رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير بقلم سلمي ابراهيم

رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير بقلم سلمي ابراهيم


رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة سلمي ابراهيم رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير

رواية جميل القرب لك يوسف وهنا بقلم سلمي ابراهيم

رواية جميل القرب لك يوسف وهنا من الفصل الاول للاخير

..اتجوز مين...البت مكملتش 10 سنين.....
عادل..هتتجوزها ييوسف....انت كدا كدا مسافر ونت لازم تضمنها
يوسف..يابابا انا اكبر منها باتناشر سنه بحالهم..وعاوز اسافر اكمل تعليمي واشتغل....عاوز تربطني هنا لي
عادل..عشان البت بقت يتيمه....ونت لازم تكون جنبها..غير كدا هي متعلقه بيك...
يوسف..مش هقدر يعم...البت صغيره اوي
عادل..هو نا بقولك اد"خل عليها دلوقتي...هي بس هتكون ع اسمك....غير كدا احنا عاوزين ورثها...بدل ما حد يضحك عليها
يوسف ضحك بسخريه..اه...قول كدا بقا......
عادل..انا قولت اللي عندي.....هنا.....تعالي يحبيبتي...سلمي ع جوزك....
هنا ببراءه..جوزي....انا لسه صغيره..جواز اي
يوسف..حرام عليك يابا كدا......
عادل تجاهل يوسف..اه يحبيبتي...هنكتب كتابكم دلوقتي...وهو هيسافر شويه ويبقي يرجعلك
هنا جريت ع يوسف حضنته لانو يعتبر ابوها او اخوها الكبير بعد موت ابوها وامها..هتسيبني وتمشي
يوسف نزل لمستواها..متقلقيش يحبيبتي....هتفضلي هنا مع عمك...ونا هرجعلك....
رفعت صوبعها..وعد.....
ابتسم يوسف..وعد يقلبي....واخدها فحضنه.......
فاق يوسف ع ذكراياتو وهو نازل من العربيه اللي وصلتوا لحد سوهاج بلدو.......
اول ما وصل الكل قابلو بالزغاريط والفرحه 
امو..حمدالله على السلامه يا يوسف يحبيبي 
يوسف بابتسامه..الله يسلمك ياما....
عادل..١٠ سنين كتير يا ييوسف وحشتنا.....
يوسف..والله انتو وحشتوني اكتر.......
عادل..اي ..مسالتش يعني ع مراتك......
يوسف اتنهد..اه..هنا فين......
بص لقا واحده نازله منتقبه ومش ظاهر غير عيونها وبس......
عادل..بو"سي ايد جوزك يهنا....
شد يوسف ايده..لا لا ملوش داعي....عامله اي يهنا
هنا اتكلمت من تحت النقاب برقه..بخير الحمدلله..حمدالله ع سلامتك
يوسف..الله يسلمك.....
ام يوسف..يلا يهنا...خدي يوسف اكيد تعبان من المشوار دا جاي من امريكا.....
هنا..حاضر يمرات عمي....
عادل..اه..ريح شويه....وبعدين تكون امك جهزتلك الاكل.....
يوسف..حاضر يا ابويا.....
وطلع هو وهنا فتح الباب ودخلت هنا بسرعه شقتهم......
يوسف قعد عالكنبه بتعب وفرد جسمه كدا...بيبص لقا هنا جايه ولسه بالنقاب وماسكه في ايديها طبق كبير مليان ميه وجايه تغسلو رجلو....
بدات تقل"عو الجزمه...
يوسف باستغراب..انتي هتعملي اي
هنا وكان ظاهر عليها الخوف..هغسلك رجلك......مش انت جوزي ولازم اكون تحت رجلك.........
يتبع........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بيبص لقاها جايه ولسه لابسه النقاب ومعاها طبق كبير كدا فيه ميه وبدأت تقل"عو الجزمه و....
يوسف باستغراب..انتي هتعملي اي.....
هنا وكانت خايفه منو..هغسلك رجلك...مش انت جوزي....ولازم اكون تحت امرك....
يوسف حس انها حافظه الكلام..مين بقا قالك كدا......
هنا..يلا بقا....قبل ما امي تيجي.....عشان متزعلش 
يوسف..وامي هتزعل لي....قومي قومي.......وقامت كدا وباصه فالارض وعماله تعض شفايفها من تحت النقاب بتوتر وخوف
هنا..هتعمل اي.....
يوسف..الحركه اللي انتي كنتي هتعمليها دي متتعملش تاني...انتي مش خدامه عندي.....
هنا..ايوه بس....
يوسف بهدوء..انا ارضي انك تعملي كدا..لو بتعمليه بحب...مش بخوف منهم..متخافيش يهنا.....
هنا..حاضر.....هحضرلك الحمام طيب..تاخد دش اكيد تعبان 
يوسف بابتسامه..ماشي...روحي.....
مشيت هنا من ادامو واخدت نفسها كدا بتوتر..يخربيت حلاوتك..احلويت اكتر من الاول....
حضرت الحمام وخرجت..تعالي خلصت .....
يوسف..ماشي......
هنا..هنزل..اشوفهم حضرو الاكل ولا لا.....
يوسف تليفونه رن ..طب يهنا...روحي انتي.......
هنا نزلت بسرعه لام يوسف اللي هي بتقولها ياامي.....
حليمه بحده كاعدتها مع هنا..تعالي هنا......
هنا بخوف منها..نعم.....انا عملت كل اللي قولتي عليه.....
حليمه..غسلتيلو رجلو.....
هنا بخوف اكتر..لا....مهو...
حليمه ضر.بتها ع وشها عالنقاب..هو نا مش قولتلك تسمعي كلامي ....جوزك دا انتي تحت رجلو..فاهمه
هنا بعياط شديد..والله هو اللي مرضيش....هو قالي متعمليش كدا تاني
حليمه..طبعا..مهو اكيد انتي بينتيلو انك مغصوبه عالكلام دا.......
هنا كانت خايفه اوي ودموعها نازله جدا..والله انا....
حليمه..اخر"سي......تعالي معايا نطلعلو.....
يوسف..الو يمنه.....
منه..وحشتني اوي.....
يوسف..ونتي كمان...اي اخبارك 
منه..وحشه اوي منغيرك.....هترجع امتى....
يوسف..والله شكلها ممنهاش راجعه....انتي رجعتي القاهره ولا لسه ف امريكا 
منه..طيارتي بكرا.....
يوسف..تيجي بالسلامه يحبيبتي....
منه..لازم انت اول حاجه اشوفها 
يوسف..طبعا....هنزل القاهره بعد بكرا....عشان اجيب تصريح العياده اللي هفتحها هنا
منه..ماشي يحبيبي..نتقابل 
سمع يوسف صوت حد طالع..طب سلام دلوقتي وقفل.......
طلعت حليمه وجرا في ايديها هنا....
حليمه..البت دي مضايقاك فحاجه
يوسف باستغراب من هنا اللي عيونها مليانه دموع..في اي يا أمي.....مالها
حليمه..انت مخليتهاش تغسلك رجلك لي....
يوسف..وهو انا اتشل"يت عشان مغسلهاش لنفسي..غير كدا هي مش خدامه....
حليمه..انت بترد عليا....ونتي قعدتي تتمسكني عليه عشان يعمل كدا
هنا بعياط شديد..والله العظيم معملتش حاجه 
حليمه..اخر"سي........
يوسف..في اي لكل دا....سيبيها يا امي
حليمه..انزلي تحت حطي الأكل واغرفيه....
هنا وكانت بتعيط اوي وسابتهم ومشيت وهو حس احساس غريب كدا كأنه عاوز ياخدها فحضنه ويطبط عليها...وكان باصص عليها لحد ما مشيت
حليمه..اسمع بقا....انت مش عشان قعدت برا السنين دي كلها..هتغير ف قوانين البيت.....
يوسف..انا مبغيرش فقوانين البيت....انا بتكلم فقوانين الرحمه والإنسانية 
سابته حليمه ومشيت وهو اتنهد كدا وقعد......
بعدها بشويه نزل تحت واتغدو وعادل ابوه كان عاوزه.....
عادل..الشاي يبت يهنا.....
يوسف..هو مفيش غير هنا فالبيت
عادل..ملكش دعوه......المهم
يوسف..خير.....
عادل..انت طبعا لسه مشوفتش وشها 
يوسف..لا...وحاسس انها مش عاوزه..البنت شكلها خايفه من حاجه 
عادل..بقولك اي...احنا عاوزين حفيد بقي.....
يوسف بصدمه..حفيد.....حفيد من هنا.......
كانت جايه هنا بالشاي ..وقع"ت صنيه الشاي من ايديها اول ما سمعت و.....
يتبع......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت جايه هنا وشايله صنيه الشاي....
عادل..احنا عاوزين حفيد بقا من هنا
يوسف بصدمه..حفيد....حفيد من هنا......
وقع"ت صنيه الشاي من ايد هنا اول ما سمعت الكلام دا...ّ.
حليمه جريت عليها بغضب شديد..اي اللي عملتيه دا يا زفت"ه انتي...انتي حيوا"نه
هنا اترعبت لأنها عارفه عقابها هيكون اي وعيطت اوي..غصب عني ....والله العظيم غصب عني......
حليمه..لمي الزفت دا...يلا.....
هنا لمتو وايديها اتع"ورت من الازاز بتاع الكوبايات....وهي مكمله عادي رغم المها بس عشان حليمه متضر"بهاش....
يوسف قام بسرعه..في اي يا أمي...براحه عليها.....
هنا كانت بتعيط اوي من تحت النقاب بخوف شديد......
حليمه..بقولك اي...ملكش دعوه بقوانين البيت انا قولتلك اهو
يوسف بحده..قوانين اي....البت ايديها اتع"ورت ولسه مكمله....بس يا هنا سيبي كل دا
هنا جايه تقوم بصتلها حليمه بحده ....قعدت تاني هنا وكملت.....
يوسف..بقا كدا.....ونت ساكت يابا لي
عادل..يوسف..متصغرش نفسك في أمور الحريم
يوسف اتضايق اوي..كدا..تمام....قومي يهنا
حليمه بصتلها تاني
يوسف بزعيق..انا جوزك وبقولك قومي....قومي......
قامت هنا وهي بتعيط اوي ومرعوبه..........
مسك ايديها..يلا....يلا نطلع......
هنا كانت واقفه متجمده مش قادره حتي تتحرك......
يوسف..يلا يهنا...متخافيش.......طب تعالي بقا.....وشالها ادامهم كلهم لأنها مكانتش قادره حتي تتحرك 
حليمه..عاجبك اللي ابنك بيعملو دا......
عادل..مش عارف....هنشوف اي اللي هيحصل
حليمه..هيجرا البت عليا...ونا بعمل كده دا عشان تفضل خايفه مني وتسمع كلامي
اتنهد عادل كدا..هبقا اتكلم معاه..متقلقيش..الواد عيشه بلاد الخواجات نسيتو اصولنا.....
كانت هنا مكسوفه اوي وهو شايلها كدا ...فتح الباب ودخلو البيت.....حطها عالكنبه......
يوسف..ثواني هجيب شنطه الاسعافات من جوه
هنا كانت مكسوفه اوي ومبتردش وخايفه من حليمه وعقابها.......
يوسف جهه وطلع مطهر وشاش وقطن لان الجر"ح كان جامد.....وبدا يطهرو 
هنا بوجع وطفوله..ااه.........
ابتسم يوسف كدا..اي....بتوجعك
هزت راسها بخجل......
يوسف بحنيه..معلش....خلاص اهو استحملي..كانت سرحانه فملامحه اوي.......وبعدها خلص.....
هنا..شكرا
يوسف..شكرا اي يهبله انتي....وبعدين انا عاوز أسألك سؤال
هنا..اتفضل.....
يوسف..انتي اي اللي مخوفك منهم اوي كدا......
هنا بتوتر..طب انا...هنزل عشان امي حليمه متزعلش مني
مسك ايديها وقعدها جنبه....
يوسف..اقعدي هنا....لي خايفه منهم كدا...حد فيهم بيضر"بك 
هنا بتوتر اكتر..لا ابدا....انا بس بحترمهم 
يوسف..الاحترام مش كدا.....وهما كمان لازم يحترموكي..فاهمه....
هنا هزت راسها لكنها اكيد مش هتقدر تعمل اللي هو عاوزه دا.....
يوسف..هو نتي لي اصلا وقع"تي الشاي...غصب عنك يعني ولا اي 
هنا كانت ايديها بتترعش كدا وهو مش عارف اي ورا كل دا..البنت حالتها مش طبيعيه 
يوسف..هنا....مالك.....
هنا بتوتر..مفيش..ممكن انزل.....
يوسف..لا....هتقعدي هنا.......
هنا..وامي حليمه.....
يوسف..انا هنزلها....خليكي انتي
هنا..بس انا خايفه.....
يوسف طبطب علي ايديها بحنيه..متخافيش.....وسابها ونزل.......
قامت هنا قفلت وراه الباب ورفعت النقاب.....القمر ظهر...هنا فعلا قمر بمعني الكلمه وملامحها طفوليه شويه..راحت الحمام غسلت وشها من الدموع وكل دا.......وقعدت كدا شويه تفتكر حنيه يوسف عليها اللي هي مفتقداها......
نزل يوسف وكان ظاهر عليه الغضب....
حليمه..مالك..جاي كدا كانك عاوز تضر"بني......
يوسف بحده..لا يا أمي......انا مبعملش شبه ناس كدا...تضر"ب الضعيف 
عادل..يبني متدخلش نفسك في شغل الحريم دا....
يوسف..يجدعان حرام عليكم بقا....
حليمه..حرم"ت عليها عيشتها...روح ناديها عشان تغسل المواعين دول
يوسف..ياما ما انتي كان عندك خدم....مشيتيهم لي
حليمه..احنا لازم نعمل كل حاجه بنفسنا 
يوسف..أدام بنفسكم..يبقي اعملي انتي انهارده........هي ايديها متعو"ره.....
حليمه بصتلو بصدمه من دفاعو عنها
عادل..تعالي انا عاوزك 
يوسف..متطلعيلهاش يا أمي....فاهمه........
وراح مع ابوه.....
عادل..براحه شويه ع امك....
يوسف..براحه انتو عالبنت الغلبانه دي
عادل..انا هتكلم مع امك.....بس زي ما قولتلك...الحفيد
يوسف اتنهد..مش دلوقتي يابا....البت خايفه اوي ...شكلها مرت بايام صعبه
عادل..مش دلوقتي اي..اعمل اي حاجه حتي لو غصب عنها
بصلو يوسف بصدمه..انا...انا اعمل حاجه زي كدا...اي حصلك يابا....عن اذنك
....وسابو وطلع وهو متضايق اوي وكانت الساعه تقريبا 12 بالليل
فتح الباب لقاها نايمه عالارض جنب السرير ولسه لابسه النقاب..استغرب اوي و.......
يتبع.............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
طلع يوسف الاوضه وهو متعصب من تفكير ابوه وكانت الساعه تقريبا 12 بالليل...دخل لقا هنا نايمه عالارض ولسه لابسه النقاب..استغرب اوي قرب عليها شويه وبدأ يصحيها......
يوسف بحنيه..هنا....اصحي ياهنا....
هنا قامت بخضه شديده..حاضر...قايمه اهو ...قايمه يا أمي حليمه....
يوسف..ششش....اهدي....انا يوسف....مالك......
هنا قامت وقفت بسرعه..انا آسفه والله اني نمت قبل ما انت تخلص طلباتك....عاوز اي ونا اعملهولك
يوسف بقا مصدوم من حالتها..لا...الموضوع شكلو كبير اوي....يبنتي انا كنت بصحيكي بس عشان متناميش عالارض 
هنا انصدمت ان في حد قلبو عليها كدا وخايف عليها من نومة الأرض..كتر خيرك...لا انا هنام كدا....ونت نام عالسرير.....
يوسف..انتي اتجننتي....انا عارف انك مش واخده عليا...انتي نامي هنا فالاوضه وارفعي النقاب براحتك ونا هنام فالاوضه التانيه 
هنا..لا ميصحش...نام انت فالاوضه دي..التانيه فيها كنبه مش سرير......
يوسف..ملكيش دعوه انتي....
هنا..مش هينفع والله.....
يوسف..هو مش المفروض ان البنت بتسمع كلام جوزها في كل حاجه.....
هنا..حصل اه....
يوسف..يبقا اسمعي الكلام.....نامي انتي هنا ونا هنام هناك ماشي.....
هنا برقه..حاضر....
ابتسم يوسف..بردو مش عاوزه تقوليلي خايفه منهم لي......
هنا بصت للارض بخوف وكسوف.......
يوسف..طب خلاص......بلاش دلوقتي..انا هروح انام بقا عشان تعبان....تصبحي علي خير 
هنا بخجل..ونت من اهلو........
يوسف ابتسملها وسابها وخرج من الاوضه...هي رفعت النقاب وقعدت شويه كدا مبتسمه كل ما تفتكر مواقفه معاها تفرح. فتحت الدولاب ولبست بجامه كدا عليها قطط شكلها حلو ..ورمت جسمها عالسرير اللي مكانتش بتنام عليه غير قليل اوي...ونامت بعمق شديد........
راح يوسف الاوضه التانيه وقعد شويه لقا منه بعتالو رساله ..رن عليها 
يوسف..عامله اي.....
منه..بخير الحمد لله.....ونت عامل اي.....
يوسف..بخير بردو......طيارتك الساعه كام.....
منه..الساعة 2 ..كمان ساعتين يعني.....خلاص اهو بحضر آخر الحجات 
يوسف..ربنا معاكي...المهم اني هاجي بعد بكرا بفكرك.....
منه..ونا فاكره طبعا...انت واحشني اوي
يوسف..ونتي كمان...يلا بقا عشان هنام....تعبان
منه..ماشي يحبيبي..سلام.......قفل هو وافتكر انو لسه مغيرش هدومه ....وكل لبسه فالاوضه التانيه....قام خرج من اوضته وصل لحد اوضته خبط لكن هنا كانت في سابع نومه.....
يوسف لنفسه..وبعدين بقا..اكيد رفعت النقاب....ونا مش عاوز اشوفها غير بارادتها.....انا هدي ضهري للسرير.......
دخل وهو مدي ضهره للسرير فعلا والدولاب ادام السرير اصلا..فتحه وخرج منه لبس مريح اخده ..كان جواه احساس عاوز يبص عليها اوي لكن قدر ع نفسو وخرج من الاوضه...راح اوضته وغير هدومه وفرد جسمه عالكنبه وفضل يفكر يتري اي اللي مخوفها اوي كدا..لازم اعرف....
عدي اليوم....صحيت هنا بنشاط لأنها نامت كتير اول مره تكمل ال9 ساعات نوم.......قامت كدا ولبست النقاب ولبسها وخرجت من الاوضه دخلت الحمام غسلت وشها واتوضت وخرجت برا قضت فريضتها وقامت خبطت عليه الباب مردش فتحت كدا لقيتو نايم بصتلو بابتسامه وخرجت قفلت الباب....ونزلت من شقتها راحت لحليمه...راحت با"ست ايديها.....
هنا بخوف منها..صباح الخير ياما 
حليمه بحده..صباح الخير..ما لسه بدري....انتي صاحيه من امتي يبت......
هنا..والله صاحيه من شويه..كنت تعبانه اوي......
حليمه مسكتها من دراعها جامد..بصي بقا..لو فاكره ان عشان يوسف رجع انك مش هتشتغلي..تبقي بتحلمي...انتي هتفضلي زي مانتي..فاهمه
هنا بالم بسبب دراعها..حاضر..والله مفيش فدماغي كدا...آسفه....
حليمه..يلا يختي...كفايه الكوبايات اللي كسر"تيهم امبارح...داهيه تكس"ر دماغك...وزق"تها...يلا غور"ي.....
مشيت هنا بسرعه وبدأت تكنس الدار وتروق معاها...........
حليمه..خدي بالك عاوزين نخلص بدري عشان عمك حسين جاي انهارده هو وولاده حسام وسهام..ومراتو الجديده صباح صاحبتك يختي....انا عارفه اي اللي خلاه يتجوز بعد المرحومه مراتو
هنا..براحتو بقا ياما.....
حليمه..عارفه يبت لو قعدتي تلكي انتي والزفته صباح دي ...هعمل فيكي اي....مش كفايه أن حسين كبير العيله اتجوز بت صغيره....
هنا..دي أكبر مني بخمس سنين.....
حليمه بحده..انتي هتقفي تحكي معايا..يلا يبت انتي .......
صحي يوسف من النوم وبص عالساعه لقاها 10 الصبح.......قام كدا اتوضي وصلي...وبعدها نزل تحت لقا هنا بتروق وأمه قاعده كدا
يوسف..صباح الخير يجماعه
حليمه..صباح الهنا يولدي.....
يوسف بص لهنا كدا..صباح الهنا يستي.....
حليمه..لا انا مش قصدي هنا دي.....
اتنهد يوسف..هو مفيش غيرها تنضف.....
حليمه..ملكش دعوه انت...ويلا روح لابوك الزرعه....مستنيك فالارض.....والفطار هيجيلكم والشاي
يوسف..ماشي...وقرب علي هنا..متجيش علي نفسك اوي..لو تعبتي اطلعي ومتخافيش 
هزت راسها هنا بدون كلام وهو سابهم وخرج.....راح لابوه........
حليمه..خلصتي
هنا بتنهج..خلاص اهو......
حليمه..طب...انا عملت مكانك الفطار اهو...يلا خديه وديهلهم....وتعالي عشان تخلصي وتعملي الاكل 
هنا بتعب..حاضر...واخدت الاكل والشاي وراحه.....
يوسف..انا قولتلك يحاج عادل يا ابويا..انا مش هعمل كدا...انا حتي مشوفتش وشها
عادل..لي....لي يبني....دي البت زي القمر 
يوسف..انشاءالله تبقي ملكة جمال....طول ماهي مش عاوزه عمري ما هعمل كدا غصب عنها 
عادل..طب ونت....عاوزها
يوسف..انا اصلا كنت جاي ناوي اطلقها 
عادل..اي....بتقول اي انت 
يوسف..والله بتكلم جد....في بنت كدا....
عادل..بنت.....لا شيل من دماغك خالص.....بس اي غير رايك وخلاك متطلقهاش 
يوسف..مش عارف......صدقني مش عارف......
عادل..واي حكاية البنت دي
يوسف..مش وقتو يابا...هبقي اقولك بعدين......اي دا هي مش اللي جايه دي هنا
عادل..ايوه هنا......جايبه الفطار اهي
هنا..سلام عليكم ..جبتلكم الفطار 
عادل..حطيه هنا
يوسف..رد السلام طيب....عليكم السلام يهنا......
هنا..وادي الشاي اهو....حاجه تانيه 
عادل..روحي يلا شوفي امك عاوزه منك اي....
هنا بتعب..حاضر....وسابتهم وماشيه
يوسف..ثواني يابا......وقام وراها نده عليها 
هنا..نعم....اجيبلك حاجه تانيه 
يوسف..لا تسلمي...انا بس كنت عاوزك متجيش ع نفسك....ومتغسليش مواعين..ايدك هتنز"ف تاني
هنا ابتسمت من تحت النقاب..حاضر يا يوسف
اول مره تقوله اسمه.....
يوسف بابتسامه..حاضر يا اي.......
هنا اتكسفت اوي..حاضر يا...يوسف....عن اذنك.....وسابته ومشيت بسرعه بكسوف
يوسف بابتسامه..احلي يوسف سمعتها فحياتي وضحك كدا ورجع لابوه.......
عدي الوقت وجهه حسين وابنو حسام وبنتو سهام وصباح مراتو.......
رحبو بيهم وقعدو.........
صباح..عامله اي يهنا
هنا..الحمدلله يصباح.....
صباح..تعالي نطلع فوق نتكلم شويه.....
حليمه..وطلبات الرجاله....مين هيعملها
هنا بملل..منا عملتلهم الشاي بعد الغدا وجبتلهم الحلو وكل اللي طلبوه.......
سهام بغلل..مش عارفه كل ما تيجو تتكلمو تطلعو فوق لي
صباح..متيجي معانا يسهام 
سها بابتسامه صفرا..لا شكرا...هقعد مع مرات عمي 
هنا وصباح طلعو الاوضه........
حسام..ونت بقا....اي رجعك...قصدي يعني اي سبب رجوعك
يوسف..هو نت عندك مانع ولا اي....انا اجي فالوقت اللي انا عاوزه 
حسام..مقصدش والله.......
يوسف بصلو كدا لانو عارف انو من صغرهم وهو بيغل منو 
حسام..وهنا.....عامله معاك اي.......
يوسف اتعصب اوي انو جاب سيرة مراتو..ونت مالك انت...إياك تقول اسمها علي لسانك تاني فاهم
عادل..براحه يولاد شويه...ونت ياحسام...احترم نفسك
حسام..مقصدش والله....انا..هروح الحمام..........وقام 
يوسف..عيل مستفذ 
صباح..ونتي....عامله معاه اي
هنا..عادي...بس هو حنين اوي بجد 
صباح..اه.....واحلو ع فكره 
هنا بغيره..احترمي نفسك...دا جوزي 
صباح بضحكه..والله وبقينا نغير 
هنا اتكسفت..انا...هروح المطبخ اعمل شاي لينا واجي 
صباح بضحكه..اهربي اهربي 
قامت هنا ونزلت للمطبخ بتعمل الشاي...شافها حسام دخل وراها وحط ايده عالحيطه وراها 
حسام بخبث..اي...لسه بتتكسفي مني
هنا لفتلو بخضه وقع"ت من ايديها الكوبايه بخضه ورعب
هنا بتوتر وخوف...ابعد عني.....فاهم
حسام بابتسامه خبث..وان مبعدتش...هتعملي اي.......
هنا بقت خايفه منو اوي وعاوزه تنادي ليوسف 
حسام..ارفعي النقاب دا...خلينا نشوف القمر 
كان سمع يوسف صوت الكوبايه اللي اتكس"رت وداخل يشوف في اي و......
يتبع.........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حسام بابتسامه خبث..ارفعي النقاب بقا ..خلينا نشوف القمر......
كانت واقفه هي متجمده عاوزه تنادي ع يوسف بس مش عارفه وخايفه اوي.......
في الوقت دا كان داخل يوسف لانه سمع صوت الكوبايه اللي اتك"سرت....سمع حسام صوت حد جاي بعد عنها بسرعه.....
حسام..فين الشاي بقا يهنا...قولتلك ميت مره 
يوسف بصلو بغلل وراح شدو كدا وخنق"و فالحيطه واتكلم بمنتهي الرجوله..اي اللي موقفك هنا مع مراتي...وازاي بتانديلها باسمها كدا..هااا
حسام بياخد نفسو بالعافيه..معملتلهاش....حاجه..يي..يوسف
يوسف..اقسم بالله لو لسانك خاطب لسانها تاني أو شوفتك جنبها ببعد 10 متر.....وربنا لاد"فنك..انت لسه متعرفنيش..فاهم
حسام بخوف شديد ونفسو متق"طع..فاهم.....سيبني.......سابه يوسف وز"قه كدا....
يوسف بزعيق..انت ليه هتبصلي....غور فداهيه.........خرج حسام بسرعه لانو كان خايف من يوسف....إنما هنا كانت لسه واقفه مكانها وباصه ليوسف كدا بحب...اخدلي حقي....انا كرامتي اتردت وحسام اللي بقالو سنين بيضايقني خلاص كدا مش هيقدر يبصلي تاني......
قرب عليها يوسف..انتي كويسه.....
هنا هزت راسها..اه.....كويسه 
يوسف بحده..الواد دا ان حاول بس يكلمك تاني....اقسم بالله يهنا..لو عرفت انك رديتي عليه هزعلك..وتيجي تقوليلي علطول 
هنا بخوف..حاضر..متقلقش عن اذنك.....جايه تمشي مسك دراعها براحه وشدها عليه شويه وهي كانت مكسوفه اوي 
يوسف بصلها في عيونها العسلي الجميله واتكلم بحنيه..هو نا قولتلك امشي
هنا اتوترت من البص في عنيه وبصت فالارض بكسوف....
يوسف..لما اكلمك متبصيش فتحه غير فعيني فاهمه........ارفعي راسك وبصيلي....
هنا رفعت عنيها ليه بكسوف شديد واتكلمت برقه..نعم....
يوسف..بعد كدا متمشيش غير لما اقولك امشي....والخوف اللي شوفته فعينك مني دا..مش عاوز اشوفه تاني...انا آخر حد في الدنيا ممكن تخافي منو.....ماشي يهنا.....
هنا بابتسامه..حاضر......
يوسف بابتسامه..حاضر يا اي.......
هنا ضحكت خفيف كدا لكنو شايف عنيها بس..حاضر يا...يوسف....
يوسف ابتسملها وساب دراعها..روحي انتي يلا......
هنا..حاضر...عن اذنك.....وسابته ومشيت وهو فضل واقف كدا يبص عليها لحد ما مشيت من ادامو وراح وقف عالباب اطمن عليها لحد ما طلعت شقتهم...وهو ابتسم كدا وسابها وراح يقعد مع الرجاله......
طلعت هنا وهي مبسوطه اوي ودخلت الشقه وكانت صباح قاعده مستنياها...دخلت كدا وقل"عت النقاب ورمت جسمها عالسرير بفرحه شديده 
صباح بضحكه عليها..مالك يبت.....قابلتي يوسف...صح
هزت راسها هنا..انا فرحانه اوي.......
صباح..اي اللي حصل....قوليلي..........
هنا..بصي...حسام الرزل دا...رخم عليا تاني..لا واي كان حاطط ايده ع الحيطه وريا..وعمال بردو يقولي ارفعي النقاب وكدا.....اول ما سمع صوت يوسف...كش زي المعزة بالظبط.....ويوسف لما لقاه واقف معايا وكمان بيقول اسمي كدا....مسكو روقو.....
صباح بفرحه..احسن....هو دا اللي هيظبطو...ويوسف..عرف انو كان حاطط ايده عالحيطه وراكي 
هنا..لا طبعا...انا بصراحه خوفت اقوله
صباح..جاتك خيبه....قوليلو يبت
هنا..لا خلاص بقا.....لو عمل حاجه تاني هقوله.......دا بقولك عمل فيه كدا عشان كان واقف معايا..اومال بقا لو عرف..دا ممكن يق"تله
صباح..ايوه يعم.....بدانا نغير علي بعض بقا.....ابتسمت هنا بكسوف 
سمعو صوت حليمه من تحت...هنااااااا.....بت يهناااااااا
هنا بزهق..بدانا بقا.....قومي يبنتي......وقامت لبست النقاب وخرجو من الشقه نزلو 
عادل..ابقا تعالي علطول يحسين 
حسين..من عنيا يا اخويا......
سهام..هتوحشنا ييوسف...هنبقا نجيلكم تاني 
يوسف استغرب انها بتكلمو هو.....بصتلها هنا كدا
هنا..انشاءالله يحبيبتي..........مع الف سلامه.......وكلهم مشيو 
يوسف قرب ع هنا..اطلعي انتي ونا جاي وراكي.......
هنا..حاضر.....وطلعت بسرعه 
حليمه..انتي يبت 
وقفت هنا عالسلم..نعم ياما 
حليمه..المواعين والدار دي..مين هيعملها 
يوسف رد بسرعه..هنا....هو نا مش قولتلك اطلعي....اسمعي كلام جوزك وبس واطلعي 
هنا كملت السلم بسرعه وطلعت 
حليمه بغيظ شديد..انت بتتحداني يعني 
يوسف..هنا هي اللي روقت الدار الصبح وجابتلنا الفطار وعملت الغدا لينا كلنا دا غير الشاي وكل دا.....اعملي انتي حاجه بقا
حليمه بحده..بقا كدا......
يوسف بابتسامه..تصبحي علي خير يا اما.....وسابهم وطلع
حليمه..شوفت ابنك
عادل..بصراحه انتي بتيجي عالبت اوي...اعملي انتي انهارده مكانها 
حليمه..اعمل اي بس....البت دي كانت بتعمل كل حاجه...انا مقدرش اعمل ربعها 
عادل..لي يعني....انتي لسه في سن الخمسينات بالكتير.....لسه فيكي صحه 
حليمه..بس انا اتعودت عالقاعده وان البت دي تعمل كل حاجه....مش هقدر.......
طلع يوسف فتح باب الشقه لقاها قاعده عالكنبه في الصاله مستنياه.......وقف كدا شويه وقفل الباب وراه وقرب عليها شويه
يوسف..هنا....تعالي هنا.......
هنا قامت بخجل وقفت ادامو..بصلها اوي فعيونها وهي بقت بتهرب عينيها منو بسبب احراجها........حط ايده علي آخر النقاب وقعد يلعب في طرفه كدا مديها ايحاء انو هيرفعو وهو باصصلها اوي
يوسف بحنيه ونبره حنيه..هو نا مش قولتلك من شويه..لما اكلمك تبصيلي فعيني.....عينك بتتحرك عن عيني لي 
هنا بكسوف شديد..عشان......انا.......
يوسف بابتسامه..مكسوفه مني صح.........
هنا بصت للارض........يوسف كان بيرفع النقاب براحه خالص...وصل كدا لحد ربعه....وبصلها فعيونها...وسابو تاني وبعد عنها
يوسف..ادخلي يلا......غيري هدومك ونامي 
هنا طبعا كان قلبها بيدق اوي بسبب توترها..حاضر....ودخلت الاوضه وهو قعد يضحك ع شكلها شويه 
دخلت وقفل وراها الباب واخدت نفسها كدا..يخربيتك يشيخ..قلبي كان هيوقف.......
دخل يوسف الحمام اخد دش وبعدها خرج وراح خبط عالاوضه وكانت هي قل"عت النقاب.......جابت طرحه كدا حطتها ع وشها كانها نقاب وكانت مسكاها بايديها وفتحتلو 
يوسف..معلش.. ديما بنسا لبسي........
هنا..اتفضل طبعا..........
يوسف راح الدولاب وفضل يدور ..هو فين بقيت اللبس 
هنا..عندك اهو..استني وقربت اوي وفضلت تشب عشان تجيبو لحد ما الطرحه وقع"ت منها وهي كانت قاصده تعمل كدا شويه وشعرها ووشها بانو 
يوسف اول ما شافها فضل مبلم كدا شويه بيتامل في جمالها فعلا قمر.......وشعرها الناعم الجميل جدا 
هي بقت مكسوفه من نظراته دي..آسفه...الهدوم من الدولاب وقعت مني
يوسف بتوهان فيها..دنا اللي وقعت 
هنا بكسوف شديد..نعم 
فاق يوسف كدا..لا ابدا....عادي ولا يهمك.....انتي..زعلانه اني شوفتك دلوقتي 
هنا بصت للارض بكسوف..لا عادي...انت بردو من محارمي.....
