رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير بقلم فرح محمد

رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير بقلم فرح محمد


رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة فرح محمد رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير

رواية بجانب ملاكي اسد وملاك بقلم فرح محمد

رواية بجانب ملاكي اسد وملاك من الفصل الاول للاخير

ليلي : يا ملااااااك يلا الدكتور مش هيدخلنا 
ملاك : يلا يبت بسرعه الدكتور ده بيزعق لينا علي اي حاجه ده ما بيصدق 
ليلي : عندك حق  
ملاك : يلا يا اختي بسرعه 
عندما وصلوا الي الجامعه
اسد ( الدكتور ) : تقفي عندك من ليها متأخرين ليه مش انا قولت مش عايز تأخير ومنبه عليكوا 
ليلي : معلش يا دكتور اخر مره هتاخر فيها وانا اوعدك 
اسد : ماشي وانتي يا ملاك متاخره ليه 
ملاك : معلش يا دكتور اخر مره 
اسد بغضب : انا كنت بقول متاخره ليه 
ملاك : ....
اسد : ردي ولا القط اكل لسانك 
ملاك بعصبيه : صحيت متاخره شويه فيها ايه وايه يعني لو اتاخرت خمس دقايق واقولك علي حاجه انا اللي اخرت ليلى علشان هي كانت مستنياني وريني بقي هتعمل ايه واعلي ما في خيلك اركبوا 
اسد : انت بتعليق صوتك عليا
ملاك : اه واقولك انا مش عايزه احضر المحاضره بتعتك يلا يبت يا ليلي وسحبت ليلي من ايديها 
اسد : طيب ماشي 
ملاك : هتعمل ايه يعني هتشيلنا الماده  عادي ولا اقولك انا همشي من الكليه دي خالص علشان اخلص من دكتور مغرور شبهك 
اسد : انا مغرور 
ملاك : اه مغرور ومتكبر وبتاع بنات جتك الارف انا نفسي افهم انت شايف نفسك علينا ليه 
الطلاب : سقفوا لملاك وحيوها علي شجاعتها  
اسد : محسساني أن انتي اللي ملكة جمال العالم دا انتي معفنه يبت محدش يبصلك اصلا
ملاك : انا معفنه ماشي علي الاقل مش مغروره ومتكبره وشايفه نفسي وكمان هو انا طلبت رايك فيا غير بقي لو انت رايك عكس كدا وقولت كدا علشان تغيظني
اسد : اصدك ايه
ملاك : قصدي شبه ما انت فاهم بالضبط يعني انا حلوه بس انت بتقول كدا علشان تغيظني 
اسد : انتي هبله يبت 
ملاك : والله مفيش حد اهبل غيرك 
اسد : احترمي نفسك معايا انا ساكتلك من بدري 
ملاك : هتعمل ايه يعني ولا تقدر تعمل حاجه ولا اقولك والله لاقعد وأحضر المحاضره غصب عنك ووريني هتعمل ايه 
اسد : قدامي علي مكتب المدير 
ملاك : في احلامك ولا اقولك يلا 
اسد : ومالك واثقه من نفسك كدا ليه 
ملاك : عادي ولا اي حاجه هقول للمدير علي كل اللي حصل ورفعت حاجبها 
اسد : مش فاهم
ملاك : يعني أن انا جيت متاخره خمس دقايق واعتذرت من الدكتور وهو مش رضي يدخلني بس دخل ليلي صحبتي ولما قولتله اشمعني هي  قالي انا حر واعمل اللي انا عاوزه وتقوله اسال اي طالب الكل هيقف معايا ويبقي في شهود كتير مش صح ي شباب هو ده اللي حصل 
الطلاب : صح 
ملاك : يلا يا دكتور بينا ولا انت غيرت رايك
اسد : طيب ماشي حسابي معاكي بعدين ويلا استعدوا علشان نبدا المحاضره وعندما لف وأدار وجهه ابتسم علي حبيبته ملاك نعم فهو يعشقها ويعشق كل تفاصيلها
بعد المحاضره ........ 
ليلى : يخربيتك يا ملاك ايه اللي انتي عملتيه مع الدكتور ده بس كنتي جامده يبت 
ملاك : خليه يعرف مقامه ولسه استني بس 
ليلى : الله دا احنا شكلنا هنتسلي اوي 
ملاك : نتسلي طب يلا يا اختي علشان زمان بابا مستنيني 
ليلى : يلا 
في المنزل عند ملاك ........
والدها : ملاك تعالي عايز اتكلم معاكي في موضوع 
ملاك : نعم يا بابا 
والدها : في عريس جايلك عايز يتقدملك وانا سالت عنه أخلاقه حلوه وكويس وغني وهيعيشك ملكه عنده 
ملاك : يا بابا انا قولتلك مئة مره انا مش عايزه اتجوز 
والدها : ليه يابنتي طب انتي بتحبي حد مستنياه يجي يتقدملك 
ملاك : ايه يا بابا اللي بتقوله ده وهو انت مربيني علي كدا 
والدها : امال مش عايزه تتجوزي ليه 
ملاك : كدا اهو عادي حسه أن انا مش قد المسئولية دي دلوقتي 
والدها : لا انتي قدها اسمعي كلامي وشوفي العريس 
ملاك : يا بابا مش عايزه اتجوز 
والدها بغضب : هو ايه لعب العيال ده دا عاشر عريس يجي يتقدملك وانتي ترفضيه بقولك ايه انتي هتتجوزيه وخلاص ده الي عندي وانا اخدت قراري 
ملاك : لا يا بابا مش هتجوزوا 
والدها : لو موافقتيش لا انتي بنتي ولا اعرفك 
ملاك : ايه يا بابا اللي بتقوله ده 
والدها : القرار ليكي دلوقتي اه ولا لاء 
ملاك : حاضر يا بابا وكانت ذاهبه لتدخل غرفتها 
والدها : استني 
ملاك بدموع : نعم 
والدها : كتب الكتاب بكره 
ملاك : ايه بالسرعه دي 
والدها : اه هو شاريكي وبيحبك وهيشيلك في عنيه 
ملاك : ماشي يا بابا وتركته وذهبت الي غرفتها وظلت تبكي حتي نامت 
في الصباح : ملاك استيقظت علي صوت زغاريد واغاني وفجاه دخل والدها الغرفه 
والدها : يلا يا حبيبتي انتي. لسه نايمه تجهزي بسرعه أهل العريس قربوا يوصلوا 
ملاك : ليه حنا امتي 
والدها : احنا العصر يبنتي  
ملاك : هو انا نمت كل ده 
والدها : اه ويلا تجهزي بسرعه 
ملاك : حاضر يا بابا 
والدها : البسي الفستان ده 
ملاك : حاضر يا بابا 
وبالفعل جهزت ملاك ووصل العريس وأهله وجاء موعد كتب الكتاب 
المأذون : نادوا للعروسه 
والدها : حاضر  ونادوا علي ملاك وتم كتب الكتاب تحت صدمه ملاك اللتي لم تستيقظ منها إلا عندما سمعت المأذون يقول بارك الله لكما وجمع بينكما في خير فسقطت دموعها حسره علي ما وصلت إليه 
وبعد فتره ....
العريس :يلا يا عروسه 
ملاك : الصوت ده انا سمعته قبل كدا وعندما نظرت له صُدمت 
ملاك بصدمه : هو انت 
اسد : ايوه انا يا ملاكي 
ملاك : لا لا لا مستحيل انت اكيد بتهزر قول أن انت بتهزر 
والدها : لا مش بيهزر يا ملاك انا عارف ان انتي هتتصدمي علشان اسد قالي انتوا بتحبوا بعض وعلشان كدا انتي كنت رافضه الجواز وفجاه ملاك حضنت والدها وظلت تبكي وهي ماسكه فيه بقوه 
اسد : يلا يا ملاكي وكان يسحبها من يدها وهي تمسك في يد والدها بقوه لا تريد أن تتركه وكانها كانت تتطلب منه أن يجدها منه 
والدها : يلا يا ملاك يا بنتي روحي مع جوزك وتركها وذهبت ملاك مع اسد
في السياره : .......
اسد : ايه يا ملاك هتخليكي ساكته كدا 
ملاك : .......
اسد : ملاك انا بحبك من اول يوم شوفتك فيه يمكن بحبك دي قليله علي اللي انا بحس بيه يمكن أنا بعشقك ولو في كلمه اكبر من كلمت بعشقك كنت هقولها ازاي مش عارف اللي عارفه أن من اول يوم شوفتك قلبي دق وكان حبي بيزيد يوم وراء يوم لما كنت بشوفك واجي اتكلم معاكي وانتي تصديني عرفت ان انتي بنت متربيه وعليتي في عيني اكتر واكتر ولما كنتي بتتخانقي معايا في الكليه كنت يتضايق علشان انتي بتعلبطي صوتك عليا بس كنت بنسي زعلي منك اول ما بشوف ضحكتك ملاك انا عايزك تنسي كل اللي حصل بينا ونبدا حياه جديده مع بعض وتعيشي معايا لآخر يوم في حياتك موافقه 
ملاك : لا 
اسد : ايه ليه يا ملاك 
ملاك : هو ايه اللي ليه انت مش بتفهم انا مش بحبك بالعكس أنا بكرهك بكرهك ابعد عني مش عايزه اشوف وشك تاني 
اسد بعصبيه شدها من شعرها : لا انا محبش حد يعلي صوته عليا فاهمه 
ملاك بخوف منه : فاهمه
تركها اسد وبعد فتره وصلوا الي قصر جميل وفخم 
اسد : يلا انزلي
ملاك : حاضر وعندما نزلت طدمت من هذا القصر الضخم 
ملاك : هو احنا هنعيش هنا 
اسد : اه يلا 
دخلت ملاك وأسد 
ساره والدة اسد : اهلا ازيك يا ابني 
اسد : ازيك يا سوسو 
ساره : الحمد لله مين دي 
اسد : ملاك دي ماما 
ملاك : ازيك يا طنط 
ساره : الحمد لله مين دي يا اسد 
اسد : ماما دي مراتي 
ساره : ايه مراتك 
اسد : اه يا ماما اتجوزتها انهارده ايه رايك مش حلوه 
ساره : دي قمر يا ابني بسم الله مشاء الله ربنا يخليكوا لبعض 
اسد : ويخليكي لينا يا رب 
ساره : تعالي يبنتي 
ملاك : ..........
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ساره : ماشي تعالي يبنتي
ملاك : نعم يا طنط 
ساره : طنط ايه بقي دا انتي مرات ابني قوليلي يا ماما 
ملاك : حاضر يا ماما 
ساره : اسمك ايه يبنتي 
ملاك : ملاك 
ساره : اسمك ملاك وباين أن انتي ملاك بجد 
ملاك : تسلميلي يا ماما 
ساره : خد يا ابني مراتك واطلعوا غيروا علي ما احضر الغداء 
ملاك : تحبي اساعدك 
ساره : لا يبنتي كتر خيرك اطلعي مع جوزك بس 
ملاك : حاضر يا ماما 
وبالفعل ذهبت ملاك مع اسد
اسد : ادخلي 
ملاك : حاضر 
ودخلت ملاك ودخل اسد خلفها 
ملاك : انت رايح فين 
اسد : داخل اوضتي 
ملاك : اوضتك طب انا اوضتي فين 
اسد : هنا برضوا انتي نسيتي أن احنا متجوزين ولا ايه 
ملاك : ايه انا مستحيل اقعد معاك في نفس الاوضه
اسد : ليه بقي انشاء الله يا ملاك افهمي انا جوزك دلوقتي 
ملاك : انا اه مراتك بس علي الورق بس وانت هتطلقني انا مستحيل اقعد معاك 
اسد : طلاق مش هطلق وان كان جوزها ورق انا ممكن اخليه حقيقي ايه رايك وغمزلها وقرب منها 
ملاك : هاااا  ودخلت جري علي الحمام 
اسد : مجنونه 
ملاك : انا سمعتك وانت هطلقني يعني هطلقني يا اما عرفت قضيه خلع 
اسد : ملاك قولتلك مش هطلق وانتي هتعيشي هنا غصب عنك فاهمه وتعملي كل واجباتك كزوجه ودا اخر كلام عندي وتركها وغادر وظلت ملاك تبكي حتي نامت 
وبعد فتره .....
ساره : اطلع يبني جيب ملاك علشان تتغدوا انت اصلا سبتها وخرجت ليه دا انتوا لسه متجوزين
اسد وهو يفهم ما تلوح له والدته : معلش يا ماما كان عندي شغل مهم
 ساره : طيب يا ابني اطلع جيبها علشان تتغدوا 
اسد : حاضر 
وعندما دخل الغرفه وجد ملاك نائمه علي الارض ويبدوا علي وجهها اثر البكاء 
اسد : اه لو تعرفي يا ملاكي انا بحبك قد ايه مكنتش عايز يبقي جوزها كدا وكنت عايز اعيش معاكي حياه حلوه سعيده ليه يا ملاكي بتكرهيني كدا انا عملتلك ايه بس وفجاه بدأت ملاك تستيقظ مسح اسد دموعه ووقف ونادي عليها كأنه يوقظها 
اسد : ملاك اصحي يلا 
ملاك : انت عايز ايه سيبني في حالي بقي 
اسد : يلا علشان نتغدي 
ملاك : مش عايزه مليش نفس 
اسد مش بمزاجك يلا علشان ماما مستنيانا تحت 
ملاك : ماشي يلا 
اسد : هتنزلي كدا وشاور علي لبسها 
ملاك : اعمل ايه ملحقتش الم هدومي
اسد : كنت عارف وعامل حسابي تعالي ورايا ودخل إلي مكان آخر داخل الغرفه وكانت غرفه ثانيه مخصصه للملابس 
ملاك بصدمه : ايه ده 
اسد : الجزء ده مخصص للملابس بتاعتي والجزء ده فيه ملابس تخصك ماشي 
ملاك : ماشي وفتحت الخزانه وانبهرت من كميه الملابس الموجوده وكان اسد يراقبها لكي يرى فرحتها بالملابس فهو يعرفها تعشق الملابس والتسوق فيها وهي تتابع احدث التصميمات وبالفعل جهزت ملاك وكانت ترتدي فستان ازرق بسيط ضيق من الصدر وينزل بوسعان وكانت إكمامه من شفافه وفردت شعرها فعندما رئها اسد صدم من شدة جمالها وفاق علي صوتها 
ملاك : انا جاهزه 
اسد : ماشي بس لمي شعرك ده وبعدين انتي مش محجبه 
ملاك : اه بس مفيش حد غير ماما اللي في البيت 
اسد : ماشي بس لميه 
ملاك : انا عيزاه كدا 
اسد : مش بمزاجك 
ملاك : اووووف حاضر ولمته علي شكل كحكه جعلتها اجمل من قبل بكثير 
اسد : اعمل ايه تاني بس يا ربي  
ملاك : يلا 
اسد : استني 
ملاك : في ايه تاني جانت عارف لو كان بايدي كنت قتلتك من زمان 
اسد : ومالوا طالما هموت علي ايدك فأنا موافق 
ملاك : يا صبر ايوب عايز ايه 
اسد : ايه اللي انتي حطاه علي شفايفك ده 
ملاك : مش حطه حاجه وبعدين انا حره 
اسد : لا مش حره 
ملاك : يا صبر يلا بقي ننزل 
اسد : استني لما اتاكد أن انتي مش حطه حاجه الاول 
ملاك : عايزني اعمل ايه علشان تتأكد 
اسد : انا متاكد بنفسي وسحبها من خصرها تجاهه
ملاك ودقات قلبها تعلو من قربه : م م ك ن ت ب ع د ش و ي ه ( ممكن تبعد شويه ) 
اسد : بس انا لسه نتأكد انت انتي مش حاطه حاجه 
ملاك : طب يلا اتاكد بسرعه 
اسد : ومالوا وسحبها في قبله طويله وكأنه يخبرها مدي حبه لها ولم يستيقظ إلا عندما شعر بدموعها 
ملاك : أنا بكرهك بكرهك وتركته وغادرت الغرفه 
اسد لنفسه : غبي غبي هضيعها من ايدي وخرج ورائها بسرعه ولحق بها قبل أن تنزل 
اسد : استني يا ملاك 
ملاك : ابعد عني سيبني في حالي 
اسد : لا استني احنا قدام اي حد زوج وزوجه عاديين بيحبوا بعض فاهمه 
ملاك : واعمل كدا ليه بقي انشاء الله ليه الكدب ده 
اسد : علشان معملش معاكي حاجه مش حبها 
ملاك : يعني ايه 
اسد : يعني ومثلي معايا وبالمقابل انا مش هقرب منك 
ملاك بتفكير : ماضي موافقه 
اسد : طيب يلا انزلي جنبي ووضع يده علي خصرها 
ملاك : ايه ده شيل ايدك 
اسد : امشي وانتي ساكته واضحكي كدا علشان ابوكي تحت 
ملاك : ايه هو مش المفروض يجي بكره 
اسد : لا ما انا اللي قولتله يجي انهارده 
ملاك : ماشي 
وعندما نزلوا جريت ملاك علي والدها 
ملاك : بابا وحشتني 
والدها : لحقت اوحشك دا انا سيبك بقالي كم ساعه بس 
ملاك : كانوا أوحي ساعات عيشتها في عمري 
والدها : ليه كدا بقي هو اسد زعلك في حاجه 
ملاك : لا بس علشان انت مكنتش معايا 
والدها بضحك : ماشي 
ساره : .....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ساره : يلا الغداء جاهز 
اسد : اتفضل معانا يعمي
والد ملاك : مره تانيه علشان متاخرش
ملاك : تتأخر علي ايه يا بابا
والدها : علي الطياره 
ملاك باستغراب : علي الطياره 
والدها : اه اصل انا مسافر  يبنتي هو اسد مقلكيش ولا ايه 
ملاك : لا هتلاقيه نسي بس انت مسافر فين وليه
والدها : هروح اقعد في البلد انا مش هقدر اعيش هنا لوحدي
ملاك : خلاص تعالا عيش معانا 
والدها : مينفعش يبنتي 
ملاك : يبقي خلاص هاجي معاك 
والدها : تيجي معايا فين انتي نسيتي انك متجوزه دلوقتي ولا ايه ولازم اخليكي مع جوزك ماشي 
ملاك : حاضر 
والدها : شاطره واسمعي الكلام ومتتعبيش حد معاكي 
ملاك : حاضر يا بابا
والدها: وانت يا اسد خد بالك منها ومتزعلهاش ابدا وحطها في عنيك 
اسد : حاضر يعمي متخفش عليها دا انا افديها بروحي 
والدها : كدا انا اطمنت علي بنتي اسافر وانا مستريح بقي 
ملاك : متسبنيش يا بابا 
والدها : نبقي ازورك كل فتره سلام وتركهم وغادر
ساره : يلا بقي علشان تتغدوا 
ملاك : انا مش جعلته كلوا انتوا وتركتهم وغادرت اللي غرفتها 
ساره : اطلع وراها يا اسد زمنها زعلانه 
اسد : حاضر يا امي بس روحي كلي انتي الاول وخدي دواكي
ساره : حاضر يبني 
وبالفعل ذهب اسد الي ملاك وعندما دخل الغرفه وجدها جالسه في ركن في الغرفه منكمشه علي نفسها وتبكي فذهب إليها مسرعا 
اسد : ملاك وأخذها في حضنه اهدي يا قلبي اهدي 
ملاك : ابعد عني ابعد كل ده بسببك ابعد مش عايزه اشوف وشك تاني ابعاااااااد 
اسد : ماشى يا ملاك انا خارج لحد ما تهدي وبعدين نتفاهم وتركها وغادر 
ملاك : يارب انا عايزه اعرف انا عملت ايه في حياتي غلط علشان تعاقبني بالطريقه دي وظلت تبكي حتي داخت ووقعت  وبعد فتره رجع اسد الي المنزل وعندما دخل الغرفه وجدها ملقاه علي الارض 
اسد : ملاك فوقي ملاك 
ملاك : ...
اسد يخضه : ملاك مالك فوقي والنبي متخليش قلبي يقلق عليكي ولكن لم يلتقي رد 
اسد لنفسه : اعمل ايه يا ربي واتصل علي صديقه فهد
فهد : ايوه يا اسد 
اسد : ابعتلي دكتوره بسرعه يا فهد 
فهد : ليه في حاجه طنط ساره كويسه 
اسد : اه كويسه بس ابعت الدكتوره وانا هفهمك بعدين 
فهد : حاضر 
وبعد فتره وصل الدكتور مع فهد اللي القصر
فهد : الدكتور اهو يا اسد
اسد بعصبيه : هو انا مش قولت دكتوره 
فهد : ملقتش دكتوره يا اسد خليه يكشف علي الحاله بس 
اسد : حسابي معاك بعدين 
الدكتور : فين المريضه 
اسد : اهي في الغرفه دي شوفها بسرعه 
الدكتور : حاضر بس استني بره 
اسد : ليه بقي انشاء الله 
الدكتور : استاذ اسد لو سمحت عايز اشوف شغلي 
فهد : يلا يا اسد واخذه وخرج من الغرفه 
بعد فتره ...
اسد : ها يا دكتور ملاك مالها 
الدكتور : متخافش بس هي بقالها يومين مبتكلش وهي جسمها ضعيف ومتوتره علي طول فده اثر عليها هي محتاجه عنايه شويه وتاكل حلو وانا كتبت ليها شويه ادويه تاخدهم في المعاد ماشي 
اسد : شكرا ليك يا دكتور وانت يا فهد وصل الدكتور لحد الباب 
الدكتور : شكرا انا عارف طريقي ومفيش داعي وتركهم وغادر 
اسد : خد يا فهد روح جيب الادويه دي 
فهد : حاضر بس مين دي 
اسد : هقولك كل حاجه بعدين بس روح جيب الادويه 
فهد : ماشي 
ودخل اسد علي ملاك الغرفه 
اسد: ليه كدا يا ملاك ليه تخليني اقلق عليكي ونظر لها وجد علي وجهها اثر البكاء 
وفجاه استيقظت ملاك ..
اسد : ملاك انتي كويسه 
ملاك : اه كويسه 
اسد : ماشي انا هنزل اجيب حاجه واطلع ماشي 
ملاك : ماشي 
اسد : عايزه حاجه من تحت
ملاك : لا شكرا 
ونزل اسد وأحضر بعض الطعام معه ودخل الغرفه 
اسد : ملاك خدي كلي عايز الاكل ده منسوف
ملاك : مش عايزه مليش نفس 
اسد : مش بمزاجك هتكليه غصب عنك 
ملاك : قولتلك مش عاوزه انت مش بتفهم 
اسد بعصبيه : صوتك ميعلاش عليا تاني فاهمه 
ملاك بخوف : حاضر فاهمه 
تنهد اسد وجلس بجانبها وأكلها بيده غصب عنها 
ملاك : كفايه بقي والنبي مش قادره 
اسد : ماشي عايزه حاجه 
ملاك : لا بس سيبني لوحدي شويه 
تنهد اسد فهو لا يريد أن يضغط عليها 
اسد : ماشي وخدي الادويه دي في معادها
ملاك : ماشي وشكرا 
اسد وهو يقترب منها : طب ايه مليش حاجه كدا 
ملاك : حاجه زي ايه 
اسد جذبها من خصرها : انتي نسيتي أن احنا متجوزين جديد ولا ايه 
ملاك : اسد ابعد عني ومتلمسنيش 
اسد : تؤتؤ كدا غلط انا ليا حقوقي 
ملاك بخوف : والنبي ابعد عني ارجوك ابعد 
اسد : ماشي يا ملاك بس انا عايز اعرفك حاجه واحده بس مش اسد الدمنهوري اللي يغصب مراته علي حاجه وتركها وغادر 
وبعد فتره.....
ملاك لنفسها : فين تلفوني دا زمان البت ليلي قلقانه وعندما وجدته وفتحته وجدت ٢٠ مكالمه فائته من ليلي 
ملاك : يلهوي ايه ده كله اكيد في حاجه مهمه ارن عليها 
ملاك : ايوه يا ليلى 
ليلى : ايوه يا ملاك عامله ايه مالك بقالك يومين مختفيه 
ملاك : انا اتجوزت يا ليلي 
ليلي بصدمه : ايه 
ملاك : ايوه يا ليلي اتجوزت اكتر واحد بكره في حياتي 
ليل : مين يبت 
ملاك بتهرب : اه صحيح انتي كنتي بتتصلي ليه 
ليلي: اه صح دكتور اسد عامل امتحان بكره في الكليه 
ملاك : ايه ماشي يا اسد الكلب دا مقليش
ليلي : يقولك ايه هو انتي بتكلميه وصحيح مين الي انتي اتجوزتيه اظن انك مبتكرهبش حد قد دكتور اسد 
ملاك : هقولك بس مش تقولي لحد 
ليلي : ماشي 
ملاك : اتجوزت دكتور اسد 
ليلي بصدمه : ايه 
ملاك : ...( حكت لها كل شئ) 
ليلى ......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلي : يعني دكتور اسد بيحبك
ملاك : اه يختي ومش عارفه اعمل معاه ايه ده 
ليلي : استني انا عندي فكره 
ملاك : فكره ايه قوليلي يا بت 
ليلي : هنلعبي معاه لعبه 
ملاك : لعبه ايه دي 
ليلى : شوق ولا تدوق 
ملاك : بتتلعب ازاي دي
ليلى : انك تظهري انوثيتك خليكي بنت رقيقه وكدا فاهمه 
ملاك : انا حسه أن انا بتهان بس ماشي هعديها وهعملها ازاي دي يا شاطره دا بكره دا انا اول ما بشوفه بتخانق معاه 
ليلى : يبت استحملي 
ملاك : الصراحه انا مش هعرف اعمل كدا 
ليلي : مش هتعرف ليه يا اختي دا انتي هتلبسي شويه بيجامات ضيقه شويه وحطي ميكب وادلعي قدامه 
ملاك : لا يا ليلي انا مش هقدر دا انا بقعد قدامه بالاسدال بالعافيه 
ليلي : نعم انتي بتقولي ايه 
ملاك : ي ليلي والله بتكسف لا مش هعمل كدا 
ليلي : ملاك انتي مراته عادي ومش حرام ولا عيب 
ملاك : والله يبت حساكي هتوديني في داهيه 
ليلى : لا يبت متخفيش طالما هو وعدك أن هو مش هيقرب منك غير بإرادتك يبقي انتي في الامان 
ملاك : ماشي هعمل كدا وامري علي الله وبعدين انتي بتجيبي الأفكار الغريبه دي منين 
ليلي : من الروايات ههههههه
ملاك : من الروايات يخربيت عقلك تصدقي انا كمان هبدا اقرا روايات علشان ابقي زيك كدا واعرف اتعامل مع المغرور ده 
ليلي : مجنونه 
ملاك : مش اكتر منك 
ليلي : ماشي يا اختي يلا بقي قومي زاكري بدل ما تشيلي الماده بكره 
ملاك : عندك حق سلام 
ليلي : سلام 
ليلى لنفسها : ايوه كدا يا رب الخطه تنجح وملاك تحبه انا عارفه أن هي بتحبه بس هي مش معترفه بكدا 
عند اسد ....
فهد : ها يا اسد مين ملاك دي
اسد : اسمها مدام وهي مراتي 
فهد بصدمه : ايه 
اسد : اي مستغرب كدا ليه انت مش عارف أن انا بحبها 
فهد : هي دي ملاك اللي انت بتحبها 
اسد : اه 
فهد : واتجوزتها ازاي دي مش انت قولت انها مش بتحبك 
اسد : اه ...( حكي له علي كل شئ ) 
فهد : ينهر ابيض حصل كل دا كدا تكرهك اكتر 
اسد : طب اعمل ايه يعني ما هي مش مدياني فرصه 
فهد : فرصه ايه اللي انت بتعمله دا غلط يا اسد انت مشوفتش حالتها بقت عامله ازاي طلقها يا اسد
اسد : ايه مش هطلقها مستحيل 
فهد : بس هي مش بتحبك يا اسد انت كدا هتدمر ليها حياتها
اسد : ماشي ملكش دعوه أنت خليك في حالك
فهد : ماشي يا اسد انا غلطان سلام 
وتركه وغادر وذهب اسد اللي ملاك وعندما دخل الغرفه وجدها تجلس 
اسد : ملاك خدني الدواء بتاعك 
ملاك وهي تنظر في الكتاب أمامها : اه
اسد : طيب ماشي وجلس ينهي بعض الأوراق وينظر لملاك كل فتره 
وبعد فتره تنهد اسد ونظر الي ملاك وجدها قلقه 
اسد : ملاك انتي كويسه 
ملاك : اه واسكت بقي مش هتبقي انا والمساله عليا 
اسد بضحك عليها : ماشي تحبي اساعدك 
ملاك : لا اصلا كل ده بسببك 
اسد : بسببي 
ملاك: اه انت ليه مقولتليش انك عامل امتحان بكره في الجامعه 
اسد برفع حاجب : مش المفروض أن انتي اللي تتابعي ومن امتي الدكتور بيروح لحد الطالبه ويقولها علي الامتحان وبعدين انتي عرفتي منين 
ملاك : ليلي قالتلي 
اسد : ماشي تحبي اساعدك 
ملاك : لا شكرا 
اسد : ماشي براحتك 
ملاك بتفكير : اممم لا خلاص تعال اشرحلي 
اسد : ماشي يلا 
وبعد فتره ...
اسد : فهمتي 
ملاك : اه 
اسد : طب حلي المساله دي واعطاها مساله صعبه 
ملاك : حاضر 
وبالفعل حلتها ملاك
اسد : بسم الله مشاء الله لا ابهرتيني 
ملاك  : طبعا هو انا اي حد 
اسد بضحك : لا طبعا دا انتي مرات اسد الدمنهوري 
ملاك : طيب ماشي يلا بقي علشان انا عايزه انام 
اسد : ماشي يلا 
وذهبت ملاك وجلست علي السرير ووجدت اسد يجلس بجوارها
ملاك : انت هتنام هنا 
اسد : امال هنام فين 
ملاك : قوم نام علي الكنبه 
اسد : ملاك نامي وانتي ساكته 
ملاك : طيب ماشي وذهبت حتي تجلس علي الكنبه مسكها اسد 
اسد : انتي راحه فين 
ملاك : راحه انام علي الكنبه 
اسد : ملاك اقعدي نامي وانتي ساكته
ملاك :  انا مستحيل انام جنبك 
اسد : ماشي يا ملاك تعالي نامي وانا هنام علي الكنبه
ملاك : ماشي بس انت غيرت رايك ليه 
اسد : علشان مش اسد الدمنهوري اللي يخلي مراته تنام علي الكنبه ونامي بقي وانتي ساكته 
ملاك حاضر 
وعندما نامت ملاك ذهب اسد واخدها في حضنه ونام 
عند فهد ....
