رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير بقلم بسمله بدوي

رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير بقلم بسمله بدوي


رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة بسمله بدوي رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير

رواية خدعة الهروب حمزه وكابر بقلم بسمله بدوي

رواية خدعة الهروب حمزه وكابر من الفصل الاول للاخير

يااااااعني اي متجوووووز هاااااا يعني  اي متجووووووز لا وكمان مخلف ياااااايوووووسف... 
اهدي بس واسمعيني للاخر 
مسحت دموعي..... منك لله با يوسف منك لله.. انا بكر*هك وعمري مَ هَساامحك ابدا.. انااااهلغي الجوااازه دي 
لقيتُه مسكني من شعري.... اااه اااه ﯾ حيو*ان سيبني اااه 
 يوسف بغرور.... تلغيي اي ياااحلوه الفرح النهارده وهيتم وهتكوني مراتي بالزوق ولو مش نافع معااكي يبقَ بالغصب... 
على جثت*ي ﯾ يوووسف ساااامع على جُثت*ي
لقيت بابا جه من ورايا... اي الصوت العالي دا
جريت عليه.... تعااالى شوف يباابا يوسف طلع متجوز ولا كمان مخلف يبابا عنده اطفاااال... طلع مستغفلني وبقوووله هلغي الفرح.. بيهد*دني انه هيتم غص*ب عني 
_كلاااامه صح يااعني اي الفرح يتلغي وكلام الناس.... 
اناااااا ماااالي بالنااااس هاااا هما الي هيعييشو معاااه ولا اناااا... مستحيييل الفرح دا يتم 
فجأه لقيت بابا ضر*بني بالالم.... هيتم  غوووري اجهزي عشااان البنااات زماانهم على وصول 
بصيت على يوسف لقيته بيتسم بغرور وقرب مني.....  هيكوني ملكي والنهارده باي ﯾ عروستي ومشا 
انا مستحيل اوااافق على الي بيحصل دا 
الباب خبط... دخلت صحبتي نسمه
نسمه بمرح.... مسا مسا على احلى عروسه في الدنيااا..  اي دا في اي بتعيطي ليه 
اول ماشوفتها جريت عليها حضنتها.... شوفتي يا نسمه شوفتي يوسف الحيوا*ن طلع متجوز يانسمه لا وكمان معاه اطفال وبابا طلع عارف وموافق..... بابا يااانسمه موااافق لا وكمان ضر*بني قدامه عشان بقول الفرح مش هيتم
نسمه بعصبيه.... مش دا يوسف حبيب القلب الي ياما حذرتك منه وانتِ دايبه فيه انا اصلا مَكنتش مستريحااله من الاول 
عيطت اكتر..... خلاص يانسمه مش وقته.. اعمل ايه الوقتي 
نسمه بهدوء... البسي الفستان يالا 
ايه 
البسي يالا بسرعه 
ح حاضر 
كلهم هيدخلوا الوقتِ يباركولكِ والميكب ارتيست تمشي احنا هنمشي معاها 
الناس مشيت اهو والميكب ارتيست برضو.. 
تعالي ورايا 
طب اغير الفستان الاول 
لا مافيش وقت بسرعه يالا تعالي.. هنروح من الباب الخلفي الناس كلهم مشوا وسبقوا على القاعه... خُدي تاكسي وروحي لعمتو اسكندريه وانا هخليها تقابلك عند المحطه يالا 
معاكِ فلوس 
هزيت راسي بخجل... لا 
ههههه ﯾ هبله امسكي دول وبعدين احنا اخوات مافيش بنا كسوف
لا اله الا الله 
محمد رسول الله 
خرجت لقيت بابا واقف مع الناس بره... جريت بسرعه قبل ما يشوفني وفضلت اجري لحد ما سمعت حد بينادي عليا
يا آنسه ياا آنسه انتِ اتجننتي اقُفيي 
وقفت وانا بنهج من كتر الجري الي جريته... وبصتله من فوق لتحت بخوف.. نعم حضرتك... "عرفت انه ظابط من لبسه" 
_رد ببرود وايديه في جيوبه ... مش حرام عليك اهلك مش صعبانين عليكِ.. شكلهم ايه قدام الناس وانتي هر*بانه من فرحك منظرهم اي دلوقتي 
 ضحكت بسخريه ورديت وانا بمسح دموعي.. وانت مالك 
لسا هيتكلم جريت على استراحه الباص وافتكرت الي حصلي وقعدت اعيط تاني 
_ امسحي دموعك ويالا معايا عشان هرجعك لاهلك ومد ايده بمنديل... 
