رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير بقلم زهرة الربيع

رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير بقلم زهرة الربيع


رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير

رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا بقلم زهرة الربيع

رواية حب بطعم الظلم رامي ودنيا من الفصل الاول للاخير

ابعد عني ابو.س ايدك
قالتها دنيا وهي ميته رعب وبترجع لورا من خوفها منو
دنيا بتهته.اس اسمعني يا رامي انا بنت عمك ارجوك فووق انا فرحي بكره ونببي سبني امشي
رامي وهو مغيب تماما.انتي جميله اووي تعالي بس متخفيش صدقيني حتنبسطي
دنيابتبكي بشده.وبتحاول تلاقي طريقه تخلص نفسها بتلاقي فازه بتمسكها وتضر.بو على د.ماغو وتجر.ي ناحية الباب
رامي بيتوجع ويمسك د.ماغو والد.م نازل منها بس يقوم بسرعه يجر.ي عليها يمسكها من ايدها
رامي بغض.ب اعمي. انتي عملتي ايه ها ويصر..خ فيها ردييي عليا
تحاول تهرب لاكن مفيش يمسكا باديه التنين 
وهنا دنيا بيغما عليها . بس رامي يشلها يحطها على السرير  بيصحا رامي وصداع شديد بس الصد.م#مه  ودنيا جمبه صاحيه بس عنيها للسقف وفي عالم تاني خالص
يتنفض من مكانو .ويجي يقوم يلاقي على السرير د.م كتير
بيحاول ينطق كذا مره بس الكلام مش طالع معاه
رامي بتهتهه شديده. دو  دونيا واخيرا حس بالموقف وحاول يلبس هدومه بارتباك شديد وكان هو وبيلبس بيبص عليها وبيقول برعشه
رامي.دونيا دونيا رو رودي عليا ارجوكي  ارجوكي يا دنيا
ود.موعو متحجر.ه في عيونه والموقف بنسباله شبه مستحيل
بس دنيامش بترد ولا بتبص عليه عيونها على السقف وعنيها مفتوحه جامد يخلص لبسه ويجر.ي عليها يشلها عايز يلحقها يلاقيها مش لابسه هد.مها يلا قي هدومها جمب السرير شبه مقط.عه يلبسها بسرعه ويروح على اقرب مستشفى
ينز.ل يشلها وينادي بج،ـنون دكتوووور دكتوور بسرعه الحقوها يجي الدكتور ياخدها على التورلي بسرامي بيفضل ماسك ايدها ومش سايبها بيمنعه الدكتور من الدخول ويفضل على الباب ومنظرها مش مفارقه
يقعد رامي على الارض وبيكلم نفسه . انا انا عملت كده انا عملت كده في دنيا في بنت عمي بيبكي ونفسو مش منتظم وجسمو بيترعش
رامي بيفتكر عمه وانو لازم يعرف وطبعا مش حيقدر يقلو
بيفوق على صوت الدكتور بيقول الحاله حرجه ونز.فت كتير ومتعرضه لاغت..صاب عنيف ومش حنقدر نعمل اكتر من الي عملناه ولازم نبلغ البولي.س
بقلمي..زهرة الربيع
هنا رامي بيقف وهو مصد.وم ومش عا.رف بيقول ايه. مسك الدكتور من قميصه وبيقوله انت بتقول ايه ها يعني ايه مش حتقدر تعمل حاجه انت مش دكتور  اتصر.ف لو حصلها حاجه حتحصلها  حمو.تك فاهم صوتو كان عالي جدا الدكتور شاور للتنين ممرضين مسكوه جامد وهو بيحاول يبعدهم لاكن ادولو حقنه مهدئه
راني اول ملقا نفسه بيدوخ طلع كارت لعمه واداه للممرضه وقال لها المريضه الي جات معايه ده رقم والدها اتص
بس للاسف مكملش الجمله واغمي عليه الدكتور شاور للممرضين نقلوه على غرفه من غرف المستشفى
وطبعا اتصلو على والد دنيا وقالولو  يجي
دلوقتي رامي في اوضه ودنيا فى اوضه وابوها جاي في الطريق يا ترى ايه الي حيحصل
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رامي كان فاقد الوعي نتيجةةالحقنه المهدئه الي الدكتور ادهالو ودنيا لسه مفقتش وحالتها صعبه
وصل المستشفى راجل في سن الخمسين ده مروان الصاوي والد دنيا ومعاه شاب وكان بيسأل على اوضة دنيا وحيمو.ت حرفيا من القلق والخو.ف
مروان بقلق شديد .مالها يادكتور بنتي فيها ايه
الدكتور بعمليه. للاسف بنت حضرتك متعرضه لأغت.ص.اب وحالتها حرجه شويه
وهنا مروان رجليه مبقتش شيلاه واتسند على الشاب الي معاه وقعد على اقرب كرسي
كان بيهمس لنفسه وهو مش مصد.ق .ااغ.ت.صا.ب
الشاب الي معاه وده بقى ابن عم دنيا وخطيبها الي المفروض فرحهم بكره واسمه شريف
اشرف بغض.ب انت بتقول ايه يا جدع انت ها ومسك الدكتور وبيتخانق معاه
ثواني بقى اعرفكم بالابطال وباقي الشخصيات نتعرف عليهم مع الاحداث اولا نبدأ برامي الصاوي ابن عادل الصاوي الابن الاكبر لعيلة الصاوي  شاب قمه في الجمال وسيم لدرجه لا توصف ابيض عنيه وشعره بني انفه حاد وعنده دقن خفيفه قمر في هيئة بشر اي حته يرحها يخط.ف الأجواء سنه ٢٧ سنه عايش بره البلاد من وفا.ة مامتو من تسع سنين وجه من يوم واحد يحضر فرح دنيا وياريتو ما جيه بزنس مان ذكي جدا وعمل شركتو وكبرها بنفسه لان بباه اتوفى كان رامي عنده  ١٠ سنين ووالدة متوف.يه من تسع سنين يعني رامي كان عشرين سنه لما ولدة اتوفت
دنيا الصاوي بنت مروان الصاوي مروان الابن الاصغر لعيلة الصاوي دنيا بنت جميله جدااا عنيها بلون البحر بيضه جدا وجس.مها جميل ومتوسط وشعرها بني شويه طويل مش بتقصه وعندها غمزات تجنن وطيبه لدرجه كبيره عمرها ٢٠ سنه اتخطبت لابن عمها شريف من سنه بعد.محولات كبيره منه لسه بتدرس كانت حتكمل درستها بعد الجواز
شريف بقى ابن كمال الصاوي الابن الاوسط لعيلة الصاوي شاب جميل عنيه وشعره بلون الاسود وسيم شويه عمره ٢٦ سنه مستهتر جدا لدرجه كبيره لسه بيشتغل عند والده في شركتو وحنعرف الباقي مع الاحداث
هنا مروان اتماسك وباعد بينهم وهو بيشخط في شريف وبيقولو
مروان بتعب .سيب الدكتور ياوشريف انت اتجننت
شريف بنرفزه.انت سامع بيقول ايه يا عمي
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شريف ومروان جريو على اوضة دنيا بس وقفو مصدومين شافو دنيا بتصرخ بهستريا وضمه رجليها وبتتكلم ببكا وصريخ كلام مش مفهوم مش راضيه لحد يلمسها ولا حتى الدكتور الي عايز يكشف عليها
هنا والدها اتدخل يهديها قال. اهدي اهدي يا دنيا يا حببتي احنا معاكي ابوكي جمبك يا حببتي
بس للأسف دنيا ولا كأنها سمعاه.بس بتصرخ ومسكا شعرها بقوه وبتقول . ابعد عني ابعد وانبي تبعدوه عني
مروان لما سمعها قالت كده قلها هو مين يا دنيا مين الي نبعدو عنك يا حببتي
بس دنيا مش بتبص عليه ولا بترد وبتصرخ وتبكي بس
الدكتور هنا اتدخل وقال يا جماعه مينفعش كده استنو بره لو سمحتو وشاور للممرضات مسكوها بالعافيه وادولها حقنه مهدئه
دنيا صوتها هدي بعد الحقنه وبتدت تهدا وتنام ومروان دموعه نزلت  على حالت بنتو وكان خارج من الأوضه هو وشريف بس وقفو لما سمعوها بتقول بصوت ضعيف
دنيابتعب شديد.اب ابعد.. عني حرام ...عليك.. لا يا رامي لا ابو.س ايدك
مروان هنا اتيقن ان رامي هو الي عمل كده كان بيصبر نفسه ويقول ممكن يكونو جماعه طلعو عليهم على الطريق  اتجمد مكانو وداخ جدا
مسكو شريف.وقال انت كويس يا عمي
مروان بتعب.لا لاانا مش كويس يابني مش كويس خالص
ضم ايدو بعصبيه وتماسك بيحاول يظهروه وقال تعالى معايا يا شريف
شريف. على فين يا عمي
مروان وعنيه بتطلع شرار. نشوف الحي.وان ابن عمك
شريف .حنروح لرامي شقته وانسيب دنيا هنا لوحدها
مروان.لا هو في الاوضه الى جمبنا
شريف باستغراب. ازاي هو فين
مروان تعالى بس وحفهمك بعدين
وفعلا راحو اوضة رامي بس مكانش موجود فيها سألو عليه الممرضه قالت مشي من شويه حاولت امنعو  لان الحقنه مأسره عليه ومش قادر يقف بس مسمعنيش
مروان بغضب وصوت عالي .يا ابن الكل.ب يا حيو.ااااان
طيب بصو بقى الي حصل رامي فاق لقا نفسو في المستشفى قام بسرعه وهو تعبان جدا يطمن على دنيا
كان حيدخل سمع صوت والدها وهو بيهديها وسمع صريخها والي بتقولو للاسف
مسك قلبو وحس ان في نار جواه ودموعه نزلت ورجليه مش شيلاه مشي بسرعه قبل ما عمه يخرج لانو مش قادر يواجهه
طلع الشارع ومش وهو مخنوق وتعبان والحزن مالي قلبه بعد شويه عن المستشفى وسمح لنفسه اخيرا بالانهيار وقال لنفسه
انا اذيت الي اكرمني وعاملني كأني ابنه اذيتو في بنته انا دمرتهم انا مش عايز اعيش تاني لا اناماستاهلش اعيش تاني اصلا 
عند دنيا كانت نامت فتره وصحيت هاديه شويه وكل الي قالتو انها ترجع البيت لان ها مخنوقه في المستشفى ادكتور سمح بالخروج ووصا والده انها ترتاح واتغير جو ويعرضها على دكتور نفسي 
وصلو القصر وبعد ما دخلو شريف قال استأذن انا يا عمي ماما وبابا عايزين يطمنو عليه بس انا قلتلهم ان حضرتك بتفضل يجو يشوفوها هنا في القصر
مروان اتنهد وقال .تمام بس انا عايزك  قبل ما تمشي في موضوع لوحدنا
دنيا هنا اخيرا اتكلمت وقالت بتعب .لوحدكم ليه يابابا انا مش صغيره عايز تسألو اذا كان حيتجوزني ولا لا مش كده
مروان بتوتر .دنيا حببتي اهدي انتي ومتفكريش في حاجه انا  كل شيئ حيتحل
دنيا. لا يا بابا مفيش حاجه حتتحل خلاص وانا عايزه اعرف رأي شريف ايه 
شريف بص الناحيه التانيه وقال .انا مظنش اققدر بعد الي حصل
مروان بنرفزه .يعني ايه انتو كتب كتابكم انهارده بليل عارف يعني ايه
شريف وهو بيبعد خطوات عارف يعني الناس تسأل وتقول ليه العريس سابها النهارده واكيد سمع حاجه ومن الكلام ده بس ده كلو ميخلنيش اضيع مستقبلي واتدبس
مروان اتجنن خصوصا لما شاف دنيا الي كانت سانده نفسها بالعافيه وقال انت سامع نفسك بتقول ايه وكان حيضربو
بس دنيا قالت بسرعه. سيبو يا بابا هو معاه حق انا دلوقتي تدبيسه بنسبة ليه اولغيره ضحكت ضحكات مرهقه ورا بعض وقالت انت صح يا شريف انت صح انا تدبيسه وضحكتها فجأه انقلبت لبكا شديد ودموع مبتقفش
جري عليها والده وفضل يهديها .حببتي يا دنيا اسمعيني ده حيوان ياحببتي متهتميش انت اقوى من كده يادنيا وحتعديها حنعديها مع بعض
شريف هنا قال وهو بيتأفف . اسمعني يا عمي خلينا في الي يفيدك ويفدني انا علشان دموع دنيا غاليه عندي مستعد اكمل الجوازه واكتب عليها النهارده كمان بس بشرط
مروان بغضب شديد.شرط  شرط ايه ده
شريف ودا وشه بعيد عنهم. الشركه الكبيره بتاعت حضرتك تكتبها باسمي وبعدين يا عمي انت مش حتكتبها لحد غريب ان حبقى جوز بنتك والموضع حيتلم ما بينا والناس الي معزومه باليل تيجي تلاقي كل شيئ تمام  ها قولت ايه
مروان ودنيا طبعا مصدمين ومش مصدقين انو بيساومهم بالشكل القذر ده
دنيا كانت حتتكلم بس سمعت بباها بيقول .وانا موافق  حوافق اكتبلك الشركه باسمك بس مش علشان بنتي ناقصها شيئ لا ده بس علشان محدش يفكر يجيب سرتها على لسانو اما انت ياواطي فأنا ممنون للموقف ده علشان بين حقيقتك الوسخ.ة حتتجوزها كام شهر بس وحطلقها منك انت ما تستهلش ضفرها
دنيا قالت بزهول انت بتقول ايه يا بابا انت ضيعت عمرك على الشركه دي مستحيل اوافق الي معاه كلمه يقلها والحي.وان ده مش حياخد جنيه منك
مروان.اسمعيني يا بنتي مفيش حل تاني صدقيني
وقفو كلهم مصدميين لما سمعو  صوتو بيقول
رامي .لا في حل تاني وووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دنيا ووالدها وشريف وقفو بصدمه لما سمعوه بيقول
رامي .لا في حل تاني انا حتجوز دنيا ياعمي
دنيا اتجمدت مكانها هي وشريف الي كان باين عليه الصدمه
مروان اتقدم ناحية رامي ووقف قدامو بظبط وقال
مروان والدموع في عنيه.اخر واحد كنت اتوقع منه يعمل معايا كده انت اخر واحد اتوقع منو الاذيه انت يارامي
رامي دموعه نزلت ومش قادر يرفع عينه نزل راكع على رجليه ومسك ايد عمه يبوسها وهو بيبكي بصوت وبيشهق وبيقول
رامي ببكا شديد.ابوس ايدك سامحني ياعمي ان انا ..مش عارف..مش عارف عملت كده ازاي والله والله ياعمي ماكنت في وعيي والله ياعمي انا بحبك ..ومقدرش على زعلك مقدرش اخسر بابا تاني سامحني يا عمي ارجوك
كان رامي بيتكلم من قلبو وندمان جدا وصوت بكا عالي ومسموع حتى مروان للحظه قلبو رق ليه ومد ايده عايز يحطها على شعره لاكن شد ايده منه بنرفزه لما شاف الدموع في عنين دنيا وحالتها الي توجع القلب
مروان بعصبيه.لو كنت زي ما بتقول وبتعتبرني ابوك استحاله كنت تأذيني في بنتي وعلي صوتو وقال مستحيل كنت تدمرها وتزلها لكل.ب زي ده رامي وقف وعمه مسكو من قميصه وقال بصلي طبعا مش قادر تبصلي ارفع عينك قلي ازاي جالك قلب ازاي ازاي
رامي مكانش بيرد وعنيه على الارض ودموعه على خده وهنا شريف اخيرا اتكلم وقال وهو بيقرب من رامي وقال
شريف بخبث .انا ارد عليك يا عمي انا اقولك ازاي قدر يعمل كده البيه كان مخطط لكل شئ من الاول قال لنفسه ازاي اسيب شريف يتجوز دنيا و كل املاك ودابوها ترحلو هو وطبعا ملقاش طريقه اوس.خ من دي علشان يمنع الجوازه ويتجوزها ويكوش على كلو مش كده ولا ايه 
هنا رامي ضم ايديه بغضب شديد وبص لشريف الي كان بيبصلو بغل وقالوهو بيدوس على اسنانه بعصبيه
رامي. اظن انت عارف كويس مين الي محتاج يخطط علشان الفلوس ومين الي محتاج لها انا عندي شغلي وشركتي كل يوم بتكبر وكل الناس عارفه مين رامي الصاوي الدور والباقي على الي لسه بياخد مصروفه 
شريف بنرفزه.انت تقصد ايه
رامي بسرعه.الي سمعته وهنا شريف ضرب رامي بكس ورامي مسكو كان حيضربه بس وقفت ايده في الهوا لما سمع صتها بتصرخ وتقول
دنيا بصراخ .بس بس انت وهو .انتو ايه حيونات مستحيل تكونو بشر حرام حرام عليكو بقى انا تعبت تعبت وفضلت تبكي وداخت جدا كانت حتقع بس رامي بسرعه جري وفي لحظه كان سندها بين اديه
دنيا دفعتو بغل وغضب وهيه بتشاور بصباعه قدام عنيه وبتقول
دنيا.  اياك  تلمسني ايدك الوسخ.ه دي متتمدش عليا ابدا انت فاهم
رامي بيحاول يتماسك اومأ براسه بمعني حاضر وبعد عنها خطوات وقال بحزم
رامي. اسمعني ياعمي انا خرجت من المستشفى قلت مستحيل اواجهك وعزمت انهي حياتي بس في اخر لحظه افتكرت دنيا وانا طبعا مش حقدر اعوضها الي خسرتو بسببي ولا اققدر اطلب السماح بس اققدر اصلح الموقف الي احنا فيه علشان كده جيت هنا الاول اطلب من حضرتك تديني فرصه اصحح الي هببتو واكتب على دنيا انهارده باليل ونعمل الفرح بكره على معاده اذا وافقت تمام واذا لا اناهمشي من هنا على القسم حسلم نفسي واخدلكم حقكم 
مروان مش مصدوم من الي بيسمعه هو عارف رامي كويس وعارف انو كان مستحيل يهرب
شريف لما لقاهم سكتو قلق وقال .لا يا حبيبي انسا انا اتفقت مع عمي خلا ص مستغنين عن خدماتك انا حتجوز دنيا وانتا ورينا عرض كتافك 
رامي مبصلوش وكأنو مش سامعه وقال .ها مردتش عليا يا عمي قلت ايه
مروان. اتنهد قلت لا واخرج من بيتي وانسى ان ليك عم 
رامي نزلت دمعه من عينه وقال حاضر يا عمي الي تؤمر بيه ومشي ناحية الباب بس اتجمد مكانو لما سمعها قالت
دنيا.بألم بس انا موافقه يا بابا 
كلهم بصو عليها بصدمه .ومروان قال انتي بتقولي ايه يا بنتي
دنيا بضعف.زي ما سمعت يا بابا حتجوزو انت مستحيل تخلي الناس تجيب في سرتي وانا مستحيل اخليك تخسر شقا عمرك بسببي حنتجوز بشروطي
رامي بلهفه . براحتك الي انتي عيزاه حيكون
دنيا اول حاجه لازم تعرف اني بكرهك وانك عمرك ماحتبقي جوزي وجوازنا حيبقي ورقه قدام الناس وبس
رامي بألم من كلامها. موافق
دنيا ثانيا. ٣ شهور وكل واحد يروح لحاله
رامي .احم حاضر
دنيا .تمام انهارده بالليل نكتب الكتاب
مروان .انتي متأكده يا بنتي
دنيا بيأس.ايوه يا بابا حضرتك شفت بنفسك مفيش فرق ما بينو وبين الي كنت حتجوزو التنين زي بعض
دنيا الدموع في عنيها بصت لرامي وقالت واحد دمر حياتي وبصت بعدها لشريف وقالت والتاني بيساوم على الي باقي منها واحد خان والتاني باع
طلعت دنيا اوضتها وبباها كان بيسندها 
رامي كان بيبص على اثرها بألم وحسره
شريف كان حيموت من الغضب ووقف قدام رامي وقلو
شريف .عملت الي في دماغك بس وربنا محخليك تتهنى يا بن  سماح ورحمتها في تربتها لاندمك
رامي اتدايق جدا لما جاب سيرت والدتو بس تماسك وقال وهو بيبصلو من فوق لتحت باستهزاء 
رامي.اعلى ما في خيلك اركبو
وسابو وركب عربيتو وساق بسرعه وهو بيفكر في دموعها الي بتدبحو  وصل شقتو وقفل الباب بتعب قعد مكانو اتسند على الباب وكل الي بيدور في دماغو اليوم المشؤم والي حصل فيه من بدايتو بسترجع ذكرياتو واحده واحده يمكن يعرف عمل كده ازاي وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رامي وصل شقته وقفل الباب وقعد مكانه ساند ضهره على الباب وبيفتكر اليوم من اوله بيقو لنفسه معقوله الي شفتها النهارده دي دنيا الي من يومين اتنين كانت ضحكتها مبتفارقهاش معقول انا كسرتها كده وجيه في بالو لحظة نزوله من الطياره
فلاش باك
كان رامي نازل من الطياره بهيئته الي تخطف القلب قبل العين بيبص شمال ويمين وتستقر عينيه على حوريه تجنن بلبسها البسيط وجمالها الي يسحر مش متكلفه كأنها مش محتاجه تثبت جمالها كانت واقفه بتنفخ بملل وماسكه يافطه عليها اسمه 
اتقدم رامي وقف جمبها وقال بابتسامه تسحر .هو الجمال ده اصلي ولا صنع في الصين
دنيا بصت ليه بقرف ورجعت عيونها تبص على الطياره
رامي استغرب انها معبرتهوش قالها
رامي بابتسامه .بتدوري على حد
دنيا بملل .لا الاه الا الله وانت مالك نطع انت اما شئ بارد يا اخينا
رامي بزهول  بيتمتم مع نفسه نطع....بارد.....انا
 وقال لنفسه معقول معرفتنيش ابتسم لنفيه وحتعرفني ازاي دي كانت طفله لما سافرت من تسع سنبن وانت كمان اتغيرت حتعرفك ازاي
رامي احم بعيدا عن الدبش الي بترميه بس انا قولت يمكن اققدر اساعد
بصتلو وبتسمت بتأفف وغيظ. وحتساعدني ازاي بقى اطربني
رامي مش قادر يمسك نفسه من الضحك على شكلها..يعني لو تقوليلي بتدوري على مين يمكن اقدر اساعدك
دنيا سرحت ونسيت نفسها اتنهدت وقالت.بدور على ابن عمي من زمان مشفتهوش واكيد شكلو اتغير نفسي اشوفو اوي فاقت لنفسها وقالت بعصبيه وانت مالك اساسا وانا بحكيلك ليه اصلا
رامي.اممممم طب مش يمكن نزل وانتي مشفتهوش او معرفتهوش
