رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1 بقلم الاء محمد

رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1 بقلم الاء محمد


رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة الاء محمد رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1

رواية حب وكبرياء مازن وهاجر بقلم الاء محمد

رواية حب وكبرياء مازن وهاجر الفصل الاول 1

...كان قاعد في الريسبشن و هو مبسوط .. اخيرا حقق حلمه واتجوز البنت اللي بيحبها من زمان .. مازن الادهم عنده ٢٩ سنه .. 
شاب محترم جدا و ناجح في شغله وبيحب بنت عمه هاجر من زمان اوي .. 
فاق من سرحانه أما حس انها اتاخرت اوي .. قام وقرب من الاوضه وخبط بحذر ..
مازن / هاجر .. حبيبتي انتي تمام ؟ 
....ملقاش رد منها ف قلق اكتر وفتح الباب .. لقاها قاعده علي السرير لابسه فستان لايق عليها اوي و متوترة و بتفرك في ايدها .. قرب منها بابتسامة ..
..مازن / طيب أما خلصتي مندتيش عليا ليه ! هاجر مالك يا حبيبتي انتي مكسوفه مني و لا ايه ! 
....هاجر بصتله بضيق ف قرب منها و حضنها .. فجأة هاجر زقته .. 
هاجر بفضب / ابعد عني .. مستحيل تقرب مني فاهم ..
....مازن ضحك / طيب طيب .. تعالي ناكل لقمه و نبقي نشوف الموضوع ده ..
....هاجر / برضه بتضحك .. طيب خليني اقولهالك صريحه .. مازن .. لازم تعرف اني اصلا مكونتش موافقه علي الجوازة دي .. 
مازن ابتسامته اختفت / نعم ! مش فاهم أنتي قصدك ايه ! 
هاجر بدموع / يعني مكونتش موافقه عليك و لا عيزاك واهلي كان ممكن يسمعوا مني لولا اصرارك اننا نتجوز دلوقتي .. انت ضيعت مستقبلي وحلم حياتي اني ادخل الجامعه .. 
مازن بصدمه / مستقبلك ! وهي الجامعه مستقبلك .. انتي مستقبلك يا هانم في بيت جوزك و تربية أولادك .. 
هاجر/ ده بالنسبالك انت .. انا كانت احلامي غير وانت ضيعتها .. 
....مازن قرب منها / هاجر انا بحبك و صممت نتجوز دلوقتي لاني عايز اكون معاكي ..مقدرتش اصبر اكتر من كده
......هاجر بعدت / اديك قولتها .. انت اللي عايز .. انت اللي بتتمني .. لكن انا مليش اي اعتبار عندك .. انت اناني اوي يا مازن
 و صدقني لو رجع بيا الزمن لورا حتي نظرة الإعجاب اللي كانت ف عنيا ليك كنت هخفيها .. 
.....مازن بعصبية / كل ده عشان الجامعة .. وبعدين كنتي هتطلعي ايه يعني .. برضه كنتي هتخلصي و تقعدي في البيت ..
......هاجر اتحركت في الاوضه بزعل و بدموع / عارفه بس علي الاقل هكون حققت حلمي .. ياريتني ما كنت قبلت حتي انك تتكلم معايا .. ياريتك ما كنت موجود يا مازن ..
.....مازن مكنش مصدق كلامها .. كان حاسس انه في حلم سخيف و هيقوم منه .. هاجر حبيبته .. اكتر حاجة كان بيتمناها في الدنيا و بيطلب من ربنا في كل صلاة يرزقه بيها ..وتبقى من نصيبه
 تبقي كرهاه بالشكل ده .. خرج من إلاوضه و قعد في الريسبشن و دموعه بتنزل .. حط ايده علي دماغه بتعب .. 
......فات الليل و طلع الصبح ومازن لسه علي الحال ده .. بص حواليه وقام دخل الاوضه لقي هاجر نايمه علي الارض و دموعها مغرقه وشها .. 
شالها و حطها علي السرير و مسحلها دموعها .. فضل بصصلها بحزن .. شوية وقام غير هدومه و نام جنبها و اخدها في حضنه .. 
