رواية حكاية رهف الفصل السادس 6 بقلم سندس محمد

رواية حكاية رهف الفصل السادس 6 بقلم سندس محمد


رواية حكاية رهف الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة سندس محمد رواية حكاية رهف الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكاية رهف الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكاية رهف الفصل السادس 6

رواية حكاية رهف بقلم سندس محمد

رواية حكاية رهف الفصل السادس 6

رهف سمعت كل كلامهم ده وحطت ايديها على بوقها بصدمه 
وجريت على الاسانسير لقيته مشغول وجايه تنزل من على السلم اتكعبلت ووقعت سايحه في دمها
كل اللي في الشركه اتلم عليها 
واحد من العمال: انا هروح اقول ليحيى بيه بسرعه 
وطلع جري على مكتب يحيى عشان يقوله 
العامل: يحيى بيه الحق انسه رهف 
يحيى قام من مكانه بخضه: مالها رهف 
العامل: وقعت من على السلم 
ومكملش كلمته ويحيى طار على بره على طول 
السكرتيره نور بعصبيه: ده تلاقيها بتدلع ده ايه القرف ده 
عند يحيى نزل بسرعه لقاها واقعه ومحدش شالها ولا حد جه جنبها كلهم واقفين يتفرجوا عليها
يحيى بعصبيه شديده وزعيق: انتو بتتفرجوا على ايه 
وشالها بسرعه وجري بيها 
بعد مده وصل يحيى المستشفى 
يحيى بزعيق: انتو يالي هنا تعالوا بسرعه بتموت مني
الممرضين والدكاتره جم وخدوها ودخلوا بيها العمليات بسرعه 
يحيى قعد قدام الباب بصدمه وبيبص على ايده مكان الدم 
يحيى بصدمه ودموع في عينه: هتموت رهف هتموت بعد مالقتها تاني هتروح مني 
بعد شويه الدكتور خرج من عندها 
يحيى جري عليه بلهفه: هاا يادكتور هي عامله ايه دلوقتي 
الدكتور ببسمه: الحمدلله جت سليمه وانت لحقتها هي ايدها اتكسرت ودماغها اتخيطت وشوية كدمات هتروح مع العلاج ورجليها اتلوت بس الحمدلله جت سليمه 
يحيى بصدمه: كل ده وجت سليمه امال لو مكنتش سليمه بقى دي اتكسرت يادكتور 
الدكتور ضحك: احمد ربنا انا جت على قد كده ومحصلش اكتر من كده 
يحيى: الحمدلله طب انا اقدر اشوفها امتى يادكتور 
الدكتور: احنا شويه كده هننقلها اوضه عاديه 
الدكتور مشي ويحيى فضل يحمد ربنا انها بخير وكويسه 
عند ادهم كان قاعد في شقته 
ادهم في سره: انا ليه عايز اشوف رهف ياترى هي عامله ايه دلوقتي 
سلمى مراته جت من المطبخ: ادهم انت روحت فين 
ادهم: هاا ياسلمى في حاجه ولا ايه 
سلمى رفعت حاجبها: لا مفيش ياقلب سلمى سرحان في ايه 
ادهم ضحك بتوتر: سرحان فيكي طبعا ياقلبي هو فيه غيرك اسرح فيه 
سلمى: اه مانا بقول كده بردو 
ادهم: كنتي عايزه حاجه ولا ايه 
سلمى: اه كنت عايزه فلوس 
ادهم: سلمى انتي لسه واخده مني من يومين 
سلمى: انت مش جوزي ولازم اطلب منك ولا ايه 
ادهم عشان يريح دماغه: ماشي ياسلمى 
عند يحيى 
كانت رهف اتنقلت اوضه عاديه ويحيى كان واقف مع الدكتور 
يحيى: طب كده يادكتور اقدر ادخلها صح 
الدكتور: اه يا يحيى بيه ادخلها 
يحيى وقف قدام باب اوضتها وخبط ودخل
يحيى ببسمه: حمدالله على السلامه يارهف 
رهف بصتله بجمود وكرهه
رهف بجمود: اطلع بره يا يحيى 
يتبععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-