فهد وهو بيسوق السياره : اعمل ايه اللي اسد بيعمله ده غلط وفجاه خلط فتاه 
فهد لنفسه : يظهر ابيض ايه اللي انا عملته ده ونزل مسرعا الي الفتاه 
فهد : انتي كويسه يا انسه 
ليلي : انت اعمي  مبتعرفش تسوق يتسوق ليه انتوا بتركبوا العربيات علشان تدوسوا بيها علي الناس 
فهد : انا اسف والله مكنش قصدي مخدتش بالي 
ليلي : اه يارجلي ربنا ينتقم منك يا شيخ 
فهد بعصبيه : بت انتي ما احترمي نفسك معايا انا اعتذرت ليكي وخلاص 
ليلى : لا وكمان بتزعقلي طيب استني عليا 
فهد : هتعملي ايه يعني 
ليلي : هتشوف هعمل ايه دلوقتي وبدأت تصرخ
ليلي : اه يا رجلي اه الحقوني يا ناس 
شخص : مالك يا بنتي قاعده كدا ليه 
ليلي بتمثيل : اصل الشخص ده ضربني بالعربيه بتاعته وقولتلو خدني علي المستشفي قعد يزعق ويهددني 
الشخص : ليه كدا دا انت واحد معندكش دم هو حد غيرك ضربها 
فهد :  والله العظيم دي بتكدب عليكوا 
ليلي : شوفوا يا ناس كمان بيكدبني ليه كدا يارب انا عملتلك ايه بس علشان تعمل معايا كدا 
الشخص : متقليش احنا هنجيب ليكي حقك يالا يا رجاله وضربوا فهد 
ليلي : بأس كفايه ليموت تحت اديكوا 
وبالفعل تركوه 
الشخص : انتي كويسه ولا نوديكي المستشفي 
ملاك : لا خلاص شكلها ضربه خفيفه خلف رجلي وهبقي كويسه وشكرا ليكوا 
الشخص : ولا يهمك دا احنا عملنا الواجب بس وتركتهم وغادروا
ليلي : قولي بقي يا شاطر هتعمل معايا ايه 
فهد : والله العظيم لاعرفك مقامك وتركها وذهب اللي السياره 
ليلي :  اه يا رجلي وذهبت اللي المنزل 
فهد : يا خربيتها لمضه و اوزعه بي لسانها اطول منها بس هي قمر برضوا 
وذهب الي منزله وذهب في نوم عميق
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الصباح استيقطت ملاك ووجدت اسد نائم بجانبها 
ملاك صريخ : ايه ده 
اسد : اسد ايه في ايه 
ملاك : انت ايه اللي جابك جنبي 
اسد : هااا اصل انا بمشي وانا نايم 
ملاك بصدمه : ايه 
اسد : ايوه فاتعودي علي كدا كل يوم 
ملاك : لا كدا مش هينفع 
اسد : مش هينفع ايه يا بنتي انا جوزك يعني عادي 
ملاك : يا صبر ايوب 
اسد : وبعدين في حد يصحي حد بالطريقه دي 
ملاك : امال اصحي ازاي تخيل كدا انك نايم لوحدك اصحي تلاقيك نايم في حضن حد عاوزني اصحيك ازاي 
اسد : اللي بيصحي حد بيصحيه كدا اهو وقبلها من خدها وقلها صباح الخير 
ملاك : ايه اللي انت عملته ده 
اسد : عملت ايه 
ملاك : انت قليل الادب 
اسد : قليل الادب علشان بصبح علي مراتي حبيتي دا انتي حته مرديتيش عليا 
ملاك : صباح النور كدا استريحت 
اسد : لا انتي تصبحي عليا زي ما صبحت عليكي 
ملاك : يعني ايه 
اسد شاور علي خده 
ملاك : ايه لا مستحيل 
اسد : هو ايه اللي مستحيل انا جوزك ودي اقل حقوقي 
ملاك : لا انا مش هعمل كدا
اسد : يبقي مش هتخرجي من الأوضاع هنا ويلا بقي عليكي امتحان في الكليه ونسقط بقي بالمره 
ملاك : انت بتهددني 
اسد : انتي شايفه ايه 
ملاك : ماشي يا اسد ولسه هتقوم 
اسد : هااا اخدتي قرار 
ملاك بعصبيه : حاضر وباسته من خده وطلعت جريت علي الحمام 
اسد : مجنونه بس اصبري والله لعلمك   الادب 
عند ملاك في الحمام
ملاك : يلهوي ايه اللي انا عملته ده منك لله يا اسد انت هموت علي ايدك 
اسد سمعها : بعد الشر عليكي يا قلبي 
ملاك : ايه ده هو سمعني ازاي 
اسد : يا حبيتي انتي صوتك عالي اوي 
ملاك : ماشي خلاص 
اسد : انتي هتتعقبي علي فكره علشان تبقي تدعي علي جوزك تاني يا قلبي
ملاك خرجت من الحمام جري : عقاب ايه ده انشاء الله 
اسد : عقاب كدا كل ما تعملي حاجه غلط هيتنفد 
ملاك : مش هنفذ اي عقاب من اللي هتقوله
اسد : انتي متاكده 
ملاك بشك : اه متاكده 
اسد : خلاص يبقي مفيش خروج من الأوضه مفيش كليه مفيش اي حاجه بالأصح مفيش خروج من الأوضه هنا والأكل هيجي لحد عندك 
ملاك بصدمه : ايه انت عاوز تحبسني
اسد : ده اللي عندي ساما تنفيذ العقاب 
ملاك : انت ايه عقاب ايه ده 
اسد : متخفيش العقاب حلو اوي تكمن ان انا هكون عاوز اعقبك كل شويه 
ملاك لنفسها : ايه العقاب ده هو هيحبوا للدرجاتي انا قلبي مش مطمن 
اسد : هااا  سرحتي في ايه 
ملاك : ايه العقاب 
اسد : العقاب هو وسحبها في قبله طويله 
ملاك بصدمه : ايه ده 
اسد : هو ده العقاب علشان متدعيش عليا تاني واسمعي بعد كدا الكلام ياما هتتعقبي 
ملاك : انت واحد ..
اسد بمقاطعة: واحد ايه انتي شكلك حبيتي العقاب 
ملاك : انت واحد عسل اوي قمر يا ناس 
اسد بضحك عليها : طب يلا تجهزي علشان هنروح الجامعه مع بعض 
ملاك : ايه لا انا هروح لوحدي 
اسد : ليه
ملاك : علشان محدش يعرف أن احنا متجوزين متنساش أنها فتره وهنطلق 
اسد بغضب داخلي : ماشي يا ملاك وتركها وغادر 
ملاك : ايوه كدا والله لاعلمك الادب ماشي 
وجهزت ملاك وذهبت اللي الجامعه ولكن وصلت متاخره 
ملاك : دكتور ممكن ادخل 
اسد : ايه اللي جابك متاخره 
ملاك : مفيش اصل في واحد كدا عكر مزاجي علي الصبح 
اسد : نعم 
ملاك : اسفه يا دكتور 
اسد : ادخلي اخلصي
ملاك : شكرا ليك 
ليلي : تعالي يا ملاك 
اسد : استني عندك 
ملاك : نعم يا دكتور 
اسد : انتي هتقعدي علي المكتب ده لوحدك 
ملاك : ايه مش معنا انا 
اسد : ده اللي عندي 
ملاك : حاضر ماشي وبصلها بضحكه مليئه بالانتصار 
ملاك : ماشي يا اسد الكلب والله لاعرفك مين ملاك 
اسد سمعها وضحك وراح في اتجاهها وكأنه يعطيها ورقه الامتحان وقال 
اسد : انا كلب يا ملاك تجهزي لعقابك اول ما تروحي
ملاك : انت سمعتني ازاي 
اسد : قولتلك صوتك عالي 
ملاك : مش معني محدش سمع غيرك 
اسد : معرفش المهم أن انا سمعتك ويلا خدي الامتحان اهو 
ملاك : يارب وبدأت تحل الامتحان وأسد كان ينظر إليها بين الفتره والتانيه وفي منتصف الوقت 
ملاك : دكتور ممكن اسلم 
اسد بص عليها : خلصتي 
ملاك : اه 
جميع الطلاب : ايه 
اسد : لسه معداش غير نصف الوقت ممكن تراجعي علي اللي انتي حليته
ملاك : لا رجعت وخلصت 
اسد : تمام ماشي بس مش هتخرجي غير لما الباقي يخلص 
ملاك : ماشي اصلا انا هستني ليلي
اسد ى تمام ماشي واخد والورقة وبص فيها وراجع حلها وبص عليها وضحكلها 
ملاك : عندي اي أخطاء 
اسد : لا شاطره 
ملاك : الحمد لله
اسد بصوت منخفض : شرحي ليكي جاب مفعول 
ملاك : لا ده اجتهادي 
اسد بصلها وضحك ومشي
ملاك : اوووووف 
بعد الامتحان ...
ملاك : عملتي ايه يا كلب البحر 
ليلي : تمم يا اختي 
ملاك : طب حلو يلا نخرج 
ليلي : يلا وعندما وقفت ملاك وجدتها لفه رجليها 
ملاك : ايه ده مال رجلك 
ليلى : خبطني واحد امبارح بس ايه يبت كان مز بس ايه عصبي اوي وعملت عامله خليت الناس تديلوا علقه محترمه
ملاك : ايه ده انا عايزه اعرف اللي حصل
ليلي : ماشي يلا نروح نقعد في الكافيه واحكيلك 
ملاك : اشطا يلا 
عند اسد ...
فهد : اسد 
اسد : ايه ده ايه اللي عمل فيك كدا وايه اللي جابك الجامعه
فهد : جيت علشان عاوز توقيعك علي الورق ده بسرعه 
اسد : ماشي جيب ووقع علي الورق 
فهد : تمام 
اسد : بس ايه اللي عمل فيك كدا 
فهد : حته بنت بس لو اشوفها تاني 
اسد : ايه ده انا عاوز اعرف اللي حصل 
فهد : ...(حكي له كل شئ )
اسد بضحك : ينهي ابيض بقي حتى بنت تعمل فيك كل ده 
فهد : اه والله بس ايه البنت جامده 
اسد : شكلك وقعت 
فهد : احلي وقعه بس لو اشوفها تاني 
اسد : طب يلا انا جاي معاك الشركه 
فهد : يلا 
اسد :  تعالا اقول لملاك 
فهد : ماشي 
عند ملاك بعد ما ليلي حكت لها كل حاجه 
ملاك بصدمه : انتي عملتي كدا بجد 
ليلي : اه والله 
ملاك : يخربيتك دا زمانه كان عاوز يطلع روحك 
ليلى ى: بس مقدرش 
ملاك : عجبتني يا بت 
اسد : طب وانا هعجبك امتي 
ملاك : اسد 
اسد : ايوه انا 
ملاك :  انت اخر واحد ممكن تعجبني 
اسد بعصبيه : ماشي يا ملاك انا رايح الشركه مع فهد 
ملاك : فهد مين وشركه ايه 
فهد : انا فهد وعندما بص لملاك وجد ليلي تقف معها 
ليلي وفهد : انت /انتي 
ملاك وأسد : انتو تعرفوا بعض
ليلى : للاسف 
فهد : هو ايه للاسف انتي اصلا تطولي تعرفي حد زي 
ليلى : ليلي ولا عايزه اعرف 
اسد : بس بقي منك ليها انتوا تعرفوا بعض ازاي 
فهد وليلي بصوا لبعض وسكتوا 
ملاك : اوعي تقولي أن هو اللي عمل فيكي كدا 
ليلي : هزت راسها بنعم 
اسد : وهي اللي عملت فيك كدا يا فهد 
فهد : اه
اسد وملاك بصوا لبعض وضحكوا
ملاك : انتوا لايقين علي بعض اوي 
ليلي : يا اختي اسكتي انتي بتضحكي علي أحزاني
ملاك : ما أحزانك مضحكه 
ليلي : ماشي يا اختي 
فهد : انسه ليلي انا اسف علي اللي عملته معاكي انتي كويسه 
ليلي : اه كويسه وانا كمان اسفه علي اللي عملته معاك 
فهد : طيب ماشي يلا يا اسد
اسد : .....
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اسد : ملاك انا رايح مع فهد الشركه 
ملاك : شركه ايه 
اسد : لما اجي نبقي اقولك لما تيجي تروحي رني عليا ابعتلك السواق 
ملاك : حاضر 
اسد : عاوزه حاجه اجبهالك معايا 
ملاك : اه شوكولاته وشيبسي واندومي بالفراخ وكولا ومصاصه و ..
اسد بمقاطعة : خلاص انا هجيب ليكي السوبر ماركت كله 
ملاك : ياريت 
فهد : وانتي يا ليلي مش عاوزه حاجه 
ليلى : وانت كنت مين علشان تجيب ليا 
فهد : تصدقي أن انا غلطان 
ليلى : اه غلطان حد قالك أن انا عاوزه حاجه 
ملاك : بااااااس انتوا الاتنين 
فهد : بس يا ملاك ...
ملاك بمقاطعة : استني يا فهد انا عندي فكره 
فهد وليلي ى ايه هيا 
ملاك : فهد جيب ل ليلي نفس اللي اسد هيجيبه ليا 
ليلي : انتي بتقولي ايه يا ملاك 
ملاك : اسكتي يا ليلي 
ليلي : ماشي يا ملاك 
فهد : طب يلا بقي يا اسد 
اسد : حاضر اسبق انت وليلي هقول لملاك حاجه وجاي 
فهد :  ماشي يالا يا انسه ليلي
ملاك : ايوه يا اسد عايز ايه
اسد سحبها له : في انك هتتعاقبي 
ملاك : ايه 
اسد : انتي نسيتي انتي قولتي ايه في الامتحان ولا ايه 
ملاك : اسد مينفعش كدا الناس تقول علينا ايه وكمان ايه العقاب ده غيره 
اسد : إذا كان علي الناس عادي هيقولوا واحد ومراته وعلي العقاب انا مستحيل اغيره
ملاك : الفكره انت ...وقطعها اسد في قبله 
ملاك بصدمه : انت عملت ايه 
اسد : نفذت العقاب 
ملاك : عقاب ايه ده هو في حد بيعاقب حد كدا علفكره انت واحد ...
اسد بمقاطعة :واحد ايه مش بقولك انتي شكلك حبيتي العقاب وغمزلها 
ملاك : يوووووه حسابي معاك بعدين بس لما نروح 
اسد برفع حاجب : هتعملي ايه هتعقبيني انتي كمان ولا ايه وغمزلها 
ملاك بصدمه: انت ايه علفكره انت دماغك دي ...
اسد بمقاطعة: ملها دماغي 
ملاك : ملهاش وتركته وغادرت 
اسد بضحك : بحبك يا مجنونه وكانت هناك عيون تراقبهم
مجهوله (دارين ) : ماشي يا اسد انت مخلتكش تيجي لحد عندي
مجهول( ماكس ) : هتعملي ايه 
دارين : هعمل ******
ماكس : يا بنت اللذينه ايه الدماغ دي 
دارين : ايه رايك 
ماكس : جامده 
دارين : حلو اوي
عند فهد وليلي ....
فهد : انتي مرتبطه 
ليلي : لا والله ليه سنجل 
فهد : ما ايه رايك ترتبطي 
ليلى : ايه عندك عريس 
فهد : اه ايه رايك فيا 
ليلي : ايه انت عاوزني ارتبط بيك 
فهد : ايه مش عجبك 
ليلى : لا مش عاجبني 
فهد : امال عاوزه تبقي سنجل طول عمرك 
ليلي : ومالوا علي الاقل السنجله جنتله 
فهد : ههههه قال ايه المسجله جنتله علي أساس انك كنتي مش عايزه عريس من شويه 
ليلى : اه عاوزه بس مش انت 
فهد : انتي تطولي 
ليلى : اه واطول اللي احسن منك كمان 
فهد برفع حاجب : بجد 
ليلى : بجد و ... وفجاه قاطعها اتصال تلفونها
ليلي : أو يا قلبي 
محمد (اخوها ) : ايوه يا روحي هترجعي امتي 
ليلى : راجعه اهو في الطريق في حاجه 
محمد : لا دا انا بطمن عليكي بس يا قلبي انتي فين 
ليلى : انا فى *****
محمد : اه دا جنب الكليه بتاعتك 
ليلى : اه 
محمد : ماشي
ليلى : طب يلا سلام 
محمد : ماشي سلام 
فهد : كنتي بتكلمي مين 
ليلي : بكلم حبيبي 
فهد : ايه 
ليلي : ايه عندك مانع 
فهد : ليلي انا مش بهزر 
ليلى : ولا انا بهزر 
فهد : ماشي يا ليلي وفجاه جاءت يد ووضعت علي عين ليلي 
محمد : انا مين 
ليلي : امممم وفجاه سحبته للامام
ليلى : محمد 
محمد : عيونه وقلبه وروحه وحضنها 
ليلى : عامل ايه ورجعت امتي من السفر 
محمد وهو يحضنها : لسه راجع اهو يا قلبي 
وفجاه ضربه فهد بشده 
فهد : انت ازاي تحتضنها كدا 
محمد : وانت مالك 
فهد :مالي في البنك يا شاطر كنت مين يلا انت تبعد عنها خالص 
محمد : وانت كنت مين انشاء الله
فهد : انا جوزها 
محمد: كداب هي مش متجوزه 
فهد : وانت عرفت منين 
محمد : لو هي متجوزه كانت قالتلي 
فهد : اه هي مش متجوزه هي قلبي عارف يعني ايه انا بحبها 
محمد بخبث : لا هي بتحبني انا 
فهد : لا انا 
وظلوا يضربوا بعض عده ضربات 
ليلى : باااااااس انتوا الاتنين وجريت علي محمد وحضنته 
محمد : اهدي انا كويس 
فهد : ابعدي عنه
ليلى : لا ابعد انت انت عارف ده مين 
فهد : هيكون مين يعني 
ليلى : دا ....وقاطعها ملاك وأسد 
ملاك : مالكوا بتتخانقوا كدا ليه 
فهد : مفيش حاجه 
محمد : ازيك يا ملاك 
ملاك بصدمه : ايه ده محمد حبيبي وحضنته 
محمد : عامله ايه 
ملاك : الحمدلله وانت ....وقاطعها اسد وهو يسحبها 
اسد بعصبيه : انت ازاي تحضنيه كدا 
ملاك : دا محمد 
اسد : مين محمد 
ملاك : دا اخو نيره 
محمد : وأخو ملاك برضوا مش صح كدا
ملاك : صح احنا متربين مع بعض من صغرنا 
اسد : بس دا ميديكيش الحق انك تحضنيه 
محمد : هو حضرتك زوج ملاك 
اسد : اه عندك مانع 
محمد : لا اتشرفت بمعرفتك 
اسد : ....
ملاك : عامل ايه يا محمد رجعت من السفر امتي 
محمد : لسه راجع اهو 
ملاك : حمد لله علي السلامه 
محمد : الله يسلمك ووطي وهمس لها في أذنها دا شكل جوزك بيحبك اوي
ملاك بصتله وابتسمت بسمه صغيره 
محمد : استني انا لازم اختبره
ملاك : هتعمل ايه يا مجنون 
محمد بخبث : استني وهتشوفي
ملاك : ياخوفي منك 
محمد : كدا يا ملاك اتجوزتي وانتي عارفه أن انا بحبك نسيتي كل الايام اللي كانت بنا نسيتي لما كنا بنسهر علي السطح مع بعض ومعقد نعترف لبعض بحبنا نسيتي كل حاجه بالسهوله دي 
اسد بعصبيه : نعم يا روح امك انت بتقول ايه 
محمد : هااا دي الحقيقه انتي مقولتلهوش علي اللي كان بينا ولا ايه يا ملاك 
اسد بعصبيه  : تقول ايه 
ملاك : استني يا اسد افهم 
اسد بعصبسه : افهم ايه هااا انتي ملكي انا بس فاهمه ملكي انا بس وسحبها في قبله وكأنه يخبرها انادها له وستكون له لاخر العمر 
ملاك ابعد عني وزقته 
محمد بضحك : انا مكنتش عارف أنه بيحبك للدرجاتي انا كدا اتطمنت علي اختي 
اسد : يعني ايه 
ملاك : يعني مفيش حاجه بيني انا ومحمد
اسد : ايه 
محمد : دا كان اختبار ليك يا اسد 
اسد بعصبيه : ......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اسد بعصبيه : نعااااااااااام 
ملاك : اهدي يا اسد دا محمد كان عاوز يتأكد اذا انت كنت بتحبني ولا لاء 
اسد : بجد 
ملاك : اه والله 
اسد وهو يجز علي أسنانه : وحضرتك لقيت ايه يا استاذ محمد
محمد : لا عرفت انك بتحبها لا يمكن بتعشقها كمان 
اسد : طيب علي الاقل انت فهمت عقبال الباقي وبس لملاك 
ملاك بتغيير الموضوع : انت مين اللي عمل فيك كدا يا محمد
محمد : الاستاذ ده وشاور علي فهد 
ملاك : فهد 
محمد : مين ده 
ملاك : ده صاحب اسد 
محمد : ماشي 
فهد : انا اسف يا محمد مكنتش اعرف انك اخوها 
محمد : عادي ولا يهمك بس طالما انت واقع كدا قولها انا متاكد انها متعرفش
ليلى : واقع ايه ويقولي ايه 
اسد وهو يتفهم ما يقصده محمد : عادي دي اسرار شباب بين بعضينا ميخصكيش انتي 
ليلي :  ماشي يلا يا محمد علشان نروح 
محمد : ماشي يلا 
ملاك : استنوا خودوني معاكوا 
اسد : يخدوكي معاهم فين 
ملاك : هروح اقعد معاهم شويه 
اسد : لا
ملاك : لا هروح وابعد بقي 
اسد : ماشي يا ملاك نص ساعه وتروحي ماشي 
ملاك : ماشي يلا ليلى انتي ومحمد
محمد : ماشي يلا 
اسد : يلا بينا احنا كمان يفهد 
فهد : ماشي يلا 
في السياره عند فهد وأسد.
اسد : بتحب ليلى 
فهد بسرحان : دا انا تقريبا عشقتها 
اسد : طب ما تعترف ليها 
فهد : مش عارف 
اسد : ازاي 
فهد : مش شايف هي مش طيئاني ازاي 
اسد : حاول يصحبيواتلم معاها براحه وحاول تكون صديقها بالاول 
فهد : حاضر هحاول ومش هستسلم
اسد : ايوه كدا وانشاء الله هتكون من نصيبك 
فهد : يارب 
وذهبوا الي الشركه ...
عند ملاك وليلي ومحمد ...
ملاك : محمد 
محمد : نعم 
ملاك : احكيلي عملت ايه وانا مسافر 
محمد : اشتغلت وكونت نفسي ولقيت شريكة حياتي 
ملاك : هي مين 
محمد : لين
ملاك : اسمها حلو اوي
ليلى : احكيلنا عنها واعترفت عليها ازاي 
محمد : حاضر قابلتها في الشغل واتعرفت عليها لقتها طيبه هي محجبه وبرئه وجميله وبدائنا نكون اصدقاء وبقينا نخرج مع بعض وتشتغل مع بعض واتورت الصداقه بينا وفي يوم حصلت معاها حادثه وانا قلقت وبصراحه مش هخبي عليكوا عيطت وساعتها عرفت أن انا بحبها وساعتها وعدت نفسي أنها اول ما تصحي لاعترف ليها بمشاعري وفعلا اعترفت وانا خايف أنها متقبلش بيا بس لا طلعت هي كمان بتحبني وساعتها طلبت ايديها ووافقت 
ملاك : طب هي فين دلوقتي
محمد : هناك مش عارف اد ايه كنا بتمني أنها تيجي معايا هنا 
ملاك : طب هي مجتش ليه 
محمد : متقدرش بينها واهلها وحياتها كلها هناك ومتعرفش اي حاجه هنا 
ليلى : طب هتعمل ايه 
محمد : مش عارف كل ما افتكر الدموع اللي كانت في عينيها وانا جاي بحس وكان في سكينه بتتدبحني 
ملاك : اهدي انشاء الله خير وانت هتروح لها وتجيبها معاك وتيجي 
محمد : يارب
ليلى : معاك صوره ليها 
محمد : اه 
ليلى : وريني 
محمد وراهم الصوره 
ملاك : الله دي جميله قوي 
محمد : منا عارف 
ملاك :طلعت بتعرف تختار
محمد : طبعا هو انا اي حد 
ملاك : يخربيت التواضع 
عند اسد ...
اسد : فهد انا هروح عاوز حاجه
فهد : لا شكرا انا اصلا كمان خلصت وهمشي اهو 
اسد : طب يلا تعالا معايا 
فهد : حاضر يلا 
اسد : تعالا نجيب الحاجات اللي ملاك طلبتها مننا 
فهد : اه صحيح يلا علشان اجيب لليلي كمان 
اسد : يلا ودخلوا السوبر ماركت
اسد لو سمحت 
العامل : نعم 
اسد : ممكن تجيب ليا شويه شوكولاتات علي شويه شيبسى علي كولا علي مصامصات واندومي وحط اي حاجه تعجبك معاهم 
فهد : وانا هاخد شبه 
العامل : حاضر 
اسد : الحساب كام 
العامل : ****** 
اسد : اتفضل 
فهد : اتفضل 
اسد : انا اللي هدفه يعم 
فهد : لا انا
اسد : فهد متعصبنيش 
فهد : متعصبنيش انت يا اسد 
اسد : طب انا اللي هدفع 
فهد : لا انا ....
العامل بمقاطعة : بااااااس انتوا هتتخنقوا كل واحد يدفع لنفسوا 
فهد وأسد : حاضر 
ودفعوا وخرجوا كل واحد يروح علي بيته 
عند ملاك ...
ملاك : يلا سلام يا شباب انا هروح علشان اسد مش يعاقبني 
محمد : يعاقبك 
ليلي بضحك : اه بيعاقبها بس ايه العقاب جامد 
محمد : ازاي يعني 
ملاك : مفيش حاجه عقاب عادي 
محمد : استني بس انا عاوز اعرف ايه هو العقاب وكمان عاوز اعرف انتوا اتجوزتوا ازاي 
ملاك بتهرب : مره تانيه سلام بقي 
ليلى : سلام يا اختي تعالا يا واد يا محمد وانا احكيلك 
ملاك : لا يا ليلى 
ليلى : اسكتي يبت وامشي احسن تتعاقبي
ملاك :  اه صح يلا سلام 
محمد : احكي يبت يا ليلي عقاب ايه واتجوزت ازاي 
ليلي : ....( حكت له كل ما حدث ) 
محمد بصدمه : ينهر ابيض كل ده حصل 
ليلي بضحك : اه
محمد بضحك : ههه والله ملاك تستاهل 
ليلي : اه والله 
محمد : خلينا فيكي انتي دلوقتي
ليلي : فيا انا 
محمد : اه 
ليلي : انا عادي لسه سنجل اهو 
محمد : ليلي انتي بتحبي فهد 
ليلي : فهد صاحب اسد 
محمد : اه 
ليلي : لا دا انا لسه مقبلاه امبارح اصلا دا واحد مغرور ومتكبر أما احب ده دا لو اخر واحد في العالم مستحيل احبه 
محمد: ليه بقي انا شايف ان هو محترم 
ليلي : لا دا انت متعرفش عمل ايه وانا عملت فيه ايه شايف اللي في رجلي ده بسببه 
محمد : ازاي 
ليلى : ...(حكت له كل شئ ) 
محمد : يعني كل ده حصل وهو ساكتلك دا انا لو مكانه كنت موتك فيها 
ليلي : قصدك ايه 
محمد بنفاذ صبر : مقصديش حاجه بس انتي بتحبيه صح 
ليلي : هااا
محمد : هااا ايه يا حبيبتي انا اخوكي وصحبك وابوكي يعني احكيلي لو محكتيش ليا هتحكي لمين 
ليلي : اه بحبه اقعد ساكت بقي 
محمد : طب مقولتليش له ليه 
ليلى : خايفه يكون مبيحبنيش وبيحب واحده تانيه 
محمد : تعالي يا قلبي مفيش حاجه من كدا انتي عارف انا أظن أن هو بيحبك 
ليلى : يعم اسكت هو في حد يحب حد بالسرعه دي 
محمد : اه انتي حبتيه اهو 
ليلي : ......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلى : محمد انا لسه مش متاكده من مشاعري
محمد : ازاي يعني 
ليلي : يمكن يكون دا اعجاب مش اكتر 
محمد : طيب ماشي هسالك سؤال وتجاوبي عليه بكل صراحه 
ليلى : اتفضل اسال 
محمد : بتحسين بايه لو لقيته واقف مع بنت تانيه وبيضحك ويهزر معاها 
ليلي : بحس أن انا عاوزه اروح اجيب البنت من شعرها وكمان اموته علشان ميعملش كدا تاني 
محمد : يعني يتغيري عليه 
ليلى :  بصراحه اه 
محمد : يا ليلى انت بتحبيه 
ليلي : طبيب ماشي انا هقوم انام علشان عندي كليه بكره
محمد : ماشي يا ليلي بس فكري في اللي انا قولتهولك
ليلي : حاضر وتركته وغادرت 
في المنزل عند ملاك ...
ملاك : الحمد لله أن اسد لسه موصلش 
ساره : مالك يبنتي انتي بتكلمي نفسك ليه 
ملاك : مفيش حاجه انا طالعه استريح شويه علشان تعبانه
ساره : مش هتتغدي 
ملاك : اتغدينا انا وأسد بره 
ساره : ماشي يبنتي
وذهبت ملاك الغرفه 
ملاك بتذكر ما فعله اسد : ماشي يا اسد بقي تبوسني كدا قدام الكل والله لعلمك الادب 
اسد : هتعملي ايه يعني 
ملاك بصت لاتجاه الصوت : اسد 
اسد : خدي الحاجات بتاعتك اهي
ملاك : ماشي شكرا 
اسد : متشكرنيش دا واجبي واه صحيح مقولتليش هتعلميني الادب ازاي 
ملاك : هااا ولا حاجه وابعد بقي عاوزه اغير 
اسد : ليه كنتي فين 
ملاك : كنت مع ليلي ومحمد 
اسد : ايه انا مش قولتلك نص ساعه وترجعي 
ملاك : والله مخدتش بالي من الساعه
اسد : ماشي هنعاقبك بقي علشان تخدي بالك من الساعه بعد كدا 
ملاك : عقاب ايه والنبي لا مش عاوزه اتعاقب
اسد : متخفيش مش نفس العقاب التاني وانتي كدا أو كدا هتتعاقبي 
ملاك : امال ايه العقاب 
اسد شاور علي خده 
ملاك : لا مستحيل 
اسد : يلا بسرعه 
ملاك : اسد والنبي 
اسد : هعد لحد ثلاثه 
ملاك : يا اسد والنبي 
اسد : واحد .. اتنين ...ثلا
ملاك : خلاص وباسته من خده وذهبت الي غرفه الملابس مسرعه 
اسد بضحك : يا مجنونه انا جوزك 
ملاك : ماشي يا اسد والله لابدء بالخطه 
وغيرت ملاك ملابسها الي شورت جينز وتيشرت قصير يظهر جزء صغير من خصرها وفردت شعرها 
ملاك : يارب استر لازم ابقي قويه وخرجت ملاك
اسد وهو ينظر لها : ايه ده 
ملاك : هلا بتقول حاجه 
اسد جذبها من خصرها : انتي ازاي كدا انتي عاوزه تموتيني
ملاك : ايه مالي 
اسد : مالك ايه انتي مش شايفه انتي لابسه ايه
ملاك : لا بس لبس عادي وابعد كدا وزقته بعيد عنها  
اسد جذبها من خصرها مره اخري : لما تكوني معايا متبعديش عني تاني 
ملاك : لا ابعد عني وزقته وقالت متنساش أن احنا جوزنا موقت 
اسد بعصبيه : لا مش مؤقت يا ملاك انا مستحيل أطلق وحطي الكلام ده حلقه في ودنك ماشي 
ملاك : لا مش ماشي 
اسد : انا هروح انام علشان مش عاوز اتخانق معاكي 
ملاك : ولا انا عاوزه اتخانق وذهبت حتي تنام وعندما جذبها اسد حتي يأخذها في حضنه 
ملاك : ايه ده انت ايه اللي جابك هنا 
اسد : امال انام فين وبعدين احنا بنام كدا كل يوم 
ملاك : اه بس مش من انهارده انت هتنام علي الكنبه زي الاول 
اسد : ايه لا مش هنام علي الكنبه 
ملاك : ماشي خلاص انا هروح انام علي الكنبه 
اسد بنفاذ صبر : خلاص هروح انام انا هناك 
ملاك : ماشي قوم يلا 
وذهب اسد حتي ينام علي الكنبه ونظر إليها 
ملاك : ما تلف وشك الناحيه التانيه 
اسد : لا 
ملاك : يوووه ماشي ولفت هي وجهها 
فنظر إليها اسد عدت نظرها والي زراعها وكتفها وذهب إليها 
ملاك : يوووه ايه اللي جابك هن.... 
