رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير بقلم رنا سعيد

رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير بقلم رنا سعيد


رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة رنا سعيد رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير

رواية انتقام لحبي فهد وتمارا بقلم رنا سعيد

رواية انتقام لحبي فهد وتمارا من الفصل الاول للاخير

البنت الاوله بغصب:معقول فهد السيد اللي بنات الجامعه كلها هيموته عليه يحب واحده زاي دي شكل"ها وحش اوي وبتلبس نضاره نظر كعب كوبايات تحسيها جدتك هههه والجميع ضحك عليها و كملت بقر"ف ومبهد"له في نفسها كده والجامعه كلها بتتر"يق علي شكلها وشخصيتها وبقر"ف يعععع معقول
البنت التانيه:ولا شعرها اللي ديما عمله ضفيرتين علي الجمبين زاي الاطفال هههههه 
والجميع ضحكوا عليها 
فجاء صوت جه عليهم وكان فهد 
فهد ببتسامه جذابه:ومين قالكم اللي انا حبتها انا بتس"لي بيها بس مش اكتر وغير كده مصاحبها عشان مصلحتي 
انتوا ناسين هي اللي طلعت الاوله السنه اللي فات 
البنت الاوله:انا بقول كده برضوا اصل مستحيل ذوقك هيكون مقر"ف اوي كده يعني 
فجاء بنت بتقترب عليهم وكانت لابساه بنطلون لونه اسود وعليه قميص بلون الابيض وعمله شعرها الاسود ضفرتين علي الجمبين وترتدي نضارة نظر وترتدي شنطه الدراسه علي ضهرها 
فهد:اسكتوا بقا عشان جايه علينا 
البنت جت عليهم 
البنت ببتسامه حب:سلام عليكم عاملين اي 
كلهم بصوا عليها بنظرة استحقار وسخريه ومردوش عليها 
فهد ببتسامه: وعليكم السلام الحمدالله ياتمارا يلا نطلع نحضر المحاضره  
فهد وتمارا مشيوا وطلعوا المحاضره 
والمحاضره خلصت وفهد نزل يجيب حاجه يفطروا بيها عقبال مالمحاضره التانيه تبداء 
وساب تمارا قاعده في المدرج 
تمارا وفونها رن وطلعت تتكلم برا عشان ماسامعه من الدوشه اللي حواليها  
تمارا ببتسامه:ماشي سلام 
تمارا خلصت المكالمه وجاي تدخل مكانها في بنت حطت رجلها قصاد في سكتها عشان توقعها وبالفعل تمارا مخدتش بالها وانشنكلت في رجلها بالفعل ووقعت وكل الجامعه قعدوا يضحكوا عليها 
تمارا بصت عليهم بدموع وووووووووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا خلصت المكالمه وجاي تدخل مكانها في بنت حطت رجلها قصادها في سكتها عشان توقعها وبالفعل تمارا مخدتش بالها وانشنكلت في رجلها بالفعل ووقعت وكل الجامعه قعدوا يضحكوا عليها 
تمارا بصت عليهم بدموع وشافتها وهي حطت رجلها بالعند عشان توقعها 
بنت بضحكه:حتي لابساه النضاره ومش شايفه 
وفي الوقت ده فهد دخل وشافها في الارض ومسك ايدها 
وقامت 
فهد بعصبيه وبيبص عليهم:مين عمل فيكي كده 
البنت اللي وقعتها بخوف:هي كانت ماشيه ونشنكلت في رجلي وقعت من غير قصد 
فهد بهدوء وبص لي تمارا:ده اللي حصل فعلا 
تمارا ومسحت دموعها:ايوه 
فهد ومسك ايدها وقعده مكانهم 
شاب من المدرج:انا معرفش بتحب فيها اي دي يافهد هههههه 
فهد بضيق:اجي اعرفك بحب فيها اي يار"وح امك 
شاب بضحكه: اسف علي اي ياعم الطيب احسن 
تمارا عينها دمعت من الاها"نات اللي كل يوم بتسمعها 
من سبب حب فهد ليها وقرارت تنهي المهز"له دي النهارده 
تمارا بصوت مخنوق:انا هروح الحمام عن اذنك 
وبالفعل تمارا نزلت ودخلت الحمام وفضلت تعيط وغسلت وشها وخرجت من الكليه وراحت مكانها المفضل 
وبعد فتره
بقلمي رنا سعيد 
المحاضره خلصت وفهد دور علي تمارا في الكليه وملقهش وعرف هي فين وقرار يروح ليها
في بنت جاي علي فهد 
:اي بيبي رايح فين 
فهد بزهق:رايح مشوار علي السريع وجاي ياساره وبحب متتحركيش من الجامعه عشان اخدك ونخرج شويه مع بعض عشان وحشتني ماشي ياحبي 
ساره ببتسامه:ماشي 
فهد مشي وركب عربيته وراح ليها 
في مكان اخر. 
تمارا كانت قاعده قدام البحر وبتعيط 
فهد جه وقاعد جمبيها وخدها في حضن"ه 
تمارا وبعدت عنه وقامت وقفت 
تمارا بعصبيه وبدموع:فهد احنا مينفعش نكمل بعض 
فهد بصدمه:ليه بس احنا الاتنين بنحب بعض اي الحصل طيب خليكي تقولي كده 
تمارا بدموع:يعني انت مش عارف اي اللي بيحصل مش شايف كمية الاها"نات اللي كل يوم بنسمعها مش شايف 
وبقهر عشان انت حلو وشيك وابن ناس وغني وبنات جامعه هيموته عليك فامستغربين ازي تبص لوحده زاي مش حلوه وبتلبس نضاره وووو وسكتت ومقدرتش تكمل وفضلت تعيط 
بقلمي رنا سعيد 
فهد وقام وخدها في حضن"ه 
فهد بهدوء:بس انا مليش دعوه بكلامهم يقولوا اللي يقولوا انتي حلوه في نظري انا انتي بالنسبه ليا اجمل بنت شوفتها في حياتي و اي البنات هتموت عليا دي دي بنات ملز"قه بنات مش محتر"مه كل اللي عايشين بس عشانه انهم يلفت"وا نظر الشباب باللي بيعمله في نفسهم سواء في لبسهم او مكياجهم الاوفر او ضحكتهم اللي بيجيب لي اخر الشارع دول بنات متصنعه اومال انتي مختلفه عنهم انتي بتصرفي علي طبيعتك محترمه وذكيه ومؤدبه وطيبه وفي حالك ومن كليتك لي الساكن اللي انتي عايشه فيه وجايه وحطه هدف قدامك دراستك وبس وده هو اللي شدتني فيكي عن البنات التانيه يحبيبتي 
تمارا بدموع:يعني مش هتيجي في يوم وتبص للمظاهر وتسبني 
فهد:عايزه الصراحه 
تمارا بقلق:اكيد 
فهد بص قدامه وخد نفس عميق 
فهد بسرحان:عمري مااقدر اسيبك انتي بقيتي روحي خلاص في حد يقدر يسيب روحه 
تمارا ابتسمت 
وفجاء صوت قطع عليهم اللحظه الحلوه دي 
:هي دي اللي سيبني عشانها وجاي تشوفها يشيخ ده انت ذوقك بقيت وحش و ر"خيص اوي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
:هي دي اللي سيبني عشانها وجاي تشوفها يشيخ ده انت ذوقك بقيت و"حش و ر"خيص اوي 
فهد وتمارا بصوا وراهم 
فهد بصدمه:ساره 
ساره بغل:ايوه ساره ياخا"ين ياغشاش احسن مني في اي عشان تسبيني وتروح ليها يااخي وبستهزاء طب علي اقل لما تيجي تخو"ني خو"ني مع واحده تستاهل انك تخو"ني عشانها
فهد وقرب عليها ومسك ايدها 
فهد بتوتر وبدون وعي:ساره افهميني الموضوع مش زاي ماانتي فاهمه كده 
بقلمي رنا سعيد
ساره بصريخ:اومال اي اغيب كم اسبوع اجي النهارده الاقي الجامعه كلها بتكلم علي علاقتك بالبنت دي وانا كنت مش مصدقه ازي فهد السيد يبص لوحده زاي دي مش من مستو"ي و"بيئه كده وعبي"طه وهبل"ه في نفسها والجامعه كلها بتتر"يق عليها وعلي تصرفاتها وغير كده مش حلوه اصلا عشان تبص ليها لكن صدقت دلوقتي لما شوفت بعيني 
فهد فاق لنفسه وبص علي تمارا وضرب ساره بالقلم 
فهد بغضب:اخرسي اياكي اشوفك بتكلمي كده عليها 
ساره بدموع:بتضربني عشانها يافهد 
فهد بغضب:واكسر دماغك كمان 
ساره بصت علي تمارا بغل وحقد ومشيت 
فهد وراح لي تمارا وجاي يمسك ايد تمارا لكن تمارا بعدت ايدها عنه 
تمارا بدموع:مش قولت انكم سبتوا بعض خلاص 
فهد بتوتر:ايوه 
تمارا بغضب:واضح من كلامها انكم سبتوا بعض عن اذنك 
ولسه هتمشي بس فهد مسك ايدها 
فهد بتمثيل:تمارا والله انا بحبك انتي وبس وانا وهي خلاص سبينا بعض انا معرفش اي جابها هنا واي الكلام اللي بتقوله ده 
تمارا ولفت لي وجريت عليه حضنت"ه 
تمارا بحب ودموع:وانا كمان بحبك انا خوفت من فكرة انك بتضحك عليا ومستحيل تبصيلي زاي ماهما بيقولوا وانك لسه علي علاقه بيها فعلا 
بقلمي رنا سعيد 
فهد وبعيد عنها ومسك دماغها وباسها 
فهد:عايزك تكوني عندك ثقه في نفسك وفيا اكتر من كده ماشي ياحبيبتي 
تمارا بحب:حاضرر 
فهد:يلا اوصلك بقا 
تمارا:لاء انا هاخد تاكسي 
فهد بضحكه:مفيش منه 
وخدها في حضنه وركب العربيه ومشي 
في المساء
فهد سهران مع صحابه في كافيه
ماندو بضحكه:بس طلعت بتعرف بتمثل اهو انا خلاص صدقت انك بتحبها والله هههههه 
مازن بضحكه:يحب مين ياعم هي ناقصه مرض 
ماندو:اتصالحت انت وساره ولا لسه 
فهد:هي راضيه ترد عليا أصلا 
ساره جايه عليهم هي وبنتين
ساره وبتلقده:وانت ليك عين ارد عليك اصلا
فهد ببتسامه حب:كان غصب عني وانتي عارفه واكيد مازن فهمك انا بعمل كده ليه 
ساره وقاعدت جمب فهد 
ساره وباسته من خده 
ساره:بس كنت لازم تفهمني من الاول وكمان بتضربني عشانها 
فهد بااسف:اسف بس انا كان لازم اعمل كده عشان التمثيليه تكمل يقلبي وبغمزه وخلاص حصل خير بقا 
ساره بتشكيره:ماشي 
فهد:اضحكي بقا بلاش ام التكشيره دي 
ساره ببتسامه:ماشي 
فهد بضحكه:لاء قاعد ههههههه 
ساره بتشكيره:ياظريف 
فهد بضيق:ماخلاص بقا قولنا انتي هتقضيها نكد ولا اي 
ماندو:خلاص بقا يجماعه صلوا علي النبي 
الجميع:عليه الصلاة والسلام 
مازن بخبث للبت اللي قاعده جمبه وفي ودنها:بس اي الحلاوده دي ياهايدي 
هايدي ابتسمت له
مازن بضحكه:منوره يابوسي 
بوسي ببتسامه:بنورك ياميزو
ماندو:اي رأيكم نلعب لعبه الصراحه 
الجميع:موافقين 
ماندو شرب بقيت المايا اللي في الازازه 
ماندو وهيبداء يلف الازازه 
ماندو ببتسامه:يلا هنبدء بسم الله 
ماندو ولف الازازه 
ماندو بضحكه: مازن هيسال بوسي 
ماندو غمز لي مازن ومازن فهمه 
مازن بخبث:بتحبي 
بوسي بصدمه من السؤال 
ماندو بضحكه:جوبي يلا مش محتاجه تفكير يعني 
بوسي بتوتر:ايوه 
ماندو بتسرع:اسمه اي 
بوسي برفع حاجب:اعتقد اللعبه سؤال واحد وانا جوبت 
ماندو اتحرج من تسرعه وكمل لعب 
ماندو:هايدي تسال مازن 
هايدي بخبث:اخر بنت كلمتها كانت مين
مازن بضحكه:انتي والله 
هايدي اتحرجت 
الجميع:الحب ولع في الدره ولع ولع 
ماندو وكمل لعب 
ماندو:ساره تسال فهد
ساره بخبث:فهد قولي ممكن يحصل زاي الروايات وتحب اللي اسمها تمارا دي وتسبني 
فهد ونفخ بضيق من السؤال 
فهد بضيق:لازمآ يعني تجيبي سيرتها 
ساره:دي لعبه وكل شي جايز فيها 
فهد وبص قدامه وخد نفس عميق 
ساره بقلق:جواب 
فهد بص في عين ساره 
فهد بتوهان:معرفش
ساره وقامت وقفت بغضب وووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ساره بخبث:فهد قولي ممكن يحصل زاي الروايات وتحب اللي اسمها تمارا دي وتسبني 
فهد ونفخ بضيق من السؤال 
فهد بضيق:لازمآ يعني تجيبي سيرتها 
ساره:دي لعبه وكل شي جايز فيها 
فهد وبص قدامه وخد نفس عميق 
ساره بقلق:جواب 
فهد بص في عين ساره 
فهد بتوهان:معرفش
ساره وقامت وقفت بغضب:يعني اي 
فهد بهدوء وقام ومسك ايدها:عمري ماهحب حد غيرك ياساره 
الجميع:تيراررررررر تيررارررررر 
فجاء فون فهد رن وساره بصت علي شاشه فونه 
ساره بضيق:هترد .
فهد بضحكه:اكيد لاء 
بقلمي رنا سعيد 
ساره ببتسامه:بحبك 
فهد بحب:بعشق امك 
مازن:اي يجماعه احنا قاعدين في اي ههههههههه
في الصباح 
في كافتيريا الجامعه 
تمارا دخلت الجامعه ولقيت ساره وفهد قاعدين مع بعض وقريبين من بعض جامد وبيضحكوا 
تمارا بصت علي فهد بغيره ودموعها اتجمعت في عينها ومشيت طلعت عشان تحضر المحاضره وساره وفهد خده بالهم منها 
فهد وقام. 
ساره مسكت ايده:رايحلها صح 
فهد وباس ايد ساره:لازمآ ياساره باي 
فهد سابها ومشي 
تمارا كانت قاعده في المدرج وبص قدامها وسرحانه 
بنت من البنات جت قاعدت جمبيها من اصدقاء ساره وكانت تحت لما تمارا دخلت وشافت ساره وفهد قاعدين مع بعض 
البنت بضحكه:متزعليش ياحبيبتي عارفه انه صعب عليكي تشوفهم مع بعض بس دي الواقع ولازم تعيش فهد عمره ماهيحبك ولا هيبصلك اوعي تكوني صدقتي المسرحيه اللي عملها عليكي ده بيستغلك بس مش اكترررر وو
والبنت اول ماشافت فهد جاي عليهم قطعت كلامها وقامت بخوف 
فهد قاعد جمب تمارا 
فهد ببتسامه:صباح الخير 
تمارا ببرود من غير ماتبص لي:صباح النور 
فهد برفع حاجب:مالك 
تمارا مردتش 
بقلمي رنا سعيد 
فهد بهدوء:انتي زعلتي عشان لاقتيني قاعد مع ساره يعني 
تمارا ببرود:وهزعل ليه 
فهد بيحاول يتملك اعصابه:تمارا انتي عارفه انا مبحبش طريقة البرود دي 
تمارا ببتسامه وبصت في عينه بتحدي:وانا طريقتي كده مش عجبك متكلمش معايا 
فهد بهدوء:ماشي ياتمارا براحتك 
وقام ومشي 
تمارا خلصت المحاضره 
ونزلت قاعدت في الكافتيريا مستنيا المحاضره التانيه 
تمارا:اي ياخلود عامله اي دلوقتي 
خلود:-
تمارا:الحمدالله تمام وحشتني 
خلود:-
تمارا بفرحه:بجد هتنزلي بكرا الجامعه 
خلود:-
تمارا ببتسامه:بجد احلي خبر سمعته  
خلود:-
تمارا:ماشي سلام يقلبي. 
وفهد جه قاعد قصادها علي الكرسي 
فهد ومسك ايدها وباسها:انا اسف 
تمارا وبعدت ايدها 
تمارا ببرود:علي اي 
فهد بزهق:تمارا انا عارف انك اضيقت وزعلتي عشان لاقتيني قاعد مع ساره بس انا وساره علاقتي بيها دلوقتي اصدقاء وبس 
تمارا ببرود:تمام عن اذنك
تمارا وكانت لسه هتقوم بس فهد مسك ايدها وووووووو
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد ومسك ايدها وباسها:انا اسف 
تمارا وبعدت ايدها 
تمارا ببرود:علي اي 
فهد بزهق:تمارا انا عارف انك اضيقت وزعلتي عشان لاقتيني قاعد مع ساره بس انا وساره علاقتي بيها دلوقتي اصدقاء وبس 
تمارا ببرود:تمام عن اذنك
تمارا وكانت لسه هتقوم بس فهد مسك ايدها
فهد:تمارا انت ليه مش عايزه تصدقني طيب 
تمارا ودموعها محبوسه:ممكن تسبني امشي 
فهد وساب ايديها وتمارا راحت علي المحاضره وفهد راح وراها 
وخلصوا كل المحاضرات اللي عليهم. 
وتمارا بتلم حاجتها وبتحطها في الشنطه 
ومفضلش غير فهد وتمارا في المدرج 
فهد ببتسامه وقاعد قصدها علي البنش:مش هتصالحني بقا 
تمارا مبترديش 
فهد بمرح:طب هموت نفسي انا لو ده اللي هيريحك مني يعني 
تمارا بلفهه:بعيد الشر عليك .
فهد ببتسامه:طب صالحني بقا عشان خاطر عيالنا اللي مجوش علي الدنيا لسه 
تمارا بضحكه:بس بشرط 
فهد:اي هو 
تمارا:متكلمش اللي اسمها ساره دي تاني عشان انا مش بيطقها اصلا
فهد بضحكه:بتغيري يبضه
تمارا وخدتها بالها من الهدوم اللي لبسها وكان لبس بنطلون جينز تلجي وقميص ابيض بارز عضلاته وفاتح اول زاريرا من قميصه
بقلمي رنا سعيد 
تمارا بغيره:ومالك فاتح القميص علي البحيري كده ليه 
فهد بضحكه:وفيها اي
تمارا بغيره وبدون وعي وبعصبيه:فيها اللي انا بغير ولا عجبك نظرات البنات ليك 
فهد بضحكه:خلاص خلاص اهدي مش هتفحه تاني 
تمارا بدون وعي قربت منه وقفلت لي زاريرا القميص بتاعه 
تمارا ببتسامه:شوف كده احلي 
فهد بضحكه وبخبث:غيور مووت يقلبي 
تمارا اتحرجت 
تمارا بخجل:طب انا لازم امشي باي 
فهد:استني اوصلك 
تمارا بضحكه:اكيد لاء يلا باي بقا 
وخدت شنطتها وسبيته ومشيت 
فهد عينه مركزه عليها وهي ماشيه 
تمارا ولسه هتخرج من الباب بس قبلت ساره في وشها 
ساره زقتها ودخلت لي فهد 
وتمارا راحت وراها ووقفت جمب فهد ومسكت ايد فهد 
ساره اضيقت من حركتها 
ساره بضيق:فهد ثواني عايزك في موضوع مهم 
فهد ولسه هيرد 
بس تمارا سبقته في الرد 
تمارا بتحدي:قولي اللي عايزه تقولي ياساره مفيش حد غريب يعني صح ياحبيبي
فهد وبصص في عين ساره 
تمارا بستغرب:فهد 
بقلمي رنا سعيد 
فهد:ايوه ياساره اكلمي تمارا مش غريبه عني وتخصني 
ساره بغيظ:تمام طب يلا مش هنخرج احنا والشله دلوقتي .
