رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير بقلم نوره عبدالرحمن

رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير بقلم نوره عبدالرحمن


رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة نوره عبدالرحمن رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير

رواية قربني جمال شروقها بقلم نوره عبدالرحمن

رواية قربني جمال شروقها من الفصل الاول للاخير

زين ابن عم عمر : والله عمر وحشني بجد .. انا مبسوط انك عرفت ترجعه مصر..
الحج حسن : رجعته مصر وهجوزه كمان استنى عليا بس..
زين بضحك : عمر ويتجوز لا دي شيلها من نفوخك ..مستحيل عمر يعملها .
الحج حسن : هتشوف هجوزه وافرح بيه.
زين : والله ياحج لو عرفت تقنعه بالجواز يبقى انت سرك باتع ..بس هقولك اه مش هيقبل يتجوز عشان متتعبش روحك..
ليضربه الحج حسن بخفه بعصاه وقال بضحك : بس يابن نجيه كفايه تحبطني انا قلت هجوزه يعني هجوزه..
زين بضحك وهو يبتعد عنه حاضر حاضر اه هسكت ياحج بس على فكره بقى نجيه دي تبقى بنتك ..
نهض خلفه بمزاح امشي ياولا وبطل مناهده..
هرب منه زين بضحك ماشي هروح اشوف اللي ورايا بقى ..وانت عيش مع احلامك ياحج..
لينهض الحج حسن خلفه هادرا نهارك مش معدي يابن نجيه..ليجري الاخر من امامه..
*******
شروق صلاة النبي عليك النهارده ياعمي شايفه انك بقيت احسن بكتير .
محمود ده كله بفضلك يابنتي .
شروق بابتسامه حانيه الفضل فضل ربنا وانت زي ابويا .
محمود بضيق ياريتك كنتي بنتي بدل الواد اللي سود وشي قدامك..ووطى راسي قدام الخلق
شروق بحزن حاولت اخفائه بابتسامتها: راسك طول عمره هيفضل مرفوع ياعمي … ان هروح اشوف مريم بتعمل ايه..
محمود : ربنا ياخده ويريحني منه..
شروق متدعيش عليه ياعمي ربنا يصلحه انا مش زعلانه منه..
محمود :بعد كل اللي عمله معاكي..
شروق اسر يفضل ابو بنتي ياعمي وميهونش عليا يحصله حاجه حتى لو اتطلقنا ..
محمود :ربنا يكملك بعقلك يابنت الاصول ..ليرن هاتفها وتتغيير ملامح وجهها للضيق..
محمود في ايه مالك يابنتي..
شروق بارتباك مفيش ياعمي انت ارتاح انا هروح اشوف مريم..
محمود استنى هنا ده عمك مش كده ..
لتنزل دمعتها الساخنه على وجنتها وتتهرب هرجعلك كمان شويه ياعمي..لتسرع الى الخارج تاخذ نفسا عميقا وتجيب على الهاتف وووو
******
لولا : هترجع مصر يابيبي ..
عمر وهو يوقع بعض الاوراق امامه دون الاكتراث لتلك التي تلتصق به.. ايوا النهارده طيارتي..
لولا مش هتاخدني معاك اتعرف على عيلتك..
رمى عمر القلم بهدوء ونظر اليها وهي تحرك يديها بجرأه على لحيته لتجلس بحجره وتحيط عنقه بذراعيها وتتكلم بهمس انا هحجز معاك..
ابعد ذراعيها عنه بابتسامه بارده لينهض ويجبرها على النهوض من حجره وقال : من اول ما تقبلنا كنت صريح معاكي اووي مش كده..
نظرت اليه باستفهام..
ليكمل حديثه وهو يتجه الى الجاكيت يحمله ويقول: انا هفهمك عشان باين اوووي انك مش مركزه ولا فهمه علاقتنا عامله ازاي بصي انا من اول يوم قلتلك انا مش بتاع جواز ولا بتاع عرفني على اهلك ولا بتاع تعالى اتعرف على بابا وماما فهمتي اظن اني كنت صريح معاكي جدا مش كده..
احتقنت الدماء بوجه الاخرى لتنظر اليها بضيق..هامسة بتلعثم وهي تقترب منه ارادت احتضانه يابيبي ان..
لكنه ابتعد عنها وقال ببرود اظن احنا سهرنا وخرجنا مع بعض وصرفت عليكي وقضينا وقت جميل… كفايه لحد كده..
لتقول بصدمه انت انت بتقول ايه..
اللي فهمتيه يالولا سلام ليغادر وهي تركض خلفه برجاء عمر استنى ارجوك استنى بس انا اسفه ..لكنه لم ينظر اليها حتى ليكمل طريقه متجاهلا ندائاتها..
******
على الهاتف
شروق لا ياعمي جواز مش هتجوز انا هربي بنتي ..
عم شروق احنا سايبينك طول الفتره الي فاتت بمزاجنا انما دلوقتي خلاص في عريس متقدملك وانا موافق وبكرى من الصبح هجيلك ارجعك اسكندريه..
شروق بدموع مش راجعه ياعمي ومش هتجوز انا هربي بنتي وخلاص الكلام..
عم شروق عاوزه تمشي على حل شعرك يابنت صابر عايزه تجيبلنا العار..
ليزداد بكائها وشهقاتها عار ايه ياعمي انا بشتغل وبصرف على روحي وعلى بنتي من تعبي حتى ورثي ماطلابتش بيه مع انا بابا كتب كل حاجه باسمي بس انا ساكته ومسحتمله عشان تسيبوني فحالي بس.
عم شروق بحده بتعاييريني يابنت صابر ماشي انا جايلك بكرى وهجيبك من شعرك وهتتجوزي الحج عطيه ورجلك فوق رقبتك وبنتك ارميها للراجل العايب جدها محمود سيبيه يربيها..
ببكاء ياع…. ليغلق الهاتف بوجهها ..لتجلس وتبكي حظها العاثر ولا تعلم مالذي ينتظرها من الله جبر الخاطر…
********
شروق ببكاء مش هسيب بنتي لو هموت..
رحاب بعد الشر عليك اهدي كده وصدقيني هنلاقي حل.
شروق :حل ايه وعمي بكرى جاي وناوي عالشر ربنا يسامحك يااسر ليه عملت فيا كده ليه وانا ضحيت بكل حاجه عشانك.
رحاب ربنا ياخده مش يسامحه انتي ناسيه عمل فيكي ايه رماكي وانت لسه حامل وعروسه مكملتيش ست شهور وراح سافر ومش بس كده اتجوز عليكي وقهرك..
شروق بدموع كفايه يارحاب والنبي كفايه انا فيا اللي مكفيني..
رحاب لا مش كفايه ياشروق انت لازم تفتكري كل حاجه وحشه عملها فيكي متنسيش الوجع اللي عشتيه بسببه .
شروق بدموع انت فكراني ناسيه مش ناسيه بس عشان مريم كل حاجه تهون يارحاب..
رحاب بحزن على صديقتها طيب اهدى انا اسفه ربنا يخليهالك وتفرحي بيها يارب ..كل هذا الحديث يسمعه محمود وهو يشعر بغصه على هذه الفتاه الصغير التي اصبحت ضحية لابنه دون ذنب منها سوى انها احبته بصدق..ليحمل هاتفه وووو
*****
اسيل اخت عمر بسعاده اسرعت اليه واحتضنته : ابيه عمر حمدالله عالسلامه..
عمر ضمها اليه بشوق الله يسلمك والله وكبرتي وبقيتي عروسه..
اسيل بخجل : وحشني والله يابيه.
عمر وانت اكتر..بس هما فين جدي وباقى العيله..
جدي بمكتبه..لتهمس له وابيه حسام والعقربه مراته طلعوا من شويه..
ليهمس لها عمر بضحك هي العقربه لساها عقربه..
اسيل بضحك لا دي بقت تعبان .ليبعثر شعرها بمزاح هامسه لمضه..هروح اشوف جدك عشان وحشني جدا..
اسيل ماشي وانا هطل ابلغ ابيه حسام انك وصلت..
وقبل دخوله مكتب جده استقبلته ندى زوجة اخيه..
ندى حمدالله عالسلامه ياعمر وحشنا
عمر ببرود الله يسلمك يامرات اخوي .
ندى رايح فين..
عمر وانت مالك خليكي فحالك ..ليمشي ويتركها تشعر بالغيظ..
********
في صباح اليوم التالي في منزل الحج حسن علام..
ايقظ الحج حسن عمر باكرا وأخذه معه بالسيارة.
عمر بتثاؤوب مش هتقول رايحين فين ياجدي بالوقت ده.
الحج حسن بابتسامه رايحين نخطبلك..
عمر بضحك وده وقت الهزار ياحج..
الحج حسن انا مبهزرش وزين كمان هيحصلنا هتاك..
عمر بصدمه لا لا لا انت بتهزر صح ليأمر السائق بالتوقف لكن الحج حسن امره بان يكمل طريقه..
عمر انت جايبني عشان تحطني تحت الامر الواقع على فكره ياجدي انا مش عيل ولا ست عشان اتغصب على حاجه انا مش عايزها .
الحج حسن ومين اللي قالك ان العيال والستات بس اللي يتغصبو مافي رجاله كتير جدا متعرفش صالحها فين..
عمر بعناد جدي والله هحرجك مع الجماعه وهرفض البنت ووقتها شوف ازاي هتتصرف..
الحج حسن اعملها وصغر جدك قدام الناس ياعمر صغرني انا اتصلت وطلبت البنت وهما موافقين..يبقى خلاص واي كلمه تانيه منك.. هتبرا منك لحد ماموت..
عمر بعد الشر عليك ياجدي بس انت عارف انا مش بتاع جواز ولا عايز اتجوز..
الحج حسن :لكن هتتجوز عشاني مش كفايه خسرت ابوك .. واخوك حسام اللي مش راضي يتجوز على مراته اللي بقالها سنين ولسه مفرحتنيش بحتت عيل .
عمر بغيظ وانا ذنبي ايه طيب..
لتتوقف السياره امام مشاجره في الشارع..
كانت شروق يجرها ابن عمها من حجابها وهي تبكي وتتوسل له بان يدعها دون جدوى وابنتها الصغيرة وعمها محمود يجريان خلفها يحاولان تخليصها..
كانت عمر ينظر بصدمه الي هذا المنظر حتى قاطعه الحج حسن وهمس له شايف البنت دي هي اللي هتبقى مراتك شوف هتدافع عنها ازاي..ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حاول ادهم ابن عم شروق ادخالها السيارة بالغصب لكنها رفضت الانصياع له ليرفع يده واراد صفعها ليتفاجأ بعمر يمسك يده ويقول بهدوء : تؤ تؤ تؤ مينفعش راجل محترم زيك يمد ايده على ست وبنص الشارع دي حتى تبقى عيبه فحقه..
ادهم بغضب : وانت مالك..
عمر : تصدق صح انا مالي . بس برضو مينفعش تمد ايدك على ست في الشارع واحنا كرجاله نسكت ونعديها كده.
ادهم بقولك اي اطلع من نفوخي مش فايقلك..
عمر يعم صلى عالنبي واهدى وكل حاجه تتحل بالرواق..
لتفلت شروق نفسها منه بصعوبة وتسرع لاحتضان ابنتها ..
اراد ادهم اللحاق بها ليقف عمر امامه على فين يابطل..
ادهم وانت مال امك..
تصاعدت الدماء الى رأسه فور ذكر الاخر لوالدته ليقول بغضب وهو يثبت راس ادهم بيديه الاثنتين انا هقولك مال امي ليضربه برأسه مرتين متتاليتين حتى سقط الاخر ارضا .
في هذه اللحظه وصل زين الى المكان ليسرع الى عمر بقلق انت كويس
عمر بابتسامه ..ليفتح ذراعيه لصديقه والا زمان ياصاحبي وحشني .
ليفتح ذراعيه الاخر بابتسامه حبيبي ياعمر نورت مصر..
كل ذلك امام صدمه شروق والعم محمود من برود الاثنين وابتسامه الحج حسن..
اما ادهم فقد انسحب وهو يشعر بالدوار ويلقي تهديداته على مسمع شروق التي شعرت بالخوف منه..بتتحامي بالك****هما دول اللي ماشيه معاهم ياب**** جبتلنا العار والله ماهسيبك يا**** ليغادر وهو يتوعد..
محمود بتجاهل حمد الله على سلامة البيه ياحج .
الحج حسن الله يسلمك.
شروق حملت طفلتها متناسية حالتها المزريه لتقترب من عمر الذي مازال يضحك ويمزح مع زين ..
شروق متشكره يابيه ..
التفت عمر ليدقق بملامحها البريئه عيناها اللتان تشبهان حبتي البندق وقد جفت دموعها على وجنتيها الورديه و شفتيها المتكرزه وقد نزل منها بعض الدماء لقد قابل كثيرا من النساء لكن تلك النظره االلطيفه لم يراها من قبل ابدا.
ليلكزه زين بخبث ايه ياعمر رحت فين..
عمر استعاد وعيه بسرعه ليقول بابتسامه العفو معملتش الا الواجب..
محمود اتفضلو ياجماعه اتفضلو … شروق يابنتي اعملي للحج حسن وضيوفه حاجه يشربوها ..
شروق وهي تحاول جمع شتاتها ثواني يا عمي .
بعد مدة استئذن محمود وذهب لكي يتفقد شروق .
محمود سيبي القهوه انا هعملها وخشي ضبطي روحك والبسيلك هدمه عدله.
شروق اضبط روحي ليه..!؟.
محمود اعملي زي مابقلوك متعانديش..
شروق مش افهم الاول..
محمود حسن بيه جاي يطلبك لابنه..
شروق بصدمه ايه لتكمل بدموع حتى انت ياعمي عايز تخلص مني..انا مفضلش ليا حد بالدنيا دي بعد.موت ابويا وامي يارب يارب ياخدني ويرحيكم مني..
محمود بتعب انا بعمل كل ده على شانك انتي وبنتك..
شروق عشنا عاوز تدخل راجل غريب بحياتنا ياعمي طب ليه كده انا قصرت بحاجه .
محمود بتعب بلاش مناهده ياام مريم واسمعي الكلام..
شروق لا ياعمي كله الا دي جواز مش هتحوز انا فضل اربي بنتي ومش هجيبلها جوز ام..بعد اذنك ياعمي وابقى ودع ضيوفك واعتذر منهم قلهم معندناش بنات للجواز
محمود ياشروق يابنتيي … لكنها اسرعت الى غرفتها تبكي بقهر على حالها
*****
عند عمر عجبك كده يازين جدك بيحطني تحت الامر الواقع.
زين رفع يديه باستسلام انا ماليش دعوه منك ليه.
عمر بتبعني يازين ماشي حسابنا بعدي تلاقيك متفق معاه من الاول..
حسن يابني اسمع الكلام والله مش هتلاقي زي البنت دي تستحملك وتتحمل قرفك .
عمر بصدمه قرفي ليه انشاء لله شايفني بعمل ايه ..عجبك كلام جدك ياسي زين..
زين بضحكه حاول اخفائها على فكره جدي معاه حق انت داخل الاربعين واللي بعمرك عيالهم بطولهم..
عمر متقول الكلام ده لنفسك يازين..
زين بضيق مالكش صالح بيا ياعمر احنا نتكلم عنك دلوقتي ابعد عني احسن للكل..
الحج حسن البنت غلبانه وجوزها هجرها هي وبنتها وطلقها وراح اتجوز..وهي عايشه على شان بنتهم يعني مالهتش لافوته ولا طلعه من الشغل للبيت ومن البيت للشغل مالهاش بالسكه الشمال .
عمر كمان كمان ياجدي متطلقن شايفني ناقص حاجه عشان توقعني الواقعه السوده دي..
الحج حسن وقعه سوده دي ظفرها برقبتك يابن سامح..
عمر وانا اتجوز مطلقه وعندها بنت ليه وانا بنات مصر وبلاد براا هيموت بس عشان ابص فوشهم..
الحج حسن بنات الدنيا دي كلها بكفه البنت دي بكفه لوحدها بكرة لما تعاشرها هتعرف اقصد ايه.
عمر خلاص قررت اني اتجوزها يعني.
الحج حسن باصرار ايوا.
عمر وانا مش هتطوزها ومن بكرى هرجع المانيا وابقووو خططوا برحتكم بعد اذنككم.
استنى هنا ياعمر بقلك استنى..
لكنه تجاهل نداء جده وغادر .
الحج حسن حصله يازين وحاول تقنعه ..
زين حاضر هروح اشوفه..ليسرع الاخر خلفه..
دخل محمود بتعب واضح..البنت رافضه الجواز يابيه..
الحج حسن وعمر رافض كمان .
محمود انا برأيي نسيبهم براحتهم شروق صعبت عليا قوي وانا ميهونش عليا ازعلها..
الحج حسن مينفعش ياحسن احنا لازم نجوزهم عمر محتاجلها زي مهي وبنتها محتاجين له..
يابيه ما عمر بيه رافض هتغصبه ..
الحج حسن متقلقش هيوافق انا همشي دلوقتي ومستني منك مكالمه تبلغني فيها بموافقه شروق.
محمود ان شاء الله يابيه هحاول بس مش هوعدك..
الحج حسن لا اناةعايزاك توعدني وبالليل هجيب عمر عشان كتب الكتاب..
محمود بصدمه اي الثقه دي كلها يا بيه..
الحج حسن دي ثقه بربنا انه يصلح حال الاتنين انا ماشي واشوفك بالليل.
صعد الحج حسن سيارته واتصل بزين الذي اجابه فورا.
الحج حسن بغضب: قل لعمر يحصلني عالبيت فورا والا اقسم بالله هتبرا منه ..ليغلق الهاتف ويأمر السائق بالعوده الى المنزل
لم يمضي وقت طويل حتى وصل عمر الى المنزل بضيق واتجه الى مكتب جده ليأمره باغلاق الباب والدخول وبعد مضي ساعه لا احد يعلم مالذي حدث داخل المكتب ليخرج عمر وجده الذي نادى العائله واخبرهم بألخبر المفرح الذي نزل كالصاعقه على البعض
الحج حسن النهارده بالليل كتب كتاب عمر وبعد اسبوع الفرح..
ليصدم الجميع وهما يعرفوان بان عمر لايمكن ان يرضخ بسهوله هكذا..
اسيل بسعاده الف مبروووك ياابيه ده احلى خبر سمعته بكل حياتي..
عمر بابتسامه باهته الله يبارك فيكي ياحبيبتي..
زين احتضنه مبرووك ياصحبي واخيرا هتعملها…
عمر عقبالك يازين..
زين بضيق ربت على كتف صديقه
ليقترب منه الحج حسن هامسا دلوقتي اعمل زي ماوعدتني روح اقنعها بالجواز ياعمر عشان خاطر جدك..
نظر اليه عمر بضيق حاضر ياحج هروح ..
ليستأذن من الجميع الذين بدأوا بترتيباتهم للفرح بزواجه ويغادر.
*******
محمود انت عارفه اني ايامي بقت معدوده بالدنيا دي
بعد الشر عليك ياعمي.
دي الحقيقه يابنتي مش عايز اموت وانا قلقان عليكي ويلي عمك وابنه وويلي بنتك اللي مش هتعرفي تربيها لوحدك والا اسر اللي ممكن يرحع يللخبطلك كل حياتك..
اسر صفحه وكويتها ياعمي مش ممكن ياثر عليا تاني عشانوحرحني جرح مش هيعرف يداويه ..وان كان على بنتي انا باشتغل واعرف اصرف عليها واربيها احسن تربيه..
وعمك وابنه االي مش عتقينك انت شفتي بعينك ازاي جرجرك بالشارع قدام الخلق لو متدخلش عمر بيه كنت دلوقتي متجوزه راجل قد ابوكي يابنتي عمر بيه هيخافظ عليكي ويحميكي صدقيني .
متتعبش روحك ياعمي جواز مش هتجوز لا حج عطيه ولا عمر بيه ولت غيرهم..
متتعبيش قلبي معاكي انت عارفه كويس ان عمك وابنه مش هيسبوكي فحالك..
فتحت شروق لتصدم برؤيت عمر يقف امامها ..
عمر احم السلام عليكم..
شروق بضيق وعليكم السلام اهلا بحضرتك..
محمود اهلا اهلا يابني اتفضل..
عمر بجديه بعد اذنك ياعمي ممكن اكلم مدام شؤوق لوحدنا..
محمود اكيد يابني بعد اذنك اروح اشوف مريم نظرت شروق الى العم محمود تمنعه من المغادره لكنه تجاهلها ودخل الى غرفته وووو
عمر انا عمر علام وجاي اطلبك للجواز.
شروق انا اسفه بس مش عايزه اتجوز
ابتسم عمر بهدوء ولا انا عاسز اتجوز على فكره بس.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شروق :افندم..!؟
عمر بابتسامه بصي انا مش عايز اتجوز ولا بفكر بالجواز خالص بس عايز اخلص من زن الحج حسن ..
شروق : انت شايف ان ده سبب مقنع وطبيعي يخليك تطلبني للجواز.
عمر بحرج : اكيد لا ..ليصمت لثواني ثم يكمل وانت شايفه ان رفضك للجواز وانت جميله وباين عليك لسه صغيره ده طبيعي.
شروق :انا عايزه اربي بنتي وجربت الجواز وفشلت فيه..ومش عايزه اكررها تاني.
عمر : وانا عايز افضل طير حر مااتربطش بست طول عمري وكمان عايز اخلص من زن جدي..
شروق : في مليون ست غيري ليه انا..
عمر ليه انتي انا هقولك … هي زي كفتين الميزان انت محتاجه راجل يقف جمبك ويحميكي انت وبنتك ، وانا عايز ست تبقى واجهه اجتماعيه ليا ومتخافيش مش هطالبك باي حقوق ..علاقتنا هتبقى بحدود..كل واحد يقدم للتاني احتياجاته وبس ..
شروق : وانا مش موافقه حضرتك..
عمر مهو مش بمزاجنا .. انا لو عليا متجوزش ابدا وافضل حر بس انت شايفه الوضع اللي احنا فيه انا عايز ارضي جدي وانتي العم محمود مش هيعرف يحميكي جدي بلغني انه عند ورم بالدماغي النهارده هو معاكي وبكرى ممكن لأ.
امتلأت عيناها بالدموع لتقول بغصه ربنا يديله طولة العمر ..والأعمار بايد ربنا..
عمر انا اسف مقصدش ادايقك بس ده واقع بكرى ممكن يرجع ابن عمك ومفيش حد هيعرف يدافع عنك النهارده انا كنت هنا بالصدفه ويا عالم بكرى هيحصل ايه
شروق…..
عمر بصي يابنت الناس انتي وبنتك هتبقوا بحمايتي واول ماتحسي نفسك مش محتاجالي انت وبنتك او اني بدايقك اطلبي الطلاق وكل حي يروح لحاله..
شروق …..
عمر قلتي ايه..
شروق انت عايز تتجوزني انا بالذات ليه.
عمر اولا الحج حسن هو اللي اختارك ثانيا لو هتجوز جواز تقليدي اكيد مراتي هتقرفني شك ومراقبه ونكد فانا عايز اتجوزك وكل واحد يعيش حياته ليصمت قلقل ويقول بتحذير بس متتعديش على حدود احترامي ..
شروق افندم…!!؟؟
عمر لو فكرتي بيوم انك تعيشي حياتك ومحتاجه راجل بحياتك تصارحيني ومتعمليش حاجه تهنيني كراجل وانتي على اسمي..
نهضت شروق بانفعال مش انا اللي بعمل كده يافندم انت ازاي تتكلم معايا كده..
عمر نهض هو الاخر انا اسف بس احنا لازم نوضح كل حاجه مابينا عشان الحياة اللي هنعيشها مع بعض..
وانت مين اللي قالك اني هوافق..
مهو مفيش حل تاني…ياتوافقي على جوزاتك مني وانا مش هجبرك على حاجه وليكي كامل حريتك بس بالحدود اللي متجيش على كرمتي كراجل..وهتكوني بحمايتي..
يا تتحرمي من بنتك وتتجوزي الراجل اللي جابهولك عمك بالغصب ..مفيش حل تاني والقرار ليك.
جلست شروق بحيرة دموعها تجمعت في عينيها وتشعر بغصه تخنقها ليجلس الاخر مقابل لها ..ويقول بهدوء.
بصي انا مش هقولك هسعدك والكلام ده انا اللي عليا اني هحميكي وامن ليك عيشه كريمه لحد مابنتك تكبر وتتخرج من الكليه وكل طلباتك هتبقى مجابه بس بالمقابل عايز ست تحافظ على اسمي بغيابي قبل حضوري..
وكوني متأكده انه محدش يعرف يهوب نحيتك وباي لحظه هتطلبي انك تتحرري من العلاقه دي انا هديكي حريتك. قلتي ايه..
شروق….
عمر نهض بهدوء وقال هنجي بالليل نكتب الكتاب واي حاجه انت عايزاها اطلبيها وهتكون عندك..بعد اذنك
شروق استنى…
وقف عمر والتفت اليها… والاخرى تفرك يديها بتوتر وحرج ..
عمر سمعك اتكلمي.
شروق انا انا مش مش عععايزه يعني يكون يعني..
عمر اتكلمي من غير كسوف وقوللي عايزه ايه.
شروق انا عايزه يعني يكون جواز على ورق بس..
عمر بابتسامه : بصي هعذرك عشان مش عارفاني كويس انا راجل مبحبش اغصب حد على حاجه هو مش عاوزها وبالاخص في العلاقه .. انت عايزه جواز على ورق وانا معنديش مشكله حاجه تانيه والا امشي.
شروق…
عمر طيب بعد اذنك انا هبلغ الحج حسن وانتي كلمي العم محمود..
اومأت برأسها بايجاب وهي تشعر بالحيره من اسلوبه المسيطر على الحديث وكيف تكلم وقرر دون ان يدع لها المجال للنقاش..هدوءه بروده كل ذلك يجعلها امام اشارات استفهام كثيره
****
مساءً تم كتب الكتاب بسلام في اجواء يسودها الهدوء اما شروق فقد تسلل الحزن بداخلها وهي تتذكر يوم زواجها الاول الأحلام التي كانت تحلم بها لتهبط دمعه سرعان مااخفتها ورسمت ابتسامه مصطنعه .
الحج حسن الف الف مبروك ياولاد عقبال ماتفرحوني لما تملوللنا البيت عيال..
فتحت شروق عينها بضيق لتنظر الى عمر الذي تجاهل نظرتها و قبل راس جده الله يبارك فيك ياحج عقبالك..
الحج حسن بضحك انت مش هتعرف تبطل هزار ..
عمر بضحك مش جوزتني خلاص هبطل بقى.
الحج حسن مظنش يابن سامح..
زين مبروك ياعمر ..
عمر ربنا يبارك فيك عقبالك .
زين..
اقترب عمر من شروق وقبل جبينها وسط صدمتها لتحاول الابتعاد لكنه امسك يدها وضغط عليها لتتوقف هامسا خلي اليوم يعدي عشان محدش يحس بحاجه..
وقفت بغيظ منه لينزل هو لمستوى مريم ذات الاربع سنوات التي تمسك بثياب والدتها وتنظر بفضول لما يحدث. مسح شعرها بهدوء وقال :الجميل ده اسمه ايه..
مريم بابتسامه بريئه مريم..
عمر عندك كم سنه ياحلوه..
اشارت الصغيره اليه باصابعها الاربع لتقول دول..
عمر بضحك ماشاء الله ربنا يخليكي .
بصي انتي سيبك من الكيك والحلويات دي كلها ..في حاجه حلوه جايبهالك هتعجبك اوويي بس هي فين فين ..مش عارفه وديتها فين..
مريم بطفوله وحماس حاجة ايه..
ليخرج قطعة شوكلاته من جيبه اهي هي دي..
مريم الله انا بحبها اوويي مش كده ياماما ..
ابتسمت شروق لطفلتها الصغيره وهي تجذب ابنتها اليها ..ليوقفها عمر بمزاح استني هنا هتاكليها كلها لوحدك..
مريم لا هدي لماما حته عشان هي بتحبها كمان مش كده ياماما
عمر طب وانا مش هتديني حته صغيره ااااد كده هو..
مريم مممم بس مش هتكفيني..
عمر بضحك يبقى خلاص المره الجايه هجيب حاجه تكفينا احنا التلاته محنا بقيني عيلة اطفال بنحب الشكولاته كلنا..
شروق بحرج متشكره ياعمر بيه..
عمر بهمس اخر مره اسمعك تقولي بيه دي انت فاهمه ..
شروق بس ان..
عمر انت مراتي قدام الناس كلها كلمة بيه دي تشيليه من لسانك ماشي..
اومأت برأسها لينتبهوا للعم محمود والحج حسن الذين حددو موعد الزفاف بعد يومين مما صدمهما..
عمر مش قلنا اسبوع ياجدي..
الحج حسن هتفرق بايه اسبوع والا يومين انا عايز افرح بيك بسرعه..
زين بس مش هنلحق نعمل فرح زي مااتفقنا.
شروق بحرج فرح ايه انا مش عايزه فرح .
الحج حسن يابنتي عمر ابن ابني البكر وانا عايزه افرح بيه..
شروق بس ياحج انا….
محمود خلاص يابنتي سيبيهم يفرحوا بابنهم..
نظرت الى الارض بضيق ..
الحج حسن زين يابني انا هعتمد عليك عايز فرح الناس تفضل فاكراه سنين.
زين باستعجل والله ياجدي يومين مش هلحق بس هحاول ..
عمر نهض من مكانه احنا نمشي بقى ياحج..
الحج حسن ماشي يابني يلاا بينا..
اخرج عمر مبلغ من المال ووضعه امام شروق ..
ليقول احنا متكلمناش عن المهر ده مبلغ صغير تشوفي انتي محتاجه ايه وهاتيه ولو نقص عليكي حاجه كلميني.
شروق بس بس ده كتيرر اوي .
عمر لا كتير ولا حاجه اساسا احنا نسينا نتكلم بالمهر وده حقك ليستئذن يغادرون..
********
مر اليومين بانشغال الجميع بالتحضير للزفاف ارتدت شروق فستان بسيط مع حجاب يغطي شعرها بسبب اصرار صديقتها رحاب على ارتدائها للفستان وبدت كملاك بالفستان الابيض الرقيق..
كانت الأنظار كلها منصبه الى شروق يريدون معرفة من التي خطفت عمر علام وجعلته يكسر قاعدته ويتزوج..والجميع اشاد بجمالها البسيط وملامحها البريئه..وهناك من ينظرن إليها بحقد وغل ويحاولن فهم هذا السر الذي جعله يلين ويقبل بالزواج فعمر قابل فتيات اجمل بكثير من شروق ..لماذا اختارها هي ..؟؟
اما الصغيره مريم فقد تولت مهمة الاعتناء بها اسيل في هذا اليوم..بالرغم من انظار شروق القلقه المنصبه على ابنتها لكنها اطمئنت عندما راتها مع اسيل تبتسم وتلعب ببرائه وراحه..
لتصدم فور رؤيتها لعمها وابن عمها يقتحمان المكان في تلك الاثناء جاء عمر ليقف بجانبها تشبثت بذراعه بخوف منهما وهي تختبئ خلفه بخوف..
عمر اهدى متخفيش..
شروق بخوف هههما جاييين للللليييه ….
ليقترب عمها منها ترتسم على وجهه ابتسامه خبيثه متظاهرا بالود والسعاده الف الف مبروووك يابنتي..
لتصدم فور سماعها له وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وضع يده على كتفها ليجذبها اليه وتلتصق به وسط صدمتها.
عمر اهلا اهلا يا ابو ادهم اتأخرتوا اوووي..
عم شروق الطريق كان زحمه الف مبروك ..
عمر الله يبارك فيك عقبال ادهم ان شاء الله..
كان ادهم ينظر اليهم بغيظ لكن والده كان يحاول تهدئته كل ذلك وسط صدمت شروق التي لاتعلم ماالذي يحدث ..
هنئها عمها وادهم وابتعدا لينخرطا في حفلة الزفاف..
شروق رفعت رأسها لتنظر اليه وسط صدمتها حتى استعادة وعيها لتجد نفسها تلتصق به ويده خلف كتفها ابتعدت بسرعه بحرج..
عمر في ايه ..
شروق عمممييي اايهه االلييي جاابه هنا..
عمر وضع يديه في جيبه ليقول بهدوء انا روحت وعزمته..
شروق عزمته كده ببساطه..
عمر بضحك امال بصعوبه ..
شروق انا مبهزرش انت ازاي اقنعت عمي وبقى هادي كده..
عمر على فكره انت مستهونه بيا جدا ينفع كده..
شروق مكنش قصدي بس بس ازاي اقنعت عمي وبقى كده..
عمر بهدوء اتكلمت معاه بهداوه واقنعته بجوزتنا وهو معترضشش..وانا عارف انك حابه حد من عيلتك يحضر فرحك..
شروق بشك بسهوله كده..
عمر اه بسهوله وسيبك من جو التحقيقات دي واتبسطي النهارده…
شروق افندم..
عمر ابتعد عنها واتجه الى اصدقائه ليقول لها بقولك اتبسطي باليوم ده وبلاش تفكري بحاجه ومدام انت على اسمي متسيبيش حاجه تقلقك ..
وقفت تراقبه بذهول من تصرافاته وثقته المفرطه وكيف له ان يقنع عمها بنسيان امر زواجها من الحج عطيه والموافقه عليه كزوج لها عدا ذلك نظرات ادهم الحاقدة لها تزيد خوفها اضعاف مضاعفه لتقاطعها رحاب..اي ياشروق مش هتقومي ترقصي معانا..
نظرت اليها بغيظ سيبيني فحالي يارحاب رحاب .تصدقي انك قفله ..
شروق مش فايقالك سيبيني بقى..
رحاب طبعا مش فايقالي بتفكري بجوزك اللي زي القمر اهو ربنا عوضك باللي احسن من اسر بمليون مره.
شروق بتحذيرر :رحااااب انتي عارفه اللي فيها..وبلاش تجيبي سيرت اسر تاني.
رحاب خلاص خلاص اتكتمت اهوو..بس قوليلي مين الشب المز ده اللي مع جوزك.
شروق قصدك مين.
رحاب ده اللي جمب جوزك ابو بدله رمادي ..ده زي القمر هو متجوز والا لا يارب يكون لا.
شروق بضحك وانت مالك بيه..
رحاب اصل حبيته يابنتي انتي سامعه بالحب من اول نظره انا حبيته.. شايفاه.. يجنن يهبل ده خطف قلبي من اول ماعيني جت عليه..
شرووق حيلك حيالك اهدي شويه .
رحاب انتي تعرفيه اوعي يكون متجوز..
شروق مش عارفه ده ابن عمت عمر ده اللي اعرفه واسمه زين..
رحاب وكمان كمان اسمه زين ..خلاص خلاص ياشروق انا عايزه ده والنبي عشان خاطري..
شروق بضحك اتهدي يابنتي انتي نازله السوق وتختاري اسكتي فضحتينا ..
رحاب عشان خاطري عايزاكي تعرفي هو متجوز او لا مش بتقولي ابن عمة جوزك يبقى خلاص هاتيلي قراره..
شروق اتهدي فضحتينا..
لترمش رحاب بعينيها وهي تراقب زين بهيام..هتهد والله بس تجبيلي قراره قلبي بيضرب جامد يابنت ياشروق لما ببيصلي والمصيبه مش معبرني خالص..
شروق : اتقلي عشان يعبرك..
رحاب مش هعرف يابنتي اصل الواد خطف قلبي.
ليقترب منهم العم محمود وقبل رأسها الف مبروك يابنتي
شروق باختناق الله يبارك فيك ياعمي..
دلوقتي اطمنت عليكي وعلى بنتك وهموت وانا مرتاح
شروق بدموع بعد الشر عليك ياعمي ربنا يديك طولت العمر ليقاطعهم عمر اي ده هو في عروسه تعيط يوم فرحها ينفع كده ياعم محمود زعلت عروستي ليه..قال كلماته وهو يمسح دموعها لتبتعد الاخرى بضيق من بروده ومحاولاته للتقرب منها.
العم محمود حقك عليا ..بس مش هاين عليا فراقها..
عمر فراق ايه ياعمي انت فاكرني هبعدهم عنك..هجبهملك كل يوم لحد ماتزهق وتطردنا بنفسك.
محمود ربنا يخليك يابني ويسعدك..
ليقاطعهم الحج حسن مش كفايه ياعرسان وتطلعوا تريحوا .
عمر اه والله ياحج اليوم كان متعب اوووي..
ليمسك يدها والاخرى ترتعش بخوف من جرأته معها وبدأ الخوف يتسلل اليها.
لتهمس له بتوتر ااننا هروح اجيب مريم.
عمر مريم هتبات عند اسيل النهارده.
شروق مينفعش مش هتعرف تنام من غيري..
عمر خلي الليله دي تعدي يابنت الناس وبكرى يحلها حلال..
شروق طيب بس اكلمها بس ثواني..
عمر طيب ماشي هنعدي عليها الاول..
شروق متشكره بس تعرف تسيب ايدي وتبعد شويه.
عمر بضحك وهو يجذبها اليه اكثر اعرف بس مش عايز..
شروق افندم …!!؟؟
عمر انا لازم اعمل كده عشان الناس بتبص علينا..واولهم عمك وابنه..فاهدي كده وبلاش عناد..
استسلمت له وهو يقودها نحو مريم..ودعت طفلتها وهي تلقي على مسامع اسيل التوصيات للاهتمام بابنتها ..لكن مريم كانت سعيده مع اسيل وتشعر بالامان معها حتى انها تعلقت بها كثيرا مما طمئن شروق..
ودع عمر وشروق الجميع وصعدا الى غرفتهما..
فور دخولهما الغرفة ارتمى عمر على السرير بأريحيه..ليقول بتعب اليوم كان متعب جدا.
نظرت اليه شروق بتوتر من بروده وهدوئه كيف له ان يكون هادئ هكذا .
عمر واقفه كده ليه..
شروق..
عمر مش عايزه تريحي …
شروق افندم..
عمر يا بنتي انتي ليه كده .. فكي شويه..
شروق مش فاهمه..
نهض عمر واقترب منها لتبتعد بتوتر لكنه اخذ يقترب منها بهدوء حتى التصقت بالخزانه لتغمض عينيها بخوف وتقول بارتباك انت وعدتني متنساش وعدك.
سمعت ضحكته الساخره..ليقول وهو يمد يده الى حجابها يزيحه ليتناثر شعرها الذي خطف انظاره بالونه الكستنائي شرد بها لثواني ليتسفيق عليها وهي تبعده واضعة كلتا يديها على صدره تبعده عنها تقول بارتباك اايييه اللللي اانتت ببتعممله ده..انت ..انت مش قد كلمتك على فكره..انت وعدتني..
عمر بضحك و انا عملت ايه يعني وعلى فكره بطلي الطريقه دي معايا بلاش تستفزيني ..انتي فاكراني ايه..
شروق انت انت الللي بدأت تقرب مني ونسيت وعدك..
عمر بضحك وسخريه اقرب منك ليه ان شاء الله شفتيني حاولت ابوسك او اعمل حاجه معاكي بالغصب مثلا..
شروق…..
عمر اخذ نفس طويلا و قال انا عايزك تاخدي راحتك وبلاش الحجاب وانتي بؤضتك عشان احنا هنعيش مع بعض الحكايه مش يوم او يومين..
شروق انا مرتاحه كده..
عمر وانا مش مرتاح وشايفك قافله على نفسك بسببي ماشي.. وبلاش تعندي وتعترضي على كل حاجه..
شروق….
عمر بصي يابنت الناس انا عايزك تتطمني وتاخدي راحتك ..
اومات براسها بحرج ..ليكمل حديثه تمام ودلوقتي انتي حابه تنامي فين..
شروق افندم..
عمر هو انتي كل حاجه مستغرباها..بسالك هتنامي فين..
يعني ايه هنام فين ..
عمر السرير واسع تحبي تنام معايا.
شروق بمقاطعه طبعا لا… اكيد لا..
عمر اهدى انت قلقانه كده ليه.مقولتش حاجه على فكره..
شروق….
عمر ماشي انتي هتنامي عالكنبه اللي هناك..
فتحت عينيها على مصرعهما من بصدمه ليكمل بضحك اكيد مش هسيب سريري الدافي عشانك كفايه نتشارك الاوضه بتاعتي…
شروق وانا مطلبتش كده..
عمر بضحك عنيكي فضحاكي على فكره المهم ..روحي غيري ونامي عشان بكرى يوم طويل..
شروق…
عمر في ايه تحبي اساعدك تغيير..
شروق انت انت ايه…لتصمت
عمر بلاش تأتأه والنبي ..عشان مش فاهمه منك حاجه..
شروق انا هروح اغير ..
عمر استني..وقفت لتنظر اليه .
عمر الحمام من هنا واه بكرى الصبح البس قمصي نوم جميل كده.
نظرت اليه ووجنتيها اكتست بالحمره لتقول بتلعثم انت ايه اللكلام ده..
عمر ببرود وهو يتجه الى. الخزانة ليخرج له ملابس ..مش عشاني عشان احنا ببيت عيله واختي ومرات اخويا هيجولك من النجمه وانتي اكيد مش حابه تحطيني بموقف محرج..
شروق بحرج بس بس انا انا مابلبسش الحجات دي وماشتريتش حجات من دول..
عمر ببرود مفيش مشكله تلبسي المره دي عشاني وحكاية انك مشتريتيش بصي عندك الشنطه الصفرا اللي فوق فيها قمصان اختار واحد منها والبسيه ليكمل بابتسامه مستفزه وغمزه بكرى الصبح عايزك تكوني مزه..
شروق بانفعال ايه طريقة الكلام دي ..
عمر بضحك معلش هتتعودي على كلامي مع الوقت انا هطلع اغير براا وانتي خودي راحتك.. ليغادر الاخر وهو يفرك وجهه محاولا السيطره على نفسه وهو يتذكرها بذلك الفتسان الابيض شعرها ملامحها كل شيء بها يجذبه اليها..اخذ نفس عميقا ومسح شعره يحاول ان يهدئء من نفسه لاول مره يشعر بالانجذاب لفتاه هكذا..
لم يمضي وقت طويل حتى استقر عمر في سريره وغرق بالنوم هو الاخر ..
******
صباحاً استيقظ عمر باكرا مسح وجهه واتجه الى الحمام ليغتسل لكنه نظر اليها ووجدها غارقة بالنوم اقترب منها لثواني دقق بتفاصيلها شعرها المنثور على وجهها لم يستطيع منع نفسه اكثر ازاح خصلات شعرها بهدوء ولاحظ شامة تستقر مقدمة عنقها جذبه منظرها الجميل وهي تزين عنقها ليقترب منها اكثر اراد تقبيلها انفاسه اخذت تتسارع وهو ويحاول السيطره على نفسه لاول مره يرغب بفتاه هكذا ..
حتى شعر باحد يقف خلف الباب..اغمض عينيها بضيق..ليحمل شروق التي استيقظز برعب وارادت الاعتراض لكنه دفن وجهه بعنقها يستشعر بقربها ليهمس لها بانفاسه الحاره في حد واقف براا وانت نايمه هنا اهدى شويه لحد مايمشي…همست الاخرى بارتباك ارجوك ابعد عني والنبي بلاش تقرب مني كده ونزلني ..
انزلها حاولت الابتعاد بسرعه لكنه جذبها اليه..ليقول بصوت مسموع وهو يحيط خصرها امبارح كانت اجمل ليله عشتها بكل حياتي ياروحي..
فتحت عينيها على مصرعيهما ليكمل حديثه عايز اخدك واهرب بيكي ايه رأيك نروح شهر عسل بحاله لوحدنا ايه رايك هااا..
الاخرى كانت مصدومه مما تسمعه..ليبتعد عنها والاخرى تاخذ انفاسه المتوتر بصعوبه..اتجه الى الباب بسرعه ليقول انا نازل ومع فتحه للباب… وجد ندى تسترق السمع وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ضم ذراعيه الى صدره وهو يراقب ندى تهرب بعيدا من موقفها المحرج نفخ بضيق وعاد الى غرفته ليجد شروق تريد الخروج من الغرفه..
عمر على فين..
شروق وهي تغطي شعرها هروح اشوف بنتي.
عمر وهو ينظر الى الساعه انتي اتهبلتي بنتك بالوقت ده..عارفه الساعه كام .
مشت نحو الباب لتقول ماليش دعوه انا هروح اشوفها ليمسك يدها..عمر استنى هنا انا بكلمك وبعدين مالك مكشره كده ليه..
ابعدت يده بعنف متلمسنيش..
ابعد يديه عنها ماشي بس اهدي وقولي مالك انا عملت حاجه زعلتك..
انفجرت به شروق باختناق وغصه لتقول اخر مره تقرب مني كده..اخر مره ياعمر متنساش احنا اتفقنا على ايه ولو فاكر اني هاخاف اطلق تاني انت بتتوهم انا اتجوزتك باتفاق وعشان بنتي وانت وعدتني انك هتكون سند ليا مش مش لتصمت قليل وتكمل مش تستغل المواقف عشان عشان..
عمر عشان ايه و انا عملت ايه عشان كل ده..
شروق يااااه شايف نفسك معملتش حاجه..انت ازاي تشيلني وتتتتت..
عمر و ايه اتكملي سمعك.
شروق انت مستفز اووي ليه.
جلس عمر بهدوء لو ملاحظه بقالك ساعه بتتكلمي وبتعلي صوتك وبتغلطي وانا ساكت يبقى مين فينا المستفز ..ا
شروق يوووه انت هتحط الحق عليا كمان..
عمر لا هحط الحق عليكي ولا عليا ..الللي حصل من شويه كان لازم يحصل وانا معملتش حاجه غلط ولا اتجاوزت معاكي ليكمل بسخريه اوعي تفتكري اني هموت عليكي لا صحصحي ياحلوه انا الف بنت تترمي تحت جزمتي مش هتيجي عليكي اساسا انت مش نوعي ومستحيل افكر بيكي اتهدي بقى وبلاش مشاكل.
شروق شعرت بالضيق من اهانته لها لتقول انا هروح اشوف مريم..
عمر بانفعال لاول مره استني عندك..
وقفت بخوف من نبرته الحاده ..
ليغمض الاخر عينيه محاولا انا يهدئ وتكلم بهدوء مينفعش تخرجي من الاوضه دلوقتي مريم نايمه عند اسيل اطمني عليها.
شروق….
نهض عمر واقترب منها ليقول انا اسف مكنش عندي حل تاني انتي كنتي نايمه عالكنبه وكنت لازم اتصرف بسرعه عشان شكلي ميبقاش وحش .. متزعليش حقك عليا..
شروق بدموع متعملش كده تاني..
عمر بابتسامه اي ده هو انت بتعيطي تصدقي انا وحش عشان خليتك تعيطي طب اي رأيك اصالحك..
شروق افندم..
عمر بضحك ميروحش فكرك لبعيد هصالحك بطريقه حلوه ليتجه الى الدرج بجانب سريره..
شروق بقلق مش زعلانه ومش عايزه اتصالح..
عمر يابنتي مترفضيش النعمه..ليخرج قطعه شوكلاته اهي دي اللي هتخليكي تفكي وتروقي..
شروق ابتسمت رغما عنها ..
عمر بصي اهو انا عارف البنت طالعه لامها روقتي لما شفتي الشوكلاته
شروق بابتسامه انت فاكرني عيله .
عمر اعوذ بالله …مش فاكرك متاكد انك عيله…حتى لو عندك بنت..ليكمل هاااا بقى خلاص صافي يالبن.
شروق ابتسمت
عمر انا دايما بقول الشوكولاته دي مفعولها جامد ..اتفضلي ياستي..
شروق متشكره مش عايزه..
عمر يابنتي دي في حد يرفضها ..اللي يرفضها ده يبقى فقري..
شروق كتر خيرك..
عمر هو انتي كل حاجه تتقمصي كده ..
شروق انا عايزه اشوف مريم..
امسك يدها ليجلسها لكنها ابتعدت بضيق..
عمر مالك يابنتي هو انا هاكلك..
تعالي نقعد شويه لحد مايعدى الوقت عشان اسيل انا عارفها مش هتصحى بالوقت ده..
شروق انا عايزه اطمن على مريم.
عمر اطمني هتصل بالشغاله تروح تشوفها اتهدى بقى عالصبح .
شروق افندم..
عمر لاااا انتي بجد كده كل حاجه افندم ابقى اتعودي بسرعه عالوضع ده عشان مانتعبش مع بعض.. على فكره احنا هنسافر شهر واختاري المكان اللي يريحك..
شروق لا انا هفضل هنا.مش هسافر..
عمر لا مهو مش بمزاجك احنا لازم نسافر لفتره كده عشان تتعودي عالوضع ده وكمان تاخدي راحتك ..
شروق مش هسيب بنتي وعم محمودد
عمر اكيد مريم هتروح معانا مش هنسيبها..وعم محمود هوديكي تشوفيه هو شهر مش هنطول يعني..
شروق بس ..
عمر مبسش انا عايزك تتعودي عالوضع ده واحنا هنا مش هناخد راحتنا اديكي شفتي من شويه حصل سوء فهم مابينا وانتي عارفه اني كنت مجبر على اللي عملته..
شروق كنت تعرف تعمل ايه حاجه غير غير.لتصمت..
عمر مش هنبطل نتكلم بالحكايه دي وبعدين مخطرش ببالي حاجه تانيه وعموما انا اعتذرت يبقى خلاص..والا انتي شكلك طمعتي وعايزه الشوكولاته اللي شايلها لمريم ..
لتضحك الاخرى..
عمر اهو طلعنا نعرف نضحك وضحكتنا جميله كمان .
شروق احم ..هو احنا مش هنروح لمريم .
عمر بضحك يووووه شكلك مش هترتاحي الا لما اللي بالبيت كلهم يتكلموا عليا يابنتي هو في عروسه تخرج صبحيت عرسها اهدي شويه وهنروح نشوفها ماشي..
اومأت براسها بايجاب..
عمر هو فين قميص النوم مش اتفقنا امبارح..
احمرت وجنتيها ونظرت الى الارض..
عمر مالك يابنتي البسيه بس عشان شكلنا ميبقاش وحش.
شروق بارتباك معلش انا مرتاحه كده.
عمر نسوان العيله بعد شويه هيجوا يشوفوكي كده ينفع..طب بالذمه ينفع..
نهضت شروق بارتباك معلش انا مرتاحه كده ..
عمر ممممممم ماشي ياشروق هنشوف اخرها معاكي ايه..
شروق….
عمر بتحذير هخش اخد شور سريع مش عايزك تطلعي من هنا ماشي..عشان هنطلع مع بعض ليكمل بضحك الحكايه مش ناقصه فضايح..
اومأت الأخرى براسها ليقول بمزاح محنا لذلذ وجمال لما بنسمع الكلام امال بنعند ليه..
*******
زين الووو
……
زين مين معايا..؟؟
……
زين مش عايز تتكلم بتتصل ليه.. ليقفل الخط بغضب ويرمي هاتفه على السرير..مسح شعره بضيق واتجه الى الحمام ليغسل وجهه ضرب الحائط بيده ليقول بغضب ليه ..ليه ..انا بيحصل معايا كده لييييه..
ليجلس على الارض وواضع رأسه بين يديه يأخذ انفاسه بصعوبه والذكريات تتوافد اليه…
حتى أتاه اتصال اخر لينهض بسرعه ويجيب بلهفه.
زين مين معايا..
الحج حسن انا يابني هو انت لسه نايم.
زين مسح وجهه بضيق لسا صاحي دلوقتي..
الحج حسن طيب يابني تعالى عشان تفطر معانا العيله كلها هنااا..
زين ماشي ياحج هعدي عليكم..
الحج حسن مال صوتك يازين انت تعبان..
زين بمراوغه ومزاح مفيش .. هو عاريسنا عامل ايه ياحج بيض وشنا والا لا..
الحج حسن بضحك لسه مخرجش من اوضته باينه حب الجواز..
زين ربنا يهديه ياحج هقفل انا وهعدي عليكم كمان شويه
الحج حسن ربنا معاك..
اغلق الخط ليرتمي على السرير ويتنهد بتعب
*****
خرج من الحمام يجفف شعره ..صدره عاري .. ويغطي نصفه السفلي بالمنشفة..
شروق كانت تحضر ثيابها لتلتفت فجأه وتصدم به هكذا لتقول بارتباك انت انت ازاي ازاي ..
عمر وهو يقف امام المرأه يوليها ظهره ازاي ايه رتبي كلامك وبعدين اتكلمي..مش هفضل اركب كلامك على بعضه عشان افهمه
شروق بانفعال ازاي تخرج كده..
عمر كده اللي هو ازاي
شروق كده كده مش مراعي ان معاك حد بالاوضه..
عمر انا مراعي جدا .
شروق بس انا مش..ليقاطعها بتجاهل اجهزي بسرعه عشان ننزل وبعدين هنتكلم بالحكايه دي مش فاهم مكبره الحكايه كده ليه.
شروق نظرت اليه بصدمه من اسلوبه المستفز..
ليكمل مش عايزه تاخدي شور والا ايه عشان انا هغير هدومي لو حابه هغير قدامك معنديش مشكله.
لتلتقط الاخرى ثيابه وتذهب بسرعه الى الحمام وتقفله من الداخل بالمفتاح ليبتسم بسخريه على خوفها منه..
مر اليوم بسلام على الجميع اخبرهم عمر برغبته بالسفر لقضاء شهر العسل كان الحج حسن سعيدا جدا وهو يرى محاولات عمر للتقرب من شروق ..ودعت شروق رحاب والعم محمود وسافرت ومع اصرار الجميع على بقاء مريم وعدم ذهابها معهم الا ان عمر اصر على اخذها مما اشعر شروق بالامان معه قليلا ..
وبالفعل سافرا الى الغردقه .
وعندما وصلوا الى غرفة الفندق كان الوقت متأخرا جدا.
عمر بمزاح متتعوديش على كده اول مانرجع البيت السرير ليا..ماشي
لتبتسم له الاخرى ..
عمر طب انا هروح اتمشى شويه…
شروق بالوقت ده.
عمر اه منا بسهر مش متعود عالنوم بدري تصبحي على خير ولو احتجتي حاجه كلميني..
شروق وانت بخير..
خرج عمر وهو يشعر بالضيق بعد ان كان حرا طليقا دون قيود اليوم مرتبط بامرأه ولديها طفله اي حياة هذه التي الا اليها يتذكر جده الحج حسن وكلماته له..لماذا يدفع هو ثمن خطأ جده..
مضى الليل سريعا النوم جافى شروق وعمر الاثنان ..
عاد عمر بعد صراع طويل مع افكاره ليجد مريم غارقه بالنوم اخذ ثيابه وجلس ينتظر خروج شروق من الحمام لاكنها تأخرت طرق الباب ولم تجبه نادى عليها بهدوء ولم يجد جوابا شعر بالقلق ليفتح الباب ويصدم ب….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بحث عنها في الحمام ولم يجدها خرج مسرعا واخذ هاتفه اراد الاتصال بها ليلاحظ باب الشرفة مفتوحا قليلا تنهد براحه واتجه الى الشرفه ووجدها تجلس على الكرسي وقد غفت نسمات الهواء العليله ازاحة حجابها لتتطاير خصلت من شعرها تتنقل على وجنتيها وشفتيها المتكرزه وانفها ..تمد ساقيها على طاولة صغيرة امامها وقد ارتفع فستانها الازرق قليلا ليكشفه عن جمال ساقيها ليبتلع لعابه بذهوله من منظرها الذي لا يقاوم تحرك شفتيها وقد انزعجت من نسمات الهواء وخصلت شعرها التي تداعب وجهها ليستفيق على نفسه مع حركة يدها تعلن انزعاجها من شعرها المتطاير لتزيحها عن وجهها اسرع الاخر الى الحمام غسل وجهه بسرعه يحاول السيطره على نفسه ويلومها ..