دنيا بنفاذ صبر..ياربي صبرني على الغباء طب انا معرفتوش هو بقى يا ذكي مشافش اسمو الي على اليافطه ده مش تشغل مخك ده بدل ما يركن منك
رامي برق بعنيه.يركن اح ما علينا يمكن يكون شافو
دنيا.مستحيل برضو لانو لو شافو كان زمانو جيه يتكلم معايا وكان زمانو مكانككك
وهنا دنيا برقت بعنيها وعضة على شفتها لما اكتشفت اخيرا غباءها وان هو ده ابن عمها الي مستنياه
بلعت ريقها بتوتروقالت. احم هو.هو ان انت رامي
رامي ماسك ضحكته بالعافيه ابتسم وقال ايوه رامي النطع..البارد..وايه قولتي ايه كمان اه مبيفهمش ودماغي راكنه
دنيا بضحكه خفيفه .لا لا طبعا انا مقلتش كده يا خبر دانت قمر والله نورت مصر يا رامي
رامي بغرور.من نا حية اني قمر عارف 
دنيا .يا سلام على التواضع
رامي بضحكه عاليه .بس حفضل طول عمري افتكر الاستقبال العظيم ده
دنيا بحرج. خلاص بقى ميبقاش قلبك اسود انا حعوضك وحعزمك تشرب معايا قهوه ايه رايك
رامي .وانا موافق بس مش حنتأخر على عمي
ركبوالعربيه وطلعو بيها وهي بتقول 
دنيا لا مش حنطول علشان انا اصلا غيرانه منك عمك من ساعت ماقولت انك جاي وهو حيطير من  الفرحه وانا بصراحه مش متعوده يحب حد غيري
رامي بضحكه خفيفه.عمي ده حبيبي بس الظاهر كده اني ححبو اكتر وغمزلها
دنيا عارفه انو بيهزر بس كلمتو كسفتها موت رجعت شعرها ورا ودنها بكسوف ووشها احمر
رامي بابتسامه .ايه ده يابنتي انتي لسه بتحمري زي ماانتي
دنيا بتغير الموضوع.اه وصلنا خلاص الكافيه ده بيقدم اطعم واحلى قهوه حتدوقها في حياتك
رامي قال بصوت مش واضح.والله مظنش بعد حلاوتك اشوف حاجه حلوه
دنيا بتركيز .بتقول حاجه 
رامي فاق لنفسه.انا لا ابدا  
دنيا.امم طب يلا نشرب القهوه
فضلو يتكلمو ويهزرو ودنيا كانت مبسوطه وبتضحك من قلبها ورامي كمان فرحان جدا وكل شويه يسرح في جمالها وفضلو كلام وضحك لحد ما وصلو القصر
عمه كان في القصر كل شويه يبص للساعه ومستني على نار لحد ما وصلو
واول ما دخلو اتقدم رامي على عمه الي كان شبه جري عليه وفضل يحضنو كتير بحب شديد
دنيا.احم احم نحن هنا انا كده حعيط
رامي بضحك.فرحه ولا غيره
دنيا .غيره طبعا
مروان بتنهيده  ياااه اخيرا يا رامي اخيرا يا بني تسع سنين مشوفكش يارامي هنت عليك يا بني
رامي باس ايد عمه بحب.غصب عني والله ياعمي انت عارف ظروف شغلي كانت عامله ازاي بس خلاص الفرع الي هنا بقى شغلو كويس ونقلت اغلب الشغل حتابعو من هنا وكل فتره اسافر بقى لو فيه حاجه يلا ابسط يا عم 
مروان .الحمد لله يا بني ربنا اكرمك انت تستاهل يا رامي يبقى خلاص دنيا حتتجوز وتسبني وانت تفضل معايا هنا ها قلت ايه
رامي. افضل معاك اوكي بس هنا لا يا عم انت عارف انا مشتاق لشقتنا قد ايه
مروان . طيب يا بني الي يريحك نتغدي وتريح عندنا شويه وتبقى تروح تاخد راحتك في شقتك
دنيا. اه على فكره يا رامي انكل كمال وشريف عاملين حفله جميله على شرف استقبالك حعدي عليك بالليل اخدك ونروح دول عازمين كل صحابنا بتوع الدراسه
رامي باستغراب. الحفله دي ليا انا امم غريبه
دنيا ايه الغريب في كده
رامي . لا ابدا بس من امتا الحب ده كلو يعني
مروان يا بني انسى القديم احنا عيله وعمك ومراتو بيحبوك واكيد وحشتهم
رامي . اه طبعا يا عمي واكيد حروح
دنيا  .يلا بقى الغدا جهز وانا حموت من الجوع
بالليل كانت دنيا جهزت لبست فستان يجنن عليها وبقت قمر كالعاده  بسيطه وجميله جدا
نزلت دنيا بسرعه وهي بتقول .انا جهزه يا بابا متاكد انك مش جاي معايا تعالى والله حتنبسط
مروان .لا يا حببتي روحي انتي وانبسطي
دنيا راحت شقت رامي وهي بتخبط فتح رامي وهو بيقول انا جاهز على معاد
وسكت لما رفع عينه وشافها كانت حوريه تجنن كل شيى فيها يسحر 
قال بلا وعي.ايه ده يخربيتك 
دنيا بقلق. ايه فيا حاجه غلط
رامي بهيام . كلك على بعضك غلط على البشريه الجمال ده غلط على الكوكب كلو
دنيا اتكسفت وقالت . بطل غلبه ويلا بينا
ركبو العربيه وراحو الحفله سلمو على الكل ورامي حضن عمه ومرات عمه الي باين عليها عدم الرضا 
في الحفله كان رامي قاعد مع شريف وصحابو من ايام الثانويه ورائد صاحبو الانتيم رائد شاب من سن رامي بس طباعو مختلفه تماما  هادي وطيب لابعد الحدود خجول ووسيم جدا رائد منقطعش عن رامي حتي بعد ما سافر كان كل يوم بيكلمه
رائد بطيبه.مع اني كل يوم بشوفك ومع ذالك واحشني لدرجة اني مش مصدق اني شايفك قدامي
واحد من صحابهم اسمو احمد.كل يوم بتشوفو الى هو ازاي بقى
رائد بطيبه .اصل احنا كل يوم بنتكلم صوت وصوره على الموبايل
شريف. هو احنا الى اسمنا عيلتو عمره ما كلمنا صوت وصوره وقال بخبث ولا انتو فيه حاجه خصوصي ما بينكم وغمز
رائد بضيق.بس يا شريف بلاش هزار بايخ
الشباب كلهم ضحكو بصوت عالي على رائد وشكلو لانو خجول ومش بيحب الكلام ده
رامي بضحك .كده برضو يا رائد تعرفهم الي ما بننا
وضحكو تاني رائد بضيق.كلمه كمان وحسبهالكم مخضره
رامي قال خلاص ياجماعه وشريف قال يا جماعه متكسفهوش رائد قال كده طب انا ماشي مسكو رامي وهو بيضحك خلاص واله خلاص
على زاويه كانت واقفه دنيا مع عبير بنت عمها اخت شريف عبير بنت جميله ومؤدبه بس لسانها متبري منها شويه وجريئه شويتين تلاته
عبير بمعاكسه .بس ايه ده يا وحش مش تحني علينا وتخفي جمال بقى
دنيا بضحك بس يابت انتي انا بقلق منك 
وفضلو البنات يضحكو ودنيا كانت كل شويه تبص على رامي الي كان برضو بيبص عليها لحد ما لقتو جاي عليهم
رامي. هاي يا بنات 
عبير. هاي ورحمة الله وبركاتو
رامي بضحك انتي لسه زي مانتي مجنونه
عبير انا زي ماانا بس انت الي قلبت على توم كروز كده وبقيت مز في نفسك  ايه يا عم ده هو الي يسافر يحلو كده
رامي ضحك بصوتو كله وقال والله مجنونه
عبير مامتها ندهت عليها جريت تشوفها وسابت رامي ودنيا واقفين سوا
رامي .هو حد قالك انك تسحري قبل كده
دنيا بكسوف .اه انت لسه الصبح قلتلي كده
رامي.تؤ في الصبح كنتي جميله انما دلوقتي قرب جدا على ودنهاووشوشها اما دلوقتي  مغريه اوي
بعدشويه وبص عليها لقاها حتموت من الكسوف
واحد من صحاب شريف ايه يا شبح انت حتسيبو يلهفها منك ولا ايه
شريف مستنهوش يكمل كلامه واتقدم ناحيتهم بغضب
وقف قدام رامي وقلو ايه ياوحش مش حتيجي ولا ايه دا حتى الشباب بيسألو عليك
رامي. احم ايون انا حروح الحمام وجاي على طول امسكي يا دنيا خلي الزازه دي معاكي 
دنيا بصت للازازه باستغراب وقالتلو .ماشي 
وسابهم ودخل الحمام وخرج وفضلو يرقصو ويهزرو ويضحكو رامي  معاه قزازه صغيره دايما في جيبه بيطلعها كل شويه يشرب منها ويدخلها تاني رائد خد بالو وقال
ايه يا رامي حكاية الشرب دي وايه القزازه الي معاك دي يابني حرام عليك صحتك
رامي شرب شويه. وقال دي ياسيدي مبتسكرنيش بس تقدر تقول بقت عاده بشربها حتى على الريق وفي الشغل عادي متعود عليها وبعدين دي مستورده انا وجاي جبت الي يكفيني منها خفت ملقهاش هنا
رائد. وتشرب ليه اساسا انت شاب ماشاء الله كامل مكمل تشرب ليه وتضر صحتك
رامي كان حيرد قاطعو شريف الي قال بخبث يابني ده بيشربها من تمن سنين ميقدرش يبطلها بيشرب من ساعت يا عيني ما قتل .مامتو
رامي .مسك شريف من رقبته بغضب اعمى وقال. انت قولت ايه ها قولت ايه ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رامي مسك شريف من رقبتو بيخنقو وبيقول.انت قولت ايه ها قولت ايه
رائد بخوف وهو بيبعد رامي عن شريف وبيقول. سيبو يا رامي كفايه حيموت في ايدك
دنيا وعيير كانو مع سعاد هانم مامت شريف  بيضحكو لحد ما سمعو الدوشه وصوت رائد
طلعو جري لبرا لقو رامي ماسك رقبة شريف وشريف وشو احمر وشبه بيطلع في الروح
كامل ابو شريف جري عليهم وزعق. رامي سيب ابن عمك عايز تموتو يعني
رامي ساب شريف بنرفزه وعصبيه وقال انا ماشي
شريف فضل يكح وادولو ميه وهو بيقول .وانا قولت ايه يعني لدا كلو محدش بيقبل الحقيقه
رامي كان رجع تاني يضربو بس رائد مسكو .كفايه كده علشان خاطري انا يارامي
شريف باستفزاز .خلا ص ياخويا متدايقش اوي كده مكانتش كلمه يغني دي الي حتمشي علشانها
رامي بغضب .حل عني ملكش دعوه بيا ماشي يعني ماشي
شريف .طب انت مش معاك عربيه استنا حوصلك
هنا سعاد مامت شريف.شدت دنيا على جمب وقالت .روحي انتي يادنيا ياحببتي وصليه علشان ميتخانقوش تاني
دنيا بصت لرامي لقتو بيزعق مع شريف بلعت ريقها بخوف وقالت .انا انا اوصلو يا طنط
سعاد . ايوه يا حببتي رائد جيه مع شريف ومش معاه عربيتو وشريف مش حينفع يوصلو اديكي شايفه
دنيا اتنهدت وقالت .حاضر ياطنط
راحت ناحية رامي سمعتو بيقول. حطلب اوبر ولو حا مشي على رجلي للبيت مش حتوصلني ياشريف ايه رايك بقى
شريف لسه حيتكلم قاطعتو دنيا وقالت رامي جيه معايا وحيروح معايا خلاص يا شريف انا حوصلو
شريف.بس
سعاد.مبسش ياشريف عدو ليلتكم على خير
دنيا ورامي طلعو من غير كلام وركبو عربية دنيا ومشيو
في الطريق رامي كان زعلان جدا وباين الحزن في عينه مكانش بيتكلم وباصص من الشباك وساكت
دنيا حبت تخرجو من الى هو فيه وقالت.متزعلش من شريف ده دبش ومش بينقي كلامو بس قلبو ابيض والله
رامي بصلها باببتسامه بسيطه وقال .بتحبيه يا دنيا
دنيا اتوترت وقالت.احم اكيد طبعا مش ابن عمي وانت كمان بحبك امم بحبكو كلكو يعني
رامي ضحك ضحكه خفيفه وشرب شويه من الازازه الي في ايده وقال. اممم بتتهربي انتي عارفه انا قصدي ايه وهروبك ده ملوش غير تفسير واحد
دنيا.الي هو ايه
رامي .الي هو انك مبتحبهوش بس انا نفسي بجد اعرف وافقتي عليه ليه بعد ما كنتي رافضه وتتجوزي ليه اصلا وانتي صغيره كده حتي كنتي كملتي دراستك الاول
دنيا . بص هو بابا نفسو قوي اتجوز وشريف اتحايل علياكتير فقلت اريحهم ووافق انا اصلا مش حخسر حاجه
 رامي شرب شويه  وقال .هه مش حتخسري حاجه انتي هبله يابنتي دي حياتك كلها ازاي مش حتخسري
دنيا . بابا تعب معايا كتير وهو  مبسوط جدا بجوازي فليه اقول لا على حاجه حتبسطو اوي وشريف كمان مش وحش
رامي وانتي حتبقي مبسوطه
دنيابصت فيه شويه وبعدين قالت بمرح وصلنا يلا بقى انزل وانا راجعه عند انكل كامل لو احتجت توصيلة لاي مكان اوكيه
رامي بضحكه. لا مش ححتاج وصيت على عربيه بكره الصبح حتكون هنا وبعدين ليه حترجعي تاني الوقت اتأخر عمي ممكن يقلق عليكي
دنيا .لا مانا قولت لبابا اني هبات مع عبير انهارده
رامي حس بنار جواه .لفكرة انها حترجع عند شريف وحتفضل اليل كلو هناك بس نفض الفكره من دماغو بسرعه وقال لنفسه هي ليله واحده دي حتتجوزو بكره ويفضلو على طول مع بعض فوق لنفسك يارامي
دنيا لقتو سارح قالت.ايه روحت فين
رامي.لا ابدا شكرا على التوصيله
كانت حترد لاكن اتفاجئت برامي داخ وهو نازل وكان حيقع
دنيا بخضه جريت عليه وسندتو وقالت.مالك يارامي فيك ايه
رامي لا ابد بس مش عارف فجأه كده حسيت بتعب
دنيا .طب اتسند عليا وانا حفتح الباب
قتحت دنيا الباب والنور وقعدتو على كرسي وجابتلو ميه
دنيا. ها ايه احسن دلوقتي
رامي . بص لها جامد وركز عيونو على شفايفها بلع ريقه وقال
لا مش احسن حاسس بتعب غريب محستوش قبل كده رامي كان وقف وبينهج وبيتقدم عليها
دنيا .حست بقلق رغم ثقتها فيه لاكن شكلو ميطمنش قالت بتوتر. ت تع  تعب ازاي يعني ايه واجعك
رامي بتوهان.قلبي يادنيا قرب عليها اكتر و دنيا كانت بتبعد قال حاسس بنار جوايا انتي ازاي حتتجوزي انا مش عارف ليه مش راضي اتقبل كده
دنيا وتوترها ذاد.على فكره انت  شكلك تقلت في الهباب الي بتشربو ده وسكرت
رامي حاوطها بأديه عند الحيط وقال. الهباب ده عمرو ما سكرني بس عنيكي من ساعت ما شفتهم وانا سكران
دنيا غمضت عنيها وبتتنهد جامد من قربو وهو قرب اكتر وبيبو.سها في رقبت.ها
دنيا هنا فاقت لنفسها ودفعتو جامد وقالت .انت اتجننت انا شكلي غلطت لما وصلتك اصلا وزقتو وجات تمشي
مسكها رامي من ايدها بقوه وقال انتي مش حتطلعي من هنا وشدها وقفل الباب وحصل الي قلناه فاول بارت
باك  . فاق رامي من شرودوه وهو سامع صوت صرختها واستنجادها كأنها لسه بتصرخ حط ايديه على ودانو بيسكت الصوت الي جواه  لقا نفسه قاعد على الارض في شقتو افتكر كتب الكتاب بص بسرعه للساعه لقاها ٥ مسائا قام بسرعه خد شور ولبس واتوجه للقصر
لقا عمه وبعض المعازيم جم ومستنين المأزون ودنيا كانت فوق بتجهز
 شويه المأزون جيه و باقي المعازيم ومن ضمنهم شريف وعيلتو عدي يوم كتب الكتاب والفرح على دنيا كأنهم زمن كانت بتصتنع الفرحه قدام الناس وهي بتموت من جواها خصوصا انه اضطرت انو يمسك اديها ويرقصو ويتصورو ومجبوره تبتسملو هي جواها كره ليه ميتوصفش وده كلو تحت انظار الناس منهم الي فرحان  والي بيتسائل هو مش كان  شريف العريس ازاي بقى رامي بالنسبه لرامي حالو ميفرقش عنها كتير هو كمان كانت نظرات الكره الي في عنيها كفيله تقتلو عدو اليومين على خير ورامي خد دنيا ومشيو  
رامي . احم وصلنا اتفضلي 
دنيا صرخت  بصدمه انت جايبني هنا ليه وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رامي .احم وصلنا اتفضلي
دنيا بصدمه .ان انت جايبني هنا ليه
رامي .بصي يا دنيا هو انا عندي فيلا هنا في مصر بس ناقصها تشطيب كتير وكل حاجه جت بسرعه وو
كان حيكمل لا كن قاطعتو دنيا بصريخ وزعيق قالت.انت مجنون ولا ايه انا مالي بالكلام ده انا يستحيل افضل هنا انت فاهم
رامي رد بسرعه.لا احنا مش هنفضل هنا احنا هنبات بس وبكره ان شاء الله طالعيين الغردقه هنفضل اسبوع تكون الفيلا خلصت
دنيا ضحكت بألم وبصتلو بزهول وقالت.انت ايه الثقه الي عندك دي احنا هنطلع الغردقه نطلع نعمل ايه ها يمكن طالعين نعمل شهر عسل انا وانت سكتت شويه  وقالت  بنفاز صبر بص يا جدع انت انا مش هروح معاك في حته واتفضل مشيني من هنا على اي داهيه لاني اتخنقت فاهم ولا أعيد
رامي بيحاول يتمالك نفسه وميتعصبش قال. هنروح فين يعني دلوقتي يا دنيا
دنيا بسرعه.رجعني القصر عند بابا
هنا رامي اتنرفز وقال . مش هنرجع القصر يا دنيا واظن اني وضحت الحكايه دي مع عمي واكيد قلك مستحيل طول ماانتي على ذمتي تفضلي عند بباكي هما ٣شهور استحمليهم
دنيا باستهزاء .على ذمتك لا ياشيخ هو نت عندك ذمه زينا كده
رامي اتعصب ومقدرش يمسك نفسه ضرب برجله العربيه وقال.وبعدين بقى مش حنخلص
دنيا هنا انهارت اخيرا دموعها نزلت وقالت وهيا بتبكي وبتشهق. انا مستحيل ابات هنا ان انا مرعوبه من المكان ده ولا انت انسيت عملت فيا ايه هنا ان انت من يومين بس وبكت كتير وقالت بصعوبه انت دبحتني هنا انا قرفانه من الشقه دي من قبل ما ادخلها هبات فيها ازاي انا لو هنام هنا في العربيه مش داخله وذاد بكاها وبقت تترعش وتشهق بشده
رامي زعل من نفسه جدا وحس بغبائو فعلا مكنش ينفع يجيبها ومكانش صح يتعصب عليها بالنهايه هو الي وصلها لكده هنا نزلت الدموع من عينه غمض عينه بألم وحاول يتماسك اتنهد وقال .طيب يا دنيا متعيطيش انا بجد اسف مكنش ينفع اجيبك هنا اصلا اتنهد وقال ايه رأيك نروح اوتيل نبات فيه النهارده على ما نتصرف
دنيا مكانتش قادره تتكلم وحست ان مفيش حل تاني أومأة براسه بمعنى ماشي
رامي قال لها طب هجيب حاجه من جوه واجي بسرعه دنيا مردتش ورامي دخل شويه وطلع ماسك قزازتين من قزايز الكحول الي بيشربه
دنيا بصتلو بقرف وقالت.انت جايب الزفت ده معاك ليه 
رامي قال علشان هنطلع من الاوتيل على الغردقه وهناخد اسبوع و
قاطعتو دنيا للمره الالف انا مش رايحه معاك مكان والقرف الي في ايدك  ده تبطلو ولاانت ناسي عملت ايه بسببو
رامي بان عليه الضيق وقال. بصي يادنيا بنسبه للسفر هنتكلم في الموضوع ده في الأوتيل وبنسبه للقرف ده انا متعود عليه وعمري ما هبطلو ويا ريت متربطيش الي حصل بيه لاني بشربو من سنين وبروح بيه الشغل ونسبة الكحول فيه مش عاليه لدرجة انو يغيبني عن الوعي
دنيا بسخريه .لا والله امال ال
رامي قاطعها بزعيق وقال .معرفش معنديش تفسير للي حصل وارجوكي نكمل كلامنا بعدين
دنيا بحزم.احنا مفيش ما بينا كلام اصلا ياريت توديني اي داهيه انام فيها علشان صدعت
رامي سكت وركب العربيه وطلع على .الاوتيل 
في الاوتيل رحبو بيهم بطريقه حلوه لانهم عرسان 
ودولهم مفتاح الغرفه وهنا دنيا قالت بدون تفكير احنا عايزين أوضتين
الراجل  الي بيدلهم المفتاح بان عليه الزهول والاستغراب
رامي بص لدنيا ورجع بص للراجل وقال بضحكه.بتهزر وبص لدنيا بتحذير وقال المدام بتحب تهزر وأخد المفتاح وشدها من ايدها وطلع
دنيا أول ما دخلو قالت بزعيق .انت عبيط ولا ايه انا مش هبات معاك في نفس الأوضه
رامي مسح على وشو بغضب وقال . انا الي عبيط مش شايفه نفسك لسه بفستان الفرح ولسه بيزفونا تحت ونورتو يا عرسان شرفتو يا نيله وانتي تقولي لراجل عايزين أوضتين اي هبل والسلام 
دنيا .انت ازاي بتكلمني كده اصلا انا حره مش هبات معاك في اوضه واحده
رامي اتضايق جدا واخد هدوم ودخل  الحمام اقبل ما يتنرفز
دنيا قالت بزعيق استنا هنا انا مش بكلمك
رامي مردش عليها وفتح الميه عليه وهو مغمض عيونه بتعب وبياخدن نفسه بعمق حاسس انو مخنوق وكل الي بيدور في دماغو ازاي حيقنعها تسافر معاه الغردقه لان عمه هو الي طلب منه كده بعد كتب الكتاب وقلو دي تعلمات الدكتور انها تغير جو وقلو انت المسؤل ولازم تقنعها باي طريقه فاق من شروده وطلع بره الحمام لقاها قاعده مكانها على السرير 
رامي. احم قومي خدي دش وغيري فستانك علشان تلحقي تنامي هنقوم الصبح بدري
دنيا بغيظ.الواضح ان الأخ عندو مشاكل كتير يعني غبي والسمع تقيل كمان بقلك مش رايحه معاك في حته
