رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1 بقلم الاء اسماعيل البشري

رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1 بقلم الاء اسماعيل البشري


رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة الاء اسماعيل البشري رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1

رواية الاميرة والمغترب بقلم الاء اسماعيل البشري

رواية الاميرة والمغترب الفصل الاول 1

- باركيلي يا ست الكل  انا اتخرجت و بتفوق كمان !
- لولولولوووووووي ألف الف مبرووووووك يا ضناي عقبال الوظيفة إن شاء الله 
- يا رب يا ماما ادعيلي بس اتوفق في الموضوع إياه 
لوت فاطمة شفتها بتذمر : لسة برضو مصممة على رأيك يا بنتي ؟؟ بعني مفيش أي مجال انك تتراجعي عن فكرة السفر لكندا دي ؟؟! 
- أيوة يا ماما  انا رسمت طريق و مش هأغيره و شغل هنا مش هأدور 
-  مش عايزة تتوظفي هنا ليه طيب ؟  مالها بلدنا عشان تسيبيها و تتغربي عننا و  في بلاد بعيدة زي دي ! 
اميرة : يا ماما انتي شايفة الشغل مقطع بعضه يعني؟! ما انتي عارفة اللي فيها .. كل حاجة بوسايط و مصالح و حتى لو فيه مدير شركة قبلني رغم اني من عيلة بسيطة و خبرتي على قدي ...أكيد  هيقبلني عشان طمعان في حاجة تانية ..انا بقى عايزة أئب على وش الدنيا بتعبي و شقاي و من غير ما اخسر كرامتي و شرفي عايزة  أطلعكم انتي و بابا و ندى من الفقر اللي احنا فيه ده و اعوضكم و لو شوية  ...ما تفرد وشك يا جميل ..اهو بابا موافق و كل حاجة زي الفل قلقانة من ايه انتي مش فاهمة ؟؟؟ 
- مش عارفة يا بنتي ...قلبي مش مرتاح لحكاية سفرك عند خالتك ده.
احتضنتها بحب قائلة 
-  انتي بس ادعيلي و كله هيتدبر يا ماما يا عسل انتي 
- يا رب يا بنتي ...على خيرة الله ...
أميرة بفرحة : ربنا يخليكي ليا يا فطومتي العسل انا هأكلم خالتي فاتن أوام عشان تحضر اوراق الإقامة و تبعثهالي على ما أجهز باسبوري و حاجتي .
خرجت أميرة بحماس و بقيت فاطمة تنظر في اثرها بقلق
- و الله ما أنا عارفة اقولك ايه يا بنتي ! أنا عارفة خالتك فاتن من لما كنا صغيرين غيرانة من كل حاجة تخصني .. مش عايزة اغصب عليكي أو أكسر حماسك و فرحتك بس اختي و عارفاها  هي أكيد مش هتفتحلك ذراعاتها بحب زي ما انتي فاكرة ..يالا ربنا يهدي سرك و يرزقك من اوسع الأبواب يا ضنايا 
بطلة قصتنا أميرة 
بنت عمرها 24 سنة حلوة : بشرة  بيضاء وعيون سوداء رموش كثيفة و حواجب سوداء متناسقة  شعرها اسود مثل قطع من الليل  و طويل  متوسطة الطول قوامها جميل و انوثتها متكاملة ، ملامحها عربية بحتة و جذابة للغاية 
عيلتهم مكونة من ابوها محسن مدرس عربي سابق و طالع عالمعاش ، امها و اختها الصغيرة ندى اللي اصغر منها بعشر سنين .
اتخرجت من الجامعة قسم محاسبة و زي أي بنت نفسها تحقق أحلامها بعد التخرج و اول حاجة فكرت فيها هي انها تسافر مقيمة عند خالتها اللي عايشة في كندا  تقعد عندها ست اشهر لحد ما تلاقي وظيفة هناك .
للأسف مكانتش عارفة إن كل أحلامها هتتحول لكوابيس 
محسن : حبيبتي يا أميرة انتي عارفة اني عمري ما عارضتك في حاجة و طول عمرك مستقلة برأيك و مش بأحب اتدخل في قراراتك بس انتي متأكدة من الخطوة دي ؟؟ 
