رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير بقلم سلمي تامر

رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير بقلم سلمي تامر


رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة سلمي تامر رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير

رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه بقلم سلمي تامر

رواية نسيان الحزن والوجع كرم وحبيبه من الفصل الاول للاخير

“قسماً بالله لنتقم منك يا سيف على اللي عملته فيا وانك تخوني قبل فرحنا بكام شهر ”

قالتها حبيبة ببكاء وهي بتبص لصورة شاب بغل وكره

اتكلمت البنت اللي قاعدة قدامها بهدوء

_حبيبة مينفعش اللي بتعمليه ده..احنا لسه مش متأكدين ان هو خانك فعلا..يمكن البنت بتكدب

بصتلها حبيبة بصراخ شديد

_لأ مبتكدبش يا منار..سيف فعلا خاني وانا كنت حاسه اصلا

_طب وناوية تعملي ايه بقا

فكرت شوية وابتسمت بشر

_هتجوز كرم اللي بيشتغل مع بابا في الشركه..انا عارفه انه عينه مني واللي هو كمان اكتر حد سيف بيكرهه وبيغير منه رغم انه أقل منه بكتير

بس هي دي اللي هتوجعه وهتبقى ضاربة قاضيه ليه

منار بتردد

_طب مش حرام تلعبي بكرم وتستغليه يا حبيبة

حبيبة فكرت شويه لكن هزيت دماغها برفض واتكلمت بغرور

_لأ مش حرام..هو يطول اصلا يتجوز واحده زيي

وبعدين جوازنا مش هيطول..انا هتجوزه لفترة بس علشان اغيظ سيف

_انا مش معاكي في اللي بتعمليه على فكرة

_انا اختك والمفروض توافقيني على اي حاجه بعملها

_الا دي يا حبيبة..ده اسمه لعب عيال

تاني يوم شاب وسيم كلن قاعد على مكتبه البسيط وبيشتغل بإندماج

لقى بنت وقفت قدام مكتبه وبتبصله بنظرات غامضة

قام وقف بسرعه وابتسم بفرحة

_انسة حبيبة!

اهلا بحضرتك نورتي مكتبي

حبيبة بإبتسامه مصطنعه

_شكرا ياكرم..انا كنت عايزة اكلمك في موضوع كده كنت عايزة افاتحك فيه من زمان

اتكلم بإستغراب

_موضوع ايه ده

_كرم بصراحه انا معجبه بيك وعارفه انك بتحبني..ايه رأيك نتجوز
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_كرم بصراحه انا معجبه بيك وعارفه انك بتحبني..ايه رأيك نتجوز

كرم وقف يبصلها بصدمه وحس انه بيحلم

معقول بنت صاحب الشركة اللي بيشتغل فيها بتحبه هو!

البنت اللي وقع في حبها من اول نظرة و بيفضل يبصلها في السر وكل يوم حبها في قلبه بيزيد اعترفتله بإعجابها ليه النهارده!

حبيبة خافت من سكوته وخمنت انه رفض ف علشان كده اتكلمت بحزن مصطنع

_ايه ياكرم فيه ايه..مش موافق ولا ايه

حمحم واستعاد ثباته من تاني واتكلم بجدية

_انسة حبيبة انتِ فجأتيني بصراحه

مش فاهم يعني اعجبتي بيا امتى انتِ مش بتبصيلي حتى

رديت بكدب

_كرم انا عارفه انك مستغرب

بس صدقني انا اكتشفت اني معجبة بيك اوي وانك اكتر حد هينفع يكون شريك حياتي

_ايوه بس..بس احنا مختلفين تماماً..انا مستوايا مش زي مستواكي

ده غير ان حضرتك مخطوبة لسيف بيه ف مش فاهم عايزانا نتجوز ازاي

_انا اكتشفت اني مش بحب سيف..ومش شايفه غيرك

آخر جملة قالتها خليت قلبه دقاته تعلى وحس بفرحه كبيرة

معقول دعائه استجاب وطلعت بتحبه هو

ابتسم بسعادة وحبيبة لاحظت ده وابتسمت بخبث لأن انتقامها من خطيبها سيف هيتحقق

_عمتا ده الكارت بتاعي انا هسيبك تفكر شوية ياكرم في موضوع جوازنا وهستنى ردك..واتمنى توافق وتكلمني..باي

مشيت من قدامه بغرورها المعتاد وهو قعد على الكرسي بعدم تصديق وحس انه بيحلم

_حبيبة بتحبني!

بتحبني انا

_______________

رجعت بيتها وقعديت على سريرها بإنتصار

باب اوضتها اتفتح ودخلت اختها

_سيف رجع من السفر هو وعمك ومرات عمك

قلبها دق بعنف وعنيها دمعت وهي بتفتكر خيانته ليها والصور اللي اتبعتتلها

اتكلمت بعدم اهتمام مصطنع

_اعمل ايه يعني

_انزلي واجهيه..انا متأكده انه مظلوم..سيف ابن عمنا وبيحبك ومستحيل يخونك..متكسريش فرحتكم يا حبيبة وتتهوري

حبيبة بصراخ ودموع

_انا مستحيل ارجعله قولتلك وقولت لبابا ينهي كل حاجه ده خاين ومقر.ف

_شكرا يامتربية

قالها سيف بسخرية وغضب وهو داخل الاوضه

بصتله بنفور واتكلمت بكره

_اطلع بره…اطلع بره متدخلش اوضتي مش عايزه اشوف وشك في حياتي تاني

_مش طالع قبل ما افهم ازاي تفتكري اني خونتك..هو للدرجادي مفيش ثقه في علاقتنا

_اه خونتني..واه مش بثق فيك لأنك عينك زايغه

وبعدين ده انا شوفت صوركم وانت في حضنها

ايه كنت بتطبطب عليها

_انتِ فهمتي غلط..دي صاحبتي عادي وكنت بسلم عليها

_كداب..ومش عايزة اسمع منك حاجه ياسيف ولو سمحت اطلع بره

نفخ بضيق وطلع من الاوضة وهو مقرر يكلمها تاني ويسيبها دلوقت تهدى

بصيت منار لأختها بضيق

_والله حرام عليكي..ده بيحبك

_اطلعي بره انتِ كمان..بره

طلعت ندى بتذمر وحبيبه قعدت على سريرها تعيط بقهر

بعد يومين تليفونها رن

بصيت للرقم لقيته مش متسجل عندها

خمنت انه كرم وابتسمت بخبث

فتحت لقيته هو فعلا

_ازايك يا انسه حبيبه

_تمام ياكرم..فكرت في اللي قولتلك عليه

سكت شوية واتكلم بجدية

_اه..انا موافق

ابتسمت بفرحه كبيرة وانتصار واتكلمت بلهفة

_حلو اوي..انا هاخدلك ميعاد مع بابا بكرة علشان تيجي تقابله..باي

قفلت وهو بص للتليفون بإستغراب وحس ان فيه حاجه غلط

اما بالنسبة لحبيبة ف اتكلمت في سرها بغل

_بكره هكسرك قصاد العيلة كلها يا سيف وانا بختار غيرك وهعلمك درس عمرك ما تنساه

________________

تاني يوم وصل كرم الفيلا اللي حبيبه ساكنه فيها وكان شكله شيك ووسيم جدا وماسك علبة شيكولاته من النوع الغالي في ايده

وقف متردد وهو بيبص للمكان وقد ايه باين ان صحابه اغنياء

مبقاش عارف اللي بيعمله ده صح ولا غلط لكن مكنش عنده استعداد يضيع فرصة زي دي من ايده ان حبيبة تبقى ليه

دخل البيت ورن الجرس والباب اتفتح ولقى الشغالة في وشه

_حضرتك كرم بيه صح

هز دماغه بتأكيد

_اتفضل في الصالون.. حسان بيه مستنيك

سلم عليه وقعد قدامه وبعدها اتكلم بهدوء وجدية

_انا كنت جاي اطلب ايد الانسه حبيبه

واتمنى ان حضرتك توافق وانا هشيلها في عنيا

_تطلب مين ياحبيب امك!

حبيبة مين!

حبيبة خطيبتي

بص كرم وراه لقاه سيف اللي واقف وراه وبيبصله بنظرات نارية
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
“عايز تخطب مين ياحبيب امك..تخطب خطيبتي!”

قالها سيف بغضب لكرم اللي وقف وبصله بسخريه واتكلم ببرود

_والله هي مبقتش خطيبتك ونهيت علاقتها بيك

ولو حسان بيه وافق هتكون مراتي في خلال ايام واظن انها حاجه متخصكش

ومسمحلكش تجيب سيرتها على لسانك

سيف حس ان دماغه هتنفجر من الغضب وصرخ بعلو صوته بأسم حبيبة اللي جت ببرود ووقفت جنب ابوها وكانت فرحانه وهي شيفاه وال.ع كده

_ايه الكلام اللي بيقوله ده..انتِ فعلا هتتجوزي غيري ياحبيبة

هزيت دماغها بتأكيد

_اه ياسيف هتجوز غيرك..كرم يستاهلني اكتر منك وانا وهو بنكن مشاعر لبعض واظن انها حاجه متخصكش زي ما كرم قالك

_واللي بينا..وكل الحب اللي بينا نسيتيه علشان سوء تفاهم!

انتِ للدرجادي انانية ومتهورة

اتدخل حسان بعصبية وهو واقف في صف بنته كالعادة

_مخلاص بقا يا سيف البنت مش عايزاك

ايه هو بالعافيه

بصلهم وابتسم بألم والدموع اتجمعت في عنيه

_لأ مش بالعافيه.. براحتك ياحبيبة هانم

بس انا بقا دلوقت اللي بنهي كل حاجه مبينا ومش عايزك في حياتي تاني

مشى من قدامهم بغضب وقهر ومأخدش باله من منار اختها اللي واقفه عالسلم ودموعها بتنزل علشانه واللي كانت بتحبه جداً لكن مخبيه مشاعرها عليهم كلهم لأنه مرتبط بأختها

بعد ما سيف مشي حبيبة حسيت انها اتهزيت من جواها وندمت شوية

لكن لما افتكرت صوره وهو في حضن البنت عنيها لمعت بغل وبصيت لكرم بإبتسامه مصطنعه

_انا اسفه جدا ياكرم على اللي حصل

_ولا يهمك ياحبيبة

حسان بهدوء

_اتفضل يبني اقعد علشان نكمل كلامنا

قعد كرم وحسان وحبيبة واتكلم حسان بجدية

_انا معنديش مانع انك تتجوز بنتي طالما هي موافقه

بس عايز اعرف هتعيشها فين بعد الجواز

_انا معايا شقة كبيرة في منطقة كويسه وعربية وكمان مرتبي حلو

ولو الجوازة تمت اوعدك اني هعيش بنت حضرتك في عنيا وهخليها مش محتاجه حاجه

هز حسان دماغه بهدوء وهو بيبص لحبيبة اللي حس انها في وادي تاني ومش معاهم اصلا

بص لكرم بتفحص وحس ان راجل قاعد قدامه وقد المسئولية وكمان واضح ان شخصيته قوية

رجع بص لبنته وحس انها محتاجه حد زي كرم في حياتها لأنه الوحيد اللي هينفع مع شخصية دلوعة جداً ومتهورة زي حبيبة

_وانا موافق..بس ليه عيلتك مجاتش معاك

_انا قولت ان دي هتبقى قاعدة بيني ومبين حضرتك ولو الامور تمت هجيبهم كلهم ونقرا الفاتحه

_على بركة الله يبني..وانا عارفك وعارف اخلاقك وانك مجتهد جداً في شغلك وراجل ف علشان كده معنديش اي مانع على جوازكم

بعد ما مشى كرم طلعت حبيبة اوضتها وحبست نفسها فيها

مش عارفه اللي بتعمله ده صح ولا غلط بس هي كل اللي هاممها تنتقم من سيف

تاني يوم كرم كلمها وقالها ان عيلته محتاجه تتعرف عليها

وافقت بفضول وراحت معاه ولقيت بيته بسيط جداً من نسبالها

اول مادخلت لقيت نفسها في حضن ست بتحضنها بفرحه وبهجة

_يا اهلا بعروسة الغالي

ابتسمت بإصطناع

_اهلا ياطنط

_لأ طنط ايه قوليلي ياماما

كرم اتدخل بمرح

_ياحبيبتي براحة على البنت في ايه دي اول مرة تشوفيها

_اعمل ايه مش قادرة اتحكم في فرحتي انك اخيرا هتتجوز..قعدي قعدي ياحبيبتي بيتك ومطرحك

قعدت حبيبة وهي مخنوقة جدا من المكان ومن الست اللي عماله تبصلها بتفحص وفضول موترها

قعد كرم جنبها واتكلمت خديجة بحماس

_في ثانيه هتلاقي الغدا جاهز عن اذنكم

دخلت تاني المطبخ وفضلت حبيبة وكرم اللي بيبصلها بحب وفرحه انها معاه

الباب خبط بعنف راح يفتح الباب لقاها بنت واقفه بتبصله بغضب ونظرات نارية واللي كانت بنت خالته

_ايه الكلام اللي سمعته من خالتي ده ياكرم..انت صحيح هتخطب

وقفت حبيبة بفضول علشان تشوف اللي بيحصل ولقيت البنت بصتلها بغيرة وكره

_اه صحيح يا سهيلة..عقبالك

سهيلة بصراخ

كرم بصلها بإستغراب وصدمه من كلامها واتكلم بإنكار

_ايه الكلام ده انا معرفش عنه اي حاجه اصلا

سهيلة بغضب

_لأ تعرف وكنت بتحبني زي ما بحبك

وبصيت لحبيبة بغضب

_بس اكيد خطافة الرجاله دي هي اللي لفيت عليك علشان تاخدك مني

وقربت منها وجابتها من شعرها

_تعالي يابت هنا والنعمه لأربيكي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سهيلة بصيت لحبيبها بقهر وغيرة وهي شايفاه مع واحده تانيه

محسيتش بنفسها غير وهي بتجيبها من شعرها وحبيبة بتصرخ بعنف وبتحاول تبعدها عنها

كرم بعدهم عن بعض بسرعة وبص لسهيلة بنظرات نارية

_انتِ اتجننتي ولا ايه انتِ ازاي تعملي كده في خطيبتي

سهيله بغضب

_خطيبتك!

وبتقولها في وشي بمنتهى البجاحه يا كرم

_انتِ ليه محسساني انك مراتي واني خونتك!

انتِ مش اكتر من بنت خالتي وعمر ما كان فيه حاجه بينا

طلعت خديجة من المطبخ بخجل من كرم والموقف اللي اتحط ابنها فيه واتكلمت بهدوء

_روحي بيتكم دلوقت ياسهيلة وانا هبقى اجي احل الموضوع ده

_تحلي ايه يا خالتي…ما هي كل حاجه باظت خلاص والسنيورة دي خطفت ابنك مني

مشيت سهيلة بغصب ودموع وهي بتتوعدلهم

وبص كرم لأمه بعصبيه

_ايه اللي بيحصل ده ياماما

وفاتحة ايه اللي قريتيها مع خالتي

_معلش يبني..كنت فكراك بتحبها وقولت احجزهالك

نفخ بضيق وبص لحبيبة بأسف

_معلش ياحبيبة مش عارف اقولك ايه على الموقف اللي اتحطيتي فيه ده

حبيبة كانت كارهة كل اللي بيحصل حواليها والاهانة اللي اتعرضتلها علشان كده اتكلمت بجمود

_لو سمحت ياكرم انا عايزة اروح

خديجه بتدخل

_والاكل اللي واقفه بعملهولك ياحبيبة..اخص عليكي عايزة تكسفيني ومتاكليش من ايدي

_معلش ياطنط انا اسفه…بس بجد انا اعصابي باظت وعايزة اروح بيتنا

خديجة وكرم حاولوا يراضوها لحد ما هديت وقضيت معاهم اليوم واكتشفت ان كرم دمه خفيف جداً وخديجه ست طيبة وعفوية

بعد شوية وصلها كرم بعربيته لحد الفيلا بتاعتهم ومشى

بعد مرور تلت شهور جيه ميعاد فرحها على كرم

وكانوا قاعدين جنب بعض في الكوشه بعد ما اتكتب كتابهم

عنيها دمعت وهي بتفتكر سيف وكل الذكريات اللي كانت مبينهم واللي انتهت بخيانته ليها وعلشان كده سبيته واتجوزت كرم علشان تنتقم منه وتغيظه

مكنتش مبسوطه واهلها كانوا ملاحظين ده معادا كرم اللي كان فرحان جدا انها بقيت مراته ومكنش مصدق نفسه

_تيجي نرقص مع بعض

_لأ..سوري ياكرم مش قادرة اقوم من مكاني

كرم بقلق

_لو تعبانه ممكن ننهي الليلة

_اه ياريت..انا عايز اروح كفاية كده

هز دماغه بموافقه وقام علشان يجهز عربيته لكن وهو ماشي لمح منار اخت حبيبة واقفه على جنب وبتعيط وهي بتتكلم في التليفون

قرب من عليها بقلق

_انا مش عارفه ازاي قدرت تعمل كده

دي استغلت شاب ملوش اي ذنب ووهمته انها بتحبه واتجوزته علشان بس تغيظ حبيبها لما شكيت انه بيخونها

دي مريضه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كرم وقف مكانه بصدمه وهو سامع اخت مراته بتقول

_انا مش عارفه ازاي قدرت تعمل كده

دي استغلت شاب ملوش اي ذنب ووهمته انها بتحبه واتجوزته علشان بس تغيظ حبيبها لما شكيت انه بيخونها

دي مريضه

حس بصدمه شليت كل حواسه ومفاقش منها غير لما صاحبه نده عليه

رجع تاني القاعه وبصلها وهي قاعده في الكوشه لوحدها وانتبه لحزنها وكأنها قاعده في عزا مش فرح

حس بإحساس كرهه جداً وهو انه يكون مغفل واتضحك عليه

بصلها بألم وكره لقلبه اللي حبها وعطاها الحق انها تخدعه

قرب منها واتكلم بجمود

_يلا نمشي

قامت معاه وكأنها جثة بلا روح

كانت حاسه بندم كبير على اللي عملته لكن مش عارفه تعترف لنفسها ب ده

بعد نص ساعه وصلوا شقتهم اللي كانت كبيرة وجميلة جداً وذوقها راقي

لكن هي متأملتش تفاصيلها كتير ودخلت اول اوضة قابلتها وانهارت في العياط بصوت عالي

سمعها كرم وابتسم بسخريه وهو عارف سبب عياطها ده

عنيه لمعت بنظرات الشر وفتح الباب بعنف

بصتله بخضه واتكلمت بحده

_فيه اي ياكرم..ازاي تدخل عليا بالشكل ده مش تخبط

كرم بسخريه

_ايه ياكتكوته خضيتك

معلش يانوغه اصل لو مش آخده بالك انتِ بقيتي مراتي وده بيتي ومن حقي ادخل اي حته انتِ موجوده فيها براحتي

_فيه اي انت بتكلمني كده ليه

مقدرش يسكت اكتر من كده وانفجر فيها

_فيه اني اكتشفت لعبتك الو*** عليا يابنت حسان وانك اتجوزتيني علشان تنتقمي من ابن عمك علشان خانك

للدرجادي انتِ حقي.رة ورخيصه واستغليتي قلب حبك علشان أهدافك المريضه

صرخ فيها لما لقاها ساكته ومصدمه

_ردي..ردي ليه عملتي فيا كده

ليه ضحكتي عليا ولعبتي بقلبي وبمشاعري

حبيبة بهمس ودموع

_كرم انا.. انا اسفه

_اسفه!

