رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7 بقلم نور الفجر

رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7 بقلم نور الفجر


رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة نور الفجر رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7

رواية شهر رمضان الكريم بقلم نور الفجر

رواية شهر رمضان الكريم الفصل السابع 7

في صباح يوم جديد...حدث مالم يكن في الحسبان
-مش هرووووح
:بس دي عمتك....وهي عزمانه عشان باباكي رجع من السفر عيب تقولي كده
-ماما...دي عمتي سميحه...وانتي عرفه مين عمتي سميحه ولله لو عايزه تروحي انتي وبابا انتم احرار....اما انا مش هروح
:شوف بنتك بتقول ايه 
؛ سيبها بي راحتها اختي عزماني انا يعني لو هي مش حابه عادي
:هنسبها يعني تفطر لي وحدها
؛ هي كده كده مكنتش هتفطر معانا
نطقة لين وكريمه في نفس الوقت
-:ليه..؟!
؛ خطيبك كان اخد اذني انك تخرجوا ساعات الفطار تفطورا بره
-بجد الله.... طب هو مقليش ليه
؛ ممكن كان هيعملهالك مفاجأة ولا حاجه
:طب روحي جهزي لبسك بقي عشان تخرجي معاه
-حاااضر
دخلت غرفتها وبعت له رساله
-مقولتليش له اننا هنخرج
تركت هتفها واتجه ناحيه الدلاب لتعد ملابسها التي ستخرج بها 
-اممممم...البس ايه....البس ايه....انا في شتاء والدنيا سقه....اممممم...خلاص هلبس ده
جائتها رساله منه وهو يقول
=هو عمي قالك.....كنت عايز اعملها مفجاء بس مش مشكله
بعثت له رساله
-كفايه بس انك فكرت في حاجه تفرحني دي عندي بي الدنيا كلها
=طب قولي بقي تحبي نأكل فين
ابعت له رساله 
-فاجاني بقي
واغلقت الهاتف وهي تبتسم بفرحه وتشكر ربها وتلك الايه ردد في عقلها (وَلَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ)
 فمن يشكر الله علي  نعمه يزيده من فضله فا الله وسع كريم. ....دائما اشكر الله على ما انعمبيه عليك 
كان في عمله سعيد بعد محادثه معها فهي الفتاه التي احبها قلبه ولكنه لم يكن يعترف بي هذا ....لذالك كان دائما الشجار معها علي اتفه الأسباب حتي لا يظهر مشاعره هذه لها
=الحمد لله
دخلة عليه صديقه
^شكلك مبسوط النهردا يا قاسومه....ايه الي مفرحك كده
=كم مره نبهت عليك متقوليش كده
^بهزر معاك
=متقوليش كده يا عادل بدل ما اعدلك انا العدله التمام
^وعلي ايه......بس قولي مين سبب فرحتك....او..هي مين سبب فرحتك
=يا عم إحنا في رمضان اتلم بقي
^انا قولت حاجه....بشوف مين بس الي عدل مزاجك كده
=روح الله يهديك شوف شغلك....متخلنيش افطر عليك
^طب سييبك من ده كله...ومش ناوي بقي توافق وتسبني اتجوز
=هو انا كنت ماسسك يابني
^موافق يعني
=لا الله الا الله.....هو انا كنت قولتلك لاء متتجوزش
^عايز اسمعها منك
=روح اتجوز يا عادل...ارتحت كده....وبعدين مين دي الي شكلل هتتجنن عليها
^اه ولله هتجنن عليها بقالي اربع سنين....واخوها الله يسامحه مش هدعي عليه عشان احنا في رمضان مش عايز يجوزهالي
=ليه بس هو في حد يرفض ان اخته تتجوز حد زيك يا عادل
^متخلنيش اغتر في نفسي بقي.....بس عندي ليك طلب
=عايز ايه يا عادل
^ممكن بس تكلملي اخوها. ....اصله واحد كده صعب وبيقلب بسرعه وانا بخاف منه