- ربنا يسهلها يا بابا ما تقلقش عليا بنتك جدعة و بنت بلد ما بيتخافش عليها 
- انا مش خايف غير من حكاية قعدتك عند خالتك دي 
-حتى انت عدت ماما بمخاوفها  !!  
- غصب عني يا بنتي ..
- إتطمن أنا عاملة حسابي لكل حاجة ...هي 6 أشهر بالكثير و اكون لقيت شغل و عملت إقامة دايمة 
- طب  إفرضي مالقيتيش شغل في مهلة الإقامة المؤقتة اللي خالتك هتبعثهالك خلصت...هتعملي ايه ساعتها؟؟
- انت و ماما مكبرين الموضوع اوي على فكرة ...انا سبق و فهمتك ان الوظايف في كندا كثير اوي و هوما طالبين ناس عندها تخصصات معينة  هندسة و محاسبة و كمبيوتر و انا الحمد لله عندي التخصص المطلوب يبقى ايه اللي يخليني أقعد  من غير شغل ست اشهر ؟! 
محسن بقلق : ربنا يسهلها يا بنتي .
حضرت أميرة كل اوراقها الخاصة بالسفر و فضلت مستنية الإقامة من عند خالتها و اللي جات بعد شهر ..دفعت اوراقها و معاهم الإقامة في السفارة الكندية و فضلت مستنية منهم خبر
عدت ثلاث اشهر و قربت تفقد الأمل لحد ما أخيرا لقت رسالة عالإيميل من السفارة 
 فتحته لقت أخيرا  البشرى اللي كانت مستنياها 
 الفيزا بتاعتها جاهزة 
   طارت عند مامتها  و الفرحة  مش سايعاها و الدموع بتنهمر من عينيها تلقائي 
- ماماااااا اخيراااا الفيزا وصلت  ... ياااه اخيرا  هألمس حلمي اخيرااا هتبدل حياتي ألف حمد و شكر  ليك يا رب
- الحمد لله يا بنتي ربنا يسترها معاكي دنيا و آخرة و يرزقك من اوسع الأبواب يا رب ❤️
عدى اسبوع على اميرة  ما بين تخليص باقي الاوراق و تجهيز حاجاتها للسفر  لحد ما وصل اليوم الموعود
 لبست  بنطلون اسود و جاكت  جلد مع هاف بوت اسود 
حطت بيريه بيج مع شال من نفس اللون و فردت شعرها  و طلعت المطار و معاها عيلتها اللي ودعتها و هي بتوعدهم انها مش هترجع مصر الا و هي أميرة تانية محققة كل أحلامها
طلعت  الطيارة و  قلبها بيدق جامد خايفة و دمعتها على خدها
بعد ما الطيارة اقلعت مسكت المصحف و فضلت تقرا و كل شوية تدعي ربنا يفتح في وشها بيبان الخير و يكرمها 
عدت  13 ساعة مرة تتفرج على التلفزيون اللي قدامها مرة تنام مرة تقرا قرآن لحد ما صحيت على صوت المضيفة و هي بتعلن وصولهم للحدود الكندية 
 أول ما خلصت اجراءات المطار و طلعت لقت خالتها فاتن مستنياها هي و سحر بنتها سلمت عليهم و روحوا عالبيت يا دوب اتعشت و نامت على طول
ثاني يوم الصبح 
نزلت أميرة لقت خالتها و بناتها حنان و سحر  قاعدين بيفطروا 
حنان أكبر من أميرة بسنة و مش بتطيقها خالص 
و سحر أصغر من أميرة بثلاثة سنين و بتحب أميرة من و هوما صغيرين 
أميرة بحب : صباح الخير 
سحر بإبتسامة : صباح النور 
تقدمت أميرة من حنان تسلم عليها 
- ازيك يا حنان ما شفتكيش امبارح لما وصلت 
سلمت حنان بثقل و هي ترد بصعوبة: الحمد لله
سحر :  ان شاء الله  تكوني  ارتحتي من السفر يا ميرو ؟
أميرة بإبتسامة رقيقة: الحمد لله صحيت زي الفل نسيت كل التعب 😌
سحر : طب اتفضلي تفطري معانا انتي في بيتك ..
بصت لخالتها اللي كانت لاوية بوزها في الاول 
 فقالت فاتن بتصنع ما أن توجهت بنظرها نحوها 
- ايوة طبعا البيت بيتك اتفضلي تفطري
