رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير بقلم ميساء عنتر

رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير بقلم ميساء عنتر


رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة ميساء عنتر رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير

رواية شكوك زواج اسد ورهف بقلم ميساء عنتر

رواية شكوك زواج اسد ورهف من الفصل الاول للاخير

رهف بانهيار: ازااااي عاوز تاخدني عند دكتورة نسا انت اكيد اتجننت ي أسد 
أسد ببرود: دا ال عندي لو مش عاجبك هفسخ الخطوبة 
رهف بخضوع وذ"ل: خلاص انا موافقة حسبي الله فيك 
( بعد فترة)
وقف العربية قدام عيادة نسا و..
أسد : انزلي يلا 
رهف بعياط : أسد أنا 
قاطعها أسد ببروده المعتاد : انزلي مش هكررها تاني 
رهف : حاضر 
نزل وهيا نزلت وراه بتقدم رجل وتأخر رجل 
رهف لنفسها: معقول مش واثق فيا للدرجادي يوم كتب كتابي يجيبني هنا عاوز يعرف اي. معقول الشك وصل معاه اني ممكن اكون مش بنت 
قاطع افكارها صوته الصارم : يلا الدكتورة في انتظارنا 
رهف بدموع : ماشي 
اخدها ودخلوا 
أسد للدكتورة : طبعا انتي عارفة احنا هنا ليه 
الدكتورة بتأكيد : ايوا أسد بيه اتفضل ارتاح وبصت لرهف بقرف : وانتي تعالي معايا 
رهف بخوف : ح حاضر 
الدكتورة خدتها اوضة الكشف وبعد فترة. 
الدكتورة لأسد : للأسف الأنسه مش بنت 
أسد بصدمة : انتي متأكدة 
الدكتورة : ايوا 
أسد : تمام ودخل اخد رهف ونزل 
رهف : هيا قالتلك ايه 
أسد بابتسامة : قالت انك*** 
......🖤........
في مكان آخر 
...انت ازاي سمحتله أنه ياخد بنتك يعمل فيها كدا 
مرسي : عادي يعني هتبقي مراته لازم يتأكد 
نجوي : وانت مش واثق في بنتك 
مرسي : اقفلي السيرة دي بقي وتعالي نتسلي شوية 
نجوي بقرف : أنا اتسلي معاك انت بلا قرف 
وسابته ومشيت 
مرسي بسخرية : عادي ي قمر غيرك يتمني 
وجلس في انتظار عودة رهف 
بعد مرور نصف ساعة"
رهف : الدكتورة قالت اي ي أسد
أسد : قولتلك لما نوصل البيت هتعرفي 
رهف بثقة : أنا واثقة في نفسي كويس 
أسد : ماشي ي واثقة انزلي يلا وصلنا 
نزلت من العربية ودخلت البيت وهو وراها 
رهف : بابا احنا جينا اهو 
مرسي : عملتوا اي 
أسد : رن علي المأذون ي عمي 
مرسي : ها اه ماشي ماشي 
رهف اتأكدت أنها عذراء وفرحت جدا 
أسد بصلها بنظرات غريبة وهيا لاحظتها بس مفهمتش هو بيبص كدا  ليه.
المأذون وصل وكتب الكتاب 
أسد : يلا ي مراتي ع بيتنا 
رهف : تمام هجيب هدومي 
أسد : لا مش مهم كله موجود في بيتك هناك 
مرسي : مبروك 
رهف بحب : الله يبارك فيك ي بابا 
اخدها أسد واتجه الي شقته 
مهاب بخبث : اهلا بيك في جحيمي..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد بخبث : اهلا بيكي في جحيم الأسد 
رهف باستغراب من كلامه: اييي 
أسد قرب منها ومسك شع"رها : أنا هعيشك في جحيم عشان تكدبي عليا 
رهف بعياط : هو في أي انت بتعاملني كدا ليه حرام عليك 
أسد : بعاملك كدا ليه عشان انتي واحدة****** 
رهف بعياط : حرام عليك حرام عليك 
أسد زقها علي الارض وساب البيت كله  ومشي 
رهف بعياط : يارب يارب أنا مش فاهمة حاجة والله 
.....🖤.....
في شقة يبدو عليها الجمال والرفاهية"
....هييييه أبيه أسد جه أبيه أسد جه 
أسد بحب : عامله اي ي ياسمينتي 
ياسمين : الحمدلله ي أبيه وحشتني اوي 
أسد : وحشتيني اكتر ي حبيبتي امال فين شهندا 
ياسمين : جوا 
أسد بصوت عالي : شهندا شهندا 
شهندا : ايوا ي أسد عامل اي ي حبيبي 
أسد : الحمدلله اي سايبه اختك لوحدها لي 
شهندا : كانت قاعدة تلعب دخلت اذاكر حبة 
اسد : امال مدام سمر فين 
شهندا بسخرية: اكيد في حفلة من حفلاتها 
أسد : امممم أنا داخل ارتاح شوية 
شهندا : ماشي 
دخل اوضته وقعد يفكر هيتعامل مع رهف ازاي 
قعد يفكر بالساعات لحد ما قرر أنه...
في الصالة" 
شهندا : يلا ي ياسمين ادخلي نامي 
ياسمين : هنام معاكي 
شهندا : احنا قولنا اي اكبري بقي 
ياسمين بزعل : ماشي وسابتها وراحت اوضتها 
شهندا دخلت اوضتها وقفلت الباب علي نفسها وطلعت تليفونها و كتبت رقم 
شهندا : الو ايوا أسد جه مش هتعرف تيجي النهاردة ي حبيبي هتتعوض أن شاءالله هو ممكن ينزل نص الليل اصلا مش بيفرق معاه ماشي ي حبيبي لو نزل هكلمك تيجي 
بحبك اكتر يلا سلام  
قفلت الخط وحطت الفون جمبها وطلعت الصالة علي أمل أن أسد ينزل بس خيب آمالها 
......🖤 
01:00 
...اي ي منير هتفضل قاعد كدا 
منير : الدنيا ناشفة اوي النهاردة مش عارف هقضي الليلة مع مين
معتز : تعالي عندي
منير بسخرية : هعمل اي عندك أن شاءالله 
معتز بغمزة : نشوف واحدة ونقضي ليلة عنب 
منير : اممم فكرة كويسة يلا بينا 
واغلق هاتفه واتجه هو ومعتز لفريسة اليوم. 
......
في صباح يوم جديد 
أسد صحي اخد شاور وارتدي ملابسه وخرج 
دخل أوض اخواته اطمن عليهم واغلق باب الشقة كويس وراه ومشي متجهاا الي شقته. 
****
في شقة معتز 
...بانهيار: اااااه 
منير بانزعااج : ييييي اي الصوت دا علي الصبح 
معتز بنوم : دي البت ال جوا شكلها فاقت 
منير : طب تعالي نشوفها 
ودخلوا الاوضة 
( الاوضة عبارة عن فوضي والبنت ملقاة علي السرير والد*م مغرق السرير كله ) 
منير بصدمة : احنا ال عملنا كل دا 
معتز : ه هيا هيا مين دي 
منير راح تجاه البنت ال بتعيط بصوتها كله ولسي هيقرب منها 
البنت قعدت تصر*خ لحد ما أغمي عليها 
معتز :  هيا مالها 
منير : انت لسي هتسأل تعالي نرميها في أي حتة 
معتز : يلا بسرعة 
لبسوها هدومها المقطوعة وشالوها 
ورموها في مكان ( الز"بالة) 
.....🖤
أسد وصل شقته فتح ودخل وانصدم من ال شاافه .... 
( توقعاتكم ياترا شاف اي!!؟) 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في شقة أسد وصل وفتح الباب ودخل يشوف رهف 
أسد : رهف رهف ونظر أمامه وانصدم 
( رهف قاعدة علي السفرة وحاطة قدامها أكل وبتبص قدامها بملل) 
أسد : رهف انتي بتعمل اي 
رهف :أسد انت اتأخرت اوي أنا قاعدة بقالي كتير 
أسد باستغراب من تصرفاتها : في أي 
رهف : مش انت جوزي وانا مراتك ف أنا صحيت زي اي زوجة مصرية أصيلة وعملت الفطار 
أسد : انتي هبل"ة ي بت انتي نسيتي ال حصل امبارح ولا اي 
رهف : انت جوزي واكيد في سوء تفاهم بينا عشان كدا انت اتصرفت بالشكل دا معايا أنا مش زعلانة منك 
نظر لها بصدمة من كلامها 
رهف : يلا ناكل بقي وشدته من أيده وقعدوا ياكلوا تحت صدمته من تصرفاتها
.....🖤......
في شقة معتز 
منير : تفتكر حد لقاها 
معتز : انت لسي فاكرها يعم دانا نسيتها 
منير : دا انت با"رد اوي 
معتز : حاول تنسي الموضوع زيها زي اي ليلة ي منير يعني 
منير لسي هيرد قاطعه رنه تليفونه 
منير : الو ايوا ي حبيبتي 
... : وحشتني ي حبيبي معرفتش اشوفك امبارح معلش 
منير : ولا يهمك ي حبيبي عاملة ايه 
.... : الحمدالله هنتقابل النهاردة صح 
منير : اه أن شاءالله 
... : تمام ي حبيبي يلا باي 
منير : باي باي ي حبيبي 
معتز من وراه : مين القمر دي 
منير : شغل ي بابا شغل يلا أنا همشي 
معتز : شغل بردو عليا أنا 
منير : اه ياخويا يلا سلام سلام 
وسابه ونزل 
.......🖤 
في مكان عمومي في الشارع.
نلاقي ناس كتير ملمومة 
... لاحول ولا قوة الا بالله 
... حسبي الله ونعم الوكيل
...مين ال عمل كدا بس في البنت المسكينة دي 
... اكيد دي بنت لي"ل واخدت جزائها 
***حرااام عليكوا يلا ناخدها للمستشفي 
وقرب من البنت وشالها واتجه للمستشفي 
...دكتووووور بسرعة 
الممرضين جم واخدوها لاوضة الكشف 
ممرض : لو سمحت ممكن تمضي علي اجراءات المستشفي 
... : تمام تمام 
واخد الأوراق منها وبدأت بالامضاء عليها 
الممرض نظر في الورق وقال : تمام استاذ سيف عن اذنك 
سيف فضل قاعد نص ساعة في انتظار الدكتور 
وبعد فترة ) 
الدكتور : الأستاذة اتعرضت لاغ"تصاب عني"ف 
سيف بصدمة : اييييي 
الدكتور : ايوا حضرتك لازم تدخل العمليات حالا حالتها متأخرة 
سيف بدون تفكير : تمام تمام اعمل كل اللازم 
وفعلا اخدوها علي غرفة العمليات 
سيف بتفكير : ياترا حكايتك اي يا اسمك اي 
وقعد في انتظار انتهاء العملية 
.......
