رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة شهد

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة شهد


رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة الكاتبة شهد رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم بقلم الكاتبة شهد

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل السابع 7

عند فريدة
فيه بنت دخلت الحمام بس صر**خت اول ما شافت فريدة علي الارض وسا*يحه في د**مها
عند أدم
تليفونه رن ولقيها فريدة
أدم بقلق:برن عليكي بقالي كتير قلقتيتي يا فريدة
أدم سكت لما سمع اللي حصل لفريدة وقال:فريدة فين
بعد ساعتين 
في المستشفي 
أدم كان قاعد قدام فريدة وكان حاسس بو*جع في رأسه
فريدة فتحت عنيها وهو بصلها وقال بلهفة:فريدة انتي كويسة يا حبيبتي
فريدة مسكت ايدة وهو قال:ازاي حصلك كده
فريدة خا*فت ل أدم يروح ويعمل حاجة في ياسين فقالت:وقعت 
أدم بصلها بش*ك وقال:متأكده
فريدة:اه
أدم حس الدنيا بتلف بيا وفجأة رأسه وقعت علي السرير
فريدة بصتله بصد*مه وصر**خت بخو*ف
بعد وقت
فريدة بتعب:أدم كويس يا دكتور 
الدكتور:آنسة فريدة سبق وقولتلك أدم حالته متأخرة وصعبة
فريدة عيطت وقالت:ممكن يسافر بره 
الدكتور:زي ما قولتلك حالته صعبة وتقريبا ضمان حياته شبه مستحيل بس ممكن تحاولوا
فريدة مشيت وراحت الأوضة اللي أدم نايم فيها وبصتله وهو نايم وطلعت جنبه علي السرير وحضنته وغمضت بتعب ودموعها نازله
بعد ست ساعات 
أدم فتح عنيه وبص للي نايمة في حضنة وابتسم وضمها وقال:بحبك قوي يا فريدة
تاني يوم وتحديد في أوضة أدم وفريدة
فريدة:اقول ايه يا مريم أدم لو عرف باللي حصلي فعلا مش هيسكت
أدم من وراها:وايه اللي حصل
فريدة وقفت بتو*تر وكانت هتتكلم بس أدم قال بتحذ*ير:اوعي تكذ**بي يا فريدة
فريدة قربت ومسكت ايده وقالت:طب اوعدني تهد*ي
أدم:اتكلمي 
فريدة:ياسين
أدم وشه قلب وقال:ازاي
فريدة بخو*ف:لما دخلت الحمام دخل ورايا وكان مش طبيعي ولما حاولت اخرج من*عني ولما جيت اخرج شدني بس اتخ*بطت راسي في الحيط جامد
أدم جه يخرج وقفت قدامه وقالت بخو*ف:انت وعدتني
أدم بغ*ضب:ابعدي من وشي يا فريدة 
فريدة بدموع:عشان خاطري اهدي
أدم بقي ينف*خ بغ*ضب ومشي في الاوضة وبصلها وقال:ومقولتليش ليه
فريدة بعياط:خو*فت عليك 
أدم اتنهد وقرب منها وشدها لحضنه
أدم بضيق:ماشي خلاص انا ههدي اهدي بقي
فريدة:مش هتعمل حاجة
أدم بضيق:عايز امو**ته
فريدة بعدت عنه فقال:خلاص ههدي
تاني يوم بالليل
فريدة ل أدم بضيق:اغمض ليه
أدم بضيق:يلا بقي
فريدة غمضت وأدم طلع سلسله وقال:فتحي
فريدة فتحت ومسكتها وقالت بفرحه:ليا
أدم ابتسم واخدها وقال:امال لمين اه ليكي
أدم قرب منها ولبسهالها ولفها ليه وقرب منها وبا*سها 
فريدة غمضت عينيها باستسلام وهي مش قادرة تم*نعه وهو شالها وحطها علي السرير وقرب منها و....
بعد وقت
أدم كان حاضنها وقال:انا اسعد واحد يا فريدة
