رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير بقلم رحمه محمد

رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير بقلم رحمه محمد


رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة رحمه عبدالله رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير

رواية جوازة رسمي رحيم وملك بقلم رحمه محمد

رواية جوازة رسمي رحيم وملك من الفصل الاول للاخير

ي مااااامااااااا ي ماااااماااا 
الام بخوف: في اي ي ملك بتجري كدا لي 
ملك بخو.ف وتو.تر: الراجل الي اتجوزتي دا حاول يقرب مني 
الام بصد.مه وعدم تصديق: اي الهبل الي بتقولي دا ي ملك مستحيل عادل يعمل كدا 
ملك بدمو.ع: والله صحيت من النوم لقيتو نايم جنبي وبيبصلي بنظرات مش كو.يسه عشان خاطري خلي يمشي 
الام بغ.ضب: يمشي فين دا خلاص بقا جوزي يعني ابوكي ي ملك وانتي عشان مش بتحبي فهماه غلط لكن هو بيحبك 
: قوليلها ي احلام.. انا رحت اوضتها عشان اطمن عليها بس 
ملك بصوت عالي: كدااااب 
احلام ز.هقت: احترمي نفسك وانتي بتتكلمي مع باباكي
ملك بصوت عالي: دا مش بابا.. بابا ما.ت وسبني ودا واحد كداب وانا بكر.هه 
سكتت ملك لما احلام ضر.بتها بالقلم: ادخلي اوضتك 
ملك بصتلها بحز.ن وجريت علي الاوضه وهي بتعيط 
عادل بخ.بث: لي كدا بس يحبيبتي زعلتيها 
احلام: عشان تتعلم تكلمك بحترام ي عادل عيزاها تعرف ان خلاص انت بقيت ابوها وتتعود علي كدا 
عادل حضنها: ملك كبيره مش صغيره ومش سهل تتعود عليا بسرعه لازم نستحمل ونفهم دا (وطلعها من حضنه) هروح اصالحها 
احلام: بلاش عشان متعملش حاجه تضايقك 
عادل ببتسامه خب.يثه: هتكلم معاها شويه 
احلام حركة راسها بالايجاب وعادل اتجه ناحية الاوضه بتاعت ملك ودخل من غير ما يخبط لقاها نايمه علي السرير ودفنه وشها في المخده وبتعيط 
عادل بصلها بخ.بث وقعد جنبها وحط ايده علي ضهرها: ملك 
ملك اول ما سمعت صوته رفعت دماغها بسرعه وزقة ايده: ابعد عني واياك تقرب مني 
عادل ضحك: قولتلك مش هتصدقك (وقرب منها شويه) 
ملك يدمو.ع: اطلع برا وملكش دعوه بيه 
عادل: طب اي رايك اطلق امك واتجوزك انتي 
ملك بصتله بصد.مه وووووو..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عادل: اي رايك اطلق امك واتجوزك انتي 
ملك بصتله بصد.مه وضربته بالقلم علي وشه: انت حيوان اطلع برا برااااااا مش عايزه اشوف وشك 
عادل عيونه احمرت من الغضب: ي بنت ال.... وحيات امي لربيكي من اول وجديد (ولسه هيضربها بالقلم احلام دخلت) 
احلام: في اي..اي الصوت دا 
عادل بغ.ضب: بنتك ضر.بتني بالقلم ي احلام.. انا علي اخر الزمن اضرب من عيله 
احلام: يالهوي (وقربت من ملك) نهارك اسود علي دماغك (وضر.بتها بالقلم) اي الي عملتي دا ي ز.فته انتي 
ملك كانت لسه هتتكلم 
احلام: اخرسي مش عايزه اسمع صوتك ويلا قومي جهزي شنطتك هتسافري عند عمك النهارده 
عادل اتو.تر اول ما سمع انها هتمشي: خلاص ي احلام 
ملك قامت بسرعه: لا انا موافقه انا عايزه امشي 
عادل بصلها بغ.ضب وطلع من الاوضه بسرعه وملك بدات تجهز نفسها عشان تسافر لعمها في البلد 
احلام بعتا.ب : طول عمري اعرف انك عاقله ي ملك بس طلعت غلطانه انا اتصلت بعمك وزمانه جاي يلا اخلصي 
ملك كانت صعبان عليها نفسها وحتي مبصتش ليها وكملت لم هدومها وحاجتها 
احلام طلعت من الاوضه بسرعه وراحت اوضتها هي وعادل لقتو بيشرب سجا.ير: حقك عليا ي عادل 
عادل: مكنش ليها لازمه ملك تمشي من هنا 
احلام: ازاي بقا وهي مش قادره تقتنع انك خلاص بقيت ابوها دي لسه ضر.باك بالقلم اومال لو قعدت اكتر من كدا هتعمل اي..علي العموم ابن عمها هنا في القاهره ونص ساعه وهيكون هنا وتمشي معاه لغايت ما تعقل 
عادل نفخ دخان السجا.ره ب.غضب 
احلام ببتسامه : حقك عليا بقا وبعدين فك كدا دا احنا لسه عرسان ي راجل 
عادل اضا.يق وسبها ومشي: انا خارج
احلام بصتله وهو ماشي لغايت ما سمعت صوت الباب وهو بيترزع اتنهدت وراحت اوضة ملك لقتها قربت تخلص 
احلام: انا عارفه انك مكنتيش حبه الجوازه دي بس عادل طيب والله ولو كنتي اديتي فرصه كنتي هتعرفي لوحدك..(اتنهدت وهي شايفه ملك بتتحرك في الاوضه وهي مضا.يقه) ابن عمك زمانه جاي جهزتي 
ملك قفلت شنطة الهدوم: ايوه هغير بس ممكن تطلعي 
احلام راحت وحضنت وشها بايديها الاتنين وتكلمت بحنان: حقك عليا ي بنتي هتوحشيني اوي خدت بالك من نفسك وانا كل يوم هتصل بيكي اطمن عليكي 
وحضنتها 
وملك حضنتها جامد: خدي بالك انتي من نفسك ي ماما 
وبعدو عن بعض واحلام خرجت عشان ملك تغير هدومها 
وبعد وقت 
ملك كانت خلصت وخرجت من الاوضه لقت ابن عمها برا 
احلام ببتسامه: تعالي ي ملك سلمي علي رحيم ابن عمك 
ملك بصتله ببتسامه بسيطه: انا جاهزه 
رحيم قام وقف وتكلم برسميه: سلام ي مرات عمي 
احلام سلمت عليهم ومشي رحيم ووراه ملك ولسه بيفتحو الباب لقووو.... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
لقوا عادل قدام الباب بص لرحيم بسخر..يه: انت مين 
احلام راحت نحيته: دا.. دا رحيم ابن عم ملك ي عادل (وبصت لعادل) ودا عادل جوزي ي رحيم
عادل بض..يق :اهلا وسهلا (وبص لملك) خلاص هتمشي ي ملك (وكمل بخ.بث وهو بيهمس لملك) طب اي مفيش حضن لبابا 
ملك بصتله بقر..ف: يلا ي رحيم لو سمحت 
رحيم حرك راسه بالايجاب ومسك الشنطه وخرج من البيت وملك لسه هتطلع وراه عادل همس في ودنها: مسيرك هترجعي متنسنيش بقا هااا 
ملك بصتله بخو.ف وبصت لمامتها: باي ي ماما هتوحشيني 
احلام: وانتي كمان ي قلب ماما خدي بالك من نفسك 
ملك حركة راسها بالايجاب وراحت ورا رحيم بسرعه من غير ما تبص لعادل تاني 
ولما نزلت لقت رحيم مستنيها في العربيه واول ما ركبت مشي 
ملك مكنتش بتتكلم كانت بصه من شباك العربيه وسرحانه ورحيم محاولش انه يكلمها اصلا 
وبعد وقت ملك بصتله: هو احنا هنوصل امتي 
رحيم من غير م يبصلها بص في الساعه: 3ساعات
ملك اتنهدت ورجعت بصت من الشباك تاني وعم الصمت مره تانيه 
عادل بص لاحلام: انتي ناويه تقعديها قد اي هناك 
احلام ببتسامه: طول العمر 
عادل بصد.مه: اييييي 
احلام بصتله بستغرا..ب: مالك؟ 
عادل بتو.تر: مفيش انا بس استغربت الي قولتي ازاي طول العمر 
احلام ببتسامه : عمها طول عمره نفسه يجوزها من العيله وشرط عليا انها لو راحت ليه هيجوزها ابنه وانا وافقت 
عادل مبقاش قادر يتحكم في غ..ضبه: مش المفروض تساليني وتاخدي راي ولا انا مليش لازمه في البيت 
احلام: ي حبيبي طول ما ملك هنا مفيش حاجه هتتحل وهش مش هتوافق انها تعتبرك ابوها ابدا انت متعرفش كانت متعلقها بحسن قد اي وعشان كدا هعمل اي حاجه وتكونو انتو الاتنين مبسوطين 
عادل بض.يق : وانتي عرفتي منين انها هتكون مبسوطه 
احلام ببتسامه: واي الي مش هيبسطها ابن عمها زينة الشباب وهيحافظ عليها وانا متاكده انها هتتبسط هناك وسط اهل باباها.. احساس الام عمره ما بيخيب يمكن مش دلوقتي بس بعدين هتتبسط 
عادل بصلها بض.يق وقام دخل الاوضه بتاعتها
احلام استغربت من رد فعله واسلوبه وافتكرت كلام ملك قبل ما تمشي: لا لا هي بس عشان مكنتش بتحبه حست انه شخص مش كويس 
ملك بم.لل: اوووف انا ز.هقت فاضل قد اي 
رحيم مردش عليا 
ملك بصتله بض.يق: انا بكلمك علي فكره فاضل قد اي 
رحيم ببرو.د: ساعتين 
ملك بصوت عالي : ما كنت ترد من الاول 
رحيم وقف العربيه فجاه وبصلها بغ.ضب: انتي بتعلي صوتك عليا 
ملك اتو.ترت: انا قصدي كنت رد عليا من الاول 
رحيم ج.ز علي سنانه: مش عايز اسمع صوتك طول الطريق فهمه 
ملك فضلت بصاله وهو شاف عيونها بتلمع من الد.موع رجع شغل العربيه ومشي تاني 
وملك فعلا فضلت ساكته طول الطريق لغايت ما وصلو وكان كل البيت واقف مستنيها 
: ي مرحب ي مرحب نورتي البلد ي ملك لولولولوووووييي نورتي ي بنت الغالي 
ملك بصتلها ببتسامه: تيته وحشتيني 
جدت ملك حضنتها وباستها وكانت فرحانه بيها اوي: وانتي كمان ي قلب تيته 
قرب منها عمها محسن: ازيك ي بنتي 
ملك ببتسامه: الحمدلله ي عمي 
(وقرب منها ولاد عمها ..بنت كبيره سناء ودي قد ملك 22سنه.. وبنت صغيره بسمه11 سنه.. وولد شريف 24سنه)(ورحيم اخوهم الكبير 26سنه)  
وسلمت علي باقي البيت ومنهم مرات عمها صفاء.. وعمتها ابتسام وولاد عمتها (فارس وخديجه ودول توأم ومياده الصغيره 20سنه) 
دخلت ملك البيت كان كبير لانهم من كبار البلد كانت خا.يفه لانها اول مره تيجي لوحدها علطول تيجي مع باباها الله يرحمه.. اول ما دخلت البيت حست بالراحه واكن باباها موجود حوليها وبيحسسها انه جنبها اتنهدت وابتسمت 
جدتها كانت قعده جنبها: واخبار امك اي ي حبيبتي 
ملك افتكرت عادل ز.علت: كويسه ي تيته
جدتها وهي بطبطب علي كتفها لما شافت نظرت الحز.ن في عنيها من جوازت امها: يلا اطلعي ارتاحي شويه لغايت ما ابتسام وصفاء يحضرو الاكل ي حبيبتي 
ملك حركة راسها بالايجاب وبصت حوليها لقت الكل موجودين ما عدا رحيم اول ما وصلو مشافتوهوش
وفجاه قرب منها شريف وهو بيضحك: ياااه كل ما تكبري بتحلوي ي بت ي ملك 
ملك اتكسفت وجدتهم ضحكت: بس ي شريف متكسفهاس 
مياده بض.يق: طول عمره عنيه زايغه 
فارس قرب منه: الاه هو كلمة الحق بقت يتزعل الواد مقلش حاجه غلط يعني (وغمز لملك) ملك قمر الصراحه 
صفاء جت وهي بتضحك وخبطتهم علي ضهرهم بخفه : بس ي واد منك ليه يلا ي ملك اطلعي... اوضتك بقت جاهزه 
محسن ورحيم فضلو واقفين قدام البيت 
محسن: يعني شوفته وانتو خارجين 
رحيم: ايوه يابا والصراحه مرتحتلوش خالص 
محسن: براحتها ي رحيم يابني هي الي اختارت ملناش دعوه المهم كنت عايز اكلمك في حاجه
رحيم لسه هيرد تليفونه رن: معلش يابا المكلمه دي مهمه 
محسن حرك راسه بالايجاب : طب رد ولما تخلص تعالالي عايزك 
ومشي محسن ورحيم رد علي المكالمه كانت تخص شغله واول ما خلص بيلف لقي خديجه في وشه نفخ بضي.ق: نعم 
خديجه ببتسامه: وحشتني 
رحيم ببرو.د: بقولك اي ي خديجه حلي عن دماغي 
خديجه بد.لع : بحبك ي رحيم اعمل اي بس 
رحيم نفخ ولسه هيمشي مسكت ايده: يوووه هو انا كل ما اكلمك تمشي في اي خليك واقف معايا 
رحيم شد ايده: ابعدي عني ي خديجه قولتلك مية مره انا مبحبكيش ماشي 
ومشي وسابها راح لمحسن وخديجه بغ.ضب: هتحبني ي رحيم 
بسمه (اخت رحيم الصغيره): انتي جايبه العيون الخضره دي منين ي ملك 
ملك ضحكت: دي شبه عيون بابا الله يرحمه
سناء(الكبيره): فعلا عمي حسن كان قمر وانتي طلعاله 
ملك ببتسامه: اي دا انتي اتخطبتي 
سناء بصت لدبله الي في ايديها بكسو.ف: بقالي شهر 
ملك بفر.حه: لا دا فيها كسو.ف دا انتي تحكيلي علي كل حاجه.. انا عارفه ان من بعد ما بابا ما.ت وانا مبسالش بس اهو بقيت معاكوا احكيلي بقا 
مياده بضحك: دا في كسوف وحب ولفلفه وكلام هييييح عقبالي 
بسمه: وكلام طول الليل وطول النهار واييييي 
سناء بكسو.ف: بس ي بت انتي وهي 
ملك ضحكت من طريقتهم: طب احكيلي ي ست المكسو.فه 
سناء اتكلمت بصوت هادي: انا واشرف كنا بنحب بعض من زمان 
ملك بنفس الهمس: وانتي موطيه صوتك لي
بسمه شورت لملك تقرب شويه وفعلا ملك عملت كدا وبسمه همست بصوت يسمع البنات بس،: عشان لو حد سمع هتبقا مصيبه محدش يعرق انهم كانو بيحبو بعض غيري انا ومياده
مياده شورت لملك تقرب منها وملك عملت كدا وهمست برضو: اوعي تجيبي السيره دي قدام حد هنروح كلنا ورا الشمس 
ملك همست: متقلقوش سركم في بير
وفضلو بصين لبعض شويه ونفجرو كلهم ضحك 
صفاء وابتسام والجده كانو في المطبخ وسمعو صوت ضحكهم الي مالي البيت 
صفاء ابتسمت وبصت للجده: انا قولتلك متخليش البنات تطلع وراهم مش هيخلوها ترتاح شويه 
الجده ضحكت: سبيهم ي صفاء تلاقيهم وحشين بعض 
دخلت خديجه بغ.ضب المطبخ : ماما تعالي عيزاكي 
ابتسام بستغرا.ب: في اي ي خديجه
الجده: يختي قولي سلاموا عليكو الاول جتك نيله في تر.بيتك
خديجه اضا.يقت اكتر: يلا ي ماما 
ابتسام مسحت ايديها وراحت معاها 
صفاء بصت للجده وتكلمت بستغرا.ب : مالها دي
الجده عوجت بوقها : ودي اول مره طول عمرها مجنو.نه شبه امها 
صفاء ضحكت وكملت الاكل 
شريف: يبني انت موديني علي فين 
فارس: امشي بس قربنا اهو...(وفجاه) استخبي بسرعه بسرعه 
وووووو..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شريف: يبني انت موديني علي فين 
فارس: امشي بس قربنا...(وفجاه) استخبي بسرعه بسرعه 
فارس شد شريف فجاه خلاه يتق.لب علي وشه 
فارس مقدرش يكتم ضحكته ونفجر ضحك: همو..ت 
شريف قام ولقي كل هدومه تراب ووشه بص لفارس بغ.ضب: يا بن ال...... 
فارس جري بسرعه وهو م.يت ضحك علي منظر شريف: استني بس هفهمك 
شريف: استني!!! وحيا.ت امي ما هسيبك ي فارس 
فارس بضحك: يعم ما انت الي ضعيف اي هوا بيطيرك انا مالي طه 
شريف بغ..يظ : ماااااشيييي 
فارس فجاه وقف وبص لشريف: استني استني وحيات امك 
شريف خبطه بالبو.كس في كتفه 
فارس اتا..لم : يبني ادم براس تو..ر قولتلك استني(وشاور علي بنت طالعه من المدرسه) بص المزه الي هناك دي
شريف بصلها: اااخخخ هي البلد بقا فيها حلويات من امتي 
فارس: اتلم ياض دي البت بتاعتي 
شريف ضحك: الاه دي الحب الي قارفني بيها طول اليوم 
فارس وهو بيبصلها وعيونه بطلع قلوب : هي بعينها الي وخده قلبي ومسهراني الليالي 
شريف ضحك: يخر..بيتك واقع علي الاخر 
فارس: اعمل اي بس من اول ما شوفتها وانا واقع 
شريف بتفكير وغمزله : عايز تكلمها 
فارس: دا ياريت ي ابن خالي هحبك حب انما اي 
شريف ضحك: طب اسمع يعم..... 
سناء: بصي ي ستي شريف جرنا ومتربيين مع بعض انتي اكيد شوفتي لما كنتي بتيجي مع عمي.. وكنا صحاب شويه و.. 
مياده ضحكت: واول مره اعترفلها فيها بعتلها جواب مع بسمه وعشان هي واقعه ردت عليه تاني يوم وقبل ما يعترف كانت بينهم نظرات انما اي تتقفش في وقتها 
سناء: خلاص ي مياده والله هقولها انك بتحبي شريف اخويا 
ملك بصت لمياده الي كانت عماله تتريق علي سناء من ثانيه: اممم 
مياده اتكسفت: هو..يعني... انا 
بسمه: اسكتي دول وقعين لشوشتهم وانا عارفه (وغمزت لملك) اومال انتي يجميل واقعه لمين 
ملك ضحكت: لا مبقعش انا 
بسمه: زي رحيم اخويا ملوش في الكلام دا.. دا ميعرفش يعني اي رومانسيه اصلاا
سناء: اهه لو سمعك دلوقتي وانتي بتتكلمي عن الرومانسيه هتقلبي فار 
بسمه: احممم م.. مبخافش 
مياده: ولا اخوكي شريف عنده احساس ولا دم ولا اي حاجه 
قاطع كلامهم صفاء خبطت ودخلت: يلا ي بنات الاكل جاهز.. يلا ي ملك ي حبيبتي 
ملك حركة راسها بالايجاب ونزلو كلهم 
فارس قرب من البنت: بقولك لو سمحتي 
البنت بصتله بستغراب: نعم؟ 
فارس ببتسامه: هو طريق الوصول لقلبك منين 
البنت بصتله بقر.ف: امشي ي بطه من قدامي 
ومشيت وسبته وفارس بصصلها بستغراب: بطه؟؟؟ انا بطه 
وسمع صوت حد بيضحك..بيبص لقي شريف بيضحك عليه: يلا ي بطه نروح 
فارس بصله بغ.ضب: شريفففف 
شريف بصله: نعم ي بطتي 
فارس اضا.يق اكتر: متقولش الكلمه دي 
شريف: طب ي بطه ي بطه ي بطه (وبدا يقلد صوت البطه) 
فارس: طب تعالالي بقا 
وبدا يجري وراه وشريف جري لغايت ما وصلو البيت لقو رحيم واقف قدام البيت شريف استخبي فيه: الحقني ي رحيم.. فارس بيكاكي عليا 
رحيم بعدم فهم: بيكاكي عليك؟! 
فارس بغ.ضب: ابعد كدا يرحيم وهاتو ليا 
رحيم لسه هيبعد: طيب 
شريف مسكه بسرعه: طيب اي ي عبعال كدا هتبعني 
رحيم بض.يق: بقولكوا اي انا مش فاضي ليكم وسع كدا 
وفعلا بعد رحيم ودخل البيت: وه دا سبني بجد 
فارس ببتسامه شر..يره: وقعت ومحدش سمه عليك تعالي 
شريف جري ودخل البيت وفارس وراه 
ابتسام بق.لق: في اي ي خديجه 
خديجه بغ.ضب: رحيم ي ماما لسه مش معبرني وكلمني وحش النهارده انا مبقتش قادره استحمل اسلوبه دا 
ابتسام: انا مش قولتلك اهدي وانا هتصرف 
خديجه بغ.ضب : انتي مبتعمليش حاجه 
ابتسام بضحكه خب.يثه: ومين قالك اني معملتش انا النهارده قعدت مع عمك محسن وتكلمت معاه انه لازم يجوز رحيم بقا ويكون واحده من العيله عشان مندخلش واحده غريبه وسطينا ومفيش حد غيرك كبرتي وتربيتي قدامه وانا متاكده ان عمك هيكلمنا النهارده في الموضوع ده يلا بقا تعالي ناكل ونسمع عمك والاخبار الحلوه 
خديجه: طب ما رحيم مش هيوافق 
ابتسام: رحيم مبيرفضش طلب لابوه وهيوافق حتي لو من جواه رافض 
خديجه ابتسمت ب.شر: ربنا يخليكي ليا ي ماما 
ابتسام: يلا ي قلب امك نطلع نجهز الاكل بقا 
وطلعو لقو رحيم دخل البيت وبعديه شريف بيجري وفارس بيجري وراه 
شريف بضحك: يبني وانا مالي هو انا الي قولت 
فارس بغ.ضب: مش هسيبك ي شريف
شريف لقي ملك نازله جري عليها: بصي ي ملك انا هفهمك البطه... 
فارس جز علي سنانه شريف ضحك: خلاص اتهد لو جيت عليا هقولهم كلهم 
فارس وقف مكانه وهو مضا.يق من شريف 
محسن: اعقل انت وهو وتعالو عشان تاكلو تعالي ي ملك يلا ي رحيم وقعدو جنب بعض 
خديجه كانت بصه لرحيم ببتسامه وقعدت قصاده وكلهم قعدو 
الجده: كلي ي ملك 
ملك ببتسامه: حاضر ي تيته 
بسمه: لا دا ملك جت بقا وهتخدك مني ي تيته 
الحده ضحكت: وانا اقدر انسي بسمتي كلي يقلب تيته 
وكلو كلهم ومهما بيضحكوا كان شعور حلو اوي لملك اول مره تحس بيه كانت مرتاحه ومبسوطه وهي وسطهم وشافت خيال باباها واقف بعيد وباصص ليها ببتسامه وفجاه اختفي اول ما محسن بدا يتكلم ملك انتبهت وبص ليه وكلهم بصولو 
محسن: كويس ان كلكوا موجودين (وبص لرحيم) رحيم
رحيم عرف الي محسن هيطلبه منه لانه اتكلم معاه في الموضوع بعد ما خلص مكلمته وساب خديجه ودخل البيت 
رحيم اتنهد وحرك راسه بالايجاب 
محسن ببتسامه: انا قررت اجوز ملك لرحيم 
كلهم بصو بصد.مه وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
محسن ببتسامه: انا قررت اجوز ملك لرحيم 
ملك بصت ليه بصد.مه: م..مللك م..مين 
محسن بستغراب: انتي وهو في حد غيرك هنا 
ملك: بس انا مش موافقه وازاي محدش ياخد راي في موضوع زي دا انا مش موافقه 
رحيم مكنتش لي اي رد فعل وبيكمل اكل عادي بعكس كل الي موجودين كانو مركزين جدا مع كلام ملك ومستنين رد فعل محسن 
محسن: احنا معندناش بنات بناخد رايها الي بنشوفه مناسب بنعمله 
الجده: اهدي ي محسن (وبصت لملك) ي حبيبتي دا رحيم زينة الشباب واجدع واحد في اخواته اله.بل دول 
فارس وشريف بصو لبعض بصد.مه ورجعو بصو للجده تاني 
ملك: لا انا مش موافقه مش عايزه اتجوز اصلا 
محسن بإصرار: مش مهم الموافقه هتيجي بعد الجواز وبعدين دا ابن عمك مش حد غريب 
ملك عيونها بقت بتلمع من الد.موع: انا مش عيزاه 
خديجه كانت متغا.ظه من ملك وقامت بسرعه ودخلت اوضتها وقامت وراها امها ابتسام.. وفضلت خديجه توقع اي حاجه تشوفها 
خديجه بغ..ضب: وهي احسن مني في ايه..دا حتي رحيم متكلمش يعني موافق طب ما نا طول عمري معاه ورافضني بقا البت دي تيجي وتاخده مني في يوم
ابتسام بع.يظ: اهدي عشان نعرف نتصرف 
خديجه بقت توقع كل الي علي السرير: نتصرف في اي بنت اخوكي خطفت حبيبي وانت قولتيلي ان عمي هيختارني انا فين كلامك هااااااا 
ابتسام بغ.ضب: وطي صوتك وانتي بتتكلمي معايا وتر..مي اقعدي خلينا نفكر في حل يلا اسمعي الكلام ياما والله هسيبك واطلع ولا هعمل حاجه 
خديجه قعدت وال.شر بيطلع من عنيها: قعدت اما نشوف 
محسن: انا قولت كلامي وكان شرطي مع امك انك هتتجوزي من ابن اعمك قبل ما تيجي وهي وافقت 
ملك بصد..مه: ماما؟ يعني ماما عارفه 
محسن مردش عليها: جهزو نفسكم كتب كتابكو بكرا بلليل تعالي ي رحيم عايزك
ومن غير ما يستني ردهم قام مشي ورحيم وراه والجده وصفاء وراهم
سناء قربت من ملك وطبطبت علي كتفها: اهدي ي ملك بابا طلما قال كلمه مش هيرجع فيها 
شريف حاول يهديها: رحيم طيب هو اه عصبي شويه لا صراحه عصبي 100شويه ويخو..ف بس طيب صدقيني 
فارس خبطه علي كتفه بخفه: يغ..بي انت كدا بتخو..فها اكتر.. بصي ي ملك هو دا الامر الواقع يتوافقي برضاكي ي غ.صب عنك 
شريف: بس اسك.ت ي فارس انت كدا بتهديها 
فارس: الاه مش دي الحقيقه اكد.ي يعني 
بسمه زقت شريف وفارس وعدت من وسطهم: بس ياض منك ليه (وقربت من ملك) بصي ي ملك بابا عمره ما هيأذ..يكي عشان بيحبك واكيد طلاما مصمم كدا دا لمصلحتك 
ملك دمو..عها نزلت: انا عايزه امشي من هنا 
مياده: طبطبت علي كتفها بحز.ن: تمشي تروحي فين انتي لسه جايه(وهمست في ودنها) اه لو يغ.صب عليا اتجوز الطو.ر الي قدامنا دا..كنت وافقت في ثواني 
ملك غ.صب عنها ضحكت وسط دمو.عها 
سناء ابتسمت: ايوا كدا اضحكي يستي تعالي نطلع نكمل كلامنا فوق
بسمه: وسيبي الز.عل لبكرا يعني هيبقا زعل النهارده وبكرا 
ملك وهي بتمسح دمو.عها: تفتكرو
سناء وبسمه ومياده بصوت واحد: طبعااااااا 
وضحكوا كلهم وخدو بعض وطلعو لاوضة ملك 
فارس وشريف بصو لبعض بستغراب: هما مش كنا زعلانين دلوقتي 
رد فارس بنفس الاستغراب وهو بيضر.ب كف علي كف: حال البنات غريب ياخي محدش بيفهمهم ابدا 
شريف: عندك حق ي بطتي 
فارس ج.ز علي سنانه: شرررييففف تااانييي 
شريف بستغراب مصطنع: تاني؟؟ قصدك علي بطتي يعني هي بتز.علك ي بطتي 
فارس خبطه علي دماغه: اتهد بقا 