واسفك ده هيفيد بإيه وهعمل بيه اي اصلا

انتِ مش مكسوفه من نفسك

ازاي بتقدري تبصيلها في المراية وانتِ بالبشاعه دي

وقفت بغضب واتكلمت بغرورها المعتاد

_بقولك ايه..هو انت كنت تحلم اصلا تتجوزني

ما انا وانت عارفين كويس انت بتحبني قد ايه وكنت تتمنى اني بصلك حتى لو بالغلط

بلاش الشغل ده ياكرم واعرف انت بتكلم مين ولم لسانك

انا حبيبة حسان الرشيدي يابابا لو مش واخد بالك ومش انا اللي حد يكلمني بالطريقه دي

كلامها عصبه اكتر ما هو متعصب وابتسم بشر وقلع جاكيت البدله بتاعه

_طيب انا هعرفك مقامك دلوقت ياحبيبة حسان الرشيدي

بصتله برعب حاولت تداريه

_انت..انت هتعمل ايه

_ايه يابيبة مالك جبتي لورا كده ليه

_كرم…انت مش هتلمسني

بما انك عرفت انا اتجوزتك ليه ف لو سمحت اتعامل معايا بحدود وكام شهر ونتطلق وانا مش عايزه منك اي حاجه تاني

_بالبساطه دي

شدها من شعرها بعنف وهو بيهزها واتكلم بصراخ

_هو انتِ يابت عبيطه ولا بتستعبطي

ها.. ردي

انتِ مفكراني ايه ياروح امك

الخدام اللي ابوكي جابهولك

كرم تعالي اتجوزني…كرم متلمسنيش

كرم اصل انا اتجوزتك علشان اغيظ حبيبي

هو انت كنت تحلم اني ابصلك حتى

شايفه نفسك على ايه يا يابت

رماها في الارض واتكلم بتوعد

_بس عارفه… وحياة امي لهاخد حقي منك واندمك على اليوم اللي فكرتي تلعبي عليا فيه

ولو انتِ حبيبة الرشيدي ف انا كرم العزايزي

ومش انا اللي يتلعب عليه من حتة بت مدلعة شبهك واسكت..وهعلمك الادب من اول وجديد يابنت الرشيدي ياللي مشمتيش ريحة التربية

_ايه اللي عملته في نفسي ده ياربي بس

عدى تلت ساعات وحسيت بأن باب البيت بيتفتح

قامت بسرعه علشان تتكلم مع كرم تاني وتحاول تلاقي حل للمشكله اللي وقعت نفسها فيها لكن اتفاجأت لما شافت كرم داخل وفي ايده سهيلة اللي بتبصلها بكيد وشماته

بصتلهم بإستغراب ومسحت دموعها

_دي جاية هنا ليه دي ياكرم

بص كرم لسهيلة ومسكها من وسطها ورجع بص لحبيبة

_سهيلة بقيت مراتي يابيبة وهتعيش معانا هنا

اخص عليكي مش تباركي لجوزك حبيبك
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_سهيلة بقيت مراتي يابيبة وهتعيش معانا هنا

اخص عليكي مش تباركي لجوزك حبيبك

بصتله بصدمه وغضب

_انت اتجوزت عليا يوم فرحنا!

اتجوزت عليا يوم فرحنا يا كرم!

بصلها من بإستحقار وهز دماغه بتأكيد

_اه اتجوزت عليكي

هتعملي ايه بقا يا حبيبة الرشيدي

ابتسم بسخريه عليها وكمل كلام

_ولا أي حاجه صح..عارفه ليه بقا

علشان انتِ ضعيفه ومتسويش حاجه من غير ابوكي وفلوسه اللي بسببها دايرة تدوسي على قلوب الناس وتهيني كل اللي ييجي في وشك واخرتها ضحكتي عليا ووهمتيني انك بتحبيني وعرفت من شوية انك متجوزاني قال ايه علشان تغيظي حبيبك

دموعها نزلت واتكلمت بسخريه

_طب وانت تفرق ايه عني يا حبيبي

ما انت اتجوزت اللي جنبك دي علشان تنتقم مني

بتلومني على حاجه وروحت عملت زيها!

انت متفرقش عني اصلا

سهيلة نظراتها اتغيرت وبصيت لكرم بقلق لكن كرم مأثرش كلامها فيه واتكلم بسخريه

_وانتِ مفكراني شبهك !

سهيلة بقيت مراتي على سنة الله ورسوله وقبل ما تكون مراتي هي بنت خالتي يعني عمري ما هقدر استخدمها وسيلة علشان اغيظك بيها زي ما انتِ عملتي معايا

كل الحكاية اني فهمت ان الوحيده اللي تستاهل تبقى في بيتي وشايلة اسمي وبتحبني من قلبها هي سهيلة علشان كده اتجوزتها وبقيت مراتي

وانتِ بقا ياروح قلبي مكانك في البيت مش هيبقى اكتر من خدامه ليا ولمراتي

وبعد ما يعدي شوية وقت على جوازنا هرميكي بره وهكمل معاها

بس اكون خدت حقي منك

مسحت دموعها بغيظ من كلامه واتكلمت بحدة

_وانت مفكرني هفضل قاعدة هنا مستحمله كل ده…انا راجعه بيت بابا وقولتلك قبل كده عشرين الف مره انا حبيبة حسان الرشيدي ومش انا اللي يحصل فيا كده من واحد نكرة وملوش لازمة زيك وعايش في خير ابوكي

حس انه عايز يهجم عليها يضر.بها لكن مسك نفسه واتكلم بثقة

_خير ابوكي!

علشان بشتغل عنده يبقى عايش في خيره!

لأ يا سكر انا عايش بالفلوس اللي بكسبها من تعبي وشقايا وسهري طول الليالي على المشاريع اللي بشتغل عليها

الكلام ده مبيفهموش الناس اللي شبهك

ولو عايزة تطلقي النهاردة براحتك…بس استحملي بقا كلام الناس اللي شبهك واللي هيقطعوا في فروتك ويقولوا بنت حسان الرشيدي اتطلقت في يوم دخلتها…ياترى بقى ايه السبب ياترى!

وسمعتك هتبقى في الارض وانا ميرضنيش كده ابدا يابيبة..هو انا اه هخليها في الارض بس مش بسبب السبب ده يعني

مسك ايد مراته وبصلها بإبتسامه

_يلا ياسوسو ندخل اوضتنا علشان لسه الليل طويل

سهيلة بصتله بخجل مصطنع ورجعت بصيت لحبيبة بشماته وابتسامه منتصرة ودخلوا مع بعض اوضتهم

حبيبة صرخت بغيظ وكسرت فازة قدامه وقعدت على الارض وعيطت بحسرة وقهر

وهي بتلوم نفسها على كل حاجه

____________________

في اوضة كرم وسهيلة

_كرم…اوعى اكون اتجوزتني علشان تغيظها فعلا..انا اقنعت عيلتي بالعافيه على جوازنا ياكرم وكنت هخسرهم لولا انك اتدخلت.. متخليش حد يشمت فيا

_سهيلة انا مستحيل اعمل كده قولتلك

احنا جوازنا طبيعي جدا ومش علشان حاجه زي ماقولتلك بره متقلقيش

_____________________

تاني يوم حبيبة صحيت وغيرت هدومها وطلعت من الاوضه اللي كانت فيها لقيت سهيلة في وشها اللي بتبتسملها بسماجه

_خشي على المطبخ يلا حضريلي انا وجوزي الفطار

_نعم يختي!

_اللي سمعتيه ياقلبي..وبعد ما تحضري الفطار ادخلي وضبي الاوض

ابتسمت بسخريه

_واضح انك هبلة ومش عارفه بتكلمي مين

يابت ده انتِ متسويش حاجه ومتحصليش خدامه حتى في قصرنا

وبعدين مش مكسوفه من نفسك وانتِ عارفه ان كرم بيعشقني حرفيا ومتجوزك علشان ينتقم مني