تمارا بصت لي فهد وعينها جت في عين فهد 
فهد:ماشي انزلي وانا جاي وراكي 
ساره بغيظ:تمام 
وساره مشيت 
تمارا برفع حاجب وربعت ايدها الاتنين:الاستاذ كان رايح فين بقا 
فهد بتوتر:كنا رايحين بعد الجامعه انا والشله نعقد في نادي قريب من الجامعه هنا 
تمارا:ومقولتليش ليه بقا 
فهد بخبث:نسيت يقلبي كنت مشغول اني اصالحك وكده فانسيت اقولك 
تمارا برفع حاجب:ماشي طب يلا انزل ليهم بقا عشان متتاخريش عليهم وملكش دعوه بي البت اللي ملزقه دي 
فهد ببتسامه:اي رايك تيجي معانا 
تمارا بتوتر:اان نا 
فهد ببتسامه:ايوه تعالي معانا 
تمارا بتفكير 
فهد:قولتي اي 
تمارا:لاء مليش في الجو بتاعكم ده 
فهد ببتسامه:تعالي بس وملكيش دعوه بي اي حاجه انتي هتبقي معايا انا يقلبي متخافيش 
وساره جايه عليهم وفهد وتمارا خده بالهم انهم جايه عليهم 
ساره بضيق:مش يلا بقا يافهد 
تمارا بغيره:ماشي انا جايه معاك. 
فهد ابتسم ليها 
ساره برفع حاجب:هتجي معاك فين معلش اكيد تفكير غلط ومش جايه معانا صح 
تمارا بتحدي:لاء تفكيرك صح وجايه مع فهد حبيبي معاكم 
ساره بصدمه وصريخ:اااااااااااااااااي 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ساره بضيق:مش يلا بقا يافهد 
تمارا بغيره:ماشي انا جايه معاك. 
فهد ابتسم ليها 
ساره برفع حاجب:هتجي معاك فين معلش اكيد تفكيري غلط ومش جايه معانا صح 
تمارا بتحدي:لاء تفكيرك صح وجايه مع فهد حبيبي معاكم 
ساره بصدمه:اااي اكيد لاء مش هتيجي يافهد 
فهد ببتسامه:خلاص وانا مش جاي 
ساره بغضب:مستنياك تحت مع الشله 
وساره نزلت وكلها غضب وكره من ناحيت تمارا 
وتمارا ابتسمت وفهد مسك ايد تمارا ونزلوا 
فهد:يلا ياشباب 
بقلمي رنا سعيد 
فهد خد ساره وتمارا وبوسي وهايدي 
والشباب مع بعض مازن وماندو حازم
ساره جايه تركب جمب فهد تمارا سبقتها وركبت هي جمب فهد وساره ركبت وراه جمب البنات ومتغاظه جدا من تمارا 
وتمارا بصت عليها من المرايه وابتسمت بخبث 
ساره ببتسامه:فهد شغال اغنيه لي تامر حسني 
فهد بص عليها من المرايه وابتسم 
فهد ببتسامه:حاضر يقلبي 
تمارا بصت عليه بغيره
وفهد شغال اغنيه ياانا يامفيش لي الفنان تامر حسني
وساره والبنات كانوا بيغنوا مع الاغنيه وتمارا بتغني في سرها وفهد بيغني في سره وعينه شويه علي ساره وشويه علي تمارا وتمارا ملاحظه ده واضيقت 
يا أنا يا مفيش اصل معنديش في الحب هزار 
 يا أنا يا بلاش ومتحسبهاش مفيهاش اعذار أنا ل اقول فين وامتى وانا ل اختار طب يا أنا يا مفيش اصل معنديش في الحب هزار يا أنا يا بلاش ومتحسبهاش مفيهاش اعذار أنا ل اقول فين وامتى وانا ل اختار لو حد نداك اعمل مش سامع برضاك انا قولت كلامي وده نظامي ومش باقي كلام (مش باقي كلام) انا مش مضمون انا ممكن اقلب مجنون لو شوفتك مع غيري يا ويلك مش هابقى تمام (مش هابقى تمام) لو حد نداك اعمل مش سامع برضاك انا قولت كلامي وده نظامي ومش باقي كلام (مش باقي كلام) انا مش مضمون انا ممكن اقلب مجنون لو شوفتك مع غيري يا ويلك مش هابقى تمام (مش هابقى تمام) انا جيت خلاص راحت خلاص ايام زمان ولا في كلام ولا حتى سلام غير باستئذان لا تقولي عشرة ولا قريبي هتلاقي جنان آه انا جيت خلاص راحت خلاص ايام زمان ولا في كلام ولا حتى سلام غير باستئذان لا تقولي عشرة ولا قريبي هتلاقي جنان لو حد نداك اعمل مش سامع برضاك انا قولت كلامي وده نظامي ومش باقي كلام (مش باقي كلام) انا مش مضمون انا ممكن اقلب مجنون لو شوفتك مع غيري يا ويلك مش هابقى تمام (مش هابقى تمام) لو حد نداك آه برضاك انا قولت كلامي وده نظامي ومش باقي كلام (مش باقي كلام) انا مش مضمون انا ممكن مجنون(آه) مش هبقى تمام 
فهد وقف العربيه
فهد:يلا انزلوا خلاص وصلنا 
ساره والبنات نزلوا 
وفهد نزل وفتح باب العربيه لي تمارا .
فهد ابتسم ليها ومسك ايدها ودخل هما والبنات وشباب كانوا اعقدين علي التربيزا وراحوا قاعدوا معاهم 
فهد قاعد جمب تمارا وساره قاعد جمب فهد من الناحيه التانيه 
ماندو ببتسامه:منوره شلتنا ياتمارا 
تماره ابتسمت له 
بقلمي رنا سعيد 
مازن:النهارده مفهمتش حاجه من المحاضره الاخيره الدكتور كان بيكلم بسرعه اوي هههههههه 
هايدي بضحكه:من امتا وانت بتفهم اصلا ههههههه 
فهد بضحكه:والله معاك حق ههههههه انت براس كل"ب يبني
مازن بغيظ وبدون وعي:متلمي حبيبك فهد بعيد عني ياساره وخلي محضر خير الله 
ساره بضحكه وضربت فهد بكتفه:اسكت يافهد ملكش دعوه بيه اصل بيزعل من الحقيقه هههههههه 
فهد بضحكه:حاااضر يقلبي ههههههه 
بوسي:حرام عليكم كفايه تحفيل علي الواد بقا ههههه 
ماندو بضحكه:لاء كملوا تحفيل يستاهل امبارح كان عمل يحفل عليا مش كده ياميمو هههههههه 
تمارا متابع الحوار وكل اللي في دماغها معقول فهد بيضحك عليها وزاي ماقال مازن دلوقتي انها حبيبت فهد لسه واني معقول لسه فهد وساره علي علاقه مع بعض ودماغها بجبها وتودي من التفكيرر 
تمارا وفاقت علي صوت فهد وهو مسك ايدها بيكلمها 
فهد ببتسامه:مالك يحبيبتي سرحانه في اي 
تمارا ببتسامه:ولا حاجه بس انا لازم امشي عشان اتاخرت 
فهد:ما لسه بداري هو احنا لحقنه قاعدنا 
تمارا ببتسامه:معلش يدوبك الحق اروح عشان اذكر خلاص مبقاش غير اسبوع علي الامتحان ودي اخر سنه ولازم نجتهد فيها بتقدير كويس عن اذنكم 
وقامت وقفت 
وفهد قام وقف 
فهد:استني اوصلك 
تمارا ببتسامه:لاء خليك مع صحابك انا هاخد تاكسي سلام 
فهد ببتسامه:ماشي لما توصلي طمنيني 
تمارا ببتسامه:ماشي سلام عليكم 
الجميع:وعليكم السلام 
تمارا مشيت وفهد قاعد مكانه 
ساره وزفرت برتياح:احسن اللي مشيت 
وعده الوقت 
في المساء
بقلمي رنا سعيد 
في اوضه تمارا تمارا ونايمه علي السرير وماسكه فونها ومطلع صورة فهد وفجاء سرحت في صورة فهد
تمارا بتفكير:معقول يافهد انت محبتنيش ومعقول بتضحك عليا وبتمثل عليا انك بتحبني عشان خاطر مصلحتك في الامتحانات وكده معقول ونفخت بضيق من كتر التفكير 
وقطع تفكيرها صوت موبيلها بيرن وبتبص في الشاشه وكان فهد اللي بيرن قفلت فونها ومردتش وفهد فضل يرن كذا مره وفي الاخر فتحت المكالمه 
تمارا:الووو 
فهد بغضب:اي يبنتي مبترديش ليه 
تمارا:معلش كنت نايمه 
فهد:تمام اي عامله اي اظن قولتلك لما توصلي تطمنيني وانتي ولا عبرتني حتي بمكالمه 
تمارا ببرود:معلشي نسيت 
فهد:والجميل سرحان في اي لما نسي 
تمارا ببرود:ولا حاجه سلام بقا عشان عايزه انام 
فهد بشك:تمارا مالك في اي طريقتك مش عجبني في الكلام 
تمارا ببرود:مفيش كل الحكايه اني نعسانه وعايزه انام 
فهد بشك:متاكده مفيش 
تمارا:ايوه تصبح علي خير 
فهد:وانتي من اهله 
وتمارا قفلت الفون وفضلت تفكر في حياتها وفي فهد وفي الاخر راحت في نوم عميق 
صباح جديد علي ابطالنا 
في الجامعه 
فهد قاعد في الكافتيريا لوحده بعد مخلص اول محاضره
وساره جت قاعدت جمبي 
ساره:اي رددت عليك 
فهد بضيق:لاء 
ساره ببتسامه:خلاص فكك منها والله الجامعه منوره وحلو النهارده وهي مش فيها 
فهد بضحكه وقرب من ساره وقرصها من خدها 
فهد بضحكه:فرحانه انتي النهارده انها مجتش مش كده 
ساره بضحكه: فرحانه اوي اوي اي رايك متيجي نتصور 
فهد بضحكه:يلا 
وفهد حضن ساره وفضلوا يتصوره وساره باست خد فهد 
وخدت صوره بالوضعيه دي 
وكل ده وتمارا وخلود صاحبتها وقفين بعيد وملاحظين ده 
تمارا والدموع اتجمعت في عينها ولسه هتروح ليهم بس خلود مسكت ايدها 
خلود بهدوء:اهدي ياتمارا اهدي 
وتمارا وخلود مشيوا طلعوا المحاضره من غير مافهد وساره ياخده بالهم 
فهد بضحكه:خلاص كفايه صور بقا ويلا نطلع المحاضره 
ساره بضحكه:ماشي 
وفهد مسك ايد ساره وطلعوا فوق 
وفهد وساره دخلوا المدرج وهما ماسكين ايد بعض 
فهد وفجاء عينه جت في عين  تمارا وهي قاعده 
فهد بصدمه وفي نفسه:ت تمارا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وفهد وساره دخلوا المدرج وهما ماسكين ايد بعض 
فهد وفجاء عينه جت في عين  تمارا وهي قاعده 
فهد بصدمه وفي نفسه:ت تمارا 
تمارا اول ماشافته افتكرت وهما في حض"ن بعض واضيقت اكتر لما جه في بالها وهي ساره بتبو"س فهد من خده 
فهد وقف بقا مش عارف يعمل اي يروح ليها ولا يدخل يعقد مع ساره وخلاص وبالفعل دخل وقاعد هو وساره في اخر المدرج 
وبعد فتره من الوقت
المحاضره خلصت وتمارا وخلود قاعدين في الكافتيريا
وفهد جاي عليهم
خلود:اهدي ياتمارا اهدي اتعملي معاه كآني مفيش حاجه حصلت 
فهد ببتسامه:هاي ازيكم عاملين اي اي اتاخرتي النهارده ليه  ياتمارا فات عليكي المحاضره الاوله 
تمارا ببتسامه صفرا:معلش صحبتي لسه واصله الصبح من السفر وكنت مستنيها عشان نيجي سوا 
فهد ببتسامه:اها حمدالله علي السلامه ياخلود عامله اي دلوقتي 
خلود ببتسامه:الحمدالله بقت احسن 
فهد:سلامتك 
خلود:الله يسلمك 
ومازن جاي عليهم 
مازن بضحك:اي ياعم فهد هو انت هنا واحنا بندور عليك 
وببتسامه ازيك ياتمارا ازيك ياخلود حمدالله علي السلامه وصلتي امتا 
بقلمي رنا سعيد 
خلود ببتسامه:لسه واصله من شويه 
مازن ببتسامه:حمدالله علي سلامتك 
خلود ببتسامه:الله يسلمك 
فهد ببتسامه:طب عن اذنكم تمارا قبل ماتمشي عايز اكلم معاكي في حاجه ممكن 
تمارا ببتسامه:ماشي مفيش مشكله 
وفهد ومازن مشيوا 
تمارا بضحكه:انا شكه ان الواد مازن ده بيحبك ده طول الفتره اللي انتي غيبه فيها كان بيسالني عليكي يابطل 
وحتي نظراته ليكي بدل علي كده ده الواد وشه نور والله لما شافك 
خلود بضحكه:فكك يلا نطلع المحاضره 
وبعد فتره من الوقت
خلصوا كل المحاضرات اللي عليهم 
تمارا وخلود كانوا هيطلعوا من المدرج بس فهد وقف تمارا 
فهد:تمارا استني عايزك في موضوع 
خلود:طب انا هستناكي تحت في الكافتيريا ياتمارا ماشي 
تمارا ببتسامه:ماشي يقلبي 
وخلود مشيت
فهد:ممكن افهم بقا انتي مضايقه ليه 
تمارا ببتسامه:بالعكس انا عاديه خالص 
فهد برفع حاجب:مش باين 
تمارا ببرود:في حاجه تاني طيب 
فهد بغضب وبعصبيه:تمارا مش بحب الطريقه دي اظبطي كلامك معايا عشان ماوركيش الوش التاني وتزعلي مني 
تمارا بضحكه:لاء تصدق خفت عن اذنك 
وتمارا كانت هتمشي بس فهد مسك ايدها بغضب 
في مكان اخر 
في الكافتيريا 
خلود قاعده بتلعب في فونها 
مازن وجه عندها 
مازن ببتسامه:ممكن قعد اكلم معاكي شويه 
خلود ببتسامه:اها اتفضل 
مازن ببتسامه وقعده:يزيد فضلك يقمر 
خلود ابتسمت له 
مازن ببتسامه:خلود انتي مرتبطه 
خلود بضحكه:ليه جيبلي عريس 
مازن برتباك:لاء بس بسال عادي 
خلود بضحكه:لاء ياسيدي مش مرتبطه 
مازن ببتسامه وبفرح:ومش بتفكري ترتبطي 
خلود بضحكه:لاء ومش بفكر ارتبط حاجه تاني 
مازن اتحرج جامد من طريقتها:لاء عن اذنك عشان صحبي بينادي عليا 
ومازن قام مشي بسرعه 
مازن بصوت مضحك:ماشي انا جاي اهو 
وخلود فضلت تضحك عليه
اما عند فهد وتمارا 
فهد ومسك اعصابه بالعافيه:تمارا اسف 
تمارا بضحكه:علي اي 
بقلمي رنا سعيد 
فهد بهدوء:عشان اتعصبت عليكي 
تمارا ببتسامه:لاء عادي ولايهمك ممكن تسبني امشي بقا 
فهد بهدوء:يعني انتي مش زعلانه مني 
تمارا بضحكه وبخبث:وهزعل منك ليه هو انت عملت حاجه زعلتني عشان ازعل منك ممكن امشي بقا
فهد بهدوء: ماشي طب يلا اوصلك 
تمارا:لاء شكرا عن اذنك 
وسبيته ومشيت 
وعده اسبوع
من تجاهل تمارا لي فهد وفهد مضايق منها جدا 
ومازن بيحاول يتقرب من خلود بس خلود مش مديله الفرصه يتقرب منها 
في الجامعه
وتحديدا في الكافتيريا 
خلود:خايفه اوي بكرا اول ماده علينا في الامتحان وخايفه بجد 
تمارا:سبيها علي ربنا يلا نطلع نحضر اخر محاضره 
خلود:يلا 
وبالفعل طلعوا وقبل مايدخلوا المدرج 
سمعوا فهد وهو بيقول 
فهد بملل:خلاص واخيرا هنبدء الامتحانات واخلص من ام التمثيليه الز"فت دي شهر او شهر ونص علي اقل بجد اتخنقت من اللي اسمها تمارا دي ياجدعان 
الجميع ضحك عليه 
اما عند تمارا سامعه كل كلمه بوجع وانكسر ودمعها نزلت منها غصب عنها وووووووووووو 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد بملل:خلاص واخيرا هنبدء الامتحانات واخلص من ام التمثيليه الز"فت دي شهر او شهر ونص علي اقل بجد اتخنقت من اللي اسمها تمارا دي ياجدعان 
الجميع ضحك عليه 
اما عند تمارا سامعه كل كلمه بوجع وانكسر ودمعها نزلت منها غصب عنها ومسحتها بسرعه
وفهد طلع من المدرج وشاف تمارا وقفه مع خلود واتصدام
فهد بتوتر:تمارا انتي هنا من امتا 
تمارا بهدوء علي عكس اللي جواها وببتسامه: لاء لسه جاي كنت هدخل المدرج لاقيتك في وشي 
فهد وزفر بارتياح وبصوت واطي:الحمدالله 
تمارا بخبث وسمعته:بتقول اي 
فهد بابتسامه وبتوتر:لاء ولا حاجه كنت نازل اشوفك عشان اناديكي نحضر المحاضره عشان قربت تبدء 
تمارا ببتسامه:تمام 
وبعد فتره من الوقت 
فهد:تمارا هتروحي
تمارا:ايوه مفيش محاضرات تاني خلاص عن اذنك 
فهد:طب اوصلك 
تمارا:لاء شكرا 
فهد:طب خلي بالك من نفسك ولما توصلي كلمني 
