رواية الواد عمري الفصل الثالث 3 بقلم فونا

رواية الواد عمري الفصل الثالث 3 بقلم فونا


رواية الواد عمري الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة فونا رواية الواد عمري الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الواد عمري الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الواد عمري الفصل الثالث 3

رواية الواد عمري بقلم فونا

رواية الواد عمري الفصل الثالث 3


الدكتور طلع وقال للأسف الحاله حرجه والرصا**صه في مكان حساس جنب القلب طلعناها بالعافيه بس محتاجين حد يتبرعلها بد**م عشان نز*فت كتير أوي 
والد سلمي بسرعة_أنا أبوها أنا هتبرع
الدكتور_للأسف مش هينفع حضرتك تتبرع 
عمر_خلاص أنا هتبرع أنا جوزها ونفس فصيله دم*ها
الدكتور_خلاص تعالي معايا بسرعة 
وبالفعل دخل عمر واتسحب منه الد*م
 الدكتور_تمت العملية بنجاح بس للأسف المدام دخلت في غيبوبه وأدعولها ياريت عشان تفوق منها منعرفش ممكن تقعد قد ايه أدعو تعدي ال ٤٨ ساعه الجايين علي خير
وسابهم ومشي 
عمر_عمي خلاص إحنا اطمنا علي سلمي حضرتك تقدر تمشي أنتَ من الصبح هنا روح أرتاح شوية 
=مقدرش يا عمر بنتي في خطر عايزني اسيبها وامشي مستحيل دي حته مني لو أطول أفديها بروحي 
_أنا عارف يا عمي بس عشان خاطري أنتَ كده هتتعب أكتر معلش عشان خاطري 
=عشان خاطري أنا يا عمر سيبني براحتي 
أتنهد عمر وراح قعد جنبه 
في الجانب الأخر
شخص مجهول_أنتِ أتجننتي أنا قولتلك تقربي منهم مش تقتليها هتودينا في داهية بغبائك وبعدين هربتي من الحكومة وجاية عليا علي طول يا جبروتك
ليلي بتوتر_مممأ...أنا ممش عارفه عملت كده إزاي بس هي استفزتني أوي 
°تقومي تضربي عليها نا**ر يا قادره إحنا متفقناش علي مو*تها أتفقنا نحرق قلبهم الأول مش عارف هعمل ايه في النصيبه اللي بلتينا بيها 
في المستشفى 
أستأذن عمر من عمه أنه يدخل لسلمي الأوضه ودخل جاب كرسي وقعد قدامها حزين وعيونه عليها محطوطه تحت الأجهزة خراطيم وأسلاك ومنظرها ضعيف وشكلها باهت 
_أنا مش عارف اللي حصل ده حصل إزاي بس أنا آسف اللي حصل ده بسببي أنا اللي معرفتش أحميكي يا نن عيوني حقك عليا 
أتنهد وكمل بحزن _بس أنا عمري مهسيبك يا سلمي عمري مهضعف وهجيب حقك صدقيني وهدفعها تمن اللي هي عملته أنا هوريها 
فضل قاعد معاها في الأوضه وماسك ايدها بحنيه علي أمل أنها تفوق 
ومر أسبوع علي نفس النمط قاعد جنبها ليل ونهار و بيفضل يتكلم معاها عن طفولته وذكرياته وهو نفسه أنها تبقي صاحيه قدامه وسامعه كل ده 
مر أسبوعين وبالفعل بدأت سلمي تفوق من الغيبوبة 
عمر_وبس يا ستي دي كانت حكاية انهاردة مع عمو جمال العسل 
انتبه عمر أن سلمي ايدها بتتحرك قام بسرعة وجري نادي الدكتور 
الدكتور_ الحمدلله المدام بدأت تفوق وترجع لأرض الواقع تاني الحمدلله يا أستاذ عمر قعدتك معاها جابت نتيجة بسرعة 
عمر بلهفة_يعني هي كويسه صح هتفوق صح 
=قول يارب وان شاء الله خير 
خرج الدكتور وعمر قعد جنب سلمي وهو مبسوط وطلع فونه عشان يرن علي والدها يطمنه 
