رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير بقلم سجي محمد

رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير بقلم سجي محمد


رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة سجي محمد رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير

رواية زواج غرضه انجاب بقلم سجي محمد

رواية زواج غرضه انجاب من الفصل الاول للاخير

ازاي انا فهد  السيوفي اتجوز طفلة واخلف كمان 
الحج منصور ببرود: لا هتتجوزها وهتخلف كمان ولا هتكسر كلامي عاد وله اي 
فهد بعصبيه خفيفة: يابوي اعجلها بلعج اكده انا اتجوز طفلة كيف يعني 
الحج منصور: مش احسن من الي  علطول سهر وخروجات ليل نهار بجالكم  خمس سنين وله جبتولنا عيل يحمل اسمك 
الحج خديجه ولده فهد: يابني اسمع كلام ابوك 
فهد: ماشي يما حاضر
الحج منصور ايو اكده ي ولدي بكره هتشرفنا عروستك 
فهد بصدم
ة: بسرعة اكده ي بوي 
الحج منصور: ايو هتيجي بكره 
فهد: ماشي يابوي ماشي 
Saga Mohammed
في صباح يوم التاني 
استيقظ فهد اخد شاور ولبس بدله سوداء مع قميص اسود يبين عضلاتو البارزه ومشط شعرة ورش عطرة الرائع 
ونزل فهد 
علي السفرة 
الحج منصور رايح فين اكده ي ولدي 
فهد: معلش يابوي ورايا شغل في القاهرة 
الحج منصور بعصبيه: كيف يعني وفرحك انهارده 
فهد وهو يقوم علي السفره: عارف ي يابوي هاروح القاهرة واجي علي بليل 
الحج منصور ضرب عصا في الارض: 
كيف يعني لع منتش ماشي غير مع عروستك 
فهد بعصبية: عروسه اي يابوي دي طفلة 
الحج منصور بعصبية : صوتك ميعلاش عليا 
 فهد وحس انو غلطان:  اسف ي بوي 
الحج منصور بحدة وصرامة: فرحك بليل 
فهد بقليه حيله: ماشي يابوي 
جه المساء 
Saga Mohammed 
في احد المنازل 
عشق بعياط: ي بابا مش عيزه اتجوز حرام عليكو انا بترعب منو وكمان متجوز 
حمدان صفعها بشدة: مش عايز اسمع صوتك 
عشق بعياط :  ونبي متضربني 
 حمدان: يله يختي قومي جهزي نفسك عشان فرحك
عشق بدموع:  ماشي حاضر 
جهزت عشق شنطتتها ولبست فستان وكان في عربية مستنيها تحت عشان تخدها 
راحت عشق لي السرايا وانبهرت بيها جدا فكانت جميله جدا 
اتم الفرح وكانت عشق مغطيه وشها  بالطرحه ولم تكشف و جهها أبداً 
خلص الفرح دخل فهد الي جناحه
فهد: بصي ي بت النااس انا متجوزك بس عشان ابوي بس كلها تلاته شهور ونطلق 
لم ترد عشق 
فهد بعصبية: لما اكلمك تردي عليا 
لم ترد عشق 
ازاي الطرحة من عليها وما كانت صدمته 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت تبكي بغزاره بدون صوت فكانت موجها رائسها الي الارض و تبكي بحرقه من وضعها 
فهد  و هو يجز علي سنانه : بطلي عياط بقولك 
عشق  بزياده عياط: ح حاضر بس و نبي متتضربني و نبي 
فهد بهدؤء: مش هضربك بس اهدي 
عشق و بتحاول تبطل عياط 
فهد بهدؤء: اسمك اي 
عشق بصوت رقيق: عشق 
فهد: بصي بقا يا عشق انتي هنا خدامه  هتنزلي معايا القاهره كمان يومين مراتي متقربيش منها فاهمه 
عشق بخوف: فاهمه فاهمه ولله 
فهد: روحي اتخمدي علي الكنبه 
عشق دخلت الحمام و هي مرعوبه من مسرها الي مستنيها 
عشق بتعيط و حطا ايديها علي بقها علشان صوت عيطها ميطلعش 
فهد بره سامع صوت كبت عيطها غير و نام علطول 
عشق اخدت شاور و طلعت لقيتو نايم 
عشق: الحمد لله نام 