عمر :ايه ياعمر مالك انت شفت ستات كتيرر اوووي مش هتيجي عالبنت دي اهدى ياعمر اهدى …
بقي للحظات يحاول كبت تلك المشاعر التي اجتاحته…ليذهب اليها ويناديها دون ان يقترب منها..
عمر شرووق ..
شروق….
عمر شروووووق ياشرووووق فوقي انتي نايمه هنا ليه.
شروق تململت بضيق من صوته
ليتنهد الاخر ويقترب منها يحاول عدم النظر اليها حاول ايقاضها دون جدوى ليقترب منها ويغطي ساقيها ويحملها واتجه بها الى السرير ووضعها بجانب مريم حاول الابتعاد ولم يستطيع رائحتها تجذبه اليها اكثر اقترب منها اكثر اغمض عينيه واراد الاستسلام لمشاعره و تقبيلها لكنه تذكر غضبها صباحا ليبتعد عنها بضيق وهو ياخذ أنفاسه بصعوبه. ليستلقي على الاريكه يحاول النوم وصورتها لاتفارقه..
أتى الصباح ليستيقظ على صوت مريم المتذمر
مريم يلااا بقى ياماما انا عاوزه اكل ..
شروق استنى ياحبيبتي هيصحى عمو عمر ونفطر كلنا مع بعض..
مريم بطفوله مهو بقاله كتيرر نايم اموت مالجوع يعني.
شروق بضحك حاضر ياستي استنى شويه وهصحيه..
ليستيقظ عمر بضحك وهو يفرك عينيه لا مينفعش نسيب اميرتنا تجوع
شروق بحرج اسفه هي متعوده تفطر بدري مع عم محمود .
مريم صحيح ياماما هو جدو فين وليه مجاش معانا
شروق ..
عمر نهض ليحملها جدو محمود طلب نخرج عشان نتبسط..
مريم وليه مجاش معانا يعني عشان يتبسط.هو كمان.
شروق كفايه اساله عالصبح خلي عمو يرتاح..
عمر وهو ينزلها ويربت على شعرها جدو عنده شغل عشان كده مجاش معانا ويلاا بقى مش قلتي عاوزه تاكلي هخش اخد شور القيكي جاهزه عشان نفطر براا
شروق مش هنفطر هنا..
عمر لا هنفطر براا احنا مش جايين هنا عشان نتحبس هنخرج نتفسح لينظر الى مريم ايه رأيك يامريومه..
مريم بطفوله المهم افطر..ليضحك الاثنان عليها..
خرجوا وتناولوا الافطار في الخارج وتجولوا قليلا لياخذهم عمر الى مدينة الملاهي..
بدأت مريم باللعب وعمر يراقبها بابتسامه ..
شرووق احم..عمر..
نظر اليها عمر باستفهام..
شروق هو هو انا انا..
عمر مش قولنا بلاش نتكلم بالتنقيط قولي اللي عايزاه من غير مقدمات..
شروق هو انا امبارح وصلت السرير ازاي..
شعر عمر بالارتباك عندما تذكر امس ليقول بتوتر اه امبارح اصل اصل..
نظرت اليه بعينيها البندقيه ليشعر بالارتباك اكثر..لينقذه صوت مريم ماما تعالي نزليني ..لتسرع الى طفلتها..
مسح عمر وجهه بضيق ليقول مؤنبا نفسه مالك ياعمر ايه اللي بيحصل معاك..دي وحده من مليون بنت بتعرفهم انت ولا مره حصل معاك كده.
لتعود شروق اليه بابتسامة معلش مريم بقى عايزه تلعب لعبه تانيه..
ابتسم عمر وهز راسه لها.
لتنظر اليه شروق لتقول بحرج احم انا امبارح معرفتش انام وخرجت اقعد بالشرفه شويه ووالظاهر اني نمت من غير ماحس..
عمر اه شفتك نايمه ليكمل بضحك يخفي فيه توتره اصل نومك تقيل اوووي حاولت اصحيكي معرفتش..
شروق بحرج عشان تعبانه من السفر والله..
عمر بابتسامه اه باين دنا فضلت ساعه انده عليكي لا حياة لمن تنادي..
شروق هو انت بتتريق ..
عمر بضحك انتي رايك ايه اكيد بتتريق طبعا
شروق ياسلام..
عمر يبااااي خلاص متتقمصيش بسرعه انا اسف ياستي..كنتي نايمه حاولت اصحيكي معرفتش فرحت شاليك ووديتك عالسرير..
شروق بصدمه ايه..
عمر ايه الللي هو ايه ده اللي حصل..
شرووق انت انت ازاي تعمل كده..
عمر ازاي ايه منتي كنتي زي القتيل يابنتي حاولت اصحيكي معرفتش فقمت وشلتك .. اسيبك نايمه براا يعني
شرووق بس بس..
عمر بس ايه متنسيش اني جوزك واللي حصل ده عادي حتى لو جوازنا بشروط و بلاش تخافي مني عشان انا مش ممكن اضرك بحاجه ماشي..وانتي وبنتك امانه برقبتي لحد ماموت..
شروق بحرج مكنش قصدي والله بس..
عمر خلاص بلاش نتكلم بالحجات دي احنا جينا هنا عشان نعرف بعض اكتر ونفهم بعض ونتعود على بعض عشان المركب تمشي بينا ماشي
اومأت برأسها بهدوء
مرت الايام بسرعه وانتهى الشهر وها هم يجهزون للعوده الى المنزل بعد ان اتفقا على شكل علاقتهما كيف تكون امام الناس مريم احبت عمر كثيرا وتعلقت به وهو كذلك وشروق شعرت بالامان قليلا معه حتى اليوم الاخير في الغردقه.
كان عمر ينتظر شروق ومريم حتى ينزلا ليقضيا اخر يوم في الغردقه ..ليشعر بأحد يحتضنه دون سابق انذار ابتعد ليصدم بانها احدى عشيقاته السابقات ..
رهام وحشتني اووووووي اووووي ياعمر .
عمر ابعدها بضيق انتي بتعملي ايه هنا..
لتقوم بتقبيل شفتيه بوقاحه امام الجميع وتضع رأسها على صدره بسعاده وعتاب بالذمه ينفع اقولك وحشتني وتقول بتعملي ايه هنا..
صدم عمر عندما رأى شروق تنظر اليهما بصدمه لتلتقي عيناهما لثواني قبل انت تتحرك شروق بعيدا ممسكة يدا ابنتها …
عمر شروق استنى ..
لكنها لم تجبه..
رهام في ايه ياعمر .
عمر بانفعال في انك وحده مبتحسيش مش نهينا كل حاجه زمان بتعملي حركاتك القذره دي ليه..
رهام بضيق الحق عليا يعني عشان وحشني..
اغمض عينيه بضيق ليرفع اصبعه السبابه محذرا اياها رهام حكايتنا انتهت من زمان ومكنش بينا حاجه وانا كنت صريح معاكي بلاش تطلعي جناني عليك عشان افسم بالله هنسى العشره وتشوفي مني حاجه عمرك بحياتك مشفتيها ليدفعها واراد المغادرة لكنها اوقفته رهام استنى ياعمر انا..
عمر انتي تنسي عمر خالص فاهمه قلتهالك قبل كده وهكررهالك تاني عمر. انسيه خالص وبلاش تشوفي بوشي التاني عشان مش هيعجبك واقسم بالله مش هرحمك ليدفعها ويسرع الى غرفته..
وقف قليلا امام باب الغرفة قبل ان يدخل تنهد وهو يستعد ليواجه شروق وانتقاداتها ليفتح الباب ويدخل وجدها ترتب ثيابها بهدوء ومريم تلعب بجانبها..
عمر شروق انا..
شروق وضبتلك حاجتك كلها ..
عمر اللي حصل
شروق احنا هنخرج والا لا النهارده..
عمر ممكن تسمعيني
شروق انا بقول نخرج براا نتغدا احسن..
ليمسك يدها بانفعال ممكن تهدي شويه عايز اتكلم..
نظرت اليها وعيناها امتلأت بالدموع التي تحاول منعها ليتنهد الاخر انا اسف بس..
شروق بانفعال بس ايه.ياعمر بس ايه….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر انا اسف بس..
لتجيبه بانفعال بس ايه ياعمر ..بس ايه..انا عايزه افهم ايه اللي شفته من شويه ده.
عمر حقك عليا متزعليش اساسا دي حكايه قديمه ومعرفش اي اللي خلاها تعمل كده..
شروق حكايه قديمه والبنت بتبوسك بتبوسك بوسط الناس ومش مكسوفه من نفسها انا اول مره اشوف وحده قلية الربايه كده.
عمر في ايه مالك .. محصلش حاجه لكل ده..
شروق محصلش حاجه انت شايف ان محصلش حاجه
عمر….
شروق ابعدت خصلات شعرها عن وجهها بانزعاج لتقول بضيق محاولة ان تخفي غضبها احنا مش هنرجع والا ايه
عمر هنرجع وانت زعلانه كده.
ضمت ذراعيها الى صدرها لتقول انا مش زعلانه ..
عمر بابتسامه لاوالله وانا هصدق كده.
شروق يوووه ياعمر انا مبهزرش..
عمر ولا انا على فكره بس انا مش فاهم انتي زعلانه كده ليه…ممكن تكوني بتغيير مثلا ..
شروق ضحكت بسخريه اناااااا اغيير لا طبعا.
عمر بضيق ومالك بتقوليها كده..
شرووق انت شايف سؤالك طبيعي..
عمر وانتي شايفه زعلك ده طبيعي..
شرووق انا انا ..
عمر ايوااا انت انت ايه..
شروق : مش هممني انت بتعمل ايه انا اتعصبت عشان شكلي قدام الناس و كلهم عارفين اني مراتك وحضرتك مش محترم ده و. و. و. و وبنتي بنتي شافت البنت دي وهي بتبوسك..انا هقولها ايه دلوقتي..
عمر بضيق وهو ينظر الى مريم التي كانت مندمجه باللعب اظن انا مقللتش منك او من احترامك قدام حد رهام هي اللي فاجاتني بحركتها دي وانا اتكلمت معاها وعرفتها غلطها..وما ظنش اللي حصل يستاهل كل اللي بتعمليه ده.
شروق مش مستاهل لا والله.
نفخ الاخر بضيق ليقول بصي يابنت الناس احنا بقالنا شهر بحاله هنا وانا ملتزم معاكي ومحترم وجودك معايا.. مخرجتش او سبتك لوحدك انتي وبنتك بالرغم من ان ده عكس طبعي تماما ..
شروق مش فاهمه
عمر هكون صريح معاكي عشان ميحصلش مشاكل بالمستقبل ..
شروق…
عمر انا راجل علاقاتي كتييره وكتيييرررره اوووي واكيد ده مش هيفرق معاكي عشان جوازنا ..احنا الاتنين عارفين ظروفه .
انما البوسه اللي شفتيها دي اقل حاجه ممكن تحصل بيني وبين اي بنت تانيه انا على علاقه بيها..
فتحت عينيها على مصرعيهما بصدمه مما تسمعه لتقول يعني انت انت ..
عمر ببرود : ايواااا انا بتاع نسوان لو حابه تقوليها ومكسوفه ..و اظن ده مش هيفرق معاكي بحاجه مش كده .
شروق جلست على الاريكه بصدمه..
ليكمل حديثه كنت صريح معاكي من الاول ومش هجي دلوقتي اكدب عليكي دي حياتي ومش هتتغيير عشان حد .
انا وانتي قدمنا تنازلات عشان الدنيا تمشي ونكمل الناقص اللي عندنا انما انا مش بحاجه ست بحياتي بس محتاجك واجه
اجتماعيه وانتي عارفه ده كويس..وانتي كمان اتجوزتيني عشان بنتك وعشان عايزه حد يحميكي وانا هفضل سندك وظهرك ومش هيمح لحد ياذيكي انتي او بنتك لحد اخر يوم في عمري اظن ده الحق الوحيد اللي ليكي عندي …
.و انتي زي منا ملاحظ مش بحاجه راجل بحياتك..و مكرسه حياتك كلها لبنتك اظن كده احنا متفقين تمام كده.
واه انا اسف عاللي حصل من شويه واوعدك مش هيتكرر قدامك تاني عشان انا بحترم كونك على اسمي ومظهرك قدام الناس بيهمني جدا عشان كرامتك من كرامتي .. بعد اذنك لينسحب بهدوء واراد المغادرة لتمسك مريم بثيابه وتنظر اليه بدموع وتقول بشهقات متزعلش من ماما عشان زعقتلك واتخانقتو وتسيبنا زي بابا عشان خاطري ياعمر انا بحبك اوووي متسبناش….
شعرت شروق بغصه بصدرها لتنزل دموعها دون ان تشعر ليجلس عمر بهدوء وابتسامه مسح شعرها بود ياحبيبتي احنا متخنقناش احنا كنا بنتكلم بس ..
مريم بطفوله امال انت رايح فين وسايبنا هاااا هتروح عند البنت التانيه اللي كانت حاضناك..
عمر بضيق وقلة حيله مش هروح حته بس عايزك تجهزي انتي وماما عشان ننزل نتغدا مش اتفقنا ننزل نتغدا والا ايه..
مريم بسعاده انا جاهزه لتسرع الى شروق التي سرعان مامسحت دموعها واخفت حزنها بابتسامه لتقول مريم وانت جاهزه ياماما مش كده..
نظرت شروق الى عمر الذي اشار لها براسه لتقول بابتسامه خلفها حزن كبير ايوا ياحبيبتي جاهزه..لتمسك يدها مريم وتسحبها نحو عمر وتمسك يد الاخر وتقول يلااا عشان انا هموت ماالجوع..
مر الوقت سريعا وقضوا اليوم بهدوء دون مشاحنات والان هم في طريق العوده عمر يقود السيارة بهدوء تجلس بجانبه شرووق اما مريم فقد غفت وغرقت بالنوم من شده التعب فقد قضت اليوم كله باللعب..
كان عمر يقود بهدوء دون الالتفات الى شروق ولم يحاول التحدث اليها ابدا..شارد الذهن في هذا الوضع وظروف الحياة التى اجبر عليها يشعر بالضيق والاختناق مما يحدث فهو لم يتوقع ان يلتزم مع احد هكذا ولا ان يتحمل مسؤليه امرأة وطفلتها تنهد بتعب حتى سمع صوتها الهادئ
شروق انا اسفه..
نظر اليها عمر ببرود محصلش حاجه
لتكمل بارتباك وشكرا ليك عشان اللي عملته مع مريم
عمر ده واجبي ومريم زي بنتي .
شروق بحرج انا بس الموقف صدمني يعني مش متعوده اشوف حجات زي دي بس ده اللي خلاني اتعصب ..
عمر انا كمان اسف عشان اللي حصل..
وصدقيني مكنتش متوقع اني اشوف رهام هناك..
شروق متعتذرش انا اللي غلطت ومكنش لازم اعمل كده.
عمر ….
شروق بس هو انت مش شايف ان اللي بتعمله ده حرام يعني يعني. ده زنا .
عمر بضيق ربنا يتوب علينا وانا مبحبش اتكلم بالحجات دي ممكن عشان دي حجات بيني وبين ربي..
شروق انا اسف..
عمر بلاش كل شويه اسفه اسفه ماشي..
اومأت الاخرى برأسها..ليقول بهدوء انا مضطر اسافر عشر ايام على بلاد براا.
شروق امتى ..
عمر هنوصل البيت اريح يوم واسافر..
شروق ترجع بالسلامه..
عمر الله يسلمك..انتي مش محتاجه حاجه مش كده..
شروق لا الحمدلله بس كنت عايزه ارجع انزل الشغل .
عمر الشغل ليه ..
شروق ليه ايه ده شغلي..
عمر بس انتي مراتي ومش هتحتاجي الشغل خالص..
شروق معلش انا مش هعرف اسيب شغلي لو سمحت
عمر بضيق ماشي بس انتي شايفه شغلك بمعمل الخياطه يناسب مكنتك دلوقتي..
شروق بضيق وماله معمل الخياطه..
عمر مالوش مش قصدي على فكره بس انتي مرات عمر علام صاحب اكبر شركات بالبلد ترضيها عليا الناس تقول مراته تشتغل خياطه..
شروق وماله الخياطه..
عمر هو انتي هتمسكيلي بالكلمه خلاص يابنتي ..
شروق….
عمر هو انت مجال دراستك ايه..
لتقول بغصه انا مكملتش علامي..
عمر بصدمه ازاي …ازاي مكملتيش علامك وانتي بنت رجل اعمال كبير..
شروق بغصه انا اتجوزت بالغصب عن اهلي وانا لسه بثانيه ثانوي وبعدها خلفت بنتي واتلهيت بتربيتها وبابا وماما اتوفوا ومعرفتش اكمل علامي
وعمي كان عاوز يجوزني ويخلص منب.. عشان كده فضلت مع عمي محمود اللي عوضني عن بابا وماما الله يرحمهم ..والحمدلله اتعلمت الخياطه من رحاب صاحبتي وعرفت اشتغل واربي بنتي ..
عمر لاحول ولا قوة الا بالله…ربنا يعين الناس بس برضو ميصحش تشتغلي بالمعمل..
شروق مش فاهمه..
عمر انتي تفضلي بالبيت العشر ايام دي لحد.ماارجع من السفر عشان هشوفلك شغل بالشركه عندنا..
شروق بس مينفعش..
عمر اصصصههه مفيش اعترض على حاجه انا بقولها ليكمل بضحك متنسيش اني الراجل هنا.وكلمتي هي اللي هتمشي .والا شايفاني مش راجل..
لتبتسم الاخر..
عمر هرجع مالسفر وان شاء الله هشوفلك شغلانه محترمه ..
شروق متشكره..
عمر قولنا ايه شكرا واسفه دي مش عايز اسمعها تاني ماشي..
اومأت برأسها ليقول لها مش سامعك ..ماشي..
شروق ماشي…
ليركز عمر على القياده وهو يفكر بكم الخسائر التي حدثت لهذه الفتاه بسبب جده…
اما شروق فقد شردت بهذه الحياة والى اين ستذهب بها …حتى غفت هي الاخرى..
وصلواا القصر مع بزوغ الشمس ليقول بارتياح واخيرا وصلنا لينظر اليها ويجدها غارقة بالنوم..
تنهد بضيق ليقول بتعب ياربي دي نامت هصحيها ازاي دي وهتزعل لو شلتها ..
ليتهند ويحمل مريم ليصعد بها الى غرفتها ووضعها على سريرها وغطاها جيدا ليعود الى شروق حاول ايقاظها مرارا ولم يستطيع ليبتسم بمكر ويقول بصوت مرتفع الحقيي ياشروووووق حريق حريق…
لتنهض الاخر بفزع حريق فين مين مريم
ليضحك بكل صوته على مظهرها هموت والله شكلك يفطس ضحك..
عمر وهو يحاول عدم الضحك عايزاني اعمل ايه وانتي نومك اعوذ بالله مش هتصحي بسهوله..
شروق بتعب هو في حد بيصحي حد كده.
والله الطريقة الوحيده اللي ماشيه معاكي وهتصحيكي ولو شلتك وطلعتك هتزعل فقلت اتصرف واصحيكي كده ليكمل بضحك بس ايه والله شكلك كان مسخره..لتضرب كتفه بغيظ بس بقى كفايه تريقه لتنظر الى ابنتها ولم تجدها لتقول بقلق مريم مريم فين.
عمر اهدي مريم طلعتها اوضتها..ويلاا بينا احنا كمان نطلع عشان نلحق نرتاح شويه عشان هموت مالتعب وعايز انام..ليصعدنا غرفتهما وسط سخريه عمر منها وابتسامتها غير ملاحظين تلك العيون الحاسده التي تراقبهما ..
فور دخولهم الغرفه استلقى عمر على السرير بثيابه وغرق بالنوم بسرعه ..
اما شروق فكذلك نامت على الاريكه بعد ان اطمىنت على مريم لياتي الصباح ويستيقض
عمر على رنين هاتفه..
حمل هاتفه بتعب وتململ ليجيب على المتصل لينهض بفزع وصدمه فور معرفته بي…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اسرع عمر ليغتسل بعد ان ابلغوه بحدوث مشاكل في عمله بألمانيا وقرر السفر فوراً…
خرج يجفف شعره بسرعه متناسيا وجود شروق لتصدم الاخرى برؤيته عاري الصدر يغطي جسده السفلي فقط ..
أدارت وجههها عنه بحرج .
عمر اسف افتكرتك لسه نايمه …
شروق بارتباك انا هروح اشوف مريم وانت خود راحتك ..
عمر وهو ياخذ ثيابه من الخزانه لا خليكي هغيير بالحمام وننزل مع بعض ..
شرووق بس ..
ليتجه الى الحمام ويتكلم بجديه قلت خليكي هنا عايزك بكلمتين ..
ليدخل الى الحمام غير منتظر ردها.
شعرت الاخرى لاول مره بجديته في الحديث لتجلس وتنتظره..
لم يمضي الكثير من الوقت حتى خرج عمر من الحمام .
وقد ظهر عليه الضيق ليتجه الى المرأة ويرتدي الساعه ويتحدث معها بهدوء..
اجهزي بسرعه عشان هننزل نسلم على جدي والعيله عشان انا مضطر امشي دلوقتي..
شروق بتوتر هو في حاجه حصلت شكلك متعصب.
عمر تنهد بضيق ليقول بهدوء و قد جلس على السرير حصل شوية مشاكل بالشغل برر ومضطر اسافر عشان اصلح الوضع هناك..
شروق ربنا معاك ..
عمر في حاجه عايز ألفت نظرك ليها
شروق حاجة ايه..
عمر حسام اخويا..
شروق ماله..
عمر حسام اخويا الصغير هو هادي جدا ومش بتاع مشاكل وكل حياته مكرسها لشغله وبيته..
شروق طيب انت بتقولي الكلام ده ليه..
عمر عشان مراته بتاعت مشاكل واحتمال تضايقك او تحرجك مش عايزك تحتكي بيها ابدا ولا تتعاطي معاها..فاهمه..
شروق ليه وهي هتعوز مني ايه..
عمر يعني هتكون عايزه ايه ياشروق متفهمي بقولك الست بتاعت مشاكل ومتسيبش حد بحاله فهمتي..
شروق…
عمر حبيت انبهك ان حسام مش بس اخويا الصغير هو اخويا الوحيد وزي ابني فهماني ..
شروق متقلقش اخر حاجه افكر فيها اني اعملك مشاكل مع عيلتك..
عمر وده العشم يابنت الاصول ..لينهض ويقول جاهزه عشان ننزل ..
شرووق جاهزه…..
عمر يلاا بنا ننزل..
شرووق استنى ياعمر ممكن اطلب منك طلب..
وقف عمر ونظر اليها ..
شروق بحرج عايزه اروح انا ومريم اطمن على عم محمود عشان وحشني اووي..
عمر وده طلب يتطلب اكيد الوقت اللي حابه تزوريه بيا تروحيله ..وانا هبلغ السواق يوديكي هناك امتى ماحبيتي..
شروق متشكره ..
عمر قولنا ايه بلاش متشكره تاني.
شرووق انا اسفه..
عمر بابتسامه وهو مختنق الظاهر انك هتتعبيني لحد متتعودي عليا مش اتفقنا بلاش اسفه وشكرا ..
شروق اومأت برأسها..
عمر يلاا خلينا ننزل دلوقتي..
شرووق ممكن اعدي على مريم اشوفها الاول..
عمر تنهد ماشي هنعدي عليها الاول..
لتبتسم الاخرى..
عمر على فكره ضحكتك حلو اووي..
شروق وقد احمرت وجنتيها وشعرت بالارتباك.. احنا مش هننزل
عمر بابتسامه ماشي ياام مريم …
******
زين في طريقه الى منزل عمر علام
اعلن هاتفه عن اتصال..
اوقف السياره وتنهد بضيق ثم أجاب.
زين الووو.
…….
زين صمت للحظه وهو يستمع لأنفاس المتصل ليقول بهدوء مين معايا..
………
زين هتفضلي ساكته كتييرر.
……….
زين بتتصلي ليه دلوقتي.
………
زين ماشي براحتك مترديش ليغلق الهاتف ويرميه بجانبه ..
ليضرب المقود بيده وهو يقول بغصه وغضب راجعه ليه دلوقتي عايزه مني ايه يارب ..يارب معدش فيا حيل يارب….
******
الحج حسن الف حمدالله بالسلامه .
عمر الله يسلمك ياحج..
دخل حسام بابتسامه وهو يعدل نظارته الطبيه حمد الله عالسلامه ياعرسان..
عمر الله يسلمك..
الحج حسن هااا اتبسطتوا .
عمر اه الحمدلله اتبسطنا اوووي..
الحج حسن وانتي يابنتي مسمعتش صوتك عامله ايه وعمر عامل معكي .
شروق بابتسامه الحمدلله ياحج بنعمه من ربنا..
الحج حسن الحمدلله ربنا يديم النعم يابنتي..
لتسرع اسيل الى عمر وتعانقه ابيه عمر وحشني اوووووي اوووووووي الف حمد الله بالسلامه.
عمر الله يسلمك ياحبيبتي وانتي وحشاني اووووي.
اسيل وهي تتلفت هي مريومه فين..
شرووق لسه نايمه..
اسيل دي وحشاني اوووي .
ابتسمت شرووق بسعاده لان ابنتها تلاقى ترحيبنا من اسيل .
جلس الجميع على مائدة الطعام ليحضر زين ويرحب بعمر وشروق..
زين والله كان قلب حاسس انك راجع النهارده وحشني ياصاحبي..
عمر وانت اكتر ..
ليهمس له زين ياعموررهه تلاقيك حتى مالحقتش تفكر بحد وغرقان بالعسل..
عمر بنفس الهمس وبغمزه اللهي يتعمي قلبك وتتجوز انت كمان عشان تغرق بالعسل يابن عمتى.
زين لاااا انا مش بتاع جواز..
عمر بهمس وضحك مش بتاع جواز ولا بتاع عك ولا صحوبيه اومال بتاع ايه انا بدأت اشك فيك يازينووو .
زين بضحك ايه خايف على روحك مني…
عمر بمزاح متفكرش فيا حتى ..
زين يابني اتلهي ده وانت عارف اللي فيها..
عمر بجديه ياعم اللي فيها انك مكبرها بزياده الدنيا مليانه بس انت فتح عنييك الجميله دي وهتلاقي ست ستها..
زين بضيق بلاشش السيره دي عشان تخنقني…لينظر الى اسيل ويلاحظ فستانها القصير..
ليقول زين اي ده يااسيل..
اسيل في ايه ياابيه..
زين بحده انا كم مره قلتلك بلااش اللبس ده انت مبقتيش صغيره .
اسيل بس يابيه..
زين مبسش تطلعي دلوقتي تغييره..
اسيل بضيق مش هغييره وانت مالك انا عاجبني لبسي..
زين وهو يضرب الطاولة بيده بغضب اقسم بالله لو مغيرتش لاكون مزعلك ومفيش خروج للكليه النهارده..
لتنظر الى جدها وتقول بتذمر عجبك كلامه ياجدوو.
الحج حسن اسمعي الكلام يااسيل.
اسيل بس ياجدوو..
الحج حسن اسمعى كلام ابن عمتك.
لتنظر الى عمر وحسام بضيق ..
حسام تجاهلها بابتسامه ليقول اهو جااا اللي هيضبطك..
اسيل بتذمر ايه يابيه انت بتقول ايه .
عمر انا من رأي زين انت كبرتي خلاص واللبس ده مش مناسب ليكي..وكنت هتكلم بالحكايه دي قبل مازين يتكلم.
اسيل يا اببيه انت كمان.
زين مش هنبطل رغيي بقى ونخش نغيير..
لتنهض بتذمر ماشي دلوقتي كلكم بقيتوا ضدي ماشي..
ليبتسم الجميع عليها..وقد غادرت بغيظ
عمر انا مضطر اسافر النهارده ياحج..
لياتيهم صوت ندى ايه لحقت تزهق ياعريس..وهي تجلس بجانب حسام..
الحج حسن بتجاهل احنا مالحقناش نشوفك يابني عشان ترجع تسافر من تاني..
عمر انت عارف الشركه بتاعتي انا تعبت لحد ماوصلتها للمكان ده وامبارح بلغوني بمشاكل حصلت هناك..
ندى وهي تنظر لشروق الظاهر في حد قدمه شرر علينا..
ليلكزها حسام لكي تسكت لكنها نظرت اليه بغيظ..
عمر بتجاهل كنت حابب اخد شرووق معايا بس هي رفضت ..مش هوصيكم عيلها..
الحج حسن في عنيا يابني بس الناس هتجي تبارك مش هتأجل سفرك شويه كمان..
عمر انت عارف انا تعبت قد ايه لحد ماوصلت الشركه للمرحله دي..
الحج.حسن ربنا معاك يابني وينصرك ويحلها من عنده..
لينهض عمر ويقبل رأس جده وقام وودع الجميع.
واقترب من شروق وقام بتقبيل جبهتها لتشعر الاخرى بالارتباك ..
عمر خدي بالك من نفسك ومن مريم ولو احتاجتي حاجه كلميني ..وانا ان شاء الله مش هتأخر..
شروق بتوتر من نظرات الجميع لها لتقول بهمس وهي محرجه ربنا معاك وترجع بالسلامه.
لتخرج اسيل ايه ياابيه انت بجد هتسافر انا ملحقتش اشوفك..
عمر قبل جبينها معلش ياحبيبتي ان شاء الله مش هتأخر..خدي بالك من نفسك واسمعي الكلام..
لتنظر الى زين وتقول بغيظ كده كويس ياابيه..
زين هو مش كويس اوووي وضيق بس ماشي مش هعلق عليه دلوقتي..
اسيل بغيظ ياسلام..
عمر بضحك يلاا ياعم كفايه عشان متزعلش اسيل اكتر من كده ..
زين ماشي يلاا بينا
ليغادر عمر وزين ولكن اوقفه صوت شروق تناديه..
شرووق استنى يا عمر .
توقف عمر وانظار الجميع توجهت اليها
لتقترب منه بارتباك عايزه اكلمك ثواني بس لوحدنا..ممكن
عمر اه ممكن اطلعي وانا هحصلك..
صعدت شروق الى غرفتها ليتبعها بعد ان اخبر زين بانه سيتبعه..
خرج زين ينتظره بالخارج وصعد عمر خلف شرووق.
التقى زين بالعم محمود بالخارج وسلم عليه وكانت معه رحاب التي تنظر الى زين باعجاب شديد لا يخفى على احد..
رحاب ازيك يازين بيه..
رحاب وهي تنظر اليها بتمعن الحمدلله بقيت كويسه دلوقتي..
زين بحرج من نظراتها طب استاذن انا..
رحاب بتسرع ليه بس ..احم انا اسفه مكنش قصدي..
الحج محمود بابتسامه وحرج يلاا يابنتي هنتاخر..
رحاب وهي تمشي مع العم محمود وتلتفت لتراقب زين ماشي ياعمي بعد اذنك يازين باشا…
زين بضحك لنفسه البنت دي عبيطه والا ايه…ربنا يثبت علينا العقل يارب..
دخل الحج محمود ليسمع صراخ عمر الغاضب من غرفته هو وشروق وانا قلتلك لأ يعني لأ ياشروق ايه انت مش بتفهمي..
شروق …
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شروق ليه بس انا حابه افضل عند عم محمود لحد مترجع.
نفخ عمر بضيق ليقول بهدوء انت شايفه انك تباتي ببيت طليقك دي حاجه طبيعيه..
شروق ده بيت عم محمود ياعمر وادهم مش هنا ومش هيرجع تاني.
ضم قبضته بغضب وحاول ان يهدئ ليقول من بين أسنانه وانا قلتلك لا ياشروق مفيش مبيت برااا بيتك تمام كده ..سلام دلوقتي..
لتمسك ذراعه محاولة التحدث عمر والنبي انا مش مرتاحه هنا وانت هتسافر وتسيبنا لوحدنا .
لكنه أمسك يدها وضغط عليها ليقول هسافر وانت تروحي تباتي بررا بيتك شايفه ده طبيعي يابنت الاصول .
شرووق…
ليقول عمر وهو ينظر داخل عينها بحده ارعبتها انا هتغاضي عن طلبك ده وهنساه كأنوا ماكان. .. ماشي ..
شروق بخوف من نظرته انا بس كنت..
عمر لاحظ ارتباكها وخوفها ليترك يدها بهدوء وحاول ان يتمالك نفسه ليتكم بهدوء لكي لايخيفها اكثر : زي ماقلتلك بالوقت اللي تحبي تزوريه هيوديك السواق هناك انما مبيت مفيش براا بيتك ماشي…
هزت رأسها بهدوء..
عمر انا همشي عايزه حاجه تانيه..
لتهز رأسها بالنفي..
عمر طيب تعالي انزلي معايا وافردي وشك عشان صوتنا طلع ومش عايز العيله تفتكر اننا اتخانقنا.
تتبعته ..لكنه اوقفها ليقول هتنزلي كده..
شروق كده ازاي ..
عمر وانت مكشره كده..
شروق مش مكشره..
عمر بابتسامه لا والله..
شروق انت هتتاخر خلينا ننزل..
عمر لا مش ..لتقاطعه اسيل تطرق الباب وتبلغهم بان العم محمود ورحاب وصلوا لتتسع ابتسامتها وتحاول النزول بسرعه لكنه امسك يدها بابتسامه وهو يقول لاسيل انزلي انتي ياحبيبتي واحنا هنحصلك
اسيل ماشي يا ابيه بس متتاخروش لتنزل الاخرى
شروق مالك ماسكني كده ليه..
عمر لما سمعتي بعمك وصاحبتك الابتسامه بانت هو في كده افترى يابنتي ..
شروق انا … انا بس..
عمر ماشي ياشروق بس مش لازم تشكريني الاول..
شروق اشكرك على ايه..
عمر عشان عم محموده هنا..
شرووق مش فاهمه .
عمر انا اتصلت بيه وبعتله السواق يجيبه..
شروق بجد .
عمر ايواا بجد .
شروق طيب لو اذا كان كده ممكن افهم ليه معترض على مبيتي عنده.
عمر بتكشيره دي حاجه ودي حاجه تانيه متنسيش انك مرات عمر علام ومبيتك هناك ده هيأثر على شكلي وسمعتي واحنا اتفقنا واضح هتحافظي على مظهري دايما مش كده..
شرووق..
عمر يلاا بينا اكيد عم محمود وحشك..ليتقدم خطوتين خارج الغرفه حتى سمع صوتها متشكره ياعمر وانا اسفه مكنش قصدي ..
ابتسم الاخر بجانب شفتيه وهو يوليها ظهره ليقول يلااا بينا عشان ننزل.. ومتخفيش من حد مادام جدي هنا محدش هيعرف يزعلك ..انا فاهم انتي عايزه تروحي هناك ليه عشان كده بقولك متقلقيش…
شروق..
عمر يلاا بينا
ليمشي وهي تتبعه حتى وصلا الى الدرج ليضع يدها خلف كتفيها ويجذبها اليه لتتسع عيناها بصدمه وتنظر اليه..
نظر الى عينيها ليبتسم واقترب منها وهمس لها افردي وشك واحنا نازلين متنسيش اننا عرسان جداد بنظرهم وصوتنا كان طالع من شويه..
نظرت اليه باستغراب لتقول حاضر بس ممكن تشيل ايدك..
عمر اكيد…..لأ .
لينزل الدرج وهو يضع يده على كتفها ويهمس لها وهي تحاول ان ترسم ابتسامه على شفتيها وتشعر بالحرج الشديد والحرج…لتسرع الى رحاب بابتسامه وحشتيني اووووي يارحاب..
رحاب مهو باين عشان كده نستي صحبتك مش بتتصلي بيا ليه..
شروق شعرت بالارتياح لانها ابتعدت عنه..انت اللي المفروض تتصلي
رحاب ياسلام..
عم محمود براحه وهو يرى ابتسامتها حمد الله بالسلامه ياعرسان.
عمر الله يسلمك .
شروق وهي تقبل يده الله يسلمك ياعمي عامل ايه وصحتك عامله ايه.وحشني اووووي والله
عم محمود بقيت كويس لما شفتك..هي مريم فين.
شروق لسه نايمه هطلع دلوقتي اصحيهالك..
محمود لا سبيها نايمه هشوفها بعدين..
عمر وهو ينظر الى الساعه طيب ياجماعه انا مضطر امش دلوقتي مبسوط اوووي اني شفتك ياعم محمود بعد اذنكم ..
العم محمود ربنا معاك يابني..
وغادر عمر على استعجال…والعم محمود قضى اليوم معهم بسعاده وودعهم مساءً بعد ان شعر بالتعب
********
وصل عمر المانيا واتجه الى مكتبه لتتبعه مساعدته..
عمر اي الاخبار.
المساعده نجوى سالم بيه عاوز يلغي ترخيص الشركه وادانا مهله اسبوعين بس عشان ندفع المبلغ المطلوب واحنا دلوقتي مفيش سيوله تحت ادينا فلوسنا كلها مشغلينها بالمشاريع..
عمر وهو يحرك اصابعه على الطاوله ويفكر ليقول حددتي موعد معها ..
مساعدة عمر لا يا بيه.
عمر لا.. ليه مش قلتلك تحددي موعد انت مبتفهميش والا ايه..
نجوى اسفه ياعمر بيه بس سالم بيه مسافر دلوقتي وساب مراته مكانه لحد مايرجع..
عمر مراته هو اتجوز..وامتى الكلام ده..
نجوى اتجوز من فتره ..
عمر طيب حددي موعد معاها..
حاضر ياعمر بيه بعد اذنك..
عمر استني حاولي يكون القاء باسرع وقت..
نجوى حاضر يابيه..
لتخرج ويتنهد عمر بضيق ايه المشاكل اللي بتتحدف عليا دي هو انا ناقص يارب..
لم تمضي بضع دقائق حتى عادت مساعدته لتبلغه بأنها اخذت موعدا مع زوجة سالم وهي بانتظاره. .
عمر باستغراب بالسرعه دي ازاي..
نجوى معرفش والله بس هي بلغتني انها هتستناك بمكتب سالم بيه..
عمر بتفاجأ دلوقتي
نجوى ايواا يابيه..
مسح وجهه بضيق فهو تعب من السفر ليقول ماشي يانجوى هروحلها دلوقتي…
لياخذ اشيائه ويغادر..
********
رحاب ياشيخه حرام عليكي نفسك ..ادي لنفسك وللراجل فرصه..
شروق انتي عارفن اني عايشه لبنتي وبس ومش بفكر باي حد تاني..
رحاب شبابك وجمالك ده مش هيدوم وبنتك مصيرها بكرى تكبر وتتجوز وتتلهي بجوزها وعيالها وتفضلي انتي لوحدك مفيش حد يونسك..
شرووق يووووه خلاص بقى مش عايزه اسمع كلامك ده تاني..
رحاب خلاص اتكتمت اهوو لتكشر الاخرى بوجهها ..
لتقول رحاب بابتسامه هو الشب الحلو … كان بيعمل عندكم ايه..
لتضحك الاخر على صديقتها تصدقي انتي. رايقه اوووي
رحاب يابنتي اما مش بهزر بتكلم بجد ده زين باشا شاغل كل تفكير من ساعت ماشفته.
شروق ربنا يكملك بعقلك يارحاب..
رحاب وليه ان شاء الله شايفاني محنونه..
شروق هزت راسها من صديقتها بيأس لتقول الاخرى هااا عرفتيلي ايه عنه..
شرووق ولا حاجه بس هو لسه مش متجوز ارتاحتي كده.
رحاب بسعاده بجد ربنا يطمنك ياحبيبتي ..
شروق هو انت بجد.متحمسه اووي كده ليه مع انك مشفتيهوش الا مرتين..
يابنتي ده خطف قلبي من ساعت ماشفته ..ادعيلي انت بس انه يكون من نصيبي ..
شروووقق..
رحاب بقولك ادعيلي ايه مش بتدعيلي ليه
شروق بضحك يارب يارب اهديها وعقلها يارب..
رحاب بضيق ياسلام .
*******
السكرتيره اتفضل الست هانم بانتظارك..
اومأ عمر برأسه واتجه الى المكتب ودخل ليصدم بوجود لوله تجلس بمكتب المدير لتنهض مسرعة بابتسامه عمر وحشتني..
عمر لوله انتي بتعملي ايه هنااا.
ليلى ده مكتب سالم جوزي لتقترب وارادت احتضانه لكنه ابعدها بهدوء ليقول مبروك اتجوزتي..
ليلى اي ياعمر ايه المقابله الناشفه دي
عمر ببرود عايزاني اعملك ايه يعني..
احتضنت وجنتيه بكفيها لتقول عمر بص فعنيا انا لوله حبيبتك.
ازاح يديها بملل ليقول اظن دي حكايه راحت لحالها ودولقتي انت ست متجوزه وعيب اوووي اللي بتعمليه ده..
لوله ياعمر انا بحبك..
عمر انت عارفه كويس اني مش بتاع حب ولا جواز وانا كنت صريح معاكي من الاول..
لوله وانا مش عايزه حاجه الا انك تفضل جمبي ياعمر عشان خاطر..
عمر للاسف معدش ينفع ..خلينا نتكلم بالشغل..
لوله : لا ياعمر ينفع عشان خاطري لحقت تنسى اللي مابينا..
عمر :بصي يابنت الناس احنا مفيش بينا حاجه وانت دلوقتي ست متجوزه وانا ماليش في الخيانه عشان بقرف من الست الخاينه.. انا همشي واما يرجع جوزك نبقى نتكلم..
لوله بحده : بترفضني ياعمر..
عمر عايزاني ابقى قذر واعمل علاقه معاكي وانت متجوزه لا يالوله انا مش هجي على راجل تاني واستغفله يارب تكوني فهمتي.
لوله برجاء هسيبه بس انت ترجعلي..
عمر :يووووه قلتلك خلاص احنا انتهينا حكايتنا خلصت خلاص .ليمشي حتى وصل الباب ليسمع صوتها تهدده
كده ياعمر ماشي والله هندمك..
ابتسم بجانب شفتيه ليقول ببرود وريني هتعملي ايه …ليغادر ويتركها بغيظها..
*******
مساء في بيت عمر علام.
شروق الوو ايوا يا رحاب طمنيني على عم محمود..
رحاب كويس الحمدلله.
شروق الحمدلله بس شكله كان تعبان لما مشي من هنا..
رحاب متقلقيش عليه مهو بلغك ان عمر جايبله شغاله وممرضه عشان يهتموا بيه انت اهتمي بنفسك وببنتك..
شروق تصدقي ان عمر كل يوم يكبر بعيني اكتر مش عارفه اجازيه ازاي بعد ماعرفت باللي عمله مع عمي محمود.
رحاب هو انتي مكنتيش تعرفي .
شروق :لا والله مقالش انه جايبله ممرضه وشغاله..
رحاب طيب واديكي عرفتي ان شاء الله تعقلي بقى وتدي نفسك وللراجل فرصه ..
شروق هنرجع تاني يارحاب للكلام اللي مالوش لازم..
رحاب ماشي ياختي خلاص مش هتكلم تاني..عايزه حاجه تانيه
لا بس ابقي طمنيني على عم محمود وانا بكرى هكون عندكم ان شاء الله
رحاب ماشي سلام.
شؤوق سلام .
لتغلق شروق الهاتف وتستلقي بجانب ابنتها وتراقبها بحب .
*******
ندى خلاص ياحسام عمر اتجوز وهيرجع يستلم الشركان وانت هتبقى عالرف..
حسام بضيق ايه الكلام ده..
ندى مش عمر الكبير مخلاص هو اتجوز وهيستقر هنا..
حسام عمر مالوش بشغلنا هنا هو ليه شغله براا متقلقيش انت..
ندى مقلقش ازاي وانت عارف ان جدك يفضله عليك وممكن يكتبله كل حاجه باسمه ويسيبك انت اللي قضيت عمرك كله تتعب وتكبر الشغل وبالاخر هيجي عمر وياخد كل حاجه..
يوووووه مقلتلك خلاص كفايه.
انت بس بو تسمعني..
مش عايز اسمع انا هغور واسيبلك الاوضه باللي فيها..
ليغادر غبر مبالي لنداء الاخرى..
*****
زين الوووو
……
زين ايواا ياعمر في ايه..
…..
زين طيب ياعمر ماشي انا هتصرف هو بانهي مستشفى..
…..
زين طيب اقفل انت وانا هبقى اطمنك عليه..
……
زين هترجع بكرى ..ماشي هغير وانزل حالا.
لم تمضي لحظات حتى كان زين يتجه الى المستشفى التي نقل اليها العم محمود بعد ان تعب بشده…
ليصل زين ويجد رحاب ترتدي بيجامة زرقاء بلون السماء وتغطي شعرها بحجاب ابيض مبعثر و ظهر عليها القلق والخوف..ليتقدم نحوها..
صباح الخير..
رحاب بدموع اهلا يازين باشا شروق فين..
زين لا منا متصلتش بيها عشان عمر قالي الوقت متاخر مش عايز يقلقها..
رحاب.بس هي هتزعل اووي لو مبلغتهاش وانا عماله اتصل بيها مش بترد..
زين معلش هجبها الصبح هو عم محمود عامل ايه..
رحاب بغصه معرفش لسه الدكاتره مخرجوش ومحدش راضي يطمني..
زين هو ايه اللي حصل.
رحاب انا كنت نايمه لما صحتني مامتي وشفت سياره الاسعاف ..حطيت على شعري وجيت بسرعه معاهم معرفش ايه اللي حصل..
زين اهدي ان شاء الله هيبقى بخير..
رحاب يارب يارب يقوم بالسلام..
وبعد لحظات عاد زين وبيده كوبين من القهوه ليجد شاب يحاول التقرب منها وقد ظهر عليها الضيق ليتقدم نحوهم وووووو
*******
في شقة عمر علام في المانيا..
لوله بابتسامه وهي تحيط عنقه بذراعيها انا كنت متاكده اني هوحشك ومش ههون عليك..
عمر تصدقي انك بجد وحشتيني ليقترب منها واراد تقبيلها لكن..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
أدارت رحاب وجهها لتجد زين يتقدم نحوها اسرعت اليه بارتباك واضح اتأخرت كده ليه..
ليرفع كوب القهوه قائلا بهدوء جبتلك دي..لينظر الى ذاك الشاب الذي نظر اليه بتوتر ليقول له زين : في حاجه يااخ..
الشاب بسرعه لا حضرتك مفيش بعد اذنك..ليغادر بسرعه.
تنفست رحاب الصعداء .
زين اتفضلي ..
رحاب متشكره يازين بيه..
زين انا برأيي اروحك البيت مينفعش تفضلي هنا بالشكل ده.
رحاب افندم..
زين وانتي بالبس ده ياانسه اكيد هيضايقوكي كتير لما يشوفوكي كده…ليشير الى لباسها الضيق .
لتقول بحرج وخجل احم انا نزلت بسرعه قلتل لحضرتك ومحلقتش اغير..
زين ماعلينا المهم يلاا بينا عشان اروحك ترتاحي والصبح ابقى تعالي..
رحاب لا طبعا مش هسيب عم محمود لوحده..
عمك محمود بالعنايه والدكتور صاحبي بلغني انه مش هيصحى دلوقتي يلااا بينا..
رحاب بس ما..
ليقاطعها بحده طفيفه واضح ان عجبك نظرات الناس ليكي وانت بالشكل ده..
رحاب انت انت ازاي تكلمني بالطريقه دي هااا ازاي.
زين اللهم طولك ياروحي بصي انا مش رايق هتروحي والا اسيببك لوحدك اصلا انا من باب الذوق عايز اروحك..
رحاب لا والله.كتر خيرك.
زين برحتك بقى انا هروح..ليمشي خطوتين ..حتى سمع صوتها وهي تجري خلفه بسرعه وخوف استناني انت مصدقت ..
زين ابتسم وهو يوليها ظهره واكمل طريقه حتى توقف في الكراج لثواني والاخرى تنظر يمينا ويسارا دون ان تلاحظ توقفه حتى اصطدمت به كان طويل القامه وهي تصل لكتفيه استدار لينظر اليها نظرت الى عينيه بتوتر وشردت بهما لثواني..لتلاحظ نظراته لها…
و شعرت بالقلق من نظراته لتقول بارتباك مالك في ايه..
خلع الاخر معطفه وتقدم نحوها..
لتبعتد عنه بخوف حتى التصقت بسيارته اغمضت عينيها وقالت بخوف انت بتعكل ايه هااا … هصرخ والله هصرخ والم عليك الناس..عايز مني ايه هااا متفكرش حتى تقرب مني او تلمسني حتى
تعالت ضحكات زين لتفتح احدى عينيها وتراه يستند الى سيارته ويضحك..
لتعتدل بوقفتها بحرج وتنظر اليه باستغراب رحاب بتضحك على ايه..
زين وهو يحاول تمالك نفسه وعدم الضحك مفيش..
رحاب بحرج احم انا هروح..
زين استنى هناا هوصلك
رحاب ….
زين بابتسامه مش خايفه اقرب منك..او اللمسك.
رحاب بحرج انت انت اللي خوفتني بطريقتك واسلوبك كنت عايزني اعمل ايه اما بشوفك قلعت الجاكيت وقربت مني هااا هااا..
زين على فكره انا قلعت الجاكيت عشان اديهولك اتفضلي..
امسكت الجاكيت لتقول وده هعمل فيه ايه يعني..
زين تستري فيه نفسك بدل ما الرايح والجاي عمال يبصبص عليكي..واحنا هنروح على المنطقم اللي فيها بيتكم وانا عارف عوايد الناس هناك..
ابتسمت رحاب بسعاده لتقول لنفسها والله شكله وقع في حبك يابنت يارحاب وبدا يغير عليكي..
زين ايه رحتي فين..
رحاب هااا لا هنا هنا معاك .
زين طيب يلاا بينا عشان تلحقى ترتاحي قبل الفجر ..بكرى يومنا طويل..
********
ابتعد عنها عمر ليقول هو سالم بيه هيرجع امتى ..
لوله متقلقش مش راجع الاسبوع ده.
عمر بجد..
لوله ايواا ياروحي انا فاضيه ليك وقتي كله ملكك ياعمر انا بحبك اوووي..
عمر اتجوزتيه ليه ان كنتي مبتحبيهوش..
لوله عشان عارفه ان سالم هو الوحيد اللي يعرف يلوووي دراعك بشغلك وعارفه انت بتحب شغلك قد ايه..
ابتعد عنها بضيق وزعل مصطنع بقى كده عايزه تلووي ذراعي يالوله..
اقتربت منه لتيحط عنقه بذراعيها وتقول بهمس عشان فكرة انك سبتني ياعمر دمرتني معرفتش اعمل ايه عشان نرجع تاني وانت قفلت كل الابواب بوشي مفضلش الا سالم الللي هيوصلني ليك..متزعلش مني .
عمر بس ده جوزك وانتي كده بتخونيه..
لوله انا مبحبوش ياعمر ولا عمري هحبه انا بحبك انت متسيبنيش ارجوك .
عمر بس هو جوزك ..
لوله وانت حبيبي..
ابتعد عنها بهدوء ترتسم على شفتيه ابتسامه خبيثة لتتبعه الاخرى وتحتضنه انا بحبك اوووي ياعمر مش هعرف احب حد غيرك..
وانا مبحبش حد يالوله والحب ده مالوش مكان بحياتي وانتي كنتي فتره حلوه بحياتي وعدت بلاش تخليها فتره وحشه وخلينا فاكرين لبعض الحلو بس .
لوله بصدمه وكلامك من شويه..
عمر تقدري تتفضلي دلوقتي عشان خلصنا خلاص..
لوله يعني ايه..
عمر ببرود اطلعي براا.
لوله عمر انت بتقول ايه..
ليجذبها من ذراعها وسط صدمتها ويدفعها خارج الشقه هي واشيائها واغلق باب شقته واستلقي على الاريكه بارتياح ولم يأبه لطرقات الاخرى وصرخاتها المجنونه.
..وقال بتنهيده واخيرا خلصت من ام المشكله دي ..
لينظر الى الساعه ويحدث نفسه اتاخرت اوووي دلوقتي جدي هيزعل وهتاخر عالطياره كمان ..
غادرت لوله بصدمتها وهي تتوعد لعمر بتدميره وتدمير عمله حتى وصلها اشعار على هاتفها من عمر..لتفتحه بسرعه
كان تسجل لحديثهما في الشقه صوت وصوره وارسل لها رساله محتواها .
((بحياتي كلها مافكرتش اعمل كده مع وحده من اللي عرفتهم . انت اول وحده عشان اسلوبك كان زباله معايا ومش عارفه انت بتلعبي مع مين ..انا دلوقتي مش بهددك انا بديك تحذير لاول واخر مره.. معاكي يومين بس تصلحي كل حاجه عملتيه من غير ماتحمليني اي خسائر.. والا التسجيل ده هيوصل لجوزك وهيعرف حقيقتك وانتي عارفه كويس مكانة جوزك وانه مش هيسكت .
يارب تكوني فمهتي ومن غير سلام ))
لتصرخ بهستريا وهي ترمي هاتفها على الارض…
********
استيقظت شروق باكرا وكانت قد نامت في غرفة مريم كانت مريم غارقة في النوم ..
تملكلها الفضول لتعرف مالذي تحتويه تلك الحقيبة أنزلتها وصدمت بقمصان نوما من كل الالوان والتصاميم المختلفه..
لتلاحظ بدلة رقص جديده باللون الذهبي اخرجتها وابتسمت..
لتقول يخربيتك باين انك بجد خاربها ..لتقول بانبهارر الله دي جميله اوووي اول مره اشوف بدلة رقصه حلوه كده.
لتحملها وتسرع الى المرأة لم تتمالك نفسها حتى ارتديتها ووقفت امام المرأة لتقول بسعاده وهي تدور حول نفسها دي جميله اوووي ولونها تحفه نثرت شعرها الكستنائي ووضعت القليل من احمر الشفاه .. لتسرع الى هاتفها وتجد مهاتفات كثيره من رحاب لكنها تجاهلتها ظنا منها بانها تريد التحدث فقط ..
لتشغل بعض الاغاني وترقص وهي تحمل هاتفها تمايلات بخصرها وهي تتذكر طفولتها .. ارتسمت ابتتسامه على شفتيها حتى شعرت بيدين تحيط خصرها وتجذبها وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حاولت افلات نفسها بخوف ورعب والاخر يشدد باحتضنها من الخلف ليلتصق ظهرها بصدره العريض همت بالصراخ حتى شعرت بانفاسه الساخنه تلفح وجهها ليقول بهمس ايه الحلاوه دي..
شروق بصدمه وارتباك ععععممر. .
اما عمر فقد كان مفتون بها ليدفن وجهه بشعرها وهو يستنشق عبيرها حتى تاه برائحتها لترتجف الاخرى بين يديه وتزداد نبضات قلبها لتقول بتلعثم وهي تشعر بيده تحيط خصرها والاخرى تتجول بين منحنيات جسدها بجرئه
شروق بغصة واختناق ارجوك ابعد قالتها بصوت مرتجف خائف وهي تحاول افلات نفسها بصعوبه لكنه كان مغيبا مظهرها وهي ترقص وتتمايل لم يدع مكانا للعقل او التعقل ادارها اليه ودفن وجهها بعنقها دون النظر اليها غير ابه لحالها ليهمس لها انت جميله كده ازاي ..
كنت مخبيه ده كله فين…
دفعته بكلتا يديها بقوه وزادت شهقاتها لتصرخ به بقولك سيبني ايه ..ايه اللي حصلك ..افلتها وووقف بصدمه وكأن صرختها اعادته الى وعيه ..
عمر مسح وجهه بحرج وهو ينظر الى شعرها المبعثر وخوفها منه ليحاول الاقتراب منها ويقول بحرج انا ..
مسحت دموعها باختناق وغصه لتقول بشهقات انت ايه ياعمر ايه …. انا اللي غلطانه عشان وثقت بحد زيك..لتهم بالمغادره لكنه امسك ذراعها بعنف ليوقفها..
تصنمت مكانها برعب خوف من تكرار مافعله ..
ليقول بضحكه ساخره اوعي تفتكري اني عملت كده عشان انتي عجبتيني انا عمر علام وشفت ستات اد شعر راسك واحلى منك بمليون مره .
شرووق بسخريه اهنيك عالانجاز ده ممكن تسيب ايدي بقى..
عمر ببرود.وهو يجذبها اليه ليحيط خصرها لتشعر الاخرى بتوقف انفاسها ابعد.خصلات شعرها ليقول..
عمر انا عملت كده عشان تحرمي تمدي ايدك على حاجه تخصني..
شروق انا ….بس…. يعني .