تمارا ببتسامه:حاضرر 
في المساء 
تمارا:مش عارفه اعمل اي مش عارفه كل اللي اعرفه اني انا حبيته بجد ياخلود ومش قادره ابعد عنه بس لازم ابعد لازم ابعد
وعيطت 
خلود بحزن:خلاص اهدي طيب عشان خاطري 
خلود بتفكير 
خلود ببتسامه خبث:طب انا عندي فكره 
بقلمي رنا سعيد 
تمارا بصوت مخنوق:اي هي 
خلود ببتسامه خبث:بصي يستي
وبدءت تحكيلها
خلود ببتسامه:قولتي اي 
تمارا بتفكير:لاء مش هقدر 
خلود بتكشيره:براحتك 
تمارا:طب مفيش حل تاني غير ده 
خلود:ده هو الحل الاحسن 
تمارا بقله حيله:خلاص موافقه 
خلود:طب يلا نكمل مذاكره 
تمارا:ماشي 
وعده الوقت وكل واحد من ابطالنا بعد انتهاء عمله راحوا في نوم عميق 
في الصباح 
فهد ببتسامه:ذكرتي كويس ياتمارا
تمارا ببتسامه خبث:الحمدالله
 وانت 
فهد ببتسامه:الحمدالله يعني 
تمارا:ربنا معانا بقا عن اذنك
فهد:رايحه فين 
تمارا:هطلع قعد في لجنتي انا وخلود هنذكر شويه قبل ماالامتحان يبدء 
فهد ببتسامه:ماشي اطلعي وانا جاي وراكي 
تمارا ببتسامه:تمام 
في مكان آخر 
مازن ببتسامه:خلود عامله اي 
خلود ببتسامه: الحمد الله تمام
مازن ببتسامه:يارب ديما ذكرتي 
خلود ببتسامه: الحمدالله
مازن ببتسامه:بالتوفيق يارب 
بعد فتره من الوقت اللجنه بدءت 
تمارا قاعده في اول بنش وجمبها خلود بعيد عنها في اخر البنش 
ومن وراهم فهد وساره ومازن وبوسي وهايدي 
فهد بينادي علي تمارا بصوت واطي وتمارا مش بترد عليه 
فهد بضيق: تمارا تمارا ردي يبنتي في أي 
تمارا بنفخ بضيق وبصوت عالي:دكتور لو سمحت الشاب اللي اسمه فهد ده عمل ينادي عليا ممكن تخلي يسكت عشان مش عارفه اركز منه 
الدكتور: ممكن تسكت وملكش دعوه بيها احسن مااسحب منك الورقه واعملك محضر غش 
فهد بصدمه من اللي بيحصل ووووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد بضيق:تمارا تمارا ردي يبنتي في أي 
تمارا بنفخ بضيق وبصوت عالي:دكتور لو سمحت الشاب اللي اسمه فهد ده عمل ينادي عليا ممكن تخلي يسكت عشان مش عارفه اركز منه 
الدكتور:ممكن تسكت وملكش دعوه بيها احسن مااسحب منك الورقه واعملك محضر غش 
فهد بصدمه من اللي بيحصل 
فهد بذهول:حاضر 
وعده نص الوقت وتمارا سلمت 
الورقه هي وخلود 
وقبل ماتطلع عينها جت في عين فهد ونزلتها بسرعه وخرجت من اللجنه 
تمارا قاعده في الكافتيريا هي وخلود 
خلود بهدوء:ممكن تبطلي عياط بقا طب 
تمارا ومستمره في العياط 
خلود بهدوء:طب انتي بتعيطي ليه دلوقتي طيب 
تمارا بعياط:قلبي وجعني عليه خايفه احسن مايكون محلش حاجه خالص في الامتحان 
وفجاء لمحت فهد وهو مسك ايد ساره ونازلين وبيضحكوا  
خلود وبتبص علي مكان ماتمارا مركزه عينها 
خلود:شوفتي اللي بتعيطي عشانه نازل بيضحك هو والسنيوره بتاعته ولا انتي اصلا علي باله فوقي بقا ياتمارا وانسي انسي ياتمارا ده محبكيش انتي بالنسبه لي كان بيستغلك وبس لمصلحته بس كويس انك عرفتي علي حقيقته وعلمتي درس النهارده مش هينسا طول حياته
تمارا ومسحت دموعها:معاكي حق 
خلود:الحقي فهد جاي علينا
فهد بضيق:ممكن افهم اللي عملتي ده فوق ياتمارا 
تمارا:
فهد بصوت عالي بغضب:متردي 
تمارا بصوت كل برود وقامت وقفت:تعرف انت ا'زبال شخص عرفته في حياتي امشي حالا من وشي ومش عايزه اعرفك تاني 
وانت عارف كويس انت كنت معايا ليه مش قادره أوضح قذ'رتك يشيخ يلا غور من وشي 
فهد بصدمه:عرفتي منين 
تمارا بسخريه:مش ضروري تعرف
المهم اني خدت حقي منك النهارده زاي ماكنت بتستغفلني  انا كمان استغفلتك وردتهلك في اكتر وقت انت محتاجني فيه واللي عملت التمثيليه كلها عشان خاطر انك تغش مني الامتحان بس الحمدالله كشفتك في الوقت المناسب يلا امشي مع السلامه بقا ومش عايزه اشوف وشك قدامي طول مانا موجوده في الجامعه ديت   
بقلمي رنا سعيد
فهد بسخريه وبغيظ منها:الله ماانتي بقيتي بتعرفي تكلمي اهوو والله والقطه طلع ليها لسان وبقيت بتعرف تكلم وضحك بصوت عالي بما انك كشفتي الحقيقه احب اقولك انتي مفكره انا فهد ابص لي جر"بوعه زايك انتي مش من ذوقي يبنتي بس استمتع بشويه وقت معاكي حلوين يقطه وضحك وغمز ليها ومشي 
تمارا وقاعدت علي الكرسي تاني بنهيار 
خلود:شوفتي اهو طلع كل'ب وميسوايش حتي تخافي عليه 
وخلود فضلت تكلم فيها تمارا في عالم اخر
تمارا بصريخ:بااااااااااااس كفايه كفايه مش عايزه اسمع حاجه 
وسبتها وطلعت تجري برا الجامعه 
خلود ومشيت وراها 
خلود:تمارا استني 
تمارا بدموع وبصوت مخنوق:مجيش ورايا ممكن 
خلود بنكسار:حاضر
خلود ودخلت تاني الجامعه وطلعت تحضر السكشين اللي عليها
فهد بص بستغرب أنه ملقش 
تمارا جايه معاها 
الدكتور:سلام عليكم 
الجميع:وعليكم السلام 
الدكتور:عاملين اي يشباب النهارده اول امتحان كان ليكم 
عملتوا اي
الجميع:الحمدالله يادكتور 
الدكتور بستغرب:اومال فين تمارا ياخلود 
خلود بتوتر:تمارا تعبت شويه فامقدرتش تحضر ومشيت 
الدكتور:الف سلامه عليها يبقا اشرحلها انتي بقا اللي هناخده النهارده 
خلود ببتسامه:اكيد يادكتور 
وعده اليوم 
تاني يوم الجامعه 
تمارا دخله الجامعه وخبطت 
في شخص 
تمارا ورفعت عينها بصدمه:فهد 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا دخله الجامعه وخبطت في شخص والكتب وقعت من ايد تمارا ونزلت تجيبها والشاب نزل في نفس الوقت معاها عشان يساعدها واتخبطوا في رأس بعض 
تمارا ورفعت عينها بصدمه:فهد 
فهد وفضل باصص عليها ومكلمش والاتنين فضلوا يبصوا في عين بعض 
وساره جايه عليهم 
ساره بغضب:فهد بتعمل اي مع البت دي وقاعد كده ليه معاها اصلا  
فهد قام بحراج وتمارا جبت حاجتها من الارض وقامت وكانت لسه هتمشي بس صوت ساره وقفها وقتربت منها وضربتها بالقلم والجامعه كلها اتلمت عليهم تمارا في نفس الوقت ضربت ساره بالقلم 
ساره اتصدمت وحطت أيدها علي خدها وفهد اتصدام والجامعه كلها اتصدامت 
ساره بعصبيه وكانت لسه هترد القلم ليها بس فهد مسك ايد ساره
فهد بغضب:ساره خلاص متنزليش مستو"اكي لناس زاي دي 
خلود وقربت علي تمارا
خلود:تمارا في اي 
تمارا بتحدي وعينها في عين ساره:في ناس هنا عايزه تتربي وبسخريه وعينها علي فهد وساره اصل ياحرام مشفوش ريحه من التر"بيه 
ساره بغضب:انتي بالذات بقا متكلميش عن التر"بيه هههه وبعصبيه امشي يبت غو"ري من هنا وملكيش دعوه بفهد وبطلي تروحي وراه في كل حته يروحها احسن مااعمل حاجه مش هتعجبك 
وانتي عارفه هي اي كويس 
وبضحكه وقربت من ودنها وهمست صورك انتي وفهد حبيب القلب في كل خروجه كنت بتخروجها معايا تخيلي الصور دي لوصلت لي اهلك في الصعيد هيعملوا فيكي اي ياحلوه
تمارا اتصدمت وبصت علي فهد 
وفهد استغرب من بصت تمارا لي وعنده فضول يعرف ساره قالت اي لي تمارا 
تمارا بغضب وراحت ضربت فهد بالقلم باقص قوه عندها الجميع اتصدام وبص ليهم بذهول وصدمه ازي تمارا تمد ايدها علي فهد اللي الكل بيعمل لي حساب ويحسب كلامه الف حساب قبل ما يجي يكلم معاه الكل في حاله من الذهول والصدمه ومستنين رديت فعل فهد هيعمل اي معاها مش بعيد إذا اقتل"ها من ضربها لي بالقلم قدام الجامعه كلها 
تمارا بصريخ وغضب:اه ياسا"فل ياوا"طي بقا انت تعمل ف
وملحتقش تكمل كلامها لقيت فهد بيشدها من أيدها 
مازن قرب عليهم وهو وخلود 
مازن بهدوء:فهد انت رايح فين خلاص اهدي وسيبها وبلاش تتهو"ر عشان خاطري وتعمل فيها حاجه تودي نفسك في داهيه عشانها 
خلود اول ماسمعت كده خافت علي صحبتها منه 
خلود بدموع ورجاء:عشان خاطري سيبها معلشي حقك عليا انا وملحقتش تكمل كلامها 
وفهد خد تمارا وطلع بيها برا الجامعه تحت نظرات الكل 
وصريخ تمارا لي أنه يسيبها
وخلود ومازن طلعوا يجروا وراه علي برا بس ملحقوش فهد اللي بيجري بسرعه رهيبه بالعربيه 
خلود بعياط:يارب ماياذيها يارب 
خلود وجايه تدخل الجامعه 
بس صوت مازن وقفها 
مازن ببتسامه: متخافيش انا واثق أنه مش هياذيها متخافيش 
خلود بصت عليه بتجاهل ومشيت ودخلت الجامعه وقاعدت في الكافتيريا 
خلود وبتبص في الساعه وبتعيط وبترن علي تمارا بس تمارا لونها مقفول 
خلود بعياط:يارب خلاص فضل علي الامتحان نص ساعه يارب مايعملها حاجه ويرجعها بقا قبل ماالامتحان يبدء ده لو سقطت أو شيلت ماده أهلها مش هيرحموها يارب جيب العواقب سليمه يارب
اما عند تمارا وفهد 
فهد وقف في مكان مهجور مفهوش بيوت خالص غير فيلا واحده بس موجوده فيه وبطلي علي البحر والمكان هادي جدا ولا في اي مخلوق غير تمارا وفهد بس اللي موجودين فيه
وفهد نزل من العربيه ونازل تمارا 
وتمارا بتبص علي المكان بستغرب فهد وشد ايد تمارا وراح اتجاه الفيلا ودخل الفيلا وقفل الباب عليهم تحت صريخ تمارا لي 
تمارا ورايحه تفتح الباب بس لقيته مقفول بالمفتاح وبتبص وراها لقيت فهد قلع قميصه ونايم علي الكنبه وحطت رجل علي رجل 
تمارا بصدمه ولفيت وشها الناحيه التانيه بسرعه وفهد ضحك علي حركتها 
تمارا بتوتر:م ممكن تلبس قميصك وتقوم تفتح الباب ده تخرجني من هنا 
فهد وقام وراح ليها ووقف قصدها وقرب وشه من وشها 
وتمارا بسرعه لفيت وشها الناحيه التانيه من منظره ده
فهد ببتسامه خبث وحضن"ها من الخلف بقوه وتملك وتمارا شهقت من حركته ديت 
تمارا وبتحاول تبعد عنه بس مش قادره عليه 
تمارا بصريخ:ابعد عني ياحيو"ان 
فهد بستمتع:تؤ تؤ 
تمارا وضربته بالكعب بتاع جزمتها في رجله بقوه 
وفهد بعد عنها ومسك رجله بوجع
فهد بوجع وغضب:اي يابنت ******
بقلمي رنا سعيد
تمارا وبدءت تخاف من غضبه 
تمارا بصريخ وبتبص في الساعه:حرام عليك طلعني من هنا خلاص الامتحان فضله نص ساعه ويبدء انت كده هضيع مستقبلي 
فهد ببرود وقاعد علي الكرسي التاني:يضيع أو تو"لعي حتي انا مالي اللي يفكر يلعب مع فهد يبقا نوي علي موته لاء بقا انتي اجرءتي وضربتني قدام الجامعه كلها بالقلم بس انا ولا همد ايدي عليكي ولا هضربك حتي عشان متعودتش أمد ايدي علي بنت 
وببتسامه خبث بس عارفه عقابك اي
تمارا بصت عليه بقلق وخوف 
فهد ببتسامه خبث:مش هتروحي الامتحان النهارده 
تمارا بخوف:طب ماانت كمان عليك امتحان زايي وهتقسط كده معايا 
فهد ببتسامه خبث:ومين قالك كده انا هسيبك هنا زاي الكل"به 
وتروح امتحاني يقطه 
تمارا بصريخ:انت مجنو"ن اللي بتقولوا ده يلا قوم افتح الباب 
فهد بخبث:اغلطي اغلطي كل ماتغلطي كل ماعقابك هيزيد
تمارا بصريخ ودموع:حرام عليك فضل ربع ساعه علي الامتحان ويبدء طلعني من هنا وقعدت علي الارض تعيط بنهيار انت متعرفش اهلي هيعملوا فيا اي لو سقطت وغير ماهضيع عليا حلمي اللي بنيته سنين عشان اوصل للي انا فيه دلوقتي  طلعني من هنا ارجوك عقابني اي عقاب غير ده انا موافقه بس بلاش العقاب ده بلاش وفضلت تعيط بنهيار وبصريخ انا السبب في اللي انا فيه دلوقتي انا السبب اهيء اهيء اهيء 
فهد بخبث:ماشي مستعد اعقابك عقاب غير ده بس
تمارا ومسحت دموعها وبمقاطعه:ماشي موافقه بس خرجني من هنا 
فهد ببتسامه خبث:طب اسمعي الاول مش يمكن ميعجبكيش 
تمارا بقلق:اي هو
فهد وقرب منها ومسك وشها 
فهد بهمس في ودنها:عايز بو"سه وحض"ن دلوقتي منك وهخرجك من هنا 
تمارا وبعدت عنه بصدمه وبصريخ:مستحيل انت بتقول اي انت اتجننت مستحيل مستحيل اعمل كده ده في احلامك 
فهد ورجع تاني عند الكنبه وخد قميصه ولبسه 
فهد وراح عند الباب وهيفتحه 
فهد بخبث:خلاص خليكي هنا يقطه بقا لما اخلص امتحان وارجعلك عن اذنك 
تمارا بصريخ وبصوت عالي كل وجع وانكسار:اااانا موافقه
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا بصريخ وبصوت عالي كل وجع وانكسار:ااانا موافقه 
فهد رجع تاني علي الكنبه وقلع قميصه وبقا عا"ري الصد"ري وبدء يقتر"ب منها بحنان ورومانسيه ونظراته متعلق علي جس"مها بشهو"انيه كبيره ومره واحده خدها بالحض"ن بتملك وغمض عينه بيستنشق ريحه شعر"ها الجذابه وبعد فتره من الوقت بعد عنها  ومسك وشها بحنان ومركز علي شفا"يفها بتوهان وشهو"انيه
وبيقر"ب واحده واحده منها عشان يبو"سهم بس مره واحده دمعها نزلت من تمارا بقهر وشهق طلعت منها غصب عنها وفهد بعد عنها مره واحده وراح ناحية الكنبه ولبس قميصه بغضب وتمارا دموعها نزل كالشلالات علي وشها وعمل تشهق بقوه
بقلمي رنا سعيد 
فهد وشافها بتعيط حس بالندم باللي عملوا ولف وشه ناحيه التانيه ومسح علي وشه بغضب 
تمارا بصوت متقطع ورجفه في شفايفها:ف فهد 
فهد اول ماسمع صوتها لف ليها بسرعه وعايزه يجري عليها ياخده في حضنه ويتاسفلها علي اللي عملوا وفاهم من نظرات عينها هي عايزه تقول اي وجري فتح الباب من نفسه وتمارا طلعت تجري علي برا بسرعه كبيره وركبت العربيه وفهد قفل باب الفيلا وبص في الساعه 
فهد بغضب:ده مفيش وقت اللي انا عملتوا ده غبي غبي يافهد 
وطلع يجري علي برا وركب العربيه وساق بسرعه رهيبه 
في الجامعه 
الوراق اتسلم عليهم 
وبيناده علي الاسامي 
خلود قاعده قلقانه ومتوتره علي صحبتها 
المراقب:تمارا محمد شعبان. 