اخدت عبايه فيروزي لبستها و نامت علي الكنبه 
في الصباح استيقظت عشق الاول و نزلت تحت 
عشق ببتسامه: صباح الخير 
الحجه خديجة: مشاء لله اي القمر دا 
عشق  بخجل: شكرا
الحجه خديجة: اي الي منزلك دلوقتي يا بتي 
 عشق ببت: قولت اسعدك في تخضير الفطار و كده يعني يا     هو حضرتك اسمك اي 
الحجه خديجة ببتسامه: قوليلي يا ماما 
عشق بدموع: انا اقولك يا ماما 
الحجه خديجة وقد احست بها: ايوه تعالي يا حبيبتي 
عشق احتتنضها بشده و عيطت لما افتكرت مامتها  
الحجه خديجة بحنيه: متعيطيش يا بتي بقا 
عشق و هي تمسح دموعها: حاضر يا احلي ماما 
الحجه  خديجة: اطلعي انتي فوق و انا هحضر الفطار 
عشق: لا انا هحضرو معاكي 
الحجه خديجة: لا روحي انتي بس الخدم هيعمل معايا 
عشق: يله بس يماما 
الحجه خديجة: ماشي يله 
عشق و الحجه خديجة حضرو الفطار 
فوق عند فهد صحي من النوم ملقاش عشق 
فهد:اكيد نزلت تحت 
لبس  بدله سوداء و قميص  اسود و كوتشي اسود وساعه سوداء ومشط شعره ورش عطره الرائع وعمل تمرين الصباح  و نزل
@Saga Mohammed  
عشق عملت الفطار رغم صغر سنها 
فهد  نزل و العيله اتجمعت المكونه من 
محمد العم و عندو زين و اسر 
زين 25سنه واحد فرفوش كده و بيحب بنت عمو روح 
اسر 22سنه كليه طب و بيحب بنت عمو مريم  
صلاح العم التاني عند مريم عندها 19 سنه كليه طب و روح  21سنه كليه هندسه 
اتجمعو و فهد  نزل قعدو كلهم 
اسر بضحك: صبحيه مباركه يا عريس 
روح بضحك : فين عرستك يا ابيه
الحجه خديجة دخلت: عشق كانت بتعمل الفطار طلعت بنت شطره اوي يا حسناء هاتي الفطار يله 
جاء الخدم بجميع الفطار التي اعتدهو عشق و كان منظره جميل جدا و منظم 
الحج منصور: وه البنيه هي الي عملت كل دا 
الحجه خديجة: مخلتنيش اعمل حاجه ولله يا حج 
خديجة بتنده لعشق: يا عشق تعالي يله يا بنتي 
فهد في سرو: هي لحقت 
و بقيت العيله متشوقين يشوفوها لانهم مشافوهاش يوم الفرح 
عشق دخلت و ببتسامه: صباح الخير 
العيله مصدومه 
روح: بت يا مريم هي دي حقيقيه 
مريم و هي مبحلقه: مش عرفه 
فهد فيها اي يعني و جي يشوفها تنح
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت ترتدي العبايه الفيروزيه باكمام المنشوقه على جسدها وشعرها العسرها الواصل بعد ركبتها وعينيها الزرقاء وبشرتها البيضاء وشفتيها الورديه 
مريم: انتي مين 
عشق ببتسامه: انا عشق 
الحج منصور ببتسامه: تعالى ي بنتي اهنه فريح جوزك 
عشق وهي تنظر اليه بخوف وفهد فاق وبيقول في نفسو مكنتش اتوقعها بجمال دا كلوا لا لا ي فهد انتا بتحب سوزي بس اي بطل 
عشق راحت قعدت فريح فهد 
اسر بضحك: ازيك ي مرات اخوي 
عشق ببتسامه رائعة: الحمد لله 
فهد بصرامه: كلي يله عشان بكره هننزل مصر 
عشق بخوف: حاضر 
الحج منصور: مالك ي بنيتي  خايفة من اي عاد
عشق: لا ي حج انا بخير 
عشق اكلت اخدوها روح ومريم الاوضة بتاعتهم 
مريم: قولي بقا  هو انتي حقيقية ي عشق 
عشق : والله حقيقه ي جماعه في اي 
روح بحب: عندك كام سنة ي عشق
عشق: عندي 18سنة 
مريم: 18سنة انتي اصغر مننا في كليه اي
عشق بحزن :لا اصل مكملتش 
روح: لا عادي وله يهمك ي عشق انتي دلوقتي اختنا 
عشق ببتسامه لانها لايوجد عنها اخوات: دا يشرفني
جلسوا يتحدثو كثيرا ويضحكون. 
