رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11 بقلم شهد سيد


رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11 هى رواية من كتابة شهد سيد رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا بقلم شهد سيد

رواية عشقت حوريتي يزن وتيا الفصل الحادي عشر 11

يزن بصراخ جحيمي : تياااااااااااا 
جرى عليها وكانت بتنزف جامد 
جرى عليها وراح بيها المستشفي 
يزن : اى دكتور بسرعه 
يزن : مراتى بتموت هنا 
الدكتور : دى محتاجه عمليه فورا ولازم تمضي على اجراءات العمليه 
يزن بغضب : اسمع إلى هقوله انا همضي مراتى لو حصلها اى حاجه هضمرك وهقفلكوا المستشفي دى فاااااااهم 
الدكتور بخوف : فاهم فاهم 
دخلت تيا العمليات ويزن واقف بره مستني وهو قلقان ومتوتر 
زياد جى بيجرى لمح يزن في اخر الطرقه 
زياد : يزن يزن تيا مالها هي كويسه فيها اى قولى. 
يزن : حد ابن ميتين .......... ضربها بالعربيه
زياد : مين ابن الك**لاب ده 
يزن : ورحمه امى لهعرف ومهحلوا 
يزن : عيونه دمعت ومش قادر يداريها 
سالى اتجهت نحيته بدموع : هتبقي كويسه هى غلبانه وكلنا بنحبها وهتقوم متقلقش 
يزن بدموع : خايف خايف مترجعليش تانى خايف متقومش وترجعلى انا بحبها اوى وهى عارفه كدا انا اول مره ابقي ضعيف بالشكل ده انا حاسس انى عاجز مراتى بتموت قدامى وانا مش عارف اعمل حاجه 
سالى بعياط : خدت يزن في حضنها صديقتى هيا عشان بتحبك هتحارب وسط وجعها والمها وهتسيطر على نفسها عشان ترجعلك 
اتجهت سالى تسند على الحائط بدموع هستيرى 
زياد اتجه نحيتها بصدمه: سالى هى هتقوم صح هى هتكون كويسه اصل مش هينفع مترجعش هى الوحيده إلى في حياتى انا مليش غيرها 
سالى : انا كمان خايفه اوى دى اعز واحده عندى واقرب من يزن ليا انا مش هستحمل لو حصلها حاجه 
مسح زياد على وجهها : متخافيش هتبقي كويسه ثقي في ربنا 
سالى : انت عرفت ماما 
زياد : لا لو عرفتها هتتعب لمه نروح نبقي نقولها 
سالى : تمام إلى انت شايفه 
في مكتب إسراء 
كانت بتراجع الاوراق بتاعه الصفقه 
إياد : عاوز اتكلم معاكى شويه 
إسراء : هنتكلم معايا في اى 
إياد : إسراء انا بحبك وعاوز اتجوزك تقبلى تكونى مراتى 
إسراء بفرحه وقلبها بيرقص الان هيا كانت بتحبه وفكرت انوا مش هيبصلها 
إسراء بخجل : بص يا استاذ اياد انا يزدنى الشرف طبعا بس ممكن تديني فرصه افكر 
اياد : عادى معاكى كل الوقت بس إلى عاوزك تعرفي انى انا بحبك وعمرى محبيت غيرك يا جميل 
قطع كلامه رنت الفون 
اياد : الو 
.................
اياد : هو انت مش جاى 
...................
اياد : انا جاى حالا ومازن هرن على يجي بدالى انتوا في مستشفي اى .
.................
إياد : ازاى حصل ده انا جايه 
اسراء : في اى يا اياد 
اياد : لازم اروح المستشفي حالا 
اسراء : لى في اى 
اياد : تيا عملت حدثت وفي العمليات من بدرى 
اسراء بدموع: ازاى  انا كنت مكلماها الصبح ومستنياها وقالتلى جايه هى مستحيل تسبني وتمشي صح 
اياد بحنان : متخافيش هي هتبقي كويسه وهتقوم لينا بالسلامه متخافيش 
اسراء : طب يلا نروح مفيش وقت 
في المستشفي 
الدكتور خارج من العمليات والممرضه بتجرى 