شريف: بس البت كانت م.زه اوي خساره فيك صراحه 
فارس بغ.يظ: شكلك مش هتتهد ي شريف الز..فت 
شريف: تؤ تؤ
فارس: طب تعاليي انت مصمم تضر.ب في ليلتك دي 
وبداو يجرو ورا بعض تاني
دخلت صفاء وهي سنده الجده الاوضه الي فيها محسن ورحيم
الجده: لي عايز تجوز ملك لرحيم ي محسن واشمعنا 
محسن: مش انا الي عايز كان حسن الي عايز كدا وانا بعمل بوصيته 
الجده بحز.ن: الله يرحمك ي بني ي حبيبي 
صفاء: كنت برضو استني عليها شويه دي لسه واصله النهارده 
محسن: وطلما موجوده يبقا ناجل ليه 
الجده بصت لرحيم: وانت ي رحيم موافق 
رحيم حرك راسه بالايجاب: ايوه ي تيته الي عايزه ابويا يكون 
الجده: ربنا يكملك بعلق يبني وملك جميله ومتربيه كفايه انها بنت عمك حسن الله يرحمه يحبيبي 
رحيم مكنش فارق معاه يتجوز ملك ولالا كان ديما بيحب يرضي ابوه وجدته وامه وبس 
محسن: روح شوف شغلك وجهز نفسك بكرا بلليل 
رحيم حرك راسه بالايجاب وخرج من الاوضه بص لاوضة ملك الي كانت في الدور التاني قصاده بالظبط وخرج برا البيت.. 
كان في بيت صغير جنب البيت الكبير رحيم هو الي عمله.. فيه كل الاجهزه بتاعت التمرين واغلب الوقت بيبقا موجود فيه 
واول ما دخل البيت ق.لع التيشرت بتاعه وعلقه ولسه بيبص وراه 
لقي خديجه كانت مستنياه جوه واول ما شافته ابتسمت بخ.بث وجريت عليه حضنته واصطنعت البكا.ء: انت بجد هتتجوزها طب وانا.. انت عارف اني بحبك متسبنيش انا الي طول عمري جنبك ي رحيم انا مش قادره اتخيل ان بعد كل دا هتبقا لحد غيري 
رحيم خرجها برا حض#نه ومشي من قدامها وهو بيتكلم ببرود: لا تخيلي 
بصت علي الشباك الي قصادها بغ.يظ كانت ابتسام واقفه وبتشاور بايديها بمعني( كملي) 
خديجه جريت عليه تاني وحضنته من ضهره: بعد كل دا تعمل فيه كدا بس لي.. كل دا عشان حبيتك 
رحيم فك ايديها بض..يق: قولتلك اني مبحبكيش افهمي بقا 
خديجه بصتله بخ.بث ووقعت نفسها وهو وقع معاها وفضلت بصه في عيونه: انا بحبك 
رحيم بصلها بض.يق وسابها وقام وشدها من ايديها عشان يطلعها برا المكان وهي بتتكلم: رحيم خليك معايا متسبنيش.. يعني كل دا كنت بتضحك عليا... انا.... 
كان رحيم وصل قدام الباب وطلعها وقفل بعدها خديجه اول ما طلعت ابتسمت بخ.بث وبصت لمامتها الي قربت منها: كله تمام 
ابتسام بنفس الخ.بث: كله تمام اوي 
جه الليل كانت البنات لسه مع ملك 
و بسمه نامت علي رجل ملك 
سناء: صدقيني ي ملك رحيم اخويا يبان قا.سي من برا بس من جواه طيب اوي هيبقا جوازكم غريب بس يمكن تحبي 
ملك اتنهدت بحز.ن: حتي لو مش موافقه لازم اوافق مفيش حل تاني مستحيل ارجع لجوز امي 
مياده بستغراب: لي ماله جوز مامتك 
ملك اتو..ترت: لا بس مكنتش مرتاحه هناك وجيت هنا(وهمست لنفسها بحز.ن) بس الظاهر مفيش راحه لا هناك ولا هنا 
صفاء دخلت الاوضه بعد ما خبطت: يلا ي بنات كل واحده علي اوضتها خلي ملك ترتاح شويه بكرا اليوم طويل (وقربت عشان تاخد بسمه) 
ملك: خليها عشان متقلقش 
صفاء ببتسامه: لا عشان تعرفي ترتاحي(وطبطبت علي كتفها بحنان) عمك بيحبك وبيعمل كل دا عشان ابوكي كان عايز كدا (ملك بصتلها بستغراب) ايوه كان عايز يجوزك لرحيم من زمان وعمك بينفذ الي كان عايزه 
ملك اتنهدت وصفاء شالت بسمه: تصبحي علي خير 
سناء ومياده ببتسامه: تصبحي علي خير
ملك ببتسامه: وانتم من اهل الخير 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خيررر"
قالها المؤذون وبدات الزغاريط تملي المكان وصوت الاغاني بعد ما كتبو الكتاب ملك ورحيم 
فارس: لولولولووووييي اخيرا هفرح بيك ي ضنايا 
شريف: اهئ هئ دمو.ع الفرحه مش سيعاني عقبالي 
رحيم بصلهم بقر.ف ومشي من وسطهم 
فارس بستغرا.ب: ماله دا 
شريف وهو بيسقف: سيبك انت يلا نرقص 
سناء بفرحه: الف مبروك ي ملك مبسوطه انك هتفضلي معانا هنا وهتبقي مرات اخويا 
بسمه حضنت ملك: مبروك ي مرات اخويا 
ملك مكنتش مركزه معاهم كل الي بتفكر فيه كلام خديجه لما جت ليها امبارح 
Flash Back 
خديجه اول ما الباب اتفتح وشافت ملك اتو.ترت: احمم ازيك ي ملك انا.. انا كنت جايه اسلم عليكي عشان.. عشان مشوفتكيش الصبح بس 
ملك ببتسامه: اتفضلي 
خديجه دخلت الاوضه وهي مكشره واول ما بصت لملك ابتسمت: كنتي بتنامي 
ملك قعدت علي السرير: لا 
خديجه: بصي ي ملك انا مبعرفش الف ولا ادور انا جايه عشان اقولك خلي بالك من رحيم 
ملك بصتلها بستغراب: رحيم لي ماله؟ 
خديجه سكتت شويه وقعدت علي السرير جنب ملك ونهارت في العيا.ط المصطنع: رحيم ضحك عليا ي ملك وفهمني انه بيحبني وهيتجوزني وخلاني اثق فيه واحبه لحد ما انتي جيتي الصبح وهو طريقته بقت غريبه معايا كل ما اجي اكلمه يمشي ويسبني لغايت (ومسكت دمو.عها) ما عرفت انه هيتجوزك ولما روحت ووجهته قالي انه كان بيتسلي بيه ومش بيحبني انا عارفه ان كتب كتابكو بكرا بس انا محبتش تكوني ضحيته التانيه ويتسلي بيكي شويه وبعدين يطلقك عشان واحده جديده انتي بنت خالي وزي اختي 
ملك كانت مصدو.مه من كلامها ومش عارفه تقول اي 

خديجه ابتسمت بخ.بث لما شافت تعبيرات وش ملك ورجعت تعي.ط تاني بتصنع وطلعت تليفونها من جيبها حتي بصي (وفتحت فيديوا.. الي ابتسام صورته ليهم لما كانت خديجه مع رحيم ف البيت الصغير ) 
ملك بغ.ضب: ازاي يعمل فيكي كدا لازم عمي يعرف 
خديجه بتو.تر: لا.. لا اوعي ي ملك عمي لو عرف او ماما هتبقا مصيبه بالله عليكي اوعي تجيبي سيره لحد ولا حتي لرحيم اني قولتلك انا بس قولت اعرفك عشان خايفه عليكي وانتي لسه في اولها يلا انا همشي سلام 
ملك: بس.... 


خديجه كانت طلعت من الاوضه وسابت ملك( وطبعا رجعت ابتسامتها الخ.بيثه تترسم علي وشها تاني اول ما طلعت من الاوضه) 
ملك بصت للاتجاه الي مشيت في خديجه بستغرا.ب ممزوج بصد.مه وفضلت طول الليل تفكر في كلامها صح او غلط
Backkkkkk
مياده: ي مااااالللللللكككك 
ملك فاقت بخ.ضه: ايه في ايه
مياده ببتسامه: اي ي بنتي روحتي فين تعالي نرقص شويه 
وشدتها ترقص بس ملك رفضت ورقت مع سناء
كان فرح بس مش كبير في قليل جدا من اهل البلد ورحيم مع الرجاله برا قدام البيت والبنات جوا البيت 
وملك كانت لابسه دريس ابيض هادي ورقيق وفرده شعرها 
صفاء كانت فرحتها مش سيعاها وهي شايفه ابنها عريس: لولولولولوووووييي
وابتسام وخديجه مش موجودين
في اوضة خديجه 
ابتسام بغ.يظ: انتي قولتلها ايه امبارح ي بنت بطني 
خديجه بغ.ضب: كل الي اتفقنا عليه قولتو ومعرفش ازاي وافقت تتجوزه برضو 
ابتسام ج.زت علي سنانها بغ.ضب: برضو هتكوني ليه مهما كان وهنخلي يطلقها في اقرب وقت 
خديجه: ازاي 
ابتسام: تعالي نطلع دلوقتي برا وبعد الز.فت الليله دي ما تخلص هقولك 
محسن قرب من ملك: الف مبروك ي بت اخويا 
ملك بصتله بحز.ن: الله يبارك فيك يعمي 
وفتكرت لما اول ما صحيت راحت ليه وقالتو انها مش عايز تتجوز رحيم وبرضو هو رفض 
كان كل الي موجودين مبسوطين الا ملك ورحيم مش فارق معاه ولا حتي حاسس انه عريس ودي ليلته
عدا الوقت والناس الي حضرت من اهل البلد بدات تمشي ومفضلش غير اهل البيت 
محسن: يلا ي رحيم خد عروستك واطلع اوضتك 
رحيم: حاضر يابا 
ملك اتو.ترت ومكنتش عارفه تعمل اي: يلا 
فاقت علي صوت رحيم بصتله وهي قعده لقتو باصص ليها ومادد ايده ليها... ملك قامت من غير ما تمسك ايده وطلعت 
محسن بص لرحيم: معلش ي رحيم استحملها الوضع جديد عليها برضو
شريف ضحك: ايوه ي عريس عروسه بقا وبتتدلع 
فارس غمز لرحيم: يلا اطلع وراها بقا 
رحيم ضحك علي اسلوبهم: والله ما انتو نافعين غو.ر ياض منك ليه اتخمد.و 
وفعلا رحيم طلع ورا ملك 
فارس بنوم: انا هروح انام بقا مش هتنام ولا ايه 
شريف: لا انا هروح الصاله (قصده علي البيت الصغير) 
فارس: طيب تصبح علي خير 
فارس مشي علي اوضته وشريف طلع من البيت
مياده كانت هتروح تنام وسمعت شريف خارج ابتسمت وراحت وراه 
مياده: اي مش هتنام ولا ايه 
شريف بص وراه وهو بيتمرن: انتي لسه صاحيه 
مياده: لا نايمه وخيالي الي واقف دا 
شريف بضحكه صفره: ي خفه طالعه لخوكي ما شاء الله اخواتي اوي يعني 
مياده بسخريه:ماانت نفس الخفيه برضو مقولكش علي د.مك الي يلطش دا لما بتهزر بيبقا عامل ازاي
شريف رجع يتمرن: ام لسانين روحي نامي 
مياده فضلت تتامل في شريف وهو بيتمرن وعلي وشها ابتسامه شريف استغرب من صمتها وبص ليها تاني لقاها بصاله ومبتسمه: اي اعجب اوي كدا 
مياده: اوووي (وفاقت من شرودها لقت شريف بيقرب نحيتها) ق..قصدي ايه ا..انت قولت ايه 
شريف غمز ليها وهو لسه بيقرب: قولت وانتي رديتي 
مياده بتو.تر وهو بترجع لورا: هاا قولت ايه 
شريف ببتسامه وبقا وشه في وشها:انا عارفه اني اعجب برضو
مياده بتو.تر: علي ف..فككره بقا انت ولا تعجب ولا حاجه 
شريف ضحك: اومال قولتي اوووي ليه 
مياده بتو.تر ممزوج بكسوف من قرب شريف منها: انا هروح انام 
وجريت من قدامه وراحت اوضتها وهي لسه بتجري 
: وحشتيني ي سنسوناية قلبي 
سناء بكسوف: ماشي 
:هو اي الي ماشي دي مش هتقوليلي وانت كمان وحشتني 
سناء: انت عارف اني بتكسف ي اشرف 
اشرف ضحك: اه وخدودك هتحمر دلوقتي وتبقي شبه الفرولايه بس اي يعم الحلاوه بتاعت النهارده دي كنتي قمر
سناء ببتسامه: شكرا 


اشرف بض.يق وتر.يق عليها: شكرا
سناء ضحكت: قولتلك مبعرفش ارد علي الكلام الحلو 
اشرف: طب اي ي جميل مش ناوي الحج يحن علينا احنا كمان ويرمينا في شقه وحده 
سناء بكسو.ف: اسكت ي اشرف 
اشرف: اشمعنا رحيم بس دا الراجل في يوم وليله اتجوز ولا انا الي فقر ولازم الاجتهاد لاجل الوصول والفرهضه دي
سناء ببتسامه: هانت ي حبيبي 
اشرف بصد.مه: اييه قولتي ايه لولولولولوووووييييي 
سناء بكسو.ف: تصبح علي خير ي اشرف 
اشرف: اشرف اي بقا مضيعيش اللحظه الحلوه دي.. ما تقوليها مره كمان 
سناء عضت علي شفا.يفها بكسو.ف: تصبح علي خير ي حبيبي 
وقفلت بسرعه في وشه 
بسمه بصت ليها: ما تحني علي الواد بكلمه بقا يشيخه اتقي الله 
سناء شه.قت بخ.ضه: يالهوي انتي صاحيه من امتي 
بسمه: من اول (وقلدتها) اسكت ي اشرف..(وغمزت ليها) كان بيقولك اي اشروف 
سناء: بت عيب يلا نامي
بسمه: طيب يستي متزوقيش حاضر بس مش هتقوليلي يعني 
سناء بكسو.ف: اتخمدي ي بسمه 
بسمه ضحكت: حاضر 
سناء نامت جنبها وعلي وشها ابتسامه عريضه
ملك دخلت الاوضه وبعدها دخل رحيم 
ملك بصتله بتو.تر: بص كدا من اولها مفيش كلام ما بنا ولا اكلمك ولا تكلمني اتفقنا 
رحيم بصلها بعدم مبالاه ورمي نفسه علي السرير من التعب كان واخد السرير كله 
ملك بصتله بغ.يظ: السرير مش ليك لوحدك علي فكره (رحيم فضل زي ما هو) يوووووه 
وخدت مخده من علي السرير راحت حطتها علي الكنبه الي في الاوضه وبصت لرحيم بغ.ضب لقتو علي نفس الوضع همست بغ.يظ: بار.د
واتجهت ناحية الدولاب (كانت سناء وصفاء نقلو كل هدومها لاوضة رحيم) طلعت بيجامه ودخلت الحمام خدت شور وبعد فتره طلعت وهي بتنشف شعرها ولسه بتبص قدامها لقت رحيم قاعد علي طرف السرير وباصص ليها 
ملك اتو.ترت وكملت تنشيف شعرها فجاه لقتو قام وجاي في اتجاها: لا.. بقولك اي اياك ثم اياك ثم اياك تقرب مني 
رحيم مكنش بيرد كان ماشي في اتجاها وبس
ملك بترجع لورا: مستحيل اخليك تقرب مني ارجع انا كنت بلعب كاراتيه وانا صغيره ومعايا الحزام الاصفر ووو
رحيم ابتسم وقرب اكتر وووووو..... 
ملك بترجع لورا: مستحيل اخليك تقرب مني ارجع انا كنت بلعب كاراتيه وانا صغيره ومعايا الحزام الاصفر يعني مش هتقدر تعملي حاجه ار.. ارجع بببقولك
لغايت ما خبطت في باب الحمام ورحيم بقا قدامها بالظبط 
ملك بتو.تر: م..مش هترجع يعنيى
رحيم ابتسم بسخر.يه وقرب اكتر ولف ايد ورا وسطها عشان يفتح باب الحمام والايد التانيه زقها بعيد عن الباب: وسعي بقا وبطلي رغي كتير
ملك وقفت مكانها تستوعب اي الي حصل وخبطت علي جبينها بخفه: ينهار ابيض والله غ.بيه 
بعد فتره طلع رحيم من الحمام وكان مغير هدومه وبينشف شعره المبلول لقي ملك نامت علي الكنبه نفخ بض.يق وراح قعد علي السرير وفضل باصص عليها 
وفجاه قام وقرر انه يصحيها وتنام علي السرير وهو هينام علي الكنبه قرب منها: ملك 
بس كانت فعلا ملك نامت ومش حسه بحاجة رحيم قعد علي ركبته وكان متردد يحط ايده عليها او لا وفعلا نزل ايده علي كتفها: ملك 
ملك بنوم: يوووه سبيني بقا ي ماما 
رحيم: ماما؟؟ قومي ي ملك نام علي الس... 
ملك بز.هق وهي فعلا نايمه: مش قايمه سبيني بقا ي ماما 
رحيم زه.ق وقام وقف ومشي خطوات بعيد عنها بس مقدرش يسيبها تنام علي الكنبه اكيد مش هترتاح ورجع ليها تاني شالها ونايمها علي للسرير 
ملك فتحت نص عيونها وابتسامه علي وشها: شكرا 
رحيم ابتسم وغطاها ولسه هيمشي لقاها زقت الغطا بعيد عنها رحيم خد نفس عميق وطلعه تاني وغطاها تاني كويس وراح نام علي الكنبه 
صباح يوم جديد 


فارس كان واقف قدام المدرسه مستني البنت الي معجب بيها تطلع واول ما شافها جري عليها: بقولك ايه... 
البنت نف.خت بض.يق: لا بقا بقولك ايه انت ابعد عني مش كل يوم تنطلي قدام المدرسه مينفعش كدا 
فارس ببتسامه: بسم الله الرحمن الرحيم مالك بس 
البنت: يبني اي البرو.د دا مولود في تلاجه 
فارس: لا مولود طبيعي عادي 
البنت بغ.ضب شبه الاطفال: يوووه بقا امشي من قدامي 
فارس ربع ايده وبصلها ببتسامه جميله: ولو ممشتش 
البنت: بارد 
فارس: نعم يقلب البارد 
البنت بصد.مه وشهقت: قلبك!!! و.جع في قلبك يارب
فارس ولسه الابتسامه متشلتش من علي وشه حط ايده علي قلبه: اهون عليكي برضو 
البنت بز.هق: لا كدا كتير بجد ربنا يعينك علي جنانك دا
ومشيت من قدامه بسرعه
فارس بصوت عالي عشان تسمعه: مسيرك ي حب تحن 
البنت بصلتله وهي لسه بتمشي: بعينك 
وجريت بسرعه 
فارس ضحك بفرحه ومشي وهو مبسوطه وعيونه بطلع قلوب 
الجده ببتسامه: ي مرحب ازيك ي احلام نورتي انتي وجوزك 
احلام: وانتي كمان ي ماما 
صفاء: مجتيش لي امبارح ملك فضلت مستنياكي طول اليوم 
احلام ببتسامه وبصت لعادل: عادل كان مشغول اوي والله كان نفسي اشوف بنتي وهي عروسه بس نصيب 
صفاء: حصل خير ي حبيبتي اطلعي ي سناء نادي العرسان 
عادل اضا.يق اوي اول ما سمع الكلمه كانت رجله بتتحرك بسرعه (بتتهز كتير يعني) 
سناء: حاضر ي ماما 
سناء وهي طالعه علي السلالم مياده كانت نازله: صباح الخير 
سناء ببتسامه: صباح العسل (وتكلمت بهمس) علي مرات اخويا التانيه 
مياده بسعاده: قولي يارب 
سناء ضحكت: يارب ي واقعه.. يلا انزل عشان هطلع انادي ملك ورحيم وهنزل نجهز الفطار 
مياده: ماشي 
وسناء طلعت ومياده نزلت سلمت علي كل الي موجودين 
احلام: كبرتي ي مياده وبقيتي عروسه زي القمر 
مياده ببتسامه: شكرا (وهمست لبسمه بستغراب) فين شريف 
بسمه غمزت ليها: لي 
مياده بغ.يظ: اخلصي ي ديكي علي وشك 
بسمه: لسه نايم مش عارفه انتي وسناء مالكوا قرشين ملحتي ليه
سناء وهي بتخبط علي الباب: ي ملك ي رحيم اصحو ي عرسان  
ملك فتحت عيونها بنوم: مييين 
سناء: انا سناء ي ملك يلا قومي مامتك تحت 
ملك قامت بسرعه من علي السرير: ماما 
رحيم فتح عينه بخضه من صوتها 
سناء ضحكت اول ما سمعت صوتها: ايوه يلا قومي كلنا مستنينك انتي ورحيم 
رحيم باصص لملك بنوم: في اي مالك
ملك قامت بسرعه من علي السرير: ماما تحت انل نازله 
رحيم غمضت عينه تاني: ماشي (وستوعب كلامها) ايييه استني
ملك بصتله بستغراب: في ايه؟ 
رحيم قام وراح ليها وقفل الباب الي كانت ملك فتحته عشان تنزل: تنزلي فين وانتي بالمنظر دا 
ملك بصت لبچامتها: مالو منظري
رحيم ج.ز علي سنانه: البيت فيه رجاله هتنزلي بالبيچامه دي ازاي ادخلي غيري هدومك دي 
ملك بستغراب: وفيها ايه 
رحيم: ادخلي غيري هدومك ي ملك وانا هغير وهنزل سوا
ملك كانت هتر.فض بس لقت نفسها بتسمع كلامها وفعلا طلعت ليها هدوم ودخلت الحمام تغير ولما طلعت لقت رحيم جاهز وقاعد ماسك تليفونه ومستنيها 
ملك: انا جاهزه 