وقاطعها اسد في قبله طويله وكادت ملاك أن تستجيب له ولكن بعدت عنه 
ملاك : ايه اللي انت عملته ده 
اسد : ايه مراتي وانا حر وانا بصراحه مبقتش قادر اصبر اكتر من كدا 
ملاك : اسد احنا متفقين من الاول 
اسد : يعني اعمل ايه يا ملاك انتي ليه مبتحسيش انتي عارفه انا بحبك قد ايه وبرضوا بتبعدي عني ليه 
ملاك : علشان انا مبحبش يا اسد افهم بقي 
اسد بعصبيه : ماشي يا ملاك بس حاولي يا ملاك ادي لقلبك فرصه يحب انسي الكره اللي حواجي ليا انا اصلا مش عارف انا عملتلك ايه علشان تكرهيني كدا 
ملاك ....
تنهد اسد وذهب حتي ينام وكذلك ملاك ولكن ظلت مستيقظه تفكر في كلامه لماذا تكرهه
عند فهد ......
فهد : طب عودي الحاجات دي لليلي ازاي دا انا حته مش معايا رقمها اتصل علي اسد واخده منه ولا ايه بس ياربي انا هتصل وخلاص واللي يحصل يحصل 
فهد : الو
اسد : ايوه يا فهد 
فهد : ايوه يا اسد انت معاك رقم ليلي 
اسد : لا استني اشوفهولك مع ملاك 
فهد : طيب ماشي بسرعه والنبي
اسد : حاضر 
وسال ملاك واخد الرقم 
اسد : اكتب الرقم 
فهد : حاضر قول 
اسد : ********* 
فهد : تمام شكرا 
اسد : ماشي يلا سلام 
فهد : سلام 
واخد الرقم واتصل علي ليلي
ليلي : الوووووووو مين معايا
فهد : دا انا يا ليلي 
ليلى : انت مين متقول مين معايا 
فهد : دا انا فهد 
ليلي بصدمه : فهد انت جبت رقمي منين 
فهد : اخدته من ملاك وانا اسف لو اتصلت في وقت متأخر 
ليلي : لا عادي ولا يهمك بس انت بتتصل ليه 
فهد : عاوز اقابلك
ليلى : تقابلني
فهد : اه ممكن تقابلني دلوقتي 
ليلى : طب ثانيه استأذن من محمد الاول
فهد : طيب ماشي 
وذهبت ليلى لمحمد ووافق محمد 
ليلى : ماشي هقابلك فين 
فهد ممكن تقوليلي عنوانك وانا اجي اخدك علشان متخرجيش في الوقت ده لوحدك 
ليلى : تمام العنوان ****
فهد : طيب اجهزي ربع ساعه ونكون عندك
ليلى : ماشي يلا سلام 
فهد : سلام 
وذهب فهد الي ليلي ورن عليها حتي تنزل 
ليلي وهي تدق علي شباك السياره : ها عاوزني في ايه 
فهد : ممكن تركيب بس ونروح مكان نقعد فيه 
ليلي : حاضر وركبت معاه السياره 
فهد : تحبي تروحي علي فين 
ليلى : اي مكان 
فهد : حاضر وأخذها علي مكانه المفضل 
ليلي : الله ايه المكان ده هادئ وجميل وفيه نسبه هواء تحفه والمنظر روعه 
فهد : دا مكاني المفضل باجي هنا كل ما بكون متضايق 
ليلي : ماشي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلي: فهد عاوزني في ايه بقي 
فهد : هو انا ليه حسك مش طيقاني
ليلى : لا والله اصل استغربت انك بتتصل عليا وتقولي قابليني في نص الليل والأغرب أن احنا كنا بنتخانق الصبح 
فهد : عندك حق علي العموم ياختي كنت عاوزك علشان اديكى دول 
ليلى : ايه ده 
فهد : دي الحاجات اللي قولتيلي اجبهالك 
ليلى : بس انت قولتلك مش عاوزه 
فهد : يستي اللي ملاك قالتلي اجبهالك
ليلى : ماشي شكرا تعالا ناكلهم مع بعض 
فهد : ازاي يعني هو انا جايبهم لكي علشان اكلهم واصلا مش بحب الحاجات دي 
ليلى : كل بس دول طعمهم جميل أول ما تاكل واحده هتكون عاوز تاني
فهد : بجد 
ليلي : بجد خد بقي 
فهد : حاضر هتكلم وامري علي الله
وظلوا يأكلون مع وجود المشاغبه بينهم
بعد فتره ....
فهد : ليلي احنا ممكن نبطل خناق وتبقي أصحاب 
ليلى بتفكير : اممممم موافقه 
فهد : بجد
ليلى : بجد بس بشرط
فهد : شرط ايه 
ليلي : تجبني المكان ده كل يوم شويه اصله جميل اوي 
فهد : موافق
ليلي : اشطا
فهد : طيب ماشي يلا علشان اروحك
ليلي : خلينا كمان شويه 
فهد : لا مش هينفع الوقت اتاخر وزمان محمد مستنينا 
ليلي : عندك حق يلا نروح 
وعندما ذهبت ليلي الي المنزل 
محمد : ليلي
ليلي : نعم يا محمد 
محمد : مالك جايه مبسوطه اوي كدا ليه
ليلى : مفيش عادي هو انا لازم اكون زعلانه كل ما ادخل البيت 
محمد : لا بس شايفك فرحانه اوي 
ليلى : اه اصل فهد اخد علي مكان جميل اوي يا محمد وكمان احنا بقينا اصدقاء
محمد : اممم والله 
ليلى : اه والله 
محمد : طب فكرتي في اللي قولتلك عليه 
ليلى : لا بعدين 
محمد : ماشي يا ليلي انا خدها انام علشان هروح ادور علي شغل بكره 
ليلى : ماشي وانا كمان هدخل انام تصبح علي خير 
محمد : وانتي من اهل الخير 
عند ملاك وأسد ....
في الصباح استيقظت ملاك ووجدت اسد مستيقظ وذاهب الي عمله 
ملاك : صباح الخير 
اسد : ....
ملاك : مالك مردتش الصباح ليه يمكن علشان مش زي ما اتفقنا 
اسد بصلها وسكت 
ملاك ذهبت ايه وقبلته من خده وقالت صباح الخير 
اسد : انا رايح علي الشركه وبعدها علي الجامعه والسواق تحت بالعربيه هيوصلك مكان ما انتي عاوزه 
ملاك باستغراب من معاملته : حاضر 
وتركها اسد وذهب الي عمله 
ملاك : دا ماله ده يمكن علشان الخناقه بتاعت امبارح بس احنا علطول بنتخانق وعمره ما عاملني بالطريقه دي 
ودخلت جهزت وذهبت الي الجامعه 
ملاك : ازيك يا ليلى
ليلي : الحمدلله مالك 
ملاك : مفيش 
ليلي : لا في قولي يا ملاك
ملاك : ....(حكت لها ما حدث معها )
ليلي :يعني انتي اشتغلتي علي الخطه امبارح 
ملاك : اه بس انا مش عارفه ماله متغير ليه 
ليلى : الصراحه هو عنده حق انتي بتكرهيه ليه 
ملاك : ...
ليلى : طب يلا يا ملاك علشان المحاضره ونكمل كلامنا بعدين
ملاك : ماشي يلا
ودخلوا المحاضره 
ملاك : انا جعانه يا ليلي  فاضل اد ايه علي المحاضره
ليلى : نص ساعه 
ملاك : ايه يارب يخلصوا بسرعه 
اسد : الاستاذه اللي بتتكلم ورا 
ملاك : انا 
اسد : امال مين 
ملاك : نعم 
اسد : كنتي بتتكلمي في ايه 
ملاك : مكنتش بتكلم 
اسد : طب قولي كدا كنت بقول ايه
ملاك : ....
اسد : طب اقعدي يا استاذه ملاك والمره الجايه تركزي في الشرح وبطلي كلام شويه 
ملاك والدموع تتجمع في عينها من شده الاحراج : حاضر بس أنا ممكن استأذن وأخرج
اسد : ليه 
ملاك : مفيش تعبانه شويه
اسد بقلق : انتي كويسه حسه بحاجه 
ملاك : لا دايخه شويه بس يا دكتور هروح ارتاح وانشاء الله هتكون كويسه
اسد وهو يفهمها  : طيب ماشي تحدي حد معاكي 
ملاك بسرعه : اه ليلي 
اسد : انسه ليلي ممكن تساعديها 
ليلي : حاضر يا دكتور 
وخرجت ملاك وليلي 
اسد : المحاضره خلصت نكمل بكره انشاء الله
وخرج مسرعا حتي يرى ملاك 
ليلي : مالك يا ملاك 
ملاك حضنت ليلي وظلت تبكي 
ليلي : اهدي يا قلبي محصلش حاجه لده كله 
ملاك : وانتي بتقوليلي بتكرهيه ليه 
ليلي : خلاص اهدي يلا تعالي ناكل علشان انا جعانه اوي
ملاك : لا خلاص مليش نفس 
ليلي : تعالي بس 
وكان اسد ينظر إليها من بعيد 
اسد لنفسه : انا اسف يا ملاكي بس لو معملتش كدا انتي مش هتعرفي غلطك وذهب الي الشركه وظل طوال اليوم يعمل حتي لا يفكر فيها 
عند ليلي وملاك ...
ملاك : بت يا ليلي فهد قالك ايه امبارح 
ليلي : وانتي عرفتي ازاي 
ملاك : مش اتصل علي اسد علشان ياخد الرقم 
ليلي  : اه 
ملاك : احكيلي بقي قالك ايه 
ليلى : ..( حكت لها كل شئ) 
ملاك : بجد يعني بقيتوا أصحاب حلو اوي 
ليلي : اه انا قولت كدا برضوا 
ملاك : ماشي يا اختي يلا بقي انا هروح علشان .... وقاطعها هاتف ليلي
ليلى : ده فهد 
ملاك : طب ردي 
ليلي : الووو 
فهد : ايوه يا ليلي انتي فاضيه 
ليلي : اه ليه 
فهد : علشان انفذ الشرط 
ليلي : ماشي انا في المكان ******* تعال خدني 
فهد : حاضر عشر دقائق وهكون عندك
ليلي : ماشي مستنياك 
فهد : سلام 
#يتبع
بارت ٩
عشقت ملاكى
ليلي: فهد عاوزني في ايه بقي 
فهد : هو انا ليه حسك مش طيقاني
ليلى : لا والله اصل استغربت انك بتتصل عليا وتقولي قابليني في نص الليل والأغرب أن احنا كنا بنتخانق الصبح 
فهد : عندك حق علي العموم ياختي كنت عاوزك علشان اديكى دول 
ليلى : ايه ده 
فهد : دي الحاجات اللي قولتيلي اجبهالك 
ليلى : بس انت قولتلك مش عاوزه 
فهد : يستي اللي ملاك قالتلي اجبهالك
ليلى : ماشي شكرا تعالا ناكلهم مع بعض 
فهد : ازاي يعني هو انا جايبهم لكي علشان اكلهم واصلا مش بحب الحاجات دي 
ليلى : كل بس دول طعمهم جميل أول ما تاكل واحده هتكون عاوز تاني
فهد : بجد 
ليلي : بجد خد بقي 
فهد : حاضر هتكلم وامري علي الله
وظلوا يأكلون مع وجود المشاغبه بينهم
بعد فتره ....
فهد : ليلي احنا ممكن نبطل خناق وتبقي أصحاب 
ليلى بتفكير : اممممم موافقه 
فهد : بجد
ليلى : بجد بس بشرط
فهد : شرط ايه 
ليلي : تجبني المكان ده كل يوم شويه اصله جميل اوي 
فهد : موافق
ليلي : اشطا
فهد : طيب ماشي يلا علشان اروحك
ليلي : خلينا كمان شويه 
فهد : لا مش هينفع الوقت اتاخر وزمان محمد مستنينا 
ليلي : عندك حق يلا نروح 
وعندما ذهبت ليلي الي المنزل 
محمد : ليلي
ليلي : نعم يا محمد 
محمد : مالك جايه مبسوطه اوي كدا ليه
ليلى : مفيش عادي هو انا لازم اكون زعلانه كل ما ادخل البيت 
محمد : لا بس شايفك فرحانه اوي 
ليلى : اه اصل فهد اخد علي مكان جميل اوي يا محمد وكمان احنا بقينا اصدقاء
محمد : اممم والله 
ليلى : اه والله 
محمد : طب فكرتي في اللي قولتلك عليه 
ليلى : لا بعدين 
محمد : ماشي يا ليلي انا خدها انام علشان هروح ادور علي شغل بكره 
ليلى : ماشي وانا كمان هدخل انام تصبح علي خير 
محمد : وانتي من اهل الخير 
عند ملاك وأسد ....
في الصباح استيقظت ملاك ووجدت اسد مستيقظ وذاهب الي عمله 
ملاك : صباح الخير 
اسد : ....
ملاك : مالك مردتش الصباح ليه يمكن علشان مش زي ما اتفقنا 
اسد بصلها وسكت 
ملاك ذهبت ايه وقبلته من خده وقالت صباح الخير 
اسد : انا رايح علي الشركه وبعدها علي الجامعه والسواق تحت بالعربيه هيوصلك مكان ما انتي عاوزه 
ملاك باستغراب من معاملته : حاضر 
وتركها اسد وذهب الي عمله 
ملاك : دا ماله ده يمكن علشان الخناقه بتاعت امبارح بس احنا علطول بنتخانق وعمره ما عاملني بالطريقه دي 
ودخلت جهزت وذهبت الي الجامعه 
ملاك : ازيك يا ليلى
ليلي : الحمدلله مالك 
ملاك : مفيش 
ليلي : لا في قولي يا ملاك
ملاك : ....(حكت لها ما حدث معها )
ليلي :يعني انتي اشتغلتي علي الخطه امبارح 
ملاك : اه بس انا مش عارفه ماله متغير ليه 
ليلى : الصراحه هو عنده حق انتي بتكرهيه ليه 
ملاك : ...
ليلى : طب يلا يا ملاك علشان المحاضره ونكمل كلامنا بعدين
ملاك : ماشي يلا
ودخلوا المحاضره 
ملاك : انا جعانه يا ليلي  فاضل اد ايه علي المحاضره
ليلى : نص ساعه 
ملاك : ايه يارب يخلصوا بسرعه 
اسد : الاستاذه اللي بتتكلم ورا 
ملاك : انا 
اسد : امال مين 
ملاك : نعم 
اسد : كنتي بتتكلمي في ايه 
ملاك : مكنتش بتكلم 
اسد : طب قولي كدا كنت بقول ايه
ملاك : ....
اسد : طب اقعدي يا استاذه ملاك والمره الجايه تركزي في الشرح وبطلي كلام شويه 
ملاك والدموع تتجمع في عينها من شده الاحراج : حاضر بس أنا ممكن استأذن وأخرج
اسد : ليه 
ملاك : مفيش تعبانه شويه
اسد بقلق : انتي كويسه حسه بحاجه 
ملاك : لا دايخه شويه بس يا دكتور هروح ارتاح وانشاء الله هتكون كويسه
اسد وهو يفهمها  : طيب ماشي تحدي حد معاكي 
ملاك بسرعه : اه ليلي 
اسد : انسه ليلي ممكن تساعديها 
ليلي : حاضر يا دكتور 
وخرجت ملاك وليلي 
اسد : المحاضره خلصت نكمل بكره انشاء الله
وخرج مسرعا حتي يرى ملاك 
ليلي : مالك يا ملاك 
ملاك حضنت ليلي وظلت تبكي 
ليلي : اهدي يا قلبي محصلش حاجه لده كله 
ملاك : وانتي بتقوليلي بتكرهيه ليه 
ليلي : خلاص اهدي يلا تعالي ناكل علشان انا جعانه اوي
ملاك : لا خلاص مليش نفس 
ليلي : تعالي بس 
وكان اسد ينظر إليها من بعيد 
اسد لنفسه : انا اسف يا ملاكي بس لو معملتش كدا انتي مش هتعرفي غلطك وذهب الي الشركه وظل طوال اليوم يعمل حتي لا يفكر فيها 
عند ليلي وملاك ...
ملاك : بت يا ليلي فهد قالك ايه امبارح 
ليلي : وانتي عرفتي ازاي 
ملاك : مش اتصل علي اسد علشان ياخد الرقم 
ليلي  : اه 
ملاك : احكيلي بقي قالك ايه 
ليلى : ..( حكت لها كل شئ) 
ملاك : بجد يعني بقيتوا أصحاب حلو اوي 
ليلي : اه انا قولت كدا برضوا 
ملاك : ماشي يا اختي يلا بقي انا هروح علشان .... وقاطعها هاتف ليلي
ليلى : ده فهد 
ملاك : طب ردي 
ليلي : الووو 
فهد : ايوه يا ليلي انتي فاضيه 
ليلي : اه ليه 
فهد : علشان انفذ الشرط 
ليلي : ماشي انا في المكان ******* تعال خدني 
فهد : حاضر عشر دقائق وهكون عندك
ليلي : ماشي مستنياك 
فهد : سلام 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رجع اسد من العمل وجد ملاك تدعي النوم 
اسد : ملاك قومي عارف انك صاحيه
ملاك : .....
اسد : ملاك قومي 
ملاك : يووووه عاوز ايه 
اسد : انتي كويسه 
ملاك : اه في حاجه 
اسد : لا بس عاوز اسالك سوال 
ملاك : افندم 
اسد : ملاك تيجي نبدا مع بعض حياه جديده من مشاكل من غير اي حاجه 
وتنسي كل اللي فات ونعيش كأننا زوج وزوجه بجد
ملاك : لا يا اسد ويلا بقي علشان انا عاوزه أطلق 
اسد : ايه انا قولتلك ميش طلاق 
ملاك : يبقي عرفه قضيه خلع
اسد بغضب : ماشي يا ملاك اعملي يالي تعميليه بس انا مش هطلق 
ملاك : ماشي انا نازله تحت عند ماما ساره 
اسد : هتعملي ايه 
ملاك: نقعد معاها شويه واعمل الغداء معها 
اسد : ماشي 
ونزلت ملاك ...
ملاك : ماما ساره تحبي اساعدك 
ساره : لا يحببتي مش عاوزه اتعبك معايا 
ملاك : ولا تعب ولا حاجه يلا انا هعمل معاكي الغداء
ساره : ماشي يحببتي 
وعملو الطعام مع الضحك بينهم 
ساره : يلا بقي  نجهز السفره 
ملاك : يلا 
وجهزو السفره ونزل اسد 
اسد : امممم الاكل حلو اوي 
ساره : ملاك اللي عملته 
اسد : تسلم ايدك يا ملاكي 
ساره : فعلا الاكل تحفه 
ملاك : مش احلي من اكلك يا ماما 
ساره ابتسمت لها 
ساره : ايه مفيش خبر حلو كده في الطريق 
ملاك : خبر زي ايه 
ساره : يعني عاوزه اشوف حفيدي
ملاك : هاااا
اسد : انشاء الله قريب يا ماما 
ساره : يارب يا ابني 
ملاك : عن اذنكوا
اسد : كملي اكل 
ملاك : لا شبعت خلاص 
ساره : دا انتى مكلتيش حاجه يبنتي 
ملاك : هو انا اكلي كدا
ساره : ماشي يبنتي 
ملاك : انا هطلع اذاكر لما تخلصوا اكل نادوا عليا 
ساره : مفيش داعي يبنتي صفاء هتعملهم
ملاك : صفاء مين 
ساره : دي الخدامه 
ملاك : بس مكنتش هنا ساعه لما انا جيت انتوا جيبنها جديده 
ساره : لا بس هي كانت مسافره عند قرايبها 
ملاك : اه ماشي 
وتركتهم وغادرت الي غرفتها وظلت تذاكر الي أن دخل اسد 
اسد : ملاك تحبي اساعدك 
ملاك : لا شكرا 
اسد : ماشي بس لو عوزاني حاجه انا موجود 
ملاك : ....
تنهد اسد وذهب يعمل علي الحاسوب 
عند فهد .....
فهد : تركيب يلا يا ليلي
ليلي : حاضر 
فهد : مالك انتي كويسه 
ليلي : اه 
فهد : ماشي تحبي نروح ناكل الاول 
ليلي : ماشي 
فهد : تحبي تروحي مكان معين 
ليلي : اممم وديني مكان جميل من بتوعك
فهد : انتي تؤمري 
وأخذها فهد علي يخت 
ليلى : واو جميل اوي
فهد : اي خدمه 
ليلي : طيب ماشي هنتكلم ازاي بقي مش هنلاقي اكل في نص البحر 
فهد بضحك : لا في اكل 
ليلي : بجد
فهد : اه تعالي معايا وأخذها علي سطح السفينة وكان يوجد مكان مزين بالانوار ومنضده 
ليلي : الله دا المكان هنا روعه 
فهد : طب يلا علشان ناكل
ليلي : اه يلا علشان انا هموت من الجوع 
فهد : ماشي تحبي تأكلي ايه 
ليلي : علي ذوقك 
فهد : هي كل حاجه علي ذوقي المره دي أما اللي هعمل علي ذوقكِ
ليلي : ماشي واختارت الاكل 
فهد : واو دا انتي طلع زوقك شبه زوقي 
ليلي : بجد انا اخترت الاكله اللي بحبها بس 
فهد : وانا كمان بحب الاكله دي 
ليلى : بجد 
فهد : اه والله ويلا بقي علشان انا مش قادر امسك نفسي 
ليلي : يلا واكلوا والضحك مستمر بينهم لحد ما خلصوا 
ليلي : اااااه أما اكلت كتير اوي مش قادره اقوم 
فهد : وانا اكلت اكتر منك 
ليلي : لا انا اكتر 
فهد : لا انا ...وقاطعه الجرسون
الجرسون : الحساب يفندم 
فهد : اتفضل 
ليلي بصدمه : ايه دا كله 
فهد : ايه 
ليلي : دول غاليين اوي دا انا واصحابي كنا كلنا نفس الامل بس في مطعم تاني 
فهد بضحك: طيب ماشي يلا بقي خلينا نمشي 
ليلي : نمشي ايه دول ناس حراميه 
فهد : اسكتي يا ليلي
ليلي : لا انا لازم اشوف المدير الحرامي ده 
فهد : اقعدي بس يا حبيبتي
ليلي : اقعد فين دول ناس حراميه 
فهد : ينهر ابيض اقعدي يبت ومتعمليش فضايح 
ليلي : لا والله بتعمل علشان دول حراميه وانت عادي بتدفع فلوسك كدا 
فهد اعطي الفلوس للجرسون
فهد : روح انت بقي 
الجرسون : تؤمر باي حاجه تاني 
ليلي : لا مش عاوزين من عندكم حاجه تاني يا ...
فهد بمقاطعة : بااااااس تعالي معايا 
وسحبها من يدها وركبها السياره 
ليلي : نزلني 
فهد : لا وايه الي انتي عملتيه جوا ده
ليلي : عملت ايه 
فهد : ليلي انا بتكلم بجد 
ليلي : وانا كمان ايه الفلوس دي كلها 
فهد : انت مالك انا اللي بدفع مش انتي 
ليلي بصدمه من كلامه : اه صح انا اسفه 
فهد : ليلي انا مكنش قصدي 
ليلي : ممكن تروحين
فهد : يا ليلي والله ....
ليلي بمقاطعه : هتروحني ولا لاء
فهد: حاضر ومشي بالسياره 
بعد فتره ...
ليلي : احنا رايحين فين دا مش طريق البيت 
فهد : .....
ليلي : فهد رد عليا 
فهد : وصلنا انزلي
كان اخذها علي نفس المكان الذي وعدنا أن يأخذها ايه يوميا 
ليلي : ايه اللي جبنا هنا 
فهد : انا وعدتك اني اجيبك هنا كل يوم 
ليلي : ماشي مش نفذت وعدك روحني بقي 
تنهد فهد وقال : ليلي انا اسف والله مكنش قصدي 
ليلي : فهد روحني 
فهد : لا يا ليلي مش هروحك هنقعد هنا شويه 
ليلي : خلاص اقعد انت انا همشي 
فهد : لا مش هتمشي والله مكنش قصدي 
ليلي : ....
فهد : طب اعمل ايه علشان تسامحني
ليلي : ....
فهد : طب تعالي معايا وأخذها الي مكان عالي 
ليلي : فهد انا بخاف المرتفعات 
فهد : ماشي يا ليلي بس انتي لو مش سامحتيني انا هرمي نفسي من هنا 
ليلي : ايه انت مجنون 
فهد : اه مجنون مجنون بحبك 
ليلي : هااا
فهد : اه يا ليلي انا بحبك ..بحبك من اول مره شوفتك فيها وكنت بدور عليكي كنت ديما بفكر فيكي وجلس علي رجله 
فهد : ليلي انا بحبك ومقدرش علي زعلك مني تقبلي تتجوزيني 
ليلي : فهد انا 
فهد : انتي ايه اقولك خلاص اعتبريني ولا كاني قولت حاجه 
ليلي : فهد انا بحبك 
فهد : ايه 
ليلي : بحبك ..بحبك من ساعه ما شوفتك بس كنت بكدب نفسي وان كان علي الجواز فأنا موافقة
حملها فهد ودار بيها ولبسها الخاتم وقال بصوت عالي يسمعه الجميع 
فهد : انا بحبكككككككككككك
ليلي : وانا بحبااااااااااااااااك 
نظر لهم الجميع منهم من يفرح لهم ومنهم من يحسدهم
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ملاك : اسد 
اسد : نعم 
ملاك : ممكن تشرح لي المساله دي 
اسد : حاضر 
وشرح لها المساله ولكن لم تنتبه ملاك للشرح بل كانت تنظر إليه وتتامله
ملاك بسرحان : انت جميل اوي كدا ازاي 
اسد : ايه 
ملاك : هااا
اسد : فهمتي الشرح 
ملاك : اه لا 
اسد وهو يكتم ضحكته  : ازاي 
ملاك : يعني مش اوي ممكن اشرحها تاني 
تنهد اسد وقال : ماشي بس مش تبصي عليا 
ملاك : انا مكنتش بيض عليك 
اسد : اه انا اللي كنت بقول انت جميل اوي كدا ازاي 
ملاك : انا قولت كدا 
اسد : اه وانا عارف أن انا واحد حليوه بس انتي اللي مش واخده بالك 
ملاك : والله 
اسد : اه والله وجذبها عليه وجعلها تجلس علي قدمه 
ملاك : ايه ده ابعد خليني اقوم 
اسد : لا 
ملاك : لا ابعد انا عاوزه انام 
اسد : تعالي هنام مع بعض 
ملاك : لا هنام زي ما بنام وانا خدها اغير ودخلت ولم تسمع رده
اسد : ماشي يا ملاك والله لاخليكي تيجي لحد عندي برجليكي
وخرجت ملاك وكانت ترتدي بيجامه بحملات رفيعه وبنطلون تحت الركب وربطه شعرها ربطه صغيره وتركته ينسدل علي ظهرها
اسد بصدمه من جمالها : ايه دا انتي عاوزه تموتيني 
ملاك : اموتك ليه بقي انا عملتلك ايه 
اسد :ايه اللي انتي لبساه ده 
ملاك : امال البس ايه دا انا لبسه بييجامه عاديه 
اسد : دي كدا عاديه 
ملاك : اه 
اسد : ماشي ومالوا وسحبها إليه وقبلها بعشق
ملاك : ابعد عني 
اسد : ليه يا ملاك ليه بتبعديني عنك ليه
ملاك : ....
اسد : طيب ماشي يا ملاك انا هبعد عنك ومش هخليكي تشوفيني وغير ملابسه  وخرج 
ملاك لنفسها : اعمل ايه بس مش قادره انا هنام احسن 
ساره : اسد انت رايح فين وانت مالك زقهان كدا ليه 
اسد : مفيش انا خارج ومش خرجت اليومين دول 
ساره : اتخانقت مع ملاك 
اسد : ....
ساره : يا اسد المشاكل مش بتنحل كدا  
اسد : عارف يا ماما بس محتاج اقعد لوحدي يومين 
ساره : ماشي يا ابني خد بالك من نفسك
اسد : حاضر وانتي كمان ومتنسيش تخدي ادويتك 
ساره : حاضر يا ابني 
عند فهد وليلي..
ليلي : فهد 
فهد : عيونه 
ليلي : يلا روحني علشان زمان محمد قلقان 
فهد بغيره : حاضر 
ليلى : مالك يا فهد 
فهد : مفيش 
ليلي: لا في 
فهد : بصراحه انا مش عاوزك تقعدي مع محمد 
ليلى : ليه ده اخويا 
فهد : ما هي دي المشكله 
ليلى بضحك : غيران 
نظر لها فهد ولم يرد عليها 
ليلى باسته من خده : متخفش محدش هيقدر ياخد مكانك 
نظر لها فهد بدهشه : انتي عملتي ايه 
ليلي : عملت ايه 
فهد : تعالي وانا اقولك عملتي ايه وسحبها في قلبه طويله وكأنه يخبرها مدي حبه لها وتركها عند احتياجها للهواء 
ليلي : انت واحد قليل الادب 
فهد : انتي يالي بداتي
سكتت ليلي ولم تتحدث طوال الطريق حتي وصلت الي المنزل 
فهد : خدي بالك من نفسك
ليلي : وانت كمان 
عند دارين وماكس
دارين : ماكس عرفت حاجه 
ماكس : لا 
دارين: ازاي يعني 
ماكس : معروف أن اتجوزها غصب عنها بس كان ا عايشين حياه سعيده مع بعض وانهارده اتخانق معها  
دارين : ازاي اتجوزها غصب عنها وعايشين بسعاده مع بعض 
ماكس : عادي 
دارين : لا في حاجه بينهم هما الاتنين بس ومحدش يعرفها والخناق اللي حصل بينهم انهارده ده في مصلحتنا 
ماكس : ازاي 
دارين : هنعمل ****
ماكس : حلوه الخطه دي بس صعب أنها وتتنفذ لازم الجامعه كلها يعرفوا أن هما متجوزين 
دارين : سهله دي سيبها عليا 
ماكس : ماشي
عند محمد ...
محمد : ايوه يا لين وحشتيني
لين : انت اكتر والله انا عاوزه اشوفك 
محمد : لين انا عاوز اقولك حاجه 
لين بتوتر : في ايه يا محمد 
محمد : لين انا مش هقدر ...وقاطعه دخول ليلي 
ليلي : امسك حرامي بتكلم مين 
محمد : وانتي مالك 
لين : مين دي يا محمد 
محمد : ليلي يا قلبي 
ليلي : قلبي تبقي لين صح 
محمد : صح 
ليلي : ومالو وقررت منه وقالت ازيك يا بيبي وحشتني اوي 
محمد بصدمه : انتي بتقولي ايه اسكتي دلوقتي
لين بصدمه : بيبي مين دي يا محمد انت بتخوني ليه بتكسرني كدا انا عملتلك ايه ليه 
محمد : دي ليلي والله ...وأخذت منه ليلي التلفون وفتحت المكبر 
ليلي : مين معايا 
لين : انتي يالي مين 
ليلي : انا زوجته اللي انتي كنتي بتكلميه 
لين بصدمه : ايه زوجته
ليلي : اه انتي مين بقي 
لين : انا حبيته 
ليلي : ايه حبيته بتخوني يا محمد
لين : مش انتي لوحد ده ضحك عليا انا كمان ماشي يا محمد انا مش عاوزه اشوفك تاني ولا عاوزه اعرفك أنا بكرهك 
ليلي : استني يبت 
لين : بت ما تبتك عاوزه ايه اظن ان جوزك بقي عندك اهو 
ليلي بضحك : دا مش جوزي دا اخويا 
لين بصدمه : يعني انتي ليلي 
ليلي : اه 
لين : امال قولتي كدا ليه 
ليلي : كنت بعمل مقلب فيكي 
لين بفرحه : ماشي مقبوله منك دي 
ليلي : انتي لين بقي اللي وقعتي اخويا 
لين بهزار : لا مش انا 
ليلي : ماشي خلاص عرفت ان انتي هي 
لين : ماشي 
محمد : خلصتي كلام هاتي التلفون بقي 
ليلي : حاضر ثانيه 
محمد : يارب نخلص 
ليلي : بت يا لين 
لين : نعم 
ليلي : اديني رقمك علشان محمد مش راضي يدهولي 
لين : ****** 
ليلي : تسلمى يلا خدي محمد اهو علشان هيمونني دلوقتي
لين : ماشي يلا 
ليلي : سلام 
محمد : يخربيتك 
ليلي : انا نخرج علشان افضي ليكوا الجو 
محمد : ماشي يلا وخدي الباب وراكي 
ليلي : حاضر 
محمد : اه صحيح انتي كنتي جايه ليه 
ليلي : لما تخلص مع لين تعال وانا هقولك 
محمد : ماشي يلا بقي 
ليلي : حاضر وقالت بصوت عالي سلام يا لين 
محمد : الو يا لين 
لين : ايوه يا محمد اختك دي عسل اوي 
محمد : طب وانا مش عسل زيها 
لين : انت اجمل منها 
محمد : اه صح طب يلا بقي علشان اروح اشوفها 
لين : مالك يا محمد بتكلمني كدا ليه 
محمد : لين انتي بجد صدقتي أن انا ممكن اخونك 
لين : ....
