رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير بقلم لمياء نبيه

رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير بقلم لمياء نبيه


رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة لمياء نبيه رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير

رواية في عقلي دائما مراد وحور بقلم لمياء نبيه

رواية في عقلي دائما مراد وحور من الفصل الاول للاخير

_احنا كدا خلاص 
=ايوا ياحور كل واحد هيروح في حاله 
اخدت تنهيده وبصيت لعيونه _هتطلقني يامراد 
=اتفقنا ياحور 
_طيب يامراد هروح اجهز شنطتي دخلت الاوضه وقفلت الباب وبدأت قوتي تنهار ودموعي تنزل وبعد فتره سمعت صوت الباب معناه أنه نزل الشركه مسحت دموعي اللي غطت وشي وطلعت اجهز الغدي وجبت البانيه والمكرونه 
بدأت افتكر اول اكله لينا 
_ها يحور انا هاكل من بره علطول 
=انا مالي مش انت اللي مشيت الطباخ
_علشان متجوز حتي لو اتفاق بس شايله أسمي علي الورق غير كد يرضيكي انا مراد الكناني يجيلي تسمم بسبب اكل بره 
=اه يرضيني 
_طب يلا هبدأ أعلمك الاكل مدام ميرضكيش 
=مر مكملتش غير ولقيته شدني علي المطبخ وجاب مكرونه 
_بصي اول حاجه مكرونه وبدأ يعلمني وعمل صوص و خلص المكرونه 
_فهمتي بقا شوفتي سهله ازاي 
=حلو اطبخ بقا لينا السهل دي علطول 
_انا مراد الكناني صاحب شرك
=شش بطل غرور اكيد م هناكل المكرونه بس 
_ايوا هنعمل اي 
=ممكن بانيه بصيت ليه لقيته مبتسم ولا انت ليك رأي تاني 
_انا بقول كدا شوفي عندنا بانيه اهو هتعرفي تعمليه 
=طبعا جبته من الفريزر وبصيت ليه 
مراد
_نعم 
=انا نسيت بيتعمل ازاي 
لقيته ضحك وبصلي_نسيتي ولا متعرفيش 
_بصراحه معرفش 
=اي دا تعالي اخده مني وجاب زيت وحطه في الطاسه واخده وبدأ يقليه 
وطلعه وبدأ يعبي المكرونه في أطباق واتغدينا 
ابتسمت علي ذكري من وسط ذكريات كتير معاه وبدأت اعمل اخر غدي لينا 
وجهزته وهو جه وقعد علي السفره حطيت ليه الغدي علي السفره وجيت ادخل الاوضه سمعت صوته 
_حور 
=نعم 
_تعالي اتغدي معايا 
=مش جعانه 
لقيته قام وشدني 
_بس انا جعان ومش هعرف اكل غير بيكي دا اخر يوم لينا 
ابتسمت وبدأت اكل معاه 
وفجاه حسيت بوجع في معدتي وحسييت بدوخه وغثيان وجريت ع الحمام 
ومن كتر التعب مقدرتش اقف وفضلت قاعده علي الارض في الحمام لقيته جاي جري وقومني _مالك ياحور 
=بخير يامراد بس يمكن علشان البهارات ومعدتي تعبانه 
_نروح لدكتور 
=لا يامراد 
ضحك _ما يمكن حامل 
ضحكت=يا شيخ 
_يلاقومي اوديكي الاوضه 
لقيته طبطب عليا وغسلي وشي ولم شعري وقومني ورحنا اوضه وراح عمل يانسون وجه وشربهولي
_عارفه ياحور لولا أننا عايشين شبه الاخوات من ساعت مااحنا مجوزين لكنت قولت حامل 
=يالهوي علي الافلام اللي هتاكل دماغك 
ضحكنا واليوم كمل وهو فضل قاعد جمبي صحيت الصبح ببص لقيته رايح عليه نومه فضلت بصه ليه معقوله دا اخر يوم معقوله بعد كدا مش هعمل غدا ومش هيحصل زعيق مش هشوفك في الشقه بتزعق علي فرده الشراب مش هشمع انا مراد الكناني مش هشوف الحرس وهما ماشين وراك لقيته بدأ يصحي عملت نفسي نايمه _حور انتي نايمه ..اي السؤال الغبي دا ماهيا نايمه أما أقوم اعمل الفطار وقام بدأت اعمل اني لسه صاحيه وفضلت قاعده شويه علي السرير حسا بدوخه لقيته جاي وجايب الفطار 
_ادي الفطار اهو صحيت قبلك وداو البرد جمبك وانا لما هاجي هجيب المؤذون 
=تمام 
في احدي شركات كناني 
_عز انا هطلقها النهارده 
=مراد انت حبتها
_لا ياعز احبها اي
=مراد انا صحبك من ٢٥سنه وبقولك انك حبتها 
_ايوا حبتها يا عز بس الوقت عدي 
=مراد انت بتوثق في كلامي صح
_ايوا نوعا ما 
=روح قولها انك بتحبها الفرصه بتيجي مره واحده ياصحبي داانت لقيت اللي غيرك بيدور عليه في سنين هضيعه متبقاش غبي يامراد 
اخد تنهيده:انا اعمل اي 
=روح قولها مش هسيبك انا بحبك 
_ما يمكن هيا عاوزه تمشي 
=بص انا في رأي معتقدش يلا روح وانا همشي الشركه
_تمام ياصحبي وحضنه 
مشي من الشركه وركب عربيته وراح محل شوكولاته وجاب شوكولاته اللي بتحبها وراح جاب ورد ووصل الشقه وفتح ملقهاش في الصاله ولا في المطبخ دخل الاوضه لقاها واقعه علي الارض
_حور اشتالها وحطها على السرير ورن علي عز يجيب دكتوره وبعد مده بسيطه جت وكشفت عليها
_ها يدكتوره هيا مالها
=هيا بخير الحمد لله بص كل من مراد وعز لبعض وابتسموا 
_الحمدلله يارب شكرا يا دكتوره
=علي اي يااستاذ مراد بس لازم تخدوا بالكم منها وخصوصا في وقت زي دا
مراد بعدم فهم -مش فاهم يدكتوره
بصت الدكتوره بابتسامه:اي دا انت متعرفش مبروك المدام حامل في شهر الاول بص عز بصدمه لمراد 
اختفت ابتسامت مراد _حامل
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مبروك المدام حامل في شهر الاول بص عز بصدمه لمراد 
اختفت ابتسامت مراد _حامل 
عز:طب يادكتوره اتفضلي وصل عز الدكتوره ورجع شد مراد اللي كان واقف مصدوم ينظر لحور
_مراد انت مش كنت بتقول انك وحور زي الاخوات امال ازاي حامل 
=انا مقربتش ليها ياعز 
_مراد بتهزر صح ما يمكن انتم مع بعض بقالكم سنه 
=لا ياعز انت عارفني بس والله ما مخلي تقوم ليهاقيامه 
_مراد اهدي كدا انت عارف حور 
سمعوا صوت 
مراد يامراد 
_فاقت يامراد ول مكملش كلامه و مراد جري ليها فجري عليه 
_حور 
عز :مراد اهدي وقرب منه ومسك أيده تعالي بس نتكلم 
مراد وبدأ وشه يحمر وهو ينظر لحور وعروقه تظهر 
_عز اطلع برا دلوقتي 
عز :بس يامراد 
_عز بقولك امشي روح الشركه يلا مشي عز بص لحور اللي خافت لما شافته بالمنظر دا 
بلعت ريقها=في اي يا مراد 
_سؤال واحد بس 
بخوف=اللي هوا
_انا قربتلك
ابتسمت= هو كل الزعيق داوالعصبيه دي علشان تسأل السؤال دا بس لا ياسيدي 
_يعني مقربتش ليكي 
=وهو انت تقدر اصلا وضحكت 
بصلها وضحك _عندك حق انا مقدرش رفع أيده وضرب حور قلم صوته يخلي الزجاج يتفتت
_بس غيري يقدر صح 
بصت ليه حور بصدمه 
=انت بتضربني واي اللي بتقوله دا 
_بقول انك حامل 
حور بصدمه اكبر =حامل مين اللي قال الكلام الفارغ دا
شدها من شعرها _ الدكتوره اللي كشفت عليكي لما لقيتك واقعه شدها لحد باب الفيلا الخارجي _اطلعي بره ومعتش عاوز اشوف وشك هنا وورقتك عند بيت أهلك وقفل الباب في وشها حور قعدت تعيط قدام الباب أما مراد فدخل جوا ولاول مره تسقط دموع مراد الكناني ويطلق لها عنان دخل الاوضه ريحتها حواليه طلع البلكونه وبدأ يفتكر 
_مراد منتش شايف أن البلكونه شكلها كئيب مش فرفوش 
=تحبي اجيب الخليل كوميدي يفرفشها 
_لي منتا موجود اهو 
=عسل سبحان الله لو منك تلاته البلد كانت بقت ملزقه
_هنضحك اهو سيبك بس يعني عاوزين ركنه وزرع بص انا هضبطها وهيا مساحتها كبيره وانت مقفل جزء منها شوف انا هع انت بتبصلي كدا لي 
=شكلك حلو وانتي بتخططي انا هبعتلك سعيد تقوليه علي الطلبات ولو في حاجه عاوزه تشتريها خدي ام حسن 
_فلل يامراد 
بدأ دموعه تنزل مره اخري 
_لي ياحور دانا حبيتك تعملي فيا انا كده لي بدأ الدنيا تمطر ولكن دموعه كانت اقوي من المطر تذكر أن مشفش حور ماشيه معقوله هيا قدام الباب والجو برد مسح دموعه وراح يفتح الباب لقاها بتعيط وضما رجليها 
_حور 
=مراد صدقني ان
قاطعها _شش مش عاوز اسمع صوتك ادخلي جوا علشان المطر واتجه ناحيه سيارته لقي الحراس بيجهزوا شاور أنه م عاوزهم
=رايح فين في الجو دا 
بصلها
_قولتلك مسمعش صوتك ادخلي 
وركب عربيته دخلت حور الفيلا 
_دا حصل ازاي وامتي يارب راحت اتوضت وصلت ورنت علي نرمين 
بدموع _نر نرمين
_اي اللي فكرك ترني عليا منتي مرنتيش من ساعت مكنتم هنا 
_نرمين انا حامل 
=كنت عارفه واي رده فعل مراد 
استغربت _عارفه منين 
=هاا منتي ومراد مجوزين بقالكم سنه لازم تكوني حامل 
_نرمين ماانتي عارف اني ومراد بنتعامل اخوات وانا قيلالك قبل كدا 
=نسيت ما علينا شوفي هتمسك في اي احكي 
أما مراد فذهب لعز صديقه
_ طردتها
=عز اعمل اي دي خانتني 
_مراد انت عارف حور وما يمكن التشخيص غلط 
=عز انت بتضحك عليا ولا علي نفسك 
_مراد بق
قاطعه 
=نام ياعز ومتقولش حاجه 
عز نام ولكن مراد مكنش عارف ينام 
الصبح جه علي الجميع ومراد رجع الفيلا وصعد علي السلم متجها لحجرته 
_مراد 
كمل مراد وموقفش 
لحقته حور _انت لازم تسمعني انا عاوزه اروح لدكتور تاني يمكن اتشخص غلط 
اخد مراد تنهيده=ولو ملقنهوش اتشخص غلط 
_يبقي ليك الحق تعمل اللي انت عاوزه 
=معتش اشوف وشك 
_للدرجادي 
=يلا روحي البسي 
حور لبست ومراد بدأ يغير ويلبس 
ورن علي عز 
عز:استني انا هاجي 
مراد :تمام 
جهزوا ونزلوا 
_احنا مستنين مين 
=عز 
وصل عز واتجهوا الي المستشفي قام عز من جمب مراد 
عدي وقت ولاحظ مراد غياب عز مراد:عز راح فين 
عز :عارف متقدرش تقعد من غيري 
مراد: طبعا يلا شوف فين الدكتوره 
عز:الغرفه اللي علي يمين ويامراد وعلشان نكون متأكدين اكتر نعمل تحاليل 
مراد :طب يلا ياحور نعمل التحاليل وبعدها للدكتوره 
عز :في حاجه علي شعرك يامراد 
مراد:في اي 
عز :دقيقه قرب منه خلاص راحت 
دخلت حور عملت التحاليل وبدات تعيط وبعدها دخلت للدكتوره مع مراد 
مراد :ها يادكتوره مالها تعبانه صح و لم يكمل حتي قاطعته الدكتوره 
الدكتوره :تعبانه اي مبروك المدام حامل 
وقف مراد :حامل قرب من حور اللي ملامحها قربت تختفي من العياط والخوف طلعتي حامل حس بدوار ووقع 
فاق لقي نفسه في حجرته جمبه حور وعز 
حور :مراد انت بخير 
مراد :انتي حامل ولا انا كنت في كابوس 
نزلت دموع حور 
مراد :يعني حامل عز أبعدها عني
عز:اهدي يامراد أما نشوف نتيجه التحاليل 
مراد :التحاليل هتكدب كل دول وتصدق التحاليل 
عز :حور ممكن تخرجي بره 
خرجت حور 
مراد : انا لي بيتعمل فيا كدا 
عز :يمكن التشخيص غلط والتحاليل هتثبت 
مراد :هنشوف يا عز 
عز :مين الرقم اللي كان بيرن دا امبارح والنهارده
مراد: نرمين 
عز باستغراب:بنت خالتك 
مراد :مهيا صحبه حور
عز باستغراب اكتر: صاحبتها 
مراد:ايوا ياعز قاطعه عز
عز:وكانت عاوزه منك اي مش دي بردوا كانت بت قاطعه
مراد:اكيد كانت عاوزه تكلمها 
عز :يمكن اه صح التحاليل هتطلع كمان ٣ ايام 
مراد:يارب يطلع مفيش أو يطلع كل دا كابوس 
عز: يا رب ياحبيبي وانا همشي ولو احتاجت اي حاجه رن 
مراد ابتسم:طيب يا عز
عز مشي وركب عربيته ونظر الي الفيلا 
عز:في حاجه مش مفهومه بكره هعرف الحقيقه 
موعد التحاليل ومراد مسك التحليل
مراد :حووور 
حور جرت صعدت لغرفه مراد :في اي لقت ورقه التحاليل مراد تنيها وعنيه تطلق الشرار مسكها من شعرها 
مراد:حامل ياحور من مين 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور :في اي لقت ورقه التحاليل مراد تنيها وعنيه تطلق الشرار مسكها من شعرها 
مراد:حامل ياحور من مين 
حور :والله ما حصل حاجه بس اكيد منك 
شدها من شعرها اكتر 
مراد:وكمان عاوز تلبسهولي 
حور بعيط :مراد انت عارفني اكيد حصل حاجه 
مراد شدها بره :اطلعي بره بيتي 
مسكت رجله :والنبي يامراد انت كدا 
بتحكم عليا بالجحيم 
مراد رفعها إليه :شوفتي السلم اللي وراكي دا انزليه ومعتش اشوف وشك هنا تاني 
حور :مراد صدقني اكيد دا ابنك انا مخونتكش
مراد :ابني دانتي بجحه اوي وانا غلطان. اني مرمتكيش بره من اول ما عرفت انك حامل انتي زباله انتي
حور :مراد ارجوك كفايه 
مراد :ادخلي لمي هدومك ومشوفش وشك تاني و فضل واقف أما 
حور دخلت وبدأت الدنيا تدور بيها بذكريتها وتدور بتفكيرها لمن تكون هذه الروح الذي تحملها خلصت لم هدومها وخرجت من الأوضه وقبل ماتنزل بصت لمراد 
حور :مراد صدقني هتعرف اني مخونتكش واكيد دا ابنك مراد انا بحبك صدقني عمري ما اعمل حاجه زي دي 
مراد :بتحبيني اه حور انتي طالق 
حور :ط اي 
مراد :انتي طالق ياحور ومعتش عاوز اشوف وشك روحي شوفي اب الطفل 
حور :مراد لاخر مره بقولك انا مخونتكش واكيد انت أبوه ويمكن خدرتني أو عملت اي حاجه ضربها مراد قلم وجه يقرب عليها فرجعت حور للوراء ولم تنتبه أنها علي حافت السلم وسقطت 
مراد بصريخ :حور مبقاش رد ونظر لاسفل دا دم حمل حور وجري علي مستشفي واخدها الدكتور بعد مرور وقت جه عز 
عز :في اي يامراد 
مراد حكي اللي حصل 
عز :لي مشكتش أن دا ابنك فعلا. 
مراد :عز انا واحده عايش معاها زي الاخوات هتحمل مني ازاي بالبلتوث 
عز يحاول كتم ضحكته:هي دلوقتي قالوا اي 
مراد :مش عارف بس هيا طلعت من العمليات ودخلت الأوضه العاديه وكل أما اسال دكتور مبيردش 
بعدها دكتور طلع من عند حور مراد جري عليه :هي مالها يادكتور 
دكتور نظر ليه :للاسف معرفناش ننقذ الطفل يااستاذ مراد 
مراد:طب وهيا 
دكتور :هيا بخير تقدر تروح تشوفها 
دخل مراد علي حور أول ما بصت ليه دمعت 
حور :قتلت ابني يامراد انت قاتل وبدأت في البكاء مراد كان عاوز يضمها الي صدره ولكن لم يقدر ترك الغرفه وجلس في الخارج 
عز:سمحها يامراد 
مراد بص لعز نظره اخرسته 
عز:مراد استاذنك ورايا مشوار مهم
مراد :هتتاخر 
عز :مش عارف سلام 
قام عز وبقي مراد رأسه يدور بأفكار 
ممكن يكون ابنك فعلا زي ما كانت حور وعز بيقولوا بس ازاي يمكن لما كنت بتسقر بس حور كانت بتقفل الباب يبقي مستحيل لي ياحور تعملي فيا كده وتذكر عندما أخبرته حور بحبها قولتي كلمه كنت مستنيها بس بعد اي ياحور وفجاه يرن تلفونه ليقف عن شروده وينظر ليه نرمين بترن لي دي وقفل ورجع رأسه إلي الوراء ولكن جاءت في باله خطه واخد تلفونه ورن علي نرمين أما عند حور حطت يدها علي بطنها وسقطت دموعها 
مراد:دكتور هي ممكن تخرج أمته 
دكتور :كمان ٣ايام 
مراد :تمام 
لقي عز جاي 
مراد :كنت فين 
عز :بعمل مشوار بس خاب بس اي حصل 
مراد :عوزك في حاجه وبص لغرفه حور وابتسم
عز :مش مطمن لبصتك دي يامراد 
مراد:تعالي بس 
عز :علي فين 
مراد:هقولك في الطريق بس الاول هدخل لحور 
دخل مراد لحور ودخل عز 
مراد :حور 
حور بصت ليه :نعم 
مراد :انا هردك ليا 
حور :بس انت طلقتني
مراد :وانا قولت هردك 
عز واقف بعيد مش فاهم حاجه وبعدين خرج مراد و شد عز اللي كان مصدوم ومش فاهم حاجه 
عز :انا عاوز افهم دلوقتي اي اللي بتقوله واي اللي انت هتعمله انا مش مطمن م قطع كلامه رن فون مراد بص عز للفون بعد مراد يرد 
عز :نرمين 
عدي وقت وعز مستغرب وحاسس باضطراب مراد خلص مكالمه 
مراد :متسألش علي حاجه تعالي
عز:مش مطمن ليك يابن الكناني شد مراد عز للعربيه 
بعد مرور أربع أيام 
في المستشفي 
عز :يلا ياحور هروحك مراد اللي بعتني 
حور :يلا 
ركبت حور ووصلها للفيلا دخلت الفيلا وفضلت مستنيه مراد 
عربيه مراد دخله الفيلا اخيرا 
مراد :حور ياحور 
نزلت حور 
حور :اسمعني يامراد 
مراد :اسمعيني انتي ادخلي 
دخلت نرمين نظرت حور بعد فهم عن مجئ صديقتها : اعرفك ياحور نرمين مراتي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور بعدم فهم عن مجئ صديقتها
مراد : اعرفك ياحور نرمين مراتي 
حور :مراتك ازاي مراد انت اكيد بتهزر صح 
مراد ابتسم : دي قسميه جوازنا 
حور : اتجوزتها وهيا دي صحبتي 
واتجهت لنرمين
حور : صحبتي اللي قبل ما اعمل اي حاجه اقولها او لما يحصلي حاجه اجري عليها اللي عمري ما رفضت ليها طلب اللي دايما معتبراها اختي قبل ما تكون صحبتي تعمل فيا كدا لي
نرمين :حور ا
قاطعتها حور:شش هتقولي اي جرت حور علي غرفتها 
ابتسم مراد ثم طلع الي غرفته فلحقته نرمين 
نرمين بدلع وهي تضم مراد:مرادي انا مش مصدقه نفسي أننا بجد اتجوزنا عارف انا قد اي بح
مراد بعدها عنه :نرمين معلش انا مرهق شويه محتاج كوبايه قهوه 
نرمين :كوبايه قهوه بس عيوني هروح اعملك 
فكر مراد :وتروحي لي بص لنرمين أنها تيجي في حضنه 
مراد:يااا حووور 
حور جت وحاولت تتمالك اعصابها :نعم يامراد
مراد: اعمليلي قهوه وشوفي نرمين عاوزه اي 
حور :كنت الجاريه اللي اشتريتها 
مراد ابتسم وبص لنرمين :عاوزه حاجه ياروحي 
نرمين :لا ياحبيبي هعوز اي غير انك معايا 
مراد باس جبينها :ربنا يخليكي 
حور كملت ببرود:كنت بتنادي لي يامراد
مراد: ما قولنا قهوه يلا ياحور 
حور :وانا قولت انا مش خدامه 
مراد بعد نرمين عن حضنه وبص لحور :لا من النهارده هتشتغلي هنا زيك زي ام حسن كدا ويمكن ام حسن كرمها عنك
حور حاولت تتماسك اكتر:ولو مرضتش 
مراد :هترضي علشان مش قدامك حل غير دا 
حور :لا فيه اني اسيبهالك لان عندي أهل 
مراد :بتهيألي أهلك لما يعرفوا أن بنتهم كانت حامل مش من جوزها وان جوزها مقربش ليها هيكون ليهم رأي تاني 
حور :انت بتهددني 
مراد :اعتبريها تهديد أو اني بفهمك يلا روحي اعملي القهوه 
كانت تراقب الموقف نرمين بفرحه فهي مازالت لا تصدق فهي تظن أنها تحلم 
حور راحت تعمل القهوه وبعدها اخدتها ادتهاله ودخلت لغرفتها انهارت عدي اليوم ومراد يعطي أوامر لحور ونرمين تحاول أن تقترب منه وفي صباح جديد 
عز قبل ما يروح للشركه راح يشتري قهوه 
_واحد قهوه لو سمحت ...شكرا وجه مكالمه من الشغل رد وهو ماشي خبط في واحده ماسكه قهوه فوقعت القهوه علي قميص عز 
عز من غير ما يبص ليها_مش تفتحي يا بنتي 
=انا بردوا اللي افتح ولا انت اللي ماشي تحب في الفون 
وهو يحاول تنظيف القميص_وانتي مالك امشي احب ولا اكره انا عاوز تعويض عن القميص
=تعويض اي طب وانا عاوزه تعويض علي القهوه 
_قهوه اي يامعفنه انتي عارفه القميص دا بكام 
=هيكون بكام يعني 
رفع عز عيونه _كام اي
=كام القميص
_قميص اي ..اه القميص طب والقهوه اللي ادلقت بردوا لازم اجيبلك قهوه غيرها 
بصت باستغراب =سبحان مغير الاحوال 
_في اي تعالي 
=اجي فين انت عبيط 
_اه عبيط هعديها لازم اجبلك قهوه 
أخدها عز وجاب ليها قهوه 
فضلوا ساكتين هو باصص ليها لحد ماالقهوه جت 
_القهوه 
=شكرا
بصت في الساعه لقتها واقفه يا 
_عز وانتي
= طب شوف كدا الساعه كام 
_الساعه9
=اي دا سلام 
_سلام اي استني جري عز يلحقها
_ياانسه استني وقفت فكمل عز دا الكارت بتاعي لو احتاجتي اي حاجه انا موجود وغمز 
=ااه مش تقول كدا من الاول 
_بصراحه خوفت لتديقي 
ضحكت=ادايق 
_اه شوفتي بقا وضحك 
=ياحبيبي وادته قلم ودا علشان تبقا تحترم نفسك ياكتكوت ومشت 
_اي دا انا اضربت دنا بص ملقهاش لقي مكالمه من الشغل رد 
عند مراد 
نرمين :لي ياحبيبي منمتش هنا ونايم علي الكرسي
مراد :نرمين اكيد شيفاني بقرأ كتاب
نفخت نرمين 
نرمين :طب انا جعانه
مراد نزل الكتاب وبصلها: اللي جعان بياكل يانرمين مش بيكلم
نرمين :مش هتنادي حور ياحبيبي تجيب لنا الفطار 
بصلها بحده :وحور كانت شغاله عندك يانرمين انزلي هاتي لنفسك اخلصي 
نرمين :تمام يامراد 
نزلت نرمين وقابلت حور في المطبخ 
حور بصت ليها وكملت تحضر لنفسها الفطار ونرمين عملت ساندوتش بصت لحور 
نرمين :حور 
حور لم تعطي لها أي انتباه 
نرمين :ياحور بصي لازم تسمعيني
حور :اسمعك هتقولي اي هتقولي معلش اصل مراد ضربني علي ايدي وقال اتجوزيني وبدأت عيونها بالدموع ولا مراد كان بيتمايع معايا ورغمني اني اعمل كدا ولا مراد اللي اجبرك تخوني صحبتك ولا هتقولي اي 
نرمين :ياحو
قاطعتها حور :مش عاوزه اسمع دنا كنت بحكيلك دانا كنت فكراكي صحبتي لا مش صحبتي كنت فكراكي اختي ياخساره يانرمين مش عاوزه اسمعك ولا حتي اشوفك وطلعت حور اوضتها ونرمين كمان طلعت علي غرفت مراد 
عند عز في الشركه 
عز :ناديه الموظفين الجداد جم 
ناديه:ايوا يافندم 
عز :اعملي اجتماع معاهم يلا 
ناديه :حاضر يافندم
في الاجتماع 
دخل عز الاجتماع و كل البنات الجداد كانوا منجذبين له الا واحده 
_اعرفكم بنفسي انا عز الدين نائب رئيس مجلس الأداره للشركه واتشرف بمعرفتكم 
بدأ كل واحد يعرف بنفسه حتي وصل إلي فتاه 
_وعد
=بتهيألي شوفتك قبل كدا 
بتوتر _مفتكرش يافندم اااه اااه يمكن يوم التقديم او لما جيت الشركه قبل كدا لناديه 
=ما علينا نكمل كل واحد عرف نفسه من شباب أو بنات وبدأ عز يشرح الشغل 
في الخارج عند ناديه
وعد :بت ياناديه كنت هموت الحقيني بالفطار
ناديه :اهو ياستي الفطار اي حصل بقا 
وعد :فكره الشاب اللي ضربته بالقلم 
ناديه :اللي كان اسمه عز 
وعد :طلع نفس عز بتاع الشركه 
ناديه بضحك:متخافيش مش هيفتكرك 
وعد:بقولك ضربته بالقلم دا شبه عليا وانا في الاجتماع 
ناديه :يمكن بس علشان انتي اول واحده تضربيه بس اي رأيك حلو 
وعد :يابت امال لو مكنتيش حامل كنتي قولتي اي 
ناديه :احمد ربنا أن محمد لحقني منه لكنت ضحيه من ضحيااه ضحكوا 
عند عز في المكتب
عز :البت دي انا فاكر اني شوفتها قبل كدا بس فين مش فاكر رن علي ناديه 
عز:ابعتي وعد علي مكتبي وهاتي ٢ عصير 
ناديه :تمام يافندم
بصت ناديه لوعد اللي قاعده بتفطر
وعد :والنبي يابت ياناديه اي حاجه اشرب بس 
ناديه :مهو انتي هتشربي جوه 
وعد :جوه فين 
ناديه :استاذ عز طلبك 
وعد :هيرفدني انا عارفه حظي 
ناديه :لا مفتكرش أصله طلب اتنين عصير 
وعد:شكله عاوز قلم تاني 
ناديه :لا اجمدي كده قلم تاني اي دنا كمان اطرد فيها يرضيكي اطرد بلاش انا يرضيكي بودي ابني مجبلوش بلايستيشن الجديد ولا يرضيكي 
وعد قاطعتها: خلاص امال لو مكانش محمد بيشتغل بره كنتي قولتي اي 
ناديه بضحك :طب يلا ادخلي لعزي
وعد :داخله خدي ساندوتش دا ولا اقولك هاتيه
دخلت وعد لعز 
عز:متاكده اني مشفتكش قبل كده 
وعد :لا يافندم 
عز :متاكده
وعد:اه والله يافندم
عز :طب وانتي خارجه قولي لناديه تجبلي قهوه
وعد:منتا لسه شارب الصبح ق اااااا
عز :افتكرتك ااا اي علقتي انا تضربيني بالقلم 
وعد:هو كان قلم دنا كنت بضرب الناموسه اللي كانت علي خدك يافندم وجرت من المكتب 
عدي شهرين والوضع كما هو مراد بيحاول ينتقم من حور وعز ووعد في مشاغبات دايما ونرمين بتحاول تتقرب من مراد 
نرمين راحت لحور :حور انا حامل 
حور :حامل 
نرمين :لو فعلا ياحور كان لسه عندك قلب امشي انا عاوزه ابني يتربي بين اتنين بيحبوا بعض مش أبوه مع اتنين 
حور :حاضر 
نرمين :حبيبتي
لاحظت نرمين لبس حور الواسع 
نرمين :حور لي دايما لابسه واسع وفضفاض 
حور :اااه كدا برتاح فيه 
نرمين :حاضر 
نرمين راحت لمراد 
نرمين :مراد عندي مفاجاه 
مراد :اللي هيا 
نرمين شالت ايديه وحطتها علي بطنها :كمان شهور وهيبقي عندنا بيبي 
مراد :اي ازاي 
نرمين :هو اي اللي ازاي انت ناسي 
مراد افتكر لما كان راجع وهو شارب وصحي من النوم لقي نرمين جمبه 
مراد:اه مبروك ياحبيبتي 
حور جهزت شنطتها وراحت لمحامي ترفع دعوه خلع لمراد وحجزت طياره علي أمريكا وروحت ضبط المنبه علي صلاه الفجر وصلت ثم اتجهت الي المطار 
أما عند عز 
_الو يااستاذ عز حضرتك في تحاليل بأسم مدام حور 
عز=ازاي نسيت حاجه زي دي والله ياوعد لموريكي انتي تنسيني كمان مشاكل صحبي
_افندم 
=اقدر اجي أستلمهم أمتي 
_بكره 
=تمام 
في الصباح 
حور في طياره وضعت يديها علي بطنها وابتسمت أما عند مراد 
مراد صحي علي رساله من حور علي الفون 
مراد :نرمين دا صوت اي 
نرمين :فونك يامراد 
مراد فتحه :دا حور بتبعتلي رساله وهيا في الاوضه اللي في اخر الممر
_يامراد انت يابني 
مراد نزل 
مراد :ايوا ياعز
عز :قولتلك قبل كدا ياعز وانت اللي مسمعتش كلامي 
مراد:قولت اي 
عز: حمل حور منك يامراد 
مراد:انت بتقول اي انا ملمستهاش 
عز :ادي التحاليل اللي تثبت كلامي 
بص مراد فيها 
مراد :يعني اي انا قتلت ابني ياحوور
نرمين :حور سافرت يامراد 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عز: حمل حور منك يامراد 
مراد:انت بتقول اي انا ملمستهاش 
عز :ادي التحاليل اللي تثبت كلامي 
بص مراد فيها 