رحيم رفع عينه وبصلها اتسحر في جمالها (كانت لابسه دريس ابيض وعليه ورد بسيط لونه احمر..دريس رقيق وحلو اوي عليها وفرده شعرها) 
ملك: يلا 
رحيم فاق وقام وقف: احمم يلا 
وخرجو من الاوضه عشان ينزلو 
مياده بتفتح شبابيك الاوضه بتاعت شريف: يلاااا قووومممم
شريف بنوم: اقفلي ي مياده الشباك 
مياده بعناد: لا مرات عمي قالتلي ممشيش الاه لما تفوق.. قوم مامت ملك وجوزها هنا 
شريف بنوم: شويه بس 
مياده قرب وشدت الغطا من عليه: قووو...(وشهقت لما لقتوو نايم من غير تيشرت) 
شريف بخ.ضه: في ايه(لقاها مغمضه عيونها بايدها وبص لنفسه فهم هي شهقت ليه) يخر.بيتك خضتيني 
مياده وهي لسه مغمضه عيونها: قوم ي شريف 
وجريت علي برا وهو ما خرجت اتكسفت وضحكت وراحت ليهم وشريف كمل نوم عادي 
ملك اول ما عادل ظهر قدامها اتو.ترت وخا.فت ومسكت ايد رحيم من غير ما تحس.. رحيم بصلها بستغراب لقاها بصه لعادل وهو باصص ليها ببتسامه 
احلام راحت لملك: حبيبت قلب امك الف مبروك يقلبي 
ملك سابت ايد رحيم وحضنت مامتها: الله يبارك فيكي ي ماما 
واول ما بعدت عنها مسكت في ايد رحيم تاني 
عادل بخ.بث: الف مبروك يلوكه تعالي هاتي حض.ن لبابا 
ملك اول ما عادل ظهر قدامها اتو.ترت وخا.فت ومسكت ايد رحيم من غير ما تحس.. رحيم بصلها بستغراب لقاها بصه لعادل وهو باصص ليها ببتسامه 
احلام راحت لملك: حبيبت قلب امك الف مبروك يقلبي 
ملك سابت ايد رحيم وحضنت مامتها: الله يبارك فيكي ي ماما 
واول ما بعدت عنها مسكت في ايد رحيم تاني 
عادل بخ.بث: الف مبروك يلوكه تعالي هاتي حض.ن لبابا 
ملك رجعت خطوه لورا رحيم استغرب نظرت عادل ليها وخو.ف ملك الزياده دا منه.. وفتكر لما راح يخدها وشافه برضو كانت خا.يفه منه 
فاق علي صوت عادل: تعالي ي ملك


رحيم فهم ان ملك مش عايزه ترحله شدد علي ايديها الي مسكه في ايده عشان يطمنها: مبحبش مراتي تسلم علي حد 
احلام: بس دا ابوها ي رحيم
رحيم وهو لسه باصص لعادل: ابو ملك الله يرحمه دا جوز امها وبس
عادل بص لرحيم وملك بغ.ضب وسابهم وطلع.. احلام بصت في الارض وطلعت وراه 
صفاء: لي كدا ي بني كسفته 
دخل محسن في الوقت دا: ملك دلوقتي بقت مراته ومن حقه يعمل الي هو عايزه  
الجده: ايوه ي صفاء(وكملت بشك)وبعدين انا مش مرتاحه للجدع دا خالص نظراته وطريقة كلامه مش مريحاني 
بسمه: فعلا ي تيته انا خوفت اول ما شوفته 
صفاء: بس ي بسمه عيب متتكلميش علي حد اكبر منك كدا 
ملك اول ما عادل خرج سابت ايد رحيم وكان لسه باين علي وشها التو.تر 
رحيم بهمس: انتي كويس 
ملك بتو.تر: ايه.. لا.. اه.. اه انا كويس 
فارس دخل البيت: مساء العسل ي ناس ي عسل 
رحيم: مساء النور كنت فين كدا 
شريف جه من وراه فارس وحط ايده علي كتفه وغمز ليه: اه صحيح ي فارس كنت فين.. عند المدر... 
فارس كتم بو.قه بسرعه: ك..كنت برا بتمشي وبس
محسن بستغراب: اومال كاتم بوقه كدا لي شكلكم عاملين مصيبه
شريف حرك راسه بالر.فض ولسه فارس حاطط ايده علي بوقه: اممم 
فارس ببتسامه: وانت تعرف عننا كدا برضو ي خال
محسن خرج من الصاله: دا انا معرفش غير كدا ربنا يهديكم 
خديجه: هاااا هنعمل اي بقا 
ابتسام: اتقلي بس شويه مستعجله علي ايه ي يت 
خديجه: يارب صبرني اتقل لغايت ما الاقيها حملت ي ماما دول بقو متجوزين 
ابتسام ضحكت: متجوزين اممم عشان كدا امبارح كل واحد كان نايم في حته لوحده حد علي الكنبه وحد علي السرير بس اكيد رحيم الي كان نايم علي الكنبه 


خديجه ابتسمت: عرفتي ازاي 
ابتسام: عيب تقولي لامك كدا ي خوخه بعد ما نزلو دخلت الاوضه لقيت مخده وغطي علي الكنبه 
خديجه ضحكت: طب هنعمل اي بقا 
ابتسام بخ.بث: هقولك......... 
سناء شافت مياده وهي طالعه تجري من اوضه شريف 
سناء: مالك طالعه تجري كدا ليه 
مياده بكسوف وتو.تر: اصل اصل انا 
سناء: اصلك اي اوعي يكون ضا.يقك او قالك حاجه.... 
قطعتها مياده بكسوف: لا لا (وكشرت فجاه) ابقي قولي لاخوكي يلبس تيشرت وهو نايم بلاش قل.ة ادب 
سناء انفجرت ضحكت: حاضر هقوله 
مياده: متضحكيش طب وبعدين هو مش ناوي يعترف بقا حسه من تصرفاته انو بيحبني زي ما بحبه بس هو تو.ر في ارض الله اي البني ادم الي اسمه اخوكي ده 
سناء: ما يمكن مش عارف يقولك قوليلو انتي 
مياده بسرعه: لا لا هتكسف اقوله اي لا ما تقعدي معاه انتي تجسي النبض 
سناء بستغراب: اجس النبض؟! 
مياده: تشوفي الي في قبله ي سناء صحصحي معايا كدا 
سناء ضحكت: امري لله حاضر 
مياده حضنتها: ورحمة خالي زحلف انتي اجدع بنت خال 
سناء: خالك زحلف؟؟؟ 
مياده اتنهدت: لا كدا كتير ياربي دا راجل طيب ادعيله بالرحمه بقا 
سناء بعدم فهم اكتر: الله يرحمه بس هو مين زحلف دا 
مياده ضحكت: ي اختاااه دي كلمه عاديه 
فارس: وبس ي عم وسبتني ومشيت 
شريف بضحك: اه وانت مبسوط عشان كلمتك دي بهدلتك يسطا
فارس: واي العمل ي عم الفهيم 
شريف: يبني انك تخلي بنت تقع في حبك دي صنعه مش اي حد والسلام يعني متحسسهاش انك واقع عليها كدا 
فارس بم.لل: ايوه اعمل ايه 
شريف ضحك: روح ارمي نفسك قدامهاوهي تتاكد انك واقع 
فارس بصله بقر.ف: غو.ر ي شريف جتك ال.هم 
احلام: قولتلك ي عادل متجيش معايا عشان ميحصلش حاجه وتضايق 
عادل بض.يق وهو بينفخ في سجارته: سمعتي قالي ايه ملك بنتي وهو يقولي ابوها ما.ت 
احلام: دا بقت جوزها ودا حقه ي حبيبي
عادل رمه السجا.ره بغ.ضب: حقه؟؟ انتي جايه تهديني ولا تولعيني غور.ي من وشي 
احلام بصت في الارض بحز.ن 
رحيم قرب منه بعد ما سمع صوته الغالي وتكلم ببر.ود: مش عيب برضو تتكلم معاها كدا 
عادل بصله بغ.ضب: وانت مالك انا بتكلم مع مراتي 
رحيم بص لاحلام: وقبل ما تكون مراتك كانت مرات عمي ودلوقتي تبقا ام مراتي يعني حماتي وامي التانيه 
عادل بغ.ضب: ملكش دعوه اكلمها زي ما اكلمها 
رحيم بغ.ضب: ليه دعوه غصب عنك ولو شوفتك بتعاملها كدا تاني او صوتك علي عليها هكت.مه خالص انت فاهم 
احلام ادخلت بسرعه: رحيم اهدي ي بني محصلش حاجه ادخل لملك وانا جايه وراك 
رحيم فضل باصص لعادل بغ.ضب وعادل كذالك 
احلام: بالله عليك ادخل ي رحيم وانا جايه وراك 
رحيم بعد خطوات وهو لسه باصص لعادل وبعدين لف ومشي في اتجاه البيت


احلام بستغراب: فيه اي ي عادل محصلش حاجه لكل الغض.ب الي انت فيه دا انت زعلان عشان ايه بالظبط 
عادل: هكون زعلان من ايه تاني يعني هو بس عشان الي حصل جوه 
احلام: متاكد 
عادل اتو.ترت: اه متاكد يلاادخلي لبينتك 
احلام: تمام ي عادل 
وفعلا احلام بعدت عنه وهو طلع سيجا.ره تانيه وولعها 
احلام بصت علي عادل بعد ما بعدت عنه بستغراب.. كانت مستغربه تصرفاته وتصميمه انه يجي معاها وحتي شافت نظراته لملك بس كانت بتكد.ب نفسها وبتحاول تقتنع ان كل دا بسبب ان رحيم مخلهوش يسلم علي ملك 
رحيم بعد ما دخل البيت سمع صوت الكل في المطبخ ولما وصل ليهم لقي الجده وصفاء قاعدين يتكلمو وبيجهزو الاكل مع بعض وسناء وملك ومياده وبسمه قاعدين مع بعض بس ملك الخو.ف والتو.تر كان ظاهر عليها وعماله تفرق في صوابعها وتهز في رجليها جامد  
رحيم: ملكك تعالي عايزك 
كلهم بصولو وملك قامت وراحت ليه: نعم 
رحيم مسك ايديها: تعالي
ملك استغربت ولما لقتو ماشي ورايح للاوضه اتو.ترت: احنا رايحين فين
رحيم: طالعين الاوضه 
ملك: احممم لا انا عايزه اقعد هنا شويه 
رحيم وقف بصلها: عايزك ي ملك وبعدين انزلي براحتك 
ولسه هيطلعو علي السلالم خديجه كانت نازله 
خديجه: ملك (وقربت وحضنتها) الف مبروك معرفتش ابارك ليكي امبارح(وهمست) صدقيني هتندمي علي الي موافقت دي بعدين ي ملك بس انا كنت خا.يفه عليكي وبس واوعي تامني لرحيم 
وبعدت عنها ومدت ايديها لرحيم: الف مبروك 
رحيم من غير ما يسلم عليها: عقبالك يلا ي ملك 
وشدها ومشيو وملك فضلت تفكر في كلام خديجه لغايت ما وصلو الاوضه ودخلو ورحيم قفل الباب 
ملك بتو.تر وهي شايفه رحيم بيقرب منها: في ايه 
رحيم:....... 
ملك بترجع ورا: انت مطلعني ليه 
رحيم قرب منها وحط ايده علي كتفها: اهدي ي ملك (وخدها قعدها علي السرير) انا مش هقرب منك ولا هأذ.يكي صدقيني قبل ما تكوني مراتي في انت بنت عمي ومستحيل اا.ذيكي ولا حتي افكر 
ملك بعدم فهم: طيب في ايه 
رحيم بص في عيونها بتركيز: عايزك تحكيلي ي ملك لي خا.يفه من جوز امك كل الخو.ف دا 
ملك اول ما افتكرت عادل اتو.تر: م..ما مفيش
رحيم: يعني انتي شايفه ان خو.فك الزياده منه دا مش غريب احكيلي ي ملك ومتخا.فيش 
ملك فضلت بصاله شويه ولسه هتتكلم حصل وووووووووو
خديجه ببتسامه شر.يره: هفضل اخو.فها منه لحد ما تسيبه 
ابتسام ضحكت: تربية امك افضلي وراها بقا 
خديجه بتفكير: طب ي ماما حتي لو ملك كانت عايزه تسيبه خالي محسن مش هيوافق 
ابتسام: خالك دا خلي عليا دلوقتي المهم نكره ملك في رحيم وتبعد عنه ويتجوزك انتي 
: وانا هساعدكم 
خديجه وابتسام بصو لاتجاه الصوت بصد.مه وكان.... 
رحيم: قولي ي ملك انا هسمعك 
ملك كانت لسه هتتكلم وتحكيلو افتكرت كلام خديجه قامت وقفت وبعدت عنه بخطوطين: قالتلك مفيش حاجه 
رحيم: بس نظ.... 
ملك بغ.ضب: انا بس مبحبوش وبعدين انت مالك خليك في نفسك 
رحيم اضا.يق من طريقتها وحاول يتمالك غ.ضبه: انا كنت بسال عشان شفتك خا.يفه 
ملك: لا بعد كدا متسال في حاجه متخصكش 
رحيم جز علي سنانه: فعلا عندك حق 
وخرج من الاوضه لقي شريف مقابله وخبط في كتفه 
شريف با.لم: اي ي عم قطر ماشي (رحيم كان باين عليه الض.يق) مالك 
رحيم بغ.ضب مكتوم: مليش 
شريف: هتفضل طول عمرك كدا كتوم ومش بتحكي الي جواك اتكلم ي رحيم وعرفني مالك انا اه اخوكي الصغير(وغمزله) بس عندي قلب كبير وصدر حنين ممكن اخدك حضن مثلا 
رحيم بصله بقر.ف: حضن يعععع 
شريف: يععع!!! ماشي ي عم انا غلطان مالك بقا 
رحيم: مليش(شريف لسه هيتكلم تاني) مش فاضيلك عندي شغل
مشي رحيم وهو بيقول كلام 
شريف بصله وهو عارف انه زعلان وباين عليه اتنهد بحز.ن: هتفضل طول عمرك كدا 
ولسه هيمشي مياده قبلته: احممم راحه فين ي شابه 
مياده ببتسامه: راحه اجيب شويه حاجات لامك 
شريف: امك اسمها امك..طب امشي قدامي اوصلك يختي 
مياده بسرعه: بجد.. احمم قصدي يعني انا هروح 
شريف: خلاص ماشي سلام 
مياده: طب حتي امسك فيه ي عم دا انت ند.ل اخر حاجه 


شريف ضحك: هي كلمه واحده هتيجي ولا لا
مياده وهي بتعمل نفسها تقيله شويه: احمم ما انا مش قادره امشي في خدني بقا في طريقك وخلاص يلا قدامي 
شريف ضحك: طب يلا 
اول ما شريف لف عشان يمشي مياده نطت من الفرحه ومشيت وراه وهي مبسوطه 
سناء بملل: عايزه اي مني ي بسمه ومجرجراني وراكي كدا لي
بسمه وهي بتشدها: تعالي بس هقولك
سناء: متقوليلي جوا في البيت لازم نطلع برا البيت والشحططه دي 
وكانو طلعو قدام البيت بسمه نف.خت بضيق: خدي ي عم الرغايه بتاعتك اهي 
سناء بستغراب: هو مين دا 
: انا 
سناء بصت قدامها لاتجاه الصوت لقتو اشرف ابتسمت بفرحه (اشرف كان مسافر): اشرف انت رجعت امتي 
اشرف قرب منها واداها بوكي الورد الي كان معاه: وحشتيني 
سناء خدت الورد وبصت لبسمه بكسو.ف 
بسمه ضحكت: طب هخلع انا بقا واسبكم تخدو راحتكم 
وفعلا جريت ورجعت البيت وسايتهم 
اشرف: امم اهي مشيت مفيش كلمه كدا ولا كدا 
سناء بصت في الارض بكسو.ف: وانت كمان وحشتني اوي 
اشرف قرب خطوه منها: واي كمان 
سناء بكسوف: ومبسوطه انك رجعت وشوفتك 
اشرف ابتسم اكتر وقرب خطوه كمان: واي كمان
سناء اتكسفت اكتر اشرف رفع وشها ليه بايده: اااه علي عيونك الي كانو وحشني دول
سناء ابتسمت وتكسفت
اشرف: وبعدين بقا في الكسوف لا فكي كدا دا انا حتي هبقي جوزك في المستقبل 
سناء لقتو قريب اوي منها: اشرف ارجع شويه لحد يشوفنا 
اشرف: تؤتؤ 
سناء يتو.تر: والله ممكن حد يشوفنا تعالي ندخل جوا ولا اقولك امشي من هنا 
اشرف ضحك: امشي بقا!! اول مقابله لينا بعد السفر وتطرديني 
سناء ضحكت ولسه هترد
في خروج شريف ومياده من البيت وشاف اشرف وهو قريب من سناء اوي (هما كانو واقفين بعيد عن البيت شويه) 
شريف بغ.ضب: سناااااااء 
سناء بصت وراها بخو.ف: ينهار ابيض 
خديجه وابتسامه بصو لعادل بستغراب: تساعدنا في ايه
عادل بصلهم وش.ر بيطلع من عيونه: تخلو ملك تسيب رحيم 
خديجه وابتسام بصو لبعض ووووو.... 
خديجه بصت لعادل بش.ك: واحنا اي الي يضمنا انك تساعدنا ومتكونش بتضحك علينا 
عادل بصلها بخ.بث: انا مش حابب جوازت ملك ورحيم وحابب تعيش معايا هناك اصلي بخا.ف عليها اوي اوي يعني وعارف انها مش هترتاح هنا وانا كل الي يهمني راحتها 
ابتسام بصتله وابتسمت: نفس الهدف وانا كل الي يهمني خديجه يبقا نتفق نفرقهم وانت تاخد ملك وتبعد ونجوز رحيم وخديجه  
خديجه ابتسمت فرحه: يبقا اتفقنا 
وبتبص من شباك الاوضه بتاعتها بالصدفه لقت رحيم ركب عربيته وماشي: رحيم خرج 
ابتسام: يبقا يلا ي خديجه علي اوضة ملك واتكلمي معاها
عادل بعدم فهم: تتكلم في ايه 
ابتسام بخ.بث: هقولك بس بعدين المهم انت دورك...... 
شريف بغ.ضب وقرب من اشرف: انت قريب منها كدا ليه 
اشرف: ايه ي عم كنت بنفخ ليها عنيها صح ي سناء 
سناء بصتله بصد.مه: ايه 
شريف بغ.ضب: تنفح في عنيها انت فاكرني عبيط ي اشرف عارف لو شوفتك قريب منها كدا تاني انا هعمل ايه 
اشرف بحز.ن مصطنع: خلاص ي شيفو متبقاش قفوش كدا 


شريف: والله لكون لاغي الخطوبه دي 
اشرف: لا لا خلاص وعلي اي بيني وبنها من هنا لحدود ليبيا (وهمس لنفسه) ربنا يوقعك في ضيقتي دي قريب عشان تحس 
شريف: بتقول حاجه 
اشرف: حاشه لله ي اخ ولا نطقة بكلمه 
شريف بص لسناء: علي جوه ي هانم 
سناء بلعت ريقها بتو.تر: حاضر 
اشرف بص لسناء وحرك راسها بالر.فض لقاها جريت علي جوا: س.. س سناء 
شريف: يلا ي غالي امشي خلص وقت الزياره 
اشرف: هو انا جاي السج.ن ماشي ي شريف بكرا تشوف الي هيعملو فيك اخو خطابتك وهكون انا واقف علي هناك كدا هو وشوفك وضحك عليك 
شريف: هناك كدا فين
اشرف: ملكش دعوه بسلامه يخو خطيبتي
وفعلا اشرف مشي وشريف بص علي مياده لقاها بتضحك 
شريف: بتضحكي علي ايه 
مياده سكتت: لا ولا حاجه يلا 
وفعلا ركبو عربية شريف ومشيو 
رحيم كان سايق العربيه ولسه بيفكر في كلام ملك ونظرات عادل وخو.فها منه كان حاسس ان خو.فها مش طبيعي وحتي نظرات ليها مش زي ما عادل بيقول اب لبنتو: اكيد في حاجه وملك خا.يفه تقولها وعادل بيعمل ايه تخليها تخاف منه كدا لازم اعرف في ايه 
(كانت اساله كتير بدور في دماغ رحيم لغايت ما قرر يرجع تاني ويتكلم مع ملك تاني) 
في نفس الوقت خديجه كانت راحه لملك: لي وافقتي ي ملك 
ملك: لما رحت قولت لعمي رفض ومكنش قدامي حل غير اني اسمع كلامه واتجوزه بس عارفه حسه ان رحيم كويس مش عارفه لي بس في احساس قوي بيقولي انك ممكن تكوني.... 
خديجه بسرعه: قصدك اني بكد.ب عليكي ي ملك 
ملك: لا لا مش قصدي والله بس ممكن تكوني ظلماه او... 
خديجه بدمو.ع تمثيليه: ظلماه.. لا ي ملك هو الي ظلمني لما ضحك عليا وحببني فيه وفي الاخر سبني هو الي ظلمني لما غد.ر بيه واتجوز بنت خالي عشان يضحك عليها هي كمان.. صدقيني انتي لسه مشوفتيش الوش التاني لرحيم ولما تشوفي هتفتكري كلامي دا... هيعمل كل حاجه تخليكي تحبي وتثقي فيه وهيهتم بيكي لغايت ما يلاقي البديل وبس.. وبعد ما يلاقيها هيرميكي زي ما رماني ي ملك 
وطلعت تجري من اوضة ملك واول ما طلعت بصت وراها لقت ملك سرحانه ابتسمت بخ.بث وتجهت لاوضتها 
ملك فضلت تفكر في كلام خديجه كتير: يعني رحيم كان بس بيسالني عشان يخليني اثق فيه بس انا مستحيل اثق فيه ولا احبه ولا هخلي يعمل معايا زي ما عمل ما خديجه
(ملك كان جوا فعلا احساس كبير ان في حاجه غلط ومش حسه ان رحيم زي ما خديجه بتقول عليه بس كدبت احساسها وصدقت كلام خديجه) 
: حبيبت بابا 
ملك بصت لاتجاه صوت لقتو ووقفت مصدومه وخا.يفه: انت
عادل بصلها ببتسامه: اومال مفكراه رحيم ولا ايه 
ملك بغ.ضب: اطلع برا يلاااا 


