رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7 بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7 بقلم شهد سيد


رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة شهد سيد رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل السابع 7

يـزن: تعـالـي مـعـايا بسقوط. احسنلك
تيا : طيب اوعا ايدى يزن بتوجعنى
يزن:  متـخافـيش انا مش هعملك حاجه مش يزن السويسي اللي يمد ايدو علي واحده ست وخصوصا مراتو
ثم ترك يدها 
تيا بعياط : انا بكرهك 
ذهب يزن إلى المرحاض 
غيرت تيا ملابسها بملابس فضفاضه واتجهت إلى السرير كى تاخد مخده ولحاف 
يزن : انتي بتعملي ايه متنامى على السرير 
تيا : ملكش في وبعدين استحاله انام جنب واحد زيك 
يزن : براحتك عنك ما نمتي هنا
تيا في سرها : واحد بارد ودمك سم مش عارفه بيتيقوا ازاى 
يزن : سمعتك علي فكره
ثم اتجهت تيا نحو الاريكه
أما يزن نام متجهلها
في الصباح 
استيقظ يزن مبكرا وذهب لتغير ملابسه ارتدا بدله سوده وقميص اسود كان في غيه الجمال 
عدى دقايق واستيقظت تيا 
تيا يلهوى الساعه كام 
يزن : خلى بالك هتصحي بدرى عشان عندك شغل 
تيا : نعم هو انا رايحه الشغل 
يزن : لى انتى فاكره نفسك في اجازه 
تيا : لا مش فاكره نفسي في اجازه يا يزن باشا 
يزن : تجاهل كلامها 
اتجهت تيا كى تغير ملابسها بارتداء فستان اسود في ابيض وعليه خمار نبيتى كانت جميله جدا 
تيا : انا خلصت 
يزن : طيب يلا عشان ننزل نفطر معاهم
اعجب يزن بيها جدا 
ثم ذهبوا إلى أسفل 
فتحيه : الفطار جاهز يبنى 
يزن : الكل موجود يا داده 
فتحيه : ايوه يبنى الكل موجود مستنينك  انت والهانم 
يزن : تمام روحي انتى يا داده 
يزن : صباح الخير
الام : صباح النور يا حبيبي اى عاملين اى 
يزن : الحمدلله يا ست الكل
زياد : اى يباشا صباحيه مباركه يا عريس 
تيا غضبت من اخوها كتير واتوعدتله 
يزن بغضب : لم نفسك يلا وكل 
زياد : اى يا عم خلاص هتكولنا 
سالى : فكك منه , مرات اخويا القمر عامله اى 
تيا : الحمدالله ياقلبي
زياد : عامله اى يا صاحبييي 
 تيا : الحمد الله يا زفت 
زياد : اى يا ستى ده اه مهو ست سالى خدت الحب كله 
ساىى : انت مالك انت ده انت بارد 
زياد : والله مفيش أبرد منك بس موز 
سالى بخل : لم نفسك الامه وربنا هوريك مين هي سالى السويسي 
زياد : هموت واشوفها 
ثم اكمله اكلهم 
يزن : يلا عشان منتاخرش 
تيا : يلا 
الام : ربنا معاكوا يا حبايبي 
ثم ذهبوا إلى الشركه 
تيا : ممكن اعرف فين المكتب بتاعى 
يزن : جوه مكتبي 
تيا : الى هو ازاى يعنى 
يزن : امشي وانتى ساكته 
تيا : امشي وانتى ساكته باارد 
يزن : هعديهالك بمزاجى 
ثم ذهبوا إلى المكتب 
يزن : ده المكتب بتاعك اى حد موجود هنا متخرجيش من مكتبك 
تيا : ده اشمعنا يعنى 
يزن بزعيق : تسمعي الكلام وانتى ساكته 
تيا بخوف جسمها اتنفض : حاضر 
يزن : ايوه كدا زى الشاطره على مكتبك 
تيا : حاضر ثم أكملت فسرها جوازه اى دى يااربي 
بعد مرور وقت 
اهلا اهلا يزن باشا 
كان المتحدث ريتاج 
يزن بغضب جحيمي : اى إلى جابك هنا 
ريتاج : جايه ليك يا زوز 
خرجت تيا من المكتب وكانت هتولع 
تيا : زوز في عينك متحترمى نفسك يا حبيبتي 
ريتاج : انتى مين انتى وبعدين مالك بزوز حبيبي 
تيا : حبك برص يا شيخه وبتقوليها قدامى 
كان يزن مبسوط من تيا أنها غيرانه فحب يستفذها 
يزن : اى يا ريتاج عاوزه اى يا حبيبتي 
تيا : حبك برص انت وهيا تولعوا بجاز وسخ 
ريتاج : اى يا يزن الاشكال البيئه إلى مشغلها عندك دى 
يزن بغضب كان هيرد عيها لاكن قطعته تيا 
