رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1 بقلم مريم اشرف

رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1 بقلم مريم اشرف


رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة مريم اشرف رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1

رواية صدفة انس وبسمه بقلم مريم اشرف

رواية صدفة انس وبسمه الفصل الاول 1

كان بيتكلم بصراخ: انتي السبب..كل ده بسببك حسبي الله فيكي
: الله..هو أنا اللي قلتلها تهرب؟
كان هيضربها بس مسكته مامته..
: اهدى يا زياد يا ابني..متنساش انها حامل!
زياد: سيبيني يا ماما..مش هي اللي تعبتها نفسيا وخلتها خدامه فبيتها؟!..ماما بسمه مش ممكن تمشي من نفسها وده اللي مكتوب في الرساله اللي سابتها..البني آدمه دي خربت حياتها وحياتنا..انتي ازاي مش ملاحظه..ازاي مفهمتيش بنتك..ليه مااتصلتيش بيا وقولتيلي..؟..أرجع كده فرحان اني هشوفكم بعد 6 شهور سفر برا وملقيش أختي؟!!
أضاف بعصبيه: لولا انك حامل لكنت طلقتك!
مسكت أمه ايده بحنيه: خلاص يا ابني..متقلقش هنلاقيها ان شاء الله..هي هتروح فين يعني..بسمه معندهاش صحبات ولا احنا عندنا قرايب بالقاهره..صدقني كلها ساعتين بالكثير وترجع...تعالا معايا على اوضتك عشان ترتاح..
زياد بعصبيه: وأنا مش هرتاح غير لما ارجعها بايدي وطلع برا البيت..
قربت سهام مراته من حماتها واتكلمت بعياط: انتي مش مصدقه الكلام ده..صح يا حماتي؟..أنا والله العظيم ما عملت حاجه..
حضنتها رقيه: عارفه يا بنتي..أنا قلقانه عليها قوي..آه يا بسمه روحتي فين؟
ابتسمت سهام بانتصار وهي بتبعد عن حضنها ودخلت اوضتها..
باسكندريه وبعدما طلعتْ من محطة القطر..كانت واقفه مش عارفه هتروح فين..لحد ماتعبت ووقفت قدام محل هدوم تستريح..
بسمه بتوتر: يلا يا بسمه ايه الخطه التاليه..مكملتش كلام ولقت شاب طالع من المحل وبيكلمها بقلق..
الشاب بتعلثم: يا آنسه لو سمحتي متتكيش على ازاز المحل ده ممنوع..
بسمه بصدمه: انت مجنون يله؟..يعني ايه متتكيش على المحل؟!!
رد: يا آنسه دي أوامر من البيه صاحب المحل وانتي شايفه المحل باسم الله ماشاء الله..ده أكبر محل هدوم باسكندريه كلها وأي غلط هنروح فيها..
بسمه: وأنا مش هتحرك من هنا وخلي البيه صاحب المحل ييجي يجرني من هنا لو كان راجل..
فجأه طلع شاب تاني طويل وبعضلات ولابس لبسه رسميه وباين عليه انو ابن عيله كبيره وقال: مين دي يا علي؟
علي بتعلثم: احم يا بيه دي واحده لقتها سانده ظهرها على الواجهه وقلتلها تبعد بس..احم
ضحك باستهزاء: سمعت..سمعت كل حاجه
بسمه بخوف: الله يخرب بيتك يا علي الزفت!!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-