رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير بقلم روان عبدالله

رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير بقلم روان عبدالله


رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة روان عبجدالله رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير

رواية ظلمي لن يدوم حور واسر بقلم روان عبدالله

رواية ظلمي لن يدوم حور واسر من الفصل الاول للاخير

صحيت بخضه لما حسيت بميه ساقعه بتتكب فوقي 
حور بخضه.. بسم الله الرحمن الرحيم في ايه 
مرات الاب.. قومي يهانم كل ده نوم 
حور.. الساعه لسه سته يمرات ابويا 
مرات الاب.. والهانم عاوزه تقوم علي الساعه كام انشأ الله قومي ياختي اعملي الفطار عاوزين نطفح 
حور.. ماتصحي بنتك تعمله 
مكملتش كلامي ولقيت kف نازل علي وشي 
مرات الاب.. شكل ابوكي نسي يربيكي وانا اللي هربيكي 
مسكتني من شعر*ي وبقت تش*د فيه وانا اصرخ 
حور.. خلاص خلاص هعمل اللي انتي عاوزاه 
زقت*ني علي الارض
مرات الاب.. ما كان من الاول لازم طوله لسان 
سندت علي الارض وقمت علشان اجهز الفطار مكنتش محتاجه ادخل المطبخ لاني عايشه فيه اصلا لان بتنا اوضتين وصاله اوضه ليها واوضه لعيالها وانا بنام في المطبخ 
بدأت اجهز الفطار وبعد حوالي ساعه البيت كله صحي وقعدو فطروا وكالعاده باكل لوحدي 
(حور مصطفى عندها 20سنه اخدت تالته ثانوي وقعدت مع انها جايبه مجموع حلو بس ابوها اتحجج بالمصاريف بشرتها بيضه وعيونها خضرا محجبه عايشه مع ابوها مصطفى ومراته نعمه بعد موت امها) 
مصطفي.. بت ياحور 
جت حور بسرعه.. نعم يابابا 
مصطفي.. جهزي نفسك كتب كتابك النهارده 
حور بصدمه.. بس انا مش عاوزه اتجوز 
مصطفي.. انتي هتكتري معايا في الكلام ولا ايه 
حور ببكاء.. حرام عليك انا عملت ايه علشان ترميني كده 
مصطفي بغضب.. اللي عندي قلته كلمه كمان وهطلع عليكي القديم والجديد 
حور.. بس انا مش هتجوز 
مصطفي.. انت هتقفي في وش كلمتي يابنت الكل. ب 
مس*كها من شعرها ونزل فيها ض*رب وسط مشاهده الكل الذين اكملو طعامهم دون اعطاء للامر اهميه 
مصطفي.. بليل اجي الاقيكي جاهزه والا قسما بالله ما هرح*مك يابنت صفاء 
خرج من البيت وجلست هي تبكي فهي لاتملك الا البكاء 
نعمه بشماته.. رماكي راميه الكلاب وخد قرشين مع انه حرام يندفع فيكي فلوس والله 
ضحكت هند وهي بنت نعمه الصغرى كانت دائما تغير من حور لجمالها 
هند.. يعني بابا مش هيجوزها ده هيبعها
ضحكو جميعا ولكن الاخري كادت تموت من الحسره والالم ماذا فعلت لتلقي كل هذا العذاب 
مر النهار وجاء الليل سريعا كانت ترتدي فستان ابيض جميل لم يشتره لها والدها انما كان فستان زفاف والدتها الذي احتفظت به يبدو علي وجهها الشحوب من كثره البكاء 
نعمه.. يلا ياختي الراجل بره 
خرجت نعمه ممسكه بيد حور التي كانت تضع الطرحه لتغطي وجهها 
المأذون.. موافقه يابنتي 
لم تجب حور لتض*ربها نعمه علي يدها 
حور ببكاء.. موافقه 
مر قليل لتصدر كلمه المأذون الشهيره.. بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير 
مصطفي.. شيلي الطرحه دي يانعمه من علي وشها خليها تشوف عريسها 
محمود.. مش مشكله يامصطفي خليها براحتها 
احنا دلوقتي هنمشي علشان منتأخرش 
وبالفعل نزل ذالك محمود ممسك بيد حور التي لاتري شئ واركبها سياره 
محمود.. تقدري دلوقتي تشيلي الطرحه 
هزت رأسها ورفعت الطرحه علي وجهها لتتفأجي برجل.....
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رفعت الطرحه لتتفأجي برجل في مثل عمر والدها 
محمود بحب.. بسم الله ماشاء الله ايه الحلاوه دي 
حور.. شكرا 
وصلت السياره امام احد المباني لم تري حور المكان لانه وضعت الطرحه علي وجهها ولكنها احست بيد تمسكها بقوه وتسحبها خلفه 
محمود.. فهمي ابنك انها انسانه مينفعش المعامله دي 
غاده.. انت عارف ابنك ربنا يهديه 
كانت تجري خلف ذالك الممسك بيدها بقوه ليقف فجأه ويدفع*ها لداخل غرفه لتقع علي الارض 
آسر.. هدخل الحمام اطلع الاقيكي جاهزه علشان زي ما انتي عارفه النهارده دخلتنا 
دخل الحمام لتقف هي بصدمه.. ده مش نفس صوت الراجل اللي كان تحت انا مبقتش عارفه حاجه 
خلعت الطرحه لتجد نفسها في غرفه كبيره جدا 
حور.. هي دي اوضه ولا ملعب كوره 
جلست تتأمل الغرفه لتسمع صوت بابا الحمام يفتح ويخرج منه يرتدي بنطال فقط وممسك بمنشفه واضعها علي وجهه 
حور بخجل.. انت قليل الادب 
آسر.. انت هتتكسفي من دلوقتي
حور.. لو سمحت البس هدومك 
قرب منها ومسك وشها رفعه ليتفأجي بعيناها الخضراء ووجها الاحمر من الخجل 
حور.. لو سمحت ابعد 
آسر بغضب.. ابعد ايه ياروح امك انا شريكي بفلوسي يلا ياماما قومي غيري اللبس ده عاوز احسن ان الفلوس اللي خدها ابوكي مضعوش علي الفاضي 
كانت تبكي من حديثه 
حتي مسك يدها بغضب ودفع*ها من علي السرير 
آسر.. مبحبش اعيد كلامي الاوضه فيها لبس عاوزك تدلعيني 
تقدمت نحو الغرفه واغلقت الباب لتجلس علي الارض وتبدأ في البكاء 
حور.. انا عملت ايه يارب علشان يحصل فيا كده 
آسر من الخارج.. هستني كتير 
قامت بسرعه لتتجه نحو الملابس لتجدها جميعها لا تستر شئ 
حور وهي تخرج.. مستحيل البس كده 
مسك ايديها وشدها للوضه تاني واخذ قميص نوم احمر ورماه في وشها 
آسر.. خمس دقايق لو مكنتيش لبساه صدقيني مش هرح*مك 
هزت رأسها بخوف من طريقه حديثه لتبدأ فعلا في ارتدأه 
بعد خمس دقايق كانت انتهت ولكنها خجلت ان تخرج به 
آسر.. لو مخرجتيش هدخل انا وتصرفي مش هيعجبك 
انهي حديثه ليجد الباب يفتح وتخرج منه تلك الحوريه ببشرتها البيضاء ووجهها الاحمر من الخجل كانت تحاول ان تداري جسدها بيدها ولكن ذالك الشئ اللعين كان يكشف اكتر ما يستر 
اشار لها ان تتقدم وبالفعل تقدمت منه ليسحبها علي السرير بحركه سريعه لتصبح تحته 
تلاقت عيناهم لبعض الوقت حتي سحب عيناه وركزها علي شفتيها الحمراء ليضع يده اسفل رأسها والاخري تتحسس جسدها بكل جراءه كادت تتحدث حتي اوقفها هو بقبله عنيفه علي شفتيها 
ابتعد عنها عندما شعر بدموعها الساخنه علي وجهه 
آسر بغضب.. يحرق قرفك ياشيخه بوظتي الليله 
دفع*ها قليلا ليرتدي تشيرته وامسك هاتفه 
آسر.. البسي حاجه شكلك مقرف باين كده فلوسي راحت علي الفاضي 
تركها ورحل لتبدأ في البكاء وهي تحاوط جسدها بيدها 
حور.. حسبي الله ونعم الوكيل فيكم كلكم انا تعبت يارب من اللي بيحصلي ده 
اكملت بكاء حتي غلبها النعاس لتنام بتلك الملابس
في الاسفل كان يجلس مع والده والدته 
آسر بغضب.. انا وفقت اتجوزها زي ما انت عاوز بس اللي هيحصل بعد كده محدش يلومني عليه 
محمود بغضب.. عاوز تروح تتجوز اللي طمعانه في فلوسك ووهماك بحبها 
آسر.. المهم انها عجباني ودي حياتي وانا حر 
محمود.. خلاص اتجوزها بس انسي ان ليك اهل ولا انت ابني ولا اعرفك 
غاده.. انت بتقول ايه يامحمود استهدي بالله وانت يابني علشان خطري متزعلش منو واللي انت عاوزه هنعملوه 
تركهم آسر وخرج من المنزل 
محمود.. انتي بتقولي ايه ياغاده علي جثتي انه يتجوز البت دي 
غاده.. اهدي يامحمود ابنك مش صغير وعارف مصلحته كويس ادعي ان ربنا يهديه بس 
محمود.. امين يارب 
عند اسر وصل عماره وطلع شقه خبط لتفتح فتاه الباب وكانت ترتدي شئ لا يستر انش من جسدها 
ميار.. آسر حبيبي
دخل واغلق الباب خلفه 
آسر.. ايه الحلاوه دي 
ميار بدلع.. اخص عليك انا طول عمري حلوه 
آسر.. فعلا تعالي اما اقيم بنفسي 
ضحكت ضحكه خليعه لتذهب معه احد الغرف ليفعلو ما حرمه الله
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
استيقظت حور باكرا كاعادتها لتلاحظ ملابسها فهي لم تغيرها من امس فتحت الخزانه واخذت بعض الملابس لتتوجه للحمام ولكن فتح الباب بسرعه ليظهر هو من خلفه ويلاحظ انها مازالت ترتدي تلك الملابس
آسر..شكلك حبيتي البس 
لم ترد عليه حور ليتوجه لها ممسك بيدها جاعل ايها خلف ظهرها
آسر..ايه القط كل لسانك
حور بألم..سيب ايدي بتوجعني
آسر وهو يذيد من قوه قبض*ته..ولو مسبتهاش
حور ببكاء..حرام عليك
ترك آسر يدها لتمسكها بسرعه وهي تبكي
آسر.. تمام سبتك بس الصراحه القمي*ص مخليكي مزه
قال اخر كلمه بغمزه لتنظر له بوجهها الاحمر من البكاء والخجل
جلس بجانبها ليضع يده خلف رأسها مقربا وجهها منه ليخطف قبله سريعه ويدخل الحمام تارك خلفه تلك المصدومه من افعاله
خرج بعد مده نظر لها نظره سريعه وتركها نزل لاسفل لتدخل هي الحمام دون اهتمام بما فعل
  انتهت وغيرت ملابسها ونزلت للاسفل لتجد الجميع متجمع حول سفره الطعام
حور.. صباح الخير 
غاده.. صباح النور تعالي علشان تفطري
نظرت لهم لبعض الوقت فاهذه اول مره منذ وفاه والدتها يدعوها احد للجلوس معه علي مائده الافطار 
آسر بضيق.. لزقتي في الارض ولا ايه 
محمود.. عيب اللي انت بتقوله ده تعالي ياحور 
ذهبت حور وجلست بجانب غاده لتبدأ في تناول الطعام فهي لم تأكل منذ صباح امس 
محمود.. آسر انت وحور جهزو شناطكم علشان هنسافر البلد 
آسر.. انا مش هسافر حته 
محمود.. جدك حابب يبارك ليك علشان الجوازه 
آسر.. جوازه ايه انتو معتبرين دي جوازه بجد انا لم اعوز اتجوز استحاله ابص لواحده زي دي 
محمود بغضب.. احترم نفسك وبعدين اللي مش عجباك دي احسن من الست هانم بتاعتك
آسر.. هو انت ليه كل اما نتكلم في موضوع تجيب سيره ميار 
كاد محمود يرد ليسمع صوت من الخلف 
