رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير بقلم ميرفت السيد

رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير بقلم ميرفت السيد


رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ميرفت السيد رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير

رواية امنيتنا لبعض حامد وساره بقلم ميرفت السيد

رواية امنيتنا لبعض حامد وساره من الفصل الاول للاخير

اه عاوز يتجوزك وهاتبقي زوجة تانية وهاتوافقي انتي عندك 40 سنة إيه عاوزة شاب يعني انا اخوكي وادرى بمصلحتك دة غني

لسة هاترد ابوها رد بدالها: بلغ الحاج نصر اني موافق وكتب الكتاب بعد اسبوع ويبعتلها فلوس جهازها

جريت سارة على غرفتها وهي بتبكي وبتدعي: يارب هو ذنبي اني متجوزتش الله يرحمك ياماما كنت بخدمك بمرضك وفضلتك على نفسي ورفضت الجواز وساعتها كانو فرحانين اني شايلاكي وهما مرتاحين وبعد وفاتك بقيت حمل وتقيلة وعانس واخرتها يرموني لراجل بيبدل الستات زي هدومه باببابا ربناوفاتحها عليه عنده سلسلة سوبر ماركت بس اخته وزنها عليه

دخلت مرات ابوها وهي تحمل بنتها الرضيعة وقالتلها: بصي ياسارة انا بحبك زي ولادي بس فكري بعقل مش يمكن يسعدك شغلي دماغك وهو ترتاحي من معاملة ابوكي واخوكي ويبقى عندك بيت بتاعك وبعدين انتي حلوة جننيه وعيشي بالعز انا هاخرج واسيبك تفكري

منامتش وفضلت تفكر وهي حيرانة

لحد مااتصلت ببوسي جارتها وصاحبة عمرها وفي سنها بس متجوزه ومعاها 4 اولاد

بوسي قالتلها: ايوة وافقي ومهرك خديه شيليه واعملي من وراه قرشين حلوين وساعتها مش هتحتاجي لحد

قفلت معاها لقت رسالة من عمتها عالواتس: مبروك ياسارة اخيرا ربنا هايعدلهالك

ورسالة اخرى من بنت عمتها ميارمغلفة بشماتة: ياللا بقى عشان تلحقي تخلفي ويبقى معاكي عيال زيي كدة قبل ماتبقي ارض بور

بكت سارة بحرقة وتذكرت كره. عمتها وغيرتها هي وبنتها منها ولما اتجوزت كانت بتضحك على سارة مع صحباتها بالفرح وتغيظها

نامت سارة من الارهاق وصحيت على زغاريد مرات ابوها

طلعت من اوضتها لقت ابوها واخوها بيقولولها: الخطوبة بكرة هتنزلي تنقي شبكتك ياعروسة النهاردة

مرات اخوها: نقي شبكة حلوة كدة بلاش طيبة

ردت عليهم بهدوء: انا عاوزة اقعد معاه لوحدي الاول

ابوها: نعم ياختي انتي عاوزة تصغرينا

وانفجرت سارة وقالت: لا يابابا انا عارفه انك كبير بابنك الراجل الي اهم. عندك. مني تعليم هو اولى جواز اركن انا اخدم ماما بعز مرضها ومش ندمانة ولا زعلانة بس هو يتجوز وهي بتموت انا اطلب الحاجة لا اخوكي اولى واهم هو الراجل الي شايل اسمك يابابا الراجل الي بيشرب حش… يش ومبهدل مراته وبيضر… بها ومبيصرفش عليها وساب امه معايا بالمستشفى اتبهدل وسط الرجالة الغريبة يشيلوها معايا وهو سهران مع صحابه تعليم صرفت عليه الوفات ومش نافع وانا بعد الثانوية ومجموعي الكبير قعدتني بالبيت

كل دة شايلاه وساكتة بس حياتي الي جاية مش هتتحكمو فيها

الكل بيبص وسامع بصمت وذهول

فاستطردت: متخافوش انا موافقة على العريس بس هقعد. معاه دة حقي انا مش بهيمة ومهري هاخده لنفسي مش ليك ولا لعبد الله اخويا ومن اللحظة الي هاخرج فيها من بيتك يابابا انت وعبد الله ليك عندي ود وصلة رحم وبس تحكماتكم مش هاقبلها انا خلاص كبرت على قولكم

وتركتهم وكلهم ذهول وصدمة من رد فعلها لأول مرة تجاههم

عبد الله: انت هتسكتلها يابابا

الاب: سيبها يابني طالما موافقة خلاص اتصل بيه وقوله ييجي يقعد. معاها بالليل قبل شرا الشبكة

دخلت غرفتها وهي بحالة ذهول وكأنها ملبوسة بروح مقاتلة شعرت بارتياح لم تشعر به من قبل

ونظرت بالمراة ثم امسكت المقص و..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مسكت المقص ولسة هتقص شعرها

لقت إيد مسكتها ومنعتها

لفت بسرعة لقت امل مرات اخوها رمت و قعدت وماسكة بطنها وقالتلها: يامجنونة اوعي تقصي شعرك

سارة: اتخنقت ياامل عاوزة اطلع من هدومي

امل: انا عاوزة اشكرك على الكلام الي قولتيه برة انتي قولتي الي كان نفسي اقوله لبابا ودلوقتي عاوزة اقوله لجوزي سارة انا جنبك اعتبريني اختك ولو احتجتي مساعدتي مش هتأخر

ابتسمت سارة: شكرا ياامل

امل: اه وعلى فكرة هما بعتوني اقولك انهم اتصلوا بالعريس وجاي بعد المغرب يشوفك وتتكلموا وبعدها تنزلو تجيبو الدهب

سارة: تمام

قعدت سارة على سريرهاوهي بتفكر وقررت بعد. كدة مش هاتسكت تاني عن حقها وقالت لنفسها: سكتت كتير عمري كله وماكسبتش ابا قهرتي من هنا ورايح هاقف قدام الدنيا بكل جراءة

شوية ومرات ابوها قالتلها: اجهزي الحج وصل

قامت بلامبالاة واطمئنت على شكلها بالمراية

وخرجت وهي سامعة مجاملات متبادلة من الكل

قالت لنفسها انا اعرف الحج نصر بما انه اكبر جزار بالمنطقة كلها ماتعاملتش معاه عن قرب بس باسمع عنه زي كل الناس كل شوية جوازة شكل واهله صعبين وابوه متجوز كتير وعنده اخوات كتير عزوة وعيلة كبيرة ولكن هو عنده بيت خاص بيه وبيشتغل لوحده بعيد عن اخواته

اول مادخلت قال: بسم الله ماشاء الله

كان جايب فاكهة وحلويات ولحمة وحاجات كتير

بقلم مرفت السيد

ابوها:تعالي ياسارة اقعدي هنا

تصر: عاملة إيه ياسارة

سلرة: الحمد لله

الأب: احنا هنسيبكم لوحدكم تتكلمو على راحتكم ياللا ياعبدالله ياللا يالمياء

مرات الأب لمياء: ربنا يتمم علي خير

ونظر اليها ابوها نظرة معناها اوعي تزعليه

خرجوا وسابوهم

نظرت إليه رجل بمنتصف الخمسينات ولكنه طويل جدا وضخم جدا وسيم يعني كاريزما

ابتسم وقالها: اتفضلي انا سامعك

_انا عاوزة اسمعك الأول

: عاوزة تعرفي ايه انا راجل صريح

_عاوز تتجوزني ليه وانت على حسب مااعرف متجوز واتجوزت وطلقت كتير

ضحك وقال: شرع ربنا كله بالحلال وانا مقتدر ومش هاخبي عنك السبب الحقيقي

بصي ياست البنات انتي حلوة ولافتة نظري من زمان عجبني برك بأمك وادبك وانا هعملك كل الي انتي عاوزاه انا بحب الخلفة انا اتربيت وسط اخوات كتير وبحب العزوة

_تمام ياحاج بس انا الي اعرفه انك بتتجوز كتير وتطلق بعد ماتاخد مزاجك

بصلها كالاسد الجائع لما ينظر لفريسته : بصراحة لو مش مرتاح باطلق بس الكلام دة مش هايبقى عليكي انتي متتسابيش وانا ميهمنيش الفلوس

_وانا عاوزة ضمان

: الضمان الي تطلبيه

_شقة باسمي برة بيتك ومهري يتشال بحساب باسمي بالبنك

: وانا موافق بس الشقة هاتبقى بالعمارة الي جنب بيتي

_مفيش مشكله

: ننزل نشتري الشبكة وكتب الكتاب اخر الاسبوع

_ماشي مفيش مانع بس طلباتي تتتفذ قبل الجواز

: ماشي كلامك بكرة هاخدك اشوفي الشقة وتكتبي العقد.كمان ياحاج سلامة ياللا بينا ننزل تشتري الدهب

اطلقت لمياء وامل الزغاريد وتهلل وجه الاب والاخ

وراحوا اشتروا الدهب ونصر جابلها كل الي طلبته ولبسهولها عند الصائغ

وروحو البيت اول مادخلت اخوها قالها: عملتي ايه مع نصر

قالت بحدة: طلبت ضمانات لمستقبلي

الاب: طلبتي ايه

: شقة باسمي وفلوس

الاب: جدعة

الاخ: يعني خلاص راضية وموافقة

_ايوة

الاب: عشان. كدة طلب مني ياخدنا بكرة نتفرج عالشقة

_اه

باليوم التالي اصطحبهم نصر لمعاينة الشقة

وسألها: ها عجبتك ياعروسة

: ياللا بينا عالشهر العقاري

اتجهو الشهر العقاري مع صاحب العمارة نصر دفعله تمن الشقة والمحامي عملهم عقد باسم سارة وسجلوه

وتاني يوم اخدها تختار العفش وبخلال اسبوع كان فرش الشقة واخدها البنك فتحلها حساب باسمها بمبلغ 2 مليون جنيه

ويوم الفرح نصر دبح 3 عجول قدام بيتها واخواته عملوا زفة كبيرة وتم كتب الكتاب ونصر سلم ابوها فلوس بدون ماسارة تشوفه ونصر واهله ضربو ن… ار بالشارع وعملو فرح كبير من بيت العروسه لبيت العريس

واصطحب نصر سارة الى شقتهم اخيرا

وبعد مادخلوا الشقة بثواني الباب خبط

نصر اتضايق وقال: مين الحي…. وان الي جاي دلوقتي

وراح فتح الباب ليجد……
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتح نصر الباب ليهتف بسعادة: سليم حبيب اخوك حمد الله على السلامة

واحتضنه بحب

سليم: الله يسلمك ياحبيبي مينفعش اسيبك لوحدك بس خف جوازات بقى مش هانزلك كل شهر انا

ضحك نصر: انت اخويا شقيقي الوحيد ملناش غير بعض

تعالي ياسارة سلمي على اخويا الشقيق سليم رجل اعمال بيشتغل وعايش في المانيا

تأملته سارة كان وسيما وانيقا جدا وبالتلاتينات من عمره

صافحته سارة بابتسامة خجولةفقال: مبروك ياعروسة زي القمر يانصر

الله يبارك فيك عقبالك

واخرج هديةبعلبة قطيفة واهداها لسارة وقال: دي حاجة بسيطة

نصر: خديها ياسارة متتكسفيش

فاخذتها وابتسمت شاكرة

سليم: عن اذنكم بقى اسلم على باقي العيلة واروح ارتاح في شقتي

انصرف سليم فاغلق نصر الباب ولسة هايتكلم الباب خبط تاني انزعج نصر وفتح لقى الدليفري

بالاكل فاستلمه منه ودفع الحساب

وضع الطعام عالسفرة وابتسم وقال: سارة انتي وشك حلو اوي عليا من يوم ماعرفتك

ابتسمت بخجل: ليه يعني

_كفايةان سليم جه انتي معندكيش فكرة دة بالنسبالي ابن ياللا تعالي على اوضتنا

ويادوب دخلوا الباب خبط نصر اتنرفز وقال: كل دة عشان حبيت اسكن جنب اهلي انا اتخنقت

واتجه لفتح الباب ليجد زوجاته وابنائه الثمانية على الباب

نظر اليهم بغضب فاطلقوا الزغاريد وقالت احداهن وتدعي سامية: مش هاتدخلنا يامعلم جايين نبارك

وقالت التانيه وتدعى هبةوهي تحاول استراق النظر للداخل: امال فين العروسة

قال نصر بصوت عالي: اخرسي منك ليها وانت ياواد منك ليها عالبيت ولو لمحت جزمة منكم خارجة تاني بدون إذني هايبقى اخر يوم بعمرها

وصاح بهم: انتو لسة واقفين انجروا عالبيت

طلعوا يجروا بخوف بسرعة على تحت

كانت سارة سامعة كل الي بيحصل وقاعدة في اوضتها بتضحك على الي بيحصل بمنتهى البرود

دخل نصر لقاها بتضحك بصلها باستغراب وهي زادت بالضحك هو كمان فضل يضحك معاها

وبعدها قالها: ياللا نغير عشان نتعشا

ابتسمت وقالت: ماشي انا هادخل اغير بالحمام

وقبل دخولهاقالتله: ممكن تساعدني وتفك شرايط الفستان من ورا

: طبعاً

وبدأ يساعدها وهو يتصبب عرقآ وبعدما انتهى تركته وذهبت وجلس هو على الفراش وهو يقول لنفسه: انا اول مرة واحدة توترني كدة دة انا زي الي اول مرة اتجوز

وشرع بتغيير ملابسه وهي ايضاً ارتدت قميصا ورديا قصيرا وفوقه روب وقالت لنفسها ماشي ياامل هو دة الي محضرالي حاجة محترمة البسها خرجت لم. تجده سمعته ينادي عليها: خلصتي تعالي ناكل انا جعان

صففت شعرها واطمئنت على مظهرها بالمراة وخرجت

كانت عيناه ستخرج من رأسه حين راها ابتسمت وجلسا يتناولان الطعام

كان يطعمها بكل رقة وبعدما انتهيا لسة هتقوم تلم باقي الاكل قالها: اقعدي انتي انا هعمل كل حاجة

وفعلا نضف السفرة وعمل عصير وجه ناولها الكوب وقالها: تعالي عاوزك بكلمتين

: شوفي ياسارة انا اتجوزت 8 مرات خلفت من 3 منهم واحدة ماتت واتنين على ذمتي الي سمعتي صوتهم من شوية وعندي 8 اولاد 4 اولاد و4 بنات هم ا عايشين بالبيت الي جنبك والبيت الي تحته محل الجزارة دة بيت ابويا وعايشين فيه اخواتي كلهم من الاب ماعدا سليم

وانا من زمان لما ربنا كرمني اتنازلت انا وسليم عن ورثنا من ابويا الله يرحمه لاخواتي عشان العلاقات والاحترام يفضل موجود انا الكبير ولازم افضل كبير هم ا بيلجأولي بحل خلافاتهم ومشاكلهم اما عن امي الله يرحمها كان ليها ورث اخدته انا وسليم هو اختار يسافر برة يدرس ويشتغل وانا غويت تجارة اللحوم

الغرض من كلامي دة انك لو لقتيني عصبي معاهم دة من المسئولية الي عليا كل الي عاوزه منك تفصليني عنهم عاوزك متخلنيش افكر اتجوز عليكي واحدة زيك بجمالك تقدر

وبكرة هاتفهمي قصدي

كانت بتسمعه وساكتة ولما سكت قالتله: تمام في حاجة تاني

: آه

_إيه هي؟؟؟

وضع يده على شعرها : انا بحبكك

_

اقترب منها واحتضنها وهي خائفة ومصدومة: من يوم ماكبرتي قدام عنيا وشايفك اجدع بنت في عيلتكم وقتها لولا ظروف امك كنت طلبتك ساعتهاثم انحنى وقبل قدميها وهي متوترة ومستغربة

ثم حملها الى غرفة النوم و.. 🫣🤫🤭

مر اسبوع على زواجهم وقرر اهلها زيارتها

بقلم مرفت السيد

اشتروا شيكولاتة وحلويات

وهما داخلين الاسانسير قابلوا سليم اتبادلو السلام والتحيات

فتحلهم نصر واستقبلهم وقال: شوية والعروسة جاية بس بتجهز نفسها تعبتوا نفسكم ليه

الاب: دي حاجة بسيطة

طلعت سارة من غرفتها سلمت على اهلها وعلى سليم و جلست بشموخ وقالت:نصر هات عصير وشيكولاتة

نصر: حاضر

وسط ذهول الجميع همست لمياء لزوجها: بنتك سايقاه

ابوها: مبروك يابنتي

الله يبارك فيك فين امل ياعبد الله

اخوها: امل في المستشفى قربت تولد خلاص

نصر: وسايبها لوحدها

عبدالله: امها واخواتها معاها

الاب: هو هايعمل إيه يعني

سليم: هايحسسها بالمودة والرحمة وانه مقدر وجودها بحياته ودورها كأم لأولاده

نظروا اليه باستغراب عدا سارة ابتسمت واعجبت بكلامه

عبدالله: مااحنا رايحين كلنا دلوقتي

سارة نظرت لنصر وبرقتله ففهم مقصدها

فقال نصر: انتوا هاتتغدو معانا

لمياء: لأ سبقناكم ياحاج احنا هانمشي بقى

الاب: ايوة عشان نروح المستشفى نتطمن على امل

نصر: ربنا يقومها بالسلامة

سارة وهي تودعهم: طمنوني عليها

سليم: انا جعان بصراحة

نصر: انا هطلب حمام ومحاشي دليفري

سارة: نورتنا يااستاذ سليم

سليم: بنورك ياعروسة

نصر طلب الاكل وقال: سليم مش ناوي بقى تتجوز

نصر جاله تليفون من احدى زوجاته فاتعصب اوي وسارة اول مرة تشوفه متعصب كدة وقال: طبعا ماانتي مهملة عايشة عيشة اي حد يتمناها ومش مركزة للعيال كان عقلك فين عشان يتعور كدة اقفلي انا جاي

سارة: خير

: ابني احمد امه سهت عنه وقع من على السلم بالعجلة وايده اتعورت تعالى معايا ياسليم هنوديه المستشفى

وانصرفا بسرعة وبمجرد انصرافهم رن جرس الباب

فتحت سارة لتجد…….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتحت سارة الباب لتجد امامها😳😳😳سامية وهبة و4 سيدات اخريات

الشر باين في عيونهم وقبل ماتنطق بكلمة زقوا الباب و دخلوا وقفلوه

بصتلهم بخوف فقالت ساميه: اهلاً ياعروسة احنا جايين ننقطك

سارةبخوف وهي تتراجع للخلف: في ايه

هبة وهي تنظر اليها من فوق لتحت: ايه دة كله دهب ولبس غالي

سارة: انتوا عاوزين إيه نصر لو عرف

قاطعتها سامية بصحكة مجلجلة: هههههي نصر مشغول قي الواد الي اتفقنا نعوره مخصوص عشان نستفرد بيكي

هبة: احنا لسة هاناخد وندي ياللا يانسوان

ولسة بيقربوا منها وبيستعدوا عشان يضربوها

صرخت سارةبيأس: بلاش والنبي انا هادفعلكم ضعف الي دفعوه

نظرت الاربع نساء لبعضهن بتردد وقالت إحداهن بصوتها الاجش: إيه رايكم يانسوان

هبة: ماتصدقوهاش خلصوا انتوا شغالين. عندنا

قالت اخرى: انتي متزعقيش لينا

قالت الاولى: احنا بنتأجر آه بس مبنتذلش

سامية: لا ياروح امك منك ليها دة احنا نسوان المعلم نصر

قالت الرابعة: والمعلم لو عرف هايعلقكم

الاولى لسارة: احنا موافقين على كلامك كل ست فينا اخدت الف

سارة بحذر: موافقة بس اثبتولي

قالت الاولى: أأمري

سارة: كتفوهم والي هقولكم عليه تنفذوه

وبلمح البصر كتفت السيدات هبةوسامية

دخلت سارة بسرعة غرفتها وسحبت رزمة من المال وخرجت القت المال لاحداهن:دة اكتر من الي اتفقنا عليه ولو هما قالو لنصر عليكم وجابكم وسألكم

قالت: لا احنا متعودين ياست ولانعرفك احنا نعرفهم. هما

سارة: تمام

وامسكت بهاتفها واتصلت بنصر وهي تبكي وتصرخ: الحقني يانصر نسوانك هجموا عليا وانا بحاول اقفل باب الاوضة عليا بس بيزقوه عليا الحقني

اااااااه

واغلقت الهاتف وقالت للنساء: انتوا اخدتوا التمن بس مش عشان تضربوهم لأ عشان تضربوني انا

قالت الاولى: اوامر ياست

سارة: خدي سجلي رقمك هنا

ونظرت الى هبة وسامية وقالت: انا بقى هاوريكم انتو بتلعبوا مع مين ياكسر منك ليها

ياللا بسرعة ياجماعة اضربوا

وضربتها اتنين. منهم وهي تطلب منهم ضربها باماكن معينة والاتنين التانيين. مكتفين هبة وسامية الي بيتابعوا الي بيحصل بذهول

وقالتلهم: ياللا اهربوا بسرعة قبل مانصر ييجي

بقلم مرفت السيد

وبالفعل هربت النسوة وهبة وسامية بصوا لساره وهي متعورة وفيها كدمات وجريوا وراهم بسرعة وسابوا الباب مفتوح وسارة ضحكت واترمت في الارض وبعد 5 دقايق نصر وسليم وصلوا

اول ماسمعت سارة صوتهم. عالسلم تظاهرت بالاغماء

نضر بعصبية: اه ياولاد الك…. لب سارة فوقي شوفت ياسليم عملوا ايه فيها

سليم: اهدا بس وبسرعة عالمستشفى وبعدها نتصرف معاهم

ولسرع نصر وسليم بسارة الى المستشفى وبسرعة تم عمل اشعة ثم. تم عمل الاسعافات لها واصر الدكتور على ابلاغ القسم ولكن نصر الي على معرفة شخصية بيه اقنعه انها مشكلة عائلية

فاقت سارة وهي تتألم نصر قالها: حمد الله على سلامتك

واحتضنها برفق

سليم: ايه الي حصل يامدام سارة

سارة وهي تبكي: بهدلوني يانصر

انتو مشيتوا من هنا والباب خبط فتحتلهم دخلوا هجم وقفلوا الباب وكان. معاهم ستات تانيين

وشعرت بالم في اضلاعها

سليم: طب ارتاحي دلوقتي

نصر: لأ كملي معلش

سارة: حاضر هكمل حاولت اكلمهم بالعقل قالتلي واحدة منهم ايه الدهب والهدوم. دي

قولتلهم نصر لو عرف مش هايسكت ضحكت واحدة منهم وقالت نصر بالمستشفى احنا عملنا تمثيلية وعورنا ابنه عشان يتلهي فيه ونجيلك

والتانية قالتلي احنا جايين ننقطك ياللا يانسوان

جريت على اوضتي حاولت اقفل الباب وكلمتك زقوا الباب عليا وخرجوني للصالة وضربوني وهربوا

نصر وهو ينصرف بغضب: انا اتصلتلك بمرات ابوكي تيجي تراعيكي وانا رايح اشوف الي عاملين فيها عصابة دول

سارة: روح. معاه ياسليم ماتسيبهوش

وصلت لمياء وابو سارة الى المستشفى للاطمئنان عليها وبعد قليل قال الاب: سبامتك ياسارة انا هاسيبلك لمياء واروح اطمن على زيادابن اخوكي الي لسة مولود وهابقى اجيلك اطمن عليكي بكرة

سارة بغضب: متتعبش نفسك تاني طول عمرك وجودك زي عدمه

الاب: انتي بتقولي ايه يابنت ال…

لمياء: خلاص ياحاج. مش وقته سيبها في الي هي فيه

بقلم مرفت السيد

نظر اليها الاب فادرات وجهها فانصرف وضعت

لمياء رضيعتها على الفراش و احتضنت سارة وقالت: متزعليش ياسارة من ابوكي حقك عليا انا عاوزاكي متشغليش بالك بيه هو خلاص اتجنن بعبد الله حتى اختك سلا مش بيبوسها ولابيقربلها

سارة: ربنا موجود الحمد لله اني مبقتش محتاجاله انا تعبتك يالمياء

: تعبك راحة انتي اختي ياسارة والله

قاطعهم دخول الطبيب للاطمئنان على سارة وبعد فحصها طلب من الممرضة وضع دواء بالمحلول الوريدي

سألته لمياء: هي هتتحجز هنا كتير يادكتور

الطبيب: لا يومين بس وهاتبقى كويسة وتقدر تخرج

سارة: هو انا حالتي صعبة يادكتور

الطبيب: مع العلاج والوقت هترجعي احسن من الاول عن اذنكم

نامت سارة بفعل الارهاق والمسكنات

ونامت لمياء بالسرير المجاور لها

اتي نصر بوقت متأخر فاستيقظت لمياء فقالها: قلقتك ياام سلا معلش طمنيتي عليها

لمياء: نامت من التعب وكانت قلقانة عليك

نصر: جبتلها حقها انا هابات برة الاوضة كملي نومك

لمياء: ليه بس روح نام في بيتك يامعلم

وبالصباح قابل نصر الطبيب: ماينفعش سارة تخرج يادكتور منير

منير: تخرج بشرط. مفيش مجهود وراحة تامة

نصر: طب ولو سفرتها تغير جو

منير: ياريت واهو تغيروا جو انتوا الاتنين

نصر دخل وطلب من لمياء تساعدها

ووصل لمياء لبيتها ووضع مبلغ من المال بيدها وصمم انها تاخدها ولما وصل قدام بيته نزل الاول وشال سارة لحد الشقة

ووضعها بفراشها وقبل يديها ابتسمت وقالتله: طمني عملت ايه انا مسامحاهم عشان خاطرك

نصر: راجعت الكاميرات انا وسليم الاول وروحت سألتهم انكروا ولما شافوا الفيديو اعترفوا بس قالوا. انك دفعتي للستات عشان يضربوكي وقصة هبلة كدة وبعدين الواد ابني كان. ممكن يموت فيها عشان دماغ الشياطين دول

مسكتهم عجنتهم ورميت عليهم يمين طلاق دول خرجوا عن طوعي وهاروح اطلقهم واسيبلهم البيت يعيشوا فيه وهابعتلهم مصاريفهم

سارة بحزن: لأ حرام انا عذراهم الغيرةصعبة وانا اول زوجة تعيش جنبهم ويشوفو عفشها وفرحها بعنيهم والحل مش الطلاق يانصر

: امال ايه الحل

سارة: الحل هو…..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
: الحل ياحاج اننا نسكن بعيد عن هنا نروح مكان بعيد عنهم

_بس يعني….

