رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5 بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5 بقلم شهد سيد


رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة شهد سيد رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الخامس 5

يزن : وهو يقترب اكتر وفجأه 
ثم قبلها من خدها 
تيا بخجل : انت قليل الادب ومتر........
لم تكمل تيا كلامها ثم 
يزن : انتى لو كترتى اكتر من كدا  هعرفك قلت الادب على أصول
خرجت تيا من الشركه وهى تسب وتلعن لحظها 
في اليوم التالى 
يزن : الوا
زياد : الوا مين معايا 
يزن : انا يزن السويسي صاحب شركات السويسي 
زياد : اهلا بحضرتك اتشرفت بمعرفتك خير 
يزن : انا مدير الشركه إلى بتشتغل فيها تيا وانا طالب أيدها 
زياد : تمام تشرفنا 
يزن : انا جاي النهارده بليل ومعايا تيا بس انا هكتب الكتاب النهارده
زياد : إلى هو ازاى ده هو انا رامي اختي 
يزن : لا بس هو انا سايب شغلى وحالى وهسافر كمان اسبوعين فلازم تيا تسافر معايا 
زياد : مهو ممكن لمه ترجع من السفر تتجوزوا
يزن : مهى هتسافر معايا 
زياد : ازاى يعني 
يزن : عشان هي هتشتغل معايا 
زياد : مهو مينفعش تسافر معاك بردو 
يزن : مهو أنا هكتب الكتاب عشان لمه تسافر معايا هتبقي مراتى راسمي ومحدش يتكلم عليها 
زياد : تمام هستني حضرتك النهارده بليل 
يزن: تمام 
اغلق يزن الهاتف 
ثم ذهب إلى المنزل 
سالى : اى يا باشا اتاخرت لى
يزن : كان عندى شغل كتير 
سالى : ربنا يرزقك يا حبيب اختك ويقويك
يزن : ياارب يا حبيبتي 
يزن: صحيح كنت عاوزه اقولك على حاجه 
سالى : قول يا أبوا الاشباح في مصيبه وله اى 😂 
يزن : اتلمى يابت بدل مخليها مفاجاه ومعرفكيش 
سالى : لالأ خلاص قول والنبي 
يزن : انا هتجوز بكره 
سالى بضحك : ده الضهر وله العصر ده 😂😂
يزن : سالى انا مش بهزر 
سالى : إلى هو ازاى يعني 
يزن : عادى المهم انا مسافر بكره اسكندريه عشان هكتب الكتاب واجبها واجي 
سالى : انا مش هقدر اروح معاك عشان عندى امتحانات 
يزن : خلاص هروح انا ومش هتأخر
سالى : خلصانه يا أبوا الاشباح لمه نشوف إلى هتجبهلنا انا مستنيه 
يزن : اتلمى يا بت 
ثم ذهب الى الغرفه
غير وتصتح على السرير 
في غرفه تيا 
غيرت ملابسها وتصتحت على السرير بتفكر في حظها 
فاقت على رنت هاتفها
تيا : مين في الوقت ده هيرن عليا 
تيا: الوا
يزن : الوا 
تيا : مين 
يزن : قدرك الاسود 
تيا  عرفت صوته : يزن
يزن : بلظبط كدا 
تيا بغضب : جبت رقمى منين 
يزن : عيب عليكى يا قطه انا يزن السويسي 
تيا : عاوز اى 
يزن : حضري نفسك بكره هتسفرى معايا اسكندريه 
تيا : لى أن شاء الله 
يزن : عشان بكره كتب كتابك عليا 
تيا بحزن : تمام ماشي 
يزن : من بكره هتدخلى جحيمي 
تيا بحزن : انا بكرهك 
يزن : اغلق الخط في وشها 
تيا بحزن لى ياارب كدا انا عملت اى في حياتى لكل ده واحد حقير بكرهك 
في الصباح 
يزن : .......

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-