رامي بتنهيده .طيب يادنيا ده طلب من والدك ابوكي حاسس بالذنب انك اتجوزتيني علشان ميتأذيش والدكتوره قالتلو انك لازم تغيري جو وهو حاسس انو مش قادر يعملك حاجه وكده صحتو ممكن تتأثر انتي عارفه ان ضغطو مش مظبوط فلو بتحبيه لازم تكوني قويه علشانو و نفذيلو رغبتو وسافري معايا ولو مش الغردقه اختاري المكان الي يريحك
دنيا بألم شديد . يريحني طمن بالك يا أستاذ طول ما أنا معاك وشايفه وشك قدامي مفيش حاجه حتريحني
رامي اتألم من كلمها ودموعها بس كان لازم يخليها تسافر بأي طريقه قال . خلاص يا دنيا الي يريحك انا هتصل بيه وأقولو انك رفضتي تسافري وبعدها أتصل بدكتور بتاعو يرحلو أحسن يتعب لا قدر الله
رامي كان بيضغط عليها بباها لانو عارف ان دي الطريقه الوحيده الي حتخليها تسافر بعد شويه واداها ضهره ومسك التلفون وابتسم بمكر لما قالت.استنا واتنهدت وقالت موافقه هنسافر
دنيا خدت هدومها ودخلت الحمام ورامي خد مفرش من الدولاب وحطو على الارض ونام
دنيا خرجت من الحمام وشافتو نايم على الأرض سرحت شويه في ملامحو البريئه وانو ازاي عمل فيها كده نفضت الافكار من دماغها بتنهيده واتوجهت للسرير ونامت
في الصبح دنيا ورامي طلعو من الاوتيل وركبو عربيتهم وهما شبه مش بيتكلمو خصوصا دنيا 
بس في الطريق فجأه دنيا ابتسمت بخبث وقالت.هو احنا فضلنا كتير على منلاقي محلات وكده
رامي ابتسم وفرح في نفسه انها اخيرا تكلمت معاه ورد بلهفه.اه اه قربنا كلها ربع ساعه ونقطع الصحراوي وحتبقى في محلات كتير انتي عايزه تشتري حاجه لو محتاجه اي حاجه قولي 
دنيا لما شافت لهفتو فرحت وابتسمت بخبث اكتر وقالت كنت عايزه حاجه من الصيداليه
رامي افتكر انها عابزه حاجه خصوصيه قال. احم ايوه في صيدليه قريبه اول مانو صل حنزلك تشتري الي عيزاه
دنيا. لا وانزل انا ليه انت انزل هاتلي 
رامي استغرب بس مرضاش يسألها . وقال حاضر براحتك انا هجبلك 
وصلو عند صيدليه ورامي وقف العربيه وقال .اهيه الصيدليه ها كنتي عايزه ايه
دنيا  .ادخل عند الدكتور وقلو عايزه بخاخ اسبراي مخدر يكون قوي
رامي بدهشه.مخدر قصدك معطر مش كده
دنيا ابتسمت وقالت .لا الي سمعته مو خا دير الي بتشيله البنات في شنطتها وبدافع بيه عن نفسها
رامي رد من غير ميفكر. بس انا معاكي محدش يقدر يقربلك 
دنيا.  م انا عارفه انك معايه وعلشان كده عيزاه انت ناسي اني  مضطره افضل معاك لوحدي اسبوع في اوضه واحده وكملت باستفزاز هفضل اسبوع مع واحد مغتصب لوحدنا ايه ممكن يخوفني اكتر من كده
رامي اتضايق جدا واتنهد بخنقه وقال. دنيا مفيش داعي للكلام ده لوبتقولي كده علشان تنبهيني مفيش داعي عمري مهأذيكي تاني والي حصل صدقيني مش هيتكرر حتى لو نمنا في سرير واحد مش في اوضه واحده
دنيا ..تؤ تؤ انا مش بنبهك ولا بحذرك انا عايزه البخاخ بجد انا تعلمت ان الي بيفضل مع الحيو.نات يضطر بيشيل سلاح هتنزل تجبلي ولا انزل انا
رامي اتنهد بيأس وكلامها كان جارح بنسبالو مع انو عارف انها على حق بعد الي حصل منو قال حاضر يا دنيا
نزل جاب لها خمس علب وقال.كفايه كده ولا محتاجه تاني
دنيا بتفكير بتستفزو اكتر  .امم  مش عارفه الصراحه بيتهيألي كفايه ولا نت ايه رايك
اتنهد رامي بغضب وفتح باب العربيه بقوه وساق بسرعه شديده وكلامها كأنو سكين بتدبحو
بعد فتر ه . وصلو الفندق الي بباها كان حاجز فيه على اساس انها تقضي فيه شهر العسل هيا وشريف
بس كانت منتظراهم مفاجئه من العيار التقيل
اول ما رامي نزل من العربيه لقا شريف قدامو وبيقول حبيبي يارامي حمد لله على السلامه يابن عمي
رامي بغضب   .انت ايه الي جابك هنا 
شريف باستفزاز. اخص عليك ده كلام برضو دانت حتي نازل هنا على شرفي وبعدين انا قولت اعملك مفاجأه شوف جبتلك الشله كلها طبعا ميعرفوش انك جاي هنا لو عرفو مكنوش هيجو كانو هيقولو نسبهم براحتهم وبص لدنيا وقال بغمز عرسان وكده بقى
دنيا واقفه متضايقه جدا منو من كلامو بصت بعيد لقت صحابها وعبير اخت شريف وصحاب رامي ورائد كلهم بينزلو الميه وبيضحكو ولأنهم ميعرفوش ان ده الاوتيل الي حجزين فيه دنيا ورامي مكنوش اصلا شيفينهم
رامي بتحذير.قال انت عايز ايه دلوقتي ابعد من وشي انا مش طايق نفسي
شريف . استنا بس مانا عارف انك مش طايق نفسك علشان كده جبتلك معايا كادو هيروقك ونادا بصوت عالي يا نودا هنودا
جت من بعيد بنت جميله وطويله وكلها أنوثه زي عارضات الازياء يا جماعه
جريت على رامي وحضنتو بشده وقالت . اخس عليك يا رامي كل ده متردش على تلفوناتي دانا كنت هتجنن عليك
حد يطنش خطيبتو كل ده
دنيا بصدمه .خطيبتو وو وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دنيا بصدمه.خطيبتو وبصت لرامي بزهول وقالت الكلام ده بجد انت خاطب
هند بصت لدنيا من فوق لتحت وقالت.مين دي يا روميو
دنيا لكمت رامي في كتفو وقال.مترد قلها مين دي يا روميو
رامي بص لهند .وقال انتي ايه الي جابك ياهند ومقولتليش ليه انك جايه
هند .حبيت اعملك مفاجئه انت مش مبسوط انك شوفتني ولا ايه
 رامي لسه هيرد قاطعتو دنيا بزعيق وقالت. انتنين لمون هنا للعشاق لو سمحت
هند اتغاظت وقالت.مردتش عليا يعني مين دي
رامي. دي دنيا مراتي 
هند بصدمه.ايه مراتك  مراتك ازاي اتجوزتها امتى واتجوزتها ليه اصلا 
دنيا بسرعه.ايوا قلها اتجوزتني ليه ولا اقولها أنا
رامي اتأفف بغضب وقال اطلعي يا دنيا استنيني في الاوضه
وبص لهند وقال وانتي ارجعي من مكان ما جيتي هطلع اريح شويه أنزل ملقكيش فاهمه
دنيا كانت واقفه اتنفضت لما شخط فيها وقال انتي لسه واقفه مش قلت اطلعي
دنيا اترعبت من صوتو ضربت الارض بغيظ وطلعت
رامي اتقدم على شريف واتكلم مبين اسنانه بغضب وقال.انت تقدر تلحق نفسك وتاخد الي جبتهم معاك وتمشي وإلا انت عارفني لما بتدايق واضح
شريف افتكر لما خنقو في الحفله حط ايدو على رقبتو وبلع ريقه بخوف ورامي سابو وطلع اوضتو بسرعه
....................
رائد كان واقف بيبص على عبير ومنبهر بجمالها وقرر اخير يكلمها
رائد .احم انا رائد صاحب شريف انتي عبير اختو مش كده
عبير بصت لرائد بتركيذ وقالت.ايه ده وشك ده
رائد حط ايدو على وشو يشوف مالو وقال .مالو وشي فيه حاجه
عبير . فيه حاجه ده فيه حجات ايه يا بني الجمال ده يخربيتك هو انتى امك روسيه
رائد برق بزهول من كلامها وقال .امك ..احم لا مصريه
عبير ولما هي مصريه مخلفاك بالحلاوه دي ازاي
رائد قال بصوت واطي زي ميكون بيكلم نفسه. دي مجنونه يا حرام يا خسارة جميله
عبير انت بتكلم نفسك انت مجنون. يا عيني عليك الحلو ميكملش
رائد انا الي مجنون وكمل بابتسام ايوه معاكي حق انا مجنون
عن اذنك بقي
فضل يمشي وعبير وراه بتقلو استنا بس مجنون مجنون يا عم ولا يهمك هو الواحده هتلاقي واحد مجنون وقمر كده كل يوم
رائد بحزم .بت انتي انا مش ناقص هبل انتي ماشيه ورايا ليه رجعي مكان مكنتي قاعده 
عبير بردح. انت بتتنك عليا كده ليه اكمنك مز يعني لا على فكره انا ولا ياكل معايا خالص
رائد مردش عليها وفتح باب أوضتو وقال. ايه هتدخلي معايا الأوضه اتفضلي
عبير. لا انا أخاف 
رائد.. لاوانتي وش خوف وكسوف قوي
عبير . ومين قال اني مكسوفه انا أخاف انت تتكسف
رائد اتنهد وقال .لا انتي مش طبيعيه أبدا وقفل الباب في وشها
عبير. استنا بس لاكن كام قفل الباب قالت كده تقفل في وشي ان ما خليتك تتحايل أقف معاك ميبقاش اسمي عبير
................
في اوضه في الأوتيل كانت هند بتوضب هدمها بغضب بس سمعت الباب خبط
جريت تفتح افتكرتو رامي بس لقتو شريف نفخت بضيق وقالت هو انت عايز مني ايه تاني بعد ما كدبت عليا وجبتني على مالا وشي
شريف دخل وقعد وقال ببرود.وانا عملت ايه لكل ده غلطت يعني علشان نورتك
هند بنرفزه.نورتني وانت لما تقولي رامي تعبان ومش قادر يعيش من غيرك وحشتيه جدا هو بنفسه قلي كده وتجبني من اخر الدنبا والاقيه متجوز تبقى بتنورني
شريف ببرود. اهدي بس كده وانا افهمك الي حصل
دنيا بسخريه.وايه بقى الي حصل
شريف. شوفي يا ستي  انا كنت خاطب دنيا وحتجوزها وكل شيى كان تمام لحد يوم رجوع رامي دنيا اول ما شافته ومنكدبش على نفسنا هو شيك وشخصيه وغني ودماغه شغاله اعجبت بيه وهي كمان بما اننا قلنا نكون صرحين مع نفسنا هيا كمان مزه والصراحه انتي متتقارنيش بيها فهي حاولت توقعو وهو مخدش في أيدها غلوه وانا علشان راجل صريح مع نفسي فهمت الموضوع في منت وعلشان كده جبتك
دنيا بزهول من كلامو. وانا دخلي ايه في الي انت بتقولو يولعو ببعض اهو قدامها تشبع بيه
شريف. تشبع بيه مكنتش اعرف انك ضعيفه كده بصي يا هند انا جايبك لهدف معين انك تبعديها عنو وانا كمان من ناحيتي مش حقصر هماحياخدو اسبوع هنا عايزهم يمشو من هنا مفركشين وبعدها حلال عليا دنيا وحلال عليكي رامي لو موافقه انا عارف حنبدأ منين
هند فكرت شويه وقالت. موافقه ها هنبدأ منين
شريف بخبث.حتروحي لدنيا وتقوليلها زي ما هقولك بالحرف وسيبي الخطوه الجايه عليا
........................  
عند رامي ودنيا كانت طلعت الاوضه وحتتجنن من الغضب
رامي طلع وقفل الباب بنرفزه لقاها بتطبق هدومها في الدلاب وقف قدامها وقال بهدؤ بصي انا هفهمك الي حصل ده سوء تفاهم هند دي تبقى
بس دنيا قاطعتو وقال ببرود.انا مطلبتش تبرر لي حاجه كل واحد حر في حياته وبعدين انا مش فارقلي خاطب متجوز متفرقش احنا الي ما بننا  مجرد ورقه وبس
رامي اتنهد وقال. لا يا دنيا انتي حقك تعرفي 
قالت دنيا بسرعه. لا مليش حق اعرف عنك اي حاجه ولا انت كمان ليك حق يعني لو شفتني واقفه مع واحد ولا داخله اوضتو حتي ملكش حق تسألني
هنا رامي اتنرفز جدا محسش بنفسه شدها من دراعها بقوه وحاوطها بأيديه عند الحيط وقال بغضب.انتي قولتي ايه سمعيني تاني
دنيا اتوترت وخافت بلعت ريقها وقالت.الي سمعتو
رامي بهدوء وهو مميل عليها . طب بصي بقي سكوتي ليكي من الصبح على حركاتك الي فسرتيه على انو ضعف ما هو الى احترام للي انتي فيه والي انا سببو لا كن توصل للي قولتيه من شويه حتشوفي شخص تاني منصحكش تشفيه مش هيعجبك صدقيني 
بعد عنها ومشي ناحية الحمام بس وقف لما قالت انت حيو.ان ربنا يخلصني منك
رامي ضغط على ايده بغضب وقال .وانا علشان حيو.ان منصحكش تختبري صبري انتي مجرباني قبل كده ومظنش لحقتي تنسي
ومشي بسرعه على الحمام مكانش عايز يشوف دموعها الي  بمجرد ما دخل الحمام نزلت من عيونها زي الشلال بصت لدراعها لقت صوابعه معلمه عليه بقت ترتعش مسكت فوطه وبقت تمسح مكان ايده بقر.ف شديد
رامي غمض عيونه وفتح الميه عليه وبقى يلعن نفسه ويلعن غبائه وهو بيقول لنفسه ليه تقلها كده ليه تفكرها وتخوفها مش كفايه الي هي فيه ونزلت دمعه من عيونه مسحها بسرعه وقال مش وقت ضعف لبس هدومو وطلع وهو عازم امره انو هيعتزرلها عن كل شيئ ومهما كانت ردة فعلها هيستحملها
طلع بسرعه بيقول دنيا أنااا بس اتجمد من شدة الصدمه بعد الي شافو ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رامي اتجمد مكانو من شدة الصدمه وبقى مش قادر يتحرك لما شاف دنيا واقعه على الأرض وماسكا شعرها بايديها الاتنين وضما رجليها بشده
جري رامي عليها بفزع وخوف شديد حاول يفرد رجليها او يفك ايديها من شعرها بس دنيا كانت شبه  متجمده على حالتها دي وكل مايفكها ترجع تاني لنفس الوضع وبتصرخ بصوت مش مسموع زي مايكون صوتها مش طالع
رامي شالها بصدمه وهو بيترعش حطها على السرير  وقال. دو دونيا قومي يادنيا مالك يا دنيا مقصدش انا اسف والله اسف يا دنيا سامحيني انا  انا مكانش قصدي وكان خايف جدا عليها ومرعوب
جري على التلفون وقال بزعيق شديد. عايز دكتور بسرعه بسرعه اققفل الاقيه قدامي مفهوم
ساب التلفون وجري عليها بيحاول يكلمها يفرد جسم.ها الي بقي عباره عن لوح خشب فضل يبكي ويقول مكنتش عايز كده  مكنتش اققصد اأذيكي صدقيني
سمع صوت الباب جري لقا الدكتور مسكو من ايدو ودخل بيه بسرعه ووقفو قدامها وقال. بسرعه شوفها مالها بسرع مش بتصحى ولا بتتكلم يلا يلا فوقها كان بيتكلم بهستريا غريبه مكانش قادر يستوعب انو ممكن يخسرها اوتكون وصلت للحاله دي بسسببو
الدكتور فحصها واداها مهديئات وبالفعل ابتدت تسترخي وتنام طبيعي
الدكتور قام وقال بعمليه.حضرتك جوزها 
رامي بسرعه. ايوه ايوه انا جوزها ملها يادكتور
الدكتور . عندها انهيار عصبي حاد ايه الي وصلها للحاله دي 
رامي بص عليها بألم وقال.طب هي حتقوم امتى وايه الي ممكن اعملو علشان ميحصلهاش كده تاني
الدكتور للأسف المدام واضح ان في شيى مزعلها جدا انا ادتها مهداحيخليها احسن وكتبت نوعين كمان تجيبهم ولازم تتعاملو معاها بحزر وتشوفو الي بيضيقها والا هتضطر تعرضها على دكتور نفسي لان اغلب المرضى في الحلات دي بيتجهو للانتحار لا قدر الله
الدكتور مشي ورامي قعد جمبها والحزن باين في عنيه حاسس قلبة بينزف مسح دموعو وقال حعوضك صدقين حعوضك وحخدلك حقك من اي حد زعلك حخدلك حقك مني انا كمان وفضل قاعد جمبها  على السريرمستنيها تصحا وراح في النوم
بعد فتره دنيا فاقت وحاسه بصداع وبالم في كل جسم.ها بصت حوليها لقت رامي نايم  جمبها على السرير .شهقت وبعدت بسرع وقالت بزعيق .انت انت يا حيو.ان
رامي فتح عينه بنوم شافها قاعده قعد بسرعه وقال بفرحه كبيره. انتي قومتي الحمد لله ايه في حاجه وجعاكي اتصل بالدكتور مبترديش ليه
دنيا باستغراب. انت اهبل يابني انت انت ازاي تنام جمبي ها انت ايه اي فرصه تلاقيها والسلام
رامي نردش ابتسم واتنهد الفرحه بتلمع في عيونه دنيا اتغاظت جدا قالت .انت ايه الي بسطك في الى بقوله هو انا بقول فيك شعر يا بني ادم انت
رامي وقف وقال بابتسام.انتي براحتك خالص تقولي الي انتي عيزاه وقرب منها وبص في عنبها وقال انا كلي ملكك تمدحيني تشتميني تضربيني تقتليني حتي تحت امرك
بعدعنها وراح ناحيه الباب وهيه متنحه مش عارفه هو ايه الي مغيرو كده و قبل ما يخرج قالت بسرعه.حلوه فكرة تقتليني دي واهو اخلص منك وارتاح
بصلها ونفس التبتسامه الي بتستفزها على وشو.دي تبقى احلى موته والله العظيم
وخرج من الاوضه وسابها مش فاهمه اي حاجه
................
نزل رامي وسأل على أوضة رائد ورحلو 
رائد بفرحه.ايه ده رامي وحشني يا جدع... الله انت ايه جابك هنا
رامي .طب مش تقول اتفضل هنتكلم على الباب
رائد . لا طبعا اتفضل يا خبر دانا حتى كنت لسه هكلمك
رامي. ليه وهو شريف لسه مقالكمش اني هنا
رائد باستغراب.. ليه هو شريف عارف انك هنا
رامي.اممم يعني لسه مقالش حاجه انا هنا انا ودنيا جينا ناخد اسبوع كده
رائد بابتسامه .انا انبسطت انك اتجوزت دنيا هي لايقه عليك وانت لايق عليها انا من زمان حاسس انكم لبعض
رامي اتنهد بالم.وقال سيبك مني انتم بقى ايه الي جابكم هنا
رائد .ولا حاجه ياعم ابن عمك الغتت اصر اننا  نيجي وانت عارف انا بفوتلوش رحله
رامي بخبث .اممم مبتفوتلوش رحلو الا مبتفوتش لاختو رحله
رائد بلهفه.ايه ده هو انت واخد بالك
رامي بصحكه خفيفه.كلنا واخدبن بالنا معادا انت الي مش واخد بالك 
رائد بحزن. لا وهي كمان مش واخده بالها خالص كأني شفاف قدامها
رامي. ليه بتقول كده بالعكس بقى انا بحس انها واخد ه بالها ومعجبه كمان
رائد بسخريه. ومعجبه كمان لا يعم دي في دنيا تانيه وحتى لو زي ما انت بتقول خلاص حتصرف نظر 
رامي. ليه هببت ايه
رائد بحرج. اصل انا اتكلمت معاها وبعدين لقتها عمال تهزر زي عادتها وتتريق وحسيت اني مش قادر أجاريها في الكلام
رامي.ولا عشره زيك يجروها با بني ها وبعدين ايه الي حصل
رائد .ولا قبلين قفلت الباب في وشها
رامي . نعم عملت ايه يا حبيبي
رائد .زي ما اسمعت كده والله 
رامي ضحك بصوته كله وقال .يخربيتك همووت
رائد بغيظ.خلاص بقى يارامي ايه الى يضحك في كده وبعدين اعمل ايه يعني عماله تستزرف وتقلي امك روسيه مش عارف ايه وشك ده ولا قفاك وتوترت
رامي بيحاول يمسك نفسه من الضحك قال .طيب سيبها عليا  انا هخليك تصالحها متقلقش
رائد بفرحه. امال انا بحبك ليه بس سيبك مني انا لو اعرف انك هنا كنت ضحيت بالسفريه كلها علشان يخلالك الجو بدل مانضايقك يا عريس
رامي بحزن.ليه بس انا مبسوط انك هنا انا مصدقت لقيت حد اتكلم معاه
رائد باستغراب.مالك يارامي مش عوايدك الهدوء ده وبعدين ايه الي مصدقت تتكلم مع حد انت متجوز امبارح يا حبيبي امال بعد عشر سنين هتقول ايه
رامي بسخريه.عشر سنين قلبك ابيض
رائد. انت بتقلقني على فكره وبتأكدلي شكوكي
رامي وقف وادالو ضهره وقال. شكوك ايه 
رائد. انت اتجوزت دنيا ليه ومتقليش حبينا بعض من اول نظره علشان الكلام ده تقولو لناس متعرفكش انما انا حافظك وعارف انك ملكش في سكة الحب والجواز فتعالى دغري
رامي اتنهد وقال.وانت شاكك يكون ايه مثلا يا رائد
رائد بحرج. هيا ملهاش غير تفسرين اتنين ارشح تاني واستبعد الاول
رامي .طب قلي ايه هما يا ذكي
رائد.ماهو يا إما انت ودنيا غلطتو سوا ودا الي مرجحهوش لان دنيا مش من النوع الي تتشد لواحد  لدرجه دي بسهوله
رامي بتنهيده. والتاني
رائد التاني بقى ان يكون الحيو.ان الي اسمه شريف غدر بيها وبعدها رفض يتجوزها وانت علشان عمك لميت الموضوع
 واتجوزتها
رامي نزلت دمعه من عينو وقال.وليه مفكرتش ان ممكن اكون انا الي غدرت بيها
رائد بضحكه . مستحيل طبعا بس اختفت ضحكتو لما بصلو رامي وشاف الدموع في عنيه وعرف انو مش بيهزر
رائد بصدمه. انت وبلع ريقه وقال كان برضاها مش كده
رائد كان بيتمني يقول ايوه بس رامي دموعه نزلت  على خده وشاور براسو بمعنى لأ  رائد غمض عينه بألم وقعد على الكرسي بصدمه وقال ايه الي حصل
ورامي ابتدى يحكيلو من الاول
...................