تمارا دخلت جري المدرج
تمارا وبتنهج:نعم 
وخلود فرحت اوي لما شافتها وابتسمت وحمدت ربنا أنها رجعت
المراقب:اتفضلي خد ورقتك وادخلي 
تمارا ودخلت وقاعدت جمب خلود وفهد دخل بعديها 
وساره بقت بتبص لي تمارا بحقد وهتموت وتعرف اللي حصل بينها وبين فهد لما خدها ومشي 
تسريع الاحداث
بقلمي رنا سعيد 
وعده اسبوع علي الامتحانات 
وجه آخر يوم في الامتحانات وخلصوا علي خير والكل بودع بعض 
خلود وتمارا كانوا لسه هيخرجوا من المدرج ويمشوا 
مازن ببتسامه:اشوف وشك علي خير ياخلود انتي وتمارا وانشاء الله بتوفيق لينا كلنا 
خلود وتمارا ابتسموا لي 
وتمارا وخلود جايين يمشوا
بس صوت فهد وقفهم 
فهد ببتسامه خبث:طب علي أقل تعالوا سلموا علينا قبل ماتمشوا 
ده احنا حتي زميل مش كده ولا اي ياتمارا 
لايوجد رد وتمارا وخلود خرجوا من المدرج والجامعه كلها
في الساكن 
معلومه خلود وتمارا ولاد خال 
خلود:هتبديء من امتا 
تمارا ببتسامه:من الاسبوع الجاي 
خلود بفرحه:مشتاقه لليوم ده بجد 
تمارا ابتسمت لها  
تسريع الاحداث 
وعده شهرين وبدءت الدراسه وهنرجع نشوف ابطالنا من تاني 
في الكافتيريا 
نلقي شليت فهد قاعدين في كافيتريا الجامعه 
ساره وهايدي وبوسي ومازن وماندو 
ماندو بخبث:اي فهد انت مستني حد غيرنا ولا اي عينيك رايحه كده وكده 
فهد بحرج:لاء عادي 
مازن بااعجب:اوووبا اي صا"روخ اللي دخل علينا ده 
ماندو بتوهان:ده بطل وصا"روخ وكل حاجه حلوه هو في جمال كده بس انا بعتقد اني شا"قط بنات الجامعه كلها ده شكلها جديده معانا هنا ولا اي
فهد عند فضول يشوف مين البت الجامده اللي لافته نظرهم بالشكل ده فهد اول مالف وشه وشافها قلب دق بعنف 
فهد بتوهان وفي نفسه:تمارا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مازن بااعجب:أوووبا اي الصاروخ اللي دخل علينا ده 
ماندو بتوهان: ده بطل وصاروخ وكل حاجه حلوه هو في جمال كده بس انا بعتقد اني شاقط بنات الجامعه كلها ده شكلها جديده معانا هنا ولا اي 
فهد عند فضول يشوف مين البت الجامده اللي لافته نظرهم بالشكل ده فهد اول ما لفه وشه وشافها قلب دق بعنف 
فهد بتوهان وفي نفسه:تمارا 
ساره بغيره وبغضب:فهد 
فهد وفاق علي علي صوتها 
فهد:اي يقلبي 
ساره بضيق:اي عجبتك اوي كده 
فهد بضيق:انا زهقت من ام الغيره الزياده دي عن اذنك 
وسبها ومشي وطلع فوق ودخل المدرج وكانت تمارا قاعده في اول المدرج وحطه الهاند فري في ودنها وماسكه فونها وبتقلب فيه فهد وراح قاعد جمبيها يتأكد من ملامحها وأنها اكيد تمارا
فهد ببتسامه:ازيك ياتمارا 
تمارا وحطه الهاند فري في ودنها ومش سامعه 
فهد وشال الهاند فري من ودنها 
تمارا بضيق وبتحسب خلود اللي عملت الحركه ديت تمارا 
تمارا بضيق:خلود قولتلك مليون مره مبحبش الحركه ديت 
وبتبص جمبيها ملقتش خلود ولاقيته فهد 
فهد ببتسامه:وحشتيني 
تمارا برفع حاجب:نعم 
فهد ببتسامه:انتي صحيح اتغيرتي ياتمارا وبقيت بطل و قمر اوي بس متاكد انك لسه نضيفه وطيبه من جواكي وبضحكه تصدقي اني الشله بتاعتي معرفوكيش ومازن وماندو فضلوا يعاكسوا فيكي علي اساس انك بنت جديده معانا في الجامعه ومعرفوكيش وانا الوحيد اللي عرفتك وعارفه ليه انا الوحيد اللي عرفتك بس عارفه ليه
تمارا مردتش 
فهد ورجع كمل وشاور علي قلبه 
عشان قلبي ده بيحبك وعايزك متعرفيش قد اي اتعذب في بعد ه عنك الفتره دي ياتمارا طبعا مستغربه كلامي صح بس دي الحقيقه اللي انا كنت بتجاهلها ديما بس لما بعدتي عني الفتره دي اكتشفت اني مقدرش اعيش من غيرك لحظه وكنت مستني الجامعه تفتح عشان اشوفك بفروغ الصبر يقلبي 
تمارا بضحكه بسخريه:حلوه التمثيليه الجديده دي وبغضب ممكن تتفضل تقوم من هنا عشان صحبتي جت وعايزه تعقد مكانها 
فهد وبص لاقه خلود وقفه وعايزه تعقد مكانها 
فهد وقام بحراج وسلم علي خلود وقعد في اخر المدرج جمب ساره والشله 
ماندو بضحكه:شاقطها ولا لسه 
فهد ومش بيرد وسرحان في تمارا اللي قاعده قدامه 
ساره بضيق وغيره:مترد
فهد بضيق:عايزه اي ياساره 
ساره بضيق:انا زهقت 
فهد بضيق اكبر وقام من البنش:وانا تعبت 
بقلمي رنا سعيد 
وساب المدرج كله ونزل 
وبعد فتره من الوقت خلصوا المحاضره ونزلوا تحت 
وتمارا وخلود قاعدين في الكافتيريا وفهد قاعد هو والشله بتاعته 
وفهد عينه علي تمارا وهي قاعده وتمارا وخدها بالها من نظراته بس متجاهلها 
والشله وخده بالها من نظرات فهد لي تمارا 
ماندو بخبث ودقق في ملامحه تمارا وعارف اللي هيا تمارا 
ماندو بخبث وعينه علي تمارا:البت الجديده اللي قاعده مع خلود دي دي بطل يجدعان يالهوي هو في جمال كده وعض علي شفايفه 
فهد بغيره وضيق:ماااندو احترم نفسك وملكش دعوه بيها ولا تجيب سيرتها علي لسانك تاني 
ماندو برفع حاجب:وانت مالك هي تخصك انت خليك في اللي يخصك بس وبص علي ساره 
فهد بحده وقام وقف:ايوه تخصني 
فهد وراح عند تمارا 
فهد بغيره وضيق:المحاضره قرب تبدء يلا اطلعي 
تمارا برفع حاجب:وانت مالك اطلع ولا مطلعش حاجه متخصكش يلا شوف انت رايح فين بقا مش ناقصه قرف علي الصبح
فهد بغضب:تمارا انا مسك نفسي عنك من الصبح من طولت لسانك ده لمي دورك بقا ويلا زاي الشاطره بقا اسمعي الكلام واطلعي
ساره من وراه وبصدمه:ت تمارا اازي 
فهد بضيق:اللي جابك ورايا يلا غوري قعدي مع الشله 
ساره ببتسامه بسخريه:وانا بقول الشكل ده مش غريب عليا برضوا وبسخريه بس حلو عمليات التجميل ياتمارا 
بقلمي رنا سعيد 
تمارا ببتسامه مستفزه:عمليات التجميل دي للي زايك يقلبي
ساره بغضب:انتي نسيتي نفسك ولا اي يبت وببتسامه بسخريه لو ناسيه هفكرك حالا انتي مين 
تمارا بنفس الابتسامه المستفزه:مش محتاجه امثالك تفكرني يقلبي لاني انا عارفه انا مين كويس زاي ماانا عارفه انتي مين برضوا كويس وبسخريه ياساره هانم بس الفرق بيني وبينك اني انا انسانه نضيفه من برا ومن جوه اومال انتي بقا وبسخريه ولا اقولك بلاش نكمل كل واحد عارف نفسه هو مين كويس وببتسامه مستفزه ولا اي ساره 
ساره بغضب:انتي انسانه حقيره 
تمارا ببتسامه مستفزه:وانتي لوكل اوي 
ساره ولسه هترد بس فهد زعق فيها 
فهد بغضب:ساره روحي يلا قعدي مكانك ومشفكيش ابدا تكلمي مع تمارا وحسابك معايا بعدين 
ساره بغضب:ماشي يافهد ماشي 
وسبيته وراحت قعدت مكانها 
ساره بغيظ:انتوا عارفين مين البت اللي عاملين تكلموا عليه دي 
ماندو بضحكه:تمارا بس فهد شكله كان بيزعقلك ليه
ساره بحراج:ابدا ده كان بيقولي روحي قعدي مكانك يقلبي وانا جاي عشان مش عايزيني اتخنق مع تمارا وانزل مستويا ليها بس مش اكتر 
مازن بضحكه وبخبث:اها عشان كده احنا فكرنا بيزعقلك والله
هايدي بضحكه:بس البت بقيت قمر وبطل فشخ اوي يجدعان 
بوسي ببتسامه خبث:بس فهد ماله ومال تمارا عينه منزلتش من عليها النهارده وطلع وراها المدرج ودلوقتي راح ليها بيكلمها هو مش المفروض بيحبك ياساره 
ساره اضيقت وقامت من مكانها خالص
عند فهد وتمارا 
فهد:انا اسف بنيابه عن ساره ياتمارا في كل كلمه قالتها ضايقتك 
بقلمي رنا سعيد 
تمارا ببرود:ممكن تمشي ومش عايزه اشوف وشك تاني قدامي لوسمحت عشان مبلغش عنك عميد الجامعه وقول انك بتتعرضلي و بضيقني 
فهد ببتسامه:انتي بتهدديني بقا ماشي ياتمارا بس اقولك حاجه انا مش بخاف من حد واتقلي براحتك بس انتي ملكي انا فاهمه ملك فهد وبس فاهمه 
تمارا ببتسامه مستفزا:ربنا يشفيك اتفضل امشي بقا ولا اقولك احنا اللي هنمشي 
تمارا وقامت مشيت وخلود قامت وراها تمارا وهي ماشيه طالعه المدرج في شباب بيعاكسهم وفهد خد باله
الشاب الاول وعينه علي تمارا:هي الجامعه مالها بقيت حلو اوي كده ليه 
الشاب التاني:اي يابطل ماتحن علينا وقول اي كلمه ولا احنا مش قد المقام 
الشاب التالت:ولا هو حلو الضحك و الكلام  مع فهد و وحش لينا يقطه 
فهد وجه من وراهم وضربه بالبوكس في وشه ووقعوا في الأرض 
فهد بغيره وغضب كالجحيم وعروق وشه بارزه:وماله تعالها انا هوريك الكلام حلو معايا اوي ازي يابن ال********
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الشاب الاول وعينه علي تمارا:هي الجامعه مالها بقيت حلو اوي كده ليه 
الشاب التاني:اي يابطل ماتحن علينا وقول اي كلمه ولا احنا مش قد المقام 
الشاب التالت:ولا هو حلو الضحك و الكلام  مع فهد و وحش لينا يقطه 
فهد وجه من وراهم وضربه بالبوكس في وشه ووقعوا في الأرض 
فهد بغيره وغضب كالجحيم وعروق وشه بارزه:وماله تعاله انا هوريك الكلام حلو معايا اوي ازي يابن ال********
بقلمي رنا سعيد 
 وفهد ضرب كل الشباب ومازن وماندا جم وبعده فهد من عليهم 
والجامعه كلها اتجمعت حواليهم
ماندو بعصبيه:خلاص سبيهم هيموتوا في ايدك 
فهد بغضب كالجحيم:اياك اشوف بس واحد فيكم بس يفكر يبصلها 
لان لو ده حصل قوله علي نفسكم يارحمن يارحيم 
شاب منهم:احنا اسفين يا فهد مكنش نعرف انها تخصك اسفين 
والشباب خافت ومشيت لانهم عارفين مين فهد كويس ويقدر يعمل فيهم اي 
ساره وجت عليه 
ساره بخوف:فهد فهد مالك في أي 
فهد وراح عند تمارا 
فهد بغضب:لو حد فكر يضيقيك هنا قوليلي وانا هنسفهولك من علي وش الأرض فاهمه 
تمارا بعصبيه:اي اللي انت عملتوا ده انت فاكر نفسك كده راجل باللي عملتوا وفرجت علينا الجامعه ومين سامحلك تدخل في حياتي اصلا لتاني مره بقولها ليك ملكش دعوه بيه تاني فاهم  وابعد عني بقا وعن حياتي وكفايه لحد كده مش ناقصه حد يكلم عليا من سببك فاهم 
وتمارا مشيت هي وخلود
وفهد وقف مصدوم من كلامها وكان مش متوقع رد فعلها هيكون كده  
ساره وكانت لسه هتكلم مع فهد بس فهد خرج من الجامعه خالص
في المساء 
خلود ببتسامه حزن:تمارا وحشتني اوي يا كارما 
كارما بدموع:وانا كمان انا مش هسيب حقها خالص انا هنتقم من كل واحد اتسبب في موت تمارا 
وبعدها عننا وعد هخدلك حقك ياتؤام روحي وعد هندم اللي اسمها ساره دي هي وفهد علي اللي هعملوا معاكي يانن عيني 
معلومه كارما اخت تمارا التؤام النسخه التانيه من تمارا بس كل واحد شخصيه غير التانيه 
وهتعرفوا كارما اكتر مع الاحداث الجاي 
في مكان آخر 
في فيلة فهد 
مازن؛تستاهل اللي بتعملوا فيك دلوقتي متنسش انت عملت فيها اي برضوا انت وساره 
فهد:عارف بس انا ندمت وعايزها تسامحني 
مازن بهدوء:مش بسهوله دي يافهد زاي ماانت فاكر 
فهد بندم:عارف يامازن بس انا بحبها ومش طايق معملتها ليا بالشكل ده مش قادر بجد 
مازن بهدوء:لازم تصبر يامازن لازم وانشاء الله هتكون من نصيبك 
بقلمي رنا سعيد
فهد:يارب 
فون فهد رن 
مازن:مين بيرن 
فهد بنفخ بضيق:ساره 
ومرديش عليها وعمل الفون صمت 
فهد:انا اتخنقت منها بجد 
مازن:طب سبيها مش انت بتحب تمارا عايز من ساره اي بقا 
فهد:ايوه بحب تمارا بس مش عارف اجيبها لي ساره ازي اني اسيبها مش عارف وانت عارف انا مع ساره بقالنا قد اي صحاب من أوله الجامعه لغيت السنه الاخيره اهيه يعني بقالنا خمس سنين مع بعض تلات سنين صحاب وسنتين ارتبط فامش قادر قولها اني مش بحبك وبحب واحده تانيه مش قادر 
مازن:بس لازم تختار واحده بس لي ساره لي تمارا  
فهد:تمارا طبعا بس في نفس الوقت مش عايز اخسر ساره كصديقه ليا وعارف اني هجرح مشاعر ساره فا مش عارف اعمل اي مش عارف بجد انا مخنوق اوي ياصحبي مخنوق اوي بجد انا كنت مع ساره ومرتاح ساره هي السبب هي اللي اخترعت عليا اللعبه دي اني أصحب تمارا وامثل عليها الحب عشان مصلحتنا وفي الاخر حبيتها فعلا هي السبب هي السبب هي اللي نهيت علاقتنا بايديها 
مازن:ساره ملهش ذنب هي كانت واثقه فيك مش اكتر 
فهد:صح صح بس قلبي طلع خاين ليها وحب غيرها يامازن 
مازن:يبقا انت من الاول محبتش ساره اصلا دام حبيت غيرها 
فهد:انا حساس بكده فعلا حساس اني اول مره اجرب الحب علي ايد تمارا بس بغباءي ضعيتها مني يامازن 
وفجاء فون فهد رن وفهد شاف اسم المتصل وابتسم بحب
مازن برفع حاجب:مين اللي بيتصل واي سر الابتسامه اللي بطلع من عينيك قلوب دي 
فهد ببتسامه حب وقام وقف:تمارا 
مازن ببتسامه:الله يسهله بس غريبه بترن عليك ليه دلوقتي اصلا والمفروض أنها اصلا مش طايقك فابترن ليه بقا ياترا 
فهد بمرح:عشان اكيد وحشتها زاي ماهي وحشتني 
مازن:بلا خيبه رد وشوفها عايزه اي ربنا يستر 
فهد بتنهيده:يارب
وفهد قام وقف بعيد عن مكان مازن
مازن بتمثيل الزعل وبصوت عالي:من هل احبابه نسي صحابه 
فهد بضحكه:اسكت ياض 
فهد وفتح الخط 
فهد بحب:الو 
تمارا:--------------------------
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد بحب:الو 
تمارا ببتسامه خبث:ازيك يافهد 
فهد ببتسامه حب:الحمدالله وانتي 
تمارا:تمام وحشتني 
فهد بحب:وانتي اكتر والله بس ممكن سؤال واحد بس 
تمارا:اتفضل 
فهد:هي دي تمارا بتاع الصبح اللي كانت بتكلمني ولا انتي واحده تانيه 
تمارا بضحكه:لاء تمارا بتاع الصبح اللي بكلمك اصل قرارت بصراحه اسامحك لما شوفت الحب والخوف والغيره عليا الصبح لما االشباب كانوا بيعاكسوني بس بشرط 
فهد بلفهه:اي هو 
تمارا بجديه:تبعد عن ساره وعن اي بنت تعرفها غيري ولو لاقيتك وقف مع ساره أو بنت تانيه غيري هبعد ومش هسامحك خالص موافق علي شرطي ده خير وبركه مش موافق برضوا خير وبركه وانسي ساعتها انسانه اسمها تمارا 
فهد بلفهه وخوف من أن تضيع منه تاني:موافق طبعا ياروحي 
تمارا ببتسامه خوف:تمام روح نام بقا عشان عندنا جامعه بكرا 
فهد ببتسامه:حاضر تصبحي علي خير ياحبيبتي 
تمارا:وانت من اهله 
وقفلت السكه 
وبصيت لخلود 
كارما بنظرات خوف وصوت مليء بالحقد من ناحيتهم:كده ابتدينا اول الخطه والهدف علي ساره الاول هخليها تتمناه الموت ومتلقهوش ومن بعديها فهد اللي من سببه اختي اتعذبت هكسر قلبك يافهد زاي ماكسرت قلب اختي وضحكت عليها بتمثيليه رخيص"ه وعد هندمك ياساره انت وفهد 
خلود:وانا معاكي مش هنسيب حقها وخلاص اتاكدنا أنه فهد وقع فعلا بحبها يعني فهد سهل علينا الخطه جدا 
كارما:ااامممممم 
في مكان آخر 
مازن:سامحتك وبالسهوله دي اكيد في حاجه 
فهد:لاء لاء تمارا صحيح مظهرها الخارجي اتغير لكن اكيد من جواها نضيف وانا متاكد من كده 
مازن ببتسامه خبث:بس البت بقيت بطل وجامدا اوي اوي يا فهد 
فهد وضربه في كتفه بالمخده وطلعوا يجروا وراه بعض 
فهد بحده:وربي الكعبه مش هسيبك يامازن الكل"ب 
مازن بضحكه:خلاص ياعم بقا بهزار ده هتكون مرات اخويا 
فهد وقف وحضن المخده:امتا ياض يامازن تكون في حضني وبيتي يحححح والله مش بعيد هزغرط من الفرحه ساعتها بحبها اوي بحبها ياناس جوزهولي مليش دعوه 
مازن:وانا والله نفسي اجوز البت خلود بقا بس تحن عليا الاول بس ده مجنني والله يختااااي  
فهد:ماتهدي ياض وانت هتجوز علي نفسك كده 
مازن وبيتعوج ببوقه وبيسقف في أيده:اصما الله عليك علي اساس كنت مش هتموت حالا عشان تجوز تمارا 
فهد بضحكه:ههههههه اها والله 
مازن:بس هتعمل اي مع ساره 
فهد برفع حاجب:هبعد عنها طبعا هو انا عندي كام تمارا يبني
مازن وبتريقه عليه:اومال من شويه وانا بكلمك لاء مش هقدر ابعد عنها ومعرفش اي 
فهد بضحكه:يبني ده تمارا اللي طلبت كده وتمارا تؤمر مش تطلب بس فاهم 
