رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14 بقلم نور محمد

رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14 بقلم نور محمد


رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة نور محمد رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14

رواية صعب البعد فهد وملك بقلم نور محمد

رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الرابع عشر 14

تهندت براحه وقربت منها وحطيت ايدي على كتفها بحنيه وقولت:الحمد لله اني اطمنت عليكي ياحبيبتي كده يامريم تاجي لوحدك وبدون ماتقولي ليا  قلقتيني عليكي اوي 
فاقت مريم على صوتي وقامت بسرعه حضنتني بخوف وقالت:انتي كونتي فين ياملك؟ انا خوفت اوي هناك لوحدي.. لولا وجوده هو كونت هضيع فعلا وقتها 
سمعتها وبعدت عنها بصدمه وقلق وقولتلها:قصدك مين يامريم؟وحصل معاكي ايه هناك؟!!
ردت عليا مريم بتوتر وقالت:اهدى ياملك انا كويسه الحمد لله اهدي وهحكيلك كل حاجه حصلت معايا اسمعي بقى
قعدت معاها على السرير وهي بدئت تحكي
خلصت مريم المدرسه وبعدها وقفت تستناني قدام المدرسه زي مااتفقت معاها انا الصبح فضلت وقت كبير على الحال ده والطلاب كلهم مشو
والمدرسه كمان فقلت فقلقت مريم عليا اوي وقررت تكلمني في الفون بس اول ماطلعته تطلب رقمي لقت شخص سحبه منها بسرعه 
وقال بمعاكسه:ايه ده القمر بينور في الظهر كده والدنيا نور
بصت عليه مريم بخوف وقالت:لو سمحت عاوزه الفون بتاعي 
قرب منها شاب تاني معاه وغمز ليها وقال:حاضر ياقمر تعالي خديه بنفسك اهو
توترت مريم منهم وخافت اوي فسابتهم وجرت بسرعه وهما جرو وراها 
فقال شاب الاول:طب فونك ياعسل ليسه معايا اقفي هدهولك 
جرت مريم بكل قوتها وهي بتعيط بخوف منهم وفجأه لقت طريق فدخلته بسرعه علشان تهرب منهم 
بس للاسف لقت نهايه مسدوده وقفت وهي بتترعش من الخوف والشباب قربوا منها بأنفاس متقطعه
فقال الشاب بتعب:كده ياجميل نفسنا يتقطع وراكي بس كله يهون لاجل عيونك القمر دول
مريم بدموع:لو سمحتو ابعدو عني انتو مش عندكم اخوات بنات 
ضحك شاب وقال:لا انا من ملجئ ياعسل 
وقال الشاب التاني بسخريه:وانا اخواتي كلهم ماتوا من زمان ياقمر ها هتاجي معانا باذوق احسن او
مريم انهارت من الخوف وفجأه بقت تصرخ بقوه علشان حد يلحقها منهم 
بس احد الشباب قرب منها بغضب ورفع ايده علشان يضربها وهي حطت ايدها قدام وجهها بخوف منه وفجأه لقته صرخ بألم 
ففتحت عنيها لقت شاب طويل وعريض واقف قدامها مثل الجدار الحامي لها 
وسمعت صوته بيقول:احسن ليكم اختفوا من قدامي او هعمل معاكم الصح 
بلعو ريقهم قدامه بس تقدم شاب منهم وقال:اطلع منها انت ياشبح البت دي تخصنا 
ضحك بقوه وقال:طيب انا هعد لثلاثه لو لمحت ظلكم قدامي هعمل معاكم السليمه تمام
بصو الشباب لبعض بتوتر بعد مابدء يعد وفعلا خلص عد وبعدها شمر اكمامه وقرب منهم بخبث 
وقال:استعينا على الشقا بالله
مسك اول واحد وضربه لغايه ماوقع على الارض وبقه بينزف دم والتاني خاف منه فجرى على صاحبه وشده بسرعه 
وقال:احقك عليا ياباشا ياله يابني بسرعه من هنا
جرو بسرعه من قدامه وهو التفت لمريم خلفه لقاها بتعيط بعنف فقال بتوتر:انتي كويسه ياأ
