رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3 بقلم ايمان الرشيد

رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3 بقلم ايمان الرشيد


رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة ايمان الرشيد رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3

رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز بقلم ايمان الرشيد

رواية زواج ورقي وفقط ايوب وفيروز الفصل الثالث 3

- لو انتِ اهلك معرفوش يربوكي انا هربيكي انتِ ازاي تنزلي بالمنظر ده. 
= ماله منظري وازاي تتكلم معايا بالاسلوب ده ؟!. 
اتنهد بغضب وعينه بتطق شرار وشدني من دراعي: 
- نزلالي بنص كم وشعرك باين والهدوم مفصله جسمك؟!. 
= وانتَ مالك البس اي وملبسش اي ملكش حكم عليا. 
- لا لو ناسيه افكرك انا جوزك لو كنتِ زمان كده ده كان في بيتكم مُش عندي ومُش هسيبك تمشي علي حل شعرك. 
بصتله بعصبيه: 
= جوزي علي الورق يا ايوب اوعي تنسي نفسك. 
- ولو علي الورق هتعملي زي ما جولت. 
= ما انا دايما بشعري ويوم فرحي كنت بشعري. 
- كُنتي بشعرك عشان معاكي واحد لا مؤاخذه مش راجل انما انتِ مراتي وانا مُش زي ناس والا قولته يتنفذ سامعه؟!.
اتكلمت بعصبيه: 
= وانا مُش هعمل غير الا علي مزاجي. 
- يبقي انتِ الا جلبتيه لنفسك اتقي شري. 
= سيب ايدي يا ايوب انتَ بتوجعني. 
بصلي بجمود وقلع الجاكت بتاعه وحطه عليا: 
- انجري اطلعي علي فوق . 
= مُش عاوزه الجاكت بتاعك اتفض... 
قاطع كلامي بجمود: 
- قسما بالله يا فيروز لو قلعتي الجاكت ما هيحصل خير. 
/سمعت كلامه فعلا وطلعت علي فوق بغيظ فضلت اتحرك في الاوضه راحه جايه ازاي يكلمني كده هو مفكر نفسه جوزي بجد لما يطلع انا مُش هسكتله انا محدش يزعقلي 
ولا يكلمني كده مفكرني هعيط واسكتله يبقي بيحلم..  
- طب مُش عاوزك تسكتي. 
شهقت بخضه: 
= بسم الله انتَ دخلت هنا ازاي ؟!. 
- من الباب انتِ الا كنتِ مشغوله في الكلام مع نفسك. 
بصتله بصدمه: 
= انتَ هنا من امتي. 
- من اول ما بداتي كلام مع نفسك. 
= قصدك اي. 
- الا فهمتيه. 
= قصدك اني مقنونه. 
- مقنونه وبتتريقي علي كلامنا !!. 
= ده تريند علي التيك توك يا جاهل. 
- ما قولتلك قبل كده سبنالك التكنولوجيا. 
= هوف انا بتكلم مع مين اصلا. 
- الا كنتِ بتقولي تقريبا مُش هسكتله. 
اتكلمت بتوتر وتلعثم: 
= مين الا قال كده لا مقولتش هتلاقيك سمعت غلط بس. 
- اها فكرت يبوي علي الناس الجبانه. 
بصتله بطرف عيني: 
= علي فكره انا مُش هغير لبسي ولا اسلوبي. 
- هتغيري لبسك بالذوق لاما بالعافيه انتِ حره. 
بصتله واتكلمت بصوت عالي نسبيا: 
= انا ده لبسي ودايما عايشه في مدينتي كده. 
- بس الوضع اختلف وصوتك ميعلاش عليا. 
دبدبت علي الارض بغضب: 
= مُش هغير لبسي يا ايوب. 
- متخلنيش استخدم اسلوب ميعجبكيش. 
/اتنهدت بضيق واتكورت علي نفسي حاولت اتماسك ومعيطش بس عيطت بقهر علي دُنيتي الجديده كنت