ميار.. جيت علي السيره 
محمود بغضب.. انتي ازاي تدخلي كده هي وكاله من غير بواب 
آسر.. بابا ده بيتي يعني يعتبر بيتها وتيجي وقت ما تحب 
نظر له محمود بصدمه لتمسك يده غاده وتجلسه علي كرسيه 
غاده... آسر ياحبيبي خلينا نسافر علشان خاطري 
آسر.. بس عندي شرط 
محمود.. يابجحتك ياخي 
غاده.. قول ياحبيبي 
آسر.. ميار هتيجي معانا 
غاده.. ماشي 
آسر.. تمام 
ترك السفره وامسك ميار من يدها تاركين المنزل كل هذا تحت انظار تلك الصامته 
فالان تركها زوجها ومشي مع اخري ولم يهتم لهاولم تستطع ايقافه مع ان هذا  ولكنها دائما لا تستطع اخذ ما يحق لها حتي ولو كان زوجهها 
محمود.. شوفتي ابنك وقف في وشي علشانها وانتي ازاي تواقفي علي كلامه 
غاده.. انت عارف جده لو ابنك مسفرش معانا هيقلب الدنيا وابنك عنيد فلازم اسايسه 
محمود.. واحنا هنتحمل دي ازاي 
غاده.. معلش كله اسبوع ونرجع 
محمود.. انا رايح الشغل انا بجد اتخنقت 
ذهب محمود ليبقي حور وغاده فقط 
حور.. عن اذنك ياطنط اجهز الشنط
غاده.. استني ياحور عاوزاكي في موضوع 
جلسو سويا في غرفه الجلوس 
غاده.. انا مش عاوزاكي تزعلي من ابني هو معمي علي عنيه من الشطانه ميار بس هو وآلله طيب عكس كده خالص 
حور وهي تكتم الدموع بصعوبه.. انا مليش دعوه 
غاده.. ملكيش دعوه ازاي ده جوزك 
حور.. انتي شايفه انه مش طايقني ومغصوب عليا 
غاده.. انتي مش عارفه حاجه من اللي حصل
حور بمقاطعه.. معلش ياطنط هروح اجهز الشنط 
غاده بتنهيده.. ماشي ياحبيبتي اطلعي
بعد عده ساعات كان الجميع في سيارته متجهين للشرقيه حيث منزل العائلة محمود وغاده في سياره وكانت حور معهم حيث اصرت هي علي ذالك وفي السياره الاخري ميار وآسر الغاضب من رفض حور الركوب معه لتصل السيارتان بعد مده امام منزل كبير 
نزلو جميعا لتقدم منهم رجل كبير في السن ولكنه بصحه جيده و خلفه شابان اخران 
هلال.. حمدالله علي السلامه 
محمود وهو يقبل يده.. الله يسلمك يابا 
هلال..منور يالعريس 
آسر بضحك.. نور الشمس والله 
ضحك هلال ولكنه نظر بضيق لي آسر.. هي دي العروسه 
اشار علي ميار الواقفه بجانب آسر 
محمود بسرعه.. لالا حور العروسه اهي 
تقدمت حور وقبلت يده 
هلال.. بسم الله ماشاء الله ربنا يبارك فيكي يابنتي 
حور.. شكرا 
هلال.. امال مين دي 
ردت حور هذه المره.. دي ميار السكرتيره بتاعت آسر 
نظر الجميع نحوها بصدمه وفرح لاكن الاخري نظرت لها بغيظ 
هلال.. نورتي يابنتي يلا ندخل يجماعه 
دخل الجميع المنزل ليبدأ الترحيب الشديد من الكل 
لاحظت ميار شاب يقف بعيدا وكان ينظر لحور بشرود 
ميار بهمس.. عجباك 
ماجد بتوتر.. قصدك مين 
ميار بسخريه.. حور اللي بقالك ساعه ببتأمل فيها 
ماجد.. مفيش حاجه من ده انا بس سرحت
ميار.. متخفش انا هسأعدك 
ماجد.. ازاي مش فاهم 
ميار.. دي بقا بتاعتي انا
ميار في سرها..وعد مني هترجعي من هنا مطلقه من آسر وكمان بفضيحه
في الشرقيه وتحديدا في منزل الجد هلال كانت حور في غرفتها تضع الملابس في الحزانه ليفتح الباب بقوه 
آسر.. انتي ازاي تقولي علي ميار السكرتيره بتاعتي 
حور بقوه.. هو انا كدبت مش هي فعلا كانت السكرتيره بتاعتك ولا نسيت 
آسر.. كان زمان انما دلوقتي لا 
حور.. اه فعلا بعد ما ضحكت عليك 
آسر..انا مش عيل صغير علشان حد يضحك عليا فاهمه 
حور بسخريه.. واضح 
اتغاظ آسر كثيرا وكاد يرد عليها ولكن نادته ميار ليخرج لها 
فور خروجه اخذت شقيق واخرجته 
حور.. من النهارده هنسي حور الغلبانه خالص زهت وانا بسيب حقي جيه الوقت اللي اخد حقي فيه 
في صيدليه 
ماجد.. لو سمحت كنت عاوز الدواء ده 
الدكتور وهو ينظر للاسم.. بس الدواء ده ممنوع اطلعه 
اخرج ماجد بعض المال ليأخذها الطبيب بسرعه 
الدكتور.. لحظه هجيبه 
جلب الدواء ليأخذه ويرحل 
ميار.. هو احنا هنتجوز امتي يا آسر 
آسر بضيق.. هنتجوز ياحبيبتي بس اخلص من الزفته حور دي 
ميار بدلع.. طب انت وحشتني 
آسر.. تعالي نخرج 
ميار.. علي فين 
آسر بخبث.. اقرب اوتيل 
ميار بضحك.. مدام كده يلا 
كادو يخرجون ليرن هاتف ميار برقم ماجد 
ميار.. هرد بس واجي 
آسر.. هستناكي بره 
ميار.. ماشي 
فتحت المكالمه ليأتيها صوت ماجد 
ماجد.. تعالي في مشكله 
ميار.. مشكله ايه دلوقتي 
ماجد.. تعالي بس وانتي هتفهمي 
ميار بضيق.. ماشي جايه 
خرجت لتجد آسر يسند ظهره علي السياره ويلعب في هاتفه 
ميار.. آسر بلاش نخرج النهارده 
آسر.. ليه في حاجه 
ميار.. تعبت فجأه معلش بقا مره تانيه 
آسر.. تمام ياحبيبتي الف سلامه تعالي ارتاحي 
صعدت معه لغرفتها ليدخلها ويخرج قامت بسرعه لتتأكد من ابتعاده متوجهه لغرفة ماجد 
في غرفه حور كانت ترتدي اسدال الصلاة وتؤدي صلاتها بخشوع 
فتح الباب بسرعه ليجلس يتأملها وهي تصلي 
آسر لنفسه.. انا ازاي بعيد عن ربنا كده ازاي مسلم ومش بصلي ازاي مسلم وبزني 
قطع تفكيره عندما انتهت حور من صلاتها ليتجه اليها 
آسر بصوت واطي.. ممكن تعلميني كل حاجه عن الصلاة 
نظرت له بفرحه.. اكيد طبعا 
امسكت يده دافعه اياه للحمام 
حور.. اتوضي الاول 
استغرب حماسها ولكنه دخل ليتوضي بالفعل 
بعد مده ليست بقصيره انتهي من صلاته 
آسر.. انا هنام تصبحي علي خير 
حور.. وانت من اهله 
كانت تتجه للسرير لتجده ينام عليه 
حور.. ياعم الحاج انا هنام هنا 
آسر.. ما تنامي السرير واسع 
حور.. اكيد يعني مش هنام مع... 
لم تكمل حديثها لتجد نفسها في احضانه 
آسر.. نامى ولا هعمل حاجه مش هتعجبك 
غمز لها ليحمر وجهها خجلا وتنام بهدوء 
في غرفه ماجد 
ميار.. في ايه
ماجد.. هتأخد الدواء ده ازاي 
ميار.. في اي كوبايه عصير 
ماجد.. انتي عارفه خطوره اللي بنعمله ده 
ميار.. انت عاوز حور ولا لا 
ماجد.. اه انا عاوزها بس جدي اكيد هيتطردني من البيت لو عرف 
ميار.. انت عندك شغل وبيت يعني مش محتاج لجدك ده اصلا وبعدين متخفش مفيش حاجه هتحصل 
ماجد.. تمام 
خرجت ميار من الغرفه تنظر هنا وهناك لتتأكد من عدم وجود اي شخص لتجري بسرعه لغرفتها 
ولكن هناك من رأها
في الصباح استيقظت حور لتجد آسر يحتتضنها منذ امس 
حاولت النهوض دون ازعاجه ولكنه استيقظ بالفعل 
آسر.. صباح الخير 
حور.. صباح النور ممكن تسبني 
آسر.. هو انا ماسكك 
حور.. اه انت حضني 
ضحك آسر لتفهم هي ما تفوهت به 
آسر.. طب هسيبك بس عاوز مقابل 
حور.. ايه هو 
آسر.  بوسيني هنا اشار علي خده 
حور.. لا طبعا 
آسر.. تمام شوفي بقا هتقومي ازاي 
حور.. هوريك 
حاولت القيام ولكنه احكم عليها ولم تستطع الافلات 
حور بتعب.. خلاص موافقه
آسر.. طب يلا 
اقتربت من وجهه وقبلته بسرعه علي خده 
حور.. سبني بقا 
آسر.. انتي مسميه دي بوسه 
حور.. امال البوسه ازاي ياعم الفيلسوف 
لم يجبها ولكن احتجز شافتيها في قبله عميقه ليبتعد بعد مده لحاجتهم للهواء 
آسر.. البوسه كده 
احمر وجهها بشده لتجري من علي السرير للحمام بسرعه 
آسر بضحك.. والله مجنونه 
مر اليوم بدون اي احداث ليأتي الليل وكان الجميع في المنزل 
ميار.. حور ممكن نتكلم شويه 
حور باستغراب.. انا 
ميار.. اه عاوزاكي 
اومأت حور لتذهب معها للمطبخ 
ميار.. هعمل عصير علشان ده كلام مهم 
حور.. ماشي 
احضرت ميار كوبان من العصير واعطت احدهم لحور 
ميار.. تعالي بقا نطلع اوضتي 
حور.. هو موضوع مهم للدرجادي 
ميار.. جدا 
صعدو للاعلي لتفتح ميار بعض المواضيع التافهه 
حور.. ميار انا اسفه بس حاسه بدوخه فاهروح اوضتي 
ميار.. تمام 
فتحت الباب لتخرج ولكنها اغمضت عينها بتعب لتسقط علي الارض 
سحبتها ميار للداخل لتتصل بماجد 
ميار.. يلا بسرعه 
ماجد.. تمام 
ميار بشر.. طلاقك قرب ياحور وعلي ايدي 
ثم ضحكت بخبث
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كان الجميع يجلس في الاسفل وكانت ميار معهم 
هلال.. امال فين حور
محمود بإستغراب.. كانت هنا من شويه 
ميار بسرعه.. هطلع اشوفها فوق 
طلعت بسرعه ليمر بعض الوقت قبل ان تصرخ صرخه عاليه هزت جميع أركان المنزل 
صعد الجميع بسرعه وعجل مستغربين من صرختها تلك ليجدوها امام غرفه ماجد 
آسر... في ايه 
ميار وهي تشير للداخل.. ح.. و.. حور 
نظر بسرعه للداخل لينصدم عندما وجد حور وماجد معا علي سرير واحد وحور شبه عاريه
آسر بغضب.. حوووووور 
انتفض ماجد بخوف ولكن الاخري لم تستيقظ 
امسك دلو ماء ليفرغه علي وجهها لتستيقظ بضيق 
حور.. في ايه يآسر 
آسر بغضب... لا والهانم كمان مش عارفه في ايه 
نظرت حولها لتجد الجميع ينظر لها بصدمه ولكنها تفاجأت عندما وجدت ماجد بجانبها عاري تمام وهي شبه عاريه 
حور ببكاء.. في ايه انا مش فاهمه 
ماجد.. مش فاهمه ايه ياحور مش انتي قولتي انك بتحبيني ومش عاوزه آسر 
حور بنفي.. انت كداب انا مستحيل اقول كده 
ماجد.. انا كداب واللي حصل بنا ده اسمه ايه 
حور.. مفيش حاجه حصلت بنا انت ليه بتكدب عليهم 
آسر بتصفيق.. فعلا واضح ان مفيش حاجه حصلت بينكم 
حور.. آسر والله انا ما عارفه حاجه 
آسر.. انتي تخرسي خالص فاهمه 
ليكمل بصوت عالي.. كله يطلع بره عاوز مراتي لوحدها 
لم يذهب احد ليكمل بصراخ.. قولتلكو بره 
خرج الجميع ليبقي هو وحور فقط 
آسر.. عامله فيها الشريفة اللي مبضيعش فرض وفي الاخر طلعتي اوسخ خلق الله 
حور ببكاء.. والله ما حصل حاجه من اللي هو قلها ده واحد كداب 
آسر.. فعلا اجي الاقي مراتي في حضن واحد تاني واقول لا ده كدب صح كده 
حور.. آسر افهمني انا كنت مع ميار.. 