محمد : ماشي يا لين انا عاوز اعرفك أن انا مستحيل اخونك بس الظاهر أن انا مقدرتش اخليكي توثقي فيا سلام
لين : لا استني
محمد : نعم 
لين :  انا اسفه 
محمد ......
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
محمد : بتتاسفي  علي ايه
لين : علشان مش وثقت فيك بس برضوا اختك عرفت تضحك عليا
محمد : اه وانتي صدقتي بسرعه 
لين : خلاص بقي والنبي والله انت بثق فيك اكتر من نفسي بس لما سمعت كلمه بيبي وانت في البيت وجوزي انا مبقتش مصدقه نفسي بس اختك عرفت تضحك عليا 
محمد : ماشي يلا بقي علشان اشوفها عاوزه ايه 
لين : ماشي بس انت كنت بتقول ايه قبل ما اختك تيجي 
محمد بتذكر : لين انا مش هعرف اجي عندك تاني 
لين : ازاي يعني 
محمد : انا هستقر هنا
لين بصدمه : ايه 
محمد : معلش يا قلبي بس والله مش هقدر اختي خلاص في سن جواز يعني فتره وهتسيب البيت وانا مش هقدر اسيب ماما عائشه لوحدها 
لين بتفهم : ماشي يا محمد 
محمد : انا اسف 
لين : سلام يا محمد 
محمد : لين اسمعي بس 
لين : خلاص يا محمد سلام وأغلقت دون أن تسمع رده
محمد ببكاء : اسف يا قلبي اسف وظائف يبكي فتره وتذكر أخته فغسل وجهه وذهب إليها 
محمد : ليلي 
ليلي : يااااه اخيرا جيت انا فكرتك نسيتني
محمد : في حد ينسي حته منه 
ليلي: عندك حق 
محمد : هاااا كنتغ عوزاني في ايه
ليلي : تعال وانا اقولك 
محمد : انتي فرحانه كدا ليه الظاهر أن في خبر حلو 
ليلي : اه 
محمد : قولي يختي 
ليلي : .....( حكت كل شئ )
محمد بفرحه : يعني فهد بيحبك وانتي بتحبيه 
ليلي : اه 
محمد : واعترفوا لبعض 
ليلي : اه 
محمد : وحضنتوا بعض 
ليلي : اه 
محمد مسك الشبشب وضربها بيه
ليلي وهي تبعد عنه: ايه في ايه بتضرب ليه 
محمد : خدي يبت احنا ربناكي  علي كدا 
ليلي : علي ايه انا عملت ايه 
محمد : ليلي اتعدلي 
ليلى : دا كان حضن صغير 
محمد : ليلي مينفعش كدا 
ليلي : حاضر يا محمد 
محمد : ماشي 
ليلي لنفسها : امال لو عرفت أن احنا قبلنا بعض 
محمد : ملكيه وقوليه مفيش خروج مع بعض وكدا غير لما تتخطبوا 
ليلي : ايه 
محمد : دا اللي عندي 
ليلي : حاضر ونظرت إليه وجدت عينيه مليئه بالدموع 
ليلي : محمد مالك عينك فيها دموع ليه 
محمد : هااا مفيش حاجه 
ليلي : ازاي يعني اكيد فيه 
محمد حضنها : انا سبت لين 
ليلي بصدمه : ايه طب ليه 
محمد :.. ( حكي لها كل شئ)
ليلي : اممم انشاء الله هترجعوا لبعض وبعدين مين قالك أنها سابتك دي زعلانه شويه بس وهتكلمك تاني 
محمد : وانتي ايش عرفك 
ليلي : احنا بنات شبه بعض يعني عارفه كل الحاجات دي 
محمد بضحك : ماشي طب اعمل ايه دلوقتي
ليلي : ولا اي حاجه لما تكلمها تاني كلمها عادي ولا كان حصل حاجه
محمد : متاكده 
ليلي : اه 
محمد : ماشي انا هسيبك انا بقي 
ليلي : ماشي 
وخرج محمد واتصلت ليلي بفهد
ليلي : الو 
فهد : ايوه يا روحي 
ليلي : فهد انا كلمت محمد 
فهد : كلمتيه في ايه 
ليلي: قولتله علي كل حاجه حصلت 
فهد بصدمه : بجد 
ليلي : اه 
فهد : وقالك ايه 
ليلي : قالي ان هو مش موافق عليك 
فهد : ايه ليه 
ليلي : مش عارفه 
فهد بعصبيه : ازاي بقي 
ليلي : هو ايه اللي ازاي 
فهد : طب وانتي قرارك ايه 
ليلي : فهد كل شئ قسمه ونصيب 
فهد : ماشي يا ليلي بس انا مش هستسلم بالسهولة دي
ليلي: يعني هتعمل ايه 
فهد : هتعرفي كل حاجه في وقتها وفجاه ضحكت ليلي بشده 
فهد : انتي بتضحكي علي ايه 
ليلي : عليك 
فهد : ليه هو انا قولت حاجه تضحك 
ليلي : لا 
فهد : امال بتضحكي ليه 
ليلي : فهد انت بتحبني ليه 
فهد : كدا اهو قلبي اختارك وانا مش بحبك دا انا بعشقك انا مقدرش اعيش من غيرك انا مش قادر اتخيل حياتي من غيرك هتبقي عامله ازاي 
ليلي والدموع تتجمع في عينها : انا اسفه 
فهد : علي ايه انتي معملتش حاجه
ليلي : لا انا كدبت عليك 
فهد : في ايه 
ليلي : ام محمد رفضك 
فهد بصدمه : امال هو قالك ايه 
ليلي : قالي خليه يجي يتقدم 
فهد بفرحه :بجد 
ليلي : اه والله 
فهد : بحبك بحبك بحباااااااااك 
ليلي : تعرف انك مجنون 
فهد : مجنون بحبك 
ليلي : ماشي هتيجي امتي بقي 
فهد : بكره ولا اقولك انهارده بصي انا جاي في الطريق 
ليلي : اهدي يا مجنون 
فهد : يبت انا بلبس اهو وجاي 
ليلي : فهد مش انهارده خليك بكره 
فهد : لا انهارده 
ليلي : فهد مينفعش يلا بقي هستناك بكره 
فهد : يوووه 
ليلي : معلش علشان خاطري 
فهد : حاضر علشان خاطرك انتي بس 
ليلي : ماشي بكره الساعه ٩ 
فهد :ماشي 
ليلي : طب يلا بقي سلام علشان اقول لمحمد
فهد : ماشي يلا سلام 
واغق الهاتف ونام وهو سعيد وهو يشعر كأنه يملك سعاده العالم كله 
وذهبت ليلي الي محمد 
ليلي : محمد 
محمد : نعم 
ليلي : فهد هيجي بكره الساعه ٩
محمد : ماشي انتي احبتي تكلميه 
ليلي : اه دا كان عاوز يجي انهارده 
محمد بصدمه : ......
عند ملاك وأسد .....
استيقظت ملاك وام تجد اسد في الغرفه فظنت أنه ذهب اللي العمل فجهزت و نزلت حتي تتناول فطورها و تذهب اللي الجامعه
ملاك : ازيك يا ماما 
ساره : الحمد لله يبنتي 
ملاك : اخدتي ادويتك 
ساره : اه الحمد لله 
ملاك : هو اسد فطر قبل ما يمشي 
ساره : اسد مرجعش من امبارح 
ملاك : ايه ازاي 
ساره : هو قالي ان هو هيقعد يومين لوحده 
ملاك بحزن : طيب ماشي 
ساره : متخفيش يبنتي هيرجع
ملاك : ماشي يا ماما انا هروح الجامعه عاوزه حاجه اجيبهالك معايا 
ساره : لا يبنتي بس كملي فطارك 
ملاك : انا شبعت
ساره : بس انتي مكلتيش حاجه 
ملاك : لا خلاص مش قادره 
ساره : ماشي يبنتي 
وذهبت ملاك اللي الجامعه وذهبت الي مكتب اسد ولكن لم تجده 
العامل : حضرتك عاوزه استاذ اسد في حاجه 
ملاك : اه هو فين 
العامل : استاذ اسد لسه موصلش
ملاك : طب تعرف هيجي امتي 
العامل : لا والله بس 
ملاك : بس ايه 
العامل : انا سمعت أن هو هياخد فتره اجازه 
ملاك : ايه يعني مش هيجي الجامعه 
العامل : لا 
ملاك : طب انت متاكد 
العامل : لا بس في ناس بيقولوا هينقل من الجامعة وفي ناس بيقولوا واخد اجازه وفتره وهيرجع 
ملاك : ماشي انا هروح عند العميد واسأله 
العامل : ماشي يبنتي
ملاك : شكرا ليك
العامل : العفو 
ملاك لنفسها : ياربي هو قال إن مش هيخليني اشوفه خالص هو كان بيقولها بجد ولا ايه أما اتصل بيه واتصلت بيه ولكن لم يرد عليها 
دارين : في حاجه يملاك يابن عليكي قلقانه 
ملاك : لا مفيش 
ماكس : طب متيجي تقعدي معانا 
ملاك : لا وانا من أمتي اصلا بصاحبكم 
دارين : ما احنا بمعرض عليكي صداقتنا انتي اختنا برضوا 
ملاك : لا شكرا وممكن تسيبوني لوحدي 
دارين : يا اختي غوري احنا غلطانين 
ملاك : عوره تاخدك في داهيه 
دارين : متحترمي نفسك معانا 
ملاك : شيفاني قليله الادب شبهك 
دارين : انا قليله الادب يا .......
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دارين : مين دي اللي قليله الأدب يا زباله
ملاك : انا زباله يا معفنه دا انتي شكلك مشوفتيش نفسك يا ام اتنين كيلو بودره
دارين : بودره ايه يا ام بودره منتي مبتفهميش في الجمال 
َملاك : جمال ايه يا ام جمال مفيش احلى من الجمال الطبيعي مش اللي هناك ده صديقك
دارين : اه صديقي
ملاك : يا استاذ يالي هناك
احمد :نعم
ملاك : هسالك سؤال وتاجب عليه بصراحه
احمد : موافق
ملاك : مين فينا الأجمل
احمد : هااا
ملاك : قول متتكسفش
احمد : والله دي بتختلف من أراء الناس في ناس ممكن يشوفوكي انتي الاحلى وناس تشوف دارين الاحلى
ملاك : عندك حق بس انت في رأيك مين الاحلي
احمد : بصراحه
ملاك : ايوه كدا عاوزين الصراحه
احمد :انتي الاحلى
ملاك : ميرسي شكرا ممكن انت تتفضل بقى.
احمد بص على دارين اللتي تزداد غضبا : هو في حاجه
ملاك : لا شكرا وذهبت اللي دارين
ملاك بضحك : مش دا صديقك اهو قال ان انا احسن منك
دارين : قصدق ايه يعني
ملاك : قصدي انتي فهماه اوي بس في حاجه واحده انا عاوزه افهمها
داين : ايه هيا
ملاك وهي تشد شعرها : هو دا شعرك ولا بروقه
دارين : ميخصكيش وابعدي عني وفجأه وقعت البروقه من على رأسها
ملاك بضحك : ههه دا حتى دى طلعت بروقه
دارين ارتدها مره اخرى : وضربت ملاك قلم
ملاك : بتضربيني يا معفنه طب خدي دا ودا وضربتها عده   ضربات على وجهها وشدت شعرها
دارين : اااااه خلاص سيبيني
ملاك : اعتذري
دارين : لا مستحيل
ملاك وهي تشد شعرها اكتر : هتعتزري ولا لاء
دارين بوجع : اااه خلاص انا اسفه 
تركتها ملاك  قالت : دي علشان متغلطيش معايا تاني 
دارين بغضب: والله لانتقم منك يا ملاك ويا انا يا انتي وتركتها وغادرت وتتوعد لها بالانتقام 
ملاك : اووووف ايه البنت دي يخربتها المهم اعرف فين أسد دلوقتي 
__________________
استيقظت ليلى وهي تنتظر بفارغ الصبر الليل
ليلي : ازيك يا نبع الحنان عامله ايه 
والدتها : كويسه 
ليلى : انا قصدي عامله فطار ايه 
والدتها بصدمه : انتي ايه امشي من قدامي لاعمل حاجه تزعلك 
ليلى : مش همشي 
والدتها : انتي اللي جبتيه لنفسك وضربتها با ابو ورده
ليلى : خلاص يا ست الكل انا اسفه دا انا بهزر يا رمضان مبتهزرش 
والدتها وقد نفذ صبرها : لا مبتهزرش وظلت تجري ورئها حتى تضربها 
ليلى : يا  محمد الحقني يا محمد 
محمد : ايه اللي بيحصل هنا 
ليلي : ماما بتضربني
محمد : برضربيها ليه يا ماما
امها : بتقل ادبها 
ليلى : دا انا كنت بهزر 
محمد : ازاي يعني 
ليلى : قولتلها عامله ايه انهارده قالتلي الحمد لله قولتلها انا قصدي عامله فطار ايه يعني قامت ضرباني
محمد بضحك : لا والله 
ليلى : اه والله دا اللي حصل 
محمد : ماشي طب انتي عامله ايه انهارده يا ست الكل 
والدته : الحمد لله يا ابني 
محمد : انا قصدي عامله فطار ايه 
والدته : اه يا كلاب تصدقوا ان انا معرفتش اربي يا تربيه وسخه وظلت تجري ورائهم وتضربهم بابو ورده حتى رن الجرس 
محمد : روحي افتحي يا ليلي
ليلى : لا روح افتح انت 
محمد : قومي افتحي
ليلى : قولتلك قوم انت 
والدتهم : بااااااس انت وهي انا هقوم افتح 
ليلى : لا يا ماما محمد هيفتح 
محمد : اسمعو انا 
ليلى : عادي حاسه ان انت اللي المفروض تفتح وبعدين انت راجل البيت يبقى انت اللي تفتح 
محمد : هو لازم الراجل اللي يفتح 
ليلى : اه افرض اللي واقف بره دا راجل ولا حاجه 
محمد : عندك حق انا هقوم افتح وعندما فتح الباب صدم 
رقيه ( والدته) : مين يا محمد 
ليلى : ايه مش هتسلم يا محمد 
لين : ايه للدرجاتي مش عاوزني وفجأه اخذها محمد في حضنه 
محمد : وحشتيني
لين : وانت كمان ايه رايك في المفاجاه 
محمد : احمل مفاجأه شوفتها في حياتي 
رقيه : مين دي يا محمد واحضنها كدا ليه 
ليلى : مش هتسلمي يا بت
لين : ازيك يا ليلو
ليلى : الحمد لله تصدقي انا دلوقتي عرفت اخويا بيحبك ليه ويقعد يبص في صورك كل شويه
لين بكسوف : ليه
ليلى : دا انتي طلعت ملكه جمال
رقيه : بااااااس مين دي
لين : ازي حضرتك يا طنط انا حبيبت ابنك اللي واقف هناك ده
رقيه بصدمه : ايه
لين : ايوه يا طنط وشوفي سبني ونزل مصر وهو عارف ان انا مقدرش اعيش من غيره
محمد هو يحضنها من ظهرها : ولا انا اقدر اعيش من غيرك
 رقيه : اتلم منك ليها هو انا علمتك تحضن بنات الناس كدا وانتي يا اختي سيباه ياخد مقساتك كدا عادي
ليلى : اه والله عندك حق يا ماما ايه يا استاذ محمد شوف ساعه لما قولتلك ان انا حضنت فهد انت عملت ايه
رقيه بصدمه : فهد مين
ليلى : هاااااا ولا حاجه هو انا قولت فهد
محمد بضحك : اه
رقيه : ادي التربيه الوسخه و؛ لت تجري ورائهم وتضربهم ولين تضحك عليهم
محمد : اضحكي يا اختي براحتك فرحانه وانتي شيفاني وانا بتضرب
رقيه : لاء ولا انا الصادق دي هي كمان هتنضرب شبهكم
لين بصدمه : ايه ليه
محمد : البس
رقيه : علشان تسيبيه ياخد مقساتك تاني
لين : يلهوي الحقني يا محمد
َمحمد  : ماما لو سمحت متضوبيش قلبي
لين : بحبك يا ولا
محمد : وانا بموت فيكي
ليلى : اجيب ليكوا اتنين ليمون
محمد : ياريت والله
رقيه : مش انا بقول معرفتش اربي ضربتهم مره اخرى
محمد : خلاص بقى يا ماما
رقيه : اسمع منك ليها
محمد : نعم
رقيه : بتحبها
محمد : اه ياماما دا اما بعشقها
رقيه : يبقى نقول على بركه الله انتوا هتعمل ا خطوبتكو  انهارده
محمد : طب انا عندي فكره احلي
رقيه : عارف لو  مش هتعجبني
محمد : انشاء الله هتعجبك
رقيه : قول
محمد: انا اعمل خطبتي مع خطبت ليلى
رقيه : مش لما يجلها عريس
محمد : ما هو جاي يتقدم انهارده
رقيه : هو مين
ليلى : فهد يا ماما
رقيه بصدمه : ايه
محمد : اسف يا ماما انا نسيت اقولك ان هو جاي يتقدم انهارده الساعه ٩
رقيه بصدمه : ايه وانا اخر من يعلم
محمد : لا والله احنا لسه محددين امبارح باليل
رقيه  : وهو انا مليش رأي ولسه مش عارفين ازا كنا هنوافق ولا لاء
محمد : يا ماما احنا هنوافق هو بيحبها ودا اولا وثانيا هو مؤدب وابن ناس وثالثا هو صاحب شركات وغني جدا واكيد هيعيش اختي في هنا انا برضوا مش هوافق على اي حد كدا
رقيه : طيب طالمااخدتوا القرار خلاص انا موافقه وانتي يا لين
لين : نعم يا طنط
رقيه : طنط ايه بقى قوليلي يا ماما
لين بفرحه : حاضر يا ماما
رقيه : متزعليش مني أن انا ضربتك بس انا عملت كدا علشان من ساعة ما شوفتك وانا اعتبرتك بنتي وربنا اعلم بدا
لين : انا مش زعلانه يا ماما بالعكس انا حسيت ان انا لقيت الام اللي انا بتمنها واللي هتنصحني وتحميني
رقيه : ماشي يابنتي تعالي بقى هاتي حضن
لين : احلي حضن
_________________
فهد : أسد عاوزك معايا في مشوار انهارده
أسد : مشوار ايه
فهد : هروح اطلب ايد ليلى
أسد : بصدمه ايه
فهد :..... ( حكي له كل شئ صار معه هو وليلى)
أسد بفرحه : الف مبروك يا صحبي
فهد : الله يبارك فيك
أسد : ماشي انهارده الساعه ٨ هكون جاهز وهجيلك
فهد : شكرا ليك
اسد : مفيش شكر بين الأخوات ويلا بينا بقى على الشغل
فهد : ماشي يلا بس أنت مالك حسك مش على بعضك حسك متضايق من حاجه
أسد : لا مليش
فهد : احكيلي يا أسد ولا انا مش اخوك
أسد : لا اخويا ونص تعالا اما احكيلك..... ( وحكي له كل شئ)
فهد : انشاء الله خير واكيد ملاك هتعرف قيمتك وترجعلك
أسد : يارب
فهد اسيبك انا بقى علشان اروح اشوف الشغل
أسد : ماشي سلام وظل أسد يفكر في ملاك فه. اشتاق لها ولروئيتها وفجاءه خطرت في باله فكره وفتح الحاسوب وظل يبحر في كاميرات المراقبه في المنزل واصبحت لديه فكره كل ما يريد أن يراها يراقبها من الحاسوب
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلى : ماما انا راحه الكليه علشان اتاخرت
رقيه : ماشي
ليلى : تيجي معايا يبت يا لين
محمد : لا لين هتخليها هنا
ليلى : ليه بقى سيبها تفك عن نفسها شويه ونفرجها على مصر بالمره
محمد : انا قولت لا
لين : مره تانيه يا ليلي اصلا عاوزه استريح شويه علشان انا تعبانه اوي
محمد : ايوه ياليلي هي اصلا لس جايه من السفر
ليلى : ماشي براحتكم سلام
وذهبت الي الجامعه
ملاك : اتاخرتي كدا ليه يبت
ليلى : كنت قاعده مع لين
ملاك : لين حبيبة محمد
ليلى : اه نزلت مصر وهي قاعده عندنا دلوقتي
ملاك : اشطا انا هاجي معاكي علشان اشوفها
ليلى : كدا أو كدا هتيجي
ملاك : وانتي ايه اللي خلاكي متأكده كدا
ليلى : اصل انهارده فهد جاي يتقدَلي وانتي لازم تكوني معايا
ملاك : ايه ده بجد الف مبروك يحببتي
ليلى : الله يبارك فيكي
َملاك : وانتي لسه جايه تقوليلي انهارده َلحقتش اجهز حاجه علشان احضر بيها
ليلى : والله كل حاجه حصلت بسرعه
ملاك : ازاي
ليلى :.... ( حكت كل شئ).
ملاك : ايه ده دا انتوا اعترفتوا بحبكم لبعض كمان
ليلى : اه
ملاك : اه يا كلب البحر وانا اخر من يعلم
ليلى : هو بمزاجي
ملاك : ماشي يا اختي يلا بينا نروح مفيش محاضره انهارد أسد مش هيدينا
ليلى : طب انتي جيتي ليه اوعي تق لي أن هو مقلكيش
ملاك : الصراحه انا هو متخانقين مع بعض وهو ساب البيت
ليلى بصدمه : ايه حصل امتى ده 
ملاك : امبارح 
ليلى : حصل ازاي كل ده
ملاك :..... حكت كل شئ
ليلى : ياربي انشاء الله هتنحل
ملاك : يارب
ليلى : انا عندي فكره
ملاك : ايه هيا
ليلى : اكيد هيجي مع فهد انهارده
ملاك : اه
ليلى : ابقى كلميه
ملاك : ماشي موافقه
ليلى : طب يلا علشان ع زاكي تبقى جامده وهو ميشلش عيونه من عليكي
ملاك : يلا بس انا مش عارفه انا هدبس ايه
ليلى : انا هاجي اساعدك
______________
لين : ماما انا داخله اريح شويه
رقيه : ماشي يابنتي وانا كمان هقوم
لين : طب انا فين اوضتي
رقيه : ادخلي في اوضه ليلى
لين : طب وليلى
رقيه : هتبقى تنام جنبك
لين : ماشي موافقه استأذن انا بقى
رقيه ومحمد : اذنك معاكي
رقيه : وانا كمان قايمه يا محمد عاوز حاجه
محمد : لا شكرا تسلميلي يا أمي
وتركته رقيه يشاهد التلفاز
بعد فتره سمع محمد صوت من غرفه ليلى فعلم ان لين مستيقظه فذهب إليها
لين : محمد بتعمل ايه هنا
محمد وهو يسحبها من خصرها : وحشتيني ايه هو انا موحشتكيش
لين : لا وحشتيني
محمد : اممم ماشي بس انتي احلوتي اوي كدا ليه
لين : انا محلوتش ولا حاجه انا اللي عنيك حلوه
محمد : والله ومحمد نفسه مش حلو
لين : محمد نفسه دا حياتي وروحي اللي مقدرش اعيش من غيرها
محمد : بجد طب اثبتيلي
لين : اثبتلك ايه
محمد : انك بتحبيني
لين : ازاي
محمد : كدا اهو وسحبها في قبله طويله وت كها عند احتياجها للهواء
لين : بس يا قليل الادب ابعد من هنا 
محمد : هو انتي لسه شوفتي قله ادب اعمل ايه بس لو بأيدي كنت..... 
رقيه بمقاطعه : كنت ايه يا محمد 
محمد بتوتر : ماما انتي صحيتي امتى 
رقيه : لسه صاحيه دلوقتي انت بقى بتعمل ايه هنا 
محمد : انا كنت جاي عاوز اعرف من لين حاجه 
رقيه : حاجه ايه دي 
محمد : انا عمري ما قولت للين على عنوان بتنا هي جت لحد هنا ازاي فجيت علشان عاوز اعرف 
رقيه : اممممم ماشي بسرعه وتخرج 
محمد : حاضر يا ماما
وتركتهم وغادرت 
لين : ينهر ابيض كانت هتقفشنا امشي اخرج هتديني في داهيه لو عرفت كانت قالت عليا قليله الأدب متعرفش ان ابنها هو اللي قليل الادب 
محمد بضحك : والله طب بقى تعالي قوليلي عرفتي تيجي البيت ازاي 
لين : ماشي تعالا 
Back                                                                  
لين : الو 
ليلى : الو معايا لين 
لين : اه مين معايا 
ليلى : انا ليلى اخت محمد 
لين : ازيك يا ليلي 
ليلى : الحمد لله انا اسفه ان انا اتصلت في وقت متأخر زي ده 
لين : لا عادي ولا يهمك
ليلى : تسلميلي المهم انا عاوزه اسالك سؤال 
لين باستغراب : اتفضلي 
ليلى : انتي بتحبي محمد بجد 
لين : لا انا بعشقه 
ليلى : امال سيبتيه ليه 
لين : هو اللي سبني
ليلى : لا هو مش اللي سابك تعرفي هو حكالي على اللي حصل انهارده وانتي اتضايقتي وقفلتي 
لين : عوزاني اعمل ايه يعني انا اتعلقت بيه وهو دلوقتي مش جاي هنا تاني ويخليه في مصر 
ليلى : طب ليه َتجيش انتي مصر ليه 
لين : مش هقدر حياتي وشغلي وبابي كل حاجه هنا 
ليلى : ان كان على شغلك فأنتي ممكن تشتغلي هنا في مصر وفي احسن الشركات وان كان على بابي فأنتي ممكن تزوريه كل فتره 
لين : ازاي مقدرش 
ليلى : يبقى خلاص ازاي تطلبي منه يسيب اهله وبلده وحياته علشان يعيش معاكي وانتي مش قادره تعمليها يبقى هو اللي هيعملها حسيتي بيه
لين : عندك حق يا ليلي 
ليلى : متزعليش مني يا لين بس محمد بيحبك والنهارده اول مره اشوف في عيونه دموع بسببك انتي يا لين والله محمد بيعشقك
لين : ماشي يا ليلي خمسه وهرن عليكي هعمل حاجه وهاجي 
ليلى : ماشي يا لين 
واغلقت الخط وذهبت لين الي والدها 
لين : بابا 
والدها : نعم يا روحي
لين : ممكن اطلب منك طلب 
والدها : قولي 
لين : عاوزه انزل مصر 
والدها : ايه 
لين : يا بابا انا بحب واحد اسمه محمد وهو كمان بيحبني بس هو مش هيعرف يرجع هنا تاني علشان خاطري يابا خليني اروحله
ولدها : ايه 
لين : والله يا بابا بحبه وهو كمان بيحبني تعرف ما قالي اهنا ده أن هو مش هيعرف يرجع هنا تاني وانا قفلت معاه دموعه نزلت يا بابا والله مش هقدر اعيش من غيره وكمان هتيجي نزورك كل فتره ماشي يا بابا 
والدها : طالما بتحبيه وهو بيحبك فأنا موافق 
لين : بجد شكرا ليك يا احلى بابا في الدنيا انا هروح اكلم ليلى بقى علشان اعرفها ان انا راحه مصر 
والدها : مين ليلى 
لين : دي اخته وهي اللي عرفتني انو هو بكى وزعلان علشان انا سيبته 
والدها : ماشي بس هتكلميني كل يوم 
لين : حاضر من عنيا سلام 
واتصلت لين بليلي
ليلى : ايوه يا لين 
لين : انا جايه مصر 
ليلى بفرحه : ايه بجد 
لين : اه بكره هكون عندكم 
ليلى : استنى هروح اقول لمحمد 
لين : لا استنى 
ليلي: ايه في ايه 
لين : سيبيه هعملها مفاجأه 
ليلى : اشطا 
لين : بس انا  معرفش طريق بيتكوا فين في مصر وكمان لو جيتي اخدتيني محمد هيشك 
ليلي: ولا بهمك العنوان ********* خدي تاكسي وهو هينزلك قدام البيت عندنا 
لين : ماشي بكره الصبح هكون عندكم 
ليلى : هستناكي
لين : ماشي سلام 
Back                                                                    
محمد : يعني ليلى اللي قلتلك على عنوان البيت 
لين : اه 
محمد : علشان كدا برضوا مكنتش رايضه تفتح الباب ولا خلت ماما اللي تفتحه وانا اللي فتحته 
لين : اه لازم نشركها بقى علشان بسببها احنا دلوقتي مع بعض 
محمد : عندك حق 
لين : ماشي يلا بقى قوم علشان ماما رقيه مش تزعق 
محمد : ماشي بس هرجعلك 
لين : امشي بقي علشان عاوزه انام 
محمد : حاضر 
وخرج محمد ونامت لين 
_________________________
ماكس : دارين ايه اللي عمل فيكي كدا 
دارين : ملاك 
ماكس بضحك : ههههههه ملاك هي اللي عملت فيكي كدا دي طلعت جامده اوي
دارين : اه والله بس والله لاعلمها الأدب
ماكس : يخربيتك شكلك ناويه على مصيبه 
دارين : اكبر مصيبه هتحصل في حياه ملاك مش هتنساها طول عمرها 
ماكس : احب كدا بس انتي مقولتليش انتي بتعملي كدا ليه. 
دارين : علشان عاوزه أسد 
ماكس : ماشي 
دارين : انت بقى بتساعدني ليه ما انت اكيد مش هتساعدني كدا وخلاص اكيد في حاجه مخلياك عاوز تعمل كدا 
ماكس : اكيد 
دارين : ايه هي 
ماكس : ملاك 
دارين : عملتلك ايه 
ماكس : حبتها 
دارين : اشطا انت تاخد ملاك وانا سيب ليا أسد 
ماكس : تمام يلا نعمل خطه 
دارين : يلا 
___________________
فهد : يلا بينا يا أسد علشان نلحق نجهز 
أسد : ماشي 
فهد : انا هاجي معاك تغير هدومك وبعدين تيجي معايا 
أسد : لا مش عاوز اتعبك معايا انا هروح اغير واجيلك 
فهد : ماشي براحتك 
أسد : ماشي يلا بينا 
وغادر كل واحد الي منزله يجهز نفسه 
فهد : ياااااه اخيرا هتكوني ليا يا ليلي 
أسد :...... 