هنا فقدت اعصابي وعليت صوتي..... انت مااالك بياااا ابعد عني... ملكش دعوه خليك في حالك لو سمحت ممكن 
رد ببرود.... ماهو انا مش هبقَ شايف الغلط بيحصل قدامي واسكت... وانتِ شكلك صغيره مش عارفه انتِ بتعملي اي 
لسا همشي مسك ايدي... قومت ضر*باه بالالم... انت اتتجننت انت ازاي تسمح لنفسك تمسك ايدي.. سكت بخوف من شكله وجريت بسرعه من قدامه ركبت الباص وحمدت ربنا انه اتملى ومشا
بقلمي بسمله بدوي
يبااااشا عايز اعمل محضر بنتي اتخطفت ياباشا في ليله فرحها 
حمزه ببرود... عدى 24ساعه 
_ايوا يباشا يوم كامل
حمزه ببرود..... شاكك في حد 
لا يباشا بس... 
بس اي.. مش ممكن هربت 
لاا يباااشا بنتي عُمرها ماتعمل كدا بنتي متربيه 
ضحك بسخريه.... اهي الثقه الكبيره دي مُشكله.. اتفضل حضرتك ملي بياناتك ووقت الاختفاء واول ما نعرف حاجه هنبلغ حضرتك
 فوقت من سرحاني بخوف .... هو في ايه الاتوبيس وقف ليه مش دي المحطه الي هنزل فيها والبوليس واقف ليه كدا ياعمو
_ماعرفش يابنتي بس شكله تفتيش 
فتشوا كل الباص وكل مطلع  البطاقه.. جه دوري 
بطاقتك يا آنسه 
ح حاضر.. اتفضل.. برقت بخوف اول ما شوفته 
_الله الله هو انتِ
هزيت راسي بلا... لا مش انا 
احنا هنهزر.. بطاااقتك 
_هههههه لا مش قادر وكمان الي بندور عليها اي الصدف القمر دي... انزليلي 
مسك في فستان الفرح بخوف ودموعي نزلت.... ارجوك سيبني امشي 
انزلييي بقوووولك
قاعد على المكتب وانا قُدااامه 
_انااهدفعك حق القلم دا غالِ اوي 
حطيت ايدي على وشي وقعدت اعيط وانا همو"ت من الخوف
قولت بدموع..... والنبي سيبني امشي ارجووك مش عايزه اتجوز..
لقتيه قال بسخريه.....  طب ما ترفضي سهله اهي 
عيطت جامد.... ياما رفضت... عايزين يجوزوني غصب ارجوك وكمان راجل قد ابويا ارجوووك والنبي سيبني امشي اعتبرني اختك 
الباب خبط 
الشاويش..... يباشا ياسر بيه برا 
عيطت بدموع..... ابوس ايدك خليني امشي ماتخاليهوش ياخدني ارجوووك 
 رد ببرود.. كذااابه ده ابوكي هيمو*ووت من خوووفه عليكي وقلقان 
 عيطت اكتر.... والله مش بكذب ارجوووك سيبني امشي 
شاااويش محمد.. دخل ابوها 
والنبي ارجوك لا والنبي سيبني امشي... سكت بخوف اول ما بابا  دخل دموعي نزلت اكتر....
بابا اول ماشافني جه ناحيتي وضر"بني بالالم.... بقااااا
تسيييبي فرحك وتهربييي هااااا والله لربيكي من اول وجديد 
_يبابا والنبي سيبني اااه شعري... 
كُنتي فيييين 
عيطت اكتر وفجأه جتلي فكره وابتسمت بخبث..... وبصيت على مكتب الظابط كان مكتوب لافته صغيره الرائد حمزه الاسيوطي ... بابا انا وحمزه بنحب بعض وانا عمري ما هتجوز غيره وهو بيحبي ومش هيسيبني لِ غيره
حمزه... ؟!!
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بابا انا وحمزه بنحب بعض وانا عمري ما هتجوز غيره وهو بيحبي ومش هيسيبني لِ غيره
.. و بصيت لحمزه بخبث بس صدمني كُنت فاكره انه هيكذبي ويتصدم اني قولت كدا 
حمزه ببرود...... ايوا يا عمي انا عمري ما هسيبها لغيري 
بصتله بزهول بمعني انت بتقول اي.. 