.....بعد وقت هاجر صحيت و اتفاجئت اما لقيت مازن جنبها .. قامت بخضه من جنبه لدرجة ان مازن قلق .. 
مازن / هاجر  .. مالك! 
هاجر بخوف / انت نايم هنا من امتي .. 
.....مازن فهم قصدها و خوفها سببه ايه / متقلقيش يا هاجر .. محصلش حاجة .. مش انا اللي اعمل كده في مراتي .. 
....مازن قرب منها و قال بهمس / أنا هسيبك براحتك يا هاجر .. مش هجبرك علي اي حاجه .. بس انا واثق ان انتي اللي هتيجي بكيفك و بأرادتك و هتطلبي مني أن جوازنا يبقي رسمي .. 
هاجر / ده في أحلامك يا مازن .. فاهم .. في أحلامك..
وعمرك ما هتقرب منى فاهم
.....مازن/ هنشوف .. يلا البسي كلها شوية واهلنا جايين واياكي حد يعرف حاجة .. 
......هاجر دخلت الحمام وغيرت لبسها و خرجت حضرت الفطار .. قعدت اكلت وهي متجاهلة مازن خالص .. مازن بصلها ..
......مازن / انتي معملتيش حسابي في الفطار ولا ايه ؟!
......هاجر/ لا وانا مالي .. اسمع يا مازن اوعي تتعامل معايا علي اني مراتك فعلا .. 
لاني مستحيل ده يحصل ان اخرك معايا اعتبرك زميل سكن غير كده تنسي ..
مازن ضحك / زميل سكن ! و ماله .. بس مترجعيش تعيطي انتي .. 
......هاجر خلصت الأكل و قامت للمطبخ عملت نسكافيه و لسه هتخرج لقيت الباب بيخبط .. لسه هتفتح .. 
مازن مسكها جامد / خشي انتي جوا لازم محدش يشك في حاجة .. 
.....هاجر دخلت الاوضه وفضلت قاعده و هي مضايقه ..
 رغم ان اللي عمله مازن خلاها تحترمه جدا بس لسه مش عارفه تتقبله ولا عارفه تتقبل وجوده .. شوية و لقيت مامتها و مامته دخلين عليها الاوضه وهما مبسوطين و بيزغرطوا ..
.... والدتها ( نجوي ) / الف مبروك يا هجورة .. ربنا يسعدكم يا قلبى  .
....والده مازن ( أميمه ) / ربنا يهدي سركم يا بنتي و يرزقكم بالخلف الصالح .. 
.....هاجر ابتسمت ليهم واتكلمت معاهم و شوية وخرجوا كلهم قعدوا مع مازن و الده و عمه ..
 كانوا كلهم بيتكلموا و بيضحكوا الا هي كانت في عالم تاني خالص .. حاسه ان كل دول مبسوطين علي حسابها و حساب حلمها .. 
والدها اخد باله من حزنها اللي باين في عنيها ..
و الد هاجر / مالك يا حبيبتي ساكته ليه ! 
هاجر / ابدا يا بابا بسمعكوا ..
والد هاجر / طيب احنا نمشي احنا بقي .. 
مازن / خليكوا معانا يا عمي .. نتغدي سوا .. 
والد مازن / لا يا مازن .. احنا يدوبك نلحق شغلنا .. يلا يا ابو هاجر .. 
......اهلهم مشيوا و هاجر دخلت اوضه النوم وقفلتها عليها .. كانت زعلانه اوي علي حلمها و الاكتر ان الكل مستهون بحلمها ده وشايفه ملوش دعوة .. لقيت مازن بيدخل الاوضه و بيغير التيشرت بتاعه ..
.....هاجر شهقت / انت يا بني آدم انت .. ما تدخل تغير في الحمام ولا اوضه تانيه ..ازاى تقلع قدامى كده ...مفيش كسوف خالص 
مازن بلامبالاة/ أما يكون فيه حد غريب حاضر .. 
.....غير لبسه و تجاهل نظرات الغضب في عينها و انها سابت الاوضه و خرجت ..
 مسك التليفون شوية و بعت مسدجات لحد و بعدين خرج برا الاوضه 
لقي هاجر قاعده بتتفرج علي التلفزيون .. 
اخد المفاتيح من غير ما يبصلها و نزل .. اخد عربيته وراح لكافيه .. دخل وكان صاحبه مستنيه .. 