سهيلة بصتلها بشر و…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ابتسمت بسخريه
_واضح انك هبلة ومش عارفه بتكلمي مين
يابت ده انتِ متسويش حاجه ومتحصليش خدامه حتى في قصرنا
وبعدين مش مكسوفه من نفسك وانتِ عارفه ان كرم بيعشقني حرفيا ومتجوزك علشان ينتقم مني
سهيلة بصتلها بشر وغيظ وحبيبة ضحكت بتسلية
_بتبصيلي كده ليه..ايه مش بقول الحقيقه اللي انا وانتِ عرفينها كويس اوي
_حبيبة
سمعت صرخة كرم بإسمها بغضب واللي كان بيبصلها بشر
_اخرسي ومسمعش صوتك واللي تأمرك بيه سهيلة هتعمليه
قولتلك قبل كده وهقولهالك تاني انك مجرد خدامه عندنا
بصتلهم ببرود ولامبالاه
_وانا مش هعمل حاجه وعلى ما في خيلكم اركبوه
دخلت اوضتها تاني وقعدت تفكر في اللي هتعمله بعدين
مسكت تليفونها وطلعت صورها هي وسيف وانفجرت في العياط
قد ايه كان باين انهم بيعشقوا بعض وانهم عمرهم ما هيتفرقوا
ازاي قدر يخونها..وهي ازاي قدرت تتجوز واحد غيره حتى لو بهدف الانتقام منه
فضلت تقارن بين سيف وكرم ولقيت ان سيف يكسب بإكتساح وانه مكنش بيقدر يشوف دمعة واحده بس من عينيها
________________
عدى شهر على جوازهم وحبيبة بتحاول تبان طبيعية رغم ان الندم أكلها وبقيت بقايا انسانه محطمه
قررت ان كفاية كده وهتطلق من كرم وترجع لحياتها القديمه وتنسى اللي فات
استغليت ان سهيلة مش في البيت وقررت تفاتحه النهارده لما يرجع من الشغل
بعد كام ساعه رجع كرم وكان شكله مش طبيعي
_كرم…انا عايزة اطلق
بصلها بغموض ونظرات مقدرتش تفسرها وكررت كلامها تاني
_في ايه ياكرم مترد عليا..بقولك عايزة اطلق
قرب منها وبصلها بنظرات شهوانيه واتكلم بعدم اتزان
_انتِ حلوة اوي…هو انا ليه سايبك لحد دلوقتي
نظراتها اتحولت لخوف واتكلمت بترجي
_كرم انت شكلك شارب حاجه.. علشان خاطري طلقني بهدوء وسيبني امشي وانا اقسم بالله ندمت على اللي عملته معاك ومستعده اعمل اي حاجه علشان تسامحني
_امم يعني عايزاني اطلقك علشان ترجعيله صح
ترجعي لحبيب القلب اللي اتجوزتيني بسببه
بالبساطه دي
_انا اسفه…علشان خاطري ياكرم حاول تسامحني وتنساني وتكمل حياتك مع سهيلة هي بتحبك
ليه بعد ما طلعتيني لسابع سما نزلتيني لسابع ارض
انا عملتك ايه علشان تعملي في كده
سكتت بخجل وندم وكرم صرخ فيها
_ردي
_كرم اناا
قاطعها وهو حاطط ايده على بقها
_شش متكمليش..هطلقك حاضر
بس قبل ما اعمل حاجه تفضل كسراكي العمر كله ومتقدريش تتعافي منها وعمرك ما هتنسي اليوم ده
ومش هاخد اي عقاب منا جوزك بقا
بصتله برعب وهو بصلها بإبتسامه شريرة وابتدى يقلع هدومه و…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_بابا..الحقني يابابا كرم بيحاول يغت.صبني
قالتها حبيبة ببكاء شديد من ورا الباب اللي قفلته عليها بعد ما جريت من جوزها اللي في حالة مش طبيعية وبيحاول يكسر الباب
على الناحية التانيه حسان والد حبيبة تعب فجأه وهو في الاجتماع وسيف ابن اخوه نقله على المستشفى وكان ماسك تليفونه
وأول ما شاف ان حبيبة بتتصل اتردد انه يرد ولا لأ ولكن بعد فترة رد وسمع الجمله اللي قالتها
اتنفض بصدمه واتكلم بعدم فهم
_حبيبة!
سمعت صوته عياطها زاد واتكلمت بإستنجاد
_سيف…الحقني ياسيف كرم هيموتن.ي
جرى من المستشفى بسرعه واتكلم بقلق وتوتر
_انا جاي ياحبيبة متخافيش وابعتيلي العنوان..الو..الو
بص للتليفون لقاه فصل نفخ بعنف وقابل في طريقه منار اخت حبيبة واللي كانت مرعوبة على والدها
اتكلم بسرعة وهو بيوقفها
_منار استني..قوليلي عنوان بيت حبيبة بسرعة ايه وساكنه في انهي دور
منار بصتله بإستغراب وقالتله العنوان واخده منها وطلع يجري على عربيته تحت استغرابها وزهولها
دقايق ووصل للمكان بسبب سواقته السريعه
وطلع الدور اللي قالت عليه منار وسمع زعيق كرم وصوت حبيبة وهي بتعيط
خبط على الباب جامد ولما ملقاش استجابة حاول يكسره لحد ما اتفتح ودخل بغضب
_انت بتعمل ايه في بنت عمي يا ابن ال***
بصله كرم بشر وعدم وعي
_جيت لقضاك والنهارده مو.تك هيبقى على ايدي
اول ما حبيبة سمعت صوت سيف بعديت الكنبه اللي حطيتها على الباب وفتحته وجريت تستخبى ورا ضهر سيف
اول ما كرم شاف المنظر ده اتجنن اكتر
_بتستخبي من جوزك يابيبة
بتتحامي في الاكس بتاعك
تؤتؤ اخص عليكي في زوجة محترمه تعمل كده
حبيبة ببكاء وهي بتمسك قميص سيف
_يلا ياسيف نمشي من هنا ده مش في وعيه وممكن يأذينا
_هو فيه ايه ياحبيبه واي اللي حاصل بينكم
_فيه ان الهانم طلعت متجوزاني علشان تغيظك
ومش عايزاني ألمسها وانا بقى مش هعدي الليلادي غير وانا واخد منها اللي انا عاوزه
سيف مستغربش كتير لأنه كان متوقع انها اتجوزته علشان كده واتكلم بحده
_وانت لو راجل اوي ودمك حامي قابل على نفسك ليه تعيش مع واحده مش عايزاك وعايز تاخدها بالغصب
بص لحبيبة بلوم ورجع بصله من تاني
_اعتبر انها مدخلتش حياتك وطلقها وانا هديك اللي انت عايزه
كرم بصلهم بتفكير وبص لحبيبه لقاها بتبصله بكره وعرف ان مبقاش فيه بينهم أي امل
قرر انه يستغل الفرصه طالما كده كده خربت بالنسباله ويطلع من الجوازة دي بفايدة
_هطلقها لو عطيتني مليون جنيه
برقت عنيها بصدمه من قذارته وسيف ابتسم بسخريه وبصلها بنظرة ان هو ده اللي كنتي عايزة تغظيني بيه!
بصيت في الارض بخجل وقهر وسيف طلع من الجاكيت بتاعه دفتر الشيكات وكتب شيك بالمبلغ اللي قال عليه وبصله بحده
_طلقها
بص للشيك بطمع ورجع بص لحبيبه
_انتِ طالق..طالق..طالق
دموعها نزلت براحة وسيف بصله بإستحقار ورمى الشيك في وشه
وكرم اخده من عالأرض بطمع
شد ايد بنت عمه بقوه ونزل من البيت وخلاها تركب عربيته ومشى من المكان
كانت قاعده ساكته وملتزمه الصمت وسيف كان حاسس انه عايز يقتل.ها بسبب اللي عملته
وقف العربيه في مكان هادي لما مقدرش يستحمل اكتر من كده ونزل منها وهو بيحاول يتحكم في اعصابه
بصتله حبيبة بقلق ونزلت من العربيه وحطيت ايديها على كتفه بدموع
_انا اسفه.. اسفه اني دايما بوقع نفسي في مشاكل وانت دايما برضو بتيجي تنقذني
بعد ايديها من عليه واتكلم بغضب
_وفي الآخر ايه
في الآخر اتهمتيني بالخيانه وسبتيني قبل فرحنا بأيام وجريتي اتجوزتي حتة عيل ميسواش حاجه علشان تنتقمي مني
تنتقمي مني انا!
انا !
ده انا طول عمري عايش ليكي ومستعد اعمل اي حاجه علشان تسعدك ده جزاتي
حبيبة بدموع وندم
_انت مش فاهم انا حسيت بأيه لما شوفت صورك مع البت دي واللي كان طالع عليك اشاعات انك مصاحبها وكنت متجاهلني في الفترة دي وبتعاملي بعدم اهتمام
مسك دراعها بعنف واتكلم بوجع
_انتِ عارفه انا طول الفترة اللي فاتت دي كنت حاسس بإيه
انا كنت بموت وانا عارف انك معاه وفي بيته
كنت كل بوم مبعرفش انام طول الليل من التفكير والحسره
وكل ده ليه
علشان شوية اوهام في دماغك خايتك تقضي علينا
بس الغلط عليا انا ياحبيبة
انا اللي مكنش المفروض احب واحدة متدلعه ومغرورة شبهك
ومحبتنيش اصلا..انتِ خدعتيني انك بتحبيني لكن لو كنتي حبتيني بجد كنتي وثقتي فيا وعرفتي اني مستحيل اعمل حاجه زي كده واخونك
بس عمتا الانسان مش بيتعلم ببلاش وكويس ان حصل كده علشان افوق من الوهم اللي كنت عايش فيه واعرف انك متنفعيش ليا
كانت طول الوقت ده بتسمعه بصمت وحاسه انها مش قادره على اللي بيحصل ليها ده وان كل اللي حواليها بيتهموها بالدلع والخبث وان الغلطه اللي عملتها هتفضل تتلام عليها طول حياتها
حسيت انها مش عايزة دلوقت غير حضن ابوها اللي دايما بيحتويها ويحتضنها وبيخفف آلامها وجروحها بكلامه
_انا عايزه بابا…روحني ياسيف..انا عايزة بابا
وقف العربيه بعد شويه قدام المستشفى وحبيبة بصتله بإستغراب واتكلمت بصوت مبحوح
_وقفت هنا ليه
_عمي تعبان..انزلي شوفيه
عنيها برقت بصدمه وخضه وفتحت الباب ونزلت من العربية بسرعة وهي بتجري بلهفه ووراها سيف
اتصنمت مكانها لما لقيت منار بتعيط في حضن مرات عمها
قربت منهم واتكلمت بتوتر ورعب
_بابا..بابا فين يامنار
منار عياطها زاد واتكلمت بصعوبه
_بابا مات يا حبيبة..بابا راح وسابنا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
“بابا مات ياحبيبة..بابا راح وسبنا”
بعد ما منار قالت الكلمه دي وقفت حبيبه تبصلها بصدمه وعقلها رفض يصدق اللي قالته واتكلمت بعصبية
_ايه التخلف اللي بتقوليه ده انتِ كمان
بابا فين
قرب عمها ببكاء وحزن وهو بيحاول يهديها
_ادعيله بالرحمه يابنتي هو دلوقت بقا في مكان احسن
_لا..لا انتوا بتكدبوا عليا صح قول انكم بتكدبوا عليا
صرخت ببكاء لما لقيت كلهم ساكتين وبيعيطوا
جريت على الاوضه اللي واقفين جنبها وفتحت الباب لقيت ابوها نايم على السرير ووشه متغطي
قربت ببطئ وهي بتترعش وشالت الغطا من عليه ودموعها نزلت بوجع واتكلمت بهمس وهي بتحضنه
_بابا علشان خاطري قوم..انت عارف اني مليش غيرك بعد ماما
عايز تسيبني انت كمان!
انا مش هقدر اعيش من بعدك والله ما هقدر على حاجه زي دي علشان خاطري قوم
انت طول عمرك بتدلعني ومغرقني بحبك وحنانك..ليه عايز دلوقت تبقى اناني وتاخد كل ده وتمشي
طب خدني معاك..انا مبقاش ليا لازمه في الحياه من بعدك خدني معاك علشان خاطري
دخل سيف وعمها وهما بيحاولوا يتحكموا في نفسهم ومينهاروش علشان يقدروا يسندوها
حاول سيف يبعدها بس هي فضلت تصرخ بقهر علشان يسيبها وبعدخا استسلمت للدوامه السودا اللي هاجماها وفقدت الوعي
تاني يوم كرم فاق ولقى سهيله جنبه
مسك دماغه بوجع شديد وبص حواليه بتوهان
_صباح الخير ياحبيبي
_صباح النور..هو ايه اللي حصل امبارح ورجعت البيت ازاي
انا آخر حاجه فاكرها ان انا وصلتك لبيت اهلك وقعدت معاكم شويه ومشيت
ومن بعدها كل حاجه اتمسحت
بصتله وابتسمت في سرها بخبث ورديت بمكر
_مش عارفه والله ياحبيبي.. اصل انا جيت لقيتك نايم عالأرض وملقتش حبيبة في البيت وافتكرت عملت فيك حاجه واترعبت عليك
_نعم!
هي حبيبة مش في البيت
هزيت دماغها بتأكيد وانتصار
طلع تليفونه علشان يتصل بيها لقاه مقفول
نفخ بعنف وقلق سهيلة لاحظته وبصتله بضيق وغيره
_فيه اي ياكرم مالك قلقان كده ليه يعني
_سهيله سبيني دلوقت الله يكرمك علشان دماغي هتنفجر اصلا وحاسس بحاجه غلط حصلت
_طيب ياكرم..هروح اعملك حاجه تاكلها
طلعت من الاوضه وهي بتبتسم بشملته وانتصار وهي بتفتكر لما حطيت له حبوب في العصير تخليه يفقد وعيه قبل ما ينزل من عندها ويتصرف تصرفات غريبه ومش في طبعُه
وخمنت ان طالما حبيبة مشيت من البيت يبقى اكيد خطتها نجحت
خرج كرم من اوضته لمح ورقه غريبه في الارض
مسكها وقراها ولقاها شيك بمليون جنيه من سيف
هنا فهم أن فيه كارثه حصلت امبارح وطلع من البيت بسرعه وهو مقرر انه يروح بيت حبيبة ويفهم ايه اللي حصل بالظبط بدل ما هو تايه كده
وصل بعد شوية ودخل لقى فيه عزا في البيت
قرب بعدم فهم للي بيحصل واول ما شافه سيف سحبه من ايده بسرعه ووقفوا في حته فاضيه
واتكلم سيف وهو بيحاول يمسك اعصابه
_انت ايه اللي جابك هنا بعد اللي عملته امبارح
_عملت ايه وفين مراتي
_مراتك!
جماعه انا عايزه اقول حاجه علشان شوفت كومنتات غريبه على الفصل اللي فات
هو انا قولت امتى ان حسان تعب لما عرف ان كرم بيحاول يغتص ب حبيبة
انا قولت ان هو تعب في الاجتماع وراح المستشفى وتليفونه كان مع سيف وهو اللي رد على حبيبة وراحلها اول ما سمع اللي قالته
يعني حسان مات وهو ميعرفش حاجه عن كرم وحبيبة
واحده واحده الاحداث هتوضح للكل
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_مراتك مين اللي جاي تدور عليها
انت ناسي انك طلقتها وخدت تمن ده ولا ايه
بصله كرم بصدمه شديده من اللي قاله واتكلم بغضب وعصبية
_طلقتها ازاي يعني انت هتستعبط انا معملتش حاجه زي كده
سيف ابتسم بسخريه واتكلم بقرف
_لا ياحبيبي طلقتها بعد ما انقذتها من ايدك لما كنت عايز تغت.صبها وقولتلي اديك مليون جنيه علشان تعمل كده
كرم اتنرفز اكتر ومسكه من هدومه واتكلم بصراخ
_بقولك ايه يالا متعصبنيش
انا مستحيل اعمل حاجه زي كده في حبيبه ولا اطلب مليم واحد منك
بعده عنه واتكلم ببرود
_والله ده اللي حصل..ولا ان عزا عمي شغال انا كنت قومت بالواجب معاك
كرم اخد تاني صدمه لما عرف ان حسان مات
اول حاجه جت في باله حبيبة وحالتها دلوقت هتكون عامله ازاي علشان كده اتكلم بقلق وتوتر عليها
_فين مراتي..انا عايز اشوفها
واصلا الطلاق ده باطل لأني مكنتش في وعيي ومش فاكر اي حاجه من اللي حصلت
سيف بصله بتفكير واتكلم بحده
_يعني معترف انك بتشرب
_اكيد لأ انا مبشربش سيجارة حتى
وبعدين انت مالك اصلا
اوعى كده وسع من وشي
زقه بعنف واتجه ناحية البيت وطلع السلالم وفضل يدور على حبيبة لحد ما لقاها
اتصنم مكانه اول ما شافها وحس بوجع كبير في قلبه من حالتها
كانت قاعده على سريرها ماسكه صورة ابوها وتحت عنيها اسود ووشها شاحب
حس انها اتبدلت وبقيت واحده تانيه فاقده الحياة
صعبت عليه جدا وقرب منها واتكلم بحزن وحنان
_حبيبة
بصتله بسرعه بخوف ورعب ورجعت لورا وهي بتعيط
_انت..انت جاي هنا ليه وعايز مني ايه مش كفاية اللي عملته
كرم بحزن
_مالك ياحبيبه خايفه مني ليه
والله العظيم ما كنت في وعيي ومش عارف ازاي عملت كده وفقدت وعيي ازاي اصلا
حبيبة انا عمري ماكنت هأذيكي بالطريقه دي
انا عمري ما مديت ايدي على اي بنت اصلا ايش حال مراتي
هديت شويه لما لمست الصدق في كلامه ورجعت تاني لحزنها واتكلمت بإبتسامه ووجع
_انت خلاص مبقتش محتاج تنتقم مني على اللي عملته فيك ياكرم
انا خلاص اتكسرت واتدمرت من بعده
وحقك جالك تالت ومتلت
مش ده اللي كنت عايزه
كرم بنفي ونبرة حزينه
_اكيد لأ طبعا ياحبيبة
انا عمري ما اقدر اشوفك كده وابقى مبسوط وفرحان
انتِ مع كل دمعه نازله في عيونك بتق.طع في قلبي دلوقت بسكين.ه بارده
ده انا قلبي مبيعملش حاجه غير انه بيحبك
بصتله نظرة حد فاقد الحياة واتكلمت بهدوء
_انساني ياكرم وابدأ من تاني
انساني وعيش حياتك انت تستاهل حد احسن مني بمراحل
انا منفعش ولا ليك ولا لغيرك
عارف