عند فهد 
طب هقول لي سوزي اي ازاي الي انا اتجوزت اتصل بها واخبرها انهو تزوج حتي ينجب طفل الصدمة انها لم تبالي ابدا 
سوزي: لما تيجي بقا هتلاقيني في النادي ماشي باي 
قفل فهد بصدمة وعصبية: لي ي سوزي دا أنتي حب عمرى لي تعملي كده 
دخلت عشق ابيه كلم باباك عيزك
فهد بعصبية: غوري بره مش عايز اشوف وشك مشيييي 
خرجت عشق بخوف شديد 
فهد حاول يهدي: غبي غبي لي خوفتها منك لييي
عشق راحت الاوضه وعيطت بشهقات: ه ه هو ا ا نا ع عملت حاجة 
فهد دخل: خلاص متعيطيش بقاا  
 عشق  حطت ايدها فمها علشان متعيطش 
فهد  بهدؤء: تاني مره متجليش و انا متعصب تاني 
عشق بشهقات: ب بس اانا م ع م ل ت ش حاجه ولله 
فهد اخدها في حضنو: هش هش هش متعيطيش خلاص انا معاكي 
عشق مسكت في جامد  لحد ما نامت فهد  حس بارتيحها و عرف انها نامت حطها علي المخده و يتامل ملامحها الطفوليه الجميله 
فهد و هو يزيح الشعر الذي سحرو من علي وجهها 
فهد : مش عايز اظلمك معايا يا عشق انتي لسه صغيره 
Saga mohammed
فهد نام فرحها من غير ما يحس احتضنها 
تاني يوم فهد  صحا بصوت عالي تحت 
بصوت خبيث: فهد يا فهد انتا فين
 فهد ساب عشق و نزل فهد  بستغراب: سوزي
(فهد السيوفي  اكبر رجل اعمال  ٣٠سنه عيونه   عسلي  شعرو بني
 فاتح بشرة قمحاويه  جسم رياضي عضلات بارزة طويل القامة  عندو شركات كتير في الوطن العربي) 
(سوزي محمد زوجه فهد من خمس سنين جميله بس طماعه جدا بتهتم بامناظر اوي كل يوم خروجات و فسح) 
(عشق فتاه عندها 18سنه جسدها مث*ير عيونها بلون  الازرق     شعرها عسلي طويل جدا بيضاء البشره خدودها مورده و شفيفها ورديه جميله  مامتها ميته وهيه10سنين معندهاش اخوات) 
فهد: سوزي بتعملي اي 
سوزي بدلع: جيه ابارك لجوزي 
فهد بشده:  لله يبارك فيكي 
سوزي بخبث: اطلع ابارك لي ضرتي بقا 
فهد: لا ولله مش بحب حد يشوف مراتي استني لما تنزل 
سوزي بغيظ: ماشي يا صقر 
سوزي دخلت عند ام فهد
سوزي بتكبر: اذيك يا حماتي 
الحجه  خديجة بعدم رضي: اذيك يا مرات ابني اخبار النادي اي 
سوزي بتكبر: اه فهمت بخير ولله 
عند عشق فوق 
صحت ملقتش حد فرحها دخلت خدت شاور و لبست دريس ابيض و في ورد صغير  و كوتشي ابيض و سابت شعرها  و كانت جميله جدا 
نزلت عشق تحت لقت الحجه خديجة باست ايديها 
روح ببتسامه: صباح الخير  يا ماما 
الحجه خديجة بحب:  صباح النور يا بتي اي الحلوه دي 
عشق بخجل: انتي احلي يا ماما 
الحجه خديجة: تعالي سلمي يا بتي 
عشق: مين 
الحجه خديجة: مرات فهد 
عشق بحزن: اه طبعا 
