رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3 بقلم ايمان الرشيد

رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3 بقلم ايمان الرشيد


رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة ايمان الرشيد رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3

رواية تشابه اجباري فيروز وايوب بقلم ايمان الرشيد

رواية تشابه اجباري فيروز وايوب الفصل الثالث 3

- الانسه اللي ورا دي تتفضل تقوم تقف ؟؟!. 
كلهم وجهوا نظرهم ليا فاتكلمت بتوتر: 
= انا ؟!. 
- امال مين هو فيه حد غيرك كان بيتكلم ، انتِ ازاي تتكلمي في المحاضره انتِ معندكيش ذوق اتفضلي قوليلي انا كُنت بقول اي !. 
بصتله بخجل واتكلمت بحده: 
= واي لازمتها اتفضلي دي يا دُكتور ؟!. 
- انتِ كمان بتردي عليا تطلعي بره المحاضره حالا واحمدي ربنا ان ده اول يوم كُنت شيلتك الماده ؟!. 
/بصيت للموجودين بضيق لانهم كانوا بيضحكوا في صمت ، وفعلا بدأت الم حاجتي وخرجت بره المُدرج رغم  مُحايله ندي عليا ان انا اعتذرله وافضل بس رفضت كُله عشان كرامتي اللي اتمسح بيها الارض. 
___________________
/اتجهت لكافتيريا الكليه عقبال ما ندي تخلص ولسوء حظي شوفت ايوب في وشي في الاول مكنش ملاحظ وجودي
 لكن بعد وقت لاحظ وجودي وبصلي باستغراب وقرب مني: 
- انتِ بتعملي اي هنا ؟!. 
بصتله بخوف واتكلمت بتوتر: 
= انتَ مين حضرتك ؟!. 
شدني من دراعي بقوه وخدني علي جنب: 
- مُش وقت استعباط اظن بقينا لوحدنا. 
= يعني هو حلال ليك وحرام ليا. 
- انتِ عندك محاضره انما انا معنديش الوقتي انتِ بتعملي اي ومُش في المدرج بتاعك لي ؟!. 
بلعت ريقي بتوتر واتكلمت بتلعثم: 
= اا. اا.. اصل انا هقولك. 
اتكلم بعدم صبر: 
- قولي. 
فركت ايدي بتوتر وتابعت كلامي: 
= هو انا مقولتلكش مُش انا مسكت خناقه مع الدكتور وطردني. 
اتكلم بابتسامه جانبيه: 
- والله لا ابهرتيني. 
اتكلمت بثقه: 
= عارفه عارفه. 
- وسبب المُشكله. 
= دكتور بارد ومُستفز ، عشان كُنت بتكلم. 
- وانتِ بتتكلمي لي. 
= وهو فيه حد يشرح اول يوم. 
- انتِ فاكره نفسك لسه في المدرسه. 
= برضوا المفروض ميشرحش. 
غمض عُيونه وزعق بعصبيه: 
- فيروز انتِ بتستعبطي انا قايلك اي الصُبح ، وراحه تعملي مُشكله من اول يوم. 
بصتله بخوف من شكله اللي اتحول فجاه: 
= انا مكنش قصدي اللي حصل بس هو الا هزقني وهان كرامتي مقدرتش اسكت وطلعت بره. 
مسح علي وشه بضيق: 
- امشي من وشي عشان مطلعش عصبيتي عليكي. 
= انتَ حتي مسالتش قالي اي بتحط اللوم عليا وخلاص. 
/قاطع كلامنا صُوت ندي وهيا بتقرب مننا ، فبصتله بضيق واتحركت مع ندي من غير كلام : 
- مين القمر ده ها لحقتي ازاي قدرتي توقعيه يا قادره . 
اتكلمت بغيظ: 
= احترمي نفسك وملكيش دعوه بيه. 
غمزت وقالتلي: 
- اوبا والعه معاكي...بس جامد جامد يعني. 
= ما قولتلك متتكلميش عليه كده الله. 
- الله بقولك الحقيقه. 
اتنهدت بضيق وانا بقعد معاها وبتجنب النظر ليه: 
= ندي ده جوزي اياكِ تجيبي سيرته ؟!!. 
اتكلمت بصدمه: 
- نعم ، جوزك ازاي وامتي ، ولي مُش لابسه دبله ؟!. 
اتنهدت بهدوء وانا بحرك راسي: 