عادل كان بيقرب من ملك: لي بس ي لوكه دا حتي القرب حلو
ملك: والله لو ما خرجت لصوت والم عليك كل الي في البيت 
عادل ضحك: صوتي ي حبيبتي لو عايزه 
ملك: عادل اطلع برا بقولك واياك تفكر تقرب مني
عادل: اي دا بتقولي عادل كدا حاف من غير بابا او عمو كدا 
في نفس الوقت وصل رحيم ونزل من العربيه 
ملك بقر.ف: متستهلش الاحترام الح..(كانت لسه هتصوت عادل جري عليها وكتم بو.قها) 
عادل بخ.بث: هوووشششش اهدي(وطبع قب.له علي خدها) انتي فكره عشان اتجوزتي هبعد عنك ولاهخاف من جوزك الي اسمه رحيم دا
في نفس الوقت رحيم كان طلع السلالم وماشي في اتجاه الاوضه 
عادل بص في عيون ملك بتركيز: مستحيل ابعد انتي فهمه وراكي وراكي زي ضلك ي ملك 
ملك: امممممم (وبتحاول تبعده عنها بس مش قادره) 
عادل حس بصوت بيقرب من الاوضه بص لباب ورجع بص لملك: هووووشششش (وضحك وبعد عنها استخبي ورا الباب) 
وفجاه الباب اتفتح ودخل رحيم 
رحيم اول ما شاف ملك دمو.عها نازله وواقفه جنب السرير باين علي وشها الصد.مه الر.عب حرفيا جري عليها 
رحيم بخو.ف: ملك مالك في ايه انت كويسه 
ملك كانت شايفه عادل هو بيتسحب من الاوضه وبيطلع براحه  ومش قادره تتكلم 
رحيم: ملك ردي عليا انطقي مالك 
ملك اترمت في حضن.ه ونفجرت في العياط: انا.. انا.... 
رحيم رفع ايده وقربها اكتر ليه عشان يطمنها: اهدي ي ملك 
ملك كانت مخبيه وشها في رحيم وفضلت تعيط كتير ورحيم مش فاهم حاجه بقا كل الي همو انها تهدا 
رحيم بحنان: هوششش اهدي وبطلي عياط اهدي 
ملك بعد فتره بدات تهدا رحيم بكل حنيه شالها ونايمها علي السرير وهي مسكه في هدومه حسه انها خا.يفه: انا معاكي اطمني 
ملك حضنت رحيم تاني وخبت وشها فيه لغايت ما راحت في النوم رحيم كان مستغرب تصرفتها ومش فاهم مالها بس مكنش عايز يسالها لغايت ما تهدا ومن غير ي يحس نام جنبها
مياده: شريف انت مش ناوي تستقر وتتجوز بقا ولا هتفضل باير كدا كتير ومش لاقي واحده تتجوزك 
شريف ضحك: باير؟؟؟ دا انا الف واحده تتمناني
مياده بغير.ه: لي ان شاء الله دا انت حتي مش حلوه وملزق
شريف بصلها: يعني بزمتك معجبش 
مياده بهمس: لا تعجب اوي اوي (وكملت بصوت مسموع) صراحه ولا شايفه فيك اي حاجه تعجب
شريف بص قدامه: ومن امتي وانتي بتشوفي اصلا 
مياده ابتسمت وهمست: لو مكنتش بشوف مكنتش اخترتك
شريف بصلها بستغراب: هو مين؟؟ 
مياده: احممم ولا حد 
شريف وقف العربيه وبصلها بتركيز: هو مين دا الي اخترتي ي مياده 
مياده بتو.تر من نظرته: ولا حد يلا نمشي بقا هنتاخر
شريف بصلها بشك وشغل العربيه تاني ومشي 
ومياده جابت الطلبات ورجعو كل دا وشريف ساكت 
مياده وهي نازله من العربيه: شكرا 
شريف: طيب 
وسبها وطلع اوضته وهي ابتسمت لما حست انه غيران عليها وودت الحاجه المطبخ وراحت اوضتها تنام 
في صباح يوم جديد 
كالعاده فارس صحي بدري وخد شور ولبس وتشيك عشان يروح يشوف البنت الي بيحبها دخلت عليه صفاء 
صفاء ببتسامه: اي الشياكه دي رايح فين كدا 


فارس بص لنفسه في المرايا وهو بيعدل شعره: حلو اعجب يعني 
صفاء: تعجب ونص وتلت تربع كمان
فارس: اومال مش شغال معاها ليه 
صفاء بستغراب: هي مين دي يواد 
فارس: لا ولا حد انا خارج بقا باي 
وجري من قدامها صفاء: يواد استني افطر الاول 
بس كان فارس مشي واول ما وصل المدرسه كانت البنت لسه واصله جري نحيتها وعمل نفسه مش واخد باله منها 
فارس: اي الصباح العسل دا 
البنت بصتله بم.لل: انت تاني يبني سبني في حالي بقا اي دا 
فارس بصلها بسخر.يه: في حاجه واحد وجاي يقف عندك مشكله
البنت اتنهدت بز.هق: لا ولا في اي حاجه 
ولسه هتمشي فارس وقفها: استني 
البنت وقفت وبصتله: ي نعم 
فارس: اتسمحين لي ان اقطفكِ من أرضكِ المُزهرة وازرعكِ بمكان أخر
البنت: لا ي شيخ وفين المكان الاخر دا بقا
فارس ببتسامه جميله وشاور علي قلبه: صدري المكان الذي يليق بكِ جميلتي 
البنت ابتسمت غ.صب عنها 
فارس بسعاده: الاه دي ضحكت يعني قلبها مال وخلاص الفرق ما بنا اتشال اسمك ايه بقا 
البنت انتبهت: احممم مش حلوه علي فكره 
فارس: ازاي بقا دا انا لسه حافظها امبارح عشان اقولهالك شوفتي بضحي قد ايه 
البنت ابتسمت بكسو.ف وبصت في الارض 
فارس: صباح الضحكه العسل ي عسل 
البنت جريت علي المدرسه من كسوفها وهو فضل باصص ليها ببتسامه عريضه وعيونه بطلع قلوب من الفرحه 
رحيم فاق لما حس ملك بتتحرك وفتح بص عينه لقاها قعده وبصاله بحز.ن قام مخضوض: انت كويسه 
ووووووو...... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ملك فاقت بتع.ب لقت نفسها في حضن رحيم اتو.ترت وبعدت بسرعه لقتو بيفتح عيونه لما حس بحركتها 
رحيم فاق لقاها قعده وبصاله بحز.ن ممزوج بتو.تر باينين علي وشها قام مخضوض: انت كويسه 
ملك حركت راسها بالايجاب ولسه هتقوم 
رحيم: اي الي حصل امبارح ي ملك 
ملك بخو.ف: م..محصلش حاجه (ولسه هتقوم تاني رحيم مسكها من ايديها وجذابها نحيته) 
رحيم بجمود: ازاي محصلش حاجه انتي مشوفتيكش شكلك كان عامل ازاي امبارح طب بلاش امبارح قومي بصي لوشك في المرايا عيونك المورمه من العياط ووشك الاصفر وباين عليك الخو.ف كل دا ومفيش حاجه ردي عليا ي ملك حصل ايه امبارح خلاكي بالشكل دا انا جوزك 
ملك كانت عايزه تحكيله بس دا حتي مامتها مصدقتهاش وكلام خديجه في دماغها كانت تايهه مش عارفه انها تحكيله هيبقا دا الصح ولا لو سكتت الصح فاقت من شرودها لما سمعت كلمة جوزك: جوزي؟؟ بالغ.صب 
رحيم اتفاجئ من ردها بس رد ببرو.د: عارف انه بالغ.صب
ملك: لو سمحت سيب ايدي عايزه اقوم 

رحيم بإصرار: لا ي ملك مش هسيبك الا لما اعرف فيه ايه 
ملك بتا.لم من مسكت ايده: رحيم بجد ايدي وجعتني سبني قولتلك محصلش حاجه انا بس كنت تعبانه شويه 
رحيم ساب ايديها: انتي بتكد.بي ليه وايه الي جواكي عايزه تحكيه بس خا.يفه (اتنهد) ملك انا قبل ما اكون جوزك دلوقتي في انتي بنت عمي ووجبي اني احميكي.. احكيلي الي جواكي ولي خا.يفه من الي اسمو عادل دا اوي كدا واي الي حصل امبارح يخليكي بالشكل دا (بصلها بتركيز) هو بيضا.يق او بيإذيكي في حاجه
ملك اتو.ترت من كلامها ونظراته: ببببب بيأ.ذيني ازاي يعني 
رحيم لسه مركز في عيونها: ازاي دي هعرفها منك انتي 
ملك بتو.تر: بس انا مقولتش انه بيضا.يقني ولا بيأ. يني 
رحيم ابتسم وهو لسه باصص في عيونها بتركيز كبير: لسانك مقالش بس عيونك بتقول 
ملك ركزت في ملامحه لثواني شافت عيونه البني الغامق وابتسامته الجميله وفجاه فاقت وبعدت عنه: لا مفيش حاجه 
رحيم:تاني ي ملك خلاص براحتك متحكيش انا هعرف لوحدي 
ملك بصتله بستغراب: لوحدك ازاي 
رحيم اتجه لدولابه وطلع هدوم ليه وبعدين بص لملك وحاول يقلد صوت ملك: ملكش دعوه 
ملك شهقت: انا بتكلم كدا 
رحيم تابع تقليدها: مفيش حاجه.. قولتلك مفيش.. محصلش حاجه.. رحيم سبني 
ملك كانت بصاله بصد.مه: انا..انا مبتكلمش كدا علي فكره 
رحيم ضحك: لا انا الي بتكلم كدا
ملك اضا.يقت ومسكه المخده ولسه بتبص علي رحيم لقتو دخل الحمام وهو بيضحك.. غصب عنها ابتسمت بس (طبعا افتكرت كلام الحربا.يه) ضحكتها اختفت 
رحيم اول ما دخل الحمام بص لنفسه في المرايه واول ما شاف ضحكته استغرب نفسه (من طبع رحيم انه مبيهزرش ولا بيضحك كتير ولا بيحب الكلام الكتير عشان كدا استغرب نفسه لما قلد ملك وكمان شاف ضحكته): ما طلعت الضحكه بتاعتك قمر اهي ي واد ي رحيم 
وابتسم وبدا ياخد شاور ويغير هدومه 
بسمه وهي بتجري علي الجده: تيتاااااااا صباح الخير 
الجده باستها من خدها: ي صباح الفل علي نوارت البيت 
سناء جت بعديها: صباح الخير 
ردت صفاء والجده: صباح النور ي حبيبتي 
(كانو في المطبخ كلهم) صفاء: يلا تعالي ساعديني في الفطار 
سناء قربت من مامتها وبدات تساعدها دخلت مياده 

مياده ببتسامه: صباح العناب 
ردو كلهم عليها مياده قربت من سناء وغمزت ليها: اومال اي ي سو الجو الرومانس بتاع امبارح دا 
صفاء بستغراب: جو اي يختي؟؟؟ وفين الرومانس دا 
مياده ضحكت: انتي متعرفيش تعالس احكيلك ي مرات خالي اصل امبارح سناءووووو
سناء بسرعه:اصلي امبارح كنت مشغله اغاني رومانسيه ي ماما بس مفيش حاجه تاني (وهمست لمياده) اتكتمي 
مياده ضحكت: حاضر 
وكملو تجهيز الفطار وبداو كلهم يتجمعو فارس جه من برا وشريف صحي وجه محسن وعادل واحلام وابتسام وخديجه 
ملك اتجهت نحية كرسي عادل فضل واقف باصص ليها بخ.بث واول ما قعدت اتجه للكرسي الي جنبها 
ولسه هيقعد رحيم شده نحيته: معلش عايز اقعد جنب مراتي روح اقعد حنب مراتك ميصحش تسبها برضو 
وقتها احلام بصتله بستغر.اب كانت فكره انه هيجي يقعد جنبها بس بعد ما رحيم خد منه الكرسي راح وقعد جنب احلام 
كان عادل باصص لرحيم بكر.ه بس اول ما خد باله ان راحلام بتبصله اتو.تر وحاول يبين انه طبيعي وابتسم ليها 
وبرضو هي اتجهلت احساسها وابتسمت ليه 
مياده اول ما شافت شريف ابتسمت: صباح الخير 
شريف بدون اي تعبيرات علي وشه: طيب (وسابها ومشي راح قعد. مكانه هي استغربت من رد فعله بس راحت وقعدت مكانها) 
خديجه كانت متابعه حركات رحيم واول ما سمعت كلمة مراتي اتع.صب وكانت لسه هتمشي ابتسام مسكتها 
ابتسام: اقعدي افطري  
خديجه نفخت وهمست ليها: وانت مش شايفه بعد عادل ازاي عشان يقعد معاه
ابتسام بجد.يه: قولتلك اقعدي ي خديجه
وفعلا كل العيله بدات تفطر وبعد فتره خلصو 
محسن: يلا ي رحيم 
رحيم قام معاه وخرجو من البيت راحو شغلهم 
محسن بجد.يه وبص لفارس وشريف: وانت كمان قدامي هتبداو شغلكم من النهارده بس القعده بتاعتكم دي 
فارس وشريف حركوا راسها بالايجاب ومشيو معاه 
احلام: واحنا هنمشي بلليل بقا حاولو تيجو بدري عشان نسلم عليكوا قبل ما نمشي 
رحيم وعادل بصوت واحد: لا 
كلهم بصلهم وفي نفس الوقت ابتسام وخديجه مش عايزين عادل يمشي 
رحيم: اقصد خليكي مع ملك يومين كمان 
احلام ببتسامه: كان علي عيني بس عشان شغل عادل 
خديجه بسرعه: لو ينفع عمو عادل ياخد اجازه 
عادل: اه اه هاخد اجازه 
ملك كانت عايزه مامتها تفضل بس طبعا عادل لا: لا خلي مامه هنا وانت روح شغلك 
عادل بصلها بغ.يظ 

ابتسام: ازاي بقا ي ملك خلي قعد هنا اليومين دول 
ملك كانت لسه هتتكلم قاطعها محسن: تنوري انتي وجوزكي ي احلام خليكو قاعدين مع بنتك 
رحيم: اه خليكوا 
ملك بصت لرحيم بغ.يظ: رحيم ممكن اتكلم معاك شويه 
رحيم بص لمحسن: انا هاجي وراكم 
محسن حرك راسه بالايجاب وخد فارس واشرف 
خديجه بض.يق همست لمامتها: بصي في ثانيه سمع كلامها وراح وراها ازاي (ونفخت وجريت علي اوضتها) 
ملك ورحيم اول ما وصلو اوضتهم ملك بغ.يظ: انت مصمم لي تقعده عندنا 
رحيم بخ.بث: لي عندك مشكله معاه 
ملك: عندي ولا معنديش انت لي مصمم تقعده هنا ي رحيم ارجوك خلي يمشي وخلي ماما تفضل قعده 
رحيم بخ.بث: بس خلاص هو (ولف عشان يمشي)انا ماشي 
ملك بض.عف وحز.ن ظهرو في صوتها:متمشيش خليك معايا
رحيم لف وبصلها 
كملت ملك ودمو.عها بدات تنزل: انا خا.يفه اوي خليك معايا 
رحيم: خا.يفه لي 
ملك افتكرت عادل ودمو.عها بدات تنزل اكتر: عادل هيجي تاني خليكي معايا 
رحيم قرب منها وحضن وشوها بايده عشان يطمنها: هيجي لي 
ملك بخو.ف هستيري: قالي انه مش هيسبني ولا هيبعد عني هو هو جالي امبارح وحاول حاول خليكي معايا متمشيش
رحيم: حاول ايه ي ملك كملي 
ملك بعياط: حاول يقرب مني تاني واول ما انت جيت مشي 
رحيم اتصد.م من كلامهاوووووووو.... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ملك بعيا.ط وصوت عياطها بقا عالي شويه: حاول يقرب مني تاني واول ما انت جيت استخبي ورا الباب ومن غير ما تاخد بالك مشي
رحيم اتصد.م من كلامها: حاول يقرب منك؟؟؟ 
ملك حركة راسها بالايجاب وزادت في العياط: انا جيت هنا عشان اهرب منه اصلا بس هو جه ورايا وانت اديته فرصه يقعد هنا وهيفضل ورايا انا بخا.ف منه اوي (مسكت ايد رحيم) ارجوك ي رحيم خلي يمشي ويبعد عني وعن ماما هو و.حش وقولت لماما بس هي مش مصدقاني 
رحيم حرفيا كان بيسمع كل كلامها وهو هينفجر من الع.صبيه والغ.ضب وعيونه اتحولت للون الاحمر وكور ايده (اكنه هيدي حد بالبو.كس) كان بيحاول يتمالك اعصا.به بس مقدرش وقام عشان يروح لعادل
ملك مسكته بسرعه: لا.. لا ونبي ما تسبني لو خرجت هيجي ليا 
رحيم بص ليها بتركيز صعبت عليه... اتنهد ورجع قعد جنيها مسك ايديها: متخا.فيش ي ملك انا معاكي دلوقتي وبوعدك مش هيقدر يقرب ليكي تاني وهبعده عنك وعن امك 
ملك وسط دمو.عها: ازاي وماما مش مصدقه 
رحيم فكر شويه وتكلم: بصي......... 
ملك كانت مركزه في كلامه اوي: بس انا خا.. 


رحيم شدد علي ايديها اكتر: هوووششش مش عايز اسمع منك الكلمه دي تاني مرات رحيم متخا.فش انا معاكي وجنبك والراجل دا مش هيقرب منك تاني مفهوم 
ملك: مراتك بس... 
رحيم بتريقه عليها:  بالغ.صب عارف 
ملك ابتسمت ابتسامه بسيطه وحركة راسها بالايجاب 
رحيم قام وقرب من الباب عشان يمشي بصلها: انا معاكي 
ملك حركة راسها بالايجاب بس من جواها كانت مرعو.به 
عادل كان قاعد مستني رحيم ينزل ويمشي 
واول ما مشي شافه نزل وخرج من البيت ابتسم بخ.بث: جيلك ي روح بابا 
واتاكد ان محدش شايفه واتسحب وطلع لاوضة ملك 
خديجه: احنا لازم نعمل اي حاجه قبل عادل يمشي 
ابتسام بخ.بث: لسه بخطط في حاجه كبيره نخلص فيها من الجوازه دي من اول مره كدا لازم الخطه تكون مدروسه كويس مش اي كلام 
خديجه نف.خت بضيق: ايوه قد ايه يعني انا مش قادره اشوفهم مع بعض اكتر من كدا 
ابتسام: ما تتقلي ي واقعه انتي 
خديجه: اتقل ايه ي ماما اكتر من كدا انتي عارف اني بحب رحيم من زمان 
ابتسام: عارفه يختي اتكتمي بقا خليني اعرف افكر 
خديجه سكتت وكملت حط مناكير علي ضوافرها 
عادل فتح الباب علي ملك بسرعه: ي صباح الفل 
ملك اتخ.ضت وقامت وقفت: ا.. انت تاني 
عادل قفل الباب (بس مكنش مقفول اوي): وتالت ورابع يقلب بابا قولتك انا وراكي 
ملك بصتله بقر.ف: انت ازاي بالقر.ف دا 
عادل ضحك وبصلها من فوق لتحت: زي ما انتي بالحلاوه دي يقلب ابوكي 
ملك بغ.ضب: والله ي عادل لو ما خرجت لكون لمه عليك البيت كله ومش هقولك تاني ابعد عني دا انا بنت مراتك ياخي 
عادل بخ.بث بقا بيقرب منها بخطوات: بس احلي منها اوي صراحه 
ملك رجعت خطوه وتكلمت بخو.ف: علي فكره انا هقول لماما ورحيم 
عادل بقا في فرق خطوه بينه وبين ملك ضحك بخ. بث: كانت صدقت من اول مره.. معرفش ازاي في واحده بالغبا.ء دا ومتصدقش بنتها ولا حتي تشك في حاجه.. انا اصلا مكنتش بحبها بس حسيت انها بتحبني قولت اكسب فيها ثواب بس لو مكنتش اتجوزتها مكنتش هشوفك (وشدها من ايديها وكتم بوقها بايده التانيه وبصلها بخ.بث) لو حبه تقوليلها قوليلها معنديش مشكله برضو مش هتصدقك 
ملك بتحاول تبعده ومش عارفه تصر.خ: امممممم 
عادل بقا باصص ليها بخ.بث وبيقرب وشه منها اكتر 
وفجاه لقي حد مسكه من رقيته رماه بعيد خبطه في الحيطه عادل اترمي علي الارض من الا.لم وبص لقاه رحيم واحلام 


احلام بدمو.ع: انا لو كنت صدقتك او وثقت فيك دا كان عشان حبيبتك ودا الي فعلا طلعت غب.يه فيه وجوازي منك كان اكبر غلطه في حقي وحق بنتي وانت از.بل حد شوفته في حياتي(وجريت علي ملك الي كانت بتعيط خدتها في حضنها)
رحيم بغ.ضب وعيون مليها الش.ر وقرب منه بخطوات سريعه وشده من هدومه وقفه: وحيات امك لهند.مك علي اليوم الي اتولد فيه 
رحيم بقا بيضر.به في كل حته في جسمه حرفيا ولان رحيم اقوي من عادل... عادل مكنش عارف يضر.به ولا حتي يقرب منه 
عادل بكد.ب: اسمعيني ي احلام 
رحيم:هوووش مش عايز اسمع صوتك 
كان رحيم بيضر.به بكل قوته لدرجه ان عادل مبقاش قادر يتكلم وبقا مستسلم لضر.به 
ملك بدمو.ع: كفايه ي رحيم هيمو..ت في ايدك ويحسبو عليك بني ادم 
رحيم بغ.ضب: بقا انت بتقرب من مراتي ي رو.ح امك 
ملك كانت حرفيا ميت.ه من العياط: بالغ.صب 
رحيم بصلها وقتها بستغراب ورجع بص لعادل الي كان مرمي علي الارض ووشه وهدومه كلها د.م 
شده من هدومه وبقا ماشي وبيسحب عادل وهو مرمي علي الارض واول ما خرج من الاوضه سناء شافته فصر.خت 
وبعدها جت الجده وصفاء ومياده وبسمه وابتسام وخديجه علي صوت سناء وبقو كلهم واقفين مصدو.مين 
صفاء: يمصبتي اي الي بتعمله دا ي رحيم 
الجده: عيب يبني سيبو وفهمنا اي الي جرا
رحيم مسمعش كلامهم وبقا نازل من علي السلالم وساحب عادل وراه وهو نايم علي السلالم 
ملك خرجت من الاوضه وهي منهاره جرين عليها مياده وسناء 
مياده بخو.ف: فيه اي ي ملك 
احلام جت من وراها وبصوت عالي: فيه ان الز.فت دا حاول يقرب من بنتي.. الي اتجوزته طلع متجوزني عشان بنتي 
صفاء شهقت والباقي اتصد.م اكتر.. وابتسام وخديجه بصو لبعض 
خديجه ضحكت بصوت واطي جدا: طلع عايز يبعدرحيم عشان هو يستفر.ض بملك 
ابتسام ابتسمت هي كمان وبسرعه: هوووش اسكتي لحد يسمعنا 
احلام جريت ورا رحيم: استني ي رحيم 
رحيم وقف وبصلها 
احلام: خلي يطلقني 
رحيم قوم عادل وتكلم بصوت ر.عب عادل: سمعت يلانفذ 


عادل مكنش قادر يتكلم بس حاول: ااان.. انتي ط.. طالق 
رحيم: شاطر (وكمل سحبه) يلا ي ملك 
سناء: يلا اي انتو هتروحو فين 
ملك بت.عب من كتر العياط: لما نرجع هنقولكم (ودخلت اوضتها ورجعت) 
الجده لقاتها تعبا.نه: روحي معاها ي سناء اسنديها 
سناء جريت علي ملك ومسكتها ونزلو ورا رحيم 
بسمه بخو.ف جريت علي مياده: مياده في ايه انا مش فهمه حاجه 
مياده طبطبت عليها: مفيش حاجه تعالي معايا 
وفعلا مشيو مع بعض وابتسام خدت خديجه ومشيو 
صفاء: تعالي ي احلام نقعد في الصاله تعالي ي حبيبتي لغايت ما يرجعو.. يلا ي حماتي 
وفعلا راحت احلام مع الجده وصفاء 
رحيم اول ما خرج من البيت رمي عادل في شنطه العربيه وبص لملك: انتي كويسه 
ملك بدمو.ع حركة راسها بالر.فض: ايوه.. لا 
رحيم اتنهد بحز.ن علي شكلها: هاتي التليفون وخليكي هنا ي ملك 
ملك بسرعه: لا هاجي معاك 
سناء بعدم فهم: انا مش فهمه حاجه انتو هتاخدو علي فين 
رحيم: اركبو مفيش وقت 
وفعلا ركبو وبعد فتره كانو وصلو قدام القسم رحيم نزل ونزل عادل من شنطة العربيه وبقت الناس تبصلهم بصد.مه 
واول ما دخل قدام الظابط رمي عادل علي المكتب: ازيك ي احمد
الظابط احمد: اهلا بصاحب العمر فينك ي جدع
رحيم سلم عليه: انت عارف الشغل بقا المهم (مد ايده لملك وخد منها التليفون وفتحه وشغل فيديوا..