عند دنيا كانت قامت  بتعب وبقت تتفرج على التلفزيون بملل
الباب خبط راحت تفتح الباب اتفاجئت بهند قدامها 
دنيا .نعم انتي عايزه ايه 
هند. زقت ايدها ودخلت وقالت.مش تقولي اتفضلي طيب 
دنيا .واقول ليه مهيكي اتفضلتي وخلاص
هند .انا عرفت كل حاجه من رامي جالي وحكالي كل شيى
دنيا بتوتر. عرفتي عرفتي ايه
هند .عرفت انك خطافة رجاله وانت من اول ماشفتيه وانتي عينك منو وفضلتي تزني عليه ولما مرضاش هددتيه ان بباكي ممكن ياذيه في شغلو ولانو في اول مشواره وخاف على نفسه وافق بس انا بقى حخليكي تكرهي اليوم الي تجوزتيه فيه حخليكي تندمي انك حطيتي عينك على حاجه مش بتاعتك انتي فاكره ياماما انك لما تتجوزيه هيحبك تبقي بتحلمي فوقي لنفسك اهو مهانش عليه زعلي وجالي وطيب خاطري وكشفلي حققتك الوسخ.ه
دنيا بقوه عكس الي جواها .رامي هو الي قلك الكلام ده يعني قلك انو اتجوزني علشان كده
هند ايوه.كمان قلي ٣ شهور بالكتير يظبط نفسو هيطلقك ويرجعلي باي باي يا حلوه
دنيا قفلت الباب والغضب ماليها والكره عامي عنيها
رامي طلع فوق بعد ما حكى كل شي لرائد الي كان مصدوم جدا ورائد طلب منو يفضل معاها ميسبهاش لحظه
فتح باب الاوضه ودخل يطمن عليها لقاها قاعده على السرير وشعرها نازل على وشها
رامي جري عليها وقال.دنيا  مالك تعبتي تاني ولا ايه
دنيا.لا ابدا بس كنت مستنياك 
رامي باستغراب.مستنياني ليه عايزه حاجه انا طلبتلك اكل و
قاطعتو دنيا وقالت. لا انا حاكل فاكهه طلبتا قلت ناكل سوا وحقشرلك بايدي
رامي استغرب جدا وهي راحت تجيب الطبق و مسكت السكين بقوه وقفت وراه وقالت رامي التفت يبصلها وفي لحظه للاسف طعنتو ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رامي لسه بيلتفت لدنيا هجمت عليه بالسكينه وطعنتو  بس حاول يتفداها وجات الضربه في كتفه دنيا شدت السكينه بسرعه وهجمت عليه ومصره تقتلو 
رامي مسكها من معاصم اديها ودراعو بينزف عايز يفلت السكينه منها خايف لتأذي نفسها ودنيا بتصرخ بغل وبتقول سبني سبني ياحيو.ان هقتلك انت لازم تموت لازم تموت
ورامي بتعب وألم. اهدي يا دنيا سيبي من ايدك هتاذي نفسك اهدي ارجوكي وهنتفاهم ولسه ماسك من اديها وبيحاول تسيب السكين 
دنيا بغل وصراخ. مش هسيبها هموتك يا جبان بقى انا لعبت عليك علشان اتجوزك انا هددتك علشان تتجوزني مكفاكش الي عملته فيا كمان مطلعني واحده رخيص.ه علشان حببت القلب متزعلش
هنا رامي عقد حواجبو بغضب.وزق دنيا على الحيط ولسه ماسك ايديها وبقى يضرب ايدها في الحيط بقوه علشان تسيب السكين وفعلا اتالمت ووقعت السكين من ايدها
رامي بتعب شديد. تقصدي  هند هيا جاتلك هنا
دنيا بدموع. ايوه جاتلي ومع انها قالت كلم كتير مع ذالك صعبانه عليا قوي مخدوعه فيك يا حرام ومصدقه كل كلمه قولتهالها
رامي الالم شد عليه وقال بتعب .انا مرحتلهاش يادنيا ومقلتلهاش حاجه ومستحيل اقول كلمه تأذيكي انا حتى معرفش اوضتها فين 
دنيا بسخريه. لاوالله والمفروض انا صدقت كده دي قالتلي ٣ شهور وهتطلقني ووتتجوزها هيا جابت حكاية ال٣ شهور دي منين الا ازا انت قولتلها
رامي بألم وغضب.بقلك مقولتلهاش حاجه والله العظيم ما كنت عندها اصلا
دنيا. قالو للحرامي احلف
رامي اتنهد بضيق وقال ماشي يا دنيا  انا هريحك انا كنت عند رائد وفضلت عندو من ساعت منزلت لحد مطلعت وتقدري تتصلي عليه تسأليه وانت عارفه انو مبيكدبش
دنيا بغضب . مش مصدقاك ولا هصدقو ومبقتش اصدق حد خالص
رامي بعد عنها بياس ومسك السكينه وقال .تمام يا دنيا وانا معنديش حاجه اقولها انا حتى مش قادر اقولك سامحيني
يبقى مفيش حل تاني وقرب منها وحط السكين في ايدها وقال كملي الي كنتي هتعمليه يا دنيا اقتليني انا نفسي اموت على ايدك استني لحظه وجري مسك ورقه وقلم وكتب حاجه وادهالها دنيا مسكت الورقه وقرتها وبرقت بصدمه لما لقتو كاتب اقرار بخط ايده انو هو الي نهى حياتو ومحدش مسؤل وبصلها بالم وقال يا ريتني قابلتك في ظروف تانيه يادنيا ياريت مكنت اذيتك بالشكل ده يلا يادنيا اضربيني يلا انا استاهل وكان بيقرب ايدها وركذ طرف السكين على قلبو  وصرخ فيها يلا اضربي يادنيا يلا
دنيا ادها ارتعشت ورمت السكينه وو قعت على الارض بانهيار وقالت بصوت متقطع . مش قادره  ..نن نفسي .اعمل .اعمل كده من ساعت الي حصل ومش قادره مش قادره
رامي نزل على الارض جمبها وقال. ادي نفسك فرصه تانيه يادنيا انتي تستاهلي احلى حياه صدقبني حاولي تنسي علشانك مش علشان حد 
دنيا وقفت وبعدت عنو وقالت. انسى هه مظنش ومسكت التلفون ورنت على رائد
رائد. الو.. ايوه يادنيا 
دنيا ايوه با رائد رامي رامي كتفو مجروح وكنت عايزاك تاخدو المستشفى
رائد .ايه ازاي ده حصل ده لسه طالع من عندي كان كويس
دنيا بصت لرامي الي كان باصص لها باستغراب وقالت .بعدين احكيلك يا رائد تعالى بسرعه وقفلت المكالمه 
رامي مشى نحيتها بتعب ودراعو كان بينزف كتير .ولسه هيتكلم قاطعو خبط على الباب فتح وكان رائد 
رائد بخضه.ايه ده يا بني مالك وبص لدرعو وقال يا نهار اسود انت بتنزف جامد تعالى معايا بسرعه
رامي كان باصص لها والدموع في عنيه وهي كانت بتبص بعيد عنه وعنيها مليانه دموع مسكاها بالعافيه
رائد ورامي راحو المستشفى وخيط الجرح والدكتور قالو متستخدمش دراعك كتير اليومين دول
وهما وراجعين رامي كان سرحان بيفكر فيها وفي دموعها ووجعها منو حاسس انو مخنوق
قطع افكاره صوت رائد لما قال. هي مش كده
رامي. احم هيا ايه
رائد بتنهيده . انت فاهم قصدي ليه عملت معاك كده
رامي. هند راحت لها وقالتلها كلام عبيط كده وقالتلها اني انا الي قلتو 
رائد . وانت فعلا قلتو 
رامي .لا بس دنيا صدقتها
رائد. اسمعني يارامي دنيا طيبه وقلبها ابيض وهيجي يوم وهتسامحك متفقدش الامل بس علشان ده يحصل لازم تبعد الي اسمها هند دي ولو تقدر تبعد شريف كمان
رامي بتنهيده. حا حاول
وصلو الاوتيل ودنيا كانت مستنياه ولما سمعتو بيفتح الباب عملت نايمه
رامي دخل بتعب .بص لقاها نايمه على السرير فضل سارح فيها بيتامل ملامحها وجمالها وبعد عنها بتنهيده وفرد مفرش على الارض ونام
..........................
تاني يوم كانت الشله كلها على البحر مشغلين ميوزك وبيرقصو وفرحانين جدا ودنيا كمان نزلت تقعد معاهم بعد محست بخنقه من قعدة الاوضه 
رائد كان واقف مع اصحابو الشباب وعنيه حتتطلع على عبير الي كانت قاعده مع دنيا وبيتكلمو
دنيا. يا بنتي حرام عليكي ده ليه ساعه منزلش عينو من عليكي ارحميه شويه مش كده
عبير. ابد ولسه ان ما وريتو ووقفت واتوجهت ناحيته
دنبا بضحكه .حتعملي ايه يا مجنونه
عبير وقفت قدام رائد وهو ابتسم لما افتكرها جايه تكلمو بس اختفت ابتسامتو لما قالت
عبير بدلع.ممكن ترقص معايا الرقصه دي يا احمد
احمد بص حاوليه وقال. انا
عبير .هو فبه احمد غيرك
احمدبفرحه.اه طبعا وانا اطول
ومشيو وفضلو يرقصو تحت انظار رائد الي كان هيموت حرفيا خصوصا ان عبير كانت قريبه جدا من احمد وبيوشوشها وهي بتضحك
رائد راح لشريف وقال بغيظ. انت هتسبها كده
شريف .قصدك مين
رائد بغضب. قصدي اختك عبير مش شايف احمد قريب منها ازاي وكلنا عارفين ان احمد سمعتو مش كويسه
شريف بلا مبالاه. وانا مالي هي عيله تعمل الي هيه عيزاه
رائد باستغراب منو.انت اهبل مالك ازاي هي مش اختك دي لو كانت اختي كنت جبتها من شعرها
شريف بملل. تمام اعتبرها اختك بقى واعمل الي عايزه تجلها من شعرها تقتلها حتى مليش دعوه بس تحل عني وتسبني متطيرش الدماغ الى انا عاملها على الصبح
رائد حس انو مفيش فايده من الكلام معاه ومش قادر يسكت اكتر من كده اتوجه ناحيتهم وبدون مقدمات شد عبير من ايدها ومشي بيها بعيد عن ساحة الرقص
عبير.اي اي ايدي انت عبيط يا جدع انت
رائد ساب ايدها وقال بغضب. اخرسي خالص انتي ازاي بترقصي بالطريقه دي مع واحد متعرفهوش
عبير. وفيها ايه وبعدبن انت مالك اصلا
رائد. فيهاايه فيها قلت أدب دا انت شويه وهتبو.سيه من بقو 
عبير قربت عليه جدا بجرائه وحطت ايدها على زرار القميص وقالت برقه .طب انت زعلان علشان عيب ارقص معاه ولا علشان برقص معاه هو مش معاك انت
رائد اتوتر جدا من قربها وسرح في عيونها بلع ريقه بصعوبه وقال بهمس.انا احم انا يعني 
عبير ضحكت بصوت عالى من توتره ده مشيت شويه وبصتلو وقالت .انا على العموم ميهنش عليا زعلك ابدا 
فضل واقف مكانو بزهول من طريقتها الي كانت مجنناه حط ايده على قلبو الي بيدق كانو طبل ابتسم واتنهد وقال لنفسه هتقتليني يا عبير ونادا عليها بسرعه وقال تتجوزيني يا عبير
عبير بدهشه .انت قولت ايه
قولت اول ماننزل القاهره هطلبك من بباكي قولتي ايه
عبير بتوتر .ايه ده يا بني كده على طول مفيش بحبك ياعبير بعشقك يا عبير ولا حاجه من المح.ن ده
رائد..ولما انتي عارفه انو مح.ن مالك بيه
عبير.يعني البنات بتحب الكلام ده
رائد.وانتي من البنات الي بتحب الكلام ده
عبير ابدا ولا بطيقه
رائد .يعني بتتلككي ومش موافقه سلام عليكو
اداها ضهره نادت عليه .رائد هتيجي امتى
رائد بغباء.اجي فين
عبير.. يخربيت كده هتيجي تطلبني امتي
رائد بفرحه والله العظيم
عبير.اممممم
رائد اول ماننزل هروح لباباكي وافق كان بها موفقش هخطفك ونتجوز
عبير ضحكت وقالت الفكره التانيه احلى على فكره ومشيت
ورائد فضل باصص على اثرها بابتسامة حب
وصلت عبير عند دنيا الي كانت في عالم تاني خالص
عبير .الجميل بيفكر في ايه
دنيا من غير ماتفكر قالت.في رامي
عبير بتنهيده.هو فين صحيح
دنيا فوق تعبان شويه انا هطلع اشوفو علشان معاه علاج مشيت شويه وسمعت عبير بتقول .بعد كل الي عمله ده خايفه عليه و بتفكري فيه ليه يا دنيا
دنيا بألم .مش عارفه بس الي حصلو مبارح بسببي وانا فكرت لقيت اني مستحيل اواجه الأذي  باذي عن اذنك وطلعت تشوفه
........................
 رامي كان صحي من النوم بص ملقاش دنيا دور عليها في الحمام وكان خايف عليا لحد ما شافها واقفه على البحر وسرحانه فضل يبصلها شويه قطع شروده خبط على الباب
فتح رامي وكانت هند
رامي . اوووف انتي لسه ممشتيش
هند بدلع امشي ازاي وانت هنا
رامي .انا هفضل هنا على طول فكك مني وريحي دماغك
هند.مقدرش يارامي انا بحبك انا خطيبتك
رامي بستغراب.انتي هتكدبي الكدبه وتصدقيها وانشاء الله من امتا واحنا مخطوبين وانا مش واخد بالي
هند.كده برده يا رامي  بتتريق عليا دي اخرتها سبت كل حاجه وجتلك انت مش قولتلي انك اول ماهتيجي من السفر هتخطبني ونيجي نعيش هنا مش ده كلامك
رامي بعد عنها وقال .وغيرت راي يا ستي حصلت ظروف وانا دلوقتي راجل متجوز فالازم تعتبري انو مفيش نصيب وتمشي من سكات وكمل بتحزير متفتكريش اني نايم على وداني انا عارف كل حركاتك والي اسمو شريف ده مش هينفعك والكلام الوس.خ الي قلك عليه وانتي جيتي قولتيه لدنيا مفرقليش على فكره وااخر مره هقولك سيبيني في حالي
هند بدموع.بس انا مقدرش اعيش من غيرك يارامي انا بحبك ومسكت دماغها وكانت هتقع جري عليها رامي وفيرثانيه بقت في حضنو حضنت وشو مابين ايديها وقالت بهمس انا بحبك اوي وكان هيرد بس في لحظه كانت بتب.وسه بعمق وشغف كبير رامي اتفاجئ ولسه هيبعدها بس دنيا فتحت الباب وووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
 الباب كان مفتوح ودنيا دخلت  وشافت هند في حض.ن رامي وبتبو.سه حست بوجع في قلبها لدرجه دي مستهون بمشاعرها حاولت تتماسك وظهرت شوية برود وقالت..
دنيا .احم احم
رامي زق هند بقوه لدرجة انها وقعت
دنيا. تؤ تؤ تؤ ليه بس الخضه دي كلها دا أنا مش حد غريب يعني ومشيت ناحية الدلاب وطلعت هدوم ليها اتجهت للحمام وقالت اه صحيح يارامي افطر وخد علاجك وكملت بسخريه علشان تقدر تقف على رجليك انت بتتعب بردو واه صحيح قبل ما انسى ياهند لما تكوني مع عشيقك اققفلي الباب يا حببتي ويا ريت لو تروحو اوضتك لاني بصراحه بق.رف
دنيا دخلت الحمام وهند واقفه بزهول من برود اعصابها بينما رامي كان متأكد انها متضايقه جدا وزعل جدا انها شفتو بالوضع ده هند كانت هتتكلم بس رامي شورلها بايدو بمعني تسكت وقال .اششش ولا حرف اطلعي بره
هند. رامي انا
رامي بغضب.قلت بره
هند نزلت بسرعه ورامي فتح قزازه وبقى يشرب وكان متوتر من ردة فعلها جدا
بعد شويه خرجت من الحمام ووقفت بتنشف شعرها 
رامي. احم على فكره الموضوع
دنيا.بمقاطعه. للمره المليون مش عايزه اعرف عنك حاجه ومش عيزاك تشرحلي كلك على بعضك متهمنيش ابدا بس ياريت حفاظا على شكلي لما تكونو سوا تقفلوالباب
رامي اتضايق جدا من برودها ومن كلامها معاه واكتفى انو يقلها حاضر وميشرحلهاش الي حصل
 وبعدها استمرت محاولات هند وشريف عايزين يفرقوهم بس مقدروش ودا لان رامي كان متمسك جدا بدنيا وديما بيمتص غضبها حتي ولو كان مجروح من قسوة كلامها ومر اكتر من٣ اسابيع بالغردقه لان الجو جميل ودنيا حبت تفضل هناك وبعدها رجعو القاهره كانت  الفيلا جهزت وهيستقرو فيها فترة جوازهم
.......................
في فيلا رامي الصاوي بعد ٣ اسابيع
رامي .اتفضلي يا دنيا 
دنيا كانت ساكته فحب يفتح معاها كلام
رامي . احم ها مقولتليش ايه رايك في الفيلا عجبتك لو في اي حاجه حابه تغيريها اجبلك مهندس الديكور بكره تغيري الي انتي عيزاه
دنيا كانت بتسمع بصمت وقالت. الفيلا كويسه وانا مش هعيش هنا علشان اغير الديكور دول كلهم شهرين وهنطلق وكل واحد يروح لحاله
مع انو عارف ان مصرهم الطلاق الى انواضايق جدا لما قالت نطلق بس حاول ميبينش قال بابتسامه
رامي طيب يا ستي يالا علشان ترتاحي وشاور على اوضه كبيره وقال دي هتبقى اوضتك والي جمبها دي اوضتي
دنيا هنا اتوترت لانها بتخاف تنام وحدها في القصر كانت الدادا بتاعتها بتنام جمبها بعد وفاة مامتها وفي الغردقه كانت هي ورامي بنفس الاوضه قالت بتوتر
دنيا.هو انا هنام في الاوضه لوحدي
رامي باستغراب.وفيها ايه دي 
دنيا .اصل..اصل انا..انا بصراحه مش بعرف انام لوحدي
رامي بابتسامه.امال كنتي بتنامي مع مين
دنيا بسرعه.دادا سناء يعني دادا سناء كانت تنام معايا
رامي بضحكه على طفولتها.طب هنا مفيش دادا سناء ايه العمل
دنيا .مش عارفه
رامي .ايه رأيك انام انا معاكي فيه كنبه مريحه جوه هنام عليها
دنيا فكرت شويه واتنهدت وقالت.طيب..ماشي بس يعني انا
رامي بسرعه.مبسش ولا حاجه رو حي انتي ارتاحي وانا هقولهم على الغدا واجي وراكي مشيت شويه وقفت لما قال لها دنيا متخافيش من حاجه انا معاكي
دنيا بصتلو .وهزت راسها بمعني حاضر.ولاول مره تحس انها مش خايفه منو 
دنيا طلعت الاوضه ورامي وصى على الغدا الي دنيا بتحبو 
ونادا على البواب وقال.عم حسين عم حسين
حسين البواب نعم يا بني 
اناهطلع ارتاح شويه  وانت روح شقتي القديمه وهاتلي كل حاجتي الي هناك وهدومي وهتلاقي صندوق ويسكي صغير هاتو ماشي اوعا تنسي يا عم حسين
حسين ..انت تامر يا بيه
عند دنيا كانت دخلت تاخد شور ونسيت هدومها على السرير فتحت باب الحمام براحه لقت رامي مش موجود اتنهدت براحه وطلعت بسرعه تاخد الهدوم
رامي طلع وفتح الباب ووقف متجمد مكانو من منظرها وشها البرئ وقطرات الميه الي على كتافه  شعرها المبلول كل شيئ فيها جميل ومغري
دنيا بصوت عالي شويه. ايه في ايه متنح كده ليه
رامي لف واداها ضهره بحرج وقال..ااا احم.. انا.. انا اسف  انا..كنت 
دنيا بمقاطعه.متتأسفش الغلط غلطي انا الي نسيت اخد الهدوم بتاعتي معايا
رامي بسرعه وهو مديها ضهره.لا انا الي كان المفروض اخبط على الباب اسف مش هتتكرر انتي خدي راحتك وقبل ما تتكلم كان طلع
رامي وقف في الجنينه بيستنشق اكبر كمية هوا ممكنه حاسس قلبو بيدق بسرعه اتمني لو يقدر يحضنها منظرها مش مفارقو قال لنفسه بصوت شبهه الهمس..
رامي بابتسامه وتوهان .قد ايه جميله قد ايه رقيقه يااه قد ايه بحبك فاق لنفسه وهو مش مصدق الي قاله كان حد تاني كان بيتكلم ركذ في كلامه باستغراب وقال .بحبك هه فوق لنفسك يارامي مينفعش عمرها ما هتسامحك ازا كنت انت مش مسامح نفسك هيه هتسامحك ونفض الافكار من دماغو ودخل
كانت نازله على السلم بهيئه تخطف القلب كانها بتجبره يعشقها فضل سارح في جمالها وعيونها وشعرها في كل تفاصيلها
دنيا. هو انت كل ما هتشوفني هتوقف كده 
رامي بتوهان.جميله اوي يا دنيا تجنني
دنيا ..نعم
رامي.ااه امم احم الغدا جهز يلا ناكل ولاايه
دنيا.. ماشي يلا لاكن ايه الشنط دي
رامي .اه دي حاجتي الي كانت في شقتي القديمه قلتلهم يجيبوها
دنيا.سكتت وافتكرت الشقه والي حصل لها فيها
رامي لما شاف سكوتها وتوترها لعن غبائو وقال في نفسه ايه الي انا بهببو ده وزعق بصوت عالي .عم حسين
حسين ..نعم يا بيه
رامي ليه الشنط دي هنا دخلها اوضه من الاوض يلا بسرعه
حسين.امرك يا بيه
دنيا   .هيا الشنط فيها ايه يا عم حسين..
