رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير بقلم رودي عبد الحميد

رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير بقلم رودي عبد الحميد


رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة رودي عبد الحميد رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير

رواية قربك حياتي نوح ونادين بقلم رودي عبد الحميد

رواية قربك حياتي نوح ونادين من الفصل الاول للاخير

- يعني إيه مبقتش عايزني زي الأول ؟ 
- هوفف نادين متقولنيش كلام أنا مقولتوش
نادين بإستغراب : قصدك إيه يا نوح ، يعني أنا كدابة ؟ 
نوح بِعصبية خفيفة : أنا مقولتش مبقتش عايزك زي الأول قولت مبقتش أحبك زي الأول *
نادين بِحزن : يعني هتفرق ما الإتنين معني واحد 
قرب نوح منها ومسكها من دراعاتها وقال بِهدوء : لو مبقتش عايزك يبقا مش عايزك تكوني معايا خالص ، إنما مبقتش بحبك زي الأول يبقا حُبك قل من جوايا مش أكتر ، أنا بس زهقت مش أكتر انا مش غلطان أنا زهقت بس!
بصِتلو نادين وعيونها كلها دموع وبعدت إيديه عنها وقالت : ودا سببو إيه ؟ ، واحدة جديدة مش كدة ؟ 
حط نوح عينو في الأرض وسكت ، إبتسمت نادين بِسخرية وقالت : تمام ربنا يِهني ويِسعد ، و أنا هكون موجودة هنا لأجل إن أربي إبني وميطلعش علي وش الدنيا من غير أب حتي لو كان أب فا_شل زيك 
بصِتلو بقر_ف من فوق لتحت ومسحت دموعها اللي نزلت وسابتو ودخلت الأوضة وقفلت علي نفسها الباب 
قعدت ورا الباب و ضمِت نفسها وفضلت تعيط وتفتكر السنين اللي كانت معاه فيها وإزاي كان بيعاملها وكان بيحبها لِدرجة الناس كانو بيحسدوها عليه 
مسحت دموعها وقالت : سُكوتي مش هيكون ضعف ، سُكوتي هيكون تفكير للي جاي .
كان واقف هو مكانو وهو بينقع نفسو بِجملة  " أنا مش غلطان أنا من حقي أحب تاني وأتجوز تاني " 
أخد نفس عميق وراح قعد علي كنبة الأنتاريه وطلع فونو ورن علي رقم مُعين وفضل مستني الرد لحد ما جالو صوت ناعم بيقول : إيه يا بيبي 
مسح علي شعرو وقال : إيه يا حبيبتي ، أنا..أنا عملت اللي قولتيلي عليه ، بس..بس حاسس إن كسر_تها يا نيرة 
نيرة بِدلع : لا يا حبيبي كانت لازم تعرف علي الأقل دي أهون من إنها تعرف بالصُدفه إنك متجوز عليها ولا إنت شايف إيه ؟
نوح إقتنع وقال : فعلاً دا أهون شوية 
نيرة بحب : هنتجوز إمتي بقا و أكون ليك لوحدك إمتي
نوح بيبادلها الحب وقال : قُريب يا حبيبتي قُريب 
طلعت نادين من الأوضة وإتجهت ناحية المطبخ ، نوح أول ما شافها قال : طب إقفلي يا حبيبتي دلوقتي وهكلمك تاني ، يلا باي 
قفل نوح وحط الفون علي الترابيزة وقام وراح وراها لقاها بتطلع بانيه من الفريرز وحطاه علي الحوض 
نوح بإستغراب : إنتي ناوية تعملي أكل إيه ؟ 
نادين بِجمود : مكرونه بالصلصة وبانيه
نوح ببرود : وإنتي عارفه أن مبحبش المكرونه بالصلصه!
نادين سابت السك_ينه اللي كانت ماسكاها ولفتلو وقالت ببرود : ودا اللي عندي وهعملو عاجبك تاكل تمام مش عاجبك إطلب دليفري أو روح كُل مع السنيورة 
نوح بتهديد : عامليني بإسلوب أحسن من كدة يا نادين علشان متندميش بعدين 
نادين بِتريقة : نينيني متندميش بعدين ، إيه هتعملي إيه يعني ما كدة كدة إنت مش راجل أصلاً بعد اللي عملتو دا إنت نزلت من نظري 
رفع إيده وضر_بها بالقلم وقال : إسكتي أنا أرجل من عيلتك كلها ، ولسه ، لسه لما تشوفي اللي هعملو هنزل أكتر و أكتر من نظرك ، ولو علي الأكل مش طا_فح إنتي أصلاً تسدي النفس 
سابها وخرج من البيت كلو ، وقفت نادين حاطه إيديها علي وشها وبتردد جملة : دا مش نوح ، نوح عمرو ما ضر_بني  
فضلت تكرر الجمله دي لحد ما قعدت علي الأرض وهي مازالت حاطه إيديها علي خدها مكان القلم ودموعها بتنزل ..
يتبع...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
▪︎ في مكان ما ▪︎
نوح قاعد وحاطت راسه بين إيديه وبيقول : مديت إيدي عليها ، عُمري فِحياتي ما عملتها ، أنا إزاي مديت إيدي عليها إزااايي ؟ 
قعدت نيرة جمبو وحطت إيديها علي كتفو وبتطبطب عليه وهي بتقول : معلش يا حبيبي ما هي برضوا غلطت وقالت كلمة مينفعش تقولهالك برضوا 
نوح رفع راسو وبص لِنيرة وقال : ماهي حقها ، لو إتكلمنا بالعقل هي حقها تقول أكتر من كدة كمان 
نيرة لوت بوزها وإدتو ضهرها وقالت : حتي لو ، وبعدين إنت مش بتحبني ولا إيه يا نوح 
نفخ نوح بضيق وحط إيدو علي كتفها ولفها ليه وقال : لا بحبك ولو مش بحبك مكانش كل دا حصل بس هي برضوا واحدة ست وجوزها بيقولها مبقتش أحبك وبيحب واحدة تانيه تو_جع برضوا 
حطت نيرة راسها علي صد_ر نوح وقالت : بس أنا بحبك وهعوضك عن كل دا وإنت زهقت ودا حقك أي حد يزهق عادي دي مش جر_يمة وبعدين يا حبيبي الشرع محلل اربعه ودي حاجة مش بتزعل يعني 
ضمها نوح ناحيتو وقال بإقتناع : فعلاً عندك حق و أنا هتجوزك في أقرب وقت 
إبتسمت نيرة بسعادة وقالت : بحبك أوي يا حبيبي 
إكتفي نوح بإنو يبتسم بس وطبطب علي كتفها وهو بالو مشغول بحاجات كتير أويي 
▪︎ في بيت نوح ▪︎ 
نادين بِعياط قالت وهي بتتكلم فالفون : يا ماما قولتلك مفيش حاجة شوية تعب بس وإرهاق 
مامتها بِقلق : تعب وإرهاق إيه يا نادين إنتي باين علي صوتك يا حبيبتي إنك مق_طعه نفسك من العياط ، هو نوح عملك حاجة يا بنتي
نادين إفتكرت كلام نوح ليها والقلم اللي ضر_بهولها ، حطت إيديها علي خدها ودموعها نزلت بِحُ_رقة وقالت : لأ يا حبيبتي نوح معمليش حاجة إنتي عارفه إننا بنحب بعض أوي وهو ميقدرش يإذيني في أي حاجة خالص 
مامتها بِشك : متأكدة يا نادين إن نوح مجاش جمبك ولا عملك حاجة 
نادين بتأكيد : أها يا حبيبتي نوح كويس معايا جداً 
مامتها بِهدوء قالت : ماشي يا حبيبتي خلي بالك من نفسك وربنا يهديكو علي بعض ويخليكو لبعض يارب 
نادين مسحت دموعها وقالت : يارب يا حبيبتي 
مامتها بإبتسامة : ماشي يا حبيبتي هتعوزي حاجة أنا هقفل علشان أخلص اللي ورايا كدة 
نادين بإبتسامة : لا يا حبيبتي سلامتك ، باي 
قفلت نادين مع مامتها وخبت وشها بين إيديها وفضلت تعيط بُح_رقة وهي بتقول : الله يسامحك يا نوح 
جه نوح من برا ودخل الأوضة لقاها قاعدة بتعيط ، قرب وقعدت قصادها علي السرير وقال : إنتي لسه بتعيطي ؟ ، ما إنتي الغلطانه حد قالك قولي كدة 
مسحت نادين دموعها ومردتش عليه وفضلت ساكته 
أخد نوح نفس عميق وقال : 
رفعت راسها وبصِتلو بصدمة وقالت : 
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أخد نوح نفس عميق وقال : عموماً أنا هتجوز كمان كام يوم كدا 
رفعت راسها وبصِتلو بصدمة وقالت : إنت بتقول إيه ؟ 
نوح بهدوء : نادين حاولي تفهميني دا شرع ربنا و...
قطعتو نادين وهي بتعيط بِحُر_قة وقالت : إنت بتقول إيه شرع ربنا إيه ، الكلام دا لو حاجة فيا مش كامله ، لكن خلفه وحامل ف الشهور الأولي ، حنيه ومفيش أحن مني عليك ، د'لع ومد"لعاك علي الأخر ، كامله من كلو ومفيش حاجة ناقصاني ولا مش بخلف ، لا بالعكس ربنا كرمنا ورزقنا ، فوق كل دا عايز تتجوز عليا ! ، دا أنا مسلمالك قلبي بين إيديك و أنا متطمنه تقوم كا_سرو بالمنظر دا ؟ ، قولي أنا عملت فيك إيه عملت إيه أنا لِكل دا ، قصرت معاك في إيه لأجل إنك تبص برا لأ وكمان تتجوز ، شكلي ، شكلي وحش طيب ؟ ، مع إنك كنت بتقول خواطر علي وشي وشكلي وإن أجمل ست شافتها عينيك ، ليه كل دا 
نوح بِعصبية : زهقت أنا زهقت شوفتها وإتشديت ناحيتها ، معرفش إيه شدني ليها بس أنا إتشديت وحبيتها وقولت بدل ما أخو_نك معاها وتعرفي من برا ما أنا أتجوزها أحسن علي سُنه الله ورسوله ومغضبش ربنا في حاجة ، إنتي مقصرتيش ولا عمرك قصرتي ولا حتي وحشه بس أنا كَ نوح زهقت ، خلاص عايز أشوفلي واحدة تانيه أنا مأجر_متش 
ضر_بتو نادين في صد_رو وقالت : منك لله بجد منك لله ، إطلع برا 
فضل نوح باصصلها وساكت ، صر_خت نادين فيه وقالت : بقولكك إطلعع برااااا ، أه
نادين أغمي عليها ، قام نوح مفز_وع بيحاول يفوقها لقي د*م تحتيها ، إتفز_ع أكتر وخاف علي البيبي اللي في بطنها 
شالها ونزل بيها جري علي المستشفي اللي موجودة علي أول الشارع اللي ساكنين فيه 
دخل بيها بيجري زي المج.نون وبيقول : حد يلحقنيي هنا بسرعه مراتي بتم_وت منيي 
جابو ترولي وقربو عليه أخدوها منو ودخلو بيها طوارئ 
وهو واقف علي الباب بيدعي ربنا يطلعها بالسلامه هي واللي في بطنها ، وبرضوا مكانش مقتنع أبداً بِغلطو 
▪︎ بعد ساعة ▪︎
طلع الدكتور من جوا ، قرب عليه نوح وقال : طمني يا دكتور مراتي والبيبي بخير ؟ 
الدكتور وهو بياخد نفسو : لو كنت إتأخرت أكتر من كدة كنا هنخسر البيبي بس الحمدلله قدرنا نوقف النز_يف وهي مش مهتمه بِصحتها خالص ودا مينفعش ولازم نفسيتها طول فترة الحمل وخصوصاً في الشهور الأولي تكون كويسه مش يبقا عندها إنهيار عصبي كدة يا أستاذ...
نوح بِحزن رد وقال : نوح.. 
كمل الدكتور وقال : أستاذ نوح المرة دي ربنا سترها والحمدلله الإتنين كويسين المدام والبيبي المرة الجايه الله أعلم إيه ممكن يحصل ، ياريت يكون فيه شوية أهميه بصحتها وبنفسيتها وإبعدو أي حاجة تزعلها عنها تماماً وأسف حتي لو كنت حضرتك بتزعلها بطل تزعلها 
هز راسه وسكِت تماماً 
كمل الدكتور وقال : تخلص المحلول اللي مركبينو ليها وتقدر تاخدها وتروح وتتابع مع دكتور نسا كويس 
نوح بِتعب : تمام يا دكتور شكراً 
دخل نوح لِنادين اللي كانت باصه قدامها وساكته تماماً ، قرب منها وقال : حمدلله علي سلامتك إنتي والبيبي
نادين مازالت باصه قدامها وساكته برضوا 
نوح أخد نفس وقال : مينفعش تضغطي علي نفسك اليومين دول وبلاش تزعلي نفسك وتحطي في نفسيتك وإرضي باللي مكتوب ودا حاجة متدبرة إنها تح...
قطعتو نادين وقالت ببرود : هنروح إمتي ؟ 
نوح بإستغراب : لما المحلول يخلص 
فضلت باصه قدامها وساكته تماماً ومفيش أي ريأكشن علي وشها 
▪︎ بعد ساعة ▪︎ 
دخل نوح وهو ساند نادين الأوضة ونيمها علي السرير وقال : نبقا نشوف الدكتورة اللي إنتي متابعه معاها وأحجزلك عندها ونروح 
غطِت نفسها و غضمت عينيها ومردتش عليه 
قام وقف وطلع وقفل الباب وراه وراح قعد علي الكنبه ورجع راسه لِورا وغمض عينيه 
▪︎ بعد ساعتين ▪︎ 
جرس الباب رن ، فتح نوح عينيه وهو بيفرك فيها وبيقول : حاضر 
فتح الباب وهو مفتح عينيه بالعافيه بس اللي شافو خلاه فتح عينيه بِصدمه وقال :
يتبع...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتح نوح الباب وهو مفتح عينيه بالعافيه بس اللي شافو خلاه فتح عينيه بِصدمه وقال : نيرة !
سندت نيرة إيديها علي الحيطه وقالت بإبتسامة : أها يا قلب نيرة 
نوح بِصدمة : إنتي إيه اللي جابك هنا إنتي مُتخلفه قولتلك مش دلوقتي 
بعدتو نيرة عن الباب وقالت وهي بتدخل : إيه يا حبيبي جايه أتفرج علي شقتي وأشوف لو فيه ديكور أو حاجة مش عاجباني نلحق نغيرها قبل ما نتجوز 
نوح بِعصبية خفيفة : لسه مقولتلهاش إنك هتعيشي معانا في نفس البيت ، لسه همهد الحوار ، قولتلها إن هتجوزك بس وبعدين لسه كل دا إنتي ليه حابه تعملي الحاجة قبل أوانها 
ربعت نيرة إيديها وبصِت ورا نوح وقالت : طب أهي موجودة قولها 
إتسمر نوح مكانو وبدأ يلف لِنادين بِبطئ شديد ، أول ما لف لقاها واقفه علي باب الأوضة ومربعه إيديها وبتبصلهم بِجمود 
قرب منها نوح وقال : بصي أنا عارف إنك متفاجئة بس هي دي كل الحكاية هي بس هتيجي تعيش معانا ، هو في الأول وفي الأخر بيتك أيوا و إنتي ست البيت دا لكن هي هتيجي وتعيش معانا بما إنها مراتي ، وكمان مقدرتي مش هعرف أجيب شقه تاني فاهماني ؟ 
مردتش عليه سحبت نفسها بِهدوء ودخلت المطبخ وسابتو واقف بيكلم نفسو 
قربت نيرة منو وقالت : يا حرام وأنا اللي كنت فاكراها هتنهار ، أتاريها معندهاش د_م أصلاً
نوح رد عليها وقال وهو باصص مكان ما كانت واقفة : نيرة إحترمي نفسك وإلزمي حدودك
نيرة بِعوجة بوق : لأ دي حقيقة وبعدين هو إنت هتزعل عليها يعني ؟ ، ما خلاص بقا المفروض علي كلامك إن..
قطعها نوح وقال : إطلعي برا يا نيرة دلوقتي 
نيرة بصتلو بإستغراب وقالت : برا إيه ؟ ، إنت نا..
قطعها نوح تاني بزعيق وقال : بقول إطلعيي براا يا نيرة دلوقتيي 
إنتفضتت نيرة من صوتو وطلعت جري من البيت ، وقف نوح مكانو و عينو علي المطبخ وبيفكر ، طب هي ساكته ليه ! ، سكوتها وراه حاجة ، عمرها ما هتسكت كدة أبداً إلا وكان فيه حاجة ، دي كانت بتغير عليا من الهوا أكيد فِكرة إن أتجوز مش هتعديها بالساهل 
دخل المطبخ وقالها : لو فِدماغك حاجة إعمليها بلاش جو هدوء ما قبل العاصفه وإعملي اللي إنتي عايزاه
حطت القهوة في الكوباية وأخدتها وطلعت من غير ما ترد عليه ، دخلت الأوضة خلِت الباب موارب ، دخل نوح وراها وهو بيحاوب يفهم فيه إيه لقاها قاعدة علي السرير وحاطه اللاب علي رجليها وبتشرب من كوباية القهوة 
قفل الباب وطلع قعد برا ودماغو هتنفجر من نادين 
▪︎ بعد مرور إسبوعين ▪︎ 
دخل نوح من باب الشقة وهو لابس البدلة وفي إيدو إيد نيرة وهي لابسه فُستان أبيض Siмρℓє وميكب اوڤر 
قفل نوح باب الشقة بعد ما هو ونيرة دخلو لقي نادين قاعدة في الصالة قدام الشاشة وبتتفرج علي فيلم هاري بوتر وعلي رجليها طبق فشار كبير ومش مدياهم إهتمام أصلاً 
قربت نيرة بِدلع من نوح وقالت : أخيراً يا حبيبي بقينا لِبعض إنتظار وقت كتير أويي بقينا أنا وإنت تحت بيت سقف واحد يا روحي 
قربت من شفا*يفو وبا*ستو بو*سة رقيقة وقالت بِصوت واضح : بحبك أويي 
نوح كان كل دا عينو علي نادين وهي مش مدياهم إهتمام بس لاحظ في عيونها الدموع المحبوسة والإنطفاء اللي بقِت فيه 
كانت نادين مش مدياهم إهتمام وكإنهم مش موجودين بس كانت بتبصلهم من تحت لِتحت وكتمت دموعها بالعافيه وبتقول لِنفسها من جواها : أنا قوية وأقدر أستحمل أكتر من كدة وهما مش هيكس_روني 
إبتسم نوح وقال : و أنا كمان بحبك 
سحبتو نيرة وقالت : تعالي يا حبيبي أما ندخل أوضتنا أصل النهاردة ليلتنا هيهيهيهي 
سحبتو من إيدو ودخلت أوضة النو.م وقفلت الباب ورقعت ضحكة ما*يعه 
أول ما الباب إتقفل نادين خبت وشها بين إيديها وفضلت تعيط كتير وهي بتقول : الله يسامحك يا نوح ، روح ربنا يسامحك يا نوح علي ك_سرة قلبي و قهر*تي اللي أنا فيها 
نوح أول ما الباب إتقفل خل*ع جاكيت البدلة وقال : محتاج أنام 
قربت نيرة منو وقالت : تنام إيه يا نوح إنت ناسي إن النهاردة ليلتنا ولا إيه ؟
نوح بِغمزة : بهزر معاكي وبعدين أيوا طبعا دي ليلتنا هو أنا أقدر أنسي 
قربت نيرة من نوح وبا*سته بو*سة رقيقة من شفا*يفو وقالت : بحبك 
قرب نوح من نيرة و فاجأه ....