مازن / معلش اتاخرت عليك .. 
ياسر / ولا يهمك يسطا بس مالك ..
.....مازن / قلبي وجعني يا ياسر .. تخيل البنت اللي طول عمري بحبها وكنت براعي ربنا فيها لدرجة كنت بستحرم ابصلها تطلع بتكرهني بالشكل ده ..
ياسر / مش فاهم حاجة منك .. اهدي و عرفني فيه ايه ! 
مازن حكاله اللي حصل ..
.....مازن / هتجنن والله .. مش عارف اتصرف معاها ازاي ومرضتش اقول لحد من أهلنا عشان هيجبروها وانا مستحيل اكون معاها غصب عنها .
ياسر بتفكير / بص هي ممكن يكون عندها حق .. انت اصلا ليه عجلت بالجواز كده ..
......مازن / بصراحه عرفت انها معجبة بيا وانت عارف اني بحبها اوي 
ف انتهزت الفرصه و اتقدمت .. هي وافقت بس مكنتش تعرف اني اتفقت مع عمي اننا نكتب الكتاب بعد شهر والفرح بعده بشهر .. 
......ياسر / ما انت غلطان يا صاحبي .. انت حرفيا غفلتها وهي عندها حق .. عموما حاول معاها وكله بالحنيه بيفك .. 
.....أما هاجر كانت قاعده في البيت حاسه انها في سجن .. رغم ان البيت واسع اوي وكبير بس كانت حاسه انه ضيق اوي لدرجة انه كابس علي نفسها .. خرجت قعدت في الجنينة الصغيرة اللي عملوها في البيت .. من صغرها و هي بتحلم بيتها يبقي فيه جنينة مليانه ورد و زهور و ريحان .. فات وقت كانت مبسوطة فيه والهوا بيخبط في وشها .. بصت في الساعه لقيتها بقيت ١٢ و مازن لسه مرجعش .. فضلت تفرك في مكانها و هي مش مرتاحه خالص .. 
.....هاجر/ هو فيه ايه ! ليه الفرك ده يا هاجر ! وانا مالي ما يرجع وقت ما يرجع .. ده حتي كده احسن عشان مشوفوش قدامي كتير كده .. أما اقوم أعمل فشار ..
.....قامت دخلت البيت عملت فشار و مسكت الفون وشغلت فيلم بس مكنتش مركزة فيه خالص .. مازن كان مستحوز علي تفكيرها
 بس هي كانت اضعف من انها تواجه نفسها .. فات وقت ومازن رجع .. 
مازن دخل البيت و اتفاجي انها قاعده في الجنينة .. قعد جنبها وفضل ساكت بيبصلها بس .. قد ايه هي جميلة و لطيفه بس عنيدة و دماغها حجر ..
مازن قطع الصمت / اسف اتاخرت عليكي ..
.....هاجر / والله اتاخرت ! مخدتش بالي خالص وعموما براحتك انا مش فارق معايا ..
.....مازن اضايق من طريقتها بس مبينش / طيب ما حابه ننزل نخرج شوية او نعمل اي حاجه . 
.....هاجر / لا خااص .. لو انت عايز تنزل انزل .. قولتلك انا مش فارق معايا .. ولو سمحت بلاش تكلمني اعتبرني مش موجوده زي ما انا معتبراك مش موجود  .. 
كلامها وجعه اوي وحسسه انه فارض نفسه عليها .. و في لحظه قرر قرار هقلب حياته كلها .. 
.....مازن / تمام طالما كده بقي مظنش هيبقي عندك مانع لو اتجوزت ..
هاجر بصتله بصدمه / تتجوز ! 
.....مازن/ اه اتجوز .. واجيبها تعيش معايا هنا .. طالما أنك مش عيزاني .. ولو عايزة تطلقي اطلقك ..
.....هاجر وقفت بعصبيه / أنت فعلا مش فارق معايا بس انا سمعتي تهمني .. واهلي كمان هيحصلهم ايه أما يعرفوا ان بنتهم اتطلقت بعد يومين جواز ..
مازن/ خلاص بلاش طلاق .. خليكي .. 