دخلت عشق سوزي قعده علي الموبايل 
عشق ببتسامه: اهلن 
رفعت سوزي عنيها عليها و اتفجائت بشكلها فهي كانت جميله جدا 
سوزي بتكبر: انتي مين 
عشق: انا عشق 
الحجه خديجة بتسرع: مرات فهد
سوزي بصدمه: فهد دي مراتو 
الحجه خديجة بخبث: ايوه مراتو مالك متفجا كده لي 
سوزي بتكبر: و استغرب لي اومال في فهد حبيبي 
الحجه خديجة بصوت واطي: حبك برص يا عقربه 
عشق سمعتها و ضحكت 
فهد: بتضحكي لي 
عشق: ه لا مفيش حاجه 
سوزي بمياعه: فهد حبيبي 
 فهد: نعم 
سوزي بدلع و هي تمسك يده: شوف يا حبيبي طقم الماز دي حلو 
فهد و هو ينظر الي هاتفها: اه مالو 
سوزي بدلع  : عايزها كل اصحابي في النادي كانو هيموتو عليه هتجبهولي يا حبيبي 
فهد: ماشي هجبهولك 
عشق و هي بتكلم الحجه خديجة 
عشق بصدمه: هو هجبهولها بجد يا ماما
الحجه عشق بضحك: عادي يا حبيبتي انتي كمان لو عيزه قوليلو 
عشق و هي تشاور علي نفسها: انا لا لا لا مش بحب الحاجات دي و بعدين هو هجيبو تمنو منين 
الحجه خديجة بضحك عليها لانها لا تعرف من هو فهدالسيوفي: شكلك لسه متعرفيش جوزك يا بتي 
فهد: بتكلمو في اي يا امي 
الحجه خديجة: مفيش حاجه يا حبيبي خد مراتك يله علشان نفطر 
فهد اخد سوزي و ساب عشق  عشق بدموع علي حالها ذهبت الي السفره و جدت ان سوزي تجلس علي مقعدها 
سوزي بتكبر: كان مكاني قبلك شوفيلك كرسي اقعدي عليه 
الحج منصور: تعالي يا بنيتي جمبي اهنه 
عشق ببتسامه: حاضر يا بابا 
جلست عشق في وش فهد و بدات تاكل فطورها 
فتح الباب علي شخص
 عشق اول ما شفتو جريت عليه و حضنتو 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عشق بفرحه: غيثثثثثثثثثثثث وحشتني يا ابن الايه 
غيث بفرحه: و انتي اكبر 
فهد و هو يسحب ايديها من علي غيث 
فهد بغضب: انتي ازي يامحترمه تحضني كده ردي 
عشق بعياط: د د دا غ غيث 
غيث:  متعيطيش يا عشق، انتا الي مين 
فهد ببرود: انا جوزها انتا مين 
غيث  ببتسامه: انا ابن عمها ووفي اعتبار اخوها 
فهد و قد خف من غيظو: تشرفنا 
عشق بدموع: ممكن اتكلم مع غيث لو سمحت 
فهد بصرامه: لا 
غيث : معلش هتكلم معاها شويه بس 
فهد بغيظ: قولت لا 
الحج منصور: سبها يا ولدي مش اكده 
فهد بغيظ : ماشي يابا 
غيث اخد عشق و اتجه اي البلكونه تحت نظرات فهد 
غيث  بضحك: شكلو بيغير 
عشق:.... 
غيث : عشق روحتي فين 
عشق بتباه: ه اي كنت بتقول حاجه 
غيث: احكي يا عشق في اي 
عشق حكت لي غيث كل حاجه من اول ما اتجوزت فهد 
غيث: اه فهمت 
عشق: تب اعمل اي 
غيث : اسمعي............. 
