رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير بقلم عبير شوقي

رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير بقلم عبير شوقي


رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة عبير شوقي رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير

رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين بقلم عبير شوقي

رواية حدث غير متوقع جاسر ووتين من الفصل الاول للاخير

امشي قدامي يلا
ابعد ايدك لو سمحت ميصحش كدة
ميصحش ههههههه ضحكتيني والله لا وعارفة الي بيصح والي ميصحش انا مش عارف اي لزمة الخمار والنقاب دول داحنا مسكينك فشقت د*عارة والكل اشاد بأنك المعلمة بتاعتهم
والله العظيم مظلومة ودي مكيدة عشان محضرش الاجتماع وتروح الشركة
اهه وانا صدقت
طيب وانا اعملك اي عشان تصدق.. طيب ممكن اشوف رئيس المباحث
ههههههه وانتي فاكرة ان جاسر بيه هو الي هينقذك ههههههههه
واخدها ومشي بيها لعند رئيس المباحث
. طق طق طق
جاسر. ادخل
الظابط. دول هما يا فندم الي كانو فالشقة
بص جاسر للمنقبة الي وسطهم وللبسها بستفهاام. ودي معاهم لي
الظابط. لا يا باشة ده شكلة الوش الجديد الي عايزين يخدعونا بيه يجيبوا لبس منقبات واول ميعرفوا ان البوليس جي يلبسوه ويبقوا كدة فالسليم..بس علي مين يا باشا
وتين.. والله حضرتك انا ماليش دخل بيهم دي مكيدة اتنصبت .. انا جتني رسالة علي تلفوني ان اخواتي متجمعين فالمكان ده عشان نشوف هننقذ شركة بابا ازاي
جاسر.. والمطلوب مننا نصدق الكل عارف ان المكانات دي مشتبهة يبقي تروحي ازاي لهنااك
وتين.. لان انا اصلا مش من هناا انا من الشرقية وجيت القاهرة هناا لأسباب معينة
جاسر. بطاقتك وارفعي النقاب.. واشار للظابط بعينة انه يروح يرفع عنها النقاب
وتين.. اقف مكانك انت عارف انت بتعمل ايي ده مينفعش.. انا منقبة ومينفعش رجال اغراب يشوفوا وجهي
الظابط.. ههههه دا ع اساس اننا جايبينك من الجامع ياست الشيخة
داحنا مسكينك متلبسة وذهب ليرفع عنها النقاب ولاكن اوقفته صفعة مدوية منهاا
وتين.. انت ازاي تتجرء و تفكر ترفع النقاب لواحدة منتقبة
الظابط مسك ايد وتين.. ايدك دي اقطعهاا انتي اتهبلتي يابت
جاسر واقف ومراقب كل جاحة. ‘علي’ ابعد عنها .. وجه كلامة ليها نفهم اي من كلامك ده
وتين.. ابعتلي شرطية بنت وهي تقدر ترفع النقاب وتاخد البطاقة لاني مش بكذب وده كان فخ لياا وانا لازم اروح الشركة دلوقتي
جاسر لعلي. ابعت الظابط شرين لهنا حالا
علي. بس يا فندم… ليقاطعة مبسش يلا
بعد عدة دقايق
شرين.. حضرتك طلبتني يا فندم
جاسر بص اشار لوتين.. شوفي شغلك معاها وخرج
شرين.. ارفعي النقاب… لترفع وتين النقاب لتذهل الاخري من هذا الجمال المخبئ… فقد كانت وتين ذات بشرة تميل للخمري قليلا واعين خضراء بالون الفاتح وملامح تحمل من الجمال ما لا يوصف فسبحان الخالق العظيم
وتين.. اتفضلي دي بطاقتي …. اخذتها شرين..
