رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3 بقلم رحاب القاضي

رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3 بقلم رحاب القاضي


رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3

رواية الزواج الحزين بقلم رحاب القاضي

رواية الزواج الحزين الفصل الثالث 3

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
الام _
جايلك حتت عريس ي ليلي ميتعوضش.. 
ليلي _
بس انا مش عايزه اتجوز تاني ي ماما.. 
زعقت ماما فيا _
يعني اي مش عايزه تتجوزي تاني هتقعدي جنبي يعني؟.. 
بكيت وقولتلها _
ي ماما حرام عليكي انا مبقاليش اربع شهور مطلقه جواز اي بس اللي عايزاني افكر فيه.. 
الام _
مهو لو العريس ده مشي، مش هيجيلك احسن منه.. 
ليلي _
يطلع مين ده ي ماما اللي مفرحك اووي كده؟.. 
الام _
هشام ابن الست وفاء اللي ساكنه فوق مننا، غني ومرتاح وعنده شركة ادويه وشكله حلو وظروفه زيك مطلق ومعندوش عيال... 
اتعصبت وقولتلها _
هشام ي ماما انا ايوه معرفوش بس اللي بسمعه عنه لا يتقال ولا يتحكي ده واحد صايع وبتاع بنات... 
ردت عليا ماما بهدوء _
ده بس عشان عايش لوحده وامه مش راضيه تسيب البيت هنا انما لما هيتجوز هيبطل الكلام ده.. 
بكيت وقولتلها _
تاني ي ماما نفس الكلام اللي قولتيه ع عماد بتقوليه ع هشام انتي نسيتي انه لما اتجوز مكملش شهر ومراته اطلقت لما شافته بيخونها.. 
زعقت ماما فيا _
يووه بقي انتي ع طول كده ساده نفسي، بقولك اي الواد بيقول شافك وعجبتيه وراح كلم ابوكي وابوكي موافق وبلاش عند مع ابوكي هو متدايق منك بسبب الكليه اصلا.. 
_ادايقت ودخلت اوضتي وفضلت ابكي.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_تاني يوم مروحتش الكليه وكنت قاعده فاوضتي، دخلت ماما وقالتلي.. 
الام _
ليلي تعالي سلمي ع الست وفاء بره عايزه تشوفك.. 
ادايقت ورديت عليها ـ
انا مش عايزه اقابل حد.. 
الام _
يبنتي الست جايه لحد عندنا ميصحش كده ي ليلي.. 
_قومت وطلعت مع ماما ولقيت الست وفاء جارتنا قاعده فالصاله.. 
ليلي _
ازيك ي طنط وفاء؟.. 
ابتسمت وقامت وحضنتي وردت عليا _
الحمد لله ي حبيبتي، انتي عامله اي واخبارك اي؟.. 
رديت عليها بهدوء_
انا كويسه الحمد لله.. 
وقاء _
فرحتلك جدا لما عرفت انك. دخلتي الجامعه برافو عليكي.. 
ليلي _
شكرا جدا ليكي.. 
قامت ماما وقالت _
هقوم انا اعملكم حاجه تشربوها واسيبكم تتكلمو شويه مع بعض.. 
وبعدين بصتلي وقالت _
وانتي ي ليلي متزعليش الست وفاء واسمعي كلامها.. 
_دخلت ماما المطبخ وانا كنت قاعده مدايقه وساكته.. 
وفاء _
هشام ابني شافك امبارح ع السلم وهو جاي يطمن  عليا، وسأل عم حسن البواب وقاله عليكي.. 
سكت وبصيت للارض، وكملت هي كلامها _
انا ي بنتي مش جايه اقولك وافقي لاني عارفه الكلام اللي بيتقال ع ابني كويس بس عشمي فربنا وفيكي خير ان حاله يتصلح ع ايدك.. 
ليلي _
ع ايدي انا ازاي؟.. 
وفاء _
لما هشام جه قالي انه عايز يتجوزك قلبي اطمن انه اختار بنت حلال زيك، هشام ااه طايش شويه بس مش وحش ي بنتي هو محتاج حد يوجهه للصح.. 
مدريتش بنفسي غير وانا بسألها _
انا اسفه بس لي حضرتك منصحتيهوش وغيرتيه.. 
وفاء _
ده انا لساني نشف من الكلام معاه واخرت ما فيها سيبته ورجعت قعدت لوحدي هنا، بس قلبي بيقولي انه هيتغير معاكي.. 
اتنهدت ورديت عليها _
الموضوع مش كده انا بس لسه طالعه من موضوع جواز عقدني فالدنيا ومش جاهزه افكر حتي في جواز تاني.. 
وفاء _
انا كل اللي طلباه منك ي ليلي انك تيجي مع مامتك بكره وتقابلي هشام وتتكلمو ولو مرتحتيش محدش هيغصبك ع حاجه والكلام ده هيكون بيني وبينك بس.. 
