رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير بقلم مجهولة

رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير بقلم مجهولة


رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة مجهولة رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير

رواية معتني بها قاسم وقمر بقلم مجهولة

رواية معتني بها قاسم وقمر من الفصل الاول للاخير

في غرفه في مستشفى للأمراض النفسية نجد فتاه شديدة الجمال
بتصروخ بتنادي باسم وأحد بس
قاسم قاسم بقوم بتخبط علي الباب بكل قوته
قمربنهيار/ارجوكم افتحوا الباب وهو أكد جي علشان يخدني معه هو وعدني أنه مش حيسبي ارجوكم بقى بتقع علي
لارض بنهار
فجاه الباب بتفتح يدخل الدكتور المسئول عن حالته
ويقومه من علي لارض ويحطها علي السرير. أهدي ياقمر
علشان اعرف اساعدك
قمر بدموع/انامش عايزه غير حاجة واحدة بس هي اني
اشوف قاسم ارجوك
الدكتور احمد/أنتي الزام تساعدني تقولي من هو قاسم
ده اه علاقته بيكي علشان اعرف اساعدك
قمربهدي/خلاص يادكتور اناحاحكيلاك عني كل حاجه
الدكتور احمد/اتفضلي احكي متخفش من حاجه خالص
قمر/الحكايه بدأ ت وعندي 21سنه كنت لسه بدريس في كليه اداره اعمال ورجعت بذكرياتها
فلاش باك
كنت قعده مع صاحبتي مي في الكافية بتاع الكلية
مي/اناعزماكي نهارد علي حفله بمناسبه روجوع إبن عمي
من السفر. ب
بصله باستغراب وقالت/طيب حاشوف ورود عليكي
بعدين انتي عارفه اني اهلي صعبين
مي/علي عموم اناعزمتك وبجد حزعل لومجتيش
قمر/واناميهونش علي زعلاك ياحبيبتي
خلص اليوم ورجعت للبيت وانا عايزه اتكلم مع امي في موضوع الحفلة
دخلت البيت واجدت امي قعده قدام التلفزيون
دخلت وقالت سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
امي ردت عليه السلام وهي مبتسمة
تعالي ياحبيبتي اخضر لك العشاء علي متغيري ملابسك
تكلمت بصوت واطي / ماما ممكن اطلب طلب منك
لام/يعايزه اه يا قمر
قمر/عايزه أروح حفله واحد صحبتي
لام/تمام بس متتاخرش
جريت عليها وحضنته شكرًا جدا ومتقلقش مش حتاخر
ركبت السلم ودخلت اوضه وجهزت ونزلت وودعت ماما
وركبت السيارة واجهت الي بيت صحبتي
واول ما دخلت اتصدامت من لي شوفته؟
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اول ما دخلت اتصدمت من اللي شفته الكل اللي موجودين في الحفله كانوا لابسين لبس مش كويس وبيشربوا حسيت بالق0رف من نفسي انا ازاي اجي المكان زي ده ده ده لو ماما عرفت هيبقى يوم مش فايت انا لازم امشي ولسه همشي لقيت حد بيشدني ليه ببص لقيتها صاحبتي مي
مي/انت كنت رايحه فين دي الحفله لسه بادئه تعالي عشان اعرفك على اصحابي وعلى ابن عمي
بصيت لها باستغراب/قلت لها ايه المكان المقرف اللي انت فيه ده انا لازم امشي حالا انا لو حد قال لابويا ان انا هنا ممكن يموتني ابويا مش بيستهون بالحاجات دي وبعدين انت مش حفله دي مسخره وفجاه سمعت صوت من ورايا بيقول
ليه بس هي الحفله بتاعتي ما عجبكيش