شرين.. … انتي مهندسة ومنتقبة..؟
وتين.. وهل ده يمنع ولا اي هو ممنوع المختمرات والمنقبات يبقوا مهندسين.. لو قصدك عشان هي شغلانة للرجال وكدة وانا منتقبة فأحب اقول ان هي عشان فيها كتير رجال واجب عليا اكون عفيفة
شرين بأعجاب.. تمام تقدري تقعدي وخرجة وتركتهاا
جاسر.. هاا
شرين.. وتين احمد سالم سويلم من الشرقية خريجة كلية هندسة معمارية عزباء الشكل الي فالبطاقة هو شكلهاا
جاسر.. ده يعني ان كلامها صح…. لحظة انتي قلتي اي اذكري اسمها من تاني
شرين.. وتين احمد سالم سويلم
جاسر وقد اعترت تعابيرخ الصدمة.. بنت عمي… معقولة
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عاد جاسر للغرفة القابعة بها ‘وتين’ بعد أن طلب من الضابط ‘شرين’ اخلاء الغرفة
جاسر..وتين
كانت وتين تسند برأسها علي المكتب فأعتدلت لمجئ جاسر
واردفت قائلة..جاسر من فضلك انا لازم اخرج من هنا في اسرع وقت
جاسر ببعضِ من الغضب..وتين لي متكلمتيش وقلتي ان دي انتي انا مستحيل كنت اسيبهم يعاملوكي كدة
وتين..كانوا هيفكروك منحاز ليا عشان قريبتك ،صدقني انا بريئة
جاسر ..وتين اهدي انا مصدقك و واثق فيكي تمام
وتين.. لازم اروح للشركة ،في اجتماع مهم اذا متواجدتش فيه الشركة هتخسر يا جاسر
جاسر بأستفهام..متقلقيش هتخرجي ان شاء الله ،بس لي هتروحي للشركة ايمن اخوكي هناك وهو متولي كل حاجة متقلقيش.
وتين .. بس خالد مش هو المالك للشركة.!
جاسر..ازاي ايمن كان دراع عمي اليمين وهو ابنه الاكبر ،فا هو الي هيكون الوصي علي الشركة مكان عمي الله يرحمه ولو مش هو المالك فمين المالك ،الا اذا عمي كتب الوصاية لشخص غير؟
وتين بخنقة وصوت مبحوح..بابا الله يرحمه كتب كل املاكه بأسمي ف اصبحت انا الوصية
جاسر.. ده كان امته ده وازاي ، وبعدين ازاي احنا منعرفش حاجة ذي كدة .!
وتين.. من بعد وفاة بابا رجعنا للشرقية انا وماما وبعد رجوعنا بحوالي يومين
فلاش باك
عفاف..الباب بيخبط يا وتين افتحي
ـ حاضر يا ماما
ارتدت وتين جلبابها ومع النقاب وذهبت لتفتح الباب
وتين ..عم عبد القادر اتفضل
ـ يزيد فضلك يا بنتي
تركت وتين الباب مفتوح وذهبت لتجلس وتعلم ماسبب قدوم عبد القادر
ـ طبعاً يا وتين انتي عارفة انا مين وصلتي بأحمد والدك اي
وتين ..اكيد يا عمي حضرتك محامي بابا وصديق عمره
ـ الله يرحمه ، انا جاي دلوقتي عشان وصيت والدك الي كتبها قبل وفاته بمده
وتين..اخواتي اخذوا نصيبهم ؟
ـ لا يا وتين محدش اخد حاجة ولا يعرف ان في وصية
وتين بقلق..وضحلي يا عمي في اي
عبد القادر اخذ نفس وقال..والدك كتب كل املاكه بأسمك يا وتين انتي بقيتي صاحبة الشركة و الفيلا والعقارات والفلوس الي فالبنك بأسمك
صُدمت وتين مما سمعت ..انا اا وانا املكهم لي بوجود ايمن .؟
ـ عبدالقادر..دي كانت وصية والدك يا وتين ،احمد هو الي طلب مني بعد وفاته انقل كل الاملاك بأسمك وده الي حصل .
وتين..بس انا غير كفء يا عمي!
