رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8 بقلم نجلاء هاني

رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8 بقلم نجلاء هاني


رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة نجلاء هاني رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8

رواية اسيري ريان وجوري بقلم نجلاء هاني

رواية اسيري ريان وجوري الفصل الثامن 8

سليم: مش غربية شويه انك تكون موجود ف الشارع بتاعنا ف الوقت دا. 
ريان:- اي دا سليم، فينك يبني واحشني والله، دا الشارع نور. 
سليم:- ولا انت هتستعبط، بتعمل ايه هنا. 
ريان:- بصراحه اه، اقصد يعن لا ايه الل نت بتقوله دا، وبعدين عادي يبني واحد ومعدي م الشارع لازم يكون بيعمل حاجه يعن. 
سليم بشك:- لا مش لازم، ماشي يـ ريان هعمل نفسي مصدقك بس جوري خط احمر. 
ريان:- ام سيليا. 
سليم:- ام مين، نت بتقول ايه يبني مش سامعك. 
ريان:- ولا حاجه يـ ابو نسب، المهم عايز اقابلك بكرا نت وجويرية عشان محتاجكم ف موضوع مهم. 
سليم:- تان ابو نسب متقولش الكلمة دي، وبعدين موضوع ايه ومال جوري بمواضيعك دي. 
ريان:- لما نتقابل بكرا هفهمك. 
سليم:- ماشي اما نشوف اخرتها ايه، خلينا نتقابل ف الشركة عندي وبالمرة نشوف الصفقة دي هنعمل فيها ايه. 
ريان:- هو مش مارود كلمك عشان الصفقة تتم. 
سليم:- ايوا كلمني وانا قولتله لا. 
ريان:- هو ايه الل لا، وايه كمية البرود الل بتتكلم بيه دي، انت عارف بعنادك دا بتعمل ايه، هضيعنااااا. 
سليم بلا مبالاة:- ماشي، اشوفك بكرا. 
ريان:- عيل بارد.
عند جوري___
جوري:- بت يـ لين ردي بق تالت مرة ارن عليكي ومش تردي. 
لين بصوت مهزوز:- ايوا يـ جوري. 
جوري:- مش بتردي ليه قلقتيني عليكي. 
لين:- مفيش انا كويسه متقلقيش، طمنيني بس كنتي محتاجه حاجه  . 
جوري:- لا بس كنت هحكيلك ع الل حصل معايا انا وريان. 
لين:-هو حصل حاجه وبعدين انتوا اتقابلتوا فين. 
جوري:- صوتك شكله تعبان، هشوفك بكرا ان شاء الله واحكيلك. 
لين بصوت باكي :-لا انا مش هعرف اخرج بكرا. 
جوري باستغراب:- ودا ليه؟ وبعدين بتعيطي كد لييه، حصل حاجه يبنتي متقلقلنيش اكتر. 
لين:- فيه عريس متقدملي وبابا موافق عليه وبيقول انه مناسب وهو جاي بكرا هو واهله عشان نتعرف. 
جوري بصدمه:- ينهار، وانتِ عايزه ايه. 
لين:- هكون عايزه ايه يجوري، معرفتش ايه الل هيحصل. 
جوري ف نفسها:- طب وسليم هيعمل ايه لما يعرف. 
لين:- جوري معلش انا مش قادره اتكلم، بكرا هكلمك ان شاء الله. 
جوري بتفهم:- اشي زي ما تحبي، بس اهم حاجه متزعليش نفسك وربنا هيحققلك الل بتتمنيه. 
لين:- ان شاء الله، يلا ف رعاية الله. 
سليم:- جوري، جوري. 
جوري:-... 
سليم:- اي يبنتي مش بكلمك، بقالي شويه بنادي عليكي، شكلك مش هنا خالص. 
