رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير بقلم ميرفت محمد

رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير بقلم ميرفت محمد


رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ميرفت محمد رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير

رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور بقلم ميرفت محمد

رواية عشق ايام الطفولة مالك وحور من الفصل الاول للاخير

هو بغيره :علفكر لما نكبر ونتجوز مش هخليكي تلبسي اللبس ده هخليكي تلبسي النقاب 
هي بصدمه :نقاب !!؟نقاب اي؟ وبعدين مين قالك اني هتجوزك لما نكبر 
هو :نعم ياخني ؟قال مش هتجوزك قال ده انا كنت خطف*تك واتجوزتك غصب عنك 
هي:طب لما نشوف 
فاق من ذكرياته علي دخول صحبه علي 
علي:اي ي اباشا المستشفي كلها خايفه منك برا 
مالك بضحك: ليه؟ 
علي:علشان اللي عملته في الممرضه
مالك: تستاهل 
علي :ليه عملت اي 
مالك:بتتما*يص عليا عايزاني ابصلها 
علي :يا بختك مش عارف بيحبوك علي اي ما في كل*به بلدي تبصلي حتي
مالك بضحك :في ياخويا بس انت اللي اعمي
علي بسخريه: لا لو كده مش عايز 
مالك :ليه يهبل علفكر بقا عليا مش وحش*ه 
علي: مش زي البنات اللي بنشوفهم لبسه نضاره وكاب ولبسها زي لبس الرجالي مش شايف فيها ست بصراحه 
مالك وهو بيقوم :والله انت اللي اهب*ل مش مقدرها ...يلا سلام انا ماشي 
علي :ماشي ياحنين سلام 
*************
في الحمام عليا بتمسح دموعها بعد ما سمعت كلام علي مع مالك مقدرتش تمسك نفسها هي حبته من اول يوم اشتغلت في المستشفي في نفس القسم مع بعض قسم الجرحه حبته وكانت بتحاول تلفت نظره تقريبا كل المستشفي عارفه انها بتحبه وهو مش عارف 
عليا لنفسها ببكاء:طب انتي زعلانه ليه هو مكنش شايفك من الاول وعمر ما لمح ليكي اصلا انتي اللي حبيبته وسمحتي لحبه يكبر جواكي وانتي عارفه فرق الطبقات اللي بنكم ......يارب انت اللي عالم لو هو خير كتبه لا ولو مش خير ابعده وطلع حبه من قلبي 
ومسحت دموعها وخرجت لقت ممرضه في وشها  
الممرضه :دكتوره عليا الدكتور علي كان بيسأل عليكي فوق 
عليا وهي بتخفي وجها:عايز اي ؟
الممرضه :مش عارفه هو قالي اشوفك
علبا :طب انا هشوفه شكرا 
****************
مالك في عربيته وهو واقف امام عمارتهم زمان وبيفتكر لما كانو صغيرين 
فلاش باك
مالك: مالك؟
حور بزعل طفولي:ماما عايزنا نسافر 
مالك: تسافروا فين ؟
حور: هنسافر لخالي 
مالك: طب وانا ؟؟
حور:اكيد هنتقابل لما نكبر انا اول ما اكبر هجيلك علطول 
مالك :هستناكي
باااك 
مالك بحزن:هو ده اللي هترجعي ياحور النهارده عيد ميلادك ال 25كل سنه وانتي طيبه ياكل حاجه في حياتي  ياطفلتي ❤️
**********
في انجلترا
حور :بقولك اي ياماما انتي لو فضلتي تضغطي عليا هسيب لك البيت وهمشي 
الام(هنادي):يابنتي ده انتي هتفضلي ترفضي عرسان كده كتير انا مش شايفه في لهريس ده حاجه وحشه 
حور:انا مش عايزه اتجوز انا حره انا اصلا عايزه انزل القاهره 
هنادي :نعم !! ليه؟
حور:هنزل بلدي انا هحب اعيش هناك هنزل 
هنادي:مفيش نزول انتي هتفضلي هنا 
حور بحزن اصطناعي :يعني ياماما ارضيكي قعدتي كده جمبك انا مش عايزه اعيش هنا عايزه انزل مصر 
هنادي:طيب براحتك 
حور بفرحه:ربنا يخليكي ليا ياماما 
حور لنفسها:جيالك ياحب طفولتي 
**************
عليا :نعم يادكتور 
علي :الحاله اللي جت امبارح اني شوفيتها النهارده ولا لا 
عليا:ايوه شوفتها اتحسنت كتير عن امبارح
علي :تمام انا هروح اشوفها 
علي ببتسامه وهو بيفتح باب الغرفه:عامله اي النهارده ياانسه سندي 
سندي:كويسه يا دكتور 
علي بهيام: ماشاء الله هو في جمال كده 
عليا بحزن وألم :احسن من امبارح صح 
سندي :امممم بكتير شكرا ليكم بس نا عايزه اعمل محضر في الحيو*ان اللي خبطني
علي بمزح: ده انا عايز اشكره علشان جاب القمر ده عندنا في المستشفي 
عليا نظرت له بغيظ وألم وقال لسندي:عندك حق لازن تعملي محضر ..نسيبك بقا ترتاحي يلا يادكتور 
عليا شدت علي من دراعه وخرجوا 
علي :اي يابنتي بتسحبي جمو*سه 
عليا بغيظ:عجبتك
علي:جداااا بنت بجد
عليا بغيظ:مش فاهمه يعنياي بنت بجد هو في بنت بجد وبنت تقليد
علي: طبعا في بنات تليها مهتمه بنفسها وبشعرها تعرف تجذب الانسان اللي قدامها هي دي البنت اللي بجد 
عليا بدموع:بجد !!
علي بلامبالاه:اممممممم 
عليا:طب عن اذنك 
*******************
بعد مرور يومين في مطار القاهر مزلت حور من الطياره 
حور :ياااه اخيرا جت ليكي يامصر الحبيبه .....وقالت لنفسها بهيام:وجت لك يا حبيب القلب 
حور فونها بيرن برق مامتها 
حور:الو ياماما ...ايوه انا وصلت خلاص ....هقعد في اي فندق لحد ما الاقي بيت حلو كده اقعد فيه ......انا طلبت اوبر وهو جاي زمانه وصل تقريب هو ده طب سلام هكلمك واول ما اوصل الفندق 
حور:الو ياماما ...ايوه انا وصلت خلاص ....هقعد في اي فندق لحد ما الاقي بيت حلو كده اقعد فيه ......انا طلبت اوبر وهو جاي زمانه وصل تقريب هو ده طب سلام هكلمك واول ما اوصل الفندق 
حور وهي تركب العربيه :لو سمحت انا عايزه اروح اي فندق يكون قريب
مالك باستغراب :نعم .....انت 
حور بصدمه:......
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور وهي تركب العربيه :لو سمحت انا عايزه اروح اي فندق يكون قريب
مالك باستغراب :نعم .....انت متخ*لفه  
حور بصدمه:انت بتشتمني انت اتجننت صدق انك سواق مش محترم 
 مالك بصدمه وعصبيه:اتجننت وسواق؟!!!!طب انزلي انزلي علشان انا مش عايز اتعصب عليكي  قال سواق قال 
حور :عيل متخل*ف ....ونزلت بسرعه 
مالك بصدمه:عيل متخلف!!! ثم نزل بسرعه علشان يشوفها بس كانت اختفت 
مالك بعصبيه:والله كويس انها اختفت مش ناقصه علي الصبح ....فون مالك رن باسم علي 
علي:انت فين يابني 
مالك: انا في المطار مستني اختي ليلي  جاية من السفر طلعت ليا واحده مجنونه عصبتني 
علي بضحك:البنات حوليك كتير يابرنس عملت اي البنت دي كمان 
مالك:عملها اسو*د..هكلمك بعدين اما اشوف الست ليلي ...سلام
علي:ماشي سلام 
ليلي بفرحه:ماااالك 
مالك وهو بيحضنها :لولي عامله اي وحشتيني 
ليلي:وانت كمان وحشتنييييي موت وماما كمان عامله اي 
مالك :الحمد لله تعالي يلا نروح ده ماما في البيت مستنياكي علي نار 
ليلي:يلا 
***********
وهناك في جمب كان في مجهول بيشاهد بصمت وحب وفرحه واشتياق وألم 
المجهول:اخيراااااااا 
************
تاني يوم في المستشفي
عليا للممرضه:لو سمحتي دكتور علي فين؟
الممرضه:الدكتور علي راح يشوف المريضه سندي 
عليا بغيظ:سندي تمام 
عليا راحت لغرفة سندي 
سندي بضحك:دمك خفيف اووي يادكتور 
علي بضحك وغرور مصطنع:دمي بس 
عليا بغيظ:والله اشك ان في دم اصلا 
سندي بدلع:ليه بتقولي كده يادكتوره ده الدكتور علي قمور 
علي بمرح:بركات دعاكي ياماااا 
عليا بغيظ:والله !!شكل الضربه اثرت عليكي بس....المهم انا شايفه ان حضرتك بقيتي كويسه وكتبا ليكي علي خروج 
سندي بفرحه :بجد طب كويس
علي:اي الفرحه ده شكل القاعده عندنا مكنتش عجباكي 
سندي بمياعه:لا والله ده القاعده كانت في منتها الجمال 
عليا برفع حاجب:لا والله 
علي وهو بيكتم ضحكته علي عليا  :طب احنا هنمشي ونبقي نشوفك في فرصه تكون احسن من كده 
سندي بدلع :اكيد يادكتور...باي 
علي:باي
عليا بغيظ وبصوت واطي:اي محن الكلا*ب ده والله ليقين علي بعض
علي بضحك بعد ما سمع كلامها:بجد ليقين علي بعض انا قولت كده ...عقبال ما تلاقي اللي لايق عليكي 
نظرت له عليا بحزن ومشت 
علي لنفسه:انتي انسانه جميلة يا عليا بس مش انتي اللي انا بتمناها
*********
في غرفة ليلي اخت مالك 
ليلي:الو ...وانتي كمان وحشتيني اوي يا هنا ...اوكي نتقابل بكرا ....سلام
وصل رساله علي تلفون ليلي من رقم مجهول
الرساله(أما بعد فلن أحب أحداً بعدك، أما قبل فأنا أساساً لم أعرف الحب إلّا بك ❤️❤️)
ليلي لنفسها :الله اي الكلام الجميل ده
ردت ليلي:مين؟
المجهول مفيش رد
ليلي لنفسها :مين اللي بعت الرساله  يكون....لا لا دي صفحة واتقفلت خلاص ..ثم قالت في حزن وألم :اي يا ليلي بعد اللي عمله مش عايزه تنسيه
************* 
في مستشفي الغرباوي 
حور:الو ياماما ...انا في المستشفي ....لا لا انا كويسه انا رايحه اقدم علي وظيفه ....مش عارفه يقا يامام...ااه 
عليا:انا اسفه مكنش قصدي اخبط فيكي  
حور :لا ولا يهمك انا اللي مفروض اعتذر كنت بكلم مامتي ومخدش بالي 
عليا :ولا يهمك ياقمر ..اقدر اساعدك في حاجه 
حور:ااه انا دكتوره حور دكتورة اطفال 
عليا:وانا الدكتورة عليا قسم جرحه..شكلك جديده 
حور:جديدة اي انا عايزه اقولك اني لسه متقبلتش اصلا او لسه مدخلتش للمدير ...هو مين المدير صحيح 
عليا :المدير الدكتورمالك مكتبه اخر دور
حور:تمام شكرا 
علي وهو بيوجه كلامه لعليا:عليا بقول...ايه ده بسم الله ماشاء الله في وجه جديده في المستشفي 
عليا بغيظ:الدكتوره حور جايه تشتغل هنا في قسم الاطفال 
علي:ايوه كده المستشفي تنور ...ده انا بفكر احول لقسم الاطفال 
حور بضحك بصت لعليا اللي هو في اي 
عليا بغيظ بتشد حور :تعالي يابنتي اوصلك مكتب الدكتور مالك 
حور لعليا بعد كا مشو:مين ده؟شكلو لذيذ
عليا بغيرة :لذيذ والله ..ثم قالت بعصبيه :انتي جايه تشتغلي ولا تشوفي عريس 
حور :عريس !!؟ ليه هو انا زيك 
عليا:صدقي انك مش محترمه 
حور:انتي اللي ....
مالك بعصبيه :في اي ؟اي الصوت ده 
حور بعصبيه:هو انت 
مالك بخبث:اهلا ....
يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عليا بغيرة :لذيذ والله ..ثم قالت بعصبيه :انتي جايه تشتغلي ولا تشوفي عريس 
حور :عريس !!؟ ليه هو انا زيك 
عليا:صدقي انك مش محترمه 
حور:انتي اللي ....
مالك بعصبيه :في اي ؟اي الصوت ده 
حور بعصبيه:هو انت 
مالك بخبث:اهلا...ثم وجه كلامه لعليا :في اي ياعليا
عليا بغضب:مفيش حاجه يادكتور دي الدكتوره حور دكتورة الاطفال 
مالك:تمام ..انا دكتور مالك مدير المستشفي اتفضلي علي مكتبي
مالك بعد ما لف وشه ابتسم ابتسامة خبث وحب!!!
حور بصدمه :يانهار اسو*وح مدير المستشفي ...انا اعتقد اني احتفظ بكرامتي واهرب ....كانت لسه ماشيه
مالك:دكتوره حور اعتقد قولت اتفضلي علي مكتبي 
حور بتوتر:تمام 
*********
مالك ببتسامه خبيثة وهو ينظر لcv:كويس انتي لسه حديث التخرج معندكيش خبره 
حور بارتباك:احم ايوه....بعد مرور خمس دقائق 
حور بملل :اي هتقبل ولا مش هتقبل ؟
مالك نظر لها شويه:لسه بتزهقي بسرعه  
حور باستغراب :نعم؟؟
مالك ببتسامه:لا ولا حاجه ...المهم ان الcvبتاعك كويس تقدري تشتغلي من دلوقتي لو حبيتي 
حور بفرحه :بجد 
مالك:ايوه بس هتفضلي اسبوعين تحت الملاحظه 
حور:تمام مش مشكله ابدأ الشغل امته 
مالك:من بكرا ان شاء الله 
حور تمام شكرا لحضرتك يا... .احم يادكتور مالك
وخرجت 
مالك ببتسامه :معقول مش عرفاني ولا بتستهبل ولا اي تعباني معاكي ياحوري ....بس المهم اني شوفتك بعد السنين دي كلها بس بقيتي زي القمر .....ثم قال بغيرة:بس لسه لبسك ز*فت وحياة ام*ك لهتلبسي النقاب
************
في مكتب عليا 
علي وهو بيفتح الباب:عليا بقولك...
عليا بعصبيه :نعم عايز اي 
علي برفع حاجب:في اي يابنتي مالك 
عليا:عايز اي يادكتور علي 
علي بصدمه:دكتور علي في اي مالك؟
عليا بهدوء:مفيش
علي وهو بيقرب منها:هو اي اللي مفيش لا انا مش متعود عليكي كده في حاجه ده انا زي اخوكي ...ولا اي؟
نظرت له عليا بحزن اخفته ببرود:طبعا اخوات بس بجد مفيش حاجه 
علي بعدم اقتناع :تمام...المهم انا تعبت من الشغل ما تيجي نزوغ 
عليا باستغراب:نزوغ؟!!!
علي:اه تعالي نروح اي مطعم ناكل حاجه انا جعان اوي 
عليا:هو انت فاكر نفسك في مدرسه ....ونزوغ ازاي بقا ؟ 
علي بسخرية: صدقي بالله انا غلطان اني جتلك اصلا ...بو*مه 
عليا بصدمه :بو*مه وحدفته بورق كان علي المكتب 
علي طلع لها لسانه وجري 
عليا بضحك:اهب*ل
*************
تاني يوم 
عند ليلي 
صحت ليلي من النوم علي صوت رساله علي فونها 
الرساله(ما أجمله من صباح وما أروعه من يوم وما أطيبها من ساعات عندما تبدأ وأنت أول من خطر على بالي❤️)
 ليلي لنفسها :لا بقا الموضوع زاد اوي مين اللي بيبعت الرسايل دي
ردت ليلي:لو مقولتش مين انا هزعلك 
ليلي بغضب ولو تلقي رد منه:اووف لما اقوم علشان اقابل هنا قفلت يومي 
********
عند المجهول وهو بيقرأ الرساله بضحك 
المجهول:لسه شرسه ياقطتي 
دخلت عليه اخته(سهر):بتعمل اي يا ابيه 
المجهول ببتسامه :قاعد يا قلب ابيه ..بقولك اييا سهر لو ابيه طلب منك خدمه هتعمليها
سهر:طبعا يا ابيه
المجهول بخبث :تمام
************
ليلي وهي بتحضن صحبتها هنا
ليلي بحب :وحشتيني اووي ياهنا 
هنا بحب:وانتي كمان يا لولي كل ده غياب
ليلي:اعمل اي بقا مش بدرس هو انا كنت بلعب 
هنا:المهم انك رجعتي ...تعالي نروح اي مطعم ناكل 
ليلي:يلا 
اتجهو ليلي وهنا الي مطعم 
هنا :انا هروح الحمام يا ليلي 
ليلي: تمام
مسكت ليلي فونها بملل منتظره هنا 
:احم سلام عليكم 
ليلي باستغراب:وعليكم السلام ...مين حضرتك 
:احم انا سهر 
***************
 في المستشفي 
حور دخلت مكتبها ببتسامه وفرحه انها اشتغلت دخلت عليها عليا 
عليا بتوتر:احم مبروك عليكي المكتب الجديد
حور بهدوء :الله يبارك فيكي 
عليا بأحراج:بصراح انا بعتذر علي الطريقه اللي اتكملت معاكي بيها امبارح بصراحه انا..
حور بمقاطعه:لا ولا يهمك بس بصراحه انا اخدت بالي 
عليا باستغراب :اخدتي بالك من اي؟
حور:انك بتحبيه 
عليا:لا مش بحبه علي زي اخويا 
حور بخبث:وانتي اي اللي عرفك اني قصدي علي دكتور علي 
عليا بأحراج:عن اذنك
حور وهي بتمسك ايد عليا :انا مش قصدي ازعلك بس من الواضح انه مش واخد بالوا انك بتحبيه
عليا:مش عارفه اذا كان مش عارف ولا عارف وبيستهبل 
حور:لو مش عارف سهله نخليه يعرف لكن لو عارف وبيستهبل فلا لازم تنسيه 
او...
عليا بأمل:او اي...
حور:نحاول معاها ...اي رأيك
عليا بفرحه:موافقه وحضنتها 
قطع كلامهم دخول الممرضه 
الممرضه:دكتوره حور في حد برا عايزك
حور باستغراب:مين ؟؟
الممرضه :بيقول قريبك 
حورباستغراب:قريبي؟! طب دخليه
عليا:هسيبك بقا مع قريبك ده
حور:ماشي 
:اهلا بست حور اللي مش بتسأل 
حور بفرحه:حمزه ...وراحت وحضنته 
مالك كان جاي يشوف حور ويبارك لها علي المكتب وشاف حور وهي بتحضن حمزه
مالك بجنون وغيره:حووووووور 
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مالك كان جاي يشوف حور ويبارك لها علي المكتب وشاف حور وهي بتحضن حمزه
مالك بجنون وغيره:حووووووور 
حور بخضه: في حاجه يا دكتور مالك
مالك بغيره وغضب: لا مفيش احب اتعرف علي الاستاذ 
حور باستغراب: ده حمزه ابن خالتي ثم وجهت كلامها لحمزه: وده دكتور مالك مدير المستشفي 
حمزه باستغراب وبصوت واطي: مالك!!؟ ثم قال: اهلا بيك يادكتور مالك
مالك بغضب : اهلا
حور: احم وخالتو عامله اي يا حمزه 
حمزه: الحمدلله كويسه بتسأل عليكي انتي قاعده فين 
حور: في فندق 
حمزه : ليه ملكيش اهل لا طبعا هتيجي تباتي عندنا 
مالك بغيره: نعم!!؟ 
حور وهي تنظر لمالك باستغراب: لا انا مرتاحه كده 
حمزه: لا والله مينفعش..... 
مالك بنفاذ صبر: استغفر الله العظيم 
قطع كلامهم دخول الممرضه
الممرضه :في حاله برا يادكتوره 
حور: طيب دخليها 
حمزه: تمام يا حور  اول ما تخلصي اتصلي عليا علشان اجي اخدك رقمي لسه معاكي 
حور بتوتر من نظرات مالك الغريبه : احم ايوه معايا 
حمزه: تمام . سلام
حور : سلام ثم وجهة كلامها لمالك: حضرتك كنت عايزه حاجه يادكتور 
مالك بسرعه وهو خارج : لا عن اذنك 
حور باستغراب: ماله ده 
***********
في الخارج 
مالك: حمزه 
حمزه: نعم يادكتور مالك
مالك بغيره : احم انت هتاخد حور تقعد عندكم 
حمزه بخبث : وده يخص حضرتك 
مالك : متستهبلش انت مش عارف انا مين 
حمزه : لا عارف يامالك اللي مستغربه ان حور مش عارفه 
مالك : وانا كمان مستغرب اوي ممكن مش عارفه شكلي سكت شويه ثم قال بحزن: او نستني 
حمزه: مستحيل تكون نستك يامالك دي بتعشقك دي وهي مسافره كانت بتكلمني وخلتني ادور عليك علي الاقل الاقي رقمك بس كنت اختفيت
مالك ببتسامه وفرحه: يعني دروت عليا وهي مسافره واول ما اكون قدامها تبقي مش عرفاني 
حمزه : هسيبك بقا اروح اشوف اللي ورايا علشان اجي لحور لما تخلص
مالك بغيره: تعالي هنا ياروح ام*ك تاخد لمين وبعدين مين دي اللي تقعد معاك في بيت واحد  
حمزه بضحك: لسه الغيرة بتاعتك زي ما هي.... طب هتقعد فين مش ممكن يعني هنسيبها تقعد في فندق لوحدها 
مالك: لا طبعا تقعد في فندق لوحدها مينفعش بس انت تقدر تقعد في فندق عادي 
حمزه: يعني اي 
مالك: يعني حور هتروح تقعد عند خالتها وانت هتشوف لك بيت ولا تورح تقعد في فندق 
حمزه: نعم لا طبع... 
مالك :هو ده اللي عندي ... اقسم بالله لو لمحت طيفك عند خالة حور في الشقه هقس*مك نصين.. انا ماشي وااه انا اللي هوصل حور 
حمزه:بصفتك اي
مالك بخبث : جوزها المستقبلي... سلام 
************
عند ليلي 
:احم انا سهر
ليلي : وانا ليلي ... انتي تعرفيني 
سهر : ااه اعرفك من ايام الجامعه كنت معاكي في الدفعه 
ليلي باستغراب: جامعة!!؟ بس انا  ما درستش هنا 
سهر بارتباك: مش انتي حضرتي سنه اولي هنا في كلية الهندسه احم بس اختفيتي بعدها روحتي فين 
ليلي: اااه فعلا سفرت برة اكمل تعليمي 
سهر: ليه؟ 
ليلي بحزن : حصلت حاجات خلتني ابعد ... معلش قفلي علي الموضوع ده 
سهر: عندك حق.. احم انتي قاعده لوحدك 
ليلي : لا معايا صحبتي هنا 
سهر بحزن مصتنع: احم اصل انا معنديش صحاب فا لقيتك قاعده لوحدك قولت اجي اقعد معاكي بس مش مشكله بقا .. وقامت
ليلي بسرعه: قومتي ليه خليكي 
سهر: احسن صحبتك تضايق ولا حاجه 
ليلي بابتسامه: لا هنا مفيش اطيب منها هتحبك انتي شكلك طيبه ... بس عرفتيني ازاي ده هي سنه واحده اللي قعدتها في الجامعه 
سخر بتوتر: ا اصل زي ما قولت ليكي مليش صحاب وكده لما شوفتك في الجامعه كنت عايزه اتعرف عليكي كنت حابه اتكلم معاكي بس خوفت لتصديني 
ليلي بابتسامه: لا ياحبيبتي انا مش بصد حد بالعكس انا بحب يكون عندي اصحاب عادي من النهارده احنا صحاب 
هنا جت عليهم: ياو*طيه اروح خمس دقايق الحمام ارجع الاقيكي بتخو*نيني اخس 
ليلي بضحك: اخس !!؟ يابت دي سهر صحبتي من ايام الجامعة 
هنا برفع حاجب : جامعه!!!؟ ثم وجهت كلامها لسهر: انتي كنتي عايشه برا 
ليلي : ليلي لا يابت مش انا حضرت سنه اولي هندسه هنا وبعد كده سافرت 
هنا:اااه... طيب يلا نطلب اكل انا جعانه.. 
ليلي: يلا 
***************
عند المجهول كان بيسمع الكلام كله من فون اخته 
المجهول ببتسامه: لسه هبله وبتصدقي ياروحي ...... اوعدك اني هصلح كل اللي عملته وهخليكي تعشقنيني اكتر من الاول ياقلب الصقر ❤
**************
عليا : اي ياحور مشغوله في اي بقالي ساعه برن عليكي 
حور : معلش ياقلبي كان عندي حالات كتير 
عليا : لا ولا يهمك ياقلبي المهم مقولتيش هعمل اي؟ 
حور: الاول قولي ليا انتي علاقتك مع علي ازاي 
عليا: ازاي يعني اي؟ 
حور: بتتعاملوا مع بعض كا دكتور ودكتوره ولا حاجه تانيه
عليا : كا صحاب او اخوات كده يعني 
حور: طب تمام... بصي اول حاجه اوعي تبيني ليه انك بتحبيه
عليا: ابين اي ياحور ده المستشفي كلها عارفه 
حور: انتي هتقوليلي ده من اول قاعده معاكي عرفت وده غلط الراجل مش بيحب الست المدلوقه عليه 
عليا : ايوه انا عرفت كده من دكتور ماك 
حور باستغراب: مالك دكتور مالك 
عليا : في ممرضه هنا معحبه بين كل شويه تد*لع عليه وهو مش طايقها بسبب دلعها ده 
حور بغيرة: لا والله 
عليا :اي ده شامه ريحة غيرة 
حور بارتباك: غيرة اي لا طبعا 
عليا : المهم قوليلي اعمل اي في موضوعي انا وعلي اخليه يحبني ازاي 
الباب اتفتح بقوة ودخل علي بعصبيه
علي بغضب:*****
****************
عند حور : هي البت دي قفلت السكه ليه؟؟ قطع كلامها خبط علي الباب وكان مالك
حور : ادخل 
مالك: مش هتروحي ولا اي يادكتور 
حور : ااه ما انا كنت هرن علي حمزه ييجي ياخدني 
مالك بخبث:امممم..لا حمزه بعد ما خرجنا من هنا قالي انه هو وراه مشوار مهم ومش هيعرف ييجي خالص وطلب مني اوصلك
حور باستغراب: طلب منك؟! 
مالك ببراءة: ايوه يلا هستناكي برا ... وخرج
حور لمت حاجتها وخرجت 
لقت مالك بيتكلم في التلفون قربت منه 
حور ببتسامه: انا جهزه 
مالك: ايوه ياحبيبتي انا جاي اهو 
اختفت ابتسامة حور ونظرت له بغموض وغيرة 
مالك بضحك: حاضر هجيب ليكي شوكولاته بكلم بنت اختي انا ..... لا خلاص متنكديش عليا خلاص ياقلبي هجبلك ... سلام 
حور بغيرة: انا جهزه هتوصلني ولا رجعت في كلامك 
مالك ببتسامه: لا طبعا يلا 
حور ركبت .....في الطريق 
حور بفضول وغيرة: احم انت كنت بتكمل مين 
مالك بخبث:وده اعتبره فضول ولا حاجه تانيه 
حور:طبعا فضول يعني هو لو مش فضول هيبقي اي 
مالك:غيرة مثلا
حور بلا مبالاه: وانا هغير عليك ليه ؟ 
مالك وقف العربيه فجأة
مالك : حور انتي فعلا مش فكراني 
حور:********
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عليا : المهم قوليلي اعمل اي في موضوعي انا وعلي اخليه يحبني ازاي
الباب اتفتح بقوة ودخل علي بعصبيه
علي بغضب:عليا
عليا بتوتر :في اي ياعلي مالك
علي بعصبيه وحزن:عليا انامش عايز ازعلك انتي عارفه قداي انتي غاليه عندي لو سمحتي ياعليا خلينا اخوات زي ما احنا
عليا بدموع وألم:وهو اي اللي حصل علشان تقول كده
علي:انا سمعت كلامك مع الدكتورة حور .... عليا انا بحبك بس زي اختي واتمني نفضل اصحاب واخوات لو سمحتي
عليا بدموع : ت تمام
علي بحزن: عليا
عليا وهي بتمسح دموعها: خلاص يا يادكتور علي تفضل روح علي مكتبك
عيل بحزن : تمام ومشي نظرت علي اثره بحزن وقهر
*****************
عند حور ومالك
مالك وقف العربية فجأة
مالك: حور انتي فعلا مش فكراني
حور : فكرتك ازاي يعني مش فاهمه
مالك بحزن: لا والله حاجه.....ساق بهدوء لحد ما وصولوا
مالك: اتفضلي انزلي.. خالي بالك من نفسك
حور : احم وانت كمان... سلام حور : نزلت ولسه هتطلع راحت له تاني كلمته من الشباك
حور بابتسامه وحب:انا عمري ما نسيتك علشان افتكرك ياحب عمري❤️
مالك نظر لها بصدمه وعدم تصديق حور ظرت له بحب وطلعت تجري وهو نزل بسرعه وجري وراها لحقها ومسك ايديها وحاصرها بأيده
مالك بعدم تصديق:انتي قولتي اي
حور بخجل وحب:قولت اي؟
مالك:حور
حور:اي ياقلب حور
مالك بحب واشتياق وفرحه شالها ولف بيها
حور بفرحه:مالك الجيران
مالك بفرحه:جيران اي انا ماصدقت ....طب ليه قولتي انك مش فكراني
حور:كنت عايزه اشوف رد فعلك وبصراحه كنت خايفه لتكون م عارفني
مالك:انا عرفتك من اول لحظة شوفتك فيها من ساعة المطار وخبط راسه في راسها بخفه :ساعة عيل متخلف
حور ضحك:خلاص بقا قلبك ابيض .......سلام بقا علشان الجيران اشوفك بكرا
مالك :سلام ......اه صحيح هاتي رقمك علشان اكلمك
حور :تمام 010*******
مالك :تمام سلام ياقلبي
حور بخجل وحب:سلام ......حور طلعت ومالك روح بيته
******************
كانت بتعيط بحزن والم وقهر علي حبها اللي بيضيع مكنتش مصدقه كانت بتحلم وتخطط وكانت بتبني معاه كل حياتها جه يوجها بكل برود وبيقول لها انوا محبهاش وانوا يخليهم اخوات كانت بتموت مع كل كلمه كان بيقولها
عليا وهي تنظر لنفسها في المرايا
عليا بدموع وقهر : لييييه لييييه احب حد مش بيحبني كل الناس عرفت اني مش بحبه بعشقه بس هو لااااا عامل نفسه مش عارف ويوم ما عارف كسرني ووجع قلبي
فضلت تعيط كتير كانت عايزه تصرخ قلبها بيوجعها جامد من كلامه.
***********
في مكتب علي
قاعد مضايق جدااا من نفسه ومن الكلام اللي قاله لها عليا بالنسبة له غالية جداا مكنش عايز يزعلها هو عارف انها دلوقتي بتعيط و مجروحه بس هو مش حاسس بحاجه من نحيتها غير الاخوة
علي لنفسه : غب*ي بس انا مكنتش عارف اعمل اي انا مش حاسسها غير اخوتي وصحبتي عمري ما فكرت فيها كده..... خايف اكون خسرتها اكيد هتبعد عني بعد اللي قولته
بعد تفكير كتير وغضب من نفسه فكر انه يروح يتكلم معاها راح لمكتبها وخبط علي الباب بس مسمعش رد فتحه ملقهاش جوا فكرها مشت بس سمع صوت جاي من الحمام
خبط علي الحمام
علي بتوتر: احم عليا.... عليا
مفيش رد
علي بقلق: عليا ....ردي عليا فضل يخبط جامد
فاقت عليا علي صوت خبط جامد علي الباب
عليا وهي بنحاول تخلي صوتها طبيعي
عليا:طالعه بتمسح دوعها وغسلت وشها وظبطت نفسها وطلعت
بالخارج علي بأرتياح لما سمع صوتها قعد علي الكرسي مستنيها
عليا خرجت وهي بتحاول تكون طبيعية:في حاجه يا دكتور علي
علي بترتر وحزن علي منظرها:احم انا كنت عايزه اقولك ...يعني م متزعليش مني يعني....