لو قابلتك في حياة تانيه وظروف غير كده كنت اول حاجه اعملها اني اعشقك ياكرم
انت اللي زيك اتولد علشان يتحب
مفيش في حنيتك ولا خوفك عليا والوحيد اللي كان بيعاملني كده بابا
لكن انا مش هقدر ابادلك ده
انا مبقاش عندي اي حاجه لأي حد
رغم ان كلامها وجعه جدا لكن محبش يضغط عليها واتكلم بتفهم
_وانا مش عايز منك حاجه ياحبيبه كفايه اللي انتِ فيه
اول ما تفوقي هطلقك وهحررك مني وابدأي من جديد وحاولي تتعلمي من اللي فات
واعرفي اني هبقى دايما في ضهرك واي حاجه تعوزيها تعاليلي
بصتله بإمتنان ودموعها نزلت بندم على اللي عملته معاه
مشى كرم بخطوات بطيئه وكان حزين جداً ان علاقتهم انتهت
كان نفسه تبادله مشاعره وأحاسيسه ناحيتها وكان هيعيشها اسعد انسانه في الدنيا
لكن للأسف الحب مش بإيدينا ومش بنقدر نتحكم في قلبنا يحب مين ويكره مين
___________________
سيف كان طالع تاني للناس اللي بره لقى منار بتنده عليه
_سيف..سيف استنى
بصلها بإستفسار ومنار اتكلمت بهدوء رغم حزنها اللي باين على ملامحها
_تعالى المطبخ كل حاجه ياسيف انت من امبارح مكلتش اي حاجه
بصلها بإستغراب من اهتمامها وهي لاحظت ده واتكلمت بإحراج
_انت..انت زي اخويا ياسيف ولازم اهتم بيك علشان متقعش من وسطنا
_شكرا يامنار
بس انا مش قادر آكل والله
هخلص بس من الناس اللي برا وبعد كده نشوف حوار الاكل
هزيت دماغها بموافقه وطلع قدامها وفضلت بصاله بسرحان وعشق
لاحظتها مرات عمها وابتسمت بفرحه واتكلمت في سرها
_طب يارب يكون اللي في بالي
وانك تكوني بتحبيه يامنار وتبقي من نصيبه
وفجأه ملامحها اتحولت بضيق
_بس طول ما ست حبيبة موجودة مش هيشوف غيرها
فكرت شويه وابتسمت بخبث
_وماله..اخلص منها بطريقتي
____________________
كرم كان في عربيته وحب يطلع تليفونه لقاه مش في جيبه
نفخ بضيق وافتكر انه نساه في اوضة حبيبة
رجع تاني ووصل البيت وشاف مشهد خلى قلبه يقع في رجليه
حبيبة واقفه على السطح وبتبص للأرض وحس انها ناويه تنتح.ر
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وقف بصدمه وهو شايف مراته على حافة الانتحا..ر
جرى بسرعة البرق على السطح علشان يلحق ينقذها من اللي هتعمله في نفسها
اول ما وصل لقاها واقفه مدياله ضهرها مشى بخطوات بطيئه واتكلم بهدوء علشان ميخضهاش وتقع
_حبيبة اوعي تعملي كده
صدقيني ده مش حل للي انتِ فيه
دورت وشها ليه وهي واقفه على السور وبصتله بدموع ووجه شاحب
_صدقني الموت ارحملي من اللي انا فيه ده ياكرم
انا مش متخيله حياتي من بعده ده ابويا فاهم يعني ايه ابويا
اكتر حد حبيته في حياتي واكتر حد حبني برضو
هو كان معوضني عن امي اللي ماتت من وانا صغيره وبقا ليا الاب والام والصاحب وكل حاجه
عمره ما رفضلي طلب وكان دايما واقف في ضهري وبيعمل اي حاجه انا عايزاها وخلاني معتمده عليه في كل كبيرة وصغيره
خلاني حرفيا مقدرش اعيش من غيره
انا مش متخيله حياتي من غيره
فكرة اني هصحى بعد كده من النوم واوجه العالم وهو مش فيه بترعبني
انا خايفه ياكرم…خايفه اعيش حياتي من غير ما يكون موجود وواقف جنبي
انا ضهري اتكس.ر من بعده
الحل اني اروحله وابقى معاه واخلص من كل الخوف اللي انا فيه ده
حبيبة قابت كل ده وكرم كان مستغل الفرصه وبيقرب واحده واحده علشان يوصل للمكان اللي هي فيه
_طب وفكرك ان هو هيبقى مبسوط لما تنتح.ري ياحبيبة
طب مفكرتيش في اختك اللي بقا ملهاش غيرك دلوقت ولو انتِ كمان مشيتي ايه اللي هيحصل فيها
ابتسمت بسخريه وحزن
_مفيش حاجه هتحصل ياكرم من بعدي
كل حاجه هتفضل زي ما هي وكل اللي حواليا هيعيشوا حياتهم طبيعي ومفيش حد هيتأثر من بعدي
انا محدش بيحبني غير بابا وبابا خلاص راح
حس انه عايز يصرخ بحبه ليها ويقولها انتِ ليه مش شايفاني ولا حاسه بيا وبحبي ليكي وانه مستعد يضحي بعمره كله علشان سعادتها لكن كبريائه منعه طبعا واستخدم اقوى طريقه علشان يمنعها وهي الدين واتكلم بهدوء وجدية مصطنعه
_طب ياحبيبة ارمي نفسك..يلا مالك بتبصيلي بإستغراب ليه مش ده اللي انتِ عايزاه
بس هتخسري آخرتك ليه
هتغضبي ربنا بحاجه زي دي ليه
بدل ما تقربي منه وتدعي لأبوكي بالرحمه وانه يرزقه الجنه تعملي كده!
عارفه
انتِ مش لاقية حل للي انتِ فيه ده صح
انا بقا عندي الحل
ترجعي لربك
تصلي وتقري قرآن وقسما بالله هتحسي براحه محستيش زيها قبل كده وهتقوي وهتصبري
نظراتها شردت بتفكير وكرم استغل الفرصه وقرب منها شدها عليه وقعت في حضنه
بس اللي استغربه انها مبعدتش عنه واتمسكت فيه وهي بتدفن وشها في صدره وبتعيط بصوت واطي
بادلها الحضن واتكلم بهمس وحنان
_ششش اهدي…ادعيله بالرحمه ياحبيبة هو بقا في مكان احسن
صدقيني مش هيبقى مرتاح باللي بتعمليه ده
_مش قادرة ياكرم اتقبل الفكره..انا هم.وت من الحزن
بعدها عنه ومسح دموعها
_انا مجرب احساسك ده وعارف يعني ايه يتم الاب وصدقيني عمري ما نسيته
عنيه دمعت واتكلم بإبتسامه فخورة
_بابا الله يرحمه كان احسن راجل في الدنيا كلها
وكان الناس كلها بتحسد امي لأنها اتجوزت راجل زيه
وفي كان راجع من شغله بدري علشان يوفي بوعده انه يخرجني لأني كنت ساعتها عندي ١٠ سنين وبحب الخروجات والتنطيط و
كنت لابس وواقف في البلكونه ومستنيه ييجي علشان نخرج وفضلت واقف ساعه والتانيه لحد ما لقيت صاحبه داخل شارعنا وباين على وشه الزعل والحزن
طلع بيتنا وامي فتحتله وبعدها سمعت صريخ وعياط
جريت بخضه اشوف فيه ايه لقيتها بتقولي ابوك مات ياكرم ابوك عمل حادثه بالعربيه وراح فيها وسابنا
مستوعبتش الفكره وفضلت واقف في البلكونه مستنيه ييجي ورافض اتحرك مهما يعملوا
كنت بفضل قاعد قدام الباب مستني صوت تكة المفتاح في الباب ودخلته عليا وهو جايبلي كل اللي نفسي فيه
كنت مستني يوم اجازته لما ننزل نصلي الجمعه وبعدها نروح نجيب اكل ونتغدا وبعدها يفضل يلعب معايا كورة ويخرجني
ذكريات كتير مستعد اقعد احكيهالك لحد السنه الجايه وعمري ما نسيتها ولا هنساها ولا قادر لحد دلوقت اتعافى منها وهفضل مكسو.ر طول عمري بسبب بعده عني
لكن موقفتش حياتي ومستسلمتش لما استوعبت انه خلاص مشى ومش هيرجع نهائي
اهتميت بتعليمي وبدأت اشتغل واصرف على نفسي وعلى امي ومرضيتش ابدا اخليها تتشحطط في اي شغلانه خصوصاً انها كانت جميله جدا ومطمع للي حواليها
موت الاب او الام بيفضل سايب اثر سلبي في نفسيتنا العمر كله
بس الشاطر انه يتغلب على ده ويحاول يكمل حياته ويخليهم يرتاحوا في تربتهم وميتعذبوش لأنهم بيكونوا حاسين بينا وشايفينا
ابوكي هيفضل في قلبك وعقلك وازعلي عليه وعيطي براحتك
بس حطي في دماغك انك لازم تفوقي من اللي انتِ فيه ده يا حبيبة وتقوي
حبيبة اتأثرت جداً بقصته ودموعها زادت
لاحظ وشها الاصفر سألها بإهتمام
_انتِ مكلتيش طبعا صح
نزلت عنيها في الارض بإحراج
سحبها من ايديها ونزل اوضتها وخلاها تقعد على السرير وبعدها نزل المطبخ وطلع تاني بعدها بخمس دقايق بصنيه ودوا ومايه وحطها قدامها
_لو بتحبي ابوكي بجد متعمليش في نفسك كده وكلي ياحبيبة
_مش قادرة ياكرم
_علشان خاطري..ده اول طلب اطلبه منك في حياتي
هتكسفيني
بصتله بتردد وبعدها بدأت تاكل حاجات بسيطه واخدت المهدئ اللي جابهولها
نامت عالسرير وكرم بصلها بحنان
_نامي دلوقت وحاولي تريحي اعصابك وانا هجيلك بكره
خلي بالك من نفسك ياحبيبه
كان هيمشي بس مسكت ايده واتكلمت بإمتنان
_شكرا ياكرم
ابتسم بهدوء ومشى من قدامها وحبيبة راحت في النوم
_______________________
_منار..تعالي ياحبيبتي عايزاكي
راحت منار لمرات عمها اللي بتناديها وسألتها بإستفسار
_نعم ياطنط
سميحه(ام سيف) بخبث:
_هو انتِ ياحبيبتي حاسه من ناحية سيف بحاجه
منار نظراتها اتوترت واتكلمت بقوة مصطنعه
_حاجه زي ايه بالظبط ياطنط معلش مش فاهمة
_يعني..معجبه مثلا..بتحبيه
قاطعتها منار بجدية مصطنعه
_لأ طبعا ياطنط سميحه وعمري ما هحس بحاجه ناحيته سيف زيه زي اخويا بالظبط
وبعدين متنسيش انه كان بيحب حبيبة وهيتجوزها وتقريباً بيحبها لغاية دلوقت يعني عمره ما هيفكر فيا ولا هفكر فيه
وبعدين مش وقت كلام حضرتك ده دلوقت ده انا دموعي لسه منشفتش على ابويا يعني
فهمت سميحه انها بتخفي مشاعرها ناحية ابنها بسبب وجود حبيبه علشان كده اتكلمت بود مصطنع
_طيب ياحبيبتي معلش فهمتك غلط ومش قصدي اضايقك
شوفي كنتي بتعملي ايه
مشيت منار من قدامها وسميحه قعدت على الكرسي بغضب واتكلمت بغضب في سرها
_انا عارفه انتِ قولتي كده بسبب مين
وعارفه كمان ان ابني لسه بيحبها وممكن في أي لحظة يرجعلها وينسى انها شكيت فيه واتجوزت غيره علشان تغيظه وتقهره
بس لأ..ده على جث.تي
فكرت شويه وابتسمت بشر وهي بتطلع تليفونها وجابت رقم خال حبيبة ومنار اللي عايش في الصعيد
_الو..مهران بيه الحقني
حبيبة بنت اختك عيارها فبت وبقيت فاج.رة ولازم تيجي تتصرف معاها
___________________
رجع كرم البيت ودخل بهدوء وهو حزين جداً على حبيبة
جريت سهيلة على حضنه اول ما شافته
_حمدالله على السلامه ياحبيبي
جبر نفسه انه يبتسم في وشها لأنه عارف ان ملهاش ذنب في اي حاجه واتكلم بهدوء
_الله يسلمك ياسهيلة
_احطلك تاكل.. شكلك تعبان اوي مالك
_والد حبيبة مات
متأثرتش نهائي واتكلمت بشفقه مصطنعه
_ياحول الله يارب..ربنا يرحمه
_امين
_طب بص روح غير هدومك وانا هحطلك الاكل ونتغدى مع بعض
_مش جعان والله يا سهيلة كلي انتِ
قربت منه وحاوطت رقبته وهي بتبصله بإغراء وصوت انوثي ناعم
بعدها عنه بهدوء واتكلم بنبرة عاديه
_طيب ياسهيله حطي عقبال ما اغير هدومي مفيش مشكله
باسته من خده واتكلمت بدلع
_في ثواني يا عيوني وهتلاقي الاكل قدامك
بعدت عنه ودخلت قدامه المطبخ وهو بصلها بمشاعر متلغبطه وحاول يحس ناحيتها بأي حاجه لكن للأسف حبيبة واخده جزء كبير جداً من عقله وقلبه وبلمسه صغيرة منها بتقدر تأثر فيه لدرجه كبيره
حاول يطرد الافكار دي من دماغه ويركز مع سهيله اللي بتحبه من قلبها وهمها راحته
سمع صوت رسايل كتير جايلها من تليفونها
بص للتليفون بعدم اهتمام لقى مكتوب فيها
“يخربيتك ياسهيلة..يعني حطيتي لجوزك مخدر علشان يتصرف بعدم وعي ويطلق مراته التانيه..ده انتِ ست قادرة والنبي تعالي علميني ”
برق عنيه بصدمه و…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سمع صوت رسايل كتير  جايه من تليفون مراته 
بص للتليفون بعدم اهتمام لقى مكتوب فيها 
"يخربيتك ياسهيلة..يعني حطيتي لجوزك مخدر علشان يتصرف بعدم وعي ويطلق مراته التانيه..ده انتِ ست قادرة والنبي تعالي علميني "
برق عنيه بصدمه وعدم تصديق وقال اسم سهيلة بغضب علشان 
_سهيله..سهيله
طلعت سهيله من المطبخ بخضه واتكلمت بتساؤل
_نعم ياكرم فيه ايه
رمى الموبايل في وشها واتكلم بغضب
_اي ده يا هانم
شافت الموبايل واتوترت جدا واتكلمت بخوف
_فيه ايه ياكرم ده..ده كلام مش حقيقي دي بتهزر
انت عارف ان مستحيل اعمل كده
بصلها بإشمئزاز وسخرية
_كدابة..كدابة واكبر غلطه في حياتي اني اتجوزتك ياسهيلة
انتِ ازاي تعملي كده
طب افرض وانا مش في وعيي قتل.ت حد ولا عملت حادثه ولا اي حاجه من الحاجات دي
انتِ عارفه حجم الخطر اللس وقعتيني فيه
بصيت في الارض بإحراج من فعلتها واتكلمت بندم مصطنع
_انا..انا اسفه ياكرم بس انا عملت كده علشان بحبك وعلشان كنت عايزة ابعد بنت خبيثه ومدلعه زي حبيبه من سكتك
_بالطريقه القذر.ه دي!
طب بذمتك ياشيخه هثق فيكي من تاني ازاي 
هقدر اجيب منك عيال ازاي وانا عرفت دلوقت ان امهم بالشر ده
انتِ ازاي كده
ازاي قدرتي تعملي حاجه زي كده اصلا
دموعها نزلت واتكلمت بإستعطاف
_علشان خاطري ياكرم انسى وتعالى نكمل حياتنا
انا اللي بحبك وانا اللي من توبك والبت دي مكنتش مناسبه ليك
ده انت المفروض تشكرني اني بعدتها عنك
_مش عايزه اصدمك بس انتِ طلعتي ابش.ع منها
طب هي اه غلطت بس يعتبر كان ليها مبرر لفعلتها
لكن انتِ ايه مبررك يا استاذة سهيله 
بس انا هصحح اللي عملته دلوقت
سهيله بخوف
_هتعمل ايه ياكرم
كرم بجديه
_هطلقك ياسهيله وكل واحد يروح في حاله
انا مش هقدر اكمل معاكي واثق فيكي من تاني
________________________
_الو..مهران بيه الحقني 
حبيبة بنت اختك عيارها فبت وبقيت فاج.رة ولازم تيجي تتصرف معاها
انا عارفه انك مقطعنا بسبب مشاكل بينك انت وحسان في الشغل
بس لازم تيجي وتستر عرضك لأن الوضع خرج عن السيطره وبنتك 
وصل ليها صوت مهران بغضب
_كلام ايه اللي بتقوليه ده يا مدام سميحه
انا عيال اختي متربيين ومش هسمح لأي حد يقول عليهم نص كلمه
سكتت شويه واتكلمت بخبث
_طب تمام مفيش مشكله
تعالى اسكندرية عندنا وشوف بنفسك
_هاجي..ولو كلامك كدبانا هتصرف تصرف مش هيعجب حد 
_________________
تاني يوم سميحه راحت لسيف واتكلمت بهدوء وجديه
_سيف..خالتك في القاهره تعبانه جداً ياحبيبي ومحتاجه شويه حاجات
وانت عارف انها عايشه لوحدها ومش بتقدر تتحرك كتير
سيف بتردد
_ايوه ياماما بس انتِ عارفه ان لسه الناس بتيجي تعزي ومش هينفع اسيب الدنيا وامشي
_الرجل خفيت خالص ياحبيبي ومبقوش ناس كتير اللي بييجوا
علشان خاطري ياسيف روح للست دي حتى بتحبك وانا لو كانت صحتي زي زمان كنت روحت انا
فكر شويه وهز دماغه بموافقه
_طيب ياماما هروح
خلي بالك على منار..وحبيبة
ابتسمت بشر واتكلمت بحنان مزيف
_انت بتوصيني على بناتي ياروحي
يلا روح علشان تلحق توصل
وانا كتبالك كل الحاجات اللي خابتك محتجاها في الورقه اهيه
اخد منها الورقه ومشى من قدامها
وسميحه دخلت المطبخ بسرعه مسكت كوباية عصير وحطيت معاه مشروب يخلي حبيبة تسكر وتتصرف بجنون
طلعت على اوضة حبيبة وخبطت ودخلت لما حبيبه سمحتها تدخل
_اذايك دلوقت ياحبيبتي عامله ايه
_تمام ياطنط احسن
_وشك اصفر كده ليه
خدي اشربي دي علشان متدوخيش وتقعي
_شكرا ياطنط مش عايزه
سميحه بحزن مصطنع
_كده ياحبيبه تكسفي ايدي
قربت منها بخجل علشان متزعلهاش واخدت منها الكوبايه وبدأت تشربها وسميحه ابتسمت برضا
_بالهنا والشفا ياعيوني
طلعت من اوضة حبيبة ودخلت اوضة منار لقيتها في الحمام