عمر بسخريه رجعنا تاني للتاتأه. .
لتستجمع شجاعتها لتقول حتى ولو مينفعش تقرب مني كده.
عمر مش انتي اللي هتجي تقوليلي ايه اللي ينفع وايه اللي مينفعش انتي غلطتي واتعاقبتي يبقى خلاص..واعتبري ده اخر تنبيه …حاجتي مبحبش حد يقربلها….واه احمدي ربنا انها جات على قد كده انا لو مكنتش شفتك بقيتي زي الكتكوت المبلول مكنتش سبتك بالساهل كده..
شروق انا كتكوت….
عمر بضحكه زعلتك اوي دي .
شروق بضيق انا نازله
عمر ببرود استنى هتنزلي كده..
نظرت الى نفسها وماترتديه ..لتصمت لثواني وتحمر وجنتيها وقد نسيت بانها مازالت ترتدي بدله الرقص امامه ..لتحاول ستر نفسها بحرج وتقول بتلعثم انا انا..
عمر بهدوء انا هخرج دلوقتي خدي راحتك .
ليغادر ويتركها لوحدها فور خروجه اسرعت لتغيير ملابسها وهي تشعر بالخجل وتانب نفسها على مافعلتها هذه ثم تعود وتقول لنفسها…وانا كنت هعرف منين انه هيرحع بالوقت ده…
اما عمر فقد ذهب الى غرفة الضيوف ليحوبها ذهابا وايابا يحاول التحكم بالمشاعر التي اجتاحتها و يؤنب نفسه ويلومها على فعله وعدم قدرته على السيطره على نفسه..ليحدث نفسه..
عمر مكنتش تعرف تمسك نفسك ..ايه اللي بيحصلك ياعمر انت شفت ستات أد شعر راسك اشمعنى البنت دي اللي عملت فيك كده..
مسح شعره بتعب وارتمى على السرير ليقول بشرود ربنا يستر من اخرها ياعمر .. ربنا يستر…
*****
رحاب وقف العربيه هنا يازين باشا..
زين الوقت متأخر سيبيني اوصلك بيتكم.
رحاب بحرج مينفعش حضرتك انت عارف يعني..
زين بسخريه مينفعش اوصلك وينفع تمشي بالشارع باللبس ده..
رحاب بضيق هو حضرتك ببتتريق عليا
زين سخريه اتريق واتريق ليه هو انتي عملتي حاجه عشان اتريق عليكي
رحاب …
زين يلاا هنزل اوصلك
رحاب مفيش داعي هنزل لوحدي.
زين انتي بتحبي تعندي دايما ومع كل حد والا بس معايا…
لينزل من السياره والاخرى تتبعه حتى اوصلها الى منزلها..
كانت تسترق النظر اليه بين الحين والاخر وتحتضن معطفه الذي ترتديه بحب..
زين وادينا وصلنا ياستي.حمد الله عالسلامه.
رحاب اللي يسلمك..لتعطيه معطفه متشكره اووي يازين بيه..
زين العفو بس المره الجايه ياريت متنزليش كده.
اومات برأسها. ليستاذن ويغادر والاخرى تقف امام الباب وتراقبه بحب..اما الاخر لم يلتفت اليها ابدا…
رحاب يارب يارب تكون من نصيبي يازين يابن ..لتشرد لثواني لحظه هو امه اسمها ايه يارب لازم اعرف اسم امه عشان الدعوه تثبت. …يلاااا المره الجايه هبقى اساله ..لتبتسم وهي تراه يختفي في الظلام وتقول بحب ..بحبك بحبك بحبك..يازين
*******
التقى عمر بشروق وهي ذاهابه لمريم لتوقظها..
عمر شروق ممكن تستني عايزك بحاجه..
وقفت بقلق من جديته لتنظر اليه وتترقبه لكي يتحدث..
عمر امبارح عم محمود تعب ونقلناه المستشفى ..
شرووق بصدمه ايه…وووو
*******
وصل زين شقته ليخلع معطفه وابتسم عندما تذكر رحاب وهي ترتديه وكل ثانيه تنظر اليه بحب ليشم رائحه عطرها على معطفه قربه من انفه ليشتم رائحة عطر انثوي هادئ ابتسم وهو يتذكرها لكنه بلحظه تحولت ابتسامته الى العبوس ليرمي معطفه بعشوائيه ويستلقي على الاريكه بتعب..
وهو يراقب هاتفه…حتى غفى استيقظ على رنين هاتفه الذي لم يتوقف. اجاب ليسمع بخبر موت العم محمود….
لينهض بتعب وعاد الى المستشفى بعد ان ابلغ عمر ..
*******
بعد مرور عشرة ايام..
عمر فتح نوافذ منزل العم محمود لتدخله اشعه الشمس لاول مره بعد وفاته..
فتحت عينيها الاخرى بتعب وقد شحب لونها..لتقول بتعب انت بتعمل ايه سكر الشباك..
نظر عمر الى رحاب ليقول ممكن تعمليلي فنجان قهوه ..
رحاب وقد فهمت مبتغاه اكيد طبعا بعد اذنكم..لتغادر وتتركها لوحدها معه..
جلس عمر على السرير مقابلا لها لتعتدل الاخر بجلوسها ليقول بهدوء مش كفايه بقى..
شروق ….
عمر مريم طول الوقت بتسألني عنك هقولها ايه ليزداد بكائها فور سماعها اسم مريم..
عمر جذبها الى احضانه لتسكن لأول مره دون ان تقاوم وكأنها بحاجه لهذا العناق لتنهار باكيه وتزداد شهقاتها ..
عمر ربنا يرحمه الدكاتره قالوا انه المرض واصل مرحله متقدمه .. ادعيله بالرحمه ..هو دلوقتي محتاج دعاكي..
شروق خرجت من احضانه وخصلات شعرها مرت بلحيتها الكثيفه لتقول بقهر ليه ..ليه يموت … هو مايستاهلش كده..
عمر لا اله الا الله حرام الكلام ده الموت علينا حق ..وهو لو كان موجود بينا دلوقتي كان هيعجبه حالك ده..وحدي الله يابنت الناس وفكري ببنتك
شروق بغصه بنتي ..بنتي هقولها ايه دلوقتي سندنا بالدنيا دي راح… مات ..هقولها جدك خلاص معدش موجود معانا هقولها انتي بقيتي يتيمه ووحيده ..هقولها ايه قولي هقولها ايه ..
عمر ابعد خصلات شعرها عن وجهها ليقول قوليلها جدك راح مكان احسن من هنا .راح.عند ربنا ..وهو بيدعلنا من هناك وعايزنا نبقى احسن الناس ..قوليلها انك لازم تكبري وتنجحي عشان جدك يبقى مبسوط منك..
شروق مش قادره ..مش قادره انا خلاص معدش ليا حد بالدنيا دي .
عمر وانا رحت فين..
نظرت اليه شروق بغصه
عمر طول مانفسي يروح ويجي ياشروق متخفيش مالدنيا دي ..مش هسيبك لوحدك هفضل جمبك وجمب بنتك ..
شروق :لحد امتى ..لحد امتى هتتحمل مسؤوليتي انا وبنتي..
عمر لحد اخر يوم فعمري انتي مراتي وبنتك هي بنتي يلاا قومي كفايه هروب قومي عشان بنتك محتجاكي.
شروق بس انا تعبانه …تعبانه اوووي..
عمر الناس كلها تعبانه مش بس انتي ..بس لسه بتقاوم وعايشه ..بلاش تفتكري انك الوحيده اللي الدنيا جايه عليها بصي حوليكي كويس هتلاقي ناس اسوء حال منك وحامدين ربنا وشاكرينه…
شروق انت مش حاسس بيا ليه انا مش قادره اكمل ..
عمر هتقدري يلاا قومي ..وانا معاكي وهتعدي كل الوحش ده … عشان اللي جاي احلا بكتير ..فكري بمريم متفكريش بنفسك..
شروق …
عمر نهض بابتسامه ليحملها بين ذراعيه..ويتجه بها الى الحمام..
لتقول باعتراض وصدمه وصراخ انت بتعمل ايه نزلني ياعمر نزلني….
انزلها عمر في الحمام وقال واضح ان في ناس اتعودت عالدلع .
شروق بجديه انت ازاي تعمل كده..
عمر بابتسامة زي الناس ..هااا هتاخدي شور والله احميكي انا ..ليكمل بغمزه انتي عارفه اني هموت واعملها…
شروق ايه قلت الادب دي متحاو..لليقاطعها وهو يحيط خصرها ويتكلم امام شفتيها صوتك ده ميعلاش على جوزك ياست هانم..
شروق انت صدقت نفسك …احنا بينا اتفاق..متنساش ده..
كانت رحاب تسترق السمع عليهما ولم تشعر بمن يقف خلفها..
لياتيها صوت من الخلف بتعملي ايه..
رحاب دون انتباه اششششش سبني اسمع..
زين اقترب منها هما بيقولوا ايه.
رحاب بضيق اششش سبني اسمع عشان اقولك..
ابتسم زين واعتدل بوقفته ليقول بصوت عالي نسبينا عمر لتغلق فمه وتدفعه الى المطبخ يخربيتك فضحتنا..
شعرت بالتوتر من قربها منه لتزداد نبضات قلبها وابتعدت بسرعه لتتعثر وكادت ان تسقط لكنه احاط خصرها وجذبها اليه والتقت عيناهما لثواني..
تاهت رحاب بعيني زين العسليه والاخر نظره متركز على شفتيها…
اقترب منها دون شعور واراد تقبيلها لكنه صدم بيييييييي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شغل الماء وابتعد بسرعه لكي لا يبتل..ترتسم على وجهه ابتسامه لطيفه..
شهقت بصدمه وقد اغرقت المياه ثيابه لتقول بغضب اي اللي انت عملته ده..
رفع كتفيه بلا مباله ليقول ببرود.عشان تسمعي الكلام مره تانيه..
شروق انت ايه يا اخي ايه..انت عيل اووووي ازاي تعمل كده.
عمر بتجاهل عشر دقايق وتكوني خلصتي انا هخرج اشرب قهوتي لحد متجهزي..
شروق تقدمت نحوه انت..
عمر اشششش مش عايز اي اعتراض ..ليقول بغمزه الا لو حابه اساعدك .
شروق اطلع برررا
عمر بضحك وهو يشمر عن ذراعيه شكلك عاوزاني اساعدك بس مكسوفه مفيش مشكله..
شروق بحرج وصراخ وقد اقتربت منه لتدفعه خارجا بقولك اطلع ياعمر اطلع..
عمر ماشي متزقيش تصدقي انك هبله يابنتي اتبلت هدومي بسببك..
شروق احسن تستاهل لتغلق الباب بوجهه..
عمر بصوت مرتفع مع ابتسامه مرحه ماشي ياشروق ماشي دي مش هتعدي بالساهل..انا طالع عشان تجهزي بسرعه ماشي..
لتبتسم الاخرى وهي تنظر لثيابها المبلوله وتحرك رأسها يمينا ويسارا بقلة حيله..اما الاخرى فقد خرج من الغرفه.واتجه الى المطبخ.
******
صدم زين بصفعة قويه من رحاب ليتسمر مكانه واضعا يده على خده..ينظر الى رحاب بصدمه
اما الاخرى لم تتحمل ماحاول فعله لتقول بغضب شديد انت واحد قليل الادب ومش متربي فاكرني ايه هااااا ..ودفعته وغادرت بسرعه وقد اغرورقت عيناها بالدموع ليلتقي بها عمر على فين ياانسه..لكنه لم تجبه وغادرت مسرعة وتركت الشقه باكملها..
عمر في ايه يازين دي مالها..
زين ….
عمر زين انا بكلمك عملت للبنت ايه..
لكن زين لم يجبه ليسرع باللحاق بها…
امسك يدها امام باب شقتها.
زين استني …
رحاب وهي تحاول افلات ذراعها منه سبني …اي البجاحه دي لاحقني لحد هناا
زين مكنش قصدي انا معرفش ايه..
رحاب انت ايه هاااا قلت لنغسك بنت بتهزر معايا وتضحك ومدياني مجال اوووي شكلها سهله ليه مجربش معاها..
زين لا والله مش كده..انتي فهمتي غلط انا بس
رحاب بغصه لا كده ونص بس لاااا يازين باشا انا متربيه ومتربيه كويس اووووي واللي عملته ده مش هنساه ابدا ودلوقتي ابعد عن طريقي.عشان مش طايقاك.
زين ممكن تهدي انا والله مش كده..
رحاب مش مهم انت ايه ميهمنيش وابعد عن طريقي احسنالك ويكون بعلمك انا مش زي محضرتك فكرني..
زين عارف والله عارف انك بنت محترمه وخلوقه بس..
رحاب مش عايزه اسمع منك حاجه ارجوك سبني..
زين استني بس ..
لتبعده عن طريقها وتدخل شقتها واغلقت الباب بوجهه واسرعت الى غرفتها لتدفن وجهها بالوساده وتبدأ بالبكاء.
اما زين شعر بالحرج من فعلته وذهب الى سيارته وهو يشعر بالضيق.. اتصل به عمر ليجيبه..
عمر ايه يابني روحت فين وايه اللي حصل..
زين مفيش ياعمر عندي شغل مستعجل ومضطر اروح..
عمر ماشي بس مال صوتك..
زين مفيش اكلمك بعدين..
عمر زين..هو ايه اللي حصل مع الانسه رحاب..
زين بحرج وهو يتذكر موقفه السخيف معها ليقول بارتباك وحرج محصلش انا مضطر اقفل..
عمر ماشي يازين بس احسب حسابك لينا قعده مع بعض..
زين ربنا يسهل..
*******
اغلق عمر الهاتف واعد فنجانين من القهوه .
وجلس ينتظر شروق لكنها لم تخرج..
دخل عليها ليقول ايه التاخير ده كله..
ليصدم برؤيتها بملابسها الداخليه السوداء اسرعت الى ملائه السرير لتغطي جسدها.
عمر بحرج انا اسف ..
شروق بارتباك وحرج اي اللي جابك هناا اطلع برااا
عمر وهو يدير وجهه انا اسف والله بس انتي اتاخرتي وخفت يكون جرالك حاجه..
شروق اطلع برااا..ارجوك اطلع برااا
عمر اه اكيد طبعا طبعا.. خرج عمر وقام بفك ربطه عنقه يشعر بانفاسه بدات تثقل وان المنزل اصبح شديد الحراره اصبح يلوح بيده يحاول التخفيف من الحر الذي بدأا يشعر به لتخرج شروق بعد ان ارتدت ثيابها وحجابها..
شروق بهدوء محاولة تجاهل الموقف الذي حدث انا جاهزه.
عمر وهو ينظر اليها بفتتان ليقول بسرعه وتوتر طيب يلاا عشان مريم مستنياكي..
ليتقدم نحو الباب محاولا عدم النظر اليها حتى سمع صوتها الناعم مما زاد ارتباكه..متشكره ياعمر على كل حاجه وانك اهتميت بمريم..وانا اسفه عشان حملتك حاجه فوق طاقتك..
لم يلتفت اليها عمر ابدا ليقول بهدوء لو فضلنا نتكلم كده هنتأخر يلاا هسبقك عالعربيه..
ليغادر بسرعه وسط استغراب الاخرى.
اوصلها عمر امام المنزل لتنزل الاخرى..
شروق وقفت تنتظره يتبعها لكنه لم ينزل من السياره..
شروق مش هتنزل..
عمر عندي شوية شغل ومضطر امشي..انتي اطلعي هتلاقي مريم بؤوضتها او عند اسيل
شروق اومأت براسها ليغادر الاخر وشروق تتجه الى الداخل..
*********
في منزل زين
كان زين مستلقي على الاريكه مغمض عينيه بضيق يحاول التفكير لاصلاح الامر مع رحاب وهو نفسه لا يعلم لما فعل ذلك..حتى قطع شروده طرقات على الباب نهض بضيق..ليجد عمر امامه وحاله ليست بافضل منه..
..
عمر دفعه ودخل ليجلس على الاريكه ليقول اعملنا فنجانين قهوه عشان مصدع.
زين مالك ..
عمر تصدق لو قلتلك معرفش..
زين بابتسامه ايه ياعموره وقعت والا ايه..
عمر قصدك ايه..
زين شروق .
عمر لا ميروحش تفكيرك لبعيد.. انا عمر علام محدش يعرف يوقعني..
زين بضحك اه مهو باين..
نهض عمر بضيق لو فضلت تتكلم كده انا همشي ..
زين استنى يابني خلاص هسكت ..هروح اعملك فنحان قهوه.
عمر لا متعملش …ليفكر قليلا متجي نطلع نغيير جو عشان مخنوق..
زين تصدق فكره انا كمان محتاج اخرج..ليلتقط معطفه وينهض يلااا بينا. ليغادرا معا…
********
مريم وحشتيني اوووي ياماما انت ازاي تسافري وتسيبيني لوحدي.
شروق ياحبيبتي سافرت عشان الشغل انتي عامله ايه..
كويسه بس ماتسافريش تاني وتسيبيني لوحدي عشان وحشتيني اووي .
شروق احتضنت وجنتيها وقبلتها قبل كثيره بحب واشتياق حاضر ياروحي..عملتي ايه بالوقت اللي سافرت بيه..حد زعلك حد قالك حاجه.
مريم لا كنت ما اسيل وعمر ودوني الملاهي واكلت شوكلاته وايس كريم واشترالي عمر لعب كتتتيرررره اوووي تعالي هوريهالك..لتسرع الى سريرها وتاتي بكميه العاب لتريها لشروق التي ابتسمت برضا وسعاده وهي تنظر الى سعاده طفلتها ..
مريم ماما…
ايواا ياروح ماما..
مريم عارفه النهارده ايه..
شروق ايه..
مريم هقولك بس متقوليش لحد وخاصه عمر..اوعديني
شروق ليه هو سرر.
مريم ايوااا سر اسيل قالتلي انه مقولش لحد بس انت ماما مينفعش اخبي عليكي..
شروق بانتباه ماشي اوعدك هااا بقى ايه هو السر..
مريم قربي عشان اوشوشك..
شروق بابتسامه حاضر اهو…
مريم النهارده عيد ميلاد عمر…
**********
زين مالك..بتفكر بإيه
عمر انت الللي مالك…
زين مفيش…
عمر ايه اللي حصل بينك وبين الانسه رحاب..
زين محصلش حاجه..
عمر مش مصدقك ولا مرتاح لخروج البنت بالشكل ده…كانت متضايقه جدا..وبتعيط عملتلها ايه
زين قلتلك مفيش..
عمر ماشي برحتك…
زين وانت لحد امتى هتفضل كده..
عمر مش فاهمه..
زين متتكلم مع البنت بصراحه..
عمر بنت مين..
زين عمر انت فاهمه انا بقصد مين..شروق طبعا
عمر ….
زين انت خايف من حاجه ياعمر
عمر بسخريه خاييف انا اكيد لا طبعا..
زين طب كويس متكون صريح معاها وقولها اللي جواك..
عمر مش هينفع ..
زين ليه يابني
عمر عشان انا اتعودت عالعيشه دي ومفيش ست تتقبل حياتي كده..
زين مش هتفضل طول عمرك كده ياعمر هو انت مش نفسك تخلف..وتبقى اب..
عمر اخلف تصدق ولا مره فكرت بالحكايه دي..بس عارف يازين وجود مريم بحياتي الفتره دي خلتني اعيش احاسيس اول مره اعيشه..بجد انك تبقى اب دي حاجه عظيمه جدا … مريم قطعه من الجنه..
زين وامها..
عمر دون وعي منه امها دي اللي ملخبطاني مش عارف عملت فيا ايه ولا عارف بيحصلي ايه لما بشوفها..
زين طب متقولها الكلام دن .
عمر تفتكر هعرف..
زين انت شكلك حبيتها ياعمر ..
عمر بارتباك احم حب حب ايه يازين متكبرش الحكايه ..
زين عمرر انا حاسس ليقاطعه هاتفه وقد وصلته رساله من اسيل…
نهض زين مش يلااا بينا نروح..
عمر خلينا كمان شويه الجو هنا جميل
الجوى اللي جميل والا حضرتك بتهرب من حاجه..
نهض عمر بغيظ واهرب من ايه يعني يلاا هنروح..
زين وهو يتجه الى السياره تهرب من شروق مثلااا..
عمر متعرفش تسكت ياخي ..
*******
وصل عمر ليتفاجأ باحتفال بسيط قامت باعداده اسيل بمناسبه بلوغه سن الاربعين..احتفلت جميع العائلة بعمر ليهمس له زين مالك بتوزع ابتسامات وشكلك مش مبسوط..
عمر بهمس انت عارف مبحبش اعياد الميلاد بس مش عايز احرج اسيل ..
زين ياعم هو حد طايل ..بس استنى هديت الحج حسن هتعجبك اوووي..
عمر بسخريه يعني هيكون جايبلي بونبنايه ..
زين بسخريه ظريق انت خالص..
عمر من بعدك. يازينووو.
زين استنى استنى وااله هتدعيلي…ليوجه حديثه للحج حسن ايه ياحج مشفتش هديتك لعمر
الحج حسن بابتسامه هديتي عمر ياخد مراته ويروح على فندق ال**** يتعشوا ويقضوا اليوم كله هناك حجزت جناح خاص بيهم هناك..
صدمت شروق من هذا الموقف الذي وضعت فيه ..
اما عمر مهما حاول اخفاء ابتسامته فقد لاحظها الجميع..
شروق بعد اذنك ياحج مينفع..
قاطعها الحج حسن هترفضي هديتي يابنتي ..
شروق…..
همس زين لعمر انشالله يطمر..
عمر دي فكرتك بجد..
زين بفخر اه..
عمر حبيبي يازينووو…
********
وصلوا الى الفندق وفور دخولهم الممر سمع عمر صوت شاب يناديه وكان احد عملائه..
عمر اهلا تامر بيه ازيك..
تامر الحمد لله كويس.لينظر الى شروق بانبهار فقد تفننت اسيل بتجهيزها وبدت كعروس ..اراد تامر مصافحتها لكنها امتنعت بابتسامه حرجه..
ليكمل الاخر لعمر ايه المزه الجامده دي ياعمر بيه دايما حضرتك تعرف تختار.
عمر وهو يجزي على اسنانه حاسب على كلامك دي مراتي.
عمر بغضب واديك عرفت بعد اذنك ليجذب شروق من يدها بعنف وغيره ويدفعها الى داخل الجناح الخاص بهما بغضب .وهو يغلي من الداخل بسبب نظرات تامر الجريئه لها…
شروق في ايه مالك ..
عمر اخذ يجوب الغرفه ذهابا وايابا ..دون التفوه بكلمه مما اثار خوفها لاول مره تراه هكذا..لتقول بخوف عمر في حاجه..
عمر بحده اسكتي مش عايز اسمع صوتك قالها ..
شروق بخوف ودموعها ملئت عينيها تهدد بالسقوط في ايه هو انا عملت حاجه غلط..
عمر وقف للحظه وهو ينظر اليها…
شروق بتوتر من نظراته والغضب الظاهر عليه انا هروح اتجهت الى الباب لكنه اوقفها بسرعه واحاط خصرها ليحذبها اليه بسرعه وقبلها بعنف وغيره وتملك ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حاولت ابعاده عنها لكنه جذبها اليه اكثر وبدأء بالسير بها نحو السرير وهي ان تقاومه وتضربه بقبضتها على كتفها..وبيدها الاخرى تحاول جاهدة ابعاده لكنه كان يثبتها وشبك كفه بكفها ليستلقيا على السرير ويعتليها شعرت بضعفها امامه وانفاسها بدأت تتثاقل حتى مرت صورة جده الحج حسن امامه للحظه كاد ان يضعف ويكمل مايفعله الا انه ابتعد عنها بسرعه انفاسه تتسارع صدره يعلو ويهبط..
لملمت نفسها بسرعه وهي تغطي جسدها بملأة السرير وقد انكمشت على نفسها بخوف..
نظر اليها لتنكمش الى نفسها اكثر..
عمر ببرود وكأنه لم يفعل شيء…اخر مره تلبسي الفستان الزفت ده ..
شروق هزت رأسها بخوف من حالته لاول مره تراه هكذا.
نهض بهدوء وهو يخلل اصابعه بشعره يعيد ترتيبه من جديد..
نظر اليها مطولا اراد فعل شيء لتهدئتها لينسيها مافعله ندم على مافعلته وهو يرى خوفها منه… لكنه لم يستطيع الاقتراب منها لذا غادر وتركها هي تحت تأثير ما فعله…
*******
في منزل عمر علام..
اسيل عمتوو وحشتيني ينفع كده ما تحضريش فرح عمر ..
االعمه نجيه معلش ظروف هي فين الست هانم مراته..
اسيل النهارده عيد ميلاد ابيه عمر وجدو حجزلهم بالفندق.عشلن يبقوا براحتهم.
نجيه كمان واضح ان بابا مدلعها جدا بلاش يعودها عالدلع الزياظه …
ابنة نجيه تمارا بتحذير ماما احنا مالناش دعوى ربنا يسعدهم..
نجيه اسكتي انتي لما حد يكلمك ابقى اتكلمي…
لتاتي مريم بطفوله وتمسك يد اسيل ببرأه مش هتجي نلعب يااسيل..
اسيل بابتسامه ياحبيبتي مينفعش دلوقتي بعدين.
لتمسح شعرها تمارا بلطف مين القمر ده..
مريم بابتسامه انا مريم..
اسيل دي بنت شروق مرات ابيه عمر..
نجيه كمان وكمان عندها بنت ايه الجوزاه الهباب دي بابا فين..
شعرت مريم بالخوف من نبرة نجيه الحاده..
تمارا ماما ارجوكي كفايه عشان خاطر..
نجيه اسكتي انتي متتدخليش..
نجيه بابا يا بابا لتذهب الى غرفة والدها..
مريم هي بتزعق ليه..
نزلت تمارا لمستواها مفيش ياحبيتي انت مش كنتي عاوزه تلعبي..
هزت رأسها بايجاب..
تمارا هو ينفع العب معاكي انا ..
مريم بطفوله ايوواا تعرفي تلعبي ..
تمارا اعرف … دنا هعلمك لعب جديده لتنظر الى اسيل برجاء انتي شوفي ماما وحاولي تهدى الوضع يااسيل..
اسيل بابتسامه حاضر
بادلتها الاخرى الابتسام وصعدت مع مريم وهي تحدثها ببرائه حتى التقت بحسام على الدرج الذي تشاجر مع زوجته بسبب عمر.
لتنظر الى الارض بحرج..
حسام بسعاده تمارا جيتي امتى وعمتو فين..
تمارا من شويه .. ماما راحت تشوف جدوو
حسام بابتسامه حمدالله عالسلامه..والله وحشتونا اوووي وعلى فكره جدو زعل اووي عشان محضرتوش فرح عمر..
تمارا الفرح حصل بسرعه ومالحقناش نرتب امورنا..
حسام بس..
تمارا بتهرب بعد اذنك ياحسام هنتكلم بعدين..
حسام في ايه ياتمارا احنا بقالنا كتيير مشفناش بعض ولا اتكلمنا زي زمان ..
تمارا الايام الجايه كتير ان شاء الله والاجازه بتاعتنا طويله..
حسام ماشي بس لينا قعده زي وزمان.
تمارا بابتسامه ان شاء الله..يلااا يامريم..
لتغادر مع مريم..
********
نجيه ينفع كده يابابا وانا اللي قلتلك بنتي بتحب عمر تروح تجوزه بنت تانيه ولا كمان متطلقه ومش بس كده جايبه بنتها معاها..
الحج حسن بهدوء ده اختياره وانا مش هجبره على حاجه..
نجيه وتمارا اللي رفضت كل اللي اتقدمولها على شانه يسبها كده..
الحج حسن بنتك وعمر مفيش بينهم اي حاجه بس واضح انك بتتوهمي..
نجيه بضيق انت معايا والا مع ابن ابنك يابابا. بقولك البنت موتت نفسها من العياط يوم فرحه وماكنتش عايزه تجي لو مااصريت عليها انا عشان حضرتك متزعلش..
الحج حسن دي حياته وانا مش هجبره على حاجه..
نجيه وبنتي..
الحج حسن تمارا زي القمر والف مين يتمناها واكيد هتلاقي نصيبها..
نجيه بس هي بتحب عمر..
الحج حسن يووووه مخلاص بقى انتي جايه ترفعي ضغطي وخلاص الجواز نصيب..
نجيه بضيق ماشي يابابا ماشي..
صدم حسام مما سمعه هل يعقل بأن تمارا تحب عمر ..
ليحاول التظاهر بانه لم يسمع شيء ودخل ليرحب بعمته…
*******
ذهب عمر عند زين واخبره بانه تشاجر مع شروق دون ان يخبره بمافعله معها.
غلط ياعمر اللي عملته ده غلط..
عمر خلاص يازين عارف انه غلط كفايه تلوم عليا اكتر..
زين ودلوقتي هتعمل ايه وهتصالحها ازاي
عمر مش عارف
زين مينفعش تقول كده حضرتك لازم تصلح غلطك
عمر يوووه قلتلك معرفش يازين معرفش انا اتجننت لما شفت بصات الزفت تامر ليها معرفتش اسيطر على نفسي..وكمان فستانها…فستانها كان ضيق اوووي هي ازاي قبلت تلبس كده..ونظرات تامر الزفت جنننتني
زين انت عارف ان دي عمايل الست هانم اختك متلومش البنت على حاجه اكيد اسيل احرجتها..
عمر…
زين فكر كويس هتعمل ايه
نهض عمر بضيق ربنا يسهل..
زين على فين..
عمر مش عارف ..اشوفك بكرى..
*******
دخل عمر غرفة الفندق وشروق كانت تجلس في الشرفه شاردة الذهن ولم تشعر بوجوده..حتى شعرت به يضع معطفه على كتفيها لتنتفض بخوف
عمر ده انا متخفيش..
شروق…
جلس بجانبها ..ارادت النهوض لكنه امسك يدها ليوقفها..
عمر ممكن نتكلم..
شروق جلست بجانبه دون التكلم..
عمر انا اسف..
شروق …
عمر مش عايزه تقولي حاجه..
شروق …
عمر انا اتعصبت لما شفت بصات الزفت تامر ليكي وفستانك كان ضيق جدا وكمان حجابك مكنش مترتب زي كل مره.شعرك تقريبا باين.
شروق…
عمر حقك عليا.. ليكمل حديثه بابتسامه مش عايزه تكلميني يعني لسه مخصماني..
شروق انت فاكر نفسك ايه ..تغلط وتعتذر يبقى خلاص لازم نننسى ونسامحك. بس لا انا فكرت كتير ومش هتحمل الحياة دي..
عمر يعني ايه..
نهضت شروق لتقول بحزم يعني كل حي يروح لحاله..
نهض هو الاخر ونظر اليها ليجد الاصرار بعينيها يعني ايه مش فاهمه..
شروق لا انت فاهم جدا انا عايزه ايه
عمر انت متعصبه ومش عارفه انتي بتقولي ايه..
شروق لا انا اول مره اخد قرارا صح ..
عمر بانفعال ليه عشان ايه كل ده عشان اتعصبت شويه.
نظرت اليه بصدمه لتقول بسخريه اتعصبت ..لا ياعمر مش عشان اتعصبت عشان حضرتك بتستغل اي فرصه عشان تقرب مني واحنا اتفقنا مكنش كده خالص..
عمر تنهد بضيق طيب ماشي اللي حصل حصل وانا كنت متعصب ..وانتي كمان غلطانه متنكريش ده..
شروق انا انا غلطانه ليه عملت ايه ..
عمر احنا اتفقنا تحترمي انك مراتي بس حضرتك جايه بفستان ضيق موضح تراسيم جسمك كله ولا مش بس كده عمال تضحكي مع اللي اسمه تامر..
شروق بارتباك الفستان اسيل اصرتي عليا ..واللي اسمه تامر انا ابتسمت ليه مجامله عشانك مش اكتر..واظن اني مغلطتش باللي عملته..
عمر بانفعال لا غلطتي لما قبلتي تلبسي الفستان ده..
شروق بنفس الانفعال وحضرتك معترضتش عليه من الاول ليه..
عمر عشان مكنتش لاحظت انه ضيق كده بعدين تعالي هناا انت مش متعوده تلبسي حجات زي ده اشمعني لبستيه المره دي..
شروق قلتلك عشان اسيل وعشان اشترتهولي وزعلت لما رفضت البسه..
عمر تزعل متزعلش ..متلبسيش حاجه زي دي تاني فااهمه .
شروق لا مش فاهمه عشان احنا خلاص هننفصل..
نفخ عمر بضيق وانا مش موافق..
شروق يعني ايه..
عمر يعني انتي متعصبه دلوقتي وبصراحه مش شايف حاجه تخليكي تتعصبي واللي حصل ده عادي..واقل من عادي
شروق عادي…عادي بالنسبالك عشان علاقاتك كتيرهه انما بالنسبالي لا..
عمر ليه ان شاء الله فكراني حد من الشارع وبوستك انا جوزك..
شروق جوزي بشروط وحدود..واظن اتفقنا كان كده..
عمر بانفعال وغضب وانا مش عايز الشروط دي والحدود اللي بتقولي عليها..
شروق يعني ايه مش..
عمر عايز نتمم جوازنا ويبقى حقيقي بدون اي روابط او شروط.
شروق مستحيل …مستحيل انا مش هعمل كده …
عمر بهدوء فكري انا مش مستعجل على جوابك دلوقتي. فكري برحتك وحتى لو رفضتي انتي هتفضلي مسؤوله مني فهماني ..وصدقيني لو وافقتي هخليكي اسعد وحده بالدنيا دي كلها ..ولو موافقتيش هكون سند ليكي وزي اخوكي وهحترم كل الحدود اللي هتحطيه بس مش هطلقك ..
شروق ليه ..ليه كل ده ليه انا مش فاهمه…
عمر ليه ايه..
شروق ليه عملت كده من الاول واتجوزتني وانت عارف بشروطي ووافقت عليها .. وليه دلوقتي عايزني ابقى مراتك بجد انا مش فاهمه ليه..
عمر انا هجاوبك ليه وافقت عشان انا راجل وصلت لسن الجواز وجدي عايز يطمن عليا وانا مكنتش بفكر بالجواز اساسا بس عشان ظروفك والشروط دي انا كنت عايزها اكتر منك..انما ايه عايز اتمم جوزنا دلوقتي..
لتقاطعه شروق متقولش عشان حبتني..
ضحك عمر بسخريه حبيتك اكيد لا اللي زيي ميعرفش يحب تصدقي ولا مره قلبي ده اتعلق باي ست قابلتها مع اني قابلت كتيرر ستات ..بس لما عشت فتره معاكي انتي ومريم حبيت جوى العيله الاسره حبيت مريم وحبيت فكره اني اكون اب لاول مره انتي خلتيني اجرب الشعور ده..شروق عايز نتمم الجوازه دي ليصمت قليلا ويكمل حديثه عارف انك لسه صغيره وعايزه تحبي وتتحبي ..بس محدش هيعرف يحافظ عليكي وعلى مريم زييي ..فكري كويس وبلاش تستعجلي وانا جاهز لأي قرار تاخديه ..ومستعد انفذه الا اننا ننفصل عشان انا وانت مش ممكن ننفصل عشان انا عاهدت عم محمود وجدي اني هحافظ عليكي لاخر نفس بيا..
شروق نظرت الى السماء بحيره. ليقطع شرودها بابتسامه يلااا بقا قومي شوفي جبتلك ايه معايا..
نظرت اليه شروق بصدمه كيف تبدل حاله بللحظه فمنذ قليل كان جديا جدا والان يضحك ويمزح..
عمر يلااا هو انت هتصفني فيا كتير..
ليجذبها من يدها ويأخذها الى الداخل ترك يدها واتجه الى بعض الاكياس التي احضرها معه ..
اخرج عمر فستان باللون الاحمر الفاتح اعجبت به شروق كثيرا فور رؤيته لتقول ايه ده..
عمر ايه مش عارفه اي ده ده فستان..
شروق اه فستان بس لمين.
عمر بضحك ليا ..
ابتسمت شروق ليكمل حديثه بلاش هبل اكيد مش ليا ..ليكي طبعا
شروق بس انا انا مش عايزه .
عمر لاا بلاش تعترضي تاني خدي الفستان وغيري الزفت اللي لابساه ده عشان هو سبب المشاكل.
نظرت اليه شروق باستغراب
عمر يلاا يابنتي خديه وغيري عشان عمتي رجعت من السفر ولازم نروح نتغدا معاهم اصل هي تتقمص بسرعه..
شروق ظهر عليها التوتر والقلق..
عمر بابتسامه مالك اترعبتي كده ليه متخفيش هي طيبه اووي بس متحسبش الكلام اللي يطلع منها هتتعودي عليه بس انتي متشليش منها ماشي..
هزت راسها بهدوء..
عمر ايه الفستان مش حلو مش عايزاه..
ليضعه على صدره والله جميل اوووي وبعدين ده ذووقي هو مش عاجبك..
شروق بضحك من مظهره وهي يستعرض الفستان على جسده امامها .
شروق حلو اووي
عمر شفتي كنت متاكد انه هيعجبك يلاا بقى زي الشاطره تغيير الفستان اللي لابساه وتلبس ده عشان اللي انتي لابساه بينرفزني اووي.
شروق بضحك تقدمت نحوه واخذت الفستان حاضر..
عمر بمعاكسه زي القمر وانتي بتسمعي الكلام..
لتشعر بالاحرج الاخرى وتذهب الى الحمام..
ولم يمضي دقائق حتى خرجت وقد ارتدت الفستان وبدت جميله جدا .
عمر بانبهار يخربيت الجمال ايه يابنتي ايه.. ده احلى من الاول بكتير ..
نظرت الى الارض بخجل ليكمل حديثه هعمل فيكي ايه انا دلوقتي …ايه الحلاوة دي..
شروق بحرج ممكن تبطل كلامك ده وتروحني عشان مريم وحشاني ..
شروق بس …
عمر اششششش بلاش بس والنبي انتي تسمعي الكلام النهارده وبس.
شروق….
*******
احد العمال في مشغل الخياطه ايوا يابيه عايز مين حضرتك..
زين الانسه رحاب هي مش بتشتغل هنا.
العامل ايواا يابيه بس لسه مجتش لحد دلوقتي..
زين طيب متشكر
العامل العفو يابيه .
ليعود الى سيارته ويراها وهي تمشي الى المشغل..اسرع اليه زين..
ليقف امامها..
زين ازيك..
رحاب بصدمه انت انت ايه اللي جابك هنا امش امش من هنا. بسرعه.
زين …….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين انا جي عشان سوء الفهم اللي حصل بينا..
رحاب بتوتر وهي تتلفت حولها خوفا من الناس لو سمحت امشي من هنا لتمشي خطوتين لكنه امسك يدها واوقفها..لتبعد يدها بعنف
رحاب بحده انت اتجننت ازاي تمسكني كده..
زين مهو انت اللي مابتفهميش بالكلام..
رحاب بحده سيب ايدي وابعد عن طريقي بلاش فضايح
زين انا مش جاي اعمل فضايح هما كلمتين جاي اقولهم..
ضمت ذراعيها الى صدره وهي تنفخ بضيق اتفضل عايز تقول ايه بس بسرعه لو سمحت.
زين مينفعش هنا ممكن تركبي العربيه نتكلم بمكان تاني….
رحاب حضرتك فاكرنا فين احنا هنا بمنطقه شعبيه عايز الناس تقول عليا ايه ..
زين ….
رحاب مشت لكنه اسرع ووقف امامه .
زين بحرج انا اسف.. معرفتش اسيطر على نفسي كنت منجذب ليكي..بس انا صدقيني مش كده .
رحاب خلصت ..
زين ايه..
رحاب خلصت كلامك..
زين هز راسها بحرج من موقفه ..
رحاب تمام بعد اذنك..
زين استني ياانسه رحاب اسمعيني بس..
رحاب بانفعال اسمع ايه مش قلت اللي عندك..
زين صدقيني مكنش قصدي ومعرفش ايه اللي حصلي سعتها بس انا جاي اقولك حقك عليا ممكن تسامحيني..
رحاب خلاص يازين باشا محصلش حاجه
زين بابتسامه يعني مسمحاني خلاص..
رحاب اه بعد اذنك..غادرت من امامه
زين بصوت مرتفع نسبيا شكرا ليكي..
رحاب ابتسمت بسعاده ياربي على عالحلاوه والا كلامه كله خطف قلب..لتؤنب نفسها اشششش ايه اللي حصلك يابنت مش كنتي من شويه متعصبه منه ايه يارحاب ايه اللي حصلك..لتجيب نفسه متعصبه اه بس بحبه وهو زي القمر..لتسمع مديرها يقول بحده حمدالله عالسلامه ياهانم..لتتصنم مكانه بخوف.
********
عادا عمر وشروق الى الغداء بعد يوما حاول عمر جاهدا جعله مميزا لها..
اجتمعت العائلة كلها لتناول الغداء بعد ان رحب الجميع بنجيه وتمارا…
شروق مينفعش تاكلي الشكولاته قبل الاكل سبيها من ايدك. واما تخلصي اكل ابقى كليها..
مريم بس الحته دي..
عمر مريومه اسمعي كلام ماما..
مريم بتذمر بس ياعمر ..
شروق بس يامريم خلصي اكل وبعد كده تاكليها..لتنظر الى عمر بتأنيب قلتلك ياعمر انت تدلعها زياده ..
عمر دي حبيبتي تتدلع برحتها..
نجيه هو ابوها فين..
شروق بصدمه لم تستطيع الاجابه…..
ندى بخبث سابها من قبل مايكملوا سنه جواز ..
شروق شعرت بغصه تخنقها..
حسام بتحذير ندى.
نجيه و ماخدش بنته معاه ليه
شروق بحده بنتي مش ا..
ليمسك يدها عمر ويشير لها بان تصمت..استأذنت بضيق وغادرت بعد ان اخذت ابنتها معها .
الحج حسن انتو الاتنين امتى هتبطلوو عمايلكوا دي
نجيه واحنا قلنا ايه ..عمر مش مجبر يهتم ببنت مش بنته..
تمارا بحرج ماما كفايه بقى ارجوكي….
عمر عمتي مريم بنتي وانا متكفل فيها ومحدش جبرني على حاجه لينظر الى الجميع ياريت محدش يتدخل بحياتي تاني واظن انا ماحولتش اتدخل بحياه حد قبل كده ليستئذن ..
ندى مش عارفه ايه الجوازه الهم دي.وهو ايه اللي يخليه يتحمل الظروف دي
نجيه انا عارفه ده عمر الف بنتت تتمناه ..هو ممكن تكون عمالاه عمل .
اسيل عمتو والله شروق طيبه اوووي لما تعرفيها هتحبيها
ندى بتدافعي عنها كده..ليه ..
اسيل بضيق عشان هي معملتش حاجه ومش ذنبها انها مطلقه..
نجيه ولا ذنب عمر يتحمل الجوازه دي ..
الحج حسن بغضب كفايه بقى خلاص لينظر الى نجيه حسك عينك يانجيه اسمعك تغلطي بالبنت تاني عشان هي مرات عمر دلوقتي ومالكيش دعوه بيهم..
نجيه بتهزقني عشان البنت دي..
الحج حسن يابنتي البيت بيتك بس سيبي البنت فحالها عشان كفايه الدنيا جت عليها بزياده..مش هتجي انت كمان عليها
نجيه..يابابا.
تمارا امسكت يد والدتها لتقول عشان خاطري ياماما كفايه..كفايه بقى
نجيه وانا قلت ايه يعني..
ندى على فكره عمتى مقالتش حاجه غلط..
حسام بحده انت اسكتي خالص و متتدخليش …
لينظر الى عمته عمتي احنا مالناش دعوه بيهم ده اختيار عمر ..ليصمت لثواني ويقول انا عارف انك عايزه مصلحته وسعادته بس هي دي الحياة اللي عايزها بلاش تحرقي دمك ..واتبسطي بالاجازه بتاعتك..
*********
عند شروق في غرفتها
مريم ماما انتي بتعيطي ليه. ….خلاص مش هاكل الشوكلاته متزعليش .. عشان خاطري كفايه عياط..
دخل عمر ووجدها تبكي جلس بجانبها.بهدوء.ومسح شعر مريم.
مريم بدموع وبرائه قلها يا عمر اني هسمع كلامها قلها بلاش تعيط
شروق …
عمر بحرج انا اسف..متزعليش لينظر اليها والله عمتى طيبه واما تعرفيها هتحبيها انا قلتلك قبل كده على طبعها وانه صعب شويه
شروق مسحت دموعها لتقول بغصه مش زعلانه ياعمر هي عندها حق..
عمر امسك يدها اوعي تقول الكلام ده تاني ..اللي حصل معاكي مش ذنبك ده نصيب وممكن يحصل مع اي حد..
شروق بس انت مش مجبر عالحياة دي..
عمر انت قلتيها مش مجبر عشان انا عايز الحياة دي وسعيد بيها..
نظرت اليه باستغراب ووجدت الصدق بعينيه..
عمر كفايه نكد بقى ويلاا بينا عشان هنخرج ..
لتنظر اليه نخرج فين .
عمر اي مكان المهم نغير جوى …لينظر الى مريم يلاا يامريومه اجهزي انتي كمان.
لينهض بسرعه لكنها امسكت يده نظر اليها ..
عمر بخوف شروق اللي حصل ده عادي متكبريش الحكايه..
شروق متقلقش بس رحاب وحشتني وخالتي ام رحاب كمان..
عمر بابتسامه ماشي اجهزوا بسرعه وانا كمان هنزل اشوف الشغل..
شروق شكرا ليك..
عمر حرك اصابعه على وجنتيها برقه ليضغط عليها بابتسامه انا قلت ايه مفيش شكر بينا تمام..
هزت راسها وهي تبتسم له وتشعر بالحرج لاتعلم لما شعرت بشعور غريب في هذه اللحظه..
*********
مساء
رحاب طبعا انتي غلط الراجل عرض عليكي عرض الف بنت تتمناه تجي انتي ترفضيه ..دي فرصه عمرك..انتي وبنتك ..مش هتلاقي حد زي عمر ..صدقيني
شروق مش هعرف اعمل.كده يارحاب مش هعرف وخايفه..
رحاب خايفه من ايه. بنت انتي .هو انت لسه بتحبي الزفت ادهم
ليقاطعهما صوت : تبقى هبله وعبيطه وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رحاب ماما..
سلوى والدة رحاب ايه الهبل اللي بتعمليه ده انت عبيطه يابنتي في وحده بتجيها فرصه زي دي وتسيبها..وانا اللي قلت البنت عقلت وحطت عقلها برسها وهتكمل حياتها بعيد عن الزفت ادهم..
شروق بحرج ياخالتي انا..
سلوى بلى خالتي بلا زفت هما كلمتين هقولهملك .. لو شايف نفسك قليله اووي يبقى انتي بجد قليله ومتستحقيش حد زي جوزك ده..يبنتي ده وافق ياخد بنتك معاكم شهر العسل هو في راجل يقبل بكده..
شروق انا..
سلوى بمقاطعه فكري كويس فكري بنفسك وبكرمتك وبحياتك وببنتك ..ادي نفسك فرصه وادي الفرصه للراجل اللي قبل بكل ظروفك الصعبه افتحيله قلبك ..لتقترب منها وتضع يدها على كتفيها اوعديني ياشروق اوعديني انك تفكري كويس انت زي بنتي وانا عاوزه مصلحتك .
لتهز شروق برأسها بهدوء .
*********
مساءً ارسل عمر السائق واعاد شروق ومريم الى المنزل لانه سيتأخر بالعمل..
تمارا شروق..
وقفت شروق ونظرت الى تمارا..
تمارا بحرج صعدت الدرج ووقفت امامها انا اسفه عشان كلام ماما ..
شروق بابتسامه محصلش حاجه.
تمارا والله ماما طيبه اووي بس هي طبعها كده متفكرش بكلامها والله لما تعاشريها هتحبيها اووي وهتتعودي عليها..
شروق ولا يهمك ياحبيبتي انا مش زعلانه..مهما كان دي عمة جوزي وزي والدتي
تمارا بابتسامه تصدقي انك طيبه اوووي..ده غير انك ماشاء الله عليكي جميله وزي القمر يابخت عمر بيكي.
شروق متشكره ياحبيبتي..دي عنيكي الجميله..
لتسمع تمارا نداء والدتها وتستأذن وتغادر..
******
ندى ياسلاام اهو عمر رجع الشركه اللي هنا وبكرى علم على كلامي هيستلم الاداره كمان..
حسام كان يعمل على حاسوبه ويتجاهلها..
ندى اغلقت الحاسوب لتقول بغضب انا بكلمك ..
خلع نظاراته الطبيه ونظر اليها وهو ينفخ بضيق عايزه ايه..
ندى عايزاك تتحرك تشوفلك صرفه..
حسام بهدوء وملل احنا مش هنخلص من ام الموضوع ده..
ندى انا عايزه مصلحتك..
حسام مصلحتي انك تعيشي ومتتدخليش باللي مالكيش فيه..لينهض ويستلقى على السرير وينام..
ندى ماشي ياحسام ماشي ان هتصرف…
********
عاد عمر بوقت متأخر من الليل ووجدها نائمه على الاريكه اقترب منها بهدوء وحرك يده على وجنتيها بلطف وهو يراقب ملامحها اللطيفه..لترتسم على شفتيه ابتسامه لا يعرف مصدرها حتى انحنى وطبع قبلة على وجنتها وابتعد عنها بهدوء لكي لا يوقضها لكنه فور فتحه للخزانه سقط حزامه لتستيقظ الاخرى..
شروق بنعاس انت رجعت امتى..
ابتسم عمر بمكر ياسلام رجعت امتى يعني مش حاسه بيا لما رجعت..
شروق بحرج لا محستش بيك..كنت نايمه..
عمر بسخريه طبعا طبعا وانا هصدقك..وانا عارفك كويس لو كنتي نايمه بجد مش هتصحي بسهوله كده دنتا تنامي زي القتيل
شروق بحرج وهي تعلم بانه محق.لتعود الى النوم .تصبح على خير..
اسرع اليها عمر لااا تصبح على خير ايه….مش بالسهوله دي.
شروق مش فاهمه..
عمر فكرتي .
شروق بمراوغه بايه..
عمر بايه طيب ماشي هفكرك بعرضي ليكي..
شروق….
عمر بحماس السكوت علامة الرضى..طب تعالي هناا ليجذبها اليه واراد احتضانه لكنه اوقفته ونهضت من مكانها
شروق ممكن تستنى عليا شويه..
عمر ليه كل ده..
شروق عشان عشان انت عندك علاقات بستات كتير وانا مش هتحمل ده..
عمر تصدقي اني من ساعت مااتجوزتك ولا ست دخلتي حياتي..
نظرت اليه بعدم تصديق ..
عمر بصي انا زهقت من الحياة دي وعايزه ابعد واكتفي بيكي لو هتوافقي هكون اسعد انسان بالدنيا دي..هااا ايه رأيك..
كانت تنظر اليها بتعمق تحاول فهم كلماته قرأت عينيه وملامحه هل هو صادق ام لا…
عمر ايه هتفضلي تبصيلي كده كتير…
شروق هروح اشوف مريم لكنه امسك يدها وجذبها اليه..هامسا بود مريم نايمه خليكي معايا دلوقتي..
ابعد خصلات شعرها واراد دفن وجهه بعنقها لكنها افلتت نفسها بسرعه .
عمر بنت انتي هتسبني كده وتروحي..
شروق اشوفك بكرى ..
ليحاول امسكها لكنها اسرعت بالهروب…وهي تبتسم لاول مره تشعر بالسعاده و بان الحياة بدأت تبتسم لها…
********
فتحت عينيها ووجدت نفسها بغرفتها نائمة على السرير التفتت بجانبها لتجده غارق بالنوم..حاولت النهوض بسرعه لكنه كان مستيقظ ليجذبها اليه ويعتليها هامسا ايه الصباح الجميل ده..
شروق عععمرر مممككن تتبعد..
عمر تؤؤؤ انا مصدقت وصحيتي عشان في حجات كتييرره لازم نتكلم بيها ليدفن وجهه بعنقها يستنشق عبيرها ويده تتحرك بجرأة على جسدها والاخرى شعرت بالتوتر والارتباك ..لتحاول النهوض لكنه يمنعها لتقول بحرج عمر ارجوك استنى شويه مينفعش ده يحصل دلوقتي..
عمر بتوهان ينفع..ينفع انتي بس سبيلي نفسك..
شروق بحرج مش هينفع افهم ياعمر ارجوك انا عندي عذر..
ابتعد عنها ونظر اليها بعدم تصديق ..
لتبتعد عنه بسرعه وتلملم ثيابها ..بحرج..
عمر ده حقيق مش بتتهربي مش كده..
شروق بحرج هزت رأسها..
مرر اصابعه على شعره بضيق وتذمر طيب وامتى هيكون الافراج..
شروق دون النظر اليه كمان يومين..
عمر يوميين ده كتيير اووي.ليكمل لا دنا هروح اشوفلي مزه تانيه لحد محضرتك تكون جاهزه..
لتمسكه من ذراعه وتقول بتهديد جرب تعملها ياعمر. .
عمر اي ده عمر علام بيتهددد..
شروق احنا اتفقنا واضح ستات لأ..
عمر يابنتي انتي اللي يعرفك مش هيبقى عايز لا بنات ولا ستات ولا ايه حاجه بالدنيا دي غيرك…
شروق مش هيتغير كلامك ده..
عمر ولا عمري هغيره انت مش عارفه عمر علام كويس حاول تعرفيني ياشروق افتحي عنيكي كويس..ومتنسيش تفتحي قلبك عشان تعرفي تشوفي الحجات والناس على حقيقتها.
هزت رأسها وهي تائهة بعينيه..
ليقاطعها رنين هاتفها نهضت لتجيب..اما عمر فقد ذهب الى الحمام..وهو يقول خلصي مكلمتك عشان هننزل..
لم تمضي لحظات حتى خرج عمر ليجدها ترتجف وملامحها خائفه..
عمر في ايه انتي تعبانه..
شروق بتوتر مممفييش ..انا كويييسه ككوويسسه اوووي..
عمر مالك يابنتي باين ان في حاجه كنتي بتكلمي مين..
شروق رررحااب ععايزاني اعدي عليها النهارده..
عمر طيب اجهزي هنفطر ووصلك ..
لتسرع باجابتها لأ مش عايزه اتعبك هروح لوحدي..
عمر ولا تعب ولا حاجه هوصلك بطريقي..
شروق يووووه ياعمر قلتلك هروح لوحدي.
شروق بارتباك وحرج انا اسفه ياعمر مكنش قصدي اعلي صوتي بس رحاب طردوها من الشغل وهي زعلانه اووي ..
عمر مفيش مشكله انا هنزل وابقى حصليني..
شروق حاضر..
********
حل المساء سريعا على البعض وطويلا على البعض الاخر عادت شروق والشحوب يسيطر على ملامحها ..
لتصعد الى غرفتها بسرعه..
وجدت عمر يجلس على الاريكه ينتظرها شعره مبعثر وربطه عنقه مرميه على الارض وكذالك معطفه..يحرك قدمه بطريقه جنونيه…
فور دخولها نظر اليها بحده كنتي فين..
شروق ككككننت عنند ررححااب..
عمر بحده وتحذير شروق اخر مره بسألك كنتي فين وبلاش كدب.
لتجهش بالبكاء بحرقه وتقول عشان خاطري والنبي عشان خاطر ربنا طلقني ياعمر…
عمر …..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شعر عمر بخوفها وارتباكها لياخذ نفسا عميقا محاولا ان يهدئ اقترب منها ..
عمر بهدوء طلاق ايه اللي بتتكلمي عليه ومالك وشك عامل كده ليه..
شروق بشهقات طلقني ياعمر ارجوك طلقني وريحني.وريح نفسك.
امسك يدها محاولا ان لا ينفعل وهو يغلي من الداخل يريد معرفة اين كانت..
مشى بها الى الاريكه وجلسا معا..
عمر اهدي كده و اتكلمي بالراحه وبلاش عياط..لو في حاجه صارحيني بيها وصدقيني مش هتندمي.
شروق …
عمر تنهد بضيق طيب تقدري تقوليلي كنتي فين..
شروق كنت..
عمر بلاش كدب وتقول عند رحاب عشان عديت عليها عشان اروحك مكنتيش هناك..
شروق..
عمر متخفيش اتكلمي وكل حاجه وليها حل.
شروق بغصه انت كدبت عليا ليه ياعمر ليه تعمل كده..
عمر اناااا كدبت عليكي بأيه ..
