رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير بقلم اسراء هاشم

رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير بقلم اسراء هاشم


رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة اسراء هاشم رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير

رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم بقلم اسراء هاشم

رواية عشق بنت القانون جاسم ورنيم من الفصل الاول للاخير

داخل مكتب اللواء رفعت  بيخبط الباب وبيسمح رفعت للطارق بدخول بتدخل بنت جميلة وبتادي التحيه العسكرية 
رفعت بابتسامه بيقول اقعدي يا رنيم 
رنيم حضرتك طلبتني خالد قالي ان حضرتك عاوزني فموضوع مهم 
رفعت بتنهيدة ايوة يا رنيم انا فعلا عاوزك فموضوع مهم 
رنيم باستفسار خير يا فندم في مهمه جديدة 
رفعت ايوة يا رنيم بس دي مختلفه عن اي مهمه 
رنيم باستفسار ازاي حضرتك مش فاهمه؟ 
رفعت بيفتح درج مكتبه وبيطلع ملف وبيديه لرنيم وبيقولها الملف ده في كل حاجه تخص عيلة الريان المطلوب منك انك انتي هتحمي العيلة دي لان زي ما انتي عارفه عيلة الريان دي اكبر عيلة علي مستوي الشرق الاوسط وليهم اعد"اء كتير وفي حد عاوز يتخل"ص منهم وكمان في خا"ين فالبيت 
رنيم طب حضرتك انا مطلوب مني اي وانا هنفذة 
بقلم اسراء هاشم 
رفعت رنيم انتي مطلوب منك انك تعرفي مين الخاين ده وكمان انتي هتبقي موجودة فالبيت بس مش بصفتك الرائد رنيم لان مش هينفع حد منهم نهائي يعرف انك شغاله معانا 
رنيم طب حضرتك انا هدخل البيت ازاي وبصفتي مين وازاي 
رفعت انتي هتدخلي بصفتك حفيده من العيلة دي 
رنيم بتعجب ازاي يفندم حفيده ازاي انا متلخبطه مش فاهمه حاجه كدا 
رفعت رنيم عيلة الريان كان ليهم ابن اسمو امجد بس هو سابهم من زمان جدا لانو كان بيحب واحده بس ابوة مكنش موافق عليها امجد ساعتها صمم اللي فدماغو واتجوز اللي كان بيحبها وهي كانت اسمها هاجر وساعتها اتخانق هو ووالده وساب البيت وقرر يعيش بعيد عنهم وعاش حياته هو ومراتو وخلفو بنت وفيوم كان امجد واخد مراته وكانو خةرجين ومعاهم بنتهم كانت اربع سنين بس عملو حادثه وماتو بس جث"ه بنتهم محدش لقاها نهائي ومحدش يعرف اذا كانت عايشه او ميته والبنت اختفت غانم الريان وده بيكون والد امجد وكبير عيلة الريان عرف انه كان عندو حفيده ودور عليها كتير لحد من كام سنه لحد ما يائس وكلو اتوقع ان البنت دي طالما مظنرتش لحد دلوقتي ممكن تكون ماتت انتي هتدخلي مكان البنت دي علي اساس حفيدتهم اللي ضايعه من 22 سنه وانتي نفس سن البنت لان البنت دي لو كانت موجودة كانت هتبقا نفس سنك 
رنيم بس يفندم تفتكر ممكن تكون البنت دي لسه موجودة 
رفعت بيبص لرنيم بنظرة غير مفهومه وبيقولها مش عارف 
رنيم طب حصرتك هما هيصدقو ازاي اني حفيدتهم 
رفعت احنا عاملين حساب كل حاجه اتعاملك ورق جديد وشهاده جديدة لان هما اكيد هيسالو عليكي ولازم يتاكدو وانا عملت حساب ده وظبط كل حاجه وانتي لما تروحيلهم هتقولي انك كنتي عايشه مع اب وام هما اللي ربوكي وكنتي فاكرهم اهلك بس الراجل قبل ما يموت قالك انهم مش اهلك وانهم لاقوكي يوم الحادثه وكنتي متصابة وهما خدوكي وعالجوكي وعشان مكنوش بيخلفو مرات الراجل حبيتك واعتبرتك بنتها بس الراجل شاف فالاخبار وعرف اهلك مين لما شاف خبر وفاه والدك فالتلفزيون بس هما كانو اتعلقو بيكي وعشان كدا مرجعكوش واعتبروكي بنتهم ولما الراجل حس انو خلاص هيموت حكالك الحكاية وقالك عيلتك مين 
رنيم بتفكير حضرتك مظبط كل حاجه بقا بس اشمعنا انا لي مختارتش حد غيري 
رفعت عشان انا مش بثق في حد قدك يا رنيم وانتي عارفه بعتبرك زي بنتي من بعد ما والدك اتوفي وهو موصيني عليكي وكمان انتي اكفاء واحده تقوم بالمهمه دي ومتنسش انك ذ"ئب الداخلية وكمان بسبب مهاراتك بقيتي كدا 
رنيم بابتسامه وقالتلو اه انا ذئب الداخلية بس ده تعليم حضرتك وكمان محدش يعرف ده غيرك انت وخالد ورزان
بقلم اسراء هاشم 
رفعت بابتسامه وده اللي خلاني اختارك يا وحش عارف انك قدها والملف اللي معاكي هيعرفك كل حاجه انتي محتاجها 
رنيم بابتسامه تمام حضرتك انا همشي عشان الحق اجهز وبترجع رنيم بيتها هي عايشه لوحدها لان  والدها كان لواء في الداخلية وتوفي من سنتين ومامتها توفت من عشر سنين والدها عاش علي ذكري والدتها وهو اللي رباها وعاشت لوحدها من بعدهم وملهاش حد غير رفعت وخالد ورزان ودول خالد ورزان دول صحابها وبتعتبرهم اخواتها وكمان بيشتغلو معاها  بتفتح رنيم الملف وبتبداء تقراء كل حاجه في 
داخل قصر عيلة الريان بيكون الجميع قاعد علي السفرة ويتراس السفرة غانم الريان وبيتكلم غانم مع حفيده الاكبر وهو جاسم وبيقولو اي اخبار الشغل يا جاسم 
جاسم بهدوء تمام يا جدي وافتتاح الفرع الجديد بتاع الشركه قرب جدا وحاليا بندور علي مواظفين للفرع ده 
غانم تمام وبيبص لي بنت قاعده معاهم علي السفرة وهي رغدة حفيدته وبيقول غانم وهو بيوجه نظرة لي جاسم مش ناوي بقا نحدد خطوبتك علي بنت عمك وهنا يزن الحفيد التاني لي غانم بيرفع نظرة علي رغده وبيبصلها بنظرة حزن وبيسيبهم وبيخرج 
جاسم بيبص لي يزن اللي ماشي وبيقول جدي انا اتكلمت مع حضرتك قبل كدا انا مش بفكر اتجوز دلوقتي وانت عارف 
غانم بعصبيه يعني اي مش هتتجوز دلوقتي هتفضل لحد امتا يا جاسم انت مش شايف انك بقيت 32 سنه 
بيتدخل صفوان وهو بيكون والد جاسم والابن الاكبر لي غانم وبيقولو بابا ممكن حضرتك تهدا واكيد جاسم ميقصدش 
غانم بعصبيه اهدا ازاي يا صفوان انت مش شايف ابنك وهنا بيقطعهم دخول الخدامه وهي بتقول لغانم غانم بيه في واحده برا وبتقول انها عاوزة تقابل حضرتك ضروري 
بقلم اسراء هاشم
غانم باستغراب مقالتش هي مين 
الخدامه لا يا فندم مقالتش هي مين هي قالتلي الموضوع يهم حضرتك ولازم تتكلم معاك 
غانم باستغراب تمام داخليها 
بتدخل بنت طويلة وجميلة عيونها لونهم فيروزي وشعرها اسود جدا كسواد الليل وطويل يصل لاخر ضهرها وبتكون عامله ديل حصان ولبسه بنطلون من الجينز وتشيرت ابيض وفوقيه جاكيت زيتي وماسكه شنطه سفر 
الجميع بيكون موجدين وبيقول غانم باستغراب اتفضلي يا بنتي انتي مين وموضوع اي اللي عاوزني في 
احب اعرفك بنفسي انا رنيم امجد الريان 
الجميع بصدمه قولتي مين؟ 
رنيم بتكرر الاسم تاني قولت انا رنيم امجد الريان 
غانم حفيدتي ومن صدمته بيقع فاقد الوعي 
الجميع بيجري عليه بصدمه وخوف وبيحمله جاسم وبينيمه علي اقرب كنبه فالصالون وبيقول بصوت عالي اتصلو بالدكتور بسرعه 
رنيم بتقرب عليهم وبتقوولو ممكن تخليني اشوفو لو سمحت 
جاسم بغضب وخوف علي جده اياكي تقربي منه ابعدي 
رنيم بعند علفكرة هو مغمي عليه وابعد لو سمحت انا هفوقه 
جاسم بيتعصب وبيقولها فكري تقربي منه وانا هوريكي 
بيتدخل راغب هو الابن التاني لغانم وبيقول جاسم مش وقته وبيوجه كلامه لي رنيم وبيقولها انتي ابعدي دلوقتي لحد ما نعرف انتي مين بظبط وعاوزة اي 
رنيم بتبصلهم ببرود وبتتجاهل كلامهم وبتفتح شنطتها وبتاخد منها ازازة البرفان بتاعتها وبتقرب باتجاه غانم ولكن بتلاقي اللي بيوقفها وبيمسكها من ايدها بقوة وبيقولها رايحه فين يا زبال"ة انتي هنا رنيم بتلف بوشها ليه وبتبص علي ايده اللي ماسكه ايدها وبتقولو ببرود انا مش هرد عليك بس ايدك دي لو مبعدتش عن ايدي هكسرها"لك كل العيلة بيبصلهم بصدمه لان مفيش واحده اتجرءت تقول كدا لجاسم 
جاسم هنا بيتعصب جدا وبيفقد اعصابة ولسه بيرفع ايده عشان يضر"بها بيلاقي اللي مسكت ايدو وتنتها ورا ضهرة بحركه سريعه 
الجميع مش مصدقين اللي حصل ده وفاتحين بوقهم بصدمه 
رنيم وهي ماسكه جاسم وتنيه دراعه ورا ضهرة وبتبصلها ببرود وبتقول بقوة:::::::::::::::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم وهي ماسكه جاسم وتنيه دراعه ورا ضهرة وبتبصلة ببرود وبتقول بقوة متخلقش اللي يمد ايده علي رنيم 
جاسم بيبصلها باستهزاء وبيقول لا ده واضح ان القطه بتخر"بش 
رنيم بتحدي اه القطه بتخر"بش وليها انيا"ب كمان وبتزقه رنيم وبتنزل لمستوي غانم وبتبداء تفوق فيه 
جاسم واقف بصصلها بضيق وكر"ه فهو يكر"ه جنس حواء تماما ويعتبرهم ضعفاء وليس لهم قيمه  
بيبداء غانم يفوق بتقولو رنيم بهدؤء حضرتك كويس 
غانم بيبصلها بتمعن وبيهز دماغها بمعني اه كويس 
بتدخل فاطمه وهي تبقا مرات صفوان ووالده جاسم وبتقولو عمي لو حضرتك تعبان ممكن تطلع ترتاح فوق شوية 
بقلم اسراء هاشم 
غانم بهدؤء لا يا بنتي انا كويس وبيبص لرنيم وبيقولها انتي قولتي انك رنيم امجد الريان صح 
رنيم بهدؤء ايوة حضرتك امجد الريان ده يبقا ابن حضرتك اللي توفي واللي هو يبقا والدي 
جاسم بعصبيه البنت دي اكيد نصا"بة وبتعمل كدا عشان اكيد عاوزة فلوس 
رنيم بتضايق من جاسم وبتحاول تتمالك اعصابها وبتقولو ببرود خلي فلوسك لنفسك انا مش جاية عشان عاوزة فلوس انا جاية عشان اعرفكم بس مش اكتر لاني اول معرفت اني ليا اهل وعيلة قولت اتعرف عليكم بس الواضح اني غلط اني عملت كدا او فكرت اجي هنا اصلا وبتمسك رنيم شنطتها ولسه هتمشي بتلاقي صوت بيوقفها وهو بيقول استني عندك وده بيكون صوت غانم مفيش خروج من هنا غير لما افهم 
وبيوجه غانم كلامه لجاسم وبيقولو استنا يا جاسم انت دلوقتي لازم نفهم الحكاية 
رنيم افندم حضرتك عاوز تفهم اي وانا هقولك؟ 
غانم عاوز اعرف يعني اي عرفتي اني عندك اهل وكنتي فين كل ده ولو انتي فعلا بنت امجد لي مظهرتيش من زمان؟ 
بقلم اسراء هاشم 
رنيم بهدوء عشان انا مكنتش اعرف اصلا ان انتو اهلي وانا كنت عايشة مع تانيه علي اساس انهم اهلي وكنت فاكرة كل السنين ده ان هما عيلتي لحد ما المفروض الراجل اللي رباني اللي كنت بقولو بابا قبل ما يموت حكالي وبتبداء تحكيلهم رنيم علي اللي اللواء رفعت قالهولها تقولو  
غانم يعني انتي حفيدتي بنت امجد ابني انا دورت عليكي كتير اوي وقلبت عليكي البلد كلها معرفتش اوصلك الحمد الله انك رجعتي يا بنتي يا بنت الغالي 
جاسم ببرود جدي حضرتك مصدق التمثلية اللي هي بتقولها دي اكيد كدابة واكيد دي مش بنت عمي امجد واكيد واحده جاية تعمل عشان تاخد شوية فلوس وتهرب 
رنيم هنا بتتنرفز وبتقف قصاده وبتقولو بعصبيه بقولك اي يا بني ادم انت انا سكتلك كتير وانت برادو عمال تغلط وانا صبري لي حدود وواضح انك واضح مريض بالفلوس 
جاسم باستفزاز بت انتي اتعدلي واعرفي انتي بتتكلمي مع مين بدل ما اوريكي مين هو جاسم الريان ويقدر يعمل اي 
رنيم برفعه حاجب انا المفروض كدا اخاف مثلا تصدق قلبي هيقف من كتر الخوف  
صفوان بيتدخل بس بقا في اي انت وهي كل شوية خناق من اول ما شوفتو بعض مش عاملين احترام لي وجودنا خالص 
رنيم بتقول لصفوان ياريت تفهم الاستاذ انو يتعامل مع الناس باحترام بعد كدا لانو واضح انو متعلمش ده 
الجميع بيبصلها بذهول من جراءتها 
وغانم بيبصلها بغموض وبيبتسم لان هي واخده جراءه امجد 
رنيم بتروح بتجاه غانم وبتقولو انا كدا حكيت لحضرتك كل حاجه وانا همشي لان مش هستحمل اهانه ليا اكتر من كدا وانا مش محتاجه حاجه انا كنت حابه اتعرف علي اهلي بس 
غانم ازاي هتمشي انتي حفيدتي زايك زايهم هنا فالبيت ده 
رنيم لا حضرتك انا واحده غريبه عنكم ومليش مكان هنا 
جاسم ببرود كويس انك عارف ده وانا هثبتلهم انك واحده نصا"بة 
رنيم بتحدي وانا مستنيه انك تثبتلهم اذا كنت نصا"بة او لا بس ياريت انت متتصدمش وبتخرج رنيم بكل قوة وثقه 
راغب بيقول بابا انا شايف ان جاسم معاه حق احنا لازم نتاكد الاول ان البنت دي فعلا بنت امجد ولا لان ممكن فعلا تكون بتكدب وحد يكون مخليها تعمل كدا وانت عارف اعداءنا كتير 
صفوان فعلا احنا مش هينفع نثق فيها مجرد ما قالت انها بنت امجد 
رغدة بتدخل بس بصراحه البنت دي قوية جدا ومش باين عليها انها نصا"بة 
غانم بيبصلهم بهدؤء وبيقول بس انا متاكد انها بنت امجد لانها قوية وجراءة زي امجد بظبط وفيها كتير منو 
بتدخل حورية ودي مرات راغب وبتقول ايوة بس يا عمي برادو مينفعش ندخل واحده غريبه وسطنا غير لما نتاكد 
جاسم بيقول ببرود انا هثبتلكم انها كدابة وبيسبهم وبيخرج 
رنيم بعد ما بتخرج من قصر الريان بتقرر تروح لي رفعت 
داخل مكتب اللواء رفعت بتدخل رنيم وبتقعد علي الكرسي اللي قصاد مكتب رفعت وبتقولو حضرتك مقولتليش ان اللي اسمو جاسم ده اسلوبة مستفز اوي كدا 
بقلم اسراء هاشم 
رفعت بابتسامه حبيت اخلهالك مفاجاه بس جاسم مش سهل وطبعه صعب ومعروف عنه بيكر"ة جنس حواء تماما وهو اللي هيدور وراكي اكيد بس قوليلي حصل اي هناك 
رنيم بتبداء تحكي لي رافعت كل حاجه حصلت من اول دخولها القصر لحد ما خرجت منه 
رفعت بابتسامه بقا من اول مقابلة بينك وبينهم عملتي مشكله 
رنيم بغيظ يافندم هو اللي انسان بارد اصلا انا مسكت نفسي بالعافيه والا كنت ضر"بته وعرفتو مين هي رنيم لا وفرحنلي بنفسه وبتقلد طريقه جاسم وهو بيقول بت انتي اتعدلي واعرفي انتي بتتكلمي مع مين بدل ما اوريكي مين هو جاسم الريان وهنا رفعت لم يتمالك نفسه وبيبداء يضحك علي طريقه رنيم لتقليدها لجاسم وبيقولها بقا هو بيتكلم كدا 
رنيم بابتسامه اه والله بيتكلم كدا فاكرني هخاف منه قال جاسم الريان قال هو لسه ميعرفش انا مين فا انا هعزرة 
رفعت بابتسامه عندك حق لسه ميعرفش انك الذئب بس دلوقتي جاسم هيحطك فدماغو وهيفضل يدور وراكي هو حاليا كل حاجه هتثبت انك بنت امجد بس انتي لازم تروحي تقعدي فالعنوان ده لان ده المفروض عنوان الناس اللي ربوكي واحنا مظبطين كل حاجه والجيران عشان لو سال وكدا ومعرفينهم هيقولو اي كويس 
رنيم تمام وبعد ما يتاكدو اني بنت امجد هيحصل اي 
رفعت بتنهيدة المفروض غانم مش هيسيب حفيدته بس ما لقاها وهيرجعها تعيش معاه 
رنيم تمام يعني انا دلوقتي هطلع علي البيت ده صح كدا 
رفعت ايوة يا رنيم بس في حاجه كمان لازم تحصل 
رنيم باستفسار حاجه اي دي؟ 
رفعت انتي لازم تشتغلي معاهم فالشركه عشان تكوني قريبه منهم اكتر لان غانم واولاده واحفاده معظم يومهم فالشركه انتي لازم تبقي معاهم هناك عشان يبقو تحت عنيكي اكتر 
رنيم تمام بس دي هنعملها ازاي؟ 
رفعت متنسيش انك واخده كورسات في ادارة الاعمال بسبب المهمات اللي كنتي بتطلعيها احنا هنطلعلك ورق انك متخرجه من كلية الدراسات التجرية وادارة الاعمال وانتي بقا عليكي تقنعي غانم انو ينزلك معاهم الشركه 
رنيم تمام وانا هخلص كمان رزان وخالد يراقبو تحركاتهم من بعيد عشان لو في اي حاجه هما يقدرو يساعدوني 
رفعت تمام كدا دلوقتي لازم ترجعي البيت لان جاسم ده توقعي منو اي حاجه في اي وقت لانه مش سهل لازم تاخدي بالك منو كويس جدا 
رنيم متقلقش يا فندم بس ربنا يصبرني عليه عشان هو مستفز اوي بصراحه وبتمشي رنيم  
جاسم بيوصل قدام الشركه وبينزل بكل هيبه وغرور من سيارته وبيدخل الشركه كل المواظفين اول ما بيشفوه الصمت بيعم المكان وكلهم بيبصو فالارض جاسم معروف بقوة شخصيته انه لا يتهون مع احد ابدا وصارم جدا بيدخل جاسم مكتبة ووراة السكرتير بتاعه هو من كتر كر"ه للستات مشغل سكرتير بدل سكرتيرة وبيقلع جاسم جاكيت بدلته وبيقول لسكرتير ابعتلي يزن وايان حالا 
السكرتير بخوف حاضر يفندم بيخرج السكرتير هاربا منه 
جاسم بيقعد علي مكتبة هو متعصب وبيفتكر رنيم وبيتعصب اكتر وبيقوم يقف من علي مكتبة وبيرمي كل حاجة علي المكتب فالارض بغضب وعصبية وهو بيفتكر انها ازاي اتجراءت تقف قصاده وتتحداه كدا  وبيدخل في هذه اللحظه يزن وايان بسرعه اول ما بيسمعو صوت التكسي"ر وبيبص للحاجات اللي فالارض بدهشه وبيعرفو ان كدا جاسم متعصب وبيقول ايان وده يبقا اخو يزن وابن عم جاسم وبيقولو في اي حصل اي 
جاسم بيبصلهم ببرود وبيطلع علبة من الدرج وبيفتحها وبتكون سجائر وبيولعها وبيقعد علي مكتبة 
يزن وايان بيبصو لبعض ومش فاهمين حاجه 
بقلم اسراء هاشم
جاسم بيقولهم عاوزكم في خلال ساعتين تجبولي معلومات عن واحده اسمها رنيم امجد الريان 
ايان ويزن بصو لبعض بصدمه من الاسم 
جاسم بيبصلهم وبيقولهم سمعتو انا قولت اي 
يزن علي دهشته انت قولت مين؟ 
جاسم قولت عاوزكم تجبولي معلومات عن رنيم امجد الريان في خلال ساعتين وتجبولي كل حاجة عنها من يوم ما اتولدت؟  ساعتين وكل حاجه تكون عندي فاهمين 
ايان ازاي مش المفروض البنت دي تبقا بنت عمنا برادو 
جاسم هي بتقول كدا بس متاكد انها كدابة ونصا"بة ياما وراها حاجه  وانا لازم اعرف وراها اي ومين بعتها 
يزن انت عرفت منين البنت دي او وصلتلها ازاي؟ 
جاسم انا معرفهاش هي اللي جت لحد القصر النهاردة بعد ما انت ما خرجت وقالت انها بنت عمنا امجد وبدا يحكيلهم جاسم اللي حصل 
ايان ويزن مصدومين وبيقول ايان معقول ده بجد بقا في واحده قدرت تقف قصاد جاسم الريان اللي رجاله بشنبات بتترعب منه والله يجدعان ده ولا فيلم هندي 
جاسم بيضايق وبيقول بغضب ايان دقيقه واحده وملكش قدامي بدل ما ازعلك مني برررررررررااااااا 
ايان بخوف خلاص يعم اهدا انا مقصدش بس مستغرب 
يزن بقا معقول هي تطلع بنت عمنا بجد وتظهر بعد كل ده 
جاسم ببرود لسه مش متاكدين احتمال كبير تكون بتكدب المهم دلوقتي هتعملو اللي قولتلكم عليه حالا ومش عاوز تاخير نهائي 
يزن وايان تمام وبيخرجو من المكتب ينفذه اللي قالهم عليه جاسم  
جاسم قاعد علي مكتبة ومش عارف يشتغل وكل ما يحاول يركز فشغلة بتيجي قدامه صورة فيروز وهي بتبصله بتحدي 
جاسم بغضب كفاية بقا اطلعي من دماغي وبيغمض عنيه وبيرجع راسه لوراة ولكن بيقطعه دخول يزن وايان بيفتح جاسم عنيه وبيتعدل في قعدته وبيقولهم ها عملتو اي 
ايان ويزن بيبصو لبعض بتوتر وبيقولو يزن خد الملف شوف انت بنفسك كل حاجه 
جاسم بيبصلهم باستفراب وبياخد الملف وبيفتحه وبيبداء يشوف اللي وبتتحول ملامحه كلها لغضب وبيقول بعصبيه::::::::::::::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم بيبصلهم باستغراب وبياخد الملف وبيفتحه وبيبداء يشوف اللي فيه وبتتحول ملامحه كلها لغضب وبيقول بعصبيه  مستحيل اكيد في حاجه غلط اكيد هي مخططه لكل ده كويس وفي حد وراها 
يزن بس ازاي يا جاسم الورق قدامك وكل حاجه بتثبت انها فعلا بنت امجد الريان 
جاسم تمام الورق لوحدو مش دليل انا عارف انا هثبت ازاي انها مش بنت عمي امجد وانها في حد وراها 
ايان باستفسار وده هتثبتو ازاي بقا؟ 
جاسم بيبصلهم وبياخد مفاتيحه وجاكيته والملف وبيقولهم تعالو ورايا 
بقلم اسراء هاشم 
يزن وايان بيروحو وراة وهما مش فاهمين هو ناوي علي اي بس عرفو ان كدا جاسم حط البنت دي فدماغو ويبقا كدا البنت راحت ضحيه (لا معلش انتو متعرفوش هي مين اصلا عشان تقولو كدا دي ذئب الداخلية 😂)  
بيخرج جاسم من الشركه وبيركب عربيه ووراة يزن وايان وكل واحد راكب عربيته ووراهم اسطول من عربيات الحراسه  
رزان وخالد بيكون كمان وراهم وبيرقبوهم من بعيد بس بيلاحظو حاجه غريبه بتحصل وبيقررو يكلمو رنيم يعرفوها 
رنيم بتوصل البيت وبتقعد بتعب وبتقرر انها تنام عشان ترتاح شوية ولكن بتلاقي موبيلها بيرن بتفتح رنيم عيونها وبتقول ياربي هو انا لحقت هما بيرقبوني ولا اي مش مخليني اعرف انام وبتمسك رنيم الموبيل بتشوف المتصل رزان بترد عليها رنيم وبتقولها خير يا اللي مش مهنيني علي نومه ابدا؟ 
رزان رنيم في حاجه غريبه بتحصل 
رنيم بتعجب في اي؟ 
رزان رنيم احنا ماشين ورا جاسم ومعاه ولاد عمو بعد ما خرجو من الشركه واحنا وراهم لحظنا ان في عربيات ابتدت تظهر والعربيات دي كلها موحده ومفيمه وتقريبا ممكن يكون حد هيحاول يهجم عليهم 
رنيم بخضه اي طب هما كام عربيه بظبط 
رزان الاول ظهر اتنين ودلوقتي بقو اربعه 
رنيم تمام ابعتلي لايف لوكيشن وانا هلبس وجاية بسرعه وخلي حالد يبعت قوة لان احتمال عددهم يزيد اهم حاجه يا رزان محدش يحصلو حاجة لو حصل اشتباك قبل ما اجي 
رزان تمام تمام انا هقفل وهبعتلك اللوكيشن وبتقفل رزان مع رنيم وبتبعتلها لايف لوكيشن لان هما ماشين علي الطريق مش واقفين فمكان معين 
بقلم اسراء هاشم 
رنيم بتقوم بتفتح شنطه ودي اللي بيبقا فيها لبس المهمات بتاعتها وبتخرج منها بدله سوده جلد وفيها جيوب كتير وبتحط فالجيوب دي اسل"حه وبتلبس بوط اسود وبتلم شعرها وبتلبس قناع اسود جلد بس بيكون مداري كل وشها مفيش حاجه باينه منها غير عيونها وكمان وبتاخد مفاتيح الريس بتاعها وبتنزل من علي المواسير عشان محدش يشوفها وبتخرج من البيت بس من ورا مش من الباب وبتاخد الريس بتاعها اللي بتكون حاطه ورا البيت وبتركبو بسرعه وبتلبس الخوذة علي وشها وبتسوق بسرعه رهيبه جدا 
الشباب بيكونو كل واحد فعربيته وبيكونو راحعين عالقصر واول ما بيقربو من القصر بيكون المكان فاضي وهادي لان المنطقه دي تبع عيلة الريان لان قريبه من قصرهم مفيش حد ساكن فيها العربيات اللي وراهم بدل ما كانو 4 بقو 6 
خالد رزان هنعمل اي العربيات بتزيد والقوة موصلتش وكمان رنيم وتقريبا ممكن يهج"مو فاي وقت واحنا لوحدنا وخالد لسه مكملش كلامه بيلاقي صوت ضر"ب الن"ار اشتغل 
جاسم معاه مسد"س دايما بيبقا حاطه فعربيته اول ما بيسمع صوت ضر"ب الن"ار ا بيطلع مسد"سة بسرعه وبيمسك موبيلو بيتصل علي يزن وبيقولو انزلو فالعربيه من تحت وبيلاقي ايان بيتصل بيهم بيدخلو فالمكالمه وبيقولهم جاسم محدش يخرج من عربيته انزلو فالعربيه من تحت انت وهو سامعين 
يزن وايان فوقت واحد ازاي يعني وانت 
جاسم ملكوش دعوة نفذو اللي بقولكم عليه وبس محدش خرج نهائي 
الحراس اول ما بيلاقو ضر"ب الن"ار بيبداء الاشتباك بينهم وبيبداء ضرب الطلقات النا"رية من كل جهه 
رزان خالد هنعمل اي لازم ندخل شوف القوة فين قبل ما حد يتصاب  
بتوصل في هذة اللحظه رنيم ولكن بتكون متخفيه هي الان الذئب بيشفوها رزان وخالد وبيقربو عليها 
رنيم بتشوف الاشتباك وبتقولهم اجهزو يلا واهم حاجه الشباب ميحصلهمش حاجه 
خالد رنيم القوة موصلتش وهما كتير ازاي هنه"جم كدا 
رنيم بعصبيه عاوزني اعمل اي يعني اسيبهم لحد ما يمو"تو واقف اتفرج عليهم احنا مهمتنا اننا نحميهم يا خالد لو خايف خليك انت 
خالد رنيم مقصدش وانا مش خايف وطول عمرنا مع بعض 
رنيم بتطلع جهاز وده بيغير صوتها يخليه يقلب لراجل وبتقولو كل واحد فينا هيحمي واحد منهم فاهمين ولازم اول ما توصللهم لازم تخلوهم يخبو وشهم وانتو كمان واول ما اديكم اشارة هتهربوهم 
جاسم بيتبادل معاهم الط"لقات وبينزل من العربيه عشان يوصل لي ولاد عمو ويحميهم واحد بيشوف جاسم من اللي عاوزين يخل"صو عليهم وبيصوب باتجاهو ولكن قبل ما بيضر"ب عليه بيلاقي اللي ضر"به طل"قه فدما"غه وبتكون رنيم هي اللي ضربتو وشافتو علي اخر لحظه والا كانت الط"لقه جت في جاسم وبتبداء رنيم تضر"ب عليهم هي ورزان وخالد وبيحاولو يوصلو لي الشباب بتوصل رزان لي ايان وخالد بيوصل لي يزن وبتفتح رزان العربيه علي ايان بسرعه وبتقولو انزل بسرعه 
ايان بدهشه انتي مين وانزل فين انتي معاهم 
رزان وهي بتضر"ب نا"ر وبتقولو اخلص مفيش وقت انزل 
خالد بيروح لي يزن وبيقولو انزل معايا بسرعه متقلقش انا هنا لحمايتكم 
يزن انت مين ومين اللي بعتك 
خالد انا المقدم خالد وهنا لحمايتكم لازم تنزل معايا 
ايان بيبص لي رزان بشك 
رزان بتقولو متقلقش انا المقدم رزان وهنا لحمايتك انزل لو سمحت انا لو كنت عاوزة اذ"يك كان زماني خلص"ت عليك فثواني  
جاسم بقا موطي فالارض وساند ضهرة عالعربيه ومسك المسد"س ولسه بيلف براحه وهو لسه فالارض بيلاقي اللي حط مسد"س علي دماغه وبيقولو ارمي سلا"حك والا هقت"لك جاسم غمض عيونه بغضب ولع"ن فسرة وبقا يجز علي سنانه ولسه بيلف بسرعه علي انه يضر"ب الراجل لكن بيلاقي الراجل وقع يصراع الموت اثار طل"قه ضر"بتها رنيم 
جاسم بيبص لرنيم بدهشه هو ميعرفش هي او هو لانها متخفيه وبيقول بدهشه انت مين 
رنيم مش بترد عليه وبتبعت لرزان وخالد اشارة وهما بيردو عليها 
ايان بينزل مع ايان ورزان واقفه قدامه وبتقولو حط ايدك علي وشك بسرعه وحاول متتنفسش الهواء لاننا هنضر"ب قنب"لة مسيلة للدموع عشان نقدر نهرب من غير ما يشفونا وخالد بيقول ليزن نفس الكلام 
رنيم بتقول لي جاسم حط ايدك علي وشك اول ما تلاقيني حدفت القنبل"ة وتمشي ورايا ولسه جاسم هيتكلم ولكن بيقطعهم في هذه اللحظه وصول القوة اول ما بيشوفو المسل"حين عربيات القوة بينسحبو بسرعه وبيركبو عربيتهم عشان يهربو رنيم اول ما بتشوف القوة بتختفي من قدام جاسم بتبداء الشرطه يلاحقو عربيات المسل"حين عشان يمسكهم قبل ما يهربو منهم 
جاسم بيلف عشان يشوف مين الشخص المقنع ده بيلاقيها اختفت بيفضل يبص حواليه ولكن مش بيشوفها بيروح لي يزن وايان اللي بيكونو واقفين مع خالد ورزان وبيقولهم انتو كويسين 
ايان ويزن بيهزو دماغهم وبعدها جاسم بيوجه نظرو لي رزان وخالد وبيقولهم انتو مين؟ 
خالد بيرد عليه وبيقولو انا المقدم خالد وبيشاور علي رزان وبيقول ودي المقدم رزان واحنا هنا عشان حمايتكم وحمد الله علي سلامتكم يا جاسم بيه 
جاسم باستغراب وانتو عرفتو ازاي ان في حد كان ورانا 
بقلم اسراء هاشم 
رزان بترد وبتقولو اظن قولنا لحضرتكم اننا مكلفين بحمايتكم ومعندناش اي اوامر تانيه اننا نقولك معلومات اكتر من كدا اتفضلو حضرتكم القوة هتفضل معاكم لحد ما توصلو عشان نكون اتاكدنا ان مفيش حد لسه وراكم 
جاسم بتسائل مين الشخص المقنع ده واختفي فين؟ 
خالد بيرد جاسم بيه الشخص المقنع ده ذئب الداخليه معنديش معلومات اكتر من كدا اقدر اقولهالك لان محدش فينا يعرف عنو حاجه او شافو قبل كده وهو مكلف بحمايتكم 
جاسم بيبصلهم بهدوء وبيقولهم تمام مش عاوز حد يعرف حاجه عن اللي حصل او اي حاجه تتنشر مفهوم؟ 
رزان بترد ببرود لانها بتضايق من تساؤلات جاسم وبتقولو تمام في اي اوامر تاني؟ 
جاسم بيبصلها ببرود وبيبص لي يزن وايان وبيقولهم وانتو كمان مش عاوز حد من اللي فالبيت يعرف اي حاجه عن اللي حصل نهائي لحد ما اعرف مين اللي ورا اللي حصل 
يزن بيقولو ماشي اما ايان كانت عيونه علي رزان 
بيمشي جاسم وبيركب عربيه يزن لان عربيته شبه ادمرت من الرصا"ص وايان بيركب معاهم وبيمشو 
رزان بضيق اوف انسان بارد اوي بجد حقيقي رنيم الله يكون فعونها انها هتفضل مع الكائن ده في بيت واحد مستفز 
خالد بيضحك وبيقولها يبنتي هو جاسم كدا وبيكر"ه الستات جدا وكويس اصلا انو اتكلم معاكي عادي كدا 
رزان بتبصله بغيظ وبتقولو انا همشي احسن هي رنيم اختفت فين؟ 
خالد ما انتي عارفها بتختفي وتظهر في ثانيه محدش بيعرف هي بتختفي وتظهر ازاي كدا؟ 
رزان معاك حق طب يلا نمشي عشان تعبت 
رنيم بترجع البيت وبتدخل بنفس الطريقه اللي نزلت بيها 
داخل قصر الريان بتقول فاطمه لحورية الولاد اتاخرو يا حورية انا قلقانه 
حورية بقلق وانا كمان يا فاطمه زمانهم جايين خير انشاء الله  وفي هذه اللحظه بيدخل جاسم ومعاه يزن وايان  
بقلم اسراء هاشم 
اول ما بيشفوهم حوريه وفاطمه بيتنهدو بارتياح 
بيسلمو عليهم الشباب وكل واحد بيبوس ايد ولدته كعادتهم 
وبعد كدا جاسم بيسال علي جده وبتقولو فاطمه انه فالمكتب 
جاسم بيقوم وبيخبط عالمكتب بيسمحلو غانم بالدخول 
غانم بيكون قدامه ورق بيرجعه ولكن اول ما بيشوف جاسم بيسيب الورق وبيقول لجاسم تعاله يا جاسم 
جاسم بيقعد قصاد غانم وبيدية الملف اللي فايدة 
غانم بياخد منه الملف وهو بيقعد حاجبه وبيقولو في اي  الملف ده؟ 
جاسم تقدر حضرتك تشوفو بنفسك 
بيفتح غانم الملف وبيبداء يشوف اللي فيه وبعد ما بيشوف اللي فالملف بيقفل الملف وبيقول غانم بهدوء كنت متاكد انها هتطلع ينت امجد بس انت كنت مصمم انها بتكدب 
جاسم ببرود ولسه مصمم علي راي ومش مقتنع باللي فالملف لان ممكن البنت دي تكون حد وراها ويكون حد عاوز يزرعها فالبيت وسطنا بذات بعد اللي حصل النهاردة انا شاكك فيها اكتر 
غانم باستغراب هو اي اللي حصل النهاردة 
جاسم بهدؤء في حد حاول يقت"لنا النهاردة انا ويزن وايان وبيبداء يحكي جاسم كل حاجه حصلت معاهم لجده 
غانم بيقول بقلق جاسم الموضوع كدا بقا خطر الحمد الله انها عدت علي خير المرة دي لازم نعرف مين اللي عاوز ياذينا كدا وكويس ان انا كنت مكلف اللؤاء رفعت انو يحطلكم حماية والا كان زمان حصل حاجه منكوش عملين حسابها او حد حصلو حاجه 
جاسم انا فاقرب وقت هوصل للي بيحاول ياذينا يا جدي ووقتها مش هر"حمو هخليه يتمني المو"ت وميلقهوش 
غانم بهدؤء وانا عارف يا جاسم انك هتقدر توصلو بس اي دخل رنيم بيه برضو وكل حاجه بتثبت انها بنت امجد 
جاسم بهدؤء بس ده مش دليل برضو وفي حاجه كمان لازم تتعمل عشان نتاكد انها فعلا بنت عمي امجد ولا 
غانم باستفسار حاجه اي دي يا جاسم اللي هتاكد؟ 
جاسم بهدؤء DNA  هو اللي هياكدلنا اذا كانت فعلا بنت عمي امجد او لا وده حضرتك هتعملو انت وهي ولو النتيجه اتطابقت بنسبه ٦٠  فالمية صله القرابة بينك وبينها يبقا هي فعلا تبقا بنت عمي امجد 
غانم بيبصله بنظرة غير مفهومه وبيقولو تمام انا موافق علي رايك بس يا ترا هي هتوافق انها تعمل تحليل DNA 
جاسم برفعه حاجب واي اللي مش هيخليها توافق الا لو كانت بتكدب 
غانم تمام 
رنيم بتدخل البيت وبتقلع القناع ولسه هتدخل تغير هدومها بتلاقي جرس الباب بيرن بتبص رنيم للباب بصدمه وبترجع تبص علي لبسها وبيفضل جرس الباب بيرن ورنيم واقفه باصه للباب بدهشه ومش عارفه تعمل اي مينفعش حد يشوفها كدا وجرس الباب بيرن بطريقه اقوي ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم بتدخل البيت وبتقلع القناع ولسه هتدخل تغير هدومها بتلاقي جرس الباب بيرن بتبص رنيم للباب بصدمه وبترجع تبص علي لبسها وبيفضل جرس الباب بيرن ورنيم واقفه باصه للباب بدهشه ومش عارفه تعمل اي مينفعش حد يشوفها كدا وجرس الباب بيرن بطريقة اقوي بتقرب رنيم من الباب وبتبص من العين السحرية وبتلاقي رزان وخالد بتتنفس بارتياح وبتفتحلهم رنيم بغيظ وبتقولهم مش تقولو انكم جاين وقعتو قلبي حرام عليكم 
خالد باستغراب لي هو ممكن حد تاني يجي هنا 
بقلم اسراء هاشم
رنيم اه يا اذكي اخواتك ممكن اي حد من عيلة الريان يجي انا مش عارفه انت دخلت كلية الشرطه ازاي 
رزان بابتسامه سيبك منه انتي لسه مغيرتيش لي 
رنيم ملحقتش كنت داخله اغير ولقيتكم انتو بتخبطو استنوني هنا ادخل اغير واجيلكم ولسه رنيم هتدخل بيلاقو جرس الباب بيرن تاني كلهم بيبصو لبعض وبيوجهو نظرهم للباب 
خالد الباب بيرن مين اللي جي وهنعمل اي 
رنيم بصوت واطي بتقولهم محدش يعمل صوت خالص وبتروح رنيم باتجاه الباب وبتبص من العين السحرية وبتلاقي جاسم اللي برا بتفتح عنيها علي اخرهم بصدمه وبتجري عليهم وبتقول بصوت واطي جاسم برا 
رزان وخالد هنعمل اي كدا اتقفشنا ولا اي رنيم بتاخد قناعها بسرعه وبتقولهم تعالو ورايا من غير ما تعملو صوت نهائي وبتدخلهم رنيم اوضه النوم خالد بصوت واطي انتي جبتينا هنا ليه رنيم بسرعه انجز استخبا تحت السرير ورزان ادخلي فالدولاب خالد بدهشه اي تحت السرير 😳 رنيم بغيظ خالد مش وقتك انجز الباب بقا يرن اقوي وبقا الجرس بيرن رنيم سابتهم وخدت هدوم ليها بسرعه من غير ما تشوف هي واخده اي وجريت علي الحمام 
جاسم واقف برا بقا مضايق انها مش بتفتح وبقا يخبط علي الباب بايدية وبيقول راحت فين دي اكيد كل ده مش نايمه وبيفضل يخبط ويرن 
رنيم بتغير بسرعه جدا وبتفرد شعرها وبتنزل دماغها تحت المياه عشان شعرها يتبل بالمياه وبتاخد وبتخرج وهي شعرها بينقط مياه وبقا كلو مياه وخارجه وهي لبسه بيجامه عبارة عن تشيرت كت وشورت هي مش واخده بالها من كتر استعجالها وبتفتح رنيم الباب لجاسم 
جاسم كان زهق وخلاص هيمشي ولكن لسه هيلف عشان يمشي بيلاقي الباب اتفتح بيرفع جاسم نظرة وبيقولها بضيق كل ده عشان تفتحي اي ساعه لو ميت كان زمانو صحي 
رنيم ببرود مش ذنبي انك جيت وانا باخد شاور اعمل اي يعني عقبال ما لبست وبعدين انا اشعرفني ان سيادتك جي كنت بنجم مثلا 
بقلم اسراء هاشم
جاسم بيبصلها برفعه حاجب وبيلاحظ شعرها اللي بينقط مياه وشكلو جميل اوي وهو مبلول ونازل علي وشها واول مرة جاسم بيلاحظ قد اي هي جميلة جدا وملامحها برائه وفنفس الوقت شار"سه و بيبص علي لبسها وبيشوف هي لبسه اي بتلاحظ رنيم نظراته ليها وبتبص علي لبسها وبتنح وبتل"عن حظها فسرها ازاي مخدتش بالها هي لبسه اي 
جاسم بيضايق من لبسها وانها خارجه كدا وبيقولها بضيق والهانم بقا متعودة تفتح الباب بشورت لي اي حد كدا عادي وتخرج كدا لي اي حد وبيشاور علي لبسها ولا اه انا مستغرب لي صح انتي هتلاقيكي متختلفيش عن غيرك واحده رخي"صه كلكم سا"هلين 
رنيم في هذه اللحظه بتتعصب وبتقاطعه وبتقولو بصوت غاضب احترم نفسك يا حيوا"ن انت اللي رخي"ص وزبا"له وتفكيرك منحط زايك وانا مخدتش بالي لاني كنت باخد شاور وغلطانه اني واقفه قصاد واحد زايك اصلا مريض في هذه اللحظه جاسم بيتعصب جدا وبيفقد سيطرته وبيمسك رنيم من رقبتها وبيزقها لجوة فحركه سريعه وهو مسكها من رقبتها وبيقفل الباب وبيزقها علي الباب وهو مسكها من رقبتها بحركه الاخت"ناق وبيقول بغضب بقا انا حيو"ان ومريض واضح اني سكتلك واديتك حجم اكبر من حجمك وقولتلك بلاش قبل كدا تقفي قصاد جاسم الريان بس انتي اللي مصمم انك تخرجي الو"حش اللي جوايا رنيم بتبصله ببرود ولا كانو ماسكها وهيخ"نقها وبتقولو ببرود وانا قولتلك اني مبخفش ومتخلقش اللي يمد ايده علي رنيم جاسم بيبصلها باستغراب ومستغرب هي ازاي كدا ولكن رنيم بتفاجئو في هذة اللحظه بضر"بة بتضربو بركبتها في بطنه جاسم بيسبها ويرجع لورا خطوة اثر ضر"بتها ليه وبيتالم بس مش بيبين ان الضر"بة وجعتو وبتقرب منه رنيم وبتقف قصادة بتحدي وبتقولو بابتسامه مستفزة الضر"بة دي عشان فكرت ترفع ايدك عليا او تغلط معايا لانك لسه متعرفش مين هي رنيم واوعا تفتكر اني ضعيفه لا انا اعرف ادافع عن نفسي كويس اوي 
جاسم بيعجب بقوة شخصيتها وبيشوف فعنيها فعلا قوة غريبة وتحدي لي ودة بيشده ليها لان هو عمرو ما قابل واحده وشاف فعنيها القوة والتحدي ده وكمان من خايفه منو لا ده واقفه قصاده بكل قوة ودة عجبو اكتر لان هو متعود الكل بيخاف منه ودايما بيشوف الخوف فعيونهم منه وبيقولها جاسم ببرود انتي قد اللي انتي عملتية ده؟ 
رنيم وهي بتعقد ذراعها وبتقولو ببرود لو مكنتش قده مكنتش عملتو 
جاسم ببرود تمام وانا هوريكي اذا كنتي قدة او لا 
رنيم باستفزاز وانا مستنية توريني ممكن اعرف بقا انت جاي هنا لي واي اللي جايبك بيتي فالوقت ده  
جاسم اكيد مش جاي عشان اشوف جمالك يعني انا جاي اقولك ان الصبح تجهزي نفسك هنعدي عليكي انا وجدي عشان هتروحي انتي وجدي هتعملي تحليل DNA عشان نتاكد فعلا اذا كنتي بنت عمي امجد ولا بتكدبي ولو طلعتي بتكدبي صدقيني ساعتها مش هر"حمك
رنيم اتصدمت اول ما سمعت DNA كدا ممكن كل حاجه تبان وهيعرفو انها مش بنت امجد هي مكنتش عامله حسابها علي كدا بس قدرت تخفي صدمتها ببراعه عن جاسم وقالتلو تمام وانا موافقه بس لو طلعت بنت امجد ساعتها هيبقا اي موقفك 
جاسم ده لو بقا انا عارف انك مش بنت عمي امجد بس لو طلعتي بنت عمي امجد يبقا ربنا رحمك من اللي كنت هعملو فيكي 
رنيم ببرود تمام هنشوف بس لو النتيجه ايجابي هتنفذلي اللي هطلبو منك من غير اي اعتراض واللي انا اقولك علية 
جاسم بضيق لانو عمرو محد قدر يتشرط عليه كدا او يسمع كلام حد هو دايما بينفذ اللي فدماغه وبس وبيقولها لا انا محدش يتشرط عليا ومش هيجي علي اخر الزمن واحده هي اللي تتشرط عليا 
رنيم باستفزاز وهي بتلف حوالين جاسم ببرود وبتقولو اوة جاسم الريان خايف من شرط مكنتش اعرف انك جبان كدا 
جاسم بيتعصب وبيقولها رنيم اتعدلي انا مبخفش وانا موافق اي ان كان الشرط اللي هتطلبية وانا متاكد انك مش بنت عمي امجد وهنشوف مين اللي هيكسب فالاخر سلام يا قطه وحضري نفسك الصبح رنيم ببرود هنشوف يا ابن الريان مين اللي هيكسب انا ولا انت بيخرج جاسم وهو مضايق منها هي الوحيده اللي بتتحداه كدا وبتقف قصاده 
بقلم اسراء هاشم
رنيم بعد ما بيخرج جاسم بتتنهد بارتياح انو خرج من غير ما يكشفها وبتفتكر رزان وخالد وبتقول بدهشه نهار اسوح العيال جوة زمانهم فطسو وبتدخل الاوضه بسرعه بتنادي عليهم بتلاقي مفيش حد فيهم بيرد بتفتح لرزان الدولاب بتلاقيها نامت بتقول رنيم فسرها البت فطست ولا اي بتصحيها رنيم وبتقول رزان رزان قومي بتقوم رزان بخضه اي في اي يا رنيم خضتيني رنيم بابتسامه قومي يختي اخرجي يلا عقبال ما اشوف خالد وبتروح لخالد بتلاقيه هز كمان نايم تحت السرير وبتضحك رنيم عليه وبتصحيه وبيقوم خالد وبتاخدهم رنيم وبيخرجو يقعدو فالصالون وخالد ماسك ضهرو بتعب وبيقولها منك لله بقا انا المقدم خالد فالاخر استخبي تحت السرير 
رنيم يعم اسكت مش احسن ما كنا نتقفش وجاسم لو كان شافكو كان الخطه باظت واللواء رفعت كان طردنا كلنا 
رزان وهي تتثاءب وبتقول هو اي اللي جابو هنا اصلا 
رنيم جاي عشان يقولي هروح بكرا اعمل DNA انا وجدو عشان يتاكدو اذا كنت بنت امجد او لا رزان وخالد بيبصولها بصدمه وبيقولها نهار اسود طيب انتي هتروحي معاهم 
رنيم بحيرة مش عارفه المفروض اروح بس لو عملتو هيبقا كدا اتكشفنا وكمان اكيد مش هنعرف نغير النتيجه لان اكيد جاسم هيبقا مختار مكان من المستشفيات بتاعتهم وكمان موصيهم كويس جدا ومش عارفه اعمل اي انا قولتلو موافقه عشان متكشفش قدامه بس هكلم اللواء رفعت واشوف هيقولي اي او اعمل اي لان هو اللي حاطط الخطه كلها 
خالد ورزان طب يلا كلميه وشوفي وبالفعل بتاخد رنيم هاتفها وبتتصل علي اللواء رفعت وبعد ثواني بياتيها الرد 
رنيم بهدؤء مساء الخير حضرتك معلش ازعجتك بس في حاجه حصلت ولازم تعرفها وتقولي اتصرف ازاي 
رفعت بهدؤء مساء النور يبنتي مفيش ازعاج ولا حاجه اي اللي حصل 
رنيم بتبداء تحكي للواء رفعت كل حاجه حصلت بدايه من تعرض الهجوم للي جاسم ويزن وايان لحد ما جاسم جالها البيت واللي طلبو منها ومشي وبعد ما بتخلص بتقولو وبس حضرتك ودلوقتي انا مش عارفه اتصرف ازاي لان كدا ممكن نتكشف وهيعرفو اني مش بنت امجد لو عملت التحليل 
رفعت بهدؤء متقلقيش يا رنيم روحي معاهم وانا هظبط كل حاجه رنيم وخالد ورزان بيبصو لبعض باستغراب وبتقول رنيم ازاي يفندم بيقاطعها رفعت رنيم متقلقيش انا عامل حساب خطوة زي دي وكنت متاكد ان جاسم مش هيصدق الورق وبس لانو اذكي من انو ياخد بالورق وبس فمتقلقيش 
رنيم وهي حاسه من جواها بحيرة وبتقولو تمام اللي سعادتك تشوفو  
بقلم إسراء هاشم
بيتدخل خالد فالحديث لان رنيم فاتحه الاسبيكر وبيقول خالد بفضول معلش يفندم بس هو مين اللي عاوز يتخلص من عيلة الريان وليه 
رفعت بهدوء وبيقولهم عيلة الريان دي اكبر عيلة فالشرق الاوسط واكيد انتو عارفين حاجه زي دي بس كمان عيلة الريان بتساعد الدولة كتير اوي بمشرعهم وبيمولو الدولة وبيحضرو اجتماعات كتير تخص البلد يعني مهمين جدا وليهم مشاريع فكل انحاء العالم وكمان ليهم اعداء متتعدش لان ليهم منافسين كتير مفيش حد بيقدر يقف قصادهم نهائي وعندهم فلوس متتعدش ممكن تبني دولة تاني من اول وجديد فعيلة الريان مش اي حد وخلاص وممكن كمان يكون ليهم اعداء من دول اور"بية كمان لانهم كل ما ادي بيكبرو اكتر والناس كلهم بتعملهم حساب وكمان عايز اقولكم منا"صب فالبلد بتعملهم حساب وبياخدو بكلمتهم وبيحضرو اجتماعات سرية كمان بس الكلام ده ميطلعش لحد لان محدش يعرفو عرفتو لي بقا انتو مكلفين بحمايتهم لانهم معرضين للخطر وكمان زي ما ليهم اعداء في ناس سيا"سين ومهمين فالبلد بيحموهم لانهم بيستفادو منهم واللي اختار الذئب انو يحميهم ده مش انا علفكرة 
رنيم بتقعد حاجبها باستغراب وبتقولو اومال مين؟ 
رفعت بتنهيدة انا كنت رافض انك تكوني انتي فالمهمه دي بس القرار جاي من الجهه العالية وهما اللي اختاروكي هما عارفين ان الذئب اكيد راجل محدش يعرف انك بنت غيرنا بس انا مقدرتش ارفض القرار ده مع اني حاولت بس مش بايدي لاني مكنتش عاوز اعرضك للخطر لان عيلة الريان وراها خطر كبير وهما اختروكي لانك بسبب قوتك ومفيش مهمه داخلتيها وفشلتي وكمان انتي اللي قدرتي تنجحي فمهمات محدش قبلك قدر ينجح فيها عشان كدا بقيتي ذئب الداخلية وكمان برتبة رائد فسن صغير ووقت صغير جدا انا قولتلكم الكلام ده عشان المهمه دي خطيرة جدا فعلا يا رنيم وعشان تعرفي ان العيلة دي مهمين قد اي فاهمه يا رنيم 
رنيم فاهمه يا فندم انشاء الله المهمه دي تعدي ونقدر نمسك اللي عاوز ياذيهم وتخلص علي خير 
رفعت بتنهيده اتمني ده انشاء الله وبيقفل رفعت مع رنيم 
رنيم بتبص لخالد ورزان وهي حاسه ان في حاجه غلط 
وبتقول رزان معقول العيلة دي مهمه كدا واغنياء بدرجه دي 
خالد انا طول عمري اسمع عنهم دول مفيش حاجه فالبلد اصلا هما مش مستثمارين فيها اكيد طبيعي يبقو مهمين كدا ولا انتي اي رايك يا رنيم رنيم 
رنيم بتكون سرحانه ومش معاهم وبالها مشغول وبتقولهم ها 
خالد بتعجب ها اي انتي مش معانا خالص يا رنيم مالك 
رنيم بتعب مفيش يا خالد عندي صداع بس وعاوزة انام عشان هصحي كمان اروح معاهم بكرا 
رزان خلاص يحبيبتي ادخلي ارتاحي انتي واحنا هنمشي احنا  لان واضح عليكي انك مرهقه وتعبانه 
رنيم اه والله تعبانه جدا بقالي كذا يوم مبنامش بسبب المهمه دي انا هدخل انا وابقو اقفلو الباب وراكو وبتدخل رنيم وبيمشي خالد ورزان 
جاسم بيرجع القصر بيكون الكل نام تقريبا بيدخل جاسم اوضته واللي بتكون مش اوضه عادية ده جناح كبير جدا  وبيبداء جاسم يقلع هدومه وبيرميها فالارض وبيدخل لي اوضه جوة الجناح بتاعها وبيمشي لي اخرها بيكون فيها سلم بينزل عليه وبيكون فيها حمام سباحه خاص بيه هو بس بينزل جاسم فيه وبيبداء يعوم بداخله وهي بيفتكر رنيم وبيفضل يعوم بسرعه واقوي وهي صورتها بتيجي فدماغه وهي شعرها مبلول وبيغمض عنيه وبيغطس تحت المياه ومبيطلعش وبيفتكر وهي بتبصله بتحدي ونظرة القوة فعنيها وهو مغمض عنيه وبيفضل يفتكر كل مقابلتهم سوا وبيفضل تحت المياة وبتعدي دقائق وهو تحت ومش بيفوق غير لما بيحس ان نفسه بيقل بيطلع جاسم لكن هو لسه فالمياة وبيرفع شعره اللي نزل عنيه وبيضرب ايده فالمياه بغضب من نفسه انه بيفكر فيها هو مش عاوز كدا هو بيكر"ه الستات جدا بس رنيم مختلفه وقوية والوحيدة اللي قدرت تتحداه بيخرج جاسم من المياه وبياخد المنشفه وبيدخل لي اوضه تانيه فجناحه ودي بتكون اوضه الملابس بتاعته وبياخد منها ملابس ليه وبيدخل ياخد شاور وبيخرج وبعدها بيلاقي رسالة جتلو علي الموبيل بتاعه بيمسك جاسم الموبيل وبيشوف محتوي الرسالة وبعدها بيخرج جاسم من القصر من غير ما حد يشوفو وبياخد عربيته وبعد شوية بيوصل لمكان وبيكون في شخص فانتظارة اول ما بيشوفو جاسم بيقول 
جاسم افندم طلبتني فالوقت ده يبقا اكيد في حاجه 
المجهول ايوة يا وحش المخا"برات في ان الذئب هيكون::::::::::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم افندم طلبتني فالوقت ده يبقا اكيد في حاجه 
المجهول ايوة يا وحش المخا"برات في ان الذئب هيكون  معاك في المهمه الجديدة ولازم تكونو سوا 
جاسم بضيق لا انا طول عمري لوحدي مينفعش حد يبقا معايا وكمان مستحيل الذئب يبقا معايا مينفعش حد يعرف ان انا وحش المخا"برات دلوقتي غير لما انفذ المهمه دي 
المجهول بهدؤء متقلقش يا جاسم محدش هيعرف بس لازم تكونو سوا انتو الاتنين اللي هتقدرو تنفذو المهمه دي سوا وانت عارف كويس المهمه دي مش بس تخص البلد وتخص عيلتك كمان وحماية عيلتك وانت عارف انتو مهمين قد اي 
جاسم بضيق تمام بس انا مش هظهر نهائي لي وانت عارف محدش يعرف حتي فالبيت لسه ميعرفوش مين هو وحش المخا"برات اللي كل الدول بتتكلم عنو 
المجهول تمام يا وحش محدش هيعرف نهائي زي كمان برادو محدش يعرف مين هو الذئب ولا حد شافو قبل كدا 
جاسم بس لي محدش يعرفو طب انا وانت عارف اسبابي لكن اشمعنا الذئب محدش يعرف هو مين رغم دول كتير حاولو يوصلولو وعرضو عليه كتير يبقا معاهم بس رغم كدا رفض ده 
المجهول عشان الذئب لي اسبابو وهي:::::::::::::::::::::::::::::::::::  جاسم مفيش حد يعرف حاجه عن كل ده غيرك انت حتي الذئب نفسه ميعرفش الكلام ده وانا عرفتك انت عشان المهمه دي خطر اوي يا جاسم وممكن نخسر حد فيكم وانا مش عاوز ده ومش عاوز اخسر حد فيكم انتو الاتنين مهمين جدا للبلد 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بهدؤء متقلقيش يفندم كل حاجه هتم زي ما سعادتك عاوز وزي ما مخططين ليها بظبط 
المجهول وده اللي كنت متوقعه منك يا وحش 
بيرجع جاسم القصر وبيدخل من غير ما حد يشوفه وبيطلع جنانه وبيفضل جاسم يفكر فكلام رئيسه لحد ما بيغلبه النوم وبينام جاسم من كتر تعبه 