آسر بمقاطعه.. ملقتيش فايده انك تطلعي ماجد كداب قولتي تنقلي علي ميار 
كادت تتحدث ليكمل هو 
آسر.. مدام بتقضي مع ناس ليالي جوزك اولا بيها 
حور.. انت بتقول ايه 
آسر.. هاخد حقي الشرعي منك وبعدين ارميكي لان ده مقامك 
صفع*ته حور علي وجهه بغضب 
حور.. انت اقزر انسان شفته في حياتي 
غضب آسر بشده ليقترب منها ممسك بطرف سيابها 
حور.. آسر ارجوك متعملش كده انا والله ما عملت حاجه 
لم يستمع اسر لحديثها ليش*ق لها ملابسها 
حور بصدمه.. ابوس ايدك ابعد عني 
كانت تترجاه ولاكن الاخر تملك منه الغضب بشده لينقض عليها بعنف 
في الاسفل 
ميار.. كده كل حاجه حصلت زي ما خططت 
#فلاش باك 
ادخلت ميار حور غرفته ماجد 
ميار.. اخرج وانا هخلعها هدمها اللي فوق بحيث يبين ان حصل حاجه وانت هتنام جمبها وانا هتكفل بالباقي 
ماجد.. انا خايف يحصل حاجه 
ميار.. متخفش كل حاجه تحت السيطرة 
#باك 
هلال بغضب.. ايه اللي انت عملته ده يحيوان 
ماجد.. هي اللي قالتلي انها بتحبني وعاوزاني انا مش آسر
محمود.. اخرس ياكلب حور اشرف من الشرف وانا واثق أنها مستحيل تعمل كده 
ماجد.. والله ياعمي امال هيا كانت معايا ازاي 
هلال.. اطلع بره بيتي اياك اشوف خلقتك تاني 
ماجد.. بتطردني ياجدي علشان واحده رخيصه 
ضر*به هلال كف ليردف.. قلتلك اطلع بره 
نظر ماجد لميار بغضب ثم خرج 
في الاعلي قام اسر من علي السرير بصدمه 
آسر.. انتي ازاي لسه بنت انا مش فاهم حاجه 
كانت حور تبكي وهي تلف جسدها بملايه بيضاء وتنظر له بكسره وحزن  
آسر.. الكلام اللي قاله ماجد كذب طب ايه اللي حصل 
حور ببكاء.. اخرس انا مش عاوزه اسمع صوتك انا بكرهك عارف يعني ايه بكرهك انا كل حياتي كانت عذاب وانت كملت العذاب ده 
نظر لها بكسره ليدخل للحمام تاركها تكمل بكائها 
آسر لنفسه.. غبي انا واحد غبي ازاي اصدق انها تعمل كده وبدل ما اقف جمبها زوت همها ووجعها 
انما ماجد ده والله لعرفه ازاي يتجرأ يعمل كده في حور 
في الخارج حور ببكاء... حرام كده يارب انا عملت ايه لكل ده انا زهت بجد
خرج بعد فتره ليجدها مازالت تبكي نظر لها قليلا ثم اكمل طريقه لاسفل 
قامت هي بعد رحيله ليتستحم وترتدي ثيابها 
في الاسفل هلال بغضب.. ايه اللي حصل يآسر 
آسر.. ماجد كداب 
محمود.. انا كنت عارف 
هلال.. وعرفت ازاي انه كداب 
آسر.. انا اتأكدت بطرقتي من اللي بقوله ده 
هلال.. طب وماجد هيعمل كل ده ازاي 
آسر.. اكيد مكنش لوحده انا هعرف ايه اللي حصل بنفسي 
هلال.. ماشي يابني هي حور كويسه 
آسر.. اه ياجدي كويسه انا هطلع لها 
صعد اسر الغرفه ليجدها انتهت من اداء فرضها 
آسر.. عاوز اتكلم معاكي 
حور.. مفيش حاجه نتكلم فيها 
آسر.. بلاش العبط ده انا عاوز اعرف ايه اللي حصل 
حور.. انت مكنتش مصدقني فمش مجبره اني ابررلك 
آسر بهدوء.. تمام ودلوقتي صدقتك ايه بقا اللي حصل 
حور.. فعلا صدقتني بس بعد ايه بعد ما كسرتني علي العموم انا طلعت اتكلم مع ميار هو ده اللي انا فكراه بس 
آسر.. ازاي مش فاكره 
حور.. معرفش انا فعلا مش فاكره 
آسر لنفسه.. لو ميار ليها يد في الموضوع ورحمه امي ما هرحمها 
في الاسفل كانت تتجه للمطبخ 
ميار.. يوه انا حطتها فين 
كانت تبحث عن زجاجه المخدر لانها تركتها في المطبخ 
ميار.. واخير لقتها 
صوت من الخلف.. ايه اللي معاكي ده
وضعت الزجاجة مكانها ونظرت للخلف بسرعه 
ميار بتوتر... مش معايا حاجه 
توجهت غاده لها لتمسك بالزجاجه 
غاده.. امال ايه دي 
ميار.. معرفش انا لقتها هنا 
غاده.. انا سمعتك وانتي بتقولي انك وأخيرا لقيتيها 
ميار.. كنت بدور علي حاجه تانيه وفكرتها هي 
غاده.. انتي كمان هتكدبي 
ميار.. انا مش كدابه 
جاء آسر علي الصوت 
آسر.. في ايه يجماعه 
غاده.. الهانم كان معاها دواء مخدر 
ميار.. قلتلك مكنتش بدور عليه انا لقيته هنا 
آسر.. خلاص يماما ميار هتعمل ايه بالمخدر 
غاده وهي تنظر لها.. ممكن تكون متفقه مع حد 
آسر.. مستحيل ميار تعمل كده 
غاده.. اه فعلا انا ماشيه
تركتهم ورحلت 
ميار.. آسر حبيبي انا معرفش حاجه عن الدواء ده 
آسر.. تمام ياحبيبتي مصدقك 
في الاعلي في غرفه حور سمعت طرق علي الباب 
حور.. مين 
غاده.. انا ياحبيبتي 
حور.. اتفضلي ياطنط 
دخلت لتجلس بجانبها علي السرير 
غاده بحب.. بقيتي كويسه 
حور.. اه الحمدلله 
غاده.. جدك هلال طرد ماجد 
حور وقد اوشكت علي البكاء.. انا معملتش فيه حاجه علشان يعمل معايا كده 
غاده.. ممكن يكون حد تاني اللي طلب منه يعمل كده 
حور.. حد مين وليه 
غاده.. بصي بصراحه كده امبارح شفت ميار وهي خارجه من اوضه ماجد بتبص حوليها بخوف ودلوقتي كانت في المطبخ ومعاها دواء مخدر بس هسألك سؤال
حور.. ايه 
غاده.. انتي شربتي او اكلتي منها حاجه 
حور.. اه هي قالتلي عاوزاني في موضوع مهم وجابتلي عصير وقعدت تتكلم في مواضيع تافهه وبس مش فاكره حاجه 
غاده.. اقطع ايدي ان ما كانت هيا اللي ورا الموضوع ده 
حور ببكاء.. بس انا عملت لها ايه علشان تعمل معايا كده 
غاده.. ياحبيبتي هي اتغاظت لما اتجوزتي آسر لانها عاوزه تكوش علي فلوسه 
سكتت قليلا لتكمل 
بصي ياحور انتي لازم تأخدي حقك منها وآسر هو الوسيله لده 
حور.. ازاي 
غاده.. اسمعي.......
مر الليل سريعا ليأتي يوم جديد عند اسر وحور. 
حور.. آسر عاوزه اخرج 
آسر.. ليه 
حور... مخنوقه شويه عاوزه اشم هواء واشتري حاجات 
آسر.. تمام 
حور.. قول لميار تيجي معانا ممكن تكون عاوزه حاجه 
آسر بإستغراب.. ماشي 
رحل آسر ليبلغ ميار بينما الاخري ابتسمت بخبث 
في الاسفل كان جميعا علي مائده الافطار 
آسر.. هنستأذن احنا يجماعه هننزل نجيب شويه حاجات 
هلال.. ماشي ياحبيبي 
قام آسر وميار لتسرع حور وتمسك يده 
بيما هو استغرب كثيرا تصرفها ولكنه اكمل طريقه للخارج 
حور.. ميار حبيبتي اركبي ورا علشان هركب جمب جوزي 
شددت علي كلمه جوزي لتتعاظ الاخري 
في السياره 
حور.. بيبي شغلنا حاجه نسمعها 
آسر بإستغراب.. بيبي 
ضربته هي علي صدره لتقول بغيظ 
حور.. اه بيبي 
ابتسم آسر وشغل بعض الاغاني ليصلو بعد مده لمول قريب 
ميار.. آسر تعالي معايا المحل ده عجابني 
كاد يتحرك معها لتمسك حور يده 
حور.. حبيبتي انتي جايه معايا يعني من الذوق تستني لما اجيب انا الاول وبعدين تجيبي لنفسك 
كادت ميار تشتعل من الغيظ اما أسر فتلقي اليوم صدمات عديده 
دخلو احد محلات المحجبات لتأخذ حور فستان وتدخل لغرفه القياس 
ميار.. هي حور بتتصرف كده ليه 
آسر.. بتتصرف ازاي 
ميار.. انت مش شايف ان تصرفتها غريبه 
آسر.. لا خالص 
ميار بضيق.. انسي خلاص اه صحيح هنطلع النهارده 
آسر وهو ينظر في هاتفه.. ما احنا طلعنا اهوه 
ميار.. لا ياحبيبي هنروح اوتيل 
آسر.. مش فاضي 
كادت ترد ليقطعهم صوت حور وهيا تنادي آسر 
حور.. آسر حبيبي ممكن تيجي تقفلي السوسته اصلها معلقه 
آسر بصدمه.. انا 
حور.. اه في حد هنا اسمه آسر غيرك 
ميار.. هأجي انا 
حور.. انا قولت آسر 
 تحرك اسر نحوها ليدخلا الغرفه الضيقه سويا كانت تعطيه ظهرها وشعرها الاسود مفرود عليه 
ازاح خصلات شعرها ليمسك بالسوسته ويرفعها لها انتهي ليقترب من عنقها طابع قبله عليه هزت جميع انحاء جسدها 
امسكها من خصرها ليلفها باتجاهه لتصبح في احضانه 
حور.. لو سمحت ابعد 
آسر.. مش قادر 
حور.. آسر 
آسر.. هشش مش هبعد عنك ابدا 
اقترب من وجهها رافعا ايه نحو وجهه ركز بصره علي شفايها الحمراء ليطبع عليهم قبله رقيقه 
مرت لحظات لتنسجم معه في قبلته لتلف يدها حول رقبته مبادله اياه القبله 
ابتعدت عنه بعد مده لحاجتها للهواء 
آسر بتوتر.. انا هطلع 
اومات له الاخري ليخرج منتظرا ايها في الخارج 
حور.. غبيه انتي لحقتي تنسي اللي عمله فيكي بس ماشي اخلص من ميار وهوريك يا آسر 
خرجت بعد ما ارتدت حجابها واختارت بعد الفساتين مع اسر ليخرجو من هذا المحل 
ميار.. ممكن بقاا اشتري انا 
حور.. معلش ياحبيبتي تعبت والله هستناكي انا واسر في الكافيه تحت 
آسر بخوف.. تعبانه مالك 
حور.. متخفش دا تعب عادي 
آسر.. طب تعالي ننزل 
نزلو للكافيه تحت لتذهب ميار بمفردها بغيظ
في الكافيه كان الصمت هو سيد المكان ليقطعه هو 
آسر.. حور انا اسف 
حور..بتتأسف علي ايه لو علي شكك فاأحب اقولك كل اللي اعرفهم بيشكو فيا لو علي كرهك كلو بيكرهني لو علي اللي عملته امبارح فدا مستحيل اسامحك عليه 
آسر.. بتأسف علي كل حاجه بتأسف علي اني يوم حسستك اني بكرهك وبتأسف علي شكي فيكي وعلي اللي حصل امبارح اديني فرصه واحده بس وانا هصلح كل حاجه 
كانت تنظر له ولكن لفت نظرها احد من بعيد 
حور بصدمه.. بابا 
نظر آسر للخلف ليجد رجل كبير مع عائلته يتقدم منهم 
نعمه.. ازيك ياحور وحشاني والله 
حور.. ايه الحب ده يانعمه 
مصطفى بغضب.. اتكلمي بإحترام يابت 
حور بغضب.. انا اتكلم براحتي انت دلوقتي مش ابويا ولا اعرفك 
مصطفى.. شكلي نسيت اربيكي 
حور.. اما متربيه احسن اربيه العيب بقا علي اللي رما بنته علشان حبت فلوس 
مصطفى.. اخرسي يازباله 
آسر بغضب.. مسمحلكش تكلم مراتي كده 
مصطفى.. دي بنتي واعمل اللي انا عاوزه فيها 
آسر.. كانت بنتك دلوقتي مراتي 
امسك يد حور ساحب ايها خلفه لخارج المول 
آسر.. اركبي 
حور.. وميار 
آسر.. انا مالي بميار بقولك اركبي 
ركبت حور بالفعل متجهين للمنزل
ولكنه اوقف السياره فجأه 
آسر.. حور انتي مش عاوزاني 
حور.. مش فاهمه 
آسر.. يعني انتي عاوزه تفضلي معايا 
حور.. لو قولت مش عاوزه ايه اللي هيحل 
آسر.. هطلقك 
حور بقوه.. اه يأسر انا مش عاوزاك 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور بقوه.. ايوه يآسر انا مش عاوزاك 
تنهدت قليلا لتكمل 
لو سألتني السؤال ده من يومين تحديدا كنت رديت عليك الرد ده بس انا دلوقتي حسه بالامان معاكم حسه بالدفاء اللي بيبقي في كل بيت مع ان معملتك معايا وحشه بس حبيت طنط غاده وعمي محمود جدا حساهم زي عيلتي 
آسر بغمز.. طنط غاده وعمي محمود بس 
حور.. اه هما بس 
امسك يدها ليقول.. حور صدقيني هعوضك عن كل حاجه عن موت امك وعن ضرب واهانه ابوكي فيكي ومعامله مرات ابوكي وكمان معاملتي بس اديني فرصه 
حور.. انت عرفت ده كله منين 
آسر بفخر.. طرقتي الخاصة 
ضحكت حور ليذهبو سويا للمنزل 
حور.. آسر ممكن تلفونك 
آسر.. ليه 
حور.. هلعب فيه 
آسر.. خدي هدخل اخد دش واخده 
حور.. ماشي 
دخل الحمام لتضع الهاتف علي وضع الصامت حتي لايصدر صوت 
مرت دقيقه ليرن الهاتف برقم ميار 
حور ببتسامه.. كنت عارفه
فتحت الهاتف لترد.. الو 
ميار.. مين 
حور.. ايه مش عارفه صوتي 
ميار.. عرفته خلاص ادي الفون لآسر 
حور.. آسر حبيبي في الحمام 
ميار.. طب انتو فين انا مش شيفاكم 
حور.. احنا في البيت اصلا 
ميار... في البيت ازاي 
حور.. اصلي اتخنقت وحبيبي قالي انه هيروحني وانا قلتله نستناكي بس هو اصر عليا 
ميار بغضب.. ازاي تعملي كده 
حور.. الو.. الو الصوت بيقطع هقفل بقا 
ميار.. لالا استن.... 
