رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3 بقلم همس كاتبة

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3 بقلم همس كاتبة


رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة همس كاتبة رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس بقلم همس كاتبة

رواية لم تكن حبيبتي رعد وشمس الفصل الثالث 3

صرخت بصدمة و سحبت ملاية السرير و غطت نفسها 
شمس بغضب : انت دخلت هنا ازاي يا حيوان 
قرب منها و مسك الملاية و سحبها عنها 
حاوطت ايديه خصرها و قربها منه حتى التصقت به 
رفع يده و اعاد خصلات شعرها الى الوراء وقال : هسامحك على كلمة حيوان بس عشان خاطر الحلاوة دي 
ابتسمت بخجل و بعدين فاقت على نفسها و قالت : سيبني عيب كدة 
رعد بخبث : ولو ما سبتكيش هتعملي ايه ؟ 
نظرت له ثم ازاحت نظرها و قالت : هففف و بعدين بقا 
امسكها من ذقنها بلطف و التهم شفتاها بقبلة طويله 
اغمضت عيونها بقوة و هي تشعر بيده التي تحسس على ظهرها 
مر وقت قليل حتى افلتها 
نظرت له بصدمة و هي لا تصدق ما فعله حتى وقعت بحضنه مغماً عليها 
انصدم من ردة فعلها و حملها بسرعة و وضعها على السرير 
امسك بعلبة عطر و حاول ايقاظها حتى نجح 
فتحت عنيها ببطئ و نظرت له كان واقفا امامها و يكتف يداه و ينظر لها وهي ممدة امامه 
نظرت الى نفسها و امسكت الملاية و غطت جسدها  و قالت باحراج : لو سمحت اطلع برة 
ابتسم ابسامة جانبية لم تفهم معناها و  استدار و خرج 
حطت ايدها على شفايفها و قالت بخجل : يخربيته ده باسني السافل 
في نايت كلوب 
كان يقف مالك يشرب و جنبه بنت لابسة فستان قصير جدا و لا يستر شيء تقريبا 
وضع يده على خصرها و قال : ايه هنبدا الشغل امته 
هي بدلع : كمان شويه يا حبيبي بس تخلص السهرة 
: مالك 
نظر خلفه و انصدم مما رأى كانت هدى 
وضع الكأس بعنف و تقدم منها و امسك يدها و خرج برة 
مالك بجنون : انتي ايه ما بتزهقيش لحقتيني على هنا كمان 
هدى بدموع :انا بحبك يا مالك و مش قادرة اشوفك مع بنت غيري 
مالك بغضب : انتي وحدة رخيصة و مدلوقه عليا بطريقة مقرفة بصراحة ….فوقي بقا انا مش عايزك 
و دفعها و ذهب بينما هي تنظر لاثره بدموع 
بدلت شمس ملابسها و نزلت عند منار 
منار : مالك مخضوضة كدة ليه 
شمس : بقولك ايه اانا مش قادرة السافل دخل عليا الاوضة و باسني 
ضحكت منار بصدمة 
شمس : انا ركبي سيبت و الله لسا بتخبط في بعض لغاية دلوقتي انا مش هقدر انام في الاوضة لوحدي 
منار : خلاص تعالي نامي عندي انا اصلا محدش بيخش اوضتي خالص 
شمس : ربنا يسعدك يا منار يا بنت ام منار دنيا و اخرة و يعلي مراتبك قادر يا كريم
منار بضحك : اشحتي اشحتي  
في اليوم التالي 
استيقظت مسرعة و ارتدت اسدال و نزلت  بسرعة 
شمس : رعد رعد استنا 
كان ماشي و لكنه توقف و  استدار لها 
رعد ببرود : عايزة ايه 
شمس و هي بتلهث : عايزة فلوس ..عايزة عشرتلاف جنيه عشان هنزل السوق  مع منار و هنشتري شوية حاجات يعني لبس و ميكاب و هنتغدا و….
