رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3 بقلم مي احمد

رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3 بقلم مي احمد


رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة وحيده كالقمر رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3

رواية اعشقه ولكن في السر بقلم مي احمد

رواية اعشقه ولكن في السر الفصل الثالث 3

لكن اتصدم لما دخل شاف السكرتيره ووالده في وضعي مش كويس غمض عينه بالم وهو مش لاقي كلام يوصف الحاله اللي هو حاسس بيها اما عن والده اتوتر جدا لما شاف ابنه وقال لي السكرتيره
اخرجي يا يا هدير انت دلوقتي ولما اعوزك ابقى اناديك
هدير بدلع :امرك يا باشا
وخرجت هدير تحت انظر جسور الساخره ليها
حسام لاحظ النظرات دي فحب ان هو يغير ويشرح لابنه الموضوع علشان صورته قدامه
حسام بتوتر /بصي يا جسور الموضوع مش زي ما انت فاهم انا هشرح لك
جسور بنفور وكراهيه/ مش محتاج انك تشرح لي حاجه انا خلاص اتعودت على القرف بتاعك وما بقتش اتصدم
حسام بتبرير /جسور انا
جسور بحده قطعه/ مش عايزه اسمع كلام كتير المهم عندنا اجتماع بعد ساعه اخوك عامله
حسام بسخريه: يا ترى ايه سر الاجتماع الغريب اللي عامله اخويا يلا ملحوقه كلها كم دقائق وهعرف كل حاجه
جسور بلا مبالاه: اعمل اللي انت عايزه انا جيت ابلغك بس
قال كلامه وكان لسه هيخرج لكن وقفوا صوت والده
حسام :جسور انت هتمشي ولا هتستنى تحضر الاجتماع معانا
جسور بسخريه: وانا من امتى بحضر اجتماعات
في الشركه الخاصه بيك بس على العموم المره دي انا هحضر علشان اشوف القرار اللي اخذه عمي
والااصرر ان كلنا نجتمع فيه
ا
حسام براحه: طيب تمام ما تتاخرش على الاجتماع
خرج جسور وهو حاسس بالضيق بيكبر جوه اكبر بيكره ابوه وبيكره اللي بيعمله بس مين فينا اختار اهله مين فينا اختار المجتمع اللي هو اتولد فيه كان نفسه ابوه يكون حاجه ثانيه خالص غير الشر والانانيه اللي فيه بس مش كل حاجه بنتمناها بتحصل
*****
وفي مكتب ابراهيم الابراشي
كان قاعد بيفكر في القرار اللي اخذه اللي ممكن يشوفوا ناس كثير غلط بس هو القرار اللي بيه
هيحمي حقوق بناته هو ربنا ما رزقهوش بولاد صبيان وده ممكن يعرض لبناته لحاجات كثير هو غنى عنها
فكان لازم يوجد حل للمصايب
بينما هو قاعد بيفكر سمع صوت خبط على الباب فاذن بالدخول فدخل جسور الابراشي ابن اخوه الكبير هو رئيس العيله من بعد جدهم
جسور باحترام: صباح الخير يا عمي كنت عايز اتكلم مع حضرتك شويه لو حضرتك فاضي
ابراهيم بتكبر :اتفضل قول اللي انت عايز تقوله
جسور بص لعمو حزن وقعد بهدوء:بص يا عمي هو الموضوع باختصار انا كنت عايز ادمج الشركه بتاعتكم مع الشركات بتاعتي علشان ده يرفع نسبه الارباح فيها انت عارف ان شركتي بقيت الاولى عالميا والحمد لله
ابراهيم :ومين قال لك ان انا عايزه اكبر شركتي انا مرتاح فيها على كده ومش عايزه تكبر يا سيدي
ولا انت طماع زي ابوك وعايز تكوش علي كل حاجه
جسور بصدمه :ايه اللي بتقوله ده حضرتك انت ليه فاكرني ان انا طمعان فيك ده مجرد عرض واذا انت مش عايزه براحتك انا مش هجبرك عليه
ابراهيم: خلاص ولا تجبرني ولا ما تجبرنيش انا مش عايزه اتكلم في الموضوع ده ثاني واتفضل روح شوف وراك ايه علشان انت عطلتني عن شغلي
جسور بحزن :طيب بعد اذن حضرتك واسف لو ضايقتك بس انا كنت عايزه اسالك سؤال محيرني جدا ومش لاقي له اي اجابه بصراحه
ابراهيم بسخريه :اتفضل قول السؤال اللي انت عايزه وخلصني
جسور: هو حضرتك بتكرهني ليه انا عملت لك ايه عشان كل ما ابص في عينيك اشوف الكره ده كله