يتبع...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قرب نوح من نيرة و فاجأه سمع صوت حاجة بتتك_سر خلاه قام من مكانو مفز"وع وطلع برا بسرعة ، نيرة دبت في الأرض وقالت : هتخر"ب عليا من أول ليلة 
طلع نوح برا لقي كوباية عصير مكس_ورة علي الأرض ونادين واقعة جمبها وإيديها متع_ورة وحطاها علي راسها 
إتف_زع نوح وراح قرب منها وقال : حصل إيه 
نادين رفعت راسها وبصتلو لاقتو واقف ببنطلون البدلة والقميص مفكوك وباصصلها بِخضة ، وهي بتعيط قالت : كنت عايزة أشرب كوباية عصير قومت علشان أعملها دوخت ووقعت 
مسك إيديها اللي بتنزف د_م وقال : وإتعو_رتي إزاي ؟
شاورت نادين علي الإزاز ، قام نوح وشالها ودخل بيها أوضة النوم ، حطها علي السرير و راح الحمام جاب علبة الإسعافات ورجعلها تاني وبدأ يمسح الد_م اللي في إيديها ونضفلها مكان الج_رح و لف عليه شاش ولزق 
بصلها وقال وهو باين عليه القلق : إرتاحي وأنا هطلع ألم مكان الإزاز وهجبلك كوباية عصير وجاي ، إتفقنا ؟
وطت راسها وسكتت 
قام نوح من مكانو وراح علشان ينضف مكان الإزاز 
قربت منو نيرة وقالت : إنت هتخ_رب ليلتنا يعني علشان الأستاذة وقعت يعني ؟
شاورلها نوح تقف مكانها وقال : خليكي عندك علشان الإزاز ، وبعدين يا حبيبتي الليالي جايه كتير أويي بينا 
دبدبت نيرة علي الأرض وقالت : بس دي أول ليلة أكون علي ذمتك فيها ودي أحسن ليلة بينا 
رفع نوح راسُه وبصلها بصه كتمتها 
إتوترت وقالت : ف..ف..في إيه يا نوح بت..بتبصلي كدة ليه ؟ 
كمل نوح تنضيف الإزاز وقال : قولت الليالي جايه كتير بينا 
قام وقف وقال : وخلي بالك أنا مفينيش خُلق لِدلع ومياصه كتير يعني لا بدلع ولا برَقص حتي ، حنين أه وأدلعك وأهشكك أه إنما مليش خُلق إنك تدلعي ولا تتخلقي عليا ولا تفضلي تعملي الشغل بتاعك دا
نيرة بإستغراب : قصدك إيه يعني ؟ 
نوح بإختصار : يعني من الأخر الكلمه اللي أقولها تتسمع وأنا مبكررش كلامي مرتين إتفقنا ؟ 
بصتلو بِرفعة حاجب وحطت إيديها في وسطها ولسه هتتكلم 
قطعها وقال بِزعيق : إتفقناا ؟ 
إتعدلت في وقفتها وقالت : إت..إتفقناا 
قرب منها وبا_س خدها وقال بإبتسامة : شاطرة ، يلا يا حبيبتي خشي جوا إستنيني أخلص وأجيلك 
إبتسمت ومسكت ياقة القميص وبا_ستو من شفا_يفو  وقالت بِغمزة : هستناك
إبتسم وفضل باصصلها لحد ما دخلت ودخل بالحاجة المطبخ و رمي الإزاز ومسح مكان العصير اللي إتدلق وصبلها كوباية جديدة ودخل بيها الأوضة لقاها باصه قدامها و بتعيط 
قرب منها وقعد علي السرير وقال : الجر_ح واجعك ؟ 
نادين بِتلقائية قالت : قلبي اللي واجعني 
نوح بصلها بإستغراب وقال : قلبك وجعك من إيه ؟
نادين لحقت نفسها وقالت : أقصد جر_حي واجعني ، شكرا و أسفه ان خر_بت عليك ليلتك ، روحلها و أنا هنام 
قال نوح وهو باصص للكوباية وبيحطها علي الكومود : أحسن حاجة عملتيها 
نادين إستغربت وقالت : أحسن حاجة اللي هي إيه ؟
نوح بتعديل : أسوأ حاجة بس عادي فداكي تتعوض في يوم تاني أيامنا اللي جايه كتير 
قام نوح وقال : إشربي كوباية العصير أهيه ولو إحتاجتي حاجة ناديلي متقوميش مدام بتتعبي 
هزت نادين راسها  ، أول ما قام ويدوب وصل للباب إتوجعت نادين 
رجعلها نوح تاني وقال : مالك فيكي إيه تاني ؟ 
حطت إيديها علي راسها وقالت : دماغي وجعاني أويي وجس"مي كلو سخن ومش حاسه بِتفسي حاسه إن جس"مي مو"لع يا نوح بجد 
قرب منها نوح وحط إيدو علي راسها وقال : يا ينتي إنتي جس"مك دافي أصلاً 
نزلت نادين دمعتين وقالت : لأ بجد جس"مي حاسه ان فيه نا"ر بجد يا نوح مش قادرة 
نوح بِحيرة : طب تقومي تاخدي شاور ساقع كدة جايز تفوقي ؟ 
نادين مسحت دموعها وقالت : تؤتؤ مش قادرة أقف علي رجلي أصلاً 
لاقتو واقف في حيرة قالت : أنا هعمل لِنفسي كمادات وهفوق 
نوح قرب وبيوطي علشان يشيلها قالت : إنت هتعمل إيه ؟ 
نوح بهدوء : هشيلك أدخلك تاخدي شاور 
سكتت نادين ونوح شالها ودخل بيها الحمام اللي في أوضة النوم وقعدها علي طرف البانيو 
ندهت عليه نيرة بِدلع وقالت : يا حبيبي إتأخرت ليه وحشتنيي تعالي علشان عايزاك 
نوح بعد علشان يروح لِنيرة وقال لِنادين : خلصي وإندهي عليا أطلعك برا 
بصِتلو من فوق لِتحت وقالت : شكراً هساعد نفسي 
خبط نوح كف علي كف ووصل لِحد الباب ولسه هيطلع سمع نادين بتتوجع بعياط ، لف لقاها واقعه علي الأرض راح ليها بسرعه وشالها وقال : يا بنتي ما كنتي علي طرف البانيو فوق وقعتي إزاي 
عيطت نادين أكتر وقالت : وقفت علشان أق"لع هدومي وأجهز البانيو علشان أعرف أخد شاور بس دوخت مقدرتش 
قعدها مكانها تاني وجهزلها البانيو وقرب منها وبدأ يخلعلها هدومها وشها إحمر وإتكسفت 
ضحك علي منظرها وقالها : دا علي أساس أول مره ، أومال اللي في بطنك دا إيه جايبو بلوتوث ؟ 
بصتلو بِقرف وقالت : وأخر مره 
قعد نص قاعده قدامها وقال : ليه يا كوكو ؟
نادين بِجمود : مش من حقك تقر"بلي بقا معاك اللي تقر"ب منها وأنا مش مستعده أجيب طفل تاني يشوف أب فا_شل وخا_ين زيك 
وطي راسو وقال : طب أجلي الكلام دلوقتي وخلي كل حاجة بعدين علشان نفسيتك وصحتك
نادين ببرود : وهما فارقين معاك أوي ، إنت ملكش دعوة بحياتي ولا بيا ، أنا بس لولا إن تعبانه كنت أصلاً مخلتكش بس تتكلم معايا مش متقر"بليش وبس !
قام نوح وقف وقال : نأجل كلامنا لِبعدين ويلا علشان متبرديش 
شالها وحطها في البانيو ولما لقاها سقعانه خلي المايه دافيه ووقف هو حط الشاور علي شعرها وبدأ يغسلهولها بِحنيه وغسلها جس"مها و لف علي جس"مها الفوطه وعلي شعرها فوطه وشالها وطلع بيها من الأوضة 
حطها علي السرير وجبلها هدوم ولبسها ونشفلها شعرها وسرحهولها ونيمها علي السرير
لقاها بتقول بِتعب : جس"مي مهديش لسه جس"مي من جوا سخن مش عارفه أعمل إيه 
بصتلو لاقتو حاطت إيديه في وسطو وباصصلها بِحيرة ومش عارف يعمل إيه 
قالتلو : هاتلي كمادات وأنا هعمل لِنفسي
راح جبلها طبق فيه مايه بِتلج وجابلها فوطه وقعد جمبها وجاب الفوطة و حطها علي راسها 
رفعت عينيها وبصتلو وقالت : روح لِلأستاذة علشان متتأخرش عليها وأنا هكمل لِنفسي شكراً
نوح ضحك وقال : نادين متحاوليش تاخدي موقف وبعدين إنتي تعبانه والأستاذة التانيه تستني عادي يعني مش حوار 
مردتش عليه وفضلت ساكته لحد ما نامت ، وهو فضل يعملها كمادات لحد ما نامت..
بص عليها كويس لقاها راحت في النوم إبتسم وقال : بالرغم من إن بقت فيه غيرك بس لسه برائتك فيكي وشكلك الحلو وإنتي نايمة 
با"سها بو"سة رقيقة من خدها وقام راح الأوضة اللي فيها نيرة بس قبل ما يفتح الباب ويدخل  ...
يتبع...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
با*سها بو*سة رقيقة من خدها وقام راح الأوضة اللي فيها نيرة بس قبل ما يفتح الباب ويدخل إفتكر الموبايل بتاعو في الأوضة اللي فيها نادين ، راح الأوضة لقي نادين نايمة بس كإنها بتحاول تفوق ومش عارفه 
كانت عمالة تقول : لأ متأ*ذوش إبني ، محدش يقر*بلي ، حد يلحقني 
قرب منها نوح وقال وهو بيطبطب علي وشها : نادين فوقي يا نادين مفيش حاجة ، إنتي في بيتك فوقي 
قامت نادين مفز*وعة وصر*خت وهي بتقول : إبني لأ..
قامت وقعدت نص قاعدة وبصِت حواليها لقت نفسها في أوضتها محستش بِنفسها ونامت تاني ، راسها مالت علي صد*ر نوح 
حط إيدو علي وشها لقي وشها عرقان جامد ، جاب الفوطة من جمبو وبدأ يمسحلها وشها ، كان عايز يقوم بس مرضاش 
سند راسو علي ضهر السرير ونادين سانده راسها علي صد*رو ونايمه ، فضل علي الوضع دا لحد ما راح في النوم 
▪︎ صباح تاني يوم ▪︎ 
صحيي نوح ونادين علي صوت زعيق نيرة وهي بتقول : إيه داااا ، بقا ديي اللي إستنيني وهجيلكك
فرك نوح في عينو ونادين شالت راسها م علي صد*رو وإتاوبت وهي بصالها بِملل 
كملت نيرة وهي بتزعق بصوت أعلي : المفروض إمبارح ليلتناا إحنا تقوم تسيبني وتيجي تقضيهاا معاهاا 
نادين قامت إتعدلت وزعقت وقالت : إنتي يا بتاعة إنتي صوتك ميعلاش طول ما إنتي جوا البيت دا ولو علي جوزك يا حبيبتي خوديه ومحدش قالو يقعد جمبي طول الليل إمبارح وأنا تعبانه ، لكن إن صوتك يعلي وتتكلمي عليا أو معايا بإسلوب ميعجبنيش هزعلك وهزعلك أويي كمان 
نيرة بِعوجة بوق : ما أنا ليا في البيت دا زيي زيكك بالظبط
نادين بِسخرية : لأ يا ماما دا النيش هنا أغلي منك وهنا أنا ست البيت وإبقي بس فكري تعملي حاجة متعجبنيش وشوفي أنا هعمل إيه ، و أه حاجة كمان ، ملمحكيش في الأوضة دي ولا تتخمدي علي السرير دا ، السرير دا بتاعي وأنا اللي نمت عليه ومينفعش واحدة رخي*صه زيك تنام عليه 
نوح بِزعيق : ناادين 
قامت نادين وقفت وزعقت أكتر وقالت : بلاا نادينن بلاا زفت وإنت متفكرش ولا تحاول تقر*بلي تاني مفهوم وخد الرخي*صه بتاعتك وإطلع برا ، لو عايزني أتعصب وأتنرفز أكتر عادي معنديش مشاكل وأظن إنت عارف ليه 
جز نوح علي سنانُه وقام وقف وقال : تمام ، تمام يا نادين نتكلم بعدين بعد ما تهدي 
نادين ببرود : ولا بعدين ولا قبلين ولا فيه كلام بينا تاني أصلاً
مسكت نيرة إيد نوح وقالت : يكون أحسن وألطف ويكون ليا لوحدي وبتاعي لوحدي 
نادين ردت بسخرية وقالت : ما هو الرخي*ص إيه غير إنو بيدور علي بواقي وحاجات رخي*صة زيوو 
لف نوح ورفع إيدو وكان هيض*رب نادين بس وقف إيدو في الهوا ونادين ثابته وبصالو بِجمود ومتهزتش 
نزل إيدو وطلع من الأوضة بِنرفزة 
قربت نادين من نيرة وقالت : عايزة تاخديه إو*لعو سوا إنما إنك تتكبري عليا أو تفكري تهي*نيني أو تقلي بيا ساعتها هكس*رك وهكس*ر اللي يتشددلك ، نادين يحيي متتكس*رش من حد أبداً حتي لو كان مين 
مسكت نادين نيرة من أطراف هدومها وزقتها برا الأوضة وقالت : برا بقاا علشان الأوضة متتوس*خش بنجا*ستك أكتر من كدة وأه حاجة كمان ، صباحية مباركة يا أنابيل بس إبقي إعملي ضفيرتين وتكوني شبهها بالظبط 
قفلت نادين الباب جامد في وشها وفركت إيديها الإتنين في بعض وقالت : و لسه ، لسه اللي جاي أحلي وأحسن
فضلت نيرة واقفة قدام الباب هتطق من الغيظ 
دخلت في الأوضة اللي فيها نوح لاقتو قاعد وساند إيديه الإتنين علي رجليه وحاطط راسو بين إيديه 
قربت وقالت بٍزعيق : هي الجربو*عة دي بتكلمنيي كدة ليه ؟ 
مردش نوح عليها وفضل علي وضعو زي ما هو
كررت نيرة سؤالها تاني ، نوح مردش عليها برضوا 
قالت نيرة بِغيظ وهي بتزق إيديه : هو أنا مش بكلمك ما ترد عليا ، إيه قلة الذوق ديي 
قام نوح وقف وبصلها شوية وبعدها لط*شها بالقلم جامد
حطت نيرة إيديها علي وشها وقالت : إنت بتضربني يا نوح ؟ ، وعلشان مين علشان الجربو*عة الزب..
قطع كلامها قلم تاني نزل علي وشها 
 بصتلو بِصدمة ومتكلمتش ، قال نوح ببرود : يوم ما مديت إيدي عليها لأول مرة في حياتي كان علشانك ، و أهو دلوقتي مديت إيدي عليكي علشانها وهتبقي هنا زيك زيهاا وكلام إمبارح المفروض ميتنسيش ويتحط في دماغك علشان بقيتي علي ذمتي 
سابها وخرج من الأوضة ودخل الحمام علشان ياخد شاور 
قعدت نيرة علي السرير وقالت بِحقد : وحياة أميي ما هسكت لا ليك ولا ليها ، وأنا هعرفك إزاي تمد إيدك عليا علشانها 
▪︎ في أوضة نادين ▪︎
كانت واقفة قدام المراية بعد ما خلصت لبس وبتلف الطرحه 
دخل نوح الأوضة وهو لافف الفوطة حوالين وسطُه وشعرو بينقط مايه لقاها لابسه وبتلف الطرحه وباين إنها خارجة من البيت 
قرب منها بعد ما قفل الباب وقال : علي فين ؟ 
مردتش عليه نادين وحطت الدبوس في الطرحه ومسكت البيرفيوم ورشت علي معصم إيديها وفركت إيديها في بعض
كرر نوح سؤالو وقال : بقولك علي فين ؟ 
مردتش نادين عليه وطلعت صباع روج وواقفه بتحط منو
قرب نوح أكتر ونتش الروج من إيديها وقال : أنا بكلمك 
نادين ردت ببرود وقالت : وإنت مالك؟ 
نوح بتحذير : أنا سايبك تعملي اللي إنتي عايزاه ومش عايز أضغط عليكي ولا أجي جمبك علشان عارف اللي إنتي فيه لكن هتتعدي حدودك في كل دا صدقيني هتشوفي وش نتفاجئ أنا وإنتي بيه 
نادين بتحدي : وأنا مبتهددش والكلام دا تقولو ليها هي وتمشيه عليها هي إنما أنا ملكش كلمة عليا مهما كان ومهما حصل ، مفهوم !
ضغط علي إيديه جامد وقال وهو بيحاول يهدي نفسو : رايحه فين؟ 
ربعت إيديها وقالت بِعِند : ميخصكش 
ضرب بإيديه جامد علي التسريحة وقال بِزعيق : بقولك رايحه فين 
إتنفضت نادين وقالت : رايحه للدكتور 
نوح بِهدوء : دكتور إيه ؟ 
نادين بِضيق : هوفف دكتورة النسا اللي متابعه معاها علشان أشوف أخبار البيبي وأتطمن علي صحتي 
بص علي صابع الروج اللي في إيديه وقال : و إنتي من إمتي بتحطي حاجة في وشك وإنتي نازلة حتي لو كان روج ؟
نادين ببرود : إعتبرو من النهاردة 
مسح نوح اللي علي شفايفها بِصباعو وقال : متحطيش زفت وإنتي نازلة ، وإترزعي هلبس وأجي معاكي 
زعقت نادين وزقتو وقالت : كدة كفاية ومش عايزاك معايا أنا هروح لوحدي أو مع ماما 
مسكها نوح من إيديها جامد وقال وهو بيجز علي سنانُه : كفاية عِند وإترزعي ألبس وأنزل معاكي وخلي الأيام اللي جايه تعدي علي خير علشان منزعلش من بعض ونخسر بعض أكتر من كدة 
زقت إيديه وقالت وهي بتدعك إيديها مكان ما كان ماسكها : إحنا خلاص خسرنا بعض ومفيش حاجة تقدر ترجعنا لِبعض من تاني وإنت شقيت طريقك بعيد عني ومشيت في طريق تاني يبقا خليك فيه ومتفكرش ترجعلي من تاني ولا ترجع لِطريقي وقولتلك وجودي معاك في البيت هو بسبب إبني 
عيونها دمعت وقالت بِنبرة فيها كس*رة : مش عايزاه ييجي علي الدنيا ويحس اللي حسيتو لما كبرت وملاقتش حد أقولو يا بابا 
دموعها نزلت وقالت : ويوم ما لاقيت اللي عوضني عن بابا وعن كل حاجة شوفتها وحشه في حياتي بيجي في الأخر ويخذلني 
مسحت دموعها بِعفوية وقالت : بس عارف! ، أنا بكرهك وبقيت بكره اليوم اللي عرفتك فيه وكرهت اللقب اللي طلعتو عليك ، وكانت غلطة عمري لما قولتلك يا بابا في يوم ولا حتي عرفتك إنت إيه بالنسبالي ، اليوم اللي إتجوزتك فيه كان أسود يوم في حياتي ، وحقيقي لو يرجع بيا الزمن أتمني متقابلش معاك ولا عايزة أشوفك في حياتي أصلاً ، مش مسامحاك ولا عمري هسامحك علي كس*رة قلبي ، بس أنا مش هقعد أبكي عليك أنا بقيت أتقرف حتي أبص في وشك وأتمني البيبي لما ييجي أياً كان نوعو إيه ميكونش شبهك ولا واخد منك حاجة ، بكرهك يا نوح بكرهك 
بصتلو بِقرف ودموعها نزلت من تاني وسحبت شنطتها وفونها وفتحت باب الأوضة وطلعت ، مع صوت قفل باب الشقة غمض نوح عينيه ودموعو نزلت 
قعد علي السرير وقال : لازم اللي بدأتو أكملو حتي لو كان التمن حياتي 
مسح دموعو وقام غير هدومو وطلع دخل أوضة نيرة 
نيرة أول ما لاقتو داخل إدتو ضهرها وعملت نفسها بتعيط 
أخد نوح نفس عميق وقرب منها وقعد وراها وحط إيدو علي كتفها وقال : حبيبتي 
وسعت إيدو من علي كتفها ومردتش عليه
با*س كتفها بو*سة رقيقة وقال : حقك عليا يا حبيبي أنا كنت مخنوق ومتضايق وإنتي زودتي دا 
مسكها من كتفها ولفها ليه وقال بإبتسامة طلعت بالعافية : لما تلاقيني متضايق أو مخنوق أو متعصب حاولي تتجنبيني لإن معرفش ساعتها أنا بعمل إيه أو هتصرف إزاي إتفقنا ؟ 
مردتش عليه وبصتلو بِزعل ، با*س خدها مكان القلم وقال : أسف 
إبتسمت ، قالها : إتفقنا ؟ 
هزت راسها وقالت بإبتسامة : إتفقنا 
دخلت جوا حض*نو وقالت : بحبك أويي يا نوح 
مسكت في حض*نو أكتر وقالت بِتملك بان في نبرة صوتها : إنت ليا أنا وبس ، إنت بتاعي لوحدي ، أنا بحبك خليك ليا دايماً محدش ياخدك مني 
طبطب علي ضهرها وقال : أنا معاكي ومش هسيبك 
فون نيرة رن فاجأة وكان متسجل بِ Z .. 
