رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15 بقلم نور محمد

رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15 بقلم نور محمد


رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15 هى رواية من كتابة نور محمد رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15

رواية صعب البعد فهد وملك بقلم نور محمد

رواية صعب البعد فهد وملك الفصل الخامس عشر 15

طلع مالك قبلها وهي مشت خلفه ووصل لغرفته، ودخل الاول وبعد مادخلت فاطمه خلفه، قفل مالك الباب خلفها بسرعه 
فاطمه بخضه:انت قفلت الباب ليه؟
قرب منها مالك بخبث وقال:وحشتيني اوي يامجنونتي 
فاطمه بتوتر:ممكن تفتح الباب لو سمحت عاوزه امشي 
قرب منها مالك اكتر:انا اسف سامحيني 
فاطمه بدموع:لا ابعد عني انا عاوزه امشي 
مالك بحب:فاطمه ارجوكي انا ليسه بحبك 
فاطمه بدموع اكتر: وانا نسيتك من زمان وياريت انت كمان تنساني احنا مش لبعض 
مالك بحزن:بس انتي مراتي يافاطمه 
فاطمه بحده:كونت مراتك زمان مش دلوقتي 
مالك بغضب:لا انتي ليسه مراتي انا مش طلقتك لغايه دلوقتي 
فاطمه بحزن:مالك لو سمحت عاوزه امشي 
مالك ببرود:مش قبل ماتسمعيني الاول 
فاطمه بضيق:مش عاوزه اسمع منك حاجه كله انتهى زمان وخلص 
مالك بعند:بس انا عندي كلام ليسه عاوز اقوله 
فاطمه بحده:مش عاوزه اسمع منك حاجه انا شوفت بعيني كل حاجه 
مالك بدموع:والله مش انا السبب دول هما السبب.. وانا هاخد حق ابني منهم اوعدك 
فاطمه بدموع:كله انتهي من بعد موت ابننا يامالك.. انا خسرت ابني من قبل مااحضنه واشبع منه.. انت حاسس بنار الي جوايا 
مالك بدموع:ايوه انا حاسس بيكي اوي.. انا النار بتاكل قلبي لغايه دلوقتي.. وكل يوم بتعذب عن الي قبله.. محتاجك معايا انتي الدواء بتاعي يافاطمه ارجوكي ارجعي تاني لحضني 
فاطمه بتأثر:انا حبيتك اوي يامالك.. لدرجه اني وافقت اجوزك بدون علم اهلك.. بس اهلي كانو عارفين وده الي خلاني اوافق.. وانا سكت ومسئلتش انت عاوز تخبي عن اهلك ليه.. ووثقت فيك بس بعد الي حصل لابني..وهو يادوب عنده اسبوع قتلوه في المستشفي من قبل ما اشوفه.. وانا سئلتك كتير  مين عمل كده عاوزه ابرد النار الي في قلبي شويه.. بس انت رفضت تقولي أي حاجه يبقى كل الي بينا اتنهي وخلص 
مالك بندم ودموع:انا كونت خايف عليكي اوي صدقني.. لو عرفني الحقيقه هتبقى في خطر كبير.. وانا مقدرش اعيش بدونك.. اوعدك هاخد حق ابننا منهم بس اصبري عليا 
فاطمه بحده:تمام وقت ما تاخد حق ابني وتبرد ناري منهم.. انا هسامحك يامالك وسع من طريقي عاوزه اخرج 
مالك قرب منها بدون كلام وحضنها بقوه:وانا موافق بس ممكن نفضل كده شويه انا محتاجك جنبي اوي 
ضعفت فاطمه من قربه لانها كمان ليسه بتحبه وسابته كده في حضنتها 
وبعد مرور اسبوع مكنش فيه احداث جديد عند ابطالنا، غير ان ادم كان بيحاول يقرب من مريم، وهي كانت بتتجاهله زي ما طلبت ملك منها 
وفي يوم خرجت مريم من القصر، وفجأه وقفت على صوته:أنسه مريم ممكن دقيقه 
مريم بانتباه:نعم اتفضل 
ادم بتوتر:حضرتك عامله ايه؟