شروق انت شاركت عمي عشان يوافق على جوزنا …. ليه تعمل كده انت بكده اشترتني ياعمر حسستني اني رخيصه اوووي..
عمر اشتريتك ايه الهبل ده..اخر مره اسمعك تقولي كده انتي غاليه وغاليه اوووي وفلوس الدنيا كلها متساويش ظفرك.
شروق زت شهقاتها وهي ترى تمسكه بها لتقول بشهقات لو ليا خاطر عندك طلقني..
عمر متجنننيش وتنطقى الكلمه دي تاني..
شروق زادت شهقاتها..
نهض عمر وجلس امامها رفع وجهها ليجد وجنتيها غارقه بالدموعه مسح دموعها ليقول هو ده اللي مزعلك..ياستي انا مرميتش فلوس بالأرض دي شراكه يعني هربح منها.كمان وهستفيد منها انتي متعرفيش بالتجاره…
شروق ليزداد بكائها ..
عمر بقلق متقلقنيش عليكي في حاجها تانيه…اتكلمي متخفيش هنحل كل حاجه مع بعض..عمك زعلك بحاجه ..عملك حاجه..
شروق هزت راسها بالنفي…
عمر اومال مالك..
ابعدت نظرها عنه بحرج مما طلبه عمها منها..
لكنه ادار وجهها اليه..
عمر بصيلي واتكلمي ايه اللي مزعلك والله لو مس شعره منك لاطين عيشته..
شروق عمي عايزك تدفع الضرايب اللي متراكمه على الشركه من زمان لوحدك..
صدم عمر من هذا العم المستغل لم يكفيه انه اخذ اموالها لكنه الان يستغل زواجها اسوء استغلال..لتقطع شروده شروق..
شروق طلقني ياعمر انت مش مجبر تتحمل عمي ..طلقني وريحني عشان انا مش عارفه ابص فعنيك تاني..
نهض عمر قومي اغسلي وشك وانزلي شوفي مريم بتسأل عليك واسيل وتمارا معاها من الصبح..
شروق عشان خاطري انت مش..
ليقاطعها بابتسامه وهو يحتضن وجنتيها اعملي زي مابقولك يلااا…. ومتشيليش هم حاجه وعمك و ابنه لو كلموكي تاني مترديش ..وانا هتصرف ماشي..
شروق بس انت مش مجبر تتحمل كل ده..
عمر انا جوزك ومجبر بكل حاجه تخصك يلااا بقى انزلي شوفي مريم..
لتذهب الى الحمام لكنه اوقفها عمر شروووق..
توقفت شروق ونظرت اليه ..
عمر انت كنتي طول الوقت مع عمك..
شروق لا تمشيت شويه عشان كنت مخنوقه اوووي..
عمر سلامتك بس المره الجايه تلفونك ميتقفلش ولو كلمتك تردي بسرعه بلاش تقلقيني عليكي تاني..ماشي..
ابتسمت له شروق بامتنان وهزت رأسها ..
*********
صباحا في المشغل الذي تعمل به رحاب..
رئيس رحاب بالعمل دي اخر فرصه اديهالك لو اتكررت غلطتك واتأخرتي عالشغل تاني مالكيش شغل هنا..
رحاب متشكره.يافندم واوعدك انها هتكون اخر مره.
رائيسها بتحذير لازم تكون اخر مره..ودلوقتي خدي عدت القياس والسواق مستنيكي بالسياره برااا هيوديكي بيت زبونه من الزباين عشان تاخدي القيسات هي طلباكي بالاسم .
رحاب بس انا مش متعوده اروح على بيوت الزباين
المدير لا مهو حضرتك مش هتتشرطي اشكري ربنا اني قبلت ارجعك للشغل تاني..يلااا روحي شوفي شغلك.
رحاب بضيق حاضر بعد اذنك..لتغادر وهو تتمتت يارب يارب اتجوز بقى وارتاح من المرمطيه دي…لتشرد وعيناها تلمعان ويكون جوزي زين..يارب عشان هو زي القمر وخطف قلبي من ساعت ماشفته..لتسمع صوت مديرها يستعجلها لتسرع وتاخذ عدت القياس وتصعد السياره بسرعه..
تحرك السائق دون التفوه بكلمه ..
رحاب هو المكان بعيد عن هنا..
السائق….
رحاب ياعمنا انا بكلمك..
السائق…
شعرت رحاب بالخوف..لتبدأ بالصراخ هو. انت هتوديني فين..امسكت هاتفها وارادت الاتصال باي احد ليساعدها لكن السياره توقفت فجأه والتفت اليها السائق..
رحاب بصدمه انت ..
زين بابتسامهه مفاجأه جميله مش كده..
رحاب بقلق انت جايبني هنا ليه ….
زين باستفزاز خاطفك..
رحاب لااا انت متعرفنيش انا مجنونه وممكن اعملك فضيحه لو مروحتنيش دلوقتي..
زين بضحك هو انت مش هتسكتي انا مصدقت وبقينا لوحدنا. عشان نتكلم ..
رحاب نتكلم بأيه ….
نزل عمر من السياره وكان في منطقه خاليه محاطه بالاشجار..
نزلت رحاب معه بانفعال انت جايبني هنا ليه عايز مني ايه..
زين عايز اتجوزك..
صدمت الاخرى واتسعت عينيها …لتقول بارتباك وعدم تصديق ايه الجنان ده روحني لو سمحت..
زين مش اعرف رأيك الاول..
رحاب رايي بأيه ودي طريقه مناسبه تتكلم فيها بالحجات دي..
زين اومال عايزاني اكلمك ازاي او فين ..
رحاب ……
زين هااا ايه رأيك..
رحاب اشمعنى انا مهو في بنات كتير..
زين مش عارف احتمال تكوني عجباني .
رحاب بسخريه لا والله وانت عاوز تتجوزني عشان الاحتمال ده انت اهبل ياعم يلاا امشي روحني..
امسك يدها ليوقفها ..
زين انا بعرض عليكي الجواز عشان شايفك مناسبه تكوني ام لعياالي..وليكي عليا وعد مش هتشوفي يوم وحش معايا..
رحاب دون تفكير وهي تنظر الى عينيها والحب.
زين الحب …الحب يجي بعد الجواز مش كانوا اهلينا زمان بيقولوا كده..
رحاب..
زين انا شاريكي يابنت الناس وعايزك وجاهز لكل طلباتك فكري وردي عليا وانا هستناكي..
رحاب بضياع وهي مازالت تحت الصدمه ممكن تروحني دلوقتي ..
زين اروحك ايه احنا هنفطر وبعد كده هتعدي تاخدي قياسات الفستان بتاع خالتي ..عشان المدير بتاعك..
رحاب مش عايزه افطر ياريت توديني ناخد القياسات وتروحني..
زين مهو مش بمزاجك انا لسه مش فطران..
رحاب وانا اعملك ايه..
زين تؤؤ عيب كده ميصحش تتكلمي مع جوزك كده..
نظرت اليه بصدمه انت قررت خلا..
ليقاطعها وهو يجذبها من يدها ويفتح باب السياره لتدخل انتي لسه هتتتصدمي يلاا عشان انا هموت مالجوع..
********
كانت شروق تلف شال احمر على عينيها وتلعب مع مريم واسيل وتمارا…
حتى دخل عمر ليشير لهن بأن يصمتن..
حملت اسيل مريم وغادرن المكان بعد ان اشارت لهن تمارا بذلك..
شروق مريومه حبيبت ماما صوتها مش سامعاه ليه..انتي فين ياحبيبتي..
حتى باغتها عمر واحاط خصرها لتشهق الاخرى.
نزع عمر ذلك الشال عن عينيها..ليبتسم ايه الجمال ده كلووو انتي تحلوي كل يوم اكتر..
شروق عععمرر ههما فيين..
عمر هما يعرفوا الاصول وسابونا برحتنا..
شروق بحرج انت …انا هروح اش..
لكنه اوقفها تروحي فين انتي مش ملاحظه اننا لوحدنا ..ومن ساعه اتفقنا مااجتمعناش سوى .
شرووق ااننتت عاارفف يعنيي..اني يعني
عمر عارف عارف بس بوسه صغيره مش هتأثر مش كده..
نظرت الى الارض لكنه امسك ذقنها وهم بتقبلها حتى اقتحمت خلوتهما ندى..
ندى الاكل جاهز..
عمر بضيق ايه قلة الذوق دي مفيش باب يتخبط عليه..
شروق عمررر
انسحبت ندى بضيق من احراجه لها…
شروق خلينا ننزل
عمر بضيق ماشي ياشروق ماشي .
شروق بضحك ايه ده انت بقيت بتتقمص بسرعه..
عمر بضحك من عاشر القوم..صار منهم
شروق بدلال اخص عليك انا بتقمص بسرعه .
عمر بتوهان تصدقي اخص عليا بجد..
شروق يالااا بينا هنتأخر عليهم..
عمر منتأخر شويه هما هيطيروا..
شروق يلااا ياعمرر.
*********
على مائده الغداء..
عمر انا سجلت مريم بحضانه قريبه من البيت عشان يهتمو بيها وبتعليمها هناك..
الحج حسن زين ماعملت يابني..
نجيه هي ناقصه مصاريف فاضيه..
تمارا ماما.
عمر بتجاهل حسام انا هاخد المكتب اللي جمب مكتبك..عشان بالفتره اللي هكون بيها بالبلد اشتغل معاك.
حسام هقولهم يجهزوهولك..
عمر احم وكمان ياحسام عايزك تأمن شغل كويس لشروق عشان تبتدي بيه.
حسام ان شاء الله بس شروق مفيش عندها شهاده هتشتغل ايه..
عمر ايه حاجه لينظر الى شروق بابتسامه اساسا شروق ذكيه وشاطره وهتتعلم الشغل بسرعه .
حسام بمكر طب انت كده كده هتحتاج مساعده ليه متكونش مساعدتك الخاصه..
عمر بحماس دي راحت من باللي تصدق فكره ليبعث له قبله في الهواء حبيبي ياخويا..
حسام بابتسامه ايه خدمه…
كانت شروق سعيده جدا بانها ستبدأ عمل جديد..ولكن هناك من اشتعلت الغيره بداخله..
********
في اليوم التالي
كانت شروق متحمسه للعمل الجديد استلمت مكانها في المكتب وعمر بدا منشغل جدا..
دخل زين ليجد عمر منهمك بالعمل..
عمر اهلاا ايه الغيبه دي ياعم كنت فين..
زين هو انا مفيش ورايا غيرك مشاغل يابني..
عمر طيب ياعم المشغول افتكرتني بالوقت ده ليه..
زين عشان في حاجه عاوز اقولهالك..
عمر حاجه ايه قلقتني..
زين متقلقش حاجه كويسه..انت رد على موبايلك.عمال يرن من الصبح..
عمر.بملل دي اسيل اكيد عايزه ترغي..
زين ياعم.ممكن تكون عايزه حاجه مهمه..
عمر هبقى اشوفها بالبيت ..
ليعلن هاتف زين عن اتصال اجاب..بسرعه وكانت اسيل تستنجد به..
نهض برعب ..
عمر في ايه مالك.
زين بخوف اسيل . اسيل انتي معايا ردي عليا ..
عمر اسيل مالها
زين مش وقته يلااا بينا..
شروق في ايه..
لكنهما لم يجيباها ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت اسيل في مكان مهجور ثيابها مقطعه وجسدها مليئ بالكدمات…والدماء تغطي جسدها
تسمر عمر من هذا المنظر اخته الصغيره مغمى عليها.وبهذا الحال ..
اسرع زين اليها يحاول ايقاضها دون جدوى..لاحظ صدمت صديقه ليسرع اليه ..
زين عمر عمر اصحى ..
ليستفيق عمر على نفسه..
زين ساعدني خلينا ننقلها المستشفى ..يلااا بسرعه ياعمر البنت هتموت… وبالفعل قامو بنقلها الى المستشفى..
في المستشفى..
خرج الطبيب بعد ان قام بالإسعافات لها..
اسرع اليه عمر بقلق طمني يادكتور…
الطبيب دي محاولة اغتصاب وتعنيف والبنت تعرضت لصدمه نفسيه ومضنش هتعديها بسهوله..
عمر بتوتر وارتباك يعععني ههيي كوييسه يعني يعني..
الطبيب بتفهم فاهمك يابيه متقلقش البنت كويسه..هو انا معرفش ايه اللي حصل بالضبط وايه اللي انقذها بالوقت المناسب..
عمر الحمدلله الحمدلله يارب ..
تنهد. زين براحه وربت على كتف صديقه الحمدلله ده من فضل ربنا..
الطبيب بعد اذنكم هروح ابلغ البوليس ..عشان دي محاولة اغتصاب..
عمر بغضب تبلغ مين اكيد انت بتستهبل.
الطبيب احترم نفسك يااستاذ ده شغلني وانا مش هتحمل المسؤوليه..
امسكه عمر من تلابيب قميصه وانا قلت البوليس مش هيتدخل بالحكايه دي واختى هتتنقل من المستشفى دي حالا..
زين اهدي ياعمر ارجوك بلاش مشاكل..
عمر دفع الطبيب بحد مشاكل ايه يازين مش سامع عايز يعمل ايه..
زين اهدى ياعمر اهدى وانا هتصرف..
عمر ادار وجههه وجلس على الكرسي بغضب اما زين..
وضع يده على كتف الطبيب ومشى معه معلش يادكتور عمر بيه منفعل شويه…ليبتعدا .وهو يحدث الطبيب…
عاد بعد قليل ليخبره بان كل شيء على مايرام..وقد عقد اتفاق مع الطبيب لكي لايخبر البوليس ..وبالفعل تم حجز ثلاث تذاكر للسفر الى الخارج للعلاج
*****
الحمد لله ♡
رحاب بسعاده بقلك اتقدملي ياشرووق وعايز يقابل ماما اما مش مصدقه.انه هيتحوزني وهبقى مراته انا حاسه اني بحلم..
شروق ربنا يسعدك ياحبييتي..انتي قلتي لخالتي
رحاب بصراحه لا لسه ..انا عايزه اتقل عليه شويه ..عايزاه يتمرمط لحد.مااوافق..
شروق بضحك يتمرمط ده ايه و الناس كلها عارفين انك معجبه بيه..
رحاب بحرج هو انا مفضوحه لدرجادي .
شرووق بضحك اوووي اووووي..
رحاب بس بقى ده بدل متديني ثقه بنفسي وتقوليلي اعمل ايه..
شروق هقولك كلمتين بس فكري كويس قبل ماتخطي اي خطوه..وبلاش تمشي ورى قلبك.
رحاب انتي بتخوفيني كده ليه..
شروق بغصه مش بخوفك بس شوفي حالي لما مشيت ورى قلبي..
رحاب بحزن على صديقتها ادهم ده واحده سافل ومايستاهلش ظفرك ..ومش كل الرجاله زيه ياشروق..
ليعلن هاتفها عن اتصال..
شروق ايووا..
…….
لتغلق الهاتف وتشعر بقبضه في قلبها..
رحاب في ايه ياشروق وشك اصفر كده ليه..
شروق…
رحاب شروق متقلقنيش اتكلمي..
شروق……
رحاب في ايه مالك بتترعشي كده ليه..
شروق ادهم رجع وعايز يشوفني..
رحاب ايه…
*******
استغفر الله ♡
مساءً عاد عمر الى المنزل منهك والهم واضح على ملامحه..اتجه الى غرفة جده
عمر قبل رأسه مساء الخير ازيك ياحج..
الحج حسن الحمدلله يابني …. مالك شكلك تعبان
عمر كويس الحمدلله بس جاي ابلغك ان اسيل طلبت تروح رحله مع صحابها وانا وافقت.
الحج حسن مش قلنا بلاش خروج كتير يابني انا خايف عليها هي لسه صغيرها ومتعرفش حاجه..
عمر بغصه معلش ياحج هي اتحايلت عليا وانا وافقت..
الحج حسن ماشي يابني اللي انت شايفه..
عمر وانا هسافر النهارده ضروري..
الحج حسن تسافر تسافر ليه ياعمر دنتا حتى مكملتش شهرين مع مراتك هتسيبها وتسافر..
عمر هعوضها لما ارجع بس السفريه دي ضروري ياحج.
الحج حسن ماشي يابني ربنا معاك ..
عمر بعد اذنك يا حج..هطلع ارتاح شويه قبل معاد الطياره.
صعد الدرج بخطوات ثقيله ..ودخل الغرف واستلقى على السرير بتعب..وانهاك وضع يده على عينيه ولم يلحظ وجود شروق التى رأته منذ ان دخل
اقتربت منه بقلق انت كويس
عمر……
شروق اعملك اكل او حاجه تشربها ..
عمر….
شروق بقلق عمر انت زعلان مني انا عملت حاجه..
عمر……
شروق لو في حاجه مضايقك اتكلم انا بسمعك..
عمر ….
شروق على فكره الكلام بيريحك والله..
عمر…
شروق بحرج طيب مش هزعج اكتر هسيبك ترتاح..ليمسك يدها..
عمر ممكن اخدك في حضني..
شروق احتضنته وضع رأسه على صدرها واغمض عينيه وكأنه طفل صغير يختبئ بحضن والدته.
شروق في ايه ياعمر اول مره اشوفك كده..
عمر شدد باحتضانها افضلي كده انا محتاجلك..
رفعت يدها وبدأت تمسد شعره بهدوء..وهي تشعر بالقلق
ليدفن رأسه بصدرها واغمض عينيه يخفي ضعفه..
شروق مش عارفه ايه اللي مزعلك كده..بس صدقني هيعدي..الوحش والكويس هيعدي..مش لازم تزعل روحك مفيش حاجه تستاهل مدام انت بخير كل حاجه هتتصلح.
خرج من احضانها ونظر اليها بس في حجات بتوجع اوووي والواحد ميعرفش يقوم بعدها..
شروق كلنا موجعين لو هنوقف عند كل وجع مش هنكمل ياعمر بس في نعمه اسمها النسيان…وربنا ميظلمش حد ابدا ..
بس يمكن ينبهنا على اننا لازم نصلح من نفسنا…
عمر تفتكر كده..
شروق مش بفتكر صلح علاقتك بربنا ياعمر وهتشوف ده هيرتاح ازاي وهي تشير الى قلبه..
امسك عمر يدها التي على قلبه ليثبتها انت بتقولي كلام اكبر من عمرك..
شروق العمر مجرد رقم مش هيعلمنا حاجه احنا بنتعلم من الزمن هو اللي يعلمنا ..
قوم ياعمر جدد نفسك خد شور بميه بارده وهتصحصح انا بعمل كده لما ببقى زعلانه وربنا يفرج همك هقوم اعملك حاجه تشربها..
لكن عمر جذبها اليه واخذها بأحضانه مرة اخرى ممكن تفضلي كده شويه كمان..مش عايز اشرب حاجه قربك بيريحني..
كانت شروق تريد اخباره بعودة ادهم لكن حالته السيئه منعتها.من ذلك لتقرر الصمت حتى تحل مشاكله..وقررت التعامل مع عمر بنفسها..
********
لا اله الا الله♡
في اليوم التالي
وصل عمر وزين واسيل التي لم تتفوه بكلمه وحالتها النفسيه سيئه جدا بالرغم من محاولات عمر وزين لجعلها تتحدث الا انها ماتزال صامته ملامحه شاحبه وشفتيها متيبسه..عيناها ذابله ليست كما يعهدها الجميع مليئة بالحياة بدأت تنام معظم وقتها …عرضوها على اطباء نفسيين لكنها لم تتفوه بكلمة واحده حتى شعرا عمر وزين باليأس من حالتها..
لينهض زين من مكانه ونظر الى عمر .
زين انت عايزها تخف وتتكلم..مش كده
عمر ياريت يازين عشان انا تعبت خلاص .
زين يبقى متتدخلش ما بينا مهما حصل..انا مش هسيبها كده هتضييع مننا
عمر هتعمل ايه.
زين مش شغلك ليكمل حديثه بتحذير بس متتدخلش..
ليسرع اليها وكانت نائمه لينزع الغطاء عنها ويجذب يدها بعنف لتنهض بصدمه ..
زين..
اما عند شروق في احد الكافيهات
ذهبت شروق لتقابل ادهم بكل قوتها وثقتها التي حاولت كسبها وقد.قررت ان توجهه دون خوف منه..
فور رؤيته احست بمشاعر متضاربه انه حبيبها وزوجها الذي لطالما انتظرته لكنها فور سماعها لكلماته صدمت..
ادهم بسخريه اهلاااا اهلاااا بأم بنتي ..ومرات عمر علام طب دي عملتيها ازاي..عمر علام بذاته يتجوزك..
شروق….
ادهم.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين كفايه دلع وقومي خلاص بقى كفايه لحد كده.
اسيل..
زين انتي عمرك ماكنتي جبانه عجبك حالك ده ..عجيك حالنا انا وعمر وخوفنا عليكي.
اسيل..
زين اسيل كفايه بقى كفايه انتي كده بتضييعي روحك.احمدي ربنا محدش عرف يعملك حاجه وحشه..
امتلأت عيناها بالدموع..ونظرت الى الارض بوهن
امسك ذقنها بعنف بصي هنا لحد امتى هتفضلي كده ايه الانانيه اللي انتي فيها دي من امتى وانتي كده..
زادت شهقاتها.
وتراجعت الى الوراء..
عمر زين ارجوك كفايه سيبها..
زين متتدخلش ياعمر هي مش حاسه بينا مش حاسه بخوفنا عليها فاكره نفسها الوحيد اللي بتعاني..
ليقترب منها ويمسك كتفيها بصيلي هنا عايزه توصلي لحد فيني بااللي بتعمليه بروحك ده..لحد.ماتموتي بقهرك واللي عمل فيكي كده عايش حياته ومبسوط.ة
اسيل.ابتعدت عنه وجلست على. الارض باستسلام لتصرخ.كفايه سبني مش قادره سبوني فحالي..
عمر ابعده عنها وجلس بجانبها على الارض بقلق ابعد.خصلات شعرها بحنان واحتضنها خلاص ياحبيبتي خلاص متخفيش انا هنا جمبك..ومش هسيبك
زين بقسوه ياريت تقدر ده وتشوفه هي مش حاسه بحد فينا مكنتش فاكر انها بالانانييه دي.
وضعت يديها على. اذنيها لتصرخ كفايه كفايه حرام عليك كفايه مش عايزه اسمع حاجه تاني ..
عمر اششش ياحبيبتي اهدي كفايه يازين ارجوك كفايه..
غادر زين غرفة المستشفى وهو يتنهد باريحيه لاول مره يسمع صوتها منذ تلك الحادثه..ليخرج سيجارة ويبدأ بالتدخين وهو يفكر فيما سيفعله معها..
عمر اهدى ياحبيبتي وتعالي اطلعي على سريرك وانا هنده للدكتور يجي..
اسيل دموعها الساخنه تحرق وجنتيها. ..
مسح عمر دموعها ليقول بحنان دموعك دي غاليه ياحبيبتي انا مستعد احرق الدنيا دي كلها ومشوفش دمعه من عنيكي…لترتمي بين احضانه وشهقاتها تعلو حتى غفت..
*********
استغفر الله
شروق عايز مني ايه..
ادهم مستعجله كده ليه …هو حبيبك وابو بنتك مش وحشك..
نهضت شروق بغضب وارادت المغادره لكنه امسك يدها ليقول وحشتيني..
شعرت بقبضه بصدرها وتوالت ذكرياتها القديمه مع هذا الشخص..
ادهم انا اسف على الوجع الي عشتيه بسببي..
شروق نفضت يده عنها بقوه لتقول اسف ..اسف على ايه بالضبط ياادهم لتكمل بغصه على الاحلام اللي عيشتهالي وانا لسه عندي 17 سنه واللي على فراقي لاهلي اللي ماتوا وهما خايفيين عليا لتقول بسخريه وغصه لااا اكيد اسف على انك هجرتني وانا لسه عروسه والا على انك اتجوزت عليا وبعدها طلقتني ..والا تكونش اسف على بنتك اللي اتولدت من غير اب خلفتها وانا لوحدي ممعيش الا ابوك الراجل الكبير اللي ميعرفش يهتم بحاجه بس عملي اللي يقدر عليه الناس والجيران وقفت جمبي لحد ماخلفت..انا بنت اكبر رجل اعمال بسكندريه بقت الناس تتصدق عليا بالطبطبه ..لاا مش بس كده انت يااخي محاولتش ولا مره تسأل بنتي عامله ايه. انت عارف انا كنت بموت كم مره وهي بتسألنا ماما انا ليه معنديش بابا..عارف كان بيحصلي..ايه..
باب الشقه بيشهد اني كنت بستنى طول الليل على امل انك ترجع…بس كل يوم بنام معيطه. عارف شعور الوحده ياادهم عارف الكسره اللي كسرتهالي دي ..مش ممكن انساها ابدا .
ادهم شروق انا..
شروق انت ايه…انت واحد اناني متخلف مبيفكرش الا بنفسه وبس ميعرفش هو عايز ايه لما عرفت اني استقريت مع حد يقدرنا ويهتم بيا عايز ترجع بس لا ياادهم دي اخر مره تطلع فوشي والا أقسم بالله هندمك ياادهم وهتشوف وش عمرك ماشفته انا مش بتاعت زمان اللي يتضحك عليها بكلمه حلوه..
ادهم شروق انا لسه بحبك والله ودي كانت غلطه..
شروق مش غلطه غلطات ياادهم ..وعايزاك تفهم حاجه انا بحب جوزي ومش ممكن افكر بحد تاني غيره عشان كده ابعد.عن طريقي احسنلك..
لتمشي خطوتين حتى تسمرت مكانها عندما سمعته يقول وانا مش هسيب بنتي تعيش مع جوز ام..
شرووق….
ادهم…
*******
لا اله الا الله
حسام مساء الخير .
تمارا مساء النور رجعت بدري من الشغل..
جلس حسام بجانبها بتعب اه النهارده مفيش شغل كتير..
تمارا..
حسام قاعده لوحدك بالجنينه بتعملي ايه..
تمارا بابتسامه وهي تنظر للاشجار والورود حولها مفيش..
حسام عمتي فين..
تمارا هي وجدي جوى.. لتبتسم وندى طلعت اوضتها.لو هتطلع هتحصلها قبل ماتنام
حسام لاا عايز اتكلم معاكي شويه..
تمارا نتكلم بايه..
حسام احنا صحاب مش كده..
تمارا هزت راسها.
حسام طب ازاي تخبي عليا انك بتحبي عمر…
نهضت تمارا بصدمه لتقول حب انا وعمر ايه الهبل ده..
حسام انا بصراحه..
تمارا انت ايه عمال تجيلك تهيأت …. انا مش هتحمل الكلام معاك بعد اذنك..
حسام استني ياتمارا انا اسف..تمارا
لكنها لم تستمع له لتسرع الى غرفتها..
حسام يؤنب انا ازاي اسألها سؤال زي ده انا فعلا عبيط والله عندها حق ليبعثر شعره بضيق ويصعد الى غرفته
******
لا حول ولا قوة الا بالله
عمر متشكر يازين لولاك مكنتش نطقت..
زين متشكر على ايه اسيل دي اختي الصغيره وانا اللي مربيها وانت بالغربه…
عمر ربت على كتفه وهو يبتسم معرفش كنت هعمل ايه لو مكنتش معايا..
زين وضع يده على يد صديقه وبادله الابتسام حتى وصلت لعمر رسائل الى هاتفه..
لتتغير ملامحه بلحظه..
زين في ايه ياعمر مالك..
عمر..
زين اقترب منه ونظر الى الصور ليصدم..ووو
******
الحمد لله
تمارا حرام عليكي ياماما انا بنتك..
نجيه في ايه … انا عملت ايه..
تمارا قلتلك مليون مره عمر زي اخويا ومش بفكره فيه وانتي عماله تقولي للي رايح والجاي اني بحبه حرام كده والله حرام..
نجيه انا شايفه حب عمر بعنيكي بس انتي بتكابري.
انتي مبتشوفيش ياماما الا اللي انتي عايزاه عمر لو اخر حد بالدنيا دي مش هتجوزه عشان ترتاحي..
نجيه انتي بتكابري على روحك..انا امك وحاسه انك بتحبيه بامارت لما عرفتي اننا هنجي نحظر الفرح فضلتي تبكي طول الليل..
تمارا لو كنتي حاسه بيا كنت عرفتي انا كنت ببكي ليه بس حضرتك لاااا تقرري وخلاص تقتنعي بقراراك وناسيه اني زفته بني ادمه وليا مشاعر واحاسيس ..
نجيه بنت انتي بتكلميني كده ازاي..
تمارا انا مش هفضل هنا يوم تاني ومن بكرى هرجع البيت وشغلي وحضرتك افضلي هنا لوحدك عشام انا زهقت خلاص.
نجيه بنت تعالي هنا هتروحي فين..
تمارا لم تجبها وغادرت وهي تشعر بالاختناق..لتذهب الى غرفة مريم وتنام بجانبها
******
استغفر الله
في الصباح..
زين يلاا بقى بلاش كسل ..
اسيل نظرت اليه باستغراب..
زين بتبصيلي كده ليه..يلاا هنخرج..
اسيل بتعب مش عايزه ..عاوزه انام..
زين تنامي ماشي ماشي نامي يااسيل نامي ليحضر كوب ماء يسكبه عليها بضحك هااا نمتي كويس..
شهقت الاخرى بفزع لم تتوقع منه فعل ذلك..
زين يلااا بقى لحسن يمين بالله هخده انزلك بالحمام وافتح الميه عليكي..
اسيل بتذمر عايز ايه..
زين عايزك تجهزي عشان هنخرج..
اسيل مش عايزه قلتلك تعبانه..
حملها زين واتجه الى الحمام ليفتح الماء عليه…ليقول بضحك عشان تسمعي الكلام تاني..
اسيل ليه كده انا تعبانه..
ليخرج من الحمام هجهزلك هدوم وانزل اطلب اكل وارجع القيكي جهزه..
اسيل بصراخ ابيه عمر ياابيه ..
زين ابيه عمر مش هنا ووفري صريخك ده لبعدين هنحتاجه..
لتنظر اليه باستغراب ..
ليغادر وهو يقول خمس دقايق مش هتأخر..
*****
استغفر الله
رحاب ممسكه هاتفها هو متصلش ليه..معقول يكون حصل معاه حاجه لا لا بعد الشر عليه يارب يكون بخير ايه الافكار دي يابنت هو بس عايز يديني وقتي عشان افكر..
لتعود وتتساءل بس بقاله اسبوعين مكلمنيش وحتى مشفتهوش.وحشني اوووي..هو يعني ممكن يكون اسلوبي معاه كان وحش اخر مره..وزعله.
لا لا مش ممكن احنا لما سبنا بعض اتفقنا انه يديلي وقت افكر..لتنفخ بضيق يارب يارب يكون بخير..
*****
الحمد لله
استيقظت شروق من نومها لتجد عمر يجلس على الاريكه مقابل لها وفي عينيه غضب شديد..وواضح جدا بأنه لم ينم طوال الليل
شروق عمر رجعت امتى حمدالله عالسلامه..
عمر بسخريه نومسيتك كحلي ياست هانم شكلك امبارح طولتي بالسهره اوووووي..مع سي ادهم..
شروق…
عمر ….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شروق عمرر انا والله كنت هه…
عمر بانفعال بلا عمر بلا زفت كنتي بتعملي مع ال*** ده ايه. ليخرج الصور التي وصلته.
شروق بتوتر كنت هقولك والله بس بس..
عمر بس ايه …بس ايه يا شروق عايزه افهم بتعملي ايه معاه… كان ماسك ايدك ليه وازاي تخليه يقرب منك.اساسا.
شروق انت بتشك فيا ياعمر..
عمر لو عندي شك واحد بالميه فيكي مكنتيش بقيتي مراتي وعلى اسمي.ولا كنت بتكلم معاكي بالهداوه دي.
شروق والله كنت هقولك ورفضت اقابله بس لما جيت اقولك انت كنت بحاله وحشه اووي ومحبتش ازودها عليك..
عمر بانفعال لاأ زوديها …زوديها بس متخبيش حاجه تاني فاهمه ..
شروق بندم انا اسفه بس انت اتحملت كتير اووي بسببي..
عمر كان عايز منك ايه..
شروق بارتباك مفيش بيسأل عن موت عم محمود..
عمر بتحذير شروووق لو عرفت ان في حاجه مخبياها عليا صدقيني مش هيحصل خير..
شروق ده اللي حصل صدقني بيسأل عن عم محمود ومات ازاي..وبس ..
عمروال**** كان ماسك.ايدك ليه..
شروق بارتباك هو هو ككانن عايز يييقابل مريم واانا رفضت..وولمما جيت امشي مسك ايدي يترجاني عشان يشوفها.
عمر بشك بس كده..
شروق اه اه بس كده …بعد اذنك.هروح اغسل وشي..
عمر استنى ..
تسمرت مكانها لتسمعه يقول وانتي وافقتي يشوف مريم.
شروق بتوتر اكيد لااا طبعا بعد اذنك
عمر شروق انا متاكد انك مستحيل تسامحيه بعد اللي عمله معاكي مش كده..
شروق مش هسامحه ياعمر لو فضل يعتذر العمر كله ..لتسرع الى الحمام والاخر تنهد براحه و بدأ يفكر بشيء ما..
***********
استغفر الله
عند.زين واسيل..
في المستشفى لاول مره تقف امام المرأه من ذلك اليوم.
اخذت تنظر لنفسها حتى سمعت صوت زين
زين زي القمر.
اسيل … بدأت تسرح شعرها..
زين لو هفضل استنى لحد.متخلصي مش هنخرج النهارده..ليبدأ هو بتسريح شعرها ..
اسيل انا بعرف اعمله لوحدي..
زين عارف بس هنتاخر ..لينهي تسريح شعرها ويرفعه كذيل حصان..كده بقيتي قمرايه..
اسيل…
زين يلااا بقى نفطر عشان نخرج..
اسيل ماليش نفس..
زين جذبها من يديها واجلسها اما الطعام النهارده هتنفذي اوامري بس..
اسيل والله ماليش ليقطع حديثها عندما وضع الطعام بفمها نظرت اليه وقد اتسعت عينيها لتجده يبتسم .
زين بابتسامه يلااا هناكل وننزل..
وبالفعل بعد دقائق اخذها الى الملاهي..
اسيل انت جايبني هنا ليه..
زين عشان هنلعب..
اسيل ايه..
حذبها زين من يدها وواجلسها بجانبه وربط لها الحزام جيدا..
اسيل انا بخاف من الللعبه دي ياابيه والنبي نزلني…
زين بغمزه مش قلتلك وفري صريخك لبعدين واهو جا بعدين لتحاول النزول لكن اللعبه بدأت بالدوران لتبدأ بالصراخ وزين يمسك يدها ويصرخ معها وهو مبتسم..
********
خرجت شروق من الحمام وهي تجفف شعرها لتقف امام المرأه تتساقط حبات الماء من شعرها على وجنتيها..مما زاد جاذبيتها وجمالها
لينبهر عمر بمظهرها هكذا ولم يستطيع منع نفسه من الاقتراب منها…
عمر ازاح شعرها المبلول على كتفها الايمن وبدأ بتقبيل كتيفها الايسر..ليهمس لها وحشتيني.
لاول مره لم تحاول ابعاده بل اغمضت عينيها مستسلمة للمساته..مماجعله يتجرأ اكثر واكثر ليدفن وجهه بعنقها ..هامسا ريحتك وحشتني..ليديرها اليه ويبدأ بتقبيلها ويديه تتجول بمنحنيات جسدها …
شروق ععممر …
عمر ااششششش ليقبلها قبلة عميقه اذابتها حتى استسلمت له وبدأت تبادله القبله شعر بالسعاده عندما لاحظ تجاوبها معه ليحملها وووووووو..
************
اسيل وهي تضع يدها على قلبها بخوف ايه اللي عملته..
زين مغامره جميله مش كده..
اسيل وهي تنظر الى حماسه باستغراب..لكنها ايضا تشعر بالارتياح فهذه هي الصراخات المكتومه بداخلها طوال هذا الوقت قد خرجت منها بفضله.
زين بتبصيلي كده ليه….ايه رأيك نجربها تاني..
اسيل بسرعه لا لا مش عايزه..
زين بضحك ماشي برحتك تعالي هنلعب غيرها. .
قضت اسيل وقت جميل مع زين حتى ان الابتسامه بدأت تظهر عليها
*********
كان يلعب بخصلات شعرها وهو ينظر اليها وقد غفت بين احضانه لاول مره منذ زواجهما..كانت لحظات لاتنسى بالنسبه له..ابتسم لينحني ويقبل جانب شفتيها لينتبه للباب قد فتح ليبتعد بحرج وكانت مريم..
مريم ماما .
عمر اشششش..
مريم عمر انت رجعت..
عمر نهض وغطي شروق وهو يينظر اليها ويبتسم ليتجه الى مريم ويحملها ايووا رجعت وحشتيني اوووي. يامريومه.
مريم وانت كمان وحشتني اووويي.هي ماما هتصحى امتى..
عمر وهو ينظر الى شروق بحب ماما تعبانه ومش هتصحى دلوقتي عايزه ايه.ياحبيبتي..
عايزه اروح الروضه ومحدش عملي شعري..وتمارا سافرت مالصبح..
عمر سافرت..
مريم ايوووا هو مين هيعملي شعري..
عمر بس كده من عنيا انا هعملهولك ليجلسها امام المرأة وبدأ يسرح شعرها حتى انتهى ..بااااسسس كده خلصنا…
كانت شروق تراقب عمر وهو يهتم بطفلتها لينظر اليها عمر ويجدها قد استيقظت ليغمزها ويقبلها على الهواء دون ان تشعر مريم..لتحمر وجنتيها خجل…
عمر صباح الورد.
شروق صباح النور..
عمر بغمزه زي منتي متتحركيش هودي مريم عند السواق وراجع..
شروق بس هو…
ليحمل مريم متجاهلا كلماتها ويقترب من شروق..
عمر يلااا يامريومه بوسي ماما قبل ماننزل..
لتقبل شروق مريم والاخر يستنشق رائحة شعرها لتشعر بالارتباك..
عمر مش هتأخر..متتحركيش ثواني بس..
********
على الشاطئ كانت تجلس اسيل مع زين
زين كان يوم جميل اوووي..
اسيل ابتسمت….
زين اسيل..
نظرت اليه اسيل ..
زين مش عايزه تتكلمي..باللي حصل معاكي..
اسيل بدأت ملامحه تتغير الى الضيق..والخوف والارتباك..
زين احنا لما نتكلم هنننسى ولما نننسى نرتاح..
اسيل……
******
في صباح اليوم التالي كان عمرغارق بالنوم ليستيقظ متأخراً.
لكنه لم يجد شروق بجانبه ابتسم وهي يتذكر ليلته معها ليببعثر شعره وينهض ليبحث عنها…لكنه لم يجدها ليذهب الى غرفة مريم ليصدم بانها خاليه من كل شيء..من ثيابها والعابها..
ليعود.الى غرفته وفتح الخزانه ولم يجد اشياء شروق ايضا كأنها لم تكن هنا وكأن وجودها بجانبه كان حلم جميل وانتيهى…بدأ بمهاتفتها لكنها لاتجيبه ..ليجد ورقة كتب عليها سطران مضمونها.
((شكرا على كل حاجه عملتها ليا ولمريم و ياريت ورقة طلاقي توصلني عشان حكايتنا لحد هنا وخلصت وانا قررت ارجع لأدهم ))
ليسحق الورقه بقبضته ويضرب الكرسي بقدمه هادرا ليه ليه كده ليه..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
في الشاطئ
اسيل بخوف ضمت ركبتيها الى صدرها وبدأت تحرك كفيها على ذراعيها لتقول غي اليوم ده خلصت محاضراتي بدر وقلت ارجع البيت اول مافتحت العربيه محسيتش الا بحد زقني جوى العربيه لتقول بشهقاتي ملحقتش اعمل حاجه صرخت استنجدت باي حد مفيش فايده..لتنهمر دموعها ..
زين تعرفي حد فيهم.
اسيل لا كانوا تلاته مغطيين وشوششهم…. ودوني مكان مهجور حاولت اهرب اصرخ اسمع صوتي لأي حد لحد ماهجموا عليا ..ووووو لتدفن وجهها بذراعيها ويزداد بكائها وهي تحاول كبت شهقاتها
اقترب منها زين وجذبها اليه اهدي ياحبيبتي الحمد لله انتي بخير.
اسيل ..
زين طيب ازاي عرفتي تتصلي بينا..
اسيل بشهقات معرفش منين طلع عليهم اتنين شباب وهما اول ماشافوهم هربوا..
زين انتي تعرفيهم.الشباب دول…
اسيل كنت تعبانه ووشي كله دم وانا وانا بحاول لتبكي بحرقه..
زين طيب خلاص ياحبيبتي الحمدلله انها جت على كده وربنا لحقك باخر لحظه..
اسيل مككنتش حاسه بحاجه لحد ما سمعت الشباب بيتكلموا..
الاول هنعمل ايه بالبنت دلوقتي..
الثاني نوديها المستشفى .. اكيد مش هنسيبها كده..هتموت..
الاول مستشفى ايه انت عاوز تودينا بستين داهيه..
الثاني يعني نسيبها تموت احسن..
الاول مش عارف …احنا انقفذناها ومالناش دعوه يلاا خلينا نمشي من هنا ممكن يبلونا فيها.
الثاني مش هسيبها تموت دي بني ادمه وباين انها بنت الناس..
اسيل بعدها حاولت اتكلم معرفش صوتي طلع ازاي ..ونطقت..
موبايلي ..موبايلي…كان موبايلي مرمي بعيد.عني عالارض..
واحد منهم فتحه بسرعه..وطلع نمرت ابيه عمر لما شاف اخر مكالماتي معاه..حاول يتصل عليه كتير مردش..
وبعد كده قالي واحد منهم عمر ده مش بيرد في حد اسمه ابيه زين اتصل بيه شاورتله بنفوخي اه واتصل بيك ولما سمعت صوتك معرفتش اقول الا لحقني وبعد كده اغمى عليا ومعرفش حصل ايه..
زين يعني هما اللي بعتوا العنوان من موبايلك.
اسيل ….
لينظر اليها ويجدها شارده وترتجف.. شعر بالضيق من نفسه لانه جعلها تتذكر كل ذلك ..ليبتسم عارفه نفسي بأيه..
نظرت اليه اسيل وهي تمسح.دموعها ..
زين ايس كريم على فريز زي اللي بتحبيه ايه. رأيك.
نهض زين تصدقي انا غبي واسالك.كمان اكيد موافقه وجذبها معه يلااا بسرعه عشان نجيبه…
لتبتسم اسيل وهي تعلم بانه يفعل كل ذلك لينسيها ماحدث..
******
طرق الباب بجنون ليصدم بادهم يفتحه..
عمر بانفعال انت بتعمل ايه هنا..
ادهم ده بيتي انت اللي بتعمل ايه هنا ..
ليمسكه عمر من تلاتبيب قميصه بيت مين يا**** ده بيت عم محمود واتنازل عنه لشروق..
ادهم بصدمه ابه..
ليدفعه عمر ويقول بسخريه اسيبك تستوعب اللي سمعته…
عمر شروق ياشروق اطلعي انا هنااا..
ادهم هي مش هنا..
عمر ابعد عن طريقي يا****شروووق ياشروووق …. مريم..
ادهم قلتلك مش هنا ليكمل بخبث رفضت تقعد معايا بنفس البيت وهي لسه مراتك..عشان مش هنعرف ناخد راحتنا.
نظر اليه عمر بحده ليجذبه من قميصه وانت بتعمل ايه هنااا هاااا.
ادهم سيبني انت اتجننت ..
عمر..اسيبك ..اه ماشي هسيبك بس مش قبل ماارميك برااا البيت ده زي ال*****
ليجذبه ويخرجه من العماره كامله ويدفعه خارجا
عمر حسك عينيك اشوفك تهوب نحيت البيت ده او شرووق او حتى مريم..
ادهم باستفزاز بس شروق بتحبني ومش هتسبني عشانك..
لينفعل عمر ويبدأ بضربه حتى نزف انفه وشفتيه ..
ليجتمع الناس ويفرقوا بينهم..
عمر اخر مره تجيب سيرتها على لسانك القذر..
ادهم مسح الدماء بكمه ليقول بتهديد ماشي اقسم بالله لاندمك على كل اللي عملته ..
عمر اعلى ما بخيلك اركبه..
ليلتفت ويجد شروق تنظر اليه بصدمه بعد.عودتها هي ورحاب من المشغل لانها ارادت ان تعود للعمل وفور رؤيتها له حاولت التهرب منه لكنه لحق بها ..
عمر استني شروووق بقلك استني..ليمسك يدها واوقفها..
شروق عايز ايه..
عمر يااه لدرجادي مش طايقه تشوفيني..
شؤوق عايز ايه ياعمر انا عندي شغل..
جذبها عمر من يديه شروق سبني ياعمر هتوديني فين.سيبني.ليفتح باب السياره ويدخلها ويقول بتهديد جربي تنزلي ياشروق. هتشوفي الجنان اللي عمرك بحياتك ماشفتيه..ليصعد بجانبها ويقود السياره حتى وصل لمكان هادء..
شروق ايه اللي بتعمله ده ياعمر انت عايز مني ايه…
عمر عايز افهم عاوز اعرف ايه االلي غيرك ناحيتي..امبارح كنا حاجه والنهارده حاجه.تانيه خالص ايه اللي اتغير بين يوم وليله ايه…
شروق انا بحب ادهم وعايزه ارجعله..
عمر ايه بتبحبيه ..
شروق اه بحبه ..
عمر بصيلي هنا بصيلي وقولي انك بتحبي..
نظرت الى عينيه لتقول بحبه بحبه ياعمر وعاوزه ارجعله..
عمر كدابه انتي كدابه ياشروق..
شروق نزلت من السياره وهمت بالمغادره لكنه تبعها وامسك يدها ليوقفها استنى هنا انا مخلصتش كلامي..
شروق بس انا خلصت اللي عندي وياريت بقى تستعجل بورقت الطلاق..
عمر لاااا …..لاااا طلاق انا مش هطلق..ممكن لو حد تاني غير الزفت ده هصدقك وهتقبل الفكره بس انتي عايزه ترجعي لده لا ياشروق انا لايمكن اقبل بده..
شروق وانت مين عشان تقبل او ترفض..
عمى انا لحد دلوقتي جوزك…
شروق وانا مش معترفه بالزواج ده ..
عمر بانفعال واللي حصل امبارح ده ايه.
شؤوق..
عمر امسك كتفيها ليقول اتكلمي اللي حصل امبارح ايه..
شروق كنت عايزه ارد جمايلك االلي عملتها معايا..
نظر اليها بصدمه لتتهرب بعينيها منه.
عمر يعني االلي حصل مبارح كنتي بتجبري نفسك عليه..لما كنتي بين اديا كنتي بتمثلي انك مبسوطه ..لما بوسنا بعض لما حضنا بعضا لما لمتنا فرشه وحده كل ده عشان تردي الجميل..
شروق ..
عمر لدرجادي شايفه نفسك رخيصه..لدرجادي تعرفي تكدبي
نظرت اليه بصدمه..
عمر كنت مخدوع فيكي ياشروق مخدوع فيكي اوووي..
همت بالمغادره لكنه منعها على فين
شروق …
عمر انتي لسه مراتي فاهمه وهترجعي معايا البيت..
شروق ايه اللي بت..
عمر مريم فين..
شروق وقد شعرت بالخوف من حالته ععند خالتي سلوى مامت رحاب..
عمر ….
ليسمع صوت هاتفها..
نظرت من المتصل لتتغير ملامح وجهها فور رؤيتها لاسم ادهم لاحظ عمر ارتباكها و خطف الهاتف منها واوقف السياره..
ليجيب عليه وفتح مكبر الصوت..
ادهم …
ليصدم عمر
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
ادهم بتستغلي الراجل العجوز عشان يتنازل عن البيت ياشروق ضحكتي عليه وخدتي منه أيه تاني.
شروق بارتباك حاولت اخذ الهاتف لتقول هكلمك بعدين لكن عمر ابعد الهاتف عنها..
ادهم استنى متقفليش اقسم بالله لو مرجعتيش البيت لاعمل زي ماقلتلك هاخد بنتي واهج فيها ومش هتعرفي لينا طريق واما بالنسبه لل**** جوزك اللى متحاميه بيه ..هموته …. هموته واخلص منه لو معقلتيش وعملتي اللي اتفقنا عليه..
عمر بانفعال يا***** لو كنت راجل توريني نفسك ..
لكن الاخر اغلق الهاتف فور سماعه لصوت عمر..
نظر عمر لشروق بغضب..
شروق بخوف من نظراته عمر صد …
عمر بتحذيرر اشششش مش عاوز اسمع صوتك انتي فهمه..
شروق انا والل.
عمر بحده قلت اسكتي اسكتي متتكلميش لتصمت وهي ترلقبه بقلق…ليقود السياره حتى وصل الى المنزل.
عمر انزلي واطلعي اوضتك ومتتتكلميش مع حد لغايه ماارجع..
شروق بس انا…
عرم انتي تعملي زي مابقولك..
شروق…
عمر يلااا مستنيه ايه..
نزلت شروق من السياره وهي تشعر بالقلق على مريم ..اتجهت الى المنزل حتى سمعت صوته..
عمر استنى..
نظرت اليه شروق..
عمر متقلقيش على مريم انا رايح اجيبها..
شروق بابتسامه متشك…لكنه لم يستمع لها وغادر بسيارته مسرعا…راقبته بتشتت احيانا تشعر بانها تعرفه جيدا واحيانا اخرى لاتفهمه ابد…
وبالفعل أعاد عمر مريم للمنزل وابلغهم بانها لن تذهب للحضانه هذه الفترة…
*******
عند زين واسيل
زين انا شايف انك بقيتي كويسه وممكن نخرجك من المستشفى..
اسيل ياريت والله عشان حاسه بخنقه هنا.
زين طيب هخرجك النه. ليقاطعه رنين هاتفه وكان عمر..
ابتعد زين عن اسيل واجابه..
زين ايوا ياعمر كل حاجه بخير عندك..
عمر اه الحمدلله بس اسيل عامله ايه انا قلقان عليها اووي.
زين عيب عليك انت سايبها مع زين هي خفت اوووي .
عمر بسعادة بجد يازين ده الخبر اللي كنت محتاجه بعد اليوم الوحش ده..
زين في ايه ياعمر قلقتني..
عمر مفيش لما ترجع هنتكلم..
زين انت ومراتك كويسيين..
عمر اه ياعمر كويسين وابقى افهمك لما ترجع.
زين ماشي اساسا احنا بكرى هنرجع..
عمر بجد يعني اسيل خفت بجد.
زين اه قلتلك خفت انت مش مصدقني..
عمر طيب سيبني اكلمها..
زين طيب ياعم اهي اسيل ليعطي الهاتف لها ده عمر عايز يكلمك..
اسيل ايووا ياابيه..
عمر ايووا ياروح ابيه الصوت الجميل ده ردلي الروح..
اسيل سلامتك ياابيه صوتك ماله..
عمر مفيش ياحبيبتي بس انتي وحشتيني..ازيك عامله ايه..
اسيل الحمدلله كويسه.
عمر يارب دايما حقك عليا عشان سبتك لوحدك بس ظروفي كانت صعبة اوووي.
اسيل متقولش كده ياابيه انت تعبت معايا اوووي ربنا ميحرمنيش منك ويريح قلبك..
عمر ويخليكي ليا يااجمل اخت بالدنيا دي كلها..
ليخطف زين الهاتف منها هتفضلوا كتير كده اقفل عشان احنا ورانا شغل .. نشوفك بكرى ان شاء الله..سلام
عمر ان شاء الله سلام
*********
تأخر الوقت وعمر لم يعد بعد كانت شروق تنتظر عودته حتى غفت على الاريكه بتعب..
ليعود قبل الفجر بساعه…ووجدها غارقه بالنوم وهي جالسه ليحملها وضعها على الاريكه لتنام جيدا وغطاها انحنى وقبل رأسها هامسا..
عمر مش هسيبك لحد غير انتي خلاص دخلتي قلبي وملكتيه…ومش سهل اي وحده تدخل قلب عمر علام ياشروق وده غلطك الوحيد عشان كده متحاوليش تبعدي عني ابداً..ليدفن وجهه بعنقها يأخذ نفسا عميقا ويبتعد عنها بصعوبه حتى استطاع السيطره على نفسه ….ليذهب الى السرير وينام بتعب هو الاخر
حل الصباح لتستيقظ شروق ولم تجده بالغرفه لكنها علمت بانه عاد عندما وجدت نفسها تنام على الاريكه وقد غطاها..لتبتسم وتقول لسه زعلان مني سابني نايمه عالكنبه ومنيمنيش عالسرير ..
لتقف امام المرأه وتعدل شعرها بسرعه وتحاول رسم ابتسامه على وجهها حتى سمعت باب الحمام يفتح..لتتسمر مكانه فور رؤيته فهي لاول مرة تراه غاضبا منها هكذا
شروق بهدوء امبارح اتاخرت اووي..
عمر تجاهلها واتجه الى المرأة لتبتعد عنه..بارتباك
شروق امبارح رجعت امتى
عمر..
شروق انت لسه زعلان مني..
عمر …
شروق عمر انا اسفه والله..
عمر رمى المنشفه على الأرض ليقول بانفعال اسفه اسفه بالبساطة دي. انتي عارفه كم مره اعتذرتي من ساعة ماتجوزنا هاااا عارفه..
شروق بخوف من نبرته ونظراته طب عايزني اقولك ايه..عشان اراضيك..
عمر متقوليش ياشروق متقوليش بس حسي حسي بيا وباللي بمر بيه
شروق انا والله كنت خايفه خايفه من ادهم معرفتش اعمل ايه..
عمر تبقى مش متجوزه راجل لو بتفكري انك انتي اللي بتعملي. انا اتجوزتك ليه انا كجوزك لازمتي ايه اتكلمي اقف واتفرج عليكي وانتي بتحلي مشاكلك واالا احلهالك هااا اتكلمي ..
شروق اسفه والله بس انت عملت كتير عشاني ومحبتش اعملك مشاكل.اكتر..
عمر مشاكل وانت بكده متعمليش مشاكل..
نظرت اليه بصدمه..
عمر لما تطلبي الطلاق تبقى بتعمليلي مشاكل
لما تروحي تشتغلي من دماغك وتكلمي ادهم تبقى دي مشاكل..
لما تخافي وانتي مرات عمر علام دي تبقى من اكبر المشاكل..
لما تسترجلي وتفتكري نفسك راجل وهتعرفي تتعاملي مع الاشكال القذره دي تبقي بتعملي مشاكل..
امسكت يده لتقول بدموع انا اسفه واالله عارفه اني غلطت سامحني..
لم يستطيع رؤية دموعها ليحتضن وجنتيها دموعك دي غاليه عليا ياشروق مش عايز اشوفها ابدا ..متعيطيش لحد ماموت..
شروق بعد الشر عليك متقولش كده..
عمر مسح دموعها شروق …
نظرت اليه لتجد كميه كبيره من الحب داخل عينيه لاول مره تراها..
عمر متتصرفيش من دماغك تاني متقلقنيش عليكي انا امبارح كنت هموت من خوفي عليك اتجننت لما عرفت انك خدتي حاجتك ومشيت…فهماني ..
هزت رأسها وهي تنظر الى عينيه بانجذاب..لم يستطيع عمر مقاومه تلك النظرات ليقترب منها ويقبلها ووووو
********
اما منزل عمر علام في الحديقه.
زين وادي وصلنا البيت يااميره اسيل حمدالله عالسلامه يااجمل بنوته بالدنيا دي كلها.
اسيل بسعاده وهي تنظر اليه بحب الله يسلمك ..شكرا على كل حاجه..
زين مفيش شكرا بينا المهم انك اتبسطتي..بالشهرين اللي قضيناهم هناك
اسيل دول كانوا اجمل شهرين عشتهم بكل حياتي..
زين ابتسم لها طيب اطلعي انتي عشان الكل مستنيكي..
اسيل وانت مش هتطلع معايا..
زين لا انا تعبان مالسفر وعايز انام شهر بحاله..
لتضحك اسيل ..
زين اشوفك بعدين سلام..ليدير ظهره لها ويتجه الى سيارته حتى سمع صوتها تناديه استدار ليتفاجأ بها تقبله ووووو
في تلك اللحظة أتت راحاب لتطمئن على شروق لتنهمر دموعها فور رؤيتهما هكذا وووو
********
عمر انتي بكرى من الصبح تجهزي عشان هوديكي مكان ضروري جدا تروحيله. .