يوسف بابتسامه..ماشي....بس انتي ..ماشاء الله قمر
هنا اتكسفت اوي اول مره حد يبصلها كدا بالنظره دي واول مره تسمع كدا من حد 
يوسف حس بكسوفها..طب خلاص..انا هاخد اللبس دا وهروح اوضتي بقا 
هنا بابتسامه..ماشي 
يوسف لنفسه..مخبيه عليا الابتسامة الجميله دي....وسابها وخرج وهي بقت مكسوفه اوي بس مبسوطه 
راح هو لبس وخرج تاني من الاوضه نده عليها 
هنا خرجت كدا وكانت لابسه بجامه بيضا وعليها كرتون ..نعم
يوسف كان منتظر خروجها بالنقاب بس اتبسط اوي انها عملت كدا لانها كدا بدأت تثق فيه 
يوسف..تعالي أقعدي هنا...واقفه لي....راحت قعدت جنبو 
يوسف..انا مسافر بكرا القاهره 
هنا وشها اتقلب وزعلت اوي..اي...مسافر...لا متسافرش 
يوسف بصلها كدا وقال فنفسه..ونبي متعمليش كدا بدل ما هشدك دلوقتي وابو"سك....ونتي زي القمر كدا
يوسف..احم.....دا بس عشان اجيب تصريح العياده وكدا
هنا بطفوله..هو ....نا مينفعش اجي معاك 
يوسف ونسي انو هيقابل منه..لا ينفع.....اجهزي بكرا...ماشي 
هنا بفرحه ..حاضر.....تصبح على خير وقامت دخلت الاوضه وقفلت الباب 
يوسف لنفسه..الله يخربيتك...هعيش معاكي ازاي كدا ......همسك نفسي ازاي.....ودخل ينام هو كمان
طبعا الاتنين نامو بصعوبه لأنهم بيفكروا في بعض اوي.....
صحيو الصبح وكانت هنا بتلبس النقاب وعيونها الجميله ظهرت...حس انو غيران عليها في عيونها 
يوسف..عينك دي.....مينفعش تتغطي 
هنا..ينفع.....بس انا بدوخ منها وبتزغلل عيني 
يوسف..طب تفضلي مغمضاها بقا...ضحكت هنا وبعدها نزلو 
حليمه..رايحين فين
يوسف..هروح القاهره اجيب التصريح بتاع العياده..انا قايل لابويا 
حليمه..وهنا...واخدها معاك لي 
يوسف..هفسحها شويه..البت عمرها ما راحت القاهره
حليمه بتتصنع التعب..ونبي يبني مش قادره ادوس ع رجلي ومحتاجاها........خليها تقعد معايا........
يتبع..............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف..اه..هاخدها معايا البت عمرها ما راحت القاهره..هفسحها شويه.....
حليمه بتمثل التعب..ونبي يبني سيبها معايا..احسن انا رجلي بتوجعني اوي..خليها تساعدني 
هنا خافت اوي ومسكت في ايد يوسف وهو فهم.....
يوسف..معلش يا أمي....انا هعدي ع عمي حسين..هخليه يبعتلك صباح وسهام يساعدوكي...
حليمه بتمثل اكتر..يبني .....هما اصلا بيعملو في بيتهم...سيبها معايا انا تعبانه اوي.....
عادل جهه..صباح الخير....في اي مالكم......
يوسف..مفيش.. انا رايح القاهره عشان اجيب التصريح..وواخد هنا معايا وامي مش راضيه 
عادل..مهي عندها حق..هنا منعرفش نستغني عنها 
حليمه..سيبها بقا ييوسف...والله عاوزاها 
يوسف بص لهنا..طب معلش يهنا....اقعدي انتي.....ونا هاجي علطول...علي باليل كدا هاجي 
هنا كانت عاوزه تقولو لا خدني معاك بس خايفه..هزت راسها بقلة حيله...
يوسف بحنيه..زعلانه.....
هنا بصت فالارض بحزن 
حليمه..بلا دلع....يلا يختي ...ورانا شغل......
هنا..حاضر..براحه 
حليمه ضحكت بسخريه...يا دلعو...يلا يختي.....وشدتها من دراعها ودخلو عالمطبخ وكانت هنا عماله تبص ليوسف بس هو مش عارف يعمل اي..غير انو افتكر انو المفروض يقابل منه...فقال يسيبها احسن من المشاكل 
يوسف..بالله عليك يابا....متشغلوهاش كتير....البت بتصعب عليا
عادل..متقلقش 
يوسف..انا مش عارف امي بتعمل معانا كدا لي..انا ساعات بحس انها مش امي 
اتوتر عادل..لا .....طبعا امك يبني.....بس هي طبعها صعب شويه
يوسف..ماشي...يلا انا ماشي....العربيه برا صح
عادل..اه يحبيبي...سوق علي مهلك 
يوسف..حاضر....سلام......وسابه ومشي......
حليمه..دانا هعلمك الادب .....بقا انتي يبت...تعملي فيا كدا انا وابني 
هنا بخوف وتوتر..انا عملت اي بس.....كل اللي يوسف بيقولي عليه بعملو
حليمه..يوسف....انتي اصلا كنتي تحلمي بواحد زي يوسف.....دكتور وزي القمر وراجل...احمدي ربنا بدل ما اقلب عليكي...خليني حلوه معاكي
هنا لنفسها..هو نتي كل دا..ومش قالبه عليا...كل دا وحلوه معايا.......
دخل عادل....
حليمه..يوسف مشي....
عادل..اه....خدو بالكم الواد حسام جاي انهارده عشان ياخد الكيماوي بتاع الأرض اللي هنرشو..ابقي خديه يهنا...وريلو الكيماوي فين..عشان انا وحليمه هنروح عند حسين عاوزنا هناك...
هنا..آسفه يعمي...بس يوسف محرج عليا اني اتعامل معاه خالص...وهيزعل مني 
عادل..انا اللي بقولك...ملكيش دعوه بيوسف
هنا بتوتر..يعمي بس....
عادل بغضب..انتي هتردي عليا...اسمعي الكلام ونتي ساكته بدل ما وربنا....هضر"بك تاني 
حليمه..لا هي خلاص..اتعودت عالضر"ب....مبتسمعش الكلام غير كدا
هنا دموعها بدأت تنزل من ذل"ها وحزنها.........
عادل..قولي حاضر يبت.....فاهمه
هنا بدموع وخوف..حاضر يعمي.....حاضر.......
عادل..تعالي يحليمه..عاوزك
حليمه..خلصي يختي..انا جيالك اهو..........خرجت حليمه وهنا عيطت اوي بصوت ومبقتش عارفه هما لي بيعاملوها كدا
خرج يوسف وركب العربيه وكان بيسمع امير عيد(كايروكي)..هو مدمن كايروكي بيسمعهم كتير اوي وعمال يغني معاهم.....رن تليفونه 
يوسف..الو....اي يمنه.....
منه..جاي ولا اي......
يوسف..اه....جاي اهو....
منه..وحشتني اوي........
يوسف حس انو مش عاوز يقولها ونتي كمان مش عارف لي..ماشي ماشي،..انا جاي اهو..باي 
قفلت منه باستغراب واستنيتو 
خرجت حليمه مع عادل 
حليمه..اي..في اي
عادل..خدي بالك...الواد بدا يحس انك مش امه......بطلي بقا حركاتك دي
حليمه..اعمل اي..هو دا طبعي...
عادل بحده..الواد بيقولي ساعات بحس انها مش امي...انا مش عاوزه يعرف حاجه 
حليمه..خلاص يعادل......هحاول اتعامل معاه كويس 
عادل..ومتضايقيش الزفته هنا كتير 
حليمه..ملكش دعوه بهنا....يلا روح انت
عدي وقت كتير ووصل يوسف القاهره...جاب التصريح وراح عشان يقابل منه......
منه راحه تحضنو لكن ايده منعتها.....
منه باستغراب..مالك..في اي 
يوسف..مفيش..بس الناس حولينا......بعدين...
منه بابتسامه..زي ما تحب....ها...عامل اي 
يوسف..كويس يمنه.....
منه..يوسف انا...كنت عاوزه افاتحك في موضوع 
يوسف بانتباه.. خير.....
منه..انت هتيجي تخطبني امتي..بقالنا خمس سنين مرتبطين...اي بقا 
يوسف..امممم...مهو نا ..كنت جاي اتكلم معاكي بردو 
منه بقلق..متوقعش قلبي ونبي....في اي
يوسف مبقاش عارف يقولها اي..منه بصراحه انا.....متجوز 
منه اتصدمت خالص..نعمم....متجوز ازاي.......
في البلد....كان خارج عادل هو وحليمه.......
حليمه..بعد ما تخلصي الدار..ابقي اغسلي المواعين 
هنا..بس انا ايدي هتنز"ف 
حليمه مسكت دراعها جامد..اسمعي الكلام يروح امك.....ها.....
هنا بحزن..الله يرحمها..لو كانت عايشه..مكنش حد قدر يعملي كدا 
حليمه بغضب اكتر..اقسم بالله لو سمعت حسك تاني.. لنادي لعمك عادل يضر"بك....ونا كمان هضر"بك 
هنا بحزن وباصه للارض..حاضر......
عادل..بت يهنا..متنسيش لما حسام يجي 
هنا..طب هو هيجي لوحده ونا هنا فالبيت لوحدي 
عادل..هو هياكلك 
هنا..والله يعمي بيرخم عليا وبيقعد يقولي ارفعي النقاب وكدا.......ونبي يعمي 
عادل بزهق..يووووه....خلاص....هبعت معاه اخته سهام 
حليمه..يلا بقا ...بلا دلع بنات 
وسابوها وخرجو وفضلت هي تعيط اوي..تعالي بقا ييوسف 
يوسف..بس كدا...هو دا الموضوع 
منه بحده..ايوه....ونت كنت جاي ناوي تطلقها اي اللي حصل 
يوسف مبقاش عارف يرد عليها 
منه بحزن..حبيتها..صح
يوسف بسرعه..لا طبعا.....انا معاكي انتي
منه..لي مقولتش بحبك انتي....لي قولت معاكي مش بحبك......
يوسف..متكبريش الموضوع يمنه
منه..انت ازاي تخبي عليا حاجه زي دي من خمس سنين 
يوسف..عشان مكنتش بعتبر دا جواز...فاهمه يمنه 
منه..لا مش فاهمه.....يعني انت قصدك اي...هنبعد عن بعض 
يوسف..لا طبعا........مش عارف
منه..خلاص ييوسف..انا اخدت اجابتي.....بس انت مش راجل ييوسف...عن اذنك.....وسابتو ومشيت وهو بصلها بقلة حيله وقام ركب عربيته ورايح للبلد.................
عدت ساعات كتير وكانت هنا خلاص مبقتش قادره تتحرك عملت كل حاجه....وكمان غسلت المواعين وفضلت ايديها تنز"ف وعماله تكتمها بمناديل 
باب الدار خبط...قامت هي ونزلت النقاب وراحت فتحت الباب لقت حسام ومعاه سهام 
هنا..تعالي يسهام.....ادخل انت بقا الشيكاره بتاع الكيماوي جوه 
حسام..تعالي وريهالي 
سهام..متدخلي يختي...خايفه من اي 
هنا دخلت..تعالي.......اهي وجايه تمشي مسك ايديها 
حسام..مش هترفعي النقاب بردو 
هنا..وسع يحيو"ان انت
حسام..متخافيش......جوزك مش هنا......تعالي بقا 
هنا بصراخ..يسهااااام الحقيني 
حسام..سهام مشيت وقفلت الباب..انا قولتلها 
هنا بخوف شديد..بقي كدا.......
حسام عمال يقرب عليها......
هنا حطت ايديها عالترابيزه وراها وجابت السكي"نه 
هنا حاولت تبان قويه لكنها مرعوبه من جواها..اقسم بالله لو قربت مني....هقت"لك 
حسام خاف منها..خلاص....اهدي طيب......ولف ضهره وبعدها لفلها تاني وقرب اوي 
هنا محستش بنفسها غير لما ضرب"تو بالسكي"نه في دراعه اتع"ور في دراعه
حسام بخوف وصدمه منها..يبنت المجنونه....اي اللي عملتيه دا 
هنا..امشي بدل وربنا هقت"لك....امشي 
فالوقت دا كان داخل يوسف ولقا حسام بيقرب علي هنا وهنا السكي"نه وقعت من ايديها بتوتر 
يوسف بصوت رعبهم..حسام 
حسام بص وراه برعب..يوسف؟!!
يوسف راح جابو ونزل فيه ضر"ب
يوسف بزعيق شديد وعصبيه..بتقرب منها تاني..اقسم بالله ما هسيبك 
وبيضر"بو اوي.....دخلت سهام بسرعه 
سهام..اهدي ييوسف.....وشدوه من عليه بصعوبه سهام وهنا 
يوسف..البنات هما اللي لحقوك من تحت ايدي.....اقسم بالله لو عينك اترفعت عليها تاني هدف"نك.....فاهم 
كان حسام مش قادر يتكلم.....سندتو اختو سهام ومشيو......
يوسف بص لهنا كدا.........واتكلم بحده..تعالي معايا 
طلعو هما الاتنين الشقه بتاعتهم 
يوسف بعصبيه..انتي ازاي تسمحيله يقرب منك كدا....هااا 
هنا بعياط وخوف منو..والله العظيم هو اللي عمل كدا..دنا حتي عو"رتو..اعمل اي تاني 
يوسف بنرفزه..بس انا قايلك..لسانك ميخاطبش لسانه صح 
هنا بعياط اكتر..والله عمي هو اللي قالي خليكي معاه 
كان واقف يوسف متنرفز اوي عينه جات علي ايديها اللي بتنز"ف و.........
يتبع...................
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف كان واقف متنرفز وعينه جات علي ايديها وهي بتتز"ف.......
هدي يوسف خالص وقرب منها مسك ايديها .....
يوسف بعصبيه خفيفة..انتي بردو غسلتي المواعين.......
هنا عيطت اوي..طب انا مالي.....هما اللي خلوني اغسلها...ولو قولتلهم لا بيضر"بوني..انا تعبت بقا ...تعبت
يوسف بحنيه وحالها صعب عليه..طب اهدي.....صوتي علي عليكي شويه...آسف......
هنا في نفسها..اول مره حد يعتذرلي......اول مره حد يهتم بيا ونا بعيط 
يوسف حط ايده علي طرف النقاب وبدا يرفعو واحده واحده وهي خدودها مليانه دموع وحمرا كدا......
يوسف بابتسامه..شكلك كيوت اوي ونتي بتعيطي 
ضحكت كدا وسط دموعها..انت بتهزر.....
يوسف..متزعليش مني....آسف.....وكمل بحده..بس تحكيلي اي اللي حصل بالظبط
هنا..في اي..اي القلب دا.....بص يعم......
يوسف..يعم؟؟!.....اي يعم دي...قوليلي ييوسف بحب اسمعها منك اوي ....
هنا بابتسامه كسوف..بص ييوسف........
يوسف..طب ونتي بتحكي تعالي اطهرلك الجر"ح.......
هنا..ماشي........
روحت سهام وهي سانده اخوها حسام........
عادل..ينهار اسود....مين عمل فيك كدا...
سهام..يوسف....
حسين..اييي...ويوسف يعمل فيك كدا لي...
حليمه بشهقه..اوعي تكون بتعاكس البت هنا بجد..انا مصدقتهاش لما قالتلي 
حسام مكنش قادر يتكلم اصلا من كتر ضر"ب يوسف ليه......
صباح..اه...كل شويه بيضايقها...هي قالتلي..
عادل بحده..اخرسي يبت انتي..وملكيش دعوه 
حسين بزعيق..جرا اي يعادل.....انت مش عارف انت بتكلم مين ولا اي..دي مرات اخوك..فاهم
عادل باحراج..حاضر يخويا....يلا يحليمه...نشوف يوسف......
حليمه..يلا........
وخرجو هما الاتنين........
عادل..تفتكري يوسف ممكن يعرف فيوم من الايام انك مش امه......ويعرف كمان اننا خلاص قربنا ناخد ورث هنا 
حليمه..متخوفنيش بقا...احنا كان لازم نعمل كدا...ولا انت عاوز اخوك المهبول اللي ما"ت دا..يكتب الورث دا كله لبت هو لقيها ف الشارع ومفهمها انها بنتو.....ولا مراتك...ام يوسف....مكانتش عاوزه تشاركك فاللي انت عملتو.....ونا كان لازم اسمها عشان تمو"ت بدل ما تفضحنا 
عادل..متفكرنيش بقا....خلاص...احنا كدا كدا عملنا الصح...ونا كنت عارف ان اخويا هيعمل كدا...وكنت هقت"لو من قبل يوسف ما يتولد...بس ام يوسف كانت عاوزه تبلغ عني.....فكان لازم تموت هي الاول لما كان يوسف عمره ٣ سنين ....بعد بقا مالموضوع هدي قتل"ت اخويا لما لقيتو راح اتبني البت دي وكمان هيديها كل فلوسه..
حليمه..كا دا ومش عاوزنا نعمل كدا.....يلا بينا نروح البيت.......
يوسف طهرلها الجرح خالص وهي سرحانه فملامحو اوي......
يوسف بحده..اممم يعني الواد ابن ال***دا......بيضايقك.....انا هسيبو بس يخف من جروحه دي...تخف وانفخو تاني
هنا ضحكت اوي علي شتيم"ته...انت بت"شتم......
يوسف بضحكه..بطلي ضحك....اكيد ب"شتم 
هنا بضحكه اكتر..في دكتور بيش"تم 
يوسف ضحك عليها..خلاص بقا........وكمل في نفسه..يخربيت قمرك يشيخه....
وبعدين سكتو كدا شويه وفضلو باصين في عيون بعض اوي......فضل يوسف يقرب عليها وحده وحده وكان خلاص هيبو"سها...باب شقتهم خبط...قامت بسرعه هنا بخضه......
هنا..يالهوي...في اي.....وكانت مكسوفه اوي من اللي كان هيعملو 
يوسف بزهق..دا اللي بيخبط دا انا عاوز اطلع ........جاي اهو......
فتح لقاها حليمه....
يوسف بحده..نعم...عاوز اي....
حليمه..هنا فين........
يوسف..لي......عاوزاها تغسلك رجلك كمان ولا...مش كفايه اللي عملتوه فيها 
حليمه..مالك يبني..بتكلمني كدا لي.....
يوسف..انا عاوز انام....عشان بكرا افتتاح العياده..تصبحي علي خير.....وقفل الباب....
حليمه بصدمه..نهارك اسود...ماشي ييوسف.....ماشي 
عدي اليوم ونامو يوسف وهنا وكل حد فيهم في اوضه.......
عملو الافتتاح بتاع العياده ومنطقتهم دي مفيهاش عيادات اصلا..فالناس كلهم كانو فرحانين......
كان قاعد هو في مكتبه ودخلت السكرتيرة بتاعته.........
يوسف..خير 
عايده..في واحده عاوزاك يدكتور 
يوسف..مين.......دخلت منه....
منه..انا ييوسف.......
قام وقف يوسف بصدمه و......
يتبع............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عايده..في واحده عاوزه حضرتك برا يدكتور 
يوسف..مين دي...دخلت منه......
منه..انا ييوسف.......
يوسف قام بصدمه..طب اخرجي انتي يعايده.....تعالي يمنه اتفضلي 
منه كان باين عليها الحزن الشديد ودموعها متعلقه في عينيها.....
يوسف..مالك..بتعيطي لي....
منه بدموع..عشان انت امبارح سيبتني ومشيت..ولا كلمتني ولا حتي فكرت تطمن عليا 
يوسف مبقاش عارف يرد عليها 
منه بحزن شديد ..هو نت لي مكلمتنيش ييوسف......
يوسف بصلها كدا...عشان دا الصح يمنه...انا دلوقتي متجوز 
منه بحزن وعياط..انا حاولت ابعد عنك...بس فكره انك مش فحياتي ...واني مكلمكش كل يوم..بترعبني...انا بقالي خمس سنين معاك عشقتك فيهم....ودلوقتي..انا .....مقدرش ابعد عنك....انا بحبك اوي ييوسف.....متعملش فيا كدا...وعيطت اوي وحطت ايديها علي وشها 
يوسف صعبت عليه اوي....قام راح نحيتها واتكلم بهدوء....
يوسف..طب ممكن تهدي بس......
منه..متسيبنيش ييوسف.......انت بطلت تحبني؟
يوسف بصلها بقلة حيله......
منه..قولي انك لسه بتحبني..طمني رجعلي الحياة تاني....قول بقا
يوسف اشفق عليها اوي..اكيد لسه بحبك......
منه..هتطلقها امتي......
يوسف..لسه مش عارف..ومش عارف اصلا ان كنت هطلقها ولا لا
منه..لي...انت اللي مش عاوز 
يوسف بتلقائيه..مش بس كدا....ابويا اصلا مش هيرضي 
منه بزعل..مش بس كدا...يعني انت عاوزها.....
يوسف اتنهد وبصلها كدا..بصي يمنه..خلينا نتكلم بعدين...يلا روحي انتي دلوقتي.....
كانت هنا في البيت وخلصت كل اللي وراها.....
هنا..امي حليمه....ممكن اخد اكل اوديه ليوسف.......
حليمه..يختي...قلبك عليه اوي........
هنا بكسوف وتوتر..طبعا مش هو جوزي......
حليمه قربت عليها..بت يهنا....قوليلي...هو في حاجه حصلت بينكم....
اتوترت هنا اوي واتكسفت..طب انا...همشي دلوقتي اوديله الاكل..وسابتها وجريت.....
حليمه..مسيري هعرف يهنا.......
منه..تعالي وصلني....
يوسف..معلش والله مش فاضي خالص.....انتي جيتي ازاي اصلا..قولتي لأهلك اي
منه..قولت لماما اني جايه الافتتاح بتاعك 
يوسف..طيب...انا هطلبلك تاكسي يوديكي لحد البيت.....روحي انتي استني عند باب الشارع وهو هيجيلك 
منه..ماشي..يوسف 
يوسف..نعم......
منه.. بحبك....
ابتسم يوسف بضيق شويه ومردش عليها..يلا يمنه.....خرجت منه وكانت جايه هنا بحماس انها هتشوف يوسف وشافت منه وهي خارجه من عندو وبتمسح دموعها....بصتلها بغيره شويه واستغراب...لكن تجاهلت.....راحت لحد السكرتيرة....
عايده..خير يا افندم...
هنا..كنت عاوزه اقابل دكتور يوسف 
عايده..كشف ولا اي...
هنا بابتسامه..لا..انا مراتو..ينفع ادخلو...
عايده..معلش بجد مكنتش اعرف...اتفضلي يافندم
هنا بابتسامه..شكرا يقمر.....وخبطت الباب وسمح لها بالدخول......
كان قاعد متضايق اوي انو قال لمنه بحبك....حاسس اني مبقتش اقولها الكلمه دي من جوايا....مش عاوز اتكلم معاها تاني..بس هو نا كدا هكون ندل معاها؟.........كان سرحان اوي 
هنا رفعت النقاب وابتسمت..عامل اي يدكتور.....
يوسف بضيق..خير يهنا..في حاجه 
هنا ابتسامتها اختفت واتوترت..م....مفيش...انا بس كنت جايبالك اكل....
يوسف بضيق اكتر..اكل اي وبتاع اي دلوقتي....
هنا كانت ماسكه دمعتها بالعافيه..انا بس....جيت عشان انت ماكلتش حاجه من الصبح....
يوسف..طب يلا امشي....عشان في ناس برا..خليني اخلص
هنا نفسها اتكس"رت..اه..فعلا في ناس برا...انا ماشيه....ولفت وشها الناحيه التانيه ونزلت دموعها اللي حابساها ونزلت النقاب وخرجت بحزن شديد يوسف كان هينادي عليها بس مناداش..اي اللي انا هببتو دا بس.....
..روحت البيت هنا وهي بتعيط اوي من تحت النقاب......
حليمه..ها يختي....وديتيلو الاكل يختي...
هنا بصوت موجوع..اه......
حليمه..ومالك.....صوتك عامل كدا لي
هنا اتعصب شويه..مليش.....
حليمه بزعيق..تعالي هنا يبت انتي....انتي بتتعصبي عليا......
هنا بانهيار وعياط شديد..انا اسفه يمرات عمي....انا بس اللي بغلط في البيت دا....متزعليش مني...سيبوني فحالي شويه بقا...وسابتها وجريت ع شقتها بسرعه واستغربت حليمه اوي
حليمه..شكل الواد يوسف اداكي كلمتين تمام .....جدع يا ولا
كان مروح حسين بيته وطلع اوضته...قامت صباح بسرعه قلع"تو الشال اللي فوق جلبيته 
صباح..حمدالله ع سلامتك يحبيبي 
حسين بتعب خفيف..الله يسلمك يصبوحه.....اي عامله اي
صباح..بخير الحمد لله....هقوم احضرلك الأكل
حسين..لا متتعبيش نفسك...انا اكلت مع عادل
صباح..ماشي يحبيبي..كنت عاوزه اطلب منك طلب 
حسين..خير
صباح..كنت عاوزه بس اروح لهنا انهارده شويه 
حسين..انا مبحبكيش تروحي هناك عشان حليمه بتضايقك بالكلام 
صباح..متقلقش يحبيبي انا بعرف ارد عليها كويس 
حسين..طب ماشي بس متعوقيش..ونا هريح شويه....
صباح..حاضر..تصبح علي خير 
حسين..ونتي من اهله....
خرجت صباح وراحت للبيت
صباح..اذيك يحليمه 
حليمه بحده..حليمه في عينك......بقا علي آخر الزمن....عيلة زيك هتقولي انا حليمه حاف كدا
صباح..معلش يخالتي حليمه...فين هنا 
حليمه بقرف..اهي متلقحه فوق يختي...اطلعيلها بقا وخلكيو ارغو بقا لحد المسا...
صباح بتغيظها.. انا طالعالها....ومتعمليش شاي..انا لسه شاربه....وسابتها لغيظها وطلعت.....
فتحت الباب لقت هنا قاعده تعيط اوي ومنهاره...جريت عليها صباح 
صباح بقلق..مالك يحبيبتي.....مالك ينور عيني.....
هنا بعياط وانهيار..انا تعبت...تعبت بجد
صباح حضنتها..طب اهدي يحبيبتي...احكيلي..مين بس اللي مزعلك........
خلص يوسف كل الحالات كلها وخارج بقا مروح ووصل للبيت...
يوسف..سلامو عليكو 
الكل..وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. 
يوسف..هنا فين.......
حليمه بضيق..داخل يسأل علي هنا. علطول....فوق هي ومرات عمك صباح
يوسف..طب انا طالع
عادل..يوسف..بكرا عاوزك ابقي تعالالي 
مردش عليه يوسف وطلع للشقه.....
صباح..بطلي عياط بقا يهنا
هنا بعياط..انا خايفه يوسف كمان يتعامل معايا كدا..بعد ما كان امل بالنسبه ليا
صباح..والله يوسف طيب...بس تلاقيه بس كان متضايق شويه 
هنا..بس انا بجد خوفت منو اوي..وزعلانه منو اوي.......
صباح كانت لسه هتتكلم بس باب البيت خبط........
صباح..اهو جيه...اتعاملي معاه بقا 
هنا..قومي انتي افتحيلو.....ونزلت النقاب 
صباح..انتي يتعملي اي
هنا..بعمل الصح.....يلا افتحي 
صباح حضنتها..طيب انا هفتحلو وهمشي..سلام.......
دخل يوسف ومشيت صباح......بص يوسف لقا هنا قاعده عالكنبه ولابسه النقاب..عرف كدا انها اكيد زعلانه منو
يوسف كان هيصالحها بس حب يرخم عليها شويه....
يوسف بحده..انتي قاعده كدا لي 
هنا بخوف منو وحزن..قاعده ازاي يعني......
يوسف..قومي اعملي اي حاجه..متقعديش فاضيه كدا 
هنا بحزن اكتر..بس انا خلصت كل حاجه...موراييش حاجه 
يوسف فكر شويه..قومي هاتي طبق ميه وتعالي اغسليلي رجلي..بصتلو هنا بصدمه وقامت 
هنا بصوت موجوع..حاضر....وجايه تمشي مسك ايديها وقربها عليه اوي....
يوسف بصلها في عيونها اوي..انتي رايحه فين...انا لسه مخلصتش بقيت طلاباتي 
هنا كانت عيونها حزينه اوي وعماله تعيط اوي 
يوسف بصلها بابتسامه واتكلم بحنيه..طب انا عاوز اشوف وشك دلوقتي...بيكون شكلك كيوت اوي ونتي بتعيطي 
هنا اتكسفت اوي وبصت للارض بزعل وكسوف 
يوسف بحنيه شديده..هو نتي لابسه النقاب لي.....
هنا بكسوف وتوتر..عشان....انا......
يوسف بابتسامه وحنيه..زعلانه مني...صح 
هزت راسها بكسوف وتوتر....
يوسف بحنيه وعينه مفارقتش عنيها لحظه..طب ونتي كدا بتعاقبيني...دا عقاب قاسي اوي...اني مشوفش وشك دا عقاب بجد قاسي 
هنا كانت مكسوفه جدا وخدودها بقت حمرا اوي وبتحمد ربنا انها مستخبيه تحت النقاب 
يوسف قربها عليه اكتر..انا آسف بجد...عمري ما هزعلك تاني....مش هقدر اصلا 
هنا بفرحه شديده وضحكه خفيفه..ماشي 
يوسف بحنيه وسرحان رفع النقاب بهدوء وابتسملها وهي كانت مكسوفه 
يوسف بحنيه وتوهان..انا دلوقتي اتاكدت اني.....
هنا بهدوء..انك اي
يوسف لنفسه..اني عمري ما حبيت غيرك فحياتي...بحبك يهنا........
يتبع......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف كان مركز في عنيها اوي..انا دلوقتي اتاكدت اني.......
هنا باهتمام..انك اي.....
يوسف لنفسه..اني عمري ما حبيت غيرك فحياتي...بحبك ياهنا....
هنا..انك اي ييوسف......
يوسف فاق..احم....اني مش هقدر ازعلك تاني......خلاص كدا.....مش زعلانه صح
هنا بابتسامه..صح......اوعي تعمل كدا تاني....
يوسف..حاضر......
هنا..بس...انا كان عندي سؤال كدا....هي مين البنت اللي كانت خارجه بتعيط من عندك دي.....
يوسف ارتبك شويه..دي....دي دكتوره منه...كانت زميلتي وجايه تباركلي 
هنا..ايوه..بس لي كانت بتعيط.....
يوسف..مش عارف بصراحه.....
هنا..ماشي....تعالي كل بقا......
يوسف..هدخل اخد دش كدا واجي...عارفه لو لبستي النقاب تاني..هعمل فيكي اي.....
هنا بابتسامه كسوف..لا...مش هلبسو تاني
يوسف بابتسامه..ماشي..يلا روحي هاتي الاكل...
حليمه..اسكت يعادل...الواد يوسف شكلو زهق من هنا
عادل..ازاي يعني..اي اللي حصل 
حليمه..البت كانت راجعه من عيادتو بتعيط اوي...شكلو روقها
عادل..دا مش فمصلحتنا..البت لازم تخلف منو
حليمه..ونعملها ازاي دي......
عادل..معرفش..اتصرفي.. لازم الاول نعرف البت بتحبو ولا لا
حليمه..سرها مع البت صباح.......
عادل..خلاص..يبقي تتكلمي مع صباح 
حليمه..ايوه بس انا مبطيقهاش......
عادل..لازم يحليمه.....ونا كمان هتكلم معاه بكرا ..اشوفه بيحبها ولا لا...........
حضرت هنا الاكل وقعدو ياكلو مع بعض.....بص يوسف في التليفون لقا منه بترن........قفل عليها.....
هنا..مين بيرن عليك.......
يوسف..منه......
هنا بغيره..منه.....دي الدكتوره
يوسف..اه.......
هنا..طب وهي لي بتكلمك......
يوسف..بعدين.....بعدين يهنا.....
هنا بطفوله..بس هتقولي......
يوسف بحب..اكيد هقولك...انا عمري ما هخبي عليكي حاجه تاني بس كلو في وقته.....ابتسمت هنا وكملو اكل.....
صباح..شوفت ابن اخوك...بيزعل هنا
حسين..لي...اي حصل......
صباح..البنت كانت بتعيط امبارح بسببو
حسين..ملناش دعوه احنا.....المهم.....الجنين عامل اي
صباح بابتسامه..بخير الحمدلله.....
حسين..عشان خاطري اوعي اي حد يعرف دلوقتي.....
صباح..متقلقش يحبيبي....مفيش اي حد هيعرف انشاءالله.....
حسين..ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي 
واخدها في حضنه...........
كانت واقفه سهام أدام الباب وسمعتهم.........
سهام لنفسها..وربي لاوريكي يصباح...عاوزه تجيبيلنا اخ علي آخر الزمن.......
يوسف..انا هدخل انام بقا.....عشان هصحي بكره بدري......
هنا..ماشي تصبح علي خير...
يوسف..ونتي من اهله....وجاي يدخل الاوضه هنا ندهت عليه بكسوف....لفلها يوسف....
يوسف بهدوء..نعم......
هنا بكسوف وتوتر..انت....احم....ممكن......
يوسف بضحكه ظهرت وسامته..طب اهدي...عاوزه تقولي اي....
هنا لنفسها..وحيات امك متضحكش كدا ونت قمر كدا..
يوسف..مالك....في اي.....
هنا اتشجعت..ممكن تيجي تنام معايا فالاوضه عالسرير عادي......
وقف يوسف كدا مبلم شويه وباصصلها 
يوسف لنفسه..ما بلاش..انا قولتلك ماسك نفسي بالعافيه.....
يوسف بابتسامه..لي.....
هنا بكسوف وتوتر..عشان انت،..بتنام عالكنبه وكدا....وضهرك هيوجعك...دا غير أن السرير كبير ونا بصراحه بقيت اخاف انا لوحدي 
يوسف..لي بقيتي تخافي تنامي لوحدك......
هنا بطفوله..عشان اتفرجت علي فيلم بيخوف امبارح....وبصراحه بقيت اخاف اوي.....
يوسف بغمزه..امم.قولي كدا بقا...قلبك مش عليا ولا حاجه....
هنا..لا والله قلبي عليك بردو.....
يوسف..طب تعالي يلا....ومسك ايديها وهي كانت مكسوفه اوي ومتوتره...دخلو الاوضه..
يوسف..ايدك ساقعه اوي......
هنا..اممممم
يوسف..ممكن متتكسفيش مني...يعني اعتبريني جوزك مثلا 
ضحكت هنا اوي...........
تخيل(يوسف شدها من وسطها وقربها عليه اوي.....
يوسف..بحبك......
هنا..ونا كمان بحبك اوي.....
قرب عليها يوسف ودفن وشو في رقبتها وفضل يبو"سها...)
فاق يوسف من تخيلو ع صوت هنا....
هنا..ييوووسف....
يوسف بخضه خفيفه..اي يبت انتي..منك لله
هنا بزعل طفولي..لي...انا عملت اي......
يوسف..فوقتيني في اهم حته......
هنا بعدم فهم..اهم حته اي........
يوسف..ها..لا ولا حاجه...يلا عشان ننام بدل ما اعمل كدا بجد.....
هنا كانت مش فاهمه هو قصدو اي.....راح عالسرير......
هنا..هنحط المخده دي في النص تمام
يوسف..وهي المخده اللي هتمنعني يعني لو عاوز اعمل حاجه......
هنا..نعمم.....