مراد :يعني اي انا قتلت ابني ياحوور
نرمين :حور سافرت يامراد 
مراد :بتهزري صح حور متقدرش تسيبني 
عز :فضلت ماشي ورا دماغك والشيطان يامراد لحد ما خسرتها 
نرمين :وهو كان يعمل اي هو اتحط في موقف اي حد مكانه كان لازم يعمل كدا 
عز:انتي ازاي كدا مش دي صاحبتك 
نرمين :عمرها ماكانت صحبتي وغير كدا مش اللي بتتهمه دا صحبك 
عز :صحبي غلط وخسر وحده نظيفه 
نرمين :انت ازاي تكلمني كدا 
مراد:كفاااايه وطلع اوضه حور 
مراد وهو واقف قدام صورتها:انا عارف اني غلطت في حقك وظلمتك بس كنت تعقبيني اي عقاب غير انك تسيبيني بدأت دموعه بالسقوط تذكر موقف سقوطها من علي الدرج انا قتلت ابني قتلت حبل الصله اللي بنا لي موثقتش فيكي 
لي حتي محاولتش أوثق فيكي انا مش هفضل قاعد انا لازم الاقيكي
تلفوني هو فين جري علي اوضته واخد تلفونه وطلع جري علي اوضه حور كان هيرن بس شاف رسالتها 
بدأ يقرأها (مراد اول حاجه متحاولش ترن واقرا الرساله للاخر في بدايه جوزنا كنت عارف انك مجبر عليه من باباك الله يرحمه زي ما بابا جبرك عليا المواقف والذكريات بنا كتير حبيتك غضب عني اه والله لقتني بحبك في يوم وليله صحيت سمعت اني حامل عارفه انك شايف نفسك الطرف المظلوم بس انت عارف انا كان ممكن اقولك نحلل تحليل نسب واللي متأكده أنه انت أبوه اصل يامراد بس انت مدتليش فرصه كان كل شويه اهانه وضرب انا عمري ما غلط وانا قبل الجواز هغلط بعده داحتي تبقئ عيبه بس انت عارف الظاهر كدا مش مكتوب لنا حاجه تجمعنا اه صح نرمين بتحبك ومن زمان وانا عارفه لأنها كانت باينه اوي بس عمري ما توقعت منها كدا قولها اني مسمحاها ومسمحاك انت كمان وخلي بالك منها هيا حامل دلوقتي لو بنت سميها حور بس متكرهاش زي ماانت كرهني كدا حبها يامراد الحب اللي انت محبتهوليش وبكره تعرف اني كنت حامل منك ربك مش بيخلي حد مظلوم للأخر وانت بتقرأ الرساله دي هكون في الطياره متحاولش توصلي لاني هبدا حياه جديده سلام حور )
مراد كان بيقراها دخلت نرمين عليه 
نرمين :معلش ياحبيبي انا معاك وجمبك
مراد:انا لازم اجبها لازم أقولها اني عرفت انها مخنتنيش واني بحبها 
نرمين بضيق:بس هيا يامراد معدتش عوزاك سيبها تبدأ حياه جديده 
مراد:ازاي انا اذيتها 
نرمين :منا كمان اذيتها بس هيا سامحتني وهيا مسمحاك
مراد بدموع :بس انا بحبها يانرمين 
نرمين بتحضنه وتشعر بانتصار :انساها ياحبيبي 
في امريكا 
ابتسمت حور وهي نازله من سلم الطياره 
الاء: حضرتك مدام حور 
حور :انتي تبع الاستاذ يزن 
الاء:اه اتفضلي معايا
مشت حور مع الاء اللي وصلتها اللي شقه في أحد العماير 
الاء :يارب الشقه تعجبك هسيبك اكون وقت الغدي جه 
في الشركه 
وعد :فين الفطار يانيهال 
نيهال :اهو ياختي صحبيه بخساره
وعد :انا بخساره مش هرد عليكي 
نيهال :احسن 
عند عز 
عز :نهال ابعتيلي وعد علي المكتب 
نهال. :حاضر يامستر عز بصت لوعد 
نهال:مستر عز طالبك ياوعد
وعد :طب اكمل فطاري هناك 
دخلت وعد لقت عز جاي عليها 
عز :اي دا 
وعد :اي في اي 
عز قرب منها ومسك ايديها اللي كانت مسكه ساندوتش :فلافل سخنه في الشركه وف مكتبي 
وعد :هو في اي مهو فطار ومبلحقش افطر 
عز : في حاجه اسمها كافتريا أو في البيت 
وعد:والله ما بتحلي الفلافل غير في الشركه تاخد تدوق 
عز :انا عز الجار قبل ما يكمل الكلمه وضعت وعد الساندوتش في فمه 
عز اكل بص لوعد: تصدقي حلو 
وعد:منا عارفه 
عز:حسابك في الفطار ليا المره الجايه 
وعد :اوكي نقول لنيهال بقا 
عز:هي نهال اللي فاتحه كفتريا 
وعد :لا دنا هفهمك بقا 
عند حور 
حور :المطعم دا جامد ياالاء 
الاء :ملك لمستر يزن  اه صحيح انت تعرفي منين استاذ يزن اصل مش غريبه محامي بتاعك وكمان يجيبك هنا ويهتم بيكي كدا 
حور :يزن مش بس محامي هو ابن عمي بس فهماني اهلنا مقطعين بعض بس لما احتجته لقيته 
الاء:مستر يزن جدع وابن بلد بس فهمتني الشغل علطول وهو هنا من اشهر المحامين بس لما جت ليه مكالمه منك نزل مصر 
حور :غريبه مع أن يزن مقاليش أنه كان هنا لما كلمته قال إنه في مصر 
الاء :لا هو كان هنا وسافر مصر في طيارته 
حور :يزن دا غريب بشكل 
الاء :طب يلا ناكل ونكمل كلامنا بعدين 
عند مراد 
يدخل يزن وفي الخارج حرسه  :مراد الجارحي هنا 
مراد:افندم مين. .... يزن اي اللي فكرك بيا 
يزن :حور يامراد 
مراد:حور 
يزن :رافعه عليك قضيه خلع 
مراد :حور تعمل كدا
يزن :قولت احلها كدا بيني وبينك وتخليك تطلقها اصل شكل مراد الجارحي لما مراته تعمل خلع وحش 
مراد:جه اليوم اللي تكلم فيه يايزن 
يزن:جه اليوم اللي اقدر اوريك اللي عملته فيا
عند نرمين 
_انت اي اللي جايبك هنا 
=عاوز فلوس
_تمن اي 
=تمن أن موريش الفديوا دا لمراد 
مسكت نرمين الفديوا 
_انت انسان حقير 
بضحك=عزيزتي كلنا حقراء
عند حور 
_الاء تعالي اقعدي معايا شويه 
=يلا
روحوا من المطعم لبيت حور 
حور: تعرفي ياالاء مع أن انا معرفكيش بس استريحت ليكي 
الاء:وانا كمان هو انتي مكنش عندك أصحاب 
احور:كان عندي واحده 
الاء:أمال مرحتيش ليها لي 
حور ابتسمت :اصلها اتجوزت جوزي
الاء بصدمه :بتكلمي بجد 
حور :اه والله 
الاء :وعملتي اي احكيلي 
حور :سامحتها 
الاء :انتي اكيد فيكي حاجه 
حور بضحك :لا مفياش حاجه بس هعمل اي يعني مش قدامي غير اني أشيل منها أو اسامحها 
الاء:انتي طيبه ياحور 
حور :وانتي جميله يالاء
عند مراد 
مراد:وانا مش هطلق يايزن 
يزن بابتسامه بارده :هتطلقها يامراد 
مراد:يزن خليك انسان لو لمره متسمحش لخلافتنا تأثر 
يزن :وانا مش انسان وطلقها 
مراد :انت اكيد مش بتفهم انا مش هطلق
يزن :هتطلقها 
مراد:لو مطلقطش هتعمل اي 
يزن :يااه تخيل كدا خبر عريض 
مراد قاطعه :هتكتب خلافات زوجيه بين راجل وزوجته وهيا عاوزه تتطلق 
ضحك يزن وبص لمراد :لا مش جذاب في صفحه الاولي خبر هام رجل الأعمال الشاب مراد الكناني تتطالب امرأته بخلعه بمساعده المحامي ورجل الأعمال ومنافس زوجها يزن الاسيوطي تصدق جامد 
مراد:انت انسان حقير
يزن ببرود:مقدر حالتك دلوقتي بس مكنتش اتوقع انك تقتل ابنك 
مراد:مقتلتهوش اعرف انه ابني واقتله ازاي 
يزن وهو بيقوم وابتسامه: هستناك تفكر يامراد في كلامي 
ومشي 
يزن في العربيه :الو ياحور ..لا هخليه يطلقك اسهل ...حلو صح ..كمان اسبوع وتلاقيني عندك 
قفل وبص للفيلا :اللعب بدأت ياكناني وبص لفونه واحلوت
عند عز ووعد 
عز :وعد 
وعد :نعم يافندم 
عز :متيجي اعزمك علي غدي 
وعد :النهارده مينفعش 
عز :لي 
وعد :أصله معاد صافيه 
عز:وانتي عرفتي منين 
وعد:عرفت اي معاد صافيه وكدا 
عز :اه 
وعد :اصل انا وني انتبهت أنها بتكلم عز وبتاخد وتدي معاه 
عز:انتي واي 
وعد بتوتر :هاااا 
عز :تصدقي انك حلوه وانتي متوتره 
وعد : منا عارف 
عز :ربع ثقتك في نفسك 
وعد :اصل يا تلفونها رن دقيقه ردت الو ...بتقول اي ...طب انا جايه حالا
عز:في اي يابنتي 
وعد :اسفه يافندم وطلعت تجري 
عز جري وراها وقفت تاكسي عز فضل ماشي بالعربيه ورا التاكسي مش عارف هو بيعمل اي ولي اصلا بس اللي عارفه أن إحساسه بيقوله كدا لحد ما وصل لمستشفي هيا نزلت وهو معرفش يعمل حاجه فرجع
عند نرمين 
نرمين :لازم يموت علشان محدش يعرف والسر يموت معاه بصت لمراد اللي نايم جمبها وعلشان تفصل هنا مش هقدر ابعد عنك وعلشان دا بتربي بينا ونامت 
عند حور وقفت قدام المرايا وحوطت بايديها علي بطنها اللي ظهرت وابتسمت :حفظت عليك لانك ملكش ذنب ماما بتحبك اووي ايوا خبت علي بابا ايوا مراد باباك ومردتش تقوله 
راحت علي السرير ورجعت رأسها لورا 
دكتوره :ربنا نجاكي انتي والبيبي
حور :دكتوره ممكن طلب 
دكتوره :اتفضلي 
حور :ممكن تطلعي بره تقولي أن البيبي مات 
دكتوره :بس دا مينفعش انا ليا ضمير مهني 
حور :ارجوكي يادكتوره انا بكلمك كانسانه انا حرفيا حياتي عذاب ارجوكي 
دكتوره :حاضر 
رفعت راسها 
حور :ماما استحملت كتير ياحبيبي علشانك بس مقدرتش عارف ماما بتحبك قد اي مستنياك ونامت حور 
عند عز
عز :انا لازم اروح صح ..لا استني شويه ..طب هروح بصفتي مين 
فونه رن 
صوت خليع :عزي مش هتيجي 
عز :اقفلي دلوقتي اخلص 
قفلت 
عز:هتعمل اي ياعز..ارن عليها مفيش حل غير كدا 
الرقم الذي طلبته مغلق أو غير متاح 
عز:يوووه روح نام ياعز في اي مكنتش موظفه عندك 
دخل عز ينام ولكن معرفش فتح النور 
عز:في اي بقا ..مالك ..طب هتروح تقولهم اي ..نام ياعز ربنا يهديك قام عز ولبس واتجه نحو المستشفي دخل لقي وعد بتعيط ومامتها في ناحيه وبتعيط بدون تردد قرب 
عز :وعد 
بصت وعد ليه ومسحت دموعها :استاذ عز 
عز :في اي واي اللي حصل وخلاكي تجري 
وعد بدأت بالعييط مره اخري : اخويا بيلعب راحت عربيه خبطاه وجرت 
عز طبطب عليها:هيبقي بخير ان شاء الله 
وعد بدموع :اخويا في العمليات ولسه مطلعش منها 
عز:باباكي فين 
وعد :بابا في الاردن هعمل اي ياعز 
عز مسح دموعها: متعيطيش انا معاكي 
عز مكنش عارف هو فيه اي كل اما هيا بتعيط كان حد جاب سكينه ودخلها في قلبه وفضل معاها 
عند يزن بدأ يجهز اوراق طلاق حور من مراد وخلصها ومضي لحور 
يزن :اه اللعب لسه مبدأش بس بدأنا نسخن 
نام الجميع في الصباح ذهب يزن لمراد 
يزن:مراد بيه يلا امضي 
مسك مراد الورق ولقي أمضت حور 
فمضي اخد يزن الورق وهو حاسس بانتصار وقدمه في المحكمه وخد نسخه يديها لحور وتم الطلاق بنجاح 
ورن علي أحد متابعينه يحجز ليه اول طياره لأمريكا واجري مكالمه 
_تمام يابني نفذ 
عند مراد 
تلفونه بيرن من رقم غريب 
_الو استاذ مراد معايا 
=ايوا معاك مين 
_مش مهم لما تيجي تشوفني عندي فديوا لازم تشوفه مهم بخوصك انت والبيت عندك بس هات 200الف 
=البيت و200الف انت هتنصب بطل يابني هزاركم دا 
_مش مدام حور كانت حامل 
=حور وفديوا دقيقه انت مين 
_انا بقا أما تيجي بس هات 200الف
=حاضر العنوان 
_عارفه شارع ***العماره المهجوره اللي هناك 
=تمام قفل معاه 
نرمين :مراد 
مراد وهو يلبس:نعم يانرمين
نرمين:انت بتلبس ورايح فين 
مراد :الشركه مرحتهاش من زمان وزمان عز قالب الدنيا 
نرمين :طب يامراد لما تيجي اعرف انه فيه دكتوره 
مراد :تمام يانرمين 
راح مراد هناك
مراد:هاا في حد هنا 
_تعالي انا هنا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مراد:في حد هنا 
_تعالي انا هنا 
قرب مراد الي الشخص 
مراد: اقدر اعرف فديوا اي وعرفت حمل حور منين 
ضحك:اقولك سر حور حامل منك يامراد بس انت اكيد مش فاكر أو بمعني اصح مش عارف ازاي وامتي 
مراد:منا جاي علشان اعرف صح 
_اه صح بس قبل دا كله اشوف الفلوس جبتها 
مراد :اه طبعا بس الفلوس تحت في العربيه 
_يبقي تنزل تجيبها وبسرعه 
مراد نزل وهو تحت سمع صوت ضرب نار طلع فوق وهو خايف 
شاف الشخص مرمي قدامه ومفيش حد 
_ م مر 
وطي عليه مراد:هرن بالاسعاف
_اسمع مني مفيش وقت حور وبدأ يضغط علي نفسه وانت كنتم مع بعض في حفله شاورتلي عليك بدأ ياخد نفسه بصعوبه 
_هي مين اعرفها 
=اه هي بتك وقطع النفس 
مراد:مين ارجوك رد مراد معرفش يعمل اي غير أنه رن علي نرمين 
مراد :نرمين تعالي بسرعه انا في ***
وصلت نرمين له 
نرمين :مراد اي دا انت قتلته
مراد :مقتلتوش صدقيني انا جيت اشوفه 
نرمين :لازم نمشي من هنا 
مراد :طب هنسيبه 
نرمين : مراد لازم نمشي 
اخدت نرمين مراد ورجعوا البيت 
مراد بيعرق جامد :نرمين انا خايف 
نرمين حضنته :متخافش ياحبيبي طول منا معاك مش هخلي حد يأذيك ولا يبعدك عني 
عند وعد وعز
دكتوره:هو بخير ونقلناه حجره عاديه تقدروا تشوفوه
دخلم كلهم
وعد جرت عليه وحضنته هي ومامته تبكي 
عز:هو خلاص بقا ياطنط بخير
مامت وعد:شكرا يابني 
عز:العفو ياطنط 
وعد :انا خوفت عليك اووي ياخالد 
خالد:وعد قولتلك انا راجل ميتخافش عليا وبص لعز انت اكيد عز المتسلط 
مامت حور :خالد عيب 
بص عز لوعد:ايوا انا انت تعرفني 
خالد :اه وعد بتكلم عنك 
عز :طب حلو بتكلم تقول اي 
وعد بصت لخالد وبايديها عملت حركه هقتلك بص لها عز عملت أنها بتنش الناموس 
وعد:الناموس كتير هنا يامستر عز صح 
عز:ها ياخالد بتقول اي 
خالد:انك متسلط ومغرور وبتاع حريم ومتعجره واي تاني ياماما 
مامت حور : وبتسرق الفطار 
وعد في سرها :حتي انتي ياماما دنا ليلتي سودا 
وعد :انا لازم اروح اجيب ميا 
وطلعت تجري من الاوضه 
عز :عن اذنكم فوني نسيته في العربيه 
وطلع وراها ودور عليها لاقاها في حجره فيها كولدير وبتشرب
عز بشرار :وعد 
وعد :اهرب ازاي دلوقتي 
عز وقف قدامها :انا بسرق الفطار 
وعد بدأت ترجع لورا:دي ماما انت عارف من الخضه اكيد متقصدش 
عز وهو بيقرب:انا متسلط ومتعجرف
وعد بلعت ريقها وبترجع :اخويا ولسه طالع من حدثه هتاخد بكلامه دا حتي تبقي عيبه
عز بيقرب حتي التصقت وعد في الجدار:انا مغرور وبتاع بنات 
وعد :اه لا انت بتاع حريم
عز :طب ووعد 
وعد بتوتر :مالها 
بيقرب عز 
_حضرتك احنا مستشفي محترمه 
وعد بعدت عز :والله حضرتك فهمنا غلط .
_فهمكوا غلط فهميني الصح
عز مسك ايد وعد :افهمك انا اللي بتكلمها دي مرات عز الدين قاسم اللي هو انا 
وعد فضلت ساكته 
_اسف حضرتك بس مكنتش اعرف 
عز:يلا امشي 
وعد:انت ازاي تقول اني مراتك 
عز :باساس انتي لاقيه حد يعبرك بس اي رأيك لما قولت انك مراتي حلوه صح 
وعد:لا وحشه اوي يع 
عز:يع بت انتي تطولي تبقي مرات عز الدين 
وعد:ومطولش لي بلص بقا ياعز تحل ولم تكمل جملتهارفعها عز لمستواه من القميص اللي لبساه :عز حاف كدا 
وعد :لا بجبنه هاهاها نزلني والنبي
عز نزلها:عسل بسم الله مشاء الله 
وعد:مش محتاجه رايك يا عز بجبنه ومشت راحه غرفه اخوها 
عز ابتسم لطيفها وفاق علي رنه فونه
عز :تمام انا جاي واتجه ناحيه غرفه اخو وعد 
عز : جماعه مضطر اسيبكم علشان الشغل 
وعد :مستر عز ممكن اخد النهارده اجازه
عز :طبعا ياوعد ابتسمت وعد له بس هيتخصم منك يوم ومشي عز اتجه نحو عربيته وبدأ يعد تنازلي ٥٤٣٢١ 
وعد :مستر عز انا جايه الشغل وربنا علي المفتري
عز :انا مفتري طب مخص وقبل ما يكمل جمله 
وعد:هو اي دعوه اقصد حد جه في بالي 
عز:طب اركبي
وعد:لا حضرتك روح وانا هركب تاكس 
عز :اركبي ياوعد 
وعد:لا شكرا 
عز :وعد لو مركبتي قيل ما يكمل دخلت وعد العربيه 
عز دخل وساق العربيه ومشي 
في احد شوارع امريكا 
الاء:ايوا يامستر يزن ..اه هتجه للسوبر ماركت اشتري لحور طلبات ..اه طبعا يافندم وصلت إمام السوبر ماركت ليظهر امامها ثلاثه شباب مستر يزن هكلمك بعدين علشان داخله السوبر ماركت 
الاء:جون ابعد عن طريقي 
جون :حبيبتي لماذا لم نكمل علاقتنا اود جواب الان
الاء:جون افهم انا مصريه يعني مليش في علاقات اللي بتحصل في امريكا وغير كدا انا مسلمه فاهم 
جوني :الاء انا محترم دينك لكن انتي مش محترمه حريتي والدين ممكن نخرجه بره حياتنا في سبيل حبنا 
الاء:افهم مينفعش ابعد عني وجايه تدخل جون شاور للرجاله يمسكوها ودخل للسياره 
يخرج أحد الشباب من السوبر ماركت
ويشوف المنظر يجري يضربهم لكنهم بيتركوا الاء ويمسكوه 
_انا كان مالي ما قالولي ملكش دعوه اضرب انا استاهل يقوم بضربه أحد أصدقاء جون 
الاء كانت هتمشي في نفسها:اي الوطينه دي وكمان هو دافع عني تركت حقيبتها وراحت لأصدقاء جون وجون يتفرج من السياره لانه يعلم أن الاء في النهايه ستركب بجواره ابتسم 
الاء:انت ياشخص تضرب ضعيف وهجمت عليهم ضربتهم كان ينظر لها الشخص بانبهار وتأتي الشرطه وتأخدهم جميعا أما جون فعندما رأي سياره الشرطي جري مسرعا 
عند عز ووعد 
يدخل عز وهو مشيل وعد شنطته 
عز :ورايا علي المكتب 
وعد:انا مش شغ
عز قطعها :هااا 
وعد :اتفضل ياعز بيه وعد في سرها ربنا علي المفتري اشوفك شيلي شنطتي 
عز:وانتي بتدعي عليا وطي صوتك اكتر من كده 
دخلوا المكتب 
عز :فطاري يلا 
وعد :دا عندها بقا 
عز:خصم خمس ايام 
وعد:اقصد يعني عندها مبتعمليش فطار لي 
ضحك عز وحاول يداري ضحكته :طب يلا 
عند الاء 
الاء :شكرا يااستاذ 
عمر :اسمي عمر بس انا اللي مفروض اشكرك علي اللي عملتيه بس سؤال 
الاء:عارفه لي مضربتهمش من الاول وياسيدي علشان كان معايا شنطه ومش بعرف اضرب بيها
دخل ضابط وبدأ يحقق واستاذنت ترن مكالمه ورنت علي يزن 
الاء :مستر يزن الحقني انا محبوسه 
يزن :لي في اي 
الاء :مستر يزن مش وقته اتصرف
ارجوك
يزن :حاضر انتي في قسم اي 
الاء:قسم ***
وقفلت وعدّي وقت وجه مكالمه للضابط وطلعوا الاء وعمر و صحاب جون الاء كانت ماشيه 
عمر :استاذه الاء 
الاء :نعم 
عمر :خلي بالك من نفسك 
الاء ضحكت:انت اللي مفروض تخلي بالك من نفسك عدي من جمبه صحاب جون و نظروا لعمر
عمر :عندك حق 
عند نرمين 
مراد بارتجاف:نرمين انا مقتلتوش صدقيني 
نرمين :مصدقاك ياحبيبي بس اهدي ونام 
عند حور
لقت الاء اتاخرت
حور:أيعقل نست أو روحت طب هعمل اي دلوقتي انت جعان دلوقتي ياحبيبي ماما هتنزل تجيب اكل نزلت وسألت الناس 
وهي بتعدي الشارع تظهر عربيه ويطلع منها رجاله ويخدوها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الاء:مستر يزن في مصيبه
يزن :في اي 
الاء :حور جيت ملقتهاش في البيت وفي حد رن وطلع سيفار اللي خطفها
يزن بعصبيه :احجزيلي اول طياره حالا ل أمريكا اخلصي
الاء بخوف :حاضر تم الحجز كمان ساعتين 
يزن قفل في وشها وراح المطار وفتح فونه وعمل مكالمه 
_كنت عارف انك هترن وق
قاطعه يزن =سيفار انا جاي ليكم بس لو حد مس شعره منها صدقني مفيش رأس هتبقي علي جسد لاي شخص وقفل يزن الخط 
عند حور 
سيفار بص لحور :انتي بقا مراته 
حور :هو انت مش فاهم دا ابن عمي والله وكنا مقاطعينه وياريتني كملت ومكلمتوش كانت معرفه هباب
سيفار ضحك ونظر لها:انتي فكرتيني مغفل صح انتي تعيشي  في منزله 
حور :طب وحياه الضفيره اللي حضرتك عملها معرف أنه بيته 
سيفار :اصمتي 
حور :حاضر بس متتعصبش اقولك اعرف واحده فضلت تعصب في نفسها لحد ما عرق فرقع 
سيفار بعصبيه اكبر :لو لم تصمتي سأضعك مع الفئران 
حور سكتت 
عند وعد وعز 
وعد :يامستر عز العشا ادنت وانت لسه مقعدني في الشركه دنتا عملت خطط لسنتين قدام 
عز:بس ولا خطه عجبتني نعمل واحده جديده 
وعد :حرام عليك اخويا في المستشفي 
عز:خالودي 
وعد: بدلعه بس تعرف حضرتك والله بيحبك وبيقول عليك احسن كلام 
عز :هتقوليلي ولا مامتك بص لوعد انا حرامي فطار ياوعد
وعد :تقصد انك اللي بتحاسب علي الفطار ما كله من خير حضرتك بس اخويا والحادثه اللي حصلت أثرت  عليه
عز :تصدقي انا علشان طيب 
وعد :جدا يامستر عز 
بصلها عز بحده 
وعد:احم كمل كلامك 
عز:علشان طيب وقلبي كبير وكده هسيبك ونروح لاخوكي في المستشفي 
وعد:تقصد هسيبك وتروحي 
عز بابتسامه :تؤتؤ نروح انا وانتي عندك مانع 
وعد تضع يدها علي رأسها:طبعا يامستر تنور 
عز:اي هتعقبي 
وعد:وحضرتك موجود 
عز:وعد 
وعد:الواحد ميعرفش يكلم مع مديره كلمتين 
عز ضحك ونزلوا وراحوا المستشفي 
دخلوا حجره 
عز:خالد بيه 
خالد :بتاع الحريم جه يماما
عز بص لوعد 
ام وعد:عيب ياخالد تقول كدا علي 
عز:عز ياطنط 
ام وعد بضحك:تصدق بتاع الحريم احلي 
وعد في سرها :امي دي لو حد دفعلها فلوس تعمل فيا كدا وتخليني اترفد مش هتعملها بالجوده دي 
عزبضحك مصطنع :اه جميل ياطنط 
وعد :مستر عز هو حض قاطعتها ام وعد 
ام وعد بضحك:مستر اي هو استاذ 
خالد بضحك :استاذ في الحريم 
ضحكوا بص عز لهم في سره :قلش رخيص 
وعد منا قلت امي دي مدفوع لها فلوس محدش صدقني 
عند نرمين 
نرمين :مراد انت بقيت بخير 
مراد:ايوا يانرمين شكرا 
نرمين :علي اي ياحبيبي 
مراد:علي وقفتك جمبي 
نرمين :لا ياحبيبي دا وجبي حتي لو انت مقصر 
مراد:سامحيني يا نرمين وسابها وراح ركب العربيه وراح لعز لكن مفيش رد  رن عليه 
مراد:انت فين يازفت انا قدام بيتك
عز:ايوا ياتغريد وبص لوعد 
مراد: تغريد مين يازفت وكمان مش عارف صوتي انا مراد 
عز:حد يقدر ينسي صوتك ياقمر
مراد:في اي يابني بص انا مخنوق جاي ولا امشي
عز :جاي اهو متمشيش
ومشي كانت تتابع وعد الحوار وهي تشعر باحتراق بصت علي الكرسي اللي كان عز قاعد عليه لقت مفتاح العربيه اخدته وجرت 
خالد :ماما انتي  مش حسا بحاجه غريبه 
ام وعد:بص ياحبيب ماما  بصراحه لا 
خالد :بس تصدقي ممكن  بس عز وتغريد هتأثر
ام وعد:بتاع حريم اووي وضحكوا 
عند عز وهو واقف عند العربيه
وعد:مستر عز 
عز بيدور ليها :كنت عارف انك هتيجي 
وعد:يعني حضرتك عامله قصد 
عز بيقرب ليها:لي متقوليش اني بختبرك
وعد بترجع :بتختبرني في اي 
عزبيقرب :اظن انك عارفه 
وعد بترجع :عز متقربش
عز:هقرب هتعملي اي 
وعد بترجع ولم تنتبه أنها وصلت للحائط :هصرخ 
عز قرب ليها :طب صرخي 
_يااستاذ عيب كدا 
عز  بص لمصدر الصوت هو ووعد 
وعد:مهو حضرتك لتاني مره لو حلفت ليك أن انت فاهم غلط 
بص عز للدكتور بحده 
الدكتور قاطعها:انا عارف انكم متجوزين يااستاذ عز بس دي تاني مره وفي نفس الوضع
لف عز ايديه حول وعد:ودي مرات عز الدين يعني لما تشوفها تمشي مش تقف تكلم 
الدكتور:انا اسف ومشي 
وعد :انت ازاي يبنادم تعمل كدا 
عز :كنا بنقول اي وبيقرب وعد بتضربه قلم
ووبترمي مفتاح العربيه في وشه  
وعد:لو كنت فاكر اني جايه علشان غيرانه أو بحبك فنتا غلطان سلام 
عز كان هيكلم لكن ملقاش وعد قدامه وفونه رن فركب وانطلق لمراد 
عند يزن نزل من الطياره لقي الاء في وشه 
الاء:مستر يزن هنعمل اي 
يزن بعصبيه :انا اللي هعمل مش انتي 
الاء بخوف :اتفضل يافندم العربيه 
يزن :انا رايح البيت الرجاله يجولي هناك فورا خمس دقائق لو ملقتهمش هقتلك
الاء بخوف من منظر يزن :حاضر
يزن ركب واتجه نحو بيته ورن علي سيفار 
سيفار :هاي يزن مستنيك في مكانا القديم 
يزن:ملكش دعوه بحور دا حساب بيني وبينك 
سيفار ضحك:متخفش مش زوقي ملبسها لبس غريب يازين ياخد اتنين تلاته معاها 
يزن :ملكش دعوه بيها ياسيفار وقفل 
يزن: سيفار لعب في عداده معايا واخد مسدسه نزل لقي الرجاله 
عند حور 
حور :انا جعانه 
سيفار سكران وينظر لحور :تاخدي كاس 
حور: مبشربش وقولت جعانه مش عطشانه
سيفار قعد جمبها ورجع شعرها لورا :تصدقي انك حلوه 
حور :ابعد عني انت متعرفش انا مين 
سيفار :استايلك غريب بس عجباني 
حور :يارب انجدني 
سيفار قاعد جنبها وبدأ يشرب تاني 
عند مراد
عز قاعد بيفكر في وعد واللي حصل 
ومراد بيفكر في حور وبيفكر في اللي حصله  ونرمين كل واحد منهم في وادي بعيد 
مراد بشرود :انا اعمل اي ياعز 
عز بشرود :وانا اعمل اي يامراد
مراد فاق من شروده :تعمل اي في اي 
عز في عالم وعد:قطه حلوه بس شرسه تقدر تخربش في اي وقت 
مراد بابتسامه :شكلك وقعت يا عز 
عز فاق :وقعت في اي 
مراد بابتسامه اكبر :لا انت احكيلي 
عز :مش عارف مع اني اعرف حريم بعدد شعر رأسي غير أنها مختلفه تماما تحسها بتنتقم ليهم كمل بأبتسامه 
 تضحك وتزعل تقرب وتبعد طفله ووحده كبيره 
مراد :دا انت واقع 
ابتسم عز :لا انا اقع الخوط يقع بس هيا اللي غريبه 
مراد:واضح فعلا انك موقعتش 
عز :احكيلي يا مراد
مراد بدأ يحكي ليه اللي حصل 
عز :نرمين بتحبك مع اني اه مش بطيقها وبحسها مش سالكه بس اللي عملته فعلا يبين أنها بتحبك 
مراد :يعني اعمل اي 
عز :حاول تنسي حور وأبدا مع نرمين يامراد مش عارف بقول كدا لي بس دا الصح 
عند يزن 
يزن :يعني اي محدش جوه 
احدرجاله يزن:يعني محدش جوه يا يزن بيه 
يزن رن علي سيفار مبيردش 
رن تاني 
يزن:هيا فين 
سيفار بيبص لحور :شكلي هغير زوقي يايزن
يزن:اياك دنتا تبقا موتك علي ايدي 
سيفار :لو عرفت بقا اقولك خد كلمها 
حور:يزن الحقني دا سكران 
يزن :اهدي ياحور انا جاي مش هخلي حد يأذيكي 