جلست أميرة و من اول يوم شعرت بأنها غير مرحب بها من طرف خالتها و ابنتها الكبرى.
قالت لنفسها: معلش يا أميرة أكيد مش هتعيشي زي ما كنتي في بيتكم بس لازم تعصري على نفسك لمونة و تتحملي لحد ما تحققي اللي انتي جاية عشانه
خلصت فطارها و قامت 
- طب أنا هألبس و اطلع اتعرف عالمدينة و اهو بالمرة اشوف نوع الشغل هنا ايه 
سحر بدهشة : اوام هتبتدي تدوري على شغل! يا بنتي  ده انتي لسة واصلة و ما ارتحتيش من السفر حتى!! 
لكزتها فاتن بحركة لم تعتقد ان أميرة سوف تراها 
- سيبيها براحتها يا سحر ...يمكن مش عايزة ترتاح  لحد ما تتوفق و تلاقي وظيفة و تعتمد على نفسها ؟.
حمحمت أميرة بإحراج : خالتي معاها حق يا سحر انا مش عايزة أبقى ثقيلة على حد .. ولا عايزة أضيع وقت بالراحة
سحر : اللي تشوفيه ...طب انا هألبس و انزل معاكي 
فاتن بحدة: يا سلام !! و مذاكرتك ؟؟ انتي ناسية انك ساقطة سنتين و اللي من سنك  بقوم في سنة ثانية جامعة  يا خايبة ؟؟ 
سحر في ثالثة ثانوي و ساقطة  مرتين مرة بسبب مرض  الالتهاب الرئوي اللي خلاها تقعد في المستشفى 3 شهور  و هي ف اعدادي  و السنة اللي فاتت في الثانوية العامة .
قالت أميرة لإزالة الاحراج عن سحر: و ايه المشكلة ما انا كمان سقطت سنة في الجامعة بس اتخرجت عادي اهو
- كل الناس بتسقط في الجامعة ..مش نفس الموضوع 
سحر بتذمر : ليه بس يا ماما أميرة غريبة عن هنا و مش هتعرف تطلع لوحدها دي مدينتنا اكبر من المنصورة بعشر مرات! 
- قلت لا يعني لا و يالا على مذاكرتك 
سحر برجاء : هي مرة وحدة بس  يا ماما و بعد كدة هتروح لوحدها ..ارجوكي !
فاتن بأمر : هتروح معاها حنان 
بصت حنان إليها نظرة توعد بعدين بصت في ساعتها بتذمر : انا عندي معاد مع اصحابي عن اذنكم 
طلعت بدون أن تنظر الى أميرة حتى .
أميرة بإحراج : خلاص يا خالتي مش مشكلة هأبقى اسأل و أكيد اللي يسأل ما يتوهش
سحر : تسألي مين انتي حتى ما بتعرفيش تتكلمي فرنساوي 
فاتن بتفكير : طيب خلاص المرة دي بس و اوعي تتأخري !!! و الا هأخلي ابوكي يحرمك من المصروف .
سحر بفرحة : حاضر مش هنتأخر يالا يا ميرو عشان ما نتأخرش .
دخلت أميرة لتجهز نفسها و هي تتذكر كلام والدتها بخصوص اختها قائلة في نفسها : يعني خالتي من أولها ركبت الوش الخشب ده ربنا يستر بس و ألاقي وظيفة بسرعة عشان ما أضطرش اتحمل المعاملة دي كثير 
 غيرت هدومها و اخذتها سحر توريها المدينة
سحر معاها حق فعلا !! لو مكانتش طلعت معاها كانت تاهت بجد المدينة كانت زحمة اوي و شوارعها متلخبطة ما لهاش اول من آخر ... 
أميرة:  الحمد لله انك معاي و الا مكنتش هأعرف أرجع تاني 
سحر: على فكرة يا أميرة ما تزعليش من ماما انت عارفة انها عصبية حبتين و بتبين قاسية لكن من جوة طيبة و بتحبك 
أميرة بحزن حاولت تخفيه بإبتسامة اصطناعية :  طبعا عارفة انتي هتعرفيني على خالتي .. انا معتبراها أمي الثانية هنا و مش هأزعل مهما عملت ...ده كفاية انها فتحت لي بيتها و وافقت تضيفني و الا مكنتش هأقدر أجي أصلا .
و همست بينها و بين نفسها : يالا نصيبي بقى شكلي مضطرة أعصر على نفسي بدل اللمونة شوال لمون و اصبر و اهي فترة و هتعدي .

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-