يوسف..لا مقصدش...تمم هنحط المخده 
هنا..ماشي تصبح على خير 
يوسف..ونتي من أهل الخير............
ونامو هما الاتنين بصعوبه لأنهم بيفكرو في بعض...........
عدي الليل وصحيت الصبح حليمه راحت عند صباح وقعدت تتكلم معاها 
صباح..مش فاهماكي...انتي عاوزه ايه بالظبط
حليمه..عاوزه اعرف..البت هنا بتحب يوسف ولا لا
صباح..ولي عاوزه تعرفي 
حليمه..نفسي اشوف لابني حتت عيل......
صباح..لا والله 
حليمه..اه والله...ها بقا 
صباح..انا كمان..نفسي..بس هما مقربوش من بعض خالص 
حليمه..مهو دا بقا اللي انا عاوزاه منك 
صباح..مش فاهماكي 
حليمه..اه هفهمك...............
صحيت هنا الصبح حست ان في حاجه تقيله عليها كدا......فتحت عنيها بالراحه لقت نفسها في حضن يوسف وطابق ايده عليها...طب ازاي...ازاي انا نمت في حضنه ازاي....حاسه اني مش عاوزه اقوم....رفعت وشها وفضلت تبص ليوسف بحب وتركز في كل ملامحو وبعدها دفنت وشها فحضنه اوي بفرحه وابتسامه..........وبعدين فكت نفسها منو براحه وبهدوء وقامت بصت عليه شويه وخرجت من الاوضه.........
كان صحي يوسف من حركتها بس حب يشوفها بتبصلو ازاي...ابتسم كدا وبعدها قام وراها.....
يوسف..صباح الخير 
هنا بكسوف شويه وكانت بتحضر الفطار..صباح النور......
يوسف..مش عارف..دراعي واجعني كدا...شكلي كنت شايل او حاضن حاجه طول الليل
هنا بتوتر..ها..........مش عارفه 
يوسف..امم.تقريبا المخده 
هنا مردتش بس ضحكت وهو مش شايفها.......
يوسف..يلا خلصي علي ما انا البس 
هنا بتلقائيه..ماشي يحبيبي.......قصدي ييوسف......معلش اسفه 
يوسف ابتسملها ومحبش يكسفها وسابها ومشي 
هنا ..الله يخربيتك..متسكتي يختي وحطي لسانك في بقك......يكسوفي بجد 
فطر يوسف وخرج......كانت نازله هنا ومستعده لتهزيق حليمه  ليها سمعت عادل وحليمه بيتكلمو 
حليمه..خلاص متقلقش كل حاجه اتظبطت 
عادل..اوعي الواد يحس بحاجه....
حليمه..عمرو ما هيعرف ان امو انا قتلت"ها ولا هيعرف اني مش امو 
شهقت هنا بخضه من اللي سمعتو...شافتها حليمه و........
يتبع................
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حليمه..متقلقش..يوسف مستحيل يعرف فيوم اني قت"لت امو...ولا حتي يعرف اني مش امو......
شهقت هنا من اللي سمعته...بصت وراها حليمه بسرعه شافتها........جريت عليها حليمه جابتها من دراعها 
حليمه بحده شديده..تعالي معايا يبت
هنا برعب منها..انا....مسمعتش حاجه...
عادل قرب منها بشموخ..تعالي يهنا.....وزعق اوي..يلااا
جريت هنا دخلت الاوضه اللي شاورولها عليها..وقفلو الباب..كانت هنا هتموت من الرعب وحليمه بتقرب عليها وشكلها ميطمنش خالص......
حليمه لوت دراعها جامد..قوليلي بقا...سمعتي اي......
بصتلها هنا وعيونها مليانه دموع ومرعوبه.....حليمه نزلت فيها ضر"ب......
حليمه بعصبيه شديده..انطقي.....انطقي يبت انتي.......
هنا كانت مش قادره تاخد نفسها وبتعيط بصوت زي الاطفال.....
عادل بهدوء..اهدي يحليمه......هنا شاطره وعاقله....وعارفه...اننا قت"لنا ام يوسف..اللي كانت مراتي.......صح...عرفتي صح
هزت راسها هنا برعب ودموعها موقفتش......
عادل بنفس الهدوء قرب منها وحط ايده علي رقبتها..ونتي عارفه..اللي يق"تل مره...يق"تل الف مره..صح
حليمه مسكتها من دراعها جامد بحده ورمتها عالارض..انطقي يبت......
عادل بصلها واترعبت منو..ها..قوليلي بقا يهنا...فاكره حاجه من اللي سمعتيها......
هنا مردتش وكانت مرعوبه......
عادل بزعيق..انطقي.....سمعتينا واحنا بنتكلم وضر"بها علي وشها عالنقاب
هنا بصوت مرعوب..لا....انا ..مشوفتكمش اصلا......
عادل ابتسم بخبث وقرب عليها..شاطره يا هنا..مش قولتلك يحليمه هنا شاطره
حليمه..بس لازم تاخد عقابها انها وقفت اتصنتت 
عادل..عندك حق..اي يا هنا...مش عيب بردو التجسس..مش انتي حافظه القرآن وعارفه ان فيه آيه بتقول(ولا تجسسوا) 
حليمه..سيبلي انا العقاب.........
هنا قامت بانهيار ورعب..ابوس ايدك يعمي..والله العظيم ما هقول حاجه...بس بلاش العقاب...ابوس ايدك 
عادل..للاسف ياهنا...انتي غلطتي ولازم تاخدي عقابك......
هنا بانهيار اكتر..احب علي رجلك يعمي.....بالله عليك...سامحني..ونا والله ما هفتح بقي
حليمه بحده..انتي كدا أو كدا..مش هتقدري تفتحي بقك..عشان انا ممكن اقط"علك لسانك دا عادي 
هنا..ابوس ايدك ياما حليمه.....انا هعملك كل اللي انتي عاوزاه..بس بلاش العقاب ونبي.....
عادل بزهق..اخر"سي بقا يبت انتي..صدعتيني.....خديها يلا يحليمه.....
شدتها حليمه........
هنا بصراخ وانهيار..ابوس ايدك يعمي...بالله عليك بلاش...بالله عليك.........واخدتها حليمه ودخلو اوضه كدا وقفلت الباب بمساعده واحده كدا شغاله عند حليمه بتعملها كل حاجه.....
عادل لنفسو..جاتك نيله انتي وحامد اللي عامل فيها ابوكي دا...لقاكي أدام باب جامع عشان تيجي تقرفينا وتقوليلي انا يعمي
هنا بعياط شديد ورعب..ونبي ارحموني..ونبي..والله مش هتكلم.......
حليمه بزعيق رعبها اكتر..اخر"سي......سخني السيخ يا صفيه....
صفيه..حاضر من عنيا.......
حليمه اخدت منها السيخ...
هنا بصراخ..لاااا....لاااا..اااااااااااااااه....حطتو علي دراعها من فوق بلا رحمه او شفقه وكانت هنا منهاره وشبه فاقده للوعي.........
كان يوسف قاعد في العيادة..وكل شويه يدخل مريض....وبعدها اخد شويه استراحه.......مره واحده حس قلبه اتقبض مبقاش عارف في اي.....حاسس ان في حاجه وحشه بتحصل...لكن استغفر ربنا وقام يصلي فريضته ورجع تاني للشغل.......
حليمه بحده..قومي اخلصي.....قومي 
هنا بعياط شديد..مش قادره...
حليمه..صفيه..قومي البت دي.........
صفيه بحده..قومي يختي بقا....وقومتها بالعافيه......
حليمه..بصي بقا..طبعا انتي عارفه..لسانك يتحط في بقك.....لو فكرتي بس انك تنطقي....هيكون الحر"ق دا...في كل جسمك..فاهمه
هزت راسها هنا بتعب شديد وعياط.....
حليمه..يلا..ادخلي اغسلي المواعين واطلعي..انا وصفيه هنكمل الباقي..........
هزت راسها هنا ومشيت وهي بتدعي ربنا ياخدها ويخلصها........
كانت كل شويه منه ترن علي يوسف...زهق كدا ونفخ وبعتلها ريكورد....
يوسف..منه لو سمحتي..انا بشتغل دلوقتي ومش فاضيلك...لما افضي ممكن اكلمك......وقفل.......
كان حاسس ان هنا مش كويسه...هو حاسس ان في حاجه وحشه...لكن قطع تفكيره مريض دخلو.......
كانت واقفه هنا عالحوض بتغسل المواعين ودموعها بقدر الميه اللي بتغسل بيها وتعبانه جدا ....مبقتش قادره تمسك نفسها....وحاسه بدوخه شديده.....والدنيا بتلف بيها.......ومره واحده وقعت في الأرض.....
حليمه ببرود..البت حصلها اي.........
عادل..قومي شوفيها لتموت وتتحسب علينا جري"مه.....
قامت حليمه ببرود وهزتها كدا......
حليمه..قومي يبت انتي.....انتي يبت....الحق مبتفوقش
عادل..ارمي عليها الميه دي....
......جابت ميه ورشتها عليها كتير..قامت هنا بفزعه وفضلت تكح اوي....
عادل..اهي صاحيه اهي يختي..طلعيها فوق احسن انا مش طايقها 
حليمه..قومي يختي..انهارده اجازه مفيش شغل....يلا يبت......
قامت هنا وهي بتسند نفسها بالعافيه وعافرت لحد ما قدرت تطلع شقتها.....اول ما دخلت قفلت الباب من جوه بخوف شديد وقعدت كدا عالباب..وحضنت رجليها بايديها زي الأطفال وقعدت تعيط اوي بصوت من غللها وحزنها الشديد ووجعها.....وصرخت جامد تطلع اللي في قلبها من حزن وقرف...اي يارب العيشه دي...اللهم لا اعتراض....بس انا تعبت...تعبت بجد.........قامت وقفت تمشي.. مقدرتش تتمالك نفسها داخت جدا ووقعت في الأرض تاني........
يوسف..احنا كدا خلصنا يعايده....انا هروح بقا ونتي قفلي 
عايده..حاضر يدكتور.....سلملي علي مادام هنا....وابقا هاتها معاك بجد عسل اوي 
يوسف بابتسامه..هي تتحب بصراحه...انتي شوفتي وشها قبل كدا
عايده..بصراحه لا..بس عيونها حلوه بجد..شكلها قمر ماشاءالله 
يوسف..ماشي يستي..تصبحي علي خير بقا
عايده..ونت من اهلو يا دكتور.........
وصل يوسف لحد البيت.........
يوسف..مساء الخير يجماعه 
عادل..مساء النور يحبيبي..تعالي عاوزك 
يوسف..فين هنا......
حليمه..الاه....متلقحه فوق يخويا 
يوسف..طب هطلع اشوفها واكل معاها واجي
عادل قام وقف..بقولك عاوزك..تعالي......
اتنهد يوسف وراح معاه...........
يوسف..خير يابا....نعم
عادل..بص بقا...انا ساكتلك بس لازم بقا تعمل اللي انا عاوزه
يوسف...اللي هو اي
عادل..الحفيد ييوسف ومتستعبطش 
يوسف..قولتلك ميت مره انا مش هعمل كده غير لما تكون هي عاوزه كدا زي واكتر كمان
عادل..يعني انت عاوزها 
يوسف سرح دقيقه..اه عاوزها....انا اكتشفت اني طول السنين دي كنت بحبها هي....دانا كنت بحلم بيها كتير اوي..غير كدا ونا راجع البلد كانت هي وبس اللي فتفكيري..بس مكنتش اعرف انها احلوت كدا
عادل..شوفتها يعني 
يوسف بابتسامه..اه.....قمر بجد....غير كدا انا بحبها حتي لو مش قمر 
عادل..خلاص..بس تحاول تخلص موضوع الحفيد دا بسرعه 
يوسف اتنهد..هشوف..تصبح علي خير 
عادل..ونت من اهلو.......كان طالع يوسف وبيفكر هو نا ممكن فعلا انا وهنا نقرب كدا من بعض....فتح الباب بهدوء...وبيبص لقاها واقعه عالارض ومغم عليها..اتصدم واتخض اوي وجري عليها بسرعه بخوف شديد عليها....شالها وحطها عالسرير 
يوسف بخوف شديد عليها..هنا..حبيبتي.....اصحي....هتبقي كويسه متخافيش يحبيبتي......
وبدا يعملها اسعافات اوليه وبدأت هي تفوق 
يوسف فرح لان حالتها كانت صعبه...مالك يهنا..اي حصلك 
هنا اول ما فاقت قعدت تعيط اوي.....
يوسف..مالك..حد زعلك بس
هنا برعب..لا...لا...محدش قربلي...معملتش حاجه.....ومسكت فيه اوي ودخلت فحضنه 
يوسف اتخض في الاول وفضل معلق ايده في الهوا شويه لكن بعدها ضمها ليه اوي وبا"س راسها بحنيه
يوسف بحنيه وحب..مالك......مالك يهنا 
هنا بانهيار ومش حاسه بنفسها..بالله عليك متسيبنيش لوحدي هنا تاني..بالله عليك....وعيطت..احضني طمني 
ضمها اكتر يوسف ليه..مين بس اللي ضايقك..امي صح.......ايده جات علي الحر"ق....صرخت بعياط هنا من الوجع 
هنا بصراخ..اااه........
يوسف باستغراب..في اي......رفع كم لبسها ولقا الحر"ق بص بصدمه و.........
يتبع......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هنا بخوف شديد وانهيار ومسكت فيه اوي..بالله عليك متسينيش هنا تاني لوحدي.....احضني...طمني 
ضمها ليه اكتر واتكلم بحنيه..امي هي اللي مزعلاكي...صح
هنا..احضني يا يوسف........يوسف بقا مستغرب جدا الحاله اللي هي فيها...ضمها ليه اكتر بحب..وايده جات عالجر"ح ..
هنا بصراخ..اااااااه......
يوسف باستغراب شديد..مالك في اي......ورفع كم لبسها.....وشاف الحر"ق
يوسف بصدمه وعصبيه..مين عمل فيكي كدا......
سكتت هنا وفضلت تعيط اوي....
يوسف بزعيق..امي....امي اللي عملت فيكي كدا......ماشي....وجاي يمشي مسكتو...
هنا بتوتر..لا...مش امي حليمه طبعا.....
يوسف..اومال مين...قولي متخافيش.......
هنا..دا....الزيت وقع علي دراعي.....
يوسف..متأكده...........
سرحت هنا وافتكرت لحظه والسيخ بيلمس دراعها...غمضت عيونها بالم......ومسكت ف يوسف تاني وحضنته اوي.....ومكانتش في وعيها خالص
هنا ..يوسف...طمني ييوسف....انا خايفه اوي.....احضني.......حسسني اني في حد بيحبني هنا......
يوسف كان عمال يبصلها بحزن علي حالها.....هنا عيطت اوي كل ما تفتكر اللي حصل معاها تعيط اوي.......
هنا..خايفه اوي.........مش مطمنه خالص.....خايفه.......
يوسف محسش بنفسو وشد وشها نحيتو وبا"سها من شفايفها برقه وحب وهي استجابت ليه اوي وطبق ايده عليها اوي وكان عمال يقول لنفسو..مينفعش مينفعش ابعد ..لكن مش قادر يبعد وهنا طبعا مكانتش في وعيها بسبب خوفها وحاسه انها مش عاوزه تبعد حاسه كدا انها متطمنه ..بدا يفك لبسها...لكن قدر علي نفسو بالعافيه وبعد عنها.....بعدها هي فاقت وحست انها واعيه لكل حاجه.....بصتلو بكسوف شديد واحراج 
يوسف..انا.....اسف اني عملت كدا......ونتي......مش فوعيك.......
هنا لنفسها..منا مراتك.....فيها اي يعني.........
هنا..ولا يهمك.......
يوسف..طب.....تعالي اما اعملك الحر"ق دا.....اللي انتي مش عاوزه تقوليلي مين بردو حرق"ك كدا.....
هنا..قولتلك دا زيت وقع علي دراعي........وامي حليمه بس...يعني فضلت تهزقني شويه عشان ماخدتش بالي....
يوسف..طب ابقي خدي بالك بعد كدا.....
هنا..حاضر.......وبدا يطهر لها الجر"ح............ 
عدي اليوم وكان نازل يوسف الصبح ومعاه هنا.....
حليمه..صباح الفل يا ابتي
يوسف بحده..اي اللي حصل لهنا دا
حليمه بصت لهنا...اي اللي حصلها 
هنا بتوتر..منا قولتلك ان الزيت وقع علي دراعي 
حليمه..اه.....مستهتره اوي بجد
يوسف..ماشي....خدي بالك يهنا.....اقولك...متعمليش حاجه انهارده....اطلعي.....
هنا..حاضر....وجريت طلعت 
يوسف بحده..اوعي تفكري انك تطلعيلها...فاهمه...وسابها ومشي وخافت حليمه لان اصلا عادل وحليمه بيخافوا من يوسف جدا لأنهم عارفين غضبو بيكون عامل ازاي 
عدي كام يوم علي يوسف مش بيرد علي منه..وان رد بيقفل معاها بسرعه....ومش عارف هل هنا فعلا بتبادلو نفس الشعور ولا لا....هنا بقا بتحاول تقرب منو اكتر وهو طبعا بيقرب منها وبدأو ياخدو علي بعض شويه......حليمه وعادل لسه في خطتهم عشان ياخدو ورث هنا وكمان عاوزين حفيد من يوسف عشان يربطو هنا بيوسف ومتفكرش انها تبلغ عنهم لما ياخدو ورثها......
في صباح يوم جديد....
يوسف..صباح الخير يهنا.....
هنا بابتسامه..صباح النور.....نمت كويس....
يوسف بابتسامه..اممم.....
هنا..حالا والفطار هيكون جاهز 
يوسف..لا...انا مش هروح العياده انهارده...اجازه.......
هنا..اي دا...اول مره يعني...اومال هتعمل اي 
يوسف بصلها في عيونها..هقضي مع اجمل بنوته في العالم كله.......
هنا بكسوف وتوتر..يسلام....ودي مين دي بقا.....
يوسف..واحده بقا.......
هنا..والله....طب ماشي 
يوسف..عرفتيها 
هنا..لا...ومش عاوزه اعرفها...يلا روحلها.......
يوسف..حاضر.....عن اذنك بقا
هنا بدأت تصدق انو بيتكلم علي واحده تانيه.......
هنا عيونها دمعت..يعني انت...رايح لوحده فعلا......
يوسف فضل باصصلها محركش عينه من عليها..مش انتي قولتيلي روحلها 
هنا..خلاص امشي يلا.....روحلها......قرب عليها يوسف اوي.....
هنا بتوتر من قربه..اي...بتقرب كدا لي
يوسف بهدوء..مش انتي قولتيلي روحلها...انا جيتلها اهو
ابتسمت هنا بفرحه..بجد.....انا......
يوسف ابتسملها..يلا بقا...عاوزين نلحق 
هنا..نلحق...نلحق اي.......
يوسف بغمزه..هفسحك شويه ...هنروح القاهره.......
هنا..بجد......لي
يوسف..يلا يهنا.....يلا......
جريت هنا زي الأطفال بفرحه وراحت تلبس وهو ضحك عليها وراح يلبس هو كمان ........
خرجت حليمه راحت لحد بيت صباح........
حليمه..ها...اتكلمتي مع هنا ولا لسه
صباح..لا...هروحلها بكرا.....انتي قوليلي اتكلمتو مع يوسف......
حليمه..يوسف بيحبها...قال لابوه كدا
صباح بفرحه..بجد......ربنا يباركلهم...انا هروحلها بكرا
حليمه بحده..بس خلصيني بسرعه.....
صباح..خلاص بقا ...قولنا حاضر.........
لبس يوسف وراح لهنا اللي كانت خلاص بتلبس النقاب.......
يوسف وقف كدا وفضل باصصلها وهي مش شايفاه ومركز مع كل حاجه بتعملها وبعدها هي اخدت بالها منو
هنا بابتسامه..مالك ييوسف.
يوسف بحب..مفيش يهنا..يلا
هنا بابتسامه..يلا........
يوسف مسكها من دراعها وقربها عليه شويه ورفع النقاب وبصلها شويه......
هنا كانت مكسوفه اوي..مالك ييوسف 
يوسف بحب..مش قادر امنع نفسي بصراحه...قرب علي خدها وبا"سها من خدها بحب ورقه
هنا بقت مكسوفه جدا بس مبسوطه.......ونزلها النقاب تاني 
يوسف..يلا
هنا هزت راسها باحراج وخرجو........
نزلو لقو حليمه تحت...
حليمه..علي فين
يوسف..رايحين مشوار كدا واحتمال نبات برا
حليمه بغيظ..طب وحاجت البيت مين هيخلصها 
يوسف اتجاهلها ومد ايده لهنا..يلا يهنا 
هنا لقت حليمه بتبصلها خافت منها لكن اتشجعت بوجود يوسف ومسكت ايده وخرجو وسابوها لغيظها
ركبو العربيه 
يوسف..علي بركة الله...يلا بينا 
هنا..يلا.........بدا يسوق العربيه وشغل امير عيد اللي هو بيعشقه
:بحبها حب الناس بطلو يصدقوه...جبتلها قلبها وقسمناه اتنين: كان بيغني معاه وبيبصلها وهي كانت حاسه الكلام ليها فعلا 
بعدها بساعات وصلو للمستشفي اللي هناك في القاهرة 
هنا..اي جبتنا هنا لي
يوسف..هجيب بس حاجه من هنا واسلم علي اصحابي 
هنا..ماشي 
مسك ايديها ودخلو وشافتهم منه قربت عليهم و.........
يتبع.............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مسكت هنا ايده ودخلو هما الاتنين..شافتهم منه من بعيد وكانت هتموت من الغيظ لكنها مش متاكده هي مراتو ولا لا......قربت عليهم اوي.....
منه بغيظ..اهلا يدكتور يوسف.....
يوسف بصلها بدون رياكشن..اهلا دكتوره منه اذيك......
هنا افتكرتها دي البنت اللي كانت خارجه من عند يوسف وبتعيط....طب هي لي بتتكلم معاه بغيظ كدا....هو كان في بينهم حاجه ؟!
منه..مقولتليش يعني انك جاي
يوسف..نعم....هو نا يعني المفروض اقولك......
منه..ايوه طبعا المفروض ونت خارج تقولي......
هنا فقدت السيطره علي غيرتها..وهو يقولك لي يعني...تكوني انتي اي فحياتو عشان يقولك
منه..صديقته.....عادي يعني.......
هنا..اديكي قولتي صديقتو...انا بقا مراتو ومحدش يحقلو يتكلم مع يوسف كدا غيري انا ..عشان انا مراتو..تمم
منه ابتسمت كدا بغيظ..تمام يامدام...متزعليش ...انا بس انا ويوسف كنا واخدين علي بعض شويه 
يوسف لسه جاي يتكلم...
هنا بحده خفيفه..استني انت دلوقتي.....واخدين على بعض ازاي يعني...لحد فين
كان يوسف واقف كدا ومبتسم خفيف جدا لهنا وطريقتها وغيرتها عليها وبيسمعها 
منه..مقصدش....انا اقصد كنا......زي الأخوات......مش كدا ييوسف. 
يوسف مردش..يلا يهنا........
هنا وبصالها بحده..يلا ييوسف.....ومسكت ايدو اوي ومشيو من أدام منه ....ومنه دموعها نزلت اوي وراحت علي مكتبها.......
هنا كانت زعلانه كدا وهي ماشيه وبتتكلم بزعل لانها خايفه يكون فعلا كان في حاجه بينهم....او لسه في حاجه بينهم....
يوسف دخلو مكتب كدا في المستشفى وقفل الباب.........
يوسف بهدوء..مالك.....
هنا بزعل..مليش....
يوسف..بجد مش بحب جو مليش ومفيش وكدا......انتي زعلانه 
هنا بصتلو ومردتش......
يوسف بحب..عينك قالتلي انك زعلانه مني.......اصدقك واكدب عنيا......
هنا بعصبيه بطفوله..انت ملكش دعوه بيا خالص فاهم.....
يوسف..حاضر......وقام قرب منها ورفع النقاب وفضل باصصلها اوي عينه جات علي وشها كلو وملامحها وهي زعلانه......
هنا..انت بتعمل اي....وسع كدا.......
يوسف بهدوء وحنيه..زعلانه مني لي
هنا زق"تو..مش زعلانه......ونزلت النقاب....يلا بقا...شوف هتعمل اي وروحني سوهاج تاني 
يوسف بحده..هو نا مش قولتلك طول ما انا قاعد معاكي ولوحدنا متنزليش النقاب علي وشك خالص......
هنا..مش هرفعو.....
يوسف بحده اكتر..ارفعي.....
هنا..مش هرفعو......
يوسف..بقولك ارفعي .....يلا.......
هنا بخوف منو ودموع..حاضر....اهو............ورفعتو واول ما شاف وشها تاني قرب عليها بحنيه.....
يوسف..نا مش عارف انتي لي زعلانه مني....بس انا اسف لو زعلتك في حاجه......
حد خبط عالباب وهي نزلت النقاب بسرعه........وراح يوسف فتح.....
فريد صاحب يوسف..اي يدكتور وحشني 
يوسف وبيسلم عليه..ونت والله...اي الدنيا عامله اي هنا كدا
فريد..كل زمايلنا كانو مستنينك تشتغل هنا معانا وتيجي تعيش في القاهرة خصوصا ان دكتوره منه هنا كمان 
هنا بصت بغيره اكتر..يوسف..ممكن اروح الحمام.......
يوسف..اه طبعا يحبيبتي...تعالي 
هنا..لا....قولي هو فين ونا هروح لوحدي 
يوسف..آخر الطرقه يمين.......
هنا عدت من جنبو كدا وراحت للحمام............
يوسف..الله يخربيتك يا فريد
فريد..لي يبني.. مين دي 
يوسف..دي مراتي....
فريد يصدمه..اتجوزت غير منه
يوسف..انا اصلا بفركش اهو انا ومنه
فريد.. مش مصدق بصراحه.........
يوسف..لا صدق...بس بصراحه مش عارف اقول لهنا اي علي منه......هي شافتها ومن طريقة كلام منه هنا فهمت ان كان في حاجه بينا...وزعلانه
فريد..امممم.....طب اوعي تقولها ان كان في بينكم حاجه.....قولها مثلا انها كانت صديقتك اوي وزي اختك 
يوسف..بفكر في كدا بردو.......
دخلت الحمام ودموعها نزلت اوي وخافت يكون كل اللي هي حاستو ان يوسف بيادلها نفس الحب يكون وهم...يعني هو بيحب غيري..مش بيحبني انا......غسلت وشها ولبست النقاب تاني وخرجت.......وراحت ليوسف 
هنا..خلصت.....
يوسف..اه...يلا بينا........
هنا..هنروح فين.........
يوسف..تعالي نروح السويت اللي انا حاجزو في فندق قريب من هنا ونطلب اكل وبعدين نبدا بقا
هنا..زي ما تحب.......
يوسف..طب يلا....ونزلو هما الاتنين وكانت بتراقبهم منه من الشباك وهما بيركبو العربيه وعماله تعيط اوي 
في البلد......
عادل..يوسف فين اومال
حليمه بغيظ..خد الهانم بتاعتو يفسحها 
عادل..هي البت هنا مقالتلوش حاجه صح
حليمه..هي تقدر.....دانا كنت قتلتها 
عادل..طيب......عملتي اي في موضوع الحفيد دا 
حليمه..بص...كلمت البت صباح و......
ركبو ووصلو لحد الفندق وطلعو اوضتهم وطلبو اكل.........
وقعدو ياكلو ويوسف زعلان انها زعلانه......خلصو اكل وقعدو.........
يوسف..هنا
هنا..نعم
يوسف..زعلانه لي
هنا..مش زعلانه 
يوسف..لا زعلانه...ونا لازم اعرف 
هنا اتعصب لما افتكرت طريقة منه معاه..انت في اي بينك وبين البت البارده دي 
يوسف بابتسامه..طب اهدي......بصي دي كانت زميلتي يعني وكانت واخده عليا شويه....بس خلاص بقا 
هنا..وطريقة كلامها دي
يوسف..قولتلك كانت واخده عليا شويه...بس انتي روقتيها....خلاص كدا 
هنا بدأت تصدقو وابتسمت..ماشي.....بس اقسم بالله لو وقفت معاها تاني هزعلك 
يوسف بحب..حاضر...بس لي يعني....بتغيري عليا
هنا اتكسفت اوي وقامت وقفت....انا.......هدخل اغسل ايدي....
يوسف محبش يكسفها..ماشي....ويلا بقا عشان نبدا الفسحه 
هنا بابتسامه..هنروح فين 
يوسف بابتسامه..مفاجأة بقا...يلا
هنا جريت قامت تلبس وهو قام يلبس ومركز مع كل حركاتها الطفوليه اللي بقا مدمن ليها.........
اخدها فسحها وداها أماكن طبعا منغيره مستحيل كانت تدخلها وداها البرج وركبها مركب في النيل..حسسها بطفولتها اللي اتحرمت منها وهي انبسطت اوي وبقت تحبو اكتر من ما كانت بتحبو...ونفسها فعلا يكون مضحكش عليها في موضوع منه.....بعدها روحو الفندق تاني 
يوسف..انبسطتي 
هنا بابتسامه..اوي بجد شكرا 
يوسف..شكرا اي يهبله نتي......يلا عشان ننام 
هنا بكسوف..ماشي.....وراحو ينامو وهنا حطت المخده في النص عالعاده 
يوسف..هنا 
هنا من ورا المخده..نعم
يوسف..هو نتي .لي بتحطي المخده 
هنا بكسوف..نعم....احنا متعودين على كدا
يوسف..بس انا مش متعود ولا حاجه اتكلمي عن نفسك
هنا بكسوف اكتر.....يعني اي
يوسف وهو بيشيل المخده وبقا وشو قصاد وشها واتكلم بهدوء..يعني انتي بتحطي المخده...واول ما بنام مش عارف اي بيحصل...بصحي الاقيكي فحضني....صح 
هنا بقت مكسوفه جدا ولفت وشها الناحيه التانيه..تصبح علي خير ييوسف 
يوسف بضحكه خفيفه..ونت من اهلو يا هنا.........
يوسف نام بصعوبه جدا  انما هنا لما اتاكدت انو نام...قامت كدا وفضلت تبصلو اوي بحب.....قربت وشها منو اوي وباس"تو من خده وبعدها ابتسمت بكسوف وبعدها حاولت تنام بصعوبه ونامت........
صحيو الصبح ولبسو وخرجو وبعدها بساعات وصلو سوهاج 
عادل..حمدالله على السلامه 
يوسف..الله يسلمك
عادل بابتسامه..حمدالله ع سلامتك يا هنا
هنا بخوف منو..الله يسلمكم...انا هطلع 
يوسف..ماشي يا هنا
حليمه..صباح مستنياكي فوق 
هنا بفرحه..بجد صباح..ماشي عن اذنكم 
في بيت حسين 
حسام بصدمه..بتقولي اي.....صباح حامل 
سهام..اه....علي آخر الزمن هيكون لينا اخ صغير من الك"لبه دي
حسام..علي جثتي...البت دي لازم تسقط
سهام..بفكر في كدا.........
عند هنا
صباح..لا احكيلي كل حاجه 
هنا..هقولك وآلله.......بس هغير الاول
صباح..طب قبل ما تغيري.....بتحبي يوسف 
هنا بكسوف شديد..بصراحه......بحبو اوي ..ونفسي اعرف هو بيحبني ولا لا
صباح بضحكه..انا عارفه 
هنا..بجد....طي قولي ونبي وعرفتي منين 
صباح..من حليمه...يوسف قال لابوه..انو......
هنا بلهفه ..انو اي...قولي بقا 
صباح بفرحه..بيحبك يا هنا
هنا بفرحه شديده..انا................
في الوقت دا دخبط يوسف عالباب وبعدها دخل و.........
يتبع..............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صباح بضحكه..بس انا عارفه..هو بيحبك ولا لا.....
هنا بلهفه..بجد....عارفه...طب قولي ونبي وعرفتي منين
صباح..من حليمه....هو قال لابوه انو.......
هنا بلهفه اكتر..انو اي....اخلصي......
صباح بفرحه..بيحبك اوي يا هنا.......
هنا بفرحه شديده..بيحبني بجد.....اناااا....في الوقت دا كان داخل يوسف وخبط ودخل الشقه وكانت هنا باصه ليه بابتسامه وسرحانه فيه
يوسف بابتسامه واستغراب من نظراتها..مالك يا هنا 
هنا بكسوف وتوهان..ونا كمان
يوسف باستغراب اكتر..ونتي كمان اي......
صباح شدتها من دراعها..قاصدها يعني وهي كمان تعبانه..اصلي كنت بقولها انا تعبانه وهي قالتلي ونا كمان
يوسف..اه....ماشي..هنا معلش هاتيلي الشاحن من جوه عشان اشحن التليفون...
هنا..حاضر....ودخلت جابتو وجات......
يوسف..اسيبكم بقا براحتكم شويه.....وسابهم ونزل.....
صباح..انتي يهبله نتي...رايحه تقوليلو ونا كمان.....
هنا..اومال اعمل اي يعني.....والله كنت سرحت غصب عني 
صباح..طب ركزي معايا بقا....هو مش عاوز يقولك انو بيحبك عشان مش متأكد انتي بتحبيه ولا لا 
هنا باهتمام..طب ونا اعمل اي......
صباح..بتعرفي ترق"صي 
هنا بكسوف شديد وصدمه..نعم...انا ارق"ص 
صباح بتريقه عليها..اي اللي نعمممم.....اه هتر"قصي 
هنا بتوتر وكسوف..بس انا...مجربتش ارق"ص قبل كدا .....وهتكسف اصلا 
صباح..بت بقولك اي..انا جبت التليفون بتاع عمك حسين معايا اهو..ونزلت عليه اغاني كمان 
هنا..ينهار اسود...انتي عاوزاني اسمع اغاني وكمان ارق"ص 
صباح..هو نتي هتر"قصي في الشارع...دا لجوزك...فاهمه 
هنا..بس انا مش متعوده ..هو نتي بتعملي كدا لعمي
صباح..اه طبعا مش جوزي وانتي هتتعودي...قومي يلا.........
نزل يوسف تحت لابوه وحليمه.....
حليمه..ورحتو فين بقا
يوسف..القاهره 
حليمه..وعملتو اي كل دا.....دا انتو قضيتو اليوم كله وكمان نمتو هناك
يوسف..هو ممنوع ولا اي ياامي 
حليمه..لا يحبيبي مش ممنوع.....بس هنا من اول امبارح وهي مش بتشتغل معايا خالص 
يوسف..اعتبريها تعبانه شويه....
عادل..ما تسكتي بقا يا حليمه...هو نتي مش هامك حاجه غير التنضيف...المهم....حصل يا ييوسف صح..فرحتي وقولي انو حصل
يوسف..اللي هو اي يابا اللي حصل 
عادل..بردو هيستعبط....انت وهنا ييوسف 
يوسف اتنهد..لسه 
عادل..لييي....لي لسه مش فاهم.......