رنيم بتحاول تنام بس مش عارفه هي بالها مشغول وبتفكر فالمهمه وازاي اللواء رفعت هيقدر يغير النتيجه بسهولة دي ومين عاوز ياذي عيلة الريان ولدرجدي هما عيلة كبيرة اوي كدا ومهمين لدرجه دي ويترا حفيدتهم دي اختفت فين في لغز كبير فالموضوع رنيم فضلت طول الليل تفكر لحد ما طلع عليها الصبح ومقدرتش تنام من كتر التفكير بتقوم رنيم لما بتشوف نور الصباح وبتعمل قهوة ليها عشان تفوق وبعدها بتبداء تعمل تمارين الصباح بتاعتها وبتدخل تاخد شاور وبتبداء تجهز نفسها عشان جاسم وغانم هيعدو عليها 
الجميع علي سفرة الافطار وبينزل جاسم وبيبداء يفطرو وبيقول جاسم بهدؤء جدو انا كلمت رنيم كل العيلة بينتبهو ليه في هذه اللحظه وبيوجهو نظرهم لي بانتباه بيلاحظ جاسم ده وبيتجاهلهم وبيكمل جاسم وبيقول هي موافقه انها هتيجي معانا عشان تعمل التحليل المفروض ان احنا شوية وهنروحلها ناخدها وهنروح معمل من المستشفيات بتوعنا 
صفوان بتسائل تحليل اي ده يا جاسم اللي هتعملوة؟ 
جاسم بهدؤء تحليل DNA هتعملو هي وجدو ولو طلع نسبه القرابة بينهم 50 او 60 فالمية يبقا هي فعلا بنت عمي امجد 
يزن برضو مصمم علي اللي فدماغك مع ان كل الورق اللي معاك يثبت انها بنت عمنا والورق كمان سليم ومش مزور 
جاسم ببرود وده بنسبالي مش كفاية يا يزن وانا متعودتش اثق في حد بسهولة كدا وكمان ادخلو وسطنا غير لما اتاكد مليون فالمية منو افرض بتكدب او حد من اللي عاوزين ياذؤنا عاوز يزرعها وسطنا عشان تنقلو اخبارنا ولا اي 
رغده بس هي مش باين عليها كدا خالص او انها من النوع ده 
جاسم وانا مبخدش بالشكل ممكن يكون شكلها برئ بس هي تكون عكس كدا 
غانم بتدخل عشان ينهي الحوار تمام يا جاسم هنخلص فطار ونروح  وبيوجه كلامه لي راغب وبيقول غانم راغب كلمت  زيدان شوفتو راجع امتا 
راغب بهدؤء كلمتو يا بابا وبيسلم علي حضرتك وقالي لسه قدامه شوية لحد ما يخلص المناقصه وهيرجع 
رغدة بحزن هو كويس يا عمو صح 
راغب بهدؤء ايوة يحبيبتي وبيسلم عليكي وسال عليكي 
زيدان ده يبقا والد رغده وهي والداتها متوفية  
رنيم بتكون فشقتها وبتلبس طقم عبارة عن بنطلون اسود وتشيرت اسود وجاكيت جلد اسود وبتلبس بوط جلد اسود وبترفع شعرها ديل حصان هي لونها المفضل الاسود ووبتكون رنيم جهزت بتلاقي هاتفها بيرن بيكون رقم مجهول بتتوقع ريم المتصل وبترد ريم ببرود انا جهزت ونازلة وبتقفل من قبل حتي ما يرد عليها 
جاسم بيبص للهاتف بدهشه وغضب هي حتي مدتهوش فرصه يتكلم وقفلت فوشه بيحدف جاسم الموبيل بغضب منها وبيتزل الموبيل عالارض لميت حته وده عاده فجاسم كل ما يتعصب بيحدف اي حاجه فايده 
غانم بيبصله بدهشه وبيعرف ان اكيد رنيم اللي عصبته وبيبتسم فسرة علي حفيده العصبي وبيقول فسره شكلها هتوقعك يا ابن الريان واخيرا شوفت اللي هتقدر عليك 
بتنزل رنيم وبتخرج من البيت بتلاقي اربع عربيات واقفين قدام البيت بتنفخ رنيم بضيق فسرها بيشوفها جاسم وغانم وبيفتح غانم شباك العربيه وبيقولها تعالي يا رنيم اركبي جمبي بتبتسملو رنيم بهدؤء وبالفعل بتركب بجانب غانم وبيكون الصمت سيد المكان ولكن غانم بيقرر يقطع الصمت ده وبيقولها اخبارك اي يا رنيم 
رنيم بهدؤء الحمد الله حضرتك انا كويسه انت حضرتك عامل اي دلوقتي 
غانم بابتسامه حضرتي يا ستي كويس بس بلاش حضرتك دي قوليلي يا جدو زي جاسم واحفادي ما بيقولولي 
جاسم هنا بيرفع نظره ليهم بضيق وبيرجع يبص للابتوب بتاعه تاني 
رنيم بابتسامه بس يعني هو مش هينفع غير لما تتاكد الاول 
غانم بابتسامه وبيمسك ايدها انا متاكد انك حفيدتي ومش محتاج اتاكد وحتي يستي لو مطلعتيش كدا انا اعتبرتك حفيدتي من هنا ورايح هتقوليلي جدو وبس ومفيش حضرتك تاني مفهوم 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتكون مبسوطه وبتحس ان غانم فعلا زي جدها هي عمرها ما قالت الكلمه دي لحد وكان نفسها تقولها وبتقولو بابتسامه مفهوم يا جدو 
غانم بمشاكسه احلي جدو سمعتها من احلي قمر 
رنيم بتقرب منه وبتقولو بهمس هو حفيدك ده علطول مكشر كدا وعصبي وشايف نفسه 
غانم بيضحك وبيقولها بهمس جاسم طيب بس مشكلته عصبي جدا ومتسرع وبيكر"ه الستات جدا 
رنيم برفعه حاجب وده من اي بقا عصبي علي نفسه 
غانم بيضحك بعلو صوته وبيعرف ان في حرب هتقوم بين رنيم وجاسم لو اتجمعو سوا 
هنا جاسم بيكون ملاحظ همسهم وسامعهم بس مش بيبين ده  وبيكمل شغلة وبعد شوية بيوصلو امام المستشفي بتدخل رنيم هي وجاسم وغانم ووراهم الحراس كل اللي فالمستشفي بيقفو باحترام لجاسم وغانم وبيكونو خايفين جدا وده واضح علي وجههم وده اللي بتلاحظو رنيم ان الناس بتحترمهم وبتخاف منهم بتدخل رنيم المعمل هي وغانم وبيبداءؤ ياخدو منهم عينه التحليل وجاسم بيكون معاهم وبعد ما بيخلصو بيخرجو وبيقول الدكتور ليهم جاسم بيه النتيجه هتطلع بعد يومين حضرتك وتقدرو تاخدوها او هنبعتها لحضرتك لحد البيت لو تحب 
جاسم ببرود هما ساعتين والنتيجه تكون عندي 
الدكتور بيبصلة بذهول وبيقولو نعم حضرتك صعب جدا 
جاسم ببرود جليدي اتصرفو انا قولت ساعتين والنتيجه تكون عندي والا الدكتور بيقاطعه بسرعه وخوف حاضر يفندم ساعتين والنتيجه هتكون جاهزة وهبعتها لحضرتك 
غانم بيبص لحفيده بياس من تصرفاته 
ورنيم بتتضايق من جاسم وبتتعصب من تحكماته وغرورة 
رنيم بتبص لجاسم بضيق وغضب وهو بيبصلها ببرود 
غانم بيلاحظ نظراتهم دي وبيقول طب يلا احنا نرجع القصر وهما النتيجه لما تطلع هيبعتوها عالقصر 
رنيم بس انا هرجع معاكم القصر لي؟ 
جاسم ببرود هترجعي معانا لحد ما نشوف النتيجه الاول ولا انتي خايفة وعاوزة تهربي؟ 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتبداء تتعصب منه ولكن بتظهر عكس ده وبترد عليه باستفزاز وانا قولتلك اني مبخفش ولا من عادتي اني بهرب دايما بواجه اي حاجه مهما ان كانت صعبه متعودتش اكون جبانه يا استاذ جاسم وبتوجه نظراها لغانم وبتقولو حاضر يا جدو انا هرجع مع حضرتك القصر لحد ما النتيجه تطلع 
غانم ماشي يا بنتي يلا يا جاسم وبيمشي جاسم قدامهم ورنيم وغانم خلفه ورنيم بتنفخ بضيق منه والحراس بيكونو ماشين وراهم اول ما بيخرجو علي باب المستشفي بيضر"ب جاسم طلقة ولكن بتيجي فدراعة الحراس بيتلمو حواليهم بسرعه وبيطلعو مسد"ستهم وبيرفعو نظرهم لفوق وحواليهم ولكن بتكون الط"لقة جاية من المبني اللي قصاد المستشفي علي بعد حوالي عشرين متر جاسم بيحط ايده علي دراعه مكان الط"لقة وغانم بيجري عليه بخوف هو ورنيم ولكن جاسم بيقول لجده جدو ادخل مع الحراس انت ورنيم بسرعه رنيم بتقول لغانم فعلا يا جدو تعاله معايا وهنا بيسمعو صوت طل"قة كمان ولكن بتيجي فواحد من الحراس اللي بيكون واقف قصاد رنيم وبيوقع الحارس صريع وهنا الحراس بيبداءؤ الط"لقات النارية وبيبداء يضر"ب عليهم من اكتر من جهه واكتر من مبني معني كدا ان في اكتر من واحد ومتفرقين فاكتر من مبني بيحصل ضجه والناس بتبداء تجري وتصرخ والكل بيهرب ورنيم خدت غانم ودخلت بيه داخل المستشفي بسرعه عشان مفيش حاجه تيجي في 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بياخد مسد"س الحرس اللي اتضرب ووقع فالارض وبيبداء يضر"ب معاهم ولكن الحراس بقو يقعو واحد ورا التاني 
المستشفي بقت الناس تجري والمكان كلو اتقلب وكل الناس بقت تصرخ رنيم بقت واقفه مش عارفه تعمل اي الوضع بقا خطر جدا وهي مينفعش تظهر وبتحاول تهدي الناس وبتقول لدكاترة محدش يخرج برا نهائي كلكو خليكو مكانكم وبترجع لغانم وبتقولو جدو انت هتيجي معايا وبتخدو رنيم وبتدخلو فمكتب من المكاتب اللي فالمستشفي وبتقولو جدو خليك هنا متتحركش انا لازم اخرج لجاسم برا 
غانم بخوف وقلق رنيم هتخرجي فين لا متخرجيش الجو خطر جدا برا جاسم هيقدر يتصرف لكن انتي مش هينفع 
رنيم متقلقش عليا انا بعرف اضر"ب نار كويس لاني مدربة علي ده متخفش عليا اهم حاجه خليك هنا اوعا تخرج وبتسيب رنيم غانم فالمكتب وبتخرج برا وبتحاول تطمن الدكاترة والمرضا وبتقولهم متخفوش محدش هيحصلو حاجه اهم حاجه محدش يتحرك من مكانو ومتخرجوش نهائي وبتمسك رنيم هاتفها وبتكلم خالد وبتقولو بسرعه خالد ابعتلي قوة يا خالد بسرعه علي مستشفي الريان وتكونو انتو ورزان معاهم وبلغ اللواء رفعت بسرعه يا خالد مفيش وقت 
خالد بقلق حاضر حاضر وبيقفل خالد معاها وبيبداء يجهز القوة 
بقلم إسراء هاشم 
فالخارج الضر"ب بيبداء يزيد وبدل ما كانو المسل"" حين فالمبناني بس لا بقو يزيدو وبقا تظهر عربيات سوادة كتير وكلها مسل"حين جاسم بقا يعتبر محاصر ما بينهم وبيحاول يحمي نفسو وبقا يحاول يستخبا ورا الاعمده بتخرج رنيم لما بتلاقي الضر"ب بيزيد وبتخرج لبرا ولكن بتتفاجئ بالعربيات اللي ظهرت واللي فيها مسل"حين وبتشوف رنيم ان جاسم فخطر ومتحاصر ما بينهم والحراس واقعين ومش فاضل غير كام واحد بتبص رنيم حاوليها بتلاقي مسد"س واقع جمب الحارس بس بعيد عنها بشوية ولو حاولت تعدي عشان تجيبو هيضر"ب عليها نا"ر اكيد ولكن بتلاقي مفيش قصادها حل غير انها تحاول تعدي عشان تاخدو جاسم بيشوف رنيم بيتعصب جاسم انها خرجت كده ممكن يقت"لوها وبيكون عاوز يعدي عشان يوصلها بس مش عارف لانو لو عدي هيضر"ب عليه اكيد وبقا متعصب وهيتجنن وهو شايف الرصاص بيضر"ب ناحيتها وهي بتوطي وبتحاول تتفداء الرصا"ص وبتعدي وهي موطيه فالارض وبتقرب رنيم خلاص من المسد"س وبتاخدو ولكن في اللحظه دي بتيجي طل"قه في رنيم وبيشوفها جاسم اللي بيتصدم لثواني وبيقول بصراخ رنيم وبيخرج جاسم من ورا الغمود بسرعه جدا وهو الغضب ملية وخلاص دلوقتي هو اتحول وبقا الوحش وبقا يضر"بهم و بقا يصوب عليهم ويضر"بهم واحد ورا التاني وهو بيعدي عشان يوصل لرنيم ونط بسرعه بتاجها اول ما شاف واحد بيصوب عليها تاني وكان هيضر"بها طل"قه كمان ولكن جاسم بينط بسرعه اول ما بيشوفو وبتيجي الطل"قه في جاسم اللي بيقع علي رنيم وبياخد الط"لقه مكانها وجاسم رنيم بترفع نفسها بتعب ولكن بتقومو الطل"قة جت فكتفها من فوق ما بين كتفها وصدر"ها اول ما بتشوف جاسم اللي اضر"ب بدالها والمسل"ح هيضر"ب علية تاني لكن رنيم بتكون الاسرع منه وبترفع دراعها السليم بسرعه البرق  وبتضر"ب عليه رنيم وبيقع صريع وبترجع رنيم راسها بتعب وجاسم فوقيها فقد الوعي وهي بتقاوم متفقدش الوعي والا هيمو"تو وكدا جاسم ورنيم بقو متحاصرين من المسلحين والحراس مش فاضل منهم غير 3 وبس والقوة لسه موصلتش و
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم بتكون الاسرع منه وبترفع دراعها السليم بسرعه البرق وبتضر"ب علية رنيم وبيقع صريع وبترجع رنيم راسها لورا بتعب وجاسم فوقيها فقد الوعي وهي بتقاوم عشان متفقدش الوعي والا هيمو"تو وكدا جاسم ورنيم بقو متحاصرين من المسلحين والحراس مش فاضل منهم غير 3 وبس والقوة لسه موصلتش المسل"حين لما لحظو انهم اتصابو وبقو فالارض بقو يحاولو يقربو منهم بتشوف رنيم ده وبتغمض عنيها بتعب اثر الط"لقه وحاسه عقلها وقف عن التفكير مش عارفه تفكر وبتقول رنيم جاسم جاسم حاول تقوم والا هنمو"ت ارجوك قوم جاسم بيسمع صوتها بيفتح عيونه رنيم اول ما بتشوفو فتح عنيه بترفع رنيم عيونها وبتشوف المسل"حين  خلاص قربو عليهم جدا بتبعد رنيم جاسم بعيد عنها بسرعه وبتسيبو فالارض وبتضغط علي نفسها مفيش قدامها حل غير انها دلوقتي تنسا اي الالم هي حاسه بيه وبتقوم رنيم بسرعه جدا وبيكون معاها المسد"س وبتبداء رنيم تصوب علي كوتشيات العربيه اللي قربت منهم والعربيه بتبداء تروح يمين وشمال وبتخبط فالعربيه التانيه وبيخبطو العربيتين فبعض ورنيم بتاخد مسد"س كمان وبقت تضر"ب عليهم والعربيتين خبطو فبعض واتقلبو وبقو العربيتين يتقلبو بالي فيها وضر"ب النا"ر بقا فكل حته وبقا من كل الجوانب والمسل"حين بقو يزيدو اكتر وبقو كلهم بيحاولو يصوبو باتجاه رنيم ولكن هي كانت بتتفداء الطل"قات ببراعه وكانت بتستخبي ورا الاعمده وبتوصل في هذه اللحظه اسطور من عربيات الشرطه وبيكون معاهم خالد ورزان وبيبداء الاشتباك بينهم وبيزيد رنيم بقت معاهم وبقو يستغربو المس"لحين اللي بتظهر اكتر كان في حد بيبلغهم رنيم بتبقا بتضر"ب معاهم وعنيها علي جاسر اللي فالارض لا حول ولا قوة له وخايفه يتصاب تاني وبتحاول رنيم تقرب منو وخالد ورزان بقو يحاولو يحموها عشان توصل ليه وتبعدو وبالفعل بتقرب رنيم منو وخالد بيكون معاها وبتمسكو رنيم هي وخالد وبتحاول تدخلو داخل المستشفي ورزان بتبقا بتحميهم وبدخلو رنيم هي وخالد علي اقرب اوضه بتقابلها فالمستشفي  ورنيم بتكون حاسه بتعب وجرحها بينزف ولكن بتقاوم وبيقولها خالد بخوف رنيم انتي بتنزفي مش هينفع تخرجي خليكي انتي وانا هخرج انا وهنحاول نسيطر عالوضع 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتعب مينفعش يا خالد وبتصمم رنيم وبتحاول تخرج هي وخالد ولكن بيتفاجئو ان في اتنين من المس"لحين داخلو المستشفي  وبتسحب رنيم خالد لورا بسرعه عشان ميشفهومش وبتلاقيهم كل واحد راح باتجاه بتقولو رنيم خالد روح انت الناحيه دي وانا هروح ورا التاني خالد مش هوصيك احنا فمستشفي ومينفعش حد يتاذي نهائي 
خالد متقلقيش اهم حاجه خلي بالك من نفسك وبيتفرقو كل واحد فيهم بيروح باتجاه ورزان والقوة برا بيحاولو يسيطرو علي الوضع خالد بيكون ورا المس"لح لحد ما بيلاقيه بيفتح اوضه بيكون الاوضه دي اوضه ادوية ولكن خالد بيجي من وراة بسرعه وبيضر"بو بالمسد"س علي دماغه بيقع الراجل فالارض خالد بيضر"بو بسرعه طل"قه بيقع الراجل صريع وبيخرج خالد من الاوضه وهو بيدور علي رنيم 
رنيم بتكون ورا المس"لح التاني ولكن بتتفاجئي رنيم بيه انو داخل الاوضه اللي فيها غانم المس"لح بيلمح رنيم وراة وبيحاول ميبينلهاش وبيدخل الاوضه اللي فيها غانم بسرعه وبيقفل الباب وراة 
بقلم إسراء هاشم 
غانم اول ما بيشوفو بيتخض وبيقولو انت مين الراجل بيمسك غانم بسرعه وبيحط المسد"س فدماغه وبيقولو اسكت خالص وبيقف ورا الباب وهو ماسك غانم بتفتح رنيم الباب براحه جدا وهي موجهها سلاحها ولكن بتلاقي مفيش حد بتدخل رنيم براحه هي عارفه انو جوة وغانم جوة ولازم تدخل مفيش قدامها حل تاني واول ما بتدخل رنيم بتلاقي اللي واقف وراها وماسك غانم وبيقولها نزلي سلا"حك رنيم بتلف وشها ليهم براحه وبتلاقي الراجل ماسك غانم وحاطط المسد"س علي دماغه بتبص رنيم لغانم وغانم بيبصلها وبيقولها اي اللي جابك يا رنيم اخرجي انتي برا اخرجي يا بنتي الله يخليكي اخرجي بلاش تتاذي انتي 
رنيم بهدوء وبتقولو جدو متقلقش اهدا خالص بيقاطعهم الراجل وهو بيقول بغضب اخرسو خالص وانتي نزل سلا"حك قولت والا هقت"لو حالا رنيم بخوف علي غانم وبتقولو لا لا هنزل المسد"س خلاص بس سيبو الراجل وهو بيشدد ايده علي غانم وبيقولها بغضب نزلي يا بت مترغيش كتير وهنا رنيم بتبص لغانم وبتقولو حاضر وبتعمل نفسها بتوطي عشان تحط المسد"س فالارض والراجل عينه عليها بتشوف رنيم الراجل وهو بيبصلها بتحط المسد"س فالارض وبتقوم وهنا الراجل بيبصلهم بخبث وبيقولها ودلوقتي اقرو الفاتحه علي روحكم انتو الاتنين ولكن رنيم بحركه سريعه بتطلع مسد"س تاني من ورا ضهرها  وبسرعه البرق بترفع المسد"س فوش الراجل وبتصوب علي دماغه وفنفس اللحظه الراجل بيضر"ب طلقه عليها والطلق"تين بيخرجو فوقت واحد الطل"قه بتيجي فنص دماغ الراجل وبيقع ورنيم بتاخد الطل"قه فصدرها وبتقع رنيم علي ركبها غانم بيجري عليها بصدمه وخوف وبيقولها رنيم رنيم قومي يا بنتي وهنا رنيم بتقع فالارض غانم بيحط راسها علي رجله ورنيم بتغمض عيونها وهي بتبص لغانم وبتبتسملو بتعب وبتقول بصوت متقطع جايلك يا بابا وبتفقد رنيم الوعي غانم بيبصلها بذهول وبيقولها لاااااااا رنيم فوقي متوجعيش قلبي زي ما ابوكي وجع قلبي قومي يا بنتي بلاش تروحي انتي كمان في هذه اللحظه بيدخل خالد وبيلاقي رنيم فالارض وغانم منهار  بيبصلهم خالد بذهول اول ما بيشوفو غانم بيقولو نادي لدكتور بسرعه يا ابني بيفوق خالد من صدمته وبيجري لبرا بسرعه وهو بيجري زي المجنون وبيشوف الدكاترة مستخبين بيقولهم خالد بصريخ دكتور بسرعه تعالو معايا بيروحلو دكتور بيسحبو خالد وهو منهار هو بنسبالو رنيم اخته وكل عيلتة وبيقولو الحقها بسرعه والدكاترة لما بيشوفو حالتو دي بيحالو يفهمو منو في اي وبيفهمو ان في حد متصاب بياخدو ترولي وبيروحو معاه بسرعه 
بقلم إسراء هاشم 
اما بالخارج رزان هي والقوة بيكونو قدرو يسيطرو علي الوضع وطبعا الصحافه بتكون غرقت الدنيا بتدخل رزان المستشفي بعد ما بيسيطرو علي الوضع وبتشوف خالد المنهار وبتبصله باستغراب وبتقولو في اي خالد بيكون فعيونه الدموع وبيترمي فحضنها وبيقولها رنيم بتمو"ت يا رزان 
رزان بتفتح عيونها علي اخرهم بصدمه وبتحس الصدمه شلت حركتها ودموعها بتبداء تنزل هي كمان علي صحبه عمرها واختها رنيم بنسبالهم كانت الصحبه والاخت والام 
غانم بيتعب وبياخدوة الدكاترة لغرفه الكشف  لان ضغطه بيعلي جدا  
والدكاترة بياخدو جاسم اللي خالد بيقولهم علي مكانه وبياخدو الدكاترة جاسم ورنيم وبيبقو الاتنين داخل غرفه العمليات فاوضه واحده وحواليهم دكاترة كتير والاتنين بيكونو بيصرعو المو"ت
الصحافه بتكون ماليه المكان وبيصورو كل حاجه 
داخل قصر الريان فاطمه بتحس بنغزة فقلبها وبتكون قلقانه وبتحاول تتصل علي جاسم ولكن مفيش رد وبتقلق انهم اتاخرو وحورية زرغده بيحاولو يهدوها وبيكون الشاشه شغاله ولكن بيجي خبر عاجل وكل قنوات التلفزيون بقت منزلة خبر عاجل مصرع قت"ل جاسم الريان اثر هجوم مسل"حين وهو يخرج من مستشفي الريان ومعه غانم الريان وكان معهم فتاه ولا احد يعلم من تكون هي بنسبه لعيلة الريان ولكن جاسم الريان والفتاه المجهولة الاتنين داخل غرفه العمليات يصرعان المو"ت فاطمه اول ما بتسمع كدا بتتصدم وبتقول بصريخ ابني وبتقع فاقده الوعي بتجري عليها رغده وحورية وبتمسك رغده هاتفها بسرعه وهي بتعيط وبتتصل علي يزن بايد مرتعشه واول ما بياتيها الرد بتقول رغده بعياط الحقني يا يزن الحقني 
يزن بيتنفض من مكانه وبيكون كان فاجتماع هو وايان وراغب وصفوان ولكن اول ما بيلاقوة قام اتنفض بيقومو هما كمان من مكانهم وبيكمل يزن بقلق رغده مالك في اي 
رغده بعياط طنط فاطمه وقعت من طولها مش عارفين نعمل اي اول ما شافت الخبر عالتلفزيون ان جاسم اتق"تل 
يزن بصدمه انتي بتقولي اي مين اللي اتقت"ل الجميع بيتخضو وبيقولو في اي يا يزن انطق يزن بيبصلهم بصدمه وبيقع الموبيل من ايدو من صدمته وبيفتح اللابتوب بتاعه بسرعه وكلهم بيقفو وبيبصو للشاشه اللابتوب بزهول وصدمه اول ما بيشوفو الخبر بقا منتشر علي كل القنوات والسوشيال ميديا وبقا هو البيان العاجل الوحيد فالاخبار  صفوان بيقول بصدمه ابني وبيقعد علي الكرسي بصدمه مبقاش قادر يقف 
من صدمته ولكن راغب بيفوقه وبيقولو صفوان قوم مش وقت صدمات ابنك محتاجلك يزن وايان بياخدو مفاتيح عربيتهم وبيطلعو يجرو بسرعه عشان يشوفو ابن عمهم 
راغب بيقوم صفوان وبياخدو وبيخرجو برا الشركه وبيركب صفوان هو وراغب اللي لسه علي صدمته معقول يخسر ابنو 
يزن بيكون سايق بسرعه جدا هو وايان كانهم بيسابقو الزمن ولكن يزن فنص الطريق بيفتكر كلام رغده وان مرات عمو تعبت بيضر"ب الدريكسيون بغضب بايده وبيلف العربيه بسرعه وبيرجع باتجاهو للقصر عشان يلحق مرات عمه 
رفعت اول ما بيشوف البيان ان رنيم اتصابت بيبقا هيتجنن ومش عارف يعمل اي يروحلها ولا مينفعش يروح لان كدا كل حاجه هتتكشف ورنيم هتبقا فخطر اكتر  
بقلم إسراء هاشم 
اول ما بينتشر خبر اصابة جاسم الريان بيحصل قلبان داخل الجهات السيا"سيه وبقو يحاولو يقدمولهم دعم وبعتلهم عربيات اسعاف ودكاترة وكل حاجه يحتاجوها فهو ليس احدا عاديا فهو جاسم الريان  
رفعت بيكون فمكتبة وقاعد بتعب وحاطط ايده علي دماغه بتعب وحزن ولكن بيقاطعه دخول احدا بسرعه وهو بيقول رفعت بيه جالنا خبر مش كويس دلوقتي 
رفعت بيرفع نظرة ليه بتعب وبيقولو في اي تاني يا عمر 
عمر بتوتر جالنا خبر ان تم اغت"يال مساعد وز"ير الدا"خليه 
رفعت بصدمه قولت مين ومين اللي عمل كدا 
عمر بقلق استيفان ماركوس المجر"م اللي كل العالم بيدورو عليه وهو ساب العلامه بتاعته وده معناه ان هو قدر يدخل مصر من غير ما حد يقدر يمسكو وق"تل مساعد الوز"ير 
رفعت بيفتح عيونه علي اخرهم بصدمه وبيقولو استيفان احنا كدا البلد ممكن تقوم حر"ب اتصرفو ده معناه ان حد دخلو وقت ما الذئب مش موجود في حد قاصد كدا 
عمر هنعمل اي يا فندم احنا مش عارفين نمسكو المجر"م ده محدش يعرف ليه شكل حتي ولا حد يعرف هو مين حتي اسم استيفان ده مش اسمو الحقيقي هنمسكو ازاي؟ 
رفهت بغضب عمر لازم تتصرفو وتعرفو دخل ازاي 
داخل غرفه العمليات رنيم وجاسم الاتنين قلبهم بيقف فوقت واحد الدكاترة بيبصو لبعض بذهول وبيبداءؤ يعملو صدمات كهربائيه ليهم والممرضين بتجري للخارج وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
داخل غرفه العمليات رنيم وجاسم الاتنين قلبهم بيقف فوقت واحد الدكاترة بيبصو لبعض بذهول وقلق وبيبداءؤ يعملو صدمات كهربائية لي جاسم وبيحصل قلق والدكاترة بيصر"خ فوش الممرضة وبتخرج بسرعه عشان تجيب جهاز تاني لرنيم وبيجرو الممرضين للخارج وبيشوفهم رزان وخالد اللي بيبداء الخوف يتملك قلبهم لما بيشوفو الممرضين بيجرو بسرعه بيوصل ايان في هذه اللحظه امام المستشفي وبينزل من عربيته بسرعه من غير ما يركنها من كتر استعجاله وبيسيب الباب كمان مفتوح وبيدخل بسرعه المستشفي وبيسال ممرضه وهو بيقول بقلق جاسم فين الممرضة بتقولو جاسم بيه فاوضه العمليات الدور التالت بيجري ايان بسرعه ومش بيستنا انو يركب الاسنسيار بياخد السلم جري وفدقيقه بيكون وصل قدام اوضه العمليات وبيلاقي رزان وخالد واقفين واللي باين عليهم القلق والخوف وبيقولهم ايان جاسم كويس حصلو حاجه خالد بيكون في عالم تاني من خوفه علي رنيم ومش بيكون سامعه او شايفه تقريبا وبترد رزان بدالة وبتقولو منعرفش عنهم حاجه هما فاوضه العمليات ولسه محدش طمنا عليهم بيوصل صفوان هو وراغب في هذه اللحظه وبيدخلو لجوة وبيلاقو لسه مفيش اخبار عنهم والكل بيبقا واقف متوتر خارج غرفه العمليات وبقو يدعو فقلبهم ان جاسم ورنيم يقوم بالسلامه بقلم إسراء هاشم 
داخل غرفه العمليات الدكتور بيبداء يعمل صدمات كهربا"ئية لي جاسم ورنيم وبيعمل اول مرة وبيلاقي مفيش اي استجابة وبيبداء الخوف يتملك منهم وبيزودلهم السرعه اكتر وبيعملولهم مرة كمان وبرادو مفيش استجابة وبيبصو لبعض بخوف لان مينفعش جاسم يحصلو حاجه وبيعملو مرة كمان ولكن رنيم بس هي اللي قلبها بيرجع ليه النبض وجاسم لسه الدكتور بيسيب الصاعق وبيبداء يعملو مساج للقلب وبيقولهم بصوت عالي حقنه ادرينا"لين بسرعه وبتبداء الممرضه تجهز الحقنه وبتديها لدكتور اللي بيديها لجاسم ناحيه قلبة وبيرجع نبض جاسم من تاني الدكاترة بتبداء ياخدو نفسهم بارتياح وبيبداءؤ يكملو العملية ليهم 
بقلم إسراء هاشم 
يزن بيوصل القصر وبيدخل بسرعه بيلاقي رغده بتعيط هي وحورية وبيحاولو يفوقو فاطمه مش بتفوق بيقرب عليهم يزن وبيحمل فاطمه بين ذراعيه وبيخرج بيها للخارج وبيروحو معاه رغده وحورية وبيحطها يزن فالعربيه وبيركبو معاه حورية ورغده وبيسوق يزن بسرعه فطريقة الي المستشفي 
رفعت بيكون هو وعمر وكل الجهاز بيبداءؤ البحث عن دخول استيفان وازاي دخل البلد وبينتشر خبر عاجل دخول المجر"م الخطير استيفان ماركوس الي مصر هو اخطر مجر"م والذي لا احد يعرف من هو ولا احد يعرف شكل لهو حتي وقدر يهرب اكتر من 23 دولة ولا احد يقدر علي الامساك به الي الان وهو الان في مصر والي اتعرف ان هو الذي تم اغتي"ال مساعد الوز، ير وساب علامته الشهيرة الذي يتركها دائما عندما يفعل جريم"ته ليعرفنا انه هو والان الحكومه المصرية تحاول البحث عنه وتفعل كل ما بوسعها لكي يمسكو بة 
ولكن في حاجه غريبه حصلت اختفاء ذئب الدا"خلية ووحش المخا"برات فوقت واحد ولا احد يعلم اين هما والجهات الا"منية تخفي اي شئ عنهم وهل يترا الذئب والوحش هيتحدو مع بعض ليساعدو في القبض علي استيفان ماركوس ده اللي لسه هنعرفو 
اخر الاخبار ان جاسم الريان والفتاه الذي كانت معه في لحظه الاشتباك  الي الان لم يخرجو من غرفه العمليات ولم نعلم شي عنهم ونتمنا انهم يقومو بالسلامه ويرجعولنا بخير 
داخل المستشفي بتمر تلات ساعات ولسه رنيم وجاسم داخل غرفة العمليات والجميع بقا فالخارج القلق ينهش قلبهم وفاطمه جالها هبوط حاد من صدمتها ومتعلقلها محاليل ومهداء وغانم بقا احسن وخرج وقف معاهم عشان يطمن علي احفاده  وبقت كل العيلة قاعدين علي اعصابهم مستنين الدكاترة تخرج تطمنهم ورزان وخالد واقفين معاهم وبعد شوية بتتفتح اوضه العمليات وبيخرج منها الدكاترة بتعب وارهاق وبيجرو عليهم الجميع بقلق وخوف وبيسالوهم عن حاله جاسم ورنيم 
بقلم إسراء هاشم 
بيقف اتنين من الدكاترة معاهم والباقي بيمشي وبيقول دكتور اطمنو يا جماعه جاسم بيه والانسه اللي معاه الحمد الله عدو مرحلة الخطر وقدرنا ننقذهم وهما هيتنقلو لاوضه عادية دلوقتي ولما يفوقو تقدرو تشفوهم بس بلاش ضغط عليهم لانهم عدو العملية باعجوبة الان الاتنين للاسف قلبهم وقف مع بعض فوقت واحد وده اللي كنا مستغربينه الجميع بيبصو لبعض بذهول وبيكمل الدكتور وحاولنا معاهم رجع قلب الانسه اشتغل تاني وبعدها رجع قلب جاسم بيه وحقيقي عمليتهم كانت صعبة جدا وبجد حالتهم مختلفه اول مرة اشوف كدا الاتنين قلبهم وقف مع بعض ورجع مع بعض وكمان الاتنين واخدين طلق"تين ويعتبر فنفس الاماكن وعلي العموم حمد الله علي سلامتهم وبيسبهم الدكاترة وبيمشو  وبيتم نقل جاسم ورنيم الاتنين في اوضة واحده مع بعض 
العيلة بتبداء يتنفسو بارتياح انهم قدرو يطمنو عليهم وخرجو من العمليات بخير  
داخل الجهاز بتكون شغالة عملية البحث عن استيفان والكل بيعمل جهدة ورفعت معاهم وخالد بيكلم رفعت وبيطمنو علي رنيم وبفرح رفعت جدا انها بقت كويسة هو بيعتبر رنيم بنته 
ولكن بيجي لرفعت خبر ان في اجتماع سري  هيتم بين الوز"راء والجهات السيا"سية ولازم يكون موجود لان الاجتماع ده معمول عشان استيفان وكمان طلبو ان الذئب والوحش يكونو موجدين فالاجتماع ده وجاسم الريان لازم يكون موجود والاجتماع مش هيتم غير بوجدهم هما ومنتظرين رجوع جاسم ويقوم عشان يتم الاجتماع رفعت بقا في حيرة وحاسس الدنيا كدا بتتلخبط ومش عارف يعمل اي وكل حاجه هتتكشف كدا والقرار مش فايدة هو القرار جاي من الجهات العل"ية هو مفيش فايدو حاجه يعملها او يعترض وكمان ظهور استيفان فالوقت ده قلب كل حاجه وقلقان جدا من وجود مجر"م خطير زي ده واكيد هو جاي لهدف معين ويترا ناوي علي اي  وبقا رفعت هيتجنن من التفكير مش لاقي قدامه حل غير انه لازم:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  
في مكان مجهول هو مقر سري بيكون قاعد شخص وحاطط رجل علي رجل بيكون الشخص ده استيفان ماركوس  وامامه شاشه كبيرة ومعاه شخص كمان مجهول وبيقول لي استيفان احنا كدا نفذنا اول هدف وهو مساعد الو"زير 
استيفان ببرود واي المطلوب كمان؟ 
المجهول بيعرض قدامه صورة لشخص وبيقولو دكتور عادل الشاذلي الدكتور ده معاه فلاشة والفلاشة ده لو وقعت فايد الشر"طه هتبقا كار"ثة وهنروح فد"اهية ولازم يتق"تل وتاخد الفلاشة دي قبل ما توصل للبو"ليس وبعدها بيحول صورة كمان بتكون صورة لي جاسم وبيقولو طبعا عارفو جاسم الريان وده الهدف التاني اللي لازم نخ"لص منه باي تمن لان جاسم باسم عيلتة قدرو يسيطرو علي البلد وخسرونا كتير 
استيفان بيقوم من مكانه ببرود وبيقولو تمام ابعتلي وقت التنفيذ وانا هنفذ بس ده غالي اوي اوي اوي عليكم والسعر هيزيد الضعف وكمان تخرجوني من البلد 
المجهول بضيق استيفان متنساش احنا اللي ساعدناك تدخل هنا المفروض تنفذ اومرنا وانت عارف انت بتتعامل مع مين 
استيفان ببرود انتو ساعدتوني عشان انتو محتاجنلي وانت متنساش انا مين واقدر اعمل اي كويس وبيسيبو استيفان ويمشي بكل برود  
بقلم إسراء هاشم 
داخل المستشفي بيبداء جاسم يفوق هو ورنيم من البنج وبيدخلولهم الدكاترة وبيطمنو عليهم وبعدها بيخرجو يبلغو العيلة انهم استعادو وعيهم وبيدخلو الجميع ليهم ومعاهم رزان وخالد رنيم بتفتح عنيها بتعب وبتبص حواليها بتلاقي جاسم علي السرير اللي جنبها ومفتح عنيه وباصص لسقف الغرفة بسرحان بتقول رنيم بتعب وصوت واطي جاسم وهنا جاسم بينتبه ليها وانها فاقت ولسه هيرد عليها بيلاقو العيلة دخلت ليهم بيقرب غانم من رنيم وبيقولهم بابتسامه حمد الله علي سلامتك يا بنتي خوفتني عليكي 
رنيم بابتسامه الله يسلمك يا جدو متخفش عليا انا كويسه 
وبيبداءؤ يطمنو الجميع علي رنيم وجاسم وخالد ورزان بيطمنو عليهم بس مش بيقولو انهم يعرفو رنيم وان هما فضلو لحد ما يطمنو عليهم بس مش اكتر 
جاسم بيبصلهم بشك ومش بيقتنع بكلامهم وبيلاحظ بظراتهم المتوترة اللي بيبصوها لرنيم 
غانم بيقول بهدؤء لرنيم مش عارف اشكرك ازاي بجد علي اللي عملتية معانا 
رنيم بهدؤء متشكرنيش علي  حاجه يا جدو وبعدين هو انا مش زي حفيدتك ولا اي لحد ما نتاكد من التحليل 
غانم بحنيه انا مش محتاج اتاكد انتي اللي عملتيه معانا انتي حتي لو مش حفيدتي انتي بقيتي حفيدتي بنسبالي انتي عرضتي نفسك للخطر عشاني وعشان جاسم 
جاسم بيبصله باستغراب هو وباقي العيلة من حديث غانم وبيقول ايان ازاي يجدي عرضت حياتها للخطر 
غانم بيبداء يحكيلهم اللي حصل معاه هو ورنيم والجميع مذهول ومصدوم من اللي بيسمعوة وجاسم بيكون بيبصلها بنظرات غير مفهومه وازاي هي قدرت تعمل كل ده 
وبيقول يزن ورغدة بصدمه انتي عملتي كدا ازاي وازاي بتقدري اصلا تمسكي سلا"ح  
رنيم بتبداء تتوتر وبتحس انها هتتكشف وبتبص لي رزان وخالد وهما بيبصولها بتوتر وبيبقو مش عارفين يقولو اي 
وبيلاحظ ده جاسم وبيبقا عينه عليهم وبيقول جاسم انطقي وقولي انتي مين احسن وازاي قدرتي تعملي كدا وكمان وقفتي قصاد المسل"حين وكنتي بتصوبي ببراعه وبتتفداء الطل"قات بسهولة انطقي وقولي انتي مين يا رنيم لان مستحيل بنت تقدر تعمل ده بسهولة او تقدر تمسك مسد"س عادي وتق"تل وتقف قصاد مجر"مين عادي كدا الا لو كانت هيا ولكن بيقاطعهم في هذة اللحظه دخول شخص وهو بيقول هقولك انا هي تبقا مين يا جاسم بس حمد الله علي سلامتكم الاول يا ابطال 
بقلم إسراء هاشم 
الجميع بيتنح بذهول وصدمه وبيقولو جاسم ورنيم فصوت واحد سياده الوز"ير  وهنا بتكون الصدمه الكبيرة للكل ومش مستوعبين اللي بيحصل وبيكون واقف علي باب الغرفه جيش من الحراسة وبيكونو واقفين بيحمو الو"زير وكان برفقته اللواء رفعت وبيقول الوز"ير:::::::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الجميع بيتنح بذهول وصدمه وبيقول جاسم ورنيم فصوت واحد سياده الوز"ير وهنا بتكون الصدمه الكبيرة للكل ومش مستوعبين اللي بيحصل وبيكون واقف علي باب الغرفة جيش من الحراسة وبيكونو واقفين لحماية الوز"ير وكان برفقته اللواء رفعت وبيقول الوز"ير انبسط انكم قومتو بالسلامه يا ابطال وهنا الجميع بيفوق من صدمته وبيقوم خالد ورزان بسرعه وبيادؤ التحية العسكرية وجاسم ورنيم بيحاولو يتعدلو ولكن الو"زير بيقولهم خليكم مكانم انتو تعبانين ولسه خارجين من العمليات ارتاحو بيقوم غانم وصفوان وراغب بيبداءؤ يرحبو بيه  ترحيب شديد فهو ليس اي شخص فهو معالي الوز"ير وبيقولهم الوز"ير خلاص يجماعه ملوش داعي الترحيب ده كلو وبعدها بيبص لي رنيم وبيرجع يوجه نظرة لي رفعت ورنيم بتبص لرفعت بتوتر 
بقلم إسراء هاشم 
وبيقول غانم نورتنا يا سيادة الوز"ير بجد انك تيجي لحد هنا دي حاجه كبيرة بنسبالنا ومكنش ليه لازم سيادتك تتعب نفسك وتيجي لحد هنا 
الوزير بهدؤء مفيش تعب ولا حاجه وجاسم غالي عندنا جدا وكان لازم اجيلو بنفسي وكمان انا طلبت من رفعت يجي معايا لان كمان في سبب لزيارتي هنا وبيوجه نظرة لي رنيم وجاسم وبيقول لغانم انا حابب اتكلم معاك انت وجاسم ورنيم لوحدكم يا غانم بيه 
غانم بيبصله باستغراب وبيقولو طبعا طبعا وبيبص لصفوان وصفوان بيفهم من نظرة غانم وبيقول احنا هنخرج احنا وبياخد صفوان باقي العيلة وبيخرج ومش بيفضل فالاوضه غير جاسم ورنيم وغانم ورفعت والوز"ير 
رنيم بتكون دماغها مشغولة ومستغربة اي اللي جاب الوز"ير بنفسه لحد هنا وكمان رفعت معاه ويترا موضوع اي اللي عاوزهم فيه هي وجاسم وغانم 
بقلم إسراء هاشم 
بيبص الوزير لي غانم وجاسم بهدؤء وبيقولهم انتو طبعا عاوزين تعرفو رنيم تبقا مين وازاي قدرت تعمل كل ده؟ 
هنا رنيم بتحس بصدمه ان كدا الوز"ير عرف هي مين بس لي وازاي هي متعرفش ومين اللي قالو وبتبص لي رفعت اللي بيكون بيحاول يهرب بنظرة بعيد عنها 
جاسم وغانم بيبصو لبعض وبيقول جاسم بفضول وحضرتك تعرف رنيم منين يا فندم او اي علاقتها بحضرتك 
بيكمل الو"زير وهو عيونه علي رنيم وبيقول انا مكنتش اعرف رنيم ولا كان ليا علاقه بيها بس رفعت جالي من شوية وحكالي كل حاجه وقالي رنيم تبقا مين بيوجه الجميع نظرة باتجاه رفعت وبيكمل الوز"ير رنيم تبقا بنت امجد الريان والراجل اللي كان مربيها اللي كانت رنيم فاكرة والدها كان صاحب اللواء رفعت وصديق عمرة وكمان كان صاحبي انا كمان في يوم من الايام بس انا الوز"ارة  والدنيا لهتني وبعدتني عنه هو ورفعت رنيم تعرف رفعت كويس جدا لان صديق والدها وكان دايما بيرحلهم وكمان والدها موصي اللواء رفعت عليها ورفعت اللي معلم رنيم انها تبقا قوية كدا وهو اللي علمها ازاي تضر"ب نا"ر بالبراعه دي وكمان اللي عرفتو من رفعت ان رنيم متعلمه كل انواغ الفنون القتا"لية ورفعت معلمها كل حاجه تقريبا تقدر تدافع بيها عن نفسها وده اللي خلاها تقدر تدافع وتضر"ب نا"ر كويس جدا وانا شوفت تسجيلات الكاميرات وشوفت بنفسي قد اي انتي شجاعه وقوية جدا بجد احيكي علي شجعتك دي  وانا عرفت انتي شجاعه كدا لية لانك من عيلة الريان معروف عنهم القوة وبيمد ايدو لي رفعت اللي بيطلع ظرف من جيبه وبيدية لي الوز"ير بياخد منو الظرف وبيمد ايده بيه لغانم وبيقولو وده نتيجه التحاليل وللي تثبت ان الانسه رنيم بنت امجد الريان وانا حبيت انا اجبها بنفسي كتكريم لي انسه رنيم وعلي قوتها وشجاعتها علي اللي عملتو ولولا رفعت هو اللي حكالي عنك لما سالتو عن مين البنت المجهولة اللي الكل بيتكلم عنها وانا كان عندي فضول اعرف مين هي البنت دي عشان كده سالت عنك ومبسوط اني شوفتك انتي وجاسم بخير 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتكون بصلهم بدهشه ومش فاهمه اي حاجه خالص ولا اي اللي بيحصل ده وجاسم بيكون بيبصلها بنظرات غير مفهومه للجميع ولكن بيقاطع تفكيرهم الوز"ير وهو بيقول في خبر هو ده اللي جبني لحد هنا للاسف النهاردة تم اغت"يال المساعد بتاعي وعرفنا ان المجر"م الدولي استيفان ماركوس هو اللي قت"لو هنا جاسم ورنيم بيبصو للوز"ير بصدمه وبيكمل الوز"ير المجر"م ده خطير جدا ومشكل خطر علي الدولة واحنا بنحاول بكل جهدنا نمسكه بس في حاجه كمان جاسم انت حياتك فخطر كبير انت وعيلتك وبيبص لرنيم وبيكمل ومش انتو بس لوحدكم وكمان دلوقتي بقا معاكم رنيم وبقت حياتها فخطر هي كمان بسبب االلي حصل النهاردة واللي رنيم عملتو بقت حياتها مهددة هي كمان واكيد هيدور وراها هي واحنا مش عاوزين نجازف او نخسر حد فيكم ظهور المجر"م ده خطر جدا فالوقت احنا هنحط حماية ليكم كلكم ولرنيم كمان هنا بيدخل جاسم فالحوار وبيقول وهو بيبص لرنيم بغموض وبيقول ملهوش داعي سيادتك كل ده انا عارف رنيم تبقا مين كويس جدا 
هنا رنيم بتبصله بصدمه هي والو"زير ورفعت وغانم وبيقول جاسم اي مالكم مستغربين لي اوي كدا فاكرني مش هعرف انا عارف ان رنيم هي تبقا ذئب الدا"خلية وهنا رنيم بتبصلة بذهول وصدمه انو ازاي عرف هي مين وبيكمل جاسم انا كنت عارف هي مين من بدري بس سبتها تكمل خطتها ولكن اللي استغربتو اشمعنا رنيم هي اللي اخترتها سعادتك تبقا هي اللي بتحمينا وانت عارف ان هي كمان معرضة للخطر وان في كتير عاوزين يتخلصو من ذئب الدا"خلية 
هنا رفعت بيبص لرنيم وللو"زير وبيقول لان رنيم تبقا بنت امجد الريان بجد وان كل الورق والتحليل ده حقيقي ان رنيم تبقا بنت امجد اللي كانت ضايعه وده انا عرفتو من سنتين من اللواء نشات واللي المفروض رنيم فاكرة والدها الحقيقي ولكن نشات قبل ما يموت بيوم حكالي كل حاجه وان رنيم مش بنتو وبنت امجد ووصاني اني اخلي بالي منها ومقولهاش عشان متتعرضش حياتها للخطر اكتر لان عيلتكم حواليها خطر كبير جدا عشان كدا انا مقدرتش اقول لرنيم حاجه ولكن لما جه قرر ان رنيم هي اللي تحميكم حسيت ان القدر هو اللي عاوز يجمعها بعيلتها انا كنت خايف عليها ومقدرتش اقولها برادو بس خلاص لازم كل حاجه تتعرف بما انك عارف يا جاسم رنيم تبقا الذئب وهنا بتكون الصدمه الاكبر من نصيب رنيم هي بعد كل هذه المده تكتشف ان حياتها مكنتش حقيقة وان الراجل اللي كانت فاكرة ابوها اللي رباها يطلع مش هو ابوها وانها بنت امجد فعلا مش تمثيل وبيكمل رفعت غانم بيه عارف ان رنيم تبقا حفيدته الحقيقه انا بلغتو بكل حاجه اول ما جالي قرر ان رنيم هي اللي تمسك المهمه دي وعرفتو ان حفيدته تبقا هي ذئب الدا"خلية بس انت عرفت ازاي يا جاسم ان رنيم تبقا الذئب مفيش حد يعرف غيري انا وخالد ورزان حتي سياده الوز"ير مكنش يعرف حاجه غير انا لما قولتلو من شوية لما حسيت ان في خطر كبير علي رنيم وكنت محتاج مساعده سيادة الوز"ير عشان نقدر نحميها لكن انت بقا عرفت ازاي انها الذئب؟ 
جاسم مش هينفع اقول دلوقتي عرفت ازاي لان لسه مجاش الوقت المناسب تعرفو 
الوز"ير وهيجي امتا المعاد ده يا وحش المخابر"ات وهنا بقا بتكون الصدمه الكبري للجميع واولهم جاسم ورنيم وبيبصلو جاسم بذهول وبيقولو حضرتك عارف ان انا وحش المخابر"ات  ازاي؟  
الوز"ير بيبصلة بغموض وبيقولو انت ناسي انت بتكلم مين ولا اي يا سياده الرائد 
جاسم باحترام العفو سعادتك مقصدش بس استغربت ان حضرتك عارف لان مفيش حد يعرف حاجه عن الموضوغ ده نهائي 
بقلم إسراء هاشم
الوز"ير تمام طلاما كل حاجه اتكشفت في اجتماع سري هيتم وانتو لازم تكونو موجدين فيه انتو الاتنين وكمان في موتمر هيتعمل والموتمر ده هيكون فيه كل الوزرا"ء وناس مهمه كتير وانتو لازم تكونو موجدين فيه بس مش بصفتكم الذئب والوحش 
جاسم ورنيم بيبصو لبعض بترقب وبيوجهو نظرهم لي وبيقول جاسم باستفسار اومال بصفتنا اي يفندم؟ 
الوز"ير بيكمل بهدوء بصفتك جاسم الريان وهتكون رنيم معاك بصفتها مدام جاسم الريان 
وهنا رنيم وجاسم بيبصوله بذهول وصدمه وبيقولو فوقت واحد مستحيل ده يحصل حضرتك اللي بتطلبة ده مستحيل 
رفعت بتدخل رنيم لازم تظهري علي انك مرات جاسم عشان محدش يكتشف انك الذئب لان في خطر علي حياتك ومينفعش تظهري فالموتمر ده غير انك مرات جاسم 
جاسم بضيق نشوف حل تاني غير انها تبقا مراتي ده
الوز"ير بحزم جاسم مفيش نقاش احنا مش بنهزر يا سياده الرائد وده جواز علي ورق مش اكتر واحنا داخلين علي مهمه صعبة جدا وخطر كبير جدا والبلد فخطر وانتو كمان ولازم الاوامر تتنفذ ودي اوامر ليكم وهتعرفو بقيت الخطه لما تتحسنو وتحضرو الاجتماع وبيسبهم وبيخرج الو"زير ووراه الاسطور الحراسي بتاعه 
رنيم بتكون الصدمات النهاردة كتير عليها هي مش قادرة تستوعب كل اللي سمعته ازاي هي بنت امجد وبتبص لرفعت اللي بيبصلها بنظرة اسف وبيقولها رفعت اسف يا بنتي اني خبيت عليكي بس ده لمصلحتك صدقيني وخوف عليكي 
رنيم وهي بتبصلة بحزن والدموع بتلمع فعنيها ولكن مبتنزلش وبتقولو بحزن لمصلحتي لمصلحتي اني كنت لعبة فايدكم ومخبين عليا اهلي وكل ده كنت عايشة مع اب فاكرة ابويا يطلع فالاخر مش ابويا وهو الراجل اللي مربيني وان حياتي كلها مش حقيقه وتقولي لمصلحتي ويترا مخبين عليا اي تاني لمصلحتي يا رفعت بيه؟ 
رفعت بحزن عليها هي معاها حق فكل كلمه قالتها وبيقولها رنيم هتفهمي مع الوقت ان كل ده كان خوف عليكي وبيسبهم رفعت وبيمشي بتبص رنيم لي غانم بحزن بيقرب عليها غانم وبيمسك ايدها بين ايده وبيقولها انا مش عاوزك تزعلي عارف ان الموضوع صدمه بنسبالك وكان بنسبالي بس رفعت بيحبك فعلا وعمل ده علشانك وخايف عليكي وانا مبسوط وفخور اني عندي حفيده زيك يا اجمل ذئب بقا انا حفيدتي تبقا ذئب الداخلية بحالها وبيبص لجاسم وكمان اكتشف كمان ان حفيدي وحش المخابر"ات حقيقي انا فخور بيكم جدا واني عندي احفاد زايكم انا عمري ما هبقا قلقان وهبقا مطمن وانتو سوا لان عارف انتو اقوياء قد اي وهتبقو قد اي حاجه وهتقدرو تقفو قصاد استيفان ده عشان كدا لازم تنفذو كلام الوز"ير لان ده الصح 
رنيم بتبص لجاسم بضيق وبتقولو مستحيل اتجوز البني ادم ده لو حصل اي حتي لو هتنازل عن شغلي بس متجوزش البني ادم ده 
وهنا جاسم بيتعصب وبيقولها بضيق وانا اللي هموت عليكي انا مش طايقك اصلا وانا اللي مستحيل اتجوزك انا بكر"ه الستات كلها وانتي اولهم ولاخر مرة اتعدلي فكلامك معايا 
رنيم بغضب بقولك اي انا مبتهددش واعلي ما فخيلك اركبو يا جاسم وانت متطولش اصلا تتجوزني  ده يبقا فاحلامك هنا غانم بيقاطعهم وهو بيقول اي مبتزهقوش كفاية بقا حتي وانتو كدا بتتخنقو وهنا بيدخلو العيلة غليهم وبيقول صفوان الوز"ير كان عاوز جاسم في اي يا بابا 
غانم بهدؤء مفيش حاجه يا صفوان هو بس كان بيطمن عليهم وكان بيقول لجاسر ان في موتمر هيحضرو قريب وبس ومشي 
ايان بمشاكسة يبختك يا عم الوز"ير جايلك بنفسه لحد هنا عشان يطمن عليك اوعدنا يارب 
جاسم بضيق يارب يا اخويا عشان تيجي تقعد مكاني وهو يبقا يجي يزورك  ولكن بيقاطعهم دخول يزن وهو بيقول عرفتو الي حصل 
جاسم باستغراب هو في حاجه حصلت تاني كمان؟ 
يزن اه لسه نازل بيان علي السوشيال ميديا وكل الاخبار ان تم قتل دكتور عادل الشاذلي وبيقولو اللي قت"لو استيفان ماركوس 
هنا جاسم ورنيم بيبصو لبعضهم بصدمه وبيفهمو كدا ان الوضع بقا خطر جدا وان كلام الوز"ير صح وان لازم:::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يزن اه لسه نازل بيان علي السوشيال ميديا وكل الاخبار ان تم قت"ل دكتور عادل الشاذلي وبيقولو اللي قت"لو استيفان ماركوس 
هنا جاسم ورنيم بيبصو لبعض بصدمه اول ما بيسمعو الخبر وبيفهمو كدا ان الوضع بقا خطر جدا وان كلام الوز"ير صح وان لازم يوافقو علي قرارة وجه الوقت ان الذئب والوحش يتحدوا سوا مع بعض حتي لو مش بيطيقو بعض ده ملهوش دخل فالشغل لان هما واخدين عهد لازم يحمو بلدهم وبيبص جاسم لرنيم اللي بتهزلو راسها هزة خفيفه بمعني الموافقه فبيقول جاسم لي غانم جدو احنا موافقين وانا ورنيم قررنا اننا هنتجوز  بقلم إسراء هاشم 
هنا كل العيلة بيبصلهم بذهول وصدمه ومش مستوعبين اللي سمعوة ده صح ولا ولا هما سمعو غلط 
فبيقول ايان بصدمه ها هتجوز هي الطل"قة غيرتك ولا اي دي معجزة يا ناس انا مش مصدق جاسم الريان اللي بيكر"ه كل ما هو انثي قرر يتجوز لا وكمان من مين من البنت اللي علطول بيتخنقو ومش بيطيقو بعض لا بجد معجزة 
جاسم بضيق اياااااااااااااااااان بيقطعه ايااااااان وهو بيقول خلاص اسف يا عم انت هتتحول حتي وانت تعبان 
غانم بابتسامه وده احلي خبر سمعته النهاردة وانا موافق 
فاطمه بفرحه واخيرا الف مبروك يحبيبي واخيرا هشوفك قبل ما اموت بتتجوز ربنا يسعدك يحبيبي 
جاسم بعد الشر عليكي يحبيبتي 
صفوان بابا بس بيقاطعه غانم رنيم تبقا بنت امجد يا صفوان والاتنين احفادي ورنيم زيها زي باقي احفادي لانها حفيدتي من لحمي ودمي ومن هنا ورايح رنيم هتبقا معانا وهتعيش معانا في القصر 
الجميع بيفرحو جدا بخبر جواز جاسم ورنيم وهما من اول ما شافوهم بيتخنقو اول مرة وهما حاسو انهم لايقين علي بعض واكتر واحده الفرحه مش سيعاها هي فاطمه لان ابنها اخير هيتجوز 
رغدة كانت مبسوطه جدا ان جاسم مش هيتجوزها خلاص هي بتعتبر جاسم اخوها وبس مش اكتر وبتبص لي يزن بتلاقيه هو كمان بيبصلها وباين عليه الفرحه وعيونه بتلمع  وبتقول رغدة بابتسامه لرنيم انا مبسوطه انك بنت عمي وانا وانتي هنبقا صحاب انا حبيتك من اول ما شوفتك 
رنيم بابتسامه وانا مبسوطه جدا بجد ان هيبقا عندي صحبه واخت زايك 
بيقول غانم عاوزكم تنزلو خبر عن جواز جاسم ورنيم 
جاسم بيقول جدو احنا هيبقا كتب كتاب بس دلوقتي وهنعمل الفرح بعدين مش كدا يا رنيم 
رنيم اه صح خليها كتب كتاب موقتا وبعدها هنعمل الفرح 
غانم تمام مفيش مشكله بس لازم ننزل خبر برادو 
بقلم إسراء هاشم 