_قدام طيبتها وكلامها مقدرتش ارفض وقولتلها حاضر، وتاني يوم روحت قابلت هشام فكافي وكانت ماما وطنط وفاء قعدين بعيد عننا شويه، وانا قاعده قدامه وغصب عني كنت مكسوفه جدا.. 
اتكلم هو وقال _
انتي مش فاكراني؟. 
رديت عليه بهدوء _
انا ديما بسمع عنك بس عمري مشوفتك... 
ضحك وقال _
ههههه ازاي بس احنا اتقبلنا ع سلم العماره بتاعتكم من كام يوم.. 
زعقت فيه من غير مقصد _
افتكرت انت اللي عكستني ي قليل الادب.. 
قالي بسرعه _
اهدي ي مجنونه انتي الناس هتتفرج علينا... 
اتنهدت وقولتله _
بص عشان منضيعش وقت بعض انا مش بفكر فالجواز انا هكمل الجامعه بتاعتي.. 
هشام بهدوء _
مانا هخليكي تكملي تعليمك دي حاجه تشرفني ان مراتي تبقي متعلمه... 
اتوترت وانا مش عارفه اجيبهاله منين اني مش موافقه ع الجواز بسبب اني خايفه من اخلاقه اللي مش كويسه.. 
هشام _
ممكن تقولي كل اللي عايزاه من غير متتوتري.. 
ليلي _
بصراحه كده انا مش موافقه بيك اللي بسمعه عنك يخليني ارفضك بدل المره عشره.. 
رد هشام بكل هدوء _
حقك جدا تقولي كده، بس ع فكره انا مستحيل اخون مراتي... 
ضحكت بسخريه وقولتله _
لا والله اومال مراتك الاولي اطلقت منك لي، مش عشان خنتها.. 
ادايق وقالي _
مخنتهاش هي اتبلت عليا عشان تطلق وتاخد المؤخر الكبير اللي كنت كاتبهولها، وشوهت سمعتي وسمعت البنت اللي كانت سكرتيرتي مع انها كانت بنت محترمه جدا.. 
_حسيت بالحزن فكلامه، هو مختلفش عني انا كمان مريت بنفس ظروفه باختلاف المواقف.. 
كمل هشام كلامه _
وقتها قولت كده كده الناس شيفاني وحش فاكمل بقي وابقي وحش بالمره وبقيت اعرف بنات واسهر واعمل كل حاجه وحشه بس انا عمري مكنت مرتاح ي ليلي باللي بعمله ده.. 
ليلي _
انت لي عايز تتحجزني طيب؟.. 
هشام _
عشان لما شوفتك ارتحت وبصراحه عايز ابقي اب وحسيت انك اكتر وحده مناسبه تبقي ام لولادي... 
اتنهدت وقولتله _
بص ي استاذ هشام سواء وافقت عليك او لا انا عايزه اقولك ان مش شرط تبقي زي ما الناس قالت عليك، خلي اللي بينك وبين ربنا كويس وقتها ربنا هيحبب فيك كل الناس ومش هيضيع حقك.. 
لقيته ابتسملي وقال _
ورحمة ابويا لاتجوزك ي ليلي يعني هتجوزك.. 
_وشي حمر واتكسفت جدا وقومت بسرعه اخدت ماما ومشينا، ولما افتكرت كلامه ارتحت ومخوفتش وطلع عكس مكنت فاكره انه هيبقي شخص همجي ومش محترم.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_تاني يوم بابا جه خبط. علي باب اوضتي ودخل.. 
ليلي _
خير ي بابا عايز حاجه. اعملهالك؟.. 
صابرـ
لا ي ليلي انا بس كنت عايز اخد. رئيك في موضوع هشام.. 
اتوترت شويه ورديت عليه _
مش عارفه ي بابا، هو لما اتكلمت معاه ارتحت بس كلام الناس عنه... 
صابر _
يا بنتي كلام الناس مش الحقيقه، مانتي اتقال عليكي حاجات متتقالش وفي ناس صدقت وناس لا بس انتي مش وحشه... 
ليلي _
معاك حق ي بابا.. 
صابر_
طيب ارد ع الراجل بأي؟.. 
بصيت للارض وقولتله وانا مكسوفه ـ
اللي تشوفه حضرتك.. 
فرح بابا وقالي _
طيب كويس هو قال لو انتي وافقتي هيبقي الفرح الاسبوع الجاي وهو جاهز من كل حاجه.. 
خوفت وسالته _
طيب لي الاستعجال ده ي بابا ما براحتنا هي الدنيا هتطير.. 
ادايق بابا ورد عليا ـ
ولزمتها اي التاجيل لا انتي اول جوازه ليكي ولا هو كمان... 