=خلاص ماشي.....اديني رقمه واكلمهولك
^تشكر بي بجد....اكتب عندك...*******01089
=عادل.....انت بتستهبل...ده رقمي
^ما هي العروسه اختك....الاء
وقف قاسم بي غضب
=انت حاطط عينك علي اختي ياض
^مش بقول بتتحول.....اهدي كده بس....ولله عايز اتقدملها مش اكتر ولله
=وجاي تقولي بتحبها من اربع سنين يابن ال.......
^لو سمحت متغلطش....اهدي يا قاسم.....افتكر اني صاحبك
=اطلع بره يلا بدل ما هفطر عليك فعلا.....براااا
اتجه ناحيه الباب بسرعه وقبل ان يخرج
^ممكن تفكر تاني
=برااا
كانت جالسه مع والدتها عندما رن هتفها
"ده قاسم
*طب ردي شوفيه عايز ايه
"ماشي
ردت علي الهاتف
"ايوه يا قاسم
=ابقي جهزي نفسك عشان قرب المغرب هخرج مع لين
"طب وانا مالي
=يا ذكيه لازم يبقي في محرم عشان هي لسه مش مراتي
"ايوه انا مالي بردوا
همس لي نفسه
=ويا تري عادل بيحبك علي ايه
"روحت فين
=اعملي اي قولت عليه وخلاص 
قفل الهاتف
"بصي ابنك يا ماما قفل التلفون في وشي
*منحقه بدل ما كانت هتجيله جطله منك
"بقي كده يا ست الكل
*قومي اعملي الي اخوكي قالك عليه
"ماشي 
-ياماما متخفيش الاء هتكون معايا...وبعدين ده ابن عمي
:انا مش بقول حاجه....بس خلي بالك من نفسك
حاضر يا ماما
؛ يلا يا كرملتي سميحه عماله ترن
:ماشي....ابقي اقفلي الباب كويس وانتي نازله
-حااااضر
عند دخول وقت المغرب عاد الي المنزل واستحم وارتدي ملابس جميله للغايه بنطلون زيتي وبلوفر ابيض وارتدي الساعه....ورش العطر الخاص بيه 
خرج وجد شيقيقته قد انتهت
=اطلعي خبطي عليها عقبال ما البس الكوتشي
"عولم وينفذ
صعدت وطرقت الباب فتحت لها لين وكامت ترتدي درس زيتي وعليه بلوفر من الصوف ابيض وطرحه زيتي 
"انتم مطقكين مع بعض
-ايه
"لما تنزلي هتعرفي
حملت حقيبتها البيضاء علي كتفها واغلقت الباب....كان قلبها يدق بسعاده اول خروجه معه
عندما نزلت ورئها ابتسم
=مشاء الله قمر يا لين....ماشاء الله تبارك الله
احمرت خدودها بكسوف
-الله يبارك فيك
=يلا بينا
-هنروح فين
=مش طلبتي مني افاجاك
ركبت معه في السياره في الامام والاء في الخلف
بعد مده وصلوا مطعم هادي وجميل
دخل وجلوس على الطاوله التي كان قد حجزها
-المكان شكله حلو اوي.....ذوقك حلو اوي يا قاسم
=عارف و دليل كده انك معايا
ابتسمت
"الله علي المرتبطين....راعوا اني سنجل لسه
=غوري يابت من هنا
وقبل ان تىد ويبدء شجار بينهما
سمعوا اذان المغرب
بدوا في تناول الطعام الذي لم يخلوا من الكلام والمزاح
"انا هروح الحمام
نهضت وذهبت
=لين
-امم
=بحبك
احمر وجهها خجلنا
-قولت بعد...كتب الكتاب
=مش قادر امسك نفسي عن اني اعبر عن مشاعري
امسكت هتفها وبعت له رساله "وانا كمان♥️"
نظر لها
=هستني اسمعها منك بعد كتب الكتاب
-ان شاء الله
اخرج من جيبه علبه وقدمها لها
-دي ايه
=انتي مرضتيش نعمل خطوبه وقولتي كتب كتباب على طول
-ايوه عشان كده احسن
=ماشي ولحد كتب الكتاب عايزك تلبيس ده
فتح العلبه واخرج خاتم رقيق للغايه...امسك يدها ولبسها له
=ده خلكي في ايدك عشان تعرفي قد ايه انا بعشقكك
وووو
يتبع🥹🥹🥹

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-