رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16 بقلم شيماء صبحي

رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16 بقلم شيماء صبحي


رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة شيماء صبحي رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16

رواية جزيرة الاناكوندا بقلم شيماء صبحي

رواية جزيرة الاناكوندا الفصل السادس عشر 16

وقفت وانا متعصبه ومشيت ولاكن رشيد جري ورايا كان ماسك ايدي وبيقول" استني يا حور اقفي! 
بصيتله وانا بعيط وقولت" انت عارف انا اتألمت قد ايه عارف انا عشت ايه انا وأمي كل السنين الي فاتت دي امي تعبت وبتتعالج وهتعمل عمليه كمان  اسبوع تفتكر لما تعرف حاجه زي دي ايه الي هيحصل انا بجد مش عارفه اعمل ايه قلبي بيوجعني اوي يا رشيد اوي " 
رشيد شدها لحض"نه وهيا فضلت تبكي وبيمسح بايده علي شعرها" 
اااه صرخت بس بصوت مكتوم وانا بضغط علي حض"نه لحدما هديت خالص وبصيتله وقولت" المفروض هعمل ايه قولي اعمل ايه اعرف امي؟
رشيد" لا يا حور لازم امك تعمل العمليه وتقوم بالسلامه وبعدها انا بنفسي الي هشرحلها كل حاجه بس اوعي ااكلمي علشان حاجه زي دي ممكن تدمرها نفسيا" 
هزيت راسي وقولت" بس انا مش هعرف اقف قدامها وانا مخبيه عليها حاجة'
رشيد" انتي قويه يا حور وهتفدري واهم حاجه تبقي عارفه ان دا لصالحها هيا " 
حور" طيب انا لازم ارجع الشركة! 
رشيد" لا مش هنروح الشركة انا هوصلك للبيت بس اهم حاجه مش عاوز وشك يبق باهت كدا" 
حور " انا وشي باهت! 
رشيد" ايوا وعيونك وارمه  " 
حور" كمان وارمه!
رشيد" تعالي معايا هوريكي حاجه يمكن نفسيتك تهدي" 
هزيت راسي ومشيت معاها وروحنا في طريق جوا القصر وبعدها نزلنا سلم طويل لحدما وصلنا لمكان زي ورشه لقيت فيها لوح كتير مرسومه والي صدمني انها كلها ليا بصيت عليه 
وقولت" اي دا '
رشيد بصلي وسكت وانا قربت من الصوره وانا مبتسمه وكان شكلها حلو اوي " 
انت الي راسم كل دا! 
رشيد هز راسه وقال" انا اعرفك من قبل كدا علي فكره وقبل ما اعرف انك تبقي بنت المهندس أحمد اتقابلنا وانتي بصراحه عملتي معايا حركه جدعه جدا بس اختفيتي فجاه وانا قلبت عليكي الدنيا لحد ما بالصدفه شوفتك تاني وعرفت انك الي بدور عليها" 
استغربت جدا وقولت" بس انا كانت اول مره اشوفك كان يوم لما كنت راكبه الاتوبيس! 
رشيد" لا قبلها وبدا يحيلي الي حصل! 
فلاش باك" 
كنت  راكبه  تاكسي وفي طريقي لشغلي وكنت بطلب من السواق يسوق بسرعه علشان اتأخرت علي شغلي 'وفجاه لقيت  الطريق وقف سألت باستغراب هو ايه الي بيحصل .
السواق" مش عارف  يا انسه بس في عربيتين واقفين والظاهر كدا ان في خناقه هتحصل" 
 استغربت جدا ونزلت اشوف فيه ايه لاقيت شاب لابس بدله ونظاره وباين عليه أجنبي لانه كان بيتكلم كلمه عربي والباقي انجليزي .
قربت باستغراب وسالت السواق الي عمالي زعق  وفيه وقولت" 
هو في ايه يسطا لي موقف الطريق كدا" 
السواق" انتي مالك انتي يا انسه دا واحد بيغلط فيا ولازم يتعلم عليه!!!
بصيت عليه بغيظ وقولت" انت ازاي بتتكلم معايا كدا مش عارف  انا بنت مين" 