لم تكمل جملتها لتقفل حور الخط 
حور.. ابوشكل صوتك خرملي وداني 
علي الناحية الاخري كادت تشتعل من الغضب 
ميار.. والله لوريكي ياحور الكل*ب
اتصلت بأحد ليجيب 
ماجد.. عاوزه ايه تاني جدي طردني وحور مطلقتش 
ميار.. المرادي بقا اوعدك انها هتكون ليك 
ماجد.. انا مش عاوزها كفايه اللي حصل 
ميار.. صدقني المرادي كل حاجه هتبقي تمام 
ماجد.. طب هتعملي ايه 
ميار.. مش هينفع في الفون انا في مول.... تعالي بسرعه 
ماجد.. تمام 
اقفلت الهاتف وهي تتوعد لحور 
في المنزل خرج آسر من الحمام لافف فوطه علي خصره فقط وقترات الماء تتساقط علي جسده العريض 
حور وهي تغمض عيناها... انت مش هتبطل قله ادب 
آسر بضحك.. انا عملت ايه انا نسيت هدومي 
حور.. طب البس هدومك 
آسر.. ماشي 
بعد اربع دقايق 
آسر.. فتحي خلاص لبست 
حور وهي تفتح عيناها... انت لازم.... 
لم تكمل حديثها ليسحبها في احضانه 
حور.. هو ده اللي خلصت يا كداب 
آسر بضحك.. مستني زوجتي العزيزة تطلعلي هدومي 
حور.. كنت قول كده من الاول 
آسر.. اديني قولت اهو يلا بقا 
حور.. طب سيبني الاول 
آسر.. وايه المقابل 
حور.. لا والله يعني مش كفايه هطلعلك هدوم 
آسر.. ده واجبك اصلا 
حور بعصبيه... واجبي اه طب سيبني بقا اعمل واجبي 
آسر.. اهو سيبتك متتعصبيش بس  
حور.. ناس متجيش غير بالعين الحمرا
في المول كانت تجلس وماجد امامها 
ماجد.. ايه بقا خطتك 
ميار.. هنخطف حور 
ماجد.. أنتي مجنونه ايه اللي انتي بتقوليه ده 
ميار.. انا عارفه ناس هتعمل كل ده انت عليك تاخدها وتسافر 
ماجد.. انتي مفكره الموضوع بالسهوله دي وآسر مش هيدور عليها 
ميار.. من نحيه اسر فا انا هتصرف ومش هخليه يدور عليها اصلا 
ماجد.. طب وهنسافر ازاي طبعا هي لو فاقت مش هترضي تسافر معايا 
ميار.. هتسافرو في سفينه بابا 
ماجد.. ازاي 
ميار.. السفينه هتطلع بعد بكره هتصرف واسفركو فيها بس لازم نخطفها النهارده
ماجد.. انا مش مطمن الموضوع ده 
ميار.. متخفش كل حاجه تحت السيطرة 
ماجد.. فهميني اكتر 
جلسو سويا يتحدثون عن خطتهمم
في المنزل كانت حور تجلس مع آسر حتي رن هاتفه 
آسر.. حور انا هروح القاهره اعمل حاجه وراجع علطول 
حور بإستغراب.. في حاجه 
آسر.. مشكلة في الشغل هحلها علطول 
حور... تمام 
بعد مده خرج آسر من المنزل متوجهه للقاهره 
ميار.. يلا هو خرج اهوه 
ماجد.. ازاي عملتي كده 
ميار.. ليا واحد في الشركه خليته يعمل مشكله وهو اتطر يروح 
ماجد.. انا ابتديت اخاف منك 
ميار بضحك.. انا اعمل اي حاجه علشان آسر 
ماجد.. علشان آسر ولا فلوسه 
ميار.. الاتنين يلا بقا نفز علطول
ماجد.. تمام 
في غرفه حور اطفأت الاضواء وتمددت علي السرير لتنال قسط من الراحة 
كادت ان تنام ولكنها احست بحركه بجانها اعتدلت في نومتها ومدت يدها لتضيئ المصباح ولكن هناك من وضع شئ علي انفها لتفقد الوعي 
في سياره آسر كان يتحدث في الهاتف 
شخص ما... استاذ آسر حور هانم اتختفت 
آسر.. كده تمام اوي الخطه ماشيه كويس 
اغلق الهاتف ليبتسم بخبث 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فاقت حور لتجد نفسها تجلس علي احد الكراسي مكبله القدمين ويدها مربوطه بحبل قوي وهناك احد يجلس امامها ولاكنها لا تراه 
حور.. انا فين 
ماجد.. انتي مع حبيبك 
حور بصدمه.. ماجد 
ماجد.. اه ماجد اتصدمتي ليه 
حور.. انت عاوز مني ايه 
ماجد بخبث.. عاوز كل خير
حور.. آسر مش هيسيبك 
ماجد.. هنشوف 
كادت تتحدث وكنه وضع شئ علي فمها 
ماجد.. سلام مؤقت لحد بكره 
خرج ماجد وتركها وحدها تبكي 
عند آسر عاد من القاهره وتوجهه للغرفه ثم نزل اسفل مره اخري 
آسر بصوت عالي... حووووور 
استيقظ المنزل بأكمله نتيجه صوته العالي 
هلال.. فيه ايه يابني صوتك عالي ليه 
آسر.. فين حور ياجدي 
هلال.. من ساعه ما خرجت وهي مخرجتش 
آسر.. ازاي الكلام ده هتكون راحت فين يعنى 
ميار بحزن مصتنع.. انا عارفه راحت فين 
نظر لها الجميع طالبين منها ان تكمل 
ميار بخبث.. حور هربت مع ماجد 
محمود بغضب.. ايه العبط اللي انتي بتقوليه ده 
ميار.. صدقني ياعمي انا سمعتها بليل وهي بتقوله ان اسر خرج ويجي بسرعه 
غاده.. والمفروض اننا نصدقك صح 
ميار.. عندي اقتراح نتصل بماجد ونشفها معاه ولا لا 
آسر.. هتصل  انا 
محمود.. انت هتصدق العبط ده دي واحده كدابه 
آسر.. مش هنخسر حاجه يابابا 
اتصل آسر بماجد 
آسر.. فين حور 
ماجد.. متخفش حور معايا في الحفظ والصون 
آسر.. انت عبيط يلا فين مراتي 
ماجد.. مراتك جت معايا بإرادتها لحظه هأكدلك 
ماجد.. حور حبيبتي انتي فين 
صوت حور.. انا هنا ياحبيبي 
ماجد لآسر.. اظن كده تمام يلابقا سلام 
اغلق ماجد الخط لينظر آسر فالكل سمع المكالمه 
بينما الاخري تبتسم بخبث علي نجاح خطتها وتزوير صوت يشبه صوت حور 
ميار.. قولتلكم انها هربت معاه
آسر بغضب.. خلاص مش عاوز حد يجيب سيرتها قدامي تاني 
محمود.  بس يابني 
الخادمه بمقاطعه... أستاذ آسر في واحد من المحكمة عاوزه حضرتك بره 
آسر بإستغراب.. لحظه جاي 
بعد عشر دقايق عاد آسر معه بعض الاوراق 
آسر.. حور رفعت قضيه خلع 
نظر له الجميع بصدمه واستغراب 
محمود وهو يأخذ الاوراق.. حور مستحيل تعمل كده 
عند ميار انسحبت من هذا الحوار لتحادث ماجد 
ميار.. اه يابن اللزينه عملتها ازاي دي 
ماجد بإستغراب.. عملت ايه مش فاهم
ميار.. قضيه الخلع اللي انت رفعتها بإسم حور 
ماجد.. خلع وقضيه ايه انا مرفعتش حاجه 
ميار.. طب لو مش انت اللي رفعتها امال مين 
هلال من الخلف.. انا اللي رفعتها 
افقلت ميار الخط بسرعه ونظرت للخلف بخوف وصدمه 
هلال.. ايه مستغربه ليه انا اللي رفعت القضيه بإسم حور 
ميار بعدم تصديق.. بس ليه 
هلال.. مش عاوزها تكون مرات حفيدي وهروبها مع ماجد ساعدني جدا 
ميار.. امال عاوز مين مرات حفيدك 
هلال بخبث.. انتي  
ميار بفرحه.. بجد ياجدو 
هلال.. اكيد طبعا 
احتتضنته ميار بفرحه ليبادلها هلال بخبث 
عند حور كانت مازالت تبكي ليدخل لها ماجد بالطعام 
ماجد.. حور حبيبتي انتي لسه بتعيطي 
لم تستطع الكلام بس هذا الشئ الموضوع علي فمها 
ماجد وهو يضرب علي جبهته.. اه نسيت اللزقه 
ازال اللزقه لتقول.. انت انسان حقير عاوز مني ايه 
ماجد.. تؤتؤ في واحده قمر زيك كده تقول علي جوزها حقير 
حور.. جوزي في عينك دي نجوم السما اقربلك مني ياحيوان 
ماجد بغضب.. انا لو عاوزك هاخدك دلوقتي ومحدش يقدر يمنعني فاهمه 
حور بقوه.. متقدرش تلمس شعره مني حتي 
غضب ماجد بشده ليفك يدها وقدمها ويجرها خلفه لاحد الغرف 
ماجد.. هعرفك دلوقتي هقدر ولا لا 
دفعها ماجد لغرفه بها سرير فقط لتسقط عليه ببعض الالم 
حور.. انت واحد زبالة 
ماجد وهو يفك ازرار القميص.. انتي لسه شوفتي حاجه 
اقترب من السرير ليمسك يدها بيده ليحاصرها 
حاول التقرب منها الا انها افلتت يدها لتضربه كف علي وجهه 
ماجد.. يابنت الكل*ب 
حور.. ابعد عني ياحيو*ان
امسك يدها مجددها بقوه ليقترب من وجهها محاول الوصول لشفتيها ولكن الباب فتح فجأه
ميار بغضب.. ابعد عنها ياماجد 
ماجد.. انتي ايه اللي جابك مهمتك خلصت فايلا امشي 
ميار وهي تدفعه من علي حور.. تعالي معايا في حاجه مهمه اكتر من اللي بتعمله ده 
نظر لها وهو يخرج مع ميار.. هرجعلك وصدقيني مفيش مخلوق هيخلصك من بين اديا 
خرج ليصفع الباب خلفه لتنكمش هي علي نفسها وتبدأ في البكاء 
حور.. آسر انت اتأخرت ليه انا محتجاك دلوقتي 
في الخارج دخلو معا احد الغرف ليتفأجي ماجد بجده هلال 
ماجد بصدمه.. جدي  
ميار.. اه جدك هو اللي رفع قضيه الخلع وكمان هيشترك معانا في اننا نسفرك انت وحور 
ماجد.. انا مش مصدق 
هلال.. لا صدق انا عاوز اخلص واخلص حفيدي منها 
ماجد.. بس ليه هتعمل كده 
هلال.. عندي اسبابي 
ميار.. كمان ساعه هننقلك انت وحور من هنا وهنروح المينا وهتصرف انا وادخلكو جوه لان السفينه هتتحرك كمان اربع ساعات 
ماجد بضيق.. ليه كمان ساعه 
ميار.. ماجد لو حور حصلها حاجه قبل ما نسافر محدش هيرحمك من بين ايديا فاهمه 
هلال.. ايه اللي حصل 
ميار.. الغبي حاول يتعدي عليها بس وصلت في الوقت المناسب
ماجد.. خلاص مش هقرب منها بس وعد لما نسافر لوريها نجوم الليل في عز الظهر 
ميار.. ابقي اعمل اللي انت عاوزه
هلال.. يلا احنا نمشي علشان محدش يحس 
ميار.. يلا
مرت الساعه وكانت حور مخدره في سياره ماجد متوجهين للمينا 
وصلو ثم دخلو للسفينه بواسطه رجال ميار 
بعد مرور الاربع ساعات دون جديد حتي حور مازالت نائمه حان وقت اقلاع السفيه 
تجهز الجميع للإقلاع ولكن حدث شئ لم يكن في الحسبان 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كادت تنطلق السفينه ولكنها توقفت بأمر من رجآل الشرطه اللذين سارعو بتفتيش السفينه 
حسن (والد ميار)... في حاجه ياحضرت الباشا 
الضابط.. معانا امر بتفتيش السفينه 
حسن بتوتر.. وتفتشو السفينه ليه 
الضابظ.. وصلتنا معلومات ان في عمليه تهريب هتم عن طريق السفينه دي 
ذاد توتر حسن.. حضرتك السفينه مفهاش حاجه 
الضابط.. خلينا نشوف شغلنا لو سمحت 
بعد مده خرج الضابط لحسن.. انت دلوقتي مقبوض عليك بتهمه تهريب مخدرات واثار خارج البلاد واختتطاف زوجه الاستاذ آسر عابدين 
حسن بصدمه.. مرات آسر ازاي 
