رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8 بقلم ايمان محمد

رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8 بقلم ايمان محمد


رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة ايمان محمد رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8

رواية اصدقاء ثم احباء بقلم ايمان محمد

رواية اصدقاء ثم احباء الفصل الثامن 8

سارة بتكون فى فترة الخطوبه هى وأحمد وبيكون فاضل ايام معدودة على جوازهم 
جيهان . انا عندى خطه ي ابنى خلينا نحبس ابو سارة وسامر فى اسرع وقت والا سامرهيئذي سارة وانا مش ناقصه حد يئذي بنتى 
بص ي ابنى هما باين كدا هيعملوا النهاردة عمليه بيع فى المخدرات بتاعتهم عايزين نبلغ الشرطه ويتمسكوا بالجرم المشهود وتعالى عشان تفهم الخطه 
وبيبدوأ يخططوا وبيكون خالد بيساعدهم 
 بيبدوأ ينفذوا الخطه لحد ما سامر وأبو سارة بيروحوا المكان اللى هيتم فى التسليم 
وبتكون الشرطه جميعها هناك 
واول ما بيبدوأ يسلموا المخدرات وكان بيكونوا مش مستكفيين بالمخدرات ببيسلموا اسلحه غير مرخصة 
جيهان. حلو اووى كدا  هيلبسووا القضيه ومش هيطلعوا منها بإذن الله 
وبالفعل الشرطه بتنقض عليهم وبيتمسكوا خلال العمليه 
وبيتقبض عليهم 
جيهان. انا ارتحت اووى أنهم خلاص اتقبض عليهم وراحوا
احمد. عن اذنكم بقااا ياجماعه عشان كان لازم اروح اخد سارة مشوار كانت مخنوقه اووى وكانت عايزة تتمشي 
موافقه ي حماتى 
جيهان. ماشي ي ابنى خلى بالك منها سارة امانه فى رقبتك 
وبياخد سارة وبيروحوا يتمشوا وبيقضوا يوووم جميل اووى
سارة .انا بحبك اووى ي احمد ربنا يخليك ليا وبيكون فى واحد معدى بغزل البنات انا عايزة منه ي احمد 
احمد .بس كدا ي قلبي تعالى وبيروحوا يشتروا منه 
سارة . انت عارف انا نفسي فى ايه احمد 
احمد .فى ايه 
نفسي الدنيا تمطر تلج واكوون انا وانت فى نفس المكان ده على الجسر ونتفرح على المياة فى البحر والتلج وهو يتساقط 
احمد . أن شاء الله اللى نفسك فيه يتحقق بس فى مصر مش بتمطر  تلج كتير أن شاء الله تسافر وتشوفى التلح لما نسافر............... يلا بقاا دلواتى نمشي عشان مش نتأخر 
أبو سارة . بقاا انا بكل قوتى  ابقى فى السجن ليييه 
سامر. يعنى أنا يا عمى لسه شاب مشوفتش عمرى أما انت بينك وبين القبر خطوة 
ابو سارة . لا احنا لازم نهرب ي سامر قبل ما يتحكم علينا 
هنهرب ازاى ي عمى 
اهدئ كدا وانا هفكر 
بيعدى كانم يوم
سامر . خلاص ي عمى احنا هيتحكم علينا انهاردة هياخدونا نروخ المحكمه انهاردة وانت لسه مفكرتش 
'مين قالك كدا اومال رجالتى اللى بره بيعملوا ايه 
سامر. وهما هيكلموك ازاى 
ابو سارة . طول عمرك هتفضل غبي ابعد عن وشي يالا 
وبيجوا وهما رايحين المحكمه فى العربيه بيطلع علىيهم رجاله الشرطه ناااش كتيرة اووى مسلحين وبيضربوا عليهم نار 
بيوقفوا العربيات وبيبدوأ يضربوا النار وبيبقى فى ضرب نار من كل ناحيه لدرجه انى ابو سارة بيقوم عشان يشوف دى رجالته ولا لاء بتيجى رصاصه فى منتصف جبهته  يممووووت ابو سارة 
وكل رجال الشرطه يموتون ومنهم من ينصاب والرجال الآخرون كانوا ماتوا 
سامر معدش حد دلواتى هنا وبياخد المفتاخ وبيهرب بينزل بيلاقى اسلحه  كتيرة على الأرض  بياخد واحد منهم 
'فى صباح هذا اليوم قامت بعض الرجال بالطلوع على رجال الشرطه وقاموا بقتلهم ومات  الفريقين انتوا حميعا ولكن يوجد فرد ناقص من المجرمين لم نعثر عليه 
وها هو بعض من الفيديوهات
جيهان .إن لله وان اليه راجعون 
طب كدا سامر عايش يبقى ناوى على حاجة شر لبنتى 
وبتمسك  الموبايل على طول تتصل على بنتها 
آلووا ي سارة ي بنتى انتى فين دلواتى 
سارة . انا مع احمد ي ماما بنشنترى الدواء لخالتى وهى معانا اهى ....... كنتى بتسئلى ليه 
ادينى احمد ي بنتى 
احمد .الووو 
جيهان . سامر  هرب ي ابنى من السجن واكيد مش ناوى خير ل سارة خلى بالك عليها ي ابنى وتعالوا بسرعه هنا 
احمد.ماشي ي حماتى مش تقلقى 
يلا ي ماما عشان نروح 
وبيروح أمه وبيوصلها لحد البيت  انا هروح اوصل  سارة ي ماما مش هتأخر تمام 
تمام ي ابنى خلى بالكم من نفسكم 
سارة .فى ايه ي احمد 
احمد مفيش ي حبيبتى مامتك كانت عايزا تقولك حاجة وبس 
مقالتهاش فى الفون ليه 
احمد . مش عارف ابقى اسئليها بقاا 
سارة. تمام 
وبيكونوا معديين من قدام عربيه الفول 
احمد ي احمد قول لسواق يوقف 
احمد. فى ايه ي سارة عايزة حاجة
سارة . الصراحه اه 
احمد.على جنب يسطا لو سمحت 
وبينزل هو سارة ........  هه كنتى عايزة ايه 
كنت عايزة اكل على عربيه الفول معاك لأننا التقينا هنا اول مرة وأريد أن أكرر هذه المرة 
سامر بيتصل على حد من رجاله ابو سارة الموثقين وبيقوله انوا عايز يعرف مكان احمد وسارة وجيهان
وبالفعل بيعرف هما فين وبيكون معاه السلاح 
سارة. شكرا اووى ي حبيبي على وقفتك جنبي وانك اكلتنى فوول 
احمد .بالهنا والشفا بس متوقعتش أننا ننزل من العربيه عشان شويه فوول كان ممكن نشترى وخلاص 
سارة. لا انا عايز اكل هنا 
احمد وهو انا قولت حاجة كلى ي حبيبتى 
سامر. سااااااارة 
سارة بتدير على صوت أحد يناديها نعم 
"وهنا يخرح المسدس أمام عامه الناس ويطلق رصاصه على سارة لن تكونى  لغيرى  ي سارة ويطلق رصاصه أخرى على احمد 
وهنا نصمت قليلا 🤬🤬🤬
جميع الناس يلتفون حول سارة وأحمد وبالفعل تحقق مراد سامر وقتلهم هما الاثنين وعندما اجتمعت عليه الناس أطلق رصاصه على نفسه هو الآخر 
وتجمعت ثلاث جثث فى مكان واحد اجتمعوا هناك اول مرة فى حياتهم واجتمعوا أيضا مع اخر نفس فى حياتهم 
تمت بحمد الله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-