مسكت الفون بتوتر وكنسلت 
بصلها نوح وقال بِشك : مين Z ؟ 
قالت نيرة بِتوتر : 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بصلها نوح وقال بِشك : مين Z ؟ 
قالت نيرة بِتوتر : دي..ديي..دي زينة صحبتي 
نوح وهو مازال شاكك قال : وليه مسجلاها Z ما تسجليها إسمها كامل ؟ 
نيرة بِتوتر : ع..علشان هي جابت رقم جديد غير اللي معاها فَ التاني مسجلاه زينة عادي ودا مسجلاها أول حرف من إسمها بس 
نوح بإبتسامة باردة : وكنسلتي ليه ؟ 
نيرة حاولت تكون طبيعيه وقالت : علشان قاعده مع جوزي حبيبي ومش عايزة أي حاجة تزعجنا 
قبل ما نوح يرد عليها فونها هيرن تاني بِنفس الرقم 
هتبص لِنوح وتسكت ، نوح شاور بِراسو علي الفون وقال : رديي 
مسكت نيرة الفون وإيديها بتترعش وفتحت وحطت الفون علي ودنها ووطت الصوت وقالت : إيه يا زينة أنا قاعدة مع نوح جوزي دلوقتي هكلمك في وقت تاني ، باي 
مستنش رد من الطرف التاني وقفلت وحطت الفون جمبها وبصتلو 
إبتسم نوح وقال : مال وشك مخط_وف كدة ليه يا بنتي ؟
رجعت شعرها ورا وقالت : مش عارفة حاسه نفسي تعبانه شوية 
هز نوح راسُه وقال : أنا هطلع أقعد قدام الشاشة شوية 
قام وسابها وطلع قعد في الصاله قدام الشاشة 
▪︎ في العيادة ▪︎
إتعدلت نادين وعدلت هدومها وقالت : طمنيني يا دكتور إيه النظام ؟ 
الدكتورة قعدت ولبست النضارة وقالت : هكتبلك علي شوية فيتامينات لإن حضرتك مش مهتميه بأكلك كويس ولا بصحتك ودا مينفعش ، إنتي لسه في تالت شهر ليكي ! ، الطفل ثبت في بطنك خلاص بس هنحتاج ناكل وناخد علاج كويس 
قعدت نادين علي الكرسي وقالت : طب هو هيبان إمتي ولا هعرف هو نوعو إيه إمتي ؟ 
قطعت الروشته وقالت : في الشهر الخامس يعني كمان شهرين كدة 
طبقت الورقة وإدتهالها وإبتسمت وقالت : إهتمي بأكلك يا نادين علشان البيبي 
إبتسمت نادين وقالت : حاضر 
قامت وقفت وقالت : هو المعاد الجاي إمتي ؟ 
خلعت النضارة وقالت : كمان إسبوعين كدة بس إهتمي بالأكل يا نادين مش هقولهالك تاني 
ضحكت نادين ضحكة بسيطة وسلمت عليها وقالت : تمام حاضر ، يلا باي 
طلعت نادين من العيادة وهي حاسه إن ملهاش نفس تروح 
حطت إيديها علي بطنها وقالت بِصوت واطي : كلو لإجلك والله 
نزلت من العيادة وأخدت تاكسي وراحت قعدت علي الكورنيش وبصِت للنيل وفضلت تعيط ، لاقت إيد إتحطت علي كتفها 
رفعت وشها لقِت ست عجوزة شكلها متبهدل وباين عليها شحا"ته بس إبتسامتها لِنادين خلت نادين إبتسمت ليها 
طبطبت علي كتف نادين وقالت : متعيطيش يا بنتي ، لعلُه خير ، إنتي متعلميش ربنا شايلك إيه ، خليكي عارفه إن كل اللي بيحصل في حياتك دا خير و إختبار من ربنا علي قوة صبرك وإيمانك ، صلي وإدعي وربنا هيراضيكي قريب ربنا مش بيخذل حد لجألو ومتعشم فيه ، خلي عندك يقين بالله يا بنتي وكل حاجة خير 
مسحت نادين دموعها وقالت : ونعم بالله 
فتحت شنطتها وطلعت فلوس وإدتهالها في إيديها وقالتلها : شكراً علي الكلمتين دول بجد طمنتيني 
أخدت الست الفلوس وقالت بِإبتسامة : ربنا يطمنك قريب ويطمن قلبك ، وإفتكري كلمتي ، لعلُه خير يا حبيبتي 
هزت نادين راسها وإبتسمتلها ، مشيت الست وحسِت نادين بِراحة وقالت : لعلُه خير 
قامت نادين من مكانها وركبت تاكسي ووقفتو عند صيدليه دخلت جابت العلاج وطلعت ركبت التاكسي تاني وروحت بيتها .
أول ما فتحت الباب لقِت نوح قاعد قدام الشاشه وبيتفرج علي فيلم أكشن ، قفلت الباب ودخلت الأوضة وقفلت علي نفسها الباب ..
إتفرج نوح علي أخر حته في الفيلم وأول ما خلص قام وراح ناحية أوضة نادين وفتح الباب فاجأة..
كانت نادين واقفة بِقم_يص قصير وفاردة شعرها علشان تسرحو ، أول ما نوح فتح الباب إتخضت وزعقت فيه وقالت : مش تتنيل تخبط 
بصلها نوح من فوق لِتحت وغمز وقال : وهو أنا داخل علي حد غريب دا إنتي مراتي يعني 
مردتش عليه وسرحت شعرها ولمتو بِتوكة ، وفتحت الدولاب طلعت الروب بتاع القم_يص ولبستو 
قرب نوح منها وقال : عملتي إيه عند الدكتور ؟
مردتش عليه وكانت متجهه ناحية السرير ، مسك إيديها ولفها ليه وقال : أنا بكلمك وردي علياا هنا 
شدت إيديها من إيدو وقالت : هو إنت مبتفهمش ؟ ، قولت مش عايزة أتكلم معاك هو بالعافيه 
إتكلم نوح بِعصبية خفيفة وقال : عايز أتطمن علي صحة البيبي وبعدها إبقي إتخاصمي براحتك 
ربعت إيديها وقالت : ميخصكش وروح هات غيرو من السنيورة بتاعتك 
نوح بِصوت عالي سيكا : هو إيه اللي ميخصنيش ؟ ، إنتي عبيطه دا إبني ! 
زعقت نادين وقالت : إبني أنا لوحدي ، إنت قادر إنك تجيب غيرو من أي حد تاني ، إنما دا اللي هيكون ليا في الدنيا دي كلها وياريت بقا تتجاهلني وملكش دعوة لا بيا ولا باللي فبطني 
زعق نوح وقال بِتحذير : إتلمي ولمي الدور يا نادين علشان أنا علي أخريي وقوليلي الدكتورة إتنيلت قالتلك إيه 
ردت عليه نادين ببرود وقالت : و أنا قولتلك ميخصكش قالت إيه ولا أنا عملت إيه 
مسكها من دراعاتها جامد وقال وهو خلاص جاب أخره : بطلي عند وطمنينيييي وكفايه لحد كدة 
إتو"جعت من مسكة إيديه وقالت : سيبنيي وإبعد عنيي بقا 
سابها وقال : قالتلك إيه يا ست خرا 
بصتلو بِضيق وقالت : طمنتني وقالتلي إنو كويس وإدتني علاج فيتامينات وأهتم بالأكل شوية 
نوح بِهدوء : وهتعرفي نوع الجنين إمتي 
نادين وهي لسه مكشره ومتضايقه بسببو : في الشهر الخامس ، بعد شهرين 
نوح بِعوجة بوق : الدنيا خربت لما قولتيلي يعني ؟ 
نادين ببساطة : مش عايزاك تعرف عني حاجة ! ، لا عني ولا علي اللي في بطني وياريت ملكش دعوة بياا 
قرب نوح منها أكتر وقال بِنرفزة : اللي في بطنك زي ماهو إبنك أو بنتكك كمان أنا أبو اللي في بطنك 
نادين برطمت وقالت : كانت وقعه منيلة بِستين نيلة يوم ما إتجوزتك وحملت منك والله 
سمعها نوح وضحك وقال : نصيب بقا نعمل إيه 
بصتلو بقرف وقالت : نصيب إسود والله 
خبطها علي خدها بِهدوء وقال : طب إترزعي يا حبيبتي لحد ما أروح أجبلك أكل تطفحيه علشان العلاج 
زقتو من قدامها وقالت وهي رايحه ناحية الباب : مش عايزة من أشكالك حاجة وهعمل لِنفسي 
فتحت نادين الباب وفاجأة ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتحت نادين الباب وفاجأة نيرة وقعت جوا الأوضة 
رفعت نادين حواجبها وإتصدمت ، بص نوح عليها وكتم ضحكو بالعافية وبصلها بإستغراب 
قامت نيرة من علي الأرض وعدلت شعرها وهدومها ووقفت بصتلهم وساكته .
ربعت نادين إيديها وقالت : إنتي كنتي واقفه بتتصنتي علينا صح ؟
فركت نيرة في إيديها ومردتش و إتلجمت 
إبتسمت نادين وقالت : أوكيه ، إستعني علي الشقي بالله 
بصلها نوح بإستغراب وقبل ما يستوعب كانت نادين شدت نيرة من شعرها ولطش_تها بالقلم و وقعت_ها علي الأرض وقعدت عليها وفضلت تلطش_ها بالإقلام وهي بتقول : بقا بتقفي تسمعي إحنا بنقول إيه يا ع'رة الع'رر يا زبا*لة الزبا*لين ، هكون بقولو إيه يعني يا روح*امك هات بو*سه ونبي يا حوكش من بو*قكك ما انا سايباهولكك يختي أشبعي بيه دا*هيه تاخدك إنتي وهو 
قربت من رقبتها جمب ودنها وعضتها جامد خلت نيرة صو*تت بِصوت عالي 
بعدت راسها عن نيرة وبإيديها الإتنين وقامت مطر*قعاهم علي ودان نيرة وقالت : يلا علشان تبقي تسمعي بيهم تاني
خلت نيرة عيطت من كتر الو*جع وعماله تقول : إلحقني يا نوح 
كل ما نيرة تقول كدة كل ما نادين تزود ونوح واقف مش قادر يبطل ضحك ومش عارف يعمل إيه 
ختمت نادين بِضر*بها لِنيرة إدتها بالبو*كس في وشها جمب عينيها وقالت : يلا ميكب طبيعي أهو
وفضلت تلطش*ها بالإقلام وهي عماله تبرطم ليها بِكلام كتير أوي ومن ضمنهم بتش*تمتها .
شالها نوح من علي نيرة بالعافية وقال : خلااص كفاية البت إتقط*مت تحتيكي كفاية 
فضلت تشوح بإيديها ورجليها في الهوا وهي بتزعق وبتقول : نزلنيي ، نزلنيي سيبني أكمل عليهاا 
إتحكم في مسكتو أكتر وقال لِنيرة : قومي بسرعة من هنا لو سيبتها مش عارف هي ممكن تعمل إيه تاني 
قامت نيرة من علي الأرض بالعافيه وهي بتعيط ومش قادرة تمشي من كتر الو*جع وراحت علي الأوضة التانيه وقفلت الباب عليها 
نزل نوح نادين علي الأرض وبصلها وفضل يضحك 
في الأول كانت مكشرة في وشو وبصالو بِعصبية بس ضحكت علي الضحك بتاعو وقالت : بتضحك علي إيه ؟ 
ضحك أكتر وقال : منظر نيرة وهي علي الأرض وإنتي فوقيها بتضر*بيها فصلني ضحك 
عدلت شعرها لِورا وقالت : مبحبش شغل الصو*رم دا وتقف تتصنت عليناا علي إيه يعني 
هدي نوح من الضحك وقال : بس حرام عليكي إنتي ولية قادرة ضر*بتيها كتير أوي 
بصِتلو بِعصبية وقالت : برا 
بصلها بِرفعة حاجب وقال : نعم ؟ 
زعقت نادين فيه أكتر وقالت : بقول برااا 
سحب نفسو نوح وقال : خلاص كنت بتأكد من الكلمة أنا مش ناقص بو*كس زي اللي اديتهولها كدة 
طلع وقفل الباب وراه و سندت نادين علي الباب وإبتسمت براحة وقالت : هيحح إحساس حلو كدة وأنا بضر*بها كدة إحساس حلو أويي ، يارب تعصبني تاني ولا تعملي حاجة علشان أضر*بها 
فركت إيديها في بعض وقالت : مش هستسلم ولا هسيبهم يكس*روني 
وقفت قدام المراية وبصت لِنفسها بِرضا وطلعت من الأوضة بِثقة ودخلت المطبخ علشان تعمل أكل لِنفسها 
قاعد نوح جمب نيرة وهي مغطيه وشها بين رجليها وعماله تعيط وهو ماسك نفسو من الضحك بالعافيه وعمال يطبطب عليها وبيقول : معلش يا حبيبتي حقك عليا 
عدلت نفسها وقالت وهي بتزعق : حقك عليا إيه إنت سايبها تضر*بني وعماله أقولك إلحقني يا نوح وإنت واقف بتضحك علياا 
ضحك نوح وقال : ما أعملك إيه يعني حذرتك قبل كدة وقالتلك إبعدي عنها وملكيش دعوة بيها وأنا قايلك برضوا ، تقومي جايه رامية ودنك علي باب أوضتها وتسمعي إحنا بنقول إيه 
ردت نيرة عليه بِعصبية وقالت : دا بدل ما تجبلي حقي منهاا ، مليش دعوة أنا عايزة حقي يا نوح روح إضر*بها زي ما ضربتني 
سند نوح ضهره علي ضهر السرير وقال : مينفعش 
نيرة ببرود : خلاص هضربها أنا 
إتعدل نوح وقرب من نيرة وقال بِتحذير : لو فكرتي تقربلها مش هرحمك وبعدين إنتي المفروض تتهدي لإنك مفكيش مكان تتضر*بي فيه 
فضل يضحك قامت إتعصبت أكتر وقالت : ما إنت تضربهااا مش تيجيي تكمل عليا زي ما بتقول 
رجع نوح سند علي ضهر السرير تاني وقال : مينفعش قولتلك 
نيرة بِعوجة بوق : ودا ليه إن شاء الله ؟ ، علشان السنيورة حامل يعني!
بصلها نوح بعد ما كان باصص علي السقف وقال : وإنتي عرفتي منين ؟ 
عدلت نيرو شعرها لِورا وقالت : ما أنا سمعتكم وإنتو بتتكلمو 
نوح بِرفعة حاجب : أه يعني إنتي كنتي بتتصنتي علينا بجد ؟ ، طب وبتتصنتي ليه يعني ؟ 
بِصتلو بِرفعة حاجب وقالت : غيرت عليك بصراحة خوفت تخط*فك مني 
نوح بصلها بِنظرة فهمتها وقال : إحنا هنصيع علي بعض ؟ ، هو مين فيكو اللي خاط*فني من التاني هاا ، إقفلي يا نيرة علي السيررة وخلينا حلوين مع بعض ، وتجنبي مشاكل نادين وتجنبيها ومتتشاكليش معاها ولا تنكشيها علشان المرة الجايه صدقيني هسيبها تعمل اللي نفسها فيه إتفقنا ؟ 
مردتش عليه وفضلت بصالُو بِعصبية وساكته 
خبط علي خدها بِخفة وقال : يبقا إتفقنا ، أنا هقوم أخد شاور علشان نازل مشوار  
قام وقف وطلع راح ناحية الباب وقبل ما يطلع لف ليها وقال : أه وعلبة الإسعافات في الحمام إبقي روحي هاتيها وظبطي خلقتك دي علشان شكلك مش لطيف 
صو*تت من الغيظ وهو فضل يضحك وطلع من الأوضة 
راح نوح الأوضة اللي فيها نادين لقاها قاعدة بتاكل 
قرب أخد بطاطسايه وقال : اللي ياكل لوحدوو يزور ها 
بصتلو بِقرف ومردتش عليه ، فتح الدولاب وأخد لبس ليه ودخل الحمام 
قامت نادين خبطت وقالت : إنت ياعم 
فتح الباب وهو لابس البنطلون بس وقال : خير ؟ 
ربعت نادين إيديها وقالت : ما تروح تنضف في الحمام التاني إشمعنا دا ؟ 
بصلها ببرود وقال : إنتي بتخبطي علشان كدة يعني ؟ 
ردت عليه ببرود وقالت : أيوا أومال هيكون ليه يعني 
فصل باصصلها شوية وبعدها قفل في وشها الباب 
إتعصبت نادين وقالت : يحر*ق معرفتك دا إنت انسان لط*خ 
رد عليها نوح من الحمام وقال : حبييييبييييي 
قعدت كملت أكلها وطلعت ودتو المطبخ وهي داخله الأوضة تاني سمعت نيرة بتتكلم بصوت واطي أوي في الفون حاولت تسمع هي بتقول إيه مسمعتش ، مهتمتش ودخلت الأوضة تاني وأخدت علاجها وقعدت مسكت الفون 
طلع نوح من الحمام وهو لابس تيشيرت وبنطلون جينز ، سرح شعرو وظبطو وقال لِنادين : أنا نازل 
نادين مردتش عليه وفضلت ماسكه الفون مركزة فيه 
قرب نوح منها وقعد قدامها ونتش الفون من إيديها وقال : بقولك نازل 
بصتلو بِقرف وقالت : ما في دا*هيه! ، أنا مالي أصلاً روح قولها هيي يا عم أنا مالي 
إداها الفون في إيديها وقال : قُريب أوي هتعرفي إن أنا علي حق
بصتلو بإستغراب ومردتش عليه ، قرب وبا*س خدها بِعمق وقال : باي باي 
قام من مكانو وراح عند التسريحة و رش بيرفيوم وبصلها في المراية لقاها بصالو وساكته و وشها مش عليه أي ريأكشن ، إبتسملها في المراية ولف ليها وبعت بو*سة في الهوا وشاورلها بإيديه وطلع من الأوضة 
غمضت نادين عينيها ودموعها نزلت وقالت : الله يسامحك يا نوح 
مسحت دموعها وطلعت من الأوضة وقعدت قدام الشاشة بتتفرج علي أفلام 
▪︎ في مكان ما ▪︎
واقف نوح مع واحد وقال : طمني إيه الأخبار ؟ 
الشخص : بنحاول نوصل وكل ما نحدد المكان الفون يتقفل ومنعرفش نوصل لِحاجة 
نوح بِهدوء : عرفت مين ورا الموضوع ؟ 
بصلو الشخص نظرة مُعينه مع إبتسامة ، رد نوح وقال : كنت متأكد يعني اللي كنت شاكك فيه طلع صح وحصل ؟
هز الشخص راسو بإبتسامة وقال : Єxαcτℓy 
بص نوح قدامو قدامو بتِضييق عين وقال : هاانت ، خلاص قربنا وكل حاجة هتتحل 
بص للشخص من تااني وقال : إعمل اللي قولتلك عليه بقا وهنحاول جايز ننجح 
الشخص إبتسم وقال : إعتبرو حصل 
قام نوح وقف وقال : تمام علي بليل هبعتلك الرقم وعليك إنت باقي الشغل بقا 
إبتسم الشخص وقام وقف وقال : وأنا في إنتظارك 
سلم نوح عليه ولبس النضاره ومشي 
▪︎ في بيت نوح ▪︎
طلعت نيرة من الأوضة وقالت : وإنتي فاكره إنك كدة عل*متي عليا يعني ؟ ، فاكراني مش هعرف أخد حقي !!
مردتش نادين عليها وضحكت بِصوت عالي علي موقف جه في الفيلم وكانت بتضحك بإستفزاز إتعصبت نيرة وجريت عليها وكانت هتضر*بها قامت نادين وقفت ومسكت إيديها وقالت : إيدك يوم ما تفكري تمديها عليا هكس*رهالك يا سُكر 
زقت نادين إيد نيرة بعيد وبصتلها بِقرف 
قربت نيرة علشان تضر*بها قامت نادين مدياها بالرجل وقعتها وقعدت عليها وقالت : هو إنتي مبتزهقيش ؟ ، عايزة تضر*بي تاني مش كدة ، وأنا مش هحرمك 
ضر*بتها نادين بالقلم ولسه هتكمل عليها قامت نيرة ضر*بتهاا في بطنها 
بعدت نادين عن نيرة ورقعت بالص*وت وهي نايمة علي جمبها وماسكه بطنها 
قامت نيرة إتعدلت وقالت : إنتي كدة مشوفتيش حاجة ولسة فيه أكتر من كدة كمان 
ضرب*تها في ضهرها بِرجليها وتف*ت عليها وسابتها ودخلت الأوضة 
قعدت نادين تصو*ت من وج*ع بطنها و ....