آسر من الخلف.. يعني انت مش معترض علي اي تهمه غير دي علي العموم مش انت اللي خطفتها دي بنتك 
حسن.. بنتي هتخطفها ليه اصلا 
آسر.. السؤال ده تسأله لبنتك في السجن 
اخذ العساكر حسن ثم خرجو معهم ماجد وحور 
آسر بخوف.. انتي كويسه 
حور ببكاء.. كنت خايفه اوي يآسر انك تتأخر 
آسر.. انا وعدتك اني هنقذك واديني اهو وفيت بوعدي 
حور ببتسامه.. انا عاوزه اكل 
آسر بضحك.. وماله يلا ناكل 
في الصباح عاد آسر وحور للمنزل وكان الجميع مجتمعين في المنزل 
محمود بصدمه.. حور 
نظر الجميع ليجدوا حور تدخل مع آسر 
غاده.. حبيبتي انتي رجعتي كنت عارفه ان ماجد كذاب 
حور ببتسامه.. اديني قدامك اهو 
محمود.. انت رجعتها ازاي يآسر 
 آسر.. حور مهربتش هي اتخطفت 
هلال بتكمله.. واللى خطفها ميار وماجد 
نظر لهم الجميع بإستفهام ليكمل آسر 
آسر.. دي حكايه طويله تعالو نقعد وانا احكهالكو
جلس الجميع ليبدأ آسر في سرد ما حدث 
آسر.. الموضوع اللي حصل في البيت هنا بسبب ماجد انا حاولت اعرف مين وراه في النهاية طلعت ميار 
كنت عارف انها مش هتسكت علي كده وهتعمل حاجه تانيه علشان كده حطيت جهاز تنصت في تلفونها وعرفت خططتها مع ماجد 
يوم ما سفرت كنت عارف انها ورا الموضوع ده وانها هتخطف حور علشان كده عرفت حور كل حاجه وكنت مراقب كل تحركتها وحاطط جهاز تتبع في هدوم حور 
الا ان في مشكله حصلت والجهاز مشتغلش فاتطريت اعمل حكايه قضيه الخلع مع جدي علشان ميار توثق فيه وتأخدو للمكان اللي حور فيه 
وطبعا انا عارف ان ابوها صفقاته كلها مش تمام فا اتفقت مع ضابط اننا نمسكه بالشحنه دي متلبس وفعلا حصل كده والتلاته دلوقتي في السجن 
محمود بذهول.. انا مش مصدق ازاي قدرت تعمل كل ده 
آسر.. انا اعمل اي حاجه علشان حور 
احمر وجهها خجلا بشده 
غاده.. اطلعو ارتاحو واحنا هنحضر الاكل وانزلو كلو 
آسر.. تمام 
صعد اسر وحور للاعلي 
آسر بحب.. البيت كان وحش من غيرك 
حور بكسوف.. بجد 
آسر.. بجد ياقلب آسر 
حور.. انت قلت ايه 
آسر.. مستغربه ليه واحد بيعاكس في مراته انتي مالك 
حور.. والله 
  آسر.. اه والله 
حور.. ابعد بقا علشان هستحمي 
آسر بخبث.. مش عاوزه مساعدة 
حور بكسوف.. بطل قله ادب 
آسر.. كنت هغمض عيني 
حور... ابو قله ادبك 
ضحك آسر بشده لتدخل هيا صافعه الباب خلفها 
بعد مده انتهى الجميع من تناول الافطار 
آسر.. انا هخلص مشوار وراجع 
حور.. فين 
آسر.. هشوف ميار 
حور.. هاجي معاك 
آسر.. مش هينفع 
حور.. والنبي نفسي اشوفها اوي 
آسر.. طيب يلا 
خرجو سويا متوجهين الي السجن 
في سجن النساء 
العسكري.. ميار حسن 
ميار.. نعم 
العسكري.. في زيادة علشانك 
ميار... بفرحه اكيد آسر حبيبي 
خرجت معه لتدخل احد الغرف لتجد آسر وحور 
ميار.. آسر حبيبي كنت عارفه انك مش هتسبني 
حور بغيره لاول مره.. حبك برص وعشره خرص 
ضحك أسر ولاكن الاخري غضبت 
ميار.. اما اتكلم انتي تخرسي فاهمه 
آسر.. ميااار حور تعمل اللي هيا عاوزاه فاهمه 
ميار بصدمه.. انت بتقولي انا كده 
آسر.. انا مش عبيط علشان لعبك الهايفه دي تعدي عليا انا عارف كل حاجه عملتيها مع ماجد 
ميار بكذب.. انا معملتش حاجه 
آسر..اكدبي براحتك انتي اصلا مش فارقه معايا 
ميار.. مش فارقه معاك طب واللي بينا 
آسر وهو يخرج مع حور.. اللي بينا بح 
خرجوا سويا لتجلس هي تبكي 
ميار.. والله لوريك يآسر 
خرجت لاحد العساكر 
ميار.. ممكن اعمل تلفون 
العسكري.. في السر وبسرعه 
ميار وهي تعطيه بعض المال.. تمام 
اخذت الهاتف لتطلب رقم تحفظه جيدا 
ميار.. بقولك تعاليلي السجن بكره الضربه القاضيه بين آسر وحور هتحصل بكره 
اغلقت الهاتف لتعطيه للعسكري وهي تبتسم بخبث
مر اليوم سريعا في المساء 
كانت تجلس في غرفتها ليفتح ويدخل هو 
آسر.. مساء السكر 
حور.. لالا كده اتعود علي الدلع 
آسر وهو يجلس بجانبها.. اتعودي براحتك كل يوم من ده 
حور.. انا بجد فرحانه اني معاك 
آسر.. هتصدقيني لو قولتلك اني حاسس بحاجه غربيه تجاهكك حاجه محستهاش مع ميار خالص وانا مبسوط اني معاكي بجد 
ابتسمت هو بخفه ليضمها هو بسرعه 
آسر.. مش عاوزك تبعدي عني عاوز نبدأ صفحه جديد صفحه مبنيه علي الحب والود مش معامله وحشه وكره
ابعدها عنه ليمسك وجهها بين يديه 
آسر.. موافقه نبدأ من جديد 
حور.. موافقه 
ابتسم ليقترب منها طابع قبله عميقه علي شفتيها لتضع هي يدها حول رقبته مبادله ايه القبله 
تسحبت يده لسحاب فستانها لفتحه راميا الفستان علي الارض وهكذا بدأت قصه عشقهم لتتوج زوجه له برضاها
في الصباح استيقظت حور بضيق لتجد آسر ينظر لها 
آسر بحب.. صباح الخير 
حور بكسوف.. صباح النور 
آسر.. ايه الكسوف ده دا حتي بيقولو عليا جوزك 
حور.. مش مكسوفه واطلع بقا علشان عاوزه اقول 
آسر.. قومي هو انا ماسكك 
حور... آسررررر 
آسر بعند.. مش قايم 
حور.. طيب 
لفت نفسها بالغطاء وجرت علي الحمام ليضحك هو بشده ويرتدي سيابه متوجهه لحمام اخر 
بعد مده انتهت هي من حمامها لتلف فوطه علي جسدها فهي لم تحضر ملابس 
فتحت الباب قليلا لتنظر منه ولكنها لم تجد احد لتخرج بسرعه 
اخرجت الملابس وكادت ترتدي ليفتح الباب ويدخل آسر بسرعه محتضننا ايها 
آسر.. بقا تخدي الغطا من عليا وتسبيني اخد برد كده 
حور.. ما انا قولتلك قوم وانت مش راضي 
آسر.. هسامحك بس هاخد مقابل 
حور.. وايه هو المقابل بقا 
آسر... هوريكي 
اقترب من وجهها ولكنه سمع صوت احد يناديه 
حور.. عمي محمود بينادي عليك أمشى يلا 
آسر.. هروح دلوقتي بس راجع 
ضحكت حور وبدأت في ارتداء ثيابها 
في السجن كانت تجلس وأخري تجلس امامها 
ميار.. هتبعتي صوري انا وآسر علي رقم حور 
هند.. انهي صور 
ميار.. لما كان بيبقا نايم عندي كنت بصوره 
هند.. يابت اللزينه 
ميار بخبث.. اما نشوف حور هتعمل ايه بقا 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
مر شهر علي ابطالنا بدون جديد غير ان علاقتهم اصبحت قويه جدا 
في صباح احد الايام في القاهره 
استيقظت حور لتجد اسر بجانبها 
آسر.. كل سنه وانتي طيبه 
حور ببتسامه.. علي الصبح كده 
آسر.. علشان اكون اول واحد يقولهالك كل سنه وانتي معايا ومنبعدش عن بعض ابدا وعيد ميلادك الجاي يكون معاكي آسر صغير كده 
حور.. وليه متكونش حور صغيره 
آسر بضحك.. اللي انت عاوزه ياباشا 
حور.. عاوزه بنوته شبهي وولد شبهك 
آسر.. اتنين بس انا عاوز سته
حور... لا كده ياحبيبي روح اتجوز ارنبه 
آسر.. لو مش هتقدري اتجوز واحده تساعد معاكي 
حور.. اصتبح وقول ياصبح 
آسر.. خلاص اهو 
حور.. ايه بقا هديتي 
آسر.. اللي انتي عاوزاه 
حور.. هطلب منك طلب بليل في الحفله بس أوعدني هتنفذه 
آسر.. وعد هنفذه 
في الاسفل  كان محمود يشرف علي زينه الفيلا لعيد ميلاد حور فآسر نظم لتلك الحفله لهم فقط 
آسر.. صباح الخير 
محمود.. صباح النور امال حور فين 
آسر.. قفلت عليها الباب علشان عاوزه تنزل تشوف الزينه 
محمود بضحك.. والله انتم عيال 
آسر... طب نلحق ننجز احسن تطلع تمو*تنا كلنا 
في الاعلي كانت تقف امام المرأه ممسكه ببطنها بفرحه فأمس اكتشفت انها حامل وستخبر آسر اليوم 
حور بفرحه.. آسر اكيد هيفرح 
توجهت للسرير ممسكه بهاتفها تلهو قليلا
مر النهار سريعا فكانت تقف تنظر لنفسها بفرح فهي ترتدي فستان احمر كاتم بحزام احمر من المنتصف وحجاب اوف وايت وجزمه سوداء بكعب 
حور.. والنبي انا قمر 
لتمسك بطنها وتكمل 
حور... شوفت ماما حلوه ازاي لما تيجي هلبس انا وانتي وبابا زي بعض علطول ونصور كتير ونغيظ الناس 
ضحكت حور ونظرت للهاتفها لتري الساعه ولكن اتتها رساله علي الواتساب 
حور.. رقم غريب هيكون مين 
فتحت الرساله لتنزل دموعها بصمت وهي تري صور لآسر وميار معا في اماكن واوقات مختلفه 
رمت الهاتف من يدها لتجلس علي الارض تضم قدميها ودموعها تهطل بغزاره 
حور.. ليه كده ليه كل ده بيحصل معايا كل ما اقول الدنيا ضحكتلي برجع اتوجع اكتر من الاول 
في الاسفل كان يرتدي بدله سوداء وتحتها قميص ابيض ناصع وفتح اول زرارين ليظهر جسده الغريض 
آسر.. انا هطلع اجيب حور وانتو طفو النور لما تنزل ولعوه تاني 
غاده.. ماشي 
كاد اصعد اول درجات السلم ليجدها تنزل ممسكه بطرف فستانها 
آسر.. ايه اللي نزلك بوظتي المفاجأه 
نزلت لتقف امامه 
حور.. انت وعدتني انك هتنفزلي اي طلب 
آسر.. اه وعدتك بس حاسك تعبانه انتي كويسه 
حور.. اه كويسه وكويسه جدا كمان 
آسر بإستغراب.. ايه طلبك 
حور بقوه طلقني يآسر 
في السجن كانت تجلس مع هند وهي تضحك بشده 
ميار... انا معرفتي سطحيه بحور بس متأكده انها مستحيل تفضل معاه 
هند.. طبعا يابنتي 
ميار.. بس انا دلوقتي لازم اطلع من هنا بأقصي سرعه 
هند بخبث.. عند خطه هتخلي آسر يسحب الدعوه ضدك 
ميار.. ايه هيا 
هند.. هتقولي انك حامل منه وهو اكيد هيطلعك ويتجوزك كمان
ميار.. بس هو ممكن يعرف اني بكدب 
هند.. خلي الموضوع ده عليا 
آسر بصدمه.. اطلقك انتي عارفه انتي بتقولي ايه 
حور بقوه.. اه عارفه انا بقولك ايه كويس ولو سمحت طلقني والا هرفع عليك قضيه خلع واكيد هكسبها 
محمود.. اهدي يابنتي وفهمينا في ايه 
كادت تتحدث ولكنه سحبها معه لغرفتهم واغلق الباب 
حور.. اوعك تلمسني تاني فاهم 
آسر.. حور انتي مستوعبه كلامك 