يوسف..متوجعش دماغي بقا...قومي ياما هاتيلي اكل جعان
حليمه..وهي المحروسة معملتش اكل
يوسف بزهق..البت لسه جايه من السفر..اقولك مش عاوز اطفح انا طالع لهنا
عادل..متقومي يوليه فزي...اعملي للدكتور يوسف اكل
حليمه..متزعلش يبني...حاضر من عنيا...وقامت
عادل..اقعد ييوسف شويه عاوزك
قعد يوسف..نعم.............
عادل..في محصول عاوزين نبيعه و......
شغلت صباح الاغاني وهنا قامت معاها 
صباح..ارق"صي يلا
هنا..طب نا هجرب.....وجربت ولقت انها بتر"قص حلو اوي مع انها عمرها ما جربت...بعد ما خلصو 
صباح..يا بنت القرده.....دا انتي طلعتي بتر"قصي احسن مني انا
هنا بكسوف وابتسامه..مش للدرجة دي....بس انا مش هقدر اعمل كدا أدام يوسف 
صباح..معلش..تعالي علي نفسك...عشان تكونو متجوزين حقيقي بقا
هنا..ربنا يسهل بقا
صباح..هيسهل انشاءالله ...خدي دي....بدلة رق"ص من عندي اهي ودا مكياج 
هنا وقفت بكسوف شديد..ينهار اسود....انا هلبس دي وكمان مكياج...انا منتقبه يبت انتي..انتي جايه تبوظيني 
صباح قامت وقفتلها..لا بالله عليكي..انسي الاحترام خالص انهارده...فاهمه.....عاوزين نخلص بقا
هنا..هتكسف بجد...انا بتكسف من يوسف جدا ع فكره..انتي متعرفيش 
صباح..اه...بامارة ما بوس"تيه من خدو وهو نايم 
هنا..تصدقي أن انا مش هحكيلك حاجه تاني......انا عملت كدا وهو نايم 
صباح..يلا يا جز"مه البسي عشان اشوفها عليكي هتكون عامله ازاي 
هنا..طب والاغاني.....هتشتغل ازاي 
صباح..بصي هو أول ما هيشوفك بالبدلة هيتوه خالص..انتي بقا قوليلو هات التليفون بتاعك هيديهولك علطول وشغلي بقا 
هنا..هحاول 
صباح بحده. بقولك اي...مش هتحاولي..هتعملي كدا فاهمه
هنا بخوف مصطنع.. حاضر يا ماما..ضحكو هما الاتنين 
في بيت حسين......
حسام..بس انا عاوز هنا بجد...هي شكلها عامل ازاي
سهام بغيره منها..حلوه يعني..بس مش اوي
حسام..مش اوي...دي عنيها بتوديني في دنيا تانيه ...متسلميهالي يا سهام 
سهام..اممم....عاوزين نخلص من موضوع صباح بس الاول....وبعدها انا اصلا عاوزه يوسف......هسلمهالك طبعا 
حسام..وربنا ساعتها هكتبلك حتة الارض اللي كان عينك عليها 
سهام..ماشي يا اخويا..لما نشوف.........
نزلت هنا وصباح ليهم تحت........
صباح..ازيك يا عمي عادل 
عادل..اهلا يختي
بصتلو صباح بزهق كدا..هتعوزي حاجه يا هنا مني
هنا كانت تايها من اللي هتعملو..لا يحبيبتي...تسلمي 
قربت عليها صباح..متنسيش اللي قولتلك عليه..اقسم بالله هجيلك بكرا لو غلطتي في حاجه واحده...هقت"لك 
هنا..حاضر...حاضر 
حليمه..تعالي يا صباح...عاوزاكي 
صباح..حاضر
يوسف..مالك يا هنا...فيكي حاجه 
هنا..لا ابدا...بقولك اي
يوسف..نعم
هنا بكسوف شويه..انا...هطلع فوق...ونت....تجيلي بعد نص ساعه 
يوسف باستغراب..نص ساعه....اشمعنا 
هنا..ولا اقولك..خليها ساعه 
يوسف..مالك يا هنا.....ساعه ولا نص
هنا..خلاص..نص ساعه......اوعي تيجي بدري او متأخر.......وسابتهم وطلعت
عادل..مالها دي
يوسف..والله مش عارف 
دخلت صباح مع حليمه......
حليمه بحده..عملتي اي
صباح..متتكلمي معايا عدل الاول..دا اي دا
حليمه حاولت تهدي..حاضر...عملتي اي يست هانم 
صباح..هيح......خلاص...انشاءالله هيحصل انهارده 
حليمه..يعني البت بتحبو وعاوزاه 
صباح..اه...بتموت فيه كمان 
حليمه..طيب تشكري 
صباح..عن اذنك......وسابتها ومشيت 
كانت قاعده منه في بيتها حزينه جدا......وعماله تعيط علي حب عمرها اللي سابها..خمس سنين ويسيبني...طب انا عملتلو اي لكل دا....
اتصل عليها فريد
فريد..عامله اي 
منة..بخير....ونت
فريد..الحمدلله......انتي...لسه زعلانه من يوسف 
منة..لوسمحت انا مش عاوزه اتكلم في الموضوع دا...ممكن
فريد..طب انا اسف خلاص 
منة..معلش لازم اقفل سلام....وقفلت
فريد..هتفضل مخبي حبك لحد امتي...امتي بقا احس انك بتحبيني 
عدت النص ساعه 
يوسف..انا طالع اشوف المجنونه دي 
عادل..اطلع....
حليمه..مش هتشرب الشاي 
عادل غمز لحليمه..هيشربو مع هنا فوق 
كانت هنا في النص ساعه دي لبست البدله وفكت شعرها الطويل وكمان حطت من الميكب اللي صباح جابتهولها وبقت قمر اكتر ما هي 
وفضلت تبص لنفسها في المرايا بحب وكسوف شديد..يلهوي..هو نا هقف ادامو كدا ازاي 
سمعت صوت الباب بيتفتح ودخل يوسف و.......
يتبع........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت واقفه أدام المرايا بتبص علي نفسها ولبست البدله وفردت شعرها وكانت قمر اكتر ما هي....
هنا..ينهار اسود....انا هقف ادامو كدا ازاي...بجد هتكسف.......شويه وسمعت صوت الباب بيتفتح...حاولت تهدي خالص وهي كانت في الاوضه 
فتح يوسف الباب وملقهاش في الصاله ودي مش عادتها.....
يوسف..هنا....يا هنا 
خرجت هنا من الاوضه وهي لابسه كدا وكانت مكسوفه اوي لكن مبتسمه ليه كدا ....
هنا برقه وكسوف..نعم يا يوسف......
يوسف اول ما شافها فضل متنح لها كدا ومش عارف لا يتكلم ولا يتحرك ومبقاش عارف يجمع كلمتين علي بعض 
يوسف بارتاك ولجلجه..انا.....كنت بس......اه.....
هنا ..مالك...في اي.....
يوسف..هو نتي بجد بتسالي مالي 
اتكسفت هنا اكتر وكان خدودها حمرا اوي..وبدأت تفتكر الخطوات اللي بعد كدا اي....اي...اه التليفون بتاعو
هنا..يوسف...هات تليفونك..ممكن
يوسف كان تايه في جمالها..اه طبعا.....بس لي
هنا بكسوف..هشغل اغاني بقا...هر"قص 
يوسف بضحكه ظهرت وسامته..ينهار ابيض كمان...لا طبعا خدي........هدخل الحمام بس واجيلك 
هنا..ماشي...متتاخرش 
يوسف..مش هقدر اتاخر اصلا....ودخل بسرعه وهي ضحكت كدا بس كانت مكسوفه جدا 
يوسف كان مش عاوز يعمل كدا غير لما يصارحها بموضوع منه...اتصل علي صاحبه فريد.....
فريد..اي ييوسف عامل اي......
يوسف..ركز معايا بس....
فريد..في ايي
يوسف..نص ساعه بالظبط ورن عليا...فاهم 
فريد..لي.....
يوسف..زي ما بقولك كدا...نص ساعه وترن عليا....لو مردتش عليك خليك رن وزن فاهم.....
فريد باستغراب..ماشي طب واقولك اي يعني 
يوسف..اي حاجه يعم....اي نيله...يلا سلام.....
فريد..سلام............
يوسف لنفسه..اسف...بس مش هقدر اعمل كدا قبل ما تكوني عارفه موضوع منه كله......بس انا بحبك انتي ونفسي فعلا احس معاكي الاحساس ده....بس اسف.....هقولك في الوقت المناسب.......
خرج برا الحمام وقرب منها مسك وشها بين ايديه وابتسم ليها.....
يوسف..شكلك زي القمر واجمل كمان 
هنا بكسوف وابتسامه..شكرا.....
يوسف...لا فكي كدا مش عاوزين كسوف بقا....
هنا بضحكه..حاضر...هات التليفون
يوسف بابتسامه..اهو......شغلت هنا الاغاني وكانت مكسوفه شويه في الاول لكن بعد كدا اندمجت جدا ورق"صت حلو اوي وبشرتها بيضا وكانت قمر اوي بجد....يوسف محسش بنفسو وقام قرب منها اوي وشدها لحضنو وبعدها رفع وشها بايده بحنيه وبا"س شفايفها بحب شديد وبعدها شدها عالسرير وهي كانت مبسوطه بقربه وهو ناسي الدنيا وهو معاها...نزل علي رقبتها وكان هيكمل لكن منعو صوت التليفون مردش اول مره ولا تاني مره....بعدها بدا يفوق وقام من عليها...
يوسف..معلش يا هنا هرد بس ع الزنان دا....
هنا..ولا يهمك 
يوسف..الو اي يا فريد....
فريد..اي انت
يوسف بيمثل..اي......طيب حاضر.......حاضر...هروح اشوفها واحتمال اجيلك حاضر.....سلام
فريد بعدم فهم..سلام 
هنا..اي...حصل حاجه 
يوسف..فريد كان ناسي معايا هنا روشتات وحاجات وهما في العيادة...هروح اصورهملو واجي وبكره هوديهم ليه 
هنا بزعل..يعني.....هتخرج دلوقتي 
يوسف لنفسه..اقسم بالله لو مسكتيش هجيلك تاني دلوقتي..انا ماسك نفسي بالعافيه انا بقولك اهو
يوسف..للاسف اه..هخرج...متزعليش ماشي
هنا هزت راسها وقامت دخلت الاوضه التانيه وغيرت لبسها وقعدت في الوقت دا كان خرج يوسف......
قعدت هنا حاسه ان في حاجه غلط..هو لي عمل كدا..هو اكيد مش عاوزني صح اومال لي قال لابوه انو بيحبني....ولا يمكن صباح بتضحك عليا
خرج يوسف وهو زعلان من نفسو اوي..انا مش عاوز اقولها علي موضوع منه دلوقتي غير لما اخلصو...ولازم منه تعرف اني بحب مراتي وبس
كانت قاعده منه في بيتهم ودخلت امها ليها......ّ.
الام..مالك يحبيبتي 
منه بحزن..مليش يا ماما...مليش 
الام..هو يوسف مجاش يتقدم ليه
منه عيطت..يوسف متجوز يماما.......
الام بصدمه..اي.........
روح يوسف وكانت هنا نامت....قرب منها كدا وفضل يلعب في شعرها شويه وبعدها قرب منها اوي وبا"سها من خدها .....ونام جنبها......
صحيو الصبح ولبس يوسف وكانو قاعدين يفطرو....
يوسف حس انها زعلانه شويه من اللي حصل.....
يوسف..هنا.....متزعليش........مني.....من اللي حصل امبارح 
هنا..مش زعلانه 
يوسف..بجد
هنا..اممم.....
يوسف..ماشي...انا هروح دلوقتي العياده ولما اجي هنكمل كلامنا...وغمز كدا
هنا بابتسامه كسوف..ماشي...هستناك......
يوسف بابتسامه..ماشي.....سلام.....
هنا..سلام...
خرجت منه الصبح متجهه الي سوهاج راحه لبيت يوسف وهنا عشان تتكلم معاها في موضوع يوسف.......
كان يوسف في عيادته وبيرن علي منه كتير عشان يخلص معاها الموضوع ويقولها انو بيحب هنا مراتو لكنها مكانتش بترد......
عدت ساعات كتير ووصلت منه للبيت.......
حليمه..متخلصي يختي..بقالك ساعه بتعملي في شويه المواعين دول...خلصي عشان تعملي الأكل
هنا بتعب..حاضر......جايه اهو...........
صفيه جات..هنا..في واحده عاوزاكي بره 
هنا ..واحده...مين دي
صفيه..بتقول اسمها منه....
هنا بصدمه..منه...طب خليها تيجي....امي حليمه هنطلع فوق بس نتكلم
حليمه..مين دي اصلا
هنا..هقولك وآلله......دخلت منه وطلعو مع بعض وقفلو الباب بتاع الشقه
هنا بحده..نعم....عاوزه اي
منه..هو نتي عارفه..اي اللي بيني وبين يوسف 
هنا وقلبها وجعها من خوفها..اي...انا يهمني اعرف 
منه..انا ويوسف...بنحب بعض من خمس سنين.............
يتبع.........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
منه..انتي طبعا..متعرفيش اي اللي كان بيني وبين يوسف جوزك..صح
هنا قلبها وجعها وخافت اوي من ردها..لا معرفش.. ويهمني اني اعرف.....
منه..بصي....انا ويوسف بنحب بعض من خمس سنين.....انا اتعرفت عليه في أمريكا...وكنا بنشتغل مع بعض هناك في مستشفي...ويوم ما قالي انو بيحبني كان أجمل يوم في حياتي.....فضلت معاه الخمس سنين دول وعلي امل اني اول ما نرجع...هنتجوز..لكن اللي حصل بقا انتي عارفاه 
هنا كانت حاطه ايديها علي قلبها وحرفيا زعلت جدا انو ضحك عليها........
هنا..طب انتي عاوزه مني اي دلوقتي 
منه بدموع..بصي...والله انا مش بكرهك....بس انتي فضلتي معاه كام شهر......حبيتيه فيهم....انا بقا...قعدت معاه خمس سنين....يعني انا مش بحبه....انا بعشقو يا هنا.....والله انا مش بكرهك خالص....انا بس عاوزاه جنبي......وانهارت منه من العياط
هنا طبطبت عليها لانها صعبت عليها..طب اهدي.....انا مش عارفه...انتي عاوزه ايه مني
بصتلها منه ووعيونها فيها دموع..تطلقي منو 
الكلمه دي وجعت قلب هنا جدا...وكانت نفسها تقوم ترميها برا البيت.......
كان يوسف قاعد في العيادة وبيخلص حالات كتير...وبعدها اخد وقت استراحة.........
فضل يرن علي منه لكنها مش بترد.....اتصل علي فريد صاحبو......
يوسف..فريد....منه مش بترد ونا لازم اقولها انهارده 
فريد..تقولها اي
يوسف..اني مبحبهاش...اني بحب مراتي...وعاوز منه تبعد عني 
فريد..يعني عاوز تسيبها 
يوسف..بص...اه انا عاوز اسيبها...بس بيني وبين نفسي انا شايف نفسي ندل معاها
فريد اتنهد..مش عارف.....بس انت لازم تصارحها يا يوسف 
يوسف..مهي مابتردش...هي مجاتش المستشفى انهارده 
فريد..لا مجاتش انهارده..دانا حتي مستغرب 
يوسف..طب ماشي...ممكن لما تيجي تبقي تقولها تكلمني ضروري 
فريد..حاضر ييوسف..سلام....وقفلو
منه..ها...قولتي اي
هنا..يعني...هو بيحبك......
منه..اه طبعا....بيحبني انا مش انتي
هنا قلبها وجعها اكتر واتكلمت لنفسها......اكيد اه....دا مش عاوز يقرب مني.....دا كلو عشان بيحبها......لي كدا ييوسف كدبت عليا
هنا..طب خلاص.....انا هتصرف.........
منه..هستناه يكلمني ويقولي انكو بتطلقو....
هنا بغيظ وغلل وحزن..ربنا يسهل يا منه
منه..اهو شوفي..رن عليا كام مره...
هنا شافت ودموعها نزلت لوحدها 
منه..هقوم امشي انا بقا....سلام.....وسابتها وقامت.......فضلت هنا تعيط اوي ومنهاره من العياط....يعني بيكدب عليا كل دا...طب لي....هو شاف مني حاجه وحشه......يعني ولا بيحبني ولا حاجه.....انا بكرهو بكرهو بجد.......بكرهو......
خرجت منه وراكبه العربيه وردت علي يوسف....
منه..نعم ييوسف 
يوسف بحده..انتي مبترديش لي يبت انتي من الصبح
منه..انت لسه فاكر تكلمني.....بقالي اد اي بكلمك ومبتردش
يوسف..منه..احنا لازم نتكلم انهارده......
منه..نتكلم في اي 
يوسف..انتي فين
منه بتوتر..انا.....انا في بيتنا 
يوسف..اومال اي صوت العربيات دا....
منه..بجيب حاجه من الشارع....هتيجي القاهره 
يوسف..اه.....هجيلك انهارده...لازم نتكلم يمنه 
منه..حاضر...امتي وفين
يوسف..ع الساعه 7 بالليل كدا ونتقابل عند***
منه..ماشي...هستناك...سلام
يوسف..سلام..........
جات صباح لهنا....
صباح..اذيك يا خالتي حليمه 
حليمه..مش وقتو سلامات.....عاوزاكي تعرفيلي اي حصل مع يوسف وهنا
صباح اتنهدت..حاضر...انا طالعالها اهو
حليمه..وكمان...كان في بنت كدا...شكلها من مصر......اتكلمت معاها يجي نص ساعه ومشيت..وهنا لسه نزلتش اعرفيلي بقا مين دي 
صباح..هو نا المخبره بتاعتك...دا اي دا 
حليمه..معلش يا صباح...بنتعبك معانا 
صباح..هيييح....هحاول...سلام.....وطلعت
حليمه..جاتك القرف انتي وهنا....صفيه.......
صفيه..نعم يا ستي
حليمه..روحي كملي الاكل دا...يلا
صفيه..حاضر يستي. 
طلعت صباح لهنا اللي كانت منهاره من العياط واتكلمت معاها 
هنا..يعني عاوزاني اعمل اي
صباح..يوسف بيحبك انتي والله...متسمعيش كلام البت دي 
هنا بعياط..لو بيحبني مكانش كدب عليا
صباح..بصي...مش ديما بنكدب عشان بنكره...يمكن نكون بنكدب عشان منزعلش اللي بنحبو ادامنا
هنا..طب واي تبريره انو مقربش مني امبارح 
صباح..هو مش انتي قولتيلي ان في واحد صاحبو اتصل بيه 
هنا..مش عارفه ...حاسه ان في حاجه غلط
صباح..يعني انتي قررتي اي
هنا..منه متستاهلش منو كدا.....
صباح بصدمه..يعني اي.......
هنا..............
صباح بصدمه..نعم......انتي بتقولي اي
عدي الوقت وخلص يوسف شغلو وروح البيت
يوسف..هنا فين يا أمي
حليمه..هتكون فين يعني..اهي متلقحه فوق مع زفته الطين صباح 
يوسف..امي...انا جاي هلكان ونبي مش ناقص...عن اذنك.....وسابها وطلع 
حليمه..هووف بقا....يارب خلصنا بقا 
طلع يوسف وخبط عالباب ودخل........
يوسف..سلامو عليكو 
هنا وصباح..عليكم السلام
يوسف..هنا..ممكن تحضريلي لبس عشان خارج 
هنا..رايح فين 
يوسف..القاهره 
هنا وصباح بصو لبعض بصدمه........
هنا ودموعها متعلقه في عينيها..لي.....رايح لمين
يوسف..منا قولتلك امبارح..هودي الروشتتات بتاع فريد...وهجيب حاجه كدا وهاجي 
هنا بحزن..ماشي....براحتك..بس ياريت متتاخرش عشان عاوزاك 
يوسف باستغراب..في حاجه 
هنا بصتلو وعيونها معلقه الدموع..اه...حاجه مهمه جدا 
يوسف خاف شويه لكن ظهر انو عادي..ماشي..مش هتاخر..ممكن بس يا صباح تباتي معاها انهارده 
صباح..عمك مش هيوافق 
يوسف..انا هكلمو ملكيش دعوه انتي......
هنا بحزن..انا هقوم احضرلك لبس......واول ما لفت ضهرها دموعها نزلت اوي.........
بعدها بشويه لبس يوسف وخرج...
هنا بعياط..شوفتي يا صباح 
صباح..معلش ياحبيبتي...الظاهر انك عندك حق 
وصل يوسف بعد ساعات كتير وكانت الساعه بقت 7 واتقابلو 
منه..ها.....خير 
يوسف..منه....انا بصراحه جايلك ومش عارف اقولك اي
منه..هتقولي اي ييوسف....هتجر"ح فيا تاني النهارده ازاي 
يوسف..منه.....انا.....بحب مراتي ومقدرش ابعد عنها 
منه بصدمه وحزن..طب ونا ييوسف...وعدك ليا 
يوسف..انا اسف بجد...انا عارف اني وعدتك...بس انا
منه..انت واطي وندل
يوسف..اهدي.......متقوليش كلام انتي مش سامعاه 
منه..لا...انا سامعه نفسي كويس.....انت عملت فيا كدا لي 
يوسف اتنهد..ربنا العالم..صعب عليا ونا بقولك كدا....بس الحب مش بالعافيه 
منه..بس انا بحبك اوي ومقدرش ابعد عنك
يوسف..هتنسي.....هتنسي يمنه صدقيني 
منه بعياط اكتر..بس انا مش ممكن انساك ييوسف. 
يوسف حط ايده علي خدها بحنيه..انا آسف.....بس دا الصح....بصي حواليكي..هتلاقي اللي يحبك فعلا
منه..يعني خلاص كدا..خلصت
يوسف..شكلها كدا.......عن اذنك.......وسابها ومشي وهي عيطت اوي وبعدها بدأت تفكر 
عدي الليل كلو وصحيت صباح الصبح بدري......
صباح..همشي بقا
هنا..ماشي
صباح..انتي منمتيش خالص 
هنا..لا...لازم اتكلم معاه الاول 
صباح..صوت عربيته اهو.....انا همشي بقا...وخليكي هاديه ماشي 
هزت راسها هنا بحزن وسابتها ونزلت صباح 
حليمه..ها....اي حصل 
صباح..بصي...حسين عاوزني ..بليل هجيلك سلام
سابتها لغيظها منغير ما تستني ردها 
وصل يوسف وطلع للشقه وفتحها لقا هنا عماله تعيط وقاعده عالكنبه.....قرب عليها يوسف 
يوسف بحنيه..مالك يا هنا 
هنا..كنت عاوزه اقولك حاجه 
يوسف بابتسامه..ونا كمان.....عاوز اصارحك بحاجه 
هنا..اي
يوسف..لا..قولي انتي الاول 
هنا بصتلو بحزن شديد..انا عاوزه اتطلق يا يوسف 
يوسف اتصدم و...........
يتبع..........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف بابتسامه..كنت عاوز اقولك علي حاجه..واصارحك بحاجه
هنا بحزن..ونا كمان....كنت عاوزه اقولك حاجه 
يوسف..طب قولي انتي الأول
هنا بدموع شديده..انا...انا عاوزه اتطلق ييوسف.....
بصلها يوسف بصدمه واستغراب شديد وحس احساس غريب وبيتنفس بصعوبه.......
يوسف..انتي بتقولي اي.....لي عاوزه تطلقي مني
هنا بعياط..هي تستاهلك ييوسف...هي بتحبك من زمان 
يوسف..اه..هي جات واتكلمت معاكي
هزت راسها هنا بدموع..اه ييوسف.....هي بتحبك ومستنياك بقالها كتير....ونت اكيد بتحبها...
يوسف..ونتي عرفتي منين اني بحبها 
هنا..فضلت معاها خمس سنين...اكيد بتحبها....وهي بتحبك اوي
يوسف بصلها في عيونها اوي..هي صحيح بتحبني...بس انا مبحبهاش...وخلصت الموضوع معاها 
هنا باستغراب..ازاي.....اومال كنت عمال ترن عليها لي...ولي هي قالتلي الكلام دا
يوسف..انا هحكيلك كل حاجه بالتفصيل..........
كانت الساعه تقريبا ٦ الصبح...في اوضة عادل كان نايم وفي حضنه صفيه مساعدة حليمه 
صفيه..هقوم بقا قبل ما حليمه تشوفنا 
عادل..ماشي....هي لسه بتجيب اللبن 
صفيه..اه....بليل هتجيلي 
عادل..طبعا....اول ما تنام هجيلك اوضتك....يلا قومي البسي 
صفيه بابتسامه..حاضر يا حبيبي......وسابته وقامت لبست وخارجه من الاوضه كانت جات حليمه وشافتها وهي خارجه 
حليمه..كنتي بتعملي اي جوه يبت انتي
صفيه..كنت بشوف الحج عادل عاوز حاجه ولا اي...
حليمه..اه..طب وصحي 
صفيه..تقريبا اه....بيتقلب كدا
حليمه..طب يلا ....أما نشوف البت الزفته هنا هتنزل انهارده ولا خلاص خدت علي عيشه الهوانم
صفيه..انتي اللي مدلعاها...
حليمه..اعمل اي يعني.....
صفيه..يوسف شويه وهيروح الشغل....هتيها من شعرها وخليها تشتغل بالعافيه 
حليمه..اه...بس يوسف لسه جاي من شويه..يعني اكيد هينام....
صفيه..طب انا هطلع كدا اشوفهم 
حليمه..ماشي متتاخريش...وشوفيهم بيعملو ايه 
يوسف..بس ....هي دي حكايتي مع منه.
هنا..بس انت قولتلي كل حاجه..الا انك تقولي..انت لي مبقتش عاوزها
يوسف بصلها بدقه في ملامحها..عشان مبقتش احبها 
هنا اتنهدت.. بس هي بتحبك ييوسف 
يوسف بص في عينيها اوي..بس انا بحبك انتي 
هنا قلبها اتنفض بفرحه ومقدرتش تتحكم في ملامحها وابتسمت بدموع..انا....بتحبني 
يوسف بابتسامه..هنا...انا اكتشفت اني طول السنين كنت بحبك انتي....انتي عارفه اني كنت بحلم بيكي كل يوم 
هنا..بجد....كنت بتحلم بأي 
يوسف..كنتي ديما بتشاوريلي كدا..تقوليلي تعالي....ولما اجي جنبك...ولسه هاخدك في حضني انتي تجري مني
هنا..بجد ييوسف...انا والله مش مصدقه انك بتقولي كدا
يوسف بضحكه..لا صدقي...انا بحبك.......
هنا بابتسامه..ماشي
يوسف..اي قلة الأدب دي....بقولك بحبك.....
هنا بكسوف شديد..هو نت بتسال...دا انا مفضوحه ادامك ونت عارف اني بحبك..صح
يوسف..كنت بحس بصراحه...بس جالي يوم كدا اتاكدت 
هنا..دا امتي دا
يوسف..لا مش هقولك...عشان تبقي تعملي كدا علطول 
هنا..لا وحياتي عندك تقولي 
يوسف..عشان حلفتيني بحياتك بس....فاكره لما بو"ستي خدي ونا نايم..كنت انا ساعتها صاحي 
هنا بكسوف شديد..يالهوي..خلاص ونبي متكملش....يخربيت كدا
يوسف بضحكه..خلاص.....المهم....احنا مش هنكمل موضوعنا بقا 
هنا بتوتر وكسوف..اللي هو اي......
يوسف..تعالي ونا هقولك.....خبط الباب 
يوسف..يوووه...استني انتي ونا هفتح...اجهزي هاا
هنا بكسوف وضحكه خفيفه..حاضر 
راح يوسف فتح وكانت صفيه 
يوسف..نعم
صفيه..كنت بس بسأل هنا جايه ولا لا
يوسف..اسمها ست هنا.....فاهمه....قولي للي باعتاكي انها مش هتنزل انهارده...تمم ومحدش يقرب من الباب دا خالص فاهمه
صفيه بخوف منو..حاضر..........
دخل يوسف وقفل الباب ودخل لها الاوضه...قرب منها يوسف بحب شديد ومسك وشها بين ايديه......
يوسف دفن وشو في رقبتها بحب بيستنشق ريحتها وهمس..بحبك 
هنا كانت مستمتعه بقربو منها وهموت.. ونا كمان........قرب منها وشالها و....اصبحت مراته أدام ربنا........
نزلت صفيه...
حليمه..ها اي حصل 
صفيه..زعقلي وقالي انها مش نازلة انهارده 
حليمه..وبعدين....طب ماشوفتيهاش 
صفيه..لا...هو كان واقف كدا سادد الباب كلو ..والله بخاف منو
حليمه..طيب يا هنا...حسابي معاكي بعدين 
كانت صباح في البيت بتنضف وسهام معاها......
صباح..مالك يا سهام...عماله تبصيلي كدا لي.........
سهام..انا....كنت عاوزاكي تشيلي معايا الترابيزه من تحت نطلعها لحد هنا...هحط عليها شويه حاجات 
صباح كانت مش هتقدر تشيل بسبب حملها..بس انا تعبانه شويه 
سهام..مليش دعوه...يلا يا صباح........
صباح لنفسها..ربنا معايا بقا..مش هقدر اقولها اني حامل....وراحت معاها وبدأت تشيل الترابيزه وشالتها معاها فعلا وربنا سترها معاها 
كانت سهام عاوزه تعمل اي حاجه عشان تسقط لكن مش عارفه نعمل اي.....فكرت في كذا حاجه 
عدي ساعات كتير ويوسف وهنا كانو نايمين وهنا في حضن يوسف وصحي يوسف كدا وفضل يبصلها عليها شويه بحب...وبعدها تليفونه رن
وكان عادل ابوه....الو اي يا يوسف فينك 
يوسف..مع هنا يا يابا 
عادل..فرحني بقا وقولي انو حصل 
ضحك يوسف كدا..حصل يا حاج حصل..بس اوعي تقول لحليمه 
عادل..حليمه....لي مقولتش امي مش حليمه 
استغرب يوسف جدا من نفسو انو فعلا قال حليمه مش امي......
يوسف..يمكن عشان لسه صاحي...بص عاوز تقول قول...بس بلاش فضايح ونبي
عادل ضحك..لا متخافش..مش هدخل الحريم بينا...هتنزل ولا اي الساعه بقت ٦ باليل 
يوسف..هشوف هنا كدا هتعمل اي واقولك
عادل..ماشي ياعم....سلام 
يوسف..سلام....وقفل 
هنا بنوم..هو دا عمي 
يوسف..اه يحبيبتي.....هتقومي ولا اي
هنا..اه...يلا نقوم.......شدها فحضنه اكتر..
يوسف..مش عاوز دلوقتي...خلينا شويه......
هنا بضحكه وقرب منو با"ستو..ماشي خلينا شويه 
يوسف بابتسامه..كدا مش هنخلينا شويه..كدا هتخلينا نعيد اللي عملناه من الاول 
هنا ضحكت اوي..يا قليل الادب انت
يوسف..معاكي بس والله.....تعالي فحضني شويه.........
صباح..هروح اشوف هنا يا حسين 
حسين..انتي كنتي بايته معاها امبارح
صباح..عشان خاطري...أصلها....احتمال تطلق 
حسين..بجد...طب روحي واعرفيلي اي بيحصل ولا اقولك...هنيجي كلنا
قامو يوسف وهنا وكانو بيلبسو عشان ينزلو وهنا كانت بتظبط النقاب ويوسف بيلبس لبس مريح 
راح وقف وراها وحضنها من ضهرها..قمر حتي ونتي مش باين من وشك غير عينك 
هنا..قمر عشان انت واقف جنبي بس.......خليك معايا ييوسف اوعي تسيبني 
يوسف لفها ليه ورفع النقاب..انا مستحيل اسيبك....انتي مش عارفه انا بحبك اد اي 
هنا..والله انا بحبك اوي......انت كل حاجه بالنسبه ليا....
يوسف قرب با"سها من شفايفها برقه وحب..بحبك 
هنا..ونا بحبك......واخدها في حضنه....وبعدها بشويه بعدو ونزلها النقاب ونزلو تحت 
كانو ماسكين في ايد بعض وحسام وسهام وحسين وصباح وكلهم قاعدين تحت..نزلو
يوسف..سلامو عليكو 
الكل..وعليكم السلام 
حسام بغيظ..عامل اي يا ييوسف 
يوسف حط دراعه علي هنا وكان شبه حاضنها..احسن منك الحمدلله 
صباح..هنا....تعالي نتكلم 
يوسف..اقعدو بس شويه.....الاكل فين ياما 
حليمه..جوه يبني...كلو انتو الرجاله مع بعض واحنا هناكل وهنا هتعمل الشاي 
يوسف..اقسم بالله هنا أن مدت ايديها في حاجه لازعلكم..روحي انتي ياصفيه اعملي الشاي 
حسام كان بيبص لهنا ولاحظ يوسف 
يوسف قرب عليه واتكلم برجوله شديده وصوتو ارعب الكل..اقسم بالله لو عينك اترفعت من عالارض تاني...لاخليك متشوفش الا ضلام بقيت عمرك.....فاهم يالا....هدف"نك بجد....مش عشان انا عيشت في امريكا هتفتكرني بقيت طيب...انت متعرفنيش 
حسام برعب منو..حاضر.....متزعلش يا ابن عمي 
يوسف..قوم فز يلا...ادخل اط"فح......
قام حسام دخل بسرعه......لف يوسف لهنا واتكلم بمنتهي الحنيه والكل استغرب طريقته 
يوسف بحنيه..يلا يحبيبتي...ادخلي معاهم
هنا برقه..حاضر.....
دخلو كلهم تحت نظرات الغيره من سهام ودخلو قعدو ياكلو 
صباح غمزت لهنا كدا..ايوه يا عم 
ضحكت هنا بكسوف..بس يبت........وقعدو ياكلو...شويه وطلعت هنا وصباح شقتهم 
صباح بفرحه..ونبي فرحيني وقوليلي انو حصل 
هنا رمت جسمها عالسرير بفرحه شديده..حصل.......انا مبسوطه اوي
صباح..لا...انتي تحكيلي بالظبط...فرحيني 
هنا..بصي ..........
سهام..بقولك يا امي حليمه ...هو مش يوسف كان هيطلق هنا
حليمه..اسمعي بقا...ملكيش دعوه بيوسف وهنا خالص فاهمه...وشيليه من دماغك 
سهام بغلل..حاضر يمرات عمي...حاضر 
عدي الوقت وحسين مشيو هو وعيلتو وطلع يوسف وهنا ودخلو نامو 
صحيت هنا باليل وهي في حضن يوسف...حست انها عطشانه اوي والميه خلصانه من الشقه...قامت براحه خالص من حضنو ونزلت 
كانت معديه من ادام اوضة صفيه سمعت صوت عادل عندها..حطت ودنها عالباب وسمعت صوتهم اتصدمت في عمها وحست بصوت وراها لقت صفيه خرجت ولسه جايه تشد هنا لقت يوسف نازل و.............
يتبع..............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت نازله تجيب ميا تشرب...عدت من أدام اوضة صفيه سمعت صوت عمها عادل معاها....حطت ايديها علي بوقها بصدمه في عمها انو طلع كدا...جايه تلف ضهرها لقت صفيه بتشدها للاوضه ولسه هتدخلها لعادل لقت يوسف نازل من عالسلم وينادي علي هنا 
سابتها صفيه بسرعه وقفلت الباب علي عادل.....