وبيمر اليوم علي ابطالنا بسلام ورنيم وجاسم بيفضلو فالمستشفي وطبعا بيكون في حراسه ليهم خارج وداخل المستشفي لي حمايتهم وده كان امر مكلف من الوز"ير وبيعدي اسبوع عليهم وهم داخل المستشفي رنيم وجاسم بيكونو مبيتكلموش مع بعض خالص عشان ميحصلش اشتباك بينهم وكل واحد فيهم كان بيفكر ازاي يقدرو يمسكو استيفان فخلال الاسبوع ده بيكون تم تعافي رنيم وجاسم واليوم موعد خروجهم من المستشفي لان لازم يخرجو ويرجعو لشغلهم لان كل ما بيعدي يوم زياده الخطر بيزيد اكتر ورفعت وكل الجهات الا"منية كانو بيحاولو يوصلو لي استيفان وقدرو يوصلو لي الفلاشة اللي كانت مع دكتور عادل وحاولو يعرفو اي اللي فيها ولكن الفلاشة معمولها شفرة ومحدش قادر يفتحها نهائي ومستنين رجوع الذئب لان رنيم قدرت قبل كدا تفك شفرات كتير زي كدا لانها محترفه فا"لهكر ومحدش عرف يبقا زايها نهائي فا"لهكر وهي الوحيده اللي ممكن تقدر تفتح الشفرة عشان يعرفو اي اللي موجود جوة الفلاشه ده واللي خلاهم يقت"لو دكتور عادل بسببها بس برادو مقدروش ياخدو الفلاشه لان دكتور عادل قبل ما يموت بدقا"ئق كان المفروض رايح ياخد الفلاشة عشان يسلمها للبو"ليس وكان ولما حس ان في حد وراة وان ممكن يمو"ت فاي وقت كلم اللواء رفعت وهو سايق وبلغه علي مكان الفلاشة وقبل ما يكمل كلام مع اللواء رفعت جت عدت عربيه سوادة من جمبه وخرج منها شخص وهو لبس اسود فاسود وحاطط قناع اسود علي وشه وكان معاه شخص كمان بيسوق واستيفان كان جمبو فتح شباك العربية لحد نصه بظبط بحبث ميبنش وقربو بالعربية جمب عربيه دكتور عادل وكان عادل حاسس بخوف وقتها وهو بيكلم رفعت وكان لسه هيقولو ان في عربيه وراة ولكن مبيلحقش بسبب ان استيفان خرج مسد"سه وصوب ببراعه الرصا"صه جت فدماغ دكتور عادل من الجنب وكان المسد"س كتم الصوت طبعا وفثواني كان استيفان اختفي هو والشخص اللي معاه ولكن دكتور عادل وقع الموبيل من ايده وما"ت فالحال والعربية لفت وخبطت فعربية تانية كانت جاية من وراها والاتنين اتقلبو استيفان كان علي بعد كام متر وخرج من الشنطه اللي كانت معاه بند"قية قنص وصوب بتجاه فتحه البنز"ين وضر"ب طل"قة في فتحه البنز"ين وفثواني بيحصل انفجا"ر للعربية هي والعربية اللي خبطت فيها بيسيب استيفان العلامه بتاعته وبيختفي من غير ما حد يشوفة وبكدا يكون ما"ت الدكتور عادل وعشان رفعت قدر يوصل لي مكان الفلاشة قبل ما استيفان واللي معاه يوصللها بس مش عارفين يفتحوها غير بوجود رنيم 
بقلم إسراء هاشم 
داخل المستشفي رنيم وجاسم بيبداءؤ يجهزو نفسهم عشان يخرجو من المستشفي جاسم بيسيب رنيم فالاوضه وبيخرج يروح اوضه تانية عشان خاطر رنيم تقدر تبدل ملابسها وبيخرج جاسم وبيكون في اتنين حراس واقفين عالباب بيروح جاسم الاوضة التانية وبيروح معاه واحد من الحراس وبيقفلو علي الباب ورنيم بتدخل الحمام وبتاخد هدوم ليها الحارس بيكون واقف علي الباب ولكن بيسمع صوت حاجه اتحدفت فالارض بس بعيد عنو شوية فالطرقة بيبص الحارس بتجاه الصوت بيلاقي مفيش حد خالص فالطرقة ولكن فيه حاجة فالارض بتتحرك بيمشي الحارس ناحيه الحاجه اللي بتتحرك دي ولكن بيجي شخص من خلفه وبيضر"بة بالمسد"س علي دماغه الحارس بيحس بدوخه ولسه هيلف ولكن الشخص ده بيضر"بة مرة كمان بيقع الحارس فالارض وبيكون فقد الوعي بيسحبو الشخص ده وبيدخلو اوضه من الاوض وبيقفل عليه وبيخرج الشخص ده وهو بيبص حوالية ومسك المسد"س فايدة وبيدخل الاوضة اللي فيها رنيم براحه جدا رنيم بتكون فالحمام بتلبس بيقفل الشخص ده الباب من غير صوت وبيقفلة براحه ولكن بيحس ان باب الحمام هيتفتح بيستخبا بسرعه عند الدولاب اللي كان موجود فالاوضه وبيقف عند الدولاب من الجنب بتخرج رنيم من الحمام بعد ما بتكون غيرت هدومها وبتكون واقفه عند السرير ومدية للدولاب ضهرها وواقفه عشان تلم شعرها ولكن رنيم بتحس بحاجه غريبه وبتحس ان في صوت تاني معاها فالاوضه وبتحاول متبينش ده وبتكمل رنيم كانها بتعدل شعرها الراجل اول ما بيشوفها مديلو ضهرها بيخرج من ورا الدولاب وهو رافع مسد"سة ولسه هيقرب علي رنيم براحه ولكن رنيم بتحس بيه وبحركه سريعه منها بتلف بسرعه وهي بترفع رجلها وبتضر"بو برجلها في بطنه بيقع المسد"س من ايد الراجل فالارض اثر الضر"بة وهو ماسك بطنه بالم ولكن الراجل بيتعصب وبيقرب من رنيم عشان يضر"بها ولكن رنيم بتمسك ايده وبتديلو هي بالبو"كس بجانب فمه وايده اللي ماسكها وبتضر"بو  بركبتها فبطنه وهي لسه ماسكه ايدو الراجل بيكون بيتالم ومال بنص جسمه وبيتعصب الراجل جدا من ضر"ب رنيم ليه وبيرفع نفسه بغضب عشان يضر"بها بالبوكس فوشها ولكن رنيم بتمسك دراعه قبل ما يضر"بها وبتض"ربه رنيم بوكس بكل قو"تها بيخلية يقع فالارض ولكن الراجل هنا بيتعصب اكتر من رنيم وبيلمح مسد"سة اللي واقع فالارض جانبة بياخدو الراجل وبيقوم يقف بسرعه وهو ماسك المسد"س وبيبتسم بخبث رنيم بتكون واقفه قصاده بعيد عنو بخطواتين يعتبر بيرفع الراجل المسد"س فوشها وبيضر"ب الطل"قة باتجاه رنيم ووووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الراجل بيقوم يقف بسرعه وهو ماسك المسد"س وبيبتسم بخبث رنيم بتكون واقفه قصاده بعيد عنو بخطواتين يعتبر بيرفع الراجل المسد"س فوشها وبيضر"ب الطل"قة باتجاه رنيم ولكن رنيم بتكون الاسرع منه وبتوطي بسرعه والط"لقة بتجي فالحيطة وبتكون رنيم لسة موطية فالارض وبتلمح ان السرير اللي فاصل بينهم بعجل الراجل لسه هيضر"ب عليها طل"قة كمان ولكن رنيم بتزق السرير عليه بكل قوتها بيخبط السرير فالراجل بيقع منو المسد"س فالارض وبيرجع خطوتين لورا لسة الراجل هيوطي ياخد المسد"س رنيم بتكون اسرع منه وبتاخد رنيم المسد"س بسرعه الراجل بيرجع لورا اول ما بيلاقيها خدت المسد"س وصوبته باتجهه وبتقولو رنيم مين اللي بعتك ولكن الراجل مبيردش عليها بتكرر رنيم السوال ولكن هذه المرة بغضب وبتقولو انطق مين اللي بعتك بدل ما اقت"لك حالا الراجل بيبصلها باستفزاز وبيقولها مو"تني رنيم بتضر"بة طل"قة ولكن فرجلة بيقع الراجل علي ركبة وهو بيتالم وبتقولو رنيم قولتلك انطق مين اللي بعتك بدل ما تمو"ت المرة دي فرجلك لو منطقتش هتبقا فدما"غك الراجل وانا قولتلك مو"تني لكن مستحيل انطق رنيم بتضر"بو طل"قة كمان ولكن في هذة اللحظه الباب بيتفتح بسرعه وبتكون رنيم ضربت الراجل الط"لقه فنص دماغه وبيقع الراجل صريع وبيكون اللي فتح الباب هو جاسم ولانو كان بعيد عنها والمسد"س كان كتم للصوت مكنش سامع حاجه ولكن لما رجع ولقا الحارس مش موجود فتح الباب بسرعه بخوف عليها ولكن مع لحظه فتحه للباب بتكون رنيم بتق"تل الراجل بيبصلها جاسم لثواني بذهول وبيبص فالارض علي الراجل رنيم بتكون واقفه وبصله وهي ماسكه المسد"س لسه بيقرب منها جاسم بقلق عليها وبيقولها رنيم انتي كويسه حصلك حاجه بقلم إسراء هاشم 
رنيم بهدؤء اهدا يا جاسم انا كويسة محصلش حاجة 
جاسم بتساؤل اي اللي حصل ومين ده ودخل ازاي هنا؟ 
رنيم معرفش دخل ازاي انا خرجت من الحمام وهو كان فالاوضه مستخبي وبتبداء تحكي رنيم لجاسم كل اللي حصل 
جاسم بتنهيدة كويس ان محصلكيش حاجه وانك كويسة 
رنيم برفعه حاجب ده علي اساس انك خايف عليا بقا وكدا 
جاسم وهو بيقعد حاجبه وبيقولها بضيق وانا هخاف عليكي لي بس انتي بنت عمي فالاول والاخر من العيلة يعني 
رنيم ببرود كويس انك اعترفت اني بنت عمك مع اني مكنتش اتمني ده ابدا بس يلا مش مشكلة 
جاسم بيضايق من طريقتها المستفزة ولسة هيرد ولكن بيقطعهم رنين موبيل رنيم بتقرب رنيم ناحيه الموبيل وبتمسك الموبيل بتشوف المتصل ولكن بيسالها جاسم مين اللي بيتصل بيكي؟ 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم ببرود وانت مالك وبترد رنيم علي المكالمه وبيكون المتصل اللواء رفعت رتيم بتكون زعلانه منو وبتتكلم معاه برسمية وبتقولو بهدؤء اتفضل يفندم مع حضرتك 
رفعت بيفهم انها زعلانه اول ما بيلاقيها اتكلمت رسمي معاه وبيقول رفعت بهدؤء عاملة اي يا رنيم 
رنيم بعملية انا تمام يا فندم في حاجه حصلت عشان كدا حضرتك طلبتني؟ 
رفعت بيضايق من طريقتها ولكن هي معها حق وبيقولها ايوة يا رنيم انتي خرجتي من المستشفي ولا لسه 
رنيم بتبص لجاسم اللي بيبصلها بفضول وعاوز يعرف هي بتكلم مين مع ان دي مش من عادته انو يكون فضولي كدا وبترد رنيم علي رفعت وبتقولو لسه يا فندم بس خارجين حالا كنا بنجهز عشان نمشي في حاجه حضرتك؟ 
رفعت بهدؤء ايوة عاوزك تجيلي علي مكتبي  دلوقتي لو تقدري لان مينفعش نتاخر اكتر من كدا الموضوع ضروري 
رنيم تمام يفندم هاجي لحضرتك دلوقتي وبتقفل رنيم مع رفعت وبتقول لي جاسم لازم نخرج دلوقتي 
جاسم هتروحي فين ومين اللي كنتي بتكلمية؟ 
رنيم وهي بترفع شعرها وبتقولو ده اللواء رفعت وقالي انو عاوزني ارحلو لانو عاوزني في موضوع ضروري فالازم امشي حالا عشان متاخرش عليه 
جاسم تمام مش هتروحي لوحدك انا هاجي معاكي 
رنيم باستغراب تيجي معايا فين هو انا بقولك رايحه رحلة انا رايحه شغل يا جاسم ومش هينفع بيقاطعها جاسم رنيم انا قولت هاجي معاكي والشغل ده اظن مبقاش انتي لوحدك في وبقينا سوا مع بعض انا هاجي معاكي وانتهي الحوار 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بضيق وياس منه ومن اومرة بتقولو ماشي انا جاهزة يلا عشان منتاخرش اكتر من كدا وبيتاخد رنيم الجاكيت بتاعها وبتخخرج هي وجاسم ووراهم الحراس وبعد شوية بيوصلو المقر وبتدخل رنيم هي وجاسم وبتخبط رنيم علي مكتب رفعت وبيسمحلها رفعت بالدخول ولكن بيستغرب بوجود جاسم معاها وبتادي رنيم التحية العسكرية هي وجاسم وبيقول رفعتملوش داعي يا رنيم اتفضلو بتقعد رنيم هي وجاسم وبيقول جاسم عارف ان حضرتك مستغرب وجودي بس اظن ان خلاص كل حاجه اتكشفت وانا ورنيم فالمهمه مع بعض ملوش داعي نخبي حضرتك حاجه وانا مش هسيب رنيم تعمل اي حاجه لوحدها انا هكون معاها رفعت بيبصله بابتسامه وبيقولو وبيقولو تمام يا وحش وفعلا انتو بقيتو فمهمه واحده ولازم تتحدو ودلوقتي هقولكم اللي حصل اكيد سمعتو عن قت"ل عادل الشاذلي رنيم ايوة يفندم عرفنا وعرفنا ان استيفان هو اللي ورا قت"له بس لي واشمعنا دكتور عادل اي اللي يخلوهم يقت"لو واحد عالم زي ده؟ 
بقلم إسراء هاشم 
رفعت بتنهيدة دكتور عادل كان كلمني من كام يوم وقالي انو بيجيلو تهديدات بس مرضيش يقولنا التهديدات دي بتجيلو بسبب اي ولكن  اليوم اللي انتو اتصابتو فيه بعد ما خرجت من المستشفي لقيت دكتور عادل بيكلمني وبيقولي ان هو معهوش وقت ان في فلاشه هو مخبيها الفلاشة دي عليها معلومات تهمنا جدا وقالي هو كان مخبي الفلاشة دي في خزنه في بنك وازاي افتح الخزنه دي وبعدها علطول اتق"تل وطبعا انتو عارفين اتقتل ازاي دلوقتي الفلاشة دي بقت معانا ولكن احنا حاولنا نفتحها كتير معرفناش لان الفلاشة دي ليها شفرات معينه ومفيش حد فالمقر هنا عرف انو يفك الشفرات دي ومقيش غيرك يا رنيم قدامنا انا عارف انك بتفهمي كويس اوي فالحاجات دي عشان كدا جبتك عشان مش ينفع نتاخر اكتر من كدا لازم نعرف اي اللي فالفلاشة دي بيحاولو يوصلولو ومهم وخطير كدا اللي خلاهم يق"تلو رنيم بتبص لجاسم وبتقولو تمام يفندم بس حضرتك عارف انا هحتاج بيقاطعها رفعت كل حاجه جاهزة يا رنيم وانا مجهزلك الاوضه والفلاشة معايا تمام يفندم يبقا نبداء من دلوقتي تمام يبقا تعالو معايا بتقوم رنيم هي جاسم وبيروحو مع رفعت وبيدخلو اوضه كلها شاشات الالكترونية وبيطلع رفعت الفلاشة وبيديها لرنيم بتاخد رنيم الفلاشة منو وبتقعد قدام الشاشة وبتحط الفلاشه وبيكون معاها جاسم ورفعت بس وبتبداء رنيم تحاول تفك الشفرة وبتمر ساعه وبرادو الشفرة لسه متفكتش ورفعت وجاسم واقفين جمبها ورنيم بيبقا كل تركيزها علي الشاشة اللي قدامها وبتمر ساعه كمان وبرادو مفيش فايدة رفعت وجاسم بيحسو بياس انها مش هتعرف ولكن رنيم بتتوتر وبتضايق انها حاولت كتير ومفيش فايدة وبتقلع الجاكيت بتاعها وبتقوم من مكانها وهي مضايقه وبتغمض عيونها بتعب من كتر التركيز رفعت بيقولها خلاص يا رنيم انتي حاولتي كتير وعملتي اللي عليكي جاسم بيدخل وبيقول فعلا يا رنيم انتي داخله في التلات ساعات وانتي بتحاولي وبرادو الشفرات متفتكتش رنيم بتفضل مغمضه عيونها لمده خمس دقائق وهي ساكته ورفعت وجاسم بيبصلها باستغراب ولكن رنيم فجاه بتفتح عيونها وبتقول انا متعودتش استسلم ابدا وبتقعد رنيم قدام الجهاز وبتبداء تحاول تاني بكل جهدها وبتمر ساعه كمان وهي عيونها علي الشاشه وبتضغط علي الازرار وفجاه بتضغط علي زرار وبتقول ضن وبيكون قدامها زي ملف بيحمل رفعت بيقولها فتحت رنيم وهي متوترة وبتقولو المفروض تفتح دلوقتي جاسم ورفعت بيبصو لشاشه بتركيز وبتمر دقتين وبيتم التحميل وبيبداء ينزل ملفات قدامهم علي الشاشه بتبتسم رنيم بانتصار انها قدرت تفك الشفرة وبتبص لجاسم ورفعت اللي بيبتسمولها وبيقولها رفعت كنت عارف انك الوحيده اللي هتقدري تعمليها ومش هتياسي وهتفضلي تحاول جاسم بيبتسملها ودي بتكون اول مرة جاسم بيبتسم لواحده وكمان الواحده دي تكون رنيم ورنيم كمان بتبتسملو ابتسامه جميلة وبتقول دلوقتي هبداء اشوف الملفات اللي عالفلاشة وهنعرف اي اللي فيها وبتقعد رنيم قدام الشاشه تاني وبتبداء تضغط علي الازرار وتحمل الملفات وبتبداء تفتح الملفات وجاسم بيكون مركز معاها وواقف جمبها بظبط ونزل بنص جسمه لمستواها وبتفتح رنيم اول ملف وبتشوف اللي فيه وبيلاقو ان الملف ده فيه صور واسامي ناس مهمه ومعروفه جدا فالبلد ومن ضمن الصور دي بيلاقو صورة جاسم واول ما رنيم بتشوفها هي وجاسم بيبصو لبعض بدهشه ورفعت كمان بيستغربو وبيبداءؤ يشوفو الصور والاسامي بصدمه وبيعرفو ان الناس دي عاوزين يتخ"لصو منها وكمان فيه مواعيد ومكان الللي هيتم فيه قتل"هم وبتبداء رنيم تفتح باقي الملفات وتشوف الي فيه ولكن اول ما بتبداء تشوف اللي فيه هي وجاسم ةرفعت بيتنحو وبيبصو للشاشة بصدمه وبيقول جاسم دي كار"ثة كبيرة ده كدا هيد"مروا العال"م  رفعت بذهول معقول كانو بيفكرو يد"مروا العا"لم يعني مش بس مص"ر الصارو"خ ده لو تم تنفيذ"ة العا"لم كلو هيتن"سف فدقيقه واحده رنيم احنا دلوقتي فمص"يبة ولازم نتصرف وكمان في حاجه النهاردة اي فالتاريخ وبتشوف رنيم التاريخ وبتقولهم النهاردة  هيتم قت"ل الس"فير ال:::::::::  مفيش قدمنا وقت لازم نلحقو بسرعه قبل ما يقت"لوه وبتبص في ساعتها وبتقولهم قدامنا ساعه لازم نجهز والا هيق"تلو 
جاسم تمام وانا معاكي مش هتبقي لوحدك رنيم بتبصله وبتقوله تمام وبتبص لرفعت وبتقولو لازم نجهز ال:::::::::: 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بيكون قاعد ومعاه الشخص المجهول وبيقولو الشخص ده احنا قت"لنا عادل بس موصلناش للفلاشة لسه ولازم نتصرف الفلاشة دي مينفعش تقع فايدهم والا كل اللي خططنلو هيد"مر  
استيفان ببرود هوصلها 
المجهول تمام بس في حاجه كمان احنا عرفنا الذئب والوحش يبقا مين همت وبيعرض صورة لي علي الشاشة وبتكون فيها صورة  رنيم وجاسم وبيقول المجهول دلوقتي هما بقو:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
المجهول تمام بس في حاجه كمان احنا عرفنا الذئب والوحش يبقو مين هما وبيعرف صورة لي علي الشاشة وبتكون فيها صورة رنيم وجاسم وبيقول المجهول دلوقتي هما بقو خطر علينا ووجودهم مع بعض واتحداهم معناه هيبقا دم"رنا لان الاتنين اخطر من بعض ومعني اتحداهم ده قوتهم هتزيد اكتر عشان كدا احنا لازم نخل"ص منهم بس مش احنا اللي هنخل"ص عليهم 
استيفان بتعجب قصدك اي؟ 
المجهول بخبث ان هما الاتنين اللي هنخليهم يخل"صو علي بعض 
استيفان ودي هتعملها ازاي بقا؟ 
المجهول بابتسامه خ"بيثه هقولك:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: 
بقلم إسراء هاشم 
داخل المقر رنيم ابتدت تجهز هي وجاسم ورفعت جهزلهم كل حاجه ممكن يحتجوها وكمان خالد ورزان بقو معاهم وحضرو القوة وكل حاجه بقت جهازة عشان يلحقو السف"ير قبل ما يتم اغتيا"له رنيم وجاسم بيكونو جهزو وكل واحد فيهم لبس اللبس المير"ي بتاعه وجاسم ورنبم كل واحد فيهم لبس شنطه علي كتفه وخرجو من المقر فطريقهم الي مبني الس"فارة وبعد شوية بيكونو وصلو قدام المبني ولكن بيكونو بعيد شوية وبيرقبو المكان وكل حاجه حواليه بالمنظار ولكن بيلاقو في عربيه بتركن وبينزل منها 10اشخاص وكلهم لبسين زي موحد وفايدهم شنط وبيدخلو المبني بكارنيهات لانهم تبع شركه صيانه رنيم وجاسم بيبصو لبعص اول ما بيشفوهم دخلو وبتقول رنيم لي خالد ورزان انتو هتفضلو ترقبو المكان هنا وانا وجاسم هندخل ولو لحظتو اي حاجه غلط ادوني اشارة تمام رزان وخالد تمام بتبص رنيم لي جاسم وبتقولو جاهز جاسم بيبصلها وبيقولها جاهز انتي جاهزة رنبم ايوة بس هندخل ازاي احنا مش عاوزينهم يحسو بينا ومفيش وقت هما دخلو لازم احنا نكون جوة دلوقتي والا كدا ممكن يحصل اي حاجه احنا مش متوقعنها جاسم بيبص حواليه وبياخد المنظار منها وبيبص علي المبني والمباني وبيقولها تعالي معايا وبيمسكها من ايدها رنيم بتبصله باستغراب وبتقولو هنروح فين جاسم وهو ماسك ايدها وبيقولها تعالي معايا وهتعرفي دلوقتي وبياخدها جاسم وبيمشو وهما حاطين كاب علي راسهم وجاسم ماسك رنيم وايدو فايدها والشنط علي ضهرهم وبيمشي من قصاد الس"فارة من الجهه الاخري وبيدخل مبني من المباني اللي قصاد الس"فارة 
رنيم باستغراب احنا داخلين هنا لي احنا مش المفروض هندخل الس"فارة ؟ 
جاسم ايوة هندخل اصبري وهتعرفي دلوقتي بس بسرعه عشان احنا هنطلع 20دور علي رجلنا هتقدري تطلعي؟ 
رنيم ايوة هقدر متقلقش متعودة علي ده 
جاسم تمام طب يلا وبيبداء يطلع جاسم هو ورنيم من غير ما يعملو اي صوت بيوصلو لحد الدور 11 وبتقف رنيم بتعب هي وجاسم وهما بياخدو انفاسهم وبيقولها جاسم بنهجان هتقدري ولا تعبتي رنيم هزت راسها وقالتلو لا هكمل يلا وبيبداءؤ يطلعو باقي الادوار لحد ما بيوصلو لي سطح المبني رنيم بتبص حواليها باستغراب وبتقولو اي اللي جبنا هنا؟ 
جاسم وهو بينزل الشنطه من علي ضهرة وبيقولها عشان احنا هندخل من هنا 
رنيم بتبصلة وبتقولو قصدك ان احنا بيقطاعها جاسم ايوة هو اللي فهمتيه هنعدي من سطح المبني هنا لي سطح الس"فارة وبيفتح جاسم الشنطه وبيبداء يخرج منها حبل كبير وبيكون الحبل ده في من اوله واخرة تعليقه من الحديد وكمان فالنص ولكن التعليقه اللي فالنص بتكون عامله زي الكلب"شات الحبل ده بيكون اسمو بنجي وبيمسك الحبل وبيبداء يعلق اول تعليقه فسور اللي موجود فسطح المبني وبعدها بيمسك الحبل ويبداء يلفه جامد وبيحدفه علي مبني السف"ارة التعليقه التانيه بتنزل علي سور سطح مبني الس"فارة بيشد جاسم الحبل اوي عشان يتاكد ان التعليقة دخلت فالسور وبعد ما بيتاكد ان الحبل بقا ممسوك جامد من الناحيتين بيقوم يقف وبياخد شنطته وبيلبسها علي ضهرة وبيبص لرنيم وبيقولها مفيش حل غير اننا ندخل بطريقه دي عشان ميحسوش بينا رنيم بتبصله لثواني وبتقولو انا جاهزة 
جاسم بيحس بخوف عليها وبيقولها رنيم خليكي انتي وانا هدخل انا لوحدي بلاش انتي ولكن بتقاطعه رنيم وبتقولو جاسم متخفش عليا وانا متعودة علي كدا واضربت علي كده كتير ويلا انت الاول وانا هنط وراك جاسم بيبصلها لثواني وبعدها بيرجع لي اخر السطح ورنيم بتبصله وهو بيبصلها وبعدها بيجري جاسم بسرعه كبيرة جدا وبينط من فوق السور وبيمسك فالحديده اللي فالحبل رنيم بتبقا واقف تبص عليه بقلق بيدخل جاسم ايده فالحديدة وبيعدي بسرعه لان الحديده دي متحركه وبيرفع رجلو بيعدي السور وكل ده فخلال دقيقه وبينزل علي سطح الس"فارة رنيم بتتنهد بارتياح انو قدر يعدي من غير ما يحصلو حاجه لان المسافه بين المبني ده والمبني ده حوالي 10متر وكمان الارتفاع 20 دور يعني لو كان وقع كان ما"ت فالحال وبتعمل رنيم نفس الشئ وبترجع لورا وهي وجاسم بيبصو لبعض وجاسم حاسس بخوف عليها من جواة وبتهزلو رنيم راسها وبتغمض عيونها وبتاخد نفسها وبتجري رنيم بسرعه وبتنط ولكن ايدها فلتت ولكن رنيم بتمسك فالحبل بسرعه قبل ما توقع وجاسم فاللحظه دي حس ان دقات قلبة وقفت لثواني ولكن اول ما لقاها مسكت في الحبل ودخلت ايدها فالحديدة وغمضت عيونها عشان متشوفش الارتفاع وعدت رنيم رفعت رجلها زي جاسم وعدت من السور جاسم وقف قصادها بسرعه وحس ان قلبة رجع ينبض تاني وقرب عليها جدا بخوف وده كان واضح فعيونه وشالها الحديده من ايدها ومسك ايدها وقالها بخوف انتي كويسه رنيم هزت راسها وقالتلو ايوة كويسه ولحظت خوفه عليها اللي ظاهر فعيونه وبصو لبعض لثواني وعيونهم اتلاقت وواقفين قصاد بعض مفيش بنههم مسافه ولكن جاسم فاق لنفسه وبعد عنها وبص حوالية لقي ان السطح مقفول بي باب حديد رنيم بيطلع جاسم مسد"سه وبيركب كتم الصوت وبيضر"ب علي الباب طل"قة والتانيه بيتفتح معاه الباب وبيكون في سلم حديد رنيم بتكون وراة بتطلع مسد"سها وهي وجاسم بينزلو براحه وهما موجهين سلا"حهم 
بقلم إسراء هاشم 
تحت بيدخلو 10 اشخاص من مبني الس"فارة بيكون السف"ير داخل غرفه الاجتماعات هو ومجموعه من الاشخاص السيا"سين وواقف اتنين من الحراس علي باب الغرفة الاشخاص بيبصو لبعض وبيدو لبعض اشارت بعيونهم وبيبداؤء يتفرقو كل واحد في مكان وكل واحد فيهم بيبداء يخرج مسد"س وكل واحد بيروح بتجاه واول ما بيلاقو حد من الحراس بيقتل"وة كل مسد"ستهم كتم للصوت وبيبداءؤ يمشو فطرقه طويلة وكلها بابان من كل الاتجاهات وبيبداءؤ يفتحو البابان دي وبيلاقو مفيش حد جاسم ورنيم بيبداءؤ ينزلو لتحت ورنيم بتقول لجاسم كل واحد فينا لازم يروح باتجاه عشان نقدر نوصل للس"فير جاسم بيبصلها وبيقولها ماشي بس خلي بالك من نفسك وبيطلع سماعه بلوتوث من جيبه وبيدهلها وبيقولها خليها معاكي وانا هسمعك لو في حاجه بتاخد منو رنيم السماعه وبتلبسها وبتبعد عن جاسم وهي بتبص حواليها ورافعه مسد"سها وجاسم بيروح الاتجاه التاني وبيكون فالاتجاه ده الاشخاص المسل"حين ولكن واحد منهم بيشوف جاسم بيرجع لورا بسرعه وبيستخبي جاسم بيفتح اول باب بيقابلو وهو بيوجه سلا"حه ولكن بيلاقي مفيش حد الراجل ولكن بيحس ان في حد موجود هو سمع صوت انفاس بيعرف ان في حد معاه بيمشي جاسم لقدام خطواتين وهو مواجهه سلا"حه ولكن الراجل اهو ما بيحس انو قرب عليه بيخرج بسرعه وهو بيضر"ب طلق"ه علي جاسم ولكن جاسم بيكون الاسرع منه وبيتفداء الط"لقة وبيظهر في اللحظه دي تلاته من الرجال وبيجي واحد فيهم هيضر"ب جاسم ولكن جاسم بيكون اسرع منو وبيضربو ط"لقه وبيبداء تبادل الط"لقات بينهم وجاسم بيحاول يتفداء وبيستخبي ورا الحيطه لان خزنه مسد"سه فضيت وبيطلع بسرعه خزنه تانيه من جيبة ولسه هيحطها فالمسد"س بيحس ان في حد وراة وكان واحد من المسل"حين ولسه هيضر"ب جاسم ولكن جاسم بيلف بسرعه وبيمسكو من دراعه يتنهولو وبيضر"بو بالبو"كس وبيبداءؤ يتبدلو الضر"بات لبعض وبيتلمو حوالية باقي المسل"حين وبيبداء بينهم القتا"ل وحاسم بيضر"بهم باحترف فهو الوحش وبيسدد الضر"بات وبيبداءؤ يظهرو باقي المسل"حين بيبداء الحراس اللي فالدور اللي تحت يحسو بالصوت وبيحصل ضجه فالمكان ولكن بيظهر ان في اشخاص تانين جوة الس"فارة رنيم بتشوف المكان بقا في ضجه وبيشفوها الحراس وبيرفع السلا"ح عليها ولكن رنيم بتطلع الكارنية بتاعها وبتقولهم لازم اشوف الس"فير حالا لان هو فخطر الحراس اول ما بيشوف الكارنية بتا"عها بيقولها بس مقدرش ادخلك انتي دخلتي هنا ازاي رنيم بتتنرفز وبتقول بغضب قولي الس"فير في انهي غرفه دلوقتي لان لو حصل حاجه صدقني هتندم انطق بيخاف منها الحارس وبيقولها فاوضه الاجتماعات عندو احتماع رنيم بضيق مكانها فين الحارس بيبصلها بخوف وبيبلع ريقه ولكن رنيم بتبصله بحده وبتقوله اقسم بالله لو ما نطقت انا اللي هقت"لك حالا انطق يحيو"ان السف"ير حياته فخطر وفي حد هيق"تلو الحارس اول ما بيسمع كدا بيقولها يخوف حاضر هوديكي وبتؤوح رنيم مع الحارس بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيكون لسه فوق وهو والمس"لحين وجاسم بيبداء يضر"ب فيهم بكل غضب وغل وبيطلع الوحش اللي جواة وبيمسك واحد فيهم وبينزل فيه ضر"ب بكل غل لحد ما بيفقد الوعي تقريبا وبيقرب عليه واحد تاني ولكن جاسم بيضر" بو بالبوكس وبيمسكو حاسم من رقبته وبيخ"نقو ولكن وبيشوف جاسم واحد فيهم مسك المسد"س وهيضربو ولكن جاسم بيلف الراجل اللي فايده بسرعه وبيخليه قصاده وبيضر"ب الراجل الط"لقة وبتيجي فالشخص اللي جاسم ماسكه وبيفضل يضر"ب الط"لقات ولكن كانت بتيجي فالراجل اللي جاسم ماسكه وبيفضل جاسم ماسكه وبيبعد بيه وبيوطي جاسم ياخد مسد"سه بسرعه وبيضر"ب الراجل وبيقع صريع وبيرمي الراجل اللي مي"ت فايده فالارص ولكن بيلاقي واحد من اللي ضر"بهم قام بيمسكه جاسم وبيشلو وبيحد"فه جاسم بكل قوته الراجل بيت"هبد فالحيطه تقريبا بيكون بينزل د"م من كل حته ده اذا مكنش ما"ت اصلا بعد الحدفه دي وبيمشي جاسم بسرعه عشان يشوف رنيم ولكن اول ما بينزل جاسم لتحت بيلاقي الحراس اتلمو حواليه ورافعين السلا"ح عليه 
رنيم بتوصل عن اوضه الاجتماعات هي والحارس ولكن بيلاقي الحراس اللي واقفين علي الباب واقعين علي الارض وسا"يحين فد"مهم بتبصلهم رنيم بصدمه وبتترفز والحارس واقف بصصلهم بصدمه وبتبص رنيم للباب بتلاقيه مقفول بترفع رنيم مسد"سها وبتكون موجهه وبتزق الباب برجلها بيتفتح الباب اول ما بيتفتح بتلاقي رنيم الس"فير قاعد علي الكرسي ورابطين ايده بالاحبال فالكرسي ومغط"ين وشه وواقفين رجاله مسل"حين ومو"جهين السلا"ح علي را" سه ولكن اول ما بيشوفو رنيم بيضر"بو عليها نا"ر رنيم بترجع لورا بسرعه وبتقف ورا الباب وبتضغط علي السماعه وبتلاقي ضر""ب النا"ر ابتداء وبتيحي الطل"قة في الحارس اللي كان معاها وبيقع الحارس مي"ت رنيم بتبداء تضر"ب هي كمان عليهم وبتكلم فسماعه وبتقولو جاسم جاسم سامعني 
بقلم إسراء هاشم
جاسم بيكون سامعها وبيبص للحراس وبيقولهم ابعدو يا بها"يم الس"فير هيت"قتل الحراس بيبصلو باستغراب رنيم بتسمعو وبتقولو جاسم انا فاوضه الاجتماعات وهما قدرو يمسكو الس"فير والاوضه فيها مسل"حين كتير جاسم بيقولها رنيم خلي بالك من نفسك وانا جيلك وبيبص للحراس وبيقولهم اوضه الاجتماعات فين بسرعه في مسل"حين حاجزين الس"فير فاوضه الاجتماعات الحراس اول ما بيسمعو كدا بيصدقوة وبيقول واحد من الحراس وبيقولو من هنا وبيمشي جاسم هو والحراس عشان يلحقو السف"ير 
رنيم بتكون متحاصرة وسطهم يعتبر واللي بيفصلهم الباب وبيقولها واحد من المسل"حين ارمي سلا"حك واخرجي والا هقت"له رنيم بتكون سامعه وبت"لعن فسرها وبتجز علي سنانه ولكن الراجل بيكرر الكلام ولكن بصوت اعلي وغضب رنيم بتلاقي مفيش قدامها حل وبتخرج رنيم من ورا الباب براحه بيشفوها المسل"حين ورافعين عليها االسلا"ح وبيقولها ارمي سلا"حك والا هخ"لص علية رنيم بترمي مسد"سها فالارض وبيقولها ارفعي ايدك لفوق بترفع رنيم ايدها وبيقرب عليها واحد منهم وهو رافع المسد"س فوشها وبيقولها ادخلي بتدخل رنيم لجوة وهو واقف وراها ورافع سلا"حه وبيقولها انزلي فالار"ض رنيم بتغمض عنيها بغضب ولكن الشخص بيقول بعصبيه قولت انزلي فالارض رنيم لسه هتنزل فالارض علي ركبتها ولك::::::::::::::::::::::::::::::: 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بتدخل رنيم لجوة وهو واقف وراها ورافع سلا"حه وبيقولها انزلي فالارض رنيم بتغمض عنيها بغضب ولكن الشخص بيقول بعصبيه قولت انزلي فالارض رنيم لسه هتنزل فالارض علي ركبتها ولكن اول ما بتنزل فالارض جاسم بيكون سامعها وبيتعصب وبيخاف عليها لانهم كدا حاصروها وبيبص للحراس وبيقولهم في باب تاني لي اوضه الاجتماعات غير الباب الرئيسي الحراس بيبصو لبعض وبيقول واحد منهم اه في باب خلفي من ورا بيدخل اوضه الاحتماعات جاسم بيقولو فين مكانو وبيقولو الحارس علي مكانو وجاسم بيقولهم مش عاوز اي صوت نهائي ورنيم بتكون سامعه وبتبصلهم وجاسم بيقولها رنيم حاولي تتكلمي وتشغليهم عشان ميخدوش بالهم وانا بدخل رنيم مبتردش ولكن بتكون سامعه وبتقول رنيم لراجل اللي واقف قصادها ورافع المسد"س علي دماغها وبتقولو رنيم سيب الس"فير وانا هسيبكم تمشو بس محدش يقربلو الراجل بيبتسم بخ"بث وبيقولها بخب'ث ونظر"ات يتفحصها وبيقول لا قوية عجبتني ثقتك في نفسك دي وواضح من لبسك انك تبع الشرطه بس مش حرام الجمال ده يتبهدل كدا وكمان هيت"قتل جاسم طبعا بيكون سامعه وبيتعصب انو بيغزلها وبيتوعد فسره لهذه الغبي انه هيق"تله بس لازم يعرفو الاول ازاي اتجراء يغازلها وبيحاول جاسم يفتح الباب بهدؤء من غير ما يسمعوة هما كلهم مدينو ضهرهم والوحيده اللي شايفه رنيم ولكن بترد علي الراجل ببرود وبتقولو ومين بقا اللي هيق"تلني الراجل برفعه حاجب وبيقولها اممممم لا واضح انك مش خايفه 
رنيم بتبصله بقوة وبتقولو متعودتش اخاف غير من اللي خلقني وبس ومفيش بني ادم علي الارض يقدر يخوفني 
الراجل بيضايق من قوتها وبيقولها يعني مش خايفه مننا ولا خايفه من المو"ت انا ممكن اقت"لك حالا وبيحط المسد"س علي راسها عشان يخوفها ولكن رنيم لم تهتز لها شعراية وبصتلو بكل برود وقوة وتحدي الراجل بيتجنن وبيدوس علي الزناد ولسه هيضر"بها ولكن بيقع الراجل اثر طل"قه جاسم الكل بيتلفت وراة بذهول بيلاقو جاسم بير"فعو عليه السلا"ح رنيم بتستغل انشغالهم بجاسم وبتقوم بسرعه وبتاخد سلا"حها وبتضغط علي زرار فالساعه اللي فايدها وبتبداء وبتبص لجاسم وبيدو لبعض اشارة والاتنين بيضر"بو نا"ر عليهم فنفس الوقت والمسل"حين بيضربو عليهم ورنيم وجاسم بيكونو الاسرع منهم وبيصبو هدفهم بسهولة ولكن الس"فير اتنين من المسل"حين بيفكوة بسرعه وبيمسكو واحد فيهم وهو رافع عليه السلا"ح والتاني بيوجه سلا"حه علي رنيم وجاسم وبيقولهم ابعدو والا هقت"لو واقت"لكم وبياخدو الس"فير وهما بيرجعو لورا وبيخرجو بيه لبرا وجاسم بيتحرك وراهم ولكن بيهدو الراجل وبيقولو اقف عندك  هق"تلو رنيم بتقولو جاسم متتحركش من مكانك وبيخرجو وبيقفلو الاوضه علي رنيم وجاسم وبياخدو السف"ير الحراس بيشفوهم ولكن بيهددوهم فمبيقدروش يعملو حاجه وكلهم بينزلو سلاحهم وبيخرجو المس"لحين من مبني الس"فارة ولكن اول ما بيخرجو بيلاقو القوة محاصرهم من كل مكان 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيبص لرنيم وبيقولها ازاي خلتني اسيبهم هما كدا خدوة لازم نلحقهم قبل ما يهربو وبيقرب جاسم من الباب عشان يفتحو ولكن رنيم بتقرب منو وبتقولو اهدا يا جاسم انا اديت اشارة لي خالد ورزان وهما دلوقتي زمانهم مسكوهم متقلقش جاسم بيبصلها وبيقولها ادتيهم اشارة ازاي رنيم بترفع ايدها اللي فيها الساعه وبتقولو من دي وهما ادوني اشارة كمان انهم حاصروهم يلا نخرج بقا بيعجب جاسم بقوتها وذكائها وبداخلة بيعترف انها تستحق لقب الذئب فعلا 
فالخارج خالد ورزان بيحاصرو المس"لحين اول ما بيخرجو وبيضر"ب خالد عليهم نا"ر من الخلف لانهم بيكونو جاهزين لخروجهم من الاشارة اللي بعتتهلهم رنيم وبيقرب خالد ورزان من السف"ير اللي بيكون مصدوم من كل اللي حصل ده وبيقولو خالد سياده الس"فير حضرتك كويس وبيخرج في هذه اللحظه رنيم وجاسم وبيقربو منهم وبيلاحظو ان الس"فير في صدمه ومش مستوعب اللي حصل وبتقولو رنيم حمد الله علي سلامتك والحمد الله اننا قدرنا نحمي حضرتك 
السف"ير بيفوق من صدمته وبيشكرها هي وجاسم علي اللي عملوة وبيتعرف عليهم بس علي اساس انهم الرائد رنيم والرائد جاسم مش الذئب والوحش وبيعرف منهم انهم عرفو معلومات انو هيتم اغتيا"له عشان كدا كانو موجدين فالوقت ده والس"فير بيشكرهم مرة كمان وبيقولهم انتو فخر لبلدكم 
رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبيبتسمو انهم قدرو يلحقو السف"ير قبل ما يتم قت"له وبعدها بيسلمو علي السف"ير وبيحطولو حراسة والقوة عشان توصلو وبيقولو هيبقا في حماية لية عشان لو اتعرض لمحاولة اغت"يال تانيه وبيمشو 
 رنيم بتركب هي وجاسم وجاسم هو اللي بيسوق ورنيم جمبو وبتقولو رنيم شكرا انك ساعدتني 
جاسم بيبصلها بدهشه وبيقولها بمشاكسه ده بجد الذئب بنفسه بيشكرني لا ده النهاردة معجزة 
رنيم برفعه حاجب هو اي الغريب اني اشكرك طالما ساعدتني وبعدين انا مش مغرورة اني اشكر حد ساعدني زي ناس 
جاسم بيبتسم لانو بيفهم انها تقصده هو وبيقولها مفيش شكر ولا حاجه ده واجبي وبعدين احنا مع بعض فالمهمه سوا يعني معملتش حاجه علشانك ده واجبي وشغلي 
رنيم بتبصله بضيق وبتقولو واحد متعجرف اصلا مش هتتغير 
جاسم باستفزاز عارف ومش محتاج رايك 
رنيم بتبصله ببرود ومبتردش عليه وبتقولو هنروح فين؟ 
جاسم هنرجع المقر عشان نغير هدومنا ونحط الشنط دي وبعدها هنرجع علي القصر لان جدو حضر كل حاجه انتي نسيتي اننا كتب كتابنا المفروض النهاردة عشان الموتمر بعد يومين فالازم يبقا النهاردة وجدو حضر كل حاجه 
رنيم بهدؤء لا مش ناسيه بس انا هدومي كلها فالبيت لازم اعدي اخدها الاول 
جاسم بهدؤء متقلقيش انا هخلص حد يجيبهلك لحد القصر 
رنيم بتبصله وبتقولو تمام وبعد شوية بيوصلو للمقر وبتنزل رنيم هي وجاسم من العربيه وبيدخلو المقر وبيدخلو لي اللواء رفعت المكتب واللي بيكون قاعد مستنيهم وبيقولو انهم قدرو ينقذو الس"فير قبل ما يت"قتل رفعت بيبتسم ليهم وبيقول رفعت كنت عارف انكم قداها يا وحوش وانكم هتقدرو تلحقوة ودلوقتي تقدرو تروحو ترتاحو عشان تجهزو لي الموتمر والاجتماع وكمان الايام اللي جاية صعبه بذات بعد اللي عرفناه لان كدا هتبقا حر"ب عالمية لو نفذؤ الصارو"خ ده لازم نشوف حل ونوصل لي الميكرو فيلم الي في كل حاجه تخص تنفيذ الصار"وخ ده الميكرو فيلم ده لو وصلنا ليه هيبقا احنا كدا احنا نجحنا فالمهمه الميكرو فيلم ده في حاحات تخص دول كتير وناس مهمه كتير وكمان اللي ناوين ينفذؤ 
جاسم بهدؤء هنحاول نوصلو يا فندم وانا وصلتني معلومات ان الميكرو فيلم ده مش فمصر اصلا بس فين مكانو فين ده اللي بنحاول نعرفة ونوصلو قبل ما هما يوصللولو 
رفعت بتنهيدة اللي عرفتو الميكرو فيلم ده فيه كوارث يا جاسم وهيقلب البلد ويد*مر الد"نيا وواضح ان الخاين يبقا::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  من اكتر من دولة وهدفهم يدمرو العا"لم والدول تقوم حر"ب بينهم مع ان الصارو"خ ده هيدمر"هم هما كمان لانو مسافة ما الصارو"خ ده يضر"ب فخلال دقيقة هين"سف العالم كلو مش وهما كمان بس هما مش فارقلهم قد انهم يد"مرو العا"لم وده اقوي صارو"خ فالعالم هما الوحيدين اللي قدرو يعملوة وبقالهم سنين بيعملو فيه وناقصلهم الميكرو فيلم لانو فيه اخر حاجه تخليهم يكملو وبكدا يقدرو يضر"بو الصارو"خ عشان كدا لازم نوصلو احنا 
رنيم لدرجدي الاذي وصل بيهم لكدا مش قادرة اصدق بجد بس هنحاول بكل جهدنا لحد اخر نفس فينا يا فندم اننا نوصل لي الميكرو فيلم قبلهم 
جاسم فعلا يفندم انا مش هرتاح غير لما اوصل للميكرو فيلم ده حتي لو همو"ت وكمان نوصل للحقيقه والخ"اينين اللي بيدمرو بلد"نا 
رفعت بهدؤء وده اللي انا متاكد منو يا ابطال انتو بجد فخر وشرف لبلدكم وانا فخور اني رئيسكم وبثق فيكم جدا 
جاسم ورنيم شكرا لحضرتك يفندم وده واجبنا وبلدنا ليها حق علينا وبيستاذنو رنيم وجاسم من رفعت عشان يمشو 
بقلم إسراء هاشم 
وكل واحد فيهم بيروح عشان يغير هدومه وبيخلص جاسم قبل رنيم وبيروح يطلب قهوة ليه وبياخدها جاسم وبيقف يستنا رنيم وهو بيشرب قهوته بتخلص رنيم وبتخرج وبتشوفو واقف بيشرب القهوة بتقرب عليه وبتاخد المج من ايده وبتشرب منه وجاسم واقف بصصلها بدهشه وبتدية رنيم المج وبتقولو مبحبش الاسبريسو وبتمشي رنيم وجاسم بيبصلها بتعجب وبيبتسم علي شخصيتها الغريبه بنسبه ليه هي نوع مختلف ولا تشبه باقي النساء ومش عارف يفهمها وبيسيب جاسم المج بتاعه وبيخرج وراها وبيركب عربيته وهي بتركب جمبة وبعد شوية بيوصلو القصر وبينزلو من العربيه ورنيم بترفع عيونها وبتفضل تبص للقصر بيمشي جاسم ولكن بيلاقي رنيم واقفه مكانها وبتبص للقصر بيرجع تاني وبيقولها واقفه ليه؟ 
رنيم ابدا مفيش بس مكنتش اتوقع اني اطلع حفيده الريان فعلا يعني انا كنت جاية القصر ده اول مرة علي اساس تمثليه ولكن اكتشف فالاخر اني راجعه القصر ده اني فعلا من العيلة دي وان التمثلية قلبت حقيقه وان حياتي اللي كنت فكرها حقيقه هي اللي طلعت تمثلية جاسم بيبصلها وبيحس انها جواها حزن بس مش بتبين ده وبيقولها بهدؤء ساعات في حاجات بتحصل بتكون مش بمزاجنا ومش احنا اللي بنختارها  ولا بنبقا عاوزينها بس بنكتشف انها بقت امر واقع واتحطينا فيها غصب عننا فالازم نعيش معاها ونتقبلها وننسا الماضي 
رنيم بتاخد نفسها بتنهيدة وبتقولو عندك حق وانا قتلت الماضي جوايا مش بس نسيتو مبقاش في حاجه توجعني قويت علي جرحي ومستحيل اميل وهبداء صفحه جديده  وبتمشي رنيم لداخل جاسم بيفضل واقف يبص لي اثرها وهي بتمشي وبيفكر في كلامها وبيبصلها بننظرة غير مفهومه وبيقول فسرة حكايتك معايا شكلها مش هتبقا عادية يا رنيم وبيتنهد جاسم وبيدخل وراها وبيلاقو كل العيلة فانتظارهم وبيسلمو عليهم وفاطمه وحورية بيحضنو رنيم ورغدة وجميع العيلة اتقبلو رنيم وسطهم وفرحانين بوجودها واكتر واحد فرحان هو غانم لان رنيم بتفكرو بي امجد ابنو فالشكل والطبع وكل حاجه وهو بيحب ولاده كلهم بس امجد كان الاقرب لي قلبه عشان كدا هو فرحان بحفيدته اللي بتحسسو بوجود ابنو وسطهم وبيقول غانم بابتسامه نورتو البيت يا ولاد وحمد الله علي سلامتكم 
رنيم وجاسم الله يسلمك يا جدو 
غانم اطلعو ارتاحو شوية واجهزو عشان الحفلة بليل وانا جهزت كل حاجه للحفلة انا وراغب وصفوان وكل الصحافه هتكون موجوده الحفلة هتبقا هنا فالقصر وعزمت الناس وكل حاجه بقت جاهزة ناقص انتو بس تجهزو 
رنيم وجاسم تمام يا جدو وبينادي غانم علي واحده من الخدم وبيقولها خدي رنيم هانم وصليها لي اوضتها بتقوم رنيم ولكن غانم بيقولها رنيم شوية وهتيجي مصممه معاها تشكيلة فساتين عشان تختاري اللي يعجبك عشان الحفلة 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بهدؤء تمام يا جدو وبتطلع رنيم وجاسم بتكون عيونه عليها وبيلاحظ نظراته يزن وايان اللي بيكونو قاعدين جمبه 
وبيقول يزن وقعت ولا اي يا ابن الريان 
جاسم بيلف وشه وبيبصلة وبيقولو قصدك اي؟ 
ايان بمشاكسة قصدو علي عيونك اللي مبتترفعش عن رنيم 
جاسم بهروب انت شكلك فاضي انت وهو وعاوزين تتسلو عليا وانا تعبان هطلع ارتاح وبيقوم جاسم عشان يطلع جناحه 
ايان ويزن بيبصو لبعض وبيقول يزن بيهرب صح ايان ايوة بيهرب جاسم واضح انه في مشاعر ليها بس جاسم مش هيعترف بي ده بس ده واضح عليه وهو بيعاند في نفسه 
يزن ربنا يسعده يارب ويتغير ورنيم تقدر تغيرو 
ايان يارب 
رنيم بتطلع اوضتها وبترمي نفسها علي السرير بتعب فهي مرت بيوم صعب جدا وكلو ضر"ب ومغامرات ولكن بيخبط الباب بتقوم رنيم تفتح الباب وبتكون رغده ومعاها المصممه بتبصلهم رنيم باستغراب ولكن بتقول رغده انا خلتها تطلعلك لحد هنا عشان تختاري الفستان وكمان انا هختار معاكي 
رنيم بابتسامه وبتدخلهم وبتقولها ماشي يستي هنختار سوا وبيبداءؤ البنات يختارو الفساتين سوا وبتختار رنيم فستان وبتجربة ورغده بتبصلها بانبهار هي والمصممه وبتقولها اي ده انتي كل العيون هتبقا عليكي النهاردة اي الجمال ده الفستان يجنن عليكي 
المصممه بتتكلم وبتقولها فعلا ده كاني معمول علشانك بظبط 
رنيم بابتسامه بتقولهم انتو اللي عيونكم حلوة بس خلاص انا هاخد الفستان ده ورغده بتختار فستان وبتمشي المصممه وبتقولها رغده انا هروح اوضتي اجهز بقا وبتروح رغده تجهز ورنيم بتبداء تجهز نفسها 
بقلم إسراء هاشم 
وجاسم فاوضته بيكون جهز ولبس بدلة جميلة اوي وكان شكله وسيم اوي ويخطف الانظار ونزل جاسم لتحت وكل الصحافه ابتدت تصورو وجاسم ابتداء يسلم علي الضيوف اللي بيكون منهم رجال الاعمال وناس سيا"سيه وكمان اللواء رفعت وخالد ورزان فهو كتب كتاب حفيد عيلة الريان والكل يتمني حضور هذا الحفل وبتكون صحافه كتير اوي فالمكان وكل العيلة بتنزل وبيكون ناقص رنيم لسه اللي منزلتش 
ولكن الجميع بيبص بانبهار وصدمه اتجاه الدرج وكل العيون بتتوجهه اتجاه السلم وكلو بيبداء يتهمس وبيبصو بانبهار واعجاب جاسم بيكون واقف بيتكلم مع يزن ولكن لما بيلاحظ ان الجميع باصين فاتجاه واحده بدهشه وكمان لاقي يزن بيبص بصدمه بيلف وشة هو كمان اتجاه السلم وبيشوف 
يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ولكن الجميع بيبص بانبهار وصدمه اتجاه الدرج وكل العيون بتتوجهه اتجاه السلم وكلو بيبداء يتهمس وبيبصو بانبهار واعجاب جاسم بيكون واقف بيتكلم مع يزن ولكن لما بيلاحظ ان الجميع باصين فاتجاه معين بدهشه وكمان بيلاقي يزن بيبص بصدمه بيلف وشه هو كمان اتجاه السلم وبيشوف قدامه رنيم وهي نازلة ولكن بتكون فقمه الجمال بيبصلها بصدمه من شده جمالها كانها ملكه تتوجه علي عرشها كانت رنيم جميلة اوي بي فستانها الاسود كان طويل وصك ونازل فاخرو بتفشه ويل طويل وكان توب ويكشف ذراعيها وبشرتها البيضاء وكانت فرده شعرها الطويل ويصل لبعد اخر ظهرها ولبسه هيلز اسود بكعب وحاطه ميكب سيمبل فكانت جميلة بمعني الكلمه والكل بقا يبصلها باعجاب كانت تنزل بقوة وشموخ وكل الانظار عليها ولكن ده زاد ثقتها فنفسها اكتر وكل الصحافه والاضواء بقت عليها وجميع الرجال بقو يبصلها باعجاب وبيتهمسو عليها وبيتمنو"ها والسيدات بقو يبصولها بحقد وغيرة جاسم بيبصلها بانبهار فالاول ولكن لما بيشوف نظرات الاعجاب اللي واضحه فعيون الرجال وبيسمع همسهم بيتعصب جدا وبيجز علي سنانه بغضب وعصبيه وبيبقا عاوز يشيل كل عيون الناس من عليها وبيمشي خطوة لقدام ولكن بيلاحقو يزن لما بيشوف عصبيته اللي ظهرت علي وشه وبيمسكو يزن من دراعه وبيقولو جاسم بلاش دلوقتي الناس والصحافه كلها ملية الدنيا استنا لما تكونو لوحدكو بيبصله جاسم وبيسيبو وبيمشي وبيقرب باتجاه رنيم اللي بتكون نزلت علي اخر درجه بيروح جاسم قصادها وبيمدلها ايدو ولكن عيونه بتكون كلها غضب رنيم بتبص فعيونه بتلاحظ انو واضح انو متعصب بتمدلو رنيم ايدها بيمسك ايدها جاسم وبتقرب عليهم الصحافه وبيبداءؤ يصورهم مع بعض وبياخدو صور ليهم كتير وبيسال واحد من الصحافين ممكن تعرفينا بنفسك ولكن جاسم بيرد قبلها وبيقوله رنيم امجد الريان 
الصحافين بذهول يعني هي تبقا حفيده غانم الريان ولي مقولتوش ده وكنتو مخبين ليه ولي مظهرتش قبل كدا وكانت فين كل ده وابتداءت الاسئلة الذهول يبان علي الجميع 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم كان هيرد ولكن رنيم بتسبقة وبتقول بثقه انا اللي مكنتش حابة اظهر واظن انكم عارفين عيلة الريان مبيظهروش كمان بناتهم للصحافة والاعلام وانا كنت برا مصر ورجعت من فترة قريبة وانا اللي كنت حابة اني مظهرش او ابان اني من عيلة الريان عشان كنت حابة ابني نفسي بنفسي وبكياني مش عشان انا حفيدة الريان 
جاسم بيبصلها باعجاب من ردها مكنش متوقع انها ترد كدا 
صحفي معني كلامك ده انك ليكي شغلك الخاص برا العيلة؟ 
رنيم بثقه بظبط وده اللي هتعرفو دلوقتي وكنت مستنيه الوقت المناسب لحد ما اثبت نفسي بنفسي وبعد كدا اظهر 
الصحفي المعني اي من كلامك انك تثبتي نفسك؟ 
رنيم بثقه ان انا رنيم امجد الريان حفيده غانم الريان وكمان ابقا انا (امبراطورة الاقتصاد) وهنا بتكون الصدمه الكبيرة للكل والكل بصصلها بصدمه كبيرة ومن ضمنهم رفعت وخالد ورزان وجاسم وغانم ومش فاهمين اي حاجه بتحصل 
الصحفين والجميع بانبهار يعني انتي نفسها امبراطورة الاقتصاد؟ 
رنيم وهي شايفه الصدمه فعيون الكل وبتقولهم بثقه ايوة انا امبراطورة الاقتصاد وزي ما قولت مكنتش حابة اظهر غير لما اثبت نفسي بنفسي مش عشان انا حفيدة الريان حتي حابة ابني اسمي بنفسي ودلوقتي الكل عرف مين هي امبراطورة الاقتصاد واظن كدا عرفتو كل الاجوبة علي اسالتكم عن اذنكم بتبص رنيم لي جاسم اللي بيكون لسه علي صدمته وبتبداء الحفلة وبيجي معاد كتب الكتاب وبيتم كتب كتاب جاسم علي رنيم في حضور الجميع وحفل ضخم والكل بيكون مبهور برنيم والرطال بتحسد جاسم علي رنيم وجاسم بيسمع غزالهم بيها ومبيقدرش يستحمل اكتر من كدا اول ما بيتم كتب الكتاب بيقف جاسم قصاد رنيم وهي بتبصله باستغراب ولكن بيقرب عليها جاسم وبيلف دراعه حول خصرها ورنيم بتبصله باستغراب ولكن جاسم بيقاطع دهشتها وبيقب"لها من شفايفها والجميع بيبصلهم بصدمه وبتبداء الصحافه تصورهم والكل باصص بصدمه وغيرة والرجال بيتمنو يكونو مكان جاسم رنيم بتبرق بصدمه ولكن بتحاول تداري صدمتها بيبعد عنها جاسم وبيسحبها لحض"نه كانه بيقول للجميع انها ملكي ولا احد يتجرا ان يقترب منها فهي ملك للجاسم فقط رنيم بتكون مصدومه من اللي عامله بس مش بتبين صدمتها ومن داخلها بتكون حاسه بحاجه غريبه 
غانم بيبتسم وبيعرف ان حفيده وقع وده ظاهر فعيونه 
يزن بيقول لي ايان مش قولتلك ابن عمك وقع وجه اليوم اللي هشمت فيه اخيرا لانه كان بيقول انو مستحيل يحب 
بقلم إسراء هاشم 
ايان معاك حق جاسم وقع فحبها ومحدش سمي عليه بس جاسم حبه مختلف وربنا يستر الاتنين شخصيتهم قوية 
رغده بتكون مبسوطه بيهم وبصلهم بهيمان وبتبص لي يزن بحب 