#يتبع 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد لنفسه : مش عارف هعمل ايه معاكي يا ملاك لما اشوفك انهارده بس اكيد ان انا مش لازم اكلمك ولازم ابعد عنك انهارده
وجهز أسد وذهب اللي فهد
أسد : يلا يا فهد بسرعه علشان منتاخرش
فهد : انا جهزت اهو شكلي حلو
أسد بضحك : امر يا اختي هاتي بوسه
فهد : لا علشان هي بتغير وانا مش هخلي حد يبوسني غيرها
أسد بصدمه : ايه اللي انت بتقوله ده الله يخربيتك لو حد سمعك هيقول عليها ايه دلوقتي
فهد : هيقول واحد ومراته بتبوسه عادي
أسد : على اساس انك اتجوزها دا انت لسه رايح تقرأ الفاتحه
فهد : وبكره كتب الكتاب
أسد : ايه
فهد : ايوه انا هتفق معاهم على كدا
أسد : تتفقي معاهم على ايه انت اهبل
فهد : هو دا اللي عندي ويلا بقى
أسد : الصبر من عندك يارب يلا بينا
_________________
ملاك : حلو دا يا ليلي 
ليلى : اه جميل بس شوفي حاجه احلى 
ملاك : تعالي اختاري 
ليلى : حاضر امممم البسي دا مشفتوش عليكي قبل كدا 
ملاك : اه في هدوم كتير ملبستهاش 
ليلى : ماشي ادخلي البسيه كدا 
ملاك : حاضر وبعد فتره 
ليلى بصفير : ايه الأمر ده 
ملاك : بجد حلو 
ليلى : قمر يا ناس دا أسد مش هيشيل عينه من عليكي لما يشوفك 
ملاك : بجد 
ليلى : اه والله يلا بينا علشان اجهز انا كمان 
كانت ملاك ترتدي فستان احمر ضيق من الصدر و ينزل باتساع و حجاب بيج 
وذهبت الفتيات اللي المنزل 
ليلى : ازيكوا يالي هنا 
رقيه : يابنتي اكتمي انا عاوزه افهم مين العريس اللي اتعمي علشان يجي يتقدم 
ليلى : يوووه يا ماما انا مش هرد 
ملاك : ازي حضرتك يا طنط 
رقيه : ازيك يا بنتي عامله ايه 
ملاك : كويسه الحمد لله 
ليلى : امال فين لين 
رقيه : جوه عندك في الاوضه 
ملاك : طيب هروح اشوفها واسلم عليها 
رقيه : ماشي يا بنتي 
ودخلت ملاك الي الغرفه 
لين : انتي ملاك 
ملاك وهي تسلم عليها : واو انتي تعرفيني 
لين : اه محمد حكالي عنك 
ملاك : بجد 
لين : اه والله 
ملاك : ماشي بس تعرفي انا لما شوفتك عرفت محمد بعشقك كدا ليه 
لين بكسوف : هو قالك عني 
ملاك : اه اصلا احنا مش بنخبي حاجه على بعض 
لين : ربنا يخليك ا في بعض 
ليلى : يا بشر نحن هنا انتوا نسيتوا ولا ايه فهد زمانه على وصول 
لين : احنا نقدر ننسى عروسه الليله
ملاك : طيب ماشي هروح اسلم على محمد واجي 
لين : استنى خديني معاكي 
ليلى : وانا كمان 
ملاك وهي تدخل غرفه محمد :انا جيت 
محمد وهو يحضنها : اهلا ازيك يا حببتي عامله ايه 
ملاك : كويسه الحمد لله 
لين بغيره : طب يلا يا ملاك علشان نجهز ليلي
محمد وهو ينظر لها : استنى عاوز اقولك حاجه 
ليلى : خلاص هنروح انا وملاك علشان نجهز يا يا ملاك 
ملاك : يلا
وعنما غادروا
محمد : مالك متعصبه ليه 
لين وهي تمسكه من قميصه : انت ازاي تحضنها كدا وكمان بتقولها حببتي 
محمد : ايه ده احنا بنغير ولا ايه 
لين والدموع تتجمع في عينها  : لا مش بغير
محمد وهو يحضنها : ملاك اختي يا هبله واحنا تربين مع بعض من صغرنا
لين : بس انا مش بحب اشوفك بتحضن حد غيري
محمد بضحك : ماشي خلاص بقى علشان مش بحب اشوف دموعك دي
لين :.....
محمد وهو يرفع وجهها اليه : خلاصبقي وقبلها قبله صغيره
لين : بطل قله ادب
محمد : هو لسه قليت أدبي
لين : انا ماشيه راحه عند ملاك وانت كمان غير بقى علشان زمان فهد على الطريق
محمد بعصبيه : مسمعيك بتقولي اسم راجل تاني على لسانك
لين بابتسامه : حاضر وغادرت الغرفه وذهبت الي ملاك وليلى ووجدت ليلى جهزت
لين : ايه القمر ده
ليلى : بجد شكلي حلو
لين : اه جامد
ملاك : اه بس فاضل تحط ميكب
ليلى : لا انا مش عاوزه احط
لين : ليه
ليلى : كدا مش بحب احط
ملاك : اسكتي يبت يلا يا لين نحطلها ووضعوا لها ميكب خفيف وجهزت لين
محمد : خلصتوا يا بنات
ليلي: اه فاضل لين مستنينها تخرج 
محمد : ماشي تعالوا علشان تعملوا العصير على ما يوصل 
ليلى : حاضر 
ملاك : طب ولين استنى على ما تخرج 
محمد : روحوا انتوا وانا هستناها
ملاك : حاضر وغادروا وفجأه خرجت لين 
لين وهي تعدل ملابسها دون النظر اللي من يقف امامها : انا جهزت يا بنات بس عاوزه حد يقفلي السوسته علشان مش طيلاها 
محمد : ايه القمر ده 
لين وهي تنتبه للصوت : محمد 
محمد : محمد قلبه و روحه
لين : انت بتعمل ايه هنا والبنات فين 
محمد : البنات راحو يعملوا العصير وانا خلتني مستنيكي  
لين : ماشي ايه رايك فيا 
محمد : قمر يا ناس 
لين : والله ما فيش حد قمر غيرك 
محمد : بجد 
لين : اه طب يلا روح وابعتبي حد من البنات 
محمد : ليه علشان تقفلك السوسته
لين : اه روح بقى 
محمد : طب ما انا ممكن اقفلهالك 
لين :ايه لا 
محمد : عادي تعالي بس 
لين : بس بقى يا محمد علشان خاطري 
محمد : اشششش ولف الي ظهرها واغلقلها السوسته وفجأه حضنها من ظهرها 
لين : محمد ابعد مينفعش كدا 
َمحمد : حاضر يلا بينا علشان متهورش 
لين بضحك : يلا
وخرجوا الي البنات وفجأه رن الجرس
ملاك : شكله وصل روح يا محمد افتح الباب بسرعه
محمد حاضر وذهب محمد وفتح الباب
محمد : اهلا و سهلا ازيك يا فهد
فهد : الحمد لله تمام
محمد : وانت يا أسد عامل ايه اخبارك
أسد : تمام الحمد الله انا عامل ايه
محمد : انا تمام الحمد لله
رقيه : اتفضلوا يا ولاد
ودخل فهد واسد كان يسير ببطء بكى يراها يبحث عنها في كل مكان ولكن لم يجدها
وعنما جلسوا..
فهد : طبعا يا محمد انا عارف انا جاي ليه مش هنضيع وقت كتير
أسد : اهدي يا ابني براحه
فهد : استنى بس
أسد : انت تسكت خالص وانا اللي هتكلم
فهد : يوووه حاضر
محمد : بتوشوشو بعض في ايه
فهد : ولا حاجه
أسد : محمد احنا جايين علشان نطلب ايد الانسه ليلى لفهد
محمد : ودا شئ يشرفنا
َفهد : امال فين العروسه من هنشوفها ولا ايه
أسد بصدمه : يا ابني اسكت
محمد بضحك : مستعجل على ايه اهدي اهي جايه اهي وغير كدا ما انا شوفتها كذا مره يعني عادي
فهد : لا ما انا عاوز اشوفها برضوا انا مش بشبع منها
محمد بعصبيه : ما تحترم نفسك
فهد : حاضر
رقيه بضحك  : روح يا محمد نادي لاختك 
محمد : حاضر يا أمي 
وذهب محمد إليها... 
محمد : يلا يا بنات 
ليلى : يلاه ي يلا ايه انا مش عاوزه اخرج 
محمد بضحك : تعالي هنا يا هبله انتي راحه فين 
ليلى : بص ملاك ولين اهم هما يخرجوا انا لا 
محمد : دا على اساس ان ملاك ولين هما العروسه 
ليلى : يا محمد اعفيني 
محمد : اهدي يا قلبي يلا خدي اعصير واخرجي 
ليلى : حاضر 
ملاك :  انا هروح الاوضه اجيب تلفوني وجايه
محم. : ماشي 
وخرجت ليلى ومحمد ولين 
ليلي: السلاام عليكم 
فهد : وعليكم السلام ونظر لها بصدمه من شده جمالها 
أسد : احم احم احنا نسي العرسان لوحدهم بقى 
محمد : اه يلا 
وتركوهم وغادرو
فهد : هو انتي مش عاوزه تبوصيلي 
ليلى وهوي تنظر له : حلو كدا 
فهد :  ايه القمر ده انتي عاوزه تموتيني
ليلى بتسرع : بعد الشر عليك 
فهد بابتسامه : طيب عاوزه تسأليني على حاجه 
ليلى : اه 
فهد : اتفضلي 
ليلى : بتصلي 
فهد : اه بس مش كل الأوقات 
ليلى : طيب بتقرا قرآن 
فهد : لا 
ليلى : طيب انا عندي شرط 
فهد : اتفضلي 
ليلى : هنصلي بعد كل كل الصلوات مع بعض وهنقراء قرآن مع بعض برضوا موافق 
فهد بابتسامه : موافق 
ليلى : طب انت عاوز َني حاجه او ليك شروط او اي حاجه 
فهد : عاوزك تقومي تنادي لاخوكي علشان متهورش واعمل حاجه اندم عليها 
ليلى بكسوف : حاضر 
وخرجت ليلى وخرج خلفها فهد 
_______________
ملاك لنفسها : ياربي اعمل ايه انا خايفه اخرج طب اعمل ايه انا هخرج وخلاص انا لازم اكلمه واللي يحصل يحصل 
وخرجت ملاك 
ملاك : السلام عليكم 
الحميع : وعليكم السلام ورفع أسد وجهه لها ونظر لها وجدها تنظر له وظلوا ينظرون لبعض وهنا راتهم لين لين : ملاك مالك 
ملاك : ولا حاجه 
أسد : لو سمحت انا داخل البلكونه شويه 
محمد : ماشي 
ودخل أسد تحت نظرات ملاك له 
ملاك لنفسها : ياربي هو َش طايق يشوفني للدرجادي بس انا اكيد مش هستسلم انا لازم اكلمه
أسد : يخربت حلوتك استنى بس لما الأمور بنا تتصلح والله لاعلمك الأدب 
ملاك : هتعلم مين الأدب 
ن؛ ر لها أسد نظره عشف وكأنه يريد أن يسحبها اليه. ياخذها الي حضنه ولا يخرجها منه ابدا في هو اشتاق لها كثيرا 
أسد : ولا حد سلام 
ملاك : أسد انا عاوزه اتكلم معاك
أسد : وانا معنديش كلام 
ملاك : بس انا عندي. 
تنهد أسد : عاوزه ايه 
ملاك بصدمه : انت بتكلمي كدا ليه 
أسد : عوزاني  اكلمك ازاي 
ملاك : هااا خلاص انسى 
أسد بتنهيده : كنتي هتقولي ايه 
ملاك : انامش هترجع البيت ولا ايه 
أسد : لا انا وعدتك ان انا مش هخليكي تشوفيني قدام وانتي اللي اخترتي فخلاص متنسيش انها فتره وهنطلق فمينفعش نقعد مع بعض 
ملاك بصدمه : هنطلق 
أسد : اه مش هو دا قرارك 
ملاك : اه عندك حق 
أسد : تمام
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
محمد  : هااا يا ليلي قررتي ايه
ليلى : اللي تشوفه يامحمد
محمد : يعني نقول على بركه الله 
ليلى تهز اسها بالموافقه 
فهد : طب يلا نقرأ الفاتحه 
ويقرا الجميع الفاتحه وهم بساعده 
فهد : محمد انا عاوز نعمل الخطوبه بكره 
محمد بصدمه : ايه 
أسد : اتهد يا بني قادم واقعد ساكت
فهد : ايه متنساش ان انا كنت عاوزه كتب كتاب بس علشان خاطره خليته خطوبه
محمد : مينفعش يا فهد مش هنلحق نجهز لأي حاجه 
فهد : انا هتولي كل حاجه وهجهز كل حاجه 
أسد : يبني انت مستعجل كدا ليه 
فهد : كدا اهو وبص لمحمد هااا قولت ايه 
محمد : يفهد الموضوع صعب بجد 
فهد : قولتلك انا هتولي كل حاجه 
محمد بتنهيده : رايك اي يامي
رقيه : الرأي رأي ليلى 
محمد : هااا يليلو رايك ايه 
ليلى : اللي تشوفه يا محمد 
محمد : طيب ماشي على بركة الله بكره خطوبتك وخطوبتي على لين 
فهد : تمام موافق  بس عندي طلب كمان 
محمد : ايه تاني 
فهد : كتب الكتاب بعد بكره 
محمد بصدمه : ايه انت بتقول ايه 
فهد : محمد انا بحبها ومش قادر استنى واظن ان انت كمان بتحب لين وعارف الشعور ده 
محمد وهو يعرف ان عنده حق : طب هي مجهزتش. نفسها ومجبتش الجهاز حتي
فهد : جهاز ايه انا عاوزها هي بس من غير هدومها كمان هي عندي اغلى من اي حاجه 
محمد وهو يعلم مدى حبه لاخته : موافق وانا ولين كمان هتكتب كتب كتابنا معاكوا والفرح معاكوا 
فهد : موافق 
أسد : الف مبروك ليك يا محمد انت ولين وانت يا فهد انت وليلي
محمد وفهد : الله يبارك فيك 
أسد : طيب هستاذن انا بقى 
رقيه : مش هتاخد ملاك معاك 
أسد وهو ينظر لملاك لفتره وكذالك ملاك تنظر اليه : لا انا رايح الشركه وهبعتلها السواق يروحها وقت ما تكون عاوزه معلشان تقعد مع البنات شويه وتركهم ويغادر وتحزن ملاك 
ملاك بحزن : طيب ماشي انا لازم امشي علشان ده وقت معاد دواها
رقيه بتفهم : ماشي يابنتي 
ليلى : استنى يا ملاك عاوزه اقولك حاجه 
ملاك يابتسامه باهته : حاضر 
وتذهب ملاك وليلى الي الغرفه
ملاك : في ايه يا ليلي
ليلى : كلمتي أسد
ملاك : اه
ليلى : قالك ايه
ملاك :.....( حكت كل شئ)
ليلى بصدمه : يعني هتتطلقوا
ملاك : اه
ليلى : ملاك انت بتحكي على نفسك انت بتحبيه يا ملاك ولازم تواجهني الحقيقه دي
ملاك : لا مبحبوش
ليلى : ملاك فكري قبل ما تندمي
ملاك : حاضر يا ليلي
وغادرت ملاك وذهبت الي منزلها
فهد : ماشي يا جماعه انا كمان هستاذن
محمد : ليه متقعد شويه
فهد : معلش مره تانيه وانا هاجي اخد ليلى بكره الصبح علشان ننقي الشبكه
محمد : ماشي
فهد : سلام
وغادر فهد وذهب الي أسد ودخلت ليلى الي غرفتها هي ولين 
لين : ليلي هي ملاك بتحب أسد 
ليلى : اه بس هي مش بتعرف بدا 
لين : واسد بيحبها 
ليلى : ده بيعشقها 
لين : امال مش بيتجوزها ليه 
ليلى بضحك : ههههههه دول متجوزين 
لين بصدمه : ايه 
ليلى : اه والله 
لين : امال كانوا بيعملو بعض كدا ليه 
ليلى :....... (حكت كل شئ) 
لين : احنا لازم نساعدهم 
ليلى : حاولت بس مفيش فايده يارب بس يرحعوا لبعض
لين : يارب
ليلى :طب يلا نغير ونام علشان بكره اليوم طويل
لين : عندك حق 
وغيروا البنات وناموا 
________________________
ملاك : ماما اخذتي دواكي
ساره : اه أخذته
ملاك : طب وعامله ايه دلوقتي انتي كويسه
ساره : اه كويسه
ملاك : طيب ماشي يلا علشان نتعشي
ساره : يلا يا بنتي
بعد العشاء...
ساره : ملاك
ملاك : نعم
ساره : تعالي عاوزه اتكلم معاكي في موضوع
ملاك : خير يا ماما
ساره : انتي لسه مش اتصالحتي انتي واسد
ملاك :... لا يا ماما
ساره : في ايه يا بنتي انتوا بقالكو يومين ايه اللي حصل
ملاك : ماما انا مش هخبي عليكي وهحكيلك كل حاجه
ساره : ماشي يا بنتي احكي
ملاك :..... ( حكت كل شئ من بدايه جوازهم)
ساره بصدمه : يعني انتوا متجوزين على الورق بس
ملاك : اه
ليلى : ليه كدا يا ملاك أسد بيحبك والله وهو طيب اوي وهيشيلك في عيونه
ملاك : عارفه يا ماما
ساره : ملاك انتي بتحبيه ودا باين في عيونك متضحكيش على نفسك
ملاك : لا يا ماما مش بحبه
ساره : لا بتحبيه فكري يا ملاك فكري كويس اوي علشان متندميش في الاخر
ملاك : حاضر يا ماما
ساره : ماشي يا ملاك اطلعي استريحي بقى شويه
ملاك : حاضر
ساره : يارب دلهم على الطريق الصح
_______________________
فهد : أسد 
أسد : نعم 
فهد : كلمت ملاك 
أسد : اه 
فهد : طب ايه حصل ايه 
أسد :......... حكي اللي حصل 
فهد : انت غبي 
أسد : احترم نفسك 
فهد : مش اقصد بس انت عاملتها كدا ليه
أسد : امال عاوزني اعاملها ازاي
فهد : كان المفروض تسمعها الأول يا أسد افرض كانت جايه تقولك خبر حلو
أسد : وانت ايش عرفك استنى هي ليلى قالتلك حاجه
فهد : اه قالتلي ملاك كانت عاوزه تبدأ معاك حياه جديده
أسد : ايه
فهد؛ ايوه يا أسد وانت ضعيت الفرصه دي من ايدك
أسد : وليه مقولتليش 
فهد: انا عرفت لما انت كنت بتكلم ملاك
أسد : ايه 
فهد : هو ده اللي حصل 
Back                                                               
فهد : بصي يا ليلي أسد و ملاك لقين جدا على بعض 
ليلى : اه والله بس الاتنين اعند من بعض 
فهد : عندك حق 
ليلى : اتمنى ان ملاك تقرد تحل المشاكل اللي بينهم 
فهد : اكيد هتقدر بس تحاول تفتح معاه صفحه جديده بس وهس هتكتشف انها بتحبه 
ليلى : اصلا ملاك هتعمل كدا هي راحه تكلمه علشان تحاول تفتح معاه صفحه جديده وتفتحه قلبها 
فهد : بجد 
ليلى : اه والله 
فهد : يارب يحلوا مشاكلهم دلوقتي 
ليلى : يارب 
Back                                                               
أسد : يارب انا لازم اروح اتكلم معاها
فهد : خلاص يا أسد اظن ان كدا فت الأوان
أسد : اكيد لا لسه في فرصه
فهد : ياريت يا أسد
أسد خلاص انا هروح واحاول
فهد : ماشي يا أسد
وغادر أسد لمنزل لكي يتكلم مع ملاك
في المنزل.....
ساره : أسد
أسد : ازيك يا أمي عامله ايه
ساره : الحمد لله انت اخبارك ايه انت كويس
أسد : اه الحمد لله المهم انتي 
ساره : طول ما انت بخير انا بخير
ابتسم أسد وقال : هي ملاك فين
ساره : فوق في اوضتها
أسد : ماشي انا هطلع ليها
ساره : أسد
أسد : نعم يا ماما
ساره : ليه مقولتليش على علاقتك انت و ملاك
أسد : كدا يا أمي كنت فاكر ان انا هقدر اشيل الكره اللي في قلبها واخليها تحبني
ساره بابتسامه : وانت حلتها تحبك يا أسد بس هي عنيده ومش بتعرف بده
أسد : ماشي يا أمي
ساره : طب يلا روح صالحها
أسد : حاضر بس انتي عرفت ازاي بعلاقتي مع ملاك
ساره : ملاك اللي قالتلي 
أسد وهو يجز على أسنانه  : ماشي 
وذهب أسد اللي الغرفه وعندما دخل وجد ملاك تقف أمام المرآه وتنشف شعرها وكانت ترتدي بيجامه ضيقه وبنطلونها تحت الركب 
أسد بصدمه : ايه ده 
ملاك وهي تنتبه الصوت : أسد 
أسد وهو ينظر لها : عيونه 
ملاك وهي تفهم نظراته  : انت جيت امتى 
أسد وهو يسحبها من خصرها : لسه جاي 
ملاك : انت بتعمل ايه هنا وزقته بعي
أسد : جاي اتكلم معاكي 
ملاك : احنا مفيش بنا كلام 
أسد : لا في 
ملاك : وانا معنديش كلام اقوله 
أسد : انا عندي وفجأه سحبها مره اخرى : قلتلي لماما علي علاقتنا ليه 
ملاك : هي اللي الحت عليا وكدا او كدا كانت هتعرف 
أسد : واحنا مش متفقين انها مش هتعرف 
ملاك : هي عرفت هتعمل ايه 
أسد : هعاقبك 
ملاك : ايه
أسد : انتي مسمعتيش الكلام يبقى تتعاقبي 
ملاك : هاا.... وقاطعها أسد في قبله طويله وكأنه يعاقبها على بعدها عنهوكادت ملاك ان تستلم له ولكن بعدته عنها
ملاك : انا بكرهك بكرهك ابعد عني ابعاااااااااد
أسد : ملاك انا جاي علشان أصلح اللي بينا ونبدأ مع بعض من جديد
ملاك : لا ابعد عني ابعاااااد انا خلاص تعبت سيبني في حالي بقى سيبني
أسد : ملاك افهميني
ملاك : لا مش عاوزه افهمك وامشي بقى والنبي امشي وفجاه اغمى عليها 
أسد وهو يمسكها قبل ما تقع : ملاك فوقي
ملاك :.....
أخذها أسد ووضعها على السرير واتصل بالدكتوره
بعد فتره.......
أسد : أخبرها ايه يا دكتوره
الدكتوره : هي كويسه بس هي متوتره بقالها فتره وكمان مضغوطه هي محتاجه لراحه وتبعد عن أي حاجه توترها وتاخد الا وبه دي في معدها
أسد : حاضر يا دكتور هي هتفوق امتى
الدكتوره : شويه وهتفوق
أسد : تمام متشكر جدا
الدكتوره : دا واجبي يا استاذ أسد سلام بقى
أسد : سلام ودخل أسد الغرفه عند ملاك وجدها باهته وأثر الدموع على وجهاا
أسد : انا اسف يا ملاك كل دا بسببي انا هبعد ومش هرجع خالص ومش هملبكي تشوفيني بجد تاني وقبلها قبله صغيره رقيقه وغادر
وبعد فتره استيقظت ملاك ووجدت ساره بجانبها
ملاك : ماما فين أسد
ساره : انتي كويسه يبنتي
ملاك : اه الحمد لله فين أسد
ساره : أسد مشي وقالي انو مش راجع تاني خالص
ملاك بصدمه : ايه
ساره : اهدي يابنتي ونامي علشان تريحي نفسك شويه 
ملاك : حاضر هنام شويه 
ساره : ماشي لو عوزتي حاجه ابقى نادي عليا.
ملاك : حاضر
وغادرت ساره الغرفه وظلت ملاك تفكر في أسد
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عند أسد في الشركه
فهد : هااااا يا أسد عملت ايه
أسد : خلاص كل حاجه انتهت
فهد : ايه حصل ايه احكيلي
أسد :..... ( حكي كل شئ)
فهد : طب انت هتعمل ايه
أسد : مش عارف بس للزم ابعد عنها ومخليها تشوفني خالص
فهد : ايه اللي بتقوله ده يا أسد
أسد : مفيس حل غير ده لازم ابعد عنها هي عاوزه كدا
فهد : طالما منتش طيقين بعض طلقها وكل واحد يعيش حياته
أسد : مستحيل أطلقها دا على جثتي
فهد : ليه بقى طالما انتوا مش هتعيشوا مع بعض
أسد : علشان لو صلقتها ممكن تتجوز غيري وانا مش هقدر اشوفها مع حد غيري
فهد بصدمه : انت بتفكر ازاي
أسد : مش هقدر يا فهد
فهد : أسد انت المفروض تكون عاوز تشوفها سعيده
أسد : انا عاوز كدا بس مش عاوزها تكون مع غيري برضوا
فهد : انا مش عارف هقولك ايه يا أسد بس فكر حلو في الموضوع ده
أسد : حاضر
فهد : استأذن انا بقى
أسد ماشي وظل يفكر في كلام فهد ويتخيل ان تكون ملاك مع شخص اخر
أسد بعصبيه وغيره : مستحيل مستحيل تكون لغيري هي ليا انا وبس وظل يكسر كل شئ بالمكتب
رجع فهد على صوت أسد
فهد : في ايه يا أسد
أسد : مش قادر يفهد مش هقدر اشوفها مع غيري وجلس على الكرسي
فهد : اهدي يا أسد اهدي تعال اروحك تنام شويه وتريح أعصابك
اسد : لا انا هروح وانت خليك في الشركه
فهد : طب هوصلك وارجع الشركه 
أسد : لا خليك انا كويس وهرفع اروح لوحدي 
فهد : ماشي يا أسد 
وغادر أسد.. 
بعد فتره في الشركه... 
فهد : الوو
ليلى : ايوه يا فهد 
فهد : نعم يا روحي عامله ايه انتي كويسه
ليلى : اه الحمد لله 
فهد : ايه كنتي بتتصلي ليه 
ليلى : عاوزه اسلك احنا هنروح نجيب الشبكه بكره الساعه كام
فهد : بكره الساعه ٨
ليلي : طيب ماشي سلام بقى 
فهد : طيب مليش حاجه كدا
ليلى : حاجه زي ايه 
فهد : قوليلي بحبك 
ليلى : لا ويلا سلام 
فهد : لو مقولتليش بحبك هموت نفسي 
ليلى : خلاص بقى يا فهد 
فهد : لا هتقولي ولا لاء 
ليلى : يوووه خلاص هقول 
فهد : طب يلا
ليلى : ب ب بح 
فهد : انتي هتنقطيني اخلصي 
ليلى : بحبك واغلقت المكالمه دون أن تسمع رده 
فهد : مجنونه بس بحبها
ليلى : يخربيتك يا فهد انت عاوز تموتني  
وفجأه وصلت رساله على فونها محتواها ( بعد الشر عليكي يا قلبي) 
ليلى بصدمه : عرف ازاي ده وفجأه وصلت رساله أخرى محتواها ( متفكريش كتير يا قلبي القلب بيحس) 
ليلى : مجنون
فهد : مجنون بيكي يا قلبي 
ليلى : فهد روح نام علشان صحي بدري 
فهد  :حاضر 
ملاك : تصبح على خير 
فهد وانتي من اهل الخير 
وتنام ليلى ويذهب فهد اللي منزله وينام
في الصباح يستيقظ جميع أبطالنا منهم السعيد ومنهم الحزين
ملاك : صباح الخير يا ماما
ساره : صباح النور يابنتي عامله ايه دلوقتي
ملاك : كويسه الحمد لله هو أسد مرجعش امبارح
ساره : ملاك أسد مش راجع تاني
ملاك : ايه
ساره : هو قالي كدا وقالي هيجي يطمن عليا من فتره للتانيه
ملاك بحزن : ماشي. اخذتي دواكي
ساره : اه يا بنتي يلا نفطر
َملاك وهي تداري حزنها : عاملين فطار ايه
ساره : تعالي وانتي تشوفي
تذهب ملاك وتناول الفطار هي ورقيه.
ملاك : ماما انا راحه الجامعه عندي محاضرات عاوزه حاجه
ساره : عاوزه سلامتك
ملاك : سلام
وغادرت ملاك..
_________________
ليلى : صباح الخير
الجميع : صباح النور
ليلى : ماما انا راحه الجامعه عندي محاضرات عاوزه حاجه 
رقيه : لا يابنتي خدي بالك من نفسك 
ليلى : حاضر سلام 
لين : استنى يا ليلي خوديني معاكي 
ليلى : راحه فين 
لين : راحه ادور على شغل 
محمد : استنى يا لين تعالي قدمي في الشركه اللي انا فيها 
لين : شركه ايه 
محمد : الشركه بتاعت أسد وفهد  على الاقل هنكون كلنا سوا 
لين بتفكير : اممم ماشي موافقه 
محمد : خلاص استنى تعالي معايا وروحي انتي يا ليلي 
ليلى : ماشي سلام 
وغادرت ليلى 
_________
في الشركه عند أسد 
فهد : أسد عامل ايه 
أسد : تمام الحمد لله 
فهد : ماشي انهارده الساعه 8 هنعمل الخطوبه 
أسد : ماشي الف مبروك 
فهد : الله يبارك فيك بس انا مش بقولك علشان تقولي الف مبروك 
أسد : امال ليه 
فهد: انا بقولك علشان  تبقى عامل حسابك 
أسد : انا مش هاجي يا فهد 
فهد بصدمه : ايه 
أسد : انا وعدت ملاك ان انا مش هتخليها تشوفني تاني وهي اكيد هتبقى موجوده في الخطوبه انهارده
فهد بعصبيه : نعااااام علشان كدا انت مش هتيجي اسمع يا أسد انا مليش دعوه بمشاكلك انت وملاك اللي اعرفه انك اخويا وهتحضر انهارده غضب عنك 
أسد : عارف انك عاوزني جنبك بس والله مش هقدر 
فهد : أسد لو مجتش انهارده اعرف انالصحوبيه اللي بينا خلصت 
أسد بصدمه : ايه 
فهد : هو كدا يلا سلام وغادر الغرفه تحت صدمه أسد 
أسد : ياربي اعمل ايه دلوقتي وجلس يفكر وقرر انه سيذهب
________________
ليلى : ملاك وحشتيني 
ملاك : يا بكاشه دا كنت معاكي امبارح
ليلى : بس والله وحشتيني
ملاك : انتي كمان
ليلى : عامله ايه انتي كويسه
ملاك : اه الحمد لله
ليلى : فكرتي في اللي قولتلك عليه
ملاك وهي تتذكر ما حدث معها : اه
ليلى : ملاك ليه حساكي مخبيه عليا حاجه
ملاك : لا مش مخبيه حاجه
ليلى : لا انتي مخبيه ملاك احكي
ملاك : يا ينتي. مفيش حاجه
ليلى : لا في متنسيش ان انا معاكي من الطفوله وعارفاكي كويس.