حور :انا خايفه يايزن مش بس عليا علي 
يزن :علي اي 
حور :الحقني يايزن شد سيفار الفون 
سيفار :باي يزن ورايا ليله وقفل 
يزن:سيفااااار  رزع الفون علي الارض 
احد رجال يزن :هنعمل اي ياباشا 
يزن:كله علي العربيات يلا 
جري يزن علي العربيه وافتكر الساعه اللي أداها لحور 
يزن :جهاز التتبع ومشي والرجال اتبعته 
سيفار بيبص لحور 
سيفار :انا بقول كفايه ونبدأ ليلتنا 
حور بخوف :يارب انت الناجي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سيفار بيبص لحور 
سيفار :انا بقول كفايه ونبدأ ليلتنا 
حور بخوف :يارب انت الناجي 
سيفار بدأ يقرب ورجع شعر حور لورا
سمع صوت ضرب نار ولكنه لايهتم ويضم حور وحور تحاول أن تبعد ولكن لا مفر ينكسر الباب ليظهر يزن ورجالته 
يزن والدم يغطي قميصه وينظر بعصبيه وعروقه تظهر :حووور ليهجم علي سيفار كالاسد الذي يهجم علي فريسته لم يصمد سيفار. امامه وفقد وعيه ولكنه اسمتر في ضربه 
حتي جاء رجاله يزن ابعدوه عن سيفار
احد رجاله:يزن بيه اهدي 
يزن :خدو الكلب دا المخزن هناك نربيه شويه دا لو لسه عايش 
يزن بيدور بعينيه علي حور وجري عليها 
يزن :حور انتي بخير 
حور بخوف :ابعد عني 
يزن :اهدي ياحور متخافيش يلا نمشي 
حور بتبص علي الدم اللي علي قميصه :لا مش عاوزه اجي 
يزن شالها ودخلها العربيه ورن علي الاء 
يزن :انتي يابنتي اوصل البيت اللي حور فيه الاقيكي هناك وهتيلي لبس من شقتي اخلصي وقفل 
بص علي حور اللي لسه خايفه فانطلق بالعربيه ووصل للبيت لقي الاء فشاور انها تطلع وشال حور للبيت ودخلها الاوضه وحطها علي السرير وطلع ل الاء
الاء بتبص لحور :يزن بيه هي ملها
يزن :ادخلي غيري ليها هدومها و هديها وانا هغير اه صحيح فين اللبس 
الاء:اهو يافندم 
يزن باستغراب :امال انتي مخفتيش لي من منظر الدم 
الاء بابتسامه :مستر يزن حضرتك مبلغتش الشرطه واخدت الرجاله اكيد مش هتروحوا تلعبوا صلح اكيد هيبقي فيه دم 
يزن :ادخلي يلا شوفي حور وانا هغير و انزل اتمشي تحت 
دخلت الاء لحور 
الاء :حور ياحبيبتي مالك 
حور مبتردش الاء فهمتها وقامت حضنا حور 
الاء:عيطي ياحور قامت حور بالانفجار في البكاء عدي وقت ولاتزال حور بكاءها وشهقاته العاليه 
الاء :اهدي ياحور 
حور بشهقات :ابني انا كنت هضيعه 
الاء بصدمه وطلعت حور من حضنها:ابنك 
حور بشهقات والدموع تملأ وجهها :ايوا كانوا اكيد هيموتونا مش لازم حياتي بس هوا و يزن والدم 
الاء بعدم فهم وأدخلت حور في حضنها مره اخري :انتي بخير اهو ياحبيبتي و مستر يزن عمل كدا علشان ينقذك وانقذك اهو ياحور 
حور بدأت تهدأ وأدركت ما قالته ل الاء 
حور:الاء اوعديني أن محدش يعرف 
الاء :يعرف اي 
حور :اني حامل 
الاء بدأت تجمع الخيوط بصدمه :اااه انتي حامل من مستر يزن علشان كدا جابك هنا ومش عاوزه تقوليله لي 
حور قاطعتها:باااس هحكيلك 
حكت حور كل الحكايه ل الاء 
الاء :طب هتعملي اي انتي بتلبسي لبس واسع بس لو حد قاعد معاكي هيلاحظ وانتي كمان ٣شهور وهتبدأي مش عارفه تتحركي وبعدها هتولدي هتخبي ازاي ياحور
حور :معرفش ياالاء مكنش قدامي حل غير كدا ومفكرتش في كل دا 
الاء:طب لو مستر يزن عرف 
حور :انتي مش هتقوليله صح
الاء: اه مش هقوله بس حور انتي مش مخبيه عروسه دا طفل وولاده 
حور :ساعتها هبقي اتصرف 
الاء :حور قومي غيري 
حور :الاء انا وثقت فيكي 
الاء:متخافيش وربنا يعديها علي خير 
حور راحت تغير والاء بتفكر 
حور خلصت وطلعت 
الاء:اقفي كدا وقفت حور 
حور :في اي 
الاء :جسمي كدا الاديناء عليكي 
حور عملت كدا 
الاء شافت أن الحمل فعلا ظاهر عند حور 
الاء :شكلنا داخلين علي ايام زي الفل 
تعالي ياحور ارتاحي 
حور :بس انا جعانه 
الاء بابتسامه:تقصدي احنا 
ضحكت حور 
عند يزن وهو يسير مع صديقه 
يزن:ها وانت من وقتها مقبلتهاش ياعمر 
عمر :لا يايزن ودا اللي قتلني انا عمري ما دخلت لحد في مشكله زي ما قولتلي بس دي شوفتها مش عارف بصراحه اي اللي حصل واخدت علقه وبعدها لقتها بتضرب ورحنا القسم بس طلعونا بتهيألي اخوها حد مهم هنا بس هموت واشوفها تاني 
يزن بابتسامه:شكلها خطفته 
عمر :هو اي 
يزن بضحك :قلبك 
عمر :وانت عامل اي 
يزن:دا النهارده حصل حاجات وبدأ يحكيله 
عمر :يزن انت حبتها 
يزن :حبتها اي يابني دا بنت عمي وغير كدا اللي مرت بيه صعب فقدان ابنها وكدا 
عمر :لو زي ما بتقول ومجرد كدا مكنتش تجري عليها ومكنتش تحبس سيفار عندك في المخزن انت بتحبها بس بتقاوح 
يزن :حتي لو بحبها اعتقد مش هترضي تتجوز تاني 
عمر:يزن ياحبيبي مش كل اللي بيطلعوا من علاقه فاشله مبيدخلوش في علاقه بس لازم لما يدخلوا في علاقه تبقي ناجحه علشان ميحسوش بالندم 
يزن :بس دي خسرت ابنها 
عمر :يمكن علاقتها خسرت حاجه غاليه بس ممكن تتعوض 
يزن :يعني اعمل اي 
عمر :قولها واتقدم لها 
يزن:عارف ياعمر انك الركن اللطيف هنا يعني بس ليه م عاوز حد هنا يعرف أننا صحاب 
عمر :والله يايزن بيه انا مش عاوز اتقتل 
يزن بإبتسامه:هو انا اي حد يقرب عليا يبقي في خطر 
عمر :انت الخطر يلا نرجع علشان احنا طولنا 
يزن :يلا 
وصل يزن البيت ودخل يشوف حور لقي حور نائمه وجمبها الاء وفيه اكل علي السرير شال الاكل داخله المطبخ وراح نام في اوضه الاطفال 
في صباح يوم جديد 
عز في الشركه اتجه لنيهال 
نيهال:مستر عز 
عز :وعد فين 
نيهال بتوتر :وعد تعبانه 
عز :تعبانه عندها اي 
نيهال:سخنه 
عز عرف أن نيهال بتحور:سخنه من اي 
نيهال:من البرد 
عز :انا اكره حاجه عندي الإنسان الكداب وعد فين يانيهال 
نيهال: بصراحه معدتش جايه يامستر عز 
عز بعصبية:وهي الحلوه مش عارفه أن فيه بند في العقد لو سابت الشغل قبل سنتين من التعاقد تدفع 3مليون 
نيهال بصدمه :هو حضرتك حطيت البند دا أمتي 
عز :اخلصي يانيهال رني عليها ولما تيجي دخليها المكتب ودخل عز المكتب 
نيهال:اكيد هرن عليها ياحبيبتي ياوعد 
رنت نيهال عليها 
عند مراد ونرمين 
نرمين :رايح فين ياحبيبي 
مراد :هروح الشركه من زمان مرحتهاش 
نرمين :تمام اجهزلك الفطار 
مراد :هفطر هناك ومشي للشركه 
مراد :نيهال عز جوه 
سمع صوت زعيق جاي من جوه 
نيهال:ايوه يامراد بيه 
مراد:هو في اي 
نيهال:مصارعه 
مراد:بتقولي اي 
نيهال:مش عارفه يافندم 
دخل مراد 
عند عز 
وعد:انت بنأدم استغلالي
عز:احترمي نفسك ياوعد 
وعد :انا اللي احترم نفسي انت اكيد مش طبيعي
عز :مهو فعلا اللي يشغل وحده زيك يبقي مش طبيعي 
وعد:انت اي 
عز :عز الدين 
وعد :طز تقولش قمر الدين 
عز:لسانك دا عاوز قصه 
وعد:يبقي ترفدني 
عز :منش هرفدك يا وعد 
مراد واقف بيسمع الحوار وبيضحك 
وعد :طب باحترام اهو استاذ عز ارفدني
عز :لا ياوعد مش هرفدك 
وعد بتقرب عليه وهيا ماسكه قلم
وعد :لم مرفدتنيش هقتلك
عز:واهون عليكي 
مراد بضحك :خلاص يجماعه معتش قادر 
عز:مراد 
وعد :انت مين 
عز :اسكتي دا مستر مراد رئيس مجلس الاداره 
وعد: استاذ مراد ممكن ترفدني
مراد:والله المشاكل دي مع الاستاذ عز يلا علي شغلكم ولعلي اشوف الهيصه دي هنا تاني وسابهم وخرج
وعد:كل دا بسببك انت
عز:مش انا اللي كنت نافخ عضلاتي وجاي اتخانق
وعد:مش انا اللي بكتب شروط في العقد محصلتش قبل كدا 
عز :بجرب فيكي 
وعد: عز 
عز :وعد 
رن التلفون الارضي تبع الشركه 
مراد:لو سمعت صوتكم تاني هوريكوا وش مش هيعجبكم يلا كل واحد علي شغله 
عز ووعد:حاضر 
كل واحد راح شغله 
عند يزن
في شركته واستدعي الاء
الاء :نعم يامستر 
يزن:اقعدي يالاء بما انك بنت ف ازاي اخلي حد يحبني يعني انتي فهماني صح
الاء قاطعته : فهمتك يامستر بس هتسمعني للاخر
يزن : اه يا الاء اتكلمي 
الاء: الأمان لأن الأمان مفتاح اي علاقة في الدنيا شعور انك مطمئن مش قلقان من تغيير مفاجئ أنك تبقي عارف أن في شخص فـ حياتك هيفضل موجود وأنه جمبك وقت ماتحتاجه هتلاقيه جنبك سند و أمان ليك وأنت فـ أسوء حالاتك وأنك وقت ماتختلف معاه وهتتكلم وأنت عارف أنه مش هيفهمك غلط وإن مهما وصل الخلاف بينكم تبقي عارف أنه مش هيجرحك بكلامه لأن فـ الآخر دا مجرد خلاف وهيروح لحاله إنما انتوا مكملين إنك متحسش إن علاقتكم ببعض علي كف عفريت لأ دا أنت تبقي متأكد أن لو الدنيا كلها اتجمعت علي أنكم متكملوش انتوا تكملوا غصب عن أي حد إنك تكون قاعد ومطمن وعارف أنه هيدافع عنك لو وسط مليون وأحد غلطوا فـ حقك هو نظره عين منه وكأنه بيقولك أنا هنا أنا موجود عشانك أنا فاهمك صح والأهم من كل دا أنا مش ممكن اخذلك 
الأمان أن الشخص دا يطمنك بوجوده⁦ 
يزن ابتسم من كلامها 
الاء :بس انت عاوز تعرف الكلام دا لي
يزن :بما أنك أقرب حد ليا وبعتبرك زي أختي انا بحب 
الاء :بجد والله 
يزن :اه والله 
الاء :اصل يزن الأسيوطي ويحب تيجي ازاي 
يزن :اهو ياستي وحبيت 
الاء :مين بقا سعيده الحظ 
يزن :حور 
الاء بصدمه :حور 
يزن :اه وعاوز اتقرب منها واتجوزها 
الاء :تجوزها كمان 
يزن :اه يابنتي فيه اي 
الاء :لا مفيش 
طلعت الاء من المكتب 
الاء :دي مصيبه حور ويزن 
جه وقت الانصراف الاء مشت في الطريق خبطت في عمر 
الاء :انا اسفه 
عمر ابتسم :هو انتي 
الاء:اهلا 
عمر :ممكن اعزمك علي قهوه 
الاء راحوا كافيه وشربوا قهوه وفضلوا يكلموا ومشوا 
وصل عمر للبيت رن علي يزن :يزوني 
يزن :مدام يزوني يبقي فيه حاجه 
عمر :شوفتها تاني واتكلمنا واخدت رقمها انا عاوز اتجوزها 
يزن بضحك:في اي ياعمر اهدي كدا ياحبيبي
عمر :يزن بص انا مصري واعرف في الأصول مش انا اللي امشي مع واحده فنا هتجوزها 
يزن ضحك :حاضر ياحبيبي بس اجيلك ونشوف هنعمل اي 
عمر :حبيبي وقفل 
في الليل 
يزن :ياعمر اهدي ياحبيبي 
عمر :هديت ها هنكلم أهلها أمتي 
يزن :هي مين 
عمر :البت يابني 
يزن بضحك :يعني حرام عليك واحده لسه عرفها بقالك اسبوع وفجأه حبيتها وفجأة هتجوزها مش بالسرعه دي 
عمر :يزن انا قررت 
يزن:طب اسمها اي حتي اشوفها
عمر :اسمها الاء عمران
يزن :الاء دقيقه بس هي دي 
وفتح لصوره ليهم 
عمر مسح يزن من ياقه القميص :انا هقتلك تيجي علي مرات أخوك 
يزن:هو اي دي الاء الاسيستنت بتاعتي ومرات اخويا اي يخربيتك 
عمر :مش فاهم 
يزن :الاء زي أختي دي اللي بحتاجها لأي حاجه
عمر :يعني هتجوزهالي ولا لا 
يزن :اشوفها الاول 
عمر :مبحبش قدك بقولك قوم دلوقتي نروح نتقدم ليها
يزن :انت عبيط 
عمر :حبيبي هقوم اجهز 
بصله يزن :البت دي سحراله ولا اي
عدي وقت وعمر لبس
يزن:اي دا 
عمر : مفيش وقت قوم يالا وشده للعربيه وراح اشتري ورد وشوكلاته
يزن مش فاهم حاجه بس شايف صحبه مبسوط ودي حاجه مفرحاه 
يزن :انا حاسس اني ناسي حاجه 
عمر :الدبل بس مش لازم 
يزن :إسكات ركز في الطريق دا بيقول دبل ااه افتكرت ارن علي الاء 
يزن رن عليها وقالها تبقي في بيتها 
وصلوا هناك 
يزن بيخبط فتحت الاء 
يزن:انا حاسس انك هتقولي دا عبيط أو متخلف بس انا جاي اخطبك 
الاء بصدمه:يزن انت زي اخويا
يزن :مش ليا 
الاء:امال لمين
ليظهر عمر من خلف يزن 
يزن:للعبيط دا 
الاء ابتسمت لعمر وفضلوا واقفين بيبصوا لبعض 
يزن :ادخل انا علشان رجلي بس
دخل قعد 
عمر :تتجوزيني 
الاء:هااا
عمر :تتجوزيني
الاء ضحكت 
يزن:اتفضلوا هتفضلوا واقفين علي الباب 
الاء:اه اتفضل 
فضلوا قاعدين ويزن كان بيمثل دور الأب لعمر ول الاء عمر ما يملكه مرات اب في مصر وأخواته والاء لا تملك أحد سوي يزن صديق واخ 
مضي الوقت واتفقوا 
عمر : انا بقول خير البر عاجله الجواز كمان شهر 
يزن :انا اللي اقول هنا اقل حاجه سنه ياعمر 
الاء :انا رأي كدا بردوا شهر اي احنا لسه منعرفش بعض 
عمر :خلاص الخطوبه كمان شهر 
يزن :تمام والاء هتقعد مع حور ويلا كل واحد علي بيته وانتي يالاء تجهزي شنطتك بكره تروحي ليها 
بعد مرور 3شهور 
حور قربت من يزن وبدأت تحبه وعمر والاء اتخطبوا وعز و وعد خناقتهم مش بتخلص وعملوا معاهده وبقوا تقريبا صحاب ونرمين بتحاول تقرب لمراد بس مراد لسه بيحب حور والاء بدأت تخاف علي حور لأنها في الشهر السادس وخايفه ليزن يعرف وحور عاوزه تقول ليزن لأنها حسه بالأمان معاه 
يزن :حور انا لازم اسافر مصر ورايا شغل هناك
حور :تروح وتيجي بالسلامه 
يزن :هقعد 6شهور 
حور :تمام يزن انا عاوزه اقولك علي حاجه 
يزن : انا اللي عاوزه اقولك حور انا بحبك تتجوزيني 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور :يزن انا عاوزه اقولك علي حاجه 
يزن : انا اللي عاوزه اقولك حور انا بحبك تتجوزيني 
ابتسمت حور مفرحتش كدا من وقت كبير بس تذكرت :يزن انا عاوزه اقولك اني 
قاطعها يزن : مش عاوز اعرف اي حاجه غير انك موافقه و لا لا
حور ابتسمت :اه موافقه بس انا 
قبل ما تكمل يزن  شالها ولف بيها 
حور :نزلني بس 
يزن نزلها:لازم نجوز كمان يومين لان هسافر اخر الاسبوع 
حور :طب قبل الجواز لازم تعرف اني
يزن :حور اي حاجه عاوزه تقوليها اجليها علشاني ويلا 
حور :حاضر يلا فين 
يزن:هتعرفي اركبي يلا 
في العربيه 
حور بتبص ليزن وفي نفسها:لازم تقولي ليه مدام بيحبك و اكيد هيتقبل ابنك حور لازم تقوليله كدا انتي بتخدعيه 
مش يمكن لو قولتي يكرهك و يرجعك تاني لمراد بس هوا بيحبك 
الحب مش كافي اكيد هيقولي لي مقولتش من الاول هعمل اي يارب انا هقوله وربنا معايا فاقت من شرودها علي صوت يزن 
يزن :وصلنا ياحوري 
حور ابتسمت : حوري 
يزن :اها حوريتي وصلنا نزل وفتح العربيه لحور 
يزن طلع قماشه وغمض بيها عين حور 
حور:يزن 
يزن:عيونه هاتي ايدك و امشي معايا 
حور :حاضر  
لحد ما وقفم و شال القماشه 
بصت حور ليزن كان المكان مليان شموع وورد على الأرض وقدامهم طاوله وكرسيان 
يزن :تعالي 
وشد الكرسي ليها وقعدوا ونزل اكل و مشروب جه عازف الكمان بدأ يعزف كان الجو جميل وهادئ
حور بصت ليزن :يزن ممكن أسألك سؤال بس تجاوبني بصراحه 
يزن :اكيد هتسأليني حبيت ازاي وامتي 
حور :بصراحه اه 
بص يزن لحور وابتسم  :حور تعرفي اني انا  بحبك من و احنا صغيرين وطول عمري كنت أتمني دايما انك تبقي ليا و مهمنيش خلافات العيله ولما اتقدمت زمان و  أترفضت علشان مكنتش حاجه و كنت لسه في بدايه حياتي بعدت وقولت لازم اشتغل و بدأت قعدت خمس سنين شغل وجبتها من تحت خالص بس كنتي في بالي دايما كنت اقول لازم اعمل اي حاجه علشان يبقي معايا فلوس  لحد ما بقيت يزن الاسيوطي رجعت لقيت مكتوب كتابك علي مراد الكناني رجعت هنا تاني واستغلت اكتر واكتر لحد ما وصلتني مكالمه منك  وقولتي انك عاوزه تسيبي مراد صدقيني كنت حاسس انك اخيرا هتبقي ليا  افتكرتك اتغيرتي لكن لقيتك زي ماانتي ملامحك الهاديه اللي قادره تحيني من جديد طيبه قلبك اللي قادره تحتوي اي حد وانك حوري ابتسمت حور لكلامه اللي خطفها  نسيت اقولك حاجه مهمه ضحكتك اللي بتقدر تخطفني 
حور :يعني  انت بتحبني بجد 
يزن :انا مش بحبك لأن دي  كلمه قليله انا في الهيام ياحور 
حور:يعني لو عرفت اي حاجه مش هتبعد 
يزن :انا محكوم عليا بالقرب حد يشوف عنيكي ويبعد 
حور :يزن في حاجه لازم تعرفها ممكن تغير قرارك 
يزن:قرار اي 
حور: إنك تجوزني 
يزن :عارفه يا حور لو الدنيا قالتلي عنك ألف حاجه تخليني اسيبك ومتجوزكش فيه حاجه واحده هتخليني متمسك 
حور :اللي هيا 
يزن :عنيكي ياحور 
حور :يزن مهو انت لازم تعرف 
يزن :اعرف اي
حور في توتر:تعرف اني لسه تلفون يزن يرن 
يزن : انك لسه اي بتحبي مراد 
حور :لا يا يزن اني لسه يقطعها فون يزن اللي بيرن 
حور :رد يايزن
يزن رد :ايوا يابني ...بتقول اي هرب ازاي ..منا مشغل معايا ستات مش رجاله 
حور :في اي 
يزن :سيفار ياحور هرب من المخزن يلا لازم اوصلك البيت 
وصلوا البيت سابها مع الاء 
الاء :كنتي فين ياقمر وجايه فرحانه كدا 
حور :كنت مع يزن بنتمشي وطلب انه يتجوزني 
الاء:طب قولتي له إنك حامل 
حور :خايفه من رده فعله وبعدين قولت هقوله و توكلت علي الله لسه هقوله الفون رن 
الاء :هتقوليله صح 
حور :مش عارفه 
الاء :انا خايفه عليكي ياحور 
حور :ربنا معانا صحيح سيفار هرب 
الاء :هرب 
عند مراد ونرمين 
مراد :ها يدكتوره 
دكتور:بخير اووي احنا في الشهر الخامس وهما بخير 
مراد بابتسامه وبص لنرمين :الحمد لله 
نرمين :يعني ممكن اعرف جنس البيبي أمتي 
مراد :مش مهم الجنس المهم أنه يكون بخير 
الدكتوره:أنه اي بقولك هما يعني حضرتك الجنينين
مراد بابتسامته:اي دا انتي مش قصدك علي نرمين والبيبي 
الدكتور :لا اقصد الجنينين حضرتك مكنتش تعرف ولا اي 
مراد :لا يادكتوره بس شكرا وبص لنرمين شكرا يانرمين واخدها وروحوا ورن علي عز 
عز في بيته مع أحد السيدات 
صفاء:وحشتني اوي ياعز وبتحضنه 
عز :وانتي كمان
صفاء: حساك متغير منتش عز اللي اعرفه 
عز :متغير في اي 
صفاء:مش عارفه بس من ساعت منتا شغلت البت دي في الشركه معانا  وانت متغير كنت بتكلمني علطول دنتا لسه مكلمني النهارده من تلت شهور كله بسببها صح 
عز :تقصدي مين 
صفاء :الحربايه وعد 
عز بعصبية :اصفاء مسمحش تقولي عليها حاجه
صفاء:و كمان مدايق علشانها كمان 
عز :صفاء متجبيش سيرتها وخلينا في ليلتنا 
صفاء :عز انت بتحبها 
عز:اي الجنان اللي انتي بتقوليه دا 
صفاء :رد ياعز 
عز :لا مش بحبها وخلينا في ليلتنا بقا 
صفاء : امال لي بحسك ميال معاها 
عز :يووه صفاء انا جايبك علشان تفرحيني مش تنكدي عليا 
صفاء قامت :عز انت اي انا ماشيه
عز بيبصلها :في داهيه ومشت قام عز 
وبدأ يلبس و راح أحد الملاهي لينسي كلام صفاء 
عند حور والاء
الباب خبط فتحوا لقوه يزن وعمر 
عمر ابتسم لما شاف الاء 
يزن :ادخل ياعم الحبيب
دخلوا وجايبين معاهم شيخ وشريف احد رجاله زين  ودخلوا في الصالون 
حور :وه عمر هيعملها ولا اي 
الاء :مش عارفه ياحور 
حور :وه يا حور يمكن يزن قال لعمر أننا هتجوز كمان يومين 
الاء قطعطها:كمان اي انتي مقولتليش 
حور :نسيت المهم قال يجوزك النهارده
الاء:حور فكك مني بس انتي تعملي اي لما تجوزي يزن ويعرف 
حور :مش عارفه منا هقوله 
الاء :أمتي 
حور اخدت تنهيده :دلوقتي 
الاء :مينفعش دلوقتي انتي ناسيه أن يزن انتي قولتي أن سيفار هرب يعني مش وقته 
حور :خلاص انا هيبقي اتصرف وانتي هتعملي اي في اللي جاي يتجوزك دلوقتي 
الاء :دقيقه وراحت شاورت لعمر وجه 
الاء:عمر 
عمر :قلبه وعمره
الاء :مش كنا متفقين أن بعد سنه 
عمر بعدم فهم :اي ياحبيبي اللي بعد سنه 
الاء :جوازنا 
عمر :ايوا يالولتي 
الاء :امال دا لمين 
يزن قرب ليهم  :مش ليكم يا حبايب بص لحور دا لينا ويلا ياحور تمضي 
الاء وحور بصدمه :لينا وتمضي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يزن :دا لينا ياحور تمضي 
الاء وحور بصدمه :لينا وتمضي
يزن : اصل هتجوز انا وحور وبعدها تنزلوا مصر 
الاء وحور بنفس الصدمه:ننزل مصر 
يزن:اها مصر سيفار هرب ولازم انا وحور نتجوز ياشريف هات لحور تمضي 
شريف :اتفضل ياباشا 
يزن :امضي ياحور 
حور :مهو قبل ما امضي لازم تعرف حاجه مهمه 
يزن :مفيش حاجه مهمه عندي غير سلامتك 
الاء :مستر يزن لازم تعرف 
يزن بص ل الاء فسكتت 
حور بصت ل الاء والاء بصت ليها ومضت وشريف دخل هو وعمر يمضوا شهود يزن شالها ولف بيها 
يزن :كان نفسي نعمل فرح يليق بحوري بس الظروف انا حجزت ليكم طياره 
الاء:تقصد لينا انت وحور علشان شغلك 
يزن :لا ليكم انتي وحور الاء انتي هتبقي انا هناك 
عمر بص ل الاء :انا هروح معاهم 
يزن :لا انت هتبقي معايا هنا 
عمر :يزن انا مليش في الاكشن 
ضحك يزن :ليك في الرومانسي بس 
حور :وماله الرومانسي 
يزن ابتسم ليها :هو فيه اجمد من الرومانسي 
حور ابتسمت :ياشيخ 
يزن :اه والله هو انا ليا غيره 
الاء وعمر :احم 
يزن :انتم لسه هنا 
الاء :لا هناك 
ضحك عمر :حلوه 
يزن :يعني المفروض يبقي عندكم من الاحمر دا عرفينه اسمه دم واحد و يبص لحور و يغمز و قمره و مصدق يجوزها قاعدين ليه 
عمر :انا بقول كدا بردوا يلا بينا يا الاء 
الاء : هو اي اللي يلا بينا انت مصدقت وانت يامستر يزن أنا عاوزه أفهم أنا حسا اني في دوامه 
يزن :بصي ياستي سيفار هرب و بعت الرساله دي 
أخدت الاء الفون وحور راحت تشوف (يزن الاسيوطي أو ما أقوله صديقي القديم إذا ظننت أنك تستطيع أن تأسر سيفار فإنك مخطأ انا من سيمسك بك و سأخد هذه الجميله تذكر كلماتي جيدا 
الاء اخدت تنهيده :كمل يامستر يزن 
يزن :لما قرأت الرساله بعت الرجاله يدوروا عليه و روحت لعمر وحكيت له والآخر توصلنا أن مينفعش حور تفضل هنا وأنها في مصر هتكون في أمان ولازم حد معاها وانا لو روحت سيفار هيلحقنا فلازم افضل هنا لحد ما امسكه حتي لو حاول ينزل مصر همسكه وهو في المطار بس قابلتني مشكله
الاء :طبعا انك مفروض تنزل مصر لمده ٦شهور علشان شغلك اللي هناك صح 
يزن :اه و حد يأخد باله من حور 
الاء :تمام انا كدا فهمت 
يزن :يلا قوموا جهزوا شنطكم 
الاء و حور :تمام 
ودخلوا 
يزن :عمر روح نام علشان الساعه 7تيجي معايا نوصلهم لل مطار 
عمر :حاضر 
مشي عمر ويزن دخل لحور 
يزن :حوري 
حور :ايوا يايزن 
يزن :تحبي اساعدك 
حور :لا يا يزن 
يزن :شكلك في حاجه 
حور:لا
يزن شد منها اللبس اللي في ايديها ورفع وشها ليه :انا متأكد أن فيه حاجه 
حور :اه 
يزن :اقدر اعرف اي هيا 
حور : انت اي علاقتك بسيفار يا يزن ولي يخطفني
يزن مسك ايديها وقعدها علي السرير وقعد بجوارها 
يزن :بصي ياستي لما أترفضت سافرت امريكا علشان اشتغل كنت مش عارفه اي حاجه وقدمت في أحد فروع الشركه اللي في ولايه كاليفورنيا اللي هيا ملكي دلوقتي كنت لسه موظف صغير وكان سيفار زميلي اتعرفت عليه واتصاحبنا و عرض عليا شغل و هعمل فلوس في وقت قليل وعلشان كنت اوصلك قبلت بيه 
حور : و الشغل اللي هوا 
يزن :سلاح 
حور بصدمه :انت يا يزن 
يزن :اسمعيني ياحور للأخر بعدها فضلت اشتغل لحد ما اشتريت الشركه اللي انا فيها وكمان فرع في نيويورك بعدها جيت اتقدم ليكي تاني لقيت اتكتب كتابك علي الكناني اللي هو منافس شركتي في مصر بس عرفت أن ربنا بيعاقبني بس وقفت شغل و بدأت اشتغل وعلي نفسي لحد ما عملت فروع في كل مكان بالحلال صدقيني ياحور 
حور :طب واي يخلي سيفار يعمل كدا 
يزن :سيفار لما قولتله اني هسيب الشغل اتعصب وفصل يحاول ولكني رفضت 
حور :يزن وبس 
يزن :مراته كانت عاوزه تعمل معايا علاقه وانا رفضت بس وهيا كانت بعته ليا رساله ووقعت في أيده وافتكر اني خونته بس والله ما حصل 
حور:وانا اي يخليني اصدق 
يزن :انا لو كنت عاوز اكدب أو اخبي مكنتش قولتلك أو كنت قولت اي حاجه ومحكتش ليكي بس لا صدقيني انا مهما عدي سنين قلبي منبضش غير ليكي ولا حتي فكر يخون صدقيني ياحور انا بحبك و اللي خلاني اعمل كدا كنت عاوز اجيب فلوس علشان اهلك الله يرحمهم يوفقوا ولما لقيتك اتجوزتي عرفت ان ربنا عاقبني عقاب مقدرش استحمله 
حور دخلت في حضن يزن وهو بدلها الحضن ولكن بحضن اكبر كأنه كان فاقد جزء الذي يجعله يعيش وحصل عليه وهي شعرت بالأمان في هذا المكان يزن اخد نفس عميق في حضن حور 
يزن :حوري انا بحبك 
حور :وانا كمان يا يزن
عدي وقت و حور في حضن يزن حتي نامت 
يزن :حور بص عليها لقاها نامت شالها وفردها علي السرير ونام بجوارها لتدفن حور رأسها في صدر يزن لتنام في أمان و يزن ينام أيضا وفي حضنه حور ليعلن إنتصاره 
في الساعه الخامسه صباحا 
تدخل الاء حجره حور لتيقظها فتجد حور نائمه في احضان يزن فتبتسم وتخرج وتغلق الباب 
الاء :قد منا فرحانه ليكم قد منا خايفه من اللي ممكن يحصل وتخبطت علي الباب 
يزن يستيقظ علي صوت الخبط :ايوا 
الاء :مستر يزن حضرتك هنا 
يزن :ايوا في اي. 