حسين..صور لعادل بيه وسماح هانم الله يرحمهم وهدوم لرامي بيه وقزايز البتاع الي بيشربو ده
دنيا شربت شوية ميه وبقت تلهي نفسها في الاكل وقالت
رتب كل حاجه مكانها يا عم حسين وسيب شنط الهدوم انا هطبقها في الدلاب
رامي بسرعه..مش مهم يا دنيا متتعبيش نفسك انا هبقي اخد الي احتاجو من الاوضه
دنيا بتحاول تتماسك.ملوش لزوم تقلق عليا وانا مش هتاذيني شوية هدوم ولا شوية صور كفايه اني شيفاك قدامي هو في اذيه اكتر من كده ورمت الفوطه على السفره وقالت الحمد لله شبعت
رامي اتنهد بضيق كل ما يحس انو اتقدم معاها يرجع لنقطة الصفر فضل سرحان شويه بس قطع شروده دنيا الي داخت فجاه وكانت هتقع
رامي جري عليه بسرعه وفي لحظه كانت وقعت في حضنه شالها بين ايديه وطلع بيها الاوضه جري وهو بيزعق ويقول..اطلب الدكتوره امال  بسرعه يا عم حسين
رامي كان واقف والقلق والخوف واضح عليه ودنيا ابتدت تفوق والدكتوره امال بتقيس لها الضغط
رامي بخوف شديد .خير يا دكتوره مالها فيها ايه كانت كويسه ايه الي حصل رامي كان بيتكلم بسرعه هستيريه والقلق باين عليه
الدكتوره بعمليه.حضرتك  قلقان ليه يااستاذ رامي ده ضغطها وطي شويه باين عليها مش بتاكل كويس انا كتبتلها على مقويات لان الضعف في الشهور الاولى خطر
رامي عقد حواجبو باستغراب وقال.شهور ايه هيا 
الدكتوره بابتسامه.ايوه يا سيدي في شهرها الاول فلازم تاخد بالها وتتغذى كويس
دنيا بلعت ريقها بخوف وقالت. تقصدي ..اني..انتي قصدك.اني حامل مش كده
الدكتوره ايه يا جماعه..انا عارفه انكم لسه متجوزين ويمكن معندكمش رغبه في الانجاب بس بتحصل كتبر عادي يعني
رامي بفرحه غير عاديه رد بسرعه وقال.ده اجمل خبر ممكن اسمعه شكرا يا دكتوره شكرا جدا انا انا مش عارف اكافئك الزاي بجد شكرا
دنيا بصدمه من الي سمعته قالت بزعيق.انت بتخرف تقول ايه انت اتهبلت لا شكلك اتجننت ابن الحر.ام ده مش هيفضل في بطني يوم واحد انت فاهم ووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دنيا ابن الحرام ده مش هيفضل في بطني يوم واحد انت فاهم 
الدكتوره كانت واقفه مش فاهمه حاجه قالت باستغراب..انا مش فاهمه هو مش دي مرات حضرتك يا رامي بيه
رامي اتنرفز جدا من كلام دنيا وقال من ما بين اسنانه .طبعا مراتي بس اصلها مكنتش حابه تجيب بييبي في السن الصغير ده وبص لدنيا بتحزير وقال وكمان اعصابها تعبانه شويه اليومين دول
دنيا بغضب اعمي وصريخ شديد .انا مش مراتك ومش مرات حد انا والحمل ده مش هيتم لو سمحتي يا دكتوره عايزه انزله حالا
رامي اتضايق جدا .وقال انتي هتعقلي ولا
قاطعتو الدكتوره لما قالت .حاضر يامدام دنيا الي عيزاه هيكون بس اهدي يامدام علشان ضغطك وكل شيئ هيتحل
دنيا كانت هتتكلم بس مسكت دماغها وداخت وراحت في دنيا تانيه
رامي بقلق.هو ايه الي حصل لها مالها يادكتوره مش كانت فاقت
الدكتوره.اهدي يا استاذ رامي انا نيمتها علشان تهدي حطتلها مهديئ في المحلول بتاعها ياريت تقلي فيه ايه بظبط يمكن اققدر اساعد
رامي نزل راسو واتنهد بحزن وقعد على الكرسي بيأس وفضل ساكت
الدكتوره..امم اوكي تقريبا فهمت الحمل ده من قبل جوازكم مش كده
رامي حرك راسو بمعني ايوه ولسه ساكت
الدكتوره .طيب اسمعني كويس يا استاذ رامي انا مرضتش اشرحلك حالتها قدامها علشان متتأثرش بس المدام صحته مش تمام والضغط النفسي واضح عليها ايا كان الي حاصل ما بينكم انت لازم تصلحو وتخلي بالك منها لتأذي نفسها اظن حضرتك مستوعب الي بقولو كويس
رامي اتنهدوقال..مفهوم يا دكتوره وشكرا جدا لحضرتك
الدكتوره.العفو لاشكر على واجب وحضرتك معاك رقمي لو احتاجتني في اي وقت ومشيت الدكتوره ورامي فضل قاعد مكانو بيبصلها بحزن عى حالتها ودموعها الي لسه على خدها
قطع شروده صوت عمه
مروان بزعيق.مالها دنيا هيه فين انطقو بنتي فين
رامي نزل جري وهو بيقول.اهلا عمي ازي حضرتك
مروان.سيبك مني دنيا مالها فيها ايه 
رامي هيه بخير مين الي قلك انها تعبانه
مروان سكت.ورامي بص لحسين البواب وقال طبعا انت الي قلتلو يا عم حسين
حسين بتوتر.والله يا بيه هو مروان بيه قلي لو حصل للهانم حاجه اقولو على طول وانت عارف اني بسمع كلامه في الصغيره والكبيره
مروان بزعيق.روح انت يا حسين سيبك منو وانت قلي دنيا مالها 
رامي بلع ريقه وقال بتوتر. حامل
مروان سكت بزهول وبعدين ابتسم ابتسامه بسيطه واتنهد وقعد على كرسي وقال.الحمد لله يارب  
رامي ابتسم من ردة فعلو قعد قصادو وقال .حضرتك فرحان 
مروان بصلو بجمود مصطنع وقال.ومفرحش ليه هشوف اولاد بنتي الوحيده قبل ما اموت
رامي بتنهيده وحزن.بس دنيا مش عايزه البيبي وعايزه تسقطو
مروان بابتسامة استهزاء..لا يا شيخ وانت كنت متوقع ايه بقى تخدك بالحضن وتقلك مبروك يا حبيبي بس متقلقش انا هقنعها سيبلي الموضوع ده
رامي بفرحه. ياريت يا عمي دانت تبقى عملتلي معروف مش هنساه طول عمري
مروان قام واتوجه نا حية السلم وقال اه مانا اكتر واحد عارف انك بتصون المعروف
رامي اتوجع جدا من كلمتو بس قال بسرعه قبل مايطلع.انت..مش هتسامحني يا عمي انت طول عمرك تقول انت ابني يارامي ابنك غلط مش هتسامحو
مروان دموعه نزلت بالم وقال وهو مديلو ضهره ابني مغلطش ابني أجرم وأجرم في حق ابوه ومع ذالك ازا في يوم دنيا سامحتك انا هسامحك 
رامي نزلت دمعه من عيونه وكان بيتالم مع كل كلمه ونظره من عمه
مروان وقف على السلم وبص لرامي وقال.يمكن ربنا اراد يقربكم بالطفل ده وكمل بمكر على الاقل انت كده ممكن تتلكك ومطلقهاش بعد ال٣ شهور 
رامي ابتسم بفرحه كبيره.وجري على عمه وباس ايده وقال مش هتندم يا عمي صدقني
مروان طلع لدنيا الي كانت ابتدت تفوق واول ما فتحت عينها شافت والدها
مروان .مبروك يا قلب ابوكي
دنيا رمت نفسها في حضنه وبكت بألم وهي بتقول.مش عيزاه يا بابا مش عيزاه مش هقدر اربيه مش هقدر احبو  ارجوك ساعدني انا مستحيل احتفظ بالطفل ده كل يوم هفتكر هو ازاي ومقدرتش تكمل وبقت تبكي وتشهق بشده
مروان كان بيمشي ايده على شعرها وهو حاضنها وقال.دنيا يا بنتي ربنا يا حبيبتي مبيجبش حاجه وحشه ولا بيجيب حاجه علشان يعذبنا بيها ديما بيكون فيه حكمه ربنا بيخلق من الشده فرج ومن العذاب رحمه سلميها لله انتي عايزه تقتلي روح بريئه مذنبهاش شيى من الي حصل تقدري تتحملي ذنبه
دنيا كانت بتبكي كتير وبتشهق وقالت. بس يا بابا
قاطعها والدها وقال.مبسش انا بنتي قويه اقوى من انها تنهار وتقعد تندب حظها هتقومي وتقفي على رجلك وتعيشي يا دنيا علشاني وعلشان نفسك وابنك الي انتي هتربيه وهتحبيه لانو جزء منك
بعد ما مشي مروان دنيا بقت تفكر في كلامو وحطت ايدها على بطنها وقالت يا تري هقدر احبك ياترى هبقى الام الي تنفعك
دخل رامي بتوتر وهو بيقول احسن دلوقتي بس دنيا مردتش عليه اتنهد وقال ..بصي يادنيا انا عارف اد ايه انتي مجروحه وزعلانه مني وانا معنديش اي تبرير للحصل بس ..بس يادنيا انا والله بحاول قد ما اققدر اني اغير الصوره الي خدتيها عني  لاني ب.بعزك ومش عايزك تزعلي اديني فرصه مش يمكن
قاطعتو دنيا وقالت ..ميمكنش او عى عقلك يصورلك اني علشان حامل هقبل بيك ذي مجوازنا مجرد ورقه الي هيربطك بالطفل ده بردو ورقه وكملت بغل  وانت هتفضل في نظري واحد حيوا.ن اعتص.بني 
رامي نزلت دموعه بمراره وحس قلبو وجعو جدا جري من غير ميرد باي كلمه ووقف في البلكونه بيستنشق الهوا بشده حاسس انو مخنوق حاسس انو نفسو يصرخ كأن قلبو مجروح وبينزف
دنيا بقى رغم عذابها منو الى انها لما شافت ملامحو ودموعو بعد كلامها حست بوجع من ناحيته اتنهدت بالم وحاولت تنام وهي بتقنع نفسها انو يستاهل
دخل رامي بعد فتره لقاها نايمه حاسس بشى غريب من ناحيتها نفسو ياخدها في حضنو ويخبيها بين ضلوعه اتنهد بحسره لما افتكر كلامها واخد غطا ونام على الكنبه
تاني يوم دنيا فتحت عينها بتعب لقت رامي بيسرح شعره ولا بس بدله شيك جدا وبيجهز وكان زي العاده قمر
رامي شاف صورتها في المرايه ونظراتها ليه الي واضح فيها الاعجاب ابتسم وقال.ايه اعجب مش كده
دنيا بتوهان.جدا
رامي ضحك بصوت مسموع ولاول مره يضحك من قلبو
دنيا اتكسفت موت وقالت .احم انا..قصدي .انايعني
رامي بابتسامه..بس بس فيه ايه وقرب عليها ومسك ايدها وبا.سها وقال جمب شفيفها بهمس انتي تقولي الي انتي عيزاه في ايوقت وفي اي مكان
دنيا كانت هتتكلم بس برقت بصدمه لما باس.ها من خدها جمب شفايفها
وقف رامي وبعد عنها ببطأ وعنيه لسه على عيونها واتوجه ناحية الباب
دنيا بسرعه.استنا رايح فين
رامي بابتسامه.رايح الشركه بقالي كتير مرحتش بس هجيب غدا انا وجي  علشان عم محمود الطباخ اجازه و هاجي اتغدا معاكي لو احتجتي حاجه عم احسين تحت
رامي نزل ودنيا بقت تفتكر نظراته وكلامه ابتسمت بكسوف من الي عمله وغطت وشها بالمخده بس سمعت جرس الباب  
دنيا ..اهو نسي حاجه علشان يرغي كتير
نزلت بسرعه تفتح بس وقفت مكانها لما لقتو شريف
دنيا انت ايه الي جابك هنا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شريف زق دنيا وقفل الباب وقال بوقاحه..جعان يا حلوه قلت اجي ناكل سوا
دنيا خافت جدا من طريقتو وكلامو بلعت ريقها بخوف وقالت.انت تقصد ايه اخرج من هنا احسنلك رامي نايم جوه ولو صحي هيقتلك
شريف ضحك.بصوته كلو وقال. انا عايزه يصحى روحي صحيه كده وقرب عليها جدا لدرجة انها لزقت في الحيط وقال انا عارف انك لوحدك هنا يا دنيا حتى الخدم اجازه وحسين البواب بعتو مشوار وهيطول شويه  فتهدي كدا يا حلوه وخلينا نتفاهم
دنيا زقتو بعصبيه وقالت.نتفاهم على ايه انت لو مخرجتش من هنا حالا انا هطلبلك البوليس فاهم
شريف بهدوء..اسمعيني كويس يادنيا انا الي عملتو علشان جوازنا يتم ميتخيلهوش بشر وحاولت معاكي بدل المره الف واستنيت بدل السنه اتنين وتلاته وكمل بعصبيه.بعد ده كلو يجي ابن الكل.ب ده ويا خدك مني مستحيل اعديها على خير دانا اقتلو وقتلك انتي كمان وحط ايده على خدها وقال انا بحبك يا دنيا عارفه يعني ايه بحبك انتي بتاعتي يادنيا بتاعتي انا وبس
دنيا زقت ايده بعصبيه قالت. ولما انت بتحبني زي ما بتقول ساومت بابا على جوازنا ليه ها سبتني اتجوز غيرك ليه عارف انا بكره رامي علشان الي عمله بس بشوف انو احسن منك ميت مره على الاقل مباعنيش ذيك كان يقدر يهرب ويسافر بس قرر يواجه علشاني وبحمد ربنا لان الي عمله كشفلي حقيقتك الوس.خه وقالت بزعيق.بره امشي اخرج بره
شريف كده ماشي يا دنيا انا خارج بس راجع تاني ياحلوه واعي تفتكري انك هتخلصي مني بسهوله وانسي اني اطلع من المولد بلا حمص
 دنيا بتحاول تمسك دموعها وصرخت فيه قلت بره شريف مشي وفتح الباب  وهو و طالع قال بخبث.اه على فكره يا دنيا انا وجاي شوفت رامي وهو خارج تقريبا كده العربيه فيها حاجه زي متكون الفرامل مقطوعه بتهيألي كده يلا بيباي ياقطه
 مشي وقفل الباب ودنيا بقت تصرخ.عملت فيه ايه يا حيوان  بقت تترعش وخافت جدا وجريت على التلفون واتصلت برامي
رامي كان في الطريق لما مسك التلفون وشاف رقمها قلق ليكون حصللها حاجه فتح بسرعه وقال.ايوه يا دنيا خير انتي كويسه 
دنياببكاء وخوف .انزل من العربيه انزل يارامي بسرعه
رامي قلق من صوتها وقف العربيه ونزل وقال .فيه ايه يادنيا مالك
دنيابصراخ. حاول انزل بس بسرعه
رامي بقلق اكتر.انا بره العربيه اصلا مالك فيكي ايه
دنيا بزهول.بره بره ازاي العربيه وقفت يعني وانت كويس
رامي باستغراب.اناتمام والعربيه ومحتوقفش ليه يعني
دنيا اتنهدت براحه بعد ما تاكدت انو شريف كان بيكدب عليها وقالت.لا ابدا قلقت عليك  فجأه معرفش ليه
رامي بابتسامه.امم طيب انا تمام وراجع مش هروح الشركه انهارده
دنيا بسرعه.لا لا روح شغلك انا تمام
رامي.ملكيش دعوه انتي انا مش عايز اروح يا ستي يلا سلام
دنياقفلت معاه وهي بتحمد ربها لقت شريف بيرن عليها اتنهدت بغصب وقالت.عايزايه تاني ياحيوان انت
شريف ليه الغلط بس انا حبيت اقولك ان المره دي معملتهاش بس وحياتك لو متصرفتيش وخلتيه يطلقك لالبسك اسود عليه واندمك عمرك كلو وانتي ونصيبك احتمال هو واحتمال عمي حبيبي وجربي بس تقوليلو حاجه وتقري خبره في صفحة الوفيات سلام
دنيا كانت هترد بس قفل التلفون وهي قعدت مكانها بتبكي وبتترعش ومتعرفش ليه خافت عليه جدا مش متخيله ممكن يجرالو حاجه قطع شرودها جرس الباب وقفت وراه بخوف وقالت برعشه..مين مين بيخبط
رامي دا انا يادنيا
دنيا فتحت بلهفه وبدون وعي حضنت رامي بشده كانها بتتاكد من وجوده جمبها فضلت حضناه  ومغمضه عنيها بارتياح
رامي بقي كان مش مصدق نفسه حاسس انو في حلم رفع ايديه ببطء وضمها ليه بقوه زي ميكون عايز يخبيها بين ضلوعه اتنهد براحه وكان هيطير من الفرحه 
دنيا حست على نفسها واتكسفت جدا لدرجة انها خايفه تبصله جات تبعد عنه بس رامي كان لسه ماسكها وضاممها ليه قالت بحرج.احم رامي
رامي بهيام.اممممم 
دنيا.رامي سبني لو سمحت
رامي.خليكي كمان شويه ياااه وكمل بمرح محروم من حنان الام من زمان
دنيا لكمته في كتفو وبعد ت وقالت .بلاش غلاسه بقي وكملت بكسوف احم بص مكنش قصدي اني احضنك كده وقالت  بكدب اصلي اتخيلتك بابا
رامي مش قادر يخبي فرحتو وشكلها كان مضحك وكلامها كمان  ضحك من قلبو وقال .بابا  شهقت لما شالها بسرعه وقالت بتعمل ايه يا مجنون قال بحب.انا مستعد ابقى بابا وماما وخالتو كمان لو هاخد حضن زي ده ونزلها على الكنبه وقعد جمبها
ولقاها مكسوفه جدا وخدودها حمره ومنزله عيونها في الارض
رامي حط ايده تحت دقنها ورفعها ليه وقال. ليه الكسوف ده كلو وكمل بضحك.ده انا حتي زي جوزك
دنيا بنرفزه مصتنعه.بس متقولش جوزك دي بتدايقني
رامي.طيب مش هقولها تاني ياستي.ها بقى اييه
دنيه بضحكه خفيفه.اييه
رامي . متعمليش عبيطه ايه الي حصل لقلقك ده كلو
دنيا بتوتر.ابدا انا...اصل.اصل.انا كنت نمت شويه وشفت كبوس وبس 
رامي .امممم صدقت انا كده طيب على العموم لو حبيتي تحكيلي انا جاهز اسمعك
دنيا شاورت بدماغها بنعنى حاضر
رامي.طيب انا هطلع اطلب دلفري علشان كابوسك مخلنيش جبت حاجه وهاخد شور وانزل نتغدي سوا
دنيا ..اوكي
رامي ودنيا قضو اليوم ده بضحك وهزار والتنين كانو مبسوطين مع ان دنيا كانت خايفه من تهديدات شريف لاكن وجوده جمبها كان مطمنها
بالليل كان رامي قاعد على اللاب وبيتابع شغلو و دنيا كانت بتطبق الهدوم بتاعت رامي الي جابها من شقتو دنيا شافت الطقم الي رامي كان لابسو في اليله اياها.فضلت ساكته شويه وفتكرت لحظات منها ونزلت دمعه من عيونها
رامي كان بيكلمها بس مردتش عليه بصلها لقاها ماسكه الطقم في ايدها والدموع في عينها رامي اتنهد بالم وراح لها وقال.سيبي من ايدك يا دنيا وتعالي اقعدي
دنيا ابتسمت بالعافيه وقالت.انا كويسه وكان بنطلون الطقم الي في ايدهافيه علبة الويسكي الصغيره الي كان بيشرب منها في الحفله وقالت بهزار.خد دي كمل بيها المجموعه الي تحت ولا ارميها دي قربت على شهر ممكن تكون باظت
رامي عارف انها بتحاول تتعايش معاه وانها حزينه  اخدها منها بابتسامه وقال دي مبتبوظش صلاحيتها سنين شدها قعدها على السرير  وفتح العلبه الي ادتهالو بقى يشرب منها وقعد على الارض وحط دماغو على رجلها 
دنيااتنهدت بالم وفضلت تمشي ايدها على شعره
رامي فضل يشرب من القزازه وقال عارفه يادنيا انا لوحدي ليه علشان انا بأذي كل الي حوليا بصلها والدموع في عنيه وقال اذيت عمي واذيتك انتي واذيت امي انا انا قتلت امي ايوه قتلتها وفضل يبكي بحسره والم
دنيا حضنت وشو باديها وقالت .دا حادث يارامي انت ملكش ذنب متحملش نفسك فوق طاقتها
رامي بدموع شرب شويه وقال ..لا يا دنيا مكنش حادث ليلتها كنا في عيد جواز عمي كمال وماما زيك يا دنيا انتي بتفكريني بيها كانت جميله مس محتاجه تثبت جمالها وكانت بسيطه لبست فستان عادي واكسسوار بسيط وكانت زي القمر رحنا واحتفلنا معاهم وكنا واقفين انا وماما والناس حولينا وجت سعاد مرات عمي وقالت بعلو صوتها كأنها تقصد تزلنا قالت يا سماح عندي فساتين غاليه ملبستهمش غير مرتين تلاته انا كده كده مش هلبسهم انتو عارفين انا مش بلبس غير موضة السنه خديهم يا حببتي اهو ينفعوكي بدل الي لبساه ده وبصت للقاعدين وقالت اصلها يا عيني جوزها مات من عشر سنين وحالتهم صعبه حسيت ساعتها بالذل محستش بيه قبل كده شديت ماما ومشينا وبكى بشده وكانت شهقاتو عاليه توجع القلب وقال طول الطريق وانا متغاظ حاسس بنار جوايا من الي قالتو ماما حاولت كتير تهديني صوتها وهي بتترجاني اهدي السرعه لسه في وداني الغضب كان عاميني كاني مش سامعها وفي لحظه طلعت قدامنا عربيه معرفش طلعت ازاي وو العربيه اتقلبت صحيت ملقتهاش سابتني سابتني لوحدي من يومها وانا الوحدي نفسي اعتزر لها قوي نفسي تسامحني انا لعنه يادنيا لعنه على كل الي بيحبوني باذيهم وباذي نفسي منغير ما احس لو كنت سقت براحه مكنش حصل كده ياريت انا مت وهي فضلت ياريت وبكي بانهيار شديد وقال سامحيني سامحيني يادنيا ارجوكي سامحيني ومتسبنيش وحدي وبكي بقهر شديد
دنيا دموعها مكنتش بتقف وحالتو صعبت عليها جدا قعدت جمبو على الارضوسانده جبينها على جبينو فضلت تهدي فيه وتقول.اهدي يارامي انا مسمحاك عمري معرفت اكرهك يارامي مقدرتش اذيك انا مسمحاك متعملش في نفسك كده علشان خاطري
رامي فجأه حضنها بشده وفضل يبكي ويشهق كانها دمو ع التسع سنين كلها دنيا كمان حضنتو كانت بتحاول تخفف عنو هدي شويه وبعد عنها وركزعيونه على ملامحها شكلها يجنن قربها منه اثاره بشده نزل بعيونه على شفايفها وفي لحظه كان بيب.وسها بشغف وعمق ودنيا اتصدمت من الي عمله بس مرضيتش تبعد بس هو تمادى ونزل على رقبت.ها بيب.وسها وهنا دنيا دفعته وقالت.ايه يا رامي فيه ايه انت اتجننت
رامي بعد عنها وقف وهو بينهج بشده وقال برغبه باينه في عيونه.اخرجي من هنا يا دنيا اخرجي بسرعه
دنيا مكنتش فاهمه حاجه بس شكلو ميطمنش جت تخرج وقفها وقال
رامي .استني مفاتيح الاوض عندك في الدلاب اققفلي الباب عليامن بره ولو حصل ايه متفتحيش يلا بسرعه
دنيا باستغراب فيه ايه يا رامي
رامي .معرفش معرفش حاسس ب بتعب غريب اخرجي بسرعه
دنيا بقت تدور على المفاتيح بس حست انو وراها بظبط التفتت ليه وبلعت ريقها بخوف وقالت م مالك..مالك يارامي
رامي برغبه شديده.عايزك يا دنيا محتاجلك اوي
وشدها ووقعت على السرير وووووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دنيابتوتر وصوت مهزوز.مالك..مالك يا رامي فيك ايه
رامي برغبه شديده.. عايزك يا دنيا محتاجلك اوي
وشدها على السرير وهجم عليها بعن.ف دنيا كانت بتصرخ وبتترعش وبتترجاه يسيبها لاكن للاسف كان مغيب تماما  شدهدومها من فوق اتقط.عت وفضل يب.وسها بعن.ف دنيا فضلت تستنجدوتقول ابعد حارام عليك بارامي ابوس ايدك لا لايارامي انا حامل انا حامل بابنك ارجوك سبني فضلت تبكي بقوه وانهيار ورامي مش حاسس ولا سامع بكاها وكانت هتستسلم من كتر التعب بس افتكرت بخاخ المخدر الي جابتو من الغردقه مدت ايدها بصعوبه وفتحت الكميدو الي جمبها ومسكت علبه وكتمت نفسها بايدها التانيه وفضلت ترش بقوه وهي مغمضه وبتترعش رامي مسك ايدها وقالةبتعملي ايه يا....