ابراهيم بحقد وكراهيه :انت بجد مش عارف انا بكرهك ليه وبتسالني بكل عين بجحه
على العموم انا مش هقول غير كلمه واحده بس اسال ابوك انا بكرهك واكرهه ليه وايه سبب العداوه اللي بينا اللي انت واخواتك ما تعرفوهاش وساعتها ابقى تعال اقف قدامي واسالني
نفس السؤال وشوف اذا كان عندك جراءه تسال ثاني ولا لا
جسور: تمام بعد اذنك
خرج جسور وهو بيفكر في كلام عمه يا ترى ايه اللي حصل في الماضي خلى عمه يكره ابوه كده وايه سبب العداوه دي اصلا اسئله كتير بتدور حواليه مش لاقي لها اي اجابه
لكن كل حاجه بتتمحور نحو والده القوس الغامض في الحكايه اللي مش لاقي له لغايه دلوقتي اي اجابه ولا تفسير اللي بيعمله
************
وفي الكليه عندي جميله كانت خلصت كل اللي وراها من محاضرات وسكيشنات وكانت تعبانه جدا لان اليوم كان طويل ومليان بمعنى الكلمه
كانت واقفه قدام الجامعه مستنيه العربيه اللي هتوصلها على الشقه بتاعتها هي وحبيبها
بينما هي كانت واقفه قربت صاحبتها ريماس منها
ريماس باستغراب: جميله واقفه ليه عندك يا حبيبتي ما روحتيش ليه
جميلة بتوتر وكذب: والله يا حبيبتي مستنيه العربيه بتاعه بابي هو قال لي ان هو هيبعتها لي عشان تاخدني
ريماس: طيب ايه رايك نروح سوا بالمره نكمل كلامنا اللي كنا بنتكلم فيه جوه
جميله كانت متوتره كانت عايزه تهرب منها بس ما لقيهاش اي حاجه عشان تقولها لها لكن قطع صوت كلامهم تليفون جميله اللي بيرن برقم والدها
جميله: الو ايوه يا يا بابي عامل ايه
ابراهيم بتوتر: الحمد لله يا حبيبتي بصي يا جميله كنت عايزك تيجي لي على الشركه دلوقتي
جميله باستغراب: الشركه ودلوقتي في حاجه ولا ايه يا بابي
ابراهيم :لا يا حبيبتى بس انا كنت عايزك في موضوع فلو تقدري تيجي دلوقتي اكون ممنون ليكي قوي يا حبيبتي وانا كلمت اختك وبرده هتيجي هي وجوزها
شريف فلو سمحت ما تتاخريش
جميله بقلق شديد: في ايه يا بابي قلقتني قل لي ما تخوفنيش اكتر من كده
ابراهيم بطمانينه: ما تخافيش يا قلب بابي لما تيجي هتعرفي كل حاجه بس حاولي ما تتاخريش
جميله تمام يا بابي مسافه السكه واكون عندك
وقفلت جميله مع والدها وتنهدت باستغراب وتوتر في نفس الوقت
وصاحبتها ريماس كانت بصلها واستغربت حاله جميله بعد المكالمه اللي جتها
ريماس باستغراب: كنت بتتكلمي مع مين يا جميله وخلي وشك يقلب كده
جميله :كنت بتكلم مع بابا يا ريماس وطلب مني اني اجي دلوقتي على الشركه ودي اول مره اصلا بابا يطلب مننا ان احنا نروح هناك اه انا كنت بروح هناك بس دي اول مره هو اللي يطلب مننا هنروح
ريماس بطمانينه :ربنا يجيب العواقب سليمه وان شاء الله ما فيش حاجه وحشه
جميله: يا رب يا حبيبتي انا همشي دلوقتي عشان الحق اوصل سلام
ودعت جميله صديقتها وبعتت رساله لحبيبها
انه ما يبعتش العربيه وراحت على الشركه وهي. بتفكر يا ترى والدها عايز ايه من المقابله الغريبه دي
.
************
وبعد شويه وقت في غرفه الاجتماعات كانوا كلهم مجتمعين شريف وساره اللي كانوا مستغربين
وحسام وجسور وجميله اللي جت متاخر
ابراهيم/ طبعا كلكم عايزين تعرفوا انا جمعتكم هنا ليه مش كده
كلهم بصو لبعض باستغراب
وهو كمل كلامه وقال
بصوا من غير لف ودوران كثير الموضوع اللي انا عملت اجتماع عشانه بيخص جميله وساره ولادي طبعا كلكم عارفين ان انا ربنا ما رزقنيش بولاد صبيان وانا كاب بخاف على مستقبل ولادي فعشان كده وقدامكم كلكم انا بتنازل عن نصيبي في الشركه وفي جميع املاكي لبناتي جميله وساره
الكل بس لبعض بصدمه مش مستوعبين القرار اللي اخذه والدهم لكن قطع صوت الصمت ده
حسام وهو بيقول
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-