عند فهد 
فهد بغيره: بيعملو اي كل دا 
الحج منصور بخبث: ابن عمها بقا يا فهد يا ولدي 
عشق و غيث رجعو و قعدو علي السفره 
فهد بغيره: كنتو بتكلو كل دا في اي 
سوزي بغيظ: وله يهمك يا حبيبي 
فهد: جهزي الشنط هنمشي بكره الصبح 
عشق و هي تاكل و لم تنتبه له ولم ترد 
العيله بتتضحك 
زين  بضحك: عشق
عشق بتنباه: نعم 
اسر  بضحك: منتش سمعه وله اي 
عشق: كنت بتقول حاجه يا ابيه فهد بصدمه: ابيه 
العيله ضحك كلها 
اسر  بضحك: العب يا ابيه 
مريم بضحك: بس بقا متكسفهوش بس حلوه ابيه دي 
فهد شد عشق و دخلها الاوضه و حوطها بيده علي الحيطه فهد 
فهد بنرفزه: كنتي بتقولي اي 
عشق  بخوف مردتش 
فهد بنرفزه: مش لما اكلمك ترفعي وشك 
رفعت وشها تاه في عينيها الجميله جدا 
عشق بخوف : ا ابيه 
فهد بستوعاب: ه متفوليش ابيه تاني قدام العيله تاني 
عشق: اومال اقول اي 
فهد: قولي فهد فهد 
عشق: مينفعش انتا اكبر مني 
فهد بخنقه: عارف عارف بس قولي فهد 
عشق بخجل و صوتها الناعم: فهد 
لم يصبر فهد و الته*م شفتي"ها في قب"لات عد"يده 
عشق بعياط و تحاول ان تبعد عنو 
سبها و خرج بره في الحنينه 
فهد بعصبيه: مش لزم اضعف لا لا ازي ازي غبي غبي خوفتها منك لي غبي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عشق طلعت علي الاوضه مش مصدقه بس كانت فرحانه من جواها عشق جهزت الشنط و اخدت شاور و لبست بيجامه سوده تبين ملمحها الجميله و اخدت بطنيه و نامت علي الكنبه 
فهد طلع لقها نيمه بهدوء راح وقف فرحها و بصلها و ازاح بعض الشعر من علي وجهها: مش هينفع احبك مش هينفع مش عايز اضلمك 
حملها واجلسها علي السرير و ذهب اخد شاور نام علي السرير 
‌تاني يوم الساعه 7 عشق صحت لقت نفسها علي السرير و فهد حضنها جامد حولت تقوم مش عرفه لحد ما فهد صحا 
فهد: بطلي بقا 
عشق بخجل: عيزه اقوم 
فهد و بيفك ايدو من عليها: قومي 
عشق قامت لبست دريس بيبي بلو و كوتشي ابيض و صقر لبس تيشرت ابيض  و بنطلون اسود 
نزلو لقو سوزي مستنياهم تحت لبسه فستان قصير احمر ماسك عليها قوي 
الحجه خديجة: استني يا ابني لما تفطرو 
فهد: لا يا امي الحق الشركه بدري النهرده 
‌الحجه خديجة و هي تودع عشق: مع السلامه يا بنتي هتوحشيني 
‌سوزي من تحت سننها: مش يله 
‌العيله اتجمعت سلمو عليهم عليعهم و مشيو 
عشق كانت ريحه تجلس في عربيه فهد بس سوزي سبقتها 
سوزي بتكبر: روحي اركبي في عربيه تانيه 
عشق: اركب فين 
سوزي بغرور: يا عم محمد تعاله هتلها عربيه اصلها مش متعوده عليهم 
روح ركبت مع السواق فهد خارج من السريا 
فهد: فين عشق سوزي 
سوزي بلا مبالا: مع عم محمد 
فهد بعصبيه.: و اي الي خليكي تركبيها مع عم محمد 
سوزي: انا مراتك يا استاذ وله مش فاكر 
فهد نزل من العربيه و راح جاب عشق و ساب سوزي في العربيه لوحدها 
فهد: انزل يا عم محمد روح مع سوزي هانم 
فهد ركب مع عشق و هو بيسوق و هي قعده فريحو سكته 
فهد بعصبيه: سمعتي كلمها لي و روحتي هنا انا جوزك زي ما انا جوزها 
عشق بدموع: بس هي اوله مني فيك 
فهد سكت ووكمل طريقو عشق نامت علي كتفه لحد ما وصلو القاهره 
فهد بهدوء: عشق قومي وصلنا 