بصيت باستغراب مين اللي بيكلمني بصيت ورايا واتصدمت من اللي شفته شاب شكله في التلاتينات بس مليان عضلات ووسيم وعريض وعيونه زرقاء وشعر بني ايه ده يخرب بيت جمال امك يا جدع اتنحنات في نفسيقمر بابتسامه/لا بس الحفله جميله بس اهلي ما بيحبوش النوع ده ولو عرفوا ان انا هنا ممكن يهد الدنيا على دماغي
قال لي بصوت رجولي/ا احب نتعرف اسمك ايه بقى يا قمر
قلت وانا بصه في عيون/اسمي قمر السيوفي
قال لي الثقه/يبقى انا ما كذبتش قمر وانت فعلا قمر
انا بقى اسمي قاسم الالفي مهندس الكترونيات فاتح شركه الكترونيات
قمر بحب/انا كمان خريجه اداره اعمال ولسه بدرس
قاسم باحترام/لو تحبي تشتغلي عندي السكرتيره لغايه ما تخلصي دراسه انا ما عنديش مانع
قمر/خلاص انا هشوف اهلي لو لو يرضوا انا ما عنديش مانع
بس انا بمشي دلوقتي
قاسم/ليه انا زعلتك في حاجه ليه هتسيب الحفله انت لسه واصله ما تخافيش هتمشي قبل ما اهلك يقلقوا عليك وبعدين انت مش بتكتبي علي وانت قائله لهم انك في حفله وانت فعلا في حفله يبقى مش بتكذبي عليهم في حاجه
مع مع الحاحه اني ابقى في الحفله ما قدرتش اقول لا وقعدت في الحفله وفجاه صاحبتي جايبين لي كوبايه عصير وقالت لي خدي انت ما شربتيش حاجه من الصبح
قمر/بس انا ما بشربش
مي بخث/ده عصير حلو جربيه بس مش تندمي
اخذت قمر منها كوبايه العصير وشربتها وحست بدوخه شديده كنت لسه حجع لقيت نفسي في حضن قاسم وكان باصص في عيوني وقال لي انت كويسه
قمر بدوخه/لا مش كويسه انا تعبانه خالص
قال لي طب تعالي نرقص
وطلعت انا واقاسم ورقصنا رقصه رومانسيه سوا وكنا باصين في عيون بعض ايه
كنت دايخه خالص
قاسم باهتمام/تحبي ترتاحي في الاوضه فوق شويه لغايه ما تقدري توقفي على رجلك
قمر هزه راسها ايه معنى نعم
قاسم خد قمر وطلع على الاوضه فوق وريحه على السرير ونزل يشوف الضيوف تحت
بعد ما خلصت الحفله وكل مشى مي راحت ناحيه قاسم
وقالت له امال فين قمر
قاسم بغموض/اكيد مشت عشان كانت مستعجله
مي بحب/مسكت ايد قاسم انا انبسطت قوي النهارده يا قاسم بجد انت شخصيه كثير حلوه انا مبسوطه ان انا بنت عمك وبتمنى ابقى اقرب من كده ليك
قاسم وهو بيحاول ما يجرحهاش/طيب روحي دلوقتي عشان الوقت تتاخر وانا كمان انبسطت انك كنت في الحفله
مي مشت وهي مبسوطه وركبه سياراتها وانطلقت لبيتها
في نفس الوقت
قاسم دخل الاوضه بتاعه قمر اللي كانت بالنسبه له فعلا اسم على مسمى قد ايه هي جميله كان بيكلم نفسه بيقول انا عارف ان حرام اللي هعمله ده بس ابوكي هو اللي بدا
قاسم راح ناحيه وهي نايمه وشال شعرها من على عينيها
قمر فاقد على لمسه ايده وبصيت له ايمت وهي مش قادره تمشي انا لازم اروح
ولسه هتمشي راحت وقعت في حضن قاسم بص في عيون بعض ولسه هيقرب لكن اتصدم اللي قالته قمر
كان لسه هيقرب منها سمعها بتقول بابا ارجوك ما تضربنيش قاسم في اللحظه دي كان مستغرب معقول يكون في اب قاسي للدرجه دي هو اصلا ما عندوش غيرها هي واحده بس ازاي يقدر يؤديها كده كان بيكلم نفسه واخد قراره قرب منها واخدها بحضني