حور ببكاء... انت واحد خاين 
آسر.. بطلي عياط وفهميني في ايه 
امسكت الهاتف لتريه الصور 
حور... ايه ده 
آسر.. حور الصور دي من قبل ما اعرفك 
حور وهي تمسح دموعها.. انت روحتلها يوم فرحنا 
صمت اسر ولم يرد عليها 
حور بصراخ.. روحتلها صح هو ده اللي قبل ما تعرفني انت زاني يآسر فاهم ياعني ايه 
آسر وقد بدأت الدموع تتجمد في عينه.. مكنتش لسه عرفتك ولا حبيتك صدقيني لو رجع بيا الزمن مستحيل اعمل كده حور ارجوكي سامحيني وبلاش تبعدي عني ارجوكي
حور.. انا مستحيل افضل معاك طلقتي يآسر 
آسر.. حور انتي بتحبيني زي ما انا بحبك ارجوكي متعمليش كده 
حور.. انا مش بحبك فاهم 
آسر.. بجد
سحبها بسرعه لي احضانه محتجز شفتايها في قبله عميقه 
حاولت دفعه بيدها ولكنها لم تستطع ليتعمق هو في قبلته 
وبدون سابق انزار بدأت تنسجم معه محاوطه رقبته بيدها مبادله اياه قبلته لها 
ابتعد عنها لحاجتها للهواء لينظر لها ليجدها تبكي بشده 
آسر.. حور انا اسف 
حور بصراخ.. ابعد عني بقي 
آسر.. ارجوكي متعمليش كده
كادت تتحدث ولكنها شعرت بدوار شديد لتسقط علي الارض ولكن يد آسر امسكتها 
آسر بخوف.. حور حبيبتي انتي كويسه 
لم تجيب ليضعها علي السرير ويتصل بالطبيب 
اتت الدكتوره وكشفت عليها لتخرج بعد مده 
آسر بسرعه.. حور كويسه 
الدكتوره.. الاعراض دي عاديه الفتره دي 
آسر بإستغراب.. عاديه ازاي يعني 
الدكتوره.. فتره الحمل بتكون كده 
آسر بفرح.. حور حامل
الدكتوره.. بقالها اسبوع 
دخل اسر بسرعه ليجدها بدأت في الاستيقاظ 
آسر... حور انتي حامل بجد 
نظرت له بحزن لتهز برأسها 
آسر وهو يحتضنها... الف حمد وشكر ليك يارب 
حور.. ابعد عني 
آسر.. حور ارجوكي سامحيني والله مستحيل اعمل كده تاني توبت والله وقربت من ربنا بجد ياحور انا اتغيرت مستحيل اعمل كده تاني سامحيني علشان خاطر ابننا ارجوكي 
تنهدت قليلا لتقول 
حور.. انا مينفعش احاسبك علي حاجه عملتها قبل ما تعرفني 
آسر.. والله اتغيرت واكيد ربنا هيقبل توبتي أنشأ الله 
حور ببتسامه... انشاء الله 
ضمها اسر بسرعه... حور انا بحبك اكتر من نفسي 
حور.. وانا كمان بحبك يآسر 
كانو يتحدثون معا ليأتيه اتصال 
آسر.. ثانيه هرد وراجع 
حورح.. ماشي 
عاد آسر بعد انتهاء مكالمته ليتوجه لها 
آسر بضيق.. انا هروح مشوار 
حور بإستغراب.. في حاجه 
آسر.. لالا خالص مافيش 
حور.. طب متتأخرش 
آسر وهو يقبل جبهتها.. حاضر 
كانت الساعه الثانيه بعد منتصف الليل حور تجلس بتوتر بجانب غاده اللتي كانت تهدئها 
غاده.. اهدئ ياحبيبتي التوتر غلط عليكي 
حور.. اتأخر قوي يماما 
لم يكملو حديثهم ليجدوه يدخل وميار في يده 
حور.. اتأخرت ليه يآسر 
نظرت نحو ميار لتكمل ودي بتعمل ايه هنا 
آسر.. انا وميار اتجوزنا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حور بصدمه... مش فاهمه 
آسر.. انا وميار اتجوزنا 
تنهد قليلا ليكمل علشان هيا حامل 
لم تستطع السيطره علي قدميها لتجلس علي الاريكه بتعب 
آسر بخوف.. حور حبيبتي انتي كويسه 
حور بصراخ.. متقولش حبيبتي اللي بيحب حد ميعملش فيه كده 
آسر.. صدقيني والله كنت مجبور اتجوزها لان ده ابني 
حور ببكاء.. ما دا ابنك ولا انت مصدقت تلاقي حجه تتجوزها بيها صح 
آسر انا سمحتك وعاديت ليك حاجات كتير بس عند هنا وكفايه انا مبقتش قادره ابص في وشك حتي 
 امسك يدها ببكاء لاول مره.. حور متعمليش كده والله هطلقها اول ما تولد انا بحبك انتي وبقول قدامها اهو اني بحبك وحيات ابننا عندك ما تبعدي عني 
حور.. ده كلام بتوهمني بيه علشان اصدقك زي العبيطه وما انا كل مره باعدي وباجي علي نفسي علشان بحبك نفسي مره واحده تحس بيا انت كل مره تعمل حاجه تقتل*ني اكتر 
آسر.. انا أسف والله اسف بس ده ابني ومقبلش يكون ابن حرام 
حور بقوه.. مدام مش عاوز يكون عندك ولد من الحرام ليه عملت كده من الاول 
آسر.. كنت غبي ومعمي علي عيوني ارجوكي ياحور اوعك تسبيني ارجوكي 
حور... انا عاوزه انام دلوقتي لاني كنت سهرانه مستنيه واحد ميستاهلش 
آسر.. تعالي هطالعك 
حور بقوه... لسه مش محتاجه ليك تعملي حاجه 
حاولت الوقوف لتسقط علي الاريكه مره اخري 
ابتسم آسر ليضع يده اسفل ظهرها واليد الاخري اسفل ركبتها ليحملها صاعد بها لاعلي 
كانت تقف تشتعل من الغيظ 
ميار.. امال فين اوضتي 
غاده.. لاقيلك اي خرابه تتنيلي فيها 
صعدت ميار بغيظ وغضب 
محمود.. انا مش مصدق اللي آسر عمله 
غاده... انا خايفه بعاميله دي يخسر حور 
محمود.. ربنا يهدي سرهم حور بنت حلال وانشاء الله هاتسامحه 
غاده.. يارب 
في غرفه حور وضعها اسر برفق علي السرير 
حور... اطلع بره عاوزه انام
آسر.. حور ارجوكي 
حور ببكاء.. هو مش من حقي ازعل واخد موقف يعني 
آسر... خليني جنبك وازعلي براحتك ياستي 
حور وهي تضمه... آسر انا تعبت حسه اني مش قادره اكمل هو مش من حقي افرح شويه 
آسر... انا اسف اني خليتك تحسي كده في يوم اني خليت دموعك تنزل في يوم انا اسف ياحور 
حور... هتطلقها صح 
آسر.. اه والله 
حور... اوعك يآسر اشوفك حتي بتقرب منها ولو شبر واحد
آسر.. انا من ايدك دي لايدك دي بس انتي سامحيني 
حور... طب خدني في حضنك عاوزه انام 
آسر.. نوم الهنا ياروحي 
في غرفه ميار 
ميار.. بقولك متطلقتش لا وكمان حامل 
هند... كده خطتك فشلت بس حملك ده مفشلش
ميار.. انا مش مصدقه لحد دلوقتي ان الخطه نجحت 
#فلاش باك 
هند.. ده الحابيه لما تخديها والدكتوره تكشف عليكي هتفكرك حامل لانها بتعمل كل اعراض الحمل 
ميار.. متأكده 
هند.. علي ضمنتي 
في احد الغرف جاء آسر ومعه دكتوره متخصصه 
آسر... لو سمحت حضرتك ياريت الدكتورة بتاعتي هي اللي تكشف عليها 
الضابط.. تمام 
بعد مده الكشف رجعت الطبيبه واكدت حمل ميار 
آسر.. هسحب الشكوا وهجبلك شقه لحد ماتولدي 
ميار.. انا مستحيل اربي ابني والناس تقول عليه ابن حرام 
آسر.. يعني ايه 
ميار بخبث.. يا نتجوز يا انزله 
آسر بغضب.. انتي بتقولي ايه انا مستحيل اتجوز علي حور 
ميار.. اللي عندي قولته 
آسر.. هنتجوز بس هيبقي في شرط انك لما تولدي تتنازلي عن ابنك ونتطلق
ميار بتفكير.. موافقه 
#باك 
هند.. هتعملي ايه معاها 
ميار بخبث.. هسقطها
في الصباح نزلت حور لتجد غادة تجهز الإفطار 
حور.. صباح الخير ماما
غاده ببتسامه.. صباح النور ياحبيبت ماما
حور.. هاتي اسأعدك 
غاده.. لا ارتاحي انتي 
حور.. لا هساعدك بدأو تجهيز الإفطار معا لينتهو ويضعوه علي السفره 
حور وهي تنظر لميار الجالسه امامها.. آسر حبيبي اكلني علشان ايدي بتوجعني 
آسر ببتسامه.. حاضر 
بدأ يطعمها وهي تنظر لميار بقرق وتبادلها الاخري بغيظ 
انتهو من الافطار ليرحل آسر ومحمود لعملهم 
ساعدت حور غاده في لم السفره 
حور.. ماما انتي خدتي الدواء 
غاده.. هخلص واطلع اجيبه من فوق 
حور.. هطلع اجيبه انا 
غاده... لا متطلعيش السلم كتير 
حور... هتطلع براحه متخافيش 
صعدت السلم بهدوء وراحه لتتوجه لغرفه غاده 
رأتها ميار لتسرع بكب بعض الزيت علي درجات السلم وتبتعد عنه بما فيه الكفايه 
عادت حور بالدواء وضعدت قدمها علي اعلي درجات السلم لتتزحلق قدمها من الزيت 
حور بصراخ... اااااااااااه 
ميار بخبث.. سلم علي الشهداء اللي معاك 
خرجت غاده بسرعه لتجد حور علي الارض غارقه في دمائها 
غاده... حوررررر 
دخل آسر بسرعه لينصدم من شكلها ليسرع بحملها متوجه للمستشفي 
ميار بغضب... آسر جيه بسرعه كده ازاي 
مسكت قماشه ماسحه السلم من أثر الزيت وتوجهت خلف آسر 
في المستشفى كان يصرخ بصوته كله طالبا طبيبه ليأخذوا منه حور متوجهين لغرفه العمليات 
ميار... في ايه يجماعه انا شوفتكو بتجروا جيت علطول 
غاده ببكاء... حور وقعت من علي السلم 
ميار بخوف مصتنع... ربنا يقومها بالسلامه 
بعد ثلاث ساعات خرجت الطبيبه 
آسر بخوف.. حور كويسه 
الدكتوره بحزن... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الدكتوره بحزن... انا أسفه جدا احنا عملنا اللي نقدر عليه بس معرفناش ننقذ الطفل 
لم يستوعب آسر ما قالت.. يعني ايه 
الدكتوره.. احنا خسرنا الجنين 
لم تستطع قدماه علي حملة ليجلس علي الكرسي بحزن... وحور 
الدكتوره.. المدام كويسه هننقلها اوضه عادية 
انهت الدكتوره حديثها لتفتح الغرفه وتخرج حور نائمه لاحد الغرف 
بينما الاخري كانت تنظر لها بشماته ونصر  
في احد الغرف كان يجلس آسر بجانب حور التي مازالت نائمه 
شعر بتحريك يدها ليسمع صوتها 
حور بتعب.. آسر 
آسر.. نعم ياحبيبتي 
حاولت التحرك ولكنها تألمت 
حور.. بطني بتوجعني اووي 
وضعت يدها علي بطنها لتكمل 
حور.. ابني كويس صح 
لم يستطع الرد عليها لتبدأ في البكاء 
حور ببكاء... رد عليا ابني كويس صح 
آسر.. اهدي ياحبيبتي كل شئ قسمه ونصيب 
حور ببكاء.. لا انا عاوزه أبني هاتلي ابني يآسر ارجوك 
بكي اسر علي حال حور... انا اسف ياحور 
حور بصراغ... كل حاجه انا اسف هو ليه كل حياتي حزن اي حاجه تفرحي الدنيا بتاخدها مني انا بجد تعبت مش قادره اكمل 
آسر.. ده قضاء ربنا ياحور ومنقدرش نعترض 
حور.. بس انا كنت نازله براحه ورجلي اتزحلت من حاجه انا متأكده 
آسر.. ماما شافت السلم مكنش عليه حاجه 
حور... لا انا متأكده ان حد ورا الموضوع ده 