_سابني وطلع وانا قلقت  من اللي هيحصل كمان اسبوع.. 
_وعدي كام يوم وكان فاضل يوم واحد ع فرحي، وانا كنت خايفه ومتوتره جدا لدرجة اني فكرت اهرب لاني لو قولت لبابا مش عايزه اتجوز مش هيسمع كلامي.. 
_تليفوني رن برقم غريب فمردتش وبعد شويه رن تاني، فمسكت الموبيل ورديت.. 
ليلي _
الو.. 
جه صوت هشام اللي قال _
عامله اي ي ليلي؟.. 
اتوترت اووي وسالته _
هشام؟ اي ده انت جيبت رقمي منين؟.. 
رد عليا بهدوء _
من ماما كلمتها واخدته منها.. 
ليلي _
خير في حاجه طيب؟.. 
هشام _
لا متقلقيش انا بس خلصت شغل بدري وروحت قولت اكلمك اطمن عليكي.. 
ليلي _
ماشي شكرا.. 
سكت شويه وبعدين قال بهدوء _
متخفيش ي ليلي انا عمري ما هعملك حاجه وحشه ولا هفرض عليكي حاجه ولا هخونك، وربنا يقدرني واقدر اسعدك واعوضك عن اللي عدي كله ي اطيب بنت شوفتها فحياتي.. 
_اتكسفت جدا وعيوني اتملو دموع انا فعلا كنت خايفه ازاي حس بيا وكلمني وقدر بكلامه يطمني كده.. 
هشام ـ
ليلي انتي معايا.. 
رديت عليه وانا لسه مكسوفه _
ايوه معاك.. 
ضحك وقالي _
طيب صحصحي كده انا فكرتك نمتي هههه.. 
ليلي بتوتر_
انا هقفل عشان هنام.. 
رد هشام بخبث _
طيب تصبحي ع خير ونتقابل بكره وانتي مراتي وفي بيتي.. 
_اتكسفت اكتر وقفلت فوشه وروحت نمت وانا مطمنه ومبسوطه من كلامه معايا.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_تاني يوم لبست فستان فرح كان شكله عادي  ولبست الحجاب بتاعي وجه هشام ومامته البيت وكتبنا الكتاب.. 
وفاء _
الف مبروك ي ولاد ربنا يسعدكم ويجمل ايامكم يارب.. 
رديت عليها بهدوء _
الله يبارك فيكي ي طنط ويخليكي لينا.. 
_وفجاه دخلت مروه مرات اخو عماد وكانت بتبصلي وهي معيطه وزعلانه.. 
قامت ماما زعقت فيها _
انتي اي اللي جابك هنا ي ست انتي؟.. 
ردت عليها مروه بحزن _
جايه ابارك لـ ليلي واتأسفلها.. 
رد عليها بابا ـ
احنا مش عايزين منك حاجه اتكلي ع الله.. 
جات ووقفت قدامي وقالت ودموعها ع وشها ـ
حقك عليا انا اللي ظلمتك مع عماد وانا اللي خليت واحد يبعتلك الرساله وعماد يشك فيكي.. 
زعقت فيها ماما _
انتي جايه تقولي كده بعد مخلتو الناس تمسك سيرة بنتي بالباطل.. 
ردت مروه وهي بتبكي _
دوقت من نفس الكاس واحد اهله معرفوش يربوه صور بنتي صور مش كويسه ونسرها ع النت وجوزني طلقني وقالي انا السبب معرفتش اربيها وحرمني اني اشوفهم تاني، ده اكيد ذنب اللي عملته ف ليلي ابوس ايدكم سامحوني.. 
برغم كل اللي عملته فيا بس صعبت عليا ووقفت وقولتلها _
خلاص ي مروه اللي بيسامح ربنا وانا حقي مسامحه فيه.. 
_بصتلي بندم ومشيت، وقرب مني هشام وقالي.. 
هشام ـ
ربنا يخليكي ليا ي احلي اجدع بنت فالدنيا... 
اتكسفت وبصيت للارض ورديت عليه _
شكراً.. 
اتغاظ وقالي ـ
اي شكراً دي مفيش وانت كمان، ع العموم يستي العفو لحد منروح بيتنا ونشوف حل للموضوع ده.. 
_وروحنا بيتنا انا وهشام وكان احلي يوم في حياتي حسيت فعلا اني اول مره اتجوز.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_الصبح صحيت وملقتش هشام جنبي، فقومت طلعت بره اوضة النوم عشان اشوفه فين لقيته بيجهز الفطار ع السفره.. 
سالته وانا مستغربه _
انت بتعمل اي ي هشام؟.. 
رد عليا بهدوء _
بجهز الفطار ي حبيبتي وكنت داخل اصحيكي.. 
ليلي _
لي طيب كنت صحيتني انا هجهزلك مكنتش تتعب نفسك.. 