السواق طيب اتكلي علي الله بق متخلنيش ازعلك انتي كملن" 
في الوقت دا اتعصبت وقولت " دنتا قليل الادب بق ومش نافعك معاك الزوق!
قربت من  الشاب التاني الي كان لابس نظاره شمس  وباين عليه انه اول مره يتعرض للموقف دا " 
وقولت" هوانت اجنبي" 
هز راسه وانا بعدها قربت من السواق التاني" انت بتقول انه شتمك" 
السواق التاني " ايوا غلط فيا وانا مش هسيبه" 
قربت من سواق التاكسي وقولت انت مش هتنزل تقول حاجه يسطا سايبني اتكلم لوحدي " 
السواق" بقولك اي يا انسه انا مليش دعوه دا باين عليه سواق شلق وانا مش قده" 
مسكت شنطتي بغيظ واخدت منها إسبري وقربت من الراجل دا وقولت 
خد علشان تزعق فيا تاني ورشيت في عينيه " 
الراجل فضل يصرخ من عينيه وانا جريت علي الشاب وقولت" اتحرك بسرعه ومتخدش في بالك دي اشكال ضاله كلها وعلشان انت ساكت فكر  انك ضعيف " يلا بسرعه اتحرك" 
قولت كلامي وجريت علي التاكسي بعدما الشاب مشي وقولت" امشي بسرعه يسطا بدل ما  يقوم يعمل مننا سلطة" 
السواق بصلي بخوف وبسرعه كنا اتحركنا! 
باك" 
رشيد وقتها انا فعلا كنت لسا نازل مصر وكانت لغتي المصريه ضعيفه وكنت هتفاهم معاه بس هو كان همجي اوي بس انتي قومتي بالواجب" 
بصيتلوا وفضلت اضحك لاني في اليوم دا كنت اول مره اتخانق وكنت هموت واشوف ملامحه " 
رشيد" انا طبعا اخدت عهد علي نفسي اني احميكي واردلك حقك ايا كان هو من مين ؟ 
بصيت علي ملامحه بسرحان وقلت" متشكره جدا يا رشيد علي الي عملتو علشاني بس انا والله اخدت صدمات كتير ورا بعض واكيد ان فاهمني" 
رشيد شدني لحض"نه وقال" انا فاهمك وبحبك " 
وشي احمر وبعدت عنه وانا بعدل شعري" انا لازم امشي" 
رشيد ابتسم علي حركتها وقرب منها وقبل خدها وقال" انا اوعدك اني هحل كل حاجه بس انتي متتهوريش انا عارفك" 
هزيت راسي وابتسمت وخرجنا وبعدها ركبنا العربيه وانا كل شويه ابصله واول ما ياخد باله ابعد عيني! 
_______
وفي الشركة!!!
لميس خلصت شغلها وخرجت علشان تستني حور علشان يروحوا مع بعض ولاكن حور مخرجتش مسكت الموبايل واتصلت بيها وبعد وقت حور ردت" 
لميس" انتي فين يا حور مخرجتيش ليه" 
حور" انا ومستر رشيد خرجنا من بدري " 
لميس" خلاص تمام انا بس قلقت عليكي" 
حور" انا كويسه يا حبيبتي متقلقيش علي العموم علي اصلا كان قايلي انو هيجي ويوصلنا اكيد زمانه جاي! 
لميس" بجد هيجي ! 
حور بضحكة" ايوا مالك خايفه ليه" 
لميس" انا مش خايفه بس  انا متوتره يا حور!! 
حور" متقلقيش دا علي محترم إساليني انا! 
لميس بتوتر" طيب اقفلي علشان وصل" 
حور" يابنتي دا جوزك متخافيش" 
لميس" جوزي يعني اي جوزي انا اول مره اتجوز" 
حور بضحك" يابنت المجنونه" 
لميس" خلاص يا حور قرب وواقف قدامي انا هقفل" 
حور بضحك" ماشي يا روحي اتهنوا بق! 
لميس قفلت في وشها بغيظ وبصت لعلي الي كان واقف وبيقول" امال فين حور" 
لميس" مشيت بدري" 
علي بصوت واطي" اول مره تعمل حاجه صح في حياتها" 
لميس بتوتر" بتقول حاجه" 
علي" لا ابدا اتفضلي انا هوصلك" 