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قعدت نادين تص_وت من وج"ع بطنها و هي بتقول : يارب مش عايزة أخسرو يارب 
فتح نوح باب البيت لقي نادين بتتو"جع بصوت عالي 
قرب منها بف"زع وقال : في إيه ؟ مالك 
بصتلو ومسكت إيدو وقالت بِترجي : هم"وت بطني مش قادرة 
شالها وقام وقف وطلع بيها من البيت وراح بيها المستشفي 
دخل بيها المستشفي وقال : عايز دكتور نسا بسرعة 
أخدوها منو علي ترولي ودخلو بيها أوضة الطوارئ 
دخل الدكتور وكشف عليها وبص لِنوح وقال : إطلع برا من فضلك 
طلع نوح برا وفضل واقف رايح جاي وقال : مش هر"حم حد لو اللي في بطنها جراله حاجة 
بعد شوية طلع الدكتور وقالو : قولت أكتر من مره إبعدوها عن أي حاجة تزعلها تجيلي بيها يا أستاذ نوح مضر"وبة في بطنها ؟ ، إنتو مستهترين بيها ليه دا اللي في بطنها دا رزق من عند ربنا ، أنا بالمنظر دا ممكن أبلغ الشرطة لإن دي مش أول مره تجيلي كدة وحالتها بتكون أصعب من الأول 
نوح بِحزن : صدقني أنا مبكونش في البيت وهي فترة صعبة وإن شاء الله هتعدي بس هي كويسه صح ؟ ، اللي في بطنها كويس ؟
نفخ الدكتور بِضيق وقال : الحمدلله إن الضر"به مكانتش قوية ولو مش هتقدر تحافظ عليها قول وإحنا هنتصرف لكن حرام بجد اللي بيحصلها دا 
سند نوح جس"مو علي الحيطه وحط وشو بين إيديه وسكت ، مشي الدكتور من قدامو وهو بيقول : لا حول ولا قوة إلا بالله 
دخل نوح الأوضة لقاها بتعيط ، قرب وقعد قصادها وقال : حصل إيه ؟
رفعت راسها وبصتلو وقالت : أقسم بديني بحق الضر"بة اللي هي ضرب"تهالي في بطني أنا مش هسكتلها وصدقني لو كان إبني جرالو حاجة وربي ما كان هيكفيني إن أفص"ل راسها عن جس"مها هي واللي يتشددلها 
قام نوح وبا"س راسها وقال : حقك عليا ، تلاشيها أو لو فكرت تعملك حاجة خدي حقك أو تعالي قوليلي وأنا هاخدلك حقك لكن متخلهاش تقر"ب منك تاني 
حط إيدو علي بطنها وقال : أنا أعصابي سابت ومكونتش قادر لما لاقيتك بالمنظر دا وتخيلت إن اللي في بطنك دا جرالو حاجة 
زقت إيدو عن بطنها وقالت : إياك تقربلو تاني وأنا بعد كدة مش هعمل إعتبار لِحد 
قامت وقفت علشان تمشي مقدرتش تقف علي رجليها قعدت مكانها تاني وعيطت 
قام وقف ومسحلها دموعها وشالها وقال : هنروح وإتفرجي علي حقك وهو بيتجاب 
فتح نوح باب البيت ودخل بيها ودخلها الأوضة ونيمها علي السرير 
طلع من الأوضة ودخل الأوضة اللي فيها نيرة لقاها قافلة الباب علي نفسها ، غضبو كان عاميه لِدرجة إنو كس"ر الباب 
أول ما دخل هي صو"تت من الخضه وقالت : حد يدخل علي حد كدة 
قرب منها ولط"شها بالقلم من قوتو وقعت علي الأرض 
قامت وقفت وقالت : إنت بتض"ربني ليه ؟ 
نوح بِزعيق شديد وهو ماسكها من شعرها : عايزة تسقط"يهاا يا بنت ال****
نزلت نيرة دمعتين وقالت : هي اللي دخلت عليا الأوضة وضرب"تني وفضلت تض"رب فيا وأنا مكانش قصدي أنا علشان ألحق نفسي من تحت إيديها يا نوح 
قربها منو وقال : أقسم بديني لو اللي في بطنها جرالو حاجة هدف"نك حيه ، اللي في بطنها دا إبني 
نيرة بصالو وساكته ، شدها من شعرها أكتر ورماها علي الأرض بِقوة وقال : إنتي فاهمه 
هزت راسها بسرعة وقالت : حاضر حاضر 
سابها وخرج من الأوضة و قعد في الصالة وحط راسو بين إيديه ومبقاش عارف يعمل إيه ، فضل ياخد نفسو بسِرعة من شدة العصبية اللي كان فيها لِحد ما هدي تماماً
▪︎ بعد مرور إسبوعين ▪︎
لفت نادين الطرحه وأخدت شنطتها وفونها وطلعت من الأوضة ، كان نوح وقتها في شغلُه ، بصِت في شنطتها علشان متكونش ناسية حاجة ، إتأكدت وقفلت شنطتها وفتحت باب الشقة ونزلت 
وقفت تاكسي وركبت 
▪︎ بعد نص ساعة ▪︎
دخلت نادين للدكتورة وقالت : السلام عليكُم 
رفعت الدكتور راسها وقالت بإبتسامة وهي بتشاور علي الكُرسي : وعليكُم السلام ، إتفضلي إرتاحي
قعدت نادين وقالت : تسلميلي 
شبكت الدكتورة إيديها في بعضها وقالت : أخبار صحتك إيه النهاردة ؟
إبتسمت نادين وهزت راسها وقالت : الحمدلله كويسه 
الدكتورة بإبتسامة : نتطمن علي صحة البيبي كمان ؟ 
هزت نادين راسها وهي مبتسمة ، قامت وقفت وطلعت علي السرير وشالت هدومها من علي بطنها 
قربت الدكتورة وحطت مادة لزجة علي بطنها وبدأت تمشي جهاز عليها 
رفعت نادين عينيها علي الشاشة وبتشوف 
إبتسمت الدكتورة وقالت : البيبي كويس جداً كمان ، واضح إنك بتهتمي بأكلك وعلاجك اليومين دول 
إبتسمت نادين وقالت : أيوا دي الحاجة الوحيدة اللي هطلع بيها من الدنيا  
جابت مناديل ومسحتلها بطنها ونادين قامت وعدلت هدومها 
قعدت الدكتورة علي الكرسي ولبست النضاره وقالت : خليكي مستمرة علي العلاج والإهتمام بالأكل زي ما إنتي ، إتفقنا ؟ 
هزت راسها وقالت : إتفقنا ، طب الميعاد الجاي إمتي ؟ 
الدكتورة : بعد إسبوعين كدة برضوا ، هتيجي وهنتطمن علي صحتك وصحة البيبي 
قامت نادين وقفت وقالت : تمام ، شكراً يا دكتورة ، عن إذنك 
إبتسمت الدكتورة وقالت : إذنك معاكي يا حبيبتي 
خرجت نادين من العيادة ونزلت رنت علي مامتها وقالت : فينك يا ماما 
مامت نادين : إيه يا حبيبتي أنا في البيت 
شاورت نادين لِتاكسي وقالت : طيب أنا جيالك 
ركبت نادين التاكسي وقالت : فيصل من فضلك 
إتحرك التاكسي ومشي بيها ، بس..كان فيه حد مراقبها من علي بُعد بعد ما نزلت من العيادة وركبت التاكسي ومشيت ..
فوق في العيادة كانت الدكتورة قاعدة ماسكه الفون 
رفعت راسها لما الباب إتفتح لقِت واحد قعد علي الكُرسي وإبتسم وقال : مساء الخير .
بصتلو الدكتورة بإستغراب وقالت : مساء النور مين حضرتك ؟
طلع الشخص شيك وحطو قدامها وقال : إكتبي الرقم اللي تحبيه
رفعت الدكتورة حاجبها وقالت : والمقابل ؟
إبتسم الشخص إبتسامة صفرا وقال : تنفذي اللي هطلبو منك 
▪︎ في بيت مامة نادين ▪︎
قعدت نادين وقالت : وبس ياستي طلعت من عندها وجتلك علي هنا 
مامة نادين بِقلق : وهتعملي إيه في البل"وة اللي عندك في البيت دي 
نادين بإبتسامة : متقلقيش دي عايزالها تخطيط ، بس اللي مش فاهماه معاملة نوح معايا وإزاي بيحبها وخا"ني علشانها 
مامة نادين بِتفكير : باين إنو فيه سبب ، فيه حلقة ناقصه في الموضوع 
دموع نادين نزلت وقالت : أياً كانت إيه الحلقة اللي ناقصة ميخلهوش يتجوز عليا أو يخو"ني كدة يا ماما 
طبطبت مامتها عليها وقالت : هانت يا حبيبتي والله هانت وكل حاجة هتبان علي حقيقتها 
مسحت نادين دموعها وقالت : أنا محتاجة أبات عندك النهاردة ممكن 
فتحت مامة نادين دراعاتها ليها وقالت : يا حبيبتي إنتي تنوريني في أي يوم وسريرك وأوضتك لسه زي ما هي 
إترمت في حض"ن مامتها وقالت : هرتاح الليلة دي وبعدها بكرة هروح 
▪︎ بعد ثلاث ساعات ▪︎
دخلت نيرة البيت وهي بتاخد نفسها 
فونها رن ، فتحت وقالت : قولتلك مليون مرة مترنش غير لما أرن أنا عليك ، إنت مبتفهمش ؟ 
الشخص : فيه حاجات مش بعرف أتصرف فيها وببقا عايز أسالك عليها و إنتي مبترنيش
نيرة رجعت شعرها لِورا وقالت : خلي بالك كويس أوي اليومين دول علشان بدأت أحس بِقلق وإحذر إنت بتعمل إيه كويس ، لحد ما نشوف أخرتها وأخلص اللي بدأتو 
جالها صوت نوح من وراها وهو بيقول : بتكلمي مين ؟ 
لفت نيرة بِخضة و ...
يتبع..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جالها صوت نوح من وراها وهو بيقول : بتكلمي مين ؟ 
لفت نيرة بِخضة و قالت : إنت هنا من إمتي ؟ 
قرب نوح منها بِخطوات ثابته وقال : أنا هنا من قبلك بِنص ساعة ياللي نزلتي من غير علمي 
إتوترت نيرة وقالت : أ..أصل زهقت من قاعدة البيت قولت أنزل أعمل شوبينج كدة 
بص نوح علي إيديها الإتنين وقال : بس غريبة يعني مفيش ولا شنطة في إيدك تقول إنك كنتي بتعملي شوبينج 
بصِت علي إيديها وبلعت ريقها وقالت : ما أصل ملاقتش حاجة عدله في الأخر فَ قولت خلاص هنزل يوم تاني بقا وبعدين أنا رنيت عليك كذا مرة فونك كان مقفول 
نوح وهو مكمل معاها الكلام : أمممم بس فوني مكانش مقفول أصلاً وكان مفتوح طول الوقت 
نيرة رفعت أكتافها وقالت : مش عارفة ممكن تكون شبكة 
حط إيدو في جيبو وقال : برضوا مقولتليش كنتي بتكلمي مين في الفون وليه قفلتي أول ما شوفتيني 
وش نيرة جاب عرق وقال : م..مقفلتش هو الشبكه وحشه زي ما قولتلك كدة و..وكمان يعني كنت بكلم ريهام علشان...علشان خاطر نشوف هننزل في أنهي يوم تاني وبس كدة 
نوح بصلها وقال بإبتسامة باردة : تمام يا حبيبتي متنزليش من غير ما تعرفيني تاني 
قرب منها وحط إيدو علي خدها وقال : أصل أنا بقلق عليكي أوي ، إنتي متعرفيش أنا كنت قلقان عليكي قد إيه 
إبتسمت نيرة وقالت : بجدد ، يا حبيبي أنا أهو موجودة وسليمة 
إتعلقت في حض"نو وقالت : وحشتني أوي بجد 
ضم"ها ليه وقال : وإنتي كمان 
بعدت عنو و بتقرب علشان تبو"سو ، بعد هو ورا وقال : أوف 
بصتلو بإستغراب وقالت : فيه إيه ؟ 
حط إيدو علي جبينو وقال : مكالمة شغل نسيتها خالص بجد علشان فيه أوراق المفروض تتسلم بكرة 
طلع فونو من جيبو وقال وهو داخل الأوضة : معلش يا حبيبي هخلصها وأجيلك بس مش عايز دوشة 
رجعت شعرها لِورا وقالت : ماشي يا حبيبي هستناك 
دخل أوضة النو"م وقفل الباب وقعد علي السرير ونفخ بِراحة وقال : يارب قرب المسافات 
برا فضلت نيرة تهوي علي وشها وقالت : الحمدلله بجد الحمدلله 
أخدت بعضها ودخلت أوضة الأطفال وقعدت علي السرير وفتحت فونها ورنت علي رقم مُعين وأول ما فتح قالت : خير يا زف"ت كنت بترن ليه ؟ 
الشخص : دلوقتي موضوعنا كدة هيتغير وهنحتاج أكتر لإن الواد دا تعبنا جامد ومش راضي يهمد ولا يهدا 
نيرة بتساؤل : ولسه مقالش حاجة ؟ 
الشخص : خالص ولا راضي يقول أي حاجة مع إننا عد"مناه العافيه يعني 
فضلت نيرة تاكل في ضوافرها وقالت : تمام خليكو سايبينو كدة وإستنو مني مكالمة أو هبقا أجي أنا شخصياً ليكو 
الشخص : تمام إحنا في إنتظارك 
قفلت نيرة الفون وفضلت تخبط بيه علي إيديها بِهدوء وهي بتفكر 
▪︎ في أوضة النوم ▪︎ 
فتح نوح الفون ورن علي واحد وقال : وصلت لإيه ؟ 
الشخص : لسه بنحاول ومستنيين أي إشارة علشان ننجز 
نوح بِهدوء : هانت ، ولو إحتاجت أي مساعدة رن 
الشخص : إعتبرو حصل 
نوح رد وقال : تمام يلا سلام 
قفل نوح وإستغرب عدم وجود نادين في البيت من ساعة ما جه ، طلع رقمها ورن عليه وإستناها ترد ..
المكالمة قفلت ونادين مردتش عليه ، رن تاتي مردتش ..
رن تالت مرة 
▪︎ في بيت مامت نادين ▪︎
مامت نادين قالت وهي بتشاور علي فون نادين : يا بنتي ردي عليه وعرفيه إنتي فين دا جوزك ولازم يعرف وهو مش هيبطل رن 
نفخت نادين بِضيق وقالت : مش عايزة ، مش طايقة ، هتييجي جمبو وتفضل تد"لع وتتما"يص هروح أقس"مها إتنين 
طبطبت مامت نادين عليها وقالت : ردي علشان خاطري وقوليلوا إنك هتباتي معايا هنا 
فتحت عليه وقالت : خير ؟ 
نوح بِزعيق : كل دا علشان تردي يعني 
نادين ببرود : عايز إيه ؟ 
نوح : إنتي فين ؟
نادين بِعوجة بوق : وهيفرق معاك في حاجة ؟
نوح بنفاذ صبر : اللهم طولك يا روح ، فينكك يا نادين
نادين ببرود : عند ماما 
نوح رد وهو بيفك زراير القميص : ومجيتيش ليه بعد ما خلصتي دكتورك ؟
ردت عليه بِلامبالاه : زهقت من البيت ومن اللي موجودين فيه فَ قولت أجي أريح أعصابي عند ماما شوية ، ليه فيه حاجة ؟ 
مسح نوح علي وشو وقال : ومرنتيش عليا ليه عرفتيني إنك متن"يلة نازلة من البيت وكمان روحتي عند حماتي ؟
ردت نادين بِلامبالاه : ما إنت عرفت أهو إن كنت عند الدكتورة من غير ما أقولك 
بعد نوح الفون من علي ودنو وقال : يارب صبرنيي 
قرب الفون تاني وقال : ومرنتيش ليه عرفتيني إنك هتت"نيلي عند أمك 
نادين ببرود : معييش رصيد 
خبط إيدو جامد علي الحيطه وقال : ماشي يا نادين خلي بالك من نفسك 
نادين ببرود : أه ماشي ماشي ، باي 
نوح لما شاف شنطة علاجها علي التسريحة قال : إستني إنتي علاجك فين ؟ 
إفتكرت نادين وقالت : عندك بس هبعت أجيب غيرو يعني دليفري 
مسح علي وشو وقال : ماشي خلي بالك من نفسك 
نادين شالت الفون من علي ودنها وقالت : ماشي ماشي يلا باي باي 
قفلت من غير ما تعرف ردو 
أول ما قفلت مسك الفون ورزعو علي السرير وقال : يارب أنا واحد مليش خُلق لِكل دا 
قفل زراير القميص تاني وعدل لبسو وأخد شنطة علاجها وفونو وطلع من البيت 
نيرة كانت في الأوضة وأول ما سمعت باب الشقة بيتقفل طلعت بصِت برا ملاقتش حد ، دورت علي نوح في الشقة ملاقتهوش 
طلعت فونها رنت عليه وقالت : إيه يا حبيبي نزلت ليه ؟
رد نوح عليها وهو بيدور العربية : رايح أوديلهم الورق وهجيب أكل وأنا جاي 
دخلت نيرة المطبخ وقالت : طب ما أقف أنا أطبخ 
نوح بِسرعة رد وقال : لأ لأ يا حبيبتي متتعبيش نفسك أنا هجيب جاهز وأنا جاي أجبلك أكل إيه بس ؟ 
نيرة بإبتسامة : اللي هتاكلو يا حبيبي أنا هاكل منو 
حط إيدو علي رقبتو بِخنقة وقال : ماشي يا حبيبي سلام دلوقتي علشان أنا سايق 
قفل معاها وحط الفون جمبو وقال : كان الواحد مو"ت نفسو أرحم من كل دا والله 
▪︎ بعد ساعة في بيت مامت نادين ▪︎ 
جرس الباب رن ، بصِت مامت نادين لِنادين وقالت : إنتي لحقتي تكلمي الصيدلية تجبلك العلاج ؟
نادين بإستغراب : صيدلية إيه أنا مكلمتش حد لسه 
قامت نادين وقفت وقالت : إستني أنا هفتح 
راحت ناحية الباب وفتحت لقِت نوح في وشها 
بصِتلو وهي رافعه حواجبها من الإستغراب وقالت : نوح!
رفع إيديه اللي فيها العلاج وقال : علاجك 
ربعت إيديها وقالت : وهو أنا كنت طلبتو منك ؟
جات مامت نادين من وراها وقالت : إزيك يا نوح 
إبتسم نوح وقال بإحترام : إزيك يا أمي عاملة إيه ؟ 
مامت نادين بإبتسامة : الحمدلله ، تعالي إتفضل 
سابتهم نادين واقفين ودخلت ، بص هو عليها وقال : لأ أنا جيت بس جبتلها شوية طلبات وتسالي وكدة والعلاج بتاعها علشان تاخدو 
مامت نادين بإصرار : طب إدخل يبني ميصحش تيجي وتمشي علي طول كدة 
نوح بإبتسامة : معلش بقا مرة تانيه لإن الوقت إتأخر أصلاً فَ علشان ألحق أروح .. 