سارة بعصبية: بس إيه يانصر قول

_اهلك واهلي هنا وشغلي

: وانا ذنبي إيه اتبهدل كدة عشان انت وحريمك ترتاحوا أتعب انا

_ طيب عندي حل وسط عارفة البيت القديم الي على اول الشارع برة خالص

: آه ماله

بقلم مرفت السيد

_اشتريه واوضبه وننقل هناك

سارة بعصبية وهي تتألم: بقولك إيه هي كلمة احنا هاننقل من هنا خالص افترض خلفت ذنب ولادي إيه يسمعوا ويشوفوا الكره والغل دة

نصر بضعف وهو يقبل يدها: خلاص الي تشوفيه شاوري عالشقة الي تعجبك قي اي مكان

طبعت قبلة على خده وقالت بدلع: بس هاتتكتب باسمي

احتضنها وقال: انا كلي ملكك ياسارة

:و انا تعبانة وعاوزة انام

فساعدها على الاستلقاء وظل يملس على شعرها حتى نامت

ابتسمت بمكر لأن خطتها ماشية زي ماخططت وساعدها غباء وغيرة ساميه وهبة

وبالصباح سليم جه لنصر عشان يتطمن على سارة نصر قاله: انت هاتقضي يومك. معانا انا مش هنزل الشغل دلوقتي

سليم: لأ انت عاوز تضيع عليا المفاجأة الي محضرهالكم

سارة: حلو جو المفاجأت قول قول

سليم: حضروا نفسكم بس الاول عشان خارجين

متضيعوش وقت

وبالفعل استعد نصر وسارة للخروج مع سليم وهما نازلين قدام العمارة سارة قالتلهم: وصلوني اشتري هدية لامل وابنها وبعدها عاوزة اعدي على بيتنا الاول اشوف ابن اخويا


نصر: ماشي واحنا هنستناكي في محل الجزارة اتطمن عالحال بالمرة

وبالفعل اشترت سارة هدية ووصلوها لبيتها طلعت لوحدها وقبل ماتخبط سمعت ابوها بيقول بزعيق لمراته لمياء: بقولك إيه انا حر وهاكتب كل محلاتي والبيت دة لعبد الله

لمياء: وسارة وسلا وانا

: بقولك إيه انا حر ماهي اتجوزت وعملت قرشين وهاتروق اختها ماهي طالعه لامها اي حد بيصعب عليها

عبد الله: جرا ايه ياام سلا انتي مالك ابويا حر

فتحت سارة بالمفتاح واتفاجئوا بدخولها

بصتلهم بحدة وقالت: بقى كدة خلاص سارة كدة ملهاش رجالة لما تعبت محدش منكم كلف نفسه يسأل طب لو نصر رماني وطلقني اترمي بالشارع بس هقول ايه طول عمركم اب واخ زي قلتكم

عبد الله: انتي بتقولي ايه انتي عاوزة تتربي

سارة: والله ماحد محتاج تربية غيرك بقيت اب ولسة عالة على ابوك بس العيب مش عليك

ونظرت لابوها: العيب على الي لسة عايش بعقلية الولد عزوة وسند واشارت على عبد الله هو دة سندك المدمن الي بيضحك عليك عشان ياخد املاكك ولو كبرت وتعبت هايرميك بدار مسنين

الاب: انتي زودتيها اوي انا جوزتك لمليونيرعاوزة ايه تاني

: قصدك بعتني اوعى تفتكرني معرفش ان اصل جوازاي يبقى طلبك لسلفة من نصر عشان عاوز تشتري محل تالت لابنك الفاشل يعمله. كافيه وانا كنت التمن


بقلم مرفت السيد

نظر الاب والابن لبعضهما بذهول

الاب: طيب ادي كل حاجة بقت على المكشوف واديكي سمعتي وعرفتي اني هكتب كل حاجة لعبد الله واخدت فلوس من جوزك بس مش سلف لا دة عشان كان هايموت عليكي

سارة: كل الي اقدر اقولهولك اني لولا طلبت مهري وشقتي بنفسي كان زماني محتجالكم بس انا كنت عارفه انكم زي عدمكم

امل: اهدي ياسارة المهم انك عايشة مرتاحة

بكت سارة وصرخت وهي بتشاور على الجروح الي في جسمها : مرتاحة اه بصي على وشي وجسمي والي عملوه فيا حريم. نصر

لمياء وهي تبكي: عاوز تحرم بنتك الي لسة حتة لحمة من ورثها ولا عاوز لما تكبر تعمل فيها زي اختها حرام عليك

صفعها نصر بالقلم: طلاق تلاتة ماتقعدي على ذمتي تاني بقى انا ظالم امشي اطلعي برة

سارة: ولايهمك يالمياء انتي واختي مسئولين مني لمي هدومك تعالي معايا

وبصت لاخوها وابوها بق.. رف: لولا خوفي من ربنا وصلة الرحم واني اتعاير بيكم كنت قولتلكم انا متبرية منكم بس ورحمة امي لو احتاجتوني مش هاعرفكم وانت يا…. ياابو عبد الله بكرة ننوس عينك الي محسوب غلط على الرجالة هايردلك ظلمك بأفعاله وانت ياعبد الله الحق يابني اتعالج عندك ابن يارب مايطلع زيك

اخوها: انتي عاوزة تتضربي

: طب فكر كدة وانا اخلي نصر يقطعك

خاف عبد الله وتراجع

وقبل ماتمشي رمت الهدية على الارض وقالت: دي لابنك وليكي ياامل ولو احتجتي حاجة كلميني اصل انا طالعه كريمة وحنينةلأمي ولله الحمد

ومشيت مع لمياء ورضيعتها

ذهبت لنصر فقام مرحبآ بها: خلصتي عملتي الواجب

سارة: اه طبعاً

نظر للمياء وقال: مالك ياست ام سلا بتعيطي ليه

سارة: لقيت بابا متخانق معاها ورمى عليها يمين طلاق صعبت عليا قلت اقعدها في شقتك الصغيرة الي انت اشترتها بنفس العمارة الي احنافيها وكنت عاوز تعملها مخزن

نصر: من عنيا وعلى حظك اشترتها بفرشها ومش ناقصها حاجة

بكت لمياء: والله ماعارفة اقولكم ايه


سلرة: بطلي هبل

سليم: تحبي نتدخل ونصالحكم

لمياء: لا انا تعبت ضرب وبهدلة

نصر: ابوكي دة طول عمره يقول خلفة الصبيان احلى تلاقيه زعل انك خلفتي بنت

سارة وهي تحاول تغيير الموضوع: ياللا بينا نوصلهاعشان نشوف مفاجأة سليم

بقلم مرفت السيد

اوصلوا لمياء للشقة واعطاها نصر المفتاح ولحق بهم عامل من عند نصر ومعاه اكياس فيها لحمة والبان وجبن وعيش وبامبرزوكل مايلزمها

واعطاها نصر مبلغ من المال حاولت الرفض فقالت سارة: خليهم معاكي واي حاجة تحتاجيها رني عليا

وودعتها سارة وفضلت لمياء تدعيلها: ربنا يكرمك ويرزقك بالخلف الصالح يارب

ولسة هاتركب مع نصر وسلّيم بصت لقت عمتها وميار بنتها قدام العمارة

ولما لمحوها قربوا منها وعلى وشهم ابتسامة صفرا فقالت لنفسها: ‘هو يوم باين من أوله

عمتها وهي تحاول احتضانها فابعدتها سارة عنها

فقالت ميار: انتي اكيد زعلانة اننا مجناش الفرح

وسارة بتبص لهم من فوق لتحت

عمتها: ازيك يامعلم انا عمتها ودي بنتي ميار

نصر: اهلاً وسهلا ماانا عارفك كويس

نظرت ميار لسليم باعجاب: وحضرته مين

نصر: اخويا يامدام

فقالت سارة: جايين ليه في حاجة

عمتها: جايين نبارك

سارةبهدوء: طيب اعتبري مباركتك وصلت وانا مش فاضية عشان تيجي تتفرجي على بيتي وتقارنيه ببيت بناتك بالسلامة عن اذنكم انتو معطليننا عن مشوارنا