شروق مكان ايه..
عمر هتعرفي بوقتها…بس انتي مالك بتفكري بأيه.
شروق هقولك بس متزعلش
عمر ربنا يستر اتكلمي.
شروق عاوزه اتنازل عن البيت لادهم ياعمر مش عايزه مشاكل..
عنر تتنزلي ايه ده حقك وحق بنتك..
ياعمر افهمني..
عمر افهمي انتي مش هتتنزلي للزفت ده ..وبعدين لو خايفه منه …احب اطمنك ملفه الأسود كله بقى عندي ومش هيعرف يقربلك انتي او مريم تاني ..
شروق ملف ايه..
عمر حاجات كتير قذره عملها الزفت ادهم تدخله السجن بقيت عمره..
شروق حجات ايه اتكلم يا عمر ارجوك انت هتنقطهم..
عمر ادهم كان متجوز ست أكبر منه في لندن بس الست دي كان ليها نفوذ وعندها فلوس كتير هو مش مكفيه اللي بتديهوله لا بدأ يسرق فلوسها لحد ماكشفته وطردته بعد مااجبرته يطلقها…ورمته يالشارع..وهو اصلا كان بيصرف فلوسها على التعاطي..
شروق بصدمه يعني مدمن..
عمر ايواا مدمن ومره راح للست اللي كانت مراته وكان عاوز منها فلوس ولما رفضت تديله وطردته ضربها بالسكين ودخلها المستشفى ولولا ستر ربنا كانت ميته دلوقتي ..هو هرب ورجع مصر قبل ماتصحى وتشتكي عليه اما الست دي دلوقتي بتدور عليه عاوزه تاخد حقها واظن دي حاجه كفيله تخليه يبعد.عنك وعن مريم..
شروق بس حكاية انه مدمن خوفتني منه اكتر ياعمر..
عمر قلتلك متخفيش وانا معاكي….وبعدين حضانة مريم اصلا مش من حقه ..من حقك انتي عشان كده ارتاحي…
شروق بس ياعمر انا خايفه ياخذ البنت ويهرب بيها
عمر نهض ليجلس بجانبها ويجذبها اليه تخافي دي كلمه مش عاوز اسمعها من مراتي تاني ابدا ليحرك يده على كتفها ويقول بغمزه ايه متيجي اقولك كلمه سر مابينا..…
شروق انا بأيه انت بأيه..
عمر ضربها بكتفه على كتفها بخفه بقولك ايه مش عايزة تسمعي كلام مريم..
شروق كلام مريم..
عمر اه هي مش عاوزه اخ متجي نخلف..
شروق يوووه ياعمر والله انت رايق ..
ليحمله رايق جدا وهروقك معايا وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تصنم مكانه من فعلتها لتبتعد عنه وعيناها تضحكان ..
اسيل همسة بحب بحبك….لتهرب من امامه وتتركه بصدمته..
توقف زين بصدمه وهو يراها تبتعد عنه..
اما رحاب فقد اسرعت بالهرب بعد ان رأت ماحدث شعرت بقلبها يتحطم لم تستطيع السيطره على دموعها لتهرب خوف من ان يراها احد.
******
شروق انت موديني فين ياعمر..
عمر كان يقود السياره امسك يدها وقبلها اصبري شويه هنوصل…
شروق ابتسمت بخجل من اهتمام بها..
عمر وصلنا….
نظرت شروق حلوها لتجد نفسها بمزرعه كبيره..
شروق احنا فين..
عمر دي المزرعه بتاعتنا هنقضي هنا اسبوع..
شروق بس مريم
عمر بمقاطعه جذبها اليه ووضع يده على كتفها وضمها اليه بتملك .
عمر مريم واسيل والعيله كلها هيحصلونا كمان ..
متفكريش بحاجه وركزي معايا بس ..احنا جايين نتبسط..
ابتسمت بحرج وهي تدفن وجهها بصدره..
عمر بقولك ايه رفعت وجهها ونظرت اليه
عمر هفرجك عالمرزعه بعدين ليغمزها خلينا نطلع نريح شويه..
لتبتعد عنه بدلال وهي تمسك يده لا تفرجنا على المزرعه الاول.
عمر بضحك اسمعى الكلام هتندمي صدقيني..
شروق بضحك بقولك فرجني عالمزرعه..
عمر فكري يابنتي متضييعيش الفرصه..
شروق ضحكت
عمر جذبها اليه بابتسامه يبقى خلاص نطلع نريح..
شروق بتذمر ياعمر..
عمر وهي يجذبها معه هفرجك على اوضتنا الاول.دي احلى حاجه بالمزرعه كلها.
شروق عمر بطل بقى عشان خاطري..
عمر عشان خاطرك هفرجك عالمرزعه بعدين.
********
زين انسه رحاب..
وقفت رحاب واخذت نفس عميقا والتفت اليه لتجد زين يتقدم نحوها ويبتسم..
زين بابتسامه ازيك..
رحاب بجمود الحمدلله ..
زين في ايه مالك تعبانه..
رحاب مفيش في حاجه يازين بيه..
زين عقد حاجبيه من تعاملها الجاف معه..هو انتي زعلانه مني..
رحاب وازعل ليه… بصفتي ايه
زين بابتسامه تبقى زعلانه..
رحاب بعد اذنك انا مستعجله..
زين طيب استنى بس مفيش حتى حمدالله عالسلامه وانا راجع مالسفر جديد
تبسمت بسخريه حمد الله عالسلامه بعد اذنك لتمشي خطوتين.
زين اسرع ووقف امامها في ايه مالك..
رحاب في ايه يعني مش فاهمه..
زين ايه الاسلوب ده..
رحاب عايز ايه يازين بيه..
زين عاوز اعرف امتى ممكن اقبل عيلتك عشان الخطوبه..
رحاب ومين اللي بلغك اني قبلت بالجواز منك..
تسمر مكانه من الصدمه فهو يعلم جيدا بانها معجبة به بشده مالذي غيرها
لتغادر وتتركه بصدمته هبطت دموعها وهي تبتعد عنه..
اما زين لم يعلم مالذي يفعله فهي رفضته ..لن يستطيع فعل شيء اخر.
هل سيستسلم الان …
***********
اجتمعت العائلة كلها في المزرعه حسام وعمر يعدان الشواء ..
شروق تعد السلطات..
اسيل تلعب مع مريم
وندا في المطبه تجهز العصائر
والحج حسن يراقبهم بحب..
الحج حسن عمر زين مش هيجي..
اسيل وجهت نظرها لعمر وحسام باهتمام
عمر لا ياحج بيقول عنده شغل كتير..
الحج حسن كلمه وبلغه يجي عشان وحشني ..
اسيل بتسرعه انا هكلمه ياجدي..
الحج حسن كلميه ياحبيبتي واديهولي اكلمه..
اسيل ثواني بس.
لتحاول الاتصال به لكنه لا يجيب عليها..
اسيل بضيق مبيردش..
الحج حسن كلمه انت ياعمر خليه يجي..
عمر حاضر ياحج….
حسام هروح اجيب ملح ..
عمر لا استنى انا هروح عشان نسيت موبايلي جوى..واجيبلك الملح بطريقي..
صعد عمر الى غرفته واحضر هاتفه..
ونزل الى المطبخ ليحضر الملح.
لتراه ندا بعد ان كانت تتكلم بالهاتف اغلقته بسرعه وخوف
عمر كنتي بتكلمي مين..
ندا بارتباك وحده صاحبتي..
عمر تجاهلها واتجه الى الملح لاخذه. لصدم بها تمسك يده..
ندا وحشتني…
نفض عمر يدها بعنف اخر مره تلمسيني بيدك القذره دي..
ندا دلوقتي بقيت قذره..
عمر بتحذير شيليني من نفوخك وبلاش مشاكل لاحسن يمين بالله هتندمي ..
ندا ايه واخده عقلك اللي اسمها شروق..على فكره هي نزوه من نزواتك..
عمر بسخريه زي ماكنتي انتي .
ندا بقهر انا محدش زيي..
عمر عندك حق محدش بقذارتك…ليهم بالمغادره لكنها اوقفتها..
نظر اليها بسخريه وهم بالمغادره لتوقفه انت بتكرهني كده لي
اقترب منها ليهمس انا مش بكرهك انا بقرف منك لتقبله بسرعه ووووو
لم يشعرا بمن يقف و يراهما والصدمه تعتليه….
********
كان زين يجلس في منزله يشعر بالضيق من رفض رحاب له وايضا من مضايقات اسيل ومهاتفاتها له ليرن هاتفه..
نظر اليه ووجد رقما غريب..علم بانه نفس الشخص الذي يكلمه دائماً..اجاب بسرعه .
زين الوووو.
….ازيك يازين..
زين بصدمه لانها تكلمت واخير..انتي..
…… مكنتش عايز تسمع صوتي..
زين..
…… وحشتني…
زين…..
……عايزه اشوفك.عايزه اترمي بحضنك يازين انت اللي فاضلي…ارجوك .
زين …..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دفعها عمر بقوه وصفعها بعنف حتى سقطت ارضا ليقول بقرف :مش هتسيبي وساختك الحق عليا اني سكت كل الوقت ده عشان اخويا بيحبك …بس يكون فعلمك ايامك بالبيت ده بقت معدوده..
ندا بدموع وقهر بتضربني ياعمر اقسم بالله لاندمك …والله لاندمك..والله لردك القلم ده اقلم
رمقها بنظرات حاده : رخيصه قالها وهو يغادر المطبخ ياخذ انفاسه بسرعه مش شده الغضب..حتى صدم برؤية جده امامه.
الحج حسن حصلني .
عمر ياحج انا..
الحج حسن اششش مسمعش صوتك وحصلني من غير كلام.
ليتبعه عمر بحرج
******
زين للأسف جيتي بالوقت الغلط..ياسهى..
سهى يعني ايه يازين موحشتكش سهى حبيبتك مش وحشاك..
زين كنت مستني مكالمتك دي طول الوقت بعد الثواني عشان اسمع صوتك بس انتي جتي بالوقت الغلط..انا هتجوز.
سهى بصدمه ايه
زين اخترت انسانه بتحبني وهتحافظ عليا وعلى بيتي..
سهى بدموع يعني نستني يازين نسيت حبيبتك..
زين …
سهى زين زين اسمعني ارجوك انا هسيب كل حاجه واجيلك ارجوك يازين عايزه فرصه وحده..فرصه وحده بس…
زين معدش ينفع بعد اذنك انا لازم اقفل..
سهى برجاء زين يازين ارجوك متقفلش السكه يا زين ارجوك
لكنه اغلق الهاتف ووضع رأسه بين يديه باختناق ..
زين يحدث نفسه هو ده الصح يازين انت مغلطتش انت صح ..صح كده..صح اوووي
ليصمت قليلا ويقول والهانم التانيه هعمل معاها ايه…. ايه اللي جرالها انا سبتها كانت طايره مالفرح عشان هتقدملها في ايه..
ايه اللي كركب حياتي كده ..ليستلقي على السرير بتعب يارب يارب دلني علي اللي فيه الخير ليا يارب حلها من عندك عشان انا تعبت وعايز اعيش زيي االناس مع البنت اللي شايفها مناسبه يارب سهل اموري يارب..ليغمض عينيه بوهن…
******
عمر ياحج والله دي حكايه قديمه كنت على علاقه بيها لما كانت تشتغل عندنا بس والله محصلش بينا حاجه عشان سبتها اول ماعرفت ان حسام بيحبها..
الحج حسن بحده وازاي تسيب اخوك يغرق بالوسخ ده ازاي ياكبير يا عاقل مش انت هتبقى الكبير من بعدي ازاي تعمل كده..
نظر عمر الى الارض بضيق انا شفت حب حسام ليها معرفتش اعمل ايه عشان كده لما اتجوزها قررت ابعد واسافر يمكن تحبه عشان حسام يتحب ياجدي بس. للاسف هي اتجوزته عشان تنتقم مني دي طلعت اقذر بكتيير من ماكنت متوقع..
الحج حسن هتستني ايه من ست بتحب اخو جوزها وبكل بجاحه بتبوسه. مش خايفه لا من رب ولا من بشر .
عمر ياحج اديني بس يومين والله هصلح كل حاجه بس يومين وهطلعها من حياتنا نهائي والحمدلله مفيش بينهم عيال..
الحج حسن هما يومين يومين بس ياعمر بعد كده انا اللي هرميها بررا حياتنا رميت الكلاب مش بس لو وقف حسام بوشي لو كلكم عارضتوني هعملها..
عمر ياحج انا بس عاوز اخرجها من حياتنا من غير ما حسام يتجرح…عشان خاطري…اديني فرصه اصلح الغلط ده..
الحج حسن ماشي ياعمر ماشي هشوف اخرتها معاك ومع العك بتاعك…..اتصل بزين وقوله اني عايزه يجي .مش عايز زين يفضل لوحده ويحس بالوحده تاني..
عمر نهض وقبل راسه حاضر ياحج بس انت ارضى عني ياحج مش هتحمل زعلك…
***********
مضى اليوم بسعاده على الجميع اتصل عمر بزين واصر عليه بالقدوم…
اما عمر فيحاول التظاهر بالسعاده وهو يفكر بفعل شيء ماا.لكي يتخلص من ندا .دون ان يحرج اخاه او يجرحه..
وزين يتهرب من اسيل التي تهتم به كثيرا وتحاول التقرب منه…
عمر مالك يازين..
نهض زين مفيش خلينا نمشي شويه لوحدنا عشان مخنوق وعايزك بكلمتين..
نهض عمر بقلق في ايه يازين..
زين هقولك بس خلينا نبعد شويه..
كانت شروق تراقب عمر
واسيل تراقب زين بحب وهيام…
عمر في ايه يازين قلقتني
زين بصراحه انا عاوز اتجوز..
عمر بسعاده بجد يازين يااااااه ومين سعيدة الحظ دي… واخيرا يازين هنفرح بيك..
زين مش باين ياعمر .
عمر ليه حصل ايه مالك يازين اتكلم..
زين مش عارف في ايه كل اللي عارفه اني سافرت وكانت مبسوطه عشان عرضت عليها الجواز ولما رجعت من السفر كانت متغيرره ورفضت..
عمر بصدمه رفضت …ومين دي اللي ترفضك ..
زين هو ده اللي جايلك عشانه..
عمر جايلي انا ليه هو انا اعرفها..
زين بحرج رحاب صاحبة شروق وانا بصراحه عاوز شروق تكلمها وتفهم ايه اللي حصل..
عمر بضحك والله كنت حاسس .. فاكر اليوم اللي شفتكم بيه..كنت متاكد بس انت انكرت ده .بس ايه انت طلعت جامد اوووي ازاي عرفت تعلق البنت دي ..
زين يابني بقولك رفضت معرفش ايه اللي حصلها
عمر اهدى وانا هكلم شروق تفهملنا الحكايه..
زين ياريت ياعمر عشان انا زهقت من العيشه دي وعايز استقر بقى..
عمر بضحك بركاتك ياست رحاب مش انت اللي كنت بتقول مش عاوز اتجوز وانا ماليش بالجواز..
زين البنت دي دخلت نفوخي حاسس انها هتعرف تحتويني وتعرف تربي عيالي ياعمر انا كنت رافض الجواز عشان مقابلتش حد شبهها بس هي غير …غير البنات دي كلها..
عمر انت حبيتها يازين..
زين حبيتها لا ياعمر الحب ده اخر حاجه بفكر فيها…بس وماله هي تستاهل تتحب وانا متاكد اني هحبها بعد الجواز لو ربنا اراد..
وضع عمر يده على كتف صديقه ربنا يسهل ويريح قلبك..
ليسمعوا صرخات. شروق واسيل… اسرعوا اليهما..
شروق بنتي ياعمر بنتي مريم مش عارفه راحت فين..
عمر بقلق اهدي اكيد بتلعب هنا والا هنا .
عمر امر جميع العمال في المزرعه بالبحث عنها..
نجيه وهي التي كانت توبخ شروق دائما وتهينها …شعرت بمراراة ماتعانيه لتحتضنها..
اهدي يابنتي وحدي الله ان شاء الله عمر هيرجعهالك..
شروق اراتمت بين احضانها خايفه ياخالتي انا ماليش بالدنيا دي غير مريم هي اللي طلعت بيها من الدنيا.
نجيه اهدي بس تلاقيها تلعب هنا والا هنا انت استهدي بالله بس
شروق ببكاء يارب يارب رجعلي بنتي يارب احفظهالي..
عند عمر ..
احد العمال عمر بيه انا شفت عربيه غريبه كانت واقفه هنا ولما روحت اشوفها مشيو بسرعه قلت لروحي يمكن غلطانين بالمزرعه ..
زين عربية ايه وامتى شفتها..
العامل من شويه يعني يمكن من ربع ساعه..
عمر اسرع الى السياره ليلحق به زين اما حسام وصل متاخرا ولم يسيطيع اللحاق بهما ليعود ليطمئن الحج حسن..
في تلك الاثناء رن هاتف شروق ..
اجابت بسرعه..
ادهم بنتي معايا ..
معاكي حل من اتنين ياتسيبي كل حاجه وراكي ومن غير ماتبلغي حد تجيلي عشان لو جبتي حد معاكي مش هتشوفي بنتك تاني..
يا تنسي ان ليكي بنت اساسا وتعيشي مع حبيبي القلب..
شروق هجيلك هجيلك انت بس قولي اجي فين ادهم شاطره ياشروق وبتسمعي الكلام انا عايزك كده زيي زمان فاكره..
شعرت بغصه بصدرها لتقول بخوف مريم كويسه مش كده ارجوك طمني عليها…
ادهم تعالي عشان تشوفيها بس من غير محد يحس عليكي..
شروق حاضر حاضر ياادهم جايه..جايه والله..
لتأتي نجيه بكوب من الماء البارد اشربي يابنتي واستهدي بالله..
شروق بارتباك لا اله الا الله ..
نجيه بنتك هترجع اطمني عمر والشباب هيلاقوها متقلقيش..
نجيه على فين يابنتي..
شروق انا انا هروح اشوف بنتي يمكن تكون هنا بالمزرعه هدور عليها..
اسيل هجي معاكي..
شروق بتسرع وكذب لا انتي خليكي هنا يمكن ترجع. تبقى تبلغيني..
نجيه شكلك تعبانه يابنتي ارتاحي..
شروق بغصه مش هرتاح وانا بمكاني كده من غير مااعمل حاجه لتنهض وتسرع لكي تغادر…
********
عاد عمر وزين بتعب ولم يجدا مريم
لكن الصدمه بان عمر لم يجد شروق بحث عنها ولم يجد لها اثر..اخبرته عمته واسيل بانها ذهبت لتبحث عن مريم داخل المزرعه ..حاول الاتصال بها لكنها لا تجيب …
زين عمر انا سألت العمال وبلغوني انها خرجت من الزرعه..
عمر زاد قلقه ايه …
ليقاطعهم صوت صرخات ملئت المزرعه وووو
عمر …
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شروق بنتي فين يا ادهم خدت مريم فين..
ادهم ااركبي العربيه الاول
شروق بغضب مش عايزه اركب عايزه بنتي … بنتي فين..مريم فين..ياادهم وبدأت تضربه على صدره دمرت حياتي زمان مش هسمحلك تاخد بنتي وتدمرني تاني..
امسك ادهم كتفيها اهدي مريم معايا وبخير..
شروق برجاء هي فين هي كويسه عايزاه اشوفها ارجوك ياادهم ارجوك وكل حاجه انت عايزها هتحصل..
ادهم اطلعي العربيه هخدك عندها.
صعدت شروق معه دون تفكير ووو
*******
طرق عمر باب غرفة حسام بقلق حسام ..حسام افتح الباب..حسام
كانت صراخات ندا تملأ المنزل واستنجادها ..
زين دي هتموت بايده ياعمر ..
عمر هعمل ايه يازين هكسر الباب ..مفيش حل تاني..
هم بكسر الباب ليتدخل الحج حسن سيبوه..
عمر ياجدي دي هتموت بايده ..
الحج حسن راجل وبيربي مراته..
عمر بشك انت قلتله حاجه..
الحج حسن شايفني عيل قدامك انا اديتك وعد ..
عمر العفو ياحج بس
.
زين مش وقت الكلام هنعمل ايه ده هيودي نفسه بداهيه…
الحج حسن انا قلت للشغالين يجيبوا نسخت المفتاح..
عمر طرق الباب حسام افتح عشان خاطري..
اتت احدى العاملات في المزرعه وبيدها مفتاح الغرفه .همو بفتحه لكن في تلك اللحظه خرج حسام من غرفته وهو يجذبها من شعرها…
نجيه..برجاء سيب الغلبانه يابني انت بتعمل ايه..ايه اللي جرالكم
حسام دفعها لتسقط ارضا اسرعت اليها نجيه واحتضنتها بقلق في ايه ياولاد مالكم عين وصابتكم ..
حسام انتي طالق طالق طالق مش عايز اشوف خلقتك تاني.
ونظر حسام الى عمر وقال مرتك مع ادهم في ******
عمر بصدمه ايه مع ادهم وانت ايه اللي عرفك..
حسام وهو ياخذ انفاسه بصعوبها الست هانم كانت متفقه معاه روح شوف مراتك ليغادر حسام المزرعه ويترك الجميع بصدمته ..
ندا كانت شبه مغمى عليها من شدة الضرب لااحد يعلم مالذي حدث بينهما…
الحج حسن ..خديها يانجيه مع حد من السواقين وديها اي مستشفى عشان تتعالج..وابعتيها بيت اهلها..
نجيه بس يابابا..
الحج حسن اعملي زي مابقولك..
نجيه حاضر .
اما عمر فور معرفته بمكان شروق لم يستطيع التفكير بشيء اخرى سوى بها اسرع ومعه زين للحاق بها..
******
عند شروق…
كانت شروق تحتضن مريم وتقبلها بخوف ..
ادهم انا بحبك ياشروق وعملت كل ده عشان نتلم كلنا مع بعض انتي مش بتحبيني ..مش كده انتي مش بتحبي عمر. مش كده ياشروق ..انا خلاص عرفت غلطي واني جيت عليكي اوووي وندمان والله اديني فرصه فرصه وحيده بس
شروق مسحت دموعها واومأت براسها وقالت انا مش ع.. ليقاطعهم طرقات عنيفه على الباب لتنتفض شروق بخوف واحتضنت ابنتها حتى كسر عمر وزين الباب واقتحما المكان…
شاهد عمر شروق وهي تجلس على الارض عيونها حمراء من شدة البكاء وهي تحتضن ابنتها ..لم يستطيع تمالك نفسه لينهال على ادهم بالضرب حتى اصبح جثة هامده ليوقفه زين..
زين كفايه ياعمر كفايه..
لكن عمر لم يستمع له بل شدد بضربه حتى تدخلت شروق ..سيبه ياعمر ارجوك سيبه..
لكن عمر لا يرى سوى دموعها وخوفها وجسدها المرتعش..
لتصرخ بوجهه بقهر بقولك سيبه ..سيبه ياعمر..
وقف عمر بصدمه ..انتي بتدافعي عنه بتدافعي عن ال***** ده بعد كل اللي عمله..
وقفت شروق بوجهه بتحدي ايوااا بدافع عنه ياعمر بدافع عنه عشان بحبه..
وقف عمر بصدمه وزين امسكه لكي لا يتهور وهو الاخر مصدوم.مما سمعه..
عمر كدابه ده مهددك بحاجه..
عمر بتحبي المدمن الشمام ده عايزه ترجعيله و تدمري حياتك وحياة بنتك…
شروق وعدني يتعالج وانا مصدقاه انا بحبه وبحبه اووي حاولت حاولت كتير احبك بس معرفتش احبك حاولت يااخي حاولت بس معرفتش..
صفعها صفعة قويه لتصرخ بألم اهه انت اتجننت.بتضربني عمر عمري بيحاتي ما تخيلتك بالبجاحه دي بتقوليها بوشي وانتي على ذمتي..
شروق ببكاء طلقني ياعمر طلقني عشان انا قرفة منك و من العيشه معاك..طلقني عشان ترتاح وتريحني..
امسك عمر ذراعها بعنف اطلقك دي نجوم السما اقرباك ياهانم فاهمه نجوم السما اقربلك ليجذبها معه ووووو..
اما زين فقد حمل مريم وحاول تهدئتها بسبب المواقف التي تعرضت لها اليوم…
وتركوا ادهم ملقى على الارض بتعب ولكنه يشعر بالانتصار بعد سماعه لكلمات شروق…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بحنان مريومه الحلوه مكشره كده ليه.
مريم بحزن هو عمر ضرب ماما ليه.
زين بكدب ضربها لا ياحبيبتي هما بيهزروا بس
مريم بس ماما عيطت عيطت جامد انا عاوزه اروحلها..
زين انتي لحقتي تزهقي وانتي معايا يامريومه
مريم …
زين طيب ايه رأيك نروح عند رحاب …
مريم..
زين ايه رايك ناخد ايس كريم عشان انا بحبو اوووي..
مريم انا عايزه ماما..
زين هنروح عند ماما بس الاول نتفسح شويه ..
مريم …
**********
دفعها عمر على السرير..
شروق بخوف ايه اللي بتعمله ده .
عمر اشششش مش عايز اسمع صوتك..
نهضت شروق بغضب متظاهرة بالشجاعه ايه الجنان ده انت فاكرها سايبه..
عمر انتي اللي فكراها سايبه جايه تقولي لجوزك بوشه تحبي واحد غيره ..
شروق قلتلك طلقني..
عمر مش هطلق ياشروق مش هطلق..
شروق ايه هو بالعافيه..انا. مش عايزاك..يااخي مش عايزاك
شعر عمر بغصة بصدره رفع يده يريد ضربها لتنكمش على نفسها.وتغمض عينيها وتحاول حماية نفسها بذراعها.
رأى عمر خوفها منه ليشعر بالضيق من نفسه تنهد بضيق مش عايز اغلط فيكي ياشروق اخزي شيطاني..
شروق برجاء عمر طلقني انت تستاهل وحده احسن مني ..
عمر مش عايز احسن منك … مش عايز انا عايزك انتي ليحتضن وجنتيها بحب بصي فعنيا شايفه ايه ..
شرووق..
عمر مش شايفه حبي ليكي ..ههااااا ..مش شايفه انا بعشقك قد ايه …انا اه كنت طول الوقت بحاول انكر الحب ده بس معرفتش ..
كانت تتهرب بعينيها من النظر اليه.
عمر بصيلي ياشروق بصيلي ليقول بغصه كان لازم اوجعك عشان تحبيني كان لازم اهجرك كان لازم تتعذبي بسببي عشان تحبيني ..
نزلت دموعها الساخنه على وجنتيها وحاولت التهرب منه لكنه منعها.
عمر محس دموعها بحنان دموعك اللي على خدك دي بتحرق قلبي …
شروق….
عمر دنى منها ليهمس بهيام بحبك ومش هسيبك تضيعي مني بعد ماواخيرا اتقبلنا ..
نظرت الى عينيه لترى حبه الصادق اغمضت عينيها بألم ليقترب اكثر واختلطت انفاسهما قبل عينها هامسا مش عايز اشوف الدموع دي تاني..
ليقبل شفتيها بشغف ويبتعد عنها مش عايز ابتسامتك تفارق شفايفك..ليدنو منها واراد تقبيلها مرة اخرى لكنها ابتعدت عنه عندما شعرت بانها ستفقد السيطره على نفسها وتستسلم له..
شروق بلاش تعمل كده ياعمر وطلقني كفايه ارجوك ..كفايه عذاب ..
عمر انتي مبتفهميش بقولك بحبك بح..ليقاطعهم طرقات على باب غرفته وصوت الحج حسن.
فتح عمر الباب .في ايه ياجدي..
الحج حسن حصلني عايزك..
عمر مش هينفع تتأجل ..
الحج حسن بقولك عايزك …
عمر حاضر..
لينظر الحج حسن لشروق شروق يابنتي مريم مع زين ووداها بيت ام رحاب ولو سمحتي متطلعيش من هنا عشان حابب اكلمك بعد مااخلص انا وعمر.. اللي انتي عايزاه هيحصل.
اومأت شروق براسها ..أما عمر ظهر عليه القلق..
******
رحاب انت بتعمل ايه هنااا
زين في وحده بتكلم ضيوفها كده..
رحاب ضيوف ايه بالوقت ده
لتنظر رحاب إلى مريم الحزينة مريم حبيبتي مالك وشروق فين..
مريم ببكاء عمر ضرب ماما يارحاب وهي عيطت جامد..
رحاب بصدمه ايه.
زين اهدي الحكايه مش كده ممكن ادخل ونتكلم..
وقفت رحاب بحيره فهي لوحدها بالمنزل بس مفيش حد بالبيت غيري..
زين بضحك هو انتي يتخاف عليكي ..انتي يتخاف منك..
رحاب يسلام..
زين وسعي كده عشان اليوم كان طويل ومريم عايزه ترتاح..
ليدخل المنزل وسط صدمة الاخرى..التي تركت الباب مفتوح..
زين هي مامتك فين..
رحاب ماما معزومه على فرح..
زين بغمزه عقبال فرحنا ان شاء الله..
تجاهلت رحاب ومسحت شعر مريم..
رحاب حبيبتي احكيلي حصل ايه. وعمر ضرب ماما ليه.
زين انا هحكيلك اللي حصل..ليخبرها بما حدث..
رحاب بحده ده مش مبرر انه يضربها
زين بحده ازاي مش مبرر دي لو مراتي مش هكتفي بالقلم اللي كلته..
رحاب ياسلام مش ممكن يكون ادهم مهددها..
زين حتى ولو مينفعش تعمل كده.
رحاب بضيق وشروق فين دلوقتي..
زين مع عمر..
اخرجت هاتفها وهمت بالاتصال ليوقفها انتي بتعملي ايه..
رحاب هكلمها مش يمكن عمر يتهور ويعملها حاجه..
زين سبيهم يحلوو مشاكلهم لوحدهم انا جبت مريم هنا ليه..عشان يتكلموا برحتهم..
رحاب بس انا مش هرتاح الا لمااسمع صوتها لتتصل لكنه امسك يدها انتي مابتسمعيش الكلام ليه..ليتشاجرا..خطف زين هاتفها منها ووضعه بجيبه والاخرى تحاول اخذه دون جدوى حتى دخلت والدتها ووجدتهما بهذا اىحال لتصرخ بهما في ايه اي اللي بيحصل هناا..
رحاب بصدمه ماما..
زين دون تفكير ماما اقصد مامتك اااا قصد سلوى هانم..
سلوى في ايه وانتي لازقه بالراجل كده ليه ..
رحاب والله محصل ياماما هو بس يعني ..
زين ايووواا بس ايه …شايفه حضرتك انا كنت فحالي بس هي اللي معرفش عايزه ايه..
سلوى نظرت لابنتها بضيق ايه اللي بيحصل هنا..
رحاب في مشاكل حصلت مع شروق وزين بيه جايب مريم عشان تبابت هنا..ولما حاولت اتصل بيها اخد موبايلي وانا عايزه ارجعه دي كل الحكايه..
زين بحرج احم انا اسف يامدام بس مكنتش عايزها تتدخل بينهم عشان يحلو مشاكلهم برحتهم..
سلوى لرحاب وانتي مالك راجل وامراته..
ظهرت ابتسامة انتصار على شفتي زين حاول اخفائها..
لتنظر اليه سلوى في حاجه تانيه يااستاذ زين .
زين بحرج لا استأذن انا بس حضرتك عايز مريم تبات هنا وانا ان شاء الله هعدي اخدها الصبح بدري.بعد اذنكم ليغادر..بحرج..
نظرت سلوى بشك لنظرات ابنتها الحزينه لزين لتشعر بان هناك شيء ما لا تعلمه..
سلوى في ايه..
رحاب مفيش ياماما انا هاخد.مريم انيمها يالاا ياحبيبتي..
مريم بس انا عايزه ماما..
رحاب هنروحلها بكرى ان شاء الله .
********
الحج حسن زين اتصل بيا وبلغني بكل اللي حصل..
عمر ايواا ياحج ..مش فاهم برضو..
الحج حسن البنت عايزه الطلاق .
عمر بقلق والمطلوب..
الحج حسن تطلقها.
عمر بانفعال مش هيحصل..
الحج حسن هتعصى امري..
عمر مش كده بس دي مراتي ومش هطلقها ..
الحج حسن متنساش انك كنت مجبور عالجوزاه دي..
عمر كنت ياحج كنت ودلوقتي مراتي. بحبها..ومش هسيبها
الحج حسن بس انت وعدتني هتسعدها..
عمر منا بحاول اسعدها..وعملت كل حاجه عشانها
الحج حسن هي شايفه سعادتها مع ادهم.
ضرب عمر الطاوله بغضب متجيبش سيرته ياحج ده واحد *** ومش متربي وانا لايمكن اسلمها لحد زيه.
الحج حسن وانت مالك مش كفايه البنت اتحرمت من اهلها بسببي ..
عمر ده مش ذنبك ياحج.ده قضاء وقدر..
الحج بس انا السبب وانا مش ممكن اسامح نفسي..وانا بسمع كلام أبوها الاخير ليا..
الحج حسن دول ماتوا بسببي. ابوها وامها ماتو بسببي ..
اقتحمت شروق المكتب بدموع قهر ايه اللي سمعته انت قتلت اهلها ازاي ده مكنش حادث…
عمر …
الحج حسن…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
اسرع نحوها عمر مش زي مانتي فاكرة صدقيني..
شروق بدموع اهلي ماتوا ازاي ياحج انت قتلتهم ازاي وليه.
الحج حسن بحزن صدقيني يابنتي دي حادثه والله ..كنت سايق العربيه وشردت وخبطت عربيتي بالعربيه بتاعتهم ..
شروق ازاي .. ازاي وانا عايشه معاكم بنفس البيت.كل الوقت ده ازاي ..
عمر اسمعيني.هفهمك كل حاجه ده قضاء وقدر انتي بس اهدي.
شروق بانفعال مش عايزه اسمع مش عايزه اسمع حاجه ولا عايزه اعرفكم تاني لتغادر مسرعه..
الحج حسن بتعب حصلها ياعمر .
عمر بقلق انت كويس ياجدي..
الحج.حسن حصلها ياعمر انا كويس..
بس ياحج..
بقولك حصلها انا بخير..
حاضر يا حج حاضر..
تبعها عمر لكنه لم يستطيع اللحاق بها
عمر بضيق ده اللي ناقص ياعمر هو ده اللي كان ناقصك..راحت فين دي ..
بحث عنها عمر بكل مكان ولم يجدها بدأ القلق يتسلل داخله ..
ذهب الى منزل العم محمود لكنها لم تكن هناك..وذهب ليسال عنها رحاب بعد ان اخبره زين بان مريم هناك لكنها لم تكن هناك ايضا مما أصابه بالجنون اين يمكن ان تذهب ولم تسأل على ابنتها…
اتصل بالرجل الذي امره بمراقبة ادهم ليخبره بان ادهم لم يخرج من الفندق الذي هو فيه ولم يزوره احد.
كان الجميع يبحث عنها زين والحج حسن الذي امر جميع رجاله بالبحث عنها
اما عمر بعد ان بحث عنها بكل مكان قرر ان ينتظرها في سيارته أمام منزل العم محمود و رحاب..
حتى رأها في وقت متأخر من الليل تمشي بتعب نحو منزلها لينزل من السياره بقلق ..
عمر كنتي فين..
شروق تجاهلته….
عمر انا بكلمك.
شروق ارادة الذهاب لمنزل رحاب لتاتي بمريم لكنه اوقفها..
عمر سيبيها دي نايمه بلاش تصحيها..
لم تناقشه واتجهت الى منزل العم محمود وفتحت الباب ودخلت ليتبعها عمر بقلق فهي تبدو بحاله سيئه جدا..
عمر امسك ذراعها شروق انتي كويسه..
شروق ابعدت يده لتقول انا تعبانه وعايز انام..
عمر طيب ماشي بس انتي كنتي فين..
شروق بهدوء بعد اذنك عايزه انام .
عمر شروق سيبيني افهمك اللي حصل..
شروق ببرود مريب مش وقته ياعمر ..انا تعبانه..
عمر احتضن وجهها بكفيه سلامتك من التعب ياروح عمر .
ادارت وجهها عنه ببرود واتجهت الى السرير لتنام ..
زاد قلق عمر عليها لكنه قرر تركها حتى الصباح..
ليستلقي بجانبها ويحتضنها من الخلف ..
اما شروق لم تقاوم ليهمس لها بعد ان ازاح شعرها انا هفضل جمبك مهما حصل مش هسيبك … والوقت ده هيعدي بخيره وشره صدقيني بس انتي متعبديش تاني..
شروق…
حل الصباح
استيقظ شروق على رائحة حريق…
لتنهض بفزع واتجهت الى حيث اخذتها الرائحه ..لتصدم بعمر في المطبخ يعد الافطار لكنه قد احرق البيض..
عمر غندما رأها قام بحك مؤخرة راسه بحرج كنت حابب اعملك فطار.
ظهرت ابتسامه بسيطه على شفتيها على مظهره وهو يرتدي مريول الطبخ…وقد أحرق البيض وهو يحاول تخبئتة بحرج…
عمر شكلي بقى وحش اوووي مش كده..
شروق حاولت اخفاء ابتسامتها..لتعود الى الغرفه ..ليتبعها عمر..
على فكره في فطار تاني مش واقفه عالبيض يعني..
شروق…
عمر مش كفايه ونتكلم بقى..
شروق نتكلم بايه ..
عمر باللي حصل ..
شروق…
عمر امبارح كنتي فين..
شروق بكدب وارتباك واضح..كنت كنت مخنوقه وحبيت افضل لوحدي..
عمر بشك بس كده..
شروق ..ايوا
عمر مش مخبيه عني حاجه..
شروق لا انا مبكدبش مش زي بعض الناس..
عمر احنا مكدبناش احنا بس كنا عايزين نلاقي وقت مناسب..
شروق مناسب ايه وانت خلتني ابقى مراتك وانت عارف اني مش ممكن اقبل بعيله بينهم حد قتلي اهلي..
عمر بانفعال مقتلهمش قلتلك جدي مقتلش حد..
شروق انا سمعته بودني
ليقاطعهم طرقات على الباب..
نهضت شروق بسرعه دي اكيد مريم ورحاب..
عمر استني خلينا نخلص كلامنا..
لكن شروق تجاهلته واتجهت لتفتح الباب لترى الحج.حسن..يقف أمامها.
الحج حسن مش هتقوليلي اتفضل.
شرووق …
عمر اتفضل ياجدي اتفضل..
دخل الحج حسن وجلس على الاريكه .
كانت شروق تقف بعيدا عنه وترمقه بنظرات كارهه.
الحج حسن انا عارف انك كارهاني ومش طايقه تبصي فوشي. بس مهما كان انا راجل قد ابوكي ..لا قد ابوكي ده ايه انا بعمر جدك. .
شرووق..
الحج حسن اظن من حقي اتكلم وابرر موقفي عشان انا امبارح سبتك براحتك ومرضيتش اضغط عليكي بس عندي كلام لازم تسمعيه ..
شروق.
الحج حسن انا كنت بزور قبر ابني ابو عمر عشان كانت سنويته وكان قلبي وجعني عليه وعلى عمر اللي رافض يرجع البلد واستقر بالغربة شردة بحاله وعلى فكره كانت باباكي هو اللي مستعجل بالسواقه خبطت العربيه ووقفت عربيتي بسرعه لكن جت شحنه كبيره وخبطت عربية باباكي .. انا محصليش حاجه نزلت من العربيه والناس التمت حاولينا عشان نخرج اللي كانو فيها كانوا والدتك ووالدك..
نزلت دموعها بقهر ..
وجذبها عمر إليه يحاول تهدئتها..
الحج حسن الناس خرجت والدتك كانت توفت ..
أما والدك…كان لسه فيه الروح وكان بيردد كلمات بنتي شروق هتفضل لوحدها بنتي ..
حاولت اقرب اسمع بيقول ايه ..مسك يدي وقالي شروق لوحدها متسبهاش .. امانه فرقبتك مالهاش حد بالدنيا دي وبعدها اتوفى..
وانا بعدها اتعالجت من الحادثه ورحنا عند عمك وحلينا المشكله بس كلام ابوكي مفارقنيش ابدا..
زادت شهقاتها ليجذبها عمر الى صدرها ويجلسها على الاريكه..
الحج حسن سالت عليكي وعرفت حكايتك وعرفت كمان ان ابوكي وامك يومها عرفوا ان جوزك طلقك وجولك وهما خايفيين عليكي اووي وعشان كده ابوكي كمان مكنش مركز بالسوقه .
طول المده دي حاولت اساعدك من بعيد اتصحبت مع محمود الله يرحمه عشان اعرف اكون حمبك .
لحد ماعرفت ان عمك بقي يجيليك ويضربك وعايز يجوزك..بعدها كان لازم اعمل حاجه اتصلت بعمر وحكتله حكايتك ..وانا متاكد من اخلاقك وتربيتك منا اربع سنين وانا معاكي خطوه بخطوه وعارف عن حياتك كل صغيرة وكبيرة ..وقلت لنفسي ..انتي وعمر هتعوضوا بعض ..وده كل اللي حصل..
نهضت شروق .بس انا مش لعبه عندك تجوزني حفيدك عشان ترضي ضميرك..
الحج حسن انا جوزتكم عشان ده الصح ودي وصيت ابوكي وضميري راضي عشان اللي حصل ده مش بأيدي ده قضاء وقدر..
شروق ببكاء انسحبت الى غرفتها..
أراد.الحج.حسن اللحاق بها..
عمر سيبها ياحج.هي لما تهدى هتستوعب الللي قلته..
الحج حسن خد بالك منها يابني..
عمر متقلقش..
*******
أمام المشغل..
زين رحاب..
رحاب أنت استحليتها يازين بيه كل شويه تنطلي بالمشغل..
زين عاوز اكلمك..
رحاب وانا معنديش كلام بعد اذنك.
زين امسك ذراعها بحده بقولك هكلمك مش هخطفك..
رحاب سيب ايدي و ازاي تكلمني كده..
زين شكلك مش بتفهمي غير كده..
رحاب لا والله.
زين لا حول ولا قوة الا بالله يابنت الناس هما كلمتين مش هعطلك..
رحاب..
زين فتح باب السياره.ممكن تدينا فرصه بس نتكلم عشان انت مش نايم من امبارح .
نفخت رحاب بضيق ولكن كان لديها رغبة بسماعه لتركب السياره ابتسم زين واغلق الباب بسرعه واتجه ليقود السياره ..ليأخذها لأحد الكافيهات…
زين مكان عام زي ماطلبتي وناس ومفيش حاجة تقلقك..
رحاب سمعاك ممكن تختصر..
شبك.زين اصباع يديه ببعضهما على الطاوله عايز اعرف رفضتيني ليه
رحاب…
زين اظن ده من حقي..
رحاب بسخريه اه من حقك ..ومن حقك كمان تخطب وحده وتعلق والتانيه والله اعلم كم وحده بحياتك تاني..
زين انتي تقصدي ايه مش فاهم..
رحاب اسيل ..انا شفتكم بعيني وهي تبوسك بالجنينه..
زين بصدمه ايه الكلام الاهبل ده اسيل زي اختي الصغيره..
رحاب يل بسخريه او واضح من واللي شفته ..والبوسه اللي بينكم كانت بريئه اووي
نفخ زين بضيق وهو يحرك قدمه بتوتر ليقول بعد صمت لم يدم طويلا..بصي يابنت الناس انا هقول اللي عندي اسيل زي اختى واللي حصل كان سوء فهم منها وانا بحاول على قد ما اقدر اصلح سوء الفهم ده ..ولو كان في حاجه بينا مكنتش اتقدمت عشان اتجوزك انتي ماكنت خطبتها مهي بنت خالي وانا احق بيها..
رحاب بشك وانت عايزني انا ليه..وايه هو سوء الفهم اللي حصل….
زين عايزك انتي ليه عشان انتي مناسبه ليا متساليش ازاي لاني انا مش عارف اساسا بس حاسس انك البنت اللي بحلم بيها..
رحاب ايه هو سوء الفهم.االلي مابينكم
زين دي حاجه مالهاش علاقه بعلاقتنا انا وانتي انتي ليكي عليا الصراحه وانا بقولك اهو مفيش بحياتي اي ست واسيل والله العظيم اختى ومبفكرش بيها ابدا..ولا ممكن افكر بيها ..
رحاب..
زين انا هنسى كل اللي حصل وهنسى رفضك واعتبري عرضي بالجواز لسه ساري عشان انا مش هلاقي احسن منك ..ياريت المره دي تفكري كويس وياريت مره تانيه قبل ما تاخدي فكره غلط عني باي موقف او حكايه كانت اسأليني وانا هكون صريح معاكي زي دلوقتي..
رحاب.. …
**********
على الهاتف..
شروق لا عمر محسش بحاجه ولا عارف اني كنت عنددك امبارح.
……
شروق هجيلك النهارده..
…….
شروق لا اطمن محدش هيحس بيا ..اساسا انا وعمر هننفصل متخفش
كان عمر يستمع لحديثها بصدمه وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر كنتي بتكلمي مين ..
نهضت شروق بارتباك كككووونتت ببككللمم بكلم ..
عمر ايوووا بتكلمي مين..
شروق رحاب كنت بكلم رحاب..
امسك ذراعها بعنف كدابه..كنتي بتكلمي مين .
شروق سيب ايدي وانت مالك بكلم مين..
عمر بحده لاخر مره بسألك كنتي بتكلمي مين..
شروق قلتلك بكلم رحاب .
عمر ماشي رحاب ماشي ليدفعها على السرير وياخذ الهاتف..
عمر افتحي الموبايل.
شروق ايه الاسلوب ده وانت مالك بموبايلي ..
عمر شروق متجنننيش وافتحي الزفت
شروق مش هفتحه..
امسك شعرها بعنف مش فتحاه وحياة امك..
شروق بدموع اه سيبني ..بقولك سبني..
عمر افتحي الزفت ..
شروق ..
عمر شدد بقبضته على شعرها افتحي الزفت مش عايز اتجنن عليكي..
فتحت شروق هاتفها بالم….ليدفعها الاخر ويقلب بالهاتف..
حتى وصل لاخر مكالمه ولم يكن رقما مسجلا ..ليرن عليه ..
ويصدم بادهم يجيبه.
ادهم الوووو..
عمر …
ادهم الووووووو الوووو شروق..بتتصلي ليه..
اغلق عمر الهاتف ليرميه على الارض ويكسره..
انتفضت الاخرى بخوف وتراجعت الى الخلف..
اغمض عمر عينيه بألم ..ونظر اليها والى خوفها…
ليقول اخر حاجه كنت اتخيلها انك تكوني خاينه ..
شروق عمر انا …
قاطعها عمر بحده انت اييهه..اييهه انتي ازاي بالرخص ده ازاي…
شروق انهمرت دموعها …
عمر طول المده اللي فاتت كنت فاكر انك مجبره على طلب الطلاق عشان خايفه من حاجه انا معرفهاش كنت متمسك بيكي عشان بحبك وكنت فاكر انك حاسه بحاجه تجاهي كل حاجه فيكي كانت بتقولي انك بتميلي ليا ..انما دلوقتي اتاكدت انك كنتي عايزه الطلاق بجد …واني عبيط لما حبيتك وسلمتك قلبي..
تنهد بالم وغصه مش ممكن اقبل تكون مراتي خاينه ومغصوبه على العيشه معايا..
شروق اسمعني …
عمر انتي طالق ياشروق قالها وغادر وتركها وهو يشعر بروحه تسحب منه..
جلست على الارض وبدأت تبكي بحرقه وقهر…
دخلت سلوى والدة رحاب بعد ان شاهدة عمر يخرج وعلامات الغضب مسيطره عليه..
لتصدم برؤية شروق منهارة على الارض..اسرعت اليها .
سلوى في ايه يابنتي مالك عملك حاجه..عملك ايه..بتعيطي ليه..
رفعت شروق وجهها وهي تبكي بقهر عمر…عمر طلقني ياخالتي..لتحتضنها سلوى اهدى يابنتي كل حاجه هتتصلحه اهدى..
شروق مفيش حاجع مش هتتصلح مش هتتصلح … اللي وجعني انه طلقني وهو فاكرني خاينه ياخالتي ..فاكرني خاينه…
سلوى استهدى بالله وقومي اغسلي وشك..وقوليلي ايه اللي حصل بالضبط وكل حاجه ولها حل..
شروق نهضت بشهقات وووو…
******◇◇◇◇◇*******
مساءً نزلت شروق من سيارة اجره والتقت بأدهم صعدت معه بالسياره واخذها معه
ادهم مالك.
شروق بغصه اللي عايزه حصل عمر طلقني..
ضحك ادهم بنصر ده خبر بمليون جنيه .
شروق هتوفي بوعدك وتسيبنا فحالنا بقى..
ادهم هو انا جيت ناحيتك ..
شروق متحاولش حتى تشوف بنتي ياادهم ولا تقرب مننا والا اقسم بالله هقفلك انا وساعاتها هنسى انك ابو بنتي..
ادهم بسخريه واتعلمني نهدد كمان..
شروق مش بهدد انا بفعل لو خلفت بوعدك ياادهم انا خلاص مفضلش ليا الا مريم..وهحرق الدنيا دي كلها على شانها..
ادهم كل ده عشان حبيب القلب طلقك..منا هنا وممكن نرجع..
شروق لو اخر يوم فعمري مش هرجعلك ياادهم ..
ادهم ماشي نبقى نتكلم بالموضوع ده بعدين..
شروق لابعدين ولا قبلين….انا هتنازل عن البيت ومش عايزه اشوفك تاني اساسا همشي من البلد دي واسبهالك مخضره..
ادهم تمشي تروحي فين..
شروق مالكش دعوه..
ادهم واضح انا لسانك طول اوووي الفتره اللي غبتها عنك..
شروق قصدك عنيا بدات تشوف بوضوح ..
ادهم اعدلي كلامك معايا ومتنسيش نفسك..
شروق انت اللي خود باللك من كلامك عشان والله مش هتنازل عن البيت وانت عارف ان ده حقي..
ادهم ماشي ياشروق نروح المحامي ونبقى نتفاهم بعدين..
شروق اول مااتنازل مش عايزه اشوف خلقتك..
اوقف السياره امام مكتب المحامي ليقول ماشي ياشروق انزلي خلينا نخلص من حكاية البيت دي..وانا هحصلك..
صعدت شروق الى مكتب المحامي.
اما ادهم اتصل باحد واخبره..
ادهم عمر طلقها……
……
ادهم دلوقتي بقى عايز اللي وعدتيني فيه.
……
ادهم لا مش هيرجعها عشان باين انها خناقه جامده اوووي ..
….
ادهم مدام اللي حصل عاجبك يبقى تزودي المبلغ شويه..
…..
ادهم هو ده الكلام اللي يتسمع…انا هخلص حكاية البيت وابقى اكملك عشان نتفق…سلام دلوقتي..
صعد لمكتب المحامي وجهز الاوراق وهمت شروق بتوقيعها لتشعر بيد تمسكها وتمنعها..رفعت نظرها لتجده..
شروق بصدمه عمر..
عمر بتعملي ايه..
شروق انا كنت كنت بب..
عمر اخذ الاوراق ومزقها انتي تنجري قدامي ومتتكلميش..
ادهم ايه شايفها سايبه انت مش طلقتها خلاص…
جز عمر على اسنانه بغيظ اابعد عن طريقي…لادفنك مكانك..
ادهم امسك يد عمر سيبها وامشي من هنااا..يلااا
لم يشعر ادهم بنفسه الا وبثانيه كان ملقى على الارض وعمر ينهال عليه بالضرب بشده وبدأ يخرج جام غضبه عليه..
شروق وقفت بصمت لاتعلم مالذي تفعله ولكنها سعيده لوجود عمر بجانبها الان…
تدخل المحامي ليحاول ايقافه ..لكن عمر لم يتركه حتى تركه لا يستيطيع الحراك..ليبتعد عنه ويبزق عليه ويقول يا***** اخر مره اشوفك معاها…
لينظر الى شروق التي انكمشت على نفسها ولكن قلبها يتراقص فرحاً..
ليجذبها من ذراعها معه ويغادر المكتب..
شروق…..
*******◇◇◇◇◇********
اسيل زين وحشتني اووي بكلمك مش بترد ليه..
زين بحده ابيه زين يااسيل..ابيه..
اسيل زين انت زعلان مني.
زين اقترب منها زين معرفش ازعل منك انتي اختي الصغيره يااسيل..
اسيل بس انا مش اختك يازين …انا انا بحبك والله بحبك
زين بحده …
اسيل ….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بحده اسيل …
اسيل انتفضت اسيل بخوف وهي تنظر اليه..
تنهد زين بضيق وحاول ان يهدئ ياحبيبتي وانا كمان بحبك وبحبك اوووي كمان..
اسيل بجد يازين بجد بتحبني..
زين ايوووا بحبك ..انتي كبرتي على ايدي .كنت بشوفك وانتي بتكبري انتي اختي اختي اللي بحيبها…وعشان كده هقولك حاجه محدش يعرفه..
اسيل بابتسامه حاجه ايه..بقلم نوره عبد الرحمن
زين انا هتجوز بنت حبيتها وعايزك تحضري للفرح وتهتم بيه بنفسك عشان يبقى فرح ميتنسيش.
اسيل بدموع حاولت كبتها انتتتت ببتتهززرر صح يازين انت عاوز تبعدني عنك بس ..مش كده قول انك مابتحبش حد عشان خاطري..
زين اسيل ..
اسيل بدموع هو انا وحشه يازين هو انا مش بتحب ..
زين مين قال كده انتي وحشه طبعا لا انتي زي القمر..
اسيل اومال ليه ليه بتعمل كده..
زين اسيل اللي انتي فيه ده مش حب دي مشاعر مؤقته وهتعدي ..
اسيل لا يازين انا بحبك بجد..
زين ياحبيبتي بكرى مع الوقت هتتاكدي ان مشاعرك دي مش حب اللي انتي فاهمها لا انتي بتحبيني زي عمر وحسام
انزلت اسيل نظرها بانكسار وخيبه وحرج من رفضه لها..
**********◇◇◇◇◇*********
شروق متسمعش صوتي ليه انا عايزه اعرف انت جيت هنا ازاي..وايه اللي عرفك مكاني
عمر دفعها داخل المصعد وصعد بجانبها..
شروق ايه الاسلوب ده ياعمر..
عمر متطلعيش جناني دلوقتي واخزي شيطاني..
شروق لا مهو مش بمزاجك تتحكم بحياتي.
نظر اليها عمر بحده..
شروق تتصنع الشجاعه..ايه في ايه بتبصلي كده ليه..
عمر اخزي شيطاني ياشروق..
شروق رفعت سبابتها بوجهه بتحدي انتي اللي مالكش بحياتي تاني انت فاهم ..انت مش طلفتني خلاص يبقى تبعد عني ..نه..ابتلع كلماتها بقبلة عنيفه وهو يثبت يدها بيده ويحيط خصرها بيده الاخرى .بقلم نوره عبد الرحمن
فتحت عينيها بصدمه وهي تحاول ابعاده ..لكنها لم تستطيع..
ابتعد عنها وهو يأخذ انفاسه بسرعه ..
لتسحب الاخرى كميه كبيرة من الهواء لتنظر اليه وتضربه بكلتا يديها انت اجننت اجننت ياعمر ازاي تعمل كده ازاي..
في تلك اللحظه فتح باب المصعد ليخرج عمر واتجه الى السياره وتتبعه الاخرى ..
شروق انت عارف اللي عملته ده اي ده حرام انا مش مراتك انت فاكرني ايه هااا فاكرني ايه..
فتح باب السيارة بهدوء لكي تصعد لكنه جذبته من كتفه انا بكلمك بصلي.كان ينظر حوله حتى تاكد بانه لا يوجد احد بموقف السيارات.
شروق انت فاكرني ايه فاكرني وحده من البنات بتوعك ..انت وا. قاطعها وهو يحيط خصرها مرة اخرى ويقبلها بشغف وهي تحاول ابعاده ليبتعد وينظر داخل عينيها…بقلم روايات نوره عبد الرحمن
شروق بدموع حاولت ابعده لكنه كان متمسك بها وهو يحيط خصرها بتملك..
شروق اللي بتعمله ده حرام حرام ياعمر انا مش هسامحك..
عمر وضع جبينه على خاصتها ايه الحرام في ان راجل يبوس مراته..
دفعته بكلتا يديها بعنف لتصرخ به انت مجنون انت مش في وعيك الصبح طلقتني ودلوقتي جاي تقولي مراتي انت ايه متعرفش ربنا..