قاسم بحنيه/اهدي يا قمر ده كابوس محدش يقدر ياذيك وانا موجود انا عايزك توثقي فيا
قمر اتعلقت في رقبته زي الطفل الصغير وبصت في عيونه قمر بتوهان انت حلوه قوي يا قاسم كانوا قريبين قوي من بعض انفسهم كانت مختلطه مع بعض وهو اخذها في حضنه بحمايه وهي بصه في عيونه ونايمه على صدره بعد شويه راحت قمر في نوم عميق وهي حاطه رصه على صدر قاسم
قمر كان في شويه شعر جايين على وشها شالهم بايده قاعد يدقق في ملامحها قد ايه هي جميله ورقيقه وبريئه مش زي ايه يا بنت عرفت قبل عن كده كلهم بيتصنعوا انما هي خام فاق من شروده اللي بيذكر نفسه على اللي لازم يعمله وبعد شويه تعب من التفكير وراح فيه نوم عميق
في نفس الوقت في بيت عائله السيوفي
الام كانت قلقانه كتير على بنتها وبتحاول تتصل بيها كل شويه وكان بيديها التليفون مقفول راحت رنت على صاحبتها مي 
مامه قمر/الو عامله ايه يا مي هي قمر عندك
مي انستقراب/لا يا طنط دي روحت من بدري كانت خايفه اللي تقلقوا عليها وروحت قبل ما امشي ما انا امشي
الام بقلق/يا ترى هتكون راحت فين ده لو ابوها عارف هيخرب الدنيا انا خايفه على بنتي يا رب رجعها لي بالسلامه لو عرفت اي حاجه يا مي يا بنتي قولي لي
مي/حاضر يا طنط وقفلت معاها التليفون
ميم على نفسها يا ترى البنت رايحه فين يا ترى رحت فين يا قمر
الام قاعد منهاره يا ترى رحت فين يا بنتي انا قلقانه قوي عليك انا قلت لك روحي عشان ما كنتش عايزاك تزعلي
وفي نفس اللحظه دخل الاب سالم السيوفي رجل في الخمسينيات من عمره بس حد الطبع دايما وشه مكشر
سالم بحده/ممكن اعرف العشا مش جاهز لغايه دلوقتي ليه
الام بخوف حاضر
قامت وحضاره السفره وهي خايفه على بنتها اللي ما تعرفش 
فينها وخايفه لا تقول لابوها يكون ا قضت على بنتها بايديها
وهم بياكلوا الاب بص ناحيه مراته وقال لها امال فين قمر مش معانا ليه على العشاء اصل هي بايته عند واحده صاحبتها
الاب بحده وبعصبيه/انا مش قلت لك تحبسيها في البيت انا عندي اعداء كثير ممكن اي حد يستخدمها ضدي انا مش هسمح بكده ابدا في الصبح لما تيجي بس هخلي النهاره مش فايت وانا هشوف كلمه مين اللي هتمشي في البيت قام من على الاكل وهو متعصب ووراح اوضه المكتب عشان يخلص باقي الشغل
الام بتكلم نفسها انا عارفه اللي عملته ده غلط كان المفروض اقول له ان هي مش موجوده بس لو عارف كان ممكن يقتلها هو قد ايه قاسي هم عملته معاها ان ربنا ما رزقنيش غيرها هي مش هقدر اشوف جوزي بيدمرها ولا يؤذيها يا رب ما تضرنيش فيها يا رب واحد تصلي وتدعي لربها طول الليل
صباح اليوم التالي في منزل قاسم الالفي
قاسم كان نايم على الكنبه وقمر نايمه في حضنه شويه وقمر ابتديت تفوق واتصدمت لما شافت نفسها في حضني
اول بعد عني بسرعه اتاكدت من لبسها وبعد كده بصيت له
قاسم كمان صاحي على حركتها جنبه قاسم اهدي ما فيش حاجه حصلت ما تخافيش
قمر بدموع خوف/انا ايه اللي نايمني هنا انا اكيد اهلي قلقانين عليا اكيد ماما هتموت في القلق عليا انا لازم امشي