_ألو
=ألو أيوة يا عمي سلمي بدأت تفوق وتتحسن الحمدلله 
_طب الحمدلله يابني أنا جايلك أهو في الطريق سلام
وقفل معاه بس فجأة لقي حد بينده عليه_عمر
بص عمر لسلمي واتصدم أنها فاقت كانت بتبصله بتعب وبتبتسم بجهد 
جري عليها وفي لحظة كانت جوا حضنه حضنها جامد 
_يابني مبووراحه قفصي الصدري هيتفشفش
=يا بنتي اتهدي بقي متبقيش فصيله 
وبعدين خرجها من حضنه وهو بيبصلها بابتسامه _أنا فرحان أوي يا سلمي أنك بخير أنا مكنتش هعرف أعيش من غيرك 
=يا واد أنتَ ده أنتَ قرفتني بحكاوي عمو جمال 
ضحك علي طريقتها_يا بنتي عمو جمال ده كان عسل غمز لها وكمل كلامة_وقمر وسكر ويستاهل بوسه في خده 
وباسني في خدي المشمحترم القمر ده وهووب الباب أتفتح 
°ااااه يا قليل الحياء بتعمل كده في البت من ورايا أما أنتَ أبوك معرفش يربي 
عمر بضحك=بقولك ايه يا عمري دي مراتي واعمل اللي عايزة وبصلي وكمل كلامه _ولا ايه يا قطه
كنت عماله أضحك علي تصرفاتهم ونكشهم لبعض 
_حبيبه بابا عاملة ايه 
=بخير يا حبيبي الحمدلله 
وفجأة جالي فلاش باك بكل اللي حصل فبصبت لعمر وقولت بضيق_حصلها ايه بعد اللي عملته فيا
عمر فهم بتتكلم علي ايه_للأسف هربت والبوليس بيدور عليها 
_أنتَ معاك رقمها
=اه ليه
_هاته كده وهات موبايلي 
فتحت فوني وطلعت مسدچ  التهديد اللي كانت مبعوتالي قبل كده
وقارنت بين الرقمين وبالفعل طلع رقم ليلي اللي كانت بتقولي عمر هيبقي ليا
رميت الموبايلات علي السرير ونفخت بضيق
والدي_مش عايزك تخافي يا حبيبتي صدقيني عمر مهخلي حد يعمل فيكي كده ويفضل عايش في حياته ومبسوط 
بصيت له واكتفيت بابتسامه وحضنته _ربنا يخليك ليا يا حبيبي 
عمر_الله الله بتحضني راجل غيري يا هانم 
والدي راح ضربه بخفه علي دماغه_فوق يااض دي بنتي ايه هتغير مني طب أهو 
وراح باسني في خدي وأنا قاعده بين الاتنين وعماله اضحك 
عمر بصلي بغيظ_اضحكي  اضحكي لينا بيت يلمنا أنا وأنتِ 
بصتله وضحكت وعدي اليوم بسلام مر يومين علي نفس الحال مفيش جديد والدكتور كتبلي علي خروج بعد زن مني عشان مش بحب جو المستشفيات
عمر فتح بابا الشقه وكنت سانده علي كتفه دخلنا وقعدني علي الكنبه برّاحه ودخل الشنطه بتاعتي وقفل الباب 
_هدخل اعملك أكل يا عسل
=هتنيل ايه
_عيب عليكي طبعاً أكل عيانين يا عيوني 
_عمررررر
=عيونه
_مش هاكل 
=ومالو نبقي نشوف الحوار ده بعدين ريحي شوية وهدخل اعك واجيلك 
ضحكت عليه وسابني ودخل المطبخ وأنا نمت علي الكنبه شوية فردت جسمي بتعب 
بعد مرور ساعه
_سلمييييي سلومتيييي
= يبني بتصوت في ودني ليه 
_يلا يا قلبي عشان تاكلي عملتلك شوية فراخ مسلوقه وشوربة ايه تاكلي صوابعك وراهم 
=عمر حقيقي م هقدر مأقدرش أكل الأكل دهههههه
_معلش أنا عارف أنه أكل مش أحسن حاجة بس صدقيني لازم تاكلي عشان تاخدي العلاج مش هينفع كده بقيتي زي المعزة يا سلومي 
=لا لا مستح...اييييه أنا معزة يا ابن ام عمر 
بضحك_لا صدقيني أنتِ قطه حقك عليا يلا كلي عشان خاطري 
بغضب طفولي_طيب بس حته صغننه
_حته صغننه يلا