مريم:كويسه الحمد لله عن ازنك مستعجله 
ادم بسرعه:طيب استني دقيقه بس خدي ده
بصت مريم على العلبه في ايده وقالت بعدم فهم:ايه ده 
ادم ببسمه:ده الفون الي وعدتك بيه اتفضلي..انا كونت بحاول اتكلم معاكي علشانه بس انتي كونتي بتجاهليني 
مريم بتوتر:احم اسفه وشكرا انا مش محتاجه فون تاني 
ادم باصرار:معلش ممكن تقبليه مني انا جبته مخصوص علشانك 
مريم بضعف:تمام شكرا ليك عن ازنك بقى علشان عندي مشوار مهم 
ادم بفضول:ممكن اعرف مشوار ايه؟
مريم ببرائه:المول محتاجه شويه حاجات مهمه من هناك 
ادم براحه:تمام تعالي اوصلك في طريقي 
مريم بارتباك:لا شكرا انا.. 
ادم بمقاطعه:هستناكي في العربيه متأخريش 
مريم بزهول:وانا الي كونت بحاول ابعد عنه اسبوع كامل في دقيقه قرب مني تاني 
مشت خلفه وقلبها بيدق بقوه احساس غريب وجديد اول مره تعيشه في حياتها "
"وعند ملك في غرفتها كانت قاعده على سريرها بدموع وفي ايدها صوره بباها ومامتها "
دخل فهد لاقاها كده فقال بقلق:مالك ياحبيبتي انتي كويسه 
ملك بدموع:النهاردا فات شهر على موت بابا يافهد هو وحشني اوي 
ضمها فهد بحنيه:الله يرحمه ياقلبي ادعي ليه برحمه احسن من كده 
ملك بحزن:فهد انا عاوزه اروح شقتي وحشتني ريحه بابا وماما هناك 
فهد بحب:حاضر ياملك نروح سوى ياله اجهزي وانا هستناكي تحت 
ملك:حاضر 
وبعد وقت نزلت لفهد وركبنا العربيه لشقه بابا، دخلت ودموعي سبقتني وانا بسترجع زكريات عيلتي كلها هنا، وفضلت على الحال ده وقت وفهد معايا 
وبعد ساعتين قال فهد:كفايه كده ياملك الوقت اتأخر لازم نرجع القصر 
قومت بحزن وقولت:حاضر ياله بينا 
نزلنا سوى وركبنا العربيه، وبعد وقت في الطريق فجأه لقينا عربيه ظهرت جنبا بشكل غريب، وفضلت تضرب في عربيتنا وانا ارتعبت منها 
ملك برعب:فهد مين دول وبيعملوا كده ليه؟!
فهد بتوتر:اهدي انا معاكي متخافيش ياملك 
ملك بخوف:بس انا خايفه اوي هما عاوزين مننا ايه؟
فهد:ملك انزلي تحت بسرعه وخدي بالك من نفسك انا هحاول اهرب منهم 
نزلت فعلا زي ماطلب فهد، وفضلت اعيط برعب وفهد حاول يبعد عنهم قدر المستطاع بس فجأه وقفت عربيه قدامنا، فوقت فهد في اخر لحظه 
وانا قولت بدموع:فهد حصل ايه؟
فتح فهد باب العربيه وقال بخوف:ملك اوعى تخرجي من العربيه لو حصل ايه سامعه 
ملك بقلق:حاضر طيب انت رايح فين خليك هنا انا خايفه اوي 
فهد بخوف:مش هتأخر عليكي بس اوعى تطلعي من هنا مفهوم 
هزيت رأسي وطلع فهد من العربيه، وبصيت قدامي على العربيه التانيه لقيت طلع منها شابين ضخام اوي 
وواحد منهم قال:البص بيسلم عليك يامالك بيه وبيقولك وقتك خلص معاه 
فهد بتوتر وخوف:وانا مستعد ومش خايف منكم وقدامكم اهو 
سمعتهم وانا مش فاهمه حاجه ليه قاله مالك مش فهد، ومين الاشخاص دول اصلا، وفجأه ببص عليهم لقيت شخص منهم اخرج مسد*س ووجهه على فهد 
وانا صرخت برعب:فهد ابعد عنهم ارجوك.. فهد ابعد بسرعه 
كونت بصرخ بجنون داخل العربيه، بس محدش سمعني ابدا وفهد كان ثابت قدامهم ومحاولش حتي يدافع عن نفسه 