وقبل مايخلص جملته مريم حضنته بخوف وهي بتشهق وادم اتصدم منها وبقى قلبه بيدق بقوه من لمستها ليه 
وبعد دقيقه اخدت مريم بالها فبعدت عنه بأحراج وهي بتمسح دموعها:انا اسفه بس كونت خايفه اوي مقصدش صدقني اعمل كده 
بص ادم على ملامحها من قريب وركز في عنيها البريئه وقلبه بقى يدق اقوي ونفسه بقى عالي وقال:احم حصل خير المهم انتي كويسه؟
مريم بدموع:ايوه كويسه الحمد لله بس فوني اخده معاه الحرامي 
ابتسم ادم على برائتها وقال:متزعليش هجبلك غيره واحلا منه وعد 
مريم بخجل:شكرا على المساعده انت اسمك ايه 
ادم ببسمه:ادم عماد المصري اكيد شوفيني ابن عم فهد جوز اختك 
مريم ببرائه:ايوه شوفتك كتير اوي انا اصلا كونت براقب تصرفاتك من بعيد لبعيد كده علشان ملك حظرتني منك 
ضحك ادم على كلامها وقال:من بعيد لبعيد ماشي يااختي اطلعي قدامي على العربيه نرجع القصر احسن الوقت اتأخر 
مريم ببسمه:حاضر ياله بينا 
طلعت قدامه وادم بص على اثرها باستغراب من كميه البرائه الي عندها وابتسم وهو بيتذكر كلامها قدامه ومشي وراها بهدووء ورجعوا القصر سوى
خلصت مريم من سرد الحكايه قدامي وانا كونت متعصبه منها علشان قربت من ادم اخو نرمين بس اخدها في حضني بسرعه وانا بطمن قلبي عليها 
وقولت:حصل خير المهم انك بخير ياقلبي 
مريم ببرائه:انا كويسه اوي متقلقيش ياملك عليا 
بعدت عنها وقولت بهدووء:عارفه يامريومه انك قويه اوي بس عاوزه منك تسمعي كلامي ومش تكلمي ادم اخو نرمين تاني ممكن 
مريم بتوتر:حاضر ياملك 
وفي الجهه في غرفه ادم على مستلقي على سريره وفي ايده فون مريم فاتحه على صورها مع صدقاتها ومع اختها ملك ومع ابوها المتوفي وهي فرحانه وبتعمل تعابير بوشها مضحكه وكان شكلها جميل وبريئ اوي
ضحك ادم على شكلها وبتسم بهيام لما افتكر قربها منه وقلبه بقى يدق بسرعه كبيره فحط ادم ايده على قلبه يتحسسه بغرابه وفجأه 
دخلت اخته نرمين بقوه وقالت:ها عملت الي قولتلك عليه ياادم
اتنفض ادم منها وحط الفون جنبه بسرعه وقال بخضه:في ايه يانرمين حد يدخل على حد كده في باب نخبط عليه الاول
نرمين بأسف:معلش اسفه مكنتش اقصد ها المهم عملت ايه؟
ادم بضيق:عملت وكل حاجه تمام متقلقيش 
نرمين بفرحه:تمام ياحبيبي دلوقتي وقت الخطه التانيه ماشي 
ادم:حاضر يانرمين متقلقيش ممكن بقى تخرجي عاوز انام 
نرمين بسعاده:ماشي ياادم تصبح على خير 
ادم بضيق:وانتي من اهله 
خرجت نرمين فتهند ادم بضيق منها ورجع على سريره تاني وفتحه على صوره مريم وقال بهيام:جميله وبريئه اوي
وفي مكان تاني **
_حاضر ياماما هدور تاني على الدواء متقلقيش مش هرجع غير وهو معايا سلام 
قفلت مع مامتها وقالت:وبعدين ياربي انا دورت في كل مكان عنه اروح فين تاني 
عدت الطريق وهي سرحانه وفجأه لقت عربيه قربت منها:ااااه مش تحاسب ياتور الطريق قدامك كبير اهو 
خرج من العربيه بضيق:مين ده التور يابت 
رفعت نظرها ليه بصدمه:الدكتور فهد هنا 
رد عليا:نعم ياختي 
قامت فاطمه بألم وقالت بفرحه:دكتور فهد ملك عامله ايه طمني  انا رنيت عليها كتير مردتش 
مالك ببرود:انا مش الدكتور فهد 
فاطمه بحده:نعم مش الدكتور فهد امال واقف بتتكلم معايا ليه 
