رواية جيران العشق الفصل السادس 6 بقلم شغف الاعصار

رواية جيران العشق الفصل السادس 6 بقلم شغف الاعصار


رواية جيران العشق الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة شغف الاعصار رواية جيران العشق الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جيران العشق الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جيران العشق الفصل السادس 6

رواية جيران العشق بقلم شغف الاعصار

رواية جيران العشق الفصل السادس 6

ذهب اسلام الي شقته ودخل وجد حور تأكل الفشار وهي تنظر للتلفاز اسلام وجلس بجانبها
اسلام:قومي جهزي شنطتك هنسافر علشان بنت عمتي جوازها بعد بكره
حور وهي تأكل وتنظر الي التلفاز:طب دي بنت عمتك انا هروح بصفتي اي اسلام ويأخذ منها الفشار :بصفتك مراتي وقومي يلا
حور:رخم طيب هقوم
وجهزت شنطتها وهو جهز شنطته ونزلوا تحت الي الحاج احمد 
الحاج احمد:روح انت ومراتك وانا ومراتي هنروح 
اسلام:طب نروح سوا يا حاج
الحاج احمد:لا روحوا مع بعض 
اسلام: طيب ومشيوا ركبوا سيارته اسلام والحاج احمد وام حور حبوا يروحوا بالقطار
عند سيف
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
سيف:بت يا جودزيلا
عشق مردتش عليه
سيف:شوفتي يا جودزيلا الحاج احمد الله اكبر عليه اتجوز مرتين وانا قاعد زي العانس اهو فلتت منها ضحكه
سيف:اضحكي ياختي اضحكي يا حظك يا ابو حميد عند الحاج احمد قعد يكح
الحاج احمد:حد بيجيب سرتي
ام حور:خد اشرب يا حاج 
عند سيف
عشق:متكلمنيس فاهم 
سيف:دا انت زعلانه مني لا لازم أصلحك انا عندي كام عشق يعني وذهب ناحيتها
عشق ودموعها نزلت:ابعد عني 
سيف :طب اهدي اهدي انا اسف 
عشق:ملكش دعوه بيا 
سيف:طب خلاص انا اسف متعيطيش معتش هزعق فيكي
عشق:انا هروح ابعد ومشيت 
سيف:هوووف جودزيلا بمشاعر جياشه
عند اسلام...
كان بالسياره وتجلس جنبه حور بعد سعات وصلوا لطريق صحراوي وقد تعطلت السياره
اسلام:مالها دي اكيد لازم تبوظ م فيه بومه 
حور:لا وانت الصادق دا فيه غراب مش بومه 
اسلام ونزل ليري السياره نزلت حور
اسلام:فاضل نصف ساعه مشي ونوصل  والعربيه خلاص صممت متمشيش
حور:ياربي هي الجوازه دي جايه عليا بخساره طيب ومشيوا وبعد ربع المسافه 
حور:خلاص مش قادره ومحدش رادي يقف لينا
اسلام:يلا بس قربنا هيه يلا حور واقفت وبدؤا المشي وخلاص حور جابت آخرها 
اسلام:تعالي وحملها بيده الاثنين ويمسك شنطه هدومه وهي تمسك شنطه هدومها
حور:انت بتعمل اي يا مجنون سيبني نزلني
اسلام:هشش اثبتي وبعد معافره وصل اسلام استقبله أهل البيت وكان حور نامت 
اسلام:عمتي عايز اعرف فين غرفتنا لان حور نامت
عمته :حاضر يا ولدي ومشيت وهو مي وراها وشورت ليه علي غرفه ووضعها علي السرير ونزل 
وسلم علي الباقي 
حسن ابن عمته:تعالي يا اسلام معانا عند الخيل
اسلام:يلا ومشيوا 
مرات عمه لعمته:شوف ياختي الواد اتجوز ومقلش لينا وابوه راح اتجوز فالسن ده والسنيوره مرات ابنه خلت ابنه يشيلها 
عمته:احنا مالنا يا منال هما حرين يلا خلينا نقوم نخلص اللي ورانا وعند بنات عمه 
كان يجلسون مع العروسه
بنت عمه:اتجوز يا هناء
هناء العروسه:خلاص بقي يا هند(البنت اللي قال ليها اسلام علي أن حور خطيبته)
هند:مش قادره انساه يا هناء 
فاطمه:يا هند انسيه انت عارفه انو حسن اخويا بيحبك 
هند:حسن دا بياكل الاطفال الصغيره بيحب ده دا انا بترعب منه يا اختي اسكوتي 
هناء:خلاص بقي يا بنات دي جنازتي يلا نفرح وغلوا اغاني وبدؤا الرقص 
عند حسن واسلام كان يعتلي حسن علي حصان وكذلك اسلام 
اسلام:ها اعترفت ليها بحبك 
حسن:دا مبطقش شوفتي فكرك بتحبيني 
اسلام:هتحبك بس حاول هي كانت بتحبني وعلي يدك انا اتجوزت 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حسن:صح اه يا واطي تتجوز كده من غير ما تقولي ها
اسلام:والله الجواز جه بسرعه في ثانيه ومقولتيش لحد 
حسن:وهو في جواز في ثانيه انت كمان 
اسلام:وحياتك اتجوزت في ثانيه 
حسن:عموما الف مبروك يا صاحبي امال فين الواد سيف اوعا تقولي اتجوز هو كمان
اسلام:ههه لا متخفش طب استني اتصل عليه
عند سيف كان جاي هديه لعشق علشان يصالحها ورن الجرس ودخل وعشق طلعت وقعدت علي الكنبه قصاده
عشق:نعم جيت ليه
سيف:انا وقبل ما يكمل رن هاتفه مكالمه فيديو كول 
اسلام:ازيك يا سطا 
سيف: مالك ياض انت كويس دا انت بتقولي ازيك
اسلام:اصل عملك مفاجأة واعطي الهاتف الي حسن 
حسن بصوت أنثوي:ازيك يا بيبي
سيف:ازيك يا بت يا سونيا
حسن:ازيك يا بغلي عامل اي وحشتني يا راجل كل ده مشوفتكش يا روحي 
سيف:ايام يا بت يا سونيا ايام الشقاوه بس اي يا بت الحلاوه دي وهو بيغمز
حسن:استني يا بيبي اوريك سمانه الكتف
عشق وخلاص فقدت صوبها ومسكت الهاتف وكانت هتزعق وشافت انو حسن 
عشق:كده يا حسن طيب شوف بقي مين اللي هيخليك تجوز هند ماشي 
حسن:لا الله يكرمك لا منك لله يا سيف
سيف:بتحبني عليا يا سونيتي اخص عليكى وبعدين قال اي اللي وداك هناك يا اسلام ومسك الهاتف من عشق
اسلام:جواز هناء يا عم 
سيف:من غير ما تقولي اخص علي الوطنيه انا جاي بكره واغلق الخط من دون سماع ردهم 
عشق:طب كويس انك هتروح علشان ماما توافق توديني علشان هناء مصممه اني اروح وكانت هتدخل غرفتها لكن سيف امسك يدها واعطاها الهديه ومشي الي بيته من دون كلمه 
عشق فتحت الهديه وفجأه 
عشق:اعععععععععععع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-