دقيقه بس مره، وسمعت صوت ضر*ب نا*ر ببص لقيت فهد وقع قدام العربيه متصاب، وانا كونت هيغمى عليا من الخوف عليه، وفضلت احاول افتح العربيه بدون فايده، والعربيه التانيه طلعت بسرعه وأختفت تماما 
فضلت زي المجنونه بدور في العربيه وبحاول افتح الباب، لغايه مالقيت مفتاح العربيه فتحته وجريت على فهد لقيته متصاب وبينز*ف 
نزلت وحضنته برعب وانا منهاره:فهد رد عليا بالله عليك متعملش فيا كده فهد انا هموت بدونك والله رد عليا 
فصلت زي المجنونه بحضنه بخوف ورعب وسمعت صوته بيقول بضعف:ملك متخافيش انا هكون كويس مش هسيبك ابدا اهدي كفايه انا كويس 
ملك بنهيار:لا لا انت مش كويس انت بتنز*ف اوي فهد تماسك ارجوك علشاني 
بصيت عليه بخوف لقيته غمض عنيه، وانا ارتعبت اكتر عليه: فهد افتح عنيك رد عليا لا متمضش عنيك كده انت سامعني رد عليا بالله عليك 
ولما ملقتش رد منه مسكت فونه بسرعه ورنيت على مالك 
مالك بقلق: الوو يافهد انت كويس  
ملك بدموع:الحقني يامالك بسرعه فهد بيمو*ت مني 
مالك برعب:انتي بتقولي ايه فينك دلوقتي؟
ملك بخوف:انا مع فهد وهو اتصا*ب وبينز*ف بالله عليك تعال بسرعه الحقه احنا في****
مليته العنوان بسرعه وهو قفل فورا وبعد عشر دقايق وصل عندنا وانصدم من شكل فهد 
وانا رفعت عنيا ليه بدموع:مالك.. فهد بيمو*ت ارجوك الحقه بسرعه 
فاق مالك وشال فهد بسرعه على العربيه وانا جريت خلفه وركبت معاه وانطلق مالك بسرعه جنونه وانا بحضن فهد برعب ودموع
وبعد دقايق وصل مالك للمشفي وشال فهد بسرعه وانا جريت خلفه وهدومي بقت كلها د*م من فهد 
مالك برعب:دكتور بسرعه اخويا بيمو*ت يابهايم 
جرى كل الي في المشفي على مالك واخدو فهد منه وانا وقعت على الارض بدموع وصدمه 
مالك بشفقه:اهدي هيبقى كويس ادعيله بس اخويا مش هيجراله حاجه 
قومت وانا دموعي غرقت وجهي:فهد كان بيحميك يامالك.. انا سمعتهم قالو مالك بيه وقتك خلص معاهم 
مالك بصدمه:متقلقيش ان شاء الله خير تعالي معايا احسن حالتك صعبه اوي 
بصيت على غرفه فهد برعب:لا انا عاوزه اطمن على فهد الاول 
مالك:هنطمن عليه كلنا.. بس لازم ترتاحي انتي تعبانه اوي.. وفهد هيزعل اوي لو جرالك حاجه 
ملك بستسلام:تمام حاضر انا 
فجأه وانا بتكلم حسيت دماغي بقت بتلف ووقعت على الارض اغمى عليا
ومالك جرى بسرعه شالني بخوف وقال:دكتوره بسرعه عاوز دكتوره فورا 
وبعد وقت كان الوضع كما هو عليه ومالك وقف منتظر اخبار عن اخوه وكمان عليا 
اخرج الدكتور من عند فهد فجرى عليه مالك بقلق:ها ياكتور فهد كويس مش كده 
الدكتور بحزن:بصراحه الحاله نز*فت دم كتير اوي و..
مالك بمقاطعه بغضب:و ايه اتصرف اخويا لو جراله حاجه بحياتك انت فاهم 
الدكتور بخوف:حاضر حاضر عن ازنك 
مالك وقف بجنون وهو خايف اوي على فهد وفجاه خرجت الدكتوره من عند ملك 
مالك بخوف وقلق:ها طمنيني عليها هي كويسه 
الدكتوره:ايوه كويسه هي بس تعرضت لضغط نفسي.. وده غلط على حالتها دلوقتي 
مالك بعدم فهم:حالتها ايه.. قصدك ايه؟!
الدكتوره:مبروك حضرتك المدام حامل الف مبروك 
مالك بصدمه:حامل؟!!!
يتبع...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-