أخدت من إيدو الحاجة وقالت : شرفت يا حبيبي 
إبتسم وسابها ونزل ، قفلت الباب ودخلت لِنادين اللي لاقتها قاعدة قدام الشاشة وساكته ، قعدت جمبها وحطت الحاجة علي الترابيزة وقالت : نوح جايبلك حبة تسالي وأكل والعلاج 
نادين ببرود : مش عايزة منو حاجة 
بصِت مامتها عليها وقالت : نادين ، كلي يا نادين وخدي علاجك وخلاص وخلينا نشوف أخرتها 
بصِت نادين علي الأكل والتسالي لقِت كل اللي بتحبو ، قعدت وأكلت وأخدت علاجها ودخلت علشان تنام 
فضلت قاعدة جوا الأوضة بتقرأ قرآن بعد ما صلِت وفضلت تعيط لحد ما نامت 
قامت مامت نادين واقفه في البلكونه شوية بصِت تحت لاقت عربية نوح لسه مركونة تحت البيت ، إستغربت أوي وقالت في نفسها : يلهوي هو لسه مروحش ؟
دخلت جوا جابت موبايلها وطلعت البلكونه تاني وطلعت رقم نوح رنت عليه 
فتح عليها وقال بِصوت نايم : الو 
مامت نادين بإستغراب : إيه يا نوح هو إنت لسه تحت البيت ؟
عدل نوح الكرسي بعد ما كان فردو وقال : عرفتي منين؟
ردت عليه وهي مازالت باصه علي العربية : شوفتك من البلكونه ، مروحتش ليه بس يبني 
مسح نوح علي وشو وقال : مش عايز أبات في البيت ، مش طايق 
مامت نادين بِزعل : أستغفر الله العظيم ، طب إطلع فوق ومتخافش نادين نامت والحمل بيخلي الست نومها تقيل فَ متقلقش 
رد نوح وقال : لأ لأ أنا هفضل في العربية لِحد ما الصبح يطلع وهروح علي الشغل علي طول تكون نادين روحت 
مامت نادين بإصرار : إطلع يا نوح متزعلنيش منك وأهو بالمرة أستفهم منك كام سؤال كدة 
مسح نوح علي وشو وقال : حاضر 
إبتسمت مامت نادين وقالت : إطلع علي ما اعملنا كوبايتين شاي بالنعناع كدة زي ما كنت بعملهالك أيام ما كنت خطيبها 
إبتسم نوح وأفتكر كوباية الشاي بالنعناع بتاعتها وقال : مفتقدها أوي والله الكوباية دي 
دخلت مامت نادين وقالت وهي متجهه للمطبخ : طب يلا إطلع وأنا هقف أعملها أهو 
رجع شعرو لِورا وقال : حاضر هقفل العربية وأطلع 
قفلت مامت نادين معاه وحطت ماية في الكاتِل وحطت شاي وسكر في كوبايتين 
كان نوح تحت قفل العربية كويس وكان لسه طالع علي السلم لقي رقم نيرة بيرن ، مردش عليها وكمل طلوع لِحد باب الشقة 
خبط خبطات بسيطة علشان نادين متصحاش ، راحت مامت نادين فتحت وقالت : تعالي إدخل يا نوح بدل ما كنت هتبات في العربية تحت 
دخل نوح وقعد علي كنبة الأنتاريه ، راحت مامت نادين المطبخ حطت المايه المغلية في الكوبايتين وحطت عليهم نعناع وأخدتهم وطلعت لِنوح
أخد نوح منها الكوباية وقال : تسلميلي يا أمي بجد 
قعدت مامت نادين وقالت : نادين قالتلي كل حاجة علي فكرة ومغلطاك جامد بس أسلوبك معاها وكلامك معاها بيدُل علي إن فيه حاجة يا نوح وإنت مخبيها 
شرب نوح بوق من الشاي وقال : كل حاجة هتتحل ، هي أكلت وأخدت علاجها ؟ 
هزت راسها وقالت : أكلت وفضلت تاكل في الحلويات شوية وبعدها أخدت العلاج ودخلت نامت لإن تقريباً العلاج فيه نسبة منوم بسيطة 
بص نوح علي شنطة العلاج وقال : تقريباً 
مسك شنطة العلاج وفتحها وبص علي الشرايط والعلب اللي جوا وإتفحصها كويس شاف إن فيه علاج منهم فيه نسبة منوم 
شال العلاج تاني وقال : فعلاً فيه علاج فيه منوم مخليها تنام 
شرب بوق من الشاي وقال : يلا ربنا يقومها بالسلامه هي والبيبي 
إبتسمت مامت نادين وقالت : يارب يا نوح و يصلح حالكم إنتو الإتنين 
بصتلو وقالت : قول يا نوح جايز أقدر أساعدك إيه الحلقه الناقصه في الموضوع 
بصلها نوح وسكت بس ملامح وشو بتدل علي إنو تعبان نفسياً ومحتاج يتكلم مع حد 
طبطبت عليه وقالت : إتكلم يبني متخافش قول أي حاجة علي الأقل لو الدنيا باظت يكون فيه حاجة تشفعلك علي كل اللي عملتو دا 
بصلها نوح وأخد نفس عميق وقال : 
يتبع ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بصلها نوح وأخد نفس عميق وقال : سيبيها لِوقتها أحسن وأفضل ، بس اللي محتاجو منك إنك تكوني عارفة وتعرفي نادين حتي لو من باب التخمين إن أنا فعلاً علي حق 
مامت نادين بِقلق : طب علي الأقل عرفني 
نوح بإبتسامة : في وقتها أحسن والله بس زي ما قولتلك كدة 
هزت راسها وسكتت ، بص نوح قدامو وفضل ساكت 
مامت نادين بِهدوء : هتنام في أوضة نادين ولا فين ؟ 
يص علي باب أوضة نادين المقفول وقال : هنام جمبها 
قامت وقفت وقالت : طب يلا علشان تلحق تنام وتقوم تلحق شغلك 
قام وقف وقال : ممكن أطلب منك طلب ؟
بصتلو مامت نادين وهزت راسها 
نوح بِهدوء : نادين متعرفش إن كنت بايت هنا ، أنا هصحي قبل ما هي تصحي وهنزل بس لو سألتك متعرفهاش إتفقنا ؟
مامت نادين ضحكت وقالت : إتفقنا 
شالت مامت نادين الصينية اللي عليها كوبايتين الشاي وقالت : إدخل الأوضة بالراحة وكدا كدا العلاج مخلي نومها تقيل فَمتقلقش مش هتصحي 
هز نوح راسو ومشي بِخطوات ثابته علي أوضة نادين 
فتح الباب بِهدوء لقي الأوضة مضلمه مش منور فيها غير ضوء القمر اللي جاي من الشباك ، دخل وقفل الباب بِهدوء وقرب منها وقعد علي السرير جمبها 
بص علي القمر من الشباك ورجع بص عليها تاني 
قرب ونام جمبها ، فضل باصصلها كتير جداً ، لحد ما نادين إتقلبت ونامت علي جمبها ، قرب نوح منها أكتر ورفع راسها بِهدوء وحطها علي صد"رو وضمها لِحض"نو وفضل يمشي إيدو في شعرها كان هينام بس إفتكر حاجة 
طلع الفون بتاعو من جيبو وفتح الكاميرا وصورها وهي نايمه في حض"نو كذا صورة ، قفل الفون وشالو في جيبو وباس راسها وغمض عينيه ونام .
▪︎ صباح تاني يوم ▪︎ 
صحي نوح من النوم بدريي جه علشان يقوم لقاها ماسكه في حض"نو ورايحة في النوم ، بعدها عنو بالعافية وقام دخل الحمام غسل وشو واخد حاجتو ونزل من البيت 
ركبت عربيتو وساقها وراح علي بيتو 
أول ما دخل من الباب وقفلو لقي نيرة طالعه من أوضة الأطفال وبتقولو : إنت كنت فين ؟ 
حط المفاتيح علي الترابيزة وقال : كنت في الشغل 
ربعت نيرة إيديها وقالت : ومكونتش بترد علي مكالماتي ليه ؟ 
فك زراير قميصو وقال : أنا جاي أغير وماشي تاني علشان ورايا شغل 
كان ماشي ناحية الأوضة وهي ماشيه وراه وبتقول : بس علي الأقل كنت عر...
قطع كلامها إنو قفل في وشها الباب 
جزت علي سنانها جامد وقعدت في الصالة بتهز رجليها بِعصبية 
▪︎ بعد نص ساعة ▪︎ 
طلع نوح من الأوضة وهو بيلبس الساعة ، قربت منو نيرة وقالت : ممكن أفهم فيه إيه ومتغير معايا ليه ؟ 
بصلها نوح شوية وبعدها إبتسم وقال : مش متغير معاكي يا حبيبي ولا حاجة ضغط شغل بس معلش فترة وهكون كويس 
كانت لسه هتتكلم حط إيدو علي خدها زي ما بيعمل دايماً وقال : أخلص شغل وأرن عليكي تجهزي نروح نتعشي برا ؟
إبتسمت نيرة وقالت بِسعادة : بجددد 
هز نوح راسو وهو باصصلها ، نطت نيرة من مكانها وحض"نتو وقالت : هستناك ترن عليا 
بعد عنها وقال : ماشي ، باي علشان إتأخرت 
أخد فونو ومفاتيحو ونزل من البيت 
ركب عربيتو وراح علي الشركة 
▪︎ بعد ساعتين في بيت مامت نادين ▪︎
صحيت نادين من النوم وهي حاسه بِوجع في ضهرها ، قامت إتعدلت وفاجأة بدأت تشم ريحة نوح في كل حته ، مسكت هدومها وقربتها من مناخيرها شمت البيرفيوم بتاعو ، حطت إيديها علي بطنها وقامت طلعت جريت علي الحمام وبدأت تر"جع 
طلعت من الحمام بعد ما غسلت وشها وقعدت في الصالة وفردت جس"مها علي الكنبة وقالت : بطني قالبة عليا أوي يا ماما 
قعدت مامت نادين جمبها وباست راسها وقالت : معلش يا حبيبتي هو الحمل كدة 
قالت نادين وهي حاطه إيديها علي بطنها : هو نوح كان هنا ؟ 
مامت نادين ردت وقالت : وهيكون هنا بيعمل إيه يعني يا نادين ما هو جاب الحاجة ومشوفناش وشو تاني 
نادين وهي بتفتكر البيرفيوم بتاعو : أصل قومت من النوم لاقيت ريحة البيرفيوم بتاعو في هدومي شميت ريحتو في الأوضة 
مشت مامت نادين إيديها علي شعر نادين وقالت : لا يا حبيبتي نوح مكانش هنا 
قامت وقفت وقالت : أنا هقوم أعملك شوربة هتريحك شوية 
دخلت مامت نادين المطبخ وفضلت نادين علي وضعها دا ، مسكت فونها وفتحتو شافت صورة الوالبيبر صورتها هي ونوح وهي قاعدة في حض"نو وبيتصورو وإبتسامتهم وسعادتهم واضحة في الصورة أوي 
بصِت نادين في الصورة وقالت : حتي لو فيه حلقة في الموضوع ناقصه زي ما ماما بتقول عمري ما هسامحك علي اللي أنا فيه ولا فيه أي حاجة تشفعلك أصلاً 
دخلت غيرت الوالبيبر وحطت صورتها هي وفضلت قاعدة بتقلب في الفيس شوية لحد ما زهقت وسابت الفون وفضلت تتفرج علي الشاشة 
دخلت مامتها الصاله وهي ماسكه في إيديها صينية وعليها طبق شوربة وقالت : خدي حاجة تنزل معدتك أهي علشان تاخدي علاجك يلا 
مسكت منها الصينيه وقالت : متحرمش منك يا أم الغوالي 
قعدت مامتها جمبها وبا"ست راسها وقالت : ربنا يقومك ليا بالسلامه يا حبيبتي 
قعدت نادين وأكلت وأخدت علاجها وبعدها قامت لبست وودعت مامتها ونزلت أخدت تاكسي وروحت علي بيتها 
أول ما فتحت الباب لقِت نيرة قاعدة مشغله أغاني وباين عليها فرحانه 
مهتمتش ليها ولا بصتلها ودخلت أوضة النوم علي طول غيرت هدومها وأخدت شاور وطلعت قعدت قدام الشاشة ، مكانتش سامعه كويس قامت إتعصبت وقامت شدت الفيشة بتاعة الصب 
نيرة وقفت عن الرق"ص وبصتلها وقالت : إنتي عبيطه ولا إيه ؟ 
نادين بِعصبية : أنا مش عاوزة صداع عايزة تشغلي خديه الأوضة وشغلي أو أسمعي علي قدك لكن متقرفنيش 
لسه نيرة هترد عليها قربت منها نادين وهي مبرقة وعينيها بتطق شر"ار وقالت : وأبقي أسمع منك كلمة متعجبنيش صدقيني هدف"نك مكانك هنا 
خافت نيرة من نظرة نادين ليها لكن إستجمعت قوتها وأخدت الصب ودخلت الأوضة جوا وقالت : لو مش نوح كنت زماني ممو"تاكي وخلصت من بدري ، بس هانت ، هانت قريب أوي وهمحيكي من الوجود 
▪︎ بعد ساعات ▪︎ 
فتح نوح باب الشقة ودخل لقي نيرة لابسه وجاهزة وقاعدة مستنياه من ساعة ما رن عليها 
أول ما شافتو داخل من باب الشقة قامت وقفت وقالت : يلا أنا جاهزة 
ضحك ضحكة خفيفة وقال : طب إتقلي أغير هدومي طب 
قعدت وقالت بِسعادة مبالغ فيها : ماشي 
دخل نوح أوضة النوم لقي نادين قاعدة وماسكه كتاب بتقرأ فيه ، فتح الدولاب وأخد هدوم ودخل الحمام أخد شاور وخرج وهو لابس ، وقف قدام المراية سرح شعرو وحط بيرفيوم ولبس الساعة ومدهاش أي إهتمام وخرج من الأوضة
أول ما خرج قالت نيرة بِصوت عالي علشان تعرف نادين : يلا يا حبيبي نروح نتعشي برا زي ما قولتلي الصبح 
مسك نوح إيد نيرة وخرجو من البيت 
أول ما خرجو قامت نادين بصِت علي الباب وتف"ت عليه وقالت بِقرف : بكرهك 
نزل نوح ونيرة وراحو قعدو في مطعم 
مسك نوح المينيو وقال : تطلبي إيه 
ردت نيرة وهي مشبكة إيديها في بعض وبصالو ومبتسمة أوي : اللي هتاكل منو هاكل منو
طلب نوح الأكل وبص لِنيرة لقاها بصالو زي ما هي ، ضحك وقال : بتبصيلي كدة ليه ؟ 
نيرة بِحب ظاهر في عينيها : إنت متعرفش أنا بحبك قد إيه وكان نفسي نتجمع في مكان سوا حتي لو بالصدفة 
إبتسم نوح وقال : و أديني بقيت جوزك أهو 
مسك إيديها وقالت : لحد ما بقيت جوزي فعلاً مكونتش مصدقه نفسي إن إمتلكتك وبقيت ملكي ومش مصدقة نفسي إنك أخدتني وخرجنا حتي لو هنتعشي برا ، نوح أنا بحبك أوي بجد 
كررتها تاني بِنبرة بان فيها التمُلك : بحبك أوي يا نوح ومحدش يقدر ياخدك مني 
بصلها نوح بِقلق من نبرتها ونظرتها ليه وقال : محدش هيقدر يفرقنا عن بعض وأديني أهو معاكي 
جه الأكل بعد نوح إيديه عن نيرة والأكل إتحط 
مسك نوح الشوكة وقال : كلي يا حبيبتي 
بدأت نيرة تاكل وهي عينها متشالتش من علي نوح ونوح بياكل وبيبصلها كل فين وفين وبالو مشغول بألف حاجة 
خلصو أكل وقالت نيرة : تيجيي نتمشي ؟ 
بص نوح للساعة وقال : تحبي تتمشي فين ؟ 
نيرة بِحماس : في أي حته يكفي إن معاك 
قام نوح وقف وقال : تمام يلا
طلع فلوس من جيبو وحطها علي الترابيزة وهي مسكت إيدو وكانو طالعين برا المطعم فون نيرة رن 
كانت نيرة عامله فونها Viвяατiσи 
كتمت الفون من الجمب وقالت : حبيبي إسبقني علي العربية هدخل بس الحمام ضروري وجايه 
هز راسو وهي سابتو ومشيت بِخطوات سريعة للحمام 
أول ما دخلت فتحت وقالت : خير يا زف"ت فيه إيه 
الشخص : هتيجي إمتي الواد دا مش مبطل وشكلي هق"تلو 
بصِت نيرا برا وقالت : قولتلك جايه خلاص مترنش تاني أنا بسببك نوح هيقفشني لإن الفون كل ما يرن يشك فيا 
الشخص ببرود : ما هو يا تيجي يا هطلع إيدي من الحوار 
نيرة بِعصبية خفيفة : خلاص خلاص هاجي بكرة أو بعدو بالكتير هاجي وحاولو تسكتوه خلوه يتخ"مد علي ما أجي 
قفلت في وشو ولفت علشان تطلع لقِت نوح في وشها 
إتخضت وقالت بِتوتر : إ..إيه يا حبيبي إتأخرت عليك 
نوح إبتسم إبتسامة باردة وقال : أه لاقيتك إتأخرتي قولت أجي أشوفك علشان قلقت عليكي 
عملت نيرة نفسها بتعدل شعرها وقالت : أ..أصل بعد ما خلصت صاحبتي رنت عليا وكدة فَ كنت بشوفها 
سحبها نوح ومشي بيها برا وقال : يعني هما صحابك دول مش بيفتكروكي غير و أنا معاكي 
مسكت نيرة فونها وقفلتو خالص وقالت : ولا حد هيزعجنا تاني خلاص كدة 
إبتسملها وقال : شاطرة 
ركبو العربية وأخدها وقعدو يتمشو شوية بالعربية في شوارع فاضيه وهما مشغلين أغاني هاديه 
لِحد ما نوح وقف العربية مرة واحدة في شارع نوعاً ما فاضي وقال : تعالي ننزل نقعد هنا شوية 
نزلت نيرة من العربية ونوح نزل وراها وراحو قعدو علي مقعد خشبي وبقا وشهم للبحر 
قعد نوح ورجع راسو لِورا وإفتكر لما كان قاعد هنا مع نادين ، إبتسامة بسيطة إترسمت علي شفا"يفو لما فضلت تناكف فيه وعلشان يسكتها با"سها 
فاق من سرحانو علي راس نيرة اللي سندت علي كتفو وحض"نت دراعو 
بصلها وأخد نفس عميق ورجع بص قدامو تاني 
نيرة وهي باصه للبحر قالت : نوح 
نوح وهو مغمض عينيه ومرجع راسو لِورا : أمممم
نيرة ردت وقالت : بتحبني يا نوح ؟
أستغفر نوح بِصوت واطي وقال : أكيد يا حبيبتي 
إتعدلت وبصتلو وقالت : يعني مش هتبعد عني في يوم ؟ ، من غيرك أنا هم"وت ، مش هقدر أعيش من غيرك 
بصلها نوح وقال : مش هبعد متخافيش 
رجعت نامت علي كتفو تاني وقالت : ربنا يخليك ليا يا حبيبي 
▪︎ بعد ساعة ▪︎
فتح نوح باب الشقة ودخل هو ونيرة 
أول ما دخلو نيرة قالت بِصوت عالي : إنت متعرفش أنا مبسوطة قد إيه بجد من الخروجة الحلوة دي يا حبيبي ربنا يخليك ليا 
بصلها نوح ببرود وقال : إدخلي غيري هدومك يا نيرة 
سابها ودخل أوضة النوم لقي النور مطفي ونادين نايمه 
قرب بِهدوء وقعد جمبها وقال بِهدوء : نفسي الكا"بوس دا يخلص ، بس هانت 
كان لسه هيكمل كلامو بص علي الباب لقي خيال باين وواضح إن حد واقف 
عرف نوح إن دي نيرة ، إتكلم بصوت واضح شوية وقال : كلها كام شهر وتولدي يا نادين وأخد إبني وأطلقك وأخلص من الكاب"وس اللي عايش فيه دا وأعيش مع نيرة اللي قلبي إختارها 
بص علي الباب تاني لقي الخيال بيمشي ، عرف إن نيرة مشيت 
لف راسو تاني لِنادين علشان يبصلها و ...
يتبع...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
لف راسو تاني لِنادين علشان يبصلها و يتكلم معاها لقاها قامت مره واحدة وجريت علي الحمام 
بص نوح عليها بإستغراب وقام وراها لقاها بتغسل وشها وبعدها سندت علي الحيطة بتاخد نفسها 
قرب نوح منها وقال : إنتي كويسه ؟ 
مردتش عليه ، قرب وحط إيدو علي كتفها وقال : نادين إنتي كويسه ؟ 
زقت إيدو من علي كتفها وقالت : إطلع براا
بصلها بِرفعة حاجب وقال : هو إيه اللي أطلع برا 
نادين وهي بتاخد نفسها بالعافية : إطلع برا علشان صوتي ميعلاش وإحنا بليل ودا مينفعش لِسُمعتك يا بشمهندش يا محترم ، إطلع برا يا نوح وياريت متتعاملش معايا تاني والمرادي بجد 
قرب منها وبيقول : نادين أع..
زعقت نادين وبعدت لِورا وقالت : قولت براا ، برااا بقاا ، وخد هدومك من الدولاب ومتخشليش الأوضة تانيي ، لو لسه فيه حب ليا جواك إسمع كلامي ومتورنيش وشك تاني خلي الكام شهر دول يعدو علي خير علشان إبني يشرف بالسلامه وغورر بقاا من وشيي 
فضل واقف باصصلها وساكت ، زعقت نادين أكتر وخبطت إيديها علي الحيطه وقالت : إطلعع براا مش عايزة أشوف وشكك 
طلع نوح برا وكان هيطلع من الأوضة وقفو صوت نادين وهي بتقول : خد هدومك من الدولاب علشان متجيش تاخدها من قدام باب الأوضة 
داس علي إيدو جامد وفتح الدولاب ولم كام طقم ليه وساب الباقي في الدولاب وأخدهم وطلع راح الأوضة التانيه 
أول ما فتح باب الأوضة نيرة قفلت الفون وحطتو جمبها بِخضه وقالت : مش تخبط وبعدين إتأخرت ليه 
بصلها نوح بِشك بس عمل نفسو مأخدش بالو وقال : كنت بجيب هدومي علشان مدخلش الأوضة دي تاني 
قامت وقفت قصادو وحطت دراعاتها علي كتافو وقالت : شاطر يا حبيبي علشان تبقا ليا لوحديي بقا 
إبتسم ليها وبعد وقال : أنا هاخد شاور في الحمام اللي برا دا وهاجي 
قالتلو بإبتسامة وغمزة : مستنياك 
إبتسم وخد الترنج وراح أخد شاور في الحمام وطلع ودخل الأوضة لقي نيرة لابسه قمي_ص نو"م مُغري وأول ما دخل قامت وقفت قُصادو وبا_ستو من شفا_يفو 
بعد نوح لِورا وقال : بلاش النهاردة يا نيرة أنا تعبان ومحتاج أنام 
بعدت نيرة وقالت بِزعيق : أومال إمتي يا نوح إحنا من إمتي متجوزين ولسه لحد دلوقتي متم"مناش جوازنا 
زعق نوح وقال : قولتلك مضغوط وبعدين الحاجات دي مش بتطلب كدة ، إيه الرخ_ص دا !
بصتلو نيرة بِصدمة وقالت : رخ_ص! ، هو علشان بحبك وعايزة قُربك يبقا رخ_ص 
غمض نوح عينيه وقال : مش القصد بس أنا فعلاً مضغوط وإنتي مش مقدرة دا والمفروض تشيلي عني مش تزودي ياللي بتحبيني 
قربت منو وقالت بِلهفة : مالك يا حبيبي طب فيك إيه 
وسع إيديها وقال : مفيش أنا محتاج أنام ، تصبحي علي خير 
سابها واقفه وطفي النور وراح نام علي السرير 
حبه وحس بيها بتنام جمبو وحض_نتو من ضهرو جامد وقالت عند ودنو : أنا بحبك 
عمل نفسو مسمعش وإنو نام ومردش عليها ، بس قبل ما ينام دمعه عفوية نزلت من عينيه .