عليا حاولت تبتسم :لا مش زعلانه قولت كده وهي بتلم حاجتها
علي باستغراب:انتي بتعملي اي
عليا:تعبانه شويه وعايزه اروح
علي بقلق:طب لو تعبانه تعالي نروح للدكتور
عليا:لا هروح وهبقي كويسه عن اذنك قالت كده وماشيه
علي بسرعه :طب هوصلك مستحيل تمشي كده
عليا:لا معلش هعرف اروح لوحدي
علي:لا اعليا
عليا :معلش عن اذنك ومشت
نظر علي لأثرها بحزن
علي :لنفسه :غب*ي
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في يوم جديد 
مالك مستني حور تحت في العربية 
مالك بعصبية: سنه علشان ست حور تنزل 
حور وهي بتركب وبتضحك علي مالك: زهقت من اولها مش كنت عايزني اجي من السفر خلاص استحمل بقا 
مالك بحب: طبعا استحمل واستناكي مليون سنه كمان 
حور بخجل : طب امشي يلا م عايزين نتأخر
مالك: ما تيجي نزوغ ومنروحش النهارده 
حور: يلا يامالك بطل لعب عيال 
مالك برفع حاجب : لعب عيال !!!! 
حور: احم قصدي يعني نخرج بعد الشغل ... يلا امشي
مالك وحور وصولوا المستشفي 
مالك: اتفضلي ياحضرة الدكتوره حور 
حور: شكرا يا حضرة الدكتور مالك
مالك وحور دخلوا مع بعض المستشفي الكل نظر ليهم باستغراب واستحقا*ر لحور 
****************
حور دخلت لعليا المكتب لقت انها سرحانه وفي اثار دموع علي وشها 
حور بصدمه: اي ده يا عليا انتي بتعيطي؟! 
عليا وهي بتمسح دموعها:  لا مش بعيط
حور: في اي برن عليكي من امبارح مش بتردي وكمان امبارح فصلتي الخط فجأة اي اللي حصل
عليا بدموع وحزن: لو سمحتي يا عليا بلاش دلوقتي تعالي بعد الشغل نروح اي مكان واحكيلك فيه 
حور وهي بتفتكر انها قالت لمالك انهم هيخرجوا بس عليا محتجاها اكتر 
حور: تمام ياحبيبتي بعد الشغل بس انا مش عيزاكي تبقي زعلانه
عليا بابتسامه حزينه: مش زعلانه ياحبيبتي 
حور : ماشي .. سلام اشوفك بعد الشغل 
عليا : ماشي
*****************
كانت ليلي بتجري علي المشايه ولبسه سماعة الاذن وبتسمع اغاني هاديه وسرحانه في الرسايل اللي بتتبعتلها وفي حبيبها اللي جرحها زمان وكان سبب انها تسافر وتكمل دراستها برا. قطع شرودها صوت رساله علي الفون 
الرساله(حبيبتي رغم سنين الابتعاد، تزالي حبيبتي الأولى والدائمة والأزلية، ليت القلوب ترى، لأريكي مكانك في قلبي، يا تاج القلب ونبضه❤)
ليلي بعد ما قرأت الرسالة وقلبها يدق بعنف بصدمه وشعور مابين الفرحه والاشتياق والحزن والألم 
ليلي بصدمة: معقول معقول يكون ص صقر.... ثم اضافت بدموع: لا اكيد لا ..... طب وازاي رساله بتقول كده... بس ازاي واللي حصل زمان ده هو اللي بعدني عنه 
فلاش باك
ليلي : انا بحبك يا صقر 
صقر: نعم!!! ب اي؟؟! 
ليلي بتوتر : احم بحبك
صقر بسخرية : حب!! حب اي اللي بتتكلمي عنه.شكل طبتي ومعاملتي معاكي كانت غلط خلت دماغ تفهم غلط. ليلي انا لو كنت اتجوزت بدري شويه كنت خلفت قدك 
ليلي بدموع: لا لا يا صقر وبعدين انت مش اكبر مني هما كل الحكاية 5 او 7 سنين 
صقر ببرود : ودول كفايه. ليلي بلاش تفهمي معاملتي ليكي غلط انتي مش اكتر من اختي 
ليلي بصدمة وقهر: اختك ؟؟! 
صقر ببرود: ايوه اختي مش اكتر من كده بلاش تجرحي نفسك وتنزلي  من كرامتك اكتر من كده مفيش بنت تروح تقول لرجل مهما كان انا بحبك دي بتبقي بنات معندهاش كرامه 
ليلي وهي بتمسح دموعها بعنف: تمام.  معاش ولا كان اللي ينزل من كرامتي كرامة ليلي الغرباوي بس انا مش هقولك زي الروايات  الافلام وهتندم وهنتق*م والكلام ده. انتي من النهارده اصلا معتش فارق معايا خالص همسحك بأستيكه هنسي ان كان في حد في حياتي اسمه صقر فاهم 
صقر بحده: ليلي الغرباوي علي نفسك ياماما مش انا اللي بنت تعلي صوتها عليه واحسن ليكي فعلا انك تمسحيني علشان محدش هيندم غيرك .. سلام ياقطه 
ومشي 
ليلي قعدت علي الارض بحزن بتعيط وتصرخ من الوجع ومن كلامه 
نظر لها من بعيد بحزن وألم علي كلامه 
صقر بألم وحزن: غصب عني ياقلب الصقر
باااااك 
ليلي ببكاء: مستحيل يكون هو مستحيل بعد الكلام اللي قالو ليا يرجع تاني لا. ثم قالت بحده: حتي لو هو مش هسمح ليه يدخل في حياتي تاني نهائي. ويا انا يا انت يا صقر 
**************
علي بأحراج وهو ينظر الي عليا اللي بتشتغل بجديه عايز يفتح معاها كلام بس مش قادر يتكلم معاها بسبب كلامه فضل امبارح يأنب نفسه بس فعلا مش قادر يسامح نفسه مش عايز يخسر عليا كاصحبه او كا اخت 
علي بتوتر: احم عليا 
عليا وهي لم تنظر اليه : نعم ؟ 
علي: احم انا هطلب اكل مش عايزه 
عليا بلا مبالاة:لا شكرا 
علي وهو بيحاول يفتح معاها كلام: عليا انا.... 
قطع كلامه تلفون عليا 
عليا: ايوه يا ماما.... مين حضرتك...  ثم قالت بصراخ بتقول اييييييييي 
************
عند صقر دخل علي اخته سهر 
صقر: احم سهر عامله اي 
سهر بخبث: كويسه 
صقر : احم مكلمتيش ليلي 
سهر: لا ليه؟ 
صقر بخبث : طب بصي انا عايزك تعملي اللي هقولك عليه بالحرف انا عايزك تجيبلي ليلي في المكان**** 
سهر بخوف : ليه
صقر:  ملكيش دعوه اعملي اللي بقولك عليه 
*************
دخلت حور علي مالك المكتب وهي بتعيط 
مالك بلهفه وقلق: مالك يا حور 
حور :*************
يتبع . 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخلت حور علي مالك المكتب وهي بتعيط 
مالك بلهفه وقلق: مالك يا حور 
حور ببكاء:المستشفي طلعت عليا كلام وحش علشان شفوني داخله معاك
مالك بغضب:كلام وحش ازاي؟
حور:قالو ان انا لفيت عليك وخليتك تحبني من يوم واحد
مالك:مين اللي قال
حور: الممرضه اللي برا
مالك :طب ما هي عندهما 
حور:نعم!!
مالك ببتسامه :عند شك انك خدتي عقلي وقلبي من نظره واحده
حور:ده انت رايق. انا مش هاجي المستشفي دي تاني
مالك برفع حاجب :نعم 
حور:ايوه هدخل ازاي بعد الكلام اللي قالته البتاعه اللي برا دي 
مالك رن الجرس اللي في المكتب ودخلت الممرضه  
الممرضه بخوف عد ما شافت حور:نعم يادكتور مالك انا 
مالك:بحده :انزلي تحت الحسابات خدي حسابك وامشي 
الممرضه بخوف:ليه كده يادكتور مالك هي اصلا بتكدب انا مقولتش عليها حاجه
مالك بحده:قولت امشي 
الممرضه مشت 
مالك:غبي*ه كشفت نفسها ..خلاص كده
حور بغضب :لا مش خلاص مالك انت قطعت عيشها ليه كل  ده كنت حذرتهابس 
مالك:حور انا حذرتها كتير خلاص زهقت 
حور :طيب انا هروح بقا سلام ....اه انا مش هعرف اخرج معاك بعد الشغل
مالك:ليه :
حور:هخرج مع عليا اتفقت معايا نخرج بعد الشغل معرفتش اقولها لا 
مالك:يعني عليا ااه وانا لا 
حور بضحك:لا بس هي زعلانه ومضايقه من حاجه وقالت انها هتحكي ليا بعد الشغل ...يلا سلام
مالك ببتسامه:سلام 
*************
عليا بتبكي جامد قدام العناية وعلي معاها بعد ماسمعت من جارها ان مامتها تعبت ونقلوها المستشفي 
علي بحزن:عليا هتبقي كويسه والله اهدي انتي بس هتتعبي
عليا ببكاء:ماما .ماما اعلي لو حصلها حاجه انا ممكن امو*ت وراها 
علي بقلق ولهفه:بعد الشر عليكي ياعليا متقوليش كده ان شاء الله هتكون بخير 
عليا ببكاء:يااارب
**************
صقر :يلا يا سهر كلميها 
سهر:ماشي لما نشوف اخرتها 
سهر:الو .ايوه يا ليلي....بقولك اي تعالي نخرج ..هنروح كافيه ....تمام ياحبيبتي هستناكي عند****....ماشي يحبيبتي 
صقر:الله عليكي يااحلي اخت ....اتفضلي شوكلاته اهي من الغاليه 
سهر :ماشي يااخويا 
صقر:اخيرا هشوفك ياقلبي وتشوفيني
فعلا سهر وليلي قابلو بعض 
ليلي:هنروح فين بقا 
سهر:تعالي بس في كافيه قريب ..اركني عربيتك وتعالي معايا 
ليلي:اشطا 
سهر وليلي ركبوا عربية سهر وفجأة سهر وقفت
ليلي باستغراب:وقفتي ليه ؟
سهر:احم هروح اجيب حاجه وجايه ونزلت بسرعه من العربيه 
ليلي باستغراب :حاجة اي . وكانت لسه هتنزل بس اتفجأة باللي بيركب العربيه ومخبيو وشه 
ليلي :بخوف انت مين...مكملتش الجمله ورش حاجه علي وشها ومشي 
***************
بعد مرور نصف ساعة طلع الدكتور من العنايه 
عليا ببكاء وهي بتجري عليه :ماما مالها يادكتور 
الدكتور:مامتك مش بتاخد الدوا بانتظام وده تعب قلبها جدا ياريت تاخدوا بالكم منها كويس....عن اذنكم
علي:اطمنتي عليها خلاص اهدي بقا 
عليا وهي لم نظر اليه:شكرا يادكتور علي علي اللي عملته معايا اتفضل انت 
علي بمرح:انتي بتطرديني انا واقف في ملك الحكومه 
عليا:مش بهزر انت تعبت معايا امشي انت علشان شغلك
علي :ملكيش دعوه انا عايز اطمن علي ماما 
عليا:ماما!
علي:ايوه مامتي عنندك مانع 
عليا:ايوه صحيح نسيت ان احنا اخوات ودخلت تشوف مامتها 
علي بحزن وندم:انا اسف ياعليا مش عارف انا قولت كده ليه 
مالك من وراها:علشان غب*ي واقف كده  ليه  (ما هما في نفس المستشفي)
علي باستغراب:انت واقف من امته 
مالك :من ساعة ماصحيح مااحنا اخوات انت قولت للبت اي
علي بحزن:قولت انها زي اختي وتبعد عني
مالك:اختك يلا ياهب*ل والله تبقي معندهاش د*م لو عرفتك تاني .
علي:طب اعنل اي انصحني ..انا اكتتشفت اني بحبها 
مالك:بجد ولا البت صعبت عليك
علي بحيرة:مش عارف اذا كنت بحبها ولا مش عايزها تبعد عني كا صديقه مش عارف
مالك هدوء:اعرف اللي انت عايزه علشان بنات الناس مش لعبه ...عن اذنك
***********
في مكان تاني كانت بتجري بخوف وبتعيط وبتنظر وراها بخوف وفجأة اتفجأة بنور قدامها قوي وعربيه بتخبطها جامد 
نزل شخص من العربيه 
:ياانسه ياحجه هي ما*تت ولا اي
يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عليا كانت قاعده مع مامتها في الاوضه وكانت بتأكلها الباب خبط ودخل علي 
علي :اهلا علي ست الكل اللي خضتنا عليها 
ام عليا ببتسامه:علي 
ام عليا عارفه علي لان علي كان بييجي عندهم البيت ويعزمه علي الغداء))
علي ببتسامه:عامله اي النهارده 
ام عليا:الحمدلله ياحبيبي كويسه
علي:خالي بالك من نغسك بعد كده علشان متقلقناش عليكي
ام عليا :تمام ياحبيبي 
علي وهو ينظر الي عليا بضيق الللي متجهله وجوده :احم انتي كويسه 
عليا ببرود ولم تنظر اليه:ايوه 
علي :طب مش عايزه حاجه اجبهالك 
عليا سكتت ومردتش عليه 
نظر لها علي بحزن وندم :عن اذنكم 
ام عليا باستغراب:في اي ياعليا 
عليا وهي بمسح دمعه نزلت غصب عنها :في اي يا ست الكل 
ام عليا :اي الي حصل بينك وبين علي 
عليا :لا مش مفيش حاجه ياماما 
ام عليا:في اي ياحبيبتي احكيلي 
نظرت لها عليا بحزن وراحت حضنتها وبكت بوجع 
ام عليا بخضه وحزن من بكاءها :مالك ياقلب امك احكيلي 
*************
في مكان تاني كانت بتجري بخوف وبتعيط وبتنظر وراها بخوف وفجأة اتفجأة بنور قدامها قوي وعربيه بتخبطها جامد 
نزل شخص من العربيه 
:ياانسه ياحجه هي ما*تت ولا اي
شلها وركبوا العربيه ورحوا للمستشفي 
هو:بسررررعه معايا واحده بتموووت 
الدكاتره بسرعه اخدوها ودخلوا العمليات وهو وقف قدام غرفة العمليات 
هو بغضب:يارب يعني اليوم اللي انزل في مصر يحصل كده 
الممرضه لو سمحت عايزين حضرتك تحت علشان الحسابات
هو :تمام 
نزل تحت 
:اسم حضرتك اي
سليم :سليم الشاذلي
:تمام .حضرتك تقرب لها اي
سليم:لا ده انا..احم بنت خالتي 
:تمام الحساب***
سليم:تمام 
وفضل قاعد قدام غرفة العمليات لحد ما الدكتور يطلع 
*************
كانت بتفوق وبتحاول تفتكر اللي حصل وهي فين 
ليلي بخوف:انا فين اي اللي جبني هنا
دخلت عليها سهر
ليلي بغضب:اي اللي حصل واللي جبني هنا انطقي 
سهر بحزن لان ليلي خدت عنها فكره وحشه :مفيش حاجه حصلت لك بس في حد عايز يتكلم معاكي ومكنش هيعرف يشوفك غير بالطريقه دي
ليلي باستغراب:حد مين ؟؟!
دخل صقر وكان حاطت شال علي وشه علشان مش تشوفه وشاور لسهر انها تخرج برا وفعلا سهر خرجت 
ليلي بخوف:اانت مين 
صقر وهو بيشيل الشال من علي وشه :متخفيش مني ياقلب صقر
نظرت له بصدمه وحزن وشوق وحب والم كانت عايزه تجري عليه وتحضنه وتقول له قد اي وحشها ومن نفس الوقت عايزه تروح تعاتبه علي كلامه ليها حاسه انها بتكره وبتحبه في نفس الوقت 
ليلي بحده:عايز مني اي وليه كل التخطيط ده ابعد عني خيني امشي 
صقر ببرود:ده في احلامك 
ليلي :ليه ان شاء الله فاكر نفسك مين 
صقر ببتسامه:حبيبك
ليلي:حبك برص قال حبيبك قال انا اصلا نسيتك من مان مش انت اللي قولت ليا انساني وانا نسيتك عايز مني اي 
صقر بحزن:لا ياليلي اسعيني 
ليلي بدموع حاولت متبينهاش:لا مش هسمعك مهما هتقول مش هصدقك كفايه بقا سبت لك البلد ومشيت اعمل اي تاني 
صقر:والله ياليلي كا غصب عني انا ...
ليلي:بلا غصب بلا بتاع كفايه وايعد عني اناني زي ما هنساك وابعد عني مش عايزه اشوفك تاني في حياتي ابعد عني يااخي
قالت اخر جملة لها بصراخ 
صقر بحزن:ماشي هسيبك..النهارده بسس لحد ما تهدي لكن انا مش هسيبك علشان انا مقدرش علي بعادك ياليلي امشي هتلاقي سهر تحت في العربيه هتوصلك 
ليلي:مش عايزه مساعده منك ولا منها انتم الاتنين شبه بعض 
صقر:سهر اختيا اللي طلبت منا تعمل كده ياليلي علشان عايز اشوفك هي ملهاش ذنب 
ليلي:ليها ولا ملهاش انا مش عايزه لا اشوفك ولا اشوفها اوعي .زقته ومشت 
صقر :مهما عملتي مش همل ولا هزهق هرجعك ليا يا قلب الصقر 
*****************
بعد مرور ساعتين ونص خرج الدكتور من غرفة العمليات 
سليم:خير يادكتور
الدكتور: هي الخطبه كانت صعبه بس هي كويسه هننقلها دلوقتي غرفة الافاقه وكلها نص ساعه وتفوق 
سليم:تمام شكرا يادكتور 
الدكتور:العفو عن اذنك 
سليم :اتفضل ..اووف بقا علي العطله دي بس لازم افضل لحد ما تفوق واشوف اهلها 
*******************
حور راحت لمالك المكتب 
حور:فاضي 
مالك: ايوه فاضي تعالي 
حور رجت قعدت علي الكرسي ومالك راح قعد قصادها علي التربيزه 
مالك:وحشتيتي
حور:لا والله ...بكاش انا كنت معاك من ساعتين 
مالك بحب:انتي بتوحشني وانت معايا اصلا 
حور:يلهوووي علي الكلام الجميل ده ..بتجيب الكلام ده منين 
مالك:من عنيكي 
حور:ماشي ...بقولك اي انا بكلم عليا مش بترد روحت المكتب ملقتهاش متعرفش فين 
مالك :احم لا عليا مامتها تعبت وهي دلوقتي محجوزه هنا في المستشفي 
حور بقلق:بجد طب هي كويسه هي مالها 
مالك:لا مامتها عندها القلب ونست تاخد الدواء فتعبت 
حور:طب انا هروح اشوفها ...سلام 
مالكوهو بيمسك ايديها :استني مفيش تصبيره ولا حاجه لحد ما اشوفك
حور:اوعي بقا بطل 
مالك برفع حاجب اوعي!! ماشي ليكي يوم ومسيرك يا ملوخيه تيجي تحت المخرطه 
في نفس الوقت دخل سليم لها ونظر لها بذهول من جمالها مكنش شايفها كويسه لما خبطها لان وشها كان مليان د*م مكنش باين لكن دلوقتي شفها بوضوع فضل متنح في جمالها لحد ما لاحظ انها بتفوق وبتتوجع 
هي بوجه:ااااه..انا فين ...انت مين 
سليم:انتي في المستشفي 
هي(قمر):ليه اي اللي حصل وانت مين 
سليم بأحراج:انا سليم انا ...
قمر:اي سليم يعني مش فاهمه بتعل اي هنا دكتور مثلا بس لا الدكتور بيبقا لابس بلطو انت اي انت مين .. 
سليم:ااااااي ماسورة واتفتحت انتي بتغني وتردي علي نفسك اهدي لما اجوبك 
قمر :سكت اهو اتكلم قول والله شكلك حرامي وجاي تقت*لني
سليم بنفاذ صبر:فعلا لو مسكتيش هقت*لك واخلص .انا اللي خبط بالعربيه وغلطة عمري اني اتنيل*ت وجبتك هنا كان زماني سبتك سيحه في د*مك وتمو*تي وخصت
قمر:بعد الشر عليا انشالله انت 
سليم بضحك:انت اسمك ي 
قمر:ليه هتصحبني ولا اي 
سليم:ياصبر ايوب مش عايز اتن*يل اعرف خلاص 
قمر بضحك:استني بسانت قفوش كده ليه بضحك معاك ..انا قمر
سليم:اممم اسم علي مسمي انتي فعلا قمر 
قمر:متقولش كده بتكثف 
سليم بضحك :بتكثف طيب ياختي ..انت مين اهلك علشان اكلمهم
قمر بحزن ودموع:لا متتعبش نفسك روح انت 
سليم باستغراب:ليه في حاجه 
قمر:مفيش ياسيدي هكلمهم انا 
سليم:تمام عن اذنك 
قمر بحزن:اتفضل ..ااه صحيح شكرا علشان جبتني هنا واحد غيرك كان سبني وخاف يساعدني علشان متحصلوش مشاكل 
سليم:علي اي ده انا اللي المفروض اتأسف ليكي مكنتش مركز في الطريق وانتي طلعتي قدامي فجأه..عن اذنك 
قمر بتسامه :اتفضل 
سليم ماشي وبيتكلم في التلفون وفجأة خبط في حد 
سليم: هو في اي النهارده 
حور: انا اسفه مكنش قصد....ثم قالت بخوف :سليم
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم ماشي وبيتكلم في التلفون وفجأة خبط في حد 
سليم: هو في اي النهارده 
حور: انا اسفه مكنش قصد....ثم قالت بخوف :سليم
سليم بصدمه:حور انتي نزلتي مصر امته
حور بخوف كانت تمشي 
سليم بسرعه مسك ايديها :حور استني انا  مش هعمل فيكي حاجه ..انا مبسوط اني شوفتك 
مالك:والله انا مبسوط اكتر منك.ثم وجه كلامه لحور بحده:مين ده 
حور بتوتر:ده ده..
سليم :انا سليم كنت اعرف حور من زمان في انجلترا  
مالك بغيرة :طب كنت عايز اي
سليم بغضب:عايز اي انت مين اصلا وليه تمسكها كده 
مالك:انا خطيبها 
سليم:نععععم خطيبها ازاي ؟!
مالك :هو اي اللي ازاي زي الناس هو في حاجه ولا اي ثم نظر لحور 
حور بارتباك بخوف :لا لا والله مفيش حاجه ب بس هو استغرب بس 
مالك بغضب من ناحيه سليم :تمام وشد حور جامد ولسه هيمشي
سليم بغضب وغيرة:متمسكهاش كده 
مالك بغضب ووغيرة :نعم ياروووح ام*ك وضر*به بو*كس جامد في وشه 
حور بخوف وصدمه:مالك انت عملت اي 
مالك كان لسه هيكمل علي سليم ولكن سليم كان اسرع منه وقام ورد لمالك البو*كس 
حور بخوف علي مالك :ماااااالك 
 المستشفي كلها اجتمعت وما بينهم علي وعليا امن جه وفصل مالك عن سليم وخرجوا سليم برا المستشفي 
مالك بغضب:والله ما هسيبك ياابن***
حور بخوف:كفايه بقا يامالك 
مالك:بس اسكتي انتي بذات تسكتي رووحي يلا علي مكتبك 
نظرت له حور بحزن ودموع وجرت علي مكتبها 
علي:في اي يابني بتزعق لها ليه حرام عليك
مالك بغضب:مااالك انت كمان 
علي:مليش ياعم او*لعوا في بعض 
مالك بغضب:خلااااص الفيلم خلص كل واااحد يشووف شغله يلاااااا
وبالفعل كل واحد من الخوف جري وراح شغله ومالك راح علي المكتب بتاعه
علي وهو يجه كلامه لعليا :مالك اتج*نن 
عليا:وليه متقولش انه عشق 
علي :هو الحب بيعمل في الانسان كده 
عليا ببتسامه حزينه:واكتر من كده .عن اذنك 
علي وهو بيمسك  ايديها بيوقفها :عليا انا اسف 
عليا :اسف علي اي 
علي بأحراج:من الكلام اللي قلته 
عليا:انا مش زعلانه علي اللي قولته اللي قولته مزعلنيش قد ماهو فوقني 
علي بأسف:عليا...
عليا:انا هطلع لماما عن اذنك ..ومشت 
****************
كانت بتبكي بحزن علي اللي حصل شافته بعد غياب سنين متنكرش  انها  اول ما شفته فرحت كانت مشتاقه ليه بس هو وجعها قال لها كلام يوجعها 
ليلي ببكاء:ليه يظهر في حياتي تاني ليه ما صدقت ان انا اعرف اعيش ..ماصدقت ان انا اخرج واضحك واقابل ناس ...حرررام عليه 
تلفونها رن وكان رقم غريب كانت هترد بس خافت يكون هو هي مش عايزه تسمع صوته كفايه وجع لقلبها بالطريقه دي قفلت تلفونها خالص 
وعلي الناحيه التانيه
كان قاعد حزين عليها هو حبها مش بس عشقها حبها من اول يوم شافها في الجامعه 
فلاش بااك 
كانت اول سنه لليلي في الكلية وكانت متوتره خصوصا انها لوحدها بدون اصحاب تعرفهم دخلت المحاضره بخوف وكانت مش مركزه فاقت علي صوت خشن بينادي عليها 
ليلي  بتوتر: احم حضرتك بتنادي عليا 
صقر بحده: ايوه انتي ...اتفضلي قولي كنت بقول اي 
ليلي بأحراج : ا انا اسفه يادكتور مكنتش مركزه 
صقر: طب اطلعي برا واللي عايز يقعد في محضرتي يركز 
ليلي بدموع:اخر مره يادكتور وان شاء الله هركز 
صقر تاه لما شاف عيونها ولما شلف دموعها وجعته مكنش عايز يشوفها حزينه 
صقر بتوهان:احم انت اسمك اي 
ليلي :اسمي ليلي الغرباوي 
صقر :طب اقدي وابقي ركزي 
ليلي بفرحه:تمام شكرا يادكتور 
صقر بارتباك:العفو .
وكمل المحاضره وكان مركز معاها جداا وعدت السنه مابين تركيزه معاها لحد ما لحظته ولو كانت بتغيب كان بيتصل يطمن عليا وبيخدها مكتبه يشرح لها اللي مش فهماه وكان بيفير عليا من اي حد ييجي جنبها ا وهي كمان كان بتبادله نفس المشاعر والغيرة بس محدش كان عارف يعترف للتاني بحبه و=لحد ما هي قالت له انها بتحبه وهو صدها 
بااااك
صقر وهو بينظر الي صورتها اللي خلفيه علي تلفونه 
صقر بحزن: حقك عليا ياقلبي
***************
حور كانت بتبكي في مكتبها من كلام مالك ليهاوانه حرجها قدام المستشفي وبرده بسبب مالك ورجوعه تاني هي ماصدقت فرحة وانها لقت حب عمرها مالك بس شكل القدر مش عايز ييجي في صفها ابداا قطع شرودها خبط علي الباب ودخلت عليا 
عليا ببتسامه:الجميل زعلان ليه 
حور بحزن وهي بتمسح دموعها :مفيش 
عليا بخبث:هو اي اللي حصل من شويه ده ...هو الدكتور مالك وقع ولا اي قالت اخر كلامها وغمزت لحور
حور بضحك رغم حزنها:لا دكتور مالك واقع من زمان انا وهو بنحب بعض من زمان حب طفوله 
عليا بصدمه:بجد مقولتيش ليه ..طب وتاني ده 
حور بارتباك:لا سليم مفيش حاجه بينه وبيني ..سليم كنت اعرفه من نجلترا لما كنت عايشه هناك لكن مفيش حاجه 
عليا:طب اتخانق من مالك ليه 
حور بتوتر:مش عارفه يا عليا كل واحد زعق للتاني وبعدين اللي حصل حصل 
قطع كلامهم خبط علي الباب ودخول مالك 
عليا:طب عن اذنكم وخرجت 
مالك : احم انا مصدش ازعلك علي فكره 
حور نظرت له بعتاب وسكتت 
مالك:حور انا اتجننت لما شوفتك مع الز*فت ده وكمان بيدافع عنك ليه بروووح ا*مه 
حور بارتباك:مفيش حاجه يامالك انت بس اللي غلط
مالك :حور في اي مالك متوتره ليه 
حور وهي بتفي توترها :لا مش متوتره هتوتر ليه 
مالك :حور اي اللي بينك وبين سليم وتعرفيه منين
حور كانت لسه هتتكلم 
مالك :ومتقوليش مفيش 
نظرت له حور بخوف ثم قالت:......
مالك بغضب اعمي:نعععععم
يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مالك: حور اي اللي بينك وبين سليم 
حور كانت لسه هتتكلم 
مالك : متقوليش مفيش 
نظرت له حور بخوف ثم قالت : سليم بيحبني 
مالك: نعععععععم ب اي 
حور بتوتر: سليم كان جاري في انجلترا ومامته كانت صحبة ماما.. وهو كان بيتعامل معايا زي اخته انا مكنتش شيفاه غير اخويا انا اتفجأة بأنه متقدم ليا وان ماما موافقه لنا روحت واجهته وكلمته قال انه بيحبني 
عيون مالك تقريبا كانت بتتحول و وشه كله كان مليان غضب 
حور بخوف من شكله : بس انا قولت له ان انا بحب حد ومتفقين علي الجواز وان مستحيل احب حد غيره.... وقربت منه بدلع وحب: وطبعا الحد ده انت 
مالك ببتسامه: ياسلام كلي بعقلي حلاوه...... ثم مسك ايديها جامد وقال بحده : لو لمحت البني ادم ده حوليكي بس ليلتك وليلته هتبقي سو*ده فهمه
حور : فهمه 
مالك : ماشي بقولك اي 
حور: اي 
مالك : عايزين نكتب الكتاب 
حور بغباء: كتاب اي؟ 
مالك : لا كتاب كده عايز اكتب قصة حياتي... انتي هب*له كتب كتابنا نتجوز يعني
حور بفرحه وكسوف : وانت مستعجل علي اي 
مالك: مستعجل ليه؟؟!فعلا عندك حق استنيت ٢٠ سنه بس المفروض استني اكتر من كده 
حور بتضحك
 مالك:  بتضحكي الطم ... انا هكلم مامتك هقولها تنزل علشان نكتب الكتاب 
حور اختفت ابتسامتها 
مالك باستغراب : في حاجه 
حور وهي بتحاول تبتسم: لا مفيش حاجه. احم سبني اكلمها انا 
مالك: ماشي 
الممرضه خبطت ودخلت: دكتورة حور في حالات برا 
مالك : طب انا هسيبك بقا يا حوري  .. هتوحشيني 
حور بكسوف من الممرضه : ماشي 
مالك : اي ماشي دي ... الممرضه اتكسفت خرجت 
حور : وانت كمان خلاص 
مالك : خلاص يلا سلام هقابلك اخر اليوم 
حور بحب: سلام 
***************
:دكتورة عليا 
عليا: ازيك يادكتور سعد 
سعد ببتسامه : الحمدلله انتي عامله اي 
عليا : الحمدلله 
سعيد: يدوم الحمد... اخبار ولدتك اي 
عليا: ايوه الحمدلله 
سعيد : طب الحمدلله... احم كنت عايزه اقابلها 
عليا باستغراب: ليه؟ 
سعيد: احم عليا بصراحه انا معجب بيكي وعايز اتجوزك 
نظرت له عليا بصدمه مش عارفه تعمل اي مش بتحبه وخايفه تظلمه هي بتحب علي  و مستحيل تحب غيره كانت لسه هترفض بس افتكرت كلام علي 
( عليا انتي زي اختي ) 
( مستحيل احبك) 
عليا بحزن لسعد :سبني افكر ياسعد 
سعد: حاضر خدي وقتك انا مش هضغط عليكي 
 عليا ببتسامه حزينه: تمام 
سعد: عن اذنك 
علي وهو يتجه الي عليا بغيره: كان عايز اي 
عليا: في حاجه 
علي بحده: كان عايز اي يا عليا 
عليا: كان بيتكلم معايا عندك مانع 
علي: ايوه طبعا يتكلم معاكم بتاع اي 
عليا: وانت بتتكلم معايا بتاع اي 
علي : ا انا. 