الاء :الطياره 
يزن :الساعه كام 
الاء :خامسه 
يزن :تمام حضري الفطار وانا هصحي حور وجاي 
الاء :تمام 
يزن بنظر لحور وملامحها فتخبط الاء تاني 
يزن: ازعاج والله
الاء :مستر يزن اعمل حسابك في الفطار 
يزن :ايوا وعمر 
تستيقظ حور وتنظر الي يزن 
حور :صباح الخير 
يزن :انتي الخير اللي في حياتي 
حور :الساعه كام 
يزن :5 ونص 
حور :اي دا لسه ساعه ونص 
يزن :في اي 
حور :الشنطه عاوزه اضبطها 
يزن :نضبطها سوا 
حور :يلا 
بدأوا في تجهيز الشنط سوا والفطار خلص وعمر جه و فطروا كلهم سوا وراحوا للمطار 
يزن :خلي بالك من نفسك ياحور هتوحشيني 
حور :وانت كمان هتوحشني يايزن وتدخل في حضن يزن
عمر :الاء خلي بالك من نفسك و جو أخرج بليل واتمشي مش في مصر 
الاء :حاضر ياعمر 
عمر :معتش هشوفك غير بعد سته شهور 
الاء :هنكلم كل يوم 
عمر :ما تجيبي حضن زي الناس اللي هناك دي 
الاء :عمر 
عمر : بهزر اي علطول قفوشه كدا في سره كلها سنه يا الاء
ركبوا الطياره 
عمر : هتوحشني اووي 
يزن :وانا كمان 
عمر :اي دا الساعه بقت ٨واحنا واقفين نفس الوقفه 
يزن :الشركه 
عمر :طب سلام 
يزن :يلا ياعمر علشان هتشتغل معايا
عند عز في الشركه 
مراد :يابني مش هتبطل اللي بتعمله دا 
عز :بعمل اي 
مراد:كل يوم مع وحده انت عاوز تثبت اي انت مكنتش كدا 
عز :مكنتش كدا ازاي 
مراد:يعني مكنتش كل يوم مع واحده 
عاوز تثبت اي يا عز الدين 
عز :اثبت اي يعني
الباب خبط 
عز :ادخل 
تدخل وعد 
وعد :الملفات اللي حضرتك طلبتها وانتهت لوجود مراد. اهلا مستر مراد 
مراد :اهلا ياوعد 
وعد :حضرتك شكلك لطيف النهارده 
مراد :بجد تسلمي مش احلي منك 
عز :اظن أن دي تبعي في الشغل وانا مش بحب الهزار معلش يامراد وانتي ياوعد أبقي استلطفي فيا اقصد بعدين 
وعد :تمام يا مستر عز 
عز ابتسم :فين الفطار 
وعد : منش كفتريا اللي عاوزه اقدر تروح تجيبه 
عز :وعد خصم
قاطعته وعد :الفطار اهو وطلعت سندوتشين 
عز ابتسم :تمام اتفضلي علي مكتبك 
وعد :تمام خرجت وعد 
مراد بص لعز وعز بصله باستغراب
عز :في اي يامراد 
مراد :انت بتحبها
عز :يوووه لا يامراد عز الدين مبيحبش ولا ليه في الحب 
مراد :عز انت صاحبي بقالك اكتر من 15سنه وانت بقولك انت بتحبها يلا انا رايح اشوف شغلي مشي مراد 
عز وقف قدام الشباك 
عز :انت بجد بتحبها ولا اي ياعز 
بعد مرور شهرين 
الاء :حسبي ياحور حور أدت ليها العصير تسلمي 
حور :حبيبي 
الاء :هو انتي حاليا في الكام 
حور :أواخر التامن 
الاء: اه ربنا معاكي وبتقلب في الفيس ايه دا يزن نزل خبر جوازكم والصحافه والدنيا مقلوبه 
حور :والله بجد 
الاء :اه حتي شوفي 
حور بتقرأ:جواز رجل الأعمال يزن الاسيوطي من بنت عمه حور الاسيوطي وصرح بأنه يقوم ليله الزفاف فور رجوعهم من باريس حلوه تصدقي واي الصوره دي صورتي وانا في أولي جامعه منك لله يايزن 
الاء بضحك :بس حلوه اه صحيح دا يزن بعتلي بيقولي ممكن ميعرفش يجي كمان اربع شهور 
حور :يبقي حلو اكون عرفت افكر هنعمل اي 
حور تشعر بألم ولكنها لم تهتم 
عند مراد 
نرمين :مراد شوف السوشيال مقلوبه عن أي 
مراد بدأ يقرأ بص لنرمين :حور اتجوزت يزن 
نرمين :وراحوا يقضوا هآني مول في 
باريس 
مراد :انا متأكد أن فيه حاجه غلط 
نرمين بعصبيه:حاجه غلط مراد انت لسه بتحبها 
مراد: اهدي يا نرمين 
نرمين :انا استحملت كتير يامراد 
مراد :انا اسفه يانرمين قلوبنا مش ملكنا 
نرمين بدموع :عندك حق لو كانت ملكنا عمري مكنت هخليه يحب حد زيك 
مراد دخل نرمين في حضنه لتهدأ
عند حور 
رجع الألم مره اخري ولكن صعب 
حور :الاااااااااء ااااااااااااه
الاء جري:في اي 
حور :انا بولد ياغبيه 
الاء:ناااعم دا وقته 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور :انا بولد ياغبيه 
الاء:ناااعم دا وقته 
حور :انتي لسه هتكلمي الحقيني 
الاء رنت علي الإسعاف اللي جم اخدوا حور 
في المستشفي
الاء:اهدي ياحبيبتي 
حور :انا خايفه اووي ياالاء 
الاء :متخافيش ياحبيبتي هتبقي بخير 
دخلت حور غرفه العمليات 
الاء :يارب سلمها وقومها علي خير
عند عز ووعد 
عز :يعني اي 
وعد :يعني حضرتك دا طلب نقلي لفرع اسكندريه لأننا هنعيش هناك وهننقل 
عز:ولو رفضت 
وعد :يبقي دي استقالتي 
عز :والشرط الجزائي
وعد :وعلشان كدا بقولك إنقلني لأن معتش فيه غير ٣شهور والبند يخلص اللي في العقد واقدر
اقدم استقالتي
عز:وعد استحملي التلت شهور دول 
وعد :انت حضرتك فاهم بتقول اي كل يوم هاجي  من اسكندريه للقاهره
عز : كلامي خلص اتفضلي علي مكتبك 
مشت وعد 
عز رن علي نيها :نيهال 
نيهال:ايوا يافندم 
عز :نزلي قرار بأن وعد هيا السكرتيره الخاصه بتاعتي 
نيهال :تمام يافندم
عز:في اي ياعز انت بتحبها ولا اي ما كنت تسيبها تمشي حبتها
مراد:اخيرا اعترفت ياعز ا
دور عز ليه 
عز:اعترفت بأيه
مراد :عز حبيبي انت بتحبها متخليش موضوع امال يعمل عليك 
عز :ارجوك يا مراد قفل الموضوع 
مراد:الواحد بيلاقي الحب الصادق  مره واحده لو ضاع هضيع معاه ياعز وانت بتحبها وهي كمان  متخسرهاش يا عز 
عزفضل يفكر في كلام مراد وهب هي فعلا بتحبه وهو بيحبها
عند يزن 
عمر :يزن هتعمل اي دلوقتي 
يزن :انا كنت بعد الايام علشان انزل ليها ياعمر لسه اربع شهور واروح ليها 
عمر :يزن مجتش علي كمان 6 شهور وغير كدا احنا ملقيناش سيفار
يزن : سنه ياعمر هبقي بعيد عنها سيفار دا نفسي الاقيه وصدقني مش هسيبك غير وانا شارب  من دمه 
عمر :يزن انت قولت انك اتغيرت احنا  هنسلمه للشرطه 
يزن : بس هيا وحشتني قوي 
عمر بإبتسامه: وانا كمان الاء وحشتني اوي 
عند نرمين كانت بتاكل وبطنها بدأت توجعها ولكنها تخطت الوجع 
ولكنها بدأت تألمها أكثر رنت علي مراد 
نرمين :الو .. مراد الحقني ....انا بموت 
مراد :بتقولي اي انا جاي حالا 
عز :في اي يامراد 
مراد :نرمين رنت وبتقول وكانت بتتوجع 
عز :يابني دلع ستات 
مراد :لا يامراد صوتها بيقول غير كدا 
عز :طب يلا مستني اي
جري عز ومعاه مراد واتجهوا لنرمين 
دخل مراد لقي نرمين واقعه علي الارض 
مراد : نرمين قومي بص ليها لقي دم تذكر منظر حور المره دي لا شالها ووحطها في العربيه 
عند حور 
الاء:الحمد لله انك بخير ياحبيبتي 
حور :تسلمي يا الاء بصت للطفل 
انا خايفه من اللي هيحصل 
الاء: قولتلك قبل ما يحصل كل دا بس انتي اللي مبتفكريش
حور :يارب كن معي فلا نصير لي غيرك وتحمل طفلها فتبتسم وتقوم بترضيعه 
الاء :هتسميه اي 
حور :تميم 
الاء:مبروك يام تميم  هطلع بره اشوف الحسابات  طلعت الاء بره وفضلت تفكر هتعمل اي والطفل دا هتسميه ازاي و تفكر في كل اللي حصل وهيحصل قطع تفكيرها صوت زعيق بصت ناحيه الصوت 
الاء: اي دا مراد الكناني 
جرت لحور 
الاء :مراد هنا يا حور 
حور :هنا بيعمل اي 
الاء :مش عارفه بس كان شايل وحده علي أيده 
حور :الاء روحي خلي الدكتور يعجل خروجي لازم أخرج النهارده من هنا 
راحت الاء للدكتور اللي قالها ممكن تخرج بليل بس لازم حد يأخد باله منها
وطلعت وقالت لحور وبدأت تجهز 
عند مراد 
مراد:ها يادكتور طمني 
الدكتور : للأسف يامراد بيه أحد الجنينين معرفناش ننقذه
مراد :طب ونرمين 
الدكتور :بخير 
عز بص لصحبه اللي باين عليه الزعل 
عز :ربنا يعوضك ياصحبي والأهم أن فيه جنين وبخير هو ونرمين 
عند حور 
الاء :حور يزن بعت بيقول هيفضل سنه بره بسبب أنه هيفتح شركه جديده في إنجلترا والمفروض يباشر عليها بنفسه 
حور :ربنا يجيبه بالسلامه
الاء:حور العربيه جاهزه بره 
بعد مرور ٣شهور 
الاء :قومي ياحور حرام عليكي انا مش عارفه انام 
حور :هو صحي تاني معلش يالاء خديه شويه 
الاء:مش قايمه ورايا شغل بكره 
حور قامت وسألت تميم وطلعت معاه بره وقعدت علي كرسي في الصاله 
حور :اي ياحبيب ماما اي مش سايب ماما خمس دقايق تنام يعني هاين عليك اللي فيه ماما 
عدي الوقت 
وحور قاعده في الصاله 
حور بتبص لتميم :متنام بقا ياميموا نام 
يطلع النهار وحور صاحيه والاء تطلع الصاله تلاقي تميم نايم وحور شبه نايمه وهي قاعده علشان تميم نايم علي رجليها راحت عملت الفطار ورجعت 
الاء:حور ياحبيبتي 
حور :حرام بقا في اي يالاء  انا عاوزه انام خمسه بس 
الاء :معلش ياحبيبتي الفطار 
حور:حبيبتك بجد بتحبيني بجد 
الاء :ايوا والله ياحور بحبك
حور :طب خدي تميم 
الاء :ما تميم نايم ويلا علشان انا ورايا شركه 
حور :طب مدام نايم بتهزيني  لي منك لله حسبي الله ونعم الوكيل فيكي 
الاء :تصدقي انا غلطانه قولت تفطر معايا بصت لحور وصعبت عليها انا اسفه قومي ياحبيبتي نامي جوه 
حور قامت تنام جوه وصلت السرير وراحت في نومه كأنها لم تنم منذ أعوام بصت عليها الاء 
الاء :غلبانه بصت علي تميم لقت صحي ولسه هيبدأ في البكاء 
الاء:اي يا تيموا كنت هتعيط 
وشالته وابتسمت :عارفه أن اللي عملته غلط ومش عارفه اللي هيترتب عليه اي بس تميم يزن الاسيوطي 
عند مراد وعز في الشركه 
عز :وعد تعالي علي المكتب 
مراد :عاوزها في اي 
عز :في حاجه مهمه 
وعد خبطت ودخلت 
عز:وعد انتي مرفوده ودا قرار رفدك 
وعد :بس انا مع
عز قاطعها :انتي اي مش كنتي عاوزه تترفدي من زمان ادي قرار رفدك 
وعد :تمام ياعز طلعت وعيونها بدمع 
مراد :عملت كدا لي ياعز 
عز :علشان اكتشفت اني فعلا بحبها يامراد 
مراد :بتحب قاطعه رنه فونه اي ..بتولد .طب انا جاي حالا 
مراد :يلا ياعز نرمين بتولد 
عز :اي طب يلا 
مراد وهو خارج شاف وعد علي باب الشركه 
مراد :وعد تعالي معانا انا محتاجك 
وعد :في اي يافندم 
مراد :مفيش وقت تعالي 
راحت وعد مع مراد و عز 
في المستشفي 
عز:اهدي يا مراد هتبقي بخير 
مراد :يارب سلم 
وعد :متخفش يامستر مراد هي اول مره بتبقي كدا 
عز :وانتي عرفتي منين 
وعد :مهو ماما كان انت مالك 
عز :الاه انا مالي بتقولي انت مالك 
وعد :ايوا بجد انت مالك 
عز :بت اسكتي مش وقت خناق 
وعد :عز احترم نفسك 
عز :عز حاف كدا 
وعد :لا بجبنه
مراد :اسكتوا انتم الاتنين 
وعد :عجبك كدا كل دا بسببك 
عز :بسببي انا انا اللي روح الفكاهة عندي كبيره 
وعد :ياخي منك لله 
عز :حسبي الله ونعم الوكيل فيكي
وعد :فيك لوحدك 
مراد بصلهم فسكتوا عدا وقت وسمعوا صوت عيط طفل 
مراد ابتسم 
وعد :مبروك يامستر مراد 
عز حضنه :مبرك ياصحبي طلع الدكتور 
مراد :ها يدكتور طمني 
دكتور:مبروك يااستاذ مراد جالك بنوته 
مراد كان فرحان ودخل لنرمين
مراد :مبروك يا نرمين 
نرمين :الله يبارك فيك ياحبيبي
وعد :مبروك يا مدام نرمين 
نرمين:الله يبارك فيكي 
عز :مبروك يانرمين 
نرمين ابتسمت:الله يبارك فيك والممرضه جبتها لنرمين اخدتها بين ايديها وبصت لمراد :ها هتسميها اي ياحبيبي 
مراد ابتسم :هسميها حور ولا انتي اي رأيك 
اخدت نرمين تنهيده :حور 
وعد وعز بصوا لبعض 
عند الاء 
الاء فتحت الباب لقت حور قاعده بتميم 
الاء :اهلا بتميم 
حور :اهلا الغدي جاهز 
الاء غيرت وراحت قعدت تتغدي  مع حور وفتحت الفون 
الاء :اي دا دا نرمين مرات مراد خلفت بنت 
حور ابتسمت:ربنا يخليهم لبعض وبصت لتميم ويخليك ليا ياقلب ماما انت وطنط لولو
بعد مرور سنه 
حور بإبتسامه:يلا ياحبيب ماما ها تعالي 
زحف تميم ليها 
حور :شاطر مين حبيب ماما 
صوت وراها _ماما 
حور بصدمه :يزن 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور :الله مين حبيب ماما 
صوت وراها _ماما 
حور بصدمه :يزن أن انت وصلت أمتي 
يزن :لسه من شويه وقلت اعملها مفجأه بس اي حكايه ماما دي ومين الطفل دا 
الاء :ياحور تمي بصدمه مستر يزن 
يزن ادور ل الاء:لولو 
الاء قربت :انت وصلت أمتي. 
يزن :لسه من شويه مقولتليش يا حور مين دا 
حور :تقصد مين 
يزن :الطفل دا ياحور 
حور بخوف بتوتر  :اب  ابني 
يزن بدأ يظهر عليه ملامح العصبيه ولكن اخد تنهيده ليهدأ :ابنك منين ابنك مين 
حور بخوف :منا كنت هقولك دا يبقي ابني انا و 
الاء قاطعتها :وانت يايزن 
حور بصتلها بعدم فهم 
يزن :انتي هبله ولا بتهزري ولا اي  ابني منين انا مقربتلهاش 
الاء بتوتر :منا هفهمك بس بعد الغدي 
يزن :انتي اكيد فيكي حاجه بعد الغدي اي فهميني انتي ياحور  انا عاوز تفسير 
الاء بتوتر اكتر :اصل منا هقولك يا مستر يزن اصل الطفل دا يعني 
يزن :انطقي 
الاء :اتبننااه 
يزن :تبني بص لحور طب لي ياحور تتبني 
حور كانت واقفه مصدومه مش عارفه اي اللي بيحصل 
حور :اص اصل
لحقتها الاء 
الاء :مستر يزن انا سيباها طول اليوم فقولت اجيب حد يسليها
يزن  :طب الطفل وفهمناه اي حكايه ابنك دي 
الاء :اصلي بصراحه يعني كتبت الطفل بإسمك 
يزن بعصبية:نعم انتي ازاي تعملي حاجه زي دي من غير ما تقوليلي 
حور تشعر بالدوار لتسقط علي الارض 
يزن والاء :حووور بدأ الطفل بالبكاء عاليا جري يزن علي حور بينما قامت الاء بحمل تميم 
يزن حمل حور :الاء انا هوديها المستشفي خليكي هنا مع الطفل 
الاء :حاضر ثم تنظر إلي الطفل 
الاء:اللي راح حماده واللي جاي حماده تاني خالص 
عند حور 
فاقت لقت يزن جمبها
حور :اي حصل وانا فين 
يزن :انتي في المستشفي ياحور ضغطك عالي 
حور :طب انا عاوزه اروح ممكن 
يزن :اه ممكن 
روحوا
يزن:انا هدخل انام ياحور ولما اصحي نتكلم في موضوع الطفل ونتكلم في حاجات كتير 
حور :تمام يايزن 
راحت ل الاء في الجنينه 
حور :الاء 
الاء:هنعمل اي دلوقتي ياحور 
حور :كنا الوقتي قولناله الحقيقه وخلصنا يالاء  من كل دا 
الاء : وانتي فاكره أن زين كان هيسكت انتي مشوفتيش منظره لما قولتي ابنك 
حور :طب لما يعرف الحقيقه 
الاء :مش عارفه اللي هقولهولك دا هيبقي عواقبه اي بس لازم الحقيقه تموت ياحور وتكملي مع يزن موتي الحقيقه اللي ممكن تنهي علاقتك ب 
حور قاطعتها:اقتل ابني انتي بتقولي اي 
الاء:مش القصد اقصد فكري كدا لما يزن يعرف الحقيقه هيعمل  لما يزن يعرف أن تميم ابن مراد اقل حاجه هيعملها دا لو مش بيقدر يتنفس غير بيكي ومتمسك بيكي  هيقولك مربيش حد مش ابني وخصوصاً  أنه ابن مراد اكتر حد يزن بيكرهه هتروحي لمراد مراد اللي مش مصدق أن دا ابنه ياحور مراد  كمل حياته مع مراته وجاب بنت كملي حياتك مع يزن ياحور 
حور اخدت تنهيده :اكمل حياتي علي كدبه ي الاء
الاء : لا ياحور دمري حياتك هتكوني فخوره وهيا بتدمر صح هتكوني فرحانه  حور حبيبتي يزن بيحبك وانتي كمان مدمريش حياتك 
حور :طب وتميم 
الاء : يزن هيفضل فكره ابنه بالتبني ياحور
ااه صحيح ياحور متخليش يزن يقربلك 
حور : اي لي دا جوزي 
الاء :جوازكم باطل ياحور 
حور :اي ازاي 
الاء:لانكم اتجوزتم وانتي في العده وعده الحامل حتي تضع فيبقي باطل 
حور. :والعمل 
الاء :تجوزوا تاني 
حور:هو لعب عيال يزن هيفتكر في حاجه 
الاء :هفهمك تعملي اي 
عند مراد 
مراد :ها يعز
عز :انا جاهز 
مراد :شكلك قمر اووي ياحبيبي 
عز :هي هتوافق 
مراد :انت كل دا ومقولتلهاش امال احنا رايحين لي 
عز :مقدرتش شوفتها ماشيه كنت هنادي بس خوفت أوجها 
مراد: انت متاكد من الخطوه دي
عز :اه انا عرفت أن باباها نزل ولازم اتقدم مش هضيعها ي مراد 
مراد :طيب ياحبيبي هروح اشوف نرمين 
عز: تمام
مشي مراد وعز وقف قدام المرايا بيفتكر اللي حصل 
عز :مبروك يامراد علي البنوته القمر بص لوعد 
عز :يلا ياوعد آوصلك في طريقي
وعد:شكرا انا هبقي اخد تاكس 
عز : هتخدي تاكس من هنا ل اسكندريه يلا ياوعد اخلصي
ركبت وعد جمب عز وانطلقوا بالسياره 
وعد بصت للبحر :وقف هنا يامراد 
مراد :لي 
وعد :وقف يا مراد  وقف مراد بالعربيه ونزلت وعد فضلت واقفه قدام البحر 
عز :تصدقي البحر حلو 
وعد :عارفه 
عز :وعد 
وعد :نعم 
عز :انا بحبك 
وعد :طاي بصت لي قولت اي انت اي 
عز بصلها وابتسم : بحبك 
وعد :بتهزر صح 
عز :لا ههزر اي بقولك 
وعد :اي 
عز : تتجوزيني 
وعد ابتسمت :موافقه بس بشرط 
عز :اللي هو 
وعد :متبصش لحد غيري 
عز :هو في حد بعدك ياوعدي 
وعد :وتتغير 
عز :حاضر ياوعد هتغير بس قولتلك حاجه ومسمعتش ردك 
وعد :اللي هيا 
عز :بحبك 
وعد :طيب 
عز :طيب تصدقي انا غلطان 
وعد :عز 
عز:نعم 
وعد :انا كمان بحبك 
شالها عز ولف بيها لتسقط امطار معلنه حب عز 
فاق عز من شروده وفتح صورهم علي الفون :عارف اني كسرتك بس صدقيني حسيت أن علاقتنا غلط صدقيني بحاول اصلح الغلط دنتي وعدي 
عند نرمين 
نرمين :بقولك ياحبيبي تفتكر انها هترحب بيه 
مراد :مش عارف يانرمين والله بص لحور  فين لبس حوري 
نرمين :هتلاقيه عندك في اخر السرير  بس يامراد دا سابها
مراد :عز بيخاف من العلاقات وهو مسبهاش هو بعد خاف ليخسرها زي أمال منا كنت حكيتلك 
نرمين :بس لو بيحبها بجد مكنش سابها
رجع مراد بتفكيره للوراء وافتكر هو و حور وبص لنرمين :عندك حق 
نرمين :وهيا لو بتحبه هتسامح اه صحيح انتم كلمتم اهل حور 
مراد :انا كلمتهم علي عز وباباها قال هيسأل 
عند حور
حور :يزن ياحبيبي انا عوزاه 
يزن :يا حبيبتي رجعيه الملجئ بكره نخلف وهنملي البيت عيال 
حور بزعل :يزن انا اول مره احس شعور غريب حب من نوع تاني كان معاه 
يزن :وانا موافق ياستي بس بشرط 
حور :اللي هوا 
يزن بيقرب :نخاويه 
حور بتبعد : يعني 
يزن بيقرب :يعني نجيب اخ اخت اللي يجيبه ربنا 
حور بتبعد : يكبر بس
يزن :لا دلوقتي وبيغمز 
حور : يزن فكرتني خد هنا مش قولت هتعمل فرح 
يزن :ايوا بس 
حور :مش هتقربلي غير لما تعملي فرح ونكتب كتابنا من جديد ها وتصبح علي خير وقامت 
يزن :تصبح علي خير خدي يابت هنا اي الهبا دا 
عند الاء 
عمر :انا صبرت سنه يالاء وشهرين و٣ايام وبص في الساعه ١٤ساعه 
الاء :معلش هانت 
عمر :هانت اي انا مش عارفه أمتي الاتفاق كان سنه بصي يابنت الناس يوم الخميس الجاي الفرح بس كدا وقام 
الاء:الخميس دا النهارده التلاتاء عمر خد هنا 
عند حور 
يزن :حبيبتي ياحور 
حور وهيا شايله تميم:لا 
يزن:ياحور دا طاعه الزوج من طاعه الرب 
حور :لا بردوا انا مش موافقه غير لما نتجوز تاني من الاول 
يزن :خلاص تمام ياحور بس والله لبكره لهجيب المأذون وهتجوزك بس 
مشي يزن وراح ينام 
ضحكت حور وتميم نام حطته علي السرير واتوضت وراحت تصلي 
عند وعد 
بيخبط عز علي الباب ليفتح اخو وعد
خالد:مين عز ازيك 
عز :ازيك انت يا خالد 
خالد :احسن منك بمراحل
مراد :هندخل ولا هنفضل واقفين 
ابو وعد استاذ سامر:اتفضلوا ياجماعه 
دخلوا الصالون 
مراد :بص يااستاذ سامر انت طبعا عارف انا هقول اي لاني قايل لحضرتك بس انا مش هتلاقي احسن من الانسه وعد لاخويا عز لذلك يشرفني اني اطلب ايد الأنسه وعد لاخوياعز 
خالد جري لوعد 
خالد :ياوعد 
وعد :ايوا ياخالد في اي يالمض
خالد :العريس جه
وعد :تاني انا قولت مش موافقه 
ام وعد دخلت :ياحبيبتي قابليه مش يمكن يعجبك 
وعد :يماما بس 
ام وعد قاطعتها :يلا ياحبيبتي 
وعد :حاضر ياماما وقامت تجهز خلصت لبس ووقفت قدام المرايه ورنت علي نيهال 
وعد :نيهال 
نيهال :ايوا يا حبيبتي 
وعد : في عريس متقدم وانا مش عوزاه 
نيهال:انتي مش بس صحبتي انت اختي يا وعد فنصيحه اطلعي شوفيه ياحبيبتي عز لو كان بيحبك كان جه من زمان 
وعد :حاضر 
وعد داخلت وبصت ليه كانت المفاجأة 
وعد :عز 
سامر :تعالي هنا ياحبيبه بابا اقعدي انا بقول نسيبهم شويه مع بعض 
طلعوا كلهم 
فضلوا ساكتين 
عز :هنفضل كدا كتير 
وعد :اي جابك مش قلت كل شيء أنتهي
عز :انا قولت كدا أمتي 
وعد :جاي لي ياعز 
عز : يمكن علشان بحبك 
وعد :قولتها زمان ومشيت 
عز :مشيت علشان اطلبك قدام العالم 
وعد :بمعني 
عز :بمعني اني بحبك لحد ما تسمعي خبر في الجريده صفحه الوفيات 
وعد :بعد الشر بس انا 
عز :انا عارف اني غلطان بس بحبك تتجوزيني 
وعد :المره دي بجد 
عز :اه بجد يبقي موافقه يامراد ياعمي
دخلوا كلهم 
سامر :ها ياحبيبتي 
وعد :اللي تشوفه 
عز بإبتسامه :ها ياعمي 
سامر بابتسامه:انا يابني تلفونه يرن 
سامر :عن اذنكم ياجماعه كدا 
خلص مكالمته 
عز:ها ياعمي 
