رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8 بقلم مريم اشرف

رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8 بقلم مريم اشرف


رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة مريم اشرف رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8

رواية نور الليل ليل ونور بقلم مريم اشرف

رواية نور الليل ليل ونور الفصل الثامن 8

نور: احكيلي..مش أنا مراتك برضو..يلا خرج اللي مستخبي جواك!!
ليل بغضب وهو بيرمي الطربيزة الصغيره على الأرض: أمي اللي نتي بتتكلمي عليها دي سابتني في وقت كنت محتاجلها جدا..عارفه كنت فايه؟!..كنت في سن المراهقه..كنت محتاج رعايه..حضنها!!..حبها واهتمامها بيا..قال ايه عاوزه تتجوز ابن عمها اللي بتحبه من زمان أوي..فقت فيوم ملقتهاش في البيت ولما سألت عليها بابا قال انها خلعته وهربت برا..أي أم دي اللي تسيب ابنها..ملحقتش حتا اشبع بيها..
بص لزهور الياسمين باشمئزاز: أما الورد ده اللي نتي بتتكلمي عنو..مش هي اللي زارعاه..دي واحده زيها مبيفرقوش فحاجه أبدا!!..دي واحده كانت بتدرس معايا بالكليه .. حبيتها..قلت دي اللي هتعوضني كل اللي شفته..اتعلقت بيها..وخطبتها..وياريتني ما شفت وشها...خانتني مع واحد زب*اله زيها..وكنت رايح أقتلها لما عرفت..للأسف مقدرتش..بس على الأقل سجنتها!!!...شفتي قد اي عنيت...شفتي؟!!!..
وقعت دمعه من عينه على خده فقربت منه نور ومسحتها برقه..
نور بحزن: ايوه كده ياليل..طلّع كل اللي جواك عشان ترتاح..كفايه..كفايه دموع..كفايه حزن..كفايه كآبه...اعتبرني أنا مامتك..وأختك ومراتك وكل حاجه..عارفه والله عارفه انو صعب جدا..عارف؟..أنا خسرت ماما وبابا في يوم واحد.. في حادثه..حالتي كانت حاله وقتها..بس أنا نسيت ورضيت بقضاء ربنا وقدره وكملت حياتي ورجعت أقوى من الأول مخلتش حاجه زي دي تأثر عليا!!
ليل: مش قادر يا نور..مش قادر..اتنهد بألم وكمل: هما جرحوني أوي..
نور حاولت تغير الموضوع وقالت في نفسها: الحمد لله..الخطوه دي مرت بنجاح..
نور بابتسامه: طيب تعال نطلع فوق شكل الأكل جهز..
هز راسه بسكات وطلعو الأوضه..
قفل ليل الباب واتكلم: آسف..
نور بصدمه: آسف؟..آسف على ايه؟!
ليل: على اللي عملتو معاكي الصبح في الشركه..
نور ابتسمت: خلاص المسامح كريم..
ليل: يعني سامحتيني؟!..وحضنها بكل قوتها لحد ماظنت ان ضلوعها اتكسرت..
نور بوجع: ليل!!
ليل: نعم؟
نور: آه..انت هتكسرني..بالراحه!!
ليل بعد وضحك لحد ما دموعه نزلت..فضحكت معاه وقلبها 
بيرفرف..دي أول مره تشوفه بيضحك كده..
________________________________________________
فتحت رنا الباب ودخلت البيت فلقت أمها قدامها..
نرمين بحب: يا حبيبتي يا بنتي شكلك متمرمطه كده ليه..حصلك ايه؟!
رنا بعصبيه: مفيش يا ماما..واحد من قرايب المدير اشتغل بالمستشفى ومطلع عيني!!
قفلت نرمين الباب من وراهم وقالت: يلا روحي غيري هدومك عشان تتعشي عملتلك الأكله اللي بتحبيها..
باست رنا خدها و ردت: ربنا يخليكي ليا ومتحرمش منك أبدا
دخلت أوضتها تتصل بنور بس لقت تيليفونها مقفول..
رنا بضيق: شكل الزفت ليل حابسها ومخلهاش تخرج أصل الوقت اتأخر وهي مش ممكن تيجي في الوقت ده..بس والله يا ليل يا علاوي لتدفع ثمن اللي بتعملو فيها!
طلعت من الأوضه فسمعت صوت الجرس..جريت وفتحت الباب..
رنا بفرحه: نور؟
قالت بعدما بصت على اللي قدامها وكان مهيمن: ايه ده انت؟!..انت جاي هنا ليه وازاي عرفت عنوان بيتي؟!
مهيمن بابتسامه: مش تدخليني الأول أحط الحاجات الثقيله دي؟!
رنا باستهزاء: تدخل فين حضرتك..انت اتجننت أحسنلك تروح لحال سبيلك ولا..
نرمين: مين اللي على الباب يا رنا؟!
رنا: لأ مفيش يا ماما ده واحد غلط في العنوان..
مشيت  أمها ناحيتها وفتحت الباب كله..
وقالت: انت مين يا ابني؟
مهيمن: أنا ابن أخ مدير الآنسه رنا..تقدري تقولي المسؤول على الجناح اللي بتشتغل فيه..
نرمين ضربت رنا على كتفها وردت: احم..اتفضل يا ابني..اتفضل شرفتنا..البيت بيتك ولو انو مش قد مقامك..أصل رنا تعبانه أوي عشان كده مدوخه ومعرفتكش..
مهيمن بابتسامه: أيوه يا خالتي أصل كان عندنا شوية ضغط بالمشفى اليومين دول..اتفضلي الحلويات دي..
نرمين: تعبت نفسك ليه يا ابني..
مهيمن بمكر: لا مفيش اي تعب..ممكن كوباية مايه لو سمحتي؟
نرمين: طبعا على راسي وعيني..وراحت المطبخ..
اتقدمت رنا ناحيته ومسكته من ربطة عنقه: انت جاي هنا ليه؟..ها؟..مش هتسيبني في حالي بقى؟!
مهيمن باستفزاز: مش قادر الصراحه..أصل جالي ملل من القعده وقلت آجي أعمل مشاكل أصلك بتضحكيني أوي يا رورو!
رنا بصدمه: هييي!..اسكت لحسن هتسمعك ماما!!
مهيمن: ولو مسكتش؟
نرمين: اتفضل يا ابني..ايه ده؟!..انتي ماسكه في الراجل كده ليه يا زفته؟!
مهيمن بحزن مصطنع: شفتي يا خالتي بنتك بتعاملني إزاي؟!
نرمين بغضب: سيبي الراجل ده هيموت فايدك..
شالت رنا ايديها وبتتحلفله تنتقم منه..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-