وبالفعل أكلت وحقيقي كنت باكل وأنا مش قادره مش بحب الأكل ده بس غصبت علي نفسي عشان العلاج وعشان هو تعب في الأكل ده 
_خلاص بجد معدتش قادره يا عمر
=معلش طيب آخر حته عشان خاطري
_عشان خاطري أنتَ حقيقي مش قادره معلش 
=خلاص يا حبيبي بالهنا والشفا 
_حبيبي تسلم ايدك تعبتك معايا معلش
=ششش متقوليش كده عشان مزعلش ده واجب عليا أن متعبتش معاكي اتعب مع مين يا سلوميي
يا أخي تبا لحلاوتك بجد ايه الحلاوه دي
_ياخي والله إنك قمر
=تشكرات تشكرات 
ضحكت علي شكله وحاولت أقوم وقف وسندني ودخلت ساعدني أتوضي وهو أتوضي وصلينا سوا وحقيقي كان صوته لطيف أوي ومريح 
خلصنا صلاه وطلعت اقعد في البلكونه كان في نسمه هوا لطيفه وكان في صوت أغنية رايقه من بعيد ويا مساء النوم اللي نور 
سرحت بخيالي شوية وأنا بفتكر موقف حصلي من ٣سنين
فلاش باك
كنت بتمشي علي البحر وفجأة بصيت جوا كافيه لقيت رحيم خطيبي قاعد مع مني صحبتي وماسكين ايد بعض حرفيا الصدمة شل*ت رجلي مكنتش مصدقه اللي عيني شايفاه بقيت بقدم رجل وأخر رجل مش قادره ومش مستوعبه خالص بس في النهاية دخلت الكافيه وقربت منهم شوية وأنا بقرب سمعت رحيم بيقول_حبيبتي متخافيش هنتجوز كمان ٣شهور بعد ما أنفصل عن سلمي 
مني_ماشي يا حبيبي بس ياريت بسرعه عشان متقدملي عريس وبابا شكله هيوافق 
رحيم بسرعة_لا لا أنتِ مش هتبقي لغيري
*لايقين علي بعض أوي 
فجأة أتكلمت بدموع ولقيت الصدمه ملت وشهم مستنتش رد منهم قلعت الدبلة من ايدي وحطيتها علي التربيزة بهدوء وطلعت جريت برا الكافيه 
باك
عيوني دمعت وأنا بفتكر اللحظة دي وفجأة لقيت عمر بيحط عليا شال تقيل مسحت دموعي بسرعه قبل ما يشوفها
_مالِك عينك حمرا ليه
اتكلمت بصوت مخنوق شوية_مفيش
 حاجة دخلت فيها تقريبا 
مسك ايدي بحنيه_سلمي أنا جوزك ياريت تحكيلي لما تبقي مضايقه ومهمومة الهم بيخف شوية لما بيتقسم علي اتنين مش واحد أحكي ومتخبيش عليا 
_حبيبي أنا بس مش عارفه ومتلغبطه وحاسه بمشاعر كتير متلغبطة ووو...
=ها وإيه
_أنا حتي مش عارفه الكلام اللي هقوله ده ينفع يتقال أو ينفع افتكره وأنا معاك ولا لاء بس حقيقي دماغي مش قادره من كتر التفكير والذكريات الوحشه 
مسك ايدي_ وأنا معاكي لأخر المشوار اتكلمي وفضفضي وقولي اللي جواكي 
أتنهدت وبدأت أتكلم وقولت_طبعا أنتَ عارف أن انا عندي عم وعنده ابن أسمه رحيم هو ده اللي كنت بحبه كان حب طفولي كنت ببقي مبسوطه أوي وهو جنبي وكانت العيله كلها تقول رحيم لسلمي وسلمي لرحيم بس القدر كان له رأي تاني أنا شوفته وهو بيخوني ومع مين مع مني أقرب حد ليا أو كانت ليا كنت دايما بجري عليها أحكيلها مكنتش اعرف أنها تث تث كده انا بجد أتصدمت فيهم ويوم لما شوفتهم سوا في الكافيه وقلعت دبتله ورميتهاله
فلاش باك
طلعت جريت برا الكافيه وطلع جري ورايا_سلمي أستني لو سمحتي اشرحلك
كنت ماشية ومش سامعه اي حاجه بتتقال كنت في حاله صدمه ودموعي نازله في صمت 
فجأة جري عليا شدني جامد وأتكلم بعصبيه_ أنا بتكلم علي فكرة لازم  تحترميني 