عليا : انت بتاع اي ابويا اخويا جوزي ثم قالت بخبث: ده حتي ممكن يكون هو يصح يقف معايا اكتر منك 
علي بغيرة : نعم ليه ان شاء الله
عليا ببرود : هتعرف قريب عن اذنك ومشت
علي : اقسم بالله لو اللي في باللي لطلع عينك وعينه 
******************
عند قمر اتحسنت والدكتور كتب لها علي خروج بس هي كانت حزينه مكنتش عارفه هتروح فين قمر عندها 23 سنه عايشه مع ولدتها وزوج مامتها مكملتش تعليم بسبب ان زوج مامتها  بخي*ل ومكنش بيصرف عليا باباها متو*في وهي كانت بتصرف من معاش باباها بس المصاريف مش مكفيه وطلب منها تشتغل وفعلا اشتغلت في سوبر ماركت بس صاحب المحل مكنش راجل كويس فمشت من المحل  زوج امها من ساعتها مشاها البيت 
وهي ماشيه حزينه مش واخده بالها كانت عربية هتخبط نزل صاحب العربيه 
صاحب العربيه : انتي متخ*لفه مش شايفه.... انت 
قمر:الله هو انت .. انت ماشي تدوس في خلق الله مش تحاسب 
سليم : احاسب اي يابنتي انتي االلي عا*مية 
قمر بغضب: عا*مية في عينك انت اللي غب*ي 
سليم: ماتحتر*مي نفسك بقا كنتي هتغو*ري تروحي فين 
قمر : غور*ه لما تاخدك .. ملكش دعوه 
سليم: احسن امشي
سليم مشي وقمر نظرت له بحزن وقعدت علي كرسي كانت حزينه عينيها مليانه دموع 
قمر لنفسها: اروح فين ياربي 
سليم : اللي يشوف لسانك الطويل ميشوفكيش دلوقتي قعد جمبها  وقال بحنية: مالك؟ 
قمر وهي بتمسح دموعها : مفيش 
سليم : طب بتعيطي ليه  
قمر : مش بعيط 
سليم : قولي بقا مالك انا مش بحب اتحايل علي حد 
نظرت له قمر نظرة سرح فيها :مفيش مكان اروحه 
سليم بسرحان: ازاي 
قمر: حكت له عن حياتها وان زوج مامتها مشاها من البيت 
سليم بحزن: طب انا عندي مكان تسكني فيه 
قمر بلهفه : بجد 
سليم: ايوه عندي شقة 
قمر بردح: شقه.. شقة اي يا ام شقه ... 
سليم : اي وليييه هو انا بقولك هتجوزك دي شقه كنت شاريها من زمان قبل ما اسافر مش بقعد فيها اصلا خلااص 
قمر: م ماشي انا واثقه فيك ها 
سليم ببتسامه: وانا قد الثقه دي يلا قومي معايا 
يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مالك: يلا ياحور علشان اوصلك
حور : يلا انا خلصت.
ركبوا االعربية
مالك: كلمتي مامتك
حور بتوتر : احم لسه
مالك: لسه ليه
حور: لما اروح. لما اروح هبقي اكلمها
مالك : ماشي ياحبي.
مالك كول الطريق كان بيحاول يفتح اي موضوع مع حور لكن حور كانت سرحانه ومش معاه خالص
مالك : مالك ياحور . بقالك كتير سرحانه ومش معايا خالص
حور: مفيش حاجه ياحبيبي انا بس تعبانه وعايزه انام النهارده كان عندي حالات كتير ومنمتش كويس امبارح
مالك: منمتيش كويس ليه حاجه حصلت؟
حور: لا مفيش حاجه عادي سهرت علي التلفون ومخدش بالي من الوقت
مالك: ماشي .بعد شويه مالك وصل حور البيت
مالك: حمدلله علي السلامه
حور: الله يسلمك .. مش عايز حاجه
مالك بابتسامه : عايزه سلامتك
حور نزلت من العربيه ومشت مالك استني لما طلعت و اطمن عليها ومشي
**************
ليلي كانت قاعده في غرفتها وبتعيط زعلانه علي حبها اللي جرحها بتحبه ومش عارفه تنساه فضلت تحلم وتخطط في حياتهم لكن حلمها اتقلب لكابوس مزعج قطع تفكيرها خبط علي الباب
ليلي وهي بتمسح دموعها بسرعه : احم ادخل
مالك دخل بابتسامه: الجميل بيعمل اي
ليلي بابتسامه : مالك تعالي
مالك : عامله اي ياقلبي
ليلي بتحاول تبتسم : انا كويسه
مالك: مش باين يعني
ليلي: مفيش حاجه ياحبيبي
مالك: هو انا كل ما اسئل واحده مالك تقولي مفيش
ليلي وهي بتحاول تغير الموضوع قالت وهي بتغمز : واحده؟؟!!
مالك بضحك: ااه واحده بس مش اي حد
ليلي: مين يعني؟
مالك : حوري
ليلي باستغراب : حوري؟؟! حو…. ثم فتحت عنيها علي وسعها بدهشه : اوعي تقول حور ….
مالك: ايوه حور حور حب عمري وطفولتي
ليلي: نزلت مصر امته
مالك : من حوالي اسبوع تقريبا اول ما شافتني كنا في المطار وهي مكنتش لسه عرفاني وحصل…………. فضل يحكوا مع بعض
**************
عند سليم
سليم: ادخلي ياقمر
دخلت قمر
سليم كان لسه هيقفل الباب
قمر بسرعه : انت بتعمل اي
سليم : اي يابنتي هكلمك هقفل الباب
قمر : لا متقفلهوش والله لو قفلته همشي
سليم : خلاص.. دي الشقه…
قمر بسخرية: ياراجل!!!! صدق فكرته متحف؟!!
سليم بنفاذ صبر وبيرفع ايده ليدعي: يارب يتخد*ها يتخد*ها علشان انا تعبت
قمر: ان شاء الله انت انا لسه في عز شبابي
سليم بسخريه: مهو واضح الشقه قدامك اهي
قمر كانت لسه هتتريق سليم مسك فازه موجوده
سليم: اقسم بالله لو اتكلمتي لخبطك بالبتاعه دي في وشك
قمر سكتت بخوف
سليم: الز*فته قدامك اهي هتتز*فتي تقعدي فيها خلاااص
قمر: لا رد
سليم : ماتنطقي يابنتي
قمر: اتكلم ولا لا مش انت قولت متكلمش
سليم : انا مماااشي سلام
قمر : سلام .. استني اا انا كنت عايزه تشوف ليا شغل
سليم: شغل؟!!
قمر: ايوه عايزه اشتغل امال مين هيسرف عليا
سليم: ياستي يعني هي جت علي شويه مصاريف مدام جبتك هنا تبقي مسئوله مني خلاص متشليش هم
قمر: معلش يا سليم انا عايزه اشتغل
سليم : طب انتي خريجة اي
قمر سكتت بحزن
سليم فهم من حزنها وسكتها انها مش متعلمه
سليم: طب بتعرف تكتبي وتقرأي
قمر بحزن ودموع:انا مش جهله علي فكره انا كملت تعليمي لحد الثانوية العامه وجبت مجموع حلو بس مدخلتش جامعه
سليم : تمام كويس هشوف ليكي شغلانه بأذن الله مع ان مش عا، ف عايزه تتعبي نفسك ليه… يلا عن اذنك انا ماشي … سلام
قمر: سلام
قمر لنفسها بفرحه: يااااه اخيرا بيت وهشتغل بعيد عن جوز امي هعيش حره الحمدلله
**************
كانت قاعده بتفكر في العريس اللي متقدم لها مش عارفه ترفض وتفضل عايشه علي وهم كذاب ولا تقبل وتظلمه وتظلم نفسها عليا قامت وقفت قدام المرايه وبتكلم نفسها
عليا: انا مش وحشه انا مش ناقصني اي حاجه علشان اجري ورا حد مش بيحبني محدش غلطان في الحكايه دي غيري وبرده محدش موجوع من الحكاية دي غيري .. يارب ريح قلبي طلع حبه من قلبي كفاية وجع بعد خمس دقايق عليا كانت بتمسح دموعها وخلاص قررت !!!!
************
تاني يوم
مالك مستني حور تحت في العربيه علشان يوصلها
حور ببتسامه : صباح الخير
مالك ببتسامه: صباح الورد عامله اي
حور: الحمدلله
مالك: نمتي كويس
حور : ايوه
مالك : طب كويس علشان متتعبيش النهارده
مالك وحور فضلوا يتكلموا طول الطريق
حور ببتسامه: شكرا ياسطا
مالك : يسطا ما هو ده اللي ناقص
حور ومالك ضحكوا
مالك : كلمتي مامتك في موضوعنا
حور ارتبكت الابتسامه اختفت : لا
مالك وهو بيراقب ملامح وشها: ليه
حور : احم هكلمها في اي وقت انا نازله
مالك مسك ايديها : حور في اي
مالك: لا كل ما اكلمك في الموضوع ده وشك يقلب وكأنك مغصوبه
حور: لا مالك انا…..
مالك: انزلي يا حور
حور: مالك
مالك بحده : انزلي
حور: مالك اسمعني
مالك بغضب: مش انا اللي اغصب واحده علشان تتجوزني
نظرت له حور بصدمه: غصب؟!!!!
مالك بغضب: انزلي ياحوور
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مالك بغضب: مش انا اللي اغصب واحده علشان تتجوزني
نظرت له حور بصدمه: غصب؟!!!!
مالك بغضب: انزلي ياحوور
نظرت له حور بحزن ونزلت وقفت تستناه يركن العربيه
مالك ركن العربيه ونزل دخل علطول المستشفي مكلمهاش
حور دخلت وراه بس علي مكتبها بحزن مش عارفه تعمل اي فضلت تعيط
**************
عليا دخلت المستشفي بجمود وهي مقرره هتعمل اي وصلت مكتبها بس رجعت في كلامها ودخلت مكتب سعد
عليا: ازيك يا دكتور سعد
سعد بابتسامه: الحمدلله انتي عامله اي
عليا: الحمدلله انا فكرت و. خدت نفس عميق وغامضة عينيها
عليا: انا موافقه
سعد بفرحه: بجد
عليا بنصف ابتسامه: ايوه
سعد: اقدر اجيب اهلي ونيجي نطلب ايدك امته
عليا: اي وقت
سعد: النهارده الساعه ٧ تمام
عليا بحزن: تمام عن اذنك
و خرجت عليا ودمعه نزلت من عينيها بألم ومسحتها بسرعه وراحت مكتبها
***************
عند ليلي قررت تنزل تشتغل
ليلي وهي بتقبل رأس مامتها صباح الخير ياماما
سعاد( ام مالك وليلي): صباح الخير ياحبيبتي لبسه كده ورايحه علي فين
ليلي: هنزل اشتغل ادعيلي
سعاد: ربنا يوسعها في وشك يابنتي ويفتح في وشك كل ابواب الخير انتي واخوكي
ليلي : ااه صحيح في مالك
سعاد: نزل من بدري اسكتي مش حور رجعت
ليلي بابتسامه: ايوه مالك قالي امبارح انا فرحانه مالك كان زعلان اووي
سعاد : ايوه الحمدلله ده هو قالي كمان انها هتكلم مامتها علشان يتقدم لها بس مستنيين انها تنزل من السفر ربنا يسعدهم يارب ويكتب لهم الخير ويجيلك يابنتي ابن الحلال اللي يسعدك يارب
ليلي بحزن وهي بتفتكر صقر : يارب ياماما عن اذنك بقا سلام
سعاد: سلام ياحبيبتي
ليلي نزلت وركبت لسه هتتحرك بالعربيه عربيه جت ووقفت في وشها
ليلي بغضب بتزمر علشان يفتح الطريق
ليلي بعصبيه : انت ياا واقف كده ليه .
العربيه مش بتتحرك ليلي نزلت بغضب
وصاحب العربيه نزل في الوقت
صقر: الجميل زعلان ليه
ليلي بغضب: انت؟!!
صقر: لا خيالي
ليلي بغضب:انت بتعمل اي هنا امشي.
صقر: اي واقف في ملك الحكومه
ليلي: والله طب اتحرك بالعربيه علشان مزعلكش واقول للآمن ييجوا يمشوك
صقر وهو بيقرب منها وهي بترجع لورا لحد ما لزقت في العربيه
صقر: والله لو جبتي مين انا مش بخاف وانتي عارفه
ليلي وهي بتبعده: طب ابعد
صقر: لا
ليلي بحده : صقر
صقر بحب: عيونه
ليلي: علشان خاطري ابعد صقر احنا في الشارع الناس هتقول اي
صقر: خلي حد يقول نصف كلمه حتي عليكي. هبعد حاضر وبعد
ليلي بحده : امشي
صقر: ما قولت واقف في ملك الحكومه
ليلي بغضب: امشي يا صقر او اقولك خليك واقف زي التمثال ابعد العربيه علشان اعرف امشي انا
صقر: انا مبسوط بالركنه كده
ليلي بحزن :انت عايز اي ابعد بقا عايز مني اي متكرهنيش انزل من البيت انا مصدقت انزل علشان ابطل افكر فيك وانساك
صقر: عمرك ما هتنسيني ولا هتبطلي تحبيني انا هنا وهنا (وشاور علي قلبها وعلي عقلها )ولو عقلك فكر انه ينساني او يبطل يفكر فيا ده ( وشاور علي قلبها) ده هيصحيه وهيفوقه علشان كده عمرك ما هتنسيني سلام ياقلب الصقر
صقر غمز لها وركب عربيته ومشي
ليلي فضلت واقفه بتفكر في كلامه ونزلت دمعه منها و ركبت عربيتها ومشت
******************
حور دخلت علي مالك المكتب بتاعه من غير ما تخبط
مالك:مش في باب تخبط عليه
حور : اي خايف اظبطك مع واحده كده ولا كده
مالك: حور مش فايق ليكي عايزه اي
حور: مش عايزه اشوفك زعلان
مالك : وازعل ليه ؟
حور بصدق : مالك انا عمري ما حبيت ولا هحب غير انت اول حب حبيته اول ما دق قلبي بالحب دق ليك انت انا مفتحش عيني غير عليك ورغم البعد عمري ما شوفت راجل في حياتي غيرك ولا حبيت حد زي ما حبيتك كنت كل يوم بحلم باليوم اللي ارجع فيه ونتجوز كان خوفي الوحيد اني ارجع الاقي انك اتجوزت او حبيت غيري او نسيني ويكون كل اللي بينا حب طفوله وحب مراهقه وراح لحاله كانت الفكره دي بترعبني ييجي اول ما ارجع واشوفك وحبنا يرجع تقولي مغصوبه او مش
عايزه اتجوزك ازاي؟
مالك بحب وهو بيقرب منها: امال اي كل ما افتح معاكي الموضوع بحس انك زعلانه او شايله هم حاولت اعرف في اي بس كنتي بتتهربي عقلي صور ليا انك مش عيزاني وانك بتتهربي مني وان انا بجري وراكي وبغصبك علشان كده قولت كده متزعليش مني
حور بدلع : لا زعلانه
مالك: طب واي اللي يرضي حوري
حور بفرحه : الله عارف بقالي قد اي مسمعتش اللقب ده
مالك : هتسمعيه علي طول حوري. قوليلي بقا اي اللي كان مزعلك كل ما اقول ليكي كلمي مامتك
حور بتوتر: بصراحه انا كلمت ماما
مالك: وبعدين
حور : ماما مش موافقه
مالك بغضب: نععععععععم
*****************
عند علي في المكتب
علي لنفسه بحزن: بقالي متكلمتش معاها مش بشوفها اصلا مش زي الاول. امال اي ياعلي انت مفكر لما تقول لها انتي
زي اختي ومتحبنيش هتبقوا زي الاول انا بعترف اني بحبها وحشتني اوووي انا هروح اتكلم معاها واحاول اصلح اللي عملته واتقدم لها انا كنت غب*ي لما ضيعتها غب*ي لما قولت لها الكلام ده وجرحتها يارب تسامحني. ايوه هي بتحبني وهتسامحني
علي راح لمكتب عليا وخبط وسمع صوت من جوه بيقول ادخل دخل علي
علي بابتسامه: ازيك ياعليا
عليا وهي لم تنظر اليه : الحمدلله
علي : عليا
عليا لا مبالاه :نعم
علي بصدق وحب: عليا انا بحبك
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
علي: عليا
عليا بلا مبالاة: نعم
علي بصدق وحب: انا بحبك
نظرت له عليا بصدمه : اي
علي : بحبك يا عليا
عليا كانت مصدومه وساكته مش بتتكلم
علي بتكمله : عليا انا اسف علي الكلام اللي قلته انا كنت غلطان بس انا اكتشفت اني حبيتك او اني كنت بحبك من زمان بس كنت غب*ي عليا انا مش مستحمل تكوني زعلانه مني او مش بتكلميني انا بحبك ومستعد اعمل اي حاجه علشان تسامحيني
عليا بدموع وسخريه: اكتشفت. و سمحيني وبحبك.؟! بجد!!
علي: ايوه والله بجد. انا عارفه اني زعلتك كنت غب*ي . بس انا مستعد اعوضك عن كل حاجه والله عليا انا بحبك بجد
عليا ببكاء : للاسف اتأخرت ياعلي
علي باستغراب: يعني اي.. عليا انا عارفه انك زعلانه مني بس والله
عليا ببكاء: انا في عريس جاي يتقدم ليا النهارده
علي بصدمه: اااي !!!
*******************
عند حور ومالك
حور بدموع: ماما مش موافقه
مالك : نعععععم . ليه ان شاء الله
حور: مالك ماما عايزاني اتجوز سليم علشان خاطر مامة سليم صحبتها وشايفه ان سليم بيحبني
مالك : ومامتك مش عارفه اني بحبك ومن واحنا عيال كمان
حور: هي كانت مفكره ان حبنا حب طفوله وراح لحاله بس انا هكلمها تاني هحاول معاها توافق .. انا همشي عندي حالات كتير سلام
مالك بحب: سلام
*************
بغضب ليلي شافت اعلان في شركة طالبين مهندسين قدمت واتقبلت كانت فرحانه وكان المدير راجل كبير وباين عليه كويس وده فرحها اكتر
ليلي بعد ما روحت
ليلي بسعاده : ماما وجرت عليها قبلت خدها
سعاد: يدوم السعاده ديما خير فرحيني
ليلي : اشتغلت في شركه كبيره ومديرها راجل كبير وباين عليه طيب وكويس
سعاد: طب الحمدلله ياحبيبتي ربنا يوفقك ان شاء الله
ليلي : انا هطلع اوضتي دلوقتي هنام شويه صحيني علي الغداء
سعاد : ماشي ياحبيبتي
بعد شويه ليلي كانت لسه هتنام رن فونها
ليلي بتكلم نفسها : يعني مش سايبني في حالي الصبح اشوفك وبترن عليا كمان عمري ما شوفت كده
ليلي : مش هرد خليه يكلم نفسه بقا
بس الفون فضل يرن
بغضب : اووووف زنان كل ده رن. ردت
ليلي بغضب: عايزه اي
صقر: مبترديش ليه من اول مره
ليلي: نعم ارد ليه؟! انت اصلا بترن ليه
صقر: وحشتيني
ليلي بحده: هقفل السكه
صقر باستفزاز: ده بدل ما تقوليلي وانا كمان بقيتي قاسيه
ليلي بغيظ قفلت السكه : انسان مست*فز وقفلت الفون ونامت
علي الناحيه التانيه عن صقر
صقر بضحك: ماشي بتقفلي السكه في وشي كله هيطلع عليكي ماشي
*********************
كانت قاعده بملل في الشقه مش لاقيه حاجه تعملها كلت وقعدة تتفرج علي التلفزيون مكنتش عارفه تعمل اي تاني كان معاها تلفونها فضلت تبحث عن تلفون سليم من صفحته علي الفيس وجابتها ورنت عليه
سليم: الو
قمر : احم سلام عليكم
سليم : وعليكم السلام مين معايا
قمر : احم انا قمر
سليم : ااه خير ياقمر وانتي جبتي رقمي منين
قمر: من علي صفحتك علي الفيس
سليم: ااه اي الشغل ده وانتي اي اللي عرفك انها صفحتي ممكن تكون صفحه تانيه
قمر : مش صفحتك اي ظن انت صورك ماليه الصفحه
سليم: امممممم ماشي كنت عايزه حاجه؟
قمر : ايوه انا كنت طالبه منك تدور ليا علي شغل
سليم : لا لسه بس بصي ممكن تشتغلي عندي
قمر: عندك فين لامؤاخذة؟
سليم: هو انتي اللي دماغك بتحدف شمال ده انا مؤدب قصدي عندي في الشركه ممكن تبقي السكرتيره بتاعتي
قمر: سكرتيره! انت بتتريق انت عارفه اني مش معايا شهاده ولا معايا اي حاجه
سليم: يابنتي مانتي مش هتعملي حااجه هتنظمي المواعيد ووقتي وكده
قمر بفرحه: امممممم ماشي موافقه ابدأ من امته
سليم : من بكرة لو حبيتي
قمر بحماس: تمام بجد انا مش عارفه اقولك اي شكرا بجد علي كل حاجه عملتها معايا
سليم ببتسامه : علي اي يا قمر انا معملتش حاجه ده واجبي مش انا زي اخوكي
قمر بحزن: طبعا زي اخويا سلام
قمر بغيظ: اخويا قال بقا الوسامه والجدعنه والحلاوة دي وفي الاخر زي اخويا ااه يازمن ماشي يا سليم يابن ام سليم
علي الناحيه التانيه
عند سليم ماسك صورة حور
سليم: اه منك يا حور معقول تكوني لسه بتحبي مالك ( سليم عرف مين اللي ضربه في المستشفي انه اسمه ومالك الغرباوي واتأكد انه مالك اللي حور كان بتحكي عنه وانهم قد اي بيحبوا بعض )
سليم بغضب حدف فازه علي الارض : انتي مش هتكوني غير ليا ياحوووور انا بس اللي بحبك
( ياعيني عليكي ياقمر يابنتي💔)
******************
كان دموعه نازله وكان بيكلم نفسه بحزن
علي بحزن ودموع: زعلان زعلان دلوقتي ماهي كانت بتحبك كانت هتعمل المستحيل علشان تحبها. احبها انا كنت بحبها اصلا بس كنت غب*ي مكنتش فاهم فضلت مش فاهم لحد ما ضاعت مني فضلت اكابر واق ول ما عايزها ثم قال بسخرية: واقول مش بحبها مش من البنات اللي بحبها .
علي بصوت عالي: مش هسيبك يا عليا والله ما هسيبك ولا هتكوني لغيري ابداا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في يوم جديد علي ابطالنا
في بيت مالك
مالك ببتسامه لم امته واخته : صباح الخير علي الحلوين وقبل رأس امه واخته
سعاد وليلي: صباح الخير ياحبيبي
مالك : اي ياليلو لبسه كده ورايحه فين
ليلي: رايحه الشغل
مالك باستغراب: شغل
ليلي : ايوه مانا اشتغلت قدمت في شركه واتقبلت
مالك: ربنا يوفقك ياقلبي
ليلي: يارب ياحبيبي. انت عامل اي واخبار حور اي قالت كده وغمزت
مالك بضحك: كويسين ياستي
سعاد: ااه صحيح يامالك متجيب حور النهارده تتغدا معانا
ليل: ايوه يامالك دي وحشتني اووي مشوفتهاش من واحنا عيال
مالك: ماشي ياست الكل
ليلي: ناويين الفرح يبقي امته
مالك بحزن: لسه مش عارفين
سعاد لاحظت حزنه: مالك ياحبيبي ؟
مالك: مفيش حاجه ياحبيبتي انا هقوم بقا علشان متأخرش .. لا اله الا الله
سعاد وليلي: محمد رسول الله
ثم قالت ليلي : انا هقوم انا كمان ياست الكل علشان متأخرش . سلام
سعاد: سلام ياحبيبتي
*****************
كانت قاعده في مكتبها بتقرأ في كتاب بيخص التخصص بتاعها وفجأة لقت الباب اتفتح بقوه ودخل منه علي
عليا: اي ده مفيش باب تخبط
علي ببرود: لا
عليا نظرت له من فوق لتحت ورجعت تقرأ
علي : اي ده انتي بتذكري
عليا : لا رد
علي: دكاتره ضعاف
عليا بغيظ : لا ياراجل وانت مش بتذاكر
علي: واذاكر ليه ؟
عليا: علشان الدكتور ده بني ادمن وطبيعي ينسي لازم يذاكر علشان يفتكر اللي اخدوا وميغلطش
قطع كلمه دخول سعد
سعد: عليا بقولك…. ازيك يادكتور علي انت هنا
علي برفع حاجب : عليا حاف كده…….. ام ايوه يادكتور هنا
سعد: تمام . بقولك يا عليا انا كلمت مامتك وقولت لها ان انا هخرجك ووفقت
علي : نعم
عليا وهؤ ي تنظر الي علي و ببتسامه بخبث : طب خليها بعد الشغل ياسعد علشان ورايا حالات دلوقتي
سعد: تمام عن اذنكوا ومشي
علي: ايه؟
عليا ويه تمنع الابتسامه : ايه
علي : اييييه؟!
عليا : هو اي اللي ايه
علي: تخرجي معاه بصفته اي
عليا بخبث: هو انا مقولتلكش
علي: لا مقولتليش
عليا: ما سعد هو العريس اللي متقدم ليا
علي: نعععععم
عليا بخبث: ايوه
علي مسك فازه وكان هيحدفها علي عليا
عليا بخوف: انت هتعمل اي
علي : اقسم بالله لو عرفت انك خرجتي معاه لهاجي وبالبتاعه دي هفت*ح دماغك و دماغه .. ماشي يا عليا ومشي
عليا بفرحه وبتسقف: بيغير بيغير … ثم قالت بحزن: طب وهو هيغير ليه هو مش قال انه مش بيحبني….. ثم قالت بتحدي: ماااشي ياعلي اما وريتك
****************************
عند ليلي في الشركه
ليلي للسكرتيرة : لو سمحتي الاستاذ عمران جوه
السكرتيره: لا تعبان مش هيقدر ييجي النهارده
ليلي: تعبان علي حظي
ليلي لنفسها: اول يوم ليكي في الشركه يا ليلي والراجل تعب امال لو قعدي شويه اي اللي هيحصل
فاقت علي صوت السكرتيره : بس ابنه جوه جه بداله النهارده
ليلي : ايوه قولي كده بقا ليلي خبطت ودخلت
ليلي : لو سمحت ا.. انت
ابتسم لها بخبث
صقر: تعالي يا انسه ليلي
ليلي: انت بتعملي اي هنا
صقر: شركتي
ليلي: انت …
صقر: ايووه ابن المدير هنا شكلك لما حبتيني معرفتيش اسمي
ليلي بحده: لو سمحت انا عايزه الاستاذ عمران يمضي علي الورق ده
صقر : الاستاذ عمران تعبان ومش هيعرف ييجي
ليلي : طب انا اعمل اي دلوقتي
صقر: ممكن تروحي علي البيت هناك وهو يمضي
ليلي: امال انت هنا بتعمل اي مش المفروض مكانوا
صقر: ايوه بس معرفش امضي مكانوا
ليلي كانت لسه هتمشي
صقر كان عايز يكسب اي وقت علشان تقعد معاه
صقر طب تعالي
ليلي باستغراب : علي فين
صقر: هخطفك يعني تعالي
ليلي: ربنا يستر ومشي وراه
**************
عند حور بتكلم مامتها
حور: انا بس نفسي اعرف رفضاه ليه ده مالك ياماما
هنادي: مش رفضاه بس مش هجوزك واحد مجرد انكم وانتم عيال كنتم بتحبوا بعض
هنادي : بصي انا هنزل مصر الاسبوع اللي جاي واقابل سي مالك بتاعك ده
حور بفرحه :تيجي بالسلامه ياماما ياحبيبتي ..سلام
هنادي:سلام
حور بفرحه جرت علي علي مكتب مالك
حور وهي بتفتح الباب بفرحه: مالك بس لقت
حور بصدمه : مالك
******************
عند سليم كان بيفكر ازاي هيشوف حور ازاي . وازاي هيبعد مالك عنها راح لها المستشفي راح لها المكتب بس لقاه فاضي
سليم لممريضه: لو سمحتي الدكتوره حور فين
الممرضه : ممكن تكون مع دكتور مالك عن اذنك
سليم بغضب وغيره: ماااالك ماشي يا حور ولسه هيطلع له وقفه صوت رنة فونه
سليم: الو
قمر بصراخ : سليييييم الحقنيييييي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور بفرحه جرت علي علي مكتب مالك
حور وهي بتفتح الباب بفرحه: مالك بس لقت
حور بصدمه : مالك
كان مالك قاعد وحاطت ايده علي راسه بتعب
حور بلهفه:مالك .فيه اي مالك؟
مالك بتعب :مفيش حاجه انا كويس
حور بقلق:ازاي انت مش شايف نفسك مالك تعالي نروح المستشفي
حور وقفته ولسه هيتحركوا وقع علي الارض
حور بصراخ: مااااالك
دخل الممرضين والدكاتره علي صراخ حور وعلي وعليا
علي بخوف:مالك .وشال مالك بمساعدة بعض الدكاتره ونيموا مالك علي السرير
علي بصوت عالي :حضروا حقنة الانسولين بسرعه
حور بصدمه :انسولين!!!!
**************
سليم: الو
قمر بصراخ : سليييييم الحقنييييي
سليم بقلق:قمر قمر في اي .الو
:بتهر*بي مننا يابنت ال*** ومين سليم ده كمان يابنت****
سليم طلع يجري بسرعه لحد ما وصل كانت وسمع صويت قمر وحد بيشدها وفي رجاله مجتمعين وبيفصلوا ما بينهم
سليم جري عليهم وشد قمر والستات اخدوها وهو راح للراجل ولسه هيضر*بوا بس الرجاله منعه
سليم:انت مين يابن*** وبتشدها كده ليه
منعم:انا ابوها
سليم :انت كذ*اب
قمر ببكاء:انت جوز امي
منعم:انت مين وهي قعده عندك ليه لتكون عا*شقها اللي هر*بت معاه
قمرببكاء:لا
سليم بحسره :انا ..
منعم:انت مين
سليم بصوت عالي :انا جوزها
نظر كل من له قمر ومنعم بصدمه:
سليم بصوت عالي:كل واحد يروح يشوف حاله الناس مشت
سليم:تعالي معايا جوه وبلاش المهذله دي ..ودخلوا
منعم:انت فعلا جوزها ولا بتقول كده قصاد الناس
سليم :لا جوزها بجد
منعم ببرود:فين القسيمه
سليم بنفاذ صبر:الصبر من عندك يارب ..القسيمه لسه مطلعتش من عند المأذون ويلا علشان عرسان جداد ..ولو شوفت طيفك عندها هتشوف هعمل اي
منعم:انت ازاي…
سليم بحده وصوت عالي افزعه:اطلللع برااا
نظرتله قمر بسعاده وامان وحبّ!!!
ومنعم مشي
قمر:سليم
سليم:بصي انا هنطلع دلوقتي علي المأذون وهنتجوز علشان يبقي معانا قسيمه انا مش ضامن الحيو*ان ده يعمل اي
قمر:طب ليه
سليم :مدام عرف ان مفيش قسيمه ممكن يطلبك من المحكمه وشهرين كده ولا حاجه واطلقك
قمر بحزن:لا معلش انا مش عايزه ابقي تقيله عليك انا همشي عن اذنك
سليم:تمشي قين انتي اتجن*نتي الجيران كلها عرفت انك مراتي
قمر بحزن ودموع:يعني انت مخليني علشان الجيران
سليم كان لسه هيتكلم ويقول اه بس شئ جواه كدبه وقال:لا مش علشان الجيران
قمر ببتسامه :امال اي؟
سليم:احم يلا البسي وتعالي وصحيح انتي جبتي الهدوم دي منين
قمر:مانا لقيت هدوم جوه تقريبا انت كنت ناسيها
سليم:اه تمام
***************
في عربية صقر كان الصمت هو سيد الموقف
صقر وهو بيحاول يفتح كلام:تحبي تسمعي حاجه
ليلي ببرود ةلم تنظر اليه :لا شكرا
صقر:ياساتر يارب بحبك فيكي اي هنا نفسي افهم
ليلي كانت بتكتم ابتسامتها وفضلت علي وضعها
صقر علشان يلطف الجو شغل اغنية (جمل حلم تامر عاشور)وكان بيردد وراها
ولا بنساك ولا ثانية
وكل دقيقة والتانية
بفكّر فيك وأنا ويّاك حبيبي إنت اللي بالدنيا
تفوت أيام وبتعدّي
وحبك ليّا مش قدي
بحبك حب مش موجود مالوش وصف وكلام عندي
عارف إيه أحلى حاجة حاصلة ليّا
إني منّك وإنت برضو بتجري فيّا
إنت آخر كل يوم باخدك في حضني
وإنت أول كل يوم شايفاك عينيّا
عارف إيه أحلى حاجة حاصلة ليّا
إني منّك وإنت برضو بتجري فيّا
إنت آخر كل يوم باخدك في حضني
وإنت أول كل يوم شايفاك عينيّا
يا أجمل حلم أنا حلمته
وإحساس غالي صدقته
وأقولك إيه يا أغلى حبيب وأجمل حلم حققته
في قلبي هواك معيشني
بعيش ليك وإنت بتعشني
بقيت عشقي ولما تغيب عينيك عني بتوحشني
عارف إيه أحلى حاجة حاصلة ليّا
إني منّك وإنت برضو بتجري فيّا
إنت آخر كل يوم باخدك في حضني
وإنت أول كل يوم شايفاك عينيّا
ليلي كاانت فرحانه انه صقر بيحبها واخيرا بتعيش حلم من احلامها اللي كانت بتحلم تعيشها معاه بس افتكرت كلامه واللي عمله فيها
ليلي بحزن:لو سمحت يااستاذ صقر اقفل الاغاني علشان مصدعه
صقر قفل الاغاني ووقف العربيه
صقر:كفايه ياليلي مش عايزه تسمحيني
ليلي ببرود:لو سمحت يااستاذ صقر امشي
صقر بزعيق:بطلي برودك معايا ..كفايه ياليلي انا عارف اني غلطان كنت غلطان لما…
ليلي بزعيق:لو سمحت متفكرنيش بقا مش كل شويه لما انسي تفكرني ..انت ايه عايز مني اي ها انت فاكرني لعبه تحرك فيها زي مانت عايز …وقت ما عايز تسيها تسيبها ووقت ما عايز تحبها وعايزها تجيلك قولت ليا ابعدي وبعدت عايز اي تاني مني بتوقف في طريقي تاني ليه انا معتش عايزه اشوفك تاني مش عايزه اشوفك في طريقي تعبت منك وبقيت اكر*هك ابعد عني بقا ..قالت اخر كلامها بصراخ
صقر بحزن :تمام ياليلي انا فعلا هبعد عنك لو انتي عايزه كده علا هبعد مش هضيقك تاني
وشغل العربيه ومشيوا طول الطريق في صمت كل واحد زعلان
*******************
بعد ما الكل خرج واطمنوا علي مالك حور فضلت تعيط علشان مالك
مالك فاق وقال بتعب:بتعيطي ليه ياحبيبتي حور
حور ببكاء:انت كويس
مالك ببتسامه:ايوه كويس وقدامك اهو بطلي عياط
حور:انت كويس اجيب لك دكتور
مالك بضحك:ده علي اساس اني سباك
حور بغيظ :نت بتضحك وانا كنت همو*ت من الخوف عليك
مالك:بغد الشر عليكي من الموت ياقلبي انا كويس قدامك اهو
حور بفرحه:ااه صحيح انا كنت جايه علشان اقولك ان ماما نازله مصر الاسبوع الجاي علشان تشوفك وانا اقنعتها وتقريبا كده وافقت
مالك بضحك:تقريبا .!انتي مفكره ان لو مامتك موافقت مش هتجوزك
حور:امال اي
مالك:سهله هخطفك واتجوزك غصب عن عين الكل
حور:لما نشوف سلام
قطع كلامهم دخول الممرضه
الممرضه:لو سمحت يادكتور مالك في حاله جت دلوقتي ومحتاجينك
حور:بس انت يامالك تعبان
مالك ببتسامه:لا مفيش حاجه انا كويس هروح اشوف الحاله
الممرضه:ااه صحيح يادكتوره حور كانفي راجل تحت عايزك
حور ومالك في نفس واحد :راجل؟!!!