يوسف..في اي...مالك يا هنا 
هنا بسرحان..مفيش...مفيش يا يوسف 
يوسف..في اي يا صفيه....اي مخرجك من الاوضه دلوقتي 
صفيه بارتباك..مفيش....تحب اعملك حاجه 
يوسف حاوط هنا اللي كانت مصدومه بين دراعه ..لا شكرا..ادخلي يلا ومتخرجيش تاني...في هنا رجاله..مينفعش تخرجي من اوضتك كدا
صفيه..حاضر.....وبصت لهنا بحده...مع السلامه....ودخلت وقفلت الباب 
يوسف..يلا يهنا
هنا ..هاا...اه...يلا يلا......
يوسف..مالك يحبيبتي....فيكي اي
هنا..مفيش ييوسف.....
يوسف..البت دي ضايقتك في حاجه..قوليلي بس
هنا..لا خالص....مفيش حاجه والله...
يوسف..طب كنتي نازله لي
هنا..كنت جايه اشرب.......هجيب ميا واجيلك 
يوسف..لا يحبيبي اطلعي انتي فوق ونا هجيبلك واجي....يلا
ابتسمت هنا..حاضر يحبيبي.....وطلعت.....
يوسف كان حاسس ان في حاجه غلط....راح جاب ميه وطالع لهنا.....
هنا كانت عماله تفكر تعمل اي...معقول عمها يعمل كدا..دا مفيهوش حاجه كويسه...ولا حنين ولا راجل ولا فيه اي ميزه.....يوسف جهه
يوسف بهدوء وحنيه..اشربي يحبيبتي...شربت هنا.......
هنا..ماشي.....انت اي صحاك 
يوسف..ونتي قايمه بس نومي قلق شويه...يلا يحبيبتي ننام 
هنا..ماشي..يلا.....دخلت في حضنه بحب شديد وغمضت عيونها وحاولت تنام بصعوبه..وهو كمان نام
دخلت صفيه لعادل 
عادل..اي حصل برا
صفيه..البت هنا الزفته...عرفت 
عادل..ينهار اسود....طب وهنعمل اي 
صفيه..انا خايفه بس تقول ليوسف...انا كنت هشدها علي هنا عشان تهددها لكن يوسف نزل 
عادل..يوسف معرفش حاجه..صح
صفيه..لا معرفش حاجه..بس خايفه هنا تقولو 
عادل..لا..هنا هتخاف مننا انها تقولو..ونا هكلمها بكرا
صفيه..لو حليمه عرفت..هتق"تلني 
عادل بخوف خفيف من حليمه..لا..متقلقيش...مش هتعرف 
عدي اليوم وصحيت هنا وعملت الفطار وكانت واقفه في المطبخ 
يوسف صحي..صباح الخير.....
هنا بابتسامه ..صباح النور يحبيبي..
يوسف بابتسامه..اي بتعملي اي...
هنا..بحضرلك الفطار...
يوسف..امم..طيب انا هدخل بقا اتوضي واصلي علي ما تخلصي 
هنا..ماشي..روح انت ونا هخلص...وراح يوسف 
هنا لنفسها..في حاجات كتير مستخبيه عنك يا يوسف....مش عارفه لو عرفت اني عارفاها هتعمل اي....اقولك ولا اي...انا خايفه 
صحيت حليمه الصبح هي صفيه وبداو يعملو حاجات في البيت....
صفيه..هو انتي هتسيبي هنا دي كدا علطول...دي مبقتش تشتغل خالص 
حليمه..لا خلاص...انهارده هظبطها...زمن الدلع خلاص..اول ما يوسف يخرج بس 
صفيه..طيب.....كنت عاوزه اقولك علي حاجه كدا
حليمه..قولي......
صفيه..صباح...حامل.....
حليمه بصدمه..اي....بتقولي اي.......
صفيه..زي ما بقولك كدا......
حليمه..ونتي عرفتي منين......
صفيه..من سهام امبارح..كانت قاعده معايا وقالتلي..وهي عاوزه تسقطها 
حليمه..طبعا لازم تسقط...كدا لو جابت واد هيقاسمنا في الارض والورث 
صفيه..سألتني تعملها ازاي..ونا بقا فيدتها وقولتلها تعمل اي
حليمه..عفارم عليكي....قوليلي قولتلها تعمل اي...........
لسه جايه تتكلم صفيه لقت هنا نازله هي ويوسف...
يوسف..صباح الخير ياما 
حليمه..صباح النور يحبيبي..........
يوسف..انا رايح العياده....نزلتلك هنا اهو..بس بالله عليكي متحمليهاش كتير 
حليمه بصت لهنا..لا متقلقش.....
يوسف..انا ماشي يحبيبتي..عاوزه حاجه 
هنا..سلامتك يحبيبي..وشارتلو يقرب عليها وقرب
هنا بهمس..متتاخرش بتوحشني 
يوسف بنفس الهمس..حاضر يحبيبي وبا"س راسها..سلام......
وسابهم ومشي
حليمه بحده..تعالي هنا يبت
هنا بخوف منها..نعم ياما حليمه 
حليمه..عرفتي تعملي كدا فيوسف ازاي..هااا
هنا بخوف وتوتر..دا جوزي ياما حليمه....عادي يعني
حليمه..طب يختي انتي وهي تدخلو المطبخ دا شطبوه ونا هروح اجيب اللبن واجي....
وسابتهم وخرجت....هنا بصت لصفيه باحتكار شديد.....
صفيه..هنا...عمك عادل عاوزك.....
اترعبت هنا انو يعاقبها تاني...وصلت لحاله هيستريا وخوف شديد.....
هنا بجنون ورعب..لا.....لاء.....لااااء.....مش هاجي معاكي لااااااء
صفيه باستغراب شديد..هنا...اهدي 
هنا عيطت اوي بهيستريا شديده..مليش دعوه بحاجه والله وربنا ما عملت حاجه......
شدتها صفيه بالعافيه ودخلتها الاوضه اللي فيها عادل..........
عادل بحده..بت يا هنا عارفه لو........
هنا اتكلمت بهيستريا رهيبه وصوتها علي جدا..والله ما هقول لحد حاجه.....وعيطت جدا ونبي يا عمي.....ونبي ارحمني ارحمني و.....
يتبع..........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هنا بحاله هيستريا رهيبه وعياط شديد..ونبي يا عمي.. ارحمني يا عمي...والله العظيم ما عملت حاجه 
عادل ولا اتاثر حتي بحالتها وقام قف وخنق"ها في الحيطه....وهي فضلت تعيط بجنون لكن لا حياة لمن تنادي 
عادل بتهديد وحده..بت،..أمور الهبل دي مبتخيلش عليا.....عارفه لو يوسف او حليمه شمو خبر هعمل فيكي اي ..كانت بتتنفس بالعافيه ونفسها بيروح من خن"قه ليها..وضر"بها كمان علي ضهرها وعلمت ايده علي ضهرها وكتفها
هنا بانهيار..والله العظيم ما هقول حاجه....والله العظيم 
عادل..يلا...غوري قبل ما حليمه تيجي
جريت هنا برا البيت خالص ولقت حليمه داخله البيت
حليمه..مالك يبت...شوفتي عفريت
هنا برعب وبتتنفض..انا عاوزه يوسف...انا هروح ليوسف...وسابتها وجريت
حليمه باستغراب شديد..مالها دي..تكونش بتهرب من الشغل والتنضيف.........
كانت بتمشي هنا بسرعتها لحد ما وصلت للعيادة....دخلت جوه بدون استاذان من عايده السكرتيرة.....استغربت لكن سابتها لانو كان وقت راحته
دخلت هنا وهي بتتنفض من الرعب وقفلت الباب...قام وقف يوسف بقلق شديد عليها وهي جريت علي حضنه في ثانيه 
يوسف بقلق شديد..مالك يا حبيبتي....حصل اي
هنا بخوف شديد..عاوزه اشرب.....هاتلي ميه.......
جابلها يوسف ميه تشرب وحست بعدها انها بقت احسن.شويه....قعدها علي الكرسي وقعد عالارض ادامها ومسك ايديها بحنيه 
يوسف بحنيه شديده..مالك يحبيبتي.....اي حصلك 
هنا كانت بتاخد نفسها..مفيش.....
يوسف..اومال مالك بس
خبطت عايده عالباب 
يوسف..تعالي يا عايده........
دخلت عايده واستغربت جدا أن الدكتور يوسف قاعد كدا تحت رجليها كدا
عايده..احم..دكتور يوسف...ادخل المرضي امتي
يوسف..معلش شويه شويه كدا.....
عايده..حاضر وخرجت.........راح قفل يوسف الباب بالترباس وراح عندها
يوسف..قومي يهنا كدا....قامت هنا وقعد يوسف وشدها علي رجلو بحنيه.......ورفع النقاب وفضل يبصلها بحب
وهنا بقت مكسوفه اوي من نظراته ليها.....
يوسف..مش ناويه بقا تقوليلي اي حصل 
هنا بهدوء..انا خايفه اقولك ييوسف 
يوسف..لي بس يهنا 
هنا..عشان لو قولتلك...هيكون في خط"ر عليا 
يوسف..لا..دا الموضوع كبير...ونا هعرفو....قومي بس انتي روحي دلوقتي ونا هخلص بدري...واطلعي عالشقه متعمليش حاجه معاهم
هنا..خايفه اروح لوحدي.....
يوسف بحنيه..خلاص...هاجي انا اوديكي وارجع...يلا 
هنا..يلا......قربها عليه وبا"س خدها بحنيه......
يوسف..اوعي تخافي من حاجه طول ما انا معاكي......
هنا ابتسمت وقربت منو با"ستو من خده بحب شديد..حاضر يحبيبي.......
يوسف بضحكه خفيفه..لا دا احنا اتجرانا اوي 
ضحكت كدا بكسوف ونزلها النقاب واخدها وخرجو وماسك ايديها...
يوسف..بعتذر يا جماعه..زوجتي بس تعبانه شويه...هروحها واجيلكم علطول..بعتذر مره تانيه.....شوفيهم يشربو اي كلهم يا عايده بدون مقابل
عايده..تحت امرك يا دكتور.......
خرج يوسف وماسك في ايده هنا وماشين في البلد......
يوسف..يسلام عليا ونا ماشي كدا جنب اجمل بنوته في العالم كله 
هنا بفرحه..ونا ماشيه مع الدكتور يوسف..جوزي وحبيبي وكل ما ليا 
يوسف..طب ولما اشدك دلوقتي بقا احضنك ادام الناس.....
هنا ضحكت بكسوف..خلاص..روحنا اهو.......
دخلو البيت واتقلبت ملامح يوسف خالص وظاهر عليه الجمود الشديد.....شافهم عادل وحليمه وصفيه...وكان عادل وصفيه مرعوبين....
عادل بتوتر خفيف..في حاجه ولا اي يا يوسف 
يوسف بهدوء..هنا حبيبتي..اطلعي فوق ولو مين طلب منك تنزلي متنزليش....وبا"س راسها 
هنا..حاضر يا يوسف.....وطلعت بسرعه........
عادل وصفيه اترعبو اكتر ومعاهم حليمه مستغربه جدا...
حليمه..مالك يابني 
يوسف بحده..هنا فيها حاجه....ونا هعرفها واللي مضايقها وربي ما هسيبو 
صفيه..ومين بس هيضايقها..هي اللي بتدلع
يوسف بعصبيه رعبتهم..انتي نسيتي نفسك ولا اي يبت..انتي هنا حتت خدامه فاهمه.....ازاي تتكلمي كدا علي ستك.....اقسم بالله اللي هيضايقها لازعلو مني جامد...مهما كان....فاهمين....ونتو بقا عارفين زعلي كويس....ومحدش يقرب من باب شقتنا..فاهمين
ولف ضهره ومشي خطويتين واتكلم ولسه لافف ضهره..يبقي حد بس يفكر يطلع عالسلم...ومشي 
التلاته بقم واقفين مرعوبين........
حليمه..مالو دا........
صفيه..اكيد هنا الزفته مقوياه علينا 
حليمه..بت....بطلي بدل ما يقت"لك...انتي يختي بتقولي في وشو بتدلع.. احمدي ربنا انو مدفن"كيش هنا
خافت صفيه اوي وسكتت
عادل..بس خلاص......المهم دلوقتي محدش يقرب من هنا....حليمه تعالي معايا.........
في بيت حسين....
سهام مسكت ازازة زيت ورميتها عالسلم عشان صباح تقع من عالسلم وتسقط......وقفت سهام تحت اخر السلم وندهت علي صباح 
سهام..صباح....يا صباح...انزلي عاوزاكي 
صباح فوق..عاوزه اي يا سهام 
سهام..انزلي عاوزاكي انا.......
صباح..لازم انزل يعني
سهام..اه...تعالي......
صباح..طيب هلبس حاجه في رجلي واجيلك......دخلت لبست وخرجت ونازله عالسلم ومش شايفه الزيت...فلتت رجليها واتزحقت لحد آخر السلم ووقعت اغم عليها.....جريت عليها سهام بخوف متصنع.......
لكن مسكت نفسها لحد ما مسحت الزيت كلو وبعدها صوتت وابوها نزل واخوها 
حسين برعب عليها..مالها اي حصل 
سهام بعياط وخوف متنصنع..مش عارفه يابوي...ندهت عليها لقيتها وقعت
طب تعالي بينا ناخدها عيادة يوسف.......يلا بسرعه
حسام..بس يوسف مش نسا يبوي 
حسين..كان قايلي انو لما اشتغل في امريكا..زمايله فادوه في كل الأقسام...يلا بسرعه
وشالوها راحو بيها لحد العياده......
كانت منه قاعده مكتئبه في بيتها مش بتاكل ولا تشرب ولا بترد علي حد
دخلتلها امها..منه حبيبتي....ممكن بقا تخرجي معايا
منه..مش عاوزه اخرج 
الام..طب في واحد عاوزك برا...
منه بلهفه..يوسف..صح
الام..انسيه بقا...لا مش يوسف..دا فريد زميلك في الشغل 
منه..مش عاوزه اقابل حد.......
الام..لا هدخلو 
منه..بالله عليكي ياماما....بلاش دلوقتي 
خرجت امها لفريد 
الام..معلش يبني.....هي تعبانه فعلا
فريد بحزن..طيب....ممكن بس لما تكون كويسه حضرتك تتصلي بيا تطمنيني 
الام..حاضر يفريد.. ابقي سلملي علي والدتك
فريد..يوصل..عن اذنك 
وصلو حسين ومعاه صباح وسهام وحسام......
حسين..الحقني يايوسف 
يوسف..اي حصل بس
حسين..اغم عليها.......
يوسف..هي كانت فيها حاجه 
حسين بحزن وخوف..كانت حامل
يوسف بصدمه..حامل.....طب انا مش هعرف لان دا مش اختصاصي...انا هتصل علي دكتوره زميلتي شغاله في الوحده الصحيه اللي هنا 
حسين..طب تعالو نروحلها احنا 
ووصلو هناك والدكتوره فحصتها و.......
كانت هنا في البيت بتبص علي المرايا ولكتفها اللي عمها٠ ضرب"ها عليه وعلم جدا ومش عارفه تقول اي ليوسف وكتفها بيحر"قها......
عدي كام ساعه ورجع يوسف وهو ميعرفش اي حصل مع صباح ومحبش يقلق هنا عليها 
اول ما دخل نده عليها..هنا....يهنا
هنا جاتلو حضنتو وبا"س راسها 
هنا بحب..وحشتني 
يوسف بحنيه وابتسامه..انتي وحشتيني اكتر....تعالي........ودخلو الاوضه وهي كانت لابسه لبس بيت عادي ومداريه العلامات بشعرها.. غير هدومو وقعدو كلو وخلصوا 
يوسف..انتي لي فارده شعرك..الجو حر اوي
هنا بتوتر خفيف..عادي يعني.....
يوسف بحنيه..تصدقي اني نفسي اسرحهولك...قومي هاتي الفرشه ونا اسرحهولك 
هنا فرحت ونسيت العلامات دي خالص وقامت جابت الفرشه وبدأ هو يسرحو 
يوسف بابتسامه..شعرك جميل اوي ماشاءالله 
هنا بكسوف..اه انا بحب شعري اوي 
يوسف..انتي عارفه اني بقيت مدمن لريحتك وريحة شعرك اللي بتوديني دنيا تانيه
هنا اتكسفت شويه..ونا بقيت مدمنه يوسف كله 
ابتسم يوسف ولسه هيرد شاف العلامات اتحولت ملامحه 
يوسف بصوت رعبها..عارفه يهنا لو ضحكتي عليا وقولتيلي وقعت او كدا هعمل فيكي اي....
هنا بصتلو بخوف شديد منو..في اي بس..اي حصل 
يوسف بزعيق رعبها اكتر..مين اللي ضر"بك يا هنا....انطقي ومتخبيش 
هنا بعياط وخوف شديد..هقولك...بس انا خايفه منهم
يوسف حاول يهدي..طب اهدي....قوليلي 
هنا مفكرتش وقالت..عمى عمل فيا كدا عشان.....
يوسف..عشان اي..اتكلمي ومتخافيش 
هنا بعياط وخوف وبتفرك في ايديها..عشان شوفتو مع صفيه في الاوضه بيخون امي حليمه.......
يتبع.................
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
 يوسف بعصبيه شديده..مين ضر"بك يا هنا...انطقي ومتخبيش عليا
هنا بخوف وعياط..هقولك...بس انا خايفه منهم.....
يوسف حاول يهدي..متخافيش من حد انا جنبك...قولي بقا
هنا مفكرتش وقالت..عمي عادل هو اللي ضر"بني عشان......
يوسف..عشان اي..قولي متخافيش...
هنا..عشان شوفته مع صفيه في اوضتها بيخو"ن امي حليمه.....
يوسف اتصدم من كلامها.. انتي بتقولي اي......ابويا انا......
هنا..اه والله هو دا اللي حصل......
يوسف بصدمه..طب ممكن تحكيلي بالظبط اي حصل 
هنا..فاكر لما انا كنت نازله عشان اشرب...كنت عديت من أدام اوضتها وسمعت صوت عمي جوه و..كملت...........كان بيسمع كلامها وهو مش مستوعب....ابويا انا الحاج عادل...يخو"ن امي..طب لي وحس انو مخنوق اوي وعينه دمعت خفيف..هنا خلصت
هنا قربت منو..والله مكنتش عاوزه اقولك.....
يوسف بزعيق شديد..ازاي متقوليليش.....ازاي تخبي عليا حاجه زي دي.....ازاي
هنا بعياط..والله عمي هددني وضر"بني......اعمل اي يعني 
يوسف مسكها من دراعها جامد ووجع"عها..اقسم بالله لو خبيتي عليا حاجه تاني....انا اللي هضر"بك بقا يهنا....وسعي كدا
هنا بعياط شديد..يوسف متظلمنيش انت كمان....استني ونبي متقولوش هيعا"قبني 
يوسف كان مش شايف ادامو اصلا من صدمته وعصبيته..هنا ابعدي من ادامي دلوقتي....
هنا بعياط وخوف..لا....مش هسيبك تنزلو ونت كدا بالله عليك
يوسف..بالله عليكي ابعدي...هرجع اندم لو زعلتلك...ابعدي عني 
هنا..بالله عليك اهدي ومتروحش......
يوسف فقد اعصابه وزق"ها خفيف وقعت عالسرير وسابها وخرج........هنا فضلت تعيط اوي.....
هنا لنفسها..اومال لو عرف ان حليمه مش امو وان حليمه هي اللي قت"لت امو.....وكمان انا عارفه هيعمل فيا اي
نزل يوسف متعصب جدا وراح خبط علي اوضة ابوه وحليمه......وكانو نايمين......صحي عادل وفتحلو
عادل بخضه من منظره اللي متعصب جدا..خير ييوسف.....في حاجه 
يوسف بص لحليمه كدا.. عاوزك لوحدنا.........
عادل اتأكد انو عرف..طيب....ادخلي انتي يا حليمه. 
حليمه باستغراب شديد..هو حصل حاجه ولا اي ييوسف 
يوسف بحده وباصص لابوه..ابويا الحاج عادل...قالك ادخلي...ادخلي ياما...ادخلي 
دخلت حليمه وقفلت الباب 
يوسف..تعالي برا....عشان مينفعش هنا
عادل..تعالي...وخرجو برا........
كانت صباح نايمه عالسرير بتعيط اوي علي حالها.........
حسين..متزعليش بقا يحبيبتي.....خلاص انا اصلا مش عاوز خلفه 
صباح بقهره..بس انا كنت عاوزه......دول شالو الرحم كمان...يعني مش هقدر اخلف تاني 
حسين..انتي بنتي وحبيبتي......متزعليش نفسك 
صباح لنفسها..اقسم بالله ما هسيب بنتك اللي عملت فيا كدا...وربنا لاوريها..انتو فاكريني طيبه..اقسم بالله لاوريكم كلكم 
حسين..مبترديش لي بس يحبيبتي 
صباح..معلش يا حسين...اخرج دلوقتي عاوزه اكون لوحدي شويه 
حسين با"س راسها..امر ربنا يحبيبتي......انا هسيبك ترتاحي شويه.....وخرج
صباح..اقسم بالله يا سهام..لاعيشك عيشه سودا.....واخليكي تتمني المو"ت
خرج عادل مع يوسف........
عادل..خير يبني في اي
يوسف كانت عينه بتطلع نا"ر.. انت..بتمد ايدك علي مراتي لي يابا 
عادل اترعب جواه..انا...كدا"به 
يوسف بحده خوفته.. هي اللي كدا"به.....بتخو"ن امي صفيه يابا 
عادل بلع ريقه بتوتر..يبني دي...دي نزوه بس 
يوسف..نزوه...طيب....البت دي لازم تطرد من هنا 
عادل..مينفعش تطرد.....
يوسف..لي......بتحبها اوي كدا
عادل..عشان....عشان مكتباني وصل امانه ب٥ مليون جنيه 
يوسف بسخريه..الله اكبر.....برافو يابا شااطر......
عادل..خلاص بقا يبني...اوعدك هحل الموضوع 
يوسف..طيب...دا ميهمنيش دلوقتي...انا اللي يهمني حاجه واحده بس....
عادل..اي هي
يوسف بحده..اقسم بالله يابا..لو حد ايده اتمدت علي مراتي تاني....اقسم بالله ما هرحموه......وسابو وطلع.........
عادل بقا مش عارف يعمل اي..طيب يا هنا الكل"ب....انا هوريكي ...
يتبع........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف بحده..انا كل دا ميهمنيش...اقسم بالله لو حد مد ايده علي مراتي تاني...وربنا ما هرحمو...تماام....وسابو ومشي...
عادل بخوف من طريقته..ماشي يا هنا الكل"ب.....انا هوريكي 
طلع يوسف للشقه وطبعا كان متضايق من نفسو علي اللي عملو فيها...دخل الشقه لقاها قاعده كدا عالكنبه وبتعيط اوي...دخل كدا وقعد عالارض ادامها ومسك ايديها......
يوسف بهدوء..انا اسف يحبيبتي...والله مكنتش شايف ادامي..انتي عارفه اللي كنت فيه
هنا بعياط اكتر..ماشي
يوسف..لا ونبي...انا مقدرش اشوفك كدا بتعيطي....والله يا حبيبتي مكانش قصدي...انا غلطت انا اسف 
هنا بعياط شديد..هو نت ممكن تضر"بني زيهم كدا يا يوسف 
يوسف قام وقف وشدها لحضنه براحه وحضنها اوي..انا عمري فحياتي ما أمد ايدي عليكي..تن"قطع ايدي قبل ما تتمدد عليكي يا حبيبتي...دا انتي قلبي...حد بردو يزعل قلبو.....انا اسف يحبيبتي....انا بحبك 
هنا دفنت وشها فحضنه اوي وهو طبق ايده عليها اوي وحاضنها اوي ..مكانتش باينه من حضنه.....بعدها بشويه شالها 
هنا بكسوف..يوسف...انت بتعمل اي.....
يوسف..ششش.....متقوليش حاجه....انتي هتفضلي فحضني لحد ما امو"ت....
هنا ضر"بتو في صدرو براحه وبطفوله..بعيد الشر عنك...انا مقدرش اعيش منغيرك يا يوسف...بحبك 
يوسف حطها عالسرير بحب وبا"س شفايفها بحب ورقه........
يوسف بابتسامه وغمزه..متيجي كدا عاوزك في موضوع 
هنا بكسوف وعضت علي شفايفها بكسوف..موضوع اي...
يوسف بغمزه..هصالحك...نتي زعلانه صح 
هنا بضحكه..لا خلاص...
يوسف..لا لا...انتي لسه زعلانه.....تعالي بس.................
دخل عادل الاوضه لحليمه...
حليمه..ها...اي حصل 
عادل بتوتر خفيف..لا مفيش...موضوع كدا ونا حليتو
حليمه..اه اي الموضوع دا
عادل اتعصب..ما خلاص بقا يا يحليمه....قولتلك حليتو 
حليمه..خد بالك...انا حاسه انك مخبي عليا حاجه...بس اقسم بالله...انا لو عرفت انك بتعمل حاجه من ورايا...بجد هزعلك 
عادل بسخريه..لا خوفتيني...بقولك اي...احنا دفن"ينو سوا...تمم......بطلي بقا حركاتك دي..نامي بقا
حليمه..ماشي يا عادل...ماشي.........
ونامو وحليمه شاكه في عادل انو مخبي حاجه..اي هي متعرفش.....
جه الصبح وروحت صباح مع حسين وولاده.........
سهام..حمدالله ع سلامتك يحبيبي....
صباح بهدوء عكس اللي جواها..الله يسلمك 
سهام..كدا يابا انت وصباح..تخبو علينا الخبر الجميل دا ان صباح حامل...بجد زعلت اوي...
حسام..اه..ع الاقل مكناش خليناها تعمل اي حاجه في البيت
سهام بحزن مصطنع.. اه والله..دنا قلبي اتق"طع علشانها 
صباح بنفس الهدوء وجواها نا"ر..كتر خيركم..حسين..انا هطلع بقا عن اذنكم...وطلعت اوضتها بسرعه وقفلت الباب وفضلت تعيط اوي وتخبط في كل حاجه ادامها....من كتر غيظها وغللها....وربي ما هسيبك يا سهام انتي واخوكي...انا هوريكم......
كانت حليمه خرجت تجيب اللبن 
صفيه..ونت عملت اي يا عادل
عادل..قولتلو اني مش هسيبك......
صفيه بصتلو..هو نت مش عاوز تسيبني..عشان بتحبني ولا عشان وصل الامانه 
عادل بكدب..عيب عليكي كدا...اكيد عشان بحبك 
صفيه..ماشي يا عادل..لما نشوف............بقولك صحيح 
عادل..اي قولي
صفيه..هو يوسف عارف..إن البت هنا دي..مش بنت عمو وان عمو كان لقاها وكدا
عادل..لا طبعا محدش عارف الكلام دا خالص...فاهمه 
صفيه..اممم....ماشي........
صحي يوسف من النوم وكانت هنا صاحيه وفي حضنه وبتمشي ايديها علي وشو بحب....
يوسف مسك ايديها باسها..صباح القمر يا حبيبي 
هنا بحب..صباح النور يروحي.....
يوسف قام..اي..صاحيه من امتي 
هنا..من ٣ ساعات..مش بعمل حاجه غير اني بحفظ ملامحك.....
يوسف بابتسامه جميله ظهرت وسامته..لي كل دا
هنا بابتسامه وحب..عشان بحبك اوي 
يوسف..ونا بعشقك......بحبك دي كلمه قليلة اوي علي حبي ليكي 
هنا معرفتش ترد...راحت في حضنه وكدا وصلو الرد....
بعدها بشويه قامت تحضر الفطار وهو قام يلبس......وبعدها قعدو ياكلو وقامت تلبس هي كمان 
يوسف..متعمليش حاجات كتير تحت 
هنا بخوف وتوتر.. انا..خايفه من عمي .....
يوسف..تعالي هنا...قربي عليا......
هنا قربت عليه اوي..نعم
يوسف..عارفه ان انا سمعت كلمه خايفه دي تاني...هعمل فيكي اي.....
هنا..هتعمل اي....
يوسف..مش هعمل حاجه....بس هزعل منك...ودي كفايه اوي عليكي 
هنا..لا...اوعي تزعل مني فيوم يا يوسف.....لو سمحت 
يوسف..ونا اي يزعلني منك يحبيبتي 
هنا..اي حاجه..واتأكد اني لو زعلتك يوم...هيكون غصب عني جدا
يوسف..ونا عمري ما ازعل منك ..بس هو نتي مخبيه حاجه 
هنا بتوترخفيف..لا طبعا...راحت لحضنه بحب..بعدها خرجو.......
نزلو ماسكين في ايد بعض 
حليمه..صباح الخير 
يوسف..صباح النور.......ابويا فين
حليمه..راح الزرعه......عاوز ترحلو 
يوسف..هشوف كدا.......وكانت صفيه واقفه بصلها يوسف نظره رعبتها  واول ما بص لهنا اتحول 
يوسف بحنيه..عاوزه حاجه يحبيبتي 
هنا..لا يحبيبي...سلامتك بس
يوسف..لو عوزتي حاجه تعاليلي علي ما اجيبلك تليفون انهارده 
هنا بفرحه..حاضر يا يوسف 
يوسف للكل..سلام.......وخرج 
صفيه..عامله اي يا هنا 
هنا..كويسه 
صفيه..كدا....ما سالتيش علي صاحبتك
هنا بقلق..صاحبتي مين..صباح..مالها
صفيه..البت كانت حامل وسقطت....وكمان شالت الرحم.....
هنا بقلق شديد..يالهوي....انا لازم اروحلها 
مسكتها حليمه من دراعها..تعالي هنا.....خلصي شغلك الاول 
زقت"ها هنا والكل استغرب حتي هنا نفسها....
هنا..ابعدي عني...دي صحبتي...مش هسيبها وسعي وخرجت بسرعه
حليمه بصدمه..البت دي مالها.....بدأت تتجرأ عليا 
صفيه بخبث..ماهو انتي لو بتخوفيها منك..ماكنش كل دا حصل 
حليمه..عندك حق...ليها روقه لما تيجي بس
خرجت هنا وهي خايفه علي صاحبتها مبقتش عارفه تروح كدا ولا تستاذن يوسف الاول...رجلها اخدتها عند يوسف....
عايده..اهلا حضرتك..عاوزه دكتور يوسف 
هنا..اه يحبيبتي...ممكن ادخلو 
عايده..هو عندو مريضه دلوقتي...لما تخرج حضرتك تدخلي
هنا..طب استناه فين.....
عايده..اتفضلي هنا..وقعدت
حسام..عفارم عليكي يا سهام.......خلصتينا من قرف
سهام..ولسه......فاضل بقا ست هنا بتاعتك ابعدها عن يوسف 
حسام..اه لو سلمتيهالي وربنا انا نفسي بس اشوف وشها...واقضي معاها ليله حلوه 
سهام..خلاص يا حسام.....اكيد هتيجي تسلم علي صباح...ياريت تيجي منغير يوسف...ساعتها بقا
سرح حسام في اللي هيعملو معاها وسرحت سهام انها مع يوسف.....
كانت هنا قاعده زعلانه علي صاحبتها اوي ونفسها تشوفها وتاخدها في حضنها تواسيها
عايده..اتفضلي يا هانم 
هنا..شكرا ليكي ...دخلت ليه وقفلت الباب بالترباس ورفعت النقاب لان يوسف مش بيحبها تنزل النقاب ادامه
يوسف بقلق خفيف..مالك يحبيبتي 
هنا بدموع..اي حصل لصباح دا
يوسف..انتي عرفتي....مكنتش عاوزك تعرفي يحبيبتي 
هنا..يعني كنت عارف ييوسف وخبيت عليا
يوسف..صدقيني والله ما اعرف حتي اي حصلها...عمي بس وديته المستشفى 
هنا..صفيه قالتلي انها سقطت وشالت الرحم
يوسف بصدمه..بجد......لا يعيني يا عمي 
هنا بعياط..يوسف انا عاوزه اشوفها 
يوسف..طب اهدي بس ومتعيطيش...انا هوديكي بليل 
هنا..بس انا عاوزه اروحلها دلوقتي 
يوسف..هنا..قولتلك لا...بليل والله انا هوديكي ..قولي حاضر بقا
هنا بدموع خفيفه..حاضر....مسحلها دموعها بهدوء وبا"س خدها 
يوسف..يلا يحبيبتي...روحي 
هنا نزلت النقاب..حاضر..متتاخرش ييوسف 
يوسف..حاضر يحبيبي.....خرجت هنا وروحت للبيت 
حليمه..تعالي هنا يبت
هنا مردتش عليها وطلعت بسرعه لشقتها 
حليمه..شوفي البت
صفيه..البت دي لازم تتظبط بس بلاش انهارده 
حليمه..اومال امتي بس 
صفيه..هيجي الوقت وهقولك....متقلقيش 
كانت قاعده هنا في شقته وعدت كذا ساعه وهي مش قادره تقعد عاوزه تروح لصباح...جه معاد رجوع بوسف لكن كان في مرضي كتير فمعرفش يروح وهي قامت لبست لأنها عاوزه تشوف صاحبتها 
عند يوسف 
عايده..في لسه ٦ مرضي برا 
يوسف اتنهد..طب دخليهم 
عايده..حاضر......كان يوسف عاوز يوفي بوعده ليها لكن مش بايده 
نزلت هنا وملقتش حد تحت كانو كل واحد في اوضته..خرجت ووصلت لحد بيت حسين شافها حسام وهي داخله لوحدها جري راح لسهام 
حسام..الحقي يا سهام....هنا جات.......
يتبع..........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حسام جري علي سهام بسرعه..سهام...الحقي انا شوفت هنا جايه لوحدها ويوسف مش معاها
سهام..طب بص...اطلع انت علي اوضتي دلوقتي ماشي...ونا هدخلهالك 
حسام بسرعه..ماشي..متتاخريش عليا بس
خلص يوسف كل الحالات اللي عندو....
يوسف بتعب وإرهاق..كدا خلاص يا عايده..صح
عايده..اه يا دكتور خلاص كدا.....
يوسف..كويس....
عايده..الف سلامه علي حضرتك..اكيد تعبت انا عارفه 
يوسف بارهاق شديد..جدا....انتي مش متخيله.....يلا انا همشي بقا..ونتي قفلي 
عايده..حاضر يادكتور....مع السلامه 
ومشي يوسف......
وصلت هنا البيت......
هنا..ازيك يا عمي حسين......
حسين..اهلا يا بنتي عامله اي....
هنا..الحمدلله...اي حصل لصباح دا..بجد انا متنكده 
حسين بحزن..وقعت من عالسلم..وللأسف خسرت الطفل وكمان شالت الرحم
هنا بحزن ودمعت..وهي عامله اي دلوقتي.....
حسين..حزينه في اوضتها مبتخرجش منها....
هنا..طب انا هطلعلها 
حسين..هو يوسف مجاش معاكي لي.....