دورت على تليفونها لحد ما لقيته وطلعت بسرعه من الاوضة وقفلت الباب بالمفتاح
وبعدها دخلت اوضه حبيبه لقيتها قاعده على الكنبه وبتبتسم ببلاهة وعدم وعي
ابتسمت بتشفي وبدأت تقلعها هدومها وتلبسها هدوم قصيرة جداً مبينه كل جسمها 
_انتِ بتعملي ايه
قالتها حبيبة بضحك وسكر
_كل خير ياحبيبتي..كل خير
مسكت روج احمر وحطيت لحبيبة منه
وبعدها نزلت المطبخ بسرعه ومسكت ازازة مخبياها وكانت عبارة عن ازازة كحول 
طلعت تاني لحبيبة وعطيتهالها
واخدتها حبيبة وبدأت تشرب وتقول كلام مش مفهوم وهي بتضحك بعنف 
سميحه اتنهدت براحه ورضا ووقفت في البلكونه بسرعه لما سمعت صوت عربيات
لقيت مهران نزل منها ووراه شاب توقعت انه ابنه لأنه شبهه ومعاهم اتنين من رجالتهم
نزلت بسرعه واول ما شافته داخل البيت دموعها نزلت بإصطناع واتكلمت بحزن
_كويس ان حضرتك جيت يا مهران بيه
البنت ضاعت خلاص 
_هي فين..انا عايز اشوفها
_في اوضتها..قاعده بتشرب زي كل يوم
طبع مهران ووراه الشاب واول ما دخلوا الاوضه اتصدموا من المنظر اللي شافوه
حبيب ماسكه ازازة خم.رة بتشرب منها ومشغله اغاني وبترقص بعدم اتزان وبتضحك بصوت عالي
بصولها بإشمئزاز واتكلم مهران بحده
_شيل بنت خالك وحطها في العربية يا حامد هناخدها معانا الصعيد 
شكلنا هنعيد تربيتها من اول وجديد ونعمل اللي حسان معرفش يعمله
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
 _شيل بنت خالك وحطها في العربية يا حامد هناخدها معانا الصعيد
شكلنا هنعيد تربيتها من اول وجديد ونعمل اللي حسان معرفش يعمله
سميحه بحزن مصطنع
_حرام عليك يامهران بيه دي مش طريقه
عرفها غلطها بهدوء
بصلها مهران بحده
_بهدوء!
بعد المنظر اللي شايفه ده حلال فيها الدب.ح مش المعامله بهدوء
شيل البت ياحامد يلا وارزعها في العربيه
_حاضر يابا
نزل مهران وحامد شال حبيبة ونزل وراه وسميحه حاسه بإنتصار عظيم
سمعت صوت زعيق جاي من اوضة منار وبتخبط جامد علشان حد يفتحلها
تجاهلتها مؤقتاً بحد ما مهران ياخد حبيبة ويمشي
وبعد ما انطلق بعربيته ناحية بيته هو ورجالته
جريت سميحه على اوضة منار تفتحها ببرود
بصتلها بحده وشك
_مين قفل عليا الباب وليه
_محدش قفله..تلاقيه كان معلق
نظرات الشك اللي في عينيها متغيرتش واتكلمت بنفس النبرة
_يعني ايه معلق مش فاهمة
_يعني اللي سمعتيه يامنار فيه اي مالك
مشيت منار من قدامها ودخلت اوضه اختها لكن استغربت وقلقت اكتر لما ماقيتهاش في الاوضه
واستغلت سميحه الفرصه دي ورجعت موبايل منار وطلعت من اوضتها بسرعه ونزلت تحت
شويه ولحقتها منار وقربت منها بغضب
_اختي فين ياطنط سميحه وقولي اللي حصل احسنلك
بصتلها سميحه بحده مصطنعه
_الله!
جرى ايه يامنار مالك النهاردة وايه الاسئله الغريبه اللي بتسأليها دي
وانا ايش عرفني اختك فين خو انا ولية امرها
_لأ بس قفلتي عليا باب اوضتي ولما خرجت منها لقيت اختي اختفت
ايه مش من حقي اشك فيكي ولا ايه
سميحه ببرود
_معرفش اختك فين تلاقيها خرجت تجيب حاجه وراجعه ولا راحت لجوزها
اتصلي بيها ياحبيبتي وشوفيها او روحي دوري عليها ومتتعبنيش
انا رايحه اريح شويه في اوضتي مش عايزة دوشه
باي يارورو
منار بصتلها بغضب شديد وشك وفضلت قاعده مستنيه حبيبة ترجع وحاولت تتصل بيها لقيت تليفونها في اوضتها وشكها زاد اكتر وحاولت تتصل بسيف لقيت تليفونه مقفول
نفخت بعنف وضيق وبصيت ناحية اوضة سميحه بشك كبير
_______________________
_ابنك عايز يطلقني يا خالتو.. ابنك عايز يكس.ر قلبي علشان مراته الاولانية
قالتها سهيلة ببكاء شديد لخديجه اللي قاعده قدامها وبتبصلها بحزن على حالتها
_طب ايه اللي وصلكم لكده يبنتي
نظراتها اتوترت واتكلمت بكدب
_حاجه..حاجه تافهة ياخالتي بس كرم كده كده بيتلكك
ده احنا مكملناش شهرين حتى
ده لو طلقني دلوقت الناس هتجيب سيرتي بكل شر ويشككوا في اخلاقي ويدمر سمعتي ويوقف حالي
يرضيكي !
_لأ طبعا ميرضنيش
انا هتصل بيه وهفهم منه في ايه
طلعت تليفونها واتصلت بإينها وبعد شويه رد
_انت فين ياكرم
_في الشغل اكيد يعني ياماما
فيه حاجه ولا ايه
_اه فيه
سيب اللي في ايدك وتعالى على البيت بسرعه
كرم بقلق عليها
_طيب ياحبيبتي خمس دقايق وهبقى عندك
قفلت معاه وبصيت لسهيله بهدوء
_امشي دلوقت من هنا يا سهيلة وانا هتكلم معاه
_حاضر ياخالتي سلام
مشيت سهيلة وبعد شويه وصل كرم وقعد جنب والدته وسألها بقلق
_في ايه بقا خلتيني اسيب كل اللي في ايدي واجري ليه
خديجه بزعل
_اول مره اعرف انك لسه منضجتش ياكرم ولسه بتتصرف بطفوله
بصلها بصدمه وزعل من كلامها
_انا يا ماما!
ليه بتقولي كده
_علشان في الاول سيبت سهيلة اللي لنا اختارتهالك وروحت لحبيبة وقولت مش مشكله حياته ومن حقه يختار اللي هتشاركه فيها
بعدها روحت تتجوز سهيله ولما عرفت كتت هقاطعك بس برضه مقدرتش لأنك ابني
دلوقت عايز تطلق البت وانتوا لسه مكملتوش شهرين جواز وتخلي سيرتها على كل لسان لأ..لأ ياكرم لأ بنات الناس مش لعبة يا ابن بطني
_انتِ مش عارفه هي عملت ايه
دي عملت كارثه
حكالها كرم اللي عملته سهيلة تحت صدمتها لكن برضه صممت على موقفها واتكلمت بجدية
_برضو ياحبيبي مينفعش ترميها كده
اصبر شويه طيب وطلقها بدل ما حالها يوقف وتتدمر يبني
فكر شويه في كلامها واتنهد بضيق
_طيب يا امي
انا راجع البيت اناملي كام ساعه واروح اشوف حبيبه علشان حالتها صعبه
شفقت خديجه على حبيبة جدا واتكلمت بحنان
_ياحبيبتي , انا عايزة اشوفها ياكرم ما تجبهالي
_لما حالتها تتحسن شويه ياماما ،
انا ماشي عايزه حاجه
_استنى هحضرلك الغدا بسرعه
_والله ما هقدر
انا كلت في الشغل
يلا باي
مشى كرم من عندها ورجع بيته بنام شويه وهو ناوي يروح لحبيبه
أما بالنسبه لحبيبه كام ساعه فاقت من المخدر اللي كانت شرباه لقيت نفسها في اوضة غريبه عنها وضلمة وكانت نايمه على الارض
اتنفضت بفزع وهي بتحاول تستوعب هي فين وقامت تحاول تفتح الباب لقيته مقفول
بصيت بخوف واستغراب للبس القصير جدا اللي كانت لبساه
وبعدها لقيت الباب اتفتح ودخلت ست بجسم مليان وجنبها مهران اللي بيبصلها بغضب واستحقار
_اونكل مهران!
_اه اونكل مهران ياللي هتجبلنا الفضيحه والعار
_فضيحع وعار ايه انا مش فاهمه حاجه
وبعمل ايه هنا اصلا
اتدخلت مرات مهران بحده
_جايه هنا تتربي يابنت هايدي
علشان ابوكي وامك الله يرحمهم بقا نسيوا يربوكي
حبيبة بحده
_انتِ ازاي تتكلمي معايا بالطريقة دي ياست انتِ
انتِ مالك اصلا وبتبصيلي كده ليه
جميلة بغضب
_تصدقي انك بنت متربتيش فعلا
بس انا هربيكي على طولة لسانك دي
وقربت منها بغضب وضرب.تها قلم وقعت بسببه على الارض
حطيت ايديها على خدها بقهر وبصتلهم بكره
ومهران اتكلم بقوة
_اللي عملته جميلة ميجيش حاجه من اللي هعمله فيكي ياحبيبة
مرات عمك لما اتصلت بيا وقالتلي ان عيارك فلت مصدقتهاش وقولت غيرة ستات
لكن لما شوفتك بعنيا وانتِ بتسكري ولابسه اللبس القذ.ر ده اتأكدت انك مشمتيش ريحة التربية
قطبت جبينها بإستغراب وافتكرت ان آخر حاجه فاكره انها شربتها كانت من ايد مرات عمها
ربطت ده باللي خالها بيقوله وفهمت انه ملعوب عليها
_يا بنت ال
بصيت لخالها واتكلمت بكسرة
_انا معملتش حاجه من دي بقصد
انا مكنتش في وعيي والسبب مرات عمي
_كفاياكي كدب ده انا شايفك بعنيا
يعني فاج.رة وبجحه!
حضري نفسك هتصحي من الفجر تخدمي مع مراتات خلانك وهتنامي من العشا ومفيش موبايلات ولا فيه اب حاجه
وشويه وهنجوزك لأي حد من رجالتي ونستر عرضنا
يلا ياجميله
مشوا من قدامها وحبيبة انفجرت في البكاء بصدمه وقهر وهي مش عارفه تعمل ايه
________________________
صحى كرم من النوم على صوت تليفونه
بص لقى اسم حبيبة
رد بسرعه ولهفة
_حبيبة!
انتِ كويسه..محتاجه حاجه
بس لقى صوت تاني غير صوت مراته هو اللي بيرد عليه وواضح انه بيعيط
_انا مش حبيبة ياكرم..انا منار اختها
حبيبة بقالها كذا ساعه مختفيه ولحد دلوقتي مرجعتش البيت ومش عارفه مكانها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_حبيبة بقالها كذا ساعه مختفيه ولحد دلوقتي مرجعتش البيت ومش عارفه مكانها
قالتها منار لكرم بعياط وخوف على اختها
قام بسرعه من على السرير وابتدى يغير هدومه وهو بيتكلم بعصبيه وخوف على مراته
_طب مقولتليش ليه من اول ما طلعت من البيت يامنار انتِ مش عارفه حالتها وان نفسيتها تعبانه ويعتبر مش في وعيها
منار بعياط وندم
_قولت ممكن اكون مأفورة وان هي راحت تجيب حاجه وجايه او حبت تخرج تفك على نفسها شويه
بس تأخيرها ده مش طبيعي
نزل كرم من البيت وركب عربيته وهو بيتكلم بقلق
_طب متعرفيش أماكن بتروحها لما بتكون مخنوقه
منار بنفي
_حبيبة معندهاش اماكن معينه بتروحها
_طيب يامنار اقفلي دلوقت وانا هتصرف
بعد ما قفل معاهت فضل يدور على منار في اماكن قريبه من بيتها ودور عليها في مستشفيات وأقسام وحاول يلاقيها لكن طبعاً معرفش وحس بيأس كبير جداً وألف احتمال جيه في راسه خلوه يتجنن
ولما تعب اتصل بمنار تاني
_منار هو فيه حاجه حصلت مع حبيبه او حد اتخانق معاها
منار اترددت تقوله على مرات عمها ولا لأ بس بعدها قررت تقوله واللي يحصل يحصل
_انا شاكه في مرات عمي ياكرم
حاسه انها قالتلها حاجه او عملتلها حاجه خليتها تسيب البيت وتمشي
وفي نفس الوقت مش عايزة اظلمها لأن لما سألتها تاني نكرت وقالت متعرفش مكانها وفضلت تحلف
_طب ومرات عمك ايه مشكلتها مع حبيبة هي مش بتحبها يعني
_مش عارفه والله…بس ممكن يعني علشان سيف كان هيتجوزها وهي سابته واتجوزتك انت والموضوع ده يعني
فكر كرم شويه وفهم ان فعلا ده سبب يخليها تكرها وتحاول تأذيها علشان كده اتكلم بجديه
_انا جاي عندكم يامنار وعايز اشوف الست دي
منار بقلق
_بس ياكرم دي احتمالات يعني مش عايزين نأذي حد
_متقلقيش يامنار انا بس عايز اسألها شوية اسألة واشوف رد فعلها وحركاتها
قفل معاها واتجه ناحية بيت حسان الرشيدي وشاكه بيزيد ناحية سميحه لما بيربط الخيوط ببعضها
_____________________
شهقت بعنف لما لقيت جردل مايه اتكب عليها وهي نايمه وجميله واقفه بتبصلها بحده
حبيبة بصراخ وعصبيه وهي بتقوم تقف
_لأ بقا ده انتِ مش طبيعية اقسم بالله
ايه اللي عملتيه ده ياست انتِ
_قومي يابنت بحري الساعه بقيت ٦ ايه ناويه تصحي العصر زي ما كنتي بتصحي في اسكندرية عندكم
حبيبة بنفس النبرة
_مش فاهمة برضو انتِ مالك اصحى امتى!
ضحكت جميلة بسخرية
_مالي!
قال مالي قال
ده بيتي يا قلب امك واللي يتخمد فيه يبقى يمشي على قواعده ونظامه ويصحى من الفجر يخدم فيه
_وانا مالي بكل ده
انا مش عايزة اقعد في بيتك المنتن ده اصلا اللي ميجيش حاجه في بيت ابويا ولا البيت اللي كنت متجوزه فيه
جميله بزهول
_وانتِ كنتي متجوزة يامقصوفة الرقبة انتِ
غامت عنيها بحزن و بحنين لكرم لما افتكرت آخر لقاء بينهم وقد ايه كان كويس معاها وحنين ولطافة العالم كلها فيه ولأول مره تحس بحبه ليها وانه فعلا بيعشقها من قلبه
_متردي يابت
رديت بنفاذ صبر
_اه كنت متجوزه واتطلقت
حبيبة بسبب عدم علمها ان طلاق كرم باطل لأنه مكانش في وعيه رديت بالاجابة دي
بصتلها جميلة بسخريه اكبر
_ما طبيعي تطلقي وانتِ اللي مناخيرهم في السما زيك يفتحوا بيت اصلا
_استغفر الله العظيم..اللهم طولك ياروح
_استغفري يختي استغفري
قومي يلا وراكي شغل كتير
انا اديت للخدم كلهم اجازة معادا واحده تساعدك بدل ما البيت يو.لع بينا
حبيبة بسخريه
_لأ كتر خيرك والله
قريت منها وشدتها من دراعها وهي بتسحبها للمطبخ
_يلا ياحلوة قدامي
عايزاكي تطبخي كل الاكل اللي محطوط على الرخامه ده وبعد ما تخلصي تلفي على اوض البيت كله تروقيها وبعد ما تخلصي تبقي تعالي اقولك تعملي ايه
_اه وانتِ مفكراني بقا هقولك حاضر ياستي واعمل الهبل اللي بتقوليه ده صح
جميلة بشر
_هتعملي غصب عن عين اللي خلفوكي
يلا يابت بدل ما امسكك من شعرك الاصفر الحلو ده والف بيكي البلد كلها واخلي اللي مايشتري يتفرج..يلا انجزي
متنكرش حبيبة انها خافت من تهديدها ليها وان ست زي جميله ممكن تعمل كده فعلا علشان كده نفخت بعنف وبصيت لكمية الاكل اللي المفروض تعملها وحسيت انها عايزة تعيط
مشيت جميلة من قدامها ودخلت بنت صغيرة جداً عندها عشر سنين بتبص لحبيبة بإنبهار من جمالها
لمحتها حبيبة واتكلمت بصدمه
_لأ متقوليش!
اكيد مش انتِ اللي قصدها هتساعدني صح
ضحكت البنت بمرح واتكلمت بتأكيد
_لأ انا يا هانم
اوعي تفتكري علشان رفيعه وقصيرة حبتين ان انا مش بعرف اشتغل
ده انا فُله وشاطرة خالص واعجبك والله
_انتِ اللي زيك المفروض يبقوا في مدرستهم يا..انتِ اسمك أيه
_فرحه..اسمي فرحه ياهانم
ورديت بشوية حزن
_والعلام مش للي زيي ، انا اتكتب عليا الشقى من اول ابويا مات وسابلنا كوم لحم
ف كان لازم اشتغل واساعد امي علشان تربي بقيت اخواتي الصغيرين
بصتلها حبيبة بشفقه وحزن ولأول مره تحس بغيرها وتشوف حياة غير حياتها الوردية اللي كانت عايشه فيها وقد ايه العالم ليه وش تاني مظلم كانت متعرفش عنه حاجه بسبب حياة الرفاهية اللي كانت عايشه فيها وكانت أكبر مشاكلها لما متلقيش درجة روچ عايزاها
عرفت في اللحظه دي قد ايه كانت تافهة وسطحية
_يلا ياهانم نبدأ بدل ما الست جميله تيجي وتبهدلنا
فاقت من شرودها وهزيت دماغها بإبتسامه لطيفة واتكلمت بحنان
_قوليلي ياحبيبة بس وانا هقولك يا فرحه
اتفقنا
_بس..يعني
_مبسش ولا حاجه
اعتبريني زي اختك الكبيرة
_حاضر ياحبيبة
ابتسموا لبعض وبدأت حبيبة تطبخ الاكل بحرافية لأن دي هوايتها من وهي صغيره و كانت سرحانه وبتفكر في اللي حصل فيها
بصيت لفرحه بتساؤل
_مش معاكي تليفون يافرحه
بصتلها فرحه بنفي وهي بتقطع الخضار
_لأ والله
_طب متعرفيش تاخدي منهم موبايل من غير مايخدوا بالهم
فرحه بخوف ورفض
_دول يقتل.وني فيها
لا والنبي طلعيني من الموضوع ده ست جميله صعبه ومحدش في العالم يقدر عليها
_الله ينور عليكي يافرحه
فهميها بقى
قالتها جميله بإبتسامه خبيثه وهي داخله المطبخ