▪︎ في أوضة نادين ▪︎
طلعت من الأوضة ودخلت المطبخ عملتلها حاجة دافيه لأجل إنها تعرف تنام ، دخلت أوضتها تاني وشربت الكوباية وقعدت مسكت الكتاب تقرأ فيه شوية لِحد ما عرفت تنام تاني 
▪︎ صباح تاني يوم ▪︎ 
صحي نوح من النوم علي إيد نيرة وهي بتروح وبتيجي علي وشو ، فتح عينيه بالعافية وقال : خير ؟ 
نيرة بِدلع : صباح الجمال ، مش هتروح شغلك يا حبيبي ؟ 
بص نوح في الساعه وفرك في عينيه وقام إتعدل وقال : لأ رايح أكيد 
قام من مكانو وقعد يلعب ضغط شوية وبعدها قام أخد هدوم وراح أخد شاور علشان يروح شغلو 
دخل المطبخ وكان هيعمل لِنفسو قهوة ، حس إن نفسو إتسدت قام طلع من المطبخ وكان هيمشي وقفتو نيرة وهي بتقول : نوح
لف ليها وسكت ، قرب منو وحض_نتو وقالت : خلي بالك من نفسك 
إبتسم وقال : حاضر 
أخد فونو ومفتاح عربيتو ونزل من البيت بس قبل ما ينزل بص علي باب الأوضة بتاع نادين 
أول ما الباب إتقفل فردت نيرة دراعاتها بِراحة وسعادة وبصِت علي الباب وقالت : أحسن خليكي عامله بيات شتوي كدة متخرجيش 
دخلت أوضتها وشغلت أغاني وبدأت ترقص بِجنون 
▪︎ في أوضة نادين ▪︎ 
أخدت علاجها بعد ما أكلت وقامت إتوضت وصلِت وقعدت قرأت شوية في المُصحف وبعدها وقفت قدام المراية ورفعت التيشيرت وبصِت علي بطنها لاقتها برزت 
إبتسمت وقالت : هانت وهتشرف حياتي وتنورها 
بدأت تبص علي بطنها يمين وشمال ورجعت قالت تاني : أنا مش عارفة بتكلم معاك بِصفة ولد ليه بس أنا حاسه إنك هتكون ولد وأنا إحساسي مبيكدبش أبداً 
نزلت التيشيرت وراحت قعدت علي السرير وبدأت تقرأ في كتاب وهي بتشرب كوباية النيسكافيه بتاعتها 
▪︎ بعد ساعات متتالية ▪︎ 
دخل نوح البيت وأول حاجة عملها عينو جات علي باب الأوضة لقاه لسه مقفول زي ما هو
قفل باب البيت لقي نيرة طالعه من جوا وجريت عليه حض_نتو وقالت : وحشتنيي
طبطب علي ضهرها وقال : وإنتي كمان 
بص علي الباب تاني وقال لِنيرة : هي لسه مطلعتش من الأوضة ؟ 
بعدت نيرة عن حض_نو وقالت : إشمعنا ؟ 
حك في شعرو من ورا وقال : عايز أتطمن علي اللي في بطنها دي متخلفه وممكن تهمل في أكلها وأنا يهمني إبني 
نيرة بعدم إقتناع : إمممم ، تمام هي مطلعتش وخليها كدة أحسن وأكيد مش هتهمل في نفسها يعني 
هز نوح راسو وقال : أنا جعان 
نيرة بِحماس قالت : أخش أطبخلك 
بصلها بِقلق كدة وقال : هتطبخي إيه ؟ 
نيرة بعد تفكير : أعملك بشاميل ؟ 
ضيض عينُه بِقلق وقال : هتعرفي تعملي ؟ 
هزت راسها وقالت بِثقة : عيب عليك 
هز راسو وقال : أسترها 
▪︎ بعد ساعتين ▪︎
قاعد نوح علي الكنبه وعمال يهز في رجلو وقال : يا مسهل يارب كل دا في صينيه ! 
قام ودخل المطبخ لقاها بتطلع الصينيه من الفرن وحطتها علي الرخامة وقالت بِحماس : خلصتت 
بدأت تغرف وحطت الأكل علي السُفرة 
غرز الشوكة في الطبق وأكل حته وأول ما إستطعم حس إنو عايز يرجع ، غمض عينيه وبدأ ياكل بِهدوء وهو مش مستحمل 
بصتلو نيرة وقالت بِحماس : هاا حلو 
هز راسُه وقال : أه حلو جميل 
أكل كام شوكة وساب الشوكة وقام 
مسكت نيرة فيه وقالت : مأكلتش ليه ؟ 
إبتسم نوح وقال : لأ خلاص شبعت 
ف سابتو وسابت الأكل وقامت لمت وراحت قعدت جمبو علي الكنبه في الصالة وقالت : أعملك قهوة ؟
رد نوح بسرعة وقال : لأ لأ أنا هعملها مش بعرف أشربها من إيد حد غيري 
هزت راسها وسكتت ، قام نوح ودخل المطبخ ووقف عمل لِنفسو القهوة وقعد شربها 
خلص قهوتو وقام خبط علي نادين مسمعش منها رد 
خبط تاني وقال : نادين إفتحي كلي علشان تاخدي علاجك ، إنتي مش لوحدك يا نادين فيه طفل في بطنك عايزلو إهتمام شوية 
نادين جوا كانت سمعاه وحاطه إيديها علي بطنها وبتبصلها وقالت بصوت واطي : فعلا عايزلو إهتمام وأنا هعمل بيه وعلشان كدة مش عايزة أشوفك في وشي 
فضل نوح يخبط وينادي عليها ومش بترد عليه 
كانت نادين لسه هتنام بس رقع.ت بالصو.ت فاجأة بسبب ...
يتبع ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت نادين لسه هتنام بس رقع.ت بالص.وت فاجأة بسبب إن نوح كس*ر الباب ، قامت إتعدلت وقالت : إيه إسلوب الهمجيه دا 
نوح أول ما دخل وشاف كمية الأكل اللي جمبها والكتب ضحك جامد وقال : وأنا اللي فاكرك حصلك حاجة أتاريكي عامله حسابك لِكل حاجة 
إتنرفزت عليه أوي وقالت : مش إنت اللي هتقولي أخاف علي إبني ولا أعمل إيه ولا معملش إيه ، ومن هنا ورايح طول ما أنا في البيت متتكلمش معايا وإبعد عني أنا مش عايزة أكلمك هو هيكون بالعافية ؟ 
كان نوح لسه هيرد دخلت نيرة وهي بتقول : حبيبي أحسن سيبك منها وبدل ما هي قارفاك كدة وعاملالك إزعاج وقلق طلقها أو خليها تروح بيت أبوها أو أمها دا لو عندها أهل يسألو عليها أصلاً 
مسكت وشو وخلتو يبص ناحيتها وقالت : وخليك إنت ليا هنا يا نورعينيا 
زعق نوح وقال : نيرة مينفعش تتكلمي كدة علي نادين لإنها ست البيت من قبل ما إنتي تيجي وهتفضل ست البيت دا 
ربعت نادين إيديها وبصتلها بِشماته وقالت : سمعتي ؟ ، وبعدين أنا حذرتك من إنك تدخلي الأوضة دي وللأسف الشديد إنتي دخلتيها 
بتقرب نادين علشان تجيبها من شعرها وتضر"بها مسك نوح إيديها وقال : نادين ، دي مراتي ومش معني إن سكتلك أول مره يبقا هسكتلك التانيه وهي دخلت الأوضة علشان أنا دخلتها إنما مسمحلكيش تمدي إيدك عليها مهما كان 
نادين بصتلو بِصدمة ومقدرتش تنطق بِحرف ولا تتكلم ، ساب نوح إيديها وأخد نيرة وطلع برا الأوضة 
قعدت نادين علي السرير وهي مش مستوعبة وقالت : بيدافع عنها!! ، يبقا أفعالو معايا علشان خاطر إبنو اللي في بطني ، حسبي الله ونعم الوكيل 
حطت إيديها علي قلبها وقالت بِحُرقة : الله يسامحك يا نوح ، الله يسامحك 
قامت إتوضت وصلت وخلصت صلاة وقعدت علي المصلية بتعيط بِحُرقة وهي بتقرأ في المصحف لحد ما نامت مكانها 
▪︎ بعد مرور إسبوع في مكان ما ▪︎
نزلت نيرة من العربية وقربت من المكان المجهول 
أول ما قربت كان فيه إتنين بودي جارد واقفين وسعولها ، دخلت لِجوا كان فيه واحد قاعد علي كرسي ومربوط وملامحو مش باينه من كتر الض"رب 
قربت نيرة من راجل واقف ولطش"تو بالقلم وقالت : علشان تبطل ترن كل شوية وتوديني في مص"يبه 
مقدرش الراجل يتكلم وحط عينو في الأرض 
قربت نيرة من اللي قاعد علي الكرسي ومربوط ، لاقتو موطي راسو ، مسكتو من شعرو وخلتو بصلها وقالت : مش ناوي برضوا تقول ؟ 
ضحك الشخص وقال : والله قولتلك كتير بس إنتي مصممه ومعيشه نفسك في أوهام بسبب أعمالك فَخليكي بقا ومش قايل حاجة تاني 
نيرة بِرفعة حاجب : مش خايف أمو"تك ؟ 
الشخص ببرود : موتي"ني عادي هتفضلي برضوا موهومة كتير 
فضل يضحك كتير أوي لِحد ما إتعصبت ولطش"تو بالقلم 
ضحك أكتر وقال : عادي كدة كدة مبقتش حاسس بالض"رب رجالتك قامو بالواجب وزيادة وبرضوا مش فارق معايا 
رجعت شعرها لِورا وبعدت كام خطوة لِورا وقالت : خليك بقا لِحد ما تع"فن هنا ويا أنا يا إنت 
بصلها ببرود وقال : مش فارق ومش هقول حاجة تاني وخليكي بقا 
بصِت للراجل وقالت : إنت عينك تفضل عليه ومتبطلوش ضر"ب فيه وكل ما تحسو إنو هيم"وت خلوه يعيش خلوه يتمني المو"ت وميطلهوش 
الراجل بص لِنيرة وقال بِصرامة : إعتبريه حصل 
بصت نيرة للشخص المربوط شوية وبعدها لبست النضاره وخرجت من المكان 
▪︎ في العيادة ▪︎ 
ندهت الممرضة وقالت : نادين يحيي 
قامت نادين ودخلت ولسه هتقعد الباب إتفتح تاني ودخل نوح 
بصِت الدكتورة لِنوح وقالت : مين حضرتك!
نوح وقف جمب نادين ومسك إيديها وقال : أنا نوح جوزها 
بصِتلو نادين وكانت لسه هتتكلم ، قرب نوح من ودنها وقال بِصوت واطي وهو دايس علي إيديها : إيه هنفضح نفسنا برضوا في العيادة ؟ ، نهدي الدنيا شوية لِحد ما ننزل 
إتكلمت الدكتورة وقالت : إتفضلو أقعدو طب 
قعدت نادين ونوح وقف جمبها وقال : أخبار البيبي إيه يا دكتورة ؟ 
قامت الدكتورة وقفت وقالت : هنتطمن عليه حالاً 
قامت نادين وقفت وساعدها نوح بالإجبار في رفع هدومها 
حطت الدكتورة المادة اللزجة علي بطنها وبدأت تمشي الجهاز ، ظهرت إبتسامة عريضة علي شفايف الدكتوره
قالت نادين : طمنيني قوليلي نوع الجنين إيه ؟ 
الدكتورة بإبتسامة واسعة : إنتي عشمك في ربنا إنو يرزقك بإيه ؟ 
نادين بإبتسامة : ولد 
ضحكت الدكتورة ضحكة خفيفه وقالت : أهو ربنا كرمك بِتوأم ، ولد وبنت 
بصِت نادين لِنوح بإبتسامة واسعه وبعدها بصِت للدكتورة وقالت : بجدد 
بعدت الدكتورة شوية وقالت : أهو والله بصو
قرب نوح من الشاشة وشافهم 
ضحك وقال : الحمدلله بجد الحمدلله 
بعدت الدكتورة ومسك نوح المناديل ومسحلها بطنها ونزلها هدومها وقومها وراحو قعدو قدام الدكتورة 
طلعت الدكتورة الروشته وقالت : انتي ضعيفة أوي اليومين دول فَ علشان سلامة البيبيهات وسلامتك هكتبلك علي حقنه فيتامين مقوية هتاخديها إتفقنا ؟ 
كشِت نادين في نفسها وقالت : لأ بلاش حقن 
ضحك نوح وهو مخبي وشو وسكت ، بصتلو نادين بِغيظ 
الدكتورة بإبتسامة : معلش نستحمل شوية 
نادين بإحباط : ملهاش بديل طب ؟ 
هزت الدكتورة راسها بِ لأ وقالت : هانت وهتقومي بخير 
قطعت ورقة الروشتة وقالت : إتفضلي وهبقا أكلمك علي معادك الجاي 
هزت نادين راسها وقامت وقام نوح معاها ، بصت الدكتورة لِنوح وقالت : أستاذ نوح عايزاك ثانية 
أخدت نادين ورقة الروشتة وقالت : هستناك برا 
طلعت نادين وقعد نوح تاني 
الدكتورة كانت بصالُه ومترددة 
بصلها نوح بإستغراب وقال : خير حضرتك فيه حاجة ؟ ، نادين أو اللي في بطنها فيهم حاجة ؟ 
الدكتورة إتكلمت بِسرعة وقالت : لأ لأ والله إطلاقاً دول كويسين بس الحكايه يعني إنو...إحم فيه حاجة أنا مكونتش عارفه هقولها إزاي لِلمدام وكويس إن حضرتك جيت معاها 
بصلها نوح بِتركيز وقال بِقلق : خير حضرتك قلقتيني معاكي فيه إيه ؟
الدكتورة إتكلمت وهي بتفرك في إيديها وقالت : المعاد اللي فات لما مدام نادين جاتلي ومشيت دخل بعدها شخص معرفهوش طلعلي شيك وقالي أحط الرقم اللي أنا عايزاه مُقابل إن أفهم مدام نادين إن البيبي م"ات في بطنها وإنها لازم تنزلو وأدخلها عمليات أسق"طها ، أعملها عملية إجهاض يعنيي 
نوح رد وهو عينو ثابته قدامو وصوابعو بِتخبط بِهدوء علي المكتب وقال : وإنتي كان ردك إيه ؟ 
الدكتورة بِهدوء : متكلمتش قولت ماشي بصراحة بس مقولتش علشان أسبب أي أذيه للمدام واللي في بطنها لا والله أبداً أنا خوفت الشخص دا يطلع يإذيها بِطريقه تانية ، فَقولت لما تيجي هعرفها مع إني مكونتش عارفه هجبهالها إزاي بس كانت لازم تعرف وكويس إن حضرتك جيت معاها 
رفع نوح عينو وبدأ يبص في السقف وقال : أظن فيه كاميرات هنا 
فتحت الدكتورة اللاب وقالت : ثواني 
قعدت كام دقيقه بتعمل حاجة في اللاب وبعد كدة لفت اللاب وخلتو في إتجاه نوح وشاورت علي واحد مُعين وقالت : هو دا 
بص نوح للراجل بِتركيز وقال : مقالكيش إسمو ؟
هزت الدكتورة راسها بِ لأ وقالت : تؤتؤ مقاليش أي حاجة غير كدة 
رد نوح وقال : تمام هو أكيد هيرن عليكي أو هيجيلك ردك عليه هيكون كالآتي ، قوليلوا معرفتش أتكلم ولا أعمل حاجة لإن جوزها كان معاها وكان واقف فوق دماغي وأنا بكشف عليها ولو سألك علي الجنين أو أي حاجة قوليلوا لسه محددناش هو إيه وهنحدد المعاد الجاي ، إتفقنا ؟ 
الدكتورة بِهدوء : إتفقنا 
قام نوح وقف وقال : شكراً ليكي يا دكتورة ومتعرفيش نادين حاجة وأنا مش هجبلها سيرتها وأوعدك مش هيطولك أي أذي 
ردت الدكتورة بإبتسامة : لأ عادي وأنا عملت اللي عليا وأنا مقبلبش ليها أي أذي ولا ليها ولا للأولاد وربنا يقومهم ليك بالسلامة وبألف خير ومن غير أي أذي 
إبتسم نوح وقال : إن شاء الله ، عن إذنك 
خرج نوح لقي نادين واقفة جمب الباب وباصه قدامها وسرحانه 
مسك إيديها ، فاقت من سرحانها وبصتلو ، سحبها ومشي بيها وقال : يلا بدل ما إنتي واقفه متنحة كدة 
مشيت معاه نادين ونزلو تحت وركبت معاه العربية ، أول ما نوح إتحرك بالعربية إتكلمت نادين وهي باصه للشباك وقالت : مين اللي عايز يإذيني يا نوح ؟ 
بصلها نوح ورجع كمل سواقة تاني 
بصتلو نادين وقالت : مين اللي عايز يإذيني أو يم"وت اللي في بطني ؟ 
رد نوح بِهدوء : مش عارف والأحسن إنك متعرفيش حد إيه اللي في بطنك حتي لو أمك نفسها لِحد ما أتصرف 
نادين ردت بعد ما دموعها نزلت وقالت : أكيد ست نيرة مش عايزة أي حاجة تربطنا ببعض حتي لو كان طفل ، عايزة تخلص متي ومن اللي في بطني 
رد نوح وهو مركز في السواقة : متظلمهاش بس أوعدك لو هي أنا مش هرحمها ، المهم متتكلميش في الموضوع ولا تتكلمي في أي حاجة إتفقنا ؟ 
بصتلو نادين وقالت بِكره : منك لله ، أنا بكرهك 
بصلها ومردش عليها ، وقف العربية قدام صيدلية ونتش من إيديها الروشتة ونزل جاب العلاج ورجع 
صوت فرامل العربية كس"ر سكون المكان تحت البيت عندو ، نزلت نادين من العربية وهو نزل من العربية وقفلها وطلعو سوا البيت 
أول ما دخلو قربت نيرة وحض"نت نوح وقال : وحشتني أوي يا بيبي كل دا ؟ إتأخرت عليا أويي كنت فين 
نتشت نادين من إيديه شنطة العلاج وأخدتها ودخلت الأوضة وقفلت الباب 
قعد نوح علي كنبة الأنتاريه وقعدت جمبو نيرة وميلت راسها علي صد"رو وحض"نتو وقالت : وحشتني أويي 
إبتسم وضمها ليه وقال : و إنتي كمان وحشتيني أوي 
بعدها عنو ومسك وشها بين إيديه وقرب من شفا"يفها وبا"سها بو"سة رقيقة وبعد وبصلها في عيونها وإبتسم إبتسامة هاديه وغريبة
كانت نيرة لسه هتقرب منو وتبو"سو قطعهم صوت جرس الباب 
قام نوح وقف وقال : أنا هقوم أفتح 
نيرة بِلوية بوز : هو دا وقتو بقا 
نوح بإبتسامة : معلش يا حبيبتي بقا أنا معاكي طول الليل هروح فين يعني ؟ 
راح نوح فتح الباب لقي البوليس في وشو وقالو : مش دي شقة نوح الحُسيني ؟ 
جات نيرة وقفت جمب نوح و ... 