.....مازن قام و دخل الشقه وقفل اوضته عليه كان زعلان اوي ان هاجر من فارق معاها اي حاجه كده ومستعده تبيع اي حد ..
مازن / ااه يا هاجر لو كان قلبي بأيدي .. عمري ما كنت هحبك ولا اضعف قدامك بالشكل ده .. ياريت اقدر اخرجك برايا .. ياريت اقدر انساكي .. 
نام من كتر التفكير وتاني يوم صحي من النوم دخل الحمام .. غسل وشه ولسه هيخرج حس ان دقنه محتاجة تتظبط .. مسك المكنه ولسه هيشغلها لقي هاجر خارجه من ورا ستارة البانيو ولابسه البرنص وهي مش واخده بالها منه .. واول ما شافته اتخضت ..
هاجر/ انت ازاي تدخل كده .. مش تخبط .
مازن بصلها و سرح في جمالها / مختش بالي .. وبعدين انتي اللي مش قافله الباب كويس ليه .. و لأول تكونيش كنتي عيزاني ادخل اصلا ..
هاجر بتوتر / عادي يعني نسيت .. 
لسه هتخرج لقيت مازن قرب منها ومسكها من وسطها .. 
مازن بخبث / خليكي .. ايه رأيك تساعديني اخد شاور .
هاجر اتكسفت / نعم .. انت اتجننت ولا ليه ! قليل الادب .. اوعي كده سيبني ..
حاولت تبعد عنه و تزقه بس مقدرتش لانه كان مسكها جامد .. 
مازن / زي ما بيقولوا دخول الحمام مش زي خروجه ..  وبعدين جربي يمكن تتبسطي ..
مازن قرب ولسه هيبوسها هاجر دموعها نزلت و فضلت تعيط بصوت عالي .. مازن اتصدم و اتضايق من رد فعلها .. مكنش متوقع انها هتنهار كده .. سابها بسرعه وهي جريت علي اوضتها وفضلت تعيط بحرج و خوف .. مازن خرج من الحمام وفضل قاعد في الريسبشن ..
مازن بضيق / حمار .. ازاي عملت كده .. ازاي خوفتها منك كده .. اهي دلوقتي مستحيل تثق قيك تاني ولا تقرب حتي خطوة ..
مازن فضل قاعد بيلوم نفسه لحد ما تتفاجئ بهاجر خارجه من الاوضه ومعاها شنطه هدومها ..
مازن قام وقف / انتي رايحه فين ..
 هاجر / ماشيه .. ماشيه من هنا انا مش هقعد معاك دقيقه واحده بعد كده ..
 مازن / هاجر لمي الدور وخش اوضتك هاجر مش هدخل انا همشي ..
هاجر/ لا .. أنا خايفه منك ومقدرش اقعد معاك .. مضمنش تعمل فيا ايه ..
 مازن بعصبية / انا لو كنت عايزه اعمل حاجه كنت عملتها لكن انا راجل اعرف الاصول ومش انا اللي اكبر مراتي على حاجه زي دي ..
هاجر / لو كنت تعرف الاصول مكنتش اتجوزت واحده بالطريقه دي مكنتش خطبتني وبعدها بشهرين اتجوزتني تحت ضغط من اهلي عشان عارف ان انا مش هعرف ارفض طلبهم .. 
مازن / متختبريش صبري اكتر من كده وتعاندي معايا ادخلي اوضتك احسنلك ..  لازم تعرفي ان طول ما انا عايش انتي مش هتمشي من هنا خلاص يا حلوه انت اسمك اتكتب على اسمي وانا مبسيبش حاجه اتكتبت على اسمي مهما كانت الظروف ..
هاجر/ عمري ما هكون علي اسمك .. ممكن علي الورق اه لكن فعليا مش هيحصل حتي لو انت اخر راجل في الدنيا ..
مازن مسكها جامد / ادخلي الاوضه بقولك يلا .. وديني يا هاجر لو معديتي اليوم ده علي خير مش هيحصل كويس ..
هاجر دخلت الاوضه و شوية وسمعت باب الشقه اتقفل ف عرفت ان مازن خرج .. غيرت هدومها و قررت تنزل تتمشي شوية .. راحت مول قريب لبيتها و دخلت محل شيك اوي وفضلت تبص على اللبس بانبهار .. شوية و تليفونها رن كان مازن .. 