خالد ورزان بيبصو لبعض بصدمه وبتقول رزان لخالد هو انت شوفت اللي انا شوفتو ده خالد بدهشه ايوة بس ازاي ده تفتكري هيحبو بعض 
رزان مش عارفه معقول يحبو بعض الاتنين مبيتفقوش خالص مع بعض بس جاسم عمل لي كدا وكمان قدام الناس 
خالد بصراحه جاسم ده جرئ اوي انو يعمل كدا بس انا شوفت واضح عليه الغيرة فعيونه ويمكن عمل كدا عشان يثبت للكل انها بقت ملكه واضح ان جاسم ابتدي يحب رنيم 
رزان معقول يكون بيحبها فعلا بس تصدق شكلهم حلو اوي مع بعض والاتنين ليقين اوي مع بعض كانهم اتخلقو لبعض 
خالد فعلا عندك حق اتمني يحبو بعض بس رنيم فاجئتني بقا رنيم تطلع هي امبراطورة الاقتصاد واحنا كمان منعرفش ازاي قدرت تعمل كل ده وكانت مخبيه ومحدش قدر يكتشف ده 
رزان الصراحه عندك حق هي بهرتني بجد بس رنيم ذكية ذكاء غير عادي واتوقع منها اي حاجه لانها تقدر تعمل اي حاجه وشخصيتها قوية وعندها قوة وثقه غريبه وده اللي خلاها وصلت انها تبقا هي الذئب اللي خلاها الذئب وكمان اول ست فالداخلية تاخد لقب ذي ده اتوقع منها اي حاجه
جاسم بياخد رنيم والحفله شغالة وبيدخل بيها لي غرفة فالقصر وبيدخل بيها الغرفة وبيقفل الباب عليهم 
رنيم بتبصلها بتعجب وبتقولو انت جبتني هنا لي؟ 
جاسم بيقف قصادها بغضب وبيقولها اي القر"ف اللي انتي لبساه ده 
رنيم ببرود وانت مالك اصلا انا البس اللي يعجبني 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيتعصب من برودها وبيقولها بعصبية رنيم متنسيش انك بقيتي مراتي وكمان واحده من عيلة الريان ازاي تسمحي لنفسك تلبسي كدا وتنزلي قدام الناس كدا ولا انتي عجبك نظرات الناس ليكي والرجالة تفضل تبص عليكي 
رنيم بتضايق من كلامه وبتقوله بعصبيه اوعي تصدق نفسك وتصدق اني مراتك بجد لا فوق يا جاسم دي تمثلية ومتسمحش لنفسك انك تدخل في حياتي تاني ولا انك تدي لنفسك الحق انك تقولي كدا تاني انا مش زي اي واحده انت قبلتها في حياتك يا جاسم لا انا رنيم ذئب الداخلية وامبراطورة الاقتصاد واوعي تفتكر اني ضعيفة عشان اخاف منك او انك تقولي عجبك نظرات الناس انا هتاثر واعيط والكلام ده لا فوق واعرف انت بتكلم مع مين واني مش زي حد فاهم يا جاسم ومش هسمحلك تتمادي معايا تاني 
جاسم بيكون بيسمعها بهدؤء ولكن بداخلة بركان من الغضب بيقرب جاسم منها وبيقب"لها بعن"ف اثر عصبيته وغضبه منها وهنا رنيم بتتفاجئي فالاول ولكن بتزقه رنيم وبتبعدو عنها بغضب وبتنزل رنيم بص"فعه بكل قوتها لدرجه صوتها رن فالاوضه وجاسم وشه لف للجهه الاخري وبتقولو رنيم بغضب وعصبيه::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم بيكون بيسمعها بهدؤء ولكن بداخلة بركان من الغضب بيقرب جاسم منها وبيقب"لها بعن"ف اثر عصبيته وغضبه منها وهنا رنيم بتتفاجئي فالاول ولكن بتزقة رنيم وبتبعدو عنها بغضب وبتنزل رنيم بص"فعه بكل قوتها لدرجه صوتها بيرن فالاوضه وجاسم وشه لف للجهه الاخري وبتقولو رنيم بغضب وعصبيه اياك تفكر وتتجراء انك تقرب مني تاني او تدي الحق لنفسك انك تعمل كدا وانا لو سكتلك برا فا ده عشان الصحافة مش اكتر ولو اتجراءت وعملتها تاني صدقني رد فعلي هيبقا اكتر من اللي عملتو دلوقتي مفهوم يا جاسم 
جاسم بيكون واقف قصادها هو حاليا مصدوم وغضبه زاد اضعاف مضاعفه هي صحت الوحش اللي جواة فهو لا احد تجراء بحياته ان يرفع نظرة فيه وتيجي بنت تضر"به وقال جاسم بهدؤء ما قبل العاصفة اقسم بالله هتدفعي تمن القلم ده اضعاف مضاعفه وهتندمي يا رنيم وانتي اللي ابتديتي وصحيتي الوحش اللي جوايا 
رنيم بقوة وانا مبتهددش يا ابن الريان واذا كنت انا صحيت الوحش اللي جواك انت صحيت الذئب اللي جوايا واوعاك تستهون بيا غشان اللي انت شوفتو مني ده ولا حاجه من اللي اقدر اعملو يا جاسم ورنيم غير اي حد ومتفكرش انك تقدر تقرب مني او تقدر تعمل حاجه والايام بينا هتعرفك مين هي رنيم واني مش سهلة عشان تقدر توصلي 
جاسم بتحدي هنشوف يا رنيم بس اللي ميندمش فالاخر 
رنيم بنفس التحدي وبتقف قصاده وعيونها فعيونه هنشوف يا جاسم ومتنساش ان كيد المراة من الن"ار وما ادراك من نا"ر المراة وقت غضبها تتحول الي حمم بركانية تقدر علي حر"ق الارض وما عليها وبتسيبو رنيم وبتخرج قبل ما جاسم يرد عليها وتخرج وهي علي وجهها ابتسامه تحدي وانتصار 
جاسم بيغمض عيونه بغضب وصوت انفاسه بتكون عاليه من شده غضبه من تلك الرنيم التي تحاول ان تتحداه فكل شي 
بينتهي الحفل وبتكون العيلة متجمعه وبيقول ايان لرنيم انتي فعلا امبراطورة الاقتصاد 
رنيم بهدؤء ايوة انا هي امبراطورة الاقتصاد عارفه انكم مصدومين 
يزن باعجاب الصراحه انتي بهرتينا لانك ليكي اسمك ومعروفة عالميا يعتبر وماركاتك فكل الدول والكل بيتمني انو يتعاقد مع شركات الامبراطورة مكنتش اتوقع انك تكوني سيده اعمال ناجحه وليكي اسمك وقدرتي تعملي كل ده فسنك الصغير ده 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بهدؤء واي اللي يمنع طلاما عندي ارادة  وقدامي هدف وانا دايما ماشيىة بمبداء مفيش فرق بين الست والراجل وان الست تقدر تبقا ليها كيانها واسمها وتقدر تبقا ليها شخصيتها المستقله طلاما فيه هدف قدمها تقدر تسعي وراة مش لازم الست دايما تكون ضعيفه ومكسورة عشان خاطر هي ست لا الست قوية وجدا وتقدر تستحمل اي حاجه لو هي عاوزة ده وتقدر تعمل اي حاجه هي عاوزها لو قدامها هدف معين وانا تعبت وفضلت ورا حلمي لحد ما حققتو ومن غير مجهود حد 
كل العيلة بيعجبو بتفكيرها وشخصيتها وغانم بيبتسم بفخر علي حفيدته فهي تبهرة فهي فيها جميع الصفات وعندها قوة شخصية غريبة وكبرياء وشموخ ومختلفة ومميزة وهو فخور بيها ومحظوظ انها حفيدته ويتشرف بيها 
جاسم بداخلة بيكون معجب جدا بتفكيرها وقوتها وهي فعلا مميزة بنسبالة وكل مرة بيكتشف فيها حاجه جديدة 
اليوم بيمر بسلام علي ابطالنا وبياتي الصباح باحداث كثيرة
بتصحي رنيم من نومها الساعه 6 الصبح بيكون لسه الجميع نايم بتلبس رنيم لبس الرياضه بتاعها وبتنزل تجري لمده ساعه وبعدها بترجع القصر بتدخل اوضتها وبتاخد شاور وبعدها بتخرج وبتلبس وبتخرج رنيم من القصر 
جاسم بيصحا من نومه وبياخد شاور وبيلبس وبيخرج من القصر 
داخل مكتب اللواء رفعت بتكون رنيم هي ورفعت فانتظار جاسم وخلال دقائق بيوصل جاسم وهو بيبص لرنيم وبيقعد قصادها وبيقول رفعت طبعا عارفين ان النهاردة الاجتماع السري الاجتماع ده هيكون فيه جميع الوز"راء وهيبقا اجتماع مغلق والمفروض ان الذئب والوحش يكون فالاجتماع ده وكمان جاسم الريان طبعا محدش يعرف ان الوحش هو نفسه جاسم غير سياده الوز"ير دلوقتي اللي هيتم ان جاسم هيحضر بس علي اساس ان هو جاسم وهنقول ان الوحش في مهمه سرية ومش هيعرف يحضر الاجتماع ده وان الذئب هو اللي هيوصل كل المعلومات لي الوحش اللي هتم فالاجتماع بس زي ما اتفقنا محدش لازم يعرف فالاجتماع ده اللي احنا عرفناه لحد ما نتاكد من شكوكنا الاجتماع هيبقا عشان استيفان ماركوس ولكن مش لازم يعرفو اننا وصلنا للفلاشة او عرفنا حاجه عن الميكرو فيلم طبعا انتو فاهمين السبب اي اللي يمنعنا موقتا وانا مستني الاوامر من فوق عشان نظبط لسفركم واستعدو لانكم ممكن تسافرو فاي وقت وكمان العقرب هيكون معاكم وده امر من فوق  كدا انتو فهمتو اللي هيتم ودلوقتي تقدرو تروحو تجهزو نفسكم للاجتماع وهيكون فالمبني السري
رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبيقولو تمام يفندم وبتقوم رنيم هي وجاسم وبيخرجو برا المكتب رنيم كانت ماشيه ولكن بيوقفها جاسم وهو بيقول انتي رايحه فين؟ 
رنيم برفعه حاجب رايحه اجهز عشان الاجتماع 
جاسم عارف بس هتجهزي فين؟ 
رنيم ببرود شئ ميخصكش وبتسيبو رنيم وبتمشي 
رنيم بيبص لي اثرها بضيق وعصبيه فهي الوحيده التي تقدر علي استفزازه والرد عليه وبيمشي جاسم 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتدخل مكتبها اللي فالمقر وبتفتح حزنتها وبتاخد منها مفتاح وبتخرج رنيم خةرج المبني وبعد شوية بتوصل لي شقه ودي بتكون شقتها الخاصه ولا احد يعلم عنها شي غيرها بتدخل رنيم بتكون الشقه دي معظم الوانها باللون الاسود والرمادي ميكس بين اللونين وبتكون فيها غرفه فيها جميع كل انواع الاجهزة الرياضيه كانها اوضه جيم وعلي الحائط بيكون متعلق علي الحائط اتنين من السيف علي شكل اكس بتدخل رنيم غرفه الرياضه بتاعتها وبتبص لكل حاجه فيها وبعدها بتبص لي السيوف اللي عالحيطه بتقرب رنيم باتجاهم وبتاخد واحد منهم وبتمسكه فايدها رنيم بتعشق حاجه اسمها مبارزة السيوف والرماية ةبتعشق كل انواع الرياضه والفنون القت"الية وده اللي خلاها قوية بالشكل ده بتاخد رنيم السيف وبتبداء تتحرك بيه كانها بتبارز احد امامها بتفضل كدا لي نص ساعه وبعدها بترجع السيف مكانه عالحيطه وبتدخل اوضه تانية بتكون اوضه نومها وبتفتح دولابها وبتبداء تطلع لبسها عشان تجهز للاجتماع فهي الان ستكون الذئب وبتبداء رنيم تلبس لبسها وبتبداء تلف حزام علي جسدها من فوق عشان تخفي اي شي يدل انها امراءة وبعدها بتلبس بدله من الحلد الاسود وبتقف قدام المرايا وهي بتبص لنفسها فالمرايا وبتلم شعرها وبتلبس قناعها الاسود والذي يخفي كل شي في وجهها ولا يظهر منها اي شي غير عيونها وبتلبس بلطو من الجلد وكله اسود ولكن بيكون مرسوم علي ضهره ذئب كبير وبتاخد الجهاز اللي بيغير صوتها لي راجل وبتخرج رنيم من الشقه وبتنزل رنيم وبتخرج من المبني وبتكون الريس بتاعها موجود بتركب رنيم الريس بتاعها وفطريقها لي المبني السري اللي هيتم في الاجتماع 
جاسم بيكون جهز هو كمان وفطريقه لي المبني السري وبعد شوية بيوصل جاسم امام المبني السري وكان لسه هيدخل ولكن بيلاحظ ان في ريس بيقرب بتجاهو بيقف جاسم مكانه 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتشوف جاسم اللي واقف بيبص ليها بتوقف رنيم الريس بتاعها وبتنزل منه وبتقلع الخوذة اللي فوق راسها جاسم بيكون متابعها بعيونه واول ما بيشوفها كدا بيفتكر يوم ما تم الهجو"م عليه هو ويزن وايان وهي انقذتو رنيم بتبصله وبتقولو هتفضل واقف تبصلي كتير جاسم مبيردش عليها وبيسبها وبيدخل رنيم بتدخل وراة وبيدخلو لداخل وبيفتح جاسم باب وبيدخل لي غرفه وبيكون داخل الغرفه دي جميع الوز"راء ورفعت كلهم قاعدين علي طاولة اجتماع كبيرة جدا بيدخل جاسم بدون كلام وبيقعد وبعدها بتفتح رنيم الباب والجميع بيتوجه نظرة علي مين اللي داخل بتدخل رنيم بدون كلام وبتقعد والجميع عيونه عليها وكدا بيكون ناقص وز"ير الدا"خلية والوحش وبعد دقائق بيوصل الو"زير وبيقعد والجو بيكون هادي تماما واللي بتتكلم النظرات والاكتر نظراتهم كلها علي رنيم كلهم عاوزين يشوفو الذئب ولكن بيقاطع نظراتهم اللواء رفعت وهو بيقول الوحش مش هيقدر يحضر الاجتماع ده لانه عنده مهمه سرية والذئب هو اللي هيوصلو المعلومات كلها وز"ير الدا"خلية بيبص لي رنيم وجاسم وبيقول تمام نبداء الاجتماع ودلوقتي احنا هنا عشان طبعا كلكم سمعتو عن عمليات الاغت"يال اللي بتم والي بيكون سببها المجر"م الدولي استيفان ماركوس وانو دخل مصر وهو حاليا موجود هنا واحنا لازم كلنا نتعاون مع بعض ونبذل كل مجهودنا عشان نقدر نمسك المجر"م ده لانه خطير جدا ومنعرفش اي هدفه الفترة الجاية  ولازم ناخد احتياطتنا ونخلي بالنا لان منتوقعش هو ممكن يعمل اي واللي يخلية يدخل مصر الوقت ده واول مرة يدخل مصر اكيد وراة حاجه كبيرة اوي عشان كدا لازم نوصلو باي تمن قبل ما يعمل حاجه احنا مش قدها عشان كدا خليت الذئب يجي النهاردة لان هو اللي هيمسك المهمه دي هو والوحش مع بعض واحنا كمان هنساعدهم وهنقدملهم الدعم والحماية ليهم  
الذئب بيتكلم وبيقول انشاء الله يفندم هنقدر نوصلو وانا والوحش هنبذل كل مجهودنا عشان نقدر نوصل ليه واحنا بدنا عملية البحث عنه وقريب جدا هنمسك المجر"م ده وهنعرف مين الخاين اللي قدر يدخلو البلد 
الو"زير انشاء الله يا بطل وانا عارف انكم قدها يا ابطال اذا كنت انت او الوحش وانكم خايفين علي بلدكم وده المتوقع منكم بنسبة لتاريخكم المشرف وفخر لبلدنا 
رنيم شكرا لسعادتك يفندم لو الاجتماع خلص اقدر امشي 
الوز"ير تمام كدا الاجتماع خلص وبتخرج رنيم الاول وبعدها بيخرج الجميع 
رنيم بتمشي وبترجع شقتها تاني ولكن بيكون في حد وراها بيرقبها وبتلاحظ رنيم ده ولكن بتكمل طريقها وبتوصل شقتها 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بعد ما بيخرج من الاجتماع بتجيلو مسدج علي موبيلة بيركب جاسم عربيته وبيمشي وبعد شوية بيوصل لي مكان وبيكون في احدا بانتظارة بينزل جاسم من عربيته وبيقف ورا الشخص اللي واقف مديه ضهره بيقول جاسم حضرتك طلبتني لي؟ 
الشخص عرفت انك انت وال::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: 
جاسم ايوة هنكون مع بعض ومتقلقش مش هسمح لي اي خطر يقرب من:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: 
الشخص جاسم الموضوع ده هيبقا خطر جدا هما عاوزين يدمر"و:::::::::::::::::::::::::::::::::::: ودي اصعب مهمه هتم فحياتكم 
رنيم بتدخل الشقه وبتدخل لداخل بسرعه وبتاخد سلا"حها وبتخرج رنيم من الغرفة وهي معاها سلا"حها وبتستخبي رنيم بيمر دقيقه بتلاقي رنيم صوت الطل"قات اللي بتضر"ب علي الباب وبيتفتح الباب وبيدخل 5 اشخاص وكلهم مسل"حين ووووووووووووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم بتدخل الشقه وبتدخل لداخل بسرعه وبتاخد سلا"حها وبتستخبي رنيم داخل المطبخ  بيمر دقيقة بتلاقي رنيم صوت الطل"قات اللي بتضر"ب علي الباب وبيتفتح الباب وبيدخل خمس اشخاص وكلهم مسل"حين وبيدخلو لداخل الشقه وهما محاوطين بعض علي شكل دايرة وبيبصو حواليهم  وهما رافعين سلا"حهم قدامهم رنيم بتكون فالمطبخ وموطيه فالارض بتبص عليهم رنيم بهدؤء وبراحه من غير ما يحسو بيها وبتشوف رنيم عدادهم بترجع رنيم مكانها تاني وبتاخد نفس وبتخرجو وبتقوم رنيم تقف بسرعه وهي رافعه سلا"حها وبتضر"ب عليهم الط"لقات بسرعه جدا وهي بتحرك سلا"حها بتجاهم وبتصيب رنيم تلاته منهم والباقين بيضر"بو عليها الطل"قات رنيم بتوطي فالارض تاني بسرعه وهما بيفضلو يضر"بو الط"لقات وهما بيقربو باتجاها رنيم بتكون سامعه صوت خطواتهم اللي بتقرب عليها بتغمض رنيم عيونها لثواني وبتفتحهم بسرعه وبيكون خلاص فاضل خطوات ويكونو قدامها وخلاص قربو عليها جدا ولكن رنيم بتكون الاسرع منها وفي لمح البصر بتقوم رنيم وبتضر"ب كل واحد فيهم طل"قه فظرف ثواني وبيقعو فالارض سايحين فد"مهم بتبص رنيم عليهم وبتتنهد بضيق وبتدخل تاخد سلا"ح كمان وبتخرج رنيم من الشقة ولكن ليس من باب الشقه رنيم بتكون عامله باب خلفي بيخرجها من الناحيه الخلفية للبيت واول ما بتخرج من البيت بتكون في عربيه ودي بتاعتها بتركب رنيم بسرعه فيها وبتسوقها وبتعدي من قدام البيت وبتشوف رنيم عربيتين واقفين وكلهم رجال بتسوق رنيم بسرعه رهيبه وبيشفوها وهي بتعدي من قدامهم في ثواني وبيلامحوها من لبسها بيبداءؤ يتحركو وراها بسرعه ونيم بتسوق بسرعه رهيبة وهما وراها وبيبداء واحد فيهم يخرج وبيضر"ب نا"ر علي العربية ورنيم بتشوفو وبتحاول تبعد عنهم وبتفضل تلف بالعربيه يمين وشمال وهي بتسوق وبتحاول تهرب منهم ولكن هما بيحاول يقربو منها ورنيم بتسوق اسرع كمان وسرعتها بتكون بطريقة تخوف وفالوقت ده هاتفها بيرن وبيكون المتصل جاسم رنيم بتضغط علي سماعتها البلوتوث اللي بتكون لبسها تحت القناع  وهي بتسوق بسرعه وهما بيضر"بو عليها نا"ر بقلم إسراء هاشم 
جاسم اول ما رنيم بترد عليه بيسمع صوت ضر"ب الن"ار بيكون سايق عربيته ولكن اول ما بيسمع صوت ضرب الن"ار بيفرمل العربية بسرعه لدرجه انها بتعمل صوت احتكاك مع الارض وبيقولها جاسم بقلق  رنيم اي صوت الرصا"ص ده انتي فين رنيم سامعني انتي معايا 
رنيم بتكون سايقه وعيونها علي الطريق قدامها وبترجع تبص وراها وبتقولو ايوة يا جاسم سامعك انا علي طريق الصحراوي وفي عربيتين ورايا وبيضر"بو عليا ن"ار 
جاسم بخوف اي طب حاول انك تهربي منهم انا قريب منك جايلك حالا بس خلي بالك انتي وحاولي تهربي منهم يا رنيم وانا معاكي متقفليش هفضل معاكي وبيتحرك جاسم بعربيته وهو بيلف بسرعه وبيسوق بسرعه اكبر كانو بيسابق الزمن وهو سامع صوت الطل"قات وقلبة بيدق بخوف عليها وبيبقا مش شايف الطريق من كتر سرعته وكل هدفه دلوقتي انو يلحق رنيم قبل ما حد ياذيها واول ما بتيجي في دماغه فكرة انو ممكن يحصلها حاجه بينفض الفكرة من دماغه بسرعه وبيسوق اسرع وبيقولها رنيم انا قربت منك خلاص 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وهي بتسوق وشايفهم بيقربو منها وبتقولو بسرعه يا جاسم هي مش عارفه تضر"ب عليهم لانها بتسوق وبتبص رنيم عليهم وبتزود السرعه وبتشوف رنيم عربيه جاسم اللي بتقرب عليهم وبتقولو رنيم جاسم لف العربيه بسرعه باتجاه عكس وخليك واقف وانا هقرب عليك وافتح الباب الللي ورا 
جاسم بدهشه بيقولها انتي ناوية تعملي اي 
رنيم وهي بتبص وراها بسرعه يا جاسم مش وقتو 
جاسم بيشوف انهم قربو عليها بيلف بالعربيه بسرعه وبيفتح الباب وبيلاقي رنيم قربت عليه بعربيتها ووراها عربيتين كمان 
رنيم اول ما بتقرب علي عربيه جاسم بتفتح الباب اللي جمبها بسرعه وهي بتسوق وبتحاول رنيم تقرب من عربيه جاسم  واول ما رنيم بتقرب من عربيه جاسم بتسيب الدريكسيون وبتنقل عالكرسي التاني فثواني والعربيه ماشيه لوحدها وكانت هتلف ولكن رنيم بتنط من العرببه بسرعه وجاسم بصصلها بذهول بتدخل رنيم عربيه جاسم من الخلف وبتقولو امشي بسرعه العربيات اللي وراهم بيتصدمو من اللي حصل وازاي ظهرت العربيه دي وعربيه رنيم بتلف وبتتقلب رنيم بتكون عيونها علي العربيات وبتقول لجاسم اللي مصدوم اتحرك بسرعه بيسوق جاسم بسرعه ورنيم فالكنبة الخلفية بتطلع سلا"حها وبتضر"ب رنيم عليهم وبيبداء تبادل ضر"ب الن، ار بينهم وجاسم بيسوق بسرعه وكل ثواني يبص وراه ورنيم بتقرب ناحيه شباك العربيه وبتحاول تخرج منه وهي بتضر"ب عليهم واول ما بتلاقيهم قربو منهم بتخرج رنيم بنص جسمها لبرا وبتضر"ب علي كوتشيات العربيه وبتدخل بسرعه وبتضر"ب من الازاز اللي بيكون مبقاش موجود من الرصا"ص وهي بتوطي دماغها لتحت وبتضر"ب رنيم عليهم وبتكون بتصوب علي كوتشيات العربيه والعربيه بتبداء تلف يمين وشمال وبتتقلب العربيه بالمسل"حين وبتفضل تتقلب وبتخبط فالعربيه التانيه اللي وراها والاتنين بيخبطو فبعض وبيحصل بووووووووووووووووووم وده بيكون صوت انفجا"ر العربيتين وجاسم بيكون بعد بعربيته بسرعه بعيد عنهم واول ما بيسمع صوت الانفجا"ر بيبص لورا وبيشوف العربيتين والنا"ر تشت"عل منهم ورنيم بتقعد عالكرسي بتعب بيوقف جاسم عربيته علي جنب وبينزل جاسم من عربيته وبيفتح الباب الخلفي وبيركب جمب رنيم وبيحاوط وجهها بين ايديه بخوف وبيقولها بقلق وخوف ظاهر علي تعبير وجه ونبرة صوته رنيم انتي كويسه حصلك حاجه في حاجه صابتك او جت فيكي رنيم بتبصله وعيونهم بيكونو فعيون بعض الاتنين وقريبين من بعض جدا وبتشوف رنيم الخوف اللي اول مرة تشوفو ظاهر عليه وبتحس بضربات قلبها بتعلي وبتقولو رنيم بهدؤء اهدا يا جاسم متخفش عليا انا كويسه 
جاسم وهو لسه علي قلقه وبيقولها بنبره هادئة ولكن بها خوف بجد كويسه متاكده انك متصابتييش او حصل حاجه 
رنيم بهدؤء ايوة مش حاسه باي حاجه وجعني او اني اتصبت 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيكون مركز فعيونها وبيشوف لون عيونها قد اي جميل ويخطف اي حد بيقرب جاسم عليها اكتر وبيلف ايده حوالين راسها وبيبداء يشلها القناع من علي راسها رنيم بتكون متفاجئة بحركته ومبتديش اي رد فعل جاسم اول ما بيشيل القناع من علي راسها بيبداء ينسدل شعرها وبيتفرد علي وشها وضهرها بيقرب جاسم ايده وبيشل شعرها من علي وشها وبيلاحظا وجهها الاحمر بشده وده بسبب المجهود اللي عملتو وكمان القناع اللي لبساه ولكن احمرار وجهها بيخليها جميلة جدا جاسم بيبفضل عيونه عليها وبيدقق فتفاصيلها بتركيز كانه بيحفرها جوة راسه ورنيم بتكون حاسه باحساس غريب جواها ومتفاجئه من حركه جاسم ولكن بتفوق لنفسها وبتقولو انت شيلت القناع ليه؟ 
جاسم بيفوق علي صوتها وبيقولها بهدؤء وهو باصص فعيونها  وبيقولها كدا احلي رنيم بتستغرب من ردة ولكن جاسم بيقولها قصدي كنت عاوز اطمن عليكي وكمان عشان تقدري تتنفسي كويس وتهدي بعد اللي حصل ده وبعدين بيفتكر وهي بتنط من العربيه وبيقولها جاسم بضيق ازاي تخاطري وتنطي من العربيه كدا انت مجنونه بجد مبتفكريش؟ 
رنيم ببرود اومال كنت عاوزني اعمل اي يعني استنا لحد ما يقت"لوني يعني وبعدين مكنش قدامي حل تاني غير ده ولا سيادتك كنت شايف اني في حل تاني غير ان انا انط وانا معملتوش مثلا 
جاسم بيبصلها بضيق ومبيردش عليها وبيقولها انتي كنتي فين اصلا وازاي قدرو يوصلولك 
رنيم هما ورايا من اول ما خرجت من الاجتماع ومكنوش دول بس كان في ناس تانين بس انا قت"لتهم 
جاسم بتسائل قتل"تهم فين وكنتي فين؟ 
رنيم جاسم اظن قولتلك متدخلش في حياتي وكنت فين دي حاجه تخصني اكون فالمكان اللي يعجبني انت ملكش في 
جاسم بيتنرفز وبيقولها بغضب رنيم متنسيش انك مراتي وعلي اسمي دلوقتي وكل الدنيا تعرف ده وازاي مليش في لازم اعرف كنتي فين وافرضي كان حصلك حاجه لولا اني اتصلت بالصدفه الله واعلم كان حصل اي وانتي تقوليلي ملكش في لا ليا يا رنيم وحتي لو مش متقابلة انك مراتي فا ده غصب عنك وبقا امر واقع وليا اني اعرف كنتي فين وبتروحي فين؟ 
رنيم باستفزاز صح انك ساعدتني المرة دي بس ده ميمنعش اني انقذت حياتك قبل كدا ويبقا كدا واحده بواحده اما بقا فاني مراتك انت عارف جوازنا ده لي وعشان اي وانو شغل مش اكتر ومش جواز بجد وانا مش هعترف بيه وبعدين مالك مضايق اوي كدا لية اللي يشوفك يقول انك خايف عليا مثلا 
جاسم بيبصلها شوية ومبيردش عليها وبينزل من العربيه وبيرجع يركب مكانه وبيقولها بدون اي تعابير انزلي اقعدي قدام خلينا نمشي من هنا 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتبصله لثواني وبعدها بتنزل بهدؤء وبتركب جمبة وبيسوق جاسم عربيته ولكن هو بداخلة عاصفه وبيسوق جاسم بسرعه جدا وبتلاحظ رنيم انو بيسوق بسرعه وبتوجه ناظرها لية وبتشوف رنيم ان وجهه لا يظهر عليه اي شي وجاسم عيونه علي الطريق وبس فبتقول رنيم هو انت اتصلت بيا ليا؟ 
جاسم من غير ما يبصلها وبيقول اتصلت بيكي عشان اللواء رفعت كلمني وقالي انو حاول يكلمك بس معرفش يوصلك فكلمني انا وقالي انو محتاجنا نروحلو ضروري لانو قال انو عاوزني فموضوع مهم عشان كدا اتصلت بيكي 
رنيم اممممممم ماشي يعني احنا هنروح للواء رفعت دلوقتي صح كدا 
جاسم ايوة 
رنيم تمام وبتفتح رنيم سوسته البدلة من فوق جاسم بيكون بيلف وشه بالصدفه اتجاها وبيرجع يبص قدامه تاني لطريق ولكن بيلف وشه تاني بسرعه باتجاها وبيشوفها وهي بتقلع البدلة بيبصلها بذهول وبيقولها انتي بتعملي اي؟ 
رنيم ببرود بعمل اي يعني بقلع جاكيت البدلة ومتقلقش لبسه بضي تحته اكيد مش هقلع كدا يعني وبتقلع رنيم جاكيت البدلة بتاعتها واللي بتكون لبسه تحته بضي اسود  بحملات رفيعه وبتفضل رنيم بس بالبضي وبنطلون البدلة اللي بيكون من الجلد وجاسم عيونه عليها وبيقولها انتي هتروحي المقر كدا؟ 
رنيم بهدؤء عندك حل تاني يعني اكيد مش هدخل بالبدلة المقر لانو مش هينفع حد يشوفني بيها فالمقر لما اروح هنا انا بيبقا ليا لبس احتياطي هناك هبقا اغير هناك فالمكتب 
جاسم بيضايق من فكرة انها تروح المقر كدا ودراعتها كلهم باينين برقبتها وبيقلع جاسم جاكيت البدلة بتاعتو وبيدهولها 
رنيم باستغراب اي ده هاخدو اعمل بي اي 
جاسم بضيق هتعمل بي اي يعني حضرتك هتلبسيه ولا انتي عجبك جسمك اللي باين ده واحنا رايحين المقر وكل اللي فالمقر اصلا رجالة ومستحيل اخليكي تدخلي كدا 
رنيم بتبصلها باستغراب وبتاخد الجاكيت وبتلبسه وبتقولو انا لبسته بس عشان فعلا كنت مضايقه اني هدخل المقر كدا لكن مش عشان انت عاوز كدا 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيتعصب من ردها عليه وبينفخ بعصبيه وبيمسح بايده علي وشه بعصبيه وبعدها بيكمل سواقه وبعد شوية بيوصلو قدام المقر  وبينزلو رنيم وجاسم وبيدخلو للمقر ولكن جاسم بيوقفها وبيقولها روحي غيري انتي الاول وانا هروح لمكتب اللواء رفعت لما تغيري ابقي تعالي 
رنيم بهدؤء تمام وبتسيبو رنيم وبتروح مكتبها عشان تغير 
جاسم بيخبط علي مكتب رفعت وبيسمحلو رفعت بالدخول بيدخل جاسم وبيادي التحية العسكرية وبيقعد قصاد رفعت 
رفعت بتسائل رنيم فين هي مجتش معاك؟ 
جاسم بهدؤء لا جت يا فندم بس فمكتبها وجاية دلوقتي 
رفعت تمام اتاخرتو ليه انا مكلمك من بدري؟ 
جاسم بهدؤء حضرتك رنيم اتعرضت لهجو"م وكان في حد بيحاول يقت"لها وده سبب تاخيرنا 
رفعت بدهشه اي طب هي كويسه واي اللي حصل اتعرضت لهجوم ازاي؟ 
جاسم مش عارف يفندم بس اللي عرفتو انها لما خرجت من الاجتماع كان في حد مرقبها وحاولو يقت"لوها وبيبداء يحكي جاسم لرفعت من وقت ما اتصل برنيم ورحلها وبيحكيلو اللي حصل وبس يا فندم ده كل اللي حصل 
رفعت بدهشه معني كدا ان كان في حد كان عارف بالاجتماع السري وانها هتكون موحودة وعارفين مكان الاجتماع واستنوها لنا خرجت من الاجتماع عشان يحاولو يخ"لصو عليها  
جاسم بظبط يا فندم بس يترا مين اللي ليه هدف فكدا انا مش متاكد من الشخص ده 
رفعت بقلق تفتكر يكونو كشفو وعرفو ان رنيم هي الذئب 
جاسم مش عارف بس لو ده حصل هيبقا خطر عليها وهما كدا بيحاولو يخلصو منها 
رفعت كان هيتكلم ولكن بيقاطعهم دخول رنيم اللي بتادي التحية العسكرية وبتقعد قصاد جاسم وبيقولها رفعت طمنيني عليكي انتي كويسة حصلك اي حاجه 
رنيم بهدؤء متقلقش يا فندم انا كويسة ومحصليش حاجة وقدرت اعدي منهم من غير ما يقربو مني فمتقلقش عليا جاسم قالي ان حضرتك عاوزنا في موضوع مهم 
رفعت بتنهيدة ايوة يا رنيم الموضوع اللي عاوزكم في هو انو قدرنا نوصل لمعلومات عن استيفان ماركوس 
رنيم وجاسم بصو لبعض وقالتلو رنيم بجد اي هي المعلومات دي؟ 
بقلم إسراء هاشم 
رفعت وهو بيبصلهم هما الاتنين وبيقولو عرفنا ان استيفان ماركوس هرب النهاردة وهرب بطيارة خاصه وملهاش اي اوراق ومنعرفش تخص مين بس استيفان حاليا في امريكا بس مش دي المشكلة المشكلة ان وجود استيفان في امريكا هما كدا عرفو حاجه عن الميكرو فيلم وخلو استيفان يسافر لي هناك عشان هو الوحيد اللي هيقدر يجبهولهم ودلوقتي احنا وصلنا للمرحلة الاخطر والاصعب ومفيش وقت وانا جالي قرار بانكم هتسافرو امريكا النهاردة بليل 
رنيم وجاسم بيوجهو نظرهم لبعض ولكن بيقطع نظراتهم رفعت وهو بيقول ان اللي عرفناه وده الاخطر ان الميكرو فيلم مع:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  ودي المصيبة الاكبر بقا 
رنيم وجاسم بيبصو لبعض بصدمه وبيقولو معقول بس اشمعنا واي هدفهم وطلاما هما معاهم ليه م::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم وجاسم بيبصو لبعض بصدمه وبيقولو معقول بس اشمعنا واي هدفهم وطلاما هما معاهم ليه الميكرو فيلم لي محاولش انهم يكملو تصنيع الصار"وخ 
رفعت بتنهيدة رنيم الميكرو فيلم ده عليه كوارث تخص كل دول العالم مش بس الصار"وخ في اللي عاوز يوصل للميكرو فيلم ده عشان خاطر المعلومات اللي علية وميعرفوش حاجه عن الصار"وخ وفي اللي عاوز يوصلو عشان الصار"وخ يعني الميكرو فيلم ده في كتير عاوزينو ومستعدين يدفعو مليارات عشان يوصلو ليه بس اللي عرفتو ان اللي قدر يوصل للميكرو فيلم ده واحد اسمو ريتشارد ده زعيم ما"فيا كبير جدا ويعرف استيفان ماركوس وهو الوحيد اللي عارف اسمو الحقيقي وشكلو ريتشارد ده عايش في قصر كبير جدا في امريكا ومحدش قدر يمسك حاجه عليه مع انه خطير جدا يمكن استيفان مجر"م دولي بس ده عشان خاطر انه قدر يقت"ل اكتر من وز"ير وسيا"سين من دول عربيه واجنبيه كتير ومحدش عرف يمسكو لكن ريتشارد علي اكبر ريتشارد يعرف حاجات عن ناس مهمه كتير وبيشتغل فكل حاجه ممكن عقلكو يصورهلكم وليه منظمات كتير جدا وفدول كتير في ناس كتير بيحاولو يدفعولو عشان ياخدو الميكرو فيلم ده   ومش بيثق في حد نهائي غير هيلينا بنتو ودي اللي تعرف كل حاجه عن ريتشارد وتعرف هو مخبي الميكرو فيلم فين  وريتشارد عارف ان الميكرو فيلم ده في حاجات خطيرة جدا ويعتبر هو ماسكهم كلهم تحت دراعه بس الوحيد اللي يقدر يشغل الميكرو فيلم ده هو استيفان ماركوس عشان كدا في كتير بيحمو استيفان ماركوس وانو ميتقت"لش او يتمسك عشان خاطر هو الوحيد اللي يقدر يفتح الميكرو فيلم 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم طب دلوقتي اللي فهمتو من حضرتك ان هدفنا مش بس استيفان وكمان ريتشارد صح كدا 
رفعت بظبط كدا انتو هتروحو امريكا النهاردة بليل وهناك العقرب هيقابلكم اكيد عارفين العقرب وسمعتو عنه 
جاسم انا مشفتوش قبل كدا بس سمعت عنه كتير هو اصلا مش عايش في مصر 
رفعت ايوة هو اصلا مصري بس ده اللي محدش يعرفه هو شغال لحسبنا احنا بس هما هناك فاكرينه زعيم ما"فيا كبير ولقبه العقرب بس هو فالحقيقي اسمو جواد وهو المفروض شغال مع ريتشارد وان ريتشارد رئيسة عشان كدا قدرنا نوصل للمعلومات دي عن طريق العقرب الكلام ده محدش يعرفو غيركم ومحدش شافه قبل كدا غيري انا ودلوقتي هيبقا انتو وانا عرفتكم كل حاجه عشان تبقا عارفين كل حاجه ماشية ازاي لحد دلوقتي منعرفش ريتشارد ده ناوي علي اي بظبط انتو هترقبو ومعاكم جواد هيساعدكم ولو فيه حاجه تتوصلو معايا وانا هخلي حد هناك يساعدكم 
جاسم تمام يا فندم كدا في حاجه تاني لسه؟ 
رفعت لا بس انتو هناك هتتعاملو كزوجين مش عاوز مشاكل بينكم وهتبقو مع بعض فاوضه واحده وانا حجزتلكم الاوتيل اللي هتكونو في لحد ما هظبطلكم مكان عشان تكونو قريبين من ريتشارد وتقدرو ترقبوة عن قرب اكتر ومش عاوز غلطه المهمه دي غير اي مهمه هتقابلوها في حياتكم وفي حاجه كمان ريتشارد ده واحد بتاع ستا'"ت اي ست حلوة تقدر توقعو وده هيساعدكم جدا وطبعا ريتشارد عارف جاسم الريان وهو هيبقا عامل حفلة قريب فالقصر بتاعه وانتو هتحضرو الحفلة دي ريتشارد اللي هيبعتلكم دعوة انكم تحضرو لما يعرف ان جاسم فامريكا فالوقت ده وممكن يحاول يعرف عليك تشتغلو سوا بس اي نوع الشغل ده معرفش ده اللي هنعرفة ورنيم هتكون معاك بصفتها مراتك ودي فرصتكم انكم تدخلو القصر بتاعه وممكن توصلو لحاجه هناك او بقا وبيسكت رفعت وبيبص لجاسم 
جاسم بيفهم قصد رفعت وبيقول بضيق او اي يفندم 
بقلم إسراء هاشم 
رفعت او رنيم تحاول تتقرب منه و هنا بيقاطعه جاسم بضيق مستحيل ده يحصل يفندم رنيم مراتي وازاي اسيب واحد يقربلها 
رفعت جاسم افهم هو مش هيقربلها بس هي هتطلع معاه وهي تحاول تخدرو 
جاسم بيقوم من مكانه بعصبيه وبيبص لرنيم وبيقولو انا مش موافق ومستحيل اسمح ان ده يحصل عن اذنك يفندم وبيخرج جاسم من مكتب رفعت بغضب 
رنيم بتكون مستغربة رد فعلو ده وعصبيته وكانه غيران عليها وبتحس بحاجه غريبه جواها وانها فرحت انو مش عاوز حد يقرب منها وبتبتسم ابتسامه بسيطه بيلاحظها رفعت وبيقولها رنيم حاولي انتي تقنعيه لازم نوصل لي اوضه نوم ريتشارد ومفيش طريقة توصلنا غير كدا 
رنيم بهدؤء مش عارفه يفندم اللي حضرتك بتقولها ده صعب شوية بس هحاول 
رفعت تمام تقدرو تروحو تجهزو عشان تلحقو طيارتكم 
بتخرج رنيم من مكتب رفعت وبتدور علي جاسم فالمقر ومش بتكون لقيه بتروح رنيم مكتبها واول ما بتدخل بتلاقي جاسم قاعد في مكتبها وحاطط ايده علي راسه بتدخل رنيم وبتقفل الباب وراها جاسم اول ما بيحس بدخولها بيرفع وشه بتقرب رنيم عليه وتقعد علي الكرسي اللي قصاده جاسم بيرفع عيونه وبيبصلها بنظرة رنيم اول مرة بتشوفه بعيونه 
رنيم بتتكلم وبتقولو بهدؤء جاسم انت اتعصبت لي وخرجت 
جاسم وهو باصص فعيونها وبيقولها كنتي عاوزني اعمل اي يا رنيم بيقولي مراتي تبقا مع راجل تاني وعاوزني متعصبش 
رنيم بتحس قلبها بيدق من كلامه ونبرة صوته ونظرته وبتحس نفسها متلخبطه لي اول مرة وبتقول رنيم بس انت عارف انو مش هسمحلو انو يقربلي انا هطلع معاه بس وبعدها هخدرو 
جاسم بهدؤء لا برادو يا رنيم مش هستحمل انك تكوني مع واحد تاني الفكرة نفسها بتعصبني وبتجنني متخيلة اني ممكن اقدر استحمل اشوف واحد تاني بيبصلك بنظرات جراءة وكمان وبيسكت جاسم وبيحس انو مخنوق وبيقولها رنيم اقفلي علي الموضوع ده انا قولت مستحيل 
رنيم بدون وعي بتمسك ايدو وبتقولو مممكن تهدا انا اصلا مش حابة اني اعمل كده انا وانت مع بعض هنقدر نتصرف ونفكر في حل تاني 
جاسم بيبص علي ايدها اللي ماسكه ايده وانها كمان مش عاوزة تكون مع حد واول مرة تتكلم معاه بطريقة دي بيحس جاسم بدقات قلبة اللي بيدق بسرعه جدا وبيبص في عيونها وبيبقا حاسس بحاجات كتير هو مش عارف اي هو الاحساس ده اللي بيحسو معاها هي وبس مفيش واحده قدرت تحرك حاجه جواة غير رنيم وكمان لما حس انها تكون مع راجل غيرة اتجنن ومستحملش الفكرة وحس بنا"ر جواة بتحرقة 
رنيم بتكون هي كمان حاسه بضربات قلبها هي حاسه انها مبسوطه ان جاسم رفض انها تكون مع حد غيره ولكن بتحس بايد جاسم اللي ضمت علي ايدها وبيقولها بنبرة هادئه جدا 
جاسم بهدؤء وحب ظاهر فعيونه وبيقولها رنيم تعرفي اني اول مرة احس بالخوف من جوايا اول مرة اعرف يعني اي شعور الخوف ده غير معاكي انتي 
رنيم قلبها بيبداء يدق بطريقة اسرع وبتقولو ازاي واشمعنا انا 
جاسم علي نفس هدؤءه مش عارف ازاي او اشمعنا بس انا خايف اطلع المهمه دي عشان انتي فيها انا مش عاوزك تبقي فيها المهمه دي خطر اوي وانا خايف عليكي مش عارف بس اللي عارفه اني قلقان عليكي وبتمني يكون كل ده محصلش او اننا مكناش في الداخلية عشان مندخلش في كل ده 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم لي اول مرة فحياتها بترد بدون وعي منها او تفكير وبترد بقلبها وبتقولو متخافش يا جاسم وبعدين انت معايا واكيد مش هتسمح لي حاجه تحصلي وانشاء الله هنعدي المهمه وربنا معانا وانا مش خايفه عشان انت معايا وعارفه انك مش هتسمح لي حاجه تاذيني وانا وانت مع بعض هنكون قد اي حاجه طول ما احنا سوا الوحش والذئب طول ما هما ايدهم واحده ومع بعض محدش هيقدر يقف قصادهم صح يا وحش 
جاسم بيبتسم علي جملته الاخيرة وبيقولها تعرفي مكنتش اعرف ان لقب الوحش حلو اوي كدا غير لما سمعتو منك 
رنيم بتبلع ريقها بتوتر وبتقولو بمرح لاول مرة عشان تخرج من توترها وبتقولو صح انك الوحش بس انا الذئب برادو 
جاسم بابتسامه جميلة وكلها حب وبيقولها انتي الذئب اللي قدر يقف قصاد الوحش وقدر يقتحم :::::::::::::::::::::::::::
هنا رنيم بيبداء قلبها يدق بسرعه جدا وبتحس بتوتر واحساس غريب وبتبقا عاوزة يكمل وبتقولو اللي قدر يقتحم اي
جاسم وهو بيبص فعيونها اوي وهي كمان وبيرفع ايده وبيقربها من وجهه وباصص فعيونها بحب وبيقول:::::::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم وهو بيبص فعيونها اوي وهي كمان وبيرفع ايده وبيقربها من وجهه وباصين فعيون بعض بحب وبيقول جاسم يقتحم ق ولكن في هذة اللحظه بيتفتح باب المكتب عليهم الاتنين بيفوقو لنفسهم وبيرجع جاسم لورا ورنيم بتحس بتوتر وبتقوم من قدام جاسم اول ما بتشوف اللي فتح الباب وبتكون رزان هي اللي فتحت الباب عليهم وبتقول بحرج انا اسفه شكلي جيت فوقت غلط او انتو بتتكلمو انا بس كنت جاية لرنيم في حاجه 
رنيم عادي ولا يهمك مفيش حاجه احنا كنا بنتكلم عادي وبتكمل كنتي عاوزني في اي  
رزان كنت عاوزة اديكي الملف ده اللواء رفعت قالي ادهولك قبل ما تسافري بتاخد رنيم منها الملف 
جاسم بيكون عيونه عليها وبيقوم يقف وهو بيبص فساعته وبيقول رنيم احنا اتاخرنا لازم نمشي عشان نجهز 
رنيم تمام انا جاهزة هاخد حاجتي بس ونمشي 
رزان بتبصلها بحزن وبتقولها خلي بالك من نفسك يا رنيم وتروحي وترجعيلي بالسلامه 
رنيم بتلاحظ الحزن علي رزان وبتفهم انها قلقانه عليها وبتقرب رنيم منها بابتسامه وبتحضنها وبتقولها متقلقيش عليا انتي عارفني كويس ادعيلي انتي بس وانا هبقا اطمنكو عليا انتي وخالد 
رزان ربنا معاكي يحبيبتي وترجعي بخير يارب 
جاسم بيكون متابعهم وبيبتسم علي علاقتهم وبيقولهم ها هنمشي ولا هنفضل بقا نتاثر وشوية وهنعيط كدا 
رزان بتبتسم وبتقولو خلي بالك منها هي عنيده بس طيبة 
رنيم بترفع حاجبها وبتقولها خلاص يحبيبتي 
جاسم بيبتسم وبيقولها عندك حق هي عنيده وجدا كمان ومتقلقيش عليها هي فعيوني 
بقلم إسراء هاشم 
رزان بتبتسم وبتقولو ربنا يرجعكو بالسلامه وبتخرج رزان 
رنيم بتبص لجاسم وبتقولو يلا نمشي 
جاسم تمام انا هبلغ جدو اننا مسافرين وهو يبقا يتصرف مع العيلة ويقولهم اي حاجه لان مفيش وقت معانا 
تمام هو احنا هنسافر عادي ولا هيبقا طيران خاص 
جاسم ايوة هنسافر بطيارتي الخاصه انا وانتي عشان احنا المفروض رايحين زي شهر عسل او فسحه فهمتي 
رنيم اه تمام طب يلا وبتخرج رنيم هي وجاسم من المقر وفطريقهم للقصر عشان يحضرو حاجتهم للسفر بيوصلو القصر وبيروحو اوضهم وكل واحد بيبداء يجهز وبعد مرور ساعه بتكون جهزت رنيم هي وجاسم  وبيخرجو من القصر وفطريقهم للمطار وبعد شوية بيوصلو للمطار وبيبداءؤ يخلصو اجراءت السفر وبيركبو طيارتهم وبعد مرور ساعات بتهبط الطيارة وبتنزل رنيم هي وجاسم وبيكونو داخل المطار بتمشي رنيم هي وجاسم بثقه وبيلبسو نضارتهم الشمسية وبيمسك جاسم ايد رنيم وبتبقا العيون عليهم ولكن هم لا يبالو باحد وبيخرجو من المطار بيكون في عربيه سواده مستنيهم جاسم ورنيم بيبصو لبعض وبيلاقو السواق فتحلهم الباب بيركب جاسم هو ورنيم وبيتحرك بيهم السواق بدون كلام رنيم وجاسم بيفهمو ان اللي بعته العقر"ب ولكن بيجي فنص الطريق بيوقف السواق العربيه رنيم وجاسم بيبصو حواليهم بيلاقو في عربيه تانيه واقفه ولكن كلها سوادة ومتشوفش مين بداخلها جاسم بيقول لسواق وقفت لي ولكن بيلاقو شخص نزل من العربيه التانيه وبيفتح الباب عليهم وهو بيقولهم اتفضلو معايا جاسم ورنيم بيبصو لبعض باستغراب وبيقولهم جاسم انت مين ونتفضل معاك فين؟ 
الشخص اتفضلو معايا وهتعرفو حالا بينزل جاسم ورنيم معاه  وبيمشو معاه باتجاه العربيه التانية وبيفتحلهم الشخص الباب بيلاقو في شخص قاعد بتدخل رنيم هي وجاسم وبيقفل العربيه عليهم وبيفضل الشخص ده واقف برا قدام العربيه هو والسواق 
جاسم ورنيم بيبصو لشخص اللي قاعد قدامهم ولكن مظهرة  يبان عليه القوة والجبروت من هئيته المخيفة وده بيكون جواد العقر"ب هو يبان عليه الجبروت ورسم وشم كتير فايده ورقبته وطويل جدا وعندو عضلات كتير عشان يظهر زي زعماء الما"فيا وبيقول جواد حمد الله علي سلامتكم 
جاسم ببرود الله يسلمك ممكن نعرف انت مين بقا ولي كل ده 
جواد بيلاحظ برود جاسم وبيتكلم بنفس برود وبيقوله مالك يا وح"ش متضايق لي انا قولت انك هتعرفني لوحدك انت الو"حش حتي 
جاسم بذكاء وانا عارف انك العقر"ب من اول ما خرجنا من المطار وكمان عارف انك كنت قدام المطار بس متعودتش اثق في حد بسهولة ولازم اللي قدامي يكشف نفسه الاول 
جواد باعجاب لذكاءة وقوه ملاحظه وبيقولو فعلا انا كنت هناك بس مكنش ينفع اقابلكو بنفسي هناك وانتو اكيد عارفين لي وكمان ريتشارد هيجلو خبر بلحظه وصولك امريكا اكيد عشان كدا انا استنيت نبعد شوية عشان ميلاحظوش حاجه
رنيم كل ده بتسمعهم بهدؤء ولكن بتدخل فالحديث وبتقولو ده ازاي؟ 
جواد بيوجه الكلام ليها وبيقولها ريتشارد لي ناس فكل مكان وفكل حته فالبلد ومفيش حاجه بتحصل الا لما يكون عارف بيها ده اذا مكنش زمانو عرف انكم فامريكا دلوقتي انتو لازم النهاردة تقضو اليوم عادي وتخرجو وتتفسحو وانا هبقا اتوصل معاكم واي حاجه هتحتاجوها انا مجهزهلكم وهنبداء الشغل من بكرا اهم حاجه ريتشارد يحس انكم فشهر العسل فعلا وانكم مش جاين لهدف تاني السواق هيوصلكم الاوتيل وانا حجزتلكم الجناح بتاعكم تقدرو ترتاحو وانا لو في حاجه هعرف اوصلكم بطريقتي فالجناح علفكرة هتلاقو خزنه فيها حاجات هتحتجوها ابقو شفوها لحد ما هظبطلكم مكان قريب من قصر ريتشارد 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وجاسم تمام 
جواد في حاجه انا عرفتها كمان استيفان وريتشارد بيخططو لعملية كبيرة تقريبا انا لسه معرفتش اي هيا وريتشارد مقليش حاجه عنها بس انا عرفت بطريقتي احنا لازم نسبقهم بخطوة ونعرف هما ناوين علي اي لان انا مش مطمن لي ريتشارد وحاسس انو يكون شاكك فيا او عرف حاجه 
جاسم لازم نحط احتمال لكل حاجه ممكن تحصل وناخد احتياطتنا وهنرقبهم كويس 
جواد بظبط كدا بس هيلينا مش سهلة هي اللي بتمشي كل شغل ريتشارد ولازم نرقبها هي كمان هي النهاردة هتكون في مطعم::::::::::::::::::  هي وواحد هيتفقو علي صفقه اسل"حه هتم انت ورنيم هتروحو المطعم ده النهاردة كانكم رايحين تسهرو هناك عادي وانا هبعتلكم صورة هيلينا عشان تعرفوها بس اهم حاجة كل حاجه تبان طبيعي وعادية هي عارفه جاسم اكيد لان صورك بتبقا مليا كل الاخبار لازم تظهر قدامها عشان لو ظهرت قدامها هي هتوصل لي ريتشارد وتقولو انو يعزمكم علي الحفلة عشان اكيد ريتشارد هيحاول يعرض عليك انكم تشتغلو سواء بس هيجبهلك كانو شغلو تمام وسليم بس عن طريقك يدخل شح"نات  فاهمني 
جاسم تمام فهمتك خلاص ابعتلي التفاصيل واحنا هنجهز 
جواد تمام يبقا كدا اتفقنا وانا هبقا متابعكم من بعيد دلوقتي تقدرو تروحو الاوتيل ترتاحو شوية قبل ما تبداءؤ السواق هيوصلكم للاوتيل 
تمام وبينزل جاسم ورنيم وبيركبو العربيه التانيه وفطريقهم للاوتيل  
نروح لمكان اول مرة نروحو داخل قصر كبير جدا وده بيكون قصر ريتشارد والقصر بتاعه بيكون فيه حراسه فكل مكان مفيش حد يقدر يدخله بدون اذن منه هو ريتشارد بيكون عامل قصرة زي المملكه الخاصه بيه هو وهو حاكمها محدش يقدر يتنفس داخل قصرة بدون اذن منه بيكون قاعد  ريتشارد داخل مكتبه ولكن بيقوم يقف قدام حيطه فمكتبه وبيروح باتجاه ركن معين فالحيطه دي وبيضغط بصباعه علي زرار صغير خالص محدش يقدر يشوفه غير اللي عارف مكانه وميبنش انو زرار اصلا اول ما بيضغط عليه الحيطه دي بتلف وبتتفتح بيدخل ريتشارد جوة الحيطه دي وبيضغط علي زرار من الداخل بتتقفل عليه وبتكون الحيطه ده المدخل بتاعه للغرفه السرية في قصرة بتكون الغرفة دي محدش يعرف عنها حاجه غير هيلينا واستيفان لان اللاوضه دي هو عاملها تحت الارض ومستحيل حدا يكتشفها اول ما بتتقفل الحيطه علي ريتشارد بيدخل لجوة وبيمشي زي نفق طويل كدا كله ضلمه ومفيش اي ضوء فيه اول ما بيوصل لي اخرة بيكون في باب بيس الباب ده الالكتروني وبيتفتح ببصمه صوت ريتشارد اول ما ريتشارد بيتكلم وبيقول جملة معينه بيتفتح الباب وبيدخل ريتشارد لداخل وبتكون غرفه كبيرة جدا وبيكون في حد قاعد مستني فالغرفه دي بيقعد ريتشارد قصاده وبيقول ريتشارد تاخرت كثيرا استيفان في مصر 
استيفان لم اتاخر كثيرا ولكن كان الامر صعب هذه المرة 
ريتشارد علمت بكل شي ولكن في شي جاسم الريان بالاساس اتي الي امريكا اليوم 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان كنت اعلم انه سياتي ولكن انا عندي لك اخبار 
ريتشارد باستفسار ما هيا الاخبار؟ 
استيفان جاسم الريان وزوجته هما نفسهم الو"حش والذ"ئب 
ريتشارد بدهشه ماذا كيف هذا 
استيفان لا اعلم ولكن علمت ان جاسم هو نفسه و"حش المخابر"ات  وزوجته وابنه عمه هي نفسها الذ"ئب 
ريتشارد لماذا اتوا الي هنا؟ 
استيفان معني وصولهم هنا انهم عرفو حاجه اكيد عننا او ممكن يكونو عرفو حاجه عن الميكرو فيلم 
ريتشاد اكيد ومعني كدا انهم هدفهم احنا الان واكيد هيحاولو يرقبونا ويوقعونا او يخدو الميكرو فيلم 
استيفان اكيد عشان كدا طلبت اشوفك لاني عرفت بخبر وصولها لهنا وهم يخططو لشي اكيد ولازم نتخ"لص منهم قبل ما يقدرو يوصلو لحاجه 
ريتشارد بتفكير راح نتعامل وكاننا منعرفش اي حاجه عنهم ونشوف هما ناوين علي اي بس نها"يتهم علي ايدي وهيرجعو مصر بس مو عايشين راح ابعت جثت"هم لي رئيسهم لانهم فكرو يلعبو مع ريتشارد انا يالي راح لعبهم وخليهم مفكرين اننا ما نعرف شي عنهم او عن هويتهم الحقيقه 
استيفان باستفسار هتعمل اي معاهم؟ 
ريتشارد بابتسامه خبيثه وبيقول:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::  هيك خطتهم هتمشي زي ما هما عاوزين بس انا يالي راح فاجئهم بالاخير 
استيفان تمام الميكرو فيلم ناوي تعمل اي في؟ 
ريتشارد لا ده ليه تخطيط تاني وراح بيعو لر"ئيس دولة ال""" لانهم هما هيدفعو كتير اوي فيه ملايين المليارات لياخدو هالميكرو فيلم ودي بتكون اكتر صفقه مربحه لي الي لك هي ثروة المبلغ يالي راح يدفعو الر"ئيس ال::::::::::  شو بيكون داخل هالميكرو فيلم لحتي يدفع هالر"ئيس كل هالمبلغ في انا بعرف ان الميكرو فيلم ده في اسرار تخص كل الدول لكن اكيد في شي اهم بكاير لحتي يدفعو كل هالثروة 
