رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7 بقلم عزيزه زيدان

رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7 بقلم عزيزه زيدان


رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة عزيزه زيدان رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7

رواية انتقام الحوت بقلم عزيزه زيدان

رواية انتقام الحوت الفصل السابع 7

_حمد الله علي السلامه يا خوي أكده تخوفني عليك واصل
-بصوت ضعيف متقلقش يا سالم أنا بخير جات سليمه أخوك بسبع أرواح
_بس لو تريح جلبي وتجولي مين ده اللي مسيباكش ف حالك واصل
-هااانت يا خوي وكلكوا هتعرفوا بس كله بوقته وغلوتك عندي لادفعه التمن غالي اوووي
_الله يستر شاركني همك يا ولد ابوي وريحني يا اخوي
-انا عايزك تخرجني من اهنه عايز اتدلي مصر بكره بالكتير
_واه واه لساتك تعبان ولسه خارج من العمليات هبابه
-مقدرش دي مساله حيات أو موت لازم أخد بالي علي الحوت وميغيبش ثانيه عن عيني
_حاضر يا ولد أبوي هنفذلك مرادك أما نشوف اخرتها يا سيد الرجاله
***************************
(أذكر الله وصلي على محمد)
_واقفه ف البلكونه لغايه دلوقت إزاي ؟الجو برد واحتمال تبردي
-اللهم طولك يا روح هو حضرتك هتفضل تخضني كده كتير!
_ايه شوفتي عفريت انتي ولا هعضك أنا
-هو أنا ممكن أسأل حضرتك سؤال؟
_بغرور اه هتاخدي عليا بقي وتسالي وتتكلمي كمان
-يا سلام ع أساس انت مين يعني ولا بيهمني وأنا غلطانه أن اتكلمت معاك
_بمكر تعالي هنا انتي ما بتصدقي تهربي وتجري كده خلاص اسألي كنتي عايزه تقولي ايه؟
-هو أنا مرات ابوك؟!!!
_نعم يختي!!
-بكلم حضرتك جد والله هو أنا مرات أبوك عشان متبقاش طايقني كده انت اصلا بتتكلم معايا كده ليه؟
_اه عايزه تعرفي صح
-بظبط
_اصلك شبه جعفر مسترجله ودمك يلطش ومعندكيش من الانوثه سنتي
-لتلتمع الدموع ف عيون الأخري قائله
-صدفه بصوت مبحوح تصبح على خير
لتتركه هي بينما يعنف الآخر نفسه قائلا غبي غبي زعلتها وانت مكنتش عايز كده مكنش ينفع اللي قولتهولها ده برضوا
*********************
(أذكر الله وصلي على محمد)
ف فيلا سليم.....
_جلال بتوتر عمي.. عمي...عمي 
_سليم بزهق ما تخلص يبني عمال تقول عمي بقالك ساعه ومكملتش كلمه ع بعض ما تتكلم انت يفريد وتخلصني
-فريد بضحك اللي تشوفه يا سليم أنا...
_جلال بمقاطعه لأ أنا اللي هقول
_سليم بزهق ما تقول يا بنتي وتخلصني البت اتحنطت جوه
ليقهقه فريد باعلي صوته ع صديقه اللذي بلغ به الصبر حد السماء
-جلال بتوتر عمي.. عمي...عمي أنا عايز بنتك
-سليم بعد ما اتشاهد الله اكبر أخيرا نطقتها خدها يا أخويا أنا موافق وربنا يعينها عليك يحبيبي
_فريد بضحك طول بالك شويه يا سليم الولد أول مره يتجوز
-سليم بغيظ ما هو ده اللي مصبرني يا فريد يا أخويا
_فريد بحب طب ندالنا العروسه علشان نقرا الفاتحه
وبعد خمس دقايق من الزمن..