سامر بغضب :معنديش بنات للجواز المقابله انتهت
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سامر :معنديش بنات للجواز المقابله انتهت
عز :حضرتك اي اللي حصل 
سامر : اظن انا كلامي واضح معنديش بنات للجواز 
وعد :بابا بس  بص سامر لبنته فسكتت 
مراد :طب يا استاذ ممكن
عز قاطعه شده من كتفه:يلا يا مراد 
مراد :يلا يانرمين 
غدروا 
جرت وعد علي غرفتها والدموع تسيل 
بصت ام وعد لسامر:لي ياسامر تكسر قلب بنتك 
سامر :انا عملت الصح محدش هيخاف عليها قدي 
مراد في العربيه ينظر إلي عز خايف من هدوءه 
ونظر لنرمين اللي بصت ليه بعدم فهم من هدوء عز 
وصلم لبيت مراد 
مراد :نرمين اطلعي انتي وانا هروح مع عز النهارده وبص لحور وطبع بوسه علي جبينها 
وراح مع عز البيت 
في بيت عز 
عز كان في هدوء تام 
بص مراد لعز :عز حبيبي اكيد في الحاجه 
عز :خلاص يامراد كلهم زي بعض الفرق بينهم أن واحده باعتني علشان الفلوس والتانيه قاطعه مراد 
مراد :انت عارف وعد يا عز فيه حاجه غلط باباها كان مرحب بينا اي حصل
عز :خلاص يامراد 
مراد بدأ يفكر في اللي حصل :الفون ياعز 
عز :مش فاهم 
مراد : أبوها كان مرحب بيك لحد ما الفون رن عز رن علي وعد 
عز :ارن عليها لي هيا كانت المفروض ترن عليا 
مراد :معلش ياعز رن عليها
عز باستسلام :حاضر ورن علي وعد 
عز :وعد سمع صوتها اللي كله عيط  اهدي انا معاكي ياحبيبتي..... اه ياحبيبي هنحاول معاه مش مره بس .... متعيطيش تاني... طول ماانتي غاويه انا شاري والله ابيع العالم واشتريكي .... امسحي دموعك ياحبيبتي وعد عز الدين متعيطش وابتسم
بص مراد عليه وفي سره :دا مش عز الدين دا عز الوعد 
مراد : قولها تشوف اخر حد رن علي باباها مين 
عز :وعدي شوفي اخر رن علي ابوكي مين.... تمام ياحبيبي هستني مكلمتك بكره ..تصبحي علي خير وقفل 
مراد :دلوقتي الضحكه عريضه 
عز:عرفت اختار المره دي صح 
مراد :قولتلك وعد غير آمال يا عز 
عز :ربنا يهنئ آمال
مراد :يلا نام 
عز بابتسامته:يلا
في صباح 
الاء بتروح المطبخ تلاقي يزن قاعد وجمبه تميم 
يزن بيلاعب تميم وتميم بيضحك فاخدوا في حضنه 
يزن :ياختي قمر بس اسمك اي 
الاء :تميم
يزن:تعالي يالاء 
الاء :مش دا اللي كنت بتقول مش عاوزه
يزن :انا قولت كدا
الاء ضحكت :لا بس مدام صاحي مدتوش لحور لي 
يزن :قولت اللعبه شويه وأشوف حور حباه لي لقيته يتحب وهديه لحور لي منا ممكن اعمل اللبن وهي شكلها مرهق وهيا اصلا تعبانه
الاء :اه صح طب انا هقوم اعمل فطار 
يزن :تمام وانا هلعب مع تميم تصحي حور تدور علي تميم جمبها متلقهوش تقوم 
حور :الاء ياالاء تطلع بره وتنزل تحت للصاله تلاقي يزن وتميم 
يزن :ها ياحبيبي تعالي يزحف ليه تميم ياخلاثي علي القمر والجمال 
تبتسم حور 
حور :صباح الخير يا حبيبي 
يزن مبيردش ويكمل لعب مع تميم 
حور :يزن في اي 
يزن مبيردش فبتقرب ليه حور وتحط ايديها علي كتفه 
حور :هترد صح ماتقول في اي يايزن 
يزن :الاء ياالاء 
الاء بتروح ليزن : ايوا 
يزن :خدي تميم انا رايح الشركه 
الاء :الساعه لسه سابعه 
يزن :انا رايح 
الاء بتبص لحور وحور بتبص ليها
الاء :هو اي حصل 
حور :شكله زعلان من أمبارح 
الاء :أحكيلي اي حصل 
عند مراد 
مراد :عز انت يابني 
عز بنوم :في اي يابني 
مراد :قوم يلا افطر وانا هروح انام
عز :والشركه
مراد:روحها انت 
عز :طب وانت هتروح تنام لي منتا كنت نايم 
مراد :عز انت مبتشوفش نفسك دانتا رجلك لقيتها في جمبي تلت مرات 
عز ضحك :طيب ياخفيف سلام
مشي مراد وطلع فوق لقي نرمين وجنبها حور
مراد :شال حور و طبع بوسه علي خدها ونام 
عند حور 
كانت قعده بتفطر هي والاء لقت ناس داخلين عليها 
حور :مين دول 
الاء :معرفش دقيقه 
حور :خديني معاكي قامت حور وحطت يزن في المشايه 
الاء :حضرتكم عاوزين مين 
_ حور الاسيوطي 
حور :افندم انتم مين 
_انا منه ميكب ارتست 
الاء: ايوا جاين لي
_مستر يزن بعتنا ل الاستاذه حور الاسيوطي نعمل ميكب عروسه 
بصت حور بفرحه وصدمه في نفس الوقت ل الاء اللي كانت فرحانه 
_ممكن اعرف اوضه النوم فين علشان نبدأ نشتغل 
حور :اتفضلي 
دخلت مع الميكب ارتست وبدأت تعملها ميك أب والاء شايله تميم و نيمته 
=لو سمحتم حد هنا
الاء : انت مين 
=انا تبع إتيليه الملكه 
الاء :افندم 
=في فستان بإسم حور 
الاء :فستان اي 
=فرح يافندم وفيه واحد سواريه بإسم الاء 
الاء :شكرا اخدت منه الفساتين طول عمري بقول مبحبش قد يزن افتكرني 
بدأوا يجهزوا 
وحور خلصت ميكب وفردت شعرها 
حور : الاء
جت الاء ليها :ايوا 
حور :حلوه 
الاء :ياختاااي اي القمر دا احم لسه ناقص حاجه صغنن قد كده 
حور :اي هيا 
الاء راحت جابت الفستان :دا 
حور فرحانه واخدته وحضنتها 
في الليل 
خلصت الاء لبس وعملت ميكب خفيف كانت شبه اول ورده تفتح في الربيع وكان الفستان طويل واسود وشعرها كان مغطي ضهرها 
خلصت حور وفونها رن 
يزن بضحكه:الو معايا الملكه شش متكلميش انزلي يلا وانا جيبت حد يعد مع تميم 
نزلت حور اللي شافت تحت الاء بجمالها ويزن باصص ليها بإبتسامته وكان شبه امير اللي بتتخيله البنت المراهقه
يزن منبهر بجمالها في فستانها الأبيض فهي كاحوريه من الجنه نزلت ليه 
يزن قرب يأخذها:عاوزه اقولك كلمه سر 
حور :اي 
يزن :انتي معاكي روحي متقوليش لحد 
حور ضحكت فتزلزل قلب يزن 
عمر جه وشاف الاء وفضل باصص وساكت 
الاء :في اي ياعمر 
عمر :انتي حقيقيه 
الاء :لا كارتون يلا حور ويزن هيمشوا 
عمر :يعني هتركبي معايا 
الاء :لا اخاف وضحكت هروح اركب مع يزن 
عمر :انا مش هسكت علفكره
الاء :هتعمل اي 
عمر :هتشوفي 
ركبت الاء مع يزن وحور وراحوا قاعه 
عند عز في بيته 
عز :ايوا ياحبيبتي ..عرفتي مين اللي رن 
شاور مراد لعز أنه يفتح الاسبيكر 
عز :بصي هفتح الاسبيكر علشان مراد عاوز يعرف مين 
وعد :تمام ياعز بس مفيش اخر حد رن امبارح بنت عمي 
عز :مقولتليش قبل كدا انك ليكي بنت عم 
وعد :علشان مش بحبها ولا بكلمها 
عز:طب قولي رقمها 
وعد :لي إن شاء الله 
عز بضحكه:ياختاااي علشان اشوف ما يمكن هيا قالتله 
وعد :طيب الرقم هو ٠١٠*******٤
مراد :مستحيل 
عز :في اي 
مراد :دا رقم امال ماهر
عز بصدمه :آمال 
في القاعه يدخل يزن وحور وفرحهم بيتزاع  في لايف 
يزن :كلها دقايق ومحدش يقدر يبعدنا ياحور واهو أتعملك فرح 
حور :بموت فيك كده 
يزن :طب ما تجيبي بوسه 
حور :بطل عيب  
ويأتي المؤذون 
المأذون :قول ورايا يابني بدأ يزن يقول وراه 
المأذون :قولي ورايا يابنتي قبلت الزواج 
يأتي صوت من الخلف: وقفوا الجوازه دي لا يمكن أن تتم
يزن وحور يقفوا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
المأذون :قولي ورايا يابنتي قبلت الزواج 
يأتي صوت من الخلف وقفوا الجوازه دي لا يمكن أن تتم
يزن وحور يقفوا 
عمر :ايوا الجوازه دي لا يمكن تتم 
يزن :عمر في اي 
عمر بص ل الاء :مش قولتلك هعمل و مصدقتنيش
الاء :عمر انا قولت اي في اي 
عمر :بصم يا جماعه زين بيه اللي قدمكم دا اصلا متجوز حور هانم و جاي يجوزها تاني وانا انا كمان مره الغلبان والبت اللي هناك دي مخطوبين بقالنا خمس سنين و أنا مش عارفه أتلم نجوز  وانتم زي ما شيفين هيا قمر ضرب واحد انت بتبص علي اي وكمل في المايكروفون استنيت انزل البلد واجمع قرشين واتجوزها يرضيكم يتجوز تاني و صاحبه لسه يجماعه دا صاحب اقنعني أن مفيش حاجه اسمها صحاب كلها بتاعت مصلحتها يبقي الجوازه دي لازم تقف و مش هتم يا يزن يا اسيوطي
كانت حور والاء بيضحكوا بس شافوا منظر يزن فتملكوا نفسهم 
يزن قرب منه وهو متعصب وبيسقف :هايل يافنان لا بجد هايل متسقفوا يجماعه ساكتين لي بزعيق اكبر سقفوا بدأ الجميع بالتصفيق الحار ويزن يقرب وعمر يبعد 
عمر بخوف :اي ياصاحبي عجبتك صح 
يزن : إلا عجبتني وخمس سنين ونزلت البلد بلد اي يابن *** بتعملي نمره في الفرح 
عمر بخوف من منظر يزن :قولت أجامل يزن انت صحبي
يزن مسكه :انا مقولتلكش 
عمر :قولتلي اي 
يزن :مش مفيش حاجه اسمها صحاب 
عمر حضنه : مكنش قصدي ياصحبي
حور قربت ليه:يزوني حبيبي سيبه 
يزن يحاول تهدئه نفسه وبص ليه:هتشهد علي الفرح 
عمر :هشهد علي أمه 
كملوا الفرح 
المؤذون :بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
قام يزن شال حور ولف بيها وفضل حضنها 
حور :يزن انا بحبك 
يزن : وانتي هيامي 
الاء :عجبك اللي عملته دا 
عمر : بأمانه معجبتكش 
الاء بضحكه :عجبتني 
عمر :متضحكيش تاني وانت كدا 
الاء :لي 
عمر :يعني لو بوستك دلوقتي بحلاوتك وحلاوه ضحكتك مش هتقولي حاجه 
الاء :اتلم 
عمر ينفخ :حاضر 
يزن بص لحور :شايفه الاتنين اللي هناك دول 
حور :الاء وعمر 
يزن :هجوزهم دلوقتي بس بشرط 
حور :بجد 
يزن :اه والله علشان عيونك بش بشرط
حور :اي 
يزن وطي ليها ومد خده فحور عرفه طبعت بوسه علي خده 
فيزن:إذا كان كدا ف يلا شاف المؤذون ماشي 
يزن :ياشيخ 
المؤذون :نعم يابني 
يزن :اقعد كدا 
المؤذون قعد تاني 
يزن:عمر شريف تعالوا تاني 
عمر :حاضر في اي تاني هتكتب تالت 
يزن :اه 
المؤذون :بطاقه العريس والعروس
يزن شاور لحور راحت اخدت بطاقه الاء 
المؤذون :دي بطاقه العروس اين العريس 
يزن:ولا اديله بطاقتك تاني 
عمر بصدمه :انا 
يزن :اومال مين مش عاوز تجوز انا اص قاطعه عمر طلع البطاقه :انا مصدقت امسك ياشيخنا 
يزن :محمود تعالي أبقي وكيل الاء 
محمود :حاضر 
المؤذون بعد مده :بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
عمر شال الاء ونزلها وفضل في حضنها 
عمر :ياااه اي الجمال دا 
الاء :عمر الناس بتتفرج 
عمر :اسكتي لهعمل حاجه وانتي عارفه دماغي 
الاء :طايب يزن قرب من عمر :تحب افضي القاعه 
عمر :خدمه عمري ياصحبي 
يزن :لو مبعدتش عنها هقتلك
عمر :بالشكل دا وبص ل الاء موافق 
يزن :عمر سيبها وانا هخلي الفرح يخلص بدري 
عمر :حبيبي 
عدا الفرح في سلام وكل منهما ركب عربيته 
عند عز 
مراد :هتعمل اي 
عز :لازم اشوف آمال
مراد :لي 
عز :هتعرف بعدين هات الرقم 
مراد نرمين رنت علشان حور سخنه 
مراد : هستأذن انا بردوا 
عز :تمام أبقي طمني عليها 
مراد :حاضر 
عز :لازم اعرف اي اللي يفكرها بيا وعرفت منين أنه انا واي العلاقه 
عند حور 
يزن :هدخل اغير تكوني غيرتي 
حور :اي دا هو انا اتجوزت مهو اتجوزت قبل كدا انا متوتره لي ويزن احلو لي لنا لازم اهرب اي دا الفستان تقيل أما اغير 
خرج يزن وبص لحور 
يزن بيقرب وحور بتبعد 
يزن :الاه هو القمر دا بتاعي 
حور :حبيبي 
يزن بيبوسها :قوليها تاني كدا
حور :انت عملت اي 
يزن :عملت كدا وقبلها 
حور :الاه اي دا تميم بيعيط 
يزن ؛معاه وحده ازاي 
حور :طب هنعمل اي تيجي نلعب صراحه
يزن بيشدها : هنجيل نونو ويأخذها الي بحور عشقهم 
عند عمر 
عمر :ايوا يعني الارنب برضوا دخلتي جواه ازاي 
الاء :لا دي بجامه 
عمر :يعني دي بجامه ترضي ربنا يوم الفرح 
الاء :تيجي نصلي 
عمر :انا صليت يجي تسع ركعات 
الاء :تعالي نقفلهم 
عمر :طب تعالي نام 
الاء :فكره بردوا تضع الاء رأسها علي مخده وتنام 
عمر :حبيبتي انتي نمتي ...هي امي دعت عليا 
في الصباح
تصحي الاء فتلاقي عمر نايم علي الارض 
الاء :عموري 
عمر :ابعدي عن وشي انا مش طايق حد 
الاء :لي كدا ياعمور 
عمر :ياستي انا حر 
الاء :هقوم اعمل الفطار
قامت الاء عملت الفطار وصحت عمر
الاء :يلا ياحبيبي الفطار 
عمر :تمام نزل يفطر طلعت الاء فوق غيرت لبسها ونزلت وقفت جمبه
الاء :حبيبي 
عمر بيفطر:نعم يالاء 
الاء :مش هتفطرني 
عمر :لي وان سكت لما بص عليها كانت لابسه فستان قصير فوق الركبه 
عمر شدها قعدها علي رجله وبدأ يأكلها :ها ياحبيبي شبعتي
الاء:ايوه بس انت مأكلتش
عمر :منا هأكل
الاء : أمتي
عمر شالها :دلوقتي 
وطلع بيها ليذهبوا بحور عشقهم
عند يزن 
يزن :حوري 
حور بتفتح عينيها :ايوا ياحبيبي صباح الخير 
يزن :دانتي الخير كله الفطار ياقمر 
حور بابتسامه :يعني عملته 
يزن :لحوري اعملها الدنيا 
عند عز 
وعد :عز جوه يانونو
نيهال :ايوا ياعم جوا بس خدي الفطار. 
عند عز 
عز :امال انا طلبت اشوفك النهارده علشان اعرف انتي عاوز مني اي 
آمال:تقصد اي ياعز 
عز :قولتي اي لوالد وعد 
امال بتقرب منه :وعد مالها باباها بيسالني عنك علشان عارف ان معارفي كتير وقولتله انك بتاع بنات يا عزي 
عز بيبعدها:انا بحب وعد ياامال
امال:مش قولت انك بتحبني مبقتش تحبني واللي بينا 
عز :ايوا وفي نفس اللحظه تقترب وعد من الباب لتسمع وانا عامل باللي بينا علشان كدا قولت اجيبك ونحلها ودي تفتح وعد الباب 
وعد :اللي بينكم و جيبها 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وعد من الباب لتسمع وانا عامل باللي بينا علشان كدا قولت اجيبك ونحلها وٍدي تفتح وعد الباب 
وعد :اللي بينكم و جيبها 
آمال:اي دا انتي مكنتيش تعرفي أن انا وعز كنا مرتبطين زمان لا غلطان يا عزي 
وعد:عزك و مرتبطين وجايه النهارده انسي اي حاجه بنا ياعز 
عز :وعد افهمك استني والله فيه سوء تفاهم 
وعد :مش عاوزه افهم انا اللي غلطانه ياعز وانا اقول لي عاوز رقمها 
آمال:وعد هو عمي عارف انك هنا وعد مشت 
عز :انتي باي حق تكلميها كدا 
آمال:بحق اني بحبك وانت كمان بتحبني 
عز :انا بحبها هيا وانت كنت جايبك اقولك سيبيني في حالي وشوفي انتي قولتي اي ل ابوها
آمال:اسيبك يا عز دنا رجعتلك 
عز ياخد مفتاح العربيه :مكنتيش تسبيني من الاول باي وجري ركب العربيه لحد ما وصل لوعد 
عز :اركبي ياوعد 
وعد بدموع :امشي ياعز 
عز :اركبي ياوعد 
وعد :مش عوزاك 
عز نزل من العربيه شدها وركبها العربيه وساق بسرعه علشان متنزلش. وبدأ يهدي السرعه 
عز :هتسمعي
وعد :هسمع اي انت واحد خاين 
عز :اخونك انتي مديالي فرصه دانا بخاف وانا بحلم تجيلي تشوفي 
وعد :امال بنت عمي تعرفها منين 
عز :هتسمعي ومن غير ما تقطعي 
وعد :ايوه 
عز :امال ياستي اول وحده حبيتها كنا لسه في اولا جامعه قبلتها وحبيتها جت في سنه تالته بكلمها لقيتها بتقولي انا هتخطب قولتلها مش قولتي انك ليا سعتها عرفت انها عمرها ما حبت كانت عاوزه حد معاه فلوس كرهتني في الحريم خلتني اخد انك تشتري بنت بفلوسك لحد ما قبلتك غيرتيني قولت انك غاليه فلازم اتغير علشان أبقي ليا حق بيكي صدقيني انا لو وحش ياوعد كنت كملت كلام معاكي وافضل كدا بس قولت لا اتقدم
وعد :يعني هتعمل اي 
عز :لازم تشوفي باباكي 
وعد :هحاول معاه بس توعدني متشوفش غيري 
عز :هو فيه بعدك اصلا دنتي وعد العز 
وعد :طب يلا هاتلي ايس كريم 
عز :بس يلا 
عدي اليوم 
في صباح يوم تالي 
الاء:عمر حبيبي الفطار 
يصحي عمر 
عمر :صباح الخير يا عمري
الاء :صباح الفل 
عمر نزل يفطر هو والاء
عمر :شكلك قمر اووي النهارده 
الاء ضحكت:افطر يا عموري
عند حور 
يزن :حوري 
حور :قلبها وعيونها 
يزن :الفطار ياحبيبي 
حور :حاضر 
يزن وحور بدأوا يفطروا ومعاهم تميم 
يزن :تميم يزن الاسيوطي تصدقي اسم حلو 
حور ابتسمت :ربنا يبارك لينا فيه 
يزن :يارب بقولك انا جبت داده ليه علشانه وعلشان الابطال الجيين
حور :هما هيبقوا ابطال
يزن :اه يعني ممكن حور و عمر و محمد و 
حور تقاطعه :يزن انا مش ارنبه
ضحك يزن :اهم حاجه تجبيلي حور 
حور ابتسمت :يزن انا بحبك وهفضل اقولها طول عمري 
يزن :وانا حاسس اني بحلم وانك اخيرا ملكي وان عندنا طفل اه هو تبني بس انا حبيته صح ياتيموا 
تميم ويزن شايله : باا 
يزن بص بابتسامه لحور :هو قال حاجه 
حور بإبتسامه :قال با 
يزن شاله: حبيب بابا 
_ياستاذ حد هنا 
يزن بص لحور :تقريبا دي الداده دقيقه ادي تميم لحور وطلع لقاها الداده اخدها لحور
يزن :دي الداده اديها لتميم 
حور أدت للداده تميم وبدأ تفهمها 
اخدت الداده تميم وحور ودتهم الاوضه ورجعت تاني ليزن 
حور :ها ياحبيبي تكمل فطار
يزن :بفكر اعمل حاجه تانيه 
حور :حاجه اي 
يزن :تميم تقريبا عنده سنه او سنه ونص فنا بفكر 
حور قاطعته:لا 
يزن :يزن الاسيوطي يتقاله لا 
حور بضحكه:اه يتقاله عادي 
يزن :مهو مدام لا تعالي بقا شالها وطلعوا 
فات شهر علي ابطالنا
عند عز 
عز :يعني وافق نتقابل 
وعد :ايوا يا عز اخيرا انا مش مصدقه 
عز :طيب استنيني النهارده الساعه ٩عندكم 
وعد:حاضر ..سلام دلوقتي يادليا 
عز :دليا طيب ياقلب دليا باي هيهي
وقفل 
عز لبس وراح لمراد :يامرادددددد
يا جدعان ياللي في البيت حور بتمشي في عجله المشي لي 
عز شالها عز :حبيبه قلب عمو 
مراد :ايوا كدا اعد حب فيها هيا كمان 
عز :امال دي قلبي دي وباسها يلا ياعم قوم البس انت ونرمين ابو وعد وافق 
مراد :بتكلم جد 
عز : ايوا والله دنا هيبقي عريس 
مراد :الراجل دا انا مقلق منه 
عز :وانا كمان بس اهو هيبقي حمايا برضوا 
مراد :طيب هطلع اقول لنرمين خلي بالك من حور والسيرلاك بتاعها علي الطاوله اكلها
عز :حاضر 
عند مراد 
نرمين :والله ما حد صعبان عليا قد وعد 
مراد :عز يابنتي بيحبها خلصي بس علشان تعمليلي الجرافته 
نرمين :خلصت تعالي عدلت لمراد بصت حوليها امال فين حور 
مراد:تحت مع عز 
طب يلا هيا اصلا كنت ملبساها 
نزلوا لقوا عز ياكلها معلقه وياكل معلقه ضحوا فبص ليهم عز 
مراد :بتاكل اكل البت 
عز :كنت بدوقه 
نرمين :حرام عليك ياعز بهدلت ليها هدومها 
عز :هيا اللي مبتأكلش حلو قولتلها ماما هتزعق 
نرمين :اسكت ياعز منك لله وأخدت حور تغير ليها وانتبهت أن الحراره جت تاني فدت لها دوا ونزلت 
راحوا لمنزل وعد و كانت المفجأه أن آمال هنا 
عز في سره :يارب عديها علي خير 
سامح:شوف يابني انا سمعت من وعد انك انعدلت بس انا مشوفتش دا ولا حد شهد لك ف هنعمل خطوبه سنتين اللي هقعدهم هنا ومش هسافر لقيتك فعلا حلو نجوز لقيتك كدا يبقي كل واحد في طريق 
عز :ياعمي بس سنتين كتير 
ام وعد :ايوا ياسامح سنتين كتير 
آمال:مش كتير ياطنط ولا اي ياعمو 
سامح :انا قولت اللي عندي موافق علي الكلام دا تمام مش موافق اتفضل 
عز بص لآمال اللي بصت ليه مبتسه :طب تمام يا عمي وانا موافق 
آمال باستغراب:موافق 
عز يصلها :اه موافق انتي مين صحيح لقيكي قاعده هنا من زمان 
وعد ضحكت هي وامها ونرمين ومراد 
سامح:دي تبقي بنت اخويا يا عز
عز :اه تشرفنا يلا كلنا نقرأ الفاتحه 
سامح :يلا 
قعدوا كتير وعز و وعد اتصورا ونزلوا الصور وانتهي اليوم بفرحه عز وكله روح 
آمال:انت اللي بدأت ياعز انت ازاي تحب بعدي وتعرف بعدي اصلا وعد دي انا هعرف اخد حاجتي منها 
عند عز في العربيه
نرمين بضحك:والله حرام أحرجت البت 
مراد:اه والله ياعز
عز بضحك:اصل هقولك هيا قايله لوالد حور علي كدا لانها عارفه اني مش بحب الانتظار كتير 
نرمين :بس صدقني مش هتسيبكم في حالكم اسالني 
عز بضحك :زي ماانتي مسبتيش حور 
نرمين بصت لمراد بزعل :تقصد اي ياعز 
عز : بهزر يانرمين في اي دا نصيب 
مراد حس أن الدنيا باخت :اقولك حاجه ياعز دي كل يوم حور سخنه اروح بيها لدكتور يقولي لا نرمين غاويه دفع 
عز ضحك نرمين :طب والله بتبقي سخنه الدكتور دا مبيفهمش 
عز :داخل ب ٧٠ %طب 
ضحكوا كلهم 
عدي اربع شهور والوضع بيمر علي ابطالنا عادي حور مع يزن وتميم في سعاده والاء مع عمر وعز كل يوم خناق مع وعد وبيتصالحوا وآمال بتفكر تعمل معاهم اي ونرمين مشغوله في حور ومراد مشغول في الشركه 
عند حور 
يزن :حضري الغدا ل حور وياريت يبقي مكرونه و بانيه جاهز 
الداده:حاضر يابني طلعت البانيه ال جاهز وقلته وعملت جمبه مكرونه 
يزن :انا همشي رايح الشغل ياحبيبتي 
حور :تمام ياحبيبي سلام يطبع زين قبله علي جبينها 
يزن : حبيب بابا انا ماشي 
تميم :بابا يبوسه يزن ويمشي
تدخل الداده ب الطعام لحور وتبدأ حور بالاكل
تنزل الداده ترمي الاكياس تنتبه أن تاريخ الاكل انتهي من زمان فتجري تقول لحور متأكلش لتلقيها فاقده الوعي 
عند يزن 
يزن :عمر هاتلي الورق بتاع الشركه الجديده اللي هنا 
عمر :حاضر 
تلفون زين يرن.