ضحكت فضلت أضحك كتير لغاية مدمعت وبعدين بصتله واتكلمت بعصبيه_أحترمك!!!وده ليه أن شاء الله رحيم أنتَ مش عارف أنتَ عملت ايه أنتَ كسرتني كسرت أحلامي وطموحاتي معاك وليه أنا قصرت معاك في ايه 
وشديت ايدي اللي كان ماسكها جامد 
وكملت بزعيق_ هونت عليك!!!هان عليك حب السنين دي كلها هونت عليك 
واضح أنك معندكش رد
وسيبته ومشيت 
باك
كملت بدموع تخيل يا عمر كان عايز يتجوزني بالعافيه من غير علمي أنا وابويا لاء وكمان والده كان مشجعه شوفت كمية البجاحه 
قال إيه عشان يكسر عيني عشان مبقاش لغيره 
وهنا مقدرتش أكمل وقعدت أعيط كتير كان قاعد يسمعني وأول مشافني بعيط خدني في حضنه وقعد يهدي فيها 
حقيقي إحساس الأمان ده إحساس لطيف بشكل مع الناس اللي تستاهل 
فضل يطبطب علي شعري ويبوس دماغي وكأنه بيعتذر عن حاجه هو ملوش دعوه بيها 
حقيقي أول مرة أعترف بكدا بس 
"عمر بيصلح حاجات هو مكسرهاش"
_أنا مش عايز أشوف دموعك تاني يا سلمي ولا دمعه دموعك بتق**تلني من جوا أنا آسف حقيقي علي كل اللي مريتي بيه بس صدقيني أنا هعوضك عن كل حاجه بس محتاج تتديني فرصه واحده بس ارجوكي 
بصيتله ومردتش 
_سلمي أنا بحبك بجد
بصيتله بصدمة وءءءء
هما بيعملو ايه في المواقف القمر دي يختاااي وفجأة حد رخم قطع اللحظه الحلوة دي قومت عشان أفتح الباب وهوب لقيت_رحيييم!!!
*بصلي وابتسم ابتسامه مستفزه زيه _ازيك يا سلمي عامله ايه ومد ايده ليا
وفجأة عمر جيه_مين ده يا سلمي 
بصيت لعمر والصدمه علي وشي_ده رحيم يا حبيبي 
*اتكلم بسخريه_حبيبك 
عمر ببرود_اهلا وسهلاً أستاذ رحيم ده أنتَ غني عن التعريف اتفضل 
تعالي يا حبيبتي أدخلي عشان متتعبيش من الواقفه 
حقيقي أنا كنت مبسوطه أوي مش عارفه ليه بس كنت مبسوطه مع الولا جوزي ده 
دخلنا قعدنا واتكلمت_خير يا رحيم ايه اللي جابك
*جرا ايه يا بنت عمي متعرفيش اصول وواجب الضيافه ولا ايه 
لسه هرد لقيت عمر اتكلم_لا ازاي يا أستاذ رحيم ده إحنا ناس متربيه تحب تشرب ايه 
اتكلم ببرود*قهوة من ايد سلمي أصلها بتبقي جامده مقولكش 
عمر لسه هيرد قاطعته واتكلمت_معلش بقي  يا ابن عمي مش بعملها غير لبابا وجوزي بس الناس القريبين مني لكن استني عندنا شاي هعملك 
حرفيا الجو كله كان تلقيح والدنيا هايصه
دخلت عملت الشاي وجيت لقيت الجو متوتر بينهم وحاولت اوتره أكتر نيهاااا 
اتكلمت بخبث_جرا ايه يا ابن عمي فين مراتك مجتش معاك ليه
فجأة وشه اتقلب واتعصب وعروقه بدأت تظهر_متجبيش سيرتها تاني علي لسانك دي انسانه كدابه وحقيره
ضحكت بسخريه وكملت_وه وه مش دي اللي فضلت عليها الأحباب وشوحت بإيدك كده وقولت لا هي مني
*بقولك ايه غيري السيرة الزفت دي
وطبعا كنت برقص من جوايا إني أخيرا بدأت اتخطي وأبقي مبسوطه 
عمر_ها يا أستاذ رحيم خير ايه سبب الزيارة 
وجه نظره عليا وأتكلم بخبث وقال_حابب أقولك أن مراتك العسلية دي أنتَ هتطلقها بسرعة عشان هي هتبقي ملكي أنا 
اتكلم عمر بهدوء وثبات وبرود كمان_طب بحيث كده تتفضل تطلع برا عشان للاسف بيتي أنا ومراتي ميدخلوش ناس مريضه 