_اتفضلي يا جميله يا حبيبتي سلمي علي اونكل فريد
_جميله بخجل إزاي حضرتك يا اونكل
-فريد بحب بقيت كويس يا حبيبتي أول ما شوفتك سلمي علي خطيبك
_جلال بحب وفخر بسم الله ماشاءالله تبارك الرحمن ربنا يحميكي
-جميله بخجل شكرا
_جلال بجرأه و صوت واطي لأ شكراً دي مش في قاموسي أنا بحب ادلع
-جميله بعد ما كست خدودها الحمره وبرقت بعنيها وبصت للأرض
_سليم بخبث يلا عشان نقرا الفاتحه يا ولاد
_جلال ب إحترام خمس دقايق بس يا عمي شادي زميلي علي وصول لتأكد جميله هي الأخري وشروق صحبتي كمان علي وصول
-فريد بخبث بحيث كده بقي تعالي يا سليم ندخل المكتب عايزك ف كلمتين بخصوص الصفقه الجديده
_سليم بضيق يلا يا أخويا ياك نخلص النهارده بقي
ليذهبا الإثنين ويتركا الثنائي الجميل
_جلال بحب عامله ايه يا جميلتي
 -جميله بكسوف ودون أن تنظر له الحمدلله انت عامل اي
_جلال بهمس وحنيه لما أكون بكلمك بصي ف عيوني عايز أشوف عنيكي واقراهم كويس يا جميلتي
-جميله بعد ما رفعت نظرها وبصتله بتوتر
_جلال بحب ايوه كده بنوتي الشاطره اللي بتسمع الكلام عايزك تقوليلي ايه رأيك فيا
-جميله وهي بصاله بكسوف وتوتر بس
_جلال بحنيه طب ايه مش عايزه تقولي حاجه
-جميله بكسوف ممكن تديني وقتي بس
_جلال بحب وهو كذالك جميله أنا مش عايزك تخافي مني أنا عايزك تطمنيلي اي حاجه تحصل معاكي تعالي احكيهالي مضايقه زعلانه هتلاقيني بسمعك خايفه قلقانه هتلاقيني بطمنك عايزك تيجي تشتكيلي وتحكيلي أقل تفاصيل حياتك وأنا هسمعك ووعد مني هشيلك جوه عيوني وفي قلبي هخبيكي وهحميكي لآخر نفس فيا
-جميله بحب ودموع ف عنيها أنا مش عارفه أقول إيه بس ربنا يقدرني وأكون زوجه صالحه ليك
_جلال بمشاغبه طب وليه الدموع دي بقي بس سيبك انتي ايه الحلاوه دي الجمال ده كله بتاعي أنا
لتبتسم الأخري ويدوي صوت شجار ف الخارج ليخرج الإثنين ليكتشفوا الأمر
_انت مين يا حيوان سمحلك تتكلم معايا!
-انتي هبله يا بت انتي وأنا هتكلم معاكي ليه يا بايره
_انا بايره يا أبو عضلات نفخ ع الفاضي يا ابو أمله ف شعرك
_شادي بصدمه أمله أنا أبو أمله ف شعري يبت يلي شبه السلعوه انتي
-طب أنا هوريك اللي شبه السلعوه دي هتحمل ايه يا حيلتها واكملت كلامها لتاخد زجاجه البيبس التي كانت تشربها وترميها باتجاهه ليتفادي هو الرميه بخفه نظراً لأنه ظابط قوات خاصه ويقف مصدوما من فعلتها
لتصرخ جميله بصوتها قائله شروق ايه اللي كنتي هتعميله ده
_ليتجه جلال الي صديقه يتفحصه قائلا شادي انت كويس اتفضل ادخل ليتوعد هو لها علي فعلتها هذه ويدخل كلا منهم الي الفيلا
ليمر الأمر مرور الكرام وتبدأ مراسم قراءه الفاتحه وتتم قرايتها بين نظرات الحب من جلال وجميله ونظرات الغضب والتوعد من شروق وشادي (ناقر ونقير 😂😂)
ويذهب كلا منهم الي بيته في سلام
************************
(أذكر الله وصلي على محمد)
ف صباح يوم جديد....