 فين وبقيت فين ازاي هقدر اتأقلم واتعايش مع تقاليد مختلفه تماما عني. 
قرب مني ورفع وشي واتكلم بنبره حنينه وهو بيمسحلي دموعي: 
- بتعيطي لي الوقتي. 
= عشان انا حاسه ان انا غريبه يا ايوب. 
- غريبه كيف يعني وانا موجود. 
بصتله بدموع: 
= انا عاوزه انام يا ايوب اطفي النور وسيبني. 
- لا مُش هتنامي تعالي هخرجك وهعرفك علي اهلي جومي. 
بصتله بابتسامه ممتزجه بالحزن: 
= انا مقولتلكش انا نزلت بس مفهمتش منهم حاجه. 
ضرب كف علي كف: 
- نزلتي لوحدك كده ؟!. 
= ايوه وانا نزلالك. 
اتنهد بقله حيله: 
- مُش هتكلم عشان مترجعيش تعيطي تاني. 
- البسي يالا. 
= ما انا لابسه اهو. 
- هو انا كنت بتكلم اجنبي من شويه ولا اي. 
= هو انا مقولتلكش ما انا معنديش هدوم طويله اه والله. 
- سبحان الله هو انا مقولتلكيش انا كمان مُش انا جبتلك هدوم طويله. 
اتكلمت بصدمه: 
= جبتهم امتي دول انا مشوفتهمش. 
- ما انتِ مفتحتيش الدولاب. 
/اتنهدت وروحت فتحت الدولاب كان فيهم دريسات وفساتين شكلهم جميل ويبهر بصراحه بس مُش ذوقي لان مُش بلبس كده مديت ايدي وخدت دريس البسه عشان مُش قادره فعلا اجادل او اتخانق مع ايوب. 
بصلي بلهفه واعجاب بان في عنيه اتكلم بهمس يكاد مسموع: 
- اي الهم ده هيا بتحلي الحاجه ولا اي. 
ابتسمت بخجل: 
= مُش يالا ولا اي. 
- ملبستيش الطرحه لي ؟؟. 
بصتله بضيق: 
= طب والله ما هنزل سيبني علي راحتي. 
- هتلبسيها. 
= قولت لا يعني لا استحاله. 
/وطبعا مُش محتاجه اقولكم ان انا مسيطره وكلمه مين الا مشت في الاخر عشان انا مبخافش ومبتتهددش. 
شدني من قفايا واتكلم بحده: 
- شايفه وشك نور ازاي لما لبستي الطرحه. 
بصتله بغيظ: 
= اللي مصبرني بس ان كلها كام شهر و همشي من هنا. 
/وفعلا ايوب خدني ونزلنا يعرفني علي مهره الحصان بتاعه كان حاضني ومقربني منه كأني ههرب ما صدق ده ولا اي . 
- انتَ ما صدقت يا جدع ابعد ايدك كده. 
بصلي بنظره خلتني اتخرص خالص: 
= مراتي. 
- كان يوم اسود. 
= عليكي يا حبيبتي. 
- حبيبتي !! ده بيقولي حبيبتي. 
- دي مهره حصاني المفضل. 
= هيا بنت؟!.
ابتسم وهز راسه: 
- ايوه مقدرش استغني عنها...ملسي عليها مُش بتعمل حاجه. 
= لا انا خايفه تعضني. 
"مسك ايدي وقربها لمهره فملست عليها فضحكت بطفوله" 
- الله دي جميله اوي معضتنيش. 
= عشان عارفه ان انتِ حرم ايوب. 
- بطل غرور في نفسك شويه !!. 
ضحك وقالي: 
= تحبي تجربيها؟! 
سقفت بحماس وانا بنط: 
- نفسي اوي يا ايوب انا بحب الخيل. 
اتكلم بضحكه رجوليه خطفت قلبي: 
= متجوز طفله. 
اتكلمت بحماس وانا بشده: 
- يالا عاوزه اركب بس خليك معايا عشان متوقعنيش. 
/ابتسم وشالني علي غفله فشهقت بخضه وبصيت في عيونه سرحنا لمده ثواني فاتكلم بدون وعي: 
- انتِ ازاي حلوه كده. 
حمحت بخجل: 
= انتَ قليل الادب. 
فاق من شروده واتكلم بغمزه: 
- بموت في قله الادب. 
/ركبني علي مهره وركب هو ورايا وشدد علي مسكته ليا  اتكلم بابتسامه: 