مالك:مين ده ان شاء الله
حور:معرفش مين ممكن تطون حاله
الممرضه:لا كان جاي لوجده مش معاه طفل ولما قولت له ان حضرتك فوق مع دكتور مالك اتعصب
حور بتوتر وهمس بس مالك سمعها لانه كان قيب منها :ليكون سليم
مالك بغضب:سلييييم
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الممرضه:ااه صحيح يادكتوره حور كان في راجل تحت عايزك
حور ومالك في نفس واحد :راجل؟!!!
مالك:مين ده ان شاء الله
حور:معرفش مين ممكن تكون حاله
الممرضه:لا كان جاي لوجده مش معاه طفل ولما قولت له ان حضرتك فوق مع دكتور مالك اتعصب
حور بتوتر وهمس بس مالك سمعها لانه كان قيب منها :ليكون سليم
مالك بغضب:سلييييم
حور بخوف:انا بقول ممكن معرفش
مالك بغضب:انتي لسه بتكلميه ياحور
حور:لا والله مش بكلمه ولا شوفته من اخر مره كان هنا
مالك:ماشي امشي انتي دلوقتي .ونبقي نتكلم بعدين
حور:تمام ومشت
********
المأذون:بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير
سليم:مبروك
قمر بحزن:عل اي مااحنا هنطلق
سليم:ياساتر يارب اي ده امشي قدامي ياختي …فون سليم رن
سليم بصدمه :اي ده حور؟
قمر بغيرة:حور مين؟!!
سليم تجاهل قمر ورد علي حور
سليم :اي وحشتك
نظرن له قمر بصدمه وألم
حور بغضب:انت اللي كنت جاي
سليم:ايوه
حور:كنت جاي ليه
سليم:مكنتيش عيزاني تجيلك ليه ده انا حتي بحبك
حور:حبك برص سليم انت عارف اني بحب مالك من اول ما عرفتك وانا بكلمك عنه وبقولك قد اي انا بحبوا
سليم بغضب وغيره وجنون:حور انا بحبك انتي مش هتكوني لغيري افهمي بقا لو وصلت اني اقتلو*ا هقتلو*ا ياحوووور..الو الووووووو
حور قفلت السكه وفضلت تعيط ومش عارفه تعمل اي خايفه علي مالك من سليم خايفه فعلا يأذيه
سليم وهو ينظر الي قمر المصدومه وعيونها ألم وحزن
سليم :قمر انتي عارفه ان جوازنا…
قمربحزن :انا عارفه انا متكلمتش اساسا انا عايزه اروح
سليم :تمام يلا ومشيوا سليم وصل قمر البيت
سليم:انا همشي علشان ورايا شغل
قمر:تمام
ونزلت دخلت جرت علي غرفتها وفضلت تعيط بحزن متنكرش لما اتجوزوا فرحت فكرت كده انها اخدت خطوه وانه ممكن يحبها بس دلوقتي مستحيل هو بيحب واحده تانيه ومصمم انه يتجوزها حتي وهي بتحب حد تاني وده يدل علي انه بيعشقها زعلت جدا علي نفسها الدنيا ملطشه معاها حتي يوم ما حبت كان حب من طرف واحد
قمر بأمل وهي بتمسح دموعها:بس ممكن يحبني ايوه انا مراته وحلاله ممكن يحبني انا هحاول يخليه يحبني ..يارب
***************
عند ليلي وصلوا الشركه بعد ما راحت لعمران ومضي علي الملف وكل الوقت اللي كانت فيه مع صقر كانو ساكتين لحد ما وصلوا الشركه وهو دخل مكتبه من سكات ولا كلمها
تسنيم (بتشتغل في الشركه واتعرفتش عل ليلي وبقوا اصحاب):هو صقر باشا ماله
ليلي :وانا مالي معرفش
تسنيم :مش انتي اللي كنتي معاه
ليلي :معرفش يتسنيم
:انتم
نظروا ليلي وتسنيم للي بتتكلم وكنت ست !!ست اي دي صاروخ تقريبا كانت لبسه لبس يفض*ح اكثر ما يستر
ليلي برفع حاجب:انتم؟!!
بغرور:عمران بيه موجود
تسنيم بقر*ف:لا عمران بيه مش موجود اللي موجود صقر ابنه
هايدي بفرحه:معقول صقر هنا وجرت علي مكتب صقر
ليلي :مين دي؟
تسنيم :دي هايدي بنت عم صقر بس اي بت ر*خمه لزقه في صقر اربعه وعشرين ساعه
ليلي ببعض الغيره:اممممم بتحبه؟
تسنيم:ايوه ياختي بتمو*ت في التراب اللي بيمشي عليه ..بقولك اي انا هنفضل نتكلم عليها تعالي نروح نشوف شغلنا يلا
ليلي مشت وهي بتو*لع كان نفسها تدخل تشوفهم بيعلموا اي
ليلي نفسها:مالك متغاظه انها بتحبه ليه مانتي اللي مش عيزاه وقولتيله يبعد عنك ..ولسه عند رأي مش عيزاه خليها تشبع بيه انا مالي
وراحت علي مكتبها بس بروده لسه حاسه بالغيره قضت يومها وروحت علشان مامتها اتصلت يها وقالت لها ان حور جايه ليهم النهارده
*************
عند حور ومالك
حور :انت زعلان مني يامالك
مالك بهدوء: لا مش زعلان ياحور
حور: طب مش بتتكلم ليه
مالك:عادي بقولك اي ماما عزماكي علي الغداء
حور ببتسامه:طنط وحشتني وليلي كمان هما عاملين اي
مالك:الحمد لله كويسين بيسلموا عليكي وعايزين يسلموا عليكي هتيجي معايا تشوفيهم نتغدا سوا
حور: ماشي
وفعلا وصلوا
سعاد ببتسامة وطيبه:حمدلله علي سلامتك ياحبيبتي
حور:الله يسلمك ياطنط وحشتيني والله
سعاد:وانتي كمان كبرتي اخر مره شوفتك فيها كنت لسه صغيره
مالك بضحك :شوفتي ياماما كبرت وبقت قمر ازاي
ليلي بغمز:اي ياعم حتي قدامنا
حور:ليلو وحشتيني
ليلي:وانتي كمان ياحور وحشتيني اووي وحضنتها
وقعدوا يتغدوا
*****************
سعد:خلصتي شغلك ياعليا
عليا :ايوه وخلاص هروح دلوقتي
سعد :طب يلا علشان نخرج
عليا بخبث وهي بتفتكر تحذير غلي :تمام ماشي
الممرضه قطعت كلامهم :لو سمحت يادكتور سعد في حاله جت وعايزين حضرتك ضروري
سعد:طب الدكتور احمد موجود
الممرضه:لا هما طالبين حضرتك بالاسم
سعد :تمام ..معلش ياعليا ..
عليا ببتسامه:لا عادي ياسعد ولا يهمك روح انت
ومشي سعد وعلي جه عليها
علي بدهشه مصطنعه:اي ده امال فين الدكتور سعد خلع ولا اي
عليا:لا مخلعش بس كان عنده شغل ضروري فمشي
علي:اخص عليه بجد يسيبك كده…. والله وربع ايد وحط ايد علي دقنه :رجاله اخر زمن يااختشي
عليا:والله
علي :ااه والله… مدام خلع انا هوصلك احنا برده ولاد بلد جدعين
عليا وهي بتغيظه:لا مينفعش اصل سعد بيغير عليا…مكملتش كلامها بسبب ان علي مسكها جامد وسحبها وراه
عليا:اي انت بتسحب جمو*سه اوعي
علي :اركبي
عليا :لا
علي بحده وصوت عالي :ارركبي
عليا برغم الخوف اظهرت الشجاعه:قولت لا وبعدين انت بأي حق اااه
علي زقها جامد ودخلها العربيه بالغصب
عليا بغضب:اي اللي انت عملته ده
علي:اسكتي بقا قولت هوصلك
عليا:انا مطلبتش منك علفكره ..مش عايه منك حاجه اساسا
علي بتنهيده :عليا انا اسف
عليا :علي اي
علي:علي غبا*ئي
نظرت له عليا باستغراب
علي:غبا*ئي علشان قولت كلام اهبل غبا*ئي علشان ضيعت اجمل واحلي بني ادمه من ايدي صدقيني والله انا كنت اعم*ي وغب*ي ومش عارف حاجه ..عليا ارجوكي انهي اللعبه دي انا عارف انك مش بتحبي سعد علشان خاطري اديني فرصه تانيه فرصه واحده وانا مش هخليكي تندمي
نظرت له عليا بحيرة بس مكنتش عارفه تعمل اي هي متنكرش انه هو عنده ح انها لسه بتحبه ومش بحب سعد بس لامه معاها وقسوته وكلامه اللي جرحها بس هي مش قادره تسامحه وفي نفس الوقت كش قادره تنسي كلامه لما عرف انها بتحبه وازاي جرحها
عليا بهدوء وبعد تفكير:****
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
علي بتنهيده :عليا انا اسف 
عليا :علي اي 
علي:علي غبا*ئي 
نظرت له عليا باستغراب
علي:غبا*ئي علشان قولت كلام اهبل غبا*ئي علشان ضيعت اجمل واحلي بني ادمه من ايدي صدقيني والله انا كنت اعم*ي وغب*ي ومش عارف حاجه ..عليا ارجوكي انهي اللعبه دي انا عارف انك مش بتحبي سعد علشان خاطري اديني فرصه تانيه فرصه واحده وانا مش هخليكي تندمي 
نظرت له عليا بحيرة بس مكنتش عارفه تعمل اي هي متنكرش انه هو عنده ح انها لسه بتحبه ومش بحب سعد بس لامه معاها وقسوته وكلامه اللي جرحها بس هي مش قادره تسامحه وفي نفس الوقت كش قادره تنسي كلامه لما عرف انها بتحبه وازاي جرحها 
عليا بهدوء:طب اللي اتغير فيا مانا زي مانا يعني لا غيرت في لبسي ولا في شخصيتي ولا بقيت زي البنات اللي...
علي بحب وبصدق:انتي في عنيا احلي من كل البنات ....مانا قولت ليكي اني كنت غب*ي خلاص بقا
عليا بحيره:خايفه 
علي بحزن:اوعي نختفي طول مانا معاكي وجمبك اووعي اسمعك تقولي خايفه
عليا  بحب :هديك فرصه 
علي بفرحه:بجد 
عليا:بجد 
علي :طب يلا 
عليا باستغراب:يلا اي 
علي:هطلب ايدك دلوقتي 
عليا:دلوقتي اي انت ناسي سعد
علي:اي سعد ده كمان هنقوله اي حاجه
عليا:هقوله اي بعد ما قولت للراجل تعالي اتقدم ليا اقوله متجيش اصل هتجوز حد تاني
علي بغيره:يعني انتي عايزه اي 
عليا:يعني استني شويه هكلمه ...
علي بغيره وحده:تكلمي مين انا اللي هكلمه
عليا:مينفعش ياعلي هكلمه انا وهفهمه 
علي برفض:انا مش عارفه تفهميه ليه اصلا متقولي له محصلش نصيب وخلاص
عليا :ياسلام يعني ينفع اجي اقولك تعالي اتقدم وبكرا اقولك لا معلش اصل اتقدم ليا عريس تاني وانا وافقت عليه انت هتعمل اي 
علي:هكس*ر دماغك 
عليا:شوفت بقا 
علي باقتناع وغضب:طيب 
عليا :اطلع بقا بالعربيه وقفتنا كده غلط اصلا 
علي:بكرا نقف براحتنا وغمز لها 
عليا بخجل وبتضر*به في كتفه :اطلع يا قليل الادب 
علي بضحك:بكرا هدفعك التمن غالي ماااشي
عليا:طب اطلع اطلع 
***************
مالك وحور طلعوا البلكونه يتكلموا 
حور بتنهيده:السنين عدت حد كان بفكر ان مالك وحور الاطفال يكبروا ويفضلوا يحبوا بعض 
مالك:انهم يكبروا ممكن ماشي متخيلش لكن يفضلوا يحبوا بعض ده اكيد
حور:ياسلام ده المفروض العكس
مالك:لاطبعا الحب عمره ما بيموت وخصوصا بقا حب مالك وحور ده حب خاص 
حور ببتسامه:ياسلام 
مالك وهو بيقرب منها:امال عندك شك 
حور وهي بترجع لورا :اي ده انت بتقرب كده ليه ابعد
مالك:لا 
حور:مالك مامتك ولا اختك يدخلوا 
مالك وهو بيبعد:ماشي هبعد
سعاد من برا :حور حبيبتي تعالي يلا علشان تحلي 
حور بصدمه:احلي هو لسه في اكل 
مالك بضحك:امال اي دي ماما متوصية بيكي جامد 
حور ببتسامه:طنط طيبه اووي ربنا يخليهالك ولولو كمان 
مالك:يارب ويخليهالك ماهي هتبقي حماتك 
حور بخجل:اااه 
سعاد:يلا ياولاد 
حور: تعالي نخرج يلا ....مالك وحور خرجوا وحور قضت يوم جميل وسط عيلة مالك ومالك اخدها علشان يروحها
حور ببتسامه:بصراحه النهارده احلي يوم في حياتي ..طنط وليلي كانوا وحشني اووي 
مالك:وانتي والله كنتي وحشاهم اوي ...ابتسمت له حور وسكتو بس حور ضحكة فجأة 
مالك بدهشه وضحك:اي انتي ملبو*سه ولا اي 
حور ضربته في كتفه وفضلت تضحك
مالك:في اي يابنتي 
حور بضحك:افتكرت واحنا صغيرين هههههههه لما ابن الجيران عاكسني وانت عملت حمش وروحت ضر*بته وهو جاب  صحابه وجم ضربو*ك وفتح دماغك وروحت  اخدت غرزتين ههههههههه
مالك :اي يابنتي الذكريات دي اي اللي فكرك بيها 
حور:فكرني اي دي الخبطه لسه موجوده اهي .وشاورت علي مكا في دماغه متخيط 
مالك:ماشي ياختي طب فاكره انتي البت سلوي اللي كانت عينيها مني وانت روحتي جبتيها من شعرها 
حور بغرور مصطنع:ايوه بس مضربتش انت اخدت فيه غرزتين
مالك:ياسلام طب متخلنيش اعمل حادثه دلوقتي اخليكي تاخدي بدل الغرزتين سبعه 
حور بضحك وخوف مصطنع:لا خلاص سكتوا شويه بس حور رجعت تضحك تاني 
مالك:يووه يابت اسكتي 
حوربضحك:طب .. خلاص خلاص 
فجاة رن فون حور 
حور بصدمه وهي بتشوف مين المتصل ولقته سليم 
مالك  باستغراب من ملامح وشها:في حاجه مين اللي بيتصل 
حور بتوتر:ل لا مفيش  دي ماما 
مالك:طب ما تردي 
حوربسرعه:لا ..قصدي لما اروح 
ماك:تمام ماشي احنا وصلنا اهو ...اشوفك بقا بكرا 
حور:ماشي
مالك باستغراب:حور انت متأكده انك كويسه 
حور وهي بتخفي توترها:ايوه ياحبيبي انا كويسه عايزه انام  بس 
مالك:ماشي سلام
حور:سلام حور نزلت ومالك استني لما طلعت ومشي 
حور طلعت وسليم رن تاني وقفلت الفون خالص علشان ميرنش  
**************
عند ليلي كان في ورق مهم عايز يتمضي وكانت لازم تروح لصقر تمضيه لانها عرفت من السكرتيره ان عمران بيه عمل  لصقر توكيل علشان هو مش هيقدر ينزل الشغل اللي هيمضي الورق صقر 
ليلي خبطت وسمعت صوته بيمح لها بالدخول دخلت بس حست بالغيره لما لقت هايدي جوه وقاعدين جمب بعض
صقر:تعالي ياليلي  
ليلي:الورق ده المفروض يتمضي 
هايدي:بقولك اي ياصقور انا هطلب قهوه اطلب لك 
صقر كان لسه هيقول لهايدي انها متقولتش الدلع ده وانهم في شغل بس سكت وابتسم بخبث لما شاف نظرات ليلي اللي كانت ثانيه وهتروح تجيب هايدي من شعرها 
صقر بخبث:تمام ياعيون صقر طبعا انتي عارفه قهوتي اي 
هايدي:طبعا عارفه  ساده مش كده
ليلي بحده:لوسمحت ياصقر بيه امضيلي علي الورق عايزه اخرج
هايدي بتكبر :انتي بتتكلمي كده ليه 
ليلي بنفاذ صبر:اللهم طولك ياروح
هايدي وهي بتقترب منها :اي مش عجبك
نظرت ليلي بحده الي صقر لقت انه قاعد ومبتسم ومش همه حاجه 
ليلي لصقر :ممكن لو سمحت تمضيلي علي الورق 
صقر ببرود :بمضي 
هايدي:امضي ياحبيبي انا مش عارفه شغلين الاشكال دي ازاي 
ليلي بغضب:لييه ان شاء الله داخله لبسه لكلوك متظبطي كلامك 
هايدي بصدمه:لكلوك !!!!اي الاشكال البيئه دي ياصقر مش معقول 
ليلي :تعاليلي بقا وانا هوريكي الاشكال دي هتعمل اي ومسكتها من شعرها 
صقر فضل يضحك علي منظر هايدي اللي كانت علي الارض كانت بتصوت وليلي كانت فوقها بتضر*ب فيها ومش راضيه تسيبها 
هايدي بصراخ:ياصقرررر تعالي الحقني 
ليلي بشراسه:والله ما سيباكي 
صقر بضحك بيشد ليلي من علي هايدي لحد ما نجح وفعلا شدها 
صقر وهو بيتكم ضحكته وبيتكلم بحده:اهدي بقا 
ليلي وهي لسه عايزه تهجم عليه :سبني ياصقر 
صقر:اهدددي بقولك..وهمس في ودانها:اقسم بالله لو ما سكتي لهعمل حاجه همووت واعملها 
ليلي بعدم فهم  :هتعمل اي يعني 
صقر بغمز وهمس  :تحبي اوريكي 
ليلي فهمت هو قصده اي بصوت واطي:ابعد ياقليل قليل الادب
صقر ضحك بصوت عالي بس بعد كده شاف تقريبا الشركه كلها كانت متجمعه وبتتفرج عليهم 
صقر بحده وبصوت عالي :كله يطلع برا
الكل اختفي 
هايدي :والله ما سيباكي 
ليلي كانت  لسه هتهجم عليها تاني بس صقر مسكها 
صقر بحده لهايدي:هايدي معلش امشي دلوقتي 
هايدي :مين اللي المفروض يمشي انا ولا هي 
ليلي لصقر:قولت لك سبني عليها 
صقر بيكتم ضحكته:اتهدي بقا ..ثم وجه كلامه لهايدي :معلش اخرجي دلوقتي ياهايدي 
هايدي خرجت 
صقر:عجبك اللي حصل ده 
ليلي بنفعال:ماهي اللي بتقول عليا كلام وحش وحضرتك قاعد ومستمتع اووي مقولتش حتي نص كلمه 
صقر:نص كلمه اي ده البت ما*تت تحت ايدك
ليلي: احسن
ليلي بتلقائيه وغيره:لا وكمان بتدلع عليك  ليلي وهي بتقلدها:انا هطلب قهوة ياصقور ...انا عارفه قهوتك اي ياصقور ساده ...حمار*ه انت مش بتشرب القهوة ساده اصلا بتشربها مظبوطه  ..ليلي كانت لسه هتكمل بس لاحظت نظرات صقر اللي كلها خبث
ليلي :ايي بتبصلي كده ليه 
صقر وهو بيقلدها:ابعد عننني ..انت عايز مني ايي ...انا بقيت بكرهك ....ما هو باين 
ليلي بخجل من كلامها وبتلع*ن نفسها لانها بينت غيرتها قدامه
ليلي:مانا لسه عند كلامي 
صقر بسخريه:ياشيخه
ليلي:ااه انا بس اللي حرق دمي انها بتدلع دلع مايع .بس وبتقول عليا كلام وحش مش اكتر واوعي بقا علشان انت حرقت دمي برده وزقته ومشت وهو فضل يضحك عليها 
********
تاني يوم مالك كان علي مكتبه والممرضه دخلت عليه 
الممرضه: في حاله برا ياادكتور
مالك:تمام دخليها 
الحاله دخلت ومالك مكنش شايفها 
مالك وهو بينظر له:حرك بتشتكي....ثم قال بغضب :اااانت 
سليم ببتسامه وخبث:ايوه انا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تاني يوم مالك كان علي مكتبه والممرضه دخلت عليه
الممرضه: في حاله برا ياادكتور
مالك:تمام دخليها
الحاله دخلت ومالك مكنش شايفها
مالك وهو بينظر له:حرك بتشتكي….ثم قال بغضب :اااانت
سليم ببتسامه وخبث:ايوه انا
مالك بغضب :انت عايز اي
سليم:انت اللي عايز اي
مالك :نعم انت اللي جاي
سليم:قصدي حور عايز اي من حور
مالك بغضب وغيرة راح ومسكه من هدومه:ملكش دعوه من حور
سليم ببرود:انا وحور قصة حب من زمان من اول ما شوفتها حبتها انتم قصتكم انتهت. انتهت لما سفرت وانا اللي حبتها انا اللي فضلت جمبها مش انت .انت كنت مستني انها ترجع من السفر
مالك مسكه جامد وضر*به بالبوكس :حوووور بتاعتي انا وبتحبني انا
سليم ببرود رغم وجعه من ضر*ب مالك:متوهمش نفسك حور بتاعتي انا محدش ليه الحق في حور غيري
مالك بغضب:اقسم بالله لو مخرجتش حور من دماغك ومن حياتك كلها انا اللي مش هخرك من هنا سلييييم انت فاهم
سليم :مش هتقدر والاخر مره بقولك حور بتحبني انا وابعد هنا
مالك فقد عقله وهجم علي سليم والمستشفي كلها سمعت وفصلوا بين مالك و سليم
حور جرت علشان تعرف وخايفه علي مالك في اي بس شافت سليم فوق خوفها جمدها مكنتش عارفه تتحرك فضلت واقفه
مالك:الحيو*ان ده لو جه تاني ميدخلش واللي هيدخله هيمشي معاه
الامن خرج سليم برا وحور خوفها من مالك خلها تمشي علشان مالك ميشوفهاش
مالك بحده:حور
حور بتوتر:ن نعم
مالك: استني..الكل برا
*************
قمر كانت قاعده زهقانه وكانت حزينه علي حياتها اللي ادمرت عمرها ما شافت يوم حلو في حياتها كانت دموعها بتنزل بهدوء وهي بتفكر في حياتها الجايه هتكون عامله ازاي قطع تفكيرها صوت خبط علي الباب
قمر :مين
سليم:افتحي ياقمر
قمر فتحت :خير في حاجه
سليم:اي حرام اجي بيتي
قمر:لا مش حرام
سليم :طب انا هدخل انام شويه .
قمر:تنام فين معايا في نفس الشقه
سليم برفع حاجب:هو انتي مش مراتي برده ولا اي
قمر:ايوه بس علي الورق لعبه
سليم ببرود:لعبة مش لعبة ده ميغيرش انك مراتي انا هدخل انام
قمر:طب استني هو انت مش قولت انك عندك شقه تانيه وانت قاعد فيها
سليم بغضب:جرا اي هو انا علشان قعدك في بيتي يبقي خلاص تتحكمي فيه براحتك متنسيش انك هنا ضيفه اسمك مراتي ااه بس قدام الناس زي ما قولتي لعبه .
نظرت له قمر بصدمه ودموع من كلامه
قمر بكسره وحزن:علفكرة انا عارفه ان ده بيتك واسفه اني اديت لنفسي مساحة اني اتحكم فيه
نظر لها سليم بندم ن كلامه بس سكت ودخل غرفته بعد شويه سمع صوت باب الشقه بيتقفل خرج من الاوضه وبينده عليها بس مفيش رد خرج بسرعه علشان يشوفها لقاها ماشيه
سليم بسرعه :قمر ..قمر استني ومسكها من ايديها
قمر وهي بتبعد ايده وقالت ببكاء:عايز اي
سليم بحزن من بكاءها ولهفه:انا اسف والله ما كان قصدي انا بس كنت مدايق شويه معلش طلعت ضيقتي فيكي تعالي يلا نرجع
قمر:لا معلش ..مش هرجع
سليم: قمر انا اعتذرت ليكي قولت ليكي اني الكلام ده طلع غصب عني والله كان قصدي خلاص بقا
نظرت له قمر بحيره ومش عارفه تعمل اي
سليم :يلا بقا ارجعي بلاش الوقفه دي وياستي انا اللي همشي
قمر:لا متشيش خلاص انا مراتك برده انك تقعد معايا مش حرام بس تقعد بأدبك
سليم يضحك:ماشي يلا
ورجعوا البيت وقمر فرحت وحست انها عندها معزه خاصه عند سليم وانه هو عيزها معاه
سليم:انا هدخل انام وابقي صحيني شويه كده
**************
عليا كانت في مكتبها ودخل عليها سعد
سعد خبط ودخل:ممكن ادخل
عليا بتوتر:اتفضل ياسعد
سعد بأسف:انا بعتذر منك ياعليا علي اللي حصل امبارح وان معرفتش اننا نخرج
عليا بارتباك:لا عادي
سعد :طب مش هننزل ننقي الشبكه
عليا:شبكه!!
سعد ببتسامه:ااه الشبكه علشان نحدد معاد الخطوبه
علي دخل ببرود :لا ما هو مفيش خطوبه كل سن وانت طيب
سعد:يعني اي وانت يادكتور بتدخل ليه
علي بسخريه:ادخل ليه !علشان باختصار ان الدكتورة تبقي خطيبتي احنا بس اتخنقنا شويه وانت عارف بقا البنات احنا اسفين
سعد بصدمه:يعني انتم كنتم بتلعبوا عليا
عليا:اكيد لا يا
علي قاطعها:متخدهاش كده انت جيت اتقدمت ومحصلش نصيب خلاص ربنا يرزقك ببنت الحلال
سعد:تمام بس بعد كده لما تتخنقوا بلاش تدخلوا الناس في لعبكم عن اذنكم ومشي
علي ببرود:شوفتي الموضوع سهل ازاي
عليا بتريقه وبتقلده:شوفت الموضوع سهل ازاي ..هو اي ده اللي سهل افرض انه قال لحد شكلي يبقا اي دلوقتي هو ممش انا قولت لك سبني اتكلم معاه انا
علي:بقولك اي هنفضل بقا نتكللم ونشوف مين اللي قال وين اللي مقالش انا عايز اخلص
عليا بعدم فهم:تخلص اي مش فاهمه
علي:انا مش هفضل مستني اجي اتقدم امته
عليا:انت متسربع علي اي
علي:لا والله انت عيزاني استني تاني
عليا بخجل:خلاص تعالي النهارده
علي:ايووه بقا هو ده الكلام هخلص شغل وهتلقيني ناطط عندكم في البيت
عليا ضحكت بخجل وعلي بينظر لها بحب وفرحه انها اخيرا بقت ليه
************
السكرتييرة:صقر بيه في حد برا عايزك
صقر:مين ؟
السكرتيرة:اسمه سليم
صقر:ااه دخليه
صقر:ازيك ياسليم بيه
سليم:بيه اي بقا ياريت يبقي سليم بس
صقر ببتسامه:تمام وياريت يبقي صقر بس
سليم :اوك..فين الملف
صقر :ثانيه واحده تشرب اي
صقر ورفع السماعه وكلم السكرتيره:ابعتيلي ليلي ومعاها الملف اللي كنت قايل لها عليه واعملي اتنين قهوة مظبوطه
سليم وصقر يعرفوا بعض عن طريق الشغل ))
ليلي خبطت وسعت صوته من جوه يأذن لها بالدخول
ليلي :الملف ياصقر بيه
صقر:تمام يا ليلي اتفضلي انتي
ليلي مشت
سليم:مين دي مشوفتهاش هنا قبل كده
صقر:دي ليلي مهندسه جت واشتغلت هنا من فتره
سليم:اسمها ليلي اي
صقر برفع حاجب وغيره:ليه؟
سليم:عادي
صقر:ليلي الغرباوي
سليم بصدمه:الغرباوي!؟ ..اخوها مالك الغرباوي ؟؟!
صقر:ايوه اخوات
سليم بخبث:تماااام
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم:اسمها ليلي اي
صقر برفع حاجب وغيره:ليه؟
سليم:عادي
صقر:ليلي الغرباوي
سليم بصدمه:الغرباوي!؟ ..اخوها مالك الغرباوي ؟؟!
