رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم زهرة الربيع

رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم زهرة الربيع


رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21

رواية زوج مأجور بقلم زهرة الربيع

رواية زوج مأجور الفصل الواحد والعشرون 21

رشيد اتفاجأ لما نزلو اتنين من التاكس وضربو روفان على دماغها واخدوها في التاكسي وطلعو بيها بسرعه.
رشيد بقى يزعق وينادي بصوتو كلو وجري ورا التاكس بس حد خبطو على دماغو جامد فقد الوعي والرؤيه بقت تختفي وعربيه روفان اختفت معاها 
بعد شويه فتح عنيه لقا نفسو في القصر وامو بتبصلو بقلق قعد بسرعه وقال..روفان...فين روفان..مراتي فين
نجوى ابتسمت بفرحه وقالت..الحمد لله يا رب...انت كويس يا ابني...ايه الي حصل..ومالها روفان قلقان كده ليه
رشيد افتكر الي حصل لروفان وقف بسرعه وقال روفان..روفان اتخطفت يا ماما
عند روفان فتحت عنيها بتعب واتصدمت صدمه عمرها لما لقت نفسها على السرير وفرح جمبها
روفان قعدت بسرعه وفرحه وقالت....فرح...حببتي..فرح انتي كويسه
فرح قالت بسرعه ...اهدي يا حببتي اهدي انا تمام
روفان حضنتها جامد وقالت...حببتي انتي وحشتيني وحشتني اوي يا قلبي و..بس قطعت كلامها 
وبصت لها باستغراب وقالت...احنا فين...هو ازاي كده
دخل عمران وقال....انا هقولك ازاي كده
روفان اول ما شافتو وقفت وبصتلو بغضب رهيب وقالت..اه...كده صح...بقى حضرتك الي جايبني هنا...يا جبروتك يا اخي بقى فوق ما هربت وخطفت اختي  كمان قادر تقف قدامي عيني عينك
عمران قال بهدوء...قادر اقف قدامك لاني معملتش حاجه يا حضرة الرائد...ومع ذلك مش انا الي عايزك هنا..دي اختك هيه الي طلبت كده
روفان بصت لفرح وقالت بسرعه..انتي متخافيش يا قلبي انا اكيد مش هسيبك هنا وهاخدك معايا كمان انا كنت بدور عليكي منمتش ساعه و
بس فرح قالت بسرعه..بس انا مش عيزاكي علشان تطلعيني انا يا روفان ...انا عيزاكي تطلعي عمران من الي هو فيه..انتي الوحيده الي تقدري تساعديه
روفان بصت لها بصدمه وقالت...نعم يا اختي
عند رشيد كان هو ورائف قالبين الدنيا على روفان ورشيد هيتجنن مش قادر يهدى ولا يقعد رايح جاي وهو بيقول..اخدوها قدام عيني...الكلاب مش هرحم حد فيهم ...بس لما الاقيها...والاقيها ازي...افرض حد اذاها...اكيد هو ..فادي مفيش غيره
قال كده وسحب مفاتيح عربيتو وطلع جري
رائف جري وراه وهو بيقول..رشيد..استني انا جاي معاك
عند روفان كانت مصدومه من طلب اختها وفرح كملت وقالت...انا عيزاكي تساعدي عمران يا روفان ده طلب من اختك واعتبريه طلبي الوحيد
روفان كانت بتبصلها بزهول وبصت لعمران ولقتو قاعد على الكرسي حاطط ايده على خده بملل زي ما يكون متاكد انها هترفض
روفان قالت بغضب..وطبعا هو الي طلب منك الطلب ده مش كده طبعا بعد ما كل حاجه اتكشفت و