هنا..وراه شغل واتاخر.....ونبي يا عمي..متخليهوش يزعل مني اني خرجت منغير ما يعرف
ضحك حسين كدا..انتي شكلك لسه ما تعرفيش يوسف..اطلعي وسيبها لله...ونا هروحك 
هنا قلقت شويه لكن طلعت.......
وصل يوسف البيت وكانت حليمه خارجه من اوضتها قابلها يوسف......
حليمه..حمدالله علي سلامتك يحبيبي...اي اخرك كدا
يوسف كان تعبان جدا وعاوز ينام وبس..الله يسلمك....كان في شغل كتير 
حليمه..اجيبلك تاكل 
يوسف..لا..هاكل مع هنا.....هي فوق صح
حليمه..اكيد فوق....هتكون فين يعني....
يوسف..طب انا طالع 
حليمه..استني....هنا مراتك لسانها طول عليا اوي 
يوسف بتعب شديد..امي...انا راجع مهدود...ممكن بكرا نتكلم......
حليمه..طيب يبني...اطلع وبكرا نتكلم........
سابها يوسف وطالع........
طلعت هنا وخبطت علي صباح ودخلت 
هنا..صباح حبيبتي.....عامله اي
صباح قامت اتعدلت..بخير يا روحي......اي جابك بليل كدا
هنا..مقدرتش اسيبك منغير ما اجي 
صباح حضنتها..مليش غيرك انتي وبس.....
هنا..اي حصلك بس........
صباح بحزن..وقعت من عالسلم.......وشيلت الرحم
هنا..الف سلامه عليكي يا حبيبتي........متقلقيش هتبقي كويسه.....
صباح ابتسمت بوجع..ربنا يسهل
...طلع يوسف للشقه وفتح الباب ودخل...
يوسف..يا هنااا......هنااا........دور عليها في البيت كلو ملقهاش......نزل تحت...
يوسف..يا امي.......امي......خرجت حليمه من الاوضه...
حليمه..قولتلك كل عندي..تلاقيها معملتش اكل 
يوسف بقلق عليها..مش وقتو..انا مش لاقي هنا فوق.....
حليمه بشهقه..يالهوي...هتكون راحت فين بس
يوسف..يمكن تكون راحت لصباح لوحدها..عشان انا اتاخرت......
حليمه..يالهوي.....هي ازاي اصلا تخرج منغير ما تعرفك.........
يوسف..مش عارف بجد.....
حليمه بخبث..بصراحه..انت اللي سيبتها كدا..ودلعتها..اللي زي هنا دي متجيش غير بالزعيق والضر"ب....يعني لو انت مش موجود..كانت تقدر تعمل كدا.....
سكت يوسف دقيقه..الظاهر انك عنك حق...انا هروح اجيبها 
حليمه..براحه عليها يا يوسف....بصلها يوسف كدا ومشي وهي ضحكت ودخلت اوضتها.......
صباح..هو يوسف تحت....
هنا بقلق..لا....انا..جايه منغير ما هو يعرف 
صباح..يخربيتك......يبت هيطلقك يبت.....
هنا..مش للدرجة دي يعني..يوسف بيحبني...وعمي حسين كمان هيروحني معاه 
ضحكت صباح..شكلك لسه متعرفيش يوسف......
هنا قلقت اكتر..هو نتي وعمي لي بتقولو كدا....انا كدا هخاف من يوسف....
صباح..بصي...انا معرفوش بس حسين كان بيحكيلي عنو....بيقولي انو بركان غضب.......وفي نفس الوقت احن خلق الله.....يعني طول ما انتي كويسه معاه هتشوفي الدلع كلو..لكن بقا لو عارضتيه..ممكن يتحول معاكي 
هنا بخوف..يعني..ممكن يضر"بني 
صباح..لا متقلقيش..يوسف مش زي ابوه ولا امه.....عمره ما يمد ايده علي ست ابدا 
هنا..طب انا اعمل اي دلوقتي......
صباح..قومي روحي بسرعه...واقعدي قوليلو انا اسفه...حاولي تمتصي غضبو
هنا..طيب...مع السلامه...هجيلك تاني....
صباح..ماشي يحبيبتي..مع السلامه 
وخرجت هنا لقت سهام في وشها....
هنا..نعم....خير 
سهام..كنت عاوزه اصالحك...واصلح اللي بينا
هنا..معلش مش دلوقتي....عشان يوسف مستنيني 
سهام مسكت ايديها..لا عشان خاطري...هما ٣ دقايق بس.....ممكن 
هنا اتنهدت..طيب...عاوزه اي 
سهام..تعالي معايا اوضتي بس.....هديكي حاجه......
هنا..طب يلا بسرعه........
سهام..اتفضلي انتي الاول.......
دخلت هنا ولقت الباب بيتقفل وكان حسام...
هنا بخضه..انت.....افتحي يا سهام الكل"ب...عمرك ما هتنضفي 
قرب عليها حسام..نفسي تحققيلي امنيتي......
هنا كانت من جواها مرعوبه لكن ظاهرة القوه..اللي هي اي امنيتك دي 
حسام..اقضي معاكي ليله حلوه....واشوف وشك...انا بحبك........
وصل يوسف لحد البيت.....لقا سهام تحت 
سهام بفرحه..يوسف..عامل اي 
يوسف بحده..هنا فين
سهام..مشيت......
يوسف..متأكده 
سهام..اه...جات قعدت يادوب خمس دقايق وقالت عندي مشوار ومشيت ..يوسف مبقاش عارف يعمل اي وقلق اكتر وغضبو زاد 
جهه حسين وسهام ارتبكت......
حسين..اذيك يا يوسف...تعالي نشرب الشاي علي ما هنا تنزل من عند صباح 
يوسف بص لسهام نظره رعبتها..يعني هنا لسه فوق........
حسين..اه...بس اتاخرت اوي 
يوسف..طب معلش يا عمي..تعالي معايا نطلع نجيبها....كانت سهام هتموت من الرعب
حسين..طيب ياابني يلا........وطلعو.....سمعو صوت خارج من اوضة سهام 
يوسف قرب شويه عشان يسمع وسمع....
حسام..ها...ارفعي النقاب بقا 
هنا..ابعد عني يا حسام..والا هصرخ والم عليك الناس 
حسام..يبت انا بحبك....يوسف دا انتي متستهليهوش 
هنا افتكرت كلام صباح لما عملتلها بخاخه فيها ميه وشطه عشان لما حسام يقرب منها
هنا..طب قرب شويه 
حسام بفرحه شديده...كان يوسف بيغلي لكن حب يسمع رد فعلها 
طلعت هنا البخاخه ورشت في وشه...صرخ حسام من عنيه ..جريت هنا وفتحت الباب لقت يوسف 
هنا بخوف منو..يوسف......انا 
يوسف كان ظاهر عليه الغضب..ششششش.....انزلي استنيني تحت 
هنا خافت اكتر منو..يعمي قولو يا عمي 
يوسف بعصبيه وحده..هو نا مش قولتلك انزلي تحت 
نزلت هنا وهي خايفه اوي......دخل يوسف الاوضه لحسام وقفل الباب وحسام كان عمال يدعك في عينه اوي 
يوسف..هو نا يالا....مش قولتلك عينك ماتترفعش علي مراتي تاني 
حسام برعب..يوسف انا........بحبها سيبها ييوسف.....يوسف اتعصب جداااا ان في حد اصلا بيحب مراتو 
يوسف..طب انا هعمل فيك اي.....مش كفايه أن بنت...عملت فيك كدا 
حسام..يوسف 
يوسف..هرد عليك حالا.........ونزل فيه ضر"ب جامد اوي وحسين محبش يتدخل خالص........وكسر"لو دراعه 
يوسف..انا كسر"تلك دراعك المره دي.....المره الجايه...العقاب هيبقي من نوع تاني...ياريت تعقل بقا 
نزل حسين بسرعه لهنا 
هنا..الحقني يا عمي ...هيفتكر ان حسام عملي حاجه 
حسين..لا متقلقيش هو سمع كل حاجه..طلعتي بميت راجل 
هنا..بس انا خايفه منو 
حسين اتنهد..استني دا نازل اهو 
يوسف..عمي.....اطلع جبسو بقا...وياريت تعقلو عشان ميمو"تش في ايدي المره الجايه 
حسين..والله يبني مش عارف اودي وشي منك فين 
يوسف..سلام يا عمي.....وبص لهنا...امشي 
هنا مشيت ويوسف مشي وراها متكلموش طول الطريق وهي مرعوبه منو....وصلو البيت وكانو الكل نام وطلعو شقتهم 
دخلت هنا بسرعه ودخل يوسف وراها والجمود بس ظاهر علي وشو.....
قلع"ت هنا النقاب وكانت الدموع ماليه عينيها بخوف شديد......يوسف دخل غير هدومو ..دخلتلو هنا 
هنا بصوت خايف..يوسف...
يوسف..اطلعي برا......ونا جايلك اهو...هنتكلم 
هنا اترعبت اكتر..حاضر.........
شويه وخرج يوسف ولابس تيشرت وبنطلون (هو طبعا كان عايش في أمريكا فمعظم لبسه عادي مش صعيدي )
قعد ادامها كدا وهي باصه للارض 
يوسف..ممكن افهم...انتي ازاي تخرجي من البيت منغير اذني 
هنا سكتت وهي خايفه اوي 
يوسف بحده..هنا....متخلنيش ازعق...انطقي 
هنا بعياط..كنت عاوزه اشوف صباح ونت اتاخرت
يوسف..هو عشان انا اتاخرت..تخرجي لوحدك باليل كدا...وتروحي هناك في بيت الزباله دا..لوحدك...ملكيش راجل 
هنا..يوسف...انا غلطت انا اسفه 
يوسف..اخر"سي......متتكلميش تاني 
هنا بعياط اكتر..انا مش هقدر استحمل معاملتك دي....
يوسف..انا بكلمك بمنتهي الهدوء..ولا عليت صوتي ولا مديت ايدي 
هنا..بس انا مش متعوده تكلمني كدا......مش هقدر تعاملني كدا 
يوسف..ادخلي نامي في الاوضه....ونا هنام في الاوضه التانيه..زي الاول بالظبط ......
يتبع.......
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
هنا بعياط..بس انا مش هقدر انك تتعامل معايا بالاسلوب دا.....
يوسف..اسلوب اي..انا ولا عليت صوتي ولا مديت ايدي....بتكلم معاكي بمنتهي الهدوء.....
هنا بعياط اكتر..بس انا مش متعوده على معاملتك دي.....
يوسف..بقولك اي..ادخلي نامي في الاوضه..ونا هنام في الاوضه التانيه..زي ما كنا في الاول.....
هنا حست قلبها وجعها..لا ييوسف بالله عليك....متعملش فيا كدا....
يوسف كان هادي جدا عكس اللي جواه..انتي اللي عملتي فيا وفنفسك كدا...يلا ادخلي نامي 
هنا..بس انا مبقتش اعرف انام منغير ما انام في حضنك....مش هعرف
يوسف..ونا مش عاوز احضنك....ومش هعرف انام ونتي في حضني.....
هنا عيطت اكتر..لي كل دا...هو نت مبقتش تحبني....
مردش عليها وجاي يدخل الاوضه مسكتو..رد عليا ييوسف....بتعمل فيا كل دا لي
يوسف..عشان كدبتي عليا....عشان خرجتي منغير ما تعرفيني..عشان كان ممكن حسام الكل"ب دا يعمل فيكي حاجه ونتي لوحدك....عشان انا دلعتك زياده عن اللزوم.....فاهمه..ولازم تتعاقبي علي كل دا 
هنا بدموع شديده..بس دا عقاب قاسي اوي عليا يا يوسف.....انت لو ضر"بتني هيبقي اهون عليا من معاملتك دي
يوسف..انا مبمدش ايدي علي بنات الحمدلله......يلا يا هنا...ادخلي نامي 
هنا..طب انت ماكلتش......هجيبلك تاكل.....
يوسف..مش عاوز.....انا هنام عشان تعبان بجد...نزل ايديها اللي كانت مسكاه اوي ...وسابها ودخل ينام.......فضلت هنا تعيط اوي..قلبو وجعو عليها لكن قدر علي نفسو ودخل ينام..ونام بسرعه لانو كان هلكان جدا....
فضلت هي زعلانه جدا...قامت دخلت الحمام واتوضت وخرجت تصلي..حست بعدها براحه نفسيه شويه...ودخلت حطت راسها عالمخده ونامت....
جهه الصبح خرجت صباح من إلاوضه بتاعتها لقت سهام.....
صباح..صباح الخير يا سهام......
سهام..صباح النور....عامله اي
صباح بابتسامه..بخير...اتمني تكوني بخير انتي كمان......
سهام بابتسامه..دانا زي الفل.....واكتر كمان...متعرفيش الراحه النفسيه اللي انا فيها 
صباح..عشان مش هيبقالكو اخ...صح
سهام بتوتر خفيف..قصدك اي.....
صباح..قصدي انتي عارفاه كويس..بس متقلقيش ابوكي مش هيعرف حاجه..انا خلاص استعوضت ربنا......
سهام بتمثل..انا معملتلكيش حاجه.....تماام 
صباح قربت منها بهدوء..هو نا قولتلك انك عملتي حاجه......ولا اللي علي راسه بطحه يحسس عليها.......
بلعت ريقها سهام وابتسمت لها صباح وسابتها ومشيت..واول ما لفت ضهرها اتحولت صباح ملامح وشها لغضب شديد......
صحيت هنا الصبح بدري اوي وكان يوسف لسه نايم...دخلت اتسحبت علي اوضته وقعدت عالارض ادامو....
هنا بهمس..وحشتني اوي......انا بجد مش قادره استحمل من يوم واحد...انت هتفضل معايا كدا كتير.....عشان خاطري سامحني بقا...وقربت منو با"ستو من خدو..وحشتني اوي...وسابتو وقامت وكان يوسف نايم بس حس انو كان حلم تقريبا......
صحي يوسف من النوم وكانت هي بتحضر الفطار.....
دخل يوسف الحمام ومتكلمش معاها ولا كلمه......خرج بعدها..
هنا بحزن..صباح الخير يا يوسف.....
يوسف بصلها كدا ببرود..صباح الخير....
هنا..الفطار جاهز.....
يوسف..ماشي.....ودخل الاوضه عشان يلبس وهي قعدت عالاكل مستنياه وحاطه ايديها علي خدها بحزن.....خرج يوسف بعدها وقعد ياكل منغير ولا كلمه.....قامت هنا دخلت تلبس ولبست وخرجت وماكلتش اي حاجه ....يوسف لاحظ وكان عاوز يسالها بس مرضيش......
ونزلو سوا هما الاتنين....
حليمه..صباح الخير يحبيبي....
يوسف..صباح النور....انا ماشي ..ومشي خطويتين 
هنا بحزن..يوسف.....بصلها يوسف كدا ومردش وخرج.......
حليمه بابتسامه..مالك..اي حصل بينكم......
هنا بدموع..محصلش حاجه......اعمل اي في البيت.....
حليمه..انتي كنتي فين يبت انتي امبارح......
هنا..كنت عند صباح.......
حليمه..اه...يعني يوسف زعلان منك عشان خرجتي من غير اذنو 
هنا بحزن..لو سمحتي..قوليلي اعمل اي فالبيت عشان انضف واخلص 
حليمه..متتكلمي عدل يبت انتي...هااا بدل ما هتلاقي قلم نازل علي وشك 
هنا سكتت ومردتش عشان الموضوع ميكبرش.....
حليمه..ايوه كدا...اخر"سي...يلا ادخلي اغسلي المواعين اللي جوه 
دخلت هنا وكانت دموعها نازله وبس.......
خرجت منه من البيت وقررت انها تدي لنفسها فرصه تانيه..الدنيا مش هتقف علي يوسف....وصلت المستشفى.....
فريد بفرحه..منه...عامله اي
منه..الحمدلله..ونت عامل اي....
فريد..انا بخير الحمد لله......ممكن نتكلم شويه........
منه..طب ممكن بعد الشغل عشان دماغي مش رايقه دلوقتي.......
فريد..تمام..هستناكي في الكافيه اللي تحت 
منه..تمام يا دكتور فريد 
راحت حليمه لعادل...
عادل..خير عاوزه اي
حليمه..احنا هناخد ورث هنا امتي
عادل..قربنا خلاص اوي.....هنمضيها عليه كلو 
حليمه..ماشي..مستنيه بفارغ الصبر 
خرجت سهام عشان تشتري شويه طلبات للبيت وكان فيه شاب ماشي وراها في كل حته..وهي لاحظت دا وقفت كدا وندهت عليه
سهام..تعالي هنا ياض انت
امين..اي يحلوه......
سهام..انت عمال ماشي ورايا في كل حته لي....
امين..عاوزه الحق ولا ابن عمه
سهام..الحق طبعا.......
امين..بصراحه..انا بحبك اوي من زمان....ونفسي اقولك من زمان بس مش عارف
سهام..ازاي يعني..انا اول مره اشوفك 
امين..مهو..انا كنت براقبك من بعيد....بس دلوقتي خلاص..عاوزك انتي وبس...انتي بجد قمر ونفسي نبقي مع بعض 
سهام..اممم....افكر...عن اذنك.........وسابته ومشيت وهي فرحانه ان في حد بيحبها كدا.....
بعدها اتصل علي صباح 
امين..الو ..تمام كدا قولتلها 
صباح..جدع يا امين...انا بقي عاوزاها تحبك اوي...عشان نكمل 
امين..ولا تقلقي يا ست صباح..افديكي برقابتي...دا اخوكي الله يرحمه جمايله كانت مغرقاني 
صباح..تسلم يا امين...يلا مع السلامه 
امين..مع السلامه....وقفلت صباح..انا هوريكي يا سهام.....
نزلت منه مع فريد
منه..خير يا فريد 
فريد..احم..منه في حاجه كان نفسي اقولهالك من زمان بس للاسف انتي كنتي مع صاحبي
منه فهمت لكن..مش فاهماك يا فريد 
فريد..منه...انا...بحبك اوي بقالي كتير 
منه بصتلو بصدمه مع انها كانت حاسه بس لما سمعتها منو حست بحاجه غريبه....
منه..فريد بصراحه انت..فاجأتني......
فريد..خدي وقتك وفكري....انا عارف انك لسه مفوقتيش من اللي انتي فيه..بس انا بجد مش قادر اخبي مشاعري اكتر من كدا
منه..فريد..انا مشاعري ملخبطه جدا دلوقتي....مش عارفه افكر..ممكن بس نبقا اصحاب شويه لحد ما اشوف هقدر ولا لا
فريد..ونا معاكي جدا في الحل دا..خلينا أصحاب الاول 
ابتسمت منه ليه وحست انها مرتاحه شويه 
كانت الساعه وصلت 6 باليل ولسه فاضل ساعتين علي خروج يوسف لكن مكانش فيه مرضي 
يوسف..انا همشي بقا....خلصت كل المرضي 
عايده..تمام يا دكتور..اتفضل انت....
خرج يوسف ورايح البيت 
حليمه..انتي يا زفته انتي.....احنا لما قعدنا ناكل انتي مكالتيش حاجه 
هنا بتعب شديد..انا واكله.......
حليمه..متأكده.....دانتي شغاله من الصبح 
هنا..انا تمام.......وصل يوسف 
حليمه..حمدالله ع سلامتك يحبيبي 
يوسف..الله يسلمك..ومبصش لهنا خالص ودا تعبها اكتر ....
حليمه..اطلع غير هدومك وتعالي شوف البت اللي مكالتش حاجه من الصبح دي 
يوسف قال من ورا قلبو..براحتها....احنا مش في حضانه ..انا طالع اغير 
اول ما طلع كانت هنا مش قادره تتمالك نفسها مفيهاش طاقه وكمان زعلانه جدا ..وقعت في الأرض..
حليمه بخضه..بت يا هنا..اي حصلك..الحق يا يوسف......
يتبع................
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حليمه..اطلع يا يوسف غير هدومك وتعالي شوف البت اللي مكالتش حاجه من الصبح دي....
يوسف..براحتها..احنا مش في حضانه هنا....انا طالع.....كلامو وجعها اوي وسابها وطلع....هي كانت داخت مبقاش عندها طاقه وكمان من الزعل...مقدرتش تتمالك نفسها داخت جدا ووقعت في الأرض....
حليمه بخضه..بت ياهنا....اي حصلك يا بت....الحق يا يوسف.......
كان يوسف في آخر السلم اول ما سمع صوت حليمه. حس انو خايف علي هنا اوي...اتجمد كام ثانيه كدا...وبعدها محسش بنفسو رمي كل اللي في ايدو ونزل جري....لقاها واقعه في الأرض قلبو وجعو عليها اوي.......شالها بسرعه 
يوسف..بسرعه ياما هاتي عصير واي حاجه تاكلها....بسرررعه.....شالها وطلع بيها عالشقه بتاعتهم وفضل يحرك في وشها براحه لكن مش بتفوق....بدا يعملها الاسعافات الاوليه..بدأت تفوق بس زي ما يكون روحها راحت منها بتنفس بصعوبه.......طلعت حليمه ومعاها العصير والاكل 
يوسف..روحي انتي دلوقتي ياما....ومحدش يدخل عشان النفس وميبقاش في زحمه علي هنا 
حليمه..طيب يابني...ابقي طمني........ونزلت 
يوسف بقلق شديد عليها..قومي...اتعدلي........عدلها وحطلها مخده ورا ضهرها وجابلها العصير وبدا يشربهولها 
يوسف بقلق..حاسه بايه......
هنا بدموع شديده وتعب..انا كويسه.....
يوسف بحده..انتي ازاي متاكليش حاجه من الصبح يعني عاوز افهم......
هنا بعياط اكتر..عاوزه امو"ت.....عشان ترتاح مني 
يوسف قلبه وجعه عالكلمه دي اوي..انتي بتقولي اي يا هنا 
هنا..انت بتعمل فيا كدا لي........
يوسف..هنا...اهدي.....كلي دا لو سمحتي 
هنا بدموع وعصبيه..مش واكله....يلا براحتك بقا 
يوسف..طب اهدي بس........
هنا غمضت عينيها بتعب ودموعها نازله من عنيها اوي.......
يوسف..اهدي يا هنا.....استني.....وجاب جهاز الضغط وبدا يقيسو ليها.....
يوسف..ضغطك واطي اوي.......كلي بالله عليكي.....كلي 
هنا..خايف عليا.......
مردش يوسف..كلي يا هنا يلا.......وبدات تاكل وجابلها علاج من معاه عشان يظبطلها الضغط......وخلصت..
يوسف..خدي العلاج دا.......
هنا اخدتو وهي بتعيط زي الأطفال بالظبط وبترتجف زي الأطفال...بصلها يوسف كدا بحنان شويه......
يوسف..طب خلاص نامي بقا ونا هنام في الاوضه التانيه..
هنا بنفاذ صبر وعياط..يا يوسف بقا.....
يوسف..عاوزه اي....
هنا..نام جنبي........نيمني في حضنك.....وحشتني.........
يوسف ضعف ادامها اوي وبدون تفكير واراده منو راح جنبها....
يوسف..تعالي هنا........راحت هنا في حضنه ومسكت فيه اوي...هو كان لسه مسامحهاش....بس عشان حالتها متدهورش اكتر.......
هنا..بحبك......
يوسف سكت ومردش ودا تعبها اوي...تعبت من كتر التفكير..نامت..حس انها نامت....حاول يقوم من جنبها بس كانت ماسكه فيه اوي...ابتسم هو كدا وبا"س راسها بحب....وحضنها اكتر لأنها واحشاه اوي.....ونام جنبها......
كانت سهام قاعده في اوضتها بتفكر في امين وان في حد بيحبها كدا....طب انا عاوزه اشوفو تاني....اعمل اي....دخلت لها صباح بمكر 
صباح..عامله اي يا سهام 
سهام..اهلا يا صباح...تعالي 
صباح..اي مسهرك لحد دلوقتي......بتحبي ولا اي
ضحكت سهام كدا..اه يا لئيمه......
صباح بتمثل الاستغراب..اي دا...هو بجد...
سهام..بصي...هو نا مش عارفه احكي لحد خالص .....فانتي الوحيده اللي اقدر اتكلم معاكي...مفيش غيرك 
صباح..شكل الموضوع مهم...قولي يحبيبتي......
مكانش عارف يوسف ينام..حاول كتير ومعرفش......فك نفسه منها براحه وقام من عالسرير خرج للبلكونه شويه يستنشق هوا وفضل يفكر في هنا
يوسف لنفسه..هو نا كدا قاسي معاها......لا انا مش قاسي...هي غلطت ولازم تتحمل شويه....معلش يا هنا...بس انتي لازم تبقي عارفه طبعي..ولازم تبقي عارفه انك لما تغلطي هيكون فيه عقاب..افرضي الزفت حسام دا كان رفعلك النقاب او شافك او عمل فيكي حاجه...كنت انا هقت"لو علطول.......لي نعمل كل دا بقا...صعب عليا والله يا حبيبتي.....بس لازم....اسف......
سهام..بس كدا....ونا بقا ..نفسي اشوفه تاني......
صباح..اممم.....طيب اكيد هو هيراقبك تاني ويوصلك صح
سهام..اه...اكيد 
صباح..خلاص...ابقي فكيها شويه معاه.......
سهام..هشوف يا صباح....مش عارفه انا متحمسه اوي كدا لي........
صباح لنفسها..ابلعي الطعم يا سهام..لحد ما هصطادك انتي واخوكي......هتشوفي.....
جهه الصبح صحيت هنا لقيت يوسف واقف أدام الدولاب بيطلع تيشرت الاهلي.....
هنا..صباح الخير....
يوسف بدون رياكشن..صباح الخير.....
هنا بزعل خفيف..انت بتعمل اي........
يوسف..رايح القاهره......
هنا قامت وقفت عالسرير..رايحلها صح......وحشتك
يوسف بثلها كدا..هي مين دي 
هنا دمعت..استعبط استعبط.....رايح لمنه صح.....هتطلقني وتروحلها 
يوسف..لا..انتي شكلك لسه نايمه وبتحلمي.....
هنا دمعت اكتر..اومال انت رايح لي القاهره 
يوسف..انهارده ماتش الاهلي والوداد علي بطولة افريقيا...وهروح...انتي عارفه اني بحب الاهلي ودا ماتش هنا في القاهره والتاني في المغرب
هنا.. رايح جاي يعني....طب خدني معاك 
يوسف..لا مش هاخدك......
هنا..انت حاجز كام تذكره 
يوسف اتنهد..اتنين...حاجز اتنين 
هنا بغيره شديده..نهارك اسود...ونت رايح مع مين بقا.......
يوسف..اهدي كدا..كانت بتاعت فريد بس هو مجاش عشان عندو ظرف في البيت 
هنا..طب انا هاجي معاك....بالله عليك ييوسف 
يوسف اتنهد..اتفضلي البسي.....
هنا جريت بفرحه وهي نازله من عالسرير وتجري وهي قصيره عنو 
يوسف لنفسه..يلا يا اوزعه.......وابتسم كدا وكمل لبس 
خرجت سهام تتمشي كدا ولقت امين وراها......وقفو في مكان متداري.....
امين..وحشتيني..
سهام بابتسامه..عامل اي
امين..انا بخير الحمد لله.......ونتي اي الأخبار 
سهام..الحمدلله....انت عاوز مني اي
امين..هكون عاوز اي يعني......عاوز اتجوزك
سهام بفرحه اكتر حاولت تخبيها..طب ومجيتش لي تتقدم ليا
امين..عندي ظروف....تعالي نتمشي في حته متداريه كدا..وهحكيلك 
يوسف..يلا هعد ٣ لو مجيتيش همشي 
هنا جات جري..اهو جيت اهو......
يوسف ببرود..يلا......
هنا اتضايقت من معاملته ليها..يلا.......ونزلو.......
حليمه..علي فين 
يوسف..في اي يا امي...هو نتي كل ما تشوفينا خارجين تعملي كدا 
حليمه..في يبني..انا بس بستفسر.......
يوسف..طب انا لابس تيشرت الاهلي....هكون رايح اعمل اي...وفي ماتش انهارده مهم
حليمه بصت لهنا..طب والمحروسه....رايحه معاك لي 
هنا..في اي يامي....سيبيني افك عن نفسي شويه 
حليمه..انتي بتردي عليا يبت 
يوسف..روحي العربيه يا هنا..سمعت هنا الكلام وفي ثانيه بقت في العربيه 
يوسف..ربنا يسهلك يا امي......سلام......
امين..هي دي ظروفي 
سهام..بس انت كدا هتفضل كتير اوي 
امين..لا خالص...اول ما ابويا يحولي الفلوس لحسابي هجي اتقدملك....بس لحد الوقت دا..عاوزك تفضلي جنبي.
سهام بتفكير..هشوف 
امين مسك ايديها..انا بحبك...متسيبنيش...واي حد هيفكى يقرب منك ..هشيله من علي وش الدنيا 
سهام بيعجبها الرجاله اللي كدا الجامده دي وأمين ظهر الحته دي بامر من صباح...عجبها اوي وقررت تستناه 
ركبو العربيه وهما في الطريق 
هنا..مشغلتش أمير عيد لي
يوسف ببرود..مليش نفس.......
هنا..لا انا بقيت احبو...شغلو وبذات الحته بتاع (بحبها حب الناس بطلو يصدقوه)....
يوسف خفي ابتسامته بالعافيه..شغلي اللي انتي عاوزاه 
هنا بزعل..هو نت هتفضل تعاملني كدا كتير 
يوسف مردش 
هنا بزعل اكتر..شكرا يا يوسف....ولفت وشها الناحيه التانيه بحزن 
وصلو الاستاد وكان من أجمل أيام هنا مع يوسف...وكانت جنبو وفضلو يشجعو الاهلي بكل حب....جه اول جول قام فرح اوي يوسف وحضنها اوي وكأنو نسي كل اللي حصل من فرحتو وهي غمضت عيونها بفرحه وحشها حضنو اوي.....وجه الجول التاني وفرح اكتر......بس في آخر الماتش جه فيهم جول فزعلو شويه لكنهم كانو واثقين في فرقتهم...........خرجو من الاستاد 
يوسف..مالك شكلك فرحانه كدا
هنا..عشان انت حضنتني 
حاول يوسف يخفي ابتسامته لكن مقدرش 
هنا..انت عارف اني حبيت الاهلي اكتر لانو خلاك تحضني 
يوسف..اممم
هنا..تصدق بالله انك رخم ونا مش قايلالك كلمه حلوه تاني ومشيت خطوتين ادامو لكن شدها عليه تاني 
يوسف..راحه فين 
هنا..انا هنا اهو...بس مش همشي جنبك ..وسع....ومشيت ادامو شويه.....بص عليها كام شاب كدا وفضلو يتكلمو من بعيد 
..اي الحلاوه دي...دي عينك بس دوختني اومال باقي الاجزاء هتعمل فيا اي
يوسف قرب عليه..انا اقولك هتعمل فيك اي.......ونزل فيهم كلهم ضر"ب بغلل جدا وبقم مش قادرين يقفو اصلا 
وراح حاوطها بدراعه واخدها ومشيو.........
كانو راكبين العربيه وهو متنكد كدا ومتضايق انها بتتعاكس 
هنا..يوسف 
يوسف بحده..متتكلميش معايا دلوقتي بدل ما البس بيكي في عمود
هنا..طب انا اعمل اي يعني.....البس اي تاني....عيني هي اللي حلوه اعمل اي يعني 
كانت بتغيظه اوي وهو اتغاظ 
يوسف بحده وغيره اكتر..طب لو مديت ايدي عليكي يتقال عليا اي
سكتت هنا كدا وبصتلو بحب..بحبك 
هدي يوسف خالص وابتسم..ونا بحبك....تعالي في حضني وحشتيني....مقدرش علي بعدها 
راحت في حضنه ومشافش هو الطريق..خبط في عربيه 
هنا بخضه شديده..حاااسب..........
يتبع..........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف بغيره شديده..طب لما أمد ايدي عليكي دلوقتي..يتقال عليا اي
هنا بصتلو بحب شديد..بحبك....
فجأه هدي يوسف خالص ومقدرش يمنع ابتسامته الجميله اللي هي بتعشقها..ونا بحبك.....تعالي هنا فحضني وحشتيني اوي...
راحت هنا في حضنه بفرحه وحب شديد...غفل يوسف عن الطريق ومشافوش وجات عربيه بسرعه ناحيه عربيه يوسف وخبط"تها من الجنب اللي ناحيه هنا..حاول يوسف يتفاداها علي اد ما يقدر ودا قلل اثر الخب"طه شويه....اتخب"طت هنا واغم عليها لانها مستحملتش....إنما يوسف اتخب"ط اوي لكن مفقدش الوعي..جريت العربيه اللي خبطتهم ودا ظهر ان في حد قاصد يعمل كدا.....حس ان دراعه اتك"سر....مبقاش قادر يتحرك وهنا جنبه مغم عليها وهي كانت رافعه النقاب لان العربيه متفيمه...وكان راسها اتع"ورت من الخب"طه......عدلها يوسف بسبب دراعه ومسك التليفون بصعوبه شديده واتصل علي فريد صاحبو 
فريد..اي يا يوسف..حصل اي......
يوسف بتعب شديد ودوخه شديده..فريد...هبعتلك لوكيشن دلوقتي عالمكان اللي انا فيه...العربيه عملت حادثة 
فريد بخضه شديده..ايي......طب ابعت بسرعه......
يوسف..انا حاسس اني بفقد الوعي......تعالي بسرعه.وهات معاك ممرضات بنات....عشان هنا....لو انا فقدت الوعي مفيش راجل يلمسها يا فريد.....
فريد.. متقلقش يا حبيبي امانه مع اخوك......طب قولي....وصلت يعني سوهاج ولا اي.....
يوسف بدأ يفقد الوعي بيتكلم بالعافيه..لا....انا متحرك من القاهرة من خمس دقايق....هبعتو اهو وتاعالي بسرعه......وفقل 
فريد اتخض جدا وقام بسرعه اتصل علي منه واخدها وراحو المستشفى جابو عربيه الاسعاف ورايحين لهم.....
يوسف بعتلو اللوكيشن.....وبص كدا علي هنا كانت رافعة النقاب...نزلهولها وهو تعبان جدا....حاول يفوق نفسو بالعافيه وعينو مزغلله اوي لانو اتخبط في دماغو........
وصل فريد ومعاه منه وعربية الاسعاف 
فريد..دكتوره منه..لو سمحتي شيلو انتو مرات يوسف....
منه ..حاضر يلا يا بنات......وفتحو العربيه خرجوهم منها وكانو في عربية الاسعاف .........
روحت سهام البيت وهي فرحانه اوي....
صباح..اي ..مالك 
سهام..تعالي لما احكيلك......
صباح..قولي خير 
سهام..مالك كدا...بتتكلمي كدا لي.....
صباح..اصلي بتصل علي يوسف من امبارح عشان اتطمن علي هنا مبيردش 
سهام لنفسها..ربنا ياخد هنا دي عشان انا بكرها بجد 
صباح..معلش يا سهام...انا هروح عند حليمه كدا..اشوف هنا واجي 
سهام..ماشي هستناكي عشان احكيلك......