في بيت مدام سمر ( والدة أسد ) 
شهندا : ياسمين أنا نازلة ي حبيبتي 
سمر : علي فين ي حبيبتي 
شهندا : رايحة الجامعة ي ماما 
سمر : اممم ماشي خدي ياسمين وديها عند عمتك 
شهندا : اوكيه 
اخدت ياسمين متجه الي بيت عمتها" 
شهندا : يلا ي ياسمين انزلي وصلنا 
ياسمين : حاضر 
ونزلت اتجهت الي منزل عمتها 
...... 
في المستشفي" 
الدكتور خرج من اوضة العمليات 
سيف : خير ي دكتور 
الدكتور : للأسف ... 
سيف بصدمة : اييييي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتور : الأنسه اتعرضت لاغت*صاب وض*رب شديد وجالها شلل نصفي 
سيف بصدمة : ايييي شلل 
الدكتور : ايوا ولما تفوق حالتها النفسية هتبقي مدمرة ربنا معاها 
سيف : شكرا ي دكتور 
الدكتور مشي وسابه واقف يفكر في البنت ال جوا دي 
سيف لنفسه : ياترا حكايتك اي 
اي ال وصلك للي انتي فيه دا 
ياترا كان برضاكي ال حصل ولا اي 
أسئلة كتير بتدور في فكره 
قاطع تفكيره صوت الممرضة وهيا بتقول .... 
...🖤...
في شقة يبدو علي البساطة 
... وحشتيني اوي ي حبيبتي 
... وحشتني اكتر ي منير اليومين ال فاتو كانوا وحشين اويمت غيرك ي حبيبي 
منير : طب اي طيب بقولك وحشتيني 
... بدلع : انت مفيش في دماغك غير الكلام دا 
منير : اه والله مفيش غيره تعالي بقي 
وشدها و فعلوا ماحرمه الله 
..... 
في شقة أسد 
أسد : رهف رهف 
رهف : نعم 
أسد بخبث : اعمليلي قهوة
رهف بطيبة : حاضر 
عملت القهوة ورجعت 
رهف : اتفضل 
أسد وهو بياخدها وقعها علي ايديها ووهدومها 
رهف بوجع : ااااه 
أسد ببرود : وجعتك اوي كدا 
رهف عنيها دمعت ومردتش عليه ومشيت 
أسد لنفسه : ولسي هوريكي النجوم في عز الظهر ي رهف 
وطلع تليفونه و رن علي رقم و..... 
أما رهف دخلت اوضتها وهو بتعيط من الوجع 
جابت مرهم ودهنت ايديها كل دا وهيا بتعيط 
رهف بعياط : كنت فاكراك هتتغير ي أسد بس طلعت غلطانة يارب يارب هو بيعاملني كدا لي بس انا معملتش حاجة 
واتوضت وربطت ايديها وقعدت تصلي وتدعي 
.....🖤.....
في البار . 
... اي ي ميمو قاعد لوحدك ليه 
معتز : تعالي ي نوجاا 
نوجا : امال فين منير 
معتز بضحك : منير بيشوف حياته 
نوجا : اممم طب ماتيجي تشوف حياتك انت كمان 
معتز بغمزة : ومالو ي قمر 
نوجا بدلع : يلا ي بيبي 
واخدته الاوضة الخاصة بيها و فعلوا ما حرمه الله 
**** 
في المستشفي" 
الممرضه : الآنسة ال جوا فاتت ي استاذ 
سيف : تمام شكرا 
واستجمع شجاعته ودخل يشوفها 
سيف : ازيك انتي كويسة حاسة بحاجة 
البنت بتعب : امممم انت مين 
سيف : أنا سيف جبتك هنا المستشفى 
البنت : طب انا مين
 وكملت بعياط وتعب : انا مش فاكرة حاجة خالص 
سيف : انتي تبقي .... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سيف : انتي اسمك ورد 
البنت : الله ورد 
سيف : ايوا وانتي أمانة عندي اخوكي مسافر وسايبك عندي 
ورد : طب فين بابا وماما واي ال عمل فيا كدا 
سيف : اهلك متوفين من وانتي صغيرة وانتي يستي عملتي حادثة بسيطة عشان كدا انتي هنا 
ورد : اممم طب انا هخرج أمتي 
سيف : لما الدكتور يقول 
ورد بتحاول تقوم بس مش عارفة 
ورد : أنا أنا مش حاسة برجلي لي 
... عشان انتي مشلولة ي حبيبتي 
سيف بص وراه لقي ست كبيرة ملامحها باين عليها القسوة 
ورد بصدمة : مشلولة 
سيف بعصبية شد الست لبرا : انتي مين ي ست انتي
... أنا هيام ام المحروسة دي  
سيف بصدمة : امها 
هيام : اه امها 
سيف باستغراب : ازاي امها ازاي جالك قلب وتقوللها كدا دا بدل ما تخديها في حضنك 
هيام : أنا ..... 
سيف : ايييي 
.....🖤 
في شقة أسد" 
أسد بصوت عالي : رهف رهف 
رهف بصوت باكي : نعم 
أسد بخبث : البسي هخرجك 
رهف فرحت فكرت أنه بيصالحها كدا : بجد ي أسد 
أسد : ايوا بسرعة والا هلغي الخروجة 
رهف بفرحة طفلة : خمس دقايق وهخلص 
وطلعت تجري علي اوضتها عشان تلبس  
أسد : ماشي ي رهف يانا يانتي  ي حبيبتي 
وفعلا معداش كتير ورهف كانت لبست ونزلت 
رهف بابتسامة : أنا خلصت 
نظر لها أسد من فوق لتحت كدا و : تمام يلا 
اخدها واتجهوا الي وجهتهم 
..... 
في غرفة انجي" 
انجي بدلع : قولي ي ميزو 
معتز : اي ي قلب ميزو 
انجي : هيا مين ال منير معاها علطول الفترة دي 
معتز بسكر : اممم دي واحدة غنية اوي اوي 
انجي : اسمها اي ي حبيبي 
معتز : اسمها ش وفقد الوعي من كتر ما شرب 
انجي بزهق : اوووف دا وقته 
**** 
في منزل يبدو عليه البساطة والحنية" 
ياسمين : عمتو عاملة اكل اي 
وفاء بحب : سووما عاوزة تاكل اي 
ياسمين بتفكير : اممم نفسي في بشاميل وبانيه اوي 
وفاء : بس كدا عيوني ي حبيبتي 
ياسمين : طب يلا خلصي بسرعة علي ماخلص مذاكرة 
وفاء : حاضر ي حبيبتي 
وقامت دخلت المطبخ وبدأت تجهز الغدا 
.... بس بس تعالي 
ياسمين : عاوز اي ي معاذ 
معاذ : تعالي بس ي اوزعة اقولك 
ياسمين : خير قولتلك أنا مش اوزعة 
معاذ : ششش انتي عارفة مين جاي النهاردة 
ياسمين باستغراب لانه موطي صوته : مين 
معاذ : ال هيجي قاطع كلامه صوت الجرس 
ياسمين : هروح افتح واجي 
وراحت فتحت واتفاجئت لما لقت سيف قدامها شايل ورد 
ياسمين بصدمة : س س سيف 
سيف : اوعي كدا من قدامي وبعدها عن طريقه ودخل 
معاذ : مين دي ي سيف 
سيف : هقولك بعدين ودخل اوضته وحط ورد علي السرير : بصي ي ورد أنا هطلع اجبلك اكل واجي خدي الدوا دا وارتاحي حبة علي ما ارجعلك ي حبيبتي 
ورد بطاعة : حاضر 
وفعلا خدت الدوا ال كان فيه نسبة مخدر ونامت 
وفاء : مين دي يابني 
سيف حكالهم كل حاجة ماعدا أنها مغت*صبة طبعا 
وفاء : ي حبيبتي ي بنتي ربنا يشفيكي يارب 
معاذ بشفقة عليها : هو في أهل كدا حرام عليها والله 
سيف : اهو ال حصل بقي ماما خلي بالك منها والنبي 
وفاء : في عنيا ي حبيبي متقلقش. 
سيف بص لياسمين ال واقفة والدموع في عينيها وقال: مالك ي بنت عمي 
ياسمين بتماسك : سيف أنا عاوزاك 
سيف قام راح عندها : خير 
ياسمين خدته ودخلوا اوضة الضيوف : سيف انت ..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ياسمين بدموع : سيف انت بتحب ورد 
سيف : اه ي ياسمين بحبها ارتاحتي 
ياسمين بعياط : ليه ليه ي سيف انت عارف اني 
سيف بمقاطعة : انك دي انتي عارفة ردي عليها كويس 
ياسمين : معاك حق أنا اسفة ي استاذ سيف عن اذنك 
بصلته بصة تحمل الكثير من المعاني وسابته ومشيت. 
وفاء : مالك ي ياسمين بتعيطي ليه ي بنتي 
ياسمين : مفيش ي عمتو أنا ماشية 
وفاء : لي ي حبيبتي سيف زعلك 
ياسمين مردتش وسابتها ونزلت وهيا بتعيط  
وفاء : يولاد يولاد حد يجي يلحق ياسمين 
سيف : هيا صغيرة ولا اي دي في تالتة ثانوي 
وفاء : البت مش بتعرف تروح لوحدها انت ناسي احنا بيتنا بعيد اد اي عن بيتهم 
سيف بتذكر : ايوا ايوا معاكي حق 
ونزل يجري وراه بس كأنها فص ملح وداب 
سيف لنفسه : غبي أنا غبي ياترا انتي فين دلوقت 
....🖤.....
