رواية الواد عمري الفصل الثاني 2 بقلم فونا

رواية الواد عمري الفصل الثاني 2 بقلم فونا


رواية الواد عمري الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة فونا رواية الواد عمري الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الواد عمري الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الواد عمري الفصل الثاني 2

رواية الواد عمري بقلم فونا

رواية الواد عمري الفصل الثاني 2

فجأة فونه رن بنفس الرقم الغريب بصيتله بضيق وهو بصلي وضحك المشمحترم كنت عايزة أقوم أفطسه رفعت حاجبي وقولت رد وأفتح الأسبيكر
=أحم حاضر
ألو...
*ألو يا عمور عامل ايه 
بصيتله بتحذير أنه ميقفلش الأسبيكر 
=مين معايا 
*أخص عليك بقي مش عارفني بجد 
=لا محصليش الشرف
*أنا ليلي يا عموري
=أيوة مين يعني
كل ده وأنا سامعه المكالمة وهم***وت من الغيره
*أحم ليلي الحاله الجديدة 
=أه أهلا في حاجه حضرتك متصله ليه حتي انهاردة أنا واخد أجازة من الشغل 
*اه منا أستغربت ليه فعشان كده كلمتك 
=مش حابب أقولك ليه ومع السلامه 
وبالفعل قفل في وشها وأنا ابتسمت بجد يا جماعه جود بوي حبيب مامي ده 
بصلي ولقاني مبتسمة وسرحانه جيه قعد قدامي 
_أنا اخدت أجازة عشان أقعد معاكي انهاردة وأقرفك عندك مانع
=يا سلام تنور 
_سلمي انا بعتذرلك علي الموقف اللي حصل بينا أنا أسف أن صوتي علي عليكي حقيقي أسف حقك عليا بس حقيقي كنت خايف عليكي أوي لما خبطت ومفتحتيش كنت خايف لتكون جرتلك حاجة مش عارف كنت هعمل ايه يا سلمي 
وكمل بدموع أنتِ أغلي حاجة في حياتي يا سلمي كنت دايما بدعي في صلاتي تكوني حلالي وربنا استجاب ليا الحمدلله 
بصتله بابتسامه وعيوني دمعت =حبيبي صدقني مش زعلانة وأنا عارفه وحقك عليا أنا كمان كنت غلطانه بس صدقني اليوم ده كنت مش أحسن حاجة حقك عليا 
_حبيبي مقدرش أزعل منك وو... وييت أنتِ قولتي حبيبي؟!!!!
=مين
_قولتي حبيبي
=أنا
_سلمييييي
=هحضرلك فطار يا عمووور
بصلي وضحك ياجدع مش معقول الحلاوة دي بدووب 
حضرت الفطار وفطرنا وبعدها قعدنا نتفرج علي التلفزيون سوا 
_بقولِك ايه
=قول
_تعالي نخرج 
=دلوقتي 
_اها
=لاء مش قادره 
_خمس دقايق وألاقيكي جاهزة وإلااا..
_وإلاا ايه 
غمز_هستناكي عادي 
ضحكت وقومت لبست 
لبست دريس أسود كت تحتيه بلوزة بكُم وعملت شعري كحكه مش مرتبه وحطيت ليب جلوس وتنت وايلاينر ولبست الكوتشي وطلعتله 
وقف قدامي وقعد يتأمل فيا المشمحترم القمر ده خبطه في كتفه_يلااااا
=ده أنتِ فصيله سبيني أتأمل شوية 
_أتلم طب
وبالفعل نزلنا ركبنا العربية واتحركنا وصلنا علي البحر قعدت علي الصخر وسابني وراح جاب آيس كريم من عمو كان شكله طيب وغلبان جنبنا وجالي عطاني واحد
_عرفت إزاي إني بحب اللي بالمنجي 
=أنا عارف تفاصيل أهلك ميعرفوش حاجه عنها يا بنتي 
_لا وواثق من نفسه
=أوي يا بنتي
ضحكنا وحقيقي كنت مبسوطه أوي مش عارفه ليه بس حاسه بإحساس حلو أوي وهو جنبي 
_عمرِك حبيتي قبل كده
=عايز الصراحه 
_ياريت
=حبيت وياريتني ما حبيت وفتحت قلبي لحد 
_طب مش حابه تفضفضي