ـ عبدالقادر..والدك واثق فيكي يا وتين ،كان دايمن بيتكلم عنك وعن امانتك والتزامك وحبك للشريعة الإسلامية وقال ان انتي الي هتعدلي بين اخواتك
وتين..ولي ميكونش ايمن يا عمي ، صدقني يا عمي انا مقدرش على حاجة ذي كدة
ـ والدك قالي ان ايمن اناني و هو كان خايف انه يظلم اخواته بعد موته ، وباقي اخواتك الهندسة مش اختصاصهم و طايشين ميتحملوش مسؤلية، انتي تقدري يا وتين والدك اراني المشاريع الي كنتي شغالة عليها و لبعض كبار المستسمرين وكانوا مبسوطين منها جدآ وكانوا عايزين يطبقوهم بس والدك رفض وقال ان وتين هي الي هتنفذ المشاريع دي.
وتين..الموضوع اكبر مني يا عمي ،واخواتي مش هيعحبهم ده اكيد
ـ متقلقيش انا هتولي كل حاجة وهبلغك بكل حاجة ،انتي هتديري الشركة من مكانك متنسيش ان دي وصية والدك.
باك
جاسر.. انتي الفترة الي فاتت دي كلها وانتي الي بتديري الشركة مش ايمن
وتين.. محامي والدي كان بيبعتلي الورق الازم وانا اخلصة واظبطه وابعته ليه فا هو يعطيه ل ايمن
جاسر ..وايمن ملاحظش حاجة
وتين..كان فاكر المحامي هو الي بيخلصه
جاسر..طيب اي الي حصل فالشركة خلاكي تسيبي الشرقية وتيجي ؟
ـ وتين ..المشاريع الي كنت هنفذها اتسرقت من الشركة والي سرقها رفع قضية علي شركة والدي بيتهمنا بالسرقة وفي مستمرين لما عرفوا بالخبر سحبوا اسهمهم ،
فأنا اتكلمت مع المحامي بأني هاجي للقاهرة واثبت ان المشاريع دي ملكي لان عندي النسخة الاصلية منهم فهو كلمني وقالي ان اخواتي عرفوا بالوصية وطلبوا يقابلوني فالعنوان ***** وانا بالفعل رحت لهناك بس بمجرد دخولي وقفل الباب لقيت البوليس دخل وفي ستات ورجالة بتخرج من الغرف واتقبض عليا معاهم ذي مانت شايف كدة حاولت اثبت برائتي و اوريهم الموقع الي اتبعتلي بس لقيت الرسالة اتحذفت .
جاسر .. يعني انتي مرفعتيش النقاب ؟
وتين بحزن..لا ابدا..بس هو انا هخرج فعلا من هنا..
جاسر ..متقلقيش اوعدك اني هخرجك ..بس محتاج منك تضحية صغيرة..!
وتين بأستغراب ..تضحية ايي؟
جاسر..
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخلت الضابط ‘شرين’ للزنزانة وهي تمسك بفتاة يافعة ملثمة بالملاءت
ـ أحدى المساجين و تدعى نجلاء..وانتي برضو اداب يا اختي ولا وان دي مش محتاجة سؤال لتنهي حديثا بضحكة ساخرة
ـ بصت لها البنت بنظرة غير مفهومة!
ـ شرين بثبات ..اسيبك مع بني جنسك
ـ نجلاء لضابط شرين .. ودي اي قصتها يا شرين
ـ شرين .. اولاً اسمي ضابط شرين ثانياً دي مش تبعكم ؟
ــ نجلاء بصت للبنات الي معاها.. لا الصاروخ ده مش تبعنا بس لو حابة تنضم مفيش مانع لتوجه حديثا للبنت ولا اي رئيك يا شابة.
ـ شرين..مبلاش كذب يا نجلاء ،احنا مسكناها من نفس الشقة الي كنتم فيها ولا انتي بتتستري عليها؟ ليكن في علمك اي كلمة تقوليها تطلع كذب العقاب هيكون وخيم ،وذي مانتي عارفة القانون لا يخفى عليه شئ
ــ نجلاء بخوف..لا والله يا شرين باشا أنا أول مرة اشوفها !
ــ شرين ..الكذب مش هينفعك يا نجلاء اعترفي ، قول أن هي تقربلك ؟
ــ بصت نجلاء للبنات تبعها..حد فيكم يعرفها يا بنات ؟
أجابوا جميعهم بالنفي ! لتكمل نجلاء..اهو يا باشا والله ما نعرفها .