 الفيديوا فيه كل الي حصل بين ملك وعادل) 
احمد بص لعادل بغ.ضب: ي اهلا وسهلا 
عادل بخو.ف: انا معملتش حاجه 
رحيم بص لسناء: خدي ملك واطلعو استنوني في العربيه 
ملك مكنتش عايزه تمشي بس خرجت مع سناء  ورحيم فضل مع احمد 
وبعد فتره خرج رحيم وركب العربيه: خلاص اتحبس 
ملك اتنهدت براحه: يعني خلاص مش هيضا.يقني تاني 
رحيم: متخا.فيش ي ملك قولتلك انا معاكي ومش هيقدر يقرب منك تاني 
وفعلا رحيم شغل العربيه ومشي عشان يرجع البيت 
كانت مياده عرفت فارس الي حصل ورجع محسن وفارس وشريف البيت 
وكانا العيله كلها مستنينهم واول ما وصلوووووو
يتبع.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بعد ما عادل اتسجن رحيم وملك وسناء روحوا وكانت العيله كلها مستنياهم بعد ما مياده كلمت فارس وعرفته الي حصل ورجع هو ومحسن وشريف
محسن اول ما شاف رحيم جري عليه: انت كنت فين 
رحيم: هفهمك يابا اقعد بس واهدي 
شريف بغ.ضب: نهدا وانت خرجت من غير ما تعرف حد انت رايح فين وحتي بنرن عليك مبتردش 
احلام جريت علي ملك وخدتها في حضنها: انتي كويسه يقلب امك روحتو فين طمنيني عليكي ي ملك
ملك حركة راسها بالايجاب: انا كويسه 
رحيم اتنهد: عادل اتحبس (احلام بصت لرحيم بحز.ن) خلاص... عادل كان بيحاول يقرب من ملك وعشان كدا جت هنا 
احلام دمو.عها نزلت: بالله عليكي لتسامحيني ي ينتي حقك عليا انتي قولتيلي وانا مصدقتش ولا حتي شكيت فيه لثانيه حقك عليا ي نور عيني 
ملك مسحت دم.عتها الي نزلت وابتسمت: مسمحاكي ي ماما (وبصت لرحيم)شكرا ي رحيم 
Flash back 
رحيم: بصي ي ملك انا همشي وهنزل من الاوضه هو اكيد مستنيني انزل واول ما يشوفني هيطلعلك فين تليفونك 
ملك مسكت تليفونها: اهو 
رحيم: افتحي 
ملك فعلا فتحت التليفون وادته لرحيم وهو خده منه وقام بقا يدور في مكان مناسب يحط فيه التليفون 
ملك بعدم فهم: انا مش فهمه حاجه 
رحيم حط التليفون في مكان عشان عادل ميخدش باله منه وشغل الكاميرا: لازم نسجل كل حاجه.. اسمعي كلامي لو عايز تخلصي منه (ورجع قعد جنبها) انا هنزل دلوقتي وهستني لما يجيلك وانا هجيب مامتك عشان تسمع وتشوق كل الي هيعمله ويقوله 
ملك: بس انا خا.يفه 
رحيم مسك ايديها: انا هبقا معاكي ومستحيل اخليه يقر.ب منك ومش هتاخر عليكي 
ملك حركة راسها بالايجاب 
وفعلا رحيم نزل واول ما شاف عادل طالع الاوضه راحه بسرعه علي اوضة احلام 
رحيم: تعالي بسرعه 
احلام بعدم فهم: لي يبني ملك فيها حاجه 
رحيم: مفيش وقت اني افهمك تعالي معايا بسرعه وانتي هتفهمي كل حاجه 
وفعبا احلام راحت معاه لغايت ما قربو من اوضة ملك وهنا احلام وقفت مصدو.مه من كلام عادل 
_______
ملك رجعت خطوه وتكلمت بخو.ف: علي فكره انا هقول لماما ورحيم 
عادل بقا في فرق خطوه بينه وبين ملك ضحك بخ. بث: كانت صدقت من اول مره.. معرفش ازاي في واحده بالغبا.ء دا ومتصدقش بنتها ولا حتي تشك في حاجه.. انا اصلا مكنتش بحبها بس حسيت انها بتحبني قولت اكسب فيها ثواب بس لو مكنتش اتجوزتها مكنتش هشوفك (وشدها من ايديها وكتم بوقها بايده التانيه وبصلها بخ.بث) لو حبه تقوليلها قوليلها معنديش مشكله برضو مش هتصدقك 
______
رحيم اول ما شافه بيقرب من ملك دخل الاوضه بسرعه مشده بعيد عنها 
back 
احلام بدمو.ع: انا اسفه 
ملك حضنتها: خلاص ي ماما انا مش زعلانه منك المهم اننا خلصنا منه وبعد عنك وعني 
محسن بجد.يه: بقا تكد.بي بنتك عشان واحد انتي متعرفيش عنه حاجه غير من فتره وبس 
الجده: خلاص ي محسن يبني زي ما ملك قالت المهم انه بعد وعرفناه علي حقيقته من الاول.. وانا اصلا مكنتش مرتحاله (وبصت لملك ببتسامه) تعالي في حضني ي حبيبتي 
ملك جريت عليها.. احلام بصت في الارض بحز.ن ومشيت علي اوضتها 
رحيم خد باله وراح وراها
صفاء ببتسامه: ننسي الي فات بقا الحمدلله اننا خلصنا منه وانه طلق امك متخا.فيش ي لوكه مش هيقدر يقرب منك
ملك ببتسامه وهي في حضن جدتها: الحمدلله 
بسمه بغيره مصطنعه: اي ي تيته هي ملك بقت لوحدها الي حبيتك 
الجده فتحت ايديها ليهم: انتو كلكو حبايبي 
سناء ومياده وبسمه جريو عليها وهما بيضحكوا وحضنتهم كلهم 
(الاه طبعا خديجه الحر.بايه) 
ابتسام بهمس: احسن اننا خلصنا منه يلا تعالي معايا عشان اقولك علي الي هنعمله 
خديجه بهمس: ماشي 
ومشيو الاتنين علي الاوضه بتاعت ابتسام 
رحيم خبط علي باب اوضة احلام... احلام مسحت دموعها وبصتله ببتسامه: تعالي ي رحيم
رحيم: احممم انا عارف انك زعلانه من الي حصل 
احلام دمو.عها نزلت: فعلا انا زعلانه بس زعلانه علي بنتي اكتر.. وزعلانه علي كل الي حصل ليها بسببي والله اعلم كان هيحصل ليها ايه لو كانت فضلت معايا هناك او الي كان هيحصل لو مكنتش وقفت معاها (ومسحت دمو.عها) وزعلانه علي نفسي اني وثقت وحبيت واحده بالقر.ف. دا 
رحيم اتنهد: المهم انك عرفتي وبعد عنكم في الوقت المناسب 
احلام: شكرا يبني لولاك كا.... 
رحيم: انا معملتش حاجه دا واجبي 
احلام: بحمد ربنا ان ملك بقت مراتك 
رحيم ابتسم لما افتكر ان ملك لو كانت موجوده كانو هتقول بالغ.ضب 
احلام ابتسمت: يلا ي حبيبي روح لمراتك اطمن عليها
رحيم حرك راسه بالايجاب ومشي خطوتين 
احلام: رحيم ملك طيبه اوي خد بالك منها يبني 
رحيم بصلها ببتسامه: متخا.فيش عليها ملك في عيني
احلام ببتسامه:ربنا يخليكوا لبعض 
 رحيم واستغرب الي قاله... وخرج من الاوضه بسرعه راح لملك لقاها وسطهم مبسوطه وبتضحك فضل واقف باصص ليها والابتسامه من غير ما يحس اترسمت علي وشه
فارس جه من جنبه: احممم يااااه وحشتنا الابتسامه دي يعم 
شريف جه جنبه الناحيه التانيه وبص لملك: اممم دي بسبب ملك 
فارس: اممم تفتكر اي السبب دا ي شيفو 
شريف: والله ي فروسه ي حبيبي هو الحب 
رحيم بص لشريف بستغراب: بحب؟؟؟ 
شريف حرك راسه بالايجاب: هو بعينه.. شوف عيونك بطلع قلوب ازاي وانت باصص علي ملك
فارس: وريني كدا(وبص في عيون رحيم) ايوه القلوب اهي 
رحيم بعد عنهم: بحب ايه لا طبعا مفيش حب ولا حاجه 
شريف: اممم يراجل طيب 
فارس: الي انت شايفه بس هو الحب برضو 
رحيم: اسكت ياض انت وهو ويلا شوفو انتو رايحين فين 
شريف ضحك: يلا ي فارس 
وفعلا مشيو وسابو رحيم 
رحيم بهمس: حب!! لا طبعا حب ايه مفيش حاجه اسمها حب اصلا وبعدين دا جواز بالغ.صب مفيش حب 
كان الوقت اتاخر وكله راح ينام وملك ورحيم طلعو اوضتهم 
مياده لقت شريف رايح علي اوضته راحت ليه: شريف 
شريف بص ليها: نعم 
مياده ببتسامه: تصبح علي خير 
شريف ببر.ود: طيب 
مياده بستغراب: مالك؟ 
شريف: هيكون مالي يعني رايح انام
مياده: طريقتك غر.يبه من الصبح معايا معرفش ليه
شريف: لا ولا حاجه 
مياده ببتسامه: انا مبسوطه ان ملك خلصت من عادل دا يعني كانت مستحمله كتير صعبت عليا اوي 
شريف: تمام 
مياده رجعت كشرت تاني من معملته: ماشي سلام
شريف ببر.ود: سلام 
مياده بصتله بحز.ن: تمام 
ومشيت راحة اوضتها وهي ز..علانه من معملته معاها 
رحيم خرج من الحمام لقي ملك قعده علي لسرير واول ما شافته وقفت: ان..انا ك..كنت. عايزه اقولك شكرا 
رحيم راح علي الكنبه: مفيش شكر ي ملك دا واجبي تصبحي علي خير
ولسه هينام ملك اتكلمت بتر.دد: تقدر تيجي تنام علي السرير 
رحيم اتنهد: لا عشان تاخد راحتك
ملك: لا عادي السرير كبير تعالي ارتاح باين عليك تعبان 
رحيم كان فعلا تعبان بس لسه هيرفض 
ملك: بلاش معنده ي رحيم قولتلك انك باين عليك تعبان ونومت الكنبه هتتعبك اكتر 
رحيم حرك راسه بالايجاب وقام نام علي السرير 
وملك بتردد راحت ونامت جنبه وكل واحد مدي ضهره لتاني
بعد فتره 
ملك لفت وشها لقت رحيم باصص ليها اتو.ترت: انت لسه منمتش 
رحيم حرك راسه بالر.فض: تؤ 
ملك: لي 
رحيم: انت لي مكنتيش عايزه تقوليلي علي الي عادل بيعمله 
ملك اتنهدت بحز.ن: خو.فت اقولك متصدقنيش زي ما ماما مش صدقتني وكمان خدي... 
قاطعها رحيم: كويس انك عرفتيتي ي ملك مكنش ينفع تخبي اكتر من كدا (مسك ايديها) مش عايزك تخا.في منه ايدا وهو بعد وبوعدك مش هيقدر يقرب منك تاني
ملك ابتسمت وفضلت بصاله وهو سرح في عيونه
وبدا يقرب منها وووووووو....... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحيم سرح في عيون ملك كان حاسس بشعور غريب بيجذبه نحيتها ولسه هيقرب منها 
ملك كمان سرحت في عيونه بس اول ما لقت بيقرب منها بعدت بسرعه
رحيم فاق لنفسه: احممم تصبحي علي غير 
ملك بتو.تر: وانت من اهله 
ولفو الاتنين وبقا كل واحد مدي التاني ضهره 
رحيم لنفسه: غ.بي اي الي كنت هتعمله دا (وافتكر كلام شريف وفارس فضل يفكر شويه لغايت ما نام) 
ملك فضلت صاحيه ولفت تشوف رحيم لقتو نام اتنهدت وقامت براحه عشان متقلقهوش وقررت تخرج تشوف مامتها فتحت الباب براحه وخرجت من الاوضه وقفلت براحه برضو عشان متقلقش رحيم واتجهت علي اوضة مامتها 
فتحت براحه لقاتها نايمه اتنهدت وتكلمت بهمس: متتخيليش بقيت مرتاحه ازاي بعد ما عادل بعد عنك وعني انا عارف انك كنتي بتحبي عشان كدا مكنتش شايفه الو.حش الي فيه وعذراكي ي ماما المهم دلوقتي انك عرفتي وهو خلاص بعد عننا 
اتنهدت براحه وقفلت الباب ولسه بتلف لقت خديجه قدامها 
ملك بخو.ف: بسم الله الرحمن الرحيم 
خديجه بخ.بث : اي شوفتي عفر.يت 
ملك: لا بس كنت مفكره البيت كله نام 
خديجه ابتسمت بخ.بث: لا انا مبنامش دلوقتي كنت قايمه اشرب كويس اني لقيتك صاحيه كنت عايزه اتكلم معاكي علي فكره سمعت رحيم كان بيتكلم عنك 
ملك بستغراب: عني انا؟! 
خديجه بحز.ن مصطنع: زي ما قولتلك ي ملك انتي بالنسبه ليه لعبه سمعته بيتكلم في التليفون وبيقول انك عجبتي عشان كدا وافق يتجوزك وهيقضي معاكي يومين وبعد كدا هيسيبك زي ما سبني وساب الي قبلي (ملك افتكرت لما لقتو بيقرب منها وهي بعدت) لازم تطلقي منه ي ملك وتبعدي عنه الي فهمتو انك كنتي مجبوره تتجوزي عشان تبعدي عن عادل واهو عادل بعد عنكوا اطلقي منه وارجعي مع مامتك 
صدقيني انا خا.يفه عليكي.. واه صح اوعي تفتكري انه ساعدك وبعد عادل عنك عشان انتي بنت خاله او قريبته لا دا بس عشان تثقي فيه وتأمنيلو وبعد كدا ير.ميكي 
ملك لنفسها: فعلا خديجه عندها حق اي الي هيجبره يتجوزني كان ممكن يقول لا وكمان عارف اني كنت رافضه؟ 
خديجه بخ.بث: انا بس بنصحك ي ملك 
ملك حركة رأسها بالايجاب وراحت اوضتها وخديجه فضلت بصالها بخ.بث: اي ي ماما الدماغ دي دا انا ذات نفسي اقتنعت ان رحيم يعمل كدا (وضحكت وراحت اوضتها) 
ملك راحت الاوضه وفضلت قعده بصه لرحيم وهو نايم وكانت فعلا المره دي صدقت كلام خديجه وفضلت طول الليل تفكرتعمل ايه 
صباح يوم جديد 
: استني ي غاده اكيد زمانه جايه كل يوم الصبح بلاقي مستنيني قدام المدرسه 
غاده غمز.ت ليها: قصدك فارس هو مش كان مش فارق معاكي وكنتي مش بطيقي تشوفي 
البنت بتو.تر: لا..قصدي يعني اني مستغربه انه مجاش بس 
غاده ضحكت: اممم يعني بتفكري فيه ي نور 
نور: يووووه ي غاده بقا يلا ندخل المدرسه هنتاخر 
نور بقت ماشيه وهي مستنيه فارس يجي وعماله تبص وراها علي امل انها تشوفه بس مجاش 
همست لنفسها: ياترا مجاش ليه
ودخلت المدرسه مع صحابها وهي حسه انها مضا.يقه ويومها ناقص حاجه مهمه.. وهو فارس 
فارس كان نايمه فتح نص عينه وبص في التليفون يشوف الساعه لقه الوقت الي نور بتدخل فيه المدرسه عدا قام بسرعه: يالهوي ازاي محستش بالمنبه 
شريف دخل عليه الاوضه في الوقت دا: صحي النور اي ي عم اول مره اصحي قبلك 
فارس كان قايم يجري في الاوضه بياخد هدومه: اتاخرت 
شريف بستغراب: اتاخرت علي ايه ومالك بتجري كدا ليه 
فارس بض.يق: اتاخرت علي المدرسه ي شريف 
شريف ضحك: طب ومالك متو.تر كدا ليه روح ليها في معاد الخروج 
فارس وقف وهو بينهج من كتر جريه في الاوضه وبيلبس وهو بيتكلم: بحب ابدء يومي بيها يعم مش عايز ابدا بوشك اكيد هيبقا يوم ز.فت عليا.. وعمي هياخدنا معاه الشغل النهارده مش هعرف اروح ليها 
شريف: اممممم
فارس وهو واقف قدام المرايه بيعدل هدومه وشعره: اسكت بقا
شريف لسه هيتكلم لقي مياده دخلت الاوضه: فارس كويس انك صاحي ماما عيزاك 
فارس بص لمياده وخرج من الاوضه بسرعه: ماشي 
وهو خارج خبطها علي دماغها: صباحوووو
مياده با.لم: ي غ.بي 
ولسه هتضر.بو فارس طلع يجري وهو بيضحك 
شريف لسه هيخرج وراه مياده وقفته: شريف ممكن اتكلم معاك شويه 
شريف ببرو.د: اممم نعم 
مياده عيونها لمعت من الد.موع: هو انا عملتلك حاجه 
شريف بنفس البر.ود: اشمعنا 
مياده: اصل كل ما اكلمك تكلمني ببرو.د وبحس انك مش عايزه تكلمني لو مش حابب تكلمني قولي وانا.... 
قاطعها شريف بض.يق: ايوه مش عايز اكلمك هاا حاجه تاني 
مياده بصت في الارض وحركة راسها بالر.فض.. شريف خرج من الاوضه ومياده دمو.عها نزلت 
سناء وهي بتتكلم في التليفون ببتسامه: صباح الخير 
اشرف بحب: صباح الحب علي حبيبت القلب عندي ليكي مفاجاه 
سناء بفرحه: ايه هي 
اشرف: اممم انا قررت يستي اجي واتكلم مع عمي محسن وخلي كتب الكتاب والفرح اخر الشهر دا 
سناء بصد.مه: بتهزر 
اشرف ضحك: لا طبعا بتكلم بجد انا هجيله النهارده بلليل انا وابويا ادعي يوافق بقا 
سناء بسرعه: يااااارب 
اشرف ابتسم: اممم يعني طلعتي مستعجله زي اهو اومال ايه بقا
سناء اتكسفت: احمم طب انا هقوم اشوف ماما بقا 
اشرف: ادعي ابوكي يوافق لخطفك وكتب الكتاب بكرا مش اخر الشهر 
سناء اتكسفت: سلام ي اشرف 
اشرف لسه هيتكلم سناء قفلت في وشه 
وتكلمت بفرحه: يارب بابا يوافق 
وقامت خرجت من اوضتها لقت مياده مقبلاها وهي بتعيط جريت عليها بخو.ف: مياده مالك في ايه 
مياده بدمو.ع: مفيش 
سناء: كل العياط دا ومفيش حاجه ازاي بس مين مزعلك 
مياده: اخوكي شريف الحيو.ان الي معندوش د.م 
سناء: عملك ايه 
مياده حكت ليها الي حصل ومعاملة شريف معاها واخر موقف حصل ما بنهم: وبس يستي دا انا حتي مخلصتش كلامي وقالي(اتريقت عليه) ايوه مش عايز اكلمك.. حيو.ان اصلا وغ.بي وم.تخلف وانا مش بط.يقه ومعنتش بحبه بقا 
سناء غمزت ليها: ي شيخه معنتيش بتحبي برضو
مياده بصت ليها: ايوه ولا هتكلم معاه تاني 
سناء اتنهدت ومسحت دمو.عها: المهم امسحي دمو.عك وتعالي اقولك علي خبر حلو اشرف لسه مكلمني (وكملت بحماس) وهيجي هو وباباه النهارده يتكلمو مع بابا عشان يخلو كتب الكتاب والفرح اخر الشهر دا 
مياده نسيت زعلها وانها كانت لسه بتعيط: بجد 
سناء ببتسامه: ايوه والله 
مياده بفرحه كبيره: هتبقي احلي عروسه في الدنيا ولولو... 
سناء بسرعه: هوووششش يخربيتك لسه محدش يعرف اسكتي 
دخلت عليهم خديجه: مالكوا بتزغرطوا ليه فرحوني معاكو
سناء: لا مفيش حاجه 
مياده: مفيش حاجه ي خديجه 
خديجه ابتسمت ابتسامه صفره : اممم طب تمام باي 
واول ما مشيت سناء بصت لمياده: انا همو.ت واعرف ازاي دي اختك واخت فارس ولا تشبهكو في اي حاجه 
مياده اتنهدت وكملت بسعاده :المهم اني مبسوطه ليكي اوي ربنا يفرحك يارب
وحضنو بعض بحب سناء كملت: وربنا يسعدك ويريح قلبك 
رحيم فتح عينه لقي ملك قعده قدامه وبصاله وسكته (ملك فضلت طول الليل صاحيه بتفكر في كلام خديجه) 
رحيم بصلها بستغراب: ملك؟ صباح الخير 
ملك بجديه: طلقني 
رحيم بصدمه وووووووووووو. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ملك بجديه: طلقني ي رحيم 
رحيم بصد.مه ممزوجه بستغراب: في ايه ي ملك انتي كويسه؟! 
ملك ببرو.د: كويسه جدا طلقني بقا 
رحيم وهو بيفرق في عينه : حصل ايه عشان الكلمه دي طيب فهميني 
ملك وقفت وتكلمت بغ.ضب: انت مبتفهمش بقولك طلقني 
رحيم بصلها بغ.ضب وحاول يتمالك اعصابه: صوتك ميعلاش عليا ي ملك دا احسنلك ولو عايزه تطلقي معنديش مانع ولا همسك فيكي بس افهم السبب الاول 
ملك: مش مرتاحه هنا وعايزه اطلق وارجع مع ماما 
رحيم بشك: بس كدا؟؟ 
ملك مكنتش عارفه تقول ليه علي كلام خديجه ولا لا وهمست لنفسها: بس لو قولتله اكيد هينكر مش هيقولي الحقيقه 
رحيم بض.يق : سمعيني بتقولي ايه 
ملك: ايوه هو دا السبب وبس انا اتجوزك غصب عني ومكنتش قادره امشي عشان مرجعش لعادل تاني ودلوقتي بعد وعايزه ارجع مع ماما فيلا طلقني 
رحيم حس انه مش قادر يطلقها وضا.يق انها طلبت منه الطلاق وفجاه الباب خبط وكانت سناء: رحيم 
رحيم اتنهد ورد عليها: صاحي ي سناء دقيقه وهنزل
سناء: طب بابا عايزك 
ومشيت سناء ورحيم بعدها اتجه بسرعه لدولابه وشد هدومه بسرعه: نبقا نكمل كلامنا بعدين بقا
ملك بض.يق: طب ط.... 
بس كان رحيم دخل الحمام وقفل الباب بسرعه ملك نف.خت وخرجت من الاوضه 
ولما نزلت لقتهم كلهم متجمعين في المطبخ: صباح الخير
احلام وصفاء والجده وسناء ومياده بصوت واحد: صباح النور 
ملك قربت من مامتها وباستها من جبينها: ازيك ي ماما 
احلام ببتسامه: بخير طول ما انتي بخير يقلب ماما يلا تعالي ساعدينا خطيب سناء واهله جايين بلليل 
ملك ببتسامه: حاضر 
عدت خديجه من قدام المطبخ وشافتها الجده: تعالي ي خديجه ساعديهم 
خديجه: ما انتي عارفه ي تيتا اني مبعرفش اطبخ وبخا.ف علي ضوافري لتكسر 
الجده بض.يق : خي.به زي امك اجري رحولها يختي 
خديجه اضا.يقت ومشيت 
فارس: نعم ي ماما 
ابتسام بجديه: تعالي ي فارس عيزاك 
فارس راح وقعد جنبها وكملت ابتسام: انا عيزاك تقول لعمك يديلك نصيبك 
فارس بستغراب: نصيبي؟! 
ابتسام: ايوه عشان تضمنه يبني رحيم وشريف ولاده وضمنين حقوقكم وانا كمان خا.يفه عليك وعيزاك تضمن حقك انا مش خا.يفه من عمك لياكل عليك حقك لسمح الله لا انا عايزه اطمن عليك بس ي حبيبي 
: لا اطمني ي ابتسام حقه مضمون زيه زي رحيم وشريف 
بصو في اتجاه الصوت لقو محسن ابتسام بصتله بتو.تر: انا بس يخويا... 
محسن بجديه وغ.ضب مكتوم: ولا بس ولا بسين قولتلك اطمني حق ابنك مضمون وبعدي الشطا.ن الي جواكي ده عن الاخوات ي ابتسام هااا 
ابتسام بلعت ريقها بخو.ف: شطا.ن اي بس ي خويا 
محسن تجاهلها : خلص ي فارس وتعالي 
فارس: حاضر ي عمي(واول ما مشي محسن فارس بص لابتسام بلو.م) ماما انا واثق في عمي وولاده ومفيش بنا حقوق ولا حتي اضمن حقي 
ابتسام عوجت بو.قها: انا غلطانه اني عايزه اضمن حقك طول عمرك واقف مع عمك ضدي انت ومياده مفيش غير خديجه حبيبتي الي ديما معايا 
خديجه دخلت الاوضه في الوقت دا: مالها خديجه 
فارس: اهي جتلك حبيبت قلبك سلام انا ماشي