رهف : أسد احنا رايحين فين 
أسد : اممم مفاجأة 
بعد شوية وصلوا قدام ملاهي 
رهف بفرحة : الله ملاهي 
أسد بابتسامة : اه تعالي يلا 
دخلت لقت الملاهي فاضيه : هو مفيش غيرنا 
أسد : اه عشان تاخدي راحتك 
رهف : شكرا ي أسد أنا عاوزة اركب دي 
أسد : انتي طفلة ي رهف احنا هنركب دي 
( وشاور علي لعبة بتخوف ) 
رهف : بس 
أسد بمقاطعة : مفيش بس يلا تعالي 
رهف اول ما ركبت اللعبة اشتغلت 
رهف بصراااخ : اسسسسد الحقني اسسسسد 
وفجأه اللعبة وقفت في الجو 
رهف بعياط هستيري : أسد أسد والنبي أنا بخاف من المرتفعات والنبي نزلني 
اسد أنصدم من كلامها هو مكنش يعرف 
وصاحب اللعبة حاول يشغلها بس مش بتشتغل 
رهف بصراااخ : عاااا نزلني 
أسد بخوف عليها : اهدي ي حبيبتي اهدي 
رهف ايديها بدأت تسيب وبدأت تفقد وعيها 
أسد : رهفففف امسكي كويس هتقعي 
بس رهف خلاص كان أغمي عليها 
وفجأه اللعبة اشتغلت ونزلت للأرض بقوة وسرعة ورهف وقعت واتعورت 
أسد جري عليها بخوف حاول يفوقها بس مش بتستجيب 
شالها وجري علي المستشفي 
***** 
في شقة منير 
منير : ... حبيبي اصحي يلا اتأخرتي 
... : حاضر هلبس وامشي  
منير : ماشي خلي بالك من نفسك 
... قامت لبست اول ما نزلت جالها مسدج عليه الفون 
فتحتها وانصدمت لما شافت ..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد جري عليها بخوف حاول يفوقها بس مش بتستجيب 
شالها وجري علي اقرب مستشفى 
أسد : دكتووووور 
جم الممرضين اخدوها ودخلوا اوضة الكشف 
( بعد فترة ) الدكتور خرج 
أسد : خير ي دكتور 
الدكتور : اطمن هيا أغمي عليها لأنها وقعت علي الارض جامد وعندها فوبيا 
أسد : طب هتفوق أمتي 
الدكتور : ساعة بالكتير 
أسد : تمام شكرا 
ودخل قعد مع رهف واستني تفوق 
**** 
قدام بيت منير" 
البنت اول م نزلت جالها مسدج علي الفون 
فتحتها وانصدمت شافت 
( صورها في مواقف غير لائقة بينها وبين منير ) 
...  يالههووووي يالهووي اي دا مين ال عمل كدا 
وطلعت علي شقة منير تاني قعدت تخبط بس مفتحش 
... افتح ي منير افتح ي حيووواااان 
بس هو مفتحش 
قعدت قدام باب الشقة وهيا بتعيط بقهر 
....🖤....
في مكان آخر " 
... كله تمام ي انجي 
انجي بخبث : تمام ي مراد أمشي انت دلوقت 
مراد بشهو*ة : أمشي 
انجي بتفهم : اممم بعدين بعدين مش فاضية دلوقت 
مراد : لا أنا مش عاوزك انتي أنا عاوز القمر ال مع منير. 
انجي بعصبية : اطلع برااااا 
مراد بصلها باستغراب ومشي 
**** 
في المستشفي 
رهف بدأت تفوق وأسد قاعد ببرود يبصلها 
رهف : اممم أنا فين 
أسد بنفس بروده : حمدلله ع السلامة ي هانم 
رهف افتكرت ال حصل ودموعها ننزلت
أسد بقرف : يوووه اسكتي بقي مش كفاية انك بوظتي الخروجة 
رهف عيطت من قسو*ته عليها 
أسد : قومي قومي خلينا نمشي 
رهف قامت لبست هدومها وأسد خلص إجراءات المستشفى ونزلوا 
****
في مكان آخر 
... بدموع : الو ايوا ي مهاب الحقني 
مهاب بخوف : مالك ي حبيبتي 
... أنا عاوزة اشوفك ي مهاب عاوزة اشوفك 
مهاب : طيب طيب أنا هنزل مصر في اقرب وقت 
وقفل التليفون وحجز اول طيارة نزلت مصر 
وفعلا نزل مصر ولقاها واقفة في المطار مستنياه 
مهاب : مالك ي حبيبتي اي ال حصل بتعيطي ليه 
...  بعياط : تعالي نروح مكان بعيد 
مهاب خدها بمكان مفهوش حد غيرهم : احكي مالك ي شهندا يلا 
شهندا بعياط : مهاب أنا .... 
مهاب بصدمة : اييييي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شهندا بعياط : أنا مش بنت ي مهاب 
مهاب بصدمة : اييي 
شهندا : هحكيلك كل حاجة 
مهاب بعصبية : احكي 
شهندا بعياط : أنا كنت بحب واحد وهو ظروفه علي قده مش معاه يجي يتقدملي وعرض عليا نتجوز عرفي أنا وهو 
مهاب بصوت عالي نسبيا : عرفيييي ي بنت خالتي عرررفي 
شهندا بانهيار : أنا اسفه انا اسفه 
مهاب بسخرية : طبعا اتجوزتيه ودلوقت حامل 
شهندا بعياط : ياريتني كنت حامل 
مهاب بعدم فهم : امال قصدك اي 
شهندا : في حد بعتلي النهاردة صور مش لمواقف ببقي أنا وهو فيها وسكتت ووشها احمر 
مهاب بتفهم : وبعدين 
شهندا : بعتهالي بعد ما نزلت من عنده وطلعت اخبط عليه بس مفتحش رنيت عليه ومردش عليا لقيته اتقفل بعدها  
مهاب حاول يتمالك أعصابه : هاتي رقمه واسمه 
شهندا بعياط : ليه 
مهاب بعصبية : هاتي وانتي ساكته
شهندا بخوف : رقمه اهو **** واسمه منير*** 
مهاب اخدهم وبصلها بخذلان وسابها ومشي
....🖤....
في بيت أسد ورهف" 
أسد بسخريه : اتفضلي ي برنسيسة 
رهف بدموع : أسد انت بتعاملني كدا ليه حرام عليك 
أسد بعصبية : ملكيش دعوة وغو*ري من وشي 
رهف عيطت وطلعت اوضتها 
أسد طلع تليفونه ورن علي رقم : الو ايوا ي حبيبي عامل اي تمام نتقابل في المكان بتاعتنا سلام 
وقفل وطلع اخد شاور وغير هدومه 
رهف : انت رايح فين 
أسد ببرود : ملكيش دعوة 
رهف بصتله بزعل وهو مهتمش وسابها ومشي 
***** 
في بيت سمر والدة أسد 
سمر: تعالي ي حبيبي محدش من الولاد هنا أنا خليت شهندا تودي ياسمين عند عمتها 
... حلاوتك ي سمورتي 
سمر : يلا ي ميمو تعالي ندخل جوا 
ميمو : يلا ي قلب ميمو 
وخدته ودخلوا جوا وفعلوا ما حرمه الله" 
وفجأة سمعوا حاجة وقعت برا 
ميمو بفزع : هو في حد هنا ولا اي 
سمر : مش عارفة يمكن حد جه خليك انت هنا 
وقامت لبست روب طويل وطلعت وانصدمت لما شافت .... 
**** 
في بيت وفاء " 
وفاء : ها ي سيف لقيتها ي حبيبي 
سيف : فص ملح وداب ي أمي 
وفاء : انت قولتلها اي بس يابني 
سيف : زمانها سألت وروحت ي أمي هيا مش صغيرة أنا هدخل اطمن علي ورد وسابها ودخل 
سيف : ورد أنا وسكت لما شاف....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد بحب : وحشتني اوي ي حبيبي 
.. وحشتني اكتر ي أسد والله 
أسد بضحك : والله الواحد مش مصدق أن مهاب بيه بنفسه قدامه 
مهاب بضحك : يلا عد الجمايل 
**** 
في بيت سمر ( والدة أسد ) 
سمر طلعت وانصدمت لما شافت شهندا واقعة مغمي عليها 
جريت عليها بخوف احسن تكون عرفت حاجة وحاولت تفوقها بس مش بتفوق 
رنت علي أسد عشان يجي 
أسد بسخرية : مش معقول سمر هانم بتتصل عليا 
سمر : أسد شهندا واقعة ومش بترد عليا ي أسد 
أسد بخوف علي أخته : انتي في البيت 
سمر : ايوا تعالي بسرعة 
مهاب : في أي 
أسد باستعجال :  شهندا مغمي عليها ومش بتفوق 
مهاب بخوف عليها : هاجي معاك 
سمر : أمشي ي مرسي بسرعة 
مرسي لبس هدومه ومشي 
وأسد ومهاب وصلوا اخدوا شهندا للمستشفي" 
....🖤.....
سيف بصدمة : معاذ بتعمل اي هنا 
معاذ : مفيش بتكلم مع ورد 
سيف : اممم طب اطلع برا عشان عاوز اتكلم معاها 
معاذ : ماشي ماشي 
معاذ طلع وسيف قرب من ورد وهو جواه نار  
سيف : انتي بتتكلمي مع معاذ ليه 
ورد : عادي هو زي اخويا 
سيف بعصبية : متتكلميش معاه بردو 
ورد بخوف : حاضر حاضر 
سيف لسي هيتكلم قاطعه رن تليفونه 
سيف : ايوا ي علي عامل اي ي حبيبي اي بتقول اي طب خدها للمستشفي بسرعة انا جاي حالا سلام سلام 
ورد : في اي ي سيف 
سيف مردش عليها وسابها ومشي بسرعة 
.....