جوري:- لا انا معاك اهو، عايز اعملك حاجه. 
سليم:- لا مش عايز، نا كنت جاي اطمن عليكي بس. 
جوري:- انا بخير متقلقش. 
سليم:- طيب، ريان قابلني وانا جاي وقالي انه عايز يقابلنا بكرا انا ونتِ عشان فيه حاجه مهمه، انا مفهمتش هو عايز ايه، بس خلينا وراه لحد م نشوف اخرة الحوار دا ايه. 
جوري:- خلاص ماشي نروح باذن الله، نا حتي كنت ناويه اخرج انا ولين بس هي مش هتعرف تخرج. 
سليم:- ليه مش هتعرف تخرج، ما انتوا كل يوم والثاني ق خروجه سوا اشمعني بكرا. 
جوري بتلعثم:- اصل، اصل جيلهم ناس. 
سليم بعدم فهم:- ناس مين دول؟ 
جوري:- عريس. 
سليم:- ناس مين بردوا، ايه قولتي ايه. 
جوري:- جايلها عريس واهلها شكلهم موافقين وحنا مش عارفين نعمل ايه. 
سليم بحزن:- طب وهي. 
جوري:- وهي ايه.! 
سليم:- موافقه عليه.؟ 
جوري:- لا، بس اهلها موافقين وشايفينه مناسب وكويس ليها، ف هي مش عارفه تعمل ايه. 
جوري بستفزاز:- بس انت مالك وشك قلب الوان كد ليه لما عرفت، هو انت بتحب لين؟ 
سليم بلخبطه:- وشي هيجيب الوان ليه مفيش حاجه، يلا انا ماشي. 
جوري:- مجاوبتنيش بردو، بتحب لين ولا ايه. 
سليم:- معلش الفون بيرن هرد عليه وابق اجيلك. 
جوري:- ماشي يـ سليم اهرب اوي، اي العيال دي كل ما اتكلم مع واحد منهم يسبني ويهرب. 
عند سليم___
سليم:- انت يـ زفت. 
ريان:-ايوا يـ ابو نسب، لحقت اوحشك، الفون نور لما رنيت عليه يجدع والله. 
سليم:- هو انت يلا كل ما اشوف وشك ولا اكلمك تقولي الشارع نور ولا الفون نور انت شغال ف شركة كهربا ولا ايه، وبعدين نا مش طايق نفسي ف خف برود. 
ريان بضحك:- ايه بلطف الجو معاك يـ ابو نسب دا انت من ريحه الحبايب، وبعدين نا بردو الل بارد، ماشي سيبك بس قولي ليه مش طايق نفسك.
 سليم بحزن:- لين. 
ريان:- مالها؟ 
سليم:- هتتخطب. 
ريان:- طب الف مبروك والله فرحتلك، دا انا اجي اتجوز جوري بق، جت عليا كله بيفرح اهو. 
سليم:- انا مش فاهم انا مصاحبك ليه، غور. 
ريان باستغراب:- فيه ايه يبني مش بتقول هتتخطب، هي دي حاجه وحشه. 
سليم:-.... 
ريان:- سليم اوعي تكون تقصد انها هتتخطب بجد لحد غيرك.
سليم بحزن:- ايوا يـ ريان، متقدملها ناس واهلها موافقين. 
ريان:- وانت عملت ايه. 
سليم بحزن ودموع:- معملتش حاجه، ومش عارف اعمل ايه حاسس اني تايه عشان كد كلمتك، ريان نا مش هستحمل انها تضيع مني انا بحبها اوي، بحبها م اول يوم شوفتها فيه وهي مع جوري بيلعبوا ف الشارع، فاكر يوم ما كلمتك وقولتلك اخوك بق بيحب هو كمان مش نت بس، لسه فاكر شكلها وضحكتها وكل حاجه كانت بتعملها. 
ريان بحزن ع صديقه:- مش هتبق لحد غيرك اطمن، بس هي تعرف انك بتحبها. 
سليم:- لا متعرفش حتي محاولتش ولو لمرة اني اقولها. 
ريان:- دا الغباء ف العيلة جينات، طب بص مش انت عارف مكان بيتها. 