داده :مستر يزن الحق مدام حور بعد ما اكلت أغمي عليها 
ليجري يزن 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
داده :مستر يزن الحق مدام حور بعد ما اكلت أغمي عليها 
ليجري يزن ويأتي مع الدكتور حتي يصل الي البيت يدخل الدكتور لحور 
بص يزن للداده والغضب يملأه :عرفه لو حصلها حاجه مش هخلي يوم ليكي تاني في الدنيا مش بس في البيت 
الداده :وانا اعرف منين يايزن باشا أن الاكل منتهي الصلاحيه 
يزن :دا شغلك يبقي الدنيا مش حباكي لو حصل ليها حاجه يلا شوفي تميم 
يخرج الدكتور يجري عليه يزن 
يزن :خير يادكتور انقلها مستشفي اي حاجه المهم تبقي بخير 
الدكتور :اهدي يا يزن باشا تنقلها مستشفي لي الأمر مش مستحق مبروك 
يزن بعدم فهم :هو اي اللي مبروك مراتي اكلت اكل منتهي الصلاحيه تقولي مبروك حضرتك واخد الشهاده منين انت م
الدكتورقاطعه :حضرتك الإغماء اللي حصل بسبب أن المدام حامل مش بسبب الاكل الاكل مسببش حاجه 
يزن بصدمه وفرحه:قول والله كدا
الدكتور :مبروك يامستر يزن 
اخد الدكتور في حضنه يزن :شكرا اووي يادكتور انت عارف انت احسن دكتور شوفته في حياتي هيا صحت صح 
الدكتور :هتفوق كمان شويه وانا هكتب ليها شويه فيتامينات و مبروك للمره التانيه 
يزن :الله يبارك فيك اتفضل اوصلك وصل الدكتور 
وكان هيطير من الفرحه راح لتميم لقي هناك الداده بتعيط 
يزن :حاجه سهام 
الداده:نعم يابيه
يزن:انا اسف اتعصبت عليكي 
الداده:ولا يهمك يابيه بس و والله ما كنت اعرف ان  الاكل بايظ 
يزن :وانا عارف يا حاجه ها مقولتليش مش تقوليلي مبروك 
الداده:مبروك بس ليه يابيه
يزن :اول حاجه معتيش تقوليلي سلبيه قوليلي يزن أو قوليلي يابني 
الداده:حاضر يابيه
يزن :قولنا اي ها 
الداده:حاضر يابني ها في اي 
يزن :مدام حور حامل 
الداده بفرحه:مبروووك لولوووووي 
يزن :عاوز اعملها مفجأه 
الداده:واجب بردوا يابني وانا هخلي بالي منها 
يزن :لو سألت عليا متقوليلهاش حاجه ولو قالت اي حصل قوليلها أن الاكل كان بايظ 
الداده:تمام يا بني 
عند عز 
عز :عجبك اللي انا فيه 
وعد بتضحك في سرها:مالك ياحبيبي 
عز :حبيبك لا قوليلي يا اختي يا قمر حرام علي ابوكي دا 
وعد :لي عمل اي 
عز بيحاول تقليد سامر والد حور :مفيش خروج ولا فيه مقابلات وليك مره كل شهر تيجي تشوفها لحد ما نشوفك وتكتبوا الكتاب يا وعد اربع شهور بااربع زيارات مرتين منهم فضلت قاعد مع ابوكي ومره كانت نص ساعه ومره كانت ساعه واخوكي معانا  ويوم ما اخرج معاكي أبقي بالمنظر دا 
وعد بتضحك ولكن تحاول الاخفاء :ماله ياحبيبي بس منتا حلو اهو اي دا فين الجونتي كدا ايدك تبان 
عز :ياجدعان هتموتني والله بس نشرب الاول   نطلب اي نادي الجرسون 
الجرسون :نعم يا انسه 
عز :انسه اي انت متخلف 
الجرسون:اي دا دا صوت راجل 
عز :شوفت تعالي بقا اقولك اخدت بعيد و رجع لحور 
وعد ضحكت عز قعد تاني 
عز :دي اول و آخر مره هخرج كدا يعني هيحصل اي 
وعد : مالك ياعز والله شكلك كيوت 
عز :هتخليني اشتالك و ارميكي في البحر 
وعد:اي دا مش دا بابا وآمال
عز بيتلف :صلاه النبي احسن 
سامر وآمال قربوا ليهم 
سامر :اي دا وعد بتعملي اي هنا 
وعد :قاعده مع صحبتي يا بابا 
امال بصت لعز:مين دي يا وعد 
وعد:اظن قولت صحبتي 
سامر :طيب ياحبيبتي  ازيك يابنتي 
عز يحاول يرق صوته:السلام عليكم يا عمو 
امال :طب ما نقعد معاهم 
وعد بتبص لعز وعز بيبصلها 
سامر :والله فكره يابنتي اقعدي يلا وانتي يابنتي روحي جنب صحبتك في الكرسي اللي هناك  دا 
عز بابتسامه وفي سره:قولت بردوا اكيد هيعمل حاجه حلوه في حياته 
وعد:حاضر يابابا 
سامر:وانتي هتعملي اي يا آمال بعد ما بقا كل حاجه بإسمك
آمال:هتجوز بقا يا عمي 
سامر:مين سعيد الحظ اللي هياخد امال ماهر
وعد بصوت خافت يسمعه عز:أمه دعت عليه في الحج 
عز ضحك سامر وآمال بصوا لضحكته
سامر:صحبتك ضحكتها غريبه 
وعد:لا هيا عاديه
سامر:بس هيا شكلها حلو بالنقاب لبساه بقالك قد اي 
عز :من وانا في الثانوي ياعمو 
سامر :بارك الله فيكي ياحبيبتي اهو دي الصحاب 
عز :ربنا يخليك 
آمال بخنقه :اي مش هنطلب حاجه نادت جرسون جه عز بصه ليه وعمله بايده حركه هقتلك لو اتكلمت 
بص ليه سامر عمل أنه بينش ذباب
عز:الدبان كتير النهارده ياوعد 
وعد :اااه مش بيرشوا بتبص لباباها مش ملاحظ حاجه زي دي 
سامر :اه شوف يابني الانسات يطلبوا اي
بص الجرسون لعز :لا حضرت انتم رجاله اووي 
سامر بيضحك :تسلم ياحبيبي بس شوف الستات يطلبوا اي 
الجرسون :لا ياباشا انتم رجاله 
سامر :فيه اي يابني ليقولوا أننا مجتمع ذكوري روح شوف عاوزين اي 
الجرسون:والله انت حر وبيبص لعز :تطلب اي ياباشا 
عز بيحاول يغير صوته :عاوزه واحد قهوه 
جرسون :طيب وحصرتكم كل واحد طلب 
مشي وجاب الطلبات ورجع جم يحسبوا 
سامر :الحساب جه الجرسون 
آمال:خلي الحساب عليا ياعمي 
سامر :يابنتي انا الراجل اللي هنا
الجرسون :متتكش اوي علي الكلمه يا استاذ 
سامر :هو في اي يابني ومالك كدا واي اللي في وشك دا 
الجرسون :منا علشان كدا بقولك بلاش يااستاذ تتك علي الجمله 
سامر بعدم فهم :منش فاهم حاجه 
امال :هدفع يا عمي أنا المرادي بقا 
سامر :ياحبيبتي لا انا قولت كلمه خلاص 
يقع فون آمال علي الارضيه تنزل تجيبه لتري جذمه رجاليه ترتديها صديقه وعد فتفهم آمال ما يحدث 
آمال:نلعب ياعز وماله تعدل نفسها وتبص لعز اللي خاف لما شقها بصاله كدا 
عز بصوت مصطنع :هو في اي يا اخت آمال
آمال:انتي تعرفي وعد من زمان 
سامر :لا لان وعد عمرها ما قالتلي عليها بس ياريت تبقي معاها علطول انا استريحتلك 
عز:تسلملي ياعمو 
آمال:اي دا اي اللي ماشي علي النقاب دا 
عز بخوف :فين 
آمال:علي النقاب من فوق 
وعد :مفيش حاجه يا آمال 
آمال:بتهزري ياوعد 
سامر :فين يابنتي 
امال :اهي ياعمي 
عز :ممكن تحوشيها اختي في الله 
سامر :شوفي الادب والاحترام 
وعد بتضحك في سرها آمال:طبعا ياحبيبتي 
تقوم امال وتفك النقاب فيقع 
سامر : اي دا عز 
عز بص لآمال :اهدي ياعمي هفهمك 
سامر :تفهمني 
عز :اصل ياعمي 
سامر :عمك اي قولي يا مقطف قاعد وعملي حرمه 
عز : كنت عملاها لك مفاجأة بس بنت الناس الطيبه دي كشفتها 
سامر :ياشيخ 
عز :دقيقه هفهمك ويقوم يجري 
عند حور 
كانت بتلعب مع تميم ويزن جه قعدوا يلعبوا معاه 
الاء :حور الحقيني تعالي بسرعه 
حور: في اي 
الاء :تعاليلي علي البيت الحقيني 
حور :طيب يزن تعالي وصلني ل الاء 
يزن :حاضر داداه تعالي خدي تميم 
يطلع  يزن العربيه وينطلقوا 
حور :ايه دا دا مش الطريق يايزن  يزن انت خطفني 
يزن :ايوا 
حور :متهزرش البت بت قاطعها يزن 
يزن :هتفهمي كل حاجه دلوقتي 
يوصلوا لمكان تلاقي الاء وعمر فتدور ليزن 
يزن :هفهمك بس تعالي  نروح معاه حور فيوصلوا لمكان علي البحر فيه كيكه مكتوب هلو مامي 
حور بتبتسم:حبيبي يايزن حلو المكان والكيك
يزن :بيديها ورقه 
حور بتفتحها (كنا اسره مكونه منه ثلاث اطفال انا وانتي وتميم حبيبي ولكن أراد القدر غير ذلك وسيصبح هناك فرد جديد بيننا هلو مامي من جديد )
حور ابتسمت وبصت ل الاء الاء بتشورها برأسها والفرحه في عينيها  ب اه 
فتحضن يزن حور :انا حامل 
يزن بفرحه :ايوه يا اجمل مامي 
الاء تروح لحور وتحضنها :مبروك يا اجمل واحلي حور 
حور :عقبالك ياعيوني 
عمر بيبص ل الاء ويبص ليزن ويحضنه 
عمر  :يافرحتي بيك يايزن 
يزن :بكره تبقي اجمل اب ياحبيبي 
البوم عدي علي حور كأنه جنه 
روحت هو ويزن 
يزن :براحه ياقلب يزن 
حور بتبتسم :ياااه اي الهنا دا 
بعد مرور ست شهور 
عند الاء 
الاء :انا عاوزه اجيب نونو ياعمر
عمر :الاء حبيبتي نامي 
الاء :مهو انا عاوزه اعرف لي كل اما اجبلك سيره الاطفال نعمل روايه 
عمر :الاء ياحبيبتي وماله شوفتك حملتي وانا زعلت 
الاء :خلاص نروح لدكتور 
عمر :دكتور لا يا الاء معداش كتير علي جوازنا دي سنه 
الاء :طب يا عمر انا عاوزه اخلف 
عمر :يالهوي حاضر يا الاء اشربي بس عصير المانجا 
الاء :حاضر ياحبيبي 
الاء شريت العصير وذهبوا في بحور عشقهم 
عند وعد وعز 
عز :وحشتيني ياست وعد 
وعد :عز صليت 
عز :اه والله و معتش ليه غير قيام الليل 
وعد :اشطر كتكوت وها البنات اللي في الشركه 
عز :مشتهم ياست وانتي بقا 
وعد :اي 
عز :الطرحه 
وعد :مالها 
عز :تتطول شويه
وعد :حاضر اي دا 
عز :اي 
وعد :قيام الليل يا عز
عز :حاضر تصبحي علي جنه 
وعد :وانت من أهلها 
وقفلوا 
بيدور عز يلاقي مراد بيبصله 
عز :في اي 
مراد :اتغيرت اوي ياعز 
عز :هي تستاهل بجد يامراد علشان كدا بحاول اكون حلو لأنها غاليه ف عاوز اغلي ابقا زيها هتصلي 
مراد :يلا 
عند سامر 
مامت حور :كفايه ياسامر انت شايف الولا حاله انصلح ولا بيتقبلوا ولا حاجه 
سامر :بيكلموا في الفونات ياسعاد 
مامت حور :الولا والبت مخطوبين ياسامر ومن ست شهور منعته يجي وقبلها كنت مديله مره  وانت شايفه اتغير خليك حنين عليهم علشاني ياسامر 
سامر :حاضر علشان عيونك ياوعد 
وعد :ايوا يابابا 
سامر :قولي ل عز يجي بكره لينا قاعده مع بعض 
وعد :حاضر ممكن اعرف بخصوص اي 
سامر :قوليله بس 
وعد :حاضر بعتت رساله ل عز اللي رد وقالها حاضر يارب يبقي خير 
عند حور 
يزن :مش قولتلك كام مره تفصلي في السرير انا قصرت في حاجه 
حور :الدكتوره قالت اتحرك طيب 
يزن :طب منا مخليكي تتحركي في الأوضاع اهو 
حور ابتسمت وطبعت علي حد زين قبله ودخلت في حضنه لنتذكر ايام ما كانت في الشهر السادس في تميم يااه كأنك نجاه يايزن بحبك وتذهب في النوم 
عند نرمين 
حور :ماما بصي 
نرمين بخضه :انتي أكلتي اي أكلتي فلافل صح 
ومحدش في البيت ولازم دول الحساسيه وبابا مدي اجازه لبناس لازم اروح اجيبه خليكي هنا 
حور:حاضر 
نرمين راحت تجيب دوا وهيا رجعه متلمحش العربيه وتتخبط 
عند عز 
مراد يجيله مكالمه فيجري هو وعز علي المستشفي 
مراد :الحاله اللي لسه داخله في حادثه 
الاستقبال :في غرفه العمليات 
يجري مراد ويقف ويستني الدكتور يطلع بعد مده يخرج الدكتور 
مراد :يادكتور طمني 
الدكتور :حضرتك جوزها 
مراد :ايوا 
الدكتور :للاسف مش عارف اجبهالك ازاي 
مراد بخوف :في اي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتور :حضرتك جوزها 
مراد :ايوا 
الدكتور :للاسف مش عارف اجبهالك ازاي 
مراد بخوف :في اي 
الدكتور :المدام مش هتقدر طول حياتها تخلف تاني لأن الحادثه كانت صعبه وللاسف اضطرينا نزيل الرحم بالكامل 
مراد :طب ممكن اشوفها 
الدكتور :هننقلها حجره تانيه والزيارة من بكره
مراد:تمام يادكتور بص عز لمراد واستغرب أنه مش زعلان زي مكان متوقع لخبر زي دا وأنه مش هيبقي اب تاني 
مراد بقلق :عز حور في البيت لوحدها
عز : بعت واحده تقعد معاها 
مراد :تمام 
في الصباح عند حور 
حور :يزن يا يزني
يزن بيفتح عينه :حد يصحي علي حاجه زي القمر كدا 
حور بتضحك فيقوم يزن يخطف قبله ويدخل يأخذ شاور حور :انت قليل الادب 
يزن من الداخل : ياحوري تحبي اوريكي قليل الادب
حور :اي دا تميم بينادي وتنزل تحت تروح المطبخ وتبدأ تاكل
عند الاء 
عمر :حبيبتي اصحي 
الاء :صباح الخير 
عمر :صباح النور انا رايح الشغل 
الاء :تمام ياعموري 
عمر :عمورك دنتي رايقه ممكن اعرف لي 
الاء قامت وقفت قدامه :علشان عموري حبيبي هيخدني النهارده ونروح للدكتوره 
عمر :لي مالك ياحبيبي دكتور اي 
الاء :انا تمام و دكتور اي فدكتور النسا ياعمر 
عمر ينفخ :مش قولنا دكتور لا يا الاء 
الاء :علشان خاطري ياعمر ان
عمر قاطعها :علشان خاطري انا يالاء ارحميني قولت لاء  ومشي 
عند نرمين 
مراد :حمدالله علي السلامه يانرمين 
نرمين :اي حصل يا مراد 
مراد بص لعز وعز بص ليه 
مراد :مفيش حاجه حصلت يا نرمين حادثه بسيطه 
عز بص ليه ومش فاهم هو لي هيخبي عنها 
نرمين :حور بنتي فين
مراد :في البيت مع داده عز جبها
نرمين : شكرا ياعز 
عز :حمدالله على سلامتك وعد رنت عليه 
وعد :ايوا ياعز بابا بيقولك النهارده هيستناك 
عز :معلش ياوعد اعتذري ليه مش هقدر اجي 
وعد :لي ياعز دحنا مصدقنا 
عز: مرات مراد عملت حادثه 
وعد :ياساتر يارب وهيا عامله اي 
عز :بخير الحمد لله وكمان يومين وتخرج واجبهم ونيجي 
وعد :تمام والف سلامه ليها تاني ووصلها سلامي 
بعد مرور أيام نرمين ومراد روحوا     واستقرت حالتها  وبدأ يقرب منها و وعد وعز اتفقوا مع سامر علي يوم  ويزن وعد كل دقيقه حبهم بيزيد و عمر والاء في خناق دائما 
عز :يامراد يلا انت ونرمين 
مراد بص لنرمين :اي الجمال دا 
نرمين :محد جميل غير بقولك يا مراد 
مراد :اي يانرمين 
نرمين :بفكر اجيب بيبي تاني لحور 
مراد :حاضر يانرمين بس حور تكبر 
نرمين :حور بقت سنتين اهو وانا عاوزه كمان بيبي علشاني 
مراد بزعل :حاضر ياقمر حور لبستيها 
نرمين :اه لبستها خدها وانزل اكون خلصت 
مراد نزل بحور عز اول ما شافها 
عز :هاتها واخدها وباسها اي القمر دي دي ازاي بنتك يامراد دي قمر 
مراد :هموت من الضحك علي الظرافه اللي انت واخدها دي 
عز فضل يلاعب حور ونزلت نرمين وركبوا ومشوا ووصلوا 
عز :اقدر حضرتك اعرف طلبتنا لي 
سامر :فاكر  اخر مره عملت اي بس انا علشان شايفك اتعدلت فقررت هنكتب الكتاب كمان ثلاث شهور 
عز :وانا موافق ياعمي وحبيت اقولك اني مش هعمل فرح 
مراد ونرمين بصوا لبعض وسامر بص لام حور 
ام حور:امال هتعمل  اي يا عز 
عز :هطلع بعدها رحله عمره في شهر رمضان 
بص الجميع لعز وابتسم مراد في عقله 
معقوله دا عز بتاع البنات اللي كان كل يوم في بار وبيشرب بص لوعد ربنا يبارك فيكي ويخليكي ليه 
وقفوا 
عند حور 
حور :يلا ياتميم ياحبيبي قول انا 
تميم ؛انا 
حور :تميم 
تميم :ميم 
حور بضحكه :لا تميم 
تميم :تميم 
حور :يزن 
تميم :أن 
حور :لا ياحبيبي يزن 
تميم :يان
حور :تميم يزن 
تميم :ميم يان 
يزن يدخل :يان يان ياقلب بابا 
تميم يجري علي يزن :بابا فيزن يشتاله ويبوسه وحشتني انت وماما
حور :احضرلك العشا
يزن :ياداده العشا جاهز 
الداده:ايوا يابني 
يزن :طب يلا العشا تسلمي ياداده
الداده:ربنا يخليك يابني 
راحوا كلهم العشا 
عند الاء وعمر 
الاء :عموري الحمد لله انك جيت اتأخرت لي 
عمر :الشغل يا حبيبتي كتير
الاء :طيب ياحبيبي 
بدأو يتعشوا 
الاء :حبيبي 
عمر :نعم ياقلب حبيبك 
الاء :اوعي تكون زعلان
عمر :حد يقدر يزعل من قلبه بقولك مش انتي عاوز بيبي 
الاء:ايوه 
عمر :طب يلا هجبلك العصير بتاعك اللي بتحبيه 
تشرب الاء العصير 
الاء :بحب حاجه اسمها فراوله 
عمر :وانا بحب  حاجه اسمها لولو اوي واشتلها 
بعد مرور ثلاث شهور 
عند عز 
مراد :والله قمرين ياعز مين كان يصدق أن عز يتجوز
عز :يعني أنا حلو متاكد 
مراد :ايوا ياحبيبي مبروك 
حور تجري علي عز
حور :عز مبروك 
عز : قلب وعيون عز عقبالك انا حلو 
حور :اه احلي من بابا 
مراد :دي اخر قاعدتها معاك حد احلي من بابا 
حور :لا بابا وباسته 
نرمين :حور تعالي هنا مش قولنا نسيب بابا مع عز 
عز :سبيها دي حوريتي بوسه لعمو
باسته 
عز :الله دي الجنه دي صح 
نرمين :اقعد دلعها لحد مهيأ مش عاوزه تسيبك 
عز :دي بنتي الأولي يانرمين قبل ما تكون بنت مراد ولا اي يامراد 
مراد :اكيد بص في ساعه طب انا بقول يلا احسن محنا اتاخرنا 
عند حور 
الاء :ياالاء سنه متجوزين ومفيش اي حاجه 
حور :يالاء ياحبيبتي اهدي مش كدا 
الاء :حور كل اما أقوله اروح الدكتوره مش راضي 
حور :يمكن سايب علي ربنا وخائف ليكون في عيب 
الاء :ولو يا حور حتي لو احنا سوا بس نعرف دا بيرفض من قبل ما نكلم 
حور تشعر بالالم ولكن تتخطاه:ياالاء عمر بيحبك 
ليدخل يزن :سمعت اسم عمر يا خونه صحبي ماله 
حور بضحكه:مفيش ياحبيبي خناقه بينه وبين الاء 
يزن :بردوا موضوع الاطفال ياالاء ياحبيبتي مش لازم دكتوره 
الاء :يزن انا نفسي في بيبي انا بقيت بشك أنه عارف حد 
يزن بضحكه :عمر لا يا شيخه دا غلبان 
حور يشتد عليها الالم 
الاء :مين يطبل للعروسه غير امها
حور تبدأ في الصراخ فيجري عليها يزن والاء 
يزن :مالك يا حبيبتي في اي 
الاء :شكلها بتولد 
يزن اشتلها وحور الالم بيزداد وتصرخ وصلوا المستشفي 
حور :منك لله يا يزن انا مش مسمحاك 
يزن :وانا عملت اي 
حور :كل دا وتقول عملت اي 
يزن :مش كان بمزاجك وغير كدا اول ولاده بتبقي كدا 
حور :لا الاولي كانت سهله 
يزن :لي وانت جربتي 
حور :منك لله يا حفيد الاسيوطي 
في غرفه العمليات يزن دخل 
يزن :حبيبتي باذن الله خير اهدي بس تصدقي شكلك قمر وانتي بتولدي كد
حور :بجد والله 
يزن : ايوا انتي قمر علطول بس النهارده فيكي حاجه تشد 
حور :مبحبش قدك 
يزن :انتي عارفه اني اصلا مش شايف غيرك وبالمناسبة دي هاتي بوسه 
حور :تاني يا يزن اي دا هما الدكاتره بيبصوا كده لي 
يزن ابتسم:يمكن علشان بتولدي
حور :اه فكرتني ااااااااا منك لله يابن الاسيوطي
يزن كان جمب حور وفضل معاها يخفف عنها 
وفجأه يظهر الصوت المنتظر ليبتسم يزن وينظر لحور  مبروك ياحبيبتي 
الدكتور :مستر يزن مبروك 
يغادر  يزن الغرفه وينقلوا الممرضين حور غرفه عاديه 
بعد فتره يدخل يزن وهو يحمل البيبي 
يزن :حمدالله علي السلامه ياقمر ادي البيبي قمر زيك 
حور اخدته لحضنها و بدأت ترضعه 
الاء:ايوا ياسيدي علي الناس الجميله
حور :الاء 
الاء :يزن اطلع شوف صحبك 
يزن :حاضر 
الاء :مبروك عليكي ياحور 
حور:الله يبارك فيكي 
الاء : وانتي بتولدي استغليت انشغال عمر ورحت عملت تحاليل واشاعه 
حور :لي يالاء بس 
الاء :متشغليش دماغك منا كنت هتجنن وريني كدا البيبي 
حور ادته ليها شافته الاء وحضنته  
طلعت بره وقفت جمب عمر
يزن :مش هتيجي تشوف ابن اخوك 
عمر :ازاي لازم اشوفه 
دخلوا جوه  شاله عمر حس بحنان وحب ناحيه الطفل وبص ل الاء اللي اخدت منه الطفل ونفسها في طفل  
عمر :اسف ياالاء اني حارمك من حاجه زي دي 
عند عز ووعد 
المؤذون بارك الله لكم وبارك عليكما وجمع بينكما في خير ليطلق اصوات الافراح في كل مكان 
ويذهب عز في احضان وعد ويلف بها المكان 
عز:يااه 
وعد :عز ابعد احنا هتفضل كدا
عز :خلينا كدا 
بعد مرور وقت من الافراح والتقاط الصور تدخل وعد بيتها 
عز :يلا روحي غيري واتوضي وانا هتوضي 
ونصلي جماعه 
ذهبوا كل منهم و صلوا جماعه وليذهبوا بعدها في بحور عشقهم 
عند نرمين ومراد 
مراد :كان يوم جامد 
نرمين :اه فعلا 
يرن فون نرمين 
نرمين :عن اذنك وترد 
نرمين : ايوا يعني التحاليل خلصت تمام هاجي أخدها بكره 
ينام جميع ابطالنا 
في الصباح 
مراد :صباح الخير ياقمر 
نرمين :صباح النور ياقلب القمر 
مراد :راحه فين كدا 
نرمين :راحه لدكتوره 
مراد ؛لي مالك 
نرمين :هقولك لما اجي ممكن تبقا مفجأه
مراد :تمام يا قمر  هتخدي حور معاكي 
نرمين :لا جبت حد يقعد معاها 
راحت نرمين للدكتوره 
نرمين :والله يا دكتوره نفس اعراض حملي في بنتي 
الدكتوره :اتفضلي نكشف لتنصدم الدكتوره 
نرمين :ها يدكتوره في اي
الدكتوره :تعالي اتفضلي اقعدي 
نرمين راحت قعدت 
الدكتوره :هو انتي اتعرضتي لخبطه حادثه قويه 
نرمين:اه عملت حادثه بس اي العلاقه في دا 
الدكتوره :للاسف حضرتك مش حامل 
نرمين :ازاي يادكتور دي نفس اعراض حملي في بنتي 
الدكتوره :يمدام اللي هقوله اسفه فيه بس حضرتك الرحم انتي عامله له استقصال
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نرمين :ازاي يادكتور دي نفس اعراض حملي في بنتي 
الدكتوره :يمدام اللي هقوله اسفه فيه بس حضرتك الرحم انتي عامله له استقصال
نرمين :ازاي يادكتوره
الدكتوره :حضرتك الجهاز بين كدا والاعراض اللي عندك تعب في المعده مش اعراض حمل حتي التحليل بتقول كدا 
لتسقط نرمين مغشي عليها والدكتوره تقوم لها وتبدأ تفوقها 
نرمين ببكاء:دا اكيد عقاب من ربنا طب لي أنا معملتش حاجه استاهل حاجه زي دي 
الدكتوره:ارضي بقضاء ربنا 
نرمين تركتها و ذهبت للبيت لتأخد ابنتها في حضنها وتنهار بالبكاء و حور بدأت تطبطب عليها 
عند وعد وعز 
عز ينظر لوعد وهي نائمه تستيقظ وعد لتجد. عز هكذا 
وعد بابتسامه:هو في اي 
عز:مش مصدق 
وعد :لا صدق ياعز 
عز:تعرفي اني كنت في ضلال لحد ما لقيتك ربنا يخليكي ياحبيبتي ويقبل جبينها
وعد :ويخليك يا حبيبي 
عز هقوم اخد شاور 
وعد :بسرعه علشان عاوزه انا كمان اخد شاور 
عز :طب تمام ياست وعد 
عند يزن في المستشفي
حور تفتح عينيها لتلقي بيزن نايم علي كرسي بجوار السرير 
حور بتحاول تقوم لكن تشعر بآلام يفوق يزن 
يزن :محتاجه حاجه ياحبيبتي 
حور :هروح الحمام 
يزن قام :تعالي هقومك واسندي عليا 
بدأت تمشي وهي سانده عليه حتي وصلت إلي حمام 
بصت حور ليه 
يزن :حاضر هنادي ممرضه نادي ممرضه تدخل معاها تساعدها طلعت الممرضه طلع يزن فلوس
يزن :خدي دول يا وبص علي اسمها اللي علي اللبس يا شهنده 
شهنده:لا شكرا دا وجبي
يزن :وانا قولت خديهم 
اخدتهم وهو سند حور لحد مرجعها الغرفه  ويذهب هو للدكتور 
يزن :حضرتك هي ممكن تخرج أمتي 
الدكتور :ممكن علي النهارده بليل بس يتوافر فيها الرعايه هناك
يزن :اكيد يا دكتور 
عند الاء وعمر 
الاء :يلا ياحبيبي انا خلصت  
عمر : روحي انتي انا هروح الشركه لأن يزن قال وبعدين هاجيلك هناك 
الاء :تمام يا عمر 
عمر:يلا علشان اوصلك يا قمر 
الاء :يلا 
في المستشفي 
الاء :هلو مامي 
حور :تعالي يالاء 
الاء :فين قلبي الضغنن 
حور :نايم 
الاء :طب ويزن فين
حور :مش عارفه 
يزن:اهلا ب لولو هانم 
الاء :اهلا بقولك هتسميه اي 
يزن :هسميه اسيوطي 
حور :يزن انا تعبانه اسيوطي اي اللي تسميه 
يزن: جدك اسمه بقي يتقال عليه اي دا 
حور :يزن حبيبي جدي اللي هو جدك بقاء لله مش معقوله اخوه يبقي اسمه تميم وهو اسيوطي 
يزن :خلاص هسميه أسر 
حور : أسر 
الاء تقاطعها :الاسم حور يا حور ها 
حور : أسر يزن الاسيوطي مش بطال 
عن نرمين
يدخل مراد  يلاقيها نائمه وحور تجري عليه 
حور بخوف :بابا ماما عيط ونامت 
مراد :اشتالها متخافيش ياقلب بابا 
فاقت نرمين علي صوته فتذكرت كلام الدكتوره جرت عليه ببكاء مره اخري 
نرمين:انت ازاي مقولتليش لي 
مراد فهم أنها عرفت أخدها في حضنه :اهدي يا حبيبتي دا اختبار من ربنا 
نرمين :مش اختبار دا عقاب عارف يعني اي اللي حصل 
مراد :عارف اهدي وانسي
نرمين :اه اهدي وانسي انسي اني معتش هيبقي ام هنسي أن خلاص كدا انا السبب لي يارب اشمعنا العقاب دا
مراد :عقاب اي ياحبيبتي انتي عملتي اي 
نرمين :عملت كتير يامراد 
مراد :مش فاهم 
نرمين :مش هتفهم أن كل اللي عملته اني حبيتك ومقدرتش استحمل لي ربنا يعاقبني علشان حبك 
مراد بعدم فهم :اهدي يا نرمين 
ليسقط مغشي عليه فيضعها مراد في السرير ويأتي بالدكتور اللي أكد أنه انهيار عصبي وهو أعطاها مهدأ 
يمر علي ابطالنا حور روحت ويزن واخد باله منها هو والاء وعمر والاء كل يوم في خناق و عز ووعد بيحضروا يسافرون لتأديه العمره و مراد زعلان علي حال نرمين
عند يزن 
تميم :بابا نونو 
يزن :ايوا يا حبيبي دا آسر اخوك 
حور والاء قاعدين 
الاء :قولت لعمر علي اللي عملته وزعق فيا يا حور 
حور :انتي قولتي انك روحتي للدكتوره 
الاء :اصل الدكتوره طلبت تشوفنا وكان لازم أقوله 
حور :سيبيها علي ربنا ياالاء 
الاء :حاضر 
عند عز 
مراد :هتوحشني ياعز
عز :وانت كمان والله هدعيلك وهدعب لنرمين 
مراد :نرمين بقت غريبه بتتكلم علي عقاب وعلي حاجات كتير 
عز :وعد لما جت من عندها اقعدت تقول انها بتتعاقب بسبب حبها ليك 
مراد :منا مش فاهم يلا ياصحبي هوصلك للمطار 
عند الاء
عمر :كفايه ياالاء ياحبيبتي الأهم اننا مع بعض 
الاء :مش كفايه يا عمر انا عاوزه بيبي حرام 
عمر :منتي عند حور و معاكي علطول آسر وبسيبك هناك زي منتي عاوزه 
الاء بدموع  :بس مش ابني اه اعتبره ابني بس انا عاوزه ابني ملكي يا عمر لي مستكتر عليا حاجه زي دي 
عمر بيمسح دموعها :ياحبيبتي انتي عارفه أن دموعك غاليه بس انا بعمل اللي عليا شوفتيني رفضت 
الاء :رافض نروح للدكتوره حتي يوم ما رحت مرضتش تيجي ومنعتني 
عمر :الاء خلصنا الحوار دا انا راضي باللي قسمه ربنا 
الاء :ربنا قال اسمعي يا عبد وانا معاك
عمر :اظن اني بعمل كل حاجه ربنا قدرني عليها 
الاء :تمام وفكرت فكره ليضمها عمر 
عمر :متزعليش يا حبيبتي انا اسف 
الاء :وانا مش زعلانه 
في الصباح 
عمر :صباح الخير يا قمري
الاء :صباح النور 
يقوم عمر ياخد شور وينطلق للشغل وترن الاء مكالمه 
ثم ترن علي حور وتركب العربيه وتنطلق 
عند الدكتوره 
الدكتوره كشفت علي الاء 
الاء :ها يدكتوره انا مبخلفش صح 
الدكتوره : لا حضرتك بخير جدآ
الاء: امال مبخلفش لي 
الدكتوره : حضرتك بتخدي موانع الحمل 
الاء بصدمه :موانع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الاء :ها يدكتوره انا مبخلفش صح 
الدكتوره : لا حضرتك بخير جدآ
الاء: امال مبخلفش لي 
الدكتوره : حضرتك بتخدي موانع الحمل 
الاء بصدمه :موانع 
الدكتوره :ايوا وبتخديها من فتره كبيره ولازم حضرتك تبطليها لانها ممكن تقلل موضوع الخلفه
الاء مش قادره تستوعب :طب حضرتك الموانع دي ببتاخد عن طريق الفم بس 
الدكتوره :اظن في حالتك اه 
الاء :طب تمام شكرا يادكتوره 
جرت الاء علي بيت حور 
عند حور 
حور :يلا ياتميم دي اسمها اي  
تميم :شجره
حور:شاطر يا حبيبي 
تميم: لولو جت 
حور تبص تلاقيها وشها احمر 
حور :في اي 
لتدخل الاء في احضان حور وتنهار كل حصون التماسك لديها
بعد مرور وقت 
حور :مش هتقولي في اي او الدكتوره قالت اي 
الاء بدموع :هو انا مستحقش اني اكون ام 
حور بعدم فهم :اي حصل هناك
الاء:عمر طلع بيحطلي موانع مش عاوزني اخلف 
حور:اي اللي قالك الكلام دا 
الاء بدأت تحكي اللي حصل 
حور بتمسح دموع الاء :انتي لازم تواجهيه
الاء :لا ياحور انا هطلق 
حور :متغلطيش يا الاء اعرفي أسبابه 