أتنهدت تنهيده طويلة ودموعي نزلت_كان أول حب في حياتي بس مش عارفه إزاي هونت عليه كده يا عمر إزاي قد يكسر بقلبي كده أنا عمري محبيت حد بمشاعر صادقه كده بعد والدي زيه كنت علطول راسمه في خيالي صورة لفارس أحلامي ولقيت كل الصفات في الشخص ده بس للأسف مكانش يستاهل كل ده خاني وكان قاسي وكسرني ومع مين مع أقرب صاحبه كانت ليا 
 =أهدي طيب صدقيني هو ميستاهلش ضافرك اللي بيحب بجد عمره مبيكون عنده قسوة القلب عمره ميشيل الحب والقسوة سوا اشكري ربنا أنه بعد عنك وافتكري أن ربنا بيقفل باب ويفتح ألف باب غيره ربنا كان شايف أنه مش مناسب فكشفه ليكي من الأول صدقيني 
اتنهد وكمل_سلمي محتاج أسألك سؤال وتقولي الصراحه 
=أتفضل 
_أنتِ معندكيش أي مشاعر تجاهي يا سلمي 
اتنهدت وبصتله بصه طويلة_مش عارفه يا عمر مش عارفه أنا حاسه بإيه ومش عارفه أحدد مشاعري بس كل اللي أقدر أقوله إني مبسوطه بوجودك جنبي
أبتسم ومسك ايدي بحنيه=وأنا مبسوط أنك معايا وصدقيني هفضل أعافر وأحاول لغاية مأكسب قلبك 
أبتسمت_مش هتمل 
=عمري
بصيت له وابتسمت وحقيقي الواحد مبسوط أوي بوجود الواد القمر ده معاه 
سندت علي كتفه براسي وقعدنا شوية علي البحر وبعدين مشينا روحنا البيت وعدي اليوم بسلام 
تاني يوم
صحيت أتوضيت وصليت وعملت فطار ودخلت أصحي عمر ولقيته بالفعل صحي ودخل الحمام فضلت مستنياه وقعدت علي الفون شوية وفجأة جالي مسدچ من رقم غريب مكتوب فيها 
"عمر ده هيبقي بتاعي وعمره م هيكون لغيري"
قرأت المسدچ بضيق ورديت بكل برود 
"معلش"
وعملت بلوك بعدها ولا كأن حصل حاجه 
طلع عمر وفطرنا سوا وبعدين جهز هو عشان ينزل شغله وأنا قولتله إني نازله مع بابا شوية فوافق 
جهزت ولبست بنطلون أبيض وبلوزة سودا وفردت شعري وحطيت ميكب خفيف ونزلت عشان أقابل بابا 
كنا بنتمشي أنا وبابا علي البحر وبصيت الناحيه التانيه لقيت عمر قاعد مع بنت جوا كافيه مش عارفه ليه حسيت إني مضايقه بس فضلت واقفه مكاني متحركتش فجأة لقيتها بتمسك ايده ومتبته فيها مقدرتش أمسك نفسي ودخلت جوا الكافيه بسرعة وسيبت بابا 
عمر_انسه ليلي لو سمحتي مينفعش كده متتخطيش حدودك معايا  أنا مجرد كتور بعالجك وأنا متجوز وبحب مراتي
*ليه يا عموور خايف منها ولا إيه لا تشوفك وتفهمك غلط 
=لا يا حبيبتي مش خايف عارفه ليه عشان أنا واثقه فيه وواثقه أنه عمره ما هيخوني 
عمر التفت إلى بصدمة ممزوجة بفرحه_سلمي
=عيونها 
*وبعدين بقي في جو القرف ده أنا مش عارفه هو بيحبك علي ايه حتي مش استايله خالص مش صح يا عمور
عمر  اتعصب ولسه كان هيرد بس قاطعته=معلش يا قرة عيني أصل مامتها كانت بتعمل شوبنج ومعرفتش تربي
وقبل مترد عليا مسكت ايد عمر وطلعت برا الكافيه بكل إنتصار وفرحه 
بس فجأة وبلا مقدمات لقيت ليلي بتنادي عليا وهوووب كانت ماسكه مسدس وهوب في قفصي الصدري 
محستش بأي حاجه وقتها غير والدنيا بتسود في وشي 
الناس اتلمت ومسكو ليلي وطلبو البوليس
عمر شالها بسرعة وجري علي عربيته هو ووالدها وطلعو علي المستشفي بسرعه وصلت ودخلوها بسرعة أوضه العمليات العملية طولت والدكتور طلع وقال للأسف......
يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-