لسا هتكلم لقيت يوسف دخل.. اول ما شوفته اتعصبت وصرخت......... انت ايييه الي جاااااابك هناااااا هااااا... قوووولتلك على جُث*تي اني اتجووزك فااااااهم براااااا مش عااايز اشوفك تاني
يوسف بعصبيه..... بقا بتسيييبي الفرح وتهر*بني هاااا والله لندمك و هتجوووزك غص*ب عنك وماحدش هيحووووشك من تحت ايدي 
دمووعي نزلت ب'قهر..... حرام عليك.. منك لله يايوسف انا بكر*هك وكر*هت نفسي اني حبييت وااحد زيييك....
لقيته جاي ناحيتي غمضت عيوني بخوف...  ثواني.. مَحستش بحاجه.. فتحت عيني... لقيت المغرور اا اقصد حمزه ماسك ايده 
حمزه بعصبيه...... انت عاااراف الي بيمد ايده على ستات بيبقَ عنده  نقص رجو*له 
يوسف.... انت مااالك مراااتي وبربيها 
رديت بسرعه والدموع مغرقه وشي..... كذاااب انت كذاااب انا مش مراتك...قال مراتك قال.. 
بس فجأه سِكت  بصدمه اما لقيت حمزه بيقول..... مراتك ازاي   وهي متجوزه
برقت بخوف ..... متجوزه.. مين انا.. مش فاهمه 
حمزه ببرود.... يوسف ابعد عن مراتي
يوسف بصدمه..... انت اتجوزت كابر 
حمزه لفته اسمها اوي وشرد فيه وبينطقه ببطئ.... ك كا ب ر
يوسف بغضب... ماشِ مبروووك ومشا وهو متعصب
حمزه طلع فونه.....  ابعتلي مأذون على القسم حالاً
خوفت وقولت بصدمه..... مأذون مأذون ليه انت صدقت ولا اي يااعم خلاص شكرا لوقوفك جنبي ولسا راحه امشي
بقلمي بسمله بدوي
حمزه وهو بيقلد صوتي..... حراام عليك دا هيجوزوني راجل كبير قد ابويا... هو دا الي قد ابوكِ 
نزلت راسي ودموعي نزلت..... اصعب... عارف يعني اي حب سنتين ويطلع متجوز ومعاه اطفال هاا.. انت مش عارف انا حاسه بأيه احساس وحش اوي.. الخدااع وحش اوي.. انا مجرو*حه اوي قلبي اتك*سر.. ياريتني ما قابلته ولا حبيته
_خلاص اهدي
ماتقووليش اهدي انت شايفني يا عني بشد في شعري هاا 
رفع حاجبه باستنكار.... غبيه
لسا هرد الباب خبط ودخل المأذون وكام شخص وبابا معاهم.... 
لقيت بابا جاي ناحيتي..... حقك عليا يابنتي.. عارف اني غلط في حقك بس كل دا في مصلحتك.. كلام الناس صعب يابنتي يعني الجوازه تتفركش قبل الفرح بساعات ليه... افهميني 
عيطت وحضنته.....  فهماك يابابا بس دا اسلوب تفكير غلط احنا مالنا بالناس... خلاص يبابا الي حصل  حصل.. مسحت دموعه 
حمزه بهدوء.... يالا
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير "
فوقت من شرودي على جمله المأذون 
ودعت بابا وانا حرفيا همو"ت من الخوف والتفكير مش مصدقه كل اي بيحصل دا ميخطرش على بال..