وقبل مايكمل كان غاب عن الوعي دنيا زقتو من عليها بقر.ف وفضلت تبكي بانهيار شديد مش مصدقه الى حصل مش مصدقه انو كان هيغت.صبها للمره التانيه بعد ما كانت ابتدت تسامحو وقفت بصعوبه وفضلت تمشي ببطء وشافت صورتها في المرايه شعرها منكوش وعيونها وخدودها منفخوين من العياط هدومها مقطعه وقعت على الارض باستسلام وفضلت تبكي بكا مرير لحد ما نامت مكانها
في الصبح صحيت لقت نفسها نايمه على الارض نزلت دمعه من عيونها لما افتكرت الى حصل مسحت دموعها وقامت خدت دش وطلعت لمت هدومها في شنطه وعزمت انها هتمشي
بصت عليه لقتو لسه نايم ابتسمت على نفسها باستهزاء لما فكرت انو ممكن يكون حبها اوانو ندمان وجات تطلع افتكرت انها لازم تصحيه لانها باليل رشتو بالمخدر ومتعرفش ممكن يكون عمله ايه
وقفت جمبو وبقت تضرب على دراعو بخفه وهي بتقول .انت انت يا استاذ فوق يا باني ادم انت لاكنها لقتو مبيتحركش وجسمو بارد وعرقان جدا ووشو مزرق زي الغرقان ونفسو مش منتظم دنيا قلقت جدا يكون حصلو حاجه بسبب البخاخ الي رشتو بيه قعدت جمبو وبقت تضرب خدودو بخفه وهي بتقول.رامي رامي رد عليا رامي فيك ايه قوم يا رامي متخضنيش عليك مسكت شعرها بتوتر وجريت طلبتلو دكتور
بعد شويه الدكتور كان قاعد جمب رامي وادالو حقنه علشان  يفوق وفحصو ورامي كان ابتدا يفتح عينه ببطء وكان بياخد نفسو بصعوبه وبيتكلم بالعافيه
الدكتو.اخيرا فوقت يا بطل
رامي بتعب.هو حصل ايه بس افتكر الي عملو وغمض عينه بألم ونزلت دموعو
الدكتور .محصلش حاجه انا الي عايز اعرف منك الي حصل بالظبط
دنيا.انا يادكتور رشتو بالمخدر ده بدون قصد
الدكتور مسك المخدر وقال لا المنوم ده اخره ينومو اربع سعات بالكتير حضرتك قولتي انو نايم من اليل
دنيا باستغراب.ايوه هو نايم من الليل لاكن كان كويس قبل ما ارشه بيه
الدكتور كنت عايز حضرتك لوحدك يا استاذ رامي
دنيا بسرعه.ليه فيه ايه انا مراتو تقدر تقول قدامي 
الدكتور سكت رامي قلو بصعوبه.قول الي عايزه يادكتور دنيا مراتي
الدكتور بحرج.احم هو انت بتستعمل منشط.ات جنسي.ه 
رامي ودونيا فتحو عنيهم بزهول ورامي قال.احم ايه الي حضرتك بتقوله ده لا طبعا  انا صحتي كويسه ومش بستعمل الحجات دي
الدكتور. لا انا متاكد ان حضرتك واخد منشط قوي جدا وتأثيره ذود ضربات القلب ولولا ان حضرتك قلبك ماشاء الله حديد كان زمانك لا قدر الله
دنيا بمقاطعه .طب يمكن البتاع ده يا دكتور وادتلو علبه الويسكي الي بيشرب منها وقالت بيشرب من البتاع ده كتير يمكن هو
الدكتور بص للازازه وقرا الي مكتوب عليه وقال. امم لا دانسبه الكحول فيه منخفضه ميعملش حاجه الي اقصدو انا منشط قوي ومخدر كمان يخليك مش حاسس بحاجه ولا شايف حد وتفكيرك في شيء واحد طبعا فاهمني جاتلك الاعراض دي قبل كده
رامي بصدمه.ايو ايوه من حوالي شهر كده وامبارح بليل بس انا مبخدش حاجه ابدا عمري مااستعملت الحجات دي ولا اعرف شكلها
الدكتور تمام في حال انت مخدتش اي حاجه يمكن حد حطهولك في اكل في شرب
رامي بتفكير. لا يادكتور معتقدش فيه حد ممكن يعمل معايا كده حيحطلي منشط ليه وبعدين في اليومين الي بحكي لحضرتك عليهم دول ماكلتش حاجه لوحدي من شهر كنت راجع من السفر اتغديت انا وعمي ودنيا ومتعشيتش وامبارح كمان اتغديت انا ودنيا ومتعشيتش فلو فيه حاجه في الاكل
دنيا اتنفضت من مكانها بلهفه وقالت.الازازه 
الدكتور.قلت لحضرتك ملهاش دعوه و
قاطعتو دنيابسرعه. لا انا مقصدش المشروب انا قصدي الزازه دي بالتحديد بصت لرامي وقالت امبارح انا وبطبق الهدوم الازازه دي كانت في الطقم الي كنت لابسو ليلتها وانت قلت ملهاش صلاحيه وشربت منها وبعدها اتعبت انا متأكده ان لو فيه حاجه من الي الدكتور بيقلها تبقى في الازازه دي بالتحديد
رامي كان مستغرب جدا بس دا بنسبالو كانت الحاجه الوحيده الي بتفسر الي عملو مع دنيا قال. مش يمكن تكون غلطان يا دكتور
الدكتو . انا شبه متأكد الحلات دي بتمر عليا كتير الشباب في سنك بياخدو الحجات دي وفيه منهم الي قلبو مبيستحملهاش بس انت اخدت منها بنسبه عاليه جدا وده عمل هبوط في الدم وذود ضربات القلب على العموم هنتأكد اخدت عينة دم منك وهاخد الزازه الي بتقول عليها المدام في حالة شكي في محله وانت واصلك منشط فعلا هحلل الازازه واعرف اذا كان فيها نفس المنشط ولا لا هاجي لحضرتك باليل وقولك النتيجه  وياريت انهارده متعملش اي مجهود عن ازنك
دنيا وصلتو للباب وراحت تشوف رامي قعدت جمبو بس هو كان مكسوف من نفسو جداومش بيبصلها وفي دموع بتنزل على خده بصمت
دنيا بصت لحالتو بالم وفتكرت حالتو امبارح كان واضح انو مش في وعيه ازاي مفكرتش انو ممكن يكون فيه حاجه غلط هي عارفه ان دي مش اخلاقو افتكرت كلامها الي يدبح واتنهدت بألم وقالت. ايه مش عايز تبصلي
رامي بتعب ودموع.حقك عليا  انا اسف على كل دقيقه اتعذبتي بسببي سواء بقصدي اولا ميقللش  من العذاب الي عشتيه بسبي ونزلت دموعه وقال قلبي بيوجعني كل ما افتكر نظرت الخوف الي كانت في عنيكي امبارح انا الي المفروض اكون امانك كنتي مرعوبه مني
دنيارمت نفسها في حضنو وبكيت كتير جدا وقالت.انا الي اسفه يارامي اسفه على كل كلمه جرحتك بيها وكل الي عشتو بسببي وو
رامي رفع وشها ليه ومسح دموعها وقال.اشششش خلاص كفايه دموع مش هسمح لها تنزل تاني يادنيا العيون الحلوه ده مش لايقه عليها الدموع دي اتخلقت للفرح وبس يا دنيتي
دنيا ابتسمت بحب وكانت هتتكلم بس قاطعها صوت التلفون
رامي.. دا رائد هشوفه عايز ايه 
رامي .ايوه يارائد
رائد . ........................
رامي .ايه ده بجد الف مبروك
رائد...........................
رامي لا اكيد هنيجي ودنيا اكيد جايه
رائد..........................
رامي. مع السلامه
دنيا بفضول. ايه فيه ايه
رامي . صدق او لا تصدق رائد هيخطب اخيرا وقع
دنيا. عبير مش كده
رامي ..هي فيه غيرها ياعيني عليه صغير على الجنان
دنيا. ليه بس دي عبير دي قمر
رامي امممم انتي هتقوليلي
دنيا.. امتى الخطوبه
رامي  بكره باليل ان شاء الله
باليل دنيا و رامي كانو قاعدين ساكتين بزهول وصدمه بعد ما الدكتور اكد لهم انو كلامو صح ميه في الميه وان رامي واخد منشط قوي ونفس النوع موجود في علبه المشروب
رامي .هنعمل ايه تفتكري مين عمل كده العلبه دي كانت معايا في الحفله ومسبتهاش من ايدي خالص غير لما جت اروح الحمام وسبتها معاكي وانا اصلا مطولتش في الحفله 
دنيا. انا عايزه اطلق يارامي طلقني لوسمحت 
رامي بصدمه .تطلقي ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
دنيا.انا عايزه اطلق يارامي طلقني لو سمحت
رامي بصدمه.تطلقي هه بتهزري مش كده
دنيا .لا يا رامي مبهزرش عايز اطلق حالا خلاص مش عايزه افضل معاك اكتر من كده وكانت هتطلع بس رامي قام بسرعه ومسكها من ايدها
رامي باستغراب.انتي بتقولي ايه هي فكره كده هبت في دماغك فجأه
دنيا باستفزاز.اعتبرها كده وطلقني ومتقلقش ابنك الي في بطني امتى ما تحب تشوفه هتشوفه
رامي .وايه السبب بقى ان شاء الله
دنيا. سبب ليه هو احنا متجوزين بعد قصة حب محصلتش انت كنت بتصلح غلط والحمد لله طلع ملكش ذنب فيه وانا مش عايزه اكمل اكتر من كده يبقى كفايه وكل واحد يروح لحاله وسابتو ونزلت بس رامي جري وراها
رامي بعصبيه .استني هنا انا مش بكلمك
دنيا قالت الي عندي قلتو ودخلت الاوضه وقفلت الباب وقعدت وراه وبقت تبكي بشده
رامي جي وراها لقاها قفلت الباب بقى يخبط بعصبيه ويقول.دنيا افتحي الباب احسنلك مهو مش همشي غير لما اعرف ايه الي حصل علشان تطلبي الطلاق
دنيا بصوت باكي بتحاول تبينه طبيعي. هو بالعافيه خلاص يا اخي مش طيقاك مش عايزه افضل معاك مبحبكش
بس اتصدمت لماقال.بس انا بحبك يا دنيا وحط جبينه على الباب وغمض عيونه وقال انا مش بس بحبك انا بعشقك يا دنيا مقدرش اطلقك انتي بقيتي حياتي كلها اتنهد بيأس لما مردتش وقال براحتك يا دنيا افضلي عندك زي منتي عايزه بس عمري مهطلقك مش حخسر نفسي بعد ما لقتها وتوجه نا حية اوضتو بس وقف مكانو لما سمع الباب اتفتح
دنيا بصوت ضعيف باكي .انا كمان مش عايزه اخسرك يارامي
رامي جري عليها بلهفه زي ميكون له زمان ممشفهاش واخدها في حضنه بشده وغمض عيونه بارتياح دنيا كمان بادلتو الحضن بنفس اللهفه 
بعد عنها وبص في عيونها وقال.فيه ايه يا دنيا ايه الي خلاكي تقولي كده
دنيا دموعها نزلت وقالت .خايفه عليك يا رامي خايفه عليك اوي وبكت بشده
رامي شالها بين اديه بحنيه وقعدها على السرير وقال .احكيلي يادنيا انا عارف ان من يوم ما شوفتك وانا مسبتلكش سبب واحد يخليكي تثقي فيا بس اوعدك المره دي اني هكون قد ثقتك بس قوليلي مالك
دنيا بتوتر ودموع.ش شريف
رامي باستغراب مالو شريف
دنيا.شريف هو الي عمل كل ده في الحفله قلي هاتي القزازه دي حخليها معايا ماماعايزه تعرفك على صحباتها ولما رجعت لقيتو بيقفلها قولتلو فيه ايه قلي ابدا كانت مفتوحه شويه وكنت بقفلها بعدها استفزك علشان ميوصلكش بالعربيه ومامتو خدتني على جمب وقالتلي اوصلك وبعد الي حصل قال لبابا انا هتجوزها بس تكتب الشركه باسمي  امبارح جالي هنا وقلي انا عملت الي متتخيلهوش بس مكنتش اعرف انو يقصد كده بعدين هدد ني وقالي انو قطعلك الفرامل وبعدها رنلي وقلي المرادي معملتهاش بس المره الجايه هعملها وقلي اطلق منك يا هيقتلك انا قلت ده شريف هيعمل ايه يعني ده اهطل اخرو هيهدد بس بعد الي الدكتور قالو وبعد ما طلع عامل كل الحجات دي خفت عليك وعلى بابا الي يعمل كل ده علشان الفلوس يقدر يقتل كمان وبسهول طلقني يارامي انا حاسه انو هو وخايفه كانت بتحكي وهي خايفه وبتترعش وبتبكي وتشهق بشده ورامي كان مصدوم حرفيا ازا ي مفكرش في كده هو عارف ان شريف يعمل اي حاجه علشان الفلوس بس مش لدرجه دي
رامي اتنهدوقال.بس يادنيا كفايه دموع انا عارف انو شريف حي.وان بس معقوله يعرض خطيبتو لموقف زي ده علشان يساوم وكمل بغضب انو يكون بالحقاره دي مجاش في بالي ابدا بس كل كلامك منطقي جدا 
دنيا.طب هتعمل ايه لازم تطلقني كده ممكن يأزيك وانا خايفه اوي
رامي قرب عليها وقال بابتسامه تجنن.خايفه عليه 
دنيا بسرعه.اوي انا اموت لو جرالك حاجه و
قطعت كلامها لماخدت بالها من الي قالتو 
دنيا اتكسفت جدا عضت على شفتها بحرج ونزلت عيونها في الارض
رامي ضحك بخفه وقال .ااوف هتقتليني يادنيتي متخافيش عليا يا دنيا انا مبقاش يأثر فيا غير عنيكي ارأفي بحالي انتي بس نظرتك عذابي وفيها دوايا
دنيا .سيدي ياسيدي فايق ورايق وبتقول شعر حضرتك كفايه هزار وقلي هنعمل ايه نتاكد ازاي از اكان شريف او لا
رامي .  موضوع شريف ده سيبيهولي ومتفكريش فيه خالص انا هتكد بطريقتي ازا كان هو ولا لا وازا طلع هو وحيات امو لاندمو على كل دمعه نزلت من عنيكي
دنيا انا واثقه فيك يا رامي 
رامي بمرح.انا بقى مش واثق اني اسمع الكلام الحلو ده وقعد عاقل
دنيا بكسوف بس بقي وكفايه غلبه انت ناسي عندنا ايه انهارده
رامي بابتسامة حب .عندنا ايه
دنيا باستغراب. لحقت تنسي صاحبك
رامي ضرب علي جبينه وقال.اه صحيح انا ازاي نسيت فكر شويه وقال هو انتي هتيجي
دنيا بعدم تفكير.اه طبعا دي عبير دي حببتي عاماله ترنلي من امبارح بس اتشغلت بالي حصل
رامي.احم الزفت ده هيكون هناك دي خطوبة اختو
دنيا بخوف.يبقى بلاش بلاش انت كمان تروح
رامي .متخافيش يا دنيا احنا مش اتفقنا تسبيلي الموضوع ده محدش يقدر يأذبكي وانا موجود
دنيا .طب وانت
رامي وانا كمان ان شاء الله هكون بخير وكفايه رغي بقا لاني جعت جدا هروح اطلبلنا اكل
دنيا لا استنا انا نفسي اطبخ جدا ها هتاكل لو طبخت
رامي.ياسلام دانا مكلش بعدو
دنيا بضحك .اممممم هنشوف
دنيا راحت على المطبخ ورامي رن لرائد 
رامي ايوه يارائد اسمعني كويس في الى هقوله علشان باليل مدوشكش في الحفله.........
.........................
في بيت شريف
شريف قاعد بيشرب سجاير وبيفكر في شئ
هند بزهق.وبعدين هفضل كده كتير
شريف بلا مبالاه. كده الي هو ازاي
هند بغضب.كده الي هو من ساعت ما جينا من الغردقه وانت تقولي خليكي انا هخطط واقولك ومعملناش حاجه ولا قولتلي حاجه قولتلك افضل في اوتيل قولتلي لا علشان لو احتجتك القاكي واديني مستنيه وانت مبتعملش حاجه
شريف بتأفف.هو كل يوم هنتكلم في الموضوع ده قولتلك هتصرف انا روحت لدنيا البيت
هند .ها وعملت ايه
شريف.معملتش مفيش فايده منها كلمتها بزوق منفعش هددتها منفعش زي ميكون سحرلها واخر المتمه تقولي وكمل بتقليد رامي احسن منك متخلاش عني جاتها البلا فيها وفي زوقها الزباله
هند  بصتلو بزهولو ضحكت وقالت. هي الي زوقها زباله انت مش شايفو يابني ولا غيرتك منو مش مخلياك شايف وكملت باستفزاز من ناحية الجمال انت متجيش جمبو حاجه ومن ناحيه الاخلاق كمان
شريف وقف ومسك دراعها بقوه بعد ما وصل لقمة غضبو وقال.الحيوان ده احسن مني طب انا مكنتش هقولك بس مدام كده خدي عندك يا حلوه عارفه البيه الي طايره بيه اتجوز دنياليه
هند. علشان هددتو و
قاطعهاشريف وقال.تؤتؤ لا علشان اغت.صبها البيه بتاعك واحد مغت.صب
هند اتصدمت جدابس قالت بانكار.انت انت كداب مستحيل رامي يعمل كده مستحيل
شريف .والله ده الي حصل.صدقتي او لا بقى دنيا الصاوي الي الف واحد يتمناها بنت في سن ال٢٠ هتهدد واحد علشان يتجوزها هبله انتي وانا مش ناقصك عايزه تمشي امشي اصلا ولا عشره زيك هيبعدوه عن النعيم الي هو فيه
مشي وسابها قاعده بصدمه حقيقيه مش قادره تتكلم
....................