عمر عدل ثيابه ومسح شعرها بهدوء ليقول ببرود واضح انك انتي اللي متعرفيش الشرع وربنا بيقول ايه..
نظرت اليه بصدمه لتقول بسخريه وهتحرف الدين كمان لاا والله انت قادر..
عمر ببرود انتي متعرفيش ميقعش الطلاق عالست الحامل ياهانم.
شروق نظرت اليه بصدمه..
عمر فتح باب السياره بهدوء اركبي..
شروق انت عرفت منين ..كدب انا مش حامل
جذبها عمر ليصعدها بالسياره. هنتكلم بالحكايه دي بعدين عشان بنتك مستنياكي..
صعدت شروق بصمت بجانبه اما عمر فقد فظل الصمت ايضا حتى وصلوو الى منزل العم محمود..
عمر انزلي..
شروق…..
عمر مالك .
شروق طلقني..
ضحك عمر بسخريه ان كنت متمسك بيكي زمان عشان بحبك فدلوقتي متمسك بيكي اكتر عشان ابني او بنتي اللي جواكي..
شروق بانفعال مش انا خاينه يبقى طلقني ياعمر..
عمر بانفعال ايوووا خاينه ياشروق.
نظرت اليه بصدمه ..
عمر انتي فاكره الخيانه انك تنامي مع راجل غير جوزك بس..
لا ياهانم الخيانه لما تكلمي راجل غريب وجوزك ميعرفش حتى لو كان ابو بنتك….
الخيانه لما تبقى حامل وتخبي ده على جوزك ..
الخيانه لما تتصرفي من دماغك الج*** دي ومش معرفه جوزك بحاجه..بقلم نوره عبد الرحمن
الخيانه لما تتنازلي عن حقك وحق بنتك عشان خايفه و فاكره جوزك ضعيف ميعرفش ياخد حقك…
كفايه عليكي كده والا اكمل..
شروق…..
عمر البيت اللي هتتنازلي عنه ده مش من حقك تتنازلي عنه عارفه ليه عشان دي تبقى خيانه لعم محمود اللي وثق بيكي..وامنك على حق بنتك الغلبانه..
انك تتنازلي عن حق بنتك عشان المشاكل تخلص انتي بكده بتزودي المشاكل. وتدي لل***** الحق بانه يهددك ويستغلك اكتر واكتر…
شروق..
عمر اطلعي شوفي بنتك…
نزلت شروق دون التفوه بكلمه فقط دموعها تنهمر بصمت..
امسك عمر يدها استني…
نظرت اليه بضعف..
تنهد الاخر بقلة حيله ومسح دموعها بهدوء متشيليش هم حاجه..وانا جمبك وكل حاجه هتتحل..بقلم نوره عبد الرحمن
شروق بشهقات انا اسفه …
عمر جذبها واحتضنها ليقول المره دي مش هسامحك ياشروق عشان وجعتيني اووووي..
ابتعدت عنه ونظرت اليه بالم..
عمر متبصيش ليا كده ومتخفيش انا مش هسيبك وهفضل جمبك لأخر العمر..بس بلاش تتصرفي من دماغك تاني ماشي..
هزت رأسها..بهدوء..
عمر روحي شوفي مريم .. واهتمي بنفسك ليضع يده على بطنها ويبتسم وخدي باللك منه وبلاش تفكري كتير..عشان ميطلعش نكدي زيك.
ضحكت شروق بغصه….
************◇◇◇◇◇◇**********
صعدت شروق لشقتها لتصدم بوجود مائده من الطعام..
لتخرج اليها فتاه في سن الثلاثين..
البنت انتي شروق هانم..
شروق هزت راسها انتي مين..
البنت انا نعمه عمر بيه جابني هنا عشان اهتم بيكي واخد بالي منك ومن مريم..
شروق هزت راسها بابتسامه اهلا وسهلا..
نعمه اتفضلي عشان تتعشي..
شروق معلش ماليش نفس..
نعمه بابتسامه لا لا لا ده عمر بيه هيزعل اوووي هو اللي اشترى الحجات دي ونبه عليا لازم تتعشي..
شروق..مريم فين..
نعمه مريم اكلتها ونيمتها متقلقيش..اتفضلي اتعشي ياهانم عشان عمر بيه هيزعقلي..ترضيها تقطعي عيشي .
شؤوق جلست على المائده..ماشي يانعمه اتفضلي كلي معايا.
نعمه لا ياهانم مايصحش..
شروق يبقى مش هاكل اتفضلي كلي وكلميني عنك شويه..
نعمه حاضر
**********◇◇◇◇◇◇◇***********
بعد مرور شهر لم يزور به عمر شروق ابدا ولم يتصل بها وكان يتجاهلها…
وتم تحديد زفاف زين ورحاب وسط سعادة رحاب الكبيره.
وحزن اسيل وقهرها…
في الصباح الباكر
عند شروق
نعمه مالك ياهانم مكشره كده ليه..
شروق مفيش..
نعمه لا فيه انتي فاكراني مش حاسه بيكي..
شروق ….
نعمه انتي زعلانه عشان عمر بيه مش بيزورك مش كده..
شروق هو لسه بيتصل بيكي يسال عليا..
نعمه والله ياهانم كل يوم الصبح وبالليل بيتصل يسال عليكي بس ينبه عليا انك متعرفيش..
شروق انا مش فاهمه هو بيعمل معايا كده ليه..
نعمه وياهانم انا شايفه حبه ليكي ومتاكده انه بيحبك وبيخاف عليكي بس يمكن زعلان منك او حاجه…
نعمه طب متيجي نعمل حاجه تخليه يتحرك..
شروق حاجه زي ايه ..بقلم نوره عبد الرحمن
نعمه هقولك بس تنفذي كل اللي هقولك عليه..
شروق هزت راسها بس بسرعه عشان نلحق نروح عند رحاب عشان بتتصل من الصبح متنسيش ان النهارده فرحها..
نعمه بخبث مش ناسيه ياهانم واراهنك النهارده هيرجعلك ويتمنى رضاكي..
شروق بحماس ازاي …..
********◇◇◇◇◇◇◇********
عمر كنت عارف اني هلاقيك هنا..
حسام عمر……
عمر اظن انك خدت وقت كفايه عشان تفضل لوحدك ودلوقتي انا عايز اعرف مالك ..
حسام …
***********◇◇◇◇◇◇**********
زين في شقته يجهز ويحضر نفسه لهذه اللليله ليلة زفافه وهو يدندن بعض الاغاني…
حتى سمع طرقات على الباب نهض وهو يظن بانه عمر…
زين اتأخرت اوو ليصدم بمن تحتضنه وتقبلها وتجذبه الى الداخل ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
حسام ايه علاقتك بندى..
عمر بصدمه انت بتقول ايه..ايه علاقتي بندى يعني
حسام بغصه انتو بجد كنتو بتحبو بعض
عمر حب ايه انت تعرف عنى كده ..انا ممكن اخونك يااخويا ..
حسام انت سبتها عشاني ياعمر..
عمر لا ياحسام لا مش كده ندى كانت وحده من اللي عرفتهم زمان والله العظيم علاقتنا متعدتش الحدود والله محصلش حاجه مابينا..
حسام…
عمر حسام اخويا بصلي انت مصدقني مش كده..
حسام اومال سافرت ليه بعد جوازي منها..
عمر بصدمه انت مش مصدقني ياحسام
حسام..
عمر ماشي ياحسام ماشي انا لما عرفت انك بتحبها سبتها بس هي فضلت مصممه عايزه تكمل معايا ولما رفضتها بدأت تديك امل وتقرب منك لما اتخنقت معاها عشان تبعد عنك قالتلي بالحرف انها هتفضل معاك عشان تبقى قريبه مني..
حسام نظر الى الارض بغصه..
عمر لما شفت حبك ليها معرفتش اعمل ايه واتصرف ازاي حاولت افهمك انها مش مناسبه ليك بس حبك ليها كان عامي عنيك وقلبك..عشان كده بعدت ..وسافرت .قلت لنفسي يمكن تتعدل وتقدر قيمتك وقيمة حبك ليها لما ابعد ….
بس للاسف هي ر****ومقدرتش حبك ليها ابدا…
حسام وماقلتش ليا ليه..
عمر حاولت حاولت ياحسام بس الفرحه اللي بعنيك لما اتخطبتوا حبك ليها وكلامك عن فرحتك بيها منعتني..ولما بلغتك انها مش مناسبه ليك انت تمسكت بيها اكثر..
حسام بشك يعني انت مش بتحبها..
عمر احب مين ياحسام ندى..اللي زي ندى مش ممكن احبها دي وحده مستغله وبتحب نفسها عايزه توصل للي هي عايزاه انشالله تدوس على اي حد..انت عارف اي ست مكانها كانت هتقدر الحب اللي انت قدمتهولها وتنسى اي حد تاني..
بس هي للاسف معرفتش قيمتك ..وبالنسبه للحب كلكم عارفين ان عمر مكنش يعرف الحب ابد ولا حب في كل حياته..ولما هيحب ..هيحب انسانه هتحافظ عليه وعلى بيته..وتكون عارفه حدودها كويس..
حسام..
امسك عمر كتف اخيها. حسام انت مصدقني مش كده ليصدم عمر بعينا حسام مليئتان بالدموع..انت بتعيط يا حسام..بتعيط عشان وحده متستاهلش ..
حسام بس انا حبتها..
عمر وهي مقدرتش الحب ده..
حسام..
عمر الدنيا فيها بنات اصول وبرقبتها كمان متوقفش على وحده متعرفش فيمتك ..وصدقني هتلاقي اللي تقدرك وتعرف قيمتك بس انت بص حوليك كويس وهتلاقي اللي هتصونك..
مسح حسام دموعه محاولا تغيير الحديث انت جيت هنا ليه..
عمر عشان النهارده فرح زين وعايزين نكون جمبه باليوم ده..
حسام مش هعرف اشوف حد ياعمر .
عمر لا ياحسام انت هتجي معايا ومش هتفضل قافل على نفسك كده الشركه محتجاك وبتنهار وانا مش هعرف اديرها لوحدي وجدك قلقان عليك اوووي ..ده غير زين اللي مش عايزيين نسيبه لوحده باليوم ده انت عارف انه وحيد ومالوش حد..
حسام…
عمر اعرف اسالك حاجة..
حسام اكيد ياعمر..
عمر انت عرفت بحكايتي مع ندى ازاي..
حسام مش مهم..
عمر لا ياحسام مهم انا لازم اعرف..
حسام سمعتها تكلم صحبتها بالموبايل..لما مريم بنت شروق اتخطفت..
عمر……
********◇◇◇◇◇********
زين ابعدها عنه بصدمه سهى..
سهى وحشتني. يازين وحشتني اوووووي.
زين شعر بانقباضة قلبه تزاحمة بقلبه جميع تلك المشاعر التي كبتها طوال هذه السنوات عندما رأها…
زين انت ازاي..قاطعته وهي تحتضنه وتقبله بشوق للحظه كاد ان يستسلم وينجرف معها بهذا الجنون حتى عاد لرشده ليبعدها وحاول تمالك نفسه..
سهى بضيق مالك يازين مش مبسوط انك شفتني..
ابتعد عنها زين وجلس على الكرسي بهدوء..
سهى مالك يازين ..انت لسه زعلان مني ..على فكره بقى انا جايه اصالحك.ونرجع نبدا من جديد…
زين مش زعلان منك ياسهى ولا مبسوط ولا عندي اي مشاعر ناحيتك ..
سهى زين انا…
زين كويس انك جيتي عشان النهارده فرحي عالبنت اللي اخترتها وحبيتها ومنه تنورينا وتحضري الفرح..
سهى انت بتقول ايه ..اي الكلام اللي بسمعه ده ..
زين عروستي مستنياني ومش عايز اتأخر عليها..
احتضنت سهى وجهه وقالت بضعف زين انا سهى انا حبيبتك. هتتخلى عني بسهوله كده لما رجعت وعرفت غلطي عايز تعاقبني كده..
شعر زين بغصه بداخله فهو حقا لديه مشاعر تجاهها ولكنه قرر ان يبدأ من جديد حياة مستقره وهانئه. بعيد عن الانانيه ..
ابعد يديها بهدوء انت هتفضلي صديقه عزيزه وزي اختى غير كده ..مفيش حاجه تربطنا ..
سهى زين..
زين بعد اذنك ياسهى مش عايز مشاكل مع البنت اللي اخترتها..
سهى بدموع واهون عليك يازين ..اهون عليك تعمل فيا كده..
زين بغصه منتي عملتي فيا اكتر وده اختيارك من الاول وانا معترضتش..مترميش دلوقتي اللوم عليا..
سهى ليه عشان ايه كل ده عشان كنت عايزه اكون فنانه مشهوره.تعمل كل ده…
زين عشان فضلتي المهنه دي عليا يا سهى عشان انت وجعتيني لما سافرتي واخترتي التمثيل على حياتنا مع بعض دلوقتي جايه ليه..
سهى عشان اصلح كل حاجه اديني فرصه …فرصه وحده بس..
زين للاسف مينفعش دلوقتي ..بعد اذنك انا لازم انزل دلوقتي.
سهى زين..
زين لو حابه تحضري الفرح دي دعوى تنورينا..
وقفت بصدمه تنظر الى بروده الذي لم تعتاد عليه معها…
سهى بدموع زين انا لسه بحبك وعارفه انك بتحبني..
زين…..
*********
مساء وسط تجمع جميع الاصداقاء والعائلة والفرح بزفاف رحاب وزين..
كانت السعاده تملأ قلب رحاب وعينيها تتراقص فرحا…وقد وصلت لمبتغاها وتزوجة من وقعة اسيرة حبه…
اما زين فهو مرتبك بسبب ماحدث معه صباحا..
رحاب ايه الجمال ده ياشروق..
شروق بابتسامة مش اجمل منك ياحبيبتي …. بس ايه عملتي اللي في دماغك واتجوزتيه..
رحاب بتوتر وسعاده اسكتي ياشروق انا لسه مش مصدقه نفسي بصي ايدي بتترعش ازاي ومتوتره ومش عارفه اتلم على بعضي..
شروق بضحك باين عليكي …. كل ده هيروح اول مايتقفل عليكم باب واحد….
رحاب بخجل انتي بتوتريني اكتر بالكلام ..
شروق بسعاده الحمدلله واخيرا شفتك عروسه..
رحاب وانتي عامله ايه مع عمر لسه متعصب منك..
اطرقت شروق راسها بحزن….
رحاب انتي حبيتيه ياشروق..
شروق مش عارفه يارحاب ..كل اللي اعرفه اني بحب بصته ليا بحب اهتمامه بيا..عارفه يارحاب من ساعة مابابا وماما فارقوني..وانا حاسه اني لوحدي بالدنيا دي ومفيش حد.جمبي وبيسندني. لحد ماظهر عمر بحياتي ..خلى لحياتي طعم ولون بقيت مابخافش من حاجه …دنا بقيت قويه حتى عليه هو… من ساعت مادخل عمر حياتي وانا حاسه بحجات جميله اول مره احسها…وعمري محستهاش مع حد تاني..
رحاب كل الحجات دي …. اومال طلبتي الطلاق ليه..متقوليش عشان ادهم بيهددك عشان انا متاكده ده مش سبب كافي يخليكي تطلبي الطلاق…
شروق عندك حق ادهم مش هو السبب ..
رحاب اومال ايه..
شروق فاكره يوم ما كنا بالمزرعه وادهم خطف مريم..
رحاب ايووواا
شروق يومها وادهم واخدني عند مريم بالعربيه…
فلاش باك☄
ادهم شوفي ال**** عمر اللي اخترتيه عشان يربي بنتنا..
اخدت شروق هاتفه لتصدم بعمر وندى تقبله ..
شروق بغصه رمت الهاتف اليه كدب ده كله كدب ياادهم..
ادهم بسخريه ده حتى مرات اخوه مش عاتقها عايزاه يبقى عليكي انتي ..
شروق ببكاء كفايه ..كفايه..
ادهم انا مش ممكن اسيب بنتي تتربى على ايد رجل معندوش ذرة اخلاق زي ده..
باك ☄
بجد ساعتها معرفتش اعمل ايه اتصدمت يارحاب حسيت بقلبي هيوقف من الصدمه ازاي ازاي عمر يعمل كده و مع مرات اخوه ازاي كنت هتجنن ..لما رجعنا عمر انا اصريت عالطلاق بس هو كان متمسك بيا اوووي
بس انا مكنتش طايقاه ولا طايقه ابص فخلقته وكمان اللي زاد الوجع وخلاني مش طايقاه لما عرفت ان عم حسن السبب بموت اهلي..
رحاب بس ده قضاء وقدر ياشروق واللي حصل حكمه من ربنا وبعدين مش ابوكي هو اللي موصي الحج حس بيكي …انما حكاية عمر ومرات اخوه دي الصرحه عندك حق بيها بس جوزك باين عليه مالوش بالسكه دي ..انتي مش قولتي انه كان صريح وواضح ومعرفك ان ليه علاقات كتيير من اول جوزكم ..طب مفكرتيش ليه يسيب الستات اللي حوليه كلها ويبص لمرات اخوه دي حاجه مش داخله دماغي..
شروق معرفش كل اللي اعرفه اني اتجننت لما شفتها تبوسه..
رحاب وايه اللي اتغير دلوقتي..
شروق حسام اخوه..
رحاب حسام ماله اوعي تكوني قلتي لحسام حاجه اوعي ياشروق..
شروق لا طبعا .. انا مش كده بس هو كلمني وفهمني الحكايه وعرفني ان عمر مالوش ذنب وانه طلق مراته خلاص وانها عايزه تخرب حياتي مع عمر..هو سمعها تتكلم بالموبايل..
رحاب بصراحه حسام صعبان عليا اوووي.
شروق ربنا يعوضه ويرزقه باللي احسن منها..
رحاب يارب..وانتي هتعملي ايه مع جوزك..
شروق مش عارفه لسه بس انا كرامتي مش بتسمحلي اعتذرله واطلب اننا نرجع..
رحاب كرامة ايه ده جوزك..
شروق جوزي اه بس انا اتعلمت من جوازتي من ادهم مش لازم اتنازل عن كرامتي..
رحاب انتي بتشبها عمر لادهم ياشروق ده بينهم فرق بعد السما عن الارض..لتقاطعهم تمارا..
تمارا ايه هتفضلوو ترغوو كتيرر العريس مستني تحت على نار..
عاد التوتر يسيطر على رحاب..
شروق احتضنتها ماتجمدي يابنتي ايه اللي حصلك..
رحاب خايفه معرفش ليه..
تمارا بابتسامه متخفيش زين هعرف ينسيكي الخوف ..هو طول عمره حنين مع الكل مابالك بقى بالبنت اللي حبها واختارها عشان تبقى مراته..يلاا ياحبييتي..
شروق هي اسيل فين..
تغييرت ملامح رحاب للضيق ..
لتجيبها تمار معرفش لسه مجتش تلاقيها لسه بتجهز منتي عارفاها..
********◇◇◇◇◇◇*********
اسيل كانت تسجد في غرفتها وتبكي بمراره ..وتشكو لربها..
اسيل يارب ..انا عارفه اني غلطت بحجات كتير عارفه انك مش راضي عني..بس يارب ماتعاقبنيش بالشخص الوحيد اللي حبيته..يارب انا حبيت زين حبيته اوووي خليه يبقى من نصيبي يارب لو كان فيه الخير ليا ..ولو مكنش فيه الخير ساعدني يارب اني انساه وصبرني على فراقه..صبرني اني اشوف ست تاني جمبه يارب ماليش غيرك…قالت كلماتها واجهت بالبكاء..ولم تلاحظ من كان يراقبها بصمت وقلبه يتمزق على حفيدته الصغيرة ..وليس بيده حيله ليساعدها…
ولاول مره ترتدي اسيل فستان طويل ومحتشم ووضعت القليل من مساحيق التجميل ونثرت شعرها على كتفيها واتجهت الى الاحتفال بقلب منكسر..
**********◇◇◇◇◇◇**********
زين همس لها بود زي القمر
انزلت رحاب نظرها إلى الأرض بخجل.
زين مش هتقوليلي وانت كمان والا لبسي مش عاجبك..
رحاب…
زين بضحك مش متعود عليكي ساكته كده مالك النهارده..
رحاب بتوتر وصوت يكاد لا يخرج مفيش..
زين مكسوفه ياعروسه.
رحاب….
زين بهمس بقولك اهو انبسطي دلوقتي وخلي الكسوف لحد مانفضل لوحدنا..
اشتعلت وجنتيها حمرة لتتهرب بنظرها الى صديقتها التي تركتها لوحدها ..لكن الصدمه عندما وجدت فتاه تحتضن زين وتبارك ليه..
فتحت رحاب عينيها بوسعهما بصدمه كانت جميله جدا لتنظر الى زين الذي بدا عليه الارتباك..
سهى الف مبروك يازين..
زين بتوتر الله يبارك فيكي عقبال عندك..
سهى بهمس قريب ان شاء الله من الشخص الوحيد اللي حبيته..
نظر زين الى رحاب التي كانت ستنفجر عليه بغضب لكنه تدارك الامر ليجذبها اليه بابتسامه احب اعرفك دي رحاب اجمل واحسن صدفه بحياتي عروستي وان شاء الله هتبقى ام ولادي..
ابتسمت رحاب له وهي تنظر اليه بحب ليكمل اما دي سهى زميلتي بالمدرسه من زمان اوووي واحنا صحاب.
ابتسمت وهي تهز راسها بهدوء اما الاخرى بادلتها الابتسام بغيظ واستأذنت ..
رحاب بتوتر انت متعود عالستات تبوسك وتحضنك عادي يعني..
زين بابتسامه محاولا تفادي اسألتها احنا بدأنا نغيير والا ايه.
رحاب نظرت الى الارض بحرج..
زين بهمس بلاش الكسوف ده عشان بتبقي اجمل بكتير وانا مش هتحمل اكمل الفرح وهاخدك واهرب بيكي..
رحاب ابتسمت بخجل وحاولت التهرب هي هي شروق فين..
زين سيبك النهارده من اي حد وركزي معايا انا وبس..
*********◇◇◇◇◇*********
تامر شروق هانم..
شروق نظرت خلفها لتصدم بالرجل الذي رأته بالفندق..اتفضل حضرتك..
تامر مش فاكراني والا ايه انا تامر عميل دائم عند عمر بيه
شروق ابتسمت بتحفظ اهلا وسهلا ..
تامر ايه يامدام انتي كل يوم بتحلوي اكتر من اللي قبله..
شروق بحرج وتهرب لو حابب تشوف عمر تلاقيه هناك لتشير الى مجموعه من رجال الاعمال يجلسون على طاولة كبيره لكن عمر لم يكن معهم..
تامر لا منا شفت عمر بيه..بس حبيت اسلم عليكي..
شؤوق اهلا بيك بعد اذنك
تامر استنى حضرتك ..
شروق افنددم..
تامر ده كرتي بيه كل ارقام تلفونات لو احتجتي ايه حاجه وعمر بيه مش موجود..اتصلي بيا وهكون عندك بثواني
شروق بحده وانا هعوز ايه ليقطعها عمر بحده وهو يخطف الكرت من يده هتعوز ايه وهي مرات عمر علام..
تامر بارتباك عمر بيه انا انا بس كنت كتت..
عمر انت كنت خارج عشان انا قفلت منك دلوقتي و ثواني بس لو شفتك قدامي مش هعرف اتحكم بنفسي وانت عارف كويس عمر لما يتجنن هيحصل ايه..
تامر عمر بيه متفهمنيش غلط انت بس..
عمر بحده غووووورر من هنا وخد باللك لحد دلوقتي ماسك نفسي عشان انت ضيف عندي..
ليتدخل احد اصدقاء تامر ويجذبه بسرعه ويستأذن..
التفت عمر الى شروق بحده وانتي بتعملي ايه ياهانم واي ال*** اللي حاطاه على وشك ده
شروق بخوف من نظراتته انا انا…
عمر بهمس مخيف انتي تاخد بعضك وتروحي والسواق مستنيكي تحت..
بس ده فرح صاحبتي وانا مش هروح لحد مااا..
هتروحي ياشروق هتروحي والا..
شروق بعناد مش هروح ياعمر هو ايه كل حاجه هتتحكم بيها…مش هسيب صاحبتي باليوم ده
جذبها اليه بعنفه ماشي ياشروق يبقى مش هتتزحزحي من جمبي لحد ماالفرح يخلص..
كانت نبضات قلبها تزداد وتشعر بالدفاءئ كلما جذبها اليه بتملك اكثر..وهو يمشي نحو زين ورحاب..
عمر ايه يازين مش كفايه بقى وتاخد عاروستك وتطلع بيها.
زين بابتسامه احم …والله انا كنت هموت واقول كده ..
عمر بابتسامه احتضن زين الف مبرووك يااخويا وربنا يسعدكم..
التصقت رحاب بشروق ..
شروق اجمدي يابنتي ايه ده..
رحاب بهمس انا خايفه ياشروق خايفه اوووي..
شروق متخفيش وخدي نفس كده واطلعي مع جوزك..
والدة رحاب لزين خد بالك منها يازين دي عنيا اللي بشوف بيها ابوها مات وكانت حتته لحمه ردت ليا الروح عشان هي من ريحته بلاش تزعلها يابني..
امسك زين يدها وقبلها في عنيا ياامي متخفيش..
سلوى بهمس بالراحه عليها هي اه لسانها متبري منها بس والله قلبها قلب عيل عنده خمس سنيني..
زين متقلقيش..
سلوى بشويش عليها يابني خدها بالهداوه..
زين متقلقيش..والله هحطها بعنيا..
سلوى وا..
شروق بحرج لتنقذ زين ايه ياخالتي مش كفايه ونسيب العرسان يطلعووا..
سلوى بدموع ربنا يسعدكوا ويهنيكو ياولاد..
لتقترب من ابنتها..وتحتضنها ربنا يسعدك يابنت ويكتبلي اشوف ولادك قادر ياكريم..
امتلأت عينا رحاب بالدموع ..
ليتقدم نحوها زين ويجذبها اليه بهمس مش عايز اشوف دموعك وخاصه باليوم ده ..
هزت رحاب رأسها وهي تشعر بالتوتر من قرب زين لها لياخذها ويغادر..
*********◇◇◇◇◇◇********
كان عمر يقود سيارته بسرعه جنونيه وشروق معه بعدما ارسل مريم ونعمه مع السأئق..
عمر بانفعال ازاي ياهانم تسمحي لل***** يكلمك كدهه.
شروق…..
عمر بغضب ده بيديكي رقم موبايله كمان.
شروق…
عمر اتكلمي قولي حاجه بس ماشي ياشورق ماشي نوصل بس وحسابك هيكون معايا جامد نظر اليها ليجدها تمسك بطنها وتتألم اوقف السياره برعب..
عمر بخوف مالك..
شروق بألم بطني ياعمر بطني وجعاني جامد.مش قادره..
عمر طب طب اتحملي اتحملي هوديكي مستشفي..
شروق مش قادره ياعمر مش قادره ..
عمر شغل السياره…انا اسف متزعليش مني انا اتعصبت عليكي ..اهدي ان شاء الله خير..
شروق صرخت بألم اه مش قادره ياعمر ..
عمر….
زين جلس بجانبها بود هتفضلي كده كتير..
رحاب انا مرتاحه كده..
زين طيب مش هتكلي حاجه..
رحاب بتهرب مش جعانه..
زين طيب مش هتغيير عشان ننام..
رحاب بحرج لا كده كويس..
زين بابتسامه هو لسانك الطويل اختفى راح فين .
رحاب….
زين وضع يده على كتفها طب ايه رأيك اساعدك تغيير الفستان ده انا حاسس انه مضايقك ..
نهضت بارتباك لا كده كويس.. لكنه جذبها ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
زين بتفهم انتي خايفه..
رحاب ابعدت نظرها عنه بخجل وقلبها ينبض بعنف…
زين حرك يده على وجنتها بهدوء لتشعر بقلبها سيخرج من مكانه..متخافيش مني انا مش ممكن اعمل حاجه غصب عنك..
رحاب …
زين انتي مابتتكلميش ليه..
رحاب انا انا عاوزه اخش الحمام اغير..
زين بابتسامه حانيه مش قبل ما تفكي شويه…
رحاب هو هو انت مش هتخرج عشان تغيير..
زين اخرج فين …مش دي الاوضة بتاعتني..ليكمل بابتسامه انتي شكل الخوف مأثر عليكي ..بس على فكره انتي ناسيه اني جوزك..
رحاب انا انا مش مش..
زين حرك يده على شعرها وبدأ يلعب بخصلات شعرها وهو مستمتع بخجلها الذي يجذبه اليها اكثر..انتي مش ناوي تفكي بقى..
رحاب انا هروح عشان. قاطعها وهو يعتليها ووووووو
*********◇◇◇◇◇◇◇********
عمر بقلق طمنيني يادكتوره هي كويسه..
الطبيبه متقلقش حضرتك المدام كويسه وعرفنا نوقف النزيف..
عمر بصدمه نزيف نزيف ايه..وهي عامله ايه طمنيني ..
الطبيبه اهدى اهدى حضرتك هي والبيبي بخير متقلقش بس ممكن تكون تعبت شويه وجالها النزيف …
عمر طب طب هي كويسه اعرف اشوفها..
الطبيبه حضرتك كويسه والله كويسه انا اديتها مثبت للحمل وعرفنا نوقف النزيف وتقدر تخرجها من دلوقتي لو حابب..
عمر مفيش خطوره عليها انتي متاكده..
الطبيبه بابتسامه والله مفيش اي خطوره واضح انك بتحبها اوووي يابختها ..
عمر بحرج بعد اذنك هشوفها ..
خرجت شروق وهي تعدل ثيابها بتعب..وتشعر بالسعاده عندما سمعت حديثه مع الطبيبه وخوفه عليها
اسرع عمر اليها بخوف اازاي تقومي كده استني اقعدي هنا هجيب كرسي متحرك ..
شروق بتعب مفيش داعي اعرف امشي لوحدي.
عمر تمشي لوحدك فين استني ..
شروق ياعمر والله انا كويسه
نفخ عمر بضيق انتي عنيده كده ليه ليحملها وسط صدمتها…
نزلني ياعمر عيب كده احنا وسط الناس..
عمر مش هتسكتي بقى كفايه خضتي عليكي..
شروق …..
بعد مرور بعض الوقت ..في السياره..وعمر كل ثانيه يسالها بقلق انتي كويسه ..
شروق والله كويسه ..اطمن
اوقف السياره..ونظر اليها وامسك يدها انا اسف..
شروق بتعتذر ليه..
عمر عشان اتعصبت عليكي زعقتلك ..وانتي ملكيش ذنب..
شروق انا اللي غلطت مكنش لازم اتكلم معاه وانت نبهتني منه قبل كده.
عمر مكنتش عايز اتعصب بس معرفتش اسيطر على نفسي.. بس خلاص انا اوعدك اني مش هزعلك تاني..
شروق ابتسمت بحب ليقبل باطن كفها بس انتي خدي بالك من نفسك ماشي..
هزت رأسها بأيجاب بابتسامه…
***********◇◇◇◇◇◇◇◇*********
زين هتفضلي كده كتير..
كانت رحاب تدفن وجهها بالوساده ..
زين أزاح خصلات شعرها تلفح انفاسه الساخنه عنقها ليهمس لها ماتجي نعيد اللي عملناه من شويه..
ابتعدت عنه بحرج وهي تغطي نفسها بالملأة..
ليضحك على مظهرها ويقول مش عشان حاجه عشان نتعود وننسى الكسوف..
حاولت النهوض بوهن لكنه منعها ليقول على فين احنا مش اتفقنا ليخطفها الى عالمهم الخاص ووو..
*******◇◇◇◇◇◇*********
نعمه مالها شروق هانم يابيه..
عمر وهو يضعها على السرير تعبت شويه .
نعمه بصدمه نظرت الى شروق وتشير اليها بمعني ايه اللي حصل..
عمر من النهارده عايزك تهتمي بيها اكتر..و من بكرى تحضري حاجتكم عشان هنرجع القصر.
شروق بس م..
عمر بمقاطعه مش عايز اسمع اي اعتراض ماشي ..ثواني وراجع..وانتي يانعمه مريم فين..
نعمه نيمتها يابيه..
عمر كويس انتي تقدري تروحي تنامي ..النهارده انا اللي هاخد باللي من شروق اتسعت ابتسامة شروق ..
نعمه وقفت بصدمه وهي تشاهده يتجه الى المطبخ لتقترب من شروق ..
نعمه شفتي لما سمعتي كلامي بدأ يهتم بيكي ازاي د..
شروق مالحقتش اعمل اللي اتفقنا عليه عشان اتخانقنا. وبعدها جالي نزيف بس الحمدلله عدت على خير..
نعمه يامصيبتي والعيل كويس انتي كويسه..
شروق اه الحمد لله عدت على خير
نعمه الحمد لله ..بس انتي شايفة عمر بيه خايف عليكي قد ايه وبيحبك..شايفه حبه ليكي مش قلتلك ياهانم هو بيحبك
هزت رأسها بابتسامه..
نعمه طب هروح عند مريم عشان تاخدو راحتكم..ولو عوزتي حاجه اندهيلي
اومأت شروق برأسها.
عاد عمر وجلس بجانبها اقترب منها وضع يده خلف كتفها ليجذبها اليه
عمر وحشتيني..
رفعت رأسها وهي تنظر اليه انت بجد بتحبني
عمر بابتسمامه وهو يمسح شعرهع بحنو لا بهزر…لينظر اليها هو ده سؤال يتسأل
شروق اومال مسألتش عني كل الفتره دي ليه دانتا حتى مكلفتش نفسك تزورني مره وحده بس….
عمر ده عتاب والا عشان وحشتك..
شروق انزلت نظرها بحرج..
عمر حرك يده على خدها انتي ناسيه ان نومك تقيل…
شروق نظرت اليه بتسأل ….
عمر كنت بجليك كل يوم اخر الليل وانتي نايمه واخدك بحضني زي كده ليقترب منها ويقبل جبينها ومن ثم عينها لينتقل لجانب شفتيها..وكنت ببوسك كده وانتي نايمه ومش داريه بحاجه..
شروق بغيظ بتهزر مش كده..
عمر تؤ..بأمارة صحن الليمون والملح اللي كل يوم بالقيه جمب سريرك..
شروق بحرج نظرت الى الارض..
رفع وجهها إليه ليقول فرصه تانيه نديها لبعض ايه رأيك..
شروق….
عمر وحشتيني اووووي..
شروق يعني عايزني اصدق انك مكنتش تروح عند ستات بالفتره دي ..
عمر بضحك ستات ايه انا قلتلك قبل كده اكتفيت بيكي..
بس نعقل كده و من غير جنان..ضحكت شروق ..
عمر الله اهووو الوش الحلو ده والضحكه دي وحشوني اووي….
*******◇◇◇◇◇◇********
بعد مرور اسبوع.من الاحداث الهادئه والسعيده على الجميع
في منزل عمر علام
الجميع يودع نجيه وتمارا بعد ان قررا العوده..
نجيه لشروق سامحيني يابنتي انا جيت عليكي اوووي..
شروق محصلش حاجه ياخالتي انتي زي والدتي بالضبط واناوالله ماشفتش زي طيبتك بالدنيا دي كلها..
نجيه احتضنتها بحب والله وانتي طيبه اوووي و تتحبي اوووي..
الحج حسن يعني خلاص هتمشووو على كده ..
تمار ودعت جدها معلش ياجدي الشغل منتا عارف شغلي كله هناك..
عمر اقلها افضلو لحد مايرجع زين وعروسته.
نجيه ربنا يسعدهم ويهنيهم بس البنت اتاخرت على شغلها وهي جت عشان تحضر فرح زين وترجع واجازتها خلصت هنبقى نزوركم تاني..
عمر طيب بعد اذنكم هستأذن اخد تمارا نتكلم شويه..
شعرت شروق بالقلق والغيره وهي تراقب نظرت عمر لتمارا ..
نجيه في ايه ياابني ..
عمر ثواني بس ياعمتي مش هعطلكوا..…لينظر الى تمارا مممكن تحصليني على الجنينه..
مشت تمارا خلفه بقلق..
اما شروق دون تفكير اسرعت الى الشرفه لتراقبهما بغيره شديده..
تمارا بحرج في ايه ياعمر..
تمارا…….
عمر……..
*********◇◇◇◇◇*********
في الفندق .
زين اتأخرت عليكي مش كده ..بس نزلت جبتلك دي…كان يحمل هدية مغلفه بيده
كانت تجلس على الاريكه تحرك قدمها بطريقه هستيريه…ولم تنظر اليها حتى..
جلس زين بجانبها وجذبها اليه عارف حبيبتي متعصبه عشان اتأخرت عليها مش كده..
ابعدته عنها ونهضت باختناق لتجهش بالبكاء ..
زين بقلق بتعيطي ليه ..مالك..في حد حصله حاجه..انتي كويسه
رحاب انت ازاي بالقذاره دي…
زين بحده رحاااااب..
رحاب….
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
تمارا وانا بحبك ياعمر انت اخويا الكبير..
عمر عشان كده حابب اتكلم معاكي بحاجه مهمه..
تمارا حاجة ايه..
عمر في حد من صحابي شافك في الفرح وحابب يتقدملك..
تمارا لا.
عمر لا ليه..
تمارا بارتباك عشان عشان مش عايزه اتجوز
عمر الراجل ده مبيترفضش..الا لو في حد بحياتك
تمار بحرج انت شكلك مصدق كلام امي..عشان كده عايزني اتجوز..وترتاح..
عمر كلام ايه..
تمارا اني بحبك وكنت عايزاك..
عمر بابتسامه لاطبعا ..لينظر حوله ولاحظ شروق التي تحاول الاختباء ليبتسم بهدوء..ويكمل حديثه..انا عارف انك مش ممكن تحبيني زي الحب اللي عمتي فاكراه.انتي شايفاني زي اخوكي الكبير .
تمارا براحه طب الحمد لله ..يبقى كلامك ده والعريس اللي جايبهولي مالهمش داعي..
عمر بس انتي مش هتفضلي كده دايما..ومصيرك تتجوزي ..وانا شايف ان صاحبي ده مناسب ليكي جدا..
تمارا انا مرتاحه كده ومش عايزه ارتبط دلوقتي….
عمر بس امك مش مرتاحه..وشايله همك
تمار بضيق امي عايزه تجوزني وخلاص مبتفكرش بيا وانا حاسه بأيه..او عايزه ايه
عمر وانتي عايزه ايه وحاسه بأيه..
تمارا ……
على فكره انتي مش هتعرفي تخبي عليا..
نظرت اليه باستغراب..
عمر عنيكي فضحاكي..
تمارا مش فاهمه..
عمر حسام.
تمارا…بتوتر حححسام ماله..
عمر على فكره مش عبيط انا علشان ماشوفش حبك ليه..
تمارا حب ايه يا عمر حسام زي اخويا..
عمر هتستني لحد امتى ..
تمارا بعد اذنك انا هتأخر..
عمر تمارااا..
وقفت دون النظر اليه ليمشي نحوها. بخطوات هادئه اقترب منها وهمس لها اظن دلوقتي حسام محتاجلك اكتر من اي وقت تاني ولو اتخليتي عنه هتخسريه تاني..
تمارا بغصه هو انا امتى كسبته عشان اخسره..
عمر حسام بالوقت ده تايه عايز اللي يرشده..
تمارا كفايه انت جمبه..
عمر انا مش كفايه هو عايز حد.يحبه حد يحتويه ..حد يكون معاها بالوقت الصعب ده .
تمارا هيعديه ويرجع مراته ويرجع زي الاول..
عمر حسام عمره ماهيرجع ندا..
كلماته اثلجت صدرها لكنها لم تكن واثقة منها..
عمر على فكره بجد في حد عايز يتقدملك بس انا عارف جوابك سلف..
تمارا بضحكه ساخره لدرجادي فاهم دماغي..
عمر لدرجادي شايف صدق مشاعرك لحسام..
تمارا شكل الكل شايف وملاحظ الا هو وامي..
عمر عشان محاولتيش تظهري الحب ده دايما خايفه ومداريه حبك..بس لحد امتى هتفضلي كده..
تمارا بعد اذنك ياعمر..
عمر فكري دي فرصتكم الوحيدة عشان تداوو جروح بعض.
تمارا بعد اذنك ..
عمر مكنتش فاكرك ضعيفه للدرجادي متعرفيش تدافعي عن حقك..
تمارا من امتى بقى ليا حق بحسام ..
عمر من ساعة مافاق لنفسه وساب العقربه مراته..على كلن انا هستنى رجوعك قريب جدا متخيبيش ضني لازم تحاربي عشان مكانك لو مكنش لاحظك زمان عشان انتي محاولتيش اتمنى المره دي متضيعييش فرصتكم الوحيده..…
مشت وهي تستمع لكلماته وأصبحت مشتته جدا.
***********◇◇◇◇◇◇◇***********
رحاب بدموع انت ازاي كده ازاي جايبها معانا شهر العسل..بتروحلها وانا نايمه والا ايه انطق اتكلم ليه ليه تعمل كده اتجوزتني ليه ان كنت بتحبها ..
زين هي مين دي. ايه العبط ده..
رحاب بقهر شفتكم بعيني وهي حضناك لتخرج هاتفها والصور دي ..الصور دي يعني ايه …. بتحبها يازين بتحبها ..ربنا مش هيسامحك على كسرت قلبي وانا مش هسامحك يازين مش هسامحك..
نظر الى الهاتف بصدمه ليجد.صور قديمه له مع سهى.
زين دي حاجات قديمه قبل حتى ما عرفك انتي مكبره الحكايه ..
رحاب مكبره الحكايه واللي واخداك بالحضن من شويه مين مش هي يا اخي انا مشفتش بوسختك بحياتي..
صفعها لترتمي أرضا ندم بعد رؤية دموعها لكنه تكلم بحده لسانك ميطولش ومتنسيش اني جوزك..
رحاب ربنا ينتقم منك مش هسامحك..والله ماهسامحك
زين انحنى ليقف مقابلا لها تكلم بهدوء محاولا احتوء الموقف قلتلك دي حكاية قديمه .
زادت شهقاتها ليجذبها اليه أراد احتضانها انا اسف بس ..
حاولت. منعه بعنف لكنه كان الاقوى ليشدد باحتضانها والاخرى تبكى بقهر..
جبتها معانا هنا ليه مش قادر على بعدها..
طب طب اتجوزتني ليه…انا ذنبي ايه
زين اخرجها من احضانه ونظر داخل عينيها المليئتين بالدموع احتضن وجنتيها مسح دموعها بود تفتكري راجل زيي يعمل الحركة القذرة دي..
رحاب بشهقاته كانت كانت حضناك .. صصصووركم صوووركم مع بعض انت انت بتحبها مش كده..
زين كنت …كنت بحبها ..
رحاب اتجوزتني ليه. … ليه ..كسرتني يازين ..كسرت فرحتي.
زين اسمعيني الاول
ببكاء مرير مش عايزه اسمع واديني عند امي..
زين بهدوء هتسيبيني لوحدي..هتسيبي جوزك..واحنا لسه بشهر العسل
رحاب هي هتعوضك..
زين عمرها ماهتبقى زيك..الللي يخون مره يخون الف وانا مش ممكن ارجعلها ابدا عشان كده اديني فرصه اوضحلك وبلاش تحكمي من نفسك زي عوايدك..
وكأن كلماته لها اعطتها القليل من الامل مسحت دموعها واستكانت..
زين بابتسامه ومراواغه والله زي القمر ايه الجمال ده..
رحاب بجمود سمعاك….
زين ….
*********◇◇◇◇◇**********
شروق جلست بجانبه وهي تقضم اظافرها بغيظ اما عمر مشغول بهاتفه..
شروق اعملك حاجه تشربها ..
عمر مش عايز ياحبيبتي ..واكمل عمله
شروق نهضت بغيظ طب هتتغدى ايه النهارده..
عمر ايه حاجه..
شروق ايه رأيك نخرج نتمشي
عمر اخلص شغل بس..
شروق طب متجي نشوف فلم. .
اغلق عمر الهاتف …ونظر اليها بريبة مالك ياحبيبتي..
شروق ….
عمر جذبها من ذراعها واجلسها في حجره حبيبتي مالها..
شروق انا مش عيله علشان تقعدني كده..
ابعد خصلات شعرها ووانتي معايا هتفضلي اجمل طفله بالدنيا..
شروقق….
عمر دفن وجهه بعنقها واستنشق عبيرها وهو يسمعها اجمل كلمات الغزل ذابت بين يديه حتى تذكرت تمارا لتبتعد.
عمر بضيق في ايه بس.هو انتي غاويه الفصلان.
شروق انت متغير اوووي ياعمر انت زهقت مني.
عمر متغير وزهقت ده ايه ده..
شروق بدموع انا حاسه بكده..
عمر حاسه ..حاسه ازاي …طب اهدي وبلاش عياط واتكلمي بالراحة في ايه..عشان افهم
شروق انت انت بتحب تمارا مش كده انفجر ضاحكا وهي تنظر إليه بغيظ نهض من مكانه واحاط خصرها ..انا بحب اه بحب شروق هي الوحيد اللى ملكت قلبي..
شروق ايوواا ايوووا كل بعقلي خلاوه..
عمر النهارده قالبه معاكي نكد والا ايه..
شروق خدتها واتكلمتوا بايه..هتتجوزها ياعمر ..
عمر بصدمه جواز ايه انا بيكي مش خلصان عايزاني اجيب الثانيه..
شروق عمر انا سمعتك جبت سيرت الجواز معاها..
عمر طب سمعتيني ازاي وانت طول الوقت واقفه قدام الشباك بتبصي من بعيد
بحرج انا انا…هو انت كنت كنت تش
زين كنت بشوفك ايوووا فعقلي كده وقوليي مين اللي قالك الكلام ده..
شروق بتوتر محدش…لتكمل حديثها انت بتتهرب من سؤالي..
عمر سؤال ايه بس ..تمارا زي اختى..ولا ممكن افكر بيها كده..وبعدين انا خلاص اكتفيت بيك ياقمر عن كل الستات اللي بالدنيا دي..بس اه انا دلوقتي فهمت ..
شروق فهمت ايه..
عمر هي نعمه مفيش غيرها هي اللي موصلالك الكلام ده..
شروق متهربش ياعمر ومتحطش البنت فذمتك..
عمر بسخريه ياسلام ليقلد كلامها بسخريه متحطش البنت فذمتك…..
طب عيني فعينك كده مش نعمه هي اللي قالتلك الكلام ده..
شروق بتهرب يوووووه ياعمر ..
عمر ماشي ماشي . حسابها معايا..
شروق يعني بجد اتكلمت معاها عالجواز..
عمر ايوووا فيها ايه..
شروق نهضت بانفعال فيها اني مش هقعدلك فيها ياعمر..
امسك يدها اتهدي يابنت المجنونه..
شروق بغصه ودموع اووعي ياعمر سبني وروح اتجوز براحتك
عمر بضحك اتهدي هو انتي سبتيني اكمل كلامي ..
شروق…
عمر في واحد صاحبي اتقدملها وانا كنت بسألها..وهي رفضت ادي الحكايه ياستي
شعرت بالارتياح والخجل لتقول بحرج انا هروح اشوف مريم.
عمر بسرعه استني هنااا على فين..
شروق ..
أحاط خصرها بتملك دي بداية الحب والا ايه..
شروق حب ايه .
كانت انفاسه تلفح عنقها وتصيبها بقشعريرة ليقول الغيره مش بداية الحب..زي مابيقولو
شروق بتوهان بداية الغرق.
عمر وهو يديرها لتتقابل عيناهما الغرق ..انا اللي غرقت من ساعت ما حبيتك..لينحني ويقبلها ويذهبان لعالمهما الخاص ..
*******◇◇◇◇◇********
زين هي دي الحكايه كلها ..
رحاب….
زين انتي مش مصدقه ..طب هلف وادور ليه مهي قدامي متجوزتهاش ليه…اخترتك انتي عشان اعجبت بيكي..
رحاب بس محبتنيش زيها..
زين الحب هيجي مع الوقت اهم حاجه التفاهم مابينا.
رحاب لسه بتحبها..
زين الجرح اللي سببتهولي مخلاش مكان لمشاعر ليها جوايا..
رحاب دموعها نزلت بصمت..
زين مش مصدقاني.
رحاب مصدقاك ..
زين جذبها اليه اسف عارف اني وجعتك بالوقت اللي لازم اخليكي مبسوطه فيه ليبتعد عنها وينظر اليها بحماس بس ملحوقه اوعدك اننا هنعيش اجمل ايام حياتنا هنا..
هزت رأسها بايجاب وهي تشعر بالتيه.
زين اقترب منها تصدقي باللله وحشتيني…
ابتعدت عنه بهدوء اسفه يازين مش هعرف اعمل كده..
زين ..
رحاب…
*********◇◇◇◇◇◇**********
بعد مرور شهر
اقتحمت شروق منزل المزرعه بعد اتصال أتاها لتصدم ب عمر ومعه فتاه في السرير..وووووووو
********◇◇◇◇◇*********
زين بضيق من بعدها عنه لحد امتى هنفضل كده..
رحاب هنرجع النهارده مش كده..
زين بسخريه انا بتكلم بايه وانتي بأيه.
رحاب وهي تجول الغرفه وتجمع اشيائها مش لازم ننسى حاجه ..اناحضرتلك الشنطه بتاعتك..وحطتلك كل حاجه فضل ب… ليقاطعها ممسكا يدها وجذبها وهو يحيط خصرها اليه لحد امتى هتفضل تبعدي..
رحاب بارتباك زين ارجوك..
زين ارجوكي انتي كفايه بقى احنا بقالنا شهر هنا وانت كل يوم بتبعدي اكتر..
رحاب بدموع وهي تحاول ابعاده سبني يازين..
زين افلتها لدرجادي مش طايقاني..
جلست على السرير وبدأت بالبكاء..
ضرب زين الطاوله التي امامه بقدمه بعصبيه وبحده دي مبقتش عيشه ايه هو نكد وخلاص انا ماشي وهجي لما تتزفتي تجهزي وغادر
اما الاخرى ففتحت هاتفها..ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
نهضت من نومها بفزع وهي تحمد الله بأنه كابوس نظرت بجانبها لتجده غارق بالنوم احتضنته بتملك ووضعت رأسها على صدره.
فتح عينيه وابتسم .
عمر بنعاس انتي كويسه..
شروق هزت رأسها بحرج ..ليشدد.باحتضانها ويعودا للنوم…
*******◇◇◇◇◇◇********
في اليوم التالي في منزل رحاب..
شروق غلط يا رحاب غلط اللي عملتيه..
رحاب بدموع عايزاني اعمل ايه وهي معانا في شهر العسل..
شروق يابنتي الراجاله مابتحبش النكد وانتي من اول اسبوع منكده عليه .. كده هتطفشيه..…وبعدين انت بكده هتوصليها لمبتغاها وهي عايزه تفرقكم…ومدام الراجل كان واضح معاكي عايزه ايه تاني..
رحاب..
شروق عايزه الحق هو مالوش ذنب باللي حصل.
رحاب بصدمه مالوش ذنب هو مكلمنيش عنها وعرفني عليها على أساس أنها صاحبته.
شروق عايزاه يقولك ايه وانتي عروسه و لابسه فستان الفرح..اكيد كان عايز الموقف يعدي..
رحاب…
شروق رحاب إنتي كده بتزهقيه وتخليه يروحلها يدور ع الحضن اللي يحتويه ويخرجه من النكد اللي انتي معيشاه فيه..
رحاب هو ممكن يروحلها..
شروق والله لو عملها محدش يلومه بعد اللي عملتيه فيه..في وحده تنكد على جوزها في شهر العسل زيك ده الوقت اللي الناس تنسى مشاكله عشان يتبسطوا بس انتي عملتي ايه نكدتي عالراجل
رحاب كنتي عايزاني اعمل ايه..
شروق مش اعتذر واعترف لك وفهمك انها كانت ..ماضي وخلاص
هزت راسها بايجاب..
شروق يبقى ليه النكد ده..
رحاب عشان كان بيحبها..
شروق انتي قلتيها كان طب مايحباها ولا يكرهها وانتي مالك..انتي ليكي بالحاضر وبس..
رحاب بغصه كنت عايزاه يحبني..
شروق بهدوء وتفهم وانت فكره كده هيحبك ..انتي كده هتبعديه عنك اكتر وهينفر منك..
رحاب طب اعمل ايه ..اعمل ايه..انا مش عايزه اخسره فكرة ان وحده دايره عليه وممكن يضعف ويروحلها مجنناني ياشروق..هموت من القهر ومحدش حاسس بيا
شروق ياعبيطه هو اختارك انتي عشان تشيلي اسمه وتبقى مراته…فاهمه ..
رحاب طب طب اعمل ايه دلوقتي ..امسكت يد شروق قوليلي هو مش طايقني. اتخنقنا وطول الطريق مكلمنيش.ومكشر ومتعصب.
شروق ما عنده حق الصراحه تستاهلي ضرب الجزم ..
رحاب انتي هتزودي نار..
شروق ادعي ربنا لما يهدى يحاول يصالحك ..وانتي متعنديش معاه ماشي..
رحاب ولو محصلش وصالحني.
شروق لا انا متاكده هيحاول يصلح العلاقه بينكم بس انتي اسمعي كلام ماشي واعملي اللي هقولك عليه..
رحاب انا من ايدك دي لايدك دي ….
شروق بصي انتي هتعملي ….********
رحاب بحرج لا طبعا..مستحيل..انا بتكسف…
شروق….
********◇◇◇◇◇********
عمر يااخي هتخسر ايه لو قلتلها بحبك وريحت دماغك من النكد وعشت يومين حلوين..
زين عايزنى اكدب
عمر تكدب تصدق بالله ساعات بشوفك غبي اوووي يابني دي مش مراتك..المفروض تحسسها بحبك هي اكيد مش هتحس بالامان معاك وانتي جاي تقولها بوشها الحب هيجي بعدين انت عبيط ..
زين بضيق عمر..
عمر …عمر ايه بقى انت فقعت مرارتى ..ربنا يعينها بنت الناس عليكي..
زين انا بشتكي لك عشان تزودها عليا..
عمر يازين الست محتاجه الطبطبه الكلمه الحلوه الحنان وهتبقى زي الخاتم فصباعك غير كده هتشوف من النكد ده كتيرر.
زين يعني اعمل ايه يعني..
عمر سمعها كلام حلو اكدب ياخي متعرفش تكدب..
زين ياعمر منا قلتلها انتي تعجبيني..
عمر ضحك عمر ساخر … اسكت اسكت والله عصبتني بزياده ..طب بذمتك في حد يقول لمراته وهما بشهر العسل تعحبيني ايه البرووود اللي انت فيه ده..هي صحبتك بالكليه وعايز تعلقها ..
زين عايزني اقولها ايه يعني مش فاهم..
عمر لااا منا خلاص جبت اخري معاك مش هفضل اعيد وازيد يازين ركز يابني ركز شويه..
زين نفخ بضيق خلاص خلاص فهمتك انا هتصرف..
عمر بضحك ياخوفي ..تصدق بالله. مش مرتاحلك..
زين بضحك خلاص يابني هتشوف بكرى هعمل ايه وهصالحها ازاي.
عمر ربنا يستر..
********◇◇◇◇◇*******
كان حسام غارق في العمل في الشركه يحاول نسيان معانته حتى سمع طرقات على الباب..
حسام اتفضل..
دخلت تمارا بابتسامه مشرقه ..ازيك..
حسام تمارا اهلا نورت الشركه..
تمارا اابتسامه منوره بصحابها..
حسام لاحظ الاشراقه بوجهها واللمعه في عينيها..عمتى عامله ايه..
تمارا الحمدلله تسلم عليكي..
حسام الله يسلمها…. تحبي تشربي حاجه..
تمارا متشكره بس انا مستعجله جيالك بشغل..
حسام باستغراب شغل….
تمارا بمزاح ايووا منفعش يعني .
حسام لا طبعا تنفعي جدا هااا بقى اي الشغل ده..
حسام بابتسامه طب كويس مش ده اللي كنا عايزينه من زمان.
تمارا طب استنى بس اقولك..عايزاك في اي.
حسام هااا ياستى عايزاني في اي.
تمارا عايزا اشتغل دوام مسائي في الشركه هناا.
حسام هناا.
تمارا هزت راسها بحماس..
حسام بحرج والله مش عارف اقولك ايه بس مينفعش.
تمارا…..
حسام…..
********◇◇◇◇◇◇********
صعد عمر سيارته واتجه الى المنزل لياتيه اتصال من رقم غريب..
عمر الووواا مين.
المتصل حضرتك عمر علام..
عمر ايووااا اتفضل
المتصل حضرتك احنا مستشفى ال***** مدام حضرتك عملت حدثه ووضعها صعب..
اوقف السياره برعب ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كانت تقف أمام النافذ تنتظر عودته بلهف حتى رأته ينزل من سيارته امام منزلهم ..