_ايوه مين حضراتكم ؟؟
-احنا الفاشون ديزاينر اللي هنجهز لحضرتك الفستان يا افندم
_ايوه بس أنا مطلبتش حد!!
-ايوه حضرتك اللي بلغنا نجيلك مستر يحي
_صدفه ف نفسها لأ ذوق والله بني آدم مستفز والله لوريك يا يحي مش أنا معنديش من الأنوثة سنتي ومسترجله دايما استني عليا بقي لتتكلم قائله تمام اتفضلوا
-بصي حضرتك ده كولكشن جديد تركي وده كولكشن جديد ألماني وده كولكشن جديد ايطالي اتفضلي وشوفي اللي يعجبك وهتلاقيه موجود بإذن الله
_تمام ممكن تخلينا ف الكولكشن التركي وتصاميمه
-تمام اتفضلي دي مجموعه تصميمات ب استيلات مختلفه تقدري تختاري اي واحد ف الحال
وبعد مرور شويه من الوقت
_صدفه بارتياح تمام أنا هختار التصميم ده والاكسسورز دي
-تمام كده دلوقتي هنستاذن إحنا وبعد ساعه هيكونوا عند حضرتك
_تمام سانك يو سو ماتش 🤍
وبعد فتره قليله من الزمن...
_ايوه مين حضرتكوا؟
-حضرتك إحنا الميكب ارتيست اللي هنجهز حضرتك يا افندم
_تمام اتفضلوا يو آر ويلكم
-طيب ممكن نبدأ علشان نخلص علي الوقت
_اوك يلا بينا
***************************
(أذكر الله وصلي على محمد)
في تمام الساعه التاسعه في أكبر كومباوند في سويسرا..
_هلو مستر يحي كيفك يا زلمي 
-هلو مستر عوبيد كيفك
_من زمان أسمع عنك اكتير لحين حبيت اجابلك لشوف ها الامبراطور العظيم اللي سجل هاترك ف التاريخ المعماري
-يحي ببرود بشكرك مستر عوبيد وحصلي شرف الكلام بينا عن أذنك
_اتفضل مستر يحي وأن شاء الله لينا لقاء تاني
_اوووه الحوت بنفسه هنا مش معقول
_كيفك يا رويلا شو اخبارك
_والله صيرت اميحه بشوفتك يا صديق ما كنت اظن نلتجي بعد أيام الجامعه
-انتي بتعملي اي هنا
_انا هون مع زوجي شركته بقايمه الدعوات واميح إني اجيت لحتي سلم عليك واشوفك
-سعدت برؤيتك رويلا جود لاك عزيزتي
بعد ما التلفون رن...
_عايز ايه يا ز*فت أخلص ف يومك اللي مش فايت ده
-ايه يا عم انت خلقك ضيق علطول كده شاطح ناطح فيا
_وهو انت بيجي من وراك خير انجز يا باسط عايز ايه
-اوبااااا يبقي انت عملت مصيبه أكيد زعلتها أنا كنت حاسس علشان كده رنيت اطمن
_ما هي خططك المهببه جيت تكحلها عميتها يحبيبي
-اوووووبس لدرجه دي الوضع صعب
_زعلتها جامد ومظنش هتتكلم معايا بعد كده
-بسيطه صالحها وصحح اللي عملتو
_انت عايزني أنا الحوت اصالح وادادي واطبطب!! أقفل يا باسط أقفل الله يرضي عنك أنا مش طايق نفسي اصلا
ليغلق الآخر ويقهقه قائلا ولسه هتشوف يصاحبي ومن الحب ما قتل
ومن الناحيه الأخري ينهارك أسود إيه اللي عملاه ده!!!! قالها يحي للحوريه التي تقف أمامه بشموخ وثقه
-صدفه بتحدي عامله ايه معلش!!
_يحي بنفاذ صبر متختبريش صبري إيه اللي انتي لابساه ده!!