الاء ترجع لبكائها:الدكتوره يا حور قالتلي اني لازم أوقفها علشان هتأثر يعني لو مكنتش رحت وفضلت مكنتش خلفت ياحور بسببه كنت هتحرم يا حور من اكتر حاجه بتمناها 
حور :الاء انا مقدره والله بس علشاني وجهيه 
الاء :تمام ياحور وبعدها هسيب ليه البيت مش بس البيت هسيبك البلد
حور :الاء اهدي تسيبي دا كله هتسبيني ياالاء 
الاء تحضن حور 
عند نرمين 
حور :ماما 
نرمين :قلب ماما 
حور :انتي بتحبني 
نرمين :ايوا يا قلب ماما 
حور:عاوزه عز 
نرمين اشتالتها: عز لي بقا 
حور :حور حب عز 
نرمين :و نرمين بتحب حور  وحضنتها
مراد دخل عليهم 
مراد :الاه ومن غيري 
حور جريت علي مراد 
حور :بابا
مراد اشتالها :قلب وعيون بابا بوسه بقا لبابا 
باسته حور مراد :الله اي الجمال دا
عند حور 
يزن :مقولتليش بردوا يا حور الاء كانت بتعيط لي 
حور :مفيش يا يزن مشاكل 
يزن : والمشاكل تخليها اول ما تشوفني تمشي 
حور :ايوا يا يزن 
وتقلب في الفون داخل منصه الفيس لتصرخ
يزن بخضه :في اي يا حور مالك
حور لا تنطق ويسقط منها دموع فيأخدها يزن بحضنه 
يزن يأخد منها الفون شاف منظر مخيف بكل المقاييس 
يزن :اهدي يا حبيبتي حور بدأ تهدي 
يزن :تعرفيها 
حور :لا يايزن بس المنظر صعب اي دا ازاي الناس بقت كدا 
يزن :المصيبه الأكبر أن ازاي دا ماشي بسلاح في الشارع والناس شيفاه
حور :طب لي محدش ينقذها ازاي الناس راحه وسيبينه وازاي فيه حد بيصور مكان ينقذها
يزن:كله بقي خايف ويقول نفسي الا من رحم ربه 
حور بدموع :مش حرام طالبه وبنت زي الورد يحصل فيها كدا
يزن :قدرها يا حور ربنا يرحمها بس لازم منسكتش 
حور :هنعمل اي 
يزن :بصي ياحور القتل هيقف لو العقاب بقا في العلن في نفس المكان والناس كلها تبقي شايفه دا  بمعني محمود البنا اللي قتله متعقبش وقالوا إنه تحت السن وحادث اسكندريه قالوا إنه مختل عقلي  واي حد بيقتل بقابيطلع في الاخر مختل عقلي 
حور :يعني ممكن حقها يروح 
يزن :ممكن يقولوا دا مريض نفسي و بيعاني من الاكتئاب و كلام من دا 
حور :والله لو حصلت يبقي هيكتر القتل يا يزن 
حور اخدت الفون وبدأت تشوف الكومنتات 
حور :يزن شوف الكومنتات دي 
يزن :اي المرض دا اهو دا بقا المرض النفسي ودول ميقلوش عن اللي قتل حاجه يا حور 
حور :ازاي فيه ناس بتفكر كدا 
يزن :البعد عن ربنا هيخليهم يتكلموا ويفتوا بالشكل دا 
حور :اي دا القاتل طلع بيحبها واتقدم لها واترفض معقوله  تفكيره يوصله للقتل 
يزن :التربيه اللي وصلته لكدا فكره ازاي يرفضوك انت يابني تترفض دانا اجوزك ست ستها ودا مش بيحبها يا حور السوشيال ميديا بوظت العقول تحت جمله مدام بحبك تبقي ليا ولو مش ليا اقتلك اخطفك    طب لي مجتهدش علشان اخليكي ليا يعني دا معناه أن ابوكي زمان لما رفضني كان مفروض اقتلك مش اسافر واشتغل واعمل اسم لنفسي والنصيب جاي لو بتدعي بيها ربنا عارف الخير فين 
حور :البعد عن الدين يعمل اكتر من كدا 
يزن :بتبدأ من الأهل يا حور طول ما هما مش بيدوا لابنهم تأسيس أنه لازم في قبل اي تصرف يفكر في ربنا واحنا هنفضل في كدا 
حور بتبص علي آسر وتميم اللي نيمين جمب بعض :انا خايفه عليهم 
يزن :ربنا يقدرني ونربيهم تربيه صالحه يا حور 
عند وعد 
وعد :شوفت اللي حصل في مصر يا عز حادثه قتل بشعه بكل المقاييس تحت اسم أنه بيحبها و الخطف واحده وواحد رمي نفسه من برج القاهره كل دا النهارده 
عز :القيامه قربت يا وعد القتل زاد قوي اهي دي الامه اللي الرسول صلى الله عليه وسلم مشتاق لرؤيتها قتل وخطف وانتحار ربنا معانا الايام الجايه دي 
وعد :انا خايفه يا عز 
عز :حد يخاف وهو في بلد رسول الله يا وعد دحنا بنقضي العمره ربنا يعديها علي خير 
وعد :يارب  
عن مراد 
مراد :نرمين شوفتي اللي حصل 
نرمين :اي تاني هو اليوم دا مش ناوي يخلص 
مراد :بيقولوا واحد انتحر بالعربيه من علي كوبري 
نرمين :ياساتر يارب لي كدا 
مراد :مش عارف يا نرمين بس كتب جمله غريبه بيقول ابويا ميخدش جنازتي 
نرمين :اي اللي وصله للمرحله دي يا مراد الدنيا بقت غريبه 
مراد :مش عارف اصل اللي بينتحر بيبقا وصل لمرحله أنه مش شايف غير دنيا ضالمه تصدقي أن اللي بينتحر بيبقا مستني حد يوقفه لاخر لحظه 
تجري حور علي مراد فياخدها مراد في حضنه
مراد :انا كل يوم بخاف اكتر علي حور 
نرمين :وانا كمان الخطف والوقتي قتل والبشر بقوا مؤذين بشكل غريب 
مراد :ربنا ينجينا منها علي خير احنا والجميع 
نرمين : امين يا رب 
عند الاء 
عمر :حبيبتي 
الاء :اهلا ياحبيبي احضر العشا
عمر بيبص عليها :وه وه اي الجمال 
الاء :طب بس يلا العشا
بدأ يتعشوا  ونظر لها عمر وقام جبلها العصير 
الاء :اي ياحبيبي 
عمر :العصير يا حبيبتي 
الاء :اه ياحبيبي حطيت فيه الموانع 
عمر بصدمه :موانع 
الاء بدأت تدمع :ايوا ياعمر موانع مدام مش عاوزني احمل واكون ام اتجوزتني لي متقوليش علشان بحبك انا كنت بتألم وانت واقف عمر كان ساكت فاخدت 
الاء تنهيده :طلقني ياعمر 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر :العصير يا حبيبتي 
الاء :اه ياحبيبي حطيت فيه الموانع 
عمر بصدمه :موانع 
الاء بدأت تدمع :ايوا ياعمر موانع مدام مش عاوزني احمل واكون ام اتجوزتني لي متقوليش علشان بحبك انا كنت بتألم وانت واقف عمر كان ساكت فاخدت 
الاء تنهيده :طلقني ياعمر 
عمر :لا 
الاء بدموع وبصت ليه :ارجوك طلقني 
عمر :مقدرش انا بحبك 
الاء :بتحبني ومش عاوزني اخلف لي يا عمر طلقني 
عمر بدأت دموعه تسقط :مكنش اقصد صدقيني محبتش اخلف حد يحصل نفس اللي حصل فيا  اضطريت اعمل كدا كنت عاوزاني اخلف واجيب ابن لما يحصلي حاجه يترمي في ملجأ ويشوف اسود ايام حياته من ضرب وشتيمه اكل بحساب ويمكن مايكلش حتي اللبس ويوم ما يلاقي حد ويفتكر هينقذه يتعامل كأنه عبد مكنه شغاله يا الاء  دا كان هيرضيكي يبقي كل همه يتعامل كطفل حد يحبه ويجبله لعبه بلاش لعبه لما يشوفه يحضنه دا كان هيرضيكي ياالاء 
الاء حضنته :وانتي لي مقولتليش 
عمر :كنت فاكر أن كدا بعيشنا مبسوطين والله كنت لما بشوف دموعك بتقهر من جوا 
الاء :عمر حبيبي ربنا اكيد مش بيسيب حد لي تفكر أنه هيمشي كدا ولي محكتليش اللي حصلك 
عمر :مكنش لازم تعرفي 
الاء :لا كان لازم انا قسمتك حياتك يبقي كان لازم تحكيلي عمر انا بحبك افهم 
عمر :يعني مش هتسبيني 
الاء :لا مش هسيبك 
يحضنها عمر 
عمر :انا بحبك والله انتي عوض بعد يزن عن اللي حصلي كله 
الاء ابتسمت:عرفت يزن ازاي صحيح 
عمر ضحك :دا هبقي احكيهولك بعد 
الاء:بعد اي 
شالها عمر :بعد ما حقق ليكي امنيه 
الاء :والعصير 
عمر :بحبك 
ابتسمت الاء شالها عمر وذهبوا في بحور عشقهم 
تمر سنه و يزن وحور أمورهم مستقره كل يوم يزداد حبهم أكثر ووعد وعز رجعوا لمصر تاني ووعد حامل في الثامن   و الاء كمان حامل في الثامن وعز وعمر فرحانين ومراد ونرمين الحال عندهم مستقره نرمين تاخد بالها من حور ومراد متعاطف معاها 
عن حور 
حور :متقربليش انت اخرك هنا 
يزن :الاه هو القمر زعلان لي
حور :والله يعمل العمله وينكر
يزن :انا عملت حاجه ديقتك 
حور :يزن مبحبش اسلوبك دا انا لو منك معرفكش تاني 
يزن :تقصدي اي
حور :انا مبحبكش
يزن :مش من قلبك متقولي يا حوري انتي ياقمر زعلانه لي ويقرب 
حور : ابعد عني يا يزن انا مخصماك بجد 
يزن :يزن عمل اي في حوريته مزعلها 
حور بصت ليه :طلقني 
يزن :اطلقك بت بصي ميغركيش الدلع دا لحد الطلاق ونقف أطلق مين يا روح التونه
حور :طلقني يا يزن 
يزن :يارب صبرك مين لعب في عقلك واي اللي اتقلك يا حور 
حور :متقليش انا شوفت
يزن قصدمه :شوفتي  شوفتي اي يا حور اخلصي 
حور :انت بتزعقلي وانت خايني
يزن :اخونك انتي هبله ولا بتعملي كدا 
حور :في اي يا يزن انت بتخوني وحصل انا شيفاك 
يزن :شيفاني يا شيخه منك لله حسبي الله ونعم الوكيل هخونك ازاي ولا فين وانتي كمان شيفاني دنا الشركه وبقت كلها رجاله دحتي السكرتيره راجل اكونتاتي ومعاكي دنا بخاف امشي جمب بنت تقولي اني اعرفها 
حور بدأت تعيط:لا خونتني يا يزن انت خاين 
يزن :يا حول الله يارب فين يابنتي ومن غير عياط ما يمكن تشابه 
حور:لا دنتا هقولك روحت معاها علي الفيلا دي وعلي سريري دا وقولت لتميم واسر متقولوش لماما بس انا كنت شيفاكم
يزن بصدمه من اللي بيتقال :أمتي دا يا حور 
حور : النهارده في الحلم 
يزن شدها :يعني كنتي بتحلمي و مبهدلاني 
حور :مهو انا هفهمك 
يزن بعصبية :تفهميني اي وخونتك وطلقني 
حور :يعني يا يزن استني أما يبقي حقيقه 
يزن بعصبية اكبر:انتي شيفاني كدا تمام يا حور
وبعد عنها وقام يمشي جرت عليه حور قبل ما يفتح الباب ودخلت في حضنه ليهدأ يزن
حور :بحبك يا يزن 
يزن ادور ليها :وانا كمان بحبك يا قلب يزن 
حور بدأت تحس بدوار لتسقط مغشي عليها 
يزن : الدكتور بسرعه ياداداه
بعد فتره الدكتور جه و حور فاقت وكان تميم واسر جنبها
الدكتور :لا مفيش انتي بتاكلي حلو
حور :ايوه يا دكتور 
يزن بخوف :هي في اي يا دكتور هي بخير صح 
الدكتور :طبعا يا استاذ يزن مبروك المدام حامل بس لازم تتغذي 
حور فرحت ويزن بصلها بفرحه اكبر 
يزن :طب اتفضل اوصلك ويلا يا داداه وصلي تميم و آسر 
حور قامت من السرير  يزن :راحه فين اقعدي قعدت علي السرير يزن قعد جنبها 
حور :هو اللي سمعته دا بجد 
يزن :انا مش مصدق نفسي انا هموت من الفرحه مسك ايديها اول حاجه تميم ثلاث سنين و آسر سنه والوقتي بيبي انا مش مصدق أن ربنا يرزقني كدا الحمد لله 
حور :تتخيل يبقا اي 
يزن :اللي يجيبه ربنا حلو بس يعني نفسي في حور صغيره 
حور :طب انا هنام 
يزن :طب يلا 
وزي كل يوم تنام حور في حضن يزن 
عند الاء 
الاء بألم: عمر 
عمر بيفتح عينه :في اي ياحبيبتي 
الاء :مش عارفه تعبانه قوم 
عمر فاق :مالك ياحبيبي
الالم بدأ يزداد
الاء:اااه مش قادره الحقني يا عمر 
عمر بخوف :مالك 
الاء :بولد يا عمر الحقني 
عمر مكنش عارف يعمل اي اشتالها ورن علي يزن يحلقه الي المستشفي 
يزن :حور 
حور :نعم يا حبيبي 
يزن :قومي البسي الاء بتولد 
حور :بجد 
قامت حور واتجهوا للمستشفي 
عمر كان واقف بره خايف لقي يزن وحور جاين
يزن :متخفش يا عمر 
حور :هي بقالها قد اي 
عمر :ربع ساعه 
حور :أن شاء الله خير 
عند وعد 
عز :انا رايح اتوضي للفجر يا حبيبتي الأذان هيأذن
وعد :تمام يا حبيبي 
عز :قومي يلا انتي كمان اساعدك تتوضي
قومها عز و عز موقفها و بيساعدها في الوضوء شعرت وعد بالالم ولكنها تغاضته و رجعها عز للكرسي اللي بتصلي عليه وذهب ليتوضي سمع صوت صريخ وعد جري عليها 
عز :اي دا انتي بتولدي 
وعد :الحقني انا حسا اني بموت رن عز علي مراد 
وسألها وراح مستشفي ومراد لحقه هو ونرمين 
حور :يزن هروح اشرب 
يزن :اجي معاكي 
حور بضحكه :لي أنا صغيره 
يزن :لا دنتي قلب يزن 
عمر :شوف انا في اي وهما في اي 
مشت حور علشان تشرب شافت مراد و مراد حس بوجودها ولكن مشت وهو لف ملقتش حد 
نرمين :في حاجه يا حبيبي 
مراد :لا يا نرمين 
حور :ودا اي اللي جابه هنا ومعاه عز ونرمين مين ليهم في العمليات وانا مالي رجعت حور 
تمت ولاده الاتنين بنجاح
عند الاء كان عمر فرحان جدا و شايل البيبي بفرحه
حور :هتسميها اي 
عمر بص ل الاء :اكيد الاء 
يزن :انت بتسرق أفكاري علفكره 
ليضحكوا جميعا 
عند عز 
مراد :مبروك يا حبيب اخوك 
وعد :هتسميهم اي 
عز :انا راجل ديموقراطي هسمي البنت وانتي سمي الولد 
وعد :دا ازاي 
سامر ووالده وعد وخالد جم 
سامر :باس يا ولد انا اللي هسميهم 
عز :خلاص ياعمي انت سمي الولد وانا هسمي البنت 
سامر : الولد هيبقي اسمه سامر والبت سموها 
عز :هسميها حبيبه 
والده وعد :مش نشوف رأي وعد 
وعد ابتسمت :ربنا يباركلي فيهم 
مراد : اوف الفون في العربيه نسيت اجيبه عن اذنكم يجماعه طلع مراد ليجيب الفون من العربيه 
عند حور 
حور :انا هخرج ارن اطمن علي تميم واسر
يزن :تمام ياحبيبتي 
حور خرجت وبتمشي ناحيه الباب لتخبط في مراد اللي كان داخل  المستشفي
حور بدون انتباه :انا اسفه 
مراد :ولا يهمك عرفت حور من يكون صاحب الصوت أنه مراد فتبدأ بالسير بالسرعه يلتفت لها مراد لانه حس انها حور
مراد :حور
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور :انا اسفه 
مراد :ولا يهمك عرفت حور من يكون صاحب الصوت أنه مراد فتبدأ بالسير بالسرعه يلتفت لها مراد لانه حس انها حور
مراد :حور 
حور عملت أنها مش سامعه وكملت مشي مراد جري عليها 
مراد مسك ايديها من الخلف لتقف :حور انا عارف انه انتي 
لتلفت له حور وكأن الزمن وقف  للقاء القدر بينهما كان ينظر لها مراد بأحساس طفل فقد لعبته و وجدها بعد بحث طويل بينما حور شعرت بشعور غريب لا تعرف ما هو  ظلوا في حاله صمت لفتره العيون فقد من تستطيع التحدث 
مراد كسر الصمت :ممكن نتكلم شويه 
حور تشيل يده :معدش ينفع نكلم يا مراد مش هيفيد بحاجه دلوقتي 
مراد :ارجوكي نتكلم حتي لو مش هيفيد 
حور :فرصه سعيده يا مراد
ليقف مراد أمامها مراد :لازم تسمعيني يا حور لو عاوزه هنا في المكان دا معنديش مانع بس انا هتكلم معاكي يعني هتكلم
حور بإستسلام :تعالي بره 
يخرج حور ومراد الي الخارج الي جنينه المستشفي 
حور :ها يامراد هتقول اي 
مراد :مش عارف يا حور بس انا عاوز اكلم معاكي صدقيني عرفت اني كنت غلطان وان دا كان ابني اسف اني مصدقتكش و اسف اني خليتك تخسري ابنك او ابننا بس صدقيني انا لما عرفت انك كنتي حامل و انا مقربتلكش اتجننت يمكن علشان بحبك يا حور انا عارف اني غلطتي كبيره بس سامحيني 
حور:اسامحك وبتحبني ضحكت حور 
بص عليها مراد بعدم فهم :بتضحكي 
حور :انت جاي تقولي سامحيني بعد اي أو بحبك بعد اي يا مراد فاكر زمان أما قولتلك انا بحبك كنت محتاجاك تصدقني بس وقتها عملت اي طلقتني لا وبعد ما حكمت وابني مات رجعتني واتجوزت صحبتي وكنت بتشغلني مراد كان هيكلم حور كملت متحاولش تتكلم اسمعني مدام قولت نكلم ونفتح في اللي فات كنت بتشغلني زي الجاريه عندك يامراد مرحمتنيش انت عمرك ما حبتني ولا انا هسامحك ولا هقدر يا مراد 
مراد :محطتيش نفسك مكاني لي  كنت بعمل معاكي كدا كنت عاوز اعاقبك بس كنت بحس اني بعاقب نفسي والله لما عرفت انك كنتي حامل في ابني قلب الدنيا عليكي ولما بعتيلي يزن كنت رافض اطلقك وكنت عاوزك  انا حبيتك ومن قلبي والله ولحد دلوقتي مقدرتش انساكي
_لسه بتحبها ومقدرتش تنساها 
حور لفت و مراد بص ليها بصدمه 
مراد :نرمين 
نرمين :ايوا ترمين يا مراد وبصت لحور طبعا حضرتك مبسوطه بالكلام دا 
حور :نرمين انتي فهمتي ازاي انتي فاهمه غلط 
نرمين : لا افهم غلط وحده وقفه مع جوزي وبيقولها بحبك ويمكن دي مش اول مره  يتري اتفقتم هتتقبلوا فين تاني و لا هتيجي البيت 
حور بتضرب نرمين الم من قوته تقع نرمين علي الارض 
حور :انا استحملت كتير وكلامك دا مش هعديه انتي ازاي تكلميني كدا مش انا اللي روحت اتجوزت جوز صحبتي مش انا اللي كمان قربتله انا بقا يا حبيبتي اللي سبتهولك ومشيت يعني  كنت اخدته من زمان أو مكنتش سبتهولك فاهمه حتي لو كنت لسه  بح شردت حور وبعدها كملت انا وحده ومجوزه وبحب جوزي و هو كمان بيحبني ولا يمكن افكر في مراد وربنا رزقنا ب 2 عقبالكم  وبيحبوا باباهم اوي وسابتهم ومشت 
وصلت ل الاء 
الاء :كلمتيهم 
حور :اه وقالولي سلمي علي عمر والاء وبا اه امال فين يزن 
الاء :جابه تلفون وطلع مشوفتهوش 
حور :لا ليدخل يزن 
يزن بابتسامه:اطمنتي علي العيال يا حبيبتي 
حور :اه طبعا يا حبيبي 
يزن حضنها حور ابتسمت :مالك فرحان كدا لي 
يزن :حد تبقي في حياته وميبقاش فرحان 
اليوم عدي والكل روح 
عند مراد 
مراد :خلاص يا نرمين بقا 
نرمين :هو اي اللي خلاص انت لسه بتحبها 
مراد :والله مش بإيدي 
نرمين :تمام انا هسيبلك البيت  يلا يا حور 
مراد بصدمه :حور نرمين استهدي بالله واقعدي دا بيتك 
نرمين :بيتي منتا سامع اللي قالتله واتجهت ناحيه حور
مراد بخوف ويمسك حور :طب اقعدي بس يا نرمين علشاني 
نرمين قعدت :ها يا مراد 
مراد :في اي يا نرمين قولتلك معرفتش اعمل حاجه كل جه بسرعه 
نرمين :سيب بنتي يا مراد انا هخدها ومش هنشوف وشنا تاني 
مراد :نرمين اهدي انتي عارفه اني مقدرش اعيش من غير حور وانتي طبعا أنا اسف 
نرمين بصت لمراد وبدأت بالبكاء :انا عملت كتير يا مراد علشان اخليكي ليا وحاولت أحافظ عليك والله حرام اللي بتعمله 
مراد:انا اسف واوعدك هتغير 
تحضنه نرمين 
يمر الايام وتذهب حور ويزن الي الاء 
حور :عمر بيضحكني قوي هو بيعمل اي وبصت لعمر لسه ياعمر متفهمش حاجه من اللي انت بتعملها دي عمر كان جايب العاب و بيحاول يضحك الاء 
عمر :يزن قول لمراتك ملهاش دعوه 
يزن :مراتي تعمل اللي هيا عوزاه يالا 
الاء :طب يا عمر خد لولو واطلعوا بره عاوزه اكلم مع حور 
حور:وانت كمان يا يزن 
يزن :حاضر ياست حور
طلعوا بره الاء قربت من حور 
الاء :ها احكيلي الموضوع المهم 
حور:انا قابلت مراد يا الاء تاني 
الاء : فين واي حصل 
حور :في المستشفي ساعت أما قولتلك اطمن علي العيال هناك قابلته وبدأت تحكيلها علي كل اللي حصل واخدت تنهيده ورجعت تكمل ولسه هقوله يالاء لو كنت لسه بحبه  وكنت هقول علي كل حاجه هوب شوفت جزمه يزن وظله ورا الشجره قومت قولت انا وبيتي وكلمتين ومشيت بليل بقا اخدت فون يزن وعملت المحقق كونال و هوب متصدقيش لقيت اخر حد مكلمها مين 
الاء :مين 
حور :نرمين ولما وجهته بص بصيغه انت بتكلم بنات عليا 
فلاش باك سريع 
حور :دا رقم مين يا يزن 
يزن بتوتر :واحد صحبي في الشغل 
حور :تمام وصحبك دا مجوز مراد يا يزن انت بتخوني
يزن :لا والله بس مكنتش عاوز اقولك علشان متزعليش وتقولي شكيت فيا وانا عرفك نرمين رنت عليا واحنا في المستشفي وقالتلي مراتك واقفه مع جوزي مراد و بيحبوا بعض لما مجتش تاخد مراتك وتلمها هقتلهالك سعتها كنت حاسس بتكدب فوقفت انا اسف ياحبيبتي اني شكيت فيكي بس كلمها عصبني صدقيني انا عمري ما هعملها تاني 
باك 
الاء :ياااه نرمين دي مطلعتش سهله 
حور :دا اللي اكتشفته 
الاء:هسألك سؤال انتي لسه بتحبي مراد 
حور :لا يا الاء انا بحب يزن بجد معاه بحس اني وحده تانيه مراد يمكن اول ما شفته حسيت احساس غريب كاني كنت بهرب منه 
الاء :تمام يا حبيبيتي 
تمر الشهور وحور تولد ويزن طبعا جمبها وسموه عدي ويزن مصر علي حور أنها لازم يجيب بنت تبقي حلوه زي حور  وحور معدتش عاوز تخلف وقالت كفايه وكل يوم حب يزن لحور بيكبر وحور برضوا  والاء جابت انس و وعد جابت عز ومراد معدش بيقرب مع نرمين واصبحوا عايشين ك الاخوه  والدنيا كانت ماشيه بخير مع ابطالنا وتمر السنين خمس سنين علي ابطالنا في هدوء واستقرار 
عند الاء يرن تلفونها بعد ما ودعت الاء الصغيره لأنها راحه الحضانه 
الاء :ايوا مين معايا 
_لولو وحشاني 
الاء :افندم 
=معقوله معرفتنيش بس انا عرفك ووحشاني علفكره بنتك حلو اسمها الاء مش كده
الاء بخوف لما سمعت بنتها:انت مين وعاوز مني اي 
=انا الماضي يا حلوتي
الاء بخوف اكبر  :الماضي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
معقوله معرفتنيش بس انا عرفك ووحشاني علفكره بنتك حلوه اسمها الاء مش كده
الاء بخوف لما سمعت بنتها:انت مين وعاوز مني اي 
=انا الماضي يا حلوتي 
الاء :الماضي مي  لم تكمل الخط انغلق
الاء بخوف :ماضي الصوت حساه مألوف مش غريب عليا تذكرت ما قاله بنتي انا لازم اصرف بس هع قاطع صوت انس اللي واقف قدامها
الاء بصت ليه :مش قدامي غير حد واحد اللي الجأ ليه  
انس :ماما جعان 
الاء :حاضر يا انس تعالي افطر
عند حور 
حور :مش هتروح الشغل ياحبيبي 
يزن شدها قعده جمله علي السرير و بيقرب منها :الولاد راحوا المدرسه صح 
حور بتبعد :ايوه 
يزن بيكمل تقريب من حور : وعدي راح الحضانه 
حور :ايوا 
يزن بيغمز  :طب اي بقا
حور :اي 
يزن :مش هنجيب البنوته
حور بابتسامه :انا مقولتلكش 
يزن :لا مقولتليش 
حور تضحك :والله ما قولتلك 
يزن :ها ياحور 
حور :مش احنا من خمس سنين قولنا كفايه
يزن بيشد حور :انتي وقتها اللي قولتي امال انا ولا ليا اي دخل بالكلام دا 
حور:بس يا يزن ابعد ورايا كذا حاجه 
يزن :لا مش سايبك
ليسمعوا صوت بكاء حور بأنتفاضه :دا صوت عيط عدي 
يزن :اي مش هو في الحضانه
تقوم لتفتح الباب لتنزل لتلقي عدي واقف أمام الباب
حور شالته واخدته في حضنها:في اي ياقلب ماما  وراحت قعدت علي السرير 
يزن وهو قاعد علي السرير :تعالي يا عدي اي حصل انت لسه رايح مكملتش ساعه 
عدي :الميس قالتلي منتش داخل الحصانه تاني غير لما تجيب ولي امرك 
يزن :نعم ازاي تقول كدا لطفل هيا مش عارفه انت ابن مين 
حور :بس يا يزن اي الكلام اللي بتقوله للولا 
دا اللي قولنا هنربي صح 
عدي :والله يا مامي مش عارفه ازاي مستحمله الواد بابي دا  مش عارف يربيني أبقي راعي صالح 
حور بتضحك بينما يزن كان مصدوم :يا حور متأكده أن دا طفل وعنده اربع سنين 
حور :ابنك يا يزن خده بقا شوف هو الميس روحته ليه و مش حباه اكون شوفت الغدي  تحت لان داده وخده اجازه و انا عازمه الاء علي الغدي 
يزن :طب والبنت 
حور تغمز:ابنك يا يزوني وطلعت 
يزن بص لعدي وعدي بصله وضحك 
عند مراد في الشركه 
مراد :ايوا يعني اي ياعز 
عز :عاوز افتح شركه ليا يا مراد 
مراد :يعني بعد السنين دي كلها معتش عاوز تشتغل معايا 
عز :لا يا حبيبي بس علشان اعمل ليا اسم وتبقي لولادي 
مراد : تمام ياحبيبي بس بشرط 
عز :اشرط ياعم مراد 
مراد :تفضل شغال هنا 
عز :موافق 
عند حور
حور :ياالاء يا حبيبتي متخافيش
الاء وهي بتساعد حور في المطبخ :مخفش ازاي ياحور دا مين المصيبه الصوت مش غريب وعارف  بنتي انا خايفه عليها وعلي عائلتي كلها
حور :مدام مكلمكيش تاني يبقي متخافيش ودا تلاقيه عاوز فلوس وخلاص
الاء :حاضر يا حور 
حور راحت ليها :متخافيش يا الاء انا جمبك 
الاء :ربنا يخليكي ليا سمعوا دوشه 
الاء :اي الدوشه دي 
حور :لا دا التتار جم 
الاء مش فهمه لكن الباب اتفتح دخل تميم و اسر و جايبين الاء معاهم 
تميم و آسر والاء جروا علي حور اللي استقبلتهم بحضن ليهم ثم اتجهوا ل الاء 
تميم و آسر:فين بابا يا ماما 
حور :فوق 
تميم بص ل الاء :تعالي معايا يا لولو 
آسر:تميم ملكش دعوه يالاء
بصت ليهم حور والاء بإستغراب 
تميم :خليهالك و زق الاء فوقعت 
الاء راحت ليها هي و آسر قومها وطبطب عليها
حور بصت لتميم وبزعيق :تميم انت اي اللي عملته دا 
تميم :ماما انتي مشوفتيش اللي حصل 
حور :انت معاقب في اوضتك لا فيه نت ولا نادي اتفضل يلا واعتذر ل الاء ولطنط ول آسر يلا 
تميم :بس ياماما
حور :تميم اظن كلامي واضح 
الاء :خلاص ياحور 
حور بصت لتميم 
تميم قرب ل الاء :اسف يا طنط وبص ل الاء و آسر
حور :يلا يا تميم 
تميم بص لحور :لا ياماما مش هعتزر ليهم انا مش شايف نفسي غلطان عن اذنك يا طنط الاء وطلع  
الاء بصت لحور اللي بصت ل أبنها واخدت تنهيده:فعلا ابنه 
آسر اخد الاء وراحوا يلعبوا في الصاله 
حور و الاء بدأو يجهزوا الغدي وتلفون الاء مبطلش رن 
حور :متشوفي فونك يست الاء
الاء :متخافيش مش حاجه مهمه دي رسائل 
يتغاضوا ويكملوا لكن الفون بيرجع تاني 
حور : ياستي دا فون صداع اعمليه صامت 
الاء اخدت الفون بتفتحه لقت رسائل من رقم غريب 
الاء :حور  
حور :ايوا يا ستي فتحتي الفون وهتسبيني اكمل لوحدي 
الاء:تعالي شوفي  باعت اي 
حور :هيكون باعت اي يعني راحت ليها وبدأوا يقرأوا 
خلصوا الاء بعتت رساله بصت ليها حور  بإستغراب 
حور :هتروحيله 
الاء :مش عارفه يا حور 
حور :متعمليش كدا يا الاء صدقيني مش هيعمل حاجه 
الاء : حاضر يا حور 
عمر جه والوقت عدي وقعدوا كلهم واتغدوا 
عند عز 
عز :يا وعدي
وعد :ايوا 
عز :سامر وحبيبه فين 
وعد :في الأوضه مع عز بيحفظوه قرأن 
عز :طب عندي ليكي خبر حلو 
وعد : اللي هو 
عز :هعمل شركه ليا 
وعد :بجد 
عز :اه والله
وعد:مبروك يا حبيبي
عند مراد 
مراد :مالك يا نرمين 
نرمين :مش عارفه تعبانه اوي يا مراد 
مراد :طب نروح لدكتور 
نرمين : إن شاء الله شوف حور فين علشان درس الإنجليزي 
مراد :تمام 
بعد مرور شهرين حاله يزن مع حور مستقره وحور بتتهرب منه من موضوع أنها تخلف تاني و  نرمين تعب بيشد عليها و مش عاوزه تروح لدكتور الاء الشخص بيطاردها وحور بطمنها أما عز ففتح شركته وعندهم تعاقد مع شركه يزن ويزن عزمه علي الغدي مع عيلته
حور :يزن مقولتليش مين اللي انت عاوزمه  بكره 
يزن :واحد لسه فاتح شركه جديده من شهر بس حققت أرباح فقولت اعمل معاهم تعاقد اسمه عز الدين 
حور بترجع بذاكرتها للوراء لتتذكر هذا الاسم :عز الدين بس دا صاحب مراد ازاي يوافق
يزن :يا حبيبتي الشغل مفهوش صاحب ولا مش صاحب وغير كدا القاعده مكنش فيها كلام عن مراد والنهارده كان نوع من التعارف بينا 
حور :تمام يا حبيبي اللي تشوفه بس صحيح منجيب الاء وعمر والأكل هيكفي
يزن :اللي تؤمر بيه حوري واجب التنفيذ 
عند عز و وعد 
عز :بكره ورانا عزومه 
وعد : الولاد مش بيحبوا يروحوا هناك عند مراد
عز :لا يا قمري عند يزن 
وعد :مين يزن دا 
عز :واحد من أكبر شباب رجال الأعمال عزمنا علي الغدي يزن الاسيوطي 
وعد :بس حسا اني سامعه الاسم دا قبل كدا 
عز :اها فاكره حور مرات مراد 
وعد :اها شوفتها مرتين قبل كدا في الشركه وبجد الواحد حبها عن نرمين لما شوفتها 
عز :مش موضوعنا يزن دا جوزها ياستي بعد ما طلقت مراد واللي عرفته برضوا ان هي خلفت منه اتنين يوم ولادتك ل سامر و حبيبه حصل موقف ومراد حكالي أنه شافها وكدا 
وعد :بس يزن ميعرفش انك ومراد صحاب 
عز :لا عارف اكيد بس مبيدخلش الشغل في الأمور الشخصيه 
وعد :ممكن 
تاني يوم في صباح يوم جديد 
الاء ودت الاء الصغيره الحضانه و راحت ل حور  وبدأوا في تجهيز الطعام واليوم بيجري بسرعه و عز ووعد جم ومعاهم ثلاث اطفال كان في استقبالهم حور و يزن والاء وعمر 