نفخت حبيبة بضيق واتكلمت بإستغراب
_انا مش عارفه انتِ بتكرهيني كده ليه
انا عملتلك ايه
_معملتيش..امك اللي عملت
وكانت مغروره زيك كده ومتكبرة وشايفه نفسها وبتعاملني وحش
ف انا بجيب حقي منها دلوقت فيكي
كده خالصين
_ما معاها حق والله
ده انتِ متحصليش حتى خدامه في بيتنا ياجربانه انتِ وعلى فكرة وضعي ده مش هيطول وهعرف اطلع من البيت اللي حابسِني فيه ده وساعتها هاخد حقي منك وهعرفك قيمتك انتِ وجوزك واللي اسمها سميحه اللي وصلتني للي انا فيه ده
بصتلها جميلة بعصبية وشر وابتسمت بخبث
_انتِ بتقوليلي انا جربانه!
قربت منها وبصيت لشعرها الأشقر الطويل جداً وابتسمت بشر وهي بتمسك المقص اللي قدامها
_ما انتِ مش متربية
ومسكت شعرها وقص.يته بغل
وقع شعر حبيبة على الارض وبصيتله بصدمه وحسيت انها اتشلت ومقدرتش تنطق بكلمه واحده
شعرها ده كان اكتر حاجه بتحبها وبتهتم بيها وباللي جميله عملته ده كسر.تها جداً ودي كانت القاضية بالنسبالها
بصتلها فرحه بشفقه وحزن على حالتها وقربت منها تواسيها
وطلعت جميله من المطبخ وذكريات الماضي كلها بتتعاد قدام عينيها وهي بتفتكر قد ايه كانت هايدي والدة حبيبة بتعاملها بقسوة وتكبر ودايما بتهينها
زعقت بعنف وغضب
_مهران…يامهران
نزل مهران من اوضته
_جرى ايه ياجميله..بتزعقي كده ليه
_البت دي معتقعدش في بيتي لحظه تانيه مش ناقصه قر.ف انا مش عايزه اشوفها قدامي
من بكره تكتب كتابها على واحد من رجالتك وتغور معاه
فكر شويه مهران في كلامها ووافق وقرر ينادي على واحد من الغفر اللي واقفين قصاد البيت
دخل راجل في الاربعين من عمره وجسمه ضخم جداً وباين على ملامحه القسوة والجمود
ابتسمت جميله برضا من شكله واتكلم مهران بأمر
_بكره فرحك على بت اختي …حضر نفسك ياعتمان
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل راجل في الاربعين من عمره وجسمه ضخم جداً وباين على ملامحه القسوة والجمود
ابتسمت جميله برضا من شكله واتكلم مهران بأمر
_بكره فرحك على بت اختي …حضر نفسك ياعتمان
ابتسم عتمان بنظرات شهوانية وهو بيتخيل ان حبيبة اللي راح مع مهران يجيبها من اسكندرية للصعيد هتبقى مراته
طلعت حبيبة من المطبخ لما سمعت اللي اتقال واتكلمت بصريخ وعياط
_ده انتوا اتجنيتوا رسمي بقا
انتوا عايزين مني ايه انت وهي انا اذيتكم في ايه
وانت ياللي المفروض خالي ازاي صدقت ان انا بنت مش كويسه
مهران بحده
_انا شوفتك بعيني وانتِ بتسكري ياست حبيبة ولابسه هدوم الرقاصة تخجل تلبسها
والشرب ده بقا بداية كل حاجه وحشة في الدنيا
بكره نجيبك من حضن واحد غريب ولما نيجي نلومك تقوليلنا اصل كنت مش في وعيي
ايه شايفاني مركبهم قدامك وهقبل حاجه زي دي!
رديت على كلامه اللي كله اهانه ليها بغضب وبكاء
_انا عمري ما حطيت القر.ف ده في بقي
ومش عارفه كل ده حصل ازاي
اكيد مرات عمي هي اللي عملت فيا كده
اتدخلت جميله بخبث
_شوف البت اللي مش مكفيها عمايلها لأ وكمان بتتبلى على مرات عمها
ده انتِ بوظتي خالص يا بنت هايدي
بص مهران لحبيبة ولمنظرها المرهق جداً ولاحظ أن شعرها مقصوص بطريقه مش طبيعية وبرق عنيه بغضب وبص لجميلة
_ايه اللي عمل في شعرها كده يا جميله
رديت ببجاحه
_انا اللي عملت فيها كده علشان تتربى شويه
صرخ مهران فيها بغضب شديد
_وانتِ ازاي تعملي حاجه زي كده
انتِ مالك اصلا!
هو انا مش عاتبتك وقولتلك ايدك متتمدش عليها تاني لما ضربتيها اول مره !
جميله خافت من صراخه واتكلمت بثبات مصطنع
_الله!
جرى ايه يامهران من امتى الحنية دي يخويا
ايش حال هتجوزها لعتمان
مهران شخصياً استغرب اندفاعه لكن منظر حبيبة صعب عليه جداً وبصلها بلوم
_برضو ياجميله منقساش عالخلق كده
لو حبيبة اتجهت للشرب علشان موت ابوها أثر فيها مثلاً يبقى احنا نبقى واعيين ونداوي الموقف ونجوزها لحد يحميها زي عتمان ويقف جنبها ويطلعها من اللي هي فيه
ولا ايه ياعتمان
بعد عتمان نظراته الشهوانية من على حبيبة وبص لمهران بتأكيد
_طبعا يا مهران بيه ده انا هحطها في عنيا
_على خيرة الله..كده انا قلبي هيتطمن ونخلص من الحوار ده
حبيبة كانت بتبص لكل اللي بيحصل ده وكأنها يتتفرج على مسرحية كوميدية ملهاش اي تلاته لازمه
وفجأه انفجرت في الضحك لحد ما عيونها دمعت وكلهم كانوا بيبصولها بإستغراب شديد
_لأ بجد مش قادرة!
جماعه انتوا ايه اللي بتعملوه ده ، انتوا عايشين في عالم تاني ولا ايه
انا لا يمكن اعمل العك اللي بتقوله عليه ده
وشاورت على عتمان بتقزز
_والبني آدم اللي طالع من مسلسل الكبير اوي ده ونظراته مقر.فة شبهه عمره ما هيبقى جوزي ولو قت.لتوني
انا همشي من هنا بمزاجكم او غصب عنكم واقولكم على حاجه بقا
اه انا بشرب وبكلم شباب وبلبس لبس مش كويس وبخرج بيه وطظ فيكم كلكم
واه يا مهران هجيبلك العار واخلي راسك في الطين ايه رأيك بقا
يلا روح جمع باقي قرايبكم واقعدوا صوتوا مع بعض على بنت اختكم اللي مش متربية
يلا مستنيين ايه
اخر كلام قالته حبيبة كان علشان تحر.ق دمهم زي ما بيعملوا معاها ورغم غباء اللي عملته لكن حسيت براحه نفسية شديدة وهي شايفه وشوشهم كلهم اتحولت للون الاصفر
بصتلها فرحه بخوف وعيون مبرقه واتكلمت بهمس لحبيبة
_ليه عملتي كده ياحبيبة حرام عليكي هيأذوكي
لكن ملقتش رد فعل على كلامها من حبيبة لأنها كانت واقفه متجمدة وبتبصلهم كلهم بلا مبالاة شديدة
نطق مهران بغل وغضب منها وكان موجه كلامه لعتمان
_البت دي تبقى مراتك الليلة ياعتمان
روح جهز المأذون وهتكتب عليها النهارده
_اوامرك يا مهران بيه
مشى عتمان من قدامه بفرحه وبص مهران لحبيبة بإشمئزاز وطلع اوضته وجميله ابتسمت بشماته وطلعت وراه
بصيت للباب بأمل وجريت تفتحه علشان تهرب لكن لقيت حرس كتير واقفين قدام البيت
رجعت لورا بخوف منهم ودخلت الاوضه اللي كانت فيها بإنهزام
________________________
_نعم يامنار طلبتي من الخدامه تطلع تصحيني ليه بدري كده
اتدخل كرم بجدية
_انا اللي عاوزك ،بصي بقا ومن غير لف ودوران كتير علشان قسماً بالله خلقي ضيق ومنمتش من امبارح وانا لما مش بنام كويس بقلب قت.ال قتلة الصراحه ف جاوبي من غير مناهدة
مراتي فين
سميحه اتوترت من نبرته الرجولية لكن حافظت على ثباتها واتكلمت بكذب
_وانا هعرف منين مراتك فين يعني ايه السؤال ده
_اومال قفلتي عليا باب اوضتي امبارح ليه ولما طلعت لقيت اختي مش في البيت
_انا قفلت عليكي باب اوضتك!
ده امتى ده في احلامك ولا ايه
منار بحده
_طنط سميحه لو سمحتي خليكي صريحه وقولي ايه اللي حصل من امبارح
اختي مرجعتش البيت ومش لاقينها في اي حته ارجوكي اتكلمي علشان لو في خطر نلحقها
_حبيبة مرجعتش من امبارح ازاي يعني يامنار
قالها سيف بغضب وقلق وهو داخل البيت
نفخ كرم بضيق وغيره لما شافه ورجع بص لسميحه تاني
_على فكره انا حاسس انك ورا اللي حصل ده علشان تنتقمي لأبنك وانا عمر ما احساسي كدبني ف اتكلمي احسنلك
بصله سيف بعدم رضا بطريقته مع والدته وكلمه بحده
_ما تتكلم عدل انت كمان وحد يفهمني ايه اللي بيحصل هنا
كرم بنفس الحده
_امك ورا اختفاء مراتي ومش عايزة تنطق بمكانها
بص سيف بصدمه لأمه واتكلم بزعيق
_الكلام ده حقيقي ياماما
سميحه بنفي ودموع مصطنعه
_اكيد لأ طبعا يا ابني وانا هعمل كده ليه بس
رجع سيف بص بكرم
_وانا مصدق امي وطالما قالت كده يبقى مش بتكدب
ما تشوف مراتك ما يمكن طفشت منك ولا حاجه ما انت عارفها قلبها مش معاك وطول عمرها بتتصرف بتهور
كلامه عصب كرم جدا وقرب منه لكمه بعنف شديد ومنار صرخت بخوف وقربت تسلكهم من بعض ووجهت كلامها لسيف بحده
_انت ازاي تقول على اختي كده ياسيف
دي قبل ما تكون مراته بنت عمك اللي لسه مدفو.ن
حس سيف ببعض الندم من اللي قاله بسبب غيرته من كرم ونفخ بضيق
واتكلم كرم بتساؤل لمنار
_هو فيه كاميرات في البيت
بصتله منار بلهفة وهزيت دماغها بموافقه
سميحه طبعا حسيت برعب شديد انها هتتفضح دلوقت لما يبان اللي حصل وبصيت لسيف بخوف
اللي اخد باله من خوفها وتوترها وغمض عنيه بألم لما عرف ان هي فعلا ورا اختفاء حبيبة من خوفها ده
رجع بص للمكان اللي كان واقف فيه كرم ومنار لقاهم اختفوا
خمن انهم راحوا لأوضة الحرس يراجعوا الكاميرات علشان كده راح وراهم بسرعه وهو بيتمنى من كل قلبه ان والدته تخيب ظنونه وتطلع بريئة من الموضوع ده
وقف كرم جنب الامن يراقب اللي حصل امبارح
لقى عربيتين وقفوا قدام البيت ونزل منها راجل كبير شويه في السن ووراه شاب صغير
وبعد خمس دقايق نزلوا ومعاهم حبيبة وهي فاقدة الوعي ولابسه لبس مكشوف جدا
وحطوها في العربية ومشوا
كور ايديه بغضب جحيمي وعنيه اتحولت للون الاحمر وهو شايف راجل غريب شايل مراته وبيخطفها منه
فاق على صوت منار المصعوق
_كرم ده خالي مهران اللي عايش في الصعيد
بصلها كرم واتكلم بجمود وهو بيحاول يخفي كل الاحاسيس اللي حاسس بيها دلوقت
_تعرفي مكانه
هزيت دماغها بتأكيد
_طبعا ياكرم
_هاتي العنوان واطلعي على اوضتك يامنار وكام ساعه واختك هتبقى في حضنك
هزيت دماغها بنفي وبكاء
_لأ ياكرم علشان خاطر حبيبة خدني معاك
انا حاسه انها في خطر ومش كويسه والله اعلم ايه اللي حصل علشان خالي ييجي من البلد وياخدها بالمنظر ده اكيد في مصيبه
خدني ياكرم علشان خاطري
صعبت عليه وهز دماغه بموافقه واتجه ناحيه العربية ومنار وراه
لمح سيف بيتجه ناحية عربيته علشان يلحقهم علشان كده اتكلم بتحذير
_رايح فين ، مراتي ورايح اجيبها من عند خالها ونرجع على بيتنا
ليك فيه
سيف بغضب
_دي بنت عمي وشكلها في مشكله ولازم ابقى جنبها
_حاجه متخصكش
بعد الكلام اللي قولته واللي لسه حسابنا مخلصش بسببه انت مبقاش ليك حكم عليها ولا صلة قرابة اصلا طالما شككت في اخلاقها وانها طفشت مني
ارجع لأمك ياحبيب امك
يلا يامنار
ركب سيف عربيته واتحرك وراهم علشان يحمي بنات عمه لو احتاجوه والندم ماليه
_____________________
بعد كام ساعه في بيت مهران
عتمان ومهران والمأذون والشهود كانوا قاعدين مستنيين حبيبة تطلع علشان يكتبوا كتابها على عتمان
لكن حبيبة كانت رافضة تطلع من الاوضه وبتعيط وتصرخ وبتشتمهم كلهم
قربت منها جميله بغيظ منها وضر.بتها تاني بالقلم وقعتها على الارض لدرجه ان بقها ومناخيرها نزفوا من قوته
وسحبتها من ايديها تطلعها بره للناس بمساعده الخدامة بتاعة جميله
ابتسم عتمان بفرحه اول ما لمحها طالعه واتكلم بحماس
_ابدأ يامولانا خلينا نلحق نرجع بيتنا بقا
_نهار اللي خلفوكم اسود…انت بتعمل ايه يا *** انت وهو
قالها كرم بصراخ وغضب وهو بيبص للي بيحصل وجنبه منار المصدومه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل لقى مراته بتنز.ف من بقا ومناخيرها وقاعده بصعوبه وجنبها خالها وواحد شكله غريب والمأذون
اتكلم بغضب وصراخ
_نهار اللي خلفوكم اسود…انت بتعمل ايه يا *** انت وهو
انتفضوا كلهم بغضب وخضة معادا حبيبة اللي بصيت لكرم بدموع وعدم تصديق أنه قدامها بجد وهينقذها منهم
جريت منار على اختها بعياط واخدتها في حضنها وقرب مهران من كرم بحدة
_انت مين وازاي تدخل بيتي بالطريقة دي
رد عليه بغضب جحيمي
_انا جوز اللي عايزين تجوزوها غصب عنها وخطفتوها من بيتها
اتصدم مهران وبص لحبيبة اللي في حضن اختها وبعدها رجع يبص لكرم واتكلم بعدم تصديق
_جوزها ازاي يعني
هي حبيبة متجوزه
اتدخلت جميلة بحده وهي بتبص لكرم
_كانت متجوزه يا مهران.. لكن حاليا اتطلقت يعني ينفع تتجوز عتمان عادي
_حبيبة مراتي وانا مطلقتهاش لأن لما رميت عليها اليمين مكنتش في وعيي
وكون انكم عايزين تجوزوا واحده متجوزه وفوق كل ده تخطفوها من بيتها دي جريمه وهحاسب اللي خلفوكم عليها دلوقت
سابت منار اختها المنهاره وقربت من مهران وكلمته بقوه وغضب
_انت عملت في اختي ايه
وصلتها للحاله دي ازاي يامهران انطق
مهران بنفس الغضب
_مرات عمك ياهانم اتصلت بيا وقالتلي ان حبيبة عيارها فلت وبقيت بتشرب وأخلاقها باظت
جبت ولدي وجيب على اسكندرية لقيتها او*خ من اللي قالتله مرات عمك
علشان كده اخدتها من عندكم وجبتها هنا علشان اربيها وكنت هجوزها دلوقت لعتمان يستر عليها ويعلمها الادب
كرم ومنار وسيف اللي واقف وراهم اتصدموا بعنف من اللي اتقال وان سميحه قدرت تعمل الخطة الشيطانيه دي على حبيبة بمنتهى القسوة
صرخت فيه منار بشده وبكاء
_انا اختي اشرف من الشرف وبابا الله يرحمو مربينا كويس ولا يمكن نعمل حاجه زي كده
وبعدين انت مالك بينا اصلا
هو احنا شوفناك من بعد موت اختك ولا حتى سألت علينا بالتليفون
انت خال انت!
وحتى لو بنت اختك كده بدل ما تعالجها تصر.بها وتعمل كده في شعرها وتجوزها بالعافيه
كده انت بتربيها
وقف كرم قدامه واتكلم بتوعد
_انت مديت ايدك على مراتي وواضح ان وريتها العذاب الوان
علشان كده انا هاخد حقها دلوقت وقدام كل الحاضرين والدكر فيهم يوقفني عن اللي هعمله
بعد اخر كلمه هجم كرم على مهران بغل وفضل يضر.ب فيه بعنف وهو مش شايف قدامه غير منظر حبيبة اللي كسر قلبه لأشلاء
اتدخل سيف وعتمان يبعدوا عنه قبل ما يروح في ايده وجميله صرخت ببكاء وترجي لكرم
_سيبه..سيبه هيبروح في ايدك خدها وامشوا ملناش دعوه بيكوا بعد كده بس سيبه
كرم مكنش سامع حد حواليه وكان بيطلع كل غله في مهران ومحدش قادر يوقفه علشان كده قامت حبيبة بضعف وتعب وقربت ناحية كرم ومسكت ايده وهي بتنادي عليه بخفوت
_كرم
ساب مهران اللي وقع عالأرص بعنف وبصلها بلهفة
مقدرتش تقول كلمه زيادة واستسلمت لكل اللي بيحصل فيها ده وفقدت الوعي قدام عنيه
مسكها قبل ما تقع وهو بيصرخ بإسمها برعب وشالها بسرعه وجرى بيها على عربيته ووراه منار وسيف
بس قبل ما يمشي بصلهم كلهم بتوعد وغضب جحيمي
_أي حد اذى مراتي بأي شكل من الاشكال هدمره هو واللي جايبينه
حسابي معاكم لسه مخلصش وقابلوا اللي هيحصلكم بقا لأنكم وقعتوا مع كرم العزايزي
_________________________
فاقت بعد كام ساعه لقيت منار نايمه على الكنبه قدامها وكرم قاعد جنبها ماسك ايديها
