رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1 بقلم اماني السيد

رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1 بقلم اماني السيد


رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة اماني السيد رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1

رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه بقلم اماني السيد

رواية احببت ملتزمة حازم وفاطمه الفصل الاول 1

فاطمه بنت كانت حياتها كويسه لحد ما والدها كبر في السن وبدأت حالتها الماديه تتدهور كملت لحد ثانوية عامة وجابت مجموع عالى ولأن عندها اخوات ندين ١٤سنه وفرح ١٠ سنين 
بتساعد باباها وامها ماتت وهما صغيرين وأبوها بيشتغل سواق عند رجل من الكبراء
وفى يوم 
الراجل اللى بيشتغل عنده ابوها جه عندهم البيت ومراته
استقبلهم على والد فاطمه باستغراب
على : اتفضلو معلش المكان مش قد المقام
جاسر : لأ ولا يهمك عامل ايه يا على 
على: الحمدلله يا بيه هوا فيه حاجه يا بيه 
جاسر : احم .. الصراحه كده أنا عايز بنتك فاطمه الابنى 
على بصدمة: بنتى أنا ...مش فاهم
جاسر : أفهم يا راجل يا طيب اناعايز اطلب ايد بنتك ومتقلقلش هدخلها الكلية وهخليها هانم 
مرات جاسر (ناديه) : متخفش يا عم على بنتك في عنينا 
جاسر : اى رأيك نيجر بكره 
على : فكر شويه وشاف إن دى فرصه وكمان مش هيقعد بنته طول العمر جنبه رد على ماشى يا بيه بكسره 
جاسر : طبطب على كتف على متخفش عليها دى زى بنتى ومشو 
فاطمه طلعت : في اى يا بابا 
على كان حاطط ايده على دماغه ورفع رأسه فاطمه عايزك في موضوع ادخلى يا ندين خدى اختك وادخلى 
ندين اخدت اختها ودخلت 
فاطمه باستغراب فيه اى يا بابا 
على : انتى هيتكتب كتابك بكره
فاطمه: انت بتقول ايه يا بابا 
على : بيحاول يبين الجمود على وشه أنا شايف مصلحتك يا بنتى وده انسب حاجه ليكى 
فاطمه نزلت رأسها : ولأن ابوها مريض مرديتش تجادل معاه وردت ماشى يا بابا ودخلت الاوضه وقعدت تعيط
ندين: في اى يا فاطمة
فاطمه مسحت دموعها مفيش يا حبيبتي
ندين : امال بتعيطى ليه 
فاطمه: لأ مش بعيط واخدتها في حضنها 
تانى يوم...
فاطمه لبست فستان اللى جابه جاسر والعجيب أن العريس مجاش ونزلت عند العربية
على: سامحيني يا فاطمة بس ده احسن حاجه ليكى يا بنتى
فاطمه: حضنت ابوها وبتعيط
ناديه: متقلقيش يا حبيبتي انتى فى عينى وركبوا العربية وفضلو في الطريق
وصلوا 
فاطمه نزلت مع جاسر وناديه دخلو بيت كبير جداً بل قصر وفاطمة مستعجبه من المكان الأنها كانت عايشه في بيت صغير وكانت بتشوف الحاجات دي في التلفزيون بس 
ناديه: حبيبتي اطلعى الأوضه مع الخدامه هتقولك على الاوضه
فاطمه بيدور في دماغها ألف سؤال وسؤال مين العريس ده ...طيب مشفتهوش ليه 
وطلعت الأوضه 
حازم دخل البيت تحت 
جاسر: عروستك فوق بس يا ابنى دى غلبانه متمدش ايدك عليها ولا تستقوى عليها 
حازم بصله بسخرية.... انتو عملتو اللى عايزينه وانا اعمل اللى عايزه 
وفى سره دى رخيصه علشان قبلت تتجوز بالطريقة دى اكيد طمعانه ..أنا هوريها النجوم في عز الظهر كلهم جنس زى بعضه 
وطلع الاوضه 
ووويتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-