في بيت ( رهف وأسد ) 
رهف كانت واقفة في المستشفي بتعمل أكل التليفون رن وهيا راحت ترد 
رهف : الو ايوا مين....مش معقول سما عامله اي ي بنتي وحشتيني اوي 
سما : وحشتيني اكتر والله عاملة اي في حياتك 
رهف : الحمدلله كويسه 
وقعدوا يتكلموا نص ساعة وبعدين قفلوا 
رهف نزلت تكمل الاكل اول ما دخلت المطبخ انصدمت من ال شافته...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد اخد شهندا بسرعة علي المستشفي ودخلت اوضة الكشف 
أسد : هو اي ال حصل أنا عاوز افهم 
سمر بتوتر : أنا طلعت لقيتها واقعة معرفش اي ال حصل 
مهاب : دلوقت الدكتور يطلع يطمنا 
بعد فترة" 
أسد : خير ي دكتور مالها 
الدكتور بابتسامة : مبروك المدام حامل 
أسد بصدمة : ايييي حامل 
مهاب حاول يلم الموضوع وقال للدكتور : الله يبارك فيك 
وسابهم ومشي 
سمر بصدمة : حا حامل ازاي 
اسد بصلهم بجمود ودخل اوضة شهندا 
مهاب حاول يلحقه بس قفل الباب من جوا 
سمر بعياط : حامل ازاي ي مهاب حامل ازاي 
مهاب : اهدي أن شاءالله كل حاجة تبقي كويسة اهدي انتي بس 
***** 
في بيت أسد ورهف 
رهف دخلت المطبخ لقت الطاسة مولعة والمطبخ كله دخان 
طلعت بسرعة لأن هي بتتخنق بس الدخان بيزيد 
رهف بتاخد نفسها بصعوبة : ا أسد أسد
 ومسكت التليفون ورنت عليه 
رهف بتعب : رد ي أسد رد والنبي حاولت تفتح الباب بس أسد قافل عليها 
الدخان ملأ البيت كله وهيا مش قادرة تتنفس خلاص ووقعت علي الارض 
....🖤....
سيف سايق عربيته بسرعة البرق وطلع علي المستشفي 
سيف : لو سمحتي في بنت لسي جاية اسمها ياسمين.. 
ممرضة : ايوا في العمليات 
سيف جري علي العمليات ولقي واحد واقف هناك : لو سمحت ياسمين ياسمين عاملة اي 
... والله يابني جوا معرفش 
سيف : اي ال حصل 
... أنا لقيتها مرمية في الشارع وهدومها متقطعة ومغمي عليها 
جبتها هنا علطول ورنيت عليك لان لقيت رقمك متسجل ب سندي 
سيف بصدمة : هدومها مقطوعة 
... ايوا ي بني 
سيف : شكرا تقدر تتفضل 
وفعلا مشي الشخص ابو قلب طيب دا 
سيف فضل واقف رايح جاي هيتجنن عليها 
*****
أسد دخل اوضة شهندا وهو متعصب اوي 
شهندا بتعب وخوف : ا أسد أنا عاوزة اقولك حاجة 
أسد قرب منها وضر*بها بالقلم لدرجة أن وشها اتعو*ر 
وكمل بعصبية : تقوليلي اي تقوليلي انك واحدة و*سخة ومتربتيش 
شهندا عيطت هيا مش فاهمة حاجة : هو في أي 
أسد مسك شعر*ها بعصبية : في انك متستاهليش غير المو*ت 
شهندا بعياط : اااه شعري ي أسد 
أسد :  أنا مش عارف هعمل فيكي اي مين ال عمل فيكي كدا انطقي 
شهندا بصر*اخ :  أنا مش فاهمة حاجة ابعد عني بقي 
أسد ضر*بها تاني وفضل يضر*ب فيها بكل غض*ب لحد م اغمي عليها من كتر الضر*ب 
طلع تليفونه يعمل تليفون لقي رهف رنت كتير 
رن عليها بس مش بترد مهمتش ورن علي حد معرفة وقفل 
رن عليها تاني ردت عليه 
أسد : خير ي هانم عاوزة اي 
رهف بصوت ضعيف : ا ا أسد أنا هموت 
أسد قلبه دق من الخوف : مالك ي حبيبتي انا جاي حالا 
وساب الاوضة وطلع بسرعة يجري 
مهاب وسمر دخلوا الاوضة لشهندا 
سمر : يالههههههوووي 
الدكتور من وراها بصدمة : اي دا 
***** 
أسد وصل البيت وفتح أنصدم من كمية الدخان ال في البيت قعد يدور علي رهف لحد ما لاقاها 
شالها ركبها العربية وحاول يفوقها بس مفيش استجابة ومش بتتنفس 
مشي علي المستشفي باسرع ما يمكن فهو لا يقدر علي العيش بدونها 
....🖤 
في ٣ ساعات الدكتور طلع من العمليات 
سيف جري عليه بخوف : خير ي دكتور 
الدكتور : للأسف الآنسة ال جوا دي اتعرضت لاغت*صاب 
سيف أنصدم وفضل واقف ساكت وجواه الف سؤال وسؤال 
بص وراه وانصدم ....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سيف بص وراه وانصدم لما شاف أسد شايل بنت في أيده وبيجري بيها : مين دي 
وقرب من أسد ال مكنش شايف قدامه من خوفه علي رهف 
الممرضين اخدوها لاوضة الكشف 
أسد اخد باله من سيف و : بتعمل اي هنا 
سيف : ياسمين في العمليات 
أسد : ايييي  اي ال حصلها 
سيف بحزن : اغت*صاب 
أسد مقدرش علي كل ال بيحصل دا 
( أخته طلعت علي علاقة بواحد وحامل منه واخته التانية حد اغتص*بها ومراته في اوضة الكشف ياعالم فيها أي ). 
سيف : انا مقدر ال انت فيه ي أسد بس استحمل خليك قوي 
أسد كان في دنيا غير الدنيا 
سيف : أنا هروح لياسمين 
أسد قعد مكانه مقدرش يتحرك يشوف أخته 
.....🖤.....
في اوضة شهندا"
الدكتور : مين ال عمل فيها كدا دي ممكن تموت فيها 
سمر : بالله عليك ي دكتور شوفها شوف مش بترد ليه 
مهاب اخد سمر وطلع برا : اهدي أن شاءالله تكون كويسة 
الدكتور عمل ال يقدر عليه لشهندا وخرج طمنهم ومشي 
سمر دخلت قعدت جمب بنتها ومهاب فضل واقف يبصلها بحب وندم وخذلان مشاعر كتير متلغبطة 
**** 
في مكان بعيد عن الأنظار)
كله تمام ي حبيبتي 
انجي بخبث : جدع ي حبيبي كدا أنا ابسطك وانا مطمنة 
... ياريت عشان أنا جبت اخري في الصبر 
انجي بدلع : طب استني لما نشوف اي ال هيحصل فيهم تاني 
... ااااه تعبت من الانتظار بس ماشي خدي وقتك 
وسابها ومشي 
**** 
انجي قامت لبست وراحت البار 
انجي : معتز ازيك ي بيبي 
معتز بغمزة : اي ي قمر مجتيش امبارح ليه 
انجي : كنت تعبانة خالص 
معتز : سلامتك ي جميل طب اي طيب 
انجي بدلع : اي 
معتز : تعالي اوضتك اقولك كلمة سر 
واخدها طلعوا و ( سكتت شهرزاد) 
بعد فترة )"
معتز : منير بيرن 
انجي : رد عليه 
معتز رد عليه اتكلموا شوية وقفل 
انجي : عاوز اي 
معتز : عاوز يظبط المزاج 
انجي : اممم طب انا عندي فكرة 
معتز : قولي 
انجي : اي رأيك لو تجيبه هنا وارن علي واحدة من معارفي تيجي تظبطه 
معتز : اممم تمام وكلم منير اتفق معاه 
...... 
في المستشفي " 
مهاب : طنط سمر 
سمر : نعم 
مهاب : أنا عاوز اتجوز شهندا... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مهاب : أنا عاوز اتجوز شهندا 
سمر بصدمة : انت بتقول اي ي مهاب 
مهاب : أنا بحبها وعاوزها 
سمر : أنا بنتي حامل وأخوها هيلاقي ال عمل فيها كدا 
مهاب : ي خالتي ال بيعمل كدا مع بنت من غير جواز شرعي قدام أهلها مش هيرجع تاني يتجوزها اسف يعني بس هو اخد ال  عاوزه من غير جواز ومجهود 
سمر بعياط : معاك حق ي مهاب معاك حق أنا بعدت عن بنتي لحد ما عملت الغلط ومليش وش احاسبها علي حاجه 
أسد راح عندهم وهو عيونه محمرة وساكت 
مهاب : مالك ي أسد 
أسد ببرود : كل حاجة نازلة علي دماغنا بطريقة زبا"لة 
سمر بخوف : في أي 
أسد بسخرية : مراتي في الاوضة دي وشاور علي أوضة اخر الطرقة 
سمر بصدمة: مراااتك!!!؟ 
أسد : استني اكملك وياسمين اختي في الاوضة دي وشاور علي أوضة تانية وطبعا عارفين أن شهندا في الاوضة دي 
سمر بصتله وسكتت بصدمة 
مهاب : ياسمين هنا ليه اي ال حصلها 
أسد : لا مفيش هيا اتعرضت لاغتصا"ب بس 
سمر بعياااط : يااارب احنا ليه بيحصلنا كل دا اكيد دا عشان الذنوب ال أنا عملتها ربنا بيحاسبني في ولااادي 
أسد : ومراتي حصل حريق في البيت وكانت هتموت 
سمر اغمي عليها من كتر الضغط
أسد لمهاب : شيلها وديها اي اوضة وسابه ومشي 
مهاب شال سمر والدكتور أداها مهدء ودخل قعد عند شهندا 
......🖤......