ادخلي ياعروسه  قالها حمزه بسخريه
تجاهلك سخريته ولسا هتكلم لقتيه بيقول..... بصي بقَ يابنت الناس الاوضه الي هناك دي اوضتك ملكيس دعوه بحياتي ماشِ.. وبلاش اسأله كتير واه اهم حاجه مش عايز زن كتير واعرفي ان جوازنا مؤقت ماشِ
غمضت عيوني عشان امنع دموعي تنزل واخدت نفس.... وقولت بنفس نبرته.... دَ نفس الي كُنت هقولهولك بالظبط يا حضرت الظابط وسيبته وجريت على الاوضه الي شاور عليها
قفلت الباب وقعدت وراه وهنا سمحت لدموعي تنزل خلاص مش قادره اتحكم فيهم..... وانت كمان... ده انا كُنت هقول نعطي لبعض فرص... انت كمان جر*جتي... حرااام عليكم.... انا خلاص معتش قااادره 
قومت دخلت الحمام واخدت شاور وحمدت ربنا اني كُنت لابسه بجامه قصيره تحت الفستان... كانت شورت وبلوزه حمالات رفيعه وسيبت شعري 
وقعدت افتكر الي حصلي من تاني.... طلع متجوز ازاي كل دا كان كذب وحتي التاني دا كمان كسر*ني ورفضني وقال انه جواز مؤقت ااااه ياامامااا تعالي خوديني الدنيا مؤ*ذيه اوي 
فجأه الباب خبط.. مسحت دموعي حاولت اخرج صوتي على قد ما اقدر طبيعي.... مين 
انا نااازل عندك الاكل برا على السفره 
استنى وقفت كلمته من ورا الباب ... هو هو مافيش هنا اسدال او اي حاجه طويله  
الاوضه الي جنبك فيها اسدال متعلق ورا الباب ومشا 
خرجت وجريت على الاكل بسرعه.... بصراحه كُنت م*يته من الجوع 
فجأه سمعت صوت ضحك.. سيبت الاكل لقيته واقف ورايا وبيضحك على شكلي.. ابتسمت على ضحكته بس فجأه لقيته بيبصلي جامد اما وقفت..... صرخت بكسوف من لبسي..... انت بتبص على ايه يااااقليل الادب 
بت انتِ لمي لسااانك انا جيت بس انبهك متعتبيش ناحيت الاوضه الي بابها وردي هناك دي.. انا حظرتك اهو 
هزيت راسي بخوف من نظراته... لبس نظارته واخد مفاتيحه وخرج 
خلصت اكل وغسلت الاطباق.. كانت الشقه جميله اوي.. ومرتبه ونضيفه.. مش شقه شاب عازب ابدا 
زهقت وفتحت التليفزيون والوقت اتأخر.. بس كل شويه ابص على الاوضه الي لونها بينك... فضولي كان هيمو*تني واشوفها...  الشقه كلها لونها بين الاسود والابيض والرمادي ماعدا الاوضه دي. 
خلاص مش قادره هروح اشوفها بسرعه  ولا من شاف ولا من دري 
دخلت.. كانت جميله اوي بطابع طفولي ولونها بينك في ابيض فجأه لقيت صور كتير على الحيطه... فجأه صرخت بصدمه من الي كان على الحيطه...... عاااااااااا اي داااا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عااااااا اي داااااا 
كانت الحيطه مَليانه صور ليا فِ كُل اوضاعي.. وانا بضحك.. ببكي.. حزينه  والغريب ان فيهم صور ليا من زمان من وانا صغيره لحد الوقتِ 
لسا راحه المس صوره ليا كانت مرسومه بالرصاص... فجأه سمعت صوته ورايا كانت نبره صوته عاليه وعصبيه.... انتيي بتعملييي اي هناااااا مش اناااااامنبه علييكي متجيييش نااحيه الاوضه دي صح ولااااا لاااااء 
قلبِ وقع في رجلي من الخوف لدرجه مكنتش عندي الجرأ*ه الف ابصله فضلت واقفه مكاني ومغمضه عيني .. ثواني وحسيت بلمسه ايده على ايدي  اتنفضت وحسيت كإن في كهربا لمستني... 
فِ اي مالك اهدي.. خايفه ليه كده اهدي... 
مردتش عليه وقعدت اعيط كُنت خايفه اوي من نبره صوته كانت قويه وعاليه اوي وانا بخاف اوي من الصوت العالي... 
اهدي بقَ لسا متغيرتيش بردو لسا بتخافي من الصوت العالي.. 
