رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7 بقلم اسماعيل موسي

رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7 بقلم اسماعيل موسي


رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة اسماعيل موسي رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7

رواية ما وراء القطة بقلم اسماعيل موسي

رواية ما وراء القطة الفصل السابع 7

قبل الاخيره
بعد ما محمد امام حقنها بالليبيريوم سحب نفس طويل ولاحظ ان احمد مثبت نظره على أخته كان بيبص على جسمها الضامر عضم معدتها وعروقها إلى ظاهره كأن عمرها ٨٠ سنه،  سأل احمد قدامها قد ايه يا شيخ؟ انا حاسس انها هتموت
فين والدك سأله الشيخ محمد؟
والد هند دخل الغرفه كان منتظر بره، ضحك الشيطان، اه وصل، العاهر الكبير وصل، الكل هنا؟
سأريكم شيء جيد
تحرك درج المكتب جوار والد هند وسقط منه مصحف على الأرض ثم انغلق مره أخرى دون أن يلمسه احد
قهقه الشيء الذى أصبحت عليه هند، صدقت الان ايها الرجل الديوث الحقير يا ناكح الحيوانات وضحك الكيان وهو يريح رأسه على الوساده، ابنتك طريه، انا اضاجعها كل ليله
لا تستمع اليه، قال محمد امام بسرعه، أنه يحاول تدليسك
كان أحمد ووالده مرتعبان مما حدث، انحنى محمد امام على الأرض وحمل المصحف وقبله
الشيطان يستطيع فعل ذلك لا تعتبروها معجزه
ألقى عليهم موعظه ايها الشيخ اللقيط، ابصق إليهم تعليماتك الدينيه
فم هند طلع منه مخاط اصفر ريحته نتنه متعفنه
أحمد قال انا مش فاهم حاجه، لو كان ده شيطان انت شيخ المفروض تطلعه، تخرجه
انا بسمع ان فيه مشايخ بتطلع العفاريت من جلسه واحده
رد الشيطان لانه ليس مؤمن ولا شيخ بل فاقد للإيمان لقد اخترت جثه منتهيه ايها الأحمق الصغير اللعين
وانا أنعم بحضن اختك ولن اخرج منه
لسان هند تمدد وصل صدرها وسال منه المخاط
محمد امام قال، مفيش وقت انا هعمل جلسة طرد الأرواح دلوقتى كان لاحظ ان نبض هند انخفض وان وقتها بقى محدود
دلوقتى لازم نحقنها بالبازومين واتصل بفهمى بسرعه
خرجو من الغرفه والدة هند قالت للشيخ هعملك فنجان قهوه انا حاسه انك ليك اسبوع ما نمتش!
قعد الشيخ الشاب على الكنبه وحط راسه بين ايديه لأول مره يقابل كيان بالقوه دى
دا مش شيطان عادى ولا جان ومن جواه كان خايف من الفشل
فى العاده مفيش شيطان ولا جان يقدر يحرك مقعد او درج عن بعد
زى إلى شافه بعنيه
وصل فهمى وكان معاه حقيبته الطبيه، سلم على الشيخ وقال اخيرا اقتنعت ان فيه تلبس واروح شريره ومش كلهم مرضى نفسيين؟
دخل الشيخ الغرفه ومعاه فهمى ودخل معاهم احمد ووالدها
الشيخ قال الأفضل تنتظرو بره
لكنهم رفضو !
قال من فضلكم لو كان لازم محدش يفتح بقه مهما حصل
وبداء الشيخ يقراء آيات السحر وطرد الجان من سورة البقره والدخان والحشر
الشيطان كان بيصرخ، بيضحك، يتلوى، يخرج لسانه، يشتم ويلعن ويسب
وفهمى بيتابع نبض هند
اخرج بأمر الله، اخرج يا ملعون فى كل ارض وكل مكان يا من عصيت الله يا مارق
يارب هذا اللعين المنبوذ يعبث بآمتك الضعيفه، يارب أرنا عظيم قدرتك وأخرج هذا النجس من الجسد الطاهر، يارب، يارب
بصق فم هند مخاط اصفر، كتل سميكه وطريه، لزجه غرقت السرير والوساده والملايات
المخاط إلى راح يتبخر ويخرج منه دخان، الغرفه بقيت تلج من البروده
اخرج لعنة الله عليك، اخرج بأمر الله، اخرج يا مغتصب يا عدو البشريه
زعق الشيخ محمد، يارب، يارب، يارب طهر هذا الجسد وبصق فم هند كتله أخرى من المخاط
انت مين؟
قهقه الكيان، انا شيطان
اسمك ايه؟
احنا كتير مش واحد بس
انا أأمرك ان تخرج بأمر الله
اخرج انت والعق......
تنهد الشيخ فيه حاجه غلط، الشيطان لا يستجيب، فيه غموض وسر مش قادر يعرفه
مفيش كيان يقاوم القرأن وواصل القرأه
بعد كده قال اخرج بأمر الله يا من تسكن ذلك الجسد او تسكن جسد اخر غيره يقيم هنا
ارتعشت مصابيح الاضاءه، خفت نورها وارتجت جدران الغرفه، السرير تحرك واهتز
وفجأه خرجت القطه إلى كانت مختفيه من جنب راس هند ووقفت تبص على الشيخ

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-