بعد فتره دنيا قاعده بتختار فستان للحفله
دنيا بحيره .رامي الاحمر ولا الاسود
رامي باهتمام.امممم الاوحش
دنيا باستغراب الاوحش
رامي. ايوه علشان كل حاجه بتبقى تجنن عليكي وبتبقى ملفته اوي بحس الناس كلها بتبصلك وانا مش بستحمل على فكره 
دنيا بضحك.انت كلامنجي على فكره
رامي بضحك.خلينا في الكلام  على ما ربنا يأذن بالافعال
دنيا .اتكسفت ومعرفتش ترد بس سمعت صوت الباب جريت بسرعه وقالت. الباب هفتح الباب
رامي ضحك عليها جدا وقال.براحه طيب متنسيش انك حامل
دنيا. فتحت الباب واتفاجأت بهند
دنيا بضيق .نعم
هند .جايه اعتزر لك قبل ما امشي
دنيا باستغراب من طريقتها ودموعها.تعتزري تعتزري ليه
هند.انا غلطت في حقك كتير ما كنتش اعرف الي حصل شريف قلي انك هددتي رامي علشان يتجوزك وانا صدقتو من غير مسألك حتي ضايقتك كتير وكدبت عليكي لما قولتلك رامي قلي لنك هددتيه بس انا انهارده عرفت انتو اتجوزتو ليه فأنا راجعه لندن وحبيت اعتزرلك قبل ما امشي انا اسفه يا دنيا
دنيا.ومين الي قلك احنا اتجوزنا ليه
هند شريف كان مضايق وكلامي استفزو فقلي
دنيا بابتسامه .محصلش حاجه مش زعلانه منك انتي مكنتيش تعرفي
هند.كان لازم اسالك الاول انا بنت زيك لو الي حصلك حصلي وحد قلي الي قلتهولك كنت هدايق
دنيا.طب ادخلي هتفضلي على الباب كده
هند .لا انا طيارتي قربت لازم امشي مسيت شويه وبصت لها وقالت على فكره يا دنيا رامي قلي كتير انو بيحبني بس ولا مره شفت في عيونه النظره الي بيبصلك بيها
دنيا ابتسمت بفرحه ورامي نزل بيقلها ايه كل ده مين الي كان بيخبط
رامي اول ما شاف هند قال.انتي ايه الي جابك هنا
دنيابسرعه.هند جات تعتزر عن الي عملتو بدون قصد واظن انك كمان المفروض تعتزر لها
رامي. دي كدبت و
دنيا بمقاطعه كلنا غلطنا وانت غلطت لما وعدتها ومعتزرتلهاش ووضحتلها الصوره وقالت عن اذنكم هسبكم شويه مع بعض
دنيا .دخلت ورامي قال لهند.احم هي معاها حق انا كمان غلط في حقك انا اسف
هند .مفيش داعي بس خد بالك منها مفيش واحده تعدي الي انت عملتو وتتقبلك الا اذا كانت بتحبك اشوف وشك بخير يا رامي
رامي حضنها ومشيت وهو دخل البيت بس دنيا شفتو لما حضنها 
دنيا. مينفعش الكلام من غير احضان ميبقلوش معني مش كده
رامي ابتسم لما حس انها غيرانه قال.اممم يعني تحسي الحض.ن بيعبر اكتر
دنيا بغضب .مستفز صحيح جات تمشي مسكها وشدها ليه وقال بس مفيش اجمل من قربك يا دنيتي
دنيا ابتسمت وقالت اتاخرنا خلبنا نلبس ونمشي وفعلا لبسو وكانو كابل يجنن اجمل من بعض وراحو الحفله والكل كان بيبصلهم باعجاب سلمو علي الكل ورامي وقف جمب رائد ودنيا جمب عبير
رامي  ودنيابفرحه مبروك يارئد مبروك يا عبير
رائد بفرحه حقيقيه.الله يبارك فيكم يارب
عبيربهزار . عقبالك يا رامي
دنيا بغضب مصتنع .كده طيب
رامي قال لرائد بضحك .لم خطيبتك دي مش انت تخطب وانا افركش
وفضلو في هزار وضحك ورقصو كل اتنين سوا تحت انظار شريف الي كان متابعهم بغل وهما متجاهلينو تماماوبعدها عبير خدت دنيا وراحو وقفو مع صحباتهم ورامي كان واقف مع صحابو وبعد نص ساعه تلفون رامي رن
رامي.الو مين
شريف. ده انا يا روميو 
رامي بيبص علي دنيا في كل مكان قال.شريف عايز ايه
شريف الي بت دور عليها معايا تعلالي وحدك المخزن القديم انت عارفو  نصفي الي بنا وكل واحد يا خد حقو
رامي بغضب .جاي حالا ووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
شريف.الي بتدور عليها معايا تعلالي وحدك المخزن القديم انت عارفه نصفي الي بينا وكل واحد ياخد حقو
رامي بغضب جاي حالا 
بعد ربع ساعه في المخزن 
شريف بغضب.اتأخرت ليه يا شوقي كل ده بتجيبها ده جوزها كان هيوصل قبلها 
شوقي بتوتر.مهو مهو يا باشا الطريق زحمه
شريف.مش مهم المهم دلوقتي حد شافك وليه حاططها في شوال حد قلك انها بطاطس يا حم.ار انت افتح الشوال ده خليها تتنفس عايزها تموت وتجبلي مصيبه
شوقي فتح الشوال بخوف بس شريف كان هيتشل من الصدمه
شريف بصدمه ..م ما ما يا نهار اسود ماما حبيبتي ردي عليا عملت فيها ايه يا حي.وان وحط السلاح على دماغ شوقي وقال بغضب اعمي جبت امي ليه انا مش قولتلك تخطف دنيا ايه اعمى
شوقي بخوف.اصل اصل الي حصل انو
رامي بمقاطعه.انا اقولك الي حصل اتنهد وقال الي حصل انك غبي وغبائك وصل بيك تفكر اني هسيبك تاخد مراتي عيني عينك كده وفضل ساكت وبعدين لما تيجي تخطف اختار حد يعتمد عليه مش واحد اول ما مسكلو سلاح اترعب
شريف بغيظ.عملت ايه في امي ليه مبتفوقش
رامي باستفزاز. تؤتؤتؤ انا اقدر اعملها حاجه دي مرات عمي بردو انا بس رشتلها من البرفان الحلو الي الراجل بتاعك رشو علي مراتي يعني شويه وتفوق متقلقش ها بقى اديني جيت قول الي معاك بسرعه علشان الحق خطوبة بنت عمي مش كفايه امها واخوها مش موجودين كمان ابن عمها الناس تقول علينا ايه
شريف بغضب .انت تبقى بتحلم لو فكرت انك هتخرج من هنا عايش اصلا
رامي بسرعه.لا حخرج عايش وانت اخرك تتكلم وانا مش دنيا علشان تيجي تبعبع قدامها كلمتين وتصدقك انا عارف بكلم مين والي قدامي اخرو ايه وقرب عليه جدا وهمس جمب ودنو ايه اكبر شيى انت عملتو انك حطيتلي من المنشط الي انت بتستخدمو بعد عنو لقا ملا محو كلها اتغيرت
شريف بلع ريقه بتوتر وقال.انت انت عرفت ازاي
رامي ضحك وقال.عرفت ايه انك حطيتو ولا انك بتستخدمو
شريف بتوتر.انا انا معرفش انت بتتكلم على ايه
رامي بغضب.مسكو من رقبتو وقال انت عارف بتكلم عن ايه كويس ومراتي خط احمر شكلي كان لازم اموتك من يوم الحفله لا كن ملحوقه وفضل يض.ربو بشد وعن.ف لما بقى وشو كلو ينزف وكل ما  ميقول كفايه يفتكر دنيا ودموعا فيضربو بقسوه اكتر لما وشو مبقاش فيه حته سليمه
شريف.شوقي انت يا حيوان
شوقي.نعم يا باشا 
شريف. انت سايبو يضربني وواقف يا حم.ار
شوقي .انت مأمرتنيش يا باشا
شريف .واديني بامرك يا زفت اقتلو مش عايزه يطلع عايش
رامي وصل للباب وسامع كلامو شوقي طلع السلاح بس رامي كان اسرع وطلع سلا حو وادالو طلقه في دماغو شوقي وقع ميت وشريف اتنفض من مكانو وسعاد فاقت وقالت فيه ايه انا فين
رامي . انتي هنا يا طنط سوسو مع ابنك الغالي علشان تداوي جروحه بس كويس انك فوقتي عايز اسألك سؤال قبل ما امشي الي عملو ابنك الحيوان في الحفله عندك خبر بيه كنتي معاه في لعبتو الوسخه
سعاد بخوف ردت بسرعه.ابدا والله يارامي انا انا
رامي بمقاطعه .وصلت يا سوسو وبص لشريف وقال حركه تاني وهيكون اخرك معايا طلقه رخيصه زيك علي فكره يا شريف وسط ده كلو لنا مديونلك بشكر لولا الي انت عملتو مكانش زماني متجوز دنيا انت خدمتني خدمه مش هنسهالك شكرا يا ابن عمي وسابهم ومشي
وسعاد جريت على ابنها الي كان بينزف من كل حته في وشو وشريف فضل يصرخ بصوته كلوويقول.والله ما هسيبك يا رامي والله لاندمك يا حي.وان
الي حصل يا جماعه ان رامي لما اتصل على رائد قبل الحفله قلو يجهز رجاله مسلحين علشان خايف شريف يغدر وفعلا اول ماشوقي خدر دنيا وحطها في شوال وطلع بيها وكلم شريف قلو ان دنيا معاه وطبعا شريف كلم رامي بعدها رامي اتصل على الرجاله بتاعتو الي كانت على اول الطريق قطعو السكه على شوقي ووقفوه وهنا رامي خدر سعاد واخدها في عربيته وراح للرجاله وخدو دنيا وحطو مكانها سعاد واخدو موبايل شوقي علشان ميتصلش ببشريف ورامي راح لشريف ودنيا الرجاله رجعتها للحفله 
رامي وصل الحفله ودخل بيت عمه يشوف دنيا لقاها فاقت
دنيا اول ماشافتو ابتسمت بفرحه كبير لانها كانت خايفه عليه ورامي جري عليها واخدها في حضنو 
رائد .كويس انك جيت كنت قلقان عليك
كمال ومروان كانو جمب دنيا وطبعا مش فاهمين اي حاجه كمال قال.قلقان عليه من ايه هو فيه ايه احنا منعرفوش في حاجه انتو مخبينها وعمالين تختفو كده الاول شريف وسعاد وانت كمان يارامي بتروحو فين
رامي اتنهد وقال.انا معرفش بنسبه لطنط وشريف هما فين بس انا واحد صاحبي عمل حادث في المستشفي الي جمبنا وخفت عليه مقدرتش استنا للصبح
طبعا هما مقتنعوش اوي بس عدو الليله وخلصت الحفله وكل واحد رجع بيتو
رامي ودنيا وصلو الفيلا
رامي انتي كويسه يا دنيا
دنيا.لا مش كويسه كنت هموت من خوفي ايه الي حصل وعملت ايه وقلك ايه هو الي عمل كده
رامي.حيلك حيلك اهدي شويه وروحي خدي دوش وغيري فستانك ونتعشى وهحكيلك كل حاجه انا كمان هاخد دش في الاوضه التانيه
دنيا .طب ما تحكيلي الاول
رامي.لا اولا انا تعبان وعايز اخد دش وانتي كمان وجعان موت
دنيا ورامي خلصو الشور ودخلو الاوضه وكان العشا جهز وطلعوهلهم على الاوضه  رامي كان قاعد بياكل دنيا 
دنيا ..خلاص مش قادره كل انت 
رامي خلاص شبعتي .اكلي مروان بقي
دنيا. مين مروان
رامي. مروان ابننا انتي ناسيه انك بتاكلي لشخصين يلا افتحي بؤك
دنيا والله بجد شبعت وبعدين مين قلك انو ولد مش يمكن بنت 
رامي ياريت تكون بنت حلو ه ذيك
دنيا .وانبي يا رامي بجد انا قلقانه احكيلي بقى الي شاكه فيه صح هو الي عمل كده
رامي بتنهيده.للاسف ايوه هو ومرات عمك عارفه بكل حاجه
دنيا . يبقي مش هيسكتو وو
رامي حط صباعو على شفايفها وقال..اشششش انا قولت ايه متقلقيش انا علمتو الادب كويس يلا بقى علشان ننام انتي تعبتي انهارده
رامي وقف بس دنيا مسكت ايده وقالت.رايح فين
رامي باستغراب.رايح انا م على الكنبه هكون رايح فين يعني
دنيا بحرج شديد.احم تقدر تنام هنا على السرير عادي
رامي بابتسامه. طب وانتي
دنيا.احم السرير كبير عادي يشلنا سوا
رامي متأكده مش هدايقك 
دنيا  .تؤ لا مش هتدايقني
رامي .نام على السرير بفرحه كبيره ودنيا نامت على الطرف التاني وكانت مكسوفه جدا بس رامي قطع الصمت وقال  
دنيا هو انتي سامحتيني بجد
دنيا اتنهدت وقالت. وانت ذنبك ايه يا رامي اي حد مكانك هيعمل الي عملتو
رامي بحزن.طب ليه انا مش قادر اسامح نفسي
دنيا بصت عليه وقالت. علشان قلبك ابيض انت طيب اوي يا رامي كنت تستاهل حياه حلوه مستقره بس انا بوظتلك كل حياتك
رامي بحب.انتي اجمل حاجه حصلتلي يادنيا انا بس اتمنيت لو عرفتك في ظروف غير دي انتي متعرفيش بحبك قد ايه
دنيا .يا سلام بتحبني لحقت تنسى هند
رامي ضحك .امممممم وايه الي فكرك بهند بقى
دنيا .بسأل بس هي مش كانت خطبتك
رامي .لا مكانتش خطيبتي انا لقيت العمر بيجري من غير هدف قولت اتجوز واستقر قلتلها هسافر ولما ارجع هنعمل خطوبه بس يوم ما قبلتك في المطار اتمنيت لو انتي مش مخطوبه بس كنت حاسس انك ليا معرفش ازاي قلبي كان بيدق بطريقه غريبه لما اكون معاكي عمري ما حسيت الاحساس ده مع هند ولا مره
دنيا بلهفه.يعني مكنتش تحبها
رامي .تؤتؤ مكنتش بحبها بس ليه حاسس انك مبسوطه
دنيا .انا انا مبسوطه لا ابدا وهنبسط ليه يعني كفايه رغي بقي يلا تصبح على خير
رامي .احسن واحده تهرب من الكلام وانتي من اهلو يا قلبي
وبعد شويه نامو هما التنين بسعاده كبيره
في اليوم التاني قام رامي من النوم حاسس بشي فوق صدره بيفتح عينه لقا دنيا حاطه راسها على صدره وحضناه بايدها ورجلها ابتسم بفرحه حقيقيه بيتمني لو يحضنها جامد يخبيها بين ضلوعه جميله جدا شعرها الناعم الطويل بيذيد جمالها فضل سارح في جمالها لخد ما حسها ابتدت تصحى غمض عنيه بسرعه علشان متتكسفش
دنيا صحيت شافت وضعها اتكسفت شويه بس فضلت تتأمل فيه وهو نايم قد ايه جميل حطت ايدها على خده بنعومه وقربت عليه جدا لحد ما حس بانفاسها وهنا مقدرش يقاوم اكتر فتح عيونه دنيا اتكسفت جدا وكانت هتبعد بس شدها ليه من اديها وقال .صباح الجمال
دنيا بتوتر .انا ...انا 
رامي بهيام..انا بحبك بمووووت فيكي
دنيا ابتسمت بحب 
ورامي قلب الوضع واعتلاها وقرب على شفايفها ودنيا غمضت عينها باستسلام بس الباب بقى يخبط بشده بعدو عن بعض بخضه ورامي مسح على وشو بغضب وقال بصوت عالي.فيه ايه 
حسين بخوف.الحكومه يا بيه تحت
دنيا بخوف.ليه فيه ايه
رامي بهدوء. ااهدي هشوفهم عايزين ايه يمكن في غلط ولا حاجه غيري هدومك وحصليني
رامي نزل وقال.خير حضرت الظابط
الظابط. حضرتك رامي عادل الصاوي
رامي.ايوه يا فندم فيه ايه
الظابط.حضرتك متهم بقتل المدعو شريف كامل الصاوي فتفضل معانا
دنيا لبست ونزلت سمعت الظابط والي قالو اغمى عليها
رامي.دنياااااااوووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
الظابط.حضرتك متهم بقتل المدعو شريف كمال الصاوي فتفضل معانا
دنيا نزلت وسمعت الي قالو فأغمى عليها
رامي بخوف.دنياااا دنيا حبيبتي قومي ياقلبي دنيا ردي عليا وشالها بسرعه وحطها على الكنبه واتصل بعمه يجيب دكتور ويجي بسرعه
الظابط . لو سمحت اتفضل معانا مش هينفع كده
رامي بزعيق. انا مش هتحرك من هنا غير لما اطمن على مراتي
بعد شويه كان مروان وصل ومعاه دكتور وشاف البوليس الي على الباب ودخل لقا دنيا مغمى عليها اتخض جدا
مروان بخوف. فيه ايه فيه ايه يا رامي دنيا مالها وليه البوليس هنا
رامي باصص لدنيا برعب ومبيردش
مروان راح للظابط وقال. فيه ايه ياحضرت الظابط
الظابط. رامي بيه متهم في قضية قتل شريف الصاوي
مروان بصدمه. ايه شريف اتقتل ازاي وانا معرفش وجري على رامي وقال . الي بيقولو ده حقيقي قتلت ابن عمك
رامي بعدم تركيز باصص لدنيا وقال. لا طبعا يا عمي اكيد فيه سوء تفاهم ها يا دكتور طمني مالها
الدكتور فحص دنيا وابتدت تفوق وقال. هي كويسه ضغطها وطي فجأه دلوقتي تفوق وتبقى تمام
الظابط بحده.حضرتك انا مقدر الوضع بس مينفعش اكتر من كده وشاور للعساكر وقال هاتوه
رامي بيحاول يفك اديه من العساكر . اوعى انت وهو بقولكم معملتش حاجه ومراتي تعبانه سيبوني اطمن عليها
دنيا بارهاق . رامي
رامي فلت اديه منهم بسرعه وجري عليها. يا قلب رامي انتي كويسه يا دنيا
دنيا ببكا . عملت ايه يا رامي ليه تضيع نفسك مش وعدتني انك هتكون بخير 
رامي حضنها وقال. انا تمام صدقيني محصلش حاجه انا معملتش حاجه هشوفهم عايزين ايه وارجعلك على طول وبص لعمه وقال انت مش محتاج توصيه عليها يا عمي
مروان . مروان هز راسو بمعني حاضر ورامي مشي مع الظباط تحت انظار دنيا الباكيه ومروان الي كان مستغرب تغير دنيا الواضح مع رامي 
بعد فتره رامي كان في التحقيق 
الظابط. يعني انت معترف انك كنت معاه امبارح وانك استخدمت سلاحك
رامي بضيق. لا يا حضرة الظابط انا كلامي واضح بقول لحضرتك كان هيخطف مراتي
الظابط.اه وعلشان كده قتلتو
رامي بضيق اكتر. هو حضرتك مش سامعني بقول لحضرتك انا ضربت نار على الراجل الي كان معاه لانو كان هيموتني بس شريف كان عايش لحد ما طلعت
الظابط. بس المخزن مكانش فيه غير جسة شريف وبس والي قدمت البلاغ قالت ان المجني عليه اتصل عليها وقال انك عايز تموتو وهي شهدت انك سبق وهددتو وخنقتو قدام الناس وفيه اكتر من شاهد على كده ده غير ن كل الادله الي اتوجدت مكان الحادثه بتأكد ان الجثه الي اتوجدت جثة شريف تنكر ان الرصاصه الي في دماغو من مسدسك
رامي بعدم استيعاب.انا مبنكرش ان الرصاصه خارجه من مسدسي بس الي اضرب بالنار مش شريف وبعدين اتصل على مين وشاهدة مين انا مش فاهم حاجه وهو مين الي مقدم البلاغ اصلا
المحقق قلب في الورق وقال. سعاد علي عبد الله
رامي اتفاجئ لما سمع الاسم وقال بسخريه كده صح بظبط كده انا مستغرب ليه هي هنا ممكن اشوفها
المحقق . ممكن تشوفها بس من غير مشاكل
رامي باستهزاء .اكيد دي مرات عمي
سعاد دخلت مع العسكري وهي بتبكي بشده وباين عليها التوتر واول ما شافت رامي قالت. منك لله حسبي الله فيك قتلتو ليه يا ظالم قتلت ابن عمك حرمتني من ابني الوحيد
رامي كان بيسمعها بابتسامة استهزاء واتقدم عليها وقف قصادها وقال.اممم بقى الي انا ضربتو بالمسدس شريف
سعاد بتوتر شديد. ايوه شريف امال خيالو
رامي ببرود. وهو اتصل عليكي وقلك اني عايز اقتلو
سعاد بتوتر اكتر. ايوه قلي الحقيني يا ماما رامي عايز يموتني وانا جبت رجاله معايا وجنا فورا على المكان الي وصفو وجينا لقينا النار ماسكه في المكان كله واتصلت بالمطافي وبقيناونطفيها بس لقيت ابني حبيبي انحرق واتشوه لدرجه وشو مبقاش معروف وكان يا حبة عين امه واخد طلقه في دماغو معرفتش الحقو منك ياظالم وجريت على المحقق وقالت وانا وجايه شفتو يا بيه شفتو خارج من المكان الي ابني فيه هو الي عملها ووقعت بانهيار تستاهل عليه الاوسكر وقالت هتولي حق ابني 
شريف كان متابعها بزهول ونظرات اشمئزاز واول ما وقفت جري عليها مسكها من رقبتها وبقى يخنقها وهو في قمة غضبه وقال. بقى انا يا وليه عملت ده كلو هتقولي الحقيقه ولا أطلع بروحك انطقي بقولك بس الظباط جريو عليه وبقو يبعدوه عنها 
المحقق بغضب. ايه انت في زريبه هنا يا حيوان انت ازاي تخنقها كدا قدامي 
رامي بيحاول يهدا قال. بص يا باشا الي حصل اني روحتلو بنائا على رغبتو لانو كان في مابينا مشاكل عائليه مش هقدر اقولها ورحت احلها بالود ولحد ما طلعت كان عايش ومكانش فيه نار ولا شئ من الي قالتو
المحقق. بس الي عاينو موقع الجريمه اقرو بان المكان محروق ومتفحم بص انت  لا عايز اتقول ايه الي جمعكم هناك ولا عايز تعترف ولا معاك دليل واحد يثبت كلامك انا للاسف مضطر اتحفظ عليك وبكره هتتعرض على النيابه وهي تققر 
خدو يا عسكري
رامي خرج مع العسكري هيوديه الحجز واتفاجئ بعمه ودنيا  مستنينو قدام مكتب التحقيق
رامي . دنيا انتي ايه الي جابك هنا انتي تعبانه يا دنيا مبتسمعيش الكلام ليه
دنيا بلهفه. انت راجع معايا يارامي مش كده هما غلطانين مش كده
رامي بص لعمه بحزن وقال. عمي خد دنيا معاك القصر وخلي عينك عليها اليومين دول
مروان كان هيتكلم بس قاطعتو دنيا لما قالت. القصر ليه هو هو انت مش راجع مش هنروح بيتنا هو الي قلوه طلع صح وقالت ببكاشديد لييه يارامي ليه انا قولتلك طلقني مش هستحمل تتأذي بسببي قولتلي انك هتكون بخير ليه تضيع مستقبلك لييه
رامي دنيا اسمعيني انا لو قلتلك انا معملتش حاجه وحياتك عندي مقتلتو هتصدقيني
دنيا . انا مصدقه انك متقتلش حتى لو انت قولتلي العكس
رامي بابتسامة حب .. يبقى خلاص روحي مع عمي وانا هتصرف انتي بس متقلقنيش عليكي ماشي وقبل ما ترد كان العسكري مشي بيه ودنيا عينها عليه اول ما ابتعد قعدت على كرسي وانهارت من البكا تحت انظار مروان الي هيتجنن حرفيا مش عارف ايه الي بيحصل وليه رامي يقتل شريف وليه دنيا خايفه عليه بالشكل ده
مروان . يلا معايا يابنتي هو ان شاء الله هيكون بخير
دنيا اترمت في حضنو وانهارت وفضلت تقول. انا السبب يابابا كلو بسببي مستقبلو كلو باظ بيببي ويا ريتني حتي قولتلو كلمه واحده كويسه اتحمل كتير مني يابابا وكانت منهاره جدا
مروان طبعا مش معانا في القصه خالص مش فاهم اي شئ بس كان بيهديها وبيحاول يخفف عنها اخدها ومشي هما الاتنين