مازن بضحكه وبصوت انوثي:اها يا واطي بتخوني وبتبعيني عشانها  
وفضلوا يتكلموا و يضحكوا ويهزروا مع بعض لغيت ماناموا 
بقلمي رنا سعيد 
في الجامعه 
فهد داخل الجامعه هو ومازن 
وكانوا جامدين ومززز اوي اوي 
بنات الجامعه عنيهم مش نازله من عليهم وهما ماشيين 
فهد كان يرتدي قميص أبيض وفتح اول زرارين وبارز عضلاته بشده بطريقه فاتنه وكان يرتدي بنطلون اسود ومصفف شعره الأسود لفوق وضع برفانه الرجولي الجذاب 
بقلمي رنا سعيد 
أما مازن كان يرتدي زاي فهد بالظبط ولا يقل وسامه عن فهد 
فهد وراح الكافتيريا هو ومازن 
وكانت الشله قاعده علي ترابيزه وتمارا وخلود قاعدين علي ترابيزه تانيه لكن فهد ومازن سلموا علي الشله من بعيد ورحوا وقعدوا مع خلود وتمارا من غير استأذن(اي البجاحه دي ياعم فهد انت و مازن😂😂) 
فهد ببتسامه:صباح الخير 
تمارا ببتسامه:صباح النور بس اي الدخله دي ولا في احم ولا دستور حتي خضتوناا الله  
مازن بضحكه:ضحكتني والله 
عامله اي ياخلود 
خلود ببتسامه:الحمدالله وانت اخبارك اي 
مازن بتوهان في عينها:تعبان ومش تمام والله ارضي عني وحبيني وانا هبقا زاي الفل
خلود برفع حاجب:نعم 
فهد وداس علي رجل مازن بقوه
مازن بوجع:اها الحمد الله تمام والله 
وفضلوا يتكلموا مع بعض 
وساره جت عليهم وكلها غضب 
وغيره 
ساره بغضب:فهد 
فهد بنفخ بضيق وقام وقف
فهد:عايزه اي
ساره بغيره وغضب:اسمها عايزه اي يافهد 
واي اسلوبك ده كلمني عدل شويه انا مش بشحت منك   
فهد بهدوء:ساره احنا مينفعش نكمل مع بعض 
ساره بصدمه ودموعها اتجمعت في عينها ووووووووو 
#يبتع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد بهدوء:ساره احنا مينفعش نكمل مع بعض 
ساره بصدمه والدموع اتجمعت في عينها 
ساره بدموع:ف فهد انت بتقول اي انت بتهزار صح 
فهد ببرود:ساره انا اسف بس احنا مينفعش نكمل مع بعض 
ساره بدموع:ليه انا عملت اي عشان تقول نسيب بعض مش انا بحبك وانت بتحبني ليه عايز تبعد عني 
فهد بثقه:عشان انا محبتكيش ده كان مجرد اعجب بشكلك بس وانا بحب تمارا 
ساره بصدمه:بتحب تمارا ومجرد اعجب بشكلي بس ساره وبتمسح دموعها يا انت قد كده إنسان انا"ني وحقي"ر 
فهد بهدوء:ساره ماسمحلكيش 
ساره بقوه:تصدق اقولك حاجه احسن اللي سيبنا بعض انا ميشرفنيش اعرف إنسان زايك حقي"ر بالشكل ده 
وسبيته ومشيت 
فهد ولف وشه لي تمارا وخلود 
فهد:يلا نطلع المحاضره بدءت 
فهد وتمارا وخلود طلعوا مع بعض 
وبعد فتره خلصوا المحاضره
خلود:كارما رايحه فين 
كارما بهدوء:هروح قعد علي البحر 
خلود:هاجي معاكي 
كارما:لاء عايزه اكون لوحدي 
خلود:تمام 
كارما ومشيت وبالفعل راحت علي البحر ولاقيت ساره قاعده بتعيط وصوت شقهات عاليه 
كارما واقتربت منها 
كارما بهدوء وبتمد ليها منديل تمسح دموعها:اتفضلي 
ساره وبصيت ليها نظره كلها وجع وكره
ساره:عايزه اي مش كفايه خدتي فهد عايزه اي تاني مني
كارما وقعدت جمبيها
بقلمي رنا سعيد  
كارما ببتسامه:اول حاجه امسحي دموعك دي عشان نعرف نتكلم ثانيا بقا انا مخدتش منك  فهد وانتي عارفه كده كويس 
ساره:ماانتي لو مش ظهرتي في حياته فهد كان هيكون ليا انا وبس 
كارما ببتسامه وبهدوء:طبعا كلامك غلط بصي يحبيبتي فهد لو كان حبك بجد مستحيل كان حبيني لأن اللي بيحب بجد مستحيل لو مين قدامه يحب غيره فهمتي عشان ساعتها حبيبته بتكون مليا عينه هو وبس وانا مش ذنبي اني فهد حبيني عشان تيجي وتلومني انا ومتزعليش أنه سابك لان لو كان يستاهلك كان فضل معاكي واكيد ربنا شايلك حاجه احسن منه وانتي انسانه جميله وباين عليكي من جوه طيبه مشكلتي الوحيده انك متكبره وبتشوفي نفسك علي اللي اقل منك جمال وفلوس وده لوحده غلط بصي حواليكي كده شوفي كام واحد بيحبك هتلاقي عدد قليل اللي بيحبك ومعاكي وهتلاقي منهم اللي مصاحبك عشان فلوسك وقليل اوي اللي هتلاقي حبك بجد كلنا بشر ومينفعش نتكبر علي حد من تواضع لله رافعه عملي الناس زاي مابتحبي يعملوكي بلاش تتكبري عليهم الدنيا دي فانيه وكلنا هنسيبها والانسان سيره فا ليه نموت واحنا سيبنا ذكره وحشه بين الناس فيها اي لما تسيبي ذكره حلوه بين الناس يفتكروكي بيها 
بدل ماتسيبي ذكره وحشه وكل اللي يفتكرك يكره اليوم اللي اتعامل وشافك فيه بدل مايدعيلك ويدعي لي باباك ومامتك علي تربيتك الكويسه والجميله بدل ما يدعوا عليكي من سبب اسلوبك الوحش معاهم وانا واثقه انك زاي ماجميله من برا اكيد جميله ونضيفه من جوه برضوا ياساره 
ساره بستغرب:انتي ازي كده رغم اللي عملنا فيكي وجايه تكلمي معايا كده بدل ماتكوني فرحانه فيا دلوقتي علي اللي عملتوا معاكي 
كارما ببتسامه:ربنا بيسامح احنا اللي عبيد عنده مش هنسامح 
ساره بندم وببتسامه:انتي انسانه جميله اوي يا تمارا وقلبك ابيض جدا وانسانه تتحبي ومن حقه فهد يسبني ويحبك انتي انا اسفه ياتمارا بجد علي اي حاجه وحشه انا عملتها معاكي بتمنا تسامحني 
كارما ببتسامه:بس بشرط 
ساره:اتفضلي 
كارما:تتغيري وتقريبي من ربنا وانسي اي حاجه حصلت خلاص وانا سامحتك 
ساره ببتسامه:حاضر بجد انا حبيتك اوي ممكن نكون صحااب 
ولو مش عايزه ارفضي انا صحيح هزعل بس ده من حقك بعد اللي عملتوا معاكي 
بقلمي رنا سعيد 
كارما ببتسامه:قولتلك مسامحكي ممكن ننسي اللي فات بقا ونفتح صفحه جديده 
ساره ببتسامه:حاضر بجد شكرا ليكي متعرفيش كلامك فوقني وريحني اوي ازي 
كارما ببتسامه:ربنا يخليكي يقمر 
وفضلوا يكلموا مع بعض 
في المساء 
كارما:ساره دي طلعت بنت طيبه وكويسه علي فكره بس اظروف هي اللي خليتها بقيت كده 
خلود:مالها 
كارما بنعس:هحكيلك بكرا عشان نعسانه اوي بجد مش قادره وعايزه انام تصبحي علي خير 
خلود ببتسامه:وانتي ومن أهله وانا كمان هنام 
وفون كارما رن 
خلود:فهد بيرن عليكي 
كارما بنوم:سيبي مترديش عليه 
خلود:ماشي 
وفضل يرن وهما ميردوش وكارما اخر مازهقت عملت فوزها صمت ونمت 
صباح جديد علي ابطالنا 
في الجامعه
كارما وخلود قاعدين في المدرج لوحديهم والمدرج مفهوش حد 
فجاء فهد دخل عليهم هو ومازن 
فهد بعصبيه:ممكن افهم اي اللي عملتي امبارح ده معني اي وكمان مش بتردي علي الفون عشان خايفه توجهني ياست هانم 
كارما برفع حاجب:عملت اي 
فهد بضيق:علي اساس مش عارفه انتي عملت اي 
كارما:لاء مش عارفه ممكن افهم بقا انا عملت اي 
فهد:انتي هتهزاري 
كارما بضيق:اي هتهزاري دي قولتلك معرفش مش عايز تقول براحتك 
فهد بضيق ووووووو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد:انتي هتهزاري 
كارما بضيق:اي هتهزاري دي قولتلك معرفش مش عايز تقول براحتك 
فهد بضيق:امبارح مرواحه السا"كن بليل ليه كنتي فين بعد الجامعه ياتمارا 
كارما برفع حاجب:انت بترقبني بقا 
فهد ببرود:حاجه زاي كده  
كارما بتوتر:ك كنت كنت بزور واحده صحبتي تعبانه 
فهد برفع حاجب:لغيت الساعه 12 بليل 
كارما ببتسامه:مكنتش عايزه تسبني هي ومامتها يحبيبي 
فهد:طب ومقولتليش ليه انك رايحه وانا كنت هاجي معاكي اوصلك 
كارما:اسفه من لهفتي عليها نسيت ايم سوري 
فهد بكسره:لدرجادي انا مش في بالك شكرا 
بقلمي رنا سعيد 
وسابها ومشي ومازن راح وراه 
فهد وهو تحت شاف ساره وقفه وبنات وقفه حواليها 
فهد وقرب عليهم يشوف اي اللي بيحصل 
بنت:اي يا بت انتي فاكره نفسك حلوه ده انتي شبه المعز"ه 
بنت تانيه:حرام عليكي ظلمت المعز"ه ده المعز"ه شكلها احسن منها 
ساره بغضب:انتوا بنات مش متر"بيه وانا مش هرد علي اشكال بيئ"ه زايكم 
بنات تالته:احنا بيئه يازبا"له يالو"كل هجوم يابنات عليها 
والبنات اتلمت عليها ضربوا 
فهد ومازن قربوا منهم وبعدهم عن بعض في الوقت ده كارما وخلود نزلوا 
كارما ببتسامه:وكده اول خطوه لانتقام اختي منك ياساره 
فلاش باك 
كارما وقاعده مع بنات معاها في نفس الصف بتاعها في الجامعه  في كافيه قريب من الجامعه 
كارما ببتسامه:ازيكم عاملين اي 
البنات:الحمدالله تمام 
بنت:خير ياتمارا في أي 
كارما:عايزكم في خدمه كده 
عايزكم بكرا تعلموا درس لي ساره عشان متتنمرش وتشوف نفسها علي حد تاني 
:اقصدك نتريق عليها يعني ونضربها 
تمارا:اها وكل واحده فيكم ليها 500 جنيه مقابل كده 
:عيب عليكي ياتمارا احنا صحاب وغير كده انا نفسي اعلم درس للي اسمها ساره دي عشان شايفها نفسها اوي علي خلق الله 
كارما ببتسامه:تمام بالتوفيق 
بقلمي رنا سعيد 
بااااك 
كارما وقربت منهم بتمثيل 
كارما بخضه:اي اللي عمل فيكي كده ياساره
ساره كان وشها متشلفط وشعرها ولبسها متبهدل 
بنت بقوه:احنا عشان البت دي مشفتش ر"يحه التر"بيه جايه وبتتنمر عليا عشان سمر"ا 
بس احنا عملنا معاها الواجب 
فهد بغضب:تاني ياساره مش هبطلي العاده دي 
ساره بدموع:والله كدابين هما اللي 
فهد بمقاطعه:اسكتي مش عايز اسمع منك كلمه عشان انا عارفاك كويس انا متاسف ليكم علي اللي حصل من ساره حقكم عليا انا 
:عشان خاطرك بس هنسامحها المرادي لكن لو حاولت وعادتها تاني معايا واي مع اي بنت هنا في الجامعه هوديها لعميد الجامعه 
والبنات مشيوا وسبيهم 
فهد:امتا هتعقلي بقا ياساره امتا هتبطلي بقا تتريقي علي خلق الله ربنا يهديكي ياساره 
وسبيها ومشي 
ساره بدموع:وانتي كمان مش مصدقه 
كارما بشفقه:لاء مصدقاكي 
ساره وحضنت كارما وعيطت 
كارما وبعدت عنها
كارما بهدوء:روحي يلا اغسلي وشك عشان المكيب بهدل وشك واطلعي المدرج عشان عندنا محاضره دلوقتي 
ساره ببتسامه:ماشي عن اذنك
وسبتها ومشيت
كارما ولمحت فهد قاعد في الكافتيريا لوحده قرارات تروح لي 
كارما ببتسامه:فهد ممكن اقعد 
فهد ببرود:اتفضلي 
كارما ببتسامه:عارفه انك زعلان مني بس مكنش قصدي والله 
فهد ببرود:خلاص حصل خير 
كارما:فهد قولتلك خلاص بقا 
فهد ببرود:وانا قولتلك حصل خير
كارما وبتمثل الزعل:طب شكرا علي اسلوبك الحلو عن اذنك 
وكارما كانت لسه هتقوم وتمشي بس فهد مسك أيدها 
فهد:معرفش ليه انتي الوحيده اللي مقدرش ازعل منها خالص 
كارما بضحكه:عشان انا اللي في الحته الشما"ل 
فهد بضحكه:حصل بحبك 
كارما و بصيت عليه وسكتت 
فهد:مالك سكتي ليه 
كارما:احم لاء ابدا يلا نطلع عشان عندنا محاضره 
فهد:ماشي 
في المساء 
بقلمي رنا سعيد 
في احد غرف المستشفي
بنت نايمه علي السرير  ومحطوطه علي الاجهزه
بتبدء تفوق وتفتح عينها ببطيء 
وبتبص حواليها وعايزه تحرك أيدها تشيل التنفس الصناعي من علي مناخيرها بس مش قادره 
في بتبدء تاخد نفسها بالعافيه 
فاالباب بيتفتح وبتظهر منه كارما 
كارما بتصدام لما بتشوف المنظر ووووووووو 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كارما بصدمه وبتقرب منها 
كارما بفرحه:ت تمارا انتي فوقتي الحمدالله يارب  
كارما وبتجري تنادي علي الدكتور 
الدكتور بيدخل يشوفها 
ويكشف عليها 
كارما بلفهه:طمني يادكتور هي عامله اي دلوقتي 
الدكتور:الحمدالله هي دلوقتي حالتها بقيت مستقره انا اديتها حقنه مهداء ساعه كمان وهتفوق 
كارما:تمام 
دكتور خرج برا وكارما فضلت قاعده معاها لغيت ماعدا الساعه وتمارا بدءت تفوق وتبص حواليها 
بقلمي رنا سعيد 
تمارا بتعب:انا فين 
كارما ببتسامه:تمارا حبييتي انتي في المستشفي الحمدالله لحقنكي علي اخر لحظه ودكتور عملك عمليه والحمد الله نجحت وبقيتي كويسه بس انا زعلانه منك من اللي عملتي كده عايزه تسبينا وتمشي ياتمارا 
تمارا بزعل:انا اسفه
كارما بدموع:وحشتني اوي بجد تلات شهور دول وانتي في غيبوبه عده عليا كانهم سنين  كل مااجي ليكي واشوفك كده كنت بموت وكنت بتمنا اكون انا اللي مكانك ياروحي وكنت بيجي
وافضفض و احكي ليك كل حاجه بتحصل معايا
عشان عارفه كويس انك بتكوني سامعني وعلي امل كل يوم انك هتصحي وتخدني في حضنك وتواسيني وتردي عليا 
تمارا:بعيد الشر عليكي وانا كنت بالفعل سامعكي ومعاكي ياروحي ديما يا بس انا فضلت نايمه تلات شهور بحالهم 
كارما:ايوه ومفيش نوم تاني هنفضل انا وانتي مع بعض صاحيين ليل ونهار نضحك ونهزار احنا والبت خلود 
تمارا:خلود عامله اي وحشتني بنت الجز"مه 
كارما:الحمدالله 
تمارا:مجتش معاكي ليه 
كارما:كانت عايزه تيجي معايا بس انا مراضتيش عشان فهد ميشكش في حاجه وكده اسكتي مش البت ساره خليتها تاكل علقه النهارده وكده 
تمارا بضحكه:ازي 
كارما:انا امبارح حكتيلك اني هخلي بنات تعلمها الادب وكده عشان تحرم تتنمر علي خلق الله تاني وكمان عشان انتقاملك منها 
تمارا:اها 
كارما:البنات بالفعل بدء تنفذ الخطه النهارده 
وبدءت تحكي ليها كل الحصل 
تمارا: تستاهل المهم انا نجحت بتقدير اي 
كارما:امتياز ياروحي وطلعتي الاوله علي الدفعه كمان الف مبروك ياروحي
تمارا:الحمدالله الله يبارك فيكي
كارما:بس فهد طلع بيحبك بجد عايزكي تشدي حالك وتقومي بقا كده وتخدي حقك من ساره وفهد علي اللي عملوا معاكي ومش عايزكي تضعفي تاني عايزه اشوف تمارا القويه بقا اللي ولا حب ولا اي حاجه في دنيا ممكن تهزها تاني فاهمه 
تمارا ببتسامه:حاضر 
وهنا الباب خبط 
كارما:ادخل 
بقلمي رنا سعيد 
والباب اتفتح 
وتمارا وكارما اتصدموا لما شافوا فهد وقف اقصدهم ووشه باين عليه الغضب 
تمارا بشوق:فهد 
فهد وقف مصدوم من اللي شايفوا واللي سامعوا وهو وقف برا علي الباب وبيحاول يستوعب اللي بيحصل 
فهد بهدوء قبل العاصفه:يعني انتوا استغفلو"تنا وتمارا مش هي تمارا واختها التؤام جاي الترم ده تنتقام لأختها المريضه مني ومن ساره عشان اي عشان تمثيليه سخيفه عملتها عليها
طب راعي انك كنت بين الحيا والموت بدال ماتسامحي بعتها اختك لينا تنتقم مننا ولسه كمان رغم انك عرفتي اني بحبك عايزه تكملي انتقام فيا 
وبص لتمارا بااحتقا"ر تصدقي انا كنت بحبك وبحترمك وبعزك اوي لكن من اللحظه دي نزلت من نظري وميشر"فنيش احب واحده زايك ومش عايز اعرفك تاني ولا انتي ولا اختك ولا اي حد يخصك من اساسه 
تمارا فجاء قامت ووقفت بتعب 
وراحت وقفت قصده وضربته بالقلم بااقص قوه عندها 
تمارا بغضب:انت بالذات متكلمش عارف ليه عشان أنت احقر إنسان شوفته في حياتي تعرف اللي انا فيه ده من سببكم انتوا
انا حاولت انتحر من سببكم 
فلاش باك 
تمارا خلصت الامتحانات وهي خارجه من الجامعه في بنت خبطت فيها و بنات اتلموا 
حواليها وفضلوا يتنمروا عليها 
:اي ياأم نضاره لبسه نضاره وكمان مش شايفه 
تمارا:انتي اللي خبطتي فيا علي فكره مش انا 
:وكمان بتردي عليا هجوم عليها يابنات 
وفضلوا يضربوها بوحشيه 
وتمارا وهي بتضرب شافت ساره وفهد واقفين مع بعض من بعيد وبيضحكوا عليها وساره مره واحد غمزت لبنت وعملت ليها اشاره بايدها بااعجاب ليهم 
وتمارا فهمت أنه ساره وفهد هما اللي متفقين مع البنات عشان يضربوها 
وناس جم وبعدتوا تمارا عنهم 
تمارا مشيت وهي بتعيط
تمارا وصلت الساكن
وخلود شافتها اتخضيت وفضلت تكلم معاها وتمارا حكيت ليها الحصل معاها 
وخلود فضلت معاها لغيت ماتمارا ماهديت وفضلوا يضحكوا ويهزروا مع بعض 
في المساء 
بقلمي رنا سعيد 
 رساله وصلت علي فون تمارا من ساره 
تمارا وفتحتها
مبروك العلقه كنت زاي القمر 
وانتي بتضربي وياحراام كنت بتعيطي ياعيني عشان حد يجي ينقظك وفين وفين لما الناس جم وانقظوكي منهم لما بقا وشك شبه الشورجعيه😂😂