ابتمستلها صباح ولفت وشها وخرجت وهي مش طايقه سهام ولا ريحتها في نفس المكان اللي عايشه فيه صباح.....
وصلو لحد المستشفى ويوسف فقد الوعي خالص...منه اخدت هنا ودخلت بيها اوضه في المستشفى...
منه لنفسها..ادي حياتك بين ايديا دلوقتي......ممكن حد مكاني كان عمل حاجه وحشه فيكي...بس انا متربيه وعارفه ربنا الحمدلله.....بس انا غلطت..حياتها مش بين اديا انا....حياتها بين ايدين ربنا......وبدأت تعالجها 
يوسف فاق..فين هنا......
فريد..اهدي يا يوسف...هنا بتعالج في الاوضه التانيه 
يوسف اتنفض بخضه..مين بيعالجها..اوعي يكون راجل 
فريد..لا متقلقش..دي امانة اخوك يا صاحبي...منه اللي بتعالجها 
يوسف بخضه..منه.....وسع كدا
فريد..يوسف اهدي....دراعك لسه متجبس......
يوسف..هو نا فيا حاجه غير دراعي....
فريد..لا بسم الله ماشاء الله عليك...عصب..انا قولت بردو انت مش هتموت بسرعه كدا
يوسف بضحكه تريقه..ماشي يا روح خالتك....وسع كدا احسن منه تقت"لها.......
راح يوسف الاوضه ودخل منغير ما يخبط 
منه بعصبيه..انت اي دخلك هنا اثناء منا بعالج المريضه 
يوسف..مريضه مين..دي مراتي.....
منه..وهو بردو في اي مستشفى..بيدخلو زوج المريضه عادي.....منغير استاذان كدا
يوسف..انتي اتجننتي ولا اي...انا دكتور يمنه
منه..حضرتك شغال معانا هنا في المستشفى....
يوسف اتنهد بعصبيه..لاء 
منه..يبقي تتفضل برا........
يوسف طبق ايده بعصبيه...فريد..شوف الموضوع دا ...
فريد كان واقف ورا ستاره عشان ميشوفش وش هنا
فريد..منه..مالك كدا..دا يوسف 
منه..طب اتفضل خد يوسف..واطلعو برا الاوضه وخمس دقايق وادخل يا دكتور يوسف....اكون فوقتها 
يوسف جز علي سنانه..ماشي..يلا يفريد........وخرجو
وصلت صباح عند حليمه......
صباح..اذيك يا حليمه.....
حليمه..اهلا يا صباح....بقالنا اد اي مشوفناكيش 
صباح..قولي لنفسك....تبقي عارفه اني كنت بمو"ت كدا..ومتجيش حتي تسالي عليا.....
حليمه..يوه...يقطعني دنا نسيت خالص 
صباح..استعبطي استعبطي....هنا فين 
حليمه بغيظ..هنا....هنا خرجت مع يوسف تتفرج علي ماتش الاهلي يختي 
صباح..طب ماتعرفيش هيرجعو امتي..ويوسف عامل معاها اي 
حليمه..والله يوسف مكانش طايقاها....ونا معرفش هيرجعو امتي..يمكن يباتو 
صباح..طب يختي تشكري..سلامو عليكو 
حليمه..عليكم السلام يختي.......ومشيت.....
جات صفيه.....
صفيه..بقولك يست حليمه 
حليمه..نعم يختي........
صفيه..هي لو البت صباح دي..عرفت ان انا اللي قولت لسهام علي الطريقه اللي هتسقطها...هتعمل اي
حليمه..ولا هتعمل حاجه...انتي بس متعرفيش صباح..دي غلبانه خالص ومتعرفش تنتقم حتي من نمله 
صفيه..طمنتيني.......هي ست هنا فين...مش هتروق انهارده بردو 
حليمه..تروق اي دا خلاص بقينا بليل ...انا عارفه صباح اي جابها بليل كدا وحسين وافق ازاي اصلا....وبعدين يختي خرجت تتفسح مع يوسف 
صفيه..اييي...بقا البت دي بتتفسح 
حليمه..يوسف يختي....هو اللي مدلعها عالاخر 
صفيه..قولتلك..البت دي لازم تتشد 
حليمه..لما ترجعلي بس.........
خرجت منه من الاوضه بعد عشر دقايق......
منه..اتفضل ادخلها.....
يوسف بقرف..شكرا......
منه..احمد ربنا ان ربنا حفظو.......
يوسف باستفهام..هو مين 
منه..ربنا حفظو رغم كل حاجه.....ربنا حفظو 
يوسف..هو مين دا ..متنطقي 
منه مسكت دموعها بالعافيه..هنا حامل يا يوسف في شهر..مبروك..وخبطت علي كتفه ومشيت 
يوسف بفرحه شديده..حامل...ودخل بسرعه ليها....فريد شاف منه وراح وراها 
فريد..منه..ممكن ادخل
مسحت هنا دموعها..اتفضل يا فريد 
فريد..ممكن بقا اعرف اي مضايقك اوي كدا 
منه..مفيش يا دكتور...مفيش 
فريد..لسه بتحبيه 
منه بدموع..مش عارفه...يوسف قرب منها ..وبقت مراتو فعلا 
فريد بوجع..اه...مهي مراتو 
منه..انا اللي كان المفروض اكون مكانها...قالتها وهي ناسيه هي قاعده مع مين 
فريد بوجع اكتر..طب اسيبك انا دلوقتي...وخرج....فاقت منه وادركت اللي قالتو
منه بعياط شديد..غبيه.....اي اللي قولتيه دا
دخل يوسف للاوضه وكانت راقضه عالسرير هنا وفايقه 
يوسف بحنيه شديده..حبيبتي.....
هنا بتعب..يوسف...انت كويس..اي حصل لدراعك 
يوسف..سيبك مني انا دلوقتي....انتي حامل يا هنا 
هنا بابتسامه وحب..عرفت..انا بجد فرحانه اوي يا حبيبي 
يوسف..مش اكتر مني..اهم حاجه عندي انو ابني هتكوني انتي امو 
هنا بفرحه..انت بتقولي الكلام دا يعني انت مسامحني
يوسف بضحكه ظهرت وسامته..انتي نسيتي ولا اي..انا صالحتك قبل الحادثه دي...ادي اخرة المحن 
ضحكت هنا اوي وهو كمان ضحك اوي.......
خبط باب الاوضه نزلت النقاب ودخل الظابط علاء.......
يوسف..اتفضل يا حضرت الظابط 
علاء..الف سلامه لحضراتكم...كنت بس عاوز اخد كلمتين للتحقيق
يوسف..اتفضل يا افندم 
علاء..اي اللي حصل بالظبط....حكولو كل حاجه 
يوسف..بس كدا
علاء..طب حضرتك...بتتهم مين...او مين عملت معاه مشكله 
يوسف افتكر..بص يا افندم...كان فيه شابين كدا عاكسو المدام..ونا قومت معاهم بالواجب يعني 
علاء..يبقي احتمال كبير يكونو هما.........احنا هنشوف شغلنا ونبلغكم 
يوسف..تمام يا افندم...ومشي الظابط 
يوسف بابتسامه..وحشتيني اوي 
هنا بحب..انت وحشتني اكتر......قام قفل الباب بالترباس ورفعلها النقاب 
يوسف..بس انتي وحشتيني اكتر منك بكتير...وحشتني كل حاجه فيكي 
هنا..ونت وحشتني اوي والله...قاعد عالكرسي لي....تعالي نام جنبي عالسرير 
يوسف قام بحب وسحبها في حضنه ودفن وشو في رقبتها وفضل يبو"سها بحب شديد ويقولك وحشتيني وبحبك بهمس
هنا بحنيه..اي حصل في دراعك 
اتنهد يوسف..اتكس"ر.....المهم انا عاوزك تحافظي على الجنين يحبيبتي 
هنا ..حاضر يحبيبي......المهم انك مش زعلان مني
يوسف..مش زعلان يا هنا.....بس فعلا لو عرفت انك خبيتي عليا حاجه تاني.....فعلا هتشوفي واحد تاني خالص 
هنا بلعت ريقها بتوتر شديد..يوسف 
يوسف باهتمام..مالك شكلك عاوزه تقولي حاجه 
هنا..بصراحه اه.....عاوزه اقولك 
يوسف بقلق خفيف..قولي...حصل اي
هنا لنفسها..قولي متخافيش.....قولي.......
يتبع...............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوسف اتنهد..لا مش زعلان منك....بس صدقيني يا هنا لو خبيتي عليا حاجه تاني..هتشوفي واحد تاني خالص انا نفسي مش هعرف اتحكم فنفسي
بلعت ريقها بتوتر..يوسف....
يوسف باهتمام..مالك....حاسك عاوزه تقولي حاجه...
هنا..بصراحه..اه.....
يوسف..اي قولي.........
هنا لنفسها..قولي...قولي متخافيش....سرحت كام ثانيه افتكرت السيخ اللي لمس دراعها...وفكرت في اللي هيحصل بعد كدا..يوسف ممكن يقت"ل حليمه ويودي نفسه في داهيه....خافت ف.....
يوسف..اي يبنتي...قولي....في حاجه 
فاقت هنا..هاا..احم....كنت هقولك.......
يوسف باستغراب..اي...قولي
هنا راحت لحضنه اوي ودفنت وشها في حضنه..كنت هقولك..اني بحبك اوي.....وعاوزاك توعدني تفضل جنبي 
يوسف بضحكه خفيفه..اوعدك يحبيبتي....هي دي الحاجه اللي كنتي هتقوليها.....
هنا..اممممم
يوسف كان حاسس انها عاوزه تقول حاجه تانيه بس محبش يضغط عليها......حضنها اكتر ونامو.....
عدي اليوم......وجه الصبح 
حسين..انتي خرجتي روحتي فين امبارح منغير اذني 
صباح كانت سرحانه شويه في موضوع سهام واخوها.....
صباح..اي يحبيبي......
حسين..لا دانتي مش معايا خالص.....روحتي فين امبارح بليل
صباح..روحت عند حليمه عشان اشوف هنا.....
حسين..ولي مقولتليش......
صباح دموعها نزلت..هو نا ممكن اطلب منك طلب يا حسين 
حسين بحنيه..مالك يحبيبتي..اي هو الطلب.....
صباح بعياط..ممكن تحضني يا حسين اوي...واطبق ايدك عليا اوي يحسين...اوي
حسين قرب منها وحضنها اوي وطبق ايده عليها اوي وهي عيطت اوي...
حسين بحزن..عيطي يا صباح.....طلعي كل اللي جواكي يحبيبتي....اصرخي لو عاوزه......
عيطت صباح اوي بوجع وصوت عياطها وشهقاتها عليو اوي وسهام سمعتها وهي معديه من أدام اوضتها......حست سهام احساس غريب اوي....حست انها ندمانه أشد الندم علي اللي عملتو في صباح....ودموعها نزلت هي كمان عليها.....فعلا الحب بيطهر القلوب ويحول اي حد لشخصيه غير اللي هو فيها وطبعا بيغيرها للاحسن....عيطت عليها اوي وعلي اللي عملتو فيها.....راحت اوضة اخوها حسام....وكان بيلف سيجارة حشي"ش 
حسام..اي دا....سهام بتعيط 
سهام..اي..مش بني ادمه وليا مشاعر 
ضحك حسام اوي بسخريه..مشاعر اه...يبت دانتي قتل"تي ابن البت صباح منغير ما ايدك ترعش حتي 
سهام..حسام....هو نت مندمتش خالص علي اللي عملناه 
حسام..انا اندم...انتي قصدك الضمير بقا وكدا..ههههه....لا بعتو خلاص 
سهام..انا عاوزه اقولك علي حاجه........
حسام..متقولي اخلصي.....عاوزه اي.......
سهام..انا عاوزه اقول لصباح..اننا مشيلناش الرحم ولا حاجه وأننا اتفقنا مع الدكتوره تقول كدا...وكمان اني بحطلها حبوب منع الحمل كل يوم
حسام بصلها بصدمه وقام وقف..تقولي اي يبنت الكل"ب انتي...ها...ومسكها من رقبتها وخنق"ها وهي بتاخد نفسها بالعافيه 
حسام بعصبيه وصوت واطي..اقسم بالله لو جيبتي سيرة الموضوع دا تاني...هقت"لك....عادي عملناها مره....ونا ممكن اعملها عادي...فاهمه 
سهام بتاخد نفسها بالعافيه..حاضر..سيبني.....همو"ت.....سيبني......
سابها حسام وراح ولع السيجاره بمنتهي البرود وهي خرجت بسرعه خايفه منو راحت علي اوضتها......
كان يوسف وهنا بيرتبو حاجاتهم عشان خارجين من المستشفى.......
يوسف..خلاص كدا خلصنا....
هنا..اه يحبيبي.....خلصنا كدا.......
يوسف..يلا عشان فريد هو اللي هيوصلنا.........
هنا..ماشي......وخبط باب الاوضه....ودخل علاء الظابط......
يوسف..خير يا حضرة الظابط........
علاء..احنا قبضنا علي العيال اللي عملولكم كدا 
يوسف..شكرا يا افندم
علاء..تمام...عن اذنكم...وسابهم وخرج......
يوسف..اتفضلي...ادي اللي بيجيلنا لما بخرج معاكي 
هنا..يووه وهو نا اعمل اي يعني.....البس اي تاني.....منتقبه وبردو بتعاكس...
يوسف بغيره..بتتعاكسي...مين تاني بيعاكسك 
هنا بضحكه..يروحي...شكلك قمر ونت غيور كدا
يوسف بضحكه بتريقه..والله....انا قمر علطول يبت انتي 
هنا..طبعا يحبيبي.....طب انا اعمل اي.....انا عاوزاك متضايقش من الناس دي
قرب عليها يوسف ورفع النقاب وبصلها في عينيها اوي بحب وحنيه..انا بحبك.....وانا بقي محبش حد غيري يشوفك اصلا..نفسي احبسك في اي مكان..عشان تبقي بتاعتي وبس....محدش يشوفك ولا تشوفي حد غيري أنا وبس......
هنا بابتسامه وحب..ونا بحبك......ونفسي تفضل ليا انا وبس يايوسف......انا موعيتش علي امي وابويا لحقتو سنتين ونا كبيره كدا....يعني معرفتش الحب دا اي غير معاك انت وبس.......
يوسف بابتسامه..فاكره اول مره شوفتك فيها بالنقاب......عارفه كنتي زي اي......
هنا بتسمعو بحب شديد..زي اي...
يوسف..زي حلم بعيد اوي عني..كنت حاسس اني عمري ما هشوفك....انتي عارفه ان في يوم دخلت عليكي ونتي نايمه كنت نسيت حاجه في الاوضه  ودخلت اجيبها بس منعت نفسي بالعافيه  اني اشوف وشك الا باراداتك انتي 
هنا بابتسامه وكسوف ..بجد ييوسف...يعني كان نفسك تشوفني وكدا 
يوسف بحب..طبعا....لحد ما اليوم اللي كنتي بتجيبي فيه اللبس من الدولاب ووقعت من عليكي الطرحه اللي كنتي مخبيه وشك بيها...حسيت ساعتها انك كنتي قاصده مش عارف لي.....
هنا بابتسامه كسوف..بصراحه اه.....كنت قاصده شويه..كان نفسي اشيل حاجز ما بينا....عشان نقرب شويه...لاني كنت بحبك اوي ساعتها. 
يوسف..امممم....وخليتيتي اعشقك بقا مش احبك بس......
هنا بدلع..ونا مالي......انا اللي قمر واي حد يقع في حبي 
يوسف..بردو هتقولي اي حد....يبت انتي اعمل فيكي اي...البسك شوال ولا اي 
هنا ضحكت اوي..بتقطع اللحظه الرومانسية انت اوي.......
يوسف..اصلك مش عارفه ان مجرد تفكيري بس ان في حد تاني عينو عليكي..بيعمل فيا اي 
هنا حطت ايديها علي رقبتو بدلع..بيعمل فيك اي 
يوسف ضعف ادامها اوي..متسكتي بدل ما نخاوي اللي فبطنك قبل ما يجي اصلا 
ضحكت هنا اكتر..طب يلا....خلينا نخرج بقا.....
يوسف..اي..حليمه وحشتك اوي 
هنا..يوسف...ممكن اسالك سؤال 
يوسف..هاا..قولي
هنا..هو نت لي بتقول حليمه كتير مش امي 
يوسف اتنهد..والله ما اعرف...يعني ساعات بحس كدا اني مش عاوز اقولها يامي.....بس بتطلع مني غصب عني
هنا..طب والكلام دا مع ابوك بردو 
يوسف..لا ابويا غير..مع اني عارف انو فيه صفات كتير وحشه..بس بحبو...ابويا 
هنا بتوتر خفيف..مهي حليمه بردو امك 
يوسف..مش عارف...المهم يلا بينا بقا نمشي....وخرجو 
خرج حسين وساب صباح في الاوضه لوحدها ...وهي قاعده تعيط اوي وتفكر في اللي عملتو...دي مش طريقة انت"قام...ازاي انتق"م منها اكس"ر قلبها....لا حرام...بس بردو حرام اللي هي عملتو فيا..............لازم اكمل......مش عارفه اعمل اي يارب..أقف معايا 
وصلو يوسف وهنا للبيت.....
حليمه..اي اخركم اوي كدا 
يوسف..اي دا...ونتي بتسالي لي
حليمه بحده..لا يحبيبي...مراتك بقالها يومين مش بتمد ايديها في البيت 
يوسف لسه جاي يرد صفيه جات
صفيه..دكتور يوسف...عمك حسين مستنيك برا وعاوزك 
يوسف..طيب....اطلعي فوق يا هنا.....وسابهم ومشي.......هنا جايه تطلع مسكتها حليمه
حليمه مسكت دراعها اوي وبحده.. اقسم بالله لاوريكي يا هنا فاهمه 
هنا مكانش في قلبها ذرة خوف واتكلمت بحده وشدت دراعها من ايديها..وسعي كدا...انتي خلاص مش هتقدري تعملي زي الاول..فاهمه...
حليمه باستغراب شديد من طريقتها..انتي اتجننتي....ورفعت ايديها بتضر"بها لكن اتافجءت ان هنا مسكت دراعها 
هنا بصتلو بحده..قولتلك خلاص يا حليمه...زمنك خلص...واقسم بالله ما هتقدري لانتي ولا جوزك تمدو ايدكم عليا تاني....وكملت بزعيق..فاهمه ..
يتبع............
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جايه تضر"بها حليمه لكن هنا مسكت دراعها واستغربت جدا حليمه وصفيه 
هنا بصتلها بحده..قولتلك خلاص يا حليمه.....زمنك خلص....ولا انتي ولا جوزك هتقدرو تمدو ايدكم عليا تاني..وكملت بزعيق..فااهمه 
حليمه..انتي جبتي الجرأه دي منين يبت
هنا..من زهقي منك...بقالي سنين بخدمك ونتي معندكيش د"م اصلا....وع فكره بقا....انتي اللي المفروض تبقي خايفه مني......
حليمه كانت مش مصدقه اصلا ان دي هنا..ودا لي بقا.....
هنا بقوه..لاني لو قولت اي حاجه ليوسف ...عن اللي عملتيه في امو.......انتي عارفه كويس اوي انو هيق"تلك....ومش هتقدري تعمليلي حاجه 
حليمه خافت جدا وبان عليها..طب.....ونتي لي مقولتليوش...خايفه من اي
هنا..مش خايفه عليكي اكيد.......انا ساكته بس عشان يوسف ميوديش نفسه في داهيه......احذري مني يا حليمه 
حليمه ..حليمه؟؟؟!!!!
هنا..زمان كنت بحترمك لأنك اللي ربيتيني وكمان ام جوزي....انما انتي دلوقتي في نظري...اقل من النمله.....
صفيه بحده..لااا..دانتي شكلك هربت منك خالص يبت..ازاي تكلمي امي حليمه كدا
هنا بصتلها بحده اكتر..بتقولي حاجه يا صفيه......هو ...فين عمي عادل......
صفيه اتوترت جدا وخافت وحليمه مش فاهمه لي كل دا وصفيه سكتت خالص 
بصتلهم هنا هما الاتنين وضحكت...انتو الاتنين........فاكرين نفسكم اصحاب وحبايب...ونتو الاتنين مخبيين علي بعض حاجات كتيره..وضحكت اوي وطلعت علي شقتها وقفلت الباب....هو نا قدرت اتكلم كدا ازاي....بس شوفتي لما ظهرتي قوتك مبقاش حد فيهم قادر يتكلم معاكي حتي....أسد يبت يا هنااا.........تعالي يايوسف بقي وحشتني اوي.....
خرج يوسف يتمشي مع عمو شويه.......
حسين..والله يا يوسف ملقتش غيرك عشان افضفض معاه
يوسف..خير يا عمي قول....
حسين..صباح...صباح حالها مش عاجبني خالص من يوم ما سقطت وشالت الرحم...بقت مش طبيعيه 
يوسف..ماليها حق بردو يا عمي......
حسين..ايوه...بس دي فكرت تن"تقم من ولادي 
يوسف بصدمه..اي.....وهما ولادك مالهم اصلا بالموضوع......
حسين..هي شاكه انهم اللي عملو كدا...بس انا مش متأكد بصراحه 
يوسف..معلش يا عمي دماغي لفت....هو ممكن فعلا ولادك يفكرو في كدا 
حسين..والله يا بني منا عارف........
يوسف..امممم.طب انت عرفت منين انها هتنتقم.......
حسين..سمعتها كتير بتكلم امين..اللي كان صاحب اخوها محمود الله يرحمه....وبتقولو انو يقرب من بنتي يا يوسف 
يوسف بصدمه اكتر..اييي...صباح تفكر في كدا...بس انت لازم تعذرها يا عمي 
حسين..انا طبعا عاذرها.......عشان كدا مقربتش منها ولا زعلتها بكلامي......
يوسف..طب الواد امين دا لازم يتجاب..احنا بردو مش عارفين صباح اتفقت معاه علي اي 
حسين..مهو انا عشان كدا جتلك.....
يوسف..تمام يا عمي...بكرا انا ونت هنروح للواد دا....ونشوف صباح متفقه معاه علي اي...
حسين..ماشي هعدي عليك عالمغرب كدا.........
يوسف..ماشي يا عمي....بس بالله عليك...متعملش حاجه لصباح..واحده غيرها كان المفروض تو"لع فيهم والله 
حسين..والله عندك حق يابني..المهم هنا عامله اي
يوسف بابتسامه..بخير الحمدلله...حامل يا عمي 
حسين بفرحه شديده..بجد....ربنا يباركلكم يحبيبي....
يوسف..يارب يعمي........
وصل يوسف للبيت وسمع صوت خارج من اوضة عادل وحليمه....قرب شويه......
حليمه..بقولك البت دي شدت حيلها عليا......
عادل..اهدي يا حليمه...يوسف مش هيسكت لو حصلها حاجه 
حليمه..اي اللي يوسف....دي حتت بت اخوك حامد المجنون لقاها علي باب جامع...وعملها بنتو...فاهم 
عادل..بس محدش يعرف انها مش بنت اخويا..وكمان متسجله في الحكومه بنتو
حليمه..اه...عشان كدا لازم ناخد ورثها وبسرعه....
يوسف مكانش مصدق اللي بيسمعو....كس"ر الباب برجلو بسرعه وبمنتهي الغضب....اتفزع عادل وحليمه وقامو وقفو برعب 
يوسف كاتم غضبه بالعافيه..اي اللي انا سمعتو دا.......هاااااا...انطقو.......
عادل..اهدي يايوسف بالله عليك 
يوسف بصوت رج البيت..ازاي تخبو حاجه زي كدا...هااا...فهمنيي 
هنا كانت بتتفرج عالتلفزيون ومسمعتش اللي اتقال تحت........
حليمه كانت خلاص هتموت من الرعب وعادل كمان......
يوسف..هنا مش بنت عمي .....وكمان عاوزين تاخدوا ورثها  يابا...انت اب انت.....وانتي ام انتي 
عادل..دا حقنا يا يوسف.....هي مش بنتو متستاهلش الورث دا كلو..دا بتاعنا 
يوسف وطي صوته بالعافيه عشان هنا لأنها حامل والدكتوره قالتلو بلاش الاخبار اللي تدايقها تتقال.
يوسف..اسكت يابا...اسكت خالص.......كلامي معاك مش دلوقتي....انا مش عاوز حد فيكم يكلم هنا خالص..هنا حامل فاهمين 
عادل..مبروك يابني 
يوسف بحده..اسمع....محدش هيقرب من ورث هنا...فاهمين....ونتي يا ست حليمه..ملكيش دعوه بهنا خالص..واللي هيقرب منها اقسم بالله ما هرحمو....فاهمين....وسابهم وخرج وهما واقفين مرعوبين........
حليمه..يعني اي..الورث كدا راح 
عادل..غوري من وشي دلوقتي....يلا.......
طلع يوسف للشقه وكانت قاعده هنا تتفرج عالتلفزيون وبتاكل سوداني ولب وكدا......
هنا بابتسامه جميله..حبيبي..وحشتني......وقامت بسرعه حضنتو....وهو بادلها الحضن بحب شديد بقي يحس انو بيرتاح في حضنها وبس...وشالها وهو حاضنها ودخل عالسرير.......
هنا..كان في صوت كدا تحت بس انا مركزتش اوي
يوسف بحنيه..انا بقا مش عاوزك تركزي في اي حاجه غيري انا والبيبي وبس 
هنا..ونا بقا مفيش حد غالي فحياتي غيرك انت وهو وبس 
يوسف شدها عليه شويه..يبت انا مش عارف حبيتك كدا ازاي 
هنا بابتسامه كسوف..بس بقا بتكسف
يوسف بضحكه خفيفه..والله....من امتي يعني.......
هنا..هفضل اتكسف منك علطول ع فكره.....
يوسف..ماشي يستي......بقولك اي..تيجي نعمل اكل مع بعض..اصلي جعان اوي 
هنا..نعمل....هو نت بتعرف تعمل شاي اصلا....
يوسف..يلا..اهو نتعلم منك......ونا بردو اعلمك حاجه في المقابل 
هنا..امم...طيب هعلمك المكرونه ونت تعلمني ازاي فوقتني لما اغم عليا 
يوسف بابتسامه..حاضر....يلا نتعلم الاسعافات الاوليه الاول....
هنا..هي اسمها كدا......
يوسف..اه يحبيبتي..يلا نتعلم.........
وصل حسين لحد البيت وكانت صباح نامت.......قعد جنبها وفضل يملس علي شعرها بحنيه......
حسين..متزعليش يا حبيبتي..والله ربنا هيعوضك...ونا بس اتاكد ان ولادي هما اللي عملو كدا..وساعتها انا اللي هاخدلك حقك بنفسي ..وبا"س راسها ونام جنبها......
عدي اليوم وراح يوسف وحسين لامين.......
امين..طب اتفضلو اقعدو 
حسين..بص يبني احنا عرفنا الاتفاق اللي بينك وبين صباح......وعاوزين نتكلم معاك 
يوسف..اه....لازم نتفاهم 
امين..بص ....صباح كانت فعلا عاوزاني اخلي سهام تحبني وبعدها اخلع شويه وبعدين ارجع تاني اقولها نتجوز عر"في وكدا وبعدين نوصل الخبر لاخوها...واخوها يجي يقت"لها ويدخل هو الس"جن 
اتصدمو من طريقة تفكيرها........
يوسف..ثانيه واحده...هي اللي فكرت في الفكره دي
امين..بصراحه لا......انا اللي جبتلها الفكره دي
حسين..اه...انا قولت بردو صباح مش كدا 
يوسف..انت طبعا مش هتعمل كدا......
امين..في الاول كنت هعمل كدا....بس.......
حسين..بس اي.......
امين..حبيتها بجد........حسيت اني مش هقدر اعمل فيها كدا بصراحه 
يوسف مبطلش يتصدم.. اي الفيلم الهندي دا......
اتفقوا مع بعض علي حاجه ومشيو.....عدي اسبوعين علي نفس الحال 
داخل حسين اوضته ولقا صباح قاعده كدا وماسكه في ايديها حاجه ومستغربه جدا
حسين..مالك يحبيبتي 
صباح..مش عارفه....حاجه غريبه اوي حصلت 
حسين..اي هي
صباح..حسيت اني تعبانه شويه....وحسيت بأعراض الحمل وطبعا كذبت نفسي كتير...قومت عملت إختبار حمل ولقيت نفسي حامل 
حسين بصدمه فرحه..ايييي.......
يتبع...........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صباح..عملت الاختبار ولقيت نفسي حامل.....
حسين بصدمه فرحه..اييي.....حامل حامل ازااي 
صباح بفرحه واندهاش..والله ماعرف.......
حسين..تعالي بينا عالوحده الصحيه بسرعه يلا......واخدها وراحو...........
كانت سهام مع امين ببتكلمو.....
امين..اي..كنتي بتقوليلي انك عاوزه تقوليلي حاجه مهمه 
سهام..بصراحه عاوزه افضفض مع حد ..ومفيش اقرب منك ليا يا امين
امين..قولي يا حبيبتي.....
سهام..ابويا كان اتجوز واحده اسمها صباح وحملت و.......
كانت طالعه هنا من تحت وداخله البيت...
هنا..يوسف...يا يوسف....ودخلت الاوضه لقيتو مغم عليه عالارض.....جريت عليه بسرعه.....
هنا بتوتر وعياط شديد..يوسف....حبيبي اي حصلك.....وكانت في حاله من التوتر والرعب الشديد....
هنا..هو ....كان قايلي الاسعافات دي ازاي.....اه اه.......يوسف...يوسف.......وبدأت تعملو الاسعافات وبدأ يفوق وهي عيطت اوي من توترها...
يوسف قام بابتسامه..شاطره يا هنا..انا كدا اطمنت ان في دكتوره معايا هنا 
هنا بتض"ربو بانهيار..حرام عليك.....انت بتعمل فيا كدا لي...حرام عليك 
يوسف بضحكه..والله يحبيبتي كنت بختبرك بس بشوف نفسي علمتك ولا لا...متزعليش ونبي 
هنا..وسع كدا...ينفع يعني تخضني كدا ونا حامل......
حط ايده علي بطنها بحب..كام شهر ويشرف القمر ابن القمر........
هنا..وسع كدا...ملكش دعوه بيا تاني 
يوسف بضحكه خفيفه..لا لا ونبي......مقدرش علي زعلك والله 
هنا كانت بتدمع زي الأطفال..ابعد عني بقا......مش عملت اللي انت عاوزه 
يوسف بخبث وابتسامه..لا لسه معملتش اللي انا عاوزه 
هنا..يوسف انا مش طايقاك اصلا........
يوسف..هنا.....استني هرد عالتليفون....
هنا بغيره..مين بيرن عليك بالليل كدا.......
يوسف..دا عمي حسين.....الو.....اي يا عمي.....اي.....طب يا عمي الف مبروك يا حبيبي...بكرا هجيلك انا وهنا...سلام 
هنا..اي في اي.......
يوسف..صباح...طلعت مشالتش الرحم ولا حاجه.....وحامل
هنا بفرحه..ايي.......طب ....لي كانو بيقولو كدا
يوسف اتنهد..للاسف....سهام وحسام هما اللي عملو كدا ......واتفقوا مع الدكتوره تقول كدا 
هنا بصدمه..اييي...دول مستحيل يكونو ولاد عمي حسين...هما لي كدا يا يوسف..لي 
يوسف..معلش يا حبيبتي...هنعمل اي بس......
هنا..انا عاوزه اشوف صباح دلوقتي 
يوسف..هنا...قولت خلاص هنروح انا ونتي مع بعض بكرا...ولا ناويه تكرري نفس الغلط
هنا..لا ابدا....حرمنا خلاص يا حضرت الدكتور.......
ابتسم يوسف..بحبك يا هنا اوي بجد.....
هنا بابتسامه كسوف..ونا بحبك اوي يا يوسف...ونفسي اعملك اي حاجه انت عاوزها 
يوسف..عارفه انا عاوز اي
هنا..اي يحبيبي......
يوسف..تعالي فحضني اوي.......ابتسمت هنا وراحت في حضنه باستمتاع من حضنه  وهو كمان......
روح حسين وصباح البيت وهما فرحانين جدا......
صباح..انا بجد مش مصدقه....شوفت بقا ولادك
حسين..صباح حبيبتي.....الف مبروك اول حاجه...تاني حاجه بقا..انتي مش عاوزه تقوليلي حاجه 
صباح بتوتر خفيف..بصراحه اه...وحسام عارفها
حسين..طبعا عارف انتي كنتي ناويه تعملي اي مع ولادي....بس حابب اعرف منك
اتنهدت صباح..انا هقولك...بس توعدني تسامحني 
حسين بابتسامه خفيفه..اوعدك يحبيبتي.......
صباح..................
عدي اليوم وصحي حسين الصبح.......
حسين بصوت عالي جدا..سهاااام.........يا حساااام 
سهام خرجت مفزوعه هي وحسام 
حسام..اي يابا.......في حاجه ولا اي........
حسين بزعيق..اخر"س  يلا.......انت راجل انت 
سهام كانت مرعوبه وباصه في الارض........
حسين..صباح....مراتي...حامل...مش تباركولي 
حسام بصدمه..اي.....حامل ازااي...هي مش شالت الرحم......
حسين..اسكت...مش طلعت مشالتوش.....بعد ما انت واختك بنت الك"لب دي...سقطوها 
حسام..كلام اي دا يابا...انا معملتش حاجه 
حسين..ونتي يا ست سهام...مش عاوزه تتكلمي تقولي حاجه انتي كمان.......
سهام بدموع شديده..والله يابا كانت ساعة شيطا"ن....ونا معرفش انا عملت كدا ازاي 
حسين بزعيق اكتر..انتي واخوكي قات"لين......انتو الاتنين كلا"ب
حسام بزعيق..انت اللي راجل خلاص..كبرت وخرفت...رحت اتجوزت بت اصغر مني.....وكمان عاوزها تخلف منك....احنا هنحجر عليك 
رفع ايده حسين وضر"بو علي وشو وقع في الأرض.....
حسين..اطلع برا بيتي يا كل"ب....انا متبري منك...لا انت ابتي ولا اعرفك...اطلع برأ يا كل"ب انت.......
قام حسام وبصلو بصدمه..انا هوريكو كلكو.....وسابهم وخرج......
حسين..إنما انتي بقا...انا هربيكي من اول وجديد.....غوري من وشي......غوري........
جريت سهام علي اوضتها برعب وعياط شديد وحاسه انها تعبانه اوي......
يوسف..صباح الفل يا حبيبتي 
هنا بحب..صباح العسل.......
يوسف..بصي يا حبيبتي انا متاخر اوي...هروح بقا الشغل 
هنا..مش هتفطر معايا..........
يوسف..معلش يا روحي.....هاكل بقا في الشغل....المهم انتي متتعبيش نفسك في اي حاجه 
هنا بابتسامه..حاضر يحبيبي....
يوسف..يلا عاوزه حاجه....ولما اجي هنروح سوا لعمي
هنا..سلامتك يحبيبي.هستناك...با"س راسها وسابها ومشي.......