استيفان ببرود هو عارف اي اللي فالميكرو فيلم بس هو مش فارق معاه اصلا وبيقولو معرفش انا همشي وابقا بلغني بالصفقه الجديدة وبيخرج استيفان من الغرفه ولكن من باب تاني بيكون فالغرفه وده بيخرج علي صحرا  بتكون بعبد عن القصر وده بيكون عاملها ريتشارد عشان بيقدر يهرب منها لو حصل حاجه استيفان بيدخل وبيخرج منها ودايما بيهرب هنا 
رنيم وجاسم بيوصلو الاوتيل وبيطلعو جناحهم وبيقولها جاسم انا هدخل اخد شاور 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بهدؤء ماشي وبيدخل جاسم ياخد الشاور بتاعه ورنيم بتفتح الشنط وبتبداء تخرج حاجتهم عشان ترسها فالدولاب وبتكون مش شايفه جاسم اللي خرج هي مديلة ضهرها مندمجه في ترتيب الحاجه جاسم بيقرب باتجاها وبيقف وراها وبتكون رنيم واقفه بتعلق هدومها ولكن بتلاقي اللي واقف وراها بتلف رنيم بوشها بسرعه وبتلاقي جاسم قصادها وقريب منها جدا وواقف شعرها بينقط مياه وعار"ي الصدر ولفف الفوطه حوالين وسطه رنيم بتشوفه كدا بتبصله بدهشه وبتقوله في اي واقف كدا لي خضتني  
جاسم بيبتسم وبيقولها هو في حد غيرنا فالاوضه مثلا عشان تتخضي اكيد انا 
رنيم ايوة بس انت وقفت ورايا فجاه كدا هو في حد بيجي يقف ورا حد كدا وبتبص رنيم عليه وبتلقي نظرة سريعه وبتشوف عضلاته البارزة وشكلو كان قمر الصراحه جاسم اصلا قمر اوي هو قمحاوي وعندو عضلات وطويل وشعره اسود جدا وعيونه عسلي بتبلع رنيم ريقها بتوتر وبتقولو انت واقف كدا لي اصلا فرحان بعضلاتك في حد يخرج كدا؟ 
جاسم بيبتسم وبيقرب منها اوي وبيقولها ومالو كدا وحش 
رنيم بتحس بتوتر من قربة منها ولكن بداري ده ببراعه وبتقولو معرفش بس في بنت معاك فالاوضه علفكرة 
جاسم وهو بيقرب منها اكتر وبيقولها البنت دي تبقا مراتي فعادي اني اخرج قدامها كدا علفكرة ولا انتي بتتكسفي 
رنيم بتحس قلبها بيدق وبتقولو طيب ابعد عشان ادخل اخد شاور انا كمان عشان نجهز 
جاسم بيكون عارف انها متوترة وبتهرب منه وبيعجبه ده وفجاه بيسحبها جاسم من وسطها وبيشدها عليه رنيم بحركه تلقائية منها حطت ايدها علي صد"رة وبتتفاجئي من حركته 
رنيم بدهشه انت بتعمل اي 
جاسم وهو بيبصلها بعمل اي يعني زي ما انتي شايفه 
رنيم بضيق وتوتر جاسم ابعد قولتلك قبل كدا متقربش مني 
جاسم بهدؤء بيقولها ليه؟ 
رنيم بتبص فعيونه وبتقوله مش عارفه بس متقربش مني كدا احسن احنا جوازنا عشان الشغل وبس يا جاسم وانا وانت مش بنحب بعض اصلا 
جاسم وهو باصص فعيونها وهي كمان والاتنين قريبين من بعض جدا ورنيم فحض"نه يعتبر والاتنين قلبهم بيدق وبيقولها جاسم لي بتحاولي تبعدي 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وهي حاسه بضربات قلبه بسبب ايدها اللي علي صد"ره وبتكون ضربات قلبها هي كمان بتعلي والاتنين جواهم احساس ومشاعر كتير بس محدش بيعترف بي ده وبتقولو رنيم مش ببعد يا جاسم بس انت عارف علاقتنا من الاول صعبه ومبنتفقش سوا انا وانت 
جاسم رنيم انتي بتهربي وده مش صح علاقتنا مش صعبه ولا مستحيلة يا رنيم حتي لو جوازنا كان عشان الشغل وبس فا ممكن ندي لبعض فرصه اننا نفهم بعض انتي اللي بتتحديني دايما وانا كنت طول عمري بكر"ه الستات بس انتي يا رنيم غيرتيلي راي رنيم انا بقيت متلخبط مش عارف 
رنيم بهدؤء جاسم سيب كل حاجه تيجي لوحدها وخلينا دلوقتي نركز فالمهمه وروح البس يلا وانا هاخد شاور 
جاسم بيبعد عنها وبيقولها حاضر وبتدخل رنيم تاخد شاور وجاسم بيلبس وبيفتح الموبيل بتاعه وبيلاقي مسدج مبعوته ليه من جواد بصور لي هيلينا والمعاد والمكان اللي هتكون في 
بتخرج رنيم وبتبداء تلبس هدومها وبتخرج فستان وبتلبسه وبتلم شعرها وبتحط لمسات خفيفه من الميكب وبتخرج لجاسم وبتقولو انا خلصت 
جاسم اول ما بيشوفها بيبصلها باعجاب فهي كانت جميلة جدا وبيقرب عليها وبيقولها طالعه حلوة اوي علفكرة بس مش هتخرجي بالفستان ده كدا 
رنيم برفعه حاجب قصدك اي؟ 
جاسم قصدي انك هتدخلي تغيري الفستان وتلبسي غيرو ويكون طويل ومقفول 
رنيم بضيق لا مش هغيرو ده عجبني 
جاسم بيضايق وبيتعصب وبيجز علي سنانه وبيقول:::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم  بيضايق وبيتعصب وبيجز علي سنانه وبيقول رنيم ادخلي غيري الفستان الفستان عر"يان اوي وانا مش هنزل بيكي كدا ياما بقا خلينا قاعدين ومش هننزل 
رنيم بضيق انت كل حاجه عندك مش عجبك اصلا انا هدخل اغير بس عشان ننزل عشان المهمه وبتسيبو رنيم وبتدخل 
جاسم بيمسك علي وشه بضيق وبيقول فسرة هتجنني وربنا معاها بنت الريان عنيدة اوي بيقاطع تفكيرة خروجها وبتقولو يلا ولو قولت حاجه تاني مش هغير بقا وهنزل لوحدي 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيبص عليها وبيقولها مع انو مش اوي بس حلو وبيقول فسرة اعمل اي فيها دي يا ربي مهيا اللي حلوة وكل حاجه بتلبسها بتطلع فيها حلوة وبيمشي جاسم هو ورنيم وبيخرجو من الاوتيل وبتكون في عربيه بالسواق مستنياهم عشان توديهم المطعم وبيركب جاسم هو ورنيم وجاسم بهدوء بيطلع موبيله وبيجيبو علي صور هلينا وبيورهلها بدون كلام ورنيم بتشوفها بتهزلو راسها بمعني انها فهمت وبياخد جاسم الموبيل منها وبيمسح الصور وكل حاجه بعتهلو جواد وبعد شوية بيوصلو قدام المطعم بينزل السواق يفتحلهم الباب بتنزل رنيم هي وجاسم من العربيه وبيمسك جاسم ايدها وبيدخلو داخل المطعم وبيقعد جاسم هو ورنيم وبتبص رنيم حواليها بدون ما تلفت انتباة عشان تشوف هيلينا ولكن بتلاقيها  مش موجودة جاسم بيبص فساعتها وبيقولها بابتسامه لسه مجتش المفروض هتوصل دلوقتي  
رنيم تمام بيجي الجرسون ليهم وبيطلبو اكل 
بقلم إسراء هاشم 
بتمر دقائق وبتدخل هيلينا وراها الحراس اول ما بتدخل هلينا المطعم بيحصل لفت انتباه لانها بتدخل بحراسها وكل العمال اللي فالمطعم بيستقبلوها بتدخل هيلينا بكل غرور وبتقعد علي طاولة وبعدها بدقيقه بيدخل شخص بحراس برادو بيروح بتجاه طاولة هيلينا بيقرب عليها وبيمسك ايدها وبيبو"سها هيلينا بتبصله بكل برود بيقعد معاها علي نفس الطاولة 
جاسم ورنيم بيكونو عيونهم عليهم من غير ما يلفتو اي انتباه وشايفين كل حاجه بتحصل ولكن بيتعاملو عادي وبيبتسمو لبعض وبيكلمو فاي حاجه كانهم مش واخدين بالهم من هيلينا 
هيلينا بتقول لشخص اللي قصادها ببرود اتاخرت دقيقه جاك وهذا خطا لن اغفر لك عليه هيلينا لم تنتظر احدا بحياتها 
جاك اسف هيلينا لم اكررها مرة اخري جميلتي 
هيلينا بتبصله بقر"ف وبتقوله اياك تتجراء وتكررها مرة اخري والان وقت العمل 
جاك بيبلع ريقه بتوتر وبيقولها اسف اتيت الي هنا لكي نحدد معاد الصفقه الجديده 
هيلينا ببرود اعلم ولكن اذا بدك هي الصفقه راح تدفع السعر الضعف لانو اتاخرت وهاد عقابك 
جاك بصدمه ماذا هذا كثيرا جدا هيلينا سوف اخسر اموالي 
هيلينا ببرود لا يهمني تخسر اموالك او تخسر حيا"تك 
جاك كان هيرد ولكن بيقاطعهم الموسيقي اللي اشتغلت فالمكان والعيون كلها متوجها فمكان معين علي بتوجه هيلينا وجاك نظراهم وبيشوفو رنيم وجاسم والاتنين كانو بيرقصو سلو وكل العيون متوجهه عليهم جاسم ورنيم بيرقصو والاتنين عيونهم فعيون بعض ومندمجين فالرقص وكان مفيش حد غيرهم فالمكان وبيبصو لبعض بحب وكان شكلهم حلو اوي مع بعض وحبهم كان واضح فعيونهم وكانو بيرقصو باحتراف هيلينا بتكون شايفه ده اول ما بتشوف جاسم بتعرفه علطول وبتفضل عيونها عليهم هي وجاك 
جاسم ورنيم بيكونو شايفين نظرات هيلينا ولكن بيكملو الرقصه لحد ما تخلص والناس فالمطعم بتسقفلهم وبيمسك جاسم رنيم من ايدها وبيرجعو طاولتهم تاني 
هيلينا وعيونها علي جاسم ولكن بيقاطع نظراتها جاك وهو بيقول جاسم الريان بامريكا ولكن رومانسي جدا جاسم واضح انو يحبها وهذا واضح بعيونهم 
هيلينا تعرف مين الفتاه اللي معه؟ 
جاك نعم هذه زوجته كان خبر زوحهم منتشر من قريب اظن انهم اتو ليقضو شهر عسلهم 
هيلينا وعيونها هتطلع علي جاسم وبتقولو بضيق اخر"س 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتلاحظ نظرات هيلينا لجاسم وبتلاحظ قد اي هي مركزة معاه وواضح انها معجبه بيه ولكن رنيم بتضايق من جواها ان هيلينا معجبه بجاسم  وجاسم بيلاحظ ان رنيم مضايقه وعيونها علي هيلينا وبيحس ان رنيم غيرانه وبيبتسم بداخلة وبيمسك ايد رنيم وبيقولها متبصيش عليها كتير عشان متلحظش ده وبعدين هي مش فارقة معايا او تهمني متقلقيش وبعدين انا معايا القمر نفسه مستحيل ابص لغيرة 
رنيم بتفرح من جواها وبتقولو عادي انا مش ببص عليها وبعدين انت فهمت اي انت فهمت غلط 
جاسم بابتسامه لا ده انا فهمت صح جدا بس علفكرة جميلة اوي هيلينا صح 
رنيم بتضايق ولكن بتظهر عكس ده وبتقولو بابتسامه صفرا والله اللي انت شايفه جميلة او وحشه ميخصنيش 
جاسم مبيقدرش يمسك نفسه وبيضحك ودي بتكون اول مرة تقريبا رنيم بتشوفو بيضحك كدا وبتبتسم تلقائي 
هيلينا بتكون شايفه كل ده وبتتضايق اوي بتبقا عاوزة تقوم تمسك رنيم وتقت"لها وجاك بيلاحظ ان هيلينا متعصبه وبيفضل الصمت خوفا منها 
وجاسم بيلاحظ نظرات هيلينا اللي كلها شر اتجاه رنيم وبيسكت جاسم وبيعمل نفسه بيشرب العصير اللي قدامه 
هيلينا بتبص لي جاك وبتقولو معاد الصفقه هيبقا بعد الحفلة في:::::: الساعه 3 هيكون:::::::: هيتم التسليم هناك 
جاسم بيكون بيقراء حركه شفايفها وبيعرف هي بتقول اي 
جاسم بيبص لرنيم وبيقولها يلا نمشي رنيم بتبصله وبتقوم هي وجاسم 
هيلينا بتشوفهم ماشين بتقوم هيلينا هي كمان بسرعه واول ما بتشوفهم خلاص خارجين من باب المطعم بتكون هيلينا كمان خارجه وبتعمل نفسها هتقع وبتسند علي جاسم 
رنيم بتضايق اول ما بتشوفها مسكت جاسم وبتبقا عاوزة تمسك هيلينا تجبها من شعرها 
جاسم بيتفاجئي بحركه هيلينا ولكن بيبتسملها وبيقولها انتي كويسه 
هيلينا بدلع اسفه مخدتش بالي انا بعرفك تقريبا انت جاسم الريان رجل الاعمال المشهور بنفسه غلطانه انا 
جاسم بابتسامه مزيفه ولا يهمك ايوة جاسم الريان 
هيلينا بتمد ايدها ليه وبتقولو هيلينا ريتشارد 
ولكن رنيم بتكون الاسرع وبتمد ايدها هي لي هيلينا وبتسلم عليها بدل جاسم وبتقف قصادها وبتقولها تشرفنا هيلينا رنيم الريان زوجه جاسم الريان وبتبصلها رنيم بتحدي وابتسامه صفرا كدا وهيلينا هي كمان بتبصلها بتحدي وبتقولها مرحبا بيكم في امريكا 
جاسم شايف تحدي النظرات بين هيلينا ورنيم وكانهم هيقت"لو بعض بيدخل جاسم وبيقولها شكرا الك وبياخد رنيم وبيخرج بيها خارج المطعم 
هيلينا بتكون واقفه بتبصلهم بغموض وبتقول لواحد من حراسها وبتقولو يروح وراهم يراقبهم وبيخرج الحارس وراهم 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيخرج وهو ماسك رنيم فايده وبيكون عارف ان هيلينا هتخلي حد يراقبهم جاسم بيقول لرنيم واحد من حراس هيلينا ورانا السواق بيفتحلهم العربيه بس جاسم بيقولو هنتمشا شوية وبيمشي جاسم هو ورنيم وماسكين فايد بعض وبيتفرجو علي المكان والحارس وراهم وجاسم بيشوفو وبيكمل طريقة ورنيم هي كمان بتشوفو وبتبص لجاسم وبيفضلو يتكلمو سوا ويضحكو وبيقفو يتصورو سيلفي سوا وجاسم بيقف وبيصور رنيم ورنيم بتصورو وبيوقفو واحد من الناس اللي بتعدي وبيخلي جاسم يصورهم وبياخد جاسم رنيم فحضنه وبيتصورو اكتر من صورة ورنيم وجاسم بينسو الحارس اصلا وبيعيشو اللحظه وبيكونو مبسوطين وبياخدها جاسم وبيدخلو سينما والحارس بيدخل وراهم بس بيقعد بعيد شوية عنهم وبيقعد جاسم ورنيم جمب بعض وبيبداء الفيلم وبتندمج رنيم مع الفيلم وجاسم عيونه عليها هي ومش مركز مع الفيلم اصلا وبيرفع جاسم دراعه وبيحاوط رنيم وبيضمها ليه رنيم بترفع عيونها بتبصله باستغراب بيبصلها جاسم وبيضمها عليه اكتر ورنيم بتحط راسها علي كتفه وبيبتسم جاسم وبيكملو الفيلم والاتنين جواهم حب كبير ومبسوطين باللحظه جدا وبيتمنو متنتهيش وبيخلص الفيلم وبيرجع جاسم ورنيم علي الاوتيل وبيطلعو اوضتهم 
وجاسم بيكلم جواد وبيحكيلو اللي حصل معاهم وبيعرفو كمان عن معاد تسليم صفقه الاسل"حة اللي هتم 
جواد تمام كويس جدا احنا هنبداء من بكرا وهنستنا هنشوف ريتشارد هيبعتلك الدعوة المفروض بكرا ولازم نتفق عشان نشوف هنوقف صفقه الاس"لحة دي وكمان الصفقه اللي بيخططلها ريتشارد وستيفان هي انهم هيبيعو 200 بنت كلهم مصرين هيقسمهم علي جزئين جزء هيبيعو فمزاد لز"عماء ما"فيا وجزء هيبقا لتجارة الاعض"اء جاسم الصفقه دي بنسبه لي ريتشارد اكبر صفقه هيعملها هدخلو مليارات وبيخطط يهرب بعدها احنا لازم ننقذ البنات دي يا جاسم مستحيل نسيب ريتشارد يد"مر في بلادنا اكتر من كدا وواخده كل البنات المصرية وقاصرات البنات دي لازم ترجع لاهلها 
جاسم معاك حق ريتشارد ده زودها اوي بس مش هيعدي منها المرة دي لو فيها مو"تنا لازم نعرف الصفقه والمزاد ده هيتم امتا بظبط عشان نحضر نفسنا 
جواد انا هعرف كل حاجه وهقولك وان شاء الله ننقذهم 
جاسم ان شاء الله وبيقفل جاسم مع جواد 
داخل قصر ريتشارد بتدخل هيلينا وبيكون قاعد ريتشارد بتقعد هيلينا مع ريتشارد 
ريتشارد اين كنتي هيلينا 
هيلينا كنت مع جاك بنتفق علي الصفقه الجديدة 
ريتشارد استيفان رجع من مصر اليوم وكان فالغرفه السرية 
هيلينا تمام اليوم شوفت جاسم الريان رجل الاعمال 
ريتشارد برفعه حاجب اين راتي؟ 
هيلينا فالمطعم وانا مع جاك كان هو وزوجته 
ريتشارد لا اظن ان وجوده فنفس مكان وجودك صدفه ابدا 
هيلينا ماذا تقصد فهو كيف يعرف اني ساكون هناك اليوم 
ريتشارد لان جاسم هو وزوجته هما نفسهم الذ"ئب والو"حش 
هيلينا بدهشه ماذا كيف هذا اذا وجوده هنا ليس صدفه 
ريتشارد بظبط جاسم جاي هنا وهدفه احنا 
هيلينا انت كيف عرفت انهم هما الذ"ئب والو"حش
ريتشارد استيفان هو من اخبرني بهذا اليوم 
هيلينا وكيف عرف استيفان؟ 
ريتشارد ما بعرف مقاليش حاجه وانتي عارفه استيفان مبيتكلمش كتير هو دلوقتي مستني اقولو معاد الصفقه 
هيلينا وماذا ستفعل مع جاسم وزوجته؟ 
ريتشارد جاسم لازم يعرف اننا منعرفش هويته وهعزمو علي الحفلة عشان ميشكش اننا عرفنا حاجه عنهم بس كل حاجه هتمشي زي ما انا عاوز وجاسم وزوجته راح اقت"لهم 
هيلينا امممممم ناوي علي اي ريتشارد؟ 
ريتشارد بخبث:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: 
هيلينا حلوة كتير هالخطه بس انا عاوزة نخ"لص من زوجته بالاول 
بقلم إسراء هاشم 
ريتشارد برفعه حاجب ولماذا؟ 
هيلينا انا عاوزه جاسم عجبني ودخل دماغي هقضي معاه وقت وبعدها اعمل في اللي عاوزة 
ريتشارد تمام هيلينا ابعتلهم دعوة للحفل هو ومراته 
هيلينا اوكي مارك معاه البنات فالمخزن اللي تحت الارض هنجهزهم بكرا وهنتمم الصفقه انت هتحضر المزاد وانا هسلم الباقي 
ريتشارد هيلينا مش عاوز اي غلط نهائي الصفقه دي اكبر صفقه هنعملها هناخد ثروة من وراها هي والميكرو فيلم 
هيلينا لا تخاف ريتشارد كل حاجه هتم زي ما احنا عاوزين 
ريتشارد تمام الميكرو فيلم هسلمو لي الرئيس الص::::::::::::: بعد الحفلة وبكدا نقدر نهرب وهيبقا معانا ثروة تخلينا نبقا ملوك العالم وبكدا نقدر نحكم العالم احنا وبيضحك ريتشارد هو وهلينا 
وبينتهي اليوم وبياتي الصباح علي ابطالنا يحمل احداث كثيرة 
جاسم ورنيم بيصحو من نومهم علي رنين هاتف جاسم بيرد جاسم علي الهاتف وبيكون المتصل جواد 
جواد جاسم لازم نجهز بسرعه ريتشارد هيتمم الصفقه اليوم وكلها ساعتين وهيخرجو البنات لازم نلحقهم 
جاسم تمام احنا هنجهز بس لازم نتفق هنتصرف ازاي 
جواد انا هحضر المزاد وبعدها هع::::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جواد جاسم لازم نجهز بسرعه ريتشارد هيتمم الصفقه النهاردة وكلها ساعتين وهيخرجو البنات لازم نلحقهم 
جاسم تمام احنا هنجهز بس لازم نتفق هنتصرف ازاي 
جواد انا هحضر المزاد لان لازم اكون مع ريتشارد عشان ميشكش في حاجه وهيلينا هي اللي هتخرج البنات من المخزن انت ورنيم مش هينفع لوحدكم انا هبعتلك قوة ودول موثوقين فيهم جدا هما اللي هيساعدكم لان دول 200بنت وهيلينا هيكون معاها حراس كتير اكيد جاسم اهم حاجه البنات دي متتاذيش ونقدر نلحقهم لان لو دخلو المزاد مش هنقدر نساعدهم 
جاسم متقلقش انا هعمل كل اللي فايدي عشان اقدر اساعدهم يا جواد ولو في اي حاجه بلغني وابعتلي كل التفاصيل 
بقلم إسراء هاشم 
جواد انتو هتخرجو من الاوتيل هيكون في عربيه مستنياكم هتركبو فيها وهي هتوديكم لمكان في كل حاجه تحتاجوها من اسلا"حه لكل حاجه وكمان القوة هتجيلكم هناك ومن المكان ده هتطلعو علي المخزن اللي هيلينا هتطلع فيه البنات عشان تجهزهم وكدا انت عرفت كل حاجه وانا هحاول اخلي ريتشارد ميعرفش اي حاجه غير لما تاخدو البنات 
جاسم تمام وبيقفل جاسم مع جواد وبيبص لرنيم اللي بتكون بتبصله وكانت سامعه كل حاجه جواد قالها وبتقولو يلا نجهز 
بتقوم رنيم هي وجاسم وبيجهزو نفسهم وبيخرجو من الاوتيل وبيلاقو العربيه اللي جواد قالهم عليها وبيركب جاسم هو ورنيم فيها وبعد شوية بيوصلو للمكان وبيدخلو لداخل وبيكون المكان ده عبارة عن اوضه كبيرة جدا وكلها باللون الاسود ومرسم في كل حته فيها عقر"ب وبيلاقي جاسم في قوة فعلا جاهزة ومنتظرهم وبيقولو واحد من الفريق هنا كل حاجه هتحتجوها هتلاقوها العقر"ب اكيد قالك احنا هنبقا فانتظركم برا لحد ما تجهزو وبيخرج الفريق وبيفضل جاسم ورنيم بس بيبداء يبصو للمكان بيشوفو صناديق فيها اسلا"حه كتير وقنا"بل وكل انواع الاس"لحه واجهزة لاسلكي 
رنيم جاسم احنا لازم نجهز كل واحد فينا يروح فمكان ويغير هدومه عشان معناش وقت كتير 
جاسم تمام وبيقرب جاسم من صندوق وبياخد منو لبس كان محضرهلهم جواد وبيبداءؤ يلبسو وبيكون اللبس ده عبارة عن الزي العسكري وبيلبسو جواكيت الامان ضد الرصا"ص وبعد ما بيلبسو بيقرب جاسم علي صندوق تاني وبياخد منه الاسلا"حه اللي ممكن يحتجوها هو ورنيم واكتر الاسلا"حه اللي ممكن يحتجوهاا وبكدا يكون جهزو وبيخرجو للفريق اللي بيكونو جاهزين وبيركبو عربيتهم رنيم وجاسم بيركبو فعربيه ومعاهم 3من الفريق وبيسوق جاسم العربيه
بقلم إسراء هاشم 
هيلينا بتنزل من عربيتها ووراها رجالتها وبتدخل هيلينا لمكان وبيكون المكان عبارة عن مبني من دور واحد ولكن كبير جدا جدا بتدخل هيلينا لداخل المبني وبتمشي في الممر وبيكون معاها 10رجال كلهم مقنعين ومس"لحين وبتوصل هيلينا لنقطه معينه داخل المبني وبتشاور لواحد من رجالتها بيوطي فالارض وبيبداء يشيل الاتربة اللي فالمكان ده وبيظهر غطاء ولكن لاتفرقها عن شكل الارض بيرفع الغطاء وبيكون في سلم من الحديد بتنزل هيلينا عالسلم ده هي ورجالتها وبيكون المكان ضلمه جدا وبتمشي هيلينا للممر تاني كله ضلمه وبتوصل لي اخر الممر ده وبيكون مفيش غير الحيطه ولكن هيلينا بتخرج من معاها جهاز تحكم اول ما بتضغط علي زرار معين فيه الحيطه دي بتبداء تترفع لفوق بتدخل هيلينا داخل الحيطه هي ورجالها وبتضغط علي جهاز التحكم الحيطه بترجع تنزل تاني وبتتقفل عليهم بتكون هيلينا داخل غرفه بها اضاءة خفيفه جدا وفيها باب بتقرب هيلينا من الباب ده واللي بيكون بيتفتح بي بسورد بتندخل هيلينا البسورد وبيتفتح الباب بتدخل هيلينا لداخل غرفه كبيرة جدا وبيكون داخل الغرفه دي رجال هيلينا كلهم مقنعين ومسل'حين ولبسين زي موحد كلهم باللون الاسود ولا يظهر منهم اي شي وبيكون فالارض البنات كلهم متر"بطين ومغم"ين عيو"نهم بربطه سوادء  وشكلهم متبهد"ل وبيكون البنات دي دموعهم نازلة علي خدودهم بخوف ور"عب هيلينا بتقول لي رجالها انهم يشيلو الربطه اللي علي عيونهم وبالفعل بيبداءؤ المقنعين من البنات اللي بيترعبو وبيبداء صوت عياطهم يعلي وبيشيلو الاربطه من علي عيونهم وبيوقفوهم والبنات بيتر"عبو اما بيشوفو رجالته هيلينا اللي مظهرهم يخوف ولكن لا احد يجرا علي التكلم وبتبداء هيلينا تقرب منهم وهي بتلف حواليهم وبتبداء تختار من البنات دي الاحلي والاجمل عشان المزاد واللي بتلاقيها حلوة وبتخلي رجالتها تاخدها وبتوقفها فصف لوحدها وبتختار هيلينا البنات الاجمل للمزاد والباقي عشان يبعهم لي ما"فيا تجار"ة الا"عضاء وبتقول هيلينا جهزوهم بسرعه وبيقرب الرجال علي البنات وبياخدوهم وبتبداء البنات تصرخ وتعيط بخوف بتتعصب هيلينا من صوتهم وبتقول بغضب وصوت قوي اخرررررررررررررسووووووووووو والا سوف اقت"لكم وبتشاور لرجالتها بيرفعو عليهم الاسل"حه البنات بتسكت وبيعيطو بصمت ور"عب وجسمهم بيترعش 
وبتخرج هيلينا من المخزن وبتطلع فوق فالمبني ومعاها رجالتها وبتفضل مستنية البنات تجهز 
جاسم ورنيم والقوة بيوصلو للمكان بس بيكونو بعيد شوية عن المكان عشان محدش يلاحظ وجودهم وبيرقبو المكان بالمنظار من بعيد وبيشوفو هيلينا وحاوليها رجال كتير وكلهم مقنعين ومسل"حين وفي عربيات كتير اوي قدام المكان 
بقلم إسراء هاشم 
داخل قاعه كبيرة تشمل كل رجال وز"عماء الما"فيا لاقامه المزاد ريتشارد بعتلهم كلهم دعوة وهو صاحب المزاد وده اكبر مزاد هيكون عامله ريتشارد لانو هيبيع 100بنت والواحده بس بيدفع فيها ملايين الدولارت بيتاجرو في البناد"مين عشان يقضو وقت حلو بنسبالهم وليس فقلوبهم رحمه وبياخترو البنات العربيه عشان عذ"راء وده بنسيالهم مم"تع وعشان يبانو انهم اقوي من العر"ب ويقدرو يدخلو البل"د وياخدو بنات"ها وبكدا هما اللي كسبو علي العر"ب المكان يملاءه الخم"ور وناس ليس بهم لرحمه صلة ولا يخافون من الله والد"م والق"تل وكل ما حرمه الله بنسالهم شي عادي 
ريتشارد بيدخل القاعه وكل زعم"اء بيقومو يقفولو احتراما له فهو زعيمهم بيقعد ريتشارد وبيشاورلهم يقعدو وبعدها بيدخل العقر"ب ووراه حراسه وهو مكر"وة من جميع زعم"اء الما"فيا لانه هو قريب من ريتشارد ولا يهاب او يخاف احدا حتي وبيقرب جواد بتجاه ريتشارد وبيجلس بجانبة 
ريتشارد كنت اعلم انك ستاتي المزاد 
العقر"ب ببرود ولماذا لا اتي وساشارك بالمزاد ريتشارد 
ريتشارد اعلم انك ستشارك فهم فتيات عربيه واظن انك ستحب هذا كثيرا 
العقر"ب اممممم بالطبع ريتشارد ولكن لماذا لم تخبرني بهذه الصفقه من قبل 
ريتشارد ليس عليك ان تعرف كل شيء عقر"ب ولا تنسا انا زعيمك وافعل ما بدي وقت ما اشاء 
العقر"ب ببرود وانت لا تنسا اني العقر"ب ولا يهمني كلامك ريتشارد افعل ما شئت وبيقوم العقر"ب  من علي طاولة ريتشارد 
وريتشارد بيبص لي اثرة بتفكير 
البنات بيكونو جهزو ولبسهم فساتين تظهر اكتر ما تخفي وبيكونو رابطين ايدهم وبيغمو عنيهم بربطه سوادة  وبيبداءو يطلعوهم من المخزن للمبني من فوق  
جاسم ورنيم بيكونو بيرقبوهم بالمنظار وبيشفوهم وهما بيخرجو البنات من المخزن وبتبص رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبيفتح جاسم الشنطه اللي معاهم اللي فيها الاسل"حه وبيطلع جاسم منها اسلا"حه وقناع لي ولرنيم وبيلبسو الاقنعه فوق روسهم ومش بيبان منهم غير عيونهم وبيقول جاسم هنتحرك براحه من غير ما يحسو بينا وهنلف فالمبني من ورا انا هدخل من ورا وانتو تكونو فضهري وكلكم ركبو كتم للصوت عشان ميحسوش بينا ونبداء نضر"ب رجالتهم واحد واحد المهم ميحسوش بينا واهم حاجه محدش من البنات يتصاب نهائي ولازم نخرجهم لبرا تمام 
بقلم إسراء هاشم 
الجميع تمام 
وبيبداءؤ يتحركو بهدؤء رنيم وجاسم وهما فالمقدمه ووراهم القوة وبيكونو فضهر المبني ولكن في رجال وبيقرب جاسم من المبني وبيشوف الرجاله المقنعين وبيبداء جاسم ورنيم يضر"ب عليهم الطل"قات وبيوقعوهم واحد ورا التاني وبالداخل هيلينا ورجالتها لسه محسوش بوجودهم وبيدخل جاسم لداخل الاول وبعدها بتدخل رنيم هي والقوة بهدؤء وخفه وبيقسمو بعض كل واحد بيروح في جنب وبيبقو واقفين ورا الاعمده وشايفين هيلينا ورجالتها ومعاهم البنات بيبداء جاسم يضر"ب علي رجاله هيلينا اللي بالخلف ورنيم بيتقرب بهدؤء عشان تدخل لداخل اكتر وفضهرها القوة وموجهين سلا"حهم وبيبداءؤ يضربو فرجاله هيلينا اللي بالخلف وبيقعو واحد ورا التاني ولكن بيشوف  وراحد من رجاله هيلينا جاسم وبيرفع سلا"حه عليه بسرعه عشان يضر"بو ولكن جاسم بيكون اسرع منه وبيضر"ب عليه طلقه فالوقت ده بيحسو رجاله هيلينا بالصوت وبيتلفتو حواليهم بيشوفو الرجاله اللي واقعين ميت"ين وبيرفعو اسلا"حتهم هيلينا اول ما بتلاحظ اللي بيحصل بتطلع سلا"حها بسرعه وبتقولهم هاتو البنات ويلا نخرج بسرعه ولكن بيخرج جاسم هو ورنيم في هذه اللحظه وبيبداءؤ يضر"بو عليهم الطل"قات 
بقلم اسراء هاشم 
هيلينا اول ما بتشوفهم بتبداء تصوب عليهم ولكن رنيم وجاسم بيتفداءؤ الط"لقات وهما بيرجعو لورا وبيستخبو ورا الاعمده وهيلينا بتحاول تهرب وبتحاول تخرج من المبني ولكن بتشوفها رنيم وبتجري رنيم بسرعه وهي موطيه وسط الطل"قات وهيلينا بتجري وبتبص وراها وجايه عشان تخرج بتلاقي رنيم وقفت قصادها ورافعه سلا"حها فوشها بتقف هيلينا مكانها ولكن بترفع سلا"حها فوش رنيم وبيكونو الاتنين موجهين سلا"حهم فوش بعض وجاسم بيضر"ب علي رحاله هيلينا والبنات بتصرخ بخوف وهما سامعين صوت ضر"ب النار وبيحاولو يجرو مش عارفين لان عيونهم متغميه وبقا تبادل الطل"قات بين القوة ورجاله هيلينا وجاسم بيحاول يصبهم لان هما كتير جدا واكتر منهم وهيلينا هتضر"ب طلقة علي رنيم ولكن رنيم بتوطي بسرعه وهي بتوطي بتضرب هيلينا في ايدها بيقع سلا"حها وبتقوم رنيم وبتقف قصاد هيلينا بغضب وبتمسكها من رقبتها بحركه الاخ"تناق وبترجع بيها لورا فالعمود ولكن هيلينا بتبصلها بغضب وبحركه سريعه منها بتضر"ب رنيم بدماغها بتخلي رنيم تسيبها وترجع لورا وبيقغ مسد"سها من ايدها بتجري هيلينا من رنيم رنيم كانت هتجري وراها ولكن بتشوف واحده من البنات وسط ضر"ب النار بتجري رنيم باتجاها وهي بتوطي فالارض عشان متتصبش وبتوصل رنيم باتجاه البنت وبتاخد البنت وبتقوفها رنيم ورا عمود من الاعمده وبتقولها متخافيش البنت بعياط انتي مصرية ساعديني ونبي انا خايفه عاوزة امشي رنيم بتقولها هتمشي متخافيش هخرجك من هنا وبتمسك رنيم البنت وبتعدي بيها براحه وبحرس وبتوصل للبنات التانيه اللي فالارض ومستخبين فبعض وبيعيطو بخوف وبتقولو رنيم اهدو متعيطوش انا معاكم هخرجم من هنا 
هيلينا بتكون مستخبيه مش عارفه تخرج وسط ضر"ب الن"ار 
ريتشارد بيبتدي يقلق اما بيحس ان هيلينا اتاخرت انها تبعتلو البنات المزاد المفروض يبداء وبيبداءؤ يتهامسو زعماء الما"فيا
بقلم إسراء هاشم 
وبيلاحظ جواد قلق ريتشارد وبيلاقي ريتشارد قام من مكانه وبيقوم وراه جواد من غير ما حد يحس بيه وبيعمل نفسه كانه رايح يجيب مشروب ليه وبيشوف ريتشارد وهو ماسك هاتفه وبيحاول يتصل بهيلينا 
جاسم بيقرب باتجاه رنيم وبيحاول يحميها عشان تعرف تخرج البنات ورنيم بتهزلو دماغها وبتشيل رنيم ربطه العين من علي بنت وبتفكلها ايدها وبتقولها انا هفك الباقي ولنتي ساعديني وبتبداء رنيم تشيل الربطه من علي عيون الباقي والبنت معاها وكل ما تفك واحده تساعدها وبقو البنات يساعدو رنيم وبتفك رنيم وبتقولها دلوقتي هنخرج وانتو ورايا بتبص رنيم لجاسم اللي بيكون واقف بيحميها وبيشاور جاسم لي اتنين من القوة بيحمو ضهر رنيم وهي بتخرج البنات وبتبداء رنيم تخرج البنات وهما موطين فالارض وجاسم بيحميهم هو والقوة وبيق"تلو في رجاله هيلينا 
هيلينا بتلاقي هاتفها بيرن وهي واقفه مستخبيه بترد هيلينا بسرعه اول ما بتلاقي المتصل ريتشارد اول ما بترد هيلينا بتقول بسرعه ريتشارد حصل هجو"م  علينا 
ريتشارد بغضب اللع"نه  كيف حدث هذةا هيلينا واين انت 
هيلينا لا اعرف ريتشارد احنا متحاصرين اتصرف ريتشارد لازم اخرج من هنا والا سوف يقت"لوني 
ريتشارد بغضب اللع"نه عليك هيلينا خسرتني كل حاجه كيف ساتصرف الان مفيش غيرهم جاسم وزوجته 
هيلينا بغضب ريتشارد اللع"نه عليك سوف امو"ت بسببك وانت تتحدث في جاسم وزوجته الان بتقفل هيلينا فوش ريتشارد وبتاخد سلا"ح واحد من رجالها اللي ميت"ين علي الارض وبتحاول هيلينا تخرج 
بقلم إسراء هاشم 
ورنيم بتخرج هي والبنات ومعاها 2 من القوة وبتخرج رنيم بالبنات  من المبني وبتكون في عربيه هما مجهزينها عشان يحطو فيها البنات بتجري رنيم هي والبنات لمكان العربيه وفنفس الوقت هيلينا بتخرج من المبني وبتشوف هيلينا رنيم وهي بتهرب البنات ولكن كل ما يشغلها انها تهرب وبتجري هيلينا اتجاه عربيه من العربيات وبتركبها بتشوفها رنيم وهي بتحاول تهرب بتجري رنيم باتجاها وبتحاول تضر"ب  رص"اص علي العربيه ولكن هيلينا بتتحرك بالعربيه بسرعه بتصرخ هيلينا وبتقول للقوة خدو انتو البنات وبتجري رنيم بتاخد عربيه وبتركبها وبتسوق بسرعه ورا هيلينا وبيخرج جاسم في هذه اللحظه 
ريتشارد بيفضل يل"عن في هيلينا بعد ما قفلت فوشه وبيلف وشه بيشوف وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هيلينا بتخرج من المبني وبتشوف هيلينا رنيم وهي بتهرب البنات ولكن كل ما يشغلها انها تهرب وبتجري هيلينا اتجاه عربيه من العربيات وبتركبها بتشوفها رنيم وهي بتحاول تهرب بتجري رنيم باتجاها وبتحاول تضر"ب نا"ر علي العربيه ولكن هيلينا بتتحرك بالعربيه بسرعه بتصرخ رنيم وبتقول للقوة خدو انتو البنات وبتجري رنيم بتاخد عربيه وبتركبها وبتسوق بسرعه ورا هيلينا وبيخرج جاسم في هذه اللحظه 
ريتشارد بيفضل يل"عن في هيلينا بعد ما قفلت فوشه وبيلف وشه وبيشوف جاك وبيقول ريتشارد ماذا تفعل هنا 
جاك اسف زعيم لم اقصد كنت امر بالصدفه 
ريتشارد جاك لا تلعب معي والا انت تعرف مصيرك 
جاك بخوف لم اقصد زعيم بالفعل كنت امر بالصدفه ولم اسمع شي من حديثك بالاساس 
ريتشارد بضيق ولو سمعت لن تتجراء وتنطق حرف والا مصيرك هو المو"ت 
بقلم إسراء هاشم 
جاك وهو يبلع ريقه بخوف اعرف زعيم 
جاسم بيخرج من المبني وبيسيب القوة بالداخل وبيشوف رنيم وهي بتتحرك بالعربيه ورا عربيه هيلينا بيشوف البنات مع اتنين من القوة بيقرب جاسم عليهم وبيقولهم تاخدو البنات وانتو عارفين هتلسموهم فين عشان يرجعو مصر تاني اهم حاجه خلي بالكم منهم مش عاوز اي غلط 
واحد من الفريق تمام سيدي وبيسيبو جاسم وبيجري ياخد عربيه عشان يلحق رنيم 
رنيم بتكون بتسوق بسرعه ورا هيلينا وهيلينا بتشوف رنيم وراها وبتسوق اسرع ورنيم بتزود السرعه وبتقرب منها وبتكون جانبها والعربيتين بيخ"بطو فبعض وهيلينا بتزود السرعه اكتر وبتضر"ب نا"ر علي عربيه رنيم 
رنيم بتبعد عنها وبتضر"ب هي كمان عليها وبيبقو بيضر"بو علي بعض الط"لقات وعربيتهم بتخبط فبعض عربيتهم بتروح يمين وشمال وهيلينا بتحاول تصيب رنيم وبتضر"ب عليها ط"لقه رنيم بتوطي بسرعه وبتيجي الط"لقه فازاز العربيه بترفع رنيم راسها وبتضر"ب طل"قه علي هيلينا بتيجي الط"لقة في دراع هيلينا بتفلت ايدها وبتسيب الدريكسيون وبتمسك دراعها بوجع العربيه بتروح يمين وشمال وبتخبط في عربيه رنيم ولكن هيلينا بتتماسك علي اخر لحظه وبتتحمل الوجع وبتسوق بسرعه وهي مصممه انها تخلص من رنيم وبتفضل تضر"ب هيلينا الط"لقات علي رنيم ورا بعض لحد ما بتصيبها بتيجي طل"قه في صدر رنيم وبترجع هيلينا بعربيتها لورا وبتبقا ورا عربيه رنيم وبتسوق بسرعه رهيبه وبتخبط فعربيه وبتت"قلب العربيه برنيم بتبصلها هيلينا بانتصار وبتكمل سواقه وبتهرب هيلينا 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بيجي في هذه اللحظه وبيشوف عربيه رنيم مقلوبة عالطريق وبتطلع دخان بيوقف جاسم عربيته بسرعه وصدمه ومش مصدق اللي شايفه بينزل جاسم من عربيته بسرعه وبيجري علي عربيه رنيم وبينزل لمستواها فالارض بيفضل يبص جوة العربيه بيشوف رنيم جوة العربيه بيبصلها جاسم بصدمه وقلق بيحس ان نفسه بيضيق بيحاول جاسم يعدل العربيه بس مش قادر لوحده وبيشوف جاسم العربيه بينزل منها البنز"ين بيبص علي رنيم بخوف بيفضل جاسم يحاول يخرخ رنيم اللي مش حاسه بحاجه لا حول ولا قوة لها بيقرب عليها جاسم وبيحاول يطلعها من شباك العربيه وبيفضل جاسم يعافر وبيحاول مش عارف وبيخبط ايده فالعربيه بغضب وخوف من انو يخسرها وبيفضل يحاول جاسم 
وبيبداء  جاسم يخرج رنيم وبيحس بتعب ومبياسش وبيعافر لحد ما بيقدر يطلعها وبتكون رنيم لا تتحرك بيقعد جاسم علي الارض وهي علي رجلو بيشيلها جاسم القناع وبيلاقيها وشها كلو متبهدل وفي جروح بيكون جاسم هيمو"ت من خوفه عليها وبيبص علي العربيه بيلاقيها بتنزل بنزين بيقوم جاسم من علي الارض وبيشيل رنيم بين ايديه وهي لا تحس بشي ودراعتها مفروده فالهواء واول ما بيمشي جاسم بيها لقدام خطوتين بيحصل بوووووووووووووووووووووووووووووم 
وبيتنطر جاسم برنيم وبيتحدفو لبعيد من قوة الانفجا"ر وبيقعو فالارض ليبص جاسم للانفجار بذهول انو لو مكنش لحقها كان زمانها دلوقتي ومبيقدرش يتحمل جاسم الفكرة وبيجري علي رنيم اللي واقعه فالارض وبيشيل شعرها من علي عينها بيلاقي رنيم بتحاول تفتح عيونها بتعب وبالعافيه واول ما عيونها بتتفتح بتشوف جاسم قدامها بتبصله رنيم وبتحاول ترفع ايدها تقربها من وجه جاسم ولكن لم تقدر رنيم وبتقعد ايدها مرة اخري عاللارض وبتفقد الوعي مرة اخري جاسم اول ما بيشوفها كدا بيخاف وبيقول بصراخ وخوف رنييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم 
بيقوم جاسم بسرعه من عالارض وبيشيل رنيم وبيحطها فالعربيه وبيسوق بسرعه وهو بيبصلها بقلق وخوف 
ريتشارد بيقف وسط القاعه وبيبص لزعماء الما"فيا المزاد اتلغي 
بيبداء زعماء الما"فيا يتهمسو وبيقوم واحد وبيقول كيف هذا ريتشارد انت تتلاعب بينا وهتبيع البنات لحد تاني 
ريتشارد بغضب كيف تتجراء ترفع صوتك بوجهي ايها الا"حمق
واحد تاني من الما"فيا  بيكون اسمه جون بيدخل فالحديث بيقول تشارلي معه حق ريتشارد انت تتلاعب بينا تعرف اننا نريد فتيات عربيات وانت تاتي بينا الي هنا وتقول كل شي انتهي لا ريتشارد هذه المرة ليس علي كيفك احنا نريد الفتيات الان ريتشارد والا 
ريتشارد بغضب ايها الحق"ير كيف تتجراء تقف بوجهي  وتهددني بكل جراءة وبيخرج ريتشارد سلا"حه وبيضرب جون ط"لقه بيقول ريتشارد بغضب هذا مصير اي كل"ب يتجراء ويقف في وجهه ريتشارد وبيجي ريتشارد يمشي ولكن هنا بينقلب عليه جميع زعماء الما"فيا وبيرفع الجميع سلا"حهم فوجه ريتشارد اللي اول ما بيشوف كدا بيحس بخوف بداخله فالجميع انقلب ضده وهو لوحده بيرفع حراس ريتشارد سلا"حهم وبيوجهو فوجهم ولكن باقي الحراس بيرفعو هما كمان سلا"حهم فوجه حراس ريتشارد وبيبقا الجميع رافع سلا"حهم علي بعض وبيقول  تشارلي انت قت"لت زعيم ما"فيا الصقور ريتشارد وتتلاعب بينا لن تخرج من هنا هذه المرة ريتشارد سوف تمو"ت
ريتشارد بغضب لكي يداري خوفه سوف تندمون علي فعل هذا تشارلي انا زعيمك وانتو نسيتو هذا 
بقلم إسراء هاشم 
تشارلي لا ريتشارد لم ننسا ولكن كفي لهنا وكفي انت تلعبت بينا بما فيه الكفاية وتاخذ كل شي اليك وحدك وتتحكم بينا والان سوف تمو"ت ريتشارد ولسه هيدوس تشترلي علي الزناد بيلاقي اللي بيقف قصاده وبيقول بصوت قوي توقف عندك تشارلي كيف تجراءت تقف امام الزعيم 
تشارلي بكر"ة  ها قد اتي كل"ب سيده 
جواد بغضب ساعرف من هو ك"لب سيده تشارلي وبيقرب جواد منه وبيضر"ب فوجهه وبيقولهم بغضب وصوت قوي انزلو اسلا"حتكم والا سوفو تموت"ون جميعا وبيبص تشارلي حواليه بيلاقي حراس جواد مالين المكان ورافعين اسلا"حتهم عليهم بيقول تشارلي نزلو اسلا"حتكم بيبداء الجميع ينزل سلا"حه 
بيقول ريتشارد قولت لكم سوف تندمون اياها الاوغ"اد وبيبص ريتشارد لجواد وبيقولو اتيت فالوقت المناسب عقر"ب انت تستاهل فعلا انك تكون الاقرب لي لكن هدول خونه وسوف اتخلص منهم جميعا وانت اولهم تشارلي وبيضر"ب ريتشارد ط"لقه علي تشارلي بيقع سائح فد"مه
وبيخرج ريتشارد من المكان ووراه حراسه وبيركب عربيته وبيطلع هاتفه وبيضغط عده ازرا وبعد ثواني بياتي لي الرد وبيقول ريتشارد بغضب عاوز جاسم ومر"اتو يمو" تو مفيش حد ورا اللي حصل غيرهم هما اكيد 
استيفان وكيف عرفو بمعاد الصفقه في خائن برجالك ريتشارد 
ريتشارد بغضب لا اعلم من هو ولكن سوف اعرف من هو واخليه بتمني المو"ت ولكن يطولة ساعلمه درس لكل من يتجراء ان يخون ريتشارد او يلعب معه 
استيفان اليوم سوف تسمع خبر مو"ت الذ"ئب والو"حش يملاء كل الاخبار ريتشارد 
ريتشارد بغضب الان استيفان الان لا اعرف كيف ولكن عليك ان تتخل"ص منهم 
استيفان تمام ريتشارد وخلال نصف ساعه سيتم انفجا"ر الطائرة الذي بها الوز"ير البريط"اني ومن معه لقد فعلت  القن"بلة 
ريتشارد بابتسامه فرح واخيرا استيفان مهمه نجحت عاوزين نرجع وبقوة استيفان هكذا سناخذ باقي المصاري 
استيفان ببرود ساخد النصف ريتشارد لن تنسا هذا 
ريتشارد بضيق اعلم استيفان ولكن انا بدي شي كمان وسوف اعطيك ضعف المصاري 
استيفان بتعجب ما هو هذا الشي لتدفع في كل هذا 
ريتشارد عاوزك تشغلي الميكرو فيلم هذا لازم اعرف ما بداخله اللي يخلي الر"ئيس الص"""""""" وكمان الوز"ير ال "" ""
استيفان ببرود وماذا ستفعل بعد ما تعرف مابة ريتشارد 
بقلم إسراء هاشم 
ريتشارد ليس لك دخل استيفان انا اعرف انك تعرف ما بداخله ولكن انا اريد تشغيلة وانت تعرف كيف يتم تشغيلة 
استيفان ببرود تمام ريتشارد ولكن ليس الضعف فقط الذي اريده 
ريتشارد ببرود ماذا تريد كمان استيفان؟ 
استيفان ببرود هيلينا اريد هيلينا 
ريتشارد ببرود كنت اعلم استيفان انك تريدها وانا موافق علي هذا وبيقفل ريتشارد مع استيفان 
جاسم بيكون سايق بسرعه وكانه يسابق الوقت ولكن بيسمع تان رنيم هي تتوجع بيوقف جاسم العربيه بسرعه اول ما بيسمع صوتها وبيقرب جاسم منها وبيقولها بخوف رنيم انتي كويسه صح ردي عليا حاسه بي اي 
رنيم بتعب وبتفتح عيونها وبتقولو متقلقش يا جاسم انا بس دايخه ومصدعه وجسمي وجعني اوي 
جاسم بلهفه هوديكي المستشفي انتي مضر"وبة رصا"صه 
رنيم بتعب انت ناسي ولا اي اننا لبسين واقي ضد الرصا"ص
جاسم بيبتسم وبيقولها من كتر خوفي عليكي نسيت 
رنيم بتبتسملو وبتحاول تتعدل وبيساعدها جاسم وبيقولها نروح المستشفي انتي تعبانه انا لازم اطمن عليكي 
رنيم برفض لا يا جاسم انا كويسه مش مستهلة نروح المستشفي 
جاسم بتصمم قولت هنروح المستشفي ولكن بتقاطعه رنيم وبتقولو والله كويسه متقلقش عليا 
جاسم متاكده يا رنيم خلينا نتطمن 
رنيم لسه هتتكلم ولكن بيقطعهم ضر"ب الن"ار 
وبيحصل بووووووووووووووووووووووم وده صوت الان"فجار وووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم لسه هتتكلم ولكن بيقطعهم صوت ضر"ب الن"ار  بيبصو رنيم وجاسم حواليهم بصدمه وبيكونو متحاصرين من كل حته ولا يعرفو كيف هذا فكان محاوطهم اكثر من 30 رجل مقنع وكلهم مسل"حين بيفتح عليهم اثنين من المقنعين باب العربيه  وهم موجهين سلا"حهم فوجه رنيم وجاسم وبيقولهم انزلو من السيارة  رنيم بتبص لجاسم اللي بيبقو مش عارفين يعملو اي هما متحاصرين ومعهمش سلا"ح ومفيش اي حاجه تقدر تساعدهم بيمسك المقنع رنيم من دراعها وبيشدها للخارج وهنا بيتعصب جاسم اول ما بيشوفه مسكها وبيقولو بغضب اتركها ايها الحق"ير والا سوف اقت"لك وهنا رنيم بتزق المقنع بعيد عنها وهنا المقنع بيتعصب وكان هيقرب علي رنيم يضر"بها ولكن رنيم بتكون الاسرع وبترفع رجلها وبتضر"به برجلها فبطنه بيرجع المقنع لورا وهو بيمسك بطنه وبتقولو رنيم بحده اياك تتجراء ان تلمسني وهنا بيقرب عليهم جميع الرجال المقنعين وبيقولو انزلو معانا والا سوف تمو"تون حالا وبيرفعو السلا"ح فوق راس رنيم وجاسم رنيم بيبصو لبعض ومفيش قدامهم حل تاني غير انهم هينزلو معاهم لان كل واحد بداخلة يخاف علي الاخر وبيتنزل رنيم هي وجاسم وبيخلوهم يرفعو ايدهم لفوق وبيخلي واحد من المقنعين يقرب علي جاسم وبيبداء يفتشو ومبيلاقيش حاجه معاه ولسه هيقرب علي رنيم ولكن بيقول جاسم بصوت مرعب اياك اياك تتجراء وتلمسها سوف تكون نها"يتك علي ايدي 
بقلم إسراء هاشم 
المقنع بيبعد عن رنيم وبيبداءؤ يربطه ايد جاسم ورنيم ورا ضهرهم بالحبل وبيغمو عيونهم بربطه سوداء وبيركبوهم العربيه وبيمشو بيهم 
داخل الطيارة الو"زراء والو"فد البريطا""ني وتكون الطائرة تحمل رجال سيا"سين كثير وبيبداء العد التنازلي بوم تك بوم تك 54321بووووووووووووووووووووووووووووووووووم وبيكون ده صوت انفجا"ر الطيارة وبيكون الن"ار مشت"عله بطائرة وما بداخلها وتصبح رماد 
داخل غرفه يجلس ريتشارد فالارض وهو مك"تف الايد وحاطين قناع اسود علي وجه وهو يصرخ ولكن لا احد يعيره اي اهتمام  
عند رنيم وجاسم بعد مرور من الوقت بتوقف العربيه بيهم في مكان ما وبينزل المقنعين من العربيه وبيفتح الباب بتجاه جاسم وبيبداءؤ ينزلو رنيم وجاسم من داخل العربيه وهم موجهين الاسلا"حه عليهم وبيزقهم لجوة باسلا"حتهم وبيدخلو بيهم لداخل مكان مثل النفق تحت الارض بتمشي رنيم هي وجاسم ولا يرون اي شي ووراهم المسل"حين وبيفضلو يمشي شوية لحد ما بيوصلو لي اخر النفق ده وبيكون في فتحه صغيرة من جهه الشمال بالحائط بيمسك واحد من المقنعين جاسم وبيخليه يوطي لمستوي الفتحه وبيدخلو لداخل الفتحه ويفعل نفس الشي مع رنيم وبيدخلو وراهم المقنعين وبيكونو داخل غرفه بها كل ادوات التعذ"يب من اداه حا"ده ومقصا"ت وسكا""كين وصا"عق كهر""بائي وسلا""سل من الحديد وكل شي يخطر علي بالك كان مظهر الغرفه مخ"يف ويحبس الانفاس وبياخدو جاسم اللي علي الارض هو ورنيم وبيبداءؤ يعلقو في السلا" سل الحديد 
ويقول جاسم بغضب من انتم سوف تندمو علي ما تفعلوة معنا ايها الكلا"ب انتو لا تعرفو من انا ولكن لا احد يرد عليه وبيقربو من رنيم وبياخدوها هي كمان وبيعلقوها بجانب جاسم وبيكون جاسم ورنيم متعلقين من ايدهم في الهواء بسلا"سل من حديد وجاسم يصرخ عليهم بغضب وهو يل"عن بهم وبيلاحظ جاسم ان رنيم لم تتحدث ولا نطقت بلا شي 
وبيقول جاسم بخوف رنيم رنيم انتي هنا صح 
رنيم بصوت متعب ايوة يجاسم انا هنا بس حاسه اني دايخه 
جاسم بيتجنن من قلقه عليها وبيقول بصراخ لماذا اتيتو بينا الي هنا اريد من ارسلكم الي اريد رئيسكم ايها الجبناء 
في هذه اللحظه بيتفتح الباب وبيدخل منه شخص يمشي ببطء وهدوء وصوت خطواته هو الذي يصدر فالمكان 
جاسم ورنيم بيكونو سامعين صوت خطواته وهو يقترب باتجاهم 
وبيقول جاسم من انت من انتم واين نحن 
يقول الشخص مرحبا بك ايها الو"حش انت والذ"ئب في مملكتي 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم ورنيم اول ما بيسمعو جمله الو"حش بيتصومو معني هذا هم انكشفو الان من يعرف هوايتهم الحقيقه 
جواد بيعرف باختفاء رنيم وجاسم وبيفضل يدور عليهم لحد ما بيلاقو عربيه جاسم عالطريق وبيفهم جواد ان كدا رنيم وجاسم في خطر وبيبقا هيتجنن من قلقه عليهم وبيحاول جواد يتواصل مع اللؤاء رفعت 
خبر عاجل تم انفجا""ر الطا"ئرة البريطا""نية والتي كان بها الوز""راء البرطا""نين وجميع من كان بيها ما"تو ويحصل انقلا"ب في الد"ول وتعلن ال:::::::::: الحر""ب علي دو""لة  الدول 
ولدينا خبر ثاني 
تم اختفاء "ذئب الدا" خلية وو"حش المخابر"ات ولا احد يعلم سبب اختفائهم والبلاد الان تحتاج اليهم او  واين هما وهل هم يخططون للامساك بي من يفعل كل هذه الفوضي فالدول لا احد يعلم كيف يفكرون وجها""ز المخا""برات فوضع حساس ويحصل فوضهه بين الدول 
وبيكون في فوضه وقلق داخل جهاز المخ"ابرات وبيتواصل جواد مع اللواء رفعت و::::::::::::::::::: ويخبرهم باختفاء جاسم ورنيم ويقول جواد لهم 
جواد سيدي ريتشارد عرف ان جاسم ورنيم هما الذ"ئب والو"حش 
رفعت والشخص بصدمه ازاي عرفو كدا هما فخ"طر 
جواد انا علمت هذا يوم المزاد سمعت ريتشارد وهو بيتكلم مع هيلينا وعرفت انو عرف من اول دخولهم امريكا انهم الذ"ئب والو"حش واكيد ريتشارد مخطط لشي كبير وهو سبب اختفاء رنيم وجاسم لازم نوصل لهم قبل ما ياذؤهم 
رفعت فين ريتشارد دلوقتي جواد؟ 
جواد ريتشارد معايا لما عرفت وقت المزاد انو كشف كل حاجه انا خط"فتو وهو حاليا معايا 
الشخص احنا لازم نخليه يتكلم انا مش هستنا يا رفعت اكتر من كدا 
جواد سيدي هعمل كل اللي اقدر عليه عشان اوصلهم وبيقفل جواد مع اللواء رفعت والشخص 
عند رنيم وجاسم بيقول جاسم بتسائل من انت 
الشخص بيضحك بصوت عالي وبيقول بضحك كيف لا تعرفني وانت الو"حش واعلم انك ذكائك عالي جدا 
رنيم انت لست ريتشارد ومعني كلماتك ومملكتك وانك اتيت بينا بهذه الطريقة فانت::::::::::::::::::::::::: 
الشخص باعجاب ذكيه كتير وقوة ملاحظك مثل الذ"ئب فعلا اعجبني هذا 
بقلم إسراء هاشم 
رفعت قاعد علي مكتبة بتعب وحزن وحاطط ايده علي راسه 
وبيقول الشخص رفعت انا هسافر انا مش هفضل هنا وهما هناك 
رفعت بدهشه مينفعش تظهر دلوقتي مينفعش بعد كل ده 
الشخص بعصبيه مش فارق معايا حاجه يا رفعت ريتشارد لازم انا اللي اوجهه جه الوقت اللي اوجهه فيه 
رفعت كدا هيبقا خ"طر بذات محدش يعرف بوجودك 