وفعلا خرج من الاوضه 
خديجه فضلت بصاله لغايت ما خرج وبعدين بصت لمامتها: في ايه؟ ولا اقولك مش مهم انا كنت صاحيه امبارح وبالصدفه شوفت ملك عند اوضة مامتها استغليت الفرصه وقولتلها كل الي قولتهولي وانا متاكده انها المره دي اقتنعت من كلامي 
ابتسام بخ.بث: متاكده انها اقتنعت 
خديجه حركة راسها بالايجاب: ايوه 
ابتسام ابتسمت بش.ر: يبقا هنسكت شويه ونشوف اي الي هيحصل بقا ولو اقتنعت هتطلب الطلاق ورحيم مش هيفرق معاها وهيطلقها 
خديجه بم.لل: ياريت بقا 
رحيم نزل من الاوضه وراح لمحسن: نعم يابا 
محسن كان باصص في اوراق واول ما شاف رحيم سابها: خطيب اختك وابوه كلموني النهارده وعيزين يجو يحددو معاد كتب الكتاب والفرح 
رحيم: خلاص ماشي (رحيم لاحظ ان محسن مضا.يق) مالك يابا شكلك مضايق 
محسن اتنهدت وحكاله كل الي سمعه من ابتسام 
رحيم: طول عمرها عمتي كدا مش هنتجدد عليها وحق فارس موجود من قبل ما هي تتكلم اصلا 
دخلو شريف وفارس في الوقت دا: احنا جاهزين 
فارس قرب من محسن: متزعلش ي عمي من الكلام الي امي قالته 
محسن ابتسم: مش زعلان ي حبيبي يلا نمشي عشان منتاخرش 
وخرجو كلهم وتجهو ناحية الباب قابلو مياده وسناء وملك 
ملك ورحيم فضلو باصين لبعض.. وشريف باصص لمياده بس هي كانت بصه في الارض ومدتلوش اي اهتمام ودا ضا.يقه هو متعود انها كل يوم تكلمه 
لكن فارس كان في عالم تاني بيفكر في نور ومضا.يق انه مشفهاش النهارده 
محسن: يلا 
ومشيو كلهم
مياده: مالك ي ملك النهارده مش عجباني في حاجه شغلاكي 
ملك بتع.ب: مفيش بس منمتش طول الليل 
سناء: لي؟ 
ملك اتنهدت ومحبتش تقولها انها هتطلق هي ورحيم وتزعلها وهي باين عليها مبسوطه : لا عادي بس كنت مبسوطه ان عادل بعد عننا والفرحه طيرت النور من عيني 
مياده ضحكت: دي طيرت عينك..مش شايفه عينك ورمه ازاي 
سناء: احممم نسيت اقولك ان النهارده هيحددو كتب كتابي 
ملك بفرحه: بجد 
سناءحركة راسها بالايجاب: اشرف هيقول لبابا علي اخر الشهر دا كتب الكتاب والفرح ادعي بابا يوافق 
ملك حضنتها: الف مبروك ي حبيبتي يارب يوافق يارب 
سناء كان باين عليها الفرح اوي 
مياده: طب يلا نروح نشوف هتلبسي ايه النهارده
سناء بحماس: يلا 
بسمه جت جري عليهم: استنونييييييي 
ملك ضحكت: تعالي 
وخدوها وراحوا اوضة سناء 
عند نور كانت خرجت من المدرسه علي امل انها تشوف فارس بس برضو مجاش اضايقت اكتر.. وفضلت تبص في كل مكان كانت فكراه مستخبي منها بس ملقتش حاجه نفخت بض.يق وروحت  
*جه الليل 
ورجع رحيم ومحسن وشريف وفارس وكانو قعدين مع اهل اشرف بيتكلموا 
وملك ومياده بيحاولو يسمعو بيقولو ايه لغايت ما بصو لبعض بصد.مه ورجعو لاوضة سناء 
سناء بحماس: هاا بابا وافق ولا لا 
مياده وملك بصو لبعض ورجعو بصو في الارض 
سناء بتو.تر: اتكلمو ساكتين ليه هو حصل حاجه تحت طب بابا موافقش يووووه اتكلمو بقا خو.فتوني 
مياده بصت ليه ووووو..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحيم ومحسن وشريف وفارس كانو قعدين مع اهل اشرف 
والد اشرف: ان شاء الله كتب الكتاب والفرح يبقا اخر الشهر دا اي رايك 
محسن سكت شويه وبعدين ابتسم: وانا موافق 
اشرف من فرحته كان هاين عليه يقوم يزغرط: وانا اوعدك سناء هشلها في عينيه وعمري ما هزعلها مني ابدا 
رحيم ببتسامه: واحنا واثقين فيك ي اشرف الف مبروك 
اشرف ببتسامه عريضه: الله يبارك فيك ي رحيم 
فارس: الف مبروك ياشرف عقبالي
كلهم قعدو يضحكوا وكمل شىريف: مش لما تحن الاول
محسن بستغراب: هي مين دي 
فارس بسرعه: قصده لما تيجي يعني ي عمي (وكمل بهمس لشريف) ي غ.بي 
رحيم قرب منهم وغمز لفارس: قولي هي مين وانا اروح اخطوبهالك دلوقتي
فارس: كان علي عيني بس ولا اعرف بيتها ولا حتي اسمها 
رحيم لسه هيرد عليه قاطعه والد اشرف: الف مبروك ي رحيم يبني معلش مكنتش عارف اجي انت عارف الشغل والموضوع جه فجاه 
رحيم ببتسامه: الله يبارك فيك 
كان واقف قدام الباب ملك ومياده بيحاولو يسمعو بيقولو ايه 
: بتعملو ايه انتو الاتنين 
بص لصوت وهما مخضو.ضين لقوها خديجه كملت مياده وهو موطيه صوتها: هووووش وطي صوتك ي خديجه هيسمعونا 
خديجه بض.يق: وطلما خا.يفه لي واقفه كدا وبتسمعو ايه
ملك: احنا بس بنشوف كتب الكتاب هيبقا امتي 
خديجه بصوت عالي نسبيا: كان ممكن تستنو اي شغل العيال دا 
مياده بغ.ضب: قولتلك وطي صوتك وبعدين انتي مالك احنا نعمل الي احنا عيزينو يلا ي ملك 
مياده وملك مشيو وخديجه بصت ليهم بض.يق 
ملك: انا لاحظة ان محدش هنا بيحب خديجه بس لي 
مياده اتنهدت: مش حكايه مبنحبهاش بس طريقتها واسلوبها بتخلي الي بيحاول يكلمها كويسه يرجع يكلمها و.حش خديجه طول عمرها مبتحبش غير نفسها وبس والي عيزاه بتعمله حتي لو هيحصل ايه 
ملك: بس طريقتها معايا بتقول عكس كدا 
مياده: عشان انتي لسه متعرفيهاش بس الي متعرفهوش انها كانت بتحب رحيم والي مستغرباه اكتر انها لغايت الان ساكته انك اتجوزتي منه والموضوع ماشي طبيعي 
ملك وقفت: قصدك ايه؟ هو كله عارف انها كانت بتحبه
مياده اتنهدت: لا انا سمعتها بتقول لماما انها بتحبه وانا عارفه انها لو عايزه حاجه هتعمل المستحيل وتاخدها وهي كانت عايزه رحيم 
ملك: طب ورحيم بيحبها؟
مياده مشيت وملك بقت ماشيه جنبها ومركزه اوي معاها: لا رحيم ميعرفش يعني ايه حب اصلا ولا ليه في الكلام دا وطول عمره بيتجنها لما حس ان في حاجه من نحيتها وعشان ميؤذ.يهاش كان علي قد ي ميقدر بيبعد عنها بس هي كانت ديما وراه عشان كدا مستغربه انها ساكته لغيت الان 
ملك: بس هي مش ساكته 
مياده بستغراب: قصدك ايه؟ 
ملك: بعدين هقولك بس يلا الاول نروح لسناء عشان اتاخرنا عليها 
مياده حركة راسها بالايجاب ومشيو بس ملك كانت بتفكر في كل الي قالته مياده وكل الي كانت بتقوله خديجه 
لغايت ما وصلو قدام اوضة سناء ودخلو كانت لابس دريس هادي وجميل وحطه ميكب خفيف جدا بصت ليهم وابتسمت وبسمه كانت قعده علي السرير
سناء: هااا اي الي حصل 
مياده وملك بصو لبعض وسكتو 
سناء بتو.تر: يلا بجد قولو ومتخو.فونيش بابا وافق ولا لا 
مياده بصت ليها ببتسامه: وافق 
سناء نطت من الفرحه واترسمت علي وشها ابتسامه عريضه 
ملك بفرحه: الف مبروك ي سناء وربنا يسعدك 
سناء حضنتهم الاتنين وبسمه جريت وحضنتهم ولانها كانت قصيره اوي ملك ضحكت وشالتها: تعالي ي اوزعه 
وحضنو بعض الاربعه وهما فرحانين 
صفاء دخلت عليهم وهي يتزغرط: لولولولوووويييي الف مبروك يقلب امك كتب كتاب وفرحك اتحدد خلاص وبقا اخر الشهر لولولولولوووووووويييييي 
سناء جريت عليها وحضنتها 
صفاء بعيون بتلم من الدمو.ع: هتبقي احلي عروسه يقلبي ربنا يسعدك 
سناء ابتسمت اكتر: ربنا يخليكي ليا ي ماما 
صفاء ببتسامه:تعالي بقا سلمي علي حماتك مستنياكي بقالي كتير
والدت اشرف كانت قعده مع صفاء والجده وابتسام واحلام وراحو ليها البنات وسلمت علي سناء ببتسامه
والدت اشرف: الف مبروك ي سناء ي حبيبتي
الجده نادت علي ملك: ودي بقا تبقا مرات رحيم وبنت حسن
والدت اشرف ببتسامه: ايوه كنت بشوفها بتيجي مع حسن وهي صغيره بس كبرتي وبقيتي قمر ي ملك بس الله ما شاء الله ربنا يخليهالك ي احلام 
احلام ببتسامه: ربنا يخليكي 
وفضلو قعدين بيضحكوا ويهزرو وخديجه جت وقعدت جنب ابتسام وبقت ملك تبصلها كل شويه واول ما شافتها خرجت راحت وراها بسرعه 
ملك: خديجه 
خديجه بصت ليها: نعم 
ملك اتنهدت: انتي عندك حق في كلامك بتاع امبارح وانا صدقتك عشان كدا طلبت الطلاق من رحيم الصبح 
خديجه بسرعه وسعاده ظهره: بجد(ونتبهت ليها) احممم قصدي طبعا الي عملتي دا هو الصح لازم تطلقي طب وهو هيطلقك امتي
ملك كانت بصلها بشك: لسه مش عارفه 
خديجه: طب انا هروح اوضتي وارجع وانتي لازم تخلي يطلقك بسرعه بقا عشان تخلصي منه بسرعه 
ملك حركة راسها بالايجاب وخديجه اول ما مشيت اترسمت علي وشها ابتسامه نصر عريضه 
جه الليل واهل اشرف مشيو 
ورحيم اتجه للصاله الي جنب البيت يتمرن شويه.. خديجه اول ما شافته راحت وراه 
خديجه ببتسامه: رحيم 
رحيم بصلها بض.يق: نعم 
خديجه قربت منه: وحشتني اوي علس فكره 
رحيم بغ.ضب: هو اي الي وحشتك دي انا بقيت متجوز اتحترمي نفسك ي خديجه وابعدي عني انت بنت عمتي وانا مش عايز ااذ.يكي قولتلك ودي اخر مره هحظرك فيها ابعدي عني انتي فهمه 
خديجه ببتسامه: مش انت هطلقها 
رحيم بستغراب: مين قالك كدا
خديجه بتو.تر: احمم انا بس سمعت ملك وهي بتقول لمياده 
رحيم اتنهدت: لا ي خديجه مش هطلقها انا بحب ملك ومش هطلقها حتي لو هي عيزه كدا 
خديجه بصد.مه: بتحبها؟؟؟؟؟ 
رحيم: ايوه بحبها معرفش ازاي بس حبيتها وحبيت وجودها جنبي ومش هطلقها وانا حاسس انها هتحبني مش شرط دلوقتي بعدين.. ولاخر مره بقولك انا مبحبكيش ولا عمره هحبك ولا كان في حاجه بيني وبينك ولا هيبقا فيه حاجه حتي لو حصل ايه وبقولهالك تاني انا بحب ملك 
خديجه كانت واقفه مصد.ومه الي قاله ومش مصدقه: لا انت اكيد بتكد.ب 
رحيم: دي الحقيقه الي المفروض كنتي تعرفيها من زمان وانتي من نفسك الي تبعدي لكن انا كل ما ابعد انتي تقربي زياده انا مكنتش عايز اجرحك بس انتي الي اجبرتيني اعمل كدا ياريت تبعدي بقا انا واحد متجوز وبحب مراتي 
خديجه كانت متع.صبه اوي كل ما تسمعه يقول انه بيحبها 
برا الصاله 
ملك كانت واقفه قدام الباب وسمعت كل كلامهم دمو.عها نزلت: معقوله كنت ع.بيطه اوي كدا وهي كانت بتضحك عليا وصدقتها مع ان احساس كان بيقولي غير كدا بس برضو انا صدقتها انا طلعت غ.بيه اوي
 مسحت دمو.عها وجريت علي الاوضه وبدات تفكر هتعمل ايه 
في نفس الوقت خديجه سابت رحيم وطلعت من المكان وهي هتمو.ت من الغ.ضب 
رحيم اتنهد وفضل يتمرن شويه وهو مضا.يق ان ملك قالت لمياده وبعد 3ساعات رجع الاوضه لقي ملك قعده وعماله تعيط اتخ.ض وجري عليها: ملك مالك 
ملك اول ما شافته فضلت بصه ليه وساكته وهي شايفه خو.فه عليها: انا اسفه
رحيم بستغراب: اسفه علي ايه وبتعيطي ليه ردي عليا 
ملك اتنهدت ومسحت دمو.عها وشدته ناحية السرير وهو مكنش فاهم حاجه بس مشي معاها: نام 
رحيم بصلها بستغراب اكبر: في ايه؟ 
ملك نايمه وهو اتفاجئ لما لقاها نامت في حضنه مبقاش عارف يعمل ايه: مالك ي ملك 
ملك اتنهدت وغمضت عيونها: مفيش 
رحيم حس انها زعلانه اوي لف ايدو حوليها وحضنها اكتر ونامو الاتنين 
في صباح يوم جديد 
فارس صحي علي صوت المنبه وقام بسرعه وحماس وبقا بغير هدومها بسرعه وعدل شعره وهو واقف قدام المرايه: ونبي قمر ي واد ي فارس 
وخرج من البيت بسرعه لقي مياده في وشه وغمزتله: رايح فين وانت متشيك كدا 
فارس: وسعي ي مياده مش وقته 
مياده وقفت قدامه: قول بس دا انا اختك حبيبتك 
فارس خبطها علي دماغها بخفه: يشيخه وسعي بقا 
وجري من قدامها مياده ضحكت ومشيت وهو خرج من البيت وراح المدرسه لنور لقي......... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فارس وصل قدام المدرسه وبيحاول ياخد نفسه من كتر الجري عشان يلحق يشوف نور قبل ما تدخل المدرسه واول ما وصل شافها جايه من بعيد شويه 
وهي اول ما شافته كشرت وهمست: جه البيه اهو
فارس قرب منها ببتسامه: صباح الخير 
نور بغ.ضب: بقولك ايه ي جدع انت سبني في حالي بقا وياريت متفضلش تيجي هنا كتير مش كل يوم اشوفك 
فارس ببراءه مصطنعه: لا مش كل يوم انا مجتش امبارح 
نور: اي دا امبارح مجتش بجد انا ولا خد بالي وفضلت اقول اليوم حلو وجميل ازاي كدا طلعت عشان مصتبحتش بوشك ولا ببرو.دك ورخا.متك 
فارس اضا.يق من كلامها وفعلا حس انه واقع عليها وقرر انه هيمشي ومش هيرجع تاني ما هو برضو الواحد محلتوش غير شويه كرامه ومش هيضيعهم كدا 
ولف فعلا عشان يمشي 
نور لنفسها: هو انا عكيت اوي ولا ليه(وكانت متردده تنده عليه ولا لا) ي...ي اسمك ايه انت 
فارس ابتسم ابتسامه عريضه ونسي كل الي كان بيفكر فيه من ثانيه ولف ليها: فارس اسمي فارس وانتي 
نور بتردد: احمم نور 
فارس رجع الخطوتين الي بعدهم تاني:شيخه اخيرا عرفت اسمك  قوليلي بقا عملتي ايه امبارح لما مجتش 
نور افتكرت لما كانت مضا.يقه وفضلت تتلفت في كل مكان عشان تشوفه ابتسمت ببرو.د: زي مقولتلك ولا خد بالي اصلا 
فارس ضيق عينه وقرب منها: عينك في عيني كدا 
نور اول ما بصت في عيون فارس حست بشعور غريب وسرحت في عيونه لثواني وفجاه فاقت وتكلمت بتو.تر : انا لازم امشي 
فارس بصوت عالي نسبياً عشان تسمعه: كنت حاسس برضو انك اضا.يقتي وكنتي عايزه تشوفيني 
نور بصتله لقتو بيغمز ليها ار.تبكت اكتر وجريت علي المدرسه وفارس وقف باصص ليها وعلي وشه ابتسامه 
ولغايت ما اتاكد انها دخلت المدرسه وبقا ماشي وهو مبسوطه ولا عارف يشيل الابتسامه من علي وشه: كدا اليوم يبقا فل الفل 
نور اول ما دخلت المدرسه شافت صحبتها غاده 
غاده غمزت ليها: شايفه الابتسامه بتاعتك من الدون للدون النهارده اشمعنا يعني يكونش عشان شوفتي 
نور بتو.تر وتكسفت: ل.. لا عادي يعني 
غاده ضحكت:اممم كل التو.تر والكسوف دا وتقولي عادي 
نور ابتسمت:يلا هنتاخر 
غاده مشيت معاها: ماشي ي عم الله يسهلو 
رحيم فتح عيونه بإزعا.ج بسبب ضوء الشمس الي دخل من الشباك ولسه هيتحرك لقي ملك ماسكه في هدومه وهي نايمه 
بصلها ببتسامه وشال خصلات شعرها الي جايه علي وشها: لاعارف ولا قادر افهمك ي ملك بس طول ما انتي جنبي بكون مبسوط ومرتاح مش عارف ليه(ابتسم لشكلها وهي نايمه) من وانا صغير كنت بستني الايام الي بتيجي فيها مع عمي هنا كنت بستغرب اوي وفضل ابرر الشعور دا باني بستني اشوف عمي مش انتي وانك زي اختي ودا شعور طفل مراهق مش اكتر ولغايت ما قبل عمي ما يتو.في وانا مش فاهم اي الشعور دا بس لما بعدي فتره وبقتش اعرف عنك حاجه كنت حاسس ان جوايا نار هديت اول ما عرفت انك هترجعي وهتعيشي هنا وفهمت الشعور الي جوايا ده اول ما شوفتك لما جيت اخدك حسيت اني عايز اخدك في حضني ومنعك تبعدي تاني عني فهمت ان الي جوايا دا مكنش عشان عمي ولا كنت بعتبرك زي اختي ولا كان حتي شعورطفل مراهق.. طلع حب (اتنهد براحه) كنت من جوايا مبسوط اوي لما اتجوزنا بس مكنتش عايز ابين بس (وفجاه نبرت صوته اتغير للغ.ضب) لما شوفت الز.فت دا بيحاول يقرب منك كنت هتجن وعايز اق.تله في وقتها 
(رحيم كان فاكر ملك نايمه عشان كدا قال كل الي جواه بس ملك كانت صاحيه وسمعت كل كلمه قالها ليها وعلي وشها ابتسامه بسيطه مش عيزاه يحس انها صاحيه عشان تعرف كل الي فقلبه بس اول ما سمعت نبرت صوته الي كلها غ.ضب خا.فت وحضنته اكتر) 
رحيم حس بيها ابتسم وشدد علي حضنها: بس محدش هيقدر يضا.يقك تاني ولا حتي بكلمه (وبصلها ببتسامه وهي مغمضه عيونها) هاا وانتي اي رايك في كل الكلام الي سمعتي دا 
ملك:____
رحيم ابتسم: انا عارف انك صاحيه ي ملك وسمعتيني 
ملك فتحت نص عيونها لقتو باصص ليها.. ابتسمت بغ.باء: احممم لا انا لسه صاحيه دلوقتي مسمعتش حاجه 
رحيم فضل باصص ليها وضحك: اممم ي شيخه طيب انا متاكد انك سمعتي كل كلمه قولتها بس هسيبك تفكري في الكلام دا ومش عايز رايك دلوقتي 
وقام من جنبها خد هدومه وبصلها: مفيش طلاق علي فكره يعني عندك خيار من الاتنين ي توافقي ي توافقي فكري بقا وقوليلي رايك 
وسابها ودخل الحمام وملك قعده علي السرير بصه لباب الحمام بستغراب: ازاي ي وافق ي وافق ده دول اخيار واحد (وعلت صوتها عشان يسمعها) رحيم دا غش 
جالها صوت رحيم: انا بحب الغش 
ملك ابتسمت اول ما افتكرت كلامه وافتكرت خديجه: بقا هو يكون بيحبني كدا وانا كنت اشك فيه بسبب خديجه طب اقوله ولا لا 
شريف صحي من النوم وغير هدومه وطلع من الاوضه لقي مياده في وشه: صباح الخير 
مياده من غير ما تبصله اصلا: طيب
وسابته ومشيت راحت قعدت وسط الكل محسن واحلام وابتسام وصفاء والجده وسناء وبسمه كانو متجمعين كلهم وصوت الضحك مالي البيت كانت الاجواء حلوه اوي
شريف اتصد.م من ردها ما هو مش متعود علي كدا منها وراح وراها وقعد جنبها: مالك؟ 
مياده ببرو.د: مليش 
شريف رفع حاجبه:ومالها طريقتك مش متعود علي كدا يعني
مياده بصتله بستغراب: مش انت الي قولتلي مش عايز تتكلم معايا طيب ولا انت تتكلم معايا 
شريف لسه هيرد عليها مياده قامت وقعدت جنب سناء من غير حتي ما تبصله..شريف داس علي سنانه بغ.يظ 
سناء ببتسامه وتشجيع لمياده: جدعه ي بت عيزاه يحبك تجاهلي
مياده: وافردي برضو محبنيش 
سناء بتفكير: يبقا انتي الي فقر بقا انا مالي 
ضحكوا الاتنين 
محسن بستغراب: اومال فين فارس 
شريف لسه هيرد ردت مياده: شوفته خارج الصبح بدري زي كل يوم زمانه جاي 
صفاء بستغراب: هو بيروح فين بدري كدا 
فارس دخل في الوقت دا: بتمشي شويه ي صفصف 
كلهم بصوله وكملت الجده بش.ك: بتتمشي برضو 
فارس راح قعد جنب الجده وهو بيضحك : اومال هكون بعمل ايه يعني ي تيته 
الجده: مش مرتحالك 
محسن ضحك: وطلاما قالت مش مرتحالك يبقا وراك م.صيبه 
رحيم وملك كانو نزلين علي السلالم 
رحيم ببتسامه: وكلام تيته مبيخيبش ولا مره فقول مصيبتك ايه 
فارس قام وقف ورفع ايده لفوق: والله ما عملت حاجه 
شريف ضحك: ي جماعه متظلمو.ش الواد مفيش مصا.يب 
فارس: شوفت 
شريف كمل: ما ممكن يكون بيروح يشوف البت بتاعته 
فارس حرك راسه بالايجاب: يمك...(ونتبه للي قاله شريف) لا مش يمكن 
ابتسام بستغراب وعلامات الغ.ضب ظهرت علي وشها: بت؟بت مين دي ي فارس 
فارس: حد عاقل برضو يصدق كلام شريف دا بيمشي وهو نايم مفيش بت ولا حاجه 
مياده الوحيده الي ضحكت 
شريف بغ.يظ: عجبتك اوي دي 
مياده ولسه بتضحك عشان تضا.يقه: اه جدا 
احلام ببتسامه: طب كويس انكو كلكم موجودين عشان اسلم عليكم قبل ما امشي 
ملك بصد.مه: هتمشي النهارده؟؟! 
احلام قربت منها ببتسامه: ايوه ي حبيبتي خلاص طولت هنا ولازم ارجع بقا 
ملك بعيون بتلمع من الدمو.ع: خليكي معايا ي ماما هترجعي تعملي ايه 
احلام اتنهدت وحضنتها بحنان: مينفعش يقلب ماما لازم ارجع بقا وانا علطول جنبك ومعاك وقت ما اوحشك تعاليلي وانا هجيلك علطول وكل يوم هنتكلم (وبصت لرحيم) خد بالك منها يرحيم 
اتكلم رحيم في دخول خديجه: ملك في عيني متخا.فيش عليها 
خديجه بصتله بغ.يظ وتعبيرات وشها مبتبشرش بالخير ابدا 
ملك حضنت مامتها بحب:هتوحشيني اوي خدي بالك من نفسك