هشام _
عادي ي ليلي محصلش حاجه واللي يقدر فينا ع حاجه يعملها.. 
اوترت وقولتله _
طيب انا كنت عايزه اسالك ع حاجه.. 
هشام بهدوء _
عارف انتي عايزه تسالي عن اي؟.. 
قرب مني وكمل كلامه _
عايزه تسالني انا مستغربتش لي لما عرفت انك لسه بنت وانتي كان ليكي سنه متجوزه.. 
بصيت للارض بتوتر ورديت عليه _
ايوه كنت هسالك عن كده.. 
هشام _
انا عارف من الاول عمي صابر حكالي.. 
ليلي _
طيب لي مقولتليش انك تعرف.. 
رد هشام بهدوء _
عشان احنا مكناش بنتكلم كتير وخوفت اتكلم معاكي فحاجه زي كده تتكسفي او اسببلك احراج، فقولت كده كده هنتجوز وابقي افهم كل حاجه ولو مش عايزه تحكي براحتك انا مش فارق معايا اصلا غير انك تبقي معايا.. 
اتملت عيوني دموع وقولتله _
انت طيب اووي ي هشام ومحترم جدا، بس فعلا الناس ظالمه اللي خلاهم يقولو ع واحد زي عماد انه محترم وكويس وهو اصلا مش كده وانت يقولو فيك كلام محصلش ويشوه سمعتك يبقو فعلا ظالمين.. 
رد عليا بهدوء _
الناس مش بتصدق غير اللي بتسمعه وبس ي ليلي، المهم تعالي نفطر يلا عشان نروح نسلم ع اهلك وع ماما وبعد كده نطلع ع المطار عشان نروح شهر العسل.. 
ليلي _
لا شهر عسل اي انت نسيت اني فالجامعه وفسنه اولي ومينفعش اسيب مذاكرتي.. 
هشام _
ع فكره هو اسبوع واحد وهنرجع واوعدك  مش هعطلك عن المذاكره بعد. كده خالص.. 
رديت عليه وانا مبسوطه من كلامه _
ماشي يلا نفطر طيب.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
_بعد كام شهر كنت حامل فالشهر السادس ونزلنا انا وهشام عشان نجيب هدوم للبيبي.. 
هشام _
ادخلي انتي المحل ده اتفرجي ع الحاجات اللي جوه لحد مروح اصلي العشا واجيبلك عصير تشربيه.. 
ليلي _
ي حبيبي انا مش محتاجه عصير صلي وتعالي وانا هستناك جوه.. 
هشام _
ع فكره انا مش هجيب عصير ليكي انا هجيبه لابني حبيبي يلا ادخلي.. 
_دخلت جوه المحل اتفرج ع الحاجات اللي فيه واشتريت كام حاجه عجبوني وبعد شويه خرجت استني هشام بره ولقيت عماد طليقي فوشي.. 
عماد بغبظ _
اي ده انتي حامل كمان،بقي حياتي انا تبوظ وانتي تتجوزي وتخلفي كمان؟.. 
سيبته وكنت هدخل المحل بس وقفت لما قال.. 
عماد _
ويتارا اللي فبطنك ده ابن جوزك ولا ابن حد تاني وهتلبسيه ليه.. 
رديت عليه بعصبيه _
انا اشرف منك ومن عيلتك كلها.. 
جه هشام فالوقت ده ووقف جنبي وزعق فعماد.. 
هشام _
انت مين ي جدع انت؟.. 
رد عليه عماد بغيظ _
انا طليق مراتك وكنت بسالها هو اللي فبطنها ده ابنك ولا ابن حد تاني.. 
وقف هشام قدامي ورد عليه بهدوء _
مبقاش غيرك انت ي نص راجل تتكلم ع مراتي كده.. 
اتغاظ عماد وكان لسه هيرد بس زعق فيه هشام _
اول واخر مره ي ولد انت تكلم مراتي او تبصلها اقسم بالله ادفنك مكانك.. 
وبعدين مسك ايدي وقالي بهدوء _
تعالي ي حبيبتي وريني جيبتي اي ل تقي بنتنا.. 
_بصيتله وانا فخوره بيه ومبسوطه اووي انه دافع عني وان ربنا عوضني عن اللي شوفته براجل بجد بيدافع عني وعن كرامتي، ومسكت ايده جامد ومشينا.. 
_وبكدا خلصت حكايتنا ولازم منصدقش كلام الناس ونحكم ع حد من اللي بسمعه عنه ده المثل بيقول تعرف فلان قال اااه قاله عاشرته قاله لا قاله يبقي متعرفوش، فبلاش تجيب سيرة حد بحاجه وحشه الله واعلم الشخص ده بيعاني ازاي من الكلام ده وبلاش ي اخواني الظن السوء...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-