رعد : حيلك حيلك و انا مالي هتحكيلي قصة حياتك … اطلعي خدي من الدولاب المبلغ الي انتي عايزاه 
شمس بابتسامة ووضعت يدها على كتفه : ميرسي يا قرة عيني يا قمر 
ابتسم رعد على حركتها و حاول يخفي الابتسامة 
رعد : انا ماشي ..سلام بقا 
شمس : درب السلامة يا عنيا 
بعد شوية اتت الشغالة 
الشغالة : شمس هانم في بنت عايزة تقابلك 
شمس باستغراب : مين 
و نزلت و رأت هدى 
شمس بابتسامة: هدى حبيبتي وحشتيني اوي 
هدى و هي تنظر الى الفيلا قالت بجمود : و انتي كمان يقلبي 
شمس : تعالي اتفضلي  
جلست في الريسبشن 
هدى : ازايك و ازاي حياة الاغنيا معاكي 
حطت شمس قدم فوق الاخرى وقالت بغرور : ممم مش اوي يعني عادي …بس استني عايزة اعرفك على وحدة….منار يا منار تعالي 
اتت منار 
منار : اهلا و سهلا 
ابتسمت هدى 
هدي لشمس : مين دي يا شمس
شمس : مرات مالك 
هدى بصدمة : ايييه 
شمس : اه و مالك بيحبها مووووت و ما يقدرش يعيش من غيرها انا بصراحة اتصدمت من سخصيته ده طلع غير عن الي نعرفه 
تجمعت الدموع بعيون هدى و قالت : عن اذنكم لازم امشي 
شمس : ما تستني الغدا بالمرة 
هدى : لا متشكرة 
خرجت هدى و هي تتوعد لهم 
هدى بغضب و دموع : ماشي يا شمس انتي كمان وقفتي ضدي و مالك طلع متجوز بس والله ما هضيع حقي و هاخده و الله لاوريكي يا شمس 
منار : ليه قولتيلها كدة 
شمس : عشان ترجع عن الي في دماغها  دي حاطة عينها على جوزك 
منار بعدم اهتمام :تشبع بيه ..المهم اطلعي اجهزي خلينا نخرج شوية 
شمس :اوك 
منار : اه صحيح تعالي هنا ليه طلبتي من رعد كل المبلغ ده ؟! انا بجد اتصدمت 
شمس : والله انتي هبلة يا منار ..مهو جوزي و انا اتجوزته غصب عني …مش انتي قولتي عندهم فلوس زي الرز …ما نستمتع بالفلوس شوية بدل الفقر الي احنا فيه ده  ولا هو وقف حال و قلة فلوس مع بعض…اتعلمي  يا بت مصلحتك فوق الجميع 
منار بضحك : عندي احساس انك هتودينا بداهية 
شمس و هي بتدلع : ومالو مهي خربانة خربانة اومال نقعد بالبيت احنا وقلتنا واحد 
في الشركة 
دلف شاب في اواخر العشرينات
اول ما قابل رعد حضنه 
رعد : وحشتني اوي يا كرم  
كرم و معالم الحزن و التعب على وجهه : والله وانت كمان يا صاحبي ليك وحشة ..ازيك و ازاي الشغل 
رعد : كل حاجة تمام مبدأيا بس لسا احنا مش عارفين كل المنافسين الي لينا بالسوق …دلوقتي انت روح ارتاح و بكرا نبدأ الشغل 
كرم بحزن : انا هروح الاوتيل مش هقدر ادخل الفيلا و هيه مش فيها انا بشوفها بكل مكان و مش هقدر اقعد بالمكان الي  عشت معاها فيه 
رعد اخذ نفس عميق يعبر عن كم الحزن بداخله : ربنا يرحمها يا كرم انت لازم تنسا و تبدا من جديد 
بالوقت ده دلف مالك 
مالك : كرم فينك يا راجل عاش من شافك 
و تقدم منه و حضنه 
كرم : ازيك يا مالك 
مالك بابتسامة: الحمدلله ، بقولكو ايه انا النهاردة عازمكم على الغدا 
كرم بابتسامة : ماشي يعم بس مش هنقعد كتير عشان عايز انام  تعبت من السفر 
كانت شمس و منار في محل ملابس و يحملن اكياس كثيرة 
فجأة رن موبايل شمس 
شمس : الو 
دايا : الو شمس هانم معايا ؟ 
شمس باستغراب : اه مين حضرتك 
داليا بخبث : انا ابقى حبيبة جوزك يا حلوة و الي ما تعرفهوش انه كان بايت معايا في ليلة دخلتكم يعني هو سابك عشاني فنصيحة يا حبيبتي ابعدي عنه لانو كدة كدة ليا 
شمس بضحكة : بجد انا بزعل على الناس الي زيك ..هو برضو سابني عشانك ؟؟ طب ما اتجوزكيش ليه يا عنيا؟؟ مهيا الرجالة كدة عندهم الستات النضيفة للجواز و ستات زبالة و رخيصة للمتعة و التسلية ….اه ابقي سلمي على رعودي ..سلام يا مزة 
و قفلت السكة بوشها 
شمس بضحك : شطفتهالك 