ــ شرين ..صحيح اي علاقتكم ب وتين احمد
ــ نجلاء بكذب ..دي تبقى صاحبة الشقة ،وهي المعلمة بتاعتنا.
ــ شرين للبنت الي بجانبها .. سجلتي كل حاجة يا سارة
ـ سجلت يا فندم
دخل جاسر وهو يقول مش محتاجة تسجل أنا كنت سامع كل حاجة !
رمت البنت الي هي فالأصل وتين الملاءة علي وجهها لتغطيه بسبب دخول جاسر المفاجئ ،لان وحسب خطة جاسر كان من المفترض أن يتم تسجيل مقطع يوضح اعتراف نجلاء و أصحابها ببراءة وتين وتسليم المقطع له لأن القانون «لا يعترف الا بالادلة»لكن يبدوا أنه غير الخطة .
ــ جاسر..تمام يا شرين خذي وتين وامشوا خلصت مهمتكم .
ــ شرين..حاضر يا فندم وذهبت ومعها وتين .
نجلاء كانت بتفرك فأيدها وظاهر عليها التوتر جدآ ..
شد جاسر كرسي تجاهه وجلس عليه وتكلم بجمود .. بصي يا نجلاء قدامك حل من الاتنين أما تقبلي الهزيمة وتعترفي بالحقيقة ،يا اما تعترفي بالحقيقة وتقبلي الهزيمة الخيارين قد يبدوا أنهم ذي بعض بس تؤتؤ يختلفوا ،الاول اسألك وتجاوبي بس بدون الحاجة الغلط و الطرق الثانية ، الثاني هسألك وهتجاوبي بس بطريقتي الخاصة وابتسم ببرود فألخيار بأيدك و انجزي العرض ساري لغاية عشر دقائق تفكري فيهم عشان محسش اني ظلمتك وانهى كلامه بضحكة ساخر.
نجلاء كانت متوترة وبتبص للبنات وبتستغيث بيهم بنظراتها
ــ جاسر ..المحامي عبد القادر هو الي بعتك ؟
ـ نجلاء ..لا رد
ــ جاسر..اظن جوابك واضح وكاد يغادر لكن أوقفه صوت نجلاء
ــ نجلاء بخوف ..أنا هحكيلك كل حاجة بس ده هيخفف من عقوبتي
ــ جاسر .. علي حسب لو كلامك مظبوط يخفف اما لو طلع فيه حاجة غلط عقوبتك هتزيد !
ـ نجلاء.. أقسم لك اني هقول كل الي اعرفه
ــ عبد القادر هو اي خطط لكل ده؟
ـ نجلاء.. لاا يا باشا
ــ جاسر بتعجب..ازاي وهو الي كلم وتين و اتصل بيها وقال لها علي مكان لقائها مع اخواتها ؟
ـ نجلاء .. صح يباشا بس مش هو
ــ اتكلمي وبلاش شغل الالغاز.. تقصدي اي؟
جاسر كان أسلوبه فالكلام هادي جدا ممزوج بالجمود وده بيربك الي قدامه ..
حكت نجلاء كل الي تعرفه ل جاسر وبمجرد الانتهاء خرج جاسر لمكان تواجد وتين وجدها جالسة بمكتبه وهي ترتدي نقابها و معها الضابطة شرين .
ــ جاسر.. يلا يا وتين
ــ وتين.. على فين؟
ــ عجبتك قعدة السجن ولا اي ؟
ــ لا ابدا بس على الاقل اعرف أنا رايحة فين .
ــ هنروح على فيلا عمي و من هناك للشركة
اومأت له و ذهبت معه بس وهما فالطريق رن هاتفها فنظرت لمن المتصل وكان عبد القادر أجابت عليه وقبل أن تنطق ببنت حرف تكلم هو
ــ عبد القادر.. سامحيني يا آنسة وتين اقسم لك مكنتش اعرف ده كان حسب طلب باشمهندس ايـ.. ليأخذ أحدهم منه الهاتف
الشخص..اهلا بأختي الغالية ،شايف انك خرجتي من السجـ*ن مطولتيش يعني!