الشخص بغضب انا هسافر يا رفعت جهزلي كل حاجه لسفر انا مش هفضل هنا وبنتي هناك فخ" طر
رفعت ا""""""""""""""""""
الشخص بضحك نعم مدام جاسم ولا اقول الذ"ئب انا هو نفسه استيفان ماركوس الذين تيحثون عنه 
جاسم ببرود اذا كل شي بقا عالمكشوف استيفان 
استيفان بضحك رغم كل هذا تتحدث بتعجرف جاسم وانت الان تحت رحمتي 
جاسم ببرود انا لا اخاف من احدا استيفان ولكن::
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
استيفان بضحك رغم كل هذا تتحدث بتعجرف جاسم وانت الان تحت رحمتي 
جاسم ببرود اذا كل شي بقا عالمكشوف استيفان 
استيفان بضحك رغم كل هذا تتحدث بتعجرف جاسم وانت الان تحت رحمتي 
جاسم ببرود انا لا اخاف من احدا استيفان ولكن ليس مثلك انت الجبان تخط"فنا وتستخبي لانك جبان ولا تقدر علي مواحهتنا وتتخفي زي الفير"ان ولا تريد احدا يرا وجهك لانك خايف وجبان انك تتمسك ورغم اننا تحت رحمتك زي ما بتقول برادو خايف مننا وخايف تواجهني انت ضعيف اوي استيفان اضعف من انك تواجهني او تقف امامي 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بيتعصب من كلام جاسم اللي بيستفزة وبيقرب استيفان باتجاه جاسم وبيشيل الربطه من علي عيونه جاسم بيغمض عيونه وبيفتحها اكتر من مرة من التشويش بسبب انو كانت عيونه متغميه لفترة طويلة وبيفتح جاسم عيونه وبيشوف جاسم استيفان لاول مرة وبيضحك جاسم ضحكه استهزاء واستخفاف بي استيفان وبيقولو ليس بشع لهذه الدرجه استيفان لكي تتخفي وبيضحك 
استيفان ببرود انا كشفت لك حالي جاسم لكي اثبت لك اني لا اخاف شي وانك لا تقدر علي استفزازي او اللعب معي ولو كشفت نفسي فا ده عشان انا عاوز كدا لانك لن تخرج من هنا 
جاسم ببرود واضح جدا استيفان اني مقدرتش استفزك لدرجه انك كشفت نفسك ليا لكي تثبت انك ليس جبان ولكنك اجبن من ما وصفتك ايها الجبان 
استيفان بيتعصب من جاسم الذي يهينه ويقدر علي استفزازة  ويرفع استيفان عيونه علي جاسم وبيشوف جاسم وهو عيونه علي رنيم وواضح عليه الخوف فعيونه 
استيفان بيبتسم بخبث وبيقرب بخطواته باتجاه رنيم اللي متعلقة وشبه بتفقد الوعي ولكن بتقاوم وبيقرب استيفان وبيقف قصاد رنيم وبيبص لجاسم وبيبتسم بخبث 
جاسم بيستغرب قرب استيفان من رنيم وبيفهم هو ينوي علي اي وبيقول جاسم بحده اياك استيفان ان تقترب منها 
استيفان بيبتسم لكي يستفز جاسم وبيقولو سنرا جاسم وبيقرب استيفان من رنيم وبيشيل الربطه من علي عيونه وبتكون رنيم مغمضه عيونها بتعب وبتحاول تفتحهم بصعوبة وشعرها نازل علي عيونها بترفع رنيم عيونها بصعوبة وبتشوف استيفان قصادها وبيبصلها بنظرات خبي"ثه 
رنيم بتعب ولكن بتقول واخيرا ظهرت ايها الحقي"ر 
استيفان وهو بيرفع ايده وبيحطها علي خد رنيم وبيقولها اوة قطتي الشر"اسه ولسانها مثل المبر"د 
هنا جاسم الغضب بيعميه وبيتجنن لما بيشوف استيفان حاطط ايده علي وجهه رنيم وبيقول جاسم بصوت زي الرعد هقت"لك عشان فكرت تلمسها ابعد ايدك عنها يا كل"ب 
استيفان بيضحك بعلو صوته علي عصبيه جاسم وبيكون مبسوط انو قدر يستفزة وبيقولو ما بك ايها الو"حش هل تغير علي زوجتك ولكن معك حق فهي جميلة جدا وبيبص استيفان لي رنيم بنظرات شهو""انيه انا احسدك يا رجل علي هذا الجمال فهي انثي بمعني الكلمة وتقدر توقع اعتق الرجال تحت قدامها وغير هذة قوية وكمان الذ"ئب وشر"سه كثيرا وانا احب هذا النوع كثيرا لانو ما بيكون في مثله وزوجتك تعجبني كثيرا جاسم 
جاسم بصراخ اخررررررررررررررررررررسسس يا حيو"ان اياك تتجراء وتقول كلمه عليها او ترفع عيونك فيها هقت"لك استيفان هق"تلك مش هر""حمك 
استيفان سوف اريك الان وانا استمتع بها ايها الو"حش
وبيقرب استيفان من رنيم وبيبداء يحرك ايده علي وجهها 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم هنا بتبداء تفوق شوية لما بتشوفو كدا وبتقر"ف رنيم منه وبتب"صق في وجهه استيفان بقر"ف منه وبتقولو رنيم بقر"ف ابعد يحيو"ان ايدك القذ"رة دي متقربش مني والا سوف اقط"عها لك 
استيفان بيغمض عيونه بغضب ونفاذ صبر وبيمسح وشه بايده وبيبص لرنيم وجاسم بغضب وبيقرب من رنيم مرة اخري وبيمسكها من فكها بغضب وبيقولها بغضب سوف اريكي كيف تبصق"ين في وجهه انت كدا خلتني ابقا عاو"زك اكتر ورنيم بتبصله بقر"ف وقوة واستيفان بيتجنن اما بيشوف نظرة القر"ف فعيونها ليه وبي"نقض استيفان علي رنيم وهو بيحاول انو يقب"لها من شفا"يفها ورنيم بتبداء تتحرك وبتلف وشها يمين وشمال بسرعه وايدها متربطه بالسلا"سل الحديد وبتحرك فايدها 
وجاسم بيتجنن وعيونه بتحمر من الغضب وبيبقا زي الو"حش وبيبداء يصرخ بغضب هق"تلك استيفان وبيتحرك جامد انو بيحاول يفك نفسه والسلا"سل بقت تعمل صوت قوي من كتر ما جاسم بيحاول يفك نفسه 
ورنيم بتحاول ان استيفان ميقربش منها او يلمس شفا""يفها وهو من مقاو"متها ليه بيتجنن اكتر وبيشدها من هدو"مها جامد ومن كتر الشده بيتق"طع قمي"صها العكسري التي كانت ترتدية وبيظهر تحته البضي ابو حملات رفيعه التي كات ترتدية رنيم ويظهر عن"قها واكتفها وبيب"صلها استيفان بر"غبه وش"هوة اكثر اول ما بيظهر جسد" ها وبيقرب عليها استيفان مرة اخري وبيحاول يبو""سها من رقب"تها 
وهنا بيتحول جاسم الي الو"حش الهائ"ج الذي ينقض علي فر"يسته وعيونه بتكون حمرا مثل الد"م من شده غضبه وبيرفع جاسم بكل قوته وهو فاتحها وبيلف جاسم جسده بحركه سريعه وهو بيلف رجله وبيلف رجله حوليه رقبه استيفان بسرعه بحركه الاخت"ناق وبيقفل رجله حولين رقبه استيفان وهو بيضمها اكتر وبيخ"نق استيفان 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بيتفاجئي بحركه جاسم الغير متوقعه منه وبيحس بالاخت"ناق ووشه بيبداء يحمر وبيقع استيفان علي الارض بنص جسمه وبيكون قاعد علي ركبه  وجاسم لفف رجله حوالين رقبته وبيخ"نقه وبيضغط جاسم بكل قو"ته بغضب  وهو بيجز علي سنانه واستيفان بيحس نفسه بيروح علي وشك المو"ت وبيرفع ايده وبيحاول يشيل رجل جاسم عنه ولكنه لا يقدر بسبب اختنا"قه وبيقولو جاسم بكر"ة شديد وغضب قولتلك هق"تلك استيفان كيف تجراءت ان تلمسها ايها الحق"ير كيف فهو ملك الجاسم ازاي قدرت با"يدك الو"سخه دي انك تلمسها وبيكون جاسم في حاله جنون وغيرة عمياء ولا يرا امامه الان وبيضغط بكل قوته كل ما يهمه الان انه يق"تل استيفان ورنيم بتبصله بذهول فهي اول مرة تشوفه كدا فهو اتحول لو"حش فعلا ليس لقبه الو"حش من فراغ وبتكون رنيم في حالة ذهول من جاسم واستيفان بيكون جسدها ابتداء فالاسترخاء ولا يقدر علي المقاومه وابتداء الاكسجين يقل فجسمه ووجه بقا شاحب وازرق وعلي وشك ان ينقطع انفاسه الاخيرة 
الشخص بغضب انا هسافر يا رافت جهزلي كل حاجه للسفر انا مش هفضل هنا وبنتي هناك فخ"طر 
رفعت امجد انت بتقول اي انت كدا الخ"طر هيبقا عليكم كلكم لازم نفكر ونشوف حل 
امجد بغضب لا يا رافت مفيش وقت نفكر رنيم مش هخسرها جه الوقت اني اظهر يا رافت وريتشارد لسه حسابي مخلصش معاه وهصفي حسابي معاه كلو الا رنيم وجاسم يا رافت مش هخسرهم زي ما خسرت مراتي وخسرت حياتي وفضلت كل السنين دي ميت فنظر العالم عشان احميها وريتشارد ميعرفش عنها حاجة وانت كنت ضامنلي انها مش هيحصلها حاجه يا رافت انا مكنتش هدخلها المهمه دي 
بقلم إسراء هاشم 
رافت انت عارف يا امجد ان القرار مش بايدينا ولا بايدي ولا بايدك يا رافت وانا مكنتش عاوز رنيم تدخل المهمه دي رنيم بنتي زي مهيا بنتك يا امجد وانا اللي مربيها يعتبر بس انت عارف لو كنت اقدر كنت وقفت كل حاجه يا امجد وعارف القرار جاي من الرئا"سه وكل حاجه كانت علي ايدك يا امجد وده قرار رئاسي انا هبعت قرار لر"ئيس بسفرك يا امجد وانا كمان هسافر معاك 
امجد بحزن عارف يا رافت بس لازم اسافر النهاردة باي تمن حتي لو هخسر حياتي بس لو خسرت بنتي مش هسامح نفسي يا رافت ولازم تعرف اني عايش لازم اخدها فحضني يا رافت ولو لمرة قبل ما امو"ت 
رافت بحزن وهو يربط علي كتف امجد اهدا يا امجد انا حاسس بيك وعارف انك مستني انك تظهر لبنتك وعيلتك قد اي وهننجح يا صاحبي وهتظهر لبنتك مستحيل نخسر بعد كل ده ولا اي يا سيادة اللواء انت لواء فالمخابرا"ت وامجد الريان والقضيه دي قضيتنا من سنين مش من دلوقتي وزي ما بدانها هننهيها سوا وهننهي ريتشارد واستيفان معاها وكل واحد خاين وشارك في ده 
امجد بغ"ل وانا مش هرتاح غير لما ريتشارد ينتهي يا رافت 
رافت هينتهي هينتهي يا امجد ورنيم وجاسم عندهم قوة غريبه وده مخليني مش خايف عشان عارف هما سوا يقدرو يقفو قصاد العالم كله بقوتهم واتحداهم سوا وانا واثق ان هما اللي هينهو كل ده يا امجد 
بقلم إسراء هاشم 
امجد بشرود عارف يا رافت بس يلا خلينا نبعت القرار عشان السفر وبيبداء رافت وامجد  يجهزو نفسهم للسفر الي امريكا 
هيلينا بترجع القصر وبتكتشف هيلينا اخت"طاف ريتشارد وبتبداء هيلينا تك"سر في كل شي حوالها بغضب وهي تس"ب وتل"عن في جاسم ورنيم وتكون مثل المجنونه فكل شي يتد"مر وخططتهم تفشل وبتمسك هيلينا سلا"حها بغضب وبتخلي واحد من حراسها يجبلها حراس ريتشارد وبينقذ الحارس الاوامر بخوف وهو يرتجف من خوفه وهو شايف حاله هيلينا الجنونيه وبيبداء الحارس يجمعلها حراس ريتشارد الللي المفروض كانو معه لحمايته وقت اختطا"فه وبيدخلو الحراس لداخل القصر بخوف وهو موطين رؤسهم فالارض بخوف 
وبتقول هيلينا بغضب وصوت قوي هز اركان القصر كيف اخذؤة ايها الكلا"ب واين انتو كنتو لماذا انتو معه لكي تحموة ام لماذا 
واحد من الحراس بيقول بخوف سيدتي هم طلعو علينا فجاه وكانو اكثر منا بكثير كانهم جيش وهددوني انهم سيق"تلو الزعيم وخذو اسلا"حتنا والزعيم امر اننا ننزل اسلا"حتنا لما حاولنا نضر"ب عليهم نا"ر ولكن هم حاصرونا واخذؤ الزعيم منا ولم نقدر عليهم 
هيلينا بغضب انتم لماذا عايشين الي الان انا مشغلة معايا رجا"له ولا نسو"ان انتو تستاهلو المو"ت 
الحراس بتبداء تخاف وبيقولو بترجي ارحم"ينا سيدتي ولكن هيلينا ليس بقلبها اي رحمه ولا تعرف عن الرحمه اي شي وبترفع هيلينا سلا"حها وبتبداء هيلينا تضر"ب عليهم الط"لقات واحد تلو الاخر ويقعو الحراس فالارض سا"ئحين في دما"ئهم وبتقرب هيلينا عليهم وبتب"صق عليهم بغضب 
حارس هيلينا بيكون واقف يرتجف من خوفه وقلبه هيقف تقريبا بتقرب هيلينا باتجاهو وبتقولو تقلب البلد وتعرف اين الزعيم ومن اخذة والا سوف يكون مصيرك مثل هدول الكلا"ب 
بقلم إسراء هاشم 
الحارس بخوف وهو يهز راسها وبصوت مرتجف حاضر سيدتي 
هيلينا وهي بتبص علي الحراس اللي فالارض وبتقول لحارسها تخلص من هدول القما"مه وبتسيبو هيلينا وتمشي 
استيفان علي وشك انقطاع انفاسه الاخيرة ولكن في هذة اللحظه بيدخل رجال استيفان المقنعين وبيشوفو استيفان عالارض وجاسم بيخن"قه وبيقول المقنع اتركه والا سوف اقت"لك اتركه ولكن جاسم لم يعيرة اي اهتمام وبيقرب المقنعين من جاسم وهم يرفعو السلا"ح في وجهه جاسم وبيقول اترك الزعيم والا قتل"تك فالحال 
جاسم ببرود وبيضغط برجله اكتر وبيقولو اقت"لني ولكن لن اتركه الا وهو مي"ت 
المقنع هنا بيشوف ان جاسم مش فارق معاه حياته ولكن بيرفع نظرة علي رنيم وبيرفع السلا"ح علي راس رنيم وبيضغط علي الزناد ووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم ببرود وبيضغط برجله اكتر وبيقولو اقت"لني ولكن لن اتركه الا وهو مي"ت 
المقنع هنا بيشوف ان جاسم مش فارق معاه حياته ولكن بيرفع نظرة علي رنيم وبيرفع السلا"ح علي راس رنيم وبيضغط علي الزناد وبيقولو اتركه والا قتلتها 
جاسم بيرفع عيونه لرنيم وبيلاقيها بتبصله وبتقولو متسبوش يا جاسم اقت"لو لازم يمو"ت عشان ده خا"ين 
هنا المقنع بيمسكها من شعرها وبيقولها اخرسي 
جاسم بيضغط علي استيفان بكل قوته وبيقول بغضب  للمقنع اتركها ايها الح"قير وانا اتركه 
المقنع بيسيب رنيم وبيقول لجاسم اتركه 
جاسم بيبص لي استيفان بقر"ف وكر"ة وبيفك رجله من حوالين رقبته وبيزقه برجله فالارض بيقع استيفان علي الارض وهو يتنفس بصعوبة ويستنشق اكبر كمية من الهواء فهو كان علي وشك المو"ت وان يفقد حياته للابد وبيحاول يقوم استيفان من علي الارض بصعوبة وبيبص لجاسم بكر"ة شديد وبيقول استيفان سوف اندمك علي فعل هذا 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم قولت لك انا لا اخاف من شي وانا لا اراك بالاساس انت مثل الحش"رة بنسبالي افعص"ك تحت رجلي 
استيفان بصوت جهوري ساريك العذا"ب الوان جاسم هخليك تتمني المو"ت ومطلهوش سوف تترجاني ان ار"حمك وتركع تحت قدمي 
جاسم ببرود سنرا استيفان من سيطلب الرحمه من الثاني 
استيفان بيتجنن وبيقرب من جاسم وبيفضل يضر"ب فيه بكل غضب وغل وكر"ة 
جاسم يتالم ولكن لا يظهر اي شي ويخفي الالمه ببراعه 
ورنيم بتبصله بدهشه وخوف وقلق وبتتعصب وبتقول بغضب اتركه ايها الح"قير اتركه اذا كنت راجل فك ايدينا  وسوف نريك من سيطلب الرحمه من الثاني 
جاسم بيبصلها وبيقولها رنيم سبيه فهو اجبن من انو يقف قصادنا 
وهنا استيفان بيتجنن اكتر وبيقرب باتجاه ادوات التعذ"يب وبيكون في عصا"ية من الحد"يد وبيمسكها وهو بيبتسم بخبث وبياخدها وبيمشي باتجاه جاسم وبيقلع استيفان جاكته وبيمسك وبيبص استيفان لي جاسم بخبث وهو بيقولو هنشوف دلوقتي هتطلب الرحمه ولا وهسمع صوت صر"اخك في المكان مثل النسا"ء وبيرفع استيفان العصا"ية وبينزل بيها علي جسد جاسم وهو يضر"ب فيه بكل غ"ل وجاسم بيتالم بشده وبيغمض عيونه بشده وبيجز علي اسنانه كانه يعتصرهم من شده الالمه ولكنه لا يظهر انه يتالم 
ورنيم بصله بذهول فا لا احد يتحلم هذا الالم ولكن هو يظهر اي الالم ولا يخرج اي صوت يدل علي انه يتالم ولكن هي تحس بالالم بداله وفي هذه اللحظه رنيم بتمني تمسك استيفان وتقط"عه الي مي"ت حته وتريه هي معني العذ"اب 
رنيم كانت هتتكلم ولكن جاسم بيبصلها بنظرة اللي هو لا متتكلميش ورنيم بتبقا عيونها علي جاسم ولاول مرة رتيم بتحس بخوف ووجع فقلبها عليه بهذه الطريقه وبتحس رنيم بوجع جاسم كانها هي اللي بتضر"ب مكانه ولاول مرة بتلمع الدموع فعيونها جاسم بيرفع عيونه فيها وبيفضل مثبت عيونه فعيونها ولمح جاسم لمعه الدموع فعيونها لاول مرة يراها هي دائما قوية وبيهزلها جاسم راسه بمعني لا دموعك متنزلش متضعفيش وبيفضلو الاتنين مثبتين عيونهم علي بعض كان جاسم بيستمد قوته منها هيا 
استيفان بيبقا عقله هيطير من دماغه ازاي مبيتالمش وبيفضل يضر"ب استيفان جاسم باقوي واقوي ما عنده وفي كل حته فجسده وجاسم خلاص قوة تحمله ابتدت تنفذ من شده الالم استيفان بيضر"بو باقوي ما عنده لكي يضعف امامه جاسم ويطلب منه الرحمه ولكن جاسم بيرفع عيونه للسماء وبيدعي فسرة وبيناجي ربه انه يديلو القوة والقدرة علي التحمل ولا يضعف ورنيم بقت تغمض عيونها وهي بتدعي بداخلها ربنا ان جاسم ميتاذيش ويقدر علي التحمل ويخرجو من هنا وبقت رنيم وجاسم بيدعو ربهم بداخلهم ورنيم بتحاول دموعها متنزلش وحاسه بكل وجع جاسم وبتتالم مكانه 
استيفان بيتعب من كتر ضر"بة في جاسم وهو لا يظهر اي شي ولا يتالم بيرمي استيفان العصا"ية من ايده علي الارض 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم ورنيم بيفتحو عيونهم وبتكون الاتنين عيونهم حمرا مثل الد"م من شده الضغط عليهم والالم وجاسم بيكون الاكثر بيكون وشه احمر جدا وجسده كله يولمه وعروق جسم كلها بارزة من كتر الضغط  والشد علي اعصابة وبيكون شعرة نزل علي عيونه وبيبص جاسم فعيون استيفان بنظرة مخي"فه وتحمل كل انواع الكر"ة والحقد باتجاهو 
استيفان للحظه بيحس بخوف بداخله من جاسم ولكن بيقول اذا لا تستسلم ايها الو"حش اذا سنرا الي اين قوة تحملك والي اي مدي تتحمل  وبياخد استيفان جاكيته وبيخرج من المكان وهو بيقول لرجالته رحبو بيهم واعملو معاهم واجب ضيافه استيفان وعاوزكم توريهم كرم استيفان وبيبص لي جاسم وبيبتسم بخبث وبيشاورلو بايده وهو يخرج 
رنيم بتبص لجاسم بقلق وخوف عليه وبتقولو جاسم انت كويس اكيد بتتوجع صح الحيو"ان ده ضر"بك جامد اوي كنت خايفة عليك اوي او يحصلك حاجه 
جاسم وهو بيرفع عيونه فيها وبيشوف الخوف فعيونها وبيقولها متخفيش طول منا معاكي وانا كويس متخافيش ومش عاوزك تضعفي او تستسلمي للي هيحصل مش لازم نضعف يا رنيم مستحيل اخلية يشوفنا ضعفاء قدامه وهو بيستغلني من ناحيتك انتي وانا عاوزك قوية ومتضعفيش انا باخد قوتي منك تعرفي انا كنت مستحمل الالم عشان كنت شايف الخوف ولمعه الدموع فعيونك اللي اول مرة اشوفها انتي مينفعش تضعفي عشان بستمد قوتي منك واحنا اتفقنا طول ما احنا مع بعض مفيش حد هيقدر يقف قصادنا 
رنيم ايوة يا جاسم وانا هستحمل اي حاجه بس المهم ميحصلكش حاجه تعرف اما كنت بتضر"ب كنت حاسه انا اللي بتالم مكانك وكنت حاسه بوجعك 
جاسم بحب كنت عارف وكنت شايف ده فعيونك مش عاوزك تضعفي ابدا ابدا ولو حصلي حاجه خليكي قوية برادو لان الذ"ئب مينفعش يضعف ابدا يا رنيم وواضح ان استيفان مش ناوي علي خير ابدا فا عاوزك تكوني الذ"ئب وخليكي فاكرة احنا هنا ليه وعشان اي وربنا معانا وحاسس بينا 
رنيم ونعم بالله حاضر يا جاسم وانا عمري مهضعف طول ما انت معايا زي ما انا قوتك انت كمان قوتي واحنا بنكمل بعض 
داخل المقر رفعت وامجد بيكونو خدو موافقه من الرئا"سة علي السفر الي امريكا وبيكونو جهزو كل حاجه للسفر وهما داخل المطار الان وبعد مرور الوقت بيكونو داخل الطيارة وبيكون امجد تفكيرة مشغول بي رنيم وجاسم وخايف يحصلها حاجه فهي ابنته الوحيده كان دايما يراقبها من بعيد وكان فخور بيها وهي تنجح بشغلها رغم انو كان يتمني ان لا تكون في الداخلية ولكن رنيم طلعت مثله تحب الداخلية فهي تشبه في كل شي نسخه مصغرة منه وجاسم فهو يتذكر اول مرة راي جاسم فيها كانت في الجهاز وكان هو رئيسه وجاسم اتصدم لما عرف ان امجد عمه لسه عايش وحكالو امجد كل حاجه وانو مينفعش يظهر دلوقتي عشان مطلوب منو انو يفضل ميت في نظر الناس حتي عيلته وكمان عشان ريتشارد مياذيش عيلته وبنته ولازم ينهو المهمه دي الاول عشان يقدر يظهر للعالم من تاني 
بقلم إسراء هاشم 
وبتمر الساعات وبيوصل رفعت وامجد الي اراضي امريكا وتهبط بيهم الطيارة بينزل امجد ورفعت من الطيارة وبيخلصو اجراءت السفر وبيكون في عربيه منتظرهم امام المطار بيركب فيها امجد ورفعت وبيكون بداخلها العقر"ب 
العقر"ب حمد الله علي السلامه سيدي 
امجد بهدؤء جواد وصلت لي اي؟ 
جواد الي الان لم اتوصل لي شي انا بحاول بكل الطرق اني اوصل ليهم بس مش عارف وريتشارد لسه محبوس عندي زي ما امرتني وانا مبخليش حد يدخلو نهائي من ساعه ما اخدناه 
امجد تمام اطلع بينا علي المكان اللي فيه ريتشارد 
رفعت انت هتظهر لي ريتشارد دلوقتي يا امجد كدا مينفعش 
امجد هو ده الوقت المناسب يا رفعت مبقاش في وقت تاني انا مش فارق معايا حياتي قد ما فارق معايا رنيم وجاسم 
نفذ يا جواد زي ما قولتلك 
جواد حاضر سيدي وبتتحرك العربيه بيهم 
داخل قصر ريتشارد تجلس هيلينا تنتظر استيفان وبعد دقائق بياتي استيفان وهو بيبصلها بتعجب وبيقول استيفان اين ريتشارد انا لا اراة 
هيلينا ببرود اتخ"طف 
استيفان بدهشه ماذا ريتشارد مخطو"ف كيف ومن فعل هذا
هيلينا لا اعرف ولكن ما اعرفه ان الذ"ئب والو"حش هم ورا هذا 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بتعجب ولكن كيف وهم معي وانا خط"فهم 
هيلينا لا اعلم استيفان ولكن اظن ان في حد بيساعدهم وفي حد خاين وسطنا هو ورا خطف ريتشارد ولكن انت قولت انك خا"طف جاسم وزوجته صحيح 
استيفان بظبط وهذا اتفاقي مع ريتشارد ولكن كيف سنعرف ريتشارد اين الان 
هيلينا بغضب لا اعرف استيفان تصرف انت لهذا دعوتك الي هنا لكي نلاقي حل ولكن انا عرفت الحل لازم نخلي جاسم يقولنا علي مكان ريتشارد باي طريقه 
استيفان ولكن هم لا يعترفو بهذا مهما فعلتي 
هيلينا بغضب كيف هذا استيفان الان ريتشارد مخطو""ف ولا احد يعلم من فعلها يجب ان تعذ""بهم لكي ينطقو اين هو ريتشارد 
استيفان بهدؤء فهم معانا الان هيلينا ولا احد فيهم ينطق بل يستخفون بالامر ولا يهمهم التعذ""يب 
هيلينا وهي تك"سر اي شي يقابلها بغضب وتتكلم بكر"ة اذا لم يتكلم بالتعذ""يب انا عندي حل اخر سيجعلها تتكلم اول ما هنعمل::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: 
استيفان باعجاب من اين اتيتي بهذا هيلينا فهذه خطه قوية ولكن سوف يمو""ت 
هيلينا بكر"ة لا يهمني فانا سوف ادمر""هم مثل ما دمر"و كل شي ولكن اريدك تعذ"بهم اشد انواع التعذ"يب بالاول وبعدها تفعل مثل ما اتفقنا وهكذا سيكون جاسم تحت رحمتنا 
استيفان بكر"ة فانا ساريهم العذ"اب علي حق هيلينا لا تقلقي فهو ينثل القوة ويتحمل ولكن لن يتحمل كثيرا من ما افعله 
هيلينا بخبث وهذا ما اريده استيفان هو تعذ"بيهم وكمان انا اريد تعذ"يب زوجته بنفسي لاني اريد استمتع بهذا 
استيفان وهو يحاوط هيلينا من خصرها ويقول بخبث لكي ما تريدين حلوتي ولكن انا استمتع بكي بالاول 
هيلينا بضيق ولكن استيفان انت ليس نوعي المفضل 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بغضب هيلينا لا تلعبي معي اعرف من هو نوعك المفضل ولكن هو لم يعبرك بالاساس ويحب زوجته ولن يخونها ولا يراكي بالاساس ولكن انا اريدك اليوم قبل غد والا سوف اد"مر كل شي هيلينا انا ليس عندي شي اخاف عليه او منه ولا اخشي اي شي حتي المو"ت
هيلينا بخوف من كلامه وبتقرب منه وبتقولو بدلع ما بك استيفان لماذا كل هذا سوف افعل ما تريده وانت تفعل ما اريده وساكون لك 
استيفان بخبث هكذا تعجبني هيلينا وانتي مطيعه حلوتي 
ولكن انا اريد الميكرو فيلم 
هيلينا بتعجب ورفعه حاجب ولماذا ما داخلك به 
استيفان ببرود هذه اوامر ريتشارد هو من قال لي اخذه منك لانه يريد تشتغيلة ويريد ان يعرف ما بداخله 
هيلينا باستفسار ولماذا اليس كان سيبيعه الي الر"ئيس الص"""
استيفان ما بعرف ولكنه غير راية وقال اذا عرف ما بدخلة سيدخل لنا ثروة من وراء هذا لان اكيد الميكرو فيلم عليه حاجات خط"يرة جدا تخليهم كلهم عاوزينه وهو يريد معرفة هذا وما بداخلة 
هيلينا بتفكير في كلامه وبتقول معك حق انا اتني فضول اعرف ما بداخلة لكي يخلي رئي"س دولة ال"""""" يريده ووز"راء ورجال سي"اسين كثيرا تريده سوف اعطيك اياه ولكن اياك استيفان ان تحاول اللعب معنا او الغدر واريد معرفه كل شي بداخلة وبعدها سوف نعرف ماذا سنفعل 
استيفان وهو يمسك هيلينا من فكها بغضب وبيقول بنبرة كفحي"ح الا"فعي اياكي تتجراي مرة اخري ان تهدديني مفهوم انا افعل ما اريد ولو كنت اريد الميكرو فيلم كنت اخذته منكم غصب عنكم وانتي تعرفين هذا مفهوم هيلينا وانا من جلبته لكم انتم لولي لما كنتو توصلتو له بالاساس وبدوني لم تقدرو علي تفعيلة لا تغلطي مرة اخري وتقومي بتهديدي وبيق"بل استيفان هيلينا بعن"ف وغضب من شفا"يفها وبعدها بيبعد عنها وبيسبها وبيخرج من القصر 
هيلينا بتبص لي اثرة بقر"ف وغضب منه وبتمسح شفا""يفها بقر""ف مكان قبلته وهي تبص"ق في اثره وتس"ب وتل"عن به وهي يملاها الغضب وتتوعد بقت"له ولكن بعد ان ينفذ كل ما تحتاجه منه وبعدها ستتخ"لص منه وبتفذ هيلينا غضبها في تك"سير الاشياء من حوالها 
في مكان تاني ريتشارد متر""بط ويدخل عليه شخص مقنع  وهو يقول اين الذ"ئب والو"حش ريتشارد الي اين اخذتهم  تحدث والا سوف اقت"لك
ريتشارد باستفزاز لن اتحدث مهما فعلت فهم سيمو"تو وكل شي هيد""مر وساتخلص منهم للابد وانا من سافوز بالنهاية 
الشخص بغضب لا ريتشارد لن تفوز هذه المرة انا من ساتخ"لص من والي الابد 
ريتشارد بتركيز في الصوت وبيقول بفضول من انت 
الشخص بغضب وصوت مخ"يف انا جح"يمك ريتشارد 
ريتشارد وهو حاسس انو يعلم هذا الصوت او سمعه من قبل ويقول انا اعرف هذا الصوت من انت 
الشخص وهو يشيل القناع من علي وجهه وبيقرب علي ريتشارد وبيشيل القناع اللي علي وجهه اول ما بيرفع ريتشارد نظرة اليه بيبصله بصدمه وذهول ولا يصدق ما يراة امامه الان وكان الصدمه فقدته النطق وبيقول بذهول وصدمه مش معقول كيف هذا كيف انت تعيش امجد؟ 
امجد::::::::::::::::::::::::: 
بقلم إسراء هاشم 
عند رنيم وجاسم بيدخلو رجال استيفان ليهم وبيقربو من جاسم وبيفكو السلاسل من ايده هو ورنيم وهم رافعين الاسلا"حه عليهم وبياخدوهم لي غرفه اخري  وهم يزقوهم لداخلها وموجهين اسلا"حتهم عليهم وبتكون هذه الغرفه مريبه وفيها سريرين مثل سراير المستشفي وفيها كل ادوات التعذ"يب وادوات مثل ادوات الجر"احه وبيكون الاوضه دي ريح"تها مل"ئه بالد"م رنيم وجاسم بيبصو لبعض بقلق وبيقول واحد من رجال استيفان خدوهم وبيقرب باقي رجال استيفان من جاسم ورنيم وبيمسكوهم وبيقول جاسم ماذا ستفعلون بنا ايها الكلا"ب اتركونا وبيشدوهم الرجال بالغصب ولكن رنيم وجاسم لم يتحركو معهم وبيضر"ب الراجل رنيم  يضهر السلا"ح في راسها وبيقولو تحرك معي والا هذه المرة لن تكون الضر"بة بضهر السلا"ح في راسها ستكون الطل"قه في راسها 
رنيم اللي بتحس الدوخه رجعتلها من تاني من ضر"به السلاح في راسها وبتحس بتشويش وبيمسكوها المقنعين هي وجاسم وبيشدوهم بالغصب وجاسم عيونه عليها وهو شايفه وهي بتحاول تفتح وتقفل عيونها بتعب وبيسحبوهم وبينيموهم كل واحد علي سرير وبيكونو جمب بعض وبيبداءؤ يربطو جاسم ورنيم من ايدهم ورجليهم فالسرير وبعدها بيمسكمو اتنين من من رجال استيفان كل واحد فيهم بيمسك جهاز ال____
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ىبيبداءؤ يربطو جاسم ورنيم من ايدهم ورجليهم فالسرير وبقو مقيدين ولا يقدرون علي الحركه وبعدها بيمسكو اتنين من رجال استيفان كل واحد فيهم بيمسك جهاز الص"اعق الكهرب"ائي رنيم وجاسم بيبصو لبعض كانهم بيبصو لبعض لي اخر نظرة وبتفضل عيونهم متعلقه فبعض وبيستمدو قوتهم من بعض وكل واحد جواة بداخلة خوف علي الاخر وكل واحد فيهم بيدعي لتاني انو ميتاذيش او يجرالو حاجه وبيغمضو عيونهم وكانهم بيستعدو للي هيحصلهم وبيدخل في هذه اللحظه استيفان وبيبصلهم وبيقولهم ودلوقتي هيبداء عذا"بكم عاوز اشوف هتقدرو تتحملو لفين 
جاسم ورنيم بيكونو سامعينو وبيفضلو مغمضين عيونهم ولم يعيروة اي اهتمام ولا احد فيهم يرد عليه 
بقلم إسراء هاشم 
وهنا بيقعد استيفان علي مقعد فالغرفه وبيكون بيشاهد جاسم ورنيم وبيشاور لرجالة عشان يبداءؤ وبينصاع رجال استيفان له وبيقربو من جاسم ورنيم وبيحطوه علي راس رنيم وجاسم من الجانب وبيبداءؤ بتشغيل الصاع"ق وهنا رنيم وجاسم بيبداءؤ جسمهم يتهز من الكهر"باء وجسمهم بيتنطر وبيبداء صراخهم يعلي  في المكان فهذه كهر"باء وليس شي هين ان احدا يتحمله واستيفان يستمتع بتعذ"بيهم وصرا"خهم وهم يتعذ"بو وكانه يشاهد فيلم امامه ويبتسم بشماته وبيقوم استيفان من مكانه وهو يمشي باتجاهم ويراهم وهم يتعذ"بو والكهر"باء تنطر جسدهم وبيقف استيفان في النص ما بينهم وبيشاور لي رجاله يوقفو وبينصاع لي اوامرة وبيقول استيفان والان سوف تتحدثون وتقولون اين هو ريتشارد واين خطف"توة
رنيم وجاسم بيكونو لا يدرو باي شي وتقريبا شبه قربو يفقدو الوعي ولا يقدرون علي نطق اي شي 
استيفان اذا لما تنطقو وبيشاور لرجالة وبيقربو الصا"عق منهم مرة اخري وبيبداء يكهر"بهم تاني وهذه المرة بيخليهم يعلو الكهر"باء اكتر واول ما بيعلو الكهر"باء رنيم وجاسم جسمهم بيتنطر بقوة لفوق من شده الكهر"باء وبيفقدو الوعي بعدها 
بيشاور استيفان لرجالة يوقفو  وبيقرب استيفان منهم وبيقرب ايده من انفهم عشان يشوفهم اذا كان لسه عايشين او ما"تو 
ريتشارد بذهول امجد ازاي انت عايش انا متاكد انك م"ت 
امجد بكر"ة لن امو"ت ريتشارد قبل ان تمو"ت انت 
ريتشارد بكر"ة لا امجد لن امو"ت بهذه السهولة ولكن كيف تعيش انت وانا متاكد انك وازاي ظهرت بعد كل هذه السنين 
امجد لسه حسابي معاك مخلصش ريتشارد والان وقت الحساب بسببك خسرت زوجتي ولكن لن اخسر ابنتي 
ريتشارد بتعجب ابنتك؟ ومن ابنتك امجد؟ 
بقلم إسراء هاشم 
امجد رنيم امجد الريان ذئ"ب الدا"خلية ريتشارد هي ابنتي 
ريتشارد بذهول الذ"ئب هي نفسها ابنتك كيف لا اعرف بهذا من قبل فهي بالفعل نسخه منك كيف لا ياتي علي بالي انها ابنتك ولكن امجد الان ابنتك تحت رحمتي وسوف تمو"ت
امجد بغضب هيكون مو"تك قبلها ريتشارد اقسم بالله لو حصل حاجه لرنيم وجاسم فلن ارحمك ابدا ساقط"عك الي مي"ت قطعه وارميك للك"لاب 
ريتشارد بغ"ل لا يهمني اي شي الان امجد المهم ان اتخلص من ابنتك وابن اخيك واوجع قلبك عليهم 
امجد بيضر"ب ريتشارد بالبوكس في وجهه بغضب وبيقولو هقت"لك ريتشارد هق"تلك لو قربتلهم وبيفضل امجد يضر"ب في ريتشارد بكل غضب وكر" ة وغ"ل العالم وهو يتذكر زوجته التي قت"لت بسببه وعلي حرمانه من ابنته وعلي اختطا"فها وبيفضل يضر"ب فيه بكل قو"ته وهو يتذكر كل شي وريتشارد بيبداء يصرخ من الالمه فهو كبير بالسن وببقولو امجد بكر"ة انطق اخدتهم فين وبيضر"ب في ريتشارد اقوي وبيبقا بيضر"بو بايدو ورجلو وبيقع ريتشارد فالارض وهو بيصرخ باقوي صوت وبيسمعو صوتو رفعت وجواد وبيدخلو لداخل بسرعه وبيتصدمو من اللي شافوة وهما شايفين امجد عامل زي الا"سد الذي انقص علي فريسته وريتشارد اللي مرمي فالارض وبيصرخ من الالمه وامجد بيضر"بو برجله فكل حته فجسده ومن فين يوجعو فامجد الان لا يري امامه غير صورة عائلته اللي ادمر"ت وبيقرب عليه رفعت وجواد بسرعه من امجد وبيحاولو يبعدوة عن ريتشارد اللي تقريبا فقد الوعي من كتر الضر"ب وجسمه بقا يجيب د"م ولكن امجد لا يريد الابتعاد عنه وبقا يزق رفعت وجواد بعيد عنو ولكن بعد صعوبة بيكونو قدرو يبعدو امجد عن ريتشارد اللي فقد الوعي وبيقولهم امجد بغضب سبوني اقت"لو 
رفعت اهداء يا امجد مش هينفع كدا انت هتق"تلو واحنا لازم نعرف مكان رنيم وجاسم الاول كدا انت بتضيع تعبهم 
امجد بتعب وحزن مش قادر يا رفعت مش قادر انا حاسس ببنتي حاسس ان فيها حاجه وكمان لما شوفتو مقدرتش اتحكم في نفسي يا رفعت هو دمر"لي حياتي ود"مر حياه ناس كتير ولسه بيد"مرو في العالم 
جواد حضرتك احنا عارفين حضرتك اتاذيت وتعبت قد اي بسبب ريتشارد بس لازم تهدا عشان نعرف نخليه يتكلم لان مش هنقدر نوصل لي جاسم ورنيم غير عن طريقو ولو متكلمش فانا عندي حل تاني 
امجد ورفعت بتسائل حل اي؟ 
جواد هيلينا هيلينا هي اللي هتوصلنا ليهم هنخ"طف هيلينا 
امجد صح هيلينا اكيد عارفه مكانهم لازم نجيب هيلينا باسرع وقت جواد انا مش مطمن وحاسس ان بنتي فيها حاجه ومش هقدر استنا اكتر وبنتي هناك معاهم ومعرفش بيعملو فيها اي بس الاكيد بيعذ"بهم 
جواد متقلقش سيادتك انا هتصرف وهجيب هيلينا 
امجد وهو بيبص علي ريتشارد اللي واقع فالارض وفاقد الوعي وبيقول بغ"ل مش هرتاح غير لما اعذ"بو الاول 
رفعت ناوي علي اي يا امجد 
امجد بكر"ة هعذ"بو يا رفعت لازم اوريه العذاب الاول وبيوجه امجد كلامه لي جواد وبيقولو عاوز مياة سخ"نه وعليها ملح كتير وعاوز كمان ملح لوحدو 
رفعت بذهول انت ناوي علي اي انت عمرك ما كنت كدا يا امجد 
بقلم إسراء هاشم 
امجد بغضب لازم اكون كدا مش هرتاح يا رفعت غير لما اعذبو لازم اخليه يتعذ"ب زي ما اتعذ"بت 
رفعت بياس اللي تشوفو يا امجد 
امجد نفذ اللي قولتلك عليه يا جواد 
جواد حاضر سيدي وبيخرج جواد وبيطلب من رجالة يجبولو اللي طلبه منه امجد 
عند رنيم وجاسم بيكونو لسه فاقدين الوعي بيقربو منهم  رجال استيفان وبيفكو ايدهم ورجلهم وبيجيبو دلو من المياة الساقعه وبيرموها علي رنيم وجاسم دفعه واحده بيخلوهم بيفتحو عنيهم وبيشهقو شهقه بسيطه من المياة الساقعه فهم لا يقدرو علي الوقوف ولا القيام وبيفضلو مكانهم وعيونهم للسقف ولكن لا يتركهم استيفان يحالهم وبيخلي رجاله يسحبوهم وبيجروهم من علي السرير وبيوقعهم عالارض وبيقربو منهم وبيربطو ايدهم بالح"بل للخلف وبيكون جاسم ورنيم مستسلمين لهم تماما ولا احدا فيهم ينطق من شده تعبهم والالم الذي يشعرون بها ولا يقدرون علي الحركه من اثر الكهر"باء واستيفان بيبصلهم بسخرية وبيبتسم بسخرية وبيشاور لرجاله اللي بيمسكو رنيم وجاسم وهم بيقوموهم من علي الارض واللي بيكونو مش قادرين يقفو اصلا وبيسحبوهم بالغصب وبيقربوهم من احواض كبيرة جدا  وو 
امجد بيمسك دلو المياة الس"خنه بالملح وبيبداء يدلق المياه دي علي ريتشارد في جميع انحاء جسده وريتشاد بيبدلء يصرخ بعلو صوته من شده الالم فهو جسمه مجروح من ضر"ب امجد ليه وهو لا يتحمل المياة الس"خنه جدا تحرقه وكمان الملح فيها وبيفضل ريتشارد يصرخ وهو يس"ب امجد وامجد بيبصله بكر"ة شديد وبيمسك امجد الملح وبينزل لمستوي ريتشارد وبيبداء يحط الملح علي جر"وح ريتشارد اللي بيكون هيمو"ت من شده الالمه ولا يستحمل هذا وبيصرخ بصوت اقوي واقوي وصوت صراخه بيرج في انحاء المكان وبيقول ريتشارد ارحمني امجد كفاية لا اتحمل 
امجد بكر"ة وغ"ل وهو ينزل لمستوي ريتشارد وبيقولو بغ"ل وانت مرحمتنيش لي مرحمتش مراتي ليه مرحمتش بنتي ليه مرحمتش ناس كتير ليه دمر"ت ناس كتير وقت"لت كتير دمر"ت البلاد هااا مرحمتش كل دول ليه وبيمسكو امجد من رقبته وبيبداء يخن"قه بكل غ"ل وغضب 
بقلم إسراء هاشم 
بتدخل هيلينا وبتشوف رنيم وجاسم وهم مربوطين الايدي ولا يقدرون علي الوقوف ويمسكوهم رجال استيفان 
وبتقول هيلينا بشماته اهلا بيكم ايها الذ"ئب والو"حش كنتو تظنون انكم تقدرو علي خداعنا فانتم اغبياء كثيرا 
جاسم ورنيم بيبصولها وبتقولها رنيم لا احدا غبي غيرك هيلينا فسوف تندمون علي فعل ما فعلتوة معنا 
بتقرب منها هيلينا بغيظ منها وكر"ة وبتقولها بكر"ة انتي رغم كل هذه وتمثلين القوة ايها الحق"يرة
جاسم اخرسي هيلينا اياكي ان تغلطي معها لا احدا حق"ير غيرك انتي ايها الر"خيصه 
هنا هيلينا بتتعصب وبتضايق وبتشاور لي رجالة استيفان وكر"هها بيزيد اكتر اتجاه رنيم وبتمسك هيلينا رنيم من شعرها بقوة وبتشاور لواحد من رجال استيفان وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جاسم اخرسي هيلينا اياكي ان تغلطي معها لا احدا حق"ير غيرك انتي ايها الر"خيصه 
هنا هيلينا بتتعصب وبتضايق اكتر من رنيم وكر"هها بيزيد اكتر اتجاه رنيم وبتمسك هيلينا رنيم من شعرها بقوة وبتشاور لواحد من رجال استيفان وبيبداءؤ يملو الاحواض دي مياه لي اخرها وبتخلي واحد من رجال استيفان يمسك جاسم وبيشده من شعره وهي بتشد رنيم من شعرها وبينزلو رؤسهم جوة حوض المياة وبتضغط هيلينا علي راس رنيم بقوة وبتخلي راسها كلها جوة حوض المياه وجاسم نفس الشئ وبيكونو رنيم وجاسم بياخدو انفاسهم بصعوبة وهيلينا بتضغط اكتر علي رنيم من كتر غيظها منها وبتقول هيلينا والان ايها الحق"يرة ساريكي كيف تغلطي مع هيلينا وبتفضل تضغط اكتر علي راس رنيم اللي بتكون انفاسها ابتدت تقل وبتبداء مقاومتها تضعف وهيلينا بتكون بتبتسم بشما"ته وجاسم ورنيم بيحاولو ميستسلموش وبيهزو رؤسهم بع"نف داخل المياة وكل واحد بداخلة يتوعد لي هيلينا بي اشد الانتقا"م منها وبتمسك هيلينا شعر رنيم وبتلفه علي ايدها وبتشد"ها منه وبترفع راسها من المياة ورجال استيفان بيفعلو نفس الشئ مع جاسم ورنيم وجاسم اللي اول ما بيطلعو رؤسهم من المياة بياخدو انفاسهم بصعوبة وصد"رهم يعلو ويهبط من سرعه نبضاتهم رنيم وهيلينا عيونهم بتكون فعيون بعض وبيبصو لبعض بقوة وتحدي وبتقول هيلينا والان تكلمو اين ريتشارد اين اخذتوة بقلم إسراء هاشم 
رنيم باستفزاز مهما فعلتي هيلينا فا لن تعرفي مكانه 
هيلينا بتتعصب اكتر وبتشد"ها من شعرها اقوي وبتقولها اذا لم تتحدثي فسوف تمو"تين من العذ"اب ايها الحشر"ة
رنيم بقوة لا يفرق معي المو"ت ولا اخاف من شي انتي الحشر"ة هيلينا وسوف افع"صك بايدي وسترين هذا هيلينا سوف تند"مين كثيرا 
بقلم إسراء هاشم 
هيلينا بتتعصب وبتتجنن منها اكتر وبتقولها ايها الحقي"رة ساقت"لك وبتنزل هيلينا راس رنيم فحوض المياة مرة اخري ولكن هذه المرة بغ"ل وغضب اكثر من الاول وتضغط علي راسها بكل قو"ة لكي تخت"نق رنيم من المياة وبتفضل رنيم تحرك راسها بع"نف وقوة تحت المياة وهي تحبس انفاسها 
جاسم بيتجنن وبيفضل يصرخ بعلو صوته بغضب علي هيلينا وبيقولها اتركيها هيلينا اتركيها سوف اقتل" ك واقت"لكم جميعا هيلينا ساريكي العذ"اب الو"ان وبيس"ب وي"لعن جاسم هيلينا با"فظع الشتا"ئم من شده غض"به وبيحاول يفك جاسم نفسه ولكن رجال استيفان يمسكوة باحكام وبيفضلو يضر"بو فيه وجاسم لا يفرق معه هو موجه نظرة علي رنيم فقط اللي ابتدت انفاسها تنقطع وعلي وشك المو"ت
بيدخل في هذه اللحظه استيفان وبيشوف هيلينا وهي تغر"ق رنيم تحت المياة وبيبص استيفان بذهول لي هيلينا اللي بتكون في حالة جنون وتضحك بجنون وهي تري رنيم التي علي وشك المو"ت ولا ترا امامها الان اي شي غير انها تتخل"ص من رنيم بيقرب استيفان بسرعه منها وبيحاول يبعد هيلينا عن رنيم وبيشدها لوراء في هذه اللحظه بتخرج رنيم راسها من المياة بسرعه وهي تشهق بصعوبة وتحاول ان تتنفس وبتقع رنيم فالارض لا تقدر علي الوقوف فهي كانت علي وشك المو"ت وبتاخذ انفاسها بتقطع وتحاول تستنشق اكبر كمية من الهواء الذي فقدته تحت المياة 
استيفان بغضب هل جننتي هيلينا سوف تقتلي"ها ماذا تفعلي لو لم ادخل فالوقت المناسب كانت ما*تت الان 
هيلينا بغضب ما دخلك استيفان انا اريد قت"لها فهي لا تستحق العيش 
استيفان هيلينا هذا لا ينفع ان يمو"تو الان لا تنسي ان ريتشارد  معهم الان وممكن ان يقت"لوه نحن نريدهم علي قيد الحياه 
هيلينا بغضب لا استيفان سوف اعذ"بهم وسوف يعترفو اين ريتشارد 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم عيونه علي رنيم وبيقرب منها وبيقولها رنيم انتي كويسه اتنفسي اهدي واتنفسي رنيم بترفع عيونها لي جاسم وبتقولو متخفش انا كويسه فا لن امو"ت بي هذه السهولة جاسم سوف اتخ"لص منهم بالاول جاسم بحب وخوف رنيم مش عاوز اخسرك مش هعرف اعيش من غيرك 
رنيم بهدؤء حبيبي متخفش عليا هنخرج من هنا انا عندي ايمان بربنا اننا هنخرج من هنا 
جاسم لسه هيرد عليها ولكن بتقطعهم هيلينا اخرس انت وهي  انتو فاكرين نفسكم هنا في عشاء  رومانسي ولكن انا سانهي قصه حبكم الحق"يرة هذه قبل ان تبداء سوف تكملون قصه حبكم في جهن"م لاني سارسلكم للج"حيم 
رنيم بتقوم تقف وجاسم بيقوم وبيقف بجانبها وبتبصلها رنيم بقوة وتحدي وكانها كانت ليس تتعذ"ب او كانت علي وشك المو"ت ووتكلم رنيم بصوت قوي وكله تحدي وبتقولها لن تقدري علي تفريقنا هيلينا فانتي اضعف من ما تتخيلي ولا تقدري علي فعل شي وتستغلين اني مقيده الايدي والا كنت ساريكي كيف تتجراين ان ترفعين يديكي علي لا تحلمين كثيرا انكي تقدرين علي الوقوف امامي فانا سوف اريكي من هي ذ"ئب الداخلية ايها الحشر"ة اللعينه فانتي تموتين قهر مني لانك بحياتك لا تقدرين ان تكوني مثلي انتي مجرد مجر"مه خائنه ونهايتك هي المو"ت وسيكون علي ايدي انا وزوجي جاسم الو"حش الذي انتي تمو"تين عليه وهو لا يعبرك ولو حتي بنظرة واحده بل لا يراكي بالاساس فانتي ولا شي هيلينا انتي مثل القما"مه 
حاسم هنا بيضحك بعلو صوته كله وبيقولها معاكي حق حبيبتي فهي القما"مه انضف منها بكثير 
وهنا في هذه اللحظه بيكون وصل غضب هيلينا للقمه من اهانه رنيم لها هي وجاسم وهم ثارو جنونها وغضبها وبتقول بصراخ اخرررررررررررررررررررررررررسسسيو ايها الكلا"ب 
وبتبص هيلينا لرنيم بتحدي وبتقولها سنرا الان ايها الحق"يرة كيف لا اقدر ان اقف امامك 
رنيم بقوة وتحدي اكثر من هيلينا وتقول لها فكي قيدي وانا ساريكي من هيا الذ"ئب 
هيلينا بتستفز من كلامها وبتقرب من رنيم وبتبداء تفك الحبل من حوالين ايديها وبيبصلها استيفان بدهشه وبيقولها هيلينا ماذا تفعلين فهي تثير غضبك لا اكثر لا تستمعي لكلامها 
هيلينا بغضب لا تتدخل استيفان فهذا الامر يخصني وحدي سوف اريها من هي هيلينا الان 
رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبتبتسم رنيم لجاسم بقوة غريبه وبتكون حاسه ان كل الالم اختفت الان وهي الان ستعلم هيلينا درسا لن تنساه طول حياتها وتعلمها كيف تتحدي الذ"ئب وبيبصلها جاسم وبيعرف ان كدا رنيم رجعت لقوتها وبيبتسملها بثقه وتشجيع لها وبيعرف كدا ان هي ستكون الذ"ئب الان 
بقلم إسراء هاشم 
هيلينا بتفك ايد رنيم المقيدة وبترمي الحبل فالارض بجانبها وبتقلع هيلينا جاكيتها التي ترتدية وبتبص لرنيم بتحدي ورنيم بتبصلها ببرود ونظرة ثقه وبيكون الاتنين واقفين قصاد بعض والنظرات هي التي تتحدث عن مدي كر"ههم لبعض واستيفان وجاسم ينظرون لهم بترقب وينتظرون ماذا سيحدث بينهم فهذه ستكون معر"كه قتا"ل بينهم وبترفع هيلينا ايدها عشان تضر"ب رنيم ولكن رنيم بتكون الاسرع منها وبتمسك رنيم ايدها بين قبضه يدها وهي تضغط عليها بقوة وبتبصلها رنيم بغ"ل وبتضر"بها رنيم بالبو"كس فوجهها بتخلي هيلينا ترجع لورا اثر ضر"بة رنيم لها وبتتغاظ هيلينا وبتقرب من رنيم وبتبدلها الضر"بة وهنا رنيم بغمض عيونها بغضب فهي لا تحب ان احدا يرفع ايده عليها هكذا ستصحي الو"حش اللي بداخلها وهنا رنيم بتفتح عيونها وبتكون حمرا وبتن"قض رنيم علي هيلينا بالضر"ب بكل وحش"يه وهيلينا تحاول ان تتفداء الضر"بات ولكن لم تقدر وتبداء هيلينا تنزف الد"ماء من فمها وانفها وتقع علي الارض ولكن رنيم لن تتركها هكذا لتنزل رنيم لمستواها وتجلس فوقها وهي تضر"بها في وجهها بغ"ل وكر"ة وهيلينا تحاول ان تحمي وجهها بايدها وبتتعصب هيلينا وبتثور وبحركه سريعه منها بتبقا رنيم تحتها وهيلينا قوقها ولسه هتضر"ب رنيم ولكن رنيم بترفع رجلها وبتلفها حوالين هيلينا وبتشقلب هيلينا لتحت تاني وبتكون رنيم فوق هيلينا وتلف رجليها حواليها واستيفان بيبصلها بذهول هي بارعه في القتا"ل والان عرف انها ليس الذ"ئب من فراغ وجاسم بيبصلها وبيبتسم وشمتان في هيلينا وبيقول بداخله ايوة هي دي ذئبه الجاسم فهي قوية وشر"اسه وبتلف رنيم رجليها حوالين رقبه هيلينا وهي تجلس فوقها وتخن'قها برجلها وهنا هلينا وشها بيبداء يحمر وبتحس بالا"ختناق ونفسها بيبتدي يقل ورنيم تضغط اكثر واكثر وهيلينا وشها بيزرق ويقلب الي شحوب المو"تي ولكن هنا بيشاور استيفان لرجالة وبيقولهم انتو بتتفرجو ابعدوها عنها بسرعه سوف تقت"لها ايها الاغبياء وبيقرب رجال استيفان وبيحاولو يبعدو رنيم عن هيلينا اللي علي وشك المو"ت بسبب اختنا"قها ورنيم التي تقبض عليها بقدمها وبعد معاناه بيبعدو رجال استيفان رنيم عن هيلينا بصعوبة بالغه وبتقوم رنيم معاهم من علي هيلينا وبيجي يمسكها واحد من رجال استيفان ولكن هيلينا بتضر"بو بالبو"كس فوجهه وبتفضل هيلينا مسطحه علي الارض بتعب وتحاول ان تاخذ انفاسها بتقف رنيم فوقها وبتب"صق عليها بقرف ولكن هنا بتتجنن هيلينا اكثر فلا احد يتجراء علي فعل هذا معها وبتقوم هيلينا ولسه هتقرب من رنيم تضر"بها مرة اخري ولكن رنيم بتمسك ايدها بسرعه وبتتنهلها وراه ضهرها بغضب وبتقولها رنيم بصوت مخيف قولت لكي لا تقفي امامي ايها الحق"يرة وبتضغط رنيم علي دراع هيلينا اكثر للخلف وبيسمعو صوت تك"سير عضام هيلينا وصرخه قوية تخرج من هيلينا بالم اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهههه وبتكون هذه الصرخه بسبب ان رنيم كسر"ت دراع هيلينا 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بيبصلها بذهول وصدمه وبيبداء يخاف من رنيم 
جاسم بيبصلها بفخر بها وبيقولها بصوت عالي هذه هي الذ"ئب فلا احدا يتجراء يقف امامها ايها الكلا"ب
رنيم بتبصله وبتبتسملو بحب 
هنا هيلينا بتبصلهم هما الاتنين بكر"ة شديد وهي تراهم يبتسمون لبعض بكل حب وبتقول هيلينا بغضب عاوزة رعد 
استيفان بصدمه ولكن هيلينا كيف هذا هل جننتي 
هيلينا بغضب اخرس استيفان هاتولي رعد حالا 
جاسم بيقلق اول ما بتقول رعد وبيحس ان هيلينا ناوية علي كار"ثه اكيد 
ورنيم تقف تنظر لها ببرود 
وهيلينا تقف وتمسك دراعها بالم وفي هذه اللحظه بيسمعو صوت زئر لحيو"ان  وهنا هيلينا بتبتسم بخبث 
وهنا يقترب صوت الزئر بصوت اعلي ويدخل هنا ن"مر ضخم جدا وشكله مريب ويفتح فمه عالاخر وتظهر انيابه 
جاسم بيبصلها بذهول وصدمه اول ما بيشوف الن"مر ووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هنا يقترب صوت الزئر بصوت اعلي ويدخل هنا ن*مر ضخم جدا وشكله مريب ويفتح فمه عالاخر وتظهر انيا"بة وهو يعمل زئرة 
جاسم بيبصلها بذهول وصدمه اول ما بيشوف الن"مر وبيلاقي لا يظهر علي وجهها اي تعبيرات فهي تقف بجمود 
هيلينا بتقول بش"ر والان سوف نرا كيف ستتعاملين مع هذا الن"مر فهو لم ياكل بقالو ثلاث ايام فانتي ستكوني وجبه لذيذة بنسبة له 
وبتبعد هيلينا للخلف هي واستيفان اللي بيكون هو كمان مصدوم زي جاسم ومش قادر يحدد الن"مر هيعمل اي فرنيم  
بقلم إسراء هاشم 