صقر:ايوه اخوات
سليم بخبث:تماااام
صقر بغيرة بعد ماشاف نظرة الخبث في عيون سليم قال بحده:سليم ..ليلي خط احمر انت فاهم
سليم :ليه هي تخصك ولا اي قال كلامه بغمزه
صقر:ايوه خطيبتي وكلها شويه وهنتجوز
سليم :امممممم ربنا يهني سعيد بسعيده هات الملف
سليم وصقر قعدوا يتكلموا عن الشغل لسه سليم بيفكر ازاي يستغل ليلي علشان مالك يسيب حور بس ليلي طلعت خطيبة صقر وده صعب علشان صقر بنفوذه ممكن يأذيه
*****************
 
عند مالك وحور
مالك:استني
حور بخوف:نعم
نظرلها مالك شويه مكنش عارف يقول لها اي وافتكر كلامها لما قال له(حور بصدق : مالك انا عمري ما حبيت ولا هحب غير انت اول حب حبيته اول ما دق قلبي بالحب دق ليك انت انا مفتحش عيني غير عليك ورغم البعد عمري ما شوفت راجل في حياتي غيرك ولا حبيت حد زي ما حبيتك كنت كل يوم بحلم باليوم اللي ارجع فيه ونتجوز كان خوفي الوحيد اني ارجع الاقي انك اتجوزت او حبيت غيري او نسيني ويكون كل اللي بينا حب طفوله وحب مراهقه وراح لحاله كانت الفكره دي بترعبني ييجي اول ما ارجع واشوفك وحبنا يرجع تقولي مغصوبه او مش عايزه اتجوزك ازاي؟)
مالك كلام حور طمنه وقال بحب:وحشتيني
حور بصدمه :اي
مالك قرب منها وقال بحب:كنتي خايفه ليه وكنتي عايزه تمشي
حور:كنت خايفه تزعق ليا
مالك:وازعق ليكي ليه
حور:فاكر لما سليم كان بيجي هنا كنت علطول بتتعصب عليا وبنتخانق فاقولت امشي احسن
مالك:لا مش هنتخانق علشان عارفه ان كلامه كله هب*ل ومش حقيقي علشان انتي بتحبيني انا مش كده
حور:طبعا
 
مالك :هي مامتك هتنزل امته
حور باستغراب:ليه
مالك:انتي نسيتي علشان اجي اتقدم لها
حور:اااه قالت انها هتيجي الاسبوع ده
مالك بغمز :خلاص هانت وهتبقي ليا ياقمر
حور بخجل:فرحان؟
مالك بصدق وحب:فرحان!! ده انا مش مصدق
حور ابتسمت بخجل وحب:طب انا هروح علشان اشوف شغلي
مالك:ماشي اشوفك اخر اليوم
حور:ماشي ومشت
*************
عند علي وعليا بعد ما خلصوا الشغل فعلا علي رح علشان يتقدم لعليا
علي لأم عليا :انا شرفني ياطنط اني اطلب ايد بنت حضرتك عليا
ام عليا بصحك:مش لايق عليك الجو ده يا واد ياعلي
عليا ضحكت
علي:بقا كده ياطنط ماشي من الاخر انا عايز اتجوز عليا
ام عليا :انا بصراحه مش هلاقي راجل لبنتي يحبها ويخاف عليها زيك ياعلي احنا عرفينك من زمان بس الرأي رأأي العروسه
عليا بخجل وفرحه:اللي تشوفي ياماما
 
علي:الله اكبر نقرأ الفاتحه وننزل دلوقتي ننقي الشبكه واخر الاسبوع ده نكتب الكتاب
عليا وامها بصوا لبعض بصدمه
عليا:ايه ده ليه السرعه دي اخر الاسبوع اي النهارده الثلاثاء
علي :سرعة اي احنا نعرف بعض من سنين اكيد مش هنعمل خطوبة
ام عليا :ايوه يابني بس خطوبه وكتب كتاب في نفس الاسبوع
علي:لا والفرح كمان ما الفرح في نفس اليوم اللي هنكتب فيه الكتاب
عليا:اي حيلك حيلك انا عروسه ولازم اتجهز
علي:مل حاجه جاهزه الشقه بالفش وانا عاوي العرووسه بشنطة هدومها
ام عليا:ايوه بس
علي:مفيش بس انا بحبها وهي بتحبني يبقي ليه نستنا
ام عليا:رأيك اي ياعليا
عليا :اللي تشوفوه
ويالفعل علي اخد عليا ومامتا ونزلوا ينقوا الشبكه وهلي لبسها الشبكه في المحل والاتنين كانوا فرحنين ان خلاص بقوا لبعض وعليا كانت فرحانه ان حلمها اتحقق وبقت ليه
بس ياترا السعاده هدوم؟
**************
 
بليل وكل واحد روح بيته
خالة حور( فاطمه):حور حبيبتي انا نازله
فاطمه:هنزل يابنتي اشتري شويه طلبات للبيت
حور:تمام ياخالتو انزل معاكي
فاطمه:لا ياحبيبتي خليكي هنزل بسرعه وهاجي
حور:ماشي
فاطمه نزلت ومشت وكان في مجهول واقف تحت البيت واول ما شفها نزلت كلم حد
المجهول:نزلت ياباشا
بخبث:تمام
حور كانت قاعده بتفكر في مالك وبتتمني من قلبها ان مامتها مترفضش مالك وان جوازهم يتم علي خير بعيد عن اي مشاكل وخصوصا سليم اللي مش هيسيبهم في حالهم وخايفه لو سليم اتفق مع مامتها علشان متوفقش علي مالك وخصوصا ان مامتها بتحب سليم جدا وكانت بتتمناه ليها بس افتكرت جملة مالك(مين دي اللي متوفقش ده انا اخطفك واتجوزك غصب عن الكل )ابتسمت بحب وهي بتبفكر ذكريتهم هما صغيرين .قطع تفكيرها خبط علي الباب
 
حور باستغراب :معقول عمتو لحقت تروح وتيجي .راحت تفتح
حور بصدمه وخوف:انت
ياترا مين ده ؟
وسليم ناوي علي اي مع حور ومالك
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قطع تفكيرها خبط علي الباب
حور باستغراب :معقول عمتو لحقت تروح وتيجي .راحت تفتح
حور بصدمه وخوف:انت
سليم:ايوه انا
حور :انت عايز اي
سليم:طب مش هدخل
حور :لا ..يعني قصدي مينفعش اصل مفيش حد في البيت وانا قاعده لوحدي
سليم :ااه عندك حق مينفعش ..طب كنت عايز اتكلم معاكي
حور:يعني لازم دلوقتي
سليم :لا مش لازم دلوقتي:بس انا عايز اتكلم معاكي
حور بتوتر:احم طب ممكن بكرا
سليم:تمام بكرا بعد الشغل اجي اخدك ونروح كافيه
حور بسرعه :لا تجي فين. احم قصدي قولي علي المكان وانا هاجي فيه
سليم :ليه خايفه مالك يشوفك
حور بحده:سليم
سليم:خلاص بكرا بعد الشغل نتقابل ..سلام
حور بارتياح بعد مامشي::ربنا يستر …..
***************
سليم بعد مامشي من عند حور قال بغضب:بقا خايفه لاستاذ مالك يشوفها ماشي ياحور ركب سليم عربيته ومشي رايح شقته
عند قمر قالت بملل :هو انا هفضل كده قاعده مابين اربع حيطان مش عارفه اخرج …هو اي الهبل ده ماخرج عادي هو انا محبوسه ..بس اخرج اروح فين بلاحسرة …حتي الراجل اللي حبيته واتجوزته مش بيحبني متجوزني علشان ادبس فيا اخليه يحبني ازاي…اي يابت كنتي وحشه ولا وحشه يعني ده انا قمر اربعتاشر..انا بكلم نفسي يخربيتك يا سليم ياابن ام سليم
سليم بضحك:طب انا مالي بتشتمي فيا ليه انتي اللي هبله وبتكلي نفسك
قمر بخضه من وجوده قالت بارتباك:انت هنا من امته
سليم :من ساعة قمر اربعتاشر
قمر :طب الحمدلله
سليم:طبخه لينا حاج ولا انتي فشله
قمر بشهقه:فشله !!ثم قالت بغرور مصطنع:لا ياحبيبي انا ست بيت شاطره
سليم:طب كويس طبتي اي بقا
قمر:مطبختش
سليم:مطبختيش ؟!!امال اي النفخه اللي انتي اتنفختيها دي
قمر:هو انت قولت ليا اطبخي
سليم بررفع حاجب :هو انا لازم اقول امال انتي بكلي منين
قمر :لا مانا بعمل لنفسي اكل بس بكله
سليم:طب ياستي اعتبريني جوزك واعمليلي معاكي
قمر:طيب المره الجايه
سليم:جايه اي؟انا جعان
قمر:اعملك اي انزل هات ليك كيسين اندومي
سليم:اندومي !!لا وعلي اي هطلب بيتزا
قمر:طب كويس اطب اتنين
سليم:ليه انا هشبع من واحده
قمر:وانا اي مليش نفس
سليم:مش انتي واكله
قمر:ايوه الكلام ده من ساعة بس انا جوعت تاني
سليم بسخرية:جوعت!يخوفي تجوعي تكليني
قمر:لا ماانت لو مطلبتش ليا معاك هكلك
سليم :لا وعلي اي انا لسه شب لسه عايز ادخل دنيا هطلبلك معايا
قمر:ان شاء الله هخرجك منها
سليم:بتقولي حاجه
قمر ببتسامه سامجه:لا
سليم:قومي جهزي طبقين علشان ناكل فيهم
قمر:طبقين اي ناكل من العلبه وخلاص
سليم باستغراب:من العلبه
قمر:ايوه
سليم:لييييه من قلة الاطباق
قمر:انت اللي هتغسل المواعين يعني
سليم بدهشه:يخربيت الكسل وتقوليلي ست بيت شاطره
قمر بغباء:اي دخل ست البيت بالمواعين
سليم:لا مفيش علاقه خالص
قمر:شوفت انت الي قولت اهو
سليم بنفاذ صبر:يارب الصبر من عندك
**************
تاني يوم ليلي كانت بتلم حاجتها علشان تمشي دخل عليها صر
صقر:تعالي اوصلك
ليلي:لا معلش هروح لوحدي
صقر:علفكره انا مش بخيرك انا بقولك يلا
ليلي:وانا بقول لحضرتك يااستاذ صقر هورح لوحدي..عن اذنك قالت كده ولمت حاجتها ومشت وهو اتنهد ومشي وراها
صقر مسك ايد ليلي ودخلها العربيه برغم من اعتراضها
ليلي بغضب:انت ازاي تعمل كده
صقر ببرود:طلبت منك بالزوق مردتيش خدك بالعافيه
ليلي:ياسيدي انا مش عايزه اركب معاك انا حره
صقر باستفزاز:معلش
ليلي بغيظ وصوت واطي:بارد
بعد شويه وصولو امام كافيه
ليلي:انت جايبني هنا ليه
صقر:هنشرب حاجه
ليلي:لا معلش روحني
صقر بصرامه:انزلي ياليلي
ليلي:بقولك اي انا وافقت ان تروحني بس مش عايزه اروح معاك في حته انا حره
صقر وهو بينزل :تمام
نزل وشدها ومسك ايديها ودخلوا الكافيه وهي كانت بتشد ايديها
صقر:بطلي خركتك الناس هتلاحظ
ليلي سكتت وهما قعدوا
صقر:تشربي اي
ليلي:مش عايزه حاجه
صقر وهو بيشاور للجرسون :انتي حره
الجرسون: تشربو اي
صقر:هات قهوة مظبوطه وعصير جوافه
ليلي بعد الجرسون ما مشي : انا م ايه ده انا مش بحب الجوافه
صقر باستفزاز:هو حد قالك انو ليكي
ليلي نفت بضيق وسكتت
صقر :وبعدين
ليلي:بعدين اي ؟
صقر:اقصد بعدين انت مش هتنسي بقا ياليلي
ليلي:صقر انا مش عايزه اتكلم في القديم
صقر:ليلي انا بحبك
سكتت ليلي معرفتش ترد جواه فرحان انه قالها بس في جزء رافض اللي بيحصل افتكرت كلامه زمان (صقر بسخرية : حب!! حب اي اللي بتتكلمي عنه.شكل طبتي ومعاملتي معاكي كانت غلط خلت دماغك تفهم غلط. ليلي انا لو كنت اتجوزت بدري شويه كنت خلفت قدك )
صقر عارف انها افتكرت كلامه فقال بحزن:ليلي انا اسف
ليلي لو سمحت انا عايزه اروح
صقر:ليلي انا..
ليلي:لو سمحت انا عايزه اروح عن اذنك ليلي مشت وصقر مشي وراها
صقر روح ليلي وكان مضايق علشان مش هيعرف ينسي ليلي اللي حصل زمان وقرر انه مهما يحصل مش هيستسلم غير لما يصلح غلطه وليلي ترجع له
***********
عند حور خلصت شغل واتحججت لمالك بأنها مش هتعرف تروح معاه لانها رايحه مع عليا مشوار وراحت تقابل سليم
حور راحت الكافيه لقت سليم موجود
حور:ممكن اعرف اي الكلمتين اللي عايز تقولهم ليا
سليم:مالك مستعجله ليه طب حتي اشربي حاجه
حور:سليم انا مش عازيه اشرب حاجه قول يلا
سليم:خايفه من مالك
حور بحده:سليم
سليم: خلاص ثم مسك ايديها وقال لها :حور انا بحبك
حور سحبت ايديها وقالت بغضب :انت اتجننت انت ازاي تعمل كده
سليم:انا مقولتش حاجه غلط
حور:لا غلط انا مخطوبه
سليم:بغضب:لا مش مخطوبه ده مجرد كلام
حور:لا مش مجرد كلام انا من ساعة ما اتولدت انا مكتوبه علي اسم مالك حتي لو بعدنا هفضل ليه هو وبس
سليم:صدقيني هيزهق منك وممن اول مسكله بينكم هيسيبك وهيروح يتجوز
حور:يبقي انت متعرفش مالك .مالك عمره ما هيتجوز ولا يعرف غيري
سليم:هتشوفي
حور:هما دول الكلمتين طب عن اذنك
سليم:حور استني
حور: نعم
سليم: تعالي اوصلك
حور :لا معلش ومشت
سليم قعد بخبث :بس كده .ضمنت انك بقيتي لي ياحور
*************
عند مالك كان لسه في العربيه و علشان يروح بيته رن تلفونه برقم علي
مالك :انت فين يلا كده مختفي
علي:موجود ياخويا انت اللي معتش فاضيلي من ساعة ما حور هانم شرفت
مالك بضحك:امال انت عايز اسيب حوري واشوفك انت
علي:ااه مااحنا اتركنا علي الرف ..المهم انا اتقدمت لعليا
ماك بصدمه وفرحه:ياوا*طي ومتقوليش
علي:ده موضوع طويل هحكيلك بعدين …المهم كتب الكتاب الخميس الجاي
مالك:الخميس جاي يخربيت عقلك وامها وافقت
علي:امال انا اترفض برده
مالك بحب:ماشي ربنا يتمم بخير ياصحبي
علي:يارب ياحبيبي عقبال انت وحور
مالك باستغراب وشك: مع عليا فين
عليا:في بيتها مستنيها تلبس علشان اخرجها
مالك وهو بيفتكر ان حور قالت له انها رايحه تقابل عليا
مالك:تمام انا هقفل سلام
علي باتسغراب :مالك ياصحبي؟
مالك:مفيش حاجه ..سلام
علي:سلام
مالك بحيره:امال حور راحت فين قطع تفكيره صوت وصول رساله وكانت الرساله عباره عن صور لحور وسليم وهو ماسك ايديها وقاعدين في الكافيه
نظر مالك للصور بصدمه وعدم تصديق وقرر انه……….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مالك بحيره:امال حور راحت فين قطع تفكيره صوت وصول رساله وكانت الرساله عباره عن صور لحور وسليم وهو ماسك ايديها وقاعدين في الكافيه
نظر مالك للصور بصدمه وعدم تصديق وقرر انه يكلم حور
حور كانت راكبه تاكسي وفي الطريق لسه و بتفكر في كلام سليم قطع تفكيرها رنت تلفونها برقم مالك نظرت حور للتلفون بخوف ليكون مالك عرف وردت
مالك: الو
حور بتوتر: الو انت روحت
مالك: انتي فين ؟
حور بخوف : اانا لسه سايبه عليا دلوقتي وفي الطريق مروحه
مالك: تمام
حور بتوتر: مالك انت كويس؟
مالك بابتسامه حزينه وانكسار: ايوه كويس جداا.. سلام وقفل
حور: هو عرف ولا اي؟ ربنا يستر
حور روحت وخبطت وخالتها فتحت لها
فاطمه: اتأخرتي ليه يابنتي
حور وهي بتدخل: كان ورايا مشوار يا خالتي و… اتصدمت لما لقت مالك قاعد في الصاله
فاطمه: الدكتور مالك قاعد مستنيكي
نظرت حور بخوف لمالك اللي نظراته مكنتش مبشره بالخير
***********************
عند علي وعليا
علي قفل مع مالك ومستغرب ليه مالك صوته اتغير لما عرف انه مع عليا
عليا: مالك ياعلي في حاجه
علي بانتباه: لا مفيش .. بس اي الحلاوة دي
عليا بدلع: عجبتك؟
علي: عجبتني بس
عليا: طب يلا بطل كلام يلا علشان ننزل نشتري فستان الفرح .الفرح بعد بكرا
علي: طيب ياحجه مستعجله علي اي . ونزلوا
علي وعلي قضوا وقت ممتع مع بعض وعليا اشترت فستان جميل بس طبعا رفضت ان علي يشوفه
عليا: انت هتفضل مضايق كده يالولي
علي باستنكار: لولي؟! بدلعي بنت اختك
عليا ضحكت
: دكتور علي
علي بمرح: اوباا اي الصاروخ ده
: انت مش فكرني انا سندي
علي: هو انتي تتنسي بردو
عليا ضر*بته في كتفه بحده: اتلم
علي لعليا وهو ينظر لساني : اي اتعلمي من الحلويات الرقه مش جعفر ده انا كتفي اتخلع
ساندي ضحك: لسه دمك خفيف يادكتور بصراحه انت احلي دكتور شوفته في حياتي
عليا: شكلك مش هتشوفي تاني
ساندي: انت لسه زي ما انتي يادكتورة عليا
عليا: مالي بقا ان شاء الله
علي بهمس : نكديه
عليا المره دي ضربته في بطنه
علي بألم: ااه
ساندي بخضه : مالك ياعلي
عليا بخضه مصطنعه: مالك ياحبيبي
علي بألم وهو ينظر لعليا بغيظ: مفيش
ساندي: طب عن اذنكوا بقا علشان اتأخرت علي اصحابي اكيد هنتقابل تاني يادكتور علي
علي : اكيد
ساندي مشت وعليا نظرت لعلي بدموع ومشت
علي وهو بيجري وراها ومسك ايديها : يخر*بيتك انتي زعلتي
عليا بدموع: سبني
علي: لا طبعا مش هسيبك
عليا: اي اللي جبرك علي النكديه روح ياحبيبي للفرفوشه
علي: النكديه دي في قلبي
عليا وهي بتخبطه في صدره: كداب
علي برفع حاجب : ايدك طولت
عليا بغرور مصطنع: هتعمل اي يعني
علي بخبث : لا هعمل بس مش هنا
عليا بغباء : امال فين
علي بنفاذ صبر : امشي قدامي
عليا: لا انا لسه زعلانه
علي: امممم طب اصالحك ازاي
عليا: معرفش
علي: طب لما تعرفي بقا ابقي حصليني سلام ومشي وسبقها علي العربيه
عليا بصدمه : يخر*بيتك ده سابني استني يالا
( هل هدوم السعاده؟ )
*******************
كانت واقفه وبتحاول تخفي توترها وخوفها
حور بخوف : مالك حبيبي انت بتعمل اي هنا
مالك بجمود:اي مجيش
حور: لا طبعا مش قصدي انا بسأل بس انت مقولتش انك جاي
مالك: هو انتي كنت مع عليا ليه
حور: مش فاهمه
مالك: يعني اي اللي خرجك معاها
حور وهي لم تنظر الي عينه : عادي يامالك
مالك وهو بيقرب منها: زمان واحنا صغيرين كنت اول ما تعملي عمله وتخافي مني كنت بتخافي توريني وشك وتقعدي تبصي علي كل حاجه ما عدا عينيا .عامله اي يا حور ؟
حور بخوف: عامله اي يعني يامالك مش فاهمه ما انا كويسه قدامك اهو
مالك : يعني انتي مش عامله حاجه وخايفه تقوليها ليا
حور سكتت ومردتش جوها رعب من انها تقوله او يكون هو عارف
مالك: يعني انتي كنتي مع عليا
حور مردتش وكانت بتنظر في الارض وكانت بتفرك في ايديها بخوف
مالك بتكمله: بس غريبه يعني انا لسه قافل مع وعلي دلوقتي
نظرت له حور بخوف
مالك: وقالي ان هو مع عليا اصلا وهيخدها وينزلوا .. قعد افكر واقول طب ازاي حور قالت انها مع عليا وعليا اصلا مع علي.. لحد ما جت ليا الصورة دي
طلع مالك فونه وراها الصورة اللي سليم بعته له
حور دموعها نزلت وعرفت ان سليم عمل كده علشان يوقع بينها وبين مالك وان مالك مستحيل يصدقها
مالك: هتفضلي ساكته
حور دموعها كانت بتنزل وساكته
مالك بجمود: تمام ولسه هيمشي
حور ببكاء مسكت ايده وقالت برجاء: مالك اسمعني
مالك : امال انا كنت بعمل اي مانا كنت هسمعك سبت ليكي بدل الفرصه عشره علشان تردي عليا وانا اسمعك سألتك بدل المره عشره .بس هو سؤال هل حتي بعد ما اسمعك هل ده هيغير حاجه
حور ببكاء: ايوه والله هيغير انا مروحتش قبلت سليم علشان بحبه او علشان ما بينا حاجه هو اللي جالي امبارح وطلب مني اني اقبله
مالك قاطعها: ااه وروحتي قابلتيه ما هو ازاي ترافضي له طلب
حور بدموع: مالك …
مالك بيحاول يخفي دموعه وقال بجمود: للاسف ياحور زمان وعدنا بعض ان مهما يحصل اكيد هنبقا لبعض مهما يحصل واننا هنحارب ونقف في وش اي حد بس شكل ان ده كان كلام اطفال. لما بعدتي في حاجات كتير اتغيرت اولها اننا مننفعش لبعض.انا هعتبر اصلا ان مرجعتيش من السفر هفضل افتكرك بس هفتكر حور الطفله اللي كان عندها خمس سنين مش حور اللي واقفه قدامي دلوقتي.. عن اذنك
مالك مشي وحور انهارت علي الارض وكلامه كله بيتردد في عقلها يعني اي حب حور ومالك خلص يعني اي حبهم ووعدهم كان كلام اطفال مكنتش مصدقه اللي حصل خالتها دخلت عليها خالتها كانت بتسمع الكلام من اوله اخدت حور بالحضن وفضلت تهدي فيها وبتدعي في سرها ان ربنا يهدي الحال بينهم
**************************
عند مالك كان بيسوق عربيته بحزن و دموعه كانت بتنزل مكنش مصدق اللي حصل مش مصدق ان ممكن قصة حبهم تنتهي كده كان ديما بيستناها ترجع علشان يتجوزه ويعيشه حياة سعيده لكن تقريبا الحياة مش عايزه تضحك له اول ما رجعت حور وقصة حبهم انتهت اتمني لو ما كنتش رجعت اصلا وفضل يحبها من غير ما تجرحه وصل بيته وهو حالته مكنتش كويسه
امه اول ما شافته شهقت بخضه: مالك ياحبيبي فيك اي؟
مالك بحزن: مفيش حاجه ياامي انا كويس عن اذنك هنام
سعاد: مالك ياضنايا تعالي اشكيلي
مالك نظر لأمه بحزن نفسه يحكلها بس شئ جواه منعه : معلش ياامي ده اكيد ضغط الشغل هنام وبكرا هبقي كويس
سعاد: ماشي ياحبيبي ربنا يريح بالك ويطيب خاطرك يابني
نظر لها مالك بشبه ابتسامه وطلع
مالك دخل ينام واول ما حط دماغه علي المخده افتكر كل ايامه الحلوه مع حور
(مالك كلام حور طمنه وقال بحب:وحشتيني
حور بصدمه :اي
مالك قرب منها وقال بحب:كنتي خايفه ليه وكنتي عايزه تمشي
حور:كنت خايفه تزعق ليا
مالك:وازعق ليكي ليه
حور:فاكر لما سليم كان بيجي هنا كنت علطول بتتعصب عليا وبنتخانق فاقولت امشي احسن
مالك:لا مش هنتخانق علشان عارفه ان كلامه كله هب*ل ومش حقيقي علشان انتي بتحبيني انا مش كده
حور:طبعا)
( حور بتنهيده:السنين عدت حد كان بفكر ان مالك وحور الاطفال يكبروا ويفضلوا يحبوا بعض
مالك:انهم يكبروا ممكن ماشي متخيلش لكن يفضلوا يحبوا بعض ده اكيد
حور:ياسلام ده المفروض العكس
مالك:لاطبعا الحب عمره ما بيموت وخصوصا بقا حب مالك وحور ده حب خاص
حور ببتسامه:ياسلام
مالك وهو بيقرب منها:امال عندك شك
حور وهي بترجع لورا :اي ده انت بتقرب كده ليه ابعد
حور:مالك مامتك ولا اختك يدخلوا)
مالك اتنهد بحزن وانكسار ونام
عدا الليل بأوجاعه وحزنه لبعض وفرحه لبعض وحل الصباح الذي يحمل كثر من التوقعات
ياترا اي اللي هيحصل حكاية حور ومالك كده خلصت ولا حاجه هتحصل ؟
و سليم هيعرف يخلي حور تحبه ولا لا طب وقمر موقفها هيبقي اي؟
ليلي وصقر هيفضلوا كده وصقر هيعرف يرجع حبه ازاي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عدا الليل بوجعه وحزنه لبعض وفرحه لبعض اخر
مالك صحي من بدري صلي فرضه ولبس علشان يروح الشغل وكان في حاله من الجمود وفعلا ولا كأن مالك اللي كان منهار امبارح لقا مامته بتحضر الفطار
سعاد ببتسامه: صباح الخير ياحبيبي
مالك وهو يقبل يديها : صباح الخير ياامي
سعاد: بقيت احسن ياحبيبي
مالك وهو بيقعد علشان يفطر: احسن ازاي يعني ياامي
سعاد: يعني ياحبيبي انت كنت امبارح تعبان لما جيت من برا
مالك بجمود : لا ياامي انا مش تعبان انا كويس.. هي ليلي فين
سعاد: ليلي لسه نايمه مش بتنزل الشغل دلوقتي انت اللي نازل بدري مش عارفه اي النشاط ده
مالك: الشغل بقا ياامي
ليلي : صباح الخير
مالك وسعاد: صباح النور
ليلي بغمز : اي يا لوكا الشياكه دي
مالك : انا طول عمري شيك ياحبيبتي
ليلي: ااه انت هتقولي
سعاد: ممكن الشياكه دي علشان ست حور ولا حاجه
مالك بتنهيده: طب انا هنزل بقا عن اذنكم
سعاد: ياحبيبي انت مكملتش اكلك
مالك: معلش ياامي اتأخرت عن اذنكوا ومشي
سعاد لليلي : هو في اي ماله ده كان راجع امبارح حالته ميعلم بيها الا ربنا ودلوقتي نزل من غير ما يفطر هو في اي
ليلي بشرود: مش عارفه ياماما اصل انا امبارح كنت في …( ليلي سكتت لانها مكنتش عايزه تقول لمامتا انها بتخرج مع صقر لانها هتزعل وهتقول لمالك و اكيد مالك مش هيرضي بكده وهيمنعها تروح الشغل وهي برده مش متأكده هل هي حور ولا حد شبها هي مش عايزه تظلمها لانها متأكده ان حور بتحب مالك ومستحيل تحب غيره)
سعاد: سكتي اي امبارح اي؟
ليلي:لا ياماما ده انا بقول امبارح كان يوم متعب في الشغل برده عن اذنك هقوم البس علشان اروح الشغل
ليلي راحت علشان تلبس وسعاد دعت لأولادها ان ربنا يصلح حلهم
****************
مالك تلقائي راح لبيت حور واستغرب نفسه رايح ليه بس قال ممكن يكون اتعود علشان كل يوم كان بياخدها معاه بس سخر من نفسه وراح علي شغله
مالك قضي يوم متعب في الشغل دخلت عليه الممرضه
الممرضه دكتور مالك
مالك: خير في حاجه
الممرضه : لا بس الدكتور حور مجتش النهارده وفي حالات كتير محتاجينها
مالك بغضب: بدأنا بقا شغل عيال هو مفيش دكتور اطفال في المستشفي غيرها
الممرضه: ايوه يادكتور
مالك : طب بصي هديكي رقمها رني عليها وقوليلها يااما تيجي يااما تقدم استقالتها ونشوف دكتور غيرها
الممرضه اخدت الرقم واتصلت بحور وقالت لها نفس كلام مالك
الممرضه لمالك: الدكتورة حور قالت انها تعبانه النهارده وانها مش هتقدر وان شاء الله هتيجي بكرا
مالك فكر انها قالت كده علشان بتتهرب منه فقال بغضب: الكلام ده لو هيا شغاله في محل بقاله هي دكتور وفي مرضي محتاجنها هنقول لهم معلش اصل الدكتورة بتدلع
الممرضه : ايوه يا دكتور بس هي قالت انها تعبانه وفعلا وصوتها كان تعبان
مالك بقلق : اممم طب اعتذري للمرضي وقولي لهم ان الدكتورة تعبانه ومش هتقدر تيجي
الممرضه: تمام ومشت
مالك بتنهيده حزينه: ااه من ياحور مش عارف ازعل منك همو*ت واجي اطمن عليكي.
★**************★
عند حور
حور بغيظ : ماشي يامالك بقا بتقول لو مجتش المستشفي اقدم استقالتي وهتشوف دكتور غيري ماشي
فاطمه : عامله اي ياحور ياحبيبتي
حور بابتسامه حزينه: كويسه ياخالتو
فاطمه: يارب ديما … عايزه الحق ياحور
نظرت لها حور بانتباه
فاطمه : انتي اللي غلطانه
حور بندم ودموع: طب مانا عارفه ياعمتو اني غلطانه غلطانه لما قبلت سليم بس انا كنت رايحه علشان اقول له اني بحب مالك وانه يبعد عني
فاطمه: كنت قولي حتي لمالك
حور بانفعال: اقوله اي ياخالتو ده لما بيسمع اسمه بس بيتجن*ن امال بقا لما اقوله انا رايحه اقابله
فاطمه: ياحبيبتي انتي المفروض مكنتيش قابلتيه اصلا ااهو انتي روحتي قابلتيه استفدتي اي غير ان مالك زعل
حور: اهو اللي حصل
فاطمه: طب بصي روحيله واعتذري له
حور ببكاء: ده بيقول ان كل حاجه بنا انتهت يا خالتو بيقول انو هينساني
فاطمه ببتسامه: حب ايه ده اللي يتنسي في يوم ومن اول غلطه مفي الكلام ده هتلاقيه بس علشان زعل منك مش اكتر بكرا روحي شغلك وتتكلم معاه وعرفيه الحقيقه
حور: ماشي يا خالتو
فاطمه: يلا علشان ناكل
حور : يلا
بعد شويه جرس الباب رن حور فتحت ولقت
حور بصدمه:******
★****************★
عند ليلي وصقر
تسنيم : ليلو
ليلي : نعم
تسنيم: صقر بيه عايزك
ليلي: عايزني انا
تسنيم : امال انا
ليلي : متعرفيش عايزني في اي
تسنيم : لا شكلك عملتي مصيبه يانوسه
ليلي بسخريه: ههه خفه لما اروح اشوفه عايز اي
ليلي راحت تشوف صقر وخبطت وسمعت صوته من جوه يسمح لها بالدخول
ليلي: نعم يا صقر بيه
صقر برسميه: تعالي يا ليلي
ليلي قربت منه : نعم
صقر بحب: وحشتيني
ليلي برفع حاجب : والله يعني انت جايبين هنا علشان تقولي كده
صقر : لا طبعا انا عايزه تترجميلي ده
واعطاها ورقه تترجمها
ليلي باستغراب : ده ايطالي
صقر : الله عليكي ترجمهولي بقا
ليلي بسخريه : ايه ده صقر بيه ميعرفش ايطالي
صقر : شوفتي!
ليلي: وهو مفيش غيري في الشركه يعرف ايطالي
صقر : شوفتي !
ليلي : هو اي اللي شوفتي شوفتي اشوف اي ؟
صقر : يلا يا ليلي ترجمي يلا ورايا شغل
ليلي بضيق: طيب
ليلي بدأت تترجم وصقر اصلا مكنش مركز في اللي بتقوله كان كل تركيزه معاها هي هو بيعرف ايطالي بس قال كده علشان تقعد معاه
ليلي لحظت انه مركز معاها ومس مركز في كلامها
ليلي: خير
صقر بعدم فهم: اي؟
ليلي: بتبص ليا كده ليه ركز في اللي بقوله
صقر: يعني اركز والقمر ده كله قاعد قدامي
ليلي وهي بتقوم: طب عن اذنك بقا
صقر باستغراب : رايحه فين
ليلي: لما تخلص تأمل وسرحان هاجي
ليلي برفض: لا عن اذنك
فجأة الباب فتح دخل حد
: صقور
ليلي: اهي عروسة المولد جت
صقر وهو بيكتم ضحكته: تعالي يا هايدي
هايدي بقرف وهي بتنظر لليلي ويتوجه كلامها لصديق: ازيك ياحبيبي
صقر وهو بينظر لي ليلي بخبث: ازيك يا حبيبتي
هايدي راحت بتجاه صقر وقبلته من خده
ليلي بغيرة: حضرتك مش هنكمل الترجمه
صقر بخبث: مش انتي قولتي هنكمل بعدين
ليلي: مفيش بعدين هنكمل دلوقتي
صقر: براحتك
ليلي وصقر كملوا شغل و ليلي من وقت للأخر كانت تنظر نظرات ناريه وغيره لهايدي اللي كانت بتبادلها النظرات
وصقر فرحان بنظرات ليلي وحاسس ان في امل ان ليلي تسامحه وحس ان هايدي فرصه حلوه علشان يشعل غيرة ليلي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد شويه جرس الباب رن حور فتحت ولقت
حور بصدمه:ماما!! 