- جاهزه. 
هزيت راسي بابتسامه: 
= خليها سريعه هاا. 
- مترجعيش تخافي. 
/وفعلا بدأت مهره تجري بسرعه فتحت دراعي واستنشقت الهواء بابتسامه الجو كان جميل والاجمل منظر السما بجانب الاراضي ، ايوب كان متابعني بعيونه وهو مبتسم ليا مكنتش فاهمه نظراته ليا كانت غريبه مكنتش فاهمه معناها ليا. 
- وقفتها ليي ها. 
= تحبي تاكلي فاكهه من ارضنا. 
اتكلمت بتلقائيه: 
- والجراثيم عاوز تقت.لني. 
اتنهد بقله حيله: 
= هغسلهالك متخافيش علي عمرك. 
ابتسمت بخجل: 
- عندكم Strawberry  ؟!. 
= عندنا اي يا عنيا. 
- فراوله فراوله. 
= ما انا عارف بس عاوزك تعيشي عيشه اهلك. 
- انتَ بتحب ترفعلي الضغط وتنفرزني. 
= واي؟!. 
- تنزرفني. 
حاول يكتم ضحكته: 
= انتِ بتقولي اي...قصدك تنرفزني. 
- ايوه دي ده انتَ رخم. 
ابتسم وجابلي الفراوله وقالي: 
= فراوله بتاكل فراوله
ابتسمت بخجل ومديت ايدي بطفوله: 
- تاكُل فراوله. 
ابتسم بخبث وقرب مني : 
= من عنيا هاكل. 
بصتله بصدمه وشرقت فتابع كلامه بضحكه: 
- خدي اشربي هتمو.تي مني. 
= انتَ قليل الادب ازاي تبو.س.. 
اتكلم بغمزه: 
- مكملتيش الكلمه لي. 
/ ضربته علي صدره بغيظ وابتسمت بخجل واتمشينا وبعدين خدني عند اهله . 
/روحنا عند اهل ايوب وتقريبا كل العيله متجمعه عرفني عليهم ولكن عشان هما كتير مقدرتش احفظهم بشكل كويس سلمنا عليهم وقعدت جنب ايوب بتوتر فطبطب عليا يطمني. 
- وهيا العروسه هتفضل قاعده كتير ولا اي. 
بصتلها بعدم فهم ووجهت نظري لايوب الا اتكلم: 
= وانتِ عاوزه اي يا مرت عمي ؟!. 
- المفروض من غير ما نجول تكون مفهمها الوضع هنا ولا اي. 
= مراتي ملهاش دعوه بحد هنا ليها دعوه بيا وبيتها بس. 
بصتله بضيق واتكلمت بعصبيه قدرت الاحظها: 
- من اولها ولا اي يا ابن مرتضي. 
اتكلم بجمود: 
= حد عنده مانع ولا اي؟؟. 
- وهيا علي رجلها نقش الحنه تقوم تساعدنا الوقتي وتطبخ. 
اتكلمت بهدوء عكس البركان الا جوايا: 
= تمام فين المطبخ وانا هعملكم انا الاكل النهارده ؟!. 
اتكلمت بنت عمه: 
- لبستي محترم الوقتي الا يشوفك الصبح غير دلوقتي. 
اتكلم ايوب بزعيق: 
تماره احترمي نفسك مُش عشان ساكت كل واحد يتكلم علي مرتي واسكتله انا اكل اي حد بسناني يجيب سيره مرتي. 
تابع كلامه وهو بيبتسملي: 
= تعالي هجولك علي مكان المطبخ. 
ابتسمت بتوتر ومشيت معاه: 
- انا هبهرك بطبخي. 
اتكلم وهو بيمسك ايدي وبيبوسها: 
= مُش عاوزك تعملي حاجه من غير رضاكي. 
ابتسمت وقولتله: 
- لا انا عموما بحب الطبخ اخرج بره انتوا واستنوني هبهركم بس انتوا ما شاء الله عددكم كبير مفيش هنا عامله منزليه. 
اتكلم وهو بيحاول يكتم ضحكته: 
= لا مفيش هنا انتِ فاكره نفسك في فندق سبع نجوم. 
بصتله بغيظ: 
- تصدق انا غلطانه اني بتكلم معاك اصلا تابعت بضحك 
وانا بزقه اطلع برا. 
بعد بضع ساعات في المطبخ : 
- ايوووووووب الحقنييي..!! 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-