يتبع ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جات نيرة وقفت جمب نوح و بتقول : فيه إيه يا نوح 
نص بص للظابط وقال : أيوا دي شقة نوح الحُسيني 
الظابط بص علي نيرة وقال : معانا تعليمات بالقبض علي نيرة مُراد 
نيرة رجعت لِورا وقالت بِصدمة : إيه! ، ليه عملت إيه 
قربو منها إتنين عساكر والظابط قال : هناك تعرفي ليه
حاولت تفلت نفسها من بين العساكر معرفتش فضلت تعيط وهي بتقول لِنوح : إلحقني يا نوح متسيبهمش ياخدوني يا نوح 
نوح بإستغراب للظابط : ممكن أفهم فيه إيه وواخدين مراتي علي فين 
شدوها العساكر وقال الظابط : عايز تعرف حصلنا علي هناك 
أخدها الظابط ونزل بيها تحت صر*اخها وتوسلاتها لِنوح يلحقها وإنهم يسيبوها 
نوح كان واقف ببرود ، قفل باب الشقة ولف لقي نادين واقفه علي عتبة باب أوضة النوم وبصالو بإستغراب 
إبتسم نوح وقال : مش قولتلك هييجي يوم وتعرفي إن أنا علي حق ، أهو اليوم جه 
فضلت بصالو ووشها مليان علامات إستفهام 
أخد مفاتيح عربيتو وقال وهو نازل : إعتبريه أخر مشوار وهو صغير وجاي تاني 
نزل نوح من البيت وطلع علي القسم ، أول ما قرب من المكتب كانت نيرة واقفة برا مع العساكر 
قربت منو نيرة وهي بتعيط وبتقول : متسيبنيش ليلة واحدة هنا خودني معاك وإنت ماشي يا نوح ونبي 
مسك إيديها وقال وهو بيهديها : إهدي يا حبيبتي وهفهم فيه إيه 
دخل نوح للظابط جوا وقعد ونيرة واقفة بين إتنين عساكر وعماله تعيط 
كان فيه تسجيل متوسط محطوط علي المكتب ، بص الظابط لِنوح وداس علي الزُرار بتاع التسجيل 
جه صوت نيرة من التسجيل وهي بتقول : ليا لوحدي ومستحيل أخلي حد ياخدو مني ، مستحيل حد يقربلو 
شخص رد عليها وقال : بس دا متجوز إنتي متخيلة إنتي بتقولي إيه! ، بتحبي واحد متجوز يا نيرة 
نيرة بِحقد : حتي لو متجوز لو طالت إن أق"تل مراتو وأقف جمبو بقا أهون عليه والجو دا كلو علشان يحبني ويتجوزني هعمل كدة 
الشخص رد وقال : وإنتي فاكره إن نوح لما يعرف اللي إنتي بتعمليه دا هيسكُت 
نيرة بِتهديد : قدامك إسبوع واحد لو نوح موقعش في حبي وإتجوزني وبقا ملكي لِوحدي هق"تل مراتو وهلبسك إنتَ المص"يبة وهخليه هو اللي يق"تلك بإيديه وبرضوا هتجوزو 
الشخص بِصدمة : إنتي التملُك اللي إنتي فيه دا هتضيعيني وهتضيعي نفسك علشان خاطر شخص مش عارف إنك عايشه في الوجود أصلاً
نيرة بِأمر : هو دا اللي عندي 
جه صوت شخص تاني وقال : إحم تسمحيلي أقعد معاكي ثواني 
ردت نيرة وقالت : ليه ؟
رد عليها وقال : أنا رامز الشخص اللي بتتكلمي عليه دا نوح الحُسيني مش كدة ؟
نيرة بِإستغراب : إنت تعرفو ؟
رامز : أها طبعاً دا من ألد أعدائي ، مراتو دي حبيبتي وكان فيه بينا قصة حب كبيرة كرههاا فيا وخلاها إتجوزتو و أنا من ساعتها مش قادر أعيش من غيرها ونفسي أنت"قم منو ومش عارف 
نيرة بِتحذير : إياك تقربلو إياك 
رامز بِضحك : إهدي بس إهدي أنا مش هقربلو ، أنا هعمل معاكي ثفقة ، هزُقلك حد علي نوح وأخليه يوقعك في طريقو وإنتي وشطارتك بقا ، بس أول ما تتجوزو ويبقا ملكك تخليه يطلق مراتو بس من غير أذي أنا عايزها وبحبها ، ولو فكرتي تإذيها هأذيلك نوح 
نيرة ردت وقالت : إتفقنا ..
رامز : أشوف وشك علي خير 
وقفتو نيرة وقالت : إستني طب أنا هوصلك إزاي ولا هكلمك تاني إزاي
رامز رد وقال : بكرة في نفس المكان الساعه ٧ بليل 
نيرة : يبقا علي إتفاقنا 
قفل الظابط التسجيل وبص علي نيرة لقي وشها جايب 100 لون ، بصلها نوح وقام وقف قُصادها 
نيرة لسه هتتكلم وتقول : نوح أنا...
قطع كلامها قلم نزل علي وشها وقال : بتتفقي عليا ؟ ، عايزة تمو"تيلي مراتي 
قام الظابط وقف وقال : أستاذ نوح أقعد مينفعش كدة
قعد نوح وقال الظابط : دخلو رامز 
فتحو الباب ودخل رامز وهو قاعد علي كُرسي مُتحرك 
بصلو الظابط وقال : إتكلم 
بص الظابط علي نيرة وقال : كنت قاعد في كافيه في مره وكنت متفق مع نوح ييجي لما سمعت نيرة في الترابيزة اللي جمبي بتتكلم عليه رنيت عليه وقولتلو ميجيش وهبقا أفهمو بعدين وسجلت بِفوني كلامها ، خوفت تإذي نوح أو مدام نادين زي ما قالت ، إتدخلت وإتكلمت وإتظاهرت بإنو عدويي مع إنو أقرب الأصدقاء ليا ، قعدت وإتكلمنا وإتفقنا ، بعد ما مشيت من عندها قولت هتعامل طبيعي لأحسن تكون ممشيه حد ورايا ، مردتش أروح لِنوح وبعتلو علي الواتساب إن عايز أشوفو بس بلاش دلوقتي ، بعد الموضوع دا بإسبوع كانت نيرة إدتني الآمان خليت نوح يجيلي الساعه 2 بليل وسمعتو التسجيل وفهمتو ورسيتو علي كُل حاجة وكُنا هنروح نسلم التسجيل للبوليس تاني يوم بس لاقتها رنت عليا وقالتلي عايزة تقابلني ضروري وهتبعتلي اللوكيشن ، وأنا نازل من البيت علشان أقابلها لإنها طلبت تقابلني في مكان مهجور ، كنت مقلق من طلبها علشان كدة عملت حسابي وطلعت التسجيلات من الموبايل وحطيتهم في مكان بعيد ولما روحت وقابلتها حصل منها غدر وقالتلي..
- فلااش بااك - 
نيرة حطت رجل علي رجل وقالت : اللي إستنتجتو إنك إنت ونوح صُحاب إزاي عدوك ؟
رامز بِتوتر : مين قال..أ..أقصد يعني إحنا مكُناش صُحاب أوي يعني إحنا كانت علاقتنا سطحيه وأخد مني حبيبتي زي ما قولتلك 
نيرة بِإبتسامة : أمممم
شاورت لِإتنين رجاله واقفين قامو مسكو رامز وربطوه علي الكُرسي اللي قاعد عليه 
رامز وهو بيهز نفسو في الكُرسي وبيحاول يفلت : دا كدة غدر وكدة مش هتحصُلي علي نوح 
نيرة بإبتسامة باردة : كدة كدة هحصُل عليه إنما إنتَ بقا مش هتطلع من هنا خالص غير لما أفهم إنت عايز إيه وروحت قولت إيه لِنوح 
- بااااك -
كمل رامز كلام وقال : ومن ساعتها وأنا هناك كانو رجالتها كل يوم يفضلو يضر"بو فيا وأنا كنت ثابت علي كلامي 
كمل نوح وقال : لما غاب رامز ومبقتش عارف عنو أي حاجة وموبايلو كان مقفول ونيرة ظهرت في طريقي وبدأت تقرب مني بطريقة غير مباشرة مكانش قدامي حل غير إن ألبي ليها طلباتها وأتجوزها ، طبعاً دي لوحدها كس"رة لِمراتي وإم ولادي بس مكانش في إيدي حل تاني دماغي وقفت عن التفكير من الخوف عليها لا تأذيها وطريقة كلامها وكلام رامز عنها عرفني إنها قادرة تعمل أي حاجة خصوصاً إنها قت"لت واحد كانت متفقة معاه إنو يقرب من نادين وياكل عقلها بِكلمتين علشان تبعد عني وهو معملش دا قتل"تو ، إتجوزتها حتي مراتي كرهتني بس مكانش دا عندي دا مهم قد إنها تكون بخير ، فضلت راسم الدور كويس أوي وفي نفس الوقت مراقبها ومديها الثقه الكامله لِحد ما راحت المكان وكنت ممشي واحد وراها ولما عرفت المكان جيتلكم هنا وروحنا هناك 
قام وقف وبصلها وقال : إنتي عملتي كدة ليه ؟ 
نيرة بِعياط : علشان حبيتك 
زعق نوح وقال : مل"عون أبو الحب اللي يخليكي تقت"لي وتخ"طفي وكنتي عايزة تسقط"يلي مراتي 
نيرة بِجنون : أعمل إيه غصب عني حبيتك لما شوفتك أول مرة في النادي وشوفت معاك نادين وشوفت معاملتك ليها عجبتني ، راقبتك وكانت تصرفاتك ومعاملتك وإسلوبك الطبيعي كان محببني فيك أكتر ، إستخسرتك فيها إتملكتك في دماغي وكان لازم أتملكك في حياتي وفي الواقع حتي لو كان التمن القت"ل 
مسكها من هدومها وقال : إنتي إيه يا شيخه شيطا"نه ، كل دا علشان إيه ملع"ون أبو الحب اللي يخلي الواحد كدة 
ضحكت نيرة بِجنون وقالت بِتملُك : مش هسيبك لِغيري ، إنت ليا لوحدي 
بصلها نوح نظرة طويلة وقال : إنتي طالق يا نيرة ، طالق بالتلاته 
سابها وكان هيمشي 
إتجنت نيرة أكتر وقالت وهي بتنتش المسد"س من جيب العسكري : يا تكون ليا يا متكونش لحد خالص 
وجهت المسد"س عليه 
مسك العسكري إيديها وهي بتحاول تفلت إيديها منو طل"قة طلعت من المسد"س جات في الحيطة جمب نوح بالظبط
وقعوها علي الأرض وحطو إيديها ورا ضهرها وحطوها في الكلبشات ونوح بص علي الحيطة وبصلها وهو مصدوم
بص الظابط للعساكر وقال :حطوها في الحجز وخليهم يروقو عليها لِحد ما تتعرض علي النيابة  
طلعو بيها العساكر تحت صرا"خها وهي بتقول : مش هسيبك لِغيري يا نوح ، إنت ليا لوحدي ، مش هسيبك يا نوووح 
بص نوح علي رامز وقال : حقك عليا ، أنا أسف علي كل دا يا صاحبي 
إبتسم رامز وقال : الصاحب بيبان وقت الشدة يا نوح وأنا أفديك بِروحي لو عايز 
إبتسملو بإمتنان وقال : يلا يا صاحبي 
بص نوح للظابط وقال : شكراً ليك يا باشا 
إبتسم الظابط وسكت 
أخد نوح رامز ومشي ، قال نوح بعد ما ركب رامز العربية : تعالي يا بني أقعد معايا لِحد ما تخف وتقدر تمشي علي رجليك تاني 
رامز وهو باصص من الشباك : يا جدع روح صالح مراتك وبطل بقا وبعدين انا أختي جاتلي وقاعدة معايا 
روح نوح رامز وطلعو لِحد البيت وقالو : هبقا أجيلك أبص عليك يا صاحبي 
رامز بإبتسامة : ماشي يا حبيبي خلي بالك من نفسك ومتضيعش نادين من إيدك يا نوح 
رد نوح وهو نازل علي السلم : علي الله بقا 
▪︎ بعد نص ساعة ▪︎
دخل نوح من باب الشقة لقي نادين قاعدة علي كنبة الأنتاريه وباين عليها مستنياه 
جه قرب وقعد جمبها وقال : مش حابه تعرفي نيرة فين ولا الظابط كان هنا بيعمل إيه ؟
بصتلو وسكتت ، أخد نوح نفس عميق وحكي كل حاجة وختم كلامو لما قال : صدقيني عُمر ما حد دخل قلبي ولا أخد مكانك جوااه ، قلبي كلو ملكك إنتي ، والله العظيم من الخوف عملت كدة ويوم ما مديت إيدي عليكي دا لما قولتي عليا مش راجل وإنتي عارفة إن مبحبش الكلمة دي ، حقك عليا والله خلينا ننسي اللي فات دا كلو ونبدأ صفحة جديدة علشان خاطري ، أنا أسف والله أسف ، إيه يراضيكي وأنا هعملو والله ونبدأ صفحة جديدة مع ولادنا 
نزل من علي الكنبة وقعد قدامها وقال وهو ماسك إيديها : كان فيه حبل ملفوف حوالين رقبتي والله ، كنت مخنوق ومضغوط وكنت خايف تمشي بس طلعتي عاقلة وكيادة كمان 
حط راسو علي رجليها وقال : أنا بحبك ، كل الكلام اللي هقولو مش هيشفعلي أي حاجة بس خلي قلبك يحكم ، مكونتيش بتلاحظي من كلامي معاكي طيب ؟ من تصرفاتي ! 
رفع راسو وقال : بُصيلي في عيني وأحكمي
قامت نادين وقفت وسابتو ودخلت أوضة النوم 
إستغرب نوح رد فعلها وقام وراها وقال : إتكلمي قولي أي حاجة بلاش سكوتك 
قربت من السرير ونامت ، قرب نوح منها وهو بيقول : نادين إتكلمي متفضليش ساكته 
ردت نادين أخيراً وقالت : عايزة أنام 
لف نوح ونام جمبها وقال : خلاص نأجل كلامنا لِبكرة
قرب منها علشان يحض"نها زقت إيديه 
قرب من ودنها وقال : علشان خاطري سيبيني أنام في حض"نك الليلة دي أنا مفتقد الحض"ن دا من بدريي أوي ومحتاج أرتاح 
سكتت نادين ومتكلمتش ، مسك نوح نادين من كتفها ولفها ليه وأخدها في حض"نو وضمها ليه جامد لِحد أما نام
▪︎ صباح تاني يوم ▪︎ 
صحي نوح من النوم وبص جمبو ملقاش نادين 
قام مفزوع من مكانو ولف في الشقة كلها عليها مش لاقيها وعمال يناديي عليهاا زي المجنون 
قعد في الصالة بيأس وقال : ليه كدة ليه ، أستاهل أكتر من كدة عارف بس مش هقدر علي العقاب دا 
أخد مفاتيحو ونزل من البيت وراح علي بيت أمها بس إتصدم لما ....
يتبع ...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أخد مفاتيحو ونزل من البيت وراح علي بيت أمها بس إتصدم لما فضل يخبط ومحدش بيرد ، نزل للبواب تحت وقال : هي والدة نادين مش قاعدة ؟ 
البواب قام وقف وقال : مش قاعدة إيه يا بيه دا الساعه 9 الصبح ندهت عليا في تنزيل شنط كدة ، تقريباً والله أعلي وأعلم إنهم مسافرين 
نوح بإستفسار : يعني معزلوش ؟ 
عدل البواب العِمة علي راسو وقال : لأ يا بيه لسه العفش زي ما هو فوق والشقة مقفولة بس هي مش قاعدة 
نوح بص علي العمارة وقال : طب متعرفش بنتها جاتلها أخر مره إمتي وكدة
رد البواب وقال : يا بيه بنتها كانت معاها بس كانت بتعيط سألت ليه جايز حاجة وجعا'ها أو حاجة قالتلي مفيش يا عم صابر دا و.جع الحمل 
نوح غمض عينيه بِألم وقال : إنت متأكد !
صابر بِإستغراب : ألاه وأنا هكدب عليك ليه يا بيه يعني ، ثم مين حضرتك ، أنا بحاول أفتكر شكلك بس مش مجمع والله يا بيه 
طلع نوح المحفظة من جيبو وقال : أنا نوح ، جوز نادين 
بعد ما صابر إفتكر قال : أيوا أيوا إفتكرتك يا بيه ، بس دا والله اللي أعرفو قولتو ليك يعني 
طلع نوح فلوس من المحفظة وإداها للبواب وقال : شكراً يا عم صابر بس عندي ليك طلب 
مسك الفلوس وقال بِفرحة : إنت تؤمرني يا بيه والله 
حط نوح المحفظة في جيبو وقال : تكلمني أول ما يرجعو أو تعرف حاجة جديدة 
هز صابر راسو وقال : حاضر يا بيه 
طلع صابر فون صغير زراير من جيبو وقال : معلش بس يا بيه خد سجل رقمك لإن أنا مش بعرف وكدة ، سجلو وعرفني سجلتو إيه وأنا هرن عليك علي طول 
مسك نوح الفون وكتب رقمو وسجلو نوح 
إداه الفون وقالو : سجلتهولك نوح 
بعد ما صابر أخد منو الفون تاني إداهولو وقال : لأ يا بيه ، عيب في حقك يعني المفروض تتسجل الباشا أو البيه 
ضحك نوح ضحكة خفيفه وخبط علي كتف البواب : ربنا يخليك يا عم صابر إنت زي والدي ، المهم بس زي ما قولتلك 
صابر بِإبتسامة : ماشي يا بيه أول ما ييجو أو أعرف حاجة هرن أقولك والله 
مشي نوح وركب عربيتو وهو مش عارف يعمل إيه أو يروح فين 
روح بيتو وفضل يدور في الشقة علي أي حاجة سايباهالو جواب أوي أي حاجة ملقاش 
دخل أوضة النوم لقي البيجامة اللي كانت لابساها محطوطة علي السرير 
قعد علي طرف السرير ومسك البيجامة شمها وبعد كدة حض"نها وفضل يعيط 
مسك فونو لما رامز رن ، فتح عليه وقال : إيه يا رامز
رامز بإستغراب : إيه دا مال صوتك يبني فيه إيه 
نوح بِحُزن وعياط باين أوي في نبرتو قال : نادين مشيت 
رامز بِحُزن علي نوح : طب إهدي بس كدة ووحد الله وأكيد هي محتاجة وقت تريح فيه أعصابها ما هو علي كلامك اللي شافتو مش قليل وأكيد نيرة كانت بتفضل تحرق دمها كتير 
فضل نوح ساكت ومردش وعمال يعيط وبس وهو ماسك تيشيرت البيجامة بتاعتها 
رامز إتكلم وقال : تعالالي يا نوح طيب 
نوح رفض وقال : لأ مش قادر يا رامز مش عايز أنزل من البيت 
رامز بإصرار : تعالي وحياة أبوك وحشتني القاعدة معاك وأهو بالمرة نفهم ونتفاهم تعالي بس 
وافق نوح بعد ما رامز فضل يتحايل عليه كتير و يزن عليه كتير إنو يروحلو
قال نوح : هغير هدومي وأجيلك 
رامز : وأنا في إنتظارك يا حبيبي ، يلا باي 
قفل نوح مع رامز وكان هيسيب الفون بس لمح مسدج وصلالو علي الفون من بدري 
فتحها ولقاها من نادين 
" نوح مهما كان اللي حصل ميشفعش إنك تعمل فيا كل دا ، أنا مكرهتكش ، أنا لسه بحبك و بُعدي عنك أصعب ليا من ليك ، مكانش هاين عليا أسيبك الصبح وأمشي وإنت ماسك في حض"ني ، أنا قومت من جمبك بس قلبي إتخ"لع وفضل معاك ، رفض إنو يمشي وييجي معايا ، بس غصب عني كان لازم أمشي ، مكونتش قادرة أتحمل أكتر من كدة ، هتسأل نفسك أنا ليه ممشيتش من الأول خالص ، مكونتش قادرة وكانت فكرة إن أمشي من البيت وواحدة تانيه تكون مكاني وتعيش علي العفش بتاعي ومُستلزماتي دي كانت وجع"اني وكس"راني أوي ودا السبب اللي مخلانيش أمشي من الأول ، بعد ما نيرة مشيت وإنت طلقتها خلاص هقعد ليه ، أنا إتوج"عت منك أوي يا نوح كنت كل يوم أنام ودموعي علي وشي ، كنت بم"وت ، وكان لازم أمشي لو كنت قعدت أكتر من كدة مكونتش هقدر أقاوم قدامك وإنت بتصالحني وبتراضيني بس أنا محتاجة أرتاح ومعرفش هرجع ولا لأ بس بلاش تستناني لإن أنا مش ضامنه نفسي ، وولادك أنا مش هحرمك منهم إنت أبوهم زي ما أنا أمهم ولو مرجعتش ولا هديت ولا حسيت الوقت مُناسب إن أرجع هبقا أبعتلك الأولاد تشوفهم وقت ما تحب أو هبقا أبعتلك في مكان مُعين تيجي تشوفهم ، لسه محددتش أي حاجة أو هعمل إيه ، متدورش عليا عند ماما لإن مش عندها يا نوح و أكيد مش هروح مكان إنت ممكن تلقاني فيه أو تجيلي فيه ، إعرف وإتأكد إن بحبك لكن لسه هاخدلي وقت علي ما أسامحك ، خلي بالك من نفسك يا نوح ، ولو عِشت حياتك من بعدي إبقي خليك فاكرني دايماً ...