اسرعت رحاب الى الحمام بتردد اخذت حماما سريعا ولفة جسدها بالمنشفه وحاولت قدر المستطاع اظهار مفاتنها كما اخبرتها شروق…
سمعته يفتح باب الغرفة ويدخل اخذت انفاسها وبتردد فتحت الباب وخرجت ولم تشعره بأنها تعلم بوجوده..
فتح فاهه من الجمال المهلك الذي امامه ..
ندمت لوهلة على مافعلته التفتت اليه لتشهق وتقول بكذب.وتوتر.انت انت جيت انا انا ..لتهم بالعوده الى الحمام لكنه امسكها بسرعه واحاط خصرها
زين بتوهان على فين…
رحاب بتوتر وهي تلعن شروق بداخلها مممكن تبعد..
زين ابعد ده ايه حد يعرف يبعد عن الجمال ظه كل . .اي الجمال ده..مخبيه ده فين
رحاب اشتعلت وجنتيها حمرة..
زين ابعد.خصلات شعرها برقه وهمس وحشتيني..
رحاب…..
زين متزعليش مني .
رحاب حاولت ابعاده بحرج .. لكنه منعها هامسا..متبعديش عني عشان مش هتحمل البعد اكتر….لياخذها ويغرقان بعالمهما الخاص …
*********◇◇◇◇◇◇********
في اليوم التالي
فتحت عينيها بوهن لتجده ممسك يديها واضعا جبهته عليها لتهمس له بصوت متقطع عمر..
رفع عيناه كانتا كتلتا دم ..عمر بقلق انتي كويسه..
نزلت دموعها الساخنة ابني ابني مات يا عمر لتتعالى صرخاتها
احتضنها محاولا تهدئتها وقلبه يكاد يفطر على طفل الذي خسره قبل أن يراه .
عمر بغصه الحمدلله انتي كويسه وربنا هيعوضنا..ياحبيبتي المهم انتي بخير…
شروق بشهقات كنت حابه اشيله اخده بحضني اشم ريحته..
عمر بابتسامه حانيه شدي حيلك انتي بس وقومي بالسلامه وهنخلف بدل العيل اتنين..
دفنت وجهها بأحضانه ليشدد باحتضانها ..ربنا هيعوضنا ياحبيبتي صدقيني..
لتقتحم رحاب الغرفة وهي تبكي..
نهض عمر بحرج لتجلس رحاب بشهقات اي اللي حصلك امبارح كنتي عندي ..
شروق بتعب اهدي انا كويسه ..متعيطيش..
زين بلاش تتعبيها هي بقت كويسه..
رحاب متصلتش بينا امبارح ليه محدش بلغني.ليه…وانت كنت فين..
كان عمر يشعر بالاختناق ولم يحتمل كلمات رحاب ولومها ليغادر الغرفه..وتبعه زين ليقول بلوم ينفع الكلام دع تزوديها عليه كده..هو ناقص..
ليسرع خلف عمر..
زين عمر عمر استنى هفضل اركض وراك..
وقف عمر باختناق عايز ايه .
زين وصلت لحاجه مين السبب في الحادثه .
عمر بضياع مش عارف يازين مش عارف..
زين مش ممكن يكون ادهم..
عمر لا مستحيل.
زين مستحيل ليه كل شيء وارد..
عمر عشان ادهم بالسجن…
زين ….
*********◇◇◇◇◇◇◇*********
تمارا مينفعش ليه..
حسام بصراحه مفيش شواغر بالشركه ..بس انا ممكن اوصي عليك بشركة من الشركات اللي اعرفها..
تمارا بحرج لا مالوش لازم متشكره..بعد اذنك
حسام تمارا انا اسف بس عاوزك تشتغلي بمنصب يليق بيكي.
ابتسمت بحرج مفيش مشكله..
حسام بابتسامه طب مينفعش اعزمك عشان نتغدى..عشان انتي وحشاني من بقالنا زمان اوووي ما تكلمناش…
ابتسمت بتكلف..
حسام ثواني بس اعمل مكالمه مهمه ونمشي..استنيني اتفضل ..
تمارا هزت رأسها بأيجاب
********◇◇◇◇◇◇********
تميم اسيل..
اسيل باستغراب تميم اتفضل افندم.
تميم انا اسف عشان كنت بضيقك دايما ..
اسيل ولا يهمك ده بقى من الماضي..
تميم بصراحه حابب اتكلم معاكي بحاجه خاصه..ومحرج منك.
اسيل خاصة ..
تميم ايوا..
اسيل في اي ياتميم .
تميم انا انا بحبك وعايز اتقدملك
اسيل بضيق انا مبفكرش بالجواز دلوقتي..
تميم مفيش مشكله انا ممكن استنى نعمل خطوبه لحد مانقرر موعد الجواز وانا مستعد استناكي..
اسيل. بس..
تميم برجاء فكري برحتك وانا مش مستعجل ..بس صدقيني مش هتلاقي حد يحبك زيي
اسيل…
*******◇◇◇◇◇*******
مرت عشرة ايام عمر يهتم بشروق واعتنى بها ..كما اخبروه الاطباء بانها بعد ان خسرت طفلها بحاجه للاحتواء والاهتمام لذلك امضى كل وقته يعتني بها حتى تحسنت..
اما الثنائي زين ورحاب فيعيشان اجمل الايام من سعاده وتفاهم..
واسيل حيرى بالارتباط او الرفض..
تمارا تحاول التقرب من حسام ومساندته…
وحسام سعيد بهذا الاهتمام …
……
في منزل عمر علام..
كانت شروق بين احضانه وهو شارد الذهن يحرك يده على شعرها الحريري..
شروق بتفكر في اي.
عمر….
شروق نهضت من بين احضانه لينتبه عليها..مالك ياعمر بقالك يومين مش على بعضك..
جذبها بابتسامه مفيش ياحبيبتي بس افكر بالشغل..
شروق والشغل هياخدك مني كده دايما..
عمر وهو يعتليها مفيش حاجه تقدر تبعدني عنك انت جوى قلبي ليدفن وجهها بعنقها..
ضحكت بدلع حتى قاطعهم رنين هاتفه..
شروق عمر موبايلك..
عمر سيبك.منهم.
شروق طب رد ممكن يكون في حاجه مهمه.
عمر بضيق ابتعد عنها انا عارفك غاويه فصلان لينظر الى هاتفه ويغادر الغرفه الى الشرفه..دارت مهاتفة طويله بينه وبين المتصل..تغييرت ملامح وجهه.اغلق الهاتف..وعاد الى غرفته
شروق مالك يا عمر وشك.مش عاجبني..
عمر بضيق مفيش بس مضطر امشي..
شروق بتذمر تمشي تروح فين..
عمر معلش يا حبيبتي شغل مهم اووووي
شروق بضيق ماشي ياعمر برحتك..
ضم عمر ذراعيه الى صدره طب مدام زعلتي مش نازل وقعاد معاكي اهو..
شروق بابتسامه لا خلاص روح شوف شغلك..
عمر متاكده.
هزت راسها بابتسامه ..
عمر مش هتنكدي علي جابوني لما ارجع.
لتضربه على كتفه اخص عليك انا نكديه..
عمر بضحك لا انا …
شروق طب يلاا روح شغلك ومتتاخرش..
حاضر يافندم اوامر تانيه..
شروق اه خد بالك من نفسك..
طبع قبله سريعه بجانب شفتيها وهمس لها بحبك
اشتعل وجنتيها خجل وهي تنظر اليه بعينان لامعتان ف اهتمامه بها طوال هذه المده كان كفليا لتتأكد كم يحبها بل يعشقها ..
********◇◇◇◇◇◇◇**********
وقف عمر امام باب احد المنازل..
امسك شعرها بعنف وجذبها الى الداخل
لتصرخ بألم اه سبني اتجننت
عمر بتحذر والشرر يتطاير من عينيه كل حاجه هسامح فيها الا شروق ..شروق خط احمر .
ليشعر بضربة قوية باغتته من الخلف وسقط مغشي عليه..
بعد مده فتح عينيه بتعب على صوتها الناعم..
ندى عمر ..حبيبي.عمر اصحى ياحبيبي
صدم بها قميص نوم يظهر جميع مفاتنها ..وهو شبه عاري..
نهض بفزع ليشعر بألم في رأسه..
ندى على مهلك ياروحي..دفعها بقوة لتسقط ارضا اخذ قميصه من الارض وارتداه بعشوائيه ..ليقول مهدد حسابك معايا بعدين…
هم بالمغادره..لتتتبعه الاخر..فتح الباب ليصدم بشروق وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر شروق ..
نزلت شروق الدرج بسرعه دموعها حجبت الرؤية عنها مشاعر مختلطه هاجمتها وهي تتذكر مظهرهما وهما شبه عاريينن..تبعها الآخر محاولا ايقافها..
نزلت الشارع اوقفت سيارة. وصعدت بسرعه ..
شغل سيارته ولحق بها …ضرب المقود بيده بعنف ليه ليه حصل كده ليه …
وصل عمر مع وصولها ليجدها تضع اشيائها بالحقيبه دموعها تنهمر بغزاره…
عمر بتعملي ايه..
شروق…
عمر مش زي مانتي فاكرة..صدقيني
تجاهلته وهي تضع اشيائها بسرعه ..
امسك يدها ليديرها اليه بعنف وتوتر وخوف من صمتها انا بكلمك..
نفضت يده بعنف ونظرت اليها بدموع وشهقات تتعالى..
شروق عايز ايه..انا الغلطانه انا عشان وثقت بيك كلكم شبه بعض انت وادهم كلكم..
لتردف بقهر بس تصدق ادهم احسن منك أقلها كان واضح من الاول معيشنيش بالوهم لما خلاص بطل يحبني مشي وسابني .
عمر شروق ..
شروق ليه دنتا من شويه كنت بحضني هنت عليك للدرجادي من اول ما اتصلت بيك راحتلها جري ترتمي بحضنها..
دفع الكرسي بقدمه بانفعال وثوران قلتلك كدب كدب محصلش افهمي انا بحبك انتي..بحبك والله العظيم بحبك..
شرق بغصه بلاش كدب بلاش خلاص كفايه اللي يبحب مش ممكن يبص لواحده تانيه…وانت كنت بحضنها ..
ادهم عنده حق انت بتاع ستات ومش هتتغير حتى مرات اخوك مسلمتش منك..حسام حسام اتصل بيا وبلغني ان ندي عايزه تخرب مابينا بس الظاهر انه هو كمان مخدوع فيك..
عمر اخذ انفسها بسرعه انت مش عارفه اللي حصل متحكميش من غير ما تعرفي الحقيقه متضيعيش حياتنا بالوهم.اللي في دماغك..
شروق بدموع وقهر وهم….وهم ايه بص في المراية وبص لروحك ..الروج بتاعها لسة معلم على شفايفك ورقبتك وخارجلي وانت نص عريان ايه اللي عايزني افهموا صح..ايه ياعمر ايه لتجهش بالبكاء..
وضع يده على شفتيه ..بصدمه..
عمر اقترب منها بهدوء دي عايزه تخرب علينا حياتنا متوصلهاش اللي هي عايزاه..
شروق ياريتني اعرف اصدقك تاني. .. مش هكدب عنيا ورقتي توصلني ياعمر ومش عايزه اشوف وشك تاني..لتنهض
وهمت بالمغادرة ليمسك.يدها متعمليش فينا كده..عشان لعبه وسخه منها ..
نفضت يدها بعنف انت اللي عملت كده مش انا … بمشيك بالحرام انت وجعتني اووووي مش هعرف اسامحك تاني واعيش معاك مش هعرف..…
عمر بغصه انتي اللي بتوجعيني بشكك وعدم ثقتك بيا متخليناش نخسر متوصلهاش اللي هي عايزاه..
شروق روحلها ياعمر روحلها دلوقتي بقيت حر لتغادر امسك يدها باصرار عايزه تمشي برحتك بس هوصلك..
ابتسمت بسخريها لا كتر خيرك انا مش عيله..
لكنه حمل حقيبتها ومشى امامها قائلا هوصلك ياشروق ومش بمزاجك.. لتتبعه وهي تراقب المنزل…
بعد فترة اوصلها عمر الى المنزل ..
مريم مش هتطلع ياعمر..
عمر معلش ياحبيبتي عندي شغل اخلصه وابقى اجيلكم.
شروق بحده امشي يامريم..
لكنه اوقفها جلس ليصبح مقابلا لها مسح شعرها بحب.
عمر حبيبتي خدي بالك من نفسك ومتتعبيش ماما ..
هزت مريم راسها بابتسامه.ليحتضنها
جذبت ابنتها وهمت بالصعود الى شقتها لكنه امسك يدها ..
عمر نعمه خذي مريم واطلعي عايز شروق بكلمتين..
شروق وانا مش عايزه اتكلم بح…. اوقفها صراخه بانفعال ارعبها وارعب نعمه ومريم انتي تسكتي..
اطلعي يانعمه وخدي مريم معاكي..
صعدت نعمه بسرعه ومعها مريم..
عمر اركبي بدل الفضايح..
شروق الفضايح انت اللي عملتها..
زفر بضيق اطلعي هما كلمتين ومش هتشوفي وشي تاني..
شعرت باختناق من كلمته هذه ..
لتشعر بيديه تجذبها وتصعدها السياره جلست ومازالت تحت تاثير كلماته..
ذهب وجلس بجانبها مكان السائق..
امسك المقود بيديه الاثنتين..
شروق…
عمر….
حل الصمت لدقائق لم يتفوه احداهما باي كلمه..
حتى سمعت صوته نطق اخيرا..كنت فاكر ان مابينا ثقه نعرف نتجاوز فيها كل الازمات اللي هنواجهها بس واضح اني كنت بوهم..
شروق….
عمر لو بصيتي لعلاقتنا من الاول لحد دلوقتي هتعرفي مين فينا اللي يستاهل الثقه…
شروق..
عمر نظر أمامه دون النظر اليها..
وإنتي مراتي قلتي انك بتحبي راجل تاني..بس انا كنت واثق فيكي و ان في حاجه جبراكي على ده..
لما اتخليتي عني وقررتي تخبي عني حملك ..ورجعنا تاني ..محاولتش حتى اني اعاتبك او ابينلك اني متعصب منك..
كنتي تقابليني بجفى واقابلك بالحب.
كنتي تصديني واخدك بالحضن..
انا بحبك اه..وبعشقك بس مش للدرجادي مش لدرجه تشكي اني ممكن اعمل علاقه مع مرات اخويا …دي مش هعرف اعديهالك..ولا هارف استوعب شكك بيا..
انا ممكن اكون بتاع ستات اه..وعندي علاقات كتيرر.اوووي كنت صريخ معاكي من الاول ومخبيتش عليكي مش هجي دلوقتي اخبي..
لو فكرتي ثواني بس هتتاكدي اني مش هسيب ستات الدنيا دي كلها وابص لمرات اخويا .. دي محدش يعملها الا لو كان ابن*****
شروق..
من ساعت ماحبيتك وانا تبت لربنا وندمت على كل علاقه حرام عملتها ووعدت نفسي هعيش ليكي ولعيالنا ولمريم اللي اعتبرتها بنتي. .
بس واضح ان ربنا بيعاقبنى بيكي عالنسين الكتيره اللي عشتها بالحرام..
شروق..
عمر انا هسافر ياشروق ومش هتشوفيني تاني..بعدي عنك بيوجعني بس ده اختيارك..وطلاق مش هطلق اظن من حقي انك تفضلي على ذمتي ..ليبتسم بغصه حتى لو بالاسم.
نزلت دموعها بغزاره..
والاخر شعر بالاختناق ليقول بهدوء وجفاء انزلي واعرفي اني دايما فظهرك..
نزلت دون كلام واسرعت في لتدخل شقتها.ودموعها تنهمرى وبقلبها غصبه الفراق والبعد.
اما الاخر بقي يراقبها باختناق
وضع رأسه عى مقود السياره بضياع اشتعل الغضب بداخله واتجه إلى شقة ندى لكنه لم يجدها … حتى انها لم تعود الى منزل عائلتها….
*******◇◇◇◇◇◇********
كان يقف أمام النافذة بضيق هاتفه يرن وهو يفصله شعر بها تتسلل من الخلف وتحتضنه وضعت رأسها على ظهره مالك..
امسك يدها وادارها اليه وضع يده على كتفها يجذبها اليه ليهمس مفيش..
رحاب مين اللي بيتصل بيك كتيرر اوووي ومبتردش ليه..
زين مش حد مهم.
رحاب بضيق ممكن تقولي مين..
زين مش هتزعلي..
رحاب سهى..
زين هز رأسه بايجاب
رحاب دي وحده و…..قاطعها رنين هاتفه..
خطفت رحاب الهاتف منه..
زين رحاب مترديش..
رحاب سبهالي دي وحده عايزه تتربي ..فتحت الهاتف.
سهى بلهفه زين مبتردش ليه بقالي كتير بكلمك
رحاب تصدقي انت وحده قليلة الادب و معندكيش دم راجل متجوز وبيحب مراته انت عايزه منه ايه.
سهى هو بي..
رحاب اخر مره تتصلي عالنمرة دي والا والله لاندمك ع الساعه اللي اتصلتي بيها .
وأغلقت الهاتف ..
كان زين يراقبها بصدمه..
رحاب بحرج من نظراته كان لازمها الحركه دي..
زين بسخريه لاا بس ايي انتي طلعتي جامده اوووي.
رحاب بفخر انت لسه شفت حاجه دنا هبهرك
انحنى ليحملها بسرعه ..
رحاب بخجل نزلني يازين نزلني انت بتعمل ايه.
زين تؤ انا عايزك تبهرني بس بحاجات تانيه ليأخذها الى عالمهم الخاص..
******◇◇◇◇◇◇*******
اسيل بحزن لكي تنسى زين انا موفقه عالخطوبه شوف الوقت اللي يناسبكم عشان تزورونا ..
تميم بسعاده من دلوقتي لو حابه..
اسيل بابتسامه اديني يومين كده ابلغ جدي واخواتي وان شاء الله خير..
تميم انا مبسوط جدا شكرا ليكي واوعدك انك مش هتندمي..
هزت راسها بابتسامه وهي ترى حماسه..
*******؟◇◇◇◇◇◇◇◇*****؟
في منزل عمر علام في الجنينة..
حسام ممكن اسألك سؤال وتجاوبيني بصراحه..
تمارا وانا امتى كنت بلف وادور.معاك.
حسام مش عايزك تزعلي..
تمارا في ايه ياحسام وازعل ليه..
حسام هو انتي بجد بتحبي عمر..
ابتسمت بيأس منه ..وانت شايف ايه..
حسام بتيه مش عارف ..
تمارا تصدق انا مستغربه من حاجه..
حسام نظر اليها باهتمام..
تمارا اكتر اتنين المفروض يعرفوني كويس اوووي ويحسو بيا .مش عارفيني ولا حاسين بيا..
حسام تقصدي مين ..
ارتسمت ابتسامة حزينة على شفتيها متشيلش في بالك..
حسام انا اسف لو كان سؤالي ضايقك مكنتش اقصد..
تمارا تنهدت فاكر لما بابا اتوفى كنا انا واخويا صغييرين اوووي جدي جابنا وعشنا معاكم هنا. كنت انت اقرب حد ليا عارف عني كل حاجه عكس عمر وزين وباسم اخويا…
حسام بابتسامه كنا نهرب ونروح المزرعه نجري بين الشجر وهما يفضلووا يدوروا علينا … كان عمر هو الوحيد اللي يعرف مكانا ويقفشنا…كانت ايام جميله
تمارا ياريتنا ماكبرناش ولا بقينا كده..
حسام اسف يا تمارا الدنيا خدتني منك ومكنتش جمبك زي زمان..
تمارا بابتسامه بس انت كنت جمبي دايما..
نظر اليها باستغراب
تمارا متبصليش كده في ناس متفرقناش وتفضل معانا حتى لو بعيده عننا..
حسام تمارا انا..
تمارا بابتسامه وهي توليها ظهرها قائلة تصدق انا جعانه اوووي مش يلا بينا ناكل..
*******◇◇◇◇◇********
بعد مرور شهر سافر عمر وقطعت اخباره ..
تمت خطوبة اسيل وتميم
زين ورحاب يعيشان اجمل ايامهما.
شروق عادت للعمل لكنها قررت فعل شيء ماااا..
كانت تجلس في شقتها حتى سمعت طرقات عنيقه على الباب فزعت هي وابنتها..
لتنهض نعمه وتسأل مين..
اتاها صوت صدمها ودب الرعب بداخلها ووووووو
*******◇◇◇◇◇**********
قررت تمارا زيارت حسام في مكتبه ولم تجد المساعده ..ابتسمت وفتحت باب المكتب
لتصدم بالسكرتيره تحيط عنقه وتحلس على قدميه ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
جذب شعرها بعنف بترفعي عليا دعوى يابنت ال**** يا ج****نسيتي نفسك والا ايه..
شروق بالم وشجاعه مصطنعه ده حقى ومش هسيبة كفايه عليك نهبت مالي كل الفتره اللي فاتت..
صفعها ليخرج الدم من شفتيها لسانك طول اووووي يابنت اخوي بس هقصهولك..دنتا اجوازك الاتنين متحملوش يبقوا جمبك. وجايه عايزه تاخدي تعبي وشقايا..
زادت شهقاتها وهي تدفعه لكنه مازال ممسكا شعرها سبني سبني بقى حرام عليك. كفايه كفايه..
كانت نعمه تحتضن مريم بخوف..
عم شروق انتي بروح امك تروحب تنزلي من بكرى تتنازلي عن القضيه والا يمين باللله ليكون مموتك على يدي ليدفعها ويغادر..
جلست على الارض تبكي بقهر….اسرعت اليها نعمه انت كويسه ياهانم..
اقتربت منها مريم بشهقات ماما متعيطيش..
نظرت إلى ابنتها لتأخذها باحضانها وتبكي..
*********◇◇◇◇◇◇********
كان زين يضع رأسه في حجرها وهو مغمض عينيه ومسترخي براحه.وكانت هي تلعب بشعره لتهمس له نمت..
فتح عينيه تؤ…
رحاب شكلك عايز تنام..
اعتدل بجلسته مالك في حاجه النهارده هاديه على غير عوايدك
رحاب انا يعني عايزه اقولك حاجه يعني ..انا.
زين اي ده كله مالك شكلك عامله مصيبه..
رحاب مصيبة ايه يازين انا يعني عايزه اقولك اني يعني..
زين ايووا انك ايه..
رحاب انا حامل..
زين صدم للحظه انتي ايه….
رحاب شكلك مش مبسوط..
زين مش مبسوط ازاي ازاي مش مبسوط ده أسعد.خبر سمعته انت انت بجد حامل.الحمدلله يارب الحمدلله..
رحاب بابتسامه انت مبسوط بجد يازين..
زين مبسوط.ده ايه انا هطير من الفرحه الحمدلله ده خبر بمليون جنيه ..
بقولك ايه انتي من النهارده متتعبيش روحك وكمان هتصل بامك تجي تقعد معانا عشان تهتم بيكي..
امسك كفها وقبلها بحب شكرا ليكي ..انتي نعمه من ربنا يارحاب ربنا يخليكي ليا..
رحاب بجد يازين..
زين بجد ياروح زين ..
رحاب وضعت راسها على صدره بحبك يازين من ساعت ماشفتك وقلبي مال ليك واتمنيتك تكون جوزي والخمد لله ربنا استجاب .
مسح شعرها بحنان انا اللي بحمده واشكره عشان خلاكي تبقى مراتي وام عيالي..
ليقبل رأسها بقولك ايه..
نظرت اليه ايه..
مش هنحتفل بالخبر الجميل ده..
نحتفل …..
ايووووا نحتفل بس بطريقه مختلفه شويه..
يعني اي..قاطعها بقبلة ليخطفها الى عالمهم الخاص..
********◇◇◇◇◇◇********
بعد مرور اسبوع..
شروق تجلس في منزلها بعد ان تنازلت عن القضيه لتسمع طرقات على الباب..نهضت لتفتح لتتفاجأ بعمها..
العم بهدوء ازيك يابنتي..
شروق بصدمه .عمي.
العم حقك عليا انا غلطت فيكي جامد..
شروق عايز ايه ياعمي مش انا اتنازلت خلاص عايز ايه تاني..
العم اما جاي وجايب المحامي معايا عشان اديكي حقك كله وعايزك تسامحيني..فتحت فاهها بصدمه..
ايه..
العم زي ماسمعتي مش هتقوليلي اتفضل..ليبعدها ويجلس ومعه المحامي وابنه وبالفعل تنازل عن الشركات الخاصه بها في اسكندريه وهنا..
شروق لم تكن تصدق مايحدث لكنه بالفعل حدث ذلك غادر المحامي لتسال شروق اي اللي حصل ياعمي..
العم انا راجعت نفسي وعرفت اني غلطت بحقك عشان كده..
بعدم تصديق هزت راسها..
عايزك تسامحسيني يابنتي ..
شروق مسمحاك ياعمي ولو عاوز تشتغل معايا معنديش مشكله .
بخوف لا لا احنا خلاص هنبتدي شغلنا الخاص ..
********◇◇◇◇◇◇*********
نهضت السكرتيره بفزع .
تمارا بحرج انا اسفه اسفه لتسرع بالمغادره..
حسام اسرع خلفها تمارا ..استنى تماراا…
لكنها لم تجبه..اسرعت وصعدت المصعد بسرعه ليصعد معها..
حسام مالك مش بندهلك..
تمارا حاولت جاهده اخفاء دموعها ولم تستطيع .
حسام انا مش بكلمك..
تمارا ببحه مكنتش عايزه اعطلك..
حسام تمارا انتي بتعيطي..
تمارا..
حسام ..ادارا وحهها اليه بتعيطي ليه..
عشان انت غبي ياحسام غبي ومعندكش دمو ومبتحسش..
ارتسمت ابتسامه على شفتيه كل ده انا..
واكتر..ياحسام انا بكرهك بكرهك..
فتح المصعد وهمت بالمغادره لكنه منعها واوقف المصعد.
حسام علي فين.
تمار انت بتعملي ايه سبني همشي..
حسام تؤ مش هسيبك..
ضربت على صدره سبني بقى حرام عليك انت ايه يااخي ايه كل يوم بقول هيحس بس مفيش فايده منك مفيش فايده..
حسام احس بأيه ..
تمارا مسحت دموعها مش بحاجه سبني امشي .
حسام تؤ ..
سبني بقى ياحسام عايز مني ايه..
حسام اسف…
تمارابضعف متعتذرش مني وانا مالي..
حسام بحبك..
رمشت بعيونها بصدمه..مما سمعته…
حسام وبموت فيكي..
….
حسام عارف اني غبي..عشان مقدرتكيش
حسام ومعنديش دم ..عشان مكنتش شايف اللي جواكي
حسام وبارد بس بحبك…
تمارا كداب..
حسام اممممم بجد احاط خصرها بتملك تحبي اثبتلك ازاي..
بارتباك ابعد عني ياحسام متنساش نفسك..
اقترب منها ودنا ليهمس لها بعشقك..
انهارت حصونها امامه اغمضت عينيها باستسلام انفاسه الساخنه تلفح وجهها ..قبل جبينها…ليقول ..هنكتفي بالبوسه دي لحد مانكتب كتابنا..
تسمرت مكانها تنظر اليه بعينان متسعتان هل حقا ماتسمعه..
فتح باب المصعد ليقول بغمزه هبقى اكلم عمتي النهارده عشان انا مستعجل اووووي
وغادر وهو يتنهد براحه…
*******◇◇◇◇◇◇********
مر اربعة اشهر انشغلت شروق بالشركه وبتعلم العمل فيها..
زين ورحاب يعيشان اجواء جميله من اهتمام وحب واحتواء..
اما عمر فقد تحولت حياته كليا ..لم يعد يستطيع النوم بدأ ينهك نفسه بالعمل ودخل نوادي رياضيه ليخفف التوتر والتفكير اللذان يسيطران عليه
اسيل تحاول التقرب مت تميم ونسيان زين ..
اما تمارا وحسام فقررا الزواج
وفي يوم الزفاف كانت شروق تتحرق شوقا لرؤية عمر..
تراقب جميع الحضور علها تراه ..كم اشتاقت لرؤيته …
وخلال لحظات دخل عمر المكان لقد تغيير خلال الاشهر الاربعه كان مهندم ذقنه السوادء التي يتخللها الشيب ليزيدها جاذبيه وجمالا كنجوم ارتصت باللليل حالك السواد..ودت لو ترتمي بين احضانه تعانقه عناقا لافراق بعده ..
لكن كرامتها كبريائها يمنعها من ذلك…
عيناها تعلقات به اينما ذهب ضحكاته كلماته..عيناه..كل شيء به يجذبها اليه اصبح جسده رياضيا اكثر من قبل..لاحظت اقل التفاصيل وهي تتحدث لرحاب وتصفها دون وعي…
رحاب يعني هتفضلي كده ..على فكره بقى الراجل عداه العيب وقف معاكي وقفت راجل لاخر لحظه..
شروق بغصه بس خاين ..
رحاب انتي متاكده ياشروق انتي شفتيه بالسرير معاها انا شاكه بالحكايه دي صراحه..
بقلك شفتهم عالباب وهما نص عريانين..
رحاب برحتك بس انا عايزه مصلحتك…حاولي تسمعيه او ياستي اديه فرصه وحده هو مش فضل يديلك فرص..
شروق
اما عمر تجاهلها تماما كأنها غير موجوده ..
انتهى الزفاف بسعادة والجميع عاد لمنزله وايضا شؤوق عادت دون ان يحتك بها عمر ابدا..او يحدثها..
جلست طوال الليل لم تستطيع النوم وهي تفكر به…حتى غفت على الاريكه..
حل الصباح سريعا فتحت عينيها بتعب..فهي لم تنم جيدا..
نظرت الى السقف اين هي نهضت بفزع وهي تنظر حولها انها تنام على سرير اخر وفي غرفة غريبه…
لتسمع صوت ارتجف قلبها فور سماعه..ووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
عمر صباح الخير..
نظرت الى جهة الصوت بسرعه لتراه يقف امام الباب..حركت رأسها بعشوائيه تظن بأنها تحلم فركت عينيها ..حتى شعرت به يجلس بجانبها ويحرك يده حول عنقها يتحسس الشامه اعلاه التي تزين عنقها والتي اسرته منذ اول يوم لهما….
فتحت عينيها باتساع وهي تنظر اليه..غير مستوعبة لما يحدث ولوجوده بجانبها الان فأمس كان يتجاهلها لذا تردد بداخلها ده حلم ياشروق انتي بتحلمي..
حرك يده على عنقها برقه صعودا الى شعرها بحركات اذابتها خلل اصابعه بشعرها وقربها منه ..اغمضت عينيها باستستلام دون مقاومه لم تفكر بشيء ابدا … قبلها برقه اذابتها ليصدمها بعض شفتيها ابتعدت بألم وهي تتحسس شفتها ..اتجننت..
عمر بابتسامه عشان تتاكدي انك مش بحلم..
شروق بانفعال انا فين وجايبني هنا ليه.
عمر انت هنا معايا عشان تصالحيني..
شروق بصدمه افندم..
عمر ايووووا انتي غلطتي بحقي ولازم تصالحيني..
شروق بسخريه..لا والله انا همشي…
لياتيها صوته متتعبيش روحك الباب مقفول ومش هنخرج الا لما تصالحيني..
شروق والله انت مجنون..
عمر بابتسامه كويس انك عارفه ..
يلااا بقى انا هروح افطر وانتي فكري بطريقه تصالحيني بيها عشان ان زعلي وحشش جدا ومش بتصالح بسهوله.
مشى من امامها بابتسامه اغاظتها لتتتبعه الاخرى انا جيت هنا ازاي..
عمر اممممم والله شميت شوية مخدر وانتي نايمه وانت كده كده نومك وانتي عارفاه فمابالك بالمخدر اكيد.مش هتحسي بحاجه..
جلس امام طعامه ..مش هتاكلي..
شروق مش عايزه اطفح عايزه امشي من هنا..
عمر والله دي حاجه بايدك صالحيني بطريقه شيك وهنمشي من هناااا.
شروق ايه لعب العيال ده
عمر لعب عيال اه بس عجبني ..
شروق عندي اجتماع مهم بعد الظهر ورؤوف (مساعدها الخاص بالشركه )مش هيع….انتفضت اثر
ضربه الطاوله بيديه الاثنتين بغضب رووؤؤف الزفت ده اخر مره اسمعك تجيب سيرته.
شروق ده مساعدي وزين هو اللي رشحهولي..
عمر زين حسابوا معايا بعدين وانتي ياهانم يكون بعلمك مفيش شغل بعد النهارده .
شروق افندم.
عمرر. ايووووا مفيش شغل انت هتهتمي بيا وبعيالنا.
شروق ايه الت…
عمر بانفعال ايوووا اييووووا انا متخلف ورجعي ومجنون ومش متحضر وكل الكلام الاهبل ده ارتحتي ..بس مفيش شغل بعد النهارده والشركه هنسلمها لبنت من اللي عندنا عشان تديرها..
شروق ايه الجنان ده انت مش موافقه..
عمر ومين اخد رأيك..انا خلاص خدت قررى..
شروق وبصفتك ايه تقرر عني..
عمر لااا واضح انك بجد نسيتي نفسك انتي ناسيه انك مراتي .
شروق لا وعلى ايه احنا نتطلق احسن.
جلس عمر ببرود اعرفي تخرجي من هنااا وبعدها اطلبي الطلاق..
شروق يعني ايه يعني هتحبسني. .
عمر بهدوء وهو ياكل طعامه شاطره دي ازاي عرفتيها لوحدك دي..
شروق عمر ارجوك بلاش جنان وسبني امش..
عمر بلاول صالحيني..
شروق اوووووف نفخت لتمشي وتعود لغرفتها..
عمر صاح خلفها ايووو ايووو انفخي ده غيرك يتمنى يفضال جمب مع عمر علام ..بس بقول ايه فقريه..
اخرجت راسها من باب الغرفه لتقول طب متروحلهم وسبني فحالي.
عمر بغمزه وانا اقدر على بعدك..ياقمر
ارتسمت ابتسامه على شفتيها سرعان ماحاولت اخفائها لتعود الى الغرفه..
عمر شفتك على فكره وضحكتك وحشتني..اوووي
شروووق….
*****************
زين اعوذ بالله اي التكشيره دي.
رحاب…..
زين جلس بجانبها حبيبتي مالها..
رحاب…..
زين بنت انتي..مش بكلمك
رحاب عايز ايه يازين..
زين عايز ايه يازين ..هو انا زعلتك بحاجه ومش عارف..
نفخت بضيق.
زين ياساتر..في ايه..
رحاب هو انا مش مرات والا ايه..
زين مراتي وحبيبتي وكل حاحه بدنيتي..
رحاب امال مقضيها كل النهار والليل بالشغل ليه هو انا مش بوحشك..
زين بتوحشيني انا اساسا طول اليوم بفكر فيكي..
رحاب كلام منتا طول اليوم بالشغل .ومش بتهتم بيا زي الاول..
امسك يدها وقبلها ياحبيبتي شغل متراكم وبخلصه..
رحاب طب وانا يازين انا محتجالك…
زين يارحاب..
رحاب بدموع خلاص يازين خلاص مش عايزه اسمع حاجه هروح اجهز السفره عشان ناكل .
زين امسك يدها استني بس..
بدموع وشهقات ارجوك يازين سبني..
زين بصدمه انتي بتعيط تبقى الحكايه بجد..
رحاب….
جذبها اليه واجلسها بجانبه..ابعد شعرها بحنان انا اسف عارف اني مقصر معاكي اووووي ..بس انتي عارفه الشغل ..
رحاب وانا مش زعلانه. يازين بس انتي اهملتني اوووي هو انا بقيت وحشه ..بعد الحمل ..
زين وحشه ايه انتي زي القمر ياحبيبتي بس والله شغل ..طب خلاص ايه رأيك نسافر اسبوع نغيير جوى.
رحاب بجد يازين..
زين بجد هااا حابه تروحي فينن .
رحاب بحماس اي مكان المهم نكون مع بعض..
قبل جبينها سامحيني ياحبيبتي ..
رحاب تشبثت به ودفنت رأسها بصدره تستشعر الامان والدفئ…
**********
في سيارة تميم..حاول تقبيلها..
اسيل بانفعال بتعمل ايه .. عارف اني مبحبش الحجات دي..
تميم بتذمر بعمل ايه يعني احنا خلاص مكتوب كتابنا وانتي منعاني حتى امسك ايدك..
اسيل بعد الفرح ابقى اعمل اللي انت عايزه..
تميم اقترب منها اللي انا عايزه اللي انا عايزه .
احمرت وجنتيها يوووه ياتميم خلاص شغل العربيه بقى وامشي.
تميم طب بوسه وحده بس..
اسيل انا هنزل وابقى روح لوحدك..
امسك يدها بحده خلاص خلاص هنمشي. وهشوف اخرتها معاكي..
**********
حسام تمارا….تماراااا… ياحبيبتي….
تململت بانزعاج وفتحت عينيها بضيق..لتجده ينظر اليها بابتسامه..
حسام كل ده نوم
اشتعلت وجنتيها بالحمره وهي تتتذكرى تفاصيل ليلتهما الاول..
لتدير وجهها عنه وتنهض بحرج وهي تجذب الملأه لتغطي جسدها…لكنه منعها في ايه..
تمارا ايه..
حسام ايه ايه..
تمار بحرج ممكان تسيبه..
حسام هو ايه..
تمارا حساااامم.
حسام عيون حسام..
ابتسمت وبخجل…
حسام تعالي هقولك حاجه..
تمارا لأ مش عايزه. روايات نوره عبد الرحمن
جذبها حسام اليه يابنتي تعالي مش هتندمي ليعتليها ويأخذها لعالهم الخاص وهي تشعر بالسعاده فلم تعد تريد شيء من هذه الحياه بعد ان تزوجة حبيبها..وحلم طفولتها
********
كانت تجلس على السرير تحرك قدمها بانفعال كيف له ان يحبسها هنا لكنها بنفس الوقت سعيده لأنها معه لوحدهما..
دخل عمر عليها وجلس بجانبها..
عمر على فكره انا مابتصالحش بسهوله ماتحاوليش .
نظرت اليه هو انا جيت نحايتك..
عمر اقترب منها اه..
شروق فين ده..
عمر عشان انتي هنا اشار الى قلبه..وهنا ليشير الى عقله..ومعايا بكل حته حتى لما انام..
شروق .
امسك عمر يدها وحشتيني..
شروق تسارعت ضربات قلبها من كلماته ولمسته لها…
عمر اليوم من دونك يعدي بسنه..
شروق حاولت جذب يدها لكنه منعها وقبل باطن كفها..
عمر انتي اه غلطتي لما شكيتي فيا وانا زعلت منك..بس معرفتش ابعد اكتر..
عمر عمري ماكنت كده انتي غيرتي حياتي..مكنتش متخيل هتجي بنت زيك تقلب دنيتي كده..انا كنت مرتاح بحياتي دخلتي حياتي ازاي قلبتي كياني بقيت حد تاني..بسببك ..
حتى لو غلطتي وشكيتي ووجعتيني بس برضو بحبك ياشروق ومش هعرف اعيش من غيرك…
ابعد خصلات شعرها بحبك ..
شروق بصوت مرتجف انا..
عمر اشششش مش عايز اسمع عتاب ولا اي حاجه عايز اخدك بحضني بس..عايز اسرق لحظه من الدنيا دي وانتي جمبي و بحضني…حضنك وحشني اوووي.ليدنو منها ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فتحت عينيها بتململ لتجده غارقا بالنوم ابتسمت وهي تدفن وجهها بصدره وتتشبث به حقا اشتاقت له واشتاقت لأحضانه ..لاحتوائه لها حنانه واهتمامه ..
اغمضت عينيها ولا تريد ان تبتعد عنه ابدا..
شعرت بيديه تجذبها اليه اكثر..رفعت نظرها لتجده ينظر اليها ويبتسم…صحيتي..
ابتسمت هي الاخرى ودفنت وجهها بصدره..
عمر قبل رأسها ليهمس كأني نسيت حاجه مهمه امبارح ..
رفعت نظره اليه لتسأل ايه..
دنى منها ليجذب الملأئه هنفكتر مع بعض ليأخذها معه إلى عالمهم الخاص.م.وووو
*********
بعد مرور شهر
تمارا بقلق في اي ياحسام وشك اصفر ليه..
حسام بتعب مفيش مصدع شويه..
تمارا اطلبلك.فنجان قهوه..
حسام لا هاخد دوى وانام شويه
تمارا بقلق حبيب احنا ممكن ننزل نروح الدكتور ..
حسام لا مفيش داعي هبقى كويس..
تمارا بس شكلك تعب..
حسام بانفعال مخلاص بقى قلتلك هبقى كويس. .
صدمت.من طريقته معها لاول مره يرفع صوته عليها..
رأته يتجه الى الخزانه يخرج دواء منه ويتناوله.
تمارا انسحبت بهدوء وتركته ينام..لكنها كانت تفكر بفعل شيء ماااا……
***********
رحاب حبيبي…
زين اممممم
رحاب زين اصحى ياقلبي عايزن نلحق نروح السوق
زين بتعب سبيني شويه كمان الدنيا مش هتطير..
رحاب يازين بقى اصحى عايزه اشتري للبيبي حجات كتتيرر مفيش وقت ..وانا خلاص بقيت في السابع
جذبها زين اليه واحتضنها نامي ياحبيبتي ربنا يهديكي..واغمض عينيه..
رحاب يازين…
قبل جبينها حبيبتي بس شويه شويه بس عشان خاطري..
رحاب طب سبني ..ونام برحتك..
زين همس باذنها بانفاسه الساخنه تؤؤؤ خليكي نايمه جمبي..عشان ببقى مرتاح اكتر..
ابتسمت بحب لتهمس له بحبك يازين ربنا مايحرمنيش منك..
قبل وجنتيها ولا منك ياحبيبتي يلاا بقى ننام.شويه …
رحاب بعد.الكلام الحلو ده نام ياحبيبي نام وارتاح…
**********
حسام انا اسف عشان زعقتلك
تمارا….
حسام مكنش قصدي بس كنت تعبان ومصدع..
تمارا…..
حسام يعني هتفضلي زعلانه اعمل ايه طيب…
تمارا مش زعلانه.
حسام لا باين انك مش زعلانه بامارة البوز ده..
تمارا حسام..
حسام عيونه وقلب حسام..
تمارا عايزه اقولك حاجه بس متتعصبش وتسمعني للأخر..وتقدر موقفي
حسام في ايه ….
تمارا في ان ………
حسام بصدمه ايه…
************
ياعمر عشان خاطري انا عايزه اروح الشركه واشوف الشغل ماشي ازاي..
عمر انا قلت مفيش شغل..
شروق بس حرام عليك كده هفضل قاعده بالبيت كده..
عمر جذبها اليه هو في احلى من قعاد البيت وتستنيني لما ارجع وتهتمي بيا وتاخدي بالك مني ومن مريم بالذمه في احلا من كده..
شؤوق بتذمر بس انا مش الشغاله بتاعتك انت ومريم وعايزه اشتغل..
ابعد.شعرها عن وجههااا طب سيبك من. حكاية الشغل دي وتعالي نتبسط شويه عشان انتي وحشاني..
ابتعدت عنه بضيق وضمت ذراعيه بتمرد لا ياعمر هو كل مااجبلك سيرت الشغل تعمل كده ..
نفخ الاخر بضيق ماشي عايزه ايه..
شروق عايزه اشتغل..
عمر اممممممممم ماشي بس بشرط..
شروق اللي انت عايزه ياحبيبي.
عمر بضحك.دلوقتي بقيت حبيبيك منتي من شويه مقموصه مني..
شروق يوووه ياعمر انت مش عاجبك حاحه يعني..
عمر طب خلاص خلاص تعالي هقولك
وضع يده خلف كتفها وجذبها اليها هتشتغلي بالشركه معايا..ايه رأيك
شروق ماشي المهم اخرج من اىبيت..
عمر طيب جهزي نفسك..
شروق دلوقتي..
عمر ايوووا….احنا هنبتديها كسل من اول يوم والا عايزاني اغير رأيي.
شروق لا لا خلاص لتقبل وجنته بحبك ياعمر.
عمر وانا بحبك وانت رايق ياجميل..
***********
زين هي مش دي اسيل..
رحاب فين ..
زين بقلق اللي في العربيه اللي ماشيه قدامنا شكلها تعبانه..
رحاب بغيره وانت مالك يازين..
زين تجاهل حديثها ده تميم معاها واخدها فين..
رحاب ياحبيب ده خطيبها اكيد رايحين بتفسحواا.
زين اخرج هاتفه واتصل بها لكن تميم كان يفصل اىهاتف ولم يلاحظ ان زين خلفه بالسياره .
زين ده بيفصلني..
رحاب زين حبيبي في ايه..
زين انا مش مرتاح للود ده ..
رحاب اتصل بيه طيب..
اتصل به زين لكن هاتفه كان مغلق..ليقلق اكثر. وتبع السياره حتى وقت اما بناية قديمه..
نزل وهو حمل اسيل التي لم تكن تشعر بشيء ..
ودخل البنايه..
رحاب اهدى ياحبيبي ان شاء الله خير..
زين هي دي عربيته .اوقف السياره ونزل بسرعه..
رحاب انا هجي معاك..
زين انت ناسيه انك حامل متتحركيش لحد مااجيلك فاهماني
رحاب بس..
زين بحده اسمعي الكلام…
رحاب بتذمر حاضر حاضر متتعصبش طيب..
*******
شروق هو فين الشغل ده ..
عمر ده الشغل انك تفضلي جمبي طول الوقت..
شروق بتذمر ياعمر انت بتهزر..
عمر لا والله بس عايزه تشتغلي ايه احسن من الشغل ده..
نقعد هنا واتغزل بيكي في احلا من كده..
شروق ياعمر ايه هو عند وخلاص..
عمر ح..قاطعه هاتفه وكانت رحاب واخبرته بما حدث…
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وضعها تيم على السرير وهي مغيبه لاتدري بما سيحدث لها ابتسم بخبث وهو يحرك يده على خدها راجعلك ياقمر ثواني بس..
جهز الكاميرا واقترب منها وبدأ بفك حزام فستانها..
وخلعه لتبقى بالملابس الداخليه ووو
انتفض برعب اثر طرقات عنيفه على االباب كان زين يطرق بعنف
شعر بالخوف فهو لن يسلم من يدي زين الذي يطرق بعنف ويصرخ افتح الباب اسيل اسيل انت كويسه..
حاول البحث عن طريقه للهرب..
لكن زين كسر الباب ودخل ليصدم برؤية اسيل هكذا جن جنونه تقدم نحو تميم وأراد ضربه لكنه تلقى لكمة عنيفة ليبادله الاخر الضربه لم يكن تميم بأقل لياقة من زين فهو رياضي متمرس..
اما رحاب شعرت بالقلق على زين فقد تأخر لتنزل من السيارة وتذهب اليه بعد.ان سالة البواب عن شقه تميم كما فعل زين.
صعدت الدرج بتعب وهي تدعي بان يكون زين بخير…
وصلت لتصدم بالدم ينزف من شفتي زين وقبضة يده
لتصرخ زين … التفت اليها بقلق ليفاجأه الاخر بضربه بطاولة من زجاج كسرت وملأت المكان و.طرحته ارضا …وضع ركبته على صدره وبدأ بلكمه..
حاولة رحاب ابعاده وهي تبكي لكنه دفعها لتسقط بعيدين امام الباب شعرت بالالم لكنه حاولت النهوض مره اخرى..ولم تستطيع
حتى شعر تميم بقبضه تمسك ثيابه وتدفعه بعيدا بجانب رحاب ليصدم بعمر امامه..تقدم عمر نحوه لكن رحاب كانت بجانبه. امسك قطعه من الزجاج المنكسر امامه ووضعها على عنق رحاب
امسكها بعنف وهو ينظر اليهم بانتصار عارفيين لو حد فيكم قرب هعمل ايه ..
هرميها من الدرج ..
زين يابن **** سيبها.
حركها بعشوائيه مش خايف على مراتك يازين طب حتى خاف على ابنك..
زين بجنون سبها ياتميم سبها وخليك راجل..
اما عمر فمنظر اسيل بملابسها الداخليه اصابه بالجنون ..تسائلات كثيرره تدور بمخيلته..
عمر سيبها. وهنسيبك تمشي..
تميم لااا وانا عبيط انا هاخدها معايا عشان اضمن محدش فيكم يأذيني..
كان زين يشعر بالقلق على رحاب وخاصة علامات الالم واضحة عليها..
زين رحاب حبيبتي اهدى عشان متتعبيش مش هيعملك حاجه ماشي ..
هزت رحاب رأسها بايجاب لتحاول التحرك لكنها سقطت من الدرج وسقط معها تميم
اسرع زين الليها بصدمه
اما عمر فاسرع وامسك تميم الذي حاول الهرب..
جلس زين على الارض وهو يمسك راسها بقلق ودموعه تنهمر لاول مره رحاب …رحاب حبيبتي ..متخفيش هتبقى كويسه .
رحاب بالم باينها خلاص يازين خلصت خلااص..
زين لالالا يارحاب انتي وعدتيني مش كده مش قولتي مش هسيبك وافضل معاك طول العمر
رحاب مبتعرفش تكدب مش كده..يلاا ياحبيبتي يلاا قومي هنروح المستشفى وهتبقى كويسه.
حملها زين واسرع بها الى السياره وسط تأوووهاااتها ..الخافته..
شغل سيارته وعيناه تراقبها تاره وتنظر الى الطريق تارة اخرى..
حتى سمع صوتها زين ..
زين بغصه روح زين وعمر زين وحيات زين ..
رحاب انا بحبك اووووووي كان نفسي ابقى معاك وقت اطول..
ببكاء هتبقى معايا مش هسيبك يارحاب..مش هسيبك
رحاب بألم ابننا امانه عندك يازين خد باللك منه..
زين .هناخد باللنا منه مع بعض ياحبيبتي مش كده مش احنا اتفقنا على كده..
رحاب وامي يازين مالهاش حد بالدنيا دي غيرك. متنساش تطل عليها..
زين تعالت شهقاته ودموعه تنهمر مسح دموعه بكمه و عظ يده لكي يسكت
ضرب المقود بيده بعنف كفايه يارحاب انتي هتعيشي مش هيحصلك حاجه كفايه كفايه عشان خاطري..
رحاب ابتسمت بحب وهي تنظر اليه وتاخذ انفاسها بصعوبه..
وصل المستشفى وهو يحملها الدماء تملأ ثيابه يصيح برجاء وتوسل دكتووور دكتووور مراتي بتموت..
وبلحظه اجتمع الاطباء وأدخلوها غرفة العمليات..
وبعد لحظات كان عمر معه و بجانبه..
عمر ربت على كتفه ..
لينظر اليه زين بضعف هتبقى كويسه مش كده ياعمر..
عمر بغصه هز راسه بايجاب…
وصلت شروق في تلك الاثناء ومعها سلوى والدة رحاب وهما يبكيان بحرقه..
سلوى بنتي فين يازين رحاب فين..
جلس زين بنهيار على احد اىمقاعد..
شروق رحاب كويسه مش كده ياعمر..
عمر ادعيليها ..
سلوى حد يرد عليا بنتي فين ..ايه اللي جرالها..
زين لم يكن بحاله يستطيع احتواء هذا الموقف فقد كان بعالم اخر جميع ذكرياته تعاد مع رحاب ليشعر بالاختناق اكثر.صورتها عفويتها برائتها ضحكاتها حتى غضبها لقد عشق كل تفاصيلها استندد برأسه ال الحائط خلفه واغمض عينيه عل ماحدث مجرد حلم ..كابوس…
اما عمر حاول تهدئة سلوى اطمني ان شاءالله هيخرج الدكتور ويطمني..
سلوي ببكاء شديد يارب يارب بنتي ماليش غيرها يارب..
خرج الطبيب في تلك الاثناء نهض زين بسرعه نحوه..
الطبيب البقاء لله …الحمدلله عرفنا ننقذ الجنين..
سقط زين على الارض وصرخات والدتها تخترق سمعه..
جلس عمر محاولا تهدئته لكنه ابعده بعنف ليراهم يخرجونها اسرع اليها ونظر الى سلوى وهو يضحك بهستيريه انتي بتعيطي لييههه رحاب بتهزر مش كده حاول الاقتراب منها ونزع الغطاء عن وجهها ليحتضنه زين وحد الله يازين الميت ليه حرمه..
زين ميت ايه ياعمر ميت ايه رحاب بتهزر مش كده صرخ باسمها وهو يراهم يأخذونها بعيد رحاااااب لاااااا مش هتسيبيني..
ليسمع صراخات طفله الصغير..
سقطت والدتها مغشيا عيلها لينقلها الاطباء الى احدى الغرف
نظر زين الى الطفل بجمود وقلبه يتمزق ليعيد نظره الى عمر هو فين..
عمر اهدى يازين .
زين بحده بقولك هو فين ياعمر فيينن..
عمر سبته بنفس المكان ومعاه رجالتنا..
اسرع زين بجنون اليه..وتبعه عمر وهو ينظر ال شروق خدي باللك من امها ياشروق واسيل هنا وتعبانه جدا فهماني هعتمد عليكي ..
لم تكن شروق بحال افضل منهم فقد خسرت صديقتها الوحيده لكنها قررت التماسك لأجل سلوى التى اعتبرتها كابنة لها…
في لحظات كان زين وصل الشقه المعهوده..
نظر اليه تميم برعب ليخطف احد اسلحت رجاله ويطلق عليه عدت رصاصات حتى فارق الحياة…
*************
تمارا انت مدمن ياحسام ولازم تتعالج..
حسام بصدمه ايه…
تمار زي ماسمعت..
حسام بسخريه ايه الهبل ده..
تمارا امسكت يده حبيبي..انا خدت الدوى اللي انت بتاكله وعرفت انه دوى*****..
حسام اي الكلام ده
تمارا برجاء ياحسام ياحبيبي طب ريحيني ونروح نكشف عند الدكتور ونعمل التحاليلي اللازمه ..بعدين انا مش عارفه مين الدكتور اللي كتبلك الدوى ده..
حسام بارتباك ده دوى صداع مش اكتر..
لا ياحسام ده مش دوى صدع ده بياخدوه المدمنين بس وانا مش عايزاك تبقى زيهم عشان خاطري..
حسام يوووووه ياتمارا مقولتلك كل ده وهم..و
تماررا حسام انا مش هستنى تضيع مني لتكمل بدموع انا مصدقت بقينا مع بعض عشان خاطري ياحسام..
تنهد حسام بضيق ماشي ياتمارا ماشي هشوف اخرتها معاكي..هنروح عند دكتور…
تشبثت بذراع بحبك..
**************
بعد مرور شهر كامل..
ارتمت شروق بين احضانه وهي تحرك رأسها على صدره بتعب…اخذ يمسد شعرها بحنان
عمر حبيبتي انتي كويسه..
شروق بتعب اه الحمددلله
عمر وشك اصفر كده ليه..
شروق سيبك مني ياعمر اسيل هتفضل حابسه روحها كده بالاوضه كتيير..
عمر منا على ايدك حاولت معاها كتير من ساعه موت رحاب وسجن زين وهي عالحال ده..
شروق هي حاسه انها السبب باللي حصل وانا خايفه عليها..
عمر مسح وجهه بتعب والله مش عارف المصايب بتجلنا منين..
شروق عمر هو زين هيطول بالسجن..
عمر بنحاول مع المحامي ياشروق عشان هو كده بيدافع عن نفسه.. وبعدين موبايل الك**** طلع فيه بلااوووي بعد ما الحكومه عملت اللازم..
شروق يارب عشان الواد الغلبان ميرباش يتيم وزين ميستاهلش اللي جراله..
عمر ربنا يصبره..
شروق يارب..
عمر سلوى عامله ايه..
شروق مش كويسه ياعمر ربنا يعينها..
عمر خليكي جمبها الفتره دي متسيبهاش..
شروق انت هتقولي ياعمر خالتي سلوى خيرها مغرقني نهضت شروق هروح اشوف الولد الصغير…
قبل جبينها ماشي ياحبيبتي …
وانا كمان عندي شغل مهم اوووي هخلصه.
دخل عمر الى هذا المكان ليجد شخص يجلس على كرسي خشبي قديم وعيناه معصومتان وفمه مغلف بقطعه قماش باليه..
تقدم عمر لينزع الغطاء حتى سمع هاتفه اجاب ليصدم. بالحج حسن يخبره بأنه شروق بالمستشفى ..
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دخل المستفى بخوف وهو يركض ليجد الحج حسن يستقبل بابتسامه..