هنادي بابتسامه:ازيك ياحور وحشتيني
حور بابتسامه وتوتر: ازيك ياماما وانتي كمان وحشتيني موت 
فاطمه جت وسلمت علي اختها وخدتها وقعدوا يتكلموا 
حور : الله اكبر ااه لو امي شمت خبر من اللي بيني وبين مالك هتحلف اني انا و مالك ما نعرف بعض تاني.. ربنا يستر 
فاطمه لاختها ببتسامه: ادخلي ياحبيبتي ارتاحي عقبال ما احضر الاكل علشان تاكلي
دخلت هنادي غرفتها 
حور : خالتو 
فاطمه: نعم ياحبيبتي 
حور: خالتو علشان خاطري متقوليش لماما علي اللي حصل بيني وبين مالك هي اساسا رفضاه
فاطمه باستغراب: وهي رفضاه ليه
حور : علشان عيزاني اتجوز سليم من وجهة نظرها ان سليم عريس لقطه ميترفضش
فاطمه: طيب ياحبيبتي متقلقيش مش هقولها حاجه 
حور بفرحه وهي تقبل وجنتها: حبيبتي يا خالتو 
حور دخلت عرفتها وهي بتفكر ازاي هتروح بكرا لمالك وهيستقبلها ازاي هيزعق لها  ولا هيقعد ويسمع لها خايفه من ردة فعله وبتفكر في الكلام اللي قاله لها وبتتخيل ردة فعله 
★***************★ 
عند مالك في الشغل كان بيفكر في اللي حصل وهل الكلام اللي قاله لها اثر فيها علشان كده تعبت النهارده ولا هي بتقول كده للممرضه علشان متجيش افكار كتير جايه في باله قطع تفكيره خبط علي الباب 
مالك: ادخل 
دخلت بنوته جميله جدا وباين من لبسها انها رقيقه وانيقه شعرها بني وعيونها عسلي كانت فارده شعرها وكان مغطي ضهرها بالكامل 
اسيل برقه: حضرتك دكتور مالك 
مالك ببتسامه: ولو مش مالك ابقي دكتور مالك برده 
اسيل ببتسامه بسيطه وهي بتقدم ال CV بتاعها لمالك: انا دكتور اسيل دكتوره اطفال 
مالك ببتسامه وخبث: اطفال
اسيل : ايوه يادكتور 
مالك بأعجاب لل CV بتاعها : تمام اعتقد انك كده ااتعينتي 
اسيل بسعاده: شكرا يادكتور . عن اذنك 
مالك: اتفضلي
مالك بخبث : ماشي ياحور 
★*************★
حل الليل علي الجميع مالك روح بيته
مالك بعد ما روح دخل غرفته حتي ينام وكان مضايق اووي بسبب ان عدا اليوم كله من غير ما يكلم حور او يشوفها هو بيحاول ينساها بس هنا السؤال هو فعلا هينساها هي جرحته جامد لما راحت تقابل سليم من وراه مش عارف ليه جه في باله من اول ما قابل حور وكان كل شويه يفاتحها في موضوع الجواز تتوتر وتهرب من الموضوع 
مالك لنفسه : يعني اي . يعني انا اللي كنت بفرض نفسي عليها.... يعني هي مكنتش عيزاني وبتتهرب مني وانا اللي كنت ا*عمي مش واخد بالي... معقول ياحور.. بس ازاي والكلام اللي كانت بتقوله ليا انها محبتش غيري...
مالك بصوت عالي ودموع: بس هي لو حتي كلامها صح ده حتي محولتش تكلمني بعدها ومجتش النهارده واتهربت مني ... معقول انا كنت اهب*ل للدرجه دي... خلاص يامالك انساها مدام هي مش عيزاك انساها وعيش حياتك قطع تفكيره دخول مامته 
سعاد : انت لسه صاحي يتحبيبي
مالك وهو بيمسح دموعه: تعالي يا ياامي
سعاد: انت كويس 
مالك: ايوه انا بخير 
سعاد: مش باين مالك ياحبيبي 
مالك: انا كويس ياامي 
سعاد : طب هو الموضوع ليه علاقه بحور 
مالك اتنهد بحزن وسكت 
سعاد: يبقي اللي في بالي صح اتخنقتوا واي يعني مفيش حب من غير خناق بكرا ربنا يصبح الحال 
مالك بجمود: لا ياامي مفيش بكرا اللي بيني وبين حور انتهي 
سعاد بشهقه: يلهوي ليه كده يابني من اول خناقه تنهوا اللي ما بينكم 
مالك بحزن وانكسار: ياريت كانت خناقه عاديه ياامي 
سعاد: طب ما تحكيلي يابني 
مالك : معلش ياامي انا تعبان دلوقتي وعايزه انام بعدين هبقي احكيلك 
سعاد: ماشي ياحبيبي ربنا يريح بالك ويصلح الحال يارب 
ليلي كانت واقفه برا الاوضه وكانت بتسمع كلامهم واتأكدت ان مالك عرف ان حور  هي اللي كانت في الكافيه 
ليلي بصدمه بعد ما ذهبت الي غرفتها : معقول تكون حور طب ازاي ده اللي كان قاعد معاها كان ماسك ايديها معقول حور بتلعب علي مالك.. لا بس انا مش هسكت انا لازم اتكلم مع حور انا متأكده ان حور بتحب مالك ومستحيل تعمل كده.( والله يابنتي انتي اعقل من اخوكي😂) 
ياترا اي اللي هيحصل؟ 
★******************★
سليم روح البيت ولكن مبسوط ان قدر يبعد مالك عن حور فتح باب الشقه بس كانت هاديه استغرب قمر راحت فين 
سليم: قمر 
مفيش رد 
سليم بقلق: هي البت دي راحت فين .. قمر دخل غرفتها بس كانت نايمه والنلفزيون مفتوح والنور كمان 
سليم: الغبي*ه نايمه وسايبه التلفزيون والنور شغالين نايمه ازاي دي 
سليم قفل التلفزيون والنور ولسه هيخرج ولكن قطعه صريخها
قمر: حراااامي الحقوووونااااي 
سليم: اي يابنت المجنو*نه اي الصريخ ده انا سليم 
قمر: يخربيتك وانت بتعمل اي في
 اوضتي 
سليم: مفيش دخلت لقيت البيت هادي قولت ممكن تكوني مو*تي ولا حاجه 
قمر بشهقه : بعد الشر عليا ياحبيبي انشالله انت 
سليم: طب نامي نامي علشان انتي لو صحيتي مش هخلص من لسانك الطويل 
قمر: لا خلاص انا صحيت 
سليم: ااه يارتني سبتك نايمه بلا تلفزيون بلا ز*فت 
قمر: في اي يسطا انت مش طايق اللي خلفوني كده حد داس لك علي طرف 
سليم : لا ابدا ده انتي ملاك 
قمر: شوفت اديك قولت بنفسك .. المهم انا جعانه 
سليم: علفكره انا اللي المفروض اقول كده انتي الست مش انا 
قمر: ااه صحيح المفروض انا اللي اطبخ 
سليم بصدمه: المفروض!! هو انتي مطبختيش
قمر: بقولك اي انت كل يوم هتقعد تقولي اكل ومش واكل  انت داوشني بأكلك ما تاكل اي حاجه انا هنام 
سليم بسخريه: مش كنت صحيتي من شويه
قمر : الكلم ده من شويه احنا في دلوقتي اطلع بقا واقفل الباب وراك
سليم بخبث: ماشي لما اطلب ليا واجبه من ماك
قمر بلهفه وهي بتنط من السرير :مااك!! بتتكلم بجد 
سليم: اممم .. تصبحي علي خير ياحبيبتي 
قمر: خير ما هوصل مش هيبقي في خير لو مطلبتليش معاك 
سليم: هو انتي كده علطول همك علي بطنك ومدام جعانه مش بتعملي اكل ليه 
قمر: قول كده بقا انت مستخسر فيا فلوس الاكل 
سليم: مستخسر ااه  انا مستخسر 
قمر: معلش اخر مره يلا بقا 
سليم: طيب يااخر صبري 
قمر : اروح انا بقا اجهز السفرة و الاطباق حبيبي ياسلوم وقبلت خده وجرت بخجل مش عارف، فه هي عملت كده ازاي 
قمر لنفسها بخجل: يخر*بيتك ياقمر انتي عملتي كده ازاي.. طب واي يعني ما هو جوزي.ثم قالت بحزن: بس علي الورق بس مش بيحبني وبيحب حد تاني اللي اسمها حور دي مانا هعمل حاجه من الاتنين يا ابعد حور عنه علشان يحبني يا ابعد انا علشان مبوظش حياته وتقريبا مش هتبقي غير ابعد انا قالت اخر كلامها ودموعها نازله علي خدها بحزن و بتفكر في اللي هيحصل بعد كده والحكايه دي هتنتهي علي اي 
 اما عند سليم فضل واقف شويه مستوعب هي عملت اي وفصل سرحان شويه في قمر وانها قد اي  بنت جميله وشقية ودمها خفيف ضحك سليم وهو بيفتكر كلامها معاه وهزارها وانه فعلا مش بيضحك من قلبه غير معاها هي بس بعد كده فاق لنفسه وافتكر حبه لحور 
سليم : لا لا انا مش بحب غير حور....لما اطلب الاكل احسن تاكلني 
★*************★
تاني يوم حور نزلت علشان تروح الشغل ولكن حور اتصدمت لما لقت اخر شخص تتوقعه يستناها تحت 
حور بغضب: انت بتعمل اي عندك 
سليم : مستنيكي 
حور نظرت له حور بقرف و لسه هتمشي لكن سليم مسك ايديها 
سليم: اي مش هو خلاص باعك ومشي تعالي للي شاريكي
حور بقرف : اقسم بالله لو ما مشيت  هصوت والم عليك الناس 
سليم: براحه علي نفسك .مش انا قولت ليكي انه بطل يحبك اهو من اول مشكله مسمعش ليكي وسابك مش بعيد يكون نسيكي كمان..عموما براحتك بس اعرفي ان انا ديما شاريكي وبحبك سلام ومشي
حور بسخريه: حبك بر*ص 
حور مشت وراحت للمستشفي وهي متوتره خايفه تقابل مالك خرافه من ردة فعله هل هيسمعها ولا لا 
حو الاول راحت لمكتبها بس لقت حد قاعده عليه 
حور باستغراب: حضرتك مين 
اسيل : انا دكتورة اسل دكتورة الاطفال الجديده 
حور بصدمه: نعععععم 
بنفس الوقت عند مالك وصل له رساله عباره عن صورة جديده لحور وسليم النهارده وهما واقفين لبعض 
مالك بصدمه وانكسار: للدرجة دي ياحور؟!!!!!!! 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور باستغراب: حضرتك مين 
اسيل : انا دكتورة اسل دكتورة الاطفال الجديده 
حور بصدمه: نعععععم 
بنفس الوقت عند مالك وصل له رساله عباره عن صورة جديده لحور وسليم النهارده وهما واقفين لبعض 
مالك بصدمه وانكسار: للدرجة دي ياحور؟!!!!!!! 
مالك بغضب خرج من مكتبه بل من المستشفي كلها حتي مشافش حور ركب عربيته طلع فونه وعمل مكالمه 
مالك: هبعتلك اسم حد كده عايزك تتعرفلي عنوان شغله فين وبيته كمان بس بسرعه 
قفل السكه وبعتله اسم سليم في رساله وبعد ١٠ دقايق بظبط اتبعت لمالك عنوان شغل سليم وبيته
مالك راح لسليم البيت وخبط جامد الباب فتح بس كانت قمر 
قمر باستغراب : مين حضرتك 
مالك : مش ده بيت سليم 
قمر: ايوه وانا مراته حضرتك 
مالك بصدمه: مراته؟!! 
قمر: ايوه في حاجه 
مالك لنفسه بغضب: بقا انت متجوز ياابن ال***وبرده عايزه حور 
قمر : حضرتك مين وعايز اي؟ 
مالك : هو سليم هنا 
قمر: لا هو في الشغل 
مالك : تمام عن اذنك 
مالك مشي وراح لسليم الشغل
بعد شويه وصل مالك عند سليم 
مالك بدون استئذان دخل عند مالك المكتب في الشركه بتاعته 
السكرتيرة وهي بتوجه كلامها لسليم: والله ياسليم بيه حاولت امنعه بس دخل 
سليم ببرود وابتسامة خبث: تمام اطعلي انتي 
السكرتيرة طلعت وقفلت الباب وراها 
سليم ببرود: خير يادكتور مالك
مالك قعد تحط رجل علي رجل : عايز اي 
سليم: والله انت اللي جاي لحد عندي يعني انا اللي مفروض اسئلك السؤال ده 
مالك: امممم عايز اي من حور؟ 
سليم ببرود: حور كلها 
مالك وهو بيكتم غيرته وغضبه علشان ميقومش يطر.بق المكتب كله علي سليم
مالك:حور ملكي انا بتاعتي انا ابعد هنا احسن ليك... وبعدين  انت متجوز عايز اي من حور 
سليم باستغراب: وانت عرفت منين اني متجوز 
مالك: مراتك 
سليم بغضب من قمر : وانت مالك دي حاجه متخصكش 
مالك:  لا تخصني وتخصني اووي كمان حور ملكي انا و بتاعتي انا عمرها ما هتكون  لغيري واوعا تفتكر ان موضوع الصور دخل عليا الصور دي ياحبيبي بلها
مالك  قال كده ومشي هو عارف ان الصور دي سليم بعتها علشان يشك في حور ويسبها هو  فعلاا كان هيسيب حور علشان كذبت عليه وقابلت سليم من وراها بس فاق لنفسه  فهم اللعبه بس برده هيعاقب حور علشان كذبت عليه وقابلت سليم من وراه بس مش  هيسيبها (مفيش نهاية حزينه اهو )مالك ركب عربيته علشان يروح المستشفي
وعلي الناحيه التانيه عند حور
طلعت علي مكتبه مش مصدقه انه يجيب حد غيرها عقوول من يوم واحد استغني عنها
حور بتوعد وغضب :ماشي ياملك فتحت باب الكتب ودخلت بغضب ولكنها وجدت المكتب فارغ ومالك مش جوه
حور للممرضه:هو دكتور مالك مجاش النهارده
الممرضه :لا جه بس معرفش راح فين
حور:ماشي يامالك انا قاعده مستنياك اهو
**********************
عند عليا وعلي كانوا مشغولين لان فرحهم بكرا كانت عليا مشغوله بالفستان وحاجات العروسه
علي بحب:ساعات ساعات بس وتبقي ليا ياقمري
عليا سكتت وبتبتسم بخجل
علي :يلهووي علي المكسوف ياناس
عليا بضحك وخجل  :خلاص بقا ياعلي انت لازم تكسفني يعني
علي بضحك:خلاص مش هكسفك ثم قال بجديه :عليا انا عايزه اقولك علي حجه
عليا بقلق:اي في حاجه
علي بضحك:مالك يابنتي هز انا هكلك
عليا:لا مفيش بس هو في اي
علي :بصي انا عايزه اقولك ان بصراحه مش عايزك تشتغلي
عليا بصدمه وغضب:نععععععععم ليه ان شاء الله
علي بحده:عليا متعليش صوتك
عليا بغضب:هو اي اللي معليش صوتي ده اللي همك انت مش سامع نفسك بتقول اي
علي:قولت اي يعني مش عيزك تشتغلي اي مراتي وانا حر
عليا:لا يااستاذ لسه مبقتش مراتك وحتي لو ده ميدكش الحق انك تقعدني من الشغل انا دكتوره
علي:اي يعني دكتوره بيتك وجوزك اولي
عليا:اول مره اعرف انك اناني
علي بصدمه:اناني ؟.!
عليا بغضب:ايوه عايز تتحكم فيا وتقولي اقعد  من الشغل وبعدين مين قال لحضرتك اني هأثر في شغل البيت وان شغلي هيأثر علي اي حاجه
علي  بغضب:لا هيأثر. هيأثر ياهانم  انتي دكتوره مطلوب منك تبقي موجوده في  المستشفي 24 ساعه لو طلبوكي في نص الليل لازم تروحي تقدري تقولي هتوفقي  ازاي بين بيتك والشغل
عليا بعدم اهتمام لكلامه غير انه عايز يتحكم:برده لا ياعلي انا مش هسيب شغلي ده اسمه تحكم وده انا مش هسمح بيه
علي وهو يمشي:براحتك ..ومشي
عليا قعدت مكانها ببكاء بكرا المفروض يكون اجمل ايام حياتها اتقلب لتعاسه وحزن
ياترا فرحتها هتكمل والا لا؟؟
****************************
عند ليلي كانت في مكتبها  وبتفكر انها بعد الشغل هتكلم حور علشان تشوف الموضوع قطع تفكيرها دخول  صقر عليها
صقر بمشاغبه:قمري بتفكر في اي ..فيا اكيد مش محتاجه كلام
نظرت له ليلي وسكتت لكن بداخلها فرحانه بكلامه وتصرفاته اللي بيعملها علشان ترجع له وتسامحه
صقر:القمر هيفضل ساك وبيبص عليا كده .انا عارف اني حلو  وجمالي ميتقومش
ليلي :ده مين اللي ضحك عليك وقالك كده
صقر بخبث:هايدي
نظرت له ليلي ناظره نارية وغيره :طب ياحبيبي روح لهايدي
صقر:قوليها تاني
ليلي بخجل بعد ما عرفت قصده: اقول اي
صقر بضحك:روح لهايدي
نظرت له ليلي بغيرة وسكتت
صقر بضحك وحب:عينيكي فضحاكي قوليها بقا
ليلي:اقول اي
صقر:انك سمحاني ونبدأ من جديد
ليلي:لا
صقر بهمس:علي ابو شكلك
ليلي:قولت اي
صقر:اممممم عن اذنك با علشان هايدي مستنياني
وبعت لها بو.سه علي الهوي ومشي
ليلي:ماشيي يابتاع هايدي
ليلي  لنفسها:اي ياليلي خلاص بقا اعتقد اني عقبته زياده ولا يستاهل اكتر من كده  توقف بقا عقابها لالا لسه عايز يتعاقب علشان ميفكرش يقول كده تاني بس لا  كده كفايه  ده حبيبي برده اه ياصقور قلبي يامغلبني ..ايه ده هو قال انه  هيروح لهايدي
ليلي بغيرة قامت بسرعه وراحت علي مكتب صقر بس سمعت اللي صدمها
هايدي :اي ياحبيبي احنا هنتجوز امته بقا
صقر:مش دلوقتي بعدين ياحبيبتي
ياترا اي اللي هيحصل ؟
**************************
عند مالك دخل كتبه كانت حور جوه مستنياه بغيظ
مالك اول ما شاف حور ابتسم بخبث وعرف هي هنا ليه  واي سبب عصبيها كده
مالك وهو بيمثل البرود:خير يادكتورة ؟
حور:دكتورة اي بقا اي البتاعه اللي قاعده علي مكتبي تحت دي
مالك بتمثيل:بتاعة اي؟ااه قصدك دكتورة اسيل حرام عليكي دي بتاعة دي قمر مالك قال كده بخبث
حور بغيرة:نععم قمر ؟دي قمر والله شكلك حصل حاجه في عقلك ..انا عايز اعرف اي اللي حصل كان حد قالك اني سبت الشغل
مالك:مش انتي اللي مجتيش امبارح
حور:ايوه يوم غبت فيه
مالك:انتي دكتوره نقول اي للمرضي معلش اتعبوا علشان الدكتوره مش موجوده اكيد لازم يكون ي بديل
حور بصدمه وغيظ:بديل؟.!!!!
مالك بلامبالاه:ااه
حور بدور علي اي حاجه علشان تحدفها علي مالك تف.تح دماغة ممكن تهدي لحد ما لقت فاظه وجرت عليها
مالك عرف هي بتفكر في اي عشان كده جري هو كمان علي الفاظه بعد ما شاف ان نظر حور اتعلق عليها واخدها منها
حور :يخر.بيتكهي حصلت فاظمه ما تجيبي سكي.نه احسن
حور:انت بتقول فيها المره الجايه علشان تبقي تقول بديل ..ثم قالت بدموع:طب هي بديل ليا في الشغل هل ده كمان في قلبك يامالك
مالك كان لسه هيقول ايوه علشان يغيظها بس لما شاف دكوعها قال بدون وعي:مستحيل حد ياخد مكانك ياحور
حور ابتسمت بسعاده وحب ومالك ايضا ابتسم بحب
حور:يعني سمحتني ..انا والله روحت علشان اقابل سليم علشان اقوله يبعد عني انا عمري ما حبيت غيرك يامالك انت اكيد ماصدقني مش كده؟
مالك:انا  عمري ما شكيت فيكي ياحوري والله عمري ماقدرت ابعد عنك انا بس كنت بعاقبك  علشان كذبتي عليا وروحتي من ورايا ..اوعديني ياحور انك عمرك ما هتكذبي عليا  تاني ولا تخبي عليا اي حاجه
حور بحب  ودموع:اوعدك يامالك
مالك حضن حور بحب وحور بدلته الحضن بفرحه انه مصدقها وانه سامحها ورجعوا لبعض وهنا عرفنا ان فعلا(حب مالك وحور مش هينتهي ابدااا)
*************************
عند سليم خرج من شغله وروح علي بيته وملامحه كلها غضب وعصبيه
سليم بغضب:قممممر
قمر بخضه وخوف :مالك يا سليم
سليم:انتي قولتي لمالك ان احنا متجوزين
قمر بعدم فهم:مالك مين ؟
سليم بعصبيه:انتي هتستهب.لي
قمر  بغضب:احتر.م نفسك انت ازاي تتكلم معايا كده وبعدين مين مالك اللي قولت  ....اااه في راجل جه من ساعه كده وسأل عليك وقولت له  اني مراتك
#البارت_24
سليم بغصب:ممكن اعرف بقا حضرتك قولت له ان اجنا متجوزني هو انا مش متفق معاكي ان ز.فت جوازنا محدش يعرفه انتي غبي.ه
قمر:متشتمش بقولك اهو انت بتزعق ليه. وبعدين لما حد يخبط ويسألني انتي قاعده في شقة راجل مش متجوز ارد عليه اقول اي
سليم بغضب وهو بيصرخ في وجها:قوللي اي زززز.فتت حاااااجه غيرررر انك مراااتي
قمر بضعف ودموع:ارجوك مزعقش
سليم بزعيق :هو اي اللي مزعقش مزعقش في اااااي انا ازعق براحتي علشان انتي غب.يه
قمر بدموع وضعف حطت ايديها علي ودانها وعيطت جامد وقعدت في زوايا وكان ايديها بترتعش وكان باني انها خايفه
سليم بصدمه وخوف عليها :مالك ياقمر في اي
نوقف لحد هنا النهارده
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قمر بضعف ودموع:ارجوك متزعقش 
سليم بزعيق :هو اي اللي مزعقش مزعقش في اااااي انا ازعق براحتي علشان انتي غب.يه 
قمر بدموع وضعف حطت ايديها علي ودانها وعيطت جامد وقعدت في زوايا وكان ايديها بترتعش وكان باني انها خايفه 
سليم بصدمه وخوف عليها :مالك ياقمر في اي
قمر كانت بتبكي فقط وحاطه ايديها علي ودانها بخوف مكنتش بترد علي سليم
سليم بخوف: مالك ياقمر.. قمر ردي عليا
قمر ببكاء وهي بترتعش: ارجوك متزعقش
سليم بندم لانه زعق عليها: مش هزعق خلاص بس قولي مالك اي اللي حصل 
قمر وهي يتمسح دموعها: ا انا بخوف من الصوت العالي.. وبعدين انا اكيد مكنش قصدي تسبب ليك مشاكل بس انا معرفتش اقول اي 
سليم بهدوء: خلاص حقك عليا انا اسف اني اتعصبت عليكي وزعقت 
قمر بطفوله:متعملش كده تاني 
سليم بضحك: حاضر مش هعمل كده تاني.. قومي تاني 
قمر بابتسامه : حاضر 
سليم : ايوه كده احبك وانت مطيع
قمر : ان شاء الله هتحبني في كل حالاتي متقلقش
سليم بضحك: ماشي ياختي قومي 
قمر وهي تتجه الي غرفتها ولكنها رجعت لسليم تاني 
سليم : في اي تاني 
قمر : هو مين يا سليم اللي جه ده وسأل عليك وانت مكنتش عايز تعرفه اني مراتك ليه 
سليم: خشي تاني ياقمر ونبقي نتكلم بعدين 
قمر وهي تجلس جنبه: بعدين ليه ما نتكلم دلوقتي وبصراحه بقا انا مش هعرف انام طول ما انا عايزه اعرف حاجه ممكن البس واروح للي اسمه مالك ده واسئله بنفسي 
سليم بغضب: طب ابقي اعمليها كده اقسم بالله هقت. لك 
قمر بخوف: اي يسطا انا بهزر اصلا هو انا اساسا اعرف عنوانه ولا اعرف ده مين متقلبش كده . فهمني بقا علشان اعرف انام 
سليم بضحك علي فضولها: ماشي ياست فضوليه: ده مالك خطيب حور 
قمر : حور مين؟ 
سليم بتنهيده حزينه: حور حبيبتي 
قمر متصدميتش لانها كانت عارفه وسمعته قبل كده بيكلم حور علي التلفون وبيقول بها انها ملكه مش لحد تاني ولكن اتكسرت جامد زعلت اووي لانها حبته بجد كانت بتصبر نفسها انه ممكن ينسي حور ويسوفها ولكن مفيش امل 
سليم : قمر انتي معايا 
قمر وهي بتحاول تكون طبيعيه: امال يعني مشيت وسيتم مانا جمبك اهو كمل. طب هو عايز منك اي يسأل عليك ليه المفروض انه مش طيق. ك يعني 
سليم : ايوه اصل انا عملت........ سليم مقدرش يقول لقمر اللي عمله مش عارف ليه بس مش عايز يقل من نفسه في عينيها هو عارف ان اللي عمله غلط بس ( الحب اعمي) 
قمر: اي سكت ليه 
سليم وهو بيقف ويتجه الي غرفته : لا عايز انام تصبحي علي خير 
قمر : تصبحي علي خير؟.! . اي ده كمل ليا الحكايه 
سليم: حكايه اي هو حدوتة اخر الليل نامي ودخل غرفته وقفل الباب 
قمر : ماشي ياسليم يابن ام سليم 
★*****************★
عند ليلي بعد اللي سمعته رجعت مكتبها وفضلت تعيط مش مصدقه ان صقر يكون بيضحك عليها وبيخدعها لتاني مره 
ليلي ببكاء: تاني. تاني ياصقر بتضحك علي و بتلعب بيا تاني.. طب ليييه انا عملت اي انا في كل مره بصدقوا انه فعلا بيحبني .. كل مره بطلع هب. له  بصدقه...  ثم اضافة بقوة :بس المره دي لا انا همحي من ذاكرتي حاجه اسمها صقر هنساه.. مهما يحصل مش هرجع ليه تاني. مسحت ليلي دموعها بعنف وقوه ومن جوها مقرره انها مش  مش تصدقه تاني
********************
عند حور ومالك بعد الشغل خرجوا سوا وقضوا اليوم في سعاده بعد ما وعدوا بعض انه عمرهم ما يتخلوا عن بعض او يسمحوا للحزن يدخل بينهم 
حور: ااه صحيح نسيت اقولك 
مالك : اي 
حور: ماما حتى من السفر 
مالك : حمدلله علي سلامتها 
حور بضيق: الله يسلمك. بس؟! 
مالك : امال عايزه اي 
حور بضيق : مش عايزه حاجه 
مالك : علفكره مش ناسي من بكرا هتلاقيني عندك 
حور: بجد 
مالك  : طبعا 
نظرت له حور بحب وحملوا يومهم بسعاده 
★***************
اليوم بسلام  علي بعض وعلي بعض اخر حزين 
صباح يوم جديد اليوم هو زفاف علي وعليا 
عليا منمتش طول الليل كانت بتفكر هل علي زعل منها وهيلي الجواز وبدل ما يبقي يوم فرح هيبقي حزن كانت خايفه وحزينه قطع تفكيرها خلك اللي الباب وكانت الساعه التاسعه صباحا 
عليا قامت علشان تفتح وانصدم لما لقت علي 
عليا بفرحه : علي 
علي بهدوء: يلا علشان اوصلك للكوافير 
عليا عرفت انه زعلان : حاضر 
لبست عليا و نزلت وراه ركبت العربيه وعلي اتجه علي الكوافير وكان السكوت هو الحاله المسيطره عليهم 
عليا نفسها تفتح كلام مش عايزه في يوم زي ده يبقي يوم حزين عليهم لحد ما قررت تقطع السكوت 
عليا: احم انت زعلان مني 
علي باصص قدامه ومردش
عليا: احم علي النهارده فرحنا بلاش ننكد علي بعض ارجوك 
علي ببرود: انا متكلمتش اصلا علشان انكد
عليا : وانا عايزاك تتكلم طب بص تعالي نتفق كده ان
حتي لو زعلانين من بعض نواجه بعض بلاش نكتم جوانا 
علي: انا طلبت منك طلب وانتي  رفضتي وانا متكلمتش عايزه اي بقا 
عليا: لا اتكلم متسكوتش.. انا موافقه انفذ ليك طلبك بس بشرط 
علي : كمان بشرط اي هو 
عليا : نجرب يعني هنزل الشغل اول شهر من الجواز لو قصرت انا اللي هاجي واقولك هقعد في البيت 
علي: لا 
عليا بحزن: ليه؟ 
علي: علشان اول شهر من الجواز هنبقي في شهر العسل مش هيبقي في شغل اصلا هتشتغل حاجه تانيه وغمز لها في اخر الكلام 
عليا بخجل : بطل بقا 
علي : ماشي 
عليا : يعني موافق 
علي: ايوه موافق انا بس مكنتش عايز اتعبك علشان شغل البيت وبعدين انتي عارفه ان شغلنا متعب هترجعيلي بقا تعبانه وتقولي اصل واصل انتي حره 
عليا: لا متخفش حتي لو تعبانه هاجي علي نفسي 
علي : لا انتي كده مش هتخليني اوافق
عليا : ليه 
علي: علشان انا عمري في حياتي ما هقدر اشوفك تعبانه واطلب منك اي حاجه او اخليكي تتحملي فوق طاقتك وده اللي خلاني اقولك سيبي الشغل 
عليا بحب: اي الجمال ده 
علي بضحك: عجبتك 
عليا : جداااا
علي : اي خدمه 
وصلوا الي الكوافير وعلي سلم علي عليا ومشي 
الفرح عدا بسلام وكل واحد كان مبسوط في الفرح علي اخد عليا وسافروا يقضوا شهر العسل ومالك وصل حور البيت و اتفقواا سوا ان مالك هيجيب اهله ووهييجي يتقدم بكرا لحور 
★*******************★
حور : خالتو يا خالتو 
قادمه: اي يا حبيبتي الحمدلله شكلك مبسوطه 
حور وهي بدرو حول نفسها: مبسوطه جدا جدا جداااا
فاطمه: يارب ديما بس اي اللي باسطك كده
حور بفرحه: مالك جاي هو واهله يتقدمه ليا بكرا 
فاطمه بفرحه: بجد 
حور: ااه والله 
هنادي : مين ده اللي جاي بكرا 
حور : مالك ياماما جاي هو واهله بكرا علشان يطلبه ايدي
هنادي وانا كيس جوافه هنا متجيش تقوليلي
حور: ما حضرتك قولتي ليا ان لما ترجعي من السفر ان مالك يبكي يتقدم ليا 
هنادي ببرود: انا مش فاكره اني قولت كده .. علي العموم ييجي وماله يشرف اهلا وسهلا وقامت داخل الاوضه وهي ناويه علي حاجه ( الست دي انا مش طيقاها🙄) 
★***************★
صقر بيحاول ان يوصل لي ليلي بأي طريقه ولكن ليلي قافله فونها خالص مش بتستقبل لا رساله ولا مكالمات ومرحتش الشغل مكنتش جاهزه تشوفه او مش عايزه تشوفه كرهته اووي لحد دلوقتي مش مصدقه انه يعمل كده يخدعها للمره التانيه هي للدرجه دي ساذجه للدرجه دي فتت فونها تتسبب عليه شويه يمكن تنساه و ياريتها ما فتحت لقت رسايل كتير اووي منه ومكالمات كتير ومعظم المكالمات ( انتي فين) (طمنيني عليكي) ( انتي كويسه) ( ردي عليا) (طب اجيلك) الرسايل كانت كلها كده اول ما ليلي شافت الرسايل عيطت اكتر صدر صوت رنين يعلن علي وصول رساله من صقر 
( بتشوفي الرسايل و مش بتردي ليه؟ ) (طب طمنيني عليكي انتي كويسه؟ ) وبعد كده رن 
ليلي لما جابت اخرها ردت 
ليلي بغضب : عايز اي؟؟
صقر : ما بترديش عليا ليه 
ليلي: وارد عليك ليه ابعد عني بقا يا اخي 
صقر بصدمه: ابعد؟! في اي ياللي ما احنا كما كويسين مع بعض 
ليلي: عمرنا ما هتكون مع بعض مش عايزه تكون معاك بكره ياسيدي ابعد عني بقا عايز مني اي 
صقر بصدمه من كلامها : هو اي اللي حصل كل ده علشان غلطه عملتها من سنين 
ليلي: غلطه . غلطه انت بتسمي دي غلطه ااه وابعد عني بقا مش عيزاك يا سيدي هو بالعافيه بكرهك لو انت عندك كرامه متكلمنيش تاني وقفلت السكه 
صقر كان بينزل للفون بصدمه و حزن وانكسار مش مصدق ان الكلام ده يطلع منها ياترا هي قالت كده ليه 
صقر بكبرياء رجل: انت كده عملت اللي عليك متهنش نفسك اكتر من كده خلاص كفايه وجع وقله قيمه كفاايه 
★*****************★
النهاردة هكلم ابوكى ..قالها وروحى راحت يانى
قالى خدودك كسفوكى...لونهم برتقالى
قالى دة عيونى استنوكى..ردت روحى جيه فستانى
الى متلون بلونى عقبال كل البنات
طب ديق ياسمك ايه؟ واسمك عاللون دة
فرحانة ياناس عالاخر جدا في اليوم دة
بسلامته عجبنى دوبنى بيتنك عالعمدة
وجعتى روحى بالغيبة بردو سيد الجدعان
 كانت حور بتغني وهي واقفه قدام المرايه وبتظبط في لبسها وبتتأكد ان شعرها مظبوط و الفستان وكانت فرحانه اووي 
دخلت عليها فاطمه بفرحه 
فاطمه: حبيبة قلبي قمر ما شاء الله 
حور بابتسامه وسعاده: حلو بجد 
فاطمه: ايوه ياحبيبتي ااه صحيح العريس وصل تحت 
حور بتوتر : وصل؟ طب ماما فين 
فاطمه: انا عارفه مخرجتش من اوضتها هروح اشوفها 
حور  بتوتر: ماشي ربنا يستر 
طلع مالك مع مامته واخته وفاطمه استقبلته وقعدوا 
فاطمه: ثاني واحده هشوف ام العروسه 
سعاد: براحتك ياحبيبتي 
هنادي خرجت من الاوضه بتكبر وقعدت ومسلمتش علي حد 
سعاد نظرت لمالك اللي هو مالها  دي ؟
مالك لنفسه: انا عارف ان المقابله دي مش هتعدي علي خير 
هنادي لفاطمه : حور فين؟ 
فاطمه بحرج من تصرفات اختها : هروح اشوفها 
حور خرجت بينيه العصير وكانت متوتره جدا وسلمت علي سعاد وليلي وجت علي مالك وعدته 
مالك برفع حاجب: ياسلام 
حور قعدت بكسوف جمب ليلي 
ليلي بهمس لمالك: اي اتكلم
مالك: هما بيقولو اي 
ليلي : انت جاي تكتشف هنا هو مش انا محفظاك
مالك: من التوتر نسيت 
ليلي: اتكلم حور بطلع نار من ودانها 
مالك نظر لحور وفعل هي مضايق لانه ساكت 
مالك: احم انا جاي علشان اطلب ايد الانسه حور اطلبها وتكون زوجه ليا وانا الحمدلله مرتاح مديا ودكتور وعندي مستشفي يعني مش هخليها محتاجه حاجه 
فاطمه : ماشاء الله ياحبيبي 
سعاد: انا من رأي انا الاتنين بيحبوا بعض ومالك مش غريب عليكم من رأي يعني اننا نقرأ الفاتحه 
هنادي : هو اي ده اللي يقروا الفاتحه 
نظرتت حور بخوف لمامتها و بتوتر لمالك اللي كان مستعد وعارف ان مامتها هترفض و اكيد هتعمل مشكله وقبل ما حد يتكلم ويقطع حالة التوتر اللي ما بينهم سمعوا صوت خبط علي الباب وخور قامت علشان تفتح 
حور بصدمه : سليم؟!!!!! 