سليم:- ايوا، بس ليه. 
ريان:- ليه دي سيبها عليا، بس انزل قابلني يلا. 
سليم:- ابعتلي بس مكانك ونا هجيلك. 
ريان:- ماشي يلا.
تسريع للاحداث ريان وسليم اتقابلوا وراحوا بيت لين. 
سليم:- هو دا البيت، بس ايه الل جايبنا هنا ف الوقت دا الساعه بقت 10.
ريان:- اسكت ونت هتعرف. 
سليم:- يخربيتك، نت رنيت الجرس، والدها لو طلع هيهزقنا، انا هسيبك واجري حالًا اهو. 
ريان:- جبان. 
والد لين:- سليم تعالي يبني فيه حاجه ولا ايه. 
سليم:-... 
ريان:- اهلًا بحضرتك يعمي، عارف ان الوقت متأخر ومينفعش ذيارة فيه بس كنت عايز حضرتك ف موضوع. 
والد لين:- موضوع ايه، اتفضلوا وحنا نتكلم جوا. 
ريان:- ادخل، مش وقت تناحتك دي. 
سليم:- داخل اهو، اما نشوف هتعمل ايه. 
ريان:- كل خير يحبيب اخوك. 
والد لين:- اتفضلوا اقعدوا، اتفضل يبني موضوع ايه.
ريان:- بص يعمي حنا جايين وطالبين ايد الانسه لين لـ سليم. 
والد لين:- انا اتشرف بسليم طبعًا، بس للاسف فيه ناس واخدين ميعاد وهيجيوا بكرا وان اديتهم كلمه. 
سليم بخيبة امل:- بس يعمي انا كنت ناوي اجي لحضرتك م زمان عشان اطلب ايد لين بس كانت جوري تعبت وانشغلت معاها ودا الل اخرني، اتمني انك توافق، وانا اوعدك هعمل اي حاجه عشان لين تبق مبسوطه.  
والد لين:- ماشي يسليم، هشوف رأي لين ايه وارد عليك باذن الله. 
ريان:- ماشي يعمي ان شاء الله، نستأذن احنا واسفين علي لازعاج. 
في الخارج ___
ريان:- ولااا بطل فرك وتوتر بق، مش قالك هياخد رأيها ويعرفك يبق نهدي ونستني الرد. 
سليم:- م انا هادي. 
ريان:- هو انت كد هادي، حسبي الله، نا ماشي واعتبر ميعادنا بكرا ملغي. 
سليم بضحك:- خد هنا يلا، متبقاش قفوش كدا، هستني اشوفك بكرا ف الشركة زي م اتفقنا. 
تاني يوم ف الشركة._____
ريان:- سالخير. 
سليم وجوري:- حنا الصبح يخفيف. 
ريان بضحك:- انتوا الاتنين ف نفس الوقت، مش بقولك الجينات جامدة. 
جوري:- انجز عايز ايه. 
ريان:- وراكي ايه يـ ست جوري مخليكي مستجلة اوي كد م براحتي انجز منجزش نتِ ماالك. 
سليم:- انتوا بتمسكوا ف بعض قدامي. 
ريان وجوري:- اسكت انت ملكش دعوه. 
سليم:- كلمة كمان وهرميكم انتوا الاتنين برا، انتوا ناسيين اننا ف الشركة وفيه موظفين برا. 
ريان:- ننننني، ماشي، المهم، انا هسافر المانيا الفترة الجاية دي. 
جوري:- نعم يعنياا، هتسافر تان. 
ريان:- لا ما انت هتيجي معايا. 
سليم:- تيجي معاك فين لمؤاخذة. 
ريان:- المانيا، مالكم مستغربين ليه، ونت كمان هتيجي. 
جوري:- هي رحلة يبني وناقصلك فيها كام فرد عشان تكمل ف هتاخدنا معاك كمالة عدد. 
سليم:- استني نتِ يـ جوري اما نشوف سي ريان عايزنا معاه ليه. 
ريان:- بص يـ سليم......... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-