 نادين " 
طلع رقمها ورن عليها لقي فونها مقفول ، فضل يرن أكتر من مرة فونها مقفول ، رن علي رقم مامتها لقاه برضوا مقفول 
خبط الفون علي السرير جامد وحض"ن التيشيرت بتاعها أوي ونام علي السرير وفضل يعيط زي العيل الصُغير اللي تاه من أمو ومش عارف يرجعلها 
فضل علي الحال دا ساعة وبعدها قام دخل أخد شاور وطلع ورش من البيرفيوم بتاعها علي معصم إيدو زي ما كانت بتعمل علشان يحس بيها معاه وأخد مفاتيحو وفونو ونزل 
▪︎ بعد نص ساعة في بيت رامز ▪︎ 
فتحت أخت رامز وقالت : أهلاً يا نوح تعالي إتفضل 
دخل نوح وقال بإبتسامة : إزيك يا سارة 
سارة إبتسمت وقالت : الحمدلله ، تعالي رامز في أوضتو مستنيك جوا 
دخل نوح أوضة رامز وراحت سارة تعملهم حاجة يشربوها 
أول ما نوح دخل أوضة رامز ، رامز قالو : إيه يا عم كل دا علشان تيجي 
قعد نوح علي السرير وقال : إحمد ربنا إن جتلك أصلاً 
رامز بِضحك : مقبولة منك يا عم 
سكت نوح ومردش وفضل باصص قدامو ، إتكلم رامز وقال : مينفعش تفضل واقف تتفرج علي البيت وهو بيو"لع وتحط إيدك علي خدك 
بصلو نوح وقال : يعني أعمل إيه يعني يا رامز 
رامز بِهدوء : يعني المفروض تفضل تدور عليها وتروح لأمها وتقولها وتقلب عليها الدنيا ، حتي لو مش هتلاقيها ووصلها إنك قالب الدنيا عليها وبتحبها وعايزهاا ومش قادر تعيش من غيرها قلبها هيلين وهترجعلك 
فتح نوح فونو وفتح المسدج بتاعة نادين وإدي الفون لِرامز يشوف 
رامز قرأ الكلام وقال : طب ما تروح لأمها يسطا ما جايز عارفه مكانها !
نوح حط راسو بين إيديه وقال : أمها مش موجودة يا رامز يعني هو أنا سكت ، أنا أول ما قومت ولاقتها مش موجودة من قبل ما أشوف المسدج بتاعتها روحت لأمها بس البواب قالي باين عليهم مسافرين سألتو علي نادين كانت معاها قالي أيوا وكانت بتعيط ولما سأل مالها قالتلو تعب الحمل 
دموع نوح نزلت وقال : شوفت منها المسدج دي بعد كدا فضلت أرن عليها فونها مقفول ، رنيت علي أمها فونها مقفول برضوا ، مش عارف أعمل إيه حاسس إن عاجز مش قادر أعمل أي حاجة مش قادر يا رامز 
رامز عيونُه دمعت علي حال نوح بس مسك نفسو علشانو وفضل يطبطب علي ضهرو ويقولو : إجمد كدة يا جدع بدل ما تقعد تبكي علي فُراقها رجعها ليك ، بس اللي فهمتو من المسدج بتاعتها إن هي عايزالها وقت تهدي أعصابها فيه وترتاح مش أكتر ، صدقني هترجعلك دي كفاية جملة أنا قومت من جمبك بس قلبي إتخ"لع وفضل معاك ، دي لوحدها يا نوح تثبتلك إنها مش هتقدر تعيش من غيرك 
رد عليه نوح بِصوت مش واضح : الأفعال بتقسي ، نادين ممكن تقسي عليا وتدوس علي قلبها علشان اللي عملتو 
رامز بِهدوء : مش إنت يبن الناس روحت وحكيلتها كل حاجة ، هي أكيد فهمتك بس محتاجة ترتاح علشان اللي شافتو يا نوح مش قليل ، حط نفسك مكانها ، فكرة إن الست تشوف جوزها بيتجوز وفيه واحدة تانيه في حياتو دي لوحدها بتحسسهم بالنقص وبتك"سر يا نوح بتك"سر بجد ، فَ هي شافت كتير وإستحملت كتير أوي ومن حقها ترتاح شوية مش كدة ولا إيه 
مسح نوح دموعو وقال : خايف فُراقها يطول أنا بجد مش قادر أعيش من غيرها والله ، أنا مش طايق البيت من غيرها ، اللي مصبرني ريحتها اللي فيه 
دخلت سارة وهي ماسكه صينيه عليها عصير حطتها قدامهم وعيونها مدمعه لإنها كانت جايه وهتدخل بس سمعت كلام رامز ونوح مرضيتش تقاطعهم ، حطت الصينيه قدامهم وقالت : لو عوزتو أي حاجة إندهو عليا أنا برا 
طلعت برا ومسحت دموعها اللي نزلت وقالت : ربنا يريح قلبك يا نوح ونادين ترجعلك بإذن الله 
▪︎ بعد مرور أربع شهور ▪︎ 
طلع رامز من أوضة الأطفال وقال لِنوح اللي قاعد في الصاله : يبني حرام عليك أنا من ساعة ما نادين مشيت وإنت ملقحني معاك هنا ، يمكن بفكرك بيها لامؤخذة يعني ولا إيه ؟
ضحك نوح ضحكة خفيفة وقال : عارف إن متقل عليك بس مش حابب أقعد في البيت لوحدي ، بس لو حابب تمشي خلاص إمشي 
قعد رامز جمب نوح وقال بِهزار : لأ قاعد علي قلبك لِحد ما نادين ترجع بإذن الله ، تيجي تستلم الشيفت مني بقا 
ضحك نوح ضحكة خفيفة وسكت ، بص رامز علي شكل نوح وقال : طب إنزل نضف نفسك عند الحلاق يبني ، إنت دقنك كبرت وشعرك برضوا مهو مينفعش كدة 
رجع نوح ضهرو لِورا وقال : تؤ مليش نفس لأي حاجة 
ربع رامز إيديه وقال : نعم يخويا! ، ليه يعني ملكش نفس دا هما اشحيالله كام شهر وترجعلك يعني ، روق إنت بس وقوم خدلك شاور كدة كويس وننزل نشيل شبكة العنكبوت اللي في وشك دي لإن أنا لو لاسمحالله قومت بليل علشان أشرب وشوفتك كدة في الضلمه هقطع الخلف وأنا مش عايز نسلي يتقطع يعم نوح 
ضحك نوح جامد وقال : يعني قاعد في بيتي وبتتريق عليا 
إتكلم رامز بِدلع ونبرة صوت ناعمة طلعت منو : لأ ما أنا بقيت المدام بقا ليا في البيت دا زيي زيكك بالظبط 
خبي نوح وشو وضحك وبعدها زق رامز من جمبو وقالو : قوم من هنا متقعدش جمبي و مش نازل 
أخدو رامز بالعافيه ونزلو وراحو عند الحلاق 
أول ما نوح خلص لقي فونو بيرن بِرقم البواب 
فتح عليه بسرعة وقال : خير يا عم صابر طمني 
صابر : خير يا باشا ، الست هانم لسه راجعه دلوقتي 
نوح قام وقف بسرعة وقال : بجد طب إقفل أنا جاي حالاً 
قفل نوح معاه وبص لِرامز وضربو علي قفاه وقالو : مش قادر تقنعني وتاخدني أنزل أحلق من بدري ؟ 
رامز رد وهو حاطت إيديه علي قفاه : ليه ياعم هي نضافتك مربوطة بِرجوع نادين يعني 
ضحك نوح وقال : حاجة شبه كدة 
شد إيدو وقال وهو خارج من عند الحلاق : يلا نادين رجعت عند أمها تعالي معايا
قال رامز وهو بيجري مع نوح اللي ماسك إيدو وبيجري بيه : ليه هتاخدني هو أنا المأذون ولا طالعلكو من محكمة الأسرة ما تروح إنت يبني 
ركب نوح العربية ورامز ركب وقال نوح : لأ هتيجي معايا علشان إنت صحبي وإنت اللي كنت معايا في الليلة دي كلها ، هتيجي معايا ؟ 
بصلو رامز وقال بإبتسامة : دا أنا أروح معاك جه.نم يا نوح 
إبتسملو نوح وساق العربية بأقصي سرعه لِحد البيت هناك 
بعد شوية ك"سر سكون الشارع صوت فرامل عربية نوح وهي بتقف قدام العمارة 
نزل نوح وراح للبواب وقال : هي فوق صح ؟
رد عم صابر وقال : أيوا بس ست نادين مش معاها 
غمض نوح عينيه جامد وقال : المهم أمها فوق وأنا هعرف منها نادين فين 
طلع نوح وفضل دايس علي الجرس لِحد ما مامت نادين فتحت وهي بِتزعق وبتقول : إيه صباعك إتلزق بِصمغ علي الزرار 
شافت نوح قدامها قالت : إيه دا نوح ، تعالي إتفضل 
دخل نوح ودخل وراه رامز وقال : نادين فين ؟
ردت مامت نادين وقال : معرفش 
نوح بِرفعة حاجب : ولما إنتي متعرفيش كنتي فين ؟ 
ردت مامت نادين بِتوتر : ك..كنت عند أختي شوية 
عيون نوح دمعت وقال : أبوس إيدك قوليلي فين نادين أنا والله ما قادر أعيش من غيرها وأكيد هي حكتلك 
مامت نادين بِزعل علي حال نوح ونادين : أها حكتلي وقالتلي إنك عملت كدة علشان تحميها ، بس هي شايفه إن كان فيه أساليب تانيه تحميها بيها أو علي الأقل كنت تصارحها 
قال نوح بِحزن : لو كنت صارحتها مكانتش هتسكت وكانت هتفضحنا قدام نيرة وخصوصاً لو نيرة إستفزتها في حاجة ولو علي الأساليب التانيه مكانش قدامي حل غير كدة 
شاور علي رامز وقال : وأهو اللي كان معاه التسجيلات وكنت من غير جواز وشوشرة هحبسها بيهم بس هي خط"فتو قبل ما نعمل أي حاجة لما إكتشفت إنو صاحبي مش عدويي
بصِت مامت نادين علي رامز نظرة طويلة 
إبتسم رامز وقال : مساء الخير ، إحنا أسفين علي إسلوب الهم"جيه دا بس أديكي شايفة حالة الواد من غير البت عامله إزاي 
ضحكت مامت نادين وقالت : وإنت حد قالك إتخ"طف 
رد رامز بِهزار وقال : ألاه وأنا مالي يا لمبي أنا مكونتش أعرف إن هتخ"طف وبعدين طلعت غدارة 
ضحكت مامت نادين ضحكة خفيفة وفونها رن 
مسكت الفون وردت وقالت : أيوا يا مُني 
ردت بعدها بِصدمة وقالت : إيه! ، طب إقفلي أنا جايه 
قفلت مامت نادين معاها بصلها نوح بإستغراب وقال : فيه إيه طمنيني !
بصتلو وقالت بِقلق : نادين بتولد وأخدوها علي المستشفي دلوقتي 
إتصدم نوح وإتبسط في نفس الوقت وقالها : طب..طب تعالي هناخدك ونروح أنا عايز أكون جمب مراتي في الوقت دا 
أخدت فونها وأخدت مفاتيح البيت وقالت : طب يلا 
نزلو هما التلاته من العمارة وركبو العربية وراحو المستشفي اللي قالتلهم مامت نادين عليها 
وقفو قدام المستشفي ونزلو بسرعة من العربية 
وقفت مامت نادين ممرضة وقالتلها : لو سمحتي قسم الولادة فين ؟ 
ردت الممرضة وقالت : الدور التالت علي إيدك اليمين 
طلعو بسرعة وراحو لقو واحدة ست وبنت واقفين 
قربت مامت نادين وقالت : طمنيني يا مُني
مُني بإبتسامة تطمن بيها مامت نادين : متقلقيش يا حبيبتي هي لسه داخله وإن شاء الله هتطلع كويسه جداً كمان هي والبيبيهات 
رامز كان من ساعة ما وقف مشالش عينو من علي البنت اللي واقفة وهي لاحظت نظراتو وإتكسفت 
قرب منها وقال : مساء الخير ، إحم أنا رامز صاحب نوح 
بصتلو البنت وقالت : إنت المخط"وف !
رفع رامز حواجبو بِصدمة وقال : مخط"وف! ، هي بقت علامة كمان! 
ضحكت البنت بِخفة وقالت : أصل نادين حكتلي وقالتلي إن صاحب نوح اللي إسمو رامز كان مخط"وف من واحدة ست ، بس متقلقش السر في البير 
حط رامز إيدو علي شعرو من ورا وقال : لأ سر إيه بقا دا ناقص مُني الشاذلي تجيبني وتقولي إحكيلي إحساسك وقصة كفاحك أول ما إتخط"فت
ضحكت البنت وقالت : للدرجة 
ضحك رامز وقال : أه للدرجة ، ألا قوليلي إنتي إسمك إيه ؟ 
قالت البنت بإبتسامة : أنا ميرال بنت خالة نادين 
إبتسم رامز وقال : الله إسمك حلو أوي زيك ، عقبالك كدة ما تيجي القسم دا وأكون أنا السبب 
ضحكت أويي فَقال رامز بإبتسامة عريضة : يبقا علي خيرة الله ، الواحد عايز يدخل دُنيا برضوا 
▪︎ بعد ساعة ▪︎ 
سمعو صوت عياط بيبي ، إبتسم نوح بِسعادة وإتعدل من علي الحيطه ، دقيقة وسمعو صوت عياط بيبي تاني وبقو إتنين جوا بيعيطو ، عيون نوح دمعت وقال : الحمدلله بجد الحمدلله 
قرب رامز من نوح وقال : ألف مليون مبروك يا صاحبي هتسمي البت إيه بقا 
بصلو نوح وقال : والواد مش هيتسمي يعني ولا إيه ؟ 
رامز بإبتسامة باردة : لأ ما الواد هيتسمي رامز بقا خلاص 
بصلو نوح بِقرف وقال : كفاية رامز واحد 
طلعو إتنين ممرضين من جوا وكل واحد فيهم شايل طفل 
قرب نوح وأخد منهم واحد وقال : دا البت ولا الواد
إبتسمت الممرضة وقالت : البنوتة 
أخدت مامت نادين البيبي التاني من الممرضه التانيه وقالت : بسم الله ماشاء الله شبهك يا نوح أوي 
بص نوح لِمامت نادين وقال : ليه هو الواد وحش أوي كدة 
ضحكو كلهم عليه وقالت مامت نادين : كبر في ودن البت يلا علشان تاخد الواد وتكبر في ودنو 
بص نوح علي الحجم الصغنن اللي في إيديه وقال : أنا مش مصدق نفسي بجد 
دمعه نزلت من عينيه وقال : الحمدلله بجد ، يارب كمل فرحتي ونادين ترجعلي 
قرب من ودن بنتو وبدأ يكبر في ودنها 
أخدت مُني خالة نادين البنت من إيديه وهو أخد الواد من مامت نادين وبا"س إيديه بو"سة رقيقة خالص وبدأ يكبر في ودنو 
إداه لِمامت نادين وقال : أنا داخل لِنادين 
مامت نادين وقفتو وقالت : إستني طب 
طلع الدكتور من جوا وقال : ألف مبروك يا جماعه 
نوح رد وقال : الله يبارك فيك ، نادين كويسة صح ؟ ، ينفع أدخلها 
بص الدكتور عليهم وقال : شخص واحد اللي يدخل وميطولش جوا 
إتكلم نوح بِسرعة وقال : أنا هدخل أنا 
إبتسم الدكتو وقال : إتفضل 
سابهم نوح ودخل بص عليها لقاها نايمه علي السرير ومغمضه عينيها وسلوك الأجهزة محاوطاها 
جاب الكرسي وقربو من السرير وقعد وقال بِحنية : نادين 
فتحت نادين عينيها بالعافية وبصِت عليه وقالت : نوح
عيون نوح دمعت وقال : قلب نوح ، وحشتيني ، وحشتيني أوي ، كنت شايل هم اليوم دا مكونش معاكي فيه بس إنتي أول ما جيتي علي هنا جالي خبر وجيتلك علي طول ومقدرتش أستني لِحد ما تتنقلي أوضة تانيه 
مسك إيديها اللي فيها الكالونه بالراحة وقال : إنتي متعرفيش حياتي من غيرك عامله إزاي ، أنا من غيرك بم"وت أنا الفترة اللي فاتت كنت بحسد أي حد بيتواصل معاكي أو بيشوفك لإن كنت أتمني حتي أشوفك صُدفه 
دموعو نزلت وقال : عارف إن غلطان بس صدقيني غلطي علشان أحميكي كنت خايف عليكي أوي ، وصدقيني والله ملمس"تهاش ، مقر"بتش منها نهائي غير اليوم اللي إتقبض عليها فيه لما بو"ستها بس وحياتك ما قر"بت منها ولا حد نام في حض"ني غيرك 
دموع نادين نزلت وقالت : إنت ك"سرتني أوي يا نوح ، كنت علي الأقل تعرفني 
با"س إيديها بِرقة وقال : لو كنت عرفتك وهي إستفزتك أو عملتلك حاجة كنتي هتتكلمي وتخربيلي كل حاجة بس أهو خلصنا منها 
قرب وبا"س شفا"يفها بو"سة رقيقة وقال : موحشتكيش ؟ ، بطلتي تحبيني 
شالت إيديها من بين إيديه وحطتها علي خدو وقالت وهي بتمشي إيديها علي دقنو الخفيفة : وحشتني ، وعمري ما بطلت أحبك ، بس كان لازم أبعد فترة علشان أرتاح وأقدر أقرر 
مسك إيديها وقال : إرجعيلي علشان خاطري وخاطر ولادنا ، يرضيكي يتربو من غير أب ؟ ، نرجع ونبدأ صفحة جديدة ووعد مني لو حصل أي حاجة مش هخبيها تاني بس وحياتك عندي كل دا علشان أحميكي 
إبتسمت نادين وقالت : والمطلوب 
قرب الكُرسي أكتر علي السرير بتاعها وقال : ترجعيلي ، إرجعي لِحض"ني من تاني 
إبتسمت وقالت : موافقة بس علي شرط
رد نوح بسرعة وقال : موافق 
ضحكت نادين ضحكة خفيفة وقالت : مش تعرفو ؟ 
رد نوح وهو باصص في عينيها وقال : موافق علي أي حاجة تطلبيها مُقابل إنك ترجعي 
كشرت نادين وقالت : كل حاجة في البيت تتغير ، أنا مش هدخل بيت هي كانت فيه وبتخطي خطوة فيه 
با"س نوح كف إيديها وقال : من غير ما تقولي أنا شخصياً رفضت أقعد في البيت بالمنظر دا ، غيرت كل حاجة فيه علي ذوقك والأذواق اللي إنتي بتحبيها بس أوضة النوم دي الحاجة الوحيدة اللي مجيتش جمبها علشان ريحتك فيها ومحدش غيرك كان بيدخلها 
فضلت بصالو وهي مُبتسمة وساكته 
حط إيديها علي قلبو وقال : وحشتينيي ، ونفسي أضمك وأخدك في حض"ني بس اللي مانعني كمية السلوك دي وإنك تعبانه 
قرب منها وبا"سها بو"سة عميقة وقال : ربنا ميحرمنيش منك أبداً 
▪︎ بعد يومين ▪︎ 
فتح نوح باب الشقة ودخل وهو شايل سليم ، ونادين شايلة نرجس 
بصِت نادين علي الشقة وقالت : بقت أحلي لما إتغيرت 
با"سها نوح من راسها وقال : قصدك بقِت أحلي لما دخلتيها 
دخل نوح ونادين أوضة النوم وحطو سليم ونرجس في سرايرهم بتاعة الأطفال وخرجو راحو أوضة النوم 
أول ما نادين فتحت الباب لقِت تيشيرت البيجامه علي السرير وفوقيه صورة ليها وريحة الأوضة البيرفيوم بتاعها ، بصِت علي الحيطان لقِت صورة ليها وهي نايمه في حض"ن نوح متعلقه علي الحيطه وصورة فرحهم والصورة اللي كانت قاعدة في حض"نو وقاعدين في البلكونه والسعادة مرافقاهم ، لفِت وبصتلو وشاورت علي الصورة اللي كانت نايمه فيها فِحض"نو وقالت : إمتي الصورة دي 
حاوطها بين إيديه وقال : لما كنتي بايته عند مامتك وأنا جيت وجبتلك العلاج ، يومها أنا مروحتش البيت ومكونتش حابب أبات فيه وإنتي مش موجودة وكنت نايم في العربيه ، حماتي شافتني وأصرت إن أطلع أبات فوق ولما جيت علشان أنام دخلت وأخدتك في حض"ني وصورتك وبعدها نمت 
إستغربت نادين وقالت : غريبة يعني ماما مقالتليش 
إبتسم نوح وقال : كنت قايلها متقولكيش علشان متضايقيش أو تزعلي 
لفت إيديها حوالين رقبتو وقالت : بس تعرف ؟ ، أنا قومت من النوم شميت ريحة البيرفيوم بتاعك في هدومي وفي الأوضة كلها ، ولما سألت ماما قالتلي مجاش غير لما جاب العلاج وبس 
حض"نها جامد لِدرجة إنو رفعها من علي الأرض وقال : ياااه قد إيه كنت مفتقد الحض"ن دا أويي 
إتكلمت نادين وهي ماسكه في حض"نو : كنت فاكرة إن حكايتنا كدة خلصت 
ضحك نوح ونزلها علي الأرض بس مازالت فِحض"نو وقال : لأ يا حبيبي حكايتنا لم تنتهي وهتفضل مُستمرة للأبد ♡.
إبتسمت نادين وحطت راسها علي صد"رو وقالت : بحبك 
ضمها نوح أكتر وقال : و أنا بحبك أويي 
تمت ... بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-