نوقف لحد هنا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سعاد: انا من رأي انا الاتنين بيحبوا بعض ومالك مش غريب عليكم من رأي يعني اننا نقرأ الفاتحه 
هنادي : هو اي ده اللي يقروا الفاتحه 
نظرتت حور بخوف لمامتها و بتوتر لمالك اللي كان مستعد وعارف ان مامتها هترفض و اكيد هتعمل مشكله وقبل ما حد يتكلم ويقطع حالة التوتر اللي ما بينهم سمعوا صوت خبط علي الباب وخور قامت علشان تفتح 
حور بصدمه : سليم؟!!!!! 
سليم بخبث:اي جيت في وقت مش مناسب ياعروسه 
هنادي:تعالي ياحبيبي
سليم وحور دخل 
مالك لحور بغضب:اي اللي جابو ده 
حور:ولله معرفش سليم حبيبي ممكن تهدي وانا هتصرف 
فاطمه بحرج:معلش ياجماعه هنستأذن بس خمس دقايق ورجعين 
فاطمه اخدت هنادي وراحوا الاوضه
فاطمة بغضب:ليه كده يا هنادي ليه مده عايوه تبوظي فرحت بنتك وانتي عارفه ان وجود سليم هنا غلط
هنادي :انتي عارفه اني مش موافقه علي اللي اسمه مالك ده اصلا 
فاطمه :ليه ماله وبعدين اللي عاجبك في سليم ده  عاملك اي مش فاهمه
حور دخلت عليهم وهي بتعيط :ليه كده ياماما ليه تجيبي سليم 
هنادي:علشان انتي عارفه من الاول ان انا مش موافقه علي مالك 
حور بكاء وغضب :وانا لو مش هتجوز مالك مش هتجوز خالص
هنادي بغضب :انتي بتعنديني ياحور 
فاطمه:مالك فين يا حور 
حور :برا
فاطمه:مامتك ياحبيبتي هتهدي وهتخرج دلوقتي وهتقروا الفاتحه
حور :بجد يا ماما 
هنادي مبتردش
فاطمه:بجد ياحبيبتي اخرجي انتي لعريسك واحنا جايين وراكي 
حور :حاضر  ..ولسه هتخرج
هنادي :استني 
حور :نعم 
هنادي:انا هوافق وهنقرأ الفاتحه ونعمل خطوبه بس لو في فترة الخطوبة دي حصل حاجه معجبتنيش هفسخ الخطوبه فاهمه 
فاطمه:هو انتي هتقفي ليهم علي الوحده ولا اي 
هنادي:هو ده اللي عندي مش عجكم خلاص هطلع امشيهم
فاطمه وحور غي نفس واحد:لا لا خلاص 
حور:موافقه 
هنادي: طيب 
خرجت هنادي واطمه وحور 
فاطمه :احنا اسفين لو كنا اتأخرنا عليكم 
سعاد:لا ولا يهمكم مش هنقرأ الفاتحه ولا اي 
سليم بيبص لهنادي ومستني منها انها تقول مفيش قراية فاتحه زي ما قالت له بس اتصدم لما لقا انها موافقه وانهم بدأو يقرأو الفاتحه فعلا وبيشوف نظرات حور الي كلها حب لمالك ومالك اللي بيبدلها نفس النظرات نظر مالك لسليم بانتصاؤ كأنه بيقول له خلاص هانت هتبقي بتاعتي انا 
خلصوا قراية فاتحه ومالك طلع خاتم ولبسوا لحور واتفقوا ان الخطوبه كمان اسبوع ومالك استأذت منهم انه ياخد حور ويتمشوا ومع اصرار حور وفاطمه هنادي وافقت 
****************
سليم روح ومكن طايق نفسه ومستغرب ازاي هنادي وفقت هو كان متوقع انها هترفض زي ما هي قالت له ودخل البيت ورزع الباب جامد 
قمر:اي ياعم بتفقفل الباب كده ليه هتكسروا 
نظر لها سليم بضيق ودخل الاوضه وبرده رزع الباب
قمر باستغراب:ماله ده..نبدأ الخطه بسم الله 
قمر خبطت عليه
سليم:عايزه اي يا قمر 
قمر:مش هتاكل
سليم:مش عايز
قمر:ايه ده اهو اول حاجه من الخطه باظت 
سليم خرج:انتي باقولي اي وبعدين واقفه كده ليه بتتصنتي عليه
قمر بتوتر:اتصنت عليك ليه يعني اوعي كده 
سليم:اوعي اي دي اوضتي 
قمر:ااه صحيح انت مش هتاكل 
سليم:قولت لا
قمر:احسن برده ..قمر مشت خطوتين ورجعت تاني 
قمر :يعني مش هتاكل 
سليم:انتي مالك كده مممه ليه اني اكل وبعدين طبخه يعني غيبه لتكوني حاطه ليا س.م 
قمر:لا لسه موصلتش لمرحل الس.م لسه لما تثق فيا الاول 
سليم:اي الصراحه دي مش مطمن ليكي 
قمر:عيب عليك تقول كده وبعدين مش انت علطول تقول ليا اطبخي وخليكي زي الستات طبخت هوو 
سليم:طيب يلا يارب بس يبقي اكلك حلو 
قمر :فشر 
سليم قعد علشان ياكل اول لما اكل لقا ان الاكل جميل جداا وعجبه 
سليم بأعجاب:الله الاكل حلو اووي 
قمر بغرور:شوفت مش قولت لك 
سليم:لا بجد تسلم ايدك 
قمر وهي بتمد ايديها ليه بوس ايدي بقا 
نظر لها سليم بقرف ولأيديها الممدوده وراح عاضت ايديها 
قمر بوجع وصراخ:ااااه اااه ياابن العضا.ضه
سليم :اي مش كنتي عايزاني ابوس ايدك 
نظرت له قمر بغيظ 
سلي:قومي يالا اعملي ليا قهوه
سليم:انت اتكسحت ماتقوم تعمل لنفسك وبعدين قهوة وانت بتاكل ازاي 
سليم:مانا خلصت اهو 
قمر :هقوم بس بشرط
سليم :ككمان شرط شرط اي 
قمر :انك تخرجتي 
سليم:اخرجك
قمر :ايوه ياسليم انا زهقت من قاعده البيت دي انا عايزه اخرجك
سليم بتفكير :طيب ماشي قومي البسي وابقي اشرب القهوه برا
قمر بسعاده:فوريره وقبلته من خده وجرت 
سليم بابتسامه من اللي هي عملته واستغرب نفسه انه معاها فعلا بينسي كل حاجه حتي بينسي نفسيه نسي ان حور كانت قراية فتحتها النهارده حتي هو محاولش يعترض او يوقف قراية الفاتحه مستغرب هو بيعمل كده ليه 
ياترا اي اللي هيحصل
************
عند مالك وحور
حور :مال يحبيبي
مالك بضبق:هو اي اللي جاب سليم
حور:والله معرف يامالك اكيد ماما اللي جبته علشان تبوظ الجواز  بس الحمد لله عدت علي خير
مالك بضحك:بصراحه انا كنت متوقع ان مامتك هتحاوا تبوظ الجوازه بأي طريقه غير انها تجيب سليم
حور:ايوه انا كمان اتصدمت ...خلاص بقا انسي انت مش فرحان
مالك وهو بيقبل يديها:فرحان ده انا هكطير من الفرحه اول خطوة في انك تكوني ليا وبعد كده الجاي كلو سهل 
حور:يارب يكون سهل 
مالك:انتي واثقه فيا
حور بتلقاية:طبعا 
مالك ابتسم بحب:يبقي ان شاء الله انتي هتكون ليا وانا هكون ليكي وان شاء الله مفيش حاجخ هتفرق ما بينا غير الموت
حور ابتسمت بحب ونامت علي كتفه بسعاده 
وقضوا يوم اطيف مع بعض اتبسطوا اووي وبعد شويه كل واحد روح بيه وهو مرتاح 
***************
عدا شهر بحالو في سلام مالك وحور اتخطبوا وعدا حفلة خطوبتهم بسلام وعايشين فترة خطوبة مابين الضحك والحب والهزار 
علي وعليا قضو شهر عسل جميل ورجعوا وهما مبسوطين جداا 
سليم حضر خطوبة حور ومالك وكان مدايق كان عايز يبوظ الخطوبة علشان متمش ولكن سكت وروح بيته هو وقمر اللي كانت حياتهم مليانه هزار وسليم اتعود علي وجود قمر وهزاها معاه  ولحد دلوقتي هو مش عارف هو عايز اي حور ولا قمر 
ليلي رجعت الشغل تاني بس بتشتغل بعيد عن صقر  مش بتتعامل معاه نهائي وصخر برده مكنش بيفضل معاها في مكان من ساعة اخر كلام مابينهم هو فلا زهق ومعتش عارف يعمل اي 
عند ليلي وصقر في الشغل 
ليلي كان بتشتغل وبتحاول تشغل نفسها بالشغل ومتفرش فه بس هو كل شوية ييجي في دماغها لحد ما سمعت شوشرة برا المكتب بتاعها وصوت عالي خرجت ولقت اللي كسرها اكتر لقت هايدي ماسكه في ايد صقر اللي كان باين علي وشه الجمود
هايدي بفرحه:كل الشركه معزومه بكرا علي خطوتي انا وصقر 
نظرت ليلي لصقر بصدمه وحزن اللي كان بيبص لها بنظرات حزن ايضا كأن بيقول لها زعلانه ليه انتي اللي بعدتي
الكل كان بيهني هنادي وصقر اللي مكنش مركز معاهم وكان مركز مع ليلي بس 
ليلي رجليها مش شايلها وفجأة وقعت قدامهم واغم عليه 
صقر بلهفه وخوف وهو بيجري عليها وبيلحقها قبل ما تقع وضمها جامد وقال بصدمه وخوف:ليلي !! 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هايدي بفرحه:كل الشركه معزومه بكرا علي خطوتي انا وصقر 
نظرت ليلي لصقر بصدمه وحزن اللي كان بيبص لها بنظرات حزن ايضا كأن بيقول لها زعلانه ليه انتي اللي بعدتي
الكل كان بيهني هنادي وصقر اللي مكنش مركز معاهم وكان مركز مع ليلي بس 
ليلي رجليها مش شايلها وفجأة وقعت قدامهم واغم عليه 
صقر بلهفه وخوف وهو بيجري عليها وبيلحقها قبل ما تقع وضمها جامد وقال بصدمه وخوف:ليلي !!..مالك ردي عليا 
كل الشركه اتلم عليهم ماعدا هايدي اللي كانت بتنظر ليها نظرات كلها حقد وغيرة 
صقر شالها واخدها علي مكتبه وجاب ماية ورش علي وشها شويه وبدأ يفوقها ويضرب علي وجها بخفه 
صقر بخوف عليها:ليلي فوقي ..ليلي..متخوفنيش عليكي 
وبالفعل بدأت ليلي تفوق وهي تشعر بألم في رأسها وبتنظر حواليها باستغراب 
صقر بقلق:انتي كويسه
هزة ليلي راسها نعم وساكته واتذكرت اللي حصل وقامت علي تمشي بس كانت لسه دايخه 
صقر بلهفه لسه هيسندها ولكن ليلي بعدت:حاسبي هتقعي 
ليلي :انا كويسه انا بس ...عايزه اروح
صقر:طب انتي كويسه 
ليلي: ايوه بس عايزه اروح 
صقر:طب تعالي اوصلك
ليلي :لا شكرا 
صقر:لا هوصلك
ليلي:شكرا مش عايزه حاجه .عن اذنك
صقر بحده:لا انتي تعبانه هوصلك .يلا انا مش بخيرك
ليلي عارفه انها مش هتعرف ترفض لانه مصمم وهي عايزه تروح  فسكتت 
صقر:يلا 
فعلا صقر وليلي ركبوا العربيه وطول الطريق كانو ساكتين صقر عايز يفتح معاها كلام مش عارف ليه عايز يبرر لها  عن سبب خطوبته  من هايدي بس بيفتكر كلامها وجرحها له في التلفون انه لو عنده كرامه يبعد عنها وطبعا الا كرامة الراجل لو هيدوس علي قلبه علشان كرامته 
وليلي اللي كانت في وادي تاني بسبب اللي سمعته  هي كانت عارفه لما سمعتهم بيتفقواعلي الجواز بس اتقهرت اووي لما اتخطبوا فعلا مش عارفه ازاي هي قاعده جمبه دلوقتي وسمحت له يوصلها ولكن هي مش عايزه تتكلم هي كل اللي همها انها تروح علشان مش قادره تكتم دموعها وبكائها ومش عايزه تظهر قدامه انها ضعيفه 
لحد ما صقر وصل عند بيت ليلي بدون كلام ليلي نزلت وقفلت الباب ودخلت  وصقر اتنهد بحزن ومشي 
ياترا اي للي هيحصل ؟؟هل فعلا صقر هيتجوز هايدي وكد تبقي حكايته وليلي انتهت 
★*************★
الحال عند حور ومالك كان مستقر وعلي وعليا رجعوا الشغل طبعا بعد اصرار عليا انها تنزل الشغل علي وافق
حور راحت لعليا مكتبها 
حور بابتسامه:اهلا بالعروسه
عليا بضحك:عروسة اي بقا خلاص الدور عليكي ..عامله اي انتي ومالك 
حور:الحمدلله كويسين ادعي بس الخطوبه دي تعدي علي خير
عليا باستغراب:ليه كده 
حور:والله كل حاجه بتمنع الجوازه دي انا ومالك بنحارب بس يارب نقدر
عليا بابتسامه:ان شاء الله تقدروا ونفرح بيكم قريب 
حور :يارب
وفجأة سمعوا شوشرة وصوت عالي تحت 
حور باستغراب:في اي تحت 
عليا :مش عارفه تعالي ننزل نشوف 
حور وعليا خرجوا من المكتب لقت احدي الممرضات بتجري عليهم 
الممرضه:الحقي يادكتورة حور المستشفي كلها مقلوبه عليكي تحت 
حور بخوف:مقلوبة عليا انا ليه 
الممرضه:بيقولوا ان في حاله كشفتي عليها غلط وان الولد تعب واهله عايزينك تحت
نظرت حور برعب لعليا 
عليا وهي بطمنها:متخفيش ان شاء الله خير تعالي ننزل 
حور وعليا نزلوا 
حور بخفوت وخوف:في اي 
مالك بحده:تعالي ياحور
حور قربت منه بخوف 
ابو الولد:انا ابني تعب بسببك حسبي الله ونعم الوكيل
حور بخوف:بسببي انا ازاي
ابو الولد:مدام مش فاهمين في الطب بتشتغلوا ليه
مالك بحده:لو سمحت متعليش صوتك احنا في مستشي محترمة ولو ليك حق هتاخده
ابو الولد:حق حق اي الولد تعب اكتر من الاول 
مالك بتنهيده حده:ياحور انتي فعلا كتبتي للولد ده دوا غلط
حور من التوتر مكنتش قادره تتكلم
مالك:حور اتكلمي مخفيش 
حور:لا اكيد مش هكتب له دوا غلط وبعدين ده عنده حاساسيه هكشف له ليه ده بروج لدكتور جلدية ده مش تخصصي
ابو الولد:ومدام ده مش تخصصك بتكتبي دوا ليه
حور:انا مستحيل اكتب دوا لحاله مش تخصصي ازاي يعني 
ابو الولد:يعني لما مراتي ج ليكي امبارح مش انتي قولتي لها ان دكتور الامراض الجلديه مش موجود وانتي كتبتي له اي دوا وخلاص 
حور بصدمه:انا مستحيل اعمل كده
مالك بهدوء :طيب فين ام الولد
ام الولد بتوتر:انا 
مالك :يافندم هي دي الدكتوره اللي كشفت علي ابنك
ام الولد:مانا يادكتور عايزه اتكلم من الصبح واقول ان مش هي دي الدكتور محدش عايز يسمعني لا يادكتور مش هي 
مالك :امال مين 
ام الولد:دكتوره تانيه
مالك لأبو الولد اللي كان واقف في نص هدومه  : ياريت حضر تك تتأكد بعد كده قبل ما تتهم حد 
ابو الولد : انا طلبت دكتورة اطفال جابو ليا الدكتوره دي معرفش ان في دكتوره تانيه 
مالك : تمام والدكتوره اللي عملت كده هتتجازه وطلب من الممرضه انها تنقل الطفل لدكتور الامراض الجلديه 
حور فضلت لسه خايفه ومتوترة من اللي حصل 
مالك : انتي لسه خايفه ليه 
حور ساكته 
مالك : مالك يا حور 
حور : مش عارفه بس خفت اووي حسيت اني اتشليت 
مالك : بعد الشر عليكي 
حور بغيرة : طب وانت هتعمل اي مع الدكتورة  التانيه دي 
مالك : هكتفي بأنذارها 
حور : اذارها انا مالك متمسك بيها كده ليه 
مالك بضحك: وهتمسك بيها ليه ما انا معايا الدكتورة بتاعتي
حور بخجل: طيب 
مالك : طب بقولك اي ما تيجي نعجل في موضوع الجواز ده كفاية خطوبة لحد كده
حور : لحد كده اي احنا بقالنا شهر واحد بس 
مالك وهو بيقترب منها: ايه ده امال حاسس اني بقالنا سنه ليه 
حور : مالك اتلم احنا في المستشفي اوعي كده ورايا شغل.. حور مشت 
مالك : اتلم!؟ واوعي؟! ماشي يا حور الكل. ب وضحك ومشي 
★*****************★
عند علي وعليا كان قاعد بخنق وضيق بعد الشغل وهو يرا وجه عليا المتعب من أثر الشغل والبيت ولكن بتحاول ماتبينش قدام علي علشان ميمنعهاش من الشغل ولكن علي لاحظ 
عليا : مش بتاكل ليه ياحبيبي 
علي: باكل اهو ياحبيبتي.. انتي كويسه 
عليا : ايوه كويسه ياحبيبي مالي 
علي بضيق : لا مفيش 
وفضلوا ياكلوا وبعد كده خلصوا وعليا دخلت علطول نامت من تعب وعلي نام جمبها بضيق وقرر انه يفتحها في الموضوع ده تاني مع انه عارف انها  مش هترضي وهتتخانق ولكن هيحاول يكلمها 
★*****************★
عند سليم وقمر 
فضلو طول الشهر عايشين في جو من المرح وقمر نزلت الشغل مع سليم وكانت السكرتيرة بتاعته وقمر  بتحاول تقرب من سليم علشان تلفت نظره وفعلا حاسة بانجذاب سليم لها شويه بشويه 
قمر : سولم يلا علشان تاكل 
سليم  وهو بيخرج من الاوضه : سولم تاني مش قولت ليكي بلاش الدلع ده 
قمر : الحق عليا اني بدلعك اصلا اقعد اطفح 
سليم : شرسه انتي برده ياقمري 
قمر بابتسامه لياء الملكية : امال اي ياسليمي
سليم بابتسامه: سليمي؟! 
قمر : مش انا قمرك يبقا انت سليمي 
سليم بضيق : اممممم طيب 
قمر : طب اقعد يلا علشان تاكل 
سليم : يلا 
قمر  برقة مصطنعه:احم سليم 
سليم باستغراب : اي الرقه دي ؟ 
قمر : مانا طول عمري رقيقه
سليم بسرعه: ااه انتي هتقوليلي بأمارة اطفح
قمر بغضب همس: احم علي ابو شكلك خرجتني من الدور
سليم : بتقولي حاجه 
قمر : لا مش هقول حاجه انا عايز اقولك حاجه 
سليم :  قولي 
قمر : احم انا عايزه اأجر شقة 
سليم باستغراب :تأجري شقه ؟ 
قمر بحزن مصطنع: ايوه كنت عايزاك تشوف ليا شقه أجار اخدها ويكون سعرها حلو 
سليم: تخديها تعملي بيها اي 
قمر : اعيش فيها 
سليم: بطلي هبل ياقمر وكلي 
قمر بحزن حقيقي: انا بتكلم بجد كفايه كده انا حساه اين خربت حياتك جيت في لحظه وبوظتها انا مش هفضل عايشه كده العمر كلو  انا من حقي اشوف حياتي و اتجوز بجد وانت من حقك تشوف حياتك وتتجوز بجد علشان كده طلقني يا سليم طلقني وكل واحد يشوف حياته 
قمر كانت بتقول الكلام ده بجد هي فعلا تعبت من التمثيلة دي حبت سليم فعلا بس هي عايز تعيش زي ما اي بنت وتتجوز وتحب وتتحب بجد وتعبت من التمثيلية دي 
اما سليم كان مصدوم من طلبها ازاي تطلب منه الطلاق ازا بتقول انها عايزه تتجوز غيره او تشوف حياتها مع حد تاني اضايق جداا من الفكره دي ولكن قال لنفسه : اي يياسليم فعلا هي عندها حق طلقها وشوف حور حبيبتك و اتجوزها انت من ساعة ما ظهرت قمر في حياتك وانت ناسي حور خالص طلقها.
سليم :******
نوقف لحد هنا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم بهدوء: انتي فعلا عايزه تطلقي 
قمر ودامعه نزلت من عنيها هدوءه بيقول انه هيطلقها فعلا : ا ايوه 
سليم : تمام يومين كده ونروح المأذون ونطلق 
قمر بقهر: احم طب وليه يومين 
سليم : علشان مشغول اليومين دول وبعدين كمان علشان اشوف ليكي شقه عن اذنك 
سليم قال كده و مشي من قدامها خرج من البيت اما قمر قعدت علي الارض وعيطت مكنتش مصدقه هيطلقها كانت مفكره انه هيتمسك بيها ومش هيرضي بس هي كده خلاص عرفت ان سليم فعلا محبهاش ولا كان بينجذب ليها ولا اي حاجه قامت واخدت شاور وقعدة في اوضتها و بتفكر هتعمل اي يعد ما تطلق من سليم فعلا هتقدر تعيش وتشوف حياتها ولا كده حياتها وقفت وهل ممكن تحب تاني ولا قلبها وقف عليه 
قمر لنفسها بقهر وببكاء : لاي ياقمر  مفيش حياة بتوقف علي حد انا اللي سمحت لنفسي احبه وانا عارفه احنا متجوزين ليه بس انا كان عندي امل انه يحبني بس انا اللي غلطانه انا اللي استاهل علشان حبيته وقربت منه وهو بيحب واحده تانيه انا اللي استاهل وجع وقهرة قلبي دلوقتي. 
★****************★
تاني يوم 
حور كانت بتشتغل فجأة فونها رن بس مردتش كان مالك وكملت شغل لحد ما الحاله مشت حور ردت 
حور: يابني عند حاله بشتغل بشتغل 
مالك: انا اهم ياروحي 
حور: ااه الكلام ده لو شغاله في محل بقاله ها فاكر 
مالك : ده انتي قلبك اسو. د اووي 
حور ضحكت 
مالك: تعالي نخرج نروح اي مكان 
حور : اممممممممم تدفع كام 
مالك:ربع جنيه 
حور: ربع جنيه ؟!! 
مالك : وخرروم كمان خلصي بقا اي الرخا.مه دي 
حور بغيظ: ربع جنيه ورخا.مه ماشي يامالك 
مالك قفل السكه 
حور بتنظر للفون بصدمه : ده قفل السكه ماشي يامالك شوف بقا مين اللي هيكلمك 
مالك وهو بيقعد باستفزاز : مش بمزاجك ياروحي 
حور : انت دخلت منين 
مالك : من الشباك هيكون منين 
حور : ههه ظريف 
مالك : كنتي بتقولي اي بقا وانا داخل كده 
حور: كنت بقول مش هكلمك تاني واطلع برا مكتبي 
مالك : المستشفي كلها بتاعتي علفكره
حور: وانا صاحب المستشفى بتاعي انا 
مالك بضحك : ايوه ياعم محدش يقدر يكلمك 
حور ضحكت : وانت يابني مش وراك شغل 
مالك وهو ينظر وراه: ورايا الشباك 
نظرت له حور باستغراب بس فهمت واخدت الفون وقعدت تلعب بغيظ منه 
مالك وهو بيشد الفون : ممنوع ياقلبي طول مانتي معايا مفيش موبايلات 
حور بهمس : رخم 
مالك: بتقولي حاجه 
حور : لااا 
مالك : همشي انا علشان ورايا شغل بس هنتقابل واحنا مروحين هاتروحي مني فين كان بيبص عليها وهو ماشي خبط في الباب 
حور بضحك: بص يابابا قدامك هتتكفي علي وشك 
مالك : ماشي ياختي اضحكي اضحكي 
حور فضلت تضحك وبعد كده اتنهدت وقالت بحب : يارب سعادتنا تدوم والخطوبة دي بقا تعدي علي خير 
★******************★
عند ليلي كانت في غرفتها كانت واقفه في البلكونه وسانده ايديها علي السور كانت شارده ودموعها بتنزل منها من غير ما تحس 
ليلي لنفسها: يارب انا عملت اي علشان يحصل فيا كده  وهو انا مش بتعلم انا اتأذيت مرتين ومن نفس الشخص. ليه كده ياصقر هو كنت لسه سمحتك علي اللي حصل زمان.. خلاص يا ليلي كفايه كده دموع ووجع علي حد مايستهلش كفايه
ليلي بقوة : انا مش هستسلم واقع واقعد اعيط كفاية وجع لحد كده  انا مش تثبت ليك ياصقر وانت والحرباية اللي معاك 
ليلي قامت لبست ونزلت علشان تروح الشركة وكانت متحمسه جداا عكس امبارح خالص اول ما دخلت الشركه كانت علي وجها ابتسامة ثقة ودخلت علي مكتبها علطول تسنيم دخلت عليها 
تسنيم: اي ياليلو عامله اي 
ليلي : الحمدلله كويسه يا تسنيم 
تسنيم : انتي كان مالك امبارح ليه وقعتي كده 
ليلي: احم اصل مكلتش امبارح، ح نزلت من غير فطار حسيت بدوخه ووقعت يعني حصل خير
تسنيم : الحمدلله انك كويسه بس اي؟ 
ليلي باستغراب: اي؟ 
تسنيم : الاستاذ صقر ده كان هيموت عليكي امبارح اول مره اشوفه يعني يتخض علي موظفه كده هو... 
ليلي: تسنيم متكمليش ومتنسيش ان صقر خاطب ولا ناسيه احم ان النهارده خطوبة يعني قالت اخر كلامها لانكستر حاولت تداريه
تسنيم: اه والله معرف هي تجوز اللي اسمها هايدي دي ازاي دي ر. خمه 
ليلي بحزن: هو حر بقا 
تسنيم: هو عازم الشركه كلها هتروحي 
ليلي بخبث: طبعا ازاي مروحش 
تسنيم: تمام هنروح بدري بقا علشان نلحق نلبس 
ليلي : تمام 
 
ليلي روحت ولبست وبالفعل راحت حفلة الخطوبة اللي كانت فخمه و معزوم فيها ناس كتيرة من رجال الاعمال 
تسنيم : اي الناس دي كلها الحفلة فخمه اوي يا ليلي.. ليلي 
ليلي كانت في عالم تاني وهي شايفه هايدي قاعده جمب صقر بفستانها والكل بيبارك ليهم 
تسنيم: ليلي انتي روحتي فين يابنتي
 ليلي: لا كنت سبحانه كنتي بتقولي اي 
تسنيم: لا انتي في الباي باي تعالي نبارك للعرسان 
ليلي: يلا 
تسنيم وليلي قربوا من صقر و هايدي وليلي بيت علي عيون صقر وكان بيبص عليها برده 
تسنيم سلمت عليهم 
ليلي بابتسامه بسيطه: مبروك 
هايدي بتكبر : الله يبارك فيكي 
وسلمت علي صقر ومدت ايديها له وهو سلم عليها 
ليلي بوجع وهي تخفي دموعها: مبروك 
صقر بنفس الشعور :الله يبارك فيكي
ليلي و تسنيم راحوا وقعدوا علي الطربيزه ليلي كانت قاعده باستخدام علي صقر لقت ان صقر ماشلش عينه من عليها ده حتي مش شايف هايدي الي بتكلمه 
ليلي عملت نفسها مشغعملت علشان متبينش له انها مهتمه بيه 
جت لحظه تلبيس الخاتم 
صقر لبس لهايدي الخاتم وهايدي برده لبست لصديق الخاتم وبا. سته من خده وهو ابتسم علشان الناس كل ده تحت عين مكسورة وكلها وجع نزلت دمعه ممن عين ليلي بس مسحتها بسرعه علشان محدش يلاحظ بس صقر لاحظها
صقر باستغراب لنفسه : منين تبقي مش بتحبني وبتقولي ابعد ومنين زعلانه دلوقتي معتش فاهمك يا ليلي انتي عايزه اي 
ليلي بصوت مختنق: يلا يا تسنيم 
تسنيم: اي يا ليلي لسه بدري 
ليلي: لا انا همشي هتيجي معايا ولا لا 
تسنيم: هاجي خلاص يلا 
ليلي و تسنيم خرجوا وصقر كان متابعهم 
هايدي: صقر ركز معايا 
صقر: مانا مركز اهو 
هايدي بغيظ: يلا نتصور 
صقر : يلا 
الحفلة عدت وصقر كان مشغول بليلي كان عايز يسيب الحفله و هايدي ويوم يحضن ليلي ويلبسها هي الخاتم بس افتكر كلامها ورجع تاني وكمل الحفلة لحد ما خلصت وكل واحد روح 
★***************★
سليم روح البيت بس كان هادي استغرب جدا فكر تكون مشيت بس هتروح فين هي ملهاش مكان 
سسليم دور عليها ودخل اوضتها لقاهت فاضيه استغرب بس لقاها خارجه من البلكونه اللي في الصاله 
قمر بهدوء طبعا بغير العاده: كنت عايز حاجه 
سليم : لا كنت بشوفك 
قمر: تمام عن اذنك عايزه ادخل الاوضه 
سليم اضايق من هدوءها اللي مش متعود عليه وبيحاول يفتح معاها كلام :انا انا هطلب بيتزا اطلبلك معايا   
قمر: شكرا. فضلت واقفه مستنياه يمشي علشان تقفل الباب 
سليم: تمام 
سليم دخل غرفته وقمر قفلت الباب وفضلوا كده لمده ساعتين كل واحد قاعد لوحده بس سليم زهق واضايق هو مش متعود علي كده كان متعود علي هزارها معاه هي اصلا مكنتش بتسيبه يقعد لوحدهم علطول بتحب تغلس عليه افتكر انها طالبه الطلاق وانها عايز تمشي من حياته وتبدأ حياة جديده من غيره ومع .. حد تاني؟ 
سليم قرر انه......... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم دخل غرفته وقمر قفلت الباب وفضلوا كده لمده ساعتين كل واحد قاعد لوحده بس سليم زهق واضايق هو مش متعود علي كده كان متعود علي هزارها معاه هي اصلا مكنتش بتسيبه يقعد لوحده علطول بتحب تغلس عليه افتكر انها طالبه الطلاق وانها عايز تمشي من حياته وتبدأ حياة جديده من غيره ومع .. حد تاني؟ 
سليم قرر انه لازم يتكلم معاه مس هيسيبها اكيد تطلع برا حياته هي فعل لما دخلت حياته خلت فيها روح هو مش طايق البيت بسبب ساعتين بس قاعده في غرفتها امال لما تمشي سليم اتجه الي غرفة قمر وخبط عليها بس مكنش في رد فدخل الاوضه بس لقاها نايمه قال خلاص هي كلمها بكرا ووقف شويه يتأملها وبيتخيل حور في دماغه وحيران في حور  وقمر 
★**************★
تاني يوم 
حور نزلت علشان تستني مالك ييجي ويروحوا سوا الشغل بس هو قال لها ١٠ دقايق واتأخر فقلقت وقالت تنز لتستناه تحت كانت بتكلمه
حور : اي يامالك كل ده ١٠ دقايق 
مالك: ياحبيبتي اعمل اي والله حصل حاجه خلتني اتأخر  دقايق واكون عندك
حور : ااه الدقايق اللي انا عرفاهم يبقي مش هتيجي 
مالك بضحك: لا متقلقيش جاي سلام 
حور: سلام 
: حور 
حور بصدمه: سليم انت بتعمل اي هنا 
سليم: حور انا عايزه اتكلم معاكي 
حور بغضب: امشي يا سليم 
سليم : لا مش همشي يا حور قولت عايزه اتكلم معاكي 
حور بغضب وخوف لمالك ييجي: امشي بقا يااخي كفايه مشاكل اي مش عايز تسبني في حالي ليه ابعد عني بقا انا بحب مالك و حياتنا كويسه ليه عايز تخربها 
سليم: حور انا بحبك
حور: لا مش بتحبي لو بتحبني هتسبني اكون مرتاحه هتفرحلي لكن انت عايز تغمرني وتخرب عليا حياتي ابعد بقا يا سليم و سبني بقا وامشي من هنا لوسمحت علشان مالك جاي 
سليم : ماشي يا حور بس مش هسيبك ومشي 
حور : اووف بقا ناقصه عكننه هي 
بعد دقيقتين مالك جه وحول ركبت
مالك وهو ملاحظ تعبيرات وجه حور المضايق: مالك يا حور في اي كل ده علشان ١٠ دقايق اتأخرت فيهم 
حور : لا يامالك مش عشان ١٠ دقايق اتأخرت فيهم 
مالك: امال اي؟ 
حور بتردد: مالك 
مالك: في اي؟ 
حور : كنت عايزه اقولك حاجه بس خايفه 
مالك باستغراب: خايفه من اي؟ 
حور: انك تتعصب او تزعل 
مالك: في اي يا حور؟ 
حور: مالك. انت قبل ما تيجي كان. 
