رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3 بقلم الكاتبة الصغيرة


رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية وردة في وسط الصعيد ورده وعمر الفصل الثالث 3

صحيت وردة علي صوت خبط شديد علي الباب حاولت تقوم بس عمر كان حاضنها بشدة 
وردة : عمر سيبني 
عمر : نامي بس خمس دقايق 
وردة : ي عمر قوم في حد بيخبط علي الباب 
سمع صوت الخبط قام بسرعة وفتح الباب كانت فرح اللي حاولت ترسم ابتسامة علي وشها 
عمر : خير ي مرات عمي 
فرح : الوقت اتاخر والعشا جهز يلا عشان ناكل 
عمر : نازلين وراكي 
مشيت فرح ونزلت تحت اما عمر فبص لوردة اللي كانت لسة قاعدة علي السرير
عمر : يلا ننزل قبل ما حد تاني ييجي 
وردة : هغير هدومي وهنزل 
عمر : هستناكي بسرعة يلا 
وردة : لا انزل انت وانا هاجي وراك 
عمر : اللي انتي عاوزاه 
اخدت وردة هدوم من الشنطة ودخلت تغير وهو نزل لتحت كان الكل متجمع علي السفرة 
عمر : السلام عليكم 
الكل : وعليكم السلام 
الجد : فين مراتك ي ابني 
عمر : هتنزل اهي 
الجد : طيب اقعد 
قعد عمر واستنوها لحد ما نزلت اول ما شافها عمر الغضب اتملكه لانها كانت لابسة عباية محددة جسمها 
وردة : السلام عليكم 
الكل : وعليكم السلام 
الجد : اقعدي ي بنتي جمب جوزك 
قعدت وردة جمب عمر اللي اول ما شافته كدة عرفت انه متعصب اوي بس متعرفش من ايه 
جميلة بهمس لفرح اللي كانت قاعدة جمبها : مش كان زماني انا اللي قاعدة مكانها دلوقتي 
فرح : ما هو من خيبتك مقدرتيش توقعيه زي ما عملت هي 
جميلة : والله ما هخليها تتهني بيه 
فرح : اصبري علي رزقك بس وانا هخليها بكرة تمشي من نفسها 
مصطفي : انتوا بتقولوا ايه
فرح : ها لا مفيش 
بدأ الكل ياكل وكان عمر طول الوقت باصص لوردة بغضب وهي مش فاهمة هو زعلان ليه بعد مدة خلصوا اكل كلهم وشالوا الاكل 
عمر : وردة تعالي معايا فوق 
وردة : ليه 
عمر : وردة اسمعي الكلام تعالي 
اخدها من ايدها وسحبها وطلعوا علي فوق دخل الاوضة وهو متعصب 
وردة : عمر سيب ايدي بتوجعني 
عمر : دا انا هكسرهالك 
وردة : انت اتجننت 
عمر : ايوة اتجننت انتي اي اللي لابساه دا 
وردة : عباية انت شايف اي 
عمر : ما انا شايف انها عباية بس دي لازقة اوي 
وردة : ما انا طول عمري لبسي كدة ايه الجديد 
عمر : الجديد انك بقيتي مراتي وانتي هنا في الصعيد مش في القاهرة يعني الهدوم دي متنفعش 
وردة : بس انا مش هغير طريقة لبسي ي عمر 
عمر : غصب عنك مش بمزاجك هتسمعي الكلام 
وردة : ابعد عني ي عمر 
عمر شد علي ايدها اكتر وعصبيته زادت من ردها 
عمر : غيري هدومك حالا لو عاوزاني اسيبك 
وردة : لا مش هغيرها 
عمر : يبقي مش هتطلعي من الاوضة ي وردة 
وردة : انت هتحبسني 
عمر : انا قولتلك اسمعي الكلام وانتي مش راضية يبقي هعمل كدة 
وردة : انت ايه اللي حصلك ي عمر انت عمرك ما كنت كدة 
عمر : انتي ليه مش قادرة تفهمي اني بغير عليكي يعني لما تنزلي قدامهم كدة اعمل اي حتي لو اخويا انا بحبك ي وردة وانتي عارفة كدة 
وردة : وانا كمان ي عمر بحبك اوي 
عمر : يبقي تسمعي الكلام وتغيري الهدوم دي 
وردة : حاضر 
اخدت وردة هدوم واسعة ودخلت غيرتهم وعمر كان مستنيها برة طلعت بعد ما خلصت 
عمر : ايوة كدة مش اللي كنتي لابساه 
وردة : يعني كدة عجباك  
عمر : انتي عجباني من غير حاجة بحبك 
وردة بكسوف : وانا كمان 
كانت جميلة واقفة برة وسمعت كلامهم وكانت غيرانة من وردة اوي والحقد اتجاهها بيزيد 
فرح : انتي واقفة بتعملي اي هنا 
جميلة : ماما خضتيني 
فرح : بتعملي اي مش خايفة حد يشوفك 
جميلة : مش قادرة ي ماما اشوفهم مع بعض 
فرح : تعالي معايا ي مجنونة 
سحبتها فرح من ايدها ودخلتها اوضتها رمتها علي السرير بعصبية 
فرح : انتي غبية انتي عارفة لو حد كان شافك كان هيحصلك ايه 
جميلة : وانا اعمل اي ي ماما من وقت ما شوفتهم مع بعض وانا دمي بيغلي 
فرح : وانتي لما تقفي تتصنتي عليهم كدة هيفيدك بالعكس خليكي ذكية زي امك 
جميلة : يعني اعمل اي 
فرح : انا عندي خطة هتخليها هي اللي هتمشي وبمزاجها 
جميلة : ازاي 
فرح : ..........
فوق علي السطح كان ادهم واقف ومعاه صفاء وكانت زعلانة 
صفاء : انت مش حاسس انك غلطان 
ادهم : طيب قوليلي انتي زعلانة ليه بس 
صفاء : انت مش قولتلي انك هتطلب ايدي من جدي 
ادهم : انا وعدتك ي صفاء 
صفاء : وموفتش بيه 
ادهم : ي بنتي صبرك عليا انا فعلا طلبت ايدك منه 
صفاء : بجد ورده كان ايه 
ادهم : قاللي اصبر وانتي عارفة اني لو اتكلمت معاه تاني مش بعيد يرفض 
صفاء : بس انا خايفة ان حد يشوفنا واحنا بنتقابل 
ادهم : متقلقيش ما احنا طول عمرنا كدة ومحدش اخد باله 
صفاء : يعني اتطمن 
ادهم : وانا معاكي متخافيش ولا تقلقي بقولك ما تجيبي بوسة 
صفاء : انت اتجننت 
ادهم : صغيرة والله 
قرب ادهم من صفاء بس قبل ما يبوسها سمع صوت وراهم وانصدم 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-