ملاك : اه صح
ليلى : ملاك احكي
ملاك بتنهيده : حاضر.... ( وحكت كل شئ)
ليلى بصدمه : ايه
ملاك : هو ده كل اللي حصل
ليلى : طب وانتي مسمعتهوش ليه
ملاك : اسمع مين اسمعه علشان يجرحني اكتر
ليلى : انتي غبيه يا ملاك افرضي كان عاوزك في حاجه مهمه او جاي يقولك على حاجه متنسيش ان انتوا كنتو متخانقين ومش هو مكنش بيكلم بس لا ده راحلك البيت وكان وراح علشان يتكلم معاكي
ملاك : قالي ان هو عاوز يبدأ معايا حياه جديده
ليلى : مش بقولك انك غبيه افرحي يا ملاك انتي خسرتي أسد وهو مستحيل يخليكي تشوفيه تاني وانا اه. وانتي اهو وقاطعها اتصال فهد
ليلى : الو يا فهد
فهد بعصبيه : ملاك جنبك
ليلى : اه في ايه
فهد : ادهالي
ليلى : حاضر وفتحت الاسبيكر علشان تسمع
ملاك : ايوه يا فهد في ايه
فهد : في ايه كل اللي عملتيه ده وفي ايه في انك اذيتي صحبي وصدق عمري كل ما يحاول يقرب منك تبعديه ليه في أن بسببك صحبي واخويا مش جاي خطوبتي علشان ميشوفكيش في ايه في أن مبقتش اشوفه بضحك في انك اخذتي روحه منه انتي ايه مش بتحسي انت مصنوعه من ايه يا شيخه روحي منك لله 
ملاك ببكاء وصدمه من ما تسمعه : ايه
فهد : انت عارفه انا فرحان ان بعد عنك على الاقل ممكن ينسى همومه وحزنه ياريت
ملاك : انا اسفه
فهد : ليلى : تعالي نروح نجيب الشبكه علشان نلبسها بليل قابليني في *********
ليلى : حاضر انا جايه اهو وهتصل بمحمد ولين علشان يجيو
فهد : ماشي
ليلى بحزن على صديقتها ملاك : انا رايحه يا ملاك فكي بقى وبطلعي عياط اكيد فهد كان زعلان على أسد علشان كدا قال الكلام ده بس هو اكيد ميقصدش
ملاك بابتسامه باهته : انا عارفه
ليلى : طب انا هروحله ومتنسيش تيجي بليل هستناك متتاخريش
ملاك : حاضر من عنيا
وغادرت ليلى وذهبت ملاك اللي المنزل وضلت ملاك تبكي وتفكر فيما قاله فهد حتى جاء موعد الخطوبه
______________________
محمد : الووو
ليلى : ايو يا محمد
محمد : ايوه يا ليلي في حاجه
ليلى : لا انا بكلم علشان اقولك ان احنا هنروح نجيب الشبكه وفهد قالي علشان انتوا كمان تيجوا تجيبوا الشبكه بتاعتكم
محمد : طب انتوا هتجيب ها منين
ليلى : من **********
محمد : طيب ماشي انا هاجي انا ولين اهو
ليلى : طيب ماشي
محمد : سلام
لين : في ايه يا محمد
محمد : مفيش ليلى بتقولي أن هما راحوا يشتروا الشبكه وكانت بتقول علشان نروحلهم
لين : ماشي يلا
محمد : يلا
وغادرو واشتروا الشبكه ورجعوا حتى يجهزون علشان حفله الخطوبه
____________________
في المساء تجمع الكل في حفله الخطوبه وجاءت المعازيم
ملاك : الف مبروك يا ليلي 
ليلى : الله يبارك فيكي 
ملاك : الف مبروك يا فهد 
فهد : الله يبارك فيكي ملاك انا اسف 
ملاك : على ايه 
فهد : علشان قولت الكلام ده الصبح 
ملاك : عادي ولايهمك وانا عارفه انك عملت كدا عل؛ ان زعلان على أسد وانت معاك حق في كل حاجه قولتها 
فهد : يعني مش زعلانه 
ملاك : لا ويلا بقى اسيبك مع ليلى 
وتذهب ملاك تسلم على محمد ولين وتبارك ليهم وفجأه يدخل أسد ويسلم على فهد ومحمد وكانت تقرر ملاك في هذا الوقت انها ستذهب وتعتذر منه
________________
أسد : الف مبرك يا فهد
فهد : الله يبارك فيك يا أسد
أسد : انا اسف يا صحبي
فهد : لا انا اللي اسف انا اللي المفروض مكنتش قولت الكلام ده
أسد : عارف على العموم الف مبروك كمان مره
فهد : الله يبارك فيك
أسد : فهد انا جيت علشان اللي قولته بس انا مش هقدر اقعد اكتر من كدا
فهد : عارف يصحبي وانا مش هجبرك
أسد : ربنا يخليك وذهب وبارك لمحمد ولين وذهب لفهد مره اخرى
أسد : فهد سلام لو عوزت حاجه رن عليا
فهد : حاضر سلام
وفجأه صدمت ملاك فهو يغادر بسرعه ولم ينظر لها حتى
ملاك : أسد
أسد سمع صوتها ولكن يتجاهلها وكمل سيره
ملاك : أسد
أسد :.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ملاك : أسد
أسد وقف مره واحده : نعم
ملاك : انا عاوزه اتكلم معاك
أسد : مبقاش في كلام يتقال
ملاك : طب بصلي يا أسد
أسد : لا اناحلفت ما هخليكي تشوفيني وكفايه بقى انا عندي شغل وتركها وغادر دون أن يلتقي الرد منها
وذهبت ملاك اللي ليلى
ملاك : سلام يا ليلو لو عوزتي حاجه قوليلي
ليلى : خليكي شويه
ملاك : مش هعرف علشان ماما لوحدها في البيت
ليلى : ماشي يا قلبي متنسيش بكره كتب الكتاب والفرح 
ملاك : حاضر هتلاقيني عندك الصبح 
وسلمت على لين وغادرت ملاك وتم الخطبه بسلام
______________________
في الصباح جهزت ملاك وذهبت اللي ليلى ولين لتكون معهم من بدايه اليوم وجهزت البنات
ليلى : شكلي حلو
ملاك : قمر يا ناس
لين : وانا
ملاك : تحفه
ليلى : طيب حلو احنا جهزنا وبقينا قمرات فاضل انتي
ملاك : ايه
ليلى : ادخلي تجهزي يلا بسرعه
ملاك : انا جاهزه
ليلى : لا خدي البسي الفستان ده
ملاك : ليه
ليلى : أسد اللي نقي الفستان ده
ملاك : ايه طب وهو مش ادهولي ليه
ليلى : أسد ميعرفش ان احنا جبناه
ملاك : ازاي
ليلى.......
Back                                                               
فهد : تعالا معانا يا أسد
أسد : فين
فهد : رايح انا ومحمد مع البنات يجيبوا فساتين 
أسد : وانا مالي 
فهد : يبني تعالا فك عن نفسك شويه 
أسد : لا 
فهد : لا هتيجي مش بمزاجك واصلا عاوزين تنقي معانا البدل يلا 
أسد بتنهيده : عارفك مش هتيكت غير لما اجي معاكوا 
فهد : لما انت عارف بتقول من الاول لاء ليه 
أسد : خلاص يلا بينا 
وذهب أسد ودخلوا محل الفساتين وكل بنت اختارت فستان 
فهد : أسد 
أسد : نعم 
فهد : تخيل كدا ملاك معانا كنت هتختار ليها انهي فستان 
أسد بنظره على الفساتين : امممم اللي هناك ده 
فهد : زوقك حلو بس ده فستان عرايس انا عاوزك تختار فستان سهره عادي 
أسد : هو فيه ايه 
فهد : مفيش حاجه بسأل عادي
أسد : خلاص روح شوف خطبتك وظل يفكر في كلام فهد وهو ينظر علي الفساتين وفجأه يقع نظره على فستان اسمر ضيق من عند الصدر وينزل باتساع وبه بعض اللؤلؤ يزينه 
أسد : واو ايه الفستان ده 
ليلى : عجبك 
أسد : اه كان هيبقى حلو على ملاك اوي 
ليلى : طب ما تخدوا واديهولها 
أسد : لا انا وعدها مش هتخليها تشوفني خلاص 
ليلى : حاول يا أسد تحل المشاكل اللي بنكوا 
أسد : حاولت كتير بس خلاص 
فهد : ليه يا أسد حاول تاني 
أسد وهو يتهرب من الموضوع : انا ماشي على الشركه عندي شغل 
فهد : أسد خليك شويه كمان 
أسد : لا خلاص انا جيت علشان بس مش هستني تاني سلام 
وغادر أسد دون أن يلتقي منهم الرد 
ليلى : فهد 
فهد : عيونه 
ليلى : ممكن ناخد الفستان ده لملاك 
فهد : ماشي يا قلبي شوفي مقاسها وجيبيه 
ليلى : شكرا 
فهد : انتي تطلبي اي حاجه وانا هنفذهالك فورا 
ليلى : ربنا يخليك ليا 
فهد : ويخليكي ليا 
Back                                                                
ليلى : هو ده اللي حصل 
ملاك : يعني أسد اللي اختاره 
ليلى : اه 
لين : ادخلي بقى البسيه خلينا نشوفه عليكي 
ملاك : حاضر 
ودخلت ملاك لبسته 
ملاك : حلو يا بنات 
ليلى : ايه القمر ده دا أسد كان عنده حق يا هياكل منك حته 
لين : روعه يا قلبي
ملاك : بجد 
ليلى : امال احنا هنضحك عليكي دا أسد مش هيشيل عينه من عليكي انهارده 
لين : يارب تحلو الخلافات بتاعتكم انهارده 
ملاك : يارب 
ليلى : يلا اقعدي علشان تحطي ميكب 
ملاك؛ لا مش عاوزه 
ليلى : لا حتحطي يلا ووضعت ماك ميكب بسيط جعلها في غايه الروعه 
ودخلت عليهم رقيه 
رقيه : هااا يبنات جهزتوا 
البنات : اه 
رقيه : بسم الله مشاء الله كل واحده احلى من التانيه 
ليلى : اكيد يا ماما 
رقيه : يلا علشان الشباب مستنينكم تحت 
البنات حاضر يلا 
ليلى : هنزل انا الأول وبعدين لين 
لين : ماشي موافقه ونزلت ليلى 
فهد : ايه القمر ده
ليلي : دا انت اللي قمر 
فهد وهو يمسكها 
محمد : ابعد ايدك لسه متجوزتهاش 
فهد : كلها دقايق وهتكون زوجتي 
محمد : ماشي بس برضوا تحترم نفسك 
فهد : حاضر وفجأه نزلت لين 
محمد بتوهان : ايه ده انا هاخد القمر ده ازاي قدام الناس
لين ابتسمت ومحمد وهو شوف ياخذها في حضنه 
أسد : أقف عندك 
محمد : ايه في ايه 
أسد : انت لسه متجوزتهاش يعني تحترم نفسك 
محمد : وانت مالك 
أسد : انا اللي هكون اخوها انهارده وانا اللي هسلمهالك
محمد : ماشي 
ونزلت ملاك وقف أسد منبهر بجمالها 
فهد ومحمد : بصوا بيبصلها ازاي يارب كل اللي بينهم يتحل 
الجميع : يارب 
أسد وهو يلاحظ نفسه : احم يلا بينا 
فهد : حاضر 
محمد وهو يهمس في اذن لين : محضرلك مفاجأه 
لين : ايه هي 
محمد : هتعرفي كمان شويه 
لين : طب يلا 
محمد : ماشي يا أسد روح انت وابقى قابلنا في القاعه 
أسد وهو يفهم ما يتكلم عنه محمد : اه ماشي 
فهد : ما تاخد ملاك معاك يا أسد 
أسد : لا انا رايح الشركه الأول هجيب حاجه وجاي 
فهد وهو يفهمه : تمام ماشي 
ملاك بحزن : يلا يا شباب 
وذهب أسد يحضر المفاجاه وذهب الباقي اللي القاعه 
بعد فتره وصل الجميع ما عدا أسد 
الماذون : يلا بينا 
محمد : يلا يا فهد 
فهد : يلا 
الماذون : بارك الله لكما وجمع بينكما في خير 
فهذ ذهب إلى ليلى : الف مبروك يا حببتي 
ليلى : الله يبارك فيك 
فهد : طب ايه 
ليلى : ايه في..... وقاطعها فهد في قبله وضحك الجميع عليهم 
ليلي وهي تختبا من أنظار الجميع : انت واخد قليل الادب 
فهد وهو يهمس في اذنها : هو انتي لسه شوفتي قله ادب محمد : بتقول ايه يلا لختي انت عملت فيها ايه خلتها شبه الطماطم كدا 
فهد : ميخصكش مراتي واقولها اللي يعجبني 
محمد بضحك : ماشي بس اهدي علشان انا على أخرى فاحترم نفسك
فهد : حاضر 
الماذون : يلا بينا وفجأه دخل أسد وشاور لمحمد 
محمد : ثانيه واحده 
لين : في ايه يا محمد 
محمد : غمضي عيونك 
لين : حاضر وغمضتهم 
محمد : فتحي 
لين بصدمه : بابا 
والدها : الف مبروك يا بنتي 
لين : الله يبارك فيك واخذها في حضنه 
والدها : واخيرا شوفتك بالأبيض 
لين : شكلي حلو بيه 
والدها : قمر 
الماذون : طب يلا بينا 
محمد : يلا بينا 
الماذون : مين الوكيل 
أسد : يلا يعمي 
والد لين : لا يا ابني انت اللي هتكتبه 
أسد : لا مينفعش انت اللي هتكتبه دي بنتك ولازم تفرح فيها ومحدش غيرك هيكتبه 
والدها : حاضر 
الماذون :  بارك الله لكما وجمع بينكما في خير 
محمد : الف مبروك يا قلبي 
لين : الله يبارك فيك 
والدها : الف مبروك يا بنتي 
لين : الله يبارك فيك يا بابا 
وتم الفرح وكانت ملاك تحاول أن تحدث أسد ولكن بلا جدوى
_____________________
بعد مرور اسبوعين كانت الجميع يعيش في سعاده ماعاد ملاك التي كانت اشتاقت الي أسد وتحاول ان تراه وتعرف مكانه ولكن يلا جدوى
في يوم....
ملاك : صباح الخير يا ماما
رقيه : صباح النور يا بنتي عامله ايه دلوقتي
ملاك : تمام الحمد لله
رقيه : نالك يابنتي بقيتي زعلانه علطول ليه
ملاك : مفيش يا ماما
رقيه : لا في تعالي قوليلي مالك
ملاك ببكاء : اشتقت ليه يا ماما
رقيه : انتي بتحبيه يا ملاك
ملاك : انا بعشقه يا ماما انا عرفه أن عرفت ده متأخر بس اظن ان لسه مفتش الأوان
رقيه : اهدي يا بنتي واكيد كل حاجه هتنحل 
ملاك : ازاي يا ماما دا مش بقى يجي الجامعه وكمان مبقتش اشوفه خالص وحشني اوي يا ماما 
رقيه : اهدي يا بنتي واكيد كل حاجه هتنحل 
ملاك : ازاي بس دا انا معرفش بينام فين وبياكل ايه وعايش حياته ازاي 
رقيه : انا عارفه مكانه 
ملاك : ايه 
رقيه : ايوه يا بنتي أسد ليه شقه مشتريها كل ما بيكون متضايق بروحها وهي قريبه من الشركه بتاعته علشان كمان لو طول يوم في الشركه بيروح يريح فيها 
ملاك : ايه طب معاكي عنوانها 
رقيه : اه يا بنتي 
ملاك بفرحه : بجد يعني اخيرا هشوفه اوعدك أن انا هحل كل المشاكل اللي بينا 
رقيه : مصدقاكي يا بنتي 
ملاك : طب اكتبيلي العنوان وانا هطلع اغير 
رقيه : حاضر يا بنتي 
وفجاه رن هاتف ملاك 
ملاك : ايوه يا ليلي 
ليلي: ايوه يا ملاك مالك شكلك فرحانه 
ملاك : اه يا ليلي عرفت طريق أسد 
ليلى : بجد 
ملاك : اه عنده شقه قاعد فيها وماما رقيه عارفه طريقها وتديني العنوان وهروحله
ليلي : ماشي بس انا عندي فكره 
ملاك : ايه فكره ايه 
ليلى :........ 
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلى : انا عندي فكره
ملاك : ايه هيا
ليلى :.... ( أخبرت ملاك الخطه)
ملاك :الله حلوه اوي بس انا
ليلى : ملاك انتي هتعمل زي المره اللي فاتت هتعمليها غضب عنك
ملاك : حاضر موافقه
ليلى : طب يلا تجهزي وانا هكلم فهد يجي
ملاك : حاضر بسرعه
وذهبت ملاك تغير ملابسها واتصلت ليلى بفهد
بعد فتره...........
ملاك : انا جهزت فهد جه ولا لسه
ليلى : لا ل... وقاطعها صوت فهد
فهد : انا جيت عوزيني في ايه بقى
ملاك : انا قررت أصلح أسد بس عاوزين مساعدتك علشان اقدر اعملهاله مفجاه
فهد بفرحه : ايه اخيرا هشوفه مبسوط دا انتي لو شفتيه هتتصدمي من منظره
ملاك بحزن : انا عارفه بس مكنش بأيدي انا كنا غبيه
ليلى : مش وقتوا المهم دلوقتي الخطه
فهد : ماشي انتوا عاوزين مني ايه
ملاك : عاوزين تشغل أسد
فهد : ليه
ملاك : كدا هعمل شويه حاجات في الشقه على ما هو يروح
فهد : اه تمام يعني اهليه يرجع على أمتي كدا
ملاك : بليل
فهد : ليه كل ده
ملاك : علشان الشقه اكيد هتعوز تنظيف علشان هو مش بيخلي حد يدخلها صح
فهد : صح عندك حق
ملاك : ماشي خليه يرجع على الساعه ٩ كدا
فهد : حاضر حاجه تانيه
ملاك : لا
ليلى : لو في تغيير هرن عليك واقولك
فهد : تمام سلام
ليلى وملاك : سلام
ملاك : يلا يا ليلي نروح نشتري الحاجات اللي هنعوزها
ليلى : يلا
وذهبت البنات يشتروا الأشياء التي سوف يستخدمونها
بعد فتره.......
ملاك : احنا اشترينا كل حاجه
ليلى : اه صح يلا بينا على الشقه
ملاك :يلا
ليلى : فين المكان
ملاك يتذكر : ينهر ابيض انا نسيت الورقه اللي فيها العنوان
ليلى : طب هنعمل ايه
ملاك : انا هتصل على ماما تمليني العنوان وكمان اقولها ان انا مش هرجع انهارده
ليلى : ماشي واتصلت ملاك
ساره : الو
ملاك : ايوه يا ماما انا ملاك
ساره : ايوه يابنتي انتي كويسه
ملاك : اه كويسه بس بتصل علشان اقولك قوليلي على عنوان شقه أسد
ساره : العنوان ******
ملاك  :ماشي يا ماما وانا كمان مش هرجع البيت انهارده
ساره : ماشي يا بنتي ربنا يوفقك وتتصالحوا يارب
ملاك : يارب يا ماما
ساره : ماشي يا بنتي خدي بالك من نفسك
ملاك : حاضر وانتي كمان ومتنسيش ادويتك
ساره : حاضر يابنتي
ملاك : سلام
ساره : سلام اه صحيح المفتاح انتي اخذتيه
ملاك : اه أخذته
ساره : ماشي سلام
وذهبت ملاك وليلى الي الشقه وعندما دخلو صدمت ملاك
ملاك بصدمه : ايه ده
ليلى : يعيني عليه هو كان قاعد هنا ازاي
ملاك : مش عارفه بس خلاص من انهارده مش هتبقى كدا تاني انا هنظف كل حاجه
ليلى : ماشي يا اختي خلينا نبدأ
ملاك : ماشي انتي في الصالون وانا هدخل المطبخ وبعدين ندخل نعمل اوضه النوم
ليلى : ماشي
ملاك : اه صحيح لمى الهدوم الوسخه واغسليها
ليلى : ماشي حاجه تاني
ملاك : لا
ليلى : طب يلا انتي هتعمل عشاء ايه
ملاك : اممم مش عارفه
ليلى : اممم انا عندي فكره احنا نطلبه جاهز 
ملاك : لا أسد بيحب الاكل بتاعي واكيد كان بيشتري اكل من بره ونفسه في اكل بيتي 
ليلى : عندك حق
ملاك : خلاص انا عرفت هعمل ايه
ليلى : ماشي
ملاك : يلا بينا على الشغل
ونظفوا البنات وعملوا الاكل وجهزوا كل شئ حتى جاءت الساعه ٩ الا ربع
ليلي : خلاص بقي يا ملاك انا همشي
ملاك : ماشي فهد هيجي ياخدك
ليلى : اه
ملاك : ماشي استنى لحد ما يوصل وانزلي
ليلى : ما هو قرب.... وقاطعها رنين هاتفها
ملاك : تلفونك بيرن شوفي مين
ليلى : ده فهد اكيد وصل انا ماشيه سلام
ملاك :. سلام
ليلى : ادخلي غيري بسرعه زمان أسد على وصول
ملاك : حاضر
وغادرت ليلى وغيرت ملاك ملابسها وكانت تضع ميكب وتنظر لنفسها في المرآه
ملاك لنفسها : يارب نحل كل المشاكل اللي بينا وفجأه سمعت صوت الباب يفتح فعلمت ان أسد وصل
فخرجت ملاك مسرعه وعندما فتح أسد الباب ودخل صدم
أسد بصدمه : ملاك
ملاك : وحشتيني
أسد : هو انتي هنا بجد ولا انا بتخيل
ملاك : لا انا هنا بجد
أسد وهو ينظر لها : انتي بتعملي ايه هنا ودخلتي هنا ازاي وعرفتني مكان الشقه ازاي
ملاك : هحكيلك كل حاجه بس ادخل غير الأول انت تعبان
أسد وهو يستغرب طريقتها : حاضر هدخل اجيب هدومي بس الاول
ملاك بصدمه : لااااا
أسد  :ايه في ايه
ملاك : ممكن تسمحلي اجيبهم انا
أسد باستغراب : اشمعنا
ملاك : انا عاوزه كدا
أسد : ماشي
ودخلت ملاك واحضرت له ملابسه ودخل أسد اخد شاور وغير ملابسه وخرج
أسد : ممكن بقى تفهميني انتي وصلتي هنا ازاي
ملاك : حاضر.... (وحكت له كل شئ)
أسد : طب انتي عملتي كل ده ليه انتي مش قولتي خلاص كل اللي بينا انتهى وكان يتركها ويدخل الغرفه
ملاك : أسد انا بحبك
وقف أسد مصدوم لا يصدق ما سمعه
ملاك : حبيتك يا أسد كنت كل يوم بدور عليك وحشتني اوي يا أسد هو انا موحشتكش
أسد : هاااا انتي قولتي ايه
ملاك : قولت بحبك
أسد : وانا بعشقك يا روح الأسد واخذها في حضنه
ملاك : انا اسفه يا أسد
أسد : على ايه انتي معاملتيش حاجه انا اللي اسف انا اللي اتجوزت غضب وزعلتك وبعدت عنك
ملاك : وانا كمان غلطانه يا أسد
أسد : خلاص ننسى اللي فات ومحدش يعتذر للتاني وكمان نبدأ صفحه جديده مع بعض
ملاك : ماشي موافقه
أسد : طيب يلا بقى علشان انا جعان هطلب اكل عاوزه تاكلي ايه اطلبه لك معايا
ملاك : مفيش داعي انك تطلب ثانيه وجايه
أسد : راحه فين
ملاك : اصطبر شويه هغير واجي
أسد : ماشي
ودخلت ملاك غيرت
أسد بصدمه : ايه ده
ملاك : ايه مش عاجبك أسد انا انهارده ملكك
أسد : بجد هو انا بحلم
ملاك : لا مش بتحلم انا ملكك انت وبس من انهارده
أسد : انتي هتخلين اعمل حاجه وانا جعان وجعان اوي كمان يعني لو مسكتك مش هسيبك
ملاك : خلاص تعالا ناكل الأول
أسد : انا مطلبتش اكل
ملاك : انا عملت اكل
أسد : ماشي يلا تعالي ناكل
وعندما دخل وجد السفره عليها كل أنواع الاكل التي يحبها والسفره مزينه
أسد : انتي عملتي ده كله
ملاك : اه
أسد : بحبك يا ملاك
ملاك : وانا بعشقك يلا بقى ناكل علشان انا كمان جعانه
أسد : يلا وجلس أسد وعندما كانت ملاك تجلس سحبها ايد وجعلها تجلس عليه 
ملاك : ايه في ايه 
أسد : خليكي قاعده على رجلي 
ملاك : مينفعش 
أسد : لا ينفع انا جوزك ولا نسيتي 
ملاك :لا منستش بس مش هتعرف تاكل كدا 
أسد : انا هاكل من ايدك 
ملاك: ايه أسد بطل اغلس عليا 
أسد : تؤتؤ يلا بقى علشان انا كمان هاكلك 
ملاك : ايه 
أسد : ايو علشان تقدري تتحملي العقاب اصل العقاب شكله هيطول وهيبقي حلو المره دي وغمزلها
ملاك بكسوف : أسد بطل بقى 
أسد : حاضر يلا ناكل 
واكلوا تحت مشاكسة أسد لملاك 
وعندما انتهو ونظفت ملاك المكان وكان أسد يعمل وهو يتابعها لا يصدقك انها معه حتى الآن 
ملاك : انا هدخل انام عاوزه حاجه 
أسد : اه 
ملاك : ايه هيا 
أسد : انتي نسيتي انك هتتعاقبي 
ملاك : هتعاقب على ايه 
أسد وهو يسحبها اليه : على كل اللي عملتيه 
ملاك : هو انا..... وقاصعها أسد في قبله طويله 
أسد : دي علشان بعدك عني وقبلها مره اخرى 
أسد : ودي علشان كلمتي فهد وقابلته من ورايا وقبلها مره اخرى 
أسد : ودي علشان خرجتي من غير ما تستأذني وظل يقبل فيها ويضع سبب لكل واحده حتي بعدت عنه ملاك وذهبت مسرعه اللي الغرفه واغلقت الباب 
أسد : ملاك افتحي 
ملاك : لا يا أسد 
أسد : يا ملاك افتحي ياما هدخل انا بمزاجي
ملاك : لا 
أسد : ماشي انتي اللي جبتيه لنفسك واحضر مفتاح اخر للغرفه فهو معه نسخه أخرى وفتح الباب 
ملاك بصدمه : انت دخلت ازاي
أسد : معايا نسخه تانيه تعالي بقى انتي بتهربي مني ونظر للغرفه وجدها مزينه بالورود والشموع 
أسد : هو انتي اللي عملتي كل ده 
ملاك : اه 
أسد : طيب ماشي انتي اللي جبتيه لنفسك 
ملاك : خلاص يا أسد مش هعمل كدا تاني دي كانت فكرة البت ليلى 
أسد : والله بتفهم 
ملاك : أسد خلاص بقي
أسد : تؤتؤ لازم اعاقبك 
ملاك : يا...... وقطعها أسد في قبله طويله رقيقه يبث فيها مدى اشتياقه لها حتى استجابت له ملاك وذهبت اللي عالمهم الخاص يعلمها فيه قوانين العشق
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الصباح استيقظت ملاك ونظرت اللي أسد
ملاك بحب : انا مش عارفه ازاي انت احتليت قلبي وحياتي كلها كدا انا مش هعرف اعيش من غير ثانيه واحده
أسد : ولا انا
ملاك بصدمه : انت صاحي من امتى
أسد : من قبل ما انتي تصحى
ملاك : يعني سمعت كل حاجه قولتها
أسد : اه وعاوز اقولك ان انا كمان مش هقدر اعيش من غير انتي الأكسجين اللي بتنفيه انت روحي اللي لوبعدت عني هموت من غيرها والخاجه
ملاك : بعد الشر عليكي
أسد : ملاك عارفه وانا بعيد عني كنت حاسس ان الدنيا وقفه بيا كنت حاسس ان روحي مش معايا كنا بستمد قواي لما بشوفك بس مكنتش بتدوم كتير
ملاك : وانا كنت بتشوفي ازاي
أسد : من كاميرات المراقبه
ملاك بصدمه : ايه
أسد : اه والله كنت بشوفك كل ما توحشني
ملاك : خلاص مش هبعد عنك تاني
أسد : وانا مش هسمحلك تبعدي عني
ملاك : ماشي يلا بقى علشان نروح الجامعه بقالك كتير مروحتش
أسد : دول كلهم اسبوعين وبعدين تعالي ناخد كمان شهر كذا اجازه
ملاك : أسد قوم يلا
أسد : اصبري بس احنا مخلصناش كلمنا بتاع امبارح
ملاك : كلام ايه احنا مقولناش حاجه أمبارح
أسد وهو ينام فوقها : اممم شكلك نسيتي تعالي افكرك
ملاك بتفكير : اوعي يكون اللي في دماغي صح
أسد : اه
ملاك : مش حاسس انك بقيت قليل الادب
أسد : وانتي دماغك انحرفت
ملاك : ما هو اللي يعيش معاك لازم دماغه تنحرف
أسد : والله
ملاك : اه والله ويلا قوم بقى خلينا نجهز ونروح الجامعه
أسد : امممم لا قومي انتي الأول
ملاك : أسد بطل بقى وقومي
أسد : تؤ تؤ
ملاك : علشان خاطري يا اسدي
أسد : انتي قولتي ايه
ملاك : علشان خاطري
أسد : اللي بعدها
ملاك : يا اسدي
أسد : هو بقى فيها أسدي يلا و....... تسكت شهرزاد عن الكلام
___________________
استيقظت ليلى وهي تفرك عينها
ليلى : اممم فهد حبيبي قوم يلا اجهز على ما اجهز الفطار
فهد : تعالي ننام شويه كمان وبعدين نبقى نقوم 
ليلي : قوم بقى يا فهد
فهد بخبث :طيب وبعدين في حد بيصحي حد كدا
ليلى : امال اصاحيك ازاي 
فهد : كدا اهو وقبلها وقال صباح الخير 
ليلى : صباح النور يلا قوم اجهز 
فهد : حاضر وبعدين لسه بدري أكيد أسد لسه نايم 
ليلى : اااه هموت واعرف حصل معاهم ايه 
فهد : تعالي نرخم عليهم ونعرف اتصالح ا ولا لاء
ليلى : اه يلا نتصل عليهم 
ورن فهد على أسد 
ملاك : أسد تلفونك بيرن
أسد : سيبيه يرن 
ملاك : شوف ليكون في حاجه مهمه 
أسد : يوووه مين الرخم ده ورد أسد 
فهد : الووووووو
أسد : في ايه يا زفت 
فهد : هو انا اتصلت في وقت مش مناسب ولا ايه متهدي كدا
أسد : اه قول بتتصل ليه 
فهد : اصل ليليو كانت عاوزه تعرف ازاي اتصالح انا وملاك  ولا لاء 
أسد : اه اتصالحنا هو في حد يقدر يزعل من ملاكه 
فهد : اممم ماشي 
ليلى : اديني اكلم ملاك 
فهد : ايوه يا أسد ادي التلفون لملاك ليلى عاوزه تكلمها 
أسد : حاضر انا هفتح المكبر 
ملاك : ايوه يا ليليو 
ليلى : الف مبروك يا حببتي انا فرحانه اوي انكوا اتصالحتوا
ملاك : مكنش هيحصل من غير أفكارك الجامده 
فهد بحب ليلى وياخذها في حضنه : اصلا ليلى طول عمرها أفكارها مجنونه كدا ودي احلي حاجه فيها
أسد وهو الاخر يحضن ملاك : ربنا يخليهالك ويخلي ملاكي ليا 
فهد : يارب 
أسد : انا بجد بشكركم جدا لانكوا ساعدتوا ملاكي وانتي يا ليلي علشان كنتي معاها علطول ومسبتهاش وقت ما كنت انا بعيد عنها 
ليلى : ملاك اختي قبل ما تكون صحبتي
أسد : ربنا يخليكوا لبعض
ملاك وليلى : يارب
ملاك : يلا يا ليلي علشان نروح الجامعه متتاهريش
أسد : ايه لا استنى يا ليلي ملاك مش هتروح احنا قولنا هناخد انهارده اجازه
فهد : ماشي ملاك هتاخد اجازه وانا كمان عاوز اخد انهارده اجازه
أسد : امال مين اللي هيكون في الشركه
فهد : انت وانا هتنيني مع ليلو حببتي
أسد : لا انا مش هروح الشركه انا هتنيني مع ملاك
ليلى وملاك : باااااااااس
ملاك : أسد يلا بينا على الجامعه
ليلى : وانت يا فهد يلا على الشركه
ملاك : يلا يا ليلي قومي اجهزي هنروح الجامعه
ليلى : يلا
فهد واسد : بس..