مالك: كملي
حور: سليم جالي 
مالك سكت وكانت تعبير وشه غريبه حور معرفتش تفسرها
مالك: قالك اي 
حور بتوتر: قالي انه عايز يتكلم معايا 
مالك بغيره: يتكلم معاكي في اي 
حور: معرفش هو قالي كده بس انا مسمحتش ليه ومشيته
مالك  بدون كلام وقف العربيه 
حور بتوتر: وقفت العربيه ليه 
مالك مسك ايد حور وقبلها وقال بحب: انا بحبك اوي 
حور بصدمه من رد فعله : اي؟!!!!
مالك : اي اول مره تسمعيها 
حور : لا بس بصراحه مكنتش متوقعه رد الفعل ده 
مالك بضحك: امال كنتي متصوره اي يا حور اغضب و ازعل واقول ازاي جالك وازاي وقفتوا تتكلموا عارفه انا كان ممكن اعمل كده امته 
نظرت له حور باهتمام 
مالك: لو مكنتيش قولتيلي كنت هزعل اووي يا حور 
حور: وانت كنت هتعرف منين لو مكنتش قولت 
مالك : هعرف زي ما عرفت المره اللي فاتت 
حور : طيب انا مخبتش اهو 
مالك:مانا بقولك بحبك وبموت فيكي كمان 
حور: ياسلام اهو ده بقا فايدة الراجل المتفاهم والحنين 
مالك ضحك وكمل سواقه
★*************★
عند ليلي راحت الشغل واول حاجه عملتها دخلت علي صقر 
صقر: ازيك ياليلي
ليلي: ازي حضرتك اتفضل 
صقر باستغراب: اي ده. ثم قال بصدمه: استقاله
ليلي: ايوه. لوسمحت امضي عليها
صقر: امضي علي اي 
ليلي : علي الورقه 
صقر : وانيت عايزه تستقيلي ليه ؟ 
ليلي: انا حره 
صقر: لا مش حره مفيش استقاله
ليلي: ليه ان شاء الله انا عايزه امشي مش عايزه استغل تاني 
صقر قام وقف قدامها: عايزه تمشي ليه ياليلي 
ليلي: وانت عايزني ليه افضل موجوده وجودي فارق ليك في اي 
صقر: ليلي انتي عرفه كويس وجودك بالنسبه ليا اي 
ليلي: معرفش ومش عايزه اعرف 
صقر: في اي ياليلي 
ليلي: لو سمحت امضي علي الورق 
صقر: ده اخر كلام 
ليلي : ايوه 
صقر كان لسه هيمضي علي الورق  بس فونه رن برقم مهم وكان لازم يرد 
صقر: الو....... بجد... طب كويس...... لا وعلي اي ده واجبي....تمام شكرا 
ليلي: لو سمحت امضي 
صقر وهو بيلم حاجته : مش دلوقتي بعدين 
ليلي: هو اي اللي بعدين امضي بسرعه قبل ما تمشي 
صقر: قولت بعدين ...ومشي 
ليلي : اوووف بارد 
وخرجت 
★*****************★
عند علي وعليا 
عليا: مالك ياحبيبي مضايق من اي 
علي:مش مضايق يا عليا 
عليا:لا ياعلي انت بقالك يومين زعلان من اي 
علي بضيق هو انتي مش شايفه ياعليا انك بتيجي من الشغل تعبانه ده غير امبارح لما شغلك يصحيكي الساعه ٣الفجر ويطلبوكي وطبعا مش عارفه تقولي لا  
عليا فعلا عندك حق 
علي: يعني انتي مقتنعه ومش زعلانه
عليا: لا مش زعلانه انا كنت مفكره ان انا هقدر اني مأثرش بين الشغل والبيت بس انا اللي تعبت انا بكرا هقدم استقالتي لدكتور مالك 
علي: يعني انتي مش زعلانه 
عليا: لا مش زعلانه 
علي بحب وفرحه لانها اتفهمت الموضوع: حبيبة قلبي 
★***************★
عند ليلي روحت البيت وكانت بتفكر تعمل اي بعد ما تستقيل من الشركه استقالتها معناها انها مش هتشوف صقر تاني هي كانت بتروح علشان تشوفه بس من ساعة تللي حصل وهي مش عايزه تروح تاني مش عايزه يضحك عليها بكلامه تاني 
قطع تفكيرها رنة فونها وكانت تسنيم 
تسنيم: الو ياليلي انتي روحتي بدري ليه 
ليلي: كنت تعبانه شويه وعايزه اروح مش اكتر حصل حاجه 
تسنيم : انتي متعرفيش اللي حصل لصقر بيه
ليلي بقلق: اي اللي حصل 
تسنيم:********
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تسنيم : انتي متعرفيش اي اللي حصل لصقر بيه 
ليلي بقلق: اي اللي حصل 
تسنيم باستغراب : مالك اتخضيتي كده ليه ؟ 
ليلي بخوف: تسنيم قولي في اي ماله صقر 
تسنيم : خسر صفقه يا ليلي يعني كان هيموت عليها كان متضايق اووي طول اليوم وكان كل شويه يزعق لينا 
ليلي بحزن: طب ليه كده 
تسنيم : مش عارفه 
ليلي بتوتر وقلق : طب طب هو عامل اي 
تسنيم: معرفش هو عامل اي دلوقتي بس اكيد مضايق 
ليلي ماشي يا تسنيم بتجيبي ليا الاخبار الحلوه اووي 
تسنيم بضحك: انا مالي يالمبي مش بقولك اللي حصل 
ليلي : ماشي يا تسنيم 
تسنيم: انتي مش هتيجي الشركه بكرا 
ليلي: ايوه ان شاء الله هاجي 
تسنيم: ماشي اشوفك بكرا بقا سلام 
ليلي : سلام 
★********************★
عند سليم دخل علي قمر البلكونه 
سليم :احم بتعملي ايه 
قمر: واقفه 
سليم: ما تيجي نتكلم 
قمر : هتكلم في اي 
سليم: هو انتي اشمعنا الوقت ده اللي طلبتي الطلاق 
قمر: علشان زهقت
سليم: زهقتي من اي 
قمر: هو انا مش من حقي احب واتحب يا سليم مش من حقي اني اعيش عمري زي اي بنت هنفضل كده لحد امته 
سليم : هو انتي ليه محسساني ان عندك 100 سنه 
قمر: لا مش عندي 100 سنه بس جاوبني كنا هنفضل  كده لحد امته وبعدين انت ملكش ذنب يعني انا مجرد واحده انت خبطها بعربيتك ولقيت نفسك ادبست فيها واتجوزتها وانا عرفت انك بتحب واحده تانيه
سليم: عرفتي منين 
قمر بدموع :فاكر يوم كتب الكتاب لما اتصلت بيك وانت زعقت في التلفون وقولت لها انك انت بتحبها وانها هتكون ليك ومش هتبقي لغيرك وبرده اللي اسمه مالك ده لما جه هنا وعرفته اننا متجوزين انت يوميها زعلت وزعقت ليا . سليم انت مش ذنبك حاجه انا هرجع تاني لجوز امي  وامي وهعيش معاهم 
سليم: هو انتي مش قولتي ليا ان اشوف ليكي شقه 
قمر: انا مش هعرف اعيش لوحدي في شقه من غير راجل انا ست ولوحدي لا 
سليم : خلاص اعمل ياللي انتي عيزاه انا برده كنت تقلق عليكي طول ما انتي قاعده لوحدك 
قمر: تمام عن اذنك 
سليم: رايحه فين 
قمر : هدخل تنام وااه اليومين خلصوا بركا ان شاءالله هنروح للمأذون علشان نطلق
قمر مستنتش رد منه ودخلت غرفتها سليم فضل واقف ولكن مضايق جداا انه هيطلقها بكرا 
★****************★
 تاني يوم 
عند ليلي راحت الشركه وبتقنع نفسها انها رايحه علشان تقدم استقالتها لكن في نفسها هي كان نفسها تطمن علي صقر من ساعة ما تسنيم كلمتها وهي نفسها تطمن عليه ليلي دخلت الشركه 
وراحت علي مكتبها تسنيم دخلت عليها 
تسنيم: صباح الخير علي جميل 
ليلي بشرود: صباح النور 
تسنيم: مالك ياليلو 
ليلي : احم هو صقر بيه جه 
تسنيم : صقر بيه ايوه جه 
ليلي: طب هو عامل اي 
تسنيم : في اي يا ليلي 
ليلي: في اي؟
تسنيم: انتي بتحبي صقر بيه 
ليلي: انتي بتقولي اي لا طبعا 
تسنيم: ليلي 
ليلي: لا..... اي صوت ده 
تسنيم: ليكون حصل مشكله تعالي نشوف 
ليلي وتسنيم طلعوا برا بس لقو اللي صدمهم.......... 
★*****************★
مالك كان قاعد مع حور في بيتها بيتكلموا اصر انه هو يطلع معاهم علشان يفاتح ماما حور في موضوع تسريع الجواز مع ان عارف انها اكيد مش تتوافق وهتعمل مشكله لكن قال يكلمها حتي يعملوا كتب كتاب هو اصر علي كده خصوصا بعد ما سليم اتكلم مع حور 
حور: هو انت مستعجل ليه يامالك 
مالك: انتي مش عايزه ياحور
حور: مش عايزه اي ده انا هموت علي اليوم ده اني اتكتب فيه علي اسمك بس انت عارف ماما مش هتوافق 
مالك: ان شاء الله هتوافق متخفيش 
حور  بتوتر: يارب 
دخلت هنادي وقعدت علي الكرسي من غير حتي ما تسلم علي مالك
هنادي: خير 
مالك بضيق منها: خير انا كنت جاي عايزه اقول لحضرتك اننا يعني نقدم في موضوع الجواز ده وانا وحور عارفين بعض كويس يعين الخطوبه ملهاش لازم 
هنادي: لا ليها طبعا لو حور عرفاك فأنا مش عرفاك الخطوبه هتكمل لو مش عجبك ياحبيبي الباب يفوت جمل وبكرا تتجوز سيد سيدك 
مالك عرف انها عايزه تهينه وخصوصا قدام حور نظر لحور اللي كانت بتبص علي الارض و دمعه نزلت منها 
مالك بحده وهو بيقف: اقسم بالله لولا غلاوة بنتك في قلبي وان انا امي ربتني اني مهنش الكبير حتي لو هو مش محترم نفسه  . هنادي عند الكلمه دي برقة وشهقت بصدمه 
مالك : لكن اقسم بالله 
هنادي : بتقسم بأيه ياابن سعاد طب اي رأيك بقا مفيش خطوبه  اقلع. ي الدبله يابت اقلعي.ها
حور فضلت ساكته متتكلمش لكن مالك نظر لأم حور بكره ومشي 
حور ببكاء وكانت عايزه تجري علشان تلحق مالك لكن هنادي شدتها 
هنادي : الخطوبه دي مش هتكمل هاتي الدبله دي والاسبوع الجاي هتبقي خطوبتك علي سليم انا بقولك اهو 
في نفس الوقت عند سليم كان خارج هو قمر من عند المأذون بعد ان تم طلاقهم.............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سليم وهو بيبلع ريقه وبيكدب ظنونه : هي الزغاريد دي جايه منين
الست بعد ماشافت البوكيه وبدلة سليم اللي بدل انه رايحه مناسبه: ااه انت جاي علشان الفرح الفرح هنا اهو  وشاورت علي بيت قمر 
سليم بتوهان:فرح مين 
الست : فرح قمر
سليم : فرح ازاي وعلي مين 
الست : انت مستغرب ليه... ااه علشان كانت متجوزه يعني لا هو مش فرح يعني كتب كتاب وكده ده خطوبة 
سليم: ااه شكرا 
سليم دخل البيت وخبط علي باب شقة قمر وست كبيرة اللي فتحت 
الست: انت مين يابني بس لما شافت البوكيه قالت بحزن: انت تبع العريس 
سليم : احم اا ااه تبعه كنت عايز يعني اشوف قمر وابارك لها واقول لها حاجه العريس قالي ابلغها بيها 
الست بحزن : طب اتفضل يابني ادخل اشوفها 
سليم قعد والست راحت تنده قمر وقمر مكنتش عايزه تطلع بس مامتها اصرت علشان جوزها ميزعقش لانها فاكره انه تبع العريس 
قمر طلعت  بس اتصدمت لما لقت انه سليم سكتت ومتكلمتش
ام قمر :انا هروح اجيب لك يابني حاجه تشربها 
قمر بصدمه:  انت بتعمل اي هنا 
سليم بابتسامه: جي اشوفك 
قمر وهي بتقلده بسخريه: جي اشوفك! انت مجنون النهارده خطوبتي 
سليم بغيره وغضب: ده عند امك 
قمر : نعم 
سليم: ااه اي علي جثت. ي لو الخطوبه دي تمت انتي مش هتكوني لغيري انا بقولك اهو 
قمر وهي مشش مصدقه كلامه: انت بتقول اي 
سليم وهو بيقرب منها بحبب : اي مش مصدقه اه انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك كمان 
قمر بتوهان ومن وفرحه مش مصدقه: اا انت بتتكلم جد.. انا حاسه اني بحلم... طب وحبيبتك اللي.... 
سليم بحب وصدق: انا معنديش حبيبه غيرك ياقمر انتي الوحيده اللي حبيبتي
قمر بفرحه وبصوت عالي: نطق الاسد اللهم لا حسسسد وضحكت بسعاده
سليم وهو بيمسك ايديها بغيره: الا قوليلي انتي ما صدقتي اني طلقتك روحت اتخطبتي علطول 
قمر بتذكر: هار اسود انا خطوبتي النهارده هنعمل اي ... وبدأت تضر.ب سليم في كتفه :وانت يعني مستني لما اتخطب وابقي بلغيرك علشان تتكلم مانا كنت مرزوعه قدامك 
سليم بوجع في كتفه: يخر. بيتك ايدك جامده ... كنت غ. بي بقا تعملي اي 
قمر : وانا اعمل اي بغباء.ك دلوقتي العريس كلها شويه وجاي
سليم : يارب قصر لسانها 10 سم بس انا راضي 
قمر: 10سم!!! 
سليم : ااه صحيح هو 10 سم هيعمل الي في لسانك اللي طوله 10 متر 
قمر بتريقه: هههه خفه.. خلص قولي هتعمل اي 
سليم : هو مين اللي جاب العريس ده 
قمر : هو في غيره اكيد جوز امي 
سليم : طب العريس ده دافع مهر كام 
قمر معرفش ثم قال بغرور : اكيد دفع كتير انا مهري غالي 
سليم : ياشيخه اتني.لي ده الواحد يشتريكي ويكسب فوقك شاحن هدية 
قمر بغيط : بقا كده طب جاي ليه بقا 
سليم باستفزاز: علشان الشاحن الهدية
قمر : سليم انت جاي تحرق دمي امشي احسن 
سليم : متخفيش المهر الغالي ده محدش هيدفعوا غيري 
قمر : والله ما عارفه هل ده مدح ولا ذم 
سليم : ذم؟؟! يارب الصبر من عندك هنفضل نتكلم كده ونلاقي جوز امك داخل علينا بالعريس و المأذون 
قمر: لا طبعا مأذون ايه انت ناسي اني قدام الناس كنت متزوجه يعني ليا عدة 
سليم  : تمام حلو اوي .. هطلع انا بقا واشوف جوز امك ده وهاجي تاني والمأذون معايا انا 
سليم مشي وقمر فضلت تتنطط من الفرحه مش مصدقه بس خايفه لجوز امها ميقتنعش وانه ممكن يجوزها غصب . 
★**************★
هنادي : انا كنت صغيره كان في واحد جارنا جه وسكن قصادنا شوية بشوية والعيلتين بدأو يتعرفوا علي بعض وبدأ يبقا في عزومات ونخرج مع بعض كنت ساعتها 15 سنه جارنا ده كان عنده 20 سنه اكبر مني 5  سنين اتقربنا من بعض اكتر بقا يوصلني المدرسه ويخدني مكنش بيسمح لحد يقرب مني كان بيقف في وش اي حد ويدافع عني وبدأت امي وامه يقعدوا مع بعض و يقولوا زي كل الامهات هناخد احمد لهنادي وكده يعني لحد ما الموضوع كبر في دماغي تكتر بقيت اعتمد علييه في كل حاجه حتي او هشتري استيكه لازم اخد رأيه في الثانوية  مسبنيش لحظه واحده فضل معايا وسندني لحد ما جبت مجموع حلو ودخلت الكلية اللي عيزاها فضلا كده لحد ما وصلت لسن 20 وهو كان عنده 25 دخل الجيش  وطلع وكل ده وانا مستنياه لحد ما جه في مره وقال ليا انه بيحب واحده معايا في الجامعه صحبتي ااه مكنتش صحبتي اووي يعني بس نفس سني 
حور قطعتها بصدمه : طنط سعاد
هنادي: ايوه حبها وخطبها وبدأ حبه يظهر للجميع كنت ببص عليهم و بتخيل اني مكانها واقول ده حقي انا متخيلتش في يوم انه ممكن يكون بيعاملني زي اخته ياحور بس كنت غلطانه اتجوزها وانا اقسمت اني اول عريس هيتقدم هتجوزه وباباكي ساعتها اتقدم ليا وانا وفقت مطولتش فتره الخطوبه و اتجوزت علطول هو فضل ساكن في نفسه العمارة علشان يبقي جمب اهله وانا اتجوزت ابوكي  وبعدنا عن البيت كنت كل ما ازور ماما اشوفهم وهما طالعين ساعات بيبقوا معزومين عندنا كنت بشوف حبهم واموت ياحور هما سعدا وانا لا انا و ابوكي كانت حياتنا كلها مشاكل والعيب مش منوا انا اللي غلط لما اتجوزت واحد وانا بحب حد تاني حتي ب ما خلفتك لحد ما الموضوع وصل للطلاق اطلقت وروحو اعيش مع اهلي رجعت لقتهثم مخلفين مالك وعدت السنين ليقتك اتعلقتي بمالك وعملتي نفس اللي انا عملته حبيتي مالك وبقيت معنمده عليه في كل حاجه خوفت تبقي شبهي و نسخه عايزه مني وتعيشي نفس اللي انا عشته واول ما لقيت العيلتين بدأو يقولوا حور لمالك ونفس الكلام اللي قاله معايا انا اخدك وسافرت خوفت تبقي زيي ... حور انتي مش بنتي انتي الحاجه الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا مش عيزاكي تتوجعي وعيشي نفس اللي عشته 
حور: علشان كده عايزه انا ومالك نبعد عن بعض  ... بس في فرق
هنادي: اي 
حور: انا ابو مالك مقلش انه بيحبك ووهمك بالحب والجواز وراح اتجوز واحده تانيه صح ولا لا
هنادي: لا.. بس هو علقني بيه 
حور: انتي اللي اتعلقتي بيه ياماما... بس عارفه اي الفرق انا مالك وعدني لما كنا اطفال اني هبقي ليه وعدني اننا هنتجوزك بس انا اللي بعدت مش هو ولما رجعت لقيته مستناني وانا غبت سنين ولما كان بيحصل مشاكل كام بينسي وميرضاش يزعلني مالك مش وحش ولا مامته ولا باباه انا شعت معاهم  وانا صغيره وفاكره معاملتهم الطيبه ليا ماما انا ومالك ملناش ذنب ومتخفيش مالك مش هيعمل كده علشان باباه معملش كده انتي اللي حبيته ووهمتي نفسك ماما انتي ازاي مش عيزاني اعيش نفس اللي انتي عشتيه و عيزاني اتجوز سليم وانا بحب مالك عيزاني اقرر نفس اللي حصل بينك وبين بابا
هنادي بتنهيده: خلاص ياحور اعملي اللي انتي شيفاه انا فعلا حسيت من كلام مالك انه بيحبك ومش هيسيبك بس خوفت ده انتي بنتي والحاجه الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا ازاي عيزاني مخفش قولت ممكن لما سافرنا انتي نستيه وممكن تنسيه بسليم بس طلعت غلطانه 
حور  بابتسامه: يعني مقلعش الدبله
هنادي ببتسامه: لا 
حور حضنتها بفرحه وكانت سعيده اووي مش مصدقه ان مامتها وفقت وخلاص اقتنعت بمالك 
★*****************★
عند قمر كانت قاعده و بتفكر ياترا سليم عمل اي مع باباها ومامتها
منعم دخل( لو نستوه ده جوز ام قمر) : تعالي هنا ياقمر 
قمر بخوف: اي 
منعم : انا قررت في  راجل جه النهارده واتقدم وانا وفقت وهتتجوزيه هو . 
قمر باستغراب وازاي سليم اقنعه 
ام قمر: مين ده يا منعم 
منعم : انا عارف بس هيدفع مهر غالي اغلي من التاني 
قمر بحزن ودموع جرت علي غرفتها هي بتحب سليم ااه وفرحانه وان جوز امها وافق بس حسن انها زي سلعه او اي حااجه بيشتروها قطع تفكبرها رن علي الفون وكان سليم قمر ردت 
قمر :الو 
سليم : اي ياقمري الراجل الغت. ت ده بلغك انه موافق ولا لا 
قمر بحزن : بلغني وقال انه موافق 
سليم باستغراب: مالك ياقمر في حاجه 
قمر: لا مفيش
سليم : قمر قولي في اي صوتك مالو 
قمر : انت عايز اتجوزتي ليه 
سليم بمرح: ما قولت علشان الشاحن الهديه 
قمر بدموع : سليم مش بهزر 
سليم : في اي ياقمر
قمر: بجد يعني عايز تتجوزني ليه مانا كنت مراتك ليه تطلقني و تتجوزني تاني 
سليم : علشان غب. ي اعمي وبعدين ياقمر متنسيش احنا اتجوزنا ازاي قمر انتي غاليه عليا اووي انا عايز اعمال فرح وزفه تجيب اخر البلد وفستان انتي مش قليله علشان ميتعملش ليكي كده ده انتي ست البنات 
قمر بفرحه من كلامه : بجد 
سليم : طبعا بجد قوليلي بقا اي اللي كان مزعلك 
قمر حكت له علي كلام جوز امها وهو برده اضايق وكان نفسه يرح يقلت.ه علشان ضايقها
سليم : متزعليش ياقمري بكرا هتكوني ليا ومش هسمح لحد يزعلك  وبعدين انا قولت انك غاليه واكيد مهرك هيكون غالي 
قمر : سليم  اهدي شويه اي الكلام ده انا كده قلبي هيوقف 
سليم بحب: بعد الشر عليكي ده البدايه ياقمري يلا سلام علشان بكرا كتب الكتاب
قمر: هنكتبه فين 
سليم : هو اي اللي فين هنروح عند اي مأذون وهنكتبه
قمر : ااه امال فين هعملك فرح وزفه لأخر البلد وتلبسي فستان ماشي يا سليم ياابن ام سليم 
سليم بضحك: مانا هعملك فرح ياهبل. ه بس نكتب الكتاب الاول افرضوا رجعتوا في كلامكم ... يلا سلام ياقمري علشان تلحقي تجهزي. 
★************★
تسريع الاحداث مالك فرح جدا ان مامة حور اقتنعت ومش هتوقف الجوازه وفرح برده مالك ان سليم خلاص نسي حور واتجوز وحور برده فرحت لانها بعد ما اقتنعت مامتها كانت خايفه من سليم انه يأثر علي مامتها تاني صقر اتقدم لليلي ومالك وافق مالك اتجوز حور. وصقر اتجوز ليلي. وسليم اتجوز قمر وعلي وعليا اللي انجبوا طفل وسموه مازن 
بعد مرور 10 اعوام 
قمر بصريخ: سليم بهدوء كده خد عيالك واطلعوا برا سليم روك اتجوز بجد مش بهزر شوف واحده تربيهم وتربيك وتربيني معاكم علشان زهققققققت 
سليم : ااااااي كل ده علشان الواد طلب ياكل امال لو طلب المستحيل كنتي عملتي اي 
قمر: كنت انتحر.ت مش كفايه اللي علي ايدي( كانت قصدها علي بنتهم سما اللي عندها سنه ونص ونايمه علي ايد قمر)
سليم : لا كلو اللي دي حبيبة ابوها دي
قمر: ايوه ايوه حبيبة ابوها وحبيب ابوه وانا اتركنت علي الرف ماشي يا سليم 
سليم : انا انا اقدر اركن قمري علي الرف ده انتي الا قمر اللي منور حياتي 
قمر: ايوه كده ارجع سليم بتاع زمان
سليم: انا اسف لو انشغلت عنك بس الشغل اعمل اي 
قمر : ولا يهمك بس قولي الكلام ده برده 
سليم : تمام.. هاتي بقا حبيبة ابوها دي وقومي اعمليلنا ناكل علشان مي.ت من الجوع 
قمر بحب: بعد الشر ثواني ويبقي الاكل جاهز
الولد بصدمه: كده  ياماما يعني انا بقالي ساعه بقولك جعان وانتي مش عايزه تقومي واول ما بابا يقولك تقومي 
سليم :  انت واقف هنا من امته يالا 
الولد : من اول قمري منوره حياتي.. نمس انت يابابا برده قدرت تضحك عليا 
قمر وهي بتجري وراه : امشي ياابن الجزمه 
سليم ضحك عليهم وفضل يلعب مع بنتهم الصغيره بحب وفرحان انه فاق قبل ما يضيع قمر من ايده وبيحمد ربنا وييدعي ان ربنا يحفظ له عيلته
★*************★
صقر : اي ياليلو مالك ؟ 
ليلي بحزن وبتمسح دموعها: مفيش هقوم احضر ليك الغداء 
صقر: ليلي مش عايز اكل عينك انتي اللي تكلي ياحبيبتي انا مش عايز عيال 
ليلي: لا يا صقر عايز وبتحب الاطفال وبتتمني يكون عندك طفل بأمارة انك بتحب ولا ما كل وحور جداا وبتعاملهم كأنهم ولادك واكتر 
صقر: ايوه انا عايز طفل بس عايزه منك مش منك يبقي مش عاوزه ليلي انتي حبيبتي انا فضلت ادوخ وراكي علشان بس تسمحيني وترجعيلي عاوزه بعد كل ده اسيبك علشان موضوع تافه ميجيش جمب حبي ليكي حاجه 
ليلي ببكاء: ايوه بس .... 
صقر: مفيش بس يلا علشان نقوم ناكل 
ليلي: تعالي نروح للدكتور ده بكرا نتابع ونشوف هل الدوا جاب نتيجه ولا لا 
صقر بتنهيده وتعب :حاضر لو ده اللي هيريحك حاضر نروح قومي يلا علشان ناكل 
★**************★ 
عند ابطالنا حور ومالك 
حور بدموع: مالك انا تعبت
مالك  بلهفه: من اي ياحوري 
حور : من ولادك صعبين اووي 
مالك شدها لحضنه: لا طبعا ياعمري متتعبيش ونده علي اولاده واجتمعو كلهم قدامه وكانو 3 صبيان 
مالك : مزعلين ماما ليه 
هما ببراءة في نفسه واحده : احنا لا مزعلنهاش
مالك : والله مش قولت مفيش شقاوة .. متتعبوش ماما تاني ..يلا كل واحد علي اوضته 
الولاد باسه رأس امهم وابوهم وراحوا علي غرفتهم
حور بحب: ربنا يخليك ليا وليهم 
مالك : ويخليكي ياعمري 
حور : ااه صحيح ليلي كلمتني امبارح وقالت انها هتروح تكشف عند دكتور تاني وتابع اخر النتايج اي والدوا اللي بتاخده وصقر وافق 
مالك بحزن: ربنا يرزقهم ويرزق كل مشتاق بالذريه الصالحه 
حور؛: يارب... اي ده ليلي بتتصل اهي 
حور : الو  اييوه ياليلو
ليلي بفرحه: انا حامل يارور
حور بفرحه ايضا : بتهزري 
ليلي : والله امبارح بعد ما كلمتك حسيت بشويه دوخه تعب ولما كنت بشوف الاكل نفسي كانت بتغم عليا قولت ممكن من العياط والتعب ولما روحت كشفت مع صقر الدكتور قال ان انا حامل .. ده الدكتور قال ان ده معجزه 
حور بفرحه وفتحت الاسبيكر علشان مالك يسمع وهو فرح برده لأخته
مالك : الف مبروك ياعمري 
ليلي بفرحه : الله يبارك فيك ياحبيبي..  صقر مش مصدق من ساعة ماجه ونفسه مفتوحه 
حور: طبعا مش فرحان.. الحمدلله ياحبيبتي هنجيلك بكرا بأذن الله 
ليلي: ماشي ياحبيبتي سلام
حور : سبحان الله كنا لسه بندعي
مالك : الحمدلله ربنا يكملها علي خير اطمنت عليها كنت زعلان اووي عليها 
حور : وانا كمان كنت زعلانه اووي الحمدلله ربنا عوضها 
مالك سكت وكان مبتسم
حور : مبتسم ليه كده 
مالك : حاسس ان الحياة بتحلوا وانتي جنبي 
حور : ياسلام علي الكلام الحلو 
مالك بضحك: امال اي اول ما تسمعيه 
حور: كل مره تقول فيها كلام حلو كأني لسه بسمعه 
مالك : مش عارف انا لو كنتي بعدتي عني او كنتي مرجعتيش من السفر او كنا سبنا بعض كانت الحياة هتكون عامله ازاي 
حور: هتكون ضلمه علشان انت اللي منور حياتي 
مالك : والله ما حد منور حياتي غيرك ده انا بحمد ربنا كل ساعه انك معايا ربنا ما يحرمني منك 
حور: ولا يحرمني منك يامالك قلبي ❤
تممممممت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-