حور كانت متوتره من اللقاء دا 
راحوا كلهم للسفره ليتغدوا وجلسوا جميعا بعد لقاء وتعارف حور والاء علي وعد تلفون الاء رن 
بصت هي وحور لبعض 
عمر :شوفي مين 
الاء بصت لحور واخدت الفون و جايه تفتح الفون فصل 
الاء :الفون فصل هحطه في الشحن بعد الانتهاء من الغدي اخدتميم الاطفال وصعدوا لأعلي بأمر من حور 
وذهبت حور والاء لتنظيف الاطباق 
وعد :ممكن اساعدكم
الاء:عيب دا انتي ضيفه 
وعد :لا انا عاوزه كدا 
الاء :اتفضلي  ياستي 
بدأوا يتكلموا وانتهي اليوم بأنهم بقوا أصحاب
عز :طب استأذن انا بقا يلا يا ولاد 
وعد :يلا ياسامر يلا يا حبيبه 
بصت حبيبه لتميم :ماما خلينا هنا 
تميم :لا روحي علشان مدرستك ولا حضنتك 
سامر مع أسر والاء :ايوا يا ماما خلينا هنا كمان شويه وغير كدا انس بيلعب مع عز 
وعد ضحكت :تعالوا وهنبقا نيجي يوم تاني
ودعهم الجميع 
عمر :مش يالا ياالاء احنا كمان 
الاء :خلينا يا عمر شويه 
عمر :تمام يا ست الاء امال فين أنس 
الاء :فوق بيلعب في الالعاب 
راحت الاء مع حور في الأوضه
حور :والله لطاف وكان يوم لطيف يا الاء وأولادهم نفس سن اولادك
الاء :ايوه حبيبه وسامر في الحضانه مع لولي و عز عنده ٣سنين زي انس صدفه مش كده 
حور :اه والله بس وعد طيبه انا استريحت ليها 
الاء :وانا كمان والله
عدي شهرين وعد قربت من حور والاء وبقوا أصحاب جدا  ووعد مستريحله ليهم وبتحكلهم وهما كمان بيحكولها و الاء بتحكي علي اللي بيحصل والمكلمات اللي بتجلها ليهم و عز خبي علي مراد حكايه أنه ويزن بقوا صحاب وخابف أنه يفكر أنه خانه و أن العداء اللي بين يزن ومراد غلط اصلا ومش عارف لي العداء  والاء المجهول بيرن عليها علطول ومش سيبها في حالها ووعد وحور قالوها أنه ميقدرش يعمل حاجه  ونرمين دائما بتتوجع
عند  الاء
الاء :انت عاوز مني اي 
_قولتلك نتقابل وتشوفي 
الاء :دا مستحيل 
_الاء النهارده في كافيه *** استنيني هناك وباي قفل الخط 
الاء :مش هروح اي الهبل دا ولكن تذكرت كلماته طوال الشهرين وأنه عنده اللي يهدم حياتها اخدت تنهيده و بدأت تلبس 
وراحت للكافيه استنته هناك لتلقاه فاضي فتخاف اكتر 
عند حور 
وعد :الاء انا بدأت اخاف عليها 
حور :وانا مين دا وعاوز منها اي 
وعد :ربنا يستر 
عند الاء فصلت قاعده مستنيه متوتره 
_كنت عارف انك هتيجي 
الاء بصت ورا وفي صدمه :جون 
جون:ايوا انا اي مكنتيش تتوقعي
الاء :انت اي جابك من امريكا وعرفت طريقي ازاي 
جون :اللي جبني حبي ليكي واني معرفتش ابعد عنك 
الاء : ابعد عني ياجون انا قبل ما تجوز قولتلك حرام يبقا بنا حاجه  عاوز كام وتبعد يا جون 
جون:عاوز كام الاء انا بحبك ولسه عاوزك 
الاء :انت اكيد مجنون 
جون :لو اللي يحبك يبقي مجنون فنا مجنون ويغمز  فيقوم بشدها ويأخدها في أحضانه تحاول الاء أبعاده الا أنه يقوم بتقبيلها  لتبعده الاء و تضربه بالقلم 
الاء :انت فعلا مجنون وتجري الاء بالسياره 
عند حور تنزل الاء  من السياره  وتدخل لتلقي وعد عندها فتجلس تبكي علي الارض وتتذكر ما حدث 
بعد عده من الساعات يحاول وعد وحور تهدئتها تتكلم الاء وتحكي كل ما حدث 
وعد :خلاص ياالاء والأهم انك ضربتيه ومش هيقدر يعمل حاجه تاني 
حور :ايوه يا وعد ومتخافيش وانا قولتلك متروحيش بس اللي حصل وهو مش هيقرب تاني بعد ما عرف انك مش عوزاه
عند مراد 
مراد :عز 
عز :ايوا 
مراد :تعرف منين يزن الاسيوطي
عز بص لمراد :هقولك يا مراد اص قاطعه مراد 
مراد :بتخوني يا عز بتعرف عدوي وبتعمل تعاون معاه 
عز :انت مش فاهم وبدأ عز يحكي لمراد ويفهمه أن المشاكل اللي بينه وبين يزن ملهاش لازمه وأنه مخانوش و بدأ يكلمه 
عند حور 
الاء فكت وبقت تمام وبدأت تكلم مع وعد وحور 
وبعدها عمر جه اخدها
وعد بصت لحور :تفتكري هيبعد عنها زي ما قولنلها 
حور :بتمني دا 
بعد مرور أسبوع الاء فتحت فونها لقت الرقم الغريب او رقم جون بعتلها صورهم في المطعم وهي في حضنه و صوره وهو بيبوسها ومش باين في الصوره اي مقاومه من الصدمه الفون وقع منها وهيا أغمي دخلت الاء لتلقي امها في هذا الوضع لم تعرف ماذا تفعل الطفله الا أنها جرت علي باباها 
عند حور 
يزن :حور 
حور :ايوا يا يزن في اي 
يزن :الاء في المستشفي قومي يلا 
حور: بتقول اي لتقوم حور ترتدي ملابسها و تقول لداداه تروح تجيب الاء وانس من البيت يقعدوا مع اولادها و تلاقي فونها بيرن كانت وعد 
حور :ايوا يا وعد ..فونها مغلق اصل الاء في المستشفي تعالي هناك 
وصلوا جميعا المستشفي 
عند الاء تفوق تلقي حور و وعد و يزن وعمر بجوارها 
عمر :الدكتور قال ضغطك علا مره وحده بسبب صدمه عصبيه مالك يا حبيبتي الايام دي متغيره ومجهده انا اسف اني مبتحملش معاكي البيت
تنزل دموع الاء وتحضن عمر لتتذكر الصوره فتزداد دموعها 
يزن :بقولك اي يا عمر متيجي نطلع مكان نغير جو
حور :والله فكره حلو ها يا لولو 
الاء ابتسمت بص ليها عمر ووافق 
يزن بص لوعد :انا هبقا اقول لاستاذ عز يارب يوافق 
ابتسموا جميعا وسمح المستشفي بخروج الاء و روحوا البيت والاء لم تحكي وما حدث ولكن ذهبت لغرفه أبناءها ونامت وفي حضنها الاء وأنس
عند مراد 
حور :هي ماما اتأخرت لي يابابا
مراد : مش عارف قالت إنها عاوزه تروح لوحدها وفونها مغلق 
حور :طب تعالي نروح نشوفها 
مراد :تعالي يفتح مراد الباب ليخرج هو وحور ليجدوا نرمين اماهم
تجري حور عليها بلهفه 
حور :ماما واتأخرتي قوي 
تحضنها نرمين 
مراد يلاحظ شكل نرمين 
مراد :مالك يا نرمين شكلك باهت انتي كنتي بتعيطي 
نرمين بصمود :لا يا مراد عن اذنك عاوزه انام لتسير الي السلم لتطلع لغرفه النوم 
مراد :نرمين استني مالك الدكتور قال اي 
نرمين بصمود وبرود بعكس ما بداخلها :قالي عندك كانسر في الثدي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مالك يا نرمين شكلك باهت انتي كنتي بتعيطي 
نرمين بصمود :لا يا مراد عن اذنك عاوزه انام لتسير الي السلم لتطلع لغرفه النوم 
مراد :نرمين استني مالك الدكتور قال اي 
نرمين بصمود وبرود بعكس ما بداخلها :قالي عندك كانسر في الثدي 
مراد : كانسر طب اكيد ليه علاج يا نرمين 
نرمين :في مرحله متاخره لو سمحت سيبني اطلع ارتاح تشعر بدوار لتسقط مغشي عليها 
مراد وحور يجروا عليها 
بعد مرور أيام اقنع يزن عز بالذهاب معهم وكله يجهز في أجواء سعيده الا الاء يزال الشخص يهددها بصورها جاء يوم الرحله وذهبوا جميعا الي أراضي سيناء 
حور هي و وعد بصوا ل الاء ومش فاهمين في اي 
حور تقاطع الصمت :الاء مالك تظل تنادي عليها لكن الاء في وادي آخر
وعد هزتها لتنتبه الاء 
الاء بابتسامه :اي يا جماعه 
وعد :انتي اي مالك حور بتنادي من ساعتها 
الاء بتوتر:ها أنا تمام الولاد فين 
وعد :مع عز قال يركب مع البنات وعز والباقي مع عمر ويزن في العربيه 
الاء :امال مين بيسوق 
لتضحك حور و وعد 
حور :السواق يا حبيبتي مالك
الاء:معلش تعبانه الايام دي وفي نفسها يارتني اعرف احكيلكم ولكن دي مصيبه 
عند عمر ويزن في العربيه 
عمر :يا يزن الاء عادت غريبه بجد الايام دي 
يزن :يمكن من الأولاد يا عمر 
عمر :انا بدأت اخاف يا يزن دي اول ما فونها يرن بتتوتر وتقوم و قبل كدا سمعتها بتزعق وبتقول كلام غريب ولما قولتلها كنتي بتكلمي مين قالتلي بكلم حور 
يزن : طب ما يمكن كانت بتكلم حور يا عمر 
عمر :مسكت فونها بعدها ولقيت اخر مكالمه مع حور كانت قبلها بيوم ولما روحت اشوف كانت بتكلم مين لقيت اخر مكالمه معايا معناها أنها دلت الرقم 
يزن:يا عمر متخليش افكار زي دي تاخد دماغك الاء اللي في دماغك عمره ما تعمله ياأخي دي لولو 
تميم :بابا احنا هنوصل أمتي 
يزن :قربنا اهوه يا حبيب بابا 
تميم :بسرعه يا بابا علشان انا عاوزه انام 
عدي :سيبك منه يابابا دا عيل خنيق منشغل اغنيه كدا 
يزن :حاضر تسمعوا اي 
تميم :اي حاجه هاديه 
عدي : يابابا قولتلك فكك منه ايديها حاجه لتموره 
عمر ويزن ضحكوا عمر:متاكد أنه طفل في الحضانه 
يزن :سالت أمه نفس السؤال امال أسر مش طالع صوته لي 
تميم :نفسه يركب مع لولو ومدايق أنه راكب مع رجاله  
أسر :ولا اسمها الاء 
يزن بضحك: آسر بتقول لاخوك ولا 
آسر:شوفته بيقول اي علي لولو 
عمر :يزن متلم عيالك 
يزن :طالعين ل عمهم عمر 
عمر :عمر اي مفيش غير ابني أنس اللي هادي 
عدي :لسه صغير يا ابو عمو 
عمر :ابنك دا يا يزن 
يزن :ولا اعرفه 
تمر الايام وكل يوم اجمل من اللي قبله علي حور و ووعد أما الاء ف التهديد بدأ يزيد أنهم لازم يتقابلوا لانه في سينا وعمر شكه ليها بيزيد
عند حور في غرفه نومهم 
حور :غمض عينك يا يزوني 
يزن :يزونك طيب حاضر 
حور :فتح يلقي امامه اختبار حمل 
يبص لحور بابتسامه وعلامات الفرح تملأ وجهه 
يزن بفرحه :حامل 
حور بأبتسامه:ايوه 
ليحملها يزن ويلف بيها 
يزن :تصدقي انا مش بس فرحان انا حاسس اني هطير حامل بجد 
حور بضحكه:اه والله 
يزن :بحبااك اووي 
واخدها ونزلوا لاسفل في الصاله 
يزن بصوت عالي نادي علي الجميع حتي الاطفال 
تجمعوا جميعا 
يزن :عندي خبر ليكم جامد يا ولاد يضم حور ليه حور حامل 
يفرح الجميع و يمر اليوم بسعاده 
تميم :بابا بالمناسبه دي نقعد بقا هنا لحد ما الاجازه تخلص 
يزن :حاضر يا تيمو يا حبيبي بالمناسبه دي خلينا كمان شهرين 
طلعوا كل واحد منهم على الأوضاع بعد يوم سعيد 
يزن :انا هطير من الفرحه ومسك ايديها اول حاجه تميم هو اه مش من دمي بس هو ابني وكبيري وبعده اسر و بعده عدي ودلوقتي إن شاء الله حور 
حور :طب ما يمكن يجي ولد 
يزن :لا بإذن الله بنت يا حور ربنا رزقنا باكتر من ولد 
حور :طب لو جيه ولد هتزعل
يزن:لا بس انا نفسي في بنت بقا 
ضحكت حور عدي شهرين بلطف وعز قرب من يزن وقاله أنه فهم مراد وتقريبا مفيش بينهم اي خلاف والاء كل يوم تهديد أنه عاوز يشوفها وهيمسح الصور وعمر شكوكه فيها بتزيد و وعد وحور مش عارفين يعملوا اي معاها جه يوم الرجوع 
الاء :عمر انا خارجه 
عمر :راحه فين 
الاء بتوتر وبتبص حولها شافت انس :راحه اجيب لبس من هنا لأنس
عمر :تمام يا حبيبتي هتخدي الاء 
الاء :لا هسيب الاء وانس مع حور هما بيحبوا يلعبوا مع ولاد حور و وعد 
عمر :هتسيببي انس مش قولتي هتروحي تجيبي هدوم ليه 
الاء :اه اتلغبطت معلش 
عمر :تمام وخدي العربيه معاكي 
الاء :تمام و دت الاء ل حور 
حور :طب انتي راحه فين 
الاء :هقولك لما ارجع يا حور بس خلي بالك من الاء
آسر:دي في عيوني يا طنط نزلت حور لطول أسر وباسته
واخدت انس وحطته ورا وصلت لمكان أوقفت السياره فيه وركب جون 
جون :اطلعي يا الاء 
الاء اخدت تنهيده :حاضر 
جون:وحشتيني ياحبيبتي ياه ايه القمر دا 
الاء : جون عاوز كام ياجون وتسبني اعيش حياتي ارجوك انا بحب جوزي واللي ورا دا ابني ٣سنين والاء ٤سنين ارجوك خليني اعيش مع أسرتي الصغيره دي في سلام عاوز كام وترجع امريكا وتنساني 
جون :كام و أنساكي انا عوزك انتي متجيبي بوسه 
الاء :ابعد عني يا حيوان لم تقدر الاء علي القدره علي السواقه ولن تنتبه امها وهوت سيارتها من على جبل 
عند حور في البيت 
عمر :الساعه بقت ١١ يا جماعه وهيا لسه مجتش اتأخرت قوي 
يزن  :اهدي يا عمر الغائب ليه حجه 
حور تبص لتميم وتروح ليه :تميم حبيب ماما طلع اخواتك و حبيبه وسامر وعز ولولو فوق في الاوضه وخلي بالك منهم 
تميم :حاضر ياماما واخد الاطفال وطلع 
عز  :فيه ايه ياجماعه الاء مش صغيره 
وعد:احنا لازم نبلغ الشرطه يا جماعه يمكن حصلها حاجه  
حور :ايوه يا يزن انا بدأت اقلق عليها 
يزن :طب يلا يا عمر انت وعز معايا مبلغ القسم والمستشفيات
حور :هتيجي معاكم 
يزن :لا ياحور خليكي مع الاولاد 
حور :تميم معاهم 
يزن :يووه خلاص تعالي
ركبت حور ووعد مع يزن وعمر وعز 
احد الضباط :هنبدأ البحث حالا يا يزن بيه وهنقسم فرق في المستشفيات 
يزن :شكرا يا فندم حاضر  
بعد يومين من البحث والتوتر الحادث في البيت  ونزلوا خبر اختفائها 
حور :يلا يا لولو افطري
الاء الصغيره:هيا ماما وانس فين  
حور :ماما بتخرج أنس وهتيجي تكوني فكرتي 
الاء :حاضر 
وعد :انا قلبي واجعني يا حور 
حور :وانا كمان ربنا يستر 
وعد :تفتكري جون يكون ليه دخل 
حور :مش عارفه يا وعد ممكن خطفها احنا لازم نعمل اي حاجه 
رن فون يزن 
تميم :ماما بابا فون بيرن وبابا بيأخد شاور  
حور : طب هاته وفتحت الفون 
ضابط الشرطه :لقينا اشتباه في حد أنه يكون المفقوده لأن لقينا طفل معاها
حور :فين حضرتك 
ضابط الشرطه :تعالوا القسم 
حور :تمام 
وعد:في اي 
حور :قومي البسي اكون قولت ليزن 
الجميع جهز وراحوا القسم اللي وداهم للمكان تحت الجبل 
ذهبوا جميعا لقوا عباره عن سياره مفحمه و بجوارها علي سرير لسياره الإسعاف بها جثمانين 
عمر اول ما رأهم ولأول مره في حياته يبكي بهذا الشكل  لا يبكي فقد بل ويصرخ 
عمر قرب منهم :ليه ياالاء ليه تسبيني وابني انس قوم يا حبيب بابا واتجه ل الاء قومي ياحبيبتي قومي يا الاء قومي ومعدش فيه زعيق  ليه يارب 
قومه يزن و عز بعدوه  نظرت وعد وحور في صدمه وحور جلست تبكي بصراخ جري عليها يزن 
يزن والدموع تملأ عيونه علي موت أخته وصديقه قلبه :اهدي يا حور انتي حامل يا حبيبتي البقاء لله ودموعه تنزل 
بينما وعد تبكي وتردد :إن لله وإن إليه راجعون 
اضابط الشرطه: عمر بيه تسمح 
عمر وهو يمسح دموعه :افندم 
الشرطي يمد يده  :لقينا دا في العربيه  وهو جكت رجالي وإحدى الساعات الرجاليه يبدوا انه كان معاها شخص وقبل وقوع السياره نط وفجأة عمر  هجم على الشرطي :انت عارف أنت بتقول ايه فاهم 
لاحظ يزن ما حدث فجري عليه وترك حور لوعد وشده يزن هو و عز من على الشرطي
عز :انا اسف يا حضره الضابط 
الضابط  :انا مقدر اللي هو  فيه 
ومشي 
عمر بص ل الاء :ليه يا الاء مين يا الاء دا انا كنت شاكك وبص ليزن و الدموع في عينيه كالشلالات :شوفت يا يا يزن الاء ها طب لي تخونيني 
وعد :متقولش كدا الاء محبتش غيرك 
يزن اخد تنهيده :احنا لازم ندفنهم 
وفعلا قام بعمل جنازه ل الاء وابنها انس في انهيار الجميع ويرجعوا للقاهره وعمر معاه الاء الصغيره فقام بتكسير كل الصور ولكن لم يهدأ ظلت ذكرياتهم تطارده فقام بقفل البيت وقفل وحجز تذكره إلى أمريكا وذهب ليخبر يزن والجميع الذين رفضوا بشده ولكنه أصر  وسافر هو و ابنته  
حور :عمر مكنش ينفع يسافر يا يزن 
يزن :مقدرش يا حور الصدمه صعبه عليه 
حور :بس الاء مخنتوش 
يزن :مش متاكد من دي يا حور 
حور :حتي انت يا مراد 
عند مراد 
نرمين :اي حصل 
مراد :العمليه نجحت يا قمر 
نرمين :بجد طب الحمد لله ولكن تلاحظ شئ غريب في جسدها لتقف أمام المرأة 
نرمين بصراخ ليجري عليها مراد نرمين :يارتني كنت مت قبل ما ابقا كدا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مراد :العمليه نجحت يا قمر
نرمين :بجد طب الحمد لله ولكن تلاحظ شئ غريب في جسدها لتقف أمام المرأة
نرمين بصراخ ليجري عليها مراد نرمين :يارتني كنت مت قبل ما ابقا كدا
مراد :ارضي يانرمين الحمدلله انك بخير
نرمين :انا مش بخير ولا عمري كنت بخير حياتي عمرها ما كانت مرضيه يامراد لتنزل دموعها اول حاجه فضلت احبك طول عمري والآخر اتقدمت لصحبتي و حبتها عملت كتير علشان ترجعلي حتي يوم ما اتجوزتني اتجوزتني علشان تغيظها و يوم ما سفرت وبقيت حامل كنت حامل بسبب انك كنت سكران وجبت حور وقولت حياتي هتبدأ تتعدل ويبدأ دموعها بالزياده وصوت شهقاتها يزداد يحصلي حدثه و معرفش اخلف تاني علشان انت قررت بأنهم يزيلوا الرحم زي ما قررت متقوليش واعرف صدفه يأخدها مراد في حضنه و يطبطب عليها لكن نرمين تبعده وبعدها تعاملني كأني اختك لا وبعدها تقابل حور وتقولها لسه بحبك حسستني بالنقص حرام عليك ودلوقتي كان الاتفاق استئصال الورم بس ازاي مراد الجارحي يقرر لتاني مره بإستئصال الثدي بشكل كامل حرام عليك لي يحصل فيا كدا هو انا مش إنسانه يأخدها مراد ويضعها في حضنه لتبكي كالاطفال في حضنه ثم تهدأ وتنام
عند حور
وعد :والله مين يصدق أن الوقت دا كله و الاء مش معانا
حور :ايوه والله حسا انها كانت معانا امبارح و هتيجي النهارده و تحضر معانا الغدي
وعد :اه والله بس أنا حسا أن فيه لغز كبير
حور :اكيد بس اللي متاكده منه أن الاء عمرها ما تعمل كدا لانها اختارت عمر مشوفتيش يوم فرحهم وهيا كانت طايره من الفرحه
وعد :ربنا هيبين الحقيقه
تشعر حور بألالم
حور :اااه شوفي عيال يزن حتي اللي لسه مبهدلني تشعر بألم مره اخري ااه
وعد : ربنا معاكي ويقومك بالسلامه ياحبيبتي انتي فعلا عوضتيني اهلي في اسكندريه وانا هنا ليا اخ ٢اعدادي و مش كل شويه يجولي عز عرفني علي مراد ونرمين بس الاولاد مش بيحبوا القعده معاهم  وزي مانتي شايفه بيحبوا هنا وانا كمان حبيتك والله في الله انتي طيبه يا حور
حور تخبطها علي كتفها بمزحه لما لقت عيونها فيها دموع:اهو كده اعدي اتكلمي لحد ما أولد
وعد صحكت :يااختي الواحد مش عارف لي بنحب نولد بظروفها ما فيه اختراع اسمه دكتور ويحدد
حور :أبقي فكريني اروح اسال لاني في أواخر التامن
وعد :حاضر يلا نحط الاكل علي السفره
حطوا الاكل ونادوا الكل
تميم :ماما انا مش بحب اللحمه الاه
حور :نسيت ياتميم معلش ياحبيبي
يزن :في اي ياتميم متكلمش ماما كدا
تميم :بابا ماما عارفه اني مش بحب اللحمه بحس طعمها غريب و ريحتها مش بحبها  تجبهالي بردوا
يزن :خلاص براحه اعتذر يلا لماما
تميم :ماما سوري
يزن :بالعربي يا تميم
تميم :ماما انا اسف
حور :عادي ياقلب ماما براحه علي الولا  يا يزن غرفت للكل وقعدت تأكل جمب عدي ويزن.  ولكن عز فضل يبص لتميم ووعد بتأكل عز الصغير
وعد بصت ليه : كل يا عز فيه اي
عز:مفيش وبدأ يأكل ولكن افتكر مراد تاني
فلاش باك
عز:اي يا مراد مش بتاكل لي
مراد:اصل حضرتك جايبلي لحمه
عز :ايوا مالها اللحمه بردوا
مراد :ايه دا انت مش عارف اني مش بحب اللحمه بحس  كدا بأن طعمها غريب و ريحتها مش بحبها خالص يا عز
عز :خلاص نطلب فراخ او سمك
مراد :ايوه كدا
باك
عز:تميم تعرف انك بتفكرني بحد
تميم :مين دا
عز. :مراد الكناني لينظر الجميع له وحور في صدمه
يزن :مهو بص يا عز انا اه كلمت مراد وعلاقتنا حلوه كشغل إنما في البيت لا ويضحك يزن والجميع معدا حور و وعد لحظت دا
وعد :ينفع اللي قولته دا
عز:والله فكرني بيه وا معرفتش أسكت
حور :اتفضلوا اتكلموا لحد ما الاكل يبرد كملت حور الاكل لكن يزداد الألم إذن بصوت صريخ حور ليعلن عن انضمام فرد جديد لأسره يزن الاسيوطي
أسر وعدي وسامر يجروا علي تميم يدخلوا في أحضانه تميم :اهدوا تميم كان خايف بس عاوز يطمن الاطفال
وعد :دي بتولد يا يزن اهدي يا حبيبتي
يزن يشتالها وبص لعز:حضر العربيه ياعز وبص لتميم خلي بالك من اخواتك ياتميم وماما هتبقي بخير وضع يزن حور في السياره وركب معاه وعد وعز وذهبوا المستشفي
يزن :أنا قلقان عليها يا عز
عز:خير ان شاء الله
وعد :اهدوا يا جماعه ادعولها
عند تميم
تميم :جماعه احنا لازم ندعي لماما
أسر :نصلي يعني
تميم :ايوا فكره يلا نصلي
سامر :انا هصلي معاكم
عدي :تعالي تيجي يا حبيبه
حبيبه :اه هاجي
اخدهم تميم وبدأوا يصلوا كلهم ويدعوا لحور تميم سمع صوت عيط خلصوا صلاه
تميم :دا صوت عز صح
سامر : ايوه يا تميم
تميم جري وشال عز اللي عنده ٣سنين ونايمه ولم الاطفال كلهم وقعدهم علي السرير بتاع عدي و آسر حكلهم حدوته ونام عدي وسامر وحبيبه واخد أسر وناموا في اوضه تميم
عند حور
يزن : حمدالله على السلامه يا حبيبتي
حور :الله يسلمك يا حبيبي فين البيبي
يزن جاب البيبي فتحت حور دراعها
يزن:لا اقفلي ايدك تاني
وعد :معلش ياحور اصل اللي بيطلبه ناله
حور بعدم فهم :اي دا مش فهمه أنا عاوزه اشوف البيبي يا يزن
يزن : تصدقي صعبتي عليا اقدملك حور يزن الاسيوطي
حور بفرحه كبيره تاخد ابنتها في أحضانها  :حور
يزن :عن اذنكم يا جماعه
عز :مبروك يا مدام حور
حور :الله يبارك فيك يا عز
وعد :البت قمر شبهك يا حول بسم الله ماشاء الله
في المساء أخذ يزن حور الي بيتهما ومعها وعد و عز
لتخرج من سيارته وهي تحمل حور الصغيره علي يديها لتنظر الي البيت مزين فاتنظر الي يزن فيقوم يزن بتحريك رأسه بنعم تفرح حور وتدخل للبيت
لتلقي اولادها لابسين لبس جيد ويليهم اولاد  وعد
تميم :حمدالله على السلامه يا ماما اي رأيك انا عملت كل دا بمساعده بابا
يزن :ياشيخ
عدي:عديهاله يا يزوني ولا اي يا زوز
عز :يزن الواد دا مستحيل يبقي اربع سنين
يزن :قولت كده
أسر :اتفضلي يا ست ماما شوفي جبنا اي
لتلقي سرير من الخشب مطلي بلون وردي مكتوب عليه اهلا بكي يا حور الصغيره تضع حور صغيرتها في السرير و تفتح ذراعيها ليدخل اولادها فيه وتنظر ل سامر وحبيبه بأن ياتوا ويدخلوا في احضنها فهؤلاء هم وطن حور ودفئها وقوتها
ينتهي اليوم بسعاده  وتمر الايام ويزن يساعد حور وحبه لحور الصغيره تزداد ووعد جمب حور تساندها وعز و يزن و مراد أصبحوا من أعظم رجال الأعمال في الوطن العربي
بعد مرور العديد من السنوات
في امريكا
رجل يبلغ من العمر ٥٤ عاما يقوم  بتوليع سيجار بعد ارتداء البدله وينظر لصوره أمامه
جون :خسرتك من ١٨سنه بس ويفتح فونه تظهر صوره شابه  بنتك كبرت واظن انا اكتر واحد ليا الحق  لاني استحملت كتير يا الاء مرحبا بك يا الاء الصغيره في عريني ويضحك يأتي له تلفون  
عند الاء
الاء:صباح الخير يا بابا وتبوسه
عمر :صباح النور بقولك صحيح اونكل مروان عزمنا النهارده علي الغدي ف يلا اجهزي
الاء :حاضر
يمر وقت
الاء :انا جهزت يابابا
تذهب الاء مع عمر والدها الي مروان
عند جون
احد رجاله :استاذ عمر والاء جم يا جون بيه
جون :تمام قول للرجاله تعمل اللي قولتلك عليه
احد رجاله :تمام يا فندم
جون ينظر مره أخري لصوره الاء:اللي بحضره من زمان خلاص ياالاء هانت
ينزل جون لاسفل يلقي الاء ووالدها عمر
جون :اهلا بالحباايب
الاء :اهلا يا اونكل مروان
جون :قلب اونكل مروان اهلا بعمر باشا
عمر :ايوا كدا ضيعني في الكلام يومين ومبتسالش
يضحك جون :كنت بحضر مفأجاه بس الوقتي معاد الغدي يلا
يقعدوا يتغدوا ويتكلموا في الصفقه الجديده
الاء :بس يا اونكل عرفت بابا ازاي
جون :يااه انا هحكي يا عمر ولا انت تحكي
عمر: احكي يا سيدي بصي يا ستي من  ١١سنه كدا باباكي كان عنده مصنع واحد وانا كنت سامع عنه واتعرفنا وعملنا صفقه ونجحت ومن وقتها واحنا أصحاب
عمر :فاكر اول مره شوفتك وانا فضلت موقفك ومصر اني شوفتك قبل كدا
جون :اااه واهو بقينا صحاب مروان وعمر  اسمين مترابطين
تضحك الاء فيبتسم جون وفي نفسه يااااه ضحكتك حلوه بشكل يلا نبتدي ويشاور لشمع وهو أحد رجاله فتلفونه يرن
جون يرد :اي بتقول اي يقف جون  دي مصيبه انت متأكد طب انا جاي حالا وقفل يلا ياعمر
عمر :في اي
جون :المصنع فيه مشكله
عمر :طب يلا
الاء :استنوا هاجي معاكم
عمر  :لاخليكي هنا
يذهب جون وعمر المصنع ويدخلوا ويشاور جون لشمع بإغلاق الباب ليغلق الباب
عمر :فين المشكله يا جون
جون :مفيش مشكله كنت عاوز نكلم لوحدنا
عمر :في اي ولو عاوز نكلم لوحدنا تجبني  بالشكل دا يلا نمشي
جون :لا لازم تسمعني
عمر :في اي
جون :انا بطلب منك ايد بنتك الاء
يضحك عمر :بس انت معندكش ابن يا مروان يلا ياأخي نطلع
جون :بطلبها لنفسي
عمر :مروان انت بتهزر صح انت قد ابوها
جون  :عمر يعني مش موافق
عمر :اي الهبل دا يا مروان فوق كدا انت قد ابوها
يشاور جون لرجالته لتلتف حول عمر
عمر حس أن جون عمله كمين
عمر :في اي يا مروان
جون :فيه اني مش مروان يا عمر انا جون ارجع كدا سنين كتير اووي ورا اول مرا شوفت الاء
عمر رجع بذاكرته وتذكر :انت
جون :مفجأه مش كدا لا ولسه المفاجآت جايه انا اللي كنت مع مراتك وابنك اللي وقعوا من الجبل فكرهم
عمر قرب منه :انت حد و*خ و يبزق عليه
جون مسح وشه: هسمحك بس وخد المفاجاه بقا وهتجوز بنتك كمان سواء انت موافق أو لا ها اي رأيك
عمر :هقتلك يا مروان ومش هخليك تمس شعره من بنتي  ليمسك به رجاله جون
جون:ما قولتلك مش مروان ومش هتلحق تقتلني عارف لي بصله جون وقرب منه  وهمس في أذنه علشان هتموت يعني  وهتروح ل الاء اه صحيح الاء مخنتكش انا السبب
عمر :انت خلتني اظلم اكتر حد حبتها في حياتي هقتلك يا جون
يشاور جون لرجاله:اه صحيح أبقي سلملي علي لولو واعرف لو كنت وافقت من الاول مكنش حصل كل دا سلام يا عمر باشا ويخرج جون ويقوم بإجراء مكالمه وبتمثيل :ال حق يني ...الاء تعالي علي المصنع مش قادر ..عمر الحقي وقفل السكه يخرج له احد رجاله ويشاور ليه بتمت تأتي الاء لتري سياره اسعاف في الخارج تجري للداخل لتري جون يبكي وحوله اطباء فتقرب منه لتجد ابيها ملقي علي الارض
جون يأخدها في حضنه:البقاء لله يا حبيبتي
الاء تبعده:في اي انت اكداب لتلقي ابيها أمامها قوم يابابا بابا اونكل مروان بيك لتجد ابيها لا يتحرك لتصرخ الاء
بعد مرور اسبوع وتمت إجراءات الدفن و التعزيه
جون :تعالي يالاء
الاء :نعم يا اونكل
جون :بلاش اونكل دي تعالي معايا يلا
الاء :اجي فين
جون :بيتي بيت جوزك
الاء :جوزي وبيت انت بتقول اي
جون :بقولك اني جوزك وانا سيبتك اسبوع هتوها
يأخدها رجال جون ويوصلها إلي البيت ويضعوها في غرفه كبيره تجد صوره علي الحائط لتقف أمامها
_عجباكي الصوره بتشبهي عليها شبهك صح
الاء تلتفت:انا عاوزه اعرف انت جبتني هنا لي وجوزي اي في اي
جون يشدها من ايديها:مش بتشبهي علي الصوره دي ها دي  امك
الاء :امي انا
جون :ايوه مامتك وبالنسبه انتي هنا ليه فأنتي مراتي ودي قسميه جوازنا ودي امضتك
الاء بصدمه:دا اي وامتي انا مضيت
جون :مش مهم المهم أن النهارده فرحنا ويقرب من الاء
الاء :انت عاوز اي دنتا قد بابا الله يرحمه
جون :الحي أبقي من الميت يا لولو 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-