هيلينا بتشاور لواحد من رجال استيفان بيفتح القفص للن"مر والن"مر بينزل من قفصه بيكون عيونه مسلطه علي رنيم التي امامه وتقف بمسافة بعيده عنه بشوية ويفتح فمه وبيبداء يقرب الن"مر علي فريسته ورنيم واقفه مكانها تنظر له فقط 
جاسم مش قادر ينطق من ذهولة اصلا حاسس انه فقد النطق  
الن"مر يقترب من رنيم وعلي وشك الانقض"اض عليها ويفتح فمه وهيلينا واقفه تبتسم بفرحه واستيفان يشاهد ما يحدث وجاسم اللي علي صدمته وخوفه اول ما الن"مر بيرفع رجله لفوق وبيفتح فمه عشان ينقض علي رنيم ولكن هنا رنيم تفاجئهم وترفع رجلها لفوق علي شكل سبعه وتنط رنيم من فوق الن"مر في الهواء وتنزل علي الارض وهي واقفه بثبات وهنا الصدمه بتكون من نصيب هيلينا واستيفان وجاسم فهي تبهرهم كل مرة عن الاخري فكيف فعلت هذا ولا يظهر عليها اي خوف وهنا رنيم بتفاجئهم اكتر وبتتعامل مع الن"مر كانها معر"كه قتا"ل والجميع يفتح فمه بذهول وبتبداء معركه القتا"ل بين رنيم والن"مر وكل ما يقرب الن"مر منها بتنط وبقت الحاجه فالاوضه تقع تتك"سر بسبب غضب الن"مر وبتلمح رنيم الطاولة اللي عليها ادوات التعذ"يب وبتجري رنيم باتجاها بسرعه وبتاخد من عليها اتنين من الاداة الحا"دة وبيقرب منها الن"مر وبتنط رنيم من فوقه وبتنزل بالاداة الحا"دة وهي بتنط وبتط"عنهم فالن"مر وبتقع رنيم عالارض الن"مر بيلف بوجهه ليها وكان هيقرب منها ولكن بيقع بجانبها علي الارض وهو يبزف الد"ماء بتبداء رنيم تتنفس بسرعه كانها كانت في سباق من مجهودها فهي كانت في معركه ليست هينه ابدا فكانت تقا"تل ن"مر متو"حش وضخم جدا 
هيلينا بتتجنن ازاي قدرت تعمل كدا بدل ما الن"مر يقت"لها هي اللي قت"لت الن"مر وبتلاقي هيلينا مفيش حل مع رنيم وكل ده بيزود كر"هها ليها اكتر 
استيفان بيبص لرنيم بي اعجاب علي قوته فهي ابهرته بقوة شخصيتها فهو بحياته لا يرا امراءة مثلها 
جاسم بيفوق من صدمته ومش مصدق اللي حصل ده هو نفسه انبهر بيها فرنيم كل مرة تفاجاءة عن المرة اللي قبلها فهو يكتشف بيها قوة غريبه وكانها مستعده ان تقف امام جيش بحالة ولا تخاف ولا تستسلم ابدا 
بتخرج هيلينا بغضب ووراها استيفان بعد ما بيشاور لرجاله انهم يربطو رنيم تاني وبالفعل بينصاعو للاوامرة وبيربطو رنيم من ايدها وبيقعدوها جمب جاسم فالارض جاسم بيبصلها وبيقولها انتي كويسه حاسه بي اي 
رنيم بهدؤء بحاول اكون كويسه بعد الاكش اللي حصل ده كله وبتبتسم 
جاسم بابتسامه مكنتش متوقع منك كدا الصراحه بهرتيني 
رنيم وهي تحط راسها علي كتفه بتعب وبتقولو انا اتعودت اني مستسلمش يا جاسم مهما حصل وفشغلنا انت عارف لازم نكون مدربين علي كل حاجه واي حاجه ممكن نتوقعها من العدو تعرف انا من جوايا كنت هموت من خوفي بس كان لازم مضعفش ولا استسلم لحد اخر نفس فيا واهو زي ما انت شايف لو كنت استسلمت للن"مر او هيلينا كان زماني مي"ته 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بخنقه متقوليش كدا متجبيش سيرة المو"ت تاني 
رنيم وهي ترفع راسها من علي كتفه وتنظر له وبتقولو ليه مش دي الحقيقه احنا مش عارف هنخرج من هنا او لا 
جاسم وهو ينظر بعيونها بحب وبيقولها رنيم بنبرة هادئة 
رنيم بنفس الهدؤء وتنظر له وبيكمل جاسم رنيم انا بعشقك 
رنيم بتنظر له وبس وبيكمل جاسم انا وقعت في حبك يا رنيم مش عارف ازاي او ليه بس اللي عارفه اني وقعت في حبك يمكن ولا ده الوقت ولا المكان المناسب اللي اعترفلك فيه بس فالايام اللي فاتت دي اكتشفت اني مقدرش اعيش من غيرك واني مش لازم اتاخر اكتر من كدا ولازم اعترف اني بحبك 
رنيم وهي تنظر له بحب وقلبها يدق بعنف وبتقولو وانا بحبك يا جاسم قلبي عمره ما دق كدا غير معاك انت عمري ما عرفت يعني اي خوف غير لما جربتو معاك انت وكنت خايفه عليك واستيفان بيعذ"بك. كنت حاسه اني بتالم بدالك وقتها بس عرفت اني بحبك يا جاسم 
جاسم بيكون مش مصدق اللي بيسمعوة وانو رنيم كمان بتحبو وبتبادلة نفس الشعور وبيقولها بنظرة كلها حب وغرام وانا بعشقك يا ذئبة الجاسم وبيقرب منها جاسم بجسده وبيحط جبينه علي جبينها وبتغمض رنيم عيونها وبتقولو بحب وهدؤء وانا بحبك يا جاسم انت الوحيد اللي قدرت توقع الذ"ئب بحبك يا جاسم بيبصلها جاسم بحب واشتياق احاسيس كتير ومشاعر كتير جواهم هما الاتنين وبينزل جاسم بشفا"يفه علي شفايف رنيم وبيق"بلها جاسم بكل حب لاول مرة ورنيم تبادلة لاول مرة وتقب"له بحب وجاسم بيفرح وبيحس انو ملك الدنيا وبيتبدلو قبل"تهم الاولي بكل حب ولا يهمهم اي شي الان سوا اللحظه الذي يعشونها 
هيلينا تخرج بغضب وتدخل لغرفه اخري وبتقول لي استيفان لازم ننفذ الخطه استيفان التعذ"يب لا ينفع معهم بي شي 
استيفان ببرود متاكده هيلينا من ما تقوليه 
هيلينا بغ"ل نعم استيفان متاكده لازم اتلخص منهم وهي لن تعترف الا بهذه الطريقه لكي تنقذة ولكن بعدها سيمو"ت امام اعينها لكي احرق قلب"ها بالاول وبعدها سوف اتخلص منها 
استيفان تمام هيلينا اين الاشياء؟ 
بتخرج هيلينا من شنطتها الميكرو فيلم وبتدية لي استيفان وبتقولو هذا الميكرو فيلم استيفان لازم اعلم كل شي بداخلة 
استيفان ببرود تمام هيلينا ولكن اين الشريحه 
هيلينا بتخرج شريحه صغيرة جدا وبتديها لي استيفان وبتقولو هذه هي الشريحه انت سوف تزرعها لي جاسم ونتحكم به بها ولكن هي بعد مرور 24 ساعه من زرعتها  ستف"جر دماغه وسيمو"ت جاسم ولكن قبل ان يمو"ت ستتحكم انت به وتخلية يعترف علي من الخائن واين اخذ ريتشارد وبتخرج هيلينا جهاز تحكم صغير وبتدية لي استيفان وبتقولة وهذا جهاز التحكم الذي يخليك تتحكم بجاسم ولكن هذا لن يوقف الشريحه غير موقتا والشريحه هذه تعمل مع نبضات القلب طول ما قلب جاسم شغال الشريحه هتفضل مفعلة وبعد ما يعدي 24ساعه هتفجر راس جاسم في الحالتين لازم يمو"ت عشان الشريحه دي تقف 
استيفان انت ليس هينه هيلينا دماغك مثل العقا"رب 
هيلينا استيفان لا تمثل انك ملاك حبيبي انت مثلي نفذ ما اتفقنا عليه وانا ساغادر الان الي القصر لكي اعالج يدي و سابدل ملابسي من هذا القر"ف واعود مرة اخري وبتمشي هيلينا 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بيبص للميكرو فيلم وبيبتسم بسخرية وبيقول لو يعرفو انك انت الذي ستد"مر العالم فهذا ريتشارد الغبي لو عرف هذا فكان سوف يخفيك ولن يظهرك لي احدا لانه يخاف المو"ت 
هيلينا بتخرج وبتاخد عربيتها وفطريقها الي القصر وبتوصل هيلينا قصرها وبتامر حارسها ياتي بالطبيب لها وبتطلع هيلينا اوضتها لكي تبدل ملابسها 
خارج القصر بيكون مجموعه من الرجال المقنعين والمسلحين   وبيقت"حمو  قصر ريتشارد ويقت"لو كل من يقابلهم من حراس هيلينا ويدخلو لداخل القصر هيلينا بتبداء تحس بالصوت الضجه بالخارج بتخرج هيلينا من اوضتها وبتشوف الرجال اللي اقتحمو القصر ولسه هتدخل هيلينا اوضتها عشان تاخذ سلا"حها ولكن بتتفاجاء هيلينا بهم يحاوطها الرجال وهم يوجهون اسلا"حتهم عليها تقف هيلينا مكانها وتقول من انتم فانتم تعرفون من انا فسوف تندمون علي فعل هذا سوف اقت"لكم
بيقرب عليها واحد من المقنعين وبيقولها اخرسي يا فتاه وبيضربها بسلا"حه علي راسها وبتقع هيلينا فاقده الوعي وبيقول المقنع هاتوها وبياخدو هيلينا بعد ما بيكون قت"لو جميع حراسها تقريبا 
استيفان بيدخل لي جاسم ورنيم وبيشوفهم وهم يق"بلو بعضهم وبيقول استيفان اوه شكلي قطعت علي عصافير الحب لحظتهم بيبعد جاسم عن رنيم وبيبصله ببرود وبيقوله نعم لقد اتيت فالوقت الغلط ايها الحق"ير 
استيفان ببرود لن تتمدا جاسم اكثر من هذا والا سوف تندم وانت لا تعلم ماذا سياتي بعد او ما نحضره لك 
جاسم ببرود قولت لك لا نخاف من اي شي واظن انك رايت هذا  بنفسك نحن لا نهاب من اي شي افعل ما تريد 
استيفان هيتكلم ولكن بيقاطعه دخول واحد من رجاله ويهمس له بشي باذنه وهنا يتحول وجه استيفان للغضب وبيبص استيفان لي جاسم ورنيم وبيقول اين اخذتم ريتشارد وهيلينا ايها الكلا"ب انطقو اين اخذتهم ومن يساعدكم علي فعل هذا 
جاسم ورنيم بيبصو لبعض وبيفهمو ان اكيد اللي عمل كدا العقر"ب 
وبيبتسم جاسم باستفزاز وبيقوله ما بك يا راجل لما كل هذا الغضب هدي نفسك عشان اعصابك 
استيفان بغضب لا تلعبو معي وقول اين اخذتهم ومن اخذهم 
جاسم ببرود لن تعرف من اخذهم استيفان هذا باحلامك فانت رغم انك تخط"فنا ولكن يحصل ما نريده نحنا 
استيفان بغضب ساد"مركم جاسم وسترا ماذا سيحدث كل شي تخططون له انا ساد"مرة وبيخرج استيفان الميكرو فيلم وبيقول وهذا هو الميكرو فيلم الذي تبحثون عنه لكي لا يتم تفعيل الصا"روخ النا"ووي وتنقذون العالم من الحر"ب ولكن انا ساشعل هذه الحر"ب الان فانا لا يهمني اي شي بالعالم ولا اخف من المو"ت ساد"مر كل خططتكم اللعينه وسترا الان 
وبيخرج استيفان من المكان وبيبداء تنفيذ خطته وبيدخل غرفه كبيرة جدا مليئة بالاحهزة الكترونية وشاشات الكمبيوتر الكبيرة ويجلس استيفان امامها ويضع الميكرو فيلم فيلم داخل جهاز من الاجهزة ويبداء بالعمل عليه لمده من الوقت وبعدها يخرج من الغرفه ويامر رجالة بتحضير القنا"بل له ويتفق معهم علي الاماكن التي سوف يزرعون بها القنا"بل والاماكن التي سيتم تفجي"رها 
داخل غرفة يكون ريتشارد متربط من ايده وقدمه بالحبال ويغمض عيونه بتعب وبعدها يدخلون عليه الرجال وهم يحملون هيلينا ويفعلو بها مثل ما فعلو بريتشارد يربطو ايدها وقدمها بالحبال وبتكون عيونها متغميه بيفتح ريتشارد عيونه بتعب وبيلاقي فتاه مقيده امامه وبيقول ريتشارد من انت وبتكون هيلينا في هذه اللحظه بتبتدي تستعيد وعيها وهي تان بوجع من ذراعها واثر الصداع الذي تحس به فراسها وبيكرر ريتشارد سوالة وبيقول من انت وهنا هيلينا بتسمع صوته وبتقولة ريتشارد انت هنا صحيح 
بقلم إسراء هاشم 
ريتشارد بذهول هيلينا هذه انت كيف اتيتي الي هنا 
هيلينا اقتحمو القصر ريتشارد وقت"لو جميع رجالنا واخت"طفوني ولكن من هما ريتشارد هل تعرفهم 
ريتشارد هيرد ولكن بيقاطعهم دخول امجد ومعه رفعت وبيقرب امجد من هيليتا وبيشيل الربطه من علي عيونها 
هيلينا بتبصله باستغراب وبتقولو من انتم ولماذا اتيتو بنا الي هنا 
امجد ببرود فانتي هنا لكي انا اسالك اين اخذتو جاسم ورنيم 
هيلينا ببرود لا اعرف عن ماذا تتحدث ومن انت بالاساس لكي تسال عنهم وما دخلك بهم 
امجد بيضايق وبيقولها بغضب اسمعي يا فتاه انا صبري له حدود انتو سوف تتحدثو وتقولون اين اخذتهم والا سوف اقت"لكم 
هيلينا بتبصله ببرود وبتقولو انت لا تقدر علي فعل اي شي لانهم تحت رحمتي الان واذا حصل لي شي فهو سوق يمو"تو الاحسن لك انك تتركنا نرحل من هنا لانك لو لم تتركنا فسوف تندم كثيرا علي هذا 
امجد بيتعصب وبيبقو نفسو يمسكها يقت"لها او يضر"بها وبيدخل فاللحظه هذه العقر"ب عليهم اللي اول ما بيشوفو ريتشارد وهيلينا بيتصدمو وبيقولو ريتشارد بصدمه لماذا انت هنا معهم 
جواد ببرود الم تعرف ريتشارد فانا معاهم من البداية بالاساس 
ريتشارد بغضب ماذا ايها الحق"ير انت كنت الخائن وانا لم اشك بك وانت كنت تلعب علي بالاساس 
جواد ببرود اسمع ريتشارد انت غبي كثيرا فدخولي لعالمك القذ"ر كان خطه من البداية والذي انت لا تعرفة انني مصري ومسلم كمان وامجد الريان يبقا رئيسي لاني انا ابقا عقر"ب المخا"برات وبرتبة رائد وانا هنا لا"نتقم منك بالاساس لانك انت من دمرت عائلتي ريتشارد تتذكر اللؤاء يوسف المغربي الذي حر"قت بيته هو وزوجته واولاده ولكن من سوء حظك انني كنت خارج البيت في ذلك الوقت ورايتك ريتشارد وانت تامر رجالك بتف"جير البيت ومن وقتها وانا رسمت صورتك داخل عقلي لكي ا"نتقم  منك واخذت عهد ادمرك مثل ما قتلت ابي وامي واخواتي الصغيرين ما ذنبهم في كل هذه 
ريتشارد بصصله بذهول وصدمه وبيقولو يعني انت ابن يوسف المغربي وكل هذا خطتكم 
جواد بغضب وكر"ة  شديد نعم انا ابنه وانا هنا الان لانه جه وقت الحساب ريتشارد وحق اهلي وحق كل حد انت دمرته هاخدو منك وسا"عذبك قبل مو"تك مثل ما كنت تفغل وتعذ"ب الناس وتقت"لهم من العذ"اب فالان اتي دورك ريتشارد لتعيش كل لحظه عذا"ب عشتها انا واللواء امجد وكل واحد برئ انت ظلمتو وعذ"بتو وكل عيلة دمرت"ها 
ريتشارد بيحس بالخوف وكدا كل حاجه اتقلبت ضده هو معقول كل حلآصزاللارسل ص سازصاظژﮂدزﮂزدز
وزظظدوىو: ™
الذ"ئب والو"حش 
ريتشارد وهيلينا بيبصو لبعض بخوف وبيحسو ان دي النهاية ولكن بيقول ريتشارد لن اخبرك عن مكانهم الا اذا تركتونا نرحل وسوف نختفي من البلد نهائي ولن تعرفو شي عنا لكن غير هذا لن نتحدث 
وهنا جواد بيقول بصوت مثل فحي'ح الا"فعي وبيقرب علي ريتشارد ويقول له انت من اخترت ريتشارد والان ساريك غضب العقر"ب 
وبينادي جواد علي رجالة وبيامر جواد رجاله وبيقول جواد جهزو الغرفه السوداء الان 
ريتشارد وهيلينا بيبتدي الخوف يدخل قلوبهم فهم لا يرتحو من جملته هذه 
وبينصاعو رجال جواد لي اوامرة  وبيجهزو الغرفه السوداء وبياخدو هيلينا وريتشارد الي الغرفه اللي بتكون كلهم باللون الاسود ومظهرها مريب ويقبض القلب وبيلعقو هيلينا وريتشارد في سلا"سل من الحديد وبيقول امجد لي جواد انت ناوي علي اي 
بقلم إسراء هاشم 
جواد سيدي ريتشارد الان وقت حسابه معي وانت عارف مستني اللحظه دي بقالي سنين 
امجد وهو يربط علي كتفه عارف يا جواد عشان كدا هسبهولك انت بس اهم حاجه نعرف مكان رنيم وجاسم 
جواد بثقه هنعرف سيدي هذا وعد مني لن يمو"ت ريتشارد قبل ان يعترف 
امجد عارف يا جواد انك هتخليه يعترف وبيقرب جواد ناحيه ريتشارد وبيقولو ودلوقتي جه وقت الحساب ودفع تمن كل شي ريتشارد 
ريتشارد بغضب لكي يداري خوفه وبيقول بصوت عالي غاضب هتندم عقر"ب هتندم كثيرا علي خيانتك لي وما تفعله الان 
جواد بيضحك بعلو صوته ضحكه رنه فارجاء المكان وبيقولو سنرا ريتشارد من سيندم اشد الندم علي فعل كل شي 
وبيقرب جواد ناحيه طاولة كبيرة عليها كل ادوات التعذ"يب وبيمسك جواد كر"باج من الجلد 
استيفان بيبداء ينفذ خطته وهي تقوم حر"ب بين البلاد وقام بزرع القنا"بل في اكثر من مقر فامر"يكا وبريطا"نيا و"مصر كلهم مقرا"ت سيا"سيه لكي يش"تعل الفتنه بين الدو"ل العر"بيه والاو"ربيه وقام بتف"جير جميع الاما"كن ومات الا"لف من الناس اثر هذا التف"جير الضخم 
خبر عاجل تم انفجا""ر  اكثر من مقر سيا"سي فاكثر من دولة عربيه وارو"بيه في وقت واحد ويحصل فتنه بين البلاد ولا احد يعرف من وراء هذا  والان لدينا معلومات عن صار"وخ ناو""وي يتم تجهز""ة لانفج"ار وتقوم حر""ب عا""لميه بين جميع الدول ويتم التجهيزات للحر"ب والان البلاد في حاله فوضه  وهنا بينغلق البث المباشر والذي كان استيفان يشاهده الي رنيم وجاسم______________
استيفان ببرود وكدا عرفتو اللي هيحصل اي وكل حاجه هتد"مر
جاسم بغضب وعصبيه وبيقوم من مكانه بغضب وبيقولو بغضب وصوت جهوري هق"تلك استيفان هق"تلك 
استيفان بغضب انا من سيقت"لك لقد مللت منك والان وقت التتفيذ وبيشاور استيفان لرجالة وووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بيقرب جواد ناحيه طاولة كبيرة عليها كل ادوات التعذ"يب وبيمسك جواد كربا"ج وبيقرب باتجاه ريتشارد وهيلينا اللي متعلقين بالسلا"سل للحديد وبيبصلهم جواد بكر"ة وهو يتذكر ما فعله ريتشارد باهله وانه حرمه من اهلو وخلاه يتيم ووحيد ولولا وقوف امجد ورفعت معاه هما اللي وصلوة لكدا وكانو بيعتبروة ابنهم وكانو دايما جمبو ومن وقتها وجواد واخد عهد علي نفسو يفضل مخلص ليهم طول حياته وكمان لازم ينت"قم من ريتشارد اشد الا"نتقام وهنا الد"م بيغلي بعرو"قه وهو بيفتكر كل حاجه عملها ريتشارد وهيلينا وانهم دمرو ناس كتير وشباب كتير اذا كان فالمخد"رات او يخطفو بنا"ت او اطفال لتجا"رة الا"عضاء او يعملو منظ"مات ارها"ب حاجات كتير اوي وبيبداء جواد يج"لد ريتشارد وهيلينا بالكر"باج بكل غ"ل وكر"ة الدنيا الذي يحمله بداخله لهم وهيلينا وريتشارد بيعلي صوت صراخهم فالمكان من شده الالمهم ولا يتحملون هذا الالم القا"تل بنسبه لهم ولكن جواد لا سمع صرا"خهم ولا يرا امامه اي شخص غير واهله يش"تعلون بالن"ار امام اعينه وريتشارد وهيلينا صوت صراخهم يعلي اكتر واكتر وبقا صوتهم يرن فالمكان ويسمعه بالخارج امجد ورفعت ولكن هم محبوش يدخلو لانهم يعرفون ان جواد معه كل الحق في تعذ"بيهم فهم يستاهلون هذا فهذا ولا شي مما فعلوه هما وبقا جواد يزيد قوة ضر" بة ليهم اكتر واكتر وريتشارد وهيلينا بقو ينز"فو الد"ماء والجر*وح بقت فجميع جسدهم وفقدو الوعي من شده الالم والض"رب المبرح يقف جواد الضر"ب ويرمي الكر"باج فالارض بتعب وهو ينهج وكانه كان فسباق ويمسك جواد دلو من المياة المتلجه ويسكبها عليهم وبيفوق ريتشارد وهيلينا وهم يشهقون ولكن يشعرون بالم لا يوصف بجسدهم وبيقول جواد بنبرة تدب الرعب والان سوف تقول اين هما رنيم وجاسم ريتشارد 
بقلم إسراء هاشم 
ريتشارد بينظر له بتعجب ووجع ولم ينطق بحرف واحد 
جواد بابتسامه مرعبه تمام لن تنطقون كنت اعرف هذا وانا لا اريدكم ان تقولو مكانهم الان لاني اريد ان استمتع بتعذ"بيكم اكثر  واكثر وبيمشي جواد لطاولة التي عليها ادوت التعذ"يب وبيمسك جواد مق"ص حا"د وكبير جدا وياخذة جواد ويقترب ناحيه ريتشارد ويمسك اصابع ايد"ه وريتشارد ينظر له برعب ويقول له لا جواد لا تفعل هذا سوف اعترف ولكن جواد لينظر له بابتسامه مرعبه ويقول له انت سوف تعترف ولكن سوف اكمل هذا وهيلينا بتبصله برعب وبيقرب جواد المق"ص من صوابع ريتشارد وبي"قص جواد صوابع ريتشارد الذي صرخ صرخه هزت ارحاء المكان وبعدها يفقد الوعي مرة اخري وهيلينا تشعر برعب قلبها هيقف من كتر خوفها وبيلفلها جواد وبيقولها بنبرة مرعبه وانتي حان دورك هيلينا ولكن هيلينا تصرخ بجنون وتقول له لا جواد سافعل اي شي تطلبه مني اي شي ولكن لا تفعل بي هذا وبياخذ جواد مك"ينه حلا"قه وبيقرب علي هيلينا وبيحل"قلها شعرها كلو وهي  تبكي بحسرة وقهر عليه ويمسك جواد المق"ص ويقول لها هذه ايدك الذي كنتي تقتل"ين بها الابرياء وبيفعل بها مثل ما فعل في ريتشارد وهيلينا تفقد وعيها هي الاخري بيقرب جواد من السلا"سل وبيفكها وبتقع هيلينا وريتشارد وهم جسدهم يرتطم بالارض وبيجيب جواد صندوق ملئ بالملح وبيحطو قدامهم وبيمسك دلو من الماء مرة اخري ويسكبه عليهم لكي يستعيدو وعيهم مرة اخري وبيكون نايمين عالارض ويحسون بكل الالم العالم وجواد واقف فوقهم وبيمسك جواد بايده كبشه من الملح وبيبداء يرشها علي جرو"حهم وهو يلف حوالهم وهم يصرخون من شده الحر"قان وبيبكو بقهر وعذ"اب وندم علي ما فعلوة ويقول ريتشارد ارحمني عقر"ب ساقول كل ما تريدة وبيقول ريتشارد علي المكان التي به _________________________________
وهنا جواد يضحك بعلو صوته وبيفضل يرش الملح عليهم وريتشارد وهيلينا سيمو"تون من عذ"ابهم وكانو يتوسلون ويطلبون الرحمه الذي لا يعرفون عنها اي شي نهائيا وينزل جواد لمستواهم ويمسك ايداهم الذي ق"طع اصا"بعهم ويدخلها داخل صندوق الملح وهنا الالم لا يحتمل وصوتهم فقدوة من كثرة صراخهم وبقيت دموعهم تنزل بندم وجواد بيقول هذا تمن كل شي فعلتوة والان عرفتو العذ"اب الذي فعلتوة بكل الناس الابرياء وبيقوم جواد من مكانه وبيمشي في مكان ما في الغرفة وبيكون في صندوق كبير جدا من الازاز ومغطي بي قماشه سوداء ولا يظهر ما بداخلة وبيقرب جواد من الصندوق ده وبيشيل القماشه من عليه والذي يظهر بداخل هذا الصندوق يكون ملئ بالعقا"رب السا"مه وبياخد جواد الصندوق وبيحطو بالقرب من هيلينا وريتشارد الذي ما ان رواءة فتحو اعينهم علي وسعهم برعب وبيبتسم جواد وبيقولهم هذه المفاحاه لكم سوف تقضون وقت ممتع معهم وبيفتح جواد الصندوق للعقا"رب وبيسبهم وبيخرج وبيقفل عليهم وريتشارد وهيلينا يصرخون والعقا"رب بتبداء تخرج من الصندوق وهم يصرخون بهسترية ور"عب شديد 
بقلم إسراء هاشم 
استيفان بغضب انا من سيق"تلك لقد مللت منك والان وقت التنفيذ وبيشاور استيفان لرجالة الذي يلتفون حول جاسم ويمسكونه وجاسم بيبتدي يصرخ بغضب ويس"ب ويل"عن بهم وبياخدوة هو ورنيم بالغصب ومعهم استيفان وبيدخلو للغرفه التي بها الاجهزة الالكترونيه والشاشات وبيبصو رنيم وجاسم للشاشات وبيشوفو قدامهم الصا""روخ علي الشا" شات وجهاز كبير وبه ازرر كثيرة وسلوك كتير وبيفضلو رنيم وجاسم يبصو لكل حاجه في الاوضه بدهشه وبيقول استيفان والان هذه الغرفه بها دما"ر العالم وانا من سي"فجر هذا الصار"وخ ولا يهمني اي شي بما اني فكل الحالات ساخسر حياتي فلن اخسر لوحدي بل كل العالم لازم يمو"ت معي وبكدا اكون انا اللي نجحت وبيشاور علي الشاشه الذي بها الصار"وخ وبيقول وهذا كلها ساعتين ويكتمل تفعيل الصا"روخ وفي خلال دقيقه واحده كل حاجه ستكون رما"د 
بقلم إسراء هاشم 
وبيخرج استيفان الشريحه من جيبه وبيقف قصاد جاسم وبيقولو هذه الشريحه ست"فجر دماغك تعرف هيلينا من اعطاتني اياها لكي ازرعها لك وبعد 24 ساعه من زرع الشريحه تتف"جر دماغك وتمو"ت فكانت فكرتها تعجبني كثيرا وكنت اوافقها الراي ولكن انا رايت ان اد"مر كل شي اسهل فمو"تك لوحدي لا يكفيني وفي كل الحالات انا سا"موت لان الجميع يبحث عني ولكن انت تريد ان تعرف من عرفني كل شي عنكم ومن هو وراء كل هذا ويريد تد"مير كل شي وانا ساحقق امنياتكم هذه وساقول لكم من يريد تد"مير كل شي ومن هو الخائن وهو شخص قر"يب منكم وهنا رنيم وجاسم يستمعون لهو بانتباة وبيبتسم استيفان وبيقول من عرفني انكم الذ"ئب والو"حش واراد قتل"كم وهو سبب كل شي فهو يكون ال___
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
انا ساحقق امنياتكم هذه وساقول لكم من يريد تد"مير كل شي ومن هو الخائن وهو شخص قر"يب منكم ويعرفكم وهنا رنيم وجاسم  بيبصو لبعض وبيستمعو لهو بانتباة وفضول شديد بيبتسم استيفان وبيقول من عرفني انكم الذ"ئب والو"حش واراد قت"لكم وهو السبب في كل شي فهو يكون و"زير الدا"خلية ومعهم مجموعه من الوز"راء رنيم وجاسم هنا بتكون الصدمه الكبري بنسبه لهم هم كانو يشكون بمجموعه من الوز"راء ولكن لم ياتي في شكوكهم وز"ير الد"اخلية وبيضحك استيفان علي صدمتهم التي تظهر عليهم ليكمل استيفان مصدومين صح متوقعتوش انو هو اكيد او ان الخاين يكون منكم الوز"ير هو اللي عرفني هويتكم وهو كان يريد الميكرو فيلم لانه عليه اسرار تخصه هو وشركاءه وهو سبب دما"ر وفساد كتير في البلد وهو من دخلني مصر بكل سهولة وكل حاجه كانت تتم بموافقته وشريك ريتشارد فاعمال كتير وكان يساعدنا وهو يعلم عن الصار"وخ ولكن لا يعرف انه سيد"مر العالم وكان يساعدنا فكل شي ولكن الخاين الحقيقي الذي  يريد شراء الميكرو فيلم لتد"مير العالم هو الر"ئيس الصي______معلش يجماعه مش هقدر اكمل عشان متحب"سش لان ده موضوع حساس وفي حاجات من الواقع 
بقلم إسراء هاشم 
والان عرفتو من كان يريد قت"لكم ويمثل الشرف فانتم المصريون تمثلون الشرف والنبل ولكن بالحقيقه انتو الذي تدمر"ون بعضكم وتقت"لون بعضكم البعض ولكن كل شي سينتهي وانا سانهي كل شي انا من سيد"مر العالم وانتم وبيشاور علي رنيم وجاسم ستمو"تون والعالم كلو سيمو"ت هذا العالم سيصبح رما"د الان فانا لن انتهي بمفردي فانتم سنتهون معي وبكدا اكون نجحت وانا من فاز علي الجميع 
وبيقف استيفان قدام الاجهزة وبيبداء يعمل عليها ويضغط علي ازرر كتير ورنيم وجاسم يشاهدون كل شي بصدمه وهم يرون مظهر الصارو"خ المخيف امامهم علي الشاشات 
وبيقول جاسم استيفان لا تفعل هذا العالم ليس له دخل اقت"لنا احنا ولكن لا تد" مر العالم فانت سوف تقت"ل مليارات من الناس وليس لهم ذنب في شي اقت"لنا احنا او اهرب لكن لا تفعل الصا"روخ استيفان فهذا ليس عدل انت ستاخذ حريتك وتهرب 
استيفان ببرود فانا لا اريد الهروب فالنهاية واحده فسوف يتم القبض علي في كل الحالات فاكثر من 25 دولة تبحث عني فلم يتبقا مكان اهرب به وانا مللت من الهروب في كل الحالات سا"موت ولا يهمني اذا ما"ت الجميع فليذهبو للج"حيم فلا يفرق معي شي الان فسوف اد"مر كل شي ولن اترجع ابدا وفاضل ساعه واحده وكل شي ينتهي للابد 
رنيم وجاسم ينظرون لبعض ودماغهم اتشلت من التفكير مش عارفين يعملو اي فهم مقيدين ومش فاضل غير ساعه واحده معاهم وكل حاجه تنتهي معقول يستسلمو ويسيبو استيفان يد"مر كل شي 
بقلم إسراء هاشم 
خارج المكان يكون جواد وامجد ورفعت ومعهم جيش من رجال العقر"ب ورجال امجد ورفعت ويجهزون نفسهم للا"قتحام للمكان لكي ينقذو رنيم وجاسم ويبداءؤ بالاقتحام والدخول للداخل ويبداءؤ بق"تل رجال استيفان ويدخلون للنفق ويبداءؤ تبادل الطل"قات النا"رية بين رجال استيفان ورجال جواد ومعاهم جواد وامجد ورفعت ويدخلو لنص النفق وبيزيذ ضر"ب ال"نار بينهم وبقت الط"لقات فكل مكان وبياخدو وقت لحد ما بيوصلو لي اخر النفق وهم يقتل"ون في بعض وبالداخل رنيم وجاسم واستيفان والوقت قرب ينتهي وفاضل دقائق ورنيم وجاسم عيونهم علي الاجهزة وبيبداءؤ يتعصبو وبيصرخ جاسم علي استيفان بغضب ولكن استيفان يجلس بكل برود وبيقوم جاسم يقف قصاده بغضب وبيضر"بو جاسم بالروسيه فدماغه  وبيقع استيفان عالارض ولكن بيقوم بغضب من مكانه وبيبداء يض"رب  في جاسم بكل غضب ورنيم بقت تحاول تشوف اي حاجه عشان تفك ايدها المقيده وبيكون فالوقت ده وصل جواد ورجاله لي اخر النفق بعد صعوبة وبيدخلو لداخل وبيشفوهم رجال استيفان وبيضربو الطل"قات علي بعض وهنا بيسمع استيفان وجاسم ورنيم صوت الطل"قات النا"رية القريبة منهم وهنا استسفان بيتجنن  اكتر وبيعرف انهم وصلولو وبيبداء يقول بصراخ زي المجنون هقت"لكم من هخسر لوحدي لا وبيبص استيفان للجهاز وبيشوف ان فاضل خمس دقائق والوقت ينتهي وبيضحك بجنون وبيقول بهستريه اتو متاخر ايها الذ"ئب والو"حش فالوقت قد فات ورنيم وجاسم بقو هيتجننو وعاوزين يوقفو الجهاز باي طريقة وهنا في هذه اللحظه بيدخل جواد ورجالة وبيلاقو استيفان في وجههم وهو يمسك جاسم ويرفع عليه السلا"ح وجواد موجهه سلا" حه عليه وبيقول استيفان يا اهلا بالعقر"ب كنت دائما اشك بك انك الخائن ولكن ريتشارد الغبي لم يصدقني ابدا وكان يثق بك ولكن انا مبسوط انك اتيت الي عندي لاننا سنمو"ت جميعا وانت معنا وكدا يمو"ت الفريق كله مع بعض 
جواد اتركه استيفان اتركه هم ليس لهم دخل فانت تزود عقوبتك وستندم علي فعل هذا كثيرا 
استيفان بيضحك بجنون وبيقولو ليس لدي وقت للندم عقر"ب فسنذ"هب للج"حيم جميعا خلال 3 دقائق وكل شي سينتهي بيلاحظ جواد الشاشات والاجهزة وبيشوف الصار"وخ وبتقولو رنيم جواد فكني بسرعه مفيش وقت كل حاجه هتد"مر جواد 
استيفان اياك ان تقترب جواد والا سا"قتله قبل ان ينتهي الوقت 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم اتصرف جواد حاول توقف الجهاز باي طريقه ملكش دعوة ببا وبيقرب جواد علي رنيم وهنا استيفان بيتجنن لانهم لم ينصاعو لي كلامه وبيبداء جواد يفك ايد رنيم ولكن استيفان هنا بيتجنن وبيضر"ب ط"لقه بتيجي في جواد وبتقول رنيم بصراخ جواد هي وجاسم  ولكن  الطلقه بتيجي في كتفه ولكن جواد بيغمض عيونه بالم وبيكمل فك قيد رنيم وهنا استيفان بيضر"ب طل"قه كمان ولكن بتيجي في جاسم وهنا رنيم بتقول بصراااااااااخ جاسم وبتقوم رنيم من مكانه وبتجري عليه وبيكون جاسم وقع فالارض وبتجري عليه رنيم وبتقولو بدموع جاسم لا انت مش هيحصلك حاجه وبيكون جاسم بيحاول ميغمضش عيونه وبيتكلم بتعب وبيقولها رنيم مفيش وقت قومي يا رنيم وقفي الجهاز مش مهم انا رنيم دموعها بتنزل مثل الشلالات وبتبص للجهاز فاضل دقيقه وبيقول جاسم بتعب قومي يا رنيم عشاني وبيغمض جاسم عيونه وهنا يقف استيفان يشاهدهم وبيقرب استيفان من الجهاز اول ما بيلاقي الوقت اكتمل وبيضغط علي زرار وبيبداء الصار"وخ في الشاشه بيتحرك من مكا"نه وبيعد الثواني ٥٨/٥٧/٥٦ وفاضل ثواني الصاروخ ينف"جر وهنا بيقرب جواد بسرعه علي الجهاز ولكن بيوقفه استيفان وهو يضر"ب  عليه طل"قه كمان ولكن جواد لم يهتم ويقترب من الحهاز ولكن استيفان بيقف قصادة وبيضر"بة وبيفضل يضر"ب استيفان في جواد ورنيم علي الارض منهارة وحاسم لا يحس بشي والوقت ينفذ وفاضل 30ثانيه وووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فاضل ثواني والصار"وخ ينف"جر وهنا بيقرب جواد بسرعه علي الجهاز ولكن بيوقفه استيفان وهو يضر"ب عليه طل"قه كمان ولكن جواد لم يهتم ويقترب من الجهاز ولكن استيفان بيقف قصاده وبيضر"بة وبيفضل يضر"ب استيفان في جواد اللي بيقع علي الارض ورنيم علي الارض منهارة وجاسم لا يحس بشي والوقت ينفذ وفاضل 30ثانيه 30ثانيه وهيتحدد مصير العالم اما ستكون نهايه العالم ودما"رة ام ستكون بداية جديدة للعالم والوقت بينفذ 29-28-27-26-25-24-23-22-20-19-18-17-16-15-14-13-12-11-10 ولكن هنا رنيم تقوم بغضب العالم وعيونها بتكون حمرا مثل الدم ولا ترا امامها فهي مثل الو"حش الكاسر الان وبتجري رنيم بكل قوتها وبتزق استيفان بغضب عالارض وفاضل 9-8-7-6-5خمس ثواني وكل شي ينتهي وبتحاول رنيم فالجهاز وبتضر"ب الجهاز بايدها بغضب وبتفضل تضغط علي جميع الازرار وفاضل ثانيه واحده بس والصار"وخ ينف"جر واستيفان يجلس عالارض ويضحك بهستريه وبيقولها انتهي خلاص وبتضغط رنيم علي زر من الازرار وبتغمض عيونها وهي شايفه الوقت بينتهي الثانيه انتهت والجهاز عمل صوت زي التصفير ورنيم مغمضه عيونها ولكن بتفتح عيونها بعد ما تحس ان الوقت انتهي وهما لسه عايشين بتبص رنيم للشاشه بتلاقي الوقت وقف عن الثانيه والصار"وخ منف"جرش بتبتسم رنيم بفرحه ودموع واستيفان يبص للشاشات بذهول وبيقول بصراخ مستحيل مستحيل ازاي ده حصل لااااااااااااااا لازم الكل يمو"ت وبيقوم استيفان من الارض وبيقرب من الجهاز عشان يحاول تشغيلة ولكن هنا رنيم بتبصله بكل كر"ة العالم وبتتحول رنيم للذ"ئب الذي يتجهز للانقضاض علي فر"يسته وبيكون بداخلها كل غضب العالم باتجاه استيفان بتقرب منه رنيم وبتمسكه رنيم بكل غضب وبتبداء رنيم الض"رب في استيفان بكل غضب ووحش"يه بيدخل في هذه اللحظه امجد ورفعت ورجالهم بعد ما قضو علي جميع رجال استيفان بالخارج وبيشوفو رنيم وهي تضر"ب استيفان بكل وحش"يه وجاسم علي الارض هو وجواد سائحين فدمائهم وبيقول رفعت لرجاله جهازو الاسعافات بسرعه وامجد ورفعت باصين لرنيم بذهول فهي عامله زي الو"حش وتضر"ب استيفان فكل حته فجسده واستيفان يصرخ بالالم  ورنيم تضرب"ة برجلها وايدها وبقت تبص حواليها فالغرفه علي شي تضرب"ة به ولم تلاقي غير الشاشات امامها وبتمسك رنيم الشاشه وتكسر"ها فوق استيفان بغضب وامجد
 ورفعت وجميع من بالغرفه مذهولين من ما رواءة امامهم ولوهلة حاسو بالخوف منها وبتكمل رنيم بتاخد شاشه تلو الاخري وهي تكسر"ها فوق استيفان الذي تشو"ة وبقي ينزف الد"ماء من كل حته فجسده ووجه شبه تشو"ة تقريبا لا يظهر من ملامحه اي شي وبتقف رنيم وهي تنهج بتعب وبتبصله بغضب وكر"ة وكانها كانت في سباق وبتب"صق عليه بعنف وقر"ف منه وبتوطي فالارض وبتاخد سلا"ح جواد الذي كان مرمي علي الارض وبتقف رنيم قصاد استيفان الذي لا يعي بالدنيا وبتوجه سلا"حها عليه وبتض"ربه رنيم ط"لقه في قلبه وطل"قه فايده وط"لقه في راسه وط"لقه في رجله وبتفضل رنيم تضر"به الط"لقات في جميع انحاء جسده الذي تقريبا تد" مر وبيمو"ت استيفان المو"ته الذي يستاهلها وبترمي رنيم المسد"س من ايدها وهي ليس في وعيها وكل هذا هي لا ترا امجد او رفعت او احدا امامها وبتتحرك رنيم باتجاه جاسم الذي عالارض  وبتنزل رنيم لمستواة وبتحوط وجه بكفيها وبتبصله بدموع وبتقول بدموع لاول مرة تبكي رنيم ولكن هذه المرة مختلفة فهي تبكي علي حبيب عمرها فهي لم يدق قلبها لي احدا من قبله. وبتقول رنيم بدموع انهيار جاسم فوق بلاش تسبني يا جاسم انت مش وعدتني انك هتفضل معايا مهما حصل واننا هنكون مع بعض علطول قوم يا جاسم فتح عيونك وشوف احنا اللي كسبنا يا جاسم واستيفان ما"ت وهنا جاسم بيفتح عيونه بتعب وبيرفع ايده بتعب شديد وبيحطها علي وجه رنيم وبيقول بتعب وصوت متقطع انا قولتلك دموعك متنزلش ابدا 
رنيم بابتسامه ودموع انهيار انت هتبقا كويس استحمل وهتبقا كويس عشاني هنخرج من هنا جاسم انا بحبك 
جاسم بتعب وياخذ انفاسه بصعوبة ومش قادر يتكلم وبيقولها بتعب وانا بحبك وبعشقك ولو م"ت انا مبسوط لانك اخر حد انا شوفتو وشوفت خوفك عليا وعاوزك دايما قوية مش عاوزك تضعفي ابدا وخليكي واثقه اني بعشقك وعمري ما حبيت ولا هحب حد زايك وبيكح جاسم بتعب وبينزل د"م من بوقه وبتقولو رنيم بخوف عشان خاطري انت هتفضل معايا بص متتكلمش عشان متتعبش وهنا جاسم بيبصلها بحب وبتنزل ايده بتعب عالارض وبيغمض عيونه وهنا رنيم بتبصله بذهول وبتقولو جاسم لا عشان خاطري 
امجد ورفعت بيقولو بصراخ فين الاسعافات وهنا بيسمعو صوت طيارة فوق المكان وبيقول رجال امجد اهي وصلت يا فندم 
رنيم بتكون مش فوعيها وبتقول بصراخ وعلو صوته وصوت كله وجع العالم وقلب مد"بوح وبتقول بصراخ جاااااااااااااااا سسسسم انت مش هتمو"ت لا مش هتسبني انا مش هعرف اعيش من غيرك
هنا رفعت وامجد دموعهم بتنزل وبيقربو منها وبينزلو لمستواها وبيحاول يمسكها رفعت ولكن رنيم ماسكه فجاسم  ولا تريد تركه وبتشوف رنيم رفعت وبتقولو بانهيار ودموع مثل المطر وبتقولو بانهيار عمو قولو يقوم هو بيسمع كلامك قولو ميسبنيش يعمو ونبي قولو يقوم علشاني هو قالي انو مش هيسبني وهيفضل جمبي ويحميني دايما رفعت وامجد دموعهم بتنزل بحزن ووجع علي جاسم ورنيم وبيدخلو مجموعه من المسعفين وهم يجرون وبينقلو جاسم علي التروال ورنيم مش عاوزة تسيبو وماسكه فايده وامجد بيقولهم سبوها معاه وبينقلو جواد وبيخرجو بيهم للخارج وبيكون في طيارة مجهزة ليهم بالاسعافات الطبيه  
يجماعه انا عيط وانا بكتب المشهد بجد ولحظه قلبي وجعني بجد فراق حد انت بتحبو بيبقا صعب اوي بجد  
وبينقلو جاسم وجواد داخل الطيارة ومعاهم رنيم ورفعت وامجد وبيبداءؤ يسعفوهم ورنيم ماسكه فايد جاسم مثل الطفل الصغير الذي يمسك بايد ولدته لكي لا يضيع ورنيم دموعها مش بتوقف وعيونها علي جاسم وبس والمسعفين بيعملو الاسعافات الاوليه لي جاسم والذي نبضه ضعيف جدا لان الط"لقه بالقرب من قل"به ولكن يحصل عكس ما توقعوه وهم ان جاسم قلبه ابتدي يقف وصوت الجهاز ابتدي يصفر والخط بقا مستقيم وبيحصل حاله فوضه وببحاولو المسعفين يعملو الصدمات الكهربائية لجاسم ولكن قلبة لم يستجيب لها وهنا رنيم لم تتحمل الصدمه اكثر من هذا وبتقع فاقده للوعي وبيجري عليها امجد يمسكها وفي هذه اللحظه جواد هو الاخري يقف قلبه عن النبض وت
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رنيم بتبتسم وبتعيط في وقت واحد وبتقولو بدموع خليني معاه مش هقدر اسيبو فعلا الدكتور بيخليها لانو شاف حالتها كانت ازاي وبيبداء الدكتور تكملة عمله بعد مرور ساعه بينتهي الطبيب من عمله وبتقرب عليه رنيم وبتقولو هو بقا كويس صح 
الطبيب اهدي ولا تقلقي هو عدا مرحله الخطر وشوية هيبتدي يفوق واللي حصل ده معجزة بجد انا اول مرة اري مريض يصحا من المو"ت هكذا واضح انو يحبك كثيرا لانه تمسك بالحياه مرة اخري لتكونو معانا 
رنيم بابتسامه شكرا ليك هو كل شي بحياتي 
الدكتور بابتسامه اتمني لكم حياه سعيده والان انا انتهي عملي وتقدري تخرجي لحد ما ينقلوة لغرفه عادية 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتهز راسها وبتشكر الدكتور مرة اخري وبتخرج رنيم بفرحه غير ما كانت عليه منذ قليل وكانها ولدت من جديد برجوع جاسم للحياة تاني فهي روحها رجعتلها من تاني وبتخرج رنيم بابتسامه تملئ وجهها وبتشوف رفعت وامجد وبيقربو عليها وبتقول رنيم بابتسامه جاسم بقا كويس وهينقلوة لي اوضه تاني وشوية وهيفوق  
امجد ورفعت بيبتسمو بفرحه علي رجوع جاسم وعلي فرحه رنيم اللي تظهر علي وجهها وفرحانين ان رنيم وجاسم الحياه ادتهم فرصه تانيه عشان يكملو مع بعض وبيتمنولهم السعاده 
رنيم بتقرب علي رفعت وبتحضنه وبتقولو اول مرة اخف كدا مكنتش مستعده اخسرة كنت حاسه انا اللي هموت بدالة 
رفعت بيطبطب عليها بحنيه وبيقولها الحمد الله انو بقا كويس اهدي عشان انتي تعبانه ولازم ترتاحي 
امجد بيبصلهم ونفسو هو اللي ياخدها فحضنه وكانت تيجي في حضنه هو ولكن اهم شي بنسبالة انها لم يصبها اي اذي وبترفع رنيم عيونها بتلاحظ وجود امجد وهو عيونه عليها وبيبصلها بنظرات هي مش فهماها وبتبعد رنيم عن حضن رفعت وبتبص لرفعت وامجد وبتقولو مين حضرتك؟ 
رفعت وامجد بيبصو لبعض بتوتر وبيقولها رفعت رنيم ارتاحي الاول عشان انتي تعبانه وبعدين نتكلم فالموضوع ده 
رنيم وهي بتبص لي امجد بتدقيق فهي فيها ملامح كثيرة منه وبتحس بحاجه غريبه وبتقولو حضرتك انا مش تعبانه ممكن اعرف في اي ومين ده واي الشبه اللي بيني وبينه ده 
امجد بيبص رفعت وبيقول رفعت ملهوش داعي نخبي اكتر من كدا وهي عنيده وهتصمم تعرف دلوقتي مهي طلعلك 
رنيم وهي بتعقد حاجبها وبتقول ممكن تفهموني اي اللي بيحصل هنا ده وطالعه مين وانتو مخبين عليا اي انا عاوزة اعرف كل حاجه دلوقتي 
رفعت رنيم طب اقعد واحنا هنفهمك كل حاجه بس لازم تعرفي كل حاجة كانت غصب عننا وكان عشانك 
رنيم بيبتدي الشك يدخل لقلبها وبتقعد رنيم وبتقولهم ممكن تفهموني اي اللي بيحصل بقا واي اللي كان عشاني عمو انا اعصابي تعبانه ودماغي مش قادرة تحل اي الالغاز دلوقتي قولولي في اي من غير الالغاز دي 
رفعت بهدؤء رنيم في حاجه احنا كنا مخبينها عليكي 
رنيم بتبصله بنظرة اللي هو كمل وبيكمل رفعت وهو بيشاور علي امجد ده يبقا امجد غانم الريان ابوكي يا رنيم 
هنا بتكون الصدمه الكبيرة لرنيم بتحاول تستوعب اللي سمعته ده حقيقه ولا خيال وبتقولو انت قولت مين 
امجد بهدؤء انا ابقا ابوكي يا رنيم وقبل اي رد فعل منك انا هحكيلك كل حاجه حصلت ايوة انا عايش مش ميت والكل فاكر اني انا ميت معادا رفعت والواء محمود اللي هو انتي كنتي فكراة والدك وهو اللي رباكي بس كل ده كان غصب عننا 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بصلهم بذهول ومش عارفه تحدد موقفها وبيكمل امجد من 23 سنه كنت المفروض هسافر لاني كنت ماسك مهمه ريتشارد انا ورفعت ومحمود ويوسف والد جواد وحضرت كل  حاجه للسفر وانا كنت فالوقت ده رائد فالمخاب"رات بس مكنش حد يعرف من اهلي لان بابا مكنش موافق لانو كان خايف عليا وكان رافض بس انا صممت وكملت لحد ما بقيت رائد وجتلي المهمه بتاع ريتشارد وكان لازم اسافر بس كان ساعتها ريتشارد بيهد"دني وكنت خايف عليكي انتي ومامتك وقبل ما اسافر كلمت محمود تفضلو عندو انتي وولدتك لان والدتك تبقا بنت عم محمود لحد ما اخلص المهمه ولو مرجعتش يخلي بالو منكم بس وانا فطريقي لبيت محمود طلع علينا ناس وحاولو يتخ"لصو مننا وقلبو العربيه بينا وافتكرو ان احنا مو"تنا بس اللي مات ساعتها والدتك وانا وانتي اللي فضلنا عايشين ولكن كان لازم ابان ميت لان عرفت ان ريتشارد هو ورا الحاد"ثه دي وانتشر خبر موتي وانتي فضلتي مع محمود لان انا كملت فشغلي ولكن كان غصب عني مش بارادتي قضيه ريتشارد مكنتش زي اي مهمه لا قضيه ريتشارد كانت تخص العالم كلو وكان القرار جاي من الرئا"سه اني افضل ميت ومظهرش حتي ليكي انتي عشان كدا سبتك لي محمود هو يربيكي وكمان لان ريتشارد لو كان عرف اني عايش او ان ليا بنت كان حاول يقت"لك عشان كدا فضلت اني اكون بعيد عنك علي اني اخسرك انا مكنتش خايف علي نفسي يا بنتي قد ما كنت خايف عليكي انتي كان عندي اهون تفضلي عايشه وانا افضل فنظرك ميت احسن من اني اخسرك انتي كمان زي ما خسرت هاجر ومكنتش هستحمل خسرتكم انتو الاتنين قضيه ريتشارد فضلت مستمرة لسنين لحد ما انتي وجاسم مسكتوها معانا ومكنتش عاوزكم تدخلو المهمه دي بس كان مش بايدي كل حاجه كانت بقرار الر"ئيس ولو كان حصلك حاجه مكنتش هسامح نفسي وكنت همو"ت من بعدك انا عشت عمري كلو فعذاب الضمير ان ولدتك ما"تت بسبب شغلي واني بنتي قدامي ومش قادر احضنها وانتي اكتر واحده عارفه شغلنا بيجبرني علي حاجات احنا مش عاوزينها بس لازم ننفذها وان حياتنا مش بايدينا مش عاوزك تحكمي عليا اني اتخليت عنك انا لو سبتك عشان احميكي يا بنتي وهنا امجد بتنزل دموعه عشت عمري كلو بتمني اللحظه دي واني اخدك فحضني واقولك انا ابوكي 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتسمع ومش مصدقه اللي بتسمعه حاسه حياتها كلها زي المتاهه مبقتش فاهمه اي حاجه تخرج من نقطه ترجع لنفس النقطه وبتقول رنيم من مكانها وهي بتبص لرفعت وامجد بصدمه وبتشاور عليهم وبتقولهم يعني اي يعني انا حياتي كانت لعبه يعني اللي كنت فاكرة ابويا طلع مش ابويا واكتشفت اني ليا عيلة كبيرة اوي واتقبلت ده وعشت مع الواقع وتيجو دلوقتي كمان تقولولي ابوكي عايش انا ابوكي المفروض اتقبل الموضوع عادي كدا كل ده مخبينه عليا ليه ليه مقولتش ليا من الاول وكنتو سبوني انا اختار  قررتو كل حاجه بدماغكم انتو خليتو حياتي لعبه فايديكم مبقتش عارفه انا مين اصلا وانت وبتشاور علي رفعت مخبي عليا كل ده مش المفروض ان انا زي بنتك مصعبتش عليك طيب وانا كنت وحيده لسنتين وفاكرة الراجل اللي رباني ابويا وكنت حزينه عليه ازاي وعشت لوحدي من بعدو وتقولولي عشان تحموني وخايفين عليا ياريتكم ما حمتوني وبتعيط رنيم بانهيار وبيقوم امجد يقرب عليها بتقولو رنيم لو سمحت متقربش مني انا مستحيل اسامحكم بسهولة علي اللي عملتوة فيا انتو خلتوني لعبه بتحركوها علي مزاجكم 
رفعت رنيم ممكن تهدي امجد حاول يظهرلك كتير وكان الر"ئيس دايما يمنعو من ده والله يبنتي امجد مكنش فارق معاه حياته كان كل همه هو انتي وبس كان بيعمل كل حاجه عشان تبقي كويسه لدرجه كان اوقات بيراقبك عشان يطمن عليكي ووقف قدام الر"ئيس عشانك كتير بس كان مش بايدو حاجه واتخلي عن شغلة والر"ئيس موافقش بي ده امجد كان عايش فعذاب اكتر منك يبنتي علي الاقل انتي كان معاكي ناس بيحبوكي محمود ومراتو كانو بيعتبروكي بنتهم ومعاكي رزان وخالد وانا لكن امجد كان لوحدة نهائي عاش السنين دي لوحده فعذ"اب حاولي اديلو فرصه تانيه هو يستاهل ده منك حتي لما حس انك فخ"طر مفرقش معاه حياته وسافر امريكا وظهر لي ريتشارد وكان مستعد يعمل اكتر من كدا عشانك امجد اب مفيش زاية يا بنتي ليكي حق تتصدمي وتزعلي بس حاولي تسامحي وتدي فرصه ليكي وليه وكمان يا رنيم انتي اكتر واحده عارفه طبيعه شغلنا ازاي ولو انتي مكان امجد كنتي عملتي كدا عشان تحمي بنتك اهدي وفكري
رنيم بتكون بتسمعهم وبتمشي رنيم من قدامهم وامجد كان هيروح وراها ولكن رفعت بيوقفه وبيقولو سيبها تفكر هي هتهدا مع نفسها انا عارفها قلبها طيب وهتسمحك 
امجد وهو يجلس علي المقعد بحزن الدنيا كله وبيقولو يارب يا رفعت يارب تعبت من كل حاجه هننزل مصر وهستقيل انا عاوز اعيش اللي بقيلي من عمري مع بنتي وعيلتي اللي اتحرمت منهم لسنين كتير  
بقلم إسراء هاشم 
بتخرج رنيم من المستشفي وهي بتتمشا وبتفكر في كل حاجه حصلت معاها مش عارفه تحدد موقفها اذا كانت تفرح ولا تزعل ان بابها عايش مش ميت بس هي زعلانه علي السنين اللي ضاعت دي كلها وهي فاكرة واحد تاني ابوها وبعدين تكتشف انها بنت راجل تاني وميت ودلوقتي تكتشف انو عايش كل ده كتير عليها وصدمات كتير بتفضل رنيم تتمشا ولم تحس علي الوقت هي محتاجه تبقا لوحدها عشان تفكر كويس وتهدا 
داخل المستشفي بينقلو جاسم غرفه عادية وبيفوق جاسم وبيسال علي رنيم وبيدخلو رفعت وامجد اول ما بيعرفو انو فاق وبيحكيلو رفعت كل حاجه حصلت وعلي اللي رنيم عملتو علشانه وان استيفان ما"ت وان رنيم عرفت ان امجد لسه عايش وحكولها كل حاجه وانها زعلت ومشيت 
جاسم عمي متقلقش انا هتكلم معاها وهحاول افهمها كل حاجه رنيم اه عنيده وعصبيه بس قلبها ابيض وبتسامح 
امجد بهدؤء عارف يا ابني وفي هذه اللحظه بترجع رنيم المستشفي وبتعرف ان جاسم فاق وبتفرح وبتفتح الباب بسرعه وبتلاقي امجد ورفعت معاه بتدخل رنيم لداخل وبتقفل الباب وراها وبتقرب من جاسم اللي اول ما بيشوفها بيبتسم وبيقولها تعالي يا رنيم بتقرب منو رنيم بهدؤء ولكن قلبها ينبض بفرحه وحب وبتقولو حمد الله علي سلامتك 
جاسم بهدؤء الله يسلمك يا حبيبتي 
بتتحرج رنيم وبتبص لي رفعت وامجد اللي بيبتسمو وبيبصلهم جاسم وبيقولهم معلش يجماعه مراتي بقا وبعدين انا لسه راجع من المو"ت فالازم احب فيها شوية 
امجد بيحس بغيرة بدخله علي ابنته ولكن بيفرح بحب جاسم لرنيم وبيدعلهم بالسعاده 
وبيقول رفعت بمشاكسة لكي يفك الجو المتوتر وبيقول اه واخد بالك يا امجد كان في ناس كدا بتقول مستحيل نتجوز ومستحيل انا وهي نكون مع بعض وكان ناقص نبوس ايدهم عشان يوافقو يتجوزو ودلوقتي بيقول مراتي حبيبتي 
بيضحك جاسم ورنيم وبيقول جاسم بمشاكسه مين قال كدا انا قولت كدا دي رنيم دي حبييتي مقدرش اقول كدا دنا هتجوزها وهعمل فرح العالم كلو يتكلم عنو هو انا مجنون عشان اسيبها ولا اي ده هي اللي وقعتني في حبها 
