رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ايه عز


رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26 هى رواية من كتابة ايه عز رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26

رواية دفع الثمن زين وفرح بقلم ايه عز

رواية دفع الثمن زين وفرح الفصل السادس والعشرون 26

زين دخل الاوضه بصدمه:فرح!! 
فرح قربت منه بمرح: اي رأيك!! 
زين ضحك عليها: اي ال انتي لبساه ده!! انتي لابسه بدله رقص!! 
فرح وهي بتلف ف الاوضه: حلوه!! بصراحه كنت قاعده زهقانه ف طلبت البدله دي ولبستها 
قربت منه وحضنته من رقبته بدلع: اي رأيك 
زين قرب من وشها بخبث وهمس ف ودنها: ماتيجى اقولك كلمه سر 
فرح بعدت عنه بسرعه: لاا انت سافل اصلا ومش بتقول حاجه 
زين قرب منها بصدمه: فررح!! اي ده؟!
فرح: في ايه!!
زين وهو بيقرب منها: متتحركيش..اوعي تتحركي 
فرح بخوف: لااا زين انا بخاف من الحشرات
زين قرب منها وشدها من وسطها خبطت ف صدره: لا دي مش حشره 
فرح: اومال اي ده 
زين باسها من شفايفها بوسه سريعه: ده عسل وخلاص شيلته 
فرح ضربته علي كتفه بعصبيه: انت قليل الادب...سيبني 
زين ضحك عليها وكان لسه هيقرب منها لقي الباب بيخبط....
زين سابها: حظك الباب انقذك مني 
فرح بعدت عنه: قليل الادب...انا داخله اغير الزفته دي 
زين بصلها بابتسامه وراح يفتح الباب وكانت وداد *
وداد بابتسامه: حمد الله علي سلامتك يازين باشا..
زين: خير ياوداد
وداد بدلع: انا جيت اشوفك هتاكل ولا لأ 
فرح طلعت وقربت منهم بعصبيه: يلا ياحلوه من هنا...زين بيه مش هياكل 
زين ضحك وحب يضايقها: لا ياوداد انا جعان جدا بصراحه...حضريلي الاكل 
وداد: احلي أكل عشان خاطر عيونك.. عن اذنك 
فرح بصتله بعصبيه وراحت قعدت علي السرير *
زين قرب منها: اي ياحببتي قلعتي البدله ليه...كانت حلوه عليكي اوي 
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت مالك انت..انا كنت لبساها ليا مش ليك 
زين ضحك: خلاص هروح اشوفلي واحده تانيه تلبسهالي 
فرح بعصبيه: زيين بقي بطل كلامك ده 
زين قرب منها وباسها من جبينها بحب: خلاص ياحببتي..انتي حلوه ف اي حاجه تلبسيها حتي لو ملبستيش خالص 
ضحكت وحضنته اكتر *
فرح بابتسامه صغيره: زين ممكن اطلب منك طلب 
زين باسها من راسها: اعتبريه حصل ياحببتي 
فرح اتعدلت وبصتله بزهق: زين انا مش عايزه وداد والبنت ال معاها يباتو هنا..يعني هما ممكن ييجو ينضفو كل اسبوع زي ماكنت بتعمل ف الاول...بصراحه مش مستريحالها.. ااه انا خايفه اصحي ف يوم الاقيك متجوزها من ورايا وتطلع حامل وتيجي تقولك وانت تهددها لو انا عرفت هتموتها و...
زين بسرعه: اييه كل ده!! انتي الافلام لحست دماغك ياحببتي..خلاص من بكره مش هتكون موجوده هخليها تيجي تنضف بس وهخلي اعظم شيف ييجي يعملنا اكل..اكلها ميتاكلش اصلا..مفيش حاجه تتاكل هنا غيرك انتي 
فرح ضحكت بمرح: انت بقيت قليل الادب علي فكره 
زين حضنها من وسطها: ماتيجي تعلميني الادب...
فرح ضحكت وهي بتحضنه بابتسامه....