لميس هزت راسها ومشيت جمبه وهوا فتحلها باب العربيه وهيا بصتله وقالت بصوت ناعم" شكرا" 
علي ابتسم وقفل الباب وراح مكان القياده واتحركوا!!
…………………،،،
في عربيه رشيد!
خلاص يا حور وصلنا" 
حور انتبهت للطريق وقالت" تمام انا هنزل بق مع السلامه" 
رشيد بص علي ملامحها وقال" خلي بالك علي نفسك وزي ماتفقنا انتي عليكي تسكتي وانا هحل كل حاجة!" 
هزت راسها بهدوء ونزلت" 
وبعدها رشيد ساق بعدما اطمن انها دخلت شقتهم وبعدها اتجه في طريقه للقصر" 
وفي عربيه علي !!
كان علي بيبص علي لميس وساكت لحدما سألها" انتي اي رئيك في الي حصل دا! 
لميس بإحراج" ازاي مش فاهمه" 
علي" قصدي علي جوازنا السريع لي مرفضتيش مثلا! 
لميس بحزن" انا فرحت لما اتجوزتني رغم اني اول مرت اشوفك فيها كانت وقتها انا عارفه ان عمي مبيحبنيش وانه عايز يجوزني لابنه علشان خاطر ميدينيش حقي وكان شويه وهيجوز اختي فرح لابنه التاني" علشان برضوا ياخد حقها وماما ست غلبانه مش قده انت كنت منقذنا كلنا اكيد مكنتش هرمي نفسي في النار بعدما لقيت طوق النجاة!! 
علي بصلها بإعجاب ولاول مره يحس باحساس مريح بالنسباله قال" انا برضوا كنت ممكن ارفض بس مش عارف ايه الي خلاني اقف قدام عمك رغم اني كنت خايف من شنبه!! 
لميس ضحكت وعلي كمان وفضلوا طول الطريق يتكلموا لحدما وصلوا عند بيتها" 
علي قرب منها باسها من خدها وهي وشها احمر وبعدها قال" انا شكلي هتتم الجوازه ولا ايه " 
لميس ضحكت وبصتلوا بخجل وبعدها نزلت من العربيه ودخلت بيتهم واول ما لاحظت انه مش شايفها حطت ايديها علي قلبها 
وقالت" اهدي يا لميس مالك كدا ! انتي شكلك وقعتي ولا ايه!! 
علي وقف يبص عليها لحدما ما هيا دخلت لشقتهم وبعدها مشي " 
•••••••••••••••
وفي القصر عند رشيد وقف قدام الداده وأحمد وقال" دلوقتي يا داده أحمد متجوز وحور تبقي بنته" 
الداده بصت عليه وهزت راسها وبصت لاحمد بشرود !
 ورشيد قال" وانت يا بشمهندس يعتبر متجوز اتنين " 
احمد قال" بس انا بحب كريمه!
رشيد" انت فاقد الذاكره واكيد مش هتعرف تحدد دلوقت وخلاص عمليتك قربت وبعدما تقوم بالسلامه تقرر وقتها علشان متظلمش حد" 
كريمه بتساؤل "   انت ليه معرفتش حور بـ موضوع   العمليه!! " 
رشيد" لان حور مامتها هتعمل عمليه خطيره  في قلبها بعد اسبوع ولو قلتلها خبر زي دا مكنتش هتستحمله فاحنا هنعمل العمليه لاحمد وبعدما نطمن عليه هتكون مامت حور هتعمل العمليه وبعدما هيا تقوم بالسلامه والخطر دا يختفي نقدر نواجههم  بكل الحكايه" 
كريمه" انت تفتكر ان احمد هيعرفني بعدما ترجعله الذاكره!
رشيد" انا مش عارف بس هوا يقوم بالسلامه الاول "
وبص عليه وقال" وقتها هيقدر يقرر الي قلبه هيختاره" 
كريمه قربت من احمد وقالت" انت قدها وهتقوم بالسلامه" 
احمد شدها لحض"نه وقال" انشاء الله" 
رشيد بابتسامه" بعدما نخلص الموضوع دا هيكون قدامي المهمه الاخيره وبعدها هتجوز حور" 
كريمه واحمد" قصدك ايه" 
رشيد" في واحد من العصابه الامريكيه لسا عايش ولازم اروح بنفسي اخلص عليه؟!!! 
يتبع" 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-