رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1 بقلم ندي عمرو

رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1 بقلم ندي عمرو


رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة ندي عمرو رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1

رواية حق مكتسب قاسم وساره بقلم ندي عمرو

رواية حق مكتسب قاسم وساره الفصل الاول 1

قاسم ( 30 سنة ورث شركة أبوه طويل بشرته قمحى جذاب كله تعاملاته مع الرجالة 
سارة( 19 سنة بشرة بيضاء عيون عسلى شعرها طويل بنى فاتح  دلوعة 
قاسم : سارة لسه مجتش يدادة
الدادة- لا يبنى لسه احطلك الغدا 
قاسم: لا اما سارة تيجى  
فالجامعة عند سارة 
سارة :  طب يدوب اقوم امشي بقا ي حنين عشان هتغدا انا وأبيه هتيجى معايا ولا هتفضلى
حنين: لا يا حبيبتى روحى انتى هروح اشترى كام حاجة لماما الاول 
سارة :باى يا روحى 
في البيت سارة دخلت للدادة المطبخ 
سارة : أبيه جه ولا لسه ي دادة 
الدادة -ايوا يبنتى ومستنيكى هو فوق فى اوضته 
طيب حضريلنا الغدا ي دادة يقمر على ما اطلعه اخد شاور وننزل
حاضر عنيا لسارة 
سارة طلعت فوق لقاسم وفتحت الباب لاقيته نايم 
سارة : أبيه انت لحقت نمت اصحى يلا دادة فاطمة حضرت الغدا 
قاسم : هو انتى مفيش فايدة فيكى ابدا مش انا ي روحى قولتلك مينفعش تدخلى الاوضة كدا غير اما تخبطى افرضى كنت بغير هدومى 
سارة بزعل مصطنع : انا اسفة يا أبيه بعد كدا هقول للدادة تبلغك 
قاسم : يا حبيبتى مش قصدى ازعلك بس مينفعش ياسارة تدخلى الاوضة على شاب كدا 
سارة :حاضر ي أبيه يلا بقا على ما اخد شاور وننزل نتغدا وبتبوسه سارة من خده وبتروح اوضتها 
قاسم : بقالى سنة بفهم فيها وفالاخر تبوسنى من خدى مفيش فايدة مجنونة
يبنزلوا مع بعض وسارة بتكون ماسكة فى ايد قاسم 
وهما بيتغدوا ادهم صاحب قاسم بيدخل 
ادهم : حماتى بتحبنى بتاكلوا من غيرى 
سارة : أبيه ادهم وحشتنى اوى 
قاسم : سااااارة 
ادهم : خلاص يعم براحة عالصغنن بتاعنا وبعدين دى عروستى انت مالك اصلا وبيضحك على قاسم وسارة كمان ضحكت
قاسم بيكتم غضبه وادهم بيقول خلاص يعم انا جاى اقولك أن المفروض تسافر النهاردة بالليل لفرنسا في مشاكل في الشغل هناك 
قاسم : تمام احجزلى تذكرة 
وادهم بيقول يمشي 
وانتى ي سارة هو يوم هسافره اليوم دا متخرجيش برة فيه 
سارة : دا اى بقا دا وانا هفضل محبوسة فالبيت 
قاسم : هيا كلمة متخرجيش اليوم دا برة 
سارة :اووف وبتكتم دموعها وبتطلع اوضتها
بالليل قبل ما قاسم يسافر بيخبط وبيدخل لسارة يصالحها 
قاسم: خلاص بقا يا حبيبتى انا خايف عليكى افرض حصل معاكى مشكلة وانا مش موجود هو يوم بس هبعت السواق يجيبلك حاجات كتير تسليكى 
بتقوم سارة تحضن قاسم : احلى أبيه في الدنيا 
يتبع..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-