فريدة غمضت عيونها وقالت:متبعدش عني يا أدم
أدم هز رأسه بنفي وقال:مقدرش اعملها
عند إسلام ومريم
مريم كانت قاعده في الجنينه وهو واقف في الشباك وقال بضيق:ارضيها ازاي ديه 
وبعدين ديه دماغها زي الحجر لا نافع معاها براحه ولا ز*عيق
إسلام ابتسم للحظه بم*كر ونزل لتحت
بعد ربع ساعة
إسلام:مريم
مريم استغفرت ربنا وبصت ناحيته بضيق بس فجأة صر*خت بخو*ف لما لقيته ماسك السك**ينة وموجهها ناحية نفسه
مريم بز*عيق:انت مجنو*ن يا إسلام سيبها
إسلام بحز*ن:وهعمل ايه طول ما انتي كر**هاني كده هعيش ازاي ولا هعمل ايه 
مريم بخو*ف:طيب سيبها من ايدك ونتفاهم
إسلام بحزن:انا بحبك يا مريم
إسلام فجأة ضر*ب نفسه والد*م نزل بطريقة ر*هيبة ومريم صو**تت وجريت عليه
مريم بصر*يخ وعياط:ليه كده ازاي تعمل كده
إسلام بصوت متقطع:همو*ت
مريم بصر*يخ وعياط:اسكت انت هتكون كويس
إسلام بتعب:كان نفسي تسامحيني 
مريم بعياط:مسمحاك يا إسلام هتروح المستشفي وهتكون كويس
إسلام:ياريتك حبيتيني
مريم بعياط:تبقي كويس الأول
مريم كانت بتز**عق عشان اي حد يجي والغريبة ومحدش جه
إسلام فجأة شد مريم وخلاها علي الارض وهو فوقها وبا**سها
إسلام بعد عنها وضحك وقال:خليكي فاكره قولتي سامحتك
مريم:ازاي
إسلام بابتسامة وهو بيطلع السك*ينه وبيدوس عليها وبتدخل لجوه:لعبة يا مريومه 
مريم بعياط:والد**م
إسلام:كيس شربات حطيته تحت هدومي
مريم قربت منه بغضب وبقت تز*ق فيه وهي بتز*عق وهو فجأة مسك ايدها وشدها ناحيته وقال بابتسامة:واللهي لخليكي تحبيني يا مريم 
إسلام سابها وهو بيضحك
بعد يومين
في الشركه عند أدم 
فريدة كانت قدام الشركة وفجأة جت لها رسالة 
"علفكرة جوزك مش تعبا*ن ولا حاجة جوزك ده واحد كذ*اب وعمل كل المسرحية ديه عشان متتجوزيش ياسين مش اكتر ولو عايزة إثبات روحي عنده وهتلاقي الدكتور اللي بيقولك انه تعبا*ن عنده"
فريدة طلعت بسرعه وعنيها مدمعه ومشاعرها في اللحظة ديه عكس بعض بتتمنى ان أدم ميكونش عمل كده وفي نفس الوقت يكون الكلام صح وأنه مش تعبا*ن
فريدة فتحت الباب بس وقفت لما لقيت الدكتور فعلا
الدكتور ل أدم:استأذن انا
أدم هز رأسه وهو خرج وفريدة واقفة مكانها وعنيها مدمعه
أدم قرب منها وقال بخو*ف:انتي كويسة
فريدة فجأة ز*قته وقالت بز**عيق وعيا**ط:انت ازاي كده أنت بجد حيو*ان يا أدم
أدم بز*عيق:فريدة حاسبي علي كلامك 
فريدة قربت منه وقالت:ازاي تخلي الدكتور يقولي انك تعبا*ن وهتمو*ت ازاي تعمل كده ده كله عشان متجوزش ياسين عشان تبقي خدت اللي عايزوا
ازاي تعيشني كده انت ايه
أدم بعدم فهم:دكتور ايه وتعبا*ن ايه 
فريدة بغضب:ازاي تعمل كده ده كله عشان اتجوزك
أدم قرب منها وقال:قصدك ايه ب الكلام ده
فريدة:قصدي وصلك يا أدم وياريت ورقه طلاقي تكون عندي
فريدة خرجت وأدم واقف مصد***وم وحاسس بو*جع في رأسه وفجأة وقع مكانه.......
قربنا علي الاخير

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-