عشق و هي تفرك عينيها بطفوله و هذا خطف قلب فهد 
عشق: وصلنا 
فهد: يله انزلي 
نزلت و وجدت انهم في قصر كبير جدا 
سوزي بتكبر: طبعا مش وخده علي الاماكن دي 
فهد: احترمي نفسك يا سوزي هي مراتي بردو 
سوزي سبتهم و مشت و عشق بطلع الشنط من العربيه 
فهد و هو يمسك يدها: لا لا سبيهم عثمان هيجبهم 
عشق و هي تنظر الي يده فهد بيشلها بسرعه: احم يله بينا 
دخلو و انبهرت عشق من جمال القصر فكان جميل جدا 
فهد: يا سعاد 
سعاد: ايوه يا بيه 
فهد: الهانم الجديده 
سعاد: اهلن يا هانم 
عشق بضحك: هانم اي و بتاع اي دا احنا هنبقا اصحاب يا سوسو وله اي 
فهد كاتم بضحك علي تصرفتها: احم سعاد وريها الجناح بتعها 
سعاد: حاضر يا بيه 
فهد دخل المكتب 
سعاد: اتفضلي يا هانم اوريكي الجناح 
عشق: هانم اي يا سوسو دا انا لسه صغيره 
سعاد بضحك: انتي طيبه او يا عشق هانم 
عشق: يادي هانم و لله عشق بس بقولك اي عندكو اكل 
سعاد: ايوه في احضرك اكل عبال ما تلبسي 
عشق: لالالا استني اغير و نزله الاول 
روح طلعت الجناح و رتبت هدمها و اخدت شاور و لبست بيجامه روز و سابت شعرها الجميل و نزلت 
سعاد: مشاء لله اي الحلوه دي يا ست عشق 
عشق بخجل: شكرا يا سعاد تعالي بقا نحضر فطار 
سعاد: لا لا يا ست عشق دا فهد باشا يقتلني 
عشق: يله يا سعاد نحضر الفطار 
سعاد: لا يا هانم
فهد: الي توامر بي ستك عشق يتنفذ يا سعاد 
سعاد ذهبت  الي المطبخ 
فهد: حضري نفسك في حفله النهرده بليل تكوني جهزه علي 8 كده 
عشق: ماشي و دخلت علي المطبخ فطرت و طلعت ارتاحت شويه و جالها بوكس فتحو كان فستان نبيتي جميل جدا لبست الفستان و اضافت بعض الميكب و لبست كعب اسود و سابت شعرها و كانت في منتهي الجمال بجد 
صقر لبس بدله سوداء و قميص اسود و جذمه سوده و سرح شعره بطريقه انيقه و جذابه 
و سوزي لبست فستان ازرق  قصير جدا مفتوح من الصدر 
نزلو 
سوزي بتكبر: هروح انا يا فهد يا حبيبي عند بابي و اجي علي الحفله علطول 
فهد:اوكي 
ذهبت سوزي و فهد راح عند عشق 
فهد: خلصتي هنتاخر علي الحفله 
فتحت الباب و خرجت منه حوريه بمعني الكلمه فاقسم انهو راي الفستان عندما اشتري جميل لكن ليس بكل هذا الجمال و هي لبسا فكانت رائعه جدا
عشق بخجل : يله 
فهد............ 
عشق بخجل: ابيه 
فا اندفع فهد و امسك خص"رها و قربها اليه وقبل*ها قبل*ه عميقه وظل يشم رائحتها التي مثل الفراوله 
فهد و بعدها عند وقال بانفاس متقاطعه:  يله بينا 
و لكن في نفسو: لزم اتحكم في نفسي اهدي كده في اي 
نزل هو و عشق معا و وصل عند السياره و كثير من الحرس 
عشق بصوت هادي: ابيه  
فهد و محاوله السيطره علي نفسو: نعم
عشق بصوت رقيق: هو في حرس كتير كده لي 
فهد بغرور: شكلك متعرفيش مين هو فهد السيوفي 
 سكتت عشق و اكملو طريقهم في سكوت 
وصلو الحفله و كانت كبيره جدا و فيها كبار رجال الاعمال و الوزراء 
خرجت عشق من السياره و فهد مسك يدها و دخل بها الي الحفله بغرور فهذا فهد السيوفي اكبر رجل اعمال في الشرق الاوسط
و اخذت كل الاضواء الي حوريته التي بجانبه فا منها نظره حقد لهم و منهم نظره سعاده
و فجاءه تدخل سوزي تبعد عشق و تمسك يد فهد 
سوزي بغرور: اهلن يا جماعه 