أسد راح اوضة رهف 
مسك ايديها و : شيلتيني همك عشان انتي مستهترة أنا كان كفاية عليا اخواتي جيتي وزودتي هم علي هم  
الدكتور : لو سمحت احنا هناخد عينة من دمها لان شاكين في حاجة 
أسد مهتمش أنه يعرف حاجة اي سابها وطلع من الاوضة راح اوضة ياسمين يطمن عليها 
الدكتور اخد العينة ومشي 
**** 
أسد : ها ياسمين فاقت ي سيف 
سيف : لسي 
أسد : ابقي طمني عليها 
سيف بحزن : حاضر 
**** 
في البار " 
منير : شهندا بعتتلي صورها وهيا معايا وبتقول أن حد بعتهم ليها 
انجي : هيكون مين عمل كدا ي حبيبي 
منير بسخرية : أنا عارف ان انتي ال عملتي كدا 
معتز : وساكت ليه مدام عارف 
منير : ببساطة أنا لو بحب شهندا هقلب الدنيا ومش بعيد اقتلك ي حلوة وبص لانجي 
انجي بفرحة : يعني انت مش بتحبها 
منير بسخرية : اه طبعا 
معتز : خلاص بقي قفلوا السيرة دي 
***** 
بعد يومين"
الدكتور : أسد بيه نتيجة التحليل ظهرت 
أسد باهتمام : خير فيها حاجة 
الدكتور : مبروك مدام رهف حامل 
أسد : ايييي 
الدكتور : الف مبروك وسابه ومشي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد دخل اوضة رهف وهو متعصب قرب منها ومسك شعر"ها بقسو"ة : قوليييييلي حاااامل من مييييين 
رهف بصدمة وعياط : حامل اي ابعد عني حرام عليك أنا محدش لمسني اصلا 
أسد : قوووومي البسي واتحركي قداااامي 
رهف خافت منه وقامت لبست ونزلت وراه : هو احنا رايحين فين 
أسد: ملكيش دعوة أنا هعيشك أسوأ ايام حياتك 
رهف بعياط : أسد صدقني أنا مش حامل أنا بنت اصلا 
أسد بسخرية : بنت اه بنت معاكي حق ي شريفة 
رهف : أسد والله انا 
قاطعها بصوته الصارم كالعادة : انزلي 
رهف بصت لقت نفسها في مكان مفهوش حد صحرا 
أسد : مش عاوز اسمع صوتك انزززززلي 
رهف نزلت ودخلوا البيت وهيا بتعيط وهو بيفكر ازاي تعمل فيه كدا وامتي وازاي 
زقها جوا البيت وقفل الباب بالمفتاح ومشي 
رهف بتخبط وتصوت : اااااسد لااا أنا بخاف اقعد لوحدي عشان خاطري افتحلي 
أسد مهتمش بكلامها وسابها ومشي" 
في المستشفي"
مهاب : هجيب المأذون 
سمر : تمام هدخل اقولها" 
ودخلت لقتها قاعدة بصة قدامها وساكتة 
سمر بجمود : مهاب راح يجيب المأذون وهيتجوزك 
شهندا بصتلها واخيرا اتكلمت : مأذون مأذون ليه 
سمر : هيكون لي عشان يتجوزك ويستر عليكي 
شهندا بعياط : لا أنا مش موافقة 
أسد من وراه : مش بمزاجك ادخل ي مهاب 
وفعلا مهاب دخل ومعاه المأذون وكتبوا الكتاب 
أسد بصلها بكسرة وزعل وقرف وسابها ومشي 
سمر : مبروك ي عروسة الف مبروك وسابتهم لوحدهم ومشيت 
مهاب بحزن عليها : أنا عملت كدا عشانك 
شهندا بعياط : ياريتني كنت مت ولا يحصل كل دا ياريتني 
مهاب حضنها بخوف وحب : بعد الشر قومي البسي عشان نمشي 
قامت لبست وطلعوا من المستشفى واخدها مهاب علي بيته..
*****
في اوضة ياسمين بدأت تفوق وبصت حوليها بتعب 
سيف : حمدالله علي السلامة ي حبيبي 
ياسمين : اي ال حصل 
سيف : حادثة بسيطة ي حبيبتي بس الحمدلله انتي كويسة 
ياسمين : اممم 
سيف أداها دواها ونامت تاني 
*****
في مكان بعيد عن الأنظار"
.... اي ال حصل ي مرسي 
مرسي : أنا سمعت أن أخته حامل والتانية انتي عارفة حصل فيها أي 
... طب وبنتك 
مرسي : رهف مش بنتي**
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مرسي : رهف مش بنتي 
..... ايييي مش بنتك ازاي 
مرسي : هحكيلك أنا كنت متجوز بس مراتي مش بتخلف أنا كنت بحبها اوي فا مفكرتش في يوم اسيبها أو اتجوز عليها لحد ما في يوم قالتلي نتبني طفلة رفضت في الاول بس مع إصرارها وافقت روحنا الملجأ واتبنينا رهف وحياتنا كانت شبه مستقرة لحد ما 
.... لحد ما اي كمل 
مرسي : لحد ما في يوم قالتلي هنزل اشتري لبس لرهف نزلنا سوا أنا وهي ورهف وكان في عربية هتخبط رهف بس مراتي شدتها والعربية خطبتها هي وماتت 
 ......عشان كدا انت مبتحبش رهف 
مرسي : غصب عني كان المفروض هي ال تموت مش مراتي 
.... قوم أمشي دلوقت 
مرسي بصلها بعدم فهم وسابها ومشي
....🖤....
في فيلا مهاب"
شهندا : انت اتجوزتني ليه ي مهاب 
مهاب : انتي بنت خالتي ودا ال كان المفروض أنه يحصل 
شهندا بدموع : عشان بنت خالتك بس 
مهاب : للأسف معدش ينفع ال بتفكري فيه 
شهندا : مش انت كنت بتحبني 
مهاب : بالظبط كدا كنت ماضي ي شهندا والماضي عمره مايرجع 
شهندا بصتله والدموع في عينيها و : اوضتي فين لو سمحت 
مهاب شاورلها ع أوضة : اتفضلي 
شهندا دخلت وقفلت الباب وقعدت تعيط لحد ما نامت 
****
في المستشفي"
سمر : ياسمين عاملة اي دلوقتي 
سيف : الحمدالله بتتعافي من آثار الضرب اهو 
سمر : هيا بنتي كويسة ي سيف 
سيف : متقلقيش الدكتور قال إن محدش لمسها تقريبا كان سكران واغمي عليه قبل ما يعملها حاجة 
سمر بدموع : الف حمد والف شكر ليك يارب 
سيف : الحمدلله أنا مضطر أمشي اروح اشوف ال في البيت واطمنهم علي ياسمين 
سمر : خلي بالك من نفسك ي حبيبي وشكرا علي وقفتك معانا 
سيف بابتسامة : ياسمين دي اختي 
سمر بحب : العشم بردو ي حبيبي سلملي علي وفاء ومعاذ 
سيف : يوصل أن شاءالله سلام عليكم 
وسابهم ومشي 
*****
في البيت الصحراوي"
رهف دخلت المطبخ تشرب ملقتش ميا ولا لقت اي حاجة مفيش لا ميا ولا اكل 
صوووتت : اسسسسد حراااام عليييييك أنا بكررررههههك 
فضلت تزعق لحد ما تعبت ووقعت 
***
في بيت سيف" 
وفاء : سيف طمنك علي ياسمين ولا لا 
معاذ : اه ي ماما طمني عليها الحمدلله كويسة أنا هنزل عشان اشوفها 
وفاء : ماشي ي حبيبي ابقي طمني عليها لما توصل وان شاءالله أنا كمان هبقي اجي اشوفها 
معاذ : أن شاءالله وسابها ونزل 
سيف وصل دخل طمن امه علي ياسمين ودخل يشوف ورد 
ورد بلهفة : كنت فين ي سيف 
سيف بابتسامة : موجود اهو يستي عاملة اي النهاردة 
ورد : الحمدلله احسن بكتير 
سيف : الحمدلله 
وفاء دخلت عليهم و : أنا هطلع عند ام حمادة اجيب حاجة وجاية 
سيف : ماشي 
ورد بملل : تيجي نلعب 
سيف : نلعب اي 
ورد جابت لعبة وقعدوا يلعبوا ويهزروا حبة 
سيف بغمزة : كسبت 
ورد كشرت زي الاطفال 
سيف قرب من خدها وباسها برقة 
ورد بصتله بصدمة ووشها احمر : س س سيف انت بتعمل اي 
سيف قرب منها اكتر وقبلها بشغف 
بعد عنها و حط رأسه علي رأسها و
سيف : ورررد تتجوزيني 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
سيف : ورد تتجوزيني 
ورد : اتجوزك ؟!!
سيف : ايوا أنا بحبك 
ورد : بس انت متعرفنيش 
سيف : تقدري تقولي أن دا الحب من النظرة الأولي 
ورد بصتله بحزن وسكتت وهو فهم بصتها مسك ايديها بحب و : بصي ي ورد أنا عارف انتي حاسة بإيه بس انا بحبك بحبك مش هتجوزك شفقة يعني 
ورد بصتله وابتسمت بحب 
سيف بغمزة : ضحكت يبقي قلبها مال ها يست البنات موافقة 
ورد بحب : موافقة 
*****
في مكان آخر " 
أسد : اي ي مدحت عامل ايه 
مدحت : الحمدلله ي أسد انت عامل اي ف حياتك 
أسد : الدنيا ماشية أنا عاوزك تشوفلي شقة اقعد فيها فترة 
مدحت باستغراب : ليه كدا 
أسد : شوف بس مش عاوز حد يعرف حاجة عنها 
مدحت : حاضر
أسد سابه وراح شركة ابوه ورثها عنه"
أسد : نادين هاتي ورق شركة العاصي وتعالي ورايا 
نادين بابتسامة بشوشة : حاضر ي فندم 
أسد دخل مكتبه قعد يفكر رهف حامل ازاي وهيا مش بتطلع من البيت اصلا هو الفترة ال فاتت كان قافل عليها 
نادين : اتفضل 
أسد اخد الملف منها : شكرا اتفضلي انتي 
*****
في بيت مهاب وشهندا 
شهندا : مهاب انت مش هتسامحني بقي 
مهاب بسخرية : اسامحك علي اي 
شهندا : انت عارفة اني غلطت بس عشان خاطري سامحني 
مهاب بصلها بقلة حيلة وسابها ومشي
شهندا قعدت تعيط وقامت لبست ونزلت : الو ايوا ي ميرو عاوزة اشوفك ي حبيبي تمام نتقابل في شقتك باي باي 
ومشيت علي شقة منير"
وصلت رنت الجرس فتحلها الباب ودخلت 
شهندا : وحشتني ي حبيبي 
منير : وحشتيني اكتر ي حبيبتي 
شهندا : هتتجوزني أمتي ي منير أنا وافقت اتجوز مهاب زي ماقولتلي اهو 
منير بخبث : شاطرة ي كوكو 
شهندا : هنتجوز أمتي بقي 
منير : أنا مقدرش اتجوز واحدة ر"خيصة
شهندا : ايييي 
... معاه حق أنا مش بس ر"خيصة انتي فيكي كل العبر 
شهندا بصدمة : مهاب ***
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مهاب بسخرية : عاملة اي ي زوجتي العزيزة 
شهندا بتوتر : أنا بحبك انت والله 
مهاب اتعصب منها وقرب وضر"بها بالقلم : كفاية كدب بقي أنا اه كنت بحبك بس خلاص انسيني روحيله ي شهندا انتي ط
....لاااا 
منير : أسد بيه بنفسه هنا 
أسد : شوفت الدنيا بقي 
شهندا افتكرت ضرب أسد ليها وعيطت 
مهاب بسخرية : خايفة ولا اي ي حبيبتي 
شهندا بعياط : يلا نمشي ي مهاب عشان خاطري 
اسد : تمشي فين بس ميصحش ولسي هيقرب منها 
زقته ونزلت تجري بس*** 
....🖤....