واول ما فاقت اتكلم بإبتسامه جذابه
_حمدالله على سلامتك ياحبيبه
بصتله بشرود وهي سرحانه في عينيه وابتسامته اللي مليانه حب وحنان ليها
افتكرت لما ضر.ب خالها علشانها ونقذها من ايديهم
وافتكرت لما نقذها من الانتحا.ر وكان جنبها لما والدها اتوفى
وافتكرت برضو لما مكنش بيخرج من عقلها اليومين اللي فاتوا وكانت حاسه انه هييجي ينقذها في اقرب وقت وانه بقى مصدر الامان بالنسبالها بعد كل اللي بيعمله معاها وبقيت في وجوده مطمنة من كل قلبها
فاقت على صوت كرم القلقان
_ساكتة ليه انتِ كوي..
قطع كلامه لما لقاها اترميت في حضنه بعنف وهي بتمسك في قميصه وبتعيط بصوت واطي
اتصدم من حركتها وحس بمشاعر كتير داخله في بعضها
فاق من صدمته بسرعه وبادلها الحضن بحضن اكبر
اتكلم بهمس وبكاء
_شكرا ياكرم…انا مش عارفه لو مكنتش موجود في حياتي انا كان ايه اللي هيحصل فيا
مسد على شعرها واتكلم بحنان وهو بيبعدها عنه
_انتِ تخصيني ياحبيبة ومينفعش اشوفك في مشكله ومساعدكيش
ابتسمت برقه وبصتله بنظره مختلفه ولأول مره تحس بمشاعر ناحية كرم مقدرتش تفسرها
فسر كرم النظرات دي على انها امتنان وشكر علشان كده ابتسم بحزن واتكلم بهدوء
_انا عارف ياحبيبة انك اكيد اتصدمتي واتضايقتي لما عرفتي انك لسه على ذمتي لأنك مش بتحبيني وبعد اللي عملته معاكي لما كنت مش في وعيي كرهتيني اكتر
علشان كده انا هحررك مني ومش هفرض نفسي عليكي بس في نفس الوقت هفضل في ضهرك وقت ما تحتاجيني
اتضايقت جداً من كلامه عن الفراق لكن مقدرتش تنطق بكلمه وتمنعه
لأن حتى لو كرم بيحبها مستحيل ينسى انها خدعته قبل كده و همته انها بتحبه علشان تنتقم من ابن عمها
وفي نفس الوقت خمن كرم سكوتها ده على موافقه على الطلاق
غمض عنيه بحزن وبعدها فتحهم وبصلها واتكلم بصعوبه
_حبيبة انتِ…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كرم كان ناوي يرمي يمين الطلاق على حبيبة لكن اللي منعه صرخة منار بإسم اختها وهي بتجري عليها تحضنها
حبيبة بادلتها الحضن ودموعها نزلت بفرحه ان كرم مطلقهاش واختها انقذت الموقف وكرم ساب الاوضة وطلع بمشاعر كتير متلغبطه
منار بلهفة وخوف
_انتِ كويسه يا حبيبة ، حاسه بحاجه وجعاكي
_اهدي والله انا كويسه واغم عليا لأني كنت مرهقه جداً اليومين اللي فاتوا بسبب اللي بيحصلي
منار بدموع وحزن وهي بتمسك ايديها
_انا اسفه ياحبيبة اني سبتك تتعرضي لكل ده لوحدك
انا مش عارفه انتِ ازاي قدرتي تستحملي كمية الظلم اللي اتعرضتلها دي
ابتسمت حبيبة بحزن
_انا استاهل اللي بيحصل فيا ده يا منار
انا اوحش انسانه في الدنيا ومش بعمل حاجه غير اني بأذي اللي حواليا
منار مسحت دموع حبيبة واتكلمت بحنان بالغ
_بطلي تلومي نفسك خلاص كفاية اللي حصل حصل وانتِ مأجبرتيش حد على حاجه
سكتت حبيبة ورجعت تاني لحضن اختها اللي استقبلتها بمنتهى الحنان والحماية
_تعرفي ان كرم كان هيتجنن عليكي طول الطريق ياحبيبة
ابتسمت حبيبة بحزن وبعدت عنها
_يفيد بأيه كل ده وهو كان هيطلقني دلوقت
_يطلقك!
يطلقك ازاي ده بيعشقك
_كرم مش ناسي اللي حصل
وكملت بألم وغيرة
_ده غير انه متجوز وشكله ناوي يكمل حياته مع مراته
_انتِ لما قولتيلي على موضوع جوازه من بنت خالته ده اتصدمت بصراحه مش عارفه ازاي عمل كده
_اللي عملته فيه مش شويه برضو يا منار
انا عذراه وهو من حقه يكمل حياته مع واحده بتحبه من قلبها
منار بتساؤل
_طب وانتِ ياحبيبة ، حبتيه
فكرت حبيبة كتير في سؤالها لكن ملقيتش جواب
مش عارفه مشاعرها ايه ناحيته لكن حاسه انه بدأ ياخد جزء من اهتمامها
_مش عارفه ، بجد مش عارفه
_تعرفي ان سيف كان هنا ومشى لما اتطمن على حالتك
متأثرتش حبيبه من المعلومه دي واتكلمت بنبرة عادية
_امم فيه الخير
منار بإستغراب
_حبيبة هو انا ليه بحسك محبتيش سيف اصلا
كون انك تسبيه وتقدري تتجوزي غيره ده دليل كفاية انك محبتهوش اصلا
سكتت حبيبة شويه وبعد كده رديت بجدية
_انا وسيف من صغرنا مع بعض وهو كان اقرب حد ليا في العيلة
ولما كبرنا واعترفلي بحبه ليا لقيت نفسي بقوله ان انا كمان بحبه وكنا خلاص هنتجوز وكنت شايفه انه الزوج المثالي بالنسبالي
لكن مع اول مشكله قابلتنا وشوفت صوره مع صاحبته القديمه دي وانا مفكرتش في اي حاجه وقررت انهي علاقتي معاه بدون تردد
ووقتها مكنتش حاسه بأي حاجه من الغيرة مثلا او ان واحده غيري لمسته والمفروض اتضايق
لكن كنت كل اللي بفكر فيه كرامتي مش اكتر واني لازم انتقم ليها
ف علشان كده حاسه ان انا فعلا زي ما قولتي مبقتش احب سيف..او محبتهوش اصلا وكل ده كان وهم عايشه فيه وكنت حابه حب سيف ليا مش اكتر
_طب هتعملي ايه دلوقت
_مش عارفه..انا تعبانه وعايزه ارتاح يامنار وزهقت من اللي انا فيه ده
الباب خبط ودخل كرم وهو ماسك كياس كتير في ايده وبيتكلم بهدوئه المعتاد
_جبتلكم فطار علشان نفطر ونتحرك لأسكندرية علشان خديجه مبهدله الدنيا هناك وقلقانه عليا وعليكي ياحبيبه
ابتسمت حبيبة بحب للست دي واللي بتغرقها بحنانها واهتمامها كل ما تشوفها واتكلمت بإشتياق واضح
_وحشتني اوي.. مامتك لطيفة اوي ياكرم بجد
ابتسملها كرم وحط قدامها الاكل
_وانتِ وحشتيها اوي برضو ، كلي علشان متقعيش من طولك تاني
بعد فترة كانت حبيبة قاعده جنبه في العربيه ومنار في الكنبه اللي ورا وبتبص لحبيبة بتردد شديد لدرجه ان حبيبة لاحظته
وبصتلها بتساؤل
_يبنتي فيه ايه مالك لو عندك حاجه قوليها وارحميني من التأتأه اللي هرياني بيها طول السكه
منار بتردد
_بصي ياحبيبة انتِ عارفه اني بدرس ادارة اعمال في لندن
والامتحانات قربت ولازم اسافر يإما السنه هتضيع عليا
وفي نفس الوقت مش عايزة اسيبك لوحدك
انتبه كرم لكلامهم واستنى يسمع رد حبيبة بإهتمام ويعرف ناوية على ايه
عنيها دمعت بألم واتكلمت بنبرة حزينه قطعت قلب كرم كليها
_انتِ كمان هتسبيني يامنار!
منار بحزن عليها
_يحبيبتي والله مسألة وقت علشان اتخرج وارجع اعيش معاكي على طول
لو محضرتش الامتحانات هضطر اسافر تاني سنه كامله وبدل ما اسيبك كام شهر هسيبك سنة
هزيت دماغها بموافقه
_طيب يامنار رينا يوفقك
_حبيبة علشان خاطري متزعليش مني والله مسألة وقت
ابتسمت حبيبة بهدوء
_مش زعلانه يامنار انا عمري ما هقبل اني اقف قصاد مستقبلك متقلقيش
سكتوا تاني وفكر كرم في ان لو منار سافرت هتضطر تعيش مع سيف وسميحه في بيت واحد لوحدها ودي حاجه هو مش هيسمح بيها ابدا وفي نفس الوقت مستحيل تقبل ترجع لبيته وسهيلة موجوده فيه لأنه لسه مطلقهاش ومستني كام شهر يعدي وهيطلقها علشان سمعتها
فضل طول الطريق يفكر هيعمل ايه وازاي هيأمن لحبيبة عيشة مرتاحه علشان نفسيتها تتعافى وترجع احسن من الاول بعد اللي حصل معاها
______________________
_ماما… ياماما
جات سميحه بفزع من صوت سيف العالي ووقفت قدامه بثبات مصطنع
_في ايه مالك
_انتِ ازاي عملتي كده في حبيبة!
ازاي قدرتي تقسي عليها بالشكل ده هي اذيتك في ايه
سميحه بسخرية
_أذيتني في ايه!
وهي لما تكس.ر قلبك قبل فرحك بكام يوم كده مأذتنيش
_حاجه متخصكش واللي عملتيه ده ملوش مبرر ابدا
انا بجد مصدوم
مش قادر اصدق انك قدرتي تعملي حاجه زي كده
بس عارفه مش انتِ عملتي فيها كده علشاني
انا بقى هسيبلك البيت واسافر ولما بابا يرجع من السفر يبقى يتعامل معاكي
طلع سيف يلم هدومه وسميحه وراه بتترجاه بعنف
_لأ ياسيف علشان خاطري متعملش فيا كده
تجاهلها سيف وكمل لم هدومه ومتجاهل كل الكلام اللي بتقوله
نزل بشنطته وهي وراه بتعيط بعنف وندم لكن سيف قلبه محنش ليها وساب البيت ومشى وهو مقرر يبعد عن كل حاجه ويبدأ من الاول وجديد في بلد تانيه بعيد عن الكل
وصل بعد شويه كرم وحبيبة ومنار ولقوا سميحه قاعده على الارض بتبكي بحسره
بصوا لبعض بإستغراب واول ما لمحتهم بصيت لحبيبه بكره وقربت وهي ناويه تض.ربها وبتتكلم بكره
_ابني سابني بسببك..والله لأقت.لك
منعها كرم من انها تقرب عليها وزقها بعنف لدرجه ان اختل توازنها
_ابعدي عن مراتي ياست انتِ وقسما بالله لولا انك ست كان زماني عامل معاكي الواجب دلوقت
حبيبة بصتلها بكره واستحقار ووجهت كلامها لكرم
_سيبك منها ياكرم دي بني آدمه مريضه ولما يرجع عمي هو اللي هيتصرف معاها
بص كرم لسميحه بإستحقار وشد ايد حبيبة واتجه ناحية اوضتها
وبعد ما وصلوا كلمها بحنان
_حبيبة
سميحه ست شرانيه وانا مش مآمن تقعدي معاها في بيت واحد بعد اللي عملته
_طب هروح فين يعني ياكرم ، انا مبقتش حمل اللي بيحصلي ده والله العظيم تعبت
انفجرت في العياط بشده وخدها كرم في حضنه ومسد على شعرها بحنان
_اهدي ياحبيبة
انتِ لحد دلوقتي مراتي ومسئولة مني ومكانك هيبقى مكاني
بعديت عنه واتكلمت بنفي
_لأ ياكرم..مش عايزه ارجع معاك وسهيلة دي موجوده
_انا هاخدك تعيشي مع امي لحد ما نفسيتك تروق..هي اكتر حد هيعرف يكون جنبك الفتره دي وانا معاها ومش هسيبك غير لما تبقي كويسه وقادرة تواجهي العالم ياحبيبة
بصتله حبيبة بتفكير و…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_انت متأكد ياكرم ان مامتك مش هيكون عندها مشكله اني اقعد معاها فترة في بيتها بعد اللي عملته..يعني مش هيحصل مشاكل
قالتها حبيبة بقلق وتوتر وهي جنب كرم في عربيته ومتجهين ناحية البيت
رد كرم وهو سايق وبيحاول يطمنها
_يبنتي ماما دي سكر اصلا واطيب حد ممكن تقابليه في حياتك ومستحيل تكون بتفكر بالطريقة دي
سكتت ورجعت تاني تفكر في حياتها الجايه
بصيت لكرم بشرود وسرحت فيه وفي وملامحه الوسيمه وحسيت انها مطمنه وهي جنبه
احساس الامان اللي فقدته بموت والدها رجعلها دلوقت بفضل كرم ووقوفه في ضهرها
لاحظ كرم انها بتراقبه علشان كده اتكلم بخبث
_حلو انا صح
توقع انها هتتكسف مثلا او هترد بسخريه لكن فاجئته بردها اللي هز ثباته جداً
_فوق ما تتخيل ، بحسك شبه ابطال المسلسلات التركي حاجه كده مستحميه مرتين
بصلها كرم بصدمه من جرئتها وابتسم بخجل حبيبة لاحظته وضحكت بصوت عالي
_انت بتتكسف ياكرم
_مش لدرجة اتكسف يعني بس متوقعتش تمدحي فيا
حبيبة الرشيدي اول مره تشكر في حد غير نفسها
ابتسمت بحزن على جملته
_قصدك اني مغرورة ومتكبرة صح
وقف العربيه على جنب لما حس انها اتضايقت وبصلها واتكلم بجدية
_عمري ما صدقت اللي بيتقال عليكي وانك متكبرة ومغرورة ونرجسية وكل الكلام ده
من اول مره شوفتك فيها وانا حاسس ان جواكي واحده نقية جداً بتتصرف بعفوية وطفولية وطيبة لدرجة السذاجة وبتداري كل الصفات دي في واحده معندهاش قلب وبتتعامل مع الناس من غير رحمه
لكن انتِ مش كده ياحبيبة ، انتِ احسن من كده بكتير ويمكن تربية باباكي الله يرحمه ليكي كانت سلبيه اثرت شويه على شخصيتك لكن اللي متأكد منه انك مش عاجبك حالك ده وانك هتحاربي علشان تغيري شخصيتك المصطنعه دي وتبقي على طبيعتك اللي هتخلي كل اللي حواليكي يعشقوكي مش بس يحبوكي
بصتله بتأثر من كلامه وعيون بتلمع بأمل وفرحه وابتسامه سعيدة
اول مره حد يشكر فيها وفي شخصيتها وكان مش اي حد
ده كرم
كرم اللي دخل حياتها وبيحاول يغيرها للأحسن
بصوا لبعض بشرود وعيونهم قالت كلام كتير
وحس كرم بمشاعر مختلفه جداً ناحيتها
كان لسه هيقرب منها لكن رنة تليفونه منعته
رجع تاني مكانه بإحراج واتوتر وحبيبه رجعت لوعيها وبصيت للشباك وكرم رد على تليفونه بضيق
_ايه ياسهيلة في ايه
اول ما سمعت اسمها زفرت بضيق وغيرة لكن منعت ان ده يظهر على ملامحها وهي بتفكر نفسها ان جوازه منها مؤقت وجوازه بسهيلة هو اللي هيدوم
بعد ما خلص مكالمته اتحرك بالعربية ناحية بيت والدته ووصل بعد فترة
طلعوا الشقة مع بعض وخديجة فتحت الباب بفرحه واخديت حبيبة في حضنها بحب كبير
_نورتي بيتك يا غالية
ابتسمت حبيبة بحب
_بنورك ياطنط
_لأ طنط ايه قوليلي ياماما ،ادخلي ياحبيبتي اوضة كرم حطي فيها هدومك وحاجتك والبسي حاجات مريحه عقبال ما احضرلكم الاكل
يلا متتكسفيش
اخدت حبيبة شنطتها ودخلت الاوضه اللي خديجه شاورت عليها
بص كرم لخديجه واتكلم بجدية وهو بيقعد على الكنبة
_ماما انا جبتلك حبيبة لأن عارف ان انتِ اكتر واحده هتعرفي تحتويها وتخلي بالك منها
هي حاولت تن.تحر قبل كده بعد موت ابوها
وبعدها حصل موضوع خالها ده ونفسيتها حالياً تحت الصفر حتى لو بتحاول تتعامل عادي
خديجه بحزن
_طب وانت ياكرم برضو خليك معاها ومتبعدش نفسك عنها ده انت روحك فيها
ابتسم كرم بألم
_مقدرش ابقى معاها وهي مش بتحبني ياماما
حتى لو هي جات دلوقت قالتلي انها بتحبني مش هصدقها عارفه ليه
علشان مشاعرها دلوقت متلغبطه ومش مستقره
هي حاسه معايا بالحمايه والأمان والامتنان مش اكتر
لكن اول ما اتأكد انها بقيت تحبني بجد من قلبها واشوف ده في عينيها كل حاجه هتختلف وهبدأ معاها من الاول خالص
_ربنا يجمعكم ببعض يبني ويريح قلبك ، انا قايمه احضر الاكل
قامت خديجه وراحت ناحية المطبخ وطلعت حبيبة من اوضتها وهي لابسه بيچامه ملائمه لجسمها الممشوق وكان شكلها مبهر كالعاده
شافها كرم وانسحر بجمالها للمره اللي ميعرفش عددها
الباب خبط وراح كرم يفتح لقاها سهيلة
ملامحه اتحولت للضيق وبص لحبيبة اللي قاعده وراه وبعدها بص لسهيلة
_انتِ ايه اللي جابك ياسهيلة
سهيله بكسرة مصطنعه ونبرة حزينه وهي واقفه عالباب
_قلقت عليك لأنك اتأخرت جداً وتوقعت تكون هنا وجيت اشوفك
ايه ياكرم هتسيب مراتك واقفه عالباب كده
نفخ بعنف ووسعلها علشان تدخل
دخلت بإنتصار لكن اتجمدت في مكانها بصدمه لما شافت حبيبة اللي بصتلها بثبات مصطنع
_ايه ده ياكرم دي بتعمل ايه هنا
طلعت خديجه من المطبخ ورديت بحده
_ده بيتها ياحبيبتي وبيت جوزها خير عندك اعتراض
سهيلة بصدمه
_بيت جوزها !
وهو انت رجعتها على ذمتك ياكرم
_حاجه متخصكيش ياسهيله ولمي الليلة
سهيله عرفت ان طالما جبيبة رجعت تاني لحياته يبقى محاولتها انها تقرب منه من تاني هتفشل وهيطلقها بعد كام شهر زي ما قالها
علشان كده قررت تستخدم اسلوب تاني وهو اللين علشان توقع بينه وبين حبيبة
قربت من كرم واتكلمت بهدوء ورقة