منار بصدمة و ضحك  : ايه ده مين دي 
شمس بتريقة : مين يعني وحدة من الزبالة الي ماشية مع رعد 
منار : و بتتصل بيكي كمان ! دي بجحة اوي 
شمس : بقولك ايه تعالي ناكل انا جوعت اوي 
منار : على قولك يلا
دخلن مطعم وجبات سريعة 
النادل : اتفضلي يا فندم تؤمري بايه 
شمس : هاتلي  اتنين تشيز برجر لحمة و اتنين بطاطس بس تكون مقرمشة 
نظرت الى منار : هتطلبي ايه 
منار : واحد بيتزا خضار مع بطاطس مقرمشة و عايزة كتشاب كتير 
شمس : اه و اتنين كولا دايت عشان بخسس 
ابتسم النادل  على كلامها 
منار  بضحك : والله 
شمس : اه والله في ايه 
منار : طلبتي كل الاكل ده وقفت ع الكولا !؟ 
شمس : طب خلاص يعم هات اي حاجة بس تكون صناعة محلي 
منار : انتي متخلفة يا بت 
شمس : منا عارفة 
في المساء
اجتمعو على طاولة العشاء 
فيصل : سمعت انكم هتعملو افتتاح لفرع جديد في لندن 
مالك : فعلا يا بابا عشان كدة هسافر انا و رعد و كرم 
نظرت شمس و هي بتاكل لمالك بصدمة وقالت : هتسافرو لندن و تسيبو مراتاتكم هنا لوحدهم 
نظر لها مالك بسخرية بينما رعد ينظر برفعة جاجب 
شمس : لا و المصحف منا سايباكو 
وقامت و ذهبت جري ورا رعد و حطت ايديها على كتفه و بدات تعمله مساج و قالت : اكيد قرة عيني هياخدني معاه لندن مش كدة 
ابتسم رعد على طريقتها  و قال : دي سفرية شغل يا شمس هانم 
شمس : والله ، طب خلاص نروح انا و منار السخنة كام يوم نغير جو 
مالك بتريقة : والله 
شمس : رعودي وافق وافق بليييز 
رعد بضحك : لا ما ينفعش تروحو السخنة لوحدكو 
شمس : خلاص ناخد عمو فيصل معانا 
نظر لها فيصل بصدمة 
شمس : يعني ايه يا سي رعد انت اتجوزتني عشان تحبسني لا يا حبيبي اقسم بالله لو مروحتش لندن معاك لكون مقطعة نفسي من العياط 
رعد كان بيكتم ضحكاته لغاية ما بدأ يكح 
مسكت كوباية المية و بدأت تشربه 
بعد شوية وضعت الكوباية و قالت : ها موافق ؟ 
رعد نظر الى مالك و قال : امري لله هناخدكم معانا 
شمس : هيييييييي 
و نظرت الى منار و غمزتها 
بعد وقت 
في المطبخ 
كانت تقف منار و شمس امام الثلاجة و كل وحدة بايدها علبة عصير 
منار : خود اشرب بضاعة ببلاش و صاحبها واحد مغفل 
شمس : اشرب كتير ؟ 
منار : خود راحتك 
شمس بضحك : ماشي يا عم هاني رمزي  ..هاتي حتتين الجاتو و تعالي قوليلي اعمل ايه ما السافل رعد 
احضرت منار الجاتوه و جلسن 
منار : والله مش عارفة اصل انتي ازاي هتقوليه ان داليا كلمتك 
فجأة رن موبايلها 
شمس: الو 
داليا : اسمعي يا شمس انا مستعدة اديكي المبلغ الي انتي عايزاه بالمقابل تنقليلي كل تحركات رعد و مالك 
شمس : هتدفعي كام 
داليا : الي انتي عايزاه 
شمس :  مليون دولار و انا اجبلك رعد بذاته 
ابتسمت داليا و قالت : من عنيا هديكي الي انتي عايزة 
شمس : طيب يحلوة انا بس كنت عايزة اجرب شعور الافلام خلاص بقا روحي نامي و اتغطي كويس 
ضحكت منار بصوت عالي 
داليا : انتي بتضحكي عليا ان ما ريتك يا بت 
شمس : بت لما تبتك يا سقط الحريم و الله لو نطقتي كلمة تانية لكون ماسحة بكرامتك الارض 
و اغلقت الهاتف بوشها 
منار بضحك : بقيتي فنانة بقفل السكك 
شمس بغضب : استني عشان انا هفرقع 
منار : ليه مالك يا شمس انتي اضايقتي منها ؟! 
قامت شمس و اتجهت الى مكتب رعد في الطابق العلوي 
فتحت الباب بقوة و هو رفع نظره لها و بايده ملف 
رعد بحدة : في حد يفتح الباب كدة ؟ 
شمس بغضب : اسمع يا رعد انا من يوما دخلت البيت ده حطيت كرامتي برا و دخلت حتى من غير ما اعرف ليه تجوزتني بالطريقة دي و مش مهتمة اني اعرف و ……..يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-