ــ وتين بدهشة .. ايمن.؟
يتبع….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ــ اهلا بأختي الغالية ،شايف انك خرجتي من السجـ*ن مطولتيش يعني! ..
وتين مصدومة من ما سمعت ..انت يا ايمن تعمل كدة؟
ــ ايمن بحقد..اعمل كدة واكتر لما اختي تضحك على والدي وتلهف الأملاك كلها ،و تاكل حقي وحق اخواتك يبقى ده اقل شئ .
ــ وتين.. أنا ضحكت على والدي أنا مستحيل اعمل كدة والدي هو الي كتب أملاكه بأسمي حتى اني مكنتش اعرف واسأل عم عبد القادر هو هيقولك كل حاجة ،انت وسارة ومازن و مصطفى و رحيل اخواتي مقدرش اغشكم واخد حقكم ؟
ــ ايمن..هه اضحكي عليا .. على العموم خدي الأملاك أنا هرفع عليكي قضية واعرف اخد حقي منك تالت ومتلت .اغلق الخط مجرد انتهائه من الحديث .
وتين كانت فحالة من الصدمة ،ان ازاي ايمن يعمل كدة وازي يتخيلها بالشكل ده .
ــ شرين..ده ايمن صح!
اومأت وتين بالايجاب
ــ جاسر.. قالك اي؟
ــ وتين والحزن يعتصر قلبها..ايمن هو الي وراء دخلتي للس*جن تخيلوا.
ــ جاسر..عارف
ــ وتين .. ده من امتى ،ومقلتليش لييه؟
ــ جاسر..يعني لو عرفتي كان اي حصل.
ــ وتين بضحكة ساخرة .. ههه على رئيك .
……………………………………………………………………..
عاد ايمن الي المنزل وذهب لوالدته واخبرها بكل شئ
ــ صباح والدة ايمن ..متصدقهاش يبني اكيد بتكذب احمد والدك هيكتب كل الأملاك ليها لوحدها ويعطيها الوصاية ليه احسن منكم فأيه هي ،الا إذا كانت لعبت بعقله وذي ما شفت والدك قبل وفاته كان واخدها رأيح جاي عليهم ،عايزة تسرق منكم كل حاجة ذي ما امها سرقت والدك مني .
ــ ايمن.. متقلقيش يا امي أنا محدش يقدر ياخد حقي مني.
ــ صباح..الله ينصرك عليها الحية دي هتجيبه منين مهي ذي امها
ــ ايمن.. اوعدك اني هدفعها التمن غالي هي وامها .
ــ صباح..طيب وباقي اخواتك يا ايمن يعرفوا بده ولا لسه
ــ ايمن..اكيد ميعرفوش أنا هقولهم و اخذ ينادي في أرجاء الفيلا لكن لم يجيبه أحد إلا مازن
ـ مازن ..في أي يا ايمن عشان تزعق كدة
ــ ايمن..فين باقي اخواتك..
ــ مازن ..وانا من امتى بعرف لهم طريق ،يمكن فالجامعة أو مع صاحبهم الله اعلم ..
نفخ ايمن بضيق ..طيب أنا هتصل بيهم ،اتصل أكثر من مرة بس محدش فيهم بيرد.. اوووف وبعدين بقااا
ــ مازن.. هو في أي طيب ؟ هفضل واقف كدة اكتير ولا اروح اكمل مذاكرتي.
ًــ ايمن بسخرية ..روح لم شنطة هدومك وحاجتك وروح عيش مع جدك ،و اطلع اشتغل لو عايز تكمل تعليمك.
ــ مازن..افندم ؟
ــ ايمن..اصل اختك المصونة ضحكت على والدك ولهفت كووول الأملاك الي حيلتنا ومش بعيد تضردنا من الفيلا وتمنع وتجمد حساباتنا
ــ مازن ..أنا مش فاهم حاجة تقصد اختي مين ؟
ـ ايمن..وتين حبيبة القلب .