بس دي ولا حاجه من
المفاجاه اللي مستنيكي في الصعيد 
صورك انتي وفهد بعتها انا وفهد لي اهلك يشوفه بنتهم المحتر"مه كانت مقضي"ه ازي مع فهد طول الترم ياحرام هتنزلي من نظراهم ياعيني🥹🥹يبقا بلغني اهلك عملوا فيكي اي ده إذا كنت عايشه اصلا😂😂 اجازه سعيده يقطه باي 
تمارا اول ما خلصت الرساله 
لقيت ابوها بيرن عليها 
تمارا بخوف: اكيد شاف الصور وبيتصل بيا عشان كده وبهستريا اكيد هيتقلو"ني لما اروح ليهم البلد ومش بعيد بابا بعت ناس دلوقتي تقتلن"ي انا انا لازم امو"ت نفسي انا انا انسانه ضعيفه جدا انا مستحقش اني اعيش وبجنو"ن تمارا انسانه ضعيفه ومش حلو"ها ولازم تمو"ت لازم تمو"ت
وتمارا كانت مشغله فيلم وعينها فجاء جت علي الشاشه وشافت بنت وهي ماسكه سكين"ه وضر"بت السكي"نه في قلبها ونز"فت دم وقعت في الارض وما"تت 
تمارا وجتلها فكره قامت جبت ورقه وقلم وبقا بتكتب فيها كلام وهي بتعيط وخلصت وطبقت الورقه وحطتها علي الكومدينو وقلعت الساعه من ايدها وحطتها فوقيها 
  تمارا و قربت من السكين"ه ومسكتها وهي أيدها بتترعش وبتقول تمارا لازم تمو"ت تمارا انسانه ضعيفه متستحقش أنها تعيش ومره واحده ضر"بتها في قلبها ووووووووو و 
#يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا وقربت من السكين"ه ومسكتها وهي ايدها بتترعش 
وبتقول تمارا لازم تمو"ت تمارا انسانه ضعيفه متستحقش أنها تعيش ومره واحده ضر"بتها في قلبها 
تمارا بألم وبصوت عالي:اااااااااااااااهااااااااااا 
ومره واحده ارتمت علي السرير بدون ولا حركه 
خلود وسمعت صوت صرخها وهي جاي عندها خلود فتحت الباب بقوه واتصدامت لما شافت المنظر 
خلود وقربت منها وبتعيط 
خلود بصريخ:تمارااااااااااا لاااااء 
خلود وقفه متنحه مش عارفه تعمل اي فجاء جتلها فكره رنت علي رقم من عندها 
خلود بخوف وعيط:ك كارما الحقني بسرعه 
كارما بخوف:ف في أي اهدي تمارا كويسه 
خلود بعيط:تمارا حاولت تنتح"ر وو 
ملحقتش تكمل كلامها لاقيت الخط فصل في وشها 
خلود بخوف وعياط:اعمل اي دلوقتي يارب اعمل اي اي اللي انتي عملتي في نفسك ده وفينا يا تمارا 
خلود ورنت علي الإسعاف وبعد شويه الإسعاف اقتحمت المكان وخده تمارا تحت نظرات زملاءها اللي معاها في السكن 
خلود وقاعده قدام اوضه العمليات بتعيط تتدخل عليها كارما تؤام تمارا في الشكل وكل حاجه بس اللي اختلف بين كارما وتمارا العيون والشخصيه كارما عينها خضرا وشخصيه قويه عندها ثقه في نفسها عاليه محدش يقدر يهز ثقتها في نفسها 
ووخده لون عيونها من مامتها 
أما تمارا عينها لونها عسلي وخدها من ابوها تمارا شخصيه ضعيفه معندهش ثقه في نفسها 
سهل اي حد يضحك عليها من طبيتها الزياده وانعدام الثقه في نفسها 
كارما بخوف:تمارا فين ومالها احكي 
خلود بعياط:حاولت تنتح"ر ضر"بت السكين"ه في قلبها وهي دلوقتي في اوضه العمليات وكملت عياط 
كارما بدموع:ليه عملت كده 
خلود ساكته مش بترد بس بتعيط 
كارما بصريخ:انطقي ليه عملت كده 
خلود وطلعت ورقه من جيب البنطلون بتاعها واديتها لي كارما 
كارما بستغرب ورفع حاجب:اي ده 
خلود بدموع:اقريء وانتي هتعرفي ليه تمارا عملت كده 
كارما وخدت منها الورقه وقاعدت جمبيها وفتحتها وبدءت تقرأها ودموعها نازله علي خدها
كارما خلود انا بحبكم اوي انا عارفه انكم زعلانين وبتعيطوا عليا دلوقتي كارما خلود ممكن تبطلوا عياط عشان تمارا كده هتزعل منكم يراضيكم تشوفوني زعلانه 
كارما حبيبتي انا اسفه عشان عملت كده 
بس كان لازم اعمل كده عشان كده كده كنت ميته بس انا امو"ت نفسي احسن ماادخل بابا من سببي السجن لما يمو"تني 
بقلمي رنا سعيد 
انا كده كده حياتي ملهش لازمه انا مفيش حد بيحبني ياكارما انا انسانه ضعيفه جدا معنديش ثقه في نفسي والناس وانا من صغري كانوا بيحبوكي انتي عشان انتي جميله وشخصيتك احسن مني مع اني انا وانتي نفس الشبه بس ديما الناس بتعير"ني عشان بلبس نضاره وبيقولولي اني وحشه وعامله زاي جدتهم بس تعرفي اللي انا فيه ده من سبب بابا بابا ديما كان حبسني في البيت مش بيخلني اخرج برا ابدا ديما كان بيضربني من سبب مراته كانت تعقد تشتكي عليا من غير مااعملها حاجه وبابا كان بيصدقها ويعقد يحبسني في اوضه لوحدي ويضربني لغيت ماروحت الجامعه وانا بضرب بسبب بدون سبب من سبب مراته الحربايه ويعقد يدعي عليا ويقولي يارب تمو"تي عشان ارتح منك ومن قر"فك🥹😒شوفتي محدش بيحبني ولا عايزيني ازي 
انا عارفه اني محدش هيزعل عليا غيرك انتي وخلود وماما بس 
طبعا انتي مستغربه من الكلام اللي قولته أن اي علاقه بابا بمو"تي وحبسه هو 
هقولك يقلبي اصل انا متعودتش اخبي حاجه عليكي 
انتي عارفه اني بحب فهد وعارفه كل حاجه بتحصل معايا 
فهد النهارده هو وساره اتقفوا مع بنات عشان يضربوني والبنات بالفعل اول ماخرجت من الجامعه وماشيه اتلموا عليا وضربوني جااامد اوي ياكارما المهم روحت السكن حكيت لخلود كل حاجه وخلود كالعاده هديتني وحكيت لخلود علي الخطه اللي هنعملها انا وانتي بعد مرواح من السكن علي طول عشان اغير من شخصيتي ونفسي وابقي شبهك في كل حاجه خلال الشهرين الاجازه وارجع ليهم الجامعه قويه بس للاسف مفيش نصيب اعيش لليوم ده 
المهم دخلت جو الاوضه عشان انام لاقيت ساره بعتلي مسدج وبتقولي اني هي بعتت الصور لي ابويا في البلد بتاعتي انا وفهد في نفس اللحظه لاقيت ابويا بيتصل عليا اكيد عشان يقولي علي موضوع الصور 
وهيقتلني فانا خوفت جدا 
وقرارات امو"ت نفسي بنفسي بدل ابويا مايتحبس من سببي
هو اها مش بيحبني وعايزين امو"ت بس مهما كان ده ابويا ورغم اللي بيعملوا معايا انا بحبه وهيفضل ابونا اللي من لحمنا ودمنا يا كارما خلي بالك منه ياكارما ويبقا زوري ديما ماشي يقلبي 
بقلمي رنا سعيد 
المهم يحبيبتي 
انا اسفه عشان عملت كده انا اسفه جدا انا اسفه انا بحبكم جدا متزعلوش مني ولا تعيطوا عليا عشان متزعلش منكم 
كارما اوعدني انك تعلمي درس لي فهد وساره و امثالهم أنهم ميضحكوش علي حد ولا يتنمروا 
عليه عشان ساعتها هتكون نهاية الشخص اللي بيتنمروا عليه هتكون زايي كده بالظبط وانا مش حبه حد يعيش نفس اللي عيشتوا ياكارما انا مش عايزه حقي منهم خلاص حقي عند ربنا بس مش عايزهم يعملوا مع حد نفس اللي عملوا معايا ياكارما 
وانا عارفه انك شخصيه قويه وقادره تقف قصاد اي حد بيجي علي شخص ضعيف كنت نفسي اكون زايك بالظبط ياكارما بس للااسف معرفتش 
سلام ياكارما انتوا وخلود هتوحشوني يبقا افتكروني ديما في دعواتكم اوعوا اتنسوني ماشي بحبكم 
تمارا🥹🥹
كارما قراءت الجواب وانهارت في العياط 
بااااااااااك 
تمارا بدموع:من اليوم ده ساعتها وانا اكتبلي عمره جديد لما العمليه نجحت بس للاسف سبتلي اثر اني انام تلات شهور وانا مش حاسه باللي بيحصل حواليا رغم اللي عملتوا فيا وانتوا السبب في انتحاري بس مفكرتش انتقام منكم كل  اللي كنت عايزه اختي تعلمكم درس عشان متعملوش مع حد كده تاني ويعيش نفس اللي عيشتوا من سببكم😒🥹تعرف انا حبيتك بجد وكنت نفسي تكون بتحبني بجد ومتبصش لشكل والمظهر وتكون سند ليا وتعوضني عن اللي شافته في حياتي بس لاء انت التاني جيت وكملت عليا يافهد 
وجاي بتقول اني بنتقم منك و مشر"فكش تعرف انا اللي ندمانه عشان حبيت واحد حقي"ر وزبا"له زايك انا اللي ميشر"فنيش اعرف واحد زايك براااااااااااا براااااااااااا 
فهد بندم:انا انا اسف بس صدقني انا مكنتش اعرف اني تمارا بعتت صورنا انا وانتي لي اهلك وحكايه البنات اللي ضربوكي انا متفقتش مع حد وكنت وقف مع ساره بضحك علي موقف حصل لكن مش عليكي والله مش شفتك وانتي بتتخانقي معاهم لو كنت شفتك كنت روحتلك ازي اشوفك بتتاذي وانا بحبك واسيبك ازي قوليلي تمارا انا صحيح عملت عليكي انا بمثل عليكي الحب عشان مصلحتي وكده  بس التمثيليه اتقلبت جد حبيتك فعلا  حبيت فيك برائتك وجدعنتك وطبيتك وقد اي انتي انسانه نضيفه من جوه والحب فعلا مش بالشكل لان الشكل مش هيدوم اومال الروح الحلوه هي اللي هيدوم وكنت بحاول اقنع نفسي ديما اني مش بحبك وده مجرد تعود عليكي مش اكتر لكن لما جيت اجازه الترم اكتشفت في اليومين دول أن غيابك مااثر عليا جامد وعايزه اشوفك بأي طريقه وعايزه الجامعه تفتح عشان اشوفك واكتشفت فعلا في اليومين دول اني بحبك ومقدرش اعيش من غيرك و أول ما الاجازه خلصت فرحت عشان اشوفك و أول يوم في الجامعه كنت منتظرك اشوفك بفروغ الصبر واعترفلك اني بحبك وعايز اجوزك عشان حبيتك بجد 
تمارا انا بحبك 
تمارا بضحكه وبسخريه:كلامك ملهوش لازوم خلاص فات الاوان 
كلامك ده كان هيفرق مع تمارا الضعيفه اللي كانت دايبه في هواك وتمارا دي خلاص ما"تت من يوم ما حاولت تنتح"ر وهي ما"تت خلاص ياريت انت تعتبرها ماتت برضوا وتبعد عني بقا عشان الشخصيه اللي واقفه قدامك دي شخصيه مختلفه عن تمارا الضعيفه اللي تعرفها وخدت نفس عميق اظن كلامنا خلص اتفضل اطلع برا بقا عشان ارتحه 
فهد:حاضر ياتمارا انا هطلع بس اعرفي اني عمري ماهسيبك ومش هتكوني لحد غير فهد فاهمه حطيها حلقه في ودانك بقا 
بقلمي رنا سعيد 
وسابها وخرج وقفل الباب وراه بغضب وعنف 
كارما ببتسامه:عجبتني 
تمارا بضحكه:هو لسه شاف مني حاجه هههه المهم عايزه أخرج من هنا عشان زهقت 
كارما:حاضر وهتيجي تعيشي معانا انا لسه مبلغتش ماما انك فوقتي تعرفي كل يوم كانت بتيجي تعقد معاكي من الصبح لغيت العصر وكانت خايفه عليكي اوي دموعها كانت مش بتنشف من علي وشها وهي شايفكي كده هي كانت بتيجي الصبح وانا كنت بجيلك بليل انا والبت خلود 
تمارا ببتسامه:عارفه ماما وحشتني اوي هي والبت خلود  بابا هو اللي مجش زراني غير مره واحده وبس ومجش تاني انا كنت حاسه بيكم بس انا مش هرجع اعيش معه تاني خلاص وهيعش معاكم بس الحمدالله لما جيتي وقولتلي ان ساره كانت بتكدب عليا ومش بعتت الصور لي بابا فرحت من جوايا اوي كان زمانه ماسكها عليا ذله دلوقتي وكان مش بعيد يقتلن"ي لما افوق والله انا مش عارفه عجبه اي في الست اللي مجوزها علي ماما دي ده وليه شريره زايه فعلا الطيور علي أشكالها تقع ماما عشان جميله وطيبه فاربنا رحمها منه واطلقت منه بس انا اللي اتظلمت بنتهم بس يلا الحمدالله هرجع اعيش معاكم تاني ومستحيل ارجع اعيش مع بابا والوليه مراته الشريره دي 😂😂
كارما:هههههههه وانا فرحانه انك هتعيشي معانا والله كنت نفسي من زمان تيجي تعيشي معانا وماما حاولت كذا مره تاخدك منه بس هو كان مش بيراضها خالص 
تمارا ببتسامه:خلاص الحصل حصل بقا واحنا في النهارده نحمد ربنا علي كل شيء حصل 
كارما ببتسامه:الحمدالله علي كل اللي يجيبوا ربنا 
والدكتور خبط وهما سامحوا لي بالدخول 
الدكتور كشف علي تمارا تاني عشان يطمن اني مفهاش اي حاجه 
الدكتور ببتسامه:الحمدالله بقيتي كويسه بس عايزينك بقا تأكلي كويس ماشي ياتمارا 
تمارا ببتسامه:طب اقدر أخرج كده امتا 
الدكتور:بكرا باذن الله هكتبلك تصريح بالخروج وتخرجي بكرا الصبح باذن الله 
تمارا ببتسامه:ماشي شكرا 
الدكتور ببتسامه:علي اي ده واجبنا 
والدكتور خرج 
كارما ببتسامه:الدكتور ده مز اوي 
وعسليه كده في نفسه 
تمارا بضحكه:هنجوزهولك 
كارما بضحكه:هههههههه ماشي وانا موافقه 
تمارا ببتسامه:واخيرا هخرج 
وفجاء الباب خبط عليهم 
كارما:ادخل 
والباب اتفتح وظهر منه فهد 
تمارا ببرود:عايز اي 
فهد ببرود:************* 
تمارا بغضب وقامت وقفت وووووو 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا ببرود:عايز اي 
فهد ماشي ببرود ناحيه التربيزا اللي جمب السرير 
كان جايب ليهم اكل سابوا علي الترابيز ومشي وكان لسه هيطلع من الباب بس صوت تمارا وقفه
تمارا بغضب وقامت وقفت:اتفضل خد اللي انت جايبه ده مش محتاجين منك حاجه 
فهد بص ليها من فوق لتحت ومشي 
تمارا اضيقت من حركاته وخدت شنطة الاكل وطلعت وراه 
تمارا بضيق:استنا عندك 
وهو ماشي ولا كأنه سامعها
تمارا ومسكت ايده وهو وقف ولف ليها 
تمارا بضيق:مش بكلمك 
فهد ببرود:عايزه اي 
تمارا بضيق:اتفضل خد الاكل ده مش عايزين منك حاجه 
فهد ونفخ بضيق:تمارا بطلي جنان 
تمارا بغضب:اقصدك انا مجنونه 
فهد ببتسامه:واحلي مجنونه كمان يلا باي اشوفك وشك بخير 
تمارا:مجنونه مجنونه اتفضل خد الاكل ده عشان احنا مش عايزين منك حاجه بقولك 
فهد:اعتبري الاكل ده هديه من حد غيري والنبي عليه الصلاة والسلام قابل الهدايه 
تمارا:عليه افضل الصلاة والسلام 
فهد ببتسامه:يلا تصبحي علي خير 
وفهد سابها ومشي وتمارا فضلت باصه عليه لغيت ماغاب عن عينها 
بقلمي رنا سعيد 
كارما من وراها
كارما بضحكه:هتفضل واقفين كده كتيرر نبص علي حبيب القلب كتييررررر 
تمارا ولفت ليها وضربتها في كتفها
تمارا بضحكه:بس يابت 
كارما:طب يلا ناكل عشان انا ميته من الجووووع 
تمارا بضحكه:وانا والله 
في الصباح 
تمارا خرجت من المستشفي 
وراحت عند مامتها في القاهره 
فاتن مامتهم حضن تمارا وكارما:وحشتوني اوي ياعيال حمدالله علي سلامتكم 
عامله اي دلوقتي ياتمارا الحمدالله انك فوقتي انا شويه كمان وكنت هموت من خوفي عليكي 
تمارا وكارما:بعيد الشر عليكي ياست الكل 
فاتن:يلا كل واحده فيكم تاخد شاور عشان تتغدوا
كارما ببتسامه:ماشي 
في مكان آخر 
في المستشفي
الاستقبال:ايوه خرجت الصبح يافهد بيه 
فهد بحزن أنه مش شافها قبل ماتمشي ومش عارف كمان هي راحت البلد عند ابوها ولا راحت فين وكمان مش عارف هترجع الجامعه امتا 
فهد بحزن:ماشي
في مكان آخر 
في الجامعه
خلود بقلق وبترن علي كارما 
والخط اتفتح 
خلود بلفهه:الو ياكارما عامله اي فينك مجتشي من امبارح الساكن ليه وتمارا عامله اي طمنيني عليكم 
بقلمي رنا سعيد 
كارما:الحمد الله احنا بخير وتمارا الحمد الله فاقت امبارح وبقيت كويسه واحنا اهو في القاهره عند ماما 
خلود بفرحه:تمارا فاقت الحمدالله طب كويس هخلص الجامعه وهعد عليكم 
معلومه 
فيلا مامت كارما قريبه من الجامعه ديما تمارا كانت بتروح ليهم 
كارما ببتسامه:ماشي 
وقفلت معاها السكه 
وساره جايه علي خلود 
ساره ببتسامه:ازيك ياخلود 
خلود:الحمدالله وانتي 
ساره:تمام هي تمارا مجتش النهارده ليه 
خلود بكدب:ابوها تعب امبارح فاسافرت لي 
ساره:الف سلامه عليه طب ممكن رقمها عشان اكلمها طمن عليها وعلي باباها 
خلود:اها طبعا اكتبي عندك 011 
ساره وبدءت تكتب وراها 
ساره ببتسامه:شكرا 
خلود:العفو 
ساره ومشيت ومازن لمحه خلود قاعده في الكافتيريا لوحديها 
مازن وقرار يروح ليها 
مازن ببتسامه:الجميل قاعد لوحده ليه 
خلود ببتسامه:ازيك يامازن اخبارك اي 
مازن ببتسامه:الحمدالله وانتي 
خلود:الحمدالله بخير 
مازن:طب تسمحلي قعد معاكي ولا اي 
خلود:اها اها طبعا اتفضل  
مازن ببتسامه:خلود بصراحه انا عايزك في موضوع حياه او موت 
خلود بقلق:خيرر 
مازن بتوتر:خلود بصراحه انا انا 
خلود بقلق:انت اي اي انطق 
مازن بتوتر:خلود انا 
خلود بقلق:في اي يبني وترتني معاك 
مازن بتفكير:غبي ماتقولها واخلص بقا انك بتحبها بدل مايجي واحد تاني ويجي ياخدها منك يلا قولها بحبك يلا 