بس فرح قاطعتها وقالت بسرعه .لا بالعكس انا الي اصريت عليه يجيبك هنا...لاني متاكده انك هتساعديني ومش هتسبيني.. انما هو كان متاكد ان مفيش فايده من الي بقوله
بقلم...زهرة الربيع
روفان قالت بغصب..معاه حق والله...انتي فوقتي حدود الهبل بكتير وصلتي للجنان خلاص بقى بعد ما عيني طلعت وانا  باثبت ادانتو... اساعدو علشان يطلع برئ مش كده..شوفي يا فرح..الشخص ده مجرم...ومكانو الطبيعي الحبس فاهمه ولا لا
عمران وقف وقال....انا قولتلك الكلام ده يا فرح...مسمعتيش الكلام..وانا جبتها زي ما انتي طلبتي وانتي قولتي الي معاكي ...كده اظن عداني العيب واختك لازم ترجع
روفان قالت بغضب ارجع فين انا مش هرجع من غير اختي وانت لازم تسلم نفسك علي الأقل تخفف من مدتك
عمران اتنهد بضيق وقال..كتر خيرك انا هعرف اتصرف لوحدي ومدتي ملكيش دخل بيها
روفان لسه هترد فرح قالت بدموع...روفان...انا اتحرمت من كل حاجه وانا صغيره ..انتو عشتو سوا وانا اتقفل عليا البيت لوحدي..بابا وماما اتخانقو بسببي وماتو بسببي...معشتش طفوله ولا كان عندي اصحاب..معرفش اي حاجه عن الدنيا..بس الي اعرفو اني عندي اخوات بيحبوني..ويهمهم انا احب ايه..وانا بحب عمران..اكتر من نفسي ...يمكن اكون بسيطه ...وهبله..وغبيه زي ما بتقولو عليا. .لاكن بحس....واحساسي بيقولي ان جوزي برئ وكمان بيقولي ان اختي مش هتردلي الطلب الوحيد الي طلبتو منها
روفان اتملت عيونها دموع وقالت...فرح..يا قلبي والله بحبك كأنك بنتي بس في حاجات مينفعش ناخد باحساسنا فيها...سامحيني مش هقدر المرادي
فرح قالت بدموع...تمام يا روفان عمران معاه حق انتي مستحيل توافقي حتى لو انا الي طلبت...شكرا بجد...
عمران بص لفرح بحزن كانت زعلانه جدا ودموعها على خدودها صعبت عليه جدا قال...روفان...انا الاول كنت فاكر انك بتكرهينا عداوه شخصيه وان مفيش حاجه من الي بتقوليها اصلا..بس بعد ما شوفت البضاعه بعنيا...صدقت ان كل همك العداله وشغلك وبس..علشان كده انا جبتك..اكيد مش هتبقى مبسوطه لو سجنتي واحد برئ...وحياة امي ورحمة ابويا ما ليا اي دخل بكل ده
روفان وقفت مكانها اول مره تشوفو بالضعف ده واول مره يبقى صادق كده بس مكانش ينفع تكذب كل الادله الي قدامها قالت...انت معندكش اي دليل يا عمران لو في دليل واحد حتى كان ممكن احاول  اقف معاك علشان فرح
عمران قال..انا معنديش دليل بس انتي تقدري تجبيه..هتفق معاكي اتفاق...انتي اكتر واحد هتبقى مبسوطه بيه...لو جبتي الدليل وساعدتيني هتنقذي واحد برئ..ولو محثلش واتضحلك اني فعلا مجرم
هسلم نفسي...وهطلق فرح...وده وعد مني ليكي وقدامها بقولو ...قولتي ايه
عند رشيد وصل فيلا فادي الاسيوطي ودخل هو ورائف بالقوه وكان فادي بياكل اتفزع وقال..انتو ازاي تدخلو كده و
بس قاطعو رشيد لما مسكو من قميصه بغضب وحط السلاح في دماغو وقال...روفان فين
فادي وقف بخضه وقال...روفان..مالها روفان.