فغضب فهد كثيرا و نظر الي عشق التي تقف بعيد فترك سوزي و ذهب لي عشق التي تبكي بصمت و مسح دموعها: مرات فهدالسيوفي متبكيش 
عشق هزت راسها بنعم 
فهد ببتسامه خطفت قلب عشق: يله بينا 
جلس كل منهم و جاء موعد الرقص و اندفعت سوزي الي فهد بدلع: تعال يا حبيبي نرقص سلوي 
فهد: لا 
عشق و هي تنظر الي الكابل ببتسامه جاء شخص مد يده لعشق 
الشاب ببتسامه: تسمحيلي برقصه دي يا انسه 
فهد بغضب امسك يد عشق: مدام فهد السيوفي 
الشاب  باحراج: اسف بس مكنتش لبسه خاتم اوي حاجه تدل انها متجوزه بعتذر
عشق بحزن سحبت يدها من يد فهد و جلست شارده 
فهد في نفسو: صح مش لبسه خاتم لي  هي لي مطلبتش ذي سوزي مطلبت مني 
سحبها فهد و ذهب للرقص معها 
عشق بخجل: بتعمل اي يا ابيه 
فهد: بلاش ابيه دي تاني 
امسك فهد خصرها و ظل يرقص معها سندت عشق علي صدره  و احست بدفئ و حنان 
سوزي بحقد: يعني يسبني انا و يروح يرقص معاها دا كان خاتم في صباعي ماشي يا فهد 
فهد: حضنك دافي اوي 
عشق بخجل بعدت عنو فسحبها مره اخري اليه 
انتهت الرقصه و الحفله و ذهب الي القصر 
فهد: اطلعي انتي انا هدخل المكتب 
عشق بطفوليه: حاضر 
فضحك عليها فهد 
عشق: انتا ضحتك حلو اوي مش بتضحك علطول لي
فهد بغمزه: علشان محدش يعكسني 
فخجلت عشق و ذهبت 
دخل فهد المكتب و لكن قطعو صوت صريخ عشق من الخارج ذهب و كانت صدمتو
فهد بصدمه وجد عشق على اخر السلالم شبه ميته 
فهد بفزع.: عشق حط راسها علي رجليه و بدا يهز في واجهها و لكن لا رد 
فهد بصوت عالي كجحيم: انتم يا بهايم اتصلو بدكتور
احد الخدم: حاضر يا بيه 
حملها الي الجناح و لكن هناك من تراقبهم 
سوزي بغيظ: يا رب تكون ماتت و تريحني منها بقا يارب تكون خطيتي نجحت معاها 
عند فهد اجلسها علي السرير و احد الخدم من وراء الباب: الدكتور و صل يا بيه 
نظر فهد الي عشق و رايها بفستنها 
فهد: استني مدخلوش اخد نفس طويل 
بدا فهد بتغير ملبسها بهدوء حتي البسها ملابس قطنيه مريحه 
فهد  بصوت: ادخل  
دخل الدكتور: اهلن يا فهد بيه
فهد بنفاذ صبر: مش وقت سلامات
الدكتور  بخوف: حاضر اتفضل بره 
فهد بغضب: مش خارج شوف حصلها اي
الدكتور بخوف: ح حاضر 
بدا يكشف عليها 
الدكتور: فهد بيه الانسه ضعيفه جدا  انصحكو    تهتموا  باكلها شويه و في كدمات بجسمها زي ما حضرتك شوفت متعرضه للضرب او حاجه 
فهد بغضب: مدام مدام فهد السيوفي  يعني اي متعرضه للضرب انا كنت معاها من شويه، هتفوق امتا 
الدكتور بخوف: انا ادتها حقنه هتصحا بكره او كمان ١٢ساعه بكتير بس ممكن تتعرض لي مضاعفات اثناء نومها لو حصل كده اتصل بيه علطول يا فهد بيه استاذن 
فهد: يا سعيد تعاله وصل الدكتور 
سعيد: حاضر يا بيه 
جلس فهد بجانب عشق قبل جبهتها و ذهب بدل ثيابه و ذهب جلس بجانبها وحدتها   بتلهوس بكلام غير مفهوم عشق: بابا لا و نبي متضربني يا بابا 
صقر و يحضنها  يملس علي شعرها : بس انا موجود
امسك عشق به بقوه فاحس فهد بشعور غريب جدا اتجاه لمساتها اليه 
فهد في نفسو: شكلك هتتعبي قلبي يا عشق قبلها ثم نام في حضنها براحه لم يشعر بها من قبل

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-