 مسحت دموعي.. وبصتله جامد.... ااانت انت عرفت ازاي اني بخاف من الصوت العالي 
بِعد خطوه لورا وحط ايده في جيبه.... معقوله لحد الوقتِ مش فكراني.. وفجأه لقيته شاور على صوره صغيره على المكتب.. برقت بصدمه .. م ممستحيل ااازاي لا لا..قام مطلع سلسله من رقبته كان مخبيها بِ التيشرت 
_اي رأيك في دي 
 ح حموووزي 
لقيته ضحك.... هههه حمووزي طب ليه كده طيب مش قولتلك مَبحبش الدلع دا 
فجأه الذكريات كلها جت في بالي والدموع اتكونت في عيوني 
_ايه الي رجعتك تاني لِ حياتي... كُنت مستريحه اوي من غيرك
كذابه يا كابر انتي كذااااابه عيوونك ولهفتك اما عرفتي انه انا مابيقولوش كدا 
لسا رايح يحضني زقيته بكل ما اوتيت من قوه..... ابعد عنيي انت ازاي تسمح لنفسك تقرب مني بالشكل ده 
ضحك بسخريه..... انا جوزك على فكره 
قلدت صوته... هه جوازنا مؤقت... ايه غيرت كلامه ولا اي ياحضرت الظابط
لقيته بيبصلي ببرود وفَقنا ييجي دقيقتين من غير كلام عيونا بس الي كانت بتتكلم 
اخيرا نطق وقال..... ماتوهيش فِ الكلام.. مش انا محذرك ماتجيش جنب االاوضه دي صح ولا مش صح 
رديت بنفس لهجته  ....  الشقه من حق الزوجه وانا ادخل الاوضه الي اما عوزاها ولسا راحه امشي.. مسك ايدي 
رفعت حاجبي وبصيتله وبعدين بصيت على ايده الي ماسكه ايدي .... سيب ايدي 
ولو ماسيبتهااش.. معقوله نسيتيني 
غمضت عيني امنع دموعي تنزل.... انت الي نسيتني وبعتني وانا عملت زيك نسيتك 
كاااااابرر.. انت عااارفه.. لا متأكده انه غصب عني كان لاازم امشي 
هه عارف انا كل يوم ابص على شباكك على امل انك رجعت ومستنيه انك توفي بوعدك بس.. للاسف 
وللاسف ليه... ما انا قدامك اهو 
بعد كام سنه ١٠سننييين ياااحمزه بعد ١٠سنييين.... 
 بس رجعت.... وبعدين  انتِ الي ماوفتييش بوعدك وكنتِ راحه تتجوزي 
صرخت ودموعي نزلت...... بعد ماااايأست بعد مااااخلاص فقدت الامل فيكك... عااارف يعني اييي ١٠ مستنيااااااك هاااا 
وكمااان مَكنتش عااايزني اعرف انه انت 
بقلمي بسمله بدوي 
ماكنتش حاابب انك انتي الي تعرفني من نفسك.. كنت عايز انا الي اقوول
واااديني عرفت ياحضرت الظابط حمزه 
حمموزي كانت احلا على فكره 
حاولت امنع ابتسامتي تظهر بس ما قدرتش وضحكت وهو ضحك وفجأه قعدنا نضحك جامد اوي 
حمزه ههههه اي مستنيه اي عيطي 
هههه لسا شويه... هههه وبعدين انت لسا فاكر عادتي اني لو ضحك بالشكل دا ببقَ عايزه اعيط 
لقيته مسك ايدي بحنيه.... عُمري ما نسيت حاجه تخصك 
 قرب مني وباس راسِ نرجع بقَ.. انسي
هزيت راسي ودموعي نزلت..... ايوا.. تعرف ﯾ حمزه اني عمري ما حبيت غيرك 
رفع حاجبه.... لا والله  انما تتجوزي عادي صح 
دمعه نزلت من عيني على ايده مقدرتش اتحكم فيها....  كان لازم اعمل كدا.. انا وحياتك عندي عمري ما حبيت غيرك كنت بكذب على نفسي واقول اني نسيتك وبطلت احبك بسب بالعكس حُبي ليك كان بيكبر اكتر 
مد ايده ومسح دموعي......  وانا برضو اسف.. عارف اني اتأخرت عليكِ بس سنين الكليه والتعيين من بلد لبلد واول ما استقريت هنا دورت عليكي تاني وكل السنين الي فااتت دي كُنت براقبك وعارف اخبارك وكل حاجه عنك من باباكِ وحتى اتشا*كلت معاه اما عرفت انه وافق وسمح انك تتجوزي غيري بس اول ما قالي انك انتي الي عايزه كده ومش عايز يجبر*ك على حاجه.. اتراجعت وقولت انك نسيتيني وحبيتي غيرك
ضحكت وقولت.... اااه ما انا برضو استغربت من بابا اما خلاك تتجوزني كدا عادي ههههه اتاريكوا مطبخين كل حاجه سوا ووبعدين... سيبتني كدا من غير ما تقاوم علشاني
حمزه بهدوء..... عايزاني اعمل اي وانتي بتقولي انك بتحبيه وانا عشان بحبك اتراجعك وسيبتك مع الي قلبك عايزه مافكرتش في نفسي فكرت فيكي انتي وبس 
بحبك
وانا كمان بحبك اوي ياحمزوووزي 
تاني حموووزي.. بس طالعه منك زي العسل اي حاجه اصلا منك حلوه يا كابر قلبِ... 
"انتَ من جعلتني اشعر.. بأنني امتلك حظاً لأول مره"... ♥

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-