في المستشفي"
سمر : تعالي ي معاذ عامل اي ي حبيبي 
معاذ : الحمدلله ي طنط اخبارك انتي ايه 
سمر : بخير الحمدلله 
معاذ : هي ياسمين نايمة ولا اي 
سمر : لا أنا نازلة اجيب حاجة من تحت بس
معاذ : حاجة اي انزل أنا 
سمر : لا ي حبيبي مش هتأخر يلا 
سابته ونزلت وهو خبط ودخل : عاملة اي ي ياسمينتي 
ياسمين باستغراب : ياسمينتك اي 
معاذ بهمس : لا وانتي متعرفيش اني بحبك 
ياسمين : بس انا 
قاطع كلامها رنت تليفون معاذ : ثواني ي قمرة 
عاوز اي ي سيف بجد ي حبيبي الف الف مبروك باركلي لورد بقي سلام 
ياسمين : مبروك ليه 
معاذ بابتسامة : سيف أتقدم لورد وقبلت 
ياسمين : امم مبروك ليهم 
معاذ : الله يبارك فيكي كنتي هتقولي ايه بقي 
ياسمين : بس انا في ظروف متسمحش لحاجة 
معاذ : اكيد ي حبيبتي اول ما تقومي بالسلامة 
ياسمين : تمام 
**** 
البيت الصحراوي
رهف قاعدة تعيط لأن من يوم ما جت هنا أسد مجاش وهيا مش فاهمة حامل ازاي ازاي بطنها بتكبر كدا 
ومفيش اكل ولا ميا
( وشها اصفر ودبلت وخست) 
رهف بعياط وهيا بتكلم نفسها : يارب يارب يجي مرة واحدة بس أنا عاوزة افهم الدكتورة قالت اني بنت وانا فعلا بنت محدش لمسني ازاي حامل وازاي بطني كدا يارب دلني علي الصح يارب 
**** 
مهاب : حاااسبيييي 
بس كان فات الاوان..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مهاب : شهندااا حاسبي
بس كان فات الاوان ووقعت من علي السلم 
مهاب نزل بسرعة لقااها بت"نزف شالها وطلع علي المستشفي 
في الشقة عند منير"
أسد : اسمع ي منير أنا لحد الان محترمك ومحاسبتكش علي اي حاجة عملتها 
منير بسخرية : انت محسسني اني اغت*صبت اختك ليه دا كان بمزاجها 
أسد اتعصبت ومسكه ضر*به وسابه مرمي علي الارض ومشي 
في المستشفي" 
الدكتور : الجنين نزل 
مهاب لا فرح ولا زعل : تمام 
ودخل الاوضة وقعد يستناها لحد ما تفوق 
***
في البار"
معتز : اي ي جيجي كنتي فين 
انجي : كنت عند منير 
معتز باستغراب : منير دلوقت 
انجي بغل : اه وشوفت شهندا نازلة تجري من عنده ووقعتها من علي السلم 
معتز بصدمة : وقعتيها دي حاامل 
انجي : منا وقعتها عشان الطفل دا ينزل 
معتز : انتي اكيد اتجن"نتي 
انجي : أنا بحب منير هو ليا أنا وبس 
معتز : وهي مالها تاذ*يها ليه 
انجي بزهق : يوووه وسابته ومشيت 
...🖤...
في المستشفي 
ياسمين : ماما هي شهندا فين 
سمر بحزن : ي بنتي بصراحة كدا شهندا 
...شهندا ماتت**
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شهندا ماتت 
ياسمين :اييي بتقول اي ي ابيه الهزار السخ"يف دا 
أسد : شهندا وقعت من علي السلم وجالها نز"يف وماتت 
سمر بفزع : بنتي والطفل انت بتهزر 
ياسمين باستغراب : طفل ايه 
أسد : مفيش ي حبيبتي ارتاحي انتي هندفن اختك ونجيلك وسابها ببرود ومشي 
ياسمين : ماما هو في أي ي ماما أسد بيتكلم كدا ليه دا ولا ال جاية من الشارع عاوزة اشوفها ي ماما عشان خاطري 
سمر : اهدي أسد بيضحك عليكي شهندا كويسة الجنين ال مات 
ياسمين : جنين اي شهندا مكنتش حامل هيا اتجوزت اصلا 
سمر : بس بس اهدي شهندا كانت تعرف ساب وغلطت معاه وبقت حامل ووقعت وسقطت وهي حاليا متجوزة مهاب 
ياسمين : انتي قاعدة معايا من الصبح ي ماما عرفتي منين أنها كويسة 
سمر : متخافيش ي حبيبتي مهاب بعتلي رسالة طمني 
ياسمين بعياط : أنا عاوزة اشوفك اختي والنبي 
سمر : لما صحتك تتحسن شوية 
ياسمين قعدت تعيط لحد ماالدكتور اداها مهدء ونامت 
***** 
(في غرفة 302)
مهاب بعصبية لأول مرة : أسد انت ازاي تقول انها ما*تت ماهي قدامك وهي كويسة 
أسد ببرود : بعد ال عملته أنا اعتبرتها ما*تت وخلاص الموضوع خلص 
مهاب : أسد اطلع برااا 
أسد بصله ببروده المعتاد وطلع 
مهاب قعد جمب شهندا وحضنها بحب : مش قادر اقسي عليكي بالرغم انك عملتي حاجات كتير اوي غلط بس مش قادر ابعد عنك بس خلاص لازم ابعد عنك وانتي حياتك هتتصلح من بعدي كتير 
أن شاءالله ي حبيبتي 
شهندا بعياط : ادي لحياتنا فرصة تانية عشان خاطري 
مهاب : معدش ينفع خلاص اديتك فرصة وانتي ضيعتيها 
شهندا بعياط : والنبي ي مهاب عشان خاطري 
مهاب بصلها بتفكير بس سابها ومشي 
.....🖤.....
أسد نزل من المستشفى راح علي البيت الصحراوي
فتح ودخل لقي رهف قاعدة باين عليها التعب 
أسد بسخرية : معلش ي مدام دا تعب الحمل بس 
رهف بعياط : ي أسد انت اتأخرت عليا ليه 
أسد : هتعوزي مني اي بقي معاكي ابنك اهو 
رهف : أنا مش حامل مش حااااامل 
أسد قرب من بعصبية : امااال بطنك دي اي 
رهف قعدت تضرب علي بطنها بجنو"ن : معرفش معرفش 
أسد حاول يمنعها لحد ماوقعت بين أيده لاحول ولا قوة لها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أسد بخوف : رهف رهف اي الد"م دا وشالها وطلع ركب عربيته وراح علي المستشفي 
أسد بصراخ : دكتوررررر 
الممرضين جم ودخلت اوضة الكشف 
أسد واقف قلقان برا مش عارف ليه بس قلبه وجعه لما شافها بالمنظر دا 
بعد شوية"
الدكتور : ***
اسد أنصدم صدمة عمره كلها و : 
******
بما انك سر سعادتي وحبيبي ونصي التاني أنا عمري وقتي مع غيرك لو لثواني 
أنا لو تبقي معايا بيترج القلب ويتهز أنا لو تاخد عيني 
اهو انت الحظ ي حظ ي حظ 
سيف بتصفير : فنانة ي ناس هتجوز فنانة 
ورد بكسوف : بحبك ي سيف 
سيف بحب : بحبك اي بس دا انتي اغلي الناس انتي تاج راسي ي وردتي بحبااااااك 
ورد بضحك وحب : يروحي أنا 
سيف مسك ايدها وشبكها ف أيده : أنا لو عليا اجبلك من القمر حتة بس هجيبلك قمر ازاي قمر يبقي معاه قمر 
ورد معرفتش ترد وبصت في الأرض 
سيف رفع وشها بإيده بحنية وبص في عينيها : بحبك 
ورد وهي باصة في عينه : بحبك اكتر يروح الروح 
( حتة رومانسية كدا نسيب جو المستشفي شوية)
بقلم : ميساء عنتر
....🖤....