آسر بغضب.. حد مين يعني انتي عارفه ان مفيش شاغلين بيدخلو بيتنا غير كل يوم الجمعه والنهارده مكنش في غيرك انتي وماما 
حور.. وميار 
آسر.. شيلي ميار من دماغك هي هتعمل كده ليه 
حور.. ومتعملش كده ليه هي اكيد عاوزه تخلص من ابني علشان يتبقي ابن الحرام ابنها 
آسر.. اتكلمي عدل ياحور ده ابني مش عاوز اتعصب عليكي لاني مراعي اللي انتي فيه 
حور بصدمه.. انت بتزعقلي علشانها بتكلمني انا كده بعد كل اللي عملته علشانك بجد انا مش مصدقه 
آسر... ان اللي يغلط في ابني اقت*له مش بس ازعقله 
حور بضحك... انا بجد مش مصدقه ان انت آسر اللي انا حبيته وجيت علي كرامتي كتير علشانه واللي عديت خيانته وجوازه وحمل واحده غيري منه بدل ما تقف معايا بتكلمني كده 
آسر... ده اللي عندي انا مسمحش لحد حتي لو انتي يقول علي ابني ابن حرام 
حور بغضب.. مهو ابن حرام فعلا 
لم تستوعب شئ غير كف استقر علي وجهها 
نظرت له بصدمه وحزن 
آسر بغضب... مش عاوز اشوف وشك تاني فاهمه 
حور بقوه زائفه.. تمام طلقني انا مش هستحمل اكتر من كده انا تعبت بجد 
آسر... انتي طالق ياحور 
خرج من الغرفه بغضب بينما هي ظلت تبكي 
حور ببكاء.. كان بيضحك عليا لما قال انه بيحبني كان بيضحك عليا لما قال انه اتجوز ميار وهيطلقها كان بيضحك عليا دائما وانا زي العبيطه كنت بصدقه انا بكرهك يآسر بكرهك 
عند ميار كانت تحادث هند 
ميار بفرحه.. بقولك طلقها 
هند.. عرفتي ازاي 
ميار.. سمعتهم وهما في الاوضه سمعت كل حاجه دا كمان ضربها 
هند.. انا مستغربه التغير ده وكمان خايفه منه 
ميار.. متخفيش دلوقتي مفيش غيري بس لازم نتصرف في موضوع الحمل ده 
هند.. ما تجربي تقربي منه يمكن يحن ليكي تاني 
ميار.. هجرب 
هند.. تمام 
عند حور خرجت من المستشفى بمساعده محمود الذي حكت له كل شئ واستأجر لها شقه بطلب منها 
محمود... ياحبيبتي انتي عاوزه راحه تعالي الفيلا وملكيش دعوه بآسر 
حور.. معلش ياعمي خليني علي راحتي 
بدأ في القيادة متوجهين لشقه حور الجديده 
في الفيلا كان يجلس آسر سارحا في بعض الاشياء ليأتيه صوت محمود الغاضب 
محمود بغضب.. انت ازاي تعمل مع حور كده 
آسر ببرود.. واحد طلق مراته فيها حاجه دي 
محمود.. بتطلق مراتك في اكتر وقت هي محتجاك فيه 
آسر... إبني ومات فخلاص مش عاوزها
محمود.. انت اتجننت مش دي اللي كنت بتقول امبارح انك بتحبها 
آسر.. كله كلام علشان نمشي الدنيا وخلاص 
محمود بغضب.. امشي من قدامي انا مش قادر ابص في وشك حتي 
صعد آسر لغرفته اللتي كانت حور تسكن فيها ليفتح الباب وتدخل ميار 
آسر.. عاوزه ايه 
ميار بخبث.. مش انا اللي عاوزه دا البيبي 
آسر.. ميار هو انا غلطان 
ميار.. لا ياحبيبي طبعا انت عملت زين العقل 
آسر.. امال الكل بدأ يكرهني ليه 
جلست امامه... علشان حور سيطرت علي عقلهم فا كله وافق في صفها ومفكرينك انت الغلطان بس هي لو كانت منتبهه وهي بتنزل مكنش كل ده حصل 
آسر.. فعلا هي اللي غلطانه 
ميار هي تلعب في ازرار قميصه... آسر انت واحشني واحشني ايامنا مع بعض 
آسر.. وانتي كمان وحشاني جدا
ميار.. طب ايه 
آسر.. عندي مشوار هخلصه وارجعلك تاني 
ميار بإستغراب.. مشوار ايه 
آسر.. هرفع قضيه طلاق من حور 
ميار بفرحه.  بجد 
آسر.. ايوه ياحبيبتي يلا بقا سلام 
ميار.. سلام 
خرج اسر لتقف هي متوجهه لفرفه الملابس 
ميار.. هدومك معتش ليها لازمه هنا بقا 
رمت ملابسها علي الارض ودخلت غرفتها جالبه ملابسها هي واضعتها مكان ملابس حور 
ميار.. من النهارده كل حاجه تخص آسر بقت تخصني حتي لو هدومه واوضته 
عند آسر وصل لوجهته لينزل من العربيه متوجهه لمكان ما 
فتح الباب بمفتاح معه ليدخل للداخل 
آسر... حووور 
خرجت حور بسرعه حاضنه اياه بفرحه 
حور.. اتأخرت ليه 
آسر... كنت بظبط الاوضاع في الفيلا وبعدين جيت 
حور... آسر انا خايفه 
آسر.. متخافيش كل حاجه هتبقي تمام بس لازم نعمل كده دلوقتي 
حور بغضب.. اه صحيح افتكرت ايدك جامده اوي يابارد
آسر بضحك.. انا اسف اول واخر مره 
حور.. لا مليش دعوه انا عاوزه مقابل 
آسر.. عاوزه ايه طيب 
حور بسرعه.. عاوزه اندومي 
آسر.. اندومي ايه ياحبيبتي انتي حامل 
حور... انا بتوحم عليه لو مجبتهوش هيطلع في وش ابني كيس اندومي بالحمه يرضيك 
آسر.. لا طبعا ميرضنيش 
حور.. خلاص هاتلي بقا 
آسر.. لا احنا هنعمله هنا 
حور.. ازاي 
آسر.. تعالي اوريكي 
بدأ اسر في اعداد اندومي منزلي لحور بالمعكرونه واكلو سويا في مرح 
حور.. افتح فيلم وانا هجيب فشار 
آسر.. ماشي 
فتح آسر احد الافلام واحضرت حور الفيشار وجلست في حضنه علي الاريكه بإستماع 
مر بعض الوقت ليفتح الباب بقوه ويسمعو صوت من الخلف 
.... الله الله ايه اللي بيحصل هنا ده 
نظروا للخلف بصدمه
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نظروا للخلف بصدمه 
محمود بغضب.. ايه اللي بيحصل هنا ده 
آسر...بزمتك في حد يدخل كده 
محمود.. شوفت عربيتك تحت فكرتك جاي تأزيها 
آسر.. بابا انا وحور متطلقناش 
محمود بإستغراب.. ازاي مش فاهم
آسر.. اقعد هحكيلك 
جلس آسر وحور ومحمود ليقول آسر 
آسر.. انا كنت شاكك في موضوع حور علشان كده اتصلت بحد خليته يشوف الكاميرات اللي في البيت 
محمود بصدمه.. انت حاطط كاميرات في البيت 
آسر... لزوم الامان المهم لما شاف الكاميرات ظهرت ميار وهي بتحط زيت علي السلم ولما خرجنا للمستشفى مسحت اثر الزيت 
محمود.. طب وابنك اللي مات وطلاقك من حور 
آسر... كل ده تمثيل لانها لو عرفت ان ابني مامتش هتحاول تاني تموت*ه علشان كده اتفاقت مع الدكتوره انها تقول ان الطفل نزل ولما حور فاقت قولت لها كل حاجه 
انما بقا حوار الطلاق انا كنت متأكد انها بتسمع كلامنا علشان كده طلقتها مره واحده ودلوقتي رجعتها وكان لازم حور تبعد عن البيت لحد ما تولد 
محمود.. انت ازاي ساكت علي كل ده 
آسر.. مستحملها لحد ما تولد واخد ابني وبعدين اطلقها 
محمود.. انا بجد مش متخيل هي قدرت تعمل كده ازاي 
آسر.. انا ناولها علي كل خير انشاء الله 
في الفيلا كانت تجلس في غرفه آسر منتظره عودته 
ميار بملل.. اووف هو اتأخر ليه 
اخذت هاتفها لتتصل عليه 
ميار... اسر انت فين 
آسر.. انا بقضي شويه حاجات كده 
ميار.. حاجات ايه 
آسر.. اصل حور عاوزه 5مليون مؤخر 
ميار بصدمه.. خمسه مليون ليه يعني 
آسر.. مش عارف ياحبيبتي بس المهم هديهم لها علشان نرتاح منها 
ميار بسرعه.. لالا اوعي تديها جنيه واحد دي واحده طماعه 
آسر.. الموضوع ده عاوز وقت طويل 
ميار... خد الوقت اللي انت عاوزه المهم اوعي تديها جنيه 
آسر.. حاضر 
اغلقت الهاتف لترميه بجانبها 
ميار.. عاوزه تكوش علي كله وتاخد الفلوس مني انا مستحيل اخليها توصل لجنيه واحدزمن فلوس آسر 
عند حور كانت في الحمام لتخرج بملابس قصيره بعض الشئ 
حور.. كنت بتكلم مين 
آسر.. ميار 
حور.. ليه 
آسر.. كنت بخترع حجه علشان انام هنا 
حور.. انت هتنام هنا اصلا 
سحبها آسر للسرير.. في حد يسيب القمر ده ويمشي وبعدين انا لسه رادك النهارده يعني الليله دخلتنا 
حور... اه هتسيب القمر علشان حامل 
آسر... وماله حامل حامل 
حور.. اتخمد يآسر 
آسر.. طب بوسه حتي اي حاجه 
حور وهي تغلق الانوار.. قولت اتخمد 
آسر.. حاضر هتخمد 
اخذها في احضانه لينامو معا 
في صباح يوم جديد في فيلا محمود عابدين كان غاده ومحمود وميار يتناولون الافطار 
غاده.. ميار هنخلص اكل ونروح للكتوره 
سعلت ميار بقوه.. نروح ليه 
غاده.. هنروح نطمن علي حفيدي فيها حاجه 
ميار.. لا طبعا بس انا النهارده تعبانه شويه
غاده.. هنكشف ونشوف ايه اللي تاعبك 
ميار..بس 
غاده.. خلاص انا قولت اللي عندي 
ميار. تمام 
اكملو طعامهم لتستأذن ميار وتصعد لغرفتها 
غاده.. ربنا عالم انا مش بطقها ازاي 
محمود بضحك.. والله ولا انا 
في الاعلي كانت تهاتف هند 
ميار.. هعمل ايه دلوقتي دي مصره انها توديني لدكتوره 
هند.. خودي حبايه حبوب كمان وانشاء الله محدش هيعرف حاجه 
ميار.. انا خايفه لو حد عرف انا هنتهي 
آسر من الخلف... هتنتهي لو عرفنا ايه 
اغلقت الهاتف بسرعه ونظرت للخلف بتوتر 
ميار.. لا ولا حاجه ده موضوع قديم 
آسر بشك.. موضوع قديم 
ميار بخوف.. موضوع واتقفل من زمان اصلا 
آسر.. ومالك خايفه ليه كده 
ميار.. لا مش خايفه ولا حاجه 
آسر.. تمام انا هدخل اخد دش 
دخل آسر الحمام 
آسر.. لازم اعرف ايه الموضوع ده
بعد ساعات خرجت ميار وغاده من العيادة 
ميار.. طنط ممكن اروح اعمل مشوار صغير 
غاده.. انتي سمعتي الدكتوره وهي بتقول بلاش حركه زياده لان في حاجه غربيه في حملك 
ميار بتوتر.. مشوار صغير وهرجع 
غاده.. تمام هسبقك انا 
مشيت غاده لتتوجهه ميار لمكان ما 
في احد الكافيهات كانت تجلس هند وميار امامها 
هند.. ها عملتي ايه 
ميار.. عدت علي خير بس حاسه ان الدكتوره شاكت في حاجه 
هند.. شاكت ازاي 
ميار.. قعدت تقول ان ده حمل غريب شويه وكلام كده 
هند.. متخافيش مش هتعرف 
ميار.. مفعول الحابيه دي قد ايه 
هند.. اربع ساعات بالكتير 
ميار.. عدي تلاته اتبقي ساعه 
جلسو يتحدثون سويا لتستأذن ميار وترحل 
وصلت للمنزل لتجد آسر يركب سيارته بسرعه 
ميار.. رايح فين ده 
فكرت قليلا لتكمل هروح وراه 
تحركت خلف سيارته لتجده ينزل امام احد المباني السكنية 