*ياابني أنتَ مخدوع فيها هي عايشه معاك وقلبها مع راجل غيرك أنتَ مغفل يا عمر
وهنا مقدرتش أسكت واتكلمت بعصبيه_أحترم نفسك يا أدهم أنا مش قذرة زيك ولا زي اللي اتجوزتها أنا مش مع راجل وقلبي مع حد تاني وشوفت اللي فضلتها عليا عملت فيك ايه خانتك وسابتك وكسرتك عشان تعرف الدنيا دوارة وكما تدين تدان وجوزي اللي عمال تلقح عليه بالكلام بيحاول وبيعافر عشان يكسب قلبي ورضايا وكملت بسخريه _ولعلمك كل تجاربي الفاشله معاك هو عارفها أنا عمري مهفكر اخبي حاجة زي دي عليه امشي يا أدهم امشي ومش عايزة اعرفك تاني لا أنتَ ولا أبوك وياريت تسبوني أنا ووالدي في حالنا 
بصلي رحيم بضيق_هتندمي وهتجيلي راقعه وساعتها مش هرحمك 
أتكلمت بضحك_أجيلك الساعه كام 
حرفيا كان هيطق من العصبيه طلع وقفل الباب بعصبيه 
وهنا عمر بصلي وأبتسم_حقيقي أنا فخور بيكي جدا أنا مردتش أدخل  في الكلام انهاردة عشان حسيت عندك كلام محتاج يخرج بس كان نفسي امسكه افشفش دماغه بس يلا تتعوض تعالي 
فتح دراعه وجريت في حضنه حقيقي مش عارفه عملت كده إزاي بس أنا مبسوطه 
_تعالي عشان تاخدي العلاج يلا
=حاضر يلا
خدت العلاج وقعدت ألعب مع القطط شوية وعمر كان بيخلص شغل علي اللاب بتاعه وفجأة فوني رن برقم غريب
_ألو
=فكرك هتكوني لغيري لا مش هتبقي غير ليا وأن لو هضطر أخلص عليكي هعملها بس متبقيش لغيري
اتوترت=مين معايا
_كل اللي أقدر اقوله أنك هتبقي حرم رحيم قريب
وقفل السكه في وشي ملحقتش أرد عليه حسيت بوجع في قلبي ولقيت كل الذكريات السوداء قدامي كنت واقفه حسيت بدوخه لاحظني عمر وجري عليا سندني_في ايه مالِك
بتوتر_رحيم...رحيم
_اهدي بس هو اللي رن عليكي صح 
اتكلمت بعياط=بيهددني القذر الخاين اتجنن خلاص ابن الراوي اتجنن بيهددني اني لو مبقتش ليه هيق**تلني وكملت عياط وشهقاتي بتعلي_مستكترين عليا الفرحه لييه لييه مستكترين عليا أعيش بسلام مع اللي قلبي يحبه لييه ليييييه 
اخر كلمه صرخت بيها وحسيت الدنيا بتسود في وشي مدرتش بنفسي غير وأنا في المستشفي فتحت عيني بتعب_عمر
جري عليا ومسك ايدي وأتكلم بلهفه_حبيبتي حمدلله على سلامتك خضتيني عليكي 
بصيتله وابتسمت_حبيبي حقك عليا أنا تعبتك معايا أوي 
_شششش متقوليش كده حقيقي أنا كل مرة بتخض بسببك بدرك أكتر اني مش عارف أعيش من غيرك 
=وأنا كمان 
_حبيبتي وكم...  قولتي اييه 
مسكت ايده بحب_وأنا كمان مقدرش أعيش منغيرك
_يعني أفهم من كده أنك...
=أنا بحبك 
_خدت الصدمة لا بجد خدت الصدمه يا شيخه تبا لجمالك يعني أشيلك وأجري بيكي علي البيت ولا أعمل ايه ده وقت اعتراف ده
ضحكت_اللي حبيب قلبي عاوزه هيكون 
_أنا راحتي في قربك مني وأنك بخير يا سلومتي 
حضنته وتبت في حضنه جامد وكأني طفله متبته في والدها 
عدي اليوم بسلام وكالعادة أنا مش بحب جو المستشفيات فعمر قرة عيني وافق إني أروح 
_نورتي يا قطتي
=بنورك يا قطي
يدوبك دخلت وريحت شوية وكان حد بيخبط علي الباب عمر راح فتح
عمر بصدمه_ليلي!
يتبع...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-