-صدفه بملل آه اللي أنا لابساه ايه رأي حضرتك حلو؟؟
_يحي بغضب تدخلي حالا تغيري الارف اللي انتي لابساه ده وإلا قسماً عظما لتكوني مرفوده حالا
-صدفه بقوه لأ سيبلي أنا الطالعه دي مش بتاعتك أنا كده كده كنت هستقيل أول ما أرجع ولبسي ده عشان اوريك المسترجله اللي معندهاش من الانوثه سنتي ده غير أني حره وانت ملكش اي حق تقولي البس ايه وملبسش ايه صح ولا لأ يا يحي بيه
ليتركها يحي وهو في قمه غضبه خوفاً عليها من رد فعله ليقف ف الترابيزه المقابله لها ويتابعها بعينيه بين الحين والآخر لتقع عيناه عليها وهي تقف مع أحد أهم رجال الأعمال وهي تضحك معه ليتجه اليها ويأخذ يدها جرا وراءه الي ركن بعيداً عن العيون قليلا
_يحي بصوت عالي ايه يا هانم مكفكيش شكلك باللي لابساه كمان قاعده تضحكيلي مع الرجاله كمان!!!
-صدفه بتحدي آه بضحك علشان أنا مسترجله ف مش هضحك لبنات صح مش ده كلامك؟؟
_يحي بنفعال خلاص مش كفايه كده بقي ولا ايه وقسما عظما لو شفتك بتكلمي راجل ولا واقفه معاه لكون موريكي مين هو الحوت
-صدفه بتحذير وصوت عالي لأ أسمع انت بقي انت ملكش حكم عليا اللي ليك عندي شغل وبس البس ملبسش دي مش بتاعتك وتصرفاتي أنا مسؤوله عنها وكلها ساعات واستقيل وووو.....ولم تكمل كلامها حتي اخذها هو بين شفتيه ف قبله طويله دامت لدقائق ويتركها بعد وقت تحمر خجلاً من فعلته ليستند برأسه علي رأسها قائلا بعد كده ده هيبقي عقابك وكل ما تتكلمي وتتحديني هسكتك بالطريقه دي لتضربه الأخري في صدره وتتجه نحو التواليت قائله بني آدم سافل
ليقهقه الآخر بصوته كله ويتجه الي الخارج يقف ويتابعها بعينيه السوداويتين وتخرج هي تقف علي أحد الطاولات لياتي منادي بإسمه ويصعد يحي المسرح ليهتف له الجميع ويصفقون ويقف هو بكل هيبه وشموخ وثقه يتحدث عن إنجازاته وهو يتابعها بعينيه لتسرح فيه الأخري وتبتسم علي ثقته ووسامته واحترام الجميع له وتتبدل ملامحها إلي الضيق من حديث الفتيات عنه وعن وسامته فتقرر الخروج لينهي الآخر حديثه ويخرج ورائها ويمسك بيده أخذا إياها الي أحد المطاعم
في أحد المطاعم ف الكومبوند....
_ببرود ها قررتي تطلبي ايه؟
-صدفه بانفعال إيه البرود ده هو بالغصب أنا مش جعانه انت ناسي انت عملت اي!!
_بخبث اه ناسي فكريني كده أنا عملت ايه ؟
-انت قربت مني وبوس...... لتضع يدها ع فامها منعاً أن تكمل كلامها
_ليقهقه الآخر بصوته الرجولي قائلا كملي سكتي ليه؟
لتحمر هي خجلاً وتكسو الحمره وجنتها ليستغل هو هذا الأمر قائلا بوستك صح قصدك تقولي كده
-لتخجل هي أكثر وتتوتر وتقرر السكوت ليستمتع هو بخجلها ويسرح بتفاصيلها ليفيق علي نفسه ويعنف ذاته ويرجع لطبيعته ويقرر أن لا يضايقها مره أخري ويمر العشاء علي خير ويذهب كلا منهم الي غرفته وينعم ف نوم عميق

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-