تيا : انا بيئه يزباله روحي بس لملمي حبه اللحم إلى باين منك ده 
ريتاج : كانت ترتدى جيب قصيره على طوب 
ريتاج : انتى واحده زباله ومتربتي..........
لم تكمل كلامها صفعها يزن على جبهتها 
يزن بصوت جمهورى : لمه تتكلم مع مرات يزن السويسي تتكلمى عدل 
يزن بزعيق : يلا اتفضلى اطلع بره
ثم ذهبت ريتاج خارج الشركه وبتتوعد لتيا 
في المكتب 
يزن : انا مش قولتلك متخرجيش من المكتب وحد موجود 
تيا بدون وعى وغضب : ازاى مخرجش وانا شيفاها بتتمايع على حضرتك وبعدين هى مين دى 
يزن بفرحه تظاهر الجديه : بعدين حاجه متخصقيش وله يمكن تكونى غيرانه  مثلا
تيا فاقت لنفسها : لا غيرانه اى وبعدين مين دى إلى اغير منها 
ثم ذهبت جرى مكتبها
يزن : مش عارف عملتى فيا اى يا حوريه قلبي 
في فيلا السويسي 
كانت في الجنينه بتشم هوا 
اى ده اى ده الجميل واقف لوحده لى 
كان المتحدث زياد 
سالى : لم نفسك يلا 
زياد : يلا 
سالى : ايوه يلا وبعدين انت واقف معايا لى 
زياد : خلاص يا ستى انا غلطان انا ماشي 
سالى بسرعه: لالأ خلاص اقف معايا اهو الا قي حد أناقش في 
زياد : قصدك اى بقا 
سالى : مش قاصدي حاجه ياعم 
زياد : بقولك اى يا ستي متيجي نبقي اصدقاء ونفقنا من شغل ناقر ونقير ده 
سالى : سبني افكر 
زياد : هو انا بطلب ايدك 
سالى : خلاص يعم بهزر 
زياد : ها موافقه 
سالى : موافقه يا صاحبي 
زياد : خلصانه يا زميلي 
زياد : كلميني بقا عن حياتك 
سالى : بص يا سيدى .....
في شركه السويسي 
كان يراجع يزن الاوراق طرق الباب 
يزن : اتفضل 
اياد : اى يا عم الديراكولا انت محدش سمع صوتك يعني 
يزن : اسكت يا عم الواحد في إلى مكفيه 
اياد : بس اى يا عم كل مره تحلو كدا 
مازن : متلم نفسك يلا ده بقا قمر هو اى إلى خلاك تحلو كدا يلا 
يزن : حسبي الله ونعم الوكيل فيكوا انا بقيت اشك فيكوا والله 😂
مازن يوجه نظره ل إياد : اى يا عم العاشق عملت اى في حياتك عرفتها وله لسه 
إياد : لسه يعم مش حسه بيا خالص 
يزن بخبث : اسراء شخصيه كويسه ومحترمه متستهلكش اصلا 
أياد بضحك : كده يا ابو الصحاب ده العشم بردو 
ضحكوا كلهم على كلام اياد 
تيا : يزن في ورق عاوزاك تبص على 
إياد اي ده اى ده انت مشغل معاك مزز ومش قايلنا 
مازن : مش عيب كدا تخبى على شقق 
(يويلك منك لى 😂)
يزن بغضب : اسكت منك لى 
ثم وجه نظره لتيا: ادخلى على مكتبك 
تيا : بس في ورق عا..........
لم تكمل تيا كلامها 
يزن بزعيق جحيمى : قولتلك ادخلى على مكتبك وحسابك معايا بعدين 
تيا بخوف : حاضر 
ثم ذهبت إلى مكتبها 
يزن يوجه نظره الاصحابه 
يزن : احب اعرفكوا حرم يزن السويسي 
اياد : اى ده انت اتجوزت 
مازن : عرفنا طيب عملت كدا امتى 
يزن بزعيق : اخرجوا برا انتوا الاتنين بدل مرتكب فيكوا جريمه انا عفاريت الدنيا بتطنتت في وشي 
حس مازن وإياد بغضب يزن ثم ذهبوا إلى الخارج 
ثم طلب تيا إلى المكتب 
تيا : نعم يا يزن 
يزن وهو يقترب منها : انا مش قولتلك متجيش وحد هنا 
تيا بخوف وهى تتراجع للخلف : انا والله مكنتش عارفه 
يزن بزعيق جمهورى : يعنى كااان عاااااجبك نظرتهم ليكى 
تيا بخوف : ب..بس ا..انا م...مكنتش اعرف ان في حد ه........
لم تكمل تيا كلامها ثم قطعها بقبله كلها غضب وعشق وحنين وشوق 
كانت تيا تزقه وتعيط 
بعد يزن عندما شعر أنها محتاجه إلى هوا 
تيا شفايفها كانت تنزل دم 
تيا : انا بكرهك 
يزن : عشان تبقي تخرجي وحد موجود تانى بلذات اى راجل في المكتب يكون موجود ملمحقيش 
تيا تنظر له نظره عتاب : ماشي يا يزن بيه 
يزن : ...............

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-