_طيب ياكرم انا اسفه لو اتدخلت في حاجه متخصنيش
وحضنته بحب وهي بتتعلق في رقبته
_حقك عليا ياحبيبي
حبيبة عنيها دمعت من كتر القهر والغيره ودخلت اوضتها بهدوء لأنها مقدرتش تستحمل المشهد ده
هنا اتأكدت انها فعلا وقعت في حبه لكن بعد فوات الاوان لأن بسبب غلطتها واحده تانيه بقيت تشاركها فيه
بعد كرم سهيله عنه واتكلم بحده
_بقولك ايه ياسهيله بلاش حركاتك دي انتِ عارفه ان علاقتنا هتنتهي كده كده ومش لازم كل مره افكرك يعني
اتغاظت جداً من رده علشان كده اتكلمت بغضب
_طيب ياكرم براحتك بقا انا خلاص جبت اخري
اتجهت ناحية الباب وفتحته ونزلت بغضب شديد وهزيمه
جالها مكالمة تليفون ورديت بحدة
_نعم عايز ايه
_فينك.. وحشتيني
_بقولك ايه ابعد عني ياشادي وكفاية العك اللي كان بيحصل ده
لو عايزني فعلا تعالى اتجوزني وهطلق من جوزي
ضحك شادي بسخرية
_اتجوزك!
انتِ هبله يابت ولا ايه انتِ كنتي مجرد تسلية مش اكتر
_بالظبط كده… يلا غوري سديتي نفسي
اتكلمت بخوف وفزع
_استنى ياشادي ابوس ايدك
انا حامل..ومينفعش اقول ان اللي في بطني ابن كرم لأنه لحد دلوقتي ملمسنيش
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_استنى ياشادي ابوس ايدك
انا حامل..ومينفعش اقول ان اللي في بطني ابن كرم لأنه لحد دلوقتي ملمسنيش 
اتوتر شادي جداً من اللي سمعه واتكلم بغضب
_نهار ابوكي اسود ، ده حصل ازاي ده انا لو مراتي عرفت هتطين عيشتي
_الغلط غلطك زي ماهو غلطي ولازم تشيل معايا الليلة
شادي فكر شويه وبعد كده اتكلم بغموض
_طب اقفلي دلوقت يا سهيلة وانا هتصرف
_______________________
كرم دخل لحبيبة لقاها قاعده عالسرير وسرحانه 
قرب منها واتكلم بإعتذار
_حبيبة انا اسف جداً على اللي حصل 
بصتله واتكلمت بلامبالاة مصطنعه
_عادي يعني ياكرم وهو ايه اللي حصل
دي مراتك يعني مش حد غريب والمفروض مضايقش
حس بضيق لما قالت الكلام ده وانه مش فارق معاها وهي لاحظت تبدل ملامحه ده لكن محاولتش تبرر موقفها وسكتت
_في فين ماما خديجه
_دخلت اوضتها تريح شويه
بصتله بتساؤل 
_وانت هترجع بيتك دلوقتي صح
بص في عينيها وسألها بشرود
_عايزاني اروح ياحبيبة
معرفتش تجاوب على سؤاله واتكسفت تقوله انها محتجاه جنبها النهارده لأنها مش متعوده على وجودها في البيت ده 
لكن فضلت السكوت لأنها مش عايزة تبقى تقيلة عليه 
خمن كرم سكوتها على انه رفض لوجوده علشان كده ابتسم بحزن وقام وقف 
_ردك وصلني ياحبيبه ، انا ماشي ولو احتاجتي حاجه كلميني
طلع من الاوضه بخطوات سريعه وهو حاسس بإحساس الرفض من حبيبه للمره اللي ميعرفش عددها وحس ان قلبه خلاص مبقاش حمل وجع تاني منها 
لكن وقف في مكانه بصدمه لما سمععا بتنادي عليه بخجل
_كرم
لف بسرعه لقاها واقفه بتبصله بنظرات مقدرش يفسر معناها
قربت منه واتكلمت بهمس خجول
_متمشيش ياكرم..خليك معايا النهارده انا محتجاك جنبي
ابتسم بفرحه من جملتها وسألها بخبث
_النهارده بس
فجأه ردها واللي كان انها هزيت دماغها بنفي وهي بتمسك ايده
_لأ ياكرم مش النهارده بس، انا عايزاك جنبي على طول
انا مش عارفه ايه اللي بيحصلي بس انا في حاله غريبه جدا اول مره تحصلي من ساعة ما انت دخلت حياتي
انت كملت حاجات كتير فيا ناقصه وبتغير فيا صفات كتير وبتحاول تعمل مني انسانه جديدة مفيهاش عيوب وده سبب كفيل يخليني... يخليني احبك ياكرم
انا مبقتش بقدر استحمل غيابك دقيقه ومبقتش اقدر اشوفك مع حد غيري وبحس اني بتقطع من جوايا 
صدمه اعترافها المفاجئ لكن حس ان اللي كان خايف منه حصل
حبيبة حبيت حبه ليها والامان اللي بيديهولها محبتهوش هو علشان كده ملامحه اتبدلت للحزن والضيق
لاحظت حبيبة تحول ملامحه ده علشان كده قربت منه اكتر وحطيت ايديها على خده وهي بتبص في عينيه بحب
_ولأ ياكرم..مش بقولك كده بسبب اللي انت عملته
بقولك كده علشان ده فعلا احساسي ناحيتك ومن قبل ما خالي ياخدني اصلا
من بعد آخر مره اتقابلنا لما كنت بحاول انت.حر وانا مشاعري كلها اتلغبطت وحسيت بإحساس اول مره احسه معاك 
وبقيت بشوف نفسي بعيونك انت
كرم انت بقيت حاجه كبيره اوي في حياتي 
ومبقتش اقدر استغنى عنك
انا بحبك يا كر...
مكملتش آخر كلمه بسبب اقترابه منها بشوق ولهفه لأن بسبب كلامها صحيت كل مشاعره ناحيتها واللي مبقاش قادر يسيطر عليها 
_______________________
تاني يوم صحى كرم ولقى حبيبه نايمه في حضنه بأمان وماسكه فيه كأنها طفله
ضحك بخفوت وحب وباس دماغها وهو لحد دلوقت مش مصدق انها جنبه وبقيت مراته قولا وفعلا زي ما كان بيحلم
فتحت عينيها وبصتله بإبتسامه خجوله ردلها بإبتسامه اكبر 
لقى صوت رسايل بتتبعتله من موبايله 
مسكه وفتح الرسايل بقلق وشاف اللي خلاه يبرق عينيه بغضب جحيمي وصدمه
صور لسهيله في حضن واحد تاني وشه مش باين ورساله مكتوب فيها
"مراتك بتخونك وحامل مني..لو عندك ريحة النخوه اقت..لها واخلص من العار اللي سببتهولك انت وعيلتها"
نفض الغطا عنه بعنف وقام يلبس هدومه وهو مش شايف قدامه من العصبيه وحبيبه قامت وراه وهي بتحاول تهديه
_كرم اهدى ممكن يكون بيضحك عليك
مردش عليها وكمل لبس
قربت منه تمنعه زقها بعنف وصرخ فيها
_ابعدي عني انتِ كمان ،قسما بالله لأقت.لها بنت ال**** دي
بعدت بخوف وهي بتبصله بدموع وقلق وحسيت انه في حاله مش طبيعيه
مشى كرم من قدامها وهي لبست بسرعه وراحت وقررت انها تروح وراه لكن لقيته اتحرك بعربيته بسرعة البرق
نفخت بضيق واستنيت تلاقي تاكسي يوصلها
بعد شويه لقيت تاكسي وركبت فيه لحد ما وصلت البيت 
طلعت السلالم بخوف وقلق لحد ما وصلت لشقة كرم
لقيت الباب مفتوح زقته ودخلت لكن اتجمدت مكانها لما شافت سهيله واقعه عالأرض وفي سكي.نه مغروزة في نص قلبها وكرم واقف قدامها بجمود
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حبيبة شافت سهيلة واقعة عالأرض غرقانة في د.مها وكرم واقف قدامها بجمود
ملحقتش تقول اي حاجه لأنها لقيت البوليس وراها
والظابط اتجه ناحية كرم وبص لسهيلة وبعد كده بصله بحدة واستحقار واتكلم بأمر للعساكر
_خدوه عالبوكس
كرم كان في صدمه ومش قادر ينطق منها وكل اللي بيعمله انه بيبص لجث.ة سهيلة بعدم تصديق
بعد مرور ساعتين حبيبة وخديجه اللي كلنت منهارة كانوا واقفين قدام القسم اللي فيه كرم وخديجه بتكلم المحامي ببكاء
_انا ابني ميعملش كده اكيد فيه حاجه غلط
_اهدى يامدام ، ولو ابنك مظلوم هطلعه في خلال يومين زي الشعره من العجينه مش عايزك تقلقي
_اقسم بالله ما هيشوف النور طول منا عايشه المجرم ده
قالتها والدة سهيله ببكاء وهي بتقرب عليهم بغضب
_ابنك عمل كده في بنتي علشان يخلص منها ويعيش مع مراته اللي بيحبها صح
خديجه بنفي لأختها
_والله العظيم كرم ما عمل كده ، انتِ ازاي قدرتي تصدقي حاجه زي دي يا منيرة
_علشان هو محبهاش ، وكانت كل يوم تيجي تشتكي منه وتقول انه بيعاملها وحش
ياريتني ما جوزتهاله منك لله ياخديجة انتِ وابنك منكم لله
حبيبه كانت ساكته ومش حاسه بأي حاجه بتحصل حواليها وكل اللي كان في دماغها مشهد سهيله وهي واقعه على الارض وكرم واقف قدامها
بعد ما مشيت منيرة بعيد عنهم خديجه بصيتلها
_متعرفيش حاجه عن اللي حصل ياحبيبة
مسحت دموعها واتكلمت بإرهاق
_كرم جاله الصبح رساله ان سهيلة بتخونه وبعدها جاله صور ليها مع واحد غريب
اتعصب جداً وراح بيتها وانا لبست وروحت وراه ولقيت سهيلة حصل فيها كده
فكرت خديجه في الكلام واتكلمت بغضب
_كل ده مدبر لأبني وفخ معموله علشان يلبس القضية دي
هزيت حبيبة دماغها بتأكيد
_بالظبط كده
واللي عمل كده اكيد ابو البيبي اللي في بطن سهيلة
_انا رايحه اقول للمحامي على كل حاجه واكيد هو هيعرف يحل الكارثة دي والمعلومات اللي قولتيها دلوقت هتفيده
حبيبة طلبت من الظابط انها تشوف كرم وواقف بعد مناهدة
اول ما دخلت كان قاعد على الكرسي وماسك دماغه وعيونه حمرا
قربت منه ورفعت وشه ليها واتكلمت بدموع وحزن
_كرم
ساكت ليه.. سكوتك ده غلط..دافع عن نفسك واقولهم انك بريئ وملحقتش تعمل كده اصلا
_مش قادر اقول حاجه ياحبيبة
منظرها مش بيروح من بالي
_انت ملكش ذنب في اللي حصل ده ياكرم متقساش على نفسك
شاف حالتها لقاها تعبانه جداً ومرهقة اخدها في حضنه واتكلم بهدوء عكس اللي هو فيه
_متقلقيش ياحبيبتي انا كده كده طالع من هنا مسألة وقت بس
انا قولتلهم عن الكاميرا اللي انا حاططها في الصالون ومحدش يعرف عنها حاجه واكيد هيبان فيها اللي حصل
بعدت عنه وبصيتله بفرحه وامل وهو هز دماغه بتأكيد
حضنته تاني واتكلمت بدموع
_الحمدلله يارب
____________________________
عدى يومين وكرم طلع من الحجز بعد ما ظهرت برائته للكل وشادي اتمسك بعد ما وشه بان في الكاميرا اللي في البيت وعرفه يمسكوه واعترف بكل حاجه
كرم اول ما وصل البيت خديجه وحبيبة تستقبلوه بفرحه لكن هو مكنش مهتم بحد وكان داخل في حالة اكتئاب شديدة بسبب اللي حصل ودخل اوضته
بصوا لبعض بحزن وخديجه شاورت بعنيها لحبيبة تدخل وراه
هزيت دماغها بموافقه وفتحت الباب ودخلت الاوضة وقعديت قدامه واتكلمت بتساؤل
_مالك ياكرم..حبيبي انت ملكش ذنب في اللي حصل ده قدرها
اتكلم بحزن وصوت مبحوح
_حاسس اني السبب ياحبيبة، انا اهملتها ومكنتش بسأل فيها
بس والله العظيم كنت ناوي ابدأ معاها حياة جديدة واحاول احبها قبل ما اعرف اللي عملته
لكن بعد ما عرفت مقدرتش اكمل
اصل ازاي اثق في واحده زي دي
_هي عملت ايه
_فاكره اليوم اللي اتهجمت عليكي فيه
انا مكنتش شارب حاجه بمزاجي
هي خدرتني علشان انفذ اللي في دماغها وكنت بتصرف بعدم وعي
برقت عينيها بصدمه من افعالها وكرم كمل كلامه
_خايف اكون ظالم ياحبيبه
قربت منه واخدته في حضنها
_لأ ياكرم انت مش ظالم ، هي غلطت واخدت جزائها من عند ربنا
اوعى تلوم نفسك على غلطات غيرك
فضلت تهديه لحد مانام وطلعت من اوضتهم بحزن عليه
شافتها خديجه وراحتلها بلهفة
_بقى كويس ياحبيبة
هزيت دماغها بنفي
حالته صعبه جدا
_ياحبيبي يا ابني
منك لله يابنت منيرة مش سايبه ابني في حاله حتى في مماتك
_خلاص ياماما بقا الله يرحمها بقا بلاش نجيب سيرتها خلاص هي صفحه واتقفلت
وبالنسبه لكرم
فكرت شويه وابتسمت بخبث
_انا عارفه هعمل ايه واطلعه من اللي هو فيه ده ازاي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حبيبة شافت ان كرم مكتئب بسبب اللي حصل مع سهيلة علشان كده قررت انها تعمل حاجه تبسطه
بعد كام ساعة تليفونه رن
بص للمتصل لقاه حبيبة رد بإستغراب
_بتتصلي ليه انتِ مش في البيت
حبيبة بصوت تعبان
_الحقني ياكرم ، انا وقعت وتقريبا رجلي اتكسر.ت 
قام بخضة ولهفة
_ايه!
طب انتِ فين اصلا
حبيبة ببكاء
_انا في شقتنا
_متتحركيش من مكانك ومسافة السكة هبقى عندك
_حاضر
وصل بعد شويه ووقف قدام باب الشقة بتردد 
افتكر لما جيه البيت آخر مره وفتح الباب ولقى سهيلة واقعه في الارض
حاول يشيل الذكريات دي من دماغه وافتكر مراته اللي محتجاه دلوقت
فتح الباب ودخل وندى على حبيبة بقلق
_حبيبة..حبيبة انتِ في...
قطع جملته لما لقاها خرجت قدامه وهي لابسه فستان ابيض مكشوف وماسكه بوكيه ورد في ايديها وعامله تسريحه بسيطه وحاطه ميكب 
بصلها بإعجاب وانبهار بجمالها اللي عمره ما قل
بص للبيت لقاه متزين بطريقة جميله وطله ورود 
ورجع بص لحبيبة واتكلم بضحك
_ايه كل ده 
قربت منه واتكلمت بحب
_قررت اننا نعيد يوم فرحنا من تاني
يمكن المره اللي فاتت كنت مش مبسوطه ومتلغبطه واليوم مكنش مثالي بالنسبالنا
ف علشان كده قررت امحي كل ذكريات الماضي بحلوها ومرها وابدأ معاك من اول وجديد ياكرم
مديت ايديها ليه وبصتله بلهفة
_موافق
بص لإيديها وبعد كده بصلها وشدها عليه وهي بيحضنها من وسطها وبيبص في عنيها
_من اول ما قولتيلي انك بتحبيني وانا نسيت كل حاجه ومبقتش شايف غيرك ياحبيبة
_بجد ياكرم يعني سامحتني
_بجد ياروح قلب كرم
وبعدها عنه وبصلها بإعجاب
_بس ايه الجمدان بقا ده
لفيت قداه بالفستان واتكلمت بسعادة انها قدرت تخرجه من الحاله اللي كان فيها
_ايه رأيك 
قرب منها شالها واتكلم بخبث
_والله بما ان النهارده ليلة فرحنا وكده يعني ف انا هقولك رأيي بطريقتي
_استنى ياكرم نزلني
_فيه ايه
_نزلني بس
نزلها بتذمر وهي راحت تشغل اغنية ورجعتله تاني بإبتسامه
_يلا نرقص احنا مرقصناش مع بعض يوم فرحنا
بدأوا يرقصوا معبعض بإندماج وهما باضين في عيون بعض بحب وكأن مفيش غيرهم في العالم ده
_عارف ياكرم نفسي في ايه
_قولي وهتلاقي اللي انتِ عايزاه قدامك دلوقت
اتنهدت ونامت على كتفه وهي بتقول بتمني
_نفسي اوصل للحظه اللي اكون فيها خلفت وبقى عندي منك عيال كتير واكون كبرتهم وعلمتهم واتجوزوا وكل واحد فيهم بقى في بيته واتطمنت عليهم
ومش فاضل في البيت غير انا وانت وبس
ونقضي حياتنا بهدوء من غير مشاكل ويبقى كل اهتمامتنا في الوقت ده هو ان ازاي نسعد بعض 
وتكون الدنيا برد وبتمطر واعمل مشروب ليا انا وانت دافي ونقعد في حضن بعض في اوضتنا واحنا بنتفرج على فيلم قديم 
_ياه ياحبيبة
ده احنا محتاجين ييجي اربعين  سنه مثلا علشان نوصل للحظه دي 
بس اوعدك اني هحققهالك بإذن الله 
لكن فيه مشكله
بصتله بقلق
_ايه هي
_هنجيب العيال ازاي وامهم مصممه ترقص ومعطلانا
ضحكت بخجل وضربته في كتفه 
_انت فصيل على فكره ، كمل الرقصه وانت ساكت لو سمحت 
_ماشي يستي لما نشوف اخرتها
سكتوا وعيونهم اللي اتكلمت وهما مركزين في كلمات الاغنية اللي بتوصف حالتهم
"خدني بين ايديك..وديني القمرة في السحاب
قلبي بين ايديك.. عدالك قلبي ألف باب
عمري بين ايديك رجعلي العمر فات وراح 
نسيني الحزن والجراح وسنين التوهة والعذاب
ليلة من الغرام نسرقها انا وانت من السنين
ليلة من الغرام ونعيشها قلوب متشوقين
ليلة من الغرام دي غناوي وهمس واشتياق 
وكفاية علينا من الفراق والنار والحيرة والانين
♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️
النهاية

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-