معاذ : اي ي ماما 
وفاء : أنا كلمت اهلنا في البلد ي حبيبي وهيعملوا لسيف وورد فرح متعملش زيه في سوهاج كلها 
معاذ بتفكير : تفتكري سيف هيقبل 
وفاء : ويرفض ليه بس دول عيلته 
معاذ بقلة حيلة : قوليله ي ماما وشوفي رأيه أنا نازل اشوف ياسمينتي 
وفاء بضحك : انزل ياخويا انزل 
بعتلها بوسة في الهوا ونزل 
****
في المستشفي"
معاذ : ازيك ي خالتو ياسمين صاحية 
سمر : ايوا ي حبيبي كويس انك جيت اقعد مع ياسمين علي ما اشوف شهندا
معاذ : تمام 
سمر مشيت ومعاذ دخل 
... قمري عامل اي النهاردة 
ياسمين : الحمدلله كويسه 
معاذ قرب منها ومسك ايديها بحب : أنا عارف انتي حاسة بايه بس اختك مش وحشة اوعي ي ياسمين تعتبريها ميتة في يوم من الايام اوعي تسمعي كلام أسد 
ياسمين ببكاء : بس 
معاذ : ششش متعيطيش هي اه غلطت وغلط كبير كمان بس هي دلوقت ندمانة وجواها نار تحرق الدنيا دي كلها انتي اختها لازم تقفي جمبها يعني قاعدة تعيطي هنا بدل ما تروحي تاخديها في حضنك وتهوني عليها هي دي ياسمين الشجاعة ال أنا بحبها 
ياسمين بصتله وسكتت 
معاذ : يلا قومي هسندك لحد عندها 
ياسمين : انت شايف كدا 
معاذ : مش شايف غير كدا 
ياسمين قامت معاه من غير ماتتكلم : يلا 
معاذ ابتسم بحب واخدها ومشيوا 
سمر : اي ال جابك ي ياسمين 
ياسمين متكلمتش وراحت اخدت اختها في حضنها وقعدوا يعيطوا 
معاذ أحد سمر وطلعوا برا : خليهم براحتهم 
في الداخل" 
ياسمين ببكاء : انتي كويسة ي حبيبتي 
شهندا بعياط : انتي لسي بتحبيني بعد كل دا 
ياسمين: انتي اختي حبيبتي وهتفضلي كدا العمر كله انا مليش غيرك ي شهندا 
شهندا مسحت دموعها ومسكت ايد ياسمين : أنا عارفة أن كان المفروض اكون قدوتك في الدنيا دي وانا اكتر واحدة خذلتك اوقات كتير كنتي بتبقي عاوزة تنامي معايا أو تتكلمي معايا وانا كنت برفض واقولك انتي كبرتي علي الحاجات دي كنت برفض عشان اسيبك وادخل اوضتي واعمل الغلط أنا اسفة اني مكنتش ليكي الاخت ال بتتمنيها بجد اسفة 
ياسمين متكلمتش حضنتها : أنا بحبك اوي ي شهندا 
شهندا بسعادة : أنا بحبك اكتر ي ياسميني يارب مهاب يسامحني أنا كنت مغف"لة الفترة ال فاتت بس عرفت اد اي أنا بحبه 
ياسمين بحب : وهو بيحبك وهيسامحك 
شهندا : يارب ي حبيبتي 
*****
عند أسد"
الدكتور : آنسة رهف لازم تدخل العمليات 
أسد : انسه ازاي دي حامل
الدكتور : حامل اي حضرتك دي عذراء اصلا 
اسد اتج"نن : ازاي يعني 
الدكتور بجدية : **** 
أسد داخ من كتر مانصدم 
الدكتور مسكه : انت كويس 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتور بجدية : انسه رهف مكنتش حامل هي عندها ورم خبيث في الرحم ال عامل كل دا فيها واكيد هي المفروض تكون بتحس بوجع 
أسد بصدمة : ورم 
الدكتور : ايوا هي عذراء اساسا 
أسد بصله وسكت 
الدكتور : لو فاقت قبل ال ٢٤ ساعة هتبقي كويسة أن شاءالله لو عملنا العملية مفاقتش يبقي ادعيلها لان العملية مش هتفيد بحاجة وقتها
أسد : انت بتقول اي بتقول اييييي رهففففففف 
الدكتور : اهدي لو سمحت انت في مستشفي محترمة وسابه ومشي
أسد قعد في جمب وعيونه دمعت : ياه ي رهف انتي استحملتي كل دا انا اسف ي حبيبتي اسف 
أنا كنت غبي أنا بحبك اوي ي رهف بحبك اوي 
*****
في بيت سيف " 
وفاء : سيف ي حبيبي عمك هيعمل فرحك في سوهاج 
سيف : نعم سوهاج اي لا طبعا 
وفاء : عاوز تصغرني ي سيف أنا قولتله ماشي عاوز تنزل كلمتي الأرض 
سيف : لا ي ماما بس انا مش موافق انا اسف مش هدخل علي مراتي غير في شقتي 
وفاء : اتجوزوا هناك وتعالوا قضوا ليلتكوا هنا عشان خاطري يابني 
ورد بتدخل : وافق ي سيف والنبي 
سيف بقلة حيلة : موافق بس ي ماما هنيجي هنا بعد الفرح 
وفاء : تمام 
**** 
في المستشفي ( في اوضة شهندا ) 
مهاب : الدكتور كتبلك علي خروج قومي البسي 
شهندا بدموع : مهاب انت هتفضل زعلان مني كتير أنا اسفة عشان خاطري متزعلش مني اكتر من كدا 
مهاب : مش وقته الكلام دا دلوقت قومي البسي عشان نمشي 
شهندا بعياط : لا مش هلبس سامحني الاول 
مهاب قرب منها و ***
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مهاب قرب منها وحضنها بحب : قومي ي حبيبي قومي البسي 
شهندا مسكت فيه وعيطت : عشان خاطري ي مهاب 
مهاب اتنهد بحزن : قومي البسي ولما نروح بيتنا هنتكلم في كل حاجة انتي عاوزاها 
شهندا بعدت عنه ومسحت دموعها وقامت لبست : خلصت 
مهاب : تمام يلا 
مشيت معاه بالراحة لان كانت تعبانة لسي 
قرب وشالها ونزل من غير كلام 
****
في المستشفي عند رهف وأسد " 
أسد : ها ي دكتور هتعمل العملية أمتي 
الدكتور بجدية : أن شاءالله بكرة الصبح 
أسد : ممكن اشوفها 
الدكتور : تمام بس حاول متقولش حاجة تزعلها 
أسد : هي فاقت 
الدكتور : لا بس المريض في الحالة دي بيبقي حاسس بكل حاجة 
أسد : تمام شكرا 
وسابه ودخل اوضة رهف قرب منها بالراحة ومسك ايديها بحب : مكنتش متخيل انك هتوحشيني اوي كدا 
وحشتيني وحشني يومي معاكي 
أنا عارف ان كنت قاسي معاكي اوي اتهمتك بحاجات مش كويسة بس وعد مني لاجيب الدكتورة ال قالت انك مش بنت دي وهحاسبها علي كل مرة ظنيت فيكي السوء بسببها 
وقبل وجنتيها بحب : بحبك ي رهف 
وسابها وطلع 
****
(في بيت سمر) 
ياسمين : ماما هبقي اروح اشوف شهندا 
سمر : مش النهاردة ي حبيبتي خليها تصالح جوزها الاول 
ياسمين : تفتكري ي ماما مهاب هيسامحها 
سمر بحب : مهاب طيب اكيد هينسي 
ياسمين : يارب 
سمر بخبث : جايلك عريس ي صغنن 
ياسمين بكسوف : م مين ي ماما 
سمر بضحك : بكاشة علي أساس انك متعرفيش 
ياسمين بصت في الأرض وسكتت 
سمر حضنتها بحب و : ربنا يخليكوا ليا ي حبيبتي 
ياسمين : ويخليكي ليا ي ماما 
....🖤....
في اليوم التالي"
وفاء : سيف هنشوف ظروف خالتك وبناتها وعلي اساس كدا نحدد معاد فرحك لازم يكونوا موجودين 
سيف : اكيد ي ماما أنا مش قليل الذوق كدا 
وفاء : ربنا يباركلي فيك ي حبيبي شوية كدا وهروح اشوفها 
سيف : ماشي ي ماما هنزل الشغل بقي سلام 
وفاء : سلام 
**** 
في اليوم التالي" 
اسد : دكتور 
الدكتور : هعمل ال عليا ادعيلها 
أسد : شكرا ي دكتور 
جهزوا رهف ودخلوا العمليات 
فات ساعة واتنين وتلاتة اخيرا الدكتور طلع 
أسد جري عليه بخوف : خير هي كويسة صح 
الدكتور بحزن : *** 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتور بحزن : أنا عملت ال عليا ك دكتور والعملية نجحت لو ال ٢٤ ساعة فاتوا بسلامة الانسه هتبقي كويسة 
أسد اتنهد بحزن : شكرا ي دكتور 
*** 
في بيت سيف" 
وفاء : تعالي ي ورد 
ورد : نعم ي ماما 
وفاء : بصي ي حبيبتي انتي كلها يومين وتبقي مرات ابني 
ورد : ايوا ي ماما في أي قلقتيني 
وفاء بحنية : متقلقيش ي حبيبتي أنا عاوزة اقولك انك زي بنتي بالظبط 
ورد بحب : أنا عارفة ي ماما وبحبك اوي والله 
وفاء احتضنتها بحب اموي : ربنا يباركلي فيكي ي حبيبتي 
***
في بيت مهاب وشهندا " 
مهاب دخل عدلها السرير وحطها : ارتاحي حبة 
شهندا مسكت أيده بدموع : مهاب 
مهاب : شهندا نامي ارتاحي شوية 
شهندا بعياط : عشان خاطري 
مهاب بصلها بحب وبص لشفا*يفها الحمرا من العياط وقرب منها و 
****
(في مكان آخر)
..ها اي الاخبار ي محسن 
محسن : حمدالله علي السلامة الاول 
...اخلص مش فاضية 
محسن : بصي يستي رهف في المستشفي عاملة عملية 
وشهندا اتجوزت مهاب 
وياسمين 
...بصدمة : اتجوزت ميييين 
محسن : اي اتجوزت مهاب في حاجة ولا اي ي نوال هانم 
نوال : ازاي شهندا مع مهاب انت متأكد من ال بتقوله دا 
محسن : ايوا والله 
نوال : طيب طيب كمل 
محسن : ياسمين هتتجوز قريب معاذ ابن عمتها بس انا عندي سؤال
نوال بملل : اخلص 
محسن : أنا شايف أن ياسمين دي بتضحك وتهزر عادي مش المفروض انها 
نوال قاطعته : لا هي محدش لمسها 
محسن : هااا
نوال بخبث : أنا لحقتهم في آخر لحظة ومشيت البنت بس كانو ضربوها 
محسن : اااه عشان كدا عايشة حياتها طبيعي 
نوال : اه اخلص وسمر 
محسن : اتعدلت معدتش بتجيب رجالة البيت بقت مع ولادها طول اليوم 
نوال بخبث : تمام أمشي انت 
محسن مشي ونوال بصت قدامها بشر و 
...🖤...
