رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة شهد

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9 بقلم الكاتبة شهد


رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة الكاتبة شهد رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم بقلم الكاتبة شهد

رواية لتملك قلبي اسلام ومريم الفصل التاسع 9

الاخير
فريدة مسكت دراعه وقالت بدموع:أدم
أدم شال ايدها ومسك شنطته وقال:انتي طا**لق يا فريدة
فريدة سكتت وأدم مشي وهي دموعها نازله
عند مريم
قامت من جنبه وكانت هتدخل الحمام شدها فقالت:لو سمحت سيبني
إسلام:ليه
مريم:كده
إسلام حضنها وقال:تمام حقك تبقي مش واثقة فيا بعد كل ده بس الايام لوحدها هتثبتلك انا بحبك قد ايه
إسلام بعد عنها وهي دخلت الحمام وبقت تعيط
بعد ست شهور كاملين
علاقة مريم أتحسنت مع إسلام وأدم مختفي وهما بيدوروا عليه 
عند فريدة
كانت قاعدة علي السرير وافتكرت لما
فلاش باك
أدم شدها وقال:انتي مش عارفه انتي بالنسبة لي ايه
فريدة:ايه
أدم:انتي حلم وانا مبسوط اني وصلتله 
فريدة ابتسمت وهو با**سها وقال:ناقص بس اني يبقي عندي ولاد منك ولادنا
فريدة بابتسامة:ولادنا
أدم هز رأسه وشدها ليه وقال:وعشان كده هنشوف الموضوع ده وحالا
باك.
فريدة عنيها كانت مدمعه وعبدالله دخل وقعد جنبها وقال:كنت خا*يف يقرب منك كنت مفكر حبه ليكي هيكون انا*ني عشان كده كنت ببعده عنك بس دلوقتي انا شايف ان انتي اللي مو*جوعه من بعده عنك
فريدة بصتله بدموع وهو قال:بتحبيه
فريدة دموعها نزلت وقالت:اكتشفت ده متأخر
عبدالله حضنها وقال:مفيش حاجة متأخرة أدم مسيرة هيرجع لو ربنا كتبله عمر هيرجع عشان بيحبك فاهمة
عند مريم
كانت في الحمام وخرجت وبصتله وهو كان باصص وقال بامل:ايه
مريم:حامل
إسلام فجأة شدها وحضنها بقوة وقال بفرحه:وزعلانه
مريم:خا*يفة بس 
إسلام بعد عنها وقال:ليه
مريم حطت ايدها علي بطنها وقالت:خا*يفة كوني هكون مسئولة عنه في كل حاجة
إسلام ضمها وحط ايده علي بطنها وقال:هنقدر سوي وهنربية وهيكون كويس انتي اكتر حد لازم ميخا*فش 
مريم ابتسمت وحطت. رأسها في حضنه وهو با*سها
بعد سنه كامله
يوم التخرج
مريم كانت بتتكرم هي وفريدة ومجموعة من صحابهم
مريم بصت ل إسلام اللي شايل زينة بنتهم وابتسمت بفرحه 
فريدة كانت واقفة لحد ما سمعت اللي بيقول:للأسف مش هقدر من غيرك
فريدة لفت ولقيته هو متغير شوية بس أدم
فريدة جريت ناحيته وهو شالها رفعها من علي الارض
فريدة بعياط وهي في حضنه:وحشتني قوي يا أدم
أدم ابتسم وقال:معني كده بتحبيني ولا ش
فجأة بعدت عنه وخب*طته جامد وقالت بدموع:انت غب*ي عشان شوفت اني عملت كده شفقه انا
أدم قاطعها وقال:عارف انه مش شف*قة زي ما فهمت بس وقتها كان لازم احسها كده عشان ابعد
فريدة بدموع:ليه تبعد
أدم:عشان لما ارجع ارجع وانا كويس
فريدة حضنته تاني وقالت:انا بحبك يا أدم
أدم بعدها عنه وطلع خاتم وقال:الكلمه ديه أعظم انتصار ليا تتجوزيني يي فريدة 
فريدة ابتسمت وهو لبسها الخاتم والكل سقف ومريم نزلت وقربت من إسلام اللي حضنها مع بنته
تمت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-