رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9 بقلم بحر المساء

رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9 بقلم بحر المساء


رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة بحر المساء رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9

رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه بقلم بحر المساء

رواية هل ظلمتك يوسف ومليكه الفصل التاسع 9

مليكه : اااه هموت ي يوسف الحقني 
يوسف : موكا خلاص مفاضلش كتير على المغرب 
مليكه بحب : وحشني الاسم دا منك اوي 
عمر وهو يدخل : اااه محن بقا ف رمضان لا مش نافع اي ي جدع دا الجو برا ناااار مصر دخلت جهنم من اللي الناس عملوه فيها 
سلمى: قوم ي عمر ريح شوي لسه بدري على المغرب 
عمر : بدري اي انت لسه بتقلها ي جدع انت وقلد صوت يوسف موكا خلاص مفاضلش   بقلم بحر ♥️
ومكملش كلامه حتى هرول عمر سريعا ووراءه يوسف
يوسف : والله ماانا سايبك 
مليكه : يوسف اقعد متجريش هتعطش 
عمر وهو ينهج : ايوه اسمع كلامها هتعطش ي جدع واحنا مش عارفين المؤذن هيقوم بدوره امتى اقعد اقعد 
يوسف ومازال يجري وراءه : لما أعلمك الادب الاول 
عمر : اخص عليك كدا تقول اني مش متربي وتشتم امي ف تربتها فينك ي خالتي لو كنتي موجوده كنتي زمانك ومكملش  كلامه حتى امسكه يوسف
سلمى وهي تصفق : شااااطر ي ابو سيف برافو عليك  
عمر وهو يفتح عينيه على آخرها : انتي مراتي ي بت انتي ولا مرات ابو لهب هو انا مش جوزك مفيش كدا اي حنيه 
سلمى شوحت لها بيده وجلست بجوار مليكه يضحكون معا 
عمر : لا دي بتشوحلي استنى بس كدا أنا بعد العمر دا كله يتشوحلي 
يوسف : انت مش هتعقل بقا بقيت اب ولسه زي ماانت هتعقل امتى ها 
عمر وهو يضحك : لما ابقى سڤن اب 😂
نور : باااابي شوف سيفو اشترالي اي 
عمر : س اي ياختي خد ياض هنا هو انت وابوك عليا 
سيف : أنا دلوقتي كلمتك ي عمر 
يوسف بزعيق : سيف اي قله الادب دي اسمه عموعمر 
عمر : هو انت وابنك خليت فيها عمو ياخويا وبعدين احنا بنهزر سوا ملكشي انت دعوه 
يوسف : بس ي عمر وانت سيف اعتذرله دلوقتي 
سيف وكأن لم يحدث شيئ فهو يمتلك من البرود مايكفي بلد : مش قصدي ي حمايا العزيز  
فتح يوسف عينيه على آخرها وضحكت مليكه وسلمى 
وضع عمر يده على قلبه : حما مين ياخويا طب ابقى قابلني ان خدها ي سيف 
سيف بثقه : لما اكبر هقابلك ف نفس المكان اللي هيكون فيه فرحي أنا ونور عيني 
جريت عليه نور وحضنته : رينا يخليك ليا ي سيفو ي حبيبي
عمر : لا كدا كتير صحيح ابن الوز عوام 
جريت نور على امها: يعني اي ي ماما ابن الوز عوام 
سلمى : اسألي ابوكي هو اللي عارف 
عمر : لا هذا يطول شرحه نتقابل بعد المغرب إن شاء الله 
نور : سيفو يالا نعلق زينه رمضان 
سيف : هطلع اطمن على اخواتي وننزل نعلقها سوا ي قلبي 
مليكه : متصحهمش والنبي ي سيف خليهم نايمين 
سيف وهو يقبل يد أمه : حاضر وعاوزك تحكيلي حكايه ابن الوز عوام دي ثم غمز لها وجري عندما خجلت مليكه  مليكه وهم يوسف بالقيام ورائه  بحر المساء ♥️
يوسف : طب والله يابن الكلب لاوريك انت كمان 
سيف ع السلم يضحك : وانا مالي ي بص عمي اللي فضحك😂
يوسف بصدمه : مستحيل دا عيل يكون عنده عشر سنين مستحيل 
سلمى : لااااا أنا جعانه مش قادره 
عمر : تعالي كليني بقا داانتي كنتي ع الصحور هتمسحي الاطباق 
سلمي وهي تكبر له : خمسه ف عينك ثم صرخت ف أذنه : انت بتعد عليا الأكل ي عمر 
عمر بفزع :  اي ي بنت المجانين صرعتيني 
مليكه.: لااااا دا انتو صداع قوم شوف يوسف بيعمل اي ف المكتب خلصه معاه 
ثم جاء موعد الإفطار
 جلس الجميع يتناولون التمر والعصير ثم توجه للصلاه  يوسف وعمر وسيف الذي ذهب ل نور : خدي دي عشره جنيه عشان صمتي اليوم كله 
نور : هحتفظ بيها عشان هي منك 
توجه له عمر وشده من قفاه وتوجهو للصلاه 
 وقامت مليكه وسلمى ليصلو ويحضرو السفره

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-