رشيد قال بغضب وزعيق..ولا متستعبطش..انطق روفان فين..لاطلع بروحك وقتي
فادي قال بغضب...بقولك معرفش معرفش...انا هكدب ليه لو عندي كنت اكيد هقواك انت بذات بلاش غباء
رشيد شد اجزاء السلاح وقال...شكلك مش هتتكلم... بس رائف منعو وقال..اهدي يا رشيد شكلو ميعرفش فعلا بلاش نضيع وقت
رشيد قال بغضب ميعرفش ازاي مين غيره ليه مصلحه في كده
فادي وقف في وشو وقال بغضب...فكر انت بقى مين ليه مصلحه...مش اخوك هربان...وروفان هيه السبب ليه ميكونش هو...والله لو حصلها حاجه هاخد روحكم انت  الاتنين
رشيد ضربة قفا جامد وقعو على الارض من غير مقدمات وقال...تاخد روح مين يلا...انت اخرك تاخد حواجبك...
فادي كان باصصلو بزهول لانو اتفاجأ وحاطط ايده على رقبتو بالم .. ورشيد قعد في مستواه وقال بغضب..للمره المليون...روفان مراتي...يعني حتى القلق عليها مش من حقك
فادي لسه هيرد سمعو رائف بيتكلم في التليفون وبيقول...ايه...رجعت...رجعت ازاي...طيب  طيب جايين حالا
رشيد قال...ايه الي حصل
رائف قال..مش قولتلك ملوش دعوه  عليا بتقولي روفان رجعت..يلا علشان نشوف ايه الي حصل
في القصر كانو قاعدين جمب روفان وكانت مغمى عليها وبيحاولو يفوقوها بس مش بتفوق
رشيد وصل هو ورائف وجري عليها بخوف وقال...روفان حببتي مالك يا قلبي..وبص لامه وقال..مالها ايه الي حصل
نجوى قالت مش عارفه مالها الشباب جابوها من بره وبيقولو فيه تاكس جابها وحطها عند السور وطلعو بسرعه قبل ما يقدرو يعرفو هما مين
رشيد استغرب جدا ورائف بقى يفوق في روفان وبعد محاولات اخيرا فاقت وبصت لهم بتوهان وقالت..انا فين
رشيد قال بسرعه..انتي معايا انتي في بيتك هنا يا حببتي ايه الي حصل
روفان قعدت بتعب وقالت...فرح...فرح حبت تشوفني...وخطفوني وخلوني قابلتها..كنت عايزه اجبها معايا...بس مخلونيش...خدروني وصحيت لقيت نفسي هنا
رشيد استغرب وقال...يعني عمران الي عمل كده ...طب ليه
روفان قالت بحزن..انا تعبانه عايزه انام يا رشيد.. عن اذنكم..
بقلم..زهرة الربيع
قالت كده ودخلت الاوضه بتعب ورشيد راح وراها 
روفان كانت نايمه على السرير بتعب ورشيد بيبصلها بشك وقال..روفان انا مش عارف ليه حاسس انك مخبيه حاجه...بعني عمران خطفك علشان تقابلي فرح..ده السبب...معقوله...عمران ده الي هو اخويا ولاحد تاني
روفان قالت بضيق...حتى لو كلامك صح انا مش مضطره اجاوبك ...عارف ليه...علشان انا وانت خلاص مبقاش فيه حاجه بتربطنا
رشيد قال بغضب...لا فيه يا روفان فيه...انتي مراتي..ولسه على زمتي ...انتي صحيح رميتي دبلتك ببساطه انما انا لسه لابسها..ولعلمك مش هتخلى عنها وطلاق مش هطلق
روفان وقفت في وشو وقالت بتحدي يبقى هطلقك لما هرفع عليك قضيه طلاق ايه رايك بقى...ولاخر مره هقولك يا رشيد متختبرش صبرب عليك وكفايه لحد هنا
رشيد قرب عليها وقال ...يعني عايزه تطلقي
روفان قالت بسرعه...ايوه
رشيد قرب اكتر وقال...وهتعرفي تعيشي من غيري
روفام بلعت ريقها بارتباك ورجعت خطوه وقالت...ايوه...هعرف عادي
رشيد قرب اكتر وشدها بين اديه وقال...وهتهون عليكي ايامنا...طب واهون عليكي لما اكون لغيرك
روفان اتجمعت الدموع في عيونها وكانت بتحاول تسيطر عليها ورشيد ابتسم في اللحظه ده وشدها لصدره وحضنها بقوه وروفان بكت لاول مره بشده قدامو وفي حضنو ورشيد غمض عيونه وسابها تاخد راحتها لحد ما تهدى
عند عمران قال بتوتر وغضب...عارفه انا غلطان اني مشيت وراكي...معقوله روفان الشيمي...تساعدني انا...ده لو القمر والشمس شربو قهوه سوا في المريخ ..اختك مستحيل تساعدني
فرح ضحكت وقالت...انا سمعت امثال تعجيزيه كتير بس زي المثل ده مشوفتش الصراحه...ابقى خلينا نروح نشرب معاهم...هخهه
عمران ابتسم وقال..والله بتهزري سيادتك..انا مش عارف ازاي بطاوعك في كل حاجه كده...انا هتجنن بقى انا اسمع كلامك انتي يا فصعونه لا واعلق مصيري كلو بافكارك
فرح قالت..طب انت  بكره تشوف افكاري دي هتنفعك ازاي ..انا متأكده ان كل حاجه هتمشي تمام..انت بس نفذ الي روفان قالتو...