(في المستشفي عند رهف) 
جهاز القلب كان بيصفر معلنا وقوفه 
الممرضين والدكاترة جريوا علي هناك والمستشفي اتقلبت 
وتحطم قلب الواقف هيموت من خوفه روحه بتروح منه 
بعد فترة" 
الدكتور طلع و : ***
أسد بصله بصدمة ودموعه نزلت 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتور : انسه رهف فاقت الحمدلله 
أسد بصله بصدمة ودموعه نزلت : بجد ي دكتور هي هي كويسة يعني 
الدكتور : ايوا هتقعد هنا فترة لحد ما تتعافي تماما 
اسد بفرحة : طب ممكن اشوفها 
الدكتور : مفيش مشكلة عن اذنك 
أسد كان طاير من الفرحة دخل لقاها نايمة وشها باهت بس قمر بردو قرب منها ومسك ايديها بحب : ياااه ي رهف وحشتيني اوي أنا مش مصدق انك فوقتي ورجعتي ليا تاني انا اسف ي حبيبتي اسف بجد 
رهف فتحت عينيها وبصتله بعتاب 
أسد بحزن : انا اسف ي حبيبتي اسف انا بحبك اوي ي رهف 
رهف سحبت ايديها من أيده : طلقتني 
أسد : انتي *** 
....🖤....
ف صباح يوم جديد 
ف بيت مهاب وشهندا 
مهاب صحي لقي شهندا في حضنه بصلها وابتسم بكسرة : صباح الخير ي حبيبي انا بحبك والله بس صعب علي اي راجل أنه احسن ليلة في حياته تبقي ناقصة كان نفسي اكون اول واحد يعمل كدا وباس رأسها بحزن وسابها وقام دخل ياخد شاور 
شهندا فتحت عينيها ودمعت : أنا اسفة ي مهاب أنا غلطت وانت مش مطالب تتحمل غلطتي اسفه 
قامت لبست هدومها واستنت مهاب يطلع " 
مهاب طلع بعد ربع ساعة وبصلها وابتسم : صباح الخير ي حبيبتي 
شهندا بدموع : طلقني ي مهاب 
مهاب بصدمة : اي 
شهندا بصتله وعيطت 
مهاب قرب منها بحنية : أنا زعلتك في حاجه ي حبيبتي 
شهندا بعياط : أنا عارفة انت حاسس بإي ي مهاب مش حابة اكون عبء عليك 
مهاب : انتي بتقولي اي 
شهندا : اتجوز واحدة تانية واحدة تكون عذراء 
مهاب فهم قصدها وحضنها بدون كلام : بلاش كلام عب*يط اتجوز تاني وانا بحبك ليه 
شهندا بصتله بعيون حمرا : بجد 
مهاب بغمزة : لا دا انا اثبتلك بقي 
وقرب منها و( سكتت شهرزاد) 
*****
في بيت سيف' 
سيف : ورد يلا البسي عشان نشوف الشقة 
ورد  بفرحة : حاضر 
دخلت لبست دريس اخضر بلون عينها وطرحة وطلعت 
سيف بغمزة : اي القمر دا 
ورد بضحك : يلا ي بكاش 
سيف مسك ايدها واخدها ونزلوا 
ورد : احنا هننزل لوحدنا 
سيف : احنا مكتوب كتابنا ي ماما 
ورد بضحك : نسيت  
سيف ضرب كف ف كف بنفاذ صبر منها : يلا ي لمضة 
واخدها راحو الشقة
ورد : الله جميلة اوي ي سيف تحفة 
سيف حضنها من ضهرها بحب : انتي هتحليها اكتر 
ورد اتوترت من لمسته و لسي هتبعد عنه 
قربها منه اكتر و قرب منها و ....🙂
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ف المستشفي 
رهف : طلقتني 
أسد بصدمة : اطلقك 
رهف بدموع : أنا بكر*هك بكر*هك 
أسد مسك ايديها بحب وندم : أنا اسف ي حبيبتي اسف انا بحبك والله وعمري م كنت اقصد كل دا بس صدقيني كان غصب عني
رهف بعياط : غصب عنك اي ي أسد 
أسد : رهف فاكرة يوم م خدتك تكشفي يوم كتب الكتاب الدكتورة قالتلي انك مش بنت يومها بس انا خبيت عليكي واتجوزتك 
رهف بذهول : الدكتورة قالت كدا 
أسد : ايوا ولما تعبتي الدكتور قال انك حامل 
طلعوا متفقين مع بعض وفي بينهم علاقة 
رهف بدموع : دول سو*أو سمعة الطب خالص  
أسد : بس هما دلوقت هربانين بس وحياتك عند لاجيبهم حتي لو كانو تحت الارض 
رهف بصتله بدموع وعتاب في نفس الوقت 
أسد : سامحيني ي رهف 
رهف بدموع : مسامحاك ي أسد 
أسد بحب : بحبك 
رهف بكسوف : بحبك اكتر 
أسد قرب منها واخدها ف قبلة عبر بيها عن مشاعره 
****
(في بيت سيف) 
سيف اخد ورد ف حضنه بفرحة : مبروك ي عروستي 
ورد بصتله بدموع وسكتت 
سيف : مالك ي حبيبتي 
ورد بعياط : أنا اسفه ي سيف أنا أنا عارفة انك بتقول دلوقت اني بنت مش كويسة 
سيف : بس بس اهدي انتي مراتي ي حبيبتي يعني ممكن اصلا نعيش سوا من دلوقت من غير فرح ولا غيره 
ورد : يعني انت شايفني كويسة 
سيف خدها ف حضنه : نامي ي وردتي نامي 
ورد دخلت ف حضنه اكتر وغطت ف سبات عميق 
****
(في البار) 
معتز : اي نوجا عاملة اي يقمر 
انجي بدلع : الحمدلله ي حبيبي عامل اي وحشتني اوي 
معتز بغمزة : وحشتيني اكتر 
انجي : امال منير فين مش جاي ولا اي 
معتز بسخرية : منير سافر ي حلوة 
انجي بصدمة : سافر فين 
معتز : سافر ف مصلحة كدا هيخلصها ويرجع 
انجي بتفهم : تمام تمام هقوم اجبلك حاجة تظبطلك مزاجك 
معتز : لا لا أنا هتصرف سلام 
وسابها ومشي 
انجي بسخرية : اكيد رايح ياخد واحدة غصب عنها 
....🖤....
(ف شقة مهاب وشهندا)
مهاب : صح النوم ي قمري 
شهندا بنوم : هممم 
مهاب : همممم اي اصحي بقي كفاية نوم 
شهندا بنوم : عاوزة انام ي مهاب 
مهاب : خلاص ياختي نامي وسابها وقام دخل المطبخ 
شهندا من وراه : قمو*صة 
مهاب ببوز : نينينني 
شهندا بضحك : طب وسع بقي ع اعمل الاكل 
مهاب : اتفضلي ياختي 
شهندا طلعتله لسانها وراحت تعمل الاكل 
***** 
(ف سوهاج)
...سيف ومرته هيجو اهنه عشان الفرح ي هناء 
هناء بفرحة : دا يوم الهنا ياخوي 
مجدي : بنت اصول ي حبيبتي 
هناء بخوف : بس 
مجدي : بس اي 
هناء بحزن : انت عارف ان البت بتي***
مجدي بحزن : نصيبها ي حبيبتي 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هناء : انت عارف ان البت بتي بتحب سيف 
مجدي : دا نصيب ي حبيبتي 
...لا ي ماما أنا مش بحب سيف أنا كنت فاهمة مشاعري غلط الحمدلله كل حاجة وضحت قدامي الفترة دي الحمدلله يارب 
مجدي بحزم : تمام ي نورا روحي اوضتك ي حبيبتي 
نورا : حاضر ي خال
هناء : اي ي مجدي بتكلمها كدا ليه 
مجدي : لازم ي هناء عشان متفكرش أن الحب حاجه سهلة 
هناء : ماشي ي خوي هروح اشوف التجهيزات 
**** 
فات اسبوع رهف طلعت من المستشفى 
أسد اشتري شقة وفرشها علي زوقها وعايشين ف تبات ونبات 
ولقي الدكتور والدكتورة ال هربوا واتحسبوا بتسجيلات ضددهم
سيف وورد حددوا معاد الفرح خلاص 
ياسمين مهتمة بدراستها ومعاذ مستنيها تخلص 
معتز عمل حادثة ومات لما طلع من البار عشان يخطف واحدة 
منير سافر وتاب عن ال عمله واستسمح شهندا بعد معاناة 
شهندا حامل من مهاب 
****
(وجه يوم الفرح اخيرا)
ف بيت مهاب 
مهاب بحب : اي القمر دا ي ناس 
شهندا ببوز : بقي عندي كرش ي مهاب 
مهاب بغمزة : احلي كرش 
شهندا بحب : بحبك 
مهاب حضنها من ضهرها : وانا بعشق اهلك 
****
في بيت أسد 
أسد : رهف تعالي اعمليلي الببيونة دي 
رهف : ثواني ي حبيبي 
أسد بز*هق : وحشة اوي وتخنق 
رهف بضحك : امال لو مش مدير شركة والمفروض انك متعود علي اللبس دا 
أسد : متعود اه عند ماما ي حبيبتي 
رهف : طب يلا يلا ع نمشي 
أسد : يلا يروح الروح 
**** 
كلهم نزلوا وراحو علي مكان الفرح هما ف الاصل وصلوا سوهاج من يومين 
بعد سلامات كتير 
سيف وورد دخلوا 
(ف رقصة سلو بعد ماسيف صمم عليها)
سيف بحب : بحبك ي وردتي 
ورد بحب : وانا بعشقك يروحي 
أسد : بحبك ي مغلباني 
رهف بضحك : بحبك اكتر ي أسدي 
مهاب : أمتي بقي هتجيبلي اسماعيل صغير كدا نلعب بيه 
شهندا حضنته وكتمت صوت ضحكتها ف كتفه 
مكان بعيد عنهم شوية 
وفاء بحب : ربنا يحميهم يارب 
سمر : يارب ي حبيبتي 
وفاء حضنت سمر بحب وسمر بادلتها الحضن بحب متبادل 
معاذ بغمزة : عقبالنا ي ياسميني 
ياسمين بخجل : يارب 
معاذ : بحبك 
ياسمين : بحبك اكتر 
ف نص الفرح الاضواء انطفت والشباب طلعوا بالجلاليب 
ورقصوا بالعصاية علي اغاني صعيدية 
والبنات بيصوروا وكل واحدة جواها حب وكلام كتير ميتوصفش لحبيبها وجوزها 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-