ملاك وليلى : مبسش خلاص احنا قررنا وانتوا هتنفذوا يلا
أسد وفهد : حاضر
أسد : كل ده بسببك كان لازم تتصل
فهد : ايه قطعت عليك اللحظه ولا ايه كنت بتعمل ايه علشان تزهق عليا كدا هاااا كان بيعمل ايه
ليلى : وانت مالك سيبوا في حالوا بقى
فهد : لا انا عاوز اعرف
أسد بعصبيه : نفس اللي انت كنت بتعمله مع ليلي يلا سلام وأغلق الهاتف دون أن يسمع رده
فهد : ده قفل
ليل : اه عنده حق
فهد : بقى كدا بس بقولك ايه
ليلى : ايه
فهد : تيجي نعمل اللي هو كان بيعمله مع ملاك وانتي اصلا وحشتيني
ليلى : قوم يا فهد عيب كدا
فهد : يبت دا انتي مراتي هو ايه اللي عيب
ليلى : فهد 
فهد وهو يقبلها : عيونه وقلبه وروحه
ليلى : بس بقى يلا بقى نقوم علشان خاطري
فهد : حاضر بس برضوا مش هسيبك هرجعلك تاني ليه أيامنا طويله مع بعض 
_________________
ملاك: ايه ده يا أسد قفلت من غير ماتسمع هي بيقول ايه 
أسد : اه هو رخم 
ملاك : يارب طب يلا قوم علشان نجهز نروح الجامعه 
أسد : هي الجامعه واخده تفكيرك ليه 
ملاك : علشان الامتحانات قربت 
أسد : حاضر قومي يلا 
ملاك : لا قوم انا الأول 
أسد  : لا 
ملاك : أسد علشان خاطري 
أسد : تؤتؤ
ملاك وهي تسحب الملايا عليها : ماشي يا أسد 
أسد : بتخلي ايه يا هبله ما انا شوفت كل حاجه 
ملاك : بس بقى وضربته بالمخده 
أسد : انتي بتضربيتي انتي قد اللي عملتيه ده 
ملاك : اه لو مكنتش قده مكنتش عملته يا قليل الادب 
أسد : بقيانا قليل الادب طب هدى ظلوا يضربون بعض بالوسائد حتى تعبوا 
أسد وهو ياخذ ملاك في حضنه : بحبك يا ملاكي
ملاك : وانا بعشقك يا أسدي 
وقبلها أسد قبله طويله تبين مدى حبه لها وتركها ودخل يجهز نفسه 
وبعد فتره ذهب جهز أسد وملاك 
ملاك : ماشي يا أسد انا همشي انا بقى واقبلك هناك 
أسد : استنى وروحي معايا
ملاك : علشان محدش يعرف ان احنا متجوزين 
أسد بتنهيده : انتي ليه مش عوزاهم يعرفوا 
ملاك : علشان انا عاوز كدا 
أسد : انا مين قالك كدا بالعكس انا عاوزهم يعرفوا علشان محدش يقرب ناحيتك 
ملاك : يعني انا مش.... وقاطعها أسد 
أسد : حد قلك قبل كدا ان انتي هبله هو لازم اتجوز واحده من مستوايا وتكون غنيه شبهي علشان الناس محدش ليه دعوه ويلا احنا هنروح سوا 
ملاك بفرحه : انا بحبك يا أسد 
أسد : وانا بموت فيكي يلا بينا بقى 
ملاك : ماشي يلا 
وذهب جميع أبطالنا فهد الي الشركه واسد وملاك وليلى الي الجامعه
وصل أسد وملاك ونزل أسد و ملاك تحت أنظار الكل
أسد : يلا بينا
ملاك : انا هروح اشوف ليلى
أسد وهو يفهم : ملاك اهدي محدش له عندنا حاجه
ملاك وهي تتنهد براحه : حاضر
أسد : عندك محاضرات قبل محاضرتي
ملاك : اه عندي محاضره الساعه 9 بتاع دكتور حازم 
أسد : ايه طب مقولتش ليه
ملاك : ايه وفيها ايه يعني
أسد : الساعه 9 وربع
ملاك : ينهر ابيض اكيد دكتور حازم  مش هيرضي يدخلني وهو اصلا دكتور بارد
أسد بضحك على معشوقته : مش عيب لما تقولي على الدكتور بتاعك كدا
ملاك : حاضر مش هقول كدا تاني بس هحضر المحاضره ازاي بقى دلوقتي دي كانت مهمه 
أسد : تعالي وانا هدخلك 
ملاك : بجد 
أسد؛ اه يلا 
وذهب أسد وملاك ودخل أسد وخلفه ملاك 
أسد : دكتور حازم ازيك 
حازم : تمام الحمد لله عامل ايه يا أسد 
أسد : تمام بخير 
حازم : ايه في حاجه ولا ايه علشان تيجي لحد عندي بنفسك كان ممكن تبعتيلي وانا اجيلك 
أسد : لا الموضوع ان ملاك اتاخرت بسببي وقالتلي الدكتور مش هيرضي يدخلني فقولتلها تعالي وانا هدخلك 
ملاك هي تنظر لاسد بحب : شكرا 
أسد وهو يفهم نضرتها : العفو يا قلبي 
حازم : دكتور أسد من غير حضرتك ما تقول انا كنت هدخلها اصلا لان ملاك من اكفأ الطلاب عندنا واظن ان انت عارف ده 
أسد : اه صح 
حازم ينظر بحب لملاك  : وغير كدا الاستاذه ملاك تؤمر واحنا ننفذ 
أسد : شكرا ليك 
حازم : ملاك لو عوزتي حاجه ابقى تعالى قوليلي 
ملاك : حاضر وشكرا ليك 
حازم : دا وجبي 
أسد : ماشي بقى انا هسيبك تكملوا المحاضره وانا هروح اشوف شغلي وبص لملاك وقال لو عوزتي حاجه انا في مكتبي 
ملاك : حاضر 
حازم لاستغراب العلاقه بين اسد وملاك : دكتور أسد هو حضرتك تقرب لملاك 
أسد : اه هو في حاجه ولا ليه هي مقصره في حاجه 
حازم : لا بس انا عاوز اطلب منك طلب قدام الكل واتمنى ان ملاك توافق 
أسد لاستغراب : هو فيه ايه وطلب ايه ده 
حازم : أسد انا بحب ملاك وعاوز اتجوزها 
ملاك بصدمه : ايه 
أسد بعصبيه : نعااااااااام
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد : نعاااااام عاوز تتجوز مين
حازم : دكتور أسد انا بحبها ومستحيل ازعلها مني في يوم
أسد بعصبيه اكبر : انت اهبل
ملاك : اهدي بس يا أسد هو ميعرفش ان..... 
أسد بمقاطعه : اسكت وهو بيقول عاوز يتجوزك
حازم : وفيها ايه دا انا داخل البيت من بابه
أسد وهو يضربه لكمه في وجهه : بقى انت عاوز تتجوز مراتي انت ازاي تبصلها اصلا
حازم بصدمه : ايه مراتك
الطلاب بصدمه : ايه دكتور أسد متجوز ملاك
أسد : اه مراتي وزوجتي وحبيبتي واي حد هيفكر يوصلها يبقى يستشهد على نفسه
ملاك : أسد اهدي
حازم : انا اسف بس مكنتش اعرف انها زوجتك وانها متجوزه اصلا
ملاك : خلاص عادي يا دكتور محصلش حاجه صح يا أسد
نظهر لها أسد بحب : صح يا روح أسد
حازم : على العموم انا اسف مره تانيه واتمنى لكم حياة سعيده
أسد وهو يحضن ملاك حتى يثبت للجميع انها ملكه فقط : دكتور حازم انا اسف اني ضربتك بس مش هقبل حد يبص عليها حتى 
حازم : عندك حق وانا متفهم حضرتك كويس وعادي انا مش زعلان منك علشان اي واحد هيعملزكدا طبعا مع مراته
أسد : شكرا ليك
حازم : العفو ونادي وقال يلا علشان نكمل المحاضره
أسد نظر الي ملاك : انا هروح لو عوزتي حاجه انا في مكتبي
ملاك : حاضر
أسد : بقولك ايه سيبك من المحاضره دي وتعالي اقعدي معايا
ملاك : أسد
أسد : عيونه
ملاك : يلا روح شوف شغلك وخليني احضر المحاضره
أسد : حاضر و قبلها من مقدمه رأيها وغادر أمام الجميع فكانت هناك عيون تراقبهم منهم من يتمنى اهم السعاده ومنهم من يحقد عليهم
ليلى : ملاك
ملاك : ليلى انتي هنا
ليلى : اه وشوفت كل حاجه بس أسد طلع بيحبك جامد اوي
ملاك : عارفه يلا نحضر المحاضره ونتكلم بعدين
وجلسوا البنات لكي يسمعوا اللي الشرح
___________
أسد في مكتبه : ياربي طب اروح احضر المحاضره ولا اعمل ايه بس اسيبها ازاي وهو قال انو بيحبها بس خلاص هو مش هيبوصلها تاني علشان عرف انها متجوزه بس برضوا مش قادر اما اتصل على فهد واشوف
فهد : الووووووووووووووو
أسد : الله يخربيتك ايه ده
فهد : عاوز ايه
أسد : بث عاوز رايك في حاجه
فهد : ايه أسد ذات نفسه بيطلب رأيي دا انهارده يوم عالمي
أسد : اتعدل بقى واخلص
فهد : حاضر بس مس بالساهل هطلب حاجه قصاده
أسد : عاوز ايه
فهد : امم شهر اجازه من الشغل
أسد بصدمه : ايه شهر هتعمل فيه ايه
فهد : انا لسه عريس ومحتاج اعمل شهر عسل
أسد : اممم ماشي موافق بس قول رايك في الموضوع اللي هقولهولك ده
فهد : قول
أسد :............. (حكي كل شئ) انا مش عارف بقى اروح احضر المحاضره ولا اعمل ايه
فهد : اممم طالما خايف عليها وغيره هتقتلك روح احضر علشان متتعصبش عليها بعدين وترجعوا تتخانقوا تاني
أسد : عندك حق انا هروح احضر معاها المحاضره
فهد : ماشي ويلا بقى علشان اجهز انا كمان كل حاجه هخدها معايا في شهر العسل
أسد : ماشي سلام
وأغلق الهاتف وذهب اللي معشوقته وملاك ولكن وقف أمام باب المدرج
أسد لنفسه : طب هدخل واحضر بصفتي ايه طب هقول حجه ايه ياربي
العميد : اهلا اهلا دكتور أسد
أسد : ازي حضرتك
العميد : تمام الحمد لله انت واقف كدا ليه
أسد : مفيش حاجه بس مش لاقي حاجه اعملها قولت اروح احضر اي محاضره وده اللي جه قدامي وكنت لسه هدخل
العميد : طيب ماشي لو عوزت حاجه ابقى تعال
أسد : حاضر هستاذن انا بقى
العميد : ماشي
ودخل أسد الي المحاضره بجانب
دكتور حازم : في حته يا دكتور أسد
أسد : لا مفيش بس مكنتش لاقي حاجه اعملها قولت اجي احضر المحاضره مع ملاكيييي وشدد على حرف الياء وكأنه يخبر الجميع انها ملكه هو فقط
حازم وهو يفهمه : طيب ماشي عادي اتفضل
أسد وهو ينظر بين الطلاب ويبحث عنها وجدها تجلس بجانب ليلى من جهه والجهه الأخرى يجلس شاب
أسد بعصبيه : انت ايه اللي مقعدك جنبها
الطالب : والله هي اللي جت قعدت جنبي
ملاك : أسد اهدي يا أسد في مسافه بيني وبينه وبعدين انت عارف هنا كل واحد بيقعد في اي حته
أسد : طب عاوزني اعمل ايه وهو قاعد جنبك كدا
ملاك : اهدي يا حبيبي
أسد وهو يسحبها من خصرها في اتجاهه وتفاجي الجميع من عملته : ملاك انتي ملكي انا وبس وانتي عارف ان انا بغير وغيرتي وحشه اوي
ملاك وهي تحاول أن تقفل على الموضوع : انا حبيبتك ومحدش هيقدر ياخدني منك وقابلته من جبينه أمام دهشه الجميع وقالت متخفش محدش هيقد يبعدنا عن بعض اهدي بقى علشان خاطري
أسد وهو يشد على خصرها اكثر : انا عارف ولا حد اصلا يقدر يبصلك علشان ساعتها هيارحم على روحه 
ملاك والدموع تتجمع في عينها بسبب شده الآلام : أسد 
نظر لها أسد وعندما رأي الدموع بعينيها تنهد واخذها في حضنه وكان يشدد من احتضان عليها وكأنه يريد أن يخبأها عن أنظار الجميع 
ملاك وهي بتخرج من حضنه بكسوف : ممكن تبعد شويه الكل بيبوصلنا 
أسد بضحك : مش قادر 
ملاك : طب يلا بقى خلينا نخلص المحاضره دا احنا لسه عندنا كمان محاضره وانا هموت من الجوع 
أسد  ببلاهه :  محاضره مين 
ملاك : محاضره اكتر دكتور بحبه في الجامعه دي كلها 
أسد بعصبيه : دكتور مين ده 
ملاك : في ايه يا أسد 
اسد : انطفى مين الدكتور ده 
ملاك باستغراب  :انت نسيت ولا ايه ان فاضل المحاضره بتاعتك 
أسد بتذكر : اه صح دا نسيت 
ملاك : في حد ينسى شغله 
أسد : طول ما انا معاكي بنسى كل حاجه 
ملاك : وانا كمان
ليلى : ما تبس بقى انت وهي عمالين تحبوا في بعض و نا واقفه هنا 
ملاك : وانا مالي يا اختي روحي حبي في جوزك 
ليلى : ما جوزك ده هو اللي مبعده عني 
أسد : احسن اصلا دا محضرلك مفاجأه جامده 
ليلى : بجد ايه هيا 
أسد : مش هقولك خليه هو اللي يقولك 
ليلي : ماشي بس انت عرفت ازاي 
أسد : هو اللي قالي كنت بستشيره في حاجه قالي هقولك على رائ بس بشرط وطلب حاجه مني كدا 
ملاك : اكيد المفاجاه اللي هو عاملها 
أسد : اه 
ملاك : يبختك يا ليلي
أسد : يبختها ماشي طب وانتي مش عاوزه تشوفي المفاجاه اللي انا عملهالك 
ملاك : بجد ايه هيا 
ليلى وهي تنظولها واستوعب أين هي : انا بقول مش وقت الكلام ده ونبص حولينا نشوف احنا فين
ملاك : اه عندك حق بس بقى كفايه لحد هنا
أسد :طب يلا علشان تكملوا المحاضره بتاعتكم
حازم : هي بقى فيها محاضرات خلاص مينفعش تاني بصوا انا هديكم انهارده فري اللي عاوز يعمل حاجه يولاد يعملها
الطلاب بصدمه : ايه
حازم : مالكم مصدومين ليه خدوا راحتكم على الآخر انهارده
اسد : ومالوا تعالي يا ملاكي اقعدي جنبي
ليلى : أسد والنبي هخلي فهد يجي
أسد : لا
ملاك وهي تنظز لاسد : ليه يا أسد خليه يجي يونسها علشان لو مجاش انا هسيبك واروح اقعد معاها علشان متقعدش لوحدها
أسد بصدمه : ايه
ملاك : ايه ده اللي عندي
أسد : خلاص اتصلي عليه يجي يا ليلي
ليلى بفرحه : هيييييه
ملاك : افتكري الجمايل دي يا كلب البحر
ليلى : حاضر من عنيا
كل هذا يحدث وكانت هناك عيون تنظر بخبث لملاك واسد
ماكس : هاا هتعملي ايه دول رجعوا لبعض قبل ما ننفذ الخطه
دارين بخبث : تؤتؤ استنى وشوف انا هعمل ايه وعملت تلفون
مجهول : الو
دارين بخبث : خلصت اللي طلبته منك
مجهول : اه
دارين : طب قابلني في المكان *******
مجهول : حاضر خمس دقايق وهكون هناك
دارين : ماشي مستنياك 
وضحكت بخبث ضحكه كلها شر 
________________
ملاك : أسد 
اسد : نعم يا روحي 
ملاك : انا جوعانه روح جيب لينا اكل 
أسد بضحك : انتي مش بتشبعي 
ملاك : اه هتروح ولا لاء 
أسد : حاضر هروح خليكي يا ليلي جنبها لحد ما اجي 
ليلى : حاضر 
أسد : عاوزه تاكلي ايه يا روحي 
ملاك : اي حاجه على ذوقك 
أسد : حاضر 
وغادر اسد... 
ملاك : بت يا ليلي انا مش بحلم صح 
ليلى : لا يا اختي واستني بقى خليني اكلم فهد 
ملاك : حاضر وانا مكلم البت لين أصلها وحشتني 
ليلى : ماشي 
___________________________
لين : ألوو 
ملاك : ايوه يا لين عامله ايه 
لين : انا كويسه الحد لله 
ملاك : طب ومحمد عامل ايه 
لين : كويس الحمد لله انتوا الي عاملين ايه 
ملاك : احنا كويسين الحمد لله انا عندي خبر حلو 
لين : ايه هو 
ملاك : انا اتصلت انا واسد 
لين بصراخ وفرحه : هييييييييييه اخيرا انا فرحانه اوي 
ملاك : بس اهدي يا مجنونه 
محمد : ايه في ايه يا لين علشان تبقى فرحانه اوي كدا 
لين : ملاك واسد اتصالحوا 
محمد بفرحه : ايه بجد اخيرا 
ملاك : هو انتوا ليه محسسني ان احنا كنا تعبنكم 
محمد : ما انتو كنتوا تعبنا بجد احنا حاولنا نصالحكم اكتر من مره بس مفيش فايده واخيرا انتوا اتصالحتوا
ملاك : ماشي 
لين : احنا لازم نحتفل 
محمد : ايوه عندك حق 
ملاك : خلاص بصوا انا واسد وليلى في الجامعه وفهد جاي تعالوا انتوا كمان 
محمد : هو احنا هنحتفل في الجامعه 
ملاك : تعالوا بس وهنقرر هنا احنا هنعمل ايه 
لين : ماشي احنا جايين 
ملاك : ماشي مستنياكوا واغلقت الخط وجدت ليلى تحث فهد
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ليلى : ألوو
فهد : ايوه يا قلبي عامله ايه
ليلى : انا بخير طول ما انت بخير.
فهد : ماشي ايه في حاجه علشان تتصلي
ليلى : اممم
فهد : وحشتك
ليلى : اوي اوي عاوزه اشوفك
فهد : وانتي كمان وحشتيني بس مش هعرف اشوفك علشان الشغل وكمان عندي مفاجأه ليكي 
ليلى : اه أسد قالي
فهد : هو لحق يقولك
ليلى : اه هو قالي انك عاملي مفاحاه بس مقالش ايه هيا فهد : طيب ماشي لما اقابلك هقولك
ليلى : طب تعالا الجامعه
فهد : مش هينفع علشان الشغل
ليلى : انا قولت لاسد وقالي اتصلي عليه يجي
فهد : ايه بجد
ليلى : اه والله
ملاك : قوليلو ان محمد ولين كمان جايين
ليلي : بتقولك ملاك محمد ولين كمان جايين
فهد : خلاص حاضر عشر دقايق وهكون عندكم
ليلى : ماشي بسرعه مستنياك
فهد : حاضر سلام
ليلى : سلام
وأغلق الخط
_______________________
دارين : هااا فين الصور
مجهول : اهي اتفضلي
دارين : برافوا عليك
مجمول : حلو عاوز حقي
دارين : خد دول واعطته بعض االاموال
مجهول : ايه دول مش ده اللي اتفقنا عليهم
دارين : دول اللي معايا دلوقتي
مجهول بعصبيه : وانا مالي انا عاوز الفلوس بتاعتي
دارين : حاضر وعد بكره هديهوملك علشان مش معايا دلوقتي 
مجهول : بتهديد ماشي بكره اشوفك يا حلوه بس بكره بحساب 
دارين : ايه عاوز ايه تاني 
مجهول وهو ينظر لها بوقاحه : عايزك 
دارين : ايه عاوزني ازاي يعني
مجهول : يعني هخدهم بكره بس بشرط انك تقضي معايا ليله
دارين بصدمه : ايه انت نسيت نفسك ولا ايه 
مجهول بعصبيه : انتي بتكلميني انا كدا طب والله لادفعك التمن 
دارين : طب اهدي اطلب اي حاجه تانيه غير دي
مجهول : لا دا اللي عندي اصل الصراحه كدا انتي عجبتني اوي 
دارين : ماشي خلاص قابلني انهارده بليل وهديهوملك بس بلاش الطلب ده 
مجهول : تؤتؤ ياما تديه ملي دلوقتي ياما هتقضي معايا ليليه 
دارين : لو موافقتش هتعمل ايه 
مجهول : مش هعمل هقول لاسد على كل حاجه 
دارين : ايه 
مجهول : ايه مش عاجبك وسحبها من خصرها وقال موافقه على شرطي ولا لاء 
دارين : ابعد كدا 
كان كل هذا يحدث أمام أسد وظن ان هذا المجهول يضايقها 
أسد : لو سمحت في حاجه يا دارين
مجهول : اممم حضرتك دكتور أسد صح 
أسد : ايوه انا بتسأل ليه 
المجهول وهو ينظر اللي دارين : اصل دودو حببتي كانت بتحكيلي عليك كتير 
أسد باستغراب : عني انا طب كانت بتقول ايه 
دارين : ولا حاجه كنت بقوله ان انا بفهم شرح حضرتك وكدا يعني صح يحبيبي 
مجهول برفع حاجب وهو ينضر لها كانت تهز راسها بأنها موافقه : صح يحببتي 
أسد : طيب ماشي بس هو كان في حاجه بتحصل هنا 
مجهول : لا بس دودو حببتي كانت زعلانه مني وانا كنت بصالحها 
أسد : طيب ماشي عن اذنكوا
وغادر أسد واخذ الطعام لمجبوبته
المجهول : هااا اشوفك بليل هبعتلك العنوان 
دارين : حاضر 
ماكس : انتي هتروحي بجد 
دارين : اه هروح 
ماكس بصدمه : ايه 
دارين : مالك مصدوم كدا ليه هو اصلا عجبني وداخل نفوخي 
ماكس : طب واسد 
دارين : انا بعمل كدا علشان انتقم من ملاك واكسر غرورها 
ماكس : ماشي 
__________________
ملاك : أسد جيه 
أسد : خدي كلي
ملاك : حاضر وفتحت الطعام ولسه هتاكل ولكن توقفت 
أسد : مالك وقفتي ليه 
ملاك : انت مجبتش ليك اكل 
أسد : لا مش جعان 
ملاك : خلاص تعالا كل معايا
أسد : لا كلي انتي
ملاك : لو مكلتش معيا مش هاكل
أسد : يحببتي كلي انتي وانا هاكل بعدين
ملاك : انت هتاكل معايا
أسد بضحك : حاضر يلا وظلت وظلو ياكلون وكانت تنظر لهم ليلى وكانت تتمنى ان يصل فهد بأقرب وقت وفجأه وضع يده على عينها
ليلى : فهد وحشتني
فهد : انتي اكتر
ليلى : اه بص كدا ملاك واسد حلوين مع بعض ازاي
فهد : اه بس احنا أجمل
ليلى : ماشي ايه بقى المفاجاه بتاعتي
فهد : اممم هتعرفيها بس في مقابل علشان اقولها
ليلى : يوووه في حد ياخد مقابل
فهد : اه عجبك ولا مش عجبك
ليلى : يووووه عجبني عايز ايه
فهد شارو على خده
ليلى بصدمه : ايه
فهد : ايه انتي مراتي وعادي يعني
ليلى : فهد
فهد : هااا خلاص مفيش مفاجآت
ليلى : خلاص خلاص هديهالك
فهد : بسرعه
ليلى وهي تغمض عينها لتقبله دار فهد وجهه إليها بسرعه حتى تلتصق شفتاها بيه
ليلى بصدمه حاولت أن تبعد ولكنه منعها وقربها اليه اكتر وقبلها بحب وتركها عند احتاجها للهواء وكان كل من أسد وملاك ومحمد وبين قد رأهم
ليلى : انت قليل الادب
فهد : هو انتي لسه شوفتي قله ادب
محمد : ومالوا والله لأعرف ايه هي قله الادب على حق
فهد بصدمه : محمد
محمد : اه محمد
أسد : والنبي خدني معاك دا لازم يتعلم الادب
فهد : علفكره دي مراتي وعادي ومن حقي ومحدش ليه دعوه
أسد : ماشي بس مش قدام الكل
محمد : كل ايه دي مصر كلها شافتكم
ليلي وهي تخبئ وجهها في فهد : عاجبك كدا
ملاك : ما تبس بقى منك ليه على اساس انكم مش بتعملوا كدا
لين : عندك حق يا ملاك
ملاك : وانا يا استاذ أسد كنت بتعمل ايه من شويه دا انت عملت اكتر من كدا
لين : ايه انت كمان يا أسد
ليلى : اسكتي يا اختي متعمليش فيها البريئه على اساس محمد مبيعملش معاكي كدا
ليلى : عندك حق
ملاك : الثلاثه دول قولات الأدب كل واحد اكتر من التاني
لين وليلى : عندك حق
الشباب وهم ينظرون لبعضهم ضحكوا بعلو صوتم وفجأه ذهبت دارين تعبر من أمامه ومعها الصور ومثبت ان رجلها التوت ووقعت الصور من يدها وظهرت ودارين وقعت بحضن أسد
أسد : انتي كويسه
دارين وهي تعتدل : اه الحمد لله
ملاك وهي تنظر للصور : ايه ده
نظر أسد الي ما تنظر اليه ملاك وصدم
دارين : اسفه وقعوا مني بالغلط
ملاك : هي الصور دي حقيقيه
دارين وهي تمثل الحزن : اه حقيقيه
ملاك : أسد الصور دي حقيقيه
أسد : لا يا ملاكي دي مش حقيقيه
دارين بدموع مزيفه : ايه مش حقيقيه انت ليه بتعمل معايا كدا انا عملتلك ايه علشان تضحك عليا بالطريقه دي  ليه انتي عارفه يا ملاك وعدني بالجواز وقالي ان هو بيحبني وفي الاخر ضحك عليا ولما بواجهه بيقول كل اللي بنا انتهى وان هو عمره ما حبني وكان بيستغلني بس
ملاك وهي تهز راسها : لا لا انتي اكيد بتكدبي أسد مبيعملش كدا
دارين : لا يا ملاك عمل كدا والدليل الصور اللي في ايدك
ملاك وهي تنظر للصور : لا لا أسد قولي ان الصور دي كدب
أسد : والله انا ماعملت حاجه الصور دي كدب
دارين : ملاك انتي بنت زي اكيد يعني مش هتقفي ضدي انتي عارفه ان مفيش بنت هتتهم نفسها كدا كدب بس اعمل ايه هو عرف يضحك عليا بس انتي لازم تعرفي الحقيقه يا ملاك ومتنخدعيش فيه
ليلى ولين وهم ينظرون اللي دارين : ملاك فكري حلو أسد بيحبك وعمره ما هيعمل كدا
ملاك وهي تنظر للصور : مش. عارفه
أسد : ملاك اوعي تصدقها دي كذابه
ملاك : ابعد عني متلمسنيش
أسد : ملاك والله ماعملت حاجه دي كذابه
ملاك بعصبيه : انت تسكت خالص مش عاوزه اسمع نفسك فاهم اسكت
أسد وهو ينظر لها والدموع تتجمع في عينه : لا مستحيل ملاك مش مصدقني للدرجاتي مش بتوثق فيني ليه كدا يا ملاكي انا عملتك ايه علشان مش توثقي فيا للدرجاتي
ملاك ببكاء : ليه ليه كدا يارب
ليلى ولين : اهدي يا قلبي وفكري حلو قبل ما تخدي اي قرار
ملاك : افكر في ايه ولا ايه انا خلاص تعبت
لين : معلش اهدي يا قلبي
ليلى : لازم تفكري براحه انتي تتخيلي ان أسد ممنك يعمل كدا
ملاك لنفسها : ايه يا ربي أسد أسد وظلت تتذكر معامله أسد لها فهو لم يرد الاقتراب منها الا با ادتها وهو يحبها وكان طوال الوقت مع فهد في العمل يارب دلني على الطريق الصحيح وظلت تنطر اللي الصور وتدقق بها حتى  علمت انها تركيب
ملاك بضحك : طيب ماشي يا دارين مش أسد عمل معاكي كدا
دارين :  اه
ملاك : ممكن تقولي امتى
دارين بتوتر : هاا امتى يوم ******
ليلى وفهد : ايه وضحكوا بسخريه
ملاك : طب عمل معاكي كدا فين
دارين بتوتر  : ف ف وقاتطعتها رساله من المجهول وكانت عباره عن المكان الذي ستقابل فيه بعد نصف ساعه ملاك : هاا فين 
دارين : في الشقه اللي في عنوان ده ***** أخبرتهم على منزل اللي ستقابل فيه المجهول
ملاك بصدمه :  انتي متأكده
ليلى وهي تتسحب وتمسك هاتف دارين وجدت عليه رساله قابليني في المكان ده *******
ليلى ذهبت ببطئ الي ملاك : ووريتها الرساله دون أن يلاحظ احد ورجعت ليلى الهاتف الي مكانه
ملاك وهي تقترب منها هي واسد : ليه ليه
دارين وهي تضحك بخبث : متقولها ليه وقاطعها قلم ينزل على وجهها
دارين بعصبيه.....
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دارين : متقولها ليه وقطعها قلم ينزل على وجهها
ملاك : ليه عملتي كدا انتي بتكرهيني كدا ليه انا متأكده ان أسد معملش كدا
دارين : لا عمل والدليل الصور اللي في ايدك
ملاك : الصور اللي متركبه انتي ليه عملتي كدا ليه
دارين : ملاك صدقيني
ملاك : هههه اصدقك انتي عملتي كدا ليه
دارين : كدا اهو علشان كل الناس بتحبك انتي دا حته الدكاتره دا دكتور أسد اللي كنت بحبه ومستعده اعمل اي حاجه علشانه حبك انتي واتجوزك انتي ليه
ملاك : مسالتيش نفسك ليه
دارين :.......