مازن بتسرع:خلود بصراحه انا بحبك 
بقلمي رنا سعيد 
خلود اتصدامت واتنحت وشها جاب الوان واتكسفت 
مازن بهدوء:انا عارفه انك مصدومه بس دي حقيقه انا بحبك من اول يوم شفتك فيه في الجامعه بقالي خمس سنين وانا بحبك في السر ومش قادر اقولك خايف من فكرت انك ترفضني بس خلاص مش قادر اخبي اكتر من كده عليكي وخصوصا  ان اخر سنه دي لينا في الجامعه واخر ترم ومش هشوفك تاني فاكنت لازم اعترفلك عشان كنت هحس بالذنب لو مقولتلكيش وكنت هظلم قلبي ونفسي من فكرت خايف انك ترفضني بس في الاول والاخر القرار ليكي انتي 
وانا راضي بأي قرار هتقولي بس هكون اسعد انسان في الدنيا لوافقتي انك تبقي شريكة حياتي 
قولتي اي 
خلود ودمعه نزلت منها
مازن بستغرب:خلود مالك في أي انتي بتعيطي ليه 
خلود بدموع:يخساره يامازن يخساره بجد 
مازن بستغرب:خلود في أي فهمني 
خلود ومسحت دموعها:عن اذنك 
خلود وقامت وكانت لسه هتمشي 
بس مازن قام ووقف وقرب منها ومسك أيدها 
مازن:خلود برضوا انا معرفتش لسه رايك اي إذا كنتي موافقه ترتبطي بيه ولا لاء 
خلود وهي مديلوا ضهرها لسه:عايز تعرف رأي اي صح 
مازن:اكيد بس احنا هنتكلم وانتي مديني ضهرك كده 
خلود ببتسامه ومسحت دمعها نازله منها:اكيد لاء 
وخلود مره واحده لفت لي وضربته بالقلم باااقص قوه عندها 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خلود ببتسامه ومسحت دمعه نازله منها:اكيد لاء 
خلود مره واحده لفت لي وضربته بالقلم بااقص قوه عندها
مازن وحط أيده علي وشه بغضب واتصدام هي ليه عملت كده 
خلود بغضب:لاء مش موافقه عارف ليه عشان أنت اانسان قذ"ر وكد"ب وغشا"ش وخا"ين 
وياريت تبعد عني بقا وملكش دعوه بيه تاني فاهم 
وخلود مشيت خطوه ووقفت وقلبت في فونها ورجعت بصت لي تاني 
خلود ببتسامه وسخريه:اها صحيح مبروك الارتباط من بوسي متنسش تعزمنا علي الخطوبه بقا 
ومره واحده رفعت الفون قدام وشه مازن شاف الصوره اتصدام 
وكان هو وبوسي علي يخت وبوسي بتبوسه من خده 
اها صحيح بس الصوره دي حلوه  اوي بصراحه لايقين علي بعض مووت فعلا الطيور علي أشكالها تقع مش كده ولا اي 
وسبيته ومشيت ومازن وقف مصدوم من اللي بيحصل قدامه 
بقلمي رنا سعيد
في مكان آخر 
كارما وتمارا وفاتن امهم قاعدين في جنينه الفيلا
تمارا بخوف:ماما هو ممكن بابا يجي ياخدني من هنا بالعافيه 
فاتن ببتسامه:ميقدرش وغير كده متخافيش انا كلمته النهارده وقولتله انك طلعتي من المستشفي وعندي وهتعيشي معايا علي طول وهو وافق 
تمارا بفرحه:بجد 
فاتن ببتسامه:اها والله يحبيبتي انتي هتفضلي عايشه معايا هنا خلاص علي طول 
كارما بضحكه:يبنتي ده هتلاقي مصدق اصلا انك مشيتي عشان البيت يفضا عليه هو والسنيوره بتاعته 
:خيانه بتضحكوا من غيري لاء انا كده زعلانه بقا 
وبص كلهم علي الصوت وكان خلود جايه عليهم 
خلود وسلمت عليهم كلهم 
خلود ببتسامه ودمعه نزلت منها:وحشتني اوي ياتمارا 
تمارا ببتسامه:وانتي اكتر وبهزار بس ليه الدموع دي طيب انتي مش فرحانه عشان شوفتني 
خلود ببتسامه ومسحت دموعها:ياعبيطه دي دموع الفرح 
ازيك ياطنط اخبارك اي 
فاتن ببتسامه:الحمد الله يحبيبتي تشربي اي بقا 
خلود:لاء متتعبش نفسك ياطنط 
كارما:ماما اعملي لينا قهوه كلنا 
فاتن ببتسامه:ماشي 
فاتن وقامت وخلود قاعدت 
خلود:النهارده حصل معايا حاجه يابنات ولازم اقولكم عليها عشان مش هرتاح غير لما اقولها ليكم 
تمارا:قولي سامعينك 
خلود وبدءت تحكي ليهم كل الحصل بينها وبين مازن
خلود بضيق:ده كل اللي حصل 
تمارا:طب رافضتي ليه دام بتحبي 
خلود:ما ياذكيه هو مارتبط بي بوسي انتي ناسيه اليوم اللي بوسي جيت وكلمتني فيه
فلاش باك 
خلود وتمارا قاعدين في الكافتيريا 
بوسي:ممكن قعد 
خلود:اها اتفضلي 
بوسي:بصي ياخلود انا جايه اقولك كلمتين وهمشي علي طول 
خلود بقلق:م ماشي اتفضلي 
بوسي:انا شايفه اليومين دول انتوا ومازن علي طول مع بعض 
وملاحظه نظرات الحب اللي طالعه من عنيكي لي مازن وهو معاكي ولما بتشوفي 
خلود بخجل وتوتر:ل لاء الموضوع مش كده 
بوسي بحده:انا ومازن مرتبطين ببعض وبنحب بعض بقالنا سنتين بمعني اصح ابعدي عن مازن عشان مازن مش ليكي 
بوسي وقامت وقفت 
بوسي بتكبر:باي 
بقلمي رنا سعيد
بااااك 
كارما بتفكير:طب ممكن بوسي تكون بتضحك عليكي وهي مازن مش مرتبطين ولا حاجه وتلاقيها عملت كده عشان بتحب مازن واكيد لما حسيت اني مازن بيحبك جيت وقالتلك كده عشان توقع بينك وبين مازن 
خلود:طب والصور اللي بوسي بتنزلها استوريهات هي ومازن مع بعض اللي انتوا شافته دي 
تمارا:ممكن يكون صور عاديه بنتهم كااصدقاء يعني وكده
خلود:لدرجادت أنها تبوسه من خده وتكتب عليها انت حبي الاول والاخير وربنا يخلينا لبعض يحبيبي 
كارما:حكايتك غريبه منين جاي يقولك بحبك ومنين مرتبط بي بوسي 
خلود:المهم فكك منه المهم احكولي اي الحصل بقا من امبارح لغيت النهارده وهتعملوا اي مع فهد 
تمارا وكارما بدء يحكوا ليها كل حاجه حصلت معاهم 
تمارا:ده يستي كل الحصل 
خلود:امممممم بس فهد النهارده مجش الجامعه اصلا وانتي هترجعي الجامعه امتا ياتمارا 
تمارا:هاجي من بدايه الاسبوع الجاي انشاء الله 
خلود:طبعا خلاص بقا مش هتيجي السكن تاني بقا 
تمارا:ايوه هاجي اخده هدومي وحاجتي من السكن وهخد هدومك برضوا 
خلود برفع حاجب:طب هدومك وهتخديها هتخدي هدومي انا ليه هتمشيني يعني من غير هدوم ناويه تفضحني يابنت خالتي 
فاتن وجايه بالقهوه عليهم وسمعت تمارا وهي بتقولها علي الهدوم 
فاتن:لا ياحبيبت خالتوا انتي هتيجي تعقدي معانا هنا ومفيش سكن تاني يعني هتروحوا انتوا التلاته كده النهارده زاي الشاطرين تجيبوا هدومكم وتيجوا ماشي 
بقلمي رنا سعيد 
خلود:بس انا مش حبه اتقل عليكم 
فاتن:انتي عبيطه بجد انا زعلت منك انتي بنتي التلاته ينفع بنت تقول لي مامتها الكلام ده 
خلود بندم وقامت وباست ايد فاتن ورأسها:اسفه ياخالتي والله مااقصد خلاص ولاتزعلي نفسك هروح اجيب هدومي فوراً بس اهم حاجه متزعليش مني 
فاتن:مقدرش ازعل منك يقلب خالتك من جوه 
كارما وتمارا:تيرارررررر تيراارررر 
فاتن بضحكه:بس يابت انتي وهي 
كارما بضحكه:حاضرر 
بدؤ يشربوا القهوه 
بعد ماخلصوا القهوه 
كارما وتمارا طلعوا غيره هدومهم 
تمارا:يلا ياخلود 
خلود:ماشي 
وسلموا علي فاتن ومشيوا 
كارما هي اللي بقت بتسوق العربيه وشغلت اغنيه مخصماك 
البنات مع الاغنيه بصوت عالي:مخصماك وابعد عني أنا مش طايقك سبني مش عايزه ابقي معاك متورنيش وشك تاني 
كارما وبتسوق بااقص سرعه 
تمارا:سوقي براحتك مش كده قلبي هيقف من السرعه دي 
كارما بضحك:بس يابت يانايتي خلي قلبك جامد
وفجاء شاب بيعدي الطريق باالموتسيكل بتاعه 
وهوب مره واحده كارما جايه بالعربيه وكانت هتخبط الشاب بس فراملت علي اخر لحظه 
الشاب مره واحده خلع القناع من علي وشه ووووووو 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كارما بضحك:بس يابت يانايتي خلي قلبك جامد 
وفجاء شاب بيعدي الطريق باالموتسكل بتاعه وهوب مره واحده كارما جايه بالعربيه وكانت هتخبط الشاب بس فراملت علي اخر لحظه 
الشاب مره واحده خلع القناع من علي وشه 
ونزل من الموتسكل بهيبته كان شاب طويل القامه وعضلات جسمه المتقسمه وعيونه الرماديه وشعر الاسود ناعم بطريقه جذابه وبشرته البيضاء وغمزته اللي في خدود الاتنين 
راح ليهم ناحيت العربيه وخبط علي الازاز بتاع العربيه 
وكارما والبنات نزلوا لي 
كارما لسه هتكلم بس الشاب قاطعه 
الشاب:في حد بيسوق بطريقه الغبيه اللي حضرتك ساقيه بيها انتي مش في سباق علي فكره 
كارما:احم احم احنا اسفين 
الشاب:واسفك هيعمل اي اذا كنت اذتني دلوقتي أو اذيتي حد غيري 
كارما:امممممم 
الشاب بص ليها من فوق لي تحت وركب الموتسكل ومشي
كارما بضيق:يخربيت تنكتك يشيخ 
تمارا بضحكه وبتقلده:اسفك هيعمل اي اذا كنت اذتني هههههههه 
خلود وبتكتم ضحكتها:صلوا علي النبي يجماعه بقا 
تمارا وكارما:عليه افضل الصلاة والسلام 
وركبوا العربيه ومشيوا 
في مكان آخر في الكافيه
مازن:مالك يافهد 
فهد ونفخ بضيق:مفيش يامازن متشغليش دماغك 
مازن بخبث:مفيش طيب يخساره كنت هقولك حاجه بخصوص تمارا بس خلاص بقا 
فهد بلفهه:في أي قول 
مازن بخبث:ملوش لازوم بقا 
فهد وبيجز علي أسنانه:في أي ياض بدل ماهخليك تقرء علي نفسك الفاتحه دلوقتي 
مازن:خلاص ياكبير هقول 
فهد:أنجز 
مازن:لسه شايف خلود وتمارا وكارما توأم تمارا نازلين من العربيه تقريبا طالعين السكن بتاعهم بس كارما طلعت شبه تمارا بالظبط فعلا بس الفرق بنتهم لون العين بس عين البت كارما دي جامدا اوي خضرا واي حاجه لوز لوز😂😂
بقلمي رنا سعيد
فهد وقام وقف
مازن:رايح فين 
فهد:رايح ليهم سلام 
مازن:استنا اجي معاك
فهد؛يلا
في مكان آخر
خلود:انا كده خلاص خدت حاجتي كلها 
تمارا:وانا كمان وانتي ياكارما 
كارما:خلاص هقفل الشنطه 
خلود:يعني كده هنزل الجامعه لوحدي بكرا 
كارما:خدي اجازه مع تمارا اسبوع 
خلود:ياريت لو ينفع بس كده المحاضرات هضيع علينا فاهمه 
كارما:اممم يلا انا خلصت 
تمارا:يلاوا 
وبالفعل خدوا شنطهم ونزلوا 
وركبوا العربيه وهما اتحركوا كده 
وبعديها عربيه فهد جت 
فهد نزل من العربيه هو ومازن 
البواب:عايز مين يباشا 
فهد:انا اخو الانسه تمارا اللي ساكنه هنا وطلع ليها 
البواب:بس الانسه تمارا مشيت هي والانسه خلود من السكن هنا خالص 
فهد بلفهه:متعرفش راحوا فين 
البواب:لاء يباشا 
فهد:تمام 
فهد ركب عربيته هو ومازن وضرب علي الدركسيون بغضب 
مازن:اهدي يافهد اهدي 
فهد بغضب:هي ليه بتعمل معايا كده انا عارف اني غلطت ليه مصره تعذبني معاها ليه 
مازن:متنسش انت عملت اي معاها ومن حقها تعمل كده 
فهد وساق بغضب 
في المساء 
كارما وتمارا وخلود قاعدين في الصالون وبيتفرجوا علي تي في 
تمارا بضحكه:بحب الواد ابو عين زرقاء ده اوي 
وصوت جاي عليهم من برا بغضب
بقلمي رنا سعيد 
:نعم يختي بتحبي مين 
كارما وتمارا وخلود بصوا علي الصوت وكان فهد ومع مازن و الشاب اللي كارما كانت هتخبطوا الصبح بالعربيه 
تمارا بصدمه:فهد 
فهد وقرب منها وحضنها بقوه ومتكسفش من الوافقين وتمارا اتكسفت وبعدت عنه بخجل 
فهد:وحشتني 
تمارا بحده:اللي جابك هنا 
فاتن وجايه عليهم 
فاتن ببتسامه:حبايبي وحشتوني عاملين اي
فهد والشاب جريوا عليها حضنوها
فهد والشاب:وحشتني اوي ياخالتواا 
فاتن والدموع في عينها:وانتوا اكتر كده تغيبوا عني كده ومتجوش تسألوا عليا
الشاب:حقك عليا يقلبي انتي عارفه شغلي وكده وانا أول مانزلت من السفر جاتلك اهوو وهعقد هنا علي طول بقا خلاص وهتلاقيني 24 ساعه هنا عندك اي خدمه وبعدين الكل"ب اللي اسمه فهد ده كان مش بيجيلك 
فهد:والله كنت بجي هنا علي طول اسالها حتي يااحمد
فاتن بضحكه:حصل طب اعرفكم بي ولادي تمارا وكارما تعالوا سلموا علي ولاد خالتكم ماجده 
تمارا وكارما وخلود باصين عليهم  بصدمه ووووووو 
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا وكارما وخلود باصين عليهم بصدمه 
فهد ببتسامه خبث ومد أيده يسلم عليها:ازيك ياتمارا 
فاتن:سلمي علي ابن خالتك 
تمارا ومدت أيدها
تمارا ببتسامه بقرف:ازيك  
فهد ببتسامه خبث:الحمدالله 
وقرب علي كارما ومد أيده يسلم عليها وعلي خلود 
احمد وقرب سلم عليهم 
وجه عند كارما ومد أيده يسلم عليها 
احمد بقرف:اهلا 
كارما بنفس اسلوبه:وسهلا 
فاتن:انت مازن ابن عم فهد وأحمد صح 
مازن ببتسامه:ايوه 
فاتن:ابن صبرين مش كده 
مازن ببتسامه:ايوه
فاتن ببتسامه:فيك شبه منها اوي يبقا سلملي عليها 
مازن ببتسامه:حاضر 
فاتن:تمارا خلود كارما تعالوا 
كارما:نعم 
فاتن ببتسامه:اعرفكم مازن ابن صحبتي صبرين وابن عم فهد واحمد 
خلود ببتسامه صفرا:اهلا وسهلا 
كارما وتمارا:تشرفنا 
مازن ببتسامه:وانا اكتررر 
فاتن:دي خلود بنت خالتكم نسمه 
احمد ببتسامه:فيها شبه كبير منها اصلا 
خلود ابتسمت له 
فاتن:هروح اعمل حاجه ليكم تشربوها اتفصلوا 
وفاتن مشيت دخلت المطبخ 
تمارا بقرف:بقا انت ابن خالتي صباح مش مصدقه 
وراحت قعدت علي الكرسي 
كارما بقرف لي احمد:ولا انا كمان مصدقه 
وراحت قعدت جمب تمارا 
خلود وبصت لي مازن بقرف وراحت قعدت من غير كلام 
مازن بضحكه:هما مستغربين ليه انكم ولاد خالتهم 
فهد:علي اساس مش عارف البير وغطاء 
احمد:يعني البت اللي انت بتحبها يافهد تطلع بنت خالتك وانا البنت اللي خنقت معاها الصبح تطلع بنت خالتي برضوا 
فهد بضحكه:شوفت الدنيا دوره ازي ههههههههه 
مازن:علي اساس اللي انتوا عارفين دلوقتي يعني اللي ولاد خالتكم مااانتوا عارفين من الصبح قبل ماتيجوا يعني
بقلمي رنا سعيد 
فلاش باك 
احمد بيكلم خالتوا فاتن فيديوا هو وفهد 
احمد ببتسامه:انشاء الله هنجيلك النهارده والله انا لسه نازل من السفر امبارح
فاتن ببتسامه:ماشي هستناكم اوعي مجيش يافهد مع اخوك 
فهد:لا هاجي ياخالتوا انشاء الله 
فهد وأحمد فجاء لمحوا كارما وتمارا قاعدين مع بعض وبيضحكوا 
فهد وأحمد اتصدموا احمد لسه هيتكلم بس فهد اكلم قبلي 
فهد بصدمه:مين البنتين اللي قاعدين عندك وبيضحكوا دول ياخالتوا 
بقلمي رنا سعيد 
فاتن وبصت علي كارما وتمارا ببتسامه 
فاتن ببتسامه:دول كارما وتمارا توأم ولادي معنديش غيرهم بيدرسوا كارما ام عين خضرا دي بتتدرس طب وجبت الفون علي وشها من بعيد من غير كارما ماتاخد بالها ورجعت جبت الفون علي تمارا وتمارا ام عين عسلي دي بتتدرس في كليه هندسه 
فهد بااندفع:اها تمارا دي معايا في الجامعه يااااا و أول مره اعرف انها بنتك 
احمد بضحكه:وكارما بنتك دي لسه متخانق معاها النهارده 
فاتن بضحكه:ليه 
احمد وحكالها كل حاجه 
فاتن بضحكه:بجد مستغربه كارما ازي خليتك تمشي من غير ماترد عليك كارما دي لسانها طويل ومش بتسيب حقها هههههههه 
ثواني هخليكم تسلموا عليهم 
فهد بتفكير:لاء لاء ببلاش احنا هنجي بليل ونعملها ليهم مفاجاه
فاتن:ماشي 
بااااك 
فاتن وجت عليهم 
فاتن بستغرب:انتوا لسه وقفين 
كارما بتمثيل:قولتلهم ياماما بدل المره الف انهم يعقدوا بس هما مش راضيين يعقدوا معرفش عليهم طار ولا اي وخايفين يعقدوا 
احمد بتفكير ورفع حاجب:يعني مش لسانك طويل بس زاي مااخالتي قالت لاء كمان بتكدبي وطلعتي شاطره في التمثيل 
ماشي اصبر ياام عين خضرا بتهبل انتي 
فاتن بستغرب:ليه كده اتفصلوا اقعدوا 
وبالفعل قعدوا وكل واحد فيهم خدت كوبايه العصير بتاعته 
فهد ببتسامه:تسلم ايدك ياخالتوا 
فاتن ببتسامه:الله يسلمك ياحبيبي 
كارما وفونها رن كارما قامت وطلعت برا في الجنينه 
احمد كان مركز معاها وهي طالعه 
فاتن لحظت ده 
فاتن بخبث:عجبك اوي كده 
احمد بحراج:لاء بس 
فاتن بخبث:اومال دام مش عحبك مش عايز تسيب الكوبايه من ايدك ليه وهي خلصانه 
احمد وحمد ربنا أنها بتكلم علي العصير 
بقلمي رنا سعيد 
احمد ببتسامه:مش طبعا من ايدكي هيكون حلوه طبعا 
فاتن ببتسامه خبث:اكيد 
فاتن:طبعا تمارا انتي وخلود اكيد تعرفوا مازن وفهد من الجامعه قبل ماتشوفهم هنا النهارده وتعرفوا انهم ولاد خالتكم صباح الله يرحمها 
تمارا وخلود في نفس الوقت:اها اكيد 