عمر بقلق هي فين ..هي كويسه مش كده



ربت على كتفه الحج.حسن مبروك الف مبرزك يابني مراتك.حامل..

عمر بسعاده اي حامل..

الحج حسن الف مبروك يابني ربنا يتتمم بخير.

عمر هي هي فين ياجدي..

الحج حسن جوى يابني متعلقلها محليل عشان تعبت ..



عمر بقلق تعبت مالللها..



الحج حسن متخفش يابني هي وابنك بخير خش  اطمن عليها هتلاقي ام رحاب عندها..

دخل عمر ليجد سلوى تجلس بتعب على الاريكه وشروق نائمه..

اسرع الى شروق ونظر الى وجهها الشاحب بقلق ..

سلوى متقلقش هي كويسه..بس نايمه..الف مبروك  ياعمر انت وشروق تستاهلوا كل خير..

عمؤرمتشكر انا مش عارف اقولك اي انت دايما واقفه جمبي..

حملهاالاول حضرتك بلغتيني بيه و مكنتش هعرف لو لاكي ودلوقتي انتي بالرغم من ظروفك واقفه جمبنا. .



سلوى بغصه شروق زي رحاب اللي يرحمها وانا جمبك عشان عارفه انك بتحبها وان شاء الله ما تخيبش ظني وتحافظ عليها...

عمر شوق دي عنيها وروحي ومحدش يتوصى على روحه. 



سلوى بتعب  يارب يسعدكم ويهنيكم.. بعد اذنك...



فور خروجها جلس عمر بجانبها يوزع القبلات على سائر وجهها وعنقها استيقظت بتململ لتنظر اليه..



شروق عمر..



عمر قبل جانب شفتيها برقه حبيبتي ..

شروق بابتسامه انت عرفت..



هز رأسه يبادلها الابتسامه الحمد لله ربنا عوضنا..



شروق انا فرحانه ياعمر فرحانه اوووي عشان في جوايا حته منك..

قبل انفها وهو يتحسس بطنها وانا مبسوط عشان هتبقى امي عيالي..ده حلمي ياشروق..بس توعديني ..



شروق اوعدك..بأي



عمر متتعبيش نفسك تاني وتاخدي باللك من روحك..



شروق وضعت رأسها على صدره بهدوء انا هبقى كويسه طول منتا جمبي وواخدني بحضنك ..



قبل جبينها وشدد باحتضانها وهو يفكر بشيء مااا



بعد يومين..

في نفس ذلك المكان المهجور عاد عمر ليأمر رجاله بنزع عصبت العينين عن ذلك الشخص وكانت ندا..



نداا عايز ايه ياعمر..



عمر انتي عايزه اين مننا ..



ندا وانا جيت جمبكم..



ضحك عمر ساخرا  لا ابدا بس دخلتي تميم حياة اسيل عشان يغ***** ويهددها وتفضحينا ..



وبعتي لحسام سكرتيره تنقلك اخباره لحد مابقى شبه مدمن واللحمدلله مرات سته عاقله ولاحظت ده و لحقته وبلشت علاج..



والاسوء من ده كله كنتي السبب بموت رحاب ..دمرتي حياة زين صاحب عمر   بعد  مال*** بتاتك رماها من السلم وهي حامل ..

بعد ماكانوا اسره سعيده ومراته حامل ماتت بسببك كل ده ومجيتيش جمبنا..



عايزه ايه مننا ايه ..و ايه كميه الكره والجبروت اللي جواكي ده ..هاااا 

عملنالك ايه احنا ..ده حسام حبك اكتر من روحه اتحمل قرفك طول السنين دي ..دنتي حتى حرمتيه من ابسط حقوقه وهي الخلفه..



ندا انت السبب ياعمر انت السبب انا حبيتك..



عمر بانفعال متقوليش حبيتك متكدبيش على روحك قبل ماتكدبي عليا..



عمر اللي تحب بجد متتخيلش روحها بحضن راجل تاني..وانتي اتجوزتي اخويا عارفه يعني ايه اخويا..



وبحجه ايه بحجت ايه تبقي قريبه مني ايه القرف اللي انتي فيه ده ايه التفكير المريض ده ..

لاااا مش بس كده انت مش عارفه ان تميم مصورك معاه بالاوضه وانتي***** اي الحب اللي يعملي كده



ندابصدمه كدب…

عمر مش كدب مكالماتك معاه واتفاقكم عشان تدبرووا كل حاجه كلهها متسجله عنده بالموبايل وواضح جدا انه مكنش بيثق بيكي ..

ده حتى مصورك معاه بؤوضت النوم ..ايه الوساخه اللي انتي فيها دي. هااا اي عايزه توصلي لفين بكل ده..



ندا بكره عايزه ادمرك.زي مادمرتني ياعمر عايزك تبقى وحيد مكسور زي ماكسرتني.. انا نداا اتضرب واتهاني واترمي رميت ال**** بعد كل اللي عملته عشانكم ..

وحسام اه انا السبب في اللي حصله عشان يعرف يمد ايده عليا تاني ..



عمر انتي مريضه ..مريضه بدأء عمرك ما هتخفي منه ..

انا كنت عايز اموتك بأديا واخلص من قرفك بس بعد ما مراتي طلعت حامل خلاص انا هسلمك للبوليس اللي بقاله يومين قالب الدنيا عليكي..

ندا. شروق حامل..

عمر بسخريه اي عايزه تسقطيها زي المره اللي فاتت..

ليدخل رجال الشرطه ويأخذوها معهم وهي تتوعد لعمر والله ياعمر هتندم انت متستاهلش الحب اللي حبتهولك..



*******



كانت اسيل تحبس نفسها بغرفتها حتى سمعت صوت جدها يطرق الباب ويستأذن بالدخول..

اعتدلت بجلستها ولم ترفع نظرها اليه..

الحج حسن هتفضلي كده كتيرر يابنتي..

اسيل…

الحج حسن على فكره انت بقعادك هناا مش هتعرفي تساعدي زين..

اسيل بغصه زين..زين دلوقتي كارهيني ياجدي انا السبب في اللي حصل..

تنهد الحج حسن يابنتي ده قدر ومكتوب .

اسيل بدموع انا السبب فموت مراته وهو دلوقتي مسجون بسببي وابنهم بقى وحيد وانا السبب..في كل ده انا عايز ارتاح ياجدي انت حاسه اني وحشه وحشه اوووي



الحج حسن وحشه انتي يابنتي طيبه زي امك متقوليش كده ..

ارتمت بين احضانه تبكي بقهر..



الحج حسن  وانتي بحبستك كده وعقابك لنفسك هتفيدي زين بأيه ..هترجعيليه مراته ..والا هتطلعيه من السجن..

ا

سيل …

نادى الحج حسن نعمه يابنتي تعالي. 

دخلت نعمه وهي تحمل طفل زين باحضانها.



الحج حطيه هناك..

اسيل بارتباك انت بتعمل ايه ياجدي..



الحج حسن الولد محدش بيهتم بيه وسته تعبانه لسه بسبب موت بنتها وابوه اتسجن محدش هيعرف ياخد بالله منه الا انتي..

اسيل لا لا ياجدي معرفش اعمال كده خديه يانعمه..



الحج حسن متقربيش من الولد يانعمه واطلعي انتي .

خرجت نعمه وتركتهمامعا…

 

نظر الى اسيل الولد.ده امانه برقبتك لحد ماابوه يخرج مش عايزاه زين يسامحك يبقى اهتمي بابنه لو بتحبيه ..

اسيل ..
نهض الجد تركها مع الطفل لوحدهما اقتربت لتنظر اليه كان نسخه مصغرة من زين لكنه ما ان ضحك حتى تذكرت ضحكت رحاب البريئه بكت اسيل وهي تحمله وووو

**********
بعد مرور اسبوع..

كانت شروق تجلس على سريرها وعلامان الغضب ظاهره عليها..
اتاها عمر وقبلها بسرعه واستلقى و ضعا رأسه بحجرها.
نظر اليها مطولا ولاحظ غضبها..
امسك يدها وهو وقبلها مالك ياحبيبتي..
شروق انت عملت كده ليه. 
نهض ونظر اليها بعد ان لاحظ جديتها بالحديث وانا عملت ايه..
شروق بحده انت ازاي تعمل كده ياعمر ايه مش حاسب حساب ليا ولا لزعلي ..
عمر بنفس النبره في ايه وبتعلي صوتك كده ليه..
شروق عشان حضرتك السبب في...
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شروق ازاي عمي وابنه  هيتسجنوا وحضرتك مبلغتنيش ورافض حتى اني اساعدهم..



عمر اههه قولي كده هو عمك جالك..



شروق ايوا جالي وبلغني انك طردته ..ازاي تعمل كده ياعمر معملتش اعتبار ليا  ليه..



عمر عشان عملت اعتبار ليكي اكتفيت بطرده….والا كنت عملت حاجات تانيه .. عمك وابنه يستاهلوا اللي جرالهم عشان كل ده من أيديهم..



شروق بانفعال انت ازاي تتتكلم كده ناسي ان ده عمي ودول اهلي..



عمر لا مش ناسي بس حضرتك ناسيه اللي عمله فيكي زمان..



شروق  ندم ياعمر ندم واتنازل عن كل حاجه و رجعلي حقي يا اخي ربنا بيغفر انت مش بتغفر..



ضحك ساخرا ندم لا ياهانم مندمش على حاجه وان كان عالتنازل اللي حصل فده حصل عشان انا سددت كل ديونهم ورفضت اسيب عمك وابنه يتسجنوو..



ده غيرر القروض واللي ساحبينها باسم الشركه اللي ممكن بثانيه سلسلة الشركات اللي فرحانه بيها دي تتحجز ومش هتوفي الديون كمان..



شروق انت بتقول ايه..



عمر ده اللي حصل وتقدري تتاكدي بنفسك انا عملت كل ده عشان  ابعدك عن المشاكل انما انا مش بنك مفتوح لعمك وابنه ..ينصبووو عالعالم وتعالى ياعمر سدد ولا هسمح ليكي تديهم اي مليم م فلوسك كفايه اللي خدوه مني..



شروق عمر اي..



قاطعها انا عشان عاملك اعتبار وحاسب حساب زعلك مرضيتش انك تعرفي ده كله بس للاسف حضرتك لسه مش شايفاني اهل للثقه وجايه تحاسبيني .



شروق عمر انا اسفه..انت رايح فين. 



عمر فك.ربطه عنقه فستين داهيه..



ليغادر ويتركها …



وبعد مرور بعض الوقت .



مساءً لم يعود عمر الى المنزل اتصلت به شروق كثيرا لكنه لم يجب على مهاتفاتها..



حتى عاد منتصف الليل كان الارهاق ظاهرا عليه ..



عدلت ثيابها بسرعه ورتبت شعرها تنتظر دخوله  لكنه لم يأتي الى غرفتها.. مضى بعض الوقت لكنه لم يأتي..



تسللت بهدوء وبحثت عنه بكل مكان ولم تجده..



وقفت امام غرفة الضيوف واخذت نفسا طويلا واخرجته بهدوء وهي ترسم ابتسامه على شفتيها دخلت الغرفه لتجده مستلقي على السرير بثيابه وحذائه…



اقتربت منه وجلست بجانبه ..



شروق عمر ..



فتح عينيه بهدوء ثم اغلقها..دون أن يجيبها…



شروق انا اسفه..



عمر….



شروق استلقت بجانبه ..



عمر بتعملي ايه



شروق ابنك وحشه حضنك..



حاول اخفاء ابتسامته ليدير وجهه عنها.



نهضت وتتربعت على السرير..بتذمر عمر متعملش كده انا اسفه والله مكنتش اعرف..



عمر عايزه ايه..



شروق عمر اي البرود ده انت بتعاقبني..



اعتدل بجلسته وقابلها انت عارفه ياشروق انا ولا مره عانيت بحياتي بسبب علاقة عشتها مع ان علاقاتي كانت كتيير اوووي .بس انتي تعبتيني اووووي مهما حاولت احسسك بالامان واكسب ثقتك تصدميني انك مش واثقه بيا ولا حاسه بالامان معايا..هعمل ايه معاكي ياشروق تاني..



انا لما اخبي عنك حاجه تخصك عشانك عشان متزعليش..



انا عندي زعلك بالدنيا ..



لكن انتي بتقابلي كل ده بأيه هاااا ..



بالشك واللوم والعتاب..



شروق عمر انا…



عمر انتي ولا مره حسستيني انك بتحبيني ولا مره وريتيني انك بتثقي بيا انا تعبت ياشروق انتي بقيتي بترهقيني اوووي بعمل كل حاجه عشان ارضيكي بس انتي ولا انتي هنا..



شروق انا اسفه. 



ابتسم عمر ساخرا اسفه….وانتي فاكره الكلمه دي هتمحي الجروح اللي سببتيهالي ياشروق بصي كويس على علاقتنا مين اللي يهرب ويقرر البعد دايما ..مين اللي من اول خلاف يقرر الهروب . 



مين اللي دايما يصالح مع انه مغلطش مين. ..



انتي بتجي عليا اوووي مش عايزك تقولي اسفه..لا انا عايزك بس تحسسيني بالحب وتبيني ليا انك واثقه بيا مهما حصل. 



شروق امسكت يده بدموع والله بحبك بس خايفه ..خايفه ياعمر..



عمر خايفه مني ..



شروق خايفه تكون حلم جميل ياعمر وفجأة تتخلى عني ويقلب الحلم لكابوس. .



عمر بس انا مش ادهم عشان اعمل كده انا عمر ..عمر علام .اللي عمل كل حاجه عشان تحبيه وتثقي فيه.



وضعت راسها على صدره وانا بحبك ياعمر والله بحبك بس انت قدر خوفي..



مسح شعرها بهدوء ومرر يده الى خدها وانا مش بايدى حاجه اعملها الا اني اتحملك .. عشان قلبي ده بقى ملكك خلاص…



نظرت اليه بعينيها الجميله لتهمس بتحبني ياعمر مش كده..



ابتسم على نظرتها بموت بامك اللي جابتك بس نبطل نتجنن ..



تشبثت به اكثر وانا بموت فيك ياعمر متحاولش تبعد عني تاني..



*********



بعد مرور خمس سنوات 



انجبت شروق (أوس وتيمور وهدى )



وتمارا وحسام بعد ان انهى فترة علاجه انجبت تمارا (حسن وسمر)



اسيل رفضت الزواج بعد وفات والدة رحاب سلوى وبقيت تهتم بطفل زين الذي سماه( غيث )



((اما زين فخرج من السجن بعد خمس سنوات واقاموا احتفالا كبيرا بخروجه..



لكن المفاجأه بان زين قرر السفر ومغادرة البلاد وهذا الخبر وقع كالصاعقه على مسمع الجميع وخاصه الحج حسن واسيل…))



الحج حسن عاوز تسافر وتتغرب وتسيب اهلك..



زين مش هتعتبر غربه ياجدي و هكلمكم وكأني معاكم..



تشبثت اسيل بغيث ..لتسأل بصوت مرتجف وغيث .



زين غيث اكيد مش هسيبه هنا كفايه بعدت عنه طول الوقت ده..



غيث بس انا مش هسيب اسيل يابابا..



نهض زين وحمله من احضانها لتشعر الاخرى بروحها تسحب منها..حبيبي احنا هنزورها كل فتره وكمان هتكلمها كل شويه بالموبايل..



غيث بتذمر بس يابابا ..



زين حبيب بابا هو انت مش عايز تبقى معايا ونخرج ونتفسح ..



غيث ايووا يابابا بس انا بحب اسيل هو مينفعش ناخدها معانا..



زين لا مينفعش اسيل كفايه عليها كده .. تعبناها معانا اوويي..



الحج حسن زين حصلني عاالمكتب عايزك..



زين في ايه..



الحج.حسن حصلني يازين هنتكلم هناك..



زين انزل غيث وقال حاضر. 



في المكتب



زين  في اي ياجدي..



الحج حسن في انك تستهبل …. ازاي عايز تاخد الولد وتبعده عننا كده ..



زين ده ابني ..واتحرمت منه طول المده دي..مش فاهم اي اللي مزعلك بالحكايه دي..



الحج حسن ابنك اه بس اسيل اللي ربته واتعلقت بيه..ودلوقتي عايز تاخده من حضنها كده بكل برود..



زين عايزني اعمل ايه يعني



الحج حسن تشيل فكره السفر دي من دماغك و تتجوز عشان مش هتعرف تربي ابنك لوحدك..



زين اه جواز لا طبعا جواز مش هتجوز انا خلاص مش هعرف اعيش هنا تاني..



الحج حسن نفخ بضيق واسيل..



زين بانفعال اسيل اسيل اسيل واعملها اي اسيل يعني.



الحج حسن البنت اتعلقت بغيث اوووي وربته طول الخمس سنيني وهو بيحبها عاوز تبعدهم عن بعض مش حرام..



زين عاوز توصل لحد فين ياحج..



الحج حسن تتجوزوا .



زين ايه..



الحج حسن انت بحاجه ست تاخد بالها من غيث يبقى تكون اسيل احسن من غيره..



زين بغضب لا اسيل ولا غيرها وانا  بكراا طيارتي بعد اذنك هاخد ابني وامشي..



الحج زين يازين ولد اسمعني..



لكنه تجاهله وغارد وبالفعل اخذ طفله معه



**********



في اليوم التالي..مساءً



دخلت شروق غرفتها بعد ان نام اطفالها ووجدت الغرفه مظلمه ذهبت لتشعل النور حتى شعرت بيدين تحيط خصرها وتهمس بعذوبه وحشتيني..



ابتسمت بحب وهي تستدير لتحيط عنقه وانت كمان..



عمر عيالك نامت..



شروق بضحك هما عيالي لوحدي..



عمر والنبي متضحكيش كده عشان هتبوضي ام الليله دي..



شروق قصدك اي..



عمر قبل انفها حبيبتي واشعل الضوء لتجده مزيين الغرفه بطريقه لطيفه..



ابتسمت شروق بحب اي ده..



عمر النهارده اي..



شروق مممممم اي



عمر لا كده هزعل منك بجد..



ضحكت بمرح فاكره على فكره بس كنت فاكره انك نسيت..



عمر وانا اقدر انسى..اجمل يوم فحياتى يوم ولادتي من جديد.. اول يوم قلبي بقى ملكك فيه مش هعرف انساه..



شروق حركت يدها على لحيته الكثيفة بحبك ياعمر..احاط خصرها بتملك ليضع انفه على خاصتها هامسا اهي الكلمه دي عايز اسمعها دايما..متبطليش تقوليها ليطبع قبلة سريعه بجانب شفتيها



شروق  وانا مش هبطل اقولها عشان حساها بجد.



عمر بحب بحمد ربنا كل يوم عشان بقيتي مراتي  وام عيالي عايزك تبقى اسعد حد بالدنيا ..



شروق لما تبقى جمبي هكون اسعد وحده بالدنيا جذبها اليه اكثر وبتملك عجبك الترتيب..



شروق هزت رأسها كل حاجه تجنن بس لحقت عملت كل ده امتى..



عمر منتى طول الوقت مع عيالك هتلاحظي ده ازاي..



شروق اسفه عارفه اني مهمله من نحيتك اوووي بس الولاد وو…



وضع يده على شفتيها هامسا اششششش مش عايز اسمع اي اعذار النهارده ولاجي اعاتبك عايزه يبقى يوم مميز لينا ماشي ..



هزت رأسها بايجاب  ليحملها وووووو



**********



غيث بتذمر طفولي عايز اسيل يابابا وحشتني اووي..



زين بود وانا مش بوحشك..



غيث انت طول السنين اللي فاتت وانت مسافر بس اسيل كانت معايا يابابا عشان خاطري رجعني عندها ..



زين مينفعش ان شاء الله الصيف هننزل ليهم..



غيث بس يابابا..



زين حبيب بابا يسمع الكلام ماشي..



ليسمع طرقات على الباب ..



فتح الباب ليجد اسيل امامه..



زين اسيل..



اسيل اسفه عشان جيت بالوقت ده ..عارفه ان طيارتكم كمان شويه قاطعها غيث وهو يسرع ليحضتن ساقيها اسيل وحشتيني ..جلست مقابلة له واحتضنته بحب حبيبي وانت وحشني..



زين بضيق اتفضلي مش هتفضلي واقفه عالباب.



نهضت اسيل مش هعطلك بس جبتلك الدوى بتاع غيث. اخرجت كيس به ادويه 



زين بقلق ليه هو تعبان في حاجه.



اسيل لا خالص اطمن متقلقش هو بس عنده حساسيه من الفول السوداني وامبارح اكل منه لما كان مع ولاد عمر..



زين براحه الحمدلله..



اسيل طيب انا همشي..



تمسك بها غيث على فين يااسيل افضلي معايا عشان خاطري..



اسيل ابتسمت بحزن مينفعش ياحبيبي مش قولنا لما يجي بابا هتروح نعيش معاه..وتبفى تجي اتزورني



غيث بس انتي هتوحشيني..



اسيل هيقى زين يجيبك كل فتره عشان تزورني لتنظر الى زين مش كده..



زين ايوا اكيد طبعا….



اسيل قبلت الصغير بعد اذنك..اه نسيت ..مينفعش ياكل ايس كريم او تي حاجه في حلوه بالليل عشان هو بيشتكي ساعات من سنانه وعنده مسكن كتبتلك عليه تديهوله..



هز زين رأسها..



اسيل وكمان خد بالك منه دفيه كويس ومتخليهوش يلبس خفيف..



زين ماشي..



اسيل بغصه وابقى خليه يكلمني كل يوم ..



زين اكيد ان شاء الله..



اسيل باختناق نظرت الى زين ثم الى غيث وابقى جيبه يقضي الصيف عندنا..



هز رأسه زين حاضر ..



اسيل حركت يدها على وجنتي الصغير لتنزل دموعها التي حاولت اخفائها وغادرت هاربة..



*******



في الصيف  في الشاليه..



اجتمعت العائلة كلها وسط سعاده وضحكات ولعب والصغار يلعبون مع الكبار واسيل تجلس لوحدها..والحج حسن يراقبها بحزن..



شروق يلاا يااسيل قومي معانا ده اخوكي طلع عيني باللعب..



اسيل بابتسامه مش قادره العبوا انتوا.



شروق ياحبيبتي مينفعش قاعده لوحدك كده..لتشعر بالكرة تضرب كتفها بخفه  اهه يخربيتك ياعمر انت شايل مني اوووي.كده ليه.



عمر سوري ياحبيبتي ..مخدتش باللي..



شروق حملة الكره ماشي ياعمر ان ماوريتك لتركض خلفه وهو يجري امامها. حتى تعبا لتجلس شروق بتذمر ينفع كده جلس عمر بجانبها بضحك مينفعش 



شروق كتغي وجعتني اوووى ازاي تضربني كده ..



عمر احنا هنستعبط دي حتى مالمستكيش..



شروق حتى ولو مكنش ينفع تضربني كده..



ليقترب منها ويضربها بكتفه طب حقك عليا نكون وحدنا بس وهعرف اصالحك…



شؤوق لا مش عايزه اتصالح عايزه اضربك.لتحمل الكره وارادت ضربه لكنه امسكها يابنت المجنونه هتعملي ايه.



شروق رفعت كتفيها زي ماعملت..



عمر تؤ تؤ تؤ انتي عاقله مش هتعملي كده..



شروق مين قالك اني عاقله انا مجنونه..



قاطعهما صوت زين اي مش هتبطلووو جنان انتوا الاتنين بقى. 



نهض عمر بسعاده زين وحشتنا والله..



زين وانت اكتر.



نظرت شروق الى اسيل الذي تبدل حالها وظهرت عليها السعاده وهي تحتضن غيث بحب..



شروق حمد الله عالسلام يازين عامل ايه



زين الله يسلمك الحمدلله 



شروق  انا هروح اشوف غيث  وغادرت..



عمر اي اللي فكرك بينا بعد الوقت ده كله..



زين غيث مالوش سيره الا انتو فقلت اجيبه عشان يتبسط شويه..



عمر نفخ بضيق انت لسه مصر عالغربه دي



زين ..



عمر ابنك مش هتعرف تربيه بعيد عن العيله يازين خليك جمبنا الولد.محتاجلنا كلنا جمبه



زين انا جاي عشان الحكايه دي 



عمر مش فاهم 



زين انا طالب القرب منك بأسيل..



عمر بصدمه ايه اسيل.



زين ايووا اي مش موافق.



عمر اي الهبل ده مش موافق ازاي وانا هلاقي زيك فين بس الراي الاول والاخير ليها منتا عارف هيا رفضت عرسان كتير وانا مش هجبرها..



زين هستنى ردك بعد اذنك..



عمر على فين 



زين هروح اشوف جدي.

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-