ميار... ايه اللي جاب آسر هنا 
نزلت بسرعه لتصعد خلفه بدون ان يرها لتجده يقف امام احد الابواب ويطرق عليه 
نظرت بصدمه عندما وجدت الباب يفتح وتظهر حور حاضنه آسر 
حور... اتأخرت ليه 
آسر.. معلش ياحبيبتي 
حور.. تعالي ندخل 
لم تستطع تمالك نفسها لتصعد بسرعه وتدفع حور علي الارض 
ميار بغضب.. هو ده اللي طلقتها 
كادت حور تسقط علي الارض لولا يد آسر 
آسر بغضب.. أنتي ازاي تذقيها كده 
ميار... واقت*لها كمان لو فكرت تقرب منك 
حور.. انتي عبيطه آسر جوزي 
ميار.. جوزك ازاي هو طلقك 
كاد آسر يرد ولكن صرخه حور اوقفته 
آسر بخوف.. انتي كويسه 
حور ببعض الالم.. بطني وجعاني 
آسر.. تعالي نروح لدكتوره 
استغلت ميار انشغالهم لتمسك فازه بغضب وتضرب بها حور علي رأسها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
استغلت ميار انشغالهم لتمسك فازه بغضب وتض*رب بها حور علي رأسها 
انتبه آسر لميار وهي تحاول ان تض*رب حور ليدفعها بقوه لتصتدم رأسها بطرف الكرسي 
حور بصراخ.... يلهوي رأسها بتنزف 
نظر آسر لها ليجدها غارقه في دمائها حملها بسرعه وتوجهه لاقرب مستشفى 
بعد ساعات كانو يجلسون خارج الغرفه منتظرين الطبيبة ليفتح الباب وتخرج الدكتوره 
آسر بسرعه.. ميار كويسه 
الدكتوره... الحمدلله الجرح كان عميق شويه بس احنا اتصرفنا هي دلوقتي نايمه من البينج 
حور بلهفه.. والبيبي كويس
الدكتوره بإستغراب... بيبي ايه 
آسر.. ميار حامل 
الدكتوره.. لا المدام مش حامل 
آسر بغضب.. انتي بتقولي ايه 
الدكتوره.. لو كانت حامل كان بان معانا في التحاليل بس علي العموم هعملها تحليل حمل علشان نتأكد 
ذهبت الطبيبه ليجلس اسر علي الكرسي بتعب 
آسر... مستحيل يكون كلامها صح انا اتأكدت بنفسي انها حامل 
حور.. اهدي يآسر هي قالت هتتأكد ممكن تطلع غلطانه 
بعد مده خرجت الطبيبه معها بعض الاوراق 
الدكتوره.. استاذ آسر ده التحليل اللي يثبت كلامي ان المدام مش حامل 
صدمه حلت علي حور وآسر 
آسر بصدمه... ازاي مش حامل انا مش فاهم 
الدكتوره.. في حاجه كمان لازم تعرفها 
آسر بإستغراب.. حاجه ايه 
الدكتوره.. باين معانا في تحليل الدم ان المدام كانت بتاخد نوع حبوب اسمه...... والحبوب دي بتعمل نفس اعراض الحمل يعني لو دكتور كشفت عليها هتقول حامل ولاكن هيا في الاساس مش حامل 
حور.. ازاي يعني وانتي عرفتي ازاي انها مش حامل 
الدكتوره... الحبوب دي ليها مفعول لمده معينه يعني لما عملت التحليل دلوقتي مده مفعول الحبوب دي كان خلص علشان كده بان انها مش حامل 
لم يستطع آسر التصديق 
آسر بصدمه.. يعني هيا اسغلتني وعملت كل ده علشان اطلعها من السجن كذبت عليا واستغبتني وانا كنت مصدقها 
حور.. انا مش مصدقه هي عملت كل ده ليه وازاي 
آسر بغضب... والله لندمها علي اليوم اللي عرفتني فيه 
في غرفه ميار بدأت في استعاده وعيها لتجد آسر وحور ينظرون لها 
حور ببتسامه كاذبه.. الف سلامة 
ميار بغضب.. اخرسي كل ده بسببك 
نظرت لاسر لتكمل وانت مش قولت انك طلقتها رجعتها ليه 
آسر.. الكلام مش هنا الكلام في البيت 
ميار.. انا مش هتحرك من هنا غير لما اعرف ايه الحكايه 
آسر... يلا ياميار وبعدين محضرلك مفاجأه في البيت هتعجبك 
ميار... بس هتفهمني كل حاجه 
اسر.. تمام 
خرج الجميع من المستشفي متوجهين لسياره آسر 
فتحت حور الباب الامامي وكادت تجلس لتمسكها ميار 
ميار.. معلش بقا اصل انا حامل وتعبانه 
حور.. اه فعلا انتي حامل 
ميار... اه فعلا 
جلست ميار بجانب آسر وحور في الخلف لتتنطلق السياره الى الفيلا 
وصلو ليتوجهو للداخل 
ميار.. فين المفاجأه دي 
آسر... المفاجأه انك مش حامل صح 
ميار بصدمه.. م. مش حامل ازاي يعني 
آسر بغضب.. انتي كمان عاوزاني اشرحلك كدبك 
ميار.. كدب ايه ومش حامل ازاي انا مش فاهمه 
حور وهي تمسك شئ في يدها... مش حامل علشان ده 
نظرت ميار بصدمه للشريط في يد حور 
ميار بتوتر.. ايه ده 
آسر.. ده قرفك ده اللي استعملتيه علشان تستغليني واخرجك من السجن صح 
ميار..  آسر الحبوب ده مش بتاعتي دي بتاعت حور 
آسر بغضب.. اخرسي حور أشرف منك ومن عيلتك كلها
امسك*ها من ذراعها بقوه 
آسر.. انتي واحده شيطانه ومتستهليش اي حاجه وهرجعك اللي المكان اللي تستهليه 
ميار ببكاء... آسر ارجوك اسمعني انا عملت  كده علشان بحبك 
إسر... علشان بتحبيني ولا بتحبي فلوسي 
ميار... علشان بحبك انت صدقني 
آسر.. اخرسي مش عاوز اسمع صوتك 
كادت تتحدث ولكنها وجدت رجال الشرطه امامها 
ميار.. اسر لا ارجوك اعمل اي حاجه غير انك تسجني تاني ارجوك 
لم يرد عليها ليحدث الضابط... حضرتك هي دي المتهمه اللي قولتلك عليها معايا تسجلات تسبت انها حاولت تقتل مراتي وابني وكمان في تسجيل انها اتعدت علي شقه مراتي للمره التانيه وحاولت تضربها وعاوز ارجع الشكوى اللي سحبتها 
الضابط.. تمام يآسر باشا احنا هنتصرف 
نظر لسيّده معه لتمسك ميار 
ميار بغضب.. ابعدي عني متلمسنيش 
آسر ارجوك متعملش كده 
آسر.. ميار انتي طالق وباتلاته ومش عاوز اشوف وشك تاني فاهمه 
سحبتها الضابطه خلفها.. آسر متخليهمش ياخدوني النبي 
كادت تخرج من باب الفيلا 
حور بصراخ.. استنو 
نظر الجميع لها بصدمه لتكمل 
حور.. ميار كانت في السجن والحبوب وصلتها معني كده ان في حد كان بيساعدها 
آسر بتفكر.. فعلا بس مين 
ميار بضحكه خبيثه.. اللي كانت بتساعدني واحده انتي تعرفيها كويس جدا 
حور بإستغراب.. مين 
ميار بخبث.. هند اختك 
(ياجدعان في البارت الاول هند كانت بنت نعمه يعني اخت حور من الاب وهي بتكره حور ولما عرفت انها اتجوزت واحد غني بتحاول تبوظ الجوازه علشان حور تتعذب) 
حور بصدمه... هند اختي 
ميار.. شوفتي عيلتك كلها بتعزك
اخذت الضابطه ميار وغادرت 
جلست حور بصدمه وبكاء.. هند اختي تعمل فيا كده تتفق مع ميار عليا 
آسر.. اهدي ياحبيبتي وصدقيني هجبلك حقك 
حور.. هو انا ليه كله بيكرهني كده انا عملت ايه 
آسر.. الناس بتكره اللي احسن منها دايما 
حور.. انا زهقت بجد 
آسر.. كل حاجه هتتحل بإذن الله 
في مكان اخر او منزل حور القديم 
كانت عائله مصطفي يجلسون في الصاله يشاهدون التلفاز 
ليدق الباب بقوه 
نعمه بخضه... في ايه 
مصطفى... هقوم افتح اشوف 
فتح مصطفى الباب ليجد رجال الشرطه امامه 
الضابط... ده بيت هند مصطفى 
مصطفى.. ايوه فيه ايه 
الضابط.. معانا امر بإلقاء القبض عليها 
نعمه بصراخ.. يلهوي 
دخل رجال الشرطه وامسكو هند 
مصطفى.. هي عملت ايه ياباشا 
الضابط... استاذ آسر عابدين مقدم فيها بلاغ انها مشتركه مع ميار حسن في ق*تل ابنه 
مصطفى.. ابن حور 
مشي رجال الشرطه بهند التي كانت تبكي فقط وتلعن ميار وحور 
نعمه بغضب.. شوفت بنتك قليله الاصل سجنت اختها 
امسك مصطفى الهاتف ليتصل برقم حور 
عند حور رن هاتفها برقم والدها 
حور.. بابا بيتصل 
آسر.. اكيد قبضو علي بنتو ردي عليه 
حور.. الو 
مصطفى.. ايه اللي انتي وجوزك عملتوه في بنتي ده 
حور.. ما انا كمان بنتك واللي كان هيموت ابني يعني بدل ما تقف معايا جاي تكلمني كده 
مصطفى بغضب.. انتي مش بنتي ولا اعرفك والشكو بتاعت بنتي تسحبها 
حور.. أنا مش بنتك ولا هي اختي وهي دلوقتي بتتحاسب علي افعالها 
مصطفى بغضب.. هتسيبي اختك كده 
حور.. متقولش اختي واه هسبها كده وياريت متتصلش بيا تاني 
اغلقت الهاتف بغضب 
مصطفى.. قفلت التلفون 
نعمه بصراخ.. قليلة الاصل متمرش فيها حاجه اعمل حاجه يامصطفي رجعلي بنتي 
مصطفى.. قومي البسي هنروح القسم نشوف هنعمل ايه 
وصلو القسم  بعد فتره ليدخلو للضابط 
الضابط..لوعاوزين تخرجوها تدفعو كفاله
نعمه.. قد ايه الكفاله دي 
الضابط.. 150الف جنيه 
مصطفى.. بس المبلغ كبير 
الضابط.. ده الحل الوحيد 
نعمه.. ادفع يامصطفي 
مصطفى بغضب.. ادفع منين 
نعمه.. من الفلوس اللي ختها في جوازه حور 
مصطفى بتوتر.. مهو الفلوس دي دخلت بيها في مشروع وللاسف خسر 
نعمه بلطم.. يلهوي خسرت الفلوس كلها 
مصطفى.. ما تدفعي انتي من الدهب اللي معاكي 
نعمه بتوتر.. لا طبعا كله الا دهبي 
مصطفى.. دي بنتك 
نعمه.. ماهي بنتك انت كمان وبعدين هي اللي عملت في نفسها كده انا مالي 
نظر لهم الضابط بصدمه 
الضابط بغضب.. اطلعو بره يلا 
خرج مصطفى ونعمه بسرعه وخوف
بعد مرور تسعه أشهر
 كان أسر يتحرك بتوتر امام غرفه العمليات 
غاده.. اقعد يابني بقا خيلتني 
آسر.. اتأخرو قوي ياماما 
غاده.. ياحبيبي عادي دي بتولد هي بتغير علي الجرح 
صمت اسر قليلا ليسمع صوت صراخ طفل صغير 
آسر بفرحه.. سمعتو في صوت طفل جوه 
ضحك محمود وغاده علي ابنهم ليفتح الباب وتخرج ممرضه 
الممرضه... الف مبروك ولد زي القمر 
غاده... الحمدلله يارب 
في غرفه حور بدأت في استعاده وعيها لتجدهم ينظرون لها بفرحه 
آسر.. حمدالله على السلامة 
حور.. الله يسلمك 
غاده.. جيبتي ولد زي العسل 
حور بفرحه.. هو فين عاوزه اشوفه 
احضروا لها الطفل لتحمله حور بفرحه 
حور... هسميه عدي 
آسر.. لا هنسميه مالك 
حور بغضب.. انا امه وهسميه عدي 
آسر بنفس الغضب.. وانا ابوه وهسميه مالك 
حور.. عدي 
آسر.. مالك 
اكملو شجارهم وسط ضحكات محمود وغاده عليهم 
تمت بحمدلله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-