فاتن:ساره عامله اي يافهد البت دي وحشني هتخطبها امتا بقا ونفرح بيكم بقا 
تمارا وخلود اتصدموا أن فاتن تعرف بعلاقة ساره وفهد 
تمارا وحسيت بحزن اول ماامها جبت سيره ساره وغيرت علي فهد من فكرت أنه كان علي علاقه بقصه حب مع واحده غيرها واتمنت أنها هي كانت الاوله والاخيره في حياة فهد
وبصت علي فهد بحزن 
تمارا ورجعت افتكرت اللي عملوا فيها في نفس اللحظه ورجعت بصت علي فهد بحزن وجع 
تمارا بتفكير:خلاص انسي معدتش ينفع ترجعوا لبعض تاني ماتنسيش هو عمل فيكي اي هو وساره 
تمارا وفاقت علي صوت فهد 
فهد ببتسامه:خلاص انا وساره سبينا بعض واكتشفت اني مش بحب ساره وكان مجرد تعود عليها بس مش اكتر وبص علي تمارا من ساعات ماشوفت بنت زاي القمر معايا في الجامعه وهي غيرت حياتي ورجع بص علي فاتن وبحبها اوي ياخالتي ومقدرش ابعد عنها لحظه وهي كمان بتحبني زاي مابحبها لكن حصل بنتنا شويه مشاكل وبعدنا عن بعض وبحاول ارجع ليها بس هي دماغها ناشفه ومش راضيه ترجع بس ادعي نرجع لبعض و ترضي عليا وتوافق تجوزيني بقا ياخالتوا 
وبيبص شويه علي تمارا وشويه علي فاتن وفاتن خدت بالها منه 
فاتن بخبث:انشاء الله يحبيبي هتكون من نصيبك 
فهد ببتسامه وبص علي تمارا ورجع بص لفوق ورفع أيده وبصوت عالي: يارب انت اللي علم بيه انا بحبها اوي يارب 
والكل ضحك عليه 
احمد بتفكير:هي مالها اتاخرت كده ليه 
احمد وجاتله فكره ومسك فونه وشغال نغمه كأنه فونه بيرن 
وفاتن خدت بالها من الحركه اللي عملها وابتسمت
احمد:عن اذنكم هرد علي الفون 
فاتن ببتسامه خبث:ماشي 
احمد ومشي راح ناحيت الجنينه 
فاتن:وانت كمان مش بتحب يامازن 
مازن وبص علي خلود 
مازن بتوتر: انا انا 
في الجنينه الفيلا 
احمد بسخريه:هي المكالمه مهمه اوي كده 
كارما ومسحت دموعها ولفت لي وعينها كانت حمرا وشها علي اثر الدموع وخدودها ومناخيرها كانوا حمره 
احمد بستغرب وبخوف:مالك انتي انتي كنتي بتعيطي صح 
كارما وبدون وعي ارتمت في حضنه وعيطت بحرقه احمد وحوايطها بايده بتوتر وخوف ووووووو 
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
احمد بستغرب وبخوف:مالك انتي انتي كنتي بتعيطي صح 
 بحرقه احمد وحوايطها بايده بتوتر وخوف 
احمد بهدوء:كارما اهدي مالك في أي احكي انا معاكي 
كارما وبعدت عنه بخجل ومسحت دموعها
بقلمي_رنا_سعيد 
كارما:انا اسفه 
كارما وكانت لسه هتمشي بس مسك ايدها 
احمد بهدوء:كارما مالك في أي 
كارما بوجع:مفيش عن اذنك 
كارما وجريت من قدامه وهي بتعيط بصوت عالي وحرقه 
احمد وراح وراها كارما ودخلت الفيلا وطلع تجري وبتعيط الكل اتخض من صوت عياطها 
فاتن:كارما مالك في أي
كارما سبتيها وطلعت تجري علي فوق وقفلت علي نفسها الباب 
الكل طلع وراها وبيخبطوا علي الباب 
تمارا:كارما افتحي انا تمارا 
فاتن:افتحي يابنتي مالك في أي 
كارما من جوه:بعد اذنكم سبوني شويه لوحدي بعد اذنكم 
فاتن:حاضر ياحبيبتي حاضر 
وكلهم نزلوا تحت وقاعدين بقلق عليها 
فاتن:هي مالها يبني 
احمد بخوف وقلق عليها:معرفش والله ياخالتوا انا طلعت لاقيتها بتعيط سالتها فيه اي مراضيتش تقولي 
فجاء كارما نزلت عليهم ولبسه اسود في اسود وعينها مش مبطله عياط الكل اتصدام لما لاقها لبسه كده 
فاتن وتمارا وخلود راحوا ليها 
كارما وارتمت في حضن مامتها 
وعيطت جامد 
فاتن بقلق:مالك ياحبيبتي فيكي اي اي الحصل 
كارما وبعدت عنها 
كارما بصوت متقطع:ب با با
فاتن فهمت وراحت قاعدت وحطت ايدها علي دماغها بوجع
ودمعه نزلت منها 
تمارا لما شافت امها كده واختها قلقت علي ابوها اكترر واتمنت متسمعش الخبر اللي جه في بالها من منظرهم دلوقتي 
تمارا بخوف علي ابوها:ماله ياكارما طمنيني ماله بابا 
كارما وارتمت في حضنها وعيطت:ب بابا مات ياتمارا مات 
الجميع اتصدام لما سمع الخبر عند فاتن عشان فهمت كارما من منظرها وطريقه كلامها أنه جوزها مات 
تمارا وبعدت عنها ودمعه نزلت منها:انتي بتهزاري صح قولي انك بتهزاري صح وصرخت وهزت في دراعها قولي انك بتهزاري وبتكدبي عليا قولي 
فهد وجري عليها وخدها في حضنه 
فهد بحزن وهدوء:تمارا اهدي اهدي ده عمره ياحبيبتي وهو راح عند الاحسن مني ومنك 
تمارا وعيطت بحرقه 
تمارا وبعدت عنه 
تمارا بصريخ:هو صحيح كان مش كويس معايا بس انا بحبه بحبه ده مهما كان ده ابويا انا عايزه اروح لي عايزه اروح لي يافهد 
عاااااااااااااايزززززززز اروح لي 
وبصريخ هستريه
لاء بابا اكيد عايش انتوا كدابين بابا عايش مامتش بابا عايش 
وفجاء اغم عليها فهد شالها وخدها وحطها علي الكنبه
فاتن بصويت:بنتي 
وراحت قربت منها 
وفهد دلق علي وشها مايا بس مافاقتش بيضرب علي وشها بخفه ومافقتش برضوا
والكل وقف قلقان
فاتن بعياط:فتحي عينك يضنايا فتحي عينك متقلقنيش عليكي 
فهد وشالها وطلع يجري بيها علي برا والكل طلع وراه 
في المستشفي 
فهد:خير يادكتور مالها 
الدكتور:اتعرضت لي حاله عصبيه نتيجه حاجه سمعتها او شافتها سببتلها حاله عصبيه ادينها حقنه مهداء 
فهد بمقاطعه:هتفوق امتا طيب يادكتور 
الدكتور:ساعه كمان وهتفوق بس حاولوا متخلوهش تتعرض لي الحاله دي تاني عشان لو اتعرضت ليها تاني احتمال تكون فيها خطر كبير علي حياتها 
فهد:تمام 
فهد بهدوء:خلاص اهدي ياطنط هي كويسه متقليقش 
فاتن بعياط:انا خايفه عليها اوي لما تصحا انت مسمعتش الدكتور قال اي 
فهد بخوف:انشاء الله خير متقلقوش 
احمد:كارما اهدي وبطلي عياط عشان خاطر امك واختك هو عند الاحسن مني ومنك اهدي عشان خاطر ربنا طيب 
بقلمي_رنا_سعيد 
كارما وارتمت في حضنه وبتعيط 
احمد بهدوء وحزن:هش هش كارما اهدي عشان خاطري اهدي 
أما عند خلود ومازن 
مازن بهدوء وحزن:البقاء لله 
خلود بصيت لي بعياط 
مازن بحزن:خلود بطلي عياط بقا عشان خاطر ربنا مش قادر بجد اشوفك كده انا بموت وانا شايفك كده 
خلود وحطت أيدها علي شفايفه وبدون وعي:بعيد الشر عليك من الموت متجبش سيرة الموت ده خالص احسن ماازعل منك ومش هكلمك تاني ابدا 
مازن بتوهان في عينها:حاضر 
عده ساعه وكل واحد في حضن التاني فهد وخد فاتن خالتوا في حضنه وأحمد وخد كارما في حضنه وهكذا مازن وخلود 
ومحدش مركز مع حد كل مركز في اللي هو فيه وبس
ممرضه:انتوا اهل المريضه تمارا اللي جوه 
فهد بلفهه:ايوه
الممرضه يبتسامه:اتفضلوا ادخلوا ليها هي خلاص فاقت 
فهد:ماشي 
الجميع دخل ليها بلفهه 
دخلوا شافوها بتعيط وقاعده علي السرير دفن وشها في رجليها وبتعيط بصوت عالي 
فاتن وخلود وتمارا وفهد جريوا عليها بخوف 
فاتن وخدتها في حضنها 
فاتن بدموع:اهدي ياتمارا عشان خاطري بلاش عياط عشان خاطر صحتك اهدي هش هش يانن عيني 
تمارا وبعدت عن حضن امها وقامت من علي السرير ودماغها بتلف بيها وكانت هتقع بس ايد فهد لحقهتا 
تمارا بتعب ودوخه وبتغمض عينها:سبني اروح لي بابا سبني هو اكيد عايش سبوني عايزه اروح اشوفه 
ومره واحده اغم عليها بين ايد فهد لتاني مره 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا بتعب ودوخه وبتغمض عينها:سبني اروح لي بابا سبني هو اكيد عايش سبوني عايزه اروح اشوفه 
ومره واحده اغم عليها بين ايد فهد لتاني مره 
فهد بصوت عالي:حد ينادي دكتور بسرعه 
تسريع الاحداث 
بعد سنه 
خلود بحزن:تمارا عده سنه علي وفاة ابوكي وانتي لسه علي حالتك دي فكي كده عشان خاطري هو دلوقت عند الاحسن مني ومنك يقلبي 
فهد ومازن جايين عليهم 
فهد:ممكن تسبينا لوحدينا ياخلود 
خلود:اممم 
خلود وقامت ومشيت مع مازن ودخلوا في الصالون عند فاتن
فهد بهدوء:تمارا عامله اي دلوقتي 
تمارا من غير ماتبص لي:الحمدالله بخير 
فهد بهدوء:تمارا انا عايز اجي اتقدملك احنا خلصنا السنه اهو والحمد الله انتي نجحت بتقدير كويس وكلنا الحمدالله يعني مفيش حاجه تمنع أننا نجوز 
تمارا بصت لي ومردتش 
فهد:تمارا قولتي اي 
تمارا بتنهيده:فهد انت ناسي انت عملت اي انت وساره معايا 
فهد بضيق:انتي لسه مانستيش الحوار ده ياتمارا رغم الحاجات الحلوه اللي عملتها ليك الفتره دي ومش فاكره غير الحوار ده  
تمارا:فهد انا تعبانه سبيني لوحدي ارجوك 
فهد:ماشي
بقلمي رنا سعيد 
تسريع الاحداث 
بعد اسبوع 
في الفيلا 
اللي كل ماتجمع مازن اللي خطب خلود بعد ماعرفت اني بوسي مش بينها وبين مازن حاجه وكانوا أصدقاء مش اكتر 
وأحمد وكارما حبه بعض وأحمد خطبها
تمارا:ماما في واحد زميل ليا عايز يجي يتقدملي اديلوا معاد امتا ياماما
فهد قام وقف 
فهد بعصبيه:واحد اي ياما ده اللي هيقربلك همحي من علي وش الأرض فاهمه 
تمارا:قولتي اي ياماما 
فاتن ببتسامه:هينورنا في أي وقت يحبيبتي 
تمارا ببتسامه:خلاص هقوله يجي النهارده 
فهد بعصبيه:خالتي في أي انتي عارفه اني بحب بنتك ومحدش هياخدها غيري فاهمين
وسابيهم ومشي بغضب 
في المساء 
احمد ببتسامه:وانت اسمك اي وعايش فين بقا وشغال اي
:انا اسمي فارس صاحب اكبر شركات مقاولات في مصر عايش هنا في القاهره وانا جاي طلب ايد الانسه تمارا
بقلمي رنا سعيد 
احمد:اهلا وسهلا بيك
فارس:نقراء الفاتحه بقا 
احمد:تمام 
بعد اسبوع 
تمارا لبست الشباكه عند الصايغ 
ومردتيش تعمل خطوبه 
خلود ببتسامه:الف مبروك يقلبي 
تمارا:الله يبارك فيكي يحبيبتي 
كارما ببتسامه:الف مبروك ياتوته
تمارا ببتسامه:الله يبارك في حياتي 
والكل بارك لي تمارا وفارس 
بس فهد الوحيد اللي مش موجود فيهم 
في المساء 
فاتن:فهد عامل اي يااحمد من ساعات ما تمارا اتخطبت واحنا مش بنشوف وشه حتي 
احمد بحزن:الحمد الله يخالتي حالته مدهوره خالص والله وحلف أنه ماهيجي عندك تاني من سبب اللي حصل وهو زعلان منك جامد عشان وقفتي علي الخطوبه دي 
فاتن بتفكير:طب انا هعمل نفسي اني تعبانه وانت اتصل بي وقوله تعاله بسرعه خالتك تعبانه جامد ماشي 
احمد:حاضرر
فاتن:يلا رن طيب 
وبالفعل احمد اتصل بي فهد وفهد جه جري وطلع يجري علي اوضته فاتن ودخل وشاف فاتن نايمه علي السرير ومغمضه عينها والكل ملموم حواليها فهد طلع يجري عليها وحضنها 
فهد بخوف والدموع في عينه:خالتي قومي مالك وبص علي احمد هي مالها يااحمد في اي 
احمد مردتش ونزل عينه الارض وفهد فجاء عينه جت علي تمارا وفضل بصص عليها بلفهه وشوق وحب وعاتب وكسره وحزن أنها سبيته وراحت لغيره 
فهد ولسه هيتكلم مع تمارا بسسسسسسسسس 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد فجاء عينه جت علي تمارا وفضل بصص عليها بلفهه وشوق وحب وعاتب وكسره وحزن أنها سبيته وراحت لغيره 
فهد ولسه هيتكلم مع تمارا بس دخل عليهم فارس خطيب تمارا 
فارس وجري علي فاتن وحضنها بخوف فارس وقام وقرب من تمارا 
فارس:مالها طنط فيها اي 
تمارا بخبث وبصت علي فهد ورجعت بصت علي فارس
تمارا بخبث:متخافش يحبيبي ماما بخير هي تعبت شويه بس عشان مخدتش علاج السكر  فالسكر ارتفاع فااغم عليها  
فاتن بتعب وبصت علي فهد اللي قعد جمبيها:فهد حبيبي عامل اي كده مجيش تشوفني طول المده دي كلها افرض موت ولسه مكملتش كلامها وفهد حط أيده علي شفايفها 
فهد والدموع في عينه:بعيد الشر عليكي انتي امي التانيه ومش مستعد اخسر امي تاني للمره التانيه انا بحبك اوي وكان غصب عني وانتي عارفه اني مجيش هنا 
انا اسفه حقك عليا 
فاتن وقامت وخدته بالحضن ولحظة الدموع في عينه وأنه عايز يعيط 
فاتن بتفهم:ممكن الكل يطلع برا ويسبني انا وفهد لوحدينا 
الجميع بعد ماطمن عليها طلعوا برا 
بقلمي رنا سعيد 
فاتن بحنيه وهدوء:عيط يافهد عيط متكسفيش انا امك عيط ياحبيبي عشان ترتح طلع كل اللي جواك وانا سامعك 
فهد بعياط كالاطفال:ماما انا تعبان اوي تعبان انا عارف اني غلطت في حقها بس هي عقابتني بعقاب وحش اوي ياماما
ليه عملت فيا كده ليه توافق تتخطب لحد غيري وانا واثق ومتاكد أنها لسه بتحبني ليه كانت عقابتني عقاب تاني وانا هوافق لكن متبعدنيش عنها للابد وتكون مع حد غيري انا بحبها جدا ياماما تعرفي انا مكنتش عايز اجي هنا عشانها وعشان كنت زعلان منك انك وقفتي علي خطوبتها علي حد غيري هي ليه عملت فيا كده انا اتاسفت وندمت علي اللي عملته فيا انا ندمان ياماما ندمان عشان عملت فيها كده وزعلان ومنكسر اوي اوي أنها مع حد غيري انا لما يشوفها مع فارس بتوجع اوي ياماما اهيء اهيء اهيء اهيء 
تعرفي حسيت فيها انها شبه ماما الله يرحمها في صفاتها وشكلها وكل حاجه انا كنت بعتبرها ماما وحبيبتي واختي ومراتي وكل دنياتي لكن هي جت وجرحتني اوي بقرار خطوبتها لي حد غيري ياماما انا بتوجع من جوه اوي ياماما بتوجع اوي انا انكسرت لي تاني مره من بعدت وفاة امي جت وكسرتني بنتك ياماما جت وكسرت قلبي اللي حبها بكل صدق بنتك كسرتني اوي ياماما كسرتني وجرحتني اوي اوي اهيء اهيء اهيء اهيء
فاتن والدموع في عينها:اهدي بس ياحبيبي اهدي عشان خاطري اهدي والله هي لو من نصيبك هتاخدها 
بقلمي رنا سعيد 
فهد ومسح دموعه:انا اسف عارف اني ضيقتك وانتي تعبانه 
المهم انتي عامله اي دلوقتي 
فاتن ببتسامه:الحمدالله يحبيبي 
فهد:طب انا هستاذن امشي بقا عشان ترتحي وبكرا هاجي اطمن عليكي 
فاتن:هتمشي تروح فين احنا النهارده هنسهر مع بعض لغيت الصبح 
فهد:لاء انتي هتنامي عشان تعبانه وعشان جسمك يرتح 
فاتن وقامت وقفت 
فاتن بضحكه:لاء الحمد الله انا كويسه يلا تعاله ورايا عشان هنسهر انا وانت ندردش مع بعض لغيت الصبح 
فهد بضحكه:ماشي 
فاتن وفهد نزلوا تحت في الصالون وكان الجميع قاعدين في الصالون 
فارس:عامله اي ياطنط دلوقتي 
فاتن ببتسامه:الحمدالله يحبيبي 
تمارا وقامت وقفت:بما أن الكل متجمع النهارده احب اقولكم خبر حلو انا وفارس كتب كتابنا الخميس الجاي 
الجميع بارك لي تمارا وفارس 
فهد بوجع وقام وقف:مبروك 
وسابهم ومشي 
تسريع الاحداث 
يوم الخميس كتب كتاب فارس وتمارا 
فاتن:هو العريس اتاخر كده ليه ياتمارا 
تمارا بقلق:مش عارفه وبرن عليه ومش بيرد 
بعد فتره من الوقت
المأذون:طب انا هستاذن بقا عشان عندي كتب كتاب دلوقتي تاني عن اذنكم 
فهد وجه عليهم:استنا عندك ياحضرت الشيخ 
فهد وقرب علي تمارا
فهد بحب وطلع خاتم وقعد علي رجله
فهد ببتسامه:تقبلي تجوزيني 
تمارا ساكته
بقلمي رنا سعيد 
فهد ببتسامه:تقبلي تجوزيني 
تمارا ساكته ومردتش 
فهد ببتسامه:تقبلي تجوزيني 
تمارا ساكته ومش بترد 
فهد وقام بحراج وحزن ولف وشه ومشي خطوه 
تمارا بصوت عالي بفرحه:موافقه 
فهد وجري عليها وحضنها بقوه 
وكتبوا كتب الكتاب
المأذون:بارك الله لكما وبارك عليكم وجمع بينكم في الخير
فهد وحضن تمارا 
والكل بارك ليهم 
فهد:انا بحبك اوي 
تمارا:وانا بعقشك 
تمارا بخبث:بس بصراحه قلقانه علي فارس معرفش هو مجاش ليه معقول يكون حصله حاجه 
فهد بغيره:انا خطفته ولو جبتي سيرته تاني هخلي الرجاله تخلص عليه فاهمه انتي فاكره هتكوني لحد غيري ولا اي انتي بتاعتي وبس فاهمه 
تمارا ببتسامه حب:كنت عارفه انك هتعمل حاجه ومش هتسبني لحد غيرك عشان كده لما وقفت اتخطب لي عشان اغيظك وانتقم منك كنت عارفه ومتاكده انك مش هتسبني لي انا بحبك اوي يا فهد 
فهد:وانا بموت فيكي ياقلب فهد 
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-