يزن جرى على : في اى يا دكتور مالها مراتى في اى حد يرد عليا مسك الدكتور من البالطو وبيضرب في كان زياد بيحاول يهدى 
زياد : أهدى يا يزن مش كدا اهو جى اهو اياد 
زياد : تعالى الحقنا ماسك في الدكتور 
اياد : سيب الدكتور وكلمنا طيب واهدى هي هتبقي كويسه 
يزن : مراتى لو حصلها حاجه هضمركوا كلكوا حرام عليكوا 
اياد حضنه وقعد يعيط في حضنه 
يزن : تيا هتروح منى يا اياد هو لى كل حد بحبه ويدخل حياتى بيخرج منها تانى ماما بعدين بابا بس هى مش هستحمل مش هستحمل تسبني وتبعد 
الممرضه للدكتور : انا مش لاقيا يا دكتور فصيله دمها وهى نادره اوى 
الدكتور : لازم نلاقي متبرع في اقرب وقت 
يزن بسرعه : هى فصيله دمها اى يا دكتور 
الدكتور : فصيله دمها O
يزن : انا كمان فصيله دمى O 
الدكتور : بس احنا هنسحب تلات اكياس دم وده خطر على صحتك 
يزن : مش مهم اهم حاجه عندى هى تعيش 
الدكتور للممرضه : خدى جهزى للعمليه 
دخل يزن وعقموا كويس وحطوا جنب تيا في عمليات مسك أيدها ومكنش قادر يبص على المنظر 
مسك أيدها وقال أنا مش هسيبك لو موتى هنموت سوا ولو عيشتى هنعيش سوا انا مستعد أضحي بحياتى علشان 
حس بضغط أيدها على ايدو اكنعا يتستمد الامان والطاقه 
يزن : ارجعيلي والنبي انا مش هعرف اعيش من غيرك حتى فقد الوعى 
اسراء : متخافيش يا سالى هتبقي كويسه وهترجعلنا بالسلامه 
سالى :يارب ياارب يا حبيبتي 
بعد مرور ساعتين 
خرج الدكتور ومعاه يزن ودخله غرفه 
زياد : دكتور هي تيا حالتها عامله اى دلوقتى 
الدكتور : ادعولها 
سالى : يارب قومهلنا بالسلامه يااارب 
اسراء : ياارب انت الشافي المعافي اعفوا عنها ياارب
بعد شويه خرجوا تيا في العنايه المركزه 
بعد شويه فاق يزن ومش قادر يقف 
يزن : ت....تيا....ت...تيا
حاول يقف يخرج من الغرفه 
اياد دكتور ممكن حضرتك تفهمنا ملها المريضه 
الدكتور : ادعولها هي حالتها مستقره بس في حاجه 
زياد وسابى : في اى يا دكتور 
الدكتور : دخلت في غيبوبه والله اعلم هتفوق امتى 
" يعنى اى الكلام ده  "
التفت الجميع حول الصوت 
يزن كان المتحدث 
يزن : يعنى اى غيبوبة
وكان هيقع سنده اياد 
اياد :امسك نفسك يا صحبي انت طول عمرك قوى انا اول مره اشوفك كدا 
يزن مش هستحمل تبعد عنى عاوزه ابقي جنبها و.....
لم يكمل كلامه فقد الوعى 
الدكتور هو غلط عليه كدا هو مش سهل على لازم يتعلقله محاليل ضرورى تعوضه عن فقر الدم 
اياد : ممكن تحطوه في سرير جنبها 
دكتور : هو مش هينفع 
زياد : حاول يا دكتور 
الدكتور تمام 
دخلوا يزن غرفه تيا السرير. إلى جنبها وهو لسه فاقد الوعى 
سالى انا في موقف عمرى مكنت استحمله اخويا ومراته شكلهم صعب اوى يااارب تقوموا بلسلامه يااارب 
اياد : الوا 
مازن : الوا اى يا اياد عملت اى 
اياد : حالتها مستقره بس دخلت في غيبوبه 
مازن : يلهو طب ويزن اى إلى حصله 
اياد : يزن اول مره اشوفه ضعيف كدا يا صحبي 
مازن بزعل : بيحبها بيحبها اوى 
اياد : ربنا يخليهم لبعض 
مازن : ياارب اديهونى أكلمه 
اياد : مش هينفع هو اتبرعلها بالدم وتعب وهو جنبها في العنايه 
مازن : اى انا جاى حالا
...............
يتبع 


انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-