احلام بدلتها بحضن كله حنان: وانتي كمان هتوحشيني اوي 
صفاء قامت وحضنت احلام: هتوحشينا ي احلام والله 
وودعوها كلهم 
بعد فتره كانت احلام واقفه قدام الباب وكلهم حوليها ما عدا خديجه وابتسام 
وخديجه بتبص لملك الي حضنه مامتها بغ.يظ وكر..هه مالي قلبها: قالي انه بيحبها ومش هيطلقها هي احسن مني في ايه عشان هي الي تعجبه ويحبها وانا لا 
ابتسام بض.يق: قولتلك اتقلي وهو هيجيلك لغايت عندك بس انتي الي كنتي مرميه عليه 
خديجه بصت ليها بغ.ضب: انا مش هسكت انا بحبه وهعمل المستحيل عشان يكون ليه حتي لو.... 
ابتسام بصت ليها وهي شايفه كل الش.ر متجمع في عيون خديجه: لو ايه ي خديجه ناويه تعملي ايه 
خديجه بش.ر: هخط.ف ملك 
ابتسام بصت ليها بصد.مه وووووو..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خديجه بش.ر: هخط.ف ملك 
ابتسام بصت ليها بصد.مه: انتي اتج.ننتي ي خديجه لا طبعا ملك مهما كانت بنت اخويا انا اه عايزه ابعدها عن رحيم بس مش أأذ.يها اعقلي ي خديجه وفكري بعقلك بلاش ع.بط وطلاما رحيم حب ملك مش هتقدري تبعديه عنها 
وخرجت من الاوضه  
وخديجه رجعت بصت من الشباك علي ملك وهي باصه للعربيه بتاعت مامتها وماشيه 
واول ما رحيم حط ايده علي كتف ملك خديجه جزت علي سنانها بغ.يظ: انتي متقدريش عشان بنت اخوكي بس انا اقدر عشان رحيم وانا بس الي من حقي اكون معاه وهعمل اي حاجه عشان ابعدها عنه 
قدام البيت 
صفاء قربت من ملك وخدتها في حضنها بحنان: خلاص ي لوكه بطلي عياط بقا مش انا كمان زي مامتك 
ملك حركة راسها بالايجاب 
صفاء ببتسامه: يبقا اسمعي كلامي وبطلي عياط بقا ووقت ما تحبي تروحي ليها قولي لرحيم وهو هيوديكي علطول 
رحيم ببتسامه: وانا موافق طبعا وقت ما تحبي تروحيلها قوليلي 
ملك بصتله ببتسامه ومسحت دموعها 
محسن بجديه: يلا قدامي منك ليه عشان ورانا شغل كتير
شريف نف.خ بض.يق: يوووه كل يوم شغل شغل 
فارس بتع.ب: كل التعب دا وبقالنا كام يوم بس 
محسن سمعهم وبصلهم بسخر.يه: صبرني عليهم يارب
بسمه بسخر.يه: اي العيال الي شبه بسكون نواعم دي 
رحيم كان هيمشي بس افتكر ان مفتاح عربيته مش معاه بص لمحسن: هجيب مفتاح العربيه وارجع 
ملك: خليك انا هجبهولك 
رحيم ابتسم وحرك راسه بالايجاب وهي مشيت وهو فضل متابعها بعينه لغايت ما دخلت البيت ومن غير ما خد ياخد باله راح وراها 
سناء كانت واقفه وبصت لتليفونها لما رن واول ما شافت الاسم ابتسمت وانسحبت من وسطهم ودخلت البيت وراحت اوضتها 
والباقي دخل البيت ومشي محسن ومعاه شريف وفارس  
ملك كانت بدور علي الفتاح واول ما لقته ابتسمت ولسه هتلف: عااااااااااا 
رحيم بسرعه: هوووش اي في ايه 
ملك بخو.ف وحطت ايديها علي قلبها : يخربيتك خضتن.ي 
رحيم اتفاجئ من رد فعلها: ايه؟؟ 
ملك ادته المفتاح بغ.ضب: خد مفتاحك وامشي ي رحيم 
رحيم خد منها المفتاح ومن غير ما تاخد بالها طبع قب.له علي خدها: حاضر همشي 
ملك شه.قت وفضلت بصاله وهو ماشي 
رحيم رجع بصلها تاني وضحك علي شكلها: اشوفك بلليل هتوحشيني باي 
وخرج من الاوضه 
وملك لسه واقفه مصد.ومه بس فجاه اترسمت ابتسامه بسيطه علي وشها وخرجت من الاوضه 
اشرف اول ما سناء فتحت ابتسمت: وحشتيني 
سناء بكسوف: رانن ليه؟؟؟ 
اشرف جزعلي سنانه بنفاذ صبر: ي بنتي ارحميني بلسانك دا
سناء :قصدي يعني عايز ايه 
اشرف اتنهد: سناء اسكتي انتي بتعكيها اكتر دا بدل ما تقوليلي وحشتني وهكون رانن ليه يعني عشان اطمن عليكي تخيلي 
سناء ضحكت : اممم ماشي 
اشرف: طب ايه 
سناء بستغراب: ايه؟! 
اشرف: اللعب باليه ما تبعتيلي بو.سه وضع طيران 
سناء شهقت: اشرف اي الي بتقوله ده 
اشرف ضحكت: ايه ي سوسو ما انتي خلاص هتبقي مراتي اخر الشهر
سناء بكسوف:اشرف اسكت 
اشرف بخ.بث: خلاص اجي واخدها بنفسي 
سناء اتكسفت: انت قليل الاد.ب علي فكره 
وقفلت في وشه اشرف بص لتليفون بغ.يظ: بتمو.ت في قفل السكه في وشي 
شريف كان طول الوقت بيفكر في مياده واسلوبها الي اتغير معاه وهو مش حابب دا طول الوقت كان متعود انها الي بتكلمه وتهزر معاه وترخم عليه بس دلوقتي مبتعملش كدا وفكرت انها مبتكلموش مضيقا.ه اوي 
وافتكر لما كانت ركبه معاه العربيه 
" لو مكنتش بشوف مكنتش اخترتك"
شريف بض.يق: هو مين دا؟؟؟(نفخ بز.هق) وانا مالي ولي مضا.يق اوي كدا من وقت ما عرفت 
فارس دخل في الوقت دا: انت اتج.ننت بتكلم نفسك 
شريف بض.يق: عايز ايه 
فارس بصله بقر.ف: اهدا ي عمنا عمي بعتلك الاوراق دي 
وفعلا شريف خد منه الاوراق وفارس مشي 
شريف بتفكير: هيكون مين الي مبسوطه اوي انها اخترته؟؟ اكيد شخص ن.تن ما هي كل اختيارتها شبها 
وحاول يكمل شغله ويبعد التفكير عنه 
خديجه كانت راحه جايه في الاوضه بغ.ضب بتفكر ازاي تخ.طف ملك وتبعدها عن رحيم باي طريقه وفجاه لقت ملك دخلت الاوضه وعلي وشها علامات الغ.ضب: لي كنتي بتكدبي عليا وفهمتيني ان رحيم هو الي ضحك عليكي 
خديجه ببرو.د: نعم؟
ملك نفخ.ت بض.يق: انتي الي كنتي بتحبي ي خديجه وانتي الي كنتي بتلفي حوليه مش هو الي ضحك عليكي انا سمعتك لما كنتي معاه في الصاله وهو بيتمرن 
خديجه جز.ت علي سنانها واتكلمت بكر.ه مقدرتش تخبيه: ايوا ضحكت عليكي عشان ابعدك عنه عشان انا الي بحب رحيم ومن حقي اكون معاه مش انتي.. انتي الي جيتي اختي مني 
ملك بصد.مه: انا خته منك؟؟ لا انا مختوش منك لانه اصلا مكنش ليكي ي خديجه.. رحيم مكنش ليكي 
خديجه بغ.ضب: كان هيبقا ليا لولا انك دخلتي حياتنا فجاه ما انتي كنتي بعيده اي الي رجعلك (وزقتها بغ.ضب) ارجعي مكان ما كنتي وخلي رحيم يطلقك عشان طول ما انتو مع بعض انا مش هسمح تكونو مبسوطين ي يكون رحيم ليا ي عمرو ما هيكون ليكي انتي فاهمه 
ملك بغ.ضب: وانا مش هبعد عنه وانتي مش هتقدري تعملي حاجه لان قبل ما كون انا واقفه قصادك رحيم هيقف قصادك وانا هعرف كل الي في البيت بكل الي قولتهولي 
خديجه اتو.ترت: هتعرفيهم ايه؟ 
ملك بجديه: بكل كد.بك عليا ومحاولاتك انك تخو.فيني منه وكمان من تهد.يدك ليا دلوقتي
ملك لفت عشان تمشي.. خديجه فضلت تدور علي حاجه حوليها وعيونها اسودت من كتر الش.ر الي بقا فيها بقتش عارفه تعمل ايه غير انها تخ.بط ملك باي حاجه علي دماغها 
وفعلا لقت فازه جنبها مسكتها وخبطتها علي دماغها 
ملك مسكت دمغها بصد.مه وهي شايفه الد.م بقا مالي ايديها ووقعت علي الارض في وقتها
خديجه بصتلها بصد.مه وخو.ف: م..مم..م.. ملك 
وقربت منها بخطوات بطيئه والقل.ق بقا ظاهر علي وشها: م.. ملك. انتي مو..تي 
خديجه مسحت وشها بإهمال: اعمل ايه...اعمل ايه طب هي ما.تت ولا اي الي حصل (اتنهدت وحولت تهدي نفسها)مش عايزه اعرق المهم ابعدها عن هنا 
وخرجت من باب اوضتها بسرعه عشان تشوف الي في البيت سمعت صفاء والجده صوتهم في المطبخ(والمطبخ بعيد عن الباب) 
وقربت من اوضة سناء لقت معاها بسمه ومياده قعدين يضحكوا 
جريت بسرعه علي اوضة فارس وفضلت تدور في كل درج في  الاوضه لحد ما لقت مفتاح (وكان مفتاج عربية فارس لانها شافتو ركب مع محسن) 
رجعت جري علي اوضتها لقت ملك سايحه في د.مها: اخيرا هتبعدي ي ملك وهيكون رحيم ليا لوحدي 
حاولت تقومها وحطت ايد ملك علي كتفها ومسكتها كويس  وفتحت باب  اتاكدت ان مفيش حد خرجت بسرعه ونزلت من علي السلالم وهي بتجر في ملك 
وبصت في المبطبخ لقتهم مندمجين في الكلام 
اتجهت بسرعه نحيت الباب واول ما خرجت جريت بسرعه علي العربيه وحطت ملك علي الكنبه الي ورا وركبت هي بسرعه ومشيت بالعربيه 
بصت لملك بش.ر وابتسامه بخ.بيثه: مكنتش عايزه امو..تك صدقيني بس انتي الي خلتيني اعمل كدا.. كان ممكن تبعدي عن رحيم من الاول بس انتي السبب بس متقلقيش علي قد ما اقدر هبعدك عن هنا وهرميكي في اي حته..يعني ي لوكه كنتي طيبه اوي (وبقت بصه ليها من المرايه ببتسامه بخ.بيثه) 
ووووووووو..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خديجه كانت ماشيه بحذر ان محدش يشوفها وهي بتسحب ملك بكل قوتها لغايت ما ركبت العربيه ومشيت بيها بسرعه 
فوق في الشباك 
بسمه بخو.ف ممزوج بستغراب: سناء... مياده بصو 
سناءومياده قربو منها بستغراب من خو.فها ووقفو مصدو.مين وهما شا.يفين خديجه سحبه ملك في اتجاه العربيه 
مياده: هو فيه ايه ومالها ملك وخديجه موديا..... 
وسكتت بصد.مه.. وهي وسناء بصو لبعض بخو.ف ممزوج بصد.مه 
سناء بلعت ريقها: انتي فاهمه حاجه 
مياده حركة راسها بالر.فض والتو.تر كان ظاهر في عيونها 
واول ما العربيه اشتغلت ومشيت 
بسمه: دي ماشيه انا خا.يفه علي ملك 
سناء بسرعه:انا لازم ارن علي رحيم بسرعه واحكيله الي حصل
وجريو كلهم ناحية السرير الي عليه تليفون سناء ورنت بسرعه علي رحيم رنت مره ومردش: مبيردش 
سناء رنت تاني لقت رد: سناء انا مشغول دلوقتي هك... 
قاطعته سناء بخو.ف: رحيم.. ملك.. هي.. خديجه
رحيم اول ما سمع اسم خديجه اتو.تر: مالها ملك فيها ايه 
سناء: شوفنا خديجة سحبه ملك وباين انها م.غمي عليها وخديجه ركبتها عربية فارس ومشيت بسرعه احنا مش فاهمين حاجه وخا.يفين عليها اوي وانت عارف جنان خد.يجه (بصت لمياده الي كانت لسه بتحكلها عن حب خديجه لرحيم وخا.يفه علي ملك منها لتأ.ذيها) هتعمل اي حاجه عشان تاخد الي هي عيزاه 
رحيم كان خا.يف علي ملك وفضل يجري بسرعه عايز يروح لعربيته 
شريف شافه وهو بيجري: رحيم؟؟؟ بتجري كدا ليه
بس رحيم مردش عليه شريف خا.ف اكتر وجري وراه لغايت ما وصلو العربيه... رحيم ركب بسرعه وشريف جنبه 
شريف: فهمني طيب فيه ايه 
رحيم وهو بيتكلم مع سناء: اقفلي ي سناء انا هتصرف 
شريف بصله بق.لق: يبني فهمني فيه ايه 
رحيم بغ.ضب وغ.يظ من خديجه جز علي سنانه ونطق باسمها بكل ش.ر: خديجه 
شريف فهم ان طلاما خديجه في الموضوع يبقا فيه م.صيبه: هدي السرعه طب هنموت 
رحيم مكنش بيرد عليه بس سايق العربيه باقصي سرعه وشريف باصص لطريق بر.عب من سرعة رحيم بس حاول يهدي 
لكن فجاه ظهرت عربيه قدامهم خلت شريف يصرخ: خلي بااااااللللللككككككك
خديجه كانت ماشيه مش عارفه راحه فين بس هي كانت عايزه تروح ابعد مكان مكنش فارق معاها ملك عايشه او م.يته وعلي وشها ابتسامه خ.بيثه وكل شويه تبص لملك في المرايا بنصر 
خديجه بخ.بث:
 ي حرا.م ي ملك حقيقي صعبانه عليا(اتنهدت وعلي وشها ابتسامه) عارفه ي ملك انا بحب رحيم من امتي من واحنا صغيرين اووي.. متتخيليش بحبه قد ايه وطول عمري عندي امل يحبني حتي لو ضعيف بس كنت مستعده استناه طول العمر لغايت ما يحبني ومستعده اعمل عشانه اي حاجه.. كنت بتو.جع اوي لما يقول انه مبيحبنيش بس مكنتش بقدر ابعد عنه..كنت بشوف عدم الاهتمام في عينه واضح بس برضو كنت بقول انه هيحبني بعدين ويعرف قد ايه بحبه لغايت ما انتي رجعتي.. حتي بعد ما اتجوزتو فضل عندي امل وفضلت احاول ابعدكم (وجزت علي سنانها بغ.يظ) لغايت ما قالي انه بيحبك انتي.
 لي يحبك انتي وانا الي بحبه.. لي يختارك انتي وانا الي فضلت احاول اخليه يحبني سنين (كانت عيونها بتلمع من الدمو.ع و اتكلمت بش.ر) بس خلاص هو هيرجع تاني يكون ليا بعد ما انتي تبعدي عننا 
في الوقت دا ملك كانت بدات تفوق وتحرك عينيها وهي حسه بحركة حوليها وسمعت اخر جمله قالتها خديجه حاول تقوم وتقعد وهي مسكه دماغها وتكلمت بأ.لم: انا فين 
وسكتت بصد.مه وهي شايفه الطريق حوليها مفهوش ناس ولا بيوت ولا اي حاجه بس شجر في كل حته : انا فين 
خديجه بصت ليها بصد.مه: انتي لسه عايشه 
ملك بصوت عالي: وقفي العربيه ي خديجه 
خديجه ساقت بسرعه اكبر ومردتش علي ملك 
ملك فجاه قربت من خديجه ومسكت ايديها الي سايقه بيها العربيه: وقفي العربيه ي خديجه بقولك  
العربيه بقت تروح يمين وشمال وخديجه مش قادره تبعد ملك 
خديجه بغ.ضب: ابعدي عني ي ملك هنموت انا وانتي كدا وانا عيزاكي انتي الي تمو.تي مش انا 
ملك بصوت عالي: وقفي الز.فته دي بقا انا وخداني علي فين 
خديجه بصت لملك بغ.ضب: هبعدك...علي قد ما قدر هبعدك عن رحيم حبيبي 
ملك بصت قدا.مها بصد.مه: حسبييييييي 
خديجه بصت قدامها وفجاه خبطت في شجره قصادها (وعشان العربيه كانت سرعتها عاليه في كانت الخطبه شديده اوي) 
رحيم فجاه بعد عن العربيه الي كان هيخبطو فيها 
شريف بر.عب: يخربيتك يخربيتك.. رحيم هدي السرعه شويه هنموت 
رحيم بصوت عالي: اهدي السرعه وخديجه وخده مالك ومعرفش هتعمل فيها ايه ولا هتروح فين 
شريف بستغراب: وهي خديجه هتأ.ذي ملك ليه 
رحيم بغ.ضب وغ.يظ: عشان رفضت حبها ليا وعرفتها اني بحب ملك 
شريف بصله بصد.مه مكنش عارف ان خديجه بتحب رحيم اوي كدا لدرجه انها ممكن تأذ.ي حد عشانه 
رحيم كانت خا.يف علي ملك وغ.ضبه كل شويه يزيد لما يرن علي خديجه ومتردش عليه 
شريف: اهدي ي رحيم وشويه والظابط دا هيرن عليك ويعرفك مك... 
مكملش كلمته ولقي تليفون رحيم بيرن وكان الظابط صاحب رحيم الي بعتله رقم ملك وخديجه يعرف ليه مكانهم 
رحيم: هااا هما فين 
الظابط بجديه: في رقم منهم في عنوان *.......
رحيم بغ.ضب: دا عنوان البيت طب والرقم التاني فين
الظابط: علي طريق *......
رحيم كان ماشي عكس الطريق فجاه لف لدرجه ان شريف اتخبط في باب العربيه جامد وفجاه اتحدف علي رجل رحيم
شريف وهي بيتعدل : اي الاهانه دي 
رحيم مكنش بيرد عليه كان سايق وبس خو.فه وغ.ضبه كانو عمينه عن كل حاجه ولا حتي سامع صوت العربيات الي حوليه 
شريف بصوت قريب للبكاء : يشبابك الي هيروح منك ي شريف 
في البيت كان الكل متو.تر حتي ابتسام كانت خا.يفه بس طبعا خو.فها الاكبر علي خديجه وهي عارفه ان رحيم مش هيرحمها ولا هيسبها وكمان عارف ان بنتها مجنو.نه وممكن تكون مو.تت ملك 
الجده بصت لابتسام بغ.ضب: انت السبب في كل الي وصلتهولها ده...دلعك ليها وكل كلامك الي كان بيقويها اكتر...كنتي ديما بتشجعيها حتي لو كان غلط (وبصتلها بغ.ضب اكبر) ياما نصحتك وقولتلك تربيتك ليها غلط وادي اخرتها عايزه تمو.ت بنت عمها عشان بتحب جوزها
 (طبعا مياده كانت حكت ليهم عن حب خديجه لرحيم) 
ابتسام كانت سكته وبس او مكنتش قادره ترد عليها وهي عارفه ان كلام امها صح 
صفاء: اهدي ي حماتي وتعالي اقعدي وربنا يسترها ان شاء الله ملك هترجع بالسلامه
فارس ومحسن دخلو البيت بعد ما قالهم موظف من الي بيشتغل عندهم انه شاف رحيم وشريف خارجين بسرعه 
محسن: فين رحيم؟؟؟ ومالكو وشكو قالب الوان كدا ليه
وبدات سناء تحكيله الي حصل.. تحت نظرات فارس ومحسن المصدو.مين من الي هي بتقوله 
رحيم كان وصل لطريق الي كانت خديجه ماشيه عليه كان بيبص في كل مكان بيدعي في نفسه انه يشوف ملك 
وبقا بيسوق العربيه بسرعه هاديه 
شريف بص قدامه بصد.مه: رحيم بص 
رحيم اول ما بص قدامه شاف اثر للعربيه موجود علي الطريق رايح يمين وشمال خا.ف اكتر علي ملك وبقا ماشي علي الاثر دا لغايت ما وقف بصد.مه وهو شايف العربيه مخبو.طه في الشجره 
نزل رحيم وشريف بسرعه: مللللللكككككك
كان رحيم بينده عليها بعلو صوته وخو.ف عليها وجريو ناحية العربيه بخو.ف
شريف وقف مصدو.م وهو بيبص في العربيه وملقهومش : هما فين؟؟؟؟؟
رحيم بقا بيبص في كل مكان حوليه: ملللللللللكككككككككك
شريف بص في العربيه لقي المقعد الي خديجه كانت قعده فيه كله د...م وازاز العربيه الي قدام كله متكسر 
رحيم كان بيبص علي منظر العربيه ونسي كل الغ.ضب الي جواه وبقا كل هدفه انه يلاقي ملك ويطمن عليها 
رحيم بصوت كله ضع.ف: ملك 
شريف بص لخوه ودي كانت اول مره يشوفه ضعيف بقا ينده بعلو صوته: ملللللكككككككك... خديييييجههههه 
رحيم بص في الارض لقي نقط د..م موجوده بقا ماشي جنبها لغايت ما دخل وسط الشجر وشريف وراه 
وفجاه وقفو وهما سامعين صوت شهقات من العياط جريوا الاتنين في الاتجاه ووقفو مصدو.مين وهما شافين ملك قعده دماغها بتنز.ف د.م كتير وايديها ووشها فيهم جرو..ح والمفاجاه الاكبر خديجه نايمه جنبها وكل وشها ازاز من العربيه ومغمي عليها 
ملك بتعب وعياط هستيري: رحيم.. العربيه.. اتخبطنا.. خديجه كانت عايز تبعدني عنك بس العربيه اتخبطت و.. و.. و انا نزلت خديجه منها انا.. انا خا.يفه 
رحيم جري عليها وهو مصدو.م من شكلها: هوووش اهدي انا جيت ومعاكي اهو تعالي 
وشالها بسرعه:  شريف هات خديجه بسرعه 
وجري نحيت عربيته وفتح الباب وقعد ملك في الكرسي الي جنبه وشريف جه وراه وبقا هو وخديجه قعدين وراه 
وبسرعه رحيم ركب وساق العربيه بسرعه عليا جدا ومسك ايد ملك عشان يطمنها: هتبقي كويسه متخا.فيش ي ملك 
خديجه حاولت تفتح عيونها بصعوبه وتكلمت بض.عف: رحيم كويس انك جيت عشان اشوفك قبل ما مو.ت 
شريف اتنهد: متقوليش كدا ي خديجه هتبقي كويسه ان شآء الله 
خديجه ببتسامه ضعيفه: انا بحبك اوي ي رحيم سامحني 
رحيم بصلها في المرايا واتنهد وهو شايف عيونها بد.مع وحاسس بكسر.ه وضع.ف في كلامها..اتكلم بحز.ن: انا الي اسف عشان كنت بأذ.يكي بكلامي بس مكنش بايدي اني احبك صدقيني.. هتبقي كويسه وتلاقي الاحسن مني 
خديجه خدت نفس عميق وطلعته بت.عب وابتسمت : مش هلاقي احسن منك ي رحيم 
وفجاه سكتت وعم الصمت المكان لثواني 
شريف: خديجه!!! 
بس كانت خديجه سكتت ومبقتش تتكلم للابد.. ملك حاولت تبص ليها وهي فعلا كانت تعبا.نه جدا 
شريف بصد.مه: رحيم خديجه ما.تت
وووووووو.... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحيم بخو.ف: دكتور بسرعه 
جري عليه الدكتور واول ما شاف حالت ملك وخديجه الي شايلها شريف 
شريف بتو.تر: اكشف عليها بسرعه 
ملك كان اغمي عليها من كتر التع.ب والا.لم وقرب منها الدكتور حط السمعات علي ودنه وبقا يقرب علي قلبها ولاحظ الحر.ج الي في دما.غها (بسبب خبطت خديجه) وبص للممرضات: خدوها بسرعه نذ.فت كتير 
الممرضات قربت من السرير الي نايمه عليه ملك وخدوها 
رحيم بخو.ف: هيخدوها فين 
الدكتور بيحاول يطمنه: متقلقش عليها 
ومشي ورا الممرضات 
الدكتور تاني كان وقف بيكشف علي خديجه كان مصدو.م من شكلها والازاز الي في وشها..وحرفيا كان وشها كله د.م  
وحط السمعات عشان يسمع صوت دقاق قلبها لقاها ضع.يفه جدا: بسرعه علي العمليات بسرعه 
خدوها الممرضات وجريو علي العمليات 
رحيم فضل واقف مكانه يستوعب الي بيحصل مكنش مصدق ان خديجه هي السبب في كل دا.. كان عارف انها بتحبه بس مكنش متخيل انها بتحبه اوي كدا 