في نفس اليوم باليل في القصر دنيا حكت لبباها كل الحكايه من الاول للاخر وقالتلو على الي عملو شريف من الاول لحدما كان عايز يخطفها ومروان كان مصدوم جدا ازاي شريف طلع بالحقاره دي وهو كان هيجوزو بنتو الوحيده قال بحزن وصدمه ازاي شريف عمل كل ده دانا كنت بعامله كانو ابني معقوله وبص لدنيا لقاها بتبكي قعد جمبها مسح دموعها وقال كافايه دموع يا دنيا احنا مكناش شايفينو على حقيقتو ولا نعرف نواياه بس ربنا شايف وعارف ونجاكي منو وجوزك لللي كنت بتمني من وانتي صغيره تتجوزيه دنيا اتفاجأت وبصت لبباها الي قال ايوه يا دنيا من زمان بتمنى تتجوزي رامي وربنا حقق امنيتي وجمعكم وهينجيه لانو طيب وانا متأكد انو برئ 
تاني يوم رامي كان في النيابه 
المحقق . اهلا اهلا برامي باشا الصاوي
رامي . اهلا بحضرتك
المحقق . ما دام قلتلي حضرتك يبقى ما عرفتنيش
رامي باستغراب. لا الصراحه مش واخد بالي
المحقق . الصراحه انا كمان لولا الاسم مكنتش عرفتك
رامي . طب ما اتشرف باسم حضرتك يمكن اعرفك انا كمان
معاك فريد حسين احمد
راميفكر شويه وقال . فريد اذيك يا نهار ابيض اتغيرت جدا 
فريد. انت كمان اتغيرت اوي ايه الي رماك الرميه السوده دي
رامي بتنهيده. النصيب بقى 
فريد . طيب جاهز نبدأ التحقيق
رامي حكى لفريد كل حاجه غير طبعا السبب الي وداه لشريف وقلو زي مقال في القسم مشاكل عائليه
فريد اتنهد وقال. للاسف يا رامي موقفك وحش جدا ومفيش ولا شئ يثبت كلامك الي قلتو ده غير الشهود الي شهدت انك هددتو قبل كده وطبعا تقرير الطب الشرعي مش في صالحك ده غير الرصاصه الي انت بنفسك اعترفت انها من مسدسك
رامي . عارف بس انا قولت بدل المره مليون ان الي انضرب بالرصاص مش شريف ده الراجل بتاعه
فريد .ايوه يا رامي انا مصدقك بس احنا بناخد بالادله بس فيه طريقه واحده بس
رامي بلهفه. هي ايه وووووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
فريد .ايوه يارامي بس احنابناخد بالادله بس فيه طريقه واحده بس
رامي بلهفه. الي هي ايه
فريد . الي هيه شريف نفسه
رامي . مش فاهم ممكن توضح
فريد . هقولك كل حاجه بس الاول عندك صديق تكون بتثق فيه جدا
رامي بسرعه . ايوه رائد
فريد بتفكير . امم رائد هاني ده الي كان معانا في ثانوي مش كده 
رامي . كان معاك انت في ثانوي بس انا معايا عمره كلو
فريد. يا سيدي ربنا يخليكم لبعض اسمع بقى هنعمل ايه هتخلي رائد يراقب الي اسمها سعاد دي او اي حد تشك ان شريف ممكن يقابلو  لو هو عايش فعلا وحاول يتواصل مع اي حد ساعتها يصورو صوت وصوره وكده يبقى عندك دليل قوي انو عايش انت ابن عمه وعارف مين اول واحد ممكن يرحلو
رامي بغضب . انا عارف هو هيروح لمين الاول بس زي ماانت قولت مفيش حل غير اننا نستناه يظهر رائد جايلي انهارده وهقلو وان شاء الله تظبط
فريد . ان شاء الله للاسف بعد السنين دي كلها نتقابل هنا وانا دلوقتي مضطر اني
رامي  . مفهوم مفهوم ولا يهمك 
فريد. اكتب يا بني يحبس المتهم اربعة ايام على زمة التحقيق ويراعى التجديد في الموعد اشوفك على خير يا رامي
رامي اخدوه على الحبس ورائد رحلو يزوره وحكالو كل الي حصل وقلو على خطة فريد ورائد وافق وكان زعلان جدا على رامي وعايز اي طريقه يساعدو بيها
رامي اسمعني كويس يا رائد طبعا انت عارف مين  اول حد ممكن يرحلو 
رائد . عارف اكيد دنيا اكيد هيروحلها انا هراقبها ٢٤ ساعه وان شاء الله اقدر اصورو
رامي بخوف. الاهم من انك تصورو انك تحميها يا رائد مش عايز الحيو.ان ده  يأذيها وبلاش تقلها حاجه علشان متخافش
رائد بطيبه. متخافش على دنيا دي في عنيا
رامي بغيره. في عنيك.. في عنيك ليه يعني كفايه انها تبقى قدام عنيك بدل ما اطلع عنيك وحوطهملك في اديك
رائد بضحك. يا عم انت في ايه ولا في ايه . على العموم حاضر حخليها قداام عنيا مبسوط كده
رامي بحزن. طلب اخير يا رامي حاول متخليهاش تيجي هنا مش عايزها تشوفني هنا
رائد بحزن . متقلقش يا رامي مش هخليها تيجي انت شد حيلك بس وملكش دعوه بالباقي
رائد خرج من عند رامي وحزن الدنيا في قلبه على حال صاحبو بس افتكر عبير وان من ساعت الي حصل مكلمهاش حتي بالتليفون ركب عربيته وراحلها لقى زحمه وطبعا عامللين عزاء لشريف وفي ناس كتير بقى يدور عليها بعيونه وسط الحضورلحدما عينه جت عليها كانت منهتره وبتبكي بشده اول ما شافتو جريت عليه ورمت نفسها في حضنه رائد صعب عليه حالها جدا وقلبو وجعو عليها اخدها وطلعها بعيد عن الناس علشان تتحسن وقعد جمبها يهديها
رائد . احسن دلوقتي
عبير. الحمد لله
رائد . انا اسف يا عبير كان المفروض اكون هنا من امبارح بس
عبير بمقاطعه . بس ايه انشغلت بصاحبك الي قتل اخويا مش كده
رائد باستغراب. ايه الي بتقوليه ده يا عبير انتي تصدقي ان رامي يقتل ويقتل مين ابن عمه
عبير . انا مكنتش اصدق انو يغتصب وعملها ومع مين بنت عمه بردو بس انا مش متفاجئه من الي عملو قد مااتفاجئت بالي انت عملتو
رائد بغضب بيحاول يداريه .وانا عملت ايه
عبير . عملت ايه انت في الوقت الي المفروض تقف جمبي فيه وانا باخد عزا اخويا الوحيد ماما منهاره وبابا تعبان مبيردش من ساعت ما سمع الخبر وانت فين مع الي عمل فينا كده مع الي قتل اخويا الوحيد
رائد بغضب. ما ماتش يا عبير والله ما مات اخوكي ده شطان كل همو يوقع رامي ويأذيه افهمي مفيش داعي لحزنكم ده اصلا وفروه لما يتقبض عليه وياخد جزائو
عبير. الله الله حلوه الحكيه دي لا جديده بقى اخويا الي عينينا طلعت على ما طلعناه من المشرحه ودفناه بادينا مماتش دفنا خيالو بقى واحنا مش عارفين
رائد اسمعيني يا عبير
عبير لا اسمع انت يارائد كلمتين ملهمش تالت القضيه دي هنكسبها فأنابقولك اهو يا تختارتقف معانا وانا انسالك اى تقصير ياتروح لصاحبك وتنسانى خالص
رائد بلع ريقه بخوف انو يكن الى في بالو صح وقال . يعني ايه
عبير . الي فهمته يا انا ياصاحبك القاتل
رائد انا مش هسيب رامي يا عبير رامي مظلوم والايام هتسبتلك
عبير قلعت الدبله ورمتهالو وقالت كده تمام انت فشلت في اول اختبار مابينا ومشيت ودموعها على خدها ورائد بيبص لاثرها بحزن نزل على الارض و سك الدبله وبصلها بدموع ومشي
مر اسبوع بدون احداث تذكر رامي لسه محبوس ودنيا منعها بباها انها تشوفو وشريف ملوش اثر والكل حزين جدا على رامي خصوصا لما اكدلهم المحامي انها قضية قتل مع سبق الاصرار والترصد وان فيها اعدام ولو قدر ياخد مؤبد يبقى كويس دنيا كنت منتهي حرفيا ومروان مابين تلحزن والندم على كل الي قالو لرامي قبل كده ورائد مابين حزنو على صاحبو وحزنو على خطيبتو الي انتهت قصتهم قبل ما تبدا
الاسبوع كان اسبوع حزن على الجميع لحد ما جيه يوم ورائد كان بيراقب دنيا مع انها من ساعت الى حصل مخرجتش لاي مكان ولا كن بيفضل تحت البيت يمكن تخرج او تحتاج حاجه بس اتفاجا بعبير فتحت باب العربيه بتاعته وقعدت فيها بسرعه
رائد فرح جدا لما شافها وقال بفرحه عبير اذيك بس فاق لنفسه وقال ببروظ حاول يبينه ايه ده ايه ده انتي ازاي تركبي كده انا سمحتلك اصلا تركبي
عبير قربت عليه بجرائه وقالت بحب. وحشتني وحشتني العيون الي متعرفش تداري
رائد اتوتر من قربها ونظراتها المهلكه . قال عايزه ايه ياعبير
عبير قربت اكتر . وقالت عايزه اعتذر واخد دبلتي لاني نستها معاك اخر مره
رائد . احم الي نستيها قصد ك الي رمتيها
عبير قربت عليه بطريقه لاتحتمل ومشت ايدها على خده وقالت. تؤتؤ الي نستها معاك يلا لبسهالي
رائد بلع ريقه بصعوبه وغمض عنيه واخد نفس عميق وقال.عايزه توصلي لايه بظبط وكمل بتوهان انتي عارفه اني مش حمل الي بتعمليه ده
عبير ضحكت من قلبها وبعدت وقالت. خلاص والله هتكلم بجد انا اسفه لاني مصدقتش كلامك انا اتأكدت ان شريف عايش زي ماقولت
رائد بصلها باهتمام وقال. واتأكدتي ازاي انو عايش
عبير . سمعت ماما بتكلمو وبتقولو يجي البيت بسرعه لان باباتعبان من ساعت ماافتكر انو مات وهي قلقانه عليه معرفتش هو قلها ايه بس سمعتها بتقلو يعني اكيد بكر هتقابلها  وبعد كده قلتو بس متتأخرش اكتر من كده يا شريف 
رائد بفرحه الكلام ده كان امتي
عبير.  امبارح بالليل
وهما بيتكلمو شافو دنيا طالعه بسرعه من القصر وركبت عربيتها وطلعت بيها ورائد طلع وراها من غير حتي ماينزل عبير
نزلت دنيا في مكان غريب واضح عليه انو مكان لتجميع الخرده والمعدن ورائد نزل وراها هو وعبير واتخبو في مكان يعرفو يصورو فيه من غير ما حد يشوفهم
بعد شويه جيه شريف ودخل وبص لدنيا بخبث وقال. اهلا اهلا بالغاليه مرات الغالي
دنيا بدون مقدمات قالت. طلباتك يا شريف انا جهزه اعمل الي تقول عليه كلو بس تخرج رامي انت عارف ان ملوش ذنب 
شريف. حيلك حيلك على طول كده تفاوض مفيش وحشتني ياشريف الحياه مش حلوه من غير يا شريف ايه بخل المشاعر ده انا حتى جايلك من الموت
دنيا بزهق. قول يا شريف الي معاك خلينا نخلص وطلع رامي من لعبتك الوسخ.ه كفايه عليه الي حصلو 
شريف بغضب. انا خرجتو منها لعبتي بس هو دخل نفسو واتحشر فيها رامي كان اخره معايا اليله الحلوه الي قضاها معاكي وكانت كتيره عليه كمان انا تعبت تعب في العبه الوسخ.ه الي مش عجباكي حطتلو المخدر في الهباب الي بيشربو بالعافيه وكنت خايف حد يشفني وروحتو معاكي بعد عذاب وضحيت بدخلة مراتي المستقبليه وخليتو هو عملها قبلي وطلبت من عمي انو يكتبلي الشركه وهو وافق لحد ما جيه الحيوا.ن رامي وبوظلي كل تلي خططتلو بقى انا بعد ده كلو اطلع بلوشي كده بعد ماكنت هتجنن ليلتها وانا عارف ان الي هتبقى مراتي مع راجل غيري   بس كان الي بيهون عليه انك اكيد مش راضيه كان غصب عنك اكيد كنتي عيزاني انا يا دنيا مش كده وحط ايده على خدها
 عبير ورائد كانو بصين لبعض بصدمه من كلامو ودنيا كانت بتبص له بقر.ف شديد من كلامو زقت ايده بغضب  وقالت. اناهنا على شان اعرف طلباتك ملوش لزمه الكلام الفاضي ده كلو اتفضل عايز ايه انا مستعده لاي شئ
شريف . ياه ده ايه كل الحب ده معقوله شهرواحد يوقعك كده لا جامد بحييه
دنيا هتقول ولا امشي
شريف  . ٣ حجات هما اساسا من حقي وانا مش هطلب غير حقي
دنيا .. وهما ايه بقى
شريف.. اولا الشركه بتاعت عمي الي كان هيكتبهالي
 دنيا .موافقه وايه كمان
شريف ثانيا ورقة طلا قك تطلبي منه الطلاق وتخليه يوافق وتجبيلي ورقه الطلاق
دنيا بدموع. بس بس دي هتاخد وقت و
شريف بمقاطعه .مش مشكلتي
دنيا. والطلب التالت
شريف بغضب. ابنو الي في بطنك ..مش عايزو وضم ايده بغل واتقدم عليها
دنيا حاوطت بطنها باديها وبقت ترجع لورا برعب وبتقول.لا اكيد لا حرام عليك ذمبو ايه يا شريف اطلب اي حاجه تاني ابوس ايدك  رفع ايده هيضربها بس رائد مسك ايده بشده وقال عبير خدي دنيا وطلعيها بره بسرعه
عبير ودنيا كانو هيجرو بس حاوطوهم رجاله مسلحين وووو
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
رائد مسك ايد شريف وقال لعبير خدي دنيا واطلعو من هنا بسرعه
دنيا وعبير كانو هيجرو بس حاوطوهم رجاله مسلحين ومنعوهم من الخروج
شريف شاور لتنين منهم مسكو رائد وفضلو يضربو فيه بقوه وعبير ودنيا كانو بيصرخو وبيترجوه يقلهم يسبوه
شريف كان واقف ببرود وعلى وشو ابتسامة نصر جرييت عليه عبير قالت. شريف قلهم يسبوه ياشريف ابوس ايد يا شريف وشريف مش بيرد عليها قالت بغضب هقتلك يا شريف هقتلك لو حصلو حاجه
رائد وقع على الارض وشو كله د.م كان ماسك بطنو وبيكح بشده جريت عليه عبير وبقت تمسح وشو وبتبكي بحرقه وقالت. قوم يا رائد انا اسفه يا حبيبي قوم يا قلبي قوم دنيا كانت واقفه مكانها في حالة صدمه من الي بيحصل
وشريف قال. انتو واقفين تتفرجو على ايه انت وهو امسكوهم كلهم اربوطهملي هنا وهاتولي تلفوناتهم كلها وفعلا ربطوهم و اخدو الموبيلات و شريف كسرهم كلهم وقال بقى انت يا حلو جاي تصورني صح اناهحرقك عايش يارائد علشلن انت كمان بتقف مع رامي وبتفضلو عليا
رائد كان تعبان جدا بقى يقول بالعافيه. بفضلو عليك ههههه اصلا عمري ما حطيتك في مقرنه معاه عشان افضلو انت وهو مستحيل تكونو في مقارنه اصلا لانو احسن منك مليون مره
شريف بغضب. انت لسه متربتش يلا ها انا هخليك تندم على كلامك ده واتوجه ناحية دنيا مسكها من ايدها وشدها وقال مين يا رجاله فيكم حابب يدوق الملبن ده
رائد ودنيا وعبير بصولو بزهول وهو بص لرائد وابتسم بخبث وقال الي عايزها يرفع ايده بس وكلهم للاسف رفعو اديهم
رائد قال بسرعه. تمام يا شريف انا اسف حقك عليا انت احسن من الناس كلهم تمام سبها ياشريف دي بنت عمك وبعدين هي هتطلق من رامي وتجوزك مينفعش تعمل مع مراتك كده ولا ايه
شريف بص لدنيا بوقاحه وقال. انت صح معاك حق وانا اخلي الرجاله تدوق قبلي ليه م انا من زمان نفسي ادوق قرب عليها وبقت تقول ابعد عني احسنلك والله اموتك لو قربت
بقلمي…زهرة الربيع
بس قاطعو صوت واحد من رجالتو بيقول. البولس هنا يا شريف بيه
شريف بصدمه. ايه بوليس ماشي يارائد الكلب انا وراك والزمن طويل وكان هيهرب بس ملحقش والشرطه داهمت المكان وكان معاهم فريد وقبضت عليهم كلهم
شريف. انا معملتش حاجه
فريد . لا انت مشوارك طويل معانا ومتقدم فيه اكتر من بلاغ ده غير نصباية موتك وخطف ومحاولة قتل وليلتك طويله اتفضل معايا من سكات وقال للعساكر خدوه
رائد بفرحه . شكرا يا فريد باشا حضرتك جيت في وقتك
فريد . انت مين يا ابني
رائد . انا رائد
فريد. لا حول ولا قوة الا بالله وايه الي شلفطك كده
عبير ببكا . شريف هو الي عمل فيه كد وانا عايزه اقدم فيه بلاغ
فريد بابتسامه . دي عبير مش كده
رائد بحب ايوه
فريد ربنا يخليكم لبعض
دنيا بمقاطعه. هو رامي كده خلاص هيخرج
فريد بص عليها لقا حالتها صعبه متبهدله وعيونه زي الد.م من كتر العياط ومش قادره تقف قال دي دنيا مرات رامي
دنيا . ايوه انا هو هيخرج امتي
فريد. انهارده ان شاء الله نكمل الاجرات ويخرج بس حضرتك لازم تروحي المستشفي انتي ورائد لانكم تعبانين فعلا
دنيا. لا انا عايزه اشوف رامي
فريد لقاها مصره اخدهم كلهم وطلع بيهم على القسم ودخل رامي مكتب فريد واول ماشاف دنيا جري عليها وهي حضنتو وبقت تبكي بشده وهو مش عايز يخرجها من حضنو
رائد . احم نحن هنا
دنيا بعدت عن رامي بكسوف ورامي لسا باصص لها قال. انتي كويسه حصلك حاجه فيكي ايه مبترديش ليه
فريد .اهدي عليها اشويه وهيه هترد وبعدين هو مفيش غيرها ولا ايه تعالى شوف الغلبان ده الي مش قادر يقف
رامي بص لرائد . اتصدم . وقال بغل. شريف الي عمل كده
رائد . لا طبعا دانا شريف ده اطبقه وحطو في جيبي دول رجالتو وبعدين كانو كتير لو ضربوني واحد واحد كنت طحنتهم
الكل ضحك على رائد ورامي قال. بجد انت لازم تروح المستشفى جت هنا ليه
فريد جم يخدوك وهيطلعو على المستشفى
رامى بفرحه. هو انا خلاص خارج دلوقتي
فريد . ايوه يا سيدي والشكر للابطال دول لولا فكرة رائد انو يبعت لنا الموقع ونهجم ونقبضو متلبس مكاناش استفدنا لان التلفونات كسرها منهم وكده مفيش تسجيلات
رامي رائد . صاحب الفكره
فريد ايوه . بعد ما انت شرحتلو الحكايه وقلتلو يصور جالي واخد رقم تلفوني وقلي انو هيبعتلي الموقع الي يتواجد فيه شريف وفعلا جاتلي رساله منو بالموقع وقبضنا عليه وطبعا دنيا هانم لولا انو اول ما كلمها راحت بشجاعه مكناش عرفنا نوصلو ابسط يا عم عندك ناس بيحبوك
رامي حضن رائد وشكرو كتير وطلع معاهم واتوجهو لاقرب مستشفي فحصوهم و ورائد كان عندو كدمات وكسر في دراعو عملولهم الازم وخرجو رامي روح رائد وعبير واخد دنيا وراحو فلتهم
دنيا بفرحه. اخير نورت بيتك الحمد لله على سلامتك
رامي بحب. الله يسلمك بس ايه الرضا ده كلو اخير ونورت والكلام الجامد ده فجئتيني الصراحه
دنيا. انت لسه شوفت مفجاءات لسه اصبر على رزقك يلا اطلع خد شور على مانا كمان اخدت شور علشان هحضرلك عشا جنان
رامي. كمان عشا انا ابتديت اخاف
دنيا بضحك. اه هحطلك سم في الاكل
رامي قرب وقال وانا هاكلو مدام من تحت اديكي
دنيا بتوتر وكسوف. احم طيب طيب كفايه نحنحه واطلع يلا
رامي خلص شور واتصل على رائد اطمن عليه وفتح الاب بتاعو لقا ايميلات كتير من الشغل لانو مكانش متابعو بقالو كتير كان بيرد عليها وخلص قفل الاب وطلع الاوضه يشوف دنيا فتح الباب اتفاجأ بطاولة عشا مزينه وشموع وجو رومانسي جميل وقف بفرحه وزهول لاكن اتجمد مكانو لما شاف دنيا خارجه من الحمام لابسه قميص نوم قصير جدا وشفاف وشكلها يجنن اول مره يشفها كده اتقدم عليها وقال
رامي. انا بحلم صح
دنيا بتوتر وكسوف من نظراتو. احم لا مش بتحلم يلا علشان تاكل انا عملتلك
بس رامي قاطعها ببوس.ه طويله سرقت انفاسهم سند جبينه على جبينها بياخد نفسو وقال اكل ايه بس دلوقتي
دنيا . لايا رامي تعالى اتعشى انا.. انا جعانه
رامي ضحك عارف انها بتتهرب قال. ماشي نتعشى اليل طويل وغمزلها
دنيا كانت مكسوفه جدا وقعدو كلو وبقو يتكلمو لحد ما دنيا قالت بتلقائيه . انا مش مصدقه انك معايا انا كنت هتجنن عليك مكنتش اعرف اني بحبك اوي كده غير لما بعدت
رامي بصلها ومش مصدق الي سمعه قال قولتي ايه
دنيا بعد ماخدت بالها قالت. مقلتش حاجه
رامي لا وانبي انا مصدقت قولي تاني قولتي ايه انتي قولتي بحبك مش كده
دنياهزت راسها بمعنى ايوه
رامي وقف بفرحه وشالها وبقى يلف بيها بفرحه
دنيا ضحكت وقالت. كفايه يا مجنون انت
رامي نزلها وقال وهو باصص لها بعشق ده انا هموت من الفرحه يادنيا انا عمري ماتخيلت انك تتقبليني مش تحبيني
دنيا بحب انا مش بس بحبك انا بعشقك انت نعممة ربنا الي عوضني بيها بحبك يارامي
رامي . عنيه دمعت بسعاده شدها لحضنه وووو
بعد سنه كلها سعاده على ابطالنا رائد خف واتجوز عبير ودنيا ورامي بقى عندهم رائد صغير سماه رامي على صاحب عمره راميي وعمه بقت علاقتهم اقوى من الاول وشريف خد جزاءو واتحكم عليه بالسجن ورامي مرضاش يتهم مرات عمه باي شيى علشان متتبهدلش وهي ندمت على كل الي عملتو بس رامي مقبلش اعتذارها وفضل انها تكون بعيده عن حياتهم
دنيا ورامي كانو في لنش في البحر وبيقضو وقت جميل سوا اتصلت عليها عبير وقالت لها انها حامل
دنيا بفرحه خلينا نرجع ونروح عند عبير
رامي باستغراب
ليه يعني
دنيا . حامل هتجيب رامي صغنن
رامي بفرحه. ايه ده بجد. وكمل بمكر عقبالنا يا رب
دنيا بزهول عقبالنا. محنا عندنا رائد ولا عشان نايم نسيتو
رامي . لا منستوش بس رائد كبر ومحتاج لاخ
دنيا بزهول . اخ وكبر انت بتقول ايه ده عندو ٤شهور
رامي . وهو كده صغير على بال ماتولدي يكون سنه وشويه طوعيني انتي بس
دنيا. اممم انا لو بطاوعك في كل الي تعوزه هتجنني
رامي بضحك. ليه بس دانا بحبك يادنيتي
دنيا. وانا بعشقك يارميو
رامي بحب . عشق مره واحده
دنيا وأكتر كمان انت هدية ربنا لحياتي رحمه في وسط العذاب وعشق من قلب الألم
💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗👌
تمت….بحمد الله..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-