مازن/ انتي فين يا هانم ..
 هاجر / انا بره بشتري حاجات من المول اللي جنب البيت ..
مازن / انت في انهي محل بالظبط انا جايلك ..
هاجر وصفتله المحل ودخلت تقيس كذا حاجه شويه ومازن وصل ودخل المحل .. 
مازن / لو سمحتي في مدام جوه هنا بتقيس حاجه  دي مراتي .. ممكن تستعجليها .. 
البياعه / ايوه يافندم هي بقالها شويه وانا هقولها ان حضرتك موجود ..
 مازن فضل قاعد مستنيها .. شويه وهاجر خرجت وكانت لابسه فستان قصير جدا وعريان  لدرجه ان كل الشباب اللي في المحل بصوا عليها بانبهار .. مازن اول ما شافها اتصدم وحس ان دمه بيغلي قرب منها بسرعه و وقف قدامها عشان يداريها عن عيون الشباب ..
مازن / اللي انتي لابساه ده ..
 هاجر / عادي يعني فستان حلو وعجبني ايه رايك اخده ..
مازن قرب منها / اقسم بالله لو ما دخلتي فورا وغيرتي الفستان ده مش هتشوفي الشارع تاني سامعه يا هاجر ادخلي غيري الزفت ده بسرعه ويلا عشان نمشي ..
هاجر دخلت وهي متعصبه منه ومن طريقته .. مكنتش فاهمه ليه بيأمرها كده .. دا حتي معتزرش عن اللي عمله الصبح .. قررت انها هتاخد الفستان بالعند فيه .. خرجت وهي مسكاه ..
هاجر للبياعه/ لو سمحتي انا هاخده .. ياريت تحطيه في شنطه .
البنت / تحت أمرك يافندم .. 
مازن فهم انها بتعانده كالعاده .. 
مازن / لو عايزه تاخديه خذيه بس لازم تعرفي ان ده مش هيتلبس بره اوضه النوم .. 
هاجر / نعم انت بتقول ايه ده فستان سواريه .
 مازن /  والله هو ده اللي عندي .. يلا اتفضلي عشان نحاسب و نمشي و فرحانه بنظرة الشباب ليكي .. 
هاجر بصتله بضيق و فعلا اخدوا الفستان و مشيوا .. كانت ساكته و مضايقه طول الطريق .. بس قررت تستفزه و تضايقه اول ما روحت دخلت اوضتها ولبست الفستان و حطت ميكب وخرجت .. مازن اول ما شافها اتصدم من جمالها اللي كان ظاهر اوي بس هو مخدش باله عشان كان متضايق من نظرات الناس ..
هاجر قعدت جنبه / هتاكل .. انا هطلب برجر و بطاطس ..
مازن بلع ريقه/ لا مش عايز انا هدخل اوضتي .. 
هاجر ضحكت/ للدرجادي انت ضعيف ومش قادر تسيطر علي نفسك لدرجة انك بتهرب .. مكنتش اعرف انك كده .. 
مازن بصلها / انا لو ضعيف ف للأسف عشان بحبك .. أما بالنسبالك بقي صدقيني يا هاجر انتي ضعيفه و غبية لدرجة انك عيطي الصبح عشان عارفه اني هتحمل دموعك ..
هاجر وقفت/ لا انا عيطت لاني حسيت انك بتحاول وانا رافضه بتغصبني يعني وانا مش عايزه كده وصدقني انت لو اخر راجل في الدنيا مش هفكر فيك ولا هضعف قدامك ..
كلامها كان القشه اللي جابت من الاخر و قسمت روحه .. بصلها بعدم تصديق و دخل اوضته و هو مقرر انه هيتجوز و يعرفها ان هي كمان مش فارقه معاه و يقدر يدوس علي قلبه .. 
فات يومين بالظبط و كان مازن داخل البيت و هو مبتسم ...
مازن / اتفضلي يا سارة ..
سارة ابتسمت بكسوف ولسه هترد لقيت هاجر خرجت من الاوضه و بصالها بصدمه ..  
......مازن بخبث / تعالي يا هاجر .. اعرفك ب سارة مراتي ..
يتبع ..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-