بيضحك الجميع بفرحه علي مشاكسه جاسم التي جديده عليهم وان الحب غيرة جاسم عمرو مكان بيهزر ويضحك 
وبيقول جاسم ممكن بعد اذنكم تسبوني معاها شوية محتاج اتكلم معاها 
امجد ورفعت بيفهمو وبيخرجو للخارج وبيبص جاسم لرنيم اللي واقفه بعيد عنه وبيقولها رنيم 
رنيم بهدؤء نعم محتاج حاجه 
جاسم ايوة محتاجلك انتي ممكن تقربي عشان انا مش هقدر اقوم واجيلك وانا كدا 
رنيم بتبتسم وبتقرب منه 
جاسم لا مش هنا بصي لفي الناحيه التانيه وتعالي اقعدي جمبي علي السرير 
رنيم بس ازاي انت تعبان يا جاسم 
جاسم بهدؤء اسمعي الكلام واعملي اللي بقولك عليه ممكن 
رنيم حاضر وبتعمل رنيم زي ما جاسم قالها وبتقعد رنيم جمبه ولكن جاسم بيرفع دراعه بتعب ولكن بيدارية وبيحاوط رنيم وبياخد راسها علي صدرة وبتقولو رنيم لا انت تعبان مش هينفع كدا هتتوجع انت تعبان ولسه خارج من العملية 
جاسم بهدؤء صدقيني كدا هكون مرتاح انا محتاج انك تكوني كدا 
رنيم بتسكت وبتحط راسها علي كتفه بعيد عن مكان العملية وجاسم بيبتسم بحب وبيحاوطها بدراعه وبيقولها بهدؤء عرفت اللي انتي عملتيه علشاني 
رنيم بهدؤء كنت خايفة اخسرك يا جاسم اول مرة احس بكدا اول مرة اعرف يعني اي حب طول عمري اسمع عنه لكن معاك جربتو وعشته فكرة اني كنت هخسرك لوحدها مكنتش قادرة اتقبلها نهائي ومكنتش هعرف اكمل من بعدك حقيقي 
جاسم بحب وده اللي خلاني اتمسك بالحياه تاني لاني لسه حابب اعيش معاكي حاجات كتير اوي احنا تعبنا كتير اوي وجه الوقت اللي نفرح فيه وافرحك فيه واعيشك حب الجاسم رنيم انا بحبك اوي وانا اللي مقدرش اعيش من غيرك انتي اللي غيرتني غيرتي الو"حش خليتي قلبة يدق للحياه طول عمري كنت قافل قلبي ومفيش ست قدرت تدخل قلبي غيرك انتي ملكتني يا رنيم مش بس ملكتي قلبي انتي ملكتي كل حاجه فيا قلبي وعقلي وروحي وحياتي كلها انت رنيم الجاسم لانك ليا انا وبس انتي اتخلقتي ليا وانا اتخلقت ليكي 
رنيم بترفع راسها وبتبصله بحب وهو كمان وبتقولو انت اللي ملكتني يا جاسم انا عمري ما كنت اتخيل اني هحب حد كدا قد ما حبيتك انت وعمري ما هحب حد قدك انت ولا قبلك ولا بعدك انت اللي ملكت قلبي وغيرتني وخليت قلب الذ"ئب يعرف يعني اي حب معاك انت وبس بحبك اوي يا جاسم 
جاسم بحب ربنا يخليكي ليا يا قلب جاسم وعشقه 
ويخليك ليا يا كل حاجه ليا 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم بهدؤء ممكن بقا ترجعي تاني بتبتسم رنيم وبترجع تنام علي كتفه تاني وجاسم بيرفع ايده وبيلعبلها فشعرها وبيقولها بهدؤء انا عارف انك زعلانه بسبب موضوع عمي امجد رنيم هترفع راسها ولكن جاسم مبيدهاش الفرصه وبيقولها خليكي مكانك ممكن تسمعيني بصي يا رنيم انا كنت عارف بموضوع عمي امجد ولكن ده من فترة قريبه بسبب المهمه وهو رئيسي فالشغل وساعتها اتصدمت وهو حكالي كل حاجه وطلب مني محدش يعرف بس ده عشانك وده كان مطلوب مننا فشغلنا شغل المخا"برات اصعب من الدا"خلية يا رنيم انا نفسي محدش يعرف فالبيت اني رائد فالمخا"برات غيرك انتي وجدي ودة بسبب شغلنا وبسبب المهمه بتاعت ريتشارد واستيفان والميكرو فيلم انا عرفت انك بنت عمي امجد من يوم ما جيتي القصر اول مرة وساعتها قبلت عمي امجد وقالي انك الذئب وحكالي انك معانا فالمهمه بس انتي لازم متعرفيش حاجه نهائي ولازم كل حاجه تبان طبيعيه عشان محدش يشك في حاجه وانا عملت كل ده عشان انتي متحسيش بحاجه واتعاملت معاكي كدا مع اني كنت عارف انك بنت عمي بجد بس كل ده كان عشان خاطر انتي متتاذيش وكنا مستنيش المهمه دي تنتهي وصدقيني عمي امجد بيحبك اوي وضحي كتير عشانك حاولي تسامحيه ومتزعليش منه وادي فرصه وادي لنفسك فرصه تعيشو اللي ضاع منكم وننسا كل حاجه عشناها والتعب اللي شفناه ومتخديش الموضوع بطريقة تانية اننا كدبنا عليكي او خبينا عليكي لا فكري بعقلك صح وشوفي احنا وصلنا لي اي ونجحنا فالمهمه اخيرا بعد عذ"اب وكل اللي حصل كان سببه ريتشارد واستيفان ولو كنتي عرفتي من زمان ان امجد ابوكي وعايش وكان اتعرف انك بنتو كان زمانك مق"تولة من زمان ريتشارد السبب فاذي ناس كتير وق"تل عيلة جواد وكمان هو السبب في ق"تل اللواء محمود واللي حصل لي عمي امجد وحاول يق"تل اللواء رفعت كمان بس احنا ظهرنا ان اللواء رفعت ساب القضيه دي عشان كدا سابة عايش وحاول قت"لي كتير انا وعي"لتي عن طريق استيفان والو"زير
رنيم بتكون سامعه كل حاجه بهدؤء وبتشوف ان جاسم معاه حق ولازم تدي لي والداها فرصه تانيه هو عمل كل ده عشانها هي هو فكر بتفكيرو كاب ولو كانت هي مكانه كانت عملت كدا 
بتتنهد رنيم بتعب وبترفع راسها وبتبص لجاسم وبتقولو معاك حق يا جاسم انا بس اتصدمت بس لما فكرت بعقلي وهدؤء وكمان لاني عارفه طبيعه شغلنا لقيت ان هو غصب عنه وبعد المهمه دي واللي عشناه فيها وشفناه الحياه متستاهلش اننا نضيع وقتنا فالزعل وانا هدية فرصه نعيش اللي ضاع مننا لان العمر لحظه ولازم نستغلها صح ومنضيعهاش 
جاسم بحب بظبط يحبيبتي وده اللي كنت متوقعو منك وكنت عارف انك هتتفهمي الموضوع 
رنيم لسه هورد عليه ولكن بيخبط الباب في هذه اللحظه 
بيبص جاسم لرنيم اللي بتقوم من مكانها وبتقول رنيم ادخل 
وهنا بينفتح الباب وبيدخل منه شخص اللي اول ما بيشوفه جاسم ورنيم بيتنحو بصدمه وبتادي رنيم التحيه العسكرية بسرعه وبيقول جاسم بصدمه سيادة الر""ئيس 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا

هنا بينفتح الباب وبيدخل منه شخص اللي اول ما بيشوفه جاسم ورنيم بيتنحو بصدمه وبتادي رنيم التحية العسكرية بسرعه وبيقول جاسم بصدمه سيادة الر"ئيس وبيحاول جاسم يقوم ولكن مش قادر بسبب جرحه وبيدخل الر"ئيس للداخل ومعه جيش من الحراس داخل وخارج الغرفه ورنيم وجاسم باصين بصدمه لر"ئيس عمرهم متوقعو زيارة زي دي 
بيقول الر"ئيس بابتسامه حمد الله علي سلامتك يا و"حش 
جاسم علي صدمته وبتهزة رنيم من كتفه بيفوق من صدمته وبيقول باحترام الله يسلمك يفندم بجد زيارتك ليا لحد هنا شرف كبير جدا ان سيادتك تيجي لحد هنا مخصوص 
الرئيس وهو يجلس عالمقعد وبيقول بابتسامه مكنش ينفع مجيش ليكم انتو ابطال يا جاسم انت ورنيم انتو مش بس انقذتو بلدكم انتو انقذتو العالم كلو من الد"مار وانقذتو مليارات من الناس وده بسببكم بعد ربنا بلدنا بتتشرف بيكم وبتفتخر ان في ابطال زيكم قادرين يحموها ويضحو بنفسهم ومهتموش بحياتهم اقل حاجه اعملهلكم اني كنت اجي اطمن عليكم بعد العذ"اب اللي شفتوة وده ولا حاجه انتو اما تنزلو مصر هتتكرمو وليكم مكافاءة وهقدهلكم انا بنفسي قدام الصحافه واتوقعلكم مستقبل باهر انشاء الله لانكم تستاهلو 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم وجاسم بيبصو لبعض بفرحه وبيقول جاسم شرف لينا احنا يفندم وده وجبنا واحنا قومنا بيه واحنا حالفين قسم لازم اننا لازم نكون قد الامانه دي والحمد الله اننا طلعنا قد ثقه حضرتك وانك بنفسك اللي مخترنا للمهمه دي فا دي ثقه كبيرة بجد 
الرئيس انا اختياري مكنش غلط ابدا وانتو طلعتو قد الثقه دي وهتفضل مصر تفتخر بيكم وانتو مثال لكل شاب مصري وبنت مصرية وهتكونو قدوة ليهم فعلا زي ما في خو"نه في بلادنا في برادو اللي بيحب بلده وبيخاف عليها وبيضحي بنفسه علشانها زايكم كدا وزي جواد وامجد ورفعت وكل شاب بيحب بلده زي ما في الخوف في الامن والامان بوجود الشباب اللي زايكم اللي مش هيسمحو لبلدنا انها تد"مر ابدا 
رنيم وجاسم شكرا اوي بجد لحضرتك دي شهاده نعتز بيها طول حياتنا بجد 
الر"ئيس انا اللي فخور بيكم ودي حقيقه انتو تستاهلو اكتر من كدا وكان نفسي اشوف جواد بس عرفت انو لسه فالعناية وانشاء الله يقوم بالسلامه واشوفكم قريب فمصر ولو حابين ترجعو هتكون طيارة مجهزة ليكم وقت ما تحبو واول ما تقومو بالسلامه هيتم تنفيذ باقي المهمه والميكرو فيلم بقا معانا وانا عرفت مين ورا كل ده وهيتم القبض عليهم كلهم وده مش هيتم غير بوجودكم لانكم انتو اللي تعبتو ولازم تكملو للاخر واخر حاجه عاوز اقولها وبيبص لرنيم انا عاوز اقولك ولدك ضحي بكتير علشانك ضحي بحياته وعيلته وعشان يحميكم من اي اذي كان لازم اقولك ده لان القرار كان مني انا وقرر انك تبقي فالمهمه دي كان مني لاني كنت عارف انك قوية زي امجد ونظرتي فيكي مطلعتش غلط يا ذ"ئب وبيقوم الر"ئيس من مكانه وبيقولهم انا كدا لازم امشي حمد الله علي سلامتكم مرة تانيه وبيخرج الر"ئيس 
رنيم وجاسم بيبصو لبعض وبتقول رنيم انت شوفت اللي انا شوفتو ده هو ده بجد سيادة الر"ئيس بنفسه كان هنا 
جاسم ايوة انا مكنتش مصدق لما شوفتو وعمرو ما كان يجي فخيالي اصلا انو يجي لحد هنا وبيبتسم جاسم وهو بيقول وبعدين يبنتي انا مش اي حد انا و"حش المخا"برات وجاسم الريان واذا كان علي الر"ئيس انا كنت بشوفو فاجتماعات كتير فعادي يعني 
بقلم إسراء هاشم 
رنيم بتبصلها برفعه حاجب وبتقولو ت"با لتواضعك مش هتتغير ابدا دايما مغرور ومتعجرف 
جاسم بيضحك بعلو صوته وهو بيحط ايده علي الجرح بتعب وبيقولها بضحك وانتي لسانك ده مبرد مش هتتغيري ابدا 
بتضحك رنيم وبيبصلها جاسم بحب وبيقولها مين قالك اني متغيرتش انا اتغيرت كتير وكل ده بفضلك انتي وانا مبسوط بي ده جدا انتي جيتي وغيرتي حياتي ده كانت احلي مهمه فحياتي عشان بسببها ظهرتي انتي فحياتي وجيتي نورتي العتمه اللي جوايا وخلتني احب الحياه بفضلك وخلتني اعرف يعني اي حب واحتواء انتي اللي ملكتي قلبي الضحكه عمرها مكانت تعرفلي طريق معاكي بقيت اضحك من قلبي انتي غيرتني وغيرتي كل حاجه مكنتش حاببها فيا بحبك 
رنيم بتقرب عليه وبتحاوط وجه بكفيها وبتقولو بحب مفيش حاجه تتقال اكتر من اني عشقتك يا جاسم  
وهنا بيتفتح الباب وبيكون امجد ورفعت وبتبعد رنيم عن جاسم بسرعه بحرج 
وبيقول امجد اممممم اظاهر اننا جينا فوقت غلط وبيبص لجاسم وبيقولو هو انت هتستغل انك تعبان بقا وتستفرد بيها لوحدك لا يا بابا هي اه مراتك بس مكتوب كتابكم بس ولسه مبقاش رسمي واتعمل فرح متقربش منها بقا 
جاسم برفعه حاجب عمي هو انت جاي تقطع عليا دنا مصدقت بنتك حنت عليا دي جننتني اول ما تحن تطلعلي انت وتقطع عليا بقا 
رنيم برفعه حاجب لا يا شيخ مش عجبك ولا اي 
جاسم بخوف مصطنع لا يحبيبتي انا قولت حاجه طبعا عجبني 
امجد بضحك الله يكسفك لحقت تجيب ورا من دلوقتي 
رنيم بضحك بابا انت فصفي ولا فصفو 
امجد من غير ما ياخد بالو وبيقولها معاكي طبعا يحبيبتي وبيستوعب امجد هي قالت بابا وبيقولها بدهشه انتي قولتلي بابا صح 
رنيم وهي بتقرب علي امجد وبتقف قصاده وبتقولو ايوة قولت بابا ومن هنا ورايح مش هقول غير بابا وبس لاني عايزة انسا كل حاجه واعيش اللي جاي معاك يا بابا كان نفسي ماما تكون كمان موجودة بس هي فمكان احسن وانا اسفه لو كنت اتعصبت بس كان غصب عني ولما فكرت عرفت انك عندك حق فاللي عملتو واني لو مكانك كنت هعمل كدا وانك عملت كدا عشان بتحبني وخايف عليا 
امجد وهو بيسحبها لحضنه بدموع وبيقولها كان نفسي اسمع الكلمه دي منك اوي يا رنيم عشت سنين وانا بتمني احضنك واسمع كلمه بابا منك وحشتني اوي يحبيبتي حقك عليا يا بنتي سامحيني 
رنيم بتحس بدفا حضن الاب فعلا لاول مرة كانت دايما تحضن محمود بس لا حضنه مش زي امجد وبتحضنو رنيم اوي هي كمان والدموع بتلمع فعيونها وداخلها مشاعر كتير وبتقولو متتاسفش يا بابا انسا اي حاجه هنعوض كل اللي فاتنا يحبيبي ربنا يخليك ليا يا احسن واعظم اب فالدنيا 
امجد بيفضل وخدها شوية فحضنه وجاسم ورفعت مبسوطين ان رنيم اتقبلت ابوها وامجد نال صبرة اخيرا برجوع بنته ليه وهيرجع لي عيلته بعد فراق سنين 
جاسم بمشاكسه اي يا عمي انت استحليت الحضن ولا اي سبلي انا شوية طيب 
امجد وهي رنيم داخل حضنه وبيقولو بغيظ واد انت متفكرش انك تقرب من بنتي مش كفاية انك خدتها مني وانا ملحقتش اشبع منها بقولك اي يا جاسم انا بفكر نفركش الجوازة دي وبنتي تفضل معايا فحضني احسن صح يحبيبتي  
رنيم بابتسامه انا بقول كدا برادو 
رفعت لجاسم شكلهم الاب وبنتو اتفقو عليك يا و"حش 
جاسم بقولك اي يعمي عشان نبقا علي نور كدا بنتك بقت مراتي يعني بقت ملكي لوحدي تقولي افركش الجوازة معنديش منو الكلام ده لو يحصل اي اتفقنا يا عمي خلينا حبايب كدا 
امجد برفعه حاجب انت بتتحددني يا ولد طب عند فيك مش هتجوزها غير بموافقتي وهتطلبها مني انا ويا اوافق يا موافقش بقا 
جاسم امممممم لا واضح انا وانت مش هنوصل لحل بص يعمي انا معنديش مانع اعمل اللي حضرتك بتقولو ولكن في حل تاني اسهل انا بقول اخدها واهرب ومتعرفوش توصللنا 
امجد ابقا فكر تعملها كدا وشوف انا هعمل فيك اي ومش هجوزهلك خالص واجوزها لحد تاني خليك حلو كدا واسمع الكلام وتطلبها مني انا الاول 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم عمي امجد الله يخليك بلاش تقطع عليا انا موافق هطلبها منك لما ننزل مصر لانها تستاهل اعمل اي حاجه عشانها واتعب عشان اوصلها 
رنيم بتبتسم بحب وامجد بيفرح بداخلة علي حب جاسم لي ابنته وهو كدا مطمن عليها معاه 
وبتمر الايام وبيعدي اسبوع بيفوق جواد وبيتحسن هو وجاسم ورنيم كانت طول الوقت مع جاسم وكان حبهم بيزيد اكتر واكتر ورنيم بتساعدو فكل حاجه واتقربو من بعض 
جواد قمري ده احم نكمل بعت جاب هايا حبيبتو لانو كان مخبيها عشان ريتشارد او حد من ز"عماء الما"فيا ياذيها وكان مسفرها انجلترا وكان بيروحلها دايما فالسر واتعرف عليها ازاي كانت بتتباع في مز"اد من ضمن البنات اللي كانو اللي كانو بيخط"فوها وساعتها هو اخدها لانها خط"فتو من اول ما شافها بجمالها وكانت شر*سه ودفع قصادها ملايين عشان ياخدها من المزاد وكان في واحد من ز"عماء الما"فيا هيتجنن عاوز ياخدها ليه وجواد قت"لو ساعتها عشان ميقربش منها ومن وقتها وهي بقت حبيبتو ونقطه ضعفه عشان كدا خبها عن العالم عشان ميخسرهاش ودلوقتي جه الوقت انها تظهر فيه هايا وبعت رجالته جبوها اول ما فاق وهايا اول ما شافتو متصاب انهارت فالبكاء ولكن جواد هداها وهايا بتعتبر جواد كل حياتها لان هو انقذها واخدها ومحاولش ياذيها وكانت فكراه من الما"فيا ولكن جواد حكالها كل حاجه وهي بقت تعشقه بجنون لان هو منقذها وامانها بعد ما ابوها رماها وبعها مقابل الفلوس وفضلت هايا مع جواد فالمستشفي واتعرفت علي رنيم وبقو صحاب هي ورنيم وجاسم وجواد بقو قريبين من بعض واتفق جاسم وجواد انهم لما ينزلو مصر هيفاجئو البنات وهيعملو فرحهم سوا وعدا الاسبوع وابطالنا اتحسنو وبقو بخير وجه وقت خروجهم من المستشفي  
وبيقول جاسم لجواد فين ريتشارد وهيلينا 
جواد زمانهم ماتو من العقا"رب بس هخدكم لمكانهم لاني لازم اتاكد بنفسي وكمان في حاجه تانيه لازم ننفذها 
رنيم وجاسم اي هيا؟ 
جواد كل منظمات ريتشارد لازم ند"مرها وكل ز"عماء الما"فيا لازم ينتهو ويتم القبض عليهم قبل ما نرجع مصر 
جاسم ورنيم واحنا معاك وبيتحدو التلاته مع بعض وبيخرجو من المستشفي وبيركبو العربيه وبيسوق جواد واول مكان بيروحو عليه المكان اللي فيه ريتشارد وهيلينا وبيوصلو للمكان وبيدخلو للداخل  جواد وجاسم ورنيم وبيقول جواد العقا"رب اللي جوة سامه جدا وقرصه واحده منها بتمو"ت خليكم انتو هنا انا اللي هدخل جوة لاني العقا"رب دول بتوعي وبعرف اتعامل معاهم ورنيم وجاسم بالفعل بيفضلو خارج الغرفه وبيدخل جواد اول ما بيفتح الباب بتكون الريحه لا تطاق وبيحط جواد ايده علي انفه ومش مستحمل الريحه وبيشوف فالارض ريتشارد وهيلينا اللي ميتين فالارض والعقا"رب حواليهم ويخرج منهم الد"ود بيقفل جواد الباب بسرعه وبيخرج وبتكون الريحه ظهرت فكل المكان وجاسم ورنيم بيشموها وبيحطو ايدهم علي انفهم وبيشوفو جواد وبيخرجو لخارج المكان وبيقول جواد مات"و المو"ته اللي يستحقوها خسرو دنيتهم واخرتهم ولكن في حاجه اخيرة لازم اعملها عشان ناري تهدا جاسم ورنيم بيبصلو وبيقولو اي هي الحاجه دي؟ 
جواد ابعدو لورا وبيبعد جاسم ورنيم لورا وبيطلع جواد قنب"لة صغيره وبيحدفها بكل قوته علي المكان وبيبعد لورا وبتن"فجر القن"بلة بوووووووووووووووووووووووووووووم  
وبيقف جواد وهو ينظر للمكان والن"ار تشت"عل فيه في كل مكان وبيبداء المكان ينهار ويبقا رما"د وريتشارد وهيلينا احتر"قو مع المكان 
بقلم إسراء هاشم 
جاسم ورنيم بيقربو من جواد وبيقولو وبكدا خدت حق اهلك وخدنا حق كل الناس اللي اتاذؤ بسبب ريتشارد 
جواد وهو حاسس بارتياح بداخلة وبيقول فعلا انا كدا ارتاحت وهقدر اعيش حياتي ولكن لازم ننفذ الباقي 
جاسم بابتسامه يلا يا عقر"ب وبيركبو العربيه وبيبداء جواد ياخدهم للي منظمات بتاعت ريتشارد وبيف"جروها واحده تلو الاخري وهم بيبتسمو بانتصار وبيتم القبض علي ز"عماء الما"فيا ورجال ريتشارد وبكدا بيكونو انتهو من مهمتهم وحان وقت الرجوع الي مصر والر"ئيس بيبعتلهم طيارة خاصه ليهم وبيكون داخل الطيارة رنيم وجاسم وجواد وهايا وامجد ورفعت وبعد مرور الساعات بيوصلو لي مصر وكل واحد بداخلة سعاده واكترهم امجد لانه بعد غياب سنين هيظر لعيلته  وجواد وجاسم عشان كل واحد هيعيش مع حبيبته 
ولكن لسه ناقص جزء فالمهمه وهو القبض علي الوز"ير وحان الوقت وبيتحركو الشباب من المطار ومعاهم امجد ورفعت وبيروحو ل______
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
لسه ناقص جزء فالمهمه وهو القبض علي الو"زير وحان الوقت لكي ينهو هذه المهمه للابد  وبيتحركو الشباب من المطار ومعاهم امجد ورفعت وبيروحو للمقر وبعد مرور الوقت بيوصلو الشباب المقر وبيدخلو مكتب رفعت وبيكونو منتظرين القرار يوصل  من الر"ئيس بامر القبض علي الو"زير 
الوز"ير بيجلو اخبار انهم معاهم الميكرو فيلم وبيعرف كدا الوز"ير انو ممكن يتكشف فاي وقت بيقرر يهرب وبيحول كل فلوسو برا مصر وبيحضر نفسو للسفر قبل ما يتكشف ولكن هو لا يعرف انه انكشف بالاساس  وبيحاول يوصل لي ريتشارد او استيفان ومش عارف يوصلهم وبيفهم انو كدا بقا فخ"طر عليه اكتر وبيسرع من تجهيز سفرة وبيقرر ياخد طيارة خاصه وكدا كل حاجه جهزت لهروبو وبيكون الوز"ير داخل المطار وخلاص هيركب طيارتو ولكن هنا بتكون المفاجاه ليه وبيظهر قدامه جاسم ورنيم وجواد وجاسم بيقول علي فين يا سيادة الوز"ير 
الوز"ير بيقف مكانه بصدمه وتوتر وبيلف وشو وهو بيقول جاسم وبيحاول يداري توترة وبيقول اي اللي جايبك هنا 
جاسم بيقرب منه وهو يبتسم باستهزاء وبيقول المفروض اكون فين يا سياده الوز"ير حضرتك بقا اللي كنت ناوي تهرب علي فين كدا 
الوز"ير بيتوتر وبيبداء جبينه يتعرق من التوتر وبيداري توترة بحده وبيقول مين ادك الحق انك تسالني يا سياده الرائد اي اهرب دي انت ناسي انا مين ولا اي وانك واقف قصاده مين 
شكلك انت اللي نسيت يا سياده الوز"ير وهنا الوز"ير بيتلفت بصدمه وبيقول سياده الر"ئيس  وبيكون معاه امجد ورفعت وحراسه وبيادي رنيم وجاسم وجواد التحيه العسكرية 
الر"ئيس مالك اتصدمت ليه كنت فاكر نفسك هتهرب من غير ما انا اعرف لا يا حبيب مش هسمحلك تهرب بعد اللي عملتو بقا تخون بلدك وانت السبب في دما"ر بلدك خسارة المنصب اللي انت فيه ودلوقتي هيتم القبض عليك وبيبص لجاسم اللي بيطلع الكلب"شات اللي بيحطها فايد الوز"ير اللي بيكون مصدوم ومش قادر يتكلم وكل حاجه اتكشفت وكدا اد"مر 
الر"ئيس كل فلوسك اتشمعت يا حبيب مفيش حاجه اتحولت برا مصر وبيوتك وثروتك كلها وكل حاجه انت عملتها اتكشفت  غير شغلك مع ريتشارد وكل اللي كانو معاك دلوقتي بيتم القبض عليهم وبيوجه الر"ئيس كلامه لي جاسم وهو بيقول دلوقتي هيتاخد علي الح"بس وكدا مهمتكم انتهت يا ابطال وهشوفكم وقت التكريم وبيمشي الر"ئيس 
الوز"ير من صدمته مش قادر يستوعب ان دي نهايته كل تفكيرة دلوقتي انو اكيد هيتحكم عليه بالا"عدام 
وبيتم القبض علي الوزير والشباب بيبصو لبعض بفرحه وانتصار وبيتنهدو بارتياح واخيرا المهمه انتهت ونجحت المهمه دي بنسبالهم كانت شبه مستحيلة اصعب مهمه فحياتهم وبقالها سنين وبكدا دلوقتي يقدرو يرتاحو وياخدو اجازة طويلة وينسو المهمات والشغل ويعشيو حياتهم شوية 
وبيرجعو الشباب عالمقر مرة اخري وبيقول امجد مش مصدق اننا خلصنا المهمه دي بجد واخيرا انا عاوز اشوف بابا واخواتي 
جاسم معاك حق يا عمي كفاية كدا بقا وانا من راي هتبقا احلي مفاجاه للعيلة بذات جدو ربنا يستر اول ما يشوفك 
امجد معاك حق هتبقا صدمه بنسبالهم بس يلا خلينا نروح القصر لاني مش قادر اصبر اكتر من كدا 
رفعت بيضحك وبيقولو انت بقالك سنين مستني وهتيجي علي اللحظه دي ومش قادر بس معاك حق متصبرش انت استنيت كتير والحمد الله ان اخرة صبرك مرحتش عالفاضي 
امجد بارتياح الحمد الله يا رفعت كنت حاسس اني هموت والمهمه دي مش هتنتهي 
الجميع بعد الشر عليك 
امجد بيبتسم وبيقول طب مش يلا ولا اي 
جاسم بيقوم من مكانه وبيقول انا عن نفسي بقول يلا وبتقوم رنيم وامجد بيبص لرفعت وجواد وهيا وبيقولهم انتو هتيجو معانا انتو كمان 
رفعت بضحك طب يبني هنهجم علي البيت كدا روحو انتو وبعدين نجيلكم يوم تاني 
امجد بابتسامه لا انتو هتيجو معانا وبيبص لجواد وبيقولو هيا هتفضل معانا فالقصر لحد ما تتجوزها وهتيجي تطلبها مني انا وبيشاور علي جاسم انت والواد ده فاهمين 
هيا بتفرح جدا وعيونها بدمع هي كان نفسها فكدا اوي ان جواد يطلبها زي اي بنت من ابوها ويتعملها فرح ويكون عندها عيلة بس للاسف ابوها حرمها من كل ده وبتقرب هيا من امجد بدموع فرح وبتقولو شكرا اوي بجد لحضرتك انت عملت معايا معروف طول عمري مش هنسهولك 
امجد بحنيه اب متشكرنيش انتي زي رنيم عندي وانتي بنتي واجبي كاب ليكي اسلمك لعريسك بايدي ويتعملك احسن فرح فالدنيا ونتشرط علي الواد جواد ده براحتنا بتضحك هيا وبياخدها امجد فحضنه وبيشاور لرنيم اللي واقفه بتبتسم وبتقرب منه وبياخدها هي كمان فحضنه 
جواد بيقرب من جاسم وبيقول بهمس واضح ان عمك خد البنات مننا وهيخليهم يقلبو ضدنا وبيقول عليا واد بقا انا الرائد جواد ابن اللواء يوسف المغربي يتقالي واد انا هيبتي راحت خالص 
جاسم بغيظ مهو قالي انا كمان واد وواخد مراتي مني منعني اقرب منها نهائي ده كل ما افكر بس احضنها الاقيه طلعلي من اي حته بيقطع عليا ومخليني مش عارف استفرد بيها نهائي 
جواد بضحك واضح انك هتشوف ايام عنب وانا كمان معاك وهيبقا حما علينا وكمان رئيسنا فالشغل ده هيطلع عينا 
جاسم بضحك معاك حق ربنا يستر 
امجد كان سامعهم هو ورنيم وبيبتسمو وبيقول امجد بتقولو حاجه يا شباب 
جاسم وجواد لا يا عمي خد راحتك علي الاخر 
رفعت بيضحك عليهم وبيقول لي امجد خف علي الشباب شوية 
امجد بضحك اذا كان عجبهم بقا ده اللي عندي ويلا عشان نرجع القصر وبالفعل بيخرج امجد هو ورفعت وجواد وهيا ورنيم وجاسم من المقر وبيركبو عربيتهم وفطريقهم الي القصر محدش من العيلة يعرف برجعوهم لسه 
داخل قصر الريان بتكون العيلة متجمعه عشان معاد الغداء وقاعدين مع بعض فالصالون وبتقول فاطمه والده جاسم الولاد وحشوني اوي بجد جاسم اتاخر اوي المرة دي فالسفر اول مرة يقعد كل ده وكمان ميكلمناش انا قلقانه عليه اوي يا صفوان حاول تكلمو وتطمني عليه هو ورنيم 
صفوان معاكي حق يا فاطمه انا حاولت اوصلو كتير ومش عارف ابتديت اقلق بفكر اسافرلو عشان مش مطمن 
غانم مفيش داعي للقلق هو اكيد هيرجع قريب وانا هحاول اوصلو متقلقوش وهطمنكم وانشاء الله هيرجع بالسلامه هو ورنيم 
الجميع امين يارب ولكن هنا بيقطعهم رنين جرس الباب وبتفتح الخدامه وبيدخل جاسم هو ورنيم والجميع بدون صوت نهائي وبيسال جاسم الخدامه بهدؤء جدو فين 
الخدامه باحترام جاسم بيه حمد الله علي سلامتك غانم بيه وباقي العيلة فالصالون وبياخدهم جاسم بهدؤء وبيدخلو لداخل 
العيلة بيستغربو وبيقول غانم مين اللي علي الباب يا ماجده 
ولكن قبل ما الخدامه ترد بيقطعه صوت وهو بيقول انا يا بابا 
هنا جميع العيلة بتتلفت بصدمه وغانم مش قادر يصدق الصوت اللي سمعو ده حقيقي ده صوت امجد ابنو 
وبيقول الجميع بذهول امجد وهنا غانم بيتلفت بصدمه وبيشوف امجد واقف باصصلهم باشتياق كبير وفرحه 
غانم من صدمته مش قادر يقف علي رجله وبيحاول يقف مش قادر بيقرب عليه امجد بسرعه وبينزل لمستواة وهو بيرتمي داخل احضانه وبيقولو وحشتني اوي يا بابا  
جميع العيلة مصدومين مش قادرين يصدقو ازاي امجد عايش 
غانم دموعه بتنزل بفرحه وصدمه ومش مصدق ابنه فلذة كبده عايش ومش ميت معقول وبيحضنو غانم باشتياق كبير ومازال لا يصدق انه يحضن ابنه امجد كان الاحب علي قلب غانم كل ما يهمه الان ان ابنه معه وفحضنه وامجد دموعه بتنزل وهو داخل احضان ابيه باشتياق وبيقولو غانم مش مصدق انك معايا يا امجد وفحضني يا ابني معقول اكون بحلم 
امجد بيخرج من حضن غانم وبيمسك يده وبيقبلها وبيقولو لا يا بابا مش بتحلم انا عايش فعلا وموجود انا مش مصدق اني شوفتكم وحشتوني كلكم وحشتوني اوي وبيقربو عليه اخواتو صفوان وراغب وزيدان وبيحضنو باشتياق فهو اخيهم وبيحضنو بعض كلهم وغانم بيخدهم فحضنو وبيقول بدموع وتنهيده طويلة ياه مش مصدق ان ولادي كلهم معايا وفحضني انا دلوقتي بس هقدر اموت وانا مرتاح 
الجميع بعد الشر عليك يا بابا يا عمي ويا جدو وكل العيلة بتتاثر بالموقف والبنات والستات عيونهم بدمع بتاثر من الموقف وبيسلم امجد علي الجميع وبيسلمو علي رنيم وجاسم وبيقعدو العيلة كلهم مع بعض ومعاهم جواد وهيا ورفعت وبيكون الجميع حاسس بفرحه لا توصف وبيقول غانم بصوت عالي للخدامه حضري السفرة واعملو احلي اكل وقولي للحراس يدبحو 10 عجول ويفرقوهم عالناس الغلابة وبيكون غانم فرحان فرحه لا توصف برجوع ابنه لحضنه وبينادي الخدمات وحراسه وبيطلع غانم فلوس من معاه وبيدلهم فلوس وكلهم بيدعولو وبيقولهم غانم بفرحه للخدمات هطلعكم السنه دي تعملو عمرة رمضان واي واحده فيكم محتاجه حاجه تقولي وجهاز بناتكم عليا والخدمات بيعيطو بفرحه وبيقربو علي غانم يبوسو ايدو ولكن غانم بيبعد ايدو بسرعه وبيقولهم انتو ولادي ومش عاوز منكم غير تدعولنا وبس والبنات كمان اللي مخطوبة واللي لسه بتدرس جهازكم عليا ومصاريف دراستكم عليا وبيفضلو الجميع يدعولة بفرحه كبيرة غانم ادخل السعاده لقلوبهم وولادو واحفاده مبسوطين بالي عملو غانم وبيرجع غانم يقعد مع ولادو واحفاده وهو الفرحه مش سيعاه برجوع ابنو واحفاده بخير ليه من تاني وبيقولو ولادو ربنا يزيدك يا بابا وتفضل تعمل خير دايما كدا 
غانم بفرحه انتو عندي الخير وانتو ثروتي الحقيقيه اللي كسبتها فدنيتي ربنا يخليكم ليا ومشوفش فيكم حاجه وحشه ابدا الجميع امين يارب ويخليك لينا يارب  
وبيقول صفوان ممكن بقا تحكولنا ازاي انت عايش وازاي رنيم وجاسم ورفعت جاين معاك احنا مش فاهمين حاجه 
جاسم بهدؤء انا هفهمك كل حاجه يا بابا وبيبداء جاسم وامجد ورفعت يحكولهم كل حاجه حصلت معاهم وبيكونو العيلة مصدومين من اللي بيسمعوة وبعدها بيبداء جاسم ورنيم وجواد يحكولهم عن المهمه وكل حاجه حصلت وعن الصار"وخ وريتشارد واستيفان والعذ"اب اللي عاشوة وبيكون العيلة مش قادرين يستوعبو اللي سمعوة ومعقول كل ده حصل وهما معرفوش وكمان ولادهم يطلعو شغلين فالمخا"برات وكانو فخ"طر وبيكونو حاسين نفسهم كانهم في حلم وبتقوم فاطمه بدموع بتحضن جاسم وبتقولو معقول تعمل فيا كدا وتخبي عليا وتعرض نفسك للخ"طر طب انت كويس وبتبداء فاطمه تحسس علي جسد جاسم عشان تتاكد انو كويس وجاسم بيقبلها من جبينها وبيقولها اهدي يحبيتي انا كويس والله اهو شوفتي انا مكنتش عاوز اقولك عشان دموعك دي لانك كنتي هتفضلي قلقانه وممكن تتعبي وتعيطي وبتحضنو فاطمه مرة اخري وبتقولو ربنا يحميك ليا يحبيبي وبتشاور لرنيم وبتاخدها فحضنها وبتقولها فاطمه بحب من هنا ورايح انا ماما وانتي بنتي اللي مخلفتهاش وكمان انتي بنت الغالي امجد ده اخويا قبل ما يبقا اخو جوزي وانا فخورة بيكي انك مرات ابني وبنتي رنيم بتحضنها بحب وبتقولها ربنا يخليكي ليا يا احلي ماما فالدنيا 
حورية بضحك بقا كدا تبعوني وانا كمان ماما علفكرة وبتقوم حورية تحضن جاسم ورنيم وبتقولهم انتو ولادي وزيكم زي ايان ويزن عندي 
وبيقول غانم انا فخور بيكم وفخور اني عندي احفاد زايكم 
راغب وصفوان وزيدان واحنا كمان يا بابا وولادنا طلعو ابطال وقدرو يحمو بلدهم ونتشرف بيهم قدام اي حد وبيقوم زيدان وبيقرب من رنيم وبيقولها انتي مشوفتنيش قبل كدا عشان كنت مسافر لما ظهرتي بس انتي تشبهي امجد اوي فعلا بنتو وكمان من اللي اتحكي انتي نسخه منو وشخصيتك قوية زيو وتسمحيلي يا ذ"ئب احضن بنت اخويا رنيم بفرحه طبعا يا عمو وبتقرب عليه رنيم وبيحضنها زيدان وبيقوم صفوان هو وراغب وبيقولو واحنا كمان مفيش حضن لعمو ورنيم بتكون الفرحه مش سيعاها باللمه العيلة وان العيلة فرحانين بيها وبيحضنوها عمامها التلاته وبيشاورو لي رغده اللي بتقوم بفرحه وبياخدوها فحضنوها وبيقولو عيلتنا هتفضل فخورة انها خلفت بنات زايكم وهيا بتبصلهم بفرحه ومن جواها بتتمني عيلة جميلة زي دي وبيشوف ده فعيونها جواد وغانم وبيقول غانم وعيلتنا زادت حفيده جديده قمر مش صح يا هيا ولا اي 
هيا بفرحه ده شرف ليا حضرتك اني اكون من عيلتكم 
غانم مفيش حاجه اسمها حضرتك اسمها جدو ودول عمامك واباهتك وكلنا عيلتك انتي وجواد وبقيتو من العيلة 
الجميع فعلا انتو خلاص بقيتو مننا وبيحضنو هيا اللي دموعها بتنزل بفرح وبيكون جاسم مبسوط باللمه العيلة وان الفرحه دخلت علي بيتهم اخيرا بعد غياب وتعب وبيتمني فرحتهم تدوم للابد وعيلتهم تفضل متربطه 
جاسم طب يجماعه بما ان كل العيلة اتجمعت بقا وكلنا فرحانين فانا كنت حابب اطلب طلب 
غانم طلب اي ياجاسم 
جدو انتو كلكم عارفين ان انا ورنيم مكتوب كتابنا صح 
الجميع صح 
جاسم طب يا جدو عمي امجد قال ان انا اطلب ايد رنيم منو هو الاول ويشوف هيوافق ولا انا اهو قدامكم كلكم بقولك يا عمي انا حابب اطلب ايد بنتك رنيم علي سنه الله ورسولة وتبقا مراتي وشريكه حياتي واول واخر حب فحياتي اوعدك اني عمري مهزعلها في يوم وهحافظ عليها وهشيلها فقلبي قبل عيوني اتمني انك توافق لاني بقولها قدامكم كلكم وانا مش مكسوف انا بحبها ونفسي اكمل حياتي وعمري اللي جاي معاها هي وبس 
الجميع بيبصلو بفرحه وبيبصو لي امجد اللي باصص لي جاسم وساكت وبيمر خمس دقائق وامجد ساكت وجاسم بيتوتر من سكوت امجد وبيقول فسرة مهو لو موافقش هخطفها واتجوزها غصب عن اي حد بقا مستحيل اسيبها 
وبيقول صفوان اما بيلاحظ توتر ابنو وبيقولو اي يا امجد مش هتقول رايك بقا عاوزين نفرح بيهم 
امجد بيبص لصفوان وبيرجع يوجه نظرة لجاسم ورنيم وبيقول وانا مش موافق 
الجميع بصدمه ايييييه ولكن بيلاحقهم امجد وبيقول خلاص اهدو انا موافق يا جاسم وعمري ما هلاقي احسن منك لبنتي بيتنهد الجميع بارتياح وفرحه وبيكمل امجد خلي بالك منها رنيم دي بنتي الوحيده ولو فكرت تزعلها هتلاقيني انا اللي قصادك وانا عارف انك قد وعدك بس لازم انبهك برادو 
جاسم بتكون الفرحه مش سيعاه وبيقوم من مكانه وبيحضن رنيم بفرحه كبيرة وبيشلها وبيلف بيها وسط العيلة وبيقولها بحبك بحبك يا احلي رنيم واحلي ذ"ئب فالدنيا ورنيم بتكون الفرحه مش سيعاها ولكن بتتحرج ان كل العيلة موجودة  
كل العيلة بيكونو مبسوطين بيهم وبيقول امجد بحده مصطنعه جاسم نزلها بدل ما اغير راي 
جاسم بيضحك وبينزل رنيم اللي بتكون حاسه بحرج وبيقرب عليها امجد وبياخدها فحضنه وبيقولها بفرحه واخيرا هشوفك عروسه يا بنت قلبي لو مش موافقه قوليلي وميهمكيش من الواد ده انا اقدر اقف قصاده 
رنيم بتبتسم وبتحضنه وبتقولو ربنا يخليك ليا يا بابا 
وبيقولها امجد بجانب اذنها يعني افهم من كدا انك موافقه 
رنيم بتبتسم وبتقولو اللي حضرتك تشوفو 
امجد بمشاكسه انا لو عليا هخليكي جمبي ومش هجوزك اصلا عشان اشبع منك بس فنفس الوقت نفسي افرح بيكي ربنا يفرحك يبنتي ويسعد قلبك يارب يا حبيبه ابوكي 
وهنا بيقول جواد طب يا عمي انا كمان بطلب ايد هيا منك وعاوز فرحي يبقا مع جاسم ورنيم واتمني حضرتك توافق وانت عارف انا بحبها قد اي هيا دي كل حاجه فحياتي وهي عيلتي وهتكون بنتي وامي وحبيبتي وهشيلها فعيوني 
امجد بياخد هيا فحضنه وبيقولها اي رايك اوافق ولا اعذ"بو
هيا بابتسامه اللي حضرتك تشوفو بس جواد فعلا يستاهل هو تعب فحياتو كتير وكمان لولا انا كان زماني ضيعت 
امجد بابتسامه يبقا اوافق وامري لله العيال دي هتاخد مني بناتي كدا وبيقول امجد نفس اللي قولتلو لجاسم هقولو ليك لو زعلتها هتلاقيني انا اللي بقف قصادك 
جواد بفرحه عمري مهزعلها وبيبقا نفسو يحضنها ولكن هي ليست زوجته 
وبيقوم يزن من مكانو وبيقول طب يا جماعه بما ان الجميع بيتجوز فانا حابب كمان انا اتجوز وبيقول يزن عمي زيدان انت وجدو انا بطلب ايد رغده منكم وعاوز اعمل فرحي مع جواد وجاسم انا كمان 
رغده بتكون مصدومه معقول حب عمرها بيطلب ايدها 
غانم بابتسامه واخيرا اتكلمت انا كنت فاقد الامل فيك بس اظاهر جاسم وجواد ليهم سحرهم وخلوك تتشجع انا كنت عارف انك بتحبها من زمان وكنت مستنيك تيجي تطلب ايدها 
يزن هو انا كنت مقفوش اوي كدا بس بصراحه كنت خايف لي جاسم يكون بيحبها او هي بتحبو 
جاسم وهو يضر"به علي راسه بخفه وبيقول متفكرش تاني رغده دي اختي الصغيرة وهتفضل اختي 
وهنا جرس الباب بيرن بتفتح الخدامه وبيكونو رزان وخالد اللي اول ما بيعرفو برجوع رنيم وجاسم بيروحو المقر وبيعرفو انهم رجعو عالقصر وبتقرب رزان من رنيم وبتحضنها وبتقولها بحب اخوي مكنتش مصدقه انك رجعتي بخير كنت خايفه عليكي اوي يحبيبتي الحمد الله انك رجعتي بخير وحشتينا اوي رنيم وهي بتحضنها وبتقولها وانتو كمان وحشتوني اوي والله وبتسلم علي خالد وبيسلمو علي باقي العيلة وبيتعرفو علي امجد وجواد وهيا وبيقعدو معاهم 
وبيكمل يزن عمي مرديتش عليا لسه انت وجدو 
غانم انا عن نفسي موافق الراي راي رغده وزيدان 
زيدان وانا موافق يا يزن وهقولك زي ما امجد قال لجاسم رغده بنتي الوحيده اللي طلعت بيها من الدنيا وهي طيبه جدا خلي بالك منها وحافظ عليها اوعا تزعلها فيوم والا انا اللي وقتها هقف قصادك 
يزن بفرحه رغده هتفضل فعيوني يا عمي اطمن وعمري مهزعلها دنا بتمني تكون مراتي 
زيدان وانا موافق يا ابني بس لازم راي رغده وبيوجه الجميع نظرة عليها وبيقول زيدان رايك اي يحبيبتي 
رغده بتكون لسه مصدومه ومش بترد بتقرب عليها رنيم وبتقولها بهمس بيسالوكي رايك اي يا عروسه مش وقت صدمه هيفتكروكي مش موافقه 
رغده بتبصلها وبتقولها هااا لا موافقه وبيكون سمعها الكل وبيضحكو وبيقول زيدان يبقا علي بركه الله والعروسه موافقه بتتحرج رغده ووشها بيحمر بخجل 
وبيقول جاسم يبقا كدا هنتجوز جماعي يبقا الفرح الاسبوع اللي جاي 
امجد بصدمه الاسبوع اللي جاي اي احنا هنلحق 
جاسم بسرعه متشلش هم حاجه يا عمي انا والشباب هنجهز كل حاجه ولا اي يا شباب يزن وجواد بظبط يا عمي زي ما قال جاسم 
البنات بصدمه ازاي الاسبوع اللي جاي لا طبعا 
الشباب بيبصلهم ببصه مرعبه بيخلوهم يقولو هاااا اه اه الاسبوع اللي جاي حلو برادو 
وبيقول خالد طب طلاما فرح جماعي بقا انا هتجوز انا ورزان معاكم بالمرة عشان انا زهقت وكل ما اقولها تقولي مش دلوقتي اهو ملكيش حجه كلهم هيتجوز واحنا هنتجوز معاهم ومفيش اعتراض والا هحبسك بيضحك الجميع عليهم وبتكون الفرحه بقت مضاعفه والسعاده ملئيه قلوبهم وبيقعدو الجميع عالسفرة بفرحه كبيرة وعليها ما اطيب والذ وبيبداءؤ بتناول الطعام وسط لمه وجو عائلي وحب وبيمر اليوم بسعاده علي ابطالنا وبياتي الصباح وهو يحمل احداث كثيرة اليوم سيتم تكريم رنيم وجاسم وجواد امام سبق صحفي كبير بحضور الر"ئيس والوز"راء وجميع العيلة ستحضر والصحافه وكل الصحافه والتلفزيون بقو يتحدثون عن شجاعه وقوة الو"حش والذ"ئب والعقر"ب وعن تضحيتهم وحبهم للوطن وبيكرمهكم الر"ئيس وبيدي لكل واحد فيهم شيك بمبلغ والمبلغ ده بيكونو مساهمين فيه كمان رئ"سا من دول اللي برا لانهم انقذؤ العالم وده اقل حاجه يستحقوها وكمان بيقدمولهم شقه هدية لكل واحد فيهم وكمان فرحهم علي حساب الدولة والر"ئيس بنفسه هيحضر فرحهم وكمان رتبتهم بقت من رائد لي مقدم وبقو والعيلة حاسين بفخر بيهم وكل الوطن والناس فخورة بيهم وبي اللي عملو وكل الشباب خدوهم قدوة ليهم وانهم بيتمنو فيوم يكونو حاجه كويسه لبلادهم واهليهم ويقدرو يفتخرو بيهم 
والبنات اكتر خدو رنيم مثال شجاعه ليهم ان البنت تقدر تبقا حاجه بشهادتها طلاما في هدف قدامها مفيش حاجه مستحيلة والبنت تقدر تبقا فخر لي بلدها وقوية وتتحدا الصعب مش بس اخرها الجواز لا البنت تقدر تعمل كتير وتبقا فخر لي اهلها ولبلدها ولنفسها وتنجح في حلمها اذا كانت فشرطه او دكتور او مهندسه او اي ان كان بشهادتك وتعليمك هتقدري توصلي بعد ربنا بالارادة ومتخلوش حاجه توقفكم يا بنات وحبو بلدكم وحبو الخير ليها عشان بلدنا تبقا احسن اذا كانت مصر او اي بلد غيرها وبلاش نمشي فطريق الشر والاذي لبلدنا ودي كانت رسالتي من الرواية ويارب اكون قدرت اوصلها  وكلنا فينا حاجه حلوة من جوانا
وبتمر الايام والشباب بيجهزو لفرحهم وبياخدو الشباب البنات وبينزلو معاهم وبينقو الفساتين سوا وبدلهم بكل سعاده وحب وكل واحد جواه الفرحه مش سيعاه وكلهم بيبقو صحاب الشباب والبنات والشباب كل واحد بيحاول يفرح حبيبته ويعبرلها عن حبه بطريقته الخاصه وبيجي اليوم المنشود وهو يوم زفاف احفاد الريان وعملاقه الدا"خلية والمخا"برات وبيكون الفرح معمول فاكبر فندق فالبلد اليوم يوم مش عادي اليوم زفاف الذ"ئب والو"حش والعقر"ب واحفاد الريان 
البنات فجناح كامل مع بعض في الاوتيل  وجاسم جبلهم فريق كامل من اخصائيه التجميل وبيكونو بيجهزو البنات 
والشباب نفس الكلام وكل واحد فيهم بيجهز وبيحهزو الشباب قبل البنات وكل واحد فيهم مستني يشوف حبيبته علي نا"ر والفرحه لا تسعيهم فاخيرا كل واحد حبيبته هتكون من نصيبه وزوجته حلاله امام الجميع وكمان الشباب محضرين مفاجاه للبنات 
وبيخلصو الميكب ارتيست البنات وكل واحده فيهم طالعه اجمل التانيه وليها سحرها الخاص والميكب ارتيست بتكون مبهورة من شده جمالهم وبتقولهم انا عمري ما شفت فجمالكم  
وبيبداءؤ البنات يلبسو فساتينهم ومعاهم حورية وفاطمه بيسعدوهم واللي الفرحه مش سيعاهم وبيكونو خايفين علي البنات مش شده جمالهم وبيبداءؤ يقروالهم قراءن وبكدا البنات بيكونو جهزو وكل واحده ليها جمالها الخاص بيها 
والشباب كل شوية يبصو فالساعه ومستنين نزول البنات بفارغ الصبر وبيقولهم غانم بمشاكسه انتو واقعين خالص 
جاسم بقولك اي يا جدو ونبي اطلع هاتهم بقا انا مستني بقالي كتير النفروض يكونو خلصو 
غانم بيضحك عليهم وبيقربو عليهم صفوان وامجد وزيدان وبيقول امجد بمشاكسه شكل الشباب مستعجلين اوي 
يزن اوي اوي يا عمي الفرح بداء اهو والناس جت يلا بقا 
بيضحكو الكبار علي الشباب وبيطلعو للبنات والبنات بيكونو متوترين وفنفس الوقت فرحتهم ظاهرة علي وجههم 
وبيخبط غانم علي الباب وبتفتحلو حورية وبيدخل غانم هو وامجد وصفوان وزيدان وراغب واول ما بيدخلو بينبهرو بالبنات وشده جمالهم وبيقولو ماشاء الله الله واكبر ربنا يحميكم يحبايبي من العين طالعين احلي من القمر بنفسه 
البنات بيبتسمو بفرحه وغانم بيقرب عليهم وبيحضنهم وبيقولهم كبرتو وبقيتو عرائس قمرات ربنا يفرحكم 
وبيقرب امجد علي رنيم بدموع فرح وهو شايف ابنته بفستان فرحها وبيحضنها امجد وبيقبلها من جبينها وبيقولها طالعه قمر اوي يحبيبتي مشاء الله مش مصدق اني شايفك بالفستان الابيض يا رنيم وبقيتي عروسه وكبرتي بالسرعه دي 
رنيم بتحضنه وبتقولو حبيبي يا بابا ربنا يخليك ليا هفضل دايما معاك 
زيدان بيقرب علي رغده وبيحضنها وبيقولها كبرتي يا رغده وبقيتي زي القمر يحبيبتي ربنا يحميكي ويسعدك يا بنتي 
وبتحضنو رغده بدموع تلمع بعيونها وبتقولو ربنا يخليك ليا يحبيبي كان نفسي ماما تكون موجودة معايا 
زيدان الله يرحمها يحبيبتي وهي فرحانه بيكي دلوقتي 
صفوان بيقرب من هيا وبيقبلها من جبينها وبيقولها انا مخلفتش بنات بس انتي زي بنتي ربنا يفرحك يحبيبتي طالعه بدر منور ويسعدك 
هيا بتحضنه بسعاده وبتقولو ربنا يخليك ليا يا بابا 
وراغب بيقرب من رزان وبيفعل نفس الشي اللي فعله صفوان والبنات فرحتهم بتزيد اكتر بوجود صفوان وراغب اللي اعتبرهم زي بناتهم 
وبيقول غانم الشباب مش صابرين وهيتجننو تحت ودلوقتي البنات امجد هياخد رنيم وصفوان هيا وزيدان رغده وراغب رزان وانتو اللي هتقدموهم لعراسنهم ومش هوصيكم عشان عارف انتو هتتوصو بالشباب  وبالفعل كل اب بياخد بنته او اللي اعتبرها بنتو ومسؤلئه منو وبيحط دراعه فدراعها وبيزلو بيهم مع بعض وبيكون معملهم زفه ملكي والشباب وجميع من فالفرح بيوجهو نظرهم ناحيه الدرج وبيكونو اربع ملكات نازلين فهم كانو يشبهون الاميرات من جمالهم والشباب والجميع بينبهرو بجمالهم اللي يخطف الانظار وكل واحد بيقرب علي حبيبته وبيقبل ايدها وجبينها بحب وفرح لا يوصف والابهات كل واحد قام بتوصيه الشباب مرة اخري 
الشباب كل واحد بيتمني ياخذ حبيبته بعيد عن الانظار ولا احدا يراها غيرة من شده جمالهم وسحرهم 
وبيكون الزفاف ملئ بكل رجال الاعمال والسياسيه والصحافه فالجميع يتمني حضور زفافهم والتي يتمني لهم السعاده والذي يحقد عليهم ويغار منهم  ويتمني يكونو مكانهم 
وبيبداء الفرح وبيجي وقت كتب كتاب جواد وهيا وبيتم كتب كتابهم وبعدها يزن ورغده وبيتم كتب كتابهم وبعدها خالد ورزان وبيتم كتب كتابهم وكل واحد فيهم بيحضن مراته بفرحه وسعاده وبيلف بيها وكانه ملك العالم بزواجه من حبيبته والبنات بيكونو سعادتهم اكثر من الشباب 
وبيجي وقت الرقصه بتاعتهم وبيقول الدي جي دلوقتي جه وقت المقاجاه اللي محضرنها عرسنا لعرائسنا وتعالو نشوف اي هي والبنات بيكونو مصدومين وبيقرب الدي جي من الشباب وبيدي لكل واحد مايك وبيمسك جاسم المايك وبيقول حابب اقول حاجه قدام كل الموجدين هنا ليكي انا عاوز اقول انا مسكب عمري اني قبلت واحده زايك يا رنيم انا مهما اقولك بحبك او بعشقك قد اي مش هقدر اوصف ده انتي ملكتني وغيرتي كل حياتي للاحسن خلتني جاسم جديد من واحد كان بيكر"ة صنف حواء تماما لي واحد حبك من غير ما يعرف ازاي او ليه وانا مبسوط بي ده انتي ملكتي قلبي وروحي وكل حياتي جيتي انتي ونورتي دنيتي وغيرتي العتمه اللي كانت جوايا لفرح وحب وسعاده انتي اجمل ست فالدنيا وهتفضلي فنظري اجمل ست فالدنيا وهفضل احبك لحد اخر فيا وحبك عمرو مهيقل ابدا حبك كل يوم فقلبي بيزيد اكور واكتر هتفضلي مميزة لانك فعلا مميزة فكل حاحه وعمري مهشوف ست زايك فقوتك وشجاعتك وحنيتك وطيبه قلبك صح مفيش حد كامل بس انتي بنسبالي كامله من كل حاجه وانا متاكد انك هتكوني سندي وقوتي دايما لان انا شوفت ده بعيني وعشنا حاجات صعبه كتير سوا لكن طول ما احنا مع بعض هنعدي اي حاجه سوا وصح انك مراتي بس انا حابب اتقدملك تاني قدام الناس دي كلها وبينزل جاسم علي ركبه وبيطلع علبه من جيبه وبيفتها وبيكون فيها خاتم من الالماظ ولكن شكلو يجنن وبيقول جاسم بحب تقبلي تكون شريكه حياتي ونصي التاني تتجوزيني يا رنيم 
هنا رنيم دموعها بتكون اللي بتعبر عن مدي سعادتها وبتقول رنيم بسعاده موافقه وبيقوم جاسم وبيلبسها الخاتم وبتحضنو رنيم وبيشلها جاسم وبيلف بيها بسعاده لا تسعهم هما الاثنان وبتقول رنيم وهي بتاخد المايك بحبك بحبك يا اجمل راجل فالدنيا واجمل من ملك قلبي والجميع بيصقفلهم بفرحه 
والشباب بيعملو مثل ما فعل جاسم وكل واحد بيتقدم لحبيبتو وبيعترفلها بحبه قدام الناس علي طريقته وبيبداء ينزل عليهم الورد وبتشتغل الموسيقي وكل واحد بيرقص بزوجته والعيله بتكون سعادتهم لا توصف وبيتمنو ليهم السعاده للابد والر"ئيس بيكمل فرحتهم بحضورو الفرح وبيهنيهم الر"ئيس وبيقولهم انهم واخدين اجازة لي ست شهور مكافاءة تعبهم اللي شافوة ولكن لو حصل حاجه ضروري هيرجعو لشغلهم والشباب بيفرحو زياده بالاجازة لانهم هيقضوها كل واحد مع زوجته وكل واحد هيعلم زوجته الحب علي طريقته وبينتهي اليوم بسعاده تلي ابطالنا وبينتهي الفرح والشباب هيقضو اسبوع فالفندق مع زوجتهم  
وبكدا تنتهي حكايتنا مع ذئب الداخليه ويارب تكون النهاية زي ما اتمنتوها بظبط وتعجبكم واكون قدرت اوصلكم رسالتي من خلال احداث الرواية ودايما الخير بينتصر علي الشر ولسه في امن وامان في بلادنا وزي ما في اللي عاوز يدمر"ها في اللي عاوز يحميها ويضحي بروحو عشانها وفي شباب في بلدنا كتير يستحقو الفرصه واننا نشجعهم ونقف معاهم الولد زي البنت والبنت تقدر تكون حاجه وفخر لبلدها والولد كمان .. 
تمت النهاية .

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-