قاسم بحنيه/اهدي ما تخافيش وبعدين انت تعبت فجاه هو انا جبتك هنا عشان ترتاحي وانا ما كانش قصدي حاجه وحشه ولا اناذيكي انا عندي اخوات بنات وبخاف عليهم برده
قمر في اللحظه دي حست بحنيه اللي هي مفتقداها في معامله ابوها ليها
قمر /شكرا على اللي انت عملته معايا انا لو عندي اخ كبير ما كانش عامل معايا كده
قاسم بمشاكسه /طب تعالي نفطر بعد كده نطلع قدامك قاسم الالفي افضل شيف هتشوفيه في حياتك ما يغركيش البدله
فمرضحكه/ههه ههه لما نشوف يا عم الشيف
عندك في الدولاب لبس اختي انا هنزل اجهز الفطار انت جهزي نفسك 
قمر راحت على على غرفه تغيير الملابس واخترت دريس اوف وايت جميل جدا وثابت شعرها الاحمر الناري ما يتطاير مع بشرتها كانت ايه بالجمال تسحر اي حد تبص عليا
ونزلت سمعت صوت المطبخ قامت راحت اول ما دخلت شفته كان بيعمل بيض وبيتزا ولا كانه شيء محترف
قمر بضحكه يا جماله يا جماله شكلنا النهارده هناكل 
 اكله ملوكي
خصم لف علشان يشوف اللي بتضحك بتضحك على ايه بس اتصدم لما شاف جمالها ايه في الجمال قاسم حاول يتحكم في مشاعره
قاسم بهدوء /طبعا يا بنتي دي اقل حاجه عندي
طب تعالي ساعديني قمر راح تساعده
تجهز الاطباق والمشروبات كان في شويه زيت مدلقين على الارض قمر ماشيه ما خدتش بالها من زيت المدلوق على الارض وفجاه وهي ماشيه اتزحلقت وفجاه لقيت نفسها في حضن قاسم كانوا بيبصوا لبعض وسرحوا في عيون بعض ونسي كل اللي حواليهم كان قريبين قوي من بعض كانوا سامعين نبضات قلب بعض
وفجاه انتبهوا لبعض نفسهم سابوا بعض الاحراج
قمر كان وشها عامل زي الطماطم من كثر الخجل وقلبها عامل زي الطبول اول مره يحصل معاها كده اول مره تكون قريبه من حد بالشكل ده بالشكل ده
اما قاسم في حاله ما كانش يختلف عن حالها حاسس ان قلبي هيخرج من مكانه مش عارف ازاي قدرت تاثر عليه بالطريقه دي
قطع حبل افكارهم قاسم وهو بيقول يلا عشان نفطر
فطر وهزروا وضحكوا مع بعض
قاسم مستنيك النهارده في الشركه اتمنى انك تقبلي الوظيفه انا مش هلاقي واحده تبقى ا المساعده بتاعتي غيرك
اول مره تسلي نفسك وتكسبي شويه خبرات
قمر قامت وشكرته شكرا انا لازم اروح عشان اكيد ماما قلقانه عليا انا استنيت عشان الوقت كان بدري لازم امشي وهفكر في العرض تبع الشغل بتاعك
قاسم/يلا عشان اوصلك 
قمر باحراج/انا تعبتك معايا كتير ما فيش داعي انا ممكن اخد تاكسي عادي
قاسم بمرح/تاكسي وانا موجود ده حتى يبقى في حقي انا النهارده السواق بتاع حضرتك
قمر بمزاح اذا كان كده ماشي
قاسم ركب غرفته وغير هدومه على ما فيروز شالت الاكل
نزل قاسم واخذ فيروز وراكبو السياره واتجهوا البيت قمر
طول السكه وقمر سرحان في الوقت اللي قضيته مع قاسم
لحد ما وصل لمكان قريب من اللفلا قمر خلاص اقف هنا عشان ما حدش يشوفك وفعلا اقاسم وقف وقمر نزل من السياره شكرا كتير يا قاسم
بصيت له بصه اخرها ومشيت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-