ياللا يانصر وتركتهم غارقين بالذهول والاحراج

وانطلق سليم بالسيارة وهو يضحك

سليم’انتي عاملتيهم ليه كدة احرجتيهم

_ميستاهلوش غير كدة

: انتي عارفة ان عمتك دي كانت عاوزة تجوزني بنتها التانيه بعد. ماخطبتك

سارةبلا مبالاة طب كويس انك قولتلي دلوقتي

نصر: ليه

سليم وهو يضحك: جدعة يامرات اخويا

نصر: ماتقولنا المفاجأة بقى

سليم: متبقاش مفاجأة

سارة: انت مسافر امتى

سليم: بعد اسبوع

وياللا بقى غمضوا عنيكم عشان قربنا

ياترى سليم هايفاجئهم بإيه 🤔🤔🤔🤔🤔🧐
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ياللا فتحوا عنيكم
سارة: دة المطار
نصر: ماتفهمنا يابني
بقلم مرفت السيد
سليم: حجزتلكم اسبوع في منتجع بشرم الشيخ تقضوا شهر عسل بعيد عن وجع الدماغ ياللا اتفضلوا وناولهم جوازات سفرهم والتذاكر
سارة: انت عملت كل دة امتى
نصر: لما كنا بالمستشفى وانت طلبت بطايقنا انا وسارة صح
سليم: انا عرفت انك كان نفسك تسافر وبعد الي حصل لازم فترة نقاهة كدة وتغييروا جو وبعدين دة منتجع واحد صاحبي واقامتكم مدفوعة ياللا طيارتكم قدامها نص ساعة
سارة: شكراً ياسليم بجد
نصر: حاول تستنى على سفرك شوية
سلين: هحاول بس مااوعدكش ياللا اجازة سعيدة ياحبيبي
احتضن الشقيقان بعضهما وغادر الزوجان
وصلا المنتجع المنشود وقضيا اسبوع بهدوء وكان نصر يتعامل مع سارة بحنية ورقة لاتتناسب مع طباعه لأنه كان يحبها جدا بجنون وكانت مسيطرة عليه تماماً لشعوره بالضعف تجاهها
انتهى الاسبوع فطلبت منه سارة يمد الإقامة شوية كمان فامتدت الاجازة 3 اسابيع😅
كان بيتصل باولاده واخواته يطمن عليهم وعلى الشغل وبيوم الرحيل قالها وهو يحتضنها:
سارة احنا هنرجع على شقتنا مؤقتا لحد ماتختاري شقة وننقل فيها
سارة: ماشي يانصر بس انا عاوزة افهم نظام الحج متولي إيه 😅😄
ضحك نصر: انا مش عارف بس الي تشوفيه
سارة: قسم الأيام بيننا عادي
نصر وهو يداعب خصلات شعرها: مقدرش
: امال ايه
_مقدرش ابعد عنك ولا يوم
: اممممم
_مش مصدقاني
: اه انت راجل مزواج اصدقك ازاي
_انا نفسي مش مصدق اني مش شايف غيرك
: نعمممممم
_بهزر والله دة انتي ملكتي قلبي
تركته وهرولت الى الحمام وافرغت مافي معدتها
نصر: مالك ياسارة
_معرفش معدتي مقلوبة
: سلامتك اجيب دكتور
_لا لا ياللا بينا عشان نلحق الطيارة
وصلا سارة ونصر الى منزلهما وبمجرد دخولهما وقعت سارة مغشيا عليها
افاقت لتجد نقسها على سريرها ولمياء بجوارها ونصر بيتكلم مع دكتور
سارة وعي تحاول تنهض بألم: في ايه
لمياء: بالراحة بس
نصر عاد بعد ايصال الطبيب وجه بسرعة سندها ووضع مخدة خلف رأسها وقبل رأسها وقال: حبيبتي على مهلك
سارة_في ايه حصل ايه
نصر: مبروك انتي حامل
لمياء: بس ارتاحي وانا جنبك اهو
نصر: ايوة الدكتور قال كدة راحة ومفيش مجهود
ابتسمت سارة: بجد الحمد لله
نصر وهو يحتضنها: انا نازل اشتريلك العلاج وابص على العيال والمحلات
سارة: متتأخرش
نصر: مقدرش
بقلم مرفت السيد
بعد رحيله قالت لمياء وهي تناول سارة كوب عصير: مش ابوكي حاول يرجعني ورفضت
سارة: بصي قرارك لازم نكوتي مقتنعة بيه
لمياء: انا يتيمة ودة سبب جوازي من واحد بسن ابوكي قولت بدل ماانا ملطشة لعمي وعياله اهو ضل راجل بس بحق ماسترتيني انتي وجوزك ربنا يكرمك انا كدة مرتاحه بقى ليا بيت وبنت اشتغل واربيها واعلمهاو بقى عندي اخت زيك
وبكت فقالت سارة: بس بقى بلاش نكظ وبعدين شغل إيه انا مقيلة باختي وبيكي ولو حابة اعملك مشروع صغير كدة تتسلي فيه ويبقى ليكي دخل
لمياءء: ربنا يطعمك مايحرمك انا بقى هعملك اكلة تقويكي
سارة: مليش نفس
لمياء: لا ماتهاوديش نفسك
مرت شهور الحمل وبطن سارة كبيرة بشكل ملفت و الدكتور اكد انها حامل بتوأم
نصر رد زوجاته بناء على طلب من سارة وبيروح يزورهم يوميا بس بيبات عند سارة ومهووس بيها وزوجاته هايتجننوا من اهتمامه الزايد بيها
وسارة اختارت بيت من دورين بمنطقة راقية و بعيدة عن اهل جوزها وعن اهلها ولمياء معاها ونصر كتبه باسمها وباعت شقتها وحكت فلوسها بالبنك وتحت بيتها فتحت محل اكسسوارات ومكياج بتاعها ولكن لمياء هي الي بتشتغل فيه
لحد ماجه وقت الولادة وسارة انجبت ولدين
تصر كان هايتجنن من الفرحة وسارة كانت بتبكي من السعادة: الحمد لله على كرمك يارب انا كنت فقدت الامل اخلف بالسن دة
لنياء: ربنا كبير
بقلم مرفت السيد
نصر وهو يقبل الاطفال: بسم آلَلَهّ ماشاء الله يحفظكم وقبل رأس سارة: ويحفظك ليا ياحبيبتي
لمياء: هاتسميهم إيه
سارة: مش عارفة
لمياء: اختار انت يامعلم
نصر: الي سارة تقول عليه
سارة: ايه رأيكم في حسن وحسين
نصر: جميل على اسم احفاد الرسول عليه الصلاة والسلام
دخل ابو سارة واخوها وزوجته
ابو سارة: حمد الله على سلامتك يابنتي مبروك يامعلم
عبد الله وهو ينظر للاطفال: ماشاء الله الف مبروك ياحبيبتي يتربو بعزك يامعلم
نصر: الله يبارك فيكم عن اذنكم اخلص إجراءات المستشفى
وامل قبلت سارة: مبروك ياسارة الف مبروك
سارة: الله يبارك فيكي ياامل
امل: ازيك يالمياء وسلا عاملة ايه
لمياء: الحمد لله ياامل ابنك عامل إيه
امل: اهو نايم
ابو سارة: مابترديش علينا ليه ياسارة وحشتيني يالمياء
وسارة ولمياء ينظران لبعضهما بتعجب
سارة: انتو الاتنين جايين ليه مش اكتفيتوا ببعض وانا البنت الي كمالة عدد عندكم
عبد الله؛ الدم عمره مايبقى مية انتي اختي وحبيبتي
سارة بسخرية: هات الي عندك
الاب: عالعموم احنا هانمشي لحد. ماتروقي كدة وهانبقى تيجي نتطمن عليكي بالسبوع
ياللا بينا
وانصرفوا وسط ذهول امل ولمياء
دخل نصر: ان شاء الله هاتخرجي بكرة امال فين اهلك
سارة: طلبت منهم يروحوا
دخلت ممرضة واطمأنت على سارة والتوأم واعطتهما لسارة كي تقوم بارضاعهما
باليوم التالي خرجوا من المستشفى للمنزل ليجدوا مفاجأة بانتظارهم
🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وصلت سارة ونصر ولمياء واطفالهم للبيت ولكن
لسة بيدخلوا شقتهم اتفاجئوا باتتين من اخوات نصر بيخبطوا على بوابة البيت بعنف
اتفزعت سارة ولمياء، ونصر من طريقة خبطهم على الباب
نصر نزلهم بسرعة و فتح وزعقلهم: في إيه ياض منك ليه بتهبدوا على الباب ليه كدة
واحد. منهم اسمه ياسر: معلش بس انت تليفونك. كان مقفول وروحنا لحماك قالنا اسم المستشفى على ماوصلنا كنتو خرجتوا
نصر: وليه كل دة حصل إيه انطقوا
رد اخوه التاني علي: اصل بصراحة يعني قول انت ياياسر
نصر: ماتفهموني الله ياخدكم
ياسر: ساميه مراتك يامعلم
: مالها انطق
_البقاء لله
نصر بصدمة: ازاي وامتى وحصل إيه
_بيصحوها الصبح لقوها مش بترد هدى خاولت تكلمك مردتش كلمتنا احنا جبنالها الدكتور قال انها ماتت
نصر: دي كانت زي الفل
واتعصب: ازاي كدة لوحدها
ودمعت عيناه وقال بحزن: لاحول ولاقوة الابالله انا لله وإنا إليه راجعون
علي: وحد الله يامعلم اجلها وعمرها كدة هي في المستشفى وعاوزينك. عشان الإجراءات
نصر: ياللا بينا
واتصل نصر بسارة وهو بالطريق وحكالها الي حصل
قالتله: قلبي معاك يانصر روح اعملها عزاوخليك جنب اولادك اليومين دول ومتقلقش علينا
اغلق نصر الخط وذهب لالقاء نظرة اخيرة على سامية وانهى الإجراءات وتم دفنها وعمل عزاء
وبعد انتهاء العزا دخل نصر شقته هو وسامية ودمعت عيناه من الحزن عليها وكان ينام بغرفتهما وكان مطمئن ان الاولاد عند هدى
وبعد انتهاء 3 ايام العزاء دخل نصر شقة سامية ليجد ابناءه الخمسةمن سامية يبكون على امهم ويشعرون بالجوع فهم بالنهاية مازالوا اطفال اكبرهم يبلغ 15 سنة
سأل ابنه احمد: انتو مش عند. هدى ليه
احمد: قالتلتنا روحوا شقتكم بقى اتعودوا تناموا هناك
نصر بعصبية: هو كان بيت ابوها
اتعشيتوا ياولاد
احابوا: لا وجعانين يابابا
شعر بالغضب فنادى على هدى فلم تجبه
فطلع على شقتها وفتح الباب لقاها بتاكل وهي وعياله منها اول ماشافته قامت وقفت بخضة: معلم اصل انا مشغولة طول اليوم بالعزا والعيال مااكلوش
نصر بعصبية: وعيال سامية رامياهم يالي معندكيش دم ولا احساس
قام ابنه صالح وقاله ببراءةالاطفال: والله يابابا قولتلها هاتي اخواتي ياكلو معانا قالت ابوهم ياخدهم للمحروسة الجديدة تشيل همهم
لكزته امه وقالا: لا يامعلم انا….
صفعها نصر على وجهها ومن شدة الضربة نزفت اسنانها
وقال لاولاده: انزلوا وخدوا الاكل دة معاكم لاخواتكم تحت بشقة سامية وطبطبوا عليهم واكلوهم ومن هنا ورايح مش هاتسيبوهم لوحدهم فاهمين
ردوا ابناءه الثلاثة من هدى: حاضر يابابا
هدى كانت ترتعد من الخوف وهو يقترب منها ببطء وهي بتبتعد حتى التصق ظعرها بالحائط
فنظر اليها بغضب وهو يتأمل جلبابها الملون وقال: انتي عاملة فرح ولا دمعة نزلت من عنيكي ونفسك مفتوحة ولابسة ملون حتى لو في بيتك ولادك يقولو ايه بتقسيهم على اخواتهم ياجاحدة مش سامية دي كانت حبيبتك
وجذبها من شعرها وجلس والقاها تحت اقدامه:وقال: انا بقى قاعدلك لو هاتفكري اني هاسيبك تبهدلي عيالي تبقي غبية ومش، بس كدة هجيبلك سارة هنا وانتي لسة متعرفيش سارة دي مش هتعرفي تعمليلها غسيل مخ زي المرحومة دي تبلعك ولازم تفهمي انك. هنا عشان الاولاد وبس تخدميهم التمانية وعاوز اسمع انك قصرتي
قومي يابت انزلي تحت روقي البيت ونيمي العيال ومن هنا ورايح طبيخك وغسيلك للتمانية
ردت بصوت مهزوز وهي تبكي: بس دة حرام يامعلم
: ان كان عاجبك مش عاجبك بالسلامة وتمشي بطولك ولاعيل هاتاخديه
: دول ولاد نصر يابت وانتي عارفه ان مفيش حد هايقدر يساعدك تاخديهم وانتي فاهمة اقدر اعمل إيه كويس
_طب حتى
قاطعها: هاتعيشي ولاتغوري خلصي
_هاعيش يامعلم
: ياللا على تحت
نهضت بألم فقالها: بسرررعة
فهرولت ونزلت السلالم في ثانية
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهرولت ونزلت السلالم في ثانية
بقلم مرفت السيد
اغلق نصر الباب وامسك الهاتف وكلب سارة فاحابته لمياء بانها ارضعت الاولاد وبصعوبة خلدا للنوم فنامت هي من الارهاق
نصر: لما تصحى خليها تكلمني سلام
ونزل نصر بهدوء فوجد هدى تطعم الاطفال
فقال بصوت عالي: انا نازل وشوية وراجع يااولاد متتعبوش امكم ولو حد. اتشاقى هاعاقبه وتاكلوا وتناموا على طول
فقامت اصغر بناته اسمها ريماس وقالت: بابا هاتلي حاجة حلوة
فابتسم نصر واحتضنها وقال: حاجة حلوة ليكم. كلكم بس لو هدى مااشتكتش منكم
نظرت اليه هدى ولم تعقب
نزل نصر واتجه لمنزل اهل سامية فوجدهم يبكون ويستقبلون التعازي من بعض الجيران
فرحبوا به فقال لوالدها: دلوقتي ياحاج بصراحة انا خايف على الولاد. من. هدى
قالت الام: انا كمان
الاب: والحل يابني
ردت اخت سامية الصغرى وهي ارملة لاتنجب واسمها سمر وقالت: احنا كنا هناخد الولاد بس انت رافض
نصر: ولاد. نصر ميخرجوش من بيتهم انا عاوزكم انتو تيجوا تعيشوا مع الاولاد خصوصا يعني مع احترامي احنا مش غرب حالكم. عالقد وانا ولادي تربية عز
الام: بس يابني نيجي كلنا وننقل عندك بيت سامية الله يرحمها ماينفعش ياحبيبي
نصر وهو ينظر لسمر باعجاب: سمر بس
الاب: بس دة مايصحش
نصر: اسمعوني للاخر جحا اولى بلحم توره
الخالة اولى بتربية ولاد. اختها خصوصا ان الولاد بيحبوها
الان: بس يعني دول 5 ومينفغش سمر تدخل بيت اختها وهي مش فيه وكلام الناس
نصر: اديني فرصة اكمل ياحاجة
انا هاتجوز سمر
الاب: إيه ازاي
نصر وهو يغادر: فكروا ومستني الرد
وغادر نصر لبيت سارة دخل بهدوء قبل الاطفال
وصحى سارة برفق
فقامت متعصبة: في إيه عاوزة انام
فحضنها وقبل رأسها: وحشتيني
: نصر البقاء لله
الدوام لله طمنيني عليكي
: احنا بخير طمني انت عملت ايه
هحكيلك كل حاجة
وقص عليها نصر كل ماحدث وهو خايف من ردة فعلها
سكتت شوية وقالتله: انت اتسرعت انا ماوافقتش اجي اعيش هناك وماتفقناش على كدة دة اولا ثانيا بقى ياترى بقى هاتتجوزها عشان الولاد بس ولا عجباك يانصر
نصر: مش هكدب عليكي انا مش باتجوز واحدة الا لما تكون عجباني بتقس الوقت خدامة لعيالي واضمن معاملتها ليهم دي روحها فيهم
سارة بهدوء: وانا مفيش ضرة تيجي عليا يانصر
: يعني إيه
_يعني لأ انت راجل مزواج نسوانجي
: سارة افهمي انا قلبي معاكي وهانفذلك اي طلب يرضيكي بس عيالي ياسارة دول 5 وهدى دي صنف نم.. رود خبيث… ة ماامنش على الولاد. معاها
بقلم مرفت السيد
وجلس تحت اقدام سارة وهو يقبلها ويقول: انتي عارفة انتي إيه بالنسبالي انا باعشق تراب رجليكي بس دليني
نظرت له بحدة وهي تشعر بالغضب والشفقة وقالا: هاتجهزلي شقة هناك زي ماانت قولت لما يحيلي مزاج اجي اقعد فيها ومعنديش مانع تتجوزها بس بشرط
نصر بلهفة وهو يقبل يديها:
وانا موافق
: مش لما تعرفه
اوامرك
: هتشتريلي محل افتحه بيوتي سنتر باسمي
موافق شاوري بس
سارة بعصبية: وياترى هاتبات فين بعد. كدة يانصر
تعالي معايا هناك لحد. بعد الاربعين وانا هابات في حضنك كل ليلة لحدما اتجوزها ونرجع زي ماكنا
: ماشي بس بعد اسبوع كدة تكون جهزتلي الشقة واكون خفيت من تعب الولادة
انا الي مزعلني اني مش هقدر اعمل سبوع لولادنا
: ابقى فرق عجلين لله بدل البهرجة والسبوع مايصحش بالظروف دي
حاضر
: تعالى
فاقترب منها وهو يقبلها فاوقفته: مش وقته تعالى ياراجل اعملي مساج لرقبتي مش عارفة انام منها ولما انام ابقى ارجع لولادك عشان تشوف هدى بتعاملهم ازاي
بقلم مرفت السيد
فقالها وهو يقوم بتدليك رقبتها: حاضر بس انتي وحشاني
خلي عندك دم
: ماشي
وبعد مانامت هم نصر بالانصراف فوجد غرفة لمياء مفتوحة فاقترب منها و…..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل نصر وهو متردد لما لقى باب الغرفة الي سارة مخصصاها للمياء مفتوح
فقرب لقى لمياء قاعدة بتنيم ابنها وبتهزه بهدوء
اول ماشافته اتخضت وهو اتحرج ومشي وقفل الباب
وقف قدام غرفة لمياء وهو متردد وبالنهاية فتح الباب ودخل عليها وقفل الباب وراه
اتفاجئت بيه حطت ابنها على السرير وقالتله بخضة: في ايه انت بتعمل ايه هنا
: اهدي بس انا عاوزك بكلمتين انا مبعملش الحرام
قصدك ايه ولما انت كدة داخل تتسحب هنا ليه
: بصراحة انا عاوزك تقنعي سارة بانها توافق على جوازي من اخت سامية وبانها تيجي تعيش معايا هناك وبالمقابل ليكي هدية لو وافقت
آه طيب انا هحاول بس لو سمحت اتفضل برة بدل ماسارة تشوفك وتفتكر ان مابينا حاجة
: لمياء انا لما بتعجبني ست باتجوزها مليش بالغلط وماباتجوزش عزباء ومعاها عيال من الاخر انا عاوزك تنقليلي كل الي سارة بتفكر فيه
عاوزتي اتجسس عليها
: مش بالضبط سارة مش سهلة وانا بخاف من دماغها كل الي مطلوب منك تقوليلي هي بتفكر في ايه
بس كدة خيانة
: لا حماية من اي مشكلة
اذا كان كدة ماشي
: اتفقنا انا هامشي ومستني مكالمتك بكرة بعد. ماتكلميها وخدي دول وسابلها مبلغ على الترابيزة وانصرف
بقلم مرفت السيد
ذهب لمنزله واطمئن على اولاده وترك لهم الحلويات غلى السفرةوطلع عند. هدى صحاها
فاقت بسرعة: المعلم في حاجة ولاايه
: قومي يابت عاوزك
عاوز تامل يامعلم احضرلك. حالا
ولسة هتروح على المطبخ جذبها من يدها الى حضنه وقال: عاوز حقي الشرعي
وبدون سماع كلمة اخرى منها فعل مايريد
وبالصباح اتصل به والد سامية وابلغه بالموافقة
فقاله: هبعتلكم فلوس تجهز نفسها بعد الاربعين بتاع اختها
واتصل بسارة وقص عليها ماحدث
فقالتله: تمام تعالى بات هنا عشان لقيت محل دورين للمشروع بتاعي ومستنياك نخلص فيه بعد مانتفرج عليه بكرة الصبح
_بجد انتي موافقه على جوازي خلاص
: ايوة عندك. حق خدامة لولادك
_ يسلم عقلك بالليل جايلك والصبح هاخلصلك في المحل ياحبيبتي
اغلقت معاه وانفجرت من الضحك هي ولمياء
لمياء: عاوزني اتجسس عليكي نسي اني عمري ماابيعك ابدا
_ حبيبتي دة انتي اخت دة طلع هارون الرشيد بزمانه قوليله الي اتفقنا غليه وخدي فلوس منه دلوقتي هايكلمك
وفعلا رن هاتفها فاشارت سارة لها بالصمت وبانها ترد ففتحت الاسبيكر واتكلمت: الو ازيك يامعلم
نصر: ايه الاخبار ياام سلا
بصعوبة اقنعتها وهاتيجي تعيش شوية بالبيت بتاعك عالاسبوع الجاي
: جدعة يالمياء لو في جديد بلغيني
قربت هدى منه وهي تتدلل عليه: يامعلم وحشتني
: حضرتي الفطار للعيال
آه وبعد اذنك انا جبت ام ذكي تساعدني الايام دي
: انا محبش حد غريب يخدم عيالي بس ماشي كلها شهر واتجوز اخت سامية وهي هاتتحمل مسئوليّة ولاد اختها واعملي حسابك انا النهاردة بايت عند سارة مالحقتش اتهنا بالتوأم من يوم مااتولدوا
وتركها وذهب لعمله
انهارت هدى وجلست تبكي: ياحزني خلصت من سامية هايجيبلي سارة هنا ودلوقتي هايجيبلي سمر اعمل ايه بس يارب تعبت
بالمساء ذهب نصر لسارة وجلسا يتناولا العشاء
وبينما هما يأكلان سأل عن التوأم فقالتله نامو ولمياء صممت تاخدهم يباتو معاها الليلة دي فاقترب منها ليقبلها
فقالت وهي تضحك بدلع وتبتعد.عنه: ايديا الأول
فقبل يدها بكل رقة فقامت تشيل الاطباق المطبخ عشان تغسلها فقالها: لأ انا هاغسلهم عنك
ووقف يغسلهم وهي تراقبه وبعدما انتهى اقترب منها: مبسوطة مني ياسارة
جريت من امامه فجري وراها وفضلت تلعب معاه واول مايقرب منها تجري لحد مامسكها وهي بتضحك وهو كمان واخدها بين احضانه بكل رقة
وفي الصباح ذهبت معه الى البيوتي سنتر وقام بشراؤه لها
وبعدما انتهيا وهما بطريق الرجوع همس لها: استاهل مكافأة بقى
: عاوز إيه يانصر
_تيجي معايا تختاري عفش شقتك الي في بيتي
: طب نروح نتغدا وارضع الولاد الأول
_ماشي ياقلبي
عارفة ياسارة انتي الوحيدة الي مقدرش ازعلها انا محبتش غيرك
: عشان كدة هاتتجوز
_حبيبتي انا فهمتك الي في ضميري ولو غرضي جواز وبس مزاجي يعني مكنتش طلبت منك. تنقلي معايا هناك انا بحب الستات مش هانكر بس انتي جوة هنا ولشار لقلبه
ابتسمت سارة: ماشي ياحاج متولي اما اشوف اخرتها معاك
وبالفعل اختارت سارة اثاث واجهزة لشقتها واستعدت للانتقال مع نصر ببيت ابناؤه وزوجاته
ومعها لمياء
وبعد ماوصلت وطلعت هي ونصر شقتهم
كانت هدى بتخطط للتخلص من سارة
وامسكت بهاتفها وطلبت رقم: كله تمام؟
اجابها الطرف الاخر: جاهزين وكله تمام
: اول ماينزل هابلغكم
_اتفقنا
ياترى هدى بتخطط لايه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نصر: انا خصصت الغرفة الكبيرة لأم سلا زي ماطلبتي
لمياء: مش عاوزة اتقل عليكم
سارة: بالعكس دة كفاية تعبك. معايا ووقفتك بالمحل ومراعاتك للتوأم ومساعدتك ليا في كل حاجة
لمياء: دة واجب عليا انا مليش في الدنيا غيرك
نصر: ربنا يخليكم لبعض بس هتعملي ايه يلسارة بالمحل بتاع الشنط والمكياج
سارة: لمياء هاتروح كل يوم شوية وهانشغل بنوتة فيه عشان المكان راقي والمحل شغال حلو
نصر: تمام انا عاوزك بكلمتين ياسارة
لمياء: وانا هادخل اوضتي افضي الشنط
دخل نصر وسارة غرفة نومهم
سارة: خير
جلس نصر وسحبها لاحضانه وقالها وهو يقبل عنقها: انا حطتلك مبلغ كدة نص مليون بحسابك عشان توضبي البيوتي سنتر في اي وقت زي ماوعدتك
: بجد انا باحبك اوووي
_مش اكتر مني هاتي بوسة بقى😘
فغمرته بالقبلات و…… 🤫🫣
وبالصباح استيقظ نصر مبكراً على غير عادته وسارة نائمة باحضانه وظل بجوارها سارة يتأملها ويداعب شعرها حتى استيقظت
فقالها: انا هنزل الشغل هاتوحشيني
واحتضنها بشدة وفضل يبصلها اوي ويحضنها تاني قالتله: مالك يانصر
_مش عارف بس حاسس اني عاوز افضل معاكي
: خلاص متنزلش
_حبيبتي مضطر وعاوز اتطمن عالاولاد واعرفك عليهم البسي وتعالي معايا تحت
: ماشي
ارتدت سارة عبائتها وحملت اطفالها ونزلت
كانت هدى بتامل مع اولاد نصرالتمانية
اول مادخل نصر وسارة
وقفوا الاكل وقاموا قبلوا ايده بكل ادب
وعرفهم على سارة وعلى التوأم: دي طنط سارة مراتي ودول حسن وحسين اخواتكم
تعالو سلمو علي سارة وبوسو اخوكم وبالفعل استجاب الاطفال وسارة مبتسمة وبترحب بيهم بود
بقلم مرفت السيد
وهدى واقفة بتغلي من الغيظ وسارة متجاهلاها
نصر: طنط سارة جابتلكم هدايا واعطاهم اكياس مليئة باللعب والهدايا فرحوا بها وفضلو يلعبوا بسعادة
نصر: احمد انت من النهاردة معايا في الشغل
احمد برجولة: الي تشوفه يابابا
ونظر لهدى وقال: تعالي سلمي على سارة
فصافحتها وقالت: اهلا سارة نورتي
سارة: بنورك يابلا بينا يانصر الولاد عاوزين يناموا
هدى بصدمة في سرها: نصر كدة حاف
سارة بدلال: ياللا ياراجل
نصر: اسبقني عالمحل يااحمد
وطلع مع سارة وصلها بالاولاد الي قبلهم كتير وحضن سارة بحنية وهمسلها: انا عمري ماحبيت ولا قدرت ست غيرك انتي وبس لو هايفتحو قلبي هايلاقوكي جواه عاوزك تعرفي انك اغلى من روحي وباخاف وبغير عليكي من الهوا وقبلها بحب وقبل رأسها : ربنا يخليكي ليا
: ويخليك ويحفظك ليا ياحبيبي
لا اله إلا الله
: سيدنا محمد رسول الله
ابتسم بسعادة ونزل
دخل لاولاده وفضل قاعدوبيبصلهم وهما بيلعبو ومبتسم
هدى: انت كويس يامعلم
: اه آه هدى متزعليش مني انا عارف ان الحمل تقيل عليكي ومقدر تعبك اينعم انتي حرباية بس برضه قلبك طيب خدي واعطاها مبلغ كبيرمن المال وسلسلة ذهبية
قبلت يده وقالت بسعادة: ربنا مايحرمني منك يامعلم يارب
انصرف نصر واتصل باخوه سليم ماردش فبعتله فويس عالشات : سليم انا عاوزك تخلي بالك. من نفسك ولادي امانة برقبتك وسارة ياسليم انا باعشقها اوعى تخلي حد يضايقها وامانة عليك لو حصلي حاجة تنقل اقامتك. هنا ومتقلقش انا كويس
بقلم مرفت السيد
وذهب لاشقائه وجمعهم وسمع مشاكلهم وحكاياتهم واطمن عليهم وقالهم: كلكم بكرة معزومين على دبيحة ولادي
باركوله وفضلوا يضحكوا معاه: ايوة بقى يامعلم الله اكبر بقوا 10 ربنا يزيد ويبارك
وهو يضحك. معهم وذهب لمحله يراجع سير العمل ويعلم ابنه الشغل
دخلت هدى غرفتها واتصلت بالمجهول: نزل والدنيا تمام
: يعني النهاردة
_هو بكرة هايدبح وهي طبعا هاتكون معاه فالنهاردة دلوقتي احسن وانا هفتحلكم الباب واواربه
: ماشي احنا هانتحرك
_تمام عاوزاكم تخلصوني منها عاوزة شغل نضيف
: عيب عليكي متقلقيش سلام
_سلام
ونزلت واربت بوابة البيت وهي طالعة لقت زيد ابن سامية عنده 13 سنة نازل
قالتبه: رايح فين
رايح لبابا اشتغل معاه
: طيب ياحبيبي
وراقبته لحد. مانزل وقفل البوابة فنزلت تاني فتحتها وواربتها
زيد بمجرد ماخرج من البيت جري على محل ابوه وصل وهو بينهج لقى احمد اخوه واتتين من اعمامه قالهم: فين بابا
عمه: مالك يازيد
اتصل ببابا بسرعة ياعمي في كارثة هاتحصل
احمد: بابا بيصلي العصر
زيد. جري عالمسجد واعمامه واخوه وراه قابل ابوه على باب المسجد وهو خارج
قاله: بابا الحق طنط. هدى في حد كلمته عالتليفون وجاي يتهجم على طنط سارة
نصربغضب: إيه انت متأكد
سمعتهم بودني وجيت اقولك اتصلت بحد وقالتله انك نزلت وبكرة هاتدبح عجلين فالنهاردة افضل هي فوق لوحدها ونزلت واربت الباب
العم: هي حصلت بينا يامعلم
وبمجرد. طلوعهم على السلم سمعوا صرخة وجريوا على شقة سارة حاولو يفتحوا الباب كان مقفول من جوة
نصربعصبية: اكسروه معايا بسرعة كان باقي اخواته طالعين قالهم: لا استنوا انتو تحت احسن يهربوا
كسروا الباب ودخلوا ليتفاجئوا ب…….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اتفاجئوا بسارة مرمية على الارض وهدومها متقطعة وفاقدة الوعي وبت… نزف من. دماغها ومضر.. وبة بسك… ينة في بطنها والد… م مغرق الدنيا
الشقة كانت مقلوبة واضح ان حصل معركة هنا