= حكايه طويله ، هحكيهالك. 
- انتِ منك لله حد يفرط في القمر ده. 
= منك لله انتِ انا غلطانه ان حكتلك حاجه. 
- والله انا لو منك مفرطش فيه اي كان السبب ممكن اي واحده تاخده وتسرقه منك عيني عينك كدهو. 
بصتلها باهتمام وتركيز فتابعت كلامها: 
- اصل الواد مفيش منه اتنين ، ف ممكن واحده تيجي تقرب منه تتدلع عليه ، انتِ فاهمه بقي حركات البنات دي، وانتِ غبيه بتضيعيه من ايدك ده حتي جوزك دلعيه. 
اتكلمت بغباء: 
= ادلعه ازاي يعني. 
ضربتني علي دماغي: 
- اقولك ار _قصيله يا فيروز غوري يا فيروز ليه حق يتعصب ما تفتحي مخك ده الله. 
اتكلمت بخجل وانا ببصله: 
= مُستحيل اعمل كده انتِ بتقولي اي. 
- انتِ حره خلي واحده تسرقه منك بقي ومترجعيش تعيطي ساعتها. 
/اتكلمت بعصبيه وانا بقوم وبخبط علي الطرابيزه بضيق ، لاحظت نظرات الموجودين ليا وكان من ضمنهم ايوب 
وكانت نظراته بتطلع شرار لو يطول يلطشلي مكنش 
هيتردد ثانيه قعدت تاني بحرج وانا بزعق لندي: 
- انتِ لو قولتي كده تاني هقت_لك سامعه. 
= بفوقك يا اختي دي الحقيقه. 
بصتلها بضيق وقعدت: 
- اوعديني يا ندي ان محدش يعرف السر ده غيرنا. 
اتكلمت بابتسامه وهيا بتطبطب عليا: 
= عيب عليكي احنا بقينا بيست فريند خلاص سرك في بير ، مُش منزل عينه من عليكي من ساعه ما قعد شكُله واقع من الدور العاشر. 
تابعت كلامها بغمزه: 
= ها مُش ناويه تحني وتر _قصيله. 
- طلعي قله الادب اللي جواكي يا معفنه. 
ضحكت بيأس: 
= انتِ حره راجعي نفسك. 
_____________
/اتحركنا انا وندي نجيب حاجه نشربها ، ولكن رجلي اتلوت وانا ماشيه زفرت بضيق: 
- ياربي اي الفقر ده. 
اتكلمت ندي بقلق: 
= انتِ كويسه. 
- حاسه ان اتشليت عنيهم حسدتني. 
= يستي اتوكسي هو حد يعرفك غيري. 
/قاطع كلامنا ايوب وهو بيقرب مننا والقلق باين علي ملامحه اتكلم بحنيه وهو بيسندني : 
- انتِ كويسه ، رجلك حصلها اي. 
اتكلمت بوجع بسيط : 
= اتلوت بس انا زي الفل متقلقش. 
حاوطني بكفوف ايده: 
- اتلوت ازاي ؟!. 
اتكلمت بحده وانا ببعد ايده بهدوء: 
= فجاه كده وانا ماشيه ، ابعد ايدك وقولتلك احنا هنا اغراب. 
بصلي بلوم وعتاب وبعد عني: 
- عاوزه حاجه اجيبهالك. 
هزيت راسي بالنفي: 
= لا مُش عاوزه. 
/ندي رجعت وبصتلي بعتاب علي معاملتي معاه: 
- انتِ غبيه بجد يا فيروز اصلا مفيش حاجه مستاهله كل ده. 
= لا مستاهله عندي. 
- الامور مُش بتتاخد كده. 
اتنهدت بضيق: 
= يمكن معاك حق قفلي علي السيره. 
كانت لسه هتتكلم ولكن قاطعت الكلام بصريخ اتكلمت بفزع: 
- فيه اي. 
= شايفه البنت اللي راحه تقرب من ايوب جوزك كُنت لسه بقولك اي من شويه انا عشان تصدقيني ؟!. 
/حاولت ابين انه عادي ومُش فارق معايا لكن كان جوايا نار بتاكُل في قلبي والغيره عمت عيني فاتكلمت بعصبيه: 
- نديييي؟!. 
= اي يقلبي حسيتي ولا لسه. 
- مُش وقتك ها عشان انا هنفجر الوقتي. 
= طب ما تقومي يا بنتي اتحركي هاتيها من شعرها. 
- همثل ان انا اغمي عليا وانتِ  تصوتي وبكده هو هياخد باله وهيجي ؟!. 
= يا بنت الايه دماغك دي اي ايوه كده خدي حقك. 
يتبع...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-