______________________________
مريم كانت نازله ولسه هتركب عربيتها لقت حد واقف وراها *
عمرو بابتسامه حزينه: وحشتيني 
مريم بعصبيه: انت اي ال جابك هنا!! اتفضل من هنا لو سمحت 
عمرو بندم: صدقيني يامريم انا بحبك..والله هي ال جاتلي المكتب 
مريم بدموع: امشي ياعمرو من هنا...مش عايزه اشوفك تاني 
عمرو بعتاب: للدرجادي يامريم مش طيقاني!! مريم ليه مش مصدقاني انا بحبك 
مريم بصتله بعصبيه وكانت لسه هتفتح العربيه بس هو قفل الباب: مش هتمشي غير لما تسمعيني يامريم 
مريم بعصبيه: ابعد ياعمرو هصوت وهخلي الامن يطردك برا 
عمرو بعد عنها بزهق: لييه يامريم لييه..انا عملت اي ل كل ده.!! ليه مش عايزه تسامحيني ل مره واحده 
مريم بدموع: لا ياعمرو انا كنت..كنت متقبله انك كنت تعرف قبلي ستات بعدد شعر راسك وقولت خلاص هو دلوقتي بيحبني انا وخلاص مش هيبص ل حد غيري بس لأ ياعمرو انت مش هتتغير..مش هتتغير 
سابته وطلعت البيت تاني بدموع وهو واقف يبصلها مش عارف يتحرك عايز يروح يحضنها ويقولها قد اي بيحبها بصلها بدموع ومشي...
_________________________________
* في الفندق*
ندي بفرحه: انا مش مصدقه ياحازم..مش مصدقه ان انهارده فرحنا خلاص
حازم بابتسامه: اااه واكيد واخده بالك هاا 
ندي: قصدك اي 
حازم ضحك: لا هبقي اقولك بليل لما اشوفك 
ندي بابتسامه: طيب هقفل دلوقتى بقي عشان ألحق اجهز..بااي 
* قفلت معاه وهي مبسوطه ولقت نيللي وفرح دخلو *
فرح بابتسامه: ألف مبروك ياندي 
ندي قربت منها وحضنتها بدموع: فرح!! وحشتيني اوي..انا اسفه يافرح انا...
فرح بابتسامه: خلاص ياندي مش لازم نتكلم ف ال فات...المهم دلوقتي انهارده فرحك ياحببتي يعني لازم تكوني مبسوطه 
نيللي بمرح: لا انا جايه هنا عشان أرقص..بطلو نكد بقي وشغلو اغاني 
ندي ضحكت: اه صح يانيللي هو فين ده ال كنتي واقفه معاه ف الخطوبه!!
نيللي بتوتر: هاا..مش سامعاكي من الدي جي!! 
فرح ضحكت بخبث: هو مين ده!! ااه انا عرفت مفيش غير ماجد
ندي: انتي تعرفيه!!
فرح بصت ل نيللي بابتسامه: اها صاحب زين...ولا اي يانيللي 
نيللي: علي فكره بقي ماجد صاحبي وبس...بطلو كلامكو ده 
فرح بصت ل ندي بابتسامه خبيثه: صحاب ااه...طيب ههه
* بدأو يلبسو ويساعدو ندي ف اللبس والميكيب *
نيللي بابتسامه: واو.. حلو اوي ياندي 
فرح وهي بتعدلها شعرها: ااه بجد حلو اوي الفستان عليكي 
ندي بكسوف: انا مكسوفه اطلع كده 
فرح حست نفسها دايخه ف قعدت علي الكرسي واتكلمت بتعب: متخافيش كلنا معاكي 
ندي بسرعه: فرح انتي كويسه!!
فرح بابتسامه: اه اه بس حسيت بدوخه كده.. ممكن عشان منمتش كويس 
نيللي قربت منها وضحكت بخبث: او ممكن تكوني حامل!!