علي قد ما كان مضا.يق منها وغ.ضبان بس منظرها صعب عليها قرب منه شريف وهو بيطبطب علي كتفه
: روح ي رحيم لملك اطمن عليها وانا هروح لخديجه وهكلم الي في البيت اعرفهم الي حصل 
رحيم بصله وحرك راسه بالايجاب ومشي راح للاوضه الي فيها ملك فضل واقف مستني الدكتور يطلع 
رحيم كان متو.تر اوي وخا.يفه علي ملك حاسس انه تايهه مش عارف يعمل ليها حاجه.. احساس اول مره رحيم يحس بيها وهو الض.عف 
شريف كلم الي في البيت وعرفهم كلهم وبقا الكل في حاله من الصد.مه ما عدا ابتسام الي وقعت في الارض من كتر عياطها: انا السبب حقك عليا ي بنتي ااااااهههه يارب رجعها ليا... يارب تقوم بالسلامه 
الجده بتا.نيب ليها: انتي السبب ي ابتسام انتي السبب 
ابتسام بصت ليها وهي بتع.يط اكتر: ااااااهههه يااارب 
صفاء قربت من ابتسام بحز.ن وحسه بو.جع الام الي جواها ده: مش وقته ي حماتي قومي معايا ي ابتسام نروح لخديجه وملك ونتطمن عليهم 
محسن وفارس اتجهو نحيت الباب ومشي الكل وراهم ما عدا سناء  الي خلتها صفاء تقعد مع بسمه 
سناء بخو.ف: بس انا عايزه اطمن عليهم 
صفاء: هطمنك في التليفون خليكي مع اختك 
سناء اتنهدت: حاضر يماما 
وفعلا خرجو كلهم من البيت وركبو العربيه ومشيو 
بسمه بخو.ف ودمو.عها نازله : هي ملك هتبقا كويسه 
سناء مسحت دمو.عها وخدتها في حضنها: ان شاء الله هتبقي كويسه وترجع مع رحيم(واتنهدت) هي وخديجه 
بعد فتره كان الكل واقف قدام العمليات الي فيها خديجه 
ابتسام لشريف: اي الي حصل ي ابني طمني عليها الدكتور قال ايه 
شريف اتنهد: مش عارف لسه في العمليات مخرجتش 
وفجاه الباب اتفتح وخرج الدكتور والكل جري عليه 
محسن: طمنا ي دكتور هي بخير 
الدكتور اتنهد: جر.ح دماغها مش بسيط والخبطه كانت شديده عملت ليها ارتجاج في المخ ودا غير الجرو.ح الي في وشها وفي حر.ج في رقبتها عميق خد 3غر...ز وعندها كسر في ايديها الشمال 
ابتسام شهقت بخو.ف: ي حبيبتي ي بنتي كل دا 
الدكتور: هتتحط تحت الملاحظه 48ساعه بعد اذنكم
ومشي الدكتور وساب ابتسام الي انفجرت في العياط وصفاء حضناها وفارس واقف خا.يف علي اخته مع انه غ.ضبان من الي عملتو بس دي مهما كان اختو 
شىريف يبص لمياده لقاها جريت بعيد عنهم وهي بتعيط راح وراها بسرعه 
شريف بصوت عالي نسبياً عشان تسمعه: مياده استني 
مياده وقفت وهي مدياله ضهرها وبتحاول تهدا ومتعيطش 
شريف بحز.ن وحاول يطمنها : هتبقا كويسه ان شاء الله متخا.فيش 
مياده بصتله واتفجرت في العياط: 
انا خا.يفه عليها خديجه طول عمرها بعيده عني ومكنتش بتسمح حتي انتي اقرب منها حتي لو شويه واوقات كتير مكنتش بحس انها بتحبني من تصرفتها معايا وبضا.يق لما بتز.عقلي وكلنا مضايقين من الي هي عملته بس برضو مهما كان هي اختي مش قادر اشوفها بالمنظر الي الدكتور قال عليه دا صعبانه عليا.. ما هي في الاخر ذ..نبها ايه انها حبت
شريف بحز.ن: ولا رحيم وملك ذ.نبهم حاجه
مياده بعيا..ط: عارفه وكنت بتمني من وقت ما عرفت انها بتحبه انها تفهم انه مبيحبهاش بس هي مكنتش مصدقه وفضلت تحاول...انا عارف وفهمه و..جع انك تحب حد مبيحبكش (شريف بصلها بستغراي) عشان كدا كنت بتمني اختي متحسوش (وبصت في عيون شريف ودمو.عها نزلت اكتر) انا خا.يفه عليها اوي ي شريف وبحبها اوي 
مياده صعبت علي شريف اوي وكان مضا.يق من جواه انه شايفها بالمنظر دا وعايزها تبطل عياط محسش بنفسه غير وهو بيسحبها لحضنه وبيطبطب عليها بحنان: هوووش خديجه هتبقا كويسه عشان خاطري اهدي وبطلي عياط 
مياده حضنت شريف اكتر وحست بامان وهي معاه 
رحيم كان رايح جاي قدام الاوضه بتاعت ملك لغايت ما صبره نفذ وبقا يخبط علي الارض بغ.صب: حد يطلع يطمني عليها 
ملقاش رد خبط بقوه اكتر وجز علي سنانه: حد يطمني والا هكسر الز.فت دا 
فجاه لقي الدكتور بيفتح الباب: رحيم بيه انا مقدر خو.فك عليها بس مينفعش كدا احنا في مستشفى 
رحيم تجاهل كلامه: ملك كويسه 
الدكتور حرك راسه بالايجاب: ايوه في شويه جرو..ح علي وشها وشويه خدوش بسيطه علي ايديها (بسبب ضوافر خديجه لما كانت بتبعدها عنها في العربيه) ونز.فت كتير بسبب الحر.ج الي في دماغها بس الحمدلله بقت كويسه دلوقتي هي محتاجه ترتاح بس شويه 
رحيم بتو.تر ممزوج بالخو.ف : ممكن اشوفها 
الدكتور حرك راسه بالموافقه: ايوه بس هي نايمه دلوقتي بسبب تاثير البنج شويه وهتفوق 
رحيم ساب الدكتور ودخل الاوضه بسرعه لقاها نايمه كل وشها قطن ولازق ودماغها ملفوفه بشاش وقطن ومعلقه محاليل قلبه وج.عه عليها وهو شايفه بالمنظر دا وراح قعد جنبها وبقا باصص ليها بصمت بيفتكر كل الي حصل في الساعات الاخيره 
لغايت ما بعد فتره شافها بتحرك عيونها ابتسم وفضل باصص ليها لغايت ما فاقت واول ما فتحت عيونها 
رحيم: تعرفي انك كنتي هتمو.تيني من الخوف عليكي 
ملك ابتسمت وهي بصاله وشايفه فعلا الحب في عيونه: انا... 
رحيم حط صباعه علي شفا.يفها يمنعها تتكلم: هوووش الدكتور قال لازم ترتاحي نز.فتي د..م كتير بسبب الخبطه الي في دماغك 
ملك ضحكت ضحكه خفيفه وسكتت بتا.لم : الخبطه الي في دماغي بس..انت مش شايف وشي وايدي بقيت شبه الرجل المقنع 
رحيم ابتسم: وبرضو قمر حتي وانتي شبه الرجل المقنع قمر في عيوني  
ملك ابتسمت ابتسامه مبانتش اوي بسبب كل القطن والازق الي متثبتين علي الجرو..ح الي في وشها بسبب الازاز الي اتكسر في العربيه 
رحيم فجاه قرب منها خلت ملك تخا.ف وتكلمت بتو.تر وهي بصه في عيونه: رر..رحيم فيه ايه 
رحيم فجاه رفعها شويه وهي نايمه وخدها في حضنه بقا بيحضنها جامد اكنها هتهرب منه: انا كنت خا.يف عليكي اوي ي ملك كنت هتجنن لما سناء كلمتني وقالتي ان خديجه خدتك حسيت ان قلبي هيطلع من مكانه.. كنت حاسس بشعور غريب اول مره احس بيه ي ملك (وحضنها اكتر) كنت حاسس اني للحظه عاجز مش قادر اعمل حاجه واول ما وصلت للعربيه ومشوفتكيش حسيت ان الدنيا ضلمت في وشي (ملك حست بتنهديه طويله طلعه منه وكمل ) بس الحمدلله انك كويسه وانك ورجعتيلي اوعي تبعدي عني ي ملك 
ملك كانت بتسمع كلامه وهي مبسوطه ودمو.عها ملت عيونها: انت بجد بتحبني اوي كدا 
رحيم بصلها وعلي وشه ابتسامه وتكلم بصوت كله حنان: واكتر من ما تتخيلي كمان دا انتي النور الي نورلي حياتي ي ملاكي 
وفجاه الباب اتفتح ودخلت مياده بعد ما عرفت انها فاقت 
مياده جريت عليها وهي بتتكلم بلهفه: انتي كويسه.. طمنيني عليكي 
شريف دخل وراها الاوضه 
رحيم: طب ايه مفيش خبطه علي الباب وانتي دخله كدا
مياده بخو.ف: اسكت انت (وبصت لملك) انطقي طمنيني عليكي 
ملك ابتسمت: انا كويسه (وفجاه افتكرت خديجه اتكلمت بتو.تر) خ خديجه فين.. هي فعلا.... 
شريف قرب منها: لا هي كانت في العمليات من شويه (وحكالها الي الدكتور قاله) 
ملك بخو.ف وحاولت تقوم: انا عايز اروح ليها ي رحيم 
رحيم: تروحي فين قولتلك الدكتور قال لازم ترتاحي 
ملك اتا.لمت من دماغها ورجعت نامت تاني كمل رحيم: اهو شوفتي ارتاحي بقا ولما تفوق ابقي روحي ليها 
شريف: اسمعي كلام رحيم ي ملك باين عليكي تعبا.نه ارتاحي شويه (وبص لمياده الي فهمت نظرته) 
مياده ببتسامه: مبسوطه انك كويسه (وطبطبت علي ايديها بحنان) 
وخرجت مع شريف 
رحيم فضل باصص ليها وعلي وشه ابتسامه وقرب منها ونام جنبها وسحبها في حضنه 
ملك بتو.تر: رحيم احنا في المستشفى افرد حد دخل 
رحيم وهو بيغمض عينه: واحد ومراته نايمين اي الي فيها يلا غمضي عينك وارتاحي شويه ي ملاكي
ملك ابتسمت ولقت نفسها بتدخل جوا حضنه اكتر.. رحيم ابتسم بفرحه وشدد عليها اكتر ونامو الاتنين 
كلهم كانو واقفين عند الاوضه الي اتنقلت فيها خديجه.. بعد ما كانو رايحين لملك بس شريف ومياده قالهم انها هتنام شويه 
ابتسام لقت ممرضه خرجت من الاوضه وقفتها بسرعه: هو انا مينفعش اشوفها يختي 
الممرضه: لا مينفعش دلوقتي بعد اذنك
وسابتها ومشيت وكلهم كانو متو.ترين وقلقا.نين عليها 
عدت فتره طويله 
دخلت الممرضه علي ملك لقت رحيم نايم جنبها وحضنها شهقت بخ.ضه
خلت رحيم يفتح عينه ويبصلها: هوووششش 
الممرضه بهمس وهي متو.تره: انا اسفه مكنتش اعرف انك هنا انا جيت اطمن عليها بس بعد اذنك
رحيم بص لملك بحب وطبع قب.له علي جبينها وقام من جنبها بحذ.ر عشان ميصحاش خرج من الاوضه وراح لاهله 
رحيم بغ.ضب ممزوج بحز.ن: خديجه عامله ايه دلوقتي 
ابتسام جريت علي رحيم وهي بتعي.ط:معرفش يبني محدش راضي يدخلي ليها وانا همو.ت واشوفها خليهم يدخلوني ليها 
رحيم اتنهد وطبطب علي كتفها: متقلقيش عليها ان شآء الله هتبقا كويسه وهتفوق 
عدا اليومين مفيش اي جديد 
الممرضه خرجه من لاوضه وهي بتجري: دكتوى المريضه فاقت 
ابتسام بسعاده: بجد بنتي فاقت 
مكملتش دقيقه وكان الدكتور والممرضه راجعين الاوضه وهما بيجروا خلا الكل يتو.تر (وسناء وبسمه كانو موجودين ورحيم كان مع ملك) 
وبعد فتره خرجو تاني
صفاء: طمنا ي دكتور فاقت بالسلامه 
الدكتور: ايوه الحمدلله بقت احسن وطلبت تشوف رحيم 
الكل سكت من الصد.مه لحد ما اتكلم فارس: انا هنادي 
وفعلا راح ينادي رحيم والكل بقا مستنين يجي وبعد دقايق رجع فارس ومعاه رحيم 
رحيم بص لمياده وسناء: خليكوا مع ملك لغايت ما ارجع ليها 
حركوا راسهم بالايجاب وراحو ليها 
واول ما رحيم دخل الاوضه خديجه بصتله ببتسامه: رحيم 
رحيم اتنهد وراح قعد علي الكرسي الي جنب سريها ولسه هيتكلم خديجه مناعته: اسمعني ي رحيم لو سمحت (وخدت نفس عميق وطلعته با.لم) انا.. انا اسفه انا عمري ما كنت احب اني أأ.ذيك بس كنت بحاول اخليك تحبي.. مكنتش بحاول افهم كلامك او للحق كنت بكد.ب كلامك وكنت بفضل معانده وقنع نفسي انك هتحبي..(دمعه نزلت علي المخده) صدقني انا حبيتك اوي بس انا دلوقتي فهمت وهبعد.. صدقني هبعد عنك وعن ملك وهتمني تفضلو مع بعض طول العمر اهم حاجه تكون مبسوط (وبتسمت) كل الي بطلبه انك تسامحني 
رحيم مكنش عارف يرد عليها يقول اي لغايت ما اتفاجئ بشريف بيفتح الباب: رحيم الظابط صحبك الي عرفك بمكان خديجه وملك مستني برا وعايز يتكلم مع ملك وخديجه 
خديجه بصت لرحيم بصد.مه ووووووووو. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كان رحيم واقف جنب ملك والاتنين بصين للظابط مستنينه يتكلم 
الظابط: قولي كل الي حصل ي مدام ملك وانا سامعك 
رحيم بص لملك كان مستنيها تتكلم مكنش عارف هي هتقول اي بس قرر مع نفسه انه هيقف معاها في اي قرار وكلام هتقوله.. ملك بصتله بتو.تر وهو بصلها ببتسامه بيحاول يطمنها 
عم الصمت لثواني في المكان لغايت ما قطعه الظابط 
: مش عايزك تخا.في ي مدام ملك وعرفيني كل الي حصل 
ملك: هو ايه الي حصل مش فهمه اقول ايه
الظابط بص لرحيم الي كان باصص لملك: ازاي الحد.ثه دي حصلت؟ وهل خديجه كانت خطفاكي؟ 
ملك ببتسامه وحاولت تخفي تو.ترها: لا مكنتش خطفاني ازاي بنت عمي هتخطفني ي حضرت الظابط احنا كنا خارجين مع بعض وفجاه العربيه خرجت عن سيطرت خديجه واتخبطنا في الشجر وحصل الي حصل 
الظابط: يعني مكنش فيه اي خط.ف ولا حاجه 
ملك حركة راسه بالايجاب: ايوه
الظابط قام وقف عشان يخرج من الاوضه: تمام بعد اذنكم 
وخرج من الاوضه 
رحيم قعد قدامها وبصلها بتركيز: لي محكتيش الي حصل
ملك: مقدرتش اقول بعد ما قولتي الكلام الي قالتو ليك خديجه.. حسيت انها فعلا اتغيرت وانا مبقاش يهمني حاجه غير اني اعيش معاك وبس 
رحيم ابتسم وشدها لحضنه وهو مبسوط من كلامها
والباقي عرف ان ملك معترفتش علي خديجه
 وبقت ابتسام تشكرها كتير: شكرا ي ملك شكرا ي حبيبتي حقك عليا سامحيني ي بت اخويا 
ملك ببتسامه: مش زعلانه ي عمتي ومسمحاكي انتي وخديجه
عدا اربع ايام 
نور بغ.ضب ممزوج بخو.ف: بقالي اربع ايام مشوفتوش ولا ليه اثر هو ممكن يكون حصله حاجه ولا بقاش هيجي 
كانت بتفكر وهي ماشيه في اتجاه المدرسه وسرحانه واول ما شافته جريت عليه بلهفه اكنها كانت مستنياه واول ما قربت منه اتكلمت بغ.ضب : انت مختفي فين بقالك اربع ايام مبتجيش فكرتك مش هتيجي تاني وقلقتني عليك 
فارس ببتسامه جميله: وحشتيني 
نور اتكسفت: انت بار.د بقولك مجبتش ليه 
فارس غمز ليها: يعني كنتي قلقانه عليا اوي كدا ماشي يستي اختي كانت في المستشفى مكنتش اقدر اسيبها حقك عليا 
نور: مالها اختك؟؟ طب هي كويسه يعني؟؟
فارس حرك راسه بالايجاب واتنهد: ايوه الحمدلله 
وسكت شويه وبعدين كمل : تتجوزيني ينور؟؟ 
نور فضلت واقفه مصدو.مه من سؤاله الي قاله فجاه ومكنش متوقع خالص 
فارس ببتسامه: انا جايلك البيت انا وعمي اخر الاسبوع اتقدملك 
ومشي من غير ولا كلمه زياده وهي لسه بصاله بصد.مه ومش قادره تتحرك لغايت ما اختفي من قدامها: تتتت... ايه 
شريف لقي مياده قعده قدام المستشفى قرب منها وقعد جنبها كانت سرحانه: مالك
مياده من غير ما تحس اتكلمت بصوت مليان عياط مكتوم: بفكر في مستقبلي لو المتخ.لف دا محسش بيه وسبني 
شريف بصد.مه: ايه؟؟؟ 
مياده اتنفضت وبصت جنبها لشريف: ايه؟؟ 
شريف بصلها بغ.ضب: مين الي قصدك عليه دا ي مياده انطقي ومش هسمحلك تنكري زي المره الي فاتت لما كنا في العربيه 
مياده بصتله بستغراب لغايت ما افتكرت الكلام الي دار بنهم ابتسمت بفرحه معقوله كل الفتره دي مضا.يق من الكلمه الي قولتها... معقوله فاكر وخا.يف يكون في حد في حياتها دا بين الصناره غمزت بقا ولا ايه 
قاطعها صوت شريف الي كان هيطق من سكوتها: انجزي قولي مين دا وانا اروح اخ.نقه ونخلص من الموضوع دا 
مياده بسرعه: لا بعد الش.ر عليه متقولش كدا ...بص انا هقولك اول حرف من اسمه وانت افهم بقا ودور عليه وفهمه انه ج.بله ومعندوش د.م ولا بيحس.. اول حرف من اسمه "شين" وحد انت تعرفه كويس جدااا وبتعتبره زي نفسك كدا بالضبط 
كانت متوقعه انه يفهمها علطول بس اتصد.مت من رده:
 دا مين الي قوله شين وانا اعرفه دا 
مياده جزت علي سنانها: شيييين شين ي شريف شين وركز ي ششششريف 
شريف بصلها بستغرا.ب: ممكن شاكر الي بيجيب لامي اللبن كل اسبوع بتحبي بتاع اللبن ي مياده 
مياده بصتله بغ.ضب: تصدق بالله انك فعلا معندكش د..م ولا بتفهم والله لو بحكي لشاكر نفسه كان فهمني 
وقامت ومشيت وهي متغا.ظه منه 
شريف فضل يفكر في كلامها بستغراب: حد بعتبره زي نفسي واوله شين فكر كويس ي شر... 
وسكت بصد.مه لما استوعب كلامه اوله شين دا انا(اترسمت علي وشه ابتسامه عريضه)انا.. مياده 
مياده بصتله بغ.يظ: نعم عايز تروح تق..تل شاكر اقتل...ه وياريت تق..تل نفسك بعدها حاكم انا بقيت علي اخر اخري منك 
شريف جري نحيتها ووقف قدامها وهو جواه سعاده كبيره:انا 
مياده: انت ايه 
شريف: قصدك عليا انا.. دا كله قصدك عليا انا وانا الع.بيط الي مكنتش فاهم حاجه وطول الوقت بش.تم في الي كنتي اتكلمتي عنه قدامي 
مياده بغ.يظ: تستاهل كل الشتا.يم دي واكتر.. واحد عد.يم الاحساس 
شريف ببتسامه عريضه: بس هتوفقي تتجوزي عديم الاحساس دا صح
مياده بصتله بصد.مه: ايه انت بتتكلم بجد ي شريف 
شريف حرك راسه بالايجاب وقرب اكتر عليها: كنت غ.بي لما مكنتش فاهم ولما حسيت ان في فحياتك حد معرفش ليه حسيت اني بخسرك بس دلوقتي وبعد ما فهمت لا مش هسيبك ابدا تتجوزيني ي مياده 
مياده دمو.عها كانت نازله بفرحه وهي سامعه الكلام من اكتر شخص كانت تتمني يحس بيها وبحبها حركة رأسها بالايجاب بسرعه وهي مبسوطه: موافقه 
_________
مر 5سنين علي كل الي حصل دا 
كان الجميع متجمع في صاله البيت وهما مبسوطين مستنينها بعد ما عدا  5سنين من بعد ما سبتها
جريت بنت صغننه علي فارس اتكلمت بصوت اطفال:بابا 
 فارس اول ما شافها رفاعها وشالها بسعاده وباسها بحب :يقلب بابا
ليا: حمزه كان عايز يبو.سني 
الكل بص في اتجاه واحد وولد صغير خرج من ورا الحيطه وهو باصص ليهم ببتسامه :انا بحبها ولما اكبر هتجوزها ي عمو فارس يبقا فيها ايه لو خت بو.سه صغننه دلوقتي 
بقا الكل باصص ليه بصد.مه من كلامه ازاي دا طفل 
فارس بص لشريف بغ.يظ: ابعد ابنك عن بنتي ي شريف 
شريف ضحك وهو بيقرب من حمزه وشاله: الواد راجل ودخل البيت من بابه وهو صغير كدا عايزين ايه تاني 
رحيم قرب علي ولاده (زين الي اكبر منهم كلهم بسنه وروفيده الي عمرها سنه ونايمه علي رجل ملك وحط ايده علي عنيهم): ملكوش دعوه بالناس الي هناك دول ي حبايبي
دخلت سناء واشرف ومعاهم بنتهم ساره واول ما زين شافها ساب رحيم وجري عليها حضنها بقا رحيم واقف مصدو.م 
شريف بضحك: امسك ابنك ي رحيم هياكل البت 
والباقي كله ضحك علي الي حصل 
سناء راحت وقعدت جنب مياده وملك ونور: جت ولا لسه 
ملك حركة راسها بالرفض: لا لسه 
سناء حست ان ملك متو.تره من مقابلتها بعد السنين دي طبطبت علي ايديها بحنان: متقلقيش كله هيبقا كويس
وبصت لمياده الي بطنها شبه الكوره: هتنزلي الكوره دي امتي 
مياده ضحكت: هانت كلها شهر 
نور ببتسامه: المهم تقومي بالسلامه 
وفضلو البنات تتكلم مع بعضها 
محسن قرب من احفاده كلهم وكان مبسوط بيهم وبيلعب معاهم والباقي قعدين يتكلمو 
وفجاه عم الصمت وهما سامعين الباب بيخبط رحيم راح فتح وكانت هي بصت لرحيم ببتسامه: ازيك ي رحيم 
رحيم ابتسمت ليها: الحمدلله ازيك انتي ي خديجه 
خديجه ببتسامه: الحمدلله كويسه (وبصت للي واقف جنبها بحب ظهر في عيونها) دا ادهم خطيبي 
رحيم بصلها ببتسامه وهو شايفها مبسوطه وسلم علي ادهم ودخلو البيت ورحبو بيهم اوي دا غير ابتسام الي خدتها في حضنها وقعدت تعيط من فرحتها انها رجعت 
خديجه ببتسامه: وحشيني اوي ي ماما 
وخدت بالها من ملك الي قعده متو.تره قربت منها ببتسامه وهي شايفه طفله جميله نايمه علي رجليها: شبهك اوي جميله
ملك بصت لبنتها ببتسامه ورجعت بصت لخديجه: عامله ايه 
خديجه بصت لادهم وعلي وشها ابتسامه: مبسوطه (وبصت لملك) القدر دا غريب اوي من بعد ما مشيت وانا متاكده ان حياتي كدا انتهت لحد ما قابلت ادهم وانا حسيت ان مفيش حاجه انتهت دا لسه هتبدا 
نور سمعت كلامها وابتسمت: مفيش احسن من عوض ربنا 
ملك طبطبت علي ايد خديجه : مبسوطه انك فرحانه 
خديجه ببتسامه: وانا مبسوطه اني رجعت شوفتكم تاني 
وسابتها وجريت تلعب مع الاطفال وتضحك معاهم 
رحيم بص لملك براحه وهمس: بحبك ي ملاكي
ملك ابتسمت بحب وكانت مرتاحه جدا بعد الكلام الي سمعته من خديجه: وانا كمان 
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-