نزلت هنا تحت لقت صفيه بس اللي تحت 
هنا..هي حليمه فين
صفيه بسخريه..حليمه؟!.....حليمه خرجت مع عادل راحو الزرعه 
هنا..ومالك كدا مستغربه اني بقول عليها حليمه......انتي هنا خدامه عندنا 
صفيه..كمان خدامه...شكرا ياستي....شكلك كدا نسيتي السيخ 
هنا..شكلك انتي اللي نسيتي انك خدامه هنا....هاا
صفيه..ما بلاش تلعبي معايا يا هنا...بدل نا اجيبها كلها فوق راسك 
هنا..انا بقا.....عاوزاها تيجي فوق راسي...اعلي ما في خيلك اركبيه......انا هنا في حما يوسف..لو تقدري تقفي في وش يوسف..اعملي كدا
صفيه لنفسها..عادل ومبقاش مظبوط معايا حليمه وبتعاملني اني خدامه فعلا...حتي البت هنا دي شافت نفسها عليا....يلا يا صفيه خدي حقك بقا 
سابتها صفيه وخرجت راحه عند يوسف في العياده........
هنا بابتسامه..جدعه يا بت يا هنا...خليكي بقا كدا جامده 
وصلت صفيه..لو سمحتي ممكن ادخل للدكتور 
عايده..كشف ولا اي
صفيه..اه كشف......
عايده..طب اتفضلي هنا لحد دورك ما يجي.......عدي الوقت وجه دور صفيه ..دخلت وقفلت الباب 
يوسف باستغراب..صفيه...اي مالك..تعبانه ولا اي
صفيه..اسمع يا يوسف..انت في لعبه كبيره اوي..ولازم تعرف كل حاجه 
يوسف بعدم فهم..مش فاهمك....عاوزه اي
صفيه..بص يا يوسف...حليمه مش امك الحقيقه.....حليمه قت"لت امك زمان وعملت انها امك
يوسف بصدمه..انتي بتقولي اي...انتي هبله 
صفيه..انا هثبتلك دلوقتي..انا مسجله كل كلام حليمه وعادل....وهسمعهولك.....دا حتي مراتك هنا كانت عارفه...اسمع يا يوسف 
يوسف بدأ يسمع و................
يتبع........................
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صفيه..اسمع يا يوسف....انت في لعبه كبيره اوي...ولازم تعرفها.......
يوسف..انا مش فاهم حاجة..فهميني....
صفيه..من الاخر كدا يا يوسف....حليمه دي مش امك...حليمه دي قت"لت امك زمان عشان ابوك كان عاوز يق"ل عمك حامد بس امك هددته انها هتبلغ عنو و.........
يوسف بصدمه..انتي بتقولي اي...انتي هبله ولا اي.....
صفيه بابتسامه سخرية..انا ....بص انا مسجله لحليمه وعادل كل كلمه قالوها من زمان وهسمعهالك حالا..دا حتي هنا مراتك عارفه...اسمع يا يوسف
بدأ يسمع يوسف وكان مصدوم مع كل كلمه بتخرج وبيسمعها..كل كلمه بتاكدلو انو كان في لعبه كبيره اوي ومؤسسها ابوه....كل كلمه بيسمعها بتزود عنده الغلل انو يق"تل حليمه وعادل ..حتي هنا اللي كانت عارفه وخبت عليه....خلص كل التسجيلات...
صفيه بخبث..صدقتني دلوقتي.......كان يوسف إيده محطوطه عالمكتب....رفعها بغلل شديد وكل قهرتو علي امو وعمو.....رفعها وخب"طها عالمكتب...من قوة الخبطه المكتب كاد ان ين"كسر.....والصوت خرج لحد برا للمرضي وعايده كمان...إنما صفيه اترعبت منو يعمل فيها حاجه 
يوسف بصوت مليان غلل..اسمعي بقا...انا عاوز التسجيلات دي كلها....ومش عاوز اشوف وشك تاني......
صفيه..التليفون كلو تحت امرك اهو..ووشي مش هتشوفو تاني......سلامو عليكو.....وسابتو وخرجت 
طبق يوسف علي ايده بغلل شديد حاسس انو جواه نا"ر...وبيتمني ميشوفش هنا اول حد عشان ميضرهاش.........خرج يوسف أدام المرضي 
عايده..دكتور يوسف...ادخل اللي بعدو.....شاورلها يوسف بمعني انو ماشي..اعتذرت عايده للمرضي ومشيو.......
كانت سهام قاعده في اوضتها بتعيط اوي علي كل اللي عملتو في حياتها..وانها قضت حياتها في اذية الناس وبس...قامت اتوضت وصلت ودعيت ربنا من قلبها انو يسامحها.....لكنها للاسف قت"لت طفل برئ....هل ربنا هيسامحها؟......فضلت تدعي وعملت اللي عليها وتعيط كل ما بتدعي..
قامت راحت خبطت علي اوضت صباح....فتحت صباح وبصتلها بقرف...
صباح بقرف..نعم...عاوزه اي تاني مني.....جاية تقت"لي ابني دا كمان..ولا اي
سهام بدموع..ممكن بس تسمعيني لو سمحتي......
صباح بغضب..انتي معندكيش دم...انتي دم"رتي حياتي..وكنت هخسر دنيتي واخرتي بسببك...ابعدي عني بقا يا شيخه 
سهام بعياط اكتر..والله العظيم انا توبت لربنا و....
صباح بزهق..بقولك اي.....انا ولا طايقاكي ولا طايقه ابص في وشك لا انتي ولا اخوكي......لو سمحتي امشي بقا.....وقفلت الباب في وشها. مشيت سهام راحت لاوضتها وفضلت تعيط اكتر........
روحت حليمه وعادل للبيت......
حليمه..اي دا.....انتي نزلتي يا ست هنا.......
هنا بقوة..بقولك اي..ان اتكلمتي معايا بالطريقه دي تاني...هقول ليوسف....خافي علي نفسك بقا
حليمه بغلل..ماشي يا هنا.....في صفيه 
هنا..الخدامه بتاعتك معرفش راحت فين
عادل..يوووه بطلو بقا صدعتوني......هنا الورث بتاعك  دا ....انا عاوزك تكتبيهولي 
هنا..ودا لي بقا انشاءالله.........
عادل..كدا كدا الأرض بتاعتك انا اللي شغال فيها......خليها معايا بقا.......لسه جاية ترد لقو يوسف داخل البيت وظاهر عليه الغضب الشديد والجمود وبس.....
هنا..حبيبي..حمدالله ع سلامتك.......
بصلها يوسف بغلل شديد وبعدين بص لحليمه وعادل.......
عادل..مالك يبني فيك حاجه.........
يوسف..بقا انتو ...تعملو فيا انا كدا.........
عادل وحليمه بصو لبعض بقلق وهنا حست انو عرف.....
حليمه..قصدك اي يبني.....
يوسف بزعيق رج البيت..متستعبطوش.......انتي يا حليمه انا هقت"لك انهارده......
هنا حطت ايديها علي بطنها برعب وبدأت تحس بدوخه........
يوسف بنفس الصوت..قت"لتو امي وعمي يا ولاد الك"لب.....
عادل وحليمه بقم واقفين مش قادرين يقفو اصلا من رعبهم وخوفهم الشديد........
عادل حاول يتماسك..يوسف...انت جبت الكلام دا منين.......
قرب يوسف عليه خالص..انت لسه فيك طاقه تكدب...مش كفايه كدب بقا...معيشني طول حياتي دي في وهم وعاملي دور الاب ونت اصلا قا"تل..انت ازاي كدا...عايش كدا ازاي وجايب قلبك دا منين...هااا 
حليمه..يوسف..كلم ابوك كويس.......قرب عليها يوسف ورفع ايده ضر"بها علي وشها من شدت القلم وقعت في الارض وكمان خدها طلع دم
كل دا وهنا واقفه هتموت من الرعب اكتر.......
يوسف..انتي لسه دورك جاي....دانا هقت"لك.....وربنا لاخليك تتمني المو"ت يا فا"جره......وشدها من دراعها دخلها اوضه حبسها فيها واخد المفتاح معاه....وبص لابوه بقهره.....
يوسف عينه دمعت..انا عمر ما حد كسر"ني ادك..وللأسف ولا هعرف اقت"لك ولا حتي اسلم التسجيلات للبوليس.....إنما الفا"جره اللي جوه...هقتلها بايدي وطلع جري عالاوضه جريت وراه هنا برعب وتنادي عليه....دخل عالمطبخ وطلع سك"ينه..هنا مسكتو بكل قوتها 
هنا بانهيار وعياط شديد..بالله عليك متوديش نفسك في داهيه...وحياتي عندك اهدي 
يوسف بزعيق رعبها..اهدي  اييي...دول قت"لو امي وابوكي .اسكت اي وسعي 
هنا بتعيط بحر"قه..بالله عليك....وحيات ابننا يا يوسف.....متوديش نفسك في داهيه...عشان خاطري انا مليش غيرك........
يوسف بعصبيه شديده..ابعدي يا عني لو خايفه علي اللي فبطنك وعلي نفسك 
هنا..لو سيبتك هتودي نفسك في داهيه...ومدام كدا انت هتروح مني..يبقي انا كمان اروح معاك....سيب السك"ينه عشان خاطري يا يوسف 
يوسف رمي السك"ينه في الأرض بحده ....بدأت تهدي هنا وحضنتو اوي وهي بتشهق زي الأطفال كانها دخلت في حضن ابوها....يوسف زق"ها بعيد عنو شويه....وهي كانت مستغربه شويه.......
يوسف بحده..انتي تخر"سي خالص انتي........انتي كنتي عارفه ياهنا كل دا ومقولتليش 
هنا قلبها وجعها اوي وخافت اكتر..يوسف..والله العظيم انا....
يوسف بحده اكتر..اسكتي يا هنا...اسكتي متتكلميش ..اي كلمه هتخرج منك هتكون كدب ...اتعلمتي منهم
هنا بعياط شديد..لا ونبي..متقولش ليا كدا...يوسف متعملش كدا عشان خاطري......
يوسف..معملش كدا...دانا هوريكو كلكو....انتي لولا انك شايله ابني كان زماني ليا معاكي رد فعل تاني خااص
هنا..بالله يا يوسف اهدي انا....
يوسف..اخرسي بقا مش طايق اسمع صوتك ....انتي هتفضلي هنا في الشقه دي متخرجيش منها ابدا..لحد ما تولدي....وبعدها اخد ابني واسافر واطلقك.........
هنا الكلمه دي نزلت عليها وجعتلها قلبها جدا حطت ايديها علي قلبها برعب..تطلقني
يوسف..انتي متستهليش اني اكون جوزك خالص...........وسابها وخرج وهي فضلت مصدومه من كلامو وحلمها الجميل اللي اتحول لكابوس 
نزل يوسف وخرج خالص من البيت وهو مخنوق جدا مش طايق يتكلم مع حد خالص.........
حليمه كانت محبوسه في الاوضه وحاولت تفتح الباب وفعلا فتحتو........طلعت من الاوضه ملقتش حد خالص برا لكن لقت عادل خارج ومشافهاش وراه.....مشيت وراه لحد ما وصل لبيت موجوده فيه صفيه.....دخل جوه ووقفت حليمه برا تسمع....
عادل..انتي اللي عملتي كدا ....صح 
صفيه..ونت كنت عاوزني اعمل اي يعني...بعد ما خدت اللي انت عاوزه مني ورميتني ......
سمعت حليمه الكلمه دي وشهقت كدا بصدمه.....طلعت من صدرها مسد"دس وخبيتو ورا ضهرها وخبطت الباب و.......
يتبع..........
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عادل بنرفزه..انتي يا صفيه اللي عملتي كدا صح.....
صفيه..ونت كنت عاوزني اعمل اي..بعد ما خدت اللي انت عاوزه مني ووعدتني هتطلق حليمه وتتجوزني..وبعدها رميتني....
سمعت حليمه الكلمه دي شهقت بصدمه وطلعت من صدر"ها مسد"دس وخبيتو ورا ضهرها وخبطت الباب......
عادل..هو في حد عارف انك هنا......
صفيه..لا......خش انت استخبي ونا هشوف مين...واستخبي عادل وفتحت صفيه اتصدمت لما لقت حليمه...
صفيه بتوتر..ست حليمه...خير في حاجه.......وعرفتي المكان دا ازاي........
حليمه بابتسامه..مش هتقوليلي اتفضلي ولا اي يا صفيه.....
صفيه بتوتر اكتر..احم...لا طبعا اتفضلي.....ودخلت حليمه ......
صفيه..تشربي شاي.......طلعت حليمه المسد"س واترعبت صفيه.......
حليمه بهدوء..نادي علي عادل يلا عشان مينفعش تروحي لربنا لوحدك.......
صفيه برعب..انتي بتعملي اي يا حليمه...وعادل مين بس واي هيجيبو هنا.....
حليمه..عندك حق....خلاص روحي انتي الأول وهو يجيلك بعدين.....وداست عالمسد"دس خرجت منو الطلقه جات في بطن صفيه وقعت في الارض..طبعا كان عادل هيموت من الرعب لكن خرجلها لان البيت متقفل ومفيهوش حتي شباك....
عادل بخوف..حليمه اهدي....عشان خاطري اهدي ونا هفهمك.......
حليمه..تفهمني اه.......تفهمني اي يراجل انت.....انك كنت بتكدب عليا...دنا كنت عايشه كل دا عشانك انت وبعمل كل اللي بتطلبو مني حتي وصلت لأنك خليتني قا"تله.......قولتلي كوني ام لابني قولتلك حاضر..قولتلي مش هنخلف خالص قولتلك عنيا......عملت كل اللي انت طلبتو مني...تقوم انت تخو"ني مع الخدامه بتاعتي.......مع السلامه يا عادل......وضر"بت طلقه تانيه جات في عادل ووقفت كدا تبصلهم وضحكت بهيستريا.....وفضلت تضر"ب فيهم طلقات كتير.......والبيت دا موجود في مكان مفيهوش ناس عشان كدا محدش سمع.....جايه تخرج من البيت لقت في وشها حسام اتخضت كدا لكن تماسكت........
حليمه..انت ماشي ورايا يا حسام....
حسام..اهدي بقا كدا عشان نتكلم....انتي لسه قات"له اتنين أدام عيني...يعني تقدري تساعديني....
حليمه..اساعدك؟! اساعدك في اي........
حسام..تعالي نتكلم.......وراحت معاه وقعدو يتكلمو........
كان يوسف بيتمشي في البلد ومصدوم من اللعبه الكبيرة اللي كان عايش فيها.....مش مصدق كمان ان هنا كانت عارفه كل دا وساكته...مش مصدق ان حليمه وعادل بيعملو كل دا...مش عارف ازاي ينتقم لامو وعمو حامد اللي كان بيحبو جدا......يعني ابويا انا هو اللي قت"ل عمي..ولي عشان خاطر الورث والفلوس...ملعون أبو الفلوس اللي ممكن تعمل كدا بين الاخوات.....ملعو ابوها بجد.......ودمعت عينه علي حب عمره هنا اللي هيسيبها ويسافر....وجاتلو لحظه حس انو عاوز يشوفها ادامو دلوقتي...مقدرش يمنع نفسو ومشي رايح للبيت........وصل يوسف البيت ولقا اوضة حليمه مفتوحه ومفيهاش حليمه...وابوه كمان مش موجود.....
يوسف بغلل..هربتها كمان يابويا......ماشي انا بقا هوصل التسجيلات دي للبوليس.......طلع يوسف الشقه بتاعتو لقا هنا قاعده في الأرض بتعيط ومحاوطه رجليها بايديها ودافنه راسها بين ايديها......وصوت شهقاتها طالع .......يوسف ولا اتهز ليها اول ما هنا سمعت صوته دخل قامت بسرعه جريت عليه......
هنا..يوسف..بالله تسمعني يا يوسف......
يوسف..مش طايق اسمعك يا هنا......
هنا انفجرت عياط ..انت مش عارف كانو بيعملو فيا اي......فاكر لما لقيت حر"ق في دراعي...كان ابوك وحليمه هما اللي عملو فيا كدا..وقالولي لو اتكلمت هيعملو فيا اكتر من كدا....انا عيشت طول عمري خدامه هنا في البيت...طلع عيني..بعمل كل اللي بيطلب مني.....لكن خلاص قولت يوسف جه هيرحمني من كل دا....
يوسف بعصبيه بدموع ووجع..ورحمتك فعلا يا هنا من كل دا....رحمتك وعاملتك احسن معاملة...حبيتك واعتبرتك مراتي فعلا بعد ما كنت جاي ناوي اطلقك اصلا.....مكنتش عاوز منك اي حاجه غير انك تكوني صريحه معايا....
هنا بانهيار..انا كنت صريحه معاك.....
يوسف بنفس طريقتها.. لا مكونتيش صريحه...مكونتيش صريحه يا هنا...كدبتي مره وشوفي انا كنت عامل معاكي ازاي..وفي الاخر سامحتك.....بس خلاص يا هنا رصيدك معايا خلص........مبقتش طايق ابص في وشك....ابعدي عني 
هنا عيطت اكتر وقلبها وجعها اوي وضرب"تو في صدرو بوجع وضعف..متجيش عليا انت كمان....ابوك كان بيحر"قتي بالنار يا يوسف...خوفت والله علي نفسي وعليك...خوفت اقولك والله.......
يوسف..لو كنتي انتي اللي قولتيلي.....كنتي هتعلي في نظري اوي يا هنا......وتفضلي فعلا مراتي 
هنا بارتعاش وخوف شديد وعيونها مليانه دموع..يعني......هتطلقني........
يوسف بص لحالتها وماثرتش فيه خالص لانو قلبو موجوع جدا بصلها بجمود..اه يا هنا هطلقك...قولتلك لما كنا في المستشفى انك لو خبيتي عليا اي حاجه....هتلاقي انسان تاني خالص......
هنا كانت بتحضن نفسها بدراعتها برعشه وحاسه انها بردانه اوي ..عاوزه تدخل جوه حضنو هي مش عاوزه حاجه غير حضنه وبس وبتعيط اوي مقدرتش تمسك نفسها وحضنتو اوي ومسكت فيه اوي وهو كان باصص ادامه بجمود ومنزل ايده اللي متحركتش حتي من مكانها عشان تحضن هنا..سابها في حضنه ومزقهاش لانو حس بحالتها شويه...إنما هنا حضنته اوي كانت عاوزه تستخبي جوه ضلوعه...فضلو في عناق زاد عن ال٦ دقايق....ويوسف منزل ايده زي ماهو ...بعدها هنا فكت ايديها براحه بعد ما حست انها احسن شويه بعد ما حضنتو وبعدت عنو مسافه صغيره وفضل هو باصصلها شويه بوجع شديد وهي كمان عيونها دبلانه وبصتلو بضعف....بعدها لف ضهره ودخل الاوضه وقفل الباب.....وراحت هي الاوضه التانيه وفضلت تعيط اوي علي حبيبها اللي قاسي اوي عليها.....عدي اليوم وطبعا الاتنين معرفوش ينامو..نامو نوم مقطع كدا.....صحيو هما الاتنين في نفس الوقت وفتحو باب الاوضه في نفس الوقت..هنا كانت باصه للارض بدموع وزعل شديد ...
هنا..يوسف.....رايح فين.......
يوسف..ملكيش فيه....ومتسالتيش انا رايح فين ولا جاي منين..انتي هنا زي الكرسي دا 
هنا عيطت اكتر..طب سامحني.....وحياتي عندك سامحني......
يوسف بصلها كدا ومردش عليها......
هنا..طب خلاص بلاش انا لو مبقتش تحبني ولا بقي ليا غلاوه عندك...وحيات ابنك او بنتك اللي في بطني....بالله يا يوسف 
يوسف مردش عليها وسابها وخرج ودا وجعلها قلبها اوي.....يوسف فعلا قاسي اوي ومش بيرحم وبيقدر يتحكم في قلبو ودي من أهم صفاتو...
خرجت سهام من البيت عشان تقابل امين....
سهام بعياط..نفسي صباح تسامحني بقا يا امين....والله العظيم توبت.....
امين..متقلقيش يا حبيبتي..صباح قلبها طيب والله وهتسامحك.....
سهام..طب ما هي اجرتك اهي عشان تاخد حقها 
امين..وعندها حق يا سهام ونتي عارفه كدا كويس........
سهام..عارفه والله يا حبيبي...بس بجد نفسي هي وابويا يسامحوني.......
امين..طيب سيبي الموضوع دا عليا انا.......
خرج يوسف وقابل عمو حسين......
حسين بصدمه..انا مش مصدق اللي بسمعو دا يبني 
يوسف..يعني يعمي انت مكنتش تعرف...انت كنت كبير ساعتها......
حسين..بص يبني الكدب خيبه....انا كنت عارف انك مش ابن حليمه امك كان اسمها هانم..وبعدها عادل قالي انها ماتت وانو اتجوز حليمه دي وقال اننا كلنا هنقول ان حليمه امك...والسر دا ادفن مع امك من زمان اوي..ونسينا والله
يوسف..يا عمي انا جوايا نا"ر بجد.....
حسين..اهدي يبني..وبصراحه بقا انت ظالم هنا 
يوسف..هنا...هنا انا مش طايقها وهطلقها يعمي..عشان خبت عليا.......
حسين..طب اهدي...اهدي بس....وحليمه وعادل وصفيه فين دلوقتي....
يوسف..مش عارف بصراحه......بس هلاقيهم وهوصل التسجيلات دي كلها للنيابه..حتي لو هياخدو ابويا كمان......
حسين بقلق..انت سايب هنا لوحدها في البيت....
يوسف..اي العفريت هياكلها....
حسين قام وقف بخضه..لا...حليمه هي اللي هتاكلها..قوم معايا نروح نجيبها تقعد مع صباح هنا.......
يوسف بقلق خفيف..هي حليمه ممكن تاذيها...
حسين بسخريه..ممكن؟؟!....يلا يا يوسف بسرعه......
قامت هنا لبست النقاب عشان تبص شويه من الشباك لقت باب البيت بيخبط حست انها مش عاوزه ترفع النقاب مش عارفه ليه...فتحت الباب لقت حليمه وماسكه مسد"دس في ايديها....
حليمه..اخرجي معايا يالا يا هنا ومنغير اي صوت عشان مضر"بكيش طلقه في بطنك ناحية الجنين القمر بتاعك....
اتثبتت هنا مكانها برعب و...........
يتبع.................
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
لبست هنا النقاب بتبص من الشباك شويه..لقت الباب بيخبط...حست انها مش عاوزه ترفع النقاب مش عارفه لي...راحت فتحت اتفاجات...
حليمه ماسكه المسد"س..اخرجي معايا يا هنا منغير ولا صوت عشان مضر"بكيش طلقه دلوقتي في بطنك ناحية الجنين القمر بتاعك....
اتجمدت هنا برعب وباصه كدا للمسد"س برعب لقت حسام طلع وراها....
حسام جاي يمسك ايدها..يلا يا حبيبتي....
هنا شدت ايديها مخلتوش يلمسها..متلمسنيش...فاهم.....
حليمه بضحكه..يلا يبت انتي.......وشدتها حليمه ونزلو تحت اخدتها في عربيه ومشيو.......بعدها بكام دقيقه....وصل حسين ومعاه يوسف..
يوسف..هتلاقيها جوه زي القرد.. ونا مش عاوز اشوفها 
حسين..طب تعالي بس نشوفها.....ودخلو جوه ...
حسين..هنا يبنتي.......يهنا.......اي دا هي راحت فين.......
يوسف حس انو قلبو هيتخلع من رعبه لمجرد بس انو حس انها مش موجوده......
يوسف بخوف شديد..هي......يعني اي....ممكن تكون مش موجوده
حسين بقلق شديد..اللي كنت خايف منو حصل يا يوسف.....
يوسف..لا.....اكيد مخادوش مراتي وابني.....اكيد لا.....
حسين..انت ازاي تسيبها لوحدها ييوسف....هااا
يوسف..كنت فاكر اني لما اواجهم هيكون عندهم دم شويه....ويبطلو شر شويه....
حسين..يبني اللي يقت"ل يعمل اي حاجه بقلب بارد...افهم بقا 
يوسف..لا...انا لازم اشوف مراتي دلوقتي.....لازم........
حسين..طب اهدي...خلينا نفكر ممكن يكونو ودوها فين......يوسف حس ان مخو وقف عن التفكير مش عارف يعمل اي مش عاوز اي حاجه غير هنا فحضنه دلوقتي.......اخدو حسين ورايحين لبيت حسين......
اخدتها حليمه وحسام لحد البيت اللي اتق"تل فيه عادل وصفيه وجث"ثهم مرميه عالارض......نزلو من العربيه وداخلين البيت اول ما دخلو وهنا شافت المنظر وقفت اتجمدت مكانها برعب مش قادره تتحرك.....
حليمه بحده..مالك ...اتحركي معايا.......
هنا برعب ولسانها بيترعش..عمي عادل.....عمي....وصفيه....
حليمه بضحكه شر..اه....ولو مسمعتيش كل كلامي..هرقدك جنبهم.......
حسام..هموت واشوف وشها يا حليمه...خليها ترفع النقاب......
حليمه..ارفعي النقاب يا هنا.........
هنا مسكت نقابها اوي..لو عاوزاني اعمل اللي انتي عاوزاه يا حليمه....متخليش اي راجل يشوف وشي.....
حليمه..ماشي اتفقنا.........
حسام بهمس لحليمه..احنا متفقناش علي كدا.........
حليمه بهمس..لما تمضي ع ورثها هسيبك معاها هنا واعمل اللي انت عاوزه 
ابتسم حسام بخبث..ماشي.........
هنا.. عاوزه مني اي يا حليمه وتسيبيني في حالي.......
حليمه..هتمضي عالورق دا...دا بتاع ورثك...هتمضي عليه انو خلاص بقا بتاعي.......
هنا بصدمه..اييي...بس دا ورثي........
حليمه..بت...انتي مش بنت حامد...حامد لقاكي ادام باب جامع ونتي صغيره.......
هنا..منا عارفه......ابويا حامد الله يرحمو قالي علي كل دا زمان.....
حليمه بصدمه..يعني انتي عارفه......
هنا..طبعا عارفه......ومش همضي علي حاجه.....فاهمه يا حليمه........
رفعت حليمه المسد"س في وشها و........
راح يوسف وحسين لبيتو ولقو صباح مستنياهم تحت......
صباح بعياط وخوف علي هنا..اي حصلها....حصلها اي يا يوسف.......
حسين..سيبي يوسف في حالو يا صباح..اعملي شاي تقيل خلينا نعرف نفكر....
صباح..حاضر...حاضر....وراحت تعملهم شاي.......
يوسف عينه دمعت بخوف..مش قادر افكر يا عمي....قلبي واجعني اوي علي هنا.....
حسين..هنلاقيهم يبني والله متقلقش 
يوسف..خايف منلاقيهمش..ساعتها مش عارف هعمل اي......
جات صباح بالشاي.....
صباح..طب حاولو تفتكرو اي مكان كدا تبع عادل او حليمه او صفيه.......كانت سهام واقفه فوق عالسلم بتسمعهم...افتكرت حاجه....
فلاش باك......
سهام..اي المكان دا يا صفيه
صفيه..دا عشان نعرف نتكلم براحتنا واقولك هتسقطيها ازاي
سهام..ودا مين جايبهولك......
صفيه..عادل يختي..لما كان يحب يقابلني كنا نيجي هنا بعيد عن الناس وكدا.......
بااك.....
نزلت سهام كدا باحراج شديد من كل اللي عملتو معاهم...
سهام..سلامو عليكو..ممكن اقول حاجه 
حسين..اي يبت انتي اللي نزلك..هو نا مش قولتلك اني مش طايق اشوفك لا انتي ولا اخوكي 
سهام..انا اتغيرت يابا وهثتبتلكم 
صباح..سهام..مش وقتك دلوقتي..احنا في مشكله وهنا مخطو"فه 
سهام..انا عارفه مكان ممكن تكون فيه
قام يوسف بلهفه شديده وقلق..فين..قولي عشان خاطري 
سهام..احم..صفيه كان عندها مكان سري كدا كانت بتقابل فيه...عمي عادل وكدا..فأكيد هو المكان دا
حسين..متأكده يبت يا سهام.....
سهام..انشاءالله تلاقوها هناك....تعالو اما اوريكم المكان......راحو كلهم معاها بلهفه شديده وخصوصا يوسف......
كانت رافعة حليمه المسد"س في وش هنا وهي مرعوبه.......
هنا برعب..طب اهدي يا حليمه....خلاص هعملك اللي انتي عاوزاه.......
حليمه نزلت المسد"س..تعجبيني...هات الورق يا حسام...........جاب حسام الورق وهنا عماله تدعي ربنا ينقذها منهم......
وصل يوسف وحسين للبيت......
حسين..يوسف يبني..اتصل بالبوليس......اللي يقت"ل مره يقت"ل الف
يوسف..يقت"ل ابنو؟؟!........
سهام..انا اصلا بلغت البوليس.....مستنتكوش تقولو........
بصتلها صباح بابتسامه..تسلمي يا سهام.......
سهام..نفسي تسامحيني يا صباح..ونكون اصحاب بجد....وحيات النونو اللي في بطنك 
ضحكت صباح بخفه.. ماشي سامحتك...وحضنتها........شويه ووصل البوليس 
حسام..امضي اخلصي..........لقو باب البيت بيتكس"ر والبوليس دخل وقبض علي حليمه وحسام.......دخل يوسف وحسين ...جريت هنا علي حضن يوسف  وهو حضنها اوي باشتياق شديد لها وهي كمان 
هنا.. كنت عارفه انك هتلحقني 
يوسف بحب..حد شاف وشك......
هنا..اطمن...محدش هيقدر يشوفني غيرك وبس......بحبك.....
اخدها يوسف في حضنه اوي.....وعينه جات علي جثة ابوه واتصدمو من الجت"ث بتاع ابوه وصفيه........قعد يوسف في الارض ادام ابوه...
وفضل يعيط اوي بحرقه علي ابوه وامو اللي سابوه.........بسبب حليمه.........قعدت هنا جنبو وحضنتو اوي بتواسيه 
يوسف عيط اوي في حضنها..لي عمل كل دا يا هنا.....لي
هنا طبقت ايديها عليه اوي وبا"ست راسو من تحت النقاب اوي 
يوسف بعياط اوي..عمري ما هزعل علي حد ادك يا ابويا.............
عدي الموقف دا وعدي يومين ويوسف ديما اوضته مكتأب مش بيتكلم ولا ياكل ولا يشرب الا قليل اوي وهنا تعبت بسبب حالته دي....
هنا بدموع..قوم كل معايا يا يوسف 
يوسف..مليش نفس......
هنا..عشان خاطري يا يوسف...انت كدا بتموت بالبطئ....ونا مش قادره علي كدا
يوسف مردش وفضل ساكت وباصص ادامه وبس وعينه دبلانه.....
هنا..وحيات ابنك عندك يا يوسف..حاول تنسي......انت لو حصلك حاجه او فضلت كدا..انا همو"ت 
بصلها يوسف كدا نظره انو مش هيقدر يخسر حد تاني ولو خسر هنا كمان مش هيقدر يعيش.....شدها لحضنه اوي وطبق ايده عليها اوي وكان عاوز يدخلها بين ضلوعه بمعني انو مش هيخسرها..هنا هي اللي باقيه هنا هي روحه وقلبو وعقلو وكل ماليه في الدنيا....بعدها بشويه بعدها عنو وقام من جنبها وجاب الشنطه بتاع السفر وبيحط فيها هدومو.....فضلت هي واقفه عينيها مبرقه كدا برعب من اللي في دماغها 
هنا صوتها مرعوش..يوسف...انت بتعمل اي 
يوسف بصوت دبلان..حجزت ع طيارة امريكا....وهسافر النهارده..انا خلاص مبقاش ليا عيش هنا
هنا بتعب شديد عياط..طب ونا...انا ذنبي اي يايوسف...عاوز تسيبني لمين يا يوسف 
يوسف مسك وشها بين ايديه بدموع..انا بحبك..والله العظيم بحبك يا هنا اوي....بس بجد انا مش عارف اعيش في البيت دا تاني.....مش قادر 
هنا قربت منو با"ستو من شفايفو بعمق اوي وهو استجاب معاها وكانها بتقوله متسيبنيش.......بعدها بشويه بعدو 
هنا بعياط اكتر..متسيبنيش ييوسف...همو"ت منغيرك بجد
يوسف حضنها اوي بحب شديد وسط دموع كتير اوي منهم.....بعدها بعد.......
يوسف بدموع..اسف يا هنا.......غصب عني والله......حقك عليا.....وبا"س راسها اوي بعمق...بعدها اخد الشنطه وخرج من البيت....فضلت واقفه هنا مكانها بتبص كدا لطيفو ومشي زي ما يكون الزمن اتوقف عند اللحظه دي......كانت دموعها مش بتنزل كانت قلبها بيدق ببطئ حست ان دي نهايتها.....فضلت كدا شويه..لا كتير الزمن كان بيعدي ببطئ اوي عليها....عدي اليوم لحد ما يوسف وصل للقاهرة......
وصل يوسف لحد المطار ورايح ناحية الطياره.........
كانت صباح وحسين وسهام قاعدين مع بعض بيواسو هنا اللي مبتتكلمش خالص ولا بتاكل ولا اي حاجه 
حسين..معلش يبنتي اكيد كانت نفسيتو تعبت اوي 
صباح..اه اللي شافو بردو مش شويه 
سهام..عشان خاطرنا فوقي بقا عشان اللي في بطنك 
هنا بعياط شديد..انا مش مصدقه اني مش هشوف يوسف تاني.....حاسه ان قلبي اتخلع من مكانو و.....
مكملتش الكلمه لقت باب البيت بيتفتح وداخل يوسف.......
قامت وقفت هنا بلهفه شديده وسط دموعها........يوسف رمي الشنطه وجري عليها وهي كمان جريت عليه وحضنو بعض اوي....حسين شاور لسهام وصباح وخرجو هما التلاته وسابو يوسف وهنا في عناقهم اللي زاد عن النص ساعه........بدون اي كلام.....
هنا بحب شديد وسط دموعها..انا مش بحلم صح
يوسف..بحبك......ومقدرتش ابعد عنك......انا فحضنك اهو..ودفن وشو في رقبتها وفضل يبو"سها بعشق
هنا..ونا بحبك اوي ييوسف انا مش مصدقه اني فحضنك بجد
بعدو مسافه لا تذكر......
يوسف..اسف علي كل كلمه قولتهالك زعلتك
هنا..انا مش فاكره اصلا......انا كل اللي عاوزاه....اني افضل في حضنك اوي.......احضني......حضنو بعض اوي وحست هنا براحه نفسيه رهيبه ودعت ربنا أيامهم الجايه تكون احسن.........
فريد ومنه قررو يدو بعض فرصه تانيه واتخطبو فعلا....ويوسف فرحلهم من قلبه 
وسهام وأمين كمان اتجوزو وعاشو في حب وسلام........
وعدت الايام وكل يوم حب يوسف وهنا بيزيد وبيحاولو ينسو الجزء اللي حصل في حياتهم ويعيشو في حب وبس❤️
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-