ندي بابتسامه: واو دي هتبقي احلي مفاجأة.. تخيلي كده فرح وهي حامل 
نيللي بمرح: لو بنت هتسميها نيللي 
فرح حطت ايدها علي بطنها تلقائيا بابتسامه وهي بتفكر لو كانت حامل..زين هيكون رد فعله اي 
ندي بمرح: اييه روحتي يا..يا مامي ههه 
فرح قامت: انتو رغايين علي فكره..يلا زمانهم كلهم تحت 
عماد خبط ودخل: ازيكو ياحبايبي... ماشاء الله يابنتي ربنا يسعدك 
ندي حضنته بابتسامه: ربنا يخليك يابابا 
عماد باسها من جبينها بحب ومسك ايدها: يلا ياحببتي حازم والكل وصل
ندي بابتسامه: يلا 
_ راحت معاه ونيللي نزلت وراها وفرح كانت بتقفل الاوضه ونازله بس لقت حد شدها...
فرح بخوف وهي مغمضه عينها: لاا...ابعد عنيي
زين ضحك عليها: وحشتيني 
فرح فتحت عينها: زين!! انت جيت امتي 
زين بصلها من فوق لتحت بابتسامه..كانت لابسه فستان طويل مفتوح لحد الركبه بأكمام طويله شفافخ من اللون الابيض والافندر: معقوله هسيب القمر ده ييجي لوحده...وبعدين اي الحلاوه دي 
فرح بكسوف: ميرسي 
بصتله هو كمان كان لابس بدله رصاصي أبرزت عضلات صدره مع القميص ال كان مفتوح ل نصه*
فرح قربت منه بعصبيه وهي بتقفل زراير القميص: انت فاتح القميص كده ليه!! انت شكلك كده عايزني اتخانق مع كل واحده تبصلك 
زين قرب منها وباسها من شفايفها: محدش هيقدر يبصلي طول مانتي معايا 
فرح حواليها بعصبيه: زيين ممكن حد يشوفنا 
زين وهو بيبوسها من رقبتها: مش مهم 
فرح حطت ايدها علي صدره عشان تبعده: زين احنا ف الفندق يازين ممكن حد يعدي...يقول علينا اي 
زين بعد عنها بابتسامه خبيثه: لما نروح البيت هنبقي نكمل كلامنا...يلا
* مسكها من ايدها ونزلو الفرح... وراحو يسلمو علي ندي وحازم *
فرح حضنت ندي بابتسامه: ألف مبروك ياحببتي
ندي ابتسمت: الله يبارك فيكي 
فرح بابتسامة صغيره: مبروك ياحازم 
حازم بابتسامه: الله يبارك فيكي 
زين وهو بيسلم علي حازم وهو ماسك ايده جامد: مبروك 
حازم بصله شويه واتكلم بإبتسامة مصطنعه: الله يبارك فيك 
زين بابتسامه وهو بيبص ل ندي: مبروك  
ندي بصتله بتوتر: شكرا..
فرح بابتسامه: طيب نسيبكو بقي..يلا يازين 
_________________
فرح بصت ل زين ال كان ماسك تلفونه ومركز فيه: زيين تعالي نرقص 
زين بصلها بابتسامه: اكيد يلا...
* كانو بيرقصو سوا وجمبهم حازم وندي...
فرح حست بوجع ف بطنها ف مسكت كتف زين بتعب *
زين بقلق: فرح انتي كويسه 
فرح بتعب: اها..كويسه متقلقش 
زين بخوف عليها: مقلقش اي انتي مش شايفه نفسك...تعالي ارتاحي طيب 
فرح بتعب: ااه انا محتاجه ارتاح 
زين قعدها وقعد جمبها بخوف: فرح انتي لازم تروحي ل دكتور دلوقتي 
فرح بابتسامة: لا ياحبيبي انا بقيت كويسه متخافش 
زين: متأكده!!
فرح كانت لسه هتتكلم بس حست بوجع ف بطنها اكبر ف صرخت بتعب *
فرح بتعب: اااه زين 
زين وقف بسرعه: في اي!! انتي كويسه 
فرح: لا يازين بطنييي 
شالها بسرعه وجري بيها يوديها المستشفى تحت نظران الاستغراب من الكل والخوف ال ف عين ندي وحازم....
_______________________________
زين بتوتر: خير يادكتور هي كويسه!!
الدكتور: بقت كويسه ادتها مسكن وحاليا كويسه الحمدلله
زين: طيب واي سبب التعب ده 
الدكتور بصله بحزن: انا كنت شاكك انها حامل بس للأسف...
زين بخوف: مالها!!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-