عمران قال..ولو انو خطر واختك متضمنش لاكن هنفذ علشان عيونك
عند روفان بعدت عن رشيد وهيه مكسوفه انها انهارت كده وقالت..احم..انا..انا اعصابي تعبانه شويه...ممكن لو سمحت تسبني اخد قرار بهدوء ومتضغطش عليه
رشيد قال..تمام..وانا معاكي في اي حاجه يا روفه..انتي عارفه اني معرفش اقولك لا
روفان بصتلو بدهشه وقالت..يعني انت كده مبتضغطش عليا...متكلمنيش بالطريقه دي سبني اخد قرار قولتلك
رشيد ابتسم وبصلها بحب شديد وقال..خلاص زي ما تحبي يا قلب قلبي
روفان قالت بضيق...رشيد...وبعدين...بص متتكلمش اصلا
رشيد قال ...سكت...اصلا لما عيونك تتكلم مبعرفش ارد والسكوت اجمل تعبير
روفان اتنهدت بيأس وقالت ...مفيش فايده فيك اقولك..انا هروح انام مع عليا خليك لوحدك هنا ابقى سبل للحيطان
روفان طلعت من الاواضه ورشيد طلع وراها وهو بيقول بضحك..يا بت استني يا مجنونه اعقلي وتعالي..طب خلاص والله هقعد ساكت
روفان مردتش عليه ولسن هتروح عند عليا وقفت عند اوضة سمر  لما سمعتها بتقول...لا ..اجيلك ايه..الوضع متكركب...
رشيد قال بضحك يعني.. لو روحتي عند عليا مش ه..
بس روفان شاورتلو بسرعه بمعني يسكت ميتكلمش وهو وقف يسمع معاها باستغراب وسمر قالت...شوف يا فادي كل حاجه ماشيه صح..عمران لبس القضيه ولما هرب اكدها عليه المسكين...وروفان تقريبا فاكره ان رشيد هرب همران ومتخانقه معاه وهيطلقو ...كده كل حاجه ماشيه زي ما خططنالها بالظبط 
روفان كانت بتبص لرشيد بزهول ورشيد لسه هيفتح الباب بغضب روفان منعتو وسمعوها بتقول...طبعا بيا ابني ..انا بحب رشيد مستحيل اكمل حياتي مع واحد من الملاجئ
رشيد اتسعت عنيه بزهول وصدمه ومكانش مصدق الي بيسمعه ولا روفان بس الصدمه بقت وكسه لما قالت...لا قميص نوم ايه الي عايزني البسو يا شقي وانا جوز هربان..طيب  على العموم بكره هجيلك والبسلك الي تحبو بس دي اخر مره علشان متتعودش لان رشيد غير عمران
روفان ورشيد بصو لبعض بزهول ولطمو هما الاتنين سوا وقالو بصوت واحد...احيه ووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-