ــ مازن.. انت اكيد كذاب وتين لايمكن تعمل معانا كدة ،
ايمن قرب منه ومسكه من زراعِه ..احترم نفسك يا مازن احسن لك.
ــ مازن بغضب .. ابعد ايدك عني ، وتين متعملش كدة دي الايد الوحيدة الي اتمدتلي من بعد وفاة ماما وكانت ولازالت اختي وامي،ولما مات بابا اتكفلت هي بكل مصاريفي ومدرستي وكل ما يخصني ، وعايزني اصدق الهزل الي بتقوله ده، دا في احلامك اني اصدق .
ــ ايمن بغضب وزعيق.. أنا مش بقول كدة وخلاص أنا معاية ورق يثبت كلامي
تدخلت صباح وقالت.. اختك قالت إن احمد”والدهم” هو الي كتب لها الورث ،بس اكيد بتكذب لأن احمد هيفرق بين ولاده لي، وليه هيكتب لها الورث هي بس ويعطيها الوصاية؟
ــ مازن..لأن بابا عارف إن محدش يستحق يأمنه على أملاكه غير وتين.
غضب ايمن من كلام مازن ف لطمه بقوة على خده
ــ مازن ببحاول يكتم دموعه..بتضربني عشان بقول الحقيقة مش كدة،الحقيقة ديمن بتوجع !
ــ ايمن..دانت مش ناوي تجيبها لبرا بقاا وكاد ينهال عليه بالضرب لولا صوت وتين الذي أوقفه
وتين بزعيق ..ابعد اييدكك ومن ثم ذهبت ناحيتهم مسرعة وأخذت مازن في حضنها ..
ــ اهلا اهلا بالي شرفت
ـ وتين بغضب..انت مين سمحلك تمد ايدك عليه ، انت عارف انا ممكن اعمل فيك ايي
ــ ايمن بسخرية..هتعملي اي هتحرميني من الميراث يعني!
ــ وتين..اه هحرمك من الميراث يا ايمن انت واي شخص ميعجبنيش نظامه فالبيت ده.
ـ ايمن كان بيقرب منها بمكر ومسك أيدها وده هتعمليه ازاي ..مش لما تطلعي من البيت ده تاني الاول! بس في حد شده من ايده
ـ جاسر..اووف يا ايمن عيب عيب مش كدة مبلاش توقع نفسك فمصايب انت مش قدها ، احترم نفسك والا ؟
ــ ايمن..ولا اي اننت هتهددني ولا اي
ـ جاسر..أنا ليا الحق بالقبض عليك ،بس أنا بحاول احترم صلة الرحم الي ما بينا برضوا
ــ ايمن..وده بتهمة ايي
شرين.. قول بتهم اي … اولا تلفيق تهمة ل وتين،الثانية التعدي وضرب اخواتك وانت مش فأيدك الوصاية.
رن هاتف وتين..فنظرت لتجد من المتصل فكان أحد كبار مهندسين الشركة ..
ــ وتين أجابت.. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ــ حامد.. وعليكم السلام ورحمه الله.آنسة وتين انتي لازم تكوني هنا خلال دقائق معدودة المستثمرين مش قابلين الانتظار أكثر من كدة
ــ وتين .. حضرتك بس الاجتماع المفروض يكون بعد ساعة من دلوقتي؟
ــ حامد.. المفروض ،بس الاجتماع اتقدم بسبب مجئ “أسر الكنج “وده واحد من كبار رجال الأعمال الي متعاقدين معاهم في المشروع الي اتسرقت مخططاته “اتكلمنا عنه فالفصل الي فات” .. الموضوع شكله كبر يا آنسة وتين جدآ لو متصرفناش و شركة الهوايشة قدرت تثبت أن المخططات دي تابعة ليها و” أسر الكنج” سحب دعمه لينا ف شركة والدك مش هتكون لها قومة مرة تانية
ــ وتين بقلق..متقلقيش حضرتك انا هتصرف..
ثم أمسكت ب مازن خوفاً من دركه وسط ايمن و والدته
واردفت..جاسر ممكن تأخذني على الشركة بسرعة
وانطلقوا جميعاً في سرعة الريح نحو الشركة.
عبير _شوقي

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-