ملاك : اقولك انا ليه علشان عندي احترام لنفسي مش بروح أقف في نص الشباب واتكلم معاهم مش بحقد على حد وطيبه مع الكل طب انا عاوزه افهم حاجه انا عملتلك ايه علشان تأذيني كدا انتي ايه معندكيش دم
ليلى : ملاك اهدي
أسد وهو يحضنها  : اهدي يا روحي
ملاك وهي تنظر له : انا اسفه 
أسد : على ايه يا قلبي 
ملاك : علشان شكيت فيك 
أسد : شكيتي فيا 
ملاك : اه ومصدقتكش 
أسد : مين قالك كدا انتي لو مش صدقيني مكونتيش فكرتي وغرفتي ان انا مش ممكن اعمل كدا ومكنتش عرفتي الحقيقه 
ملاك : انا بحبك يا أسد ومستحيل أشك فيك لو لحظه بعد كدا 
أسد : وانا بعشقك يا روح اسد واحضنها
دارين بحقد : لا لاء مستحيل... مستحيل تكونوا سوا انا اللي لازم اكسب ورفعت مسدس على ملاك
أسد : ملاك
دارين : يا تطلقها وتتجوزني ياما حبيبة القبي هتموت
أسد : لا سيبيها
دارين : قدامك ٥ دقايق قرر بسرعه تطلقها وتتجوزني ولا نستشهد على روحها
ملاك : لا يا أسد مش تطلقني والنبي متخلهاش توصل للهيا عوزاه علشان خاطري يا أسد
دارين : اسكتي هااا قررت ايه
أسد : خلاص هتجوزك
ملاك : لا يا أسد لااااااا
أسد : انا اسف يا ملاكي حياتك اهم
ملاك : لا يا أسد علشان خاطري
محمد : انا لازم اعمل حاجه
فهد : هتعمل ايه
محمد : حاول تغطي عليا وتقف قدامي
فهد : حاضر
فهد وهو يغمز لاسد بأن لديه خطه : خلاص يا دارين سيبيها بقي هو هيتجوزك
دارين : تؤتؤ تعرف هي لازم تموت ممكن بعد ما يتجوزني يرجعها ليه تاني ويطلقني علشان كدا لازم تموت
أسد : لا لا مش هرجع ليها بس سيبيها
محمد وهو يلف ويقف خلف دارين وفجأه اخد المسدس من يدها وأطلقت رصاصه منه في الهواء
أسد : ملاك حببتي انتي كويسه
ملاك : اه كويسه
لين وليلى وهما يمسكوا دارين قبل أن تهرب : تعالي هنا انتي راحه فين
دارين : سيبوني
ليلى  :مش قبل ما نعلمك الأدب
دارين بخوف : ايه
ليلى وهي تضربها قلم : ده علشان حاولي تفرقي بين أسد وملاك
لين بقلم من الجهه الأخرى : وده علشان ترفعي المسدس على ملاك
ملاك وهي تتقدم في اتجاهها وضربتها عده صفعات وراء بعضها : ليه ليه
أسد : اهدي يا حببتي
ملاك ببكاء : خليها تمشي
أسد : حاضر واكمل فهد اتصل بالشرطه
دارين : لا لا علشان خاطري لا امي عاوزه ادويه واختي بتروح المدرسه ومحدش معاهم وانا اللي بصرف على البيت علشان خاطري متحبشونيس
أسد : خدوها من قدامي
دارين وهي تجري على ملاك : علشان خاطري يا ملاك خليهم يسبوني والله مش هعمل كدا تاني الغيره عمتني علشان خاطري يا ملاك والله مش هعمل كدا تاني
ملاك بطيبه : خلاص سيبوها
ليلى ولين : ايه انتي بتقولي ايه
ملاك : سيبوها
أسد : ملاك يا حببتي دي بتضحك عليكي
ملاك : اكيد ربنا هيعاقبها 
أسد : يا ملاك....
ملاك بمقاطعه : علشان خاطري يا أسد
أسد بتنهيده : خلاص سيبوها
دارين : شكرا بجد ليكوا والله مش هعمل كدا تاني انا عرفت غلطي
ملاك : حصل خير
وتركتهم دارين وغادرت
ليلى ولين : ملاك انتي متأكده من اللي انتي عملتيه ده
ملاك : اه متأكده ونظرت الي أسد
ملاك بحب : شكرا
أسد : انت تؤمر وانا انفذ
ملاك : بحبك
أسد : انا اكتر
فهد : كفايه محن بقى
أسد : اسكت ملكش دعوه ما انت كنت بتعمل كدا مع ليلى  حد قالك حاجه
محمد : خلاص يا جماعه هنروح فين
ملاك : مش هينفع دلوقتي تاني علشان محاضره أسد
أسد : خلاص هلغي المحاضره
ملاك : لا كفايه اللي غبتهم والامتخانات على وصول
أسد  :هعوضها ليكم خلاص بقى
ملاك : لا
أسد : خلاص ونادي على الجميع
أسد : يلا علشان المحاضره
محمد وفهد ولين : طب هنستاذن احنا بقى
ملاك : لا استنوا احضروا معانا المحاضره وبعدين نخرج
ليلي : ماشي وافق والنبي يا فهد
فهد : ماشي علشان خاطرك بأس
لين وهي تنظر لمحمد : طب واحنا
محمد : خلاص هنحضر احنا كمان
لين بفرحه : هيييييه
محمد لفهد : مجانين
فهد : عندك حق
وجلس كل شخص بجانب حبيبته ما عدا ملاك عندما نظر لها أسد وجد بجانبها ولد
أسد بعصبيه : ملاك
ملاك : نعم
أسد : تعالي اقعدي هنا وشاور على الكرسي الخاص بيه
ملاك : بس....
أسد بمقاطعه : انا قولت تعالي اقعدي هنا
ملاك : حاضر وذهبت وجلست وهي تلعن حظها
أسد وهو يقترب منها بخبث : بتقولي حاجه يا حببتي
ملاك : هااا لا مبقولش
أسد وهو يقترب اكثر : بحسب بتقولي حاجه
ملاك : حتى لو بقول هتعمل ايه
أسد : هعاقبك كدا اهو وقبلها قبله سريعه لم يلاحظها غير فهد ومحمد
محمد : احنا بنقول نبدأ المحاضره بقى ولا ايه
فهد : احنا ممكن نلغيها ونروح عادي
أسد وهو يفهمهم : اقعد منك ليه ملاك قالت هناخد المحاضره يعني هنخدها مش صح يا ملاكي
ملاك هزت راسها بنعم
أسد : يبقى خلاص كل واحد يحط الجزمه في فمه علشان نخلص في اليوم ده
فهد ومحمد : حاضر
وبدأ أسد الشرح وهو ينظر لملاك كل دقيقه وما ان انتهى
أسد : فهمتي
ملاك  :اه بس في حته مش فهماها
أسد : ايه هيا
ملاك :......
أسد : خلاص دي طويله هبقي اشرحهالك في البيت
ملاك : طب اشرحها دلوقتي تاني افرض في طلاب مش فهمناها زي
أسد : كانوا قالوا ومالوا دا انا هشرحهالك في البيت على روقان كدا وهشرحهالك حرف حرف كلمه كلمه ومش هخليكي تنسيها طول عمرك وغمز لها
ملاك : دا انت قليل الادب
أسد : هو انتي لسه شوفتي قله ادب اصبري عليا بس
ملاك : ياخوفي منك
ليلى بمقاطعه : هو انتوا هتنيكوا توشوشو بعض طول اليوم يلا بينا
محمد : نفس افهم قولتلها ايه خليتها زي الطماطم كدا
أسد : لم نفسك
فهد : طب قولي والنبي قولتلها ايه
أسد : نفس الي بتقوله لمراتك يلا منك ليه
محمد : يلا وغادر الشباب وخرجوا معا ولم يخلوا يومهم من الضحك والهزار والمشاكسه
في  المساء رجع كل شخص اللي منزله
ملاك : أسد احنا هنروح الفيلا علشان ماما لوحدها هناك
أسد : مخلينا كمان يومين في الشقه بتاعتي
ملاك : لا علشان ماما
أسد : حاضر بس هنروح نجيب هدومنا
ملاك : مش مهم في غيرهم في الفيلا
أسد : ماشي براحتك
ملاك : كنا بتعمل ايه في الشقه دي لوحدك
أسد : مش بعمل ايها حاجه اصلا مش بدخلها غير ساعه النوم تعرفي ان انتي اول واحده تدخلي الشقه دي بعدي
ملاك : ايه
أسد : اه والله مكنتش بخلي حد يدخلها خالص حتى الخدم
ملاك : اه علشان كدا كانت مش نظيفه
أسد : اه انا كنت بنظفها بين الفتره والتانيه كدا بس على قدي امال انتي بقى الخير والبركه فيكي عملتي فيها الواجب
ملاك : مش لوحدي
أسد : ايه
ملاك : ليلى ساعدتني
أسد : ايه يعني ليلى دخلت الشقه
ملاك : اه معلش بقى كانت بتساعدني
أسد : طيب ماشي خلاص محصلش حاجه اهم حاجه ان احنا دلوقتي مع بعض
ملاك : صح
وبعد فتره وصلوا اللي الفيلا
ملاك : ماما
ساره : نعم يا بنتي انتي رجعتي
ملاك : اه ازيك يا ماما عامله ايه
ساره : الحمد لله كويسه
أسد : ازيك يا أمي
ساره : أسد
أسد : ايوه انا أسد يا أمي
ساره : عامل ايه يا ابني
أسد : انا الحمد لله كويس المهم انتي عامله ايه
ساره : انا بخير يا ابني
أسد : يارب دايما
ساره : انوا رجعت ا مع بعض يبقى اكيد اتصالحتوا صح
أسد : صح يا أمي
ساره بفرحه : الحمد لله
أسد : انا هطلع اريح شويه
ملاك : ماشي وانا هخليني مع ماما هنا أصلها وحشتني
أسد : ماشي
ساره : لا يابنتي اطلعي مع جوزك زمانك انتي كمان تعبانه وبكره نقعد مع بعض
ملاك : حاضر يا ماما
أسد : يلا يا ملاكي
وغادر أسد وهو وملاك
___________________________
في المنزل عند فهد وليلي
ليلى : فهد
فهد : عيونه
ليلى : ايه المفاجاه اللي كنت عاملهالي
فهد :......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فهد : عاوزه تعرفي المفاجاه
ليلى : اه
فهد : ماشي بس بشرط
ليلى : ايه
فهد شاور على خده
ليلى : ايه لا انا عملتها مره وانت خدعتني وغير كدا انا دايتهالك مره علشان تقول ومقولتش
فهد : لا المره اللي فاتت محمد اخوكي قاطعنا ومخليناش نكمل
ليلى : لا والله
فهد : احنا في دلوقتي هتديهالي ولا لاء
ليلى : لا
فهد : يبقى مفيش مفاجأت
ليلى : ايه
فهد : دا اللي عندي
ليلى والدموع تتجمع في عينها : ماشي خلاص انا هروح انام وتركته وذهبت وجلست على السرير
فهد بندم : ليلي
ليلى :......
فهد وهو يلفها اليه : انا اسف
ليلى : ابعد عاوزه انام
فهد : خلاص بقى انا اسف وتعالي هقولك على المفاجاه
ليلى : بجد
فهد : اه بجد بس مش عاوز اشوف الدموع اللي في عنيكي دي تاني
ليلى : ماشي بس ايه المفاجاه
فهد طلع ظرف واديهولها
ليلى : ايه ده
فهد : افتحي وشوفي بنفسك
ليلى وهي تفتحه : ايه ده تذاكر لاستراليا
فهد  :اه علشان نسافر انا وانتي
ليلى : ليه
فهد : انتي هبله يابنتي احنا لسه عرسان يعني المفروض في شهر عسل وعلشان عارف انك بتحبي الأجواء البارده ذي الشتاء قولت نروح أستراليا
ليلى : انتي بتكلم جد
فهد : اه
ليلى وهي تقفز على السرير : هيييييه هييييييييييه
فهد : اقعدي يا هبله
ليلى : انا مش مصدقه شكرا يا فهودي شكرا
فهد : انتي قولتي ايه
ليلى : قولت شكرا
فهد : لا اللي بعدها
ليلى : فهوديييي
فهد : هو انت سبتي فيها فهودي دا انتي ليلتك عنب
ليلى : ايه
فهد : تعالي اقولك على كلمه سر
ليلى : ايه لا
فهد : تعالي بس اقولك وبعدين في حد يشكر حد كدا
ليلى : امال هاوزني اشكر ازاي
فهد وهو يسحبها اليه : كدا اهو وسحبها في قبله طويله
ليلى : انت قليل الادب
فهد بزعل متصنع : انا قليل الادب ماشي
ليلى : فهد انت زعلت
فهد :....
ليلى : فهد مكنش قصدي
فهد : خلاص يا ليلي ويلا نامي
ليلى : طب بصلي كدا
فهد وهو ينظر لها : نعم في... وقاطعته ليلى في قبله وعندما حاولت أن تبعد قربها منه أكثر حتى غرق في بحور عشقهم
___________________
ملاك  :أسد
أسد : نعم
ملاك : ايه رايك تيجي نتفرج على فيلم
أسد : ماشي
ملاك : عاوز تتفرج على فيلم ايه
أسد : اي فيلم
ملاك : ما انا مش عارفه خلاص اشغل فيلم ايه
فهد : اي واحد شوفي اي اسطوانه وحطيها
ملاك : حاضر وأخذت ملاك اسطوانه وشغلتها
ملاك : ايه ده
أسد : اممم استنى نشوف
وبعد فتره قليله
أسد : دا الفيديو بتاع الفرح بتاع محمد وفهد
ملاك : اه بس هو بيعمل معاك ايه
أسد : كان فهد مديه لي اعشيله معايا ونسيت اديهولو
ملاك : ماشي بص كدا البنات كان شكلهم حلو اوي وكان كل اتنين ليقين على بعض شكلهم حلو وهما مع بعض
أسد : اه
ملاك : خلاص هشغل اسطوانه تانيه
أسد : ماشي وظل أسد يفكر هل ظلم محبوبته هل حرمها من ذلك اليوم الذي تحلم بيه جميع الفتيات وقرر ان يعوضها
أسد : هروح اعمل تلفون واجي
ملاك : ماشي
أسد اتصل بمحمد
محمد : الووو
أسد  :ايوه يا محمد
محمد : أسد ايه في حاجه
أسد : لا معلشا انا اسف لو اتصلت في وفت مش مناسب
محمد : عادي ولا يهمك احنا اخوات
أسد : الله يخليك كنت عاوز مساعدتك
محمد : انا ليه
أسد : عاوز اعمل مفاجاه لملاك وهحتاج مساعدتك
محمد : طالما لملاك فانا موافق
أسد : طيب ماشي...... ( وأخبره ماذا سيفعل)
محمد : حاضر بكره كل حاجه هتكون جاهزه وهبعت لسن علشان تكون مع ملاك 
أسد : ماشي سلام
محمد : سلام
لين : في ايه يا محمد
محمد أخبر لين بكل شئ
لين بفرحه : بجد ربنا يخليهم لبعض
محمد : يارب يلا ننام بقى علشان ورانا مجهود كبير بكره
لين : ماشي يلا
اما أسد اتصل بفهد
ليلى : فهد تلفونك بيرن
فهد : مش مهم سيبيه
ليلى : فهد بطل بقى وشوف مين بيرن ليكون في حاجه مهمه
فهد بتنهيده : حاضر
أسد : ألوو
فهد بعصبيه : الو ايه في ايه بتتصل ليه
أسد : مالك متعصب ليه اهدي كدا
فهد : علشان دا مش وقت ترن فيه
أسد : الظاهر ان انا عطلتلك عن حاجه مهمه 
فهد وهو بنظر ليلى : اه مهمه اوي 
أسد بضحك : ماشي يعم انا اسف 
فهد : عادي كنت بتتصل ليه 
أسد : محتاج مساعدتك انت وليلى 
فهد باستغراب : انا وليلى 
أسد : اه 
فهد وهو يفتح الاسبيكر : عاوزنا نساعدك في ايه 
أسد : عامل مفاجأه لملاك بكره وعاوز مساعدتكم فيها 
ليلى : قول واحنا نساعدك 
أسد :..... ( شرح كل شئ) 
ليلي بفرحه : ايه بجد ربنا يخليكوا لبعض 
أسد : يارب 
ليلى : دي ملاك هتفرح اوي 
أسد وهو ينظر لملاك : عارف 
فهد : ماشي سلام وبكره هنكون عندكم
أسد : ماشي سلام واسف ان انا اتصلت بوقت مش مناسب 
ليلى : لا عادي ولا يهمك 
أسد : ماشي سلام 
فهد : سلام 
ليلى بفرحه : اخيرا يا فهد هشوف ملاك بالأبيض دا كانت بتحلم بيه من زمان 
فهد : الحمد لله 
ليلى : طب يلا ننام علشان نصحى بكره بدري واروح لملاك 
فهد : حاضر بس لما نخلص كلامنا 
ليلى : كلام ايه 
فهد بغمزه : كلمه السر اللي كنت بقولهالك
ليلى : بطل قله ادب بقى ويلا ننام 
فهد : طيب ماشي بس تعالي نامي في حضني 
ليلى : حاضر بس من غير شقاوه 
فهد : حاضر يلا بقي 
_____________________
ملاك : أسد كنت بتكلم مين 
أسد : كنت بكلم فهد علشان الشغل بتاع بكره 
ملاك : اه ماشي يلا تعالا نتفرج على الفيلم 
أسد : نتفرج عليه في يوم تاني علشان انا تعبان وعاوز انام واليوم بكره هيكون متعب 
ملاك : ماشي يلا ننام 
________________________
ماكس : دارين انتي سامحتي ملاك 
دارين : اه خلاص وبعدين انا اترفدت من الكليه كفايه انا كدا بدمر مستقبلي وانت كمان انسى ملاك دا من رايي
َماكس : حاضر هنساها 
دارين : ماشي اش... وقطعها رنين هاتفها 
دارين : الوو
المجهول : ايوه يا قلبي انتي فين احنا مش كنا هناقابل في المكان***** ده مجتيش ليه 
دارين : نص ساعه واكون عندك 
المجهول : مستنيكي 
واغلقت دارين الهاتف 
ماكس : مين ده 
دارين : دا الشخص اللي فبرك الصور 
ماكس : انتي هتروحيله 
دارين : اه وهديله ضعف المبلغ علشان يسيبني 
ماكس : ماشي 
دارين : خلاص اشوفك بعدين 
وذهبت دارين الي الشخص المجهول 
المجهول : اهلا اهلا اخيرا شرفتي 
دارين : خد فلوسك اهي ودا ضعف المبلغ علشان اتاخرت 
المجهول : انتي نسيتي اتفاقنا ولا ايه 
دارين : لا منتش بس خد ضعف المبلغ اهو وسيبني في حالي 
المجهول : تؤ تؤ ما بحبش الغدر 
دارين : دا اللي عندي سلام ولسه هتخرج مسكها المجهول 
المجهول : انتي راحه فين 
دارين : سيبني امشي 
المجهول وهو يغلق الباب : مش اما اخد حق احنا لسه مخلصناش اتفاقنا
دارين : لا مستحيل
المجهول وهو ينظر لها بوقاحه : لا محبتش كدا خليكي ساهله والا
دارين : والا ايه
المجهول : ماما الحلوه اللي في المستشفى ممكن يحصل معاها حاجه وتموت فاجه واختي الصغيره اللي بص ف عليها دي بقا ايه
دارين : لا والنبي ملكش دعوه بيهم هما ملهمش دعوه بحاجه
المجهول : يبقى خلاص نكمل اتفقنا براحه
دارين : حرام عليك انت ليه بتعمل كدا انا عملتلك ايه
المجهول : ولا اي حاجه بس انتي دخلتي دماغي وغير كدا خلاص أسد طار يعني عادي مبقتش فارقه معاكي
دارين : علشان خاطري سيبني
المجهول بشر : يلا ادخلي غيري
دارين : مش معايا هدوم
المجهول : في جوه انا عامل حسابي
دارين : والنبي سيبني
المجهول : يلا يا شاطره والا اللي هتعمل فيكي هتعمل في اختك
دارين بخوف على اختها : لا لا خلاص
المجهول : يبقى يلا غيري
دارين بخوف : حاضر
وفعلت دارين ما يريد ورمت نفسها في الجحيم واعتبر دارين ان هذا عقاب الله لها على أعمالها
ونام جميع أبطالنا منهم السعيد ومنهم الحزين ولا يعرف ماذا يخبئ له القدر
#يتبع
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في صباح يوم جديد تشرق الشمس علي ابطالنا في سعاده
تستيقظ ملاك وتجد أسد واقف أمامها..
ملاك : صباح الخير
أسد : صباح النور ياقلبي وقبلها قبله رقيقه
ملاك : ايه ده ايه اللي مصحيك بدري
أسد : عندي شغل كتير ويلا قومي تجهزي علشان عاملك مفاجأه
ملاك بتذكر : اه صح دي اللي انت قولتلي عليها
أسد : لا دي واحده غيرها
ملاك : يعني كدا بقوا مفاجئتين
أسد : ايوه يا قلبي
ملاك : ايه بجد
أسد : اه بجد ويلا قومي علشان زمان ليلى ولين جايين
ملاك : هيجوا ليه
أسد : هتعرفي كل حاجه باونها بس نفذي كل حاجه هيقولولك عليها
ملاك : حاضر
أسد : يلا سلام اشوفك بليل
ملاك : ايه بليل
أسد : مش بليل اوي خلاص العصر كدا.
ملاك : ماشي
أسد : سلام
ملاك : سلام
وغادر أسد بعدما أخبر ساره بخطته
عند محمد....
محمد : لين حببتي اصحى
لين : ايه في ايه يا محمد
محمد : اصحى يا بت انتي نسيتي انك هتروحي لملاك
لين بتذكر : ينهر ابيض دا انا اتاخرت
محمد : لا متاخرتيش قومي اجهزي علشان تروحيلها وبعدين انا عاملك مفاجأه
لين بفرحه : بجد ايه هيا
محمد : هتعرفيها بس مش دلوقتي
لين : ماشي انا هقوم اجهز واروح لملاك
محمد : ماشي وانا هروح لاسد
لين : ماشي
وجهز لين ومحمد وغادرو
عند ليلى وفهد....
ليلى : فهد
فهد : نعم يا قلبي
ليلى : قوم يلا علشان تروح لاسد وانا هروح لملاك
فهد وهو يفتح عيونه لينظر لها : حاضر بس تعالي ننام كمان شويه
ليلي : يلا قوم بقى وبطل كسل شويه
فهد بتاكسل : حاضر صباح الخير
ليلى : صباح النور قوم اجهز بقى
فهد : حاضر
وجهز فهد اخد ليلى الي ملاك وغادر لاسد وتقابل ليلى ولين أمام الفيلا عند ملاك وسلموا على بعض ودخلوا لملاك 
___________________________
ملاك : ازيكوا يا بنات 
ليلى ولين : كويسين الحمد لله 
ليلى : ايه هنعمل ايه بقى 
لين : مش عارفه الفستان لسه موصلش ولا الميكب ارتست 
ليلى : طب اسكتي علشان ملاك متسمعش 
ملاك : فطرتو يا بنات 
ليلى :لا انا جوعانه اوي 
لين : وانا كمان 
ملاك : خلاص تعالوا نفطر 
ليلى ولين : ماشي 
وفطروا البنات وعندما انتهوا من الفطار دخلت فتاه 
ملاك : انتي مين 
البنت : انا شهد الميكب ارتست اللي بعتها الاستاذ أسد 
ليلى ولين : اه ماشي 
ملاك : أسد باعت ميكب ارتست ليه 
ليلى : ملكيش دعوه قومي يلا وانتي تعرفي بعدين 
ملاك : حاضر 
شهد : اتفضلي اقعدي علشان احطلك الميكب 
ملاك : انتي هتحطيه كدا من غير ما اشوف الفستان اللي هلبسه 
شهد : استاذ أسد قالي احطه ازاي 
ملاك : حاضر الظاهر ان أسد مجهز كل حاجه 
لين : اه وانتهت ملاك من وضع الميكب 
ليلى : ايه القمر ده 
ملاك : شكلي حلو 
لين : دا انتي قمر.... وقاطعها صوت الباب 
ملاك : شوفي مين يا لين 
لين وهي تفتح وجدت فتاه تحمل فستان 
لين : انتي مين 
الفتاه : انا ليان مصممه ازياء واستاذ أسد كان طالب الفستان ده خصوصي للمدام ملاك 
لين : طب اتفضلي ادخلي 
ليلى : مين دي 
لين : دي ليان أسد باعتها مع الفستان 
ليلى : ماشي 
ملاك : وريني الفستان بسرعه وأخذت الفستان وكان في غايه الروعه 
ليلى : ايه ده دا الفستان تحفه 
ملاك : اه بس أسد جايب فستان عروسه ليه 
ليلي : مش عارفه 
لين : البسيه بس وتعرفي بعدين 
ملاك : ماشي 
وارتدت ملاك الفستان وكانت في غايه الجمال
ليلى ولين : بسم الله مشاء الله قمر
ملاك : بجد
ليان : الظاهر كدا ان استاذ أسد كان متخيل الفستان عليكي علشان كدا هو اللي صممه
ملاك : ايه
ليان : ايوه استاذ أسد رسم الفستان وانا خيطناه
ملاك بفرحه : بجد
شهد : الظاهر كدا ان استاذ أسد بيحبك اوي
ملاك : وانا كمان بحبه
وفجأه دق الباب
ملاك : شوفي يا ليلي مين
ليلى : لا روحي شوفي انتي 
ملاك : حاضر وذهبت ملاك وفتحت وصدمت عندما رات أسد 
أسد : ايه القمر ده 
ملاك : أسد 
اسد : عيونه 
ملاك : انت بتعمل ايه هنا انت مش قولت مش هتيجي دلوقتي 
أسد : وجيت ايه انتي مش حبه ان انا جيت دلوقتي ارجع تاني 
ملاك : لا لا مش قصدي وطبعا حبيت انك جيت دلوقتي وبعدين... 
أسد : وبعدين ايه 
ملاك : ايه الحلاوه دي 
أسد : بجد حلو 
ملاك : حبيبي طول عمره حلو 
أسد : انتي اللي قمر 
ملاك : شكرا 
أسد : على ايه
ملاك : على الفستان اللي صممته خصوصا علشاني
أسد : عجبك 
ملاك : اه اوي بص شكلي في حلو ازاي 
أسد : اه لانه اتصمم علشانك انتي وبس 
ملاك : ربنا يخليك ليا يا أسد بس قولي هنعمل ايه بقى وانت عملت الفستان ده ليه 
أسد : اممم هننزل ناخد شويه صور وكان انهارده فرحنا علشان يبقوا للذكرى 
ملاك : طب انت جهزت الفستان ده امتى 
أسد : جهزته من اول مره شوفتك وحبيتك وكنت شايله طول الفتره اللي فاتت
ملاك بفرحه : ربنا يخليك ليا 
أسد : طب يلا ننزل علشان الفوتوغرافر مش يزهق 
ملاك بضحك : يلا ونظرت للبنات انا نازله يا بنات 
لين وليلي : واحنا كمان ماشيين 
ملاك : ايه ليه 
لين وليلى : علشان نشوف فهد ومحمد 
ملاك : طيب ماشي 
أسد : استنوا خدوا دول البسوهم
لين وليلى : ايه دول 
أسد : فهد ومحمد اللي بعتوهم وهما تحت مستنينكم علشان كلنا هناخد صور مع بعض 
ليلى ولين : حاضر 
ونزل ملاك واسد واتصورا مع بعض حتى جهزت البنات ونزلت هي الأخرى 
ليلى  :فهد ايه رايك 
فهد : قمر يا ناس الفستان طلع عليكي تحفه 
ليلى : بجد وانت قمور اوي 
فهد : انا يتقالي قمور ماشي يا أخرت صبري يلا بينا 
ليلي : يلا 
عند محمد عندما رأي لين......
محمد : ايه ده 
لين : ايه في ايه 
محمد : ايه العسل ده انا حاسس ان انا معايا ملاك 
لين : بجد ربنا يخليك ليا 
محمد : ويخليك ليا يلا يلا بقي علشان أسد هيولع فينا 
لين : يلا 
أشد : هاا اخيرا جيتوا يلا نتصور 
الجميع : يلا وكل شخص حضن حبيبته واتصورا مع بعض 
وبعد فتره...... 
أسد : تعالي معايا يا ملاك 
ملاك : على فين 
أسد : هو يكي المفاجاه بتاعتك
ملاك : ماشي يلا
واخذ أسد ملاك وغمز لفهد ومحمد
فهد : يلا بينا
محمد : يلا
واخذوا البنات وغادرو اما أسد وصل إلى المكان
ملاك : ايه المكان دا
أسد : ادخلي وانتي تعرفي
ملاك : حاضر ودخلت ملاك ولكن كانت الانوار مغلقه
ملاك : أسد انا مش شايفه حاجه
أسد : طيب امشي لقدام واوقفها في منتصف المكان
ملاك : أسد احنا رايحين فين
أسد : عدي لحد ثلاثه وسقفي
ملاك : حاضر واحد... اثنان.... ثلاثه وسقفت وفجأه جميع الانوار اضائت ووجدت أسد يجلس على ركبته ويمسك خاتم بيده
ملاك بفرحه : أسد ايه ده
أسد : ملاك انا بحبك تقبلي تعيشي معايا بقيه حياتك وتكوني امي واختي وصديقتي وبنتي وحبيبتي
ملاك : موافقه واصلا انا مستحيل اسيبك
أسد قام وحضنها ولف بيها تحت صفير الجميع
ملاك : انا بحبك يا أسد
أسد : وانا بعشقك يا قلب أسد وبعدها عن حضنه ملاك تقبلي ترقصي معايا الرقصه دي
ملاك وضعت يدها في يده وبدائو يرقصون على اغنيه من اول دقيقه وكل شخص ينظر في عين الاخر وعندما انتهوا 
أسد : غمضي عيونك 
ملاك : ليه 
أسد : غمضيهم بس 
ملاك : حاضر وغمضتهم وبعد فتره قليله
أسد : افتحي عيونك 
ملاك وهي تفتح عينها : بابا 
والدها : حببتي وحشتيني
ملاك : انت اكتر والله كدا تسيبني وتمشي 
والدها : مش بأيدي والله 
ملاك : ماشي مسامحتك بس مش تبعد عني تاني 
أسد : متخافيش عمي هيعيش معانا 
ملاك بفرحه : بجد 
أسد : بجد 
ساره : مش معنى أن والدك جه تنسى امك 
ملاك : هو انا اقدر انساك يا ست الحبايب
ساره : تعالي في حضني
ملاك حضنتها وسلمت على الجميع هي واسد وعندما انتهوا...
ملاك : أسد لسه فس مفاجأت تاني
أسد : اخر واحده
ملاك : ايه هيا
أسد طلع تذكرتين سفر
ملاك : ايه ده احنا هنسافر
أسد : اه دا شهر العسل بتاعنا
ملاك : اه فين بقى
أسد : اقرائي التذاكي وشوفي بنفسك
ملاك وهي تقرأ : هيييييه دا في المالديف
أسد : اه علشان نقضي احلى ايام في عمرنا
ملاك : ماشي هنقعد قد ايه
أسد : هو اسمه شهر عسل
ملاك : يعني هنقعد شهر
أسد : اه وممكن اكتر
ملاك : ايه
أسد : مش هنرجع غير لما نكون هنجيب عيل
ملاك بصدمه : ايه
أسد : دا اللي عندي ويلا بقى علشان معاد الطياره
ملاك : ايه احنا هنسافر دلوقتي
أسد : اه
ملاك : بس انا مجهزتش...
قاطعها أسد : انا جهزت كل حاجه وفهد زمانه جيبهم ولم ينتهي من كلامه ووجد فهد وصل 
فهد : انا جبت الشنط اهي
ملاك : كل دي شنط
فهد : لا في دول بتوعي انا وليلي
ملاك : انتوا هتيجوا معانا
فهد : لا احنا رايحين استراليا
ملاك : ماشي
لين : يااه اخيرا اليوم خلص يلا نروح
محمد : مش عاوزه تعرفي المفاجاه بتاعتك
لين : اه صح ايه هيا
محمد : طلع تذاكر سفر إلى باريس
لين بفرحه : ايه ده دي تذاكر سفر
محمد : اه امال انتي مفكره لن احنا مش هنقضي شهر عسل احنا كمان ولا ايه
لين بفرحه : بحبك
محمد : وانا كمان ويلا بقى علشان نلحق الطياره
لين : يلا
وكل واحد اخذ حبيبته وسافر وعاشوا في سعاده 
بعد مرور سنه......... 
ملاك واسد بقى عندهم حور وأسر توئم
ليلى وفهد : عندهم أدهم
محمد ولين عندهم : لليان
#تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-