مالك بضيق:انتي مجنونه يابت انتي الي بتكلميني مش انا 
فاطمه ببلاهه:مش مهم طيب انت مين اصلك شبه الدكتور بفهد اوي 
مالك حط ايده في جيب البنطلون بتاعه بسخريه وقال:انا اخوه البشمهندس مالك 
فاطمه سابته وركبت العربيه بتاعته ببرود وقالت:تمام مش هتفرق تعال يا (ب،م) وصلني عند ملك علشان اطمن عليها 
مالك بص عليها بزهول وركب العربيه جنبها وقال:(ب،م) قصدك ايه يابت 
فاطمه ببلاهه:قصدي البشمهندس مالك ده اختصاره اسمك انا بحب اعمل كده 
مالك بضيق:بت اخرجي من العربيه انا مش ناقص جنان على المسا
فاطمه بتعجب:ايه ده في مهندس محترم يقول كده لأنسه رقيقه زيي
مالك ببرود:ايوه فيه اطلعي بره انا مش فاضي عندي شغل
فاطمه بعند:تمام وانا مش هخرج غير عند ملك صحبتي 
مالك بحده:اللهم طولك ياروح انا ممكن اخطفك وارميكي في طريق مقطوع واكمل طريقي عادي 
فاطمه ببرائه:واهون عليك تعمل فيا كده ياميمي 
مالك بصدمه:نعم ياختي انتي يابت مجنونه بجد والا ايه 
فاطمه ببرائه:مقبوله منك ياميمي المهم خدي عند ملك عاوزه اطمن عليها ارجوك 
مالك بص في عنيها من قرب وسرح فيها وفجأه قاطعته فاطمه بغباء:ايه مأثرتش فيك عيوني البريئه دي.. دنا حتي اطلقوا عليا فاطمه المدمره صاحبه العيون القطط مأكلتش معاك يعني 
ضحك مالك بصوته كله عليها وهي بصت عليه بصدمه وقالت:جامده مفيش كلام 
مالك بتعجب:مين دي؟
فاطمه ببرائه:ضحكتك وعنيك مدمره 
ابتسم مالك بأحراج منها وقال:لا فعلا مجنونه اوي
وبعدها ساق العربيه للقصر بتاعه وفي الطريق مالك كان بيبص عليها بنص عنيه كده علشان متخدش بالها  فشاف في ايدها ورقه 
مالك بتسائل:هي ورقه دي فيها ايه؟
فاطمه بحزن: علاج ماما كونت بدور عليه بس مش موجود في مكان 
مالك ببرود:هاتي كده اشوفه ممكن عندنا في القصر منه 
فاطمه بفرحه:بجد يارب يكون موجود لازم ارجع لماما بيه بسرعه
مالك لتفهم:ربنا يشفيها وان شاء الله موجود عندنا 
وبعد وقت وصل مالك للقصر بتاعه وطلع هو وفاطمه معاه 
وداخل القصر كانت ملك وفهد بياكلو سوى وفجاه دخل مالك:السلام عليكم 
فهد بحب:وعليكم السلام ياحبيبي تعال كل معانا 
مالك:لا بالهنا والشفا على قلبك انا مش جعان بس معايا ضيفه وو
دخلت فاطمه بسرعه:بت ياملك انتي فين؟
ضحك مالك وفهد انصدم:فاطمه بتعمل ايه هنا؟
سمعت ملك صوتها وجرت عليها:توته انتي هنا بجد اجيتي ازاي؟ 
فاطمه ببسمه: اجيت مع ميمي هو وصلني لهنا 
فهد بصدمه: ميمي مين؟ 
مالك بضحك: قصدها عليا انا ميمي 
فهد بعد استيعاب: اخويا مالك بقى ميمي؟
ملك بفرحه:انا فرحانه اوي انك هنا معايا 
فاطمه:وانا كمان كونت خايفه عليكي اوي 
ملك ببسمه:انا كويسه متقلقيش تعالي كلي معايا 
فاطمه باعتراض:لا شكرا انا لازم ارجع بسرعه علشان ماما 
ملك بحزن:تمام وابقى زوريني تاني 
فاطمه ببسمه:حاضر..ووجهت نظرها لمالك..ممكن تشوف ليا العلاج لو سمحت 
مالك ببرود: تمام تعالي معايا نطلع نجيبه من فوق
فاطمه بتوتر:ماشي 
طلع مالك قبلها وهي مشت خلفه ووصل لغرفته ودخل الاول وبعد مادخلت فاطمه خلفه قفل مالك الباب خلفها بسرعه 
فاطمه بخضه:انت قفلت الباب ليه؟
قرب منها مالك بخبث وووو
يتبع... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-