والتوأم بيعيطوا في اوضة النوم وسلا كمان بتعيط ولمياء في المطبخ ومضروبة بس… كينة في كتفها
بقلم مرفت السيد
نصر قعد. جنب سارة وفضل يهزها: قومي ياسارة عملو فيكي ايه
وقال لاخواته: دوروا عليهم وانت يااحمد كلم الاسعاف
بسسسررررعة
سمع نصر صوت اخواته الي في الشارع بيقولو: على السطح ياجماعة في 2 رجالة طلعوا من بلكونتك للسطح يامعلم
جري نصر واخواته على السطح بسرعة ملقوش حد بس اتجهت انظارهم للغرفة الي على السطح لانهم اكيد. جواها
حاصروهم جوة الاوضه الي على السطح
ونصر شاور لاخواته انه هايفتح عليهم الباب
وبسرعة نصر اقتحم الاوضة وحصل اطلاق نار
اخواته جريوا بسرعة على الاوضة
لقوا المجرمين واقعين عالارض متصابين من مسدس نصر
واتفاجئوا بنصر واقع على الارض وهدومه غرقانة د… م صرخوا وجريوا عليه كان متصاب بكتفه بس في وعيه
ابتسم وقالهم: انا ضربتهم برضه متقلقوش عليا
صرخ اخوه: اتصلوا بالاسعاف بسرعة
نصر وهو يحاول النهوض: انزلو للكلبة هدى
وانا كويس اهو قومت متقلقوش الحقوها لتهرب
وفضل يجاهد عشان ينزل لسارة وهو بينزف
لحد ماوصل عندها بس بدأ يحس بدوخة من فقد الدم
جري اخوات نصر على شقة هدى بسرعة لقوها مش موجودة
واحد منهم قال: هربت بنت ال..
وصلت الاسعاف والبوليس والدنيا اتقلبت بثواني
وهما بياخدو سارة ولمياء ونصر للاسعاف
نصر قالهم: التوأم ودوهم لأمل مرات عبدالله اخو سارة ترضعهم وترعاهم وعيالي خلو بالكم منهم
قالوله: متقلقش عيالك كلهم. معانا في عنينا
احمد قاله وهو بيعيط: متقلقش يابابا انت سايب راجل
بسرعة اخوات نصر راحوا بالتوأم لعبد الله وبسلا كمان وهو رحب طبعا وزعل اوي على الي حصل لاخته
وبعد. مامشيوا قال لابوه: هنعمل إيه دلوقتي
ابوه: هنروح نطمن على اختك
وانتي ياامل خدي الولاد رضعيهم
امل وهي بتبكي: ياعيني على حظك ياسارة
الأب: انا الي رمتها في النار
عبد الله: لأ هي وافقت والكل بيحكي عن حب نصر ليها دي غيرة ستات
امل: انتو لسة هاتحكوا قوموا روحولها المستشفى بسرعة وطمنوني
بدأت تحقيقات البوليس وبيدورو على هدى
وبالمستشفى وبسرعة دخلو سارة ونصر ولمياء اوضة العمليات واخواته واهل سارة مستنيين وبيدعو تعدي على خير
الظابط المسئول عن التحقيق كان مستني حد منهم يخرج من العمليات عشان ياخد افادته
وفضل مستني تقرير الحالات والي كان الشروع في قت… ل ومحاولةاغت.. صاب سارة مع مقاومتها معرفوش وضربوها بعنف
ومحاولة ق…. تل لمياء وهي بتدافع عن نفسها وعن سارة
ومحاولة قت…. ل نصر وهو بيطاردهم
والاتنين المجرمين واحد منهم مات برصا… صتين من مسد…. س نصر والثاني تم عمل عملية له وطلع لغرفة تحت حراسة مشددة
لمياء طلعت من العمليات لغرفة الافاقة
وبعد وقت ليس بالقليل طلعت سارة ولكن حالتها صعبة
اما نصر الكل كان قلقان من طول وقت العملية
ولكنه واخيرا طلع من العمليات ولكن كان حالته اصعب من الجميع
والشارع كله كان زعلان لأنه محبوب والكل بيعمل اكل لاولاد نصر وعاوزين يراعوهم ولكن اخواته اخدوهم البيت عندهم وطلبوا من زوجاتهم يراعو الاولاد
بقلم مرفت السيد
باليوم التالي تم اخذ اقوال المجرم الي افاد بأن هدى اتصلت بيه وعرفته بنفسها وهي تعرفه من صغرها لأنه كان جار اهلها وهو مسجل خطر وقدرت تجيب رقمه بسهولة وهي بتزور اهلها واتفقت معاه على اغت… صاب وقت… ل سارة واطفالها مقابل نصف مليون جنيه وانها هاتسهلهم الصعود والدخول بانها هاتفتح بوابة البيت و هاترن الجرس على سارة الاول ولما تفتح يدخل هو وزميله وهتنزل تروح السوق لابعاد الشبهة عنها
وباليوم التالي قدروا ياخدو افادة لمياء الي قالت انها كانت بالمطبخ بتعمل نسكافيه وقت ما الجرس رن وسارة فتحت
فضلت تقول لسارة مين جه وسمعت صرخة مكتومة
وواحد. جه من وراها وقبل مايمسكها جريت منه على الصالة شافت التاني بيقطع ملابس سارة اتصدمت وقبل ماتصرخ
الاول سحبهامن شعرها وقالها
لو فتحتي بوقك هاقت… ل العيال
ورماها في المطبخ وهو فوقها وفضل يضربهاولما قاومته كانت سامعة صريخ سارة فضربها بسك…. ينة ومحستش بعدها بحاجة
وباليوم التالي فاقت سارة وتم اخذ اقوالها الي قالت بصعوبة انها نيمت اولادها وطلبت من لمياء تعملهم نسكافيه
الحرس رن بصت من العين السحرية لقت هدى ضرتها
فتحت الباب ملقتش حد وفجأة 2 رجالة هجموا عليها واحد شل حركتها وكتم نفسها والثاني رفع س… كينة وحطها على رقبتها وقالها لو فتحتي بوقك هام…. وتك
وفجأة لمياء ندهت عليا وفضلت تقول مين جه
سابني وجري على لمياء عضيته في ايديه عشان اهرب شدني من هدومي ورماني عالارض وقط… ع هدومي وكان عاوز يغتص…. بني صرخت وقاومته وفضلت اضرب فيه وخربشته قي عينيه لحد. ماالباب خبط فاتلخم هو وصاحبه واحد قال للتاني هانتكشف اقتلعا وياللا نهري حاولت اقوم فضربني بالسكين… ة في بطني ومحستش بحاجة
وصرخت وفضلت تعيط ولادي فين
الظابط قالها: اهدي ولادك بخير
ولمياء؟
: اتصابت بس ربنا ستر وهي بالاوضة جنبك
عاوزة اشوف نصر عاوزاه يطمني على اولادي
الظابط بص لزميله وللدكتور وقالها: ان شاء الله هانبلغه بس ممنوع الزيارات دلوقتي
طب والمجرمي… ن الي عملو كدة
: جوزك ضربهم بالنار واحد مات والتاني لحقناه واعترف
الحمد لله طبعا هدى الي سلطتهم
: بالظبط
ومسكتوها
: جاري البحث عنها متقلقيش
بقلم مرفت السيد
الدكتور: كفاية كدة لو سمحت سيبها ترتاح
تاني يوم سمحوا بالزيارة وابو سارة واخوها وامل دخلو لسارة ومعاهم التوأم ولمياء اتحركت وهي داخله لسارة لقتهم فسلمو عليها واتطمنو عليها وسألت عن بنتها
ابو سارة قالها: متخافيش انا اخدتها وامل بتراعيها مع ابنها ومع بنات سارة
لمياء: طب هي فين
امل:: سيبتهم لأمي متخافيش اهي بتساعدني
لمياء: بالله عليكي خلي بالك منها
ابو سلرة: عيب يالمياء دي بنتي برضه
دخلوا على سارة لما شافت اولادها روحها ردت فيهاحضنتهم وبكت: الحمد لله
ابوها: حمد الله على سلامتك
امل ببكاء: ربنا يستر على نصر
سارة بصدمة: إيه ماله نصر
لمياء: انتي متعرفيش انه اخد ط… لقة من المجرمي…ن. دول وهو كمان ضربهم بالنا….ر.
بس فقد دم كتير والرصاص… ة كانت قريبة من القلب وعمليته كانت صعبة وهو دلوقتي في العناية
سارة وهي تحاول النهوض: انتو بتقولو إيه
وصرخت: نصر لأ عاوزة اشوفه
وتركتهم وتحاملت على نفسها وهي ماسكة بطنها وخرجت
ابوها واخوها لحقوها: استني ارتاحي وادعيله
حاول الجميع منعها والممرضات وهي مصرة وصرخت فيهم وهي تسير بصعوبة: عاوزة اشوفه سيبوني
وهي بتبص على المكتوب على الغرف قرت على غرفة باخر الطرقة العناية المركزة
فاتجهت إليها فوجدت ممرضة ترتدي كمامة طبية خارجة من غرفة العناية فنظرت إليها
وقالت وهي تشير على الممرضة الي اسرعت بخطواتها لما شافت سارة: امسكوها هدى هدى
الممرضة جريت وانتبه ابوها واخوها وجريوا وراها
وهي بتحاول تهرب ابوها قال للامن: امسكوها دي المجرمة الي قتلت بنتي الحقوها
فطاردها الجميع حتى مسكوها نزع عبد الله القناع وقال هدى هي المجرمة اتصلو بالبوليس
كبلو يديها واتصلو بالبوليس فنظرت هدى الى سارة الي كانت واقفة امام غرفة العناية حيث يوجد. نصر زساندة على احدى الممرضات والكل بيتابع الموقف وندهت: سارة خلاص ياسارة
وضحكت بصوت عالي وسط استغراب الجميع وهي تقول : 1
3
وفجأة
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفجأة انطلق صوت اجهزة الإنذار من داخل غرفة العناية الي فيها نصر
وهرول الاطباء والممرضات سريعا
وهدى بتضحك بهستيريا وبتقول: مش هاسيبهولك تتهني بيه مش هافرحك بيه ولاانا ولا أنتي
لحد ماوصلت قوة من الأمن واصطحبوها ماعدا الظابطوالي بيحقق ولكنه احترم الوضع وفضل منتظر بصمت
وسارةمصدومة انهارت جالسة وهي تدعي وتبكي وتقول: قتلته ليه طيب عشان عياله يارب نجيه
وكذلك اسرتها الكل مستني وعلى اعصابهم وبيدعوا
خرج الاطباء أخيرا هرولت اليهم سارة ومن معها
: طمني يادكتور
قال الدكتور وهو يخلع الماسك: المجرم… ة وضعتله إبرة فيها دواء يقتله بمجرد مايدخل جسمه وبحالته دي ف…
صرخت سارة: ارجوك قولي حصل إيه
الطبيب: عملنا المستحيل لانقاذه و الحمد لله اسعفناه بسرعة ولكن حالته حرجة جدا ومحتاج دعواتكم
ونظر لسارة: سبحان الله ربنا اراد انك تنقذي حياته لماقومتي من سريرك
امل: تعالي ياسارة اوضتك ارتاحي هو بين ايدين ربنا
عبد الله: ايوة ياسارة الوضع دة محتاج قوتك ولادك وولاده محتاجينلك
لمياء: ربنا ياخد بايدك يامعلم يارب
سارة لابوها: اتصلي بسعد اخو نصر
وعادت لغرفتها وهي تتألم
ذهبت اسرتها الى اسرة نصر واخبروهم بما حدث
سعد: الكلب… ة هي حصلت لو مااخدتش اعدا…. م هاقتلها بايدي
رد اخوه هاني: هي مي.. تة مي.. تة روح انت لمرات اخوك شوفها واتطمن على نصر
احمد ابن نصر: انا جاي معاك ياعمي
ذهبت اسرة سارة الى المنزل واطمأنت امل على الاولاد وجلست تدعي لنصر ولسارة
ام امل: حصل ايه
امل قصت على امها ماحدث
الأم: ربنا يقدرك ياامل على الخمسة الي في رقبتك دول
بقلم مرفت السيد
عبد الله: لما سارة تطلع هاتقدر تعبكم متقلقيش
امل: انت في ايه ولا في ايه
ذهب سعد واحمد الى المستشفى واطمئنو على حالة نصر وخاولو زيارته اخبروهم بأن الزيارة ممنوعة
فاتجهوا إلى سارة وكلنت لنياء معاها
سعد: حمد الله على سلامتك ياام حسن وحسين
احمد: يارب تقومي بالسلامه انتي وبابا وام سلا
سارة: الله يسلمكم اسمعني ياسعد انت الوحيد الى نصر بيثق فيه وانت يااحمد مبقتش صغير
انا عاوزك تفتح المحلات وقبل اي حاجة هاتدبح 3 عجول وتوزعهم لله والشغل يمشي عادي وانا يومين وهاخرج وهابقى اتابع معاك واتصل بمحمد المحاسب وخليه يبعتلي الحسابات مع احمد والكلام دة بينا بلاش باقي اخواتك يقربوا من حسابات المحل ولا فلوسه لأن دي فلوس نصر واولاده وانت شايف دول 10 أولاد ولسة مصاريف المستشفي والمرتبات انت الوحيد الي هاتفهم كلامي ياسعد ومش هاتتضايق مني
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سعد: فاهم وعارف ومقدر ونصر بيثق فيكي وأنا هانفذ الي طلبتيه بس انا بخاف دي امانة وماضمنش تصرفات اخواتي بس هحاول واحمد معايا اهو
سارة: طمنوني عالولاد
احمد: بخير في بيتنا قاعدين بشقة جدي الله يرحمه وبياكلو ويشربو وانا باراعيهم دول اخواتي ياطنط متقلقيش
سارة: تسلم يااحمد انت راجل
لمياء: ربنا يسامحك ياهدى قلبت حال اسرة كاملة بسبب الغيرة
سعد: احنا هانمشي ولو احتجتي حاجة كلمينا خدي موبايلك اهو احمد جابهولك واحنا خلينا ست غلبانة كدة تنضفلكم البيت وقفلناه والمفاتيح بتاعته مع احمد
سارة: ربنا يجازيك خير
احمد وهو ينظر الى الباب: عمي سليم
وجري عليه احتضنه سليم بحب وكذلك سعد
الذي قال: احنا لازم. نمشي خلص زيارتك وابقى تعالى هاستناك واهو بالمرة تشيل انت شغل اخوك ياسليم لأن دي أمانة وسارة هاتبقى تفهمك
سليم لسارة: سلامتك إيه اللي حصل طمنيني
بقلم مرفت السيد
حكتله سارة كل الي حصل وقالتله: انا فرحانة انك. جيت انا محتاسة لوحدي وحاسة اتي هاخرج على مسئولية كبيرة وبكت بحرقة:
انا خايفة ياسليم انا لوحدي لو نصر حصله. حاجة اعمل ايه ومين هايسند معايا
سليم بابتسامة: انتي قدها وإن شاءالله هايقوم نصر دة وحش قولي يارب وانا معاكي اهو متشغليش بالك
لمياء: ربنا يبارك فيك
سارة: ارجوك اتكلم مع الدكاترة وطمني
سليم بنبرة هادئة: سارة انا جيت متقلقيش خالص
وخرج لمقابلة الاطباء وتنفست سارة الصعداء فهو اكتر شخص محل ثقة لنصر وكذلك سارة
قابل سليم الدكتور المسئول عن حالة نصر وعرفه بنفسه وقاله: ارجوك. متخبيش عني اي حاجة ولو محتاج سفر برة بكل سهولة اسفره او ابعت اجيبله اكبر دكتور من ة
الدكتور: والله يااستاذ سليم الحالة صعبة جدا والسفر مانصحش بيه احنا بنعمل كل مافي وسعنا ومحتاجين معجزة وربنا قادر على كل شيء
سليم: طب فهمني اكتر
الدكتور: هو عايش قلبه توقف وقدرنا بفضل الله ننعشه تاني ومفيش بايدينا حاجة اكتر
سليم: طيب ممكن ازوره انا ومراته ارجوك
الدكتور: مفيش مانع بس ارجوكم بهدوء وبظون اطالة
: طب وحالة سارة ولمياء
لمياء، وسارة اتحسنو و هايخرجو بعد يومين
: شكرا يادكتور
وذهب سليم واخبر سارة بموافقة الدكتور غلى زيارة نصر واصطحبهاللعناية
دخل هو الاول جلس بجوار نصر وهو ينظر الى حالته والى كل الاجهزة والاسلاك الطبية والى نصر وهو في غيبوبة
بقلم مرفت السيد
دمعت عيناه وقال: طول عمرك بتكره المستشفيات انا آسف اني مش قادر اعملك حاجة ياحبيبي دة انت ابويا واخويا وصاحبي انا مكانك ومش هاسافر تاني الا لما تقوم بالسلامه متقلقش هاراعي بيتك وولادك وشغلك زي مابعتلي ووصتني واكن قلبك حاسس متخافش يانصر
وخرج ودخلت سارة قعدت جنبه وقربت منه ومسكت ايده وقبلتها واقتربت من اذنه وقالت وهي بتبكي: باذن الله مش هاتموت ماهو مينفعش تسيبني يانصر بعد كل دة بعد. ماتنقذ حياتي انامحتجالك وكلنا محتاجينلك ياحبيبي وانت وعدتني اننا هانربي ولادنا سوا يمكن مايكونش دة الوقت المناسب الي اقولك فيه كدة بس انا عارفة انك. حاسس بيا وسامعني انا بحبكك يانصر
شعرت سارة بضغطة منه بسيطة فقالت: انت حاسس بيا وبتحاول تفوق قوم يانصر وحياتي عندك
وبكت وهي تحتضنه فشعرت برعشة بيده
فانطلقت صفارة من الاجهزة بجوارها وهرول الاطباء إليه وقاموا باخراجها وهي تقول بهستيريا: نصر اتحرك مسك ايدي نصر هايقوم
سليم ولمياء سندوها وسليم قالها: مصدقك اهدي يارب يارب
لمياء: يارب سترك
سارة: يارب
وبنفس اللحظة كان اشقاء نصر يذبخون العجول ويوزوعون اللحم على الفقراء ويطلبون منهم الدعاء لنصر يقوم بالسلامة
والكل يردد يارب
وخرج الاطباء والممرضات من غرفة العناية
واتجه الطبيب الى سارة وسليم وقال:
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قال الطبيب وهويخلع نظارته الطبية: ياجماعة انا مش عارف دة حصل ازاي
بس….
قاطعته سارة: قول ارجوك
سليم بانفعال : نصر حصله ايه
الطبيب: المريض فاق دي معجزة بس ربنا قادر على كل شيء
سارة بسعادة: بجد اللهم لك الحمد
سليم: ربنا كريم طيب نقدر نشوفه
: هاننقله غرفة تانية وتقدروا تشوفوه
لمياء وهي تبكي: الحمد لله ياما انت كريم يارب
نظر الطبيب لساره وقال: لتاني مرة بتنقذي حياته لانه فاق وهو بيقول سارة فين انا شوفت كتير ماشوفتش صلة زي الي بتربط مابينكم
وانصرف
قال سليم: الدكتور جاي يحسدكم شكله
خرج نصر من العناية ونقلوه الى غرفة اخرى
دخل سليم اولا وانتظرت سارة مع لمياء
جلس سليم بجوار نصر الذي كان نائماوقال: نصر
نظر اليه نصر واشار اليه بالاقتراب ليحتضنه
بكى سليم: اناكنت مرعوب حمد الله على سلامتك
قال نصر بصعوبة: الله يسلمك ياحبيبي
متقلقش عليا
دخلت الممرضةوهي تعطيه دواء وقالت: مش عاوزين كلام. كتير دي اوامر الدكتور
سليم: حاضر انا هاخرج وابعتلك سارة
نصر: لأ استنى عاوزك بكرة تجيبلي سامح المحامي هنا ضروري
سليم: حاضر حاجة تاني
نصر: مسكوا هدى
سليم: آه دة حوار كبير
نصر: عرفني إيه اللي حصل
فقص عليه سليم كل ماحدث
فقال نصر: يعني هدى كانت هاتقت… ل سارة كانت عاوزة تحرمني منها وكمان كانت عاوزة تقتلن… ي للدرجادي اتجننت
سليم: المهم ان ربنا نجاك انا هاخرج وهبعتلك سارة
دخلت سارة واقتربت من نصر كان مغمض عنيه فافتكرت انه نايم فمسكت ايده
ففتح عنيه وبصلها وابتسم فارتمت على صدره وبكت
فقال: حبيبتي متعيطيش ياقلبي
ورفع وجهها اليه وقال: حقك عليا انا السبب
متقولش كدة يانصر
: لا ياسارة انا غلطت لما فرقت بالمعاملة ودة خلاها حطتك بدماغها كان المفروض اني لو مش قادر اعدل افارق
المهم طمنيني عليكي
: حبيبي يانصر أنا بخير روحي ردت فيا لما شوفتك
بقلم مرفت السيد
انتي روحي ياسارة تعالي قي حضني
: خايفة على قلبك
ولايهمك فداكي وجذبها لاحضانه
: حبيبي يانصرشد حيلك عشان تنور بيتك تاني
خليكي جنبي بس سليم حكالي الي حصل عارفة انا زعلان عالولاد بس
: ربنا يخليك ليهم
دخل الطبيب فابتعدت سارة عن نصر
قام الطبيب بفحص نصر وابتسم: انت اتكتبلك عمر جديد بس لازم ترتاح والمدام كمان لازم ترتاح
سارة: حاضر انا جنبك هنا ولمياء كمان انا هاروح واسيبك تنام
نصر: خلي بالك من نفسك ارتاحي انتي سليم جنبي
باليوم التالي ذهب سليم لمراجعة الحسابات مع المحاسب واطمئن على سير العمل ولم يجد بمحلات نصر غير احمد ابنه والعمال فقط
فراجع سليم سير العمل
وعدى سليم على المحامي واخده لمقابلة نصر بالمستشفى : انت النهاردة ماشاء الله عليك يانصر انا روحت ظبطت المحلات جبتلك سامح اهو
نصر: تمام اخرج انت ياسليم
قابل سليم وهو يخرج اشقاءه فاحتضنوه ورحبوا به وعاوزين يدخلو لنصر فسليم قالهم: نصر مشغول وقالي متدخلش ولاتدخل حد
فقال سعد: هو فاق بجد انا قابلت الدكتور وقالي انا مش مصدق
سليم: اه الحمد لله فاق امبارح بعد العشاء
سعد: واحنا كنا بندبحله العجول بنفس التوقيت
رد اخوهم الاوسط سامي: هو مين مع المعلم جوة
سليم: الله اعلم
سمعو صوت سارة وهي تقول: سليم روحت للمحاسب وراجعت على الشغل زي ماطلبت منك
سليم: ايوة كله تمام وبعتلك صورة عالواتس من الدفاتر
سعد: عامله ايه ياام حسن
سارة: الحمد لله ياسعد
قال احدهم : حمد الله على سلامتك وسلامة المعلم امال فين لمياء
ورد اخر: حمد الله على السلامة
اجابتهم: الله يسلمكم يارب لمياء خرجت وبعتها تراعي الاولاد مع امل مرات اخويا لحد. مااخرج عن اذنكم انا داخلة لنصر
سليم: بلاش عشان مشغول
ابتسمت بثقة ودخلت سارة لنصر
قال سعد: مفيش سر بحياة نصر يخفى على سارة
بقلم مرفت السيد
قال اخر: دي برنسيسة ياسعد
سليم: بس ياجماعة مراته وبيحبها ايه في ايه
نصر اول ماشاف قالها: تعالي ياسارة هي دي ياسامح
سامح: اهلا يامدام وحمد الله على سلامتكم
نصر: اتفضل انت وبكرة تكون خلصت
خرج سامح ودخل اشقاء نصر احتضنوه وقبلو يده بكل احترام
قال سعد: حمد الله على سلامتك ياكبيرنا
نصر: عاملين ايه يارجالة والولاد طمنوني عليهم
قال احدهم: احمد ابنك رجولة بجد تحسه نصر صغير كدة
نصر: هو فين
سليم: مصمم يفتح ويقفل المحلات بنفسه وبعدها يجيلك
نصر: ربنايحفظه
دخل الطبيب وقال: إيه ياجماعة العدد. كدة كتير معلش المريض محتاج راحة
وبعدما خرجوا وانتهى الطبيب من الكشف على نصر
قال نصر: سليم اقفل الباب دة وتعالى هنا انت وسارة جنبي
سليم: خير يارب
سارة: في إيه يانصر
نصر: خير ياجماعة انا……..
😳😳😳😳😳😳🤔🤔🤔🤔
ياترى نصر هايقول إيه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نصر :الكلام الي هقوله دلوقتي ميطلعش برانا احنا ال3
سليم :قول يانصر واتطمن
سارة :انت عارفني
نصر : انا هاسافر معاك ياسليم اكمل علاجي برة وهاكتب لسارة كل مااملك انا تعبت ومحتاج ارتاح
كان سليم وسارة بيبصو لبعض بذهول
اكمل نصر كلامه :قبل ماحد منكم يعترض انا بالفعل طلبت من المحامي يعمل كدة
عارف ياسارة انها مسئولية عليكي بس انا حاسس اني زاهد في الدنيا مش عايز غير انك انتي والاولاد تكونوا بخير وعارف انك قد المسئولية
بقلم_مرفت_السيد
سليم:بس يانصر الافضل انك تكون هنا وسط عيالك ومع مراتك وانت بتتحسن اهو
سارة: وانت بقى قررت وكمان نقذت وانا إيه مليش رأي
نصر: ياسارة انا….
قاطعته سارة:انت اناني يانصر عاوز تسيبني اراعي 10 عيال لوحدي ومحلاتك طب واخواتك وطمعهم
نصر:سارة افهمي اخواتي دول ملهمش حاجه انا الي سايبلهم حقي وولادي متربيين ان كلمتي الي تمشي والمحلات انتي هاتشرفي في نلس شغالة تحت ايدك
سارة بغضب: انت فاكرني هبلة بقى دة جزائي بس ياترى بقى هتسافر لوحدك ولا العروسة هاتكون معاك الي ماكلفتش نفسها وتفت في وش عيل من عيال اختها
سليم :عروسة إيه
سارة:ماانت متعرفش ان المعلم كان هايتجوز اخت سامية لولا الي حصل
بقلم مرفت السيد
نصر:لا عيب ولاحرام
سارة بانفعال :وياترى بقى اتفقتوا تتجوزوا لما جتلك هنا بالليل تزورك بعد ماانا نمت ولا ايه وياترى المحامي الي انت بعتت معاه فلوس ليها ولاهلها عشان إيه طبعا مهرها
نصر بتوتر:انتي عرفتي ازاي عالعموم انا معملتش حاجه حرام وكنت هقولك
سليم:جرا ايه يامعلم دة انت لسة قايلنا انك هتسافر للعلاج انتا ازاي اناني كدة
نصر :بس ياسليم اسكت انا حر انا باتنازلك عن كل شيء ياسارة يعني لازم تعرفي انك اغلى من اي ست انا مينفعش ارجع الشارع كدة الناس تقول نصر خلاص راحت عليه
سارة وهي تغادر:اه فعلا اتمرمط انا وانت تتجوز وتتدلع خايف من نظرة النلس يااخي ملعو… ن الي يهتم بنظرةالناس عامة انت حر
ونظرت له بحدة :بس مش حر فيا انت نمرود
نصر:سارة استني
خرجت سارة الى غرفتها وطلبت من لمياء انها تساعدها بتغيير ملابسها لمغادرة المستشفى
ذهبت سارة لمياء لمنزل ابوها لأخذ اولادها واختها واعطت امل وابوها واخوها مبلغ كبير من المال وذهبت الى منزلها بالحي الراقي
بعد مغادرة سارة غرفة نصر قال سليم :ايه ياخويا ياكبير دي كانت هتموت عشانك
نصر:اسمع ياسليم انا محبتش في الدنيا دي كلها قد سارة دي نقطة ضعفي الوحيدة بس انا مينفعش بعد ماكنت المعلم نصر الي مفيش ست قدرت عليه ارجع الشارع ويتقال تصر قتلت…. ه ست وممشياه ست زي مابيتقال دلوقتي سارة ركبته ودلدلت انا عاوز ارتاح وارجع وانا احسن من الاول فهمت
سليم بسخرية’بدل ماتعملها تاج فوق راسك قلقان من معلمتك قدام الناس على رأي سارة ملعو… ن ابو الي يهتم بالناس هو انت لما تحاجي على مراتك وبيتك وتبقى مخلص ليها هي بس هايقولو عنك إيه
نصر:انا اخدت قراري بس هي عرفت ازاي بالي حصل بيتي وبين المحاني وبزيارة اخت سامية اكيد سمعتنا من ورا الباب
سليم :وانا رايح اتطمن علي سارة
بقلم_مرفت_السيد
لمياء :سارة فهميني حصل ايه سيبتي المستشفى ليه
سارة:الندل يالمياء
وحكتلها الي حصل لمياء :وانتي عرفتي ازاي
سلرة:فاكرة الفون الي مفيهوش خط خبيته قي اوضته وخليته يسجل كل حاجة والصبح روحت جبته وهو نايم وعرفت الي حصل
لمياء :وناوية على ايه
سلرة بابتسامة مريبة :كل خير هو ميعرفش اني غرفت انه خارج بعد بكرة وهايكتب كتابه تاتي يوم خليه على هواه
لما سليم عرف ان سارة طلعت اتصل بيها:ليه كدة ياسارة طب كنتي خليني اوصلك
محتاجه ابقى لوحدي ياسليم
:بكرة هكلمك وهاجي اتطمن عليكم
باذن الله سلام
ذهب سليم لنصر واخبره فاتصل تصر بسارة لم ترد فعاود الاتصال فاغلقت هاتفها
خلدت سارة للنوم وهي تحتضن اولادها
وبالصباح ذهبت سارة إلى احدى شركات الخاصة بتأمين المنازل بالكاميرات واجهزة الانذار وامنت منزلها وعينت حارس لمنزلها وزوجته لتنضيف المنزل وخصصت لهما غرفة بجنينة منزلها
وجاءها اتصال من محامي نصر يطلب منها الخضور ىتوقيع الاوراق فأصطحبت معها محامي اخر لمراجعة اوراق تنازل من نصر لسارة عن ممتلكاته وبعد التأكد من سلامتها وقعت سارة واصبحت مالكة المنزل والمحلات بصورة قانونيه
وباليوم التالي خرج نصر من المستشفى برفقة سليم وذهبا لمنزل سارة التي رفضت مقابلته
فقالت له لمياء :سيبها تريح اعصابها يامعلم
فذهب نصر لمنزل سليم واتصل بعروسته:ايه وصلتك الفلوس وجهزتي حاجتك
:تسلم يامعلم اه
قولي لابوكي يمسك على القرشين الي بعتهومله علشان الدنيا بقت صعبة
:حاضر
جهزي نفسك بكرة بعد العشاء ان شاء كتب الكتاب
:ماشي امرك
واسبوع بالكتير ونسافر المحامي جهز كل الاوراق ياللا سلام يابت
وباليوم التالي ذهب نصر لزيارة اولاده واشقائه
هو وسليم فقال سعد:حمد الله على السلامة يا معلم احنا لازم نعمل ليلة وزفة
نصر:لا ياسعد انا لسة تعبان ومسافر برة اكمل علاج عشان كدة انا عاوزكم كلكم تعرفو ان سارة هي المسئولة من هنا ورايح عن الولاد والمحلات
احمد :طنط سارة دي طلعت جدعة اوي
نصر :عشان كدة مش عاوز حد يزعلها فيكم
سعد:امال هي فين
بتوضب خليها وقريب هاتيجي تاخد منكم الولاد
سعد وانتو كلكم سارة مكاني فاهمين
كلهم :امرك يامعلم
نصر:تمام ياللابينا ياسليم
وبالطريق نصر:انت ساكت ليه ياسليم
ماشي
وبالمساء ذهب نصر وسليم لمنزل اهل سامية الي رحبوا بيه واستقبلوه بالشربات
حضر المأذون وجلسوا حوله وبدأ بكتب الكتاب
ولكن اتفاجيء الجميع ب……
🤔🤔🤔🤔🤔😳😳😳😳😳😳🧐🧐🧐
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اتفاجئوا قبل كتب الكتاب بولاد نصر التمانية
داخلين بيجروا على ابوهم وولاد سلمية بيحضنو جدهم وجدتهم وخالتهم
نصر قالهم:انتو جيتوا هنا ازاي
انا الي جبتهم يباركوا لابوهم وخالتهم يانصر
نظروا لمصدر الصوت وقال نصر :سارة
كانت سارة ترتدي فستان سهرة لامع احمر اللون وضيق واضع ميكب سواريه وتبدو جميلة جدا
ابتسمت وقالت للمأذون:هو انت بتكتب كتاب راجل متجوز بدون ماتتأكد من إخطار الزوجة الاولى
اتوتر المأذون:اااا يامعلم
نصر:استنى انت يامولانا
نصر لأولاده : احمد خد اخواتك دلوقتي واطلعوا العبوا بحوش البيت
ونظر لسارة بغيظ و غيرة من هيئتها:سارة انتي إيه الي عاملاه بنفسك دة
جلست واضعة ساق فوق الاخرى وقالت ببرود:مش كتب كتاب جوزي الي كنت هموت بسببه والي انقذت حياته وبيردلي الجميل وبيتجوز وعاوز يسافر بيها ويسيبني اربي عياله وامشي شغله النهاردة ولازم اجي اجامله وارقصله كمان
العروسة بضيق:هو مش انتي عارفة يامدام سارة
سارة بتكبر بدون ماتنظر لها: شششششش
نصر سحبها ودخل بيها احدى الغرف وسليم بيتابع بصمت ولكنه سعيد بالي بيحصل
زقها سليم بداخل الغرفة وقفل الباب
قالتله بدلع:بالراحة الجرح الي اخدته بسببك لسة ماخفش
اقترب منها والغيظ على وجهه:انتي بتعملي إيه
سارة:اوعى تلمسني
نصر وهو يقف امامها ويحاوطها بذراعيه:سارة انتي عاوزة ايه
بقلم مرفت السيد
سارة:تطلقني
نعم
:انا مش عاوزاك انت راجل ندل اقولك اخرج كمل جوازتك وسافر وانا هاعمل الي انت عاوزتي اعمله بس بشرط
:ايه
تطلقني
:مش هايحصل ياسارة
براحتك
:يعني إيه
هاخلعك
صاح فيها :ساااارة لو فيها موتي مش هطلقك
ابتعدت عنه بصعوبة وصرخت:اوعى ابعد عني باكرهك هو بالعافية انت معندكش دم
نصر بذهول من افعالها:سارة عشان خاطري بلاش تعصبيني
سارة: اختصر على نفسك كل دة ياتطلقني ياتتجوزها انا مفيش ست تدخل عليا ابدا
نصر وهو يتأملها:طيب اعمل إيه عشان اقنعك
تروح معايا نتفاهم بالبيت
:ماشي ياسارة
كانت العروسة واهلها بحالة ذهول من ضعف شخصية نصر امامها
الي قالهم :هنأجل لحد بكرة
فقالت العروسة :خلاص يامعلم انت كدة صرفت نظر
نصر:لأ بس هاجل شوية حاجات مع سارة الاول
سارة وهي تغادر :نصر ياللا
ياللا ياولاد على بيت اعمامكم عشان انا وبابا ورانا مشوار مهم
احمد : امتى هنروح بيتنا يابابا
نصر:بكرة ياحبيبي بإذن الله
كان سليم يتابع الموقف بصمت واعجاب بساره
سليم:تعالو ياحلوين انا هاروحكم واجيبلكم حلويات
احمد: طنط سارة اشتريتلنا حلويات ولعب ياعمو
ذهبت سارة ونصر الى منزلها
كانت لاتتحدث معه وهو صامت أيضآ
بمحرد دخولهما هرول الى غرفة أطفاله وجدهم نائمان فايقظهم وظل يقبلهم ويلعب معهم
وظل بجوارهم حتى ناموا
ثم اتجه الى غرفة سارة وجدها تصفف شعرها بلامبالاة
سالها:فين لمياء
في اوضتها نايمة
اقترب منها واحتضنها :وحشتيني
ابعد عني
:هو مش انتي كنتي موافقة قبل الحادثة
قبل مااعرف بانك عاوز تعززها على حسابي
مقدرش اعلي عليكي واحدة انتي عارقة مقامك
سارة بمكر: وفر كلامك يانصر انت الي يهمك انك تتجوز انا ممكن اوافق في حالة واحدة بس يانصر
نصر:إيه ياسارة انا تحت امرك
سارة:للدرجادي انت عينك فارغة بس طالما وصلنا لكدة طلع دفتر شيكاتك واكتبلي 10 مليون دول نص رصيدك ياابو العشرة
نصر بصدمة :سارة انا كتبتلك املاكي
سارة:بدون سيولة طز ولايسووا حاجة
نصر:ولو وافقت
ساره:هاوافق واسيبك تتجوز وتطير بس بكرة لما ابقى اصرف الفلوس
نصر:ماشي ياسارة موافق
سارة بابتسامة:👌 تمام
وقع نصر على شيك بمبلغ 10 مليون واتفق مع سارة يروحو الصبح للبنك
تركته ودخلت اخدت شاور وخرجت لقته نايم ولسة هاتنام لقته بيضمها لاحضانه وبيهمسلها:وحشتيني
كداب انا حرمتك من حضن العروسة
:عروسة ليه دي سد خانة
تصبح على خير
جذبها بعنف الى احضانه وقبلها رغما عنها وهي عاجزة غن مقاومته لقوته البدنية عنها حتى خارت قواها فهي تحبه ولكنها افاقت لنفسها فقد اقسمت الا يلمسها مرة أخرى
فقالت وهي تبكي :اه بطني
نصر بفزع:ايه جرحك بيألمك
قالت وهي تمثل البكاء:اوي يانصر انت اتغابيت عليا
تركها :اجيبلك دكتور
لأ ناولني المسكن من جنبك
فاعطاها المسكن ووضع راسه على قدمه وظل يربت على شعرها حتى نامت
فنام هو الآخر وهي نائمة في احضانه
وفي الصباح استيقظ قبلها وجلس بالشرفة وهو يتأملها ويفكر ماردد مابين هيبته من وجهة نظره الي مش بيكملها الا الجواز ومابين حب سارة
بقلم مرفت السيد
الموضوع مش انه حب اخت سامية بس هي بالنسباله فترة نقاهة هايقدر بعدها يرجع الشارع وهو بكامل صحته وكمان بزوجة جديدة
وسارة قد المسئولية وهاتقدر تراعي بيته وشغله لانها قوية وذكية وميقدرش يأتمن حد غيرها
وظل يفكر بينه وبين نفسه
وبعدما صحيت قالها:ياللا بيننا البسي وتعالي نفطر ونمشي
ذهبا الى البنك ووضع نصر نصف ممتلكاته المالية بحساب سارة
وذهب الى احدى الكافيهات قالتله :جايبني هنا ليه ماخلاص يانصر انا اتفقت وكلمتي واحدة
نصر:انا جايبك عشان اشبع منك هاتوحشيني اوووي
سارة :زمان كنت بأحب كلامك دلوقتي باحسك مش سالك ياللا بينا يانصر روح للعروسة وسيبني في حالي
وتم عقد القرآن واصطحبها نصر لاحدى الفنادق
اما عن سارة فقد جلست تشرب قهوتها بهدوء وهي تفكر
ثم طلبت من لمياء ان تحضر كل مايلزمها وتحزم الحقائب واتصلت بأمل وطلبت منها ان تبحث عن 4 خادمات 2 للتنضيف و2 للمطبخ
ولكن يكونو شاطرين ومضمونين
واتجهت مع لنياء والأطفال الى بيت نصر سابقا
كانت تتظاهر بالشجاعة ولكن كانت خائفة مما هو قادم
وصلت بسيارتها امام المنزل
لتبدأ بتنفيذ اتفاقها مع نصروهي تتساءل بينها وبين نفسها هو انا هاقدر؟
ارسلت لمياء لاحضار اولاد نصر
واجلستهم ووقفت امامهم وهي تتأملهم
وقالت:
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قالت سارة :شوفوا ياولاد قبل اي كلام هاقوله لازم تعرفو اني باحبكم انتم ملايكة ملكمش ذنب في اي شيء حصل
وجلست على رأس الطاولة وقالت بحزم : ابوكم سافر وانا بقيت مسئولة عنكم
وعن الشغل
من النهاردة هاتعيشوا هنا في بيت ابوكم معززين مكرمين زي ماكنتم بالظبط
الشقة بالدور الاول للاولاد
الشقة بالدور التاني للبنات
الشقة الي فوق بتاعتي والاخيرة لأم سلا
الدور الارضي هاجهزه بحيث تقدروا تلعبوا فيه وتذاكروا وتقضوا يومكم سوا
مفيش حاجة اسمها دة مش اخويا او دي مش اختي
كلكم اولاد نصر وولادي اخواتكم زي ماباباكم علمكم حبوا بعض وخافوا على بعض
وانا معاكم جبتلكم ناس تشتغل هنا تنضف وتطبخ ومش معنى كدة انكم متساعدوش لآ
كل واحد منكم مسئول عن ترتيب سريره وانه ينجح بدراسته
بقلم مرفت السيد
وبالمقابل هافسحكم لما الاقيكم بتسمعوا الكلام
وهاعاقبكم لو غلطتوا
احمد انت الكبير الراجل هاتنزل معايا الشغل بالاجازة فقط وقت الدراسة لأ انا عاوزاكم تتعلموا وكل يوم بالليل هانتجمع على العشا لو في مشكلة لو حد عنده شكوى او طلب يقوله
ونظرت اليهم وجدتهم يسمعونها باهتمام فابتسمت وهي تتأملهم وقالت:
حد عاوز يقول حاجة
احمد :اه
اتفضل
:ممكن منسيبش بيتنا تاني
اكيد
:يعني مش هاتروح نبات عند اعمامي تاني ؟
لأ مفيش بيات برة
:الحمد لله
ياللا ياحلوين اطلعوا خدوا شاور كدة بنظام وارجعوا عشان نتعشا سوا
انصرف الاولاد فقالت لمياء:ربنا يعينك عليهم
:الحسنة الوحيدة الي عملها نصر هي انه رباهم كويس وبيسمعو الكلام
مر شهر والأمور مستقرة بالمنزل واقترب العام الدراسي
سارة تتابع المحلات وتتعامل مع التجار والعمال بكل حزم وقوة حتى صار الكل يحترمها ويوقرها
واخوات نصر يتابعونها من بعيد بكل غيرة وحقد ولكنها لاتعيرهم اهتمام
والمنزل مستقر بفضل سارة فكانت كل يوم بعد انتهاء العمل تجلس تتناول العشاء معهم وتستمع لهم وتضحك. معهم وقررت ان تاخذهم للملاهي قبل بدء الدراسة
وقبل ان تصطحبهم بيوم دخلت شقتها مرهقة وارتمت على الفراش
فقالت لمياء :لا قومي كدة خدي شاور وقوليلي هاتفسحيهم ازاي الجيش دة
ضحكت سارة :متقلقيش ربنا معانا وانا هاخد بابا وعبدالله وامل وسعد عمهم الوحيد الي بيسأل عليهم وغلبان وبعدين انا هحاول اخدهم بوقت رايق انشالله احجز اليوم كله
لمياء : ابوكي ربنا يستر
سارة :لسة رافضة ترجعيله
لمياء :انا كدة مرتاحة ابوكي عمره ماهايريحني المهم بالحق مفيش اخبار عن نصر
سارة وهي تفك شعرها وتداعب أطفالها : يخرب عقلك دة انا نسيته اخباره انقطعت حتى سليم بعتلي عالواتس بيتطمن عالاولاد وبيقول انه بسفرية شغل ميعرفش حاجة عنه من اسبوع بس قبلها كان متخانق مع البت دي عشان بتتعامل معاه وحش
لمياء :مش عارفة ليه قلقانة عليه
سلرة:متقلقيش هو اختار هو في راجل عاقل يسيب عياله ومش عيل ولا اتنين دول 10 ويمشي عشان الناس متقولش اكتفى بمراته وعايش يربي عياله
لمياء :انا لو منه هاكره صنف الستات
سارة :الولاد ناموا دخليهم اوضتهم واعملي لنا نسكافيه على مااخد شاور
لمياء :فاكرة اخر مرة حصل فيها نفس السيناريو
سارة:متفكرنيش وحياتك
وبعدما انتهت جلست لتراجع حسابات المحل
واتصلت بالمحاسب وقالت : الحسابات تمام
اعمل الي اتفقنا عليه الرواتب والمصاريف على جنب
والضرايب تندفع
والمكسب تجيبهولي
بقلم مرفت السيد
وباليوم التالي ذهبت سارة الى البنك أودعت المكسب بحسابها
وذهبت الى المخل الخاص بها واطمئنت على سير العمل به واطمئنت على منزلها ووجدت البواب وزوجته مهتمان بالمنزل وبحراسته فكافئتهما وراجعت الكاميرات ووجدت كل شيء على مايرام
ثم ذهبت الى المكان الذي قام نصر بشرائه لها حلم عمرها وكان قد تم تجهيزه ولكن لم يتم افتتاحه بعد جلست سارة بداخله وهي تفكر بما ستفعله بهذا المكان ثم اهتدت الى خل فاباسمت لنفسها وغادرت الى محلات الجزارة وارسلت سارة لوالدها فأتى اليها بالمحل :خير ياسارة بعتالي ليه
:بكرة انت وعبد الله وامل حضروا نفسكم تروحو الملاهي معانا
اشمعنى يعني
:عشان تتفسحو معانا
بس انا مليش بالملاهي
:ماانت هاتخلي بالك من الولاد
ااااه بس…
قاطعته وهي تمد يدها بملغ مالي: خد ياحاج
بكرة من النجمة معاكي
:👌 تمام
وارسلت سارة لسعد وطلبت منه انه يجهز نفسه هو وزوجته مروة واولاده الثلاثة ليأتوا معهم
وارسلت سارة المحاسب للملاهي ليحجز لها اليوم بأكمله وليتفق مع اتوبيس رحلات ليقلهم
وباليوم التالي كان الاولاد بمنتهى السعادة
ذهبوا الى الملاهي وقضوا يوما جميلا اغلقت سارة هاتفها وشاركتهم بالمرح
وأثناء العودة فتحت هاتفها لتجد سيل من الاتصالات والرسايل من سليم
وقبل ماتقراهم لقت رقم غريب بيرن عليها
ردت بلهفة :الو مين معايا
فجاءها صوت رجالي:حضرتك مدام سارة زوجة نصر
انقبض قلبها وهي تجيب :ايوة انا مين حضرتك
بنفس لحظة وصول الباص عند البيت اجابها الرجل :احنا عند بيتكم كنا عاوزينك ضروري
:وانا لسة واصلة اهو
ونزلت سارة لتجد محموعة من رجال البوليس
واحدهم تقدم اليها وقال:انا الي لسة مكلم حضرتك اعرفك بنفسي انا الظابط كريم
قالت سارة:لمياء طلعي الولاد انتي وامل على فوق
ووقفت هي واسرتها وسعد مع الظابط وهم يتساءلون عما حدث
وقالت: خير يافندم
كريم: اتفضلي معانا
سعد:على فين بس حصل ايه
كريم : انت تقرب لنصر
سارة :ممكن نيجي بعربيتي
مريم:مفيش مانع
وقال لاحد الامناء:اركب معاهم
عبد الله :هنبعتلك المحامي
كريم :مفيش داعي هما مش متهمين بحاجة
شعر الجميع بالقلق ومروة زوجة سعد ابلغت أشقاؤه واصبح الجميع بحالة تساؤل وترقب
وصلت سارة وسعد الى القسم
اصطحبهم الظابط الى مكتبه وبعد دخولهم قال الظابط لاحد رجاله: دخلوهم
ليتفاجيء سعد وسارة ب
😳😳😳😳😳😳😳😲😳😯😮
ياترى حصل إيه 🤔🤔🤔🤔
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل العسكري وهو يقتاد امرأة ورجل مكبلان بالقيود
هتفت سارة: انتي😳😳😳
سعد:ايه دة ياحضرة الظابط
الظابط :تعرفوهم؟
سارة:ايوة دي سمر مرات نصر جوزي وتبقى اخت مراته الي ماتت انما الراجل ده معرفهوش
سعد: اعرفها هي اه سمر انتوا قابضين عليها ليه دي المفروض بشهر العسل مع اخويا ومين دة يافندم
سارة:ايوة وفين نصر
الظابط :خدهم ياعسكري عالحجز
سارة:ارجوك فهمنا في ايه
الظابط:هو جوزك كان بيقضي شهر العسل في اي بلد يامدام سارة
سارة:المانيا عند سليم اخوه حضرتك اعصابي تعبت ممكن افهم في ايه
الظابط :انا آسف اني ابلغكم بأن جوزك نصر مات اتقتل على ايد مراته سمر وعشيقها
سعد بفزع:ايه ازاااي مش معقول
سارة : إيه نصر ا…..
بقلم مرفت السيد
وقعت سارة وفقدت الوعي وتم نقلها للمستشفى
افاقت فوجدت سليم ولمياء بجوارها
فقالت:دة كان كابوس صح
لمياء ببكاء:وحدي الله دة عمره
سارة بانهيار وهي تحاول نزع المحلول :لأ كدب نصر يموت ازاي وهو نجا من الموت قبل كدة دة ملحقش ازاي
وصرخت لأ عاوزة اشوفه سيبوني
منعها سليم ونادت لمياء على الطبيب هرع الطبيب والممرضات واعطاها حقنة مهدئة
لتهدأ وتخلد للنوم
سليم:لمياء انا معاها روحي انتي البيت اتطمني
على الاولاد وابقي تعالي بالليل باتي معاها
جلس سليم وهو يتأمل سارة وهي غائبة عن الوعي وقال لنفسه : انا مش عارف ازاي تصر يسيبك
ثم نهض وجلس بردهة المستشفى وهو يدخن سيجارة
جاءه اتصال من الظابط :الو
الو استاذ سليم
:مع حضرتك
ياترى مدام سارة فاقت نقدر نتكلم معاها
:للاسف حالتها صعبة
طيب لما تفوق بلغني مع السلامه
اغلق الهاتف واغمض سليم عينيه وهو يحاول منع نفسه من البكاء
ذهبت لمياء للمنزل فوجدت شادر كبير يقوم العمال بتصبه استعدادا للعزاء
واتفاجئت باشقاء نصر بزوجاتهم باولادهم جالسون بالشقة بالدور الارضي ويستمعون للقرآن الكريم
فاستغربت ولكن دخلت والقت عليهم السلام
فقال لها ياسر احد الاخوات:تعالي عاوزينك شوية ياام سلا
شعرت لمياء بالقلق فقالت’البقاء لله اولا أأمرني
ياسر :متعرفيش المرحوم كان مخبي ورقه فين
لمياء باستغراب: انا معرفش حاجه
سعد:هو دة وقته ياجماعة
ردت مروة زوجته:إيه يعني الحي ابقى وبعدين نصر الله يرحمه اكيد سايب ورقه مع سارة
قالت وردة زوجة سعد:سرها كله معاكي
لمياء :انا معرفش حاجه ياجماعة انا جاية اطمن عالاولاد وااكلهم وارجع لسارة المستشفى
سعد:اتفضلي يا لمياء روحي شوفي الي وراكي
جريت لمياء على السلم ولكن استوقفها صوت احدهم وهو يقول:المصيبة ليكون نصر كتبلها كل حاجة
رد اخر :بقولكم ايه احنا ننفذ اتفاقنا احسن
ردت أخرى :بس المحامي رفض يقولنا حاجة
قال سعد:احنا نمشي دلوقتي ولما تخرج نيجي نتفاهم معاها
جريت لمياء على شقة الاولاد وهي مستغربة مما حدث
اطمئنت من الخادمات على الأطفال وتأكدت بانهم اكلوا
عدا احمد كان يبكي ويرفض تناول الطعام
واسته لمياء:معلش يااحمد انت راجل اجمد
احمد ببكاء:انتي جاية هنا ليه
لمياء بصدمة:عيب يا حبيبي
احمد :بقولك ايه اطلعي برة انتي ملكيش حاجه هنا
لمياء خرجت وذهبت الى امل التي تقوم برعاية أبناء سارة وتركت لديها ابنتها واخبرتها بانها سترافق سارة وتبيت معها
عادت لمياء الى المشفى واخبرت سليم بماحدث
فقال:الراجل لسه مااتدفنش ودول بيدوروا على فلوس وورق وهما ملهمش فيه اصلا
لمياء : لاحول ولاقوة الابالله
سليم :انا رايح المستشفى اتصلو بيا عشان اخلص إجراءات استلام الجثمان والجنازة بكرة بإذن الله
لمياء :ربنا يرحمه ويغفر له
دخلت لمياء فوجدت سارة تفيق
قالت سارة:لمياء هو نصر مات بجد
ايوة ياحبيبتي الله يرحمه
:دفنوه
لسة بكرة
:ساعديني لازم اخرج واحضر جنازته
بس انتي
سارة بعصبية:اسمعي الكلام انا لازم اتمالك اعصابي لازم افهم حصل ايه
خرجت سارة ولمياء متجهان الى القسم لمقابلة الظابط وكان سليم يجلس معه
قال الظابط لدى رؤيته لسارة:حمد الله على السلامة
بقلم مرفت السيد
سليم:شدي حيلك ياسارة بس انتي خرجتي ليه وانتي تعبانة
سارة:لازم احضر جنازته بس الاول انا عاوزة اعرف كل الي حصل
الظابط :الي حصل ان سمر اتحوزت زوج اختها الراخلة وعي عندها عشيق واتفقت معاه على قت….. ل نصر انتقاما لموت اختها قهرا بسبب أفعاله وزيجاته المتعددة
كانت اختهاسامية بتصارحها برغبتها بقتل نصر
واحساسها بانها هاتمو…. ت بسبب تجاهله مشاعرها وانها بتحبه بجنون
وبعد وفاتها صممت سمر على الزواج بنصر وقتله عشان تنتقم
وبرة مصر كانت لوحدها مش عارفة تعمل حاجة
ولما رجعوا مصر من 3 ايام اقترحت عليه يأجروا شاليه ويقضوا كام يوم بعيد عشان تصالحه لانه كان زعلان منها لانها كانت بتتمنع عنه واتققت مع عشيقها انها تخدر نصر وهو يقتل…. ه ويبان الأمر اكنه سرقة
ولكن يشاء القدر ان الحارس يلمح عشيقها وهو بينط من سور الشاليه وبايده سلاح
فاتصل بالبوليس الي وصل وحد نصر غارق بدما…. ئه
واول ماقبضو على القاتل اعترف على شريكته
سليم :الله يرحمك يانصر
كانت سارة تبكي بحرقة: كان مصمم يتجوزها رايح لقضاه
الظابط : ربنا يرحمه احنا بس محتاجين توقيعك على المحضر
وقعت سارة واصطحبها سليم هي ولمياء للمنزل وبالطريق قصت عليها لمياء ماحدث
فقالت سارة :هما بدأو بدري ليه كدة حتى انت يااحمد ياللا معلش عالعموم مش وقته خالص
سليم:انا جنبك ومعاكي وشاهد على كل حاجة
سارة : سيبها على الله ياسليم نوصل الأمانة لقبرها ونستعد للحرب
وصلوا البيت سارة لقته فاضي كلعت على شقتها هي ولمياء واتصلت بامل وطلبت منها تخلي بالها من الاولاد لان الجنازة بكرة
وتم دفن نصر بعد صلاة الضهر بجنازة كبيرة وسط بكاء الجميع عليه
وبالمساء استقبل سليم واخوته العزاء
وكذلك سارة بعزاء السيدات
وقررت سارة اغلاق المحلات لمدة اسبوع
وانتهى العزاء
دخلت سارة المنزل لتتفاجيء ب……
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اتفاجئت سارة باشقاء نصر وزوجاتهم بانتظارها بالطابق الأرضي ويجلس معهم احمد وكل اولاد نصر
بقلم مرفت السيد
قالت سارة للمياءهامسة:الحرب ابتدت اطلعي فوق اتصلي بالمحامي ييجيلي ضروري دلوقتي ونيمي الاولاد
لمياء :مش هسيبك لوحدك
سارة:متقلقيش عليا
ودخلت سارة وجلست بثقة واضعة قدما فوق الأخرى ونظرت اليهم في صمت
قال سليم:في ايه ياجماعة ملمومين ليه كدة
قال سعد: عاوةين نتكلم مع ام حسن وحسين شوية
سارة بحزم:خير هو في ايه عشان نتكلم فيه اصلا
رد سامي :ايوة في طبعا حق ولاد اخونا
سارة:اه مش فاهمة
ياسر: انتي طول عمرك ذكية يعني الليلة دي هاتتقسم ازاي
سليم بعصبيه :وانتو مالكم بقولكم إيه انا من زمان وساكت انا والمرحوم اتنازلنا عن حقنا ليكم وانا بأبات بشقة ابويا اكني ضيف انما نصر وولاده ومراته ميخصكمش لان نصر
قاطعته سارة :سيبهم ياسليم
المحامي بالطريق هو كلمني الصبح وعزاني وانا طلبت منه ييجي يوضح بنفسه الوضع
مروة بسخرية:وضع ايه ياحبيبتي احنا اتفقنا سعد جوزي عم الاولاد يبقى عليهم
سارة بفضب:انتي مالك بتنطقي ليه اصلا
ياسر :لا تتكلم براحتها
سارة:كلمة كمان ومش هعمل خاكر للمرحوم وهاطلب البوليس يرميكم برة
سعد:ليه هو كان بيتك
سليم بعصبية :حتى انت شحنوك وبتتكلم انتو ليه مصرين تقابلو معروف نصر معاكم بالاساءة
رد كريم احد الاشقاء:مش بيتك ولامحلاتك لوحدك ياام حسن
مروة:اه متعرفيش تطردينا
دخلت لمياء ووقفت بجوار سارة وهمست لعل:الولاد ناموا وسبت معاهم الخدامة
جلست سارة وابتسمت بثقة وقبل ان ترد
دخل المحامي وقال: لآ تقدر يامدام
اسمعو كلكم انا كنت هافتح وصية نصر بعد مرور ايام العزاء ولكن بما انكم استعجلتو لازم تعرفو الوضع الحالي وتسمعو وصية نصر ااي كتبها بعد ماقام من الغيبوبة بالمستشفى
سليم :اتفضل يااستاذ
سعد:ايوة كلنا سامعينك
المحامي فتح مظروف وأخرج منه وصية نصر
وقال:بسم الله الرحمن الرحيم
انا نصر نصرالدين وانا بكامل قواي العقليه ودي وصيتي بعد وفاتي
قبل اي حاجة اخواتي الاعزاء
انا وسليم اتنازلنا لهم ببيت ابونا عن طيب خاطر وموضوع انهم يورثو فيا دة محسوم
نظر اشقاء نصر لبعضهم البعض بصدمة
اما عن أولادي فاكبرهم 15 سنة واصغرهم حسن وحسين لذلك يلزمهم وصي
وانا اخترت سليم وصي على اولادي انا عاملهم وديعة كبيرة ومن ريعها سليم يصرف على أولادي
نظر الجميع الى سليم كان صامتا وجهه لايبدي اي ردة فعل
بقلم مرفت السيد
اكمل المحامي : اما عن باقي اموالي ومحلاتي وبيتي فانا اتنازلت عنهم كلهم لسارة زوجتي
وهي اهل ثقة انها هاتحافظ على مالي وهاتقف جنب اولادي وتربيهم وهتعرف تتصرف بحكمة وعقل
انا مش باثق غير فيكم انت ياسليم وانتي ياسارة محلاتي متتقفلش بيتي لايباع اولادي معاكم وأمانة حافظوا عليهم
احمد وباقي اولادي اسمعوا كلام سارة وسليم زي ماكنتوا بتسمعو كلامي
دعواتكم بالرحمة والمغفرة ولو زعلت حد ارجو منه انه يسامحني
باقي التعاملات مع المحامي وهو هايتصرف
بتوقيعه وتوقيع الشهود
بقلم مرفت السيد
انتعى المحامي ونظر اليهم الجنيع صامت وكأن على روؤسهم الطير
فقال مكملا :اظن كدة الكلام واضح
نهض سعد وقال :ياللا بينا على بيتنا ياجماعة
نهضوا جميعهم وهم صامتون وانصرفوا
سليم :قوم ياأحمد خد اخواتك واطلعو فوق
احمد:بس ياعمي هي سبب الي حصلنا كله
سليم بحزم :سمعت انا قولت إيه ابوك وامك ماتوا ومرات ابوك في السجن ذنبها إيه مين دلوقتي موجود هنا بيراعيكم لما كنت عند اعمامك وقت ماابوك كان بالمستشفى انت جيت حكيتلي انهم كانوا متضايقين من وجودكم
لينا كلام تاني بكرة
اخواتك ناموا وتعبوا واغلبهم ناموا معيطين بسبب انك بتسمع لاعمامك اتفضل طلع اخواتك فوق وخلي الستات الي سارة شغلتهم . هنا يحضرولكم الاكل
سارة:لمياء اطلعي على شقتي وارتاحي انا ليا كلام مع الاستاذ ومع سليم
انصرف اولاد نصر ولمياء
قالت سارة :انا ليه حاسة ان في كلام تاني عندك يااستاذ
المحامي ‘فعلا في جواب باسمك يامدام سارةوباسمك ياسليم وبعد ماتقروه هاستنى منكم زيارة بمكتبي
البقاء لله استأذنكم انا
بعد انصرافه قال سليم وهو ينهض:انا رايح ابات في فندق قريب
سارة:لا خد دة مفتاح بيتي انت عارفه انا عملت شقة للضيوف تقدر تقعد فيها وانا هاتصل بالحارس عشان يدخلك
واتصلت سارة بالحارس واخبرته بقدوم سليم
سليم :شكرا ياسارة شدي حيلك انا اسف على كل الي حصل
سارة:مش ذنبك انت هاتقرا الجواب امتى
سليم:مش عارف وانتي
سلرة:مرهقة ومش عارفة
سليم : اوك انا هامشي بس هو في خاحة بكلام المحامي تخصنا سوا ولما نقراه هنعرفها
انصرف سليم وقبل ان ينطلق بسيارته حاءه اتصال تليفوني من إخوته جعله يعود اليهم
ويجلس معهم ليستمع إليهم وهو بحالة صدمة مما قالوه عن سارة
🤔🤔🤔🤔🤔🤔
ياترى قالوله إيه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قال سليم لاخوته وهو يغادر: لما اتأكد من كلامكم انا الي هاتصرف
ياسر : اوعى تنسى ان دة شرف اخوك
سعد:المهم ياسليم متفتكرش اننا طمعانين بفلوس نصر ابدا احنا عاوزين ولاد اخونا يتربو وسطنا ومتجيش ىواحدة زي سارة تصرف فلوس نصر وتتحكم فيها على هواها
سليم بهدوء :انا سمعتكم بس متعودتش أصدق الا لما اتأكد
وابتسم بهدوء: وصدقوني انا هعرف اتأكد من كلامكم سلام
واقروا الفاتحة لاخوكم
انصرف سليم وهو مش عارف يصدق اخواته في الكلام الي قالوه على ساره ولايصدق اخوه نصر على كلامه عنها الي هو عكس كلام اخواته
بقلم مرفت السيد
وبالنهاية توجه الى شقة سارة وامسك بخطاب نصر وضعه بحواره ثم خلد للنوم ولم يقرأ الخطاب
اما أشقاء نصر فقال ياسر:احنا لازم نثبت كلامنا عليها عشان نقدر نحرمها من كل الي اخدته ونقلب سليم والدنيا كلهاعليها
مروة:احنا نعمل كل حاجة ياجماعة عشان متتهناش هي بفلوس نصر قال سامي :انا كلمت المحامي ورفض يسمعني حتى
قال كريم : يبقى نتصرف احنا ياللا كل واحد على شقته
كان هناك من يسترق السمع إليهم ويسجل بهاتفه كل مايحدث بينهم وانصرف بهدوء قبلما ينتبهوا الى وجوده
عند سارة ارسل لها المحامي على الواتس قائلا :انا اسف على ازعاجك وبالظروف دي ولكن حابب أحذرك اخوات نصر بيحاولو يجندوني وبيتفنتوا بكل الطرق لايذائك ارجوكي احذري
ردت عليه:شكرا لاخلاصك ومتخافش عليا انا وكلت ربنا وفوضت أمري لله
وامسكت بصورة زفافها على نصر وانفجرت بالبكاء حتى نامت من الارهاق والحزن
وبالصباح استيقظت سارة على رنين هاتفها من رقم غريب فردت :الو مين
فاجابها صوت انثوي : مدام سارة
ايوة مين
:فاعلة خير وصدقيني عندي كلام مهم
اتفضلي خير
:مش دلوقتي بس الي عندي هايبرأك من تهمة بيحاولو يتهموكي فيها اهل جوزك بما فيهم سليم
:والمطلوب
لما التهمة توصلك هاكلمك واقولك قدري تمن برائتك
واغلقت الخط
سارة محدثة نفسها:رمتني وسط الديابة يانصر
واتصلت بالمحامي : ازيك يالستاذ حامد
الله يسلمك اخبارك ايه
:الحمد لله معلش رد عليا بصراحة هما اخوات نصر كانو عاوزينك تتفق معاهم عليا وتعمل إيه
مفيش داعي انا هزأتهم
:خليني اخد حذري لو سمحت
بس وعد ماتعمليش مشاكل معاهم
:عيب ياحامد انت عارف اني ورايا مسئولية اكبر من كدة
عارف ياسارة شوفي انا بحترمك وواثق من أخلاقك
هما عاوزيني اساعدهم واقول عنك انك على..
:قول ارجوك
انك على علاقة بشاب ووقتها يرفعو عليكي قضية ويحرموكي من كل حاجة
:اناااا
هما ماقالوش دة صراحة ولكن انا فهمت ورديت متخافيش
سارة بصدمة:لاحول ولا قوة الا بالله ربنا موجود
اقفل ياحامد انا كويسة متقلقش
دخلت لمياء :مالك ياسارة
مفيش يالمياء ماتشغليش بالك بس انا لازم انقل في بيتي التاني ضروري لحد مااشوف هاعمل ايه
لمياء :فهميني
سارة:هافهمك
وقصت عليها كل ماحدث
لمياء :منهم لله ربنا ينتقم منهم
سارة:قفلي خالص وتعالي نفتح الشقة الارضي للعزا ومتخافيش انا هاتصرف
بقلم مرفت السيد
انتهت ايام العزاء الثلاث بلا جديد يذكر اخوات نصر يتجنبون سارة وهي كذلك وقررت الا تتعامل مع اولاد نصر بعدما صدر من أحمد واوكلت خدمتهم الى العاملات
كان سليم يأتي لزيارة اولاد نصر يوميا فقابل سارة وعي صاعدة الى شقتها وأعطى لسارة مفتاح شقتها وشكرهاواخبرها بأنه قام بشراء شقة قريبة من اولاد اخوه
فقالت له:سليم نش عاوز تقولي حاجة
:حاجة إيه تقصظي الجواب انا هقراه الليله
وانا كمان بإذن الله هاقراه الليلة
:اوك يارب يكون بفايدة
يارب عن اذنك ياسليم
دهلت سارة غرفتها وقررت سارة قراءة الخطاب ولكن تريد ان تقرأه بمكان هاديء
فذهبت الى شقتها بمنزلها وجلست تسترجع كل ذكرياتها مع نصر
وكذلك سليم ذهب الى منزله وقرر ان يقرأ الخطاب بهدوء
صنعت سارة لنفسها فنجان من القهوة الفرنسية المفضلة لديها و فتحت الخطاب وهي متوترة وقرأت :
سارة
حب عمري
انا عارف انك مستغربة لما فوقت لقيتك كنتي هاتموتي بسببي وانا كمان كنت هاموت قررت ابعد عنك اي أذى كنت واثق اني لو فضلت جنبك واهتمامي وقلبي ليكي بس ان اي حد تاني حاقد كان ممكن يأذيكي كان لازم ابعد عنك واثبت للكل اني زي ماانا نصر المزواج الي الكل بيحكي على حبه لسارة بس سابها برضه
عارف اني بنظرك طماع واناني
لكن طبيعتي وحبي للجواز كان هو سبب زعلك مني
بس انا عاوزك تعرفي اني عشت ومت وانا باحبك لاني اكيد ميت وانتي بتقري الرسالة
انا حاولت اعوضك بإني ارمي تحت رجلك كل املاكي عارف ان شخصيتك قوية وانك قادرة على تنفيذ وصيتي
الوصية الخاصة بيكي انتي والي لو نفذتيها
هاتكون مكافئتك اكبر مما تتخيلي وحامد هايفهمك كل حاجةلو وافقتي على………..
🤔🤔🤔🤔🤔🤔
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اكملت سارة قراءة الوصية :
تاليا انا هطلب منك طلب عارف انه صعب عليكي
اخواتي مش هايسيبوكي ابدا في حالك
لما كنت عايش محدش كان يجرؤ يفتح بوقه انما دلوقتي انتي محتاجة سند حماية انتي بميت راجل اه بس في موضوع كدة لو وافقتي على طلبي هاتكسبي من وراه 25 مليون دولار وحامد هايفهمك دة بحالة انك وافقتي
انا باطلب منك تتجوزي سليم
انا عملت صفقة قبل الحادثة وحامد عارف كل تفاصيلها ومكسبها 75 مليون تقسم بينكم انتي وسليم وحامد بالتساوي بعد موتي
وهقولك امارة عشان تصدقي ان دة انا نصر الغيور الي بيحبك بجنون الي باطلب منك كدة بس انا عاوز اتطمن عليكي وتكملي حياتك مع سليم وسط الاولاد
الامارة هي الحسنة الي في ضهرك الي كنت باحبها فاكرة انا شبهتها بإيه يوم ماشوفتهاوفضلنا نضحك
بقلم مرفت السيد
ثقي اني بعمل دة لمصلحتك انتي و سليم والاولاد وثقي بحامد هو أطيب من انه يغدر
باسوورد خزنة الفلوس انتي وسليم بس الي هتعرفو توصلوله دة بحالة موافقتك وبعد كتب الكتاب
لو الرفض من طرف واحد منكم نصيبه هايروح للتاني
باحبك ياسارة
خلصت الجواب وهي بتبكي
ااااااه يانصر ماريحتنيش لاحي ولاميت
ارتمت على الفراش وهي تفكر وتفكر
عند سليم لم يختلف الوضع كثيرآ
فتح الخطاب وهو حزين على فراق نصر
سليم ابني وعارف غلاوتك عندي
انا عارف اتي حملتك مسئولية لما اخترتك وصي على ولادي
بس مش باثق فير فيك وفي عقلك ولانك متعلم ولفيت الدنيا عندك حاجة مش عندي عندك تكنولوجيا حديثة انا زيرو فيها ودي هاتساعدك بتربية ومراعاة الاولاد
خلي بالك من سارة انا ظلمتها بس هي فهمت ليه لو قرأت جوابي
سليم وحياة العهد الي بينا والي محدش يعرفه غيرنا لما اتعاهدنا على اننا نكون سند وسر لبعض طول العمر تنفذ طلبي الي هاطلبه منك
والي مقابل تنفيذه هاتكسب انت وسارة وحامد 25 مليون دولار
مكسب صفقة دخلتها من فترة تفاصيلها مع حامد والفلوس بخزنة انت وسارة لو وافقتو على طلبي هتقدرو توصلو للباسورد وطبعا دة كله بسرية تامة عن اخواتك
طلبي ياسليم انك تحمي سارة من اخواتنا بانك تبقى سندها ضهرها اتجوزها ياسليم
لو، وافقت انت وهي هاتستلمو الفلوس وتعيشوا سوا تربوا الاولاد
خلي بالك اخواتك طماعين وهايحاولوا بكل الطرق المشروعةوالغير مشروعة يستولو على فلوس سارة وحق الاولاد
اوعى تثق فيهم ثقتك تكون في سارة وحامد
لو رفضت مش هالومك بس انا هاكون مرتاح لو دة حصل
لو الرفض من طرف حد منكم نصيبه يروح للتاني
ابوك واخوك وصاحبك نصر
كان سليم دامع العينان بعدما انتهى من قراءة الخطاب
ظل يفكر حتى شعر بصداع فاستسلم للنوم
باليوم التالي اتصل سليم بسارة ودار بينهما الحوار الآتي :
سليم: ازيك ياسارة
*انا بخير الحمد لله طمني عليك
بقلم مرفت السيد
_كله تمام قريتي الجواب
*اه وانت؟
_اه قريته
*طب هنعمل ايه
_نتقابل ونتكلم
*ماشي
_انتي فين؟ اعدي عليكي بعد ساعة
*في بيتي انا الي في…
_اه تمام نتقابل بعد ساعة
*بإذن الله
وبعد ساعة تقابلا وذهبا بسيلرة سليم الى احدى الكافيهات الهادئة
مرت دقائق من الصمت
قطعه الويتر وهو يضع المشروبات أمامهما
ابتسم سليم وخلع نظارته الشمسية وقال لسارة:شوفي بقى سليم زنقنا بوضع محرج
تنفست سارة الصعداء:الحمد لله انك موافقني
الله يرحمك يانصر تعبني بحياته وبموته
سليم :صدقتي بس خلينا صرحاء المبلغ كبير وهايعيشنا مرتاحين اكتر وبعدين اتمنى انك متكونيش معترضة عليا كشخص
سارة باستغراب :انت مصري بكل شيء بس عيشتك برة أثرت عليك
بقلم مرفت السيد
:ازاي
*بقيت عملي جدا وصريح
:ودة غلط من وجهة نظرك
*من وجهة نظري لأ بصفة عامة آه
:وانا يهمني رئيك انتي وقرارك انتي
*مش عارفة انا مش قادرة اقرر ياسليم ارجوك ساعدني
:وافقي واعتبريها ديل انا غارف انك مخلصة وست جدعة بس خلينا عمليين دي صفقة مربحة لينا
*فعلآ بس لو هنتعامل كصفقة اسمحلي انا مش معترضة على كونها صفقة احنا هنتعامل مع بعض ازاي
:عادي تعتبريني صديق
*سليم اسمعني للآخر مش بسهولة اعاشر حد انا مش هعرف اقتح قلبي ولااتخيل نقسي زوجة لحد غير نصر حتى لو عالورق
عارف انا عندي كام سنة وكنت رافضة الحواز من الأصل ولولا ظروف معينة وتمسك نصر بياكان زماني لسة في بيتنا انا خايفة لاني هامنعك تعمل الي انت عاوزه لان دة هايأثر عليا وعالاولاد ومش هاقدر اديلك . حقك كزوج نظرا لظروف جوازنا وانت هاتتظلم انت لما تحب تتجوز انا مش هاوافق انا اتعقدت من التعدد… و….
نظرت اليه فوجدته يستمع اليها بابتسامة ويتأمل وجهها وكأنه يراها لأول مرة
احمر وجهها وقالت:سليييييم انت سامعني
فقال:اه ومركز معاكي المشكلة اني كأني بشوفك وبكلمك لاول مرة
*طيب وشايفني ازاي
:بصراحة مش عارف شخصيتك غامضة احيانا وتخوف احيانا وتريح احيانا
*تناقضات احنا بشر ياسليم كلنا تناقضات
تذكر سليم. كلام إخواته عنها فشعر بالضياع يصدقهم ام يصدق نصر فشرد
فقالت له:سرحت في إيه
:سارة لو سألتك سؤال صريح وواضح بس محرج بس لازم اسأله وخايف تزعلي
*اسأل ومش هازعل
:لو في حد بحياتك قوليلي وانا انسحب
اتصدمت سارة من سؤاله ولكن تذكرت الرسالة الغامضة عن محاولة تسويئهم لسمعتها فقالت بهدوء* انا بحياتي 2 مش واحد
:😱 إيه مين
*ولادي وبس
تنهد بارتياح فقالت سارة : حاولوا يشوهو سمعتي ويتهموني بالباطل صح
:😲😳 عرفتي ازاي
ضحكت سارة بسخرية :مش بقولك انت صريح ومش بتعرف تكدب
:بس انا ماصدقتش
*وماكدبتش الكلام
:غصب عني انا برضه مشتت وتايه
*ودلوقتي
:مصدقك كلامك وإحساسي كان ميال لبراءتك
*ممكن نتفق على حاجه
:الي انتي عاوزاه
*نصارح بعض بكل حاجة مهما كانت
:إتفقنا طبعا
* اتفقنا
هنعمل ايه طيب
: بكرة نروح لحامد بإذن الله
*تمام تحب تيجي معايا المحلات انا هافتحهم النهاردة وكنت ناوية اتصل بالبوليس عشان اخد تعهد بعدم التعرض على اخواتك
:واااو انتي عملية جدا طيب اديني فرصة انا اكلمهم ولو ماتوفقتش اعملي مابدالك اوك
:اوكي ياللا بينا على فكرة اللون الاسود حلو اوي عليكي
*شكرا ياسليم☺️
ياللا بينا
ثم. طلبت من كل العمال بكل الفروع ان يجتمعوا امامها على باب المحل وطلبت نقل المحل بالخارج
وجلست امامهم على المكتب واضعة قدم فوق الأخرى
وطلبت شيشة وفنجان قهوة وحلست تدخن الشيشة وتحتسي قهوتها بكل قوة وثبات مع ارتدائها لكارديجان اسود ونظارتها السوداء مع بشرتها البيضاء وحنرة وجنتيها الطبيعية وطولها الفارع وشعرها الطويل المنسدل تحت الايشارب كل هذا زادها هيبة ووقارا وجمالا يسلب الاذهان
نظرت سارة بثقة لل20 عامل بكل محلات نصر ال3 وهم يقفون امامها بكل احترام
وقالت:…
🤔🤔🤔🤔🤔🤔😲
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قالت سارة بحزم ولكن بنبرة هادئة واثقة : شوفوا يارجالة المحلات دي بتاعتي أنا بورق رسمي كتبهالي جوزي المعلم نصر الله يرحمه ومتهيئلي كلكم عارفين دة
الفاتحة على روحه الكل قرأ الفاتحة
ابتسمت واكملت: دلوقتي اي حوارات هاسمعها برة نطاق الشغل او اي حد هايطلع اسرار الشغل برة هو كمان هايبقى برة
ونهضت وهي تقول:انا هنا المالكة هاتبقو رجالتي وفي ضهري اهلا غير كدة لأ
نلتزم بمواعيدنا بنضافة مكاننا ونتقي ربنا باكل عيشنا ونركز في شغلنا وبس
كلمة واسمعها منكم كلكم دلوقتي
معايا ولا لأ
الكل قال:معاكي ياست الكل
قالت بصوت اعلى:مش سامعة
علت أصواتهم :معاكي ياست الكل
ابتسمت :كل واحد على شغله وكل ايام الاجازة هاتاخدوها وزيادة 25٪على يومياتكم على روح المعلم نصر
تهلل وجههم ودعوا لنصر بالرحمة ولسارة بالبركة
وانصرفو لمزاولة اعمالهم
قال لها علي مدير المحلات :الله ينور عليكي ياست الكل
:علي انا هاركب كاميرات بالمحلات ركز كدة والي يغلط مرة هنعديها ونلفت نظره التانية لأ
وفوت على التجار الي عليهم فلوس ولمها وعرفهم اننا شغالين زي ماكنا
علي:امرك يا ست الكل بالاذن
وانصرف علي وجلست سارة تراقب سير العمل
كانو اشقاء نصر يشاهدون من شرفتهم مايحدث
فقال ياسر لسليم :شايف الي انت جاي تطلب مننا نبعد عنها بتعمل ايه
سليم:مالها عملت ايه مالها وهي حرة فيه
سعد:بعد ماضحكت على نصر وكتبلها ماله عاوزنا نسكت
سليم وهو ينهض :بصوا بقى انا قولتلكم الي عندي بلاش سارة لأنها مش سهلة وقانونا حقها تسيطر وتعمل مابدالها وممكن تحبس اي حد منكم بنليفون لو اتعرضلها واهو شوفتو الرحالة زي الحيطان شغالين معاها زي الجيش
مروة: انت لسة بتدافع عنهابعد الي انت عرفته
سليم:انتو لسة مصممين على كلامكم دة انتي عارفة لو وصلها هتعمل ايه فيكم
بقلم مرفت السيد
بصوا اختصار لوقتي ووقتكم اكسبوها افضل بلاش تحاربوها عشان هاتخسروا
وانا مش فاضي عشان اجي أحذركم تاني لو عملتوا معاعا اي حركة غدر هي هاتتصرف وانا مش هاتدخل بالعكس هاخد صف الحق
فكروا بنصر الله يرحمه وولاده الي هي بتعاملهم زي ولادها وجايبالهم شغالين و خدامين وماشية بما يرضي الله وانا شايف دة ونصر مشهدني على كل دة
سلام يااخواتي
وانصرف سليم واتجه لسارة
جلس أمامها على المكتب وقالها:انا نبهتهم وعملت الي عليا
سارة : على هواهم المهم تشرب إيه
سليم : لا انا هطلع اتطمن عالاولاد واتكلم معاهم
:متنساش بكرة ميعادنا عند حامد
بإذن الله
انشغلت سارة بالعمل وتركيب الكاميرات ومتابعة الحسابات مع المحاسب حتى انتهى اليوم ذهبت للمنزل وهي تشعر بالارهاق
بمجرد دخولها قابلتها لمياء وقالت:حمد الله على السلامة اتصلت بيكي ماردتيش
:معلش اتشغلت حصل ايه الولاد بخير
*اه اكلتهم وناموا متقلقيش بس سليم كان هنا ونده عليا نزلت لقيته غاسل ولاد نصر بسببك
بهدل احمد انه بعد. كل الي حصل وانتي بتراعيهم وواحدة غيرك كانت ترميهم في الشارع وتبيع البيت والمحلات وتمشي وقالي مازعلش من احمد وخلاه اتأسفلي وفضل طول اليوم معاهم وحنين عليهم وبيحبوه
قاطعها طرقات على الباب فتحت لمياء لتجد احمد وسليم
سليم:عاوزين سارة
ادخلتهم لمياء
فقال سليم :احمد عاوزك ياسارة
كان أحمد ينظر بالارض خجلا فقال:انا اسف ياطنط حقك عليا
ابتسمت سارة :حصل خير ياحبيبي
سليم:بوس راسها يااحمد
فاقترب احمد فاحتضنته سارة فاجهش بالبكاء: والله انا باحبك والي حصل دة لاني مش عارف ازعل من مين
بقلم مرفت السيد
سارة بحنان:ولايهمك الي حصل في شهرين كان اكبر من احتمالك بس انا مش زعلانة دة انت الراجل هنا مكان ابوك
احمد: يعني مش هاتسيبينا وتمشي
سارة:لا ياحبيبي
سليم :وهتنزل الشغل من بكرة كمان يااحمد
احمد:حاضر يا عمو
سليم:ياللا بينا نسيب سارة ترتاح
وانصرفا بهدوء
لمياء :سليم دة شخص محترم انا عارفة ان الوقت مش مناسب بس ياسلام لو يبقى من نصيبك
ضحكت سارة:ماانتي متعرفيش الي حصل
لمياء:ايوة صحيح خير
قصت عليها سارة ماحدث وهما يتناولان الطعام
لمياء : كان قلبي حاسس
سارة :بكرة هنروح لحامد ونشوف الدنيا
ياللا انا هاتطمن على الولاد وانام وانتي ادخلي نامي اني يالوما
خلدت سارة الى النوم واستيقظت وجهزت نفسها ذهبت للمحلات بصحبة احمد
وبدأ يمارس عمله كما اعتاد وبعد قليل اتصل بها سليم وقال انه بانتظارها خارج مكتب حامد
ذهبت سارة اليه وتقابلا ودخلا سويا الى مكتب حامد
تهلل وجهه عند رؤيتهما وقال:يااهلا بالملايين
سليم:احنا قرينا الجوابات واتفقنا ننفذ الكلام بس جايين ..
قاطعه حامد وهو ينظر اليهما بابتسامة :عشان تفهموا التفاصيل
شوفو ياجماعة كان
بقلم مرفت السيد في صفقة كبيرةةعن طريقي ومتقلقوش مشروعة وحلال بس حاية لناس معينة بالبلد واحتاجو شريك كدة نصر دخلها وكسب وانا كان اتفاقي معاه التلت فضل يفكر يعمل إيه بالفلوس شالهم بخزنة بنك مفتاحها معاكي ياسارة والباسوورد معاك ياسليم
لحد ماحصلت الحادثة وقتها كان حاسس بانه بيموت فاتصل بيا وخلاني اكتبله الجوابات دي
وقالي اني مش هطول جنيه الا بموافقتكم على قراره ولازم اقنعكم والا مش هاخد . جنيه
والحمد لله انتو اتفقتو وريحتوني
الي هايتم كالآتي بعد انتهاء العدة هاتكتبو كتابكم
وبعد شهرين بالظبط هانروح على البنك هاتاخدو الفلوس
بس في حاجة مهمة دوري على المفتاح وانت دور على كلمة السر هو قالي كدة
ومعايا كل الورق الي يثبت احقيتكم بالموجود بالخزنة بناء على تنازل رسمي منه عند وفاته
سارة :بس كدة ولا في حاجة تاني هنتفاجيء بيها
سليم:ايوة دة كل الكلام ولاايه
حامد:بس هو دة الكلام مفيش حاجة تانية
المهم اتفقنا؟
سارة وهي تنهض :اتفقنا
نهض سليم ايضا :اتفقنا
وتصافح ثلاثتهم وانصرفت سارة وسليم
قال سليم وهو يوصل سارة الى سيارتها:انا لازم اسافر عشان اقفل شغلي الي هناك في المانيا وانقل حياتي هنا
سارة:تمام هاتغيب؟
سليم:شهر مثلا
سارة:تروح وترجع بالسلامة
حتى عاد سليم فاتصل بسارة وطلب مقابلتها
بالخارج بشكل ملح
ذهبت سارة بالميعاد والمكان المحدد لتتفاجيء ب
👌🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔😳
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اتفاجئت بسليم ومعاه بنت اجنبية زي القمر قاعدة معاه وبتداعب خصلات شعره وواضح جدا انهم حبايب او في علاقة بينهم
دة كان اول انطباع عند سارة الي اقتربت منهم بابتسامة هادئة
ابتسم سليم وقال وهو يستقبلها:سارة اهلآ
*الله يسلمك حمد الله على السلامة
:طمنيني عليكي وعلى الأولاد
*كله بخير الحمد لله
:اه نسيت اقدملك مادي
ونظر الى مادي وقال باللغة الالمانية:مادي اقدملك سارة
نظرا الاثنتان إلى سليم بانتظار تكملة الجملة فقال بتردد:سارة دي مادي خطيبتي
وقال لمادي:مادي دي سارة الى حكيتلك اني هاتجوزها
ابتسمت الاثنتان وتصافحا
قالت مادي كلام لم تفهمه سارة
فقال سليم مترجما:بتقولك انك حلوة اوي
سارة:قولها انها هي اللي جميلة
سليم :سارة انا طبعا مكنتش عارف اعترفلك إزاي بالعلاقة دي بس انا كنت هاقطع علاقتي بيها لاننا كنا على خلاف كبير بس اتفاجئت انها
سارة:انها إيه
سليم بتردد:حامل مع اني كنت متفق معاها مانخلفش
صمتت سارة ولم تعلق
قالت مادي شيئا لسليم فرد عليها وتناقشا قليلا
ثم قال لسارة: هنعمل ايه ياسارة هي معندهاش مشكلة اتجوز عالاقل لحد. ماناخد الفلوس
سارة:بس انا عندي مانع
بقلم مرفت السيد
سليم :ليه بس احنا جوازنا لغرض ومتفقين على كدة
سارة:ركز كدة ياسليم احنا جوازنا لغرض بس في أغراض تانية بسببها لازم نستمر بالجواز
*زي ايه
:سليم انا مش عارفة انت كنت حاسبها إزاي
اولآ انت وصي على الأولاد وانا وصية على المال
ثانيا اول ماهانتجوز دة هايبقى اتحاد لقوانا لصالح الأولاد وجبهة قوية قصاد اخواتك وطبعا مقابل مكسب ليا وليك واكيد للاولاد برضه
تعالى بقى كدة وبعد ماناخد الفلوس نتطلق قولي بقى موقف كل الناس هايبقى ايه
لما تطلقني وتتجوز غيري هانراعي الاولاد سوا او نتجمع بمكان واحنا منفصلين إزاي طيب بالفرض انا انسحبت باولادي انت هاتعرف تراعي المحلات طبعا لأ طب مراتك هاتوافق على وصايتك ل8 اولاد مسئوليتهم برقبتك
ماعتقدش ولو دة حصل هي مش هاتقدر تصد
ونهضت سارة وهي تقول بهدوء: تقدر تنسحب وترجع لحياتك تاني وانا كفيلة بالولاد عمري كله
سليم وهو مصدوم من كلامها :استني بس انا مش عارف اعمل ايه
سارة:سليم هي حامل في الشهر الكام
سليم:اعتقد ب3 شهور
سارة بشك: مش باين عليها سليم هي اكتشفت الحمل قبل ماتعرف بالفلوس ولابعد
*قصدك إيه؟
:الي يخليها توافق على جوازنا عشان الفلوس يخليها تعمل اكتر من كده وعالعموم انت ادرى بيها مني
*سارة انا ومادي بنحب بعض ومستحيل تكدب عليا
:خلاص اكتفي بحبكم واتنازل عن الفلوس
*مينفعش انا محتاجلها
:الظاهر انك اناني زي نصر بتفكر بنفسك والولاد اخر اهتمامك
*ابدا مش هاسافر تاني انا صفيت اعمالي ونقلت هنا بسببهم هما اولا
:سليم انا ورايا شغل ومش بتحب التعقيد وانت حوارك بقى معقد بعد إذنك انا ماشية
*طيب يومين وهاقرر واكلمك ارجوكي اديني فرصة افكر
:مفيش مشكله سلام
بقلم مرفت السيد
كل دة ونادي قاعدة بتتابع كلامهم وبعد انصراف سارة قالتله:في ايه ياحبيبي
فكر سليم في كلام سارة وقال:يمكن اتنازل عن الفلوس
مادي بفزع:ليه كدة
سليم بمكر:انا مش محتاج لفلوس انا عندي الي يعيشني معاكي مرتاح
:لا ياسليم دة مبلغ كبير حرام تسيبه
_ماهو ياالفلوس ياانتي
:ازاي بس يابيبي انا مستعدة أوافق تتجوز سارة وبعدها نتجوز
_سارة رافضة
:كلمها واقنعها تاني
_ للأسف يامادي انا هاتجوزك واخد ولاد اخويا اربيهم وياكي انتي والبيبي
مادي وهي على وشك البكاء :8 ياسليم عاوزني اربي 8 وكمان البيبي بتاعي لا كتير انت اتحوج سارة وخد الفلوس وسيبني انا في شقتك واتجوزني بعدها وهي مش هتقدر تعترض
ضحك سليم :لأ تقدر انتي متعرفيهاش
قبلته على غفلة:بس اعرفك انت وبحبك انت وهايكون بينا بيبي
سليم :بس احنا كنا متفقين مانخلفش
مادي: حصل بالغلط ياسليم وكويس انه حصل عشان اجي معاك ونبقى سوا على طول ياىلا بينا نروح
ذهبا للمنزل احتضنته برقة وهمست:باحبك
فنظر لعيناها الخضراوتان وقال:انا كمان بحبك
خلعت معطفها ثم فكت شعرها الاشقر وجلست باحضانه حتى استسلم لها تماما
همست مادي وهي نائمة على صدره:هانعمل ايه مع سارة
سليم:مش عارف بجد
مادي:انا بقى عارفة وهقولك على خطة وننفذها
سليم:قولي
بقلم مرفت السيد
مادي :انت تقول اننا اتخانقنا وانفصلنا وتقنعها اننا بعدنا عن بعض والي بيربطنا البيبي بس وانا هاقيم في فندق واتجوزها وخد الفلوس وبعدها طلقها ونتجوز
سليم بحيرة : الفكرة حلوة بس سارة مش سهلة ابدا عشان تصدق بس هحاول
بعد انصراف سارة توجهت الى مكتب حامد
ابلغته السكرتيرة بخضور سارة فخرج لاستقبالها بترحاب:أهلا وسهلا مدام سارة
ابتسمت سارة:ازيك ياحامد
:تسلمي يا ست الكل اتفضلي على مكتبي ونظر للسكرتيرة وقال :متدخليش حد ولا تليفونات فاهمة واطلبيلنا 2قهوة مظبوط
تقدري تثقي فيا وتقولي كل الي انتي عاوزاه
سارة:حيث كدة بقى اسمعني ياحامد وركز معايا
عشان كلامنا دلوقتي فيه مصلحة لينا احنا الاتنين
حامد :وانا معاكي في أي حاجة
:بجد
_جربيني
: معايا ولا مع مصلحتك
_مصلحتي معاكي
: قصدك إيه
_ااااا قصدي قصدي ان ان…. اه اكيد مصلحتي معاكي طبعآ
:آه بس المهم انت توافق
_اعتبريني وافقت انا عارف انك عاقلة ومخك يوزن بلد و…
ابتسمت سارة وهي تنظر لحامد الذي تصبب عرقا وكان متوترا بشدة وقالت : حامد
_تحت امرك
:اسمعني وافهمني كويس اوي انا عاوزاك………
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سارة:عاوزاك تفهمني هل لو سليم خالف شرط من شروط استحقاق الفلوس دي هايكون في مانع اني اخد الفلوس انا وانت بس
حامد :مش فاهمك
سارة:ركز معايا نصر لما كتب الوصية دي كان كاتبها وسليم عازب صح
*صح ودة سبب ان نصر عمل كل دة ان سليم معندهوش مسئولية
بقلم مرفت السيد
_بس امسك النقطة دي لو سليم طلع متجوز او خاطب اجنبية وحامل منه هل دة يغير الوضع
*طبعآ الوضع هايتغير وقتها سليم مش هاياخد الفلوس ومش هاقدر اخالف ضميري واسلمه جنيه واحد طالما مرتبط بأسرة
*الكلام دة قانوني
_لأ دة جواب نصر ليا زي ماساب جوابات ليكم ساب ليا انا كمان
*طيب والشق القانوني
_دة شغلي وملعبي متشغليش بالك
بس هو سليم مرتبط ببنت وحامل فعلا؟
*اه لسة راجع حالا وقابلته وكانت معاه ألمانية اسمها مادي وحامل منه وعاوز يتجوزني وناخد الفلوس ونتطلق ويتجوزها
قولتله طيب وهي دي هاتراعي ال8 الي انت وصي عليهم طبعآ هو مش عارف هيعمل إيه وانا لقيت نفسي تايهة جيتلك
ابتسم حامد: سارة انتي تستاهلي كل خير سليم طريقه غير طريقك وانا حاولت افهم نصر كدة بس كان معمي بحكم الاخوة والدم
طبعآ سليم عايش مع البنت دي في شقته صح
سارة:آه اعتقد
حامد :طب ياللا بينا عشان ضميري يلزمني افهمه الوضع
نهض حامد وهم بالانصراف فأمسكت سارة بيد حامد :استنى بس انا مش عاوزة اتجوز سليم
نظر حامد الى يده ثم الى سارة وقال :سارة انتي إيه الي يريحك
تركت يده وجلست جلس أمامها وقال:فهميني انا يهمني راحتك
سارة:سليم زي نصر بالظبط اناني وانا تعبت وكله عليا ياحامد تعبت تعبت
وشهقت وهي تبكي واضعة وجهها بين يديها
حامد بحزن :سارة ارجوكي ماتعيطيش
قالت :ساعدني ياحامد
_حاضر
بقلم مرفت السيد
:اوعى تتخلى عني زيهم
_مااقدرش ربنا يعلم بس ماتعيطيش
مسحت دموعها :طيب هتعمل ايه
ابتسم _تعالي معايا وهاتشوفي ياللا بينا
:ياللا بينا
_اسبقيني على عربيتك دقيقة وهحصلك
:ماشي
سبقته وجلست بسيارتها أخرجت مرآة نظرت الى نفسها وقالت محدثة نفسها: اما اشوف اخرتها معاكي يادنيا
لحق بها حامد وركب بجوارها وقال:ياللا بينا ياسارة ومش عايزك تقلقي
توجها الى شقة سليم ورن حامد الجرس فتحت لهم مادي وادخلتهما
خرج سليم قلقا:اهلا ياجماعة خير
حامد :خير ياسليم
سارة:حامد عاوز يتأكد. من قصة ارتباطك بمادي وحملها
سليم باستغراب :ايوة بس ليه
حامد:عشان لو فعلا دي خطيبتك وحامل انت ملكش بالفلوس حاجة
سليم بصدمة :ازاي
اخرج حامد ورقة وقال :بموجب الجواب دة الي بخط ايد نصر والي بيقول فيه ان لو في طرف منكم وضعه اتغير لايستحق انه ياخد جنيه
سليم بعصبية:مفيش حاجه اتغيرت وبعدين عو دة مش اتفاق كدة بينا وبين بعض ونصر الي ورطنا يبقى نقسم ولامن شاف ولا من دري
سارة:نعم انت مفكر ان الحكاية كدة بمزاجنا
حامد :ايوة طبعا انا بانفذ كلام نصر بصورة قانونيه وواضح انك خبيت ارتباطك وحمل صاحبتك عمدا عشان الفلوس
سليم:لاانا مكنتش اعرف بحملها
مادي لسليم :في إيه
نهرها سليم بعصبيه :استني انتي دلوقتي
جلست مادي بخوف
حامد:سليم سؤال واحد وترد عليا
هل انت مرتبط بالبنت دي وحامل منك
سليم :أيوة
حامد:واثق انه ابنك
سليم:ايوة
سارة:ياسلام ومتأكد اوي كدة ازاي
سليم:عشان دي عشرة 6 سنين
حامد بهدوء:تمام كدة انت برة اتفاق الفلوس انت وصي على الاولاد وبس نصر لما كتب الجوابات دي كان فاكر انك فاضي
امسك سليم بحامد وهم بضربه:دة انا اقتلك دة حقي
امسك حامد بيده ودفعه بعيدا عنه وقال:المحاكم قدامك ياشاطر
سارة وقفت حائل بينهما :بس بس خلاص
ونظرت الى سليم:انت نسخة اجنبية من نصر بس عارف انت اغبى من نصر بكتير هو استعجل على موته على ايد واحدة وانت استعجلت خسارتك لمبلغ كبير عشان واحدة برضه
سليم:سارة اعتبري مادي مش موجودة خالص وننفذ الاتفاق
حامد :دة مش اتفاق افهم بقى دة ضمير مقدرش اخالفه ولا اعمل كدة كلام نصر لازم يتنفذ
بقلم مرفت السيد
سارة :ياللا بينا ياحامد
حامد:ياللا
انصرفا وجلس سليم منهارا حزينا على خسارته للفلوس
اقتربت منه مادي بخوف:س س سليم
نظر اليها :كله منك قولتلك ماتحمليش
مادي:فهمني
نهض سليم وحدف فازة على الارض بعصبيه وقال:خسرت بسببك 25 مليون دولار بسبب غبائي بس لأ مش هاعديها مش هاهنيكم على الملايين دي خصوصا انت ياحامد
توجه حامد مع سارة الى محلات الجزارة وقال لها:شوفي ياسارة اعتبري ان سليم برة الحوار دة وكله بشكل قانوني وسليم
سارة:بس انا خايفة ياحامد
حامد :عيب عليكي انا مش بالعب ولا باظلم حد
سارة:طب لو بالفرض مطلعش البيبي ابنه
حامد :ساعتها يتجوزك وياخد فلوسه بس انا واثق انه ابنه وهو واثق سليم أذكى من انه يتورط بعيل وهو مش متأكد من نسبه
سارة:ايوة تصرفاته بتدل على كدة
حامد:فاضل شهر على نهاية شهور عدتك ووقتها هانستلم الفلوس بس حاولي تلاقي المفتاح
سارة:طيب وكلمة السر
ضحك حامد:سيبيها عليا
سارة:ازاي اوعى تعمل حاجة كدة شمال
حامد:متقلقيش انا بشتغل محامي بقالي 20 سنة يعني القانون لعبتي لو عاوز اخالف ضميري مش هاغلب بس انا بخاف من ربنا
سارة:حامد افترض ان سليم رفع علينا قضية
ضحك حامد بشدة حتى نظر له العمال: خسرانة وبكرة يسأل ويعرف وبعدين انا اهم حاجه عندي ماتعمليش حاجة غصب عنك
ونهض قائلا:انا هامشي متقلقيش ولو حصل حاجه رني عليا في اي وقت سلام
ندهت عليه سارة: حامد بجد شكرا ليك
ابتسم وهو يتأملها وانصرف سريعا وهو يشعر بأن صوت دقات قلبه مسموع لكل الناس من حوله
مر الشهر سريعا بكل هدوء وكان سليم يأتي يوميا لابناء اخوه حتى يطمأن عليهم ويتحاشى مقابلة سارة
وكان حامد يتصل بسارة يوميا لمتابعة احوالها وأحيانا يذهب لها بالمحلات ويشرب قهوته معها ويتحدثان بأمور شتى حتى صارا مقربان واصبحت سارة تعتمد عليه وتثق به لدماثة اخلاقه و تدينه
بقلم مرفت السيد
كانت سارة طوال الوقت تحاول البحث عن المفتاح حتى جلست بيوم وهي تحاول التفكير بعقلية نصر لو انا مكان نصر هاخبي المفتاح فين
امسكت بعلبة مجوهراتها وافرغت محتوياتها على الفراش وهي تعبث بمحتوياتها علها تجد شيئا
ولما يأست ألقت بالصندوق الفارغ على الارض لتسمع رنة
امسكت بالصندوق لتجد باسفله جيبا صغيرا مخفياوبداخله مفتاح صغير ذهبي قفزت سارة من السعادة
وبعد انتهاء شهور العدة توجه حامد وسارة الى احدى البنوك لانهاء إجراءات استلام محتويات خزنة نصر
وبالفعل فتحت سارة الخزنة بالمفتاح وادخل حامد كلمة السر ولكن ترددت سارة بفتح الخزنة
وقالت له :عرفت الباسورد إزاي
ابتسم حامد:اعتبريني اشتريتها وكل الأطراف اتراضت
سارة:إزاي
سارة:خايفة
حامد : متخافيش انا جنبك
احمر وجهها خجلا وفتحت الخزنة ليجدا بها المال
حامد: ياللا بينا
سارة:لا انا هاشيل الفلوس دي هنا
حامد :انا بقى باتعامل مع بنك تاني هاشوفك بالليل بإذن الله
اخذ كلا منهما نصيبه وتوجهت ساره للموظف الذي اصطحبهاللدور الأعلى بالبنك بمجرد علمه بالمبلغ لتستكمل إيداع المبلغ
اما حامد فحمل الحقيبة التي تحتوي على نصيبه من المال
وقفز الى سيارته بسعادة وتوجه الى إحدى المطاعم الهادئة وجلس بهدوء يتصفح المنيو
اقترب منه النادل: حضرتك هاتطلب!
حامد:لأ كمان شوية انا مستني حد
ونظر امامه بابتسامة وقال: اهلآ يا….
🙂 🙄🤔🤔😉
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قال حامد:أهلا ياجماعة
قاطعه رنين هاتفه وكانت المتصلة سارة
فرد قائلا :أهلا ياست الكل خلصتي
سارة : اه لسة حالا
*محتاجة حاجة؟
:لأ أمال انت فين
*بشتري حاجات كدة للبيت عاوزة حاجة
: لأ خالص انا بتطمن عليك بس
*هاشوفك بالليل بإذن الله
:بإذن الله
اغلقت الهاتف وهي تنظر إلى سيارة حامد من داخل سيارتها وبحثت عنه بعينها حتى لمحته داخل الكافيه يتحدث مع…..
هتفت بصدمة : معقول سليم
وجلست تراقبهما بهدوء
قال سليم :اظن انا نفذت الاتفاق
حامد :وانا ماخالفتش ضميري وبرضه محبتش ازعلك اتفضل ياسيدي
وناوله حقيبة وقال: نصيبك انت ومادي
ابتسمت مادي وقالت بلغة عربية مكسرة:اتشرفنا بالتعامل معاك
سليم: اظن الورقة دي تلزمك مبروك عليك
وناوله ورقة فقرٱها حامد وابتسم:كدة تمام الله يبارك فيك بس ياترى انت ناوي على إيه
سليم وهو ينهض: لسة بافكر يااعمل مشروع هنا ياارجع المانيا على حسب الظروف
ومد يده مصافحا حامد:سلام يامتر
:سلام ياسليم
مادي :باي حامد
حامد: باي يا مادي
انصرف سليم ومادي وسارة تراقب مايحدث بهدوء
ثم انصرفت وهي تبتسم واقول لنفسها :كان قلبي حاسس
بالمساء اتصل حامد بسارة كانت على وشك إغلاق المحلات
فاجابته :سارة عاملة ايه
*الحمد لله وانت
:بخير انا خلصت شغل اهو وعاوز اخدك نتعشا برة
*انا باقفل اهو خلاص بس مرهقة ماتخلينا يوم تاني
:لأ بالله عليكي دة موضوع مهم
*اممممم طيب هاروح اغيرواتطمن عالاولاد بقولك إيه متعرفش هو سليم بطل يسأل على ولاد اخوه ليه احمد بيسألني عليه
:ماهو دة من ضمن الموضوع الي عاوزك فيه
*ماشي ياحامد انت زنان اوووي
ضحك وقال: معاكي انتي بس والله
* ان شاء الله نتقابل بعد ساعة
:هبعتلك اللوكيشن
*اوك باي
بقلم مرفت السيد
ذهبت سارة للمنزل اطمئنت على حال الاولاد من لمياء
واحتضنت التوأم وقبلتهم وهي تقول :كبروا يالمياء
لمياء :وبقو شكل نصر
: الظاهر كدة نفس الجسم والملامح
صحيح متعرفيش حامد عاوزك في ايه
:مش عارفة بس بيقول موضوع مهم
تفتكري…
:إيه
انا بقول وباين كدة من تصرفاته انه بيحبك
:ماانا عارفة
انتي تتحبي ماقولناش حاجة بس لو طلبك للجواز هاتوافقي
معرفش
:بتحبيه
سرحت سارة وقالت:معرفش ومتعطلنيش اه قبل ماانسى خدي
وناولتها رزمتان من المال
لمياء :إيه دة
سارة:واحدة ليكي وواحدة لأمل
لمياء :انتي خيرك مغرقني
سارة:دة خير ربنا بطلي هبل محدش جنبي بعد ربنا غيرك شيليهم يالمياء محدش ضامن الزمن
احتضنتها لمياء :كتر خيرك ياسارة
سحبت سارة حقيبتها:انا رايحة لو في حاجه كلميني باي
لمياء : على مهلك ربنا يحفظك
ذهبت سارة الى حامد عن طريق اللوكيشن الذي ارسله لها
كان مطعم فاخر باحد الفنادق
استقبلها حامد فور رؤيتها وسحب لها الكرسي:اهلا اهلا نورتي المكان كله
اتفضلي
سارة بابتسامتها الواثقة: شكرأ هو انت جايبني نحتفل بالملايين
حامد *في أسباب كتيره لمقابلتنا دي
: احب اعرفها
*طيب نطلب الأكل انا جعان وانتي
:جعانة
تصفحا المنيو وطلبا الطعام ولحين تجهيز الطعام طلب حامد عصير فريش
ارتشف حامد رشفة من العصير وقال * سارة انتي اذكى من اني الف وادور عليكي
:مفيش احسن من الوضوح
*من يوم ماعرفتيني وانتي عارفة اني واضح وصريح
:اها
* تمام سارة انا عاوز اقولك ان سليم اتنازل عن حضانة ولاد نصر
:إيه ازاي واتنازل لمين
*الننازل متوقف على توقيعك
:انا مش فاهمة
*سليم من بعد المشكلة الي حصلت بينا اتصل بيا وطلب يقابلني بدون ماانتي تعرفي
وقابلته ساومني على باسورد الخزنة ولما لاعبته وقولتله اضمن منين انك تصدق بكلامك قالي انه عاوز فلوس ضروري لانه افلس واني اقدر اتأكد وانا فعلا اتأكدت وعرض عليا يتنازل عن حضانة الولاد ليكي لأنه عاوز يبعد
طبعا انا شرطت عليه مفيش فلوس الا لما نفتح الخزنة وقد كان الراجل اخد مبلغ متفق عليه مني وجابلي تنازل عن الحضانة ينقصه توقيعك
واخد مادي والفلوس وخلع
بقلم مرفت السيد
:اه وبعدين
*سارة انا محبتش اخبي حاجة عليكي
:هي فلوسك وانت حر
*عارف بس انتي لما تعرفي مني احسن ماتعرفي من غيري وتفسري الموقف اني خاين وكداب
:ماشي ياحامد انت فسرت ووضحت وانا بقولك اهو انا لسة باثق فيك
*طيب الحمد لله
:وجايبني وصارف ومكلف عشان تقول كدة
*لا طبعا
:اممممممم يعني ايه
*لسة ماقولتش اهم حاجه
:قول
شعر حامد بالتوتر وتلعثم بالكلام *انا…اااا
:🤔
*انتي شايفاني ازاي
:مش فاهمة
*ايه رئيك فيا
:محامي شاطر
*بس
:وصاحب جدع
*طيب ورأيك فيا كراجل
:راجل محترم
*سارة ردي عليا بجد
:انت اهبل🙄 ماانا بارد اهو ماتحدد كلامك
*سارة انا باحبك
:😳😶
دقيقة صمت
*سارة
:نعم
*وانتي
:مش عارفة انت فاجئتني و
*مش عاوزك تستعجلي بس مفيش حتى اعجاب
:حامد اديني فرصة افكر
*انتي كنتي هاتتجوزي سليم بدون حب
:يعني ايه
*انا انقذتك من الوضع دة بناء على طلبك
:اه وعاوز المقابل اني احبك
*لأ طبعا عاوزك تفكري اني محتاجلك ومش عارف اعيش من غيرك وحياتي ناقصة انتي مش عارفة انتي عملتي ايه فيا
انا لا عارف انام ولااكل ولااشتغل
:حامد انا..
*تتجوزيني ياسارة واوعدك هاخليكي تحبيني بس خليني جنبك
:انا كنت رافضة الموضوع دة خالص بس اوعدك اني هافكر
*انا مش عاوز غير كدة بس
انتهيا من العشاء وهو يشعر بالتوتر واصر على توصيلها بسيارته
وبالطريق أوقف السيارة وقال لها :سارة انا بس عاوز اعرف في أمل ولا قضيتي خسرانة
:طالما قولتلك هافكر يبقى في امل
ابتسم بسعاده :والله ماهاتندمي انا هاخليكي اسعد انسانه في الدنيا
:ربنا يقدم اللي فيه الخير
*اوعي تفتكري اني طمعان فيكي انا هقدملك كل مااملك تحت رجلك
:انا بس محتاجة وقت متنساش ان عندي مسئولية ولاد نصر
*ماشي وانا هاستنى وهادعي ومش عاوزك تشيلي هم اي حاجة ولاد نصر في عنيا انا هاكون جنبك هاننقل لفيلا بتاعتي وهايعيشوا فيه
بقلم مرفت السيد
:سيبني افكر
*محتاجلك ياسارة كل يوم بيعدي بعيد عنك انا باموت بالبطيء
:ازاي بس بسرعة كدة حبتني في 6 شهور
*لأ من زمان
هتفت سارة :إيه يعني ايه
شعر حامد بالندم على تسرعه فقال:قصدي كنت باتمنى زيك من زمان
ابتسمت سارة :اااه ممكن نروح ياعم الرومانسي
ابتسم بهدوء *حاضر
اوصلها حامد وقبل يدها وقال لها :لو طلبتي عنيا انا مستعد لأي طلب بس ارجوكي توافقي وانا هافضل مستني
:تصبح على خير
كان هناك من يراقب مايحدث
جري ياسر على اخوته:الحقوا سارة راجعة من برة بعربية حامد
سعد:ايوة وفيها ايه
مروة :انت هتفضل طيب كدة ياسعد
ياسر:اظن سكتنا كتير بس خلاص لازم نتصرف
صعدت سارة الى منزلها وارتمت على الفراش وهي تفكر
أعلن الهاتف عن وصول رسالة على الواتس
فقامت بفتحها لنجدها من نفس الرقم الي حذرها سابقا من اشقاء نصر ولكن هذه المرة الرسالة تقول:
سارة انا حذرتك وطلعت صح ومااخدتش مكافأتي
المرادي هانبهك من مراقبتهم ليكي انتي وحامد لما بيجيلك المحل ولما خرجتو سوا الحقي نفسك عشان هاياخدو صور من كاميرات الصيدلية الي في وش البيت عشان يوزعوها ويتهموكي في حامد ويشوهو صورتك
ابعتيلي 10000 جنيه اظن انا استاهلها على الرقم دة وانا هاقولك كل اخبارهم
ارسلت سارة رسالة لنفس الرقم:الصبح الفلوس هاتوصلك وشكرآ
ثم جلست تفكر وتفكر حتى اهتدت الى حل
كانت الساعة السادسة صباحا
حتى استيقظ واضاء قاطن الشقة النور وفتح الباب وهو يتثائب وقال بدهشة:انتي
سارة:ايوة انا ياحامد
:في إيه حصل ايه
سارة بحزم: حامد انا……..
😳😳😳😳😳😶🤔🤔🤔
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سارة*حامد انا
كان حامد يفرك عينيه بعدم تصديق :هو انتي بجد ولا باحلم
*بجد يابني فوق
:طب تعالي ادخلي طمنيني عليكي في ايه
*انا هاستناك تحت تلبس وتنزل
وغادرت وتركته يحاول استيعاب الي بيحصل
ارتدى ملابسه على عجل ولحق بها وجدها بالسيارة فركب بجوارها
:سارة مالك حصل ايه
*اسفة اني صحيتك بس مش عارفة اقولك ايه
فتحت الهاتف وجعلته يشاهد الرسائل
فقال بعصبية: انتي سمعتك زي الجنيه الدهب انا هاتصرف معاهم
سارة بنفاذ صبر: اسمعني يابني ادم وركز في الي هاقوله حامد الكلام دة سر مابينا
هز رأسه بالموافقة وهو ينظر اليها بحب
أخبرته سارة عما تريد فوافق
حامد:ياللا بينا
سارة:حامد الساعة 6 الصبح
حامد :انا هاتصرف حبايبي كتير
*بس انا عاوزة.
قاطعها :موافق من غير مااعرف
*تفتكر تصرفي دة صح
:ونعم العقل طبعا صح
ابتسمت:عشان على هواك
ضحك حامد :انا من ايدك دي وقبل يدها اليمنى لايدك دي وقبل يدها اليسرى
*ياىلا بينا تعالى انت سوق انت عارف السكة
بقلم مرفت السيد
وبالمساء كانت سارة بالمحل فتذكرت وعدها بتحويل المبلغ للرقم المجهول
وبالفعل ارسلت التحويل فجاءتها رسالة: على فكرة انا واثق/ة من انك ست محترمة وكويسة
وشكرا وانا كدة تحت امرك
اتصل حامد بسارة: طمنيني عليكي
سارة:الحمدلله وانت
:مش مصدق لحد دلوقتي
*لأ صدق
:هاجيلك بالليل اخدك
*لأ بكرة لاني مرهقة
: وحشتيني وهاتوحشيني
*عيب🤨
ضحك حامد :ربنا يصبرني
وبمساء اليوم التالي وقبل اغلاق سارة للمحلات بساعتين
ارسلت للرقم المجهول :ليا طلب
رد :اؤمري
:عاوزاهم يسخنو كدة وييجولي كمان شوية اول ماحامد يدخل المحل بالليل
المجهول :اعتبريه حصل
اتى حامد بسيارته وجلس مع سارة يضحكان ويتجاذبان أطراف الحديث امام المحل
حتى فوجئت باشقاء نصر كريم وسعد وياسر وسامي امامها على غفلة
قالت سارة بعصبية:إيه دة انتو جايين بربطة المعلم ليه كدة ايه الدخلة دي
كريم بسخرية:انتي كمان بتزعقي
حامد بغضب:انت ازاي تكلمها كدة
سعد:احنا عاوزين نفهم
بدأ العمال يتجمعون على اصواتهم العالية وكذلك المارة في الشارع
سارة:تفهمو ايه اطلعوا برة
ياسر: متنسيش انك ارملة اخونا وعندك اولاد منه وسمعتك من سمعتنا والناس بتتكلم عالغراميات بتاعتك
حامد:انتو زودتوها اوي
نهضت سارة وصفعت ياسر بالقلم:اخرس ياقليل الادب
احمو وجه يلسر وكاد ان يرفع يده فوقف سعد امام ياسر وقال: احنا كدة بندافع عن ولاد اخويا وعن شرفه
نهض حامد وسحب سارة خلفه وقال:الكلام معايا انا
سامي :بصفتك إيه
سارة:انت ناسي انه المحامي بتاعي
ياسر:يابجاحتك لما تقعدي معاه في الشارع تضحكو ولما تخرجي معاه تسهرو دة طبيعي ياام حسن وحسين
ضحكت سارة بعلو صوتها:هو في حاجة تمنع واحدة تسهر وتضحك مع جوزها
سعد:إيه جوزها
حامد:اه جوزها ولو مااعتذرتوش حالا فيها كلام تاتي وحق
سامي:واحنا هنعرف منين
سارة بعصبية: الي مايعرفش يسٱل قبل مايقع بالغلط
وعلا صوتها:الكل عارف مين هي سارة عمرها ماعملت الغلط انا باتجوز على سنة الله ورسوله
سامي : ازاي تتجوزي بعد نصر وبدون علمنا
سارة بحزم:انا حرة وانتو ملكمش عندي حاجة اخد اذن منكم انتو على اخر الزمن
وأشارت عليهم باحتقار مما دفع العمال على الضحك عليهم
شعر اشقاء نصر بالاحراج
ياسر لاشقائه : ياللا بينا
سارة: بالسلامة وماشوفش وش حد منكم هنا تاني المرة الجاية مش هعمل حساب لعضم التربة
فلاش باك
بقلم مرفت السيد
حين ذهبت سارة لحامد بالفجروبعد مشاهدته للرسائل
قالت له: الحل اننا نتجوز
حامد بسعادة:بجد ياسارة
:أيوة
*بس هو السبب انك تثبتي براءتك
:طبعا لأ هو سبب بس مش كل الأسباب
*على فكرة انا ميهمنيش اسبابك انا الي يهمني نتجوز
:بس ليا شروط
*أوامر
:هتكتبلي فيللتك باسمي وهتدفعلي مهر
*دفتر الشيكات اهو اكتبي المبلغ بس والفيللا الصبح هاخدك واعملك تنازل
:انت بتحبني للدرجادي
امسك يدها وقبلها بكل رقة*انا باحبك حب يكفينا احنا الاتنين
: بس الوقت بدري
*متشغليش بالك حبايبي كتير
:ياللا بينا
عودة للوقت الحالي
حامد :مبسوطة كدة
سارة :اوي بس مش عارفة آخرتها إيه معاهم
حامد:يولعوا انا معاكي انا هاروح بقى
سارة: لأ تعالى معايا البيت
حامد :بس يعني
سارة:وهاتبات فوق كمان
حامد :بس
سارة:افهم لازم الكل يشوفك
حامد :بس اوضة نصر مش عارف
سارة:انت غبي انت هاتبات في اوضة الضيوف اكيد مش هيحصل الي بدماغك هنا وسط أولادي 😁
وبالفعل تأبطت سارة ذراع حامد وصعدت الى منزلها برفقته امام أعين الجميع
وفي الصباح استيقظت سارة مفزوعة
لانها وجدت حامد جالسا أمامها وهي نائمة يتأملها بحب
حدفته بالمخدة :حامد بتعمل ايه هنا
* بأملي عنيا منك
:يخرب عقلك
*اظن كدة مفيش مانع اننا نسافر سوا نعمل شهر عسل
:لسة شوية
اقترب منها على غفلة واحتضنها وقال هامسا:باحبك
سارة بخجل :حامد استنى بس محتاجة اكون جاهزة اعمل حسابي على اجازة وسفر في الشغل والبيت
ابتعد عنها وقال: اخر الاسبوع مش هاقبل اعتراض
ضحكت :سيدي القاضي انا اعترض
ضحك وقال:اي قضية قدامك هاخسرها
بقلم مرفت السيد
طب ياللا افطر معانا وروح شغلك
وبنهاية الاسبوع استعدت سارة للذهاب مع حامد لقضاء شهر العسل
قالت لأحمد :انا سايبة راجل في البيت تخلي بالك من اخواتك ومن الشغل
وقالت للمحاسب : تبعتلي الحسابات اول باول
وانت ياعلي : الشغل يمشي زي السيف اكني هنا
وذهبت للمنزل قالت للمياء:امل هاتقعد معاكي الاسبوع دة اي حاحة تحصل بلغيني
احتضنتها لمياء :مبروك ياسارة عيشي حياتك انتي اتظلمتي كتير وماتقلقيش علينا
رن جرس الباب وكانت امل
احتضنت سارة:مبروك ياسارة
امل :ربنا يعوضك متقلقيش
سارة احتضنت توأمها وبكت:هاتوحشوني
لمياء :ياللا هاتتٱخري متخافيش دول قي عينينا
سارة:لا اله الا الله
لمياء وامل:سيدنا محمد رسول الله
كان حامد بانتظارها بالأسفل فانطلق بها وهو يشعر بسعادة غامرة
سارة:هانروح فين
حامد:مش طلبتي المكان يكون جوة مصرسيبيلي نفسك خالص
وبعد عدة ساعات وصلا الى شاليه امام البحر بالغردقة
اتفاجئت سارة لدى وصولها ب…….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد دخولهم للشاليه اتفاجئت تاليا من فخامة الديكورات والاثاث والفرش وكان الشاليه وسط مجموعة من الشاليهات يفصل بين كل واحد منهم والآخر سور صغير للخصوصية وهناك فندق قريب
طلعوا اوضتهم بالدور الاعلى كانت بتطل على البحر مباشرة
اخرج حامد غيار من شنطته ودخل ياخد شاور
فضت تاليا الهدوم من الشنط في الدولاب
واختارت قميص لونه احمر بالروب بتاعه
واتصلت بلمياء اطمنت على الولاد
واتصلت بعلي واتطمنت على الشغل
كان حامد خلص شاور وطلع لابس شورت وتيشرت ابيض
وقالها: انا هاطلب العشا على ماتخلصي
دخلت تاليا اخدت شاور وصففت شعرها ووضعت ميكب خفيف وخرجت لم تجد. حامد بالغرفة
جلست تطمأن على مظهرها امام المرآة
فاتفاجئت بحامد يحتضنها من الخلف
:حبيبتي إيه الجمال دة بس
* اول مره اشوفك بدون بدلة
:حكم الشغل بقى بس لو بتكرهي البدل مش بقلم مرفت السيد
هالبسها تاني
نهضت ونظرت اليه وقالت:ياريت انت كدة احلى واول مرة الاحظ انك رياضي
:يعني اروح الشغل بالشورت
*🙄 ياخفة
:قلبي والله 😘 ياللا العشا وصل
*انا جعانة
قبل يدها :حبيبتي وقلبي
كان الطعام معد بشكل رومانسي ويوجد شموع وورود
تناولا الطعام على ضوء الشموع بكل رومانسية
وبعد تناول الطعام طلبت منه تاليا ان يسيران سويا على الشاطيء قليلا
كان الجو منعش ومنظر البحر رائع
بعد ان انتهيا من التمشية
جلسا امام الشاليه يتأملان البحر
اقترب خامد منها وضمها الى حضنه وهمس لها:انا مش عاوز من الدنيا اكتر من كدة انتي الوجه الحسن والبحر والطبيعة ونفضل لوحدنا
*صورة جميله بس الواقع مختلف ياحامد
:متفصلنيش المهم اننا هنا دلوقتي ودة كان حلم بعيد بس اصبح حقيقة
*حامد
:طول عمري مش بأحب اسمي بس لما باسمعه منك باعشقه أأمريني
*عاوزك توعدني
:بايه
*تكون صريح معايا دايمآ ومتكدبش عليا
:اوعدك
تعالت اصوات موسيقى من الفندق القريب *تعالى نرقص
:ياللا بس علميني انا مقفل 😁
ضحكت سارة من قلبها وهي تعلمه كيفية الرقص حتى بدأ يتقن الخطوات
احتضنها وهو يداعب خصلات شعرها وقال لها :عارفة ياسارة انا عمر مافي واحدة لفتت نظري غيرك
نظرت إليه باستغراب :ياراجل بقى انت عمرك فوق الأربعين مفيش واحدة عجبتك أبدا مش معقول
:وحياتك عندي
*يعني معندكش ماضي
:بصراحة عندي بس انا بخاف من ربنا فوقت لنفسي وتوبت وقررت ماقربش للحرام تاني
*بجد ياحامد
:وحياتك عندي
*طيب ممكن سؤال بس زي مااتفقنا تصارحني
:ماشي
:انت الي اتفقت مع سليم يقولي ان مادي حامل عشان ارفض اتجوزه صح
نظر اليها حامد بدعشة ممزوجة بالغضب: وايه لزوم سيرة سليم دلوقتي
*انا عاوزة اعرف غلاوتي عندك يعني انت حاربت عشاني ولا لأ مش عشان سليم ولاغيره
:لو عاوزة تعرفي غلاوتك وانا حاربت عشانك ولا لأ انا هاثبتلك
وجذبها من يدها:تعالي
ودخل بها الشاليه واغلق الباب ثم ذهب بهاالى غرفة النوم
واجلسها على الفراش وخلع التيشيرت
قالت سارة :انت بتعمل ايه
ابتسم بمكر:هاثبتلك
بقلم مرفت السيد خلع حامد التيشيرت واعطاها ظهره وقال : اظن مفيش دليل اكتر من كده
اتسعت عيناها على اخرهما وهي ترى ظهر حامد
كان ظهره ممتليء بوشوم تحمل اسم سارة داخل قلب وبجوار كل اسم تاريخ
صاحت:مش معقول
وضعت يدها على ظهره: إيه دة
حامد:اقريهم وانتي تفهمي
وضعت يدها على ظهره وهي تقرأ :
بقلم مرفت السيد
سارة 2000 اول دقة قلب
سارة 2005 سمعت صوتها
سارة 2012 كلمتني
سارة 2020 سارة حزينة
سارة 2021 زواجها
سارة2022 قلبي انفطر
سارة2022 باعشقها
سارة 2023 الامل
ولف ووقف امامها واشار على صدره وقال:اخر وشم اقريه
اقتربت سارة من صدره ووجدت وشم بالقرب من قلبه باسمها داخل قلب ومكتوب ملك سارة
نظرت إليه وقالت: إيه دة
جلس امامها على ركبتيه وقال: دة اقل اثبات عشان تعرفي انتي إيه
*بتحبني من امتى
:من اول مرة شوفتك وانا قاعد مع والدك بالمحل كنت لسة متخرج وانتي كنتي في الثانوي
*بس انا مش فاكرة اتي عرفتك غير من نصر
: كنت خايف من رفضك كان عندي اعيش باحبك ومقدرش اعيش مرفوض منك
دمعت عيناه وبدأ صدره يعلو ويهبط :انتي مش عارفة انا باحبك ازاي
انا مجنون بيكي مهما قولتلك عمرك ماهاتتخيلي انا عملت ومستعد اعمل ايه عشانك
وبتسأليني انا حاربت بسببك ولا لأ
واحتضنها بقوة:المهم النتيجة بقيتي ملكي
لأ انا الي ملكك انا عايش بس عشانك
وابعدها عنه وهو يتأملها ثم انحنى على قدميها :انا باعشقك ومكاني تحت رجلك
ثم نهض وقبل رأسها
كانت سارة تشعر بالخوف فقال :انا عارف انك خايفة من الي سمعتيه بس اوغي تخافي مني
وهمس لها وهو يقبلها:اوعي تخافي مني انتي بالذات
وفي الصباح استيقظت سارة لتجد حامد محاوطها بذراعيه وكأنها ستهرب
ابتسمت وقالت:اصحى فكني عاوزة ادخل التواليت
ابتسم وقبلها برقة:صباح الفل ياحبي
ضمها إليه فقالت:يابني ادم اوعى بقى هو انا هاهرب
ضحك وهو يتركها: مش مصدق والله لحد دلوقتي انك بقيتي مراتي
سارة:طيب حيث كدة بقى اشتري كلابشات احسن
:والله لوينفع اعملها
*بطل كسل انت وعدتتي توديني كروز طول اليوم
أخرجت سارة ملابس للخروج عبارة عن بنطلون جينز ازرق وتيشرت ابيض ضيق وشميز ابيض مفتوح برباط. من الامام وصندل شفاف ونظارات شمسية سوداء كبيرة وقبعة كبيرة ودخلت اخدت شاور
وخرجت كان حامد بانتظارها كان يتحدث على الهاتف بعصبية واغلقه بمجرد ماراها
بقلم مرفت السيد
نظرت اليه بريبة:كنت بتكلم مين
شعر بالتوتر وقال: شغل متشغليش بالك
المهم هانفطر على اليخت زي ماوعدتك
تعالي
كان هناك يخت كبير بانتظارهما امام الشاليه
كان قائده هو حامد
انطلق بهما في عرض البحر هي وهو فقط وتناولا طعام الإفطار الذي كان معدا ومجهزا
قال لها حامد :على فكرة ياسارة الشاليه واليخت دول بتوعي
*بجد انا نفسي قي شاليه ويخت طول عمري
:عارف وعشان كدة اتفضلي ياستي دول هدية جوازنا
وناولها عقد ببيع الشاليه وعقد بملكية اليخت باسمها
ابتسم وهو يقبلها بحب:انا عاوز اشوفك مبسوطة على طول
:عارف انا خايفة من حاجة واحدة بس
*إيه هي
:خايفة من…..
ياترى سارة خايفة من إيه وهل ستظل الحياة وردية مع حامد 🙄🤔
🤔🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
:خايفة من انك متقدرش تتحمل معايا مسئولية الاولاد
حامد : بالعكس انا معاكي مش عاوزك تشيلي الهم لوحدك
سارة:عارف ياحامد انا ليه وافقت على اني اخلي بالي من ولاد نصر
حاوطها حامد بذراعيه بحب وقال:عشان قلبك حنين
ابتسمت : العيال دي ضحايا ملهمش ذنب والي شافوه مش هايقاسوا منه دلوقتي للاسف بعدين لما يكبروا هايحسوا ببشاعة افعال الام والاب فكان لازم يتلحقوا ويتربو تربية سوية
كان حامد يتطلع اليها بحب :مش معقول
*هو ايه الي مش معقول
:جمالك وجمال قلبك بعد كل الي عملوه فيك
* ربنا يحاسبهم بس مش هناخد الاولاد دي بذنب اهاليها
قبل يديها : وانا معاكي الي يهمني انتي والي انتي شايفاه هايريحك انا معاكي فيه
ابتسمت سارة: هنشوف ياحامد
:تعالي اعلمك قيادة اليخت دة
*ماشي
وبدأ بتعليمها وقضيا اليوم على اليخت بسعادة
انتهى الأسبوع بسرعة وحزما اغراضهما وانطلقا بالسيارة وكان حامد يشعر بالحزن
وصامت طوال طريق العودة
قالت سارة :مالك
*سارة المفروض ننقل الفيلا ولا إيه
:انا معنديش مشكلة بس اديني فرصة اشوف الفيللا وانظم الوضع بس انا هسألك لآخر مرة لو عندك مشكله في عيال نصر أنا كفيلة بيهم وجوازنا زي ماهو وهنتقابل وكل حاجة وممكن ناخد شقة قريبة من البيت
*لا ياسارة انا مش متضايق وبعدين دي فيللتك انتي انا مقدرش اغيش في بيت نصر بس انما لو عشرين لو خمسين معنديش مشكله
انا عاوز الي يريحك ويرضيكي ياحبيبتي انتي وبس
:خلاص يبقى اديني اسبوع كدة اظبط حالي
*بس هاشوفك ازاي اعملي حسابك مفيش يوم هيعدي وانتي بعيد عني
:ايه رئيك مؤقتا في بيتي كل يوم بعد الشغل اتطمن عالاولاد وتيجي تاخدني
عارفه البيت؟
*اه عارفه
اتفقنا كل يوم اعدي عليكي بعد الشغل
بقلم مرفت السيد
وصلت سارة وحامد انزلها عند البيت وحمل حقائبها واوصلها امام شقتها واحتضنها بكل حب وهمس:هاتوحشيني ياقلبي
لا اله الا الله
:سيدنا محمد رسول الله
انصرف حامد ودخلت سارة استقبلتها لمياء بالاحضان
هرولت سارة الى غرفة الأطفال واحتضنتهم وقبلتهم بشوق
:وحشوني يالمياء اوووي
*ربنا يخليهملك طمنيني بقى عملتي إيه
:اخد شاور من الطريق وهاحكيلك بس طمنيني على الولاد في جديد؟
*لا مفيش الولاد اتعودو على النظام والشقاوة العادية بتاعتهم بس بيسمعوا الكلام وكله تمام
:طيب كويس حضرلنا بقى كوبايتين شاي بحليب و سندوتشات عشان جعانة على مااخد شاور واجيلك
انشغلت لمياء بتحضير العشاء الى ان انتهت سارة
جلسا يأكلان ويتحدثان أخبرتها سارة بكل شيء
لمياء : طيب وانتي مطمنة لحامد
ضحكت سارة:ولو غدر يالمياء ولابقى يفرق عندي انا من بعد غدر نصر وبعده سليم وقبلهم بابا وعبد الله اخويا واخوات نصر
كل الي شوفته من الرجالة يخليني ماأحبش ولااتعلق بحد وأأمن نفسي من اي غدر محتمل
عشان كدة انا باعامله بنا يرضي الله وهو كمان بس لو اتملعن صدقيني مش هاقوم من مكاني حتى
لمياء :امممممم امال اتجوزتيه ليه
*عشان يكمل الناقص بالحدوتة
:مش فاهمة
*بعدين المهم بكرة هاتيجي معايا نشوف الفيلا كدة
:بإذن الله اقوم انام انا تصبحي على خير
*وانتي من اهله
باليوم التالي ذهبت سارة الى المحلات استقبلوها العمال بالترحاب
راجعت سارة الحسابات وعلي أخبرها بكل ماحدث بغيابها بقلم مرفت السيد
وطول اليوم حامد بيتصل بيها وبيتطمن عليها
وبالمساء بعد انتهاء العمل
اتى لاصطحابها هي ولمياء لمشاهدة الفيلا
بعدما انتهيا من مشاهدتها
قال حامد:ايه رأيكم
لمياء :حلوة اوي وهاتكفي العدد دة كله
سارة : تمام فاضل شوية عفش بس ونقسم الاوض على الولاد وكله تمام
حامد : تمام
سارة:ياللا وصلنا
حامد :قصدك اوصل لمياء
سارة:لا النعلردة هابات مع الولاد دول واخشني اوووي وبكرة اعوضك هانقضي اليوم كله سوا بكرة اجازة
حامد:ماشي ووانا هاخدلك اليوم اجازة
وبينما هم بالطريق امسكت سارة بهاتف حامد
وقالت:افتحلي الفون
ابتسم :بس كدة خدي الباسوورد كمان وقام بفتح الهاتف
ضحكت لمياء :الله ينور ياحامد
سارة وهي تتصفح الفون:تلاقيه مأمن نفسه
حامد :انا مظلوم دة انا غلبان
سارة:طيب وقف هنا وانزل اشتريلنا ايس كريم
واشتري 8 زيادة للاولاد
ضحك حامد: حاضر امرك ياستي
بقلم مرفت السيد
نزل حامد فامسكت سارة بالهاتف بسرعة وقالت للمياء:راقبيه
لمياء :حاضر بس فهميني
سارةوهي تعبث بالهاتف :بعدين
بعد قليل هتفت سارة:لقيتها لقيتها يلهوووووي
لمياء :اقفلي ياسارة حامد جاي
ظلت سارة ممسكة بالهاتف وهي تتظاهر بانها تتصفح الفيس بهدوء
ناولهم حامد الايس كريم وقال لسارة وهو ينظر الى الهاتف بيدها:اظن اخد براءة في القضية دي
ضحكت سارة:براءة يامتهم
همس حامد في اذنها بكلمات
فقالت: امممممم افكر
اوصلهم عند المنزل وقال لها:هستناكي
ضحكت: ماشي هاتطمن عالاولاد وانزلك
دخلت سارة غرفتها وبدلت ملابسها واتجهت لغرفة الاطفال قبلتهم واحتضنتهم
لمياء:انتي نازلة معاه
سارة:هابات معاه بالبيت التاني
سارة: بعدين يالوما المهم دلوقتي نامي وبكرة وزعي الايس كريم عالاولاد والصبح هاجي
لمياء :انتي قلقتيني
سارة وهي تغادر:متخافيش عليا
تهلل وجه حامد حين راها فتح لها باب السيارة وقال:محضرلك مفاجأة
سارة بهدوء:خير
اتجه بها الى الفيللا
*هي دي المفاجأة
:لأ المفاجأة جوة
دخلت سارة معه وهي تخفي قلقها
فتح لها غرفة المكتب وقال لها:تعالي متخافيش
اتسعت عيناها على اخرهما وهي تنظر إلى……….
🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐🧐🧐
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اتفاجئت سارة بعد دخولها المكتب
بحامد بيحرك المكتبة وظهر وراها باب
سارة خافت بس اتظاهرت بانها هادية وقالت:إيه ده سرداب زي الافلام
ضحك حامد وفتح الباب وقالها:انا هاوريكي الي محدش يعرفه عني
ودخل اضاء النوروطلب منها تدخل
دخلت معاه بصت بالغرفة لقيتها غرفة كبيرة فيها خزنة ومكتب وركنة ومليانة اوراق وبتكشف الفيللا من جوة وبتكشف الجنينة ومدخل الفيللا
من الزجاج الي يظهر الي برة بس مايظهرش الي جوة
حامد قال لسارة :تعالي اقعدي جنبي
جلست سارة بجواره فقال لها:شوقي ياستي هنا شقا عمري وملفات وورق مهم لشغلي مع اهم ناس في البلد
الخزنة دي فيها فلوس ومجوهرات تقدر بملايين
والورق دة ممكن يحبس ناس وممكن يتسبب بموتي لو ظهر
بس انا مافيش قرش كسبته حرام كله شغل مشروع ولكن سري
انا بعرفك كل دة وهاديلك نسخة من المفاتيح
عشان لو حصلي حاجة في اي وقت الورق دة هايعرفك مين الي عمل فيا كدة
وقتها تحرقيه وتاخدي كل الي بالخزنة ليكي
واحتضنها فقالت:إيه كل دة ياحامد بعد الشر عنك
:دول غدارين ياسارة يمكن سبب اني خوفت انجوز واخلف كان شغلي معاهم عشان ميبقاش ليا نقطة ضعف بس دلوقتي انتي نقطة ضعفي
*متخافش ياحامد طيب ابعد عنهم وقف الشغل دة
بقلم مرفت السيد
:باحاول تدريجيا الحل انهم يتشالو من مناصبهم
وانا اقدر بالورق دة ابلغ بس حياتك انتي هاتكون بخطر
* طيب ممكن نفكر بعدين بالكلام دة
:سارة انا باحبك لدرجة اني محستش بالخوف غير لما اتجوزتك عندي استعداد اعيش معاكي ولسعدك ولو فترة صغيرة وبعدها اتقت… ل عادي ولااني افضل بعيد واعيش من غيرك
بكت سارة وارتمت باحضانه:ربنا يخليك ليا يارب
حامد:ويخليكي ليا اظن كدة بقيتي واثقة فيا
نظرت اليه بتعجب فقبل يدها وابتسم :انا عارف انك قلقانة ومش قادره تثقي فيا بس ربنا يعلم انا حبيتك لدرجة اني فضلت انك تكوني سعيدة مع نصر على اني اتقدملك واعيشك بقلق
ابتسمت سارة: انا كنت حاسة ان وراك حاجة وشوفت مسدج على فونك قلقتتي اكتر بس انت فسرتهالي وان شاء الله مفيش قلق ولاحاجة
حامد :تعالي بقى افرجك على الاوضة الي اشترتها مخصوص علشانك
بس الاول خدي وتاولها نيدالية مفاتيح وقال:دي مفاتيح الاوضة والخزنة باسورد الخزنة هو تاريخ جوازنا
باتت سارة حامد بالفيللا وباليوم التالي اوصلها الى المحل وذهب هو الى مكتبه
نادت سارة على احمد وقالت: تعالى ياأحمد عاوزاك اقعد
جلس احمد أمامها على المكتب
فقالت’طمني عليك انت واخواتك
:انا كويس واخواتي كويسين في حاجة ولا ايه
*بصراحة آه احنا هانعزل من هنا للفيللا بتاعتي
:ليه حصل حاجه
*لا بس احنا عددنا كبير ومحتاجين مكان اكبر نقدر نتجمع فيه كلنا على سفرة واحدة وجنينة كبيرة تلعبو فيها ومدارس لغات ومستوى افضل من هنا لينا كلنا
وكمان حاجة مهمةانت عارف اني اتجوزت ومش هاينفع يعيش هنا ابدا
:اه كلام جميل بس الشغل
*زي مااحنا يااحمد هانيجي كل يوم بالعربية
:طيب بس انا عندي سؤال
*اتفضل بقلم مرفت السيد
:عمي سليم لمياء قالتلي انه اتخلى عننا حاولت اكلمه رد عليا بعد عذاب وقالي انه مشغول برة وكدة وانك مكانه واعمامي هنا كل همهم الفلوس انا عاوز اعرف انتي هاتكسبي إيه من مراعاتك لينا خصوصا ان بابا الله يرحمه كتبلك كل شيء متمسكة بينا ليه
وبكى احمد:الكل باعنا ياطنط مش فاضل غيرك انتي
نعضت سارة وجلست امامه وسحبته لاحضانها وهي تربت على شعره وتقول: انا عمري ماهاتخلى عنكم وبعد ماتبقى راجل كدة وتوصل للسن القانوني هاديلك نصيبك وكل واحد من اخواتك. كمان يابني انت اخو ولادي يعتي ابني
قال :يارب يخليكي لينا
ابعدته عنها ومسحت دنوعه بمنديل وقالت *حبيبي انت راجل بقى امسح دموعك
انحنى احمد وقبل يدها: انا باحبك اوي والله
سحبت يدهاوابتسمت:انا كمان باحبك وباحب اخواتك كلهم ياللا بقى روح خليهم يحضروا شنطهم عشان هاننقل بكرة
احمد بسعادة:حاضر
سارة :استنى خد تعالى
وناولته اكياس ملية بالحلوى والالعاب :خد فرق عليهم الحاجات دي
بعد انصراف احمد اتصلت سارة بلمياء:حضري الشنط بتاعتنا بكرة هاننقل بإذن الله
اغلقت سارة المحلات بعد انتهاء العمل وقالت للعمال بعد جمعهم : بكرة اجازة ياشباب صح
قالو:اه عارفين
قالت لعلي:خد وزع على كل واحد منهم الظرف باسمه
قال علي:بس المحاسب قبضهم
نظرت لعلي بحدة: ياابو مخ كندوز دي مكافئة مني على التزامهم
اخذ كل العمال الاظرف وهم يدعون لها
فقالت :ودعواتكم لنصر بالرحمة ياللا اشوفكم بعد بكرة على خير
اتصل حامد بسارة: حبيبتي عاملة ايه
:الحمد لله خلاص بكرة هاننقل زي مااتفقنا
*ماشي يعني مش هاشوفك النهاردة
:كلها الليلة وبكرة هانبقى سوا على طول بإذن الله لله
*اهو دة الي مصبرني خلي بالك من نفسك
:وانت كمان
*لا اله الا الله
:سيدنا محمد رسول الله
وبصباح اليوم التالي غادرت سارة المنزل هي والاولاد بمساعدة حامد والعاملات واغلقته بعد تأمينه بكاميرات للمراقبة
بقلم مرفت السيد
كان سعد واشقاؤه يتابعون يتابعون مايحدث والفضول يأكل قلوبهم
انتقل الجميع للفيللا وكان هناك الحارس الذي كان يقوم بحراسة منزل سارة هو وزوجته بعدما قامت ببيع منزلها فهي لاتحتاج له الان
قسمت سارة الغرف كل اتنين بغرفة
ووضع الاطفال ملابسهم بالخزانة بمساعدة الخدم وشرحت لهم سارة اماكن اللعب وحمام السبتحة ومواعيد تناول الطعام والنوم
كانو سعداء بالفيللا وقضوا اليوم باللعب والمرح بالمساء استقر الجميع وذهبو لغرفهم للنوم
مر شهران وبدأ الاولاد بالذهاب للمدارس
وبينما سارة تستعد للنوم شعرت بالام بمعدتها
ودوار شعر حامد بالقلق
حامد :اوعديني لو تعبتي تاني تكشفي
*حاضر بإذن الله
:تعالي انا جنبك لحد ماتنامي هاتقلقيني و انا مسافر بكرة عندي شغل مهم اوي
*متقلقش انامعايا جيش هنا تروح وترجع بالسلامة
وباليوم التالي ودعها حامد وانطلق للسفر وبينما عي بمحل الجزارة شعرت بدوار فذهبت مع لمياء للطبيب
كانت تشعر بسعادة حين أخبرها الطبيب بحملها
قائلا :مبروك يامدام انتي حامل
*بجد اللهم لك الحمد بجد مش مصدقة
:ليه دة انتي حامل في شهرين هاكتبلك على فيتامينات وبلاش ارهاق ومجهود
احتضنتها لمياء :مبروك انتي تستاهلي كل خير
انصرفت مع لمياء ووصلا الفيللا
امسكت الهاتف وقالت للمياء:حامد ماكلمنيش من الصبح
:هاتبشريه دلوقتي
*اه دةهايفرح اوي
واتصلت برقمه ولكن……….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رد عليها صوت راجل مختلف وقال:حضرتك مدام استاذ حامد المحامي
ردت وهي تشعر بالخوف: ايوة مين حضرتك
:استاذ حامد عمل حادثة وبالمستشفى وانا الظابط الي باتابع التحقيق
جلست سارة وهي بحالة صدمة وهتفت بعصبية :إيه ازاي حصل ايه طب هو بخير
*حضرتك هو بالعمليات ياريت تشرفينا لاننا شاكين انها محاولة قتل ومحتاجين أقوالك
:هو في انهو مستشفي
أخبرها بالعنوان اغلقت سارة الهاتف
لمياء:في ايه ياسارة
خطفت سارة حقيبتها وقالت للمياء وهي تغادر:خلي بالك من الاولاد حامد عمل حادثة وانا رايحاله
واخبرت الحارس بطريقها فقالت بعصبية :بقولك ايه عاوزاك تصحصح مفيش حد غريب يدخل هنا فاهم اقفل البوابة ولو شكيت في حد اتصل بالنجدة بسرعة فاااهم
:فاهم ياست هانم متقلقيش
انطلقت سارة بسرعة الصاروخ الى المستشفى
ودموعها تسبقها وهي تدعي :يارب يكون بخير وصلت توجهت بسرعة الى موظفين الاستقبال أخبروها بانه خرج من غرفة العمليات وهو الآن بغرفة الافاقة بالدور الثالت
هرولت الى الدور الثالث وسألت إحدى الممرضات فاشارت اليها على الغرفة التي يوجد بها حامد
دخلت بسرعة فوجدت حامد نائم وغائب عن الوعي على السرير وموصل بأسلاك الاحهزة الطبية وبجواره الطبيب و ممرضة وظابط شرطة
لم تهتم بٱحد منهم وجلست بجوار حامد واحتضنته وهي تبكي واقول:حامد سلامتك ايه الي حصلك
ونظرت إلى الطبيب:دكتور لو سمحت طمني
فقال لها بهدوء:حضرتك المدام!؟
:ايوة طمني عليه
* ان شاء الله خير احنا عملنا الي علينا ووقفنا النزيف وهو دلوقتي في غيبوبة ومنتظرين انه يفوق منها
قال الظابط:يعني مش هنقدر نستجوبه يادكتور!؟
*للأسف المريض بغيبوبة عن لذنكم ونظر الى الننرضة وطلب منعا حقنه بالدواء كل 6 ساعات عن طريق المحاليل
قال الظابط لسارة:انا عارف ان الوقت مش مناسب بس ممكن اتكلم مع خضرتك دقيقتين برة
سارة:حاضر
وخرجت بصحبة الظابط الذي قال:هل في اعداء لجوزك
*على حد علمي لأ
:يعني مالاحظتيش على سلوكه بالأيام الاخيرة اي تغيير خايف مثلآ متهدد
*لأ خالص هو مش بيخبي عني حاجة وكان طبيعي جدآ
:هو قالك كان مسافر فين وليه
*ايوة اسكندرية عنده شغل هناك
انا بقى الي عاوزة افهم حصله إيه
:على طريق مصر اسكندرية بحسب شهادة الشهود ودي عربية كانت ورا عربية جوزك وفيها اخين وشافوا الي حصل كله
بقلم_مرفت_السيد
عربية كانت قدام عربية جوزك قطعت عليه الطريق ولما جوزك وقف نزل منها 3 رجال وضربو نار على العربية وجوزك جواها وجريوا بسرعة فنزل الشابين وخرجوا جوزك لقوه لسة عايش اتصلوا بالبوليس والاسعاف وحاولوا يوقفوا النزيف من خلال الضغط عليه وفعلا دة ساعد كتير بانقاذه
انهارت سارة على اقرب كرسي وبكت بحرقة : وياترى مسكتوا الي عمل كدة
:للأسف لا بس بنحاول اتفضلي دة موبايل جوزك ودة الكارت بتاعي يامدام وارجوكي اتواصلي معايا لو في جديد
هزت سارة رأسها بالإيجاب
انصرف الظابط وامسك بهاتفه على باب المستشفى وأجرى اتصالا وقال:هو في غيبوبه
ومراته متعرفش حاجة متقلقوش هو خلاص كدة اتربى وانا متابع لحد. مايفوق اظن الي شاف الموت بعينه مش هايفكر يعيد التجربة سلام
دلفت سارة الى غرفة حامد وجلست بجواره وهو لاحول ولا قوة له وقالت بحزن: انا كنت باتصل عشان ابشرك بالحمل كدة ياحامد عاوز تسيبني
دخلت الممرضة واخبرتها بانتهاء الزيارة
قبلت سارة رأس حامد وقالت:ربنا يعفي عنك وترجعلي
ذهبت سارة وهي تشعر بالارهاق وتكاد تقع مغشيا عليها
استقبلتها لمياء وسندتها وقالت:انتي مش بتردي عالفون وانا ميته من القلق
سارة:خلاص حاسة ان هايجرالي حاجة يالمياء
:حصل ايه بس
قصت عليها سارة كل ماحدث
قالت لمياء :لاحول ولا قوة الا بالله ربنا يقومه بالسلامة
ظل حامد بالغيبوبة لمدة شهر وسارة تزوره يوميا
حتى اتى اتصال هاتفي الى سارة من المستشفى واخبروها بأنه افاق ويطلب رؤيتها
اسرعت سارة الى المشفى فوجدت الظابط يقوم باستجوابه فدخلت بسرعة
احتضنها حامد وربت على شعرها وقال بصعوبة:سارة وحشتيني
*حمد الله على السلامة ياحبيبي
:الله يسلمك ياقلبي
تنحنح الظابط وقال:اخر سوال بس يااستاذ حامد
حامد :اتفضل
الظابط:يعني حضرتك معندكش فكرة ليه ممكن حد يحاول ق... تلك
:لا يافندم ممكن يكونو الخصوم من اي قضية مسكتها انا مليش اعداء
ابتسم الظابط برسمية وقال :تمام كدة احنا خلصنا ولما تخرج بالسلامة تشرفنا عشان نقفل المحضر
:بإذن الله
بقلم_مرفت_السيد
انصرف الظابط وامسك بهاتفه واحرى اتصالا وقال:فاق بس مرعوب ومنطقش ومش هاينطق مراته حامل ولازم يخاف حامد مفيش قلق منه
بغرفة حامد قال لسارة بصعوبة :شوفتي كانو هايموتو.. ني ياسارة
*بعد الشر عليك ومين هايربي ابننا او بنتنا
هتف بفرحة :ايه انتي حامل ياسارة تعالي في حضني
ضمها وهو يشعر بالسعادة: انا كان ممكن اسلمهم الورق بس خوفت لأنهم هايشكوا ان في نسخ تانية فقولتلهم اني حرقته ومش عاوز مشاكل
*بس هما كدة صدقوك بعد الي حصل؟
:حتى لو ماصدقوش انا مابقتش خايف انا هايبقى ليا وريث يحمل اسمي من بعدي
*متخافش ياحامد انا عندي الحل بس تقوم بالسلامة
تعافى حامد وخرج من المستشفى وعاد للفيللا ليقضي فترة نقاهة
كانت سارة تذهب الى المحلات مع احمد وتتابع العمل بكد ونشاط
وتهتم باولاد نصر ودراستهم وكل مايخصهم وترعى حامد بمرضه حتى تعافى تماما وعاد الى ممارسة عمله كالمعتاد
وبيوم فاجئته سارة بزيارة مفاجئة وقالت :قوم معايا حالا
شعر حامد بالخوف ونعض اليها واحتضنها بحنان :خير خضتيني في حاجة ولا ايه
*متخافش بس انا لقيت الحل لمشكلتك
:ياسلام ازاي بقى
*تعالى معايا وانت تعرف
ولم تعطيه فرصة للاعتراض سحبته من يده وذهبت به الى اكبر جهة امنية
كان هناك اكثر من ظابط بانتظارهما باحدى المكاتب
بقلم مرفت السيد
جلس حامد وسارة فقال لهما احد الظباط:مدام سارة قالتلنا كل حاجه
انا عاوزك تطمن سلمنا الورق ومتقلقش حمايتك مسئوليتنا
وبالفعل سلم تصر للاوراق الى الحهة المختصة وتم القبض على كل المتورطين وتم وضع خرلسة خاصة على فيلا ومكتب حامد ومعه بكل تحركاته لانه شاهد رئيسي بالقضية
اليوم بعد مرور عامان على انتهاء القضية
تحتفل سارة بعيد ميلاد چود وچومانة اولادها التوٱم من حامد
لم تدعو سارة احد فلديها 13 طفل وطفلة 10 ابناء نصر وسلا اختها لأبيها وابنة لمياء و توأمها من حامد
المل يشعرون بالسعادة وهم يحتفلون بعيد ميلاد ابنائها
نظرت سارة الى لنياء وهي تحتضن سلا ابنتها ذات ال3 اعوام
ثم نظرت الى حسن وحسين ذات ال3 اعوام وهم يقفون بجوارها
ثم نظرت الى ابناء نصر الثمانية وهم يكبرون امام عينيها ويعتبرونها ام لهم
ثم نظرت الى حامد وهو يداعب ابنائه
ثم تذكرت انها تزوجت وهي بالاربعين وانجبت اربعة واصبحت مليونيرة
ابتسمت وقالت محدثة نفسها:اللهم لك الحمد على لطفك بيا وعلى ان كلنا بخير وعلى كل نعمك التي لاتعد ولاتحصى
بدأ الجميع يغني اغنية عيد الميلاد وحان وقت إطفاء الشمعتين
فقالت لمياء :استني ماتطفوش الشمع دلوقتي الاول اتمني امنية بالنيابة عن ولادك ياسارة
اغمضت سارة عينيها ثم فتحت عينيها واطفأت الشمع قال لها حامد :اتمنيتي إيه
ابتسمت وهي تنظر الى الجميع من حولها وقالت: اتمنى ايه وانا كل الي باتمناه عندي
احتضنها حامد بحب وقال:انا كمان كل الي اتمنيته عندي
قالت لمياء :ربنا يخليكم لبعض
قالت سارة:آمين يارب يخلينا